ذم الكلام و اهله ج4

انصاري الهروي، ابواسماعيل عبدالله بن محمد


1

تتمة

الباب الثاني عشر

باب مخافة المصطفى صلى الله عليه وسلم والسلف الصالح على من اشتغل بأقاويل أهل الكتاب وعلى من أكب على كتاب سوى كتاب الله تعالى علما منه صلى الله عليه وسلم بما هو كائن فيهم من الكتب المضلة بعده

582 أخبرنا أحمد بن محمد بن منصور بن الحسين بن العالي وكان من خيار المسلمين أخبرنا عبد الله بن عدي الحافظ حدثنا محمد بن الليث الجوهري حدثنا أبو كريب حدثنا زيد بن الحباب عن سفيان الثوري عن أبي إسحاق عن أبي حبيبة عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أنتم حظي من الأمم وأنا حظكم من الأنبياء ) - رواه ابن حبان في صحيحه وابن شاهين في جزء له طبع -


2

583 حدثنا الأئمة محمد بن أحمد الجارودي ويحيى بن عمار ومحمد ابن جبريل أملوه وأخبرنا محمد بن عبد الرحمن الدباس قالوا أخبرنا أبو يعلى أحمد بن محمد هو الواشقي هروي قال حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا يحيى بن عبد الحميد الحماني عن عبد الله بن نمير عن مجالد عن الشعبي عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لو بدا لكم موسى فاتبعتموه وتركتموني لضللتم عن سواء السبيل ولو كان حيا ثم أدرك نبوتي لاتبعني ) - هذا جزء آخر من حديث جابر رضي الله عنه وقد سبق للمؤلف أن روى جزءا من هذا -


3

أخبرناه محمد بن محمد بن محمود أخبرنا أحمد بن عبد الله أخبرنا محمد بن إسحاق القرشي حدثنا عثمان بن سعيد حدثنا يحيى الحماني به

584 أخبرنا الحسين بن محمد بن علي أخبرنا محمد بن عبد الله أخبرنا أحمد بن نجدة حدثنا سعيد بن منصور حدثنا سفيان عن عمرو ابن دينار عن يحيى بن جعدة قال أتي النبي صلى الله عليه وسلم بكتاب في كتف فنظر فيه ثم قال ( كفى بقوم حمقا أن يرغبوا عن نبيهم بنبي كان قبله أو كتاب ) - رواه بنحوه الدارمي في مقدمة سننه باب من لم ير كتابة الحديث وأورده أبو -


4

585 أخبرنا الحسين بن محمد أخبرنا محمد بن عبد الله أخبرنا أحمد ابن نجدة حدثنا سعيد بن منصور حدثنا سفيان حدثني صدقة بن يسار سمعت عمرو بن ميمون الأودي يقول ( كنا أول ما نزلنا الكوفة جاء رجل بكتاب قالوا ما هذا قال كتاب قالوا وما هو قال


5

كتاب دانيال فاجتمعوا عليه فلولا أنهم تحاجزوا عنه لقتلوه وقالوا أسوى القرآن ) - رواه الخطيب في تقييد العلم وفي الجامع لأخلاق الراوي -

586 وأخبرنا الحسين بن محمد أخبرنا محمد بن عبد الله أخبرنا أحمد ابن نجدة حدثنا سعيد حدثنا خالد عن حصين عن مرة


6

الهمداني ( أن أبا قرة الكندي أتى ابن مسعود رضي الله عنه بكتاب فقال إني قرأت هذا بالشام فأعجبني فإذا هو كتاب من كتب أهل الكتاب فقال عبد الله إنما هلك من كان قبلكم باتباعهم الكتب وتركهم كتاب الله فدعا بطست وماء فوضعه فيه وأماثه بيده


7

حتى رأيت سواد المداد ) - رواة الدارمي في مقدمه سننه باب من لم ير كتابه الحديث والخطيب في تقييد -

587 أخبرنا عبد الصمد وعبد الرحمن ابنا محمد بن محمد بن صالح أن أباهما أخبرهم أخبرنا محمد بن حبان التميمي أخبرنا عمر بن محمد الهمداني حدثنا أبو الطاهر حدثنا ابن وهب سمعت سفيان يحدث


8

عن بيان عن عامر عن قرظة بن كعب قال قال لنا عمر بن الخطاب ( جردوا القرآن وأقلوا الرواية عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ) - غريب الحديث -


8

588 أخبرنا الحسين بن محمد بن علي أخبرنا عبد الله بن محمد بن


10

علي بن زياد حدثنا أحمد بن الحسن بن عبد الجبار حدثنا الهيثم بن خارجة حدثنا عثمان بن محصن بن علاق القرشي عن الأوزاعي قال سمعت أبا كثير يقول سمعت أبا هريرة يقول ( أبو هريرة لا يكتم ولا يكتب ) - رواه بلفظه ابن سعد في الطبقات وأبو خيثمة في العلم والخطيب - تابع عثمان عليه الوليد بن مسلم

589 أخبرنا أبو يعقوب أخبرنا العباس بن الفضل أخبرنا يحيى بن أحمد بن زياد حدثنا أحمد بن سعيد بن صخر حدثنا أحمد بن سليمان عن يحيى بن حمزة عن عمرو بن قيس الكندي قال كنت بحوارين وأنا غلام حدث فرأيت الناس يجتمعون على رجل فقلت من هذا فقالوا


11

عبد الله ابن عمرو فسمعته يقول عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من اقتراب الساعة أن يرفع الأشرار ويوضع الأخيار ويوضع في القوم المثناة ليس أحد يغيرها ) قلت ما المثناة قال كتاب كتب سوى


12

كتاب الله عز وجل ) - صحيح الإسناد -

590 أخبرنا يحيى بن الفضل والحسن بن يحيى قالا أخبرنا الحسن ابن محمد بن الحسن بن نصر سمعت يعقوب بن إسحاق يقول حدثني عثمان ابن سعيد عن أحمد بن يونس حدثنا أبو شهاب عن خالد الحذاء عن أبي


13

المتوكل عن أبي سعيد قال ( ما كنا نكتب شيئا سوى التشهد والقرآن ) - رواه أبو داود كتاب العلم باب في كتاب العلم والخطيب في تقييد العلم -

قال شيخ الإسلام وعلى هذا عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وانقرض السلف الصالح كانوا والله أشد خلق الله خوفا على المحدثين وأسوأه ظنا بهم حتى لقد سمع فيما روى سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه


14

591 ( وضل ابن المبارك في بعض أسفاره في طريق وكان قد بلغه أن من اضطر في مفازة فنادى عباد الله أعينوني أعين قال


15


16

فجعلت أطلب الجزء أنظر إسناده )

فلم يستجز أن يدعو بدعاء لا يرضى إسناده

أخبرنا أبو يعقوب الحافظ أخبرنا محمد بن عبد الله اللآل أخبرنا أحمد ابن محمد بن يونس حدثنا عثمان بن سعيد عن نعيم بن حماد عن ابن المبارك بمعناه أو نحوه

592 وقال أبو بكر أحمد بن محمد بن هانيء الأثرم ( قلت لأحمد بن حنبل رحمه الله بماذا أدعو بعد التشهد قال بما جاء في الخبر قلت له أو ليس قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم ليتخير من الدعاء ما شاء - هذه الجملة هي آخر حديث التشهد المعروف وقد رواها بمثل هذا اللفظ أو بنحوه البخاري - قال يتخير


17

مما جاء في الخبر فعاودته فقال ما في الخبر ) هذا معنى كلامه رواه الخضر بن داود عنه من رواية أبي علي محمد بن عبد الله القرشي الفقيه الهروي عن الخضر بن داود بن كرامة

ولهذا نظائر كثيرة عن الصحابة رضي الله عنهم فمن بعدهم على أن هذا من أحسن الخلاف عاقبة وأخفه غائلة وأقله لائمة إنما هو ثناء على الله تعالى ودعاء متطوع به ليس مما يحل حراما ولا مما يحرم حلالا ولا يضع حقا ولا يغير أصلا ولا يبدل سنة ولا يبخس ذا حق حظا لولا ما أورد الشرع أن كل بدعة ضلالة وكل محدثة بدعة

593 فقال أبو سعيد الخدري رضي الله عنه ( والله ما تأتون بخير مما هنالك )


18

594 وقال الأوزاعي إمام أهل الشام رحمه الله ( لو كان خيرا ما خصصتم به دون أسلافكم وإنه لم يدخر عنهم - وهو خطأ - خير خبي لكم دونهم بفضل عندكم وهم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم الذين اختارهم الله وبعثه فيهم ووصفهم بما وصفهم به فقال ( محمد رسول الله ) الآيه )

أخبرناه أبو يعقوب ومحمد بن محمد بن عبد الله بن محمود وعبد الرحمن بن محمد بن محبور وأحمد بن محمد بن محمد بن الحسن بن مالك وهو مجتمع وأحمد بن محمد بن إبراهيم الكاتب قالوا أخبرنا محمد بن عبد الله السياري أخبرنا محمد بن عبد الرحمن السامي حدثنا أحمد بن أبي رجاء حدثنا معاوية بن عمرو حدثنا أبو


19

إسحاق الفزاري عن الأوزاعي به

595 وقال الحسن بن أبي الحسن ( إنه والله لا يقبل الله من مبتدع عبادة صلاة ولا صوما وما ازداد المرء في بدعه اجتهادا إلا ازداد من الله تعالى بعدا ) - روى ابن وضاح شطره الأخير بنحوه وذلك في كتاب البدع وروى الآجري شطره -

أخبرناه عبد الرحمن بن محمد بن أبي الحسين أخبرنا محمد بن عبد الله السياري حدثنا محمد بن عبد الرحمن السامي حدثنا أبو الصلت حدثنا حماد بن زيد حدثنا هشام قال سمعت الحسن به


20

596 وكفاك بما حدثنا محمد بن محمد بن عبد الله الفقيه إملاء أخبرنا دعلج بن أحمد بن دعلج ببغداد

ح وحدثناه يحيى بن عمار إملاء أخبرنا حامد بن محمد بن عبد الله الرفاء قالا أخبرنا أبو مسلم

ح وأخبرنا عبد الجبار بن الجراح أخبرنا محمد بن أحمد بن محبوب

ح وأخبرناه محمد بن محمد بن عبد الله أخبرنا محمد بن إبراهيم والحسين بن أحمد قالا أخبرنا محمد بن محمد بن يحيى قالا حدثنا أبو عيسى الترمذي حدثنا الحسن بن علي الحلواني

ح وأخبرنا عبد الواحد المليحي حدثنا محمد بن عبد الله حدثنا الأصم حدثنا الدوري قالوا حدثنا أبو عاصم حدثنا ثور بن يزيد وقال الحلواني وأبو مسلم عن ثور بن يزيد


21

ح وأخبرنا محمد بن محمد بن محمود حدثنا أحمد بن عبد الله إملاء حدثنا الحسين بن محمد بن مصعب حدثنا يحيى بن حكيم حدثنا عبد الملك بن الصباح

ح وحدثناه منصور بن محمد حدثنا محمد بن محمد بن خالد حدثنا حبيب بن محمد بن حبيب هروي حدثنا يحيى بن أكثم حدثنا الفضل بن موسى قالا حدثنا ثور

ح وأخبرنا محمد بن محمد حدثنا أحمد بن عبد الله حدثنا محمد بن يوسف الفربري حدثنا علي بن خشرم حدثنا عيسى بن يونس

ح وأخبرنا الحسن بن علي أخبرنا زاهر بن أحمد أخبرنا محمد بن وكيع حدثنا محمد بن أسلم حدثنا حفص حدثنا خارجة كلاهما عن ثور بن يزيد عن خالد بن معدان عن عبد الرحمن بن عمرو عن عرباض بن سارية


22

ح وأخبرنا محمد بن جبريل الفقيه وعلي بن أبي طالب قالا أخبرنا حامد بن محمد أخبرنا بشر بن موسى

ح وأخبرناه محمد بن محمد حدثنا أحمد بن عبد الله حدثنا خلف بن حنظلة حدثنا محمد بن المهلب قالا حدثنا الحميدي

ح وأخبرناه عبد الرحمن بن محمد البجلي أخبرنا إسحاق بن إبراهيم الفارسي حدثنا الحسين بن محمد بن سعيد حدثنا علي بن إبراهيم بن إسحاق بن إسماعيل بن حماد بن زيد أبو الحسن القاضي حدثنا أحمد بن يحيى بن إسحاق الحلواني حدثنا أحمد بن حنبل حدثنا الوليد بن مسلم

ح وأخبرناه إسماعيل بن محمد بن إسماعيل الجيرفتي الشيخ الصالح أخبرنا أحمد بن عبدان الحافظ حدثنا عبد الله بن سليمان بن الأشعث حدثنا هارون بن محمد بن بكار بن بلال أخبرنا محمد بن عيسى قالوا حدثنا ثور بن يزيد


23

قال الوليد حدثني خالد بن معدان حدثني عبد الرحمن بن عمرو السلمي وحجر بن حجر قالا أتينا العرباض رضي الله عنه وهو الذي نزل فيه ولا على الذين إذا ما أتوك لتحملهم الآية قالا أتينا العرباض ابن سارية فسلمنا عليه وقلنا أتينا زائرين وعائدين


24

ومقتبسين

ح وأخبرناه عبد الجبار أخبرنا المحبوبي

ح وأخبرناه محمد بن محمد أخبرنا محمد بن إبراهيم بن عبيس والحسين بن الشماخ قالا أخبرنا محمد بن محمد بن يحيى قالا حدثنا أبو عيسى الترمذي

ح وأخبرناه يحيى بن عمار أخبرنا محمد بن الفضل بن محمد بن إسحاق بن خزيمة حدثنا جدي

ح وأخبرناه محمد بن العباس أخبرنا عبد الله بن أحمد بن حمويه

ح وأخبرنا محمد بن محمد حدثنا أحمد بن عبد الله قالا أخبرنا أحمد ابن محمد بن إسحاق قالوا حدثنا علي بن حجر حدثنا بقية عن


25

بحير بن سعد

ح وأخبرناه محمد بن المنتصر القتيبي والحسين بن محمد بن علي قالا أخبرنا عبد الرحمن بن محمد بن إدريس

ح وأخبرناه علي بن خميرويه أخبرنا محمد بن عبد الله قالا أخبرنا أحمد بن نجدة حدثنا سعيد بن منصور حدثنا إسماعيل بن عياش عن بحير ابن سعد عن خالد بن معدان عن عبد الرحمن بن عمرو السلمي عن عرباض بن سارية - حديث حسن صحيح -


26

ح وأخبرنا منصور بن العباس أخبرنا الحسن بن محمد بن حبيب حدثنا محمد بن إدريس الهروي

ح وأخبرناه عبد الواحد حدثنا محمد بن عبد الله حدثنا أحمد بن محمد بن عبدوس قالا حدثنا عثمان بن سعيد حدثنا عبد الله بن صالح

ح وأخبرنا محمد بن محمد حدثنا أحمد بن عبد الله أخبرنا الحسين بن محمد بن مصعب حدثنا يحيى بن حكيم أخبرنا أبو بشر إسماعيل بن بشر بن منصور السليمي حدثنا عبد الرحمن بن مهدي

ح وأخبرناه القاسم أخبرنا محمد بن عبد الرحمن المخلص أخبرنا أبو بكر بن أبي داود حدثنا أحمد بن صالح حدثنا أسد بن موسى

ح وأخبرناه أحمد بن حمزة أخبرنا محمد بن محمد بن عبد الله حدثنا أحمد بن عثمان الأدمي حدثنا الحارث بن أبي أسامة حدثنا محمد بن عمر


27

الواقدي حدثنا معاوية بن صالح وقال ابن عبدوس إن معاوية حدثه وقال ابن إدريس وابن مهدي عن معاوية وقال أسد حدثني معاوية عن ضمرة وقال أسد وعبد الله حدثني ضمرة بن حبيب عن عبد الرحمن السلمي عن عرباض بن سارية قال ( صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم ثم أقبل علينا فوعظنا موعظة بليغة ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب فقال قائل يا رسول الله كأن هذه موعظة مودع فماذا تعهد إلينا فقال أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن عبدا حبشيا فإنه من يعش منكم بعدي فسيرى اختلافا كثيرا فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة ) - رواه من طريق ثور بن يزيد عن خالد بن معدان عن عبد الرحمن بن عمرو وحجر بن حجر - هذا سياق الوليد بن مسلم


28


29

وقال ضمرة ( وعظنا رسول الله صلى الله عليه وسلم موعظة بليغة ذرفت منها الأعين فقلنا إن هذه لموعظة مودع فماذا تعهد إلينا قال لقد تركتكم على البيضاء ليلها كنهارها فلا يرتفع عنها إلا هالك ومن يعش منكم بعدي فسيرى اختلافا كثيرا فعليكم بما عرفتم من سنتي وسنة الخلفاء المهديين الراشدين بعدي وعليكم بالطاعة وإن عبدا


30

حبشيا عضوا عليها بالنواجذ ) - رواه من طريق معاويه بن صالح عن ضمرة بن حبيب عن عبد الرحمن السلمي عن العرباض - فكان أسد بن وداعة يزيد في هذا الحديث ( فإن المؤمن كالجمل الأنف حيثما قيد انقاد ) - أورده بمثل هذا السياق من طريق أسد بن وداعة الحاكم في المستدرك كتاب العلم - سياق عبد الله بن صالح


31

وقال الواقدي ( عليكم بالطاعة وعضوا عليها بالنواخذ وإن عبدا حبشيا فإنما المؤمن كالجمل الأنف حيث قيد انقاد )

وفي حديث طائفة من أصحاب ثور ( وكل ضلالة في النار )

وقال غير واحد منهم ( عضوا عليها بالنواخذ ) ثلاث مرات

وهذا من أجود حديث في أهل الشام وأحسنه من رواية عبد الرحمن ابن عمرو وحجر بن حجر وأسد بن وداعة عن العرباض وكان من


32


33

أصحاب الصفة يكنى أبا نجيح سكن الشام

ومن رواية خالد بن معدان وضمرة بن حبيب عن عبد الرحمن بن عمرو شيخان من أجلة أهل الشام


34

ومعاوية بن صالح هو قاضي أندلس

وإسماعيل بن عياش وبقية إماما أهل الحديث دون الأوزاعي في أهل الشام وإسماعيل أجلهما يكنى أبا عتبة وهو في حديثه عن أهل الشام غاية في الثقة


35

فيما أخبرناه الحسن بن يحيى أخبرنا إبراهيم بن محمد بن علي أخبرنا ابن قريش حدثنا عثمان بن سعيد سمع دحيما يقوله

وأحسن حديثه ما روى عن بحير بن سعد

وأما بقية فهو ثقة إذا ثبت السماع وروى عن ثبت وثقه يحيى بن


36

معين ورآه بمكة فقال له يا أبا يحمد لو لم ألقك لمت هل معك صحيفة بحير بن سعد عن خالد بن معدان قال لا قال إذا رجعت فابعث بها إلي

وأصح حديث بقية إذا ثبت السماع حديثه عن بحير


37

وأخرج له مسلم بن الحجاج في الجامع الصحيح حديثا

قال أبو العباس الدغولي حديث العرباض هذا صحيح - حديث صحيح -

وعلى ما ذكرت درج ثلاث طبقات من صدر هذه الأمة


38


39

الطبقة الأولى الخلفاء وبقية العشرة والمهاجر الأولون


39

ومشيخة الأنصار

والطبقة الثانية من متأخريهم والمخضرمين وقدماء التابعين

والطبقة الثالثة من متأخريهم مع أكثر أوائل من يليهم من أتباع التابعين


39


40

لم يكونوا يكتبون الحديث إنما كانوا يؤدونها لفظا ويأخذونها حفظا إلا كتاب الصدقات والشيء اليسير الذي يقف عليه الباحث بعد الاستقصاء

حتى خيف عليه الدروس وأسرع في العلماء الموت أمر أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز الأموي أبا بكر الحزمي فيما كتب إليه ( أن انظر ما كان من سنة أو حديث عمر فاكتبه فإني أخاف دروس العلم


41

وذهاب العلماء ) - أورده البخاري بنحوه معلقا كتاب العلم باب كيف يقبض العلم -

597 أخبرناه أبو يعقوب الحافظ أخبرنا العباس بن الفضل حدثنا يحيى بن أحمد بن زياد أخبرنا أحمد بن سعيد بن صخر الدارمي حدثنا أحمد ابن سليمان عن عبيد الله بن عمرو عن يحيى بن سعيد عن عبد الله بن دينار أن عمر بن عبد العزيز كتب إلى أبي بكر بن محمد فذكره

وأول من دون الحديث أبو الوليد عبد الملك بن عبد العزيز بن جريج


42

المكي فيما سمعت أبا يعقوب الحافظ


43

وأول من بوبه مالك بن أنس بن مالك الأصبحي المدني

598 أخبرنا عبد الرحمن بن محمد بن محمد بن صالح أخبرنا أبي حدثنا محمد بن حبان قال سمعت الحسن بن عثمان بن زياد بتستر يقول


