درر الفوائد فى اجوبة القائد

2

بسم الله الرحمن الرحيم


3

سماحة آية الله

السيد على الخامنئى

[ ( دام ظله] (


4

كافة الحقوق محفوظة و مسجلة

الطبعة الاولى فى ايران 1414 ه

اسم الكتاب : درر الفوائد فى أجوبة القائد

الطبعة : الاولى فى ايران 1414 ه

المطبوع : 3000 نسخة

الفلم والالواح الحساسة : ليتوگرافى تيز هوش

المطبعة : ستاره


5
مقدمة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على سيدنا و نبينا أبى القاسم محمد و على آل بيته الطيبين الطاهرين و اللعن على أعدائهم أجمعين .

عاد الاسلام يقود الحياة و سقط المتأولون والاقاويل و تلاشى الفكر المادى و تدكدك بنيانه فلم يبق لعزل الدين عن السياسة من عين و لا أثر بعد نهضة المرجعية الرشيدة التى قادت السفينة و انطلقت فى بحر هذا العالم تبدد الظلام باشراقة و تجليات سليل النبوة و وارث علم الائمة ( ع ) . . . المجدد و الباعث فى هذا القرن الامام الخمينى ( قده ) . و اجتمعت القيادة و المرجعية بعد حلم طال انتظاره فعمت الرحمة و الالطاف الالهية , فخرجت من واقعها المنسى نافضة عن نفسها غبار الذل و الهوان و مكسرة قيود الاستسلام و مخلفة وراءها اثار التفرقة و التمزق و ابعاد المرجعية عن حقها الطبيعى و تصدر الاسلام الاحداث


6
و قاد المستضعفين ليواجهوا المستكبرين و كانت الطروحات و البذور الاساسية لدولة الحق العالمية , لدولة العدل و القيم الانسانية , و أدركت الامة أهمية الولاية و دورها الريادى و تربت على هذا الخط و بذلت الغالى و النفيس دونه من خلال القيادة المسددة التى رعت الثورة و العالم الاسلامى المستضعف و العاشق للتحرر بعد الانتصار و احتضنته فى كل الصعاب حتى جعلته يخرج من بين ذلك الركام بقوة و عزة و انتصار و ازداد التعلق بخط الولاية و الذوبان فى المرجعية الواعية و القيادة الحكيمة و لهذا كانت أوفى للقائد و النهج و الولاية بعد رحيل الامام الخمينى ( قده ) منها فى حال حياته و ممارسة دوره .

و بعد القضاء الالهى بارتفاع الروح المقدسة الى بارئها لتستريح بعد الجهاد الطويل و تكرم بما لا عين رأت و لا أذن سمعت و لا خطر على قلب أحد فى جوار الحبيب مع النبى محمد ( ص ) و الائمة و قبل التوديع اجتمع مجلس الخبراء لاختيار الخليفة و الوريث و شروط الاختيار الاجتهاد و الكفاءة و اللياقة و الاستقامة و العدالة , فقرروا و هم أصحاب الخبرة المؤتمنون على الدستور و الامة و أنظار الشعب المسلم و المسلمون و المحبون فى العالم حتى الاعداء الى تلك الجلسة الفاصلة . . .

المجتمعون يتأملون و يدرسون و المسؤولية صعبة و الاختيار مسؤولية و لكن سرعان ما وقفوا على كلمات الامام ( قده ) السيد الخامنئى أهل للقيادة , و أكد البعض الاجتهاد و البقية مسلمة , لا يشوبها شائبة و هو الذى اختاره الامام ( قده ) أول امام جمعة لطهران و هو الثقة و عين الامام ( قده ) .


7

فطرحوا الاسم و لكن آية الله السيد على خامنئى ( دام ظله ) صاحب النفس العلوية الطاهرة لم يوافق و لم يطرح نفسه لموقع و مسؤولية , و لكن المجلس طرح المسألة و تداول الجميع و تطارحت الاراء ثم اعلن الاقتراع , و كان اختيار سماحة القائد ( الخامنئى ) بالاغلبية بأكثر من ثلثى المجلس و ارتفعت الاصوات بالتكبير مع الدموع التى تنساب من تلك العيون الحزينة و القلوب المدمية بفراق الحبيب الامام ( قده ) المسجى فى باحة مصلى الجمعة فى طهران يودعه شعبه . . . و زفت البشرى إلى الامة فاختلطت دمعات الفرح بدموع الحزن و دوى التكبير سماء ايران و أخذ الشعب يهنى ء بعضه بعضا لحسن الاختيار و عادت الروح إلى الامة بعد ذلك المصاب فالامام الخمينى ( قده ) باق بشخص القائد آية الله السيد على خامنئى ( دام ظله ) , و تسابقوا على البيعة و السمع و الطاعة , آه لتلك اللحظات من عمر التاريخ . . .

لا مناص عن تحمل المسؤولية و الاعباء ثقيلة و الصدمات تتالت متسارعة و لكن الشخصية التى شهد الامام بلياقتها و استعدادها للقيادة كانت المسددة فى مواقفها فلم يتغير شى ء و أدركت الامة الالطاف الالهية التى تواكب مسيرة هذه الثورة و الدولة و أخذ نجم آية الله السيد الخامنئى ( دام ظله ) يتألق فى سماء الدنيا مشعا بأنواره . و اكتشف العديد من أصحاب الخبرة و أكابر العلماء من مدرسى الحوزة العلمية فى قم المقدسة و بعض الايات و المراجع أن سماحة القائد الخامنئى ( دام ظله ) المجتهد الذى يرجع اليه , و صرح البعض ما كنا نعلم دقة المبانى و قوة الاستنباط حتى عايشناه , و هذه الشهادات و كلمات الكبار التى سنستعرضها مقدمة على الفتاوى التى جمعناها لسماحته ( دام ظله )


8
تكفينا لاثبات مرجعيته آملين أن يستجيب لرغبات أمته و شعبه برسالته الميمونة المباركة و يكتمل شمل الامة بالقيادة و المرجعية .

سائلين الله تعالى أن يمد بظله العالى و يحقق على يديه العزة و الانتصار و العدالة الالهية للامة و ان تسلم الراية من يده المباركة إلى ولى الله الاعظم الحجة ابن الحسن عجل الله فرجه الشريف . . .

و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .


9
شهادات

10

11

بسم الله الرحمن الرحيم

بعد الحمد لله و الصلاة و السلام على رسوله و آله .

أقول توضيحا أن سماحة آية الله الحاج السيد على الخامنئى مد ظله العالى لواجد لمقام الفقاهة و الاجتهاد و القدرة على استنباط الاحكام الشرعية التى يحتاج إليها المتصدى لمقام القيادة المعظم كما أن سماحته حائز أيضا لسائر شروط الولاية للامة و قيادة مجتمع المسلمين على نحو أوفى و قد أيد و صادق على هذا الامر أعضاء مجلس الخبراء للقيادة المحترمين بدرايتهم و علمهم بأنفسهم و بالاستفادة من بيانات و تأييدات القائد العظيم الشأن الراحل الامام الخمينى قدس سره فى المواقع المتعددة و لذلك يجب ( بالوجوب المؤكد الشرعى و العقلى ) على جميع مسلمى العالم سواء من السنة و الشيعة و نخص بذلك الروحانيين المحترمين و العلماء العظام من الفريقين أيدهم الله تعالى و على كل من يحب استمرار الثورة الاسلامية فى إيران و نفوذ الاسلام و انتشاره و توسعته و يطلب الامتثال ب : ( أقيموا الدين و لا تتفرقوا ) و يرغب فى تحقق : ( ليظهره على الدين كله ) أن يعرفوا سماحته بالفقاهة و ولاية أمر المسلمين و يقبلون ذلك و أسأل الحق جل و علا التوفيق لجميع أتباع القرآن المجيد و المصلين إلى القبلة . و السلام علينا و على عباد الله الصالحين .

الاحقر على المشكينى

15 5 1369 ه . ش - 14 1 1411 ه . ق

12

13

باسمه تعالى

بالنسبة إلى مقام القيادة المعظم لسماحة آية الله السيد الخامنئى دامت بركاته . نشير أن سماحته فى مقامه العلمى الشامخ و الاجتهاد و الفقاهة ليس موردا لاى شك و ترديد . و إنى نظرا لمعرفتى بسماحته من قديم الزمان و إطلاعى على مراتب تحصيله أذعن باجتهاده على نحو الاطلاق مضافا إلى أن ما أشار بل صرح به الامام العظيم الشأن قدس سره الشريف فى الموارد العديدة لصلاحيته و لياقته للقيادة هو عمدة الدليل على أن سماحته حائز على مقام الاجتهاد .

قم الحوزة العلمية

محمد فاضل

7 محرم الحرام 1411 ه . ق


14

15

باسمه تعالى

إن سماحة آية الله الحاج السيد على الخامنئى قائد الثورة للجمهورية الاسلامية الايرانية دام ظله الشريف لفقيه عالى المقام و مجتهد رفيع المنزلة و له تسلط كبير جدا على العلوم المؤثرة فى الاستنباط مضافا إلى أن سماحته فى حد ذاته أستاذ و عالم فى اللغة و الاداب و الاصول و الحديث و التفسير و حتى فى الرجال و الدراية , و التى لها دور كبير فى استحكام الفتوى و له أسس محكمة فى الاستنباط و رد الفروع إلى الاصول و فى الافتاء و له فتاوى حسنة فى المسائل المستحدثة و الجديدة التى يحتاج إليها المجتمع الاسلامى لما لسماحته من المعلومات الواسعة و الاراء الدقيقة و هذه المزايا و الفضائل العلمية و الاخلاقية التى يتميز بها , هى التى كانت دليلا على انتخاب الفقهاء المحترمين و ذوى الخبرة فى معرفة المجتهدين من أعضاء مجلس الخبراء لسماحته .

اللهم إنك تشهد أن سماحته حتى لو لم يكن فى منصبه و مقامه و فى المسؤولية الخطيرة التى بعهدته الان لكنت - باعتبارى كطالب صغير - مع قلة اطلاعى أشهد بهذه الشهادة .

محمد يزدى

27 3 1369 ه . ش - 23 ذى القعدة 1410 ه . ق

16

17

باسمه تعالى

إن اجتهاد سماحة آية الله الخامنئى ( مد ظله العالى ) لم و لن يحتاج إلى إبداء الرأى ( لا ثبوتا و لا إثباتا ) و أن سماحته ليس مجتهدا فحسب , بل هو فقيه جامع الشرائط و واجب الاتباع , نرجو أن يدوم ظله على رؤوس المسلمين .

يوسف صانعى

4 صفر 1411 ه . ق

19

باسمه تعالى شأنه العزيز

نحن نؤيد اجتهاد و عدالة سماحة آية الله السيد الحاج سيد على خامنئى دامت بركاته , فيلزم على الامة الاسلامية ( أيدهم الله ) أن لا يبخلوا فى سبيل بذل النفس و النفيس عن أى نثار و إيثار لدعم قيادة سماحته لتكون كلمة الله هى العليا .

و السلام على من اتبع الهدى

جوادى آملى

30 ذى الحجة الحرام 1410 ه . ق


20

21

باسمه تعالى

إن سماحة آية الله الخامنئى دامت بركاته يتميز بمرتبة فى الفقاهة و الاجتهاد تمنحه الصلاحية الكاملة لتصدى مقام الولاية و القيادة .

و حيث أن أعضاء مجلس الخبراء أحرزوا فى سماحته الجامعية لجميع شروط القيادة انتخبوه بالاكثرية الساحقة لهذا المقام .

قم - إبراهيم أمينى

شهر محرم الحرام 1411 ه . ق


22

23

باسمه تعالى

حين الاستفتاء فى مجلس الخبراء حول قيادة سماحة آية الله الخامنئى دامت بركاته كان اجتهاده ثابتا عندى بالبينة الشرعية , و لكنى بعد ذلك بسبب الحضور فى جلسات المباحث الفقهية وقفت على اجتهاده شخصيا , و الان أشهد بأن سماحته مجتهد عادل و جامع للشرائط .

محمد مؤمن

12 محرم الحرام 1411 ه . ق

24

25

احكام التقليد

بسم الله الرحمن الرحيم

س : المقام المقدس لقائد الجمهورية الاسلامية سماحة آية الله الخامنئى مد ظله العالى السلام عليكم . بعد وفاة سماحة الامام الخمينى قدس سره ثبت لدى اعلمية سماحتكم من بين كل المراجع و المجتهدين و من كافة الوجوه , فارجوا معرفة رأى سماحتكم لجهة البقاء على تقليد سماحته سواء فى المسائل التى عملت بها أو لم أعمل بها ؟

ج : لا اشكال فى البقاء على تقليد الامام الراحل العزيز قدس سره الشريف .

س : هل يجوز للمقلد بعد وفاة المرجع البقاء على تقليده فى المسائل التى لم يعمل بها ؟

ج : جائز .


26

س : أخى الصغير سوف يبلغ سن التكليف بعد عدة أيام . فهل يمكنه تقليد سماحة الامام رضوان الله عليه ؟

ج : إذا كانت أعماله فى سن قريب من البلوغ منطبقة على فتاوى الامام العزيز قدس سره الشريف و كان مقلدا لسماحته , يمكنه بعد البلوغ الشرعى أيضا البقاء على ذلك التقليد و العمل بفتاوى الامام العزيز الراحل طاب ثراه .

س : شخص و بعد وفاة الامام الراحل رجع إلى احد المراجع الاحياء , فهل يمكنه الان الرجوع إلى مرجع اخر يتيقن اعلميته و افضليته ؟

ج : فى مفروض السؤال يجب العدول على الاحوط .

س : بعد وفاة سماحة الامام ( قده ) عملت بفتوى الشيخ الاراكى فى مسألة البلاد الكبيرة و الان و بعد ان ثبتت لدى اعلميتكم , فهل يمكننى ثانية العدول إلى فتواكم ؟

ج : ابقوا على ذاك التقليد .

س : هل يشترط فى البقاء على تقليد الميت اجازة الاعلم ؟ أم يمكن أخذ الاجازة من أى مجتهد ؟

ج : فى صورة توافق الفقهاء الموجودين على مسألة جواز البقاء على تقليد الميت , لا يلزم تقليد الاعلم .

س : لطفا بينوا لنا رأيكم المبارك بالنسبة للبقاء على تقليد سماحة الامام ( قده ) ؟


27

ج : فلتبقوا على تقليد سماحة الامام قدس سره الشريف .

