1

الجزء الثاني كشف الخفاء ومزيل الإلباس عما اشتهر من الأحاديث على ألسنة الناس للمفسر المحدث الشيخ إسماعيل بن محمد العجلونى الجراحى المتوفى سنة 1162 ه‍


2

بسم الله الرحمن الرحيم

حرف الشين المعجمة

1526 - الشام صفوة الله من بلاده يجتبي إليها صفوته من خلقه .

رواه الطبراني وغيره عن أبي أمامة مرفوعا ، وفي فضل الشام عموما ودمشق خصوصا أحاديث مرفوعة وغيرها أفردت بالتأليف : فمنها ما أخرجه أبو الحسن بن شجاع الربغي في فضل الشام عن أبي ذر بلفظ الشام أرض المحشر والمنشر ، قال ابن الغرس قال شيخنا والحديث حسن لغيره ، ومنها ما للترمذي عن زيد بن ثابت رفعه طوبى للشام - الحديث ، وفيه ملائكة الرحمن باسطة أجنحتها عليها ، وعن ابن عمر مرفوعا في حديث عليكم بالشام ، ولأحمد وأبي داود والبغوي والطبراني وآخرين عن عبد الله بن حوالة رفعه عليكم بالشام فإنها خيرة الله من أرضه يجتبي إليها خيرته من عباده إن الله قد توكل لي بالشام وأهله ، ونحوه عن واثلة وابن عباس وغيرهما وعزاه في الجامع الصغير للطبراني والحاكم عن أبي أمامة بلفظ الشام صفوة الله من بلاده إليها يجتبي صفوته من عباده فمن خرج من الشام إلى غيرها فبسخطه ومن دخلها من غيرها فبرحمته ، ورواه الطبراني عن واثلة بلفظ عليكم بالشام فإنها صفوة بلاد الله يسكنها خيرته من خلقه فمن أبى فليلحق بيمنه وليسق من غدره فإن الله تكفل لي بالشام وأهله ، وروى البيهقي في الدلائل عن أبي هريرة رفعه الخلافة بالمدينة والملك بالشام ، وروي عن كعب الأحبار أنه قال أهل الشام سيف من سيوف الله ينتقمالله بهم ممن عصاه ، وعن عروة قال قرأت في بعض ما أنزل الله عز وجل على بعض أنبيائه أن الله يقول الشام كنانتي فإذا غضبت على قوم رميتهم منها بسهمي .


3

1527 - الشاهد يرى ما لا يرى الغائب .

رواه أحمد عن علي قال قلت يارسول الله إذا بعثتني أكون كالسكة المحماة أم الشاهد يرى ما لا يرى الغائب فذكره ، ورواه الضياء في المختار والعسكري في الأمثال ، وأبو نعيم عن علي ، ورواه العسكري أيضا عن ابن مسعود ، ورواه القضاعي بسند فيه ابن لهيعة عن أنس مرفوعا .

1528 - الشام شامة الله في أرضه .

لم أقف عليه ولعله بمعنى ما قبله فليتأمل والله أعلم .

1529 - شاوروهن وخالفوهن .

قال في المقاصد لم أره مرفوعا ، ولكن عند العسكري عن عمر أنه قال خالفوا النساء فإن في خلافهن بركة ، نعم أخرج ابن لال ومن طريقه الديلمي بسند فيه ضعيف جدا مع انقطاع عن أنس مرفوعا لا يفعلن أحدكم أمرا حتى يستشير فإن لم يجد من يشيره فليستشر امرأة ثم ليخالفها فإن في خلافها البركة ، وروى العسكري عن معاوية أنه قال عودوا النساء لا فإنها ضعيفة إن أطعتها أهلكتك ، وقال بعض الشعراء : وترك خلافهن من الخلاف وروى القضاعي والعسكري والديلمي وغيرهم بسند ضعيف عن عائشة مرفوعا طاعة النساء ندامة ، وأخرج ابن عدي عن زيد بن ثابت مرفوعا طاعة النساء ندامة وأخرج أحمد والعسكري وغيرهما عن أبي بكرة مرفوعا هلكت الرجال حين أطاعت النساء ، فإدخال ابن الجوزي لحديث عائشة في الموضوعات ليس بجيد ، كيف وقد استشار النبي صلى الله عليه وسلم أم سلمة في صلح الحديبية فصار دليلا لاستشارة المرأة الفاضلة ، ولفضل أم سلمة ووفور عقلها ، حتى قال إمام الحرمين لا يعلم امرأةأشارت برأي فأصابت إلا أم سلمة ، لكن اعترض عليه بابنة شعيب في أمر موسى عليهما الصلاة والسلام ، وقال الرضي الغزي في المراج في الزواج قال عمر رضي الله عنه خالفوا النساء فإن في خلافهن البركة ، وقد قيل شاوروهن وخالفوهن ، وقال صلى الله عليه وسلم تعس عبد الزوجة ، وذلك لأن الله تعالى ملكه الزوجة فملكها نفسه وسمى


4

الرجال قوامين وسمى الزوج سيدا فقد خالف مقتضى ذلك وبدل نعمة الله كفرا .

1530 - الشباب شعبة من الجنون ، والنساء حبالة الشيطان .

وفي رواية حبائل جمع حبالة بالكسر ، وهي ما يصاد به من أي شئ كان رواه أبو نعيم عن ابن مسعود والديلمي عن عبد الله بن عامر وعقبة بن عامر في حديث طويل ، والتيمي في ترغيبه عن زيد بن خالد الجهني ، كلهم مرفوعا ، ولا ينافيه ما جاء عن سفيان الثوري من قوله يا معشر الشباب عليكم بقيام الليل ، فإنما الخير في الشباب ، لكونه محلا للقوة والنشاط غالبا ، ومن شواهد هذا الحديث حديث عجب ربك من شاب ليست له صبوة ، وقال ابن الغرس الحديث حسن ، وإنما جعله شعبة من الجنون لأن الجنون يزيل العقل ، وكذلك الشباب قد يسرع إلى قلة العقل لما فيه من الميل إلى الشهوات والإقدام على المضار ، ولذا أنشدوا : سكرات خمس إذا سكر المر - ء بها صار ضحكة للزمان سكرة الحرص والحداثة والعشق وسكر الشراب والسلطان 1531 - شبيه الشئ منجذب إليه - وفي لفظ شبه .

ليس بحديث ، وقال السخاوي هو بمعنى الأرواح جنود مجندة ، وهو كقولهم الجنس إلى الجنس أميل ، وفي لفظ يميل ، وكقولهم الجنسية علة الضم ، وقال النجم هو من كلام الغزالي ، قال في الإحياء قد تستحكم المودة بين اثنين من غير ملاحة في صورة وحسن في خلق وخلق ، ولكن لمناسبة باطنة توجب الألفة والموافقة ، فإن شبه الشئ منجذب إليهبالطبع ، والأشباه الباطنية خفية ولها أسباب دقيقة ، ليس في قوة البشر الاطلاع عليها ، وعنها عبر رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال الأرواح جنود مجندة ، فما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف .

فالتناكر نتيجة التباين ، والائتلاف نتيجة التناسب ، انتهى ، وعن الديلمي عن أنس رفعه أن لله ملكا موكلا بتأليف الأشكال .

وهو ضعيف انتهى .

1532 - الشريعة أقوالي ، والطريقة أفعالي ، والحقيقة حالي ، والمعرفة رأس مالي .

لم أر من ذكره فضلا عن بيان حاله ، نعم ذكر بعضهم أنه رآه في كتب


5

بعض الصوفية فليراجع .

1533 - الشتاء ربيع المؤمن : طال ليله فقامه ، وقصر نهاره فصامه .

رواه أبو يعلى والعسكري بتمامه ، وأحمد وأبو نعيم بالاقتصار على : الشتاء ربيع المؤمن ، كلهم رووه عن أبي سعيد مرفوعا ، وفي سنده أبو الهيثم ضعفه جماعة ووثقه آخرون كابن معين وأضرابه ، على أن لهذا الحديث شواهد فيصير حسنا لغيره : منها ما رواه الطبراني وغيره بسند فيه سعيد بن بشير ضعيف عن أنس مرفوعا الصوم في الشتاء الغنيمة الباردة ، وأخرجه البيهقي وأبو نعيم وعبد الله بن أحمد عن أبي هريرة موقوفا هو أصح ، ومنها ما أخرجه أحمد والترمذي وابن خزيمة والطبراني والقضاعي عن عامر بن مسعود رفعه بلفظ حديث أنس كما أوضح ذلك السخاوي في أماليه وعزاه في الجامع الصغير للبيهقي عن أبي سعيد رضي الله تعالى عنه بلفظ الشتاء ربيع المؤمن : قصر نهاره فصام وطال ليله فقام ، وفي رواية كما قال المناوي رحمه الله تعالى فصامه وقامه ، وروى الديلمي عن ابن مسعود مرفوعا مرحبا بالشتاء ، فيه تنزل الرحمة ، أما ليله فطويل للقائم ، وأما نهاره فقصير للصائم ، وللدينوري عن قتادة لم ينزل عذاب قط من السماء على قوم إلا عند انسلاخ الشتاء .

1534 - الشح لا يأتي بخير .

لم أر من خرجه بهذا اللفظ ، ولكن معناه يفهم مما صح بلفظ إياكم والشح فإنما هلك من كان قبلكم بالشح ، أمرهم بالبخلفبخلوا ، أمرهم بالقطيعة فقطعوا ، وأمرهم بالفجور ففجروا ، وبما صح إياكم والشح فإنه دعامن كان قبلكم فسفكوا دماءهم ، ودعاهم فاستحلوا محارمهم ، وجاء بسند جيد : شرما في الرجل شح هالع وجبن خالع .

1535 - شرار أمتي العلماء الذين يأتون الأمراء ، وخيار الأمراء الذين يأتون العلماء .

قال العراقي في تخريج أحاديث الإحياء رواه ابن ماجه بالشطر الأول نحوه من حديث أبي هريرة بسند ضعيف .

1536 - شرار أمتي من يلي القضاء إن اشتبه عليه لم يشاور ، وإن أصاب


6

بطر ، وإن غضب عنف وكاتب السوء كالعامل به .

رواه الديلمي عن أبي هريرة رضي الله عنه ، ونقل ابن الغرس عن شيخه حجازي أن الحديث حسن بغيره .

1537 - شرار أمتي الذين غذو بالنعيم ، الذين يأكلون ألوان الطعام ، ويلبسون ألوان الثياب ، ويتشدقون بالكلام .

رواه ابن أبي الدنيا في ذم الغيبة ، والبيهقي عن فاطمة الزهراء بسند ضعيف .

1538 - شراركم عزابكم .

رواه أبو يعلى والطبراني بسند فيه خالد المخزومي متروك عن أبي هريرة أنه قال لو لم يبق من أجلي إلا يوم واحد للقيت الله بزوجة ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول شراركم عزابكم ، ولهما أيضا بسند فيه ضعيف عن عطية بن بشر المازني مرفوعا في حديث إن من سنتنا النكاح شراركم عزابكم ، وأراذل أمواتكم عزابكم ، إلى غير ذلك من الأحاديث التي لا تخلو عن ضعف واضطراب لكن لا يبلغ الحكم عليه بالوضع ، وقال في الدرر رواه أحمد عن أبي ذر ، والطبراني عن عطية بن بشر ، وابن عدي عن أبي هريرة رضي الله عنه ، وأبو نعيم عن جابر ، وأورده ابن الجوزي في الموضوعات فأخطاء انتهى ، وأورده الصغاني بلفظ شرار أمتي عزابها ، وعقد الحديث ابن العماد في منظومته المؤلفة في ذلك بقوله: شراركم عزابكم جاء الخبر

أراذل الأموات عزاب البشر وللحافظ ابن حجر العسقلاني من أبيات : أراذل الأموات عزابكم

شراركم عزابكم يا رجال أخرجه أحمد والموصلي

والطبراني الثقات الرجال من طرق فيها اضطراب ولا

تخلو من الضعف على كل حال 1539 - الشتاء شدة ولو كان رخاء .

قال النجم ليس بحديث وظاهره يعارض الحديث قبله ، وفي معناه " القر بؤس " كما سيأتي في حرف القاف .

و " القر " بضم القاف ( 1 ) وتشديد الراء : أي البرد .

و " بؤس " بضم الموحدة وسكون الهمزة وبالسين المهملة : الشدة .


7

1540 - شددوا فشدد الله عليهم .

يعني بني إسرائيل في قولهم لموسى عليه الصلاة والسلام ادعوا لنا ربك يبين لنا ، رواه ابن أبي حاتم وابن مردويه عن أبي هريرة رفعه بلفظ لولا أن بني إسرائيل قالوا

( وإنا إن شاء الله لمهتدون )

ما أعطوا أبدا ، ولو أنهم اعترضوا بقرة فذبحوها لأجزأت عنهم ولكنهم شددوا فشدد الله عليهم ، وورد مثل هذا المعنى في رهبان النصارى ، فعند أبي يعلى عن أنس لا تشددوا على أنفسكم يشدد الله عليكم ، فإن قوما شددوا على أنفسهم فشدد الله عليهم ، فتلك بقاياهم في الصوامع والديارات : رهبانية ابتدعوها ما كتبناها عليهم ، لكن يفرق بين التشديدين فإن تشديد اليهود كان تعنتا على موسى عليه الصلاة والسلام وتشديد النصارى كان تشديدا في العبادة والاجتهاد ، وكلاهما مذموم في شريعتنا ، قاله النجم رضي الله عنه .

1541 - شر الأمور محدثاتها .

أسنده الديلمي عن عقبة بن عامر بزيادة وشر العمى عمى القلب ، وشر المعذرة حين يحضر الموت ، وشر الندامة يوم القيامة ،وشر المأكل مال اليتيم ، وشر المكاسب الربا .

1542 - شراركم معلموا صبيانكم ، أقلهم رحمة على اليتيم ، وأغلظهم على المسكين .

قال في اللآلئ موضوع .

وأقول ويشهد لوضعه ما رواه البخاري والترمذي عن علي رفعه : خيركم من تعلم القرآن وعلمه .

1543 - شر البقاع الأسواق .

تقدم في إحياء البقاع .

1544 - شر الحياة ولا الممات .

هو كما قال الحافظ ابن حجر من كلام بعض الحكماء المتقدمين ، ثم قال والمراد بشر الحياة ما يقع من الأعراض الدنيوية في المال والجسد والأهل وما أشبه ذلك ، وحينئذ فهو كلام صحيح ، فإن فرض أن القائل يقصد بشر الحياة أعم من ذلك حتى يشمل أمر الدين فهو مردود عليه ، ويخشى في بعض صوره الكفر وفي بعضها الإثم ، وما ورد في المسند من النهي عن تمني الموت علل بأنه إما أن يقلع وإما أن يعمل من الخير ما يقابل ذلك الشر انتهى .

وقال النجم


8

يصح معناه إذا حمل على حذف مضاف أي ولا شر الممات انتهى .

وذكره في فتح الباري في كتاب المرضى ما يدل على أن قصر العمر قد يكون خير للمؤمن ، فمن ذلك حديث أنس الذي فيه الصحيح اللهم أحيني ما كانت الحياة خيرالي وتوفني إذا كانت الوفاة خيرا لي ، وهو لا ينافي حديث أبي هريرة الذي رواه مسلم وأحمد أن المؤمن لا يزيده عمره إلا خيرا إذا حمل حديث أبي هريرة على الأغلب ، ومقابله على النادر .

وذكر أيضا أنه استشكل حديث مسلم وأحمد بأن الإنسان قد يعمل السيئات فيزيد عمره شرا ، وأجيب بأجوبة : منها أن المؤمن بصدد أنه يفعل ما يكفر ذنوبه ومنها أن يقيد ما أطلق في هذه الرواية ، فتلخص من كلامه أن الحياة تكون تارة حميدة ، وتارة بضدها ، وعليه ما جاء من قوله صلى الله عليه وسلم طوبى لمن طال عمره وحسن عمله ، وويل لمن طال عمره وساء عمله ، وفي هذا المعنى قلت :طول الحياة حميدة

إن راقب الرحمن عبده وبضدها فالموت خير والسعيد أتاه رشده 1545 - شر الطعام طعام الوليمة : يدعى إليها الأغنياء وتترك الفقراء ، ومن ترك الدعوة فقد عصى الله ورسوله .

متفق عليه عن أبي هريرة موقوفا ، ورواه مسلم أيضا مرفوعا لكن بلفظ يمنعها من يأتيها ويدعى إليها من يأباها ، ومن لم يجب الدعوة فقد عصى الله ورسوله ، وللطبراني عن ابن عباس بلفظ شر الطعام طعام الوليمة : يدعى إليها الشبعان ويحبس عنها الجائع ، ورواه الطبراني عن ابن عباس بلفظ " يدعى إليه الشبعان ، ويحبس عنه الجائع " ، وعبارة التحفة لابن حجر المكي والنهاية لخبر مسلم أي عن أبي هريرة بلفظ شر الطعام طعام الوليمة تدعى إليها الأغنياء ، وتترك الفقراء ، ومن لم يجب الدعوة فقد عصى الله ورسوله ، انتهى ، قال الشبراملسي في حواشي الرملي نقلا عن شرح ألفية السيوطي ناقلا عن الحافظ ابن الحجر في نكته على ابن الصلاح أن قوله ومن لم يجب الدعوة إلخ من كلام أبي هريرة ، لا من الحديث فاعرفه .

1546 - شر الحمير الأسود القصير .

رواه العقيلي عن ابن عمر ، أورده


9

ابن الجوزي في الموضوعات وتعقبه السيوطي .

1547 - شر الناس منزلة يوم القيامة من يخاف للسانه أو يخاف شره .

رواه ابن أبي الدنيا عن أنس ، وهو حسن لغيره كما قال حجازي في الوعظ .

1548 - شر الإنسان من اللسان .

[ لم يتكلم عنه .

دار الحديث ] 1549 - شر الناس ذو الوجهين .

تقدم في " تجدون " وهو متفق عليه .

1550 - شرف المؤمن قيامه بالليل ، وعزه استغناؤه عن الناس .

قال الصغاني موضوع ( 1 ) ، انتهى .

لكن ذكر في الجامع الصغير ( 1 ) أنه رواه العقيلي والخطيبعن أبي هريرة بلفظ : شرف المؤمن صلاته - وفي رواية قيامه بالليل وعزه استغناؤه عما في أيدي الناس .

وعزاه الحافظ ابن حجر في تخريج أحاديث الديلمي باللفظ الثاني لأبي الشيخ وأبي نعيم عن سهل بن سعد ، قال وفي الباب عن أبي هريرة وابن عباس .

فالحكم عليه بالوضع لا يخلو عن شئ فليتأمل وسيأتي في : المؤمن .

1551 - شعبان شهري ، ورمضان شهر الله ، وشعبان المطهر ، ورمضان المكفر .

رواه الديلمي عن عائشة مرفوعا ، قال ابن الغرس قال شيخنا حجازي ( 1 ) ضعيف ، ورواه أيضا الديلمي عن أبي سعيد الخدري رفعه بلفظ شهر رمضان شهر أمتي يرمض ( 2 ) فيه ذنوبهم ، فإذا صامه عبد مسلم ولم يكذب وفطره طيب خرج من ذنوبه كما تخرج الحية من سلخها ، وتقدم بعض ما يتعلق به في : رجب شهر الله - الحديث .

1552 - الشعر أحد الجمالين .

رواه الديلمي عن علي بلفظ إذا خطب أحدكم المرأة فليسأل عن شعرها كما يسأل عن جمالها فإن الشعر أحد الجمالين ، قال النجم


10

وروى زاهر بن طاهر في خماسياته عن أنس رضي الله عنه الشعر الحسن أحد الجمالين يكسوه الله المرء المسلم .

1553 - الشعر بمنزلة الكلام ، فحسنه كحسن الكلام ، وقبيحه كقبيح الكلام .

رواه البخاري في الأدب المفرد والطبراني عن ابن عمر وأبو يعلى عن عائشة قال الهيثمي إسناده حسن .

وقال الحافظ ابن حجر بعدما عزاه للبخاري في الأدب المفرد سنده ضعيف .

1554 - شفاء أمتي في ثلاث : شرطة محجم ، أو شربة عسل ، أوكية نار ، وأنا أنهي أمتي عن الكي .

رواه البخاري وابن ماجه عن ابن عباس بلفظ الشفاء في ثلاث - الحديث .

1555 - الشهرة في قصر الثياب .

قال في التمييز ليس بحديث ، وقالالقاري في موضوعات لا يصح حديثا لأن قصر الثياب من جملة أسباب الشهرة إذا كان بقصدها ، دون إرادة اتباع السنة ، وقال الشعراني في البدر المنير هو من كلام أيوب السختياني ( 1 ) كان يقول الشهرة اليوم في تشمير الثياب .

1556 - شفاء العي السؤال .

رواه ابن ماجه عن ابن عباس رضي الله عنهما وتقدم في : إنما شفاء العي السؤال .

1557 - شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي .

رواه الترمذي والبيهقي عن أنس مرفوعا ، وصححه ابن خزيمة وابن حبان والحاكم ، وقال الترمذي حسن صحيح غريب ، وقال البيهقي إسناده صحيح ، وأخرجه هو وأحمد وأبو داود وابن خزيمة عن أنس من وجه آخر ، وهو وابن خزيمة من طريق آخر عن أنس أيضا بلفظ الشفاعة لأهل الكبائر من أمتي ، وهو وحده عن مالك بن دينار عن أنس بزيادة وتلا هذه الآية

( إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم وندخلكم مدخلا كريما )

وعن يزيد الرقاشي عن أنس بلفظ قلنا يا رسول الله لمن تشفع ؟ قال لأهل الكبائر من أمتي ، وأهل العظائم ، وأهل الدماء ، وعن زياد النميري


11

عن أنس بلفظ أن شفاعتي أو إن الشفاعة لأهل الكبائر ، وأخرجه ابن خزيمة وابن حبان والحاكم والبيهقي عن جابر مرفوعا بلفظ الترجمة ، زاد محمد بن ثابت في رواية الطيالسي فقال جابر فمن لم يكن من أهل الكبائر فما له وللشفاعة ؟ وزاد الوليد بن مسلم في روايته عن زهير فقلت ما هذا يا جابر ؟ قال نعم يا محمد ، إنه من زادت حسناته على سيئاته فذلك الذي يدخل الجنة بغير حساب وأما الذي قد استوت حسناته وسيئاته فذلك الذي يحاسب حسابا يسيرا ثم يدخل الجنة ، وإنما الشفاعة شفاعة رسول الله صلى الله عليه وسلم لمن أوبق نفسه وأغلق ظهره ( 1 ) ، وأخرجه البيهقي في الشعب من طريق الشعبي عن كعب بن عجرة قال قلت يا رسول الله الشفاعة الشفاعة ، قال شفاعتي لأهلالكبائر من أمتي ، وروا عبد الرزاق عن طاووس رفعه كالترجمة بزيادة يوم القيامة ، وقال هذا مرسل حسن ، يشهد لكون هذه اللفظة شائعة بين التابعين ، ثم روي عن حذيفة بن اليمان أنه سمع رجلا يقول اللهم اجعلني ممن تصيبه شفاعة محمد صلى الله عليه وسلم قال إن الله يغني المؤمنين عن شفاعة محمد صلى الله عليه وسلم ، ولكن الشفاعة للمذنبين المؤمنين أو المسلمين ، ورواه الخطيب عن أبي الدرداء بلفظ شفاعتي لأهل الذنوب من أمتي وإن زنى وإن سرق على رغم أبي الدرداء .

1558 - الشفقة على خلق الله تعظيم لأمر الله - وفي لفظ لوجه الله .

قال في المقاصد لا أعرفه بهذا اللفظ ، ولكن معناه صحيح ، وقال القاري هو من كلام بعض المشايخ ، حيث قال مدار الأمر على شيئين : التعظيم لأمر الله ، والشفقة على خلق الله ، انتهى .

وقال النجم ليس بحديث ، انتهى .

1559 - الشقي من شقي في بطن أمه .

تقدم في السعيد .

1560 - الشكوى لغير الله مذلة .

لم أقف على أنه حديث وليس على إطلاقه .

1561 - شموا النرجس ، فإن في القلب حبة من الجنون والجذام والبرص ، لا يقطعها إلا شم النرجس .

رواه الطبراني عن .

( 1 ) قال السيوطي في مقاماته الريحانية : حديث راويه غير معل ولا مفلس


12

1562 - الشكر في الوجه مذمة .

قال في التمييز ليس بحديث ، وقال في المقاصد كلام وليس على إطلاقه بصحيح بل محمول على ما أذكر إذا لم يكن المشكور متصفا به أو كان يحصل له به زهو أو إعجاب ، كما يشير إليه حديث ويحك قطعت عنق صاحبك وحديث إذا مدح الفاسق اهتز له العرش ، وقال النجم ليس بحديث ، لكنه ليس على إطلاقه ، ففي الحديث إذا مدح المؤمن في وجهه ربا الإيمان في قلبه أخرجه الطبراني والحاكم عن أسامة بن زيد ، انتهى ، واشتهر على الألسنة الشكرانفي الوجه مذمة ، واشتهر أيضا شكران الإنسان في وجهه مذمة .

1563 - الشؤم سوء الخلق .

رواه أحمد بسند ضعيف عن عائشة مرفوعا ، وقال ابن الغرس رواه أحمد عن عائشة ، وكذا الطبراني في الأوسط وأبو نعيم في الحلية من حديث جابر ، ورواه الدارقطني في الأفراد عن جابر ، قال سئل النبي صلى الله عليه وسلم ما الشؤم فذكره ، وقال شيخنا حجازي : حديث صحيح لغيره ، انتهى ملخصا ، لكن في الجامع الصغير عزو رواية أبي نعيم لعائشة ، وقال المناوي الحديث ضعيف .

1564 الشؤم في ثلاث : المرأة ، والدار ، والفرس .

رواه البخاري في صحيحه عن ابن عمر ، لكن بإسقاط في ثلاث ، ورواه أيضا عن سهل بن سعد الساعدي بلفظ إن كان أي المشؤم في شئ ففي الدار والمرأة ، والفرس ، ورواه السيوطي في ذيل الجامع الصغير بلفظ الشؤم في ثلاث : في المرأة ، والمسكن ، والدار ، وعزاه للترمذي والنسائي عن ابن عمر رضي الله عنه ، قال العسقلاني ونقل أبو ذر الهروي عن البخاري إن شؤم الفرس أن تكون حرونا ، وشؤم المرأة سوء خلقها ، وشؤم الدار سوء جارها ، وقال غيره شؤم الفرس أن لا يغزى عليها ، وشؤم المرأة أن لا تلد ، وشؤم الدار ضيقها ، وقيل شؤم المرأة غلاء مهرها ، وللطبراني من حديث أسماء : إن من شقاء المرء في الدنيا سوء الدار ، والمرأة ، والدابة ، وفيه : سوء الدار ضيق ساحتها وخبث جيرانها ، وسوء الدابة منعها ظهرها وسوء طبعها ، وشؤم المرأة عقم رحمها وسوء خلقها ، وفي حديث سعد بن أبي وقاص عند أحمد مرفوعا وصححه ابن حبان والحاكم : من سعادة


13

ابن آدم ثلاثة : المرأة الصالحة ، والمسكن الصالح والمركب الصالح ، ومن شقاوة ابن آدم ثلاثة : المرأة السوء ، والمسكن السوء ، والمركب السوء ، وفي رواية لابن حبان : المركب الهنئ والمسكن الواسع ، وفي رواية للحاكم وثلاث من الشقاء : المرأة تراها فتسوؤك ، وتحمل لسانها عليك ، والدابة تكون قطوفا فإن ضربتها أتعبتك وإن تركتها لم تلحقك أصحابك ،والدار تكون ضيقة قليلة المرافق ، انتهى .

1565 - شهادة المرء على نفسه بشهادتين .

قال القاري ليس بحديث ، ولكنه صحيح المعنى بالنظر إلى الإقرار ، ومثله في النجم ، وزاد أقر رجل عند شريح ثم أنكر فقضى عليه فقال من شهد علي ؟ قال ابن أخت خالتك ، ومثله شهادة المرء على نفسه بسبعين لا أصل له ويصح حمله على المبالغة .

1566 - شهادة البقاع للمصلى .

أخرجه أبو الشيخ في الثواب عن أبي الدرداء وغيره من الصحابة والتابعين ، فقال أبو الدرداء اذكروا الله عند كل حجيرة وشجيرة لعلها تأتي يوم القيامة تشهد لكم ، وقال ابن عمر ما من مسلم يأتي روماة من الأرض أو مسجدا بني بأحجار فيصلي فيه إلا قالت الأرض سل الله في أرضه تشهد لك يوم تلقاه .

ولابن المبارك عن عمر أنه قال من سجد في موضع عند شجر أو حجر شهد له يوم القيامة عند الله .

وقال النجم بعد ذكر أكثر ما مر : قلت في الحديث المرفوع ما هو أعم من ذلك ، فروى أحمد والترمذي وصححه ، والنسائي والحاكم وصححه وابن جرير وابن المنذر وابن مردويه في تفاسيرهم عن أبي هريرة قال قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم

( يومئذ تحدث أخبارها )

فقال عليه السلام أتدرون ما أخبارها ؟ قالوا الله ورسوله أعلم قال أخبارها أن تشهد على كل عبد أو أمة بما عمل على ظهرها ، تقول عمل كذا وكذا فذلك أخبارها ، وروي الطبراني عن ربيعة الجرشي تحفظوا من الأرض فإنها أمكم ، وأنه ليس من أحد عمل عليها خيرا أو شرا إلا وهي مخبرة ، وقال عطاء الخرساني ما من عبد يسجد لله سجدة في بقعة من بقاع الأرض إلا شهدت له بها يوم القيامة ، وبكت عليه يوم يموت ، وقال ثور بن زيد عن مولى لهذيل : ما من عبد يضع جبهته في


14

بقعة من الأرض ساجدا إلا شهد له يوم القيامة ، وإلا بكت عليه يوم يموت والله أعلم .

1567 - شهادة خزيمة بشهادة رجلين .

رواه أبو داود وابن خزيمة عنعدة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم ابتاع فرسا من أعرابي الحديث ، وفيه فجعل النبي صلى الله عليه وسلم شهادة خزيمة بشهادة رجلين ، ورواه أحمد وأبو داود عن النعمان بن بشير ، ورواد ابن أبي شيبة وأبو يعلى في مسنديهما عن خزيمة أن النبي صلى الله عليه وسلم اشترى فرسا من سوار بن الحارث ، فجحده ، فشهد له خزيمة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما حملك على الشهادة ولم تكن معنا حاضرا ؟ قال صدقتك بما جئت به وعلمت أنك لا تقول إلا حقا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من شهد له خزيمة أو شهد عليه فحسبه ، وأخرجه ابن خزيمة في صحيحة والطبراني عن محمد بن زرارة ، ورواه ابن أبي عمر العدني في مسنده عن خزيمة بلفظ فأجاز النبي صلى الله عليه وسلم شهادته بشهادة رجلين حتى مات .

وفي البخاري عن زيد بن ثابت أنه وجد آية من القرآن مع خزيمة الذي جعل النبي صلى الله عليه وسلم شهادته بشهادتين .

وفي لفظ عن زيد : وكان خزيمة يدعى ذا الشهادتين ، ولأبي يعلى عن أنس أنه افتخر الأوس والخزرج فقالت الأوس ومنا من جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم شهادته بشهادة رجلين ، وروى ابن أبي أسامة في مسنده عن النعمان بن بشير أن رسول الله صلى الله عليه وسلم اشترى من أعرابي فرسا ، فجحده الأعرابي ، فجاء خزيمة ، فقال يا أعرابي أتجحد ؟ أنا أشهد عليك أنك بعته فقال الأعرابي إن تشهد على خزيمة فأعطني الثمن ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا خزيمة إنا لم نشهدك ، كيف تشهد ؟ قال أنا أصدقك على خبر السماء ألا أصدقك على ذا الأعرابي ؟ فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم شهادته بشهادة رجلين ، فلم يكن في الإسلام من تجوز شهادته شهادة رجلين غير خزيمة ، قال في المقاصد وللدارقطني من طريق أبي حنيفة عن خزيمة بن ثابت أن النبي صلى الله عليه وسلم جعل شهادته بشهادة رجلين .

ثم قال ومما يستظرف قول بعض المحققين من شيوخنا حديث خزيمة أخرجه ابن خزيمة ، وروى حديث خزيمة أيضا عمر بن الخطاب .

1568 - شاهد الزور مع العشار في النار .

رواه الديلمي عن المغيرة .

ورواه


15

أبو نعيم والحاكم عن ابن عمر بلفظ شاهد الزور لا تزول قدماه حتى يوجب الله له النار .

1569 - شاهت الوجوه .

رواه مسلم عن سلمة بن الأكوع والحاكم عن ابن عباس .

1570 - شهوة النساء تضاعف على شهوة الرجال .

قال النجم لا يعرف بهذا اللفظ ، لكن عند الطبراني في الأوسط والبيهقي عن ابن عمر مرفوعا بلفظ فضلت المرأة على الرجل بتسعة وتسعين من اللذة ، ولكن الله ألقى عليهن الحياء .

وقال النجم أيضا وعند الطبراني عن ابن عمرو فضل ما بين لذة المرأة ولذة الرجل كأثر المخيط في الطين إلا أن الله يسترهن بالحياء .

1571 - شهادة المسلمين بعضهم على بعض جائزة ، ولا تجوز شهادة العلماء بعضهم على بعض لأنهم حسد .

قال في اللآلئ ليس بحديث ، وإسناده فاسد من وجوه كثيرة ، وقال القاري وعلى تقدير صحته فالمراد بهم علماء الدنيا التاركون طريق العقبى ، كما يشير إليه التعليل بقوله فإنهم حسد ، إذ المتبادر من الحسد ما ذمه الشارع ، وروي هذا الحديث في الجامع الصغير عن الحاكم في تاريخه عن جبير بن مطعم .

قال المناوي في شرحه وقضية كلام المصنف أن مخرجه الحاكم أخرجه وسكت عليه ، والأمر بخلافه ، بل قال عقبة ليس هذا من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وإسناده فاسد من أوجه كثيرة : منها أن في إسناده مجاهيل وضعفاء ، منهم أبو هارون ، فهو موضوع ، انتهى .

1572 - شيبتني هود وأخواتها .

رواه ابن مردويه في تفسيره عن عمران ابن حصين بلفظ قيل يا رسول الله أسرع إليك الشيب ، قال شيبتني هود والواقعة وأخواتها ، وقال في الدرر رواه البزار عن ابن عباس ، وصححه في الاقتراح ، وأعله الدارقطني ، وأنكره موسى بن هارون ، وقال فيه إنه موضوع ، والصواب تحسينه ، وقد استوفيت طرقه في التفسير المسند ، انتهى ، وفي الترمذي والحلية عن ابن عباس قال قال أبو بكر يا رسول الله قد شبت ، قال شيبتني هود والواقعة والمرسلاتوعم يتساءلون وإذا الشمس كورت وصححه الحاكم ، وقال الترمذي حسن غريب .

وأخرجه


16

ابن أبي شيبة في مسنده عن الأحوص ، ورواه أبو يعلى عن عكرمة قال قال أبو بكر سألت النبي صلى الله عليه وسلم ما شيبك ؟ قال شيبتني هود والواقعة والمرسلات وعم يتساءلون وإذا الشمس كورت وهو مرسل صحيح ، لكنه موصوف بالاضطراب ، وقد أطال الدارقطني في ذكر علله واختلف طرقه أوائل كتاب العلل .

وقال ابن دقيق العيد في أواخر الاقتراح إسناده على شرط البخاري .

ورواه البيهقي في الدلائل عن أبي سعيد قال قال عمر بن الخطاب يا رسول الله ، لقد أسرع إليك الشيب ، فقال شيبتني هود وأخواتها الواقعة وعم يتساءلون وإذا الشمس كورت .

وأخرجه ابن سعد وابن عدي عن أنس وفيه الواقعة والقارعة وسأل سائل وإذا الشمس كورت .

ورواه الطبراني بسند رجاله رجال الصحيح عن عقبة بن عامر أن رجلا قال يا رسول الله قد شبت ، قال شيبتني هود وأخواتها .

ورواه أيضا بسند عمرو بن ثابت متروك عن ابن مسعود أن أبا بكر سأل النبي صلى الله عليه وسلم ما شيبك يا رسول الله ، قال شيبتني هود وأخواتها الواقعة والحاقة وإذا الشمس كورت .

1573 - الشاة في البيت بركة والدجاج في البيت بركة .

رواه الحاكم في تاريخه ، ورواه البخاري في الأدب المفرد بحذف والدجاج في البيت بركة ، وزيادة والشاتان بركتان والثلاث ثلاث بركات .

1574 - الشيب نور المؤمن .

قيل لا يعرف بهذا اللفظ ، ورد بأن الحافظ ابن حجر قال في تخريج أحاديث مسند الفردوس رواه ابن منيع عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عبد الله بن عمر ، انتهى .

وذكره في التخريج المذكور أنه رواه عن أنس بلفظ الشيب نور ، من خلع الشيب فقد خلع نور الإسلام ، انتهى وسيأتي : من شاب في الإسلام ، وفي : لا تنتفوا الشيب ، وعزاه في الجامع للبيهقي عن ابنعمرو بلفظ الشيب نور المؤمن لا يشيب رجل شيبة في الإسلام إلا كانت له بكل شيبة حسنة ، ورفع له بها درجة .

1575 - شيب وعيب .

قال في المقاصد : يأتي فيمن لم يرعو .

وقال النجم :


17

كلام يقال عند توبيخ الشيب وليس بحديث .

وحكي عن أبي يزيد أنه رأى وجهه في المرآة ، فقال : ظهر الشيب ، ولم يذهب العيب ، ولا أدري ما في الغيب .

1576 - الشيخ في قومه كالنبي في أمته .

قال في المقاصد رواه ابن حبان في الضعفاء ، وكذا الديلمي عن أبي رافع مرفوعا ، لكن بلفظ الشيخ في أهله ، ورواه ابن حبان أيضا في ترجمة عبد الله بن عمر الأفريقي عن ابن عمر ثم قال وهو موضوع وقال الحافظ ابن حجر كابن تيمية أنه ليس من كلام النبي صلى الله عليه وسلم ، وإنما يقوله بعض أهل العلم ، وربما أورده بعضهم بلفظ الشيخ في جماعته كالنبي في قومه ، يتعلمون من علمه ، ويتأدبون من أدبه ، وكل ذلك باطل ، وروى الديلمي عن أنس مرفوعا بجلوا المشايخ فإن تبجيل المشايخ من إجلال الله عز وجل فمن لم يبجلهم فليس منا .

لكن أخرجه ابن حبان في الضعفاء عن أبي رافع مرفوعا ، وأسنده الديلمي عنه ، رواه في الجامع الصغير بلفظ الشيخ في أهله كالنبي في أمته .

ورواه أيضا بلفظ الشيخ في بيته كالنبي في قومه ، ويقويه حديث العلماء ورثة الأنبياء وإن كان ضعيفا ، ويؤيده قوله تعالى

( فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون )

وقال في المقاصد وأصح من هذا كله : ما أكرم شاب شيخا لسنه إلا قيض الله له في سنه من يكرمه .

1577 - شياطين الإنس تغلب شياطين الجن .

قال القاري : هو من كلام مالك بن دينار ولعله مقتبس من قوله تعالى

( وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الإنس والجن )

حيث قدم شياطين الإنس ولأن شياطين الجن تذهب وسوسته بالتعوذ ، ولأن قوة تأثير الصحبة في اتحاد الجنس .

1578 - الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم - الحديث .

رواه الشيخان عن صفية بنت حيي أم المؤمنين رضي الله عنها .

1579 - الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة بما قضيا من اللذة .

رواه الطبراني وابن مندة في المعرفة عن ابن حنيف عن العجماء ، قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكره ، ورواه النسائي وعبد الله بن أحمد في زوائد المسند ، وصحح


18

ابن حبان والحاكم عن أبي بن كعب ، ورواه أحمد عن زيد بن ثابت ، واتفقا عليه عن عمرو ، ورواه الشافعي والترمذي وآخرون عن عمرو عن بعضهم أنه مما كان يتلى ، ثم نسخ دون حكمه ، وروى السيوطي الحديث في الإتقان عن زربن حبيش قال : قال لي أبي بن كعب : كاى ( 1 ) تعد سورة الأحزاب ؟ قلت : اثنتي وسبعين آية أو ثلاث وسبعين آية .

قال : إن كانت لتعدل سورة البقرة ، وإن كنا لنقرأ فيها آية الرجم .

قلت : وما آية الرجم ؟ قال : إذا زنا الشيخ والشيخة فارجموهما البتة نكالا من الله والله عزيز حكيم .

انتهى .

( حرف الصاد المهملة )

1580 - صاحب الحاجة أعمى .

قال في المقاصد لا أعرفه ، لكن أنشد أبو سليمان إدريس بن إسحاق البالسي لنفسه : صاحب الحاجة أعمى

وهو ذو حال بصير فمتى يبصر فيها

رشده أعمى فقير .

انتهى وأقول المشهور على الألسنة الآن صاحب الحاجة أعنى - بالنون أو الياء بعد العين لا بالميم - لا يروم إلا قضاءها ، واشتهر أيضا صاحب الحاجة أرعن لا يريد إلا قضاءها ، وقال القاري وقولهم الغريب كالأعمى لا يصح من جهة المبنى ، انتهى ، واشتهر أيضا صاحب الحاجة أعمى ولو كان بصيرا .

1581 - صاحب الدابة أحق بصدرها .

رواه أحمد عن حبيب بن مسلمة أنه أتى قيس بن سعد فذكره في قصة ، ورواه الطبراني عن قيس بن سعد مرفوعا ، ورواه ابن أبي خيثمة وابن قانع والإسماعيلي في الصحابة كلهم عن عروة بن مغيث أن النبي صلى الله عليه وسلم قضى أن صاحب الدابة أحق بصدرها ، ورواه أبو زرعة في مسند الشاميين ويعقوب بن سفيان في تاريخه والدارقطني في المؤتلف عن عمر بن الخطاب وأخرجه ابن حبان في صحيحه عن بريدة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بينما هو يمشي ، فقال له رجل : اركب يا رسول الله .

وتأخر ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم صاحب


19

الدابة أحق بصدرها إلا أن تجعلها لي ، قال فجعلها له ، فركب صلى الله عليه وسلم ، وأخرجه أبو داود والترمذي بلفظ أنت أحق بصدر دابتك وقال الترمذي غريب ، وهو عند أحمد والروياني في مسنديهما ، ورواه حبيب بن الشهيد عن عبد الله بن بريدة مرسلا أن معاذا أتى النبي صلى الله عليه وسلم بدابة ليركبها فذكر معناه ، وقال في المقاصد وقد استوفيت طرقه في أوائل تكملة تخريج أحاديث الأذكار ، وقال ابن الغرس حديث صاحب الدابة أحق بصدرها إلا من أذن قال شيخنا حديث حسن ، انتهى ، وهو في الجامع الصغير عن بشير .

1582 - صاحب الشئ أحق بحمله إلا أن يكون ضعيفا يعجز عنه ، فيعينه أخوه المسلم .

رواه أبو يعلى والطبراني في الأوسط والدارقطني في الأفراد والعقيلي في الضعفاء عن أبي هريرة ، لكن لفظ رواية أبي يعلى صاحب المتاع أحق بشيئه الحديث .

وذكره القاضي عياض في الشفا بدون عزو ، وهو ضعيف بل بالغ ابن الجوزي فعده في الموضوعات ، ورواه الديلمي عن الصديق رفعه من اشترى لعياله شيئا ثم حمله بيده إليهم حط عنه ذنب سبعين سنة .

قال في المقاصد وأحسبه باطلا .

وقال النجم رواه الطبراني وغيره عن أبي هريرة بلفظ صاحب الشئ أحق بشيئهأن يحمله إلا أن يكون ضعيفا يعجز عنه ، فيعينه عليه أخوه المسلم .

قال وله طرق كلها ضعيفة ، وأخرجه البخاري في الأدب عن صالح بياع الأكسية عن جدته قالت رأيت عليا رضي الله عنه اشترى تمرا بدرهم ، فحمله على ملحفة ، فقلت له أو قال له رجل أحمل عنك يا أمير المؤمنين ؟ فقال : أبو العيال أحق أن يحمل ، وسبب الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل السوق ، فاشترى سراويل فأراد أبو هريرة أن يحمله فذكره .

1583 - صاحب البيت أدرى بالذي فيه .

[ بدون تخريج ] 1584 - صاحب الورد ملعون وتارك الورد ملعون .

قال الصغاني موضوع .

1585 - صاحب القميصين لا يجد حلاوة العبادة - أو حلاوة الإيمان موضوع كما قال الصغاني .


20

1586 - الصائم لا ترد دعوته .

رواه الترمذي وحسنه وابن ماجه عن أبي هريرة بزيادة ، وتقدم بأبسط في : ثلاثة لا ترد دعوتهم .

1587 - الصائم المتطوع أمير ، وفي رواية أمين - بالنون - نفسه : إن شاء صام ، وإن شاء أفطر .

رواه أحمد والترمذي والحاكم عن أم هانئ - حديث صحيح .

1588 - الصبحة تمنع الرزق .

رواه عبد الله بن أحمد في زوائده والقضاعي عن عثمان بن عفان مرفوعا ، وفي سنده ضعيف ، وأورده ابن عدي من جهة إسحاق بن أبي فروة ، وقال أنه خلط في إسناده : فتارة جعله عن عثمان ، وتارة عن أنس ، وجعله في الأذكار من كلام بعض السلف ، وقال الصغاني موضوع ، ورواه أبو نعيم عن عثمان رفعه ، وفي الباب عن عائشة كما مضى في الدعاء .

والصبحة بضم الصاد نوم أول النهار ، فنهي عنه لأنه وقت الذكر ، ثم وقت طلب الكسب .

وجوز الزمخشري في الفائق ضم صاد الصبحة وفتحها ، وإنما نهي عنها لوقوعها وقت الذكر والمعاش ، لكن قال في المقاصد ويشهد له حديث جعفر بن برقان عن الأصبغبن نباتة عن أنس رفعه : لا تناموا عن طلب أرزاقكم فيما بين صلاة الفجر إلى طلوع الشمس ، فسئل أنس عن ذلك ، فقال تسبح وتهلل وتكبر وتستغفر سبعين مرة ، فعند ذلك ينزل الرزق الطيب ، أو قال يقسم - رواه الديلمي .

وروى البغوي في شرح السنة عن علقمة بن قيس أنه قال : بلغنا أن الأرض تعج إلى الله من نومة العالم بعد صلاة الصبح .

بل عند الديلمي بسند ضعيف عن علي مرفوعا ما عجت الأرض إلى ربها من شئ كعجيجها من دم حرام ، أو غسل من زنا ، أو نوم عليها قبل طلوع الشمس وفي رابع عشر المجالسة للدينوري عن ابن الأعرابي قال مر ابن عباس بابنه الفضل وهو نائم نومة الضحى ، فركضه برجله ، وقال له قم إنك لنائم الساعة التي يقسم الله فيها الرزق لعباده ، أوما سمعت ما قالت العرب فيها ؟ قال وما قالت العرب يا أبت ؟ قال زعمت أنها مكسلة مهرمة منسأة للحاجة ، ثم قال يا بني نوم النهار على ثلاثة : نوم حمق هو نومة الضحى ، ونومة الخلق وهي التي تروى قيلوا فإن الشياطين لا تقيل ، ونومة


21

الخرق وهي نومة بعد العصر لا ينامها إلا سكران أو مجنون .

وروي أيضا عن خوات بن جبير قال نوم أول النهار خرق ، وأوسطه خلق ، وآخره حمق ، زاد النجم عند البيهقي عن ابن عمرو النوم ثلاثة : نوم خرق ، ونوم خلق ، ونوم حمق ، فأما نوم خرق فنومة الضحى يقضي الناس حوائجهم وهو نائم ، وأما نوم خلق فنومة القائلة نصف النهار ، وأما نوم حمق فنومة حين تحضر الصلاة .

1589 - الصبر كنز من كنوز الجنة .

رواه في الإحياء قال العراقي في تخريجه لم أجده .

1590 - الصبر مفتاح الفرج ، والزهد غناء الأبد .

رواه الديلمي بلا إسناد عن الحسين بن علي مرفوعا .

ورواه القضاعي عن ابن عباس مرفوعا بلفظ انتظار الفرج بالصبر عبادة .

ورواه ابن أبي الدنيا في الفرج بعد الشدة ، وأبو سعيد الماليني عن ابن عمر بلفظ انتظار الفرج عبادة .

1591 - صدق الله ورسوله ، إنما أموالكم وأولادكم فتنة - الحديث .

مسلم عن ربيعة بن الحارث ، رواه أحمد والترمذي عن بريدة ، كذا في تخريج أحاديث مسند الفردوس لابن حجر العسقلاني .

1592 - صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم .

قال في المقاصد هو كلام يقوله كثير من العامة عقب قول المؤذن في الصبح " الصلاة خير من النوم " ، وهو صحيح بالنظر لكونه صلى الله عليه وسلم أقر بلال على قوله " الصلاة خير من النوم " كما بينت ذلك في " القول المألوف " ، بل ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر أبا محذورة بقوله ذلك ، ولذا كان استحباب قوله وجها ، لكن الراجح استحباب قوله " صدقت وبررت " فقط .

وقال القاري : " صدق رسول الله " ليس له أصل ، وكذا قولهم عند قول المؤذن " الصلاة خير من النوم " : " صدقت وبررت وبالحق نطقت " استحبه الشافعية ، قال الدميري وادعى ابن الرفعة أن خبرا ورد فيه لا يعرف قائله انتهى .

وقال ابن الملقن في تخريج أحاديث الرافعي : لم أقف عليه في كتب الحديث .

وقال الحافظ ابن حجر : لا أصل له .

انتهى .

وقال ابن حجر المكي في التحفة : وقول ابن الرفعة


22

لخبر فيه رد بأنه لا أصل له ، وقيل يقول صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم ، انتهى .

وأجاب الشمس الرملي عن اعتراض الدميري على ابن الرفعة بأن " من حفظ حجة على من لم يحفظ " .

انتهى .

وفيه إشارة إلى اختياره استحبابه فتأمل .

وقال النجم في " صدقت وبررت " : لا أصل لذلك في الأثر .

قال : وكذلك قول كثير من العوام للمؤذن مطلقا صدقت يا ذاكر الله في كل وقت : لا أصل له ، فاعرفه .

1593 - صدقة السر تطفئ غضب الرب .

رواه الطبراني في الصغير .

ومن جهته القضاعي عن عبد الله بن جعفر أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوله ، وفي سنده أصرم بن حوشب ضعيف .

لكن له شواهد : منها ما رواه أبو الشيخ في الثوابوالبيهقي في الشعب وفي سنده الواقدي عن ابن مسعود مرفوعا مثله بزيادة وصلة الرحم تزيد من العمر .

ومنها ما أخرجه القضاعي عنه وعن أبي أمامة مرفوعا بلفظ صنائع المعروف تقي مصارع السوء وصدقة السر تطفئ غضب الرب وصلة الرحم تزيد في العمر .

ومنها ما أخرجه الطبراني في الكبير بسند حسن عن معاوية بن حيدة مرفوعا أن صدقة السر تطفئ غضب الرب .

ومنها ما رواه الطبراني في الكبير والأوسط أيضا والعسكري - وفي سنده صدقة بن عبد الله وثقه دحيم وضعفه الجمهور - عن أم سلمة مرفوعا صنائع المعروف تقي مصارع السوء الصدقة خفيا تطفئ غضب الرب وصلة الرحم زيادة في العمر ، وكل معروف صدقة وأهل المعروف في الدنيا هم أهل المعروف في الآخرة ، وأهل المنكر في الدنيا هم أهل المنكر في الآخرة ، وأول من يدخل الجنة أهل المعروف .

ومنها ما رواه الطبراني في الأوسط بسند ضعيف عن أنس رفعه بلفظ الترجمة .

وزيادة وصدقة العلانية تقي ميتة السوء ، ورواه الترمذي عن أنس مرفوعا أن الصدقة لتطفئ غضب الرب ، وتدفع ميتة السوء ، من غير تقييد بالسر والعلانية .

وقال الترمذي حسن غريب ، وصححه ابن حبان قال في المقاصد وفيه نظر إذ عبد الله بن عيسى راويه عن يوسف متفق على ضعفه ، وقال النجم وعند الطبراني عن رافع بن خديج الصدقة تسد سبعين بابا من السوء


23

ورواه الخطيب عن أنس بلفظ الصدقة تمنع سبعين نوعا من أنواع البلاء ، أهونها الجذام والبرص .

ورواه ابن المبارك في كتاب البر بلفظ إن الله ليدرأ بالصدقة سبعين بابا من ميتة السوء .

وللديلمي عنه بلفظ الصدقات بالغدوات يذهبن بالعاهات ، ورواه الطبراني عنه موقوفا ومرفوعا باكروا بالصدقة فإن البلاء لا يتخطى الصدقة ، ذكر السيوطي أن البيهقي في الشعب أخرجه بهذا عن علي ، وفي جامع رزين وليس في شئ من أصوله حديثه .

ولفظه باكروا بالصدقة فإن البلاء لا يتخطاها .

1594 - الصدقة أوساخ الناس .

مسلم عن ربيعة بن الحرث .

1595 - الصبر على المعسر صدقة .

قال النجم اشتهر على الألسنة ، ولم يرد ، لكن ورد معناه ، فعند الخطيب عن زيد بن أرقم من أنظر معسرا بعد حلول أجله كان له بكل يوم صدقة ، بل عند أحمد وابن ماجه والحاكم وصححه البيهقي عن بريدة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أنظر معسرا كان له بكل يوم مثله صدقة .

قال ثم سمعته يقول من أنظر معسرا فله بكل يوم مثليه صدقة فقلت يا رسول الله إني سمعتك تقول فله مثله صدقة وقلت الآن فله بكل يوم مثليه صدقة فقال أما أنه ما لم يحل فله بكل يوم مثله صدقة وإذا حل الدين فأنظره فله بكل يوم مثليه صدقة .

وروى أحمد بن عمران بن حصين من كان له على رجل حق فأخره كان له بكل يوم صدقة وأقول المشهور الصبر على المعسر حسنة .

1596 - صدقة القليل تدفع البلاء الكثير .

قال في التمييز كالمقاصد معناه صحيح ، وليس بحديث ، وأقول المشهور على الألسنة صدقة قليلة تدفع بلايا كثيرة ، وليس بحديث أيضا ، وبعضهم يزيد فيه : وصاحبها لا يعلم ولا يدري .

1597 - صدور الأحرار قبور الأسرار .

وهو من كلام ذي النون المصري كما رواه أبو نعيم ، قال النجم ونبهت عليه لأنه اشتهر بين فقراء العجم وأمثالهم ممن اعتاد أكل الحشيش والبرش فهم أحدثوا اسم الأسرار ، وحملوا عليه المذكور ، ويرفعونه كثيرا لجهلهم الملقي لهم في الضلالة .


24

1598 - صرير الأقلام عند الأحاديث يعدل عند الله التكبير الذي يكبر في رباط عسقلان وعبادان ، ومن كتب أربعين حديثا أعطي ثواب الشهداء الذين قتلوا بعبادان وعسقلان .

قال الإمام الذهبي في الميزان خبر باطل .

1599 - الصراط كحد السيف أو كحد الشعرة .

رواه البيهقي في الشعب عنأنس مرفوعا .

وقال إسناده ضعيف وروي عن زياد النميري عن أنس مرفوعا السراط كحد الشعرة أو كحد السيف .

وقال وهي رواية صحيحة رواه أحمد بسند فيه ابن لهيعة عن عائشة 1600 - صغار قوم كبار قوم آخرين .

رواه الدرامي في مسنده والبيهقي في مدخله عن شرحبيل بن سعد قال دعا الحسن بن علي بنيه وبني أخيه فقال يا بني وبني أخي إنكم صغار قوم يوشك أن تكونوا كبار قوم آخرين ، فتعلموا العلم ، فمن لم يستطع منكم أن يرويه - أو قال يحفظه فليكتبه وليضعه في بيته ، ورواه الإمام أحمد عن محمد بن أبان قال قال الحسن بن علي لبنيه ولبني أخيه تعلموا العلم ، فإنكم صغار قوم ، وتكونون كبارهم غدا ، فمن لم يحفظ منكم فليكتب .

وروى البيهقي عن عبد الله بن عبيد بن عمير قال كان في هذا المكان خلف الكعبة حلقة فمر عمرو بن العاص يطوف ، فلما قضى طوافه جاء إلى الحلقة فقال ما لي أراكم نحيتم هؤلاء الفتيان عن مجلسكم ، لا تفعلوا أوسعوا لهم وأدنوهم وأفهموهم الحديث ، فإنهم اليوم صغار قوم يوشكوا أن يكونوا كبارا آخرين ، قد كنا صغار قوم فأصبحنا كبار آخرين .

وروى البيهقي أيضا عن هشام بن عروة قال كان أبي يقول إنا كنا أصاغر قوم ، ثم نحن اليوم كبار ، وإنكم اليوم أصاغر ، وستكونون كبارا ، فتعلموا العلم تسودوا به قومكم ويحتاجوا إليكم ، فوالله ما سألني الناس حتى لقد نسيت ، وعند ابن عبد البر عن عروة أنه كان يقول لبنيه يا بني أزهد الناس في العالم أهله ، فهلموا إلي فتعلموا مني فإنكم توشكون أن تكونوا كبار قوم ، إني كنت صغيرا لا ينظر إلي فلما أدركت من السن ما أدركت جعل الناس يسألوني وما شئ أشد على امرئ من أن يسأل عن شئ من أمر دينه فيجهله .

ولبعضهم مما هو شبيه لهذا :


25

قل لمن لا يرى المعاصر شيئا

ويرى للأوائل التقديما إن ذاك القديم كان حديثا ( 1 )

ويعود هذا الحديث قديما

( 1 ) وفي نسخة " جديدا " مكان " حديثا " المقابل للقديم ، يقول في القاموس : حدث حدوثا وحداثة نقيض قدم .

) 1601 - صغروا الخبز وأكثروا عدده يبارك لكم فيه .

رواه الديلمي عن عائشة مرفوعا بسند واه بحيث ذكره ابن الجوزي في الموضوعات .

قال وروي عن ابن عمر مرفوعا البركة في صغر القرص وطول الرشاء وصغر الجدول .

ونقل عن النسائي أنه كذب وكذا ما رواه الديلمي بلا سند عن ابن عباس بلفظ الترجمة أي فإنه باطل .

وقال الزركشي كصاحب اللآلئ حديث الأمر بتصغير اللقمة وتدقيق المضغة قال النووي لا يصح ، انتهى .

نعم جاء عن الأوزاعي وغيره في معنى قوتوا طعامكم يبارك لكم فيه إنه تصغير الأرغفة فليتأمل .

ونقل ابن الغرس عن الحافظ ابن حجر أنه قال تتبعت هل كان خبز المصطفى صلى الله عليه وسلم صغيرا أو كبيرا فلم أر فيه شيئا .

1602 - صلاتكم علي تبلغني أينما كنتم .

رواه أبو داود والنسائي وغيرهما ، وصححه ابن خزيمة وابن حبان والحاكم وآخرون من حديث أوس بن أوس مرفوعا بلفظ إن صلاتكم معروضة علي .

ورواه ابن أبي عاصم عن الحسن بن علي مرفوعا بلفظ " إن صلاتكم وتسليمكم يبلغني حيثما كنتم .

وفي لفظ لأبي يعلى صلوا علي وسلموا فإن صلاتكم وسلامكم يبلغني أينما كنتم .

وفي لفظ للطبراني في الكبير وابن أبي عاصم أيضا حيثما كنتم فصلوا علي فإن صلاتكم تبلغني ، رواه ابن عمر إلى آخر ما سيأتي .

وله شواهد : منها عن علي مرفوعا سلموا علي فإن تسليمكم يبلغني أينما كنتم قال وهو حديث حسن .

1603 - الصلاة بخاتم تعدل سبعين صلاة بغير خاتم .

قال في المقاصد نقلا عن شيخه الحافظ ابن حجر أنه موضوع .

وكذا من الموضوع ما أورده الديلمي عن ابن عمر مرفوعا بلفظ صلاة بعمامة تعدل بخمس وعشرين ، وجمعة بعمامة تعدل سبعين

(هامش)

( 1 ) وفي نسخة " جديدا " مكان " حديثا " المقابل للقديم ، يقول في القاموس : حدث حدوثا وحداثة نقيض قدم .


26

جمعة .

ومن حديث أنس مرفوعا الصلاة في العمامة بعشرة آلاف حسنة .

وقال النجم بعد إيراد ما ذكر لكن أورد السيوطي في الجامع الصغير عن جابر بلفظ ركعتان بعمامة خير من سبعين ركعة من غير عمامة فهو غير موضوع لأن الجامع المذكور جرده مؤلفه عن الموضوع .

1604 - صلاة بسواك خير من سبعين بغير سواك .

رواه البيهقي عن عائشة مرفوعا ، وقال أنه غير قوي الإسناد .

وساقه أيضا من طريق الواقدي عن عائشة أيضا بلفظ الركعتان بعد السواك أحب إلي من سبعين ركعة قبل السواك .

ضعفه الواقدي .

وعزاه في الدرر للحاكم في مسنده ، ولأبي يعلى والحاكم عن عائشة لديلمي عن أبي هريرة كلها بلفظ صلاة بسواك أفضل من سبعين صلاة بلا سواك ، انتهى .

ورواه الحارث بن أبي أسامة في مسنده من رواية ابن لهيعة عن أبي الأسود بلفظ صلاة على أثر سواك أفضل من سبعين صلاة بغير سواك .

وأخرجه ابن خزيمة وغيره كأحمد والبزار والبيهقي من طريق ابن إسحاق .

قال وذكره الزهري عن عروة بلفظ فضل الصلاة التي يستاك لها على الصلاة التي لا يستاك لها سبعين ضعفا وتوقف ابن خزيمة والبيهقي في صحته خوفا من أن يكون من تدليسات ابن إسحاق وأنه لم يسمعه من الزهري ، لا سيما وقد قال الإمام أحمد أنه إذا قال وذكر لم يسمعه ، وانتقد بذلك تصحيح الحاكم له وقوله إنه على شرط مسلم .

ورواه أبو نعيم من حديث الحميدي عن الزهري ورجاله ثقات .

ورواه ابن عدي في كامله عن أبي هريرة بلفظ ركعتين أثر سواك أفضل من خمس وسبعين ركعة بغير سواك .

وعند أبي نعيم بسند جيد عن ابن عباس بلفظ أصلي ركعتين بسواك أحب إلي من أن أصلي سبعين ركعة بغير سواك .

قال في المقاصد وفي الباب عن أنس وجابر وابن عمر وأم الدرداء وجبير بن نفير مرسلا كما بينته في بعض التصانيف ، وبعضهم يعتضد ببعض وأوردهالضياء في المختارة عن هؤلاء .

وقول ابن عبد البر في التمهيد عن ابن معين أنه حديث باطل هو بالنسبة لما وقع له من طرقه ، انتهى .

قال ابن الغرس الذي فهمته من كلامهم


27

أنه ضعيف أو حسن لغيره .

1605 - صلاة في مسجدي هذا ولو وسع إلى صنعاء اليمن بألف صلاة فيما سواه من المساجد إلا المسجد الحرام .

في المقاصد قال شيخنا قد مر بي ، ولا أستحضره الآن هل هو بلفظه أم بمعناه ، ولا في أي الكتب هو قلت أخرجه ابن شبة في أخبار المدينة والديلمي عن أبي هريرة مرفوعا بلفظ لو مد مسجدي هذا إلى صنعاء كان مسجدي ، وأخرجه ابن شبة ؟ ؟ أيضا عن خباب أن النبي صلى الله عليه وسلم قال يوما وهو في مصلاه لو زاد مسجدنا وأشار بيده إلى القبلة .

وهو منقطع مع لين مصعب أحد رواته ، ولو ثبت لكان همه منزلا منزلة فعله عند القائل بذلك .

ولابن شبة أيضا عن عمر بن الخطاب قال لو مد مسجد النبي صلى الله عليه وسلم لكان منه .

وهو معضل ولو ثبت لكان حكمه الرفع .

وله أيضا عن أبي عمرة أنه قال زاد عمر رضي الله عنه في المسجد في شاميه ثم قال لو زدنا فيه حتى يبلغ الجبانة لكان مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، لكن في مسنده ابن أبي ثابت متروك الحديث ، وبالجملة فليس فيها ما تقول به الحجة ولا مجموعها ، ولذا صحح النووي اختصاص التضعيف بمسجده الذي كان ، عملا بالإشارة في الحديث المتفق عليه عن أبي هريرة بلفظ صلاة في مسجدي هذا خير من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام ، والمروي في مسلم عن ابن عمر أيضا دون ما زيد فيه ، وأما ما أخرجه ابن أبي شيبة والديلمي عن أبي هريرة من قوله والله لو مد هذا المسجد إلى باب داري ما غدوت أن أصلي فيه ، فمحتمل لذلك لجواز عود الضمير في فيه إلى أصل المسجد أو لباب داره وإن كان الثاني بعيدا ، مع أن الحديث ليس بثابت ، وأخرجه أحمد وابن ماجه عن جابر رضي الله عنه ، وزادفيه وصلاة في المسجد الحرام أفضل من مائة ألف صلاة فيما سواه ، ورواه الطبراني عن أبي الدرداء ، والبيهقي عن جابر بسند حسن بلفظ صلاة في المسجد الحرام بمائة ألف صلاة وصلاة في مسجدي ألف صلاة وصلاة في بيت المقدس خمسمائة صلاة ، ورواه البيهقي عن ابن عمر بلفظ صلاة في مسجدي هذا كألف صلاة فيما سواه إلا المسجد


28

الحرام وصيام شهر رمضان بالمدينة كصيام ألف شهر فيما سواها وصلاة الجمعة بالمدينة كألف جمعة فيما سواها .

1606 - صلاة المدل لا تصعد فوق رأسه .

قال الملا علي لم يوجد .

1607 - صلى الله على نبي قبلك .

قال السخاوي يقوله جمهور العوام عند تقبيل الحجر الأسود ، قال وهو كلام حسن ، لكن قول ما وردت به السنة أولى ، والآن أكثر ما تقول العامة اللهم صل على نبي قبلك ، وهو باطل بل قال بعضهم يخشى أن يكون كفرا ، والخلاص من ذلك أن يقول " قبله " أو " صلى الله على نبي قبلك بصيغة الماضي ، لكن العامة لا يفرقون .

قال النجم ونظيره قول المرقي بين خطبتي الخطيب : غفر الله لك وأجاب دعاءك وغفر لك ولوالديك ولعبدك وفقيرك واقف هذا المكان .

وقد أمرت بعضهم أن يقول " اللهم واغفر لعبدك وفقيرك " ، ففعل فخلص من المحذور .

انتهى ملخصا .

وتقدم الكلام عليه في : " اللهم صل على نبي قبلك " مبسوطا .

1608 - صلاة في مسجد قباء كعمرة .

رواه الترمذي وقال حسن غريب ورواه ابن ماجه والبيهقي عن أسيد بن ظهير ، والنسائي عن سهل بن حنيف بلفظ من خرج حتى يأتي هذا المسجد مسجد قباء فيصلي فيه كان له كعدل عمرة ، وفي الباب عن ابن أسامة وآخرين ، ورواه الحاكم في صحيحه ، وزاد النجم ورواه ابن حبان عن ابن عمر بلفظ من تطهر في بيته ثم أتى مسجد قباء فصلى فيه صلاة كانت كأجر عمرة وفي لفظ كان كعدل عمرة .

1609 - صلاة النهار عجماء .

قال في اللآلئ كالمقاصد : قال النووي في شرح المهذب في الكلام على الجهر بالقراءة أنه باطل لا أصل له ، وقال الدارقطني لم يرو عن النبي صلى الله عليه وسلم وإنما هو من قول بعض الفقهاء وحكاه الروياني في بحره ، وقال المراد أن معظم الصلوات النهارية لاجهر فيها فلا ترد الجمعة والعيدان والصبح ، وذكر غيره أنه من كلام الحسن البصري ، وذكره أبو عبيد في فضائل القرآن من قول أبي عبيدة بن عبد الله بن مسعود ، وقال القاري وهو وإن كان باطلا لكنه


29

صحيح المعنى ، وكذا أحاديث الصلوات التي ذكروها في الأيام المكرمة والليالي المعظمة يعني كصلاة الرغائب ، وأشهرها صلاة ليلة النصف من شعبان ، لأنها ليست بموضوعة بل ضعيفة ، انتهى ، وهذا على مذهب الحنفية ، وإلا فهي على الصحيح عند الشافعية باطلة وأحاديثها موضوعة ، كما نبه على ذلك النووي كالعز بن عبد السلام ، ولابن أبي شيبة في مصنفه عن يحيى بن أبي كثير أنهم قالوا يا رسول الله إن هنا قراء يجهرون بالقراءة في النهار فقال ارموهم بالبعر .

وعجماء بالمد بمعنى لا جهر بالقراءة فيها .

1610 - الصلاة خلف العالم بأربعة آلاف وأربعمائة وأربعين صلاة .

قال في المقاصد هو باطل كما قال شيخنا ، ورواه الديلمي عن البزار رفعه بلفظ الصلاة خلف رجل ورع مقبولة .

وقال النجم وتمامه والهدية إلى رجل ورع مقبولة ، والجلوس مع رجل ورع من العبادة ، والمذاكرة معه صدقة .

وقال القاري وهو باطل على ما في المختصر .

وكذا قول صاحب الهداية لقوله عليه الصلاة والسلام من صلى خلف تقي فكأنما صلى خلف نبي غير معروف كما قال مخرجه .

وقال السخاوي لم أقف عليه بهذا اللفظ قلت لكن معناه صحيح ، لما رواه الديلمي عن جابر مرفوعا بلفظ قدموا خياركم تزكوا أعمالكم .

وللحاكم والطبراني بسند ضعيف عن مرثد الغنوي رفعه إن سركم أن تقبل صلاتكم فليؤمكم خياركم .

انتهى كلام القاري .

1611 - صلوا خلف كل بر وفاجر ، وصلوا على كل بر وفاجر ، وجاهدوا مع كل بر وفاجر .

رواه البيهقي عن أبي هريرة ، وفي سنده انقطاع .

وأورده ابن حبان في الضعفاء .

1612 - الصلاة قربان كل تقي .

رواه القضاعي عن علي رضي الله عنه ، ورواه أبو يعلى عن جابر بلفظ الصلاة قربان ، والصيام جنة ، والصدقة تطفئ خطيئة كما يطفئ الماء النار .

1613 - الصلاة نور المؤمن .

رواه القضاعي وابن عساكر عن أنس رضي الله عنه والحديث صحيح .


30

1614 - صلاة الوسطى صلاة العصر .

رواه أحمد والترمذي عن سمره .

وقال الترمذي حسن صحيح .

1615 - صلاة الجماعة أفضل من صلاة الفذ بسبع وعشرين درجة .

رواه مالك وأحمد والشيخان والنسائي وابن ماجه عن ابن عمر ، وفي لفظ لهم عن ابن عمر أيضا بلفظ صلاة الجماعة تفضل صلاة الفذ بسبع وعشرين درجة ، ورواه أبو أحمد والبخاري وابن ماجه عن أبي سعيد بلفظ صلاة الجماعة تفضل صلاة الفذ بخمس وعشرين درجة .

وورد بروايات أخر ، منها ما رواه مسلم عن أبي هريرة بلفظ " صلاة الجماعة تعدل خمسا وعشرين من صلاة الفذ " والله أعلم .

1616 - الصلاة خير موضوع فمن استطاع أن يستكثر فليستكثر .

الطبراني في الأوسط عن أبي هريرة ، ورواه أيضا الطبراني عن أبي ذر بلفظ الصلاة خير موضوع من شاء أقل ، ومن شاء أكثر ، ورواه أحمد وابن حبان والحاكم وصححه عن أبي ذر .

1617 - الصلاة مفتاح كل خير ، والنبيذ مفتاح كل شر .

رواه الديلمي عنابن عباس رضي الله عنهما .

1618 - الصلاة على النبي أفضل من عتق الرقاب .

رواه التيمي في ترغيبه ، وعنه أبو القاسم بن عساكر عن أبي بكر الصديق من قوله ، ورواه النميري وابن بشكوال وغيرهما بلفظ السلام بدل الصلاة .

قال في المقاصد وأما قول شيخنا يعني الحافظ ابن حجر في بعض فتاويه عن هذا أنه كذب مختلق فمراده به إضافته إلى النبي صلى الله عليه وسلم .

زاد النجم وإلا فهو ثابت عن أبي بكر موقوفا .

1619 - صلاة الليل مثنى مثنى ، فإذا خشي أحدكم الصبح صلى ركعة واحدة توتر له ما قد صلى .

رواه مالك وأحمد والستة عن ابن عمر ، وفيه روايات أخر : منها عند احمد وأربعة عن ابن عمر بلفظ صلاة الليل مثنى مثنى .

1620 - الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم لا ترد .

هو كما أخرجه النميري من كلام أبي


31

سليمان الداراني ، ولفظه الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم مقبولة ، وفي لفظ له إن الله يقبل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم .

قال في المقاصد وفي الإحياء مرفوعا مما لم أقف عليه وإنما هو عن أبي الدرداء من قوله : إذا سألتم الله حاجة فابدؤوا بالصلاة علي فإن الله أكرم من أن يسأل حاجتين ، فيقضي إحداهما ويرد الأخرى ، انتهى ، ورواه عنه ابن الجزري في حصنه بلفظ إذا سألت الله حاجة فابدأ بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ثم ادع بما شئت ثم اختم بالصلاة عليه فإن الله بكرمه يقبل الصلاتين وهو أكرم من أن يدع ما بينهما ، انتهى .

1621 - الصلاة عماد الدين .

حديث .

قال في المقاصد رواه البيهقي في الشعب بسند ضعيف من حديث عكرمة عن عمر مرفوعا .

ونقل عن شيخه الحاكم أنه قال لم يسمع عكرمة من عمر .

ومثله في تخريج العراقي لأحاديث الإحياء ، وأقول عزاه في الجامع الصغير للبيهقي عن ابن عمر ، ولفظ البيهقي في شعب الإيمان كما في أوائل شرحالموطأ للسيوطي عن عمر رضي الله عنه قال جاء رجل فقال يا رسول الله أي شئ أحب عند الله في الإسلام ؟ قال الصلاة لوقتها ومن ترك الصلاة فلا دين له ، والصلاة عماد الدين ، انتهى .

وأورده الغزالي في الإحياء بلفظ الصلاة عماد الدين ، فمن تركها فقد هدم الدين .

وقال في المقاصد أيضا وأورده صاحب الوسيط فقال قال صلى الله عليه وسلم الصلاة عماد الدين ، ولم يقف عليه ابن الصلاح فقال في مشكل الوسيط أنه غير معروف وقال النووي في التلقيح منكر باطل قال المناوي رده ابن حجا ، أي لأن فيه ضعفا وانقطاعا فقط وليس بباطل .

نبه على ذلك العراقي في حاشية الكشاف .

ورواه الطبراني والديلمي عن علي رفعه بلفظ الصلاة عماد الدين والجهاد سنام العمل والزكاة بين ذلك .