44

سمعت بندارا يقول سمعت عبد الرحمن بن مهدي يقول ( ما نعرف كتابا في الإسلام بعد كتاب الله أكثر صوابا من موطأ مالك ) - رواه بنحوه ابن حبان في المجروحين في المقدمة وابن عبد البر في التمهيد -


45

وما منعهم أن يكتبوه إلا مخافة أن يفتحوا بابا يدخل منه آفة المضلين بكتبهم على الأمة تحفظا لما أوصي إليهم واتقاء ما حذروه


47

الباب الثالث عشر

باب ذكر إعلام المصطفى صلى الله عليه وسلم أمته كون المتكلمين فيهم

599 أخبرنا محمد بن موسى الصيرفي بنيسابور أخبرنا أبو حامد أحمد بن محمد بن شعيب حدثنا سهل بن عمار حدثنا محمد بن عبيد حدثنا فطر بن خليفة عن منذر الثوري عن أبي الدرداء قال ( لقد تركنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وما يقلب طير بجناحيه في السماء إلا ذكرنا منه علما - رواه أبو يعلى في مسنده وفيه عن فطر بن خليفة عن عطاء قال -


48

صوابه عن أبي ذر

600 أخبرناه سعيد بن محمويه أخبرنا عبد الرحمن بن أحمد بن محمد أخبرنا يحيى بن محمد بن صاعد حدثنا محمد بن أبي عبد الرحمن المقري حدثنا ابن عيينة

ح وأخبرناه الحسين بن إسحاق الصائغ أخبرنا زاهر بن أحمد حدثنا محمد بن سهل الكاتب أبو عبد الله ثقة حدثنا عيسى بن أبي حرب حدثنا يحيى بن أبي بكير عن سفيان عن فطر عن أبي


49

الطفيل عن أبي ذر قال ( تركنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وما طائر يطير بين السماء والأرض إلا وهو يذكرنا عنه علما ) - رواه من طريق المقري البزار في مسنده وابن حبان في صحيحه - وقال المقري ( قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم ) وقال يخبرنا والباقي سواء


50

وأحفظ وجه فيه ما أخبرناه الحسين بن محمد أخبرنا أحمد بن حسنويه أخبرنا الحسين بن إدريس حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا علي بن مسهر عن الأعمش عن منذر الثوري عن أشياخ من التيم عن أبي ذر به

601 أخبرنا محمد بن محمد أخبرنا ابن سمعان أخبرنا ابن المسيب حدثنا الحسن بن ناصح حدثنا رويم بن يزيد المقري وعبد الله ابن صالح العجلي عن إسماعيل بن يحيى بن عبيد الله


51

ح وأخبرنا أبو يعقوب الحافظ أخبرنا الحسين بن أحمد الحافظ أخبرنا عبد الله بن أحمد بن سهل بنصيبين حدثنا سعيد بن رزيق حدثنا إسماعيل بن يحيى بن عبيد الله بن طلحة بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا تقوم الساعة حتى يكفر بالله جهارا وذلك عند كلامهم لربهم ) - رواه الطبراني في الأوسط وأورده الديلمي في مسند الفردوس -


52

602 وأخبرنا علي بن عبد الله البلخي أخبرنا محمد بن الحسين الحدادي بمرو حدثنا سفيان بن محمد بن محمود الجوهري بمرو

ح وأخبرناه أحمد بن محمد بن إبراهيم البلخي أخبرنا الحسين بن أحمد الصفار أخبرنا أحمد بن محمد بن زياد

ح وأخبرناه صالح بن النعمان بن محمد بن يحيى أخبرنا منصور بن عبد الله حدثنا حمزة بن العباس ببغداد

ح وأخبرنيه عبد الله بن عمر أخبرنا يحيى بن إبراهيم المزكي حدثنا أحمد بن كامل

ح وأخبرناه سعيد بن إبراهيم حدثنا محمد بن علي العلوي بنيسابور أخبرني حمزة بن محمد بن العباس قالوا أخبرنا أبو قلابة الرشاقي حدثنا


53

حسين بن حفص حدثنا سفيان الثوري عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا تقوم الساعة حتى تكون خصوماتهم في ربهم ) - رواه أبو الشيخ في طبقات المحدثين بأصبهان في ترجمة الحسين بن حفص شيخ -

603 أخبرنا أحمد بن محمد الكاتب أخبرنا الحسين بن الشماخ أخبرنا ابن الأعرابي قال قال أبو قلابة ذكرته لعلي بن المديني فقال ليس هذا بشيء إنما أراد حديث ابن الحنفية ( حتى تكون خصوماتهم في دينهم ) - روى قول ابن المديني هذا الدارقطني في العلل الموضع السابق وابن عبد البر في جامع بيان -


54

604 أخبرنا محمد بن إبراهيم الجكاني أخبرنا محمد بن أحمد بن الفضل الأرزي أخبرنا محمد بن إسحاق حدثنا عثمان حدثنا محمد بن كثير العبدي أخبرنا سفيان يعني الثوري عن سالم يعني ابن أبي حفصة عن أبي يعلى عن محمد بن الحنفية قال ( لا تنقضي الدنيا حتى تكون خصومتهم في ربهم ) - رواه ابن سعد في الطبقات بسند منقطع ورواه عثمان بن سعيد الدارمي -

605 وأخبرنا يحيى بن الفضيل أخبرنا محمد بن عبد الله بن خميرويه


55

أخبرنا أحمد بن نجدة حدثنا سعيد بن منصور حدثنا عمرو بن ثابت عن سالم بن أبي حفصة عن منذر الثوري

ح وأخبرناه محمد بن إبراهيم أخبرنا الأرزي يعني محمد بن أحمد أخبرنا محمد بن إسحاق حدثنا عثمان بن سعيد حدثنا يحيى الحماني حدثنا عمرو بن ثابت عن سالم عن أبي يعلى عن محمد بن الحنفية قال ( لا تهلك هذه الأمة حتى تتكلم في ربها ) - رواه باختلاف يسير عثمان الدارمي في المصدر السابق في الموضع نفسه

606 أخبرني جعفر بن محمد الفريابي حدثنا محمد بن محمد بن عبد الله إملاء حدثنا محمد بن أحمد بن أحيد الحلواني بها أخبرنا أبو يعقوب إسحاق بن الهياج حدثنا محمد بن عبيد


56

النحاس حدثنا صالح بن موسى عن عبد العزيز بن رفيع عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إنه سيأتيكم عني أحاديث مختلفة فما جاءكم موافقا لكتاب الله وسنتي فهو مني وما جاءكم مخالفا لكتاب الله وسنتي فليس مني ) - رواه ابن عدي في الكامل في ترجمة صالح بن موسى ثم قال بعد أن ساق عدة -


57

607 أخبرنا أبو يعقوب أخبرنا محمد بن عبد الله اللآل حدثنا محمد ابن إبراهيم الصرام حدثنا عبد الجليل بن عبد الرحمن

ح وأخبرناه علي بن عبد الله أخبرنا محمد بن عبد الله حدثنا أبو جعفر محمد بن صالح وأبو عبد الله محمد بن عبد الله بن دينار قالا حدثنا محمد بن أحمد بن أنس قالا حدثنا عبد الله بن يزيد المقري حدثنا سعيد بن أبي أيوب

ح وأخبرني عبد الصمد بن محمد بن محمد بن صالح أخبرنا محمد بن عمر بن إسماعيل العنبري حدثنا الأصم حدثنا ابن عبد الحكم أخبرنا ابن


58

وهب أخبرني سعيد بن أبي أيوب حدثني أبو هانيء عن أبي عثمان مسلم بن يسار عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( سيكون في آخر أمتي أناس يحدثونكم بما لم تسمعوا أنتم ولا آباؤكم فإياكم وإياهم ) - رواه من طريق عبد الله بن يزيد المقري مسلم في مقدمة صحيحة باب النهي عن - وقال ابن وهب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال ( سيكون في آخر الزمان ناس من أمتي ) ثم ذكر مثله - وهوصحيح على شرطهما جميعا -


59

608 أخبرنا أبو يعقوب أخبرنا العباس بن الفضل أخبرنا يحيى ابن أحمد بن محمد بن زياد حدثنا أحمد بن سعيد الدارمي حدثنا أحمد بن سليمان حدثنا حجاج بن محمد حدثني ابن لهيعة عن سلامان بن عامر عن أبي عثمان الأصبحي قال سمعت أبا هريرة يقول إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( يكون في أمتي رجال دجالون


60

كذابون يأتوكم بمدبج من الحديث ما لم تسمعوا ) قال فذكرمثله وزاد ( ولا يفتنونكم ) - رواه بلفظه من طريق ابن لهيعة أحمد في مسنده وابن وضاح في البدع -


61

609 أخبرنا محمد بن جبريل أخبرنا عبد الله بن عمر بن علي الجوهري بمرو حدثنا عبد الله بن محمد بن عبد الله بن سليمان بن ثابت السعدي حدثنا أبو عمران موسى بن بحر حدثنا عبيدة بن حميد الكوفي حدثني منصور عن مجاهد في قول الله تعالى ما لكم لا ترجون لله وقارا قال ( كانوا لا يبالون عظمة ربهم ) - رواه ابن جرير في تفسيره من عدة طرق عن مجاهد ورواه البيهقي في الشعب -

610 أخبرنا أبو يعقوب أخبرنا العباس بن الفضل أخبرنا الحسين ابن إدريس حدثنا سليمان بن سلمة حدثنا بقية حدثنا الوليد بن كامل عن نصر بن علقمة عن عبد الرحمن بن عائذ عن المقدام بن معدي كرب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إذا حدثتم الناس عن ربهم فلا تحدثوهم


62

بالذي يفزعهم ويشق عليهم ) - رواه ابن أبي عاصم في السنة دون ذكر لنصر بن علقمة ودون ذكر -

611 أخبرنا الحسين بن محمد بن علي أخبرنا أحمد بن محمد بن عيسى بن الجراح المصري إملاء بنيسابورحدثنا أبو عروبة مرارا حدثنا المغيرة بن عبد الرحمن حدثنا يحيى بن السكن حدثنا شعبة عن عمارة بن أبي حفصة عن ابن بريدة عن صعصعة بن صوحان عن علي ابن أبي طالب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن من البيان سحرا وإن من


63

الشعر حكما وإن من القول عيالا وإن من طلب العلم جهلا ) - أورده الدارقطني في العلل ورواه القضاعي في مسند الشهاب -


64

وأخبرناه أبو يعقوب الحافظ أخبرنا أبو بكر بن أبي الفضل أخبرنا أحمد ابن محمد بن يونس حدثنا عثمان بن سعيد حدثنا أبو سلمة حدثنا أبو هلال حدثنا عبد الله بن بريدة قال كان يقال فذكره

612 قال أبو منصور الأزهري في قوله ( وإن من طلب العلم


65

جهلا ) ( معناه علم النجوم


66

وعلم الكلام ) - أورده بنحوه منسوبا إلى أبي منصور الأزهري أبو عبيد أحمد الهروي في الغريبين -

613 أخبرنا أحمد بن محمد بن علي وعلي بن أبي طالب قالا أخبرنا حامد بن محمد حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن عبد الله بن خالد الإسكاف الدامغاني حدثنا أحمد بن الحسن الترمذي

ح وأخبرني غالب بن علي أخبرنا محمد بن الحسين أخبرنا علي بن أحمد بن عبد العزيز حدثنا أحمد بن محمد بن عمر المنكدري حدثنا أحمد بن مهدي وإبراهيم بن الحسين قالوا حدثنا نعيم بن حماد حدثنا بقية


67

عن عيسى بن إبراهيم وقال المنكدري عيسى بن أبي عيسى

ح وأخبرنا الحسين بن إسحاق أخبرنا إسماعيل بن أحمد بن الحسين الفقيه ببغ حدثنا بندار بن يوسف بن عبد الرحمن بميانج حدثنا محمد بن أحمد بن إدريس الحلبي حدثنا عطية بن بقية حدثني أبي حدثني


68

عيسى بن أبي عيسى حدثني موسى بن أبي حبيب عن الحكم بن عمير الثمالي قال الترمذي وكان له صحبة من رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال الترمذي والمنكدري عن موسى وقال المنكدري إنه سمع الحكم بن عمير قال الترمذي وهذا سياقه سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول ( إن هذا القرآن صعب مستصعب لمن كرهه ميسر لمن تبعه وإن حديثي


69

صعب مستصعب لمن كرهه ميسر لمن تبعه من سمع حديثي وحفظه وعمل به جاء يوم القيامة مع القرآن ومن تهاون بحديثي فقد تهاون بالقرآن ومن تهاون بالقرآن خسر الدنيا والآخرة آمر أمتي أن خذوا بقولي وأطيعوا أمري واتبعوا سنتي من أخذ بقولي واتبع سنتي جاء يوم القيامة مع القرآن ومن تهاون بحديثي وسنتي فقد تهاون بالقرآن ومن تهاون بالقرآن خسر الدنيا والآخرة لأن الله يقول وما آتاكم الرسول فخذوه ) - وهو ضعيف الحديث -

614 أخبرني يحيى بن عمار أخبرنا أبو عصمة المنادي حدثنا إسماعيل بن محمد أبو علي حدثنا حرب بن إسماعيل حدثنا أبو


70

معن حدثنا محمد بن موسى حدثنا كثير بن هشام حدثنا عيسى بن إبراهيم عن عبد الغفور بن عبد العزيز عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لكل شيء آفة وآفة أمتي الأهواء ) - رواه بنحوه من طريق آخر فيه ضعف وانقطاع السهمي في تاريخ جرجان وأبو -

615 أخبرنا محمد بن جبريل بن ماح أخبرنا حامد بن محمد

ح وأخبرنا محمد بن عثمان الكلداني حدثنا أبو سهل أمير الماء


71

ببلخ حدثنا أبو حرب محمد بن محمد بن أحيد الحافظ

ح وأخبرنا علي بن عبد الله البلخي أخبرنا محمد بن أحمد بن إبراهيم البلخي بمكة حدثنا محمد بن عمرو العقيلي قالوا حدثنا علي بن عبد العزيز زاد العقيلي وإبراهيم بن محمد

ح وأخبرنا الحسين بن محمد بن علي أخبرنا عبد الله بن محمد بن علي ابن زياد حدثنا علي بن سعيد العسكري حدثنا عباد بن الوليد أبو بدر

ح وأخبرنا عبد الرحمن بن محمد بن محبور والحسن بن يحيى وزياد بن زياد قالوا أخبرنا عبد الرحمن بن أحمد حدثنا محمد بن عقيل حدثنا إسحاق بن باحويه

ح وأخبرنا محمد بن عثمان بن إبراهيم بن جبريل المعدل أخبرنا عبد الرحمن بن محمد بن محمد بن يحيى بن إسحاق البلخي بها حدثنا عبد الله بن محمد بن علي بن طرخان حدثني زكريا بن يحيى بن جناح


72

أبو يحيى الطويل قالوا جميعا حدثنا أبو حفص عمر بن يزيد الرفا بالبصرة حدثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن شقيق بن سلمة عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ما بال أقوام يشرفون المترفين ويستخفون بالعابدين ويقبلون من القرآن ما وافق أهواءهم وما خالف أهواءهم تركوه فعند ذلك يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعض ) - ليس بصحيح -


73

616 أخبرنا محمد بن عبد الرحمن بن أبي حمزة والقاسم بن سعيد وغير واحد قالوا أخبرنا محمد بن جعفر بن محمد بن هارون الكوفي المؤدب ببغداد أخبرنا جعفر بن أحمد بن كعب حدثنا الحسن بن عرفة حدثنا يزيد بن هارون عن محمد بن عبيد الله العرزمي حدثنا عبيد الله ابن زحر عن علي بن يزيد عن القاسم عن أبي أمامة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن لكل شيء إقبالا وإدبارا وإن لهذا القرآن إقبالا وإدبارا وإن من إقبال هذا الدين ما بعثني الله به حتى إن القبيلة


74

لتفقه من عند أسرها وآخرها حتى لا يكون فيها إلا الفاسق والفاسقان فهما مقهوران مقموعان إن تكلما قمعا وقهرا واضطهدا وإن من إدبار هذا الدين أن تجفو القبيلة من أسرها حتى لا يبقى فيها إلا الفقيه أو الفقيهان فهما مقهوران مقموعان ذليلان إن تكلما قمعا وقهرا واضطهدا وقيل تطعنان علينا ) - هذا شطرحديث رواه بطوله الحارث بن أبي أسامة في مسنده انظر بغية الباحث -

617 أخبرنا سعيد بن العباس أخبرنا منصور بن العباس أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا عبد الوهاب بن الضحاك حدثنا إسماعيل بن عياش عن عمارة بن غزية عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن عن عبد الملك


75

ابن سعيد بن سويد عن أبي حميد الأنصاري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إذا ذكرتم الحديث عني تعرفه قلوبكم وتلين به أشعاركم وأجسادكم وتظنون أنكم منه قريب فأنا أولاكم به وإذا سمعتم الحديث عني تنكره قلوبكم وتنفر أشعاركم وأبشاركم وترون أنكم منه بعيد فأنا أبعدكم منه ) - جاء مرويا عن أبي حميد رضي الله عنه وأبي أسيد مالك بن ربيعة الساعدي رضي الله عنه وورد في -


76

618 أخبرنا محمد بن أحمد بن محمد الحافظ سنة ثلاث عشرة أخبرنا علي بن أحمد بن عبد العزيز الجرجاني حدثنا محمد بن معن بن سميدع المروزي

ح وأخبرنيه غالب بن علي بن محمد بن إبراهيم بن غالب أخبرنا محمد بن الحسين حدثنا أحمد بن سعيد المعداني حدثنا أبو مضر محمد بن أبي سهل الرباطي قالا حدثنا محمد بن علي بن الحسن بن شقيق حدثنا


77

أبو حمزة السكري عن إبراهيم الصائغ عن نافع عن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إياكم والركون إلى أصحاب الأهواء فإنهم بطروا النعمة وأظهروا البدعة وخالفوا السنة ونطقوا بالشبهة وتابعوا الشيطان فقولهم الإفك وأكلهم السحت ) زاد الرباطي ( ودينهم النفاق وإليها يدعون ) - رواه ابن عدي في الكامل وقال بعد أن رواه وروى حديثا آخر وهذان -


78

619 أخبرنا أبو يعقوب أخبرنا عبد الله بن محمد بن إبراهيم بن محمد ابن أمية بن رجاء البزاز المعدل حدثنا أحمد بن محمد بن ياسين حدثنا محمد ابن نصر أبو غياث حدثنا محمد بن الوليد الهروي حدثنا يزيد بن هارون عن حميد عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ما تركت بعدي على أمتي شيئا أضر من أهواء يتفرقوا فيها عن آثار سنتي ) - لم أتمكن من العثور على من رواه لكن في إسناده هذا أحمد بن محمد بن ياسين -

620 أخبرنا أحمد بن علي بن محمد الحافظ بنيسابور أخبرنا أبو علي عبد الرحمن بن محمد بن الخصيب الجرواآني من أصل كتابه


79

حدثنا إبراهيم بن عبد الله الزبيبي بعسكر مكرم قراءة عليه حدثنا عمرو بن علي الفلاس

ح وأخبرنا محمد بن عبد الله الشيرازي بنيسابور أخبرنا أبو العباس أحمد بن هارون الزيات حدثنا علي بن عبد الحميد حدثنا سوار بن عبد الله بن سوار

ح وأخبرنا محمد بن محمد حدثنا أحمد بن عبد الله حدثنا محمد بن إسحاق حدثنا عثمان بن سعيد حدثنا سويد بن سعيد قالوا حدثنا المعتمر عن ليث وقال عمرو حدثنا ليث وقال سوار بن


80

عبد الله سمعت ليثا يحدث عن سعيد بن عامر عن عبد الله بن عمرو وقال سويد عبد الله بن عمر قال الفلاس وهذا سياقه قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن في أمتي نيفا وسبعين داعيا إلى النار ولو شئت أنبأتكم بأسمائهم وأسماء آبائهم ) - رواه أبو يعلى بنحوه في مسنده من طريق ليث عن ابن عمر رضي -

621 وأخبرنا محمد بن عبد الرحمن أخبرنا زاهر بن أحمد حدثنا محمد


81

ابن أحمد بن أبي الثلج حدثنا القاسم بن محمد المروزي حدثنا عبدان عن أبي حمزة عن عطاء عن أبيه عن عبد الله بن عمرو قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( يكون في أمتي سبعون داعيا إلى النار ولو شئت لأنبأتكم بأسمائهم وقبائلهم