س : كيف يجوز البقاء على تقليد الميت ؟ هل هو بشكل مطلق أم لا ؟

الرجاء بيان حدود ذلك .

و ما هو برأى سماحتكم ملاك الاعلمية ؟

ج : تقليد الميت ابتداء غير جائز , و لكن بعد تقليد المجتهد الحى و العمل بفتواه ببعض المسائل الشرعية , إذا توفى المجتهد , يمكن للمقلد البقاء على تقليده و العمل بفتاويه حتى التى لم يعمل بها فى حياته , و المراد من الاعلمية , الاكثر معرفة بمدارك و قواعد المسائل و من لديه إحاطة اكثر بالنسبة لنظائر المسائل المطروحة و بمفاد الاخبار الواردة , و من لديه فهم افضل و قدرة على الاستنباط احسن من الاخرين .

س : فى صورة لزوم اجازة الاعلم فى البقاء على تقليد الميت , فلو ان شخصا كان قد استجاز قبلا شخصا علم فيما بعد انه لم يكن الاعلم و ان الاعلم شخص آخر , فهل يجب العدول إلى الاعلم ؟

ج : إذا كانت فتوى الاعلم موافقة لفتوى غير الاعلم فى مسألة جواز البقاء على تقليد الميت فلا اشكال و لا يلزم العدول ثانية إلى الاعلم و استجازته .

س : هل يجب استجازة المجتهد الذى اجاز فى مسألة البقاء على تقليد الامام ( قده ) لاجل العدول فى مسألة واحدة عن تقليد الامام ,


28
أم أنه يمكن الرجوع أيضا إلى مجتهدين آخرين ؟ ! و هل تشترط الاعلمية هنا أيضا ؟

ج : العدول لا يحتاج إلى استجازة و يمكن العدول إلى الشخص الواجد لشرائط صحة التقليد .

س : ما هو الحكم الشرعى بالنسبة لمخالفة أقوال و خطب و بيانات الولى الفقيه و التى تبين ارائه و لكن العرف السياسى المعاصر لا يفهم منها[ ( حكما] ( و لكنها إظهار لاراء المقام المقدس للولاية , فهل يجب اتباعها ؟

ج : الموارد و نوعية البيانات مختلفة .

س : هل يمكن فى زمان حضور الولى الفقيه تقليد شخص اخر[ ( اصلا] ( ؟

ج : لا اشكال , و فى الفروع الفقهية يقلد المجتهد الاعلم .

س : هل يمكن دفع الحقوق الشرعية إلى الولى الفقيه , و تبرأ الذمة بذلك ؟

ج : يمكن دفعها .

س : إذا قلد شخص شخصا اخر غير الولى الفقيه , فلاى حد يقدم فتوى و حكم الولى الفقيه على احكام و فتاوى الاخرين ؟

ج : فى كل مورد تعارض الفتوى حكم الولى الفقيه , يكون حكم الولى الفقيه مقدم .

س : المقام المعظم للقيادة متع الله المسلمين بطول بقائكم .


29

هل ان جواز تقليد الميت فى كل المسائل أم فقط فى المسائل التى عمل بها حال حياته ؟

ج : بعد تحقق أصل التقليد يمكن البقاء فى تمام المسائل حتى فى المسائل التى لم يعمل بها فى حياة مرجع التقليد .

س : هل هناك فرق فى العدالة شدة و ضعفا , بين العدالة اللازمة للمجتهد و مرجع التقليد و عدالة إمام الجماعة ؟

ج : فى مرجع التقليد و بملاحظة اهمية و حساسية المقام يلزم على الاحوط فضلا عن اشتراط العدالة عدم التوجه إلى الماديات و التسلط التام على النفس الامارة .

س : فى المسائل التى للاعلم فيها احتياط مستحب هل يمكن الرجوع إلى الاعلم فالاعلم ؟

ج : فى فرض كان للاعلم فتوى صريحة لا يصح الرجوع إلى الاعلم فالاعلم .

س : بعهدة من يكون تشخيص الاعلم , و هل هو محدود بحدود وطن المقلد أم يمكنه تقليد علماء سائر الاوطان و لو لم يمكنه الوصول اليهم ؟

ج : فى التقليد فى المسائل الدينية للمجتهد الجامع للشرائط لا يشترط أن يكون من أهل وطن المكلف أو ساكنا فيه .

س : إذا بلغ شخص حديثا حد التكليف . أيمكنه تقليد سماحة الامام ( قده ) تقليدا ابتدائيا ؟


30

ج : إذا كانت اعماله فى سن قريب من البلوغ منطبقة على فتاوى الامام العزيز قدس سره الشريف و كان قد قلد ذلك المرجع العظيم الشأن يمكنه بعد البلوغ الشرعى أيضا البقاء على ذلك التقليد و العمل طبقا لفتاوى الامام العزيز الراحل طاب ثراه .

س : سماحة القائد المفدى آية الله العظمى السيد على الخامنئى دام ظله العالى .

بناء على رأى سماحة الامام الراحل قدس سره الشريف فى أن المرجع للتقليد يجب أن يكون عالما بالامور السياسية و الاقتصادية و العسكرية و الاجتماعية و القيادية عامة , إضافة إلى علمه بالعبادات فاننا بعد أن كنا نقلد سماحة الامام الخمينى الراحل رضوان الله عليه , لا نرى بناء لما ارشدنا إليه بعض العلماء الافاضل و بما رأيناه بانفسنا غيركم لتقليده , و عليه نكون قد جمعنا بين القيادة و المرجعية فما هو رأيكم ؟ و نطلب منكم بعد الاجازة بتقليدكم ارشادنا إلى الواسطة التى نأخذ منها ارائكم الشريفة و دمتم عونا و سندا لكل المؤمنين و المسلمين فى العالم و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .

بعض ابنائكم فى الحوزة العلمية فى قم من الطلبة اللبنانيين .

بسمه تعالى

ج : شروط صلاحية المرجعية للتقليد فى الامور التى لابد فيها لغير المجتهد من التقليد أن توفر فيه الشروط المقررة مذكورة بتفصيلها فى تحرير الوسيلة و غيره و امر احراز الشروط و تشخيص الصالح للتقليد من الفقهاء موكول إلى نظر شخص المكلف .


31

س : حضرة ولى أمر المسلمين السيد على الخامنئى حفظه الله تعالى .

انى من المقلدين للامام الراحل ( قده ) و بعد رحيل الامام إلى الرفيق الاعلى بقيت على تقليده مستندا إلى اعلم الاحياء آية الله العظمى الشيخ الاراكى أدام الله ظله , و بعد مرور مدة و فى هذه الايام سمعت من بعض اخوانى المؤمنين بانه فى الوقت الحاضر يوجد من هو اعلم من الشيخ الاراكى , علما بان الامام الراحل ( قده ) يقول فى كتاب تحرير الوسيلة فى موضع التقليد مسألة[ 19 ( يثبت الاجتهاد بالاختبار و بالشياع المفيد للعلم و بشهادة عدلين من أهل الخبرة و كذا الاعلمية ] ( .

و لكونكم من أهل الخبرة , أسأل سماحتكم عن : من هو الاعلم من الاحياء فى الوقت الحاضر ؟

نرجوا التفضل بالجواب . وفقكم الله و نصركم .

ج : بسم الله الرحمن الرحيم , على كل لا مانع من بقائكم على تقليد الامام الراحل طاب ثراه و لا يجب عليكم العدول إلى اعلم الاحياء من الفقهاء لكى يجب عليكم معرفته .

س : سماحة آية الله الخامنئى دام ظله العالى على رؤوس المسلمين السلام عليكم .

بعد تعزيتكم بوفاة سماحة آية الله العظمى الخوئى طاب ثراه نود أن تفتونا مأجورين بجواز بقائنا على تقليده ؟ دام ظلكم الشريف .


32

ج : يجوز البقاء على تقليده رحمه الله تعالى لمقلديه سواء فى الفتاوى التى عملوا بها أو غيرها .

س : سماحة ولى أمر المسلمين آية الله السيد على الخامنئى دام ظله .

السلام عليكم و رحمة الله .

هل يستطيع مقلدوكم اعتبار كتاب تحرير الوسيلة للامام طاب ثراه رسالتهم العملية و تقليدكم بالرجوع إليها , اجيبونا مأجورين ؟

ج : يجزى ء لمن كان من مقلدى الامام الراحل قدس سره البقاء على تقليده و العمل بفتاواه فى كتاب تحرير الوسيلة و غيره من رسائله العملية المعتبرة .

س : سماحة قائد الامة الاسلامية و ولى أمر المسلمين آية الله السيد على بن الجواد الحسينى الخامنئى دام ظله السلام عليكم و رحمة الله و بركاته و بعد هناك العديد من المسلمين يبتلون بمسألة التقليد جديدا , فهم يرغبون فى تقليد سماحتكم و خاصة لجهة تحقق الجمع بين القيادة و المرجعية فنرجوا من سماحتكم تحديد الرسالة العملية التى يمكن أن يرجع اليها هؤلاء , دمتم للاسلام المحمدى الاصيل سندا و للمستضعفين و نهج الامام الراحل سلام الله عليه حاميا و السلام عليكم و رحمة الله ؟

ج : الرجوع إلى كتاب تحرير الوسيلة للامام الراحل طاب ثراه


33
و التقليد عنه قدس سره مجزى ء إنشاء الله تعالى .

15 محرم 1411

سيد على خامنئى

س : سماحة ولى أمر المسلمين آية الله السيد على الخامنئى دام ظله , السلام عليكم و رحمة الله و بركاته هل يرجح بنظركم اعلمية الامام الخمينى رضوان الله عليه على جميع الاحياء المعاصرين من العلماء و هل أن سماحتكم تقولون بتقليد الاعلم أم ترون جواز تقليد غير الاعلم ؟

ج : لا شبهة فى أنه قدس سره الشريف كان اعلم فقهاء زمانه من الاحياء الموجودين فى الزمن الحاضر و غيرهم , و يجب تقليد الاعلم على الاحوط .

س : سماحة ولى أمر المسلمين آية الله السيد الخامنئى دام ظله السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ما هو برأيكم الكريم حكم تقليد الميت ابتداء إذا كان الميت هو الاعلم , هل هو الجواز أم عدمه , أم الوجوب افتونا مأجورين و السلام عليكم ؟

ج : لا يجزى ء على الاحوط .

س : سماحة ولى أمر المسلمين آية الله السيد على الخامنئى دام ظله السلام عليكم و رحمة الله و بركاته هل أن اوامر الولى الفقيه ملزمة لكل المسلمين , أم لخصوص مقلدى ذلك الفقيه الولى لامر المسلمين ؟ و هل يجب على من يقلد من لا يقول بالولاية العامة الالتزام بولاية الفقيه أم لا يجب ذلك ؟ و دمتم للاسلام المحمدى ذخرا .


34

ج : بسم الله الرحمن الرحيم على أساس فقه الشيعة يجب على كل المسلمين إطاعة أوامر ولى أمر المسلمين الشرعى الولائية و الخضوع تحت امره و نهيه الولائى حتى على سائر الفقهاء العظام فكيف بمقلديهم , و لا نرى الالتزام بولاية الولى الفقيه قابلا للتفكيك عن الالتزام بالاسلام و ولاية ائمة العدل عليهم السلام .

س : إذا تعسر على المبتدى ء - أو المنتقل بالتقليد بعد موت مقلده - معرفة الاعلم لتباين الحجج و لزوم الحرج من الاحتياط إما لعدم الامكانية أو لمشقته و مع ذلك فالاعلمية منحصرة بين ثلاثة اعلام أو أكثر , هل يكفى فى ابراء الذمة التقليد لاى منهم أم لابد من ملاحظة الاحتياط حال الفحص , مهما طالت المدة ؟

ج : فى المسائل التى لا يختلف فتوى الاعلم عن فتوى غير الاعلم يجوز التقليد فيها لاحدهم و لو كان غير الاعلم و لكن فى المسائل المختلف فيها يجب تقليد الاعلم فان لم يعرفه قلد محتمل الاعلمية و مع التساوى يتخير .

س : على فرض عدم وجود رأى عند مراجعنا العظام دام توفيقهم , فهل يجوز الرجوع إلى مجتهد متجزى ء بالنسبة لمسألة تطهير الكتابى مثلا ؟

ج : مع وجود الفتوى الصريح من الامام الراحل قدس سره و غيره من الفقهاء لا مجال هناك للرجوع إلى المجتهد المتجزى ء .

س : ما هو رأيكم فى مورد البقاء على تقليد الميت ؟ هل يمكن البقاء على تقليده فى بعض المسائل ؟


35

ج : البقاء على تقليد الامام الخمينى قدس سره الشريف جائز و مجزى ء و مبرى ء للذمة و لا مانع من العدول فى بعض المسائل إلى المجتهد الحى .

س : هل يجوز لمن رجع إلى سماحتكم فأفتيتموه بالبقاء ( جواز البقاء ) هل يجوز له التبعيض فى العمل , فيعدل اليكم فى بعض المسائل التى عمل بها و يبقى فى الاخرى ؟

ج : لا مانع من العدول من الميت إلى المجتهد الحى و لو فى بعض المسائل .

س : هل يجوز تقليد الميت ابتداء ؟ و ماذا لو فعل ذلك البعض ؟

ج : الاحوط أن لا يقلدوا الميت إبتداء , و لو قلدوه فان طابق عملهم للواقع أو وافق الاحتياط فى المسألة أو فتوى من كان يجب عليهم تقليده من المجتهدين الاحياء اجزأهم إن شاء الله .

س : هل تسمحون أن نعرفكم للشباب الذين بلغوا سن التكليف كمرجع دينى لهم ؟

ج : لابد أن تثبت أعلمية مرجع التقليد من الطرق المقررة شرعا .


37

فى احكام الطهارة و النجاسة و توابعهما

س : امرأة ذات عدة معينة مثلا 7 أيام , و لكن على اثر استعمال اللولب صارت ترى الدم 12 يوما فى كل مرة , فالمقدار الزائد عن سبعة أيام حيض أم استحاضة ؟

ج : إذا لم ينقطع الدم حتى تمام اليوم العاشر , فالحيض مقدار أيام العادة و الزائد عن ذلك استحاضة .

س : دخول المنى إلى الرحم بدون ادخال , هل يوجب الجنابة أم لا ؟

ج : الجنابة لا تتحقق من غير الادخال بمقدار الحشفة , أو الانزال و خروج المنى .