ورواه التيمي في ترغيبه بلفظ الصلاة عماد الإسلام وللقضاعي عن أنس رفعه الصلاة نور المؤمن وله أيضا وللديلمي عن أبي سعيد رفعه علم الإيمان والصلاة .

وأورده الزمخشري في تفسير سورة البقرة .

وعزاه الطيبي لتخريج الترمذي عن معاذ .

وفيه وعموده الصلاة ورواه أبو نعيم عن بلال بن يحيى قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يسأله عن الصلاة


32

فقال الصلاة عمود الدين وهو مرسل ورجاله ثقات .

ورواه بعض الفقهاء بلفظ الصلاة عماد الدين فمن أقامها فقد أقام الدين ومن هدمها فقد هدم الدين - يعني دين نفسه .

رواه الطبراني عن معاذ بلفظ رأس هذا الأمر الإسلام ومن أسلم سلم وعموده الصلاة وذروة سنامه الجهاد ولا يناله إلا أفضلهم .

1622 - صلاح البيوت الحرائر وفساده الإماء .

كذا في تفسير البيضاوي .

1623 الصمت حكمة وقليل فاعله .

قال في التمييز أخرجه البيهقي في الشعب عن أنس مرفوعا بسند ضعيف .

وصحح أنه موقوف من قول لقمان الحكيم .

وقال النجم رواه عن ابن عمر به .

وعند البيهقي عن أنس بلفظ الصمت حكمة ثلاثا .

قال والصحيح رواية ثابت عن أنس أن لقمان قال ذلكلذا أخرجه ابن حبان في روضة العقلاء بسند صحيح ، انتهى .

1624 - الصمت زين للعالم ، وستر للجاهل .

قال في الجامع الصغير رواه أبو الشيخ عن محرز بن زهير .

1625 - الصمت سيد الأخلاق ومن مزح استخف به .

رواه الديلمي عن أنس ، وفيه سعيد بن ميسرة يروي الموضوعات كما قال الذهبي .

1626 - صلة الرحم تزيد في العمر .

تقدم في : صدقة السر .

1627 - صل من قطعك ، وأحسن إلى من أساء إليك ، وقل الحق ولو على نفسك .

ابن النجار .

1628 - صلوا على كل ميت ، وجاهدوا مع كل أمير .

رواه ابن ماجه والدارقطني عن واثلة مرفوعا ، وللطبراني وأبي نعيم والدارقطني أيضا بسندين مختلفين إلى ابن عمر مرفوعا صلوا على من قال لا إله إلا الله ، وصلوا خلف من قال لا إله إلا الله ، وأخرج أبو داود والدارقطني واللفظ له صلوا خلف كل بر وفاجر ، وكذا البيهقي لكن بزيادة وجاهدوا مع كل أمير ، كلهم عن أبي هريرة بسند منقطع ، ورواه الدارقطني عن أبن مسعود وعن أبي الدرداء ، وكذا ابن حبان في الضعفاء


33

وكل طرقه واهية كما صرح به غير واحد ، وأصح ما فيه حديث مكحول عن أبي هريرة على إرساله .

1629 - صنائع المعروف تقي مصارع السوء .

تقدم في : صدقة السر ، وفي لفظ " تمنع " .

1630 - صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته - الحديث .

ورد من طرق بألفاظ مختلفة : منها ما رواه الشيخان والنسائي عن أبي هريرة ، والنسائي عن ابن عباس والبيهقي عن البراء وتمامه : فإن غم عليكم فأكملوا عدة شعبان ثلاثين .

وورد بألفاظ أخر .

1631 - صوموا تصحوا .

تقدم في سافروا .

1632 - صوم يوم عرفة يكفر سنتين : ماضية ومستقبلة .

رواه أحمد ومسلم وأبوا داود عن أبي قتادة بزيادة وصوم عاشوراء يكفر سنة ماضية ، وورد بألفاظ أخر : منها صوم يوم عرفة كفارة السنة الماضية والسنة المستقبلة - رواه الطبراني في الأوسط عن أبي سعيد الخدري ، وورد أن صوم عاشوراء يكفر ذنوب سنة .

فقد روى مسلم عن أبي عباس أنه عليه الصلاة والسلام قال صيام يوم عاشوراء أحتسب على الله تعالى أن يكفر السنة التي قبله .

والحكمة في تمييز عرفة لأنه يوم محمدي فزيد في ثوابه بخلاف عاشوراء فإنه يوم موسوي ، انتهى .

1633 - الصوم جنة .

رواه أحمد والنسائي والقضاعي عن معاذ بن جبل مرفوعا .

واتفق الشيخان على روايته عن أبي هريرة رضي الله عنه بلفظ الصيام جنة .

ورواه أحمد والنسائي وابن ماجه عن عثمان بن أبي العاص بلفظ الصيام جنة من النار كجنة أحدكم من القتال ، انتهى .

وعزاه السيوطي في ذيل الجامع لأحمد والبخاري عن أبي هريرة بلفظ الصيام جنه فلا يرفث ولا يجهل ، وإن امرؤ قاتله أو شاتمه فليقل إني صائم مرتين ، والذي نفسي بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك ، يترك طعامه وشرابه وشهوته من أجلي ، الصيام لي وأنا أجزي به ، والحسنة بعشر أمثالها ، ورواه الطبراني عن أبي أمامة بلفظ الصيام حصن


34

من حصون المؤمن .

1634 - الصوم في الشتاء الغنيمة الباردة .

مضى في حديث : الشتاء ربيع المؤمن أنه رواه الطبراني بسند فيه ضعيف عن أنس .

ورواه الديلمي عنه بلفظ الصوم في الشتاء غنيمة العابدين .

1635 - صاحب العلة أخبر من الطبيب .

ليس بحديث .

حرف الضاد المعجمة

1636 - ضاع العلم بين أفخاذ النساء .

ليس بحديث .

بل روى بمعناه عن بشر الحافي فقال لا يفلح من ألف أفخاذ النساء ، وعن إبراهيم بن أدهم قال من ألف أفخاذ النساء لا يفلح .

وقال ابن الغرس وفي معناه قال بعضهم : اعص النساء فتلك السنة الحسنة

فليس يفلح من أعطى النسا رسنه يبعدنه عن كثير من فضائله

ولو غدا طالبا للعلم ألف سنه 1637 - ضرس الكافر مثل أحد ، وغلظ جلده مسيرة ثلاث .

رواه مسلم عن أبي هريرة مرفوعا .

ورواه أحمد والطبراني والبيهقي عن ابن عمر مرفوعا بلفظ يعظم أهل النار في النار ، حتى أن شحمة أذن أحدهم إلى عاتقه مسيرة سبعمائة عام ، وإن غلظ جلده سبعون ذراعا ، وأن ضرسه مثل أحد .

ورواه الترمذي عن أبي هريرة بلفظ ضرس الكافر يوم القيامة مثل أحد وعرض جلده سبعون ذراعا ، وعضده مثل البيضاء ( 1 ) ومثل فخذه مثل ورقان ( 2 ) ومقعده من نار ما بيني وبين الربذة 1638 - ضالة المؤمن العلم .

تقدم في " الحكمة " وتمامه : كلما قيد حديثا طلب إليه آخر - رواه أبو نعيم والديلمي عن علي رضي الله عنه .

1639 - الضامن غارم .

رواه أحمد وأصحاب السنن الأربعة وآخرون عن أبي أمامة مرفوعا بلفظ الزعيم غارم ، وصححه ابن حبان ، وقال القاري لا يصح مبناه .

وجاء في معناه عند أحمد وأصحاب السنن عن أبي أمامة مرفوعا الزعيم غارم ، وصححه ابن حبان ، وهو مقتبس من قوله تعالى

( وأنا به زعيم )

أي كفيل انته


35

وقال النجم رواه الأربعة وأحمد عن أبي أمامة بلفظ العارية مؤداة والمنحة مردودة والدين مقضي والزعيم غارم - صححه ابن حبان .

1640 - الضرورات تبيح المحظورات .

ليس بحديث ، ومعناه صحيح.

ونحوه " لو كانت الدنيا دما عبيطا لكان يكفي المؤمن منها قوته " ، وفي لفظ لأكل منها حلالا " .

( 1 ) وقد اعتمده الفقهاء في إساغة اللقمة لمن خشي التلف ، بجرعة من خمر على حسب الحاجة .

1641 - الضحك من غير عجب من قلة الأدب .

رواه الديلمي عن أنس بلفظ الضحك من غير عجب مذهب للمروءه ممحقة للبركة ، وفي رواية ممحق للرزق ، وقال النجم الضحك من غير عجب من قلة الأدب ، كلام شائع وليس بحديث ، قال وأخرج ابن المبارك وغيره عن عمران الكوفي أن عيسى عليه الصلاة والسلام قال في كلام له : واعلموا أن فيكم خصلتين من الجهل : الضحك من غير عجب ، والصيحة من غير سهم .

وروى البيهقي عن يحيى بن أبي كثير قال قال سليمان ابن داود عليهما الصلاة والسلام لابنه يا بني لا تكثر الغيرة على أهلك فترمى بالشر من أجلك ، ولا تكثر الضحك فإن كثرة الضحك تسخف فؤاد الحكيم ، وعليك بالخشية ، فإنها غاية كل شئ .

بل في المرفوع يا أبا هريرة كن ورعا تكن من أعبد الناس ، وارض بما قسم الله لك تكن من أغنى الناس ، وأحب للمسلمين والمؤمنين ما تحب لنفسك وأهل بيتك تكن مؤمنا ، وجاور من جاورت بإحسان تكن مسلما ، وإياك وكثرة الضحك ، فإن كثرة الضحك فساد القلب ، أخرجه ابن ماجه وفي لفظ تميت القلب ، وعند أحمد والشيخين والترمذي والنسائي وابن ماجه عن أنس لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا ، وهو عند الحاكم عن أبي ذر ، وزاد ولما ساغ لكم الطعام والشراب ، وعنده عن أبي هريرة لو تعلمون ما أعلم لبكيتم كثيرا ، ولضحكتم قليلا ، يظهر النفاق ، وترتفع الأمانة ، وتقبض الرحمة ويتهم الأمين ، ويؤتمن غير الأمين ، أناخ بكم الشرف الجون الفتن كأمثال الليل


36

المظلم ، ورواه الطبراني والبيهقي والحاكم وقال صحيح ، وأقره الذهبي عن أبي الدرداء لو تعلمون ما أعلم لبكيتم كثيرا ، ولضحكتم قليلا ، ولخرجتم إلى الصعدات ( 1 ) تجأرون إلى الله تعالى ، لا تدرون تنجون أو لا تنجون .

1642 - ضعيفان يغلبان قويا .

ليس بحديث ، لكن معناه في أحاديث ، منها أن الشيطان أبعد من الإثنين ، وأقرب إلى الواحد ، وإنما يأخذ الذئب من الغنم القاصية ، والجماعة رحمة ، والفرقة عذاب ، ولو اعلم الناس ما في الوحدة ما سار راكب بليل وحده ، والراكب شيطان ، والراكبان يطانان ، والثلاثة ركب ، وقال النجم هو مثل أو شعر وليس بحديث .

1643 - الضيف يأتي برزقه ، ويرتحل بذنوب القوم ، يمحص عنهم ذنوبهم .

رواه ابن أبي شيبة عن أبي الدرداء ، وتقدم في : إذا دخل الضيف .

1644 - الضب وزيارته له صلى الله عليه وسلم .

قيل موضوع ، وقال المزي لا يصح إسنادا ولا متنا لكن رواه البيهقي بسند ضعيف ، وذكره عياض في الشفا ، فغايته الضعف لا الوضع .

1645 - الضيافة على أهل الوبر ، وليست على أهل المدر .

رواه القضاعي عن ابن عمر رضي الله عنهما ، قال القاري لا أصل له ، وقد قال عياض في أول شرح مسلم لما تكلم على حديث من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه أنه موضوع عند أهل المعرفة ، وتبعه النووي .

1646 - الضيافة ثلاثة أيام فما زاد فهو صدقة .

رواه أحمد وأبو يعلى عن أبي سعيد ، وقال ابن الغرس رواه البخاري في صحيحه ، ورواه غيره أيضا لكن لفظ البخاري فما كان وراء ذلك فهو صدقة ، زاد البزار وكل معروف صدقة .

حرف الطاء المهملة

1647 - طاب حمامكما .

قاله لأبي بكر وعمر - الحديث ، رواه الديلمي بلا سند عن ابن عمر مرفوعا ، لكن قال أبو سعيد المتولي التحية عند الخروج م


37

الحمام بأن يقول له طاب حمامك لا أصل له ، نعم روي أن علي قال لرجل خرج من الحمام طهرت فلا نجست ، وقال النووي في الأذكار هذا المحل لم يصح فيه شئ ولو قال إنسان لصاحبه على سبيل المودة والمؤانسة واستجلاب الوداد أدام الله لك النعيم ونحو ذلك من الدعاء فلا باس به ، ومما يضعف هذا الخبر كما قال السخاوي أنه لم يكن إذ ذاك حمام ، وكل ما جاء فيه ذكر الحمام محمول على الماء المسخن خاصة من عين أو غيرها .

1648 - طاعة النساء ندامة .

وفيه ضعيف كما تقدم في شاوروهن ، وذكر صاحب تحفة العروس عن الحسن البصري أنه قال ما أطاع رجل امرأة فيما تهواه إلا أكبه الله في النار ، وهو محمول على طاعتها فيما تهواه من المحرمات ، وقيل فيما تهواه ولو من المباحات لأنها تجره إلى المنكرات .

1649 - طالب القوت ما تعدى .

قال في التمييز بيض له شيخنا ، فلم يتكلم عليه ، قلت وليس هو بحديث ، بل من الأمثال السائرة ، انتهى ، قال ابن الغرس في المعنى : يا من غدا حبه غذائي

فهو غذائي إذا تغدى جد لي بوصل فذاك قوتي

وطالب القوت ما تعدى 1650 - الطبيخ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجمع بينه وبين الرطب فيأكله به ) رواه الحميدي على ما وقع في أصل من مسنده .

ووقع في أصل آخر قديم بتقديم الباء على الطاء [ أي " البطيخ " ] كالجادة .

كما رواه إسحاق بن أبي إسرائيل وسعيد بن عبد الرحمن المخزومي وغيرهما عن ابن عيينة .

ورواه ابن حبان في صحيحه عن أنس : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يأكل الطبيخ أو البطيخ بالرطب .

بكسر أوله فيهما .

ورواه أبو نعيم وأبو بكر الشافعي في الغيلانيات " الطبيخ " ، بدون شك .

ورواه الديلمي عن سهل بن سعيد أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يأكل الطبيخ بالرطب .

وفي التمييز قال شيخنا يعني السخاويبعد إيراد كلام كثير عليه : وبالجملة فقد ثبت الحديث بتقديم الطاء على الباء لغة في البطيخ ، وحكاها صاحب المحكم .

وأما كيفية ما كان يفعل فيروى في حديث


38

أنس أنه كان يأخذ الرطب بيمينه والبطيخ بيساره ، فيأكل الرطب بالبطيخ وكان أحب الفاكهة إليه ، أخرجه الطبراني في الأوسط وأبو الشيخ في الأخلاق النبوية وأبو عمر النوقاني في البطيخ ، وعن عبد الله بن جعفر قال : رأيت في يمين رسول الله صلى الله عليه وسلم قثاء ، وفي شماله رطبات ، وهو يأكل من ذا مرة ومن ذا مرة - رواه الطبراني في الأوسط ، وهما ضعيفان ، انتهى .

1651 - الطرق ولو دارت والبكر ولو بارت .

ليس بحديث ، قال في المقاصد معناه صحيح ، ويشهد للأول

( وأتوا البيوت من أبوابها )

وللثاني أحاديث كثيرة : منها في قصة جابر هلا بكرا ، وأورد السلفي في معجم السفر عن أبي القاسم الدمشقي قال الطرق ولو دارت والمدن ولو جارت ، وقال لا أعرفه أهو من كلامه أو كلام غيره ، قال ابن الغرس : ويدور الشق الثاني على ألسنة الناس بلفظ وبنت الأجواد أي الأخيار ولو بارت ، قال وهذا أيضا له شواهد كحديث تخيروا لنطفكم ونحوه ، وقال النجم ويدور على ألسنة الناس بلفظ : اتبع الطرق ولو دارت وخذ - أو تزوج - البكر ولو بارت ، وليس بحديث .

1652 - الطعام الحار لا بركة فيه .

تقدم في : أبردوا الطعام .

1653 - طعام البخيل داء ، وطعام الجواد دواء .

رواه الدارقطني في غرائب مالك والخطيب في المؤتلف والديلمي في مسنده وأبو علي الصدفي في عواليه وابن عدي في كامله عن ابن عمر مرفوعا ، ولفظ الخطيب طعام السخي دواء أو قال شفاء وطعام الشحيح داء ، ولفظ بعضهم طعام الكريم بدل السخي ، وعزاه في الدرر لابن عدي عن ابن عمر وقال لا يثبت ، ورواه في اللآلئ عن عائشةبلفظ طعام البخيل داء وطعام السخي شفاء ، ذكره عبد الحق في أحكامه عن مالك يعني في غرائبه لا في موطئه فرواه أبو علي الصدفي عن أبي العباس العذري عن محمد من نوح الأصبهاني عن سليمان بن أيوب الطبراني عن المقدام بن داود عن عبد الله بن يوسف التنيسي عن مالك بن أنس عن نافع عن ابن عمر أن النبي


39

صلى الله عليه وسلم فذكره ، قال أبو علي حديث غريب عجيب ، ورجاله كلهم ثقات أئمة وقال ابن القطان رجاله مشاهير ثقات إلا المقدام لكن نقل السخاوي في المقاسم عن شيخه الحافظ ابن حجر أنه قال حديث منكر .

وقال الذهبي كذب وقال ابن عدي باطل عن مالك فيه مجاهيل وضعفاء ولا يثبت ، ورواه في المواهب عن ابن عمر بلفظ طعام البخيل داء وطعام الأسخياء شفاء .

قال ابن الغرس ضعيف .

ثم قال وقد ذكره أبو الحجاج يوسف البلوي في كتابه بلفظ طعام البخيل داء وطعام السخي شفاء .

ثم قال أنشدني الحافظ السلفي لنفسه في هذا الخبر : لا تجب دعوة البخيل لأكل

فطعام البخيل في الجوف داء وإذا ما دعاك شخص سخي

فأجبه وكله فهو شفاء 1654 - طعام أول يوم حق - أي واجب يعني في الوليمة - وطعام يوم الثاني سنة ، وطعام يوم الثالث سمعة ، ومن سمع ، سمع الله به ( 1 ) .

رواه الترمذي عن ابن مسعود وقد ضعفه الترمذي ورواه الطبراني عن ابن عباس بلفظ طعام يوم في العرس سنة ، وطعام يومين فضل ، وطعام ثلاثة أيام رياء وسمعة .

1655 - طعام الواحد يكفي الإثنين ، وطعام الإثنين يكفي الثلاثة ، وطعام الثلاثة يكفي الأربعة .

متفق عليه عن أبي هريرة مرفوعا بدون الجملة الأولى ولكن ترجم البخاري بها قيل إشارة لرواية ليست على شرطه ، ورواه مسلم فقط عن جابر مرفوعا بلفظ طعام الواحد يكفي الإثنين ، وطعام الإثنين يكفي الأربعة ،وطعام الأربعة يكفي الثمانية ، وفي لفظ لابن ماجه عن عمر طعام الواحد يكفي الإثنين ، وأن طعام الإثنين يكفي الثلاثة والأربعة ، وأن طعام الأربعة يكفي الخمسة والستة ، وفي لفظ طعام الرجل يكفي رجلين ، وطعام رجلين يكفي الأربعة ، وطعام الأربعة يكفي الثمانية ، وروى البزار عن سمرة نحوه ، وزاد في آخره ويد الله على الجماعة ، ووقع في حديث عبد الرحمن بن أبي بكر في قصة أضياف أبي بكر فقال النبي صلى الله عليه وسلم من كان عنده طعام اثنين فليذهب بثالث ، ومن كان عنده طعام لأربعة فليذهب


40

بخامس أو سادس وروى الطبراني عن ابن عمر ما يرشد إلى العلة في ذلك ، وأوله كلوا جميعا ولا تفرقوا فإن طعام الواحد يكفي الإثنين ، ورواه الطبراني أيضا عن ابن مسعود رضي الله تعالى عنه .

1656 - الطاعم الشاكر بمنزلة الصائم الصابر .

رواه أحمد والترمذي وابن ماجه والحاكم عن أبي هريرة ، وقال الحاكم صحيح ، وأقره الذهبي ، ورواه أحمد وابن ماجه عن سنان بن أبي شيبة بلفظ الطاعم الشاكر له بمثل أجر الصائم الصابر .

1657 - الطاعون شهادة لكل مسلم .

رواه أحمد والبخاري ومسلم عن أنس .

1658 - الطاعون وخز أعدائكم من الجن ، وهو لكم شهادة .

رواه الحاكم عن أبي هريرة ، واشتهر على الألسنة وخز إخوانكم من الجن وأورده الهروي في الغريب كذلك وابن الأثير في النهاية ، ونسبه الزركشي لرواية أحمد وأنكره الحافظ ابن حجر ، وقال قد تطلبته في كتب الحديث فلم أجده ، وورد حديث الطاعون بروايات أخر ذكرها في الجامع وغيره : منها ما رواه أحمد والبخاري عن عائشة بلفظ الطاعون كان عذابا يبعثه الله على من يشاء ، إن الله تعالى جعله رحمة للمؤمنين ، فليس من أحد يقع الطاعون فيمكث في بلده صابرا محتسبا يعلم أنه لا يصيبه إلا ما كتب الله له إلا كان له مثل أجر شهيد .

1659 - الطلاق لمن اخذ بالساق .

عزاه في الدرر لابن ماجه عن ابن عباس بلفظ الطلاق بيد من أخذ بالساق ، وتقدم في : إنما الطلاق .

1660 - الطلاق يمين الفساق .

قال في التمييز وقع في عدة من كتب المالكية ، قال شيخنا لم أقف عليه ، وقال القاري قال السخاوي لم أقف عليه مرفوعا جازما به بلفظ لا تحلفوا بالطلاق ولا بالعتاق ، فإنهما من أيمان الفساق ، لكن نازع السخاوي في وروده فضلا عن ثبوته ، وأظنه مدرجا ، قلت ويؤيده معنى حديث ما حلف بالطلاق مؤمن ولا استحلف به إلا منافق ، رواه ابن عساكر مرفوعا ، انتهى .

1661 - طلب الاستقادة من النبي صلى الله عليه وسلم رواه أبو داود والنسائي عن أبي


41

سعيد قال بينا رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم شيئا أقبل رجل ، فأكب عليه فطعنه بعرجون فجرحه ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم تعال فاستقد ، فقال بل عفوت يا رسول الله ، وللبيهقي في الجنايات من سننه عن أبي النضر وغيره أنهم أخبروه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى رجلا متخلفا ، فطعنه بقدح كان في يده ، ثم قال ألم أنهكم عن مثل هذا ؟ فقال الرجل يا رسول الله إن الله بعثك بالحق ، وإنك قد عقرتني ، فألقى إليه القدح وقال استقد ، فقال الرجل إنك طعنتني وليس علي ثوب ، وعليك قميص ، فكشف له رسول الله صلى الله عليه وسلم عن بطنه ، فأكب عليه فقبله ، وهو منقطع .

وعنده أيضا بإسناد قوي كما قال الذهبي عن أبي ليلى قال كان أسيد بن حضير رجلا ضاحكا مليحا ، فبينا هو عند رسول الله صلى الله عليه وسلم يحدث قوما ويضحكهم فطعنه رسول الله صلى الله عليه وسلم بإصبعه في خاصرته ، فقال أوجعتني قال فاقتص ، قال يا رسول الله إن عليك قميصا ولم يكن علي قميص ، قال فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم قميصه ، قال فاحتضنه ، ثم جعل يقبل كشحه ، وقال بأبي وأمي يا رسول الله ثم أردت هذا ، وروى ابن إسحاق عن حبان بن واسع عن أشياخ من قومه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عدل الصفوف يوم بدر وفي يدهقدح فمر سواد بن غزية ، فطعن في بطنه ، فقال أوجعتني فأقدني ، فكشف عن بطنه فاعتنقه وقبل بطنه فدعا له بخير .

قال ابن عبد البر ووجدت هذه القصة لسواد بن عمرو ، انتهى ، وروى عبد الرزاق عن ابن جريج عن جعفر بن محمد عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتخصر بعرجون فأصاب به سواد بن غزية ، وأخرجه البغوي عن سواد بن عمرو كان يصيب من الخلوق ، فنهاه النبي ولقيه يوما ومعه جويردة ( 1 ) فطعنه في بطنه قال أقدني يا رسول الله ، فكشف عن بطنه ، فقال له اقتص وألقى الجريدة ، فطفق يقبله .

قال الحسن حجزه الإسلام .

1662 - طلب الحق غربة .

أخرجه الهروي في ذم الكلام ومنازل السائرين له بسند صوفي إلى علي رفعه ، وكذا الديلمي .

وقال في اللآلئ رواه شيخ الإسلام الأنصاري في خطبة منازل السائرين من جهة الجنيد عن السري عن معروف


42

الكرخي عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جده عن علي بن أبي طالب يرفعه .

وقال هذا حديث غريب ، وأخرجه ابن عساكر به في تاريخه مسلسلا بالصوفية أيضا .

وقال المناوي ورواه أيضا من هذا الوجه الديلمي والهروي في ذم الكلام ومنازل السائرين .

وفي الميزان : علان بن زيد الصوفي لعله واضح هذا الحديث ، انتهى ، لكن قال ابن الغرس أورده في الجامع الصغير من حديث علي وعزاه لابن عساكر قال شارحه بإسناد ضعيف ، انتهى .

1663 - طلب خاتمة الخير .

قال الشهاب بن أرسلان لم أزل أسمع على ألسنة الناس طلب خاتمة الخير ، ولم أجد له أصلا يستند إليه ، حتى ظفرت به في الحلية عن وهب بن منبه قال لما أهبط الله آدم إلى الأرض استوحش لفقد أصوات الملائكة ، فهبط عليه جبريل عليه الصلاة والسلام ، فقال يا آدم هلا أعلمك شيئا تنتفع به في الدنيا والآخرة ؟ قال بلى ، قال قل اللهم أدم لي النعمة حتى تهنئني المعيشة ، اللهم اختم لي بخيرحتى لا تضرني ذنوبي ، اللهم اكفني مؤونة الدنيا وكل هول في القيامة حتى تدخلني الجنة .

قال في المقاصد : بل روي عن نبينا عليه الصلاة والسلام الدعاء بخاتمة الخير وقد سلف عنه وعن أبي بكر بعض ذلك في : الأعمال بالخواتيم : منها ما أخرجه الطبراني عن أنس بلفظ اللهم اجعل خير عمري آخره ، وخير عملي خواتمه ، وخير أيامي يوم ألقاك ، ويروى أن أبا بكر الصديق كان يقوله ، ورأى بعض الصالحين النبي صلى الله عليه وسلم في النوم ، فقال يا رسول الله ادع الله لي ، قال فحسر عن ذراعيه ثم دعا كثيرا ، ثم قال ليكن جل ما تدعو به اللهم اختم لنا بخير ، ومما حكى بعض السادات أنه ينفع في ذلك قول يا حي يا قيوم لا إله إلا أنت أربعين مرة ، ختم الله لنا بالوفاة على دين الإسلام .

وقال ابن الغرس وقد رأيت في شرح ابن قيم الجوزية لمنازل السائرين لأبي عبد الله الهروي الأنصاري الحنبلي أن الإمام ابن تيمية كان يلازم على ذلك ، ويزيد برحمتك أستغيث .

والمشهور بين الصالحين أن محل هذا الذكر الشريف بين سنة الفجر وصلاة الفجر .

وقال النجم بعد ذكر حديث الترجمة وما يتعلق به وروى أحمد


43

والبخاري في تاريخه وابن حبان والحاكم وصححاه عن بسر بن أرطاة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها ، وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة .

والطبراني عن أم سلمة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يدعو بهؤلاء الكلمات : اللهم إني أسألك فواتح الخير وخواتمه ، وأوله وآخره ، وظاهره وباطنه ، والدرجات العلا من الجنة .

وابن عساكر عن ابن عمر أنه صلى الله عليه وسلم كان يقول اللهم عافني بقدرتك ، وأدخلني في رحمتك ، واقض أجلي في طاعتك ، واختم بالخير عملي ، واجعل ثوابه الجنة ، وأحمد في الزهد عن الحسن قال بلغني أن أبى بكر كان يقول في دعائه اللهم إني أسألك الخير في عافية ، اللهم اجعل آخر ما تعطيني الخير ورضوانك والدرجات العلا من جنات النعيم ، ومما يناسب إيراده هنا ما نسب لبعضهم : قرب الرحيل إلى ديار الآخرة

فاجعل إلهي خير عمري آخرهفلئن رحمت فأنت أكرم راحم

وبحار جودك يا إلهي زاخرة آنس مبيتي في القبور ووحدتي

وارحم عظامي حين تبقى ناخرة فأنا المسكين الذي أيامه

ولت بأوزار غدت متواترة يا رب فارحمني بجاه المصطفى

كنز الوجود وذي الهبات الباهرة وبخير خلقك لم أزل متوسلا

ذي المعجزات وذي العلوم الفاخرة 1664 - طالب العلم بين الجهال كالحي بين الأموات .

رواه الديلمي عن حسان بن أبي جابر ، وعبارة الجامع الصغير : رواه العسكري في الصحابة وأبو موسى في الذيل عن حسان بن أبي سنان مرسلا فتأمل ، قال المناوي حسان أحد زهاد التابعين ثقة .

1665 - طلب العلم فريضة على كل مسلم .

رواه بن ماجه وابن عبد البر في العلم له من حديث حفص بن سليمان عن أنس مرفوعا بزيادة وواضع العلم عند غير أهله كمقلد الخنازير الجوهر واللؤلؤ والذهب ، قال في المقاصد وحفص ضعيف جدا ، بل اتهمه بعضهم بالوضع والكذب ، لكن نقل عن أحمد أنه صالح ، وله


44

شاهد عن ابن شاهين وقال أنه غريب قال ورويناه في ثاني السمعونيات بسند رجاله ثقات عن أنس ، بل يروى عن نحو عشرين تابعيا كالنخعي وإسحاق بن أبي طلحة وسلام الطويل وقتادة والمثنى بن دينار والزهري وحميد ، كلهم عن أنس ، ولفظ حميد عنه : طلب الفقه حتم واجب على كل مسلم ، ورواه زياد عنه ، وزاد والله يحب إغاثة اللهفان ، ولأبي عاتكة في أوله اطلبوا العلم ولو في الصين .

وفي كل منها مقال وكذا قال ابن عبد البر أنه يروى عن أنس من وجوه كثيرة كلها معلولة لا حجة في شئ منها عند أهل العلم بالحديث من جهة الإسناد .

وقال البزار أنه روي عن أنس بأسانيد واهية ، قال وأحسنها ما رواه إبراهيم بن سلام بسنده عن أنس مرفوعا ،ومع ذلك فإبراهيم بن سلام لا يعلم روي عنه إلا أبو عاصم .

وفي الباب عن أبي وجابر وحذيفة والحسين بن علي وابن عباس وابن عمر وعلي وابن مسعود وأبي هريرة وعائشة وأم هانئ وآخرين .

وبسط الكلام في ذلك العراقي في تخريجه الكبير على الإحياء .

ومع ذلك كله قال البيهقي متنه مشهور وإسناده ضعيف .

وروي من أوجه كلها ضعيفة .

وسبقه إلى ذلك الإمام أحمد على ما نقله عن ابن الجوزي في العلل المتناهية إذا قال لا يثبت عندنا في هذا الباب شئ وكذا قال إسحاق بن راهويه وأبو علي النيسابوري .

ومثل به ابن الصلاح للمشهور الذي ليس بصحيح .

وتبع في ذلك الحاكم لكن قال العراقي قد صحح بعض الأئمة بعض طرقه كما بينته في تخريج الإحياء .

وقال المزي إن طرقه تبلغ رتبة الحسن .

كذا في المقاصد .

لكن قال الحافظ ابن حجر في اللآلئ بعد أن ذكر روايته عن علي وابن مسعود وأنس وابن عمر وابن عباس وجابر وأبي سعيد من طرق فيها مقال ، ورواه ابن ماجه في سننه عن أنس مرفوعا بلفظ طلب العلم فريضة على كل مسلم ، وواضع العلم عند غير أهله كمقلد الخنازير الجواهر واللؤلؤ والذهب ، وهو حسن .

وقال المزي روي من طرق تبلغ رتبة الحسن ، وأخرجه ابن الجوزي في منهاج القاصدين من جهة أبي بكر بن داود ، وقال ليس في حديث طلب العلم فريضة أصح من


45

هذا انتهى .

[ أي كلام ابن حجر ] - ومعنى الحديث كما قال البيهقي في المدخل : العلم العام الذي لا يسع البالغ العاقل جهله أو علم ما يطرأ له خاصة ، أو المراد أنه فريضة على كل مسلم حتى يقوم به من فيه الكفاية ، ثم أخرج عن ابن المبارك أنه سئل عن تفسيره فقال ليس هو الذي يظنون إنما طلب العلم فريضة أن يقع الرجل في شئ من أمر دينه ، فيسأل عنه حتى يعلمه ، ثم قال في المقاصد وقد ألحق بعض المحققين : ومسلمة بعد قوله مسلم ، وليس لها ذكر في شئ من طرقه وإن كانت صحيحة المعنى ، ونقل في الدرر عن المزي أنه قالهذا الحديث روي من طرق تبلغ رتبة الحسن وأطال الكلام على ذلك ، ثم قال وقد بينت مخارجها في الأحاديث المتواترة .

1666 - الطنطنة .

قال النجم رواه ابن المبارك ومن طريقه أحمد في الزهد عن عبيد بن أم كلاب أنه سمع عمر وهو يخطب الناس وهو يقول لا يعجبنكم من الرجل طنطنته ولكن من أدى الأمانة وكف عن أعراض الناس فهو الرجل .

1667 طوبى لمن تواضع في غير منقصة ، وذل نفسه في غير مسكنة ، وأنفق من مال جمعه في غير معصية ، وخالط أهل الفقه والحكمة ، ورحم أهل الذل والمسكنة ، طوبى لمن ذل نفسه ، وطاب كسبه ، وحسنت سريرته ، وكرمت علانيته ، وعزل عن الناس شره ، طوبى لمن عمل بعلمه ، وأنفق الفضل من ماله ، وأمسك الفضل من قوله رواه البخاري في التاريخ والبغوي وابن قانع وغيرهم ، ورمز السيوطي لحسنه ، واعترضه المناوي فقال : وليس بحسن كما قال الذهبي ، وقال في الإصابة حديث سنده ضعيف ( تتمة ) : قال الغزالي تمسك به الفقهاء ، فقلما ينفك أحدهم عن التكبر ويتعلل بأنه ينبغي صيانة العلم ، وأن المؤمن منهي عن إذلال نفسه ، فيعبر عن التواضع الذي أثنى عليه الله بالذل ، وعن التكبر الممقوت المنهي عنه بغيرة الدين تحريفا للاسم وإضلالا للخلق .

1668 - طهور إناء أحدكم إذا ولغ فيه الكلب أن يغسله سبع مرات إولاهن بالتراب رواه أبو داود عن أبي هريرة رضي الله عنه وتقدم في : إذا ولغ الكلب بروايات .


46

1669 - الطهور شطر الإيمان ، والحمد لله تملأ الميزان ، وسبحان الله وبحمده تملآن ما بين السماء والأرض ، والصلاة نور ، والصدقة برهان ، والصبر ضياء ، والقرآن حجة لك أو عليك ، كل الناس يغدو فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها .

رواه أحمد ومسلم والترمذي عن أبي مالك الأشعري .

1670 - الطواف بالبيت صلاة ، ولكن الله أحل فيه المنطق ، فمن نطق فلا ينطق إلا بخير .

رواه الطبراني وأبو نعيم والحاكم والبيهقي عن ابن عباس ، وورد بألفاظ أخر من طرق : منها ما رواه الترمذي وابن حبان والحاكم واللفظ له عن ابن عباس أيضا بلفظ الصلاة طواف إلا أن الله قد أحل لكم فيه الكلام فمن تكلم فلا يتكلم إلا بخير ، ومنها ما رواه الترمذي والحاكم واللفظ له عن ابن عباس الطواف بالبيت بمنزلة الصلاة إلا أن الله أحل فيه المنطق ، فمن نطق فلا ينطق إلا بخير .

1671 - طلب كسب الحلال فريضة بعد الفريضة .

رواه البيهقي عن ابن مسعود وضعفه والطبراني عن أنس ، وسيأتي في كسب الحلال كما قال النجم ، كذا أورده الزركشي والسخاوي ، والوارد طلب الحلال كما مر ، وكسب الحلال كما سيأتي ، انتهى .

1672 - طوبى لمن تواضع في غير منقصة ، وذل في غير مسكنة ، وخالط أهل الفقه والحكمة ، طوبى لمن عمل بعلمه ، وأنفق الفضل من ماله ، وأمسك الفضل من قوله .

رواه البخاري في تاريخه والعسكري والبغوي والبارودي والطبراني وآخرون بسند ضعيف حتى قال ابن حبان لا يعتمد عليه ، وإن قال ابن عبد البر أنه حديث حسن فيه آداب لاشتماله على فوائد جليلة ، والظاهر أنه قصد الحسن اللغوي ، ورواه العسكري عن ركب المصري والله أعلم .

1673 - طوبى لمن شغله عيبه عن عيوب الناس .

رواه الديلمي عن أنس مرفوعا .

قال النجم وتمامه : وأنفق الفضل من ماله ، وأمسك الفضل من قوله ووسعته السنة ولم يعدل عنها إلى البدعة ، وفي الباب عن الحسن بن علي وأبي هريرة .

قال في التمييز وأخرجه البزار عن أنس مرفوعا بإسناد حسن .


47

1674 - وطبى لمن طال عمره وحسن عمله .

رواه الطبراني بسند فيه بقية عن عبد الله بن بشر مرفوعا ، وأخرجه الترمذي عن أبي بكر بلفظ خير الناس منطال عمره وحسن عمله ، وقال حسن صحيح .

ومفهوم الحديث أن شر الناس من طال عمره وقبح عمله ، وهو كذلك ، وقد ذكر الحافظ ابن حجر في فتح الباري في كتاب المرضي أحاديث تدل للأمرين ، وجمع بينها باختلاف الحالين .

وقلت في ذلك طول الحياة حميدة

إن راقب الرحمن عبده وبضده فالموت خير والسعيد أتاه رشده 1675 - طوبى لمن ملك لسانه ، ووسعه بيته ، وبكى على خطيئته .

رواه الطبراني في الأوسط عن ثوبان ، وإسناده حسن ، ومن ثم رمز السيوطي لحسنه .

1676 - طوبى لمن عمل بعلمه ، وأنفق الفضل من ماله ، وأمسك الفضل من قوله ، ووسعته السنة ، ولم يعدل عنها إلى البدعة .

رواه البخاري في التاريخ والبغوي وابن قانع وغيره ورمز السيوطي لحسنه ، واعترضه المناوي ، فقال وليس بحسن كما قال الذهبي ، وقال في الإصابة حديث سنده ضعيف .

1677 - طول اللحية دليل قلة العقل .

اسنده الديلمي عن عمرو بن العاص رفعه .

وقال في التمييز أسنده الديلمي بسند واه بلفظ اعتبروا عقل الرجل في ثلاث في طول لحيته ، وكنيته ، ونقش خاتمه .

وما أحسن ما قيل : إن كان بطول اللحى

يستوجبون القضا

فالتيس عدل مرتضى وفي لفظ : ليس بطول اللحى

يستوجبون القضا إن كان هذا كذا

فالتيس عدل رضا وروي : مكتوب في التوراة : لا يغرنك طول اللحى ، فإن التيس له لحية وروي عن أبي دوس الأشعري أنه قال كنا عند معاوية جلوسا إذ أقبل رجل طويل اللحية ، فقال معاوية أيكم يحفظ حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم في طول اللحية فسكت القوم ، فقال معاوية لكني أحفظه ، فلما جلس الرجل قال له معاوية أما اللحية فلسنا نسأل عنها ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول اعتبروا عقل الرجل في طول


48

لحيته ، ونقش خاتمه وكنيته ، فما كنيتك ؟ قال أبو كوكب ، قال فما نقش خاتمك ؟ فقال وتفقد الطير فقال ما لي لا أرى الهدهد أم كان من الغائبين ، فقال معاوية وجدنا حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم حقا .

وسيأتي في باب الميم بلفظ : من سعادة المرء خفة لحيته .

1678 - طينة المعتق من طينة المعتق .

رواه ابن لال والديلمي عن ابن عباس مرفوعا ، ورواه ابن شاهين عن ابن عباس سمعت العباس فذكره .

وسنده منقطع كما قال الذهبي .

قال الحافظ ابن حجر فلعل المهدي أو المنصور الواقعين في سنده سمعه من شيخ كذاب فأرسله .

وقال المناوي سنده ضعيف وقيل باطل .

وقال ابن الغرس لكن الدائر على الألسنة طينة العبد من طينة مولاه ، انتهى .

وأقول هو بمعنى المشهور على الألسنة العبد من طينة مولاه .

1679 - طي القماش يزيد في زيه .

رواه الديلمي عن جابر مرفوعا بلفظ طي الثوب راحته .

وفي لفظ له بلا سند إذا خلعتم ثيابكم فاطووها ترجع إليها أنفاسها ، ورواه الطبراني في الأوسط عن جابر رفعه بلفظ " اطووا ثيابكم ترجع إليها أرواحها ، فإن الشيطان إذا وجد ثوبا مطويا لم يلبسه ، وإذا وجده منشورا لبسه " .

وقال لا يروى عن النبي صلى الله عليه وسلم إلا بهذا الإسناد .

وله في الأوسط أيضا عن عائشة قالت كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم ثوبان يلبسهما في جمعته ، فإذا انصرف طويناهما إلى مثله .

وجميعها واهية ، وكذا ما اشتهر على بعض الألسنة " اطووا ثيابكم بالليل لا يلبسها الجن تتوسخ " ، بل قال في المقاصد لم أره .

وفي كلام بعضهم " اطوني ليلا أجملك نهارا وفي رابع المجالسة من حديث بكر العابد قال كان لسفيان الثوري عباءة يلبسها بالنهار ويرتدي بها ، فكان إذا جاء الليل طواها وجعلها تحت رأسه ، وقال : بلغني أن الثوب إذا طوي رجع ماؤه إليه .

1680 - طوبى لمن رآني وآمن بي مرة ، وطوبى لمن آمن بي ولم يرني ثلاث مرات رواه الطيالسي وعبد بن حميد عن ابن عمر ، ورواه أحمد عن أبي أمامةوعن أنس بلفظ طوبى لمن رآني وآمن بي مرة ، وطوبى لمن لم يرني وآمن بي سبع


49

مرات ، وورد بألفاظ أخر كما في الجامع الصغير : منها ما رواه الطبراني والحاكم عن عبد الله بن بسر بلفظ طوبى لمن رآني وآمن بي ، وطوبى لمن رأى من رآني ، ولمن رأى من رأى من رآني وآمن بي ، طوبى لهم وحسن مآب .

1681 - طوبى لمن هدي للإسلام ، وكان عيشه كفافا وقنع به .

رواه الترمذي والطبراني والحاكم عن فضالة بن عبيد .

قال الحاكم على شرط مسلم .

1682 طوبى لمن وجد في صحيفته استغفارا كثيرا .

رواه ابن ماجه عن عبد الله بن بسر ، وأبو نعيم في الحلية عن عائشة وأحمد في الزهد عن أبي الدرداء مرفوعا ، قال النووي سنده جيد .

1683 - طوبى شجرة في الجنة مسيرة مائة عام ، ثياب أهل الجنة تخرج من أكمامها .

رواه أحمد وابن حبان عن أبي سعيد ، وورد بألفاظ أخرى : منها ما رواه ابن جرير عن قرة بن إياس بلفظ طوبى شجرة في الجنة غرسها الله بيده ، ونفخ فيها من روحه ، تنبت بالحلي والحلل ، وإن أغصانها لترى من وراء سور الجنة والله أعلم .

1684 - طوبى لمن رزقه الله الكفاف وصبر عليه .

رواه الديلمي في مسند الفردوس عن عبد الله بن حنطب ، وفي ضعف .

1685 - الطيب لا يرد .

لم أقف عليه حديثا ، لكنه بمعنى حديث من عرض عليه طيب فلا يرده فإنه خفيف الحمل طيب الرائحة ، وقد رواه مسلم وأبو داود وغيرهما عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .

1686 - طيب الرجال ما ظهر ريحه وخفي لونه ، وطيب النساء ما ظهر لونه وخفي ريحه .

الطبراني والضياء عن أنس رضي الله تعالى عنه .

( حرف الظاء المعجمة )1687

- الظالم عدل الله في الأرض ، ينتقم به ثم ينتقم منه .

رواه الطبراني في الأوسط عن جابر رفعه بلفظ إن الله يقول أنتقم ممن أبغض بمن أبغض ثم أصير كلا إلى النار ، وساقه الديلمي بلا إسناد عن جابر رفعه بلفظ يقول الله عز وجل أنتقم


50

ممن أبغض بمن أبغض ، ثم أصيرهما إلى النار ، وهو في المجالسة للدينوري عن ابن المنكدر أنه قال يقول الله عز وجل أنتقم ممن أبغض بمن أبغض ، ثم أصير كلا إلى النار ، وقال الزركشي حديث الظالم عدل الله في الأرض ، ينتقم من الناس ، ثم ينتقم الله منه ، لم أجده .

قال في الدرر عقبه : قلت في معناه ما أخرجه الطبراني في الأوسط عن جابر مرفوعا أن الله يقول أنتقم ممن أبغض بمن أبغض ، ثم أصير كلا إلى النار ، وسنده ضعيف وذكر في الحلية في ترجمة مالك بن دينار أنه قال قرأت في الزبور إني لأنتقم من المنافق بالمنافق ، ثم أنتقم من المنافقين جميعا ، ونظير ذلك في كتاب الله تعالى

( وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون )

وفي تاريخ دمشق لابن عساكر من ترجمة علي بن غنام أنه قال كان يقال ما انتقم الله من قوم إلا بشر منهم ، قال في المقاصد وقرأت بخط شيخنا يعني الحافظ ابن حجر في بعض فتاويه هذا الحديث لا أستحضره الآن ، ومعناه دائر على الألسنة ، وعلى تقدير وجوده فلا إشكال فيه ، بل الرواية بلفظ الظالم عدل الله أظهر في المعنى من الرواية بلفظ الظالم عدل الله ، وأما قول القائل كيف يجوز وصفه بالظلم وننسبه إلى أنه عدل من الله تعالى ، فجوابه أن المراد بالعدل هنا ما يقابل بالفضل ، والعدل أن يعامل كل أحد بفعله إن خيرا فخير إن شرا فشر .

والفضل أن يعفو مثلا عن المسئ .

وهذا مذهب أهل السنة والجماعة بخلاف المعتزلة فإنهم يوجبون عقوبة المسئ ، ويدعون أن ذلك هو العدل ، ومن ثم سموا أنفسهم أهل العدل والعدلية .

وإلى ما ذهب إليه أهل السنة يشير قوله تعالى

( قل رب احكم بالحق )

أي لا تمهل الظالمولا تتجاوز عنه بل عجل عقوبته ، لكن الله يمهل من يشاء ، ويتجاوز عمن يشاء ، ويعطي من يشاء لا يسأل عما يفعل ، وسبقه إلى نفي وجوده أيضا الزركشي ، فقال لم أجده لكن معناه مركب من حديثين صحيحين : أحدهما إن الله يؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر - وفي رواية النسائي بقوم لا خلاق لهم ، وثانيهما إن الله يمهل الظالم حتى إذا أخذه لم يفلته .

وفي حادي الأرواح لابن القيم ما نصه وفي الأثر إن الله عز وجل


51

خلق خلقا من غضبه وأسكنهم بالمشرق ينتقم بهم ممن عصاه ، انتهى .

زاد النجم وفي المعنى ما هو دائر على الألسنة إن الله لينتقم بالظالم من الظالم ، ثم يكب الجميع في النار ، ولم أقف عليه .

قال وعند ابن أبي شيبة عن منصور بن أبي الأسود قال سألت الأعمش عن قوله تعالى

( وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا )

ما سمعتهم يقولون فيه ؟ قال سمعتهم يقولون : إذا فسد الناس أمر عليهم شرارهم انتهى ملخصا 1688 - الظلم ظلمات يوم القيامة .

متفق عليه عن ابن عمر مرفوعا .

ورواه مسلم وغيره عن جابر بلفظ اتقوا الظلم ، فإن الظلم ظلمات يوم القيامة والله أعلم .

1689 - الظلم كمين في النفس ، العجز يخفيه ، والقدرة تبديه - أو القوة تظهره والعجز يخفيه .

تقدم في : الجبروت في القلب أنه ليس بحديث .

وقال النجم لم أقف عليه ولعله من كلام بعض الحكماء .

ولعل منزعه من قوله تعالى

( وكان الإنسان ظلوما جهولا )

وقوله تعالى

( إن الإنسان لظلوم كفار )

، انتهى .

وفي الانتزاع خفاء فتدبر .

1690 - الظلمة وأعوانهم في النار .

رواه الديلمي عن حذيفة بإسناد ضعيف .

1691 - ظلم دون ظلم .

رواه أحمد في الإيمان له ، والقاضي إسماعيل في أحكام القرآن له عن عطاء في تفسير

( ومن لم يحكم بما أنزل الله )

قال كفر دون كفر ، وظلم دون ظلم ، وفسق دون فسق .

ورواه أحمد أيضا عن ابن عباس بمعناه : وبه ترجم البخاري في صحيحه .

ثم روي عن ابن مسعود أنه قال لما نزلت

( الذين آمنوا ولميلبسوا إيمانهم بظلم )

قال أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم أينا لم يظلم ؟ فأنزل الله

( إن الشرك لظلم عظيم ) .

1692 - الظهور يقطع الظهور .

ليس بحديث بل هو من كلام بعض الصوفية .

1693 - الظلم وضع الشئ في غير موضعه .

قال النجم هو تفسير معنى الظلم ليس بحديث .

1694 - ظهر المؤمن قبلة .

قال في المقاصد لا أعرفه ومعناه صحيح بالنظر للاكتفاء به في السترة كالاكتفاء بالصلاة إلى الراحلة على ما صح به الخبر ، وفعله ابن عمر .

ونحوه حديث : سترة الإمام سترة من خلفه .

وروى العسكري عن عائشة ب


52

ظهر المؤمن حمى إلا في حد من حدود الله ، نظير المعاصي حمى الله تعالى .

والمعنى لا يضرب ظهره إلا في حد من الحدود .

ورواه كما في الجامع عن الطبراني عن عصمة بن مالك بلفظ ظهر المؤمن حمى إلا بحقه وهو ضعيف والله أعلم .

حرف العين المهملة

1695 - العارية مردودة كذا في الشرح الكبير للرافعي .

قال الحافظ ابن حجر في تخريجه : لم أره بهذا اللفظ ، وإنما رواه أحمد وأصحاب السنن بلفظ " العارية مؤداة " ، انتهى .

وقال النجم : رواه أبو داود عن أبي أمامة بلفظ " العارية مؤداة ، والمنحة مردودة ، والدين مقضي ، والزعيم غارم " .

ورواه الترمذي عنه وحسنه بلفظ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في حجة الوداع : العارية مؤداة ، والزعيم غارم ، والدين مقضي " .

1696 - العار خير من النار .

رواه ابن عبد البر في الاستيعاب من قول الحسن بن علي حين قال له أصحابه يا عار المؤمنين لما أذعن لمعاوية خوفا من قتل بعض المسلمين من الفريقين ، وتصديقا لقوله صلى الله عليه وسلم إبني هذا سيد ، وسيصلح الله به بين فئتين من المسلمين .

وفي لفظ عنده أيضا قيل له يا مذل المؤمنين ، فقال إني لم أذلهم ، ولكني كرهت أن أقتلهم في طلب الملك .

وقال القاري وأما قول بعض العامةالنار ولا العار فهو من كلام الكفار إلا أن يراد بها نار الدنيا على المبالغة ، وإلا فقد ورد فضوح الدنيا أهون من فضوح الآخرة - رواه الطبراني عن ابن عباس عن أخيه الفضل مرفوعا ، بل هو في التنزيل :

( ولعذاب الآخرة أشد وأبقى )

، انتهى .

وأقول لا يظهر حمله المذكور فتأمله .

[ أي لا يظهر معنى استثناء القاري : العار ولا نار الدنيا .

دار الحديث ] - 1697 - العائد في هبته كالكلب يعود في قيئه .

متفق عليه ، وكذا أبو داود والنسائي وابن ماجه عن ابن عباس مرفوعا .

وورد بألفاظ أخر ، منها عند أحمد والنسائي والبيهقي عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده بلفظ : " لا يرجع أحد في هبته ، والعائد في هبته كالعائد في قيئه " .

ومنها عند مسلم والنسائي وابن ماجه مثل الذي يتصدق ثم يرجع في صدقته كمثل الكلب يقئ ثم يعود في قيئه فيأكل


53

ومنها عن أبي داود عن ابن عمرو : " مثل الذي يسترد ما وهب كمثل الكلب يقئ فيأكل قيأه .

1698 - العبادة عشرة أجزاء : تسعة في الصمت ، وواحد في كسب الحلال .

رواه الديلمي عن أنس .

1699 - العبادة سبعون بابا ، أفضلها طلب الرزق الحلال .

رواه الديلمي عن الحسن بن علي .

1700 - العائلة ولو بنت .

قال النجم ليس بحديث .

وعن بشر بن الحارث لو كنت أعول ديكا لخشيت أن أصبح شرطيا على الحبس .

وتقدم في : الدين ولو درهم .

1701 - عالم قريش يملأ الأرض علما .

رواه أحمد بصيغة التمريض ، ورواه الطيالسي في مسنده عن ابن مسعود مرفوعا بلفظ لا تسبوا قريشا ، فإن عالمها يملأ الأرض علما ، اللهم إنك أذقت أولها عذابا ووبالا ، فأذق آخرها نوالا .

وفي سندهالجارود مجهول ، والراوي عنه مختلف فيه .

لكن له شواهد : منها ما في تاريخ بغداد للخطيب عن أبي هريرة رفعه : اللهم اهد قريشا ، فإن عالمها يملأ طباق الأرض علما اللهم كما أذقتهم عذابا فأذقهم نوالا ، دعا بها ثلاث مرات .

وفي سنده راو ضعيف .

ورواه أيضا البيهقي في المدخل عن ابن عباس .

ورواه الترمذي وقال حسن والإمام أحمد بلفظ : اللهم اهد قريشا ، فإن علم العالم منهم يسع طباق الأرض .

وهو منطبق كما قال أحمد وغيره على إمامنا الشافعي ، ويؤيده قوله في المدخل : إذا سئلت عن مسألة لا أعرف فيها خبرا أخذت فيها بقول الشافعي لأنه إمام عالم من قريش ، وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : عالم قريش يملأ الأرض علما .

انتهى .

قال الحافظ العراقي : وليس بموضوع كما زعم الصغاني ، إذ كيف يذكر الإمام أحمد حديثا موضوعا يحتج به أو يستأنس به للأخذ في الأحكام بقول شيخه الإمام الشافعي .

وإنما أورده بصيغة التمريض احتياطا للشك في ضعفه ، فإن إسناده لا يخلو عن ضعف وقد جمع


54

الحافظ ابن حجر طرقه في كتاب سماه لذة العيش في طرق حديث الأئمة من قريش ، وبه يعلم أنه حسن .

وصرح بذلك الترمذي .

ونقله النجم عن المدخل للبيهقي عند أحمد بلفظ " عالم قريش يطبق الأرض علما " .

ثم قال : ورواه الحاكم والأبدي كلاهما في المناقب عن علي بلفظ : لا تؤموا قريشا وأتموا بها ، ولا تقدموا على قريش وقدموها ، ولا تعلموا قريشا وتعلموا منها ، فإن أمانة الأمين من قريش تعدل أمانة اثنين من غيرهم ، وإن علم عالم قريش يسع طباق الأرض " .

وفي رواية الأبدي : " فإن علم عالم قريش مبسوط على الأرض " .

ورواه القضاعي عن ابن عباس بلفظ : " اللهم اهد قريشا ، فإن علم العالم منهم يسع طباق الأرض ، اللهم أذقت أولها نكالا فأذق آخرها نوالا " ، ورجاله رجال الصحيح إلا إسماعيل بن مسلم ففيه مقال .

قال البيهقي وابن حجر : طرق هذا الحديث إذا ضمت بعضها إلى أفادت قوة ، وعلم أنللحديث أصلا .

انتهى .

1702 - العبد من طينة مولاه .

سبق في طينة المعتق ، وقال النجم : وفي معناه حديث ابن عمر موالينا منا ، أخرجه الطبراني .

قال وفي البخاري عن أنس مولى القوم من أنفسهم ، انتهى .

1703 - العبد مجزي بعمله : إن خيرا فخير ، وإن شرا فشر .

قال النجم يجري على ألسنة المعربين .

وهو في معنى إنما هي أعمالكم ترد عليكم ، وتقدم .

وفي حديث أبي ذر عند مسلم وغيره وهو من الأحاديث القدسية إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ثم أجازيكم بها ، فمن وجد خيرا فليحمد الله ، ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه .

1704 - العبد محمول على نيته .

قال النجم وفي معناه إنما الأعمال بالنيات .

قال وأخرج ابن المبارك عن محمد بن الحنفية قال من أحب رجلا على عدل ظهر منه وهو في علم الله من أهل النار آجره الله كما لو كان من أهل الجنة ، ومن أبغض رجلا على جور ظهر منه وهو في علم الله من أهل الجنة آجره الله كما لو كان من أهل النار .


55

1705 العافية ما لها ثمن .

قال النجم ليس بحديث ، وتقدم في حديث سلوا الله العافية في حرف السين المهملة .

1706 - العافية عشرة أجزاء : تسعة في طلب المعيشة ، وواحد في سائر الأشياء الديلمي عن أنس رضي الله تعالى عنه ، ورواه الديلمي عن ابن عباس بلفظ العافية عشرة أجزاء ، تسعة في الصمت ، والعاشرة في العزلة .

1707 - العبيد إذا جاعوا سرقوا .

قال النجم استشهد به الشافعي ، وتقدم في أن الأسود والله أعلم .

1708 - العباد عباد الله ، والبلاد بلاد الله ، فحيث وجدت خيرا فأقم ، واتقالله .

قال النجم رواه التيمي عن الزبير .

وتقدم في الباء الموحدة بلفظ آخر .

1709 - عجب ربنا من شاب ليس له صبوة .

تقدم في أن الله يحب الشاب التائب .

1710 - عجب ربنا من قوم يقادون إلى الجنة بالسلاسل .

رواه أحمد والبخاري وأبو داود عن أبي هريرة .

وفي رواية للبخاري عجب الله من قوم يدخلون الجنة في السلاسل ، ورواه الطبراني عن أبي أمامة وأبو نعيم عن أبي هريرة بلفظ عجبت لأقوام يساقون إلى الجنة بالسلاسل وهم كارهون .

1711 - عجبت لمن يشتري المماليك بماله ، ثم يعتقهم ، كيف لا يشتري الأحرار بمعروفه فهو أعظم ثوابا .

رواه أبو الغنائم النرسي في قضاء الحوائج عن ابن عمر 1712 - عجر بجر .

قال النجم كلام يقوله الناس إذا سمعوا كلاما مخلطا فيه وليس بحديث .

وفي تهذيب الكمال للحافظ المزي قال مجالد عن الشعبي رأى علي بن أبي طالب طلحة بن عبيد الله ملقي في بعض الأودية وتحت نجوم السماء ، ثم قال إلى الله أشكو عجري وبجري .

قال الأصمعي عجري وبجري سرائري وأحزاني التي تموج في جوفي ، انتهى .

وفي القاموس عجره وبجره عيوبه وأحزانه ، أو ما أبدى وما أخفى ، انتهى .

وفي حديث أم زرع في الصحيحين وقالت الثانية زوجي لا أبث خبره ، إني أخاف أن لا أذره ، أن أذكره أذكر عجره وبجره .


56

1713 العجلة من الشيطان .

رواه الترمذي عن سهل بن سعد مرفوعا وقال حديث حسن .

وتقدم في الحديث : التأني من الله والعجلة من الشيطان .

1714 - العداوة في الأهل ، والحسد في الجيران ، والمنفعة في الإخوان .

قال في الأصل لم اقف عليه حديثا وإنما رويناه في شعب الإيمان للبيهقي عن بشر بن الحارث من قوله بلفظ في القرابة بدل الأهل .

وقال النجم في معناه ما أخرجه العقيلي عن أبي موسى : صلوا قراباتكم ولا تجاوروهم ، فإن الجوار يورث بينكم الضغائن .

ورواه أبو نعيم عن يحيى بن يمان قال قال رجل لسفيان الثوري : إني أحبك .

قال : كيف لا تحبني ولست بابن عمي ولا جاري ! ومن هنا اشتهر على الألسنة أيضا : تباعدوا وتحابوا .

1715 - عداوة العاقل ، ولا صحبة المجنون .

قال في التمييز ليس بحديث وقال في المقاصد هو كلام صحيح لكن يروى عن عمر بن الخطاب رفعه استعيذوا من ثلاث ، وذكر منها معاداة العاقل .

1716 - العدو العاقل ، ولا الصديق الجاهل .

قال القاري رواه وكيع في الغرر عن سفيان ، قال أبو حازم لأن يكون لي عدو صالح أحب إلي من أن يكون لي صديق فاسق ، انتهى .

وفي معناه ما ذكر النجم أنه ليس بحديث عدو عاقل خير من صديق جاهل ، قال وفي زوائد الزهد لعبد الله بن أحمد ومن طريقه أبو نعيم عن أبي حازم أنه قال لأن يبغضك عدوك المسلم خير لك من أن يحبك خليلك الفاجر ، قال ولابن أبي الدنيا في العقل عن الحجاج بن يوسف أنه قال لأنا للعاقل المدبر أرجى مني للأحمق المقبل ، انتهى والله أعلم .

1717 - العدس .

سيأتي في قدس العدس ، وقال النجم لا يصح من أحاديثه شئ .

1718 - عدو المرء من يعمل بعمله .

قال في المقاصد ما علمته حديثا ، ولكن قد اعتمد معناه بعض العلماء في الشهادات ، وقال القاري ليس بحديث ، وإنما رواه أبو نعيم عن سفيان بن عيينة أنه قدم مكة وفيها رجل من آل المكندر يفتي فقعد سفيان يفتي فقال المنكدري من هذا الذي قدم بلادنا يفتي فكتب إليه


57

سفيان حدثني محمد بن دينار عن ابن عباس قال مكتوب في التوراة عدوي الذي يعمل بعملي ، فكف عنه المنكدري ، انتهى .

ومثله في الدرر ، وما أحسن ما قيل : لا تأمنن مشاركا في رتبة

ولو أنه الولد الذي لك يولد فلكل شئ آفة من جنسه

حتى الحديد سطا عليه المبرد1719 - العدة دين .

رواه الطبراني في الأوسط والقضاعي وغيرهما عن ابن مسعود بلفظ قال لا يعد أحدكم صبيه ثم لا ينجز له ، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال العدة دين ، ورواه أبو نعيم عنه بلفظ إذا وعد أحدكم صبيه فلينجز له ، فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكره بلفظ عطية ، ورواه لبخاري في الأدب المفرد موقوفا ، ورواه الطبراني والديلمي عن علي مرفوعا بلفظ العدة دين ويل لمن وعد ثم أخلف ، ويل له ثلاثا ، ورواه القضاعي بلفظ الترجمة فقط ، وللديلمي أيضا بلفظ الواعد بالعدة مثل الدين أو أشد ، أي وعد الواعد ، وفي لفظ له عدة المؤمن دين ، وعدة المؤمن كالأخذ باليد .

وللطبراني في الأوسط عن قباث بن أشيم الليثي مرفوعا العدة عطية ، وللخرائطي في المكارم عن الحسن البصري مرسلا أن امرأة سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا فلم تجده عنده ، فقالت عدني ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن العدة عطية وهو في مراسيل أبي داود .

وكذا في الصمت لابن أبي الدنيا عن الحسن أن النبي صلى الله عليه وسلم قال العدة عطية ، وفي رواية لهما عن الحسن أنه قال سأل رجل النبي صلى الله عليه وسلم شيئا ، فقال ما عندي ما أعطيك ، فقال تعدني ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم العدة واجبة .

قال في المقاصد بعد ذكر الحديث وطرقه ، وقد أفردته مع ما يلائمه بجزء قال فيه وفي الأخلاق : لسانك أحلى من جنى النحل موعدا

وكفك بالمعروف أضيق من قفل تمني الذي يأتيك حتى إذا ، انتهى

إلى أمد ناولته طرف الحبل وقال كعب : كانت مواعيد عرقوب لها مثلا

وما مواعيدها إلا الأباطيل وقال آخر : وعدت وكان الخلف منك سجية

مواعيد عرقوب أخاه بيثرب


58

وقال النجم ومما كتبته لبعضهم مستجيزا : قد وعدتم بالجميل أنجزوا

ما وعدتم فنجاز الوعد زينفي حديث قد روينا لفظه

عن ثقات العلماء " الوعد دين 1720 - عد من لا يعودك ، وأهد لمن لا يهدي إليك .

رواه البخاري في التاريخ والبيهقي عن أيوب بن ميسرة مرسلا ، سيأتي ما يعارضه : لا تعد من لا يعودك .

1721 - عدل يوم واحد أفضل من عبادة ستين سنة .

رواه الديلمي عن أبي هريرة ، وأسنده من طريق أبي نعيم بلفظ عدل حكم ساعة خير من عبادة سبعين سنة .

1722 - العدل حسن ، ولكن من الأمراء أحسن .

أسنده الديلمي عن علي .

1723 - العرب سادات العجم .

ليس بحديث ، بل هو من كلام بعضهم ، وهو صحيح بالنظر للجنس ، وقال القاري لا أصل له ومعناه صحيح .

1724 - عرضت علي أعمال أمتي ، فوجدت منها المقبول والمردود ، إلا الصلاة علي .

قال الحافظ السيوطي لم أقف له على سند ، وقال القاري لكن معناه سبق عن أبي الدرداء وأبي سليمان الداراني .

1725 - عرفوا ولا تعنفوا .

رواه الآجري في أخلاق حملة القرآن عن أبي هريرة ، وعند البخاري في الأدب المفرد عن عائشة عليك بالرفق وإياك والعنف والفحش ، قال في اللآلئ ومن شواهده ما أخرجه مسلم عن أبي موسى أن النبي صلى الله عليه وسلم بعثه ومعاذ إلى اليمن ، وقال لهما يسرا ولا تعسرا ، وعلما ولا تنفرا ، وقال في الدرر ورواه الحارث والطيالسي في مسنديهما ، والبيهقي في المدخل بلفظ علموا ولا تعنفوا ، فإن المعلم خير من المعنف انتهى .

1726 - عذره أشد من ذنبه .

قال القاري ليس بحديث ، والمشهور عذره أقبح من ذنبه .

وقال النجم عذره أقبح من فعله مثل سائر ، وليس بحديث .

وقال في المقاصد عذره أشد من ذنبه هو من الأمثال ، وقد قال عمر بن عبد العزيز كما في المجالسة مما رواه ابن أبي الدنيا إن خصلتين خيرهما الكذب لخصلتا سوء يريد


59

الرجل يكذب ثم يعتذر من فعله .

1727 - عرف الحق لأهله .

قال في المقاصد رواه أحمد عن الأسود ابن سريع مرفوعا أن النبي صلى الله عليه وسلم قال للأسير الذي قال اللهم إني أتوب إليك ، وفيه خلوا سبيله ، انتهى .

وقال النجم قاله صلى الله عليه وسلم للأسير الذي قال أتوب إلى الله ولا أتوب إلى محمد ، أخرجه أحمد والطبراني عن الأسود بن سريع وسنده ضعيف ، وفي لفظ اللهم إني أتوب إليك ولا أتوب إلى محمد .

1728 - العرافة أولها سلامة ، وآخرها ندامة ، والعذاب يوم القيامة .

رواه الطيالسي عن أبي هريرة رضي الله عنه ، واشتهر على الألسنة : العرافة حق ، العرفاء في النار .

1729 - العرافة حق ، ولا بد للناس من عريف ، والعرفاء في النار .

قال في فتح الباري أخرجه أبو داود من طريق المقدام بن معدي كرب رفعه .

وروى أحمد وصححه ابن خزيمة عن أبي هريرة رفعه بلفظ ويل للأمراء ، ويل للعرفاء انتهى .

وفي الجامع الصغير العرافة أولها ملامة ، وآخرها ندامة ، والعذاب يوم القيامة .

رواه الطيالسي عن أبي هريرة .

1730 - العرق دساس .

رواه الديلمي والبيهقي عن ابن عباس مرفوعا في حديث أوله الناس معادن ، والعرق دساس ، وأدب السوء كعرق السوء .

وللمديني في كتاب تضييع العمر والأيام في اصطناع المعروف إلى اللئام عن أنس بلفظ تزوجوا في الحجر الصالح ، فإن العرق دساس .

ذكره النجم وسيأتي في حرف النون وتقدم في : تخيروا لنطفكم عن عمر وأنس .

والمشهور على الألسنة العرق نزاع .

1731 - عز المؤمن استغناؤه عن الناس .

رواه الطبراني في الأوسط والقضاعي والشيرازي في الألقاب عن سهل بن سعد أنه قال جاء جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم وفي لفظ أتاني جبريل فقال يا محمد عش ما شئت فإنك ميت ، واعمل ما شئت فإنك مجزى به ، واحبب من شئت فإنك مفارقه ، واعلم أن شرف المؤمن قيامه بالليل ، وعزه استغناؤهعن الناس .

ورواه أبو الشيخ وأبو نعيم والحاكم وصحح إسناده ، وحسنه العراقي


60

وفي الباب عن أبي هريرة وابن عباس ، ولكن حديث ابن عباس موقوف ، ولفظه شرف المؤمن قيامه بالليل ، وعزه استغناؤه عما في أيدي الناس ، وسيأتي ، ورواه القضاعي عن سهل من قول النبي صلى الله عليه وسلم لا حكاية عن جبريل ، لكن بلفظ عز الناس .

1732 - العزلة راحة من خلاط السوء .

قال النجم ترجم به البخاري ، وذكر فيه حديث أبي سعيد ، وسيأتي في الوحدة .

1733 - العز مقسوم ، وطلب العز غموم وأحزان .

وفي لفظ وطلب العز مقسوم ، قال في المقاصد في نسخة سمعان بن المهدي عن أنس مرفوعا ولا يصح لفظه وقال ابن الغرس أي لا يصح رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم .

وأما معناه فصحيح .

1734 - عش ما شئت فإنك ميت ، وأحبب من شئت فإنك مفارقه ، واعمل ما شئت فإنك مجزى به .

تقدم آنفا في حديث : عز المؤمن .

1735 - عاش نوح ألف سنة وأربعمائة سنة .

رواه الديلمي في مسند .

الفردوس عن أنس بزيادة وعاش عوج بن عنق ثلاثة آلاف سنة وسبعمائة سنة .

1736 - عظموا مقداركم بالتغافل .

قال في الأصل لا أعرفه ، وفي التنزيل

( لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم )

وقال ابن الغرس : ومثله قولهم حشم نفسك ، وقد ذكرته شعراء العرب كقوله : ولقد أمر على اللئيم يسبني

فأعف ثم أقول لا يعنيني صحة عجز هذا : فمضيت ثمت قلت لا يعنيني .

من هامش الأصل ، انتهى .

وقال المتنبي : ليس الغبي بسيد في قومه

لكن سيد قومه المتغابي ولابن الوردي غير موجودة في النسخ ، والبيت مشهور .

وتغافل عن أمور أنه

لم يفز بالحمد إلا من غفل وقال علي رضي الله عنه التغافل يرفع بلاء كثيرا .

1737 - العصمة أن لا تجد .

قال في الأصل ونحوه الفقر قيد المجرمين لم


61

يرد بهذا اللفظ ويشير إليهما : إن من عبادي من لا يصلحه إلا الفقر ، انتهى .

والمشهور على الألسنة من العصمة بزيادة من .

1738 - عفوا تعف نساؤكم ، وبروا آباءكم تبركم أبناؤكم .

رواه الطبراني عن جابر والديلمي عن علي مرفوعا : لا تزنوا فتذهب لذة نسائكم ، وعفوا تعف نساؤكم ، أن بني فلان زنوا فزنت نساؤهم .

وفي الباب عن غيرهما .

وفي البدر المنير للشعراني بلفظ عفوا عن نساء الناس تعف نساؤكم ، وبروا آباءكم تبركم أبناؤكم رواه الطبراني وغيره مرفوعا .

وللعلامة المقري : عفوا تعف نساؤكم في المحرم

وتجنبوا ما لا يليق بمسلم يا هاتكا حرم الرجال وتابعا

طرق الفساد تعيش غير مكرم من يزن في قوم بألفي درهم

في أهله يزنى بربع الدرهم إن الزنا دين إذا أقرضته

كان الوفا من أهل بيتك فاعلم 1739 - عفو الله أكبر من ذنوبكم .

رواه العسكري وأبو نعيم والديلمي عن عائشة أنها قالت قاله النبي صلى الله عليه وسلم لحبيب بن الحرث .

وقال العسكري أخذه عبد الملك بن مروان فقال على المنبر اللهم إنه قد عظمت ذنوبي وكثرت وإن عفوك لأعظم منها وأكثر .

وأخذه الحسن بن هانئ المشهور بأبي نواس فقال يا كثير الذنوب عفوا الله أكبر من ذنبك .

وقال أيضا ناظما لذلك : يا رب إن عظمت ذنوبي كثرة

فلقد علمت بأن عفوك أعظم إن كان لا يرجوك إلا محسن

فمن الذي يدعو ويرجو المجرم أدعوك رب كما أمرت تضرعا

فإذا رددت يدي فمن ذا يرحم مالي إليك وسيلة إلا الرجا

وجميل عفوك ثم أني مسلمونقل الدميري في حياة الحيوان أن أبا نواس رؤي في المنام بعد موته فقيل له ما فعل الله بك ؟ قال غفر لي بتوبتي وبأبيات قلتها في علتي ، وهي هذه الأبيات المذكورة انتهى ، وقد خمستها وزدت عليها أصلا وتخميسا فالتخميس :


62

يا رب إني تائب لك توبة

تمحوا بها ذنبي وأرجو رحمة فأمنن علي بها وأيضا رأفة

يا رب أن عظمت ذنوبي كثرة فلقد علمت بأن عفوك أعظم يا رب إني سائل لك موقن

إن النعيم مصير عبد يؤمن حقا وأن هو بالخطايا يلعن

إن كان لا يرجوك إلا محسن فمن الذي يدعو ويرجو المجرم يا رب إني قاصد لك مسرعا

حتى أكون بباب جودك مشرعا ذنبي فأرجو ستره متضرعا

أدعوك رب كما أمرت تضرعا فإذا رددت يدي فمن ذا يرحم يا رب أنت المقتفى والمرتجى

في كل أمر نبتغيه ويرتجى أنت الرحيم وعفو فضلك مرتجى

مالي إليك وسيلة إلا الرجا وجميل عفوك ثم إني مسلم والزيادة أصلا وتخميسا هي قولي : يا رب فارزقني حياة عابدا

فيها لوجهك يا إلهي زاهدا حتى أكون مقربا ومشاهدا

يا رب قد أقبلت نحوك قاصدا أرجو بمنك أن يصير ترحم

يا رب فارحمني فأنت المبتغى في كل هول هائل يوم الوغى

وجميع أحوالي وسامح من طغى يا رب من يقصد سواك ويبتغي

يوما يشيب الطفل بل والمجرميا رب إني عاجز ومقصر

من قبح أفعالي أنا متحير أدعو بفضلك أن يكون تستر

يا رب فارحم لا يكون تكدر في كل أحوالي فأنت المنعم 1740 - عقولهن في فروجهن - يعني النساء .