622 أخبرنا الحسين بن محمد بن علي حدثنا أحمد بن إبراهيم ابن إسماعيل بجرجان حدثنا أحمد بن يعقوب المقري حدثنا أبو كريب حدثنا محمد بن الحسن عن هارون بن صالح عن الحارث ابن عبد الرحمن عن أبي الجلاس قال سمعت علي بن أبي طالب


82

يقول لعبد الله السباي ( والله ما أفضى إلي رسول الله صلى الله عليه وسلم


83

شيئا ولقد سمعته يقول إن بين يدي الساعة ثلاثين كذابا وإنك لأحدهم - رواه البخاري في التاريخ الكبير في ترجمة أبي الجلاس قسم الكنى وابن أبي عاصم -

623 أخبرنا منصور بن العباس أخبرنا زاهر بن أحمد أخبرنا ابن منيع حدثنا زهير بن حرب حدثنا ابن فضيل عن عطاء عن أبي البختري عن حذيفة قال ( إن أصحابي يتعلمون الخير وأنا أتعلم الشر قيل وما يحملك على ذلك قال إنه من يعلم مكان الشر يتقه - رواه أبو خيثمة زهير بن حرب في كتاب العلم وابن أبي شيبة في المصنف


84

624 أخبرنا أبو يعقوب أخبرنا العباس بن الفضل أخبرنا يحيى بن أحمد حدثنا أحمد بن سعيد بن صخر حدثنا أحمد بن سليمان حدثنا عمر ابن عبيد عن سماك عن جابر بن سمرة قال ( يكون بين يدي الساعة كذابون ) - هكذا ورد في نسخ الكتاب التي بين يدي موقوفا على جابر بن سمرة رضي الله عنه ولم أعثر -


85

625 أخبرنا محمد بن عبد الله بن عمر الفقيه حدثنا محمد بن محمد ابن محمش حدثنا أبو جعفر محمد بن أحمد بن سعيد الرازي المكتب حدثنا محمد بن مسلم بن وارة حدثنا عمرو بن عثمان الكلابي حدثنا زهير حدثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم عن إسماعيل بن عبيد بن


86

رفاعة عن عبادة بن الصامت قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( يكون بعدي رجال يعرفونكم ما تنكرونه وينكرون عليكم ما تعرفون فلا طاعة لمن عصى الله ولا تفتوا برأيكم - رواه أحمد وهي منقطعة كرواية المؤلف حيث أن إسماعيل بن عبيد لم يسمع من -


87

626 أخبرنا الحسين بن محمد بن علي أخبرنا محمد بن عبد الله السياري حدثنا محمد بن عبد الرحمن السامي حدثنا خالد بن الهياج حدثني أبي عن أبان بن أبي عياش عن سليم بن قيس العامري عن أبي مسعود الأنصاري أنه دخل على حذيفة


88

ح وأخبرناه الحسن بن يحيى أخبرنا عبد الرحمن بن أحمد أخبرنا ابن منيع حدثنا شيبان حدثنا سليمان بن المغيرة عن حميد بن هلال حدثني مولى أبي مسعود قال دخل أبو مسعود على حذيفة

ح وأخبرنا سهل بن محمد بن عبد الله الجرجاني يعرف بالمكي صدوق أخبرنا معمر بن أحمد بن معمر أخبرنا سليمان بن أحمد حدثنا محمد بن الحسن بن كيسان المصيصي حدثنا أبو حذيفة حدثنا سفيان عن حبيب بن أبي ثابت عن خالد بن سعد أن حذيفة رضي الله عنه لما حضرته الوفاة دخل عليه أبو مسعود فقال له ( اعهد


89

إلينا فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحدثك بأحاديث قال أو ما أتاك الحق اليقين قال بلى قال اعلم أن من أعمى الضلالة أن تعرف ما كنت تنكر أو أن تنكر ما كنت تعرف وإياك والتلون في دين الله فإن دين الله واحد ) - رواه عبد الرزاق في المصنف وروى ابن الجعد في مسنده - لفظ سليم

627 أخبرنا محمد بن إبراهيم أخبرنا محمد بن أحمد بن الفضل


90

أخبرنا محمد بن إسحاق حدثنا عثمان بن سعيد حدثنا أبو سلمة حدثنا عبد الواحد حدثنا سالم يعني ابن أبي حفصة حدثنا منذر أبو يعلى الثوري قال قال محمد بن الحنفية ( إن قوما ممن كانوا قبلكم أوتوا علما كانوا يكتفون به فسألوا عما فوق السماء وما تحت الأرض فتاهوا فكان أحدهم إذا دعي من بين يديه أجاب من خلفه وإذا دعي من خلفه أجاب من بين يديه ) - رواه بنحوه ابن أبي شيبة في المصنف كتاب الفتن من كره الخروج من الفتنة وتعوذ -


92

الباب الرابع عشر

باب في ذكر أشياء من هذا الباب ظهرت على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم

628 أخبرنا أحمد بن إبراهيم الأبريسمي حدثنا الغطريفي حدثنا ابن خزيمة حدثنا محمد بن ميمون المكي

ح وأخبرنا أبو يعقوب الحافظ ومحمد بن محمد بن عبد الله ومحمد بن العباس بن محمد وسعيد بن إبراهيم بن محمد والحسن بن يحيى بن محمد والحسن بن علي وعبيد الله وغيرهم قالوا أخبرنا عبد الرحمن بن أحمد


93

حدثنا يحيى بن محمد بن صاعد حدثنا محمد بن ميمون المكي بمكة حدثنا إسماعيل بن داود المخراقي حدثنا مالك عن نافع عن ابن عمر قال ( رأيت عبد الله بن أبي يشتد قدام النبي صلى الله عليه وسلم والحجارة تنكبه وهو يقول يا محمد إنما كنا نخوض ونلعب والنبي صلى الله عليه وسلم يقول له أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزؤون - رواه ابن جرير في تفسيره بنحوه من طريق آخر عن ابن عمر رضي الله تعالى عنهما -


94

629 حدثنا محمد بن محمد بن محمود حدثنا أحمد بن عبد الله أخبرنا محمد بن إسحاق حدثنا عثمان بن سعيد حدثنا سعيد بن أبي مريم أخبرنا الليث حدثني ابن عجلان عن أبيه عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( بينما رجل يتبختر في بردين خسف الله به الأرض فهو يتجلجل فيها إلى يوم القيامة ) - روى هذا الجزء المرفوع بنحوه من رواية أبي هريرة رضي الله عنه البخاري وأشار إليه في أثناء - قال فتى قد


95

سماه في حلة يا أبا هريرة أهكذا كان يمشي ذلك الفتى الذي خسف به ثم ضرب بيديه فعثر عثرة كاد ينكسر منها فقال أبو هريرة للمنخرين والفم إنا كفيناك المستهزئين ) - رواه بطوله بنحوه أبو داود الطيالسي في مسنده وأحمد -


96

630 أخبرنا علي بن بشرى أخبرنا محمد بن إسحاق بن محمد بن يحيى حدثنا محمد بن سعيد بن إسحاق الأصبهاني حدثنا بن يحيى بن جعفر بن الزبرقان حدثنا يزيد بن هارون حدثنا ديلم بن غزوان حدثنا ثابت البناني عن أنس بن مالك قال ( أرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم مرة رجلا من أصحابه إلى رأس من رؤوس المشركين يدعوه إلى الله فقال له المشرك هذا الإله الله الذي تدعوا إليه ما هو من ذهب هو أو فضة قال فتعاظم في صدره فانتهى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله لقد يعثتني إلى رجل سمعت منه مقالة إنه ليتكابدني أن أقولها فقال له ارجع إليه فرجع إليه فقال له مثل ذلك فرجع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله ما زادني على ما قال لي فقال ارجع إليه فقال له مثل ذلك فأنزل الله صاعقة من السماء فأهلكته


97

ورسول رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يدري فانتهى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله قد أهلك صاحبك بعدك فأنزل الله عز وجل ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء الآية ) - رواه من طريق ديلم عن ثابت عن أنس رضي الله عنه مرفوعا ابن أبي عاصم في السنة -

631 أخبرناه محمد بن عبد الرحمن أخبرنا زاهر بن أحمد حدثنا محمد ابن المسيب أخبرنا العباس بن محمد حدثنا عبد الله بن عبد الوهاب حدثنا علي بن أبي سارة عن ثابت عن أنس قال ( أرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا إلى فرعون من فراعنة الأرض فقال اذهب


98

فادعه فقيل يا رسول الله إنه أعتا من ذلك قال اذهب إليه فادعه قال فأتاه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعوك قال أرسول الله وما الله أمن ذهب هو أم من فضة هو أمن نحاس هو فرجع إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله قد أخبرتك أنه أعتا من ذلك وأخبر النبي صلى الله عليه وسلم بما قال قال فارجع إليه فادعه فرجع فأعاد عليه المقالة الأولى فرد عليه مثل الجواب فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبره فقال ارجع إليه فادعه فرجع إليه فبينما هما كذلك إذ جاءت سحابة فرعدت فنزلت صاعقة فأذهبت بقحف رأسه وأنزل الله عز وجل ويرسل الصواعق الآية ) - رواه من طريق علي بن أبي سارة عن ثابت عن أنس رضي الله عنه مرفوعا النسائي في -


99

632 أخبرنا محمد بن أحمد بن محمد الحافظ أخبرنا سليمان بن أحمد ابن أيوب حدثنا بكر بن سهل الدمياطي حدثنا عبد الغني بن سعيد حدثنا موسى بن عبد الرحمن الثقفي عن ابن جريج عن عطاء عن ابن عباس


100

وعن جويبر عن الضحاك عن ابن عباس ( أن وفد نجران قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم سبعة أساقفة من بني الحارث بن كعب منهم العاقب والسيد من


101

مذحج فقالوا للنبي صلى الله عليه وسلم صف لنا ربك أمن زبرجد أم من


102

يا قوت أم من ذهب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن ربي ليس من شيء كان بان من الأشياء ولم تكن الأشياء منه ) فأنزل الله تعالى قل هو الله أحد الذي ليس كمثله شيء فقال هذا أنت واحد وهذا واحد فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ليس كمثله شيء كل أحد يموت إلا هو ) قالوا زدنا في الصفة فأنزل الله الصمد فقالوا وما الصمد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( السيد الذي يصمد إليه في الحوائج كقوله ثم إذا مسكم الضر فإليه تجأرون يريد إليه تستغيثون قالوا زدنا في الصفة فأنزل الله لم يلد كما ولدت مريم ولم يولد كما ولد عيسى ولم يكن له كفوا أحد يريد نظيرا من خلقه فأنكروا ذلك وأراد رسول الله صلى الله عليه وسلم يلاعنهم


103

فأجابوه إلى ذلك وقالوا أخرنا ثلاثا يوم الرابع نلاعنك فقالت اليهود والنصارى لا تلاعنوه فإنه نبي يستجاب له فيكم - أورد نحوه بمعناه مختصرا عن الضحاك وغيره الواحدي في أسباب النزول والبغوي -


104

633 أخبرنا علي بن بشرى أخبرنا أبو عبد الله بن مندة حدثنا إبراهيم بن مرزوق حدثنا حبان بن هلال حدثنا أبان بن يزيد حدثنا أبو عمران الجوني عن عبد الرحمن بن صحار العبدي ( أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث إلى جبار يدعوه إلى الله فقال أرأيت ربكم هذا أفضة هو أذهب ألؤلؤ فبعث الله سحابة فأرعدت وأصابته صاعقة فذهبت بقحف رأسه فأنزل الله تعالى ويرسل الصواعق الآية ) - رواه ابن جرير في تفسيره والخرائطي في مكارم الأخلاق وأورده -


105

634 أخبرنا أبو يعقوب الحافظ أخبرنا محمد بن عبد الله ابن الحسين سمعت محمد بن إبراهيم الصرام يقول سمعت عثمان بن سعيد حدثنا محمد بن عثمان التنوخي عن سعيد بن بشير عن قتادة عن سعيد بن جبير ( أن اليهود قالوا للنبي صلى الله عليه وسلم ما نسبه ربك فأنزل الله تعالى قل هو الله أحد إلى آخرها ) - رواه الدارمي في الرد على بشر المريسي ورواه ابن جرير في تفسيره -

635 أخبرنا محمد بن محمد بن عبد الله أخبرنا عبد الله بن أحمد أخبرنا إبراهيم بن خزيم حدثنا عبد بن حميد حدثنا يحيى بن عبد الحميد عن أبي بكر بن عياش عن ليث عن مجاهد قال ( جاء يهودي إلى النبي


106

صلى الله عليه وسلم فقال يا محمد من أي شيء ربك أمن لؤلؤ هو قال فأرسل الله عليه صاعقة فقتلته ونزلت وهم يجادلون في الله وهو شديد المحال - رواه ابن جرير في تفسيره من طريقين وأورده ابن كثير في تفسيره -

636 أخبرنا علي بن بشرى أخبرنا ابن مندة أخبرنا أبو عمرو أحمد بن محمد بن إبراهيم مولى بني هاشم حدثنا أبو الفضل العباس بن السندي الأنطاكي حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن سهم حدثنا الوليد بن مسلم حدثنا محمد بن حمزة بن يوسف بن عبد الله بن سلام حدثني أهل بيتي عن جدي عبد الله بن سلام قال ( أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت يا محمد انسب لنا ربك قال فوجم له وجمة فأتاه جبريل عليه السلام


107

فقال قل هو الله أحد إلى آخرها قال فقرأها فقلت أشهد أن لاإله إلا الله وأنك رسول الله ) - رواه بطول ابن أبي عاصم في السنة وأبو نعيم في دلائل النبوة - اختصره ابن مندة

637 أخبرنا الحسين بن محمد بن علي أخبرنا أحمد بن إبراهيم بن إسماعيل حدثنا مطين

ح وأخبرناه أحمد بن محمد بن منصور أخبرنا عبد الله بن عدي حدثنا محمد بن إبراهيم بن أبان بن ميمون السراج

ح وأخبرنا عبد الرحمن بن محمد بن أبي الحسين أخبرنا أبو عمرو بن


108

حمدان أخبرنا أبو يعلى

ح وأخبرنا أبو يعقوب أخبرنا أبو النضر السمسار أخبرنا محمد بن إبراهيم بن خالد حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قالوا حدثنا سريج ابن يونس حدثنا إسماعيل بن مجالد عن مجالد عن الشعبي عن جابر ابن عبد الله رضي الله عنهما قال ( قالوا يا رسول الله انسب لنا ربك فأنزل الله تعالى قل هو الله أحد - رواه من طريق مجالد عن الشعبي عن جابر رضي الله عنه عبد الله بن أحمد بن حنبل في السنة -


109

وقال أبو يعلى جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم

638 أخبرنا محمد بن أحمد بن محمد الجارودي أخبرنا هارون بن أحمد بن هارون حدثنا زكريا بن يحيى الساجي حدثنا محمد بن موسى بن خالد حدثنا أبو خلف حدثنا داود عن عكرمة عن ابن عباس


110

( أن اليهود جاءت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فيهم كعب بن الأشرف وحيي ابن أخطب فقالوا يا محمد صف لنا ربك الذي بعثك فأنزل الله


111

قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد فيخرج منه ولد ولم يولد فيخرج من البشر ولم يكن له كفوا أحد ولا يشبه هذه صفة ربي تبارك وتعالى وتقدست أسماؤه - رواه من طريق عكرمة عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما البيهقي في الأسماء -

639 أخبرنا ابن بشرى أخبرنا محمد بن إسحاق الحافظ أخبرنا محمد بن أيوب الرقي حدثنا عبد الله بن سعيد بن أبي مريم حدثنا الفريابي حدثنا قيس عن عاصم عن


112

شقيق عن عبد الله قال ( قالت قريش للنبي صلى الله عليه وسلم انسب لنا ربك فنزلت قل هو الله أحد - رواه أبو الشيخ في العظمة وأشار إليه ابن كثير في تفسيره وأورده -

ورواه أبو أسامة عن عبيد بن إسحاق عن قيس

640 أخبرنا لقمان بن أحمد بن عبد الله أخبرنا معمر بن أحمد أخبرنا سليمان بن أحمد بن أيوب حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي

ح وأخبرنا يحيى بن عمار بن يحيى أخبرنا محمد بن الفضل بن محمد بن إسحاق بن خزيمة حدثنا جدي حدثنا أحمد بن منيع ومحمود بن خداش

ح وأخبرناه إسماعيل بن محمد بن إسماعيل حدثنا ابن عمي عبد الملك


113

ابن الحسين بن علي البصري أخبرنا محمد بن أحمد بن إسحاق الشاهد حدثنا أحمد بن يحيى بن زهير حدثنا محمود بن خداش

ح وحدثني علي بن محمد بن الحسن وأخبرنا محمد بن محمد بن محمود والحسين بن محمد بن علي قالوا أخبرنا محمد بن محمد بن إبراهيم السجستاني إملاء علينا بهراة حدثنا أبو سعيد الحسن بن محمد بن الحسن الذهبي

ح وأخبرنا علي بن محمد بن الطاهر بن محمد بن أحمد بن عمرو ابن تميم وغيره أخبرنا محمد بن عبد الله الجعفي بالكوفة حدثنا الحسين ابن إسماعيل المحاملي قالا حدثنا محمود بن خداش

ح وأخبرنا علي بن بشرى أخبرنا ابن مندة حدثنا عبد العزيز بن سهل الدباس بمكة حدثنا محمد بن الحسن الخرقي البغدادي حدثنا محمود بن آدم قالوا حدثنا أبو سعد محمد بن ميسر الصغاني حدثنا


114

أبو جعفر الرازي عن الربيع بن أنس عن أبي العالية عن أبي بن كعب ( أن المشركين جاؤوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا انسب لنا ربك قال فأنزل الله عز وجل قل هو الله أحد الله الصمد - رواه مختصرا أي بدون ذكر التفسير التالي أحمد وأورده البخاري في - قال الصمد الذي لم يلد ولم يولد لأنه ليس شيء يولد


115

إلا سيموت وليس شيء يموت إلا سيورث وإن الله تعالى لا يموت ولا يورث ولم يكن له كفوا أحد قال ولم يكن له شبيه ولا عدل وليس كمثله شيء ) - رواه بطوله الترمذي كتاب تفسير القرآن باب ومن سورة الإخلاص وقد - لفظ الذهبي تفرد به محمد بن ميسر الصغاني وكان فيه لين


116

وأظن متن الخبر انتهى عند قوله الصمد والتفسير هو على ما أظن هو من قول الربيع بن أنس

641 لأن علي بن بشرى أخبرنا قال أخبرنا محمد بن إسحاق الأصبهاني أخبرنا أحمد بن محمد بن عاصم بأصبهان حدثنا عبد الله بن محمد بن النعمان التيمي حدثنا محمد بن سعيد بن سابق حدثنا أبو جعفر الرازي عن الربيع بن أنس في قوله قل هو الله أحد فذكره


117

642 وروى سرار بن مجشر عن أيوب عن ابن سيرين عن أبي هريرة ( أن قوما جاؤوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فسألوه عن شيء من أمر الرب فلعنهم ) - لم أتمكن من العثور عليه لكن في سنده الذي سيذكره المؤلف لاحقا فيه مسمع بن عاصم هو - خرجته بعد

643 أخبرنا محمد بن عبد الله بن إبراهيم الشيرازي بنيسابور أخبرنا أبو بكر محمد بن إبراهيم بن المقري حدثنا عبدان الأهوازي


118

حدثنا أبو كامل حدثنا عبد الله بن جعفر حدثنا عبد الله بن دينار عن ابن عمر قال ( كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء رجل أقبح الناس ثيابا وأنتن الناس ريحا قال فتخطى رقاب الناس حتى جلس بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال من خلقك قال الله قال فمن خلق السماء قال الله قال فمن خلق الأرض قال الله قال فمن خلق الله قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم سبحان الله سبحان الله فأمسك بجبهته وقام الرجل فذهب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم علي بالرجل قال فطلبناه فكأن لم يكن فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( هذا إبليس جاء يريد أن يشككم في دينكم ) - رواه ابن حبان في المجروحين والطبراني في الأوسط -


119

وروي هذا الخبر من وجه آخر

644 أخبرنا أحمد بن محمد بن منصور أخبرنا عبد الله بن عدي حدثنا ابن منيع حدثنا يحيى الحماني حدثنا أبو بكر بن عياش حدثنا عاصم

ح وأخبرناه الحسين بن إسحاق المروروذي حدثنا أحمد بن نعيم حدثنا أحمد بن محمد بن إسحاق حدثنا علي بن حجر حدثنا الوليد بن مسلم حدثني شيبان عن عاصم بن أبي النجود عن أبي رزين عن أبي يحيى مولى ابن عفراء الأنصاري وقال ابن عياش وهذا سياقه