س : هل يجب على المرأة أثناء الغسل غسل المسترسل من شعرها , و عدم وصول الماء إلى مقدار من خصل الشعر اثناء الغسل هل يوجب بطلان الغسل ؟


38

ج : يجب على الاحوط غسل تمام الشعر .

س : ما هو الغسل الذى يكفى لاداء الصلاة و الصوم و كل الاعمال التى يشترط فيها الطهارة ؟

ج : غسل الجنابة هو الغسل الوحيد الذى يجزى عن الوضوء أما باقى الاغسال للاعمال التى يشترط فيها الطهارة من الحدث الاصغر فلا بد من الوضوء معه .

س : إذا لم يغتسل انسان بسبب الحياء و الخجل أو لعدم وجود الماء الساخن فهل يمكنه التيمم بدل الغسل ؟ و هل يمكن الصلاة مع رؤية العرق فى اللباس أو على الجسم بعد التيمم ؟ و هل يجب الوضوء أيضا للصلاة مع التيمم ؟ ( و المقصود من الغسل غسل الجنابة ) ؟

ج : الخجل و الحياء ليس عذرا شرعيا , و لكن إذا لم يمكنه الاغتسال بالماء البارد و ليس لديه وسيلة لتسخينه فوظيفته التيمم و على كل حال إذا تيمم لضيق الوقت و صلى فصلاته صحيحة .

س : فى صناعة الكثير من الادوية ( خاصة المشروب منها ) و العطور ( خاصة المجلوبة من الخارج ) يستفاد من الكحول و فى الواقع من المسكرات , فهل تجيزون بيع و شراء و صناعه و استعمال و كذلك وجوه الاستفادة الاخرى من هذا القبيل , و سواء للشخص المطلع أو غير المطلع ؟

ج : الكحول غير المعلوم أنه مسكر مائع بالاصالة أم لا ؟ محكوم بالطهارة شرعا و لا اشكال ببيع و شراء و استخدام المائعات المخلوطة


39
بها .

س : سماحة ولى أمر المسلمين قائد الامة الاسلامية آية الله السيد على الخامنئى دام ظله .

هناك رجل يضع على رأسه شعر مستعار و إذا رفعه يقع فى الحرج فهل يجوز له أن يمسح على الشعر المستعار ؟ افتونا مأجورين ؟

ج : لا يجزيه المسح على الشعر المستعار بل يجب رفعه للمسح على البشرة إلا إذا كان فى رفعه حرج و مشقة لا تتحمل عادة .

س : هل هناك من رأى عند الاقطاب الفضلاء يقول بطهارة أهل الكتاب ؟

ج : غير المسلم أى من كان محكوم بالنجاسة .

س : هل يستحب فى مسح الرجل أن يمسح أسفل الاصابع أى المحل الذى يمس الارض حين المشى ؟

ج : محل المسح هو ظهر البطن من الاصابع الى قبة القدم قريب الساق و استحباب مسح اسفل الاصابع غير ثابت .

س : هل يجب فى التيمم مسح الوجه بالكف أو الاصابع أو بكليهما و وضحوا ما معنى الكف ؟

ج : يجب أن يمسح الجبهة بكفه من الزند إلى رأس الاصابع .

س : ما هى الاسماء الالهية التى لا يجوز مسها من دون الوضوء ؟ و إذا خطت هذه الاسماء بخطوط بحيث لا يقرأ الاسم فهل المس له جائز بدون الوضوء ؟


40

و هل يمكن أن يستفاد من ذاك الورق كبقية الاوراق ؟

ج : جميع الاسماء الذاتية لله تبارك و تعالى و الاسماء الصفاتية الخاصة لله المنان متساوية فى الحكم المذكور و لو كان التخطيط على نحو يكون سببا لمحو المخطوط فلا يبقى الحكم السابق .

س : هل ينجس المتنجس بعدة وسائط ؟

ج : الواسطة الرابعة و ما بعدها لا يجب الاجتناب عن ملاقيها و ان كان الاحوط الاجتناب .

س : أنا طالب فى كلية الطب , و بملاحظة ندرة العظام الطبيعية فى منطقة دراستى ( لاستخدامها فى الاغراض التعليمية ) , فهل الاستفادة من العظام التى يتحصل عليها من المقابر المهجورة مع الاشارة إلى أن هذه العظام سوف تعود إلى الكلية الطبية بحيث تكون الاستفادة منها عامة مع الحاجة الماسة اليها ؟ و كذلك هل مس عظام الموتى الموجودة فى المتاحف و المقابر يوجب الغسل ؟

ج : أخذ العظام من مقابر المسلمين غير جائز و العظم أن اخذ من ميت لم يعلم تغسيله وجب الغسل عند مسه .

س : ما هو الغسل الذى يكفى لاداء الصلاة و الصوم و كل الاعمال التى يشترط فيها الطهارة ؟

ج : غسل الجنابة هو الغسل الوحيد الذى يجزى عن الوضوء أما باقى الاغسال للاعمال التى يشترط فيها الطهارة من الحدث الاصغر لابد من الوضوء معه .


41
الصلاة و توابعها

س : ما هو رأيكم بخصوص صلاة الجمعة فى زمان غيبة إمام العصر عجل الله تعالى فرجه ؟

ج : واجب تخييرى .

س : هل لليالى المقمرة حكم خاص ؟

ج : حيث أن هناك فرق بين الليالى المقمرة و غيرها لجهة اليقين بطلوع الفجر الصادق , يلزم تأخير صلاة الصبح حتى تيقن ذلك .

س : إلى أى ساعة بعد الظهر الشرعى يمكن إقامة صلاة الجمعة ؟

ج : إلى اوائل الظهر العرفية , و إلى أن يمتد الظل إلى ثلثى الشاخص .

س : هل يمتد وقت صلاة العصر إلى اذان المغرب أم إلى الغروب الشرعى ( حوالى 30 دقيقة قبل المغرب ) ؟


42

ج : يمتد إلى وقت اذان المغرب .

س : بالنسبة لليالى المقمرة و التى يكون تشخيص الفجر الصادق فيها مشكلا , هل يمكن و طبقا لرأى أهل الخبرة و بالتناسب مع وقت اذان الصبح فى الليالى السابقة و اللاحقة على الليالى المقمرة , أن يحسب أول الوقت ؟ أم يلزم و كما العرف انتظار 20 دقيقة بعد الوقت العلمى للصلاة أو الامساك فى الصوم ؟

ج : بالنسبة لليالى المقمرة و التى تفرق قليلا عن الليالى غير المقمرة , الاحوط تأخير الصلاة حتى الاطمئنان بطلوع الفجر الصادق .

س : فى الثلث الثانى من كل شهر حيث يغلب ضوء القمر على ضوء الفجر هل يمكن الاتيان بصلاة الصبح مباشرة بعد الفجر ؟ و تشخيص هكذا موارد موكول للعرف أم للمجتهد ؟

ج : فى طلوع الفجر الصادق و وقت فريضة الصبح لا يوجد فرق بين الليالى المقمرة و سائر الليالى .

س : إذا كان حكم المصلى القصر و أراد أن يصلى جماعة خلف إمام يصلى الجمعة فهل يصح منه ذلك ؟

ج : تصح صلاة الجمعة من المسافر مأموما إذا لم يكن من العدد الذى تنعقد بهم الجمعة .

س : ما حكم صلاة الجمعة فى زمن الغيبة , حضورا , و إقامة ؟

ج : واجب تخييرى حضورا و إقامة .

س : من لا يرى نفسه عادلا و يبتلى بامامة الجماعة فى بعض


43
الاحيان فما تكليفه ؟

ج : إذا اعتقد المأمومون بعدالته يصح اقتداؤهم به .

س : هل تجوز إمامة العامى فى حال عدم وجود العالم الروحانى ؟

ج : ما دام يمكن الوصول إلى الروحانى الواجد للشرائط فليمتنع الناس عن الاقتداء بغيره .

س : هل يجوز للمأموم فى الركعة الثالثة أو الرابعة ( للامام ) و هو يشتغل بالتسبيحات الاربع أو الحمد و السورة و ركع الامام , فهل يجوز ان يقطع الحمد و السورة و يركع أم لا ؟

ج : يجب أن يقرأ الحمد تماما و كذلك التسبيحات الاربع مرة واحدة على الاقل و إذا لم يدرك ركوع الامام فيكفى لحوقه بالامام فى السجدة .

س : إذا سمع المأموم أن الامام لا يؤدى بعض الحروف صحيحا فما هى وظيفته ؟

ج : إذا كان اداء حرف من حروف الحمد و السورة على نحو لا تكون صلاة الامام باطلة بنظر المأموم فلا يضر بصحة الاقتداء و الجماعة .

س : بعد اعلام الامام بعدم صحة ادائه لبعض الحروف فهل يجب عليه أن يخبر المأمومين بهذا ؟

ج : لا يلزم اعلام للمأمومين و صلاة المأمومين الذين لم يطلعوا


44
على ذلك يحكم بصحتها .

س : شخص لا يستطيع أن يقرأ بعض الحروف صحيحا كأن يكون فى لسانه لكنه مثلا فهل يجوز له أن يتصدى لامامة الجمعة ؟

ج : لا يصح اقتداء من يؤدى الحروف صحيحة بمثل هذا الشخص .

س : لو كان احد لم يؤد الحروف صحيحة أو يأتى بالكسر فى محل الفتح أو بالعكس ثم علم بذلك فهل يجب إعادة الصلوات التى صلاها بهذه الكيفية ؟

ج : الصلوات الماضية محكومة بالصحة و لا يجب عليه الاعادة و القضاء .

س : يتفق احيانا أن يقتدى إنسان فى الصلاة متابعة حفظا لقداسة الجماعة و ان كان لا يرى الامام عادلا فعلى هذا الفرض لو كانت الصلاة جهرية هل يجوز له ان يقرأ الحمد و السورة إخفاتا ؟

ج : الاخفات فى هذا المورد حكمه حكم الاخفات العمدى فى مورد الجهر و ليس بصحيح بل موجب لبطلان الصلاة .

س : مع العلم بأن تعيين ائمة الجمعة و صلاحيتهم يكون من طرف الولى الفقيه فهل يقبل عذر من يعتذر بان إماما منهم ليس بعادل أو أنه يؤيد جناحا سياسيا خاصا فلا يشترك فى صلاة الجماعة ؟

ج : لا ينبغى للمؤمنين أن يحرموا انفسهم من إدراك فضيلة صلاة الجمعة العبادية و السياسية نتيجة توهمات و سوء ظن بلا وجه و على أى


45
حال احراز عدالة إمام الجمعة موكول إلى نظر المكلف شخصيا .

س : بعد وفاة الوالد إذا توفى الولد الاكبر , فهل يقع واجب اداء صلاة قضاء الوالد على ورثة الولد الاكبر أم يقع ذلك على من يلى الولد الاكبر من الذكور ؟

ج : يجب على الولد الاكبر قضاء صلاة و صيام والده فقط و يلزم بقضاء صلاة و صيام جده .


47
فى احكام الوطن و السفر

س : بما أننى بقيت على تقليد سماحة الامام قدس سره الشريف بفتوى سماحتكم , و مع الالتفات إلى أن رأى سماحتكم هو أن تشخيص كون طهران من المدن الكبيرة بيد العرف , و بما أنى أرى الخلاف بين العرف فى طهران حول ذلك , أطلب من سماحتكم اظهار رأيكم الشريف بصراحة مع الامكان , و مع عدم الامكان هل تجيزون لنا الرجوع فى هذه المسألة إلى فتاوى المراجع الذين لا يعدون طهران من المدن الكبيرة أم لا ؟

اعتذر عن إضاعة وقتكم الشريف و أسأل الله أن يوفقكم لخدمة الاسلام و المسلمين .

ج : إذا كنت لا تريد البقاء على تقليد الامام الراحل قدس سره الشريف فى خصوص المسألة المذكورة , فلا اشكال فى العدول , و فى هذه الصورة يمكنك التعامل مع طهران باحكام المسافر كسائر المدن .

س : بما أن السؤال عن كيفية الصلاة و الصوم فى طهران على كل


48
لسان , اطلب من سماحتكم بيان رأيكم المبارك فى هذا المجال و هل ان طهران تعتبر من المدن الكبرى أم لا ؟

ج : تشخيص كون طهران كبيرة و خارقة للعادة موكول للرأى العرفى لدى شخص المكلف , فاذا تشخص لديه أن طهران من المدن الكبرى الخارقة للعادة , يجب عليه فى السفر حساب مبدأ المسافة الشرعية من مبدأ حركته , و يترتب على السفر داخل المدينة حكم السفر الشرعى , و عليه بالنسبة لاتخاذ الوطن أو نية إقامة عشرة أيام أن يأخذ بعين الاعتبار مكانا خاصا من مناطق طهران .

س : هل من فرق فى حد الترخص بين البلدان الكبيرة و البلاد الاخرى , أم أن حكمهما خصوص حد الترخص و بالنتيجة فالصلاة و الصوم واحد ؟

ج : فى المدن الكبيرة الخارقة للعادة يكون مبدأ المسافة من المنزل , لكن حد الترخص و ترتيب احكام السفر يكون من اخر المحلة التى يقع فيها منزله .

س : هل الحكم فى احكام السفر واحد لمن شغله السفر و من شغله فى السفر سواء فى ذلك الصلاة و الصيام ؟

ج : الميزان فى عدم جريان احكام المسافر , أن يعتبر العمل سفرا .

س : شخص يقطع بين محل سكنه إلى محل آخر أقل من مسافة السفر الشرعى , و خلال الاسبوع يتردد بين ذاك المحل و اماكن اخرى لعدة مرات حيث تبلغ مجموع المسافة اكثر من ثمانية فراسخ , فما هو


49
تكليفه ؟

ج : إذا لم يقصد قطع المسافة الشرعية حين خروجه من المنزل , و لم تكن المسافة بين ذاك المحل إلى الاماكن الاخرى بمقدار المسافة , فلا يترتب حكم السفر .

س : احد المبلغين قصد إلى مدينة أو قرية بقصد التبليغ و نوى الاقامة , و هناك ضرورة لجهة التبليغ ان يسافر كل يوم إلى قرية فما هو تكليفه ؟

ج : إذا كان الخروج بمقدار المسافة الشرعية , أو كان مجموع خروجه اكثر من ساعة أو ساعتين , فقصد الاقامة غير صحيح و المترتب حكم القصر .

س : بعد تقديم الاحترام , أريد معرفة رأيكم المبارك بالنسبة لاعتبار طهران من البلاد الكبيرة , و ذلك لاننى بقيت على تقليد سماحة الامام ( قده ) بحسب فتواكم , إلا أنه و مع الالتفات إلى أننى جامعى من المحافظات ارجوا التلطف على ببيان رأيكم للخروج من الحرج ؟

ج : إذا كنت تريد البقاء فى المسألة المذكورة على تقليد الامام الراحل قدس سره الشريف فتكليفك هو نفسه الذى عملت به سابقا , و لكن يمكنك فى هذه المسألة العدول عن فتوى ذلك الراحل العظيم , و فى هذه الصورة فلا فرق فى احكام المسافر بين طهران و سائر مدن إيران .

س : من الذى يشخص كون هذا سفر أم لا ؟ هل هناك روايات تبين بعد المسافة ؟ و تبين مصاديق السفر أو تعين مفهوم السفر ؟


50

ج : بقطع ثمانية فراسخ شرعية و لو بالتلفيق . يترتب على المكلف احكام المسافر بالنسبة للصلاة و الصوم .

س : هل من فرق فى أحكام السفر بين البلاد الكبيرة و البلاد المتعارفة ؟

ج : لا فرق فى احكام المسافر و الوطن بين المدن الكبيرة و المدن المتعارفة .

س : ما هو تكليف الصوم و الصلاة بالنسبة للموظفين و العمال الحكوميين و الذى يوجب عملهم قطع المسافة الشرعية يوميا بين منازلهم و اماكن عملهم ؟

ج : فى مفروض السؤال تصح الصلاة و الصوم فى مكان العمل و الطريق بين مكان العمل و المنزل .

س : مع الالتفات إلى اراء سماحتكم حول احكام المسافر فى البلاد الكبيرة , فهل تعتبر طهران من مصاديق البلاد الكبيرة ؟

ج : تشخيص موضوع الكبر الخارق للعادة للمدن موكول إلى رأى العرف .

س : هل تعتبر كل من المدن الكبيرة مثل طهران - اصفهان - مشهد و تبريز من المدن الكبيرة أم لا ؟ و من يشخص كون المدن كبيرة و ما هو الملاك فى ذلك ؟

ج : تشخيص عنوان الكبر الخارق للعادة موكول إلى رأى العرف مع ملاحظة غالبية مدن البلدان .


51

س : إذا تزوجت الفتاة البالغة و كانت قد اتخذت لها قبل ذلك وطنا أو كان مسقط رأسها أو غير البالغة مع اتباعها فى الوطن لوالديها , هل يكون زواجها سببا لالغاء حكم الوطن مع عدم الاعراض تصريحا أو ضمنا عن وطنها الاصلى , و هل يعتبر وطن الزوج وطنا للزوجة . حتى مع عدم اصطحاب الزوج لها ؟

ج : ليس مجرد الزواج أو الذهاب إلى بيت الزوج على فتوى الامام الخمينى قدس سره الشريف ملازما للاعراض عن وطنها الاصلى و لا اتخاذ وطن الزوج وطنا لها .

س : إذا قصد احدنا زيارة صديق له من بلد معين فهل تحسب المسافة من سور بلد القاصد إلى سور بلد المقصود أم إلى بيت ذلك المقصود ؟

ج : إذا كان المقصود خصوص بيت المزور لزيارته فعلى رأى الامام الخمينى طاب ثراه تعتبر المسافة الشرعية من بلد الزائر إلى بيت المزور لا إلى بلده .

س : إذا كان هناك وطن لشخص و هو غير ساكن فيه فعلا , و لكن فى بعض الفترات يذهب إليه مع زوجته , فهل تصلى زوجته تماما مثله ؟ و إذا ذهبت وحدها فما حكم صلاتها ؟

ج : لا يعتبر وطن الزوج وطنا لزوجته إلا إذا كانت من اهله أيضا و لم تعرض بعد عنه فتترتب لها حكم الوطن هناك .

س : ما هو المراد باعراض الشخص عن وطنه ؟ و هل مجرد زواج


52
المرأة و ذهابها مع زوجها حيث يشاء إعراض أم لا ؟

ج : المراد به هو الخروج عن الوطن مع البناء على عدم العود إليه للسكنى فيه و ليس مجرد الذهاب إلى بيت الزوج فى بلد آخر مستلزما للاعراض عن وطنها الاصلى .

س : هل تتبع الزوجة لزوجها فى جميع ما يتكلف به من امور صلاة المسافر ؟ و هل لكل منهما حكم خاص به , و فى حال الخطوبة مثلا هل يجرى حكم الزوجة ؟

ج : حكم الزوجية متفرع على اجراء عقد الزواج و مجرد العلقة الزوجية لا تقتضى تبعية الزوجة للزوج فى قصد السفر أو الاقامة أو الاعراض عن الوطن أو الاستيطان .

س : ما هو المقصود بلفظ المقصد فى صلاة المسافر هل هو المحل المقصود بعينه أم البلد ككل ؟

ج : يراد به البلد الذى يريده و لو للحاجة فى محلة منه .

س : سماحة ولى أمر المسلمين آية الله الخامنئى دام ظله .

أنا شاب ما زلت منشغلا بالدراسة فى مدرسة داخلية , و كنت مقلدا للامام ( قده ) و حسب فتواه لا يجوز الصلاة تماما أو الصيام فى مكان العمل إلا إذا أقمت عشرة أيام و لكثرة اشغالى لا استطيع البقاء فى المدرسة الداخلية عشرة أيام متتالية , نرجوا افتائنا حول هذه المسألة مع العلم أنى مقلدكم بفتوى البقاء على تقليد الامام , فما هو حكم الصلاة و الصيام لشخص فى مكان عمله الذى لا يستطيع البقاء فيه عشرة


53
أيام متتالية ؟

ج : بسم الله الرحمن الرحيم إن كان السفر من و إلى محل العمل بقدر المسافة الشرعية و لو فى مجموع الذهاب و الاياب و كان الفصل بين السفرتين أقل من عشرة أيام بأن لا يقيم فى محل عشرة أيام يصلى تماما و يصح الصوم فى محل العمل و فى مسير السفر منه و اليه و فى محل السكونة و إلا فحكمه حكم سائر المسافرين .

بعد وفاة الامام الخمينى ( قده ) لا زلت طبقا لفتوى سماحتكم باقيا على تقليد الامام , و لكن بملاحظة جواز العدول إلى المجتهد الحى فى بعض المسائل أو جميعها من جهة , و من جهة أخرى عدم إمكان الرجوع للرسالة العملية لسماحته , أرجو من سماحتكم تبيين رأيكم المبارك و الشريف حول المسائل التالية :

س : مع مراعاة رأى سماحتكم حول أحكام المسافر فى البلاد الكبيرة , فهل تعتبر مدينة طهران مصداقا للبلاد الكبيرة ؟

ج : باسمه تعالى , تشخيص موضوع كبر المدينة الخارق للعادة موكول إلى العرف .

س : هل أن أحكام المسافر ( من شغله السفر ) و ( من شغله فى السفر ) متساوية و حكم الصلاة و الصيام فى كلا الموردين واحد ؟

ج : باسمه تعالى , الميزان فى عدم جريان أحكام المسافر هو احتساب السفر شغلا .

س : هل تختلف أحكام البلاد الكبيرة و البلاد المتعارفة من حيث


54
السفر أم لا ؟

ج : باسمه تعالى , لا فرق بين البلاد الكبيرة و البلاد المتعارفة فى أحكام السفر و أحكام الاستيطان .

س : تشخيص السفر و عدمه بيد من ؟ و هل الروايات المبينة بعد المسافة فى صدد بيان مصاديق السفر أو تعيين مفهوم السفر ؟

ج : باسمه تعالى , يترتب حكم السفر فى الصلاة و الصيام بالنسبة إلى المكلف مع طى مسافة ثمانية فراسخ شرعية و لو تلفيقا .

س : هل يختلف حد الترخص فى البلاد الكبيرة عنه فى غيرها من البلاد ؟ أم أن الحكم فى خصوص حد الترخص و بالتالى فى حكم الصلاة و الصيام واحد ؟

ج : باسمه تعالى , مبدأ المسافة فى البلاد الكبيرة خارقة العادة هو المنزل , إلا أن حد الترخص و ترتب أحكام السفر يبدأ من آخر المحلة التى تقع فيها منزل الشخص .

س : ما هو رأيكم الشريف فى المسافر الذى يكون عمله فى السفر ( كالمجاهدين ) ؟

ج : باسمه تعالى , من كان عمله فى السفر و لم يتخلل بين السفرتين إقامة العشرة فى مكان , يتم صلاته .

س : ما رأى سماحتكم فى البلاد الكبيرة ؟ و هل طهران منها ؟

ج : بسم الله تعالى , لا فرق بينها و بين البلدان المتعارفة فى أحكام السفر و الاقامة .


55
الصوم و رؤية الهلال

س : ما هو رأى سماحتكم حول ثبوت رؤية الهلال ؟ هل الملاك هو اتحاد الافق , أم ان رؤيته فى مدينة تكفى لاهل سائر المدن فى البلد و سائر البلدان الاسلامية ؟

ج : الرؤية فى البلاد الشرقية تكفى للبلاد الغربية و المتحدة الافق .

س : هل ان رؤية الهلال فى بلد خاص يحكم بسببه فى البلاد الاخرى , و ما حكم ذلك فى رؤية هلال عيد الفطر أو الاضحى لجهة تعيين يوم العيد ؟

ج : إذا كانت الرؤية فى بلد آخر فى نفس خط العرض أو فى بلد شرقى فالرؤية معتبرة بالنسبة للبلد الذى هو فى نفس خط العرض و للبلاد الغربية .


56

57
الخمس

س : هل يمكن دفع الحقوق الشرعية إلى الولى الفقيه , و تبرأ الذمة بذلك ؟

ج : يمكن دفعها .

س : بما أن مسألة لزوم وجود رأس سنة مالية بالنسبة لجميع المكلفين لم تبين بوضوح , لذلك يشاهد بعض الناس و بسبب قلة دخلهم أو عيلولتهم , أو دفعهم لاقساط القرض أو حساب الخمس قبل التشرف بالحج و الخ . . . لا يتقبلون المسألة المذكورة , لطفا بينوا لنا أولا هل أن ايجاد رأس سنة مالية بالنسبة للمكلفين منوط بمقدار محدد من الدخل أو بشرط آخر ؟ ثانيا كيف تعين رأس السنة و نطهر بذلك اموالنا ؟

ج : يلزم على جميع المكلفين الذين لديهم مكاسب سنوية بنحو ما , تحديد رأس سنة للخمس , و تحتسب بداية السنة الخمسية من تاريخ استلام أول المكاسب , حيث يجب فى نهاية السنة خمس الشى ء


58
الزائد عن المؤونة .

س : كيف يمكن ايصال الخمس إلى سماحتكم ؟ بواسطة ائمة الجمعة أم اشخاص اخرين يستلمون الحقوق الشرعية ؟

ج : يمكنكم ارسالها عبر السادة ائمة الجمعة المحترمين أو مباشرة إلى مكتب الوجوهات الشرعية التابع لنا فى طهران .

س : هل يجب خمس الحقوق التى يتقاضاها ابناء و زوجات و اباء الشهداء و المفقودين و الاسرى من مؤسسة الشهيد ؟

ج : لا خمس .

س : هل يجب الخمس فى المال الذى يقبضه الشخص المؤمن من شركات التأمين بحسب الاتفاق جراء حصول خسارة أو جراحة ؟

ج : إذا كان عوضا فى مقابل ما دفع من حق التأمين فهو فى حكم سائر التكسبات .

س : هل يجب حساب الخمس بحسب السنة القمرية أم يمكن حسابه بحسب السنة الشمسية ؟

ج : تابع لكيفية الدخل , و لا اشكال باتخاذ السنة الشمسية .

س : كما تعلمون , هناك الان اشخاص يقترضون من صندوق القرض الحسن و يدفعون فى كل شهر قسطا , لكن بما انه فى رأس السنة يواجهون مشاكل لجهة الخمس , نطلب من سماحتكم بيان رأيكم الشريف بالنسبة لتعلق الخمس فى المفترضات التالية :

ألف - كون كل القرض المستلم من البنك بيد صاحب البيت ,


59
و عدم دفعه لاى قسط حتى الان ؟

باء - كون كل القرض المستلم من البنك موجود و قد دفع قسم من الاقساط ؟

جيم - قد صرف جزء من القرض و تم دفع قسم من الاقساط أيضا و القسم المدفوع أقل من القسم المصروف ؟

ج : كل مبلغ من المال المقترض و الذى دفع قسطه إلى اخر السنة الخمسية من اموال المكاسب و كان فى رأس السنة موجودا , فيه الخمس , و كل مقدار تم صرفه خلال السنة فى احتياجات المعيشة , أو ان اقساطه لم تدفع , فلا خمس فيه .

س : قيل ان الرأى المبارك لسماحة الامام ( ره ) بالنسبة للخمس كان يقضى بوجوب دفع الخمس للحاكم الاسلامى , و الان ما هو رأيكم المبارك فى هذا المورد ؟

ج : نفس الرأى المبارك للامام قدس سره الشريف .

س : هل يتعلق الخمس بشهرية طلاب العلوم الدينية و مساعدات الطلاب الجامعيين ؟

ج : لا خمس , و لكن يجب عدم أخذ ما يزيد عن الاحتياجات العرفية من بيت المال .

س : الشخص المعسر الذى لا يستطيع إلا سد جزء من ديونه , فهل يكون المقدم بالنسبة إليه دفع الدين الناشى ء من الخمس أم الدين الناشى ء من مطالبة الناس ؟


60

ج : إذا كان دين الخمس موجودا فى عين المال فيجب تأديته أولا و لكن إذا كان فى الذمة فليس من تقدم أو تأخر بالنسبة لسائر الدين .

س : هل يجب على وكلاء سماحتكم و الاشخاص غير الوكلاء فى اخذ الحقوق الشرعية اعطاء ايصال بالسهمين الى الدافعين أم لا يجب ؟

ج : فليطالب السادة المحترمين الذين يقبضون الوجوهات الشرعية بالوكالة من طرفنا , بالايصال من جانبنا .

س : هل تبرأ ذمة الدافع بحال عدم اعطائه ايصالكم من قبل وكلائكم ؟

ج : الموارد مختلفة , فبالنسبة لغير وكلائنا المعروفين , إذا لم يعطوكم الايصال الذى من طرفنا فلا تسلموا إليهم الوجوه الشرعية بأسمنا .

س : نقل أن رأى الامام المقدس فى باب الخمس بالنسبة لموظفى الدولة و من يأخذ شهرية محدودة هو انه بعد دفع خمس سنتهم لا يمكنهم احتساب ما زاد بعنوان رأسمال يحتسب فى السنة القادمة , فهل رأيكم أيضا كذلك أم لا ؟

ج : بحسب فتوى الامام العزيز قدس سره الشريف لا فرق بين موظفى الدولة و غيرهم , فكل شخص يبقى لديه شى ء من مكاسبه يجب عليه دفع خمسه , و المال المخمس إذا احتفظ به جانبا أو جعل رأس


61
مال تجارى , فلا يخمس ثانية فى نهاية السنة , و لكنه إذا صرفه فى احتياجات معيشته , لا يستطيع تعويضه من مكاسب السنة القادمة , بل يجب خمس جميع ما يتبقى من مكاسب السنة القادمة عند نهاية السنة الخمسية .

س : بالنسبة لمصرف الخمس هل يمكن لمقلديكم صرف سهم السادة للسادة الفقراء , أم أنه يجب رجوع كل الخمس أى سهمى الامام و السادة إلى وكلاء سماحتكم , لانفاقه فى المصارف الشرعية ؟

ج : فى هذا المجال لا فرق بين سهم السادة و سهم الامام المبارك عليه السلام .

س : هل يتعلق الخمس بالمال المدفوع سلفا لشراء الكتاب من المعرض الدولى للكتاب فى طهران و إلى الان لم يرسلوا هذا الكتاب ؟

ج : إذا كان الكتاب المذكور محتاجا إليه و فى حدود الشئون العرفية المتعارفة للشخص , و كان تأمينه متوقفا على الدفع المسبق للمال فلا خمس فيه .

س : هل يجب الخمس فى مال ما لم يمر عليه حول , إذا بيع , أم يحتاج إلى اكمال العام على العين و قيمتها أو يعتبر البيع وسيلة تبديل للعين فيحتاج إلى حول جديد , أو هناك فرق بين ما سقط عنه الخمس و ما كان مخمسا أو لم يجب فيه الخمس بعد ؟

ج : ما كان مما لم يتعلق به الخمس شرعا كالارث و الهبة و نحوهما , على فتوى السيد الخمينى طاب ثراه فلا خمس فيه و لا فيما اشترى به و ان مضى عليه اعوام و كذا فيما اخرج خمسه مرة و اما ما


62
اشتراه بربح السنة قبل تخميسه فان لم يكن من اثاث البيت المحتاج اليها و لم تكن تحسب من المؤنة وجب تخميسه عند حلول الحول الخمسى و لو بقى عنده عينا أو قيمة و ما كان من اثاث البيت أو كان يعد من احتياجاته الشخصية كسيارة الركوب , فما لم يبعه لم يجب عليه تخميسه و ان مر عليه سنون , و ان باعه بعد سنة الابتياع وجب عليه تخميس الثمن فى نفس الوقت بلا انتظار حلول الوقت الخمسى .

س : ما حكم المال الذى يستحقه العامل فيما لو لم يقبضه إلا بعد مرور رأس سنة خمسه و هل هو من ربح السابقة أم اللاحقة و هل فيه الخمس ؟

ج : إذا كان مما لم يكونوا يعطوه لو كان تقاضاه قبل سنة الوصول يعتبر من وارد سنة الوصول فان بقى فيها منه شى ء لم يصرف فى المؤنة وجب عليه تخميسه و إلا فلا .

س : إذا احتاج الطالب إلى كتب دراسية لكن لا ينتفع بها إلا فى المستقبل القريب أو البعيد , هل يجب فيها الخمس إذا لم ينتفع بها بعد مرور سنة على ذلك ؟

ج : يختلف حسب اختلاف احوال الاشخاص فمن لا يتمكن من تحصيل الكتب المحتاج اليها فى المستقبل إلا بشرائها فعلا يعد الشراء فعلا بالنسبة اليه من حوائجه السنوية و لا خمس عليه فى ذلك .

س : حضرة سماحة السيد القائد على الخامنئى حفظكم المولى السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .


63

لقد بعت شقتى على أن اشترى غيرها , و قد علمت بعدها بأنها توجب الخمس , و فى حال تخميسها لا اقدر على شراء شقة اخرى و مع العلم انى قبل بيعها كنت بحاجة إلى المال لفرشها ؟ نرجو حكمكم فى هذه المسألة ؟

ج : بسم الله الرحمن الرحيم , إن كنت بحاجة إلى شراء الشقة للسكن و لا تقدر على ذلك عند اخراج الخمس من ثمن بيع الشقة السابقة كان لكم صرف تمام الثمن فى شراء المسكن المحتاج إليه .

س : سماحة ولى أمر المسلمين آية الله السيد على الخامنئى دام ظله الشريف .

السلام عليكم و رحمة الله

هل ان دفع الحقوق الشرعية إلى ولى أمر المسلمين , بقطع النظر عن مسألة التقليد , مبرى ء لذمة المكلفين أم يلزم فى ذلك ايصال الخمس إلى مرجع التقليد بالنسبة لمقلده , افتونا مأجورين و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ؟

ج : يجزى ء دفعه إلى ولى أمر المسلمين الشرعى إن شاء الله تعالى .

س : سماحة اية الله الخامنئى ولى أمر المسلمين السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

هل يجب الخمس فى البيت الثانى لشخص معين بناه فى قريته للاستفادة منه فى الحالات الطارئة و عند الضرورة بحيث يعد من


64
ضروراته العرفية ؟ و هل تجيزون لهذا الشخص احتساب بعض الاموال التى قدمها للمحتاجين بعنوان الخمس بدون اجازة مسبقة , مما يتوجب عليه من الخمس فى الاعوام التالية ؟ و السلام عليكم و رحمة الله ؟

ج : يختلف الامر حسب اختلاف حاجات الاشخاص , فان كان البيت الثانى يعد عرفا من حاجات المكلف بحسب حاله لضرورة السكنى فيه فى بعض أيام السنة عد من المؤنة و لا خمس فيه و إلا فيجب عليه تخميسه . و ما دفعه مسبقا لو دفعه بعنوان سهم السادة و إلى المستحقين الشرعيين مقبول منه إن شاء الله تعالى و إلا فلا .

س : هل يشترط فى عدم تعلق الخمس بالكتب الدينية لطالب العلم أن تكون الحاجة اليها فعلية أم تكفى أن تكون شأنية ؟

ج : لو كانت بحيث تعد فعلا من موارد لزوم تحصيلها و لو باعتبار الحاجة إليها احيانا أو فى المستقبل فلا خمس فيها .

سماحة قائد الامة الاسلامية آية الله السيد على الخامنئى دام ظله السلام عليكم و رحمة الله

س : هناك شخص و بسبب جهله بالحكم أو لعدم مبالاته انفق السهمين على فقراء محلته و هو لا يعلم ما إذا كان فى محلته سادة فقراء أم لا ؟ فما هو حكمه ؟

ج : فى المورد الماضى فهو مقبول انشاء الله و لكن لا يدفع ذلك فى المستقبل بغير اجازة .

س : على اثر سقوط قيمة الليرة فى لبنان تضخم رأس المال


65
بشكل كبير إلا أنه بحسب قيمته الواقعية و بحسب قيمة الدولار لم يرتفع بل هو جامد , فبالنسبة للخمس هل يكون بحسب الليرة أم بحسب قيمته الواقعية المنطبقة على الدولار ؟

ج : الارباح الحاصلة و اصل رأس المال و كل ما هو موجود فانه و بعد استثناء رأسمال الارباح الحاصلة يجب الخمس فيما زاد عن المؤنة سواء كان ذلك بالليرة أم بالدولار أم بعملة اخرى , و اثناء الاخراج يجب ان يلاحظ القيمة المتوسطة فى يوم الاخراج .

س : هل ان سهم الامام يخص الحاكم الاسلامى أم لكل المراجع ؟ و هل اعطى الامام قدس سره الشريف فى حال حياته اجازة للمراجع أم لا ؟

ج : السهمين المباركين يعتبران فى الاصل جزء من موازنة الحكومة الاسلامية و تحت تصرف ولى أمر المسلمين .

س : بأى نحو يمكننا أن نرسل اليكم الوجوهات الشرعية ؟ و كيف نتسلم الايصال من سماحتكم ؟

ج : أرسلوا ذلك الى مكتبنا فى طهران و سوف يتم ارسال الايصال اليكم .

س : إذا كانت هناك نسبة مئوية تقطع من راتب الطالب الجامعى و تبقى فى حساب توفير إلى اخر السنة فهل يتعلق بها الخمس ؟

ج : إذا كان الراتب من نوع المساعدة الطلابية فلا خمس .

س : بالنسبة للسؤال السابق , ماذا بالنسبة للافراد الذين لديهم


66
مداخيل مختلفة غير الراتب و ما هو حكمهم ؟

ج : كل ما يفضل اخر السنة من ارباح المكاسب يجب خمسه .


67
الحج

س : المقام المبارك لقائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله الخامنئى دام ظله مع الاعتناء بالتوصيات المكررة للامام الراحل رضوان الله عليه و لسماحتكم فى نطاق حفظ الاتحاد و دعوة مسلمى العالم إلى وحدة الكلمة و اجتناب الاعمال المفرقة و خاصة فى أيام الحج , ارجوا بيان رأيكم المبارك فى خصوص المسائل الاتية الذكر :

1 - اقامة صلاة الجماعة فى الفنادق و اماكن نزول المسافرين فى مكة و المدينة مع التوجه إلى أن هذا الامر هو فى الاصل يعتبر مخالفة عملية لجماعة المسلمين , فهل هو جائز شرعا ؟

2 - احيانا و فى اثناء إقامة صلاة الجماعة فى المسجد الحرام و مسجد النبى ( ص ) و سائر مساجد مكة و المدينة يشاهد بعض الحجاج يمتنعون عن المشاركة فى الصلاة و يخرجون من المسجد و يقفون جانبا و يتفرجون فما حكم هذا العمل ؟

3 - اصطحاب السجدة و الحصيرة و امثال ذلك إلى المساجد فى


68
مكة و المدينة للسجود عليها ما هو حكمه ؟ مع الالتفات إلى ان هذا العمل يوجب الاشارة بالبنان و احيانا اهانة الشيعة ؟

4 - بعض الحجاج يدعون انه لم تثبت لديهم رؤية الهلال و يعملون فى الوقوفين و يوم العيد على خلاف جماعة المسلمين , ما هو رأيكم المبارك فى هذا الصدد ؟

5 - مع الالتفات إلى ان التحقيقات قد اثبتت أن المسلخ الجديد موجود خارج منى و الذبح خارج المسلخ ممنوع من قبل الحكومة فما هو حكم الذبح فى غير المسلخ مع الالتفات إلى الخطر المحتمل أو تأخير الذبح عن يوم العيد ؟

6 - ما هو حكم عنوان التبرك و الصلاة فى مقبرة البقيع أو الوقوف قرب حائطها مع الالتفات إلى منع المأمورين السعوديين و مع الالتفات إلى أن هذه الاعمال تسبب عادة الاهانة للشيعة ؟

- ما هو حكم قرائة الادعية و الزيارات و المراثى و التى توجب فى جماعات المسلمين و هن المذهب و التفرقة ؟

ممثل الولى الفقيه و مسؤول الحجاج الايرانيين

محمد محمدى رى شهرى

بسم الله الرحمن الرحيم

ج : الاعمال المذكورة فى الاسئلة الانفة الذكر حرام فى صورة ايجابها و هن المذهب أو ايجاد التفرقة بين المسلمين , و كذلك كل عمل له نفس التبعات , و يجب على المؤمنين اجتناب ذلك , و المشاركة فى صلاة الجماعة و التبعية لتشخيص المسلمين فى هلال ذى الحجة


69
الحرام و الذبح فى المسلخ الجديد و امثال ذلك مجزى ء و مبرى ء للذمة

سيد على خامنئى

18 ذى القعدة 1412


70

71
احكام الزواج و ما يناسب المقام

س : هل ان مرض الايدز يعد من عيوب المرأة فى الزواج و يوجب فسخ النكاح ؟ و ما حكم زواج النساء بالرجال المبتلين بهذا المرض ؟

ج : لا يوجب حق فسخ الزواج , إلا ان يشترط فى ضمن العقد السلامة من هذا المرض .

س : هل يمكن الزواج المعاطاتى ( من غير قرائة الصيغة ) ؟

ج : غير مشروع .

س : ما هو رأيكم فى مورد منع الحمل بواسطة الوسائل التى لا تؤدى إلى نقص فى الاعضاء مثل اللولب و . . . و غيره ؟

ج : لا اشكال فى منع الحمل إذا لم يكن موجبا للعقم الدائم و سببا لفساد أو نقص عضو , و لم تكن كيفية العمل مستلزمة للمس و النظر المحرم شرعا , و إلا فغير جائز .


72

س : مؤخراو بسبب التطور فى العلوم الطبية , يستطيع الاطباء ان يشخصوا ما إذا كان الجنين فى الرحم مشوها و ناقصا أم كاملا , فلو شخصوا كون الجنين سيولد مشوها أو ناقص الخلقة , و مع الالتفات إلى أن الاطفال المشوهين يسببون مشكلات للوالدين و للمجتمع و هذا امر لا ينكر , فهل يمكن فى هكذا فرض إسقاط الجنين ؟

ج : نقص الجنين مع فرض صحة التشخيص , ليس مجوزا شرعيا لاسقاطه و قتله .

س : تفضلوا علينا ببيان رأيكم الشريف فى مورد اللمس المحرم شرعا , فهل فى هذا الزمان يمكن من باب الاضطرار لجهة منع الحمل الذهاب إلى المستوصفات الخاصة بذلك و العمل على وضع الة لذلك ؟ . ( مع ان العمل يتم بواسطة النساء ) ؟

ج : مسألة لزوم منع الحمل فى البلاد على فرض لزومه مرتبط بقرارات الحكومة فى هذا المجال , و لا يجوز اقدام الاشخاص من هنا و هناك فى هذا المجال , علاوة على ان منع الحمل ليس منحصرا بوسيلة واحدة حتى تصبح جائزة على فرض الاضطرار , و نظر غير الزوج إلى عورة المرأة حرام شرعا حتى لو كان الناظر امرأة .

س : ما حكم إرتداء الثياب ذات الالوان الفاقعة بالنسبة للنساء و لفت النظر فى المجتمع ؟

ج : كل ثوب يستر بدن و مفاتن بدن المرأة عن غير المحارم , يكفى , و لكن يجب تجنب اختيار الالوان و الاشكال التى توجب لفت الانظار و الاشارة اليها بالبنان .


73

س : ما حكم حلاقة السيدات خارج المنزل كاللواتى هن منشغلات فى العمل أو الدرس كالموظفات و الطالبات الجامعيات ؟

ج : اصل الحلاقة لا اشكال فيها , و لكن يجب التستر فى مقابل غير المحرم .

س : ما حكم اخراج بعض شعر الرأس من تحت التشادور أو المقنعة من قبل بعض السيدات أمام نظر العموم و غير المحارم ؟

ج : غير جائز , و يجب ستر تمام شعر الرأس فى مقابل غير المحارم .

س : ما حكم ارتداء الجوارب الشفافة الحاكية عن البدن بالنسبة للمرأة خارج بيتها و أمام أنظار غير المحارم ؟

ج : ستر البدن عن غير المحارم واجب على المرأة و هكذا جوارب لا تكفى فى الحجاب الشرعى .

س : ما حكم حلاقة الذقن من قبل الرجال و كذلك التزين بالذهب سواء فى ذلك الخاتم أو المحبس أو غيره ؟

ج : يحرم على الاحوط , و العمل أو الوضع الاجتماعى الخاص للافراد ليس مبررا لجواز حلق اللحية .

س : ما حكم لبس القمصان التى لها نصف كم بالنسبة للرجال ؟

ج : لا يجب على الرجل ستر بدنه عن نظر النساء غير المحارم , و لكن إذا كان يعلم بوقوع نظر النساء من غير محارمه عليه و انهن ينظرن اليه , فلجهة التحرز من التعاون على الاثم يجب أن يستر ما عدا الرأس


74
و الرقبة و الكفين .

س : ما حكم استعمال المواد المعطرة بالنسبة للنساء فى حال الخروج من المنزل إلى الشارع ؟ ( على فرض بقاء رائحتها عند لقاء الرجال الاجانب )

ج : إذا كان موجبا للفت نظر غير المحرم أو منشأ لخوف الفتنة فغير جائز , و إلا فلا يحرم شرعا .

س : بالنسبة للتصوير فى بعض مجالس الاعراس و نتيجة عدم اللامبالاة لا يراعى موضوع المحرم و غير المحرم فى بعض الاحيان , من قبل مصور امرأة مختصة بهذا العمل فما هو الحكم ؟

ج : يجب المراعاة الكاملة للحجاب الاسلامى فى مقابل غير المحرم و فى كل الاحوال , و التصوير فى مجالس النساء أو المجالس المختلطة إذا كان مستلزما للنظر المحرم و موجبا لاشاعة الفساد و ترتب المفاسد , غير جائز .

س : ما حكم بيع الملابس النسائية الداخلية بواسطة البائعين من الرجال ؟

ج : إذا كان يستلزم ترتب مفاسد اخلاقية و اجتماعية فلا يجوز .

س : ما هو حكم ستر ساق المرأة بواسطة جوارب تستر جلد الساق و يبقى معه قطر و حجم الساق معلوما بالكامل ؟ و ما حكم بيع و شراء هكذا جوارب ؟

ج : لا اشكال إلا ان يترتب عنه مفاسد اخرى .


75

س : هل يجوز للمرأة كشف قدمها و عدم سترها أمام الاجانب ( المقصود المكان الذى تمسح عليه حال الوضوء ) ؟

ج : يجب سترها .

س : ما حكم ضرب ابر الدواء من قبل الممرضات للرجل المرضى و بالعكس ؟

ج : لا اشكال فى مقام العلاج اللمس و النظر المحرمين شرعا مع الاكتفاء بمراتب و حدود الضرورة .

س : ما هو رأى سماحتكم بالنسبة للالبسة التى تروج بعنوان الحجاب الاسلامى , و التى تشخص قسما من البدن , مثل الحزام الذى يوضع على الثوب حول الخصر ؟

ج : بالنسبة للحجاب الواجب لم يعتبر لباس بخصوصه , فكل نوع من الثياب يستر بدن المرأة من غير المحرم فهو يكفى و يجب أيضا و بأى نحو ستر المفاتن التى تلفت نظر غير المحارم .

س : هل الخطيبين الذان يأكلان حلوى الخطوبة من غير اجراء صيغة العقد يعتبران محرمين على بعضهما ؟

ج : لا تحصل المحرمية بدون اجراء العقد .

س : امرأة لا تريد الانجاب , هل يحل لها وضع المانع للحمل المسمى باللولب و الذى يستدعى من الطبيب المعالج أو الطبيبة النظر إلى داخل الفرج و ذلك مع عدم الضرورة الصحية و غيرها من الضرورات ؟


76

ج : حسب فتوى الامام الراحل قدس سره الشريف لا يجوز مع فرض استلزامه اللمس و النظر من غير الزوج إلى العورة .

س : هل يصح نكاح المشهورة بالزنا دواما و متعة ؟

ج : يجوز على كراهية .

س : امرأة حامل تسأل و هى فى شهرها الاول , و تستعمل ادوية لتهدئة الاعصاب , أيجوز لها اسقاط الجنين أو تستعمل الادوية , و حسب قول الطبيب هذا النوع من الحبوب تشوه خلقة الجنين ؟

ج : لا يجوز اسقاط الجنين و لو كان الحمل فى شهره الاول أو الثانى مثلا ما لم يكن هناك خطر على الحامل .

س : هل يجب على من يريد الزواج المنقطع أن يسأل من يريد تزويجها بانها محصنة أم لا ؟

ج : يستحب السؤال قبل العقد عن حالها و لكن لا يجب و ليس شرطا فى صحة العقد .

س : هل يجوز للمرأة أن تنظر إلى صور المصارعة الحرة للرجال ؟

ج : لا منع فيه شرعا ما لم تترتب عليه المفسدة إذا كان النظر إلى الفيلم فى التلفزيون و نحوه لا بالحضور فى الملعب أو النظر إلى صورة المصارعة الحية .

س : بالنسبة للزواج المؤقت هل يشترط على البكر استئذان ابيها ؟


77

ج : بالنسبة لاشتراط اذن الاب بالنسبة لزواج البكر لا فرق بين الزواج الدائم و المؤقت .

س : هل تمتع و تملك النساء الكافرات بشكل عام يحتاج إلى عقد , و كيف هو هذا العقد ؟

ج : لا اشكال فى الزواج المؤقت من اليهودية و النصرانية و كيفيته هى نفس الكيفية فى الزواج من المرأة المسلمة .

س : شخص يعقد مؤقتا على امرأة و يقاربها و مباشرة يعقد عليها بعد ذلك بشكل دائم ثم يطلقها , ثم يعقد عليها مؤقتا لشخص اخر و يعمل كما عمل اولا ثم يكرر هذا العمل على اشخاص اخرين , فهل هكذا عقود تكون صحيحة أم لا ؟

ج : العقد الجديد قبل انقضاء أو هبة المدة باطل و إذا لم تكن المرأة يائسة فزواجها من رجل اخر من غير انقضاء العدة حرام و باطل .

س : هل يصح عقد الزواج بغير اللغة العربية كالفارسية أو التركية أو غيرها ؟

ج : على الاحوط وجوبا لا يجزى ء عقد النكاح بغير اللغة العربية مع التمكن من اجراء صيغة العقد بالعربية .

س : البنت البكر و التى ليس لها اب , إذن من يجب ان تأخذ بالنسبة للزواج الدائم و المؤقت ( و ذلك لعدم حصول المفسدة ) ؟

ج : إذا كان لها جد للاب فأمر زواجها بيده و إلا فهى مستقلة فى اتخاذ القرار فى هذا الامر .


78

س : شاب و فتاة و بسبب مخالفة والديهما فى امر زواجهما اقدما على الزواج بدون اذنهما و صار لهما اولاد , فهل أن اولادهما اولاد حلال و يمكنهم ان يصيروا مراجع تقليد و هل ان زواجهما مشروع ؟

ج : يشترط فى زواج الباكرة ان يكون باذن ابيها و لا يصح بغير ذلك , نعم إذا كان الشاب كفؤ الفتاة و لم يكن من كفو اخر يرضى به الاب و تخاف الفتاة فيما لو لم تتزوجه ان لا يتيسر لها كفو اخر و كان لها رغبة فى الزواج فالاب لا يمكنه منعها و إذا منع فالزواج صحيح .

س : ما هى صورة الحجاب الواجب شرعا ؟ و هل العباءة ضرورية ؟ و ما هو حكم الاخوات الطبيبات و الممرضات اثناء عملهم فى المستشفيات ؟

ج : حجاب المرأة عن غير محارمها واجب فى كل الاحوال , إلا فى الاحوال التى يتعذر فيها على المرأة ذلك حسبما تقتضيه الضرورة و لا يجب فى الحجاب الشرعى لبس لباس خاص , بل يكفى فيه ما تستر المرأة به بدنها عن غير محارمها و ان كان الافضل اختيار العباءة فى مثل دولة إيران التى تعد فيها العباءة حجابا متعارفا .

س : فى حال عدم وجود ضرورة لعيادة طبيب من جنس آخر فى الامور الطبية أو الاستعلاجية من قبيل العلاج الطبيعى و صور الاشعة - فما حكم ذلك ؟ و هل يصدق الاضطرار العرفى أم لا ؟

ج : لا تجوز عيادة طبيب[ من جنس اخر] إذا لم يصدق عليها عنوان ضرورة العلاج و المداواة و كان ذلك يتوقف على نظر و لمس محرم شرعا .


79

س : هل يجب احراز اذن ولى الفتاة فى زواجها أم لا ؟ و هل هنالك فرق فى ذلك بين الزواج المؤقت و الدائم ؟

ج : إذن والد الفتاة الباكرة أو جدها شرط فى زواجها و لا فرق فى ذلك بين الزواج الدائم و المؤقت .

س : ما هو حكم رؤية صور النساء المتبرجات فى الافلام الاجنبية و المحلية - من التلفزيون و الفيديو - أو رؤية تلك الصور من قبل غير محارمهن ؟

ج : حكمه حكم النظر إلى غير المحارم .


80

81
احكام مالية و تجارية و مصرفية و امثال ذلك

س : هل يمكن اجراء عقد المضاربة فى امور الصناعة و الخدمات و التوزيع و التجارة ؟ و العقود المتعارفة اليوم فى امور غير التجارة و التى تتم بعنوان المضاربة هل لها حجية من وجهة نظر الشرع أم لا ؟

ج : عقد المضاربة مختص باستثمار المال فى البيع و الشراء , و لكن فى الصناعة و التوزيع و الخدمات و سائر الامور غير التجارية يمكن الاستثمار أيضا بطريق من الطرق الشرعية الفاقدة للاشكال الشرعى .

س : ما حكم دفع الشيكات المؤجلة على أساس قيمة دون القيمة الاسمية للشك ؟

ج : لدى الشخص الدائن لا اشكال .

س : بعض الاراضى فى بلدان كانت ملكا لمالكها , و قد استولت


82
عليها دائرة الاراضى البلدية باشراف لجنة الاستملاك , فأعطتها فيما بعد للاهالى , و الان و أحد المالكين السابقين جاء يقول بأن الارض ملكى و لا أرضى بتصرفكم بها , فما حكم التصرف بتلك الاراضى من الجهة الشرعية ؟

ج : أمر تعيين مالكية الاراضى راجع إلى الدولة ( الجمهورية الاسلامية الايرانية ) على أساس القوانين الموضوعة المؤيدة من شورى المحافظة على الدستور ( هذه الفتوى مختصة بالجمهورية الاسلامية فحسب ) .

س : لو أوصى الموصى أن يصرف من ثلث ماله فى سبيل الخير فهل يجوز للوصى أن يعطى لاحد من الورثة من الثلث ليصلى له و يصوم عنه احتياطا ؟ ( فى حال أنه لا يعلم أن على ذمة الميت صوم و صلاة ) ؟

ج : باسمه تعالى , إذا كان بهدف الاعانة للوارث فلا إشكال مشروطا بأن يكون الوارث مستحقا للاعانة .

س : أرض تملكها شخص بالاصلاح الزراعى و قسمت بين الورثة بالتساوى هل يجوز ذلك أو لابد أن تقسم على ما فرض الله ؟

ج : باسمه تعالى , إذا كان الميت مالكا للارض شرعا أو ثبت له حق شرعى بها فحكمها حكم سائر التركة للميت .

س : لو لم يتعين سهمه من الثلث بالنسبة إلى مراسم العزاء و الصوم و الصلاة فهل يجب على الوارث إخراجها من الثلث أم لا ؟


83

ج : باسمه تعالى , إذا لم تكن للميت وصية بالنسبة إلى ثلث ما ترك و الصلاة و الصوم و بقية الامور الراجعة إليه ليس للورثة أن يفرضوا ثلثه و يصرفونه للميت و لكن إذا علم الورثة بأنه على ذمة الميت مال فيجب أداء جميع ديونه من التركة .

س : مع العلم بأن القوانين لا تجرى بصورة صحيحة فى بعض الموارد مثل المضاربة و بيع الاسهم قبل الشروع فى العمل فهل يجوز الايداع لاجل أخذ الربح أم لا ؟

ج : باسمه تعالى , لو علم المودع بأنه قد أجريت معاملة باطلة لماله فلا يجوز له التصرف فى الربح الحاصل من المعاملة الباطلة و لكن بالنظر إلى حجم الودائع الموجودة فى البنوك و اختلاف أنحاء المعاملات و أقسامها و تعدادها كيف يحصل العلم للمودع بأنه أجريت معاملة باطلة بماله .

س : بعض الفقهاء يستشكلون فى الفائدة التى يعطيها البنك بالودائع المجمدة لمدة قصيرة أو طويلة و حتى أن ذلك البعض يستشكل جوائز الحسابات لقرض الحسن نرجو بيان رأيكم الشريف ؟

ج : باسمه تعالى , جوائز قرض الحسن و ربح الودائع الحاصل من أحد العقود الصحيحة الاسلامية حلال .

س : أرض موقوفة فى ناحية من أصفهان و هى فعلا مقبرة للمسلمين و قد امتلات تقريبا و نحتاج شديدا إلى مقبرة أخرى فهنا سؤالان :


84

1 - بالنظر إلى أن هذه الارض تناسب كونها مقبرة هل تجيزون أن نبدلها إلى مقبرة ؟

ج : باسمه تعالى , لا يجوز تبديل الارض الموقوفة بالمقبرة مجانا و لكن لا مانع من استيجارها من المتولى الشرعى لغرض دفن الاموات فاذا رأى المتولى الشرعى صلاح الامر لا إشكال فيه .

2 - الارض المذكورة كانت معدة للزراعة و ما يحصل منها كان يصرف فى مورد الوقف المذكور و فعلا ليست مناسبة للزراعة كسابقها ففى هذه الصورة لو جعلناها مقبرة و نحن أمنا موارد الوقف من مورد آخر هل تجيزون هذا العمل أم لا ؟

ج : باسمه تعالى , كما ذكرنا فى السؤال السابق إذا رأى المتولى الشرعى للموقوفة أن مصلحة الوقف تقتضى هذا فله أن يجيز دفن الاموات و يؤجرها لهذا الغرض .

س : إذا رهن بيتا فالمبلغ المأخوذ من باقى الرهن هل فيه خمس سواء للراهن أو المرتهن , و المال المأخوذ بعنوان الرهن عليه يتعلق به الخمس سواء للراهن أو المرتهن ؟

ج : باسمه تعالى لو كان المبلغ من أرباح المكاسب فعلى المرتهن بعد استرجاعه الخمس و ليس للراهن الذى أخذ المبلغ قرضا خمس .

س : إذا اعترف المتهم بواسطة التهديد على خلاف الواقع و الان أيضا يدعى أن اعترافه لم يكن مطابقا للواقع فما حكمه ؟


85

ج : باسمه تعالى , إقرار الشخص البالغ العاقل الراجع إلى نفسه محكوم بالصحة و تترتب عليه الاثار و الاحكام الشرعية للاقرار إلا أن يثبت بالطريق المعتبر الشرعى أن إقراره كان من دون إرادة و اختيار و التفات .

س : لو تاب المتهم بعد إلقاء القبض عليه هل يسقط الحد الشرعى عنه أم لا ؟

ج : باسمه تعالى , تختلف الموارد ففى بعض المعاصى التى لها حد شرعى لو تاب قبل أن تثبت بالبينة الشرعية فيسقط عنه الحد الشرعى , و أما لو تاب بعد أن ثبت الجرم ببينة شرعية فلا يسقط الحد الشرعى عنه و لو تاب بعد الاقرار بالزنا و اللواط فلولى أمر المسلمين أن يعفو عنه .

س : هناك مرسوم فى بعض البنوك يقضى احيانا باجراء قرعة لاعطاء جوائز لبعض المودعين فى البنك لاجل التشجيع , هل هذا العمل مشروع و حلال أم لا ؟

ج : الجائزة ليس فيها اشكال .

س : رائج فى هذه الايام تبديل الشيكات بنقد , فمثلا شخص يملك شيك بقيمة 100 الف تومان مؤجل لثلاثة شهور و للحاجة يبيعه نقدا ب90 الف تومان فما حكم هكذا اعمال ؟

ج : إذا كان البيع للشخص الدائن فلا اشكال اما البيع لشخص ثالث بمبلغ أقل من قيمة الشيك فغير جائز .


86

س : ما هى دائرة الحرمة فى الاحتكار ؟ و هل ان التعزيرات المالية جائزة أم لا ؟

ج : هى فى اصل الشريعة الاسلامية بخصوص الارزاق العامة , و لكن يمكن للحكومة الاسلامية إذا اقتضت المصلحة العامة منع الاحتكار أيضا فى سائر الحاجات العامة , و لا مانع من التعزيرات المالية إذا اقتضى الامر ذلك .

س : بامعان النظر فى ان اغلب بنوك البلد تدفع شهريا للمودعين مبلغا بعنوان الربح أو بحسب الاصطلاح[ ( اجرة العمل] ( بدل ايداعاتهم و لكن خصوصيات هذه الرابطة الحقوقية هى من طرف واحد بدليل تعيين الربح حتى من قبل ايداع المال و تثميره و من جهة اخرى عدم شراكة صاحب المال و العامل فى الربح و الخسارة الناتجة عن العمل , فلا يوجد أى وجه شبه منطقى أو شرعى مع باب المضاربة فى الفقه , و لهذا ألا تكون هكذا معاملة حقوقية بين البنك و الاشخاص الحقيقيين معاملة ربوية ؟

ج : إذا كان الايداع فى البنك من قبل المودع بعنوان القرض و دفع له البنك زيادة بعنوان الربح فطبعا هو ربا و حرام , و لكن إذا لم يكن بعنوان القرض بل قام البنك بعنوان الوكالة عن المودع بالعمل بالمال طبقا لاحد العقود الاسلامية , و لاحظ البنك لنفسه سهما بعنوان حق السعى و سهما للمودع من الارباح الحاصلة فلا اشكال .

س : مع الالتفات إلى انه مؤخرا صار مسئولو البنوك فى البلد يحددون مقدار الربح بالنسبة للايداعات فهل من اشكال شرعى من


87
ايداع الاموال فى البنوك الجديدة هذه و كذلك الايداعات المجمدة و الثابتة ؟

ج : إذا كان الاعلان عن نسبة الربح فى تشغيل رأس المال فى المعاملات الصحيحة شرعا على نحو الكسر المشاع فلا يضر فى صحة المعاملة , و لا يوجد اشكال شرعى فى ايداع رأس المال فى البنك بقصد تشغيله فى الامور المشروعة و ملاحظة البنك قسما من الربح الحاصل بعنوان الاتعاب له و قسما بصورة الكسر المشاع لاجل صاحب رأس المال .

س : ما هو حكم اعطاء الارباح من قبل البنوك لاصحاب المال و الايداعات ؟

ج : إذا كانت نتيجة عقود اسلامية صحيحة فهى حلال و لا اشكال فيها .

س : ما حكم الفائدة و التى تعطى بنسب مختلفة على الايداعات المجمدة لمدة قصيرة ؟

ج : إذا كانت الفائدة بصورة جائزة لصاحب الايداع أو كانت نتيجة تشغيل رأس المال طبقا لامد العقود الاسلامية فلا اشكال فيها اما إذا كانت الفائدة لقاء قرض فهو ربا و حرام .

س : لو دفع شخص مبلغا اقل من المبلغ المطلوب لقاء اجرة وسيلة النقل أو فى المتاجر الكبيرة من غير ان يلتفت إلى ذلك السائق أو الموظف و لو اكل هذا الشخص بعض المأكولات أو اخذ بعض الاشياء كذلك فما حكم الموارد المذكورة ؟


88

ج : لا يجوز التصرف بمال الغير بدون اجازة و كذلك لا يجوز الاستفادة من اموال الحكومة أو الناس من دون دفع الاجرة .

س : ما هو فى الاساس حكم مال الكفار ؟

ج : لا فرق فى حرمة التصرف فى مال الغير بدون اجازة بين المالك المسلم و المالك الكافر .

س : ما الحكم فى الغبن إذا كان الكافر هو الطرف المغبون ؟

ج : حتى لو كان الكافر هو الطرف المغبون فله خيار الغبن .

س : ما حكم الاقتراض مع التوجه إلى حجم الفائدة الكبيرة عليه ؟

ج : سواء كانت الفائدة على القرض الربوى كبيرة أم قليله فهى حرام إلا أن اصل القرض صحيح .

س : هل يجوز اعطاء الربا إلى الكفار ؟

ج : غير جائز .


89
متفرقات و خاصة الموسيقى و الاتها

س : ما هو حكم حلق اللحية من وجهة نظر الشرع , و ما دليل ذلك ؟

ج : يجب تركها على الاحوط .

س : ما هو حكم الاستماع إلى صوت المرأة لغير المحرم فى الموارد التالية :

ألف : تلاوة القرآن .

باء : قرائة العزاء .

جيم : الانشاد ( الثورى , الشعبى ) .

دال : قرائة الشعر و القصائد مع التنغيم و التى غالبا ما تكون حالات حزن و غم ( مع الموسيقى ) .

هاء : قرائة المقالات و الاشعار .


90

واو : المحادثة العادية .

زاى : الضحك و البكاء ؟

ج : فى تمام الصور المذكورة إستماع صوت المرأة , بصرف كونه صوت امرأة فلا اشكال اما إذا كان بنحو مهيج أو موجبا للفساد و الفتنة فغير جائز .

س : ما حكم الموسيقى المشكوكة ؟

ج : على فرض الشك محكومة بالحلية .

س : ما نوع الموسيقى المطربة ؟ و كيف يمكننا تشخيصها ؟

ج : الموسيقى المطربة حرام و تشخيص الموضوع بعهدة شخص المكلف .

س : ما الحد بين الموسيقى المحللة و المطربة ؟

ج : الموسيقى المطربة حرام , و تشخيص الموضوع موكول إلى رأى العرف .

س : هل ان الضرب على الدف و الدربكة فى مجالس الاعراس و كذلك بيعها و شراؤها هل هو جائز أم لا ؟

ج : إذا كانت تعتبر من الات اللهو فلا يجوز بيعها و شراؤها و حفظها و استعمالها .

س : ما حكم الصوت أو الموسيقى التى تبثها إذاعة و تلفزيون الجمهورية الاسلامية , إذا شك شخص باطرابها أو عدمه ؟


91

ج : إذا شك فى صدق الموسيقى المطربة عليها , لا يحرم عليه استماعها .

س : ما حكم رقص النساء للنساء و رقص الزوجة لزوجها و رقص الرجال للرجال ؟

ج : غير جائز , سوى رقص الزوجة لزوجها بعيدا عن نظر الاخرين الاعم من الرجال و النساء و المحارم و غير المحارم .

س : ما حكم رقص المرأة فى مجلس العرس النسائى , ( مع فرض عدم سماع الصوت و الرؤية من قبل غير المحرم ) ؟

ج : الرقص بشكل كلى فيه اشكال سوى رقص المرأة لزوجها فقط و بعيدا عن عيون الاخرين .

س : الموسيقى المطربة ( شريط أو . . . ) فى مراسم العرس فى مجلس خاص بالنساء و كذلك فى مجلس خاص بالرجال , ما هو حكمه ؟

ج : مع فرض كون الموسيقى مطربة , غير جائز .

س : ما حكم الممثلة التى تأخذ فى افلام متعددة دور الزوجة لافراد مختلفين ؟

ج : لا اشكال مع المراعاة الكاملة للحجاب الاسلامى , إلا فى خصوص الموارد التى يترتب عليها مفسدة .

س : هل الافلام التى يبثها التلفزيون لها حكم الصور أم حكم الاشخاص الحاضرين , و هل من فرق بين الفيلم الذى يبث مباشرة


92
و المسجل مسبقا ؟

ج : فى حكم الصور , إلا فى حالة البث المباشر .

س : ما حكم اختلاط الاولاد و البنات فى المدارس ؟ قلة عدد الطلاب احيانا توجب ايجاد صفوف مختلطة , حيث لا تكون هناك قدرة على ايجاد صفوف منفصلة , فهل يمكن للبنات المشاركة فى هكذا صفوف ؟

ج : لا اشكال مع رعاية الحجاب الاسلامى الكامل , إلا ان يترتب على ذلك مفاسد معينة .

س : ما هو رأيكم الشريف بالنسبة للشطرنج ؟

ج : لا اشكال باللعب بها بالنسبة للمكلف الذى يحرز ان احجار الشطرنج قد خرجت عن كونها الة قمار و ان الشخص الاخر لا يلعب بها قمار , و من غير أن يقصد التنافس فى الربح و الخسارة ؟

س : شخص يدعى الاسلام , اعلن فى مقابلة تلفزيونية رسميا أن الحجاب غير واجب فى الاسلام , و اصبح منكرا للحجاب بعنوان كونه من ضروريات الدين , فما هو حكمه بنظر الاسلام ؟ و ما هى وظيفة المسلمين فى هذا المجال ؟

ج : هذا الكلام بحسب التحقيق بلا أساس و ناشى ء عن عدم الاطلاع أو العناد للفرائض الالهية , و عمل هكذا شخص مرفوض و غير مقبول و باطل و احيانا يوجب استحقاق التعزير , و لكن صرف انكار احد ضروريات الدين ما لم يرجع إلى انكار الرسالة أو إلى توهين دين


93
الاسلام المبين لا يوجب الارتداد و الكفر .

س : ما حكم شراء و بيع و مطالعة الكتب نظير[ ( كتاب الايات الشيطانية] ( ؟

ج : لا يجوز بيع و شراء و حفظ كتب الضلال إلا بسبب الرد عليها فى صورة اللزوم و كون الشخص يملك اهلية ذلك .

س : ما حكم الاستماع إلى اخبار الاذاعات الاجنبية , كذلك نقل اخبارها فى المجتمع و الدعوة إلى الاستماع اليها ؟

ج : الموارد و الاشخاص مختلفة , و فى كل الصور إذا كان موجبا لرواج الاكاذيب و لتقوية الباطل أو كان موجبا لتشويش الاذهان و وهن الاعتماد على نظام الحكومة الاسلامية و المسئولين , فغير جائز .

س : ما حكم إقامة حزب أو مجموعة أو منظمة و . . . بدون الحصول على مجوز قانونى من وزارة الداخلية , و ذلك من وجهة نظر الشرع ؟

ج : فى هذا المجال يجب مراعاة المقررات القانونية لحكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية , و لا يجوز التخلف عن ذلك .

س : سماحة مولانا و قائدنا ولى أمر المسلمين آية الله السيد الخامنئى دام ظله الوارف السلام عليكم و رحمة الله و بعد توجد فى لبنان عدة فرق للاناشيد الاسلامية و تستعمل الالات الموسيقية , و هذه الفرق لها اهمية على الساحة اللبنانية و الاسلامية , فهل استعمال الالات الموسيقية مع الاناشيد جائز , مع أنه يوجد بعض المراجع ممن حرم


94
العزف على هذه الالات مطلقا و حتى بيعها و شرائها أو اقتنائها , أفتونا مأجورين , ادام الله ظلكم على رؤوس المسلمين ؟

ج : بسم الله الرحمن الرحيم , لا مانع شرعا من استعمال الالات الموسيقية فى الموارد المحللة شرعا كاجراء و قرائة الاناشيد المحللة مع العزف على الالات الموسيقية .

س : سماحة قائد الامة الاسلامية و ولى أمر المسلمين آية الله السيد الخامنئى دام ظله الوارف السلام عليكم و رحمة الله و بعد على رأى الامام المقدس الخمينى العظيم و رأى سماحتكم هل مسألة التورية جائزة أم لا ؟ و إذا كانت جائزة فما هى حدودها ؟

ج : بسم الله الرحمن الرحيم , يجوز التورية إذا كانت لغرض عقلائى و لم توجب مفسدة من المفاسد .

س : سماحة ولى أمر المسلمين آية الله السيد على الخامنئى دام ظله السلام عليكم و رحمة الله و بركاته هناك بعض النذورات لمقامات الائمة سلام الله عليهم , ترد إلينا فى مكتب ممثلية ولى أمر المسلمين , منها ما يمكن ايصاله و نطمأن بأن الجهات المعينة تصرفه فى جهته المقصودة كمقام الامام الرضا ( ع ) و منها ما لا نطمأن لذلك فهل تجيزون لنا صرفها فى سبيل المقاومة الاسلامية أو الاعمال الاسلامية الاخرى و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ؟

ج : لو كانت النذورات لاحد الائمة عليهم السلام جاز صرفها فى سبل الخير بقصد رجوع ثوابه اليه عليه السلام و أما النذر للمشهد أو لجهة اخرى معينة فلابد من صرفه فى تلك الجهة المعينة بنفسها .


95

س : هل يصح اكل و شرب المحرمات إذا كانت للاستشفاء ؟

ج : إذا علم بأن علاج مرضه بأكل و شرب ما يحرم فى نفسه شرعا أو وصف له الطبيب الحاذق الامين الثقة ذلك جاز له تناوله بل قد يجب .

س : فى لبنان حربيون ممن شهروا السلاح على المسلمين و هناك فئة كبيرة تعين هؤلاء لكن بطرق مختلفة , فى فكرها أو مالها أو جاهها أو بلسانها , فما هو حكم هؤلاء و هل يلحقون بالذمية أم بالحربية ؟

ج : جميع الكفار الذين يعيشون فى البلاد غير الاسلامية و فى ظل الحكومة غير الاسلامية يعتبرون على فتوى السيد الخمينى قدس سره الشريف كفارا حربيين و لكن ليس معنى ذلك اباحة اموالهم و اعراضهم و نفوسهم لكل احد بل يحرم التعرض لهم و الاخذ من اموالهم إلا أن يأذن فى ذلك ولى أمر المسلمين ان رأى التعرض عليهم صلاحا .

س : الذمية و الحربية لا ثالث لها مع اهل الكتاب , اما فى عصرنا الحاضر فمن لم يكن حربيا فهل يعتبر قانون البلد هو بمثابة عقد ذمة بين المسلمين فيه و الكتابيين ؟

ج : من يعيش من الكفار فى الدولة الاسلامية و يخضع لنظام الحكومة يعتبر على فتوى السيد الخمينى طاب ثراه مستأمنا و يعامل معه معاملة الكافر المستأمن و ان لم يكن من اليهود أو النصارى .


96

س : جندى ملتزم فى نظام حياته بالاسلام لكنه فى ضمن حكم غير اسلامى و ظالم لكنه لا يعد عونا للظالم لكونه لا يشكل فى وجوده اهمية , لكنه أيضا لا يعتمد عليه بشى ء من انتفاعات المسلمين , فهل يصح منه هذا العمل ؟ و ما هو حكم سفره و صومه و صلاته ؟

ج : إذا لم يكن التجند باختياره فلا شى ء عليه و حكمه فى السفر و الصلاة و الصوم حكم سائر المكلفين .

س : ما حكم المال المأخوذ من بيع المواد المخدرة كالحشيشة و الافيون , و هل هناك اشكال أم لا ؟

ج : لو كان للمبيع منفعة محللة مقصودة كان البيع صحيحا و الثمن حلالا و إن فعل حراما فى مخالفة النظام .

س : ما حكم زراعة المواد المخدرة كالحشيشة ؟ و عليه فان كان الحكم الحرمة أو كان مشكلا فهل يعتبر اخذ الاجرة على اعطاء الماء لسقيها تعاونا على الاثم ؟ و ما حكم من يعمل كأجير فى حقول هذه الزراعة ؟

ج : حكم الموارد المذكورة حكم البيع المتقدم ذكره .

س : لو ضرب شخص شخصا على عينه فاصيبت العين باحمرار , و عند مراجعة الخبير و المختص حذره من فقدان بصره بسبب تلك الضربة إذا لم يتابع العلاج , و بعد المعالجة و دفع التكاليف الكبيرة فقد المضروب بصره هل يتحمل الجانى دية البصر و العين ؟ أم يتحمل الدية مضافا إلى تكاليف المعالجة ؟


97

ج : لو ثبت أن ذهاب البصر مستند إلى الجناية و سرايتها إلى أن ذهب بها البصر فليس للمجنى عليه إلا دية البصر على الجانى و هى نصف الدية الكاملة أى خمسماءة دينار لبصر عين واحدة .

س : إذا صدم شخص شخصا اخر بالة كالسيارة مثلا , و نقل المصاب إلى المستشفى و دفع مبلغا من المال لعلاجه ثم ما لبث أن فارق الحياة فما حكم ما يضمنه الجانى هل الدية فقط أم مضافا إليها تكاليف العلاج ؟ علما أنه قد تكون التكاليف اضعاف الدية المنصوصة ؟

ج : لو كان القتل المستند إلى الجانى من قسم القتل الخطائى أو من قسم شبه العمد فليس للمجنى عليه و لا لاوليائه بعدما مات بتلك الجناية سوى الدية أى دية النفس و لا يضمن الجانى كلفة علاج المصاب و انما عليه الدية فقط فيما لو كانت للجناية دية مقدرة شرعا و عليه الارش فيما لا تقدير فيه شرعا .

س : إن ادارة تلفزيون المنار الاسلامية فى بيروت تسأل ما إذا كان مجازا شرعا وضع الاعلانات و الدعايات للتدخين علما بأن الدعايات هذه تدر المال الكثير للتلفزيون علما بأن التلفزيون بحاجة ماسة إلى الدعم المالى لاجل إدارة شؤونها و تطويرها ؟

ج : لا مانع من وضع الاعلانات و الدعايات المحللة شرعا .

س : فى جلسات اولياء و مربى الاطفال فى المدارس يتم الانشاد من قبل بعض الفتيات مع وجود رجال غير محارم فهل من اشكال فى ذلك ؟


98

ج : لا اشكال مع رعاية الحجاب الكامل و عدم كونه موجبا لمفسدة .

س : ما حكم التصفيق باليدين فى الاحتفالات الدينية و انشاد الاناشيد الفرحة ؟ و ما حكم التصفيق فى الاعراس ؟

ج : لا اشكال فى التصفيق بالنحو المتعارف , و إذا لم يكن صوت الموسيقى مطربا طربا لهويا فلا مانع و إلا فغير جائز .

س : بعض الامراض فى هذه الايام , مثل حالات الاضطراب و المشكلات الجنسية و برودة المزاج يستعملون لعلاجها الموسيقى , فهل استخدام الموسيقى فى علاج هكذا امراض جائز شرعا أم لا ؟ و لابد من التذكير أن الاحصائات و التجارب اثبتت نجاح المعالجة الموسيقية ؟

ج : إذا احرز من خلال رأى الطبيب الصادق و الامين أن علاج المرض يتوقف على ذلك فلا اشكال بعلاج المرض بمقدار الضرورة .

س : لدى 12 طلقة بندقية عائدة لرشاش عائلة اخى الشهيد , فهل تكليفى الشرعى هو الاحتفاظ بها أم تسليمها إلى المراجع المختصة ؟

ج : تحول إلى مراكز حرس الثورة الاسلامية .

س : ما حكم الاستماع إلى اشرطة الغناء المبتذل فى مجلس العرس ؟

ج : لا اشكال فى الغناء فى مجلس النساء المخصص لزفاف


99
العروس .

س : أنا معلم و لابد ان اتلف أو أحرق أوراق الامتحانات , فهل يجب على أن اقرأ الاوراق إلى اخرها لئلا يكون الاخر فيها غير مكتوب عليه , فهل اتلافها اسراف ؟

ج : لا يجب التفحص فى الاوراق فاذا لم يحرز وجود اسم الله فيها فاتلافها لا اشكال فيه و أما إتلافها إذا كان فيه بياضا يعتد به و يكون قابلا للكتابة أو كانت قابلة للتخمير فى صنع الورق المقوى ففى احراقها أو اتلافها شبهة التبذير و لا يخلو من اشكال .

س : ما رأيكم باقامة العزاء على سيد الشهداء ( ع ) و ما يرافق ذلك من قبيل الضرب بالسلاسل و ضرب الرأس بالسيف و نحوه , و تمثيل الحادثة و استعمال الطبل و نحوه ؟

ج : إن إقامة العزاء على سيد الشهداء و أصحابه الاوفياء ( ع ) من أعظم القربات إلى الله تعالى و لا اشكال فى إقامة العزاء على الطريقة التى جرى عليها العرف لكن يجب الاجتناب عن الضرب بالسيف و نحوه إذا كان ذلك يشكل خطرا على الشخص أو إذا كان يؤدى إلى اضعاف المذهب و كذا التمثيل إذا كان مشتملا على الاباطيل أو كان يؤدى إلى اضعاف عقائد الشباب , على أى حال الافضل أن تحل محل ذلك مجالس النواح و قرائة المراثى و اللطم و قرائة الروضة الحسينية .

س : ما هو حكم حلق اللحية ؟

ج : حرام على الاحوط .


100

س : ما هو حكم الشطرنج و ورق اللعب مع ربح و خسارة و بدون ذلك ؟

ج : لا يجوز اللعب بكل ما يعد من الات القمار مع ربح و خسارة و بدونهما و إذا أحرز المكلف أن قطع الشطرنج لم تعد من الات القمار عندئذ لا اشكال فى استعمالها دون مقامرة و ربح و خسارة .

س : ما هو حكم الاستفادة الشخصية من الاموال الحكومية من قبيل استعمال هاتف الادارات الرسمية مثلا ؟

ج : الزائد عن المقدار المتعارف غير جائز و حكمه حكم الغصب .

س : ما هو حكم العرائس المصنوعة و اللوحات المصورة و ما هو حكم صانعها و شاريها و المحتفظ بها ؟

ج : لا تجوز صناعة أجسام الحيوانات ذات الارواح بأى وسيلة كانت أما بيعها و شراؤها و الاحتفاظ بها فهو جائز .

س : ما هو حكم استعمال الامكانات الادارية التابعة للدولة فى امور شخصية كاستخدام السيارات مثلا إذا كان ذلك باجازة الادارة هل ذلك جائز أم لا ؟

ج : لا اشكال فى ذلك إذا كان المسؤول المختص مجازا فى اعطاء الاجازة .

س : إذا صار وقت صلاة الظهر و اراد احد الموظفين لدى إدارة حكومية أن يصلى لربه فى أول الوقت و المسؤولين لا يرضون بذلك فما


101
حكم هذا الشخص المذكور ؟

ج : إذا كان الوقت متسعا و يستطيع اداء الصلاة الواجبة بعد التعطيل فليراعى اوامر الادارة و المسؤولين المختصين و المقررات الخاصة بالنظم الادارية و يجب عليه القيام بالوظائف المطلوبة منه .

س : فى ادارات الدولة هناك فى بعض الاقسام يوجد مال مجمد و تدل القرائن على أن هذا المال المجمد و الراكد لن يستفاد منه فى وقت قريب , و فى نفس الوقت فى بعض الاقسام الاخرى لا يوجد مال , و توجب الضرورة الاستفادة من المال المجمد للقسم المحتاج و حاجاته و تعاد فيما بعد فهل هذا العمل جائز شرعا و قانونا ؟

ج : استخدام الموازنات الخاصة بقسم ما فى قسم اخر متوقف على الاجازة القانونية من المسؤولين المختصين .

س : أنا طالب جامعى و من التعبئة أيضا و لدى مسائل لا يحلها سوى سماحتكم و هى أننى اثناء الحرب المفروضة كنت مرة مع التعبئة فى الثانوية فى خدمة الاسلام قمت ببعض الخطايا , فارجو أن تأمروا بما تشاؤون لكى افك من هذا الدين ؟

1 - اطلاق الرصاص بلا مورد لاجل التلذذ و كذلك رمى القنابل بقصد اللهو و اللعب .

2 - عندما كنت قائدا لاحدى الوحدات استخدمت و لمدة 20 يوما الجيب العائد للجيش لامور شخصية .

3 - عندما كنت قائدا لاحدى الوحدات كنت آتى فى وقت الخدمة


102
و اصلح سيارتى فى الكاراج الخاص و لم يعترض على احد , لعل ذلك بسبب مسؤوليتى أو لسبب آخر .

ج : عندما تستطيع ارجاع قيمة الرصاص إلى الوحدة التى كنت تأخذ الرصاص منها عليك بذلك و انشاء الله بعد ذلك لا شى ء عليك بالنسبة للامور المذكورة موفقين .

س : ما هو حكم استخدام الكهرباء و التلفون و الغاز و عدم دفع ثمنها حال ترك المنزل المستأجر ؟

ج : يعتبر ضامنا للدين و يجب دفعه شرعا .

س : فى الجلسات العلمية و المؤتمرات فى استراليا يقدمون عادة المشروبات الكحولية للضيوف فهل من مانع فى المشاركة فى هكذا جلسات و مؤتمرات ؟

لا يجوز المشاركة فى جلسات شرب الخمر إلا فى موارد الضرورة حيث يجب فى هذه الموارد فضلا عن لزوم الاكتفاء بمقدار الضرورة مراعاة النجاسة و الطهارة .


103
الفهرس
المقدمة 5
شهادات 9
احكام التقليد 25
فى أحكام الطهارة و النجاسة و توابعها 37
الصلاة و توابعها 41
فى أحكام الوطن 47
الصوم و رؤية الهلال 55
الخمس 57
الحج 67
احكام الزواج و ما يناسب المقام 71
احكام مالية و تجارية و معرفية و امثال ذلك 81
متفرقات و خاصة الموسيقى و آلاتها 89