قال في المقاصد لا أصل له ، ولكن حكى القرطبي في التذكرة عن علي أنه قال أيها الناس لا تطيعوا النساء


63

ولا تدعوهن يدبرن أمرا يسيرا فإنهن إن تركن وما يرين ( 1 ) أفسدن الملك وعصين المالك وجدناهن لا دين لهن في خلواتهن ، ولا ورع لهن عند شهواتهن اللذة بهن يسيرة ، والحيرة بهن كثيرة ، فأما صوالحهن ففاجرات ، وأما طوالحهن فعاهرات ، وأما المعصومات فهن المعدومات ، فيهن ثلاث خصال من اليهود : يتظلمن وهن ظالمات ، ويحلفن وهن كاذبات ، ويتمنعن وهن راغبات ، فاستعيذوا بالله من شرارهن ، وكونوا على حذر من خيارهن .

وفي المرفوع " ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء " ، و " ما رأيت من ناقصات عقل ودين أسلب للب الرجل الحازم منكن " ، وهن " مائلات مميلات " .

وما أحسن قول أبي الخطاب بن دحية : تحفظوا عباد الله منهن ، وتجنبوا عنهن ، ولا تثقوا بودهن ، ولا بوثيق عهدهن ، ففي نقصان عقلهن وودهن ما يغني عن الإطناب فيهن .

والله أعلم .

1741 - علامة الأذن التيسير .

قال في التمييز كذا ترجم له شيخنا يعني السخاوي ولم يتكلم عليه ، وليس هو بحديث ، وقال القاري وفي رواية علامة الإجازة تيسير الأمر ، انتهى .

وقال النجم لعله من الحكم ، ولا يعرف في المرفوع ، وكذلك ما يجري على الألسنة إذا أراد الله أمرا هيأ أسبابه ، نعم من دعائه صلى الله عليه وسلم اللهم الطف بي في تيسير كل عسير ، فإن تيسير كل عسير عليك يسير ، وأسألك التيسير والمعافاة في الدنيا والآخرة أخرجه الطبراني عن أبي هريرة .

وعند أبي يعلى عن عائشة سلوا الله كلشئ حتى الشسع ( 1 ) فإن الله إن لم ييسره لم ييسر ، انتهى .

1742 - علقوا السوط حيث يراه أهل البيت فإنه أدب لهم .

رواه الطبراني في الكبير عن ابن عباس بسند حسن كما قال المناوي ، وزاد في رواية كي يرهب عنه الخادم ، ورواه البزار عنه بلفظ : ضع السوط حيث يراه الخادم ، ورواه البخاري في الأدب المفرد بسند فيه ابن أبي ليلى ضعيف عنه أيضا بلفظ علق سوطك حيث يراه أهلك ، ورواه أبو نعيم عن ابن عمر بلفظ الترجمة

( 1 ) في نسخة " وما يردن " .

( 2 ) أحد سيور النعل .


64

ورواه أيضا بسند فيه عباد بن كثير ضعيف عن جابر رفعه : رحم الله رجلا علق في بيته سوطا يؤدب فيه أهله ، وزاد النجم وعند أبي يعلى عن جابر رحم الله امرأ علق في بيته سوطه يؤدب به أهله .

1743 - علماء السوء جسور جهنم .

قال النجم رواه ابن المبارك في الزهد عن ابن عمر أنه سئل عن شئ فقال لا أدري ثم أتبعها فقال أتريدون أن تجعلوا ظهورنا لكم جسورا إلى جهنم أن تقولوا أنبأنا بهذا ابن عمر .

1744 - علماء أمتي كأنبياء بني إسرائيل .

قال السيوطي في الدرر لا أصل له ، وقال في المقاصد قال شيخنا يعني ابن حجر لا أصل له ، وقبله الدميري والزركشي وزاد بعضهم ولا يعرف في كتاب معتبر ، وقد مضى في أكرموا حملة القرآن ، كاد حملة القرآن أن يكون أنبياء إلا أنهم لا يوحى إليهم ولأبي نعيم بسند ضعيف عن ابن عباس رفعه : أقرب الناس من الدرجة النبوة أهل العلم والجهاد ، انتهى .

وأنكره أيضا الشيخ إبراهيم الناجي وألف في ذلك جزءا ، وقال النجم وممن نقله جازم بأنه حديث مرفوع الفخر الرازي وموفق الدين بن قدامة والأسنوي والبارزي واليافعي وأشار إلى الأخذ بمعناه التفتازاني وفتح الدين الشهيد وأبو بكر الموصليوالسيوطي في الخصائص ، وله شواهد ذكرتها في حسن التنبيه لما ورد في التشبيه ، انتهى ، وقد يؤيده أنه الواقع .

1745 - العلماء ورثة الأنبياء .

رواه أحمد والأربعة وآخرون عن أبي الدرداء مرفوعا بزيادة : إن الأنبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما إنما ورثوا العلم - الحديث وصححه ابن حبان والحاكم وغيرهما وحسنة حمزة الكتاني ، وضعفه غيرهم لاضطراب سنده ، لكن له شواهد ، ولذا قال الحافظ له طرق يعرف بها أن للحديث أصلا ، ورواه الديلمي عن البراء بن عازب بلفظ الترجمة وبزيادة يحبهم أهل السماء وتستغفر لهم الحيتان في البحر إذا ماتوا ، ورواه أيضا بلا سند عن أنس بلفظها ، وبزيادة وإنما العالم من عمل بعلمه ، وقال النجم وروى أبو يعلى عن علي : العلماء مصابيح الأرض


65

وخلفاء الأنبياء وورثتي وورثة الأنبياء .

1746 - العلماء قادة ، والمتقون سادة ومجالستهم زيادة .

رواه ابن النجار عن أنس بسند رجاله ثقات .

1747 - العلماء يحشرون مع الأنبياء ، والقضاة مع السلاطين .

قال الصغاني موضوع .

1748 - العلماء أمناء الرسل ما لم يخالطوا السلطان ، ويداخلوا الدنيا ، فإذا خالطوا السلطان وداخلوا الدنيا فقد خانوا الرسل ، فاحذروهم وفي رواية للحاكم فاعتزلوهم - رواه الحسن بن سفيان والعقيلي عن أنس ، وورد بروايات أخر ذكرها المناوي في الكنوز .

1749 - العلماء أمناء الله على خلقه .

رواه القضاعي وابن عساكر عن أنس ورواه العقيلي في الضعفاء .

وقال العامري حسن .

1750 - العلماء أمناء أمتي .

رواه الديلمي عن عثمان بن عفان رضي الله عنه .

1751 - العلماء مصابيح الأرض ، وخلفاء الأنبياء ، وورثتي وورثة الأنبياء .

رواه ابن عدي عن علي رضي الله عنه .

وهو حديث صحيح كما قال المناوي .

1752 العافية عشرة أجزاء : تسعة في الصمت ، والعاشرة في العزلة عن الناس .

رواه الديلمي عن ابن عباس .

قال العراقي حديث منكر .

1753 - العافية عشرة أجزاء : تسعة في طلب المعيشة ، وجزء في سائر الأشياء .

رواه الديلمي عن أنس رضي الله تعالى عنه .

1754 - العلم خزائن ، ومفتاحها السؤال .

وفي الدرر ومفاتيحها بالجمع ، رواه أبو نعيم والعسكري بسند ضعيف عن علي مرفوعا ، وقال النجم قلت وزاد العسكري فسلوا يرحمكم الله فإنه يؤجر فيه أربعة : السائل والمعلم ، والمستمع ، والمحب لهم ، انتهى .

1755 - العلم خير من العبادة ، وملاك الدين الورع .

قال النجم رواه ابن عساكر عن أبي هريرة .

وهو عند الخطيب وابن عبد البر عن ابن عباس بلفظ العلم أفضل من العبادة ، ورواه أبو الشيخ عن عبادة بلفظ العلم خير من العمل والعالم من يعمل .


66

1756 - العالم والمتعلم في الأجر سواء .

رواه ابن الإمام أحمد في زوائد الزهد عن أبي الدرداء موقوفا بزيادة وسائر الناس همج لا خير فيهم .

وهو عند الترمذي وحسنه عن أبي هريرة رضي الله عنه .

1757 - العلم في الصغر كالنقش في الحجر .

رواه البيهقي عن الحسن البصري من قوله ، وأخرجه ابن عبد البر عنه بلفظ طلب الحديث في الصغر كالنقش في الحجر ، ورواه الطبراني في الكبير بسند ضعيف عن أبي الدرداء مرفوعا بلفظ مثل الذي يتعلم في صغره كالنقش على الحجر ، ومثل الذي يتعلم في كبره كالذي يكتب على الماء .

وللبيهقي في المدخل عن إسماعيل بن رافع رفعه من تعلم وهو شاب كان كوسم في حجر ، ومن تعلم في الكبر كان كالكاتب على ظهر الماء .

لكنه منقطع لأن إسماعيل ممن يروى عن سعيد المقبري وغيره من التابعين مع ضعفه ، وأخرجهابن عبد البر كالبيهقي في المدخل أيضا من وجه آخر عن أبي هريرة مرفوعا بلفظ من تعلم القرآن في شبيبته اختلط القرآن بلحمه ودمه ، ومن تعلمه في كبره فهو يتفلت منه ويتركه فله أجره مرتين .

ولفظ البيهقي من قرأ القرآن ، والباقي نحوه ، وروى البيهقي والديلمي عن ابن عباس من قرأ القرآن قبل أن يحتلم فهو ممن أوتى الحكم صبيا .

وثبت عنه موقوفا أنه قال ما أوتي عالم إلا وهو شاب ، وروى ابن عبد البر عن علقمة أنه قال أما ما حفظت وأنا شاب فكأني أنظر إليه في قرطاس أو ورقة .

ولبعضهم : أراني أنسى ما تعلمت في الكبر

ولست بناس ما تعلمت في الصغر وما العلم إلا بالتعلم في الصبا

وما الحلم إلا بالتحلم في الكبر ولو فلق القلب المعلم في الصبا

لا صبح فيه العلم كالنقش في الحجر وما العلم بعد الشيب إلا تعسف

إذا كل قلب المرء والسمع والبصر وما المرء إلا اثنان عقل ومنطق

فمن فاته هذا وهذا فقد دمر وهذا محمول على الغالب وإلا فقد اشتغل جماعة بعد كبرهم ففاقوا في علمهم وراقوا


67

بمنظرهم كالقفال والقدوري .

ذكره في المقاصد ، وقال ابن الغرس لكنه قد يثبت في الكبير بالتكرار الكثير .

وشاهده قول القائل : اطلب ولا تضجر من مطلب

فآفة الطالب أن يضجرا أما ترى الحبل بتكراره

في الصخرة الصماء قد أثرا 1758 - العلم لا يحل منعه .

رواه الديلمي عن أبي هريرة ، ورواه القضاعي عن أنس بلفظ قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أي شئ لا يحل منعه ؟ فقال بعضهم الملح وقال آخر النار ، فلما أعياهم قالوا الله ورسوله أعلم ، قال ذاك العلم لا يحل منعه ، وقال ابن الغرس العلم لا يحل منعه ضعيف أورده في الجامع الصغير من حديث أنس ، وعزاه للديلميوقال النجم : ولنا في المعنى : العلم لا يحل منعه فمن

يمنعه المحتاج فهو يأثم حاز الذي يحبسه لدرهم

تجارة ما راج فيها درهم 1759 - العلم يسعى إليه .

قال ابن الغرس هو من قول مالك ، وقال في المقاصد هو معنى قول الإمام مالك " العلم أولى أن يوقر ويؤتى " ، قاله للمهدي العباسي حين استدعى به لولديه ليسمعا منه .

ويروى بلفظ " العلم يزار ولا يزور ، ويؤتى ولا يأتي " ، وأنه قال [ لعله " قاله " ] لهارون الرشيد .

وفي لفظ أنه قال له : " أدركت أهل العلم يؤتون ولا يأتون ، ومنكم خرج العلم وأنتم أولى الناس بإعظامه ، ومن إعظامكم له أن لا تدعوا حملته إلى أبوابكم " .

وقال له أيضا حين التمس منه خلوة للقراءة : " إن العلم إذا منع من العامة لأجل الخاصة لم تنتفع به الخاصة " ذكر ذلك كله القاضي عياض في كتابه المدارك في ترجمة الإمام مالك .

ونقل عن البخاري أنه قال : العلم يؤتى ولا يأتي .

وفي رواية : العلم يصغى إليه .

وفي أمثال العرب : في بيته يؤتى الحكم .

1760 - العلم نقطة كثرها الجاهلون .

ليس بحديث بل من كلام بعضهم .

1761 - العائد إلى الزاد كالعائد إلى رحمة الله .

قال النجم ليس بحديث وإن تداوله كثير من الناس ، والعود إلى الزاد بعد الشبع مكروه أو حرام قال تعالى

( كلوا واشربوا ولا تسرفوا )


68

1762 - علموا بنيكم السباحة والرمي ، ولنعم لهو المرأة مغزلها ، وإذا دعاك أبوك وأمك فأجب أمك .

رواه ابن منده في المعرفة والديلمي عن بكر بن عبد الله الأنصاري مرفوعا ، وسنده ضعيف .

لكن له شواهد : فعند الديلمي عن بكر بن جابر مرفوعا علموا أبناءكم السباحة والرمي والمرأة الغزل ، إلى غير ذلك مما بينه السخاوي في القول التام في فضل الرمي بالسهام .

1763 - علموا ولا تعنفوا .

تقدم في : عرفوا ولا تعنفوا .

وله شواهد منهاما رواه أحمد والبخاري في الأدب المفرد عن ابن عباس علموا ، ويسروا ولا تعسروا ، وبشروا ولا تنفروا ، وإذا غضب أحدكم فليسكت والله أعلم .

1764 - على الخبير سقطت .

قال في المقاصد هو كلام يقوله المسئول عما يكون به عالما ، وجاء عن جماعة منهم ابن عباس أي وعائشة مما صح عنه حيث سئل عن إذا عطبت ، وللبيهقي في دلائل النبوة أن أبا حاضر الحضرمي قاله حين سئل عنه ، وقال النجم قلت رواه أبو داود عن العلاء بن عبد الرحمن قال سألت أبا سعيد الخدري عن الإزار فقال على الخبير سقطت ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إزرة المسلم إلى نصف الساق ، ولا حرج - أو لا جناح فيما بينه وبين الكعبين ، ما أسفل من الكعبين فهو في النار ، من جر إزاره بطرا لم ينظر الله إليه ، انتهى .

1765 - العلم علمان : علم الأديان ، وعلم الأبدان .

قال في الخلاصة موضوع ، وكذا ما روي في الذيل مسلسلا عن الحسن عن حذيفة أنه قال سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن علم الباطن ما هو ؟ فقال سألت جبريل عنه ، فقال هو سر بيني وبين أحبابي وأوليائي وأصفيائي أودعه في قلوبهم ، لا يطلع عليه ملك مقرب ولا نبي مرسل .

فقد قال الحافظ ابن حجر موضوع ، ولم يلق الحسن حذيفة .

ونقل السيوطي في أوائل خطبة كتاب الطب النبوي أنه من كلام الإمام الشافعي رضي الله عنه فاعرفه .

1766 - العلم ضالة المؤمن ، حيث وجده أخذه .

رواه ابن عساكر .

1767 - على كل خير مانع .

قال في التمييز ليس بحديث .

ومعناه صحيح


69

وقال النجم وفي معناه على كل كنز مانع ، ولكل كنز مانع ، انتهى فتأمل وقال في الأصل هو كلام صحيح بالنظر للشيطان ومكائده وحيله ، وقد روى أحمد والنسائي وابن حبان وصححه عن سبرة بن الفاكهة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن الشيطان قعد لابن آدم بأطرقه ، فقعد له بطريق الإسلام ، فقال أتسلم وتذر دينك ودين آبائكقال فعصاه ، فأسلم ، ثم قعد له بطريق الهجرة ، فقال أتهاجر وتذر أرضك وسماءك ، وإنما مثل المهاجر كمثل الفرس في الطول ، قال فعصاه فهاجر ، ثم قعد له بطريق الجهاد فقال هو جهاد النفس والمال فتقاتل وتقتل فتنكح المرأة ، ويقسم المال ، قال فعصاه فجاهد ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فمن فعل ذلك منهم فمات كان حقا على الله أن يدخله الجنة ، أو قتل كان حقا على الله أن يدخله الجنة ، وإن عقر كان حقا على الله أن يدخله الجنة أو وقصته دابته كان حقا على الله أن يدخله الجنة ، انتهى .

وقال الشعراني في البدر المنير : ويؤيده قول الشيطان لأقعدن لهم صراطك المستقيم ، انتهى .

1768 على اليد ما أخذت حتى تؤديه .

رواه أحمد والنسائي وابن ماجه والحاكم من حديث الحسن عن سمرة مرفوعا ، ورواه أبو داود والترمذي بلفظ حتى تؤدي ، قال في التمييز وصححه الحاكم وحسنه الترمذي والحسن البصري رواية عن سمرة مختلف في سماعه منه ، وزاد فيه أكثرهم ثم نسي الحسن ، فقال هو أمينك لا ضمان عليه .

1769 - العمر حصن حصين .

قال النجم لا يعرف في المرفوع ، لكن روى أبو نعيم عن يحيى بن أبي كثير والعسكري أنه قيل لعلي ألا نحرسك ؟ قال حرس امرئ أجله .

وما أحسن ما قيل : تحصن قوم بالسلاح وإنما

بقية آجال الرجال سلاحها .

1770 - العم والد .

قال النجم : رواه سعيد بن منصور عن عبد الله الوراق مرسلا ، والله أعلم .

والمشهور : العم أب .

1771 - عن اللوح سمعت الله من فوق العرش يقول للشئ كن فيكون فلا تبلغ النون إلا يكون الذي يكون .

قال القاري موضوع .


70

1772 - عند ذكر الصالحين تنزل الرحمة .

قال الحافظ ابن حجر لا أصل له ، وقال الحافظ العراقي في تخريج أحاديث الإحياء ليس له أصل في المرفوع وإنماهو من قول سفيان بن عيينة ، لكن قال ابن الصلاح في علوم الحديث روينا عن أبي عمرو إسماعيل بن مجيج أنه ساير أبا جعفر أحمد بن حمدان وكانا عبدين صالحين فقال له بأي نية أكتب الحديث ؟ فقال ألستم ترون أن عند ذكر الصالحين تنزل الرحمة ، فقال نعم ، قال فرسول الله صلى الله عليه وسلم رئيس الصالحين ، انتهى ولم ينبه على ذلك العراقي في نكته عليه ، قال القاري لكن اللفظ إن كان ترون بواوين من الرواية فيدل في الجملة على أنه حديث وله أصل ، وإن كان ترون من الرؤية مجهولا أو معلوما فلا دلالة فيه ، انتهى .

وقال الزمخشري في خطبه رسالة في فضائل العشرة ورد في صحيح الآثار المسندة عن العلماء الكبار أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال عند ذكر الصالحين تنزل الرحمة ، انتهى والله أعلم .

1773 - عليكم بألبان البقر وسمنانها ، وإياكم ولحومها فإن ألبانها وسمنانها دواء وشفاء ولحومها داء .

رواه الحاكم عن ابن مسعود مرفوعا ، قال في الأصل وكتبت فيه جزءا ، ومما أوردته فيه ما صح أنه صلى الله عليه وسلم ضحى عن نسائه بالبقر ، ولكن قال الحليمي هذا ليبس الحجاز ويبوسة لحم البقر ورطوبة لبنها وسمنها فكأنه يرى اختصاص ذلك به ، وقال في التمييز وتساهل الحاكم في تصحيحه ، وقد ضحى النبي صلى الله عليه وسلم عن نسائه بالبقر ، وكأنه لعدم تيسر غيره أو لبيان الجواز ، وإلا فهو لا يتقرب إلى الله بالداء ، وقيل إنما خصص ذلك بالبقر في الحجاز ليبسه ويبوسة لحم البقر ، ورطوبة ألبانها وسمنها ، واستحسن هذا التأويل وسيأتي في لحوم .

وقال النجم في ابن السني وأبو نعيم كلاهما في الطب والحاكم عن ابن مسعود عليكم بألبان البقر فإنها دواء وأسمانها فإنها شفاء ، وإياكم ولحومها فإن لحومها داء ، ورواه أبو نعيم وابن السني عن صهيب بلفظ عليكم بألبان البقر فإنها شفاء ، وسمنها دواء ، ولحمها داء .

1774 - عليكم بدين العجائز .

قال في المقاصد لا أصل له بهذا اللفظ ، ولكن عند الديلمي عن ابن عمر مرفوعا إذا كان آخر الزمان واختلفت الأهواء فعليكم


71

بدين أهل البادية والنساء ، وفي سنده محمد بن البيلماني ضعيف جدا ، قال ابن حبان حدث عن أبيه بنسخة منها مائتا حديث موضوعة ، فلا يجوز الاحتجاج به ولا ذكره إلا للتعجب ، وقال في الدرر وسنده واه ، وقال القاري حديث موضوع ، وعند رزين في جماعة عن عمر بن الخطاب بن الخطاب أنه قال تركتكم على الواضحة ليلها كنهارها ، كونوا على دين الأعراب والغلمان والكتاب ، قال ابن الأثير في جامع الأصول أراد بقوله دين الأعراب والغلمان الوقوف عند قبول ظاهر الشريعة ، واتباعها من غير تفتيش وتنقير عن أقوال أهل الزيغ والأهواء ، ومثله قوله عليكم بدين العجائز ، انتهى وحكم الصغاني على حديث إذا كان آخر الزمان واختلفت الأهواء بالوضع .

1775 - عليكم بحسن الخط ، فإنه من مفاتيح الرزق .

قال الصغاني موضوع .

1776 - عليك بالرفق وإياك والعنف والتفحش .

رواه البخاري في الأدب عن عائشة ، ورواه مسلم عن عائشة بلفظ عليك بالرفق ، إن الرفق لا يكون في شئ إلا زانه ، ولا ينزع من شئ إلا شانه ، والخطاب لعائشة .

1777 - عليك بأول السوم ، فإن الربح مع السماح .

رواه ابن أبي شيبة وأبو داود في مراسيله ، والبيهقي عن الزهري مرسلا أنه عليه الصلاة والسلام مر بأعرابي يبيع شيئا ، فقال عليك بأول سوقه ، أو بأول السوم - الحديث .

1778 - عليكم بالأبكار فإنهن أعذب أفواها ، وأنتق أرحاما ، وأسخن أقبالا ، وأرضى باليسير من العمل .

رواه ابن السني وأبو نعيم في الطب عن ابن عمر بسند ضعيف .

1779 - علي سيد العرب .

تقدم في سيد العرب علي - الحديث .

1780 - علي وفاطمة والحسن أهلي ، وأبو بكر وعمر أهل الله ، وأهل الله عز وجل أفضل من أهلي .

الديلمي عن أنس رضي الله عنه .

1781 - على مثل الشمس فاشهد أو دع .

رواه الحاكم والبيهقي عن ابن عباس مرفوعا بلفظ إذا علمت مثل الشمس فاشهد وإلا فدع ، ورواه الديلمي عنه بلفظ " يا ابنعباس لا تشهد إلا على أمر يضئ لك كضياء الشمس ورواه الطبراني والديلمي أيضا


72

عن ابن عمر ، وقال النجم بعد أن عزاه بلفظ الترجمة للسخاوي لا يعرف بهذا اللفظ وأقول بل لا يظهر المراد منه فتأمل ، وزاد النجم : حديث على مثلها فاشهد أو فدع قال أورد الرافعي بلفظ أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن الشهادة ، فقال للسائل ترى الشمس ؟ قال نعم ، قال مثلها فاشهد أو فدع ، قال ابن الملقن وهو غريب بهذا اللفظ ، انتهى .

1782 - عمر بن الخطاب سراج أهل الجنة .

رواه البزار عن ابن عمر بسند ضعيف ، وأبو نعيم بسند غريب عن أبي هريرة وابن عساكر عن الصعب بن جثامة ( في غير الأصل " حذافة " بدل " جثامة " وهو خطأ على ما في الخلاصة ) وعزاه الحافظ ابن حجر في تخريج مسند الفردوس للطبراني عن أبي هريرة قال وفي الباب عن ابن عمر .

1783 - العمائم تيجان العرب .

قال في المقاصد رواه أبو نعيم ومن جهته الديلمي عن ابن عباس مرفوعا بزيادة " والاحتباء حيطانها ، وجلوس المؤمن في المسجد رباطه " .

ورواه القضاعي عن علي مرفوعا .

وأخرجه البيهقي عن الزهري من قوله بلفظ " العمائم تيجان العرب ، والحبوة حيطان العرب والاضطجاع في المساجد رباط المؤمنين " .

ورواه الديلمي بلفظ الترجمة عن ابن عباس بزيادة " فإذا وضعوها وضعوا عزهم " .

وفي لفظ عنده : " العمائم وقار المؤمن وعز العرب ، فإذا وضعت العرب عمائمها فقد خلعت عزها " .

والله أعلم ورواه البيهقي بلفظ الترجمة بزيادة " واعتموا تزدادوا حلما " .

قال في الأصل وفي الباب مما يشبهه بلفظ " تعمموا تزدادوا حلما " ، و " العمائم تيجان العرب وكله ضعيف .

ومنه للبيهقي في الشعب عن ابن عباس مرفوعا : عليكم بالعمائم ، فإنها سيما الملائكة ، وارخوها خلف ظهوركم .

وهو عند الطبراني ثم الديلمي عن ابن عمر ومما لا يثبت ما أورده الديلمي في مسنده عن ابن عمر رفعه بلفظ : صلاة بعمامة تعدل بخمس وعشرين صلاة ، وجمعة بعمامة تعدل سبعين جمعة .

وفيه : إن الملائكة يشهدونالجمعة معتمين ويصلون على أهل العمائم حتى تغيب الشمس .

وفي لفظ عنه أيضا : جمعة بعمامة أفضل من سبعين بلا عمامة .

وعنه [ أي ابن عمر ] وعن أبي هريرة معا : إن لله عز وجل ملائكة


73

وقوفا بباب المسجد يستغفرون لأصحاب العمائم البيض .

وعن جابر : ركعتان بعمامة أفضل من سبعين من غيرها .

وعن أبي الدرداء : إن الله وملائكته يصلون على أصحاب العمائم يوم الجمعة ، وعن علي : العمامة حاجز بين المسلمين والمشركين .

وعن ركانة : فرق ما بيننا وبين المشركين العمائم على القلانس .

وبعضه أوهى من بعض .

وقد استطرد بعض الحفاظ ممن جمع في العذبة وسدل العمامة بخصوصها لما استحضره من هذا المعنى ( 1 ) - - - - - - - - - - ( 1 ) في " الحاوي للفتاوى للإمام السيوطي " بسط القول على العذبة .

- - - - - - - - - - 1784 - العنب دودو يعني اثنين اثنين ، والتمر يك يعني واحدة واحدة .

قال في المقاصد هو مشهور بين الأعاجم ، ولا أصل له ، نعم ورد النهي عن القران في التمر يعني من أحد الشريكين إلا أن يستأذن صاحبه .

1785 - عند جهينة الخبر اليقين .

رواه الخطيب في الرواة عن مالك .

ومن طريقه الديلمي عن ابن عمر رفعه : آخر من يدخل الجنة رجل من جهينة ، يقال له جهينة فيقول أهل الجنة عند جهينة الخبر اليقين ، وأخرجه الدارقطني في غرائب مالك عن بن عمر من وجهين .

ثم قال هذا الحديث باطل .

1786 - عند كل ختمة دعوة مستجابة .

رواه أبو نعيم وابن عساكر عن أنس رضي الله تعالى عنه ، قال المناوي في سنده يحيى السمسار كذبه ابن معين وتركه النسائي .

1787 - عودوا المريض .

رواه البخاري عن أبي موسى مرفوعا ، وورد في طلب عيادة المريض أحاديث : منها ما رواه الترمذي وقال حسن عن علي رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما من مسلم يعود مسلما غدوة إلا صلى عليه سبعونألف ملك حتى يمسي وإن عاده عشية إلا صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يصبح ، وكان له خريف في الجنة ، والخريف كما قال النووي التمر المخروف أي المجتنى ، ومنها ما رواه أحمد عن جابر وأنس رضي الله عنهما وكعب بن مالك وغيرهم رضي الله عنهم وهو متواتر بلفظ من عاد مريضا خاض في الرحمة حتى يجلس ، فإذا جلس غمرته الرحمة والله أعلم .


74

1788 - عودوا كل بدن ما اعتاد .

وهو بمعنى المشهور عودوا كل جسد ما اعتاد ، وقال السيوطي في الدرر رواه أبو محمد الخلال عن عائشة مرفوعا بلفظ عودوا بدنا ما اعتاد .

وسيأتي في : المعدة ، وترجم أبو نعيم بقوله تعاهدوا العادات .

وأورد فيه حديث الخير عادة وحديث تعشوا ولو بكف من حشف ، ويندرج فيه قوله صلى الله عليه وسلم في الضب حين أكله خالد بن الوليد دونه صلى الله عليه وسلم : إنه لم يكن بأرض قومي فأجدني أعافه .

1789 عودوا ألسنتكم خيرا .

قال النجم لا أعرفه بهذا اللفظ في المرفوع وقد قيل قديما : عود لسانك قول الخير وارض به

إن اللسان لما عودت معتاد وأخرج ابن أبي الدنيا عن مالك بن أنس قال مر بعيسى بن مريم عليه السلام خنزير ، فقال مر بسلام ، فقيل له يا روح الله لهذا الخنزير تقول ؟ قال أكره أن أعود لساني الشر ، وفي الحديث واخزن لسانك إلا من خير ، أخرجه الطبراني وأبو الشيخ عن أبي سعيد ، وعند الطبراني والحاكم نحوه عن أبي ذر .

1790 - عورة سترت ، ومؤونة كفيت .

تقدم في : دفن البنات معناه ، وهو ما رواه الديلمي عن علي مرفوعا : للنساء عشر عورات ، فإذا تزوجت المرأة ستر الزوج عورة ، وإذا ماتت ستر القبر عشر عورات ، وما رواه ابن أبي الدنيا في العزلة عن قتادة أن ابن عباس توفيت له ابنة ، وأتاه الناس يعزوه فقال لهم : عورة سترها الله ، ومؤونةكفاها الله وأجر ساقه الله ، وغير ذلك مما تقدم فراجعه .

1791 - عش ولا تغتر .

قال النجم رواه ابن المبارك في الزهد عن قتادة قال سئل ابن عمر عن قول لا إله إلا الله هل يضر معها عمل كما لا ينفع مع تركها عمل ؟ فقاله ، ورواه أيضا عن ابن الزبير وعبيد بن عمير .

قال وهذا في الأصل مثل يضرب في التوصية والاحتياط والأخذ بالحزم أي اجتنب الذنوب ولا ترتكبها اتكالا على الإيمان .

وأصله أن رجلا أراد أن يقطع - بفتح العين المهملة - بإبله مفازة


75

ولم يعشها ثقة بما فيها من الكلأ ، فقيل له عش إبلك قبل الدخول فيها ، فإن كان فيها كلأ لم يضرك ، وإن لم يكن قد أخذت بالحزم انتهى .

فقوله فعش بفتح العين المهملة وتشديد الشين المعجمة مكسورة فعل أمر مبني على حذف الياء والله أعلم .

1792 - العطاس من الله ، والتثاؤب من الشيطان .

رواه الترمذي وابن السني في عمل اليوم والليلة عن أبي هريرة ، وتمامه فإذا تثاءب أحدكم فليضع يده على فيه ، فإذا قال آه آه فإن الشيطان يضحك من جوفه وإن الله عز وجل يحب العطاس ، ويكره التثاؤب .

وفي سنده ضعف كما جزم به في فتح الباري .

1793 - العطاس عند الكلام شاهد صدق .

قال النجم لا يعرف هكذا ، وإنما أخرجه أبو نعيم عن أبي هريرة بلفظ العطاس عند الدعاء شاهد صدق .

وللطبراني في الأوسط عن أبي هريرة من حدث بحديث فعطس عنده فهو حق .

وعن أنس أصدق الحديث ما عطس عنده .

وفي سندهما ضعف انتهى .

1794 - عظموا ضحاياكم ، فإنها على الصراط مطاياكم .

ذكره إمام الحرمين في النهاية ، ثم الغزالي في الوسيط ، ثم الرافعي في العزيز .

قال ابن الصلاح هذا حديث غير معروف ، ولا ثابت فيما علمناه .

1795 - عيادة المريض بعد ثلاث .

رواه ابن ماجه وابن أبي الدنيا والبيهقيفي الشعب كلهم بسند فيه مسلمة بن علي متروك عن أنس ، وقال كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يعود مريضا إلا بعد ثلاث ولأبي يعلى عن أنس قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا فقد الرجل من إخوانه ثلاثة أيام سأل عنه ، فإن كان غائبا دعا له ، وإن كان شاهدا ( 1 ) زاره ، وإن كان مريضا عاده .

وفي سنده عباد بن كثير ضعيف ، وللديلمي عن أنس رفعه في حديث والعيادة بعد ثلاث .

وله أيضا بلا سند عن أنس رفعه المريض لا يعاد حتى يمرض ثلاثة .

وللطبراني في الأوسط عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يعاد المريض إلا بعد ثلاث ، وأخرج البيهقي في الشعب وابن أبي الدنيا عن النعمان بن أبي عياش الزرقي من أبناء الصحابة أنه قال عيادة


76

المريض بعد ثلاث وأخرج البيهقي عن الأعمش أنه قال كنا نقعد في المجلس فإذا فقدنا الرجل ثلاثة أيام سألنا عنه ، فإن كان مريضا عدناه وهذا يشعر باتفاقهم على هذا ، وبه جزم الغزالي في الإحياء ، فقال لا يعاد المريض إلا بعد ثلاث .

لكن الصحيح أنه يعاد من أول يوم ، ويدل له ما رواه الطبراني في الأوسط عن ابن عباس أنه قال عيادة المريض أول يوم سنة ، فما كان بعد ذلك فتطوع ، وكذا أخرجه البزار لكن بلفظ فما زاد فهو له نافلة ، ومراده بالسنة سنة النبي صلى الله عليه وسلم كما هو الصحيح في المسألة .

ولعله أراد أن الزيارة أول يوم متأكدة غاية التأكيد ، وإلا فهي سنة مطلقا ، وفيها أحاديث : منها ما رواه الديلمي في مسند الفردوس عن ابن عمر بلفظ عيادة المريض أعظم أجرا من اتباع الجنائز .

ومنها ما رواه الطبراني عن أنس بلفظ عودوا المرضى ، ومروهم فليدعوا لكم ، فإن دعوة المريض مستجابة وذنبه مغفور .

1796 - العين الرمدة لا تمس .

رواه أبو نعيم عن أبي سعيد الخدري أنه قال مثل أصحاب محمد مثل العين ودواء العين ترك مسها ، وهو ضعيف ، ورواه أيضاعن سعيد بن المسيب أنه قال العين نطفة فإن مسستها رتقت ، وإن أمسكت عنها صفت .

وله أيضا عن أبي إدريس الخولاني أن أبا مسلم سمع أهل الشام وكادوا أن يتناولوا عائشة ، فقال ألا أخبركم بمثلكم ومثل أمكم ؟ كمثل عينين في رأس يؤذيان صاحبهما ، ولا يستطيع أن يعاقبهما إلا بالذي هو خير لهما .

1797 - العين حق ، تدخل الجمل القدر ، والرجل القبر .

رواه أبو نعيم عن جابر مرفوعا ، وحديث العين حق بدون الزيادة متفق عليه عن أبي هريرة والزيادة ضعيفة ، وفي رواية لأحمد عن أبي هريرة أيضا بزيادة ويحضرها الشيطان وحسد ابن آدم ، ورواه مسلم عن ابن عباس بزيادة ولو كان شئ سابق القدر سبقته العين ، وإذا استغسلتم فاغتسلوا ، ورواه البزار بسند حسن عن جابر رفعه أكثر من يموت بعد قضاء الله وقدره بالعين ، وعزي في الدرر : العين حق بدون زيادة للبخاري عن


77

ابن عباس وعزى فيه لأبي نعيم عن جابر : العين تدخل الرجل القبر والجمل القدر بدون لفظ حق فاعرفه ، وفي اللآلئ وأما ما اشتهر العين حق تدخل الجمل القدر والرجل القبر ، فرواه أبو نعيم عن جابر ، ثم نقل عن ابن عدي أنه قال بلغني أنه قيل لشعيب ينبغي أن تمسك عن هذه الرواية فامسك ، وفي الباب عن ابن عمر وعائشة وآخرين ، ولابن السني والبزار عن أنس رفعه من رأى شيئا فأعجبه فقال ما شاء الله لا قوة إلا بالله لم يضره ، وفي لفظ لم تضره العين ، وفي حديث عامر بن ربيعة فليدع بالبركة ، وسيأتي في الفاتحة ما له تعلق بذلك .

وللديلمي عن أنس رفعه : شفاء العين الصائبة أن يقال على ماء في إناء نظيف وتسقيه منه ، ويغسله ويلقنه : عبس عابس ( 1 ) شهاب قابس ردت العين من المعين إليه وإلى أحب الناس عليه

( فارجع البصر هل ترى من فطور - الآية )

( 2 ) قال السخاوي في الأمالي الثابت أمر المصيب بغسل أطرافه ومغابنه ثم صبه على المصاب ، قال في الأصل ومما جرب لمنع الإصابةمن العين تعليق خشب السبستان وهو شجر المخيط ، ولذا بلغني عن الولي العراقي أنه لم يكن يفارق رأسه واقتفيت أثره فيه .

1798 - العينان وكاء السه ( 1 ) ، فمن نام فليتوضأ .

رواه أحمد وابن ماجه عن علي ، ورواه أحمد وابن ماجه بلفظ العين بالإفراد ، ورواه البيهقي عن معاوية بلفظ العين وكاء السه ، فإذا نامت العين استطلق الوكاء .

1799 - العينان تزنيان ، واليدان تزنيان ، والرجلان تزنيان ، والفرج يزني رواه أحمد والطبراني بسند جيد عن ابن مسعود رضي الله عنه .

حرف الغين المعجمة

1800 - الغرباء ورثة الأنبياء ، ولم يبعث الله نبيا إلا وهو غريب في قومه قال في التمييز كالمقاصد يروى عن أنس مرفوعا ، وهو باطل ، ويروي أكرموا الغرباء فإن لهم شفاعة يوم القيامة لعلكم تنجون بشفاعتهم ، وبمعناه أحاديث قال شيخنا ولا

( 1 ) وفي نسخة : " حبس حابس " (


78

يصح شئ من ذلك انتهى ، وقال القاري ويرده ما في القرآن نحو

( إنا أرسلنا نوحا إلى قومه والى ثمود أخاهم صالحا وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه )

وحصول الغربة لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم بعد الهجرة لا يقتضي صحة الحديث انتهى فتأمل ، وقال في المقاصد أيضا في نسخة سمعان بن المهدي روايته عن أنس مرفوعا ، وأخرجه الديلمي عن أبي سعيد مرفوعا في حديث أوله الغريب في غربته كالمجاهد في سبيل الله ، وله أيضا عن ابن عباس رفعه الغريب إذا مرض فنظر عن يمينه وعن شماله وعن أمامه وعن خلفه فلم ير أحدا يعرفه غفر له ما تقدم من ذنبه ، وله أيضا بلا سند عن ابن عباس رفعه من أكرم غريبا في غربته وحببت له الجنة ، ولا يصح شئ من ذلك وللإمام أحمد بسند فيه ابن لهيعة عن ابن عمرو مرفوعا الغرباء ناس قليلون صالحون انتهى .

ولفظ البدر المنير للشعراني الغرباء ناس صالحون قليلون في ناس سوء كثيرمن ينكرهم ممن يعرفهم .

1801 - غبار المدينة شفاء من الجذام .

رواه أبو نعيم في الطب عن ثابت بن قيس بن شماس ، ورواه ابن السني بلفظ يبرئ من الجذام ، ورواه الزبير بن بكار في أخبار المدينة عن إبراهيم بلاغا بلفظ يطفئ الجذام ، وقال المناوي جاء ذلك عن ابن عمر مرفوعا : روى رزين عنه أنه لما رجع النبي صلى الله عليه وسلم من تبوك تلقاه رجال من المخلفين فأثاروا غبارا ، فخمروا فغطى بعض من كان معه أنفه فأزال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللثام عن وجهه ، وقال أما علمتم أن عجوة المدينة شفاء من السم ، وغبارها شفاء من الجذام .

1802 - غبر الوجوه لو لم يظلموا ظلموا .

ليس بحديث ، بل هو من كلام بعض الناس ، وأراد بهم أهل القرى ، وليس بصحيح معناه على إطلاقه .

1803 - غدوة في سبيل الله أو روحة خير من الدنيا وما فيها .

رواه أحمد والشيخان عن أنس ، والشيخان والنسائي عن سهل بن سعد ، ومسلم وابن ماجه عن أبي هريرة ، والترمذي عن سهل وابن عباس ، وعد هذا الحديث


79

السيوطي من المتواتر ورواه أحمد ومسلم والنسائي عن أبي أيوب بلفظ غزوة في سبيل الله أو روحة - خير مما طلعت الشمس وغربت .

1804 - غسل الجمعة واجب على كل محتلم .

رواه أحمد وأبو داود والنسائي وابن ماجه عن أبي سعيد ، قال النجم وبالوجوب أخذ أبو حنيفة وغيره ، لنا حديث سمرة من توضأ يوم الجمعة فبها ونعمت ومن اغتسل فالغسل أفضل - أخرجه أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي وابن خزيمة في صحيحه ، وحديث ابن مسعود الغسل يوم الجمعة سنة - أخرجه الطبراني وأبو نعيم عن ابن مسعود .

1805 - غسل الإناء وطهارة الفناء يورثان الغناء .

أورده الديلمي ثم ابنهبلا إسناد عن أنس مرفوعا ، كذا في الأصل والتمييز وأخرجه الخطيب وابن النجار في تاريخهما ، وهو ضعيف ، والمشهور على الألسنة : لعق الإناء ولقط الفناء يورثان الغناء ، واشتهر أيضا : لعق الإناء ولقط الفناء وترك الزناء يورث الغناء .

1806 - الغضب يفسد الإيمان كما يفسد الصبر العسل .

رواه الطبراني في الكبير والبيهقي في الشعب بسند ضعيف من رواية بهز بن حكيم عن أبيه عن جده معاوية بن حيدة مرفوعا ، وفي لفظ للطبراني وأبي الشيخ عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده بلفظ الغضب يفسد الإيمان كما يفسد الخل العسل ، لكن له شواهد : منها ما رواه الترمذي بسند ضعيف أيضا عن أبي سعيد الخدري رفعه الغضب جمرة في قلب ابن آدم ، ومنها ما رواه أبو داود عن عطية السعدي رفعه : إن الغضب من الشيطان ، وأن الشيطان خلق من النار ، ومنها ما رواه أبو نعيم بسند ضعيف عن معاوية بلفظ الغضب من الشيطان والشيطان خلق من النار ، ومنها ما رواه أبو الشيخ عن أبي سعيد بلفظ الغضب من الشيطان ، فإذا وجده أحدكم قائما فليجلس ، وإن وجده جالسا فليضطجع .

1807 - الغلاء والرخص بيد الله - حديث .

رواه أحمد والترمذي وابن ماجه وأبو يعلى عن ابن عباس ، وفي الباب عن أنس وأبي هريرة .


80

1808 - الغناء واللهو ينبتان النفاق في القلب كما ينبت الماء العشب .

رواه الديلمي عن أنس مرفوعا بزيادة والذي نفسي بيده أن القرآن والذكر لينبتان الإيمان في القلب كما ينبت الماء العشب ولا يصح كما قاله النووي ، وعبارته في فتاويه الغناء ينبت النفاق في القلب كما ينبت الماء البقل ، أخرجه الديلمي عن أنس وأبي هريرة ، وقال ابن الغرس عزاه الغزالي للفضيل بن عياض ، وقال أيضا نقل شيخنا المناوي عن بعضهم أن المراد بالغناء هنا في الحديث غنى المال قال ويؤيده قولهتعالى

( إن الإنسان ليطغى أن رآه استغنى )

1809 - الغنى غنى النفس .

متفق عليه عن أبي هريرة مرفوعا بلفظ ليس الغنى في كثرة العرض ، إنما الغنى غنى النفس .

وللديلمي بلا سند عن أنس رفعه الغنى غنى النفس ، والفقر فقر النفس ، ورواه العسكري عن أبي ذر في حديث أوله يا أبا ذر أترى أن كثرة المال هو الغنى ؟ إنما الغنى غنى القلب ، والفقر فقر القلب .

وفي النجم وروى النسائي وابن حبان وابن عساكر عن أبي ذر يا أبا ذر أترى كثرة المال هو الغنى ؟ إنما الغنى غنى القلب ، والفقر فقر القلب ، من كان الغنى في قلبه فلا يضره ما لقي من الدنيا ، ومن كان فقره في قلبه فلا يغنيه ما أكثر له في الدنيا ، وإنما يضر نفسه شحها ، انتهى .

وللعسكري أيضا من حديث ابن عائشة قال قال أعرابي : يسار النفس أفضل من يسار المال ورب شبعان من النعم عريان من الكرم .

وأنشد ابن دريد لسالم بن وابصة : غنى النفس ما يغنيك من سد حاجة

فإن زاد شيئا عاد ذاك الغنى فقرا وأنشد يعقوب بن إسحاق الكندي لنفسه : أناف ( 1 ) الدنايا على الأرؤس

فغمض جفونك أو نكس وصائل سوادك واقبض يديك

وفي قعر بيتك فاستجلس وعند مليكك فابغ العلو

وبالوحدة اليوم فاستأنس فإن الغنى في قلوب الرجال

وإن التعزز للأنفس


81

وكائن ترى من أخي عسرة

غني وذي ثروة مفلس ومن قائم شخصه ميت

على أنه بعد لم يرمس 1810 - الغيرة من الإيمان ، والمذاء من النفاق .

رواه الديلمي عن أبي سعيد الخدري مرفوعا .

وفيه فقال الرجل من الكوفة لزيد بن أسلم أحد رجال السندما المذاء ؟ قال الذي لا يغار على أهله يا عراقي .

والمذاء بالذال المعجمة كسماء ، ( 1 ) جمع الرجال والنساء ، أو هو الدياثة كالمماذاة فيهما ، قاله في القاموس .

وقال ابن الغرس الحديث حسن ، وروي " المماذي " ، قال ابن الأعرابي المماذي القندع وهو من يقود على أهله ، انتهى .

وعزاه في الدرر للديلمي عن أبي سعيد بالاقتصار على " الغيرة من الإيمان " .

وفي الغيرة أحاديث كثيرة صحيحة ، منها : " المؤمن يغار ، والله سبحانه وتعالى يغار ، وغيرته أن يأتي عبده ما حرم عليه " .

ومنها غيرتان ، إحداهما يحبها الله والأخرى يبغضها الله : الغيرة في الريبة يحبها الله ، والغيرة في غير ريبة يبغضها الله " .

ومنها : " الغيرى لا تدري أعلى الوادي من أسفله " .

ومنها : " كلوا غارت ( 2 ) أمكم " يعني عائشة .

- - - - 1811 - الغيبة ذكرك أخاك بما يكره .

رواه أبو داود عن أبي هريرة رضي الله عنه ، ومسلم بلفظ هل تدرون ما لغيبة ؟ قالوا الله ورسوله أعلم قال ذكرك أخاك بما يكره قيل أرأيت إن كان في أخي ما أقول قال إن كان فيه فقد اغتبته ، وإن لم يكن فيه ما تقوله فقد بهته ، وروى الطبراني عن معاذ بسند ضعيف وذكر رجل عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا ما أعجزه ! فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اغتبتم صاحبكم ، قالوا يا رسول الله قلنا ما فيه ، قال إن قلتم ما ليس فيه فقد بهتموه .

1812 - الغيبة أشد من الزنا .

قال الصغاني موضوع .

لكن في تخريج أحاديث الديلمي للحافظ ابن حجر قال أسنده عن جابر .

ويشهد له ما في الديلمي عن معاذ بن جبل بلفظ الغيبة أخو الزنا فتدبر .

1813 - الغنيمة الباردة الصوم في الشتاء .

رواه الترمذي عن عامر بن مسعود وقال أنه مرسل فإن عامر بن مسعود لم يدرك النبي صلى الله عليه وسلم ، وتقدم في حرف الصاد


82

المهملة عن أنس بلفظ الصوم في الشتاء الغنيمة الباردة .

1814 الغناء رقية الزنا .

قال القاري في الموضوعات هو من كلام الفضيلابن عياض رضي الله عنه .

1815 - الغنى اليأس مما في أيدي الناس .

رواه أبو نعيم والقضاعي عن ابن مسعود وسنده ضعيف .

حرف الفاء

1816 - الفاتحة - وفي لفظ " فاتحة الكتاب " - لما قرئت له .

وقال في اللآلئ : أخرجه البيهقي بإسناده في شعب الإيمان ، وأصله في الصحيح .

وفي مسند عبد بن حميد : الفاتحة تعدل ثلثي القرآن .

وعزا الزركشي ما في الترجمة للبيهقي في الشعب ، قال وأصله في الصحيح ، وتعقبه في الدرر بأنه لا وجود لهذا الحديث في الشعب وإنما الذي فيه عن عبد الله بن جابر " فاتحة الكتاب شفاء من كل داء " .

وقال في المقاصد : والذي رأيته في الشعب من حديث عبد الله بن محمد بن عقيل عن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له : يا جابر ألا أخبرك بخير سورة في القرآن ؟ قال قلت : بلى يا رسول الله .

قال : فاتحة الكتاب .

قال راويه علي بن هشام : وأحسبه قال فيها شفاء من كل داء " .

وسعيد ابن منصور في سننه والبيهقي في شعبه عن أبي سعيد الخدري مرفوعا : فاتحة الكتاب شفاء من السم .

ورواه الديلمي عن أبي سعيد وأبي هريرة مرفوعا .

وعنده عن عمران بن حصين مرفوعا : " في كتاب الله ثمان آيات للعين " ، وذكر الفاتحة وآية الكرسي .

ولأبي الشيخ في الثواب عن عطاء من قوله : إذا أردت حاجة فاقرأ فاتحة الكتاب حتى تختمها ، تقضى إن شاء الله تعالى .

ويستأنس لذلك بحديث " خير الدواء القرآن " ، وما أشبهه .

انتهى .

وقال القاري لا أصل له بهذا اللفظ ، وكذا غالب فضائل السور التي ذكرها بعض المفسرين .

وقال النجم : روى البزار عن أنس : " إذا وضعت جنبك على الفراش وقرأت فاتحة الكتاب فقد أمنت من كل شئ إلا الموت " ، وهو ضعيف .

وروى الديلمي عن عمران بن حصين : فاتحة الكتاب وآية الكرسي لا يقرؤهما عبد


83

في دار فيصيبهم ذلك اليوم عين من جن أو إنس .

وأخرج أحمد والأئمة الستة عن أبي سعيد قال : بعثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في سرية في ثلاثين راكبا ، فنزلنا بقوم من العرب فسألناهم أن يضيفونا ، فأبوا .

فلدغ سيدهم ، فأتونا فقالوا : أفيكم أحد يرقي من العقرب ؟ فقلت نعم أنا ، ولكن لا أفعل حتى تعطونا شياها .

قالوا فإنا نعطيك ثلاثين شاة .

قال : فقرأنا عليها " الحمد " سبع مرات ، فبرأ .

فلما قبضنا الغنم عرض في أنفسنا منها ، فكففنا حتى أتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فذكرنا لرسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك ، فقال : أما علمت أنها رقية ، اقتسموها واضربوا لي بسهم .

وأخرج الإمام أحمد والبخاري عن ابن عباس أن نفرا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم مروا بماء فيه لديغ أو سليم .

فعرض لهم رجل من أهل الحي ، فقال هل فيكم من راق ؟ إن في الماء رجلا لديغا ، أو سليما .

فانطلق رجل منهم فقرأ بفاتحة الكتاب على شاء فبرأ ، فجاء بالشاء إلى أصحابه ، فكرهوا ذلك ، قالوا أخذت على كتاب الله أجرا ! حتى قدموا المدينة فقال : يا رسول الله أخذت على كتاب الله أجرا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أحق ما أخذتم عليه أجرا كتاب الله .

وأخرج أبو داود والنسائي وابن السني والحاكم وصححه البيهقي عن خارجة بن الصلت عن عمه أنه أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم أقبل راجعا من عنده ، فمر على قوم عندهم رجل مجنون موثق بالحديد ، فقال أهله أعندك ما تداوي به هذا ؟ فإن صاحبكم ، يعني النبي صلى الله عليه وسلم ، قد جاء بخير .

قال : فقرأت عليه فاتحة الكتاب ثلاثة أيام في كل يوم مرتين غدوة وعشية أجمع بزاقي ثم أتفل ، فبرأ فأعطوني مائة شاة .

فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له ، فقال : كل ، فمن أكل برقية باطلة ، فقد أكلت برقية حق .

1817 - الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها .

قال النجم رواه الرافعي في أماليه عن أنس ، وعند نعيم بن حماد في كتاب الفتن عن ابن عمر بلفظ : إن الفتنة راتعة في بلاد الله تطأ في خطامها لا يحل لأحد أن يوقظها ، ويل لمن أخذ بخطامها .

1818 - فداك أبي وأمي .

قال النجم قاله النبي صلى الله عليه وسلم لسعد بن أبي وقاص ،وقاله للزبير بن العوام كما في صحيح البخاري وغيره .


84

1819 - الفار من الطاعون كالفار من الزحف .

رواه أحمد عن جابر زاد ومن صبر فيه كان له أجر شهيد .

وفي لفظ والصابر فيه كالصابر في الزحف .

1820 - فاز باللذة الجسور .

قال في المقاصد لا أعرفه ، ويقرب من معناه التاجر الجسور مرزوق ، وربما يتكلف لشبهه في الجملة وكل الرزق بالحمق ، والحرمان بالعقل ، والبلاء واليقين بالصبر ، وأورده الديلمي بلا سند عن الحسين بن علي مرفوعا .

وقال النجم هو بعض بيت لمسلم الخاسر وهو : من راقب الناس مات غما

وفاز باللذة الجسور قال وليس بحديث أصلا ، وعجبت من السخاوي في إيراده مع شهرته شعرا .

1821 - فاز المخفون .

رواه الحاكم وصحح إسناده ، وتمام في فوائده عن أم الدرداء أنها قالت قلت لأبي الدرداء ما يمنعك أن تبتغي لأضيافك ما تبتغي الرجال لأضيافهم ؟ قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أمامكم عقبة كؤود لا يجوزها المثقلون ، فأنا أريد أن أتخفف لتلك العقبة ، ورواه ابن المظفر في فضائل العباس بزيادة " إن ورواه الطبراني بسند صحيح عن أم الدرداء بلفظ قالت قلت له تعني أبا الدرداء ما لك لا تطلب كما يطلب فلان وفلان ، فقال إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن ورائكم عقبة كؤودا ، وذكره ابن الأثير في النهاية بلفظ : إن بين أيدينا عقبة كؤودا لا يجوزها إلا الرجل المخف ، ورواه الطبراني أيضا عن أنس بلفظ خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما وهو آخذ بيد أبي ذر فقال يا أبا ذر أما علمت أن بين أيدينا عقبة كؤودا لا يصعدها إلا المخفون ، قال رجل يا رسول الله أمن المخفين أنا أم من المثقلين قال عندك طعام يوم ، قال نعم ، وطعام غد قال نعم وطعام بعد غد ، قال لا ، قال لو كان عندك طعام ثلاث كنت من المثقلين ، وقال في المقاصد ويروى في الحلية لأبي نعيم في قصة عمر بن الخطاب أنهمر بأويس وعرض عليه نفقة فأباها ، وقال يا أمير المؤمنين إن بين يدي ويديك عقبة كؤودا لا يجوزها إلا كل ضامر مخف ، وقال القاري فاز المخفون ، وفي لفظ نجا المخفون ، وهلك المثقلون وهو معنى حديث أبي الدرداء رفعه أمامكم عقبة إلى آخر


85

ما تقدم ، وزاد فأنا أريد أن أتخفف لتلك العقبة ، قال الحاكم صحيح الإسناد .

وما أحسن ما قيل : قالوا تزوج فلا دنيا بلا امرأة

وراقب الله واقرأ آي ياسينا لما تزوجت طاب العيش لي وحلا

وصرت بعد وجود الخير مسكينا جاء البنون وجاء الهم يتبعهم

ثم التفت فلا دنيا ولا دينا هذا الزمان الذي قال الرسول لنا

خفوا الرحال فقد فاز المخفونا وقال النجم لا يثبت بلفظه لكن بمعناه .

1822 - الفأل موكل بالمنطق .

ليس بحديث وتقدم في : أخذنا فألك من فيك .

1823 - الفرار مما لا يطاق من سنن المرسلين .

قال القاري لا أصل له في مبناه ، بل باطل باعتبار معناه ، فإن من اعتقد أن النبي عليه الصلاة والسلام فر فقد كفر ، وأما قول موسى عليه الصلاة والسلام فررت منكم لما خفتكم فهو حكاية عما وقع له قبل النبوة ، أما هجرة نبينا فما كان بطريق الفرار ، بل بطريق الأمر لله تعالى ، مع أن الفرار لا يقال إلا بعد المغالبة والمقاتلة والله أعلم .

1824 - فضل شهر رجب على الشهور كفضل القرآن على سائر الكلام ، وفضل شهر شعبان على الشهور كفضلي على سائر الأنبياء ، وفضل شهر رمضان على الشهور كفضل الله على سائر العباد .

هو موضوع كما قاله الحافظ ابن حجر في تبين العجب .

1825 - فدى الله إسماعيل عليه الصلاة والسلام بالكبش .

ذكره النجم بحذف الجلالة وبناء فدى للمفعول ، وقال ليس بحديث ، لكنه كلام صحيح صادق ، وفي التنزيل

( وفديناه بذبح عظيم )

على أنهم اختلفوا في المراد بالذبيح بمعنى فقيل إسحاقوعليه الأكثرون ، والأصح وعليه المحققون أنه إسماعيل ، وتوقف فيه بعضهم كالسيوطي .

1826 - فر من المجذوم فرارك من الأسد .

رواه الشيخان عن أبي هريرة ، وتقدم في : اتقوا ذوي العاهات مع الجمع بينه وبين حديث لا عدوى .

1827 - فضل العلم خير من فضل العبادة .

سيأتي لفقيه واحد ، قال في التمييز لا يتكلم أي السخاوي عليه في الترجمة التي أشار إليها ، وأشعر أنه ضعيف أو لا أصل


86

له ، وأقول رواه البزار والطبراني في الأوسط عن حذيفة ، والحاكم عنه وعن سعد ابن أبي وقاص لكن بلفظ فضل العلم أحب إلي من فضل العبادة ، وخير دينكم الورع ، قال النجم وتقدم حديث العلم خير من العبادة ، قال ومن شواهده الأحاديث الواردة في فضل العالم على العابد ، قال وعند ابن عبد البر في فضل العلم بسند ضعيف عن أنس قيل يا رسول الله أي الأعمال أفضل ؟ قال العلم بالله عز وجل ، فقيل أي الأعمال تزيد ؟ قال العلم بالله ، فقيل نسأل عن العمل وتجيب عن العلم ، فقال إن قليل العمل ينفع مع العلم ، وإن كثير العمل لا ينفع مع الجهل ، وأطال في ذلك .

1828 - فضل العالم على العابد كفضلي على أدناكم .

رواه الترمذي وحسنه عن أبي أمامة مرفوعا قاله عليه الصلاة والسلام لي وعنده رجلان أحدهما عالم والآخر عابد ، ونقل النجم عن الترمذي أنه صحيح ، وقال وتمامه أن الله عز وجل وملائكته وأهل السماوات والأرضين حتى النملة في حجرها وحتى الحو ت ليصلون على معلم الناس الخير ، وللحارث بن أبي أسامة عن أبي سعيد فضل العالم على العابد كفضلي على أمتي ، رواه الخطيب عن أنس : فضل العالم على غيره كفضل النبي على أمته ، وابن عساكر عن ابن عباس فضل المؤمن العالم على المؤمن العابد سبعون درجة ، رواه أبو يعلى عن عبد الرحمن بن عوف فضل العالم على العابد بسبعين درجة ما بين كل درجتين كما بين السماء والأرض ، وروى أبو يعلى وابن عدي عن أبي هريرةبين العالم والعابد مائة درجة ، بين كل درجتين خطو الجواد المضمر سبعين سنة .

1829 - فضوح الدنيا أهون من فضوح الآخرة .

رواه الطبراني والقضاعي عن الفضل بن عباس رضي الله عنهما مرفوعا ، وقال العراقي حديث منكر .

1830 - الفطر مما دخل ، وليس مما خرج .

رواه أبو يعلى عن عائشة وعلقه البخاري عن ابن عباس من قوله .

1831 - فاطمة بضعة مني .

رواه الشيخان عن المسور بن مخرمة .

زاد فمن أغضبها أغضبني ، ورواه أحمد والحاكم والبيهقي عنه بلفظ فاطمة بضعة - وفي رواية


87

مضغة بميم مضمومة وبغين معجمة - منى يقبضها ما يقبضني ويبسطني ما يبسطها وإن الأنساب تنقطع يوم القيامة غير نسبي وسببي وصهري .

1832 - الفقر شين عند الناس ، وزين عند الله يوم القيامة .

رواه الديلمي عن أنس .

1833 - الفقر راحة ، والغنى عقوبة ، والقتل والجهل ضلالة ، والموت خيمة ، والمعصية مصيبة .

رواه الديلمي عن عائشة في حديث أول الموت غنيمة .

1834 - الفقر للمؤمن خير من الغنى .

أسنده الديلمي عن ابن عمر في حديث أوله الموت للمؤمن - الحديث والله أعلم .

1835 - الفقر فخري ، وبه أفتخر .

قال الحافظ ابن حجر باطل موضوع ، وقال في التمييز كالمقاصد ومن الواهي في الفقر ما للطبراني عن شداد بن أوس رفعه الفقر أزين بالمؤمن من العذار الحسن على خد الفرس ، وقال ابن تيمية كذب ، وسنده ضعيف والمعروف أنه من كلام عبد الرحمن بن زياد بن أنعم كما رواه ابن عدي في كامله ، والديلمي كمحمد بن خفيف الشيرازي في شرف الفقراء كلاهما عن معاذ ابن جبل رفعه : تحفة المؤمن في الدنيا الفقر ، وسنده لا بأس به ، ورواه الديلمي أيضا عن ابن عمر بسند ضعيف جدا .

1836 - الفقر قيد المجرمين .

تقدم في : العصمة أن لا تجد ، وقال النجم ليس بحديث وكذلك القلة قيد الفراعنة ، وكأنهما مثلان لكن يدل على معناهما قوله تعالى

( إن الإنسان ليطغى أن رآه استغنى )

1837 - الفقر سواد الوجه في الدارين .

قال الصغاني موضوع .

1838 - الفقهاء أمناء الرسل ما لم يدخلوا في الدنيا ويتبعوا السلطان ، فإذا فعلوا ذلك فاحذروهم .

رواه العسكري عن علي مرفوعا بسند ضعيف .

وقال النجم وأخرجه العقيلي عن أنس بلفظ العلماء أمناء الرسل ما لم يخالطوا السلطان ويدخلون الدنيا ، فإذا خالطوا السلطان ودخلوا الدنيا فقد خانوا الرسل فاحذروهم ، ورواه القضاعي وابن عساكر عنه بلفظ العلماء أمناء الله على خلقه ، والديلمي عن عثمان


88

بلفظ العلماء أمناء أمتي ، وابن عبد البر عن معاذ بلفظ العالم أمين الله تعالى في أرضه .

1839 - فقيه واحد أشد على الشيطان من ألف عابد .

رواه الترمذي وابن ماجه .

1840 - فم ساكت ، رب كاف .

ليس بحديث ، ولكن معناه صحيح وكذا : الله ولي من سكت .

قاله في التمييز كالأصل .

ووجهه القاري على صحة معناه بأنه مأخوذ من حديث من صمت نجا ، ومن توكل على الله كفاه .

ثم قال قلت ظاهر التركيب الأول كفر إلا أن يقدر العاطف ، انتهى ، ويمكن أن يكون من التعداد ، فلا يحتاج إلى تقدير العاطف .

وهو موجود في بعض النسخ ولا كفر فتأمل .

1841 - في آخر الزمان ينتقل برد الروم إلى الشام ، وبرد الشام إلى مصر .

قال في الأصل يجري على الألسنة كثيرا حتى سمعت شيخنا يحكيه بقوله يقال مع الإفصاح بأنه لا أصل له .

وقد راجعت أنس الشاتي في الزمن العاتي لأبي سعد ابن السمعاني لظني حكايته فيه عن أحد فما وجدته .

1842 - الفقراء سراج الأغنياء في الدنيا والآخرة ، ولولا الفقراء لهلكتالأغنياء ، ودولة الأغنياء لا بقاء لها ، ودولة الفقراء في الآخرة لا فناء لها .

هذا الحديث رواه بعضهم عن أربعين الطوسي .

قال العلامة ابن حجر المكي في الفتاوى الحديثية وللطوسي من الجلالة ما يمنعه أن يضع في أربعينه حديثا موضوعا ، لكن بلفظ الحديث الذي فيها : سراج الأغنياء في الدنيا والآخرة الفقراء ، ولولا الفقراء لهلكت الأغنياء ، مثل الفقراء كمثل العصا في يد الأعمى ، دولة الأغنياء لا بقاء لها ، ودولة الفقراء يوم القيامة ، وله شاهد رواه بعضهم بسند ضعيف بلفظ اتخذوا عند الفقراء أيادي ، فإن لهم دولة يوم القيامة ، فإذا كان يوم القيامة نادي مناد سيروا إلى الفقراء ، فاعتذروا إليهم كما يعتذر أحدكم إلى أخيه في الدنيا ، انتهى .

وأقول تقدم عن كثيرين كالحافظ ابن حجر أن هذا لا أصل له .

1843 - في بيته يؤتى الحكم .

قال في المقاصد هو من الأمثال الشهيرة لا الأحاديث المأثورة ، وأخرج سعيد بن منصور في سننه عن الشعبي قال كان


89

بين عمر وأبي بن كعب تدار أي تنازع في شئ ، فجعلا حكما بينهما زيد بن ثابت ، فأتياه في منزله ، فلما دخلا عليه قال له عمر أتيناك لتحكم بيننا - وذكره ثم جلسا بين يديه فقضى بينهما .

ومن هنا قيل العلم يسعى إليه كما تقدم في حرف العين .

1844 - في الحركات البركات .

وفي رواية بالأفراد فيهما .

هو من كلام بعض السلف ، ويعارضه قوله أيضا الثبات نبات .

لكن يؤيد الأول قوله تعالى

( ومن يهاجر في سبيل الله يجد في الأرض مراغما كثيرا وسعة - الآية )

وقوله تعالى

( فاسعوا إلى ذكر الله )

وقوله تعالى

( واستبقوا الخيرات )

وغير ذلك .

وفي رسالة للإمام القشيري سمعت الأستاذ أبا علي يعني الدقاق يقول قوله في الحركة البركة حركات الظواهر توجب بركات السرائر ، انتهى .

1845 - في كل ذات كبد حرى أجر .

رواه البخاري عن أبي هريرة مرفوعا ،وفي رواية كل ذات كبد رطبه أجر .

وفي الباب عن سراق عند البيهقي بلفظ في الكبد الحارة أجر .

1846 - في الجمعة ساعة لا يوافقها عبد يستغفر الله إلا غفر له .

قال النجم رواه ابن السني عن أبي هريرة .

وأصله في الصحيحين بلفظ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر الجمعة ، فقال فيها ساعة لا يوافقها عبد مسلم وهو قائم يصلي إلا أعطاه ، وأشار بيده يقللها ، ورواه الترمذي وابن ماجه عن عمرو ابن عوف المزني بلفظ أن في الجمعة ساعة لا يسأل الله العبد فيها شيئا إلا أعطاه إياه - الحديث .

وفي الباب عن أبي بردة وأنس وجابر وعبد الله بن سلام وأبي سعيد وغيرهم .

1847 - فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام .

رواه الشيخان وابن ماجه عن أبي موسى في حديث يأتي في كان ، ورواه الخطيب عن أنس بلفظ فضل الثريد على الطعام كفضل عائشة على النساء والله أعلم .

1848 - فضل العالم على العابد كفضل القمر ليلة البد على سائر الكواكب .

رواه الأربعة عن أبي الدرداء .

كذا في النجم .

والذي في الجامع الصغير معزوا لأبي نعيم عن معاذ بهذا اللفظ .


90

1849 - فيهما فجاهد .

يعني الوالدين .

رواه أحمد والأئمة الستة عن ابن عمرو جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستأذنه في الجهاد ، فقال أحي والداك ؟ قال : نعم ، قال فيهما فجاهد .

وفي رواية عند مسلم أقبل رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أبايعك على الهجرة والجهاد أبتغي الأجر من الله ، فقال هل من والديك أحد حي ؟ قال نعم كلاهما ، قال فتبتغي الأجر من الله ؟ قال نعم ، فارجع إلى والديك فأحسن صحبتهما ، وله عن أبي هريرة جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يستأذنه في الجهاد ، فقال أحي والداك ؟ قال نعم قال فيهما فجاهد .

وفي الباب غيره ، منه ما رواه ابن ماجه والحاكموصححه عن معاوية بن جابر عن أبيه قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم أستشيره في الجهاد ، قال ألك والدة ؟ قلت نعم ، قال اذهب فالزمها ، فإن الجنة عند رجليها ، ورواه الحكم وصححه البيهقي عن عبد الله بن عمرو بلفظ جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يبايعه على الهجرة ، وترك أبويه يبكيان فقال ارجع إليهما فأضحكهما كما أبكيتهما .

1850 - فعل المعروف يقي مصارع السوء .

رواه ابن أبي الدنيا في قضاء الحوائج عن أبي سعيد .

1851 - فناء أمتي بالطعن والطاعون .

رواه أحمد والطبراني عن أبي موسى .

حرف القاف

1852 - القبر أول منزل من منازل الآخرة .

رواه أحمد والترمذي وحسنه وابن ماجه والحاكم وصححه وآخرون عن عثمان ابن عفان مرفوعا ، وفيه أن عثمان رضي الله عنه كان إذا وقف على قبر بكى حتى تبتل لحيته ، فيقال له تذكر الجنة والنار ولا تبكي وتبكي من هذا ! فيقول أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وذكر .

1853 - القبر روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النار .

رواه الترمذي والطبراني عن أبي سعيد ، ورواه الطبراني أيضا عن أبي هريرة وكلاهما به مرفوعا بسند ضعيف .

1854 - قبر إسماعيل في الحجر .

رواه الديلمي بسند ضعيف عن عائشة مرفوعا .


91

1855 - قاتل الحسين في تابوت من نار ، عليه نصف عذاب أهل الدنيا .

قال الحافظ بن حجورد عن علي رضي الله عنه مرفوعا من طريق واه .

1856 - قاتل الله اليهود اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد .

رواه الشيخان وأبو داود عن أبي هريرة ، ورواه البيهقي عن أبي عبيدة رفعه قاتل الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ، لا يبقين دينان بأرض العرب .

1857 - قاتل الله اليهود : حرمت عليهم الشحوم فجملوها ( 1 ) ثم باعوها فأكلوا أثمانها .

رواه الشيخان عن أبي هريرة وابن عباس .

ورواه أحمد والشيخان .

والأربعة عن جابر بلفظ قاتل الله اليهود ، إن الله عزل وجل لما حرم عليهم الشحوم جملوها ثم باعوها فأكلوا أثمانها .

1858 - قاتل الله امرأ القيس تكلم بالقرآن قبل أن ينزل .

1859 - قتل المؤمن أعظم عند الله من زوال الدنيا .

رواه النسائي وابن ماجه والضياء عن بريدة ، وسنده حسن ، ورواه ابن ماجه عن البراء بلفظ لزوال الدنيا أهون عند الله من قتل مؤمن بغير حق .

1860 - قدرة الشرك لا تغلي .

من كلام بعضهم ، وقال الشعراني في البدر المنير هو من كلام بعض السلف ، وذلك أغلبي .

وفي التنزيل

( لو كان فيهما آلهة إلا الله لفسدتا )

وقدرة بكسر القاف تجمع على قدور ، والشرك بمعنى الاشتراك ، ولا تغلى من الغليان ، وتقدم في حرف الموحدة بلفظ : برمة الشرك لا تغلي ، وقال النجم هو من كلام بعضهم ، وليس حديثا ، وهو منتزع من قوله تعالى

( كلما أوقدوا نارا للحرب أطفئها الله )

، انتهى فتدبره .

1861 - القدرية مجوس هذه الأمة .

رواه الطبراني وأبو داود وغيرهما عن ابن عمر مرفوعا ، والقدرية نسبة إلى القدر بفتح الدال وسكونها ، قال النووي في شرح مسلم يقال القدر والقدر بفتح الدال وسكونها لغتان مشهورتان ، وحكاهما

( 1 ) جملت الشحم وأجملته إذا أذابته واستخرجت دهنه ، وجملت أفصح من أجملت .


92

ابن قتيبة عن الكسائي وغيره ، قال الخطابي إنما جعلهم مجوس هذه الأمة لمضاهاة مذهبهم مذهب المجوس من قولهم بالأصلين : النور والظلمة ، يزعمون إن الخير من فعل النور ، والشر من فعل الظلمة ، فصاروا ثنوية ، وكذلك القدرية يضيفونالخير إلى الله عز وجل ، والشر إلى غيره خلقا وإيجادا ، انتهى .

والقدرية هم المعتزلة منسوبون إلى القدر لإنكارهم له ، وهم فرقتان فرقة زعمت أن الله سبحانه لم يقدر الأشياء ولم يتقدم علمه بها وإنما يعلمها بعد وقوعها ، قال النووي وغيره وكذبوا على الله سبحانه وتعالى عن أقوالهم الباطلة علوا كبيرا فسميت قدرية لإنكارهم القدر ، وقد انقرضت هذه الفرقة وصارت القدرية في الأزمان المتأخرة تعتقد إثبات القدر ، ولكن تقول الخير من الله والشر من غيره انتهى ملخصا .

1862 - قدر الله المقادير قبل أن يخلق السماوات والأرض بخمسين ألف عام .

رواه مسلم عن ابن عمر مرفوعا .

وعزاه في الدرر لمسلم عن ابن عمر بلفظ بخمسين ألف سنة .