120

عن أبي يحيى مولى ابن عباس عن ابن عباس قال ( آية لا يسألني عنها الناس فلا أدري أجهلوها فلم يسألوني عنها أم علموها قلت وما هي يا أبن عباس قال لما نزلت إنكم وما تعبدون من دون الله حصب جهنم الآية قال ابن الزبعرى يا محمد هذه لنا خاصة أم للناس عامة قال لا بل للناس عامة قال ورب هذه البنية


121

خصمتك ألست تزعم أن عيسى عبد صالح فهذه النصارى تعبده فصاحوا وضجوا فنزلت ولما ضرب ابن مريم مثلا إذا قومك منه يصدون يصيحون ) - رواه بطول من طريق أبي بكر بن عياش عن عاصم بن أبي النجود وهو عاصم بن بهدلة -

645 أخبرنا محمد بن موسى حدثنا الأصم حدثنا محمد بن سنان القزاز حدثنا حسين بن حسن الأشقر حدثنا أبو كدينة عن عطاء


122

ابن السائب عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال ( لما نزلت إنكم وما تعبدون الآية قال المشركون فإن عيسى وعزيرا والشمس والقمر يعبدون فأنزل الله تعالى إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون - رواه الطبري في تفسيره وقد انقلب الاسم فيه فصار الحسن بن الحسين ورواه -

646 أخبرنا محمد بن جبريل وعلي بن أبي طالب قالا أخبرنا حامد بن محمد أخبرنا بشر بن موسى حدثنا الحميدي أخبرنا سفيان

ح وأخبرنا أحمد بن محمد بن أحمد بن علي أخبرنا أحمد بن محمد بن شارك أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا حفص


123

ح وأخبرنا أحمد بن محمد بن علي أخبرنا الشاركي حدثنا السعدي حدثنا الرمادي حدثنا عمر بن حفص حدثنا أبي

ح وأخبرناه أحمد بن محمد أخبرنا الشاركي أخبرنا الحسن حدثنا أبو موسى حدثنا أبو معاوية كلهم عن الأعمش وقال عمر بن حفص حدثنا الأعمش عن أبي وائل عن عبد الله قال ( قسم رسول الله صلى الله عليه وسلم قسما فقال رجل إن هذه لقسمة ما أريد بها وجه الله قال فما ملكت نفسي أن أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرته


124

فتغير وجهه أو قال لونه فقال عبد الله فتمنيت أني أسلمت يومئذ قال ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أوذي موسى بأشد من هذا فصبر ) - رواه من طريق الأعمش البخاري في عدة مواضع منها كتاب أحاديث - سياق سفيان

647 أخبرنا أحمد بن حسان أخبرنا أحمد بن محمد بن شارك أخبرنا الحسن بن سفيان أخبرنا إسحاق بن إبراهيم

ح وأخبرناه محمد بن عبد الرحمن أخبرنا زاهر بن أحمد أخبرنا أحمد ابن محمد بن إسحاق حدثنا علي بن حجر قالا حدثنا جرير عن منصور عن أبي وائل عن عبد الله قال ( لما كان يوم حنين آثر


125

رسول الله صلى الله عليه وسلم ناسا في القسمة فأعطى الأقرع بن حابس مائة من الإبل وأعطى عيينة بن بدر مثل ذلك وأعطى ناسا من أشراف العرب وآثرهم قال فقال رجل إن هذه لقسمة ما عدل فيها أو ما يريد بها وجه الله قال عبد الله لأخبرن رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتيته فأخبرته بما قال الرجل قال فتغير وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى صار كالصرف قال فمن يعدل إذا لم يعدل الله ورسوله ثم قال رحم الله موسى


126

لقد أوذي بأكثر من هذا فصبر قال فقلت لاجرم لا أرفع إليك بعدها حديثا ) - رواه من طريق جرير عن منصور البخاري كتاب فرض الخمس باب ما كان -

648 أخبرنا أبو يعقوب وعمر بن إبراهيم والحسن ابن أبي النضر ومحمد بن محمد بن محمود ومحمد بن فضيل


127

وعبد الوهاب والحسين بن محمد بن علي

ح وحدثنيه علي بن محمد بن الحسن الفارسي قالوا أخبرنا محمد بن عبد الله بن خميرويه الهروي أخبرنا علي بن محمد بن عيسى حدثنا أبو اليمان أخبرني شعيب عن الزهري

ح وأخبرني محمد بن محمد بن محمود حدثنا أحمد بن عبد الله إملاء حدثنا محمد بن عبد الرحمن الدغولي حدثنا محمد بن يحيى

ح وأخبرنا أحمد بن محمد بن حسان أخبرنا أحمد بن محمد بن شارك حدثنا أبو جعفر بن زهير التستري حدثنا محمد بن عبد الملك قالا حدثنا عبد الرزاق

ح وأخبرناه سعيد بن العباس أخبرنا منصور بن العباس أخبرنا محمد ابن إسحاق السراج حدثنا قتيبة حدثنا عبد الواحد

ح وأخبرناه الحسين بن محمد بن علي أخبرنا محمد بن أحمد بن


128

الغطريف حدثنا عمران بن موسى حدثنا محمد بن عبيد بن حساب حدثنا محمد بن ثور كلهم عن معمر عن الزهري عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي سعيد قال ( بينا رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم قسما إذ جاءه ذو الخويصرة التميمي فقال اعدل يا رسول الله قال ( ويلك ومن يعدل إذا لم أعدل ) فقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه ائذن لي يا رسول الله فأضرب عنقه فقال رسول الله


129

صلى الله عليه وسلم ( دعه فإن له أصحابا يحتقر أحدكم صلاته مع صلاته وصيامه مع صيامه يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية فينظر في قذذة فلا يوجد شيء ثم ينظر في نضيه فلا يوجد شيء ثم


130

ينظر في رصافة فلا يوجد شيء ثم ينظر في نصله فلا يوجد فيه شيء قد سبقه الفرث والدم آيتهم رجل أسود إحدى يديه مثل ثدي المرأة أو مثل البضعة تدردر يخرجون على حين فترة من


131

الناس فنزلت ومنهم من يلمزك في الصدقات الآية كلها قال أبو سعيد فأشهد أني سمعت هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم وأشهد أن عليا حين قتلهم وأنا معه حين أتي بالرجل على النعت الذي نعته رسول الله صلى الله عليه وسلم - رواه من طريق أبي سلمة بن عبد الرحمن البخاري في عدة مواضع منها كتاب - هذا سياق محمد بن يحيى


132

وفي حديث عبد الواحد فقال أبو سعيد ( فسمعت عليا يحدث هذا الحديث حين قتل أهل النهر ) - المراد بذلك وقعة النهروان التي وقعت بين علي بن أبي طالب رضي الله عنه وجيشه وبين -

قال الشاركي ( تدردر ) تضطرب

649 أخبرنا أحمد بن محمد بن حسان أخبرنا أحمد بن محمد بن شارك أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا هدبة وشيبان قالا حدثنا


133

القاسم بن الفضل الحداني

قال ابن شارك وحدثنا النضر وابن كرامة قالا حدثنا عبيد الله عن القاسم عن أبي نضرة

ح وأخبرناه الحسين بن محمد بن علي أخبرنا أحمد بن إبراهيم الإسماعيلي إملاء حدثنا ابن صاعد حدثنا هلال بن بشر أبو عتاب الدلال حدثنا عبد الملك بن أبي نضرة عن أبيه عن أبي سعيد الخدري ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتاه مال وإنه جعل يضرب بيده يمينا وشمالا فيعطي وفيهم رجل مقلص الثياب ذو أسمال بين عينيه أثر السجود فجعل يبسط يده


134

ويقول أعطني أعطني يا رسول الله فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يصرف عنه يمينا وشمالا حتى نفد المال فلما نفد المال ولى مدبرا وقال والله ما عدلت فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يقلب كفيه ويقول ( فمن يعدل بعدي إذا لم أعدل أما إنه ستمرق مارقة من الدين مروق السهم من الرمية ثم لا يرجعون إليه حتى يرجع السهم على فوقه يقرؤون كتاب الله فلايجاوز تراقيهم يحسنون القول ويسيئونالفعل فمن لقيهم فليقاتلهم فمن قتلهم فله أفضل الأجر ومن قتلوه فله أفضل الشهادة هم شر البرية


135


135

بريء الله منهم قتلهم أولى الطائفتين بالحق ) لفظ ابن


136

أبي نضرة

ورواه وكيع عن القاسم مختصرا

ورواه عوف عن أبي نضرة


137

ورواه سليمان التيمي وقتادة أيضا عن أبي نضرة

ورواه عمرو بن أبي عمرو عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي سعيد

ورواه بشر بن بكر عن الأوزاعي ورواه يونس كليهما عن الزهري عن أبي سلمة والضحاك الهمداني عن أبي سعيد


138

ورواه ميمون الكردي عن أبي عثمان عن أبي سعيد


139

ورواه ابن أبي حازم عن يحيى بن سعيد عن محمد بن إبراهيم عن أبي سلمة وعطاء بن يسار عن أبي سعيد

ورواه سعيد بن مسروق الثوري وعمارة عن ابن أبي نعم عن أبي سعيد الخدري

650 وفي حديث ابن أبي نعم عن أبي سعيد ( أن عليا رضي الله عنه بعث من اليمن بذهبة في تربتها فقسمها بين أربعة الأقرع بن حابس وعيينة بن بدر وعلقمة بن علاثة وزيد الخيل


140

الطائي فغضبت قريش والأنصار وقال يعطي صناديد نجد ويدعنا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما أعطيتهم تالفا فقام رجل غائر العينين ناتيء الجبهة مشرف الجبهة مشرف الوجنتين


141

كث اللحية محلوق فقال يا عبد الله اتق الله فما أراك تعدل فقال ويحك من يعدل عليك بعدي والله لا تجدون أحدا أعدل عليكم مني فقام خالد بن الوليد فنهاه أبو بكر رضي الله عنهما ) - في المصادر التي خرجت هذا الحديث مما وقفت عليه منها والآتي ذكرها قريبا فيها أن خالدا -

أخبرناه عمر بن إبراهيم والحسين بن محمد قالا أخبرنا أحمد بن إبراهيم حدثنا القاسم بن زكريا حدثنا أبو كريب ومعاوية بن هشام

ح وحدثنا القاسم حدثنا بندار حدثنا مؤمل عن سفيان


142

عن أبيه عن ابن أبي نعم عن أبي سعيد فذكر باقي الحديث فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن بين يدي هذا قوما يقرؤون القرآن لايجاوز حناجرهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان فإن أنا أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد ) - رواه من طريق سعيد بن مسروق الثوري عن عبد الرحمن بن أبي نعم عن أبي سعيد الخدري -


143

وفي حديث معاوية بن هشام ( اتق الله يا محمد قال فمن يطيع الله إذا عصيته ) - جاء هذا اللفظ في كثير من المصادر آنفة الذكر لكن من غير طريق معاوية بن هشام وهو القصار -


144

ورواه جماعة عن أبي سعيد


145

651 أخبرنا محمد بن محمد بن محمود حدثنا أحمد بن عبد الله بن نعيم أخبرنا حاتم بن محبوب حدثنا عبد الجبار بن العلاء حدثنا سفيان عن أبي الزبير

ح وأخبرنا شعيب بن محمد بن إبراهيم وعبد الرحمن بن أحمد بن عبد الرحمن السرخسي قالا أخبرنا حامد بن محمد حدثنا علي بن عبد العزيز


146

حدثنا أحمد بن يونس حدثنا أبو شهاب أخبرني يحيى بن سعيد عن

ح وأخبرنا أحمد بن محمد بن أحمد بن علي أخبرنا الشاركي قال قال الحسين بن إدريس حدثنا محمد بن رمح حدثنا الليث بن سعد عن يحيى بن سعيد

ح وأخبرني أحمد بن محمد بن العباس الإسماعيلي أبو بكر المقري حدثنا أحمد بن عبيد الواسطي أن علي بن عبد الله بن مبشر أخبرهم حدثنا أبو موسى حدثنا عبد الوهاب سمعت يحيى بن سعيد أخبرني أبو الزبير عن جابر قال ( كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عام الجعرانة وهو يقسم فضة في ثوب


147

بلال فقال رجل يا رسول الله اعدل فقال ويلك ومن يعدل إذا لقد خبت إن لم أعدل قال عمر دعني أقتل هذا المنافق فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم معاذ الله أن يتحدث الناس أني أقتل أصحابي إن هذا وأصحابه يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم وحناجرهم يمرقون من الدين مروق السهم من الرمية ) - رواه من طريق سفيان بن عيينة ابن ماجة في المقدمة باب في ذكر الخوارج -


148

لفظ أبي شهاب

ورواه النضر بن شميل وأبو عامر العقدي عن قرة بن خالد عن أبي الزبير ورواه إسماعيل بن جعفر المدني عن قرة بن خالد فقال عن عمرو بن


149

دينار عن جابر وهو غريب

652 أخبرنا أحمد بن محمد بن منصور أخبرنا منصور بن العباس أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة

ح وأخبرنا الحسين بن محمد بن علي أخبرنا أحمد بن حسنويه أخبرنا الحسين بن إدريس حدثنا عثمان بن أبي شيبة قالا أخبرنا يونس بن محمد

ح وأخبرنا أحمد بن محمد بن إبراهيم أخبرنا محمد بن عبد الله أخبرنا الحسين بن إدريس وابن مقاتل قالا حدثنا الحلواني حدثنا عفان


150

ح وأخبرنا الحسن بن علي أخبرنا زاهر بن أحمد أخبرنا محمد بن وكيع حدثنا محمد بن أسلم حدثنا علي بن جرير قالوا حدثنا حماد بن سلمة عن الأزرق بن قيس عن شريك بن شهاب عن أبي برزة قال ( أتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بدنانير فكان يقسمها وعنده رجل أسود مطموم الشعر بين عينيه أثر السجود عليه ثوبان أبيضان فتعرض له بين يديه فلم يعطه شيئا ثم أتاه من خلفه فلم يعطه شيئا فأتاه عن يساره فلم يعطه شيئا ثم أتاه عن يمينه فلم يعطه شيئا فقال يا محمد والله ما عدلت منذ اليوم في القسمة فغضب غضبا شديدا فقال والذي نفسي بيده لا تجدون بعدي أعدل عليكم مني قالها ثلاثا ) وفي الحديث طول وهذا لفظ ابن جرير ومعنى حديث عفان وفي حديث


151

يونس بعض الاختصار

ورواه كثير أبو عمر الدارمي عن الأزرق بن قيس عن أبي برزة نفسه لم يدخل بينهما شريكا

653 أخبرناه إسماعيل بن محمد بن إسماعيل أخبرنا أحمد بن عبدان الحافظ أخبرنا ابن أبي داود حدثنا أحمد بن سنان وعبد الله بن محمد بن خلاد قالا حدثنا يزيد بن هارون حدثنا عبد السلام بن صالح عن كثير الدارمي أبي عمر حدثني الأزرق بن قيس الحارثي أنه


152

كان على شاطيء نهر بأهواز فذكر الحديث وقال فيه عن أبي برزة أنه قال شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم فالله أعلم بالصواب

654 أخبرنا أبو يعقوب الحافظ أخبرنا الخليل بن أحمد حدثنا ابن منيع حدثنا طالوت بن عباد حدثنا حماد بن سلمة عن عطاء بن السائب عن بلال بن بقطر عن أبي بكرة رضي الله عنه ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتي بدنانير من أرض فكان يقسمها فكان كلما قبض قبضة نظر عن يمينه كأنه يؤامر أحدا وعنده رجل أسود مطموم الشعر عليه ثوبان أبيضان بين عينيه أثر السجود فقال يا محمد ما عدلت هذا اليوم في القسمة فغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ( من يعدل عليكم بعدي ) فقالوا يا رسول الله ألا نقتله قال لا ثم قال ( هذا وأصحابه يمرقون


153

من الدين كما يمرق السهم من الرمية لا يتعلقون من الإسلام بشيء ) - رواه من طريق بلال بن بقطر عن أبي بكرة رضي الله عنه أحمد وابن أبي عاصم في -

655 أخبرنا محمد بن جبريل وعلي بن أبي طالب قالا أخبرنا حامد ابن محمد بن عبد الله حدثنا بشر بن موسى حدثنا الحميدي

ح وأخبرنا الحسين بن محمد بن علي أخبرنا أحمد بن محمد بن حسنويه أخبرنا الحسين بن إدريس حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا يحيى ابن أبي بكير العبدي قالا حدثنا سفيان بن عيينة حدثني العلاء بن أبي


154

العباس أنه سمع أبا الطفيل يحدث عن بكر بن قرواش عن سعد بن أبي وقاص قال ( ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم ذا الثدية فقال شيطان الردهة راعي الخيل أو راع للخيل يحتدره رجل من بجيلة يقال له الأشهب أو ابن الأشهب علامة في قوم ظلمة ) - رواه الحميدي في مسنده ومن طريقه رواه الفسوي في المعرفة والتاريخ - قال سفيان


155

فأخبرني عمار الدهني أنه جاء به رجل منهم يقال له الأشهب أو ابن


156

الأشهب سياق الحميدي وحديثهما واحد وقال يحيى فقال عمار الدهني

وقد روي عن علي بن أبي طالب


157

وأبي ذر


158

ورافع بن عمرو وسهل بن حنيف


159

وأبي بكرة وابن مسعود وأنس بن مالك


160

وعائشة وعمار بن ياسر وعبد الله بن عمرو


161

وأبي هريرة رضي الله عنهم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بطائفة من هذا الحديث والأصل فيه علي بن أبي طالب وأبو سعيد الخدري

وقد خرجت طرق هذا الحديث مستقصاة عنهم في باب قتال


162

الخوارج من كتاب تكفير الجهمية فاقتصرت على هذا المقدار منها في كتابي هذا وقد روي عن أبي أمامة وعبد الله بن أبي


163

أوفى حديث يضاهي حديثهم


164

656 أخبرنا محمد بن محمد أخبرنا عبد الله بن أحمد أخبرنا إبراهيم ابن خزيم حدثنا عبد حدثنا هاشم بن القاسم حدثنا صالح المري حدثنا الحسن قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ستبلغكم عني أحاديث فاعرضوها على القرآن فما وافق القرآن فالزموه وما خالف القرآن فارفضوه ) - رواه مرسلا كالمؤلف ابن حزم بنحوه في الإحكام من طريق آخر عن الحسن -

657 أخبرنا أبو يعقوب أخبرنا زاهر بن أحمد أخبرنا محمد بن إدريس حدثنا أبوكريب حدثنا أبو بكر بن عياش عن عاصم عن زر بن حبيش عن علي بن أبي طالب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ستكون علي رواة يروون عني الحديث فاعرضوها على القرآن فإن


165

وافقت القرآن فخذوها وإلا فدعوها ) - رواه الدارقطني في سننه كتاب في الأقضية والأحكام -

658 أخبرنا محمد بن محمد بن محمود أخبرنا عبد الرحمن بن محمد بن إدريس أخبرنا محمد بن أيوب حدثنا أبو عون الزيادي حدثنا أشعث ابن براز عن قتادة عن عبد الله بن شقيق عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( إذا حدثتم عني بحديث يوافق الحق فخذوا به حدثت به


166

أو لم أحدث ) - رواه من طريق عبد الله بن شقيق عن أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعا العقيلي في الضعفاء

659 أخبرنا عبيد الله بن عبد الصمد حدثنا حاتم بن محمد أخبرنا


167

محمد بن محمد بن الحسن حدثنا عثمان بن سعيد حدثنا الحسن بن علي الحلواني حدثنا يحيى بن آدم حدثنا ابن أبي ذئب عن المقبري عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إذا حدثتم عني حديثا تعرفونه ولا تنكرونه فصدقوا به قلته أو لم أقله فإني لا أقول إلا ما يعرف ولا ينكر وإذا حدثتم عني حديثا تنكرونه ولا تعرفونه فكذبوا به فإني لا أقول ما ينكر وأقول ما يعرف ) - أورده البخاري بنحوه مختصرا في التاريخ الكبير وفيه عن ابن أبي ذئب عن سعيد المقبري -


168


169

لا أعرف علة هذا الخبر فإن رواته كلهم ثقات والإسناد متصل كتبته من انتخاب الجارودي على حاتم

ثم نحن الآن ذاكرون بعون الله ومنته وتوفيقه إنكار خيار هذه الأمة على طبقاتها طبقة طبقة من أهل العلم وإطباقهم على النكير وإجماعهم على المقت والرد على أهل الجدال والخصومات في الدين والمتعلقين بالكلام المعرضين عن التسليم بالاشتغال بالتكلف بعد الأخبار المرفوعة إلى المصطفى صلى الله عليه وسلم التي قدمناها وأقاويل السلف الصالح التي


170

أتبعناها إذ الله تعالى لم يخل زمانا من قائم لله بنصر دينه ودفاع من يكيده عنه

660 أخبرنا محمد بن موسى حدثنا أبو العباس الأصم

ح وأخبرنا منصور بن الحسين حدثنا محمد بن يعقوب الأصم

ح وأخبرنا الحسن بن أبي النضر الفقيه العدل أخبرنا محمد بن أحمد ابن الأزهر إملاء

ح وأخبرنا أبو يعقوب ومحمد بن محمد بن محمود وعبد الرحمن بن محمد بن محبور ومحمد بن عبد الرحمن ومحمد بن العباس والحسن بن يحيى وسعيد بن محمويه وعبد الرحمن بن محمد بن الحسين والقاسم بن سعيد في آخرين قالوا أخبرنا عبد الرحمن بن أحمد قالا أخبرنا أبو القاسم المنيعي

ح وأخبرنا لقمان بن أحمد أخبرنا معمر بن أحمد أخبرنا سليمان بن أحمد حدثنا المقدام بن داود المصري حدثنا أسد بن موسى


171

ح وأخبرنا سهل بن محمد الجرجاني أخبرنا معمر بن أحمد الأصبهاني أخبرنا الطبراني حدثنا محمد بن عبدوس بن كامل

ح وأخبرنا عطاء بن أحمد الهروي أخبرنا معمر بن أحمد أخبرنا سليمان بن أحمد حدثنا محمد بن أحمد بن النضر الأزدي حدثنا عاصم بن علي قال ابن عبدوس والمنيعي حدثنا علي بن الجعد قالوا حدثنا شعبة عن معاوية بن قرة قال سمعت أبي يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( لا يزال ناس من أمتي منصورون لا يضرهم من خذلهم حتى تقوم الساعة ) - وروى الحديث من طريق شعبة عن معاوية بن قرة عن أبيه رضي الله عنه الترمذي - لفظ علي بن الجعد


172

661 وأخبرناه الحسن بن يحيى بن محمد بن يحيى أخبرنا عبد الرحمن ابن أحمد أخبرنا عبيد الله بن عبد الصمد الهاشمي حدثنا بكر بن سهل ابن إسماعيل الدمياطي حدثني أبي حدثني بشر بن بكر حدثنا إسماعيل بن عياش حدثني عمران بن إسحاق أبو هارون البصري عن شعبة عن معاوية ابن قرة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( إذا هلك أهل الشام فلا خير في أمتي ولاتزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق حتى يقاتلوا الدجال ) - رواه بنحو لفظه البزار في مسنده من طريق آخر عن شعبة ورواه بهذا اللفظ -


173

662 أخبرنا عمر بن إبراهيم والحسين بن محمد بن علي قالا أخبرنا أحمد بن إبراهيم أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا عباس بن الوليد حدثنا يحيى


174

ح وأخبرنا عمر والحسين قالا أخبرنا أحمد بن إبراهيم حدثنا جعفر الفريابي

ح وأخبرنا الحسين بن محمد بن علي أخبرنا أحمد بن حسنويه حدثنا الحسين بن إدريس قالا حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا علي بن مسهر

ح وأخبرنا عمر والحسين قالا أخبرنا أبو بكر الإسماعيلي أخبرنيه أبو يحيى الروياني حدثنا إبراهيم هو الفراء حدثنا عيسى

قال وأخبرني الفريابي

قال وحدثنا المنيعي قالا حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا علي بن مسهر أو وكيع الشك مني

ح قال وأخبرني الحسن بن سفيان حدثنا ابن نمير وأبو بكر بن


175

أبي شيبة قالا حدثنا وكيع كلهم عن إسماعيل وقال يحيى حدثنا إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن المغيرة بن شعبة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( لا يزال من أمتي قوم ظاهرين على الناس حتى يأتيهم أمر الله وهم ظاهرون ) - رواه من طريق إسماعيل عن قيس عن المغيرة بن شعبة رضي الله عنه البخاري قال ابن النمير ( إلى أن تقوم الساعة ) -

663 حدثنا إسحاق بن إبراهيم إملاء أخبرنا محمد بن عبد الله الحساني أخبرنا أحمد بن نجدة حدثنا سعيد بن منصور


176

ح وأخبرنا لقمان بن أحمد أخبرنا معمر بن أحمد أخبرنا سليمان بن أحمد حدثنا أبو مسلم الكجي حدثنا سليمان بن حرب قالا حدثنا حماد بن زيد

ح وأخبرنا أبو يعقوب أخبرنا الخليل بن أحمد أخبرنا ابن منيع حدثنا الزهراني أبو الربيع وأحمد بن إبراهيم الموصلي وإسحاق بن إبراهيم قالوا حدثنا حماد بن زيد عن أيوب

ح وأخبرنا محمد بن محمد بن محمود حدثنا أحمد بن عبد الله أخبرنا الحسين بن محمد بن مصعب حدثنا يحيى بن حكيم حدثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة كليهما عن أبي قلابة عن أبي أسماء عن ثوبان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لن تزال طائفة من أمتي ظاهرين


177

على الحق لا يضرهم من خذلهم حتى يأتي أمر الله ) - رواه بنحوه بلفظ لن تزال ضمن حديث طويل الروياني في مسنده وابن - وقال قتادة ( لاتزال ) - رواه من طريق قتادة بنحوه ابن ماجة في مقدمة سننه باب اتباع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم -


178

زاد سعيد ( إنما أخاف على أمتي الأئمة المضلين )

وزاد سليمان ( أنا خاتم النبيين لانبي بعدي )

وزاد المنيعي ( ولا تقوم الساعة حتى تلحق قبائل من أمتي بالمشركين حتى يعبدوا الأصنام ) وحديث


179

( زويت لي الأرض ) إلى آخره


180

664 وأخبرنا الحسين بن محمد بن علي أخبرنا أحمد بن حسنويه أخبرنا الحسين بن إدريس حدثنا عثمان بن أبي شيبة


181

ح وأخبرنا عبد الرحمن بن عبد الملك أخبرنا منصور بن عبد الله أخبرنا أحمد بن محمد بن زياد حدثنا العطاردي قالا حدثنا أبو معاوية عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن سعد بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لاتزال طائفة من أمتي ظاهرة على الدين عزيزة إلى يوم القيامة ) - رواه من طريق المؤلف البزار في مسنده البحر الزخار وابن بطة في - صوابه المغيرة بن شعبة


182

665 حدثنا عمر بن إبراهيم أخبرنا العباس بن الفضل حدثنا يحيى بن منصور الزاهد حدثنا إسماعيل بن أبي الحارث حدثنا كثير بن هشام حدثنا جعفر ابن برقان حدثنا يزيد بن الأصم قال سمعت معاوية رضي الله عنه يقول حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم لم أسمعه روى عن النبي صلى الله عليه وسلم على منبره غيره قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين ولا تزال عصابة من المسلمين يقاتلون على الحق ظاهرين على من


183

ناوأهم حتى تقوم الساعة ) - رواه بطوله من طريق يزيد بن الأصم عن معاوية رضي الله عنه مسلم كتاب -


184

666 أخبرنا محمد بن موسى حدثنا الأصم حدثنا العباس بن الوليد حدثني أبي قال سمعت ابن جابر

ح وأخبرنا عمر بن إبراهيم والحسين بن محمد قالا أخبرنا أحمد بن إبراهيم حدثنا جعفر الفريابي وابن أبي حسان قالا حدثنا دحيم

قال وأخبرني الحسن بن سفيان حدثنا علي بن حجر

قال وأخبرني المنيعي وابن ناجية قالا حدثنا داود بن عمرو

ح قال وأخبرنا أبو يعلى حدثنا أبو الوليد القرشي قالوا


185

حدثنا الوليد بن مسلم حدثنا ابن جابر

ح وأخبرنا عمر والحسين قالا أخبرنا أحمد بن إبراهيم أخبرناه المنيعي حدثنا ابن أبي مزاحم حدثنا يحيى بن حمزة عن ابن جابر

ح قال وحدثنا الفريابي حدثنا هشام بن عمار حدثنا صدقة بن خالد حدثنا ابن جابر حدثني عمير بن هانيء قال ابن حجر سمعت عمير بن هانيء يقول سمعت معاوية رضي الله عنه على هذا المنبر يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( لاتزال من أمتي أمة قائمة بأمر الله لايضرهم من خذلهم ولا من خالفهم حتى يأتي أمر الله وهم ظاهرون على الناس ) فقام مالك بن يخامر فقال يا أمير المؤمنين


186

سمعت معاذ بن جبل يقول وهم بالشام فقال معاوية هذا مالك بن يخامر وبه النسمة يزعم أنه سمع معاذا يقول وهم بالشام ) - رواه بطوله بنحوه البخاري في موضعين من طريق الحميدي عن الوليد كتاب - هذا لفظ ابن حجر وتقاربوا واختصره داود


187

667 أخبرنا محمد بن علي بن الحسين حدثنا أحمد بن محمد بن ياسين حدثنا عثمان بن سعيد حدثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث حدثني ابن الهاد عن عبد الوهاب يعني ابن أبي بكر عن ابن شهاب عن حميد بن عبد الرحمن عن معاوية بن أبي سفيان قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( لن تزال هذه الأمة قائمة على أمر الله


188

لا يضرهم من خالفهم حتى يأتي أمر الله وهم ظاهرون على الناس ) - رواه من طريق حميد بن عبد الرحمن عن معاوية رضي الله عنه مرفوعا وفيه طول البخاري -

668 وأخبرنا سعيد بن إبراهيم بن محمد بن إبراهيم أخبرنا محمد بن الفضل ابن محمد بن إسحاق بن خزيمة حدثنا جدي حدثنا أحمد بن عبد الرحمن بن وهب حدثنا عمي حدثنا عمرو بن الحارث أن يزيد بن أبي حبيب حدثه أن


189

عبد الرحمن بن شماسة حدثه ( أنه كان عند مسلمة بن مخلد وعنده عبد الله ابن عمرو بن العاص فقال له عبد الله ( لاتقوم الساعة إلا على شرار الخلق هم شر من أهل الجاهلية لايدعون الله بشيء إلا رده عليهم ) فبيناهم على ذلك أقبل عقبة بن عامر فقال له مسلمة ياعقبة اسمع ما يقول عبد الله فقال هو أعلم أما إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( لاتزال عصابة من أمتي يقاتلون على أمر الله قاهرين لعدوهم لايضرهم من خالفهم حتى تأتيهم الساعة وهم على ذلك ) فقال عبد الله أجل ثم يبعث الله ريحا ريحها المسك ومسها مس الحرير فلا تترك نفسا في قلبه مثقال حبة من الإيمان إلا قبضته ثم تبقى شرار الناس عليهم تقوم الساعة ) - رواه بطوله مسلم كتاب الإمارة باب قوله صلى الله عليه وسلم لاتزال طائفة من أمتي -


190

669 أخبرنا محمد بن محمد بن محمود أخبرنا أحمد بن عبد الله حدثنا زاهد بن عبد الله حدثنا رجاء حدثنا محمد بن كثير عن الأوزاعي عن قتادة عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لاتزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة ) - رواه من رواية أنس رضي الله عنه بنحوه أبو نعيم في أخبار أصبهان - وأومأ بيده إلى الشام

670 أخبرنا أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن سليمان أخبرنا أحمد ابن محمد بن شارك حدثنا الباغندي حدثنا محمد بن عبيد بن حساب حدثنا حماد بن زيد عن الجريري أن مطرفا قال قال لي عمران بن حصين إني محدثك حديثا أرجو أن ينفعك الله به أراك تحب الجماعة


191

قال إني والله لحريص على الجماعة قال فقال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لم تزل طائفة من أمتي ظاهرين على الحق أو قال على الخلق لايضرهم من خذلهم أو قال فارقهم حتى يأتي أمر الله أو قال حتى تقوم الساعة ) - رواه بطوله بنحوه الروياني في مسنده

671 أخبرنا الحسن بن أبي النضر أخبرنا القاسم بن القاسم بهمذان


192

حدثنا خفيف بن عبد الله القاري حدثنا هشام بن عمار حدثنا يحيى بن حمزة حدثني نصر بن علقمة عن عمرو بن الأسود وكثير بن مرة قالا


193

إن أبا هريرة وأبا السمط كانا يقولان قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لاتزال من أمتي طائفة قوامة على أمر الله لا يضرها من خالفها تقاتل أعداءها - كلما ذهب حزب نشز حزب آخرون يرفع الله قلوب أقوام ليرزقهم حتى تأتيهم الساعة كأنها قطع الليل المظلم فيفزعون لذلك حتى يلبسون له أبدان الدروع ) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( وهم أهل الشام ) ونكت بأصبعه يوميء بها إلى الشام حتى أوجعها


194

672 حدثنا محمد بن محمد بن محمود حدثنا أحمد بن عبد الله حدثنا محمد بن عبد الرحمن الدغولي حدثنا محمد بن عبدك حدثنا


195

حجاج قال قال ابن جريج أخبرني أبو الزبير عن جابر سمعه يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون ظاهرين على الحق إلى يوم القيامة فينزل عيسى بن مريم فيقول أميرهم صل لنا فيقول لا إن بعضكم على بعض أمراء تكرمة الله هذه الأمة ) - رواه بطوله أو مختصرا من طريق أبي الزبير عن جابر بن عبد الله الأنصاري رضي الله تعالى -


196

673 أخبرنا عبد الجبار بن الجراح أخبرنا محمد بن أحمد بن محبوب

ح وأخبرنا محمد بن محمد بن محمود أخبرنا محمد بن إبراهيم والحسين ابن أحمد قالا أخبرنا محمد بن محمد بن يحيى قالا حدثنا أبو عيسى الترمذي سمعت محمد بن إسماعيل يقول سمعت علي بن المديني يقول وذكر هذا الحديث ( لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق ) فقال ابن المديني ( هم أصحاب الحديث ) - رواه الترمذي في موضعين من سننه أحدهما في آخر الحديث رقم كتاب الفتن -


197

674 أخبرنا لقمان بن أحمد أخبرنا معمر بن أحمد أخبرنا سليمان بن أحمد حدثنا أحمد بن داود المكي بمصر حدثنا عمرو بن مرزوق حدثنا همام عن قتادة عن عبد الله بن بريدة عن سليمان بن الربيع عن عمر بن الخطاب قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( لاتزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين ) - رواه الطيالسي في مسنده والدارمي كتاب الجهاد باب لايزال -


198

675 أخبرنا أحمد بن محمد بن خزيمة أخبرنا محمد بن الحسين أخبرنا حامد بن محمد حدثنا علي بن محمد بن عيسى حدثنا أبو الصلت حدثنا عباد بن العوام حدثنا عبد الغفار المدني عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن لله عند كل بدعة كيد الإسلام وأهله بها وليا يذب عنه بعلاماته ) - رواه وفيه طول العقيلي في الضعفاء وأبو الشيخ في طبقات المحدثين -


199

676 وقال صلى الله عليه وسلم ( يحمل هذا العلم من كل خلف عدوله ينفون عنه تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين )

خرجت طرق أسانيده في كتاب مناقب أحمد بن حنبل رحمه الله

فنأتي الآن بأقاويل الفقهاء والخيار من طبقات الأئمة في كشف عورات هذه الطائفة الزائغة عن النهج الناكبة عنه وإن رغمت أنوف الجهلة الذين يطعنون في أهل السنة في قدحهم في رؤوس أهل الضلالة وينسبونهم إلى الاغتياب


200


201


202

677 وقد أخبرنا أحمد بن حمدان أخبرنا حامد بن محمد الرفا أخبرنا محمد بن المغيرة السكري حدثنا هشام بن عبيد الله الرازي

ح حدثنا يحيى بن عمار بن يحيى إملاء حدثنا يحيى بن محمد ابن الفضل السيرجاني أبو محمد حدثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم


203

الكسائي أخبرنا سلمة

ح وأخبرنا الحسين بن محمد بن علي حدثنا بشر بن أحمد بن بشر حدثنا عبد الله بن محمد بن ناجية حدثنا محمود بن غيلان ومحمد بن عمرو الهروي وقطن بن إبراهيم وغير واحد قالوا حدثنا الجارود بن يزيد النيسابوري حدثنا بهز بن حكيم عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أترعوون عن ذكر الفاجر متى يعرفه الناس اذكروه بما فيه يعرفه الناس ) - رواه من طريق الجارود بن يزيد النيسابوري ابن أبي الدنيا في الغيبة وفي الصمت -


204

هذا حديث حسن من حديث بهز بن


205


206

حكيم بن معاوية بن حيدة القشيري عن أبيه عن جده

وقد توبع جارود بن يزيد عليه وزعم بعض الناس أن حديث بهز تفرد به وقد وهم

678 أخبرناه أبو يعقوب أخبرنا أبو زكريا يحيى بن إسماعيل بن يحيى ابن زكريا بن حرب الحربي المزكي بنيسابور وكان صدوقا في حديثه متهما في رأيه بخبر غريب حدثنا العباس بن منصور حدثنا سهل بن


207

عمار حدثنا سليمان بن عيسى حدثنا سفيان

ح وأخبرناه أبو يعقوب أخبرنا محمد بن أحمد بن محمد بن عقيل القطان بنيسابور بخبر غريب حدثنا عبد الرحمن بن علوية الأبهري أبو بكر القاضي حدثنا عبد الصمد بن الفضل حدثنا مكي بن إبراهيم كليهما عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( أترعوون عن ذكر الفاجر اذكروه بما فيه يحذره الناس ) - رواه من طريق سفيان الثوري ابن عدي في الكامل وقال وهذا عن الثوري - لفظهما سواء


208


209

679 وأخبرنا الحسين بن محمد بن علي أخبرنا أحمد بن إبراهيم أخبرنا مطين حدثنا جعدية الليثي حدثنا العلاء بن بشر عن سفيان


210

عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( ليس لفاسق غيبة ) - رواه الطبراني في الكبير وابن عدي في الكامل -


211

680 وأخبرنا الحسين بن محمد بن علي أخبرنا بشر بن أحمد الإسفرائيني حدثنا ابن ناجية حدثنا قطن بن إبراهيم حدثنا جارود بن يزيد عن سفيان الثوري عن يونس عن الحسن قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( مصارمة الفاجر قربان إلى الله عز وجل - متروك الحديث -


212

681 أخبرنا محمد بن موسى حدثنا الأصم حدثنا يحيى أخبرنا عبد الملك بن إبراهيم بن الحارث الجدي حدثنا الصلت بن طريف قال ( سألت الحسن فقلت يا أبا سعيد رجل فاجر قد علمت منه وقتلته علما فذكره ذلك حين أذكره منه أغيبة هي قال لا ولا كرامة ما للفاجر حرمة ) - رواه ابن أبي الدنيا في الغيبة وفي الصمت ورواه -

682 أخبرنا عبد الصمد بن محمد بن محمد بن صالح أخبرنا أبي أخبرنا محمد بن حبان حدثنا محمد بن زياد الزيادي حدثنا أحمد بن علي عن مكي بن إبراهيم قال ( كان شعبة يأتي عمران بن حدير فيقول


213

تعال حتى نغتاب ساعة في الله ) - رواه بنحوه العقيلي في مقدمة كتابه الضعفاء وابن حبان في المجروحين -

683 أخبرني يحيى بن عمار أخبرنا أبو عصمة حدثنا إسماعيل بن محمد بن الوليد حدثنا حرب بن إسماعيل قال سمعت محمد بن بشار يقول


214

( ليس لأهل البدع غيبة )

684 وأخبرنا عبد الرحمن بن أبي الحسن بن أبي حاتم أخبرنا أبي أخبرنا أبو حاتم التميمي حدثنا شكر حدثنا أبو زرعة الدمشقي سمعت أبا مسهر ( يسأل عن الرجل يغلظ ويهم ويصحف فقال بين أمره وقلت له أترى ذلك من الغيبة قال لا ) - رواه ابن حبان في مقدمة المجروحين وابن عدي في الكامل في -

685 أخرنا محمد بن موسى حدثنا محمد بن يعقوب الأصم حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا عفان حدثني


215

يحيى بن سعيد

ح وأخبرنا عبد الجبار بن الجراح أخبرنا محمد بن أحمد بن محبوب حدثنا أبو عيسى أخبرني محمد بن إسماعيل حدثنا محمد بن يحيى بن سعيد سألت أبي قال ( سألت شعبة وسفيان وابن عيينة ومالكا عن الرجل يكون فيه تهمة أو ضعف أسكت أو أبين قالوا جميعا بين أمره ) - رواه مسلم بنحوه في مقدمة صحيحه باب بيان أن الإسناد من الدين ورواه أحمد في العلل -


216

686 حدثنا عمر بن إبراهيم إملاء حدثنا أحمد بن محمد بن جعفر البحيري حدثنا محمد بن إسحاق بن خزيمة حدثنا محمد بن رافع حدثنا يزيد بن هارون عن محمد بن صبيح عن الحسن قال


217

( ليست لأهل البدع غيبة ) - رواه ابن أبي الدنيا في الغيبة وفي الصمت وأورده ابن بطة في الإبانة -

687 أخبرنا أبو يعقوب أخبرنا محمد بن أحمد بن الأزهر أخبرنا أحمد بن محمد بن يونس حدثنا أبو زيد الضرير المستملي حدثنا أحمد بن أبي رجاء حدثنا معاوية بن عمرو عن أبي إسحاق الفزاري عن الأوزاعي قال قال يحيى بن أبي كثير ( ثلاثة لا غيبة فيهم إمام جائر وصاحب بدعة وفاسق )

688 أخبرنا محمد بن موسى حدثنا الأصم حدثنا عبد الله بن أحمد ابن حنبل سمعت أبي يقول حدثنا أبو جعفر الحذاء قال قلت لسفيان


218

ابن عيينة ( إن هذا يتكلم في القدر أعني إبراهيم بن أبي يحيى فقال عرفوا الناس بدعته وسلوا ربكم العافية ) - رواه أحمد في العلل في موضعين ورواه العقيلي في الضعفاء -

689 حدثنا محمد بن أحمد بن علي المروروذي إملاء حدثنا علي ابن يوسف بن احمد الشيرازي حدثنا أحمد بن إبراهيم بن فراس حدثنا محمد ابن إبراهيم الديبلي حدثنا يوسف بن أبان حدثنا أسود بن حاتم أخبرني منهال السراج عن عمر بن الخطاب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أترعوون عن ذكر الفاجر متى يعرفه الناس اذكروه بما فيه يعرفه الناس ) - أشار السخاوي إلى هذه الرواية في المقاصد الحسنة وفيه الأبرد بن حاتم بدل -

690 حدثنا يحيى بن عمار حدثنا محمد بن يعقوب حدثنا محمد


219

ابن إبراهيم الصرام حدثنا عثمان بن سعيد قال كتب إلي علي بن خشرم سمع عيسى بن يونس يقول ( لا تجالسوا الجهمية وبينوا للناس أمرهم كي يعرفوهم فيحذروهم ) - رواه عثمان بن سعيد الدارمي في الرد على بشر المريسي -


221

الباب الخامس عشر

باب إنكار أئمة الإسلام ما أحدثه المتكلمون في الدين من الأغاليط وصعاب الكلام والشبه والمجادلة وزائغ التأويل والمهازلة وآرائهم فيهم على الطبقات

691 أخبرنا محمد بن أحمد بن محمد الجارودي الحافظ أخبرنا محمد ابن علي بن حامد بن جعفر حدثنا الفضل بن عبد الله بن مسعود حدثنا مالك بن سليمان قال كتب إلي وهب بن وهب حدثنا عبد الملك بن عبد العزيزعن عطاء بن أبي رباح عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( يحمل هذا العلم من كل خلف عدوله ينفون عنه تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين ) - لم أتمكن من العثور عليه من رواية ابن عباس رضي الله تعالى عنهما لكن لا يفرح به -


222

وهب بن وهب هو أبو البختري القرشي القاضي حدث عنه الشافعي

ورواه أبو النضر الطوسي عن مالك


223

692 وأخبرنا أحمد بن محمد بن منصور بن الحسين بن العالي أخبرنا عبد الله بن عدي الحافظ حدثنا أبو قصي إسماعيل بن محمد بن إسحاق العذري حدثنا سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي حدثنا مسلمة بن علي حدثني عبد الرحمن بن يزيد السلمي

ح وأخبرناه سعيد بن محمويه المذكر أخبرنا الحسن بن محمد بن حبيب حدثنا محمد بن صالح بن هانيء وأحمد بن محمد بن إبراهيم الصريمي المروزي قالا - حدثنا عبدان حدثنا علي بن معبد حدثنا معلى ابن منصور حدثنا أبو مسلمة عبد الرحمن بن يزيد بن تميم الخشني


224

عن علي بن مسلم البكري عن أبي صالح الأشعري عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( يحمل هذا العلم من كل خلف عدله ) والباقي سواء


225

693 أخبرنا أحمد بن إبراهيم التميمي أخبرنا لاحق بن الحسين المقدسي حدثنا محمد بن محمد بن حفص القزاز بالرقة حدثنا عبد الملك ابن عبد ربه الطائي حدثنا سعيد بن سماك بن حرب عن أبيه عن جابر بن سمرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( يحمل هذا العلم من كل خلف عدوله ينفون عنه تأويل الجاهلين وانتحال المبطلين ) - رواه ابن الجوزي في مقدمة الموضوعات بسنده إلى المؤلف -

694 أخبرنا الحسين بن محمد بن أحمد المقري المكي حدثنا أبي بمكة حدثنا عمر بن المؤمل الطرسوسي أبو القاسم إملاء حدثنا


226

إبراهيم بن حفص الحلبي حدثنا حاجب بن سليمان المنبجي حدثنا خالد ابن عمرو حدثنا ليث بن سعد حدثنا يزيد بن أبي حبيب عن سالم بن عبد الله عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بمثل حديث ابن عباس سواء


227

خرجت علل هذا الخبر مستقصاة في كتاب مناقب أحمد بن حنبل رحمه الله

695 حدثنا عمر بن إبراهيم أخبرنا منصور بن العباس أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا النعمان بن شبل حدثنا ابن أبي فديك

ح وأخبرنا أحمد بن محمد بن محمد الصرام المقري أخبرنا علي بن


228

أحمد بن عبد الرحمن الغزال بالبصرة حدثنا أبو بكر أحمد بن محمد المروزي حدثنا أبو الحسن علي بن مسلم حدثنا ابن أبي فديك عن عمرو ابن كثير عن أبي العلاء

ح وأخبرناه يحيى بن عمار أخبرنا محمد بن إبراهيم بن جناح حدثنا إسحاق بن إبراهيم حدثنا يحيى بن المغيرة بن إسماعيل المخزومي المدني أبو سلمة حدثنا أخي محمد بن المغيرة عن معن عن أبي العلاء عن الحسن زاد عمرو يعني ابن أبي طالب وقال النعمان عن الحسن بن علي وقالوا قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( رحمة الله على خلفائي ) قيل ومن خلفاؤك يا رسول الله قال ( الذين يحيون سنتي ويعلمونها الناس ) قال ابن أبي فديك ( عباد الله ) - أورده ابن بطة بهذا اللفظ في الإبانة الكبرى ورواه ابن عبد البر في جامع بيان -

696 وقال النعمان بن شبل ( من جاءه الموت وهو يطلب العلم ليحيي به الإسلام فمات وهو على ذلك فبينه وبين الأنبياء درجة واحدة ) - ليس هذا من كلام النعمان بن شبل كما قد يظهر لأول وهلة بل هو حديث روي مرفوعا -

697 أخبرنا الحسين بن إسحاق أخبرنا زاهر بن أحمد حدثنا علي بن محمد بن أحمد الكاتب أبو طالب حدثنا أحمد بن يحيى حدثنا داود بن المحبر حدثنا سلام بن داود بن عبد الرحمن

ح وأخبرناه محمد بن عبد الرحمن أخبرنا زاهر بن أحمد حدثنا محمد ابن المسيب حدثنا إسحاق بن زياد بن عبد الله الأيلي حدثنا عيسى بن إبراهيم حدثنا عثمان بن مطر كلاهما عن أبي هاشم عن زاذان عن علي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( ألا أدلكم على الخلفاء مني ومن أصحابي ومن الأنبياء قبلي حملة القرآن والعلم عني وعنهم لله وفيه ) - رواه السهمي في تاريخ جرجان وأبو نعيم في أخبار أصبهان - اتفقا


229

ليحيي به الإسلام فمات وهو على ذلك فبينه وبين الأنبياء درجة واحدة ) - ليس هذا من كلام النعمان بن شبل كما قد يظهر لأول وهلة بل هو حديث روي مرفوعا -

697 أخبرنا الحسين بن إسحاق أخبرنا زاهر بن أحمد حدثنا علي بن محمد بن أحمد الكاتب أبو طالب حدثنا أحمد بن يحيى حدثنا داود بن المحبر


229

حدثنا سلام بن داود بن عبد الرحمن

ح وأخبرناه محمد بن عبد الرحمن أخبرنا زاهر بن أحمد حدثنا محمد ابن المسيب حدثنا إسحاق بن زياد بن عبد الله الأيلي حدثنا عيسى بن إبراهيم حدثنا عثمان بن مطر - كلاهما عن أبي هاشم عن زاذان عن علي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( ألا أدلكم على الخلفاء مني ومن أصحابي ومن الأنبياء قبلي حملة القرآن والعلم عني وعنهم لله وفيه ) - رواه السهمي في تاريخ جرجان وأبو نعيم في أخبار أصبهان - اتفقا


229


231

698 أخبرنا لقمان بن أحمد البخاري وسهل بن محمد الجرجاني وعطاء بن أحمد الهروي قالوا أخبرنا معمر بن أحمد أخبرنا سليمان بن أحمد حدثنا أبو حصين محمد بن الحسين الوادعي قاضي الكوفة

ح وأخبرنا علي بن محمد بن الطاهر التميمي أخبرنا أحمد بن أبي عمران بمكة حدثنا أحمد بن محمد بن أبي دارم إملاء من حفظه حدثنا محمد بن الحسين بن حبيب حدثنا أحمد بن عيسى العلوي حدثنا ابن أبي فديك عن هشام بن سعد عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن ابن عباس زاد ابن أبي دارم عن علي بن أبي طالب قال خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ( يرحم الله خلفائي ) قيل ومن خلفاؤك قال ( الذين يكونون من بعدي وذكر السنة ويعلمونها الناس ) - رواه الرامهرمزي في المحدث الفاصل والطبراني في الأوسط -


232

699 أخبرنا الحسين بن محمد بن علي أخبرنا محمد بن أبي بكر الجوهري أخبرنا محمد بن عبد الرحمن السامي حدثنا أحمد بن نصر النيسابوري حدثنا يحيى بن عنبسة حدثنا حميد الطويل عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من أحيا سنتي فقد أحياني ومن أحياني فهو في الجنة ) - لم أتمكن من العثور عليه لكن حسبك أن فيه يحيى بن عنبسة القرشي قال فيه ابن حبان -


233

700 وأخبرناه أبو يعقوب أخبرنا محمد بن عبد الله السياري أخبرنا أحمد بن محمد السامي حدثنا عبد السلام بن عاصم حدثنا يزيد بن هارون حدثنا العلاء أبو محمد الثقفي سمعت أنس بن مالك يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من عمل بسنتي فقد أحبني ومن أحبني كان معي في الجنة ) - لم أتمكن من العثور عليه لكن لا يفرح به إذ فيه العلاء الثقفي وهو العلاء بن زيد ويقال -


234

701 وأخبرناه إسماعيل بن محمد الكرماني أخبرنا أحمد بن عبدان الحافظ حدثنا ابن أبي داود حدثنا كثير بن عبيد حدثنا بقية عن

ح وأخبرنا محمد بن محمد بن محمود أخبرنا ابن سمعان أخبرنا إبراهيم بن محمد البغدادي حدثنا محمد بن عبيد الله الحمصي بحمص حدثنا ابن المصفى حدثنا بقية حدثني عاصم بن سعيد حدثني معبد ابن خالد

ح وأخبرناه محمد بن محمد حدثنا أحمد بن عبد الله حدثنا محمد بن إسحاق حدثنا عثمان بن سعيد حدثنا محمد بن أبي السري حدثنا بقية حدثني عاصم بن أبي عاصم البصري أخبرني معبد بن خالد عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( من أحيا


235

سنتي فقد أحبني ومن أحبني كان معي في الجنة ) - رواه من طريق معبد بن خالد وهو ابن أنس بن مالك عن جده أنس رضي الله عنه الطبراني -

702 وأخبرناه أحمد بن إبراهيم النجار في كتابه أخبرنا الطبراني حدثنا محمد بن صالح بن الوليد النرسي بالبصرة حدثنا مسلم بن حاتم الأنصاري حدثنا محمد بن عبد الله بن المثنى الأنصاري عن أبيه عن علي ابن زيد عن سعيد بن المسيب عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( من


236

أحيا سنتي فقد أحبني ومن أحبني كان معي في الجنة ) - هذا جزء من حديث طويل رواه الترمذي مختصرا كتاب العلم باب ما جاء

703 أخبرنا أحمد بن العالي أخبرنا عبد الله بن عدي أخبرنا أحمد بن الحسن بن عبد الجبار حدثنا الحكم بن موسى

ح وأخبرناه أحمد بن حمزة أخبرنا الحسن بن عبد الله البعلبكي حدثنا محمد بن جعفر بن يحيى بن رزين حدثنا إبراهيم بن العلاء قالا حدثنا إسماعيل بن عياش حدثني مسلم بن عبد الله عن نافع عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال ( إن لله ضنائن من عباده يغدوهم في رحمته ويحييهم في عافية وإذا توفاهم توفاهم إلى جنته أولئك الذين


237

تمر عليهم الفتن كالليل المظلم وهم منها في عافية ) - رواه ابن أبي الدنيا في الأولياء والحكيم الترمذي في نوادر الأصول - لفظهما سواء وقالا ( يحياهم )


238

الطبقة الأولى

من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ورضي عنهم وهم الذين قال الله


239

عز وجل فيهم فإن آمنوا بمثل ما آمنتم به فقد اهتدوا

704 أخبرنا عمر بن إبراهيم والحسين بن محمد بن علي قالا أخبرنا أحمد بن إبراهيم حدثنا هارون بن يوسف بن هارون بن زياد حدثنا محمد ابن يحيى بن أبي عمر حدثنا سفيان عن إدريس بن يزيد عن سعيد بن


240

أبي بردة عن أبي بردة قال كتب عمر بن الخطاب إلى أبي موسى ( أما بعد فإن القضاء فريضة محكمة وسنة متبعة ) - هذه أول عبارة من كتاب طويل كتبه أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه إلى أبي -


241

705 أخبرنا الحسن بن يحيى حدثنا عبد الرحمن بن أحمد حدثنا عبيد الله بن عبد الصمد إملاء قال قرأت على أحمد بن محمد بن يحيى ابن حمزة حدثنا أبو مسهر حدثنا سعيد هو ابن بشير عن إسماعيل ابن عبيد الله عن السائب بن يزيد ابن أخت نمر أنه سمع عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول ( إن حديثكم شر الحديث وإن كلامكم شر


242

الكلام إنكم قد حدثتم الناس حتى قيل قال فلان فترك كتاب الله فمن كان قائما فليقم بكتاب الله وإلا فليجلس إن كلامكم شر الكلام وإن حديثكم هو شر الحديث ) - رواه ابن حزم في الإحكام الباب -

706 أخبرنا محمد بن محمد بن محمود أخبرنا عبد الله بن أحمد حدثنا عيسى بن عمر حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن حدثنا أبو النعمان حدثنا حماد بن زيد حدثنا جرير بن حازم عن سليمان بن يسار ( أن رجلا يقال له صبيغ قدم المدينة فجعل يسأل عن متشابه القرآن فأرسل إليه عمر وقد أعد له عراجين النخل فقال من أنت قال أنا


243

عبد الله صبيغ فأخذ عرجونا فضربه وقال أنا عبد الله عمر فجعل له ضربا حتى دمي رأسه فقال يا أمير المؤمنين حسبك قد ذهب الذي كنت أجده في رأسي ) - روى قصة صبيغ هذه بهذا السياق أو بنحوه مختصرا أو مطولا عبد الرزاق في المصنف -


244

707 أخبرنا محمد بن عبد الرحمن أخبرنا علي بن أحمد بن بكران بالبصرة أخبرنا الحسن بن محمد بن عثمان الفسوي حدثنا يعقوب بن سفيان حدثنا علي بن الحسن بن شقيق حدثنا عبد الله أخبرنا سليمان التيمي عن أبي عثمان النهدي قال ( كتب إلينا عمر ( لا تجالسوا صبيغا ) فلو جاء ونحن مائة لتفرقنا عنه - رواه من طريق أبي عثمان النهدي ابن بطة في الإبانة الكبرى وأورده ابن - ولربما قال لما جالسناه


245


246

708 أخبرنا إسماعيل بن إبراهيم حدثنا محمد بن عبد الله حدثنا أبو الوليد حسان بن محمد حدثني إبراهيم بن محمود حدثني أبو سليمان حدثني الحسن بن علي سمعت الشافعي يقول ( حكمي في أهل الكلام حكم عمر في صبيغ ) - أورده الذهبي في سير أعلام النبلاء وابن كثير في مناقب الشافعي -

709 أخبرنا لقمان بن أحمد البخاري أخبرنا معمر بن أحمد الأصبهاني أخبرنا سليمان بن أحمد الطبراني حدثنا بشر بن موسى حدثنا محمد بن سعيد الأصبهاني حدثنا أبو بكر بن عياش عن الأعمش عن


247

عمرو بن مرة عن أبي البختري قال قال علي بن أبي طالب ( يخرج في آخر الزمان أقوام يتكلمون بكلام لا يعرفه أهل الإسلام ويدعون الناس إلى كلامهم فمن لقيهم فليقاتلهم فإن قتلهم أجر عند الله ) - لم أتمكن من العثور عليه لكن رواية أبي البختري بفتح الباء الموحدة عن علي رضي الله عنه -

710 أخبرنا الحسن بن يحيى أخبرنا أحمد بن محمد بن عمر بن الليث الجرجاني حدثنا علي بن الحسن بن بندار حدثنا علي بن إبراهيم ابن سلمة الفقيه حدثنا أبو حاتم الرازي حدثنا عبيد الله بن موسى حدثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي أنه أوصى فقال ( الاختلاف حالقة الدين وفساد ذات البين وإياكم والخصومات


248

فإنها تحبط الأعمال والاختلاف يدعوا إلى الفتنة والفتنة تدعوا إلى النار ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم - لم أتمكن من العثور عليه لكن فيه الحارث الأعور ذكره البخاري في الضعفاء الصغير -

711 قال شيخ الإسلام وأول كلمة ردت على المتكلمين في هذه الأمة وأجودها كلمة علي بن أبي طالب رضي الله عنه للمحكمة حين


249

قالوا لا حكم إلا لله فقال ( كلمة حق أريد بها باطل ) - روى كلمة علي رضي الله عنه هذه مسلم كتاب الزكاة باب التحريض -

712 أخبرنا منصور بن العباس أخبرنا زاهر بن أحمد أخبرنا ابن عقدة


250

حدثني محمد بن غالب حدثنا أبو حذيفة حدثنا سفيان عن ابن طاوس عن أبيه قال قال ابن عباس ( عليكم بالاستقامة والاتباع وإياكم والتبدع ) - رواه بنحوه من طريق طاوس ابن نصر المروزي في السنة -

713 قال ابن عقدة وحدثني يزيد بن الهيثم حدثنا إبراهيم بن نصر حدثنا الأشجعي عن سفيان عن زمعة بن صالح عن عثمان بن حاضر عن ابن عباس بمثله


251

714 أخبرنا محمد بن محمد بن محمود حدثنا أحمد بن عبد الله حدثنا إسحاق بن محمد بن إبراهيم بن محمد بن الحسين البخاري حدثنا أبي حدثنا أبي حدثنا أبي حدثنا غنجار عن غالب بن عبيد الله عن عطاء بن أبي رباح عن ابن عباس في قوله وإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا قال ( هم أصحاب الخصومات والمراء في دين الله ) - روى نحوه بمعناه ابن جرير في تفسيره من طريق آخر عن ابن عباس رضي الله -


252

715 أخبرنا أبو يعقوب أخبرنا العباس بن الفضل حدثنا يحيى بن أحمد بن زياد حدثنا أحمد بن سعيد بن صخر حدثنا أحمد بن سليمان حدثنا حجاج بن محمد أخبرني ابن لهيعة عن السكن بن أبي كريمة عن ليث عن مجاهد عن ابن عباس قال ( إذا كانت خمس وثلاثين ومائة سنة خرج شياطين من البحر كان سليمان حبسها في أشعار


153

الناس وأبشارهم يحدثون الناس ليفتنوهم فاحذروهم ) - أشار إليه ابن عراق في تنزيه الشريعة وعزاه للمؤلف -

716 وأخبرناه أبو يعقوب أخبرنا العباس أخبرني يحيى حدثنا أحمد بن سعيد حدثنا أحمد بن سليمان عن محمد بن كثير عن ليث عن طاوس قال ( إن مردة الشياطين مغللون في جزائر البحور فإذا كان ثلاث وثلاثون ومائة سنة أطلقوا في صور الإنس وأشعارهم وأبشارهم فجادلوا الناس بالقرآن ) - انظر الأثر التالي -


254

717 و - أخبرنا أبو يعقوب أخبرنا العباس أخبرنا يحيى حدثنا أحمد بن سعيد حدثنا أحمد بن سليمان حدثنا عبد المجيد بن عبد العزيز عن ثواب عن ابن طاوس عن أبيه قال ( إذا مضت سنه ثلاث وثلاثين ومائه ظهرت شياطين من جزائر البحور فتهيؤا بهيئة العلماء فلا تأخذوا العلم إلا ممن تعرفون )


256

718 أخبرني عبد الصمد بن محمد بن محمد بن صالح أخبرنا أبي أخبرنا محمد بن حبان حدثنا محمد بن المسيب حدثنا محمد بن خلف العسقلاني حدثنا يحيى بن عبد الله قال سمعت الليث بن سعد يقول ( قدم علينا شيخ من الإسكندرية يروي عن نافع وهو حي فأتيناه فكتبنا عنه قنداقين عن نافع فلما خرج أرسلنا بهما إلى نافع فما عرف منها شيئا فقال أصحابنا ينبغي أن يكون هذا من الشياطين الذين حبسوا ) - رواه ابن حبان في المجروحين في المقدمة ورواه ابن عدي في مقدمة كتابه -

719 أخبرنا أبو يعقوب أخبرنا العباس بن الفضل أخبرنا يحيى بن أحمد بن زياد حدثنا أحمد بن سعيد حدثنا أحمد بن سليمان حدثنا وكيع


257

عن الأعمش عن المسيب بن رافع عن عامر بن عبدة قال قال عبد الله ( إن الشياطين لتتمثل في صورة رجل ثم تأتي القوم فتحدثهم بالحديث من الكذب فيتفرقون فيأتي الرجل القوم فيقول سمعت رجلا أعرف وجهه ولا أدري ما اسمه يحدث كذا وكذا وما ابتدأه إلا الشيطان ) - رواه مسلم في مقدمة صحيحه باب النهي عن الرواية عن الضعفاء والاحتياط في تحملها -

720 أخبرنا محمد بن موسى حدثنا الأصم حدثنا الصغاني حدثنا محمد بن علي بن الحسن بن شقيق عن نوح بن أبي مريم عن يزيد بن زياد عن أبي العالية عن ابن عباس قال ( من أقر باسم من هذه الأسماء


258

المحدثة فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه ) - رواه ابن بطة في الإبانة الكبرى وأورده في الإبانة الصغرى -

721 أخبرنا عبد الرحمن بن محبور بن مبرور وسعيد بن محمويه قالا أخبرنا عبد الرحمن بن أحمد أخبرنا محمد بن عقيل بن الأزهر حدثنا أبو عوانة الرازي حدثنا خلف بن هشام حدثنا أبو شهاب عن إبراهيم بن موسى عن وهب بن منبه قال ( كنت أنا وعكرمة نقود ابن عباس بعد ما ذهب بصره حتى دخلنا المسجد الحرام فإذا قوم يمترون


259

في حلقة لهم مما يلي باب بني شيبة فقال لنا أما بي حلقة المراء فانطلقنا به إليهم فوقف عليهم وسأل بهم فأرادوه على الجلوس فأبى عليهم فقال انتسبوا لي أعرفكم فانتسبوا له أو من انتسب منهم قال فقال ما علمتم أن لله عبادا أصمتهم خشيته من غير عي ولا بكم وإنهم لهم العلماء الفصحاء النبلاء الطلقاء غير أنهم إذا تذاكروا عظمة الله عز وجل طاشت لذلك عقولهم وانكسرت قلوبهم وانقطعت ألسنتهم حتى إذا استفاقوا من ذلك تسارعوا إلى الله بالأعمال الزاكية فأين أنتم منهم قال ثم تولى عنهم فلم ير بعد ذلك رجلا ) - رواه عبد الله بن وهب في الجامع في الحديث من طريق آخر عن ابن عباس -


260

722 أخبرنا محمد بن محمد أخبرنا إبراهيم بن إسماعيل حدثنا الأصم حدثنا الدوري حدثنا يحيى بن معين قال ( قدم أبو هدبة


261

بغداد فجعل يحدث فقال له شاب أخرج رجلك فسئل فقال أخشى أن يكون حافر له فيكون شيطانا ) - ذكره ابن معين بنحوه في تاريخه ورواه بنحوه العقيلي في الضعفاء -

723 أخبرني غالب بن علي أخبرنا محمد بن الحسين أخبرنا محمد ابن محمود الفقيه المروزي حدثنا محمد بن حمدويه حدثنا الفرياناني حدثنا علي بن سميط عن أبي عصمة عن إبراهيم الصائغ عن عكرمة أن نجدة قال لابن عباس ( كيف معرفتك بربك لأن من قبلنا


262

اختلفوا علينا فقال إن من ينصب دينه للقياس لا يزال الدهر في التباس مائلا عن المنهاج ظاعنا في الاعوجاج أعرفه بما عرف به نفسه من غير رؤية أصفه بما وصف به نفسه ) - لم أتمكن من العثور عليه لكن حسبك أن فيه الفرياناني وهو متروك كما أشرت إلى ذلك -


263

724 أخبرنا محمد بن محمد حدثنا أحمد بن نعيم حدثنا إسحاق بن محمد بن إبراهيم بن محمد بن الحسين البخاري حدثنا أبي حدثنا أبي حدثنا أبي حدثنا غنجار عن غالب بن عبيد الله عن عطاء بن أبي رباح عن ابن عباس فأما الذين في قلوبهم زيغ قال ( هم أصحاب الخصومات والمراء في دين الله ) - سبق للمؤلف أن ذكره بسنده ولفظه -

725 أخبرنا عمر بن إبراهيم والحسين بن محمد بن علي قالا أخبرنا أحمد بن إبراهيم حدثنا أحمد بن الحسن حدثنا يحيى بن معين حدثنا أبو اليمان حدثنا شعيب عن الزهري عن محمد بن جبير بن مطعم أن معاوية قام فأثنى على الله بما هو أهله قال ( أما بعد فإنه بلغني أن رجالا


264

منكم يتحدثون بأحاديث ليست في كتاب الله ولا تعرف عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أولئك جهالكم ) - رواه ابن حزم في الإحكام -

726 أخبرنا محمد بن محمد بن محمود أخبرنا عبد الله بن أحمد بن حمويه حدثنا عيسى بن عمر السمرقندي حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي حدثنا أبو المغيرة عن الأوزاعي عن يحيى

قال الدارمي وحدثنا سليمان بن حرب وأبو النعمان عن حماد بن زيد عن أيوب معا عن أبي قلابة قال قال عبد الله بن مسعود ( تعلموا العلم قبل أن يقبض وقبضه أن يذهب أهله وعليكم بالعلم فإن أحدكم لا يدري متى يفتقر إلى ما عنده وإنكم تجدون أقواما يقولون إنهم يدعونكم إلى كتاب الله وقد نبذوه وراء ظهورهم فعليكم


265

بالعلم وإياكم والتبدع وإياكم والتنطع وإياكم والتعمق وعليكم بالعتيق ) - رواه من طريق يحيى بن أبي كثير الدارمي في مقدمة سننه باب من هاب الفتيا -


266

727 أخبرنا الحسين بن محمد بن علي أخبرنا محمد بن محمد بن يعقوب الحجاجي أخبرنا نصر بن أحمد بن محمد البغدادي الخراز سكن أذنة حدثنا محمد بن عيسى بن حيان المدائني حدثنا محمد بن الفضل بن عطية الخراساني حدثنا محمد بن سوقة عن شقيق بن سلمة عن ابن مسعود


267

( أنه أمرهم أن لا يتنازعوا في القرآن وأخبرهم أن من جحد آية منه فقد جحده كله ) - هذا جزء من أثر طويل لعبد الله رضي الله عنه رواه بطوله من طريق آخر أحمد -

728 أخبرنا محمد بن محمد بن محمود أو أبو يعقوب قال أخبرنا محمد بن يعقوب أخبرنا الحسين بن إدريس حدثنا هشام بن عمار حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر حدثنا معاوية بن سلمة النصري عن ابن مسعود قال ( لا تمكن صاحب هوى من أذنيك فيقذف فيهما داء لا شفاء له ) - لم أتمكن من العثور عليه لكن الإسناد منقطع إذ أن معاوية بن سلمة من الطبقة الثامنة فبينه -


268

729 قال وقال مصعب بن سعد ( لا تجالس مفتونا فإنه لن يخطئك منه إحدى خصلتين إما يمرض قلبك لتتابعه وإما أن يؤذيك قبل أن تفارقه )

730 أخبرنا الحسين بن محمد أخبرنا أحمد بن حسنويه أخبرنا الحسين بن إدريس حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا وكيع عن الأعمش عن أبي الضحى عن مسروق قال دخلت على عبد الله في بيته

ح وأخبرناه الحسن بن يحيى أخبرنا أبو عبيد المؤدب أخبرنا أحمد ابن إبراهيم بن مالك حدثنا بشر بن موسى حدثنا الحميدي حدثنا


269

سفيان عن الأعمش أو أخبرت عنه عن مسلم بن صبيح عن مسروق قال قال عبد الله ( من علم منكم شيئا فليقل به ومن لم يعلم فليقل الله أعلم فإن من علم الرجل أن يقول لما لا يعلم الله أعلم وقد قال الله لنبيه صلى الله عليه وسلم قل ما أسألكم عليه من أجر وما أنا من المتكلفين

731 ذكر محمد بن أحمد بن محمد بن علي بن يزيد الصفار هروي حدثنا محمد بن معاذ حدثنا عبد الله بن مالك بن سليمان عن أبيه عن أبي عبد الرحمن عن عطاء الخراساني عن عائشة رضي الله عنها قالت


270

( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا لم يعلم الشيء لم يقل فيه برأيه ولم يتكلفه ) - لم أتمكن من العثور عليه لكنه من رواية عطاء عن عائشة رضي الله تعالى عنها فهو -

732 أخبرنا عبد الجبار بن الجراح أخبرنا المحبوبي حدثنا أبو عيسى محمد بن عيسى

ح وأخبرنا محمد بن محمد أخبرنا محمد بن إبراهيم والحسين بن أحمد قالا أخبرنا أبو علي القراب حدثنا أبو عيسى

ح وأخبرنا محمد بن محمد أخبرنا عبد الله بن أحمد حدثنا عيسى بن عمر قالا حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن أخبرنا عمرو بن عون عن خالد


271

ابن عبد الله عن عطاء عن عامر عن ابن مسعود وحذيفة أنهما كانا جالسين فجاء رجل فسألهما عن شيء فقال ابن مسعود لحذيفة ( لأي شيء ترى يسألونني عن هذا قال يعلمونه ثم يتركونه فأقبل إليه ابن مسعود فقال ما سألتمونا عن شيء من كتاب الله نعلمه أخبرناكم به أو سنة من نبي الله صلى الله عليه وسلم أخبرناكم به ولا طاقة لنا بما أحدثتموه ) - رواه الدارمي في مقدمة سننه باب التورع عن الجواب فيما ليس فيه كتاب ولا -


272

733 أخبرنا محمد بن محمد بن يوسف أخبرنا حامد بن محمد أخبرنا علي بن عبد العزيز حدثنا أبو نعيم حدثنا المسعودي عن عبد الملك ابن ميسرة عن النزال بن سبرة سمعت ابن مسعود رضي الله عنه يقول

بأتم مما أخبرناه علي بن بشرى أخبرنا محمد بن إسحاق الحافظ حدثنا الأصم وابن الأعرابي قالا حدثنا ابن عفان حدثنا ابن نمير عن الأعمش عن النزال بن سبرة أنه قال ( يا أيها الناس إن الله قد أنزل أمره ونهيه وتبيانه فمن أتى الأمر من قبل وجهه فقد بين له ومن خالف فوالله ما نطيق خلافكم ) - رواه بنحوه ابن الجعد في مسنده والدارمي في مقدمة سننه - قال ابن


273

ميسرة ( كل خلافكم ) - ورد هذا اللفظ عند ابن الجعد ولم يرد عند الدارمي في أي من الموضعين ولا عند ابن بطة -

734 حدثنا عمر بن إبراهيم إملاء أخبرنا محمد بن محمود الفقيه بمرو حدثنا أبو عبد الله عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي مسعود حدثنا عبدان أخبرنا ابن المبارك حدثنا المسعودي عن علي بن الأقمر عن أبي الأحوص عن عبد الله قال ( لو تركتم سنة نبيكم صلى الله عليه وسلم لضللتم ) - رواه مسلم كتاب المساجد باب صلاة الجماعة من سنن الهدى -


274

735 أخبرنا محمد بن محمد بن محمود أخبرنا عبد الله بن أحمد أخبرنا إبراهيم بن خزيم

ح وأخبرنا محمد أخبرنا أحمد بن عبد الله حدثنا زاهد وبكر قالوا حدثنا عبد بن حميد حدثنا يعلى عن سفيان عن رجل عن ابن أبزى عن أبي بن كعب قال ( ما استبان لك فاعمل به


275

وانتفع به وما شبه عليك فآمن به وكله إلى عالمه ) - رواه بنحوه وله قصة ابن أبي شيبة في المصنف في موضعين كتاب فضائل القرآن -

736 أخبرنا أبو يعقوب أخبرنا جدي حدثنا أبو جعفر البغدادي حدثنا جعفر بن محمد بن حرب حدثنا إبراهيم بن عبد الله الهروي حدثنا حسان بن إبراهيم حدثنا أبو مرحوم عن عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار مولى ابن عمر عن أبيه عن ابن عمر قال ( إن القدرية حملوا


276

ضعف رأيهم على مقدرة الله تعالى وقالوا لم ولا ينبغي أن يقال لله عز وجل لم لأنه لا يسأل عما يفعل وهم يسألون ) - أورده السيوطي نحوه لكن من قول ابن عباس لامن قول ابن عمر رضي الله عنهم وذلك في الدر -

737 أخبرنا أبو يعقوب أخبرنا جدي أخبرنا محمد بن إسحاق أخبرنا الحسن بن أحمد بن الليث حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي صديقي حدثنا الفريابي عن سفيان عن قيس بن الربيع عن


277

مجاهد قال ( قيل لابن عمر إن نجدة يقول كذا وكذا فأدخل أصبعيه في أذنيه مخافة أن يدخل قلبه منه شيء ) - رواه اللالكائي في شرح أصول الاعتقاد -

738 أخبرنا محمد بن محمد بن محمود وأحمد بن محمد بن إبراهيم قالا أخبرنا عبد الله بن أحمد حدثنا عيسى بن عمر حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن أخبرنا مروان بن محمد حدثنا سعيد عن ربيعة بن يزيد قال قال معاذ بن جبل ( يفتح القرآن على الناس حتى تقرأه المرأة والصبي والرجل فيقول الرجل قد قرأت القرآن فلم أتبع والله لأقومن به فيهم لعلي أتبع فيقوم به فيهم فلا يتبع فيقول قد قرأت القرآن فلم أتبع وقمت به فيهم فلم أتبع لأحتظرن في بيتي مسجدا لعلي أتبع فيحتظر في بيته مسجدا فلا يتبع فيقول والله لآتينهم بحديث لا يجدونه في كتاب الله ولم يسمعوه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي أتبع قال معاذ فإياكم وما جاء به فإن ما جاء به ضلالة ) - رواه الدارمي بسنده كما هو ظاهر ولفظه في مقدمة سننه باب تغير الزمان -


278

739 أخبرنا أبو يعقوب أخبرنا العباس بن الفضل حدثنا يحيى بن أحمد بن زياد حدثنا أحمد بن سعيد بن صخر حدثنا أحمد بن سليمان حدثنا محمد بن عبد الرحمن الطفاوي عن أيوب عن أبي قلابة عن يزيد بن عميرة وكان من أصحاب معاذ قال ( لما حضرت معاذا الوفاة جعلت أبكي فقال ما يبكيك فقلت والله ما أبكي على رحم


279

بيني وبينك ولا دنيا أنالها منك ولكن أبكي على الحكم والعلم يذهبان فقال الحكم والعلم مكانهما فاطلبهما من حيث طلبهما إبراهيم عليه السلام واطلبوا العلم بعدي عند أربعة نفر ابن مسعود وأبي الدرداء وسلمان وابن سلام فإن أعيوك به فسائر الناس به أعيا واحذر زلة العالم قلت وما زلة العالم قال كلمة الضلالة يلقيها الشيطان على لسان أحدهم وخذ العلم وإن كان من منافق واعلم أن على الحق نورا وإياكم ومغمضات الأمور ) - جاء من طرق أخرى فرواه بطوله بنحوه الفسوي في المعرفة والتارخ -


280


281

740 أخبرنا جعفر بن محمد بن عبد الواحد الفريابي حدثنا إبراهيم ابن إسماعيل إملاء حدثنا الأصم حدثنا ابن عبد الحكم أخبرنا ابن وهب أخبرني ابن لهيعة عن ابن أبي جعفر قال ( قيل لعيسى بن مريم عليه السلام


282

يا روح الله وكلمته من أشد الناس فتنة قال زلة عالم إذا زل العالم زل بزلته


283


284

عالم كثير ) - رواه ابن المبارك في الزهد والخطيب في الفقيه والمتفقه وتحرف فيه -

741 أخبرنا عبد الرحمن بن محمد بن محمد بن صالح أخبرنا أبي أخبرنا محمد بن أحمد بن زريك حدثنا الحسن بن مكرم حدثنا عثمان بن عمر أخبرنا يونس عن نافع عن ابن عمر أنه قال في قوله ولا جدال في الحج قال ( الجدال المراء ) - رواه من طريق نافع بنحوه سعيد بن منصور في سننه بتحقيق الحميد وابن جرير -

742 أخبرنا أحمد بن محمد بن الحسين أخبرنا عبد الله بن عدي الجرجاني حدثنا موسى بن عبيدة المصيصي حدثنا دحيم حدثنا عمر


285

ابن عبد الواحد حدثنا ابن جابر حدثني ابن زياد الأودي قال قال حذيفة بن اليمان ( ليأتين على الناس زمان يشتبه الحق والباطل فإذا كان ذلك الزمان لا ينفع )

743 أخبرنا محمد بن عبد الرحمن أخبرنا أحمد بن محمد بن الحسين الضرير بالري أخبرنا محمد بن قارن حدثنا الرمادي حدثنا عبد الرزاق عن معمر عن سليمان التيمي عن نعيم بن أبي هند قال ( خرج أبو مسعود الأنصاري يريد الحج فشيعناه فقلنا له أوصنا يا أبا مسعود قال اتهموا الرأي فلقد رأيتني تدعوني نفسي إلى أن أخرج بسيفي فأضرب به فأدخل النار ) - رواه ابن أبي شيبة بنحوه وفيه طول وذلك في المصنف كتاب الفتن ما ذكر فيه فتنة -


286

744 أخبرنا أحمد بن حمزة أخبرنا محمد بن الحسين أخبرنا عبيد الله بن حمدان بعكبرا أخبرنا أبو الفضل شعيب بن محمد حدثنا أحمد بن أبي العوام حدثنا أبي حدثنا عمر بن إبراهيم الهاشمي عن موسى بن يسار عن أبي معن عن زيد بن أرقم قال ( ومن تمسك بالسنة وثبت نجا ومن أفرط مرق ومن خالف هلك ) - تقدم بسنده ولفظه -


287

745 أخبرنا القاسم أخبرنا يحيى بن الحسين العلوي بالمدينة حدثنا عبد الله بن يحيى بن طاهر حدثنا أحمد بن إسحاق الرازي حدثنا يحيى بن أيوب حدثنا أبو صالح حدثنا الفضل البصري عن معاوية ابن قرة المزني عن سالم بن عبد الله قال قال لي أبي

ح وأخبرناه عبد الواحد بن أحمد أخبرنا النضر بن محمد المحمي ثقة بنيسابور حدثنا الحسين بن الحسن بن أيوب حدثنا أبو خالد يزيد ابن محمد حدثنا غانم بن الفضل حدثنا الفضل بن ميمون حدثنا معاوية ابن قرة عن سالم بن عبد الله بن عمر أن أباه قال ( ما كنت بشيء بعد


288

الإسلام أشد فرحا من أن قلبي لم يشبه شيء من هذه الأهواء ) - رواه البخاري في التاريخ الكبير واللالكائي في شرح أصول الاعتقاد - لفظ أبي خالد

746 أخبرنا محمد بن محمد بن محمود حدثنا أحمد بن عبد الله أخبرنا محمد ابن إسحاق حدثنا عثمان بن سعيد حدثنا موسى بن إسماعيل أن سلام بن مسكين حدثهم حدثنا قتادة قال كان ابن مسعود يقول ( من كان منكم مؤتسيا فليأتس بأصحاب محمد صلى الله عليه وسلم فإنهم كانوا أبر هذه الأمة قلوبا وأعمقها علما وأقلها تكلفا وأقومها هديا وأحسنها أخلاقا اختارهم الله تعالى لصحبة نبيه وإقامة دينه فاعرفوا لهم فضلهم واتبعوهم في آثارهم فإنهم كانوا على هدى مستقيم ) - رواه ابن عبد البر في جامع بيان العلم وأورده أبو القاسم الأصبهاني في الحجة -


289

747 أخبرنا محمد بن موسى حدثنا الأصم حدثنا يحيى ابن أبي طالب حدثنا علي بن عاصم حدثنا ابن طاوس عن أبيه عن ابن عباس ولا جدال في الحج قال ( جدال الناس ) - رواه البيهقي في السنن الكبرى بسنده ولفظه وفيه طول كتاب الحج باب لارفث - فإن آمنوا بمثل ما آمنتم به ( يخاطب به الصحابة )


290

الطبقة الثانية

وهم المتقدمون من فقهاء التابعين من البلدان

748 أخبرنا الحسين بن محمد بن علي أخبرنا محمد بن الحسن السراج حدثنا يوسف بن يعقوب القاضي حدثنا محمد بن أبي بكر المقدمي حدثنا عامر بن صالح عن أبيه عن الحسن قال ( المؤمن على بينة من ربه ) - أورده السيوطي في الدر -

749 قال المقدمي حدثنا بشر بن المفضل حدثنا عوف عن


291

سليمان العلاف عن الحسن في قوله ويتلوه شاهد منه قال ( محمد صلى الله عليه وسلم شاهد من ربه تعالى ) - رواه ابن أبي شيبة في المصنف كتاب الفضائل باب ما أعطى الله تعالى محمدا -

750 أخبرنا عبد الرحمن بن محمد بن أبي الحسين أخبرنا محمد بن عبد الله الحساني حدثنا محمد بن عبد الرحمن السامي حدثنا أبو داود السجزي


292

حدثنا سليمان بن حرب حدثنا حماد بن زيد عن أيوب عن الحسن ولكم الويل مما تصفون قال ( هي والله لكل واصف كذب إلى يوم القيامة ) - رواه ابن أبي شيبة في المصنف كتاب الزهد كلام الحسن البصري -

751 أخبرنا منصور بن العباس أخبرنا زاهر بن أحمد أخبرنا ابن منيع حدثنا أبو خيثمة حدثني زياد بن أيوب حدثنا هشيم عن


293

منصور عن الحسن ( سمع رجلا يقول ما عنده درهم ضرب الله سكته فقال أي لكع الله يضرب الدراهم )

752 أخبرنا عبد الجبار بن الجراح أخبرنا محمد بن أحمد بن محبوب

ح وأخبرناه محمد بن محمد بن محمود أخبرنا محمد بن إبراهيم والحسين بن أحمد قالا أخبرنا محمد بن محمد بن يحيى قالا حدثنا أبو عيسى الترمذي حدثنا محمد بن علي بن الحسن بن شقيق حدثنا النضر بن عبد الله الأصم حدثنا إسماعيل بن زكريا

ح وأخبرناه أبو يعقوب أخبرنا بشر بن محمد المزني حدثنا


294

محمد بن عبد الله المخلدي حدثنا يونس بن عبد الأعلى الصدفي حدثنا يحيى بن حسان حدثنا شعبة كلاهما عن عاصم الأحول عن ابن سيرين قال ( لم نكن نسأل عن الإسناد في الحديث حتى وقع الفتنة فلما وقعت الفتنة سئل عن الإسناد في الحديث لينظر أهل السنة فيؤخذ حديثهم وينظر أهل البدعة فيرد حديثهم ) - رواه مسلم في مقدمة صحيحه باب بيان أن الإسناد من الدين وأورد ابن - لفظ شعبة


295

753 أخبرنا أبو يعقوب أخبرنا أحمد بن نعيم حدثنا الدغولي حدثنا أبو جعفر محمد بن بشر حدثنا علي أخبرنا


296

خارجة عن هشام بن حسان عن الحسن قال ( لا تجالس أصحاب الأهواء وإن ظننت أن عندك الجواب ) - لم أتمكن من العثور عليه بهذا اللفظ ولكن لا يفرح به ففي سنده خارجة وهو متروك -

754 أخبرنا محمد بن موسى حدثنا الأصم حدثنا الصغاني حدثنا أحمد بن يونس حدثنا زائدة عن هشام قال كان الحسن ومحمد يقولان ( لا تجالسوا أصحاب الأهواء ولا تسمعوا منهم


297

ولا تجادلوهم ) - رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى والدارمي في مقدمة سننه باب -

أخبرنيه يحيى بن عمار أخبرنا أبو عصمة المنادي حدثنا إسماعيل بن محمد بن الوليد حدثنا حرب بن إسماعيل حدثنا عبد الله بن محمد بن يحيى حدثنا معاوية بن عمرو حدثنا زائدة حدثنا هشام به

755 أخبرنا يحيى بن الفضيل أخبرنا محمد بن عبد الله حدثنا أحمد بن نجدة حدثنا سعيد بن منصور حدثنا حماد بن زيد عن ابن عون عن ابن سيرين قال ( لو أردت المراء لأحسنته ) - رواه بمعناه ابن سعد في الطبقات والآجري في الشريعة وابن بطة -

756 أخبرنا محمد بن موسى حدثنا الأصم حدثنا محمد بن إسحاق


298

حدثنا معاوية بن عمرو عن أبي إسحاق الفزاري عن ليث عن أيوب عن ابن سيرين قال ( ما أخد رجل ببدعة فيراجع سنة ) - رواه الدارمي في مقدمة سننه باب في كراهية أخذ الرأي وأورده ابن بطهفي -

757 كتب إلي أحمد بن الحسين البيهقي حدثنا أبو محمد عبد الله ابن يحيى بن عبد الجبار السكري ببغداد حدثنا إسماعيل بن محمد الصفار حدثنا أحمد بن منصور حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر قال ( كان ابن طاوس جالسا فجاء رجل من المعتزلة فجعل يتكلم قال


299

فأدخل ابن طاوس أصبعيه في أذنيه وقال لابنه أي بني أدخل


300

أصبعيك في أذنيك واسدد لا تسمع من كلامه شيئا ) قال معمر ( يعني أن القلب ضعيف ) - رواه عبد الرزاق بطوله في المصنف وأورده عبد الله بن أحمد بن -

758 قال وأخبرنا عبد الرزاق قال ( قال لي إبراهيم بن أبي يحيى إني أرى المعتزلة عندكم كثيرا قال قلت نعم ويزعمون أنك منهم قال أفلا تدخل معي هذا الحانوت حتى أكلمك قلت


301

لا قال لم قلت لأن القلب ضعيف وإن الدين ليس لمن غلب ) - رواه ابن حبان في المجروحين وفيه اختلاف يسير ورواه بلفظه -

759 أخبرنا عمر بن إبراهيم أخبرنا بشر بن أحمد حدثنا داود بن الحسين حدثنا يحيى بن يحيى أخبرنا خارجة عن ابن عون عن محمد في هذه الآية فأعرض عنهم قال ( كان رأي محمد يعني ابن سيرين أنهم أصحاب الأهواء ) - رواه بنحوه ابن بطة في الإبانة الكبرى -

أخبرناه محمد بن محمد بن محمود أخبرنا عبد الله بن أحمد أخبرنا إبراهيم بن خزيم حدثنا عبد بن حميد أخبرنا النضر بن شميل عن ابن عون بمثله


302

760 أخبرنا أبو يعقوب أخبرنا العباس بن الفضل أخبرنا يحيى بن أحمد بن زياد حدثنا أحمد بن سعيد حدثنا أحمد بن سليمان عن عبيد الله بن عمرو عن معمر عن قتادة عن الحسن قال ( من كان متأسيا فبرسول الله صلى الله عليه وسلم

761 أخبرنا محمد بن محمد بن محمود بن يحيى أخبرنا العباس بن الفضل أخبرنا الحسين بن إدريس حدثنا سويد بن نصر

ح وأخبرناه منصور بن العباس ومنصور بن إسماعيل قالا أخبرنا زاهر أخبرنا محمد بن معاذ أخبرنا الحسين بن الحسن قالا أخبرنا عبد الله بن المبارك عن سليمان بن المغيرة عن ثابت عن مطرف قال ( ليعظم جلال الله في صدوركم فلا تذكروه عند مثل هذا يقول


303

أحدكم للكلب والحمار والشاه اللهم اخزه ) - رواه ابن المبارك في الزهد وابن أبي شيبة في المصنف كتاب الزهد -

762 أخبرنا محمد بن أحمد بن سليمان العبدوسي قال سمعت أبا يعلى المهلبي يقول سمعت محمد بن عبد الله الحفيد حدثني العباس بن حمزة قال قرأت على أحمد بن حنبل عن عبد الرحمن بن مهدي قال سمعت مالك بن أنس يقول قال سعيد بن المسيب ( إن كنت لأسير الأيام والليالي


304

في طلب الحديث الواحد ) - رواه ابن سعد في الطبقات والفسوي في المعرفة والتاريخ -

763 أخبرنا أبو يعقوب أخبرنا زاهر حدثنا إبراهيم الزينبي حدثنا محمد بن عبد الأعلى حدثنا يزيد بن زريع حدثنا الحجاج الأحول أن عكرمة قال ( إن للعلم ثمنا قالوا وما ثمنه قال أن يضعه عند من يحسن حفظه ولا يضيعه ) - رواه الرامهرمزي في المحدث الفاصل وابن عبد البر في جامع بيان العلم -

764 أخبرنا أحمد وكتب به إلي قال أخبرنا الحارث بن محمد بن حمدان الحنفي الخطيب أخبرنا أحمد بن إبراهيم القراب أخبرنا أحمد بن


305

محمد بن علي بن رزين حدثنا عبد الجبار بن العلاء حدثنا سفيان عن سالم بن أبي حفصة عن منذر الثوري قال قال محمد بن الحنفية ( إن من كان قبلكم نقروا وبحثوا فتاهوا فجعل الرجل ينادى من بين يديه فيجيب من خلفه وينادى من خلفه فيجيب من بين يديه ) - سبق للمؤلف أن رواه بنحوه عن محمد بن الحنفية من طريق آخر عن سالم بن أبي حفصة - قال ( وقال هل جزاء الإحسان إلا الإحسان قال وهي مسجلة للبر والفاجر ) - أورد هذا الجزء الأخير أبو عبيد الهروي في غريب الحديث ورواه البخاري في -


306

765 أخبرنا محمد بن محمد بن محمود أخبرنا عبد الله بن أحمد حدثنا عيسى بن عمر حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن حدثنا هارون عن حفص بن غياث عن ليث

ح قال وأخبرنا عبد الله أخبرنا إبراهيم بن خزيم حدثنا عبد بن حميد حدثني حسين الجعفي عن فضيل عن ليث

ح قال عبد وحدثني أحمد بن يونس عن أبي شهاب عن ليث عن الحكم عن محمد بن علي قال ( لا تجالسوا أصحاب الخصومات


307

فإنهم يخوضون في آيات الله ) - رواه ابن سعد في الطبقات والدارمي في موضعين في مقدمة سننه -


308

وقال أبو شهاب ( الذين يخوضون في آيات الله هم أصحاب الخصومات ) - أي أن هذا لفظ رواية أبي شهاب لا أن هذا من قوله كما قد يفهم -

766 أخبرنا الحسين بن محمد بن علي أخبرنا العباس بن الفضل أخبرنا أحمد بن نجدة حدثنا سعيد بن منصور حدثنا هشيم أخبرنا حجاج عن ابن جريج


309
عن عطاء قال ( سألته عن الصيام في كفارة اليمين فقال إن شاء فرق فقلت فإنها في قراءة عبد الله < متتابعة >


310

فقال إذا تنقاد لكتاب الله ) - رواه بلفظه سعيد بن منصور في سننه بتحقيق الحميد والبيهقي في -


311

767 أخبرنا محمد بن محمد بن محمود أخبرنا أحمد بن نعيم حدثنا إسحاق بن محمد بن إبراهيم بن محمد بن الحسين البخاري


312

حدثنا أبي حدثنا أبي حدثنا أبي حدثنا غنجار عن غالب بن عبيد الله عن عطاء بن أبي رباح في قوله إن الذين فرقوا دينهم قال ( هم أصحاب الخصومات والمراء في دين الله ) - لم أتمكن من العثور على قول عطاء هذا -

768 أخبرنا محمد بن موسى حدثنا الأصم حدثنا هارون بن سليمان حدثنا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان عن أبي إسحاق


313
عن عمرو بن مرة عن علي رضي الله عنه أنه قرأ < فارقوا دينهم > - رواه ابن جرير في تفسيره من طريقين وأورده السيوطي في الدر -

769 أخبرنا محمد بن محمد حدثنا أحمد بن عبد الله إملاء أخبرنا أبو الحسن المخلدي حدثنا أبو الربيع أخبرنا ابن وهب أخبرنا


314

أشهل بن حاتم مولى بني جمح عن قرة بن خالد عن ابن سيرين قال ( لو خرج الدجال في نفسي لاتبعه أصحاب الأهواء ) - رواه اللالكائي في شرح أصول الاعتقاد -

770 وأخبرني غالب بن علي أخبرنا محمد بن الحسين حدثنا أبو عبد الله الحسن بن أحمد المصري بالكوفة حدثنا الحسن بن جميل حدثنا عبد الله بن أحمد بن ربيعة حدثنا محمد بن أبي العوام حدثنا منصور بن سقير حدثنا مهدي بن ميمون عن غيلان بن جرير عن


315

مطرف قال ( أكثر أتباع الدجال اليهود وأهل البدع ) - لم أتمكن من العثور عليه -


316

771 أخبرنا أحمد بن محمد بن منصور أخبرنا سعيد بن عميرة والإدريسي

ح وأخبرناه أحمد بن محمد بن حسان أخبرنا محمد بن إبراهيم الأصبهاني والإدريسي

ح وأخبرنا محمد بن محمد بن محمود أخبرنا الإدريسي ومحمد بن أحمد بن موسى

ح وأخبرناه عمر بن إبراهيم ومحمد بن العباس قالا أخبرنا محمد بن أحمد بن موسى قالوا حدثنا يحيى بن منصور حدثنا أبو سلمة حدثنا أبو عاصم عن عيسى عن ابن أبي نجيح

ح وأخبرنا أبو يعقوب أخبرنا جدي أخبرنا محمد بن إسحاق حدثنا محمد بن الفضل القسطاني بالري حدثنا عثمان بن أبي شيبة


317

ح وأخبرنا محمد بن محمد حدثنا أحمد بن عبد الله أخبرنا محمد بن إسحاق حدثنا عثمان حدثنا أبو سعيد الأشج قالا حدثنا أبو أسامة عن شبل عن ابن أبي نجيح

ح وأخبرنا محمد بن محمد أخبرنا عبد الله بن أحمد أخبرنا إبراهيم ابن خزيم حدثنا عبد أخبرني شبابة حدثنا ورقاء

ح وأخبرنا القاسم بن سعيد حدثنا عثمان بن أحمد العجلي حدثنا نفطويه حدثنا محمد بن عبد الملك حدثنا يزيد بن هارون أخبرنا ورقاء


318

عن ابن أبي نجيح عن مجاهد ولا تتبعوا السبل قال ( البدع والشبهات ) - جاء مسندا في تفسير مجاهد من طريق آخر عن ورقاء وفيه زيادة الضلالات -

772 أخبرنا أحمد بن محمد بن منصور أخبرنا سعيد بن عميرة

ح وأخبرنا أحمد بن محمد بن حسان أخبرنا محمد بن إبراهيم

ح وأخبرنا أحمد بن محمد بن منصور وأحمد بن محمد بن حسان


319

ومحمد بن محمد بن محمود قالوا أخبرنا الإدريسي

ح وأخبرنا عمر بن إبراهيم ومحمد بن محمد بن محمود ومحمد بن العباس الملحي قالوا أخبرنا محمد بن أحمد بن موسى قالوا حدثنا يحيى بن أبي نصر

ح وحدثنا عمر بن إبراهيم إملاء حدثنا الحسين بن عمران ببغداد حدثنا الباغندي قالا حدثنا ابن نمير حدثنا يعلى عن الأعمش عن مجاهد قال ( ما أدري أي النعمتين أعظم أن هداني للإسلام أو عافاني من هذه الأهواء ) - رواه الدارمي في مقدمة سننه باب في اجتناب الأهواء ورواه ابن أبي زمنين في -


320

773 أخبرنا القاسم بن سعيد أخبرنا عثمان بن أحمد بن محمد العجلي حدثنا نفطويه حدثنا محمد بن عبد الملك حدثنا يزيد بن هارون أخبرنا ورقاء عن ابن أبي نجيح عن مجاهد زخرف القول غرورا قال ( تزيين الباطل بالألسنة ) - جاء مسندا في تفسير مجاهد من طريق آخر عن ورقاء كما رواه الطبري - ولا تتبعوا السبل قال ( البدع والشبهات ) - تقدم آنفا بسنده ولفظه -

774 أخبرنا محمد بن موسى حدثنا الأصم حدثنا يحيى بن أبي طالب حدثنا يحيى بن السكن أخبرنا شعبة عن الحكم عن مجاهد إلا أن تقطع قلوبهم


321

) قال ( أن يموتوا ) - وقد جاء قول مجاهد هذا مسندا في تفسيره من طريق آخر غير طريق المؤلف ورواه -

775 أخبرنا محمد بن محمد بن محمد حدثنا عبد الله بن أحمد أخبرنا إبراهيم بن خزيم حدثنا عبد أخبرني شبابة عن ورقاء عن ابن أبي نجيح عن مجاهد يخوضون في آياتنا قال ( يستهزئون ونهي محمد صلى الله عليه وسلم أن يقعد معهم إذا سمعهم يقولون في القرآن غير الحق ) - جاء مسندا في تفسير مجاهد بنحوه وفيه اختصار وبمثل ما في تفسير مجاهد -

وما على الذين يتقون من حسابهم من شيء قال ( إن قعدوا


322

ولكن لا تقعدوا ) - جاء مسندا في تفسير مجاهد ورواه ابن جرير في تفسيره من طريقين -

776 حدثنا عمر بن إبراهيم أخبرنا بشر بن محمد المزني

ح وأخبرنا محمد بن محمد أخبرنا محمد بن الحسن بن سليمان قالا أخبرنا الحسين بن إدريس أخبرنا أحمد بن عبدة أخبرنا حماد بن زيد عن عمرو بن مالك هو النكري قال سمعت أبا الجوزاء وذكر أهل الأهواء فقال ( لأن تمتليء داري قردة وخنازير أحب إلي من أن يجاورني رجل من أهل الأهواء ) - رواه ابن سعد في الطبقات من طريقين عن عمرو بن مالك ورواه ابن بطة في

777 أخبرنا الحسين بن محمد بن علي أخبرنا محمد بن الحسن السراج حدثنا أبو شعيب الحراني حدثنا محمد بن الصباح


323

حدثنا إسماعيل بن زكريا عن فطر عن شيخ قال سمعت علقمة بن قيس يقول ( تذاكروا هذا الحديث فإن إحياءه ذكره ) - رواه من هذا الطريق ابن سعد في الطبقات وابن عبد البر في جامع بيان العلم -

778 أخبرنا محمد بن محمد بن يوسف أخبرنا محمد بن علي بن حامد حدثنا يحيى بن منصور الزاهد حدثنا أبو يحيى هو زكريا بن يحيى الكردي حدثنا سليمان بن حرب وعمرو بن عون عن حماد بن


324

زيد عن أيوب قال ( جلست إلى طلق بن حبيب فرآني سعيد بن جبير فقال لا تجالس طلقا أو لم ننهك عن طلق طلق بن حبيب كان يتكلم في الإرجاء ) - رواه من طريق حماد بن زيد عن أيوب السختياني ابن سعد في الطبقات الكبرى -


325

779 وأخبرنا محمد بن محمد أخبرنا محمد بن علي حدثنا يحيى بن منصور حدثنا أحمد بن سعيد الدارمي حدثنا أحمد هو ابن سليمان عن ابن علية عن أيوب قال قال لي سعيد بن جبير غير سائليه ولا ذاكري ذلك له ( لا تجالس طلقا ) - رواه من طريق ابن علية عن أيوب السختياني أبو عبيد القاسم بن سلام في الإيمان -

780 أخبرنا محمد بن موسى حدثنا الأصم حدثنا الصغاني حدثنا أحمد بن أبي الطيب حدثنا ابن المبارك عن

ح وحدثنا الصغاني حدثنا علي بن الحسن بن شقيق أخبرنا عبد الله أخبرنا الأوزاعي عن عطاء الخراساني قال ( ما يكاد الله أن يأذن


326

لصاحب بدعة بتوبة ) - أورده ابن بطة في الإبانة الصغرى بلفظه وبنحوه ورواه اللالكائي في شرح -

781 وحدثنا الصاغاني حدثنا أحمد بن أبي الطيب حدثنا أبو داود عن إياس بن دغفل القيسي سمعت عطاء يقول ( بلغني أن فيما أنزل الله على موسى لا تجالس أهل الأهواء فيحدثوا في قلبك ما لم يكن ) - رواه ابن بطة في الإبانة الكبرى وأورده في الإبانة الصغرى -