1

تهذيب الكمال في اسماء الرجال 35


2

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة الرسالة ولا يحق لاية جهة أن تطبع أو تعطي حق الطبع لاحد سواء كان مؤسسة رسمية أو أفرارا الطبعة الاولى 1413 ه‍ - 1992 م مؤسسة الرسالة بيروت - شارع سوريا - بناية صمدي وصالحة هاتف : 319039 - 815112 - ص .

ب : 7460 برقيا : بيوشران


3

تهذيب الكمال في اسماء الرجال للحفاظ المتقن جمال الدين أبي الحجاج يوسف المزي 654 - 742 ه‍ المجلد الخامس والثلاثون حققه ، وضبط نصه ، وعلق عليه الدكتور بشار عواد معروف مؤسسة الرسالة


4

بسم الله الرحمن الرحيم


5

بسم الله الرحمن الرحيمفصل فيمن اشتهر بالنسبة إلى قبيلة أو بلدة أو صناعة أو نحو ذلك ( 1 )

- الابار : أبو حفص الابار .

- الاسكاف : جماعة ، منهم ، سعد بن طريف .

- الاشجعي ، هو : عبيدالله بن عبيد الرحمان .

( 1 ) لم يستوعب المؤلف الانساب المذكورة في تراجم الكتاب جميعا ، فذكر ، كما يظهر ، ما رأه مهما ، وأغفل ما وجده غير مهم ، وكان عليه أن يستوعب لما فيه من فوائد في معرفة الاسماء أو الكنى .

فضلا عن أنه لم يقيد بعض ما يحتاج إلى تقييد من هذه الانساب بالحروف ، كما فعل الحافظ المنذري في " التكملة " وتلميذة ابن خلكان في " وفيات الاعيان " يضاف إلى ذلك أنه لم يبين ما خفي من هذه الانساب وإلى أي شئ نسب أصحابها وفيها أنساب إلى القبائل والبطون ، وإلى الاباء والاجداد ، وإلى الامكنة والصناعات مما قد يخفى على بعض غير المتعمقين بهذا الفن ، ولم نشأ أن نثقل حواشي الكتاب بمثل هذه الشروح التي يمكن الطالب العلم أن يجدها محررة مجودة في كتب الانساب ، ولا سيما كتاب " الانساب " .

لابي سعد السمعاني التميمي المتوفي سنة 562 ، وتهذيبه المسمى باللباب للمؤرخ الشهير عز الدين ابن الاثير المتوفى سنة 630 ، والله الموفق للصواب .


6

- الاصمعي ، هو : عبدالملك بن قريب .

- الافريقي ، هو : عبد الرحمان بن زياد بن أنعم .

- الامامي ، هو : عبد الرحمان بن عبد العزيز الانصاري منولد أبي أمامة بن سهل بن حنيف .

- الاموي : جماعة ، منهم : يحيى بن سعيد الاموي ، وابنه سعيد بن يحيى بن سعيد .

- الانباري ، هو : محمد بن سليمان .

- الانصاري : جماعة ، منهم : صحابي روى عنه عروة بن رويم اللخمي ، قيل : إنه جابر ابن عبدالله ، ومنهم : محمد بن عبدالله الانصاري ، ومنهم : إسحاق ابن موسى الانصاري .

- الانماري : جماعة ، منهم : أبو كبشة الانماري ( 1 ) .

- الاوزاعي ، هو : عبد الرحمان بن عمرو .

- الاويسي ، هو : عبد العزيز بن عبدالله .

( 1 ) أبو كبشة رضي الله عنه من أنمار مذحج ، كما صرح المؤلف في ترجمته في باب الكاف من الكنى ( 34 الترجمة 7581 ) .

ومعلوم أن أنمار عدة بطون من العرب منهم أنمار بن أراش بن عمرو بن الغوث ، أبو بجيلة وخثعم ، ومنهم أنمار بر بغيض بن ريث بن غطفان ، ومنهم أنمار بن مازن بن عمرو بن تميم ، ثم أنمار مذحج المنسوب إليها أبو كبشة ، فلو بين المؤلد ، لكان أحسن ، وهذا مثل واحد لما يمكن أن يستدرك عليه ويعلق على النص ، لكنى تركناه لحال الطول .


7

- البراء : جماعة ، منهم : أبو العالية البراء .

- البرساني : اثنان : محمد بن بكر البرساني ( 1 ) ، وكثير بن زياد أبو سهل البرساني ( 2 ) .

- البزار : جماعة ، منهم : الحسن بن الصباح ( 3 ) ، وخلف بنهشام ( 4 ) ، وبشر بن ثابت ( 5 ) ، وأبو عمر البزار القارئ ( 6 ) .

- البزاز : جماعة ، منهم : محمد بن الصباح البزاز المعروف بالدولابي .

- البكائي : جماعة : منهم : زياد بن عبدالله البكائي ، ومحمد بن إسحاق البكائي .

- س : البهزي ، له صحبة ، قيل : اسمه زيد بن كعب .

روى عنه : عمير بن سلمة الضمري ( س ) .

روى له النسائي .

وهو من بني سليم وهو صاحب الظبي الحاقف الذي رماه فوجد فيه سهمه ، وكان يسكن الروحاء بين مكة والمدينة ، قاله

( 1 ) 24 الترجمة 5092 .
( 2 ) 24 الترجمة 4940 .
( 3 ) 6 الترجمة 1239 .
( 4 ) 8 الترجمة 1317 .
( 5 ) 4 الترجمة 680 .

( 6 ) يمكن للقارئ مراجعة الاحالات في الكتاب ، فهو مرتب على حروف المعجم ، وإلا فإن إشارتنا إلى مواضعها سيضخم الكتاب .


8

يعقوب بن شيبة ( 1 ) .

- البويطي ، هو : أبو يعقوب يوسف بن يحيى .

- عخ س : البياضي ، له صحبة .

روى عنه : أبو حازم التمار ( عخ س ) ( 2 ) .

روى له البخاري في " أفعال العباد " ، والنسائي .

- التميمي : جماعة منهم : التميمي ( د ) الذي يحدث عن ابن عباس بالتفسير .

روى عنه : أبو إسحاق السبيعي ولم يرو عنه غيره .

اسمه أربد ، وقيل : أربدة ( 3 ) .

- التوزي : أبو يعلى محمد بن الصلت التوزي .

- التيمي : جماعة ، منهم : إبراهيم بن يزيد التيمي ، وسليمان بن طرخان التيمي ، وابنه معتمر بن سليمان .

- الثقفي : جماعة ، منهم : عبد الوهاب بن عبدالمجيد الثقفي .

- الثوري : جماعة ، منهم : سفيان الثوري ، ومنذر أبو يعلى الثوري .

- الجدي : عبدالملك بن إبراهيم .

( 1 ) تقدم في زيد بن كعب : 10 الترجمة 2125 .
( 2 ) تقدم ذكره في أبي حازم البياضي الانصاري 33 الترجمة 7296 .
( 3 ) تقدم في إربدة : 2 الترجمة 297 .

9

- الجرار : أبو مسعود عبدالاعلى بن أبي المساور ، وعيسى ابن يونس الرملي الفاخوري .

- الجريري : سعيد بن إياس الجريري ، وعباس الجريري ، وآخرون .

- الجزار : جماعة ، منهم : أبو العوام قائد بن كيسان ،وغيره .

- الجمال : جماعة ، منهم : محمد بن مهران الرازي الجمال ، ومخلد بن مالك الجمال ، وآخرون .

- الجواز ، هو : محمد بن منصور المكي .

- الحبيبي ، هو : إسحاق بن إبراهيم بن حبيب بن الشهيد ، ويقال له : الشهيدي أيضا .

- الحجوري ، هو : حجر المدري .

- الحطاب ، هو : سليمان بن عبيدالله الرقي .

- الحلواني ، هو : الحسن بن علي الخلال .

- الحماني : جماعة ، منهم : عبدالحميد بن عبد الرحمان الحماني ، وابنه يحيى بن عبدالحميد الحماني ، وجبارة بن المغلس الحماني .

- الحميدي ، هو : عبدالله بن الزبير بن عيسى المكي .

- الحميري : جماعة ، منهم : أبو سفيان الحميري واسمه


10

سعيد بن يحيى بن مهدي .

- الحنفي : جماعة ، منهم : أبو بكر الحنفي ، وأخوه أبو علي الحنفي ، وآخرون .

- الحنيني ، هو : إسحاق بن إبراهيم المدني .

- الخراز : جماعة ، منهم : عبدالله بن عون الهلالي ، وخالد بن حيان الرقي .

- الخزاز : جماعة ، منهم : أبو عامر الخزاز صالح بنرستم ، وابنه عامر بن أبي عامر الخزاز .

- الخطابي : عبدالله بن عمر بن عبد الرحمان بن عبدالحميد بن عبد الرحمان بن زيد بن الخطاب .

- الخفاف : جماعة ، منهم : عبد الوهاب بن عطاء الخفاف ، وخالد بن طهمان أبو العلاء الخفاف ، وبشار بن موسى الخفاف .

- الدارمي : جماعة ، منهم : أحمد بن سعيد الدارمي ، وعبد الله بن عبد الرحمان الدارمي .

- الداري : جماعة ، منهم : تميم الداري ، وعبد الله بن كثير الداري المقرئ .

- الدالاني ، أبو خالد يزيد بن عبد الرحمان الدالاني .

- الدراوردي : عبد العزيز بن محمد .


11

- الديلمي ، هو : فيروز الديلمي ، له صحبة .

- الذبحاني ، هو : عثمان بن نعيم الرعيني ( ق ) ، ثم الريحاني المصري .

- الذهلي ، هو : محمد بن يحيى بن عبدالله النيسابوري .

- الرقاشي : جماعة ، منهم : محمد بن حصين بن المنذر ، ويزيد بن أبان الرقاشي ، وابن أخيه الفضل بن عيسى الرقاشي .

- الرقام ، هو : عياش بن الوليد الرقام البصري .

- الرؤاسي : جماعة ، منهم : وكيع بن الجراح ، وغيره .

- الرومي : جماعة ، منهم : محمد بن عمر بن عبداللهابن فيروز البصري .

- الرياشي ، هو : عباس بن الفرج الرياشي النحوي .

- الزبيدي : محمد بن الوليد بن عامر الحمصي ، وغيره .

- الزبيري : جماعة ، منهم : أبو أحمد الزبيري ، ومصعب ابن عبدالله الزبيري .

- الزرقي : جماعة ، منهم : أبو عياش الزرقي ، وعمرو بن سليم الزرقي ، وآخرون .

- الزمعي ، هو : موسى بن يعقوب بن عبدالله بن وهب ابن زمعة الاسدي .

- الزهراني : جماعة ، منهم : بشر بن عمر الزهراني ، وأبو


12

الربيع الزهراني .

- الزهري : جماعة ، منهم : محمد بن مسلم بن شهاب الزهري ، وأبو مصعب الزهري .

- الزوفي : جماعة ، منهم : عبدالله بن راشد الزوفي وعبد الله بن أبي مرة الزوفي صاحب حديث الوتر .

- السامري : إبراهيم بن أبي العباس .

- السامي : جماعة ، منهم : عبدالاعلى بن عبدالاعلى السامي ، وإبراهيم بن الحجاج السامي ، وآخرون .

- السبيعي : جماعة ، منهم : أبو إسحاق السبيعي وأولاده .

- السدي : جماعة ، منهم : إسماعيل بن عبد الرحمان السدي الكبير ، ومحمد بن مروان السدي الصغير صاحب التفسير ،وإسماعيل بن موسى الفزاري .

7769 - د : السعدي .

عن : أبيه أو عمه : " رمقت النبي صلى الله عليه وسلم في صلاته فكان يتمكن في ركوعه " .

روى عنه : سعيد الجريري ( د ) ( 1 ) .

روى له أبو داود .

- السكسكي : جماعة ، منهم : إبراهيم بن عبد الرحمان

( 1 ) قال ابن حجر في " التقريب " : لا يعرف .


13

السكسكي الكوفي .

- السلولي ، اثنان : أبو كبشة السلولي ، وعبد الله بن ضمرة السلولي .

- السهمي : جماعة ، منهم : عبدالله بن بكر بن حبيب السهمي البصري نزيل بغداد .

- السيباني : جماعة ، منهم : أبو عمرو السيباني ، وابنه يحيى بن أبي عمرو السيباني ، وعمرو بن عبدالله السيباني .

- السيناني ، هو : الفضل بن موسى السيناني المروزي ، وسينان قرية من قرى مرو .

- الشافعي : محمد بن إدريس الشافعي ، وابن عمه إبراهيم بن محمد الشافعي .

- الشعبي : عامر بن شراحيل الشعبي .

- الشعيثي : محمد بن عبدالله بن المهاجر الشعيثيالدمشقي ، وعبد الرحمان بن حماد الشعيثي البصري .

- الشعيري : جماعة ، منهم : مخلد بن خالد الشعيري ، وأبو قتيبة سلم بن قتيبة الشعيري .

- الشيباني : جماعة ، منهم : أبو عمرو الشيباني ، وأبو إسحاق الشيباني .

- الصاغاني ، ويقال : الصغاني أيضا : أبو سعد الصاغاني ، وأبو بكر محمد بن إسحاق الصاغاني .


14

- الصنابحي : عبد الرحمان بن عسيلة أبو عبد الله الصنابحي .

- الصنعاني : جماعة ، منهم : محمد بن عبدالاعلى الصنعاني ، ومحمد بن ثور الصنعاني ، وآخرون .

- الصواف : جماعة ، منهم : بشر بن هلال الصواف البصري .

- الصيرفي : جماعة ، منهم : عمرو بن علي الصيرفي ، وغيره .

- الضبي : جماعة ، منهم : أحمد بن عبدة الضبي ، وغيره .

7770 - د : الطفاوي .

عن : أبي هريرة ( د ) .

روى عنه : أبو نضرة العبدي ( د ) ( 1 ) .

روى له أبو داود .

ومحمد بن عبد الرحمان الطفاوي البصري .

- الطوسي : جماعة ، منهم : زياد بن أيوب الطوسي ، وعلي بن مسلم الطوسي ، ومحمد بن منصور الطوسي .

- الظفري : جماعة ، منهم : قتادة بن النعمان الظفري ، له صحبة ، وابن ابنه عاصم بن عمر بن قتادة ، وآخرون .

( 1 ) قال ابن حجر في " التقريب " : لا يعرف .


15

- العابدي : جماعة ، منهم : عبدالله بن عمران العابدي المخزومي ، وغيره .

- العامري : جماعة ، منهم : عبد العزيز بن عبدالله الاويسي العامري .

- العاملي : جماعة ، منهم : محمد بن بكار بن بلال العاملي ، وابنه هارون بن محمد ، وآخرون .

- العائذي : جماعة ، منهم : حمزة بن عمرو الضبي العائذي ، ومحمد بن إسحاق المسيبي العائذي ، وآخرون .

- العبدي : جماعة ، منهم : محمد بن بشر العبدي ، ومحمد بن كثير العبدي ، وأخوه سليمان بن كثير ، وآخرون .

- العبسي : جماعة ، منهم : عبيدالله بن موسى العبسي ، وأبو بكر بن أبي شيبة ، وآخرون .

- العجلي : جماعة ، منهم : عبدالله بن صالح والد أحمد ابن صالح ، وآخرون .

- العرزمي : جماعة ، منهم : محمد بن عبيدالله العرزمي ،وعمه عبدالملك بن أبي سليمان العرزمي ، وآخرون .

- العرني : جماعة ، منهم : الحسن بن عبدالله العرني ، والقاسم بن الحكم العرني ، وآخرون .

- العصري : جماعة ، منهم : خليد بن عبدالله العصري ، وغيره .


16

- العطار : جماعة ، منهم : داود بن عبد الرحمان العطار ، ومرحوم بن عبد العزيز العطار ، وآخرون .

- العطاردي : جماعة ، منهم : أبو رجاء العطاردي ، وأبو الاشهب العطاردي ، وأحمد بن عبد الجبار العطاردي ، وآخرون .

- العقدي : اثنان : أبو عامر العقدي ، وبشر بن معاذ العقدي .

- العكلي : جماعة ، منهم : زيد بن الحباب ، وغيره .

- العلقي : جندب بن عبدالله العلقي البجلي ، له صحبة .

- العمري : جماعة ، منهم : عبيدالله بن عمر العمري ، وأخوه عبدالله بن عمر ، وآخرون .

- العمي : جماعة ، منهم : زيد العمي ، وعقبة بن مكرم العمي ، وآخرون .

- العنبري : جماعة ، منهم : معاذ بن معاذ العنبري ، وعبيدالله بن الحسن العنبري ، وآخرون .

- العنسي : جماعة ، منهم : عمير بن هانئ العنسي ، وغيره .

- العوفي : جماعة ، منهم : عطية بن سعد العوفي ، وغيره .

- العوقي : جماعة ، منهم : محمد بن سنان العوقي ، وغيره .


17

- العيشي : جماعة ، منهم : عبيدالله محمد بن حفص العيشي ، وعبد الرحمان بن المبارك العيشي ، وآخرون .

- الغزال : جماعة ، منهم : أبو بكار الحكم بن فروخ الغزال ، ومطيع الغزال ، وأبو بكر محمد بن عبدالملك بن زنجويه الغزال .

- الغساني : جماعة منهم : أبو بكر بن عبدالله بن أبي مريم ، وغيره .

- الغيلاني : أبو أيوب سليمان بن عبيدالله الغيلاني البصري .

- الفاخوري : عيسى بن يونس الرملي الفاخوري .

- الفراء : جماعة ، منهم : أبو جعفر الفراء ، وإبراهيم بن موسى الفراء ، وآخرون .

- الفراديسي : إسحاق بن إبراهيم بن يزيد الدمشقي .

- الفراسي : في ترجمة ابن الفراسي .

- الفروي : جماعة ، منهم : أبو علقمة الفروي ، وإسحاق ابن محمد الفروي ، وهارون بن موسى الفروي .

- الفريابي : جماعة ، منهم : محمد بن يوسف الفريابي ،وإبراهيم بن محمد بن يوسف الفريابي ، وداود بن مخراق الفريابي .

- الفزاري : جماعة ، منهم : أبو إسحاق الفزاري ، وابن عمه مروان بن معاوية الفزاري ، وآخرون .


18

- الفطري : محمد بن موسى بن أبي عبدالله الفطري المدني .

- الفهري : جماعة ، منهم : حبيب بن مسلمة الفهري .

والضحاك بن قيس الفهري ، وآخرون .

- الفلاس : هو عمرو بن علي الصيرفي .

- الفيدي ، هو : محمد بن جعفر بن أبي مواتية الكلبي .

- القاري : جماعة ، منهم : عبد الرحمان بن عبد القاري ، ويعقوب بن عبد الرحمان القاري ، وآخرون .

- القبائي : جماعة ، منهم : عاصم بن سويد الانصاري القبائي ، وغيره .

- القربي : جماعة ، منهم : الحكم بن سنان القربي ، وغيره .

- القردواني : محمد بن عبيدالله بن يزيد الحراني .

- القرني : خالد بن أبي يزيد البغدادي .

- القزاز : جماعة ، منهم : عمران بن موسى القزاز البصري ، وغيره .

- القسري : جماعة ، منهم : خالد بن عبدالله القسري ، وغيره .

- القشيري : جماعة ، منهم : محمد بن رافع النيسابوري ،


19

وغيره .

- القصاب : جماعة ، منهم : أبو حمزة القصاب ، وغيره .

- القصري : أبويحيى محمد بن يحيى بن أيوب بن إبراهيم القصري المروزي .

- القطعي : جماعة ، منهم : حزم بن أبي حزم القطعي ، وأخوه سهيل بن أبي حزم القطعي ، وابن أخيه محمد بن يحيى ابن أبي حزم القطعي .

- القلوري : هو أبو العباس القلوري البصري .

- القناد : جماعة ، منهم : محمد بن عبد الوهاب القناد السكري ، وأبو إسماعيل القناد ، وعمرو بن حماد بن طلحة القناد .

- القهستاني : هو عبدالله بن الجراح القهستاني .

- القواريري : هو عبيدالله بن عمر بن ميسرة الجشمي القواريري .

- القلاء : هو موسى بن عبد الرحمان الحلبي .

7771 - س : القيسي .

عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( س ) في الوضوء .

روى عنه : عمارة بن عثمان بن حنيف ( س ) .

روى له النسائي .

- الكاهلي : جماعة : منهم : سليمان الاعمش ، وغيره .


20

- الكحال : جماعة ، منهم : خالد بن يزيد الطبيب ، وغيره .

- الكريزي : محمد بن عبيدالله بن عبد العظيم القرشي .

- الكعبي : جماعة ، منهم : أبو المثنى الكعبي ، وغيره .

- الكلبي : جماعة ، منهم : محمد بن السائب بن بشر الكلبي ، وغيره .

- اللبقي : هو علي بن سلمة اللبقي النيسابوري .

- اللخمي : جماعة ، منهم : عمرو بن جارية اللخمي ، وغيره .

- الليثي : جماعة ، منهم : نصر بن عاصم الليثي البصري ، وغيره .

- المأربي : جماعة ، منهم : أبيض بن حمال المأربي ، وجماعة من ولده ، ومحمد بن يحيى بن قيس المأربي .

- المازني : جماعة ، منهم : عبدالله بن زيد بن عاصم الانصاري المازني ، وغيره .

- الماسرجسي : هو الحسن بن عيسى بن ماسرجس النيسابوري .

- الماصر : هو عمر بن قيس الماصر .

- المباركي : هو أبو داود سليمان بن محمد المباركي .

- المجمر : هو نعيم بن عبدالله المدني المجمر .


21

- المحاربي : جماعة ، منهم : عبد الرحمان بن محمدالمحاربي ، وغيره .

- المحلمي : جماعة ، منهم : همام بن يحيى المحلمي البصري ، وغيره .

- د س ق : المخدجي .

عن : عبادة بن الصامت ( د س ق ) حديث الوتر .

روى عنه : عبدالله بن محيريز ( د س ق ) .

روى له أبو داود ، والنسائي ، وابن ماجة .

قيل : اسمه رفيع ، وقيل : أبو رفيع ( 1 ) .

- المخرمي : عبدالله بن جعفر بن عبد الرحمان بن المسور ابن مخرمة الزهري ، وابن عمه عبدالله بن محمد بن عبد الرحمان المخرمي الزهري .

- المخرمي ، هو : محمد بن عبدالله بن المبارك المخرمي البغدادي ، وغيره .

- المخزومي : جماعة ، منهم : أبو هشام المخزومي ، وغيره .

- المدائني : جماعة ، منهم : شبابة بن سوار المدائني ، وابن أخيه سلام بن سليمان المدائني ، وآخرون .

( 1 ) تقدم في أبي رفيع : 33 الترجمة 7365 .

22

- المدلجي : جماعة ، منهم : سراقة بن مالك بن جعشم المدلجي ، وغيره .

- المذحجي : جماعة ، منهم : أبو عبيد المذحجي حاجبسليمان بن عبدالملك ، وكثير بن عبيد المذحجي الحمصي ، وآخرون .

- المراغي ، هو : أبو أيوب المراغي الازدي .

- المرهبي : جماعة ، منهم : ذر بن عبدالله الهمداني المرهبي ، وابنه عمر بن ذر ، وآخرون .

- المري : جماعة ، منهم : عثمان بن سعيد المري ، وغيره .

- المسروقي ، هو : موسى بن عبد الرحمان بن مسروق الكندي المسروقي .

- المسعودي : جماعة ، منهم : عبد الرحمان بن عبدالله المسعودي ، وغيره .

- المسلي : جماعة ، منهم : وبرة بن عبد الرحمان المسلي ، وغيره .

- المسمعي : جماعة ، منهم : أبو غسان المسمعي ، وغيره .

- المسيبي : جماعة ، منهم : إسحاق بن محمد المسيبي القرشي ، وابنه محمد بن إسحاق المسيبي ، وداود بن عمرو الضبي


23

المسيبي .

- المشرقي : اثنان : الضحاك المشرقي ، وعمرو بن منصور المشرقي .

- المصاحفي : أبو داود سليمان بن سلم البلخيالمصاحفي .

- المصطلقي : هو عمرو بن الحارث بن أبي ضرار بن المصطلق الخزاعي أخو جويرية بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم .

- المعافري : جماعة ، منهم : أبو قبيل المعافري ، وغيره .

- المعاوي : جماعة ، منهم : أيوب بن بشير المعاوي ، وعلي بن عبد الرحمان المعاوي .

- المعبر : هو محمد بن فضاء الازدي المعبر .

- المعشاري : هو محمد بن الحسن بن أبي يزيد الهمداني ثم المعشاري .

- المعقري : هو أحمد بن جعفر المعقري اليماني .

- المعمري : هو أبو سفيان محمد بن حميد المعمري .

- المعني : هو علي بن عبدالحميد المعني ، ومعاوية بن عمرو الازدي المعني .

- المعولي : جماعة ، منهم : شعيب بن الحبحاب البصري ، وغيره .


24

- المقابري : هو يحيى بن أيوب المقابري البغدادي .

- المقبري : هو سعيد بن أبي سعيد المقبري وجماعة من أهل بيته .

- المقدمي : هو محمد بن أبي بكر المقدمي .

- المقرائي : جماعة ، منهم : راشد بن سعد المقرائي ، وأبو المصبح المقرائي ، وآخرون .

- المقرئ : جماعة ، منهم : أبو عبد الرحمان المقرئ ، وغيره .

- المقومي : هو يحيى بن حكيم المقومي البصري ، ويقال له : المقوم أيضا .

- المكحولي : هو محمد بن راشد المكحولي الدمشقي ، صاحب مكحول .

- المليكي : هو عبد الرحمان بن أبي بكر بن أبي مليكة المليكي .

- المنبجي ، هو : حاجب بن سليمان من أهل منبج .

- المنجنيقي ، هو : إسحاق بن إبراهيم بن يونس البغدادي نزيل مصر .

- المنجوفي ، هو : أحمد بن عبدالله بن علي بن سويد ابن منجوف المنجوفي السدوسي .

- المنقري : جماعة ، منهم : أبو معمر المنقري المقعد ،


25

وغيره .

- المنكدري ، هو : الحسن بن داود بن محمد بن المنكدر .

- المهرقاني : هو حفص بن عمر المهرقاني الرازي .

- المهري : جماعة ، منهم : رشدين بن سعد المصري ، وغيره .

- المهلبي : جماعة ، منهم : خالد بن خداش المهلبي ،وعباد بن عباد المهلبي ، وآخرون .

- الموقري ، هو : الوليد بن محمد الموقري .

- الملائي : جماعة ، منهم : عبد السلام بن حرب الملائي ، وأبو نعيم الفضل بن دكين الملائي ، وآخرون .

- الميثمي : بقية بن الوليد .

- الميموني : اثنان : محمد بن زياد الميموني ، وأبو الحسن الميموني صاحب أحمد بن حنبل .

- الناقط ، ويقال : الناقد : عبد العزيز بن السري .

- النبال : جماعة ، منهم : أبو اليمان النبال ، ومسلم بن أبي سهل النبال .

- النبطي ، هو : مقاتل بن حيان البلخي النبطي .

7772 - ق : النجراني .


26

عن : ابن عمر ( ق ) " أن رجلا سلف رجلا في نخل فلم يخرج تلك السنة " ( 1 ) الحديث .

روى عنه : أبو إسحاق السبيعي ( ق ) .

قال عثمان بن سعيد الدارمي ( 2 ) : قلت ليحيى بن معين : فالنجراني من هو ؟ قال : رجل مجهول ( 3 ) .

وقال أبو أحمد بن عدي ( 4 ) : قد روى شعبة ، وغيره عن أبي إسحاق ، عن النجراني ، وهو مجهول كما قال يحيى بن معين ( 5 ) .

روى له ابن ماجة هذا الحديث .

- النحاس : أبو عمر عيسى بن محمد النحاس الرملي .

- النحوي : اثنان : شيبان بن عبد الرحمان النحوي ، ويزيد النحوي .

- النخاس : جماعة ، منهم : مفضل بن صالح النخاس ، والوليد بن صالح النخاس ، ومحمد بن عبيد بن محمد النخاس .

- النخعي : جماعة ، منهم : إبراهيم بن يزيد النخعي ، وإبراهيم بن سويد النخعي ، وشريح بن أرطاة النخعي ، وآخرون .

( 1 ) ابن ماجة ( 2284 ) .

( 2 ) تاريخه ، الترجمة 920 ، ووقع في النسخة " مشهور " بدلا من " مجهول " ، ولعله من غلط النساخ كما رجح محققه الفاضل ، وهو في المراجع التي نقلت عنه كما هو هنا على الوجه ، ومنهم ابن عدي في " الكامل " .

( 3 ) وكذلك قال الدوري ، عن يحيى : لا أدري ( تاريخه : 2 735 ) .
( 4 ) الكامل : 3 الورقة 259 .

( 5 ) وكذلك جهله الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .


27

- الندبي : أبو عمرو بشر بن حرب الندبي .

- النرسي : اثنان : عبدالاعلى بن حماد النرسي ، وابن عمه عباس بن الوليد النرسي البصريان .

- النرمقي : هو أبويحيى عبد العزيز بن عبدالله النرمقي الرازي .

- النسائي : جماعة ، منهم : أبو عاصم خشيش بن أصرم النسائي ، وغيره .

- النشائي : هو محمد بن حرب النشائي الواسطي .

- النصري : جماعة ، منهم : عبد الواحد بن عبدالله النصري ، وغيره .

- النفيلي : جماعة ، منهم : أبو جعفر عبدالله بن محمد النفيلي ، وسعيد بن حفص النفيلي ، وعلي بن عثمان النفيلي .

- النقاش ، هو : أبو جعفر محمد بن عيسى النقاش .

- النمري : جماعة ، منهم : أبو عمر الحوضي النمري ، وغيره .

- النميري : جماعة ، منهم : فضيل بن سليمان النميري ، وغيره .

- النهدي : جماعة ، منهم : أبو غسان مالك بن إسماعيل النهدي ، وغيره .

- النهرواني : هو سليمان بن توبة البغدادي النهرواني .


28

- النهشلي : جماعة ، منهم : أبو بكر النهشلي ، وغيره .

- النهمي : جماعة ، منهم : قنان بن عبدالله النهمي ، وغيره .

- النواء : هو كثير أبو إسماعيل النواء الكوفي .

- النوفلي : جماعة ، منهم : يزيد بن عبدالملك النوفلي ، وغيره .

- النيلي : اثنان : خالد بن دينار النيلي ، وإبراهيم بن الحجاج النيلي ، والنيل قرية بين الكوفة وواسط .

- الهاشمي : جماعة ، منهم : سليمان بن داود الهاشمي ،وغيره .

- الهباري : هو عبيد بن إسماعيل الهباري القرشي ، ومحمد بن ثواب الهباري .

- الهجري : جماعة ، منهم : إبراهيم بن مسلم الهجري الكوفي ، وغيره .

- الهجيمي : جماعة ، منهم : أبو جري الهجيمي ، وخالد ابن الحارث الهجيمي ، وآخرون .

- الهدادي : جماعة ، منهم : خالد بن يزيد الهدادي البصري ، وغيره .

- الهديري : جماعة ، منهم : ربيعة بن عثمان الهديري ، وغيره .


29

- الهذلي : جماعة ، منهم : أبو بكر الهذلي ، وغيره .

- الهروي : جماعة ، منهم : أبو زيد الهروي ، وغيره .

- الهفاني ، هو : ضمضم بن جوس الهفاني .

- الهمداني : جماعة ، منهم : أبو إسحاق الهمداني ، وغيره

- الهمذاني : جماعة ، منهم : محمد بن عبد الجبار الهمذاني ، وغيره .

- الهنائي : جماعة ، منهم : أبو شيخ الهنائي ، وغيره .

- الهوزني : جماعة ، منهم : أبو عامر الهوزني ، وغيره .

- الهلالي : جماعة ، منهم : عبدالله بن عون الخرازالهلالي ، وغيره .

- الوابصي ، هو : عبد السلام بن عبد الرحمان الوابصي .

- الواسطي : جماعة ، منهم : خالد بن عبدالله الواسطي ، وغيره .

- الواشحي : جماعة ، منهم : سليمان بن حرب الواشحي ، وغيره .

- الواقدي : اثنان : محمد بن عمر بن واقد الواقدي ، وأبو مسلم عبد الرحمان بن واقد الواقدي .

- الواقفي : جماعة ، منهم : هرمي بن عبدالله الانصاري


30

الواقفي ، وغيره .

- الوالبي : جماعة ، منهم : علي بن ربيعة الوالبي ، وغيره .

- الوحاظي : جماعة ، منهم : يحيى بن صالح الوحاضي ، وغيره .

- الوراق ، هو : عبد الوهاب بن الحكم الوراق البغدادي .

- الورتنيسي ، هو : أحمد بن يزيد بن إبراهيم بن الورتنيس الحراني .

- الوركاني ، هو : محمد بن جعفر بن زياد الوركاني البغدادي .

- الوزان : جماعة ، منهم : أيوب بن محمد الوزان الرقي ، وغيره .

- الوشاء ، هو : نصر بن عبد الرحمان الوشاء الكوفي .

- الوصابي : جماعة ، منهم : لقمان بن عامر الوصابي ، وغيره .

- الوصافي ، هو : عبيدالله بن الوليد الوصافي .

- الوعلاني ، هو : إبراهيم بن نشيط الوعلاني .

- الوقاصي ، هو : عثمان بن عبد الرحمان السعدي الوقاصي .


31

- الوكيعي ، هو : أحمد بن عمر بن حفص الوكيعي البغدادي .

- الوهبي ، هو : محمد بن خالد الوهبي ، وأخوه أحمد ابن خالد الوهبي .

- اللاذقي ، هو : الربيع بن محمد بن عيسى الكندي اللاذقي .

- اللاني ، هو : علي بن الحسن اللاني الكوفي .

- اليافعي ، هو : محمد بن عمرو اليافعي المصري .

- اليامي : جماعة ، منهم : زبيد اليامي ، وغيره .

- اليحصبي : جماعة ، منهم : عبدالله بن عامر اليحصبي المقرئ ، وغيره .

- اليحمدي : جماعة ، منهم : زياد بن الربيع اليحمدي البصري ، وغيره .

- اليربوعي : جماعة ، منهم : أبو عبد الله بن يونساليربوعي ، وغيره .

- اليزني : جماعة ، منهم : أبو الخير مرثد بن عبدالله اليزني ، وغيره .

- اليساري ، هو : مطرف بن عبدالله المدني اليساري .

- اليشكري الذي يروي عن حذيفة ، ويروي عنه نصر


32

ابن عاصم اليثي ، اسمه : خالد بن خالد ، وقيل : سبيع بن خالد .

- اليعمري : جماعة ، منهم : معدان بن أبي طلحة اليعمري .

- اليمامي : جماعة ، منهم : عمر بن يونس اليمامي ، وغيره .


33

فصل فيمن اشتهر بلقب أو نحوه

- الابح : حماد بن يحيى السلمي .

- الابرش : اثنان : سلمة بن الفضل الرازي ، ومحمد بن حرب الخولاني .

- آبي اللحم الغفاري : اسمه عبدالله ، وقيل : حلف ، وقيل : الحويرث .

- الاثبج ، هو : خالد بن عبدالله بن محرز .

- الاثرم : حكيم الاثرم ، وأبو بكر الاثرم .

- الاجلح : اسمه يحيى بن عبدالله بن حجية الكندي ( 1 ) .

- الاحدب : جماعة ، منهم : واصل الاحدب ، وغيره .

- الاحرد ، هو : مسلم بن عبدالله أبو حسان الاعرج .

- الاحمر : اثنان : جعفر الاحمر ، وأبو خالد الاحمر .

- الاحنف بن قيس : اسمه الضحاك ، وقيل صخر ، وثابت ابن عياض الاحنف .

- الاحول : جماعة ، منهم : عاصم الاحول ، وعامر

( 1 ) لكنه ذكره فيمن اسمه أجلح بن عبدالله بن حجية ( 2 الترجمة 282 ) وقال هناك : ويقال فيه : يحيى .

34

الاحول .

- الازرق : جماعة ، منهم : إسحاق بن يوسف الازرق ، وغيره .

- الاسود : جماعة ، منهم : أبو سلام الاسود ، وغيره .

- الاشتر : اسمه مالك بن الحارث النخعي .

- الاشج : اثنان : العصري ، وأبو سعيد الاشج .

- الاشدق : عمرو بن سعيد بن العاص .

- الاشعث بن قيس ، قيل : اسمه معدي كرب ، والاشعث لقب .

- الاشقر : حسين بن حسن .

- إشكاب ، والد علي بن إشكاب : اسمه الحسين بن إبراهيم .

- الاشل : جماعة ، منهم : منصور بن عبد الرحمان الاشل .

- أشهب بن عبد العزيز ، قيل : اسمه مسكين ، وأشهب لقب .

- أشياخ كوثا لقب عبيد بن أبي عبيد ، مولى أبي رهم .

- الاصفر ، هو : مروان الاصفر البصري .

- الاصم : جماعة ، منهم : عقبة بن عبدالله الاصم ،


35

وغيره .

- الاعجم : زياد بن سليم .

- الاعرج : جماعة ، منهم : عبد الرحمان بن هرمز الاعرج صاحب أبي هريرة ، وغيره ( 1 ) .

- الاعسم ، هو : زياد بن زيد .

- الاعشى : جماعة ، منهم : عثمان بن المغيرة الثقفي ، وغيره ( 2 ) .

- الاعلم : زياد بن حسان .

- الاعمش ، هو : سليمان بن مهران .

- الاعنق ، هو : مطر بن عبد الرحمان البصري الاعنق .

( 1 ) منهم : ثابت بن عياض الاحنف العدوي الثقة الذي أخرج له الشيخان ( 4 الترجمة 825 ) ، وعبد الرحمان بن سعد الاعرج أبو حميد المدني المقعد ، مولى بني مخزوم ( 17 الترجمة 3831 ) .

وهذان الاثنان والذي ذكره المؤلف كل روى عن أبي هريرة رضي الله عنه .

( 2 ) ومنهم : سعيد بن عبد الرحمان المدني الاعشى ( 10 الترجمة 2316 ) ، وعبد الحميد ابن عبدالله بن أبي أويس أخو إسماعيل بن أبي أويس ( 16 الترجمة 3721 ) ، وكانأسن من إسماعيل .
وقد ذكر الحافظ ابن حجر في كتاب " الالقاب " جملة من الشعراء الذين يعرفون بهذا اللقب في مقدمتهم ميمون من بني قيس بن ثعلبة ، وهو الشاعر المشهور في الجاهلية ، وأعشى بني مازن ، وأعشى بني تميم ، وأعشى بني مالك ، وأعشى بني سليم ، وأعشى بني تغلب ، وأعشى بني سهم بن تميم ، وأعشى بني جلان ، وأعشى همدان ، وأعشى طي ، وغيرهم ( 1 85 - 88 ) ، مما يدل على وجود " أعشى " عند كل قبيلة ! ( $

36

- الاعور : جماعة ، منهم : الحارث الاعور ، وهارون الاعور ، وآخرون .

- الاعين ، هو : أبو بكر محمد بن أبي عتاب الاعين .

- الاغر : جماعة ، منهم : سلمان الاغر ، وغيره .

- الاغطش : سعد بن عبدالله الشامي ، ويقال : سعيد .

- الافرق ، هو : أشعث بن سوار .

- الافطس ، هو : سالم بن عجلان الافطس ، وإبراهيم بن سليمان الافطس .

- الافوه ، هو : بشر بن السري الافوه .

- الاقرع ، هو : أبو محمد نافع بن عباس مولى أبي قتادة .

- أكبر ، هو : بشير الحارثي ، له صحبة ، قيل : كان اسمه أكبر فسماه النبي صلى الله عليه وسلم بشيرا .

- الامين : رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأبو عبيدة بن الجراح .

- أيسر : أبو ليلى الانصاري والد عبد الرحمان بن أبي ليلى قيل : اسمه داود بن بلال ، ولقبه أيسر وقيل : اسمه يسار بن نمير .

- الباقر : أبو جعفر ، محمد بن علي بن الحسين .

- باني كعبة الرحمان : معروف بن مشكان .

- ببه : عبدالله بن الحارث بن نوفل .


37

- البحر والحبر : عبدالله بن عباس .

- بحر الجود : عبدالله بن جعفر بن أبي طالب .

- بحشل : أحمد بن عبد الرحمان بن وهب ابن أخي عبدالله بن وهب .

- بدعة : عبدالله بن إسحاق الجوهري .

- البراد : جماعة ، منهم : إبراهيم بن أبي أسيد البراد المديني ، وغيره .

- بردان بن أبي النضر : اسمه إبراهيم واسم أبيه أبي النضر سالم بن أبي أمية .

- برق : عمرو بن عبدالله بن الاسود اليماني .

- بريدة بن الحصيب الاسلمي ، وقيل : اسمه عامر ، وبريدة لقب .

- برير ( 1 ) ، قيل : إنه لقب أبي ذر الغفاري .

- بريه بن عمر سفينة المدني : اسمه إبراهيم ، ولقبه بريه .

- بشمين : لقب الحسين بن الوليد النيسابوري كذا قال ابن الفلكي وقال غيره : لقبه كميل .

- بشير بن الخصاصية : كان اسمه زخم بن معبد ، فلما أسلم سماه رسول الله صلى الله عليه وسلم بشيرا .

( 1 ) في التقريب : بريرة .

خطأ .


38

- البطين : مسلم بن عمران الكوفي .

- البكاء : يحيى بن مسلم ، ويقال : ابن سليم .

- بكير بن موسى السهمي ، هو : أبو بكر بن أبي شيخ .

- بنان بن سليمان الدقاق : اسمه داود .

- بندار ، هو : محمد بن بشار .

- البهي ، هو : عبدالله بن يسار .

بومة ، هو : محمد بن سليمان بن أبي داود الحراني .

- الترك : محمد بن علي بن حرب المروزي .

- التل : محمد بن الحسن بن الزبير الاسدي ، والد عمر ابن محمد بن الحسن ابن التل .

- التوأم : أبو يعقوب عبدالله بن يحيى بن سلمان الثقفي .

- تيار الفرات : عبيدالله بن عباس .

- الجارود العبدي ، قيل : إن الجارود لقب واسمه بشر ابن عمرو ، وقيل : ابن العلاء ، وقيل : ابن المعلى .

- جبير بن عبد الجبار بن الورد أخو وهيب بن الورد .

- الجرادة الصفراء : مسلمة بن عبدالملك بن مروان بن الحكم .

- الجرب : محمد بن عبيد بن محمد بن ثعلبة الحماني .


39

- جردقة : أبو سعيد مولى بني هاشم .

- الحافي : بشر بن الحارث .

- حبويه : إبراهيم بن المختار الرازي .

- حبي ، هو : محمد بن حاتم الجرجرائي .

- الحذاء ، هو : خالد بن مهران .

- حرمي بن يونس بن محمد المؤدب : اسمه إبراهيم .

- الحسام : حسان بن ثابت قيل : إنه لقب بذلك لقوله : لساني صارم لاعيب فيه

وبحري لاتكدره الدلاء

- حسنويه : الحسن بن إسحاق بن زياد المروزي .

- الحكيم : صالح بن مهران الاصبهاني .

- حلق : محمد بن علي بن الحسن بن شقيق المروزي .

- حلقوم : أحمد بن محمد بن أيوب صاحب المغازي .

- حماد بن أبي حميد الانصاري : اسمه محمد ولقبه حماد .

- الحمال : هارون بن عبدالله .

قال الدار قطني : إنما سمي بالحمال لانه حمل رجلا في طريق مكة على ظهره ، فانقطع به فيما يقال .

- حمدان : جماعة ، منهم : أحمد بن يوسف السلمي ، وغيره .


40

حمدويه : محمد بن أبان البلخي مستملي وكيع .

- حمك : أبو أحمد محمد بن عبد الوهاب بن حبيب الفراء .

- حنش : حسين بن قيس الرحبي .

- حيدرة : أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه .

- حيكان : يحيى بن محمد بن يحيى بن عبدالله الذهلي .

- خاقان : يحيى بن عبدالله السلمي أخو جمعة بن عبدالله .

- خت : يحيى بن موسى البلخي .

- ختن المقرئ : أبو بشر بكر بن خلف .

- خزرج بن عثمان السعدي ، قيل : اسمه خلف ، وخرزج لقب غلب عليه .

- خياط السنة : زكريا بن يحيى السجزي .

- دار أم سلمة : أحمد بن حميد الكوفي .

- دافن : عبدالله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب .

- الداناج : عبدالله بن فيروز .

- دحرجة ( 1 ) الجعل : عامر بن مسعود بن أمية بن خلف

( 1 ) في المطبوع من " التقريب " : دحروجة - بفتح الدال وإضافة واو بعد الراء - وقيده في ‌ (


41

الجمحي .

- دحيم : عبد الرحمان بن إبراهيم الدمشقي .

- دخين : عتبة بن سعيد بن الرحض الحمصي .

- دراج : أبو السمح المصري ، قيل : اسمه عبدالله ،وقيل : عبد الرحمان بن سمعان .

- درة العراق : محمد بن عبدالله بن نمير .

- دلويه : زياد بن أيوب الطوسي ، وكان يقول : من سماني دلويه لا أجعله في حل .

- دوال دوز : مقاتل بن سليمان صاحب التفسير .

- الديباج : محمد بن عبدالله بن عمرو بن عثمان بن عفان لقب بذلك لحسن وجهه .

- ذو الاذنين : أنس بن مالك .

- ذو البطين : أسامة بن زيد بن حارثة الكلبي .

- ذو البطين : ويقال : أبو البطين ، وأبو بطن الطفيل بن أبي كعب .

- ذو الثفنات ( 1 ) : علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب

‌ " الالقاب " بضم الدال ( الترجمة 1026 ) ، وما كتبناه مجود الضبط .

والعجيب أن المؤلف لم يشر في ترجمته إلى هذا اللقب : ( 14 الترجمة 3062 ) .

( 1 ) انظر الالقاب لابن حجر ، الترجمة 1131 .


42

زين العابدين سمي بذلك لانه كان يصلي كل يوم ألف ركعة ( 1 ) ، فصار في ركبتيه مثل ثفنات البعير .

- ذو الجناحين : جعفر بن أبي طالب .

- ذو الجوشن الضبابي : قيل : اسمه شرحبيل ، وقيل : عثمان وسمي ذا الجوشن لان صدره كان نائتا .

- ذو الزوائد : له صحبة ، ولا نعرف اسمه .

- ذو الشهادتين : خزيمة بن ثابت الانصاري .

- ذو العصابة وذو العمامة : سعيد بن العاص بن سعيد ابن العاص الاموي .

- ذو العينين : قتادة بن النعمان الانصاري الظفري ، أصيبت عينه يوم أحد فردها رسول الله صلى الله عليه وسلم فكانت أحسن عينيه وقيل : إنها لم تعرف .

- ذو اللحية الكلابي ، له صحبة ، قيل : اسمه شريح بن عامر بن عوف ، وقيل : شريج بن عمرو بن قرظ .

- ذو مر : عمرو الهمداني .

- ذو مصر : يزيد المقرائي .

( 1 ) هذه من المبالغات التي لا معنى لها ، إذ لو استغرقت الركعة الواحدة دقيقتين لاحتاج إلى أكثر من ثلاث وثلاثين ساعة في اليوم ليصليها ، وهو محال .

وعلي بن الحسين رحمه الله كان من العلماء العابدين العالمين لا يحتاج إلى مثل هذه المبالغات .


43

- ذو النورين : أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضى الله عنه .

- راهب قريش : أبو بكر عبد الرحمان بن الحارث بن هشام .

- الرأي : ربيعة بن أبي عبد الرحمان .

- رباح : عيسى بن حفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب .

- ربع الاسلام : عمرو بن عبسة .

- ربيح بن عبد الرحمان بن أبي سعيد الخدري قيل : إنه لقب غلب عليه .

- رخ : محمد بن مقاتل المروزي .

- رزق الله بن موسى الكلوذاني قيل : اسمه عبدالاكرم .

- رستة : عبد الرحمان بن عمر الزهري الاصبهاني .

- الرشك : يزيد بن أبي يزيد البصري الدارع ، والرشك بالفارسية الكبير اللحية ، وبذلك لقب لكبر لحيته ، قالوا : دخلت عقرب في لحيته ، فمكثت فيها ثلاثة أيام ولم يعلم بها .

وقيل : الرشك القسام ، وقيل : الغيور .

- الرضا : علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي ابن الحسين بن علي بن أبي طالب .

- رقبة : عباد بن أبي صالح السمان .


44

ريحانتا رسول الله صلى الله عليه وسلم من الدنيا : الحسن والحسين رضي الله عنهما .

- ريحانة أهل البصرة : يزيد بن زريع .

- ريحانة أهل نيسابور : يحيى بن يحيى النيسابوري .

- زاج : أحمد بن منصور بن راشد المروزي .

- زبان : يحيى ابن الجزار .

قال أحمد بن حنبل : كان ابن سيرين يسمي يحيى بن الجزار زبان .

- زبريق : إبراهيم بن العلاء بن الضحاك الزبيدي .

- زحابا : محمد بن سعيد بن حماد الحراني البزاز .

- زرغندة ، وقيل : زرغونة : سليمان بن منصور البلخي .

- زريق : عبدالله بن عبد الجبار الخبائري .

- زغبة ، عيسى بن حماد المصري ، وأخوه أحمد بن حماد .

- زق العسل : حجاج بن أبي زياد الاسود القسملي .

- زكار : إسحاق بن إبراهيم بن نصر البخاري .

- الزمن : أبو موسى محمد بن المثنى أصابته زمانه مدة ثم عوفي .

- زنبقة : جعفر بن حميد القرشي .


45

- زنبور : محمد بن يعلى السلمي .

- زنيج : محمد بن عمرو الرازي .

- زوج جبرة : أبو غرارة محمد بن عبد الرحمان بن أبي بكر المليكي .

- زوج درة : في ترجمة عبدالله بن عميرة .

- زيتونة : محمد بن عبد الرحمان العنبري .

- زين العابدين : علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب .

- سابق الحبشة : بلال .

- سابق الروم : صهيب الرومي .

- سابق العرب : رسول الله صلى الله عليه وسلم ( 1 ) .

- سابق الفرس : سلمان الفارسي .

- سبلان ، اثنان : سالم سبلان مولى مالك بن أوس بن الحدثان ، وإبراهيم بن زياد سبلان .

- السجاد : أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين .

- سجادة : الحسن بن حماد الحضرمي .

( 1 ) في " التقريب " : علي .

وهو غريب .

ولم يذكر هذا اللقب أصلا في كتابه " الالقاب " : 1 355 .

46

- سحبل : عبدالله بن محمد بن أبي يحيى الاسلمي .

- سرق ( 1 ) : له صحبة قيل : اسمه الحباب بن أسد وكان قد اشترى من أعرابي ناقتين ثم دخل بيته فباعهما وقضى حاجته فقدمه الاعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقص عليه القصة ، فقال له أقضه .

فقال : ما عندي ، فقال : أنت سرق .

- سعدان : سعيد بن يحيى بن صالح اللخمي .

- سعدويه : سعيد بن سليمان الواسطي .

- سفينة : مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قيل : اسمه مهران ، وقيل : نجران ، وقيل : رومان ، وقيل غير ذلك ، وكان من مولدي الاعراب .

- سكرة : مسلم بن يسار المكي .

- سلمويه : سليمان بن صالح المروزي .

- سمعان : إسماعيل بن حبان بن واقد الواسطي .

- السمين ، اثنان : صدقة بن عبدالله السمين الدمشقي ، ومحمد بن حاتم بن ميمون السمين البغدادي .

- سندل : عمر بن قيس المكي .

- سندول : ويقال : سندولا : محمد بن عبد الجبار الهمذاني .

- سندولا : ويقال : سندولة : محمد بن عباد بن موسى

( 1 ) لا معنى لذكره هنا ، إذ ترجمه باسم سرق في الكتاب : 10 الترجمة 2189 .

47

العكلي .

- سنوطا : ويقال : ابن سنوطا : عبيد أبو الوليد .

- سنيد بن داود : اسمه الحسين .

- سهمان : سهم بن إسحاق الواسطي .

- سؤر الاسد : محمد بن خالد الضبي .

- سلام بن مسكين ، قيل : اسمه سليمان ، وسلام لقب غلب عليه .

- سيف الله : خالد بن الوليد .

- سيمين كوش : زياد الاعجم .

- شاذ بن فياض : اسمه هلال .

- شاذان ، اثنان : أحدهما الاسود بن عامر ، والاخر عبد العزيز بن عثمان بن جبلة بن أبي رواد .

- شارب الذهب : عبد الرحمان بن عثمان بن عبيدالله التيمي ابن أخي طلحة بن عبيدالله ، له صحبة .

- شاه : سويد بن نصر المروزي .

- شباب : خليفة بن خياط .

- شقران : مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قيل : اسمه صالح .

- شقوصا : إسماعيل بن زياد .


48

صاحب السقاية : عبد الرحمان بن آدم .

- صاحب القناديل : أبو مريم الشامي .

- صاحب المقصورة : جماعة ، منهم : خباب المدني ، وابنه السائب بن خباب ، وابن ابنه مسلم بن السائب بن خباب .

- صاعقة : محمد بن عبدالرحيم البزاز .

- صدرة : محمد بن الحارث بن راشد المؤذن .

- الصدوق : يونس بن محمد المؤدب .

قال عبدالله بن أحمد بن حنبل ( 1 ) ، عن أبيه : قدم علينا يونس الصدوق مرة وكان يتتبع الشيوخ فأخرج شيوخا ( 2 ) .

- الصديق : أبو بكر رضي الله عنه .

- الصغير ، اثنان : موسى الصغير ، وإبراهيم بن موسى الرازي الصغير .

- صفيرا : حميد بن نافع المدني .

- صميد : عبد الصمد بن عبد الوهاب الحمصي .

( 1 ) العلل : 1 388 .
( 2 ) قوله أنه يونس بن محمد المؤدب فيه نظر شديد ، فالمؤدب ثقة ثبت كما تقدم في ترجمته ( 32 الترجمة 7184 ) .

أما هذا الذي سمي بالصدوق فكذاب أشر إنما لقب بذلك من باب الضد وعلى سبيل التهكم ، أشار إلى ذلك العقيلي في آخر كتاب " الضعفاء " وسماه : يونس الكذوب ( الورقة 239 ) ، وانظر " الالقاب " لابنحجر ، الترجمة 1765 .


49

صندل : محمد بن إبراهيم بن دينار المدني .

- صهيب .

قال عمارة بن وثيمة في " تأريخه " : يقال : إن اسم صهيب عبدالملك بن سنان .

ولم يذكر ذلك غيره .

- الصيد : عبيد بن عبد الرحمان البصري .

- الضال : معاوية بن عبد الكريم الثقفي ، ضل في طريق مكة .

- الضخم ، اثنان : سعد بن حفص الكوفي الضخم ، وبكير بن عبدالله الطويل الضخم .

- الضرير : جماعة ، منهم : أبو معاوية الضرير ، وغيره .

- الضعيف : عبدالله بن محمد بن يحيى الطرسوسي ، أضعفته العبادة .

- طاووس : قيل : اسمه ذكوان ، وطاووس لقب غلب عليه .

وقال يحيى بن معين : سمي طاووسا لانه كان طاووس القراء .

- الطفيل بن سخبرة الذي روى عنه حماد بن سلمة ، قيل : إنه عيسى بن ميمون المدني .

- الطفيل : لقب معتمر بن سليمان .

- الطويل : جماعة ، منهم : حميد الطويل ، وغيره .


50

- الطيب : مرة بن شراحيل الهمداني ، يقال له : مرة الطيب ، ومرة الحبر لحسن عبادته .

- ظل الشيطان : محمد بن سعد بن أبي وقاص .

- ظئر العناق : الجارود العبدي لقب بذلك لقصره .

- عارم : أبو النعمان محمد بن الفضل السدوسي .

- عباد : عبد الرحمان بن إسحاق المدني .

- عباد رقبة : عبدالله بن أبي صالح السمان ، أخو سهيل ابن أبي صالح .

- عباد : عبدالله بن عبيدالله بن أبي رافع .

- عبادل : عبيدالله بن علي بن أبي رافع .

- عباسويه : العباس بن يزيد البحراني .

- عبد بن حميد .

قال البخاري : يقال له : عبدالحميد .

- العبد : عبد العزيز بن صهيب ، مولى أنس .

قال محمد بن سعد : كان يقال له : العبد ( 1 ) .

- عبدان : عبدالله بن عثمان بن جبلة بن أبي رواد المروزي .

( 1 ) الذي في المطبوع من طبقات ابن سعد : " عبد العزيز بن صهيب " ، وكان يقال له : عبد العزيز بن العبد ( 7 245 ) .

51

عبدة بن سليمان الكلابي ، قيل : اسمه عبد الرحمان ، وعبدة لقب غلب عليه .

- عبدوس : عبد الصمد بن سليمان البلخي الحافظ .

- عبدويه : أيوب بن إبراهيم الثقفي المروزي .

- عبويه : عبد الرحمان بن عبدالله الجزري ، نزيل البصرة .

- عبيد بن إسماعيل الهباري ، قيل : اسمه عبدالله ، وعبيد لقب غلب عليه .

- عتريس : عبدالله بن حسان العنبري .

- عتيق : أبو بكر الصديق رضي الله عنه .

- العجل : ويقال : العجلي : محمد بن مروان العقيلي .

- عصا ابن إدريس : يحيى بن محمد بن سابق الكوفي .

- عصفور الجنة : موسى بن قيس الحضرمي .

- عصيدة : محمد بن معاوية الزيادي .

- عليلة بن بدر ، هو : الربيع بن بدر السعدي .

- علي بن رباح اللخمي ، قيل : اسمه علي ولقبه علي .

- عويمر أبو الدرداء ، قيل : اسمه عامر ، وعويمر لقب غلب عليه .

- علان : علي بن عبد الرحمان بن محمد بن المغيرة


52

المخزومي .

- غريق الجحفة : حماد بن عيسى الجهني .

- غنجار : عيسى بن موسى البخاري .

- غندر : محمد بن جعفر البصري .

- الغول : عبد العزيز بن يحيى الكناني ، لقب بذلكلدمامة منظره ، وهو الذي ناظر بشرا المريسي .

- الفاروق : أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه .

- الفأفاء : خالد بن سلمة المخزومي ، ومحمد بن زياد اليشكري .

- فافاه : أبو معاوية الضرير .

- الفرخ : حفص بن عمر بن ميمون العبدي .

- فريخ : أزهر بن مروان الرقاشي .

- الفقير : يزيد بن صهيب ، كان يشكو فقار ظهره .

- فليت بن خليفة : اسمه أفلت .

- فليح بن سليمان المدني ، قيل : اسمه عبدالملك .

- فهير بن زياد الرقي : اسمه يحيى .

- الفياض : طلحة بن عبيدالله .


53

- قاضي الجن : محمد بن عبدالله بن علاثة .

- قاضي المصرين : شريج .

وهما الكوفة والبصرة .

- القباع : الحارث بن عبدالله بن أبي ربيعة المخزومي .

- قتيبة بن سعيد ، قيل : اسمه يحيى ، وقتيبة لقب غلب عليه .

- قراد أبو نوح : اسمه عبد الرحمان بن غزوان .

- القرظ : سعد بن عائذ .

- قرة بن عبد الرحمان بن حيوئيل ، قيل : اسمه يحيى وقرةلقب غلب عليه .

- القصير : جماعة ، منهم : عمران القصير ، وغيره .

- قصي : المغيرة بن عبد الرحمان الحزامي .

- القلب : أيوب بن محمد بن أيوب الهاشمي .

- القوي : أبو يونس القوي .

- قيصر : أبو النضر هاشم بن القاسم .

- كاتب العمري : زكريا بن يحيى القضاعي .

- كاتب المغيرة بن شعبة : وراد .

- كاتب الواقدي : محمد بن سعد .

- الكاظم : موسى بن جعفر الصادق .


54

- الكبير : موسى بن أبي كثير .

- كردوس : خلف بن محمد الواسطي .

- كزمان : عرعرة بن البرند .

- كشاكش ( 1 ) : محمد بن عمار بن حفص بن عمر بن سعد القرظ .

- كعبان : كعب بن سعيد البخاري .

- كميل : الحسين بن الوليد النيسابوري .

- الكوسج : إسحاق بن منصور المروزي .

- كيلجة : محمد بن صالح ، وقيل : أحمد بن صالح البغدادي الحافظ .

- لزيم : ملازم بن عمرو الحنفي .

لؤلؤ : اثنان : إسحاق بن إبراهيم بن عبد الرحمان البغوي ، ومحمد بن يحيى بن كثير الحراني .

- لوين : محمد بن سليمان بن حبيب المصيصي .

- الماجشون ، في ترجمة ابن الماجشون .

- المجدر : اثنان : نصر بن زيد المجدر ، وعقبة بن خالد السكوني المجدر .

- محبوب : محمد بن الحسن البصري .

( 1 ) بضم الكاف ، وقيدها ناشر التقريب بفتح الكاف ، وانظر تعليقنا على ترجمته في : 26 الترجمة 5491 .

55

- محرق : جارية بن قدامة السعدي .

- مردويه : اثنان : أحمد بن محمد بن موسى المروزي السمسار ، ومحمد بن سعيد بن الوليد الخزاعي .

- المزلق : أبو بشر بكر بن الحكم التميمي .

- مسبح : ماهان الحنفي .

- مستقيم بن عبدالملك : اسمه عثمان .

- مسدد بن مسرهد قيل : اسمه عبدالملك بن عبد العزيز ومسدد ومسرهد لقبان .

- مشفر ( 1 ) : أبو فراس يزيد بن رباح مولى عبدالله بن عمرو ابن العاص .

- مشكدانة : عبدالله بن عمر بن أبان الجعفي .

- المصبح : مسلم بن يسار المكي كان يسرج القناديلفي المسجد .

- المضروب : نوح بن ميمون العجلي .

- المطرف : عبدالله بن عمرو بن عثمان بن عفان ، لقب بذلك لجماله .

( 1 ) قيده ابن حجر في " التقريب " ، و " الالقاب " ( الترجمة 2625 ) بالقاف تقييد الحروف ، وما أظنه أصاب ، فقد قيده أهل المشتبه بالفاء كما قيدناه ( إكمال ابن ماكولا : 7 249 ) ، ومنهم هو في التبصير : 4 1291 .

56

المعرقب : مصدع أبويحيى .

- المفلوج : عبدالله بن سالم .

- المقعد ، اثنان : أبو معمر المقعد ، وعبد الرحمان بن سعد المدني المقعد .

- المقفع : مروان بن سالم .

- المقوم : في ترجمة المقومي .

- منبوذ بن أبي سليمان المدني قيل : اسمه سليمان ، ومنبوذ لقب غلب عليه .

- مندل بن علي العنزي : اسمه عمرو .

- المهاجر بن قنفذ التيمي قيل : اسم المهاجر عمرو واسم قنفذ خلف .

- الناقد : عمرو بن محمد بن بكير .

- النبيل : أبو عاصم الضحاك بن مخلد .

- نسيج وحده : عمير بن سعد الانصاري .

- هداب ، هو : هدبة بن خالد القيسي .

- هقل بن زياد : اسمه محمد ، وقيل : عبدالله ، وهقل لقب غلب عليه .

- هلب الطائي ، له صحبة ، قيل : اسمه يزيد بن عدي ابن قنافة ، وأهل الحديث يقولون هلب ، وقال بعضهم : الصواب


57

هلب .

- وحشي : محمد بن مصعب الصوري .

- وقدان : أبو يعفور العبدي قيل : اسمه واقد ولقبه وقدان .

- وهب بن سعيد بن عطية السلمي الدمشقي : اسمه عبد الوهاب ووهب لقبه .

- وهبان : وهب بن بقية الواسطي .

- وهيب بن الورد ، هو : عبد الوهاب بن الورد المكي .

- ياقوتة العلماء : المعافى بن عمران الموصلي لقبه بذلك سفيان الثوري .

- اليؤيؤ : محمد بن زياد الزيادي ، لقب باليؤيؤ ، وهو طائر معروف .

- يوسف هذه الامة : جرير بن عبدالله البجلي .


58

فصل من الالقاب

- أبو الأحوص : محمد بن الهيثم بن حماد قاضي عكبراكنيته أبو عبد الله ، وأبو الاحوص لقب غلب عليه .

- أبو الاذان : عمر بن إبراهيم البغدادي الحافظ ، لقب بذلك لكبر أذانه ، وكنيته أبو بكر .

- أبو البداح بن عاصم بن عدي الانصاري العجلاني ، كنيته أبو عمرو ، وأبو البداح لقب غلب عليه .

- أبو بطن : ويقال : ذو البطين .

تقدم .

- أبو تراب : أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه .

- أبو ثور الكلبي : إبراهيم بن خالد ، كنيته أبو عبد الله .

- أبوالجماهر : محمد بن عثمان التنوخي ، كنيته أبو عبد الرحمان .

- أبو الجوزاء : أحمد بن عثمان النوفلي ، كنيته أبو عثمان .

- أبو حزرة : يعقوب بن مجاهد المدني ، قيل : كنيته أبو يوسف ، وأبو حزرة لقب غلب عليه .


59

- أبوحيية ( 1 ) : محمد بن خالد الضبي ، سؤر الاسد .

- أبو خديج : رافع بن خديج ، كنيته أبو عبد الله .

- أبو الرجال : محمد بن عبد الرحمان الانصاري ، كنيته أبو عبد الرحمان .

- أبو زكار : الخليل بن زكريا الشيباني ، كنيته أبو زكريا .

- أبو زكير : يحيى بن محمد بن قيس المدني ، كنيته أبومحمد .

- أبو الزناد : عبدالله بن ذكوان كنيته أبو عبد الرحمان ، وأبو الزناد لقب غلب عليه وكان يغضب منه .

- أبو ساسان : حضين بن المنذر الرقاشي .

- أبو الشعثاء : علي بن الحسن بن سليمان ، كنيته أبو الحسن ، وقيل : أبو محمد .

- أبو عصيدة : أحمد بن عبيد بن ناصح النحوي ، كنيته أبو جعفر .

- أبو قلابة : عبدالملك بن محمد الرقاشي ، قيل : إن أبا قلابة لقب ، وكنيته أبو محمد .

- أبو كشوثاء : حبيب بن أبي حبيب البجلي كنيته أبو

( 1 ) في " التقريب " : " حية " .

خطأ ، وانظره في : 25 الترجمة 5184 .

60

عميرة .

- أبو ليلى : أمير المؤمنين عثمان بن عفان .

- أبو المساكين : جعفر بن أبي طالب .

- أبو المليح الرقي : كنيته أبو عبد الله ، وأبو المليح لقب غلب عليه .

- أبو منين : يزيد بن كيسان ، كنيته أبو إسماعيل .

- أبو نشيط : محمد بن هارون البغدادي ، كنيته أبو جعفر .

- أبو همام : عبدالاعلى بن عبدالاعلى السامي البصري ،كنيته أبو محمد ، وكان يغضب من أبي همام .


61

فصل آخر من الالقاب

- البابلتي : يحيى بن عبدالله بن الضحاك الحراني .

- البدري : أبو مسعود الانصاري .

- البردي : موسى بن هارون بن بشر قيل له : البردي لبردة كان يلبسها .

- البلخي : الحسن بن عمر بن شقيق البصري ، كان يتجر إلى بلخ فقيل له : البلخي .

- التنيسي : عبدالله بن يوسف الدمشقي .

- التبوذكي : موسى بن إسماعيل البصري .

- الجرجسي : يزيد بن عبدربه .

- الجهني : أبو فروة مسلم بن سالم النهدي ، كان نازلا في جهينة فنسب إليهم .

- الجوباري : يحيى بن خلف الباهلي .

- الخوزي : إبراهيم بن يزيد المكي ، نزل شعب الخوز فنسب إليه .

- الدالاني : أبو خالد .


62

- الدنداني : موسى بن سعيد بن بسام الطرسوسي .

- الدورقي : يعقوب بن إبراهيم بن كثير العبدي ، وأخوه أحمد بن إبراهيم .

- الذهلي : محمد بن يحيى .

- الرياشي : عباس بن الفرج النحوي .

- الزنجي : مسلم بن خالد المكي .

- الزهري : لقب محمد بن يحيى الذهلي ، لقب بذلك لشدة عنايته بحديث الزهري .

- السبيعي : أبو إسحاق الهمداني .

- السدي : إسماعيل بن عبد الرحمان .

- الشاذكوني : سليمان بن داود .

- الشيباني : أبو إسحاق .

- الصفي : بشر بن الحسن البصري .

- الطرائفي : عثمان بن عبد الرحمان الحراني .

- العجلي : محمد بن مروان العقيلي .

- العرزمي : تقدم في الانساب .

- العمي : زيد بن الحواري .

- القباني : الحسين بن محمد بن زياد .


63

- القبطي : عبدالملك بن عمير .

- القطواني : خالد بن مخلد الكوفي ، وكان يغضب من ذلك .

- المسندي : عبدالله بن محمد الجعفي .

- المعمري : أبو سفيان .

- المقابري : يحيى بن أيوب .

- المقبري : أبو سعيد المدني ، نزل عند المقابر فنسب إليها .

- المكي : جماعة من غير أهلها نزلوها فنسبوا إليها ، منهم : إسماعيل بن مسلم المكي ، وعبد الله بن رجاء المكي ، وآخرون .

- المنجنيقي : إسحاق بن إبراهيم بن يونس .

- الميموني : محمد بن زياد اليشكري ، لقب بذلك لكثرة روايته عن ميمون بن مهران .

- النبطي : مقاتل بن حيان البلخي .

- الوكيعي : أحمد بن عمر بن حفص البغدادي .

- الوهبي : أحمد بن عبد الرحمان بن وهب المصري ، ابن أخي عبدالله بن وهب .


64

فصل في المبهمات هذا الفصل فيه طول ولم نكتبه هاهنا على طريق الاستقصاء بل اقتصرنا منه على من عرفنا اسمه وما يجري مجراه .

7773 - بخ د : إبراهيم بن أبي أسيد البراد .

عن : جده ، عن أبي هريرة " إياكم والبغضة وإياكم والحسد " .

إن لم يكن جده سالم بن عبدالله البراد مولى القرشيين ، فلا أدري من هو ( 1 ) .

- س : إبراهيم بن أبي عبلة المقدسي .

عن : رجل ، عن واثلة بن الاسقع في العتق عن الميت .

هو : الغريف ابن الديلمي ( د س ) .

- س : إبراهيم بن يزيد النخعي .

عن : خاله ، عن عبدالله بن مسعود : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : إني عالجت امرأة .

روى عن : إبراهيم ( س ) ، عن خاله الاسود بن يزيد .

- س : إبراهيم النخعي أيضا .

( 1 ) وكذلك جهله الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .


65

حدثت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أراد أن يأكل أو ينام وهو جنب توضأ .

روي عن إبراهيم ( د س ق ) ، عن الاسود ، عن عائشة .

- د : أحمد بن عمرو بن السرح : رأيت في كتاب خالي .

اسم خاله : عبد الرحمان بن عبدالحميد بن سالم .

7774 - د ت : إسماعيل بن أمية .

عن : أعرابي ، عن أبي هريرة في القول عند الانتهاء إلى آخر سورة ( والتين والزيتون ) .

رواه يزيد بن عياض بن جعدبه ، عن إسماعيل بن أمية ، عن أبي اليسع ، عن أبي هريرة ( 1 ) .

- خ : إسماعيل بن أبي أويس .

عن : أخيه .

أخوه : أبو بكر بن أبي أويس .

7775 - د س : إسماعيل بن أبي خالد .

عن : أخيه ، عن أبي موسى : " انطلقت مع رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم .

" الحديث في الولاية .

وقيل : عن إسماعيل ( س ) ، عن أخيه ، عن أبي بردة ، عن أبي موسى .

كان لاسماعيل أربعة إخوة : أشعث ، وسعيد ، وخالد ، والنعمان ، وقد روى إسماعيل عنهم كلهم ( 2 ) .

( 1 ) إن كان هو أبو اليسع ، أو لم يكن ، فهو مجهول .

( 2 ) لكن لم يخرج لهم أحد من أصحاب الكتب الستة ، لذلك لم يذكر أحد منهم في هذا الكتا


66

- س ق : إسماعيل بن أبي خالد أيضا .

عن : أخيه ، عن أبي كاهل في ترجمة أبي كاهل .

- س : الاسود بن هلال .

عن : رجل من بني ثعلبة : " كان النبي صلى الله عليه وسلم يخطب فجاء ناس من الانصار ، فقالوا : هؤلاء بنو ثعلبة قتلوا فلانا .

" الحديث .

الرجل هو : ثعلبة بن زهدم ( س ) .

- س : الاسود بن يزيد .

أتي ابن مسعود في رجل تزوج امرأة فمات عنها ولم يدخل بها .

الحديث ، وفيه : فقام رجل من أشجع وذكر قصة بروع بنت واشق .

هو : معقل بن سنان الاشجعي ( 4 ) .

- تم س : أشعث بن أبي الشعثاء المحاربي .

عن : عمته ، عن عم أبيه عبيد بن خالد في إرخاء الازار .

رواه سليمان بن أرقم ، عن أشعث ، عن عمته رهم بنت الاسود .

- س : أشهب بن عبد العزيز .

عن : يحيى بن أيوب - وذكر آخر - عن عبدالله بن أبي بكر عن ابن شهاب ، عن سالم ، عن أبيه ، عن حفصة : " من لم يجمع الصيام قبل الفجر فلا صيام له " .

الاخر : عبدالله بن لهيعة .

رواه عبدالله بن وهب ( د ) ، عن يحيى بن أيوب ، وعبد الله


67

ابن لهيعة ، عن عبدالله بن أبي بكر ، وقد كنى عنه النسائي في مواضع كثيرة ، ولا يذكره إلا مع غيره .

- س : أنس بن مالك .

عن : أمه .

هي : أم سليم بنت ملحان .

7776 - د : أيوب بن بشير بن كعب العدوي .

عن : رجل من عنزة ، عن أبي ذر في المصافحة .

قيل : اسم الرجل عبدالله سماه يحيى بن يحيى عن بشر بن المفضل ، عن خالد بن ذكوان ، عن أيوب ( 1 ) .

- س : أيوب السختياني .

حدثنا أبو قلابة عن شيخ من بني قشير ، عن عمه حدثنا ، ثم لقيناه في إبل له ، فقال له أبو قلابة : حدثه .

فقال الشيخ : حدثني عمي أنه ذهب في أبل له قال : فانتهينا إلى النبي صلى الله عليه وسلموهو يأكل .

الحديث في وضع الصيام عن المسافر والحامل والمرضع .

هو : أنس بن مالك القشيري .

- س : أيوب أيضا .

عن : رجل ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، وابن عمر

( 1 ) قال ابن حجر في " التقريب " : لا يعرف .


68

في تحريم نبيذ الجر .

ممن رواه عن سعيد بن جبير : يعلى بن حكيم ( د ) .

- 4 : البراء بن عازب .

عن : عمه ( د س ) ، وفي رواية : عن خاله ( ت س ق ) : " بعثني النبي صلى الله عليه وسلم إلى رجل نكح امرأة أبيه من بعده ، فأمرني أن أضرب عنقه وآخذ ماله " ، وفي رواية : عن البراء بن عازب عن رهط ، وفي رواية عن ناس ( ق ) ، وفي رواية : عن خاله الحارث ابن عمرو ( ق ) .

- س : بشير بن يسار .

عن : أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أنهم قالوا : رخص رسول الله صلى الله عليه وسلم في العرايا بخرصها ( 1 ) .

روي عن بشير بن يسار ( ت س ) ، عن رافع بن خديج ، وسهل بن أبي حثمة .

- د ت ق : ثابت ، والد عدي بن ثابت .

عن : أبيه .

قيل : اسمه دينار .

- س : ثمامة بن حزن القشيري .

لقيت عائشة فسألتها عن النبيذ فدعت جارية حبشية فقالت : سل هذه فإنها كانت تنبذ لرسول الله صلى الله عليه وسلم .

( 1 ) النسائي : 7 268 ، وهي في مسند أحمد : 5 364 .

69

يحتمل أن تكون بريرة .

- ت : جابر بن سمرة .

عن : النبي صلى الله عليه وسلم حديث الاثنى عشر خليفة .

روي عن جابر بن سمرة ( د ت ) ، عن أبيه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم .

- ق : الحارث بن عبد الرحمان بن أبي ذباب .

عن : عمه ، عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : " إذا شرب أحدكم فلا يتنفس في الاناء " .

في حديث أبي سلمة عن أبي هريرة : " لا يورد ممرض على مصح " فقال الحارث بن أبي ذباب وهو من رهط أبي هريرة : إنك كنت تحدثنا مع هذا : لا عدوى ولا هامة .

وقال ابن حبان في كتاب " الثقات " ( 1 ) : عبدالله بن المغيرة بن أبي ذباب يروي عن أبي هريرة ، روى عنه ابن أخيه الحارث بن أبي ذباب .

- د : حجاج بن فرافصة .

عن : رجل ، عن أبي سلمة ، عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم " المؤمن غر كريم " .

رواه بشر بن رافع ( د ت ) ، عن يحيى بن أبي كثير ، عن أبي سلمة ، عن أبي هريرة .

- د : حرب بن عبيدالله الثقفي .

( 1 ) الثقات : 5 34 وتصحف فيه " ذباب " إلى " ذئاب " .

70

عن : جده .

تقدم في الاسماء ( 1 ) .

- سي : حسن بن حسن بن علي بن أبي طالب .

عن : امرأة عبدالله بن جعفر بن أبي طالب في كلمات الفرج .

وقيل : عن حسن بن محمد بن علي بن أبي طالب ، عن أبيه عبدالله بن جعفر سماها بعضهم : أم أبيها .

- د : الحسن البصري .

عن : رجل من بني سليط ، عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : " أول ما يحاسب به الصلاة " .

وقيل : عن الحسن ( د ) ، عن أنس ابن حكيم الضبي ، عن أبي هريرة ، وقيل ، عن الحسن ، عن أبي هريرة .

- 4 ، الحسن أيضا .

عن : أمه .

اسمها : خيرة .

- د س : حشرج بن زياد .

عن : جدته أم أبيه أنها خرجت مع النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة خبير سادسة ست نسوة .

هي : أم زياد الاشجعية .

- د : الحكم بن عتيبة .

( 1 ) 5 الترجمة 1158 .

71

أنه انطلق وناس معه إلى عبدالله بن عكيم .

قال : فدخلوا وقعدت على الباب فخرجوا إلي فأخبروني أن عبدالله بن عكيم ، فذكر حديث " الا تنتفعوا من الميتة بإهاب ولا عصب " .

روي عن الحكم ( 4 ) ، عن عبد الرحمان بن أبي ليلى ، عن عبدالله بن عكيم .

- س : الحكم أيضا .

عن : بعض أصحابه أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث أرقم بن أبي أرقم على الصدقة ، فقال لابي رافع : هل لك أن تبعثني .

روي عن الحكم ( د ت س ) ، عن عبيدالله بن أبي رافع ، عن أبي رافع .

- د : حماد بن سلمة .

عن : رجل ( 1 ) ، وفي رواية : عن صاحب له ( 2 ) ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة : كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم في تور ( 3 ) من شبه .

رواه حوثرة بن أشرس ، عن حماد بن سلمة ، عن شعبة ، عن هشام بن عروة .

- بخ : حمل بن بشير بن أبى حدرد .

عن : عمه ، عن أبي حدرد .

تقدم في الاسماء ( 4 ) .

( 1 ) أبو داود ( 99 ) .

( 2 ) أبو داود ( 98 ) .

( 3 ) التور : الاناء الذي كالاجانة .

( 4 ) 7 الترجمة 1521 .

واسم عمه على الاصح عبدالله بن أبي حدرد .


72

- سي : حميد بن عبد الرحمان بن عوف .

عن : نفر من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، عن النبي صلى الله عليه وسلم في فضل " قل هو الله أحد " ، وقيل ، عنه ، عن أمه ( سي ) .

هي : أم كلثوم بنت عقبة بن أبي معيط .

- د سي : خارجة بن الصلت .

عن : عمه في الرقية قيل : اسمه علاقة بن صحار ، وقيل : عبدالله بن عثير .

- د : خالد ، والد محمد بن خالد السلمي .

تقدم في الاسماء ( 1 ) .

- د : داود بن الحصين .

عن : مولى ابن أبي أحمد ، عن أبي هريرة في العرايا .

هو : أبو سفيان .

- خ م د س : رافع بن خديج .

عن : عميه ( 2 ) وكانا شهدا بدرا في النهي عن كراء الارض .

وقيل : عن عمومته ( 3 ) ، أحدهم ظهير بن رافع ، وعن بعض عمومته ( د س ) في النهي عن المخابرة ، وعن عميه ظهير وأخيه ( س ) في المزارعة .

( 1 ) 25 الترجمة 5183 وهو مجهول .
( 2 ) البخاري : 3 142 ، ومسلم : 5 22 ، والنسائي : 7 46 .
( 3 ) مسلم : 5 23 ، وأبو داود ( 3395 ) ، والنسائي : 7 41 .

73

قيل : إن اسم أخيه مظهر بن رافع .

- د س : ربعي بن حراش .

عن : امرأته ، وقيل : عن امرأة عن أخت حذيفة في التحلي بالفضة .

أخت حذيفة اسمها فاطمة ، وقيل : خولة .

- د ت ق : رجاء بن حيوة .

عن : كاتب المغيرة بن شعبة ، عن المغيرة في المسح على الخفين .

كاتب المغيرة اسمه : وراد .

- د عس : زهير بن معاوية .

قال : حدثنا شيخ رأيت سفيان عنده عن فاطمة بنت حسين ، عن أبيها ، عن علي حديث " للسائل حق وإن جاء على فرس " .

رواه سفيان ( د ) ، عن مصعب بن محمد بن شرحبيل ، عن يعلى بن أبي يحيى ، عن فاطمة ، عن أبيها ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ولم يذكر عاليا في الاسناد .

- ت س : زياد بن علاقة .

عن : عمه .

هو : قطبة بن مالك .

- س : سالم بن أبي الجعد .

عن : أخيه ، عن ابن أبي ربيعة ، عن حفصة حديث " يبعث


74

جند إلى هذا الحرم " .

كان لسالم بن أبي الجعد من الاخوة : عبدالله ، وعبيد ، وزياد ، وعمران ، ومسلم .

ومن الرواة عن حفصة : الحارث بن عبدالله بن أبي ربيعة المخزومي .

- س : سالم بن أبي الجعد أيضا .

حدثت عن كعب بن مرة البهزي .

الحديث في فضل العتق .

روي عن سالم ( د س ق ) ، عن شرحبيل بن السمط ، عن كعب بن مرة .

- س : سعد بن إبراهيم .

عن : بعض آل سعد ، عن سعد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل عليه يعوده .

روي عن سعد بن إبراهيم ، عن عامر بن سعد ، عن أبيه .

- ق : سعد بن سعيد المقبري .

عن : أخيه ، عن أبيه ، عن أبي هريرة حديث " لاقطع في ثمر ولاكثر " .

اسم أخيه : عبدالله بن سعيد .

- د ت س : سعد بن عثمان ، والد عبدالله بن سعدالدشتكي .

عن : رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم رآه ببخارى على بغلة


75

بيضاء عليه عمامة سوداء ( 1 ) .

قيل : إنه عبدالله بن خازم السلمي أمير خراسان .

- د س : سعيد بن جبير .

عن : رجل عنده رضى عن عائشة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم " مامن امرئ تكون له صلاة بليل يغلبه عليها نوم إلا كتب له أجر صلاته " .

الرجل هو : الاسود بن يزيد النخعي ( س ) .

- س : سعيد بن أبي سعيد المقبري .

عن : أخيه ، عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم " اللهم إنى أعوذ بك من أربع " .

أخوه هو : عباد بن أبي سعيد ( د س ق ) .

- ت : سعيد المقبري أيضا .

عن : رجل ، عن كعب بن عجرة في النهي عن التشبيك .

الرجل هو : أبي ثمامة الحناط ( د ) .

- د : سعيد بن عبد العزيز .

عن : مولى ليزيد بن نمران ، عن يزيد بن نمران رأيت رجلا مقعدا بتبوك .

الحديث .

ذكر عبد الرحمان بن أبي حاتم ( 2 ) ، عن أبيه أن مولى يزيد بن

( 1 ) أبو داود ( 4038 ) ، والترمذي ( 3321 ) ، والنسائي في الكبرى ، الورقة 28 .

( 2 ) الجرح والتعديل : 4 الترجمة 330 .

76

نمران اسمه سعيد .

وقال البخاري ( 1 ) : سعيد مولى نمران عن يزيد بن نمران .

قاله أبو اليمان عن سعيد بن عبد العزيز .

- د : سعيد بن أبي عروبة .

عن : صاحب له ، عن أبي المليح أن ذلك كان يوم جمعة .

ذكره عقيب حديث أبي المليح ، عن أبيه أن يوم حنين كان يوم مطر ، فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم مناديه ( 2 ) أن الصلاة في الرجال .

ممن رواه عن أبي المليح قتادة ( د س ) ، وأبو قلابة ( ق ) .

- س : سعيد بن أبي عروبة أيضا .

عن : بعض أصحابه ، عن عبدالله بن بريدة ، عن أبي موسى ، عن النبي صلى الله عليه وسلم " أفطر الحاجم والمحجوم " .

روي عن سعيد بن أبي عروبة ( س ) ، عن أبي مالك ، عن ابن بريدة .

- قد : سفيان الثوري .

عن : رجل ، عن الحسن في قوله تعالى ( وحيل بينهم وبين ما يشتهون ) ( 3 ) .

قال : بينهم وبين الايمان .

روى عن : سفيان ( قد ) ، عن عبيد الصيد ، عن الحسن .

- س : سفيان أيضا .

( 1 ) تاريخه الكبير : 3 الترجمة 1728 .

( 2 ) ضبب عليها المؤلف .

( 3 ) سبأ : 54 .


77

عن : بيان - وذكر آخر - عن الشعبي ، عن وهب بن خنبش عن النبي صلى الله عليه وسلم : " عمرة في رمضان تعدل حجة " .

رواه وكيع ( ق ) ، عن سفيان ، عن بيان ، وجابر الجعفي ، عن الشعبي .

ورواه عبد العزيز بن أبان ، عن سفيان ، عن فراس ، وبيان ، عن الشعبي .

- س : سفيان بن عيينة .

عن : يعقوب بن عطاء ، وغيره ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده " لا يتوارث أهل ملتين " .

ممن رواه عن عمرو بن شعيب : حبيب المعلم ( د ) ، وعامر الاحول ( س ) ، والمثنى بن الصباح ( ق ) .

- س : سليم بن أسود ، أبو الشعثاء المحاربي .

عن : رجل من بني ثعلبة بن يربوع .

هو : ثعلبة بن زهدم اليربوعي .

- سليمان بن الاشعث ، أبو داود السجستاني .

حدثت عن سعيد بن سليمان ( 1 ) ، عن سليمان بن كثير ، عن عمرو بن دينار ، عن طاووس ، عن ابن عباس " من قتل في عميا " .

رواه في موضع آخر عن محمد بن أبي غالب ( 2 ) ، عن سعيد ابن سليمان .

( 1 ) أبو داود ( 4591 ) .

( 2 ) أبو داود ( 4540 ) .


78

وقال في موضع آخر : حدثت عن إبراهيم بن سعد ، عن محمد بن إسحاق ، عن محمد بن جعفر بن الزبير ، عن عروة ، عن امرأة من بني النجار قالت : كان بيتي من أطول بيت حول المسجد .

الحديث .

في أذان بلال .

هكذا وقع في رواية أبي سعيد ابن الاعرابي ، عن أبي داود .

وفي باقي الروايات عن أبي داود : حدثنا أحمد بن محمد بن أيوب ، قال : حدثنا إبراهيم بن سعد .

وقال في موضع آخر : حدثت عن عمر بن شقيق ، عن أبي جعفر الرازي ، عن الربيع بن أنس ، عن أبي العالية ، عن أبي بن كعب في صلاة الكسوف .

ممن يروي عن عمر بن شقيق من شيوخ أبي داود : يحيى ابن حكيم .

- سي : سليمان التيمي .

عن : رجل ، عن معقل بن يسار ، وفي رواية : عن رجل ، عن أبيه ، عن معقل بن يسار ، عن النبي صلى الله عليه وسلم " قلب القرآن يس اقرؤها على موتاكم " .

روي عن سليمان التيمي ( د ق ) ، عن أبي عثمان ، وليس بالنهدي ، عن أبيه ، عن معقل بن يسار .

- د : سليمان بن عمرو بن الاحوص .

عن : أمه في رمي الجمرة من بطن الوادي .

هي : أم جندب ( ق ) .

- د : سليمان الاعمش .


79

حدثنا أصحاب لنا عن عروة المزني عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قبل امرأة من نسائه ثم خرج إلى لصلاة ولم يتوضأ .

رواه غير واحد عن الاعمش ( د ) ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن عروة .

- س : سماك بن حرب .

عن : رجل ، عن عائشة بنت طلحة ، عن عائشة : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل علي ، قال : هل عندكم طعام ؟ رواه جماعة ، عن طلحة بن يحيى ( د ت س ) ، عن عمته عائشة بنت طلحة .

- س ، شبيب أبو روح الحمصي .

عن : رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أنه صلى الصبح فقرأ الروم فالتبس عليه ( 1 ) يقال : اسم هذا الرجل الاغر .

- س : شعبة .

عن : الحكم ، عن عبدالحميد ، عن مقسم ، عن ابن عباس في الذي يأتي امرأته وهي حائض .

قال شعبة : أما حفظي فمرفوع ، وقال فلان وفلان أنه لا يرفعه .

ممن رواه عن الحكم موقوفا : أبو عبد الله الشقري ( س ) .

( 1 ) النسائي : 2 156 .

80

- سي : شعبة أيضا .

عن : سهيل ، وأخيه ، عن أبيهما ، عن رجل من أسلم ، حديث اللديغ .

لسهيل أخوان مشهوران : عبدالله بن أبي صالح ، وصالح بن أبي صالح ، وقيل له أخ آخر اسمه محمد يروي عنه الاوزاعي ، وعبد الرحمان بن ثابت بن ثوبان .

- ع : صالح بن خوات بن جبير .

عن : من صلى مع النبي صلى الله عليه وسلم صلاة الخوف ( 1 ) .

هو : سهل بن أبي حثمة ( ع ) .

- د : صالح أبو الخليل .

عن : صاحب له ، عن أم سلمة حديث : " يكون اختلاف عند موت خليفة " .

هو : عبدالله بن الحارث بن نوفل ( د ) .

- س : طاووس .

عن : رجل أدرك النبي صلى الله عليه وسلم " الطواف حول الكعبة مثل الصلاة " ( 2 ) .

هو : عبدالله بن عباس ( ت ) .

- س : طاووس أيضا .

( 1 ) مسند أحمد : 5 370 .
( 2 ) النسائي في الكبرى ، كما في التحفة : 5 الحديث 5694 ، وهو في مسند أحمد :3 414 و 4 64 و 5 377 .

81

عن : بعض من أدرك النبي صلى الله عليه وسلم " العائد في هبته كالعائد في قيئه " ( 1 ) .

روي عنه ، عن ابن عباس ، وابن عمر .

- س : طاووس أيضا .

عن : رجل ، عن يزيد بن ثابت في الرقبى ( 2 ) .

هو : حجر المدري .

- د : طلحة بن مصرف .

عن : رجل ، عن سعد في الاستئذان .

هو : هزيل بن شرحبيل ( د ) .

- د : عامر بن عبدالله بن الزبير .

عن : رجل من بني زريق ، عن أبي قتادة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم " إذا جاء أحدكم المسجد فليصل ركعتين " ، وفي رواية : " سجدتين " قبل أن يجلس .

هو : عمرو بن سليم الزرقي .

- س : عامر الشعبي .

عن : رجل من حضرموت ، عن زيد بن أرقم أن ثلاثة أتوا عليا يختصمون إليه في ولد ، وفي رواية : عن زيد بن أرقم في

( 1 ) انظر المسند الجامع ( 6562 ) .

( 2 ) انظر التحفة ( 3701 ) .


82

ثلاثة اشتركوا في طهر .

هو : عبدالله بن الخليل الحضرمي ( د س ) .

- عس : عامر الشعبي أيضا .

عن : من حدثه ، عن علي ، عن النبي صلى الله عليه وسلم " أبو بكر ، وعمر سيدا كهول أهل الجنة " .

روي عن الشعبي ( عس ) ، عن الحارث ، عن علي .

- ت : عامر العقيلي .

عن : أبيه ، عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : " عرض علي أول ثلاثة يدخلون الجنة " .

قيل : إنه عامر بن عقبة فيما حكاه البخاري .

- ت ق : عباد بن تميم .

عن : عمه .

هو : عبدالله بن زيد بن عاصم الانصاري .

- س : عباد بن تميم أيضا .

عن : رجل من الانصار حديث : " لا يبقين في رقبة بعير قلادة " .

هو : أبو بشير الانصاري ( د ) .

- د : العباس بن عبدالله بن معبد بن عباس .

عن : بعض أهله ، عن ابن عباس ، عن عباس لما نزل


83

رسول الله صلى الله عليه وسلم مر الظهران ، قلت : والله لئن دخل مكة عنوة .

الحديث .

من أهله الذين يروي عنهم أبوه وأخوه : إبراهيم بن عبداللهابن معبد بن عباس ، وعكرمة مولى ابن عباس .

- ق : عبدالله بن إدريس .

عن : أبيه ، وعمه ، عن جده ، عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه سئل عن أكثر ما يدخل الناس الجنة .

جده : يزيد بن عبد الرحمان الاودي ، وعمه : داود بن يزيد .

- س : عبدالله بن بريدة .

أنه بلغه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إن أحسن ما غيرتم به هذا الشيب الحناء والكتم " .

روي عن عبدالله بن بريدة ( 4 ) ، عن أبي الاسود ، عن أبي ذر .

- 4 : عبدالله بن بسر المازني .

عن : أخته ( 4 ) ، وقيل : عن عمته ( س ) ، وقيل : عن خالته ( س ) في النهي عن صوم يوم السبت .

هي الصماء ( د س ) واسمها بهيمة .

- ت : عبدالله بن سعيد بن أبي هند .

عن : بعض أصحاب عكرمة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يلحظ في الصلاة يمينا وشمالا .


84

هكذا رواه وكيع عن عبدالله بن سعيد .

ورواه الفضل بن موسى ( ت س ) ، عن عبدالله بن سعيد ، عن ثور بن زيد ، عن عكرمة ، عن ابن عباس .

- د : عبدالله بن سعيد أيضا .

عن : مولى لابي أيوب ، عن أبي اليسر في التعوذ من الهدم والتردي .

هو : صيفي مولى أبي أيوب ( د س ) .

- س : عبدالله بن شبرمة الضبي .

عن : الثقة ، عن عبدالله بن شداد ، عن ابن عباس : " حرمت الخمر بعينها " .

روي عن عبدالله بن شبرمة ، عن عمار الدهني ، عن عبدالله ابن شداد .

- د : عبدالله بن شبرمة أيضا .

عن : امرأته مسروق .

هي : قمير .

- س : عبدالله بن شداد الاعرج .

عن : رجل ، عن خزيمة بن ثابت : " إتيان النساء في أدبارهن حرام " .

ممن رواه عن خزيمة بن ثابت ابنه : عمارة بن خزيمه بن ثابت ، وهرمي بن عبدالله الواقفي ، وعمرو بن أحيحة بن الجلاح .


85

- س : عبدالله بن شقيق العقيلي .

عن : رجل من الصحابة في النهي عن الارفاه ( 1 ) .

روي عن عبدالله بن بريدة ( د ) ، عن فضالة بن عبيد الانصاري .

- س : عبدالله بن عبد الرحمان بن أبي بكر الصديق .

عن : بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم في الزجر عن الشرب في آنية الفضة .

هي : أم سلمة ( س ) .

- د : عبيدالله بن عبيدالله بن أبي مليكة .

حدثني عقبة بن الحارث ، وحدثنيه صاحب لي عن عقبة بن الحارث ، وأنا لحديث صاحبي أحفظ .

صاحبه هو : عبيد بن أبي مريم ( د ت س ) .

- د : عبدالله بن مسلم ، أخو الزهري .

عن : مولى لاسماء بنت أبي بكر ، عن أسماء في نهي النساء عن الرفع قبل الرجال .

إن لم يكن عبدالله بن كيسان ، فلا أدري من هو .

- د : عبدالله بن وهب .

عن : جرير بن حازم - وسمى آخر - عن أبي إسحاق ، عن

( 1 ) الارفاه : الترجل كل يوم .


86

عاصم بن ضمرة ، والحارث الاعور عن علي ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : " هاتوا ربع العشور " .

رواه يونس بن عبدالاعلى ، عن ابن وهب ، عن جرير بن حازم ، والحارث بن نبهان ، عن أبي إسحاق .

- س : عبدالله بن وهب أيضا .

عن : عمرو بن الحارث - وذكر آخر - عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده حديث حريسة الجبل .

رواه في موضع آخر بهذا الاسناد ، وقال : عن عمرو بن الحارث ، وهشام بن سعد ، عن عمرو بن شعيب .

- س : عبدالله بن وهب أيضا .

عن : عمرو بن الحارث ، والليث بن سعد ، وذكر آخر ، عن سليمان بن عبد الرحمان ، عن عبيد بن فيروز ، عن البراء في الاضاحي .

ممن رواه عن سليمان بن عبد الرحمان : عبدالله بن لهيعة .

- س : عبدالله بن وهب أيضا .

عن : عمرو بن الحارث ، وذكر آخر ، عن أبي الاسود ، عن عروة ، عن عائشة : كان النبي صلى الله عليه وسلم يخرج إلي رأسه من المسجد وهو مجاور فأغسله وأنا حائض .

الاخر ، هو : ابن لهيعة إن شاء الله .

- س : عبدالله بن وهب أيضا .


87

عن : الليث بن سعد ، وذكر آخر ، عن بكير ، عن نافع ، عن ابن عمر ، عن النبي صلى الله عليه وسلم " من أعتق عبدا وله مال " .

الاخر ، هو : عبدالله بن لهيعة ( د ق ) .

- س : عبدالله بن وهب .

عن : يونس ، وغيره ، عن ابن شهاب ، عن عبيدالله بن عبدالله بن عتبة ، عن زيد بن خالد ، وأبي هريرة حديث : " لاقضين بينكما بكتاب الله " .

رواه في موضع آخر عن يونس ( س ) ، ومالك ، عن ابنشهاب .

- س : عبدالله بن يزيد مولى المنبعث .

عن : رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم في اللقطة .

روى عن : عبدالله بن يزيد ( د س ) ، عن أبيه ، عن زيد .

ابن خالد الجهني .

- س : عبدالله بن يزيد المقرئ .

عن : حيوة ، وذكر آخر ، عن أبي الاسود ، عن عروة ، عن مروان بن الحكم ، عن أبي هريرة في صلاة الخوف .

هو : عبدالله بن لهيعة .

- س : عبدالله بن يزيد المقرئ أيضا .

عن : حيوة ، وذكر آخر ، عن أبي هانئ الخولاني ، عن أبي عبد الرحمان الحبلي ، عن عبدالله بن عمرو بن العاص ، عن النبي


88

صلى الله عليه وسلم : " ما من غازية تغزو في سبيل الله فيصيبون غنيمة " .

الاخر ، هو : عبدالله بن لهيعة ( د ) ، وقد كنى عنه النسائي في مواضع كثيرة ولا يذكره مع ذلك إلا مقرونا بغيره .

- د : عبدالله بن يعقوب بن إسحاق .

عن : من حدثه ( د ) ، عن محمد بن كعب القرظي ، عن ابن عباس : لا تصلوا خلف النائم ولا المتحدث .

ولا تستروا الجدر بالثياب .

ومن نظر في كتاب أخيه بغير إذنه .

وسلوا الله ببطون أكفكم ( 1 ) .

أما قوله " سلوا الله ببطون أكفكم " فقد أخرجه ابن ماجة ( 2 ) منرواية عائذ بن حبيب ، عن صالح بن حسان ، عن محمد بن كعب ، وأما باقي الحديث فهو مشهور عن أبي المقدام هشام بن زياد ، عن محمد بن كعب القرظي ، وقد تكلم في أبي المقدام بسبب هذا الحديث فإنه كان يرويه أولا عن رجل ، عن محمد ابن كعب ، ثم رواه بعد ذلك عن محمد بن كعب نفسه .

- ق : عبدالاكرم .

عن : أبيه .

هو : عبدالاكرم بن أبي حنيفة الكوفي شيخ لشعبة .

- د : عبد الجبار بن وائل بن حجر .

( 1 ) أبو داود ( 694 ) و ( 1485 ) وابن ماجة ( 959 ) .

( 2 ) ابن ماجة ( 1181 ) و ( 3866 ) .


89

عن : أهل بيته ، عن وائل بن حجر في صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم .

روي عن عبد الجبار ( م ) ، عن أخيه علقمة بن وائل ، عن أبيه وائل بن حجر .

- س : عبد الرحمان بن بجيد الانصاري .

عن : جدته ، عن النبي صلى الله عليه وسلم " ردوا السائل ولو بظلف محرق " .

هي : أم بجيد الانصارية ( د ت س ) .

- س : عبد الرحمان بن جابر بن عبدالله .

عن : رجل من الانصار ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : " لا عقوبة فوق عشر ضربات إلا في حد من حدود الله " .

روي عنه عن أبي بردة بن نيار ( خ 4 ) .

- س : عبد الرحمان بن الحارث بن هشام المخزومي .

عن : مولى أم سلمة ، عن أم سلمة حديث : " كان يصبح جنبا ثم يصوم " .

مولى أم سلمة هذا هو : نافع ( س ) .

- س : عبد الرحمان بن عمرو الاوزاعي .

عن : من سمع عبدالله بن عمرو بن العاص في النهي عن صوم الدهر .

روى عن : الاوزاعي ( س ) ، عن عطاء ، عن من سمع ابن


90

عمر .

وروي عن عطاء ( س ) ، عن أبي العباس الشاعر ، عن عبدالله بن عمرو بن العاص .

- د : عبد الرحمان بن عمرو الاوزاعي أيضا .

أنبئت أن سعيد المقبري حدث عن أبيه ، عن أبي هريرة حديث " إذا وطئ أحدكم بخفيه الاذى فطهورهما التراب " .

رواه محمد بن كثير ( د ) ، عن الاوزاعي ، عن ابن عجلان ، عن سعيد ، عن أبيه ، عن أبي هريرة .

- سي : عبد الرحمان بن عمرو الاوزاعي أيضا .

حدثني رجل عن نافع ، عن القاسم ، عن عائشة في الدعاء عند المطر .

الرجل هو : محمد بن الوليد الزبيدي ( سي ) .

- د : عبد الرحمان بن أبي ليلى .

أحيلت الصلاة ثلاثة أحوال .

وحدثنا أصحابنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال .

فذكر الحديث .

روي عنه عن معاذ بن جبل ( د ) .

قال الترمذي : لم يسمع من معاذ ( 1 ) .

- ت : عبد الرزاق .

( 1 ) على أن الحديث يذكر في مسند معاذ ، فانظر " المسند الجامع " ( 11505 ) .


91

عن : شيخ من أهل المدينة ، عن العلاء بن عبد الرحمان ، عن أبيه ، عن أبي هريرة في قوله تعالى : ( وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم ) ( 1 ) .

رواه علي بن حجر ( ت ) ، عن إسماعيل بن جعفر ، عن عبدالله بن جعفر ، عن العلاء .

- د : عبد السلام بن أبي حازم .

شهدت أبا برزة دخل على عبيدالله بن زياد فحدثني فلان سماه مسلم بن إبراهيم ، وكان في السماط .

الحديث في الحوض ( 2 ) .

رواه أبو مسلم الكجي ، عن مسلم بن إبراهيم ، عن عبد السلام قال : فحدثني عمي وكان في السماط .

- ت س : عبد العزيز بن عبدالله بن أبي سلمة ، عن عمه .

هو : الماجشون ، واسمه يعقوب بن أبي سلمة .

- كن : عبد الكريم بن مالك الجزري .

عن : رجل ، عن أبيه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم " الندم توبة " .

روي عن عبد الكريم ( ق ) ، عن زياد بن أبي مريم ، عن عبدالله بن معقل ، عن ابن مسعود ، وقيل : عن ابن معقل ، عن أبيه ، عن ابن مسعود .

( 1 ) محمد : 38 .

( 2 ) أبو داود ( 4749 ) .


92

- د : عبدالملك بن عبد العزيز بن جريج .

بلغني عن صفية بنت شيبة بن عثمان ، عن أم عثمان بنت أبي سفيان ، عن ابن عباس حديث " ليس على النساء حلق إنما على النساء التقصير " .

روي عن ابن جريج ( د ) ، عن عبدالحميد بن جبير بن شيبة ، عن صفية بنت شيبة .

- د : عبدالملك بن عبد العزيز بن جريج أيضا .

أخبرني بعض بني أبي رافع مولى النبي صلى الله عليه وسلم .

عن عكرمة ، عن ابن عباس " طلق عبد يزيد أبو ركانة وإخوته أم ركانة .

الحديث .

ممن روى عنه ابن جريج من ولد أبي رافع : الفضل بن عبيدالله بن أبي رافع .

روي عنه ، عن جده أبي رافع في الامر بقتل الكلاب .

- ت ق : عبدالملك بن عمير .

عن : مولى لربعي ، عن ربعي ، عن حذيفة حديث : " إقتدوا باللذين من بعدي " .

روي عنه عن هلال مولى ربعي ، عن ربعي .

- بخ : عبد الواحد بن زياد .

عن : عجوز من أهل الكوفة جدة علي بن غراب ، عن أم المهاجر ، عن عثمان في حفظ الجارية إذا أسلمت .


93

روى مروان بن معاوية ( د ) ، عن طلحة أم غراب عن عقيلة مولاة لبني فزارة وهي جدة علي بن غراب ، عن سلامة بنت الحر حديثا غير هذا .

- عبيدالله بن سعد بن إبراهيم الزهري .

عن : عمه .

هو : يعقوب بن إبراهيم بن سعد .

- ق : عبيدالله بن عبد الرحمان بن موهب .

عن : عمه ، عن أبي هريرة في المرور بين يدي المصلي .

هو : عبيدالله بن عبد الرحمان بن عبدالله بن موهب وعمه هو عبيدالله بن عبدالله بن موهب والد يحيى بن عبيدالله التيمي .

رواه بقي بن مخلد من طرق ، عن عبيدالله ، عن عمه ، عن أبي هريرة ، وعن يحيى بن عبيدالله ، عن أبيه ، عن أبي هريرة .

- د : عبيدالله بن عمر العمري .

عن : رجل ، عن مكحول ، عن عراك بن مالك ، عن أبي هريرة : " ليس على المسلم في عبده ولا فرسه صدقة " .

رواه إسماعيل بن أمية ، عن مكحول ، عن عراك .

ورواه أيوب بن موسى ، عن مكحول ، عن سليمان بن يسار ،عن عراك .

- د : عثمان بن زفر الجهني .


94

عن : بعض بني رافع بن مكيث ، عن رافع بن مكيث حديث " حسن الملكة نماء وسوء الملكة شؤم " ( 1 ) .

رواه بقية ( د ) ، عن عثمان بن زفر ، عن محمد بن خالد بن رافع بن مكيث ، عن عمه الحارث بن رافع بن مكيث ، وكان رافع من جهينة وقد شهد الحديبية مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .

وفي رواية أبي الحسن بن العبد وغيره عن أبي داود موقوف ليس فيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .

- د : عدي بن ثابت .

عن : رجل أنه كان مع عمار فأقيمت الصلاة فتقدم عمار ، فقام على دكان ( 2 ) فتقدم حذيفة فأخذ على يديه .

الحديث ( 3 ) .

رواه إبراهيم ( د ) ، عن همام ، عن حذيفة ، وأبي مسعود .

- عروة بن الزبير .

روى محمد بن إسحاق ( د ) ، عن يحيى بن عروة ، عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من أحيا أرضا ميتة فهي له ، وليس لعرق ظالم حق " .

قال عروة : فلقد أخبرني الذي حدثني هذا الحديث أن رجلين اختصما إلى النبي صلى الله عليه وسلم غرس أحدهما نخلا .

الحديث .

وفي رواية : فقال رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم : وأكبر

( 1 ) أبو داود ( 5162 ) و ( 5163 ) .

( 2 ) أي مكان مرتفع .

( 3 ) أبو داود ( 598 ) .


95

ظني أنه أبو سعيد فأنا رأيت الرجل يضرب في أصول النخل .

رواه هشام بن عروة ( د ) ، عن أبيه ، عن سعيد بن زيد .

- س : عطاء بن أبي رباح .

عن : مولى لاسماء بنت أبي بكر ، عن أسماء حديث الرمي بليل .

إن لم يكن عبدالله بن كيسان ، فلا أدري من هو .

- س : عطاء بن أبي رباح أيضا .

عن : من سمع ابن عمر .

في ترجمة الاوزاعي من هذا الفصل .

- سي : عطاء بن يزيد .

عن : بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم حديث " من سبح دبر كل صلاة ثلاثا وثلاثين " .

هو : أبو هريرة ( سي ) .

- س : عطاء بن يسار .

عن : رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم حديث " لا تقبل صلاة رجل مسبل إزاره " ( 1 ) .

هو : أبو هريرة ( د ) .

( 1 ) هو في سننه الكبرى ، كما في التحفة : 11 الحديث 15642 ، وهو في مسند أحمد : 4 67 و 5 379 .

96

- س : عطاء الشامي .

عن : رجل من الانصار حديث " كلوا الزيت وادهنوا به " .

هو : أبو أسيد بن ثابت الانصاري ( ت س ) .

- ي د ت س : علقمة بن أبي علقمة .

عن : أمه .

اسمها : مرجانة .

- س : علقمة بن قيس .

أتي عبدالله في رجل تزوج امرأة .

الحديث ، وفيه : فقام ناس من أشجع .

وفي رواية : فقام رجل من أشجع ، فذكر قصة بروع بنت واشق .

الرجل ، هو : معقل بن سنان الاشجعي ( 4 ) .

- سي : علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب .

عن : ابنة عبدالله بن جعفر ، عن أبيها ، عن علي في كلمات الفرج .

رواه إسحاق بن عبدالله بن أبي فروة ، عن أبان بن صالح ، عن حسن بن محمد بن علي ، عن أم أبيها بنت عبدالله بن جعفر .

عن أبيها ، عن علي .

- ت : عمر بن إسحاق بن عبدالله بن أبي طلحة .

عن : أمه ، عن أبيها ، عن النبي صلى الله عليه وسلم في تشميت العاطس .

قد روى إسحاق بن عبدالله بن أبي طلحة ، عن زوجته


97

حميدة بنت عبيد بن رفاعة .

- د س : عمر بن الحكم بن ثوبان .

عن : مولى قدامة بن مظعون ، عن مولى أسامة بن زيد ، عن أسامة بن زيد في صوم الاثنين والخميس .

روى عبيدالله بن سالم عن أبي عبيدالله مولى قدامة بن مظعون حديثا غير هذا .

- س : عمرو بن شعيب .

عن : رجل من آل الشريد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الجار أحق بسقبه " ( 1 ) .

هو : عمرو بن الشريد ( س ) .

- د : عمرو بن مرة .

عن : رجل ، عن ابن جبير بن مطعم ، عن أبيه أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم يصلي صلاة ، قال : الله أكبر كبيرا .

الرجل ، هو : عاصم العنزي ( د ) ، وابن جبير بن مطعم هذا هو : نافع بن جبير بن مطعم ( د ) .

- بخ : عمرو بن معاذ الاشهلي .

عن : جدته .

هي : حواء .

( 1 ) السقب : القرب ، أي أن الجار أحق بالشفعة من غيره .


98

- بخ : عمران بن أبي أنس .

عن : رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : هجرةالمسلم سنة كدمه " .

هو : أبوخراش ( بخ د ) .

- ص : العوام بن حوشب .

عن : رجل من بني شيبان ، عن حنظلة بن سويد ، عن عبدالله بن عمرو حديث : " عمار تقتله الفئة الباغية " .

روي عن العوام بن حوشب صلى الله عليه وآله ، عن الاسود بن مسعود الشيباني ( 1 ) ، عن حنظلة بن خويلد ، عن عبدالله بن عمرو .

- م : عياض الاشعري .

عن : امرأة أبي موسى ، عن أبي موسى فيمن حلق أو سلق أو خرق .

هي : أم عبدالله ( م د س ) .

- س : غيلان بن جرير .

خرجت مع أبي قلابة في سفر فقرب طعاما ، فقال لرجل : ادن فاطعم .

فقال : إني صائم .

فقال : إن النبي صلى الله عليه وسلم خرج في سفر فقرب طعامه فقال لرجل : إدن فكل .

الحديث .

الرجل الصحابي هو : أنس بن مالك الكعبي ( س ) .

- د : القاسم بن غنام .

( 1 ) راجع ترجمته في : 3 الترجمة 507 من هذا الكتاب .

99

عن : بعض أمهاته ، عن أم فروة : " سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الاعمال أفضل ؟ قال : الصلاة في أول وقتها " .

وقيل : عن القاسم بن غنام ( د س ) ، عن عمته أم فروة ، وقيلغير ذلك .

- س : قتادة .

حدثنا عن سفينة ، عن أم سلمة كانت عامة وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم عند موته الصلاة وما ملكت أيمانكم .

روي عن قتادة ( س ) ، عن أبى الخليل ، عن سفينة .

- س : القرثع .

عن : امرأة أبي موسى ، عن أبي موسى فيمن حلق أو سلق أو خرق .

هي : أم عبدالله ( م د س ) .

- س : قرة بن موسى .

حدثنا مشيختنا ، عن سليم بن جابر الهجيمي .

الحديث في إسبال الازار وغير ذلك .

ممن رواه عن الهجيمي : أبو تميمة الهجيمي .

- س : ليث بن سعد .

حدثني ابن عجلان ، وغيره من أصحابنا عن سعيد المقبري ، عن شريك بن أبي نمر ، عن أنس : دخل رجل على حمل فأناخه في المسجد .

الحديث .


100

هكذا رواه يعقوب بن إبراهيم بن سعد ( س ) ، عن ليث .

ورواه عيسى بن حماد ( د س ق ) ، عن ليث ، عن سعيد المقبري لم يذكر بينهما أحدا .

ورواه الحارث بن عمير ( س ) ، عن عبيدالله بن عمر ، عنسعيد المقبري ، عن أبي هريرة ، وليس بمحفوظ .

- س : ليث بن سعد أيضا .

عن : عميرة ، وغيره ، عن بكر بن سوادة ، عن عطاء بن يسار أن رجلين خرجا في سفر .

الحديث في التيمم .

ممن رواه عن بكر بن سوادة : عبدالله بن لهيعة .

- د : مالك بن أنس .

بلغني عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ( د ) ، عن جده حديث النهي عن بيع العربان ( 1 ) .

رواه حبيب كاتب مالك ( ق ) ( 2 ) ، عن عبدالله بن عامر الاسلمي ، عن عمرو بن شعيب .

- د : مجاهد .

عن : رجل من ثقيف ، عن أبيه في النضح بعد الوضوء .

هو : الحكم بن سفيان ، أو سفيان الحكم .

( 1 ) أبو داود ( 3502 ) ، وابن ماجة ( 2192 ) ، وهو " العربون " وكان يتعين عليه أن يرقم عليه برقم ابن ماجة هنا أيضا .

( 2 ) ابن ماجة ( 2193 ) .


101

- س : مجيبة الباهلي .

عن : عمه .

تقدم في الاسماء ( 1 ) .

- ي د : محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي .

أخبرني من رأى النبي صلى الله عليه وسلم يدعو عند أحجار الزيت باسطا كفيه .

هو عمير مولى آبي اللحم ( د ) .

- ت : محمد بن جحادة .

عن : رجل ، عن طاووس ، عن أم مالك البهزية حديث ذكر فتنة فقربها .

ممن رواه عن طاووس : ليث بن أبي سليم .

- د س : محمد بن سيرين .

حدثني من صلى مع النبي صلى الله عليه وسلم صلاة الغداة ، فلما رفع رأسه من الركعة الثانية قام هنية ( 2 ) .

روي عن محمد بن سيرين ( د س ق ) ، عن أنس بن مالك في القنوت في الصبح .

- م : محمد بن سيرين أيضا .

عن : أبي هريرة في سجود السهو .

قال : وأخبرت عن عمران ابن حصين أنه قال : ثم سلم .

( 1 ) 27 الترجمة 5792 .
( 2 ) أبو داود ( 1446 ) ، والنسائي : 2 200$

102

رواه محمد بن عبدالله الانصاري ( د ت س ) ، عن أشعث ، عن ابن سيرين ، عن خالد الحذاء ، عن أبي قلابة ، عن أبي المهلب ، بن مهران بن حصين .

- س : محمد بن سيرين أيضا .

عن : بعض إخوته ، عن أم عطية في غسل ابنة النبي صلى الله عليه وسلم .

رواه جماعة ، عن محمد بن سيرين ، عن أم عطية .

ورواه جماعة ، عن حفصة بنت سيرين ، عن أم عطية .

ورواه جماعة ، عن محمد وحفصة ، عن أم عطية .

- س : محمد بن سيرين أيضا .

عن : رجل ، عن المغيرة بن شعبة في المسح على الخفين .

قاله عبدالله بن عون ( س ) ، عن ابن سيرين .

وقال يونس بن عبيد ( س ) عن ابن سيرين ، عن عمرو بن وهب الثقفي ، عن المغيرة بن شعبة .

- س : محمد بن سيرين أيضا .

نبئت عن ابن أخي كثير بن الصلت ، قال : كنا عند مروان وفينا زيد بن ثابت .

الحديث في الرجم .

وقيل : عن محمد بن سيرين : نبئت عن كثير بن الصلت .

ورواه قتادة ( س ) عن يونس بن جبير ، عن كثير بن الصلت ، عن زيد بن ثابت .

- ق : محمد بن سيرين أيضا .


103

عن : عبد الرحمان بن أبي بكرة ، عن أبي بكرة ، وعن رجل آخر هو أفضل في نفسي من عبد الرحمان بن أبي بكرة ، عن أبي بكرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم " ليبلغ الشاهد الغائب " .

الرجل الاخر ، هو : حميد بن عبد الرحمان الحميري ( خ م س ) .

- سي : محمد ، وليس بابن سيرين .

عن : رجل ، عن أبي هريرة في السلام إذا انتهى إلى المجلس .

محمد هذا هو : ابن عجلان ( د ت سي ) ، والرجل هو : سعيد المقبري ( د ت سي ) .

- د : محمد بن عمرو بن عطاء .

سمعت أبا حميد في عشرة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم .

الحديث في صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم ، منهم : أبو قتادة ، وسهل بن سعد ، وأبو هريرة ، وأبو أسيد ، ومحمد بن مسلمة .

- محمد بن عيسى بن سورة الترمذي .

عن : عباس الدوري ، وغير واحد ، عن المقرئ ، عن سعيد ابن أبي أيوب ، عن أبي مرحوم ، عن سهل بن معاذ بن أنس حديث : " من كظم غيظا وهو قادر على إنفاذه " .

رواه في موضع آخر عن : عباس الدوري ، وعبد بن حميد .

- د : محمد بن مسلم بن شهاب الزهري .


104

حدثني بعض من أرضى أن سهلا أخبره عن أبي بن كعب " الماء من الماء إنما جعل رخصة في أول الاسلام " .

رواه أبو حازم المدني ( د ) ، عن سهل بن سعد .

ورواه جماعة عن الزهري ( ت ق ) ، عن سهل لم يذكروا بينهما أحدا ( 1 ) .

- ت س : محمد بن مسلم بن شهاب أيضا .

عن : رجل ، عن قبيصة بن ذؤيب ، عن المغيرة بن شعبة ، ومحمد بن مسلمة في توريث الجدة .

قاله سفيان بن عيينة ( ت س ) عنه .

وفي رواية : عن رجل( س ) ، عن قبيصة بن ذؤيب أن الجدة أتت أبا بكر .

وساق الحديث .

رواه مالك ( 4 ) ، عن الزهري ، عن عثمان بن إسحاق بن خرشة ، عن قبيصة .

- ف : محمد بن مسلم بن شهاب أيضا .

أخبرني رجل من أهل القناعة والعلم أنه سمع جابرا في هذه القصة ، يعني قتلى أحد .

قال أبو داود : روى هذه القصة الليث بن سعد ( 4 ) ، عن الزهري ، عن عبد الرحمان بن كعب بن مالك ، عن جابر .

( 1 ) الزهري لم يسمع من سهل بن سعد الساعدي ، فلا يصح من هذا الطريق ، كما قرره الدار قطني في " العلل " وتكلم على هذا الحديث بكلام جيد .


105

- س : محمد بن مسلم بن شهاب أيضا .

بلغنا أن رافعا كان يحدث عن عميه .

الحديث في النهي عن كراء الارض .

روي عنه عن سالم ( د س ) ، عن رافع بن خديج .

- س : محمد بن مسلم بن شهاب أيضا .

حدث أبو سلمة ، عن عائشة حديث " لا نذر في معصية " .

روي عن الزهري ، عن أبي سلمة .

قال الترمذي : وهذا لا يصح لان الزهري لم يسمعه من أبي سلمة .

وروي أيضا عن الزهري ( د ت س ) ، عن سليمان بن أرقم ،عن يحيى بن أبي كثير ، عن أبي سلمة .

- س : محمد بن مسلم بن شهاب أيضا .

حدثني آل عبدالله بن عمر ، عن ابن عمر ، عن عمر في الاغتسال للجمعة .

روي عن الزهري ( س ) ، عن سالم ، عن ابن عمر .

عن عمر .

- س : محمد بن واسع .

عن : رجل ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم " من ستر مسلما " .

روي عنه عن الاعمش ( س ) ، عن أبي صالح ، وروي عنه محمد بن المنكدر ( س ) ، عن أبي صالح .


106

- بخ : محمد بن يحيى بن حبان .

عن : مولى لهم ، عن أبي صرمة عن النبي صلى الله عليه وسلم " اللهم إني أسألك غناي وغنى مولاي " .

روي عنه ، عن لؤلؤة مولاة الانصار ( بخ د ت ق ) عن أبي صرمة .

- س : محمد بن يحيى بن حبان أيضا .

عن : رجل من قومه ، عن رافع بن خديج ، عن النبي صلى الله عليه وسلم " لا قطع في ثمر ولا كثر " .

رواه جماعة ، عن محمد بن يحيى بن حبان ( ت س ق ) ، عن عمه واسع بن حبان ، عن رافع بن خديج .

- د : محمد بن يحيى بن فارس الذهلي .

عن : من سمع سفيان بن عيينة ، عن إسماعيل بن أمية ، عن أبي محمد بن عمرو بن حريث ، عن جده حريث ، عن أبي هريرة حديث " الخط بين يدي المصلي " .

هكذا وقع في رواية أبي عمرو أحمد بن علي الصيرفي البصري ، عن أبي داود ، وفي عامة الروايات عن أبي داود ، عن محمد بن يحيى بن فارس ، عن علي ابن المديني ، عن سفيان .

- ت : مرحوم بن عبد العزيز العطار .

عن : أبيه ، وعمه ، عن الحسن : " إياكم ومعبد الجهني فإنه ضال مضل " .


107

اسم عمه : عبدالحميد بن مهران ، سماه النسائي في كتاب " الاخوة " .

- س : مروان الفزاري .

عن : عوف ، وذكر آخر ، عن ابن سيرين ، عن حكيم بن حزام في النهي عن بيع ما ليس عنده .

ممن رواه عن ابن سيرين هكذا : هشام بن حسان .

ورواه جماعة عن ابن سيرين ، عن أيوب ، عن يوسف بن ماهك ، عن حكيم بن حزام .

- س : مستور بن عباد الهنائي .

عن : فلان بن جعفر المخزومي ، عن أبي هريرة في النهي عن صيام يوم الجمعة .

هو : محمد بن عباد بن جعفر المخزومي .

- تم س : مسعر .

عن : شيخ من فهم ، عن عبدالله بن جعفر ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : " أطيب اللحم لحم الظهر " ، وفي رواية : عن شيخ من فهم أظنه يسمى محمد بن عبدالله ( ق ) .

7777 - س : مسعود بن الحكم الزرقي .

عن : رجل ، وفي رواية : عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أنه رأى عبدالله بن حذافة وهو يسير على راحلته .

الحديث في


108

النهي عن صوم أيام التشريق .

روي عنه عن أمه ( س ) وروي عنه عن بعض علمائهم ( س ) من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم .

وفي رواية : عن مسعود بن الحكم ( س ) ، عن أمه ولها صحبة ، عن علي ( 1 ) .

ذكر أبو عمر بن عبد البر أن أمه حبيبة بنت شريق من هذيل .

ورواه يوسف بن مسعود بن الحكم ، عن جدته .

قال أبو بكر ابن السني : اسمها أسماء .

فلعلها هذه .

7778 - د : مطير ، والد سليم بن مطير أنه خرج حاجا حتى إذا كان بالسويداء ، قال : إذا أنا برجل قد جاء ، فقال : أخبرني من سمع النبي صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع أمر الناس ونهاهم ثم قال : هل بلغت ؟ روي عنه ، عن ذي الزوائد ( د ) ، وروي عنه ، عن رجل ،عن ذي الزوائد .

- س : معاوية بن سلام .

عن : أخيه .

هو : زيد بن سلام .

- د س : مكحول .

( 1 ) انظر " المسند الجامع " ( 15625 ) .


109

عن : شيخ من الحي مصدق ، عن ثوبان ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : " أفطر الحاجم والمحجوم " .

روي عن مكحول ( د س ) ، عن أبي أسماء الرحبي ، عن ثوبان .

- منصور بن عبد الرحمان الحجبي .

عن : خاله ، وعن أمه .

خاله هو مسافع بن شيبة ، وأمه هي صفية بنت شيبة .

- سي : منصور بن المعتمر .

عن : رجل ، عن أبي ذر في القول عند الخروج من الخلاء .

روي عنه عن أبي الفيض ( سي ) ، عن أبي ذر .

- سي : منصور أيضا .

عن : رجل ، عن خالد بن عرفطة ، عن سالم بن عبيد : عطس رجل ، فقال : السلام عليكم .

روي عن منصور ، عن هلال بن يساف ، عن خالد بن عرفطة ، وقيل ابن عرفجة ، عن سالم ، وقيل غير ذلك .

- د : موسى بن أيوب الغافقي .

عن : رجل من قومه ، عن عقبة بن عامر في التسبيح في الركوع والسجود ، وقيل : عن موسى ( د ) ، عن عمه ، عن عقبة بن عامر ، وقيل : عن موسى ، عن عمه إياس بن عامر ( ق ) ، عن عقبة ابن عامر .


110

7779 - ت : موسى بن عبيدة الربذي .

عن : مولى ابن سباع ، عن ابن عمر عن أبي بكر الصديق : كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم فنزلت هذه الاية : ( من يعمل سوءا يجز به ) ( 1 ) .

قال عثمان بن سعيد الدارمي ( 2 ) : سألت يحيى بن معين عن مولى سباع ( 3 ) الذي روى الحديث أبي بكر ، قال : ما أعرفه .

وقال أبو أحمد بن عدي ( 4 ) : لا أعرف له غير هذا الحديث ويروي عنه موسى بن عبيدة ، وهو مجهول .

- د : نافع مولى ابن عمر .

عن : رجل من الانصار ، عن كعب بن عجرة في الحلق والفدية .

رواه جماعة ، عن عبد الرحمان بن أبي ليلى الانصاري ، عن كعب بن عجرة .

- س : نافع أيضا .

عن : مولى للعباس ، عن علي في النهي عن لبس القسي .

هو : عبدالله بن حنين ، وقيل : إبراهيم بن عبدالله بن حنين .

( 1 ) النساء : 123 .

( 2 ) تاريخه ، الترجمة 957 .

( 3 ) ضبب عليها المؤلف لورودها هكذا ، والصواب : مولى ابن سباع .

( 4 ) الكامل : 7 2757 .

111

- س : نافع أيضا .

أن ابن عمر صلى على تسع جنائز .

الحديث وفيه : فوضعت جنازة أم كلثوم امرأة عمر وابن له يقال له زيد .

وفيه : فقال رجل : فأنكرت ذلك ، فنظرت إلى ابن عباس ، وأبي هريرة ، وأبي سعيد ، وأبي قتادة فقالوا : هو السنة .

الرجل ، هو : عمار بن أبي عمار مولى الحارث بن نوفل .

- س : نافع أيضا .

عن : امرأة ابن عمر ، عن عائشة في الشرب من إناء فضة .

هي : صفية بنت أبي عبيد .

- س : نافع أيضا .

حدثني بعض نسوتنا ، عن أم سلمة في ذيول النساء .

هي : صفية بنت أبي عبيد ( د س ) .

- س : النعمان بن سالم .

عن : رجل حدثه ، قال : دخل علينا النبي صلى الله عليه وسلم ونحن في قبة .

الحديث .

روي عنه ، عن أوس بن حذيفة ( س ) ، وقيل : عنه ، عن عمرو بن أوس بن حذيفة ( س ) ، عن أوس بن حذيفة .

- مد : هارون بن محمد بن بكار بن بلال .

عن : أبيه ، وعمه اسم عمه : جامع بن بكار .

قال الحافظ أبو القاسم : لا أعلم لبكار بن بلال ولدا سوى


112

محمد وجامع .

- س : هشام بن عروة .

عن : رجل ، عن أبي سلمة ، عن عائشة حديث المسابقة .

روي عن هشام بن عروة ( د ) ، عن أبيه ، عن أبي سلمة .

- س : هشيم .

عن : سيار ، وحصين ، ومغيرة ، وداود ، وإسماعيل ، وذكر آخرين ، عن الشعبي ، عن فاطمة بنت قيس قصة طلاقها .

من الاخرين : مجالد بن سعيد .

( ت ) .

- سي : هلال بن يساف .

عن : رجل ، عن سالم بن عبيد : عطس رجل فقال : السلام عليكم .

وقيل عنه ، عن رجل ، عن آخر ، عن سالم .

وقيل غير ذلك .

وقد ذكرنا بعض ذلك في ترجمة منصور من هذا الفصل .

- د س : هلال بن يساف أيضا .

عن : رجل ، عن عبدالله بن ظالم ، عن سعيد بن زيد : عشرة في الجنة .

روي عنه ، عن فلان بن حيان ( س ) ، عن عبدالله بن ظالم .

- س ق : وائل بن داود .

عن : ابنه ، عن الزهري ، عن أنس حديث : أولم على صفيةبسويق وتمر " .


113

ابنه ، هو : بكر بن وائل بن داود ( دت ) .

- د : الوليد بن عبدالله بن جميع .

حدثني جدي ، وعبد الرحمان بن خلاد الانصاري ، عن أم ورقة .

الحديث في إمامة النساء .

هكذا وقع في رواية أبي سعيد ابن الاعرابي ، وأبي عمر ، وأحمد بن علي البصري ، وأبي الحسن بن العبد ، عن أبي داود .

وفي رواية أبي علي اللؤلؤي ، وأبي بكر بن داسة ، عن أبي داود ، عن عثمان ، عن وكيع ، عن الوليد : حدثتني جدتي .

وقال أبو نعيم ، عن الوليد : حدثتني جدتي ، عن أمها أم ورقة .

- س : الوليدبن أبي مالك .

حدثنا أصحابنا عن أبي عبيدة بن الجراح : " الصيام جنة " .

رواه الوليد بن عبد الرحمان ، عن عياض بن غطيف ، عن أبي عبيدة .

- د : يحيى بن بشير بن خلاد الانصاري .

عن : أمه ، عن محمد بن كعب ، عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : " وسطوا الامام وسدوا الخلل في الصلاة " .

أمه اسمها أمة الواحد بنت يامين بن عبد الرحمان بن يامين .


114

- د : يحيى بن جابر الطائي .

عن : ابن أخي أبي أيوب ، عن أبي أيوب حديث : " ستفتح عليكم الامصار ، وستكون جنود مجندة " .

إن لم يكن أبا سورة ، فلا أدري من هو .

- س ق : يحيى بن الحصين الاحمسي .

عن : جدته .

هي : أم الحصين الاحمسية ( د س ) .

- ر س : يحيى بن خلاد بن رافع .

عن : عم له بدري حديث المسئ صلاته .

هو : رفاعة بن رافع الانصاري .

- س : يحيى بن سعيد الانصاري .

عن : رجل من قومه ، عن عم له ، عن رافع بن خديج ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : " لا قطع في ثمر ولا كثر " .

رواه جماعة ، عن يحيى بن سعيد ( ت س ق ) ، عن محمد ابن يحيى بن حبان ، عن عمه واسع بن حبان ، عن رافع بن خديج .

- س : يحيى بن أبي كثير .


115

حدثني رجل من إخواننا عن يعيش بن الوليد ، عن معدان ، عن ثوبان أن النبي صلى الله عليه وسلم قاء فأفطر .

الرجل ، هو : الاوزاعي ( د ت س ) .

- س : يحيى بن أبي كثير أيضا .

حدثني رجل من إخواننا ، عن يوسف بن ماهك ، عن عبداللهابن عصمة ، عن حكيم بن حزام حديث " لا تبع ما ليس عندك " .

رواه شيبان ( س ) ، وغيره عن يحيى عن يعلى بن حكيم ، عن يوسف بن ماهك .

- د س : يزيد بن أوس .

عن : امرأة أبي موسى ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ليس منا من سلق ومن حلق ومن خرق " .

هي : أم عبدالله بنت أبي دومة .

- د س : يزيد بن عبدالله بن الشخير .

كنا بالمربد فجاء رجل أشعث الرأس بيده قطعة من أديم أحمر .

الحديث .

قيل : إنه النمر بن تولب الشاعر .

- س : يزيد بن عبدالله بن الشخير أيضا .

عن : الرجل ، نحوه .

ذكره النسائي عقيب حديث خالد الحذاء ، عن أبي قلابة ، عن رجل في وضع الصيام عن المسافر والحائض والمرضع .


116

قيل : إنه أنس بن مالك القشيري ( س ) .

- س : يعقوب بن أوس ، ويقال : عقبة بن أوس ( د س ق ) .

عن : رجل من الصحابة أن النبي صلى الله عليه وسلم لما دخل مكة يوم الفتح قال : ألا وإن قتيل خطأ العمد .

الحديث .

قيل هو عبدالله بن عمر بن الخطاب ، وقيل : عبدالله بن عمرو بن العاص ( د س ق ) .

- د : يونس بن عبيد .

عن : زياد بن جبير بن حية ، عن أبيه ، عن المغيرة بن شعبة حديث : " الراكب يسير خلف الجنازة " .

قال يونس .

وأحسب أهل زياد أخبروني أنه رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم .

ممن روى هذا الحديث من أهل زياد بن جبير عنه ابنا أخيه : سعيد بن عبيدالله ( ت س ق ) ، والمغيرة بن عبيدالله ( س ) .

- د : أبو إسحاق الهمداني .

عن : رجل ، عن سعد بن عبادة أنه قال : يارسول الله إن أم سعد ماتت فأي الصدقة أفضل ؟ ممن رواه عن سعد بن عبادة : سعيد بن المسيب ( د س ق ) ، والحسن البصري ( د س ) .

- ت : أبو أمامة بن سهل بن حنيف .


117

عن : بعض أصحاب النبي ، عن النبي صلى الله عليه وسلم " بينما أنا نائم رأيت الناس يعرضون علي " .

هو : أبو سعيد الخدري ( ت س ) .

- د : أبوالبختري الطائي .

سمعت حديثا من رجل فأعجبني ، فقلت له : أكتبه .

فأتى به مكتوبا ، قال : دخل العباس وعلي على عمر وعنده طلحة ، والزبير ، وعبد الرحمان ، وسعد وهما يختصمان .

الحديث .

هو مشهور من رواية مالك بن أوس بن الحدثان ، عن عمر .

- سي : أبو بردة بن أبي موسى .

عن : رجل من أصحابه من المهاجرين ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : " إنه ليغان على قلبي .

الحديث .

هو : الاغر المزني ( د سي ) .

- ق : أبو بكر بن أبي شيبة .

حدثنا شيخ لنا عن عبدالحميد بن جعفر عن محمد بن يحيى ابن حبان ، عن يوسف بن عبدالله بن سلام ، عن أبيه في الزينة يوم الجمعة .

هو : محمد بن عمر الواقدي سماه عبد بن حميد ، عن أبي بكر بن أبي شيبة .

- د : أبو تميمة الهجيمي .


118

عن : رجل من بلهجيم أن النبي صلى الله عليه وسلم سمع رجلا يقول لامرأته : يا أخيه .

فنهاه ، وعن رجل من قومه ( ت سي ) : " لا تقل عليك السلام فإنها تحية الموتى " ، وعن رجل من بلهجيم ( س ) في الاسبال وغير ذلك .

هو : أبو جري الهجيمي .

- ت : أبو حاجب .

عن : رجل من بني غفار في النهي أن يتوضأ الرجل بفضل طهور المرأة .

هو : الحكم بن عمرو الغفاري ( 4 ) .

- س : أبو حازم ، مولى أبي رهم الغفاري .

عن : رجل من بني بياضة : " المصلي يناجي ربه .

قيل : إن اسم هذا الرجل عبدالله بن جابر البياضي .

- س : أبو الحصين الحجري .

عن : صاحب له ، عن أبي ريحانة في النهي عن الوشر والوشم والنتف .

هو : أبو عامر المعافري الحجري ( د س ق ) .

- د تم س : أبو حمزة ، مولى الانصار .

عن : رجل من بني عبس ، عن حذيفة في صلاة النبي صلى الله عليه وسلم .

قال النسائي : هذا الرجل يشبه أن يكون صلة بن زفر .


119

- س : أبو الزبير المكي .

عن : ابن عم أبي هريرة ، عن أبي هريرة قصة ماعز بن مالك .

ابن عم أبي هريرة هو : عبد الرحمان بن الصامت ( د س ) ، وقيل : ابن هضاض ( س ) .

- د سي : أبو صالح السمان .

عن : بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، قالوا : يارسول الله الرجل يحدث نفسه بالشئ ؟ .

روي عنه عن أبي هريرة ( سي ) .

- سي : أبو صالح أيضا .

عن : بعض أصحاب محمد النبي صلى الله عليه وسلم : " أحب الكلام إلى الله أربع " .

روي عنه عن أبي هريرة ( سي ) .

- سي : أبو صالح أيضا .

عن : بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم " قام أبو بكر .

الحديث في سؤال العفو والعافية .

روي عنه عن أبي هريرة ( سي ) ، عن أبي بكر الصديق .

- س : أبو عبيدة بن حذيفة بن اليمان .

عن : عمته ( س ) .

هي فاطمة بنت اليمان .


120

- 4 : أبو العشراء الدارمي .

عن : أبيه ، تقدم في الكنى .

د : أبو قلابة الجرمي .

عن : رجل من بني عامر ، عن أبي ذر في التيمم .

هو : عمرو بن بجدان ( د ت س ) .

- أبو قلابة أيضا .

عن : عمه .

هو : أبو المهلب .

- س : أبو قلابة أيضا .

عن : رجل في وضع الصيام عن المسافر والحائض والمرضع .

هو : أنس بن مالك القشيري ( س ) .

- س : أبو قلابة أيضا .

عن : بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم في الصائم يصبح جنبا .

هي عائشة ( س ) .

- د : أبو المثنى الاملوكي .

عن : ابن أخت عبادة بن الصامت ، وقيل : عن ابن امرأة عبادة بن الصامت ، عن عبادة بن الصامت حديث : " ستكون عليكم أمراء تشغلهم أشياء عن الصلاة " .


121

روي عن أبي المثنى ( د ق ) ، عن أبي أبي ، عن عبادة .

- ق : أبو مجيبة الباهلي .

عن : أبيه أو عمه .

تقدم في الكنى .

- بخ قد : أبو المليح الهذلي .

عن : رجل من قومه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : " إذا أراد الله قبض عبد بأرض جعل له فيها حاجة " .

هو : أبو عزة الهذلي ( قد ت ) .

- د : أبو مودود المدني .

عن : من سمع أبان بن عثمان ، عن أبيه ، " من قال بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شئ .

الحديث " .

وفي رواية : عن أبي مودود ( سي ) ، عن رجل ، قال : حدثنا من سمع أبان بن عثمان .

روي عن أبي مودود ( د سي ) ، عن محمد بن كعب القرظي ، عن أبان بن عثمان .

- د ت : أبو نصيرة .

عن : مولى لابي بكر ، عن أبي بكر حديث : " ما أصر من استغفر وإن عاد في اليوم سبعين مرة " .

روي عن أبي نصيرة ، عن أبي رجاء مولى أبي بكر ، عن أبي بكر .

- قد : أبو نعامة العدوي .


122

عن : نسوة من خالاته ، وأشياخ من قومه ، عن جده لامه سلمان بن عامر الضبي أن بني طهية استعدت عليه .

الحديث .

من الاشياخ : عبد العزيز بن بشير بن كعب العدوي ( قد ) .

س : أبو هريرة .

إنما أخبرنيه مخبر ، في حديث " من أصبح جنبا في رمضان " .

روي عن أبي هريرة ( س ) ، عن الفضل بن العباس .

وروي عنه عن أسامة بن زيد ( س ) .

- ت : أبو وائل .

عن : رجل من ربيعة قال : قدمت المدينة فدخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرت عنده وافد عاد " .

روي عن أبي وائل ( ت س ) ، عن الحارث بن حسان البكري .

- بخ : ابن جدعان .

عن : جدته ، عن أم سلمة ، في ترجمة عبد الرحمان بن محمد .

آخر كتاب الرجال من تهذيب الكمال في أسماء الرجال .


123

كتاب النساء باب الالف7780 - ع : أسماء بنت أبي بكر الصديق زوجة الزبير بن العوام ، وهي شقيقة عبدالله بن أبي بكر .

أمهما أم العزى قيلة ، ويقال : قتيلة بنت عبدالعزى بن عبد أسعد بن جابر ، وقيل : نصر ابن مالك بن حسل بن عامر بن لؤي .

كان إسلامها قديما بمكة وهاجرت إلى المدينة وهي حامل بعبدالله بن الزبير .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( ع ) .

روى عنها : تدرس جدا أبي الزبير محمد بن مسلم بن تدرس المكي مولى حكيم بن حزام ، وطلحة بن عبدالله بن عبد الرحمان ابن أبي بكر الصديق ، وعباد بن حمزة بن عبدالله بن الزبير ( م س ) ، وعباد بن عبدالله بن الزبير ( ع ) ، وابنها عبدالله بن الزبير ، وعبد الله بن عباس ( م ) ، وعبد الله بن عبيدالله بن أبي مليكة ( ع ) ، وعبد الله بن عروة بن الزبير ، ومولاها عبدالله بن كيسان ( خ م د س ق ) ، وابنها عروة بن الزبير ( خ م د س ) ، والقاسم بن محمد الثقفي ، ومرزوق الثقفي ( بخ ) خادم عبدالله بن الزبير ، ومسلم المقرئ ( م ) ، وأبو نوفل بن أبي عقرب ( م ) ، وأبو واقد الليثي ، وصفية بنت شيبة ( خ م س ق ) ، وفاطمة بنت المنذر بن


124

الزبير ( ع ) .

وكانت ( 1 ) تسمى ذات النطاقين ، وإنما قيل لها ذلك لانها صنعت للنبي صلى الله عليه وسلم سفرة حين أراد الهجرة إلى المدينة فعسر عليها ما تشدها به ، فشقت خمارها ، فشدت السفرة بنصفه ، وانتطقتبالنصف الثاني ، فسماها رسول الله صلى الله عليه وسلم : ذات النطاقين .

هكذا ذكر محمد بن إسحاق وغيره .

وقال الزبير بن بكار في هذا الخبر : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لها : أبدلك الله بنطاقك هذا نطاقين في الجنة ، فقيل لها : ذات النطاقين .

وقال الاسود بن شيبان ، عن أبي نوفل بن أبي عقرب : قالت أسماء للحجاج : كيف تعيره بذات النطاقين ؟ يعني : ابنها عبدالله .

أجل قد كان لي نطاق أغطي به طعام رسول الله صلى الله عليه وسلم من النمل ونطاق لابد للنساء منه .

وقال أبو عمر بن عبد البر : لما بلغ ابن الزبير أن الحجاج يعيره بابن ذات النطاقين أنشد قول الهذلي ( 2 ) وعيرها الواشون أني أحبها

وتلك شكاة نازح عنك عارها فإن اعتذر منها فإني مكذب

وإن تعتذر يردي ( 3 ) عليك اعتذارها قال : وزعم ابن إسحاق أن أسماء بنت أبي بكر أسلمت بعد

( 1 ) هذه الاخبار والتي تليها نقلها المؤلف من " الاستيعاب " : 4 1782 - 1783 .
( 2 ) يعني أبا ذؤيب الهذلي ، انظر أشعار الهذليين : 1 21 .

( 2 ) في الاستيعاب .


125

إسلام سبعة عشر إنسانا .

قال : وتوفيت أسماء بمكة في جمادى الاولى سنة ثلاث وسبعين بعد قتل ابنها عبدالله بن الزبير بيسير لم تلبث بعد إنزاله من الخشبة ودفنه إلى ليالي ، وكانت قد ذهب بصرها .

واختلف في مكثها بعد ابنها عبدالله ، فقيل : عاشت بعده عشرة أيام ، وقيل : عشرين يوما ، وقيل : بضعة وعشرين يوما حتى أتى جواب عبدالملك فأنزل ابنها من الخشبة ، وماتت وقد بلغت مئة سنة .

وقال هشام بن عروة ، عن أبيه : كانت أسماء قد بلغت مئة سنة لم يسقط لها سن ولم ينكر لها عقل .

روى لها الجماعة .

7781 - د : أسماء بنت زيد بن الخطاب القرشية العدوية ، أخت عبد الرحمان بن زيد بن الخطاب .

روت عن : عبدالله بن حنظلة بن أبي عامر الانصاري المعروف بابن الغسيل ( د ) .

روى عنها : ابن ابن عمها عبدالله بن عبدالله بن عمر بن الخطاب ( د ) ، وأمها بنت أبي لبابة الانصاري ، وكانت عند ابن عمها عبيدالله بن عمر بن الخطاب ، فولدت له بنتا كانت تحت ابن لعبدالله بن عمر ، فلم يدخل بها حتى مات ، وقيل : عبيدالله بن عمر ، عن أسماء ، فلم تتزوج بعده حتى ماتت ، فورثها عبدالله بن عمر .

روى لها أبو داود ، وقد كتبنا حديثها في ترجمة عبدالله بن


126

حنظلة .

7782 - ق : أسماء بنت عابس بن ربيعة .

روت عن : أبيها عابس بن ربيعة النخعي الكوفي ( ق ) .

روى عنها : الحسن بن الحكم النخعي ( ق ) ( 1 ) .

روى لها ابن ماجة حديث علي : " أن السقط ليراغم ربه إذا أدخل أبويه النار ( 2 ) " .

7783 - خد : أسماء بنت عبد الرحمان بن أبي بكر الصديق ، أخت حفصة بنت عبد الرحمان .

روى عنها : عبدالله بن أبي مليكة ( خد ) أن عبدالله بن عبد الرحمان بن أبي بكر قسم ميراث أبيه وعائشة حية ( 3 ) .

روى لها أبو داود في " الناسخ والمنسوخ " هذا الحديث .

7784 - 4 : أسماء بنت عميس الخثعمية ، من بني خثعم ابن أنمار بن أراش بن عمرو بن الغوث ، وقيل : أنمار بن الارت ابن معد بن عدنان لها صحبة ، وهي أخت ميمونة بنت الحارث زوج النبي لامها .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( 4 ) .

روى عنها : زيد الخثعمي ( ت ) ، وسعيد بن المسيب ( س ) ،

( 1 ) قال الذهبي في " الميزان " : لا تعرف ( 4 الترجمة 10933 ) .

( 2 ) ابن ماجة ( 1608 ) .

( 3 ) ذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات " : 4 63 .

127

وعامر الشعبي ، وابنها عبدالله بن جعفر بن أبي طالب ( د سي ق ) ، وابن أختها عبدالله بن شداد بن الهاد ، وعبد الله بن عباس ، وعبيد ابن رفاعة ( ت س ) ، وعتبة بن عبدالله ( ت ) ، وعروة بن الزبير ( د ) ، وابن ابنها القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق ( س ) ، وأبو بردةابن أبي موسى الاشعري ( س ) ، وأبو يزيد المديني صلى الله عليه وآله ، ومولى لمعمر التيمي ( ق ) ، وفاطمة بنت الحسين بن علي بن أبي طالب ( س ) ، وفاطمة بنت علي بن أبي طالب ( س ) ، وبنت ابنها أم عون بنت محمد بن جعفر بن أبي طالب ( ق ) .

وكانت أولا تحت جعفر بن أبي طالب ، وهاجرت معه إلى أرض الحبشة ، ثم قتل عنها يوم مؤتة ، فتزوجها أبو بكر الصديق فمات عنها ، ثم تزوجها علي بن أبي طالب .

وولدت لجعفر عبدالله ابن جعفر ، وعون بن جعفر ، ومحمد بن جعفر .

وولدت لابي بكر محمد بن أبي بكر في حجة الوداع ، وولدت لعلي يحيى بن علي فهم إخوة لام .

وقال محمد بن إسحاق في تسمية من هاجر إلى أرض الحبشة ( 1 ) : جعفر بن أبي طالب ومعه امرأته أسماء بنت عميس بن النعمان بن كعب بن مالك بن قحافة من خثعم .

وقال خليفة بن خياط ( 2 ) : أسماء بنت عميس بن معد بن الحارث بن تيم بن كعب بن قحافة بن عامر بن ربيعة بن عامر ابن سعد بن مالك بن بشر بن وهب الله بن شهران بن عفرس بن

( 1 ) سيرة ابن هشام : 1 257 .

( 2 ) لم أجده في كتب خليفة .


128

أفتل وهو خثعم بن أنمار بن أراش بن عمرو بن الغوث .

وقال الزبير بن بكار : أسماء بنت عميس بن معد بن تيم ابن مالك بن قحافة بن عامر بن ربيعة بن عامر بن معاوية بن زيدابن مالك بن بشر بن وهب الله بن شهران بن عفرس بن أفتل ، وهو جماع خثعم بن أنمار ، وأمها هند بنت عوف الجرشية .

روى لها الاربعة .

7785 - بخ 4 : أسماء بنت يزيد بن السكن بن رافع بن امرئ القيس بن عبد الاشهل الانصارية الاشهلية أم سلمة ، ويقال : أم عامر .

بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وروت عنه أحاديث صالحة ، وشهدت اليرموك وقتلت يومئذ تسعة من الروم بعمود خبائها .

روى عنها : إسحاق بن راشد ، وشهر بن حوشب ( بخ 4 ) ، وعبد الله بن عبد الرحمان بن ثابت بن الصامت ، ومجاهد ، وابن أخيها محمود بن عمرو الانصاري ( د س ) ، ومولاها مهاجر بن أبي مسلم ( بخ د ق ) ، وأبو سفيان مولى ابن أبي أحمد ( 1 ) .

روى لها البخاري في " الادب " ، والباقون سوى مسلم .

7786 - س : أسماء بنت يزيد القيسية البصرية .

روت عن : ابن عم لها يقال له : أنس ( س ) ، عن ابن عباس في تحريم النبيذ .

روى عنها : سليمان التيمي ( س ) .

( 1 ) وانظر ثقات ابن حبان : 3 23 والاستيعاب : 4 1787 .

129

روى لها النسائي .

7787 - أمة الواحد بنت يامين بن عبد الرحمان بن يامين ، أم يحيى بن بشير بن خلاد الانصاري .

روى حديثها ابن أبي فديك ( د ) ، عن يحيى بن بشير بن خلاد ، عن أمه ولم يسمها ، عن محمد بن كعب القرظي ، عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : " وسطوا الامام وسدوا الخلل في الصلاة " .

رواه أبو داود ، عن جعفر بن مسافر ، عن ابن أبي فديك هكذا .

ورواه بقي بن مخلد ، وغيره عن إبراهيم بن المنذر الحزامي ، عن يحيى بن بشير بن خلاد ، عن أمه أمة الواحد بنت يامين بن عبد الرحمان بن يامين .

7788 - خ د س : أمة بنت خالد بن سعيد بن العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف القرشية ، أم خالد الاموية ، لها صحبة .

ولدت بأرض الحبشة وتزوجها الزبير بن العوام فولدت له عمرو بن الزبير ، وخالد بن الزبير .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( خ د س ) .

روى عنها : إبراهيم بن عقبة ، وسعيد بن عمرو بن سعيد ابن العاص ( خ د ) ، وموسى بن عقبة ( خ س ) .

وأمها أميمة بنت خلف بن أسعد بن عامر بن الخزاعية لها


130

صحبة أيضا .

قال أبو عمر بن عبد البر ( 1 ) : ويقال في أميمة : هميمة .

وقد قال فيها بعض الناس : أمينة فصحف والله أعلم .

هاجرت مع زوجها خالد بن سعيد بن العاص إلى أرض الحبشةوولدت له هناك سعيد بن خالد وأمة بنت خالد .

روى لها البخاري ، وأبو داود ، والنسائي .

7789 - 4 - أميمة بنت رقيقة التميمية ، ورقيقة أمها ، وهي أميمة بنت عبد ، ويقال : بنت عبدالله بن بجاد بن عمير بن الحارث ابن حارثة بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب لها صحبة .

ويقال : أميمة بنت أبي النجار ، ويقال : انهما اثنتان .

وأمها رقيقة بنت خويلد بن أسد بن عبدالعزى أخت خديجة بنت خويلد زوج النبي صلى الله عليه وسلم .

ويقال : رقيقة بنت أبي صيفي بن هاشم ابن عبد مناف أم مخرمة بن نوفل صاحبة الرؤيا التي فيها استسقى عبدالمطلب مع النبي صلى الله عليه وسلم .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( 4 ) ، وعن أزواج النبي صلى الله عليه وسلم .

روى عنها : محمد بن المنكدر ( ت س ق ) ، وابنتها حكيمة بنت أميمة ( د س ) .

قال محمد بن جرير الطبري : واغتربت أميمة فتزوجها حبيب ابن كعيب بن عتير الثقفي فولدت له .

روى لها الاربعة .

أخبرنا أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد

( 1 ) الاستيعاب : 4 1790 .

131

ابن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل ، قال : أخبرنا ابن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال ( 1 ) : حدثنا عبدالله ابن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا سفيان بن عيينة ، قال :سمع ابن المنكدر أميمة بنت رقيقة تقول : بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم في نسوة ، فلقننا : فيما استطعتن وأطقتن ( 2 ) .

قلنا ( 3 ) : الله ورسوله أرحم بنا ( 4 ) بن أنفسنا .

قلنا ( 5 ) .

يارسول الله بايعنا .

قال : إني لا أصافح ( 6 ) النساء ، إنما قولي لامرأة ، قولي لمئة امرأة .

أخرجه الترمذي ( 7 ) ، والنسائي ( 8 ) ، وابن ماجة ( 9 ) من حديث سفيان بن عيينة منهم من اختصره ، ومنهم من ذكره بتمامه ، فوقع لنا بدلا عاليا .

وقال الترمذي : حسن صحيح .

وأخرجه النسائي ( 10 ) من رواية مالك ، والثوري عن ابن المنكدر أيضا .

ولها حديث آخر يأتي في ترجمة ابنتها حكيمة إن شاء الله .

وروى عبدربه بن الحكم الثقفي الطائفي عن أمه بنت رقيقة ، عن أمها رقيقة بنت وهب الثقفية أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل

( 1 ) مسند أحمد : 6 357 .

( 2 ) في المطبوع من المسند : " أطعتن " وما هنا أصح .

( 3 ) في المطبوع من المسند : قلت .

( 4 ) في المطبوع من المسند : " منا " وما هنا أحسن وأصح .

( 5 ) في المسند : قلت .

( 6 ) وقع في المطبوع من المسند : " أني أصافح " وهو خطأ قبيح .

( 7 ) الترمذي ( 597 ) .

( 8 ) النسائي : 7 149 .

( 9 ) ابن ماجة : ( 2874 ) .

( 10 ) النسائي : 7 152 .

132

عليها حيث جاء يبتغي النصر من ثقيف بالطائف ، فذكر الحديث ، وفيه قال : وحدثتني أمي بنت رقيقة ، قالت : حدثني أخواي : وهب وسفيان ابنا قيس قالا : لما أسلمت ثقيف أتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : ما فعلت أمكما ؟ قالا : ماتت على الحال التي تركتها عليه ، قال : لقد أسلمت أمكما إذا .

وهي غير هذه ، والله أعلم .

7790 - خ : أمينة بنت أنس بن مالك .

لها ذكر في " الصحيح " في حديث حميد عن أنس : " دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم على أم سليم فأتته بتمر وسمن " .

الحديث بطوله ، وفيه : قال أنس ( 1 ) : وأخبرتني ابنتي أمينة أنه دفن من صلبي إلى مقدم الحجاج البصرة بضع عشرون ومئة .

7791 - د : أمية بنت أبي الصلت الغفارية ، ويقال : آمنة واسم أبي الصلت الحكم فيما قيل .

روت عن : امرأة من غفار ( د ) لها صحبة .

روى عنها : سليمان بن سحيم ( د ) ويقال : إنها أمه ( 2 ) .

روى لها أبو داود .

في إسناد حديثها اختلاف .

7792 - ت : أمية بنت عبدالله .

أنها سألت عائشة ( ت ) ، عن قوله تعالى : ( إن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه ( 3 ) .

( 1 ) البخاري : 4 198 .

( 2 ) قال ابن حجر في " التقريب " : لا يعرف حالها .

( 3 ) البقرة : 284 .


133

روى عنها : علي بن زيد بن جدعان ، وقيل : عن علي بن زيد بن جدعان ، عن أم محمد وهي امرأة أبيه واسمها أمينة ، عن عائشة ( 1 ) .

روى لها الترمذي ولم ينسبها ، ووقع في بعض النسخ المتأخرة من الترمذي : عن علي بن زيد ، عن أمه ، وهو غلط .

وقد روى علي بن زيد ، عن امرأة أبيه أم محمد ، عن عائشة عدة أحاديث غير هذا .

وذكرها الحافظ أبو بكر الخطيب في كتاب " التلخيص " ، وروى لها هذا الحديث ، وذكر بعدها : 7793 - [ تمييز ] : أميه بنت عبدالله .

روت عن : عائشة في القاشرة والمقشورة والواشمة والواصلة .

روت عنها : ابنة أخيها أم نهار بنت دفاع .

وقال أبو نصر التمار عن أم نهار ، عن أمية ، عن عائشة ( 2 ) .

7794 - س : أنيسة بنت خبيب بن يساف الانصارية عمة خبيب بن عبد الرحمان ، يقال لها صحبة ، عدادها في أهل البصرة .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( س ) : " إذا أذن ابن أم مكتوم فكلوا واشربوا " .

روى عنها : ابن أخيها خبيب بن عبد الرحمان ( س ) .

( 1 ) قال الذهبي في " الميزان " : تفرد عنها علي بن زيد بن جدعان ( 4 الترجمة 10938 ) .

( 2 ) قال ابن حجر في " التقريب " : لا يعرف .


134

قال أبو عمر بن عبد البر ( 1 ) : حديثها عند شعبة ، عن خبيب ، عن عمته ، واختلف فيه على شعبة ، فمنهم من يقول فيه : أن ابن أم مكتوم ينادي بليل فكلوا واشربوا حتى ينادي بلال .

ومنهم من يقول فيه ، كما روى ابن عمر : أن بلالا ينادي بليل ، وهو المحفوظ والصواب إن شاء الله .

روى لها النسائي ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد ابن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل بالاسناد المذكور آنفا عن عبدالله ابن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا هشيم ، قال : حدثنا منصور ، يعني ابن زاذان ، عن خبيب بن عبد الرحمان ، عن عمته أنيسة بنت خبيب ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا أذن ابن أم مكتوم فكلوا واشربوا وإذا أذن بلال فلا تأكلوا ولا تشربوا .

قالت : فإن كانت المرأة ليبقي عليها من سحورها فتقول لبلال : أمهل حتى أفرغ من سحوري " .

رواه ( 2 ) عن يعقوب بن إبراهيم الدورقي ، عن هشيم ، فوقع لنا بدلا عاليا ، وقد وقع لنا حديث شعبة عاليا على الصواب .

أخبرنا به أبو الحسن ابن البخاري ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، وزينب بنت مكي ، قالوا : أخبرنا أبو حفص بن طبرزد ، قال : أخبرنا القاضي أبو بكر الانصاري ، قال : أخبرنا أبو محمد الجوهري ، قال : أخبرنا أبو الحسن بن كيسان النحوي ،

( 1 ) الاستيعاب : 4 1791 .
( 2 ) النسائي : 2 10 .

135

قال : حدثنا يوسف بن يعقوب القاضي ، قال : حدثنا عمرو بن مرزوق ، قال : أخبرنا شعبة ، عن خبيب بن عبد الرحمان ، عن عمته أنيسة وكانت قد حجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إن بلالا يؤذن بليل فكلوا واشربوا حتى يؤذن ابن أم مكتوم ولم يكن بينهما إلا أن يؤذن ( 1 ) هذا ويصعد هذا " .

7795 - بخ : أنيسة .

عن : أم سعيد بنت مرة الفهري ( بخ ) ، عن أبيها ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : " أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين " .

روى عنها : صفوان بن سليم ( 2 ) .

روى لها البخاري في " الادب " ، وقد كتبنا حديثها في ترجمة مرة الفهري .

( 1 ) ضبب المؤلف في هذا الموضع .

( 2 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .


136

باب الباء

- بركة أم أيمن .

تأتي في الكنى .

7796 - س : بريرة مولاة عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم كانت لعتبة ابن أبي لهب .

وقال أبو عمر بن عبد البر ( 1 ) : كانت مولاة لبعض بني هلال فكاتبوها ، ثم باعوها من عائشة ، وجاء الحديث في شأنها بأن الولاءلمن اعتق ، وعتقت تحت زوج فخيرها رسول الله صلى الله عليه وسلم فكانت سنة ، واختلف في زوجها هل كان عبدا أو حرا ، ففي نقل أهل المدينة أنه كان عبدا يسمى مغيثا ، وفي نقل أهل العراق أنه كان حرا ، وقد أوضحنا ذلك في كتاب " التمهيد " .

قال : وروى عبد الخالق بن زيد بن واقد ، قال : حدثني أبي أن عبدالملك بن مروان حدثهم قال : كنت أجالس بريرة بالمدينة قبل أن ألي هذا الامر فكانت تقول لي : يا عبدالملك إني قد ( 2 ) أرى فيك خصالا وإنك لخليق أن تلي هذا الامر ، فإن وليته فاحذر الدماء ، فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " إن الرجل ليدفع عن باب الجنة بعد أن ينظر إليها بملء محجمة من دم يريقه من مسلم بغير حق " .

( 1 ) الاستيعاب : 4 1795 .

( 2 ) قوله " قد " ليست في " الاستيعاب " .


137

روى النسائي ( 1 ) ، عن عمرو بن علي ، عن الثقفي ، عن عبيدالله بن عمر ، عن يزيد بن رومان ، عن عروة ، عن بريرة : كان في ثلاث سنن .

الحديث ، وقال : حديث يزيد بن رومان خطأ .

7797 - 4 - : بسرة بنت صفوان بن نوفل بن أسد بن عبدالعزى بن قصي القرشية الاسدية بنت أخي ورقة بن نوفل ، وأخت عقبة بن أبي معيط لامه ، أمهما سالمة بنت أمية بن حارثة ابن الاوقص السلمية ، وقيل : بسرة بنت صفوان بن أمية بن محمرث ابن خمل بن شق بن عامر بن ثعلبة بن الحارث بن مالك بن كنانة ، وهي خالة مروان بن الحكم ، وجدة عبدالملك بن مروان ، كانتعند المغيرة بن أبي العاص ، فولدت له معاوية وعائشة ، وكانت عائشة تحت مروان بن الحكم ، فولدت له عبدالملك بن مروان ابن الحكم ( 2 ) .

وقال الزبير بن بكار : وصفوان بن نوفل بن أسد وليس له عقب إلا من بسرة بنت صفوان هي أم معاوية بن المغيرة بن أبي العاص جدة عائشة بنت معاوية ، وعائشة هي أم عبدالملك بن مروان ، وبسرة بنت صفوان هي التي حدث عنها مروان بن الحكم أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " من مس الذكر الوضوء " وهي من المبايعات .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( 4 ) .

( 1 ) النسائي في سننه الكبرى ، الورقة 65 .

( 2 ) انظر الاستيعاب : 4 1796 .

138

روى عنها : حميد بن عبد الرحمان بن عوف ، وعبد الله بن عمرو بن العاص ، وعروة بن الزبير ( ت س ) ، ومروان بن الحكم ( 4 ) ، وأم كلثوم بنت عقبة بن أبي معيط ولها صحبة .

قال ابن البرقي : قد قيل أن بسرة بنت صفوان من كنانة .

قال أبو عمر بن عبد البر ( 1 ) : ليس قول من قال أنها من كنانة بشئ ، والصواب أنها من بني أسد بن عبدالعزى من قريش .

روى لها الاربعة حديث مس الذكر ( 2 ) .

7798 - ق : بنانة بنت يزيد العبشمية ، ويقال : تبالة .

روت عن : عائشة أم المؤمنين ( ق ) في النبيذ .

روى عنها : عاصم الاحول ( ق ) ( 3 ) .

روى لها ابن ماجة .

7799 - د : بنانة ، مولاة عبد الرحمان بن حبان الانصاري .

روت عن : عائشة ( د ) " لا تدخل الملائكة بيتا فيه جرس ( 4 ) " .

روى عنها : ابن جريج ( د ) ( 5 ) .

روى لها أبو داود .

7800 - د س : بهيسة الفزارية .

( 1 ) الاستيعاب : 4 1796 .
( 2 ) أبو داود ( 181 ) ، والنسائي : 1 100 ، وابن ماجة ( 479 ) ، والترمذي ( 83 ) .

( 3 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 4 ) أبو داود ( 4231 ) .

( 5 ) قال ابن حجر في " التقريب " : لا تعرف .


139

روت عن : ابنها ( د س ) ، عن النبي صلى الله عليه وسلم .

روى سيار بن منظور الفزاري ( د س ) ، عن أبيه عنها ( 1 ) .

روى لها أبو داود ، والنسائي ، وقد كتبنا حديثها في ترجمة سيار بن منظور ( 2 ) .

7801 - د : بهية ، مولاة أبي بكر الصديق .

روت عن : عائشة أم المؤمنين ( د ) .

روى عنها : مولاها أبو عقيل يحيى بن المتوكل ( د ) ( 3 ) .

روى لها أبو داود ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أحمد بن هبة الله ، قال : أنبأنا عبدالمعز بن محمدالهروي ، قال : أخبرنا تميم بن أبي سعيد الجرجاني ، قال : أخبرنا أبو سعد الكنجروذي ، قال : أخبرنا أبو عمرو بن حمدان ، قال : أخبرنا أبو يعلى الموصلي ، قال : حدثنا بشر بن الوليد ، قال : حدثنا أبو عقيل يحيى بن المتوكل ، عن بهية أنها سمعت امرأة تسأل عائشة عن امرأة فسد حيضها فلا تدري كيف تصلي ، فقالت لها عائشة : سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم في امرأة فسد حيضها وأهريقت دما ، فلا تدري كيف تصلي فأمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن آمرها فلتنظر قدر ما كانت تحيض من كان شهر وحيضها مستقيم فلتقعد ( 4 ) بقدر ذلك من الليالي والايام ، ثم لتدع الصلاة فيهن وبقدرهن ، ثم لتغسل

( 1 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 2 ) 12 الترجمة 2669 .

( 3 ) جهلها الحافظان : الذهبي وابن حجر .

( 4 ) في أبي داود : فلتعتد .


140

طهرها ثم تستثفر ( 1 ) بثوب ثم تصلي ، فإني أرجو أن ذلك من الشيطان ، وأن يذهبه الله عنها إن شاء الله تعالى .

قالت : فأمرتها ففعلته ، فأذهب الله عنها فمرة صاحبتك بذلك .

رواه ( 2 ) عن موسى بن إسماعيل ، عن أبي عقيل ، فوقع لنا بدلا عاليا .

( 1 ) الاستثفار : أن تشد فرجها بخرقة عريضة بعد أن تحتشي قطنا وتوثق طرفها في شئ تشده على وسطها .

( 2 ) أبو داود ( 284 ) .


141

باب الجيم 7802 - عس : جبلة بنت مصفح ، ويقال : بنت مصبح العامرية .

قال أبو عمر بن عبد البر ( 1 ) : أدركت النبي صلى الله عليه وسلم .

روت عن : حاطب ، عن أبي ذر ، وعن أبيها ( عس ) ، عن علي .

روى عنها : فضيل بن مرزوق ( عس ) ، وأبو مالك محمد بن موسى العنبري الكوفي ( 2 ) .

روى لها النسائي في " مسند علي " .

7803 - م 4 : جدامة بنت وهب الاسدية ، ويقال : بنت جندب ، ويقال : بنت جندل ، لها صحبة وهي أخت عكاشة بن محصن لامه ، أسلمت بمكة وبايعت النبي صلى الله عليه وسلم وهاجرت مع قومها إلى المدينة .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( م 4 ) " لقد هممت أن أنهى عن الغيلة " .

روت عنها : عائشة ( م 4 ) زوج النبي صلى الله عليه وسلم .

( 1 ) الاستيعاب : 4 1800 .

( 2 ) قال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .


142

قال الواقدي ( 1 ) كانت تحت أنيس بن قتادة بن ربيعة الانصاري ممن شهد بدرا وقتل يوم أحد .

وقال الدار قطني ( 2 ) : هي بالجيم والدال المهملة ، ومن ذكرها بالذال المعجمة فقد صحف .

روى لها الجماعة سوى البخاري ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أحمد بن أبي الخير ، قال : أنبأنا أبو الحسن الجمال ، قال : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : حدثنا أحمد بن محمد بن يوسف ، قال : حدثنا موسى بن هارون ، قال : حدثنا خلف بن هشام ، قال : حدثنا مالك ( 3 ) ، عن أبي الاسود محمد بن عبد الرحمان بن نوفل ، عن عروة ، عن عائشة ، عن جدامة الاسدية ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لقد هممت أن أنهى عن الغيلة حتى ذكرت أن فارس والروم يفعلون ذلك فلا يضر بأولادهم " .

قال مالك : والغيلة أن يصيب الرجل امرأته وهي ترضع ولدها .

رواه مسلم ( 4 ) ، عن خلف بن هشام ، فوافقناه فيه بعلو ، ورواه من وجهين آخرين عن أبي الاسود .

ورواه أبو داود ( 5 ) ، عن القعنبي ، عن مالك وقع لنا بدلا عاليا .

( 1 ) طبقات ابن سعد : 8 243 .
( 2 ) المؤتلف : 2 899 .

( 3 ) الموطأ ( 1753 ) برواية الزهري ، بتحقيقنا .

( 4 ) مسلم ( 1442 ) .

( 5 ) أبو داود ( 3882 ) .


143

ورواه الترمذي ( 1 ) من حديث ابن وهب ، وغيره عن مالك ، فوقع لنا بدرجتين ، وقال : حسن صحيح .

ورواه النسائي ( 2 ) من حديث ابن مهدي ، عن مالك ، وابن ماجة ( 3 ) من حديث يحيى بن أيوب ، عن أبي الاسود ، فوقع لنا كذلك .

روي عن عروة ، عن عائشة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ليس فيه جدامة ، وروي عن عروة ، عن جدامة ليس فيه عن عائشة ، والصحيح : عن عروة ، عن عائشة ، عن جدامة كما تقدم ، والله أعلم .

7804 - د س ق : جسرة بنت دجاجة العامرية الكوفية .

روت عن : علي بن أبي طالب ، وأبي ذر الغفاري ( س ق ) وعائشة أم المؤمنين ( د س ) ، وأم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( ق ) .

روى عنها : أفلت بن خليفة العامري ( د س ) ، وعمر بن عمير بن مخدوج ، وقدامة بن عبدالله العامري ( س ق ) ، ومخدوج الذهلي ( ق ) .

قال أحمد بن عبدالله العجلي ( 4 ) : تابعية ، ثقة .

وذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات ( 5 ) " .

( 1 ) الترمذي ( 2076 ) .

( 2 ) النسائي : 6 106 .

( 3 ) ابن ماجة ( 2011 ) .

( 4 ) ثقاته ، الورقة 66 .

( 5 ) الثقات : 4 121 .
وقال البخاري : عند جسرة عجائب ( تاريخه الكبير : 2 الترجمة 1710 ) .

وقال البزار : ما نعلم روى عنها غير قدامة بن عبدالله ( كشف الاستار : ‌ (


144

روى لها أبو داود ، والنسائي ، وابن ماجة .

7805 - س : جميلة بنت عباد .

روت عن : عائشة ( س ) .

روى عنها : عون بن صالح البارقي ( س ( 1 ) .

روى لها النسائي .

7806 - جميلة ، ويقال : خصيلة ، ويقال : فسيلة بنت واثلة ابن الاسقع الليثي ( بخ ق ) كانت تسكن بيت المقدس .

روت عنها : أبيها واثلة بن الاسقع ( بخ دق ) .

روى عنها : البطال الخثعمي ، وسلمة بن بشر الدمشقي ( د ) ، وصدقة بن يزيد ، وعباد بن كثير الفلسطيني ( بخ ق ) ، ومحمد ابن الاشقر اللخمي وسماها خصيلة ، وابن رزام مؤذن بنت جبرين ( 2 ) .

روى لها البخاري في " الادب ( 3 ) " ، وأبو داود ( 4 ) ، وابن ماجة ( 5 ) .

أما البخاري ، وابن ماجة فقالا : عن فسيلة ، عن أبيها ولم

‌ 730 ) قال بشار : هذا مردود برواية غيره عنها .

وقال البرقاني : سألته ( يعني الدارقطني ) عن جسرة بنت دجاجة ، فقال : يعتبر بحديثها ، إلا أن يحدث عنهامن يترك ( الورقة 2 ) ، وقال ابن حجرفي " التقريب " : مقبولة .

( 1 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 2 ) قال ابن حجرفي : " التقريب " : مقبولة .

( 3 ) الادب المفرد ( 396 ) .

( 4 ) أبو داود ( 5119 ) .

( 5 ) ابن ماجة ( 3949 ) .


145

يسميا أباها ، وأما أبو داود فقال : عن ابنة واثلة ، عن أبيه او لم يسمها ، وقد كتبنا حديثها في ترجمة سلمة بن بشر ( 1 ) ، وفي ترجمة عباد بن كثير ( 2 ) .

7807 - تم : الجهدمة امرأة بشير بن الخصاصية ، من بني شيبان ، ولهما صحبة .

أنا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ( تم ) خرج من بيته ينفض رأسه قد اغتسل وبرأسه ردع من حناء .

روى عنها : إيادبن لقيط ( تم ) ، وسماك بن حرب .

روى لها الترمذي في " الشمائل " هذا الحديث ( 3 ) .

وروى إياد بن لقيط ( بخ ) أيضا عن ليلى امرأة بشير بن الخصاصية ، عن بشير بن الخصاصية حديثا آخر ، وسيأتي ، فقيل : انهما اثنتان ، وقيل : واحدة كان اسمها الجهدمة فسماها رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلى .

- جهيمة ، ويقال : هجيمة أم الدرداء .

تأتي في الكنى .

7807 - ع : جويرية بنت الحارث بن أبي ضرار الخزاعية المصطلقية أم المؤمنين ، وقد تقدم باقي نسبها في ترجمة أخيها عمرو بن الحارث .

( 1 ) 11 الترجمة 2446 .
( 2 ) 14 الترجمة 3091 .

( 3 ) الشمائل ( 47 ) .


146

سباهارسول الله صلى الله عليه وسلم يوم المريسيع وهي غزوة بني المصطلق ، وكانت المريسيع في السنة الخامسة في قول الواقدي ، وفي السادسة في قول خليفة بن خياط ، وكان اسمها برة فسماها رسول الله صلى الله عليه وسلم جويرية ( 1 ) .

روت عن : : رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ع ) .

روى عنها : عبدالله بن شداد بن الهاد ، وعبد الله بن عباس ( م ت س ق ) ، وعبيد بن السباق ( م ) ، وكريب مولى ابن عباس ، وكلثوم بن المصطلق ، ومجاهد بن جبر المكي ( س ) ، وأبو أيوب المراغي الازدي ( خ دس ) .

قال الواقدي ( 2 ) : توفيت في ربيع الاول سنة ست وخمسين ، وصلى عليها مروان بن الحكم .

وقال غيره : ماتت سنة خمسين ولها خمس وستون سنة .

روى لها الجماعة .

( 1 ) انظر طبقات ابن سعد : 8 116 فما بعد ، والاستيعاب : 4 1804 .
( 2 ) طبقات ابن سعد : 8 120 .

147

باب الحاء 7809 - ق : حبابة بنت عجلان .

روت عن : أمها أم حفص ( ق ) ، عن صفية بنت جرير ، عن أم حكيم الخزاعية ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : " دعاء الوالد يفضي إلى الحجاب ( 1 ) .

روى عنها : أبو سلمة موسى بن إسماعيل ( ق ) ( 2 ) .

روى لها ابن ماجة هذا الحديث .

7810 - دس : حبيبة بنت سهل بن ثعلبة بن الحارث بن زيد بن ثعلبة بن غنم بن مالك بن النجار الانصارية ، لها صحبة .

كان النبي صلى الله عليه وسلم عزم على تزوجها ثم تركها ، ثم تزوجها ثابت بن قيس بن شماس ، ثم اختلعت منه .

روى حديثها يحيى بن سعيد الانصاري ( دس ) ، عن عمرة بنت عبد الرحمان ، عن حبيبة بنت سهل أنها كانت تحت ثابت بن قيس بن شماس .

وقد اختلف فيه على يحيى بن سعيد ، وعلى عمرة بنت عبد الرحمان .

وقيل : إن التي اختلعت من ثابت بن قيس ابن شماس جميلة بنت أبي سلول .

قال بعض العلماء : وجائز أن

( 1 ) ابن ماجة ( 3863 ) .

( 2 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .


148

تكون كل واحدة منهما اختلعت منه .

روى لها أبو داود ، والنسائي ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أبو الحسن ابن البخاري ، قال : أنبأنا القاضي أبو المكارم اللبان ، قال : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : أخبرناأبو عبد الله محمد بن أحمد بن علي ابن محرم ، قال : حدثنا الحارث بن أبي أسامة ، قال : حدثنا روح بن عبادة ، قال : حدثنا مالك بن أنس ( 1 ) ، عن يحيى بن سعيد ، عن عمرة أنها أخبرته عن حبيبة بنت سهل الانصارية أنها كانت تحتثابت بن قيس بن شماس وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم رآها عند بابها بالغلس ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من هذه ؟ قالت : أنا حبيبة بنت سهل ، لا أنا ولا ثابت بن قيس .

لزوجها ، فلما جاء ثابت بن قيس ، قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : " هذه حبيبة بنت سهل تذكر ما شاء الله أنا تذكر .

فقالت له حبيبة : يارسول الله كل ما أعطاني عندي .

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : خذمنها ، فأخذ منها ، وجلست في بيتها " .

رواه أبو داود ( 2 ) ، عن القعنبي ، عن مالك ، فوقع لنا بدلا عاليا .

ورواه النسائي ( 3 ) ، عن محمد بن سلمة ، عن ابن القاسم ، عن مالك فوقع لنا عاليا بدرجتين .

7811 - س : حبيبة بنت شريق بن أبي خيثمة من هذيل ،

( 1 ) الموطأ ( 1610 ) برواية الزهري .

( 2 ) أبو داود ( 2227 ) .

( 3 ) النسايي : 6 169 .

149

ويقال : من الانصار .

لها صحبة ، وهي والدة مسعود بن الحكم الزرقي .

رو ت عن : علي بن أبي طالب ( س ) .

روى عنها : ابن ابنها عيسى بن مسعود بن الحكم الزرقي ، وابنها مسعود بن الحكم الزرقي ( س ) .

روى لها النسائي ولم يسمها .

7812 - م ت س ق : حبيبة بنت عبيدالله بن جحش بن رئاب الاسدية ، ربيبة النبي صلى الله عليه وسلم ، وهي بنت أم حبيبة زوجالنبي صلى الله عليه وسلم .

روى حديثهاالزهري ( م ت ) ، عن عروة ( س ق ) ، عن زينب بنت أم سلمة ، عن حبيبة بنت أم حبيبة ، عن أمها أم حبيبة ، عن زينب بنت جحش : " استيقظ رسول الله صلى الله عليه وسلم من نوم محمرا وجهه وهو يقول : لاإله إلا الله ويل للعرب من شرقد اقترب " .

الحديث ، وهو الحديث الذي اجتمع فيه أربع صحابيات زوجتان من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم وربيبتان من ربائبه ، ومنهم من أسقط حبيبة هذه من الاسناد .

ذكرها موسى بن عقبة فيمن هاجر إلى أرض الحبشة ، قال وتنصر أبوها هناك ومات نصرانيا .

روى لها مسلم ، والترمذي والنسائي ، وابن ماجة ( 1 ) ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

( 1 ) مسلم ( 2880 ) ، وابن ماجة ( 3953 ) ، والترمذي ( 2187 ) ، والنسائي في الكبرى كما في التحفة : 11 15880 .

150

أخبرنا به أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد ابن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل ، قال : أخبرنا ابن الحصين ، ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال : حدثنا عبدالله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا سفيان ، عن الزهري ، عن عروة ، عن زينب بنت أبي سلمة ، عن حبيبة بنت أم حبيبة ، عن أمها أم حبيبة بنت أبي سفيان ، عن زينب زوج النبي صلى الله عليه وسلم - قال سفيان : أربع نسوة - قالت : استيقظ النبي صلى الله عليه وسلم من نوموهو محمر وجهه وهو يقول : لاإله إلا الله ويل للعرب من شر قد اقترب ، فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه .

وحلق .

قلت : يارسول الله أنهلك وفينا الصالحون ؟ قال : نعم ، إذا كثر الخبث .

أخرجوه من حديث سفيان بن عيينة ، فوقع لنا بدلا عاليا .

وأخرجه البخاري من حديث ابن عيينة ، ولم يذكر حبيبة في إسناده .

7813 - دس : حبيبة بنت ميسرة بن أبي خثيم ، أم حبيب ، من موالي بني فهر ، وهي مولاة عطاء بن أبي رباح .

روت عن : أم كرزالكعبية ( دس ) .

روى عنها : مولاها عطاء بن أبي رباح ( دس ) .

قال علي ابن المديني : عطاء بن أبي رباح مولى حبيبة بنت ميسرة بن أبي خثيم .

وقال في موضع آخر : وروى عن أم حبيب بنت ميسرة ، عن أم كرز .


151

وذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات ( 1 ) " .

روى لها أبو داود ، والنسائي ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به المشايخ الثلاثة بالاسناد المذكور آنفا عن عبد الله ابن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا سفيان ، عن عمرو ، عن عطاء ، عن حبيبة بنت ميسرة ، عن أم كرزالكعبية ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : عن الغلام شاتان مكافأتان ، وعن الجارية شاة .

أخرجاه ( 2 ) من حديث سفيان ، فوقع لنا بدلا عاليا .

7814 - د : حسناء بنت معاوية بن سليم الصريمية ، ويقال : خنساء .

روت عن : عمها ( د ) ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : " النبي في الجنة والشهيد في الجنة .

الحديث " .

روى عنها : عوف الاعرابي ( د ) .

يقال : اسم عمها أسلم بن سليم .

( 3 ) روى لها أبو داود .

7815 - ع : حفصة بنت سيرين أم الهذيل الانصارية البصرية ، أخت محمد بن سيرين وإخوته .

روت عن : أنس بن مالك ( خ م ت ) ، وأبي ذبيان خليفة بن كعب ( س ) ، والربيع بن زياد الحارثي ، ورفيع أبي العالية الرياحي

( 1 ) الثقات 4 194 .

وقال ابن حجرفي " التقريب " مقبولة .

( 2 ) أبو داود ( 2836 ) ، والنسائي : 7 165 .

( 3 ) قال ابن حجرفي " التقريب " : مقبولة .


152

( مد ) ، وسلمان بن عامر الضبي ( س ) إن كان محفوظا ، وأخيها يحيى بن سيرين ، وخيرة أم الحسن البصري ، والرباب أم الرائح ( خت 4 ) ، وأم عطية الانصارية ( ع ) .

روى عنها : إياس بن معاوية بن قرة المزني ، وأيوب السختياني ( خ م د س ق ) ، وخالد الحذاء ( خ م د ت س ) ، وعاصم الاحوال ( ع ) ، وعبد الله بن عون ( س ق ) ، وعبد الملك بن أبيبشير ، وقتادة ، وأخوها محمد بن سيرين ( م دس ) ، وهشام بن حسان ( ع ) ، وأبو نعامة العدوي ، وعائشة بنت سعد البصرية .

قال أحمد بن سعد بن أبي مريم ، عن يحيى بن معين : ثقة ، حجة .

وقال أحمد بن عبدالله العجلي ( 1 ) : بصرية ، ثقة .

وقال أبو داود : أم الهذيل حفصة كان ابنها اسمه هذيل ، واسم زوجها عبد الرحمان .

وقال ابنه أبو بكر بن أبي داود : حدثنا محمد بن آدم المصيصي ، قال : حدثنا مخلد ، يعني : ابن حسين ، عن هشام ، وهو ابن حسان ، عن إياس بن معاوية ، قال : ما أدركت أحدا أفضله على حفصة ، فقيل له : الحسن ، وابن سيرين ؟ فقال : أما أنا فلا أفضل عليها أحدا .

قال : وقرأت القرآن وهي ابنة اثنتي عشرة سنة ، وماتت وهي ابنة سبعين سنة .

كذا قال ابن أبي داود فقيل له : تسعين سنة ، فقال : كذا في الحديث .

وذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات ( 2 ) " .

( 1 ) ثقاته ، الورقة 66 .

( 2 ) الثقات : 4 194 ، وقال ابن حجرفي " التقريب " : ثقة .

153

روى لها الجماعة .

7816 - م د ت ق : حفصة بنت عبد الرحمان بن أبي بكر الصديق أخت أسماء بنت عبد الرحمان ، وكانت تحت المنذر بن الزبير .

روت عن : أبيها عبد الرحمان بن أبي بكر الصديق ( د ) ، وعمتها عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( م د ت ق ) ، وأم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( ت ) .

روى عنها : عبد الرحمان بن سابط ( ت ) ، وعراك بن مالك ( م ) ، وعون بن عباس ، ويوسف بن ماهك ( د ت ق ) .

قال العجلي ( 1 ) : تابعية ، ثقة .

وذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات ( 3 ) " .

روى لها مسلم ، وأبو داود ، والترمذي ، وابن ماجة .

7817 - ع : حفصة بنت عمربن الخطاب العدوية أم المؤمنين ، أمها زينب بنت مظعون أخت قدامة بن مظعون ، وأمها طليحة بنت جدعان أخت عبدالله بن جدعان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة .

قيل : إنها ولدت قبل مبعث النبي صلى الله عليه وسلم بخمسة أعوام .

تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم سنة ثلاث من الهجرة فيما ذكر الواقدي ، وخليفة ابن خياط ، وعلي ابن المديني ، وقيل : تزوجها سنة اثنتين .

( 1 ) ثقاته ، الورقة 66 .

( 2 ) الثقات : 4 194 ، وقال ابن حجرفي " التقريب " : ثقة .

154

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( ع ) ، وعن أبيها عمربن الخطا ب ( خ ) .

روى عنها : الحارث بن عبدالله بن أبي ربيعة المخزومي ( م س ) ، وحارثة بن وهب الخزاعي ( د ) وله صحبة ، وابن أخيهاحمزة بن عبدالله بن عمر ( س ) ، وسواء الخزاعي ( د س ) ، وشتير ابن شكل بن حميد العبسي ( م س ق ) ، وأبو زيد عبدالله بن أبي سعد المديني ، وعبد الله بن صفوان بن أمية الجمحي ( م س ق ) ، وأخوها عبدالله بن عمر ( ع ) ، وعبد الرحمان بن الحارث بن هشام ( س ) ، وعمرو بن رافع ( كن ) ، والمسيب بن رافع ( س ) ، والمطلب ابن أبي وداعة ( م كد ت س ) ، وهنيدة بن خالد الخزاعي ( س ) ، وأبو مجلز لاحق بن حميد ( س ) ، وأبو بكر بن سليمان بن أبي خثيمة ( س ) ، وصفية بنت أبي عبيد ( م س ق ) ، وأم مبشر الانصارية ( ق ) ولها صحبة .

قال أبو معشر المدني : توفيت سنة إحدى وأربعين .

وقال أبو بكر بن أبي خيثمة : توفيت أول ما بويع معاوية وبويع معاوية في جمادى الاولى سنة إحدى وأربعين .

وقال الواقدي : توفيت سنة خمس وأربعين ، وصلى عليها مروان بن الحكم وهو أمير المدينة .

وقال ابن وهب ، عم مالك : افتتحت أفريقية عام توفيت حفصة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( 1 ) .

( 1 ) يعني سنة خمسين للهجرة ، وانظر طبقات ابن سعد : 8 81 ، ووفيات ابن زبر ، الورقة 10 ، والاستيعاب : 4 1811 .

155

روى لها الجماعة .

7818 - ت : حفصة بنت أبي كثير ، مولى أم سلمة ، ويقال : حميضة .

روت عن : أبيها ( ت ) ، عن أم سلمة .

روى عنها : أبو شيبة عبد الرحمان بن إسحاق الواسطي ( ت ) .

ذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات ( 1 ) " .

روى لها الترمذي ، وقال : لا تعرف حفصة ولا أبوها ( 2 ) .

وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أبو الحسن ابن البخاري ، قال : أنبأنا محمد بن أبي زيد الكراني ، قال : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال : حدثنا أبو حصين القاضي ، قال : حدثنا يحيى بن عبدالحميد الحماني ، قال : حدثنا محمد بن فضيل ، عن عبد الرحمان بن إسحاق ، عن حميضة بنت أبي كثير ، عن أبيها أبي كثير ، قال : علمتني أم سلمة قالت : علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا أم سلمة قولي عند أذان المغرب : اللهم باستقبال ليلك وإدبار نهارك وأصوات دعائك وحضور صلواتك أسألك أن تغفر لي .

رواه ( 3 ) عن حسين بن علي بن الاسود ، عن ابن فضيل ، فوقع

( 1 ) الثقات : 6 250 .

( 2 ) وكذلك جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 3 ) الترمذي ( 3589 ) .


156

لنا بدلا عاليا .

7819 - دس : حكيمة بنت أميمة .

روت عن : أمها أميمة بنت رقيقة ( د س ) .

روى عنها : ابن جريج ( د س ) ( 1 ) .

روى لها أبو داود ، والنسائي ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أبو الحسن ابن البخاري ، وشامية بنت الحسن ابن البكري ، قالا : أخبرنا أبو حفص بن طبرزد ، قال : أخبرنا أبو المعالي عبد الخالق بن عبد الصمد ابن البدن ، قال : أخبرنا أبو الغنائم عبد الصمد بن علي ابن المأمون ، قال : أخبرنا أبو الحسن علي بن عمر الحربي ، قال : أخبرنا أحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي ، قال : حدثنا يحيى بن معين ، قال : حدثنا حجاج ، عن ابن جريج ، قال : حدثتني حكيمة بنت أميمة ، عن أمها أميمة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يبول في قدح من عيدان ثم يوضع تحت سريره قال : فوضع تحت سريره ، فجاء فأراده ، فإذا القدح ليس فيه شئ ، فقال لامرأة يقال لها : بركة كانت تخدمه لام حبيبة جاءت معها من أرض الحبشة : أين البول الذي كان في القدح ؟ قالت : شربته يا رسول الله .

أخرجاه ( 2 ) من حديث حجاج مختصرا ليس فيه قصة بركة ،

( 1 ) وذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات " ( 4 195 ) ، ولكن جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .
( 2 ) أبو داود ( 24 ) ، والنسائي 1 31 .

157

فوقع لنا بدلا عاليا .

ورواه هلال بن العلاء الرقي ، عن حجاج بن محمد نحوه ،وزاد في آخره ، فقال : لقد احتظرت من النار بحظار أو جنة ، أو نحو هذا .

7820 - دق : حكيمة بنت أمية بن الاخنس بن عبيد ، أم حكيم جدة يحيى بن أبي سفيان الاخنسي ، وقيل : أمه ، وقيل : خالته .

روت عن : أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( دق ) .

روى عنها : سليمان بن سحيم ( ق ) إن كان محفوظا ، ويحيى بن أبي سفيان الاخنسي ( د ق ) .

ذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات ( 1 ) " .

روى لها أبو داود ، وابن ماجة ، وقد كتبنا حديثها في ترجمة يحيى بن أبي سفيان ( 2 ) .

7821 - بخ دت ق : حمنة بنت جحش الاسدية أخت زينب بنت جحش زوج النبي صلى الله عليه وسلم وإخوتها .

لها صحبة .

كانت تحت مصعب بن عمير فقتل عنها يوم أحد وخلف عليها طلحة بن عبيدالله ، وهي التي كانت تستحاض .

قاله عبدالله بن محمد بن عقيل ( بخ د ت ق ) ، عن إبراهيم ابن محمد بن طلحة ، عن عمه عمران بن طلحة ، عن أمه حمنة

( 1 ) الثقات : 4 195 وقال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .
( 2 ) 31 الترجمة 6837 .

158

بنت جحش .

وكذل‍ ك قال عاصم بن بهدلة ( د ) ، عن عكرمة ، عن حمنةبنت جحش .

وقال أبو إسحاق الشيباني ( د ) ، عن عكرمة : كانت أم حبيبة تستحاض وكان زوجها يجامعها .

وتابعه أبو بشر ( د ) ، عن عكرمة .

وقال أحمد بن صالح ( د ) ، عن عنبسة بن خالد ، عن يونس ، عن الزهري ، عن عمرة ، عن أم حبيبة وهي حمنة .

وقال ابن جريج ( ق ) ، عن عبدالله بن محمد بن عقيل ، عن إبراهيم بن محمد بن طلحة ، عن عمربن طلحة ، عن أم حبيبة .

قال الواقدي ( 1 ) : بعضهم يغلط فيظن أن المستحاضة حمنة بنت جحش ، ويظن أن كنيتها أم حبيبة ، وهي - يعني المستحاضة - أم حبيب حبيبة بنت جحش .

كذا قال الواقدي ، وقد ذكر الزبير بن بكار أن أم محمد وعمران ابني طلحة بن عبيدالله : حمنة بنت جحش .

وذكر خليفة بن خياط ( 2 ) أن حمنة كانت عند طلحة بن عبيدالله ، فصح حديث ابن عقيل ، ودل حديث عكرمة وحديث الزهري أن حمنة هي المستحاضة وأن كنيتها أم حبيبة ، فإن صح قول الواقدي أن المستحاضة هي أم حبيب حبيبة بنت جحش أخت حمنة بنت جحش فمن الجائز أن كل واحدة منهما كانت مستحاضة ، ولاوجه لرد هذه الروايات الصحيحة لقول الواقدي وحده ، مع ما في ذلك

( 1 ) طبقات ابن سعد : 8 242 .

( 2 ) طبقاته : 332 .


159

من الاحتمال ، والله أعلم .

روى لها البخاري في " الادب " ، وأبو داود ، والترمذي وابن ماجة .

7822 - 4 : حميدة بنت عبيد بن رفاعة الانصارية الزرقية ، أم يحيى المدنية ، زوجة إسحاق بن عبدالله بن أبي طلحة .

روت عن : خالتها كبشة بنت كعب بن مالك ( 4 ) .

روى عنها : زوجها إسحاق بن عبدالله بن أبي طلحة ( 4 ) ، وابنها يحيى بن إسحاق بن عبدالله بن أبي طلحة ( د ) وفي حديثة : عن أمه حميدة أو عبيدة .

وروى عمربن إسحاق بن عبدالله بن أبي طلحة ( ت ) ، عن أمه ، عن أبيها في تشميت العاطس .

ذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات ( 1 ) " .

وقال يحيى بن يحيى الاندلسي ، عن مالك : حميدة بالفتح .

وقال سائر أصحاب مالك : حميدة بالضم .

روى لها الاربعة .

7823 - كن : حميدة .

أنها سألت أم سلمة ( كن ) ، فقالت : إني امرأة طويلة الذيل .

الحديث .

وعنها : محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي ( كن ) .

قاله الحسين بن الوليد النيسابوري ( كن ) ، عن مالك ، عن

( 1 ) الثقات : 6 250 ، وقال ابن حجرفي " التقريب " : مقبولة .

160

محمد بن عمارة ، عن محمد بن إبراهيم .

وقال سائر الرواة عن مالك ( دت ق ) ، عن محمد بن عمارة ، عن محمد بن إبراهيم ، عن أم ولد لابراهيم بن عبد الرحمان بن عوف ، عن أم سلمة ( 1 ) .

روى لها النسائي في " حديث مالك " .

- ق : حميضة بنت الشمردل ، وقيل : حميضة بن الشمردل ( د ) وهو الصحيح إن شاء الله .

تقدم ذكرها في باب الحاء من أسماء الرجال .

7824 - دت : حميضة بنت ياسر .

روت عن : جدتها نسيرة ( د ت ) وكانت من المهاجرات .

روى عنها : ابنها هانئ بن عثمان الجهني ( دت ) ( 2 ) .

روى لها أبو داود ، والترمذي .

وقد كتبنا حديثها في ترجمة هانئ بن عثمان .

7825 - بخ : حواء ، جدة عمرو بن معاذ الاشهلي ، لها صحبة .

روى عمرو بن معاذ ( بخ ) ، عن جدته ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : " لا تحقرن جارة لجارتها ولو فرسن ( 3 ) شاة " .

( 1 ) ذكرها الامام الذهبي في المجهولات من " الميزان " ( 4 الترجمة 10950 ) ، ولكن قال ابن حجرفي " التقريب " : مقبولة .
( 2 ) وذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات " ( 4 196 ) ، وقال ابن حجرفي " التقريب " : مقبولة .
لكن الذهبي ذكرها في المجهولات من " الميزان " ( 4 الترجمة 10951 ) .

( 3 ) الفرسن : عظم قليل اللحم ، وهو خف البعير ، قد يستعار للشاة ، فهو عندئذ الظلف ، (


161

قال أبو عمر بن عبد البر ( 1 ) : حواء بنت يزيد بن السكن الانصارية من بني عبد الاشهل مدنية ، جدة عمرو بن معاذ الاشهلي .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم أنها سمعته يقول : : ردوا السائل ولو بظلف محرق ( 2 ) " .

روى عنها : عمرو بن معاذ المذكور .

روى لها البخاري في " الادب " ولم يسمها .

كما في " النهاية " .

( 1 ) الاستيعاب : 4 1813 .
( 2 ) مسند أحمد : 6 383 ، وهو عند النسائي عن ابن بجيد الانصاري عن جدته : 5 81 .

162

باب الخاء 7826 - ق : خالدة بنت أنس الانصارية الساعدية أم بني حزم ، ويقال : خلدة .

لها صحبة .

روى حديثهامحمد بن عمارة بن عمرو بن حزم ( ق ) ، عن ابن عمه أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم أن خالدة بنت أنس جاءت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فعرضت عليه الرقى فأمرها بها .

روى لها ابن ماجة ( 1 ) .

- خصيلة بنت واثلة بن الاسقع ، ويقال : جميلة ، ويقال : فسيلة .

تقدمت في باب الجيم .

7827 - خ د س : خنساء بنت خذام ( 2 ) الانصارية الاوسية ،زوجة أبي لبابة بن عبد المنذر ، لها صحبة ، وهي التي أنكحها أبوها وهي كارهة ، فرد النبي صلى الله عليه وسلم نكاحها ( 3 ) .

روى عنها : ابنها السائب بن أبي لبابة ، وعبد الله بن يزيد ابن وديعة بن خذام ، وعبد الرحمان ( خ د س ) ، ومجمع ( خ د س )

( 1 ) ابن ماجة ( 3514 ) .

( 2 ) قيده ابن حجر بالدال المهملة ، وتابعنا ما عند المؤلف وما عند البخاري وغيره ، فهو بالمعجمية .

( 3 ) مسند أحمد : 6 328 ، والدارمي ( 2197 ) ، و ( 2198 ) ، والبخاري : 7 23 ، 9 26 ، 23 ، وأبو داود ( 2101 ) ، والنسائي : 6 86 .

163

ابنا يزيد بن جارية : الانصاريون .

وروى محمد بن إسحاق ، عن حجاج بن السائب بن أبي لبابة ، عن أبيه ، عن جدته خنساء بنت خذام بن خالد ، يعني جدة حجاج ، قال : وكانت أيما من رجل فزوجها أبوها رجلا من بني عوف ، فحطت إلى أبي لبابة بن عبد المنذر ، فارتفع شأنها إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فأمر النبي صلى الله عليه وسلم أباها أن يلحقها بهواها ، فتزوجت أبا لبابة بن عبد المنذر .

روى لها البخاري ، وأبو داود ، والنسائي .

- خولة بنت ثامر الخولانية ، في ترجمة خولة بنت قيس .

7828 - د : خولة بنت ثعلبة بن أصرم بن فهر بن ثعلبة ابن غنم بن عوف بن عمرو بن عوف بن الخزرج .

ويقال : خولة بنت ثعلبة بن مالك بن الدخشم ، ويقال : خولة بنت مالك بنثعلبة ، ويقال : خولة بنت دليج ، ويقال : خولة بنت الصامت ، ويقال : خويلة بنت خويلد الانصارية زوجة أوس بن الصامت لها صحبة وهي المجادلة التي ظاهر منها زوجها .

روى حديثها محمد بن إسحاق ( د ) ، عن معمر بن عبدالله ابن حنظلة ، عن يوسف بن عبدالله بن سلام ، عن خويلة ، قالت : ظاهر مني زوجي أوس بن الصامت .

وقيل : عن ابن إسحاق ، عن زيد بن يزيد ، عن خولة بنت الصامت .

وقال داود بن أبي هند عن أبي العالية الرياحي عن خولة بنت دليج ، ولم يسم زوجها .

روى لها أبو داود ، وقد كتبنا حديثها في ترجمة معمر بن


164

عبدالله بن حنظلة ( 1 ) .

7829 - عخ م ت س ق : خولة بنت حكيم بن أمية بن حارثة بن الاوقص بن مرة بن هلال بن فالج بن ثعلبة بن ذكوان ابن امرئ القيس بن بهثة بن سليم السلمية امرأة عثمان بن مظعون ، لها صحبة وتكنى أم شريك .

قال هشام بن عروة ( خت ) ، عن أبيه : كانت خولة بنت حكيم بن اللاتي وهبن أنفسهن للنبي صلى الله عليه وسلم .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( عخ م ت س ق ) .

روى عنها : بسر بن سعيد ، وسعد بن أبي وقاص ( عخ م ت سي ق ) ، وسعيد بن المسيب ( س ق ) ، وعروة بن الزبير ، وعمر بن عبد العزيز ( ت ) مرسل ، ومحمد بن يحيى بن حبان ،كذلك .

قال أبو عمر بن عبد البر ( 2 ) : خولة ، ويقال : خويلة بنت حكيم تكنى أم شريك ، وهي التي وهبت نفسها للنبي صلى الله عليه وسلم في قول بعضهم وكانت صالحة فاضلة .

روى لها البخاري في كتاب " أفعال العباد " ، والباقون سوى أبي داود .

7830 - خ ت : : خولة بنت قيس بن قهد بن قيس بن ثعلبة ابن عبيد بن ثعلبة بن غنم بن مالك بن النجار الانصارية ، ويقال :

( 1 ) 28 الترجمة 6105 .
( 2 ) الاستيعاب : 4 1832 .

165

خويلة أم محمد ، زوجة حمزة بن عبدالمطلب ، لها صحبة .

وقيل : أن زوجة حمزة خولة بنت ثامر الخولانية ، وقيل : إن ثامرا لقب لقيس بن قهد .

قال علي ابن المديني : خولة بنت قيس هي خولة بنت ثامر .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( خ ت ) .

روى عنها : أبو الوليد عبيد سنوطا ( ت ) ، ومعاذ بن رفاعة ، والنعمان بن أبي عياش الزرقيان ( خ ) .

وقال عبيد سنوطا : دخلت على أم محمد وكانت عند حمزة ابن عبدالمطلب ، وتزوجها بعده رجل من الانصار يقال له : حنظلة ، وفي رواية يقال له : النعمان بن العجلان .

روى لها البخاري حديثا والترمذي آخر ، وقد وقع لناكل واحدمنهما بعلو .

أخبرنا أحمد بن أبي الخير ، قال : أنبأنا خليل بن أبي الرجاء الراراني ، قال : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : حدثنا أبو علي بن الصواف ، قال : حدثنا بشر بن موسى ، قال : حدثنا عبدالله بن يزيد المقرئ ، قال : حدثنا سعيد ابن أبي أيوب قال : حدثني أبو الأسود ، عن النعمان بن أبي عياش الزرقي ، عن خولة الانصارية ، قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " إن الدنيا خضرة حلوة وإن رجالا سيخوضون في مال الله ورسوله بغير حق ، لهم النار يوم القيامة " .

رواه البخاري ( 1 ) ، عن المقرئ ، فوافقناه فيه بعلو .

( 1 ) البخاري : 4 103 ، وهو عند أحمد : 6 410 .

166

ورواه عباس بن عبدالله الترقفي عن المقرئ ، وقال : خولة بنت ثامر الخولانية وحديث الترمذي كتبناه في ترجمة عبيد سنوطا ، وهو قريب من هذا الحديث .

- خولة بنت قيس أم صبية الجهنية .

تأتي في الكنى .

7831 - ق : خيرة الانصارية ، امرأة كعب بن مالك ، لها صحبة .

روى حديثها الليث بن سعد ( ق ) ، عن عبدالله بن يحيى رجل من ولد كعب بن مالك ، عن أبيه ، عن جده أن جدته خيرة أتت رسول الله صلى الله عليه وسلم بحلي لها .

الحديث .

قال أبو عمر بن عبد البر ( 1 ) : خيرة ، ويقال : حيرة بالحاء غير معجمة حديثها عند الليث بن سعد من رواية ابن وهب ، وغيره بإسناد ضعيف لا تقوم به حجة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " لا يجوز لامرأة أمر في مالها إلا بإذن زوجها " .

روى لها ابن ماجة ( 2 ) .

وقد كتبنا حديثها في ترجمة عبدالله ابن يحيى ( 3 ) .

7832 - م 4 : خيرة أم الحسن البصري ، مولاة أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم .

( 1 ) الاستيعاب : 4 1835 .

( 2 ) ابن ماجة ( 2389 ) .

( 3 ) 16 الترجمة 3653 .

167

روت عن : عائشة أم المؤمنين ( م د ت س ) ، ومولاتها أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( م ت س ق ) .

روى عنها : ابناها : الحسن بن أبي الحسن البصري ( م 4 ) ، وأخوه سعيد بن أبي الحسن البصري ( م ) ، وعلي بن زيد بن جدعان ( ت ) ، وقيل : عنه ، عن الحسن ، عن أمه ، وأبو إياس معاوية بن قرة المزني ، وحفصة بنت سيرين .

ذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات ( 1 ) " .

وقال معتمر بن سليمان ، عن أبيه : رأى الحسن مع أمه كراثة فقال لها : يا أمة اطرحي هذه الشجرة الخبيثة .

فقالت : اسكت فإنك خرف .

قال : فضحك الحسن ، وقال : يا أمة أيما أكبر أنا أوأنت ! روى لها الجماعة سوى البخاري .

( 1 ) الثقات : 4 216 ، وقال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .

168

باب الدال 7833 - بخ د ت : دحيبة بنت عليبة العنبرية ، أخت صفية بنت عليبة ، وهما جدتا عبدالله بن حسان العنبري .

روت عن : جدها حرملة بن عبدالله العنبري ( بخ ) وله صحبة ، وعن جدة أبيها قيلة بنت مخرمة العنبرية ( بخ د ت ) ولها صحبة أيضا .

روى عنها : عبدالله بن حسان العنبري ( بخ د ت ) .

ذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات ( 1 ) " .

روى لها البخاري في " الادب " ، وأبو داود ، والترمذي .

7834 - س : دقرة ( 2 ) بنت غالب الراسبية البصرية ، أم عبد الرحمان بن أذينة قاضي البصرة .

روت عن : عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( س ) .

روى عنها : بديل بن ميسرة ، ومحمد بن سيرين ( س ) .

ذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات ( 3 ) " .

( 1 ) الثقات : 6 295 ، وقال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .
لكن الذهبي ذكرها ضمن المجهولات ( الميزان : 4 الترجمة 10952 ) .

( 2 ) في المطبوع من " التقريب " : " ذفرة " مصحف وانتقل هذا التصحيف إلى بعض الكتب ، وهي بالقاف لا بالفاء ، وبالدال المهملة لا بالمعجمة .

( 3 ) الثقات : 4 221 .

169

روى لها النسائي ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أبو الحسن ابن البخاري ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل ، قال : أخبرنا ابن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال : حدثنا عبدالله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال حدثنا يزيد ، قال : أخبرنا هشام ، عن محمد ، قال : حدثتني دقرة أم عبد الرحمان بن أذينة ، قالت : كنا نطوف بالبيت مع أم المؤمنين فرأت على امرأة بردا فيه تصليب ، فقالت أم المؤمنين اطرحيه اطرحيه فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا رأى نحو هذا قضبه ( 1 ) .

رواه ( 2 ) عن أحمد بن سليمان الرهاوي ، عن يزيد بن هارون فوقع لنا بدلا عاليا .

وكذلك رواه إسماعيل بن علية ، عن سلمة بن علقمة ، عن محمد بن سيرين ، عن دقرة أم عبد الرحمان بن أذينة .

وقال عبد الرحمان بن أبي حاتم في أسماء الرجال ( 3 ) : دقرة روى عن عائشة في التصليب .

روى عنه بديل بن ميسرة كذا قال جعله اسم رجل ، وذلك وهم منه ، والله أعلم .

وروى محمد بن حمران عن المغلس أبي روح ، عن يعقوب ، عن دقرة ، عن عائشة في النبيذ .

( 1 ) قضبه : قطعة .

( 2 ) في الزينة من سننه الكبرى ، كما في التحفة : 12 الحديث 17838 .
( 3 ) الجرح والتعديل : 3 الترجمة 2013 .

170

وقال أبو نصر بن ماكولا : " باب دقرة وذفرة ( 1 ) " : أما دقرة بكسر الدال وسكون القاف فهي دقرة أم عبد الرحمان بن أذينة ، روت عن عائشة ، روى عنها ابن سيرين .

وأما ذقرة ( 2 ) بفتح الذال وسكون القاف فهوي ذفرة أم عبد الرحمان بن أذينة روت عن عائشة روى عنها ابن سيرين ، وأما ذفرة بفتح الذال المعجمة فهو خليد بن ذفرة ، روى عنه سيف بن عمر ( 3 ) .

( 1 ) الاكمال : 3 328 .

( 2 ) من هنا إلى قوله : " وأما ذفرة بفتح الذال " سقط من المطبوع من إكمال ابن ماكولا .

( 3 ) وقال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .


171

باب الراء 7835 - بخ : رائطة بنت مسلم .

روت عن : أبيها ( بخ ) .

روى عنها : ابنها عبدالله بن الحارث بن أبزى المكي ( بخ ) ( 1 ) .

روى لها البخاري في الادب " .

وقد كتبنا حديثها في ترجمة ابنها عبدالله بن الحارث بن أبزى ( 2 ) .

7836 - خت 4 : الرباب بنت صليع أم الرائح الضبية البصرية .

روت عن : عمها سلمان بن عامر الضبي ( خت 4 ) .

روت عنها : حفصة بنت سيرين ( خت 4 ) ( 3 ) .

استشهد بها البخاري .

وروى لها الباقون سوى مسلم .

أخبرنا أبو الحسن ابن البخاري ، وأبو الغنائم بن علان ،

( 1 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 2 ) 14 الترجمة 3212 .
( 3 ) وذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات " ( 4 244 ) ، لذلك قال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة لكن الذهبي ذكرها ضمن المجهولات من " الميزان " ( 4 الترجمة 10954 ) .

172

وأحمد بن شيبان بالاسناد المذكور آنفا عن عبدالله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا سفيان بن عيينة ، عن عاصم ، عن حفصة ، عن الرباب ، عن عمها سلمان بن عامر الضبي ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إذا أفطر أحدكم فليفطر على تمر ، فإن لم يجد فليفطر على ماء فإنه طهور .

ومع الغلام عقيقته فأميطوا عنه الاذى وأهريقوا عنه دما ، والصدقة على ذي القرابة ثنتان : صدقة وصلة " .

أخرجوه ( 1 ) مقطعا من طرق عن حفصة ، وقد وقع لنا في بعضها بدلا عاليا .

7837 - دسي : الرباب جدة عثمان بن حكيم الانصاري .

روى حديثها عثمان بن حكيم بن عباد بن حنيف ( سي ) ، عن جدته الرباب ، عن سهل بن حنيف ( 2 ) .

روى لها أبو داود ، والنسائي في " اليوم والليلة " ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، ومحمد بن معمر بن الفاخر في جماعة ، قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبدالله ، قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال : حدثنا معاذ بن المثنى ، قال : حدثنا

( 1 ) البخاري : 7 109 ، وأبو داود ( 2839 ) ، والترمذي ( 1515 ) ، وابن ماجة ( 3164 ) ، والنسائي في الكبرى ، كما في التحفة : 4 الحديث 4485 ، وهو عند أحمد : 4 17 .
( 2 ) ذكرها الذهبي في المجهولات من " الميزان " ( 4 الترجمة 10955 ) ، وقال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .

173

مسدد ، قال : حدثنا عبد الواحد بن زياد ، قال : حدثنا عثمان بن حكيم ، قال : حدثتني الرباب ، عن سهل بن حنيف ، قال : مررنا بسيل ، فدخلت فيه ، فاغتسلت ، فخرجت محموما فنمي ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : مروا أبا ثابت أن يتعوذ .

قلت له : يا سيدي أو صالحة الرقى ؟ فقال : لا ، إلا من ثلاث : النفس والحمة واللدغة .

رواه أبو داود ( 1 ) عن مسدد ، فوافقناه فيه بعلو .

وأخرجه النسائي من حديث عفان ( 2 ) ، ومعلى بن أسد ( 3 ) ، عن عبد الواحد ، فوقع لنا عاليا بدرجتين .

7838 - ع : الربيع بنت معوذ بن عفراء ، وعفراء أمه ، وهو معوذ بن الحارث بن رفاعة بن الحارث بن سواد بن مالك بن غنم ابن مالك بن النجار الانصاري ، لها صحبة .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( ع ) ، وكان دخل عليها صبيحة بني بها .

روى عنها : خالد بن ذكوان ( ع ) ، وسليمان بن يسار ( ت ) ، وعبادة بن الوليد بن عبادة بن الصامت ( س ق ) ، وعبد الله بن محمد ابن عقيل ( د ت ق ) ، وعمروبن شعيب ، ومحمد بن عبد الرحمان ابن ثوبان ( س ) ، ونافع مولى ابن عمر ، وأبو سلمة بن عبد الرحمان

( 1 ) أبو داود ( 3888 ) .

( 2 ) عمل اليوم والليلة ( 257 ) .

( 3 ) عمل اليوم والليلة ( 1304 ) .


174

ابن عوف ، وأبو عبيدة بن محمد بن عمار بن ياسر ( تم ) ، وابنتها عائشة بنت أنس بن مالك .

قال أبو عمر بن عبد البر ( 1 ) : لها صحبة ، ورواية ، وكانت ربما غزت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم .

قال أحمد بن زهير : سمعت أبي يقول : الربيع بنت معوذ بن عفراء من المبايعات تحت الشجرة .

روى لها الجماعة .

7839 - بخ : رفيدة امرأة من أسلم ، لها صحبة .

كانت تداوي الجرحى وكان سعد بن معاذ في خيمتها حين أصيبت أكحله ، ذكرها محمد بن إسحاق ( 2 ) .

روى البخاري في كتاب " الادب " ( 3 ) بإسناده ، عن عاصم بن عمر بن قتادة ( بخ ) ، عن محمود بن لبيد ، قال : لما أن أصيبت أكحل سعد يوما لخندق فثقل حولوه عن امرأة يقال لها رفيدة ،وكانت تداوي الجرحى .

وذكر الحديث .

7840 - س : رقية بنت عمر ، ويقال : عمرو بن سعيد .

عن : عبدالله بن عمر بن الخطاب ( س ) - وكانت في حجره - كان ينقع له الزبيب فيشربه الغد .

الحديث موقوف ( 4 ) .

( 1 ) الاستيعاب : 4 1837 .
( 2 ) نقله المؤلف من الاستيعاب : 4 1838 .

( 3 ) الادب المفرد ( 1129 ) .

( 4 ) النسائي : 8 325 .

175

روى عنها : عبيدالله بن عمر السعيدي ( س ) ( 1 ) .

روى لها النسائي هذا الحديث .

7841 - ع : رملة بنت أبي سفيان ، واسمه صخر بن حرب ابن أمية القرشية الاموية أم حبيبة ، زوج النبي صلى الله عليه وسلم .

هاجرت مع زوجها عبيدالله بن جحش إلى أرض الحبشة ، فتنصر هناك ومات نصرانيا ، فتزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهي هناك .

قال أبو عبيدة معمر بن المثنى ، وخليفة بن خياط ، وابن البرقي : تزوجها سنة ست .

وقال غيرهم : تزوجها سنة سبع .

وكانت شقيقة حنظلة بن أبي سفيان الذي قتله علي بن أبي طالب يوم بدر كافرا ، وأميمة بنت أبي سفيان ، أمهم صفية بنت أبي العاص بن أمية بن عبد شمس .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( ع ) ، وعن زينب بنت جحش ( خ م ت س ق ) .

روى عنها : ذكوان أبو صالح السمان ( س ) ، ومولاها سالم ابن شوال المكي ( م س ) ، وشتير بن شكل بن حميد العنسي ( س ) والمحفوظ حديث شتير عن حفصة ( م س ق ) ، وشهر بن حوشب الشامي ( س ) ، وابن أخيها عبدالله بن عتبة بن أبي سفيان ( سي ق ) ، وعروة بن الزبير ( دس ) ، وأخوها عنبسة بن أبي سفيان ( م 4 ) ، ومحمد بن أبي سفيان بن العلاء بن حارثة الثقفي ( س ) ، وأخوها معاوية بن أبي سفيان ( دس ق ) ، ومولاها أبو الجراح

( 1 ) ذكرها الذهبي في المجهولات من " الميزان " ( 4 الترجمة 10956 ) ، ولكن قال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .

176

( دس ) ، وابن أختها أبو سفيان بن سعيد بن المغيرة بن الاخنس ابن شريق الثقفي ( دس ) ، وأبو المليح الهذلي ( سي ) على خلاف فيه ، وابنتها حبيبة بنت أبي حبيبة ( م ت س ق ) وهي بنت عبيدالله ابن جحش الاسدي ، وزينب بنت أبي سلمة ( ع ) ، وصفية بنت أبي شيبة ( ت ق ) .

قال أبو عبيد القاسم بن سلام : توفيت سنة أربع وأربعين .

وقال أبو بكر بن أبي خيثمة : توفيت قبل معاوية بسنة ، ومات معاوية في رجب سنة ستين ( 1 ) .

روى لها الجماعة .

7842 - س : رميثة بنت الحارث بن الطفيل بن سخبرة الازدي ، أخت عوف بن الحارث رضيع عائشة .

يقال : إنها أم عبدالله بن محمد بن عبد الرحمان بن أبي بكر الصديق المعروفبابن أبي عتيق .

روت عن : أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( س ) .

روى عنها : أخوها عوف بن الحارث بن الطفيل ( س ) .

ذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات " ( 2 ) .

روى لها النسائي ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد ابن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل ، قال : أخبرنا ابن الحصين ، قال :

( 1 ) انظر طبقات ابن سعد : 8 96 ، والاستيعاب : 4 1843 ، والاصابة 4 الترجمة 434 .
( 2 ) الثقات : 4 244 ، ولذلك قال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .

ولكن الذهبي ذكرها (


177

أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال ( 1 ) : حدثنا عبدالله ابن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا أبو أسامة ، قال : أخبرنا هشام ، يعني ابن عروة ، عن عوف بن الحارث بن الطفيل ، عن رميثة أم عبدالله بن محمد بن أبي عتيق ، عن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، قالت : كلمني صواحبي أن أكلم رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يأمر الناس فيهدون له حيث كان ، فإنهم يتحرون بهديته ( 2 ) يوم عائشة ، وإنا نحب الخير كما تحبه عائشة .

فقلت : يا رسول الله إن صواحبي كلمنني أن أكلمك لتأمر الناس أن يهدوا لك حيث كنت ، فإن الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة وإنا ( 3 ) نحب الخير كما تحبه ( 4 ) عائشة .

قالت : فسكت النبي صلى الله عليه وسلم ولم يراجعني ، فجاء ( 5 ) صواحبي ، فأخبرتهن أنه لم يكلمني .

فقلن : لا تدعيه ما هذا حين تدعينهقالت : ثم دار فكلمته ، فقلت : إن صواحبي قد أمرنني أن أكلمك أن تأمر الناس فليهدوا لك حيث كنت ، فقالت له مثل تلك المقالة مرتين أو ثلاثا ، كل ذلك يسكت عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم قال : يا أم سلمة لا تؤذيني في عائشة فإنه والله ما نزل الوحي علي وأنا في بيت ( 6 ) امرأة من نسائي غير عائشة .

فقلت : أعوذ بالله أن أسؤك في عائشة .

في المجهولات ( الميزان : 4 الترجمة 10957 ) .
( 1 ) مسند أحمد : 6 293 .

( 2 ) ضبب عليها المؤلف .

( 3 ) في المسند : وإنما .

( 4 ) في المسند : تحب .

( 5 ) في المسند : فجاءني .

( 6 ) ضبب عليها لورودها هكذا في الرواية ، ولعل ذلك لورودها في الروايات : في لحاف .


178

أخرجه ( 1 ) من حديث عبدة بن سليمان ، عن هشام بن عروة ، وحديث أبي أسامة أتم .

وفي حديث عبدة : فإنه لم ينزل علي الوحي وأنا في لحاف امرأة منكن إلا في لحاف عائشة .

7843 - تم س : رميثة ، جدة ، عاصم بن عمر بن قتادة ، لها صحبة .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( تم ) ، وعن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( س ) .

روى عنها : عاصم بن عمر بن قتادة ( تم س ) ، ومحمد بنالمنكدر .

قال أبو عمر بن عبد البر ( 2 ) : رميثة بنت عمرو بن هاشم بن المطلب بن عبد مناف جدة عاصم بن عمر بن قتادة .

روى لها الترمذي في " الشمائل " حديثا ، والنسائي آخر ، وقد وقع لنا كل واحد منهما بعلو .

أخبرنا أبو الحسن ابن البخاري ، قال : أنبأنا محمد بن أبي زيد الكراني ، وأبو جعفر الصيدلاني ، قالا : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو بكر بن شاذان الاعرج ، قال : أخبرنا أبو بكر بن فورك القباب ، قال : أخبرنا أبو بكر بن أبي عاصم ، قال : حدثنا يعقوب بن حميد ، قال : حدثنا يوسف بن الماجشون ، عن أبيه ، عن عاصم بن عمر بن قتادة ، عن جدته

( 1 ) النسائي : 7 68 - 69 ، وصححه .
( 2 ) الاستيعاب : 4 1846 .

179

رميثة ، قالت : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم ، ولو أشاء أن أقبل الخاتم الذي بين كتفيه من قربي منه لفعلت يقول لسعد بن معاذ يوم مات : اهتز له عرش الرحمان .

رواه الترمذي ( 1 ) ، عن أبي مصعب الزهري ، عن يوسف بن الماجشون ، فوقع لنا بدلا عاليا .

وأخبرنا أحمد بن هبة الله بن أحمد ، قال : أنبأنا عبد المعز ابن محمد الهروي ، قال : أخبرنا تميم بن أبي سعيد الجرجاني ، قال : أخبرنا أبو سعد الكنجروذي ، قال : أخبرنا أبو عمرو بنحمدان ، قال : أخبرنا أبو يعلى الموصلي ، قال : حدثنا أحمد بن حاتم .

قال : حدثنا يوسف بن الماجشون ، قال : أخبرني أبي ، عن عاصم بن عمر بن قتادة ، عن جدته رميثة ، قالت : أصبحت عند عائشة ، فلما أصبحنا قامت فاغتسلت ، ثم دخلت بيتا لها وأجافت الباب دوني ، فقلت : يا أم المؤمنين ما أصبحت عندك إلا من أجل هذه الساعة .

قالت : فادخلي .

فدخلت فصلت ثماني ركعات لا أدري أقيامهن أطول أم ركوعهن أم سجودهن ، ثم التفتت إلي فضربت فخذي ، ثم قالت : يا رميثة رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلهن ، ولو نشر لي أبي على تركهن ما تركتهن .

رواه النسائي ( 2 ) ، عن عبيدالله بن فضالة بن إبراهيم ، عن يحيى بن يحيى ، عن يوسف بن الماجشون ، فوقع لنا عاليا بدرجتين .

( 1 ) الشمائل ( 18 ) ، وهو عند أحمد : 6 329 .

( 2 ) في سننه الكبرى كما في " تحفة الاشراف " : 17839 .


180

ورواه سعيد بن سلمة بن أبي الحسام ، عن محمد بن المنكدر كما أخبرنا أبو الحسن ابن البخاري ، وأحمد بن شيبان ، وإسماعيل ابن العسقلاني ، وزينب بنت مكي ، قالوا : أخبرنا أبو حفص بن طبرزد ، قال : أخبرنا أبو القاسم بن الحصين ، قال : أخبرنا أبو طالب بن غيلان ، قال : أخبرنا أبو بكر محمد بن عبدالله ابن إبراهيم الشافعي ، قال : حدثني إسحاق بن الحسن الحربي ، قال : حدثنا عبدالله بن رجاء ، قال : أخبرنا سعيد بن سلمة ، عنمحمد بن المنكدر عن رميثة أنها دخلت على عائشة ، فقامت عائشة ، فصلت ثمان ركعات السبحة ، ثم قالت : لو نشر لي أبي على أن أتركهن ما تركتهن أبدا .

ورواه سفيان بن عيينة عن محمد بن المنكدر ، كما أخبرنا أبو الماضي عطية بن ماجد بن عطية بالاسكندرية ، قال : أخبرنا محمد بن عماد الحراني ، قال : أخبرنا عبدالله بن رفاعة بن غدير السعدي ، قال : أخبرنا القاضي أبو الحسن علي بن الحسين الخلعي ، قال : أخبرنا أبو محمد عبد الرحمان بن عمر بن محمد ابن سعيد البزار ، قال : أخبرنا أبو سعيد أحمد بن محمد بن زياد ابن الاعرابي ، قال : حدثنا سعدان بن نصر ، قال : حدثنا سفيان ابن عيينة ، عن ابن المنكدر ، عن ابن رميثة ، عن أمه ، قالت : دخلت على عائشة فصلت ثمان ركعات من الضحى ، فسألتها أمي : أخبريني عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذه الصلاة بشئ .

قالت : ما أنا بمخبرتك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيها بشئ ولكن لو نشر لي أبي على أن أدعهن ما تركتهن .

وروي عن القعقاع بن حكيم ، عن رميثة بنت حكيم ، عن


181

عائشة .

أخبرنا به أبو الحسن ابن البخاري ، قال : أنبأنا أبو طاهر الخشوعي ، قال : أخبرنا أبو محمد ابن الاكفاني ، ويحيى بن بطريق الطرسوسي ، قالا : أخبرنا أبو الحسين محمد بن مكي بن عثمان الازدي المصري قدم علينا دمشق ، قال : أخبرنا الشريف أبوالقاسم الميمون بن حمزة العلوي ، قال : حدثنا أبو بكر أحمد بن عبد الوارث بن جرير العسال ، قال : حدثنا عيسى بن حماد زغبة ، قال : أخبرنا الليث بن سعد ، عن يزيد بن أبي حبيب ، عن الحارث ابن يعقوب ، عن يعقوب بن عبدالله بن الاشج ، عن القعقاع أن رميثة بنت حكيم قالت : إني سمعت عائشة تقول : لم أزل أصلي ثمان ركعات ، وما كنت لادعهن ولو نشر لي أبي من القبر .

7844 - ق : رميثة ، ولم تنسب ، أراها من أهل البصرة .

روت عن : عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( ق ) : " نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن ينبذ في الجر وفي كذا وفي كذا إلا الخل " .

روى عنها : سليمان التيمي ( ق ) ( 1 ) .

روى لها ابن ماجة هذا الحديث ( 2 ) .

- الرميصاء أم سليم .

تأتي في الكنى .

8 - رهم بنت الاسود بن خالد عمة أشعث بن أبي الشعثاء

( 1 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 2 ) ابن ماجة ( 3407 ) .


182

المحاربي ، في ترجمة أشعث بن أبي الشعثاء عن عمته ، من المبهمات .

7845 - د : ريطة بنت حريث حديثها في أهل البصرة .

روت عن : كبشة بنت أبي مريم ( د ) .

روى عنها : ثابت بن عمارة ( د ) ( 1 ) .

روى لها أبو داود ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد ابن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل ، قال : أخبرنا ابن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال ( 2 ) : حدثنا عبدالله ابن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا يحيى بن سعيد ، قال : حدثنا ثابت بن عمارة ، قال : حدثتني ريطة ، عن كبشة بنت أبي مريم ، قالت : سألت أم سلمة قلت : أخبريني ما نهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم أهله .

قالت : نهانا أن نعجم النوى طبخا وأن نخلط الزبيب والتمر .

رواه ( 3 ) عن مسدد ، عن يحيى بن سعيد ، فوقع لنا بدلا عاليا .

وقد وقع لنا من وجه آخر أعلى من هذا بدرجة إلا أن في طريقه إجازة .

أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر

( 1 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 2 ) مسند أحمد : 6 292 .

( 3 ) أبو داود ( 3706 ) .


183

الصيدلاني ، قال : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، وفاطمة بنت عبدالله - قال محمود : أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه ، وقالت فاطمة : أخبرنا أبو بكر بن ريذة ، قالا : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال : حدثنا إدريس بن جعفر العطار ، قال : حدثنا عثمان بن عمر ، قال : حدثنا ثابت بن عمارة ، عن ريطة ، عن كبشة بنت أبي مريم ، عن أم سلمة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهى أن يخلط التمروالزبيب وأن يعجم النوى طبخا .


184

باب الزاي 7846 - ع : زينب بنت جحش بن رئاب بن يعمر بن صبرة ابن مرة بن كبير بن غنم بن دودان بن أسد بن خزيمة الاسدية أم المؤمنين أخت أبي أحمد بن جحش ، وعبد الله بن جحش ، وعبيدالله بن جحش ، وحمنة بنت جحش ، وأمها أميمة بنت عبدالمطلب عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم .

قال أبو عبيدة معمر بن المثنى ، وخليفة بن خياط : تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم سنة ثلاث .

وقال قتادة ، والواقدي ، وبعض أهل المدينة ( 1 ) : تزوجها سنة خمس ، وكانت قبله عند زيد بن حارثة الكلبي مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهي التي أنزل الله عزوجل في شأنها

( فلما قضى زيد منها وطرا زوجناكها )

( 2 ) .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( ع ) .

روى عنها : القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق ( س ) مرسلا ، وكلثوم بن المصطلق الخزاعي ( د ) ، وابن أخيها محمد بن عبدالله بن جحش ( ق ) ، ومولاها مذكور ، وزينب بنت أبي سلمة ربيبة النبي صلى الله عليه وسلم ( خ م د ت س ) ، وأم حبيبة بنت أبي سفيان زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( خ م ت س ) .

( 1 ) طبقات ابن سعد : 8 114 .

( 2 ) الاحزاب : 37 .


185

وكانت أول نساء النبي صلى الله عليه وسلم لحوقا به .

قال الواقدي ( 1 ) : ماتت سنة عشرين من الهجرة ، وصلى عليها عمر بن الخطاب .

روى لها الجماعة .

7847 - ع : زينب بنت أبي سلمة ، واسمه عبدالله بن عبد الاسد بن هلال بن عبدالله بن عمر بن مخزوم ، المخزومية ربيبة النبي صلى الله عليه وسلم ، أخت عمر بن أبي سلمة ، أمهما أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، ولدت بأرض الحبشة وكان اسمها برة فسماها رسول الله صلى الله عليه وسلم زينب .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( خ م د س ) ، وعن حبيبة بنت أم حبيبة ربيبة النبي صلى الله عليه وسلم ( م ت س ق ) ، وزينب بنت جحش ( خ م د ت س ) ، وعائشة بنت أبي بكر الصديق ( م س ) ، وأم حبيبة بنت أبي سفيان ( ع ) ، وأمها أم سلمة ( ع ) أزواج النبي صلى الله عليه وسلم .

روى عنها : حميد بن نافع المدني ( ع ) ، وعامر الشعبي ، وعبيدالله بن عبدالله بن عتبة بن مسعود ، وعراك بن مالك ( س ) ، وعروة بن الزبير بن العوام ( ع ) ، وعلي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ( س ق ) ، وعمرو بن شعيب ، والقاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق ، وكليب بن وائل ( خ ) ، ومحمد بن عمرو بن عطاء ( بخ م د ) ، وأبو سلمة بن عبد الرحمان بن عوف ( خ م د س ق ) ، وابنها أبو عبيدة بن عبدالله بن زمعة ( م د س ق ) ، وأبو قلابة

( 1 ) طبقات ابن سعد : 8 115 .

186

الجرمي ( دق ) .

توفيت في ولاية طارق على المدينة سنة ثلاث وسبعين وحضر ابن عمر جنازتها .

روى لها الجماعة .

أخبرنا أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو المجد زاهر ابن أبي طاهر الثقفي ، وأبو أحمد ابن الصباغ .

قالا : أخبرتنا فاطمة بنت محمد بن أبي سعد ابن البغدادي ، قالت : أخبرنا سعيد بن أبي سعيد العيار ، قال : أخبرنا عبدالله بن أحمد ابن الرومي الصيرفي ، قال : أخبرنا محمد بن إسحاق السراج ، قال : حدثنا قتيبة بن سعيد ، قال : حدثنا ابن لهيعة ، عن عمرو بن شعيب أنه دخل على زينب بنت أبي سلمة فحدثته أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان عند أم سلمة فجعل الحسن من شق والحسين من شق وفاطمة في حجره ، وقال : " رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت إنه حميد مجيد " ( 1 ) .

وأنا وأم سلمة جالستان بالبيت ، فبكت أم سلمة ، فنظر إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : ما يبكيك ؟ فقالت : خصصتهم وتكرتني وابنتي ، فقال : أنت وابنتك من أهل البيت ( 2 ) .

7848 - 4 : زينب بنت كعب بن عجرة ، وكانت تحت أبي سعيد الخدري .

روت عن : زوجها أبي سعيد الخدري ( س ) ، وأخته الفريعة

( 1 ) هود : 73 .

( 2 ) ابن لهيعة ضعيف .


187

بنت مالك ( 4 ) .

روى عنها : ابن أخيها سعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة ( 4 ) ، وابن أخيها الآخر سليمان بن محمد بن كعب بن عجرة .

قال علي ابن المديني : لم يرو عنها غير سعد بن إسحاق .

وذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات " ( 1 ) .

روى لها الاربعة .

أخبرنا أبو الحسن ابن البخاري ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل ، قال : أخبرنا ابن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال : ( 2 ) حدثنا عبدالله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا يعقوب ، قال : حدثنا أبي ، عن ابن إسحاق ، قال : حدثني عبدالله بن عبد الرحمان ابن معمر بن حزم ، عن سليمان بن محمد بن كعب بن عجرة ، عن عمته زينب بنت كعب بن عجرة وكانت عند أبي سعيد الخدري ، عن أبي سعيد الخدري ، قال : اشتكى الناس عليا فقام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا فسمعته يقول : " أيها الناس لا تشتكوا عليا ، فوالله إنه لاخشن في ذات الله أو في سبيل الله " .

وفي هذا استدراك على علي ابن المديني رحمه الله حيث قال : لم يرو عنها غير سعد بن إسحاق .

( 1 ) الثقات : 4 271 .

ولذلك قال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .

لكن الذهبي جهلها في " الميزان " ( 4 الترجمة 10960 ) .
( 2 ) مسند أحمد : 3 86 .

188

- زينب بنت محمد بن عبدالله بن عمرو بن العاص ، عمة عمرو بن شعيب ، وهي زينب السهمية .

تأتي .

7849 - ع : زينب بنت معاوية ، وقيل : بنت أبي معاوية ، وقيل : بنت عبدالله بن معاوية بن عتاب بن الاسعد بن غاضرة بن حطيط بن قسي ، وهو ثقيف ، الثقفية ، امرأة عبدالله بن مسعود ، لها صحبة ، وقيل : اسمها رائطة .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( خ م ت س ق ) ، وعن زوجها عبدالله ابن مسعود ( دق ) ، وعمر بن الخطاب .

روى عنها : بسر بن سعيد ( م س ) ، وعبد الله بن عمرو بن الحارث بن أبي ضرار الخزاعي ( ت ) على خلاف فيه ، وعبيد بن السباق ، وعمرو بن الحارث بن أبي ضرار الخزاعي ( خ م س ) ، وابنه محمد بن عمرو بن الحارث بن أبي ضرار وهي جدته ، وابنها أبو عبيدة بن عبدالله بن مسعود ، وابن أخيها ( 4 ) وقيل : ابن أختها ( ق ) ( 1 ) .

روى لها الجماعة .

7850 - ق : زينب بنت نبيط ، ويقال : بنت سليط بن جابر ، ويقال : خالد بن مالك بن عدي بن زيد مناة ، امرأة أنس بن مالك ، وأمها الفارعة ، وهي الفريعة بنت أسعد بن زرارة فيما ذكر محمد بن سعد ( 2 ) .

( 1 ) الاستيعاب : 4 1856 .
( 2 ) طبقاته : 8 478 .

189

روت عن : زوجها أنس بن مالك ( ق ) ، وجابر بن عبدالله ، وضباعة بنت الزبير بن عبدالمطلب .

روى عنها : حميد الطويل ، وعبد الله بن تمام مولى أم سلمة ويقال : مولى أم حبيبة ، وكثير بن زيد الاسلمي ( ق ) وروى أيضا عن عبدالله بن تمام عنها ، ومحمد بن عمارة بن عمرو بن حزم .

ذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات " ( 1 ) .

روى لها ابن ماجة حديثا واحدا عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أعلم قبر عثمان بن مظعون بصخرة .

( 2 ) 7851 - س : زينب بنت نصر .

روت عن : عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( س ) .

روى عنها : عون بن صالح البارقي ( س ) مقرونة بجميلة بنت عباد ( 3 ) .

روى لها النسائي ( 4 ) .

7852 - ق : زينب السهمية ، وهي زينب بنت محمد بن عبدالله بن عمرو بن العاص عمة عمرو بن شعيب ، نسبها القاضي أبو يوسف الانصاري عن حجاج بن أرطاة ، عن عمرو بن شعيب .

( 1 ) الثقات : 4 272 .

( 2 ) ابن ماجة ( 1561 ) .

( 3 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 4 ) النسائي : 8 306 .

190

روت عن : عائشة أم المؤمنين ( ق ) .

روى عنها : ابن أخيها عمرو بن شعيب ( ق ) ( 1 ) .

روى لها ابن ماجة ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به المشايخ الثلاثة بالاسناد المذكور آنفا عن عبدالله ابن أحمد ، قال ( 2 ) حدثني أبي ، قال : حدثنا محمد بن فضيل ، قال : حدثنا الحجاج ، عن عمرو بن شعيب ، عن زينب السهمية ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ ثم يقبل ثم يصلي ولا يتوضأ .

رواه ( 3 ) عن أبي بكر بن أبي شيبة ، عن محمد بن فضيل ، وزاد في آخره : وربما فعله بي .

فوقع لنا بدلا عاليا .

7853 - د : زينب ، غير منسوبة .

روى أبو داود في " الخراج " من " سننه " ( 4 ) عن عبد الواحد بن عتاب ، عن عبد الواحد بن زياد ، عن الاعمش ، عن جامع بن شداد ، عن كلثوم ، عن زينب أنها كانت تفلي رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده امرأة عثمان بن عفان ونساء من المهاجرات ، وهن يشتكين منازلهن أنها تضيق عليهن ، ويخرجن منها ، فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تورث دور المهاجرين النساء فمات عبدالله بن مسعود فورثته

( 1 ) جهلها الدارقطني ( السنن : 1 142 ، والعلل : 5 الورقة 151 ) ، والحافظان : الذهبي ، وابن حجر .
( 2 ) مسند أحمد : 6 92 .

( 3 ) ابن ماجة ( 503 ) .

( 4 ) أبوادود ( 3080 ) .


191

امرأته دارا بالمدينة .

الظاهر أنها زينب بنت جحش زوج النبي صلى الله عليه وسلم وأنه كلثوم بن المصطلق الخزاعي ، فإن جامع بن شداد ، قد روى عنه حديثا غير هذا .

وقال أبو القاسم في " الاطراف " : أظنها امرأة عبدالله بن مسعود ، وقال : عن كلثوم وهو ابن عامر .


192

باب السين 7854 - د : سارة بنت مقسم الثقفية ، أخت يزيد بن مقسم .

روت عن : ميمونة بنت كردم ( د ) .

روى عنها : ابن أخيها عبدالله بن يزيد بن مقسم الثقفي المعروف بابن ضبة ( د ) ( 1 ) .

روى لها أبو داود .

7855 - ق : سائبة ، مولاة الفاكه بن المغيرة المخزومي .

روت عن : عائشة أم المؤمنين ( ق ) .

روى عنها : نافع مولى ابن عمر ( ق ) ( 2 ) .

روى لها ابن ماجة ، وقد وقع لنا حديثها عاليا جدا .

أخبرنا به أحمد بن هبة الله بن أحمد ، قال : أنبأنا عبدالمعز ابن محمد الهروي ، قال : أخبرنا تميم بن أبي سعيد الجرجاني ،قال : أخبرنا أبو سعد الكنجروذي ، قال : أخبرنا أبو عمرو بن حمدان ، قال : أخبرنا أبو يعلى الموصلي ، قال : حدثنا شيبان بن فروخ ، قال : حدثنا جرير بن حازم ، قال : حدثنا نافع ، عن مولاة

( 1 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 2 ) ذكرها الذهبي في المجهولات من " الميزان " ( 4 الترجمة 10964 ) ، وقال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .

193

الفاكه بن المغيرة أنها دخلت على عائشة فرأت في بيتها رمحا موضوعا ، فقالت : يا أم المؤمنين ما تصنعين بهذا الرمح ؟ فقالت : نقتل به هذا الوزغ ، فإن نبي الله صلى الله عليه وسلم أخبرنا أن إبراهيم حين ألقي في النار لم تكن دابة في الارض إلا تطفئ عنه غير الوزغ ، كان ينفخ ، فأمرنا نبي الله صلى الله عليه وسلم بقتله .

قال جرير : وأخبرني عبد الرحمان السراج أن اسمها سائبة .

قال شيبان : يعني اسم مولاة الفاكه .

رواه ( 1 ) عن أبي بكر بن أبي شيبة ، عن يونس بن محمد ، عن جرير بن حازم ، عن نافع ، عن سائبة ولم يذكر قصة عبد الرحمان السراج ، فوقع لنا عاليا بدرجتين .

7856 - خ م د س ق : سبيعة بنت الحارث الاسلمية ، لها صحبة وكانت تحت سعد بن خولة .

روت عن : الني صلى الله عليه وسلم ( خ م د س ق ) .

روى عنها : زفر بن أوس بن الحدثان ( س ) ، وعبيد أبو سوية ، وعمر بن عبدالله بن الارقم ( خ م د س ) ، وعمرو بن عتبة ابن فرقد ( ق ) فيما كتبت إليه ، ومسروق بن الاجدع ( ق ) كذلك .

وتوفي زوجها سعد بن خولة بمكة وهو الذي قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم : لكن البائس سعد بن خولة يرثى له إن مات بمكة ، فقال لها أبو السنابل بن بعكك : إن أجلك أربعة أشهر وعشر وكانت قد وضعت حملها بعد وفاة زوجها بليال ، قيل : خمس وعشرين ،

( 1 ) ابن ماجة ( 3231 ) .


194

وقيل : أقل من ذلك ، فلما قال لها أبو السنابل ذلك ذهبت إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فأخبرته فقال لها : قد حللت فأنكحي من شئت ، وفي رواية إذا أتاك من ترضين فتزوجي .

قال أبو عمر بن عبد البر ( 1 ) : روى عنها فقهاء أهل المدينة ، وفقهاء أهل الكوفة من التابعين حديثها هذا .

وروى عنها عبدالله ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من استطاع منكم أن يموت بالمدينة فليمت فإنه لا يموت بها أحد إلا كنت له شهيدا أو شفيعا يوم القيامة " .

قال : وزعم العقيلي ان سبيعة التي روى عنها عبدالله بن عمر غير الاولى ، ولا يصح ذلك عندي ، والله أعلم .

روى لها الجماعة سوى الترمذي ( 2 ) .

7857 - عخ د : سراء بنت نبهان الغنوية ، لها صحبة ، وكانت ربة بيت في الجاهلية .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( عخ د ) .

روى عنها : ربيعة بن عبد الرحمان بن حصن ( عخ د ) وهي جدته ، وساكنة بنت الجعد الغنوية .

روى لها البخاري في " أفعال العباد " ( 3 ) ، وأبو داود ( 4 ) ، وقد

( 1 ) الاستيعاب : 4 1859 ، وكذلك نقل الذي قبله منه .
( 2 ) البخاري : 7 73 ، ومسلم ( 1484 ) ، وأبو داود ( 306 ) ، والنسائي : 6 194 ، 196 ، وابن ماجة ( 2028 ) .

( 3 ) خلف أفعال العباد ( 51 ) .

( 4 ) أبو داود ( 1953 ) .


195

كتبنا حديثها في ترجمة ربيعة بن عبد الرحمان ( 1 ) .

7858 - سي ق : سعدى بنت عوف ( 2 ) بن خارجة بن سنان ابن أبي حارثة بن نشبة بن غيط بن مرة المرية امرأة طلحة بن عبيدالله ، لها صحبة .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( ق ) ، وعن زوجها طلحة بن عبيدالله ، وعمر بن الخطاب ( سي ق ) .

روى عنها : ابن ابنها طلحة بن يحيى بن طلحة بن عبيدالله ، ومحمد بن عمران الطلحي ، وابنها يحيى بن طلحة بن عبيد الله ( سي ق ) .

روى لها النسائي في " اليوم والليلة " ، وابن ماجة .

أخبرنا أبو الحسن ابن البخاري ، وأحمد بن شيبان ، قالا : أخبرنا أبو حفص بن طبرزد ، قال : أخبرنا أبو البركات عبدالله بن علي بن محمد النهري ( 3 ) ، وأبو محمد المبارك بن أحمد بن بركة الكندي ، قالا أخبرنا أبو الحسين عاصم بن الحسن العاصمي ،قال : أخبرنا أبو عمر عبد الواحد بن محمد بن عبدالله بن مهدي الفارسي ، قال : حدثنا القاضي أبو عبد الله الحسين بن إسماعيل المحاملي ، قال : حدثنا هارون بن إسحاق الهمداني ، قال : حدثنا محمد بن عبد الوهاب القناد ، عن مسعر ، عن إسماعيل بن أبي

( 1 ) 9 الترجمة 1880 .

( 2 ) قال ابن عبد البر : " عمرو " .

وما نظنه أصاب ( الاستيعاب : 4 1860 ) .

( 3 ) هذا منسوب إلى نهر القلائين ببغداد .


196

خالد ، عن الشعبي ، عن يحيى بن طلحة ، عن أمه سعدى المرية ، قالت : مر عمر بطلحة بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : مالك مكتئبا أساءتك امرة ابن عمك ؟ قال : لا ، ولكني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " إني لاعلم كلمة لا يقولها عبد عند موته إلا كان نورا لصحيفته ، وإن جسده وروحه ليجدان لها روحا عند الموت " فقال : أنا أعلمها ، هي التي أراد عليها عمه ، ولو علم أن شيئا أنجى له منها لامره به .

أخرجاه ( 1 ) عن هارون بن إسحاق ، فوافقناهما فيه بعلو ، ولها حديث آخر في ترجمة أبي بكر بن عبدالله بن الزبير عنها أو عن أسماء بنت أبي بكر - بالشك - وهذا جميع مالها عندهما ، والله أعلم .

7859 - ت : سلمى البكرية ، من بكر بن وائل مولاة لهم .

روت عن : عائشة ، وأم سلمة ( ت ) زوجي النبي صلى الله عليه وسلم .

روى عنها : رزين الجهني ( ت ) ويقال : البكري ( 2 ) .

روى لها الترمذي .

وقد كتبنا حديثها في ترجمة رزين .

7860 - د ت ق : سلمى أم رافع ، مولاة النبي صلى الله عليه وسلم وخادمه ، ويقال : مولاة صفية بنت عبدالمطلب عمة النبي صلى الله عليه وسلم ، وهي زوج أبي رافع .

( 1 ) ابن ماجة ( 3795 ) ، وعمل اليوم واليلة ( 1101 ) .

( 2 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .


197

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( د ت ق ) ، وعن فاطمة الزهراء رضي الله عنها .

روى عنها : ابن ابنها عبيدالله بن علي بن رافع ( د ت ق ) .

قال أبو عمر بن عبد البر ( 1 ) : وسلمى هذه هي التي قبلت إبراهيم ابن التي صلى الله عليه وسلم ، وكانت قابلة بني فاطمة ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهي التي غسلت فاطمة رضي الله عنها مع زوجها علي بن أبي طالب ومع أسماء بنت عميس ، وشهدت سلمى هذه خيبر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم .

وقال الزبير بن بكار : حدثني أبو غزية ، قال : حدثني إبرهيم ابن سعد بن إبرهيم بن عبد الرحمان بن عوف ، عن ابن إسحاق ، قال : حدثني هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : أنت سلمى مولاة رسول الله صلى الله عليه وسلم امرأة أبي رافع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم تستعديه على أبي رافع ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لابي رافع : مالك ولها يا أبا رافع ؟ قال : تؤذيني يا رسول الله .

قال : لم آذيته ؟ فقالت : والله يا رسول الله ما آذيته بشئ ولكنه أحدثوهو يصلي ، فقلت : يا أبا رافع إن رسول الله قد أمر المسلمين إذا خرجت من أحدهم ريح أن يتوضأ ، فقام يضربني .

قالت : فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يضحك ونضحك ، ويقول : يا أبا رافع إنها لم تأمرك إلا بخير ، وجعل النبي صلى الله عليه وسلم يضحك ويمزح إلى أبي رافع .

أخبرنا بذلك أبو الفرج عبد الرحمان بن أحمد بن عبدالملك ابن عثمان المقدسي ، وأبو محمد عبد الواسع بن عبد الكافي

( 1 ) الاستيعاب : 4 1862 .

198

الابهري ، قالا : أنبأنا أبو أحمد عبد الوهاب بن علي بن علي ابن سكينة في كتابه إلينا من بغداد ، قال : أخبرنا الحافظ أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك الانماطي ، قال : أخبرنا أبو محمد بن هزارمرد الصريفيني ، قال : أخبرنا أبو طاهر المخلص ، قال : أخبرنا أحمد بن سليمان الطوسي ، قال : حدثنا الزبير بن بكار ، فذكره .

روى لها أبو داود ، والترمذي ، وابن ماجة ، وقد كتبنا حديثها في ترجمة عبدالله بن علي بن أبي رافع .

7861 - دس ق : سلمى ، عمة عبد الرحمان بن أبي رافع .

روت عن : أبي رافع ( د س ق ) مولى النبي صلى الله عليه وسلم .

روى عنها : أيوب بن الحسن بن علي بن أبي رافع ، وزيد ابن أسلم ، وابن أخيها عبد الرحمان بن أبي رافع ( د س ق ) ويقال : ابن فلان بن أبي رافع ، والقعقاع بن حكيم ( 1 ) .

روى لها أبو داود ، والنسائي ، وابن ماجة وقد كتبنا حديثها في ترجمة عبد الرحمان بن أبي رافع .

7862 - د س ق : سمية ، بصرية .

روت عن : عائشة أم المؤمنين ( د س ق ) .

روى عنها : ثابت البناني ( د س ق ) ( 2 ) .

( 1 ) قال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .

( 2 ) ذكرها الذهبي في المجهولات من " الميزان " ( 4 الترجمة 10967 ) ، لكن قال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .

199

روى لها أبو داود ، والنسائي ، وابن ماجة .

أخبرنا أبو الحسن ابن البخاري ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل ، قال : أخبرنا أبن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال : حدثنا عبدالله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا يزيد ، وعفان ، قالا : أخبرنا حماد ، عن ثابت البناني ، عن سمية ، عن عائشة ، قالت : وجد رسول الله صلى الله عليه وسلم على صفية بنت حيي ، فقالت لي : هل لك أن ترضي رسول الله صلى الله عليه وسلم عني وأجعل لك يومي ؟ قلت : نعم .

فأخذت خمارا لها مصبوغا ، فرشته بالماء ثم اختمرت به - قال عفان : لتفوح ريحه - ثم دخلت عليه في يومها ، فجلست إلى جنبه ، فقال : إليك يا عائشة ، فليس هذا يومك .

فقالت : فضل الله يؤتيه من يشاء .

ثم أخبرته خبري .

قال عفان : فرضي عنها .

أخرجه النسائي ( 1 ) من حديث يزيد بن هارون .

وأخرجه ابن ماجة ( 2 ) من حديث عفان ، فوقع لنا بدلا عاليا .

وروى لها أبو داود ( 2 ) حديثا آخر أنه اعتل بعير لصفية بنتحيي ، وعند زينب فضل ظهر .

وهذا جميع ماله عندهم ، والله أعلم .

7863 - فق : سمية .

( 1 ) في سننه الكبرى كما في " تحفة الاشراف " : 12 الحديث 17844 .

( 2 ) ابن ماجة ( 1973 ) .

( 3 ) أبو داود ( 4602 ) .


200

عن : جابر بن عبدالله ( فق )

( وإن منكم إلا واردها )

( 1 ) قال : داخلها .

قاله وهب بن جرير بن حازم ( فق ) ، عن غالب بن سليمان ، عن كثير بن زياد ، عن سمية ( 2 ) .

روى لها ابن ماجة في " التفسير " ، وقيل : عن أبي سمية ، فالله أعلم .

7864 - خ د س : سودة بنت زمعة بن قيس بن عبد شمس ابن عبدود بن نصر بن مالك بن حسل بن عامر بن لؤي بن غالب القرشية العامرية ، أم المؤمنين .

يقال : كنيتها أم الاسود .

وأمها الشموس بنت قيس بن زيد بن عمرو بن لبيد بن خداش بن عامر بن غنم بن عدي بن النجار .

تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد موت خديجة ، وكانت قبله عند السكران بن عمرو أخي سهيل بن عمرو .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( خ د س ) .

روى عنها : عبدالله بن عباس ( خ س ) ، ويحيى بن عبداللهابن عبد الرحمان بن سعد ( د ) ويقال : ابن أسعد بن زرارة الانصاري .

قال أبو عمر بن عبد البر ( 3 ) : تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم بمكة بعد

( 1 ) مريم : 71 .

( 2 ) قال ابن حجر في " التقريب " لا تعرف .

( 3 ) الاستيعاب : 4 1867 .

201

موت خديجة ، وقبل العقد على عائشة هذا قول قتادة ، وأبي عبيدة ، وكذلك روى عقيل ، عن ابن شهاب أنه تزوج سودة قبل عائشة .

وقال عبدالله بن محمد بن عقيل : تزوجها بعد عائشة .

وكذلك قال يونس عن ابن شهاب ، ولا خلاف أنه لم يتزوجها إلا بعد موت خديجة .

وكانت قبله تحت ابن عم لها يقال له : السكران بن عمرو أخو سهيل بن عمرو من بني عامر بن لؤي ، وكانت امرأة ثقيلة ثبطة ، وأسنت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فهم بطلاقها ، فقالت له : لا تطلقني ، وأنت في حل من شأني ، فإنما أريد أن أجتبر ( 1 ) في أزواجك ، وإني قد وهبت يومي لعائشة ، وإني لا أريد ما تريد النساء ، فأمسكها رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى توفي عنها مع سائر من توفي عنهن من أزواجه ، وفي سودة نزلت

( وإن امرأة خافت من بعلها نشوزا أو إعراضا فلا جناح عليهما أن يصلحا بينهما صلحا )

( 2 ) .

وقال هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة : ما من امرأة أحب إلي أن أكون في مسلاخها من سودة بنت زمعة إلا أن بها جدة تسرع منها الفيئة ( 3 ) .

قال أحمد بن أبي خيثمة : توفيت في آخر زمان عمر بن الخطاب .

( 1 ) في المطبوع من الاستيعاب : " أحشر " .

وما هنا أصح ، وهو مجود بخط ابن المهندس وغيره .

( 2 ) النساء : 128 .

( 3 ) مسند أحمد : 6 68 ، 76 ، 107 ، ومسلم ( 1463 ) ، وأبو داود ( 2135 ) ، وابن ماجة ( 1972 ) .

وقال في النهاية : الفيئة بوزن الفيعة : الحالة من الرجوع عن الشئ الذي يكون قد لابسه الانسان وباشره .


202

روى لها البخاري ، وأبو داود ، والنسائي .

أخبرنا أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد ابن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل ، قال : أخبرنا ابن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال : حدثنا عبدالله ابن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا ابن نمير ، عن إسماعيل ، عن عامر ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، عن سودة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : ماتت شاة لنا فدبغنا مسكها ( 1 ) فمازلنا ننبذ فيه حتى صار شنا .

رواه البخاري ( 2 ) ، عن محمد بن مقاتل ، عن عبدالله بن المبارك .

ورواه النسائي ( 3 ) ، عن محمد بن عبد العزيز بن أبي رزمة ، عن الفضل بن موسى جميعا : عن إسماعيل بن أبي خالد ، فوقع لنا عاليا .

رواه مغيرة ( س ) ، عن الشعبي ، عن ابن عباس .

أخبرنا أبو محمد عبد الواسع بن عبد الكافي الابهري ، قال : أنبأنا عبدالمجيب بن أبي القاسم بن أبي حرب بن زهير الحربي ، قال : أخبرنا أبو القاسم عبدالله بن أحمد بن عبد القادر بن يوسف ، قال : أخبرنا أبو الحسين بن النقور ، قال : أخبرنا أبو طاهر المخلص ، قال : أخبرنا رضوان بن أحمد الصيدلاني ، قال : أخبرنا أحمد بن عبد الجبار العطاردي ، قال : حدثنا يونس بن بكير ، عن

( 1 ) أي : جلدها .

( 2 ) البخاري : 8 174 .
( 3 ) النسائي : 7 173 .

203

محمد بن إسحاق ، قال : حدثني عبدالله بن أبي بكر ، عن يحيى ابن عبدالله بن عبد الرحمان بن أسعد بن زرارة ، قال قدم بالاسارى حين قدم بهم المدينة وسودة ابنة زمعة زوج النبي صلى الله عليه وسلم عند آل عفراء في مناحتهم على عوف ومعوذ ابني عفراء وذلك قبل أن يضرب عليهن الحجاب ، قالت سودة : فوالله إني لعندهم إذ أتينا فقيل : هؤلاء الاسارى قد أتي بهم ، فرجعت إلى بيتي ورسول الله صلى الله عليه وسلم فيه ، وإذا أبو يزيد سهيل بن عمرو في ناحية الحجرة يداه مجموعتان إلى عنقه بحبل ، فوالله ما ملكت حين رأيت أبا يزيد كذلك أن قلت : إي أبا يزيد أعطيتهم بأيديكم ألا متم كراما ! فما انتبهت إلا بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم من البيت : يا سودة أعلى الله وعلى رسوله .

فقلت : يا رسول الله والذي بعثك بالحق ما ملكتحين رأيت أبا يزيد مجموعة يداه إلى عنقه بالحبل أن قلت ما قلت .

رواه أبو داود ( 1 ) ، عن محمد بن عمرو الرازي ، عن سلمة ابن الفضل ، عن محمد بن إسحاق ، فوقع لنا عاليا .

وهذا جميع مالها عندهم ، والله أعلم .

7865 - د : سويدة بنت جابر .

روت عن : أمها عقيلة بنت أسمر بن مضرس ( د ) ، عن أبيها .

( 1 ) أبو داود ( 2680 ) .


204

روت عنها : ابنتها أم جنوب بنت نميلة ( د ) ( 1 ) .

روى لها أبو داود .

وقد كتبنا حديثها في ترجمة أسمر بن مضرس ( 2 ) .

7866 - د ق : سلامة بنت الحر الفزارية ، أخت خرشة بن الحر ، لها صحبة .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( دق ) .

روت عنها : عقيلة الفزارية ( د ق ) مولاة نبي فزارة ، وأم داود الوابشية .

روى لها أبو داود ، وابن ماجة ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد ابن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل ، قال : أخبرنا أبن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال ( 3 ) : حدثنا عبداللهبن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا وكيع ، قال : حدثتني أم غراب ، عن امرأة يقال لها : عقيلة ، عن سلامة بنت الحر ، قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " يأتي على الناس زمان يقومون ساعة لا يجدون إماما يصلي بهم " .

رواه أبو داود ( 4 ) ، عن هارون بن عباد الازدي ، عن مروان بن

( 1 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 2 ) 3 الترجمة 498 .
( 3 ) مسند أحمد : 6 381 .

( 4 ) أبو داود ( 581 ) .


205

معاوية الفزاري ، عن طلحة أم غراب .

ورواه ابن ماجة ( 1 ) ، عن أبن بكر بن أبي شيبة ، عن وكيع ، فوقع لنا بدلا عاليا .

7867 - د : سلامة بنت معقل القيسية ، ويقال : الخزاعية من خارجة قيس ، ويقال : الانصارية ، لها صحبة .

روى حديثها محمد بن إسحاق ( د ) ، عن خطاب بن صالح ، عن أمه عنها .

روى لها أبو داود .

وقد كتبنا حديثها في ترجمة خطاب بن صالح ( 2 ) .

( 1 ) ابن ماجة ( 982 ) .

( 2 ) 8 الترجمة 1697 .

206

باب الشين 7868 - ق : شعثاء بنت عبدالله الاسدية الكوفية .

روت عن : عبدالله بن أبي أوفى ( ق ) .

روى عنها : سلمة بن رجاء ( ق ) ( 1 ) .

روى لها ابن ماجة ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أبو الفرج عبد الرحمان بن أحمد بن عبدالملك بن عثمان المقدسي ، وأبو إسحاق ابن الواسطي ، وشامية بنت الحسن ابن البكري ، قالوا : أخبرنا أبو البركات بن ملاعب ، قال : أخبرنا أنوشتكين بن عبدالله الرضواني ، قال : أخبرنا أبو القاسم ابن البسري ، قال : أخبرنا أبو طاهر المخلص ، قال : حدثنا عبدالله بن محمد البغوي ، قال : حدثنا صلت بن مسعود ، قال : حدثنا سلمة ابن رجاء ، قال : حدثتنا شعثاء ، قالت : رأيت عبدالله بن أبي أوفى صلى الضحى ركعتين .

فقالت له أم ولده : ما صليتها إلا ركعتين .

فقال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى الضحى ركعتين يوم فتح مكة ويوم بشر برأس أبي جهل .

رواه ( 2 ) عن أبي بشر بكر بن خلف ، عن سلمة بن رجاء مختصرا أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى يوم بشر برأس أبي جهل ركعتين ، فوقع لنا بدلا عاليا .

( 1 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، ابن حجر .

( 2 ) ابن ماجة ( 1391 ) .


207

7869 - بخ د س : الشفاء بنت عبدالله بن عبد شمس بنخلف ، ويقال : خالد بن شداد ، ويقال : صداد ، ويقال : ضرار بن عبدالله بن قرط بن رزاح بن عدي بن كعب .

ويقال : الشفاء بنت عبدالله بن هاشم بن خلف بن عبد شمس بن شداد القرشية العدوية ، أم سليمان بن أبي حثمة ، لها صحبة .

قال أحمد بن صالح ( 1 ) : اسمها ليلى وغلب عليها الشفاء ، وأمها فاطمة بنت أبي وهب بن عمرو بن عائذ بن عمران بن مخزوم .

أسلمت بمكة قبل الهجرة ، وهي من المهاجرات الاول اللاتي بايعن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكانت من عقلاء النساء وفضلائهن وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتيها فيقيل عندها ، واتخذت له فراشا وإزارا ينام فيه ، فلم يزل عند ولدها حتى أخذه منهم مروان بن الحكم .

وقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم : علمي حفصة ( د ) رقية النملة كما علمتها الكتابة .

وأقطعها رسول الله صلى الله عليه وسلم دارا عند الحكاكين فنزلتها مع ابنها سليمان .

وكان عمر بن الخطاب يقدمها في الرأي ويرضاها ويفضلها ، وربما ولاها شيئا من أمر السوق .

ذكر ذلك أبو عمر ابن عبد البر .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( عخ د س ) ، وعن عمر بن الخطاب ( بخ ) .

روى عنها : ابنها سليمان بن أبي حثمة ، وابنه عثمان بن سليمان بن أبي حثمة ( عخ ) ، ومولاها أبو إسحاق ، وابن ابنها أبو بكر بن سليمان بن أبي حثمة ( بخ د س ) ، وحفصة زوج النبي صلى الله عليه وسلم .

( 1 ) هو المصري ، ونقل المؤلف الخبر من الاستيعاب : 4 1868 .

208

روى لها البخاري في كتاب " الادب " ، وفي كتاب " أفعال العباد " ، وأبو داود ، والنسائي .

7870 - بخ : شميسة العتكية ثم الوشقية البصرية ، وهي شميسة بنت عزيز بن عاقر .

روت عن : عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( بخ ) .

روى عنها : شعبة بن الحجاج ( بخ ) ، وهشام بن حسان .

قال أبو عبيد الآجري : سمعت أبا داود يقول : شميسة بنت عزيز بن عاقر العتكية سمعت على بن نصر يقوله .

وقال أبو نصر بن ماكولا ( 1 ) : شميسة بنت عزيز بن عاقر الوشقية ، روى عبيد الله بن أبي الحلال عن أمه أنها رأتها ، والوشق بطن من العتيك ( 2 ) .

روى لها البخاري في " الادب " : ذكر أدب اليتيم عند عائشة ، فقالت : إني لاضرب اليتيم حتى ينبسط .

( 1 ) الاكمال : 7 6 .

( 2 ) قال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .


209

باب الصاد 7871 - ق : صفية بنت جرير .

روت عن : أم حكيم الخزاعية ( ق ) .

روت حبابة بنت عجلان ( ق ) ، عن أمها أم حفص عنها ( 1 ) .

روى لها ابن ماجة .

7872 - د ت ق : صفية بنت الحارث بن طلحة بن أبيطلحة العبدري أم طلحة الطلحات .

وأمها أم عثمان بنت سعد بن قانف بن الاوقص بن مرة بن هلال بن فالج بن ذكوان ، من بني سليم .

وأمها قريبة بنت عبد شمس ، وأمها آمنة بنت أبان بن كليب ابن ربيعة .

قال ذلك الزبير بن بكار .

وطلحة الطلحات هو : طلحة ابن عبدالله بن خلف الخزاعي .

روت عن : عائشة أم المؤمنين ( د ت ق ) وكانت عائشة نزلت عليه قصر عبدالله بن خلف بالبصرة ، فسمعت منها صفية ونساء أهل البصرة .

روى عنها : قتادة ، ومحمد بن سيرين ( د ت ق ) .

ذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات " ( 2 ) .

روى لها أبو داود ، والترمذي ، وابن ماجة ، وقد وقع لنا

( 1 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 2 ) الثقات : 4 385 .

210

حديثها بعلو .

أخبرنا به أبو الحسن ابن البخاري ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل ، قال : أخبرنا ابن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال : حدثنا عبدالله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا عفان ، قال : حدثنا همام ، قال : أخبرنا قتادة ، عن محمد بن سيرين ، عن صفية ابنة الحارث ، عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لاتقبل صلاة حائض إلا بخمار " ( 1 ) .

أخرجوه ( 2 ) من حديث حماد بن سلمة .

7873 - ع : صفية بنت حيي بن أخطب بن سعنة بن ثعلبة ، ويقال : عامر بن عبيد بن كعب بن الخزرج بن أبي حبيب بن النضر بن النحام بن ينحوم ، ويقال : ينحون النضيرية ، أم المؤمنين ، من بنات هارون بن عمران أخي موسى بن عمران عليهما السلام .

وأمها برة بنت سموءل .

سباها رسول الله صلى الله عليه وسلم عام خيبر في شهر رمضان سنة سبع من الهجرة ، ثم أعتقها وتزوجها ، وجعل عتقها صداقها .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( ع ) .

روى عنها : إسحاق بن عبدالله بن الحارث بن نوفل ، وعلي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ( خ م د س ق ) ، ومولاها كنانة ( ت ) ، ومسلم بن صفوان ، ومولاها يزيد بن معتب ، وابن أخيها

( 1 ) أي : بالغ ، والبلوغ هو الحيض ، ولم يرد أيام حيضها ، فالحائض لاصلاة عليها .

( 2 ) أبو داود ( 641 ) ، والترمذي ( 377 ) ، وابن ماجة ( 655 ) .


211

( د ) .

وذكر أبو عمر بن عبد البر أن صفية التي روى عنها إسحاق ابن عبدالله بن الحارث بن نوفل امرأة أخرى ( 1 ) وأن صفية التي روى عنها مسلم بن صفوان ( 2 ) امرأة أخرى من الصحابة ، فالله أعلم .

قال الواقدي ( 3 ) : ماتت في خلافة معاوية سنة خمسين ( 4 ) .

وقال غيره : ماتت في خلافة علي سنة ست وثلاثين .

روى لها الجماعة .

7874 - ع : صفية بنت شيبة الحاجب بن عثمان بن أبي طلحة ، واسمه عبدالله بن عبدالعزى بن عثمان بن عبد الدار القرشية العبدرية .

لها رؤية .

وقال الدارقطني : ليس تصح لها رؤية .

أمها أم عثمان برة بنت سفيان بن سعيد بن قانف السلمي أخت أبي الاعور السلمي .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( د س ق ) ، وعن عبدالله بن عمر بن الخطاب ، وأسماء بنت أبي بكر الصديق ( خ م س ق ) ، وبرة المعروفة بحبيبة بنت أبي تجراة ، وعائشة ( ع ) ، وأم حبيبة ( ت ق ) ، وأم سلمة ( د س ) أمهات المؤمنين ، وأم عثمان بنت أبي سفيان ( د ) ، وأم ولد لشيبة بن عثمان ( س ق ) ، وعن الاسلمية ( د ) وقيل :

( 1 ) الاستيعاب : 4 1874 .
( 2 ) نفسه : 4 1873 .
( 3 ) طبقات ابن سعد : 8 128 .
( 4 ) وقال في موضع آخر سنة اثنتين وخمسين في خلافة معاوية وقبرت بالبقيع ( طبقات ابن سعد : 8 129 ) .

212

عن امرأة من بني سليم ( د ) ، عن عثمان بن طلحة .

روى عنها : إبراهيم بن مهاجر ( م د ق ) ، وبديل بن ميسرة ( ق ) على خلاف فيه ، والحسن بن مسلم بن يناق ( خ م د س ق ) ، وعبد الله بن عثمان بن خيثم ( د ) ، وابن أخيها عبدالحميد بن جبير ابن شيبة ( م د س ) ، وعبيد الله بن عبدالله بن أبي ثور ( د ق ) ، وعبيد ابن أبي صالح ( ق ) وقيل : محمد بن عبيد بن أبي صالح ( د ) ،وعمر بن عبد الرحمان بن محيصن السهمي ، وقتادة بن دعامة ( د س ق ) ، وسبطها محمد بن عمران الحجبي ( د ) ، وابن ابن أخيها مصعب بن شيبة بن جبير بن شيبة ( م د ت ) ، وابن أخيها مسافع بن عبدالله بن شيبة ( د ) ، والمغيرة بن حكيم ( س ) ، وابنها منصور بن عبد الرحمان الحجبي ( خ م د س ق ) ، وميمون بن مهران ، ويعقوب بن عطاء بن أبي رباح ، وأم صالح بنت صالح ( ت ق ) .

حكي عن يحيى بن معين قال : لم يسمع ابن جريج من صفية بنت شيبة وقد أدركها .

وذكرها ابن حبان في التابعين من كتاب " الثقات " ( 1 ) .

روى لها الجماعة .

7875 - خت م د س ق : صفية بنت أبي عبيد بن مسعود الثقفية ، امرأة عبدالله بن عمر بن الخطاب ، وهي أخت المختار ابن أبي عبيد الكذاب .

رأت عمر بن الخطاب وحكت عنه ( خت ) .

( 1 ) الثقات : 4 386 .

وقال العجلي : مكية تابعية ثقة ( ثقاته ، الورقة 66 )


213

وروت عن : القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق ، وحفصة بنت عمر ( م س ق ) ، وعائشة ( م د س ق ) ، وأم سلمة ( د س ) : أزواج النبي صلى الله عليه وسلم .

روى عنها : حميد بن قيس الاعرج ، وسالم بن عبدالله بن عمر ( د ) ، وعبد الله بن دينار ، وعبد الله بن صفوان بن أمية الجمحي ، وموسى بن عقبة ، ونافع مولى ابن عمر ( خت م د س ق ) .

قال أحمد بن عبدالله العجلي ( 1 ) : مدنية ، تابعية ، ثقة .

وذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات " ( 2 ) .

استشهد بها البخاري .

وروى لها الباقون سوى الترمذي .

أخبرنا أبو الفرج عبد الرحمان بن أبي عمر بن قدامة المقدسي بدمشق ، وأبو بكر محمد بن إسماعيل ابن الانماطي بمصر ، قالا : أخبرنا أبو اليمن زيد بن الحسن الكندي ، قال : أخبرنا الشيخان الامامان : أبو الحسن محمد ، وأبو منصور عبد الجبار ابنا أحمد بن محمد بن توبة الاسدي بقراءة الحافظ أبي سعد السمعاني عليهما وأنا أسمع في شوال من سنة ثلاث وثلاثين وخمس مئة .

( ح ) : وأخبرتنا أم الخير ست العرب بنت يحيى بن عبدالله الكندي ، قالت : أخبرنا أبو اليمن الكندي ، قال : أخبرنا أبو الحسن ابن توبة الاسدي ، قالا : أخبرنا أبو الحسين أحمد بن محمد بن

( 1 ) ثقاته ، الورقة 66 .

( 2 ) الثقات : 4 386 .

214

أحمد ابن النقور البزاز ، قال : أخبرنا محمد بن عبدالله بن أخي ميمي ، قال : حدثنا عبدالله بن محمد البغوي ، قال : حدثنا مصعب ابن عبدالله الزبيري ، قال : حدثنا مالك بن أنس ( 1 ) ، عن نافع ، عن صفية ابنة أبي عبيد ، عن عائشة أو حفصة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تحد على ميت فوق ثلاث ليال إلا على زوج " .

وأخبرنا أبو العز ابن الصيقل الحراني بمصر ، قال : أخبرنا أبو علي بن أبي القاسم ابن الخريف ببغداد ، قال : أخبرنا القاضي أبو بكر محمد بن عبدا لباقي الانصاري ، قال : أخبرنا الحسن بن علي الجوهري إجازة أو سماعا ، قال : أخبرنا أبو الحسين محمد ابن المظفر بن موسى الحافظ ، قال : أخبرنا أبو بكر محمد بن محمد بن سليمان الباغندي الواسطي في سنة خمس وثلاث مئة ، قال : حدثنا أبو محمد شيبان بن فروخ الابلي عند باب منزله عند نهر الابلة يوم الخميس بالغداة ليوم بقي من شهر ربيع الاول سنة ست وثلاثين ومئتين ، قال : حدثنا عبد العزيز بن مسلم القسملي ، قال : حدثنا عبدالله بن دينار ، عن نافع ، عن صفية بنت أبي عبيد ، عن عائشة أو حفصة أو عنهما كلاهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم والآخر أن تحد على متوف فوق ثلاثة أيام إلا على زوجها " .

وأخبرنا أحمد بن أبي الخير ، قال : أنبأنا أبو الحسن مسعود ابن أبي منصور الجمال في كتابه إلينا من أصبهان ، قال : أخبرنا

( 1 ) الموطأ ( 1720 ) برواية أبي مصعب .


215

أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : حدثنا محمد ابن إبراهيم ، قال : حدثنا محمد بن الحسن بن قتيبة ، قال : حدثنا محمد بن رمح .

( ح ) : قال أبو نعيم : وحدثنا إبراهيم بن عبدالله ، قال : حدثنا محمد بن إسحاق الثقفي ، قال : حدثنا قتيبة بن سعيد ، قالا :حدثنا الليث بن سعد ، عن نافع أن صفية بنت أبي عبيد حدثته عن حفصة أو عن عائشة أو عن كلتيهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تحد على ميت فوق ثلاثة أيام إلا على زوجها .

" .

وأخبرنا أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد ابن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل بن عبدالله ، قال : أخبرنا أبو القاسم ابن الحصين ، قال : أخبرنا أبو علي بن المذهب ، قال : أخبرنا أبو بكر بن مالك القطيعي ، قال ( 1 ) : حدثنا عبدالله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا يزيد بن هارون ، قال : أخبرنا يحيى بن سعيد ، عن نافع أن صفية ابنة أبي عبيد أخبرته أنها سمعت حفصة ابنة عمر زوج النبي صلى الله عليه وسلم تحدث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر ، أو بالله وبرسوله ، أن تحد فوق ثلاث إلا على زوج " .

وبه ، قال : حدثنا عبدالله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا إسماعيل ، قال : حدثنا أيوب ، عن نافع ، عن صفية

( 1 ) مسند أحمد : 6 287 .

216

ابنة أبي عبيد ، عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا يحل لامرأة تؤمن بالله اليوم الآخر وتؤمن بالله ورسوله أن تحد على ميت فوق ثلاث إلا على زوج فإنها تحد عليه أربعة أشهر وعشرا " .

رواه مسلم ( 1 ) ، عن شيبان بن فروخ ، وعن محمد بن رمح ،وعن قتيبة بن سعيد ، فوافقناه فيهم بعلو ، وعن أبي غسان المسمعي ، ومحمد بن المثنى ، عن عبد الوهاب الثقفي ، عن يحيى ابن سعيد ، وعن أبي الربيع الزهراني ، عن حماد بن زيد ، عن أيوب ، وعن ابن نمير ، عن أبيه ، عن عبيدالله بن عمر ، عن نافع بإسناد أيوب وليس له عند مسلم غيره .

ورواه النسائي ( 2 ) ، عن محمد بن بشار ، عن الثقفي ، وعن عبدالله بن الصباح ، عن محمد بن سواء ، عن سعيد بن أبي عروبة ، عن أيوب ، عن نافع ، عن صفية ، عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم ، وعن أم سلمة ، وعن محمد بن إسماعيل بن إبراهيم ، عن عبدالله بن بكار ، عن سعيد ، عن أيوب ، عن نافع ، عن صفية ، عن بضع أزواج النبي صلى الله عليه وسلم وهي أم سلمة .

ورواه ابن ماجة ( 3 ) ، عن هناد بن السري ، عن أبي الاحوص ، عن يحيى بن سعيد .

7876 - د س : صفية بنت عصمة .

( 1 ) مسلم ( 1490 ) .

( 2 ) النسائي : 6 201 .

( 3 ) ابن ماجة ( 2086 ) .


217

روت عن : عائشة أم المؤمنين ( د س ) .

روى عنها : مطيع بن ميمون العنبري البصري ( د س ) ( 1 ) .

روى لها أبو داود ، والنسائي .

وقد كتبنا حديثها في ترجمة مطيع بن ميمون ( 2 ) .

7877 - د : صفية بنت عطية ، جدة عتاب بن عبد العزيز الحماني .

روت عن : عائشة ( د ) أيضا .

روى عنها : عتاب بن عبد العزيز ( د ) ( 3 ) .

روى لها أبو داود : دخلت مع نسوة من عبدالقيس على عائشة فسألناها عن التمر والزبيب ( 4 ) .

7878 - بخ د ت : صفية بنت عليبة ، أخت دحيبة بنت عليبة ، وهما جدتا عبدالله بن حسان العنبري .

روت عن : جدها حرملة بن عبدالله العنبري ( بخ ) وله صحبة ، وعن جدة أبيها قيلة بنت مخرمة ( بخ د ت ) ولها صحبة أيضا .

روى عنها : عبدالله بن حسان العنبري ( بخ د ت ) ( 5 ) .

( 1 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 2 ) 28 الترجمة 6015 .

( 3 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 4 ) أبو داود ( 3708 ) .

( 5 ) ذكرها الذهبي في المجهولات من " الميزان " ( 4 الترجمة 10973 ) ، وقال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .

218

روى لها البخاري في " الادب " ، وأبو داود ، والترمذي .

7879 - 4 : الصماء بنت بسر المازنية من بني مازن بن منصور بن عكرمة بن حفصة بن قيس عيلان ، واسمها بهية ،ويقال : بهيمة .

لها صحبة وهي أخت عبدالله بن بسر ، وقيل : عمته ( س ) ، وقيل : خالته ( س ) .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( 4 ) ، وقيل : عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( س ) ، عن النبي صلى الله عليه وسلم في النهي عن صوم يوم السبت .

روى عنها : عبدالله بن بسر ( 4 ) ، وأبو زيادة عبيد الله بن زياد .

قال أبو زرعة الدمشقي ( 1 ) : قال لي دحيم : أهل بيت أربعة صحبوا النبي صلى الله عليه وسلم : بسر ، وابناه : عبدالله وعطية ، وابنته أختهما الصماء .

روى لها الاربعة ، وقد وقع لنا حديثها عاليا جدا .

أخبرنا به أبو إسحاق إبراهيم بن إسماعيل ابن الدرجي القرشي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، وداود بن محمد بن ماشاذة ، وعفيفة بنت أحمد الفارفانية ، قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبدالله ، قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة الضبي .

( ح ) : قال الصيدلاني : وأخبرنا أيضا أبو منصور محمود بن إسماعيل الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو الحسين أحمد بن محمد بن

( 1 ) تاريخه : 216 .


219

فاذشاه .

قالا : أخبرنا أبو القاسم سليمان بن أحمد الطبراني ، قال ( 1 ) : حدثنا أحمد بن الحسن المضري الابلي ، قال : حدثنا أبو عاصم ، عن ثور بن يزيد ، عن خالد بن معدان ، عن عبدالله بن بسر ، عن أخته الصماء أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " لاتصوموا يوم السبت إلا فيما افترض عليكم ، وإن لم يجد أحدكم إلا لحاء شجرة فليقضمه " .

أخرجوه ( 2 ) من حديث ثور بن يزيد ، فوقع لنا عاليا بدرجتين .

ورواه أحمد بن حنبل ( 3 ) ، عن أبي عاصم ، فوافقناه فيه بعلو .

وقال الترمذي : حديث حسن .

وأخرجه النسائي من طرق كثيرة عنها ، وقال في بعضها عن عائشة .

7880 - س : صميتة الليثية ، من بني ليث بن بكر ، لها صحبة ، وقيل : الدارية من بني عبدالدار ، وكانت يتيمة في حجر النبي صلى الله عليه وسلم .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( س ) .

روى عنها : عبيدالله بن عبدالله بن عتبة بن مسعود ، وقيل : عبيد الله بن عبدالله بن عمر بن الخطاب ( س ) .

( 1 ) المعجم الكبير : 24 الحديث 818 .
( 2 ) أبو داود ( 2421 ) ، وابن ماجة ( 1726 ) ، والترمذي ( 744 ) ، والنسائي في الكبرى ، كما في التحفة : 11 الحديث ( 15910 ) .
( 3 ) مسند أحمد : 6 368 .

220

روى لها النسائي ( 1 ) عن النبي صلى الله عليه وسلم " من استطاع منكم أن يموت بالمدينة فليمت بها فإني أشفع له أو أشهد له " .

( 1 ) في سننه الكبرى ، كما في التحفة : 11 الحديث ( 15911 ) .

221

باب الضاد 7881 - د س ق : ضباعة بنت الزبير بن عبدالمطلب القرشية الهاشمية ابنة عم النبي صلى الله عليه وسلم ، لها صحبة ، وكانت تحت المقداد بن الاسود ، فولدت له : عبدالله بن المقداد قيل يوم الجمل مع عائشة ، وكريمة بنت المقداد .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( س ق ) ، وعن زوجها المقداد بن الاسود ( د ق ) .

روى عنها : سعيد بن المسيب ، وعبد الله بن عباس ، وعبد الرحمان بن هرمز الاعرج ( س ) ، وعروة بن الزبير ( ق ) ، وزينب بنت نبيط امرأة أنس بن مالك ، وعائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، وابنتها كريمة بنت المقداد بن الاسود ( دق ) ، وأختها أم حكيم ويقال : أم الحكم جدة إسحاق بن عبدالله بن الحارث بن نوفل .

قال الزبير بن بكار في ذكر ولد الزبير بن عبدالمطلب : وأم حكيم وضباعة ، أمهم عاتكة بنت أبي وهب بن عمرو بن عائذ ابن عمران بن مخزوم ، وكانت ضباعة بنت الزبير عند المقداد بن عمرو البهراني حليف بني زهرة وهو بدري ، ولدت منه ، ثم خلف عليها عبد الرحمان بن الاسود بن عبد يغوث بن وهب بن عبد مناف ابن زهرة ، ولم يكن لها ولد منه ، وليس للزبير بن عبدالمطلب بقية إلا من بنتيه .

روى لها أبو داود ، والنسائي ، وابن ماجة .


222

أخبرنا أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفرالصيدلاني ، قال : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال ( 1 ) : حدثنا إبراهيم بن دحيم الدمشقي ، قال : حدثنا أبي ، قال : حدثنا ابن أبي فديك ، قال : حدثني موسى بن يعقوب الزمعي ، عن عمته قريبة بنت عبدالله ، عن أمها كريمة بنت المقداد ، عن ضباعة بنت الزبير أنها أخبرتها ، قالت : ذهب المقداد لحاجته ، فدخل خربة ، فإذا الجرذ يخرج من جحر دينارا دينارا حتى أخرج سبعة عشر دينارا ، ثم أخرج طرف خرقة خضراء .

قال المقداد : فقمت فمددت طرف الخرقة ، فوجدت فيها دينارا فكانت ثمانية عشر دينارا ، فذهب بها المقداد ، فاستأذن على النبي صلى الله عليه وسلم ، فلما دخل على النبي صلى الله عليه وسلم أخبره خبرها ، وقال : خذ صدقتها يا رسول الله ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : هل أهويت بيدك إلى الحجر ؟ قال المقداد : لا ، والذي بعثك بالحق .

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد ذلك للمقداد : بارك الله لك فيها .

رواه أبو داود ( 2 ) ، عن جعفر بن مسافر التنيسي ، عن ابن أبي فديك ، فوقع لنا بدلا عاليا .

ورواه ابن ماجة ( 3 ) ، عن محمد بن بشار ، عن محمد بن خالد ابن عثمة ، عن موسى بن يعقوب ، فوقع لنا عاليا .

( 1 ) المعجم الكبير : 20 الحديث 612 .

( 2 ) أبو داود ( 3087 ) .

( 3 ) ابن ماجة ( 2508 ) .


223

وقد كتبنا لها حديثا آخر في ترجمة ، الفضل بن الفضل المديني ( 1 ) .

وروى لها ابن ماجة ( 2 ) حديثا آخر من رواية هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن ضباعة ، دخل علي النبي صلى الله عليه وسلم وأنا شاكية .

وهذا جميع مالها عندهم ، والله أعلم .

7882 - د : ضباعة بنت المقداد بن الاسود ، ويقال : بنت المقدام بن معدي كرب ، ويقال : ضبيعة .

روت عن : أبيها ( د ) .

روى عنها : المهلب بن حجر البهراني ( د ) ( 3 ) .

روى لها أبو داود ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أبو الفرج عبد الرحمان بن أبي عمر بن قدامة المقدسي ، وأبو الغنائم المسلم بن محمد بن المسلم بن علان القيسي ، وأحمد بن شيبان بن تغلب الشيباني ، قالوا : أخبرنا حنبل ابن عبدالله الرصافي ، قال : أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن محمد بن عبد الواحد بن الحصين الشيباني ، قال : أخبرنا أبو علي الحسن بن علي بن المذهب التميمي ، قال : أخبرنا أبو بكر أحمد بن جعفر ابن حمدان بن مالك القطيعي ، قال ( 4 ) : حدثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا علي بن عياش ، قال :

( 1 ) 23 الترجمة 4745 .

( 2 ) ابن ماجة ( 2937 ) .

( 3 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 4 ) مسند أحمد : 6 4 .

224

حدثنا أبو عبيدة الوليد بن كامل البجلي من أهل حمص ، قال : حدثني المهلب بن حجر البهراني ، عن ضباعة بنت المقداد بن الاسود ، عن أبيها أنه قال : " ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى إلى عمود ولا عود ولا شجرة إلا جعله على حاجبه الايمن أو الايسر ولا يصمد له صمدا " .

وبه ، قال ( 1 ) : حدثنا عبدالله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا يزيد بن عبد ربه ، قال : حدثنا بقية ، قال : حدثني الوليد بن كامل ، عن حجر أو أبي حجر بن المهلب البهراني ، قال : حدثتني ضبيعة بنت المقداد ( 2 ) بن معدي كرب ، عن أبيها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا صلى إلى عمود أو خشبة أو شبه ذلك ، لا يجعله نصب عينيه ، ولكن يجعله على حاجبه الايسر .

رواه ( 3 ) عن محمود بن خالد الدمشقي ، عن علي بن عياش الحمصي ، فوقع لنا بدلا عاليا ، وقد كتبناه من وجه آخر عن علي ابن عياش في ترجمة المهلب بن حجر البهراني .

( 1 ) نفسه .

( 2 ) صبب عليها المؤلف ، لان الصواب : المقدام .

( 3 ) أبو داود ( 693 ) .


225

باب الطاء 7883 - د ق : طلحة أم غراب .

روت عن : نباتة ، عن عثمان بن عفان ، وعن عقيلة ( د ق ) مولاة لبني فزارة ، عن سلامة بنت الحر ( 1 ) .

روى عنها : مروان بن معاوية الفزاري ( د ) ووكيع بن الجراح ( ق ) .

روى لها أبو داود ، وابن ماجة ، وقد كتبنا حديثها في ترجمة سلامة بنت الحر .

( 1 ) قال ابن حجر في " التقريب " : لايعرف حالها .


226

باب العين 7884 - دس : العالية بنت سبيع ، والدة عبدالله بن مالك ابن حذافة .

روت عن : ميمونة بنت الحارث ( دس ) زوج النبي صلى الله عليه وسلم .

روى عنها : ابنها عبدالله بن مالك بن حذافة ( دس ) .

قال أحمد بن عبدالله العجلي ( 1 ) : مدنية ، تابعية ، ثقة ( 2 ) .

روى لها أبو داود ، والنسائي ، وقد وقع لنا حديثها عاليا جدا .

أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، وأحمد بن شيبان ، قالا : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : حدثنا عبدالله بن جعفر بن أحمد ابن فارس ، قال : حدثنا إسماعيل بن عبدالله العبدي ، قال : حدثنا يحيى بن عبدالله بن بكير ، قال : حدثنا الليث بن سعد ، عن كثير ابن فرقد ، قال : ابن بكير : ولم أره في كتاب الليث قط ، حدثني عبدالله بن مالك بن حذافة ، عن أمه العالية بنت سبيع أنها حدثتهعن ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها حدثتها ، قالت : مر برسول الله صلى الله عليه وسلم ناس من قريش يجرون شاة لهم مثل الحمار ، فقال رسول الله

( 1 ) ثقاته ، الورقة 66 .

( 2 ) ذكرها الذهبي في المجهولات من " الميزان " ( 4 الترجمة 10975 )$

227

صلى الله عليه وسلم : ألا أخذتم إهابها ؟ قالوا : إنه ميتة .

فقال : يطهرها الماء والقرظ " .

أخرجاه ( 1 ) من حديث ابن وهب ، عن عمرو بن الحارث ، زاد النسائي : والليث بن سعد ، جميعا : عن كثير بن فرقد ، فوقع لنا عاليا بدرجتين ، وقد كتبناه في ترجمة عبدالله بن مالك بن حذافة من وجه آخر .

7885 - ع : عائشة بنت أبي بكر الصديق أم المؤمنين ، تكنى أم عبدالله ، وأمها أم رومان بنت عامر بن عويمر بن عبد شمس بن عتاب بن أذينة بن سبيع بن دهمان بن الحارث بن غنم بن مالك بن كنانة ، وقيل غير ذلك في نسبها ، وأجمعوا أنها من بني غنم بن مالك بن كنانة .

تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم بمكة قبل الهجرة بسنتين في قول أبي عبيدة ، وقيل : قبل الهجرة بثلاث سنين ، وقيل : بسنة ونصف أو نحو ذلك وهي بنت ست سنين ، وبنى بها بالمدينة بعد منصرفة من وقعة بدر في شوال سنة اثنتين من الهجرة وهي بنت تسع سنين ، وقيل : بنى بها في شوال على رأس ثمانية عشر شهرا من مهاجره إلى المدينة .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( ع ) الكثير الطيب ، وعن حمزة بن عمرو الاسلمي ( س ) ، وسعد بن أبي وقاص ( خ ) ، وعمر بن الخطاب ( ت ق ) ، وأبيها أبي بكر الصديق ( ع ) ، وجد امة بنت وهب الاسدية ( م 4 ) ، وفاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ع ) .

( 1 ) أبو داود ( 4126 ) ، والنسائي : 7 175 .

228

روى عنها : إبراهيم بن يزيد التيمي ( د س ) مرسل ، وإبراهيم ابن يزيد النخعي ( د س ق ) كذلك ، وإسحاق بن طلحة بن عبيد الله ( ت ) ، وإسحاق بن عمر ، والاسود بن يزيد النخعي ( ع ) ، وأيمن المكي ( خ ) ، وثمامة بن حزن القشيري ( م س ) ، وجبير بن نفير الحضرمي ( س ) ، وجميع بن عمير التيمي ( 4 ) أحد بني تيم الله ابن ثعلبة ، والحارث بن عبدالله بن أبي ربيعة المخزومي ( م ) ، والحارث بن نوفل بن عبدالمطلب ( س ) ، والحسن البصري ( د س ) ، وحمزة بن عبدالله بن عمر بن الخطاب ( م س ) ، وخالد ابن دريك العسقلاني ( د ) ولم يدركها ، وخالد بن سعد ( س ) ، وخالد بن معدان الكلاعي ( س ) وقيل : لم يسمع منها ، وخباب صاحب المقصورة ( م د ) ، وخبيب بن عبدالله بن الزبير بن العوام ( س ) ، وخلاس بن عمرو الهجري ( د س ) ، وأبو زياد خيار بن سلمة الشامي ( د س ) ، وخيثمة بن عبد الرحمان الجعفي ( د ت ق ) ، وذكوان أبو صالح السمان ( د ت ق ) ، وذكوان أبو عمرو مولى عائشة ( خ م د س ) ، وربيعة بن عمرو الجرشي ( ت س ق ) وله صحبة ، وزاذان أبو عمر الكندي ( سي ) ، وزرارة بن أوفى ( د ) ، وزرارة( سي ) غير منسوب ، وزر بن حبيش الاسدي ( تم ) ، وزيد بن أسلم ( د ) ، وزيد بن خالد الجهني ( د سي ) ، وسالم بن أبي الجعد الغطفاني ( د ) وقيل : لم يسمع منها ، وسالم بن عبدالله بن عمر ( س ) ، وسالم سبلان أبو عبد الله مولى شداد ( م س ) ، والسائب بن يزيد ابن أخت نمر ( ت ) ، وسعد بن هشام بن عامر الانصاري ( ع ) ، وسعيد بن جبير ، وسعيد بن أبي سعيد المقبري ( س ) ، وسعيد بن العاص الاموي ( بخ م ) ، وسعيد بن المسيب ( ع ) ،


229

وسليمان بن بريدة ( سي ) ، وسليمان بن يسار ( ع ) ، وسواء الخزاعي ( س ) إن كان محفوظا ، وشريح بن أرطاة النخعي ( س ) ، وشريح ابن هانئ الحارثي ( بخ م 4 ) ، وشريق الهوزني ( د سي ) ، وأبو وائل شقيق بن سلمة الاسدي ( ت س ) ، وشهر بن حوشب ( بخ ) ، وصالح بن ربيعة بن الهدير التيمي ( س ) ، وصعصعة بن معاوية التميمي ( ق ) عم الاحنف بن قيس ، وطاووس بن كيسان اليماني ( م ت س ) ، وطلحة بن عبدالله بن عثمان بن عبيدالله بن معمر التيمي ( خ د س ) ، وعابس بن ربيعة النخعي ( خ م ت س ق ) ، وعاصم بن حميد السكوني ( د س ق ) ، وعامر بن سعد بن أبي وقاص ( م ) ، وعامر بن شراحيل الشعبي ( د ت س ) ، وعباد بن حمزة ابن عبدالله بن الزبير ( بخ ) ، وعمه عباد بن عبدالله بن الزبير ( ع ) ، وعبادة بن الوليد بن عبادة بن الصامت ( س ) ، وعبد الله بن بريدة ( ت س ق ) ، وأبو الوليد عبدالله بن الحارث البصري ( م 4 ) ، وابن أختها عبدالله بن الزبير بن العوام ( ع ) ، وعبد الله بن أبي سلمةالماجشون ( س ) مرسل ، وعبد الله بن شداد بن الهاد الليثي ( خ م د ق ) ، وعبد الله بن شقيق العقيلي ( م 4 ) ، وعبد الله بن شهاب الخولاني ( م ) ، وعبد الله بن عامر بن ربيعة ( ع ) ، وعبد الله بن عباس ( خ ت س ) ، وعبد الله بن عبيدالله بن أبي مليكة ( ع ) ، وعبد الله بن عبيد بن عمير الليثي ( ق ) ، وعبد الله بن عكيم الجهني ( ق ) ، وعبد الله بن عمر بن الخطاب ( م ت س ) ، وعبد الله بن فروخ ( م ) مولى عائشة ، وعبد الله بن أبي قيس الشامي ( خ م د ت س ) ، وابن أخيها عبدالله بن محمد بن أبي بكر الصديق ( خ م س ق ) ، وعبد الله ابن أبي عتيق محمد بن عبد الرحمان بن أبي بكر الصديق


230

( خ م س ق ) ، وعبد الله بن واقد بن عبدالله بن عمر بن الخطاب ( ق ) ، وعبد الله بن يزيد ( م 4 ) رضيع عائشة ، وعبد الله البهي ( م ت س ق ) ، مولى مصعب بن الزبير ، وعبد الرحمان بن الاسود بن يزيد النخعي ( س ) ، وعبد الرحمان بن الحارث بن هشام المخزومي ( خ س ) ، وعبد الرحمان بن الرماح ( سي ) إن كان محفوظا ، وعبد الرحمان بن سعيد بن وهب الهمداني ( ت ق ) ، وعبد الرحمان ابن شماسة المهري ( م س ) ، وعبد الرحمان بن عبدالله بن سابط الجمحي ( ي ) ، وعبد العزيز بن جريج المكي ( د ت ق ) ، وعبيدالله ابن عبدالله بن عتبة بن مسعود ( ع ) ، وعبيدالله بن عياض ( عخ ) ، وعبيد بن أبي الجعد ( سي ) أخو سالم بن أبي الجعد ، وعبيد بن عمير الليثي ( خ م د س ق ) ، وعراك بن مالك الغفاري ( م ق ) ، وابن أختها عروة بن الزبير ( ع ) ، وعروة المزني ( د ت ) ، وعزرة بنعبد الرحمان ( س ) مرسل ، وعطاء بن أبي رباح ( ع ) ، وعطاء بن يسار ( بخ م 4 ) ، وعكرمة مولى ابن عباس ( خ 4 ) ، وعلقمة بن قيس النخعي ( خ م د ت س ) ، وعلقمة بن وقاص الليثي ( خ م د ت س ) ، وعلي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ( م س ق ) ، وعمرو بن سعيد بن العاص الاموي ( ق ) ، وأبو ميسرة عمرو بن شرحبيل الهمداني ( ت س ) ، وعمروبن العاص ( س ) ومات قبلها ، وعمرو ابن غالب الهمداني ( س ) ، وعمرو بن ميمون الاودي ( م 4 ) ، وعمران بن حطان السدوسي ( خ دس ) ، وعوف بن الحارث بن الطفيل ( خ س ق ) ، رضيع عائشة ، وعياض بن عروة ( س ) ، وعيسى ابن طلحة بن عبيد الله ( ق ) ، وغضيف بن الحارث ( د س ق ) ، وفروة ابن نوفل الاشجعي ( م د س ق ) ، وابن أخيها القاسم بن محمد بن


231

أبي بكر الصديق ( ع ) ، والقعقاع بن حكيم ( د ) ، وقيس بن أبي حازم ( ق ) ، وكثير بن شهاب المذحجي ، وأبو سعيد كثير بن عبيد الكوفي ( بخ د ) رضيع عائشة ، وكريب مولى ابن عباس ( خ م س ) ، ومالك بن أبي عامر الاصبحي ( خ ) ، ومجاهد بن جبر المكي ( خ م د س ق ) ، ومحمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي ( ت س ) ، ومحمد بن الاشعث بن قيس الكندي ( س ) ، ومحمد بن زياد الجمحي ( س ) ، ومحمد بن سيرين ( د ) ، ومحمد بن عبد الرحمان ابن الحارث بن هشام ( خت م س ) ، و أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين ( ت س ) ، ومحمد بن قيس بن مخرمة بن المطلب ( م س ) ، ومحمد بن المنتشر الهمداني ( خ م د س ) ، ومحمد بنالمنكدر التيمي ( ت ) ، ومروان أبو لبابة العقيلي البصري ( ت س ) ، ومسروق بن الاجدع ( ع ) ، ومصدع أبويحيى المعرقب ( د ) ، ومطرف بن عبدالله بن الشخير ( م د س ) ، والمطلب بن عبدالله بن حنطب المخزومي ( د ) ، ومقسم مولى ابن عباس ( س ) ، ومكحول الشامي ( ق ) ولم يسمع منها ، وموسى بن طلحة بن عبيدالله ( عخ ) ، وميمون بن أبي شبيب ( د ) ، وميمون بن مهران ( ق ) ، ونافع بن جبير ابن مطعم ( خ ) ، ونافع بن عطاء ( ق ) ، ونافع مولى ابن عمر ( خ م ق ) ، والنعمان بن بشير الانصاري ( ت ق ) ، وهمام بن الحارث النخعي ( م 4 ) ، وهلال بن يساف ( س ) ، ويحيى بن الجزار ( س ) ، ويحيى بن سعيد بن العاص الاموي ، ويحيى بن عبد الرحمان بن حاطب ( د ت ق ) ، ويحيى بن يعمر ( خ س ) ، ويزيد بن بابنوس ( بخ د تم س ) ، ويزيد بن عبدالله بن الشخير ( س ) ، ويعلى بن عقبة ( س ) ، ويوسف بن ماهك ( خ س ) ، وأبو أمامة بن سهل بن


232

حنيف ( س ) ، وأبو بردة بن أبي موسى الاشعري ( ع ) ، وأبو بكر ابن عبد الرحمان بن الحارث بن هشام ( خ م د ت س ) ، وأبو الجوزاء الربعي ( عخ م د ق ) ، وأبو حذيفة الارحبي ( د ت ) ، وأبو حفصة مولى عائشة ( س ) ، وأبو الحويرث ( فق ) ، وأبو الزبير المكي ( م 4 ) ، وأبو سلمة بن عبد الرحمان بن عوف ( ع ) ، وأبو الشعثاء المحاربي ( س ) ، وأبو الصديق الناجي ( ق ) ، وأبو ظبيان الجنبي ( ق ) ، وأبو العالية الرياحي ( د ت س ) ، وأبو عبد الله الجدلي ( ت ) ، وأبو عبيدة ابن عبدالله بن مسعود ( خ س ) ، وأبو عتبة ( س ) على خلاف فيه ،وأبو عثمان النهدي ( ق ) ، وأبو عذرة ( د ت ق ) وله إدراك ، وأبو عطية الوادعي ( خ م د ت س ) ، وأبو قلابة الجرمي ( م ت س ) مرسل ، وأبو المتوكل الناجي ( ت ) ، وأبو المليح الهذلي ( د ت ق ) ، وأبو موسى الاشعري ( م ت ) ، وأبو نوفل بن أبي عقرب ( د ) ، وأبو هريرة الدوسي ( م د س ق ) ، وأبو يونس مولى عائشة ( م د ت س ) ، وبنت أخيها أسماء بنت عبد الرحمان بن أبي بكر الصديق ( خد ) ، وأمية بنت عبدالله ( ت ) ، وبنانة بنت يزيد العبشمية ( ق ) ، وبنانة مولاة عبد الرحمان بن حيان الانصاري ( د ) ، وبهية مولاة أبي بكر الصديق ( د ) ، وجسرة بنت دجاجة ( دس ) ، وجميلة بنت عباد ( س ) ، وبنت أخيها حفصة بنت عبد الرحمان بن أبي بكر الصديق ( م د ت ق ) ، وخيرة أم الحسن البصري ( م د ت س ) ، ودقرة بنت غالب أم عبد الرحمان بن أذينة ( س ) قاضي البصرة ، ورميثة جدة عاصم بن عمر بن قتادة ( س ) ولها صحبة ، ورميثة ( ق ) ولم تنسب ، وزينب بنت أبي سلمة ربيبة النبي صلى الله عليه وسلم ، وزينب بنت نصر ( م س ) ، وزينب السهمية ( س ) ، وسائبة مولاة الفاكه بن المغيرة ( ق ) ، وسمية


233

البصرية ( د س ق ) ، وشميسة العتكية ( بخ ) ، وصفية بنت الحارث أم طلحة الطلحات ( د ت ق ) ، وصفية بنت شيبة ( ع ) ، وصفية بنت أبي عبيد ( م د س ق ) امرأة عبدالله بن عمر ، وصفية بنت عصمة ( د س ) ، والصماء بنت بسر ( س ) ويقال : أخت بسر ولها صحبة ، وعائشة بنت طلحة بن عبيدالله ( ع ) ، وعمرة بنت عبد الرحمان ( ع ) ، وعمرة عمة مقاتل بن حيان ( د ) ، وقرصافة ( س ) ، وقمير امرأةمسروق بن الاجدع ( د ) ، وكريمة بنت همام ( دس ) ، وكلثم ( ق ) ، وقيل : أم كلثوم بنت عمرو القرشية ( س ) ، ومرجانة أم علقمة بن أبي علقمة ( ي د ت س ) ، ومسيكة المكية أم يوسف بن ماهك ( د ت ق ) ، ومعاذة العدوية ( ع ) ، وهند بنت شريك بن زبان البصرية ( س ) ، وأم بكر ( ق ) ويقال : أم أبي بكر ، وأم جحدر العامرية ( د ) ، وأم حميد ( د ) ويقال : أم حميدة بنت عبد الرحمان ، وأم ذرة المدنية ( د ) مولاة عائشة ، وأم سالم بنت مالك الراسبية ( ق ) ، وأم علقمة ( بخ ) ، وأم كلثوم بنت أبي بكر الصديق ( بخ م س ق ) أخت عائشة ، وأم كلثوم بنت ثمامة ( بخ ) ، وأم كلثوم الليثية أو المكية ( د ت سي ) ، وأم كلثوم ( د ) غير منسوبة ، وأم محمد امرأة زيد بن عبدالله بن جدعان ( د ق ) .

قال أبو بردة بن أبي موسى الاشعري ( ت ) ، ( 1 ) ، عن أبيه : ما أشكل علينا أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم حديث قط فسألنا عائشة عنه إلا وجدنا عندها منه علما .

( 1 ) الترمذي ( 3883 ) .


234

وقال الواقدي : حدثني محمد بن مسلم بن جماز ، عن عثمان بن حفص بن عمر بن خلدة ، عن الزهري ، عن قبيصة بن ذؤيب في حديث ذكره ، قال : كنت أنا ، وأبو بكر بن عبد الرحمان نجالس أبا هريرة ، وكإن عروة بن الزبير يغلبنا بدخوله على عائشة ، وكانت عائشة أعلم الناس يسألها الاكابر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم .

وقال أبو الضحى ( 1 ) ، عن مسروق : رأيت مشيخة أصحاب محمد الاكابر يسألونها عن الفرائض .

وقال الشعبي : كان مسروق إذا حدث عن عائشة ، قال : حدثتني الصادقة بنت الصديق حبيبة حبيب الله المبرأة من فوق سبع سماوات .

وقال هشام بن عروة ، عن أبيه : ما رأيت أحدا أعلم بفقه ولا بطلب ولا بشعر من عائشة .

وقال عطاء بن أبي رباح : كانت عائشة أفقه الناس ، وأعلم الناس وأحسن الناس رأيا في العامة .

وقال عبد الرحمان بن أبي الزناد ، عن أبيه ، ما رأيت أحدا أروى بشعر من عروة فقيل له : ما أرواك يا أبا عبدالله ؟ قال : وما روايتي في رواية عائشة ؟ ماكان ينزل بها شئ إلا أنشدت فيه شعرا

( 1 ) طبقات ابن سعد : 8 66 ، : والدارمي : 2 342 .

235

وقال الزهري ( 1 ) : لو جمع علم عائشة إلى علم جميع أزواج النبي صلى الله عليه وسلم وعلم جميع النساء ، لكان علم عائشة أفضل .

وقال أبو عثمان النهدي ، عن عمرو بن العاص ( 2 ) : قلت لرسول الله صلى الله عليه وسلم : أي الناس أحب اليك ؟ قال : عائشة قلت : فمن الرجال ؟ قال : أبوها .

وفي الصحيح ( 3 ) عن أبي موسى الاشعري ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام " .

ومناقبها وفضائلها كثيرة جدا رضي الله عنها وأرضاها .

قال سفيان بن عيينة ، عن هشام بن عروة : توفيت عائشة سنة سبع وخمسين .

وقال غيره : توفيت في شوال سنة ثمان وخمسين ، وصلى عليها أبو هريرة .

وقيل : توفيت ليلة الثلاثاء لسبع عشرة خلت من رمضان سنة ثمان وخمسين ، وأمرت أن تدفن ليلا ، فدفنت بعد الوتر بالبقيع ، وصلى عليها أبو هريرة ونزل في قبرها خمسة : عبدالله بن الزبير ، وعروة بن الزبير ، والقاسم بن محمد بن أبي بكر ، وأخوه عبدالله بن محمد بن أبي بكر ، وعبد الله بن عبد الرحمان بن أبي بكر .

ذكر ذلك الزبير بن بكار ، وغير واحد من أهل العلم ، وتوفي

( 1 ) المستدرك : 4 11 .
( 2 ) البخاري : 7 191 ، و 8 59 ، ومسلم ( 2384 ) .
( 3 ) البخاري : 7 82 ، ومسلم ( 2431 ) .

236

النبي صلى الله عليه وسلم وهي بنت ثماني عشرة سنة ( 1 ) .

روى لها الجماعة .

7886 - خ د ت س : عائشة بنت سعد بن أبي وقاص القرشية الزهرية المدنية .

روت عن : أبيها سعد بن أبي وقاص ( خ د ت س ) ، وعن أم ذرة ، عن عائشة .

ويقال : إنها رأت ستا من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم .

روى عنها إسماعيل بن إبراهيم بن عقبة ، وأيوب السختياني ، والجعيد بن عبد الرحمان ( دس ) ، وجناح النجار ، والحكم بن عتيبة صلى الله عليه وآله ، وخزيمة ( د ت سي ) غير منسوب ، وصخر ابن جويرية ، وأبو الزناد عبدالله بن ذكوان ( د ) ، وعبد الله بن عبيدة الربذي ، وعثمان بن عبد الرحمان الوقاصي ، وأبو قدامة عثمان بن محمد بن عبيدالله بن عبدالله بن عمر العمري ، ومالك بن أنس ، ومحمد بن بجاد بن موسى بن سعد بن أبي وقاص ، ومهاجر بن مسمار صلى الله عليه وآله ، ويوسف بن يعقوب بن الماجشون ، وعبيدة بنت نابل ( تم ) .

ذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات " ( 2 ) .

( 1 ) لام المؤمنين عائشة ترجمة مستفيضة في " سير أعلام النبلاء " لشيخ المؤرخين أبي عبدالله الذهبي : 2 135 - 201 ، وقيمة ترجمة المزي في قائمة الرواة عنها ومواقع تلك الروايات ، وقد نقلها الذهبي في " السير " .
( 2 ) الثقات : 5 288 .

237

وقال محمد بن سعد ( 1 ) وخليفة بن خياط ( 2 ) ، وأبو بكر بن أبي عاصم ، وغيرهم : ماتت سنة سبع عشرة ومئة ( 3 ) .

روى لها البخاري ، وأبو داود ، والترمذي ، والنسائي .

ولهم شيخة أخرى يقال لها : 7887 - [ تمييز ] : عائشة بنت سعد ، من أهل البصرة .

تروي عن : الحسن البصري ، .

وحفصة بنت سيرين .

ويروي عنها : عبد الرحمان بن عمرو بن جبلة البصري أحدالضعفاء المتروكين ( 4 ) .

ذكرناها للتمييز بينهما .

7888 - ع : عائشة بنت طلحة بن عبيدالله القرشية التيمية ، أم عمران المدنية ، وأمها أم كلثوم بنت أبي بكر الصديق .

تزوجها ابن خالها عبدالله بن عبد الرحمان بن أبي بكر الصديق ، فمات عنها ، ثم خلف عليها مصعب بن الزبير ، فقتل عنها ، فخلف عليه ا عمر بن عبيدالله بن معمر التيمي .

وكانت من أجمل نساء قريش .

أصدقها مصعب بن الزبير ألف ألف درهم ، فقال بعض الشعراء في ذلك ( 5 ) :

( ( 1 ) لم أجد قوله هذا في ترجمتها من طبقاته : 8 467 .

( 2 ) تاريخه : 348 .

( 3 ) وقال ابن حجر في " التقريب " : ثقة .

( 4 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 5 ) الشاعر هو أنس بن زنيم الديلي ، كما في المعارف لابن قتيبة : 233 ، والاغاني : 3 361 .

238

بضع ( 1 ) الفتاة بألف ألف كامل وتبيت سادات الجيوش جياعا روت عن : خالتها عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( ع ) .

روى عنها : حبيب بن أبي عمرة ( خ س ق ) ، وابنها طلحة ابن عبدالله بن عبد الرحمان بن أبي بكر الصديق ، وابن أخيها طلحة ابن يحيى بن طلحة بن عبيد الله ( م 4 ) ، وعبد الله بن يسار ، وعطاء ابن أبي رباح ( س ) ، وعمر بن سويد ( د ) ، وفضيل بن عمروالفقيمي ( م قد ) ، وابن أخيها معاوية بن إسحاق بن طلحة بن عبيدالله ( خ ق ) ، والمنهال بن عمرو ( بخ د ت س ) ، وابن أخيها موسى بن عبدالله بن إسحاق بن طلحة بن عبيدالله ( بخ ) ، ويوسف ابن ماهك المكي .

قال أحمد بن سعد بن أبي مريم ، عن يحيى بن معين : ثقة ، حجة .

وقال أحمد بن عبدالله بن العجلي ( 2 ) : مدنية ، تابعية ، ثقة .

وقال أبو زرعة الدمشقي : امرأة جليلة ، حدث الناس عنها لفضائلها وأدبها .

وذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات " ( 3 ) .

روى لها الجماعة .

7889 - ق : عائشة بنت مسعود بن الاسود العدوية ، ويعرف

( 1 ) البضع : المهر .

( 2 ) ثقاته ، الورقة 66 .

( 3 ) الثقات : 5 289 .

ووثقها الحافظان : الذهبي : وابن حجر .


239

أبوها بمسعود ابن العجماء .

روت عن : أبيها مسعود ابن العجماء ( ق ) .

روى عنها : إبراهيم بن أبي الصقر ، وابنها ويقال : ابن أختها محمد بن طلحة بن يزيد بن ركانة ( ق ) ( 1 ) .

روى لها ابن ماجة .

وقد ذكرنا حديثها في ترجمة أبيها ( 2 ) .

7890 - د : عبيدة بنت عبيد بن رفاعة بن رافع بن مالك ابن العجلان الانصاري الزرقي .

روى أبو داود في " سننه " من حديث أبي خالد الدالاني ( د ) ، عن يحيى بن إسحاق بن عبدالله بن أبي طلحة ، عن أمه حميدة أو عبيدة بنت عبيد بن رفاعة ، عن أبيها ، عن النبي صلى الله عليه وسلم في تشميت العاطس ثلاثا ( 3 ) .

7891 - تم : عبيدة بنت نابل ، حجازية .

روت عن : عائشة بنت سعد بن أبي وقاص ( تم ) .

روى عنها : إسحاق بن محمد الفروي ( تم ) ، والخصيب بن ناصح ، ومحمد بن عمر الواقدي ، ومعن بن عيسى القزاز .

ذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات " ( 4 ) .

( 1 ) ذكرها الذهبي في المجهولات من " الميزان " ( 4 الترجمة 10977 ) .
( 2 ) 27 الترجمة 5907 .

( 3 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 4 ) الثقات : 7 307 .

وقال ابن حجر في " التقريب " مقبولة .


240

روى لها الترمذي في " الشمائل " حديثا واحدا ، حديثا واحدا ، وقد وقع لنا عنها عاليا جدا .

أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيلاني ، ومحمد بن معمر بن الفاخر في جماعة ، قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبدالله ، قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال : حدثنا علي بن عبد العزيز ، قال : حدثناإسحاق بن محمد الفروي ، قال : حدثتنا عبيدة بنت نابل ، عن عائشة بنت سعد ، عن سعد بن أبي وقاص أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يشرب قائما .

رواه ( 1 ) عن أحمد بن نصر النيسابوري ، عن إسحاق بن محمد الفروي ، فوقع لنا بدلا عاليا بدرجتين .

7892 - ت ق : عديسة بنت أهبان بن صيفي .

روت عن : أبيها أهبان بن صيفي الغفاري ( ت ق ) ، وعلي ابن أبي طالب .

روى عنها : عبدالله بن عبيد ( ت ق ) مؤذن مسجد جرادار ، وعبد الكبير بن الحكم بن عمرو الغفاري ، وأبو عمرو القسملي شيخ لحماد بن سلمة ( 2 ) .

روى لها الترمذي ، وابن ماجة .

وقد ذكرنا حديثها في ترجمة أبيها ( 3 ) .

( 1 ) الشمائل ( 215 ) .

( 2 ) قال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .

( 3 ) 3 الترجمة 573 .

241

7893 - د : عقيلة بنت أسمر بن مضرس .

روت عن : أبيها أسمر بن مضرس الطائي ( د ) .

روت عنها : ابنتها سويدة بنت جابر ( د ) ( 1 ) .

روى لها أبو داود .

وقد كتبنا حديثها في ترجمة أبيها ( 2 ) .

7894 - دق : عقيلة ، مولاة لبني فزارة .

روت عن : سلامة بنت الحر ( د ق ) .

روت عنها : طلحة أم غراب ( د ق ) .

قال أبو داود : عقيلة جدة علي بن غراب .

كذا قال .

والاشبه أن جدته طلحة أم غراب أو تكون كل واحدة منهما جدة له ، والله أعلم .

( 3 ) روى لها أبو داود ، وابن ماجة .

وقد كتبنا حديثها في ترجمة سلامة بنت الحر .

( 4 ) 7895 - ع : عمرة بنت عبد الرحمان بن سعد بن زرارة الانصارية المدنية ، والدة أبي الرجال محمد بن عبد الرحمان الانصاري ، وكانت في حجر عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم .

روت عن : رافع بن خديج ، وعبيد بن رفاعة بن رافع الزرقي ، ومروان بن الحكم ، وحبيبة بنت سهل ( د س ) ، وحمنة بنت جحش وهي أم حبيبة ( د ) ، وعائشة أم المؤمنين ( ع ) ، وأم

( 1 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 2 ) 3 الترجمة 498 .

( 3 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 4 ) الترجمة 8766 .


242

سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، وأم هشام بنت حارثة بن النعمان ( م د س ) وهي أختها لامها .

روى عنها : ابن ابنها حارثة بن أبي الرجال ( ت ق ) ، ورزيق ابن حكيم ( س ) ، وسعد بن سعيد الانصاري ( م د ق ) ، وسليمان بنيسار ( م س ) ، وعبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم ( ع ) ، وعبد ربه بن سعيد الانصاري ( خ م د س ق ) ، وعروة بن الزبير ( م س ق ) ، وعمرو بن دينار ، وابن ابنها مالك بن أبي الرجال ، ومحمد بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم ( بخ د س ) وابنها أبو الرجال محمد بن عبد الرحمان الانصاري ( خ م س ق ) ، وأخوها ويقال : ابن أخيها محمد بن عبد الرحمان الانصاري ( خ دس ) ، ومحمد بن مسلم بن شهاب الزهري ( ع ) ، ويحيى بن سعيد الانصاري ( ع ) ، وابن أخيها يحيى بن عبدالله بن عبد الرحمان الانصاري ، وابن أختها أبو بكر بن محمد بن عمرو ابن حزم ( ع ) ، ورائطة المزنية ، وفاطمة بنت المنذر بن الزبير .

قال أحمد بن سعد بن أبي مريم ، عن يحيى بن معين : ثقة ، حجة .

وقال أحمد بن عبدالله العجلي ( 1 ) : مدنية ، تابعة ، ثقة .

وقال محمد بن أحمد بن محمد بن أبي بكر المقدمي ، عن أبيه : سمعت علي ابن المديني ، وذكر عمرة بنت عبد الرحمان ففخم من أمرها ، وقال : عمرة أحد الثقات العلماء بعائشة الاثبات فيها .

( 1 ) ثقاته ، الورقة 66 .


243

وذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات " ( 1 ) .

وقال نوح بن حبيب القومسي : من قال عمرة بنت عبد الرحمان بن أسعد بن زرارة فقد أخطأ إنما هم ولد سعد بنزرارة ، وهو أخو أسعد ، فأما أسعد فلم يكن له عقب ، وإنما غلط الناس فيه ، لان المشهور هو أسعد ، وإنما الولد لسعد ، سمعت ذلك من علي ابن المديني ، ومن الذين يعرفون نسب الانصار .

قال أبو حسان الزيادي : يقال : ماتت سنة ثمان وتسعين .

وقال أبو عبيد محمد بن يحيى ابن الحذاء : توفيت سنة ست ومئة ، وهي بنت سبع وسبعين سنة ( 2 ) .

روى لها الجماعة .

7896 - د : عمرة ، عمة مقاتل بن حيان النبطي .

روت عن : عائشة ( د ) أنها كانت تنبذ للنبي صلى الله عليه وسلم غدوة ، فإذا كان من العشي فتعشى شرب .

الحديث .

روى عنها : ابن أخيها مقاتل بن حيان ( د ) ( 3 ) .

روى لها أبو داود هذا الحديث عن مسدد ، عن معتمر بن

( 1 ) الثقات : 5 288 .
( 2 ) وذكر ابن سعد أن عمر بن عبد العزيز كتب إلى أبي بكر بن محمد بن حزم أن يكتب له حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم أو سنة ماضية أو حديث عمرة ( 8 480 ) .

وذكر علي بن المديني عن سفيان : أثبت حديث عائشة حديث عمرة والقاسم وعروة .

وقال شعبة عن محمد بن عبد الرحمان : قال لي عمر بن عبد العزيز : ما بقي أحد أعلم بحديث عائشة من عمرة ( تهذيب ابن حجر : 12 439 ) .

( 3 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .


244

سليمان قال : سمعت شبيب بن عبدالملك يحدث عن مقاتل بن حيان ، قال : حدثتني عمتي عمرة ، عن عائشة ، فذكره ، وفيه أنأباها قال لعائشة .

هكذا رواه أبو بكر بن داسة ، وأبو عمرو أحمد ابن علي البصري ، وغير واحد عن أبي داود .

وقال أبو الحسن بن العبد في روايته عن أبي داود ، عن مسدد ، عن معتمر : سمعت شبيب بن عبدالملك يحدث ( 1 ) مقاتل بن حيان .

وسقط من روايته " عن " وهو وهم لاشك فيه .

ورواه أحمد بن حنبل في " كتاب الاشربة " عن قريش بن أنس ، عن معتمر بن سليمان ، عن شبيب بن عبدالملك ، عن مقاتل بن حيان ، عن عمته عمرة ، عن عائشة .

وذكره أبو القاسم في " الاطراف " في ترجمة عمرة بنت عبد الرحمان ، عن عائشة ، وذلك وهم أيضا ، والله أعلم .

وقال أبو الحسن الدارقطني في كتاب " المؤتلف والمختلف " ( 2 ) : أسيد بن طارق ، عن أمه : 7897 - [ تمييز ] : عمرة ، عن عائشة ، روى عنه عمران بن الجاورد ، قاله البخاري ( 3 )

( 1 ) ضبب المؤلف في هذا الموضع لسقوط " عن " منه .

( 2 ) لم يصل إلينا هذا القسم من الكتاب .

( 3 ) تاريخه الكبير : 2 الترجمة 1537 .

245

باب الغين 8798 - د : غبطة بنت عمرو ، أم عمرو المجاشعية ، حديثها في أهل البصرة .

روت عن : عمتها أم الحسن ( د ) ، عن جدتها ، عن عائشة .

روى عنها : مسلم بن إبراهيم الازدي ( د ) ، ونصر بن علي الجهضمي ( 1 ) .

روى لها أبو داود ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أحمد بن هبة الله بن أحمد ، قال : أنبأنا عبد المعز ابن محمد الهروي ، قال : أخبرنا تميم بن أبي سعيد الجرجاني ، قال : أخبرنا أبو سعد الكنجروذي ، قال : أخبرنا أبو عمرو بن حمدان ، قال : أخبرنا أبو يعلى الموصلي ، قال : حدثنا نصر بن علي ، قال : حدثتني غبطة أم عمرو عجوز من بني مجاشع ، قالت : حدثتني عمتي ، عن جدتي ، عن عائشة ، قالت : جاءت هند بنت عتبة بن ربيعة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لتبايعه ، فنظر إلى يديها ، فقال لها : اذهبي فغيري يديك ، قالت : فذهبت فغيرتها بحناء ثم جاءت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : أبايعك على أن لا تشركي بالله شيئا ، ولا تسرقي ولا تزني .

قالت : أو تزني الحرة ؟

( 1 ) قال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .


246

قال : ولا تقتلي أولادك خشية إملاق .

قالت : وهل تركت لنا أولادا نقتلهم ؟ ! قالت : فبايعته ، ثم قالت له وعليها سواران من ذهب : ما تقول في هذين السوارين ؟ قال : جمرتان من جمر جهنم " .

رواه ( 1 ) عن مسلم بن إبراهيم عنها ، قالت : حدثتني عمتي أم الحسن ، عن جدتها ، فوقع لنا بدلا عاليا .

- غزية ، ويقال : غزيلة بنت دودان ، أم شريك ، تأتي في الكنى .

- الغميصاء ، ويقال : الرميصاء ، أم سليم ، تأتي في الكنى .

- الغميصاء ، ويقال : الرميصاء ، أم سليم ، تأتي في الكنى .

( 1 ) أبو داود ( 4165 ) .


247

باب الفاء

- فاختة بنت أبي طالب ، أم هانئ ، تأتي في الكنى .

- الفارغة ، ويقال : الفريعة بنت مالك أخت أبي سعيد الخدري ، تأتي .

7899 - ع : فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ورضي عنها ، تكنى أم أبيها أنكحها رسول الله صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب بعد وقعة أحد .

وقيل : إن عليا تزوجها بعد أن ابتنى رسول الله صلى الله عليه وسلم بعائشة بأربعة أشهر ونصف ، وبنى بها بعد تزوجه بها بسبعة أشهر ونصف ، وكان سنها يوم تزوجها خمس عشرة سنة وخمسة أشهر ونصفا ، وكان سن على يومئذ إحدى وعشرين سنة وخمسة أشهر .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( ع ) .

روى عنها : أنس بن مالك ( خ ) ، وابنها الحسين بن علي ابن أبي طالب ( ق ) ، وأبوه علي بن أبي طالب ، وسلمى أم رافع زوج أبي رافع ، وعائشة أم المؤمنين ( ع ) ، وفاطمة الصغرى بنت الحسين بن علي بن أبي طالب ( ت ق ) مرسلا ، وأم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( ت ) .

قال عبد الرزاق ، عن ابن جريج : قال لي غير واحد : كانت فاطمة أصغرهن وأحبهن إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم .


248

وقال محمد بن علي المديني فستقة : يقال : كانت فاطمة أصغر ولد رسول الله صلى الله عليه وسلم وتوأم عبدالله ابن رسول االله صلى الله عليه وسلم .

وقال أبو عمر بن عبد البر ( 1 ) : كانت هي وأختها أم كلثوم أصغر بنات رسول الله صلى الله عليه وسلم ، واختلف في الصغرى منهما ، وقد قيل : إن رقية أصغرهما ، وليس ذلك عندي بصحيح .

وقد اضطرب مصعب والزبير في بنات النبي صلى الله عليه وسلم أيتهن أكبر وأصغر ، اضطرابا يوجب أن لا يلتفت إليهما في ذلك .

والذي تسكن إليع النفس من ذلك على ما توارثت به الاخبار في ترتيب بنات رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الاولى : زينب ثم الثانية رقية ، ثم الثالثة أم كلثوم ، ثم الرابعة فاطمة ، والله أعلم .

وقال محمد بن إسحاق الثقفي السراج ( 2 ) : سمعت عبيدالله ابن محمد بن سليمان بن جعفر الهاشمي يقول : ولدت فاطمة سنة إحدى وأربعين من مولد النبي صلى الله عليه وسلم .

وقال عمرو بن مرة ( 3 ) ، عن أبي البختري : قال علي لامه فاطمة بنت أسد : أكفي بنت رسول الله الخدمة خارجا سقاية الماء والحاج ، وتكفيك العمل في البيت والعجن والخبز والطحن .

قال أبو عمر ( 4 ) : فولدت له الحسن والحسين وأم كلثوم وزينب ولم يتزوج علي عليها غيرها حتى ماتت .

واختلف في مهره إياها ،

( 1 ) الاستيعاب : 4 1893 ، وكذلك معظم الآثار والاحاديث الواردة في ترجمتها .

( 2 ) نفسه .

( 3 ) نفسه .

( 4 ) الاستيعاب : 4 1894 .

249

روي أنه أمهرها درعه ، وأنه لم يملك ذلك الوقت صفراء ولا بيضاء .

وقيل : إن عليا تزوج فاطمة على أربع مئة وثمانين ، فأمر النبي صلى الله عليه وسلم أن يجعل ثلثها في الطيب .

قال : وزعم أصحابنا أن الدرع قدمها علي من أجل الدخول بأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم إياه بذلك .

وقال مسروق ، عن عائشة ( 1 ) : حدثتني فاطمة رضي الله عنها قال : أسر إلي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : إن جبريل كان يعارضني القرآن كل سنة مرة ، وأنه عارضني العام مرتين ولا أراه إلا وقد حضر أجلي ، وإنك أول أهل بيتي لحوقا بي ، ونعم السلف أنا لك - فبكيت ، ثم قال : ألا ترضين أن تكوني سيدة نساء هذه الامة أو سيدة نساء المؤمنين ؟ فضحكت .

وقال عبد الرحمان بن أبي نعم البجلي ، عن أبي سعيد الخدري : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " فاطمة سيدة نساء أهل الجنة إلا ماكان من مريم بنت عمران " ( 2 ) .

وقال إبراهيم بن عقبة ، عن كريب ، عن ابن عباس : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " سيدة نساء أهل الجنة مريم بنت عمران ، ثم فاطمة بنت محمد ، ثم خديجة ، ثم آسية امرأة فرعون " .

وقال علباء بن أحمر ، عن عكرمة ، عن ابن عباس : خط رسول الله صلى الله عليه وسلم في الارض أربعة خطوط ، ثم قال : أتدرون ماهذا ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أفضل نساء أهل

( 1 ) البخاري : 6 462 ، ومسلم ( 2450 ) .
( 2 ) كونها سيدة نساء أهل الجنة ، انظر فيه : البخاري 5 25 تعليقا ، والفتح : 7 77 ، ومسند أحمد : 3 80 ، 5 391 .

250

الجنة خديجة بنت خويلد ، وفاطمة بنت محمد ، ومريم بنت عمران ، وآسية بنت مزاحم امرأة فرعون ( 1 ) .

وقال أبو يزيد المديني ، عن أبي هريرة : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " خير نساء العالمين أربع : مريم بنت عمران ، وآسية بنت مزاحم ، وخديجة بنت خوحيلد ، وفاطمة بنت محمد " .

وقال الشعبي ، عن جابر بن عبدالله : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " حسبك منهن أربع سيدات نساء العالمين : فاطمة بنت محمد ، وخديجة بنت خويلد ، وآسية بنت مزاحم ، ومريم بنت عمران " .

وقال قتادة ، عن أنس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : " حسبك من نساء العالمين مريم بنت عمران ، وخديجة بنت خويلد ، وفاطمة بنت محمد ، وآسية امرأة فرعون " .

وقال ابن أبي مليكة عن المسور بن مخرمة ( 2 ) : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " إنما فاطمة بضعة مني يريبني ما رابها ويؤذيني ما آذاها " .

وروينا عن علي بن الحسين ، عن الحسين بن علي ، عن علي ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لفاطمة : " إن الله يرضى لرضاك ويغضب لغضبك " .

وعن علي بن زيد بن جدعان ( 3 ) ، عن أنس بن مالك أن

( 1 ) مسند أحمد : 1 293 ، والحاكم : 2 594 .
( 2 ) البخاري : 7 67 ، ومسلم ( 2449 ) ، وأبو داود ( 6029 ) ، والترمذي ( 3866 ) .
( 3 ) مسند أحمد : 3 259 ، والترمذي ( 3206 ) ، وهو ضعيف لضعف ابن جدعان وإن ‌ ( $

251

رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يمر ببيت فاطمة ستة أشهر إذا خرج إلى صلاة الصبح ويقول الصلاة

( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا )

( 1 ) .

وعن زر بن حبيش ، عن عبدالله بن مسعود ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن فاطمة حصنت فرجها فحرمها الله وذريتها على النار " .

ومناقبها وفضائلها كثيرة جدا رضي الله عنها وأرضاها .

قال الزهري ، عن عروة ، عن عائشة : عاشت فاطمة بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ستة أشهر .

وكذلك قال محمد بن إسحاق ، عن يحيى بن عباد بن عبدالله بن الزبير ، عن أبيه ، عن عائشة ، وغير واحد .

وقال عمرو بن دينار ، عن أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين : مكثت فاطمة بعد النبي صلى الله عليه وسلم ثلاثة أشهر ، قال : وما رؤيت ضاحكة بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا أنهم قد امتروا في طرف نابها .

وقال أبو بكر بن أبي شيبة : توفيت فاطمة وهي بنت سبع وعشرين سنة .

وقال محمد بن إسحاق في موضع آخر : توفيت فاطمة وهي بنت ثمان وعشرين سنة ، وكان مولدها وقريش تبني الكعبة وبنت قريش الكعبة قبل مبعث النبي صلى الله عليه وسلم بسبع سنين وستة أشهر ، وأقامالنبي صلى الله عليه وسلم بمكة عشر سنين بعد مبعثه ، ثم هاجر فأقام عشرا

‌ حسنه الترمذي .

( 1 ) الاحزاب : 33 وهي هنا في أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم .


252

وعاشت بعده ستة أشهر وتوفيت سنة إحدى عشرة من الهجرة .

وقال أبو عمر بن عبد البر ( 1 ) : فاطمة أول من غطي نعشها في الاسلام على الصفة المذكورة في هذا الخبر ، يعني خبر أسماء بنت عميس ثم بعدها زينب بنت جحش صنع ذلك أيضا بها .

وماتت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانت أول أهله لحوقا به ، وصلى عليها علي بن أبي طالب وهو الذي غسلها مع أسماء بنت عميس ولم يخلف رسول الله صلى الله عليه وسلم من بنيه غيرها .

وقيل : توفيت بعده بخمس وسبعين ليلة ، وقيل : بستة أشهر إلا ليلتين وذلك يوم الثلاثاء لثلاث خلت من شهر رمضان وغسلها زوجها علي بن أبي طالب أشارت عليه أن يدفنها ليلا .

وقد قيل : صلى عليها العباس بن عبدالمطلب ، ودخل قبرها هو وعلي والفضل ، وروي أن أبا بكر الصديق صلى عليها .

قال أبو عمرو : اختلف في وفاتها ، فقال أبو جعفر محمد بن علي : توفيت بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم بستة أشهر .

وروي عنه أنها لبثت بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة أشهر .

وقيل : ماتت بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم بمئة يوم .

وقال الواقدي : حدثنا معمر ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، قال : وأخبرنا ابن جريج ، عن الزهري أن فاطمة توفيتبعد النبي صلى الله عليه وسلم بستة أشهر .

قال الواقدي : وهو الثبت عندنا .

قال : وتوفيت ليلة الثلاثاء لثلاث خلون من رمضان سنة إحدى عشرة .

( 1 ) الاستيعاب : 4 1898 .

253

وقال عبدالله بن الحارث ، وعمرو بن دينار : توفيت بعد أبيها بثمانية أشهر .

وقال ابن بريدة : عاشت بعده سبعين يوما .

وقال المدائني : ماتت ليلة الثلاثاء خلون من رمضان سنة إحدى عشرة وهي ابنة تسع وعشرين سنة ، ولدت قبل النبوة بخمس سنين ، وصلى عليها العباس .

قال أبو عمر : واختلف في سنها وقت وفاتها فذكر الزبير بن بكار أن عبدالله بن حسن بن حسن دخل على هشام بن عبدالملك وعنده الكلبي ، فقال هشام لعبدالله بن حسن : يا أبا محمد كم بلغت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم من السن ؟ فقال : ثلاثين سنة .

فقال هشام للكلبي : كم بلغت من السن ؟ قال : خمسا وثلاثين .

فقال هشام لعبد الله بن حسن : أسمع الكلبي يقول ما تسمع وقد عني بهذا الشأن ؟ فقال عبدالله بن حسن : يا أمير المؤمنين سلني عن أمي وسل الكلبي عن أمه .

روى لها الجماعة .

أخبرنا أحمد بن أبي الخير ، قال : أنبأنا أبو الحسن الجمال ، قال : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : حدثنا أبو عمرو العثماني إملاء ، قال : حدثنا أبو بكر بن مكرم ،قال : حدثنا منصور بن أبي مزاحم ، قال : حدثنا إبراهيم بن سعد ، عن أبيه ، عن عروة أن عائشة حدثته أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دعا فاطمة فسارها ، فبكت ، ثم سارها ، فضحكت .

قالت عائشة : فقلت لفاطمة : ما هذا الذي سارك به رسول الله صلى الله عليه وسلم فبكيت ، ثم سارك


254

به فضحكت ؟ قالت : سارني فأخبرني بموته فبكيت ، ثم سارني فأخبرني أني أول من يتبعه من أهله فضحكت .

أخرجوه ( 1 ) من غير وجه ، عن عائشة ، وليس لها في " الصحيح " غيره ، والله أعلم .

7900 - د س : فاطمة بنت أبي حبيش ، واسمه قيس بن المطلب بن أسد بن عبدالعزى بن قصي القرشية الاسدية .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( دس ) حديث لاستحاضة .

روى عنها : عروة بن الزبير ( دس ) ، وقيل : عن عروة ( ع ) ، عن عائشة أن فاطمة بنت أبي حبيش ، قالت : يا رسول الله إني استحاض فلا أطهر .

ذكر إبراهيم بن إسحاق الحربي أنها تزوجت بعبدالله بن جحش ، فولدت له محمد بن عبدالله بن جحش ( 2 ) .

روى لها أبو داود ، والنسائي .

7901 - د ت عس ق : فاطمة بنت الحسين بن علي بن أبي طالب القرشية الهاشمية المدنية ، أخت علي بن الحسين زين العابدين .

روت عن : بلال المؤذن مرسلا ، وأبيها الحسين بن علي بن

( 1 ) تقدم تخريجه .

وفضائلها ومناقبها لا يستوعبها تعليق ، وقد ألفت فيها الكتب المطولة والدراسات الكثيرة رضي الله عنها .

( 2 ) انظر طبقات ابن سعد .


255

أبي طالب ( د عس ق ) ، وعبد الله بن عباس ( ق ) ، وأخيها زين العابدين علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ، وأسماء بنت عميس ، وعمتها زينب بنت علي بن أبي طالب ، وعائشة أم المؤمنين ، وجدتها فاطمة الكبرى ( ت ق ) ، بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم مرسلا .

روى عنها : ابناها : إبراهيم بن حسن بن حسن بن علي بن أبي طالب ، وحسن بن حسن بن حسن بن علي بن أبي طالب ( ق ) ، وزياد أبو هشام والد أبي المقدام هشام بن زياد ، وسليمان ابن أبي المغيرة العبسي ، وسهل بن يوسف بن سهل بن مالك الانصاري ، وشيبة بن نعامة الضبي ، وابنها عبدالله بن حسن بن حسن بن علي بن أبي طالب ( ت ق ) ، وعمارة بن غزية الانصاري ، وابنها محمد بن عبدالله بن عمرو بن عثمان بن عفان المعروف بالديباج ( ق ) ، ومصعب بن محمد ، وأبو المقدام هشام بن زياد ، ويعلى بن أبي يحيى ( د ) ، وعائشة بنت طلحة فيما قيل ، وابنتها أم جعفر بنت حسن بن حسن بن علي بن أبي طالب ، وروى زهير ابن معاوية ( د عس ) عن شيخ عنها .

قال النسائي : هو مصعب بن محمد ، يعني الشيخ .

وروي عن أبي المقدام هشام بن زياد ( ق ) ، عن أبيه ،وقيل : عن أمه ( ق ) عنها .

وكانت فيمن قدم دمشق بعد قتل أبيها ، ثم خرجت إلى المدينة .

قال محمد بن سعد ( 1 ) : أمها أم إسحاق بنت طلحة بن

( 1 ) طبقاته : 7 473 .

256

عبيد الله تزوجها ابن عمها حسن بن حسن فولدت له عبدالله ، وإبراهيم وحسنا ، وزينب ، ثم مات عنها .

فخلف عليها عبدالله بن عمرو بن عثمان بن عفان فولدت له القاسم ، ومحمدا وهو الديباج سمي الديباج لجماله ورقته .

وذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات " ( 1 ) .

روى لها أبو داود ، والترمذي ، والنسائي في " مسند علي " ، وابن ماجة .

أخبرنا أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الحسن ابن البخاري ، وعبد الرحيم بن عبدالملك ، قالوا : أخبرنا أبو اليمن الكندي ، قال : أخبرنا الحسين بن علي المقرئ .

( ح ) : وأخبرنا أبو العز ابن الصيقل الحراني بمصر ، قال : أخبرنا أبو علي بن أبي القاسم بن الخريف ببغداد ، قال : أخبرنا القاضي أبو بكر الانصاري .

قالا : أخبرنا أبو الحسين بن النقور البزاز ، قال : أخبرنا أبو الحسين ابن أخي ميمي الدقاق ، قال : حدثنا يحيى بن محمد بن صاعد ، قال : حدثنا إبراهيم بن يوسف الكندي الصيرفي ، قال : حدثنا سعير بن الخمس التميمي ، عن عبدالله بن الحسن ، عن أمه ، عن جدته وهي فاطمة بنت رسولالله صلى الله عليه وسلم قالت : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل المسجد حمد الله وسمى وصلى على النبي صلى الله عليه وسلم ، وقال : اللهم افتح لي أبواب رحمتك ، وإذا خرج حمد الله وسمى وصلى على النبي صلى الله عليه وسلم وقال : اللهم افتح لي أبواب فضلك " .

( 1 ) الثقات : 5 300 ووثقها الحافظان والذهبي ، وابن حجر .

257

وأخبرنا أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد ابن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل بن عبدالله ، قال : أخبرنا أبو القاسم ابن الحصين ، قال : أخبرنا أبو علي بن المذهب ، قال : أخبرنا أبو بكر بن مالك القطيعي ، قال ( 1 ) : حدثنا عبدالله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا إسماعيل بن إبراهيم ، قال : حدثنا ليث يعني ابن أبي سليم ، عن عبدالله بن حسن ، عن أمه فاطمة بنت حسين ، عن جدتها فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل المسجد صلى على محمد وسلم ، ثم قال : اللهم اغفر لي ذنوبي ، وافتح لي أبواب رحمتك .

وإذا خرج صلى على محمد وسلم ، ثم قال : اللهم اغفر لي ذنوبي وافتح لي أبواب فضلك " .

قال إسماعيل : فلقيت عبدالله بن حسن فسألته عن هذا الحديث ، فقال : كان إذا دخل قال : رب افتح لي باب رحمتك ، وإذا خرج قال : رب افتح لي باب فضلك .

وبه ، قال ( 2 ) : حدثني أبي ، قال : حدثنا أبو معاوية ، قال : حدثنا ليث ، عن عبدالله بن الحسن ، عن أمه فاطمة بنت حسين ، عن جدتها فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلمإذا دخل المسجد ، قال : بسم الله والسلام على رسول الله ، اللهم اغفر لي ذنوبي ، وافتح لي أبواب رحمتك .

وإذا خرج قال : بسم الله والسلام على رسول الله ، اللهم اغفر لي ذنوبي افتح لي أبواب فضلك " .

( 1 ) مسند أحمد : 6 282 .
( 2 ) مسند أحمد : 1 283 .

258

رواه الترمذي ( 1 ) ، عن علي بن حجر ، عن إسماعيل بن علية ، فوقع لنا بدلا عاليا ، وقال : ليس إسناده بمتصل فاطمة بنت الحسين لم تدرك فاطمة الكبرى إنما عاشت فاطمة بعد النبي صلى الله عليه وسلم أشهرا .

ورواه ابن ماجة ( 2 ) ، عن أبي بكر بن أبي شيبة ، عن إسماعيل ابن علية ، وأبي معاوية الضرير ، عن ليث ولم يذكر حديث إسماعيل ، عن عبدالله بن حسن ، فوقع لنا بدلا عاليا .

ورواه صالح بن موسى الطلحي ، عن عبدالله بن حسن ، عن أمه ، عن أبيها ، عن علي .

وأخبرنا أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الحسن ابن البخاري ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل ، قال : أخبرنا ابن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال ( 3 ) : حدثنا عبدالله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا وكيع ، قال : حدثنا عبدالله بن سعيد بن أبي هند ، عن محمد بن عبدالله بن عمرو بن عثمان ، عن أمه فاطمة ابنة حسين ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا تديموا النظر إلى المجذمين " .

وأخبرنا به أعلى من هذا أبو إسحاق إبراهيم بن علي بن أحمد ابن الواسطي ، وأبو الفرج عبد الرحمان بن أحمد بن عبدالملك بن عثمان المقدسي ، قالا : أخبرنا أبو الحسين علي بن

( هاشم )

( 1 ) الترمذي ( 314 ) .

( 2 ) ابن ماجة ( 771 ) .

( 3 ) مسند أحمد : 233 .


259

النفيس بن بورنداز ببغداد .

( ح ) : وأخبرنا أبو محمد عبد العزيز بن الحسين بن الحسن ابن الخليلي ، قال : أخبرنا أبو الحسن عبد السلام بن عبد الرحمان ابن علي بن علي ابن سكينة ببغداد .

( ح ) : وأخبرنا أبو العباس أحمد بن محمد بن عبد القاهر بن هبة الله ابن النصيبي بحلب ، قال : أخبرنا أبو سعد ثابت بن مشرف ابن أبي سعد البغدادي بحلب ، قالوا : أخبرنا أبو القاسم محمود ابن عبد الكريم بن علي بن فورجة الاصبهاني ببغداد ، قال : أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن محمد بن الحسن بن ماجة الابهري ، قال : أخبرنا أبو جعفر أحمد بن محمد بن المرزبان الابهري ، قال : أخبرنا أبو جعفر محمد بن إبراهيم بن يحيى بن الحكم الحزوري ، قال : حدثنا أبو جعفر محمد بن سليمان بن حبيب المصيصي ولقبه لوين ، قال : حدثنا عبد الرحمان بن أبي الزناد ، عن محمد بن عبد الله ، عن أمه فاطمة ، عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لا تديموا النظر إلى المجذمين " .

رواه ابن ماجة ( 1 ) ، عن علي بن محمد بن أبي الخصيب ، عن وكيع ، فوقع لنا بدلا عاليا ، وعن دحيم ، عن عبدالله بن نافع الصائغ ، عن عبد الرحمان بن أبي الزناد ، فوقع لنا عاليا بدرجتين .

رواه فرج بن فضالة ، عن عبدالله بن عامر الاسلمي ، عن محمد بن عبدالله بن عمرو بن عثمان ، عن أمه فاطمة بنت

( 1 ) ابن ماجة ( 3543 ) .


260

الحسين ، عن أبيها ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وقيل : عن أبيها ، عن علي ، عن النبي صلى الله عليه وسلم .

وقد كتبنا لها حديثا آخر في ترجمة يعلى بن أبي يحيى .

وهذا جميع مالها عندهم ، والله أعلم .

7902 - مد : فاطمة بنت عبيد الله بن عباس بن عبدالمطلب القرشية الهاشمية ، أخت عباس بن عبيدالله بن عباس وإخوته ، أراها أم محمد .

قال الزبير بن بكار : وولد عبيدالله بن العباس بن عبدالمطلب محمدا وبه كان يكنى ، وميمونة ، وأمهما الفرعة بنت قطن بن الحارث بن حزن بن بجير بن الهزم بن روبية بن عبدالله بن هلال بن عامر بن صعصعة ، وعباس بن عبيد الله ، والعالية بنت عبيدالله ، وأمهما عائشة بنت عبدالله بن عبدالمدان بن الديان بن قطن بن زياد بن الحارث بن مالك بن ربيعة بن كعب بن الحارث بن كعب ، وعبد الله بن عبيدالله ، وجعفر بن عبيدالله ، وعمرة بنت عبيد الله لامهات أولاد ، ولبابة بنت عبيدالله ، وأم محمد بنت عبيداللهأمهما عمرة بنت عريب بن عبد كلال من حمير ولدت أم محمد بنت عبيدالله لعبيد الله بن عبدالله بن العباس : محمدا ، وولدت لعبد الله بن معبد بن العباس معبدا والعباس الاكبر وأم أبيها ، وولدت أيضا لعثمان بن عبدالله بن حميد بن زهير بن الحارث بن أسد بن عبدالعزى عبدالله بن عثمان ( 1 ) .

( 1 ) قال ابن حجر " التقريب " : لايعرف حالها .


261

روى أبو داود في " المراسيل " ، عن عبيدالله بن معاذ ، عن أبيه ، عن عبدالله بن عون ، قال : أتيت حذاء بالمدينة ، فأمرته أن يشرك نعلي مقابلين ، فقال لي : أفلا أشركهما كما رأيت نعلي رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قلت : عند من رأيتهما ؟ قال : عند فاطمة بنت عبيدالله بن عباس .

قلت : تشركهما كذلك .

فشركهما كلتيهما على اليمين ( 1 ) .

7903 - فق : فاطمة بنت علي بن أبي طالب القرشية الهاشمية ، وهي فاطمة الصغرى .

أمها أم ولد .

روت عن : أبيها علي بن أبي طالب ( س فق ) وقيل : لم تسمع منه ، وعن أخيها محمد بن علي ابن الحنفية ، وأسماء بنت عميس ( س ) .

روى عنها : الحارث بن كعب الكوفي ، والحكم بن عبد الرحمان بن أبي نعم البجلي ، ورزين بياع الانماط ، وعروة بن عبدالله بن قشير ، وعيسى بن عثمان ، وموسى الجهني ( س ) ، ونافع ابن أبي نعم القارئ ( فق ) .

قال الزبير بن بكار : كانت عند أبي سعيد بن عقيل بن أبي طالب فولدت له حميدة .

ثم خلف عليها سعيد بن الاسود بن أبي البختري فولدت له برة ، وخالدة .

ثم خلف عليها المنذر بن عبيدة ابن الزبير بن العوام فولدت له عثمان وكثرة درجا .

وذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات " ( 2 ) .

( 1 ) المراسيل ( 442 ) ، وهو عند ابن سعد : 1 479 .
( 2 ) الثقات : 5 301 .

262

وقال موسى الجهني : دخلت على فاطمة بنت علي وهي ابنة ست وثمانين سنة ، فقلت لها : تحفظين عن أبيك شيئا ؟ قالت : لا .

قال محمد بن جرير الطبري : توفيت سنة سبع عشرة ومئة ( 1 ) .

روى لها النسائي ، وابن ماجة في " التفسير " .

أخبرنا أبو العز ابن الصيقل الحراني ، قال : أخبرنا أبو علي ابن أبي القاسم ابن الخريف .

( ح ) : وأخبرنا أبو بكر محمد بن إسماعيل ابن الانماطي ، قال : أخبرنا أبو اليمن الكندي ، قالا : أخبرنا القاضي أبو بكر الانصاري ، قال : أخبرنا أبو الحسين محمد بن أحمد بن محمد ابن حسنون النرسي ، قال : قرئ على الشيخ أبي القاسم إدريس ابن علي المؤدب وأنا أسمع ، قال : حدثنا أبو عمرو عثمان بن أحمد ابن السماك ، قال : حدثنا الحسن بن سلام السواق ، قال : حدثنا أبو نعيم ، قال : حدثنا الحكم بن عبد الرحمان بن أبي نعمالبجلي ، قال : حدثتني فاطمة بنت علي بن أبي طالب ، قالت : قال أبي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من أعتق نسمة مسلمة أو مؤمنة وقى الله بكل عضو منها عضوا منه من النار " .

رواه النسائي ( 2 ) ، عن إسحاق بن إبراهيم ، عن أبي نعيم ، فوقع لنا بدلا عاليا .

( 1 ) وقال العجلي : لم تسمع من أبيها شئيا ( ثقاته ، الورقة 66 ) .

وقال ابن حجر في " التقريب " : ثقة .

( 2 ) في العتق من سننه الكبرى ، كما في تحفة الاشراف : 7 الحديث 10341 .

263

وأخبرنا أبو العز يوسف بن يعقوب الشيباني ، قال : أخبرنا زيد ابن الحسن الكندي ، قال : أخبرنا عبد الرحمان بن محمد القزاز ، قال : أخبرنا أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت الخطيب الحافظ ، قال : أخبرنا أبو سعيد محمد بن موسى الصيرفي ، قال : حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب الاصم ، قال : حدثنا إبراهيم بن عبدالله العبسي ، قال : حدثنا جعفر بن عون ، قال : حدثني موسى الجهني ، عن فاطمة بنت علي ، قالت : حدثتني أسماء ابنة عميس أنها سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول لعلي : " أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه ليس بعدي نبي " .

وأخبرنا أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد ابن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل بن عبدالله ، قال : أخبرنا أبو القاسم ابن الحصين ، قال : أخبرنا أبو علي بن المذهب ، قال : أخبرنا أبو بكر بن مالك القطيعي ، قال : حدثنا عبدالله بن أحمد ، قال :حدثني أبي ، قال : حدثنا يحيى بن سعيد ، عن موسى الجهني ، قال : دخلت على فاطمة بنت علي فقال لها رفيقي أبو مهل : كم لك ؟ قالت : ست وثمانون سنة .

قال : ما سمعت من أبيك شيئا ؟ قالت : حدثتني أسماء بنت عميس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعلي : أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه ليس بعدي نبي .

رواه النسائي ( 1 ) ، عن عمرو بن علي ، عن يحيى بن سعيد ، فوقع لنا بدلا عاليا .

وهذا جميع ما لها عنده ، والله أعلم .

وحديث ابن ماجة في ترجمة نافع بن أبي نعيم القارئ .

( 1 ) في فضائل الصحابة ( 40 ) ، وهو عند أحمد : 6 369 و 438 .

264

7904 - ع : فاطمة بنت قيس بن خالد القرشية الفهرية ، أخت الضحاك بن قيس ، وكانت أكبر منه بعشر سنين ، لها صحبة .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( ع ) .

روى عنها : الاسود بن يزيد النخعي ( د ) ، ومولاها تميم أبو سلمة ( س ) ، وسعيد بن المسيب ( د ) ، وسليمان بن يسار ( خ د ) ، وعامر الشعبي ( م 4 ) ، وعبد الله البهي ( م ) ، وعبد الرحمان بن عاصم ابن ثابت ( س ) ، وعبيدالله بن عبدالله بن عتبة بن مسعود ( م دس ) ، وعروة بن الزبير ( خ م د س ) ، والقاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق ( خ د ) ، ومحمد بن عبد الرحمان بن ثوبان ( س ) ، وأبو بكر ابن أبي الجهم ( م ت س ق ) ، وأبو سلمة بن عبد الرحمان ( م د س ) .

قال أبو عمر بن عبد البر ( 1 ) : كانت من المهاجرات الاول ،وكانت ذات جمال وعقل وكمال ، وفي بيتها اجتمع أصحاب الشورى عند قتل عمر بن الخطاب ، وخطبوا خطبتهم المأثورة .

قال الزبير بن بكار ( 2 ) : وكانت امرأة نجودا ، والنجود : العبلة ( 3 ) .

وكانت عند أبي عمرو بن حفص بن المغيرة فطلقها ، فخطبها معاوية وأبو جهم بن حذيفة ، فاستشارت النبي صلى الله عليه وسلم فيهما ، فأشار عليها بأسامة بن زيد ، فتزوجته .

وفي طلاقها ونكاحها بعد سنن كثيرة مستعملة .

( 1 ) الاستيعاب : 4 1901 .

( 2 ) نفسه .

( 3 ) في المطبوع من الاستيعاب : " النبيلة " خطأ .


265

روى لها الجماعة .

7905 - س : فاطمة بنت أبي ليث ، ويقال : بنت أبي عقرب .

عن : خالتها أم كلثوم بنت عمرو بن أبي عقرب ( س ) وكانت صاحبة لعائشة عن عائشة : " عليكم بالبغيض النافع " .

روى عنها : أيمن بن نابل المكي ( س ) ( 1 ) .

روى لها النسائي هذا الحديث الواحد ( 2 ) .

- فاطمة بنت المجلل ، أم جميل .

تأتي في الكنى .

7906 - ع : فاطمة بنت المنذر بن الزبير بن العوام القرشية الاسدية ، زوجة هشام بن عروة ، وهي أخت عاصم بن المنذر .

وقد ذكرنا أن حفصة بنت عبد الرحمان بن أبي بكر الصديق كانتتحت المنذر بن الزبير ، فيحتمل أن تكون أمها .

روت عن : جدتها أسماء بنت أبي بكر الصديق ( عخ ) ، وعمرة بنت عبد الرحمان الانصارية ، وأم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( ت ) .

روى عنها : محمد بن إسحاق بن يسار ( ق ) ، ومحمد بن سوقة ، وزوجها هشام بن عروة ( ع ) .

( 1 ) ذكرها الذهبي في المجهولات من " الميزان " ( 4 الترجمة 10983 ) ، وقال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .

( 2 ) في الطب من سننه الكبرى ، كما في التحفة ( 17987 ) ، وسيأتي أيضا .


266

قال أحمد بن عبدالله العجلي ( 1 ) : مدنية ، تابعية ، ثقة .

وقال هشام بن عروة : كانت أكبر مني بثلاث عشرة سنة ( 2 ) .

وقد ذكرنا أن مولد هشام كان سنة إحدى وستين ( 3 ) .

روى لها الجماعة .

7907 - س : فاطمة بنت اليمان أخت حذيفة بن اليمان ، لها صحبة .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( س ) .

روى عنها : ابن أخيها أبو عبيدة بن حذيفة بن اليمان ( س ) .

وروى ربعي بن حراش عن امرأته عنها ( 4 ) .

روى لها النسائي ، وقد كتبنا حديثها في ترجمة ابن أخيها أبي عبيدة بن حذيفة ( 5 ) .

7908 - 4 : الفريعة بنت مالك بن سنان الخدريةالانصارية ، أخت أبي سعيد الخدري ، ويقال لها : الفارعة ، وأختها - حبيبة بنت عبدالله بن أبي بن سلول ، شهدت بيعة الرضوان مع

( 1 ) ثقاته ، الورقة 66 .

( 2 ) الذي في جمهرة النسب للزبير أنها أكبر من هشام باثنتي عشرة سنة ( الجمهرة : 260 ) .

( 3 ) فيكون مولدها سنة ثمان وأربعين .

وذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات " ( 5 301 ) ، ووثقها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .
( 4 ) الاستيعاب : 4 1902 .

( 5 ) الترجمة : 7494 .


267

رسول الله صلى الله عليه وسلم .

روى حديثها سعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة ( 4 ) ، عن عمته زينب بنت كعب بن عجرة ، وكانت تحت أبي سعيد الخدري ، عنها ( 1 ) .

روى لها الاربعة ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به المشايخ الثلاثة بالاسناد المذكور آنفا عن عبدالله ابن أحمد ، قال ( 2 ) : حدثني أبي ، قال : حدثنا يحيى بن سعيد ، عن سعد بن إسحاق ، قال : حدثتني زينب بنت كعب ، عن فريعة بنت مالك ، قال : خرج زوجي في طلب أعلاج له ، فأدركهم بطرف القدوم ، فقتلوه ، فأتاني نعيه ، وأنا في دار شاسعة من دور أهلي ، فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له ، فقلت : إن نعي زوجي أتاني في دار شاسعة من دور أهلي ولم يدع لي نفقة ولا مالا ورثته ،وليس المسكن له ، فلو تحولت إلى أهلي وإخوتي كان أرفق بي في بعض شأني .

قال : تحولي .

فلما خرجت إلى المسجد أو إلى الحجرة دعاني ، أو أمر بي فدعيت ، فقال : امكثي في بيتك الذي أتاك فيه نعي زوجك حتى يبلغ الكتاب أجله .

قال : فاعتددت فيه أربعة أشهر وعشرا .

قالت : فأرسل إلي عثمان فأخبرته فقضى به .

وأخبرنا به أيضا أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، وفاطمة بنت عبدالله - قال محمود : أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه ،

( 1 ) الاستيعاب : 4 1903 .
( 2 ) مسند أحمد : 6 370 .

268

وقالت : فاطمة : أخبرنا أبو بكر بن ريذة - قالا : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال ( 1 ) : حدثنا علي بن عبد العزيز ، وأبو مسلم الكشي ، قالا : حدثنا القعنبي ، عن مالك ، عن سعد بن إسحاق بن كعب ابن عجرة ، عن عمته زينب بنت كعب ، عن فريعة بنت مالك أن زوجها أصيب بطرف القدوم ، فاستأذنت النبي صلى الله عليه وسلم أن تأتي أهلها ، فأذن لها ، ثم قال : لا حتى يبلغ الكتاب أجله .

وأخبرنا به أيضا أبو الحسن ابن البخاري ، وأبو إسحاق ابن الواسطي ، وأبو غالب مظفر بن عبد الصمد بن خليل بن مقلد ابن الصائغ الانصاري ، وأبو محمد إسماعيل بن أحمد بن إبراهيم بن يعيش ابن المالكي ، قالوا : أخبرنا أبو القاسم عبد الصمد بن محمد ابن الحرستاني ، قال : أخبرنا أبو محمد طاهر بن سهل بن بشرالاسفراييني ، قال : أخبرنا أبو الحسين محمد بن مكي بن عثمان الازدي المصري بدمشق ، قال : أخبرنا أبو الحسن محمد بن أحمد ابن العباس الاخميمي بانتقاء عبد الغني بن سعيد الحافظ ، قال : حدثنا أبو بكر محمد بن زبان بن حبيب الحضرمي ، قال : حدثنا محمد بن رمح ، قال : حدثنا الليث بن سعد ، عن يزيد بن أبي حبيب ، عن يزيد بن محمد ، عن سعد ( 2 ) بن إسحاق بن كعب بن عجرة ، عن عمته زينب ابنة كعب ، عن الفريعة ابنة مالك أخت أبي سعيد الخدري أن زوجها تكارى علوجا ليعملوا له عملا فقتلوه ، فذكرت ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقالت : إني لست في مسكن

( 1 ) المعجم الكبير : 24 الحديث 1086 .

( 2 ) ورواه مالك عن سعد ( الموطأ ، برواية أبي مصعب : 1707 ) .


269

له ، ولا يجري علي منه رزق ، أفأنتقل إلى أهلي ويتاماي فأقوم عليهم ؟ قال : افعلي .

ثم بدا له ، فقال : اعتدي حيث بلغك الخبر .

قال عبد الغني بن سعيد : هذا حديث غريب من حديث يزيد ابن محمد لا أعلم حدث به عنه إلا يزيد بن أبي حبيب .

رواه أبو داود ( 1 ) ، عن القعنبي ، فوافقناه فيه بعلو .

ورواه الترمذي ( 2 ) ، عن محمد بن بشار ، عن يحيى بن سعيد ، فوقع لنا بدلا عاليا ، عن إسحاق بن موسى ، عن معن ، عن مالك ، فوقع لنا عاليا بدرجتين ، وقال : حسن صحيح .

ورواه النسائي ( 3 ) ، عن قتيبة ، عن الليث ، فوقع لنا بدلا عاليا ،ومن طرق أخر عن سعد بن إسحاق .

ورواه ابن ماجة ( 4 ) ، عن أبي بكر بن أبي شيبة ، عن أبي خالد الاحمر ، عن سعد بن إسحاق .

- فسيلة ، ويقال : خصيلة ، ويقال : جميلة بنت واثلة بن الاسقع .

تقدمت في باب الجيم .

( 1 ) أبو داود ( 2300 ) .

( 2 ) الترمذي ( 1204 ) .

( 3 ) في الكبرى ، كما في التحفة : 12 حديث 18045 .

( 4 ) ابن ماجة ( 2301 ) .


270

باب القاف 7909 - س : قتيلة بنت صيفي الانصارية ، وقيل : الجهنية .

وكانت من المهاجرات الاول .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( س ) .

روى عنها : عبدالله بن يسار الجهني ( س ) .

روى لها النسائي ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أبو الحسن ابن البخاري ، وعبد الرحيم بن عبدالملك ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا أبو حفص بن طبرزد ، قال : أخبرنا أبو محمد يحيى بن علي ابن الطراح ، قال : أخبرنا أبو الفرج أحمد بن عثمان بن الفضل بن جعفر المخبزي ، قال : أخبرنا أبو القاسم عبيد الله بن محمد بن إسحاق بن حبابة ، قال : أخبرنا أبو بكر محمد بن إبراهيم بن نيروز الانماطي ، قال : أخبرناأبو بكر محمد بن بشار بندار بالبصرة ، قال : حدثنا يحيى بن سعيد القطان ، قال : حدثنا المسعودي ، عن معبد بن خالد ، عن عبدالله ابن يسار ، عن قتيلة بنت صيفي الجهنية ، قالت : جاء حبر من الاحبار إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا محمد نعم القوم أنتم لولا أنكم تشركون .

قال : سبحان الله وما ذاك ؟ قال تقولون إذا حلفتم : والكعبة .

فأمهل رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا ، ثم قال : من حلف فليحلف برب الكعبة .

ثم قال : نعم القوم أنتم لولا أنكم تجعلون لله ندا .


271

قال : سبحان الله وما ذاك ؟ قال : تقولون : ما شاء الله وشاء فلان .

فأمهل رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم قال : من قال ما شاء الله فليفصل بينهما ، ثم شئت .

وقد وقع لنا أعلى من هذا بدرجة وفي طريقه إجازة .

أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه .

( ح ) : وأخبرنا ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، وداود بن محمد بن ماشاذة ، وعفيفة بنت أحمد ، قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبدالله ، قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة .

قالا : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال : حدثنا محمد بن النضر الازدي ، وعمر بن حفص السدوسي ، قالا : حدثنا عاصم بن علي ، قال : حدثنا المسعودي ، عن معبد بن خالد ، عن عبدالله بن يسار ، عن قتيلة بنت صيفي ، قالت : جاء حبر من الاحبار إلى رسولالله صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا محمد نعم القوم أنتم لولا أنكم تشركون ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : وما ذاك ؟ قال : تقولون إذا حلفتم : والكعبة .

فأمهل رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا ، ثم قال : من حلف فليحلف برب الكعبة .

ثم قال : يا محمد نعم القوم أنتم لولا أنكم تجعلون لله ندا .

قال : سبحان الله وما ذاك ؟ قال : تقولون للرجل : ما شاء الله وشئت .

فأمهل رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال : من قال ما شاء الله ، فليجعل بينهما ، ثم شئت .

وبه ، قال : حدثنا المقدام بن داود المصري ، قال : حدثنا


272

عبدالله بن محمد بن المغيرة ، قال : حدثنا مسعر بن كدام ، عن معبد بن خالد ، عن عبدالله بن يسار الجهني ، عن قتيلة امرأة منهم ، قال : جاء يهودي أو حبر إلى أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : إنكم تشركون وإنكم تنددون تقولون : لا ، والكعبة .

وتقولون : ما شاء الله وشئت .

فأمرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقولوا : لا ورب الكعبة .

وأن يقولوا : ما شاء الله ثم شئت .

رواه ( 1 ) عن يوسف بن عيسى ، عن الفضل بن موسى ، عن مسعر ، فوقع لنا عاليا بدرجتين ، ورواه من وجه آخر عن مغيرة ( 2 ) ، عن معبد بن خالد ، عن قتيلة ، ولم يذكر عبدالله بن يسار .

7910 - س : قرصافة .

عن : عائشة ( س ) : " اشربوا في الظروف ولا تسكروا " .

روى عنها : سماك بن حرب ( س ) ( 3 ) .

رواه النسائي ( 4 ) ، عن أبي بكر بن علي ، عن إبراهيم بنالحجاج ، عن أبي عوانة ، عن سماك ، عن قرصافة امرأة منهم ، فذكره موقوفا عقيب حديث شريك ، عن سماك ، عن ابن بريدة ، عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الدباء والحنتم والنقير والمزفت ، وقال : إني كنت نهيتكم عن الظروف فانبذوا فيما بدا

( 1 ) النسائي في المجتبى : 7 6 ، وعمل اليوم والليلة ( 986 ) .

( 2 ) عمل اليوم والليلة ( 987 ) .

( 3 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 4 ) النسائي : 8 320 .

273

لكم ، واجتنبوا كل مسكر .

وقال : هذا أيضا غير ثابت وقرصافة هذه لا ندري من هي ، والمشهور عن عائشة خلاف ما روت عنها قرصافة .

وذكر قبل ذلك حديث أبي الاحوص ( 1 ) ، عن سماك ، عن القاسم بن عبد الرحمان ، عن أبيه ، عن أبي بردة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " اشربوا في الظروف ولا تسكروا " وقال : هذا حديث منكر غلط فيه أبو الأحوص ، لا نعلم أن أحدا تابعه عليه من أصحاب سماك بن حرب ، وسماك ليس بالقوي ، وكان يقبل التلقين ، قال أحمد بن حنبل : كان أبو الأحوص يخطئ في هذا الحديث .

7911 - د ق : قريبة بنت عبدالله بن وهب بن زمعة بن الاسود بن المطلب بن أسد بن عبدالعزى القرشية الاسدية ، عمة موسى بن يعقوب الزمعي .

روت عن : أبيها عبدالله بن وهب بن زمعة ، وزينب بنتأبي سلمة ، وأمها كريمة بنت المقداد بن الاسود ( د ق ) .

روى عنها : ابن أخيها موسى بن يعقوب الزمعي ( دق ) ( 2 ) .

روى لها أبو داود ، وابن ماجة ، وقد كتبنا حديثها في ترجمة جدتها ضباعة بنت الزبير .

7912 - د س : قمير بنت عمرو الكوفية امرأة مسروق بن الاجدع .

( 1 ) النسائي : 8 319 .
( 2 ) ذكرها الذهبي ضمن المجهولات من " الميزان " ( 4 الترجمة 10985 ) ، وقال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .

274

روت عن : زوجها مسروق بن الاجدع ( س ) ، وعائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( د ) .

روى عنها : عامر الشعبي ، وعبد الله بن شبرمة ( د ) ، ومحمد ابن سيرين ( س ) ، والمقدام بن شريح بن هانئ .

قال أحمد بن عبدالله العجلي ( 1 ) : تابعية ، ثقة ( 2 ) .

روى لها أبو داود ، والنسائي .

أخبرنا محمد بن عبدالمؤمن ، وزينب بنت مكي ، قالا : أنبأنا أسعد بن سعيد بن روح الصالحاني ، وعائشة بنت معمر بن الفاخر ، قالا : أخبرتنا فاطمة بنت عبدالله ، قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال : حدثنا يونس بن محمد أبو جعفر الرازي قاضي البصرة ، قال : حدثنا العباس بن محمد الدوري ، قال : حدثنا يزيد بن هارون ، قال : أخبرنا أيوب أبوالعلاء ، عن عبدالله بن شبرمة القاضي ، عن قمير امرأة مسروق ، عن عائشة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال في المستحاضة : تدع الصلاة أيام أقرائها ثم تغتسل مرة ثم توضأ إلى مثل أيام أقرائها فإن رأت صفرة انتضحت وتوضأت وصلت .

قال الطبراني : لم يروه عن ابن شبرمة إلا أيوب أبو العلاء ، تفرد به يزيد بن هارون .

رواه أبو داود ( 3 ) ، عن أحمد بن سنان القطان ، عن يزيد بن

( 1 ) ثقاته ، الورقة 66 .

( 2 ) وكذلك قال ابن حجر في " التقريب " .

( 3 ) أبو داود ( 299 ) و ( 300 ) .


275

هارون ، فوقع لنا بدلا عاليا ، وليس لها عنده غيره ، والله أعلم .

7913 - بخ د ت : قيلة بنت مخرمة العنبرية ، لها صحبة ، هاجرت إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، هي ورفيقها حريث بن حسان البكري ، وافد بني بكر بن وائل .

روى حديثها عبدالله بن حسان العنبري ( بخ د ت ) ، عن جدتيه صفية ودحيبة ابنتي عليبة ، وكانتا ربيبتي قيلة ، وكانت جدة أبيهما ، أنها أخبرتهما ، قالت : قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقدم صاحبي يعني حريث بن حسان وافد بني بكر بن وائل فبايعه .

روى لها البخاري في " الادب " ، وأبو داود ، والترمذي .

وقد وقع لنا حديثها بطوله عاليا .

أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفرالصيدلاني ، قال : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه .

( ح ) : وأخبرنا ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، وداود بن محمد بن ماشاذة ، وعفيفة بنت أحمد ، قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبدالله ، قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة ، قالا : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال ( 1 ) : حدثنا أبو مسلم الكشي ، قال : حدثنا حفص بن عمر أبو عمر الحوضي .

( ح ) : قال الطبراني : وحدثنا معاذ بن المثنى ، وأبو خليفة

( 1 ) المعجم الكبير : 25 حديث 1 .

ولكنه محرف ومصحف تحريفا وتصحيفا عجيبا ، وقد عنيت بضبطه وتدقيقه على أمهات كتب الغريب واللغة .


276

الفضل بن الحباب ، قالا : حدثنا عبدالله بن سوار بن قدامة بن عنزة العنبري .

( ح ) : قال : وحدثنا يعقوب بن إسحاق المخرمي ، قال : حدثنا عفان بن مسلم .

( ح ) : قال : وحدثنا محمد بن زكريا الغلابي ، قال : حدثنا عبدالله بن رجاء الغداني .

( ح ) : قال : وحدثنا محمد بن هشام بن أبي الدميك المستملي ، قال : حدثنا عبيدالله بن محمد بن عائشة التيمي ، قالوا : حدثنا عبدالله بن حسان العنبري أبو الجنيد أخو بني كعب ابن العنبر ، قال : حدثتني جدتاي صفية ودحيبة بنتا عليبة وكانتا ربيبتي قيلة بنت مخرمة وكانت جدة أبيهما أن قيلة بنت مخرمةحدثتهما أنها كانت تحت حبيب بن أزهر ، أخي بني جناب ، فولدت له النساء .

ثم توفي فانتزع بناتها منها أثوب بن أزهر عمهن ، فخرجت تبتغي الصحابة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في أول الاسلام ، فبكت جويرية منهن حديباء قد كانت أخذتها الفرصة وهي أصغرهن عليها سبيج لها من صوف ، فرحمتها ، فاحتملتها معها ، فبينما هما ترتكان الجمل إذ انتفجت الارنب ، فقالت الحديباء الفصية : لا والله لا يزال كعبك أعلى من كعب أثوب في هذا الحديث أبدا ، ثم سنح الثعلب فسمته إسما غير الثعلب - نسية عبدالله بن حسان - ثم قالت ما قالت في الارنب ، فبينما هما ترتكان إذ برك الجمل وأخذته رعدة ، فقالت الحديباء الفصية : أدركتك والله أخذة أثوب .

فقلت : واضطررت إليها ، ويحك ما أصنع ؟ قالت : قلبي ثيابك


277

ظهورها لبطونها ، وتدحرجي ظهرك لبطنك ، وقلبي أحلاس جملك .

ثم خلعت سبيجها ، فقلبته وتدحرجت ظهرها لبطنها ، فلما فعلت ما أمرتني ، انتفض الجمل ثم قام ، فتفاج ، وبال ، فقالت الحديباء : أعيدي عليه أذاتك ففعلت ، ما أمرتني به ، فأعدتها .

ثم خرجنا نرتك ، فإذا أثوب يسعى على أثرنا بالسيف صلتا ، فوألنا إلى حواء ضخم فداراه حتى ألقى الجمل إلى رواق البيت الاوسط ، جمل ذلول ، واقتحمت داخلة بالجارية ، وأدركني بالسيف فأصابت ظبته طائفة من قرون رأسي ، وقال : ألقي إلي ابنة أخي يادفار .

فرميت بها إليه فجعلها على منكبه فذهب بها ، وكنت أعلم به من أهل البيت ، ومضيت إلى أخت لي ناكح في بني شيبان ابتغي الصحابةإلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أول الاسلام .

فبينما أنا عندها ذات ليلة من الليالي تحسب عني نائمة جاء زوجها من السامر ، فقال : وأبيك لقد وجدت لقيلة صاحبا ، صاحب صدق .

فقالت أختي : من هو ؟ قال : حريث بن حسان الشيباني غاد وافد بكر بن وائل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ذا صباح .

فقالت أختي : الويل لي لا تسمع بهذا أختي فتخرج مع أخي بكر بن وائل بين سمع الارض وبصرها ، ليس معها من قومها رجل .

فقال : لا تذكريه لها فإني غير ذاكره لها .

فسمعت ما قالا ، فغدوت فشددت على جملي ، فوجدته غير بعيد ، فسألته الصحبة فقال : نعم وكرامة وركابه مناخة عنده ، فخرجت معه صاحب صدق ، حتى قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يصلي بالناس صلاة الغداة ، وقد أقيمت حين شق الفجر والنجوم شابكة في السماء ، والرجال لا تكاد تعارف من ظلمة الليل ، فصففت مع الرجال ، امرأة حديثة عهد بجاهلية ، فقال لي الرجل الذي يليني


278

من الصف : امرأة عنت أم رجل ؟ فقلت : لا ، بل امرأة .

فقال : إنك قد كدت تفتنيني ، فصلي في النساء وراءك .

فإذا صف من النساء قد حدث عند الحجرات ، لم أكن رأيته حين دخلت ، فكنت فيهن حتى إذا طلعت الشمس ، دنوت ، فجعلت إذا رأيت رجلا ذا رواء وذا قشر طمح إليه بصري ، لارى رسول الله صلى الله عليه وسلم فوق الناس ، حتى جاء رجل بعد ما ارتفعت الشمس ، فقال : السلام عليك يا رسول الله ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : وعليك السلام ورحمة الله ، وعليه أسمال مليتين ، قد كانتابزعفران وقد نفضتا ، وبيده عسيب نخل مقشو غير خوصتين من أعلاه قاعدا القرفصاء .

فلما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم المتخشع في الجلسة أرعدت من الفرق ، فقال له جليسه : يا رسول الله أرعدت المسكينة .

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم ينظر إلي وأنا عند ظهره : يا مسكينة عليك السكينة .

فلما قالها رسول الله صلى الله عليه وسلم أذهب الله ما كان دخل قلبي من الرعب ، وتقدم صاحبي أول رجل حريث بن حسان ، فبايعه على الاسلام عليه وعلى قومه ، ثم قال : يا رسول الله أكتب بيننا وبين تميم بالدهناء لا يجاوزها إلينا منهم إلا مسافر أو مجاوز .

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أكتب له بالدهناء يا غلام .

فلما أمر له بها شخص بي ، وهي وطني وداري ، فقلت : يارسول الله لم يسألك السوية من الامر إذ سألك ، إنما هذه الدهناء عنده مقيد الجمل ومرعى الغنم ، ونساء تميم وأبناؤها وراء ذلك .

فقال : أمسك يا غلام ، صدقت المسكية ، المسلم أخو المسلم يسعهما الماء والشجر ، ويتعاونان على الفتان .

فلما رأى حريث أن قد حيل دون كتابه ضرب بإحدى يديه على الاخرى ، ثم قال : كنت وأنت


279

كما قال : حتفها تحمل ضأن بأظلافها .

فقالت : والله ما علمت إن كنت لدليلا في الظلماء بذولا لدى الرحل ، عفيفا عن الرفيقة حتى قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولكن لا تلمني على أن أسأل حظي إذ سألت حظك .

قال : وما حظك في الدهناء لا أبالك ؟ قلت : مقيد جملي تسأله لجمل امرأتك .

قال : لا جرم عني أشهد رسول الله صلى الله عليه وسلم أني لك أخ وصاحب ما حييت ، إذ ثنيت على هذا عنده .

فقلت : إذ بدأتها فلن أضيعها .

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أيلام ابن هذه أن يفصل الخطة وينتصر من وراء الحجزة ؟ فبكيت ، ثم قلت : قد والله كنت ولدته يا رسول الله حزاما ، فقاتل معك يوم الربذة ، ثم ذهب يمتري من خيبر فأصابته حماها ، فمات وترك علي النساء .

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : والذي نفسي بيده لو لم تكوني مسكينة لجررناك على وجهك ، أو لجررت على وجهك - شك عبدالله بن حسان أي الحرفين حدثته المرأتان - أتغلب إحداكن أن تصاحب صويحبة في الدنيا معروفا فإذا حال بينه وبينه من هو أولى به منه استرجع ، ثم قال : رب أسني ما أمضيت وأعني على ما أبقيت ، فوالذي نفس محمد بيده إن أحدكم ليبكي ، فيستعبر إليه صويحبة ، فيا عباد الله لا تعذبوا موتاكم .

ثم كتب لها في قطعة أديم أحمر : لقيلة والنسوة من بنات قيلة ألا يظلمن حقا ، ولا يكرهن على منكح ، وكل مؤمن ومسلم لهن نصير ، أحسن ولا يسئن .

روى البخاري ( 1 ) بعضه عن موسى بن إسماعيل ، عن عبدالله

( 1 ) الادب المفرد ( 1178 ) .


280

ابن حسان رأيت النبي صلى الله عليه وسلم قاعدا القرفصاء ، فلما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم المتخشع في الجلسة أرعدت من الفرق .

فوقع لنا بدلا عاليا .

وروى أبو داود ( 1 ) بعضه عن حفص بن عمر وموسى بن إسماعيل ، عن عبدالله بن حسان : قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقدم صاحبي تعني حريث بن حسان وافد بني بكر بن وائل فبايعه ، فذكرالحديث إلى قوله : ويتعاونان على الفتان .

وروى الترمذي ( 2 ) بعضه عن عبد بن حميد ، عن عفان بن مسلم وقال في آخره : فذكر الحديث بطوله حتى جاء رجل وقد ارتفعت الشمس .

وقال : لا نعرفه إلا من حديث عبدالله بن حسان .

شرح ما اشتمل عليه هذا الحديث من الالفاظ الغريبة والمعاني المشكلة : قولها : فولدت له النساء ، يعني : البنات .

والصحابة - بفتح الصاد - جمع صاحب .

وقد يكون الصحابة مصدرا ، بمعنى الصحبة ، والموضع يحتملهما .

والحديباء : تصغير الحدباء .

والفرصة ( 3 ) : ريح الحدب ، وهي أول تلك العلة التي يتولد الحدب منها .

( 1 ) أبو داود ( 3070 ) .

( 2 ) الترمذي ( 2812 ) .

( 3 ) لله يقال : الفرسة - بالسين المهملة - أيضا ( النهاية : 3 428 ) .

281

والسبيج قيل : هو كساء من صوف أسود مأخوذ من السبج ، وهو خرز أسود شديد السواد .

وقال ابن السكيت ( 1 ) : هو تعريب شبي يعني القميص .

فعلى هذا يجوز أن يكون أسود وغيره .

وترتكان ( 2 ) : أي تسرعان ويحملان بعيرهما على الرتكان ، وهو جنس من عدو البعير ، يقال : رتك البعير ، إذا عدا ذلك العدو ، وأرتكه صاحبه : حمله عليه .

وانتفجت : أي وثبت وخرجت .

والفصية : الفرج والتخلص ، تفاءلت بما رأت من خروج الارنب من الضيق إلى السعة .

والعرب تتطير وتتفاءل بما ترى وتسمع عند العروض إلى أمر يعرض لهم .

وقولها : لا يزال كعبك أعلى ، تعني كعب الفتاة ، يكنون بذلك عن الشرف ، أي : لا تزالين أشرف منه ، وأمرك أعلى من أمره .

وقولها : سنح الثعلب .

السانح أن يقطع السبع أو الطير الطريق من يمين الرجل إلى شماله ، والبارح بضد ذلك ، وقيل على العكس فيهما ، تتطير العرب بأحدهما وتنفاءل بالآخر على اختلاف الاقوال فيه .

وفي هذا الحديث أقوى دليل على بطلان ما كانت العرب تفعله من رموز أنفسهم في التطير والتفاؤل ، لانها تفاءلت بشيئين ثم كان الامر على خلاف ما ظننته .

( 1 ) انظر " سبج " من اللسان .

( 2 ) النهاية : 2 194 .

282

وقولها : أدركتك أخذة أثوب ، أي : أخذه .

وتقليب الثياب أرادت به التفاؤل أيضا .

والتدحرج : التقلب .

وهذا الفعل له أصل في الشرع وذلك عند الاستسقاء ، كما روي أنه صلى الله عليه وسلم حول رداءه وجعل أعلاه أسفله تفاؤلا أيضا .

وانتفض : ارتعد .

وتفاج ، أي : باعد ما بين رجليه كما يفعله البائل حين يريدالبول ، وكذلك فاج ، وقد كانت العرب تصنع أشياء من رموز أنفسهم ، فيكون كما يظنون ، وقد عمل في ذلك كتب .

والصلت : المجرد ( 1 ) .

وآلت ، أي : لجأت .

والحواء : البيوت المجتمعة ، والضخم العظيم .

وقولها : حتى ألفى الجمل إلى رواق البيت أي أدخلته الرواق ، وهي صفة دون الصفة العليا ، واقتحمت : أي دخلت بعنف .

وظبته ( 2 ) : أي حده .

وطائفة : أي قطعة .

وقرون الرأس : جوانبه ، والقرنان ناحيتا الرأس .

وقوله : يا دفار ( 3 ) ، مبني على الكسر أي يا منتنة .

( 1 ) أنظر النهاية : 3 45 .
( 2 ) 3 156 .
( 3 ) النهاية : 2 124 .

283

وقولها : تحسب عني نائمة : العين في عني مبدلة من الهمزة ، وهي لغة بني تميم ، تسمى العنعنة ، يقلبون الهمزة عينا ، فعلى هذا نائمة ترفع الهاء خبر لان .

ورواه بعضهم جاهلا بهذه اللغة : تحسب عيني نائمة بنصب الهاء مفعولا ثانيا لتحسب ، والاول أحفظ وأشهر .

والسامر : لفظ الواحد والجمع فيه سواء وهو ها هنا الجماعةيجتمعون بالليل يتحدثون .

وقوله : وأبيك : قسم على عادتهم .

وذا صباح : أي أول النهار ، ويزيدون ذا في ألفاظ تأكيدا لها ، كما يقولون : ذات يوم ، وذات ليلة .

وقولها : بين سمع الارض وبصرها : قيل فيه أقوال ، قال أبو عبيد : وجهه عندي أنها أرادت أن الرجل يخلو بها ليس معها أحد يسمع كلامها ولا يبصرها دون الاشياء والناس .

وقال بعضهم : أي بين طولها وعرضها .

وقولها : وركابه مناخة عنده : أي جماله .

وقولها : حين شق الفجر : بفتح الشين وضم الراء ، أي : ظهر وطلع ، كأنها تعني شق الفجر الظلام .

والنجوم شابكة : أي مشتبكة ، تعني من كثرتها كأنها متصلة بعضها ببعض .

وتعارف : أي يتعارفون .

وقولها : ذا رواء : أي منظر وهيئة .

وذا قشر : أي ذا لباس حسن .


284

وطمح : أي امتد وعلا ظنت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يتميز من أصحابه بهيئة أو لباس أو مجلس .

والقرفصاء جلسة المحتبي إلا أنه يحتبي بيديه دون الثوب ، وذلك أن يضم رجليه إلى بطنه ، ثم يشبك إحدى يديه في الاخرى ، ويجعلهما على ساقيه .

والاسمال : الاخلاق .

ومليتين تصغير ملاءتين .

وإنما جمعت الاسمال مع تثنية الملاءتين أرادت أنهما كانتا قد تقطعتا حتى صارتا قطعا فلهذا جمعتهما .

وقولها : كانت بزعفران : أي مخضوبتين به .

ونفضتا ( 1 ) : أي ذهب لونه منهما إلا اليسير لطول لبسهما واستعمالهما كما يقال في اليد والشعر نصل الخضاب .

والعسيب تصغير العسيب وهو القضيب من النخلة .

والمقشو : المقشور غير خوصتين ، وفي رواية خويصتين على التصغير ، والخوص ورق المقل وغيره ، وتريد به ها هنا القطعتين من القشر .

والمتخشع : المتواضع ، كأنها حين ظنت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما يعرف بلباسه أو مجلسه ثم رأته غير متميز من أصحابه زادت هيبته عندها ، فأرعدت .

( 1 ) النهاية : 5 97 .

285

وقوله : عليك السكينة ، إغراء ، أي : الزميها واسكني لا بأس عليك .

وقولها : عليه وعلى قومه ، أي : بايعه على الاسلام لاجله ولاجل قومه نيابة عنهم .

وقوله : اكتب بيننا وبين تميم بالدهناء ، أي : أقطعنا إياه ، واجعله لنا خاصة دونهم ، وهي أرض لينة ذات رمل كثير ونبات .

وقولها شخص بي ( 1 ) : أي دهشت وتحيرت ، وقال ابن عائشة :أي ارتفع بصري صعدا من إكبار ما سمعت وإعظامه .

والسوية : العدل والانصاف .

وقولها : عنده مقيد الجمل أي حيث يقيد فيه حتى يسمن لخصب الموضع ، فلا يحتاج إلى التطواف في الرعي .

وقوله : يسعهم الماء والشجر : أي هم شركاء فيهما ، لكل منهما حظه .

والفتان : شياطين الانس والجن الذين يظلمون الناس ويفتنونهم ، ويروى بفتح الفاعل لفظ الواحد مبالغة للفاءين .

وقولها : حيل دون كتابه ، أي : فاته ما كان يريد أن يكتب له .

وقوله : " حتفها تحمل ضأن بأظلافها " مثل قديم ( 2 ) سائر في

( 1 ) النهاية : 2 450 .

( 2 ) انظر مجمع الامثال للميداني ، رقم 1020 .


286

العرب أصله أن شاة بحثت بأظلافها عن الارض فظهرت مدية فذبحت بها ، فيضرب لكل من عمل عملا أضر بنفسه .

وقولها : لدى الرحل : أي عند المنزل .

وقوله : لاجرم عني ، وفي رواية أني ، على لغتهم ( 1 ) .

وقولها : إذ بدأتها فلن أضيعها : أي حين أحسنت إلي هذا الاحسان ابتداء لا أزال أشكرك به .

وقوله : أيلام ابن هذه - وفي رواية ابن ذه - أن يفصل الخطة ( 2 ) : أي الحال والخطب ، أي من يكون ولد مثل هذه المرأةفي العقل يكون بحيث يفصل الامور وينظر في عواقبها ، أي إذا كانت الام عاقلة لا تنكر ، ولايلام ابنها أن يكون عاقلا مثلها .

والحجزة الذين يمنعون بعض الناس من بعض ويفصلون بينهم بالحق ، جمع : حاجز .

قال صاحب " الغريبين " : أراد بابن ذه : الانسان يقول إذا أصابه خطة ضيم ، فاحتج عن نفسه ، وطلب النصف ، وعبر بلسانه ما يدفع به الظلم عن نفسه ، لم يكن ملوما ، فكأنه حين لامها الرجل على ما دفعت عن نفسها اعتذر عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنه لالوم عليها فيما فعلت .

وقال أبو عبيد : يعني أنه إذا نزل به أمر ملتبس مشكل لا يهتدى إليه يفصله حتى يبرمه ويخرج منه ، وصفه بجودة الرأي أي

( 1 ) أي : قلب الهمزة عينا .

( 2 ) النهاية : 2 48 .

287

أن هذا إن ظلم بظلامة ، فإن عنده من المنعة والعز ما ينتصر به من ظالمه حتى يستوفي حقه ، وإن كان لظالمه من يمنعه من هذا ويحجزه عنه .

وقولها : كنت ولدته حزاما ، فالهاء في " ولدته " ضمير ابن هذه ، حين ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم ولد مثلها من النساء تذكرت ولدها حزاما .

وقولها : يمتري من خيبر : أي يأتيني بالميرة منها ، وهي الطعام .

وحين تذكرت ولدها غلبها البكاء .

وقوله : صويحبة .

يريد من كان معه من ولد أو زوج أوغيرهما .

وقوله : من هو أولى به .

يعني : الله تبارك وتعالى .

أي على الرجل والمرأة مصاحبة صاحبه ما عاشا بالمعروف ، فإذا قبض الله سبحانه وتعالى أحدهما استرجع ، فقال : إنا لله وإنا إليع راجعون ، وعلم أنه أولى بخلقه من غيره ، يعني : فإن يذكر ذلك وغلبه الجزع استعان بالدعاء على ذلك .

وهذه الكلمة تروى على وجوه : في رواية بعضهم : " أنسني ما أمضيت " من النسيان .

وفي رواية : " أسني " أي عوضني مما أمضيت ، فيكون فيه حذف ، والاوس العوض .

وروي : " آسني وأسني " أي : عزني وصبرني على ما أمضيت فيكون فيه اختصار أيضا .

وقوله : وأعني على ما أبقيت .

وفي رواية وأغثني بما أبقيت .

قيل : هو إنكار من النبي صلى الله عليه وسلم لجزعها على ميت بعد طول عهد ، لان الباكي يهيج غيره على البكاء .

أي على الرجل إذا غلبه الجزع أن يدعو الله أن ينسيه ما فاته حتى لا يجزع بعد وفاته ، ويستعين


288

به فيما أبقى عليه على ما أخذ منه ، ولا يبكي كل وقت فيبكي غيره ويؤذيه بالحزن .

وقوله : أحسن .

يعني إذا أحسن ولم يسئن ، والله أعلم .

7914 - ق : قيلة أم بني أنمار ، ويقال : أخت بني أنمار ، لها صحبة .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( ق ) .

روى عنها : عبدالله بن عثمان بن خيثم ( ق ) ، وفي سماعهمنها نظر .

قال أبو عمر بن عبد البر ( 1 ) : قيلة الانمارية .

وقال ابن أبي خيثمة ( 2 ) : الانصارية أخت بني أنمار حديثها في البيوع .

روى لها ابن ماجة .

وقد كتبنا حديثها في ترجمة يعلى بن شبيب المكي ( 3 ) .

( 1 ) الاستيعاب : 4 1906 .

( 2 ) نفسه .

( 3 ) 32 الترجمة 7113 .

289

باب الكاف 7915 - ت ق : كبشة ، ويقال : كبيشة بنت ثابت بن المنذر الانصارية ، أخت حسان بن ثابت ، لها صحبة .

ويقال : كبشة بنت ثابت بن خارجة ، ويقال : جارية بن ثعلبة بن الجلاس بن أمية بن جدارة بن عوف بن الخزرج ، جدة عبد الرحمان بن أبي عمرة ، ويقال لها : البرصاء ( 1 ) .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( ت ق ) .

روى عنها : عبد الرحمان بن أبي عمرة الانصاري ( ت ق ) .

روى لها الترمذي ، وابن ماجة ، وقد وقع لنا حديثه بعلو .

أخبرنا به أبو الفرج به قدامة ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد ابن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل ، قال : أخبرنا ابن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال ( 2 ) : حدثنا عبداللهابن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا سفيان بن عيينة ، عن يزيد بن يزيد بن جابر ، عن الانصاري ، عن جدة له أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل عليها وعندها قربة ، فشرب من فيها وهو قائم .

قال : وقرئ على سفيان هذا الحديث : سمعت يزيد ، عن عبد الرحمان بن أبي عمرة ، عن جدته وهي كبيشة .

( 1 ) الاستيعاب : 4 1907 .
( 2 ) مسند أحمد : 6 434 .

290

رواه الترمذي ( 1 ) ، عن ابن أبي عمر .

ورواه ابن ماجة ( 2 ) ، عن محمد بن الصباح الجرجرائي : جميعا عن سفيان ، فوقع لنا بدلا عاليا .

وقال الترمذي : حسن ، صحيح ، غريب .

7916 - 4 : كبشة بنت كعب بن مالك الانصارية .

روت عن : أبي قتادة الانصاري ( 4 ) وكانت تحت ابنه عبدالله بن أبي قتادة .

روت عنها : بنت أختها أم يحيى حميدة بنت عبيد بن رفاعة ( 4 ) زوجة إسحاق بن عبدالله بن أبي طلحة .

ذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات " ( 3 ) .

روى لها الالابعة ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أبو عبد الله محمد بن عبدالرحيم بن عبد الواحد المقدسي ، وأحمد بن هبة الله بن أحمد ، قالا : أنبأنا المؤيد بن محمد بن علي الطوسي ، قال : أخبرنا أبو محمد السيدي ، قالأخبرنا سعيد بن محمد البحيري ( 4 ) ، قال : أخبرنا زاهر بن أحمد

( 1 ) الترمذي ( 1892 ) والشمائل أيضا ( 212 ) .

( 2 ) ابن ماجة 3423 .

( 3 ) ذكرها أولا في الصحابة ، وقال : لها صحبة ( 3 357 ) ، ثم ذكرها في التابعين ( 5 344 ) ، وكأنه حذف الترجمة الاولى ، لعدم ظهورها في جميع النسخ ، والله أعلم .

( 4 ) بالباء الموحدة والحاء المهملة ، كما في المشتبه : 49 .


291

السرخسي ، قال : أخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن عبد الصمد الهاشمي ، قال : أخبرنا أبو مصعب الزهري ، قال ( 1 ) : حدثنا مالك ، عن إسحاق بن عبدالله بن أبي طلحة ، عن حميدة بنت عبيد بن رفاعة ، عن كبشة بنت كعب بن مالك وكانت تحت ابن أبي قتادة أن أبا قتادة دخل عليها فسكبت له وضوءا فجاءت هرة تشرب منه فأصغى لها أبو قتادة الاناء حتى شربت .

قالت كبشة : فرآني أنظر إليه ، فقال : أتعجبين يا ابنة أخي .

قالت : فقلت : نعم .

فقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إنها ليست بنجس إنما هي من الطوافين عليكم أو الطوافات .

أخرجوه ( 2 ) من حديث مالك ، وقال الترمذي : صحيح .

7917 - د : كبشة بنت أبي مريم .

روت عن : أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( د ) .

روت عنها : ريطة بنت حريث ( د ) ( 3 ) .

روى لها أبو داود .

وقد كتبنا حديثها في ترجمة ريطة ( 4 ) .

7918 - عخ : كريمة بنت الحسحاس المزنية .

روت عن : أبي هريرة ( عخ ) .

روى عنها : إسماعيل بن عبيدالله بن أبي المهاجر ( عخ ) .

( 1 ) الموطأ ( 54 ) .

( 2 ) أبو داود ( 75 ) ، والترمذي ( 92 ) ، والنسائي : 1 55 ، 178 .

( 3 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 4 ) الترجمة 7845 .


292

ذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات " ( 1 ) .

روى لها البخاري في كتاب " أفعال العباد " ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الحسن ابن البخاري ، و عبدالرحيم بن عبدالملك ، وأحمد بن شيبان ، وزينب بنت مكي ، قالوا : أخبرنا أبو حفص بن طبرزد ، قال : أخبرنا أبو غالب ابن البناء ، قال : أخبرنا أبو محمد الجوهري ، قال : أخبرنا أبو عمر بن حيويه ، قال : أخبرنا يحيى بن محمد بن صاعد ، قال : حدثنا الحسين بن الحسن المروزي ، قال : أخبرنا عبدالله بن المبارك ، قال : أخبرنا عبد الرحمان بن يزيد بن جابر ، قال : حدثنا إسماعيل بن عبيدالله ، عن كريمة ابنة الحسحاس المزنية أنها حدثته ، قالت : حدثنا أبو هريرة ، ونحن في بيت هذه تعني أم الدرداء أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يأثر عن ربه عزو جل أنه قال : " أنا مع عبدي ما ذكرني وتحركت بي شفتاه " .

تابعه ربيعة بن يزيد ، وسعيد بنعبد العزيز ، ومحمد بن مهاجر ، عن إسماعيل بن عبيدالله .

وقد وقع لنا حديث محمد بن مهاجر عاليا جدا .

أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، وأحمد بن شيبان ، قالا : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : حدثنا عبدالله بن جعفر ، قال : حدثنا إسماعيل بن عبدالله العبدي ، قال : حدثنا عبدالاعلى بن مسهر ،

( 1 ) الثقات : 5 344 ، وقال ابن حجر في " التقريب " : ثقة .
لكن الذهبي ذكرها في المجهولات من " الميزان " لتفرد إسماعيل بالرواية عنها ( 4 الترجمة 10988 ) .

293

قال : حدثنا محمد بن مهاجر ، قال : سمعت إسماعيل بن عبيدالله يقول : حدثتني كريمة بنت الحسحاس ، قالت : سمعت أبا هريرة في بيت أم الدرداء يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما يروي عن ربه تبارك وتعالى قال : " أنا مع عبدي ما ذكرني وتحركت بي شفتاه " .

ورواه الاوزاعي ، عن إسماعيل بن عبيدالله ، عن أم الدرداء ، عن أبي هريرة ، وكلاهما صحيح .

وفي حديث ربيعة بن يزيد عن إسماعيل بن عبيدالله ، قال : دخلت على أم الدرداء ، فلما سلمت سمعت كريمة بنت الحسحاس المزنية وكانت من صواحب أم الدرداء تقول : سمعت أبا هريرة وهو في بيت هذه يقول : إن الله قال : " أنا مع عبدي ما ذكرني وتحركت بي شفتاه " .

7919 - د ق : كريمة بنت المقداد بن الاسود .

وكانت تحت عبدالله بن وهب بن زمعة .

روت عن : أمها ضباعة بنت الزبير بن عبدالمطلب ( دق ) .

روى عنها : زوجها عبدالله بن وهب بن زمعة ، وابنتهما قريبة بنت عبدالله بن وهب بن زمعة ( دق ) .

وذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات " ( 1 ) .

روى لها أبو داود ، وابن ماجة .

وقد كتبنا حديثها في ترجمة أمها ضباعة ( 2 ) .

( 1 ) الثقات : 5 343 ، وقال ابن حجر في " التقريب " : ثقة .

( 2 ) الترجمة 7881 .


294

7920 - دس : كريمة بنت همام حديثها في أهل البصرة .

روت عن : عائشة أم المؤمنين ( د س ) .

روى عنها : علي بن المبارك ( د س ) ، ومحمد بن مهزم العبدي ، ويحيى بن أبي كثير ( 1 ) .

روى لها أبو داود ، والنسائي ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أبو الحسن ابن البخاري ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل ، قال : أخبرنا ابن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال ( 2 ) : حدثنا عبدالله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا وكيع ، قال : حدثنا علي بن المبارك ، عن كريمة بنت همام ، قالت : سمعت عائشة تقول : يا معشر النساء إياكن وقشر الوجه ، فسألتها امرأة عن الخضاب ، فقالت : لا بأس بالخضاب ، ولكني أكرهه ، لان حبيبي صلى الله عليه وسلم كان يكره ريحه .

رواه أبو داود ( 3 ) ، عن القواريري ، عن يحيى بن سعيد ، ورواهالنسائي ( 4 ) ، عن إبراهيم بن يعقوب ، عن أبي زيد سعيد بن الربيع ، جميعا : عن علي بن المبارك بقصة الخضاب .

7921 - ق : كلثم ، ويقال : أم كلثوم ، القرشية .

( 1 ) قال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .

( 2 ) مسند أحمد : 6 210 .

( 3 ) أبو داود ( 4164 ) .

( 4 ) النسائي : 8 142 .

295

روت عن : عائشة " عليكم بالبغيض النافع : التلبين " ( 1 ) .

وعنها : أيمن بن نابل المكي ( ق ) .

قاله وكيع ( ق ) ، عن أيمن بن نابل .

وقال عيسى بن يونس ، عن أيمن بن نابل ، عن أم كلثوم ، عن عائشة : كان إذا مرض أحد من أهله وضعت البرمة على النار .

الحديث ( 2 ) .

وقال جعفر بن عون ، عن أيمن بن نابل ، عن أم كلثوم بنت عمرو ، عن عائشة ، وقيل : عن أيمن بن نابل ، عن مولاته ، عن عائشة ، وقيل : عن أيمن بن نابل ( س ) ، عن فاطمة بنت أبي ليث ، عن خالتها أم كلثوم بنت عمرو بن أبي عقرب وكانت صاحبة لعائشة ، عن عائشة ( 3 ) .

روى لها النسائي ، وابن ماجة .

7922 - د : كيسة بنت أبي بكرة الثقفية البصرية .

روت عن : أبيها أبي بكرة الثقفي ( د ) .

روى عنها : ابن أخيها بكار بن عبد العزيز بن أبي بكرة ( د ) ( 4 ) .

( 1 ) التلبين ، أو التلبينة : حساء يعمل من دقيق أو نخالة ، سميت به تشبها باللبن لبياضها ورقتها ، وهو في مصنف ابن أبي شيبة : 7 383 ، ومسند أحمد : 6 138 وغيرهما .
( 2 ) هو هو الحديث السابق ، وهو عند ابن ماجة ( 3446 ) ، والنسائي في الكبرى ، كما في التحفة : 12 حديث 17987 .

( 3 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 4 ) جهلها الحافظان أيضا .


296

روى لها أبو داود ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، وأحمد بن شيبان بالاسناد المذكور آنفا عن إسماعيل بن عبدالله العبدي ، قال : حدثنا موسى ابن إسماعيل ، قال : حدثنا بكار بن عبد العزيز بن أبي بكرة ، قال : أخبرتني عمتي كيسة بنت أبي بكرة أن أباها كان ينهى أهله عن الحجامة يوم الثلاثاء ، وذكر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يوم الثلاثاء يوم الحجامة يوم الثلاثاء ، وذكر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يوم الثلاثاء يوم دم وفيه ساعة لا يرقأ .

رواه ( 1 ) عن موسى بن إسماعيل ، فوافقناه فيه بعلو .

( 1 ) أبو داود ( 3862 ) .


297

باب اللام 7923 - ع : لبابة بنت الحارث بن حزن بن بجير بن الهزم ( 1 )بن رويبة بن عبد الله بن هلال بن عامر بن صعصعة ، أم الفضل الهلالية ، زوجة العباس بن عبد المطلب ، وهي أخت ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، وأم حفيد بنت الحارث واسمها هزيلة ، وأمهن هند بنت عوف بن زهير بن الحارث بن حماطة بن جرش الجرشية ، من حمير ، ولهن أختان من أمهن : أسماء بنت عميس ، وسلمى بنت عميس .

وقيل : إن لهن أختا أخرى لابويهن وهي : لبابة أم خالد بن الوليد ، وهي لبابة الكبرى ، ويقال : الصغرى ، وهي عصماء .

ويقال : بل عصماء أخت أخرى لهن ولدت لابي ابن خلف .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( ع ) .

روى عنها : أنس بن مالك ( س ) ، وتمام بن العباس ، وعبد الله بن الحارث بن نوفل ( م س ق ) ، وابنها عبدالله بن عباس ( ع ) ، ومولاها عمير أبو عبد الله ( خ م د كن ) ، وقابوس بن أبي المخارق ( د س ) ، وكريب مولى ابن عباس .

قال أبو عمر بن عبد البر ( 2 ) : يقال : إنها أول امرأة أسلمت بعد خديجة ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يزرها ويقيل عندها ، وكانت من

( 1 ) تصحف في المطبوع من " الاستيعاب " إلى : الهرم - بالمهملة - ( 2 ) الاستيعاب : 4 1908 .

298

المنجبات ، ولدت للعباس ستة رجال لم تلد امرأة مثلهم ، وهم : الفضل وبه كانت تكنى ويكنى زوجها العباس أيضا أبا الفضل ، وعبد الله الفقيه ، وعبيد الله ، وقثم ، ومعبد ، وعبد الرحمان ، وأم حبيبة سابعة .

وفي أم الفضل هذه يقول عبدالله بن يزيد الهلالي :ما ولدت نجيبة من فحل

بجبل نعلمه أو سهل كستة من بطن أم الفضل

أكرم لها من كهلة وكهل عم النبي المصطفى ذي الفضل

وخاتم الرسل وخير الرسل قال : وأخوات أم الفضل لابيها وأمها : ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، ولبابة الصغرى ، وعصماء ، وعزة ، وهزيلة أخوات لاب وأم ، كلهن بنات الحارث بن حزن الهلالي ، وأخواتهن لامهن : أسماء ، وسلمى وسلامة بنات عميس الخثعميات ، وأخوهن لامهن محمية بن جزء الزبيدي فهن ست أخوات لاب وأم ، وتسع أخوات لام أمهن كلهن هند بنت عوف الكنانية ، وقيل الحميرية .

قالوا : وهي العجوز التي قيل فيها : أكرم الناس أصهارا .

وقد قيل : إن زينب بنت خزيمة الهلالية أختهن لامهن .

وروى الدراوردي ( 1 ) ، عن إبراهيم بن عقبة ، عن كريب ، عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " الاخوات الاربع مؤمنات : ميمونة بنت الحارث ، وأم الفضل ، وسلمى ، وأسماء " .

روى لها الجماعة .

7924 - بخ د ت ق : لؤلؤة ، مولاة الانصار .

( 1 ) الاستيعاب : 4 1908 .

299

روت عن : أبي صرمة الانصاري المازني ( بخ د ت ق ) .

روى عنها : محمد بن يحيى بن حبان ( بخ دت ق ) ( 1 ) .

روى لها البخاري في " الادب " حديثا ، وأبو داود ، والترمذي ، وابن ماجة آخر ، وقد وقع لنا كل واحد منهما بعلو .

أخبرنا أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه .

( ح ) : وأخبرنا ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، وداود بن محمد بن ماشاذة ، وعفيفة بنت أحمد ، قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبدالله ، قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة ، قالا : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال ( 2 ) : حدثنا أبو يزيد القراطيسي ، قال : حدثنا عبدالله بن صالح ، قال : حدثني الليث ، قال : حدثني يحيى بن سعيد ، عن محمد بن يحيى بن حبان ، عن لؤلؤة ، عن أبي صرمة ( 3 ) ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " اللهم إني أسألك غناي وغنى مولاي " .

رواه البخاري ( 4 ) ، عن عمرو بن خالد الحراني ، عن الليث ، فوقع لنا بدلا عاليا .

( 1 ) ذكرها الذهبي في المجهولات من " الميزان " ( 4 الترجمة 992 ) ، وقال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .
( 2 ) المعجم الكبير : 22 حديث 828 ، وهو عند أحمد : 3 453 .

( 3 ) وقع في نسخة ابن المهندس : " أم صرمة " وليس بشئ .

( 4 ) الادب المفرد ( 662 ) .


300

وبه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من ضار ضر الله به ، ومن شاق شق الله عليه " .

رواه أبو داود ( 1 ) ، والترمذي ( 2 ) عن قتيبة ، ورواه ابن ماجة ( 3 ) ،عن محمد بن رمح ، جميعا : عن الليث ، فوقع لنا بدلا عاليا .

وقال الترمذي : حسن غريب .

7925 - د : ليلى بنت قانف الثقفية لها صحبة ، وكانت فيمن غسل أم كلثوم بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم .

روى عنها : داود بن عاصم بن عروة بن مسعود الثقفي ( د ) .

روى لها أبو داود .

وقد كتبنا حديثها في ترجمة نوح بن حكيم ( 4 ) .

- ليلى بنت مالك ، في ترجمة أم ورقة .

7926 - بخ : ليلى السدوسية امرأة بشير بن الخصاصية ، يقال : لها صحبة .

روى عنها : إياد بن لقيط ( بخ ) ، عن بشير و كان اسمه زحم فسماه النبي صلى الله عليه وسلم بشيرا ( 5 ) .

روى لها البخاري في " الادب " .

( 1 ) أبو داود ( 3635 ) .

( 2 ) الترمذي ( 1940 ) .

( 3 ) ابن ماجة ( 2342 ) .

( 4 ) 30 الترجمة 6489 .
( 5 ) ذكرها ابن حبان في التابعين من " الثقات " ( 5 346 ) .

301

وقد روى إياد بن لقيط ( تم ) ، عن الجهدمة امرأة بشير بن الخصاصية حديثا غير هذا قد ذكرناه في ترجمة الجهدمة ، وقيل : إنهما واحدة اسمها ليلى ولقبها الجهدمة .

وقد روى أبو العباس بن عقدة ، عن أحمد بن يوسف الجعفي ، عن القاسم بن الضحاك ، عن معاوية بن سفيان المازني ، عن عثمان بن عبدالله بن شبرمة ، قال : حدثني إياد بن لقيط ، وسماك بن حرب أنهما سمعا ليلى امرأة بشير بن الخصاصية وتسمى الجهدمة فسماها رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلى ، قالت : حدثني بشير وكان اسمه زحم فسماه رسول الله صلى الله عليه وسلم بشيرا ( 1 ) .

فإن صح هذا فهو نص في ذلك ، والله أعلم .

7927 - ت س ق : ليلى مولاة أم عمارة الانصارية .

روت عن : مولاتها أم عمارة ( ت س ق ) .

روى عنها : حبيب بن زيد الانصاري ( ت س ق ) ( 2 ) .

روى لها الترمذي ، والنسائي ، وابن ماجة إلا أن في رواية النسائي : عن ليلى ، عن جدة حبيب بن زيد ولم يسمها ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أبو الحسن ابن البخاري ، وزينب بنت مكي ، قالا : أخبرنا أبو حفص بن طبرزد ، قال : أخبرنا الحافظ أبو البركات .

( 1 ) أنظر ترجمة بشير : 4 الترجمة 726 .
( 2 ) ذكرها الذهبي من " الميزان " ( 4 الترجمة 10993 ) ، وقال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .

302

الانماطي ، قال : أخبرنا أبو محمد الصريفيني ، قال : أخبرنا أبو القاسم بن حبابة ، قال : حدثنا عبدالله بن محمد البغوي ، قال : حدثنا علي بن الجعد ، قال : أخبرنا شعبة ، عن حبيب بن زيدالانصاري ، قال : سمعت مولاة لنا يقال لها : ليلى تحدث عن جدتي أم عمارة بنت كعب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل عليها فدعت له بطعام ، فدعاها لتأكل ، فقالت : إني صائمة .

فقال : إن الصائم إذا أكل عنده صلت عليه الملائكة حتى يفرغوا " .

رواه الترمذي ( 1 ) من حديث شعبة نحوه ، ومن حديث شريك ، عن حبيب بن زيد ، عن ليلى ، عن مولاتها ولم يسمها .

ورواه النسائي ( 2 ) من حديث شعبة ، عن حبيب ، عن ليلى ، عن جدة حبيب ولم يسمها ، ومن حديث شريك ، عن حبيب ، عن ليلى أن النبي صلى الله عليه وسلم فذكره ، مرسلا .

ورواه ابن ماجة ( 3 ) من حديث شعبة ، فوقع لنا عاليا بدرجتين .

( 1 ) الترمذي ( 784 ) و ( 785 ) و ( 786 ) .

( 2 ) في الكبرى ، كما في تحفة الاشراف : 13 الترجمة 18335 .

( 3 ) ابن ماجة ( 1748 ) .


303

باب الميم

- د : مجيبة الباهلية ، وقيل : مجيبة الباهلي ( س ) ، وقيل : أبو مجيبة الباهلي ( ق ) في باب الميم من أسماء الرجال ( 1 ) .

أخبرنا أبو الحسن ابن البخاري ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، وزينب بنت مكي ، قالوا : أخبرنا أبو حفص بن طبرزد ، قال : أخبرنا القاضي أبو بكر الانصاري ، قال : أخبرنا أبو محمد الجوهري ، قال : أخبرنا أبو الحسن بن كيسان النحوي ، قال : حدثنا يوسف بن يعقوب القاضي ، قال : حدثنا عبد الواحد بنغياث ، قال : حدثنا حماد بن سلمة ، عن سعيد الجريري ، عن أبي السليل ، عن مجيبة الباهلية ، عن أبيها أو عمها أنه أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم انطلق فعاد إليه بعد سنة وقد تغيرت حاله وهيئته ، فقال : يا رسول الله أما تعرفني ؟ قال : ومن أنت ؟ قال : أنا الباهلي الذي جئتك عام أول .

قال : فما غيرك وقد كنت حسن الهيئة ؟ قال : ما أكلت طعاما منذ فارقتك إلا بليل .

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ولم عذبت نفسك صم شهر الصبر ، ومن كل شهر يوما .

قال : زدني فإن بي قوة .

قال : صم من كل شهر يومين .

قال : زدني فإن بي قوة .

قال : صم ثلاثة أيام من كل شهر .

قال زدني فإن بي قوة .

قال : صم من الحرم واترك .

يقولها ثلاثا .

( 1 ) 27 الترجمة 5792 .

304

رواه أبو داود ( 1 ) ، عن موسى بن إسماعيل ، عن حماد بن سلمة ، فوقع لنا بدلا عاليا .

وأخرجه النسائي ( 2 ) ، وابن ماجة ( 3 ) من حديث سفيان الثوري ، سعيد الجريري ، فوقه لنا عاليا بدرجتين .

7928 - ي د ت س : مرجانة ، والدة علقمة بن أبي علقمة .

روت عن : معاوية بن أبي سفيان ، وعائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( ي د ت س ) .

روى عنها : ابنها علقمة بن أبي علقمة ( ي د ت س ) .

ذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات " ( 4 ) .

روى لها البخاري في كتاب " رفع اليدين في الصلاة " ، وأبو داود ، والترمذي ، والنسائي .

7929 - سي : مريم بنت إياس بن البكير ، أخت محمد بن إياس بن البكير الليثي .

روت عن : بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم ( سي ) .

روى عنها : عمرو بن يحيى بن عمارة الانصاري المازني

( 1 ) أبو داود ( 2428 ) .

( 2 ) في سننه الكبرى ، كما في تحفة الاشراف ( 5240 ) .

( 3 ) ابن ماجة ( 1741 ) .

( 4 ) الثقات : 5 466 ، ولذلك قال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .
وذكرها الذهبي في المجهولات من " الميزان " بسبب تفرد ابنها عنها ( 4 الترجمة 994 )$

305

( سي ) ( 1 ) .

روى لها النسائي في " اليوم والليلة " .

وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل ، قال : أخبرنا ابن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال : حدثنا عبدالله ابن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا روح ، قال : حدثنا ابن جريج ، قال : أخبرني عمرو بن يحيى بن عمارة بن أبي حسن ، قال : حدثتني مريم ابنة إياس بن البكير صاحب النبي صلى الله عليه وسلم ، عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل عليها ، فقال : أعندك ذريرة ( 2 ) ؟ قالت : نعم فدعا بها فوضعها على بثرة بين أصابع رجليه ثم قال : اللهم مطفئ الكبير ومكبر الصغير أطفئها عني فطفئت " .

رواه ( 3 ) عن الحسن بن محمد الزعفراني ، عن حجاج بن محمد ، عن ابن جريج .

7930 - د ت ق : مسة أم بسة الازدية .

روت عن : أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( د ت ق ) .

روى عنها : أبو سهل كثير بن زياد ( د ت ق ) ( 4 ) .

( 1 ) ذكرها الذهبي في المجهولات من " الميزان " ( 4 الترجمة 10995 ) ، وقال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .

( 2 ) هو فتات قصب ، من قصب الطيب ، يجاء به من الهند .

( 3 ) اليوم والليلة ( 1031 ) .

( 4 ) قال ابن حجر : " وذكر الخطابي وابن حبان أن الحكم بن عتيبة روى عنها أيضا " ‌ (


306

روى لها أبو داود ، والترمذي ، وابن ماجة ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به المشايخ الثلاثة بالاسناد المذكور آنفا عن عبدالله ابن أحمد ، قال ( 1 ) : حدثني أبي ، قال : حدثنا شجاع بن الوليد ، عن علي بن عبد الاعلى ، عن أبي سهل ، عن مسة الازدية ، عن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، قالت : كانت النفساء تجلس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وكنا نطلي وجوهنا بالورس من الكلف ( 2 ) .

رواه أبو داود ( 3 ) ، عن أحمد بن يونس ، عن زهير ، عن علي ابن عبدالاعلى نحوه ، وعن الحسن بن يحيى ( 4 ) ، عن محمد بن حاتم حبي عن ابن المبارك ، عن يونس بن نافع ، عن كثير بن زياد بإسناده : كانت المرأة من نساء النبي صلى الله عليه وسلم تقعد في النفاسأربعين ليلة .

ورواه الترمذي ( 5 ) ، وابن ماجة ( 6 ) عن نصر بن علي ، عن شجاع بن الوليد ، فوقع لنا بدلا عاليا .

‌ ( تهذيب : 12 451 ) .
وذكرها الذهبي في المجهولات من " الميزان " ونقل عن الدارقطني قوله فيها : لا يحتج بها ( 4 الترجمة 10996 ) ، وقال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .
( 1 ) مسند أحمد : 6 303 .

( 2 ) الورس : نبت أصفر يصبغ به .

والكلف : شئ يعلو الوجه كالسمسم .

( 3 ) أبو داود ( 311 ) .

( 4 ) أبو داود ( 312 ) .

( 5 ) الترمذي ( 139 ) .

( 6 ) ابن ماجة ( 648 ) .


307

وقال الترمذي : لا نعرفه إلا من حديث أبي سهل .

وقد وقع لنا حديث أحمد بن يونس موافقة بعلو .

أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال : حدثنا علي بن عبد العزيز ، قال : حدثنا أحمد بن يونس ، قال : حدثنا زهير ، قال : حدثنا علي بن عبدالاعلى ، بإسناده ، نحوه .

7931 - د ت ق : مسيكة المكية ، والدة يوسف بن ماهكالمكي .

روت عن : عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( د ت ق ) .

روى عنها : ابنها يوسف بن ماهك ( د ت ق ) ( 1 ) .

روى لها أبو داود ، والترمذي ، وابن ماجة ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أبو الحسن ابن البخاري ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل ، قال : أخبرنا ابن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال ( 2 ) : حدثنا عبدالله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا وكيع ، قال :

( 1 ) قال ابن خزيمة : " لا أحفظ عنها راويا غير ابنها ولا أعرفها بعدالة ولا جرح ( تهذيب : 12 451 ) .

وجهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 2 ) مسند أحمد : 6 207 .

308

حدثنا إسرائيل ، عن إبراهيم بن مهاجر ، عن يوسف بن ماهك ، عن أمه مسيكة ، عن عائشة ، قالت : قلنا يا رسول الله ألا نبني لك بيتا بمنى يظلك ؟ قال : لا .

منى مناخ لمن سبق " .

أخرجه أبو داود ( 1 ) من حديث ابن مهدي ، عن إسرائيل ، وقال : عن أمه ولم يسمها .

وأخرجه الترمذي ( 2 ) ، وابن ماجة ( 3 ) من حديث وكيع كما أخرجناه ، فوقع لنا بدلا عاليا ، وقال الترمذي : حسن .

7932 - ع : معاذة بنت عبدالله العدوية ، أم الصهباء البصرية ، امرأة صلة بن أشيم ، وكانت من العابدات .

روت عن : علي بن أبي طالب ( عس ) ، وهشام بن عامر الانصاري ( بخ ) ، وعائشة أم المؤمنين ( ع ) ، وأم عمرو بنت عبدالله ابن الزبير ( خت س ) .

روى عنها : إسحاق بن سويد ( م س ) ، وأوفى بن دلهم العدويان ، وأيوب السختياني ( دق ) ، وجعفر بن كيسان العدوي ، وراشد أبو محمد الحماني ، و أبو فاطمة سليمان بن عبدالله البصري ( عس ) ، وأبو السليل ضريب بن نقير ، و عاصم الاحول ( خ م د س ) ، وأبو قلابة عبدالله بن زيد الجرمي ( م د ت س ) ، وعمر ابن ذر الهمداني ، وقتادة بن دعامة ( خ م ت س ق ) ، ويزيد الرشك

( 1 ) أبو داود ( 2019 ) .

( 2 ) الترمذي ( 881 ) .

( 3 ) ابن ماجة ( 3006 ) .


309

( م 4 ) ، وأبو بشر شيخ من أهل البصرة ، وأبو بكر الهذلي ، وأم الحسن جدة أبي بكر العدوي ( د ) ، وأم النضر بنت الحزور .

قال أحمد بن سعد بن أبي مريم ، عن يحيى بن معين : ثقة ، حجة .

وذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات " ، وقال ( 1 ) : كانت من العابدات .

وقال محمد بن الحسين البرجلاني ، عن محمد بن سنان الباهلي : حدثني سلمة بن حبان ( 2 ) العدوي ، قال : حدثنا الحي أن معاذة العدوية لم توسد فراشا بعد أبي الصهباء حتى ماتت ( 3 ) .

روى لها الجماعة .

7933 - د : المغيرة ( 4 ) بنت حسان ( 5 ) ، أخت حجاج بن حسان .

( 1 ) الثقات : 5 466 .

( 2 ) قيده الذهبي في " المشتبه " ( 131 ) بفتح المهملة والموحدة .

( 3 ) وقال البخاري : قال لي سعيد بن محمد : حدثنا يعقوب ، حدثنا أبي ، عن ابن إسحاق ، حدثني الصلت بن مسلم ، عن الحسن ، عن أم الصهباء ، امرأة من أهل البصرة ثقة ( تاريخه الكبير : 4 الترجمة 2906 ) .
وقال أبو داود : معاذة العدوية امرأة صلة بن أشيم ( سؤالات الآجري : 3 الترجمة 293 ) .

وقال ابن حجر في " التقريب " : ثقة .

( 4 ) ألحق المؤلف هذه الترجمة بأخرة على ما يظهر من وجودها بحواشي بعض النسخ ، ومنها نسخة ابن المهندس ، وفي بعضها لم تظهر أصلا .

( 5 ) تحرفت في طبعة الشيخ محمد عوامة من " التقريب " : إلى حيان .


310

روت عن : أنس بن مالك ( د ) .

روى عنها : أخوها حجاج بن حسان ( د ) .

ذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات " ( 1 ) .

روى لها أبو داود ( 2 ) .

7934 - مد : مليكة بنت عمرو الزيدية السعدية ، من ولد زيد بن سعد ، ويقال : زيد اللات بن سعد .

عدادها في الصحابة .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( مد ) حديثا .

روى زهير بن معاوية ( مد ) عن امرأة من أهله عنها .

روى لها أبو داود في " المراسيل " ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، وفاطمة بنت عبدالله - قال محمود : أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه ، وقالت فاطمة : أخبرنا أبو بكر بن ريذة - قالا : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال ( 3 ) : حدثنا علي بن عبد العزيز ، قال : حدثنا أحمد بن يونس ، قال : حدثنا زهير ، عن امرأة من أهله ، عن مليكة بنت عمرو الزيدية من ولد زيد بن سعد ، قالت : اشتكيت وجعا في حلقي

( 1 ) الثقات : 5 466 ، وذكرها الذهبي في المجهولات من " الميزان " بسبب تفرد أخيها بالرواية عنها ، وقال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .

( 2 ) في الترجل من سننه ( 4197 ) .

( 3 ) المعجم الكبير : 25 حديث 79 .

311

فأتيتها فوصفت لي سمن بقر ، وقالت : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ألبانها شفاء وسمنها دواء ولحومها داء " .

رواه ( 1 ) عن أبي جعفر النفيلي ، عن زهير ، فوقع لنا بدلا عاليا .

7935 - ت : منية بنت عبيد بن أبي برزة الاسلمي .

روت عن : جدها أبي برزة الاسلمي .

روت عنها : أم الاسود الخزاعية ( ت ) ( 2 ) .

روى لها الترمذي ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أحمد بن هبة الله بن أحمد ، قال : أنبأنا أبو روحعبد المعز بن محمد الهروي ، قال : أخبرنا تميم بن أبي سعيد الجرجاني ، قال : أخبرنا أبو سعد الكنجروذي ، قال : أخبرنا أبو عمرو بن حمدان ، قال : أخبرنا أبو يعلى الموصلي ، قال : حدثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري ، قال : حدثنا يونس بن محمد ، قال : حدثتنا أم الاسود بنت يزيد مولاة برزة الاسلمي ، قالت : حدثتني منية بنت عبيد بن أبي برزة ، عن جدها أبي برزة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من عزى الثكلى كسي بردا من الجنة " .

رواه ( 3 ) عن محمد بن حاتم المؤدب ، عن يونس بن محمد

( 1 ) المراسيل ( 450 ) .

( 2 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 3 ) الترمذي ( 1076 ) .


312

المؤدب ، فوقع لنا بدلا عاليا ، وقال : غريب ، وليس إسناده بالقوي .

7936 - ع : ميمونة بنت الحارث الهلالية زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، وقد تقدم باقي نسبها وأسماء أخواتها وأمها في ترجمة أختها أم الفضل لبابة بنت الحارث .

تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم سنة ست من الهجرة .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( ع ) .

روى عنها : إبراهيم بن عبدالله بن معبد بن عباس ( م س ) ، ومولاها سليمان بن يسار ( دس ) ، وعبد الله بن سليط ( س ) ، وابن أختها عبدالله بن شداد بن الهاد ( خ م د س ق ) ، وابن أختها عبدالله ابن عباس ( ع ) ، وابن أخيها عبد الرحمان بن السائب الهلالي( سي ) ، وعبيدالله بن عبدالله بن عتبة بن مسعود ( س ) ، وربيبها عبيدالله الخولاني ، وعبيد بن السباق ( س ) ، ومولاها عطاء بن يسار ( س ) ، وعمران بن حذيفة ( س ق ) ، وكريب مولى ابن عباس ( خ م س ) ، وابن أختها يزيد بن الاصم ( م 4 ) ، والعالية بنت سبيع ( د س ) ، ومولاتها ندبة ( د س ) ويقال : بدية .

وروى سفيان بن عيينة ( س ) ، عن منبوذ ، عن أمه عنها .

وقيل : كان اسمها برة فسماها رسول الله صلى الله عليه وسلم ميمونة .

وتوفيت بسرف وهو ما بين مكة والمدينة حيث بنى بها رسول الله صلى الله عليه وسلم وذلك سنة إحدى وخمسين ، وقيل : سنة ثلاث وستين ، وقيل : سنة ست وستين ( 1 ) ، وصلى عليها عبدالله بن عباس ، ودخل قبرها هو ويزيد

( 1 ) قال ابن حجر : " القول الاول هو الصحيح ، وأما الاخيران فغلط بلا ريب ، فقد صح ‌ (


313

ابن الاصم ، وعبد الله بن شداد أبناء أخواتها ، وربيبها عبيدالله الخولاني .

روى لها الجماعة .

7937 - 4 : ميمونة بنت سعد ، ويقال : سعيد ، خادم النبي صلى الله عليه وسلم .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( 4 ) .

روى عنها : أيوب بن خالد بن صفوان الانصاري ( ت ) ، وزياد بن أبي سودة ( د ) ، وطارق بن عبد الرحمان القرشي ، وعثمان ابن أبي سودة ( ق ) ، وعلي بن أبي طالب فيما قيل ، وهلال بن أبي هلال المدني ، وأبو يزيد الضبي ( س ق ) ، وآمنة بنت عمر بنعبد العزيز .

وقيل : إن التي روى عنها زياد بن أبي سودة ، وأخوه عثمان ابن أبي سودة : ميمونة أخرى ، فالله أعلم .

روى لها الاربعة .

7938 - د ق : ميمونة بنت كردم ( 1 ) بن سفيان اليسارية ، ويقال : الثقفية ، لها صحبة ( 2 ) .

‌ من حديث ابن الاصم ، قال : دخلت على عائشة بعد وفاة ميمونة ، فقالت : كانت من أتقانا ( تهذيب : 12 453 ) .

( 1 ) جاء في حواشي النسخ من تعليقات المؤلف : " قال الاصمعي : الكردم الغليظ ، يقال : كردم وكمتر إذا غلظ " .

( 2 ) جزم بذلك ابن حبان ( 3 408 ) ، وقال ابن مندة : لها رؤية ( تهذيب : 12 454 ) .

314

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( د ق ) .

روى عنها : يزيد بن مقسم ( ق ) وقيل : عن يزيد بن مقسم ( د ) ، عن سارة بنت مقسم عنها ، وفي إسناد حديثها اختلاف غير ذلك .

روى لها أبو داود ، وابن ماجة .


315

باب النون 7939 - د س : ندبة ( 1 ) ، مولاة ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ويقال : بدية ، ويقال : بدنة .

روت عن : مولاتها ميمونة ( د س ) .

روى عنها : حبيب الاعور مولى عروة بن الزبير ( دس ) .

ذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات " ( 2 ) .

وقال الدارقطني ( 3 ) : ندبة هكذا يقول المحدثون ندبة بفتح الدال ومثله الحسن بن حبيب بن ندبة ، وخفاف بن ندبة ، وقال أهل اللغة : هو ندبة الدال ساكنة ( 4 ) .

روى لها أبو داود ، والنسائي في مباشرة الحائض .

- نسيبة بنت كعب أم عمارة الانصارية .

تأتي في الكنى .

7940 - ع : نسيبة ، ويقال : نسيبة ( 5 ) بنت كعب ، ويقال : بنت الحارث أم عطية الانصارية ، لها صحبة .

( 1 ) جود ابن المهندس فتح النون ، وقيدها ابن حجر بالضم ، وقال : ويقال : بفتحها .

( 2 ) الثقات : 5 487 .
وذكرها الذهبي في المجهولات من " الميزان " بسبب تفرد حبيب بالرواية عنها ( 4 الترجمة 11000 ) ، وقال ابن حجرفي " التقريب " : مقبولة .

( 3 ) هذا في القسم المفقود من " المؤتلف " للدارقطني .

( 4 ) وقال بعضهم : بضم النون وسكون الدال .

( 5 ) قيدها ابن ماكولا بالفتح : 7 337 .

316

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( ع ) ، وعن عمر بن الخطاب ( د ) .

روى عنها : إسماعيل بن عبد الرحمان بن عطية ( د ) ، وأنس ابن مالك ، وعبد الملك بن عمير ( د ) ، وعلي بن الاقمر ، ومحمد ابن سيرين ( ع ) ، وأخته حفصة بنت سيرين ( ع ) ، وأم شراحيل ( ت ) .

قال أبو عمر بن عبد البر ( 1 ) : تعد في أهل البصرة ، كانت من كبار نساء الصحابة ، وكانت تغزو كثيرا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، تمرضالمرضى وتداوي الجرحى ، وشهدت غسل ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وحكت ذلك فأتقنت .

وحديثها أصل في غسل الميت ، وكان جماعة من الصحابة وعلماء التابعين بالبصرة يأخذون عنها غسل الميت .

ولها عن النبي صلى الله عليه وسلم أحاديث .

روى لها الجماعة .

( 1 ) الاستيعاب : 4 1947 .

317

باب الهاء

- هجيمة ، ويقال : جهيمة أم الدرداء .

تأتي في الكنى .

7941 - ع : هند بنت أبي أمية ، واسمه حذيفة ، ويقال : سهيل بن المغيرة بن عبدالله بن عمر بن مخزوم ، أم سلمة القرشية المخزومية ، زوج الني صلى الله عليه وسلم .

تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم في شوال سنة اثنتين من الهجرة بعد وقعة بدر وبنى بها في شوال ، وكانت قبله عند أبي سلمة بن عبد الاسد ، والد عمر بن أبي سلمة ( 1 ) .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( ع ) ، وعن أبي سلمة بن عبد الاسد ( ت سي ق ) ، وفاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ت ) .

روى عنها : أسامة بن زيد بن حارثة الكلبي ( خ ) ، والاسود ابن يزيد النخعي ( س ) ، وحبيب بن أبي ثابت ( ق ) ، وحميد بن عبد الرحمان بن عوف ( م ) ، وذكوان أبو صالح السمان ( ت ) ، والربيع بن أنس الخراساني مرسل ، وسعيد بن أبي سعيد المقبري

( 1 ) تعقبه الحافظ ابن حجر في هذا ، فقال : " إنما تزوجها النبي صلى الله عليه وسلم سنة أربع علىالصحيح ، ويقال : سنة ثلاث ، فإن أبا سلمة بن عبد الاسد شهد أحدا ورمي بسهم ، فعاش خمسة أشهر أو سبعة ومات ، وحلت أم سلمة في شوال سنة أربع ، وقد نص على ذلك خليفة والواقدي ، وقال ابن عبد البر : مات في جمادي الآخرة سنة ثلاث ( تهذيب : 12 456 )$

318

( د ) ، وسعيد بن المسيب ( م 4 ) ، وسفينة مولاها ( س ق ) ، وسليمان بن بابيه ( س ) ، وسليمان بن يسار ( م د س ق ) ، وسواء الخزاعي ( س ) ، وأبو وائل شقيق بن سلمة الاسدي ( م 4 ) ، وشهر بن حوشب ( د ت ) ، وضبة بن محصن العنزي ( م د ت ) ، وأخوها عامر ابن أبي أمية المخزومي ( س ) ، وعامر الشعبي ( 4 ) ، وعبد الله بن بريدة الاسلمي ( د ت س ) ، وعبد الله بن الحارث بن نوفل ( د ق ) ، وعبد الله بن رافع مولاها ( م 4 ) ، وعبد الله بن زمعة بن الاسود ( د ق ) ، وعبد الله بن أبي سلمة الماجشون ( س ) مرسل ، وعبد الله بن شداد ابن الهاد ( س ) ، وعبد الله بن عباس ( س ) ، وعبد الله بن عبد الرحمان ابن أبي بكر الصديق ( خ م س ق ) ، وعبد الله بن عبيدالله بن أبي مليكة ( دت ) ، وعبد الله بن فروخ مولى آل طلحة ( س ) ، وعبد الله ابن وهب بن زمعة ( ت ص ق ) وقيل : وهب بن عبد زمعة ( ق ) ، وعبد الرحمان بن الحارث بن هشام ( خ س ) ، و عبد الرحمان بن شيبة ابن عثمان العبدري ( س ) ، وعبد الملك بن أبي بكر بن عبد الرحمان ابن الحارث بن هشام ( س ) والصحيح عن أبيه ( س ) عنها ، وعبيدالله بن عبدالله بن عتبة ( س ) ، وعبيدالله بن القبطية ( م د ) ، وعبيد بن عمير الليثي ( م ) ، وعثمان بن عبدالله بن موهب ( خ ق ) ،وعروة بن الزبير ( خ س ) ، وعطاء بن أبي رباح ( د ) ، وعطاء بن يسار ( ت ) ، وعكرمة بن عبد الرحمان بن الحارث بن هشام ( خ م س ق ) ، وابنها عمر بن أبي سلمة ( م د س ) ، وقبيصة بن ذؤيب الخزاعي ( م د س ق ) ، وكريب مولى ابن عباس ( خ م د ت س ) ، ومجاهد بن جبر المكي ( ت ) ، وأبو جعفر محمد بن علي بن الحسين ( تم ق ) ، ومسروق بن الاجدع ( ق ) ، وابن أخيها مصعب بن عبدالله بن أبي


319

أمية المخزومي ( ق ) ، ومقسم مولى ابن عباس ( س ق ) ، وناعم مولاها ( س ) ، ونافع بن جبير بن مطعم ( ت ق ) ، ونافع مولى ابن عمر ( س ق ) ، ونافع مولاها ( س ) ، ونبهان مكاتبها ( 4 ) ، وواثلة بن الاسقع ، ووهب مولى أبي أحمد ( د ) ، وأبو مجلز لاحق بن حميد ( س ) ، ويحيى بن الجزار ( ت س ) ، ويعلى بن مملك ( عخ د ت س ) ، وأبو بكر بن عبد الرحمان بن الحارث بن هشام ( ع ) ، وأبو سلمة بن عبد الرحمان بن عوف ( 4 ) ، وأبو صالح مولى طلحة بن عبيدالله ( ت ) ، وأبو عبد الله الجدلي صلى الله عليه وآله ، وأبو عثمان النهدي ( خ ) ، وأبو قيس مولى عمرو بن العاص ( س ) ، وأبو كثير مولاها ( د ت ) ، وأبو المتوكل الناجي ( س ) ، وابن سفينة ( م ) ، وتملك الخارفية ، وجسرة بنت دجاجة ( ق ) ، وحفصة بنت عبد الرحمان بن أبي بكر الصديق ( ت ) ، وأم حكيم حكيمة بنت أمية ( دق ) ، وحميدة ( كن ) ، وخيرة أم الحسن البصري ( م ت س ق ) ، ورميثة بنت الحارث بن الطفيل بن سخبرة ( س ) ، وابنتها زينب بنت أبي سلمة ( ع ) ، وسلمى البكرية ( ت ) ، وصفيةبنت شيبة العبدرية ( دس ) ، وصفية بنت أبي عبيد الثقفية ( د س ) ، وفاطمة بنت المنذر ( ت ) ، وكبشة بنت أبي مريم ( د ) ، ومسة الازدية ( د ت ق ) ، وهند بنت الحارث ( خ 4 ) ، وأم حرام والدة محمد بن زيد بن المهاجر بن قنفذ ( د ) ، وأم موسى سرية علي بن أبي طالب ( س ) .

قال الواقدي : توفيت في شوال سنة تسع وخمسين ( 1 ) وصلى

( 1 ) ذكر الحافظ ابن حجر أن هذا القول " مردود عليه بما ثبت في صحيح مسلم أن ‌ (


320

عليها أبو هريرة .

وقال غيره : صلى عليها سعيد بن زيد .

وقال أحمد بن أبي خيثمة : توفيت في ولاية يزيد بن معاوية ، وولي يزيد يوم مات معاوية في رجب سنة ستين ، ومات في منتصف ربيع الاول سنة أربع وستين .

وقال غيره : توفيت سنة اثنتين وستين .

( 1 ) روى لها الجماعة .

7942 - خ 4 : هند بنت الحارث الفراسية ، ويقال : القرشية ، وكانت تحت معبد بن المقداد بن الاسود .

روت عن : أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( خ 4 ) وكانت من صواحباتها .

روى عنها : الزهري ( خ 4 ) .

ذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات " ( 2 ) .

‌ الحارث بن عبدالله بن ربيعة وعبد الله بن صفوان دخلا على أم سلمة في ولاية يزيدبن معاوية فسألاها عن الجيش الذي يخسف بهم ، وكانت ولاية يزيد في أواخر سنة ستين ( تهذيب : 12 456 - 457 ) .
( 1 ) وقال ابن حبان : ماتت بعد الحسين بن علي في آخر سنة إحدى وستين حين جاءها نعيه ( الثقات : 3 439 ) .
( 2 ) الثقات : 5 517 .

وقال ابن حجر في " التقريب " : ثقة .

لكن الذهبي ذكرها في المجهولات من " الميزان " ، وقال : ما علمت روى عنها سوى الزهري ، لكن خرج لها البخاري ( 4 الترجمة 11001 ) .

321

روى لها الجماعة سوى مسلم .

أخبرنا أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : أخبرنا سليمان بن أحمد ، قال : حدثنا إسحاق ابن إبراهيم ، قال : أخبرنا عبد الرزاق ، عن معمر ، عن الزهري ، عن هند بنت الحارث ، عن أم سلمة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سلم مكث قليلا وكانوا يرون ذلك كيما ينصرف النساء قبل الرجال .

أخرجه البخاري من حديث إبراهيم بن سعد ( 1 ) ، ويونس بن يزيد ( 2 ) ، عن الزهري ، فوقع لنا عاليا .

وأخرجه أبو داود ( 3 ) من حديث عبد الرزاق ، فوقع لنا بدلا عاليا بدرجتين .

وأخرجه النسائي ( 4 ) من حديث يونس ، وابن ماجة ( 5 ) من حديث إبراهيم بن سعد ، فوقع لنا عاليا بدرجتين .

وأخبرنا ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال :أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه .

( ح ) : وأخبرنا ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر

( 1 ) البخاري : 1 212 ، 215 ، 220 .
( 2 ) البخاري : 1 219 .

( 3 ) أبو داود ( 1040 ) .

( 4 ) النسائي : 3 67 .

( 5 ) ابن ماجة ( 93 2 ) .


322

الصيدلاني ، وداود بن محمد بن ماشادة ، وعفيفة بنت أحمد ، قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبدالله ، قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة .

قالا : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال : حدثنا إسحاق بن إبراهيم ، عن عبد الرزاق ، عن معمر ، عن الزهري ، عن هند بنت الحارث ، عن أم سلمة ، قالت : استيقظ رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة وهو يقول : " لا إله إلا الله ما فتح الليلة من الخزائن لا إله إلا الله ما أنزل الليلة من الفتنة من يوقظ صواحب الحجر ، يا رب كاسية في الدنيا عارية في الآخرة " .

أخرجه البخاري ( 1 ) من حديث معمر ، وشعيب بن أبي حمزة ، وابن أبي عتيق ، وعمرو بن دينار ، ويحيى بن سعيد ، عن الزهري ، فوقع لنا عاليا .

ورواه النسائي ( 2 ) من حديث معمر ، فوقع لنا عاليا بدرجتين ، وهذا جميع مالها عندهم ، والله أعلم .

وروى يزيد بن عبدالله بن الهاد عن : 7943 - [ تمييز ] هند بنت الحارث الخثعمية ، امرأة عبدالله ابن شداد بن الهاد .

عن : أم الفضل لبابة بنت الحارث حديثين أحدهما في النهي عن تمني الموت ، والآخر قوله يظهر الدين حتى يجاوز البحار ( 3 ) .

( 1 ) البخاري : 1 39 و 2 62 و 7 197 و 8 60 و 9 62 .

( 2 ) هكذا في النسخ كافة ، وأظن الصواب : الترمذي ، وهو فيه ( 2196 ) .

( 3 ) ذكرها ابن حبان في كتاب " الثقات " : 5 517 .

323

ذكرناها للتمييز بينهما .

7944 - س : هند بنت شريك بن زبان البصرية ( 1 ) .

روت عن : عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( س ) في النهي عن الدباء والحنتم .

الحديث .

روى طود بن عبدالملك القيسي ( س ) ، عن أبيه عنها ( 2 ) .

روى لها النسائي ( 3 ) .

7945 - س : هنيدة .

عن : عائشة ( س ) في الاشربة ( 4 ) .

أخبرنا أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الحسن ابن البخاري ، قالا : أخبرنا أبو اليمن الكندي ، قال : أخبرنا الحسين بن علي المقرئ ، قال : أخبرنا أبو الحسين بن النقور ، قال : أخبرنا أبو الحسين ابن أخي ميمي الدقاق ، قال : حدثنا عبدالله بن محمد البغوي ، قال : حدثنا شجاع بن مخلد ، قال : حدثنا إسماعيل ، قال : حدثناإسحاق بن سويد ، عن معاذة ، عن عائشة ، قالت : " نهى رسول

( 1 ) جاء في حواشي النسخ من تعقبات المؤتلف على صاحب " الكمال " وصاحب " االاطراف " ، قوله : وكان فيه : هنيدة بنت شريك .

وفي الاطراف هنيدة بنت شريك بن أبان ، وكذا في بعض النسخ من النسائي .

وهو وهم .

( 2 ) ذكرها الذهبي في المجهولات من " الميزان " ( 4 الترجمة 11002 ) ، وقال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .
( 3 ) النسائي : 8 307 وفيه " هنيدة " كما قال المؤلف في حاشيته قبل قليل .
( 4 ) ذكرها الذهبي في المجهولات من " الميزان ( 4 الترجمة 11003 ) وقال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .

324

الله صلى الله عليه وسلم عن الدباء والحنتم والمقير والمزفت " .

قال إسحاق : فذكرت هنيدة عن عائشة بمثل حديث معاذة وسمت الجرار قال : فقلت لهنيدة : أنت سمعتيها سمت الجرار ؟ قالت : نعم .

ورواه علي بن عاصم ، عن إسحاق بن سويد ، عن معاذة ، عن عائشة : " نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نبيذ الجر " .

قال علي : فأخبرني إسحاق ، قال : حدثتني هنيدة ، عن عائشة بمثله .

رواه النسائي ، عن زياد بن أيوب ، عن إسماعيل بن علية نحوه ، فوقع لنا بدلا عاليا في بعض النسخ من النسائي ، وفي حديث إسحاق ، وذكرهنيدة عن عائشة وفيه : قلت لهنيدة أسمعتها سمت الجرار ؟ قال : نعم .


325

باب الياء7946 - د ت : يسيرة ، ويقال : أسيرة ، أم ياسر الانصارية لها صحبة ، وكانت من المهاجرات .

روى حديثها هانئ بن عثمان ( دت ) ، عن أمه حميضة بنت ياسر ، عن جدتها يسيرة .

روى لها أبو داود ، والترمذي ، وقد كتبنا حديثها في ترجمة هانئ بن عثمان ( 1 ) .

( 1 ) 30 الترجمة .

326

باب الكنى من كتاب النساء 7947 - بخ د : أم أبان بنت الوازع بن زارع .

حديثها في أهل البصرة .

روت عن : جدها زارع بن عامر العبدي ( بخ د ) وقيل : عن أبيها ، عن جدها .

روى عنها : مطر بن عبد الرحمان الاعنق ( بخ د ) ( 1 ) .

روى لها البخاري في " الادب " ، وفي " أفعال العباد " ، وأبو داود ، وقد كتبنا حديثها في ترجمة جدها زارع ( 2 ) .

7948 - أم أبيها بنت عبدالله بن جعفر بن أبي طالب القرشية الهاشمية الجعفرية .

روت عن : أبيها عبدالله بن جعفر .

روى عنها : الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب ، والحسن بن محمد بن علي بن أبي طالب ، وعلي بن الحسين بن علي بن أبي طالب .

وكانت عند عبدالملك بن مروان بدمشق ، فطلقها فتزوجها

( 1 ) ذكرها الذهبي في المجهولات من " الميزان " بسبب تفرد مطر بالرواية عنها ( 4 الترجمة 11004 ) ، وقال ابن حجرفي " التقريب " : مقبولة .
( 2 ) 9 الترجمة 1946 .

327

علي بن عبدالله بن عباس .

قال الزبير بن بكار : فولد عبدالله بن جعفر : يحيى ، وهارون ، وصالحا الاكبر ، وموسى ، وأم أبيها كانت عند عبدالملك ابن مروان فطلقها وهو خليفة ، فتزوجها ، علي بن عبدالله بن العباس ، فولدت له وهلكت عنده ( 1 ) .

روى لها النسائي في " اليوم والليلة " ، ولم يسمها في روايته وسماها غيره ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أبو الحسن ابن البخاري ، قال : أنبأنا محمد بن أبي زيد الكراني ، قال : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال : حدثنا أبو خليفة الفضل بن الحباب ، قال : حدثنا علي ابن المديني ، قال : حدثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد ، قال : حدثني أبي ، عن محمد بن إسحاق ، قال : حدثني أبان بن صالح ، عن القعقاع بن حكيم ، عن علي بن حسين ، عن بنت عبدالله بن جعفر التي كانت عند عبدالملك بن مروان ، عن أبيها عبدالله بن جعفر - قال علي بن حسين : وكان عبدالله بن جعفر يقول : علمني علي بن أبي طالب كلمات أقولهن عند الكرب إذا نزل بي ، وقال :لقد خصصتك بهن دون حسن وحسين - قال : فكان عبدالله بن جعفر يكتمناهن فلما زوج ابنته وتوجهت إلى الشام شيعها وشيعناها معه ، فلما استقلت وأراد أن ينصرف خلا بها فعرفت أنه يعلمها إياهن ، فلما انصرف تخلفت ثم أدركتها ، فسألتها عنهن ، فقالت :

( 1 ) قال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .


328

قال لي أبي : أي بنية إنك تقدمين أرضا أنت بها غريبة ، فإن نزل بك كرب أو غم فقولي هؤلاء الكلمات : لا إله إلا الله الحليم الكريم ، تبارك الله رب العرش العظيم ، الحمد لله رب العالمين .

رواه ( 1 ) عن عبيدالله بن سعد بن إبراهيم بن سعد الزهري ، عن عمه يعقوب بن إبراهيم بن سعد ، فوقع لنا بدلا عاليا .

رواه إسحاق بن عبدالله بن أبي فروة ، عن أبان بن صالح ، عن حسن بن محمد بن علي بن أبي طالب ، عن أم أبيها بنت عبدالله بن جعفر ، عن أبيها ، عن علي بن أبي طالب ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .

7949 - ت : أم الاسود الخزاعية ، ويقال : الاسلمية مولاة أبي برزة الاسلمي .

روت عن : منية بنت عبيد بن أبي برزة الاسلمي ( ت ) ، وأم نابلة الخزاعية .

روى عنها : أحمد بن عبدالله بن يونس ، وعبد الرحمان بن عمرو البجلي ، ومسلم بن إبراهيم الازدي ، ويونس بن محمد المؤدب ( ت ) ( 2 ) .

روى لها الترمذي .

وقد كتبنا حديثها في ترجمة منية .

( 1 ) اليوم والليلة ( 628 ) .

( 2 ) ذكرها النسائي في آخر كتاب الضعفاء ، وقال : غير ثقة ( الترجمة 675 ) ، وذكرها الذهبي في " الميزان " ( 4 الترجمة 11005 ) وساق قول النسائي فيها .
وذكر ابن حجر أن العجلي وثقها ( تهذيب : 12 459 ) ، وقال في " التقريب " : ثقة ! قال بشار : في توثيقها مطلقا نظر .

329

7950 - ق : أم أيمن ، حاضنة النبي صلى الله عليه وسلم ، يقال : اسمها بركة .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( ق ) .

روى عنها : أنس بن مالك ( ق ) ، وحنش بن عبدالله الصنعاني ( ق ) ، وأبو يزيد المديني .

قال أبو عمر بن عبد البر ( 1 ) : بركة بنت ثعلبة بن عمرو بن حصن بن مالك بن سلمة بن عمرو بن النعمان ، وهي أم أيمن غلبت عليها كنيتها ، كنيت بابنها أيمن بن عبيد ، وهي بعد أم أسامة ابن زيد ، تزوجها زيد بن حارثة بعد عبيد الحبشي فولدت له أسامة .

يقال لها : مولاة رسول الله ، وخادم رسول الله ، وتعرف بأم الظباء .

هاجرت الهجرتين إلى أرض الحبشة وإلى المدينة جميعا .

ذكر المفضل بن غسان ، عن الواقدي ، قال ( 2 ) : كانت أم أيمن اسمها بركة وكانت لعبدالله بن عبدالمطلب وصارت للنبي صلى الله عليه وسلم ميراثا ، وهي أم أسامة بن زيد .

وقال أحمد بن أبي خيثمة ( 3 ) ، عن سليمان بن أبي شيخ :أم أيمن اسمها بركة وكانت لام رسول الله وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " أم أيمن أمي بعد أمي " ، قال : وسمعت مصعب بن عبدالله يقول : أم أيمن أم أسامة بن زيد .

( 1 ) الاستيعاب : 4 1793 .
( 2 ) نفسه : 4 1794 .

( 3 ) نفسه .


330

قال أبو عمر ( 1 ) : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يزور أم أيمن بركة هذه ، وكان أبو بكر ، وعمر يزورانها في منزلها كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يزورها .

روى سليمان بن المغيرة ( 2 ) ، عن ثابت ، عن أنس ، قال : قال أبو بكر لعمر : انطلق بنا إلى أم أيمن نزورها كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يزورها ، وذكر حديث حكيمة بنت أميمة عن أمها أميمة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يبول في قدح من عيدان وتوضع تحت سريره ، وقال في بركة التي شربته : أظن بركة هذه هي أم أيمن المذكورة ، والله أعلم ( 3 ) .

روى لها ابن ماجة .

أخبرنا أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو بكر بن شاذان الاعرج .

( ح ) : وأخبرنا ابن الدرجي ، قال : وأنبأتنا عفيفة بنت أحمد ، قالت : أخبرنا أبو طاهر إسحاق بن أحمد الراشتيناني ، قال : أخبرنا أبو القاسم بن أبي بكر بن أبي علي ، قالا : أخبرنا أبو بكر بن

( 1 ) الاستيعاب : 4 1794 .

( 2 ) نفسه .

( 3 ) هناك تعليق على مخطوطة الاستيعاب ، يظهر أنه دخل مع النص بفعل النساخ ، فلم ينتبه إليه المحقق ، وهو قوله بعد هذا الكلام : " إنما هذه بركة بنت يسار مولاة أبي سفيان بن حرب ، هاجرت مع زوجها قيس بن عبد الاسد إلى أرض الحبشة ، ذكرها ابن هشام عن ابن إسحاق ، وقد ذكرها أبو عمر في باب قيس ، وذكرها موسى بن عقبة في مغازية " ( 4 1794 - 1795 ) .

331

فورك القباب ، قال : أخبرنا أبو بكر بن أبي عاصم ، قال : حدثنا يعقوب ، يعني ابن حميد بن كاسب ، قال : حدثنا ابن وهب ، قال : أخبرني عمرو بن الحارث ، قال : حدثني بكر بن سوادة أن حنش ابن عبدالله حدثه عن أم أيمن أنها غربلت دقيقا فصنعت ( 1 ) رغيفا فقال : ما هذا ؟ فقالت : طعام نصنعه بأرضنا فأحببت أن أصنع لك منه رغيفا .

فقال : ردية فيه ثم اعجنيه .

رواه ( 2 ) عن يعقوب بن حميد بن كاسب ، فوافقناه فيه بعلو ، وعنده : فصنعت للنبي صلى الله عليه وسلم ، وروى لها حديث ثابت عن أنس في زيارة أبي بكر وعمر لها .

7951 - ت ق : أم أيوب الانصارية الخزرجية زوج أبي أيوب ، لها صحبة ، وهي بنت قيس بن سعد بن قيس بن عمرو ابن امرئ القيس ، نزل عليهم النبي صلى الله عليه وسلم حين قدم المدينة مهاجرا .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( ت ق ) .

روى عبيد الله بن أبي يزيد ( ت ق ) ، عن أبيه ، عنها .

روى لها الترمذي ، وابن ماجة ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أبو الفرج بن قدامة وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد ابن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل بن عبدالله ، قال : أخبرنا أبو القاسم ابن الحصين ، قال : أخبرنا أبو علي بن المذهب ، قال : أخبرنا أبو بكر بن مالك ، قال ( 3 ) : حدثنا عبدالله بن أحمد ، قال : حدثني

( 1 ) ضبب المؤلف بعد قوله " فصنعت " للنقص ، كما سيأتي بيانه بعد قليل .

( 2 ) ابن ماجة ( 3336 ) .

( 3 ) مسند أحمد : 6 433 ، 462 .

332

أبي ، قال : حدثنا سفيان بن عيينة ، قال : حدثنا عبيدالله بن أبي يزيد أخبره أبوه ، قال : نزلت على أم أيوب الذين نزل عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، نزلت عليه فحدثتني بهذا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنهم تكلفوا طعاما فيه بعض هذه البقول ، فقربوه ، فكرهه ، وقال لاصحابه : كلوا إني لست كأحد منكم ، إني أخاف أن أوذي صاحبي .

يعني : الملك .

أخرجاه ( 1 ) من حديث سفيان بن عيينة ، فوقع لنا بدلا عاليا .

وقال الترمذي : حسن صحيح غريب .

7952 - د ت س : أم بجيد الانصارية يقال : اسمها حواء ، لها صحبة ، وكانت من المبايعات .

روى حديثها عبد الرحمان بن بجيد الانصاري ( د ت س ) ، عن جدته أم بجيد الانصارية ، عن النبي صلى الله عليه وسلم " ردوا السائل ولو بظلف محرق " .

روى لها أبو داود ( 2 ) ، والترمذي ( 3 ) ، والنسائي ( 4 ) .

7953 - بخ : أم بكر بنت المسور بن مخرمة القرشية الزهرية .

روت عن : عبيدالله بن أبي رافع مولى النبي صلى الله عليه وسلم ، وأبيها

( 1 ) ابن ماجة ( 3364 ) ، والترمذي ( 1810 ) .

( 2 ) أبو داود ( 1667 ) .

( 3 ) الترمذي ( 665 ) .

( 4 ) النسائي 5 86 .

333

المسور بن مخرمة ( بخ ) .

روى عنها : ابن ابن أخيها عبدالله بن جعفر بن عبد الرحمان ابن المسور بن مخرمة المخرمي ( 1 ) .

روى لها البخاري في " الادب " عن أبيها : رأيت عبد الرحمان ابن عوف مستلقيا واضعا إحدى رجليه على الاخرى .

7954 - ق : أم بكر ، ويقال : أم أبي بكر ( 2 ) .

روت عن : عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( ق ) .

روى عنها : أبو سلمة بن عبد الرحمان ( ق ) ( 3 ) .

روى لها ابن ماجة ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أبو الحسن ابن البخاري ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل ، قال : أخبرنا ابن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال ( 4 ) : حدثنا عبدالله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا عبدالملك بنعمرو ، قال : حدثنا علي بن المبارك ، عن يحيى ، عن أبي سلمة أن أم بكر أخبرته عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في المرأة : ترى ما يريبها بعد الطهر إنما هو عرق أو عروق .

( 1 ) ذكرها الذهبي في المجهولات من " الميزان " ( 4 الترجمة 11006 ) ، وقال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .
( 2 ) انظر العلل لابن أبي حاتم : 1 51 .

( 3 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 4 ) مسند أحمد : 6 215 .

334

أخرجه ( 1 ) من حديث شيبان ، عن يحيى بن أبي كثير .

7955 - ق : أم بلال بنت هلال بن أبي هلال الاسلمية المدنية .

روت عن : أبيها ( ق ) ، عن النبي صلى الله عليه وسلم " يجوز الجذع من الضأن أضحية " ( 2 ) .

روى محمد بن أبي يحيى الاسلمي ( ق ) ، عن أمه ، عنها .

قال أحمد بن عبدالله العجلي ( 3 ) : تابعية ، ثقة ( 4 ) .

روى لها ابن ماجة .

7956 - د : أم جحدر العامرية ، حماة أم يونس بنت شداد ، حديثها في أهل البصرة .

روت عن : عائشة ( د ) في دم الحيض يصيب الثوب ( 5 ) .

( 1 ) ابن ماجة ( 646 ) .

قال بشار : لكن أخرجه أبو داود أيضا ( 293 ) ، وهو مما استدركه عليه الحافظ ابن حجر في " النكت الظراف " كما في حاشية التحفة : 12 حديث17976 .

( 2 ) ابن ماجة ( 3139 ) .

( 3 ) ثقاته ، الورقة 67 .

( 4 ) وقال ابن حجر في " التقريب " : ثقة .

وذكرها الذهبي في المجهولات من الميزان " ، وقال : لا تعرف ، لكن وثقها العجلي ( 4 الترجمة 11008 ) .
وقال ابن حجر في زياداته على " التهذيب " : روى أحمد في مسنده ( 6 368 ) وأبو جعفر بن جرير الطبري والبيهقي حديثا من روايتها عن النبي من غير ذكر أبيها ( 12 461 ) .

( 5 ) أبو داود ( 388 ) .


335

روت عنها : كنتها أم يونس بنت شداد ( د ) ( 1 ) .

روى لها أبو داود .

- أم جعفر ، ويقال : أم عون بنت محمد بن جعفر بن أبي طالب ، والدة عون بن محمد بن علي بن أبي طالب .

تأتي .

7957 - س : أم جميل بنت المجلل بن عبدالله بن أبي قيس بن عبد ود بن نصر بن مالك بن حسل بن عامر بن لؤي القرشية العامرية ، والدة محمد بن حاطب الجمحي ، لها صحبة ، واسمها جويرية ، ويقال : فاطمة .

قال أبو عمر ( 2 ) : أسلمت قديما وهاجرت مع زوجها حاطب ابن الحارث بن معمر الجمحي إلى أرض الحبشة ، وولدت له هناك محمد ابن حاطب ، والحارث بن حاطب ثم توفي عنها فخلف عليها زيد ابن ثابت بن الضحاك ، فولدت له .

وهي ممن جمع الهجرتين إلى أرض الحبشة وإلى المدنية .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( س ) .

روى عنها : ابنها محمد بن حاطب الجمحي ( س ) .

ويقول أهل النسب أنه لاعقب للمجلل إلا من أم جميل ( 3 ) .

روى لها النسائي حديثا من رواية سماك بن حرب ، عن محمد بن حاطب أنه تناول قدرا فاحترقت يده فذهبت به أمه إلى

( 1 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 2 ) الاستيعاب : 4 1927 .

( 3 ) هذا في " الاستيعاب " أيضا .


336

النبي صلى الله عليه وسلم .

7958 - د ق : أم جندب الازدية ، والدة سليمان بن عمرو ابن الاحوص ، لها صحبة .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( د ق ) .

روى عنها : ابنها سليمان بن عمرو بن الاحوص ( د ق ) ، وعبد الله بن شداد بن الهاد ، وأبو يزيد مولى عبدالله بن الحارث .

روى لها أبو داود ، وابن ماجة في رمي الجمرة بمثل حصى الخذف ( 1 ) .

7959 - د : أم جنوب بنت نميلة .

روت عن : أمها سويدة بنت جابر ( د ) .

روى عنها : عبدالحميد بن عبد الواحد الغنوي ( د ) ( 2 ) .

روى لها أبو داود .

وقد كتبنا حديثها في ترجمة أسمر بن مضرس ( 3 ) .

- أم حبيبة بنت جحش ، هي : حمنة بنت جحش ، أخت زينب بنت جحش ، تقدمت .

7960 - د : أم حبيبة بنت ذؤيب بن قيس المزنية ، ويقال : أم حبيب وكانت تحت ابن أخي صفية بنت حيي .

( 1 ) أبو داود ( 1966 ) و ( 1968 ) ، وابن ماجة ( 3028 ) و ( 3031 ) .

( 2 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 3 ) 3 الترجمة 498 .

337

روت عن : زوجها ابن أخي صفية ( د ) ، عن عمته صفية بنت حيي في ذكر صاع النبي صلى الله عليه وسلم .

روى عنها : عبد الرحمان بن حرملة الاسلمي ( د ) ( 1 ) .

روى لها أبو داود ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أبو الحسن ابن البخاري ، قال : أخبرنا أبو حفص ابن طبرزد ، قال : أخبرنا أبو غالب ابن البناء ، قال : أخبرنا أبو جعفر ابن المسلمة ، قال : أخبرنا أبو طاهر المخلص ، قال : حدثنا أبو بكر عبدالله بن أبي داود ، قال : حدثنا أحمد بن صالح المصري ، قال : قرأت على أنس بن عياض ، قال : حدثني عبد الرحمان بن حرملة ، عن أم حبيب بنت ذؤيب بن قيس المزنية وكانت تحت رجل منهم من أسلم ثم كانت تحت ابن أخي صفية زوج النبي صلى الله عليه وسلم .

قال ابن حرملة : فوهبت لها أم حبيب صاعا حدثتنا عن ابن أخي صفية أنه صاع النبي صلى الله عليه وسلم .

قال أنس بن عياض : فجريته فوجدته مدين ونصفا بمد هشام .

قال أبو بكر بن أبي داود : هذه سنة تفرد بها أهل المدينة .

رواه ( 2 ) عن أحمد بن صالح ، فوافقناه فيه بعلو .

- أم حبيبة بنت أبي سفيان اسمها رملة .

تقدمت .

7961 - ت : أم حبيبة بنت العرباض بن سارية السلمي .

( 1 ) ذكرها الذهبي في المجهولات من " الميزان ( 4 الترجمة 11011 ) بسبب تفرد وهب بالرواية عنها ، وقال ابن حجر في " التقريب " : مستورة .

( 2 ) أبو داود ( 3279 ) .


338

روت عن : أبيها العرباض بن سارية السلمي ( ت ) .

روى عنها : أبو خالد وهب بن خالد الحمصي ( ت ) ( 1 ) .

روى لها الترمذي ، وقد وقع لنا حديثها عاليا جدا .

أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، وداود محمد بن ماشاذة ، وعفيفة بنت أحمد ، قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبدالله ، قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال : حدثنا أبو مسلم ، قال : حدثنا أبو عاصم ، عن وهب أبي خالد ، قال : حدثتنا أم حبيبة بنت العرباص بن سارية ، عن أبيها أن النبي صلى الله عليه وسلم " نهى يوم خيبر عن كل ذي ناب من السبع وعن كل ذي مخلب من الطير وعن المجثمة وأن يوطئن الحبالى حتى يضعن ما في بطونهن " .

رواه أحمد بن حنبل ، عن أبي عاصم ، فوافقناه فيه بعلو .

ورواه الترمذي ( 2 ) مقطعا في موضعين ( 3 ) عن محمد بن يحيى الذهلي ، عن أبي عاصم ، فوقع لنا بدلا عاليا بدرجتين .

7962 - خ م د س ق : أم حرام بنت ملحان ، واسمه مالكابن خالد بن زيد بن حرام بن جندب بن عامر بن غنم بن عدي ابن النجار ( 4 ) الانصارية ، خالة أنس بن مالك ، وزوجة عبادة بن

( 1 ) ذكرها الذهبي في المجهولات من " الميزان " ( 4 الترجمة 11011 ) بسبب تفرد وهب بالرواية عنها ، وقال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .

( 2 ) الترمذي ( 1474 ) .

( 3 ) بل هو كامل في الموضع الذي أشرت إليه في الهامش السابق .

( 4 ) جاء في حواشي النسخ من تعقبات المؤلف على صاحب " الكمال " قوله : " كان فيه : غنم بن مالك النجار .

وهو غلط " .


339

الصامت يقال لها : الغميصاء ، ويقال : الرميصاء ، لها صحبة .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم .

روى عنها : ابن أختها أنس بن مالك ( خ م د س ق ) ، وعطاء ابن يسار ( د ) ، وعمير بن الاسود العنسي ( خ ) ، ويعلى بن شداد ابن أوس ( د ) .

وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكرمها ويزورها ويقيل عندها ، ودعا لها بالشهادة ، وخرجت مع زوجها عبادة بن الصامت غازية إلى الشام في إمارة معاوية وخلافة عثمان .

قال خليفة بن خياط ( 1 ) ، ومحمد بن سعد ( 2 ) : أمها مليكة بنت مالك بن عدي بن زيد مناة بن عدي بن عمرو بن مالك بن النجار .

زاد محمد بن سعد ( 3 ) : تزوجت عبادة بن الصامت فولدت له محمدا ثم خلف عليه عمرو بن قيس بن زيد بن سوادة بنمالك بن غنم بن مالك بن النجار فولدت له قيسا ، وعبد الله .

وأسلمت أم حرام وبايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم .

وقال غيره : كانت زوج عبادة بن الصامت ، وكانت قبله عند عمرو بن قيس ، فولدت له عبدالله بن عمرو المعروف بابن أم حرام ، وهذا القول هو الصحيح ، فإن ابن أم حرام ممن صلى

( 1 ) طبقاته : 339 .

( 2 ) طبقاته : 8 434 .
( 3 ) نفسه : 8 434 - 435 .

340

القبلتين ، كما تقدم في ترجمته .

وقال الحافظ أبو نعيم : كانت تحت عبادة بن الصامت وخرجت معه في بعض غزوات البحر ، وماتت بالشام وقبرت بقبرس ، وقصتها بغلتها فماتت ، وأهل الشام يستسقون بها ويقولون قبر المأة الصالحة ( 1 ) .

قيل : اسمها الرميصاء وقيل : الغميصاء .

وقال أبو سليمان بن زبر ( 2 ) : سنة سبع وعشرين قيل فيها توفيت أمر حرام بنت ملحان بقبرس ( 3 ) .

وقال يحيى بن بكير ، عن الليث بن سعد : كانت قبرس الاولى أميرهم معاوية بن أبي سفيان ، واصطخر المرة الاخيرة سنة ثمان وعشرين ( 4 ) .

روى لها الجماعة سوى الترمذي .

أخبرنا أبو الحسن ابن البخاري ، قال : أخبرنا أبو اليمن الكندي ، قال : أخبرنا الشريف أبو الفضل محمد بن عبدالله ابنالمهتدي بالله .

( ح ) : وأخبرنا أبو المعالي أحمد بن إسحاق بن محمد بن المؤيد الهمذاني بمصر ، قال : أخبرنا أبو علي الحسن بن إسحاق ابن الجواليقي ببغداد ، قال : أخبرنا أبو بكر محمد بن عبيدالله ابن الزاغوني .

( 1 ) بل قال الذهبي : وبلغني أن قبرها تزوره الفرنج ( سير : 2 317 ) .

( 2 ) وفياته ، الورقة 10 .

( 3 ) ويضيف : " سقطت عن دابتها فماتت " .

( 4 ) انظر تاريخ خليفة : 160 .


341

( ح ) : وأخبرنا أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم بن يحيى الشقراوي ( 1 ) في جماعة ، قال : أخبرنا موسى بن عبد القادر الجيلي ، قال : أخبرنا أبو القاسم سعيد بن أحمد بن الحسن ابن البناء ، قالوا : أخبرنا الشريف أبو نصر محمد بن محمد بن علي الزينبي ، قال : أخبرنا أبو بكر محمد بن عمر بن علي بن زنبور الورارة زاهر أبو بكر عبدالله بن أبي داود ، قال : حدثنا عيسى بن حماد زغبة ، قال : أخبرنا الليث بن سعد ، عن يحيى بن سعيد ، عن محمد بن يحيى بن حبان ، عن أنس بن مالك ، عن خالته أم حرام بنت ملحان أنها قالت : نام رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما قريبا ثم استيقظ ، فتبسم ، فقلت : يا رسول الله ماذا أضحكك ؟ قال : ناس من أمتي عرضوا علي يركبون ظهر هذا البحر الاخضر كالملوك على الاسرة .

قالت : فادع الله أن يجعلني منهم ، فدعا لهم ثم نام الثانية ففعلمثلها ، فقالت مثل قولها ، وأجابها مثل جوابه الاول .

قالت : فادع الله أن يجعلني منهم .

قال : أنت من الاولين .

قال : فخرجت مع زوجها عبادة بن الصامت غازية أول ما ركب المسلمون البحر مع معاوية بن أبي سفيان ، فلما انصرفوا من غزاتهم قافلين ، فنزلوا الشام ، فقربت إليها دابة لتركبها ، فصرعتها ، فماتت رضي الله عنها .

أخرجه البخاري ( 2 ) ، ومسلم ( 3 ) ، وابن ماجة ( 4 ) من حديث الليث

( 1 ) توفي سنة 678 ، وهو من شيوخ الحافظ الذهبي ، ترجمه في معجمة الكبير ( 1 166 ) بتحقيق العلامة ، صديقنا ، الحبيب الهيلة التونسي .
( 2 ) البخاري : 4 21 ، 44 .

( 3 ) مسمل ( 1912 ) .

( 4 ) ابن ماجة ( 2776 ) .


342

ابن سعد فوقع لنا بدلا عاليا .

وأخرجوه ( 1 ) سوى ابن ماجة من حديث حماد بن زيد ، عن يحيى بن سعيد .

وله طرق أخر .

وأخبرنا أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه .

( ح ) : وأخبرنا ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، وداود بن محمد بن ماشاذة ، وعفيفة بنت أحمد ، قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبدالله ، قالوا : أخبرنا أبو بكر بن ريذة .

قالا : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال : حدثنا أحمد بن المعلىالدمشقي ، قال : حدثنا هشام بن عمار ، قال : حدثنا يحيى بن حمزة ، قال : حدثنا ثور بن يزيد ، عن خالد بن معدان ، عن عمرو ابن الاسود أنه حدثه أنه أتى عبادة بن الصامت وهو في ساحل حمص في بناء له ومعه أمرأته أم حرام .

قال عمرو : فحدثتنا أم حرام أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " أول جيش من أمتي يغزون هذا البحر قد أوجبوا .

فقالت أم حرام : يا رسول الله أنا منهم ؟ قال : أنت منهم .

ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أول جيش من أمتي يغزون جزيرة قيصر مغفور لهم .

فقالت أم حرام : يارسول الله أنا منهم ؟ قال : لا " .

رواه البخاري ( 2 ) ، عن إسحاق بن يزيد الدمشقي ، عن يحيى ابن حمزة ، فوقع لنا بدلا عاليا .

( 1 ) وأنظر أيضا : أبا داود ( 2490 ) ، والنسائي ( 6 41 ) .
( 2 ) البخاري : 4 51 .

343

وبه ، قال : حدثنا إبراهيم بن دحيم الدمشقي ، قال : حدثنا أبي .

( ح ) : قال : وحدثنا أحمد بن عمرو الخلال المكي ، قال : حدثنا بكر بن أبي عمر العدني ، قالا : حدثنا مروان بن معاوية الفزاري ، عن هلال بن ميمون ، عن أبي ثابت يعلى بن شداد حدثه عن أم حرام ، قالت : ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم غزاة البحر فقال : " للهالك ( 1 ) أجر شهيد وللغريق أجر شهيدين .

فقلت : يا رسول الله ادع الله أن يجعلني منهم .

قال : اللهم اجعلها منهم .

فركبتالبحر فلما خرجت ركبت دابتها فسقطت فماتت " .

أخرجه أبو داود ( 2 ) من رواية مروان بن معاوية مختصرا " المائد ( 3 ) في البحر الذي يصيبه القي له أجر شهيد ، والغريق ( 4 ) له أجر شهيدين " .

، فوقع لنا بدلا عاليا ، وهذا جميع مالها عندهم ، والله أعلم .

7963 - د : أم حرام والدة محمد بن زيد بن المهاجر بن قنفذ .

روت عن : أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( د ) .

روى عنها : ابنها محمد بن زيد بن المهاجر بن قنفذ ( د ) ( 5 ) .

( 1 ) ضبب عليها المؤلف .

( 2 ) أبو داود ( 2493 ) .

( 3 ) المائد : هو الذي يصاب بما يسمى في عصرنا بدوار البحر .

( 4 ) في المطبوع من سنن أبي داود : الغرق .

( 5 ) وقال ابن حجر : " وذكر ابن بشكوال أن اسمها آمنة " ( تهذيب : 12 463 ) .

وجهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .


344

روى لها أبو داود ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أبو الخطاب عمر بن محمد بن أبي سعد التميمي ، قال : أنبأنا المؤيد بن محمد بن علي الطوسي ، قال : أخبرنا عبد الجبار بن محمد الخواري ، قال : أخبرنا الامام أبو بكر البيهقي ، قال : أخبرنا أبو عبد الله الحافظ في آخرين ، قالوا : حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ، قال : حدثنا العباس بن محمدالدوري ، قال : حدثنا عثمان بن عمر ، عن عبد الرحمان بن عبدالله ابن دينار ، عن محمد بن زيد بن المهاجر بن قنفذ ، عن أمه ، عن أم سلمة أنها سألت النبي صلى الله عليه وسلم : أتصلي المرأة في درع وخمار ليس عليها إزار ؟ فقال : إذا كان الدرع سابغا يغطي ظهور قدميها " .

رواه عن مجاهد بن موسى ، عن عثمان بن عمر ، فوقع لنا بدلا عاليا .

7964 - ت : أم الحرير .

روت عن : مولاها طلحة بن مالك ( ت ) .

روى محمد بن أبي رزين ( ت ) ، عن أمه ، عنها .

روى لها الترمذي ، وقد كتبنا حديثها في ترجمة طلحة بن مالك .

7965 - د : أم الحسن جدة أبي بكر العدوي .

روت عن : معاذة العدوية ( د ) ، عن عائشة ( كنت أحيض عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاث حيض لا أغسل لي ثوبا " .


345

روى عنها : عبد الوارث بن سعيد ( د ) .

روى لها أبو داود هذا الحديث .

7966 - د : أم الحسن عمة غبطة بنت عمرو المجاشعية .

روت عن : جدتها ( د ) ، عن عائشة .

روت عنها : بنت أخيها غبطة بنت عمرو ( د ) .

روى لها أبو داود ، وقد كتبنا حديثها في ترجمة غبطة .

7967 - م 4 : أم الحصين بنت إسحاق الاحمسية جدةيحيى بن الحصين ، لها صحبة .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( م 4 ) وشهدت معه حجة الوداع .

روى عنها : العيزار بن حريث ( ت ) ، وابن ابنها يحيى بن الحصين ( م د س ق ) .

روى لها الجماعة سوى البخاري .

أخبرنا أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد ابن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل ، قال : أخبرنا ابن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال ( 1 ) : حدثنا عبدالله ابن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا محمد بن سلمة ، عن أبي عبدالرحيم ، عن زيد بن أبي أنيسة ، عن يحيى بن الحصين ، عن جدته أم الحصين ، قالت : حججت مع النبي صلى الله عليه وسلم حجة

( 1 ) مسند أحمد : 6 402 .

346

الوداع ، فرأيت أسامة وبلالا أحدهما أخذ بخطام ناقة النبي صلى الله عليه وسلم والآخر رافع ثوبه يستره من الحر حتى رمى جمرة العقبة " .

أخرجه مسلم ( 1 ) من حديث معقل ، عن زيد بن أبي أنيسة .

ورواه أبو داود ( 2 ) ، عن أحمد بن حنبل ، فوافقناه فيه بعلو ، وليس لها عنده غيره .

ورواه النسائي ( 3 ) ، عن عمرو بن هشام الحراني ، عن محمد ابن سلمة ، فوقع لنا بدلا عاليا .

وبه ، قال ( 4 ) : حدثنا عبدالله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا أبو قطن ، قال : حدثنا يونس يعني ابن أبي إسحاق ، عنالعيزار بن حريث ، عن أم الحصين الاحمسية ، قالت : " رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع يخطب على المنبر عليه برد له قد التفع به من تحت إبطه ، قالت : فأنا أنظر إلى عضلة عضده ترتج ، فسمعته يقول : يا أيها الناس اتقوا الله وإن أمر عليكم عبد حبشي مجدع فاسمعوا له وأطيعوا ما قام فيكم كتاب الله " .

أخرجه الترمذي ( 5 ) من حديث الفريابي ، عن يونس ، فوقع لنا عاليا ، وقال : حسن صحيح ، وليس لها عنده غيره ، والله أعلم .

( 1 ) مسلم ( 1298 ) .

( 2 ) أبو داود ( ( 1834 ) .

( 3 ) النسائي : 5 269 .
( 4 ) مسند أحمد : 6 402 .

( 5 ) الترمذي ( 1706 ) .


347

7968 - ق : أم حفص ، والدة حبابة بنت عجلان اسمها حفصة .

روت عن : صفية بنت جرير ( ق ) .

روت عنها : ابنتها حبابة بنت عجلان ( ق ) ( 1 ) .

روى لها ابن ماجة .

يأتي حديثها في ترجمة أم حكيم الخزاعية .

7969 - د : أم الحكم ، ويقال : أم حكيم صفية ، ويقال : عاتكة ، ويقال : ضباعة بنت الزبير بن عبدالمطلب بن هاشم القرشية الهاشمية بنت عم النبي صلى الله عليه وسلم .

روى حديثها عياش بن عقبة الحضرمي ( د ) ، عن الفضل بن الحسن الضمري أن ابن أم الحكم أو ضباعة ابنتي الزبير حدثه عن إحداهما أنها قالت : أصاب رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا فذهبت أنا وأختي فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم فشكونا ما نحن فيه .

الحديث ، وقد كتبناه بتمامه في ترجمة الفضل بن الحسن الضمري ( 2 ) .

وروى إسحاق بن عبدالله بن الحارث بن نوفل ، عن أم الحكم ويقال : أم حكيم بنت الزبير بن عبدالمطلب حديثا آخر ، ويقال : إنها أمه .

( 1 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 2 ) 23 الترجمة 4730 .

348

قال محمد بن سعد ( 1 ) : هي أم الحكم .

وقال خليفة بن خياط ( 2 ) : حدثني غير واحد من بني هاشم أنهم لا يعرفون للزبير ابنة غير ضباعة ، وقال : ضباعة هي أم حكيم .

قال الحافظ أبو القاسم : وهذا وهم فقد ذكر الزبير بن بكار للزبير اثنتين : ضباعة ، وأم حكيم ( 3 ) ، وذكر أن أم حكيم كانت تحت ربيعة بن الحارث بن عبدالمطلب وولده منها ، وضباعة كانت تحت المقداد .

روى لها أبو داود .

7970 - صد : أم الحكم بنت النعمان بن صهبان .

روت عن : أنس بن مالك ( صد ) ( 4 ) .

روى لها أبو داود في " فضائل الانصار " ، وقد وقع لنا حديثها عاليا جدا .

أخبرنا به أبو الحسن ابن البخاري ، وأبو الغنائم بن علان ،

( 1 ) طبقاته : 8 46 .

( 2 ) طبقاته : 331 .

( 3 ) هكذا قال وفيه لبس ، فإن ابن سعد وخليفة فرقا بين ضباعة وأم الحكم ، لكن خليفة ساق هذه الرواية ليان رأي عند بعضهم ، ثم إن هذا القول يشعر باقتصار بنات الزبير على هتين ، وليس الامر كذلك ، فإن للزبير بعد : صفية بنت الزبير ، وأم الزبير بنت الزبير ، ذكرهما ابن سعد وغيره .

( 4 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .


349

وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل ، قال : أخبرنا ابن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال ( 1 ) : حدثنا عبدالله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا أبو سعيد يعني مولى بني هاشم ، قال : حدثنا شداد أبو طلحة ، قال : حدثنا عبيدالله بن أبي بكر بن أنس ، عن أبيه ، عن جده ، قال : أتت الانصار النبي صلى الله عليه وسلم بجماعتهم ، فقالوا : إلى متى ننزع من هذه الآبار ؟ فلو أتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فدعا الله لنا يفجر لنا من هذه الجبال عيونا .

فجاؤا بجماعتهم إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فلما رآهم قال : مرحبا وأهلا ، لقد جاء بكم إلينا حاجة .

قالوا : اي والله يا رسول الله .

قال : فإنكم لن تسألوني اليوم شيئا إلا أوتيتموه ولاأسأل الله شيئا إلا أعطانيه .

فأقبل بعضهم إلى بعض ، فقالوا : الدنيا تريدون ؟ اطلبوا الآخرة .

فقالوا بجماعتهم : يا رسول الله ادع الله لنا أن يغفر لنا .

قال : اللهم اغفر للانصار ، وأبناء الانصار ، فأبناء أبناء الانصار .

قالوا : يا رسول الله وأولادنا من غيرنا .

قال : وأولاد الانصار .

قالوا : يا رسول الله : وموالينا .

قال : وموالي الانصار .

قال : وحدثتني أمي ، عن أم الحكم بنت النعمان بن صهبان أنها سمعت أنسا يقول عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثل هذا غير أنه زاد فيه : وكنائن الانصار .

رواه عن محمد بن أبي غالب ، عن أحمد بن حنبل وأول حديثه : " اللهم اغفر للانصار " ولم يذكر ما قبله ، فوقع لنا بدلا عاليا بدرجتين .

( 1 ) مسند أحمد : 3 216 .

350

7971 - د س : أم حكيم بنت أسيد .

روت عن : أمها ( دس ) ، عن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم .

روى عنها : المغيرة بن الضحاك الحزامي ( د س ) ( 1 ) .

روى لها أبو داود ، والنسائي ، وقد كتبنا حديثها في ترجمة المغيرة بن الضحاك ( 2 ) .

- د ق : أم حكيم بنت أمية بن الاخنس بن عبيد اسمها حكيمة تقدمت .

7972 - ق : أم حكيم بنت وداع ، ويقال : وادع ، الخزاعية ، لها صحبة .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( ق ) .

روت عنها : صفية بنت جرير ( ق ) .

روى لها ابن ماجة ، وقد وقع لنا حديثها عاليا جدا .

أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو الحسين بن فاشاذه .

( ح ) : وأخبرنا ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، وداود بن محمد بن ماشاذة ، وعفيفة بنت أحمد ،

( 1 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 2 ) 28 الترجمة 6133 .

351

قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبدالله ، قال : أخبرنا أبو بكر بن ريذة .

قالا : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال ( 1 ) : حدثنا العباس بن الفضل الاسفاطي ، قال : حدثنا موسى بن إسماعيل ، قال : حدثتنا حبابة بنت عجلان ، قالت : حدثتني أمي حفصة ، عن صفية بنت جرير ، عن أم حكيم بنت وداع ، قالت : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : " دعاء الوالد يفضي إلى الحجاب " .

رواه ( 2 ) عن محمد بن يحيى الذهلي ، عن أبي سلمة موسى ابن إسماعيل ، فوقع لنا بدلا عاليا بدرجتين .

7973 - د : أم حميد .

ويقال : أم حميدة بنت عبد الرحمان .

روت عن : عائشة ( د ) قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : " هل رئي فيكم المغربون ؟ قلت : وما المغربون ؟ قال : الذين يشترك فيهمالجن " ( 3 ) .

روى ابن جريج ( د ) ، عن أبيه عنها .

روى لها أبو داود هذا الحديث ( 4 ) .

- أم خالد بنت خالد بن سعيد بن العاص اسمها أمة .

تقدمت .

( 1 ) المعجم الكبير : 25 حديث 394 .

( 2 ) ابن ماجة ( 3863 ) .

( 3 ) سموا مغربين لانه دخل فيهم عرق غريب ، أو جاءوا من نسب بعيد ( وانظر النهاية : 3 349 ) .

( 4 ) أبو داود ( 5107 ) .


352

7974 - ع : أم الدرداء الصغرى ، زوج أبي الدرداء ، اسمها هجيمة ، ويقال : جهيمة بنت حيي ، ويقال : بنت حي الاوصابية ، ويقال : الوصابية ، ووصاب بطن من حمير ، وهي التي مات عنها أبو الدرداء ، وخطبها معاوية فلم تفعل .

روت عن : سلمان الفارسي ( بخ ) ، وفضالة بن عبيد الانصاري ، وكعب بن عاصم الاشعري ، وزوجها أبي الدرداء ( ع ) ، وأبي هريرة ( ق ) ، وعائشة أم المؤمنين .

روى عنها : إبراهيم بن أبي عبلة ( بخ ) ، والازهر بن الوليد الحمصي وإسماعيل بن عبيدالله بن أبي المهاجر ( خ م د س ق ) ، وجبير بن نفير الحضرمي وهو أكبر منها ، والحارث بن عبيدالله الانصاري ( بخ ) ، وحبيب بن أبي عمرة ، وحكيم بن كيسان ، ومولاها حيان الدمشقي ، ومولاها خليل الدمشقي ، وراشد بن سعدالمقرائي ، ورجاء بن حيوة ، وزيدبن أسلم ( بخ م د ) ، وسالم بن أبي الجعد ( خ د ت ) ، وأبو حازم سلمة بن دينار الاعرج ( م د ) ، وشهر بن حوشب ( بخ ت ق ) ، وصفوان بن عبدالله بن صفوان ( بخ م س ق ) ، وطلحة بن عبيدالله بن كريز ( م د ) ، وعبد الله بن أبي زكريا ( د ) ، وعبد الله بن صفوان ، وعبد ربه بن سليمان بن عمير بن زيتون ( ي ) ، وعثمان بن حيان الدمشقي ( م ق ) ، وعطاء الكيخاراني ( بخ د ت ) ، وعمر بن حيان الدمشقي ( ت ق ) ، وعون بن عبدالله بن عتبة بن مسعود ( س ) ، ولقمان بن عامر الوصابي ، ومحمد بن يزيد بن عفيف ، ومرزوق أبو بكر التيمي ( ت ) ، ومعاوية بن إسحاق ابن طلحة بن عبيدالله ، ومكحول الشامي ( ت ) ، وابن أخيها مهدي ابن عبد الرحمان ( ق ) ، وميمون بن مهران الجزري ، ونمران بن عتبة


353

الذماري ( د ) ، وهلال بن يساف ، وأبو هبيرة يحيى بن عباد الانصاري ( ق ) ، ويعلى بن مملك ( بخ ت ) ، ويونس بن ميسرة بن حلبس ( د ق ) ، وأبو عمر الصيني ( سي ) على خلاف فيه ، ومولاها أبوعمران الانصاري ( د ) ، وأبو غالب صاحب أبي أمامة ( بخ ) ، وأبو قلابة الجرمي ، وأبو مرحوم .

قال ( 1 ) أبو الحسن بن سميع في الطبقة الثانية من تابعي أهل الشام : أم الدرداء هجيمة بنت حيي الاشعرية من أوصاب من حمير .

وقال أبو زرعة الدمشقي ( 2 ) : سمعت أبا مسهر يقول : أم الدرداء هجيمة بنت حيي الوصابية ، وأم الدرداء الكبرى خيرة بنتأبي حدرد .

وقال الحافظ أبو عبد الله بن مندة : سمعت أبا أحمد العسال يقول في تسمية من يجمع حديثه : أم الدرداء حديثها وكلامها ، وهي الصغرى من أهل دمشق التي يروى عنها الحديث الكثير .

وقال أبو نصر الكلاباذي : هجيمة بنت حيي الوصابية قبيلة من حمير أم الدرداء الصغرى الفقيهة ، وأم الدرداء ، الكبرى لها صحبة ، واسمها خيرة بنت أبي حدرد أخت عبدالله بن أبي حدرد واسمه عبد .

وقال عمرو بن علي : اسمه سلامة .

( 1 ) هذا الخبر والاخبار الآتية اقتبسها المؤلف من " تاريخ دمشق " لابن عساكر : 12 الورقة 448 فما بعد ، فلم نر فائدة من الاشارة إليه عند كل خبر .

( 2 ) تاريخه : 387 .


354

وكذلك قال الواقدي وهي أم بلال بن أبي الدرداء وماتت قبل أبي الدرداء وهما جميعا كانتا تحت أبي الدرداء فيما يقال .

وقال الوليد بن مسلم ، عن عثمان بن أبي العاتكة ، وابن جابر : كانت أم الدرداء يتيمة في حجر أبي الدرداء تختلف مع أبي الدرداء في برنس تصلي في صفوف الرجال ، وتجلس في حلق القراء تعلم القرآن حتى قال أبو الدرداء يوما : الحقي بصفوف النساء .

وقال أبو عتبة أحمد بن الفرج ، عن بقية بن الوليد : أن إبراهيم بن أدهم قال : قال أبو الدرداء لام الدرداء : إذا غضبتأرضيتك وإذا غضبت فأرضيني ، فإنك إن لم تفعلي ذلك فما أسرع ما نتفرق .

ثم قال إبراهيم بن أدهم لبقية : يا أخي ، وكان يؤاخيه ، هكذا الاخوال إن لم يكونوا كذا ما أسرع ما يتفرقون .

وقال أبو الزاهرية ، عن جبيربن نفير ، عن أم الدرداء : أنها قالت لابي الدرداء عند الموت : إنك خطبتني إلى أبوي في الدنيا فأنكحوني ، وإني أخطبك إلى نفسك في الآخرة .

قال : فلا تنكحي بعدي .

فخطبها معاوية بن أبي سفيان ، فأخبرته بالذي كان ، فقال : عليك بالصيام .

وقال فرج بن فضالة ، عن لقمان بن عامر ، عن أم الدرداء : انها قالت : اللهم إن أبا الدرداء خطبني فتزوجني في الدنيا اللهم ، وأنات أخطبه إليك ، وأسألك أن تزوجنيه في الجنة .

فقال لها أبو الدرداء : فإن أردت ذلك وكنت أنا الاول فلا تتزوجي بعدي .

قال : فمات أبوالددراء وكان لها حسن وجمال ، فخطبها معاوية ، فقالت :


355

لا ، والله لا أتزوج زوجا في الدنيا حتى أتزوج أبا الدرداء إن شاء الله في الجنة .

وقال ثور بن يزيد ، عن مكحول : كانت أم الدرداء تجلس في الصلاة جلسة الرجل وكانت فقيهة .

وقال الاوزاعي ، عن جسر بن الحسن ، عن عون بن عبدالله ابن عتبة : جلسنا إلى أم الدرداء فقلنا لها : أمللناك .

فقالت : أمللتموني ، لقد طلبت العبادة في كل شئ ، فما أصبت لنفسي شيئا أشفى من مجالسة العلماء ومذاكرتهم .

ثم اجتنبت وأمرترجلا يقرأ

( ولقد وصلنا لهم القول )

وقال المسعودي ، عن عون بن عبدالله : كنا نأتي أم الدرداء فنذكر الله عندها .

قال : فاتكأت ذات يوم ، فقيل لها : لعلنا أن نكون قد أمللناك يا أم الدرداء ؟ فجلست فقالت : أزعمتم أنكم قد أمللتموني وقد طلبت العبادة في كل شئ فما وجدت شيئا أشفى لصدري ولا أجري أن أدرك به ما أريد من مجالسة أهل الذكر .

وقال إسماعيل بن عياش ، عن حجاج بن مهاجر الخولاني ، عن أبي مرحوم : سمعت أم الدرداء تقول : أفضل العلم المعرفة .

وقال عبد ربه بن سليمان بن عمير بن زيتون ( 1 ) : كانت أم الدرداء تكتب لي في لوحي فيما تعلمني من الحكمة : تعلموا الحكمة صغارا تعملوا بها كبارا ، وإن كل زارع حاصد ما زرع من خير أو شر .

وقال عبد العزيز بن الوليد بن سليمان بن أبي السائب ، عن

( 1 ) انظر تاريخ أبي زرعة الدمشقي : 334 .


356

أبيه : أن أم الدرداء كانت تشدق إذا قرأت .

وقال أبو المليح الرقي ، عن ميمون بن مهران : دخلت على أم الدرداء فرأيتها مختمرة بخمار صفيق قد ضربت على حاجبها ، وكان فيه قصر ، فوصلته بسير .

قال : وما دخلت عليها في ساعة صلاة إلا وجدتها مصلية .

وقال الهيثم بن عمران العنسي : سمعت إسماعيل بن عبيدالله ، ويونس بن حلبس قالا : كن النساء يتعبدن مع أمالدرداء ، فإذا ضعفن عن القيام في صلاتهن تعلقن بالحبال ( 1 ) .

وقال عبد الرحمان بن يزيد بن جابر ، عن عثمان بن حيان مولى أم الدرداء : سمعت أم الدرداء تقول : ما بال أحدكم يقول اللهم ارزقني وقد علم أن الله لا يمطر عليه من السماء دينارا ولا درهما ، وإنما يرزق بعضهم من بعض ، فمن أعطي شيئا فليقبله فإن كان عنه غنيا فليضعه في ذي الحاجة من إخوانه ، وإن كان فقيرا فليستعن به على حاجته ، ولا يرد على الله رزقه الذي رزقه .

وقال معاوية بن صالح ، عن ربيعة بن يزيد ، وإسماعيل بن عبيدالله ، عن أم الدرداء : أنها قالت : ولذكر الله أكبر ، إن صليت فهو من ذكر الله ، وإن صمت فهو من ذكر الله وكل خير تعمله فهو من ذكر الله وكل شر تجتنبه فهو من ذكر الله ، وأفضل ذلك تسبيح الله عزو جل .

وقال رديح بن عطية المقدسي ، عن إبراهيم بن أبي عبلة ،

( 1 ) لكن هذا غير محمود ، نهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما فعلته إحدى زوجاته ، كما في البخاري : 3 30 ، ومسلم ( 784 ) .

357

عن أم الدرداء : أن رجلا أتاها فقال : إن رجلا قد نال منك عند عبدالملك ، فقالت : إن نؤبن بما ليس فينا فطالما زكينا بما ليس فينا .

قال : ورأيت أم الدرداء تصلي متربعة .

وقال محمد بن القاسم الاسدي ، عن ثور بن يزيد ، عن زياد ابن أبي سودة : عوتبت أمن الدرداء في شئ ، فقالت : إني أدركت زمانا انتقص الناس فيه ، فانتقصت معهم .

وقال سعيد بن عبد العزيز ، عن إسماعيل بن عبيدالله : قالت لي أم الدرداء ما يقول الناس في الحارث الكذاب ؟ قال إسماعيل : يا أمه يزعمون أنك قد بايعته .

قال : فلم تسأل أم الدرداء من الذي قال ، لئلا يكون في صدرها غل لاحد .

وقال عبدالله بن المبارك : أخبرنا إسماعيل بن عياش ، قال : أخبرني عبدالله أو عبيدالله بن سليمان ، عن عثمان بن حيان ، قال : أكلنا مع أم الدرداء طعاما فأغفلنا الحمد لله ، فقالت : يا بني لا تدعو ا أن تؤدموا طعامكم بذكر الله ، أكل وحمد ، خير من أكل وصمت .

أخبرنا بذلك أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الحسن ابن البخاري في آخرين ، قالوا : أخبرنا أبو حفص بن طبرزد ، قال : أخبرنا أبو غالب ابن البناء ، قال : أخبرنا أبو محمد الجوهري ، قال : أخبرنا أبو عمر بن حيويه ، وأبو بكر بن إسماعيل الوراق ، قالا : أخبرنا يحيى بن محمد بن صاعد ، قال : حدثنا الحسين بن الحسن ، قال : أخبرنا عبدالله بن المبارك فذكره .

قال عبد ربه بن سليمان بن زيتون : حجت أم الدرداء سنة إحدى وثمانين .


358

روى لها الجماعة .

7975 - د : أم ذرة المدنية ، مولاة عائشة .

روت عن : مولاتها عائشة أم المؤمنين ( د ) ، وأم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم .

روى عنها : محمد بن المنكدر ، وأبو اليمان الرحال ( د ) ،وعائشة بنت سعد بن أبي وقاص ( 1 ) .

روى لها أبو داود .

- أم الرائح اسمها الرباب .

تقدمت ( 2 ) .

7976 - خ : أم رومان ( 3 ) ، زوج أبي بكر الصديق والدة عائشة ، وعبد الرحمان ، لها صحبة ، وكانت قبله تحت عبدالله بن الحارث بن سخبرة وكان قدم بها مكة ، فحالف أبا بكر قبل الاسلام ، وتوفي عن أم رومان ، وولدت له الطفيل بن عبدالله بن الحارث بن سخبرة ، فهو أخو عائشة ، و عبد الرحمان لامهما .

قاله الواقدي .

وقال عبدالملك بن هشام : أم رومان اسمها زينب بنت عبد دهمان أحد بني فراس بن غنم بن مالك بن كنانة .

وقال غيره : أم رومان بنت عامر بن عويمر بن عبد شمس بن

( 1 ) قال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .

( 2 ) الترجمة 7836 .

( 3 ) انظر الاستيعاب : 4 1935 .

359

عتاب بن أذينة بن سبيع بن دهمان بن الحارث بن غنم بن مالك بن كنانة ، والخلاف في نسبها كبير جدا وأجمعوا أنها من بني غنم بن مالك بن كنانة .

قيل : إنها توفيت سنة أربع أو خمس ، فنزل النبي صلى الله عليه وسلم في قبرها واستغفر لها .

وقال الواقدي ، والزبير بن بكار : توفيت في ذي الحجة سنة ست ( 1 ) .

روى لها البخاري ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل ، قال : أخبرنا ابن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال : حدثنا عبدالله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا علي بن عاصم ، قال : أخبرنا حصين ، عن أبي وائل ، عن مسروق ، عن أم رومان ، قالت : بينا أنا عند عائشة إذ دخلت عليها امرأة من الانصار ، فقالت : فعل الله بابنها وفعل .

قالت عائشة : ولم ؟ قالت : إنه كان فيمن حدث الحديث .

قالت عائشة : وأي حديث ؟ قالت : كذا وكذا .

قالت : وقد بلغ ذاك رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قالت : نعم .

قالت : وبلغ أبا بكر ؟ قالت : نعم .

قالت : فخرت عائشة مغشيا عليها ، فما أفاقت إلا وعليها حمى بنافض .

قالت : فتقدمت فدثرتها .

قالت : ودخل النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : ما شأن هذه ؟ قالت : قلت يا رسول الله أخذتها حمى

( 1 ) طبقات ابن سعد : 8 276 وغيره .
وفي هذا نظر ، والظاهر أنها كانت موجودة بعد هذا التاريخ ، بل في سنة تسع ( انظر تعليق الحافظ ابن حجر في التهذيب : 12 469 ) .

360

بنافض .

قال : فلعله في حديث تحدث به .

قالت : فاستوت عائشة قاعدة ، فقالت : والله لئن حلفت لكم لا تصدقوني ولئن اعتذرت إليكم لا تعذروني فمثلي ومثلكم كمثل يعقوب وبنيه

( والله المستعان على ما تصفون )

( 1 ) قالت : وخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنزل الله عليه عذرها ، فرجع رسول الله صلى الله عليه وسلم معه أبو بكر ، فدخل فقال :يا عائشة إن الله قد أنزل عذرك .

قالت : بحمد الله لا بحمدك .

قالت : فقال لها أبو بكر : تقولين هذا لرسول الله ؟ قالت : نعم .

قالت : وكان فيمن حدث الحديث رجل كان يعوله أبو بكر ، فحلف أبو بكر أن لا يصله ، فأنزل الله عزوجل

( ولا يأتل أولو الفضل منكم )

( 2 ) إلى آخر الآية قال أبو بكر : بلى .

فوصله .

أخرجه من حديث محمد بن الفضيل ( 3 ) ، وأبي عوانة ( 4 ) ، وسليمان بن كثير ( 5 ) ، عن حصين مختصرا ومطولا وفي بعض طرقه عن مسروق قالت : حدثتني أم رومان ، وقد عد ذلك غير واحد من الاوهام .

وقد قيل فيه : عن مسروق ، عن عبدالله بن مسعود ، عن أم رومان .

وقال الحافظ أبو بكر الخطيب : هذا حديث غريب من رواية أبي وائل ، عن مسروق لا نعلم رواه غير حصين بن عبد الرحمان عنه ، وفيه إرسال لان مسروقا لم يدرك أم رومان وكانت وفاتها على

( 1 ) يوسف : 18 .

( 2 ) النور : 22 .

( 3 ) البخاري : 4 183 .
( 4 ) البخاري : 6 96 .
( 5 ) البخاري : 6 132 .

361

عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكان مسروق يرسل رواية هذا الحديث عنها ويقول : سئلت أم رومان ، فوهم حصين فيه إذ جعل السائل لها مسروقا ، اللهم إلا أن يكون بعض النقلة كتب " سألت " بالالف ،فإن من الناس من يجعل الهمزة في الخط ألفا وإن كانت مكسورة أو مرفوعة ، فتبرأ حينئذ حصين من الوهم فيه .

على أن بعض الرواة قد رواه عن حصين على الصواب .

قال : وأخرج البخاري هذا الحديث في " صحيحه " لما رأى فيه عن مسروق قال : سألت أم رومان ولم يظهر له عليه وقد بينا ذلك في كتاب " المراسيل " ، وأشبعنا القول بما لا حاجة لنا إلى إعادته ( 1 ) .

7977 - خ : أم زفر السوداء .

لها ذكر في " الصحيح " ( 2 ) .

في حديث عمران أبي بكر ( خ م ) ، عن عطاء بن أبي رباح ، قال : قال لي ابن عباس : ألا أريك امرأة من أهل الجنة ؟ قلت : بلى ، قال : هذه المرأة السوداء أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : إني أصرع وإني أتكشف ، فذكر الحديث .

قال : وقال ( 3 ) ابن جريج ( خ ) : أخبرني عطاء أنه رأى أم زفر تلك المرأة طويلة سوداء على سلم الكعبة .

7978 - دس : أم زياد الاشجعية جدة حشرج بن زياد ، لها صحبة .

( 1 ) لكن انظر لزاما تعقيب الحافظ ابن حجر في التهذيب : 12 4 68 - 469 على الخطيب .
( 2 ) البخاري : 6 150 - 151 .

( 3 ) الذي في " الصحيح " : حدثنا محمد ، قال : أخبرنا مخلد ، عن ابن جريج .


362

روى حديثها رافع بن سلمة بن زياد ( د س ) ، عن حشرج ابن زياد ، عن جدته أم أبيه أنها خرجت مع النبي صلى الله عليه وسلم في غزوةخيبر سادسة ست نسوة .

الحديث ، وقد كتبناه بتمامه في ترجمة حشرج ( 1 ) .

روى لها أبو داود ، والنسائي .

7979 - ق : أم سالم بنت مالك الراسبية ، من أهل البصرة .

روت عن : عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( ق ) .

روى عنها : مولاها جعفر بن برد الراسبي ( ق ) .

وكانت من العابدات .

قال مسدد بن قطن بن إبراهيم النيسابوري ، عن أبيه ، عن أبي إسحاق الضرير ، عن أبي هلال الراسبي : أحرمت أم سالم الراسبية من البصرة سبع عشرة مرة ( 2 ) .

روى لها ابن ماجة ، وقد وقع لنا حديثها عاليا جدا .

أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، وأحمد بن شيبان ، قالا : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : حدثنا عبدالله بن جعفر ، قال : حدثنا إسماعيل بن عبدالله ، قال : حدثنا مسلم بن إبراهيم ، قال : حدثنا

( 1 ) 6 الترجمة 1351 .
ورجح الحافظ ابن حجر أن أم زفر هي غير العجوز السوداء التي رآها عطاء ( تهذيب : 12 470 ) .
( 2 ) ذكرها الذهبي في المجهولات من " الميزان " ( 4 الترجمة 11021 ) بسبب تفرد مولاها جعفر بالرواية عنها ، وقال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .

363

جعفر بن برد ، قال : حدثتنا أم سالم ، قالت : أخبرتني عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أهدي إليه اللبن قال للذي يأتيه : كم في بيتك :بركة أو ثنتين .

رواه ( 1 ) .

عن أبي كريب ، عن زيد بن الحباب ، عن جعفر ابن برد ، فوقع لنا عاليا بدرجتين .

7980 - ت ق : أم سعد ، يقال : إنها بنت زيد بن ثابت الانصاري ، ويقال : امرأة زيد بن ثابت ، ويقال : إنها من المهاجرات ، معدودة في الصحابة .

قيل : إنها تروي عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( ق ) ، وعن زيد بن ثابت ( ت ) ، وعائشة أم المؤمنين .

روى عنبسة بن عبد الرحمان القرشي ( ق ) ، عن محمد بن زاذان عنها وهما من الضعفاء المتروكين ، وقيل : عن محمد بن زاذان ، عن عبدالله بن خارجة عنها ( 2 ) .

روى لها الترمذي حديثا ، وابن ماجة آخر ( 3 ) .

7981 - د : أم سعد بنت سعد بن الربيع بن عمرو بن أبي زهير ، ويقال : أم سعد الربيع بن سعد بن الربيع الانصارية .

( 1 ) ابن ماجة ( 3321 ) .

( 2 ) جهلها الدارقطني ( الضعفاء ، الترجمة 469 ) ، وهي كذلك إن لم تكن التي بعدها .

( 3 ) ابن ماجة ( 3318 ) .


364

يقال : لها صحبة ، قتل أبوها سعد بن الربيع مع النبي صلى الله عليه وسلم يوم أحد ، وكانت يتيمة في حجر أبي بكر الصديق .

روى حديثها محمد بن إسحاق ( د ) ، عن داود بن الحصين ، قال : كنت أقرأ على أم سعد بنت سعد بن الربيع وكانت يتيمةفي حجر أبي بكر فقرأت :

( والذين عاقدت أيمانكم )

( 1 ) .

روى لها أبو داود هذا الحديث ( 2 ) .

وروى إسماعيل بن قيس بن سعد بن زيد بن ثابت ، عن أبيه ، عن خارجة بن زيد بن ثابت ، عن أم سعد بنت سعد بن الربيع ، عن أبي بكر الصديق في مناقب سعد بن الربيع .

وقال محمد بن سعد في ترجمة خارجة بن زيد بن ثابت ( 3 ) : وأمه أم سعد وهي جميلة بنت سعد بن الربيع بن عمرو بن أبي زهير بن مالك بن امرئ القيس بن مالك بن ثعلبة من بني الحارث ابن الخزرج .

فعلى هذا تكون هذه والتي قبلها واحدة إن صح أن التي قبلها امرأة زيد بن ثابت ، ويكون قول من قال إنها بنت زيد بن ثابت غلطا ، والله أعلم .

7982 - بخ : أم سعيد بنت مرة الفهري .

عن : أبيها ( بخ ) .

( 1 ) النساء : 33 .

وقراءة المصحف : " عقدت " .

( 2 ) أبو داود ( 2923 ) .

( 3 ) طبقاته : 5 262 .

365

وعنها : أنيسة ( بخ ) ( 1 ) .

روى لها البخاري في " الادب " ، وقد كتبنا حديثها في ترجمة أبيها ( 2 ) .

- ع : أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، اسمها : هند تقدمت .

7983 - خ م د ت س : أم سليم بنت ملحان بن خالد بن زيد الانصارية ، أم أنس بن مالك ، وأخت أم حرام بنت ملحان ، لها صحبة ، يقال : إنها الغميصاء ، ويقال : الرميصاء .

وقال أبو داود : الرميصاء أخت أم سليم من الرضاعة ، واسمها سهلة ، ويقال : رميلة ، ويقال : رميثة ، ويقال : أنيفة ، وقيل : مليكة روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( خ م د ت س ) .

روى عنها : ابنها أنس بن مالك ( خ م د ت س ) ، وعبد الله بن عباس ، وعمرو بن عاصم الانصاري ( بخ ) ، وأبو سلمة بن عبد الرحمان بن عوف ( كن ) ، وكانت من عقلاء النساء وفضلائهن .

روى البخاري في " صحيحه " ( 3 ) عن حجاج بن منهال ، عن عبد العزيز الماجشون ، عن محمد بن المنكدر ، عن جابر ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " دخلت الجنة فإذا أنا بالرميصاء امرأة أبي طلحة " .

( 1 ) قال الذهبي في " الميزان " : لا تعرف ( 4 الترجمة 11022 ) ، قال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .
( 2 ) 27 الترجمة 5867 .
( 3 ) البخاري : 5 12 .

366

وروى مسلم في " صحيحه " ( 1 ) عن ابن أبي عمر ، عن بشر بن السري ، عن حماد بن سلمة ، عن ثابت ، عن أنس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : " دخلت الجنة فسمعت خشفة ( 2 ) فقلت : من هذا ؟ فقالوا : هذه الرميصاء بنت ملحان أم أنس بن مالك .

ورواه عبد بن حميد ، عن سليمان بن حرب ، عن حماد بنسلمة نحوه إلا أنه قال : الغميصاء ( 3 ) .

وقال أبو عمر بن عبد البر ( 4 ) : كانت تحت مالك بن النضر في الجاهلية ، فولدت له أنس بن مالك ، فلما جاء الله بالاسلام أسلمت مع قومها ، وعرضت الاسلام على زوجها ، فغضب عليها ، وخرج إلى الشام ، فهلك هناك .

ثم خلف عليه بعده أبو طلحة الانصاري خطبها مشركا ، فلما علم أنه لاسبيل له عليها إلا بالاسلام أسلم وتزوجها ، وحسن إسلامه ، فولدله منها غلام كان قد أعجب ، به فمات صغيرا ، فأسف عليه ، ويقال : إنه أبو عمير صاحب النغير ، ثم ولدت له عبدالله بن أبي طلحة فبورك فيه ، وهو والد إسحاق بن عبدالله بن أبي طلحة الفقيه وإخوته كانوا عشرة كلهم حمل عنه العلم .

وروي عن أم سليم أنها قالت : لقد دعا لي رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى مها أريد زيادة .

ومناقبها كثيرة مشهورة .

روى لها الجماعة سوى ابن ماجة .

( 1 ) مسلم ( 2456 ) .

( 2 ) الخشفة : حركة المشي وصوته .

( 3 ) وهي كذلك في صحيح مسلم .

( 4 ) الاستيعاب : 4 1940 .

367

7984 - ت : أم شراحيل .

روت عن : أم عطية الانصارية ( ت ) .

روى عنها : جابر بن صبح الراسبي ( ت ) ( 1 ) .

روى لها الترمذي ، وقد كتبنا حديثها في ترجمة أبي الجراح المهري ( 2 ) .

7985 - خ م ت س ق : أم شريك العامرية ، ويقال : الانصارية ، ويقال : الدوسية يقال : اسمها غزية ، ويقال : غزيلة بنت دوان بن عمرو بن عامر بن رواحة بن منقذ بن عمرو بن معيص بن عامر بن لؤي ، هكذا نسبها الزبير بن بكار .

وقال خليفة بن خياط ( 3 ) : هي غزية بنت دودان بن عوف بن عمرو بن عامر بن رواحة بن منقذ بن عامر بن لؤي .

وقال محمد بن سعد ( 4 ) : غزية بنت جابر بن حكيم ، ويقال : هي التي وهبت نفسها للنبي صلى الله عليه وسلم .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( خ م ت س ق ) .

روى عنها : جابر بن عبدالله ( م ت ) ، وسعيد بن المسيب ( خ م س ق ) ، وشهر بن حوشب ( ق ) ، وعروة بن الزبير ( س ) .

روى لها الجماعة سوى أبي داود .

( 1 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 2 ) 33 الترجمة 7278 .

( 3 ) طبقاته : 335 .

( 4 ) طبقاته : 8 154 .

368

7986 - ت ق : أم صالح بنت صالح .

روت عن : صفية بنت شيبة ( ت ق ) .

روى عنها : سعيد بن حسان المخزومي ( ت ق ) ( 1 ) .

روى لها الترمذي ، وابن ماجة ، وقد وقع لنا حديثها عاليا جدا .

أخبرنا به أبو الحسن ابن البخاري ، وأحمد بن شيبان ، وإسماعيل ابن العسقلاني ، وزينب بنت مكي ، قالوا : أخبرنا أبو حفص بن طبرزد ، قال : أخبرنا أبو القاسم بن الحصين ، قال : أخبرنا أبو طالب بن غيلان ، قال : أخبرنا أبو بكر محمد بن عبدالله ابن إبراهيم الشافعي ، قال : حدثنا محمد بن سليمان الواسطي ، قال : حدثنا محمد بن خنيس ، قال : أتينا سفيان الثوري في دار الجوار وأومأ إلى دار العطارين وإنما دخلنا على سفيان نعوده ، فدخل عليه سعيد بن حسان المخزومي ، فقال له سفيان الثوري : الحديث الذي حدثتني عن أم صالح ، قال : حدثتني أم صالح ، عن صفية بنت شيبة ، عن أم حبيبة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " كلان ابن آدم كله عليه لاله ، ماخلا أمره بالمعروف ونهيه عن المنكر .

فقال رجل عند سفيان : ما أشد هذا الحديث .

فقال سفيان : وما شدته ؟ ألم تسمع الله تعالى يقول في كتابه :

( يوم يقوم الروح والملائكة صفا لا يتكلمون إلا من أذن له الرحمان وقال صوابا )

( 2 ) هو هذا بعينه .

( 1 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 2 ) النبأ : 38 .


369

رواه الترمذي ( 1 ) ، وابن ماجة ( 2 ) عن محمد بن بشار ، عن محمد بن يزيد بن خنيس دون قصة سفيان الثوري ، فوقع لنا بدلاعالى بدرجتين .

وقال الترمذي : غريب لا نعرفه إلا من حديث ابن خنيس .

7987 - بخ د ق : أم صبية الجهنية ، لها صحبة يقال : اسمها خولة بنت قيس وهي جدة خارجة بن الحارث بن رافع بن مكيث .

روى حديثها مولاها أبو النعمان سالم بن سرج ( بخ د ق ) وهو ابن خربوذ ( 3 ) وأخوه نافع عنها .

روى لها البخاري في " الادب " ، وأبو داود ، وابن ماجة ، وقد كتبنا حديثها في ترجمة خارجة بن الحارث ( 4 ) ، وفي ترجمة سالم ابن سرج ( 5 ) .

7988 - بخ : أم طلق ، غير منسوبة ( 6 ) .

روى البخاري في " الادب " ( 7 ) من حديث علي بن مسعدة ،

( 1 ) الترمذي ( 2412 ) .

( 2 ) ابن ماجة ( 3974 ) .

( 3 ) جاء في حواشي النسخ من تعقبات المؤلف على صاحب " الكمال " قوله : " كان فيه : روى عنها معروف بن خربوذ .

وهو وهم ، وكذلك ذكره صاحب " الاطراف " .

( 4 ) 8 الترجمة 1587 .
( 5 ) 10 الترجمة 2147 .

( 6 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 7 ) الادب المفرد .

( 452 ) .


370

عن عبدالله الرومي ، قال : دخلت على أم طلق ، فقلت : ما أقصرسقف بيتك هذا .

فقالت : يا بني إن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب كتب إلى عماله : أن لا تطيلوا بناءكم فإنه من شر أيامكم .

7989 - ت ق : أم عاصم جدة المعلى بن راشد ، والعلاء ابن راشد ، وكانت أم ولد لسنان بن سلمة بن المحبق .

وقال بحشل الواسطي ( 1 ) : هي امرأة عتبة بن فرقد .

روت عن : سلمة بن المحبق ، ونبيشة الهذلي ( ت ق ) ، والسوداء امرأة لها صحبة ، وعائشة أم المؤمنين .

روى عنها : الحسن بن عمارة ، والمعلى بن راشد أبو اليمان النبال ( ت ق ) ، ونائلة الازدية ( 2 ) .

روى لها الترمذي ، وابن ماجة ، وقد كتبنا حديثها في ترجمة المعلى بن راشد ( 3 ) .

7990 - م د س : أم عبدالله بنت أبي دومة امرأة أبي موسى الاشعري .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( د س ) ، وقيل : عن أبي موسى ( م س ) ، عن النبي صلى الله عليه وسلم فيمن حلق أو سلق أو خرق .

روى عنها : ثابت بن قيس ، وعبد الاعلى النخعي ،

( 1 ) تاريخ واسط : 110 .

( 2 ) قال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .

( 3 ) 28 الترجمة 6098 .

371

و عبد الرحمان بن أبي ليلى ، وعياض الاشعري ( م ) ، وقرثع الضبي ( س ) ، ويزيد بن أوس ( د س ) .

روى لها مسلم ، وأبو داود ، والنسائي ولم يسموها ( 1 ) .

7991 - د : أم عثمان بنت سفيان ، ويقال : بنت أبي سفيان ، وهي أم ولد شيبة الاكابر ، لها صحبة .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ، وعن عبدالله بن عباس ( د ) .

روت عنها : صفية بنت شيبة ( د ) يقال : إنها أمها .

روى لها أبو داود عن ابن عباس " ليس على النساء حلق ، إنما على النساء التقصير " ( 2 ) .

- أم عطية الانصارية اسمها : نسيبة .

تقدمت ( 3 ) .

7992 - بخ : أم علقمة ، غير منسوبة .

روى البخاري في باب اللهو في الختان " في " الادب " ( 4 ) من حديث بكير بن الاشج ، عن أم علقمة أن بنات أخي عائشة ( 5 ) فقيل لعائشة : ألا ندعو لهن من يلهيهن ؟ قالت : بلى .

فأرسل إلى أعرابي ( 6 ) فأتاهن فمرت عائشة في البيت فرأته يتغنى ويحرك رأسه

( 1 ) انظر مثلا أبا داود ( 3130 ) ، والنسائي : 4 21 .

( 2 ) أبو داود ( 1984 ) .

( 3 ) الترجمة 7940 .

( 4 ) الادب المفرد ( 1247 ) .

( 5 ) ضبب المؤلف لوجود نقص هنا .

وفي المطبوع من " الادب المفرد " أضاف المحقق : " ختن " .

( 6 ) في المطبوع من الادب : " عدي " .

خطأ .


372

طربا وكان ذا شعر كثير ، فقالت : إنه شيطان أخرجوه أخرجوه ( 1 ) .

7993 - 4 : أم عمارة الانصارية ، لها صحبة ، يقال : اسمها نسيبة بنت كعب بن عمرو بن عوف بن مندول بن عمرو بن غنم ابن مازن بن النجار ، وهي أم عبدالله بن زيد ، وحبيب بن زيد الاكبر ، وتميم والد عباد بن تميم ، وجدة حبيب بن زيد الاصغر .

شهدت العقبة مع السبعين ، وشهدت أحدا ، وأبلت يومئذ بلاء حسنا هي وابنها عبدالله بن زيد وزوجها زيد بن عاصم وجرحت يومئذ أحد عشر جرحا ، وشهدت بيعة الرضوان ، وشهدت اليمامة ، وجرحت يومئذ أحد عشر جرحا أيضا وقطعت يدها ( 2 ) .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( 4 ) .

روى عنها : الحارث بن عبدالله بن كعب ، وابن ابنها عباد ابن تميم ( د س ) ، وكريب مولى ابن عباس ( ت ) .

وروى حبيب بن زيد الانصاري ( ت س ق ) ، عن مولاة لهم يقال لها : ليلى عنها .

روى لها الاربعة .

7994 - خت س : أم عمرو ( 3 ) بنت عبدالله بن الزبير بن العوام القرشية الاسدية .

( 1 ) ذكرها الذهبي في المجهولات من " الميزان " وقال : لا تعرف ( 4 الترجمة 11026 ) .

وذكر ابن حجر أنها مرجانة المتقدمة ، وقال هناك أنها مقبولة .

( 2 ) الاستيعاب : 4 1948 .

( 3 ) تحرف في " الميزان " إلى : عمر .


373

روت عن : أبيها عبدالله بن الزبير ( خت س ) .

روت عنها : معاذة العدوية ( خت س ) ( 1 ) .

استشهد بها البخاري .

وروى لها النسائي حديث عمر : " من لبس الحرير في الدنيا لم يلبسه في الآخرة " ( 2 ) .

7995 - ق : أم عون بنت محمد بن جعفر بن أبي طالب القرشية الهاشمية ، ويقال : أم جعفر وهي زوجة محمد بن الحنفية ، ووالدة عون بن محمد بن الحنفية .

روت عن : جدتها أسماء بن عميس ( ق ) .

روى عنها : ابنها عون بن محمد بن الحنفية ، وأم عيسى الجزار ( ق ) ويقال : أم عيسى الخزاعية ( 3 ) .

روى لها ابن ماجة ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به إبراهيم بن حمد بن كامل المقدسي ، ومحمد بن عبدالمؤمن الصوري ، قالا : أخبرنا أبو البركات بن ملاعب ، قال : أخبرنا القاضي أبو الفضل الارموي ، قال : أخبرنا جابر بن ياسين الحنائي ، قال : أخبرنا أبو طاهر المخلص ، قال : حدثنا عبدالله بن محمد البغوي ، قال : حدثني سعيد بن يحيى الاموي ، قال : حدثنا

( 1 ) ذكرها الذهبي في المجهولات من " الميزان " ( 4 الترجمة 11028 ) ، وقال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .

( 2 ) في سننه الكبرى ، الورقة 128 ، وانظر كتابنا : المسند الجامع ، حديث 10574 .

( 3 ) قال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .


374

أبي ، قال : حدثنا محمد بن إسحاق ، عن عبدالله بن أبي بكر ، عن أم عيسى الخزاعية أنها سمعت أسماء - يعني بنت عميس - أو من حدثها عن أسماء ، قالت : دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد عجنت عجين بني جعفر ودبغت أهبا لاربعين إهابا .

قالت : فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بني جعفر في اليوم الذي قتل فيه جعفر وأصحابه ، قالت : فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يشمهم وتذرف عيناه ، فقلت : يا رسول الله بأبي أنت وأمي أبلغك عن جعفر شئ ؟ قال : نعم ، قتل اليوم هو وأصحابه .

قالت : فقمت أبكي ، فاجتمع إلينا النساء ، قالت : ورجع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أهله ، فقال : اصنعوا لآل جعفر طعاما فإنهم قد شغلوا عن أنفسهم يومهم هذا .

وأخبرنا أبو إسحاق ابن الدرجي قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني في جماعة ، قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبدالله قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة ، قالت : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال : حدثنا محمود بن محمد الواسطي ، قال : حدثنا يحيى بن خلف ، قال : حدثنا عبدالاعلى ، عن محمد بن إسحاق ، قال : حدثني عبدالله بن أبي بكر ، عن أم عيسى الجزار ، قالت : أخبرتني أم عون بنت محمد بن جعفر ، عن جدتها أسماء بنت عميس أنها قالت : لما كان اليوم الذي أصيب فيه جعفر وأصحابه أتاني رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فذكر الحديث .

وبه ، قال : حدثنا علي بن عبد العزيز ، قال : حدثنا أحمد بن محمد بن أيوب صاحب " المغازي " ، قال : حدثنا إبراهيم بن سعد ، عن محمد بن إسحاق ، قال : حدثني عبدالله بن أبي بكر ، عن أم عيسى ، عن أم جعفر بنت محمد بن جعفر بن أبي طالب ،


375

عن جدتها أسماء بنت عميس ، نحوه .

رواه ( 1 ) عن يحيى بن خلف ، فوافقناه فيه بعلو .

7996 - خ س : أم العلاء بنت الحارث بن ثابت بن خارجة ابن ثعلبة بن الجلاس بن أمية بن حذارة ( 2 ) بن عوف بن الحارث ابن الخزرج الانصارية .

بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهي جارة عثمان بن مظعون ، ويقال : إنها زوجة زيد بن ثابت ، وأم خارجة بن زيد بن ثابت .

روى حديثها الزهري ( خ س ) ، عن خارجة ، عن زيد بن ثابت ، عن أم العلاء ، قالت : طار لنا ( 3 ) عثمان بن مظعون في السكنى حين اقترعت الانصار .

( الحديث ) .

روى لها البخاري ، والنسائي .

أخبرنا بحديثها أبو إسحاق ابن الدرجي بالاسناد المذكور آنفا ، عن الطبراني ، قال ( 4 ) : حدثنا إبراهيم بن سويد الشبامي ، قال : أخبرنا عبد الرزاق ، قال : أخبرنا معمر ، عن الزهري ، عن خارجة بن زيد بن ثابت ، عن أم العلاء ، قالت : توفي عثمان بن مظعون فدخل علي النبي صلى الله عليه وسلم ، فقلت : رحمك الله أبا السائب شهادتي عليك لقد أكرمك الله .

فقال النبي صلى الله عليه وسلم : وما يدريك أن

( 1 ) ابن ماجة 1611 .

( 2 ) في الاصابة : " خدرة " مصحف .

( 3 ) في الاصابة : " طاولنا " وهو تصحيف قبيح .

( 4 ) المعجم الكبير : 25 حديث 337 .


376

الله أكرمه ؟ قلت : لا أدري .

قال : أما هو فقد جاءه اليقين من ربه ، والله اني لرسول الله وما أدري ما يفعل بي ولابكم .

فقلت : والله لا أزكي بعده أحدا قالت : ثم رأيت عينا لعثمان تجري في المنام ، فسألت النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : ذاك عمله .

رواه أحمد بن حنبل ( 1 ) ، عن عبد الرزاق ، فوافقناه فيه بعلو .

وأخرجه البخاري من حديث شعيب بن أبي حمزة ( 2 ) ، وإبراهيم بن سعد ( 3 ) ، وعقيل ( 4 ) ، ومعمر ( 5 ) ، عن الزهري ، فوقع لنا عاليا .

وأخرجه النسائي ( 6 ) ، عن سويد بن نصر ، عن ابن المبارك ، عن معمر ، فوقع لنا عاليا بدرجتين .

رواه يزيد بن أبي حبيب ، عن سالم أبي النضر ، عن خارجة ابن زيد بن ثابت ، عن أمه أن عثمان بن مظعون لما قبض قالت أم خارجة بنت ( 7 ) زيد : طبت أبا السائب فذكره .

7997 - د : أم العلاء الانصارية ، عمة حزام بن حكيم بن حزام ، لها صحبة .

( 1 ) مسند أحمد : 6 436 .
( 2 ) البخاري : 3 238 و 9 44 .
( 3 ) البخاري : 5 85 .
( 4 ) البخاري : 2 91 و 9 44 .
( 5 ) البخاري : 9 48 .
( 6 ) في الكبرى ، كما في التحفة : 13 حديث 18338 .

( 7 ) ضبب المؤلف في هذا الموضع .


377

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( د ) .

روى عنها : ابن أخيها حزام بن حكيم بن حزام الانصاري ، وعبد الملك بن عمير ( د ) .

روى لها أبو داود ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، وأحمد بن شيبان ، قالا : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : حدثنا عبدالله بن جعفر ، قال : حدثنا إسماعيل بن عبدالله ، قال : حدثنا هشام بن عبدالملك أبو الوليد ، قال : حدثنا أبو عوانة ، عن عبدالملك بن عمير ، عن امرأة منهم يقال لها : أم العلاء ( 1 ) أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل عليها ، فقال : يا أم العلاء أما علمت أن مرض المسلم يكفر خطاياه .

رواه ( 2 ) عن سهل بن بكار ، عن أبي عوانة ، فوقع لنا بدلا عاليا .

7998 - ق : أم عياش ، مولاة رقية بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( ق ) .

روى عنها : ابن ابنها عنبسة بن سعيد بن أبي عياش ( ق ) ، وزوجته أم سلام بنت موسى .

وقال هدبة بن خالد ، عن عبد الواحد بن صفوان : حدثني أبي

( 1 ) قال ابن حجر : " وعبد الملك لخمي ، فالظاهر أن صاحبة الترجمة لخمية ، وهي غير عمة حزام بن حكيم ، فالله تعالى أعلم ( تهذيب : 12 475 ) .

( 2 ) أبو داود ( 3092 ) .


378

صفوان ، عن أبيه ، عن جدته أم عياش وكانت خادم النبي صلى الله عليه وسلم بعث بها مع ابنته إلى عثمان ، قالت : كنت أمغث لهم التمر غدوة فيشربه عشية .

الحديث .

روى لها ابن ماجة ( 1 ) ، وقد كتبنا حديثها في ترجمة كردوس الواسطي ( 2 ) .

- ق : أم عيسى الخزاعية ، ويقال : أم عيسى الجزار ، في ترجمة أم عون .

- د ق : أم غراب ، اسمها : طلحة .

تقدمت .

7999 - د ت : أم فروة عمة القاسم بن غنام الانصاري ، لها صحبة ، وكانت من المبايعات .

روى حديثها عبدالله بن عمر العمري ( د ت ) ، عن القاسم ابن غنام ، عن عمته أم فروة ، وقيل : عن القاسم بن غنام ( د ) ، عن بعض أمهاته ، عن أم فروة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه سئل أي الاعمال أفضل ؟ قال : الصلاة في أول وقتها ، وقد كتبناه في ترجمة القاسم بن غنام ( 3 ) .

روى لها أبو داود ، والترمذي .

( 1 ) ابن ماجة ( 392 ) .

( 2 ) 8 الترجمة 1710 واسمه خلف بن محمد .
( 3 ) 23 الترجمة 4811 .
وقال ابن حجر : " ذكر ابن عبد البر ( 4 1949 ) والطبراني أن أم فروة هذه هي بنت أبي قحافة أخت أبي بكر الصديق ، وتبعه على ذلك القاضي أبو بكر بن العربي وغيره ، ووهموا من قال أنها أنصارية " ( 12 476 )$

379

- ع : أم الفضل بنت الحارث الهلالية زوج العباس بن عبدالمطلب ، اسمها : لبابة .

تقدمت .

8000 - ع : أم قيس بنت محصن أخت عكاشة بن محصن الاسدي ، لها صحبة .

أسلمت قديما بمكة ، وهاجرت إلى المدينة .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( ع ) .

روى عنها : عبيد الله بن عبدالله بن عتبة بن مسعود ( ع ) ، ومولاها عدي بن دينار ( د س ق ) ، ونافع مولى حمنة بنت شجاع ، ووابصة بن معبد الاسدي ( د ) ، ومولاها أبو الحسن ( بخ س ) ، وأبو عبيدة بن عبدالله بن زمعة ، وعمرة أخت نافع مولى حمنة بنت شجاع .

أخبرنا أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه .

( ح ) : وأخبرنا ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، وداود بن محمد بن ماشاذة ، وعفيفة بنت أحمد ، قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبدالله ، قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة .

قالا : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال ( 1 ) : حدثنا مطلب بن شعيبالازدي ، قال : حدثنا عبدالله بن صالح ، قال : حدثني الليث ،

( 1 ) المعجم الكبير : 25 حديث 446 .

380

قال : حدثني يزيد بن أبي حبيب ، عن أبي الحسن مولى أم قيس بنت محصن ، عن أم قيس أنها قالت : توفي ابني فجزعت ، فقلت للذي يغسله : لا تغسل ابني بالماء البارد فيقتله .

فانطلق عكاشة ابن محصن إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره بقولها فتبسم ، ثم قال : طال عمرها .

فلا نعلم امرأة عمرت ما عمرت " .

رواه البخاري في " الادب " ( 1 ) ، والنسائي ( 2 ) عن قتيبة ، عن الليث ، فوقع لنا بدلا عاليا .

روى لها الجماعة .

8001 - 4 : أم كرز الكعبية الخزاعية المكية ، لها صحبة .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( 4 ) .

روى عنها : سباع بن ثابت ( د س ق ) ، وطاووس بن كيسان ( س ) ، وعبد الله بن عباس ، وعروة بن الزبير ، وعطاء بن أبي رباح ( س ) ، وعمرو بن شعيب ( ق ) مرسل ، ومجاهد ( س ) ، ومحمد بن ثابت بن سباع ( ت ) ، وميسرة بن أبي حكيم ، وحبيبة بنت ميسرة ( دس ) .

روى لها الاربعة ( 3 ) .

8002 - بخ م س ق : أم كلثوم بنت أبي بكر الصديق القرشية التيمية ، أمها حبيبة بنت خارجة أخت زيد بن خارجة الذي

( 1 ) الادب المفرد ( 652 ) .

( 2 ) النسائي : 4 29 .

( 3 ) انظر كتابنا المسند الجامع : 17737 - 17742 .


381

تكلم بعد الموت .

روت عن : أختها عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( بخ م س ق ) .

روى عنها : ابنها إبراهيم بن عبد الرحمان بن عبدالله بن أبي ربيعة المخزومي ، وجابر بن عبدالله الانصاري ( م س ) وهو أكبر منها ، وجبر بن حبيب ( بخ ق ) ، وطلحة بن يحيى بن طلحة بن عبيد الله ( س ) ، ولوط بن أبي يحيى ، والمغيرة بن حكيم الصنعاني ( م س ) .

وهي التي مات أبوها أبو بكر الصديق وأمها حامل بها ، وقال لعائشة : إنما هما أخواك وأختاك .

فقالت عائشة : هذه أسماء فمن الاخرى ؟ قال : ذو بطن ابنة خارجة فإني أراها جارية فاستوصوا بها خيرا ( 1 ) .

روى لها البخاري في " الادب " ، ومسلم ، والنسائي ، وابن ماجة .

8003 - بخ : أم كلثوم بنت ثمامة ، جدة محمد بن إبراهيم اليشكري .

روت عن : عائشة أم المؤمنين ( بخ ) أنها سألتها عن عثمان .

روى عنها : محمد بن إبراهيم اليشكري ( بخ ) ( 2 ) .

روى لها البخاري في " الادب " .

( 1 ) قال ابن حجر في " التقريب " : ثقة .

( 2 ) قال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .


382

8004 - خ م د ت س : أم كلثوم بنت عقبة بن أبي معيط ، واسمه أبان ، بن أبي عمرو ، واسمه ذكوان بن أمية ، القرشية الاموية ، لها صحبة ، وهي أخت عثمان بن عفان لامه .

أسلمت ، وهاجرت ، وبايعت ، وكانت هجرتها في سنة سبع في الهدنة التي كانت بين رسول الله صلى الله عليه وسلم وبين كفار قريش .

تزوجها زيد بن حارثة فقتل عنها يوم مؤتة ، ثم تزوجها الزبير بن العوام ، ثم طلقها ثم تزوجها عبد الرحمان بن عوف فمات عنها ، ثم تزوجها عمرو بن العاص فماتت عنده ( 1 ) .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( خ م د ت س ) : " ليس بالكاذب من أصلح بين الناس فقال خيرا أو نمى خيرا " ( 2 ) ، وغير ذلك ، وعن بسرة بنت صفوان .

روى عنها : ابناها : إبراهيم بن عبد الرحمان بن عوف ، وحميد بن عبد الرحمان بن عوف ( خ م د ت س ) .

روى لها الجماعة سوى ابن ماجة .

8005 - د ت سي : أم كلثوم الليثية أو المكية .

روت عن : عائشة أم المؤمنين ( د ت سي ) .

روى عنها : عبدالله بن عبيد بن عمير الليثي المكي

( 1 ) انظر الاستيعاب : 4 1953 - 1954 .
( 2 ) البخاري : 3 240 فالادب المفرد ( 385 ) ، ومسلم ( 2605 ) ، وأبو داود ( 4920 ) ، و ( 4921 ) ، والترمذي ( 1938 ) ، والنسائي في الكبرى ، كما في " تحفة الاشراف " ( 18353 ) .

383

( د ت سي ) ( 1 ) .

روى لها أبو داود ، والترمذي ، والنسائي في " اليوم والليلة " ، وقد وقع لنا حديثها بعلو .

أخبرنا به أبو الحسن ابن البخاري ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل ، قال : أخبرنا ابن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال ( 2 ) : حدثنا عبدالله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا وكيع ، قال : حدثنا هشام صاحب الدستوائي ، عن بديل بن ميسرة ، عن عبدالله ابن عبيد بن عمير ، عن امرأة منهم يقال لها أم كلثوم ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا أكل أحدكم طعاما فليقل بسم الله ، فإن نسي في أوله ، فليقل بسم الله في أوله وآخره " .

أخرجوه ( 3 ) من حديث هشام ، ومنهم من ذكر فيه قصة الاعرابي .

8006 - د : أم كلثوم .

( 1 ) قال ابن حجر : " ووقع في رواية أبي داود من طريق عبدالله بن عبيد بن عمير المذكور عن امرأة منهم يقال لها أم كلثوم ، ولهذا ترجم المصنف بكونها ليثية ، لكن الترمذي قال عقب حديثها : أم كلثوم هذه هي بنت محمد بن أبي بكر الصديق ، فعلى هذا فقول ابن عمير " عن امرأة منهم " قابل للتأويل فلينظر فيه فلعل قوله " منهم " أي كانت منهم بسبب ، إما بالمصاهرة أو بغيرها من الاسباب ، والعمدة على قول الترمذي ، والله تعالى أعلم .

وقد ذكرها ابن مندة في كتاب النساء بروايتها عن عائشة وبرواية عبدالله ابن عبيد عنها ولم ينسبها " ( تهذيب : 12 478 ) .
( 2 ) مسند أحمد : 6 208 .

( 3 ) أبو داود ( 3767 ) ، والترمذي ( 1858 ) ، والنسائي في اليوم والليلة ( 281 ) .


384

عن : عائشة ( د ) في الاستحاصة .

روى عنها حجاج بن أرطاة ( د ) .

روى لها أبو داود ( 1 ) ، فلا أدري هي التي قبلها أم لا .

وروى عمر بن عامر الاسلمي القاضي ، عن أم كلثوم ، عن عائشة في بول الغلام والجارية .

وروى أيمن بن نابل ( س ) ، عن أم كلثوم بنت عمرو ، عن عائشة ( 2 ) .

وقد تقدم ذلك في ترجمة كلثم .

8007 - م : أم مالك الانصارية .

لها ذكر في " صحيح مسلم " في حديث جابر بن عبدالله ( م ) أنها كانت تهدي للنبي صلى الله عليه وسلم في عكة لها سمنا .

الحديث .

وروى عبد الرحمان بن سابط الجمحي ، عن أم مالك الانصارية حديث أم مالك ( م ) ( 3 ) .

8008 - ت : أم مالك البهزية ، لها صحبة .

روى حديثها طاووس ( ت ) ، عن أم مالك البهزية ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم فتنة فقر بها .

الحديث ( 4 ) .

روى لها الترمذي .

( 1 ) أبو داود ( 299 ) .

( 2 ) لايعرف إن كن واحدة أم أكثر .

( 3 ) انظر رجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 212 .

( 4 ) الترمذي ( 2177 ) ، وهو عند أحمد : 6 419 .

385

8009 - م س ق : أم مبشر الانصارية ، امرأة زيد بن حارثة ، لها صحبة .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( م س ق ) ، وعن حفصة بنت عمر أم المؤمنين ( ق ) على خلاف في ذلك .

روى عنها : جابر بن عبدالله ( م س ق ) ، ومجاهد بن جبر ، يقال : مرسل ، ومحمد بن عبد الرحمان بن خلاد الانصاري .

روى لها مسلم ، والنسائي ، وابن ماجة .

8010 - د ق : أم محمد ، امرأة زيد بن جدعان ، والد علي ابن زيد بن جدعان .

روت عن : عائشة أم المؤمنين ( د ق ) .

روى عنها : ابن زوجها علي بن زيد بن جدعان ( دق ) قيل : اسمها أمينة .

وقد ذكرنا ذلك في ترجمة أمية ( 1 ) بنت عبدالله ( ت ) .

روى لها أبو داود ، وابن ماجة .

8011 - بخ : أم مسكين بنت عاصم بن عمر بن الخطاب القرشية العدوية ، خالة عمر بن عبد العزيز .

حكى عنها مولاها أبو عبد الله ( بخ ) أنها سألت أبا هريرة عن الحديث بعد العتمة ، وكانت تحت يزيد بن معاوية .

قال مصعب بن عبدالله الزبيري : تزوجها يزيد بن معاوية

( 1 ) الترجمة 7792 .


386

فغارت امرأته أم هاشم وقعدت تبكي ، فقال يزيد :مالك أم هاشم تبكين

باعت على بيعك أم مسكين ميمونة من نسوة ميامين

زارتك من يثرب في حوارين في منزل كنت به تكونين وقال الزبير بن بكار : وقد قدم المدينة يعني يزيد بن معاوية ، فتزوج أم مسكين بنت عاصم بن عمر بن الخطاب فحملت إليه بالشام ، فأعجب بها ، وجفا أم خالد ، فدخل عليه يوما وهي تبكي فقال : مالك أم خالد تبكين

من قدر حل ، بكم تضحين باعت على بيعك أم مسكين

ميمونة من نسوة ميامين حلت محللك الذي تحلين

زارتك من يثرب في حوارين في منزل كنت به تكونين روى لها البخاري في " الادب " .

8012 .

فق : أم معبد .

عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( فق ) أنه كان يدعو : " اللهم طهر قلبي من النفاق ، وعملي من الرياء ، وعيني من الخيانة ، فإنك تعلم خائنة الاعين ، وما تخفي الصدور " .

قاله عبد الرحمان بن زياد بن أنعم الافريقي ( فق ) ، عن مولاة لام معبد ، عن أم معبد .

لا أدري هي الخزاعية أو غيرها ، فإن كانت الخزاعية فاسمها


387

عاتكة بنت خالد أخت حبيش بن خالد زوج أبي معبد ، وقد ذكرنا حديثها في مقدمة الكتاب .

روى لها ابن ماجة في " التفسير " .

8013 - د ت س : أم معقل الاسدية ، ويقال : الاشجعية ، ويقال الانصارية زوجة أبي معقل ، لها صحبة .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( د ت س ) " عمرة في رمضان تعدل حجة .

" .

روى عنها : الاسود بن يزيد وقيل : عن الاسود بن يزيد ( ت ) ، عن ابن أبي معقل ، عن أم معقل ، وأبو معقل عيسى بن معقل ، ويوسف بن عبدالله بن سلام ( د ) ، وأبو بكر بن عبد الرحمان ابن الحارث بن هشام ( س ) وقيل : عن أبي بكر بن عبد الرحمان ( د ) أخبرني رسول مروان الذي أرسل إلى أم معقل ، عن أم معقل ، وفيه خلاف غير ذلك .

روى لها أبو داود ( 1 ) ، والترمذي ( 2 ) ، والنسائي ( 3 ) .

8014 - د ت ق : أم المنذر بنت قيس الانصارية ، إحدى خالات النبي صلى الله عليه وسلم ، صلت معه القبلتين ، وهي التي دخل عليها ومعه علي في قصة الدوالي والسلق والشعير ( 4 ) .

( 1 ) أبو داود ( 1988 ) .

( 2 ) الترمذي ( 939 ) .

( 3 ) في الكبرى ، كما في التحفة ( 18359 ) .

( 4 ) أبو داود ( 3856 ) ، وابن ماجة ( 3442 ) ، والترمذي ( 2037 ) .


388

روى عنها : يعقوب بن أبي يعقوب المدني ( د ت ق ) .

قال أبو القاسم الطبراني ( 1 ) اسمها سلمى بنت قيس .

وقال الترمذي : هي أم المنذر بنت قيس بن عمرو بن عبيدابن عامر بن غنم بن عدي بن النجار ، ويقال : هي سلمى بنت قيس أخت سليط بن قيس من بني مازن بن النجار ، فالله أعلم .

روى لها أبو داود ، والترمذي ، وابن ماجة .

8015 - بخ : أم المهاجر الرومية .

قالت : سبيت في جواري من الروم فعرض علينا عثمان الاسلام فلم يسلم منا غيري وغير أخرى ، فقال عثمان : اذهبوا فاحفظوهما وطهروهما ، فكنت أخدم عثمان .

قاله عبد الواحد بن زياد ( بخ ) ، عن عجوز من أهل الكوفة جدة علي بن غراب عنها ( 2 ) .

روى لها البخاري في " الادب " هذا الحديث .

وروى مروان بن معاوية الفزاري ( د ) ، عن طلحة أم غراب ، عن عقيلة مولاة لبني فزارة ، عن سلامة بنت الحر حديثا غير هذا .

رواه أبو داود ، وقال : عقيلة جدة علي بن غراب .

8016 - بخ د س ق : أم موسى سرية علي بن أبي طالب ، قيل : اسمها حبيبة .

( 1 ) المعجم الكبير : 25 99 .
( 2 ) ذكرها الذهبي في المجهولات من " الميزان " ( 4 الترجمة 11035 ) ، وقال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .

389

وقال ( 1 ) أبو داود : اسمها فاختة .

روت عن : علي بن أبي طالب ( بخ د عس ق ) ، وأم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( س ) .

روى عنها : مغيرة بن مقسم الضبي ( بخ د س ق ) .

قال الدارقطني ( 2 ) : حديثها مستقيم يخرج حديثها اعتبارا ( 3 ) .

روى لها البخاري في " الادب " ، وأبو داود ، والنسائي ، وابن ماجة .

8017 - ع : أم هانئ بنت أبي طالب القرشية الهاشمية ، أخت علي بن أبي طالب ، اسمها : فاختة ، وقيل : هند .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( ع ) .

روى عنها : مولاها أبو صالح باذام ( ت س ) ، وابن ابنها جعدة المخزومي ( ت س ) ، وعامر الشعبي ( ت ) ، وعبد الله بن الحارث بن نوفل ( م د س ق ) وقيل : عبدالله بن عبدالله بن الحارث ابن نوفل ( س ) ، وعبد الله بن عباس ( دس ) ، وعبد الرحمان بن أبي ليلى ( خ م د ت س ) ، وعروة بن الزبير ( ق ) ، وعطاء بن أبي رباح ( س ) وكريب مولى ابن عباس ( دق ) ، ومجاهد ( 4 ) ، ومحمد بن عقبة بن أبي مالك ( ق ) ، وابن ابنها هارون المخزومي ( س ) ، وابن ابنها يحيى بن جعدة المخزومي ( تم س ق ) ، وأبو مرة مولاها

( 1 ) ضبب المؤلف في هذا الموضع .

( 2 ) سؤالات البرقاني الورقة 13 .

( 3 ) وذكرها العجلي في " الثقات " ( الورقة 67 ) ، وقال ابن حجر في " التقريب " : مقبولة .


390

( خ م ت س ق ) وقيل : مولى أخيها عقيل بن أبي طالب .

وهي شقيقة علي بن أبي طالب ، أمهما فاطمة بنت أسد بن هاشم .

أسلمت عام الفتح .

وكانت تحت هبيرة بن أبي وهب المخزومي فولدت له عمرا وبه كان يكنى ، وهانئا ، ويوسف ، وجعدة بني هبيرة فيما ذكر الزبير بن بكار ، وغيره ، وعاشت بعد علي دهرا طويلا .

روى لها الجماعة .

- أم الهذيل ، هي : حفصة بنت سيرين .

تقدمت .

8018 - م د س ق : أم هشام بنت حارثة بن النعمان بن نفع ابن زيد بن عبيد بن ثعلبة بن غنم بن مالك بن النجار الانصارية النجارية ، لها صحبة ، وهي أخت عمرة بنت عبد الرحمان لامها .

روت عن : النبي صلى الله عليه وسلم ( م د س ق ) .

روى عنها : عبدالله بن محمد بن معن ( م د ) ، ومحمد بن عبد الرحمان بن سعد بن زرارة ( ق ) ، ويحيى بن عبدالله بن عبد الرحمان بن سعد بن زرارة ( م ) ، وأختها عمرة بنت عبد الرحمان ( م د س ) ( 1 ) .

روى لها مسلم ، وأبو داود ، والنسائي ، وابن ماجة ولم يسمها .

8019 - د : أم ورقة بنت عبدالله بن الحارث بن عويمر بن

( 1 ) الاستيعاب : 4 1963 .
وأبوها حارثة بن النعمان صحابي جليل ( الاستيعاب : 1 306 ) .

391

نوفل الانصارية ، لها صحبة .

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يزورها ويسميها الشهيدة ، وكان أمرها أن تؤم أهل دارها ، فكانت تؤمهم ولها مؤذن ،فقتلها غلام لها وجارية ، كانت دبرتهما ، في خلافة يعمر فأتي بهما فصلبا ، فكانا أول مصلوبين بالمدينة ، فقال عمر : صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث كان يقول : انطلقوا بنا نزور الشهيدة ( 1 ) .

روى حديثها الوليد بن عبدالله بن جميع ( د ) ، عن جدته ، عن أمها أم ورقة وقيل : عن الوليد ، عن جدته ليلى بنت مالك ، عن أبيها ، عن أم ورقة وقيل : عن الوليد ( د ) ، عن جده ، عن أم ورقة وعن عبد الرحمان بن خلاد ، عن أم ورقة ، وقيل : عن عبد الرحمان بن خلاد ، عن أبيه ، عن أم ورقة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم لما غزا بدرا ، قالت له : يا رسول الله إئذن لي في الغزو معك .

وقال محمد بن يعلى السلمي ، عن الوليد بن جميع ، عن عبد الرحمان بن خلاد : قال الوليد : وسمعت جدتي ليلى بنت مالك تذكر عن أم ورقة بنت عبدالله بن الحارث بن مرضخة وكانت امرأة من الانصار .

روى لها أبو داود .

- د ت : أم ياسر ، اسمها : يسيرة .

تقدمت ( 2 ) .

8020 - خ : أم يعقوب ، امرأة من بني أسد .

روت عن : عبدالله بن مسعود ( خ ) .

( 1 ) هذا كله من الاستيعاب : 4 1965 .
( 2 ) 34 الترجمة 7946 .

392

روى عنها : عبد الرحمان بن عابس بن ربيعة ( خ ) .

روى لها البخاري في إسناد مقرون أو معقب ( 1 ) .

8021 - د : أم يونس بنت شداد .

روت عن : حماتها أم جحدر ( د ) .

روى عنها : عبد الوارث بن سعيد ( د ) ( 2 ) .

روى لها أبو داود حديث عائشة في دم الحيض يصيب الثوب ( 3 ) .

( 1 ) البخاري : 7 213 .

( 2 ) جهلها الحافظان : الذهبي ، وابن حجر .

( 3 ) أبو داود ( 388 ) .


393

فصل ( 1 )

- أم الحسن البصري ، اسمها : خيرة .

تقدمت ( 2 ) .

8022 - د : أم خطاب بن صالح الانصاري .

عن : سلامة بنت معقل ( د ) .

روى عنها : ابنها خطاب بن صالح ( د ) .

روى لها أبو داود .

8023 - د : أم داود بن صالح بن دينار التمار المدني .

عن : عائشة ( ق ) .

روى عنها : ابنها داود بن صالح .

روى لها أبو داود .

8024 - د ق : أم عبدالله بن أبي مليكة .

عن : عائشة ( دق ) .

روى عنها : ابنها عبدالله بن أبي مليكة ( د ق ) .

روى لها أبو داود ، وابن ماجة .

( 1 ) المذكورات في هذا الفصل إن لم يكن ممن يعرفن بأسماء أوكنى فن مجهولات .

( 2 ) الترجمة 7832 .


394

8025 - د سي : أم عبدالحميد مولى بني هاشم .

عن : بعض بنات النبي صلى الله عليه وسلم ( د سي ) .

روى عنها : ابنها عبدالحميد ( د سي ) .

روى لها أبو داود ، والنسائي في " اليوم والليلة " .

8026 - د س : أم عبدالملك بن أبي محذورة .

عن : أبي محذورة ( دس ) .

روى عنها : عثمان بن السائب المكي ( د س ) .

روى لها أبو داود ، والنسائي .

- أم علقمة بن أبي علقمة ، اسمها : مرجانة .

تقدمت .

- ق : أم عيسى الجزار ، وقيل : أم عيسى الخزاعية .

تقدمت .

8027 - ق : أم محمد بن حرب الخولاني الحمصي .

عن أمها ( ق ) ، عن المقدام بن معدي كرب .

روى عنها : ابنها محمد بن حرب ( ق ) .

روى لها ابن ماجة .

- أم محمد بن زيد بن المهاجر بن قنفذ ، هي : أم حرام .

تقدمت .


395

8028 - ت ق : أم محمد بن السائب بن بركة المكي .

عن : عائشة ( ت ق ) .

روى عنها : ابنها محمد بن السائب ( ت ق ) .

روى لها الترمذي ، وابن ماجة .

8029 - د س ق : أم محمد بن عبد الرحمان بن ثوبان .

عن : عائشة ( د س ق ) .

روى عنها : ابنها محمد بن عبد الرحمان بن ثوبان ( د س ق ) .

روى لها أبو داود ، والنسائي ، وابن ماجة .

8030 - ق : أم محمد بن قيس ، قاص عمر بن عبد العزيز .

عن : عائشة ( ق ) .

روى عنها : ابنها محمد بن قيس ( ق ) .

روى لها ابن ماجة .

8031 - ق : أم محمد بن أبي يحيى الاسلمي .

عن : سهل بن سعد ، وأم بلال بنت هلال ( ق ) .

روى عنها : ابنها محمد بن أبي يحيى ( ق ) .

روى لها ابن ماجة .

8032 - ت ق : أم مساور الحميري .

عن أم سلمة ( ت ق ) .


396

روى عنها : ابنها مساور الحميري ( ت ق ) .

روى لها الترمذي ، وابن ماجة .

8033 - س : أم منبوذ بن أبي سليمان .

عن : ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( س ) .

روى عنها : ابنها منبوذ بن أبي سليمان ( س ) .

روى لها النسائي .


397

فصل 8034 - خ : ابنة الحارث .

روى عنها : عبيدالله بن عياض ( خ ) قصة خبيب .

- ق : ابنة حارثة بن النعمان ، هي : أم هشام .

تقدمت .

8035 - مد س ق : ابنة حمزة بن عبدالمطلب .

مات مولى لي وترك ابنته فقسم رسول الله صلى الله عليه وسلم ماله بيني وبين ابنته .

روى عنها : أخوها لامها عبدالله بن شداد بن الهاد ( مد س ق ) .

روى لها أبو داود في " المراسيل " ، والنسائي ، وابن ماجة ، قيل : اسمها أمامة ، وقيل : أمة الله ، وقيل : أم الفضل .

8036 - خت : ابنة زيد بن ثابت الانصاري .

استشهد بها البخاري في الحيض .

- سي : ابنة عبدالله بن جعفر التي كانت عند عبدالملك ابن مروان ، هي : أم أبيها .

تقدمت .

8037 - د : ابنة محيصة بن مسعود .


398

عن : أبيها ( د ) حديث : " من ظفرتم به من رجال يهود فاقتلوه " .

قاله محمد بن إسحاق ( د ) ، عن مولى لزيد بن ثابت عنها .

روى لها أبو داود .

- د : ابنة واثلة بن الاسقع ، هي فسيلة ( ق ) ، وقيل : خصيلة وقيل : جميلة .

تقدمت .

- ابنة أم سلمة ، هي : زينب بنت أبي سلمة .

تقدمت .


399

فصل

- الجهدمة ، يقال : هي ليلى .

تقدمت .

- الحميراء ، هي : عائشة أم المؤمنين .

- ذات النطاقين ، هي : أسماء بنت أبي بكر الصديق .

- الرميصاء ، ويقال : الغميصاء ، هي : أم سليم ، ويقال : أختها أم حرام .

- الزهراء ، هي : فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم .

- الشفاء : اسمها ليلى .

تقدمت .

- الصماء ، يقال : اسمها بهيمة .

تقدمت .


400

فصل 8038 - د : أمية بنت أبي الصلت .

عن : امرأة من بني غفار : أردفني النبي صلى الله عليه وسلم على حقيبة رحله ( 1 ) .

روى لها أبو داود .

8039 - س : صفية بنت شيبة .

عن : امرأة ( س ) : " رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يسعى في بطن المسيل ويقول : لا يقطع الوادي إلا شدا ( 2 ) " .

وقيل : عن صفية ( ق ) ، عن أم ولد لشيبة ( 3 ) .

8040 - د : صفية أيضا .

عن : الاسلمية ، عن عثمان بن طلحة ، وقيل : عن امرأة من بني سليم ، عن عثمان بن طلحة في تخمير قرني الكبش ( 4 ) .

8041 - س : صفية أيضا .

( 1 ) أبو داود ( 313 ) .

( 2 ) النسائي : 5 242 .

( 3 ) ابن ماجة ( 2987 ) .

( 4 ) وانظر أيضا مسند أحمد : 4 68 و 5 380 .

401

عن : بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم ، وعن أم سلمة في الاحداد ( 1 ) .

- عمرة بنت عبد الرحمان .

عن أختها .

هي : أم هشام .

- ليلى .

عن : مولاتها ، وفي رواية : عن جدة حبيب بن زيد .

هي : أم عمارة .

8042 - سي : مريم بنت إياس .

عن : بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : عندكذريرة ( 2 ) .

8043 - د : أم الحسن عمة غبطة بنت عمرو .

عن : جدتها ، عن عائشة .

8044 - د س : أم حكيم بنت أسيد .

عن : أمها ، عن أم سلمة .

8045 - س ق : أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم .

( 1 ) انظر المسند الجامع ( 15858 ) .

( 2 ) اليوم والليلة ( 1031 ) .


402

أبي سائر أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أن يدخل عليهن أحد بتلك الرضاعة ( 1 ) .

هذا آخر ما يسر الله تعالى جمعه من هذا الكتاب ، والحمد لله أولا وآخرا وباطنا وظاهرا كما ينبغي لكرم وجهه وعز جلاله .

وصلى الله على خاتم أنبيائه وسيد أصفيائه صاحب لواء الحمد والمقام المحمود وعلى آله وصحبه وأزواجه وذريته أجمعين وسائر إخوانه من النيين والمرسلين وسائر عباد الله الصالحين من أهل السموات والارضين من كان منهم ومن هو كائن إلى يوم الدين وسلم تسليما ، والله تعالى المسؤول أن ينفع به جامعه وكاتبه وقارئه والناظر فيه والمسلمين أجمعين ، وأن يجعله لوجهه خالصا وإلى مرضاته مقربا ومن سخطه مبعدا إنه على كل شئ قدير وبالاجابة جدير .

وكان ذلك في مدة أولها في التاسع من المحرم سنة خمس وسبع مئة وآخرها يوم عيد النحر من سنة اثنتي عشرة وسبع مئة .

آخر الجزء الخمسين بعد المئتين ، وهو آخر الكتاب ، وكتب مصنفه عفا الله عنه ( 2 ) .