1863 - قدس العدس على لسان سبعين نبيا ، آخرهم عيسى ابن مريم .

قال في المقاصد رواه الطبراني عن واثلة مرفوعا وأبو نعيم في المعرفة ومن طريقه الديلمي عن عبد الرحمن بن دلهم بزيادة أنه يرقق القلب ، ويسرع الدمعة .

وفيه وعليكم بالقرع فإنه يشد الفؤاد ويزيد في الدماغ .

وقال إنه مجهول لا نعرف له صحبة .

وفي الباب عن علي ابن أبي طالب .

قال الحافظ ولا يصح شئ من ذلك ، فقد حكى الخطيب في تاريخه أن ابن المبارك سئل عنه ، فقال ولا على لسان نبي واحد ، إنه لمؤذ منفخ ، من يحدثكم به ؟ قالوا مسلم بن سالم ، قال عمن قالوا عنك ، قال وعني أيضا ونقل ابن الصلاح بطلانه عن ابن المبارك أيضا أرفع شئ في العدس أنه شهوة اليهود ، ولو قدس فيه نبي واحد لكان من الأدواء ، فكيف سبعين ، وقد سماه الله تعالى أدنى ، ونعى على من اختاره على المن والسلوى وجعله قرين الثوم والبصل ، أفترى أنبياء بني إسرائيل قدسوا فيه لهذه العلة المضار التي فيه من تهييج السوداء والنفخ والرياح الغليظة وضيق النفس والدم الفاسد وغيره ذلك من المضار المحسوسة وقال أبو


93

موسى المديني أيضا إنه باطل .

وقال في الدرر رواه الطبراني من حديث واثلة بن الأسقع وهو باطل نص عليه جماعة من الحفاظ كابن المبارك والليث بن سعد وأبي موسى المديني ، انتهى ، وروى بغير إسناد عن ابن عباس رضي الله عنهما .

وذكره بعضهم بحضرة الليث ، فقال بارك عليه كذا وكذا نبي .

وكان الليث يصلي ، فلما فرغ التفت إليهم ، فقال ولا نبي واحد ، إنه لبارد إنه ليؤذي .

وذكره ابن الجوزي أيضا في الموضوعات .

1864 قدمت على كريم .

قال النجم رواه أبو نعيم عن أحمد بن أبي الحواري قال سمعت العباس بن الوليد بن يزيد وتغرغرت عيناه ، وقال ليت شعري إلى أي شئ تؤدينا هذه الأيام والليالي ؟ قال فحدثت به محمد بن كيسان ، قال تؤدينا إلى السيد الكريم .

وقال القرطبي رأيت على قبر مكتوبا : إذا ما صار فرشي من تراب وبت مجاور الرب الرحيم فهنوني أصيحابي وقولوا

لك البشرى قدمت على كريم قدمت بفتح التاء تقوله الناس عند رؤية الجنازة .

1865 - قدموا خياركم تزكو صلاتكم .

رواه الديلمي عن جابر مرفوعا ، ورواه الحاكم والطبراني بسند ضعيف عن بن أبي مرفد الغنوي رفعه بلفظ إن سركم أن تقبل صلاتكم فليؤمكم خياركم .

وفي رواية للطبراني علماؤكم فإنهم وفدكم فيما بينكم وبين ربكم .

وللدارقطني عن ابن عباس مرفوعا : اجعلوا أئمتكم خياركم فإنهم وفدكم فيما بينكم وبين ربكم .

قال في الأصل وما وقع في الهداية للحنفية بلفظ من صلى خلف عالم تقي فكأنما صلى خلف نبي .

فلم اقف عليه بهذا اللفظ .

1866 - قدموا قريش ولا تقدموها .

رواه الطبراني عن عبد الله بن السائب وأبو نعيم ثم الديلمي عن أنس وآخرون عن غيرهما كلهم رفعوه ، انتهى .

1867 - القر بؤس ، والحر أذى .

رواه العسكري عن ابن عباس عن أبيهريرة .

قال السخاوي حديث الشتاء ربيع المؤمن أصح منه ، وتقدم في الشتاء شدة .


94

و " القر " بضم القاف وتشديد الراء البرد ويقابله الحر .

والبؤس بضم الموحدة وبالسين المهملة الشدة .

1868 - القرآن غنى لا فقر بعده ، ولا غنى بعده .

أبو يعلى والدارقطني عن أنس مرفوعا ، وقال الدارقطني رواه أبو معاوية عن الحسن مرسلا .

قال في المقاصد وهو أشبه بالصواب .

1869 - القرآن كلام الله غير مخلوق ، فمن قال بغير هذا فقد كفر .

قال في المقاصد رواه الديلمي عن الربيع بن سليمان .

قال ناظر الشافعي حفصا الفرد أحد غلمان بشر المريسي ، فقال في بعض كلامه القرآن مخلوق فقال له الشافعي كفرت بالله العظيم .

وقال حدثنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن أنس رفعه قال القرآن كلام الله غير مخلوق ، ومن قال مخلوق فاقتلوه ، فإنه كافر .

قال الشافعي بسنده إلى رافع ابن خديج وحذيفة بن اليمان وعمران بن حصين قالوا سمعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم قرا آية ثم قال القرآن كلام غير مخلوق ، فمن قال غير هذا فقد كفر ، انتهى .

وقال في المقاصد والمناظرة دون الحديث صحيحه ، وتكفير الشافعي لحفص ثابت كما ذكره البيهقي في مناقب الشافعي ومعرفة السنن وغيرهما .

ولكن الحديث من الوجهين بل من جميع طرقه باطل والسندان مختلقان على الشافعي .

قال البيهقي في الأسماء والصفات ونقل إلينا عن أبي الدرداء مرفوعا : القرآن كلام الله غير مخلوق ، وروى ذلك أيضا عن معاذ وابن مسعود وجابر ، ولا يصح شئ من ذلك ، ولا ينبغي أن يستشهد به ، [ بل يستشهد بالأدلة كالتي سيذكر أنه سردها ] - وسرد من الأدلة المرفوعة لمعنى كون القرآن كلام الله غير مخلوق ما فيه كفاية ، وساق عن الصحابة والتابعين وأئمة المسلمين ما فيه مقنع ، وعلى هذا مضى صدر الأئمة لن يختلفوا في ذلك ثم نقل عن جعفر الصادق في من قال أنه مخلوق : إنه يقتلولا يستتاب .

وعن علي بن المديني والإمام مالك إنه كافر ، زاد مالك فاقتلوه .

وعن ابن مهدي وغيره يستتاب ، فإن تاب ، وإلا ضربت عنقه .

وقال البخاري في خلق أفعال العباد : وتواترت الأخبار عن رسول الله أن القرآن كلام الله ، وأن أمر الله


95

قبل مخلوقاته قال ولم يذكر عن أحد من المهاجرين والأنصار والتابعين خلاف ذلك وهم الذين أدوا إلينا الكتاب والسنة قرنا بعد قرن ، ولم يكن بين أحد من أهل العلم فيه خلاف إلى زمن مالك والثوري وحماد وفقهاء الأمصار ومضى على ذلك من أدركنا من علماء الحرمين والعراقين والشام ومصر وغيرها .

وأطال أبو الشيخ وغيره بذكر الآثار في ذلك .

ولكن الاختلاف في تكفير المتأولين المخطئين من أهل الأهواء شهير .

وروي عن يحيى بن أبي طالب أنه قال من زعم أن القرآن مخلوق فهو كافر ، ومن زعم أن الإيمان مخلوق فهو مبتدع ، والقرآن بكل جهة غير مخلوق .

وعن عمرو بن دينار قال أدركت الناس منذ سبعين سنة يقولون كل شئ دون الله مخلوق ما خلى كلام الله ، فإنه منه ، وإليه يعود .

انتهى ما في المقاصد وقد حكم بوضع هذا الحديث ابن الجوزي وتبعه الصغاني .

وقال النجم يروى عن أنس وأبي الدرداء ومعاذ وابن مسعود وجابر بأسانيد مظلمة ، لا يحتج بشئ منها ، كما قال البيهقي في الأسماء والصفات ، والأدلة على أن القرآن كلام الله غير مخلوق كثيرة .

وعليه أطبق أهل السنة من السلف والخلف ، وكفر من قال بخلافه جماعة : منهم جعفر بن محمد الصادق ومالك وعلي بن المدني والشافعي ومحنة الإمام أحمد فيه مشهورة وهي في مناقبه مذكورة ، انتهى .

1870 - القرآن هو الدواء .

رواه القضاعي والسجزي عن علي مرفوعا ، وسنده حسن كما قال المناوي ، وأخرجه ابن ماجه بلفظ خير الدواء القرآن .

وعند سعيد بن منصور وابن أبي شيبة وابن المنذر وابن أبي حاتم وابن مردويه والطبرانيعن ابن مسعود موقوفا ، وابن ماجه والحاكم وصححه البيهقي عنه مرفوعا عليكم بالشفاءين : العسل والقرآن .

1871 - القرآن شافع مشفع .

رواه ابن حبان والبيهقي عن جابر ، والطبراني والبيهقي عن ابن مسعود .

وزاد أو ماحل مصدق ، من جعله أمامه قاده إلى الجنة ، ومن جعله خلفه ساقه إلى النار .

وقوله وماحل مصدق أي خصم عادل أو ساع ورواه أحمد


96

وابن الأنباري والطبراني والحاكم عن ابن عمرو بلفظ الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة ، يقول الصيام أي رب منعته الطعام والشهوة ، فشفعني فيه ويقول القرآن منعته النوم في الليل فشفعني فيه .

قال فيشفعان .

1872 - قراءة سورة القلاقل أمان من الفقر .

قال في المقاصد لا أعرفه ، والمراد بها الكافرون والإخلاص والمعوذتان وزاد القاري خامسة وهي قل أوحي .

1873 - القرض مرتان في عفاف ، خير من الصدقة مرة .

أسنده الديلمي عن ابن مسعود مرفوعا .

وفي الباب عن أنس مرفوعا ، ورواه ابن ماجه بسند ضعيف عن بريدة مرفوعا من أنظر معسرا كان له مثل أجر كل يوم صدقة ، ومن أنظره بعد أجله كان له مثله في كل يوم صدقة ، ورواه أحمد والحاكم وقال صحيح على شرط الشيخين .

وذكره الغزالي في الإحياء بلفظ من أقرض دينا إلى أجل فله بكل يوم صدقة إلى أجله ، فإذا حل الأجل فأنظره بعده فله بكل يوم مثل ذلك الدين صدقة .

ولابن ماجه بسند ضعيف عن أنس رفعه : رأيت على باب الجنة مكتوبا الصدقة بعشر أمثالها والقرض بثمانية عشر .

وقد تكلم عليه البلقيني في بعض فتاويه فليراجع .

1874 - القاص ينتظر المقت ، والمستمع إليه ينتظر الرحمة .

رواه الطبراني والقضاعي عن العبادلة رضي الله عنهم مرفوعا .

وفيه والتاجر ينتظر الرزق .

والمحتكر ينتظر اللعنة .

والنائحة ومن حولها من امراة مستمعة عليهن لعنة الله والملائكةوالناس أجمعين ، وأورده الصغاني بلفظ القاص ينتظر اللعنة والمحتكر ينتظر اللعنة .

وحكم عليه بالوضع .

وقال المناوي في إسناده وضاع .

1875 - قص الأظافر .

قال في المقاصد لم يثبت في كيفيته ولا في تعيين يوم له عن النبي صلى الله عليه وسلم شئ ، وما يعزى من النظم في ذلك لعلي رضي الله عنه ثم لشيخنا رحمه الله فباطل عنهما .

وقد أفردت لذلك مع بيان الآثار الواردة فيه جزءا ، انتهى .

وقد ألف فيه أيضا الجلال السيوطي وسماه الإسفار عن قلم الأظفار ، وأقول قدمنا الأبيات في حديث آخر أربعاء ، وذكرناها أيضا مع أبيات أخر في آخر تحفة أهل الإيمان .


97

1876 قصوا الشوارب ، وأعفوا عن اللحى .

رواه أحمد عن أبي هريرة ، ورواه الطبراني عن الحكيم بن عمير بلفظ قصوا الشوارب مع الشفاه .

1877 - قاض في الجنة ، وقاضيان في النار .

رواه البيهقي عن بريدة .

1878 - القضاة ثلاثة : قاضيان في النار ، وقاض في الجنة ، قاض قضى بغير حق وهو يعلم فذاك في النار ، وقاض قضى وهو لا يعلم فأهلك حقوق الناس فذاك في النار وقاض قضى بالحق فهو في الجنة .

رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه والطبراني واللفظ له عن أبي موسى مرفوعا ، وصححه الحاكم وغيره .

وأفراد الحافظ ابن حجر طرقه ، وهو عند الطبراني وغيره عن ابن عمر موقوفا .

وعند البيهقي أيضا عن علي موقوفا ، وحكمه الرفع .

وذكره في الجامع الصغير بلفظ قاضيان في النار ، وقاض في الجنة قاض عرف الحق فقضى به فهو في الجنة ، وقاض عرف الحق فجار متعمدا وقاض قضى بغير علم فهما في النار ، قال المناوي في الشرح الصغير وتمامه : قالوا فما ذنب هذا الذي يجهل ؟ قال ذنبه أن لا يكون قاضيا حتى يعلم ، انتهى .

1879 - قطع السدر رواه أبو داود والبيهقي عن عبد الله بن حبيش رضي الله عنه رفعه من قطع سدرة صوب الله رأسه في النار .

وفي الباب عن جابرمرفوعا بلفظه وعن عائشة بلفظ أن الذين يقطعون السدر يصبون في النار على رؤوسهم صبا .

وعن علي رضي الله عنه بلفظ لعن الله قاطع السدر .

وعن عمر بن أوس الثقفي بلفظ من قطع السدر إلا من الزرع صب الله عليه العذاب صبا .

وعن عروة ابن الزبير مرسلا بلفظ عائشة المار آنفا ، وقد أخرجها كلها البيهقي .

وقال وكله منقطع وضعيف إلا الأول مع أني لا أدري أسمعه سعيد من ابن حبيش أم لا ، ثم قال وروى بإسناد آخر موصولا ، ثم ساقه من حديث بهز بن حكيم عن أبيه عن جده رفعه ، قاطع السدر يصوب الله رأسه في النار ولأبي داود عن حسان بن إبراهيم سألت هشام بن عروة عن قطع السدر وهو مستند إلى قصر عروة ، فقال ترى هذه الأبواب والمصاريع إنما هي من سدر عروة كان يقطعه من أرضه ، وقال لا بأس به .

زاد في


98

رواية يا عراقي جئتني ببدعة قال فقلت إنما البدعة من قبلكم ، سمعت من يقول بمكة لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم من قطع السدر .

وأشار البيهقي إلى اختصاصها إن صحت فنقل عن أبي داود أنه لعن من قطع سدرة من فلاة يستظل بها ابن السبيل ظلما بغير حق .

وقال المزني وجهه أن يكون صلى الله عليه وسلم سئل عمن هجم على قطع سدر لقوم أو ليتيم أو لمن حرم الله أن يقطع عليه فتحامل عليه فقطعه ، فأجاب بما قاله ، فسمع من حضر الجواب ولم يسمع المسألة ويؤيد الحمل أن عروة أحد رواة النهى كان يقطعه من أرضه .

وقال أبو ثور سألت الشافعي عن قطع السدر فقال لا بأس به ، فقد روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال اغسله بماء وسدر ، أي فلو كان حراما لم يجز الانتفاع به إذ ورقة كأغصانه ، فقد سوى النبي فيما حرم قطعه بين ورقه وغيره .

وقد ثبت من حديث جرير عن أبي هريرة رفعه مر رجل بغصن شجرة على ظهر الطريق فقال والله لأنحين هذا عن المسلمين لا يؤذيهم فأدخل الجنة .

ومن حديث الأعمش عن أبي هريرة أيضا رفعه لقد رأيت رجلا يتقلب في الجنة في شجرة قطعها من ظهرالطريق كانت تؤذي الناس ، ومن حديث أبي رافع عن أبي هريرة أيضا رفعه أن شجرة كانت تؤذي المسلمين فجاء رجل فقطعها فدخل الجنة - إلى غير ذلك ، وورد في تعزيل الأذى عن الطريق ما يؤيد ذلك - ذكره في المقاصد ، انتهى .

( 1 ) 1880 - قال لجبريل هل زالت الشمس ؟ قال لا نعم ، قال كيف قلت لا نعم فقال من حين قلت لا إلى أن قلت نعم سارت الشمس مسيرة خمسمائة عام .

قال القاري لم يوجد له أصل .

1881 - قال لي جبريل قال الله تعالى إني قتلت بدم يحيى بن زكريا سبعين ألفا ، وإني قاتل بدم الحسين بن علي سبعين ألفا وسبعين ألفا .

رواه الحاكم في مستدركه عن ابن عباس مرفوعا بأسانيد متعددة تدل على أن له أصلا كما قال الحافظ ابن حجر .

وعزاه النجم إلى الحاكم أيضا عن ابن عباس بلفظ قال الله لجبريل عليه السلام .

( 1 ) مفصل الكلام في ذلك في رفع الخدر عن قطع السدر من " الحاوي للفتاوى " .


99

1882 - قليل من التوفيق خير من كثير من العلم .

ذكره في الإحياء ، وقال العراقي لم أجد له أصلا ، وذكره صاحب الفردوس عن أبي الدرداء ، لكن قال العقل بدل العلم ، ولم يخرجه ولده في مسنده انتهى .

وقال القاري وتعقبه بعض المتأخرين بأن ما ذكر في الفردوس رواه ابن عساكر عن أبي الدرداء ورواه الطبراني عن ابن عمرو بلفظ قليل الفقه خير من كثير العبادة .

1883 - قلب المؤمن حلو يحب الحلاوة .

رواه البيهقي في الشعب والديلمي عن أبي أمامة وابن الجوزي في الموضوعات عن أبي موسى ، وقال في التمييز لكن ثبت أنه عليه الصلاة والسلام كان يحب الحلوى والعسل ، انتهى ، واعترضه القاري بأن هذا صحيح معناه والكلام في ثبوت مبناه ، ورواه الديلمي أيضا عن علي رفعه بلفظ المؤمن حلو يحب الحلاوة ، ومن حرمها على نفسه فقد عصي الله ورسوله ، لا تحرموا نعمة الله والطيبات على أنفسكم ، وكلوا واشربوا واشكروا ، فإن لم تفعلوا لزمتكم عقوبةالله عزل وجل ، لكنه واه ، ونقل السيوطي عن البيهقي أن المتن منكر ، وفي سنده مجهول وأقره ، وروى ابن ماجه والطبراني وأبو الشيخ وغيرهم بسند ضعيف عن أنس رفعه : من لقم أخاه المؤمن لقمة حلوى لا يرجو بها ثناءه ولا يخاف بها من شره ولا يريد بها إلا وجهه صرف الله عنه بها حرارة الموقف يوم القيامة ، وحكم ابن الجوزي على ما في الترجمة بالوضع كما قاله القاري منظور فيه ، لكن قال النجم وهو حديث موضوع وضعه ابن سليل أحد رواته كما نبه عليه الخطيب وغيره .

1884 - القلب بيت الرب .

قال الزركشي والسخاوي والسيوطي لا أصل له ، قال النجم قلت رواه ابن ماجه عن أبي عنبسة بلفظ " إن لله آنية من أهل الأرض ، وآنية ربكم قلوب عباده الصالحين ، وأحبها إليه ألينها وأرقها " .

وهو شاهد لما هو دائر على ألسنة الصوفية وغيرهم : " ما وسعني سمائي ولا أرضي ووسعني قلب عبدي المؤمن " ، وسيأتي والله أعلم .

1885 - القلب بيت الرب .

ليس له أصل في المرفوع ، والقلب بيت الإيمان بالله ومعرفته ومحبته إلى غير ذلك وقال في الدرر تبعا للزركشي لا أصل له وقال


100

ابن تيمية موضوع ، وفي الذيل هو كما قال ، وقال القاري لكن له معنى صحيح كما سيأتي في حديث ما وسعني أرضي ، وقال في اللآلئ هذا ليس من كلام النبي صلى الله عليه وسلم ومعناه مثل معنى ما وسعني سمائي ولا أرضي ولكن وسعني قلب عبدي المؤمن ، وسيأتي أنه موضوع ، وقيل أنه إسرائيلي .

1886 - قلب المؤمن عرش الله .

قال الصغاني موضوع .

1887 - قلب المؤمن دليله .

ليس بحديث .

1888 - قلة العيال أحد اليسارين ، وكثرته أحد الفقرين .

رواه القضاعي عن علي ، والديلمي عن عبد الله بن عمرو بن هلال المزني كلاهما بالشطر الأول مرفوعا بسندين ضعيفين ، واللفظ بتمامه في الإحياء ، وقال ابن الغرس وأوله : التدبير نصفالمعيشة ، والتودد نصف العقل ، والهم نصف الهرم ، وقلة العيال أحد اليسارين والله أعلم .

1889 - قلة الحياء من قلة الدين .

رواه الحكيم الترمذي في نوادر الأصول والشيرازي في الألقاب عن عقبة بن عامر .

1890 - قل الحق وإن كان مرا .

رواه أحمد عن أبي ذر مرفوعا ، وهو صحيح وله شواهد : منها ما أخرجه البيهقي عن جابر مرفوعا بلفظ ما من صدقة أحب إلى الله من قول الحق ، وقد صححه ابن حبان في حديث طويل ، واشتهر على الألسنة قل الحق ولو على نفسك ، وإليه يشير قوله تعالى

( يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين بالقسط شهداء لله ولو على أنفسكم أو الوالدين والأقربين )

1891 - قل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن .

رواه مالك والشيخان وأبو داود والنسائي عن أبي سعيد ، ورواه البخاري عن قتادة بن النعمان ، ورواه مسلم عن أبي الدرداء والترمذي وابن ماجه عن أبي هريرة وفي الباب غير ذلك فهو متواتر كما قاله النجم .

1892 - قل يا أيها الكافرون تعدل ربع القرآن .

رواه الطبراني والحاكم عن ابن عمر بلفظ قل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن ، وقل يا آيها الكافرون تعدل


101

ربع القرآن قال وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ بهما في ركعتي الفجر وقال هاتان الركعتان فيهما رغب الدهر ، ورواه أبو أحمد والحاكم في الكنى وابن مردويه عنه قال رمقت النبي صلى الله عليه وسلم أربعين صباحا في غزوة تبوك يقرأ في ركعتي الفجر قل يا أيها الكافرون وقل هو الله أحد ، وهو يقول نعمت السورتان تعدل واحدة بربع القرآن والأخرى بثلث القرآن ، ورواه ابن مردويه عن أبي هريرة من قرأ قل يا أيها الكافرون كانت له عدل ربع القرآن ، ورواه الطبراني والبيهقي عن سعد بن أبي وقاص من قرأ قل يا أيها الكافرون فكأنما قرأ ربع القرآن ومن قرأ قل هو اللهأحد فكأنما قرأ ثلث القرآن .

1893 - قل آمنت بالله ثم استقم .

رواه أحمد ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجه عن سفيان بن عبد الله الثقفي قال قلت يارسول الله قل لي في الإسلام قولا لا أسأل عنه أحدا غيرك ، قال قل فذكره ، انتهى .

1894 - قال الله تعالى أنا عند ظن عبدي بي ، فليظن بي ما شاء .

رواه الطبراني وابن عدي والحاكم والبيهقي عن واثلة به ، وفي لفظ أنا عند ظن عبدي بي إن ظن خيرا فخير ، وإن ظن شرا فشر ، وفي الصحيحين عن أبي هريرة قال الله تعالى أنا عند ظن عبدي بي ، وأنا معه حيث يذكرني ، ورواه أحمد عنه قال الله تعالى أنا عند ظن عبدي بي : إن ظن خيرا فله وإن ظن شرا فله ، ورواه الحاكم عن أنس قال الله تعالى عبدي أنا عند ظنك بي ، وأنا معك إذا ذكرتني .

1895 قال الله تعالى أنا أغنى الشركاء عن الشرك ، من عمل عملا أشرك فيه معي غيري تركته وشركه .

رواه أبو نعيم وابن ماجه عن أبي هريرة ، وهو عند مالك ، ولفظه يقول الله تعالى من عمل عملا أشرك فيه غيري فهو له كله ، وأنا أغنى الأغنياء عن الشركة ، زاد ابن ماجه بعد قوله فهو له كله : وأنا منه برئ .

1896 - قال الله تعالى أنا الرحمن ، خلقت الرحم ، وشققت لها اسما من اسمي فمن وصلها وصلته ، ومن قطعها قطعته - وفي رواية " ومن بتها بتته رواه الإمام أحمد


102

والبخاري في الأدب المفرد وأبو داود والترمذي عن عبد الرحمن بن عوف ، والحاكم عنه وعن أبي هريرة رضي الله عنه .

1897 - قال الله تعالى إذا تقرب العبد إلي شبرا تقربت إليه ذراعا ، وإذا تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعا ، وإذا أتاني مشيا أتيته هرولة - وفي لفظ يمشي وأهرول رواه البخاري عن أنس وعن أبي هريرة ، ورواه الطبراني عن سلمان .

1898 - قال الله تعالى من لم يرض بقضائي ولم يصبر على بلائي فليلتمس ربا سوائي .

رواه الطبراني عن أبي هند الداري ، ورواه البيهقي عن أنس بلفظ من لم يرض بقضائي وقدري فليلتمس ربا غيري .

1899 - قال الله تعالى الكبرياء ردائي ، والعظمة إزاري ، فمن نازعني واحدا منهما قذفته في النار .

وسيأتي في حرف الكاف .

1900 - القناعة مال لا ينفد ، وكنز لا يفنى .

رواه الطبراني والعسكري عن جابر ، وكذا عن القضاعي عن أنس ، لكن بدون وكنز لا يفنى ، قال الذهبي وإسناده واه ، والمشهور القناعة كنز لا يفنى ، وفي القناعة أحاديث كثيرة : منها ما رواه ابن عمر مرفوعا قد أفلح من أسلم ورزق كفافا وقنعه الله بما آتاه ، وعن علي في قوله تعالى

( فلنحيينه حياة طيبة )

قال القناعة وعن سعيد بن جبير قال لا نحوجه إلى أحد ، وقال بشر بن الحارث لو لم يكن في القنوع إلا التمتع بالعز لكفى صاحبه ، وقال بعض الحكماء انتقم من حرصك بالقناعة كما تنتقم من عدوك بالقصاص وكان من دعائه صلى الله عليه وسلم اللهم قنعني بما رزقتني وبارك لي فيه ، وللشافعي رضي الله عنه : عزيز النفس من لزم القناعة

ولم يكشف لمخلوق قناعة أفادتني القناعة كل عز

وأي غنى أعز من القناعة فصيرها لنفسك رأس مال

وصيرها مع التقوى بضاعة وله أيضا : أمت مطامعي فأرحت نفسي

فإن النفس ما طمعت تهون وأحييت القنوع وكان ميتا

ففي إحيائه عرضي مصون


103

إذا طمع يحل بقلب عبد

علته مهانة وعلاه هون وقال الشاعر : ما ذاق طعم الغنى من لا قنوع له

ولن ترى قانعا ما عاش مفتقرا والعرف من مائة تحمد مغبته

ما ضاع عرف وإن أوليته حجراولغيره : تسربلت أخلاقي قنوعا وعفة

فعندي بأخلاقي كنوز من الذهب فلم أر حصنا كالقنوع لأهله

وإن يجمل الإنسان ما عاش في الطلب 1901 - قوام أمتي بشرارها .

رواه البخاري في تاريخه وعبد الله بن أحمد والطبراني عن أبي المغيرة العجلي البصري ، قال كنت على باب الحسن فخرج رجل من الصحابة فقال يا أبا المغيرة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكره ، وأخرجه ابن السكن عن أبي المغيرة المذكور ، قال كنت عند الحسن ، فلما خرجت من عنده لقيني رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يقال له ميمون بن سنباذ فذكره ، لكن في إسناده هارون بن دينار مجهول هو وأبوه ، وقال ابن عبد البر ليس إسناد حديثه بالقائم ، لكن أخرجه أبو نعيم من طريق خليفة بن خياط عن معتمر بن سليمان عن أبيه قال كنا على باب الحسن ، فخرج علينا رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ويقال له ميمون بن سنباذ فذكر الحديث بلفظ ملاك هذه الأمة بشرارها ، وأخرجه ابن عدي في كامله عن ميمون المذكور ، ويؤيده حديث أن الله يؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر ، وحديث أن الله يؤيد هذا الدين بأقوام لا خلاق لهم .

1902 - قوتوا طعامكم .

رواه الطبراني عن أبي الدرداء بسند ضعيف وسيأتي في : كيلوا طعامكم .

1903 - القوت لمن يموت كثير .

تقدم في : ارض من الدنيا بالقوت .

1904 - قوموا إلى سيدكم .

رواه الشيخان عن أبي سعيد مرفوعا ، والمراد بسيدكم سعد بن معاذ الذي اهتز عرش الرحمن لموته ، وفيه دليل على طلب القيام لأهل الفضل ونحوهم على سبيل الإكرام وقد ألف الإمام النووي رسالة في ذلك أجاد فيها وأنشد فيها لبعضهم


104

قيامي والعزيز إليك حق

وترك الحق ما لا يستقيم فهل أحد له لب وعقل

ومعرفة يراك ولا يقوم .

، انتهى وقلت : قيامي على الأقدام حق وسعيها

للقياك يا فرد الزمان أكيد فقد أمر المختار أنصاره به

لسعد الذي قد مات وهو شهيد 1905 - قيدها وتوكل .

تقدم في : إعقلها ، وقال ابن الغرس وفي رواية قيد وتوكل ، وسنده جيد .

1906 - قيدوا العلم بالكتابة .

تقدم في : استعن بيمينك .

1907 - قيدوا النعمة بالشكر .

قال النجم لا يعرف مرفوعا ، لكن روى ابن أبي الدنيا والبيهقي عن عمر بن عبد العزيز أنه قال قيدوا نعم الله بالشكر لله عز وجل ، وشكر الله ترك معصيته ، ثم قال وعند ابن أبي شيبة عن ابن عباس في قوله تعالى

( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )

قال لا يغير ما بهم من النعمة حتى يعملوا بالمعاصي فيرفع الله عنهم النعم ، انتهى .

1908 - قيلوا فإن الشياطين لا تقيل .

رواه البزار عن أنس ، ومر في : استعينوا بطعام السحر .

1909 - قلوب الشعراء خزائن الله .

قال الصغاني موضوع .

1910 - قال سليمان بن داود والله لأطوفن الليلة على مائة امرأة كلهن يأتين بفارس يجاهد في سبيل الله ، فقال له صاحبه قل إن شاء الله ، فلم يقل إن شاء الله ، فطاف عليهن فلم يحمل منهن إلا امرأة واحدة ، جاءت بشق إنسان ، والذي نفس محمد بيده لو قال إن شاء الله لم يحنث وكان دركا لحاجته .

رواه الشيخان وأحمد والترمذي عن أبي هريرة .

حرف الكاف

1911 - كبر ، كبر .

رواه الشيخان عن سهل بن أبي حثمة قال انطلق عبد الله بن سهل ومحيصة بن مسعود بن زيد إلى خيبر وهي يومئذ صلح فتفرقا ، فأتى محيصة إلى عبد الله بن سهل وهو يتشحط في دمه قتيلا فدفنه ثم قدم المدينة فانط


105

عبد الرحمن بن سهل يعني أخا المقتول وحويصة ومحيصة ابنا مسعود وهما ابنا عمهما إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فذهب عبد الرحمن يتكلم وهو أحدث القوم ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم كبر ، كبر ، فسكت فتكلما - هذا لفظ البخاري .

وأما لفظ مسلم فهو ثم أقبل محيصة وأخوه حويصة وهو أكبر منه وعبد الرحمن بن سهل ، فذهب محيصة ليتكلم وهو الذي كان بخيبر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم له كبر ، كبر ، يريد السن فتكلم حويصة - الحديث .

والأحاديث في فضل الكبير كثيرة كحديث ليس منا من لم يرحم صغيرنا ، ويعرف حق كبيرنا .

وفي لفظ ويجل كبيرنا .

وفي آخر ويوقر كبيرنا وكحديث إن من إجلال الله إكرام ذي الشيبة المسلم ، وكحديث ما أكرم شاب شيخا لسنه إلا قيض الله له في سنه من يكرمه .

وأوصى قيس بن عاصم عند موته بنيه : فقال اتقوا الله ، وسودوا أكبركم ، فإن القوم إذا سودوا أكبرهم خلفوا آباءهم ، وإذا سودوا أصغرهم أزرى بهم ذلك في أكفائهم - إلى غير ذلك .

ويحكى عن الليث ابن أبي سليم أنه قال كنت أمشي مع طلحة بن مصرف ، فتقدمني ، وقال لو علمت أنك أكبر مني بيوم ما تقدمتك .

وترجم البخاري في الأدب المفرد بلفظ إذا لم يتكلم الأكبر هل للأصغر أن يتكلم ، وساق حديث ابن عمر : اخبروني بشجرة مثلها مثل المسلم ، وأنه منعه من الإعلام بما وقع في نفسه من كونها النخلة وجود أبي بكر وعمر وسكوتهما ، وقال له أبوه لو قلتها كان أحب إلى من كذا وكذا ، قال ما منعني إلا أني لم أرك ولا أبا بكر تكلمتما فكرهت .

وكل هذا لا يمنع التنويه بفضيلة الصغير : ففي الصحيح عن ابن عباس رضي الله عنهما قال كان عمر يدخلني مع أشياخ بدر ، فكأن بعضهم وجد في نفسه فقال لم تدخل هذا معنا ولنا أبناء مثله ؟ فقال عمر أنه ممن علمتم ، فدعاهم ذات يوم فأدخلني معهم ، فما رأيت أنه دعاني يومئذ إلا ليريهم ، وذكر الحديث في إذا جاء نصر الله والفتح ، وفي النجموروى الحاكم عن جابر قال قدم وفد جهينة على النبي صلى الله عليه وسلم فقام غلام ليتكلم ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم مه فأين الكبير ؟ وروى الحكيم الترمذي عن زيد بن ربيع


106

قال دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم جبريل وميكائيل وهو يستاك فناول رسول الله صلى الله عليه وسلم جبريل السواك ، فقال جبريل كبر ، أي ناول السواك ميكائيل فإنه أكبر .

1912 - الكبرياء ردائي ، والعظمة إزاري ، فمن نازعني واحدا منهما ألقيته في النار .

رواه مسلم وابن حبان وأبو داود وابن ماجه عن أبي هريرة مرفوعا يقول الله الكبرياء - الحديث ، لكن لفظ ابن ماجه في جهنم ، وأبي داود قذفته في النار ومسلم عذبته ، ورواه الحاكم بلفظ الكبرياء ردائي فمن نازعني ردائي قصمته ، وقال صحيح على شرط مسلم ، وممن أخرجه بلفظ الترجمة القضاعي عن أبي هريرة بزيادة يقول الله ، وللحكيم الترمذي عن أنس رفعه بلفظ يقول الله عز وجل لي العظمة والكبرياء والفخر والقدر سري فمن نازعني واحدة منهن كببته في النار ، وروى ابن ماجه بلفظ الكبرياء ردائي والعز إزاري من نازعني في شئ منهما عذبته .

1913 - كبرت الملائكة على آدم أربعا .

رواه الحاكم عن أنس ، وأبو نعيم عن ابن عباس رضي الله عنهما .

1914 - كتاب الله القصاص .

رواه أحمد والشيخان وأبو داود والترمذي وابن ماجه عن أنس رضي الله تعالى عنه .

1915 - كثرة الضحك تميت القلب .

رواه القضاعي عن أبي هريرة مرفوعا ، وللعسكري عن أبي هريرة رفعه اتق المحارم تكن أعبد الناس ، وارض بما قسم الله لك تكن أغنى الناس ، وأحسن إلى جارك تكن مؤمنا ، وأحب للناس ما تحب لنفسك تكن مسلما ، ولا تكثر الضحك فإن كثرة الضحك تميت القلب ، ورواه ابن ماجه عن أبي هريرة بلفظ لا تكثروا الضحك فإن كثرة الضحك تميتالقلب ، وللديلمي عن ابن عمرو مرفوعا عليك بصلاة الليل ولو ركعة واحدة ، فإن صلاة الليل منهاة عن الإثم ، وتطفئ غضب الرب تبارك وتعالى ، وتدفع عن أهلها حر النار يوم القيامة ، وإن أبغض الخلق إلى الله تعالى ثلاثة : الرجل يكثر النوم بالنهار ولم يصل من الليل شيئا ، والرجل يكثر الأكل ولا يسمي الله على طعامه ولا يحمده


107

والرجل يكثر الضحك من غير عجب ، فإن كثرة الضحك تميت القلب وتورث الفقر ، وللطبراني وابن لال عن أبي ذر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له يا أبا ذر أوصيك بتقوى الله - الحديث الطويل ، وفيه وإياك وكثرة الضحك وعليك الصمت ، زاد في رواية لغيرهما قول جبريل ما ضحكت منذ خلقت جهنم ، وسبق في : أكثروا ذكر هادم اللذات أنه صلى الله عليه وسلم قاله لقوم مر بهم وهم يضحكون ويمزحون ، وسيأتي قول عمر من كثر ضحكه قلت هيبته ، قال عبد الله بن ثعلبة : أتضحك ولعل كفنك قد خرج من عند القصار وأنت لا تدري ، وقال يحيى بن أبي كثير قال سليمان بن داود عليهما الصلاة والسلام لابنه يا بني لا تكثر الغيرة على أهلك فترمي بالشر من أجلك وإن كانت بريئة ، ولا تكثر الضحك فإن كثرة الضحك تسخف ( 1 ) فؤاد الرجل الحليم ، وعليك بالخشية فإنها غاية كل شئ ، وعن بشر الحافي أنه قال لرجل ضحك عنده احذر يا ابن أخي لا يؤاخذاك الله على هذا ، وقال محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى في قوله تعالى

( ما لهذا الكتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها )

قال الصغيرة الضحك ، وأوردها كلها البيهقي ، ومن كلماتهم الضحك بلا سبب من قلة الأدب ، ولبعضهم : كلما أبديته مباحثة

قابلني بالضحك والقهقهة إن كان المرء من فقهه

فالذئب ( 2 ) في الصحراء ما أفقهه 1916 - كخ كخ .

رواه الشيخان عن أبي هريرة بزيادة ارم بها ، أما شعرت أنا لا نأكل الصدقة ، والله أعلم .

1917 - كاد الحسد أن يغلب القدر .

رواه الطبراني عن أنس وسيأتي قريبا .

1918 - كاد الحكيم أن يكون نبيا .

رواه الخطيب بسند ضعيف والديلمي عن أنس رضي الله عنه مرفوعا .

1919 - كاد الفقر أن يكون كفرا .

رواه أحمد بن منيع عن الحسن أو أنس مرفوعا بزيادة وكاد الحسد أن يسبق القدر ، وهو عند أبي نعيم في الحلية وابن السكن

( 1 ) في الأصل " تسحق " ( 2 ) وفي نسخة " فالدب في الصحراء " .


108

في مصنفة والبيهقي في الشعب وابن عدي في الكامل عن الحسن بلا شك ، وفي لفظ عند أكثرهم أن يغلب بدل يسبق ، وفي سنده يزيد الرقاشي ضعيف ، ورواه الطبراني بسند فيه ضعيف عن أنس مرفوعا بلفظ كاد الحسد أن يسبق القدر ، وكادت الحاجة أن تكون كفرا ، وفي الحلية في ترجمة عكرمة أن لقمان قال لابنه قد ذقت المرار فليس شئ أمر من الفقر ، وللنسائي وصححه ابن حبان عن أبي سعيد مرفوعا أنه كان يقول اللهم إني أعوذ من الكفر والفقر ، فقال رجل ويعتدلان ؟ قال نعم ، وهذا أصحهما ، وما قبله من المرفوع ضعيف الإسناد .

1920 - الكذب يسود الوجه .

رواه البيهقي وأبو يعلى عن أبي برزة ، زاد والنميمة عذاب القبر .

وهو بتمامه عند أبي نعيم والطبراني وابن حبان والبيهقي بلفظ ألا إن الكذب يسود الوجه .

ومعنى الحديث شائع في الناس حتى في عوامهم بحيث أن الطفل يزجر عن الكذب ويخوف بسواد الوجه ، والمراد به في الآخرة كما قال تعالى

( ويوم القيامة ترى الذين كذبوا على الله وجوههم مسودة )

ويجوز أن يكون في الدنيا لأن الكاذب يظهر كذبه في الغالب فينفضح فيعبر عن الخجل والفضوح بسواد الوجه .

1921 - الكذب مجانب للإيمان .

رواه ابن عدي عن أبي بكر مرفوعا .

بلفظ إياكم والكذب ، فإنه مجانب للإيمان وهو ضعيف ، قال الدارقطني في العللرفعه بعضهم ووقفه آخرون ، وهو أصح ، ولمالك في الموطأ عن صفوان بن سليم مرسلا أو معضلا قيل يا رسول الله المؤمن يكون جبانا ؟ قال نعم ، قيل يكون بخيلا ؟ قال نعم ، قيل يكون كذابا ؟ قال لا ، ولابن عبد البر في التمهيد عن عبد الله بن حراد أنه سئل النبي صلى الله عليه وسلم هل يزني المؤمن ؟ قال قد يكون ذلك ، قال هل يكذب ؟ قال لا ، ورواه ابن أبي الدنيا في الصمت مقتصرا على الكذب ، وجعل السائل أبا الدرداء ولابن أبي الدنيا في الصمت أيضا عن حسان بن عطية قال قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه لا تجد المؤمن كذابا ، وللبزار وأبي يعلى عن سعد بن أبي وقاص رفعه


109

يطبع المؤمن على كل خلة غير الخيانة والكذب ، وفي الباب عن ابن عمر وابن مسعود وأبي أمامة وغيرهم ، وأمثلها حديث سعد لكن ضعف البيهقي رفعه ، وقال الدارقطني الموقوف أشبه بالصواب ، لكن حكمه الرفع على الصحيح ، لأنه لا مجال للرأي فيه ، كذا في المقاصد ، وقال النجم بعد أن ذكر فيه روايات : وروى ابن أبي الدنيا عن عمر قال : لا يكون المؤمن كذابا .

وفي التنزيل

( إنما يفتري الكذب الذين لا يؤمنون 1922 - كراهة السفر في المحاق .

ذكر ابن معين في جواب سؤالات الجنيد له بسنده إلى علي أنه كان يكره أن يتزوج أو يسافر إذا نزل القمر في العقرب وأخرجه الصولي في كتاب الأوراد عن المأمون عن آبائه عن ابن عباس عن علي رضي الله عنهم أنه قال لا تسافروا في محاق الشهر ، ولا إذا كان القمر في العقرب ، قال في الدرر وهو إسناد صحيح أن احتج بالخلفاء منهم وهم أربعة .

1923 - كرم الكتاب ختمه .

رواه القضاعي عن ابن عباس مرفوعا بزيادة " إني ألقي إلي كتاب كريم " .

وأخرجه الطبراني في الأوسط عن ابن عباس رضي الله عنهما أيضا بسند فيه متروك .

1924 - كرم المرء دينه ، ومروءته عقله ، وحسبه خلقه .

رواه أبو يعلى والعسكريوالقضاعي عن أبي هريرة مرفوعا .

وأورده الحافظ ابن حجر في زوائد تلخيصه لمسند الفردوس بلفظ حسب المرء دينه ومروءته خلقه ، ولم يذكر صحابيه ولا عزاه .

وهو في الموطأ عن عمر من قوله .

ورواه العسكري عن عمر بلفظ الكرم التقوى والحسب المال لست بخير من فارسي ولا نبطي إلا بتقوى .

وعنده وعند الخرائطي في مكارم الأخلاق من حديث محمد بن سلام أنه قال بينما عمر بن الخطاب يمشي ورجل يخطر بين يديه : أنا ابن بطحاء مكة كديها وكداها ، ( 1 ) فقال عمر إن يكن لك دين فلك كرم وإن يكن لك عقل فلك مروءة وإن يكن لك مال فلك شرف ، وإلا فأنت والحمار سواء .

ولابن أبي الدنيا في العقل عن عمر بن الخطاب أنه ذكر عنده الحسب فقال حسب بالمرء دينه ، وأصله عقله ، ومروءته خلقة .


110

1925 - الكريم إذا قدر عفا .

قال في المقاصد رواه البيهقي في الشعب عن أبي هريرة قال قال أعرابي يا رسول الله من يحاسب الخلق يوم القيامة قال الله ، قال الله ؟ قال الله ، قال نجونا ورب الكعبة ، قال وكيف ؟ قال لأن الكريم إذا قدر عفا .

ثم قال البيهقي وفيه محمد بن زكريا الغلابي متروك .

ويشبه أن يكون موضوعا .

ولكنه مشهور يعني بين الزهاد ونحوهم ، وأنا أبرأ من عهدته يعني لا أقول بوضعه ولا بثبوته .

وأسند عن أبي سيف الزاهد أنه قال ما أحب أن يلي حسابنا غير الله لأن الكريم يجاوز ، ومن طريق الثوري قال ما أحب أن حسابي جعل إلى والدي ربي خير لي من والدي .

وقال النجم روي ابن أبي الدنيا في حسن الظن عن الحسن مرسلا قال أتى أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال يا رسول الله من يحاسب الخلق يوم القيامة ؟ قال الله ، قال أفلحت ورب الكعبة إذا لا يأخذ حقه .

1926 - الكريم حبيب الله ولو كان فاسقا .

تقدم في السخي وأنه لا أصل له ، وقال القاري : حديث الكريم حبيب الله ولو كان فاسقا ، والبخيل عدو الله ولوكان راهبا لا أصل له ، بل الفقرة الأولى موضوعة لمعارضتها لنص قوله تعالى

( إن الله يحب التوابين )

( والله لا يحب الظالمين )

أو الكافرين ، انتهى فليتأمل .

1927 - كسب الحجام خبيث .

رواه أحمد والترمذي عن رافع بن خديج ، وخبثه لا يقتضي حرمته ، فقد احتجم عليه الصلاة والسلام وأعطى الحجام أجرته .

1928 - كسب المغنيات حرام .

أبو يعلى عن علي رضي الله عنه .

1929 - كسب الحلال فريضة بعد الفريضة .

رواه الطبراني والبيهقي في الشعب والقضاعي عن ابن مسعود مرفوعا ، وقال البيهقي تفرد به عباد وهو ضعيف لكن له شواهد كثيرة : منها ما رواه الطبراني في الأوسط عن أنس رفعه والديلمي بلفظ طلب الحلال واجب على كل مسلم ، ورواه القضاعي عن ابن عباس مرفوعا بلفظ طلب الحلال جهاد ، ورواه أبو نعيم في الحلية ، ومن طريقه الديلمي عن ابن عمر .

1930 كسر عظم الميت ككسر عظم الحي .

رواه أحمد وأبو داو


111

وابن ماجه وللبيهقي عن عائشة مرفوعا وحسنه ابن القطان ، وقال ابن دقيق العيد على شرط مسلم ، ورواه الدارقطني عنها ، وزاد في الإثم ، وذكره مالك في الموطأ بلاغا عن عائشة موقوفا ورواه ابن ماجه من حديث أم سلمة .

1931 - كفارة الذنب الندامة .

رواه الطبراني والقضاعي عن ابن عباس مرفوعا ، وكذا أسنده الديلمي من جهة الحاكم ، قال النجم وتمامه : ولو لم تذنبوا لأتى الله بقوم يذنبون ليغفر لهم ، ومن شواهده ما عند الحاكم عن عائشة ما علم الله تعالى من عبد ندامة على ذنب إلا غفر له قبل أن يستغفر منه ، قال وعند الطبراني والبيهقي عن ابن مسعود من أخطأ خطيئة أو أذنب ذنبا ثم ندم فهو كفارته ، والله أعلم .

1932 - كفارة من اغتبته أن تستغفر له .

رواه الخرائطي في المساوي ، والبيهقي في الشعب ، والدينوري في المجالسة وابن أبي الدنيا وغيرهم عن أنس مرفوعا ،ولفظ بعضهم كفارة الاغتياب أن تستغفر لمن اغتبته ، وفي سنده عنبسة بن عبد الرحمن ضعيف جدا كما في المقاصد ورواه الخرائطي من وجه آخر عن أنس مرفوعا بلفظ إن من كفارة الغيبة أن تستغفر لمن اغتبته تقول : اللهم اغفر لنا وله ، وهو ضعيف أيضا لكن له شواهد : فعند أبي نعيم وابن عدي في الكامل عن سهل بن سعد مرفوعا بلفظ من اغتاب أخاه فاستغفر له فهو كفارة له ، وفي سنده سليمان بن عمرو النخعي اتهم بالوضع ، وعند الدارقطني بسند فيه حفص الأيلي ضعيف عن جابر رفعه من اغتاب رجلا ثم استغفر له من بعد ذلك غفرت له غيبته ، ورواه البيهقي عن أبي هريرة بلفظ الغيبة تخرق الصوم والاستغفار يرقعه فمن استطاع منكم أن يجئ غدا بصومه مرقعا فليفعل ، قال عقبة موقوفا وسنده ضعيف ، وعن ابن المبارك إذا اغتاب رجل رجلا فلا يخبره ولكن يستغفر له ، وعن محبوب قال سألت علي بن بكار عن رجل اغتبته ثم ندمت قال لا تخبره فتغري قلبه ، ولكن ادع له واثن عليه حتى تمحو السيئة بالحسنة ( 1 ) وللحاكم وصححه والبيهقي وقال أنه أصح مما قبله عن حذيفة قال كان

( 1 ) في " الحاوي للفتاوى " للحافظ السيوطي رسالة " بذل الهمة في طلب براءة الذمة " وهي في الغيبة وما يتعلق بها


112

في لساني ذرب على أهلي لم يعدهم إلى غيرهم فسألت النبي صلى الله عليه وسلم فقال أين أنت عن الاستغفار يا حذيفة ؟ إني لأستغفر الله كل يوم مائة مرة ، قال في المقاصد وهو عند البيهقي بنحوه من حديث أبي موسى ، وبمجموع هذه يبعد الحكم عليه بالوضع وإن كان أصح منه حديث أبي هريرة رفعه من كانت عنده مظلمة لأخيه فليستحله منها نعم روي عن ابن سيرين أنه قيل له إن رجلا قد اغتابك فتحله ؟ قال ما كنت لأحل شيئا حرمه الله تعالى ، وقال في التمييز حديث الترجمة ضعيف وله شواهد ضعيفة 1933 - كفى بالدهر واعظا وبالموت مفرقا .

رواه العسكري بسند فيه ابن لهيعة ، وهو ضعيف عن أنس قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إن فلانا جارييؤذيني ، فقال : اصبر على أذاه وكف عنه أذاك .

قال فما لبث إلا يسيرا إذ جاء فقال : يا رسول الله إن جاري ذاك مات .

فذكره .

ورواه الطبراني والبيهقي القضاعي والعسكري أيضا عن عمار بن ياسر رفعه بلفظ كفى بالموت واعظا وكفى باليقين غنى وكفى بالعبادة شغلا .

ولابن أبي الدنيا مرسلا كفى بالموت مفرقا .

وللطبراني والبيهقي بسند ضعيف عن عمار بن ياسر رفعه بالموت واعظاوهو مشهور من قول الفضيل بن عياض قاله البيهقي في الزهد .

( خاتمة ) نقش خاتم عمر بن الخطاب رضي الله عنه كفى بالموت واعظا يا عمر ، انتهى .

1934 - كفى بالمرء إثما أن يضيع من يقوت .

عزاه صاحب الأصل لصحيح مسلم .

واعترضه في التمييز فقال الذي في صحيح مسلم كفى بالمرء إثما أن يحبس عمن يملك قوته .

وأما لفظ الترجمة فرواه النسائي وأبو داود بسند صحيح ، انتهى .

وأقول والمشهور بمعناه على الألسنة كفى بالمرء إثما أن يضيع من يعول .

بل هي رواية الحاكم رضي الله أنه كما في النجم .

1935 - كفى بالشيب واعظا .

رواه الديلمي عن ابن عباس .

ويشير إليه

( 2 ) الذرب محركة : فساد اللسان وبذاؤه .

كما في القاموس


113

قوله تعالى

( أو لم نعمركم ما يتذكر فيه من تذكر وجاءكم النذير وما أحسن ما قيل : كفى الشيب والإسلام للمرء ناهيا 1936 - كفى بالمرء كذبا أن يحدث بكل ما سمع .

رواه مسلم في مقدمة صحيحه عن أبي هريرة مرفوعا .

وعن عمر بحسب المرء من الكذب أن يحدث بكل ما سمع ، وأخرجه القضاعي عن أبي أمامة رفعه بلفظ كفى بالمرء من الكذب أن يحدث بكل ما سمع .

وكذلك العسكري عن أبي أمامة بهذا اللفظ .

وزاد وكفى بالمرء من الشح أن يقول آخذ حقي لا أترك منه شيئا وفي معناه ما رواه العسكريعن الأصمعي قال أتى أعرابي قوما فقال لهم هل لكم في الحق أو فيما هو خير منه قالوا وما خير من الحق ؟ قال التفضل والتغافل أفضل من أخذ الحق كله .

وقال الأصمعي تقول العرب خذ حقك في عفاف وافيا أو غير واف .

قال وأنشدني عمي بأثرهذا : وقومي إن جهلت فسائليهم

كفى قومي بصاحبهم خبيرا هل أعفو عن أصول الحق فيهم

إذا عثرت وأقتطع الصدورا بل روى بسند حسن عن أبي هريرة مرفوعا خذ حقك في عفاف ، وافيا وغير واف ، وعن أنس مثله .

وأوله مر النبي صلى الله عليه وسلم برجل يتقاضى دينه رجلا وقد ألح عليه في لطلب ، فقاله النبي صلى الله عليه وسلم للطالب ، وأخرجهما العسكري في والترمذي وابن ماجه وابن حبان والحاكم وصححه عن ابن عمر وعائشة رضي الله عنهم بلفظ من طلب حقا فليطلبه في عفاف ، وافيا أو غير واف والله أعلم .

1937 - كفى بالمرء نصرة أن يرى عدوه يعصي الله .

قال السيوطي هو من كلام جعفر الأحمر .

كما رواه الخرائطي في مكارم الأخلاق .

1938 - كفى بالمرء نصرا أن ينظر إلى عدوه في معاصي الله عز وجل .

رواه في مسند الفردوس عن علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه .

1939 - كفى بالمرء إثما أن يشار إليه بالأصابع .

رواه البيهقي عن عمران بن حصين بزيادة أن كان خيرا فهي مذلة ( 1 ) - إلا من رحم الله - وإن كان شرا فهو شر ، وفي سنده ضعيف .


114

1940 - كفى بالمرء من الشر أن يشار إليه بالأصابع .

قال الحافظ ابن حجر في تخريج أحاديث مسند الفردوس أسنده الديلمي عن ابن عمر وعن أنس ، وأخرجه أبو نعيم في الحلية من حديث عمر أن ابن حصين بلفظ آخر ، انتهى .

1941 - كف عن الشر يكف الشر عنك .

قال القاري لا يعرف له أصل ، لكن قال في المقاصد ليس في المرفوع ولكنه في المجالسة للدينوري عن عبد اللهابن جعفر الرقي قال وشى واش برجل إلى الإسكندر ، فقال أتحب أن نقبل منك ما قلت فيه على أن نقبل منه ما قال فيك ؟ فقال لا ، فقال له ذلك ، ورواه ابن أبي الدنيا عن أبي ذر بلفظ كف شرك عن الناس ، فإنها صدقة منك على نفسك ، وقال النجم وفي معناه ما عند الدارقطني والخطيب عن أبي هريرة ، والطبراني عن أبي الدرداء إنما العلم بالتعلم ، وإنما الحلم بالتحلم ، ومن يتحر الخير يعطه ، ومن يتق الشر يوقه .

1942 - كل آت قريب .

رواه ابن مردويه عن ابن مسعود مرفوعا وموقوفا ولفظه ألا لا يطولن عليكم الأمد فتقسوا قلوبكم ، ألا إن كل ما هو آت قريب ، ألا إنما البعيد ما ليس بآت ، وروى البيهقي في الأسماء والصفات عن ابن شهاب مرسلا أنه صلى الله عليه وسلم كان يقول إذا خطب : كل ما هو آت قريب لا بعد لما هو آت لا يعجل الله لعجلة أحد ، ولا يخلف لأمر أحد ، ما شاء الله لا ما شاء الناس يريد الله أمرا ويريد الناس أمرا ، وما شاء الله كائن ولو كره الناس ، لا مبعد لما قرب الله ، ولا مقرب لما بعد الله ، ولا يكون شئ إلا بإذن الله ، وعزاه في المقاصد للقضاعي عن زيد الجهني قال تلقنت هذه الخطبة من في رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرها وفيها كل ما هو آت قريب .

1943 - الكلام صفة المتكلم .

قال في المقاصد كلام ليس على إطلاقه فقد يخاطب المرء غيره بما يؤذيه ويستعيبه ويخرجه بم هو متصف به مما هو غير مرتكبه ، أو بصفة بالحفظ ونحوه مما ليس متلبسا به ، على أنه يحتمل أن يكون صفته ذم القبيح ومدح الحسن ، ونحوه كل إناء بما فيه يطفح ، انتهى ، وأقول المشهور : وكل إناء بالذي فيه ينضح


115

1944 - الكلام على المائدة .

قال في المقاصد لا أعلم فيه شيئا نفيا ولا إثباتا ، نعم جاءت أحاديث في تعليم أدب الأكل من التسمية والأكل مما يليه ، والجولان باليد إن كان ألوانا كالرطب ونحوه وغير ذلك كإلقاء النوى بين يدي غيرآكل ثمره مما لعله لا يخلو عن كلام ، وربما يلتحق به مؤنسة الضيف سيما بالحض على الأكل ، ولكن علل عدم استحباب السلام على الأكل بأنه ربما اشتغل بالرد فيحصل له ازورار ، وفي آخر مناقب الشافعي للحاكم من قول الشافعي إن من الأدب على الطعام قلة الكلام ، انتهى كلام المقاصد وفي قوله كإلقاء النوى إلخ سيئ وحقه أن يقول كعدم إلقاء النوى فافهم .

1945 - كلكم حارث وكلكم همام .

قال في التمييز ليس بحديث ، ويقرب منه أصدق الأسماء حارث وهمام ، وقال النجم تبعا للمقاصد ذكره الحريري في صدر مقاماته وجعله مقولة ، والوارد ما عند البخاري في الأدب وأبي داود والنسائي عن أبي وهب الجشمي وكانت له صحبة تسموا بأسماء الأنبياء ، وأحب الأسماء إلى الله عبد الله وعبد الرحمن ، وأصدقها حارث وهمام ، وأقبحها حرب ومرة ، قال المنذري وإنما كان حارث وهمام أصدق الأسماء لأن الحارث الكاسب ، والهمام الذي يهيم مرة بعد أخرى ، وكل إنسان لا ينفيك عن هذين والله أعلم .

1946 - كلكم راع ، وكلكم مسؤول عن رعيته .

رواه الشيخان وغيرهما عن ابن عمر رضي الله عنهما مرفوعا .

1947 - الكلمة الطيبة صدقة .

رواه أحمد وأبو الشيخ والقضاعي وغيرهم عن أبي هريرة مرفوعا وهو بعض الحديث صححه ابن خزيمة وابن حبان .

1948 - كلوا الباذنجان ، فإنه دواء لا داء فيه .

تقدم أن أحاديث الباذنجان موضوعة ، ولم أره في شئ من الكتب بهذا اللفظ سوى رسالة مجهولة ذكره مؤلفها عن النبي صلى الله عليه وسلم من غير عزو لأحد ولا سند ، وتقدم الكلام على ذلك مبسوطا في الباذنجان وإن أحاديثه موضوعة فراجعه .


116

1949 - كلوا الزبيب ، فإنه ينشف المرة ، ويذهب البلغم ، ويشد العصب ، ويحسن الخلق ، وهو يطيب النفس ، ويذهب الهم والغباوة لم أره إلا في رسالة مجهولة مرفوعا إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، وذكر فيها أن تميما الداري أهدى إلى النبي صلى الله عليه وسلم طبقا من زبيب ، فلما وضع بين يديه قال لأصحابه كلوا بسم الله ، نعم الطعام الزبيب ، يطفئ الغضب ويشد العصب ، ويصفي اللون ويذهب الوصب ، وذكر فيها أيضا عن علي رضي الله عنه أنه قال من أكل إحدى وعشرين زبيبة حمراء لم ير في جسده شيئا يكرهه ، انتهى ، ولوائح الوضع عليها ظاهرة فليراجع .

1950 - كلوا العنب حبة حبة فإنه أهنأ وأمرأ .

الديلمي عن علي رضي الله عنه .

1951 - كلوا الثوم وتداووا به ، فإن فيه شفاء من سبعين داء - الحديث .

رواه أبو نعيم عن علي ، وفي الجامع الصغير كلوا الثوم نيئا ، فلولا أني أناجي الملك لأكلته ، رواه أبو نعيم وأبو بكر في الغيلانيات عن علي رضي الله تعالى عنه .

1952 - كلوا الخس فإنه يهضم الطعام - الحديث .

الديلمي عن علي .

1953 - كلوا اليقطين - الحديث .

وفيه ذكر يونس ، وإذا اتخذتم مرقا فليكثر من الدباء ، فإنه يزيد في العقل - الديلمي عن الحسن بن علي رضي الله تعالى عنهما .

1954 - كلوا النبق ، فلو قلت إن فاكهة نزلت من الجنة لقلت هذا الحديث .

رواه الديلمي عن أبي ذر رضي الله تعالى عنه .

1955 - كلوا الزيت وادهنوا به فإنه مبارك .

أحمد والترمذي وابن ماجه عن عمر وفي الباب عن غيره ، ومنه كما في الجامع الصغير ما رواه ابن ماجه والحاكم عن أبي هريرة بلفظ كلوا الزيت وادهنوا به فإنه من شجرة مباركة ، ومنه كلوا الزيت وادهنوا به فإن فيه شفاء من سبعين داء منها الجذام - رواه أبو نعيم في الطب عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .

1956 - كل ما شئت والبس ما شئت ، ما أخطأتك خصلتان : سرف ومخيلة .

هذا من كلام ابن عباس كما قال البيضاوي وغيره .

وقال الخفاجي في حواشيه


117

حديث صحيح أخرجه ابن أبي شيبة وغيره .

وقوله كل ما شئت أي ما هو حلال ، وهذا لا ينافي ما ذكره الثعالبي وغيره من الأدباء أنه ينبغي للإنسان أن يأكل ما يشتهي ويلبس ما يشتهيه الناس كما قيل : نصيحة نصيحة قالت بها الأكياس

كل ما اشتهيت والبسن ما تشتهيه الناس فإنه لترك ما لم يعتد بين الناس ، وهذا لإباحة ترك ما اعتادوه ، انتهى .

1957 - كل ما أصميت ، ودع ما أنميت .

رواه الطبراني عن ابن عباس ، وهو حديث حسن ، والمعنى كل الصيد الذي رميته بسهم فمات في مكانه قبل أن يغيب عنك ، واترك ما رميت بسهم فأصابه ثم غاب فمات .

1958 - كل الناس أفقه منك يا عمر .

قاله رضي الله عنه موبخا لنفسه تواضعا ، وسيأتي قريبا لذلك حكاية في : كل أحد أفقه من عمر .

1959 - كل من يدخل الجنة على صورة آدم عليه السلام وطوله ستون ذراعا .

رواه الشيخان عن أبي هريرة ، وروى الطبراني بسند حسن عن أبي هريرة رضي الله عنه يدخل أهل الجنة الجنة جردا مردا بيضا مكحلين ، أبناء ثلاث وثلاثين ، وهم على خلق آدم طوله ستون ذراعا في عرض سبعة أذرع ، وفي رواية للترمذي وغيره من مات من أهل الدنيا من صغير أو كبير يردون أبناء ثلاث وثلاثين سنة في الجنة ، لا يزيدون عليها أبدا ، وكذلك أهل النار ، انتهى فتأمل .

1960 - كل أحد أعلم - أو أفقه - من عمر .

قاله عمر بن الخطاب رضي الله عنه بعد أن خطب ناهيا عن المغالاة في أصداق النساء ، وأن لا يزدن على أربعمائة درهم ، فقالت له امرأة من قريش أما سمعت الله تعالى يقول

( وآتيتم إحداهن قنطارا )

رواه أبو يعلى في مسنده الكبير عن مسروق قال ركب عمر منبر النبي صلى الله عليه وسلم ثم قال أيها الناس ما إكثاركم في صدق ( 1 ) النساء ؟ وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه الصداق بينهم أربعمائة درهم فما دون ذلك ، فلو كان الإكثار في ذلك تقوى عند الله أو مكرمةلم تسبقوهم إليها ، فلا أعرفن ما زاد رجل في صداق على أربعمائة درهم .

ثم نزل فاعترضته


118

امرأة من قريش ، فقالت : يا أمير المؤمنين نهيت الناس أن يزيدوا النساء في صدقاتهن على أربعمائة درهم ؟ قال نعم .

فقالت : أما سمعت ما أنزل الله في القرآن ؟ قال : وأي ذلك فقالت : أما سمعت الله يقول

( وآتيتم إحداهن قنطارا فلا تأخذوا منه شيئا أتأخذونه بهتانا وإثما مبينا )

؟ قال فقال : اللهم عفوا ، كل الناس أفقه من عمر ! ثم رجع فركب المنبر ، فقال : يا أيها الناس ، إني كنت نهيت أن تزيدوا النساء في صدقهن على أربعمائة درهم ، فمن شاء أن يعطي من ماله ما أحب .

قال أبو يعلى : وأظنه قال " فمن طابت نفسه فليفعل وسنده جيد .

ورواه البيهقي في سننه بدون مسروق ، وقال إنه منقطع ، ولفظه : خطب عمر الناس فحمد الله وأثنى عليه فقال : ألا لا تغالوا في صدق النساء ، فإنه لا يبلغني عن أحد ساق أكثر من شئ ساقه رسول الله صلى الله عليه وسلم أو سيق إليه إلا جعلت فضل ذلك في بيت المال .

ثم نزل ، فعرضت له امرأة من قريش ، فقالت : يا أمير المؤمنين ، أكتاب الله أحق أن يتب أو قولك ؟ قال : بل كتاب الله ، فما ذاك ؟ قالت : نهيت الرجال آنفا أن يتغالوا في صدق النساء والله يقول في كتابه

( وآتيتم إحداهن قنطارا فلا تأخذوا منه شيئا )

فقال عمر : كل أحد أفقه من عمر - مرتين أو ثلاثا - .

ثم رجع إلى المنبر ، فقال للناس : إني كنت نهيتكم أن تغالوا في صداق النساء ، ألا فليفعل رجل في ماله ما بدا له .

وأخرجه عبد الرزاق عن أبي العجفاء السلمي قال خطبنا عمر ، فذكر نحوه ، فقامت امرأة فقالت له : ليس ذلك لك يا عمر ، إن الله يقول

( وآتيتم إحداهن قنطارا - الآية )

فقال : إن امرأة خاصمت عمر فخصمته .

ورواه ابن المنذر بزيادة قنطارا من ذهب " وهي قراءة ابن مسعود .

ورواه الزبير بن بكار عن عمه مصعب ابن عبد الله عن جده قال قال عمر : لا تزيدوا في مهور النساء ، فمن زاد ألقيت الزيادة في بيت المال .

وذكر نحوه بلفظ فقال عمر : امرأة أصابت ورجل أخطأ .

وللبيهقي بسند جيدلكنه مرسل عن بكير قال قال عمر : لقد خرجت وأنا أريد أن أنهي عن كثرة مهور النساء حتى نزلت

( وآتيتم إحداهن قنطارا )

وقال مرسل جيد .

وتقدم أصل الحديث في : " خيركن أيسركن صداقا " .

وكذا تقدم آنفا بلفظ : " كل الناس أفقه منك يا ع


119

1961 - كل أحد يؤخذ من قوله ويرد عليه إلا صاحب هذا القبر صلى الله عليه وسلم .

هو من قول مالك ، بل في الطبراني عن ابن عباس رفعه ما من أحد إلا يؤخذ من قوله أو يدع ، وذكره في الإحياء بلفظ ما من أحد إلا يؤخذ من عمله ويترك إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعناه صحيح ، كذا في المقاصد والله أعلم .

1962 - كل أخوة ليست في الله تنقطع وتصير عداوة .

الديلمي عن ابن عباس .

1963 - كل الأعمال فيها المقبول والمردود إلا الصلاة علي ، فإنها مقبولة غير مردودة .

قال في المقاصد قال شيخنا أنه ضعيف جدا .

وقد سلف في الصاد أن الصلاة عليه مقبولة .

1964 - كل أمر ذي بال لا يبدأ فيه بحمد الله أقطع .

رواه أبو داود وابن ماجه عن أبي هريرة مرفوعا .

وفي رواية لابن ماجه بالحمد لله فهو أقطع .

وألف فيه السخاوي جزءا ، وقال النجم رواه عبد القادر الرهاوي باللفظ الأول .

وزاد الصلاة علي فهو أقطع أبتر ممحوق من كل بركة ، ورواه أبو داود عن أبي هريرة بلفظ كل أمر ذي بال لا يبدأ فيه ببسم الله الرحمن الرحيم فهو أبتر .

وفي لفظ فهو أقطع .

وفي لفظ فهو أجذم ، والحديث حسن .

1965 - كل امرئ حسيب نفسه ، يشرب كل قوم فيما بدا لهم رواه أبو يعلى والقضاعي عن أبي هريرة أنه صلى الله عليه وسلم قاله لعبد القيس لما سألوه عن الأوعية .

1966 - كل أمتي معافى إلا المجاهرين ، وإن من المجاهرة أن يعمل الرجل بالليل عملا ، ثم يصبح وقد ستر الله عليه فيقول يا فلان عملت كذا وكذا ، وقد بات يستره ربه ، وهو يصبح يكشف ستر الله عليه .

رواه الشيخان عن أبي هريرة .

1967 - كل إناء بما فيه يطفح .

مضى في الكاف قريبا .

وقال القاري وفي المشهور كل إناء يترشح بما فيه .

1968 - كل بني آدم ينتمون إلى عصبة أبيهم إلا ولد فاطمة فإني أنا أبوهم وأنا عصبتهم .

رواه الطبراني في الكبير عن فاطمة الزهراء مرفوعا ، وأخرجه


120

أبو يعلى .

ومن طريقه الديلمي عن عثمان بن أبي شيبة بلفظ لكل بني آدم عصبة ينتمون إليه إلا ولدا فاطمة فأنا وليهما وعصبتهما ، ورواه الخطيب في تاريخه عن جرير بلفظ كل بني آدم ينتمون إلى عصبتهم ، إلا ولد فاطمة فإني أنا أبوهم وأنا عصبتهم .

وفي سنده ضعف وإرسال ، لكن له شواهد عند الطبراني عن جابر مرفوعا أن الله جعل ذرية كل نبي في صلبه ، وإن الله جعل ذريتي في صلب علي .

قال في المقاصد ويروي أيضا عن ابن عباس كما كتبته في ارتقاء الغرف وبعضها يقوي بعضا .

وقول ابن الجوزي في العلل لا يصح ليس بجيد .

وفيه دليل لاختصاصه صلى الله عليه وسلم بذلك كما أوضحته في بعض الأجوبة وفي مصنفي في أهل البيت ، انتهى ، ورده أيضا القاري فقال ويرد عليه أنه رواه أبو يعلى بسند ضعيف والحديث مرسل وله شواهد عند الطبراني .

وغايته أنه ضعيف لا موضوع ، انتهى .

1969 - كل بني آدم خطاء ، وخير الخطائين التوابون .

قال في التمييز أخرجه الترمذي وابن ماجه وسنده قوي ، وقال ابن الغرس صحيح ، وقيل ضعيف .

1970 - كل ابن آدم يأكله التراب إلا عجب الذنب منه خلق ، ومنه يركب الخلق يوم القيامة .

رواه مسلم وأبو داود والنسائي عن أبي هريرة ، ورواه عن أبي سعيد بلفظ يأكل التراب كل شئ من الإنسان إلا عجب ذنبه ، قيل وما هو يا رسول الله ؟ قال مثل حبة خردل منه ينشؤون .

1971 - كل بدعة ضلالة .

رواه أبو داود والترمذي وصححه من حديثالعرباض بن سارية مرفوعا ، وأما ما روي بلفظ كل بدعة ضلالة إلا بدعة في عبادة فقال القاري في سنده كذاب ومتهم ، انتهى .

وأقول ذكره الحافظ ابن حجر في تخريج أحاديث مسند الفردوس ولم يتعقبه لكن بلفظ كل بدعة ضلالة إلا في عبادة .

1972 - كل ثاني لا بد له من ثالث .

قال في التمييز ولم يتكلم عليه شيخنا بعد أن ترجم له وكأنه سقط على الناسخ ، وليس بحديث ، زاد النجم وكذا قولهم ما ثني شئ إلا وثلث


121

1973 - كل جسد نبت من سحت فالنار أولى به .

رواه البيهقي وأبو نعيم عن أبي بكر ، قال المناوي وسنده ضعيف ، والمشهور على الألسنة كل لحم نبت من حرام فالنار أولى به .

1974 - كل ذي نعمة محسود .

رواه ابن ماجه وابن أبي الدنيا وابن عساكر عن معاذ ، وتقدم في : استعينوا على إنجاح الحوائج بالكتمان .

1975 - كل شئ بقدر حتى العجز والكيس .

رواه مسلم وأحمد عن ابن عمر مرفوعا ورواه غيره بلفظ كل شئ بقضاء وقدر حتى العجز والكيس ، وفي العجز والكيس الرفع بالعطف على كل ، أو بالابتداء والخبر محذوف ، والجر على شئ أو يجعل حتى جارة بمعنى إلى ، ورجح بأن المعنى يقتضي الغاية لأن ظاهره أن إكساب العباد كلها بتقدير من خالقهم حتى العجز المتأخر بصاحبه إلى عدم إدراك البغية والكيس البالغ بصاحبه إليها .

1976 - كل شئ يغيض إلا الشر فإنه يزاد فيه .

رواه أحمد بن منيع والطبراني والعسكري عن أبي الدرداء مرفوعا ، وهو حسن كما قاله ابن الغرس ، ويغيض بفتح التحتية وبالغين والضاد المعجمتين أي ينقص قال تعالى

( وغيض الماء )

وقال النجم ورواه أحمد والطبراني بلفظ ينقص وهو الدائر على الألسنةوكذا أورده السيوطي في الجامع الصغير .

1977 - كل الصيد في جوف الفرارواه الرامهرمزي في الأمثال عن نصر بن عاصم الليثي قال أذن رسول الله صلى الله عليه وسلم لقريش ، وأخر أبا سفيان ، ثم أذن له فقال ما كدت أن تأذن لي حتى كدت أن تأذن لحجارة الجلهمتين ( 1 ) قبلي ، فقال وما أنت وذاك يا أبا سفيان ؟ إنما أنت كما قال الأول وذكره ، وسنده جيد لكنه مرسل ، ونحوه عند العسكري وقال في جوف أو جنب ، قال في المقاصد وقد أفردت فيه جزءا فيه نفائس ، انتهى ، قال في القاموس في باب الهمزة الفرأ كجبل وسحاب حمار الوحش وفتيه ، والجمع فراء وإفراء ، ثم قال كل الصيد في جوف الفرا أي كله


122

دونه ، وقال في الصحاح الجمع فراء مثل جبل وجبال ، ثم قال وقد أبدلوا من الهمزة ألفا فقالوا نكحنا الفرا فسترى ، انتهى .

والجلهمتان تثنية الجلهمة بضم الجيم وفتحها حافة الوادي وناحيته ، وقال الدميري في حياة الحيوان الفرا الحمار الوحش ، والجمع الفرا مثل جبل والجبال ، وفي المثل كل الصيد في جوف الفرا قاله النبي صلى الله عليه وسلم لأبي سفيان بن الحرث ، وقيل لأبي سفيان بن حرب ، وقال السهيلي الصحيح أنه قاله لأبي سفيان بن حرب يتألفه به ، وذلك لأنه استأذن على النبي صلى الله عليه وسلم فحجب قليلا ، ثم أذن له ، فلما دخل قال النبي صلى الله عليه وسلم ما كدت أن تأذن لي حتى كدت أن تأذن لحجارة الجلهمتين قبلي ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم يا أبا سفيان أنت كما قيل كل الصيد في جوف الفرا ، ثم قال وأصل هذا المثل أن جماعة ذهبوا للصيد فصاد أحدهم ظبيا والآخر أرنبا والآخر حمار وحش ، فاستبشر الأولان بما نالا فقاله الثالث ، يعني أن ما رزقته يشتمل على ما عندنا كما لأنه أعظم ، ثم اشتهر هذا المثل في كل شئ كان جامعا لغيره ، كما قال القائل : يقولون كافات الشتاء كثيرة

وما هي إلا واحد غير مفترى إذا صح كاف الكيس فالكل حاصل

لديك وكل الصيد في جوف الفرا ، انتهى 1978 - كل طويل اللحية قليل العقل .

قال النجم ليس بحديث وتقدم في : طويل اللحية .

والله أعلم .

1979 - كل عام ترذلون .

هو من كلام الحسن البصري ، ومعناه في حديث رواه البخاري في صحيحه عن أنس مرفوعا بلفظ لا يأتي عليكم زمان إلا والذي بعده شر منه حتى تلقوا ربكم ، وفي لفظ له عن أنس اصبروا فإنه لا يأتي زمان إلا والذي بعده شر منه حتى تلقوا ربكم ، وجعل ابن علان كل عام ترذلون حديثا ، وأنشدوا : يا زمان بكيت منه فلما

صرت في غيره بكيت عليه رواه المالقي في أربعينه عن أنس بلفظ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يزداد


123

الأمر إلا شدة ، والدنيا إلا إدبارا ، والناس إلا شحا ، لا مهدي إلا عيسى بن مريم ، ولا تقوم الساعة إلا على شرار الناس وفي لفظ لغيره لا يأتيكم عام بدل زمان ، ورواه الطبراني بسند جيد بهذا اللفظ عن ابن مسعود من قوله : ليس عام إلا والذي بعده شر منه ، ورواه أيضا بسند صحيح أمس خير من اليوم ، واليوم خير من غد ، وكذلك حتى تقوم الساعة .

ورواه أيضا في الكبير عن أبي الدرداء مرفوعا ما من عام إلا ينقص الخير فيه ويزيد الشر ، ورواه الطبراني أيضا عن أنس بلفظ ما من عام إلا والذي بعده شر منه حتى تلقوا ربكم .

وليعقوب بن أبي شيبة عن ابن مسعود يقول لا يأتي عليكم يوم إلا وهو شر من اليوم الذي قبله حتى تقوم الساعة ، لست أعني رخاء من العيش ولا مالا يفيده ، ولكن لا يأتي عليكم يوم إلا وهو أقل علما من اليوم الذي مضى قبله فإذا ذهب العلماء استوى الناس ، فلا يأمرون بالمعروف ولا ينهون عن المنكر ، فعند ذلك يهلكون .

وليعقوب المذكور أيضا من طريق الشعبي عن ابن مسعود أيضا بلفظ لا يأتي عليكم يوم إلا وهو شر مما كان قبله ، أما أني لا أعني أميرا خيرا من أمير ولا عاما خيرا من عام ، ولكن علماؤكم أو فقهاؤكم يذهبون ، ثم لا تجدون منهم خلفا ، ويجئ قوم يفتنون برأيهم ، وفي لفظ عنهمن هذا الطريق وما ذاك لكثرة الأمطار وقلتها ، ولكن بذهاب العلماء ، ثم يحدث قوم يقيسون الأمور برأيهم ، فيثلمون الإسلام ويهدمونه ، وأخرجه الدارمي من طريق الشعبي بلفظ لست أعني عاما أخصب من عام ، والباقي مثله ، وزاد وخياركم قبل قوله وفقهاؤكم ، ورواه الطبراني في معجمه وسننه عن ابن عباس قال ما من عام إلا ويحدث الناس بدعة ويميتون سنة ، حتى تمات السنن وتحيا البدع .

قال في المقاصد وقد سئل شيخنا عن لفظ الترجمة وأن عائشة قالت لولا كلمة سبقت من رسول الله صلى الله عليه وسلم لقلت كل يوم ترذلون ، فقال إنه لا أصل له بهذا اللفظ وجاء عن ابن عباس أنه فسر قوله تعالى

( أو لم يروا أنا نأتي الأرض ننقصها من أطرافها ) حيث قال موت علمائها وفقهائها ، وعن أبي جعفر : موت عالم أحب إلى إبليس من


124

موت سبعين عابدا ، ويقويه ما رواه الطبراني وابن عبد البر عن أبي الدرداء : لموت قبيلة أيسر من موت عالم .

1980 - كل علم وبال على صاحبه إلا من عمل به .

رواه الديلمي عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما .

1981 - كل ما هو آت قريب .

رواه القضاعي عن زيد بن خالد الجهني قال تلقفت هذه الخطبة من في رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرها وفيها هذا وتقدم بلفظ كل آت قريب .

1982 - كل شئ أخرجته الأرض فيه شفاء وداء إلا الأرز ، فإنه شفاء لا داء فيه .

قال ابن حجر المكي نقلا عن السيوطي كذب موضوع .

1983 - كل شاة معلقة بعرقوبها .

قال النجم هو مثل ، وفي معناه قوله تعالى

( وكل إنسان ألزمناه طائره في عنقه )

( ولا تزر وازرة وزر أخرى )

( وأن ليس للإنسان إلا ما سعى )

وروى ابن أبي الدنيا في العقوبات عن أبي هريرة أنه سمع رجلا يقول كل شاة معلقة برجلها ، فقال لا والله ، إن الطير لتهلك هزلا في جوالسماء بظلم ابن آدم نفسه فيه إشارة إلى أن الإنسان أو الدابة قد يستضران بظلم العبد أو بقحط الأرض بسبب بعض الذنوب ، فيعم الضرر الجميع في الدنيا ، وأما في الدار الآخرة فكل إنسان مطالب بعمله مجازى به ، وإنما يحمل بعض أوزار بعض من يحمل أوزارهم لكونه كان إماما لهم في الدنيا في سواد وداعية لهم إلى ضلالة ، أو لظلمه إياهم ، فلا يكون له حسنة يستوفونها ، فيؤخذ من سيئاتهم فيلقى عليه ، فهو ما حمل إلا وزر نفسه في نفس الأمر ، انتهى .

1984 - كل فرج وناكحه ، كل رجل وصنيعته .

ليس بحديث بل هو من كلام العرب ، والواو للمعية والخبر محذوف .

1985 - كل قصير فتنة .

قال النجم ليس بحديث ولا هو مطرد ، انتهى .

1986 - كل معروف صدقة .

رواه البخاري عن جابر ، ومسلم عن حذيفة مرفوعا ، زاد ابن عدي والدارقطني في المستجاد ، والبيهقي في الشعب في حديث جا


125

وكل ما أنفق الرجل على نفسه وأهله كتب له صدقة ، وزاد أبو يعلى في حديث جابر أيضا يصنعه أحدكم إلى غني أو فقير ، وفي الباب عن جماعة كابن عمر وابن مسعود وغيرهم كما بينها السخاوي في الجواهر المجموعة في النوادر المسموعة .

1987 - كل مدعي عاجز .

[ بدون تخريج ] 1988 - كل ممنوع حلو .

في معناه ما تقدم في الهمزة أن ابن آدم لحريص على ما منع ، وهو ضعيف ، وقال القاري ليس بحديث ، ويدل على صحة معناه ما ابتلى به آدم عليه الصلاة والسلام في قوله تعالى

( ولا تقربا هذه الشجرة )

وفي الإحياء للغزالي لو منع الناس من فت البعر لفتوه ، وقال مخرجه لم أجده .

1989 - كل غلام مرتهن بعقيقته تذبح عنه يوم سابعه ويحلق ويسمى .

رواه أحمد وأصحاب السنن عن سمرة مرفوعا وصححه الترمذي .

1990 - كل مولود يولد على الفطرة ، فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه .

رواه الشيخان عن أبي هريرة رضي الله عنه .

( 1 ) 1991 - كل قرض جر نفعا فهو ربا .

رواه الحارث بن أبي أسامة في مسنده عن علي رفعه ، قال في التمييز وإسناده ساقط ، والمشهور على الألسنة كل قرض جر نفعا فهو ربا .

1992 - كل مسكر خمر ، وكل مسكر حرام .

رواه مسلم عن ابن عمر بزيادة ومن شرب الخمر في الدنيا فمات وهو يدمنها لم يتب لم يشربها في الآخرة ، وعزاه النجم لأحمد ومسلم والأربعة عن ابن عمر بهذا اللفظ ، لكن بإبدال " وكل خمر حرام " بدل " وكل مسكر حرام " ، وورد بألفاظ أخز مذكورة في الجامعين وغيرهما ، انتهى .

1993 - كل المسلم على المسلم حرام : دمه وماله وعرضه .

رواه مسلم عن أبي هريرة ، قال ابن الغرس وأورده في الجامع الصغير بلفظ الترجمة من حديث أبي هريرة ، وعزاه لأبي داود وابن ماجه وأورده ابن حجر المكي في شرح الأربعين بلفظ

( 1 ) في آخر " التقصي لابن عبد البر " أوسع الكلام على هذا الحديث .


126

عرضه وماله ودمه ، التقوى ههنا بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم ، وعزاه للترمذي .

1994 - كل يوم لا ازداد فيه علما يقربني إلى الله تعالى فلا بورك لي في طلوع شمس ذلك اليوم .

رواه الطبرانفي الأوسط وأبو نعيم في الحلية وابن عبد البر في جامع العلم ، وآخرون بسند ضعيف عن عائشة مرفوعا .

1995 - كلوا الزيت ، وادهنوا به ، فإنه مبارك .

رواه أحمد والترمذي وابن ماجه عن عمر وابن ماجه فقط عن أبي هريرة وصححه الحاكم على شرطهما ، وفي لفظ فإنه من شجرة مباركة ، وفي الباب عن جماعة من الصحابة رضي الله عنهم ( 1 ) 1996 - كما تدين تدان .

رواه أبو نعيم والديلمي عن ابن عمر رفعه في حديث بلفظ البر لا يبلى ، والذنب لا ينسى ، والديان لا يموت ، فكن كما شئت فكما تدينتدان ، وأورده ابن عدي أيضا في الكامل ، وفي سنده ضعيف ، وقال في اللآلئ رواه البيهقي في كتاب الزهد والأسماء والصفات عن أبي قلابة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الذنب لا ينسى ، والبر لا يبلى ، والديان لا يموت ، وكما تدين تدان ، ثم قال في اللآلئ هذا مرسل ، ورواه ابن عدي في الكامل من حديث محمد بن عبد الملك الأنصاري المدني عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم ضعف محمد بن عبد الملك ، وأخرجه عبد الرزاق في جامعه عن أبي قلابة رفعه مرسلا ، ووصله أحمد في الزهد ، لكن جعله من قول أبي الدرداء ، ولابن أبي عاصم في السنة بسند فيه وضاع عن أنس في حديث أنه قال يا موسى كما تدين تدان .

وفي الحلية عن يحيى بن أبي عمرو الشيباني أنه قال مكتوب في التوراة كما تدين تدان وبالكأس الذي تسقي به تشرب .

وفي التنزيل

( من يعمل سوءا يجز به )

وفي النجم عن فضالة بن عبيد مكتوب في الإنجيل كما تدين تدان وبالمكيال الذي تكيل تكال .

1997 - كما تكونوا يولى عليكم - أو يؤمر عليكم .

قال في الأصل رواه الحاكم ومن طريقه الديلمي عن أبي بكرة مرفوعا ، وأخرجه البيهقي بلفظ يؤمر عليكم

( 1 ) تقدم بزيادة يسيرة في حديث ( 1955 ) .


127

بدون شك وبحذف أبي بكرة فهو منقطع ، وأخرجه ابن جميع في معجمه والقضاعي عن أبي بكرة بلفظ يولى عليكم بدون شك وفي سنده مجاهيل ، ورواه الطبراني بمعناه عن الحسن أنه سمع رجلا يدعو على الحجاج فقال للا تفعل ، إنكم من أنفسكم أتيتم ، إنا نخاف إن عزل الحجاج أو مات أن يتولى عليكم القردة والخنازير ، فقد روي أن أعمالكم عمالكم ، وكما تكونوا يولى عليكم وفي فتاوى ابن حجر وقال النجم روى ابن أبي شيبة عن منصور بن أبي الأسود قال سألت الأعمش عن قوله تعالى

( وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا )

ما سمعتهم يقولون فيه ؟ قال سمعتهم إذا فسدالناس أمر عليهم شرارهم ، وروى البيهقي عن كعب قال إن لكل زمان ملكا يبعثه الله على نحو قلوب أهله ، فإذا أراد صلاحهم بعث عليهم مصلحا ، وإذا أراد هلاكهم بعث عليهم مترفيهم .

وله عن الحسن أن بني إسرائيل سألوا موسى عليه الصلاة والسلام ، قالوا سل لنا ربك يبين لنا علم ( 1 ) رضاه عنا وعلم سخطه ، فسأله ، فقال أنبئهم أن رضائي عنهم أن استعمل عليهم خيارهم ، وإن سخطي عليهم أن استعمل عليهم شرارهم وفي فتاوى ابن حجر المكي رواه ابن جميع في معجمه .

وذكر ابن الأنباري أن الرواية كما تكونوا بحذف النون وكما ناصبة حملا على أن .

وذكر السيوطي في فتاواه الحديثية أنه رواه البيهقي في شعبه وغيره وإن حذف النون على لغة من يحذفها بلا ناصب ولا جازم .

وكما في حديث لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا أو أن حذفها على رأي الكوفيين الذين ينصبون بكما .

أو على أنه من تغيير الرواة لكن هذا بعيد جدا ، انتهى .

وأنشد بعضهم في المقام : بذنوبنا دامت بليتنا

والله يكشفها إذا تبنا وفي المأثور من الدعوات اللهم لا تسلط علينا بذنوبنا من لا يرحمنا .

1998 - كلمة الشح مطاعة .

قال النجم ليس بحديث وعند ابن أبي شيبة في التوبيخ والطبراني عن أنس بن مالك ثلاث منجيات : خشية الله في السر والعلانية والعدل في الرضا والغضب ، والقصد في الفقر والغنى ، وثلاث مهلكات : هوى متبع


128

وشح مطاع ، وإعجاب المرء بنفسه .

وفي الباب عن ابن عمر وغيره .

1999 - كلمة حق أريد بها باطل .

رواه مسلم عن عبيد الله بن أبي رافع أن الحرورية لما خرجت وهم مع علي بن أبي طالب قالوا لا حكم إلا لله ، فقال علي كلمة حق أريد بها باطل .

قال النجم ومعنى كلمة حق أريد بها باطل ما في الإحياء في كتاب عجائب القلب أن إبليس تمثل لعيسى عليه الصلاة والسلام فقال قل لا إله إلا اللهفقال كلمة حق ، ولا أقولها الآن امتثالا لك وإنما أقولها من قبل نفسي عبودية وامتثالا لربي عز وجل ، انتهى .

2000 - كلمة يسمعها الرجل خير له من عبادة سنة ، وجلوس ساعة عند مذاكرة العلم خير من عتق رقبة .

قال القاري نقلا عن الذيل هو من كتاب العروس .

2001 - كل ما شغلك عن الله عز وجل من مال أو ولد فهو عليك شؤم .

رواه ابن الجوزي في صفوة الصفوة عن أبي سليمان الداراني من قوله .

2002 - كل ناشف طاهر .

قال النجم ليس بحديث ، وإنما هو كلام يجري على ألسنة العوام وليس بصحيح نعم لو لاصق شئ نجس شيئا طاهرا وهما ناشفان لا ينجس به .

2003 - كم من نعمة لله في عرق ساكن .

رواه العسكري عن قتادة مرفوعا مرسلا ، وذكره في الحلية في ترجمة سفيان الثوري أنه بلغه مرفوعا .

2004 - كأنك بالدنيا ولم تكن ، وبالآخرة ولم تزل .

قال السيوطي لم أقف عليه مرفوعا ، وأخرجه أبو نعيم عن عمر بن العزيز رضي الله عنه .

2005 - كأنك من أهل بدر وحنين .

قال في التمييز هو كلام يقال لمن يتسامح أو يتساهل فيه وليس بحديث ولكن وقع في سنده ضعف ، وذلك لقوله صلى الله عليه وسلم وما يدريك لعل الله اطلع على أهل بدر فقال اعملوا ما شئتم فقد غفرت لكم ، ولم يرد في أهل حنين ذلك مع مزيد م التفاوت بينهما في المسافة ، فحنين في نواحي عرفة وبدر معروفة ، انتهى .

وقال ابن الفارض قدس سره : هم أهل بدر فلا يخشون من حرج 2006 - كنت أول الناس في الخلق ، وآخرهم في البعث .

رواه ابن سعد عن قتادة مرسلا .


129

2007 - كنت أول النبيين في الخلق ، وآخرهم في البعث قال في المقاصد رواه أبو نعيم في الدلائل وابن أبي حاتم في تفسيره وابن لال ، ومن طريقة الديلمي عن أبي هريرة مرفوعا ، وله شاهد من حديث ميسرة الفخر .

أخرجه أحمد والبخاريفي تاريخه والبغوي وابن السكن وأبو نعيم في الحلية وصححه الحاكم بلفظ كنت نبيا وآدم بين الروح والجسد .

وفي الترمذي وغيره عن أبي هريرة أنه قال للنبي صلى الله عليه وسلم متى كنت أو كتبت نبيا ؟ قال كنت نبيا وآدم بين الروح والجسد .

وقال الترمذي حسن صحيح ، وصححه الحاكم أيضا .

وفي لفظ وآدم منجدل ( 1 ) في طينته .

وفي صحيحي ابن حبان والحاكم عن العرباض بن سارية مرفوعا إني عند الله لمكتوب خاتم النبيين وإن آدم لمنجدل في طينته ، وكذا أخرجه أحمد والدارمي وأبو نعيم ، ورواه الطبراني عن ابن عباس قال قيل يا رسول الله متى كنت نبيا ؟ قال وآدم بين الروح والجسد ، ثم قال السخاوي كغيره وأما الذي يجري على الألسنة بلفظ كنت نبيا وآدم بين الماء والطين فلم نقف عليه بهذا اللفظ فضلا عن زيادة وكنت نبيا ولا آدم ولا ماء ولا طين ، وقال الحافظ ابن حجر في بعض أجوبته عن الزيادة أنها ضعيفة والذي قبلها أقوى ، وقال الزركشي لا أصل له بهذا اللفظ ، قال السيوطي في الدرر وزاد العوام ولا آدم ولا ماء ولا طين ، لا أصل له أيضا ، وقال القاري يعني يحسب مبناه ، وإلا فهو صحيح باعتبار معناه ، وروى الترمذي أيضا عن أبي هريرة أنهم قالوا يا رسول الله متى وجبت لك النبوة ؟ قال وآدم بين الروح والجسد ، وفي لفظ متى كتبت نبيا قال كتبت نبيا وآدم بين الروح والجسد ، وعن الشعبي قال رجل يا رسول الله متى استنبئت ؟ قال وآدم بين الروح والجسد حين أخذ مني الميثاق وقال التقي السبكي : فإن قلت النبوة وصف لا بد أن يكون الموصوف به موجودا وإنما يكون بعد أربعين سنة فكيف يوصف به قبل وجوده وقبل إرساله ؟ قلت جاء أن الله تعالى خلق الأرواح قبل الأجساد فقد تكون الإشارة بقوله كنت

( 1 ) منجدل : أي ملقى على الجدالة وهي الأرض ، كما في النهاية .


130

نبيا إلى روحه الشريفة أو حقيقته والحقائق تقصر عقولنا عن معرفتها وإنما يعرفها خالفها ومن أمده بنور إلهي ، ونقل العلقمي عن علي بن الحسين عن أبيه عن جده مرفوعا أنه قال كنت نورا بين يدي ربي عزل وجل قبل أن يخلق آدم بأربعة عشر ألف عام ، انتهى .

2008 - كنت أحتسب أن الرجلين يحملان البطن ، وإن البطن يحمل الرجلين .

رواه الحارث بن أبي أسامة في مسنده عن عمر بن سراقة الصحابي بعثه النبي صلى الله عليه وسلم في سرية فجاع ، فكان لا يستطيع أن يمشي فضيفه حي من العرب فمشى فقال ذلك .

كذا في الدرر للسيوطي رحمه الله تعالى .

2009 - كنت أول الناس في الخلق وآخرهم في البعث .

رواه ابن سعد عن قتادة مرسلا والله أعلم .

2010 - كنت نهيتكم عن زيارة القبور ، فزوروها ، فإنها تذكر الآخرة .

رواه مسلم عن بريدة ، ورواه أيضا عن أبي هريرة يرفعه بلفظ زوروا القبور فإنها تذكر الموت ، ورواه الحاكم عن أنس رفعه بلفظ كنت نهيتكم عن زيارة القبور ألا فزوروها ، فإنها ترق القلب ، وتدمع العين ، وتذكر الآخرة ، ولا تقولوا هجرا ، ورواه ابن ماجه عن ابن مسعود بلفظ كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروا القبور ، فإنها تزهد في الدنيا وتذكر الآخرة .

2011 - كان الله ولا شئ معه .

رواه ابن حبان والحاكم وابن أبي شيبة عن بريدة ، وفي رواية : ولا شئ غيره ، وفي رواية ولم يكن شئ قبله قال القاري ثابت ولكن الزيادة وهي قوله وهو الآن على ما عليه كان من كلام الصوفية .

قال ويشبه أن يكون من مفتريات الوجودية القائلين بالعينية .

قال وقد نص ابن تيمية كالحافظ العسقلاني على وضعها [ أي هذه الزيادة : " وهو الآن على ما عليه كان " ] وإن صحت ، فتأويلها أنه تعالى ما تغير بحسب ذات الكمال وصفات الجلال عما كان عليه بعد خلق الموجودات ، انتهى ملخصا .

لكن قال النجم ذكر ابن العربي في الفتوحات أنها مدرجة في الخبر ، ولفظه عن بريدة


131

قال دخل قوم على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا جئنا نسلم على رسول الله ونتفقه في الدين ونسأله عن بدء هذا الأمر ، فقال رسول الله كان الله ولا شئ غيره ، وكان عرشه على الماء ، وكتب في الذكر كل شئ ، ثم خلق سبع سماوات .

قال ثم أتاني آت " هذه ناقتك قد ذهبت " ، فخرجت والسراب يتقطع دونها ، فلوددت أني كنت تركتها ورواه أحمد والبخاري والترمذي وغيرهم عن عمران بن حصين قال قال يا رسول الله أخبرنا عن أول هذا الأمر كيف كان ؟ قال كان الله قبل كل شئ وكان عرشه على الماء ، وكتب في اللوح المحفوظ ذكر كل شئ ، وخلق السماوات والأرض ، فنادى مناد " ذهبت ناقتك يا ابن الحصين " ، فانطلقت فإذا هي تقطع دونها السراب ، فوالله لوددت أني كنت تركتها .

انتهى .

2012 - كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل الرطب بيمينه والبطيخ بيساره ويأكل الرطب بالبطيخ وكان أحب الفاكهة إليه .

كذا رأيته في رسالة مجهولة الاسم والمؤلف .

وقال فيها وقال عبد الله بن أوفى أنه صلى الله عليه وسلم كان يأكل الرطب بالخبز ، وقال صلى الله عليه وسلم ليكن أول ما تأكل النفساء الرطب ، فإن الله عز وجل قال لمريم بنة عمران

( وهزي إليك بجذع النخلة تساقط عليك رطبا جنيا )

قيل يا رسول الله فإن لم يكن إيان الرطب ؟ قال فسبع تمرات فإن الله تعالى قال وعزتي وجلالي وارتفاع مكاني لا تأكل نفساء يوم تلد الرطب فيكون غلاما إلا كان حليما ، وإن كانت جارية كانت حليمة .

وقال عليه السلام أكل التمر أمان من القولنج فلينظر حال هذه الأحاديث ، والظاهر عدم صحتها ، والله أعلم .

2013 - كان عليه الصلاة والسلام لا يجلس إليه أحد وهو يصلي إلا خفف صلاته وسأله عن حاجته ، فإذا فرغ عاد إلى صلاته .

ذكره القاضي عياض في الشفا .

قال الحافظ السيوطي في الوفا في تخريج أحاديث الشفا نقلا عن العراقيفي تخريج أحاديث الإحياء أنه لم يجد له أصلا .

2014 - كان وضوؤه عليه الصلاة والسلام لا يبل الثرى .

قال في الأصل


132

رواه أبو داود عن ذي مخبر الحبشي أنه صلى الله عليه وسلم توضأ وضوءا لم يبل منه التراب وقال في اللآلئ أخرجه أبو داود في سننه عن ذي مخبر الحبشي في حديث نومهم عن صلاة الصبح في الوادي ، قال فتوضأ يعني النبي صلى الله عليه وسلم وضوءا لم يلت منه التراب ثم أمر بلالا فأذن ، وإسناده صحيح ، انتهى .

وقال النجم لا يعرف بهذا اللفظ .

2015 - كيف بكم وبزمان تغربل الناس فيه غربلة .

ذكره بعضهم ولا أعلم حاله .

ومعناه كيف بكم إذا ذهب خياركم وبقي أرذالكم أخذا من الغربلة وهي إدارة الحب في الغربال ليتنقى حبه من وسخه .

ومن كلام العرب من غربل الناس نخلوه ، أي من فتش عن أصولهم وأحوالهم تركوه وكأنهم جعلوه كالنخالة في عدم الالتفات إليه وطرحه ، انتهى .

2016 - كنت كنزا لا أعرف ، فأحببت أن أعرف ، فخلقت خلقا ، فعرفتهم بي فعرفوني .

وفي لفظ فتعرفت إليهم فبي عرفوني ، قال ابن تيمية ليس من كلام النبي صلى الله عليه وسلم ولا يعرف له سند صحيح ولا ضعيف .

وتبعه الزركشي والحافظ ابن حجر في اللآلئ والسيوطي وغيرهم .

وقال القاري لكن معناه صحيح مستفاد من قوله تعالى

( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون )

أي ليعرفوني كما فسره ابن عباس رضي الله عنهما .

والمشهور على الألسنة كنت كنزا مخفيا فأحببت أن أعرف فخلقت خلقا فبي عرفوني .

وهو واقع كثيرا في كلام الصوفية ، واعتمدوه وبنوا عليه أصولا لهم .

2017 - كنت نبيا وآدم بين الماء والطين .

تقدم قريبا إنه لم يوجد بهذا اللفظ .

لكن قال العلقمي في شرح الجامع الصغير حديث صحيح .

2018 - كن عالما أو متعلما .

تقدم في : أغد عالما .

2019 - كن من الخيرة منهن على حذر .

يعني النساء ، مضى عن علي عقولهن في فروجهن ، رواه في التذكرة عن علي في آخر كلام له طويل بلفظ استعيذوا بالله من شرارهن ، وكونوا على حذر من خيارهن ، ورواه عبد الله بن الإمام أحمد في زوائد الزهد عن إسماعيل بن عبيد قال قال لقمان لابنه يا بني استعذ بالله من شرار النساء


133

وكن من خيارهن على الحذر ، وفي لفظ هن إلى الشر أسرع ، وذكره النجم عن عبد الله بن أحمد في زوائد الزهد عن أسماء بن عبيد الله بلفظ قال قال لقمان لابنه يا بني استعذ بالله من شرار النساء ، وكن من خيارهن على حذر فإنهن لا يسارعن إلى خير ، بل هن إلى شر أسرع ، قال وحكى القرطبي في التذكرة عن علي أنه قال أيها الناس لا تطيعوا النساء أمرا ، ولا تدعوهن يدبرن أمر عشير ، فإنهن إن تركن وما يردن أفسدن الملك وعصين الملك ، وجدناهن لا دين لهن في خلواتهن ، ولا ورع لهن عند شهواتهن ، اللذة بهن يسيرة ، والحيرة بهن كثيرة ، فأما صوالحهن ففاجرات وأما طوالحهن فعاهرات ، وأما المعصومات فهن معدومات ، وبهن ثلاث خصال من اليهود : يتظلمن وهن الظالمات ، ويحلفن وهن كاذبات ، ويتمنعن وهن راغبات ، فاستعيذوا بالله من شرارهن ، وكونوا على حذر من خيارهن ، انتهى .

2020 - الكندر طيبي ، وطيب الملائكة ، وإنها مبعدة للشيطان مرضاة للرحمن .

رواه الديلمي عن يزيد بن عبد الله معضلا ولا يصح ، والكندر هو اللبان الحاسكي والجاوي ، وكان إمامنا الشافعي يكثر من استعماله لأجل الذكاء والفهم كما نقله البيهقي في مناقبه ، وعن ابن عبد الحكم عن الشافعي قال دمت على أكل اللبان وهو الكندر للفهم فأعقبني صب الدم سنة .

2021 - كن خير آخذ .

قال في الأصل هو من قول غورث للنبي صلى الله عليه وسلم ، ومضى ما يشبهه في " كفى بالمرء كذبا " ، وقال ابن الغرث هو ثابت في الصحيح منقول غورث - وقيل غويرث - للنبي صلى الله عليه وسلم ، وقال النجم رواه الحاكم وصححه البيهقي عن جابر قال قاتل رسول الله صلى الله عليه وسلم محارب خصفة ليحل ، فرأوا من المسلمين غرة فجاء رجل منهم يقال له غورث بن الحرث حتى قام على رسول الله صلى الله عليه وسلم بالسيف ، فقال من يمنعك مني ؟ قال : الله ! فسقط من يده السيف ، فأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم السيف ، فقال : من يمنعك مني ؟ قال كن خير آخذ فخلى سبيله ، فأتى أصحابه فقال : جئتكم من عند خير الناس .


134

2022 - كن عبد الله المظلوم ، ولا تكن عبد الله الظالم .

ورد بمعناه عند الطبراني عن خباب بن الأرت في حديث بلفظ فكن عبد الله المقتول ، ولا تكن عبد الله القاتل ، ورواه احمد والحاكم عن خالد بن عرفطة بلفظ فإن استطعت أن تكون عبد الله المقتول لا القاتل فافعل ، وبعضها يقوي بعضا ، ونحوه ما في مسلم عن حذيفة في حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم أوصاه بقوله تسمع وتطيع وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك فاسمع وأطع ، وعزاه الرافعي في الصيال من الشرح لحذيفة كن عبد الله المقتول ، ولا تكن عبد الله القاتل ، وقال في المقاصد وتعقب بأنه لا أصل له من حديث حذيفة وإن زعم إمام الحرمين في النهاية أنه صحيح فقد تعقبه ابن الصلاح وقال لم أجده في شئ من الكتب المعتمدة ، انتهى .

وقال النجم لم يرد بهذا اللفظ ، وعند ابن سعد والطبراني عن خباب بن الأرت أن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر فتنة القاعد فيها خير من القائم ، والقائم فيها خير من الماشي ، والماشي فيها خير من الساعي قال فإن أدركت ذلك فكن عبد الله المقتول ، ولا تكن عبد الله القاتل ، انتهى ثم قال النجم ومراد ابن الصلاح بقوله لم أجده في شئ من الكتب المعتمدة أي بهذا اللفظ وإلا فقد صحح الحاكم عن حذيفة أنه قيل له ما تأمرنا إذا اقتتل المصلون ؟ قال آمرك أن تبصر أقصى بيت في دارك فتلج فيه ، فإن دخل عليك فتقول تعال بؤبإثمي وإثمك ) فتكون كابن آدم ، وقال قبل ذلك في كن خير ابني آدم : كن المقتول ولا تكن القاتل : لم يرد بهذا اللفظ ، ولكن روى ابن أبي شيبة عن ابن عمر : أيعجز أحدكم إذا أتاه الرجل يقتله هكذا ، وقال بإحدى يديه على الأخرى فيكون كالخير من ابني آدم وإذا هو في الجنة ، وإذا قاتله في النار ، ورواه البيهقي عن أبي موسى بلفظ : اكسروا قسيكم - يعني في الفتنة - ، واقطعوا أوتاركم ، والزموا أجواف البيوت ، وكونوا فيها كالخير من ابني آدم ، انتهى .

وفي الباب غير ذلك .

2023 - كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل ، وعد نفسك في أهل القبور .

رواه البيهقي في الشعب والعسكري عن ابن عمر مرفوعا ، وأخرج البخاري


135

عنه في صحيحه شطره إلى قوله أو عابر سبيل ، وزاد أحمد والنسائي أوله أعبد الله كأنك تراه ، وأخرجه البخاري عن مجاهد ، ورواه الترمذي وآخرون ، وزاد العسكري إذا أصبحت فلا تحدث نفسك بالمساء وإذا أمسيت فلا تحدث نفسك بالصباح وخذ عن صحتك لسقمك ، ومن حياتك لموتك ، فإنك لا تدري ما اسمك غدا ، وقال النجم وفي معناه ما عند الحسن بن سفيان وأبي نعيم عن الحكم بن عمير كونوا في الدنيا أضيافا ، واتخذوا المساجد بيوتا ، وعودوا قلوبكم الرقة ، وأكثروا من التفكير والبكاء ، ولا تختلفن بكم الأهواء ، تبنون ما لا تسكنون ، وتجمعون ما لا تأكلون ، وتأملون ما لا تدركون .

2024 - كن من تجار أول سوق .

لم يرد كهذا ولابن أبي شيبة عن الزهري مرسلا أن النبي صلى الله عليه وسلم مر بأعرابي يبيع شيئا فقال عليك بأول سومة أو بأول السوم فإن الربح مع السماح .

2025 - كن مع الحق حيث كان ، وميز ما اشتبه عليك بعقلك ، فإن حجة الله عليك وديعة فيك ، وبركاته عندك .

رواه الديلمي عن علي قال قلت يا رسول الله أخبرني عن الزهد ما هو فقال يا علي مثل الآخرة في قلبك ، وكن مع الحق - الحديثقال ابن الغرس ضعيف .

2026 كن ذنبا ، ولا تكن رأسا .

قال القاري هو من كلام إبراهيم بن أدهم .

وزاد فإن الرأس يهلك والذنب يسلم .

ويقرب من معناه قول بعضهم كن وسطا وامش جانبا .

وقال النجم رواه الدينوري عن إبراهيم بن أدهم وليس بحديث وقد أوصى به بعض أصحابه .

2027 - كأنك بالدنيا ولم تكن ، وبالآخرة ولم تزل .

قال في الدرر أخرجه أبو نعيم عن عمر بن عبد العزيز من قوله ، انتهى .

2028 - الكواكب أمان لأهل السماء .

قال النجم قلت رواه أبو يعلى عن سليمة بن الأكوع بلفظ : النجوم أمان لأهل السماء وأهل بيتي أمان لأمتي .

وعند أبي يعلى عن أبي موسى النجوم أمنة لأهل السماء ، فإذا ذهبت النجوم أتى السماء


136

ما توعد وأنا أمنة لأصحابي فإذا ذهبت أتى أصحابي ما يوعدون ، وأصحابي أمنة لأمتي فإذا ذهبت أصحابي أتى أمتي ما توعد .

2029 - الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت ، والعاجز من أتبع نفسه هواها ، وتمنى على الله تعالى .

رواه أحمد وابن ماجه والحاكم والعسكري والقضاعي والترمذي وقال حسن عن شداد بن أوس مرفوعا .

وقال الحاكم صحيح على شرط البخاري .

وتعقبه الذهبي بأن سنده ابن أبي مريم واه ، وقال سعيد بن جبير الاغترار بالله المقام على الذنب [ أي أن يقيم عليه ويداوم ] ورجاء المغفرة .

وفي الحديث رد على المرجئة وإثبات للوعيد ، ورواه البيهقي عن أنس بلفظ الكيس من عمل لما بعد الموت والعاري العاري من الدين ، اللهم لا عيش إلا عيش الآخرة ، انتهى ، واشتهر في الرواية الأولى : زيادة الأماني بعد وتمنى على الله .

بل هي رواية كما في المناوي .

2030 - كيلوا طعامكم يبارك لكم فيه .

رواه أحمد والطبراني عن أبي الدرداءوالقضاعي عن أبي أيوب كلاهما مرفوعا ، ورواه البزار عن أبي الدرداء بلفظ قوتوا ، وسنده ضعيف .

وكذا أورده في النهاية بلفظ قوتوا ، وحكي عن الأوزاعي أنه تصغير الأرغفة .

وقال غيره هو مثل كيلوا ، وحكاه البزار عن بعض أهل العلم .

وقد أشار إلى ذلك في فتح الباري في البيوع .

2031 - كن لما لا ترجو أرجى منك لما ترجو ، فإن أخي موسى بن عمران ذهب ليقتبس نارا فكلمه ربه عز وجل .

رواه الديلمي عن ابن عمر وعزاه السيوطي في الأرج لعائشة .

ولفظه أخرج الخطيب وابن عساكر عن عائشة قالت لما لم ترج أرجي منك لما ترجو ، فإن موسى بن عمران خرج يقتبس نارا فرجع بالنبوة .

وقال وهب بن ناجية المري : كن لما لا ترجو من الأمر أرجى

منك يوما لما له أنت راجي إن موسى مضى ليقبس نارا

من ضياء رآه والليل داجي فأتى أهله وقد حكم الله وناداه وهو غير مناجي


137

وكذا الأمر ربما ضاق بالمرء فيتلوه سرعة الانفراج 2032 - كان جار النبي صلى الله عليه وسلم يهوديا .

قال النجم هذا يجري على ألسنة الناس كثيرا ، وقد أخرج التيمي في ترغيبه عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم عاد يهوديا ، وفي طبقات ابن سعد عن عائشة أنها قالت : كنت بين شر جارين بين أبي لهب وعقبة ابن أبي معيط إن كانا ليأتيان بالفروث فيطرحانها على بابي ، حتى أنهم ليأتون ببعض ما يطرحون من الأذى فيطرحونه على بابي .

2033 - كان عمر أشقر .

قال النجم هذا مشهور على الألسنة ولا أصل له وإنما كان أبيض ، في لحيته صهوبة ، وقيل آدم ، وعند الطبراني بسند حسن عن زر قال كنت بالمدينة ، فإذا رجل آدم أعسر أشم ضخم ، إذا أشرف على الناس كأنه علىدابة فإذا هو عمر ، ورواه أحمد عن الأسود بن سريع قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله إني حمدت ربي تبارك وتعالى بمحامد ومدح ، وإياك .

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أما إن ربك تبارك وتعالى يحب المدح ، هات ما امتدحت به ربك تبارك وتعالى فجعلت أنشده فجاء رجل فاستأذن ، آدم طوال أصلع أيسر أعسر .

قال قال فاستنصتني له رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فخرج الرجل فتكلم ساعة ثم خرج .

ثم أخذت أنشده أيضا ، ثم رجع فاستنصتني رسول الله صلى الله عليه وسلم أيضا .

فقلت يا رسول الله من ذا الذي استنصتني له ؟ قال : هذا رجل لا يحب الباطل ، هذا عمر بن الخطاب .

رضي الله تعالى عنه .

2034 - كيف وقد قيل .

رواه البخاري عن عقبة بن الحارث ، وسببه أنه تزوج فأتته امرأة سوداء فقالت قد أرضعتكما .

فسأل النبي صلى الله عليه وسلم .

فذكره .

حرف اللام

2035 - لبس خرقة الصوفية ، وكون الحسن البصري لبسها من علي .

قال في المقاصد : قال ابن دحية وابن الصلاح : باطل ، ولم يسمع الحسن من علي حرفا بالإجماع فكيف يلبسها منه .

وقال الحافظ ابن حجر ليس فيه شئ من طرقها ما يثبت ، ولم يرد في خبر صحيح ولا حسن ولا ضعيف أن النبي صلى الله عليه وسلم ألبس الخرقة على الصورة


138

المتعارفة بين الصوفية لبعض أصحابه ولا أمر أحدا من الصحابة بفعل ذلك ، وكل ما روي في ذلك صريحا فباطل .

ثم قال إن من الكذب المفترى قول من قال إن عليا ألبس الخرقة الحسن البصري فإن أئمة الحديث لم يثبتوا للحسن من علي رضي الله عنه سمعا فضلا عن أن يلبسه الخرقة .

وقال في اللآلئ بعد أن ذكر ما تقدم : وسئل القاضي تقي الدين بن رزين عن لبس الخرقة التي يتداولها الصوفية فأجاب : قد تداولها السلف ولم يثبت فيها نقل على شرط الصحيح ، لكن يكفي فيها التبرك بآثار الصالحين وآثارها صالحة في الغالب .

انتهى .

وقال في التمييز : ولم ينفرد الحافظابن حجر بهذا بل سبقه إليه جماعة حتى من لبسها وألبسها كالدمياطي والذهبي والهكاري وأبي حيان والعلائي والعراقي وابن الملقن والأنباسي والبرهان الحلبي وابن ناصر الدين ، وذكرها في جزء مفرد فيها ، وكذا غيره ممن توفي من أصحابنا وقال في المقاصد : وأوضحت ذلك كله مع طرقي بها في جزء مفرد ، بل وفي ضمن غيره من تعاليقي مع إلباسي إياها لجماعة من أعيان الصوفية امتثالا لإكرامهم لي بذلك حتى تجاه الكعبة المشرفة تبركا بذكر الصالحين ، واقتفاء لمن أثبته من الحفاظ المعتمدين .

انتهى .

وقال السهروردي : لها أصل في السنة وهو أنه صلى الله عليه وسلم ألبس أم خالد خميصة سوداء ذات أعلام ، انتهى .

وزاد القاري : ورد لبسهم لها مع الصحة المتصلة إلى كهيل بن زياد وهو سجان علي اتفاقا ، وفي بعض الطرق اتصالها بأويس القرني وهو قد اجتمع بعمر وعلي رضي الله عنهم .

قال وكذا نسبة التلقين المتعارف بين الصوفية لا أصل له ، وكذا نسبة الخرقة إلى أويس ، وأنه عليه الصلاة والسلام أوصى له بخرقته أي لأويس ، وأن عمر وعليا سلماها إليه وأنها وصلت إليهم منه وهلم جرا فغير ثابت ، ولو ذكره بعض المشايخ الكرام فالمدار على طريقة الصحة ومتابعة الكتاب والسنة ، انتهى ملخصا .

2036 - اللبن لا يرد .

سيأتي في : من عرض عليه طيب .

2037 - للبيت رب يحميه .

تقدم أنه من كلام عبد المطلب جد النبي صلى الله عليه وسلم


139

لأبرهة صاحب الفيل لما سأله أن يرد عليه ماله فقال سألتني مالك ولم تسألني عن الرجوع عن قصد البيت مع أنه شرفكم ، فقال إن للبيت ربا يحميه .

2038 - لحوم البقر داء ، وسمنها ولبنها دواء .

رواه أبو داود في مراسيله عن مليكة بنت عمرو الحصيب وإنها وصفت للراوية عنها سمن بقر من وجع بحلقها ، وقالت قال رسول صلى الله عليه وسلم ألبانها شفاء وسمنها دواء ولحومها داء ، وأخرجه الطبرانيفي الكبير وابن مندة في المعرفة وأبو نعيم في الطب بنحوه .

لكن الرواية عن مليكة لم تسم ، وقد وصفها الراوي عنها زهير بن معاوية أحد الحفاظ بالصدق وإنها امرأته .

وذكر أبي داود للحديث في مراسيله لتوقفه في صحبة مليكة ظنا .

وقد جزم بصحبها جماعة والحديث ضعيف لكن في المقاصد وله شواهد : منها عن ابن مسعود رفعه عليكم بألبان البقر وسمنانها وإياكم ولحومها فإن ألبانها وسمنانها دواء وشفاء ، ولحومها داء ، وأخرجه الحاكم وتساهل في تصحيحه له كما بسطته مع بقية طرقه في بعض الأجوبة وقد ضحى النبي صلى الله عليه وسلم عن نسائه بالبقر ، وكأنه لبيان الجواز ، أو لعدم تيسر غيره وإلا فهو صلى الله عليه وسلم لا يتقرب إلى الله تعالى بالداء .

على أن الحليمي قال كما أسلفته في " عليكم " أنه صلى الله عليه وسلم إنما قال في البقر ذلك ليبس الحجاز ويبوسة لحم البقر ورطوبة ألبانها وسمنانها .

واستحسن هذا التأويل ، انتهى ، وذكره في اللآلئ معزوا للحاكم وصححه عن ابن مسعود بلفظ لحومها داء ، ولبنها شفاء .

ثم قال منقطع وفي صحته نظر ، فإن الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم ضحى عن نسائه بالبقر .

وهو لا يتقرب بالداء ، وروى ابن حبان في صحيحه من حديث عبد الله بن مسعود مرفوعا ما أنزل الله داء إلا وأنزل له دواء ، فعليكم بألبان البقر ، فإنها ترم من كل الشجر ( 1 ) ، ورواه الحاكم أيضا من طرق وقال صحيح على شرط مسلم ، وروى النسائي نحوه

( 1 ) " من " سقطت من الأصل .

وترم أي تأكل ، وفي رواية ترتم وهي بمعناه كما في النهاية .


140

ورأيت في شعب الإيمان للحليمي أن النبي صلى الله عليه وسلم إنما قال في البقر لحومها داء ليبس الحجاز ويبوسة لحم البقر فيه ورطوبة ألبانها وسمنها وهو تأويل حسن ، انتهى .

وتقدم الكلام عليه في : عليكم بألبان البقر .

2039 - اللواء يحمله علي يوم القيامة .

قال القاري ذكره ابن الجوزي في الموضوعات .

2040 - لئن يتصدق المرء في حياته بدرهم خير له من أن يتصدق بمائة عند موته .

رواه أبو داود عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه ، ورواه الترمذي بإسناد حسن وصححه ابن حبان كما في فتح الباري .

2041 - لدوا للموت وابنوا للخراب .

رواه البيهقي في الشعب عن أبي هريرة والزبير مرفوعا بلفظ أن ملكا بباب من أبواب السماء فذكر حديثا ، وفيه وإن ملكا بباب آخر يقول يا أيها الناس هلموا إلى ربكم فإن ما قل وكفى خير مما كثر وألهى ، وإن ملكا بباب أخر ينادي يا بني آدم لدوا للموت وابنوا للخراب ، ورواه أحمد والنسائي في الكبير بدون الشاهد منه وصححه ابن حبان .

ونقل القاري عن الإمام أحمد أنه قال هو مما يدور في الأسواق ولا أصل له ، انتهى ، ورواه البيهقي أيضا عن أبي حكيم مولى الزبير رفعه ما من صباح يصبح على العباد إلا وصارخ يصرخ لدوا للموت واجمعوا للفناء وابنوا للخراب .

وفي سنده ضعيفان وأبو حكيم مجهول ، ورواه أبو نعيم عن أبي ذر موقوفا منقطعا أنه قال تلدون للموت وتبنون للخراب وتؤثرون ما يفنى ، وتتركون ما يبقى ، وأخرج الثعلبي في تفسيره بإسناد واه جدا عن كعب الأحبار قال صاح ورشان عند سليمان بن داود فقال أتدرون ما يقول هذا ؟ قالوا الله ورسوله أعلم ، قال يقول لدوا للموت وابنوا للخراب .

فذكر قصة طويلة ، وأخرج أحمد في الزهد عن عبد الواحد بن زياد أنه قال قال عيسى بن مريم يا بني آدم لدوا للموت وابنوا للخراب ، تفنى نفوسكم وتبلى دياركم .

وأنشد البيهقي بسنده إلى ثابت البربري من أبيات له : وللموت تغدوا الوالدات سخالها

كما لخراب الدور تبنى المساكن


141

ولغيره : له ملك ينادي كل يوم

لدوا للموت وابنوا للخراب ولابن حجر : يني الدنيا أقلوا الهم فيها

فما فيها يؤول إلى الفواتبناء للخراب وجمع مال

ليفنى والتوالد للممات 2042 - لسعت حية الهوى كبدي

فلا طبيب لها ولا راقي إلا الحبيب الذي شغفت به

فإنه علتي وترياقي .

قال ابن تيمية كما في المقاصد ما اشتهر أن أبا محذورة أنشدهما بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم وأنه تواجد حتى وقعت البردة الشريفة عن كتفيه فتقاسمها فقراء الصفة وجعلوها رقعا في ثيابهم كذب باتفاق أهل العلم بالحديث ، وما روى في ذلك فموضوع منه ما رواه أبو طاهر المقدسي وصاحب العوارف عن أنس أنه عليه الصلاة والسلام أنشد بحضرته البيتان فتواجد عليه الصلاة والسلام وتواجد أصحابه الكرام وسقط رداؤه عن منكبيه فلما فرغوا أوى كل واحد إلى مكانه ثم قال عليه الصلاة والسلام ليس بكريم من لم يهتز عند السماع ، ثم قسم رداءه على من حضر أربعمائة قطعة ، فهذا موضوع كان واضعه عمار بن إسحاق ، فإن باقي إسناده ثقات .

هكذا قاله الذهبي وغيره فاعرفه .

2043 - اللعب بالحمام مجلبة للفقر .

قال في المقاصد رواه ابن أبي الدنيا في الملاهي بمعناه عن النخعي ، ورواه البيهقي عن النخعي أيضا بلفظ من لعب بالحمام الطيار لم يمت حتى يذوق ألم الفقر ، وروى البخاري في الأدب المفرد وأبو داود والبيهقي من حديث حماد بن سلمة عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى رجلا يتبع حمامة ، فقال شيطان يتبع شيطانة ، ورواه أيضا من حديث الحسن أنه قال كان عثمان لا يخطب جمعة إلا أمر بقتل الكلاب وذبح الحمام ، فاللعب به مكروه .

لكن الكراهة كما قال البيهقي محمولة عند بعض أهل العلم على إدمان صاحب الحمام على إطارته والاشتغال به وارتقائه السطوح التي يشرف منها على بيوت الجيران وحرمهم .

ومن الواهي ما رواه الدارقطني في الأفراد والديلمي


142

عن ابن عباس مرفوعا اتخذوا هذه المقاصيص فإنها تلهي الجن عن صبيانكم .

وعن خالد الحذاء عن رجل يقال له أيوب قال كان تلاعب آل فرعون الحمام ، وأخرج ابن أبي الدنيا عن الثوري قال سمعت أن اللعب بالحمام من عمل قوم لوط .

وزيادة أو جناح في حديث لا سبق إلا في خف كذب موضوعة باتفاق المحدثين ، انتهى .

2044 - للصائم فرحتان : فرحة عند فطره ، وفرحة عند لقاء ربه هو بعض حديث رواه البخاري وأحمد والنسائي وابن ماجه عن أبي هريرة بلفظ كل عمل ابن آدم يضاعف الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف إلى ما شاء الله ، قال الله عز وجل إلا الصوم ، فإنه لي وأنا أجزي به يدع شهوته وطعامه من أجلي ، للصائم فرحتان : فرحة عند فطره ، وفرحة عند لقاء ربه ، ولخلوف فم الصائم عند الله أطيب من ريح المسك ، ورواه الترمذي عن أبي هريرة بلفظ للصائم فرحتان فرحة حين يفطر وفرحة حين يلقى ربه ، وورد بغير ذلك .

2045 - لعن الله الداخل فينا بغير نسب ، والخارج منا بغير سبب .

قال في المقاصد بيض له شيخنا ، قال وشواهده ثابتة أوردت الكثير منها في استجلاب ارتقاء الغرف انتهى .

وأقول منها ما رواه البخاري بلفظ من أعظم الذنب أن يدعى الرجل إلى غير أبيه .

وفي رواية له من ادعى إلى غير أبيه وهو يعلم أنه غير أبيه فالجنة عليه حرام .

ونقل في الشفا عن الإمام مالك أن من انتسب إلى النبي صلى الله عليه وسلم يعنى بالباطل يضرب ضربا وجيعا ، ويشهر ويحبس حبسا طويلا حتى تظهر توبته لاستخفافه بحق النبي صلى الله عليه وسلم .

2046 - لعن الله سهيلا فإنه كان عشارا .

سيأتي في : هاروت وماروت .

2047 - لعلك به ترزق .

قال في التمييز قاله صلى الله عليه وسلم للمحترف الذي شكا إليه أخاه الذي لا يحترف ، رواه الترمذي عن أنس مرفوعا بسند صحيح على شرط مسلم .

2048 - لعن الله الراشي والمرتشي والرائش .

رواه أحمد بن منيع عن ابن عمر وسنده حسن ، وفي الباب عن عبد الرحمن بن عوف وعائشة وأم سلمةوآخرين ، وروى الطبراني بسند صحيح عن ابن مسعود أنه قال الرشوة في الحكم


143

كفر ، وهي في الناس سحت ، ورواه أحمد والطبراني والبزار عن ثوبان بلفظ لعن الله الراشي والمرتشي والرائش الذي يمشي بينهما .

2049 - لعن الله المغني والمغنى له .

قال النووي لا يصح ، وتبعه السخاوي والزركشي والسيوطي .

2050 - لعن الله الكذاب ولو كان مازحا .

قال في المقاصد ما علمته في المرفوع ، نعم في الأدب المفرد للبخاري عن ابن مسعود أنه قال : لا يصلح الكذب في جد ولا هزل ولا أن يعد أحدكم ولده شيئا ثم لا ينجز له ولأبي داود عن عبد الله ابن عامر أنه قال دعتني أمي يوما ورسول الله صلى الله عليه وسلم قاعد بيننا فقالت ها ، تعال أعطيك .

فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم وما أردت أن تعطيه ؟ قالت أعطيه تمرا ، فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم أما أنك لو لم تعطه شيئا كتبت عليك كذبة وأخرجه البخاري أيضا في تاريخه والإمام أحمد وابن سعد والطبراني والديلمي بسند حسن لكن نقل ابن سعد أن الواقدي قال ما أرى هذا الحديث محفوظا مع أن عبد الله بن عامر المذكور كان عند وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم ابن خمس سنين وقيل أربع ، وأجاب الحافظ ابن حجر بأنه يحتمل أن تكون أمه أخبرته بذلك ، فأرسله هو ، على أن كثير من أئمة الحديث ذكروا عبد الله في الصحابة : فقال الترمذي رأى النبي صلى الله عليه وسلم وسمع منه أحرفا ، وقال أبو حاتم الرازي رأى النبي صلى الله عليه وسلم لما دخل على أمه وهو صغير ، وقال ابن حبان في الصحابة أتاهم النبي صلى الله عليه وسلم في بيتهم وهو غلام ورواه أبو يعلى من حديث واثلة وأبو نعيم من وجه آخر كلاهما عن أبي هريرة رفعه بلفظ يا أبا هريرة دع الكذب وإن كنت مازحا تكن أعبد الناس ، ورواه أحمد والطبراني عن أبي هريرة بلفظ لا يؤمن العبد الإيمان كله حتىيترك الكذب في المزاح والمراء وإن كان صادقا .

2051 - لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المحلل والمحلل له .

رواه أحمد والنسائي والترمذي وصححه عن ابن مسعود مرفوعا .


144

2052 - لعن الله المخنثين من الرجال ، والمترجلات من النساء رواه البخاري وأبو داود والترمذي عن ابن عباس ، وفي لفظ عند أحمد وأبي داود وابن ماجه لعن الله المتشبهات من النساء بالرجال والمتشبهين من الرجال بالنساء ، ولأبي داود عن عائشة لعن الله الرجلة من النساء ، والحاكم عن أبي هريرة لعن الرجل يلبس لبسة المرأة والمرأة تلبس لبسة الرجل .

2053 - لعن الله العقرب ، ما تدع نبيا ولا غيره إلا لدغته .

رواه البيهقي عن علي .

2054 - لفقيه واحد أشد على الشيطان من ألف عابد .

رواه البيهقي في الشعب والطبراني في الأوسط وأبو بكر الآجري في فرض العلم ، وأبو نعيم في رياضة المتعلمين ، والدارقطني في سننه ، والقضاعي بسند ضعيف عن أبي هريرة مرفوعا في حديث لفظه ما عبد الله بشئ أفضل من فقه في دين ، ولفقيه واحد أشد على الشيطان من ألف عابد ، ولكل شئ عماد ، وعماد هذا الدين الفقه ، ورواه البيهقي عن أبي هريرة أيضا بلفظ كل شئ دعامة ، ودعامة الإسلام الفقه في الدين ، والفقيه أشد على الشيطان من ألف عابد ، وللعسكري عن ابن عباس مرفوعا الفقيه الواحد أشد على إبليس من ألف عابد ، رواه الترمذي وقال غريب ، وابن ماجه والبيهقي ثلاثتهم من وجه آخر عن ابن عباس بلفظ فقيه واحد أشد على الشيطان من ألف عابد ، وسنده ضعيف أيضا .

لكن يتقوى أحدهما بالآخر ، وفي الديلمي بلا سند عن ابن مسعود رفعه لعالم واحد أشد على إبليس من عشرين عابدا ، وأخرجه ابن عدي بسند ضعيف عن أبي هريرة رفعه بلفظ فضل المؤمن العالم على المؤمن العابد سبعون درجة ،ولأبي يعلى وابن عدي أيضا من وجه آخر عن أبي هريرة رفعه بلفظ بين العالم والعابد مائة درجة ، بين كل درجتين حضر الجواد المضمر سبعين سنة ، وأخرجه أبو يعلى عن عبد الرحمن بن عوف وأصحاب السنن الأربعة عن أبي الدرداء مرفوعا بلفظ فضل العالم على العابد كفضل القمر ليلة البدر على سائر الكواكب .

وما أحسن ما قيل : وإن فقيها واحدا متعبدا

أشد على الشيطان من ألف عابد


145

2055 - لقمة في بطن الجائع أفضل من عمارة ألف جامع .

الظاهر أنه ليس بحديث .

2056 - لكل غد رزق .

رواه أحمد في الزهد عن أنس بلفظ أهديت للنبي صلى الله عليه وسلم ثلاثة طوائر ، فأطعم خادمته طائرا ، فلما كان الغد أتته به ، فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم : ألم أنهك أن ترفعي شيئا لغد فإن الله عز وجل يأتي برزق كل غد ، ومن كلام بعض الأولياء لكل غد طعام والمشهور على الألسنة رزق غد لغد .

2057 - لكل بلوى عون قال في الأصل ليس بحديث لكنه صحيح المعنى ، والصبر ينزل بقدر المصيبة ، والمعونة بقدر المؤونة ، كما بينته في ارتياح الأكباد ، انتهى ، ونقل ابن الغرس عن المشكاة أنه من قول ابن عباس رضي الله تعالى عنهما ، وأقول ويشهد لمعناه ما ورد لكل داء دواء ، وقال النجم ليس بحديث لكن سبق في الهمزة أن الله ينزل المعونة على قدر المؤونة ، وينزل الصبر على قدر البلاء ، والمشهور على الألسنة : على كل بلوى عون .

2058 - لكل حجرة أجرة .

قال في التمييز ليس بحديث وهو صحيح المعنى أيضا ، وزاد في المقاصد فأجرة المثل ومهر المثل وقيمة المثل منظور إليها .

قال القاري وكأنة أراد لكل بيت أجرة ولو من حجارة انتهى .

2059 - لكل داخل دهشة .

رواه الخطابي في الغريب عن الكسائي قاليروى عن ابن عباس أنه قال لكل داخل برقة .

قال الخطابي البرقة الدهشة برق كفرح إذا بهت من فزع أو نحوه ، فيبقى شاخصا بصره .

2060 - لكل حق حقيقة .

تقدم في : عرفت فالزم .

2061 - لكل قادم نصيب .

قال النجم لا يعرف بهذا اللفظ لكنه في معنى الضيف يأتي برزقه ، وإذا دخل الرجل على قوم دخل برزقه .

وقد سبق .

2062 - لكل زمان رجال .

والمشهور لكل زمان دولة ورجال وسيأتي قريبا في : لكل مقام مقال .

وهو بمعنى قوله تعالى

( وتلك الأيام نداولها بين الناس )

والله أعلم .


146

2063 - لكل ساقطة لاقطة .

قال في المقاصد هو من كلام السلف وإليه يشير قوله تعالى

( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )

ولكن الجاري على الألسنة لا يقصد به هذا المعنى .

وكثيرا ما علل به انتقاض الوضوء بمس العجوز الشوهاء ، وتحريم رؤيتها ونحو ذلك ، انتهى .

وكان وجه إشارة الآية إليه أن الملك لما كان يكتب على المكلف ما يعمله فكأنه لفظ ما فعله العبد الذي بمنزلة الساقط والمنزل بمنزلة الساقطة ، والمشهور عن الشافعي رضي الله تعالى عنه ما من ساقطة إلا ولها لاقطة .

2064 - لكل شئ آفة ، وللعلم آفات .

قال القاري هو من كلام بعض الأعلام ، وأقول قال النجم لكل شئ آفة رواه الحارث بن أبي أسامة عن ابن مسعود بلفظ لكل شئ آفة تفسده ، وآفة هذا الدين ولاة السوء ، ورواه الديلمي عن أبي هريرة بلفظ لكل شئ آفة تفسده ، وأعظم الآفات آفة تصيب أمتي حبهم الدنيا ، وحبهم الدينار والدرهم ، يا أبا هريرة لا خير في كثير من جمعها إلا من سلطه الله على هلكتها في الحق .

وتقدم في : آفة الكذب بأبسط .

2065 - لكل مجتهد نصيب .

قال القاري هو من كلام بعضهم .

وفي معناه من جد وجد ومن لج ولج .

قال ابن الغرس ويؤيده قول بعض العارفين صدقضامن لحصول المطلوب 2066 - لكل شئ أساس ، وأساس الإسلام حب رسول الله صلى الله عليه وسلم وحب أهل بيته .

عزاه السيوطي في الدر المنثور لابن النجار في تاريخه عن أنس ولم يبين حاله .

2067 - لكل غادر لواء يوم القيامة يعرف به .

متفق عليه عن أنس رفعه بلفظ : لكل غادر لواء عند أسته يوم القيامة .

ورواه أحمد عنه وعن أبي مسعود .

وله عن أبي سعيد بلفظ : لكل غادر لواء يوم القيامة يرفع له بقدر غدره ، ألا ولا غادر أعظم غدرا من أمير عامة .

ورواه مسلم : ألا ولا غادر أعظم غدرا من أمير عامة .

2068 - لكل غادر لواء عند أسته يوم القيامة .

رواه مسلم عن أبي سعيد الخدري .

2069 - لكل مقام مقال .

رواه الخطيب في الجامع عن أبي الدرداء ،


147

والخرائطي في المكارم وابن عدي في الكامل عن أبي الطفيل موقوفا .

وزاد ابن عدي ولكل زمان رجال ، ويروى عن عوف بن مالك : إن لكل زمان رجالا ، فخيارهم الذين يرجى خيرهم ولا يخاف شرهم ، وشرارهم الذين يخاف شرهم ، ولا يرجى خيرهم ولكل زمان نساء فخيارهن الجوانيات العفيفات المتعففات ، وشرارهن الزانيات المسرفات المترجلات .

2070 - لكل شئ إقبال وإدبار .

رواه ابن السني وأبو نعيم عن أمامة .

زاد وإن من إقبال هذا الدين أن تفقه القبيلة كلها بأسرها حتى لا يوجد فيها إلا الرجل الجافي أو الرجلان ، وإن من إدبار هذا الدين أن تجفو القبيلة كلها بأسرها حتى لا يوجد فيها إلا الرجل الفقيه أو الرجلان فهما مقهوران ذليلان لا يجدان على ذلك أعوانا وأنصارا .

2071 - لكل عامل شرة ( 1 ) ، ولكل شرة فترة فمن كانت فترته إلى سنتي فقد أفلح .

رواه الطبراني عن ابن عمرو به ، وأخرجه البيهقي ولفظه أن لكلعمل شرة ولكل شرة فترة فمن كانت فترته إلى سنتي فقد اهتدى ومن كانت إلى غير ذلك فقد هلك .

2072 - لكل فرحة ترحة .

رواه ابن أبي الدنيا في كتاب الاعتبار عن ابن مسعود موقوفا .

وزاد وما من بيت ملئ فرحا إلا ملئ ترحا .

وله فيه عن أنس أنه صلى الله عليه وسلم قال لعلي وهو بوادي العقيق : يا علي ما من حبرة ( 2 ) إلا ستتبعها عبرة ، يا علي كل هم منقطع إلا هم النار ، يا علي كل نعيم يزول إلا نعيم الجنة ، يا علي عليك بالصدق ، وإن ضرك في العاجل كان فرجا لك في الآجل .

وفي لفظ : يا علي ما من أهل بيت كانوا في حبرة إلا سيتبعهم بعد ذلك عبرة .

وقال لقمان : في كل عام أسقام ، ومع كل حبرة عبرة ، ومع كل فرحة ترحة .

رواه ابن أبي الدنيا .

( 1 ) في النهاية " لكل عابد شرة " أي نشاط ورغبة ( 2 ) الحبرة بالفتح : النعمة وسعة العيش وكذلك الحبور النهاية .


148

2073 - للخير معادن .

هو بمعنى الناس معادن .

وسيأتي .

2074 - للسائل حق وإن جاء على فرس .

رواه أحمد وأبو داود عن الحسين ابن علي مرفوعا وسنده جيد كما قاله صاحب المقاصد ومن يتبعه وسكت عليه أبو داود لكن قال ابن عبد البر ليس بالقوي .

وقال في التمييز قال الإمام أحمد حديثان يدوران في الأسواق لا أصل لهما ولا اعتبار : الأول للسائل حق وإن جاء على فرس والثاني يوم نحركم يوم صومكم ، انتهى .

قيل هذا لا يصح عن أحمد فقد أخرج هذا الحديث في مسنده بسند رجاله ثقات ، ورواه الطبراني بسند فيه عثمان بن فائد ضعيف وأخرجه في الموطأ عن ابن عباس .

وزيد بن أسلم رفعه مرسلا بلفظ أعطوا السائل ولو جاء على فرس ، وللدارقطني عن أبي هريرة رفعه لا يمنعن أحدكم السائل أن يعطيه وإن كان في يده قلب من ذهب ، وروى البخاري في تاريخه عن عمر بن عبد العزيز أنه قال لبعض عماله وقد أعطاه مالا ليقسمه بالرقة فقال العامل إنك تبعثني إلى قوملا أعرفهم وفيهم غني وفقير .

فقال : يا هذا ، كل من مد يده إليك فأعطه .

وفي النجم : روى أحمد في الزهد : قال عيسى بن مريم عليها السلام : إن للسائل حقا ، ولو أتاك على فرس مطوس بالذهب .

أي مزين به 2075 - لما خلق الله العقل فقال له أقبل فأقبل قال له أدبر فأدبر فقال ما خلقت خلقا أشرف منك فبك آخذ وبك أعطي .

قال الزركشي كذب موضوع باتفاق ، انتهى ، لكن قال السيوطي في الدرر تابع الزركشي في ذلك ابن تيمية قال وقد وجدت له أصلا صالحا أخرجه عبد الله بن أحمد في زوائد المسند عن الحسن يرفعه قال لما خلق الله العقل قال له أقبل فأقبل ثم أدبر فأدبر قال ما خلقت خلقا أحب إلي منك فبك آخذ وبك أعطي ، وهذا مرسل جيد الإسناد وهو موصول ، وفي معجم الطبراني في الأوسط من حديث أبي هريرة بإسنادين ضعيفين ، انتهى .

2076 - لم يكن مؤمن ولا يكون إلى يوم القيامة إلا وله جار يؤذيه رواه أبو سعيد النقاش والأصبهاني وابن النجار عن علي كرم الله وجهه بسند ضعيف .


149

2077 - لما غسلت النبي صلى الله عليه وسلم اقتلصت من مياه محاجر عينيه فشربته فورثت علم الأولين والآخرين .

يحكى عن علي رضي الله عنه وليس بصحيح ، كما قاله الإمام النووي ، وقال القاري وكذا ما ذكره الشيعة أنه شرب من ماء اجتمع بسرته عليه الصلاة والسلام عند غسله فلم يطل شاربه ونحن لا نقص شواربنا اقتداء به ، قال وهذا كلام باطل أصلا وفرعا .

2078 - لن يعجز الله هذه الأمة من نصف يوم .

رواه أبو داود والطبراني في الشاميين عن أبي ثعلبة الخشني بسند صحيح مرفوعا ، ورواه أبو داود بمعناه عن سعد بن أبي وقاص .

2079 - لن يغلب عسر يسرين .

رواه الحاكم والبيهقي في الشعب عنالحسن مرسلا أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج ذات يوم وهو يضحك وهو يقول لن يغلب عسر يسرين أن مع العسر يسرا ، ورواه الطبراني عن معمر والعسكري في الأمثال وابن مردويه عن جابر بسند ضعيف ، وفي الباب عن ابن عباس من قوله ذكره الفراء ، وقال في الدرر وأخرجه الحاكم من حديث ابن عباس وأخرجه عبد الرزاق عن ابن مسعود موقوفا بلفظ " لو كان العسر في جحر ضب لتبعه اليسر حتى يستخرجه ، لن يغلب عسر يسرين " ، بل للطبراني عن ابن مسعود أيضا مرفوعا لو دخل العسر جحرا لدخل اليسر حتى يخرجه فيغلبه فلا ينتظر الفقير إلا اليسر ولا المبتلى إلا العافية ولا المعافى إلا البلاء ، ورواه ابن أبي الدنيا ، ومن طريق البيهقي في الشعب عن ابن مسعود لو أن العسر دخل في جحر لجاء اليسر حتى يدخل معه ثم قرأ

( إن مع العسر يسرا )

وفي الموطأ بسنده أن عمر بن الخطاب بلغه أن أبا عبيدة حصر بالشام فكتب إليه كتابا قال فيه ولن يغلب عسر يسرين ، وروى الحاكم من طريق عبد الله بن زيد بن أسلم عن أبيه ، وكذا ابن أبي الدنيا والبيهقي في الشعب عنه ، قال في المقاصد وهذا أصح طرقه أن أبا عبيدة حصر فكتب إليه عمر يقول له مهما تنزل بأمر شدة يجعل الله بعدها فرجا وأنه لن يغلب عسر يسرين وأنه


150

يقول

( اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون )

وأخرجه البيهقي عن أنس أنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم جالسا وحياله جحر فقال لو جاء العسر فدخل هذا الجحر لجاء اليسر فدخل عليه فأخرجه ، قال فأنزل الله تعالى

( فإن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا )

وقد ألف التنوخي وابن أبي الدنيا وغيرهما في الفرج بعد الشدة ، ومما ذكره ابن أبي الدنيا ومن طريقه البيهقي في الشعب عن إبراهيم بن مسعود قال كان رجل من كبار المدينة يختلف إلى جعفر بن محمد وهو حسن الحال فتغيرت حاله فجعل يشكو إلى جعفر فقال جعفر :فلا تجزع وإن أعسرت يوما

فقد أيسرت في الزمن الطويل ولا تيأس فإن اليأس كفر

لعل الله يغنى عن قليل ولا تظنن بربك ظن سوء

فإن الله أولى بالجميل قال الرجل فخرجت من عند جعفر وأنا أغنى الناس ، وذكر البيهقي أن عبد بن حميد قال لرجل يشكو إليه العسرة في أموره : ألا يا أيها الذي في عسره أصبح

إذا اشتد بك الأمر فلا تنس ألم نشرح وفي النجم وروى ابن مردويه عن جابر بعثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن ثلاثمائة أو يزيدون علينا أبو عبيدة بن عبد الله بن الجراح وليس معنا من الحمولة إلا ما نركب فزودنا رسول الله صلى الله عليه وسلم جرابين من تمر فقال بعضنا لبعض قد علم رسول الله صلى الله عليه وسلم أين تريدون وقد علمتم ما معكم من زاد فلو رجعتم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فسألتموه أن يزودكم فرجعنا إليه فقال قد عرفت الذي جئتم له ولو كان عندي غير الذي زودتكم لزودتكموه فانصرفنا ونزلت

( فإن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا )

فأرسل نبي الله صلى الله عليه وسلم إلى بعضنا فدعاه فقال أبشروا فإن الله قد أوحى إلي

( فإن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا )

ولن يغلب عسر يسرين .

2080 - لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة .

رواه البخاري في الفتن والمغازي عن أبي بكرة أنه قال لقد نفعني الله بكلمة أيام الجمل قالها النبي صلى الله عليه وسلم لما بلغه


151

أنهم ملكوا ابنة كسرى ورواه الحاكم وأحمد وابن حبان مطولا ، ولفظ الحاكم عن أبي بكرة عصمني الله بشئ سمعته من النبي صلى الله عليه وسلم لما بلغه أن ملك ذي يزن توفي فولوا أمرهم امرأة ، وله طريق أخرى عند أحمد عن أبي بكرة بلفظ لن يفلح قوم أسندوا أمرهم إلى امرأة وسيأتي من وجه آخر عن أبي بكرة بلفظ هلكت الرجال حين أطاعت النساء ، وعن عروة بن محمد بن عطية أنه قال ما أبرمقوم قط أمرا فصدروا إليه عن رأي امرأة إلا تبروا .

2081 - لن تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع عن شبابه فيما أبلاه وعن عمره فيما أفناه وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه وعن علمه ماذا عمل به .

2082 - لن يشبع مؤمن من خير حتى يكون منتهاه الجنة .

رواه الترمذي وحسنه عن أبي سعيد الخدري مرفوعا .

2083 - لن ينفع حذر من قدر .

رواه أحمد عن معاذ بن جبل ، وتقدم في حديث في الدعاء يرد البلاء .

2084 - لأن يؤدب الرجل ولده خير له من أن يتصدق بصاع .

قال الصغاني موضوع .

2085 - لله ولي من سكت .

تقدم في : فم ساكت .

2086 - لهدم الكعبة حجرا حجرا أهون من قتل المسلم .

قال في المقاصد لم أقف عليه بهذا اللفظ ، ولكن معناه عند الطبراني في الصغير عن أنس رفعه من آذى مسلما بغير حق فكأنما هدم بيت الله ، ونحوه عن غير واحد من الصحابة أنه صلى الله عليه وسلم نظر إلى الكعبة فقال لقد شرفك الله وكرمك وعظمك والمؤمن أعظم حرمة منك ، وسيأتي في حديث المؤمن ، ويأتي حديث ليس شئ أكرم على الله من المؤمن .

قال وقد أشبعت الكلام عليه فيما كتبته على الترمذي في باب ما جاء في تعظيم المؤمن ، وأخرجه النسائي عن بريدة مرفوعا بلفظ قتل المؤمن


152

أعظم عند الله من زوال الدنيا .

وابن ماجه عن البراء مرفوعا بلفظ لزوال الدنيا أهون عند الله من قتل مؤمن بغير حق ، والنسائي عن ابن عمر رفعه بمثله .

لكن قال من قتل رجل مسلم ، والترمذي وقال روى مرفوعا وموقوفا والله أعلم .

2087 - لو أحسن أحدكم ظنه بحجر لنفعه الله به .

قال ابن تيمية كذب ونحوه قول الحافظ ابن حجر لا أصل له ، وفي معناه من بلغه عن الله شئ فيه فضيلة فعمل به إيمانا به ورجاء ثوابه أعطاه الله ذلك وإن لم يكن كذلك .

قال في المقاصد ولا يصح أيضا كما بينته في القول البديع وسيأتي في : من بلغه ، وقال ابن القيم هو من كلام عباد الأصنام الذين يحسنون ظنهم بالأحجار .

والمشهور على الألسنة لو اعتقد أحدكم على حجر لنفعه .

وعبارة النجم لو أحسن أحدكم ظنه بحجر لنفعه الله به أو لو اعتقد أحدكم حجرا نفعه الله به أو لنفعه كذب لا أصل له .

كما قال ابن تيمية وابن حجر وغيرهما انتهى .

2088 - لو أخطأتم حتى تبلغ خطاياكم السماء ثم تبتم لتاب الله عليكم رواه ابن ماجه عن أبي هريرة وسنده جيد .

قال المنذري ويشهد له ما رواه الترمذي وحسنه عن أنس ، والطبراني عن ابن عباس ، والبيهقي عن أبي ذر ، وابن النجار عن أبي هريرة بلفظ قال الله تعالى يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك ما كان منك ولا أبالي يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي يا ابن آدم لو أنك أتيتني بقراب الأرض ( 1 ) خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة .

2089 - لو أن أهل العلم صانوه ووضعوه عند أهله لسادوا به أهل زمانهم الحديث .

رواه ابن ماجه عن ابن عمر موقوفا ، ورواه البيهقي في الشعب عن ابن مسعود من قوله أيضا بلفظ لو أن أهل العلم صانوا العلم ووضعوه عند أهله سادوا به أهل زمانهم ولكن بذلوه لأهل الدنيا لينالوا من دنياهم فهانوا على أهلها سمعت

( 1 ) أي بما يقارب ملأها ، وهو مصدر قارب يقارب .

النهاية .


153

نبيكم صلى الله عليه وسلم يقول من جعل الهم هما واحدا هم آخرته كفاه الله عز وجل ما همه من أمر دنياه ومن تشعبت به الهموم من أحوال الدنيا لم يبال الله في أي أوديتها هلك .

ومعناه في أبيات الجرجاني الشهيرة قال فيها : ولو أن أهل العلم صانوه صانهم

ولو عظموه في النفوس لعظما ولكن أهانوه فهان ودنسوا

محياه بالأطماع حتى تصرما 2090 - لو أن ابن آدم هرب من رزقه كما يهرب من الموت لأدركه رزقه كما يدركه الموت .

رواه أبو نعيم عن جابر وفي سنده ضعيف ، ولأبن عساكر عن أبي الدرداء لو أن عبدا هرب من رزقه لطلبه رزقه كما يطلبه الموت .

2091 - لو أنكم توكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصا وتروح بطانا .

رواه أحمد والطيالسي في مسنديهما وابن ماجه عن عمر مرفوعا وصححه ابن خزيمة وابن حبان والحاكم وحسنه الترمذي .

وللعسكري عن وهب بن منبه أنه قال سئل ابن عباس عن المتوكل فقال الذي يحرث ويبذر وبذره بين المدر .

وله أيضا عن معاوية بن قرة أنه قال لقي عمر بن الخطاب ناسا من أهل اليمن فقال ما أنتم فقالوا متوكلون فقال كذبتم أنتم متأكلون إنما المتوكل رجل ألقى حبه في الأرض وتوكل على الله عزل وجل .

وقد ألف في التوكل غير واحد كابن خزيمة وابن أبي الدنيا رضي الله عنهم .

2092 - لو أنكم دليتم بحبل إلى الأرض السفلى لهبط على الله .

رواه الترمذي عن أبي هريرة مرفوعا وقال غريب .

وفسره بعضهم فقال لهبط على علم الله وقدرته وسلطانه .

وهذه المذكورات في كل مكان لأنه تعالى بصفاته مع العباد وهو معكم أينما كنتم .

وقال الحافظ ابن حجر : معناه أن علم الله يشمل جميع الأقطار فالتقدير : " لهبط على علم الله " والله سبحانه منزه عن الحلول في الأماكن فإنه تعالى كان قبل أن يحدث الأماكن .

ونقل أن الشيخ الأكبر قدس سره نقله في أثناء أربعين حديثا له وشرحه .


154

2093 - لو اغتسل اللوطي بماء البحر لم يجئ يوم القيامة إلا جنبا ) أسنده الديلمي عن أنس مرفوعا .

وأسنده أيضا عن أبي هريرة رفعه بلفظ المتلوط لو اغتسل بكل قطرة تنزل من السماء على وجه الأرض إلى أن تقوم الساعة لما طهره الله من نجاسته أو يتوب .

وذكره ابن الجوزي في الموضوعات .

وقال في المقاصد وكل ما في معناه باطل .

نعم في الجامع الكبير : " ملعون ثلاثا من عمل عمل قوم لوط " ، وفي الجامع الصغير : " إذا ظلم أهل الذمة .

" وفي آخره " وإذا كثرت اللوطية رفع الله تعالى يده عن الخلق ولا يبالي في أي واد هلكوا " .

2094 - لو بعث الله نبيا بعدي لبعث عمر .

ويشهد له ما رواه أحمد والترمذي والحاكم عن عقبة بن عامر بلفظ لو كان بعدي نبي لكان عمر بن الخطاب وبسنده ضعيف .

2095 - لو بغى جبل على جبل لدك الباغي .

رواه البخاري في الأدب المفرد وأبو نعيم عن ابن عباس موقوفا ، ورواه ابن مردويه عن الأعمش مرفوعا قال ابن أبي حاتم والموقوف أصح ، ورواه ابن المبارك في الزهد عن مجاهد مرسلا ، ورواه ابن مردويه عن ابن عمر وابن حبان في الضعفاء عن أنس .

وفي سنده أحمد بن الفضل وضاع .

وقال النجم بسند ضعيف .

وقد نظم ذلك بعضهم فقال : يا صاحب البغي إن البغي مصرعة

فاعدل فخير فعال المرء أعدله فلو بغى جبل يوما على جبل

لاندك منه أعاليه وأسفله 2096 - لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا .

متفق عليه عن أنس مرفوعا .

وفي الباب عن أبي هريرة وجماعة ، ورواه الحاكم عن أبي ذر وزاد فيه ولما ساغ لكم الطعام والشراب .

2097 - لو تعلم البهائم من الموت ما يعلم ابن آدم ما أكلتم منها سمينا .

رواه البيهقي في الشعب والقضاعي عن أم حبيبة الجهنية مرفوعا ، ورواه الديلمي عن أبيسعيد رفعه بلفظ لو علمت البهائم من الموت ما علمتم ما أكلتم منها لحما سمينا وعنده بلا سند عن أنس مرفوعا لو أن البهائم التي تأكلون لحومها علمت ما تريدون


155

بها ما سمنت وكيف تسمن أنت يا ابن آدم والموت أمامك .

2098 - لو تفتح عمل الشيطان رواه النسائي وابماجه والطحاوي عن أبي هريرة مرفوعا بلفظ : المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير ، احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز ، فإن غلبك أمر فقل قدر الله وما شاء فعل ، وإياك واللو فإن اللو يفتح عمل الشيطان .

ورواه الطبراني بلفظ ، أوله : احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز ، فإن أصابك شئ فلا تقل لو أني فعلت كذا وكذا ، ولكن قل قدر الله وما شاء فعل فإن لو مفتاح الشيطان .

ورواه الطبراني أيضا والنسائي من وجه آخر باللفظ المذكور .

لكن في سنده فضيل بن سليمان ليس بالقوي .

لكن رواه مسلم في صحيحه بطريقين ، فطريق عبد الله بن إدريس لفظها : وإن أصابك شئ فلا تقل لو أني فعلت كان كذا وكذا ، ولكن قل قدر الله وما شاء فعل ، فإن لو تفتح عمل الشيطان .

وفي لفظ إياك ولو فإن لو من عمل الشيطان .

ووقع عند بعض رواة مسلم " اللو " بالتشديد .

قال عياض المحفوظ خلافه .

وجمع النووي بينه وبين ما ثبت من استعماله صلى الله عليه وسلم : " لو سلك الناس واديا " ، " لو استقبلت من أمري ما استدبرت " ، بأن الظاهر أن النهي عن إطلاقها فيما لا فائدة فيه ، وأما من قالها تأسفا على ما فات من طاعة الله تعالى ، أو ما هو متعذر عليه منها ونحوه ، فلا بأس ، وعليه يحمل ما وجد في الأحاديث .

ويشير إلى ذلك ترجمة البخاري ب‍ " التمني بما يجوز من اللو " .

2099 - لو شاء الله أن لا يعصى ما خلق إبليس .

رواه أبو نعيم عن ابن عمر .

2100 - لو صدق السائل لخاب من رده .

وفي لفظ ما أفلح من ردهكما في الأصل والتمييز والدرر ، رواه ابن عبد البر في الاستذكار عن الحسين بن علي وعن عائشة مرفوعا بلفظ لولا أن السؤال يكذبون ما أفلح من ردهم ، وحكم الصغاني عليه بالوضع ، ورواه القضاعي عنها بلفظ ما قدس من ردهم إسناده ليس بالقوي كما قاله ابن عبد البر .

وسبقه ابن المديني لذلك وأدرجه في خمسة


156

أحاديث .

قال لا أصل لها وذكرناها في : أعطوا السائل وقال أحمد لا أصل له وأدرجه أيضا في ضمن أربعة أحاديث مرت هناك أيضا ، ورواه العقيلي في الضعفاء عن عائشة ثم قال ولا يصح في الباب شئ ، ورواه الطبراني بسند ضعيف عن أبي أمامة مرفوعا بلفظ لولا أن السائلين يكذبون ما أفلح من ردهم والله أعلم .

2101 - لو عاش إبراهيم لكان نبيا .

ورد عن ثلاثة من الصحابة .

لكن قال النووي في تهذيبه في ترجمة إبراهيم وأما ما روي عن بعض المتقدمين لو عاش إبراهيم لكان نبيا فباطل وجسارة على الكلام على المغيبات ومجازفة وهجوم على عظيم ، ونحوه قول ابن عبد البر في تمهيده لا أدري ما هذا فقد ولد نوح عليه الصلاة والسلام غير نبي ولو لم يلد النبي إلا نبيا لكان كل أحد نبيا لأنهم من ولد نوح انتهى .

لكن قال الحافظ ابن حجر ولا يلزم من الحديث المذكور ما ذكره لما لا يخفي وكان ابن عبد البر سلف النووي .

وقال أيضا أنه عجيب مع وروده عن ثلاثة من الصحابة وكأنه لم يظهر له وجه تأويله فقال في إنكاره ما قال ، وجوابه أن القضية الشرطية لا تستلزم الوقوع ولا يظن بالصحابي الهجوم على مثل هذا بالظن انتهى .

واعترض الجواب المذكور القاري بأنه بعيد جدا انتهى .

وقال ابن حجر المكي في فتاواه الحديثية : قال السيوطي صح عن أنس أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن ابنه إبراهيم قال لا أدري رحمة الله على إبراهيم لو عاش لكان صديقا نبيا ، ورواه ابن مندة والبيهقي عن ابن عباس عن النبي ، ورواه ابن عساكرعن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وأخرج ابن عساكر أيضا بسنده وقال فيه من ليس بالقوي عن علي بن أبي طالب لما توفي إبراهيم أرسل النبي إلى أمه مارية فجاءته وغسلته وكفنته وخرج به وخرج الناس معه فدفنه وأدخل صلى الله عليه وسلم يده في قبره فقال أما والله أنه لنبي ابن نبي وبكى المسلمون حوله حتى ارتفع الصوت ثم قال صلى الله عليه وسلم تدمع العين ويحزن القلب ولا نقول ما يغضب الرب وإنا عليك يا إبراهيم لمحزونون ، وروى أبو داود أنه مات وعمره ثمانية عشر شهرا فلم يصل عليه رسول الله صلى الله عليه


157

وسلم صححه ابن خزيمة .

قال الزركشي اعتل من سلم ترك الصلاة عليه بعلل : منها أنه استغنى بفضيلة أبيه عن الصلاة كما استغنى الشهيد بفضيلة الشهادة .

ومنها أنه لا يصلي نبي على نبي ، وقد جاء لو عاش لكان نبيا انتهى .

ولا بعد في إثبات النبوة له مع صغره لأنه كعيسى القائل يوم ولد

( إني عبد الله أتاني الكتاب وجعلني نبيا ) وكيحيى الذي قال تعالى فيه

( وآتيناه الحكم صبيا )

قال المفسرون نبئ وعمره ثلاث سنين واحتمال نزول جبريل بوحي لعيسى وليحيى في إبراهيم ويرشحه أنه صلى الله عليه وسلم صومه يوم عاشوراء وعمره ثمانية أشهر ثم قال بعد أن نقل عن السبكي كلاما : وبه يعلم تحقيق نبوة سيدنا إبراهيم في حال صغره .

انتهى فاعرفه .

وقال في المقاصد الطرق الثلاثة أحدها ما أخرجه ابن ماجه وغيره عن ابن عباس أنه قال لما مات إبراهيم بن النبي صلى الله عليه وسلم ، صلى عليه وقال : إن له مرضعا في الجنة ولو عاش لكان صديقا ولو عاش لأعتقت أخواله من القبط ، وما استرق قبطي .

وفي وسنده إبراهيم بن عثمان الواسطي ضعيف .

ومن طريقه أخرجه ابن مندة في المعرفة وقال غريب .

ثانيها ما رواه إسماعيل السدي عن أنس قال : كان إبراهيم قد ملأ المهد ولو بقي لكان نبيا ولكن لم يكن ليبقى فإن نبيكم آخر الأنبياء .

ثالثها رواه البخاري عن إسماعيل بن أبي خالد قال : قلت لعبد الله بن أبي أوفى أنه قال رأيت إبراهيم بنالنبي صلى الله عليه وسلم مات صغيرا ولو قضي أن يكون بعد محمد نبي ، عاش إبراهيم ، ولكن لا نبي بعده .

وأخرجه أحمد عن ابن أبي أوفى أنه كان يقول لو كان بعد النبي صلى الله عليه وسلم نبي ، ما مات ابنه .

قال وعزاه شيخنا للبخاري من حديث البراء فيه فينظر ، انتهى .

وروى أحمد والترمذي وغيرهما عن عقبة بن عامر رفعه لو كان بعدي نبي لكان عمر ، وورد عن جماعة آخرين ، وقال القاري ويشير إليه قوله

( ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين )

فإنه يومئ إلى أنه لا يعيش له ولد يصل إلى مبلغ الرجال فإن ولده من صلبه يقتضي أن يكون لب قلبه كما يقال الولد سر أبيه ولو عاش وبلغ أربعين سنة وصار نبيا لزم أ


158

يكون نبيا خاتم النبيين .

ثم يقرب من هذا الحديث في المعنى ما رواه أحمد والحاكم عن عقبة مرفوعا : لو كان بعدي نبي لكان عمر بن الخطاب .

قلت ومع هذا لو عاش إبراهيم وصار نبيا لكان من أتباعه وكذا لو صار عمر نبيا لكان من أتباعه كعيسى والخضر وإلياس ، فلا يناقض قوله تعالى

( خاتم النبيين )

إذ المعنى أنه لا يأتي نبي بعده ينسخ ملته ولم يكن من ملته وبقوله : لو كان موسى حيا لما وسعه إلا اتباعي .

انتهى .

وقال النجم وأورده السيوطي في الجامع الصغير بلفظ : لو عاش إبراهيم لكان صديقا نبيا ، وقال أخرجه البارودي عن أنس ، وابن عساكر عن جابر وعن عباس وعن ابن أبي أوفى .

2102 - لو علمت البهائم من الموت ما علمتم - الحديث .

وتقدم في : لو تعلم البهائم .

2103 - لو علم الله في الخصيان خيرا لأخرج من أصلابهم ذرية توحد الله ولكنه علم أن لا خير فيهم فأجبهم .

رواه الديلمي بلا سند عن ابن عباس مرفوعا قال في المقاصد لا يصح ، كذا كل ما ورد في الخصيان من مدح وقدح ، ومن نسب لشيخنا فيهم جزءا فقد افترى .

نعم قال الشافعي فيما أخرج البيهقي في مناقبهأربعة لا يعبأ الله بهم يوم القيامة : زهد خصي ، وتقوى جندي ، وأمانة امرأة ، وعبادة صبي .

وهو أغلبي .

انتهى ، فتأمل .

2104 - لو علم الناس رحمة الله بالمسافر لأصبح الناس وهم على سفر إن المسافر ورحله على قلت إلا ما وقى الله تعالى .

رواه الديلمي بلا سند عن أبي هريرة رفعه ، وأورده ابن الأثير في النهاية بلفظ أن المسافر وماله لعلى قلت إلا ما وقى الله وفسر القلت بفتحتين بالهلاك ، وعند الديلمي أيضا بسنده إلى أبي هريرة لو يعلم الناس ما للمسافر لأصبحوا وهم على ظهر سفر إن الله بالمسافر لرحيم ، وجميع طرقه ضعيفة ، كذا في المقاصد .

2105 - لو يعلم رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أحدث النساء بعده لمنعهن المساجد رواه الشيخان عن عائشة رضي الله تعالى عنها من قولها .


159

2106 - لو قضى أو قدر كان رواه الدارقطني في الأفراد وأبو نعيم عن أنس .

2107 - لو كانت الدنيا تعدل عند الله جناح بعوضة ما سقى كافرا منها شربة .

رواه الترمذي والطبراني وأبو نعيم عن سهل بن سعد رفعه وقال الترمذي صحيح غريب من هذا الوجه ، ورواه من طريق الأخيرين الضياء في المختارة ورواه الحاكم وابن ماجه عن سهل من طريق أخرى بلفظ كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بذي الحليفة فإذا هو بشاة ميتة شائلة برجلها ، فقال : أترون هذه هينة على صاحبها فوالذي نفسي بيده للدنيا أهون على الله من هذا على صاحبها ، ولو كانت الدنيا تزن عند الله جناح بعوضة ما سقى كافرا منها قطرة أبدا .

وصححه الحاكم لكن تعقبه الذهبي فإن فيه ابن منظور ضعيف ولو صح الحديث لكان موجها وأخرجه القضاعي عن ابن عمر ، لكن بلفظ شربة ماء بدل قطرة أبدا ، ورواه الترمذي أيضا عن أبي هريرة ، وزاد في اللآلئ أن صاحب الفردوس أخرجه عن ابن عباسمرفوعا بلفظ يا ابن آدم ما تصنع بالدنيا حلالها حساب وحرامها عذاب ، وفي النجم قلت وعند أحمد في الزهد عن أبي الدرداء موقوفا لو كانت الدنيا تزن عن الله جناح بعوضة ما سقى فرعون منها شربة ماء ، وعنده عن الحسن رفعه والذي نفسي بيده ما تعدل الدنيا عند الله جديا من الغنم ، ولابن عساكر عن أبي هريرة لو عدلت الدنيا عند الله جناح بعوضة من خير ما سقى كافرا شربة ، وعند أبي نعيم عن ابن عباس لو وزنت الدنيا عند الله بجناح بعوضة ما سقي كافرا منها شربة ماء انتهى 2108 - لو كانت الدنيا دما عبيطا لكان قوت المؤمن منها حلال .

وفي لفظ كان نصيب المؤمن حلال ، قال في المقاصد لا يعرف له إسناد ، لكن معناه صحيح فإن الله لم يحرم على المؤمن ما يضطر إليه من غير معصية ، وقال الزركشي لا أصل له وتبعه في الدرر ، وقال النجم هو من كلام الفضيل بن عياض وذلك لأن المؤمن لا يأكل إلا عن ضرورة ، ويقرب منه قول نجم الدين الكبري الذكر يقطع لقيمات الحرام .

والعبيط بالعين المهملة والموحدة ، ففي القاموس لحم ودم وزعفران عبيط


160

بين العبطة ، بالضم : طري " .

وقال ابن الغرس : عبيطا هو بالعين المهملة أي طريا .

2109 - لو كان الأرز رجلا لكان حليما .

قال الحافظ ابن حجر موضوع وإن كان يجري على الألسنة مرفوعا ، وممن صرح بكونه باطلا موضوعا ابن القيم في الهدى وليس هو في الطب النبوي لأبي نعيم مع كثرة ما فيه من الأحاديث الواهية ، قال في المقاصد ومن الباطل في الأرز ما عند الديلمي عن علي رفعه الأرز في الطعام كالسيد في قوم والكرات في البقول بمنزلة الخبز وعائشة كالثريد وأنا كالملح في الطعام ، وعنده أيضا عن صهيب مرفوعا بلفظ سيد الطعام في الدنيا والآخرة اللحم ثم الأرز ، وتقدم في السين أيضا ورواه أيضا عن أنس رفعه بلفظ نعم الدواء الأرز ، وسيأتي في النون ، وروى أبو نعيم في الطب النبوي والديلمي عنعلي رفعه سيد طعام الدنيا اللحم ثم الأرز ، وقال الصغاني ومن الموضوع قولهم لو كان الأرز حيوانا لكان آدميا ولو كان آدميا لكان رجلا صالحا ولو كان صالحا لكان نبيا ولو كان نبيا لكان مرسلا ولو كان مرسلا لكان أنا .

2110 - لو كان جريج فقيها عالما لعلم أن إجابته دعاء أمه أولى من عبادة ربه عز وجل .

رواه الحسن بن سفيان في مسنده والترمذي في النوادر وأبو نعيم في المعرفة والبيهقي في الشعب عن حوشب الفهري قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول فذكره ، وقال ابن مندة غريب تفرد به الحكم بن الريان عن الليث .

ومن شواهده عن طلق بن علي مرفوعا لو أدركت والدي أو أحدهما وقد افتتحت صلاة العشاء ودعتني أمي يا محمد لأجبتها لبيك ، وفي لفظ عنده عن علي بن سيبان مرسلا لو دعاني والدي أو أحدهما وأنا في الصلاة لأجبته ، والحديث ضعيف .

2111 - لو كان الصبر رجلا كان كريما .

رواه الطبراني والعسكري عن عائشة مرفوعا وهو ضعيف ، ورواه أبو نعيم عن عائشة رضي الله عنها بلفظ لو كان الصبر رجلا لكان رجلا كريما ، قال المناوي ومنه أخذ الحسن البصري قوله : الصبر كنز من كنوز الخير لا يعطيه الله إلا الكريم عنده .


161

2112 - لو كان الفحش رجلا لكان رجل سوء .

رواه الطيالسي عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لها يا عائشة لو كان الصبر وذكره .

وهو ضعيف ، ورواه ابن أبي الدنيا عن عائشة بلفظ لو كان الفحش خلقا لكان أشر خلق الله ، وعند العسكري أيضا قالت يهودي على النبي صلى الله عليه وسلم فقال السام عليكم فقال له عليكم فلما خرج قلت أما فهمت ما قال فقال وما رأيت ما رددت عليه يا عائشة إن الرفق لو كان خلقا لما رأى الناس خلقا أحسن منه وإن الخرق لو كان خلقا لما رأى الناس خلقا أقبح منه ، وعند مسلم وغيره منحديثهما يا عائشة عليك بالرفق فإنه لم يكن في شئ إلا زانه وإياك والفحش .

بل في الصحيحين عنها إن شر الناس منزلة يوم القيامة من تركه الناس اتقاء فحشه ، وقد استوفى السخاوي ما في ذلك في تكملة شرح الترمذي ، وقال النجم والخرائطي في مساوي الأخلاق عن عائشة لو كان سوء الخلق رجلا يمشي في الناس لكان رجل سوء وإن الله لم يخلقني فحاشا ، وله مكارم الأخلاق عنها لو كان حسن الخلق رجلا يمشي في الناس لكان رجلا صالحا ، وروى الخطيب عنها لو كان الحياء رجلا لكان صالحا انتهى .

2113 - لو كان لابن آدم واديان من مال لابتغى إليهما ثالثا ولا يملأ جوف ابن آدم إلا التراب ويتوب الله على من تاب .

رواه الشيخان والترمذي وأبو عوانة وغيرهم بألفاظ متقاربة عن أنس مرفوعا واتفقا عليه عن ابن عباس ، وفي حديث بعضهم أنه مما كان يقرأ في القرآن ، وقال السهيلي في روضه : وكان قرآنا يتلى ، قوله صلى الله عليه وسلم : لو أن لابن آدم واديا من ذهب لابتغى له ثانيا ، ولا يملأ جوف ابن آدم إلا التراب ويتوب الله على من تاب .

ويروى : لا يملأ عيني ابن آدم وفم ابن آدم .

وكلها في الصحيح .

وكذلك روى واديا من مال .

فهذا خبر ، والخبر لا ينسخ منه أحكام التلاوة ، وكان آية من سورة يونس ، عقب قوله

( كأن لم تغن بالأمس كذلك نفصل الآيات لقوم يتفكرون )

انتهى .

وقال أحمد وابن جابر بلفظ لو كان لابن آدم واد


162

من نخل لتمنى مثله ثم تمنى مثله حتى يتمنى أودية ، ولا يملأ جوف ابن آدم إلا التراب .

وفي الباب عن جماعة بينها السخاوي في جزء مستقل .

2114 - لو كنت آمرا أحدا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها .

رواه الترمذي وقال حسن صحيح عن أبي هريرة مرفوعا ، ورواه أبو داود والحاكم عن قيس بن سعد بن عبادة بلفظ لو كنت آمرا أحدا أن يسجد لأحدلأمرت النساء أن يسجدن لأزواجهن لما جعل الله لهم عليهن من الحق انتهى .

2115 - لو منع الناس عن فت البعر لفتوه وقالوا ما نهينا عنه إلا وفيه شئ .

ذكره الغزالي في الإحياء وقال العراقي لم أجده ، قال القاري ويؤخذ من قوله تعالى

( ولا تقربا هذه الشجرة )

وقول الشيطان ما نهاكما ربكما عن هذه الشجرة إلا أن تكونا ملكين أو تكونا من الخالدين .

2116 - لوائي يحمله علي يوم القيامة .

ذكره ابن الجوزي في الموضوعات كما نقله الأنطاكي في حاشية الشفا .

2117 - لو كان المؤمن جحر فأرة لقيض الله له فيه من يؤذيه .

رواه ابن عدي والقضاعي بسند فيه عيسى بن عبد الله بن محمد بن علي بن أبي طالب متروك الحديث عن علي بن أبي طالب مرفوعا ، والقضاعي عن أنس رفعه بلفظ لو أن المؤمن في جحر ضب لقيض الله له من يؤذيه ، وسنده حسن ، والطبراني في الأوسط بسند حسن عن أنس ، والديلمي بلا سند عن أنس مرفوعا بلفظ لو خلق المؤمن على رأس جبل لا بد له من منافق يؤذيه ، وفي النجم ولأبي سعيد النقاش في معجمه وابن الجار في تاريخه عن علي لم يكن مؤمن ولا يكون إلى يوم القيامة إلا وله جار يؤذيه ، وللبيهقي عن الفضيل بن عياض قال إذا أراد الله أن يتحف العبد سلط عليه من يظلمه انتهى .

2118 - لولا الخليفى لأذنت .

رواه أبو الشيخ ثم البيهقي عن عمر من قوله ، ورواه سعيد بن منصور عنه أنه قال لو أطيق مع الخليفى لأذنت ، ولأبي


163

الشيخ ثم الديلمي عنه أنه قال : لو كنت مؤذنا ، لكمل أمري وما باليت أن لا أنتصب لقيام ليل ولا لصيام نهار ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : اللهم اغفر للمؤذنين ، ثلاثا ، قلت : يا رسول الله ، تركتنا ونحن جتلد على الأذان بالسيوف .

فقال : كلا يا عمر ، إنه سيأتيزمان يتركون الأذان على ضعفائهم ، تلك لحوم حرمها الله على النار ، لحوم المؤذنين .

والخليفى بكسر المعجمة واللام المشددة والقصر الخلافة ، وهو وأمثاله من الأبنية الدليلى مصدر يدل على الكثرة ، يعني هنا : لولا كثرة الاشتغال بأمر الخلافة وضبط أحوالها ، لأذنت .

2119 - لولا عباد لله ركع وصبية رضع وبهائم رتع لصب عليكم البلاء - وفي رواية العذاب صبا .

رواه الطيالسي والطبراني وابن مندة وابن عدي وغيرهم عن أبي هريرة رفعه ، ولابن ماجه عن ابن عمر مرفوعا في حديث أوله يا معشر المهاجرين خمس إذا ابتليتم بهن وأعوذ بالله أن تدركوهن فذكرها ، ومنها ولم يمنعوا زكاة أموالهم إلا منعوا القطر من السماء ولولا البهائم لم يمطروا ، وقال الشربيني روى بسند ضعيف لولا شباب خشع وبعائم رتع وشيوخ ركع وأطفال رضع لصب عليكم العذاب صبا ، ونظم بعضهم ذلك فقال : لولا عباد للإله ركع

وصبية من اليتامى رضع ومهملات في الفلاة رتع

لصب عليكم العذاب الأوجع ( 1 ) انتهى وفي التحفة لابن حجر وورد في خبر ضعيف وذكر ما رواه الشربيني من الحديث ، وقال الرملي وورد لولا بهائم إلخ فأسقط لولا شباب خشع ، ورواه السيوطي في الجامع الصغير بلفظ لولا عباد لله ركع وصبية رضع وبهائم رتع لصب عليكم العذاب صبا ثم رص رصا ، قال المناوي بضم الراء وشد الصاد المهملة بضبطه أي ضم العذاب بعضه إلى بعض ، ثم قال نقلا عن الهيثمي وهو ضعيف ، ثم قال المناوي وبه يعرف ما في رمز المصنف لحسنه من التوقف إلا أن يكون اعتضد انتهى .

2120 - لو لم أبعث لبعثت يا عمر .

قال الصغاني موضوع ، وأقول تقدم

( 1 ) في هامش الأصل " عليكمو صب العذاب الأوجع " لأنه أقوم وزنا .


164

ما اشتهرلو بعث الله نبيا بعدي لبعث عمر فراجعه .

2121 - لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم يذنبون فيستغفرون الله فيغفر لهم .

رواه مسلم عن أبي هريرة رفعه ، وأوله والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا - الحديث ، ورواه مسلم أيضا عن أبي أيوب رفعه بلفظ لولا أنكم تذنبون لخلق الله خلقا يذنبون يغفر لهم ، وفي لفظ له لو أنكم لم تكن لكم ذنوب يغفرها الله لجاء بقوم لهم ذنوب يغفرها لهم ، وللقضاعي عن ابن عمر مرفوعا لو لم تذنبوا لجاء الله بقوم يذنبون فيغفر لهم ويدخلهم الجنة ، وله أيضا عن أنس رفعه لو لم تذنبوا لخشيت عليكم ما هو أشد من ذلك العجب العجب ، قال الديريني وإنما كان العجب أشد لأن العاصي معترف بنقصه فترجى له التوبة والمعجب مغرور بعمله فتوبته بعيدة ، ويشير إليه قوله تعالى

( وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا )

2122 - لو لا أن الكلاب أمة من الأمم لأمرت بقتلها فاقتلوا منها الأسود البهيم .

رواه أبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه عن عبد الله بن مغفل ، وأخرجه في ذيل الجامع عن المذكور بهذا اللفظ والإسناد ، وزاد وما من أهل بيت يرتبطون كلبا إلا نقص من عملهم كل يوم قيراط إلا كلب صيد أو كلب حراث أو كلب غنم انتهى .

2123 - لولاك لولاك ما خلقت الأفلاك .

قال الصغاني موضوع ، وأقول لكن معناه صحيح وإن لم يكن حديثا .

2124 - لولا بنو إسرائيل لم يخبث الطعام ولم يخنز ( 1 ) اللحم ولولا حواء لم تخن أنثى زوجها .

رواه أحمد والشيخان عن أبي هريرة .

- 2125 - لولا الخطأ ما كان الصواب .

قال النجم ليس بحديث ، وفي معناه ما أخرجه أبو نعيم عن الربيع قال سمعت الشافعي يقول من ضحك منه في مسألة لم ينسها .

قال ولنا في المعنى : ما خجل المرء من كلام

إلا تحاماه بعد ذلك

( 1 ) أي لم ينتن .

النهاية .


165

لولا الخطأ لم يكن صواب

والناس تستسهل المسالك 2126 - لو مد مسجدي هذا إلى صنعاء لكان مسجدي .

وتقدم في : صلاة في مسجدي والله أعلم .

2127 - لولا قومك حديثو عهد بالجاهلية لهدمت الكعبة وبنيتها على قواعد إبراهيم .

هكذا اشتهر هذا اللفظ على ألسنة الفقهاء والمعربين .

وهو عند الشيخين والنسائي عن عائشة بلفظ يا عائشة لولا أن قومك حديثو عهد بجاهلية لأمرت بالبيت فهدم فأدخلت فيه ما أخرج منه وألزقته بالأرض وجعلت له بابين بابا شرقيا وبابا غربيا فبلغت به أساس إبراهيم عليه السلام .

وفي لفظ عند مسلم والترمذي لولا أن الناس حديثو عهد بكفر وليس عندي من النفقة ما يقوي على بنيانه يعني البيت لكنت أدخلت فيه من الحجر خمسة أذرع ولجعلت له بابا يدخل الناس منه وبابا يخرجون منه ، وفي لفظ عند مسلم لولا أن قومك حديثو عهد بجاهلية لأنفقت كنز الكعبة في سبيل الله ولجعلت بابها بالأرض ولأدخلت فيها من الحجر ، ولمالك والشيخين والنسائي عنها ألم ترى أن قومك حين بنوا الكعبة اقتصروا عن قواعد إبراهيم فقلت يا رسول الله ألا تردها على قواعد إبراهيم قال لولا حدثان قومك بالكفر قال فقال ابن عمر ما أرى رسول الله صلى الله عليه وسلم ترك استلام الركنين اللذين يليان الحجر إلا أن البيت لم يتم على قواعد إبراهيم عليه الصلاة والسلام .

2128 - لولا النساء لعبد الله حق عبادته .

رواه الديلمي عن أنس ، وفيه متروك ، ورواه ابن عدي عن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه .

2129 - لولا النساء لعبد الله حقا حقا ، وفي لفظ لولا المرأة لدخل الرجل الجنة .

[ هكذا في نسخة دار إحياء التراث العربي ، بدون تحقيق ] 2130 - لو وزن إيمان أبي بكر بإيمان الناس لرجح إيمان أبي بكر .

رواه إسحاق بن راهويه والبيهقي في الشعب بسند صحيح عن عمر من قوله ، وأخرجه ابن عدي والديلمي كلاهما عن ابن عمر مرفوعا بلفظ لو وضع إيمان أبي بكر على إيمانهذه الأمة لرجح بها ، وفي سنده عيسى بن عبد الله ضعيف ، لكن يقويه ما أخرجه


166

ابن عدي أيضا من طريق أخرى بلفظ لو وزن إيمان أبي بكر بإيمان أهل الأرض لرجحهم ، وله شاهد أيضا في السنن عن أبي بكرة مرفوعا أن رجلا قال يا رسول الله كأن ميزانا نزل من السماء فوزنت أنت وأبو بكر فرجحت أنت ثم وزن أبو بكر بمن بقي فرجح _ الحديث .

2131 - لو وزن خوف المؤمن ورجاؤه لاعتدلا .

قال في اللآلئ هذا مأثور عن بعض السلف وهو كلام صحيح .

وقال في المقاصد وتبعه في الدرر لا أصل له في المرفوع وإنما يؤثر بعض السلف : فرواه البيهقي عن مطرف قال لو وزن خوف المؤمن ورجاؤه بميزان ما كان بينهما خيط شعرة ورواه عن شعبة قال لو وزن خوف المؤمن ورجاؤه ما زاد خوفه على رجائه ولا رجاؤه على خوفه .

ومعناه صحيح وقال الروذباري الخوف كجناحي الطائر إذا استويا استوى الطائر وتم طيرانه وإذا انتقص واحد منهما وقع فيه النقص وإذا ذهبا جميعا صار الطائر في حدالموت .

ولذلك قيل لو وزن خوف المؤمن ورجاؤه لاعتدلا ، أخرجه البيهقي أيضا .

وفي التنزيل

( يرجون رحمته ويخافون عذابه )

وقال الزركشي لا أصل له .

لكن قال السيوطي أخرجه عبد الله بن أحمد في زوائد الزهد عن ثابت البناني من قوله كانا سواء ، انتهى .

2132 - لو يعلم الناس ما في الحلبة لاشتروها ولو بوزنها ذهبا .

رواه الطبراني في الكبير عن معاذ بن جبل مرفوعا .

وفي سنده سليمان الجنائزي كذاب ، ورواه ابن عدي في كامله عنه أيضا من طريق أحمد بن عبد الرحمن الملقب جحدر كان ممن يسرق الحديث .

ومن ثم ذكره ابن الجوزي في الموضوعات وتبعه السيوطي في اللآلئ المصنوعة .

وفي الدرر المنتثرة : وقال الزركشي ضعيف نعم روىالبيهقي في مناقب الشافعي عنه أنه نقل عن سفيان بن عيينة أنه نظر إلى ابن أبجر وبه ضعف فقال عليك بالحلبة بالعسل .

2133 0 - ليس الأعمى من عمى بصره الأعمى من عميت بصيرته رواه


167

البيهقي في الشعب والعسكري والديلمي عن عبد الله بن جراد مرفوعا .

قال العسكري البصيرة الاستبصار في الدين يقال فلان حسن البصيرة إذا كان بصيرا بدينه .

ولما قال معاوية لعقيل بن أبي طالب ما لكم يا بني هاشم تصابون في أبصاركم فقال كما تصابون يا بني أمية ببصائركم .

وفي التنزيل

( لقد علمت ما أنزل هؤلاء إلا رب السماوات والأرض بصائر )

فإنها لا تعمي الأبصار ولكن تعمي القلوب التي في الصدور ، وروى البيهقي عن أبي عبيد بن حربوية أنه ذكر عنده القاضي منصور بن إسماعيل الفقيه فقال ذاك الأعمى .

فأنشأ يقول : ليس العمى أن لا ترى

بل العمى أن لا ترى مميزا بين الصواب والخطأ .

2134 - ليس بحكيم من لا يعاشر بالمعروف من لا يجد له من معاشرته بدا حتى يجعل الله له من ذلك مخرجا .

رواه الحاكم .

ومن طريقه الديلمي عن محمد ابن الحنفية رفعه مرسلا ، ورواه الحسن بن عرفة في جزئه عن ابن المبارك موقوفا ، ورواه الخطابي وأبو الشيخ من طريق ابن عرفة ، وأورده الحكيم الترمذي .

ومن طريقه الديلمي عن ابن المبارك .

وزاد قال ابن المبارك لما سمعت هذا الحديث صمت ذلك اليوم وتصدقت بدينار ولولاه ما جمعني الله وإياكم على الحديث قال الحافظ والموقوف هو معروف .

وما أحسن قول المتنبي : ومن نكد الدنيا على الحر أن يرى

عدوا له ما من صداقته بد وقبله : لك الحمد إنا ما نحب فلا نرى

وننظر ما لا نشتهي فلك الحمد وما أحسن قول البوريني مضمنا :أصادق أعدائي لأمر مقدر

وفي القلب نار لا يخف لها وقد ومن نكد الدنيا _ البيت .

2135 - ليس بالكاذب من أصلح بين الناس فقال خيرا أو تمنى خيرا .

متفق عليه عن أم كلثوم بنت عقبة مرفوعا .

2136 - ليس بين العبد والكفر إلا ترك الصلاة .

تقدم في : بين العبد


168

ورواه ابن ماجه عن أنس بلفظ ليس بين العبد والشرك إلا ترك الصلاة فإذا تركها فقد أشرك ، وأطال النجم في ذلك .

2137 - ليس الخبر كالمعاينة .

رواه أحمد وابن منيع والطبراني والعسكري وابن حبان والحاكم عن ابن عباس رضي الله عنهما بزيادة إن الله قال لموسى إن قومك فعلوا كذا كذا فلما عاين ألقى الألواح .

وفي لفظ إن موسى أخبر أن قومه قد ضلوا من بعده فلم يلق الألواح فلما رأى ما أحدثوا ألقى الألواح ، ورواه في الجامع الصغير عن أحمد والطبراني في الأوسط والحاكم عن ابن عباس بلفظ ليس الخبر كالمعاينة إن الله تعالى أخبر موسى بما صنع قومه في العجل فلم يلق الألواح فلما عاين ما صنعوا ألقى الألواح فانكسرت .

وفي التحفة لابن حجر قبيل باب الربا ومن ثم ورد ليس الخبر كالعيان _ بكسر العين ، وروى كثيرون منهم أحمد وابن حبان خبر يرحم الله موسى ليس المعاين كالمخبر أخبره ربه تبارك وتعالى أن قومه فتنوا بعده فلم يلق الألواح فلما رآهم وعاينهم ألقى الألواح فتكسر منها ما تكسر ، ورواه البغوي والدارقطني في الأفراد والطبراني في الأوسط عن هشيم وصححه الحاكم وابن حبان وغيرهما ، وأورده الضياء في المختارة وابن عدي وأبو يعلى الخليلي في الإرشاد من حديث ثمامة عن أنس .

ومن هذا الوجه أورده الضياء في المختارة .

وفي لفظ قال العسكري أراد صلى الله عليه وسلم أنه لا يهجم على قلب المخبرمن الهلع بالأمر والاستفظاع له بمثل ما يهجم على قلب المعاين .

قال وطعن بعض الملحدين في حديث موسى عليه السلام فقال لم يصدق بما أخبره به ربه ، ورد بأنه ليس في هذا ما يدل على أنه لم يصدق أوشك فيما أخبره ولكن للعيان روعة للقلب فهو أبعث لهلعه من المسموع .

قال ومن هذا قول إبراهيم عليه الصلاة والسلام ولكن ليطمئن قلبي لأن للمشاهدة والمعاينة حالا ليست لغيره ولله در من قال : ولكن للعيان لطيف معنى

له سأل المعاينة الخليل وقد أشار ابن الحاجب في المختصر إلى هذا الحديث .

وقال الزركشي ظن أكثر


169

الشراح أنه ليس بحديث ، وزاد الحافظ ابن حجرفي المجلس الثامن والخمسين بعد المائة من تخريجه وأغفله ابن كثير وتنبه له السبكي .

وقال في اللآلئ فإن قيل هو معلول بما قاله ابن عدي في الكامل من أن هشيما لم يسمع هذا الحديث من أبي بشر وإنما سمعه من أبي عوانة عن أبي بشر فدلسه .

قلت قال ابن حبان في صحيحه لم ينفرد به هشيم .

فقد رواه أبو عوانة عن أبي بشر أيضا .

وله طرق أخرى ذكرتها في المعتبر في تخريج أحاديث المنهاج والمختصر انتهى .

وأقول بما تقدم من رواية هذا الحديث عن أنس أيضا يعلم ما في قول القرطبي في التذكرة لم يروه أحد غير ابن عباس فتأمل والله أعلم .

2138 - ليس من مات فاستراح بميت

إنما الميت ميت الأحياء .

رواه الديلمي عن ابن عباس وهو مشهور من قول الحسن وغيره متمثلا به .

2139 - ليس خيركم من ترك الدنيا للآخرة ولا الآخرة للدنيا ولكن خيركم من أخذ من هذه لهذه .

رواه ابن عساكر والديلمي عن أنس بلفظ ليس بخيركم من ترك دنياه لآخرته ولا آخرته لدنياه حتى يصيب منهما جميعا فإن الدنيا بلاغ إلى الآخرة ولا تكونوا كلا على الناس ، وأخرجه أبو نعيم والخطيب فيتاريخه والديلمي من وجه آخر .

2140 - ليس الشديد بالصرعة ، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب .

متفق عليه عن أبي هريرة ، ورواه ابن حبان في صحيحه بلفظ ليس الشديد من غلب الناس إنما الشديد من غلب نفسه ، ورواه العسكري عن أبي هريرة بلفظ ليس الشديد الذي يغلب الناس ولكن الشديد من يملك نفسه .

2141 - ليس شئ أكرم على الله من الدعاء .

رواه أبو يعلى والعسكري عن أبي هريرة مرفوعا ، ورواه الطبراني عن ابن عمر ليس شئ أكرم على الله من المؤمن قال النجم أي ليس شئ مطلقا ، وقوله ليس شئ أكرم على الله من الدعاء يريد من الأعمال ولا ينافيه كون الصلاة لوقتها أحب الأعمال إلى الله لأن الصلاة مشتملة على الدعاء .


170

2142 - ليس شئ خيرا من ألف مثله إلا الإنسان .

رواه الطبراني والعسكري عن سلمان مرفوعا والطبراني في الأوسط عن ابن دينار بلفظ : لا نعلم شيئا خيرا من ألف مثله إلا الرجل المؤمن .

ورواه العسكري عن جابر مرفوعا بلفظ : ما من شئ خير من ألف مثله ؟ قيل : ما هو يا نبي الله ؟ قال : الرجل المسلم .

وأخرجه أيضا عن إبراهيم مرفوعا مرسلا بلفظ : ليس شئ أفضل من ألف مثله إلا الإنسان .

وأيضا عن الحسن البصري رفعه : ليس شئ خيرا من ألف مثله إلا الإنسان ، وعمر خير من ألف مثله .

وفي الباب عن عمر والحسن بن علي .

وروى العسكري عن الحسن قال : ما ظننت أن شيئا يساوي ألفا مثله حتى رأيت عباد بن الحصين ليلة كابل وقد ثلم العدو في الصور ثلمة ، فكان يحرس ذلك الموضع ألف رجل ، فانهزموا ليلة وبقى عباد وحده يدافع عن ذلك الموضع إلى أن أصبح ، وما قدر عليه العدو .

وأنشد ابن دريد لنفسه : والناس ألف منهم ( 1 ) كواحد

وواحد كالألف إن أمر عني ولبعضهم : ولم أر أمثال الرجال تفاضلت إلى المجد حتى عد ألف بواحد2143 - ليس على أهل لا إله إلا الله وحشة في قبورهم ولا في النشور .

رواه أبو يعلى والطبراني والبيهقي في الشعب بسند ضعيف عن ابن عمر وفي لفظ للطبراني ليس على أهل لا إله إلا الله وحشة في الموت ولا في القبور ولا في النشور كأني أنظر إليهم عند الصيحة ينفضون رؤوسهم من التراب يقولون الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن .

2144 - ليس عدوك الذي إذا قتلك أدخلك الجنة وإذا قتلته كان لك نورا ولكن عدوك نفسك التي بين جنبيك وامرأتك التي تضاجعك على فراشك وولدك الذي من صلبك فهؤلاء أعداء لك .

وروى الديلمي عن أبي مالك الأشعري والعسكري عن سعيد بن أبي هلال مرسلا ليس عدوك الذي يقتلك فيدخلك الله به الجنة وإن قتلته كان لك نورا ولكن أعدى الأعداء لك نفسك التي بين نبيك وحديث أبي مالك عند الطبراني بلفظ ليس عدوك الذي إن قتلته

( 1 ) في الأصل فيهم مكان منهم وهو خلاف المشهور في المقصورة الدريدية .


171

كان ذلك نورا وإن قتلك دخلت الجنة ولكن أعدى عدو لك ولدك من صلبك ثم أعدى عدو لك مالك الذي ملكت يمينك .

والله أعلم .

2145 - ليس في الموت شماتة .

رواه أبو نعيم عن سفيان الثوري قال كان رجل يأتي باب أبي هريرة فيؤذيهم ويثقل عليهم فقيل له قد مات فقال أبو هريرة ليس في الموت شماتة ألا هل علمتم أنه أصاب مالا أو ولد له غلام أو استعمل على إمارة .

2146 - ليس لعرق ظالم حق .

رواه أبو داود عن سعيد بن بريد مرفوعا في حديث رواه النسائي والترمذي وأعله بالإرسال ورجح الدارقطني إرساله وأخرجه الطيالسي وغيره بلفظ العباد عباد الله والبلاد بلاد الله فمن أحيا من موات الأرض شيئا فهو له وليس لعرق ظالم حق ، وفي سنده زمعة بن صالح ضعيف وعلقه البخاري عن عمرو بن عوف ، ورواه الطبراني عن عبادة وعبد الله بن عمرو ، والعسكري عن ابن عمر ، وقوله لعرق ظالم بالتنوين فيهما كما جزم به الأزهري وابن فارس وغيرهماوغلط الخطابي من رواه بالإضافة .

2147 - ليس على وجه الأرض أحل من القرض .

يجري على ألسنة الناس وليس معناه على إطلاقه فإن المال المقترض إذا لم يكن حلالا كيف يكون أحل إلا أن يراد عن جهة كونه قرضا فافهم .

2148 - ليس الغنى عن كثرة العرض .

رواه الشيخان وغيرهما عن أبي هريرة بزيادة : ولكن الغنى غنى النفس ، تقدم في الغنى .

2149 ليس من المروءة استخدام الضيف .

رواه أبو نعيم عن عمر بن عبد العزيز من قوله .

2150 - ليس من المروءة الربح على الإخوان .

رواه ابن عساكر عن ابن عمرو .

2151 - ليس لفاسق غيبة .

رواه الطبراني وابن عدي في الكامل والقضاعي عن معاوية بن حيدة مرفوعا ، وأخرجه الهروي في ذم الكلام له وقال أنه حسن قال في المقاصد وليس كذلك فقد قال الحاكم فيما نقله البيهقي في الشعب أنه غير


172

صحيح ولا معتمد ، وأخرجه أبو يعلى والحكيم الترمذي في نوادره والعقيلي وابن عدي وابن حبان والطبراني والبيهقي وغيرهم بلفظ أترعون عن ذكر الفاجر ذكروه بما فيه يحذره الناس .

وفي لفظ اذكروه بما فيه يحذره الناس .

وفي سنده الجارود رمي بالكذب .

وفي سند الطبراني أيضا عبد الوهاب أخو عبد الرزاق كذاب ورواه يوسف بن أبان عن عمر بن الخطاب ، ورواه أبو الشيخ والبيهقي والقضاعي عن أنس رفعه بلفظ من ألقى جلباب الحياء فلا غيبة له .

قال لو صح فهو في الفاسق المعلن بفسقه .

وبالجملة فالحديث كما قال العقيلي ليس له أصل وقال الفلاس أنه منكر نعم أخرج البيهقي في الشعب بسند جيد عن الحسن أنه قال ليس في أصحاب البدع غيبة ، وعن ابن عيينة أنه قال ثلاثة ليس لهم غيبة الإمام الجائر والفاسقالمعلن بفسقه والمبتدع الذي يدعو الناس إلى بدعته .

وعن زيد بن أسلم قال إنما الغيبة لمن يعلن بالمعاصي ومن طريق شعبة قال الشكاية والتحذير ليسا من الغيبة .

2152 - ليس منا من حلف بالأمانة .

رواه أحمد والبيهقي والحاكم عن بريدة بزيادة ومن خبب على امرئ زوجته أو مملوكه فليس منا .

وقوله خبب أي أفسد .

2153 - ليس لك من مالك إلا ما أكلت فأفنيت أو لبست فأبليت .

رواه مسلم والطيالسي والنسائي والترمذي والقضاعي وآخرون عن عبد الله بن الشخير عن أبيه قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فسمعته يقرأ

( ألهاكم التكاثر )

قال يقول ابن آدم مالي مالي وليس لك وذكر الحديث ، وزاد النجم في آخره أو تصدقت فأمضيت .

2154 - ليس للمؤمن راحة دون لقاء ربه .

رواه محمد بن نصر في قيام الليل له عن وهب بن منبه من قوله .

وفي المرفوع إنما المستريح من غفر له ، والمشهور لا راحة للمؤمن دون لقاء ربه زاد النجم عن ابن مسعود من قوله ليس للمؤمن راحة دون لقاء الله ومن كانت راحته في لقاء الله تعالى ( 1 ) وكأن قوله : ليس من مات فاستراح بميت

إنما الميت ميت الإحياء ( 1 ) رواه الديلمي عن ابن عباس وهو مشهور من قول الحسن وغيره متمثلا به .


173

2155 - ليس للولي مع الثيب أمر .

رواه أبو داود والنسائي عن ابن عباس رضي الله عنهما رفعه ، وصححه ابن حبان .

2156 - ليس منا من لم يتغن بالقرآن .

رواه البخاري عن أبي هريرة مرفوعا بزيادة يجهر به .

وله أيضا عنه ما أذن الله لشئ ما أذن لنبي أن يتغنى بالقرآن قال ابن عيينة تفسيره يستغني .

2157 - ليس منا من لم يوقر كبيرنا ويرحم صغيرنا ومن لم يعرف لعالمنا حقه .

رواه الترمذي عن ابن عمرو ، وأبو يعلى عن أنس ، والعسكري عنعبادة بن الصامت رفعوه ، وأخرجه القضاعي عن ابن عباس بلفظ ويأمر بالمعروف وينهي عن المنكر بدل الجملة الأخيرة .

ويروي عن أنس أنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أنس ارحم الصغير ووقر الكبير تكن من رفقائي ، ورواه أحمد والترمذي عن عبادة بن الصامت بلفظ ليس منا من لم يجل كبيرنا ويرحم صغيرنا ويعرف لعالمنا حقه ، ورواه الترمذي عن أنس بلفظ ليس منا من لم يرحم صغيرنا ويوقر كبيرنا ، ورواه الطبراني عن الضميرة رضي الله عنه بلفظ ليس منا من لم يرحم صغيرنا ولم يعرف حق كبيرنا وليس منا من غشنا ولا يكون المؤمن مؤمنا حتى يحب للمؤمنين ما يحب لنفسه .

2158 - ليس من خلق المؤمن الملق ( 1 ) .

رواه القضاعي عن معاذ بن جبل مرفوعا والحديث ضعيف ، والملق بالتحريك الزيادة في التودد والدعاء والتضرع فوق ما ينبغي ( 1 ) .

وقال النجم أخرجه ابن عدي عن معاذ وأبي أمامة ، وزاد " إلا في طلب العلم " .

قال وحديث معاذ عند البيهقي ولفظه : ليس من أخلاق المؤمن التملق ولا الحسد إلا في طلب العلم .

2159 - لي مع الله وقت لا يسعني فيه ملك مقرب ولا نبي مرسل .

تذكره الصوفية كثيرا ، وهو في رسالة القشيري بلفظ لي وقت لا يسعني فيه غير ربي ، ويقرب منه ما رواه الترمذي في شمائله وابن راهويه في مسنده عن علي في حديث


174

كان صلى الله عليه وسلم إذا أتى منزله جزأ دخوله ثلاثة أجزاء جزءا لله وجزءا لأهله وجزءا لنفسه ثم جزأ جزأه بينه وبين الناس كذا في اللآلئ ، وزاد فيها ورواه الخطيب بسند قال فيه الحافظ الدمياطي أنه على رسم الصحيح ، وقال القاري بعد إيراده الحديث قلت ويؤخذ منه أنه أراد بالملك المقرب جبريل وبالنبي المرسل أخاه الخليل انتهى فليتأمل ، ثم قال القاري وفيه إيماء إلى مقام الاستغراق باللقاء المعبر عنهبالسكر والمحو والفناء انتهى .

2160 - لي الواجد يحل عرضه وعقوبته .

رواه أبو داود والنسائي عن الشريد رفعه ، وعلقه البخاري وصححه ابن حبان .

وهو بمعنى الحديث المشهور الذي رواه الشيخان عن أبي هريرة بلفظ مطل الغني ظلم .

وسيأتي في حرف الميم .

2161 - ليس في الحلي زكاة .

قال البيهقي لا أصل له ورواه الدارقطني عن جابر ، قال الحافظ ابن حجر تبعا لمخرجه الدارقطني فيه أبو حمزة ضعيف ، لكن قال ابن الجوزي ما عرفنا أحدا طعن فيه ، ورده الذهبي في التنقيح فقال هذا كلام غير صحيح ، والمعروف أنه موقوف .

2162 - لو وضعت لا إله إلا الله في كفة ووضعت السماوات والأرض في كفة لرجحت بهن لا إله إلا الله .

رواه المستغفري في الدعوات عن أبي هريرة بنحوه ، وهو معروف من حديث أبي سعيد بلفظ : لو أن السماوات السبع وعامرهن والأرضين السبع في كفة ، مالت بهن لا إله إلا الله .

أخرجه النسائي وابن حبان والحاكم وصححاه 2163 - لو يعطى الناس بدعواهم لادعى رجال أموال قوم ودماءهم ولكن البينة على المدعى واليمين على من أنكر .

رواه البيهقي في السنن عن ابن عباس ، وفي لفظ لو يعطى الناس بدعواهم لادعى رجال دماء رجال وأموالهم ولكن البينة على الطالب واليمين على المطلوب ، وهو عند أحمد والبخاري ومسلم وابن ماجه بلفظ لو يعطى الناس بدعواهم لادعى ناس دماء رجال وأموالهم ولكن اليمين على


175

المدعى عليه ، وزعم الأصيل كما ذكره عياض أن قوله ولكن إلى آخره مدرج من كلام ابن عباس 2164 - لو يعلم الناس ما النداء والصف الأول ثم لم يجدوا إلا أنيستهموا عليه لاستهموا .

رواه مالك وأحمد والشيخان والنسائي عن أبي هريرة به ، وتمامه ولو يعلمون ما في التهجير لاستبقوا إليه ولو يعلمون ما في العتمة والصبح لأتوهما ولو حبوا ، ورواه أحمد عن أبي سعيد بلفظ لو يعلم الناس ما في التأذين لتضاربوا عليه بالسيوف ، ورواه مسلم عن أبي هريرة لو تعلمون ما في الصف الأول ما كانت إلا قرعة ، ورواه ابن ماجه عن عائشة لو يعلم الناس ما في صلاة العشاء وصلاة الفجر لأتوهما ولو حبوا 2165 - لو يعلم الناس ما في الوحدة ما سار راكب بليل وحده قال النجم رواه البخاري والترمذي وابن ماجه عن ابن عمر ، وفي لفظ لو يعلم الناس من الوحدة ما أعلم ، وعقدت اللفظ الأول بقولي : صح حديث عن رسول الله من

يعمل به في السير نال رشده لو يعلم الإنسان ما في الوحدة

ما سار راكب بليل وحده 2166 لولا الأمل خاب العمل .

هذا ليس بحديث وإنما هو مثل معناه أن الأمل لولا أنه يلقى على الناس ما عمرت الدنيا وتمت الأعمال .

والأمل من هذه الحيثية نعمة على الخلق .

وعند الإمام أحمد في الزهد عن الحسن قال : كان آدم عليه الصلاة والسلام قبل أن يصيب الخطيئة ، أجله بين عينيه وأمله وراء ظهره ، فلما أصاب الخطيئة جعل أمله بين عينيه وأجله وراء ظهره ، والحكمة فيه أنه حين أهبط إلى دار لا يعمرها هو وذريته إلا بالآمال ، ألقيت عليهم لتتم أعمالهم فيستقيم معاشهم .

لكن روى الخطيب عن انس : إنما الأمل رحمة من الله لأمتي ، لولا الأمل ما أرضعت أم ولدا ولا غرس غارس شجرا .


176

حرف الميم

2167 - ما أوتي قوم وفي لفظ أحد - المنطق إلا منعوا العمل .

ذكره في الإحياء وقال العراقي لم أجد له أصلا .

2168 - ماء زمزم لما شرب له .

رواه ابن ماجه بسند جيد ، وكذا ابن أبي شيبه والبيهقي عن جابر رفعه ، ورواه أحمد بلفظ لما شرب منه ، وأخرجه الفاكهي في أخبار مكة من هذا الوجه باللفظين وسنده ضعيف ، لكن له شاهد أخرجه الدارقطني عن ابن عباس رضي الله عنهما رفعه بزيادة إن شربته لتشفي شفاك الله وإن شربته لشبعك شبعك الله وإن شربته لقطع ظمئك قطعه الله هي هزمة جبريل وسقيا إسماعيل ، ورواه الحاكم من هذا الوجه وقال صحيح الإسناد إن سلم من الجارود ، قال في المقاصد هو صدوق إلا أنه تفرد عن ابن عيينة بوصله ومثله إذا انفرد لا يحتج به فكيف إذا خالف فقد رواه الحميدي وغيره من الحفاظ كسعيد ابن منصور عن ابن عيينة مرسلا ، لكن مثله لا يقال بالرأي .

وأحسن من هذا عند شيخنا ما أخرجه الفاكهي عن ابن الزبير قال لما حج معاوية حججنا معه فلما طاف بالبيت صلى عند المقام ركعتين ثم مر بزمزم وهو خارج إلى الصفا فقال انزع لي منها دلوا يا غلام قال فنزع له منها دلوا فأتى به فشرب وصب على وجهه ورأسه وهو يقول : زمزم شفاء وهي لما شرب له .

بل قال الحافظ ابن حجر إنه حسن مع كونه موقوفا لوروده من طرق وأفرد فيه جزءا واستشهد له في موضع آخر بحديث أبي ذر رفعه إنها طعام طعم وشفاء سقم ، وأصله في مسلم .

وهذا اللفظ عند الطيالسي ومرتبة هذا الحديث أنه باجتماع هذا الطرق يصلح للاحتجاج به وقد جربه جماعة من الكبار فذكروا أنه صح .

بل صححه من المتقدمين ابن عيينة ومن المتأخرين المنذري والدمياطي وضعفه النووي ، وأخرجه الديلمي بسند واه عن صفية وابن عمر مرفوعا ماء زمزم شفاء من كل داء ، وروي عن ابن عباس مرفوعا التضلع من ماء زمزم براءة من النفاق .

ثم قال يذكر على بعض الألسنة


177

أنه فضيلته ما دام في محله فإذا نقل تغير ، وهو شئ لا أصل له فقد كتب صلى الله عليه وسلم إلى سهيل بن عمرو إن جاءك كتابي ليلا فلا تصبحن ، أو نهارا فلا تمسين ، حتى تبعث إلي بماء زمزم .

وفيه أنه بعث له بمزادتين وكان بالمدينة قبل أن تفتح مكة .

وهو حديث حسن لشواهده .

وكذا كانت عائشة تحمله وتخبر أنه صلى الله عليه وسلم كان يفعله ويحمله في الأداوي والقرب فيصب منه على المرضى ويسقيهم .

وكان ابن عباس إذا نزل به ضيف أتحفه من ماء زمزم ، وسئل عطاء عن حمله فقال حمله النبي صلى الله عليه وسلم والحسن والحسين ، وتكلمت عليه في الأمالي .

انتهى ما في المقاصد ملخصا .

وتقدم في حديث : الباذنجان لما أكل له ما قيل فيهما .

2169 - ما أخاف على أمتي فتنة أخوف عليها من النساء والخمر .

رواه الديلمي بلا سند عن علي رفعه وبيض له السخاوي وقال في التمييز لم أجد لفظه مسندا ، وأما شواهده فكثيرة منها ما سيأتي بمعنى بعضه حديث الشيخين ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء والله أعلم .

2170 - ما أصر من استغفر ولو عاد في اليوم سبعين مرة .

رواه أبو داود والترمذي وأبو يعلى والبزار عن أبي بكر مرفوعا ، وقال الترمذي غريب وليس إسناده بالقوي ، لكن له شاهد عند الطبراني في الدعاء عن ابن عباس رضي الله عنهما .

2171 - ما أصاب المؤمن من مكروه فهو كفارة لخطاياه حتى تحبه النملة قال الحافظ ابن حجر لم أجده ، وأقول لكن يشهد له حديث ما أصاب المؤمن مما يكره فهو مصيبة ، وعزاه الطبراني عن أبي أمامة ، ويشهد له أيضا ما رواه الشيخان عن أبي سعيد وأبي هريرة بلفظ ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه .

2172 - ما أضيف شئ إلى شئ أفضل من حلم إلى علم .

رواه أبو الشيخ عن أبي أمامة ، وسيأتي في : ما جمع شئ إلى شئ .

2173 - ما أظلت الخضراء ولا أقلت الغبراء بعد النبيين امرأ أصدق


178

لهجة من أبي ذر رواه أحمد والترمذي وابن ماجه والطبراني بسند جيد عن ابن عمرو مرفوعا ، وله شاهد أخرجه العسكري عن أبي الدرداء بلفظ ما أظلت الخضراء ولا أقلت الغبراء من ذي لهجة أصدق من أبي ذر ، وذكره السخاوي مطولا في النكت عن شرح ألفية العراقي رضي الله عنه .

2174 - ما أعز الله بجهل قط ولا أذل بحلم قط ولا نقصت صدقة من مال .

رواه الديلمي واللفظ له والقضاعي والعسكري عن ابن مسعود رفعه ولفظ القضاعي ولا نقص مال من صدقة ، قال ابن الغرس ضعيف وليست هذه الجملة عند العسكري من هذا الوجه بل عنده عن عبد الله بن المعتز قال سمعت المنتصر والله ما عز ذو باطل ولو طلع القمر من جبهته ، ولا ذل ذو حق ولو اتفق العالم عليه .

2175 - ما أعلم ما خلف جداري هذا .

قال الحافظ ابن حجر لا أصل له ، لكنه قال في تلخيص تخريج الرافعي عند قوله في الخصائص ويرى من وراء ظهره كما يرى من قدامه : هو في الصحيحين وغيرهما عن أنس وغيره والأحاديث الواردة في ذلك مقيدة بحالة الصلاة .

وبذلك يجمع بينه وبين قوله لا أعلم ما وراء جداره انتهى .

قال في المقاصد وهذا مشعر بوروده على أنه على تقدير وروده لا تنافي بينهما لعدم تواردهما على أصل واحد إذ الظاهر من الثاني نفي علم المغيبات مما لم يعلم به فإنه صلى الله عليه وسلم قد أخبر بمغيبات كثيرة كانت وتكون .

وحينئذ فهو نظير لا أعلم إلا ما علمني الله عز وجل .

لكن مشى ابن الملقن الحافظ بن حجر على أن معناه نفي الرؤية من خلف وقال القرطبي حمله على الظاهر أولى لأن فيه زيادة كرامة للنبي صلى الله عليه وسلم فإن قيل روى أنه صلى الله عليه وسلم ورد عليه وفد عبد القيس وفيهم غلام وضئ فأقعده وراء ظهره ، أجيب بأنه روى مرسلا ومسندا لكن مع الحكم عليه بالنكارة وبأنه فعل على تقدير صحته كما قال ابن الجوزي ليسن أو لأجل غيره وأطال عليهالكلام السخاوي في بعض أجوبته .

2176 - ما أفلح سمين قط .

هو من كلام الإمام الشافعي بزيادة إلا محمد


179

بن الحسن ، ووجهه أن العاقل من هم لآخرته أو دنياه والشحم لا ينعقد مع الهم وإذا خلامنهما صار في حد البهائم .

فيه قصة الملك المثقل وتطببه بخبر الموت قال القاري .

وأقول هذا أغلبي .

وما أحسن قول سيف الدين الباخرزي : يقولون أجسام المحبين نضرة

وأنت سمين لست غير مرائي فقلت لهم إذ خالف الحب طبعهم

ووافقه طبعي فصار غذائي وتقدم حديث إن الله يكره الحبر السمين .

2177 - ما أفلح صاحب عيال قط .

رواه الديلمي عن أبي هريرة مرفوعا وابن عدي عن عائشة مرفوعا .

وقال وعن النبي صلى الله عليه وسلم منكر إنما هو من كلام ابن عيينة عن هشام .

قال في المقاصد وصح قوله صلى الله عليه وسلم وأي رجل أعظم أجرا من رجل له عيال يقوم عليهم حتى يغنيهم الله من فضله .

2178 - ما أكرم شاب شيخا إلا قيض الله له من يكرمه عند سنه .

رواه الترمذي عن أنس مرفوعا وقال غريب لا نعرفه إلا من حديث يزيد بن بيان عن أبي الرجال .

قال في المقاصد هو وشيخه ضعيفان لكن قال المناوي عن الترمذي إنه حسن ، وتعقبه بأنه منكر فليتأمل ، ورواه ابن أبي حزم عن الحسن البصري من قوله .

2179 - ما الذي يخفى قال ما لا يكون .

قال ابن حجر في الفتاوى الحديثة نقلا عن السيوطي هو باطل .

2180 - ما أمطر قوم إلا ورحموا .

لم أقف عليه حديثا لكن معناه صحيح قال الله تعالى ( وهو الذي ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته )

2181 - ما أنصف القارئ المصلي .

قال الحافظ بن حجر لا أعرفه .

ولكن يغنيعنه قوله صلى الله عليه وسلم لا يجهر بعضكم على بعض بالقرآن .

وهو صحيح من حديث البياضي في الموطأ وأبي داود وغيرهما .

وقال في موضع آخر لم يثبت لفظه وثبت معناه وقال في المقاصد وحديث البياضي عن أبي عبيد في فضائل القرآن عن أبي حازم التمار قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على الناس وهم يصلون وقد علت أصواتهم فقال إن المصلي


180

يناجي ربه فلينظر بما يناجيه ولا يجهر بعضكم على بعض بالقرآن ، وللبيهقي في الشعب بسند ضعيف عن علي مرفوعا لا يجهر بعضكم على بعض بالقرآن قبل العشاء وبعدها ، ورواه الغزالي في الإحياء بلفظ بين المغرب والعشاء ، وأخرجه أبو عبيد عن علي بلفظ نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يرفع الرجل صوته بالقراءة في الصلاة قبل العشاء الآخرة وبعدها يغلط أصحابه ، وروى أبو داود عن أبي سعيد الخدري قال اعتكف رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد فسمعهم يجهرون بالقراءة فكشف الستر وقال ألا إن كلكم مناج ربه فلا يؤذين بعضكم بعضا ولا يرفع بعضكم على بعض في القراءة أو قال في الصلاة .

2182 - ما أهدى مسلم لأخيه هدية أفضل من كلمة حكمة .

رواه البيهقي في 0 الشعب وأبو نعيم والديلمي وآخرون عن ابن عمر ورفعه .

وهو ضعيف ، وأورد في الجامع الصغير عن ابن عمرو أيضا بلفظ ما أهدى المرء المسلم هدية أفضل من كلمة حكمة يزيده الله بها هدى أو يرده بها عن ردى .

2183 - ما استرذل الله عبدا إلا حظر عليه العلم والأدب .

قال في الميزان هو باطل .

2184 - ما أوذي أحد ما أوذيت في الله عز وجل .

رواه أبو نعيم عن أنس رفعه .

وأصله في البخاري .

وقال النجم أخرجه ابن عدي وابن عساكر عن جابر ولم يقل في الله ، وإسناده ضعيف .

2185 - ما اتخذ الله من ولي جاهل ولو اتخذه لعلمه .

قال في المقاصد لم أقف عليه مرفوعا .

وقال الحافظ بن حجر ليس بثابت ولكن معناه صحيح والمرادبقوله ولو اتخذه لعلمه لو أراد اتخاذه وليا لعلمه ثم اتخذه وليا .

وقال ابن حجر المكي في فتاواه معنى قولهم إن الله تعالى يفيض على أوليائه الذين انتقوا الأحكام الظاهرة والأعمال الخالصة من مواقع الإلهام والتوفيق والأحوال والتحقيق ما يفرقون به على من عداهم فمن ثبتت له الولاية ثبتت له تلك العلوم والمعارف ، فما اتخذ الله وليا جاهلا بذلك ، ولو فرض أنه اتخذه أي أهله إلى أن يصير من أوليائه لعلمه .

أي لألهمه من المعارف ما يلحقه به غيره .

فالمراد الجاهل بالعلوم الوهبية والأحوال


181

الخفية لا الجاهل بمبادئ العلوم الظاهرة مما يجب تعلمه فإن هذا لا يكون وليا ولا يراد للولاية ما دام على جهله بذلك .

انتهى ، والله أعلم .

2186 - ما اجتمع الحلال والحرام إلا غلب الحرام الحلال .

قال ابن السبكي في الأشباه والنظائر نقلا عن البيهقي رواه جابر الجعفي عن ابن مسعود وفيه ضعف وانقطاع .

وقال الزين العراقي في تخريج منهاج الأصول لا أصل له ، وأدرجه ابن مفلح في أول كتابه في الأصول فيما لا أصل له .

2187 - ما اجتمع قوم في مجلس وتفرقوا ولم يذكروا الله ويصلوا على النبي صلى الله عليه وسلم إلا كان مجلسهم ترة عليهم يوم القيامة .

رواه أحمد وابن حبان عن أبي هريرة بسند صحيح .

وقوله " ترة " أي حسرة وندامة .

2188 - ما استفاد المؤمن من شئ بعد تقوى الله خيرا له من زوجة صالحة إن أمرها أطاعته وإن نظر إليها سرته وإن أقسم عليها أبرته وإن غاب عنها نصحته في نفسها وماله .

رواه ابن ماجه والطبراني عن أبي أمامة بسند ضعيف .

لكن له شواهد تدل على أن له أصلا .

2189 - ما جلس قوم يذكرون الله تعالى إلا ناداهم مناد من السماء قوموا مغفورا لكم .

أحمد والطبراني عن أنس رضي الله عنه ، ولابن حبان عن أبي هريرةبلفظ ما جلس قوم في مسجد من مساجد الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده ومن أبطأ به عمله لم يسرع به نسبه .

2190 - ما اهتزت اللحى على شئ أفضل من العنب .

ليس بحديث .

2191 - ما بدئ بشئ يوم الأربعاء إلا تم .

قال في المقاصد لم أقف له على أصل ولكن ذكر برهان الإسلام في كتابه تعليم المتعلم عن شيخه المرغيناني صاحب الهداية في فقه الحنفية أنه كان يوقف بداية السبت على يوم الأربعاء وكان يروي ذلك حديثا ويقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من شئ بدئ به يوم


182

الأربعاء إلا وقد تم .

قال وهكذا كان يفعل أبي فيروى هذا الحديث بإسناده عن القوام أحمد بن عبد الرشيد انتهى .

ويعارضه حديث جابر رفعه يوم الأربعاء يوم نحس مستمر أخرجه الطبراني في الأوسط ، ونحوه ما يروى عن ابن عباس أنه قال لا أخذ فيه ولا عطاء .

وكلها ضعيفة انتهى .

وقال القاري وفيه أن معناه كان يوما نحسا مستمرا على الكفار .

ومفهومه أنه سعد مستقر على الأبرار .

وقد اعتمد من أئمتنا صاحب الهداية على هذا الحديث وكان يعمل به في ابتداء درسه .

وقد قال العسقلاني بلغني عن بعض الصالحين ممن لقيناه أنه قال اشتكت الأربعاء إلى الله تعالى تشاؤم الناس بها فمنحها أنه ما ابتدئ بشئ فيها إلا وتم انتهى .

2192 - ما بعث الله نبيا إلا عاش نصف ما عاش النبي قبله .

رواه أبو نعيم عن زيد بن أرقم رفعه وسنده حسن لاعتضاده .

لكن يعكر عليه ما ورد في عمر عيسى .

نعم أخرج الطبراني بسند رجاله ثقات عن فاطمة بنت الحسين بن علي أن عائشة كانت تقول إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في مرضه الذي قبض فيه لفاطمة إن جبريل كان يعارضني القرآن في كل عام مرةوأنه عارضني بالقرآن العام مرتين وأخبرني أنه لم يكن نبي إلا عاش نصف عمر الذي كان قبله وأخبرني أن عيسى بن مريم عاش عشرين ومائة سنة ولا أراني إلا ذاهبا على رأس الستين فبكت - الحديث ، ولأبي نعيم عن ابن مسعود رفعه بلفظ يا فاطمة إنه لم يعمر نبي إلا نصف عمر الذي قبله .

وفيه كلام في حواشي المواهب للشبراملسي .

2193 - ما بكيت من دهر إلا بكيت عليه .

من كلام ابن عباس ففي معجم ابن جميع عن الشعبي قال كنت عند ابن عباس فجاءه رجل فقال يا ابن عباس أما تعجب من عائشة تذم دهرها وتنشد قول لبيد : ذهب الذين يعاش في أكنافهم

وبقيت في خلف كجلد الأجرب يتأكلون ملاذة ومشحة

ويعاب قائلهم وإن لم يشغب فقال ابن عباس لئن ذمت عائشة دهرها فقد ذم عاد دهره ، وجد في خزانة عاد سهم


183

كأطول ما يكون من رماحها عليه مكتوب ، وذكر الشعر ، فقال ابن عباس ما بكينا من دهر إلا بكينا عليه ، والملاذة من الملاذ وهو الذي لا يصدق في مودته قاله في المقاصد انتهى .

2194 - ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة .

متفق عليه عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه مرفوعا .

2195 - ما بات - يعني التمر - في جوف إلا أفسده وما بات يعني الزبيب في جوف إلا وأصلحه .

2196 - ما تبعد مصر عن حبيب .

قال السخاوي يأتي في : ما ضاق مجلس عن متحابين ، ولفظه ما بعد طريق أدى إلى صديق ، وقال النجم ما تبعد مصر عن حبيب أو عاشق .

ليس بحديث .

2197 - ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء .

رواه الشيخانعن أسامة بن زيد رفعه ورواه الديلمي بلا سند عن علي رفعه ما أخاف على أمتي فتنة أخوف عليها من النساء والخمر .

2198 - ما ترك الحق لعمر صديقا .

قال النجم هذا غير معروف في كتب الحديث في حق عمر لا عنه ولا عن غيره ، وإنما روى ابن سعد في طبقاته عن أبي ذر قال ما زال بي الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حتى ما ترك الحق لي صديقا .

نعم تقدم في الحاء المهملة عن ابن عبد البر معناه في حق عمر رضي الله عنه .

2199 - ما ترك عبد شيئا لله لا يتركه إلا له إلا عوضه الله منه ما هو خير له منه في دينه ودنياه .

رواه أبو نعيم عن ابن عمر مرفوعا وقال غريب .

لكن له شواهد منها ما رواه التيمي في ترغيبه عن أبي ابن كعب مرفوعا بلفظ ما ترك عبد شيئا لا يدعه إلا لله إلا أتاه الله ما هو خير له منه ، ولأحمد عن قتادة وأبي الدهماء أنهما نزلا على رجل من البادية فقالا له هل سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا قال نعم سمعته يقول إنك لن تدع شيئا لله إلا أبدلك الله به ما هو خير لك منه وفي لفظ له أيضا أنك لن تدع شيئا اتقاء الله إلا أعطاك الله خيرا


184

منه ، ورجاله رجال الصحيح ، فأخرج ابن عساكر عن ابن عمر مرفوعا ما ترك عبد لله أمرا لا يتركه إلا لله إلا عوضه الله منه ما هو خير له في دينه ودنياه وللطبراني وأبي الشيخ عن أبي أمامة مرفوعا من قدر على طمع من طمع الدنيا فأداه ولو شاء لم يؤده زوجه الله من الحور العين حيث شاء .

2200 - ما ترك القاتل على المقتول من ذنب .

قال الحافظ ابن حجر في اللآلئ : هو حديث لا يعرف أصلا ولا بإسناد ضعيف ، ومعناه صحيح ، وقال ابن كثير في تاريخه لا نعرف له أصلا بهذا اللفظ ، ومعناه صحيح كما أخرجه ابن حبان عن ابن عمر رفعه بلفظ : إن السيف محاء للخطايا .

وللعقيلي عن أنس رفعه لا يمر السيف بذنبإلا محاه قال وليس له أصل يثبت ، وللبيهقي عن عقبة السلمي في حديث مرفوع أوله القتلى ثلاثة ، وفيه قوله في المؤمن المقترف للخطايا المقتول في سبيل الله أن السيف محاء للخطايا ، وفي المنافق المقتول في الجهاد أن السيف لا يمحو النفاق ، ولأبي نعيم والديلمي عن عائشة مرفوعا قتل الصبر لا يمر بذنب إلا محاه ، ونحوه لسعيد ابن منصور عن عمرو بن شعيب معضلا من قتل صبرا كان كفارة لخطاياه ، ورواه ابن الأحوص ومحمد بن الفضل عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده رفعه بلفظ قتل الرجل صبرا كفارة لما كان قبله من الذنوب ، ورواه صالح الطلحي عن أبي هريرة ، قال الدارقطني والأول أشبه ، وأخرجه البيهقي في الشعب عن الأوزاعي أنه قال من قتل مظلوما كفر الله عنه كل ذنب فإن ذلك في القرآن

( إني أريد أن تبوء بإثمي وإثمك )

انتهى .

قال القاري وفي استدلاله بالقرآن بحث ظاهر ، وقال في الدرر تبعا للزركشي حديث ما ترك القاتل على المقتول من ذنب ، قال ابن كثير لا أصل له قلت بمعناه حديث السيف محاء للخطايا أخرجه ابن حبان من حديث ابن عمر ، وأخرج الديلمي وأبو نعيم من حديث عائشة قتل الصبر لا يمر بذنب إلا محاه ، وأخرجه سعيد ابن منصور من مرسل عمرو بن شعيب من قتل صبرا كان كفارة لخطاياه انتهى .

2201 - ما تعاظم على أحد مرتين .

قال القاري هو من كلام السلف


185

ومعناه يؤخذ من حديث لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين انتهى .

وقال في المقاصد هو كلام غير واحد من السلف : فروى الدينوري في المجالسة عن الأصمعي قال قال رجل ما رأيت ذا كبر قط إلا تحول داؤه في ، يريد أني أتكبر عليه ، ويروى عن الشافعي في هذا المعنى أيضا ، وقال النجم نقل القشيري في الرسالة عن يحيى بن معاذ أنه قال : التكبر على من تكبر عليك بماله تواضع .

2202 - ما جبل ولي الله إلا على السخاء وحسن الخلق .

رواه الديلمي عنعائشة مرفوعا بسند ضعيف ، ورواه الدارقطني في الأجواد وأبو الشيخ وابن عدي ، لكن ليس عند أولهم وحسن الخلق ، ومن شواهده ما رفعه أنس أن بدلاء أمتي لم يدخلوا الجنة بصوم ولا صلاة ولكن برحمة الله وسخاء الأنفس والرحمة للمسلمين ونحوه عن أبي سعيد ، وفي كتاب الجواهر المجموعة عن عمر رفعه : إن الله بعث جبريل إلى إبراهيم : إني لم أتخذ خليلا على أنك عبد من عبادي ، ولكن اطلعت على قلوب المؤمنين فلم أجد قلبا أسخى من قلبك .

2203 - ما جعل الله منية عبد بأرض إلا جعل له فيها حاجة .

2204 - ما جمع شئ إلى شئ أحسن من حلم إلى علم .

رواه العسكري عن علي بزيادة وأفضل الإيمان التحبب إلى الناس ، ثلاث من لم تكن فيه فليس مني ولا من الله حلم يرد به جهل الجاهل وحسن خلق يعيش به في الناس وورع يحجزه عن معاصي الله ، وله أيضا عن جابر مرفوعا ما أوتي شئ إلى شئ أحسن من حلم إلى علم وصاحب العلم عريان إلى حلم ، ولأبي الشيخ عن أبي أمامة مرفوعا ما أضيف شئ إلى شئ أفضل من حلم إلى علم ، وأخرجه ابن السني أيضا .

2205 - ما خاب من استخار ولا ندم من استشار ، ولا عال من اقتصد .

رواه الطبراني في الصغير والقضاعي عن أنس رفعه ، وفي سنده ضعيف جدا ، وتقدم .

وسيأتي " ما سعد أحد برأيه ولا شقي عن مشورة " .

وما أحسن ما قيل : شاور سواك إذا نابتك نائبة

يوما وإن كنت من أهل المشورات


186

فالعين تلقى كفاحا من نأى ودنا

ولا ترى نفسها إلا بمرآة وفي النجم : روى ابن أبي الدنيا في العقل عن زائدة قال : إنما نعيش بعقل غيرنا يعني المشاورة .

ولبعضهم : الناس ثلاثة فواحد كالغذاء لا يستغنى عنه ، وواحد كالدواء يحتاج إليه في بعض الأوقات ، وواحد كالداء لا يحتاج إليه أبدا .

وللخطيب في تلخيصالمتشابه عن قتادة قال : الرجال ثلاثة ، رجل ، ونصف رجل ، ولا شئ ، فأما الذي هو رجل فرجل له عقل ورأى يعمل به وهو يشاور ، وأما الذي هو نصف رجل فرجل له عقل ورأي يعمل به وهو لا يشاور ، وأما الذي هو لا شئ فرجل له عقل وليس له رأي يعمل به وهو لا يشاور .

قال النجم وقلت : ليس من عاش بعقله مثل من عاش بفضله إنما الفاضل من ضم

حجى الناس لعقله وكذا الجاهل من لم ير في الناس كمثله نفسه يبصرها كا - ملة من فرط جهله 2206 - ما حل بحرمكم حل بكم .

لينظر .

2207 - ما خرج من فيك فهو فيك .

ليس بحديث بل هو شئ من كلام بعضهم .

وفي معناه ما قيل وكل إناء بالذي فيه ينضج .

2208 - ما خلاجسد من حسد .

قال في المقاصد لم أقف عليه بلفظه ، ولكن معناه عند أبي موسى المديني في نزهة الحافظ له عن أنس رفعه كل بني آدم حسود وبعض أفضل في الحسد من بعض ولا يضر حاسدا حسده ما لم يتكلم باللسان أو يعمل باليد ، وفي سنده خلف العمى ضعيف ، ورواه الحاكم في علوم الحديث مسلسلا بجماعة يسمون خلفا .

ولابن أبي الدنيا في ذم الحسد له بسند ضعيف أيضا عن أبي هريرة رفعه ثلاث لا ينجو منهن أحد الظن والطيرة والحسد - الحديث ، وقد بسط الكلام عليه السخاوي في شرحه للترمذي .

2209 - ما خلا قصير من حكمة .

قال في المقاصد لم أقف عليه .

نعم في


187

ابن لال عن عائشة مرفوعا جعل الخير كله في الربعة .

ويشهد له خير الأمور أوسطها ، وفي صفته صلى الله عليه وسلم أطول من المربوع .

وعن الحسن بن علي رفعه : إن اللهجعل البهاء والهوج - بفتحتين أي الحمق - في الطول ، ورواه بعضهم بلفظ : ما خلا قصير من حكمة ولا طويل من حماقة انتهى .

2210 - ما خلا يهوديان بمسلم إلا هما بقتله .

رواه الثعلبي وابن مردويه وابن حبان في الضعفاء عن أبي هريرة مرفوعا .

وفي رواية ابن حبان : " يهودي وهم ، بالإفراد .

وأخرجه الديلمي بلفظ : ما خلا قط يهودي بمسلم إلا حدث نفسه بقتله .

وقد أطال الكلام عليه السخاوي في بعض الحوادث .

فأقول ويؤيد ذلك ما ذكره شيخنا المرحوم يونس المصري أنه كان يقرأ على يهودي يوما في المنطق فقال له وقد انفرد به : لا تأتني إلا ومعك سكين أو نحوها لأن اليهود إذا خلا بمسلم ولم يكن معه سلاح لزمه التعرض لقتله .

وقال النجم واشتهر في كلام الناس أنه ما خلا قط رافضي بسني إلا حدثته نفسه بقتله .

وهي من الخصال التي شاركت الرافضة فيها اليهود .

2211 - ما دفع الله كان أعظم .

قال النجم لم أجده في المرفوع وإنما قال لقمان لابنه في قصة أصاب ابنه فيها بلاء فقال له لعل ما صرفه الله عنك أعظم مما ابتليت به ، أخرجه ابن أبي الدنيا في كتاب الرضاع عن سعيد بن المسيب موقوفا عليه وذكر الحديث .

2212 - ما رفع أحد أحدا فوق مقداره إلا واتضع عنده من قدره بأزيد .

قال في المقاصد ليس في المرفوع .

ولكن قد جاء عن الشافعي كما نقله البيهقي في مناقبه بلفظ ما أكرمت أحدا فوق مقداره إلا اتضع من قدري عنده بمقدار ما أكرمته .

نعم مضى أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن ننزل الناس منازلهم ومن رفع أخاه فوق قدره اجتر عداوته .

وهذا في اللئام .

قال الشافعي ثلاثة إن أكرمتهم أهانوك المرأة والعبد والفلاح ، وكذا روي مرفوعا لا تصلح الصنيعة إلا عند ذي حسب أو دين كما لا تصلح الرياضة إلا في النجيب ، رواه البزار عن عائشة وقال


188

منكر .

لكن قال الشافعي أنه لا صنيعة عند نذل ولا شكر للئيم ولا وفاء لعبد .

والله أعلم .

2213 - ما خالطت ( 1 ) الصدقة مالا إلا أهلكته .

رواه البيهقي وابن عدي عن عائشة بسند ضعيف .

2214 - ما رآه المسلمون حسنا فهو عند الله حسن .

رواه أحمد في كتاب السنة وليس في مسنده كما وهم عن ابن مسعود بلفظ إن الله نظر في قلوب العباد فاختار محمدا صلى الله عليه وسلم فبعثه برسالته ثم نظر في قلوب العباد فاختار له أصحابا فجعلهم أنصار دينه ووزراء نبيه فما رآه المسلمون حسنا فهو عند الله حسن وما رآه المسلمون قبيحا فهو عند الله قبيح .

وهو موقوف حسن ، وأخرجه البزار والطيالسي والطبراني وأبو نعيم والبيهقي في الاعتقاد عن ابن مسعود أيضا .

وفي شرح الهداية للعيني روى أحمد بسنده عن ابن مسعود قال إن الله نظر في قلوب العباد بعد قلب محمد صلى الله عليه وسلم فوجد قلوب أصحابه خير قلوب العباد فجعلهم وزراء نبيه يقاتلون على دينه فما رآه المؤمنون حسنا فهو عند الله حسن وما رأوه سيئا - وفي رواية قبيحا فهو عند الله سيئ .

وقال الحافظ ابن عبد الهادي ( 2 ) مرفوعا عن أنس بإسناد ساقط والأصح وقفه على ابن مسعود انتهى .

2215 - ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه .

متفق عليه عن عائشة وابن عمر مرفوعا .

وكذا رواه غير الشيخين .

2216 - ما سعدأحد برأيه ولا شقي مع مشورة .

تقدم في : رأس العقل ، وتقدم آنفا في أثناء حديث : ما خاب من استشار .

2217 - ما ضاق مجلس بمتحابين .

رواه الديلمي بلا سند عن أنس مرفوعا وأخرجه البيهقي في الشعب من قول ذي النون بلفظ ما بعد طريق أدى إلى صديق ولا ضاق مكان من حبيب وفي معناه قول الشاعر " سم الخياط مع الأحباب ميدان " لكن من آداب الجلوس ما قال سفيان ينبغي أن يكون بين الرجلين في الصف قدر

( 1 ) في الشامية " داخلت " مكان " خالطت " ( 2 ) بياض في النسخ .


189

ثلثي ذراع انتهى ، أما في الشتاء أو الصلاة أو الجهاد فينبغي الالتصاق ، وأخرج الدينوري عن اليزيدي قال أتيت الخليل بن أحمد وهو على طنفسة فأوسع لي وكرهت التضييق عليه فقال أنه لا يضيق سم الخياط على متحابين ولا تتسع الدنيا على متباغضين .

وعزاه المناوي للأصمعي .

ولفظه قال دخلت على الخليل وهو قاعد على حصير صغير فأومأ لي بالقعود فقلت أضيق عليك قال مه إن الدنيا بأسرها لا تتسع متباغضين وإن شبرا في شبر يسع متحابين انتهى .

2218 - ما عاقبت من عصى الله فيك بمثل أن تطيع الله فيه .

لم يتكلم عليه في المقاصد مع أنه بيض له ، وقال في التمييز لم أره مرفوعا ومعناه صحيح انتهى .

2219 - ما عاب رسول الله صلى الله عليه وسلم طعاما قط فإن اشتهاه أكله وإن كرهه تركه .

رواه الشيخان ، وفي رواية لمسلم وإن لم يشته كف ، وروى أبو داود والترمذي وابن ماجه أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم إن من الطعام طعاما أتحرج منه قال لا يختلجن في صدرك شئ ضارعت فيه النصارى ( 1 ) .

ويختلجن بالخاء المعجمة ثم الجيم أو بالحاء المهملة بمعنى يتحرك .

2220 - ما عال من اقتصد .

رواه أحمد عن ابن مسعود ومضى في : الاقتصاد .

2221 - ما عبد الله بشئ أفضل - وفي لفظ أعظم من جبر القلوب .

قال في المقاصد لا أعرفه في المرفوع ، والمشهور على الألسنة ما عبد الله بشئ أفضل من جبر الخواطر بدل القلوب .

2222 - ما عبد الله بأفضل من فقه في دين .

رواه البيهقي في الشعب بسند ضعيف عن ابن عمرو ، وقال النجم وعند ابن أحمد عن جابر ما عبد الله بشئ أفضل من حسن الظن ، قال ولا معارضة بينه وبين ما قبله لأن حسن الظن بالله من جملة الفقه في الدين .

2223 - ما عزل من ولى ولده .

قال في المقاصد لا أصل له وقد كتبت فيه في بعض الأجوبة شيئا .

وقال القاري بل هو موضوع في مبيناه وباطل في معناه انتهى .


190

2224 - ما عز شئ إلا هان .

هو معنى ما في البخاري وغيره من قوله صلى الله عليه وسلم في العضباء لما سبقها أعرابي على قعود له حق على الله أن لا يرفع شيئا من الدنيا إلا وضعه .

2225 - ما عزت الفية في الحديث إلا لشرفه .

قال القاري نقلا عن الخطيب لا يحفظه مرفوعا ، وإنما هو قول ابن هارون .

2226 - ما عظمت نعمة الله على عبد إلا عظمت مؤونة الناس عليه فمن لم يحتمل تلك المؤونة فقد عرض تلك النعمة للزوال .

رواه البيهقي وأبو يعلى والعسكري عن معاذ بن جبل مرفوع .

قال المناوي وهو ضعيف ، ورواه البيهقي أيضا عنه والطبراني والبيهقي أيضا عن ابن عمر رفعه عن لله أقواما خصهم بالنعم لمنافع العباد بقاؤهم فيها ما بذلوها فإذا منعوها نزعها منهم فحولها إلى غيرهم ، ورواه البيهقي أيضا عن أبي هريرة رفعه بلفظ ما من عبد أنعم الله عليه نعمة فأسبغها عليه إلا جعل إليه شيئا من حوائج الناس فإن تبرم بهم فقد عرض تلك النعمة للزوال ، وبعضها يؤكد بعضا ، وأخرج عن الفضيل بن عياض قال إذا علمتم أن حاجة الناس إليكم نعمة من الله عليكم فاحذروا أن تملوا النعم فتصير نقما .

2227 - ما عمل أفضل من إشباع كبد جائعة .

رواه الديلمي عن أنس رضي الله تعالى عنه مرفوعا وهو ضعيف .

2228 - ما فضلكم أبو بكر بفضل صوم ولا صلاة ولكن بشئ وقر في قلبه .

ذكره في الإحياء ، وقال مخرجه العراقي لم أجده مرفوعا ، وهو عند الحكيم الترمذي وأبي يعلى عن عائشة ، وأحمد بن منيع عن أبي بكر كلاهما مرفوعا وقال في النوادر أنه من قول بكر بن عبد الله المزني .

2229 - ما قبل حج مرئ إلا رفع حصاه .

رواه الديلمي عن ابن عمر مرفوعا وكذا الأزرقي في تاريخ مكة عن ابن عمر وأبي سعيد ، وعنده أيضا بسنده إلى ابن خثيم قال قلت لأبي الطفيل هذه الجمار ترمى في الجاهلية والإسلام كيف لا تكون هضابا تسد الطريق قال سألت ابن عباس فقال إن الله عز وجل


191

وكل بها ملكا فما يقبل منه رفع وما لم يقبل منه ترك .

قال الحافظ ابن حجر وأنا شاهدت من ذلك العجب كنت أتأمل فأراهم يرمون كثيرا ولا أرى يسقط إلى الأرض إلا شئ يسير جدا .

قال في المقاصد : وكذا نقل المحب الطبري في شرح التنبيه عن شيخه بشير التبريزي شيخ الحرم ومفتيه أنه شوهد ارتفاع الحجر عيانا يعني حصى الرمي ، واستدل لذلك الطبري على صحة الوارد في ذلك وهي إحدى الآيات الخمس التي بمنى أيام الحج : اتساعها للحجيج مع ضيقها في الأعين ، وكون الحداة لا تخطف بها اللحم ، وكون الذباب لا يقع في الطعام وإن كان لا ينفك عنه في الغالب كالعسل وشبهه ، وقلة البعوض بها ، كما بسط ذلك الفاسي في " شفاء الغرام " ، وأن الجمار مع كثرتها لا تصير هضابا .

2230 - ما من يوم إلا والذي بعده شر منه .

هو بمعنى ما رواه البخاري عن أنس مرفوعا بلفظ لا يأتي عليكم زمان إلا والذي بعده شر منه حتى تلقوا ربكم ، وتقدم مبسوطا في كل عام ترذلون .

قال المناوي يعني بقوله حتى تلقوا ربكم ذهاب العلماء وانقراض الصلحاء ، وقال أيضا أما خبر كل عام ترذلون وقول عائشة لولا كلمة سبقت من رسول الله صلى الله عليه وسلم لقلت كل يوم ترذلون فقال الحافظ ابن حجر لا أصل له انتهى .

2231 - ما من عام إلا ينقص الخير فيه ويزيد الشر .

رواه الطبراني بسند جيد .

قال المناوي قيل للحسن هذا ابن عبد العزيز بعد الحجاج فقال لا بدللزمان من تنفس ، وقال أيضا ورد بسند صحيح أمس خير من اليوم واليوم خير من غد وكذلك حتى تقوم الساعة انتهى .

2232 - ما من ميت يموت إلا ندم قالوا وما ندامته قال إن كان محسنا أن لا يكون زاد وإن كان مسيئا أن لا يكون استعتب .

رواه الترمذي عن أبي هريرة .

2233 - ما من ليلة إلا ينادي مناد يا أهل القبور من تغبطون فيقولون أهل المساجد .

قال القاري لم يوجد .


192

2234 - ما من يوم إلا وتموت فيه سنة وتحيا فيه بدعة .

وهو من كلام بعض السلف كما قاله الصغاني .

2235 - ما قدر يكن .

تقدم وسيأتي أيضا في لا يكثر همك ، والمشهور على الألسنة ما قدر كان .

2236 - ما قل وكفى خير مما كثر وألهى .

رواه أبو يعلى والعسكري عن أبي سعيد قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول وهو على هذه الأعواد فذكره .

قال المناوي وهو صحيح ، زاد النجم في لدوا للموت عن أبي هريرة أن ملكا بباب من أبواب السماء يقول يا أيها الناس هلموا إلى ربكم فإن ما قل وكفى خير مما كثر وألهى ، وأخرجه الديلمي عن عقبة بن عامر في حديث أما بعد فإن أصدق الحديث كتاب الله - الحديث ، وأخرجه العسكري عن أبي أمامة الثعلبي في قصة ثعلبة بن حاطب بلفظ ويحك يا ثعلبة قليل تطيق شكره خير من كثير لا تؤدي حقه - أو لا تطيقه .

2237 - ما كثر أذان بلدة إلا قل بردها .

رواه الديلمي بلا سند عن علي وفي اللآلئ حديث ما من بلدة مدينة يكثر أذانها إلا قل بردها موضوع انتهى .

2238 - ما كسوا الباعة .

تقدم في حاكوا الباعة .

2239 - ما كل مرة تسلم الجرة .

قال القاري ليس بحديث ، وقال في المقاصدوقع في شعر المبرد : أقول للنفس وعاتبتها

على التصابي مائتي مرة يا نفس صبرا عن ظلال الهوى

ما كل يوم تسلم الجرة 2240 - ما كل ما يعلم يقال .

قال النجم لا يعرف مسندا بهذا اللفظ لكنه في معنى أمرنا أن نكلم الناس على قدر عقولهم وحدثوا الناس بما يعرفون ، وقد تقدما .

2241 - ما المعطي من سعة بأعظم أجرا من الآخذ من حاجة .

ابن حبان في الضعفاء والطبراني في الأوسط وأبو نعيم عن أنس مرفوعا ، ورواه الطبراني في الكبير عن ابن عمر بسند ضعيف أيضا وبه يتأكد قول من ذهب إلى أن اليد العليا


193

في قوله عليه الصلاة والسلام " اليد العليا خير من اليد السفلى " ( 1 ) هي الآخذة ، لا سيما وسيطوف الرجل بصدقته فلا يجد الأغنياء ما ( 2 ) يسقط به أداء الفرض ، ولكن الجمهور على خلافه ( 3 ) .

2242 - ما منكم من أحد إلا وكل - وفي لفظ إلا وقد وكل به قرينه من الجن وقرينه من الملائكة قالوا وإياك يا رسول الله قال وإياي ولكن الله أعانني عليه فأسلم .

رواه البخاري وأحمد عن ابن مسعود رفعه ، وفي معناه أحاديث كثيرة ذكرها الزركشي في الباب الأخير من كتابه : منها ما رواه مسلم عن عائشة وابن مسعود بلفظ ما منكم من أحد إلا وله شيطان قالوا وأنت يا رسول الله قال وأنا إلا أن الله أعانني عليه فأسلم ولا يأمر إلا بخير ، وقوله فأسلم روى بالرفع على أنه مضارع مسند للمتكلم وحده وروى بالفتح على أنه فعل ماض ، والثانية دالة على إسلام قرينه ، خصوصية له صلى الله عليه وسلم ، إلا أن يحمل على معنى فاستسلم فافهم .

2243 - ما من أحد من أصحابي يموت بأرض إلا بعث قائدا يعني لأهلها ونورا يوم القيامة .

رواه الترمذي وقال غريب وإرساله أصح عن بريدة مرفوعا ،ولفظه من مات من أصحابي بأرض كان نورهم وقائدهم يوم القيامة .

2244 - ما من رمانة من رمانكم هذا إلا وهي تلقح بحبة من رمان الجنة .

رواه الديلمي وابن عدي في كامله عن ابن عباس مرفوعا وسنده ضعيف كما قاله الذهبي .

2245 - ما من طامة إلا وفوقها طامة .

تقدم في : البلاء موكل بالمنطق .

2246 ما من عالم أتى صاحب سلطان طوعا إلا كان شريكه في كل لون يعذب به في نار جهنم .

رواه الديلمي عن معاذ بن جبل رفعه ، قال في المقاصد ولا يصح ، ولكن ورد في معناه ما سيأتي في نعم الأمير إذا كان بباب الفقير ، وقال النجم وهو ضعيفلكن في تنفير العلماء من إتيان السلطان والأمر أشياء كثيرة جمع السيوطي غالبهفي مصنف سماه ما رواه الأساطين في عدم إتيان السلاطين ، وقد لخصته في منظومة حافلة انتهى .


194

2247 - ما من مسلم يسلم علي إلا رد الله علي روحي حتى أرد عليه .

رواه أحمد وأبو داود عن أبي هريرة رفعه وهو صحيح .

وقال النجم وفي لفظ عند البيهقي إلا ورد الله بزيادة الواو .

2248 - ما من نبي نبئ إلا بعد الأربعين .

جزم ابن الجوزي بوضعه لأن عيسى عليه الصلاة والسلام نبئ ورفع إلى السماء وهو ابن ثلاث وثلاثين سنة فاشتراط الأربعين في حق الأنبياء ليس بشئ .

قال في المقاصد كذا قال وما قدمناه في حديث ما بعث الله نبيا يرد عليه .

وقال القاري ويعارضه قوله تعالى في يحيى

( وآتيناه الحكم صبيا )

وقوله تعالى في يوسف

( وأوحينا إليه لتنبئنهم بأمرهم هذا )

ولو ثبت يحمل على الغالب .

2249 - ما من جماعة اجتمعت إلا وفيهم ولي الله لا هم يدرون به ولا هو يدري بنفسه .

قال القاري لا أصل له وهو كلام باطل فإن الجماعة قد يكونون فجارايموتون على الكفر .

كذا ذكره بعضهم ولو صح فباب التأويل واسع .

2250 - ما امتلأت دار من الدنيا حبرة إلا امتلأت عبرة .

قال العراقي : رواه ابن المبارك عن عكرمة بن عامر عن يحيى بن كثير مرسلا .

والحبرة بفتح الحاء المهملة وسكون الموحدة السرور .

والعبرة بفتح العين الدم السائل انتهى .

لكن في القاموس العبرة بالفتح الدمعة قبل أن تفيض أو تردد البكاء في الصدر والحزن بلا بكاء والجمع عبرات وعبر انتهى .

2251 - ما النار في اليبس بأسرع من الغيبة في حسنات العبد .

ذكره في الإحياء .

قال العراقي لم أجد له أصلا ، واليبس بفتحتين وبضم وبسكون الحطب اليابس .

2252 - ما نزعت الرحمة إلا من شقي .

رواه الحاكم والقضاعي واللفظ له عن أبي هريرة رفعه ، رواه البخاري في الأدب المفرد وأبو داود والترمذي وحسنه وقال الحاكم صحيح الإسناد .

2253 - مانع الزكاة يوم القيامة في النار .

رواه الطبراني في الصغي


195

بسند حسن عن أنس رضي الله تعالى عنه رفعه .

2254 - ما نقص مال من صدقة .

رواه القضاعي عن أم سلمة مرفوعا .

بزيادة ولا عفا رجل عن مظلمة إلا زاد بها عزا ، ورواه الديلمي عن أبي هريرة رفعه بلفظ والذي نفس محمد بيده لا ينقص مال من صدقة ، ورواه مسلم عن أبي هريرة رفعه بلفظ ما نقصت صدقة من مال وما زاد الله عبدا بعفو إلا عزا وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله ، ورواه الترمذي أيضا وقال حسن صحيح .

وقال في اللآلئ بعد أن عزاه لمسلم باللفظ المذكور نعم أورده صاحب مسند الفردوس بلفظ والذي نفس محمد بيده لا ينقص مال من صدقة وعزاه لمسلم وأبي يعلى الموصلي والطبراني انتهى ما في اللآلئ .

2255 - ما وقى المرء عن عرضه فهو له صدقة .

رواه العسكري والقضاعيعن جابر مرفوعا ، زاد القضاعي وما أنفق الرجل على أهله ونفسه كتب له صدقة وفي لفظ له كتب له به صدقة .

2256 - ما وسعني سمائي ولا أرضي ولكن وسعني قلب عبدي المؤمن .

ذكره في الإحياء بلفظ قال الله لم يسعني سمائي ولا أرضي ووسعني قلب عبدي المؤمن اللين الوادع .

قال العراقي في تخريجه لم أر له أصلا ، ووافقه في الدرر تبعا للزركشي ، ثم قال العراقي وفي حديث أبي عتبة عند الطبراني بعد قوله وآنية ربكم قلوب عباده الصالحين وأحبها إليه ألينها وأرقها انتهى .

وقال ابن تيمية هو مذكور في الإسرائيليات وليس له إسناد معروف عن النبي صلى الله عليه وسلم .

وقال في المقاصد تبعا لشيخه في اللآلئ ليس له إسناد معروف عن النبي صلى الله عليه وسلم ومعناه وسع قلبه الإيمان بي ومحبتي ومعرفتي .

وإلا فمن قال إن الله يحل في قلوب الناس فهو أكفر من النصارى الذين خصوا ذلك بالمسيح وحده وكأنه أشار بما في الإسرائيليات إلى ما أخرجه أحمد في الزهد عن وهب بن منبه قال إن الله فتح السماوات لحزقيل حتى نظر إلى العرش فقال حزقيل سبحانك ما أعظمك يا رب فقال الله إن السماوات والأرض ضعفن عن أن يسعنني ووسعني قلب عبدي المؤمن الوادع اللين ، ونقل عن خط الزركشي


196

أن بعض العلماء قال إنه حديث باطل وأنه من وضع الملاحدة وأكثر ما يرويه المتكلم على رؤوس العوام علي بن وفا لمقاصد يقصدها ويقول عند الوجد والرقص طوفوا بيت ربكم .

قال وقد روى الطبراني عن أبي عتبة الخولاني رفعه : إن لله آنية من أهل الأرض وآنية ربكم قلوب عباده الصالحين وأحبها إليه ألينها وأرقها ، وفي سنده بقية بن الوليد يدلس لكنه صرح بالتحديث .

2257 - ما لا يجئ من القلب عنايته صعبة .

قال في المقاصد لا أعرفه حديثا .

قال وأنشد أبو نوا س حين جلس إليه أبو العتاهية وبالغ في وعظه بحيث أبرمه :لا زجر للأنفس ( 1 ) عن غيها

ما لم يكن منها لها زاجر قال أبو العتاهية فوددت أن لو كان لي بجميع ما قلته من شعري انتهى ، وقال النجم وفي معنى ما في الترجمة قول بعض الصوفية من لم يكن له من قلبه واعظ لم تنفعه المواعظ .

وعند الديلمي بسند جيد عن أم سلمة رضي الله عنها إذا أراد الله بعبد خيرا جعل له واعظا من قلبه .

2258 - ما لا يدرك كله لا يترك كله .

هو في معنى الآية

( فاتقوا الله ما استطعتم )

والحديث " أتق الله ما استطعت " ولفظ الترجمة قاعدة وليس بحديث .

2259 - ما تبعد مصر عن حبيب .

سبق في : ما ضاق ، روي عن ذي النون المصري بلفظ ما بعد طريق أدى إلى حبيب ، والمشهور على الألسنة ما تبعد مصر على عاشق ، وقال النجم في الترجمة مثل وليس بحديث ، وفي معناه قول بعضهم : والله ما جئتكم زائرا

إلا رأيت الأرض تطوى لي ولا ثنيت العزم عن بابكم

إلا تعثرت بأذيالي 2260 - ما يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة في نفسه وماله وولده حتى يلقى الله تعالى وما عليه خطيئة .

رواه الترمذي عن أبي هريرة مرفوعا وقال حسن صحيح .

2261 - المتشبع بما لم يعطه كلابس ثوبي زور .

رواه الشيخان عن أسماء

( 1 ) المشهور " لا تنتهي الأنفس " كما في نسخة (


197

وسيأتي في : من تشبع .

2262 - المتلوط لو اغتسل بكل قطرة تنزل من السماء على وجه الأرض إلى أن تقوم الساعة لما طهره الله من نجاسته أيتوب .

تقدم في " لو اغتسل " أنه باطل .

2263 - مت مسلما ولا تبالي .

قال في المقاصد لا أعلمه بهذا اللفظ والأحاديث في من مات لا يشرك بالله دخل الجنة كثيرة : منها ما للشيخين عنابن مسعود ومنها ما لمسلم عن عثمان بلفظ من مات يشهد أن لا إله إلا الله دخل الجنة ، وقال القاري معناه صحيح لقوله تعالى

( ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون )

ويناسب هذا قول بعضهم : كن كيف شئت فإن الله ذو كرم

وما عليك إذا أذنبت من باس إلا اثنتان فلا تقربهما أبدا

الشرك بالله والإضرار بالناس 2264 - مثل أصحابي في أمتي كالملح في الطعام لا يصلح الطعام إلا بالملح .

رواه ابن المبارك وكذا أبو يعلى عن أنس رفعه ، وأخرجه البغوي في شرح السنة بسند فيه كسابقه إسماعيل بن مسلم المكي ضعيف انفرد به عن الحسن البصري .

2265 - مثل البيت الذي يذكر الله فيه والبيت الذي لا يذكر الله فيه مثل الحي والميت .

رواه الشيخان عن أبي موسى رضي الله تعالى عنه .

2266 - مثل أمتي مثل المطر لا يدري أوله خير أم أخره .

رواه الترمذي وأبو يعلى والدارقطني عن أنس مرفوعا ، وأخرجه الخطيب في الرواة عن مالك ، وكذا أبو الحسن القطان في العلل ، وله شاهد عن عمار بن ياسر أخرجه ابن حبان في صحيحه عن سليمان الأغر رفعه ، وفي لفظ عند الطبراني في الكبير عن عمار بن ياسر مثل أمتي كالمطر يجعل الله في أوله خيرا وفي آخره خيرا ، وأخرجه البزار بسند جيد عن عمران بن حصين ، ورواه الطبراني عن ابن عمر .

وقول النووي في فتاويه أنه ضعيف متعقب فقد قال ابن عبد البر إن الحديث حسن إلا أن يريد باعتبار ذاته أو من طريق أبي يعلى التي عزاها له في فتاواه .

وإليه يشير


198

قول الحافظ ابن حجر حديث حسن له وطرق ، ولابن عساكر في تاريخه عن عمرو ابن عثمان رفعه مرسلا أمتي أمة مباركة لا يدري أولها خير أو آخرها .

2267 - مثل الجليس الصالح والجليس السوء كمثل صاحب المسك وكيرالحداد لا يعدمك من صاحب المسك إما تشتريه أو تجد ريحه وكير الحداد يحرق بدنك أو ثوبك أو تجد منه ريحا خبيثة .

متفق عليه عن أبي موسى رفعه ، ورواه العسكري وأبو نعيم والديلمي عن أنس رضي تعالى الله عنه .

2268 - مثل الذي يجلس فيسمع الحكمة ثم لا يحدث إلا بشر ما سمع ، كمثل رجل أتى راعيا فقال أجزرني شاة ، فقال له خذ خيرها شاة ، فذهب فأخذ بأذن كلب الغنم .

رواه أحمد وابن ماجه وابن منيع والطيالسي والبيهقي والعسكري عن أبي هريرة رفعه وسنده ضعيف .

قال العسكري أراد به الحث على إظهار أحسن ما يسمع والنهي عن الحديث بما يستقبح .

وهو قوله تعالى

( الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه )

2269 - المجالس بالأمانة .

رواه الديلمي والقضاعي والعسكري عن علي رفعه ورواه أبو داود والعسكري أيضا عن جابر بن عبد الله رفعه بزيادة إلا ثلاثة مجالس سفك حرام أو فرج حرام أو اقتطاع مال بغير حق ، وللديلمي عن أسامة ابن زيد رفعه المجالس أمانة فلا يحل لمؤمن أن يرفع على مؤمن قبيحا .

ولعبد الرزاق عن محمد بن حزم رفعه مرسلا إنما يتجالس المتجالسون بأمانة الله فلا يحل لأحد أن يفشي عن صاحبه ما يكره .

وللعسكري عن ابن عباس مرفوعا إنما تجالسون بالأمانة .

وله عن أنس مرفوعا إلا ومن الأمانة أو قال إلا ومن الخيانة أن يحدث الرجل أخاه بالحديث فيقول اكتمه فيفشيه .

وله عن أبي سعيد رفعه : إن من أعظم الأمانة عند الله يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته وتفضي إليه ثم ينشر سرها .

قال النجم وهذا الأخير عند أحمد ومسلم وأبي داود بلفظ ثم ينشر سرها .

وفي لفظ إن من شر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته وتفضي إليه ثم ينشر أحدهما


199

سر صاحبه وتقدم حديث إذا حدث الرجل بالحديث ثم التفت فهي أمانة والله أعلم .

2270 - ما ملأ ابن آدم وعاء شرا من بطنه حسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه فإلم يفعل فثلث للطعام وثلث للشراب وثلث للنفس .

رواه الترمذي وقال حسن محديث المقدام بن معدي كرب .

وفي لفظ له عقب صلبه : وإن كان لا محالة فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه .

هذا ما في الإحياء وتخريجه للعراقي في موضعين ، ورواه السيوطي في الجامع الكبير عن ابن المبارك ، وأحمد والترمذي وابن ماجه وابن سعد وابن جرير والطبراني والبيهقي عن المقدام بن معدي كرب أيضا بلفظ ما ملأ آدمي وعاء شرا من بطن بحسب ابن آدم أكلات يقمن صلبه فإن كان لا محالة فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه ، ورواه أيضا فيه عن ابن حبان والبيهقي عن المقدام أيضا بلفظ ما ملأ آدم من وعاء شرا من بطن حسبك يا ابن آدم لقيمات يقمن صلبك فإن كان لا بد فثلث طعام وثلث شراب وثلث نفس .

2271 - ما يوضع في الميزان يوم القيامة أفضل من حسن الخلق وإن الرجل ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم .

رواه الطبراني عن أبي الدرداء ، ورواه أبو داود والترمذي وقال غريب .

وقال في بعض طرقه حسن صحيح بلفظ ما من شئ في الميزان أثقل من حسن الخلق ، وفي لفظ صححه أثقل ما يوضع في الميزان حسن الخلق ، وعند أحمد عن عبد الله بن عمر أن المسلم المسدد ليدرك درجة الصائم بحسن خلقه وكرمه ، وعن أبي هريرة أن المسلم ليدرك درجة الظمآن في الهواجر بحسن خلقه ، وعن أنس إن العبد ليبلغ بحسن خلقه درجات الآخرة وشرف المنازل وإنه لضعيف العبادة وإن العبد ليبلغ بسوء خلقه أسفل درك جهنم وإنه لقوي العبادة .

2272 - المجاهد من جاهد نفسه في ذات الله .

رواه أحمد والطبراني والقضاعي عن فضالة بن عبيد مرفوعا ، وفي الباب عن جابر وعقبة بن عامر .

2273 - المحبة مكبة .

قال في التمييز كالمقاصد هو معنى حبك الشئ يعمي ويصم ، وأقول تقدم ما فيه .

ومكبة بضم الميم وكسر الكاف وتشديد الموحدة ،


200

أي تكب الإنسان وتوقعه في المهالك ، وقال النجم مكبة أي تستر العيوب ، وليس بحديث انتهى .

وعليه فمكبة بفتح الميم والكاف فتأمل .

2274 - محبة في الآباء صلة في الأبناء .

قال في المقاصد لم أقف عليه ولكن في معناه إن أبر البر أن يصل الرجل أهل ود أبيه ، ونحوه الود والعداوة يتوارثان وسيأتي .

2275 - المحسود مرزوق .

قال في التمييز كذا ترجمه شيخنا ولم يتكلم عليه ، قلت ليس هو بحديث انتهى ، وسبقه في اللآلئ ، وقال ابن الغرس لا يعرف وقال النجم ليس بحديث .

2276 - مداد العلماء أفضل من دم الشهداء .

رواه المنجنيقي في رواية الكبار عن الصغار له عن الحسن البصري ، وقال الزركشي نقلا عن الخطيب موضوع ، وقال أنه من كلام الحسن ، ورواه ابن عبد البر عن أبي داود رفعه بلفظ يوزن يوم القيامة مداد العلماء بدم الشهداء فيرجح مداد العلماء على دم الشهداء وللخطيب في تاريخه عن ابن عمر مرفوعا وزن حبر العلماء بدم الشهداء فرجح عليهم وفي سنده محمد بن جعفر متهم بالوضع ، ومن ثم قال الخطيب موضوع ، ورواه الديلمي عن نافع بلفظ يوزن حبر العلماء ودم الشهداء فيرجح ثواب حبر العلماء على ثواب دم الشهداء ، وما أحسن ما قيل في ذلك : يا طالبي علم النبي محمد

ما أنتم وسواكم بسواء فمداد ما تجري به أقلامكم

أزكى وأرجح من دم الشهداء 2277 - مداراة الناس صدقة .

رواه الطبراني وأبو نعيم وابن السني وابن حبان عن جابر وصححه ابن حبان ، وتقدم في رأس العقل وغيره قال في اللآلئ بعد أن عزاه لابن حبان عن جابر : المداراة التي يكون صدقة للمداري هي تخلقه بالأشياء المستحسنة مع من يدفع إلى عشرته ما لم يشنها بمعصية الله تعالى ، والمداهنةهي استعمال المرء للخصال التي تستحسن منه في العشرة وقد يشوبها بما يكره الله انتهى .

2278 - مدمن خمر كعابد وثن .

رواه أحمد عن ابن عباس ، والحاكم عن


201

ابن عمر رفعاه والله أعلم .

2279 - المرء بسعده لا بأبيه وجده .

وفي لفظ ولا بجده ، وزاد بعضهم ولا بكده ، قال في التمييز ليس بحديث ، وهب معنى حديث من أبطأ به عمله لم يسرع به نسبه ، وبمعنى قوله تعالى

( إن أكرمكم عند الله أتقاكم )

وحديث إن الله أذهب عنكم عيبة الجاهلية وفخرها بالآباء .

2280 - المرء محمول على نيته .

ليس بحديث ، وهو في معنى إنما الأعمال بالنيات .

2281 - المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل .

رواه أبو داود والترمذي وحسنه والبيهقي والقضاعي عن أبي هريرة رفعه ، وتساهل ابن الجوزي فأورده في الموضوعات ، ومن ثم خطأه الزركشي وتبعه في الدرر ، وقال الحافظ في اللآلئ والقول ما قال الترمذي يعني أن الحديث حسن ، ورواه العسكري عن أنس رفعه بلفظ المرء على دين خليله ولا خير في صحبة من لا يرى لك من الخير أو من الحق مثل الذي ترى له ، ورواه ابن عدي في كامله بسند ضعيف ، وأورده جماعة منهم البيهقي في شعبه بلفظ من يخال بلام مشددة ، وفي معناه قول الشاعر : عن المرء لا تسأل وسل عن قرينه

فكل قرين بالمقارن يقتدي فإن كان ذا شر فجنبه سرعة

وإن كان ذا خير فقارنه تهتدي إذا كنت في قوم فصاحب خيارهم

ولا تصحب الأردى فتردى مع الردي وأطال في الشعب من ذكر الآثار التي في معناه ، وروى الليث عن مجاهد أنه قال كانوا يقولون لا خير لك في صحبة من لا يرى لك من الحق مثل ما ترى له .

ولأبي نعيم عن سهل بن سعد رفعه ولا تصحبن أحد لا يرى لك من الفضل كما ترى له ، وشاهدهما ثبت في الأثر بأن يحب لأخيه ما يحب لنفسه .

قال الشاعر : إن الكريم الذي تبقى مودته

مقيمة إن صوفي وإن صرما ليس الكريم الذي إن زل صاحبه

أفشى وقال عليه كل ما كتما وأنشد العسكري لأبي العباس الدغولي :


202

إذا كنت تأتي المرء تعرف حقه

ويجهل منك الحق فالصرم أوسع ففي الناس أبدال وفي الأرض مذهب

وفي الناس عمن لا يواتيك مقنع وإن امرأ يرضى الهوان لنفسه

حقيق بجذع الأنف والجذع أشنع 2282 - المرء كثير بأخيه .

رواه الديلمي والقضاعي عن أنس رفعه ، ورواه العسكري عن سهل بن سعد رفعه ، وزاد فيه يقول يكسوه ويحمله ويرفده ، وقال في المقاصد قاله النبي صلى الله عليه وسلم حين عزي بجعفر بن أبي طالب لما قتل في غزوة مؤتة كما في دلائل النبوة وغيرها .

ثم قال والمراد أن الرجل وإن كان قليلا في نفسه منفردا فإنه يكثر بأخيه إذا ظافره على الأمر وساعده عليه فإنه وإن كان قليلا حين انفراده فهو كثير باجتماعه مع أخيه .

وهو مثل قوله الاثنان فما فوقهما جماعة انتهى ملخصا .

2283 - مرحبا بالقائلين عدلا وبالصلاة مرحبا وأهلا .

قال النجم يقال عند الأذان .

وذكره الطبراني في الكبير عن قتادة أن عثمان كان إذا جاءه من يؤذنه بالصلاة قال ذلك .

لكن قتادة لم يسمع من عثمان انتهى .

2284 - المرء مع من أحب .

متفق عليه عن أنس وأبي موسى وابن مسعود رفعوه ، ورواه الترمذي عن أنس ، وزاد وله ما اكتسب .

وسببه لما قال صفوان بن قدامة هاجرت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله إني أحبك فقال المرء مع من أحب .

وقد أفرد بعض الحفاظ طرقه في جزء .

وفي لفظ قال رجل يا رسول الله متى قيام الساعة فقال إنها قائمة فما أعددت لها قال ما أعددت لها من كثير إلا أنيأحب الله ورسوله قال فأنت مع من أحببت ولك ما اكتسبت قال فما فرح المسلمون بشئ بعد الإسلام ما فرحوا به .

وفي لفظ آخر عن أبي أمامة يا ابن آدم لك ما نويت وعليك ما اكتسبت ولك ما احتسبت وأنت مع من أحببت .

وفي آخر عن أبي قرصافة من أحب قوما ووالاهم حشره الله فيهم .

وفي آخر عن جابر من أحب قوما على أعمالهم حشر معهم يوم القيامة ، وفي لفظ حشر في زمرتهم .

وفي سنده أبو يحيى التيمي ضعيف ، وهذا الحديث كما قال بعض العلماء مشروط بشرط وعنى عليه


203

الصلاة والسلام أنه إذا أحبهم عمل بمثل أعمالهم .

ومن ثم قال الحسن البصري كما رواه عنه العسكري لا تغتر يا ابن آدم بقوله أنت مع من أحببت فإنه من أحب قوما تبع آثارهم وأعلم أنك لا تلحق بالأخيار حتى تتبع آثارهم وحتى تأخذ بهديهم وتقتدي بسننهم وتصبح وتمسي على منهاجهم حرصا على أن تكون منهم .

وما أحسن ما قيل : تعصي الإله وأنت تظهر حبه

هذا لعمري في القياس بديع لو كان حبك صادقا لأطعته

إن المحب لمن يحب مطيع لكن قد يدل للعموم قوله صلى الله عليه وسلم المرء مع من أحب لمن قال له المرء يحب القوم ولما يلحق بهم ، وسأل رجل من أهل بغداد أبا عثمان الواعظ متى يكون الرجل صادقا في حب مولاه فقال إذا خلا من خلافه كان صادقا في حبه قال فوضع الرجل التراب على رأسه وصاح وقال كيف ادعي حبه ولم أخل طرفة عين من خلافه قال فبكى أبو عثمان أهل المجلس وصار أبو عثمان يقول في بكائه صادق في حبه مقصر في حقه - أورده البيهقي .

2285 - المرض ينزل جملة واحدة والبرء ينزل قليلا قليلا .

رواه الحاكم في تاريخه والخطيب في المتفق والديلمي عن عائشة مرفوعا .

وعزاه الديلمي أيضا لأبي الدرداء ، والحديث كما قال الخطيب باطل لم يثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بوجه من الوجوه ولا عن أحد من الصحابة .

وإنما هو من قول عروة بن الزبير بلفظالمرض يدخل جملة والبرء يبعض انتهى .

2286 - مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين واضربوهم عليها وهم أبناء عشر وفرقوا بينهم في المضاجع .

رواه أبو داود والحاكم عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده .

وأخرجه البزار عن أبي رافع قال وجدنا صحيفة في قراب رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد وفاته فيها مكتوب بسم الله الرحمن الرحيم وفرقوا بين مضاجع الغلمان والجواري والأخوة والأخوات بسبع سنين واضربوا أبناءكم على الصلاة إذا بلغوا - أظنه تسع سنين ، ورواه أبو نعيم في المعرفة عن عبد الله ابن مالك الخثعمي بسند ضعيف ، ورواه الطبراني عن أنس بلفظ مروهم بالصلاة


204

لسبع واضربوهم عليها لثلاث عشرة ، لكن في الإسناد داود بن المحبر متروك وهو في نسخة سمعان بن المهدي عن أنس بلفظ مرو الصبيان بالصلاة إذا بلغوا سبع سنين .

2287 - المريض أنينه تسبيح وصياحه تكبير ونفسه صدقة ونومه عبادة وتقلبه من جنب إلى جنب جهاد في سبيل الله .

قال الحافظ ابن حجر ليس بثابت .

لكن ذكر في المقاصد من رواية البيهقي عن سفيان الثوري أنه قال ما أصاب إبليس من أيوب عليه الصلاة والسلام في مرضه إلا الأنين .

وفي ثاني المجالسة للدينوري عن وهب بن منبه أن زكريا عليه الصلاة والسلام هرب فدخل جوف شجرة فوضع المنشار على الشجر وقطع بنصفين فلما وقع المنشار على ظهره أن فأوحى الله يا زكريا أما أن تكف عن أنينك أو أقلب الأرض ومن عليها قال فسكت حتى قطع بنصفين .

وفي ثاني المجالسة أيضا أن عبد الله بن أحمد قال لما مرض أبي واشتد مرضه ما أن فقيل له في ذلك فقال بلغني عن طاووس أنه قال أنين المريض شكوى الله عز وجل .

قال عبد الله فما أن حتى مات ، وأسند ابن الجوزي عن صالح بن الإمام نحوه وأنه لم يأن إلا في ليلة موته ، وروى البيهقي أن الفضيل بن عياض دخل علىابنه وهو مريض فقال يا بني إن الله أمرضك فما تئن قال فصاح ابنه صيحة وغشى عليه .

قال الفضيل فقلت ابني ابني قال فما أن حتى فارق الدنيا ، ودخل ذو النون المصري على مريض يعوده فرآه يئن فقال له ذو النون ليس بصادق في حبه من لم يصبر على ضربه فقال المريض لا ولا صدق في حبه من لم يلتذ بضربه .

وكان بعض السلف يجعل مكان الأنين ذكر الله والاستغفار والتعبد .

2288 - المريض لا يعاد حتى يمرض ثلاثة أيام .

قال النجم لا يعرف ، وتقدم في : عادة المريض .

والله أعلم .

2289 - المسافر على قلت إلا ما وقى الله .

في شرح ابن جحر والرملي عند قول المنهاج في الوديعة ولو سافر بها ضمن لأن حرز السفر دون حرز الحضر ومن ثم جاء عن بعض السلف المسافر وماله على قلت - بفتح القاف واللام هلاك -


205

إلا ما وقى الله ، ووهم من رواه حديثا .

كذا نقل عن المصنف ، وممن رواه حديثا الديلمي وابن الأثير وسندهما ضعيف لا موضوع انتهى .

ومر في : لو علم الناس بأبسط .

2290 - المستبان : ما قالا فعلى البادئ ، حتى يعتدي المظلوم .

رواه مسلم والترمذي عن أبي هريرة رفعه ، وفي الباب عن أنس وسعد وابن مسعود وغيرهم والمستبان بضم الميم وسكون السين فمثناة فوقية مفتوحة فموحدة مشددة .

2291 - المستبان شيطانان يتهاتران ويتكاذبان .

رواه أحمد والبخاري في الأد ب عن عياض بن حمار - بلفظ الحيوان المعروف - قال عياض قلت يا رسول الله رجل من قومي يسبني وهو دوني علي بأس أن أنتصر منه فذكره .

قال الزين العراقي وإسناده صحيح ، ويتهاتران بفوقيتين بينهما هاء وألف من الهتر وهو الباطل من القول .

2292 - مستريح ومستراح منه .

متفق عليه عن أبي قتادة رفعه قاله صلى الله عليه وسلم عن جنازة مر بها عليه ، ورواه غير واحد فيه المؤمن مستريح من نصب الدنيا وأذاهاإلى رحمة الله تعالى والفاجر تستريح منه البلاد والعباد والشجر والدواب ، وأخرج العسكري عن حذيفة إن بعدي فتنة الراقد فيها خير من اليقظان - الحديث ، وفيه فإن أدركتها فألزق نطاقك بالأرض حتى يستريح بر وتستريح من فاجر ، وأخرج ابن أبي الدنيا بلفظ قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم إن فلانا قد مات فقال مستريح ومستراح منه .

2293 - المستحق محروم .

موضوع كما قاله الصغاني .

2294 - المستشار مؤتمن .

رواه أحمد عن ابن مسعود رفعه الحديث ، وفيه وهو بالخيار إن شاء تكلم وإن شاء سكت فإن تكلم فليجهد رأيه ، ورواه القضاعي عن سمرة وزاد فإن شاء أشار وإن شاء سكت فإن أشار فليشر بما لو نزل به فعله ، وأخرجه العسكري عن عائشة بلفظ إن المشير معان والمستشار مؤتمن فإن استشير أحدكم فليشر بما هو صانع لنفسه ، وفي الباب عن جابر بن سمرة وابن عباس وأبي هريرة ، ورواه أصحاب السنن الأربعة عن أبي هريرة رفعه ، وقال الترمذي حسن غريب ، واشتهر على الألسنة المستشار لا يكون خوان ( 1 ) .

( 1 ) كذا المشهور ، وكثير منه لا يوافق القواعد العربية (


206

2295 - المسجد بيت كل تقي .

رواه الطبراني والقضاعي عن محمد بن واسع أنه قال كتب أبو الدرداء إلى سليمان أما بعد يا أخي فاغتنم صحتك وفراغك قبل أن ينزل بك من البلاء ما لا يستطيع أحد من الناس رده ويا أخي اغتنم دعوة المؤمن المبتلى ويا أخي ولك المسجد بيتك فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول المسجد بيت كل تقي وله شواهد : منها ما رواه أبو نعيم عن أبي إدريس الخولاني واسمه عائذ الله من قوله المساجد مجالس الكرام ، ورواه البخاري في الأدب عن أنس بلفظه وزاد وقد ضمن الله لمن كانت المساجد بيوتهم بالروح والراحة والجواز على الصراط ، وتقدم في إذا رأيتم الرجل يتعهد المساجد ، والحديث وإن كان ضعيفا فله شواهد تجبره .

2296 - مسح العينين بباطن أنملتي السبابتين بعد تقبيلهما عند سماع قول المؤذن أشهد أن محمدا رسول الله مع قوله أشهد أن محمد عبده ورسوله رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا ومحمد صلى الله عليه وسلم نبيا .

رواه الديلمي عن أبي بكر أنه لما سمع قول المؤذن أشهد أن محمدا رسول الله قاله وقبل باطن الأنملتين السبابتين ومسح عينيه فقال صلى الله عليه وسلم من فعل فعل خليلي فقد حلت له شفاعتي .

قال في المقاصد ولا يصح ، وقال القاري وإذا ثبت رفعه إلى الصديق فيكفي العمل به لقوله عليه الصلاة والسلام عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين من بعدي ، وقيل لا يفعل ولا ينهي ، كذا لا يصح ما رواه أبو العباس ابن أبي بكر الرداد اليماني المتصوف في كتابه موجبات الرحمة وعزائم المغفرة بسند فيه مجاهيل مع انقطاعه عن الخضر عليه الصلاة والسلام أنه قال من قال حين يسمع المؤذن يقول أشهد أن محمدا رسول الله مرحبا بحبيبي وقرة عيني محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم ثم يقبل إبهاميه ويجعلهما على عينيه لم يعم ولم يرمد أبدا ، ثم روى بسند فيه من لم أعرفه عن الفقيه محمد السيابا فيما حكى عن نفسه أنه هبت ريح فوقعت منه حصاة في عينه وأعياه خروجها وآلمته أشد الألم وأنه لما سمع المؤذن يقول أشهد أن محمدا رسول الله قال


207

ذلك فخرجت الحصاة من فوره ، قال الرداد هذا يسير في جنب فضائل رسول الله صلى الله عليه وسلم وحكى الشمس محمد صالح المدني أمامها وخطيبها في تاريخه عن المجد أحد القدماء من المصريين أنه سمعه يقول من صلى على النبي صلى الله عليه وسلم إذا سمع ذكره في الأذان وجمع أصبعيه المسبحة والإبهام وقبلهما ومسح بهما عينيه لم يرمد أبدا ، ثم قال ابن صالح المذكور وسمعت ذلك أيضا من الفقيه محمد بن الزرندي عن بعض شيوخ العراق أو العجم وأنه يقول عند ما يمسح عينيه صلى الله عليك يا سيدي يا رسول الله يا حبيب قلبي ويا نور بصري ويا قرة عيني وقال لي كل منهما منذ فعلته لم ترمد عينيقال ابن صالح وأنا ولله الحمد والشكر منذ سمعته منهما استعملت فمل ترمد عيني وأرجو أن عافيتهما تدوم وإني أسلم من العمى إن شاء الله تعالى ، قال وروي عن الفقيه أبي الحسن علي بن محمد من قال حين يسمع المؤذن يقول أشهد أن محمدا رسول الله مرحبا بحبيبي وقرة عيني محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم ويقبل إبهاميه ويجهلهما على عينيه لم يعم ولم يرمد ، ونقل عن الطاووسي أنه سمع من محمد بن أبي نصر البخاري حديثا من قبل عند سماعه من المؤذن كلمة الشهادة ظفري إبهاميه ومسحهما على عينيه وقال عند المسح اللهم احفظ حدقتي ونورهما ببركة حدقتي محمد صلى الله عليه وسلم ونورهما لم يعم ، ولم يصح في المرفوع من كل هذا شئ .

2297 - مسح الوجه باليدين عند تمام الدعاء .

قال النجم رواه أبو داود عن ابن أبي بريدة كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دعا رفع يديه ومسح وجهه بيديه ، والترمذي عن ابن عمر أنه صلى الله عليه وسلم كان إذا رفع يديه في الدعاء لم يحطهما حتى يمسح بهما وجهه ، والطبراني في الكبير عنه أن الله حي كريم يستحي أن يرفع العبد يديه فيردهما صفرا لا خير فيهما فإذا رفع أحدكم يديه فليقل يا حي يا قيوم لا إله إلا أنت يا أرحم الراحمين ثلاث مرات ، ثم إذا رد يديه فليفرغ الخير على وجهه ، وله في الدعاء عن الوليد بن عبد الله بن أبي مغيث معضلا إذا دعا أحدكم فرفع يديه فإن الله جاعل في يديه بركة ورحمة فلا يردهما حتى يمسح بهما وجهه .


208

2298 - مسح الوجه باليدين عند قراءة قل هو الله أحد .

قال النجم رواه ابن أبي شيبة والستة عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أوى إلى فراشه كل ليلة جمع كفيه ثم نفث فيهما يقرأ فيهما قل هو الله أحد وقل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده يبدأ بهما على رأسه ووجهه وما أقبل من جسده يفعل ذلك ثلاث مرات ، ورواه الشيخان وأبو داودعنها أنه صلى الله عليه وسلم كان إذا اشتكى نفث على نفسه بالمعوذات ومسح عليه بيده .

2299 - مس اللحية عند الهم والغم .

رواه ابن السني وأبو نعيم عن عائشة وعن أبي هريرة أنه صلى الله عليه وسلم كان إذا اهتم أكثر من مس لحيته ، ورواه البزار بسند فيه رشيد بن سعد مختلف فيه وقد وثق عن أبي هريرة وحده بهذا اللفظ ، وأخرجه الشيرازي في الألقاب عنه بلفظ كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا اغتم أخذ لحيته بيده ينظر فيها .

2300 - مسح الرقبة أمان من الغل .

قال النووي في شرح المهذب موضوع وقال الشربيني وأما أثر ابن عمر من توضأ ومسح عنقه وقى الغل يوم القيامة فغير معروف ، وقال القاري لكن روى أبو عبيد عن موسى بن طلحة أنه قال من مسح قفاه مع رأسه وقي من الغل .

وهو موقوف لكنه في حكم المرفوع إذ لا يقال بالرأي .

ويقويه ما رواه في مسند الفردوس عن ابن عمر مرفوعا بسند ضعيف بلفظ من توضأ ومسح يديه على عنقه أمن من الغل يوم القيامة ، ولذا قال أئمتنا مسح الرقبة مستحب أو سنة انتهى .

وأقول أما مذهب الشافعية فلا يستحب على الراجح كما صوبه النووي ونقله عن الأكثرين خلافا للرافعي تبعا للغزالي وآخرين فإنهم قالوا بسنية ذلك .

2301 - المسلمون عدول بعضهم على بعض إلا محدودا في فرية .

أورده الديلمي عن ابن عمرو بلا سند مرفوعا وابن أبي شيبة بسند إلى ابن عمرو ويروى عن عمر من قوله .

وأخرج الدارقطني عن أبي المليح قال كتب عمر رضي الله عنه


209

إلى أبي موسى : أما بعد فإن القضاء فريضة محكمة وسنة متبعة ، فافهم وآس بين الناس في مجلسك ، والفهم الفهم فيما يختلج في صدرك ما لم يبلغك في الكتاب والسنة ، واعرف الأشباه والأمثال .

إلى أن قال : المسلمون عدول بعضهم على بعض إلا مجلودافي حد ، أو مجروحا في شهادة زور ، أو ظنينا في ولاء أو قرابة ، إن الله تعالى تولى عنكم السرائر ودفع عنكم بالبينات .

ورواه البيهقي وضعفه عن أبي هريرة بلفظ : لا تقبل شهادة أهل دين على غير دين أهليهم إلا المسلمون فإنهم عدول على أنفسهم وعلى غيرهم .

2302 - المسلمون على شروطهم والصلح جائز بين المسلمين إلا صلحا أحل حراما أو حرم حلالا .

رواه أبو داود وأحمد والدارقطني عن أبي هريرة رفعه وصححه الحاكم ، وله شاهد عند ابن راهويه ، ورواه الدارقطني أيضا والحاكم عن عمرو بن عوف المزني مرفوعا بلفظ المسلمون عند شروطهم إلا شرطا حرم حلالا أو أحل حراما ، ورواه الحاكم عن أنس ، والطبراني عن رافع بن خديج والبزار عن ابن عمر وقال عطاء كما أخرجه ابن أبي شيبة بلغنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن المؤمنون عند شروطهم .

قال في المقاصد وكلها فيها المقال وأمثلها أولها ، وقد علقه البخاري جازما به في الإجارة فقال وقال النبي صلى الله عليه وسلم المسلمون عند شروطهم وذكره في تخريج الرافعي في المصراة والرد بالعيب والله أعلم .

2303 المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يشتمه - وفي رواية ولا يسلمه - الحديث .

وفيه ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته .

متفق عليه عن ابن عمر رفعه ، رواه أبو يعلى عن أبي هريرة بزيادة ولا يحقره حسب المسلم من الشر أن يحقر أخاه المسلم ، ورواه الثعلبي عن أبي هريرة بلفظ المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يعيبه ولا يتطاول عليه في البنيان فيستر عليه الريح إلا بإذنه ولا يؤذيه ولا يقتار قدره إلا أن يغرف له منها ولا يشتري لبنيه الفاكهة فيخرجون بها إلى صبيان جاره ثم لا يطعمونهم منها ، وإسناده ضعيف ، ورواه مسلم والطبراني عن عقبة بن عامر مقتصرا على المسلم أخو المسلم ، وزاد فلا يحل لمسلم باع من أخيه بيعا يعلم


210

فيه عيبا إلا بينه ، ورواه أبو داود عن عمر بن الأحوص كذلك بدون الزيادة إلا أنه زاد فليس يحل لمسلم من مال أخيه شئ إلا ما أحل له من نفسه ، وعن قيلة بنت مخرمة بلفظ المسلم أخو المسلم يسعهما الماء والشجر ويتعاونان على الفتان ، ورواه الديلمي بلا سند عن علي بن شيبان بلفظ المسلم أخو المسلم إذا لقيه حياه بالسلام .

2304 - المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده والمهاجر من هجر ما حرم الله - وفي رواية والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه .

متفق عليه عن ابن عمرو مرفوعا ، ورواه مسلم عن جابر .

وفي الباب عن أنس بزيادة والمؤمن من أمنه الناس ، وعن بلال ومعاذ وأبي هريرة وآخرين ، ورواه أحمد والترمذي والنسائي والحاكم عن أبي هريرة بلفظ المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده والمؤمن من أمنه الناس على دمائهم وأموالهم .

والمشهور على الألسنة روايته بتقديم يده على لسانه ، ولم أره كذلك فراجعه .

ثم رأيت الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى ذكره في فتح الباري من كتاب الأدب في باب البر والصلة من حديث عبد الله بن عمر رضي الله تعالى والمذكور باللفظ المشهور فاعرفه .

2305 - المؤمنون لهم آثار .

لم أقف عليه .

2306 - المصائب مفاتيح الأرزاق - وفي لفظ الرزق .

قال القاري ترجمه السخاوي ولم يتكلم عليه .

قلت وهو يحتمل احتمالين : أحدهما أنه يجبره في مصيبته ويعوضه خيرا منها كما يشير إليه حديث اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيرا منها .

وثانيهما ما اشتهر من قولهم " مصائب قوم عند قوم فوائد " ومن اللطائف موت الحمير عرس الكلاب انتهى .

وقال في التمييز لم يرد مرفوعا بهذا اللفظ .

وقال النجم لا أعرفه حديثا انتهى .

وأقول مثله ما أخذ منك إلا ليعطيك فراجعه .

2307 - مصر أطيب الأرضين ترابا وعجمها أكرم العجم أنسابا .

قال الحافظ ابن حجر لا أعرفه مرفوعا وإنما يذكر معناه عن عمرو بن العاص رضي الله عنهما .

2308 - مصر بأقوالها .

من كلام بعضهم بمعنى قول بعض الصوفية


211

ألسنة الخلق أعلام الحق أو أقلام الحق .

وبمعنى الفأل موكل بالمنطق .

كذا في المقاصد وغيره .

وقال النجم مصر بأقوالها ليس بحديث إلى آخر ما ذكر في المقاصد لكنه مكتوب بأقوالها بالقاف فلعله تحريف أو يقال أقوالها بالقاف جمع قول وعلى الفاء فالظاهر أنه جمع فأل بالفاء من التفاؤل .

ولكنه حينئذ لا يختص بمصر .

ويحتمل أنه جمع فول أحد ما يقتات وحينئذ يكون المعنى حياة مصر بخروج فولها لكثرة انتفاعهم به لا سيما فقرائها فليتأمل .

2309 - مصر كنانة الله في أرضه ما طلبها - وفي لفظ ما ظلمها - عدو إلا أهلكه الله .

قال في المقاصد لم أره بهذا اللفظ .

ولكن عند أبي محمد الحسن بن زولاق في فضائل مصر له بلفظ مصر خزائن الأرض كلها فمن أرادها بسوء قصمه الله تعالى ، وعزاه في الخطط لبعض الكتب الإلهية ، وكذا روي عن كعب الأحبار مصر بلد معفاة من الفتن من أرادها بسوء كبه الله على وجهه .

ولابن يوسف وغيره عن موسى الأشعري أهل مصر الجند الضعيف ما كادهم أحد إلا كفاهم الله مؤونته .

قال تبيع بن عامر الكلاعي فأخبرت بذلك معاذ بن جبل فأخبرني بذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم .

وقد ورد لفظ الكنانة في شأن الشام أيضا كما أخرجه ابن عساكر عن عون بن عبد الله بن عتبة أنه قال قرأت فيما أنزل الله تعالى على بعض الأنبياء إن الله تعالى يقول الشام كنانتي فإذا غضبت على قوم رميتهم منها بسهم وعن عمر بن العاص حدثني عمر أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا فتح الله عليكم مصر بعدي فاتخذوا فيها جندا كثيفا فذلك الجند خير أجناد الأرض قال أبو بكر ولم ذاك يا رسول الله قال إنهم في رباط إلى يوم القيامة ، وعن عمر بن الحمق قال مرفوعا تكون فتنة أسلم الناس - أو خير الناس فيها الجند الغربي فلذلك قدمت عليكم مصر .

وعن أبي بصرة الغفاري أنه قال مصر خزائن الأرض كلها وسلطانها سلطانالأرض كلها ألا ترى إلى قول يوسف " اجعلني على خزائن الأرض " ففعل فأغيث بمصر وخزائنها يومئذ كل حاضر وباد من جميع الأرض إلى غير ذلك مما أودعه ابن


212

عساكر في مقدمة تاريخه .

وقال في اللآلئ وأما مصر خزائن الله في أرضه والجيزة روضة من رياض الجنة فكذ ب ، وورد بلفظ من أحب المكاسب فعليه بمصر الحديث ، ورواه ابن عساكر عن ابن عمرو بلفظ من أعيته المكاسب فعليه بمصر وعليه بالجانب الغربي ، وفي صحيح مسلم عن أبي ذر رفعه إنكم ستفتحون أرضا يذكر فيها القيراط فاستوصوا بأهلها خيرا فإن لهم ذمة ورحما ، قال حرملة في رواية يعني بالقيراط أن قبط مصر يسمون أعيادهم وكل مجمع لهم القيراط يقولون نشهد القيراط ، وفي الطبراني وتاريخ مصر لابن يونس واللفظ له عن كعب بن مالك رفعه إذا دخلتم مصر فاستوصوا بالأقباط خيرا فإن لهم ذمة ورحما ، ولابن يونس وحده عن عمر ابن العاص حدثني عمر أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن الله سيفتح عليكم بعدي مصر فاستوصوا بقبطها خيرا فإن لهم منكم صهرا وذمة ، وجاء عن ابن عيينة أنه قال من الناس من يقول هاجر أم إسماعيل كانت قبطية ومنهم من يقول مارية أم إبراهيم بن النبي صلى الله عليه وسلم قبطية ، وروى الزهري أن عبد الرحمن بن عبد الله بن كعب الأنصاري حدثه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا افتتحتم مصر فاستوصوا بأهلها خيرا فإن لهم ذمة ورحما ، قال الزهري الرحم باعتبار هاجر والذمة باعتبار إبراهيم ، ويحتمل أن يراد بالذمة العهد الذي أخذوه أيام عمر فإن مصر فتحت زمنه صلحا ، وفي الحديث علم من أعلام نبوته صلى الله عليه وسلم .

2310 - مصر أم الدنيا .

قال النجم لا أصل له ، ولكنه في معنى مصر خزائن الأرض كلها انتهى .

وأقول مقتضاه أن مصر خزائن الأرض كلها ثابت وليس كذلك فقد قال السيوطي في الدرر المنتثرة قلت في كتاب الخطط يقال أنفي بعض الكتب الإلهية مصر خزائن الأرض كلها من أرادها بسوء قصمه الله انتهى .

2311 - مصر ما تبعد عن حبيب - وفي لفظ مصر ما تبعد على عاشق أو حبيب .

تقدم في : ما تبعد مصر .

2312 - مصوا الماء مصا ولا تعبوا عبا .

رواه البيهقي عن أنس ، وله


213

هو وابن السني عن عائشة مثله بزيادة فإن الكباد ( 1 ) من العب ، ولابن السني وأبي نعيم كلاهما في الطب عن أبي هريرة كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستاك عرضا ويشرب مصا ويتنفس ثلاثا ، أي خارج الإناء ويقول هو أهنأ وأمرأ .

2313 - المضمضة والاستنشاق ثلاثا فريضة للجنب .

قال القاري موضوع مبناه وإن كان صحيحا عندنا معناه انتهى .

2314 - مصارعته عليه الصلاة والسلام لأبي جهل .

قال القاري نقلا عن حاشية الشفا للبرهان الحلبي لا أصل له .

2315 - مطل الغنى ظلم .

متفق عليه عن أبي هريرة ، وفي لفظ لبعضهم عنه المطل ظلم الغنى ، ورواه القضاعي عن عمران بن حصين بزيادة في آخرين قاله في المقاصد .

2316 - المطيع لوالديه هو المطيع لرب العالمين في أعلى عليين .

رواه أبو بكر بن لال عن أنس رفعه .

2317 - المعاصي بريد الكفر .

أي تجر إليه ، لم أر من ذكره غير أن ابن حجر المكي في شرح الأربعين قال أظنه من قول السلف ، وقيل أنه حديث وهو معنى ما قيل الصغيرة تجر لكبيرة وهي تجر للكفر ، وهو معنى بريد الكفر فافهم .

2318 - المعاصي تزيل النعم .

قال في المقاصد لم أقف عليه ، قال في التمييز يعني مرفوعا وإلا فهو كلام بعض السلف ، وما أحسن ما قيل : إذا كنت في نعمة فارعها

فإن المعاصي تزيل النعمودوام عليها بذكر الإله

فإن الإله سريع النقم ويؤيده قوله تعالى

( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )

وقوله تعالى

( فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون )

قال القاري المحدث لا يسأل إلا عن اللفظ وإلا فقلما يوجد حديث ذكروا أنه لا أصل له أو موضوع إلا وهو له معنى في الكتاب .

( 1 ) الكباد بالضم : وجع الكبد .

كما في النهاية .


214

2319 - معترك المنايا .

تقدم في : أعمار أمتي .

2320 - المعدة بيت الداء والحمية رأس الدواء .

قال في المقاصد لا يصلح رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم بل هو من كلام الحرث بن كلدة طبيب العرب 0 أو غيره .

نعم ، روى ابن أبي الدنيا في الصمت عن وهب بن منبه قال : اجتمعت [ لعله " أجمعت " ، كما يدل عليه سياق الكلام .

دار الحديث ] - الأطباء على أن رأس الطب الحمية ، وأجمعت الحكماء على أن رأس الحكمة الصمت .

وللخلال عن عائشة : " الأزمة دواء " ، وفي لفظ " الأزم " وهو بفتح الهمزة وسكون الزاي : الحمية ، وتتمته : " والمعدة داء ، وعودوا بدنا ما اعتاد " .

وأورد في الإحياء من المرفوع : البطنة أصل الداء والحمية أصل الدواء وعودوا كل بدن ما اعتاد .

قال مخرجه لم أجد له أصلا .

وللطبراني في الأوسط عن أبي هريرة مرفوعا : المعدة حوض البدن ، والعروق إليها واردة ، فإذا صحت المعدة صدرت العروق بالصحة ، وإذا فسدت المعدة صدرت العروق بالسقم .

وذكره الدارقطني في العلل ، وقال اختلف فيه على الزهري ، ثم قال لا يصح ولا يعرف من كلام النبي صلى الله عليه وسلم وإنما هو من كلام عبد الملك بن سعيد بن الحرث .

ومثله في اللآلئ ، وزاد : ولم يرو هذا مسندا عن إبراهيم ابن جريج وكان طبيبا ، فجعل له إسناد ، ولم يسند غير هذا الحديث انتهى .

وفي الكشاف : يحكي أن الرشيد كان له طبيب نصراني حاذق فقال لعلي بن الحسينابن واقد : ليس في كتابكم من علم الطب شئ ، والعلم علمان علم الأبدان وعلم الأديان .

فقال له : قد جمع الله الطب في نصف آية من كتابه .

قال : وما هي ؟ قال :

( كلوا واشربوا ولا تسرفوا )

فقال النصراني : ولا يؤثر عن رسولكم شئ في الطب .

فقال : قد جمع رسولنا صلى الله عليه وسلم الطب في ألفاظ يسيرة .

قال : وما هي ؟ قال : قوله صلى الله عليه وسلم المعدة بيت الداء والحمية رأس كل دواء وأعط كل بدن ما عودته " .

فقال : ما ترك كتابكم ولا نبيكم لجالينوس طبا .

انتهى .

واقتصر البيضاوي على قول الحسين : قد جمع الله الطب في نصف آية من كتابه ، قوله

( كلوا واشربوا ولا تسرفوا )

قال الخفاجي : لأن في ثبوت هذا الحديث كلاما للمحدثين انتهى .

فاعرفه .


215

2321 - معلم الصبيان إذا لم يعدل بينهم كتب يوم القيامة مع الظلمة .

قال القاري هو من قول مكحول .

2322 - المغبون لا محمود ولا مأجور .

رواه أبو يعلى عن الحسين ، وللطبراني عن الحسن ، والخطيب عن أبيهما .

وقال المناوي حسن .

2323 المغتاب والمستمع شريكان في الإثم .

ذكره الغزالي في الإحياء ولم يخرجه العراقي .

لكن روى الطبراني من حديث ابن عمر مرفوعا أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن الغيبة وعن الاستماع إلى الغيبة ، وورد أيضا من اغتيب عنده أخوه المسلم فلم ينصره وهو يستطيع نصره أذله الله تعالى في الدنيا والآخرة .

وفي التنزيل

( أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا )

2324 - مفتاح الجنة لا إله إلا الله .

رواه أحمد عن معاذ رفعه .

قال النجم وفي لفظ مفاتيح الجنة .

وضعفوه لكن عند البخاري عن وهب ما يشهد له .

2325 - المقدر كائن .

سيأتي في : لا يكثر همك .

وقال النجم لا يعرف بهذا وفي معناه ما يقدر يكن .

2326 - المكتوب ما منه مهروب .

هو من الأمثال .

قال النجم وفي معناه

( قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا )

2327 - المكر والخديعة في النار .

رواه الديلمي عن أبي هريرة ، والقضاعي عن ابن مسعود رفعاه ، زاد ابن مسعود ومن غشنا فليس منا .

وفي الباب عن غيرهما ، ونحوه ما أخرجه الترمذي ليس منا من ضار مسلما أو ما كره .

وفي مراسيل أبي داود عن الحسن مرسلا بلفظ المكر والخديعة والخيانة في النار .

2328 - ملعون من زاد ولم يشتر .

قال في المقاصد لا أعلمه في المرفوع .

نعم ثبت في المرفوع النهي عن النجش وهو أن يزيد في ثمن شئ وهو لا يريد شراءه ولكن ليوقع غيره أو يمدحها لينفقها ويروجها .

2329 - الملك والدين توأمان .

قال الصغاني موضوع .


216

2330 - المقام بمكة سعادة والخروج منها شقاوة .

قال القاري لا أصل له في المرفوع .

والله أعلم .

2331 - ملعون من أتى امرأة في دبرها .

رواه أبو داود عن أبي هريرة مرفوعا والنسائي واللفظ له ورجاله ثقات كما في التمييز ، وعزاه في الجامع الصغير لأحمد والترمذي عن أبي هريرة وقال المناوي رحمه الله تعالى وسنده صحيح ونوزع .

ولفظ تخريج أحاديث مسند الفردوس لابن حجر ملعون من أتى امرأته في دبرها .

رواه أبو داود وابن ماجه وأبو يعلى عن أبي هريرة .

2332 - ملعون من سب أباه ملعون من سب أمه .

رواه أحمد عن ابن عباس بزيادة ملعون من ذبح لغير الله ملعون من غير تخوم الأرض ملعون من كمه أعمى عن الطريق ملعون من وقع على بهيمة ملعون من عمل عمل قوم لوط .

2333 - ملعون من انتسب لغير أبيه .

2334 - ملعون من حلف بالطلاق أو حلف به .

2335 - ملعون من ضار مؤمنا أو مكر به .

رواه الترمذي عن أبي هريرة عن أبي بكر الصديق ، ورواه الترمذي أيضا وأبو نعيم عن أبي بكر بلفظ ملعون من ضار أخاه المسلم أو ما كره .

2336 - ملعون من زاد ولم يشتر .

قال النجم لا يعرف بهذا اللفظ ، لكن في الصحيحين والنسائي وابن ماجه عن ابن عمر أنه صلى الله عليه وسلم نهى عن النجش وهو أن يزيد في السلعة لا لرغبة في شرائها لكن ليوقع غيره .

2337 - ملعون ذو الوجهين .

الديلمي في مسند الفردوس عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه بزيادة وذو اللسانين .

2338 - المنافق يملك عينيه : يبكي بهما متى شاء .

رواه الديلمي وأبو بكر الشافعي في الغيلانيات عن علي رفعه لكنه ضعيف .

ونحوه لابن عدي في كامله بسند ضعيف جدا عن جابر رفعه : أتدرون ما علامة المنافق ؟ قلنا : الله ورسوله


217

أعلم .

قال : الذي يبكي بإحدى عينيه .

قال مالك بن دينار قرأت في التوراة : إذا استكمل العبد النفاق ملك‍ عينيه .

وروى البيهقي في الشعب أن سفيان الثوري بكى يوما ثم قال : بلغني أن العبد أو الرجل إذا كمل نفاقه ملك عينيه فبكى .

ولابن المبارك في الزهد عن شعيب الجبائي قال : إذا كمل فجور الإنسان يملك عينيه ، فمتى شاء أن يبكي بكى انتهى .

ومن ثم قيل : دمع الفاجر حاضر .

وقال الصلاح الصفدي : رأيت من يبكي بإحدى عينيه ثم يقول لها " قفي " فيقف دمعها ، ويقول للأخرى " ابكي فيجري دمعها .

ورأيت آخر له محبوب فإذا قال له محبوبه " ابك " يبكي ، وإذا قال له وهو في وسط البكاء " اضحك " يجمد دمعه .

ورأيت من يبكي بإحدى عينيه .

وروى ابن مردويه والطبراني في المعجم الكبير عن حذيفة رفعه : بكاء المؤمن من قلبهوبكاء المنافق من هامته .

وروي عن ابن عباس مرفوعا : بكاء العين والعين من الله .

2339 - المنبت لا أرض قطع ولا ظهرا أبقى .

رواه البزار والحاكم في علومه والبيهقي وابن طاهر وأبو نعيم والقضاعي والعسكري والخطابي في العزلة عن جابر مرفوعا بلفظ أن هذا الدين متين فأوغل فيه برفق ولا تبغض إلى نفسك عبادة الله فإن المنبت لا أرضا قطع ولا ظهرا أبقى ، واختلف في إرساله ووصله .

ورجح البخاري في تاريخه الإرسال ، وأخرجه البيهقي أيضا والعسكري عن عمرو بن العاص رفعه لكن بلفظ فإن المنبت لا سفرا قطع ولا ظهرا أبقى وزاد فاعمل عمل امرئ يظن أن لن يموت أبدا واحذر حذرا تخشى أن تموت غدا وسنده ضعيف ، وله شاهد عند العسكري عن علي رفعه : إن دينكم دين متين فأوغل فيه برفق فإن المنبت لا ظهرا أبقى ولا أرضا قطع ، وفي سنده الفرات بن السائب ضعيف وهذا كالحديث الآخر الذي أخرجه البخاري وغيره عن أبي هريرة أن هذا الدين يسر ولن يشاد الدين أحد إلا أغلبه ، وروى أحمد عن أنس بلفظ أن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ، وليس فيه الترجمة ، وروى الخطابي في العزلة عن ابن عائشة قال ما أمر الله عباده بما أمر إلا والشيطان فيه نزعتان فإما إلى غلو وإما إلى تقصير فبأيهما


218

ظفر قنع وعن بعضهم كل طرفي القصد مذموم ، ولبعضهم : فسامح ولا تستوف حقك كله

وأبق فلم يستوف قط كريم ولا تعد في شئ من الأمر واقتصد

كلا طرفي قصد الأمور ذميم وقد أفرد السخاوي في الحديث جزءا .

2340 - من أدرك منكم زمانا يطلب فيه الحاكة العلم فليهرب قيل أليسوا من إخواننا قال هم الذين بالوا في الكعبة وسرقوا غزل مريم وعمامة يحيى وسمكة عائشة من التنور .

قال عثمان بن السماك وجدته في كتاب أحمد بن محمد الصوفيبسنده عن علي رضي الله تعالى عنه رفعه قال في الميزان هذا الإسناد ظلمات ينبغي أن يغمز ابن السماك برواية وإن كان صادقا فهو من أسمج الكذب متنا .

2341 - من آذى ذميا فأنا خصمه .

رواه أبو داود عن عدة من أبناء أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم عن آبائهم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال ألا من ظلم معاهدا أو تنقصه أو كلفة فوق طاقته أو أخذ منه شيئا بغير طيب نفس فأنا خصمه يوم القيامة ، قال في المقاصد وسنده لا بأس به ولا يضر جهالة من لم يسم من أبناء الصحابة فإنهم عدد منجبر به جهالتهم ولذا سكت عليه أبو داود ، وهو عند البيهقي في سننه من هذا الوجه ، وقال عن ثلاثين من أبناء أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم عن آبائهم وذكره بلفظ ألا من ظلم معاهدا أو تنقصه أو كلفه فوق طاقته أو أخذ منه شيئا بغير طيب نفس منه فأنا حجيجه يوم القيامة وأشار رسول الله صلى الله عليه وسلم بأصبعه إلى صدره ألا ومن قتل معاهدا له ذمة الله وذمة رسوله حرم الله ريح الجنة عليه وإن ريحها ليوجد من مسيرة سبعين خريفا ، ثم قال له شواهد بينتها في جزء أفردته لهذا الحديث منها عن عمر بن سعد رفعه أنا خصم يوم القيامة لليتيم والمعاهد ومن أخاصمه أخصمه ، وقال النجم من آذى ذميا فأنا خصمه ، قلت أخرجه الخطيب عن ابن مسعود به ، وزاد فيه ومن كنت خصمه خصمته يوم القيامة ، وأقول لكن قال الإمام أحمد لا أصل له إلا أن يحمل على أنه لا أصل


219

له بلفظه المشهور على الألسنة وهو من آذى ذميا كنت خصمه يوم القيامة فتدبر .

2342 - من آذى جاره أورثه الله داره .

كذا رأيته في كلام بعض من جمع في الحديث ممن لا يعرف ، لكن بلفظ ورثه بتشديد الراء فلينظر حاله ، ثم رأيت النجم قال أورده في الكشاف ، ولعله مثل سائر وليس بحديث ومأخذه في كتاب الله من قوله تعالى

( وقال الذين كفروا لرسلهم لنخرجنكم من أرضناأو لتعودن في ملتنا فأوحى إليهم ربهم لنهلكن الظالمين ولنسكننكم الأرض من بعدهم )

ومن أمثلة العوام اصبر على جارك المشؤوم إما يموت وإما يرحل انتهى .

نعم ورد في أذى الجار ما رواه أبو الشيخ وأبو نعيم عن أنس بلفظ من آذى جاره فقد آذاني ومن آذاني فقد آذى الله ومن حارب جاره فقد حاربني ومن حاربني فقد حارب الله .

2343 - من أبطأ به عمله لم يسرع به نسبه .

رواه مسلم عن أبي هريرة رفعه في حديث أوله من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة الحديث الآتي في من نفس لكن بلفظ من بطأ بدون ألف وكذا رواه العسكري عن الأعمش ، ورواه بلفظ الترجمة القضاعي عن الأعمش وعن محمد بن النضر الحارثي بلفظ من فاته حسب نفسه يعني الدين لم ينفعه حسب أبيه ، ولابن أبي شيبة عن هارون بن عنبسة عن أبيه قال سألت ابن عباس أي العمل أفضل قال ذكر الله أكبر ومن أبطأ به عمله لم يسرع به حسبه .

2344 - من أتت عليه أربعون سنة ولم يغلب خيره شره فليتجهز إلى النار .

أخرجه الأزدي في ترجمة بارح عن عبد الله بن مالك الهروي بسنده إلى ابن عباس رفعه .

قال القاري وأشار إليه الخطيب حيث قال عجب من المؤلف يقرره وعلامة الوضع لائحة عليه ، وقال القاري قلت وإن كان العلامة على إسناده فمسلم وإلا فليس في معناه ما يدل على بطلان مبناه ، وفي بعض ألفاظ العامة فالموت خير له ، ويؤيده حديث من لم يرعو عند الشيب ويستحيي من العيب ولم يخش الله في الغيب فليس لله فيه حاجة .

ذكره الديلمي بلا سند عن جابر مرفوعا


220

وما أحسن قول أبي يزيد لما رأى وجهه في المرآة : وظهر الشيب ولم يظهر العيب وما أدرى ما في الغيب انتهى .

2345 من اتقى الله وقاه كل شئ .

قال الحلبي في سيرته روته الخيزرانعن زوجها المهدي عن أبيها المنصور عن جده عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما رفعه .

2346 - من أراد أن يؤتيه الله علما بغير تعلم وهدى بغير هداية فليزهد في الدنيا .

قال القاري لم يوجد له أصل كما في المختصر ، ومعناه صحيح مستفاد من قوله عليه الصلاة والسلام من عمل بما علم أورثه الله علم ما لم يعلم .

2347 - من أذل عالما بغير حق أذله الله يوم القيامة على رؤوس الخلائق .

قال في الذيل كذا في نسخة سمعان بن المهدي المكذوبة .

2348 - من أتت عليه ستون سنة فقد أعذر الله إليه في العمر .

رواه أحمد عن أبي هريرة ، ورواه البخاري بلفظ أعذر الله إلى امرئ أخر الله أجله حتى بلغ ستين سنة ( 1 ) .

2349 - من آذى مسلما فقد آذاني ومن آذاني فقد آذى الله .

رواه الطبراني عن أنس رضي الله عنه .

2350 - من أحب أن يتمثل له الرجال قياما فليتبوأ مقعده من النار .

رواه الإمام أحمد والطيالسي في مسنديهما والترمذي وآخرون عن معاوية رفعه وقال الخطابي معناه أن يأمرهم بذلك ويلزمهم إياه على طريق الكبر والنخوة ، ومعنى يتمثل يقوم وينتصب بين يديه ثم قال وفي حديث سعد دلالة على أن قيام المرء بين يدي الرئيس الفاضل والوالي العادل وقيام المتعلم للمعلم مستحب غير مكروه ، قال البيهقي في الشعب عقب حكايته وهذا القيام يكون على وجه البر والإكرام كما كان قيام الأنصار وقيام طلحة لكعب بن مالك .

ولا ينبغي للذي يقام له أن يريد ذلك من صاحبه حتى أن لم يفعل حنق عليه وشكاه أو عاتبه .

ثم قال سمعت أبا عبد الله الحاكم يقول سمعت أبا بكر أحمد بن إسحاق الضبعي إمام الشافعية بنيسابور يقول التقيت مع أبي عثمان

( 1 ) انظر حديث 423 ، 424 (


221

الحيري في يوم عيد في المصلى وكان من عادته إذا التقى بواحد منا يسأله بحضرة الناس عن مسائل فقهية يريد بذلك إجلاله وزيادة محله عند العوام فسألني بحضرة الناس في مصلى العيد عن مسائل فلما فرغ منها قلت له أيها الأستاذ في قلبي شئ أردت أن أسألك عنه منذ حين قال قل قلت إني رجل قد دفعت إلى صحبة الناس وحضور هذه المحافل وإني ربما أدخل مجلسا فيقوم لي بعض الحاضرين ويتقاعد عن القيام لي بعضهم فأجدني أنقم على المتقاعد حتى لو قدرت على الإساءة عليه فعلت قال فلما فرغت سكت أبو عثمان وتغير لونه ولم يجبني بشئ فلما رأيته تغير سكت ثم انصرفت من المصلى فلما كان بعد العصر قعدت وأذنت للناس فدخل علي عند المساء جار لي قلما كان يتخلف عن مجلس أبي عثمان فقلت له من أين أقبلت قال من مجلس أبي عثمان قلت فيما كان يتكلم قال أخذ في المجلس من أوله إلى آخره في رجل كان ظنه به أجمل ظن فأخبره عن سره بشئ أنكره أبو عثمان وتغير ظنه به قال أبو بكر فعلمت أنه حديثي قلت وبماذا ختم حديث ذاك الرجل قال قال أبو عثمان أظهر لي من باطنه شيئا لم أشم منه رائحة الإيمان ويشبه أن يكون على الضلال ما لم تطهره توبته من الذي أخبرني به عن نفسه .

قال الشيخ أبو بكر فوقع علي البكاء وتبت إلى الله عز وجل مما كنت عليه انتهى ، والابتلاء بهذا كثير نسأل الله العافية وقد ألف الإمام النووي في ذلك تأليفا مختصرا نافعا ذكر فيه الأحاديث الواردة في ذلك والآثار وحاصل ما ذكره أن القيام لأهل الفضل ونحوهم كالأصل مندوب إليه ومرغب فيه إذا كان على سبيل التوقير والاحترام لا على سبيل الافتخار والاعتظام وذكر فيه بيتين لبعضهم وهما : قيامي والعزيز إليك حق

وترك الحق ما لا يستقيم فهل أحد له لب وعقل

ومعرفة يراك ولا يقوم وقلت في ذلك مع زيادة : قيامي على الأقدام حق وسعيها للقياك يا فرد الزمان أكيد


222

فقد أمر المختار أنصار به

لسعد الذي قد مات وهو شهيد 2351 - من أحب دنياه أضر بآخرته ومن أحب آخرته أضر بدنياه .

رواه أحمد والطبراني والقضاعي وغيرهم عن أبي موسى رفعه بزيادة فآثروا ما يبقى على ما يفنى .

2352 - من أحب شيئا أكثر من ذكره .

رواه أبو نعيم والديلمي عن عائشة رضي الله تعالى عنها مرفوعا .

2353 - من أحب قوما حشر معهم .

رواه الحاكم في مستدركه جازما به بلا سند .

ويشهد له : المرء مع من أحب ، وتقدم ، ورواه الطبراني والضياء عن أبي قرصافة بلفظ من أحب قوما حشره الله في زمرتهم .

2354 - من أحب حبيبتيه - أو كريمتيه فلا يكتبن بعد العصر .

وفي لفظ من أكرم حبيبتيه .

قال القاري لا أصل له في المرفوع .

قال ولعل المعنى بعد خروج العصر من غير أن يكون عنده سراج .

قال وقد أوصى الإمام أحمد بعض أصحابه أن لا ينظر بعد العصر إلى كتاب - أخرجه الخطيب قال وهو من كلام الطب ، كما قال الشافعي : الوراق إنما يأكل من دية عينيه .

وفي معناه الخياط وأرباب الصنائع .

2355 - من أحب أن ينظر إلى عتقاء الله من النار فلينظر إلى المتعلمين .

قال ابن حجر نقلا عن السيوطي كذب موضوع .

2356 - من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه ومن كره لقاء الله كره الله لقاءه .

متفق عليه عن أبي موسى .

قال النجم وأخرجه أحمد والبيهقي والترمذي والنسائي عن عبادة وعن عائشة زادت : فقلت : يا نبي الله أكراهية الموت ، وكلنا نكره الموت ؟ قال : ليس ذلك ولكن المؤمن إذا بشر برحمة الله ورضوانه وجنته أحب لقاء الله فأحب الله لقاءه ، وإن الكافر إذا بشر بعذاب الله وسخطه كره لقاء الله وكره الله لقاءه .

وروى مالك والبخاري واللفظ له ومسلم والترمذي عن أبي هريرة ، قالالله تعالى : إذا أحب عبدي لقائي أحببت لقاءه وإذا كره لقائي كرهت لقاءه .

ورواه الدارقطني عن مجاهد عن أبي هريرة بلفظ : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا أحب


223

العبد لقاء الله أحب الله لقاءه ، وإذا كره العبد لقاء الله .

فذكر ذلك لعائشة فقالت يرحمه الله حدثكم بأول الحديث ولم يحدثكم بآخره .

قالت عائشة ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا أراد الله بعبد خيرا بعث إليه ملكا في عامه الذي يموت فيه فيسدده ويبشره ، فإذا كان عند موته أتاه ملك الموت فيقعد عند رأسه فقال أيتها النفس المطمئنة ، اخرجي على المغفرة من الله ورضوان ، وتنهرع نفسه رجاء أن تخرج ، ذلك حين يحب لقاء الله ويحب الله لقاءه .

وإذا أراد بعبد شرا بعث إليه شيطانا في عامه الذي يموت فيه فأغراه فإذا كان عند موته أتاه ملك الموت فقعد عند رأسه فقال يا أيتها النفس ، اخرجي إلى سخط الله وغضبه ، فتغرق في جسده فذلك حين يبغض لقاء الله ويبغض الله لقاءه .

وأخرج الأستاذ أبو منصور البغدادي في مؤلفه فيما استدركته عائشة على الصحابة عن أبي عطية قال دخلت أنا ومسروق على عائشة فقال مسروق قال عبد الله بن مسعود : من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه ومن كره لقاء الله كره الله لقاءه .

فقالت عائشة : رحم الله أبا عبد الرحمن حدث عن أول الحديث ولم يسألوه عن آخره : إن الله إذا أراد بعبد خيرا قيض له قبل موته بعام ملكا يوفقه ويسدده حتى يقول الناس مات فلان على خير ما كان ، فإذا حضر ورأى ثوابه من الجنة تهرع نفسه - أو قال تهوعت ( 1 ) نفسه - ، فذلك حين أحب لقاء الله وأحب الله لقاءه ، وإذا أراد بعبد شرا قيض الله له قبل موته بعام شيطانا فأفتنه حتى يقول الناس مات فلان شر ما كان ، فإذا حضر رأى ما ينزل عليه من العذاب فبلغ نفسه ، وذلك حين كره لقاء الله وكره الله لقاءه .

2357 - من أحبك لشئ ، ملك - بتشديد اللام من الملال منه - عند انقضائه .

حكى الخطابي في العزلة أنه مما وجد على نقش خاتم بعض الحكماء لكن بلفظ من ودك لأمر ولى مع انقضائه .

وكان يقال لا تؤاخين من مودته لك على قدر حاجته إليك فعند ذهاب الحاجة ذهاب المودة .

ونقل في الإحياء عن الجنيد أنه قال كل محبة تكون لغرض فإذا زال الغرض زالت المحبة .

( 1 ) التهوع : التقيؤ (


224

2358 - من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهورد .

رواه الشيخان وأبو داود وابن ماجه عن عائشة رضي الله تعالى عنها .

2359 - من أذن فليقم .

هكذا اشتهر على الألسنة .

2360 - من أحدث ولم يتوضأ فقد جفاني ومن توضأ ولم يصل فقد جفاني ومن صلى ولم يدعني فقد جفاني ومن دعاني فلم أجبه فقد جفوته ولست برب جاف .

قال الصغاني في موضوعاته حديث موضوع .

2361 - من أخلص لله أربعين يوما ظهرت ينابيع الحكمة من قلبه على لسانه .

رواه أبو نعيم بسند ضعيف عن أبي أيوب .

وقال في اللآلئ رواه أحمد وغيره عن مكحول مرسلا بلفظ من أخلص لله أربعين يوما تفجرت ينابيع الحكمة من قلبه على لسانه ، وروى مسندا من حديث ابن عطية عن ثابت عن أنس بسند فيه يوسف ضعيف لا يحتج به انتهى ، ورواه القضاعي عن ابن عباس مرفوعا قال كأنه يريد بذلك من يحضر العشاء والفجر في جماعة قال ومن حضرها أربعين يوما يدرك التكبيرة الأولى كتب الله له براءتين براءة من النار وبراءة من النفاق ، ورواه أبو الشيخ في ثواب عن أنس بلفظ من أدرك التكبيرة الأولى مع الإمام أربعين صباحا كتب الله له - الحديث .

وروى ابن الجوزي في الموضوعات عن أبي موسى رفعه : ما من عبد يخلص لله أربعين يوما - الحديث .

والمشهور على الألسنة صباحا بدليوما ، وأورده الصغاني بلفظ من أخلص لله أربعين صباحا نور الله تعالى قلبه وأجرى ينابيع الحكمة من قلبه على لسانه .

وقال أنه موضوع .

2362 - من أدخل بيته حبشيا أو حبشية أدخل الله بيته رزقا .

رواه الديلمي عن ابن عمر رفعه بلفظ بركة بدل رزقا ، وأورده ابن الجوزي في تنوير الغبش في فضل السودان والحبش ولا يصح .

وعند البيهقي في مناقب الشافعي أنه قال ما نقص من أثمان السودان إلا لضعف عقولهم ولولا ذلك لكان لونا من الألوان من الناس من يشتهيه ويفضله على غيره .


225

2363 - من أحسن فيما بقى غفر له ما مضى وما بقى ومن أساء فيما بقى أخذ بما مضى وما بقى .

قال النجم لم أجده في الحديث المرفوع وإنما أخرجه الأصبهاني في الترغيب عن الفضيل بن عياض من قوله .

وفي معناه ما أخرجه الشيخان وابن ماجه عن ابن مسعود من أحسن في الإسلام لم يؤاخذ بما عمل في الجاهلية .

ومن أساء في الإسلام أخذ بالأول والآخر .

2364 - من أراد أن يستحلف أخاه وهو يعلم أنه كاذب فأجل الله أن يحلفه وجبت له الجنة .

رواه أبو الشيخ عن رافع بن خديج مرفوعا وفي الباب عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما .

2365 - من استطاع أن يموت في المدينة فليمت .

رواه أحمد والترمذي وابن ماجه وابن حبان عن ابن عمر ، قال الترمذي حسن صحيح غريب .

2366 - من استطاع أن ينفع أخاه فلينفعه .

رواه أحمد ومسلم عن جابر .

2367 - من أساء لا يستوحش .

قال في المقاصد هو في معنى إنما هي أعمالكم أحفظها عليكم .

وقال النجم لفظ الترجمة ليس بحديث .

لكن أخرج ابن الجوزي من طريق الخطيب عن بيان الحمال قال : البري جري ( 1 ) ، والحائف خائف ، ومن أساء استوحش .

2368 - من أسدى إليكم معروفا فكافئوه فإن لم تستطيعوا فادعوا له .

رواه أبو داود والنسائي بإسناد صحيح بلفظ صنع .

2369 - من أسدى إلى هاشمي أو مطلبي معروفا ولم يكافئه كنت مكافئه يوم القيامة .

قال في المقاصد بيض له شيخنا في بعض أجوبته ، قال قلت أخرجه الطبراني في الأوسط عن عثمان بن عفان ، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من صنع إلى أحد من ولد عبد المطلب يدا فلم يكافئه بها في الدنيا فعلي مكافأته غدا إذا لقيني ، وللثعلبي في تفسيره بسند فيه بعض الكذابين عن علي رفعه من اصطنع صنيعة إلى أحد من ولد عبد المطلب ولم يجازه عليها فأنا أجازيه عليها إذا لقيني يوم القيامة ، ورواه الجعابي في تاريخ الطالبيين بلفظ من اصطنع إلى أحد من أهل بيتي يدا كافأته


226

عنها يوم القيامة وقد بينه السخاوي في استجلاب ارتقاء الغرف .

2370 - من تكلم عند الأذان خيف عليه زوال الإيمان .

قال الصغاني موضوع .

2371 - من أسرج في مسجد من مساجد الله سراجا لم تزل الملائكة وحملة العرش يستغفرون له ما دام في ذلك المسجد ضوء من ذلك السراج .

رواه الحارث بن أبي أسامة وأبو الشيخ بسند ضعيف عن أنس رضي الله تعالى عنه .

2372 - من أسلم على يديه رجل وجبت له الجنة .

قال الصغاني موضوع .

2373 - من أسمك فليتمر .

قال الحافظ ابن حجر باطل ، لكن في مناقب الشافعي للبيهقي عنه أنه قال لقد أفلست ثلاث مرات ولقد رأيتني آكل السمك بالتمر لا أجد غيرهما .

2374 - من أصاب مالا من نهاوش أذهبه الله في نهابر ( 1 ) .

رواه القضاعي عن أبي سلمى الحمصي مرفوعا ، وكذا في الميزان في ترجمة عمرو بن الحصين ، لكن أبو سلمة الحمصي ضعيف ولا صحبة له ، وعزاه الديلمي ليحيى بن جابر وليس هو أيضابصحابي ، قال التقى السبكي لا يصح ، وفي رواية من جمع مالا من نهاوش أذهبه الله في نهابر ، وفي رواية من تهاوش ( 1 ) بفتح التاء وكسر الواو جمع تهوش وأخطأ من ضم الواو ، وهو بمعناه كما في النهاية ، والمعنى من أصاب مالا من غير حله أذهبه الله في مهالك وأمور متبددة ، وروى مهاوش بالميم .

2375 - من أسر سريرة ألبسه الله رداءها علانية .

رواه ابن أبي الدنيا في الإخلاص عن عثمان بلفظ ما من عبد يسر سريرة إلا رداه الله رداءها علانية إن خيرا فخير وإن شرا فشر ، ورواه أحمد وابن أبي الدنيا والطبراني وأبو نعيم عن أبي سعيد بلفظ لو أن أحدكم عمل في صخرة صماء لا باب لها ولا كوة لأخرج الله عمله كائنا ما كان ، قال النجم وسنده حسن .

2376 - من أصاب من شئ فليلزمه .

رواه ابن ماجه عن أنس مرفوعا والبيهقي في الشعب والقضاعي عنه بلفظ من رزق ، وفي لفظ للبيهقي من رزقه الله


227

رزقا في شئ فليلزمه ، ولابن ماجه عن نافع قال كنت أجهز إلى الشام وإلى مصر فجهزت إلى العراق فأتيت أم المؤمنين عائشة فقلت لها يا أم المؤمنين كنت أجهز إلى الشام وإلى مصر فجهزت إلى العراق فقالت لا تفعل ما لك ولمتجرك فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا سبب الله لأحدكم رزقا من وجه فلا يدعه حتى يتغير له أو يتنكر ، ورواه البيهقي أيضا عنه بسند ضعيف بلفظ إذا قسم لأحدكم رزق فلا يدعه حتى يتغير أو يتنكر له ، وبلفظ إذا فتح لأحدكم رزق من باب فليلزمه ، ورواه أحمد عن جابر أيضا بسند ضعيف ، ورواه في الإحياء بلفظ من جعلت معيشته في شئ فلا ينتقل عنه حتى يتغير له ، والذي يدور على الألسنة بمعناه ، ونسبه ابن تيمية إلى بعض السلف وهو من بورك له في شئ فليلزمه ، وتقدم في : " البلاد بلاد الله ، والعباد عبد الله ، فأي موضع رأيت فيه رفقا فأقم .

والله أعلم .

2377 - من أصبح منكم آمنا في سربه معافى في جسده وعنده قوت يومه فكأنما حيزت له الدنيا .

رواه البخاري في الأدب والترمذي وابن ماجه عن عبد الله بن محصن .

2378 - من أصبح والدنيا أكبر همه فليس من الله في شئ .

ابن لال عن حذيفة رضي الله عنه بلفظ من أصبح والدنيا أكبر همه ألزم الله قلبه أربع خصال لا ينفك من واحدة حتى يأتيه الموت هم لا ينقطع أبدا - الحديث رواه الديلمي عن ابن عمر 2379 - من أصبح لا يهتم بالمسلمين فليس منهم .

رواه الحاكم عن ابن مسعود بلفظ من أصبح وهمه غير الله فليس من الله في شئ ومن أصبح لا يهتم - الحديث .

2380 - من أعان ظالما سلطه الله عليه .

قال في اللآلئ ذكره صاحب الفردوس بسنده من حديث ابن مسعود ، وقال في المقاصد رواه ابن عساكر في تاريخه عن ابن مسعود رفعه ، وفيه ابن زكريا العدوى متهم بالوضع ، وأورده الديلمي بلا سند عن ابن مسعود ، وذكر القرطبي في تفسير قوله تعالى

( وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا )

فقال وفي الحديث وذكره لكنه لم يعزه لصاحب ولا مخرج .

وبالجملة فمعناه صحيح .

وفي التنزيل

( كتب عليه أنه من تولاه


228

فإنه يضله ويهديه إلى عذاب السعير )

انتهى .

وقال في التمييز والذي يدور على الألسنة معناه وهو من أعان ظالما أغرى به .

كذا قال ، وأقول والدائر على الألسنة الآن من أعان ظالما سلط عليه .

وهو كذلك في الدرر .

وذكره القاري بلفظ الترجمة ونسبة لابن عساكر أيضا ثم قال قلت ويؤيد ثبوته أنه أخرجه ابن عساكر في تاريخه من طريق الحسن بن علي بن زكريا عن سعيد بن عبد الجبار الكرابيسي عن حماد بن سلمة عن عاصم عن زر عن ابن مسعود مرفوعا من أعان ظالما سلطه الله عليه .

وليس في هذا الإسناد غبار كما لا يخفي انتهى كلام القاري .

وأقول هذا عجب فإن السند الذي جعله مؤيدا هو الذي حكم عليه السخاوي بأن فيه متهما بالوضعونص عبارة السخاوي رواه ابن عساكر في تاريخه من جهة الحسن بن علي بن زكريا عن سعيد بن عبد الجبار الكرابيسي عن حماد بن سلمة عن عاصم بن بهدلة عن زر عن ابن مسعود مرفوعا وابن زكريا متهم بالوضع فهو آفته انتهى فتأمل وتعجب مما قاله .

2381 - من أشهر صاحب بدعة ملأ الله قلبه أمنا وإيمانا .

قال القاري موضوع .

2382 - من أعطي حظه من الرفق فقد أعطي حظه من خيري الدنيا والآخرة .

تقدم في : إن الرفق .

2383 - من أقال نادما أقال الله عثرته .

رواه أبو داود والحاكم والبيهقي عن أبي هريرة رفعه بلفظ من أقال مسلما أقاله الله عثرته .

قال الحاكم صحيح على شرط مسلم .

وقال ابن دقيق العيد على شرطهما ، ورواه ابن أحمد في زوائد المسند عنه بلفظ من أقال عثرة أقاله الله يوم القيامة ، وفي لفظ عند البيهقي عنه من أقال نادما أقاله الله ، ورواه ابن حبان عنه بلفظ من أقال مسلما عثرته أقاله الله عثرته يوم القيامة ، ورواه البزار عن أبي هريرة مرفوعا من أقال نادما بيعته أقاله الله عثرته يوم القيامة ، وأخرجه البيهقي في سننه عنه بلفظ من أقال نادما أقاله الله يوم القيامة .

وفي لفظ له عنه من أقال مسلما عثرته أقاله الله تعالى يوم القيامة


229

وللبيهقي أيضا عنه بلفظ من أقال نادما أقاله الله نفسه يوم القيامة ، ورواه من هذا الوجه شيخه الحاكم في علوم الحديث ، وأورده البغوي في المصابيح بلفظ من أقال أخاه المسلم صفقة كرهها أقاله الله عثرته يوم القيامة ، وفي الباب عن قتادة وبالجملة فالحديث صحيح وصححه ابن حزم ، ورواه أبو داود وابن ماجه وصححه ابن حبان ، وقال النجم ورواه الطبراني - ورواته ثقات - عن أبي شريح من أقال أخاه بيعا أقاله الله عثرته يوم القيامة .

2384 - من أكرم أخاه المؤمن فإنما أكرم الله .

رواه الأصبهاني في ترغيبه عن جابر ، والعقيلي في الضعفاء عن أبي بكرة رفعاه وسنده ضعيف ، ورواه النجم عمن ذكر بلفظ من أكرم أخاه المسلم فإنما يكرم الله .

2385 - من أكرم حبيبتيه فلا يكتب بعد العصر .

قال في المقاصد لم يثبت في المرفوع ولكن أوصى الإمام أحمد بعض أصحابه أن لا ينظر بعد العصر في كتاب - أخرجه الخطيب وغيره وقال الشافعي فيما أخرجه البيهقي في مناقبه : الوراق إنما يأكل من دية عينيه .

وتقدم بلفظ : من أحب كريمتيه - الحديث .

2386 - من أعان تارك الصلاة بلقمة فكأنما قتل الأنبياء كلهم .

قال في اللآلئ موضوع وضعه رتن الهندي الكذاب .

2387 - من اغتسل من الجنابة حلالا أعطاه الله قصرا من درة بيضاء وكتب له بكل قطرة ثواب ألف شهيد .

قال القاري باطل وضعه دينار .

2388 - من أكل الأرز أربعين يوما ظهرت ينابيع الحكمة من قلبه على لسانه .

قال الصغاني موضوع .

وتقدم الكلام فيه بأبسط في : لو كان الأرز .

2389 - من أكرم غريبا في غربته وجبت له الجنة .

ذكره الديلمي بلا سند عن ابن عباس رفعه .

والمشهور على الألسنة من أكرم غريبا في غربته فكأنما أكرم سبعين نبيا - لينظر .

2390 - من أكل طعام أخيه ليسره لم يضره .

أورده ابن عساكر


230

في تاريخه من كلام أبي سليمان الدارمي وفي لفظ من أكل من زاد أخيه ليسره لم يضره .

2391 - من أكل فولة بقشرها أخرج الله تعالى منه من الداء مثلها رواه ابن حبان في الضعفاء والديلمي عن عائشة ، وأورده الذهبي في الميزان وقال باطل ، نعم ذكر البيهقي في مناقب الشافعي أنه قال الفول يزيد في الدماغ والدماغ يزيد في العقل .

2392 - من أكل في قصعة ثم لحسها استغفرت له القصعة .

رواه الترمذي عن أم عاصم وكانت أم ولد لسنان بن سلمة قالت دخلت بنيشة الخير ونحن نأكل في قصعة فحدثنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكره ، وأخرجه ابن ماجه وأحمد والبغوي والدارقطني وابن خيثمة وابن السكن وابن شاهين وقال الترمذي غريب والدارقطني وأورده بعضهم تستغفر الصحفة للاحسها ، وثبت في مسلم عن جابر الأمر بلعق الأصابع والصحفة فإنكم لا تدرون في أي طعامكم البركة .

وفي لفظ لابن حبان ولا يرفع الصحفة حتى يلعقها فإن آخر الطعام البركة .

2393 - من أكل ما يسقط من الخوان والقصعة أمن من الفقر والبرص والجذام وصرف عن ولده الحمق .

رواه أبو الشيخ في الثواب عن جابر رفعه ، وعن الحجاج ابن علاط أيضا أعطى سعة من الرزق ووقي الحمق في ولده وولد ولده ، وللديلمي عن ابن عباس رفعه من أكل ما يسقط من المائدة خرج ولده صباح الوجوه ونفى عنه الفقر ، وأخرجه الخطيب ثم ضعفه ، وذكره الغزالي في الإحياء بلفظ عاش في سعة وعوفي ولده ، وفي الباب عن أنس وأبي هريرة لكنها مناكير .

نعم ثبت في مسلم عن جابر وأنس مرفوعا إذا وقعت لقمة أحدكم فليأخذها فليمط ما كان فيها من أذى ولا يدعها للشيطان ولا يمسح يده بالمنديل حتى يلعق أصابعه فإنه لا يدري في أي طعامه البركة .

2394 - من أكل مع مغفور له غفر له .

قال في المقاصد قال شيخنا كذب موضوع .

وقال مرة أخرى لا أصل له صحيح ولا حسن ولا ضعيف ، وقال غيره ليس له إسناد عن أهل العلم وإنما يروى عن هشام وليس معناه صحيحا على الإطلاق فقد


231

يأكل مع المسلمين الكفار والمنافقون ، وأورده عبد العزيز الديريني في الدرر الملتقطة ، وقال لا أصل عند المحدثين ولكن نقل عن بعض الصالحين أنه رأى النبيصلى الله عليه وسلم في المنام فقال يا رسول الله أنت قلت هذا لحديث وذكره فقال نعم ، ومن نظر إلى مغفور له غفر له ، قال السخاوي والمعنى صحيح إذا أكل معه بنية البركه والمحبة في الله تعالى قال النجم وإن سلم هذا على إطلاقه فهو مخصوص بالمؤمنين قطعا والله أعلم .

2395 - من أنفق ولم يحسب افتقر وهو لا يدري قال النجم هو مثل وليس بحديث .

وكذلك قولهم من استكثر ماله أكله ومن استقله أكله .

2396 - من ألقى جلباب الحياء فلا غيبة له .

تقدم في : لفاسق غيبة .

2397 - من أهديت له هدية وعنده قوم فهم شركاؤه فيها .

رواه أبو نعيم والطبراني وعبد بن حميد وعبد الرزاق عن ابن عباس .

وكذا ابن راهويه وأبو بكر الشافعي في الغيلانيات عن الحسن بن علي ، والعقيلي عن عائشة كلهم رفعوه ، وذكره ابن الجوزي في الموضوعات ، وقال العقيلي لا يصح في هذا الباب عن النبي صلى الله عليه وسلم شئ وقال البخاري ويذكر عن ابن عباس أن جلساءه شركاؤه وأنه لم يصح انتهى ، وقال في المقاصد وهذه العبارة من مثله لا تقتضي البطلان بخلافها من العقيلي .

وعلى كل حال قال شيخنا أن الموقوف أصح ، وعبارة الدرر للسيوطي من أهديت له هدية فجلساؤه شركاؤه فيها - رواه الطبراني من حديث حسن بن على رضي الله عنه وعلقه البخاري عن ابن عباس بصيغة تمريض ، وأخرجه العقيلي عن عائشة ، وأورده ابن الجوزي في الموضوعات فأخطأ انتهى .

وعبارة اللآلئ من أهدى له هدية وعنده جلساؤه فجلساؤه شركاؤه فيها - حديث ضعيف أخرجه الطبراني في الكبير عن الحسن بن علي ، وقال البخاري في صحيحه باب من أهدى وعنده جلساؤه فهو أحق .

قال ويذكر عن ابن عباس جلساؤه شركاؤه ولم يصح انتهى .

2398 - من أيقن بالخلف جاد بالعطية .

رواه القضاعي من حديث ابن لهيعة عن علي رضي الله تعالى عنه مرفوعا في حديث طويل .


232

2399 - من اشترى شيئا لم يره فهو بالخيار إذا رآه رواه الدارقطني والبيهقي والديلمي عن أبي هريرة ، وفي سنده عمر عن إبراهيم الكردي وضاع ، وذكر الدارقطني أنه تفرد به وقال هو والبيهقي المعروف أنه من قول ابن سيرين وأخرجه ابن أبي شيبة والدارقطني والبيهقي من طريق أخرى مرسلة عن مكحول رفعه بسند فيه ضعيف لكنها أمثل من الموصولة ، وعلق الشافعي القول به على ثبوته ، ونقل النووي اتفاق الحفاظ على تضعيفه ، وعند الطحاوي والبيهقي من طريق علقمة بن وقاص أن طلحة اشترى من عثمان مالا فقيل لعثمان إنك قد غبنت فقال عثمان لي الخيار لأني بعت ما لم أره .

وقال طلحة لي الخيار لأني اشتريت ما لم أره فحكما بينهما جبير بن مطعم فقضى أن الخيار لطلحة ولا خيار لعثمان انتهى ، وقد أورده كثير من السادة الحنفية في كتبهم مستدلين به كصاحب الهداية بلفظ من اشترى ما لم ير فله الخيار إذا رأى .

وهو المشهور على الألسنة لكن نقل عن الحافظ ابن حجر أنه قال في تخريجه لأحاديث الهداية لا أصل له فليراجع .

والله أعلم .

2400 - من ابتلى ببليتين فليختر أسهلهما .

قال النجم لا يعرف لكن يستأنس له بقول عائشة ما خير رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أمرين إلا اختار أيسرهما ما لم يكن إثما .

2401 - من أزغل ما أزغل عليه فليتبوأ مقعده من النار .

لم أره وهو مشهور على ألسنة العوام ، والظاهر أنه لا أصل له وليس أزغل بمعنى غش لغويا .

2402 - من ازداد علما ولم يزدد في الدنيا زهدا ، لم يزدد من الله إلا بعدا .

رواه الديلمي عن علي رفعه وسنده ضعيف كما قال العراقي ، وقال السخاوي وفي لفظ ثم ازداد للدنيا حبا ازداد من الله غضبا ، وقال المناوي ورواه الأزدي في الضعفاء من حديث علي بلفظ من ازداد بالله علما ثم ازداد للدنيا حبا ازداد من الله عليه غضبا .

2403 - من استشفى بغير القرآن فلا شفاه الله تعالى .

قال الصغاني موضوع .

2404 - من استرضى فلم يرض فهو شيطان قال في المقاصد ليس في


233

المرفوع وإنما هو فيما أورده البيهقي في الشعب من جهة جعفر الصادق قال ومن لم يغضب عند التقصير لم يكن له شكر عند المعروف ، وقال في التمييز ليس من المرفوع وإنما يروى عن الشافعي بزيادة ومن استغضب فلم يغضب فهو حمار .

2405 من استعمل .

تقدم في : من جعل قاضيا .

2406 - من استوى يوماه فهو مغبون ومن كان آخر يوميه شرا فهو ملعون ومن لم يكن على الزيادة فهو في النقصان ومن كان في النقصان فالموت خير له ومن اشتاق إلى الجنة سارع في الخيرات ومن أشفق من النار لهى عن الشهوات ومن ترقب الموت هانت عليه اللذات ومن زهد في الدنيا هانت عليه المصيبات .

رواه الديلمي بسند ضعيف عن علي مرفوعا ، وفي الموضوعات الكبرى للقاري بلفظ من استوى يوماه فهو مغبون ومن كان يومه شرا من أمسه فهو ملعون .

ثم قال لا يعرف إلا في منام ابن رواد ، وقال العراقي في تخريجه لا أعلم هذا إلا في منام لعبد العزيز بن أبي رواد قال رأيت في المنام رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله أوصني .

فقال ذلك ، بزيادة في آخره ، والزيادة هي : ومن لم يكن على الزيادة فهو في النقصان .

ولله در الإمام البستي حيث يقول : زيادة المرء في دنياه نقصان

وربحه غير محض الخير خسران قال الله تعالى

( والعصر إن الإنسان لفي خسر - الآية )

2407 - من اصطنع صنيعة إلى أحد من ولد عبد المطلب .

تقدم في " من أسدى " .

2408 - من اعتذر إليه أخوه المسلم فلم يقبل لم يرد على الحوض .

رواه أبو الشيخ عن عائشة مرفوعا وترجمة السخاوي من غير عزو لأحد بلفظ من اعتذر إلى أخيه فلم يقبل كان عليه مثل خطيئة صاحب مكس ، ثم قال وللديلمي عن أنسفي حديث رفعه من اعتذر قبل الله معذرته ، قال وأنشد البيهقي في الشعب لبعضهم : اقبل معاذير من يأتيك معتذرا

إن بر عندك فيما قال أو فجر فقد أطاعك من أرضاك ظاهره

وقد أجلك من يعصيك مستترا


234

قال ومما قيل ما هو على الألسنة : إذا اعتذر المسئ إليك يوما

تجاوز عن مساويه الكثيرة لأن الشافعي روى حديثا

بإسناد عن الحبر المغيرة عن المختار أن الله يمحو

بعذر واحد ألفي كبيره لكن قيل إن هذا الحديث المنظوم كذب كنسبته للشافعي ، وفي العشرين من المجالسة من جهة محمد بن سلام قال قال بعض الحكماء أقل الاعتذار موجب للقبول وكثرته ريبة .

انتهى ملخصا .

ولبعضهم : قيل لي قد أسا إليك فلان

ومقام الفتى على الذل عار قلت قد جاءنا وأحدث عذرا

دية الذنب عندنا الاعتذار 2409 - من اعتز بالعبيد أذله الله .

رواه أبو نعيم والقضاعي عن عمر مرفوعا ، وفي لفظ من استعز بقوم أورثه الله ذلهم ، وبلفظ الترجمة عند العقيلي في ترجمة عبد الله بن عبد الله الأموي وهو من الضعفاء وقال لا يتابع على حديثه ، لكن ذكره ابن حبان في الثقات وترجمه في اللآلئ أيضا بلفظ من عز بغير الله ذل .

2410 - من اكتحل بالإثمد يوم عاشوراء لم ترمد عينه .

ويروى عيناه أبدا ، رواه الحاكم والبيهقي في شعبه والديلمي عن ابن عباس رفعه ، وقال الحاكم منكر ، وقال في المقاصد بل موضوع ، وقال في اللآلئ بعد أن رواه عن ابن عباس من طريق الحاكم حديث منكر والاكتحال لا يصح فيه أثر فهو بدعة ، وأورده ابن الجوزي في الموضوعات ، وقال الحاكم أيضا الاكتحال يوم عاشوراء لميرو عن النبي صلى الله عليه وسلم فيه أثر وهو بدعة ابتدعها قتلة الحسين رضي الله عنه وقبحهم ، نعم رواه في الجامع الصغير بلفظ من اكتحل بالإثمد يوم عاشوراء لم يرمد أبدا ، قال المناوي نقلا عن البيهقي وهو ضعيف بالمرة .

وقال ابن رجب في لطائف المعارف كل ما روى في فضل الاكتحال والاختضاب والاغتسال فيه موضوع لم يصح .

2411 - من التمس محامد الناس بمعاصي الله عاد حامده من الناس له ذاما


235

رواه ابن لال عن عائشة مرفوعا والعسكري عنها بلفظ من أرضى الناس بسخط الله عاد - الحديث ، ومن هذا الوجه أورده القضاعي بلفظ من قلب محامد الناس بمعاصي الله إلخ ، وللعسكري عن عائشة مرفوعا من أرضى الناس بسخط الله وكله الله إليهم ومن أرضى الله بسخط الناس كفاه الله شرهم .

وللقضاعي عن عائشة مرفوعا من التمس رضا الناس بسخط الله سخط الله عليه وأسخط عليه الناس ومن التمس رضا الله بسخط الناس رضي الله عنه وأرضى عليه الناس ، وللعسكري عن أنس مرفوعا ما من مخلوق يلتمس رضا مخلوق بمعصية الخالق إلا سلطه الله عليه وما من مخلوق يلتمس رضا الخالق في سخط المخلوق إلا كفاه الله مؤونته ، وعن عطاء بن أبي رباح أن معاوية رضي الله عنه أرسل إلى عائشة رضي الله عنها أخبريني بشئ سمعتيه من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت سمعته يقول من آثر محبة الناس على محبة الله تعالى وكله الله تعالى إلى الناس ، وذكر مقابله ، وروى أبو نعيم عن أنس مرفوعا من حاول أمرا بمعصية الله كان أبعد له مما رجا وأقرب مما يتقي .

2412 - من انتهر صاحب بدعة ملأ الله قلبه أمنا وإيمانا .

قال القاري موضوع .

2413 - من ابتلى بشئ من هذه البنات فأحسن إليهن كن له سترا من النار .

هذه رواية الترمذي عن عائشة ، وفي رواية له عنها من ابتلى بشئ من البنات فصبر عليهن كن له حجابا من النار ، ورواه البخاري بلفظ من يلي من هذهالبنات شيئا - الحديث بالتحتية أوله .

وفي رواية بالموحدة ، ورواه الطبراني في الأوسط عن أبي هريرة بلفظ من كن له ثلاث بنات فعالهن وكفلهن دخل الجنة قلنا واثنتين قال واثنتين قلنا وواحدة قال وواحدة .

2414 - من ابتلي فليصبر .

قال النجم لا يعرف بهذا اللفظ والأمر بالصبر جاء في الكتاب والسنة 2415 - من باع دارا أو عقارا ولم يجعل ثمنه نظيره فجدير أن لا يبارك له فيه .

رواه أبو داود والطيالسي في مسنده عن حذيفة وأحمد والحارث في مسنديهما


236

- والطبراني عن سعيد كلاهما رفعه وقد كتب السخاوي فيه جزءا .

وقال النجم قلت حديث حذيفة أخرجه ابن ماجه والضياء في المختارة بلفظ من باع دارا ثم لم يجعل ثمنها في مثلها لم يبارك له فيه ، وحديث سعيد أخرجه ابن ماجه أيضا بلفظ من باع دارا أو عقارا فليعلم أنه مال قمن ( 1 ) أن لا يبارك له فيه إلا أن يجعله في مثله ، وأخرجه الطبراني عن معقل بن يسار بلفظ من باع عقر دار من غير ضرورة سلط الله على ثمنها تالفا يتلفه .

والله أعلم .

2416 - من بان عذره وجبت الصدقة عليه .

قال في المقاصد لا أصل له ، وتبعوه على ذلك .

2417 - من بدا جفا .

رواه الطبراني عن ابن عباس وأخرجه أحمد في مسنده والبيهقي بسند صحيح عن أبي هريرة بلفظ قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من بدا جفا ومن اتبع الصيد غفل ومن أتى أبواب السلاطين افتتن وما ازداد أحد من السلطان قربا إلا ازداد من الله بعدا ، وسيأتي في : من سكن البادية .

2418 - من بشرني بخروج صفر بشرته بالجنة .

قال القاري في الموضوعات تبعا للصغاني : لا أصل له .

2419 - من بطأ به عمله .

تقدم في : من أبطأ به عمله .

2420 - من بلغه عن الله عز وجل شئ فيه فضيلة فأخذ به إيمانا ورجاء ثوابه أعطاه الله ذلك وإن لم يكن كذلك .

رواه أبو الشيخ في مكارم الأخلاق عن جابر مرفوعا .

وفي سنده بشر بن عبيد متروك ، ورواه كامل الجحدري عن أنس بنحوه وفي سنده عباد بن عبد الصمد متروك ، وعزاه في الدرر لابن عبد البر عن أنس ، وأخرجه غيرهما بأسانيد فيها مقال ، ورواه أبو يعلى والطبراني في معجمه الأوسط بلفظ من بلغه عن الله فضيلة فلم يصدق بها لم ينلها ، وقال الحافظ ابن حجر في الكلام على قولهم لو حسن أحدكم ظنه بحجر لنفعه الله به لا أصل له

( 1 ) أي خليق وجدير كما في النهاية .


237

ونحوه من بلغه عن الله عز وجل شئ فيه فضيلة إلخ انتهى ، وقال في اللآلئ رواه أبو الشيخ عن جابر وأسنده صاحب مسند الفردوس من طرق وابن عبد البر عن أنس بسند فيه الحرث وغيره ، وقال هم يتساهلون في الحديث إذا كان في الفضائل وقال في المقاصد وله شواهد عن ابن عباس وابن عمر وأبي هريرة ، وقال القاري غاية الأمر أنه ضعيف ويقويه أنه رواه ابن عبد البر من حديث أنس كما ذكره الزركشي ، وكذا ذكره العز بن جماعة في منسكه الكبير ، إلا أنه لم يسنده ولم يعزه إلى أحد ، ويؤيده أنه ذكره السيوطي في جامعه الصغير وقال الطبراني في الأوسط عن أنس بلفظ من بلغه عن الله فضيلة فلم يصدق بها لم ينلها ، ففي الجملة له أصل أصيل انتهى .

2421 - من بشرني بخروج آذار بشرته بالجنة .

لا أصل له كما نقله العيني في شرح البخاري عن الإمام أحمد .

2422 - من بش في وجه ذمي فكأنما ساطي لكزني في جنبي .

نقل ابنحجر المكي في الفتاوى عن السيوطي أنه لا أصل له .

2423 - من اشترى لعياله شيئا ثم حمله إليهم بيده حط الله عنه ذنب سبعين سنة .

نقل ابن حجر المكي عن السيوطي أنه كذب .

2424 - من بنى بناء فوق ما يكفيه كلف يوم القيامة أن يحمله على عاتقه من سبع أرضين .

رواه البيهقي في شعبه وأبو نعيم عن ابن مسعود رفعه ، وعزاه في اللآلئ من طريق أبي نعيم عن ابن مسعود مرفوعا بلفظ ما تقدم مسقطا من سبع أرضين ، وللطبراني وعند أبو نعيم عن أنس مرفوعا بلفظ إذا بنى الرجل المسلم سبعة أو تسعة أذرع ناداه مناد من السماء أين تذهب يا أفسق الفاسقين .

وفي لفظ عنه من بنى فوق عشرة أذرع ناداه مناد من السماء يا عدو الله إلى أين تريد .

وقال في المقاصد وله شواهد : منها حديث يؤجر المرء في كل نفقه إلا ما كان في الماء والطين ، وحديث الأمر أعجل من ذلك قاله صلى الله عليه وسلم لمن رآه من أصحابه يصلح خصا له .

وقال لنجم


238

وعند البيهقي عن أنس من بنى بناء أكثر مما يحتاج إليه كان عليه وبالا يوم القيامة ورواه أبو داود عنه بإسناد جيد خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما ونحن معه فرأى قبة مشرفة فقال ما هذه قال أصحابه هذه لفلان رجل من الأنصار فسكت وحملها في نفسه حتى إذا جاء صاحبها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم سلم عليه في الناس فأعرض عنه صنع ذلك مرارا حتى عرف الرجل الغضب فيه والإعراض عنه فشكا ذلك إلى الصحابة فقال والله إني لأنكر رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا خرج فرأى قبتك فرجع الرجل إلى قبته فهدمها حتى سواها بالأرض فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم فلم يرها فقال ما فعلت القبة قالوا شكا إلينا صاحبها إعراضك عنه فأخبرناه فهدمها فقال أما إن كل بناء وبال على صاحبه إلا ما لا .

أي ما لا بد للإنسان منه مما يكنه من الحر والبرد والعدو .

وقد أطال النجم في إيراده بألفاظ وطرق مختلفة .

2425 - من بورك له في شئ فليلزمه .

رواه ابن ماجه عن أنس .

وتقدم في : من أصاب ونحوه عن عائشة كما في اللآلئ .

2426 - من بنى لله مسجدا قدر مفحص قطاة بنى الله له بيتا في الجنة .

رواه البزار والطبراني وابن حبان ، وعند أحمد والبزار عن ابن عباس من بنى لله مسجدا ولو كمفحص قطاة لبيضها بنى الله له بيتا في الجنة ، وعند الترمذي عن أنس من بنى لله مسجدا صغيرا كان أو كبيرا بنى الله له بيتا في الجنة .

وأطال في ذلك النجم فراجعه .

2427 - من تأنى أصاب .

تقدم في التأني ، وفي معناه ما اشتهر من تأنى نال ما تمنى .

والله أعلم .

2428 - من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه .

قال في الدرر رواه أحمد عن بعض أصحابه مرفوعا بلفظ إنك لا تدع شيئا اتقاء لله إلا أعطاك خيرا منه ، وتقدم فيما ترك .

2429 - من ترك الصلاة فقد كفر .

رواه الدارقطني في العلل عن أنس ورواه البزار عن أبي الدرداء قال أوصاني أبو القاسم صلى الله عليه وسلم أن لا أشرك بالله شيئا


239

وإن حرقت ولا أترك صلاة مكتوبة متعمدا فمن تركها متعمدا فقد كفر ولا أشرب خمرا فإنها مفتاح كل شر ، ورواه الترمذي والنسائي وأحمد وابن حبان والحاكم عن بريدة بلفظ العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر ، ولمسلم عن جابر بين الرجل وبين الكفر ترك الصلاة .

2430 - من ترك صلاة الصبح برئ منه القرآن .

قال الصغاني موضوع .

2431 - من تزوج امرأة لمالها وجمالها أحرمه الله مالها وجمالها .

قال في المقاصد لم أقف عليه ، ولكن عند أبي نعيم عن أنس رفعه من تزوج امرأة لعزها لم يزده الله إلا ذلا ومن تزوجها لمالها لم يزده الله إلا فقرا ومن تزوجها لحسنها لميزده الله إلا دناءة ومن تزوجها لم يتزوجها إلا ليغض بصره ويحصن فرجه أو يصل رحمه إلا بارك الله له فيها وبارك لها فيه ، وفي الصحيحين تنكح المرأة لمالها وجمالها وحسبها ودينها فاظفر بذات الدين تربت يداك ، وقال في الدرر حديث من تزوج امرأة لمالها أحرمه الله مالها وجمالها لا يعرف .

2432 - من تزوج فقد أحرز نصف دينه فليتق الله في النصف الباقي .

رواه ابن الجوزي في العلل عن أنس رفعه وقال لا يصح ، وعزاه في الدرر لابن الجوزي عن أنس بلفظ من تزوج فقد أحرز شطر دينه فليتق الله في الشطر الآخر وعند الطبراني في الأوسط عن الرقاشي بلفظ فقد استكمل نصف الإيمان ، والباقي مثله ، ورواه البيهقي في شعبه عن الرقاشي بلفظ إذا تزوج العبد فقد كمل نصف الدين فليتق الله في النصف الباقي ، ورواه الحاكم في المستدرك وقال صحيح الإسناد عن أنس مرفوعا بلفظ من رزقه الله امرأة صالحة فقد أعانه على شطر دينه فليتق الله في الشطر الباقي .

2433 - من تزيا بغير زيه فقتل فدمه هدر .

قال في المقاصد ليس له أصل يعتمد ، ويحكى فيه حكايات منقطعة منها أن بعض الجان حدث به إما عن علي مرفوعا وإما عن النبي صلى الله عليه وسلم بلا واسطة ولم يثبت منه شئ .

2434 - من تزين بعمل الآخرة وهو لا يريدها ولا يطلبها لعن في


240

السماوات والأرض .

رواه الطبراني عن أبي هريرة ، وعند الديلمي عن أبي موسى من تزين للناس بما يعلم الله منه غير ذلك شأنه الله .

2435 - من تشبع بما لم يعط فهو كلابس ثوبي زور .

متفق عليه عن أسماء بنت أبي بكر مرفوعا بلفظ المتشبع بما لم يعط كلابس ثوب زور ، ورواه العسكري عن جابر وأبي هريرة مرفوعا بلفظ من تحلى بباطل كان كلابس ثوب زور وفي الباب عن عائشة وعن الثوري .

2436 - من تشبه بقوم فهو منهم .

رواه أحمد وأبو داود والطبراني في الكبير عن ابن عمر رفعه وفي سنده ضعيف كما في اللآلئ والمقاصد لكن قال العراقي سنده صحيح وله شاهد عند البزار عن حذيفة وأبي هريرة وعند أبي نعيم في تاريخ أصبهان عن أنس ، وعند القضاعي عن طاووس مرسلا وصححه ابن حبان وتقدم في : إنما العلم بالتعلم في أثر عن الحسن قلما تشبه رجل بقوم إلا كان منهم ، وقال النجم قلت روى العسكري عن حميد الطويل قال كان الحسن يقول إذا لم تكن حليما فتحلم وإذا لم تكن عالما فتعلم فقلما تشبه رجل بقوم إلا كان منهم .

2437 - من تعزى بعزاء الجاهلية فأعضوه بهن أبيه ، ولا تكنوا .

قال النجم رواه أحمد والنسائي وابن حبان عن أبي بن كعب .

2438 - من تكلم فيما لا يعنيه سمع ما لا يرضيه .

وفي معناه لا تتكلم بما لا يعنيك تسمع ما لا يرضيك .

قال النجم ليس بحديث بل هو مثل أو حكمة وشاهده من صمت نجا ونحوه .

2439 - من تكلم عند الأذان خيف عليه زوال الإيمان .

قال الصغاني موضوع .

2440 - من تكلم بكلام الدنيا في المسجد أحبط الله عمله - وفي رواية أعماله أربعين سنة .

قال الصغاني موضوع ، وقال القاري وهو كذلك لأنه باطل مبنى ومعنى انتهى .

وأقول ثم قال الصغاني ومن الأحاديث الموضوعة في فضيلة السرج والقناديل والحصر في المسجد لم يثبت فيها شئ بل كانت


241

الصحابة يتكلمون ويبيعون ويشترون في بعض الأحيان في المسجد وينامون فيه لكن بالأدب التام وكذا في المقابر وخلف الجنائز .

2441 - من تبسم في وجه غريب ضحك الله في وجهه يوم القيامة .

قال ابن حجر المكي في الفتاوى : رواه الديلمي أيضا كابن حجر الغريب إذامرض حتى ينظر عن يمينه وعن شماله وعن أمامه وعن خلفه فلا يرى أحدا غير الله تعالى غفر الله له ما تقدم من ذنبه .

قال وأخرجه الطبراني أيضا بزيادة أن له بكل نفس تنفس يمحو الله عنه ألفي ألف سيئة ويكتب له ألفي ألف حسنة .

قال لكن في سنده متروك انتهى .

2442 - من رفع يديه فلا صلاة له .

قال القاري موضوع .

2443 - من تمام الحج ضرب الجمال .

قال في المقاصد هو من كلام الأعمش ولكن حمله ابن حزم على الفسقة منهم يعني إن ساغ له ذلك بنفسه وإلا أعلم الأمير أو نحوه وعلى كل حال فهو من نوادر الأعمش ، وقال صاحب الفروع من الحنابلة وليس من تمام الحج ضرب الجمال خلافا للأعمش ، ثم حكي حمل ابن حزم انتهى ، وقال القاري قد ضرب الصديق جماله في حجة الوداع بحضرة النبي صلى الله عليه وسلم ولم ينكر عليه فدل على أن المراد إضافة المصدر إلى مفعوله .

قال ونقل إضافته إلى الفاعل وهو الأظهر وفي معنى التمام أشهر ، والمعنى أنه لا يحمد في سبيل الله حتى يضرب ويهان انتهى والله أعلم .

2444 - من تواضع لغني لأجل غناه ذهب ثلثا دينه .

رواه البيهقي عن ابن مسعود من قوله بلفظ من خضع لغني ووضع له نفسه إعظاما له وطمعا فيما قبله ذهب ثلثا مروءته وشطر دينه .

وللبيهقي أيضا عن ابن مسعود مرفوعا من أصبح محزونا - وفي لفظ حزينا - على الدنيا أصبح ساخطا على ربه ومن أصبح يشكو مصيبة نزلت به فإنما يشكو ربه ومن دخل على غني فتضعضع له ذهب ثلثا دينه ومن قرأ القرآن فدخل النار فهو ممن اتخذ آيات الله هزوا ، وللطبراني في الصغير


242

عن أنس رفعه من أصبح حزينا على الدنيا أصبح ساخطا على ربه ومن أصبح يشكو مصيبة نزلت به فإنما يشكو الله تعالى ومن تضعضع لغني لينال مما في يده أسخط الله وفي لفظ مما في يديه فقد أسخط الله عز وجل ومن أعطي القرآن فدخل النار فأبعدهالله وفي لفظ لينال فضل ما عنده أحبط الله عمله .

قال في المقاصد وهما واهيان جدا حتى إن ابن الجوزي ذكرهما في الموضوعات .

لكن الجلال السيوطي في التعقبات ولم يصب في ذلك فقد رواه البيهقي عن ابن مسعود وأنس بلفظ من دخل على غني فتضعضع له ذهب ثلثا دينه .

قال في كل منهما إسناده ضعيف انتهى .

وقال النجم وليس واهيا كما قال السخاوي وإن أورده ابن الجوزي في الموضوعات وكذا من الواهي ما أورده الديلمي وأبو نعيم عن أبي هريرة مرفوعا بلفظ من تضعضع لذي سلطان إرادة دنياه أعرض الله تعالى عنه ، وللديلمي أيضا عن أبي هريرة رفعه من تضرع لصاحب دنيا وضع بذلك نصف دينه .

وله أيضا عن أبي ذر مرفوعا لعن الله فقيرا تواضع لغني من أجل ماله من فعل ذلك منهم فقد ذهب ثلثا دينه ، وللبيهقي عن وهب بن منبه قال قرأت في التوراة .

وذكر نحوه .

وإنما ذهب ثلثا دينه لأن التواضع له إما بالقول وإما بالفعل ، وأما الاعتقاد فهو خفي .

قال النجم : وليس من هذا مداراة فقير لغني يخشى أذاه ، أو له عليه دين وهو معسر به ، مخافة منه .

2445 من تواضع لله رفعه الله .

رواه أحمد وابن ماجه عن أبي سعيد الخدري بزيادة به درجة ومن تكبر وضعه الله - الحديث ، وأخرجه أبو يعلى وأحمد بلفظ ومن قنع أغناه الله ومن أكثر ذكر الله أحبه الله ، وأسنده الديلمي عن عمر بلفظ فهو في نفسه صغير وفي أعين الناس عظيم ، ورواه أبو الشيخ عن معاذ بلفظ من تواضع تخشعا لله رفعه الله ومن تطاول تعظما وضعه الله وفي تاريخ ابن عساكر عن طلحة بن عبيد الله أن التواضع لله تبارك وتعالى الرضى بالدون من المجالس انتهى .

2446 - من توكل على الله كفاه الله .

أسنده الديلمي عن عمران بن حصين رضي الله تعالى عنه بزيادة مؤونته ، وأسنده أيضا عن الحكم بن عمير في حديث أوله من


243

صدق الله نجا ومن توكل عليه اكتفى .

كذا في تخريج أحاديثه للحافظ ابن حجر 2447 - من توضأ يوم الجمعة فبها ونعمت ومن اغتسل فالغسل أفضل .

رواه ابن ماجه والدارقطني وأحمد وأبو داود والنسائي عن سمرة .

2448 - من توضأ على طهر كتب الله له به عشر حسنات .

رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه عن ابن عمر وضعف الترمذي إسناده 2449 - من جالس عالما فكأنما جالس نبيا .

قال في المقاصد لا أعرفه في المرفوع ولكن جاء عن إمامنا الشافعي أنه قال إذا رأيت رجلا من أصحاب الحديث فكأنما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم وقال القاري لكن معناه صحيح لأن العلماء ورثة الأنبياء وقد قال تعالى

( فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون )

وقد ورد الشيخ في قومه كالنبي في أمته انتهى .

وأقول تقدم في هذا أنه موضوع .

2450 - من جاءه الموت وهو يطلب العلم ليحيى به الإسلام فبينه وبين النبيين درجة واحدة في الجنة .

رواه الدارمي عن الحسن رفعه مرسلا .

ولابن النجار عن أنس من جاءه الموت وهو يطلب العلم ليحيى به الإسلام لم يكن بينه وبين الأنبياء إلا درجة واحدة ، وللطبراني عن ابن عباس من جاءه الموت وهو يطلب العلم لقي الله ولم يكن بينه وبين الأنبياء إلا درجة النبوة .

وللخطيب عن ابن عباس بلفظ من جاءه أجله وهو يطلب العلم ليحيى به الإسلام لم يفضله النبيون إلا بدرجة .

2451 - من جد وجد .

في التمييز ليس بحديث بل هو من الأمثال السائرة وقال القاري لا أصل له بل هو من كلام بعض السلف ، وكذا حديث من لج ولج ، قال النجم وربما قيل من طلب وجد وجد ، وهو بمعنى لكل مجتهد نصيب وليسا في الحديث .

2452 - من جعل قاضيا بين الناس فقد ذبح بغير سكين .

رواه أحمد وأبو داود والنسائي وابن ماجه والدارقطني وغيرهم كابن أبي عاصم عن أبي هريرة ، ولفظ بعضهم فإنه قد ذبح ولم يذكر بين الناس ، ولفظ أحدهم من استعمل على القضا


244

قال في التمييز قال شيخنا وهو صحيح بل حسن .

وشذ بعضهم فقال فكأنما ذبح بالسكين ، ورواه النسائي وأبو داود وابن أبي عاصم بلفظ من ولى القضاء ، ورواه الترمذي وابن أبي عاصم أيضا بلفظ من ولى القضاء أو جعل قاضيا بين الناس وقال الترمذي حسن غريب ، وقال في التمييز أيضا صححه ابن خزيمة وابن حبان .

2453 من جمع مالا من نهاوش أذهبه الله في نهابر .

قال الإمام السبكي لا أصل له وهو في كتب الغريب ، وتقدم في : " من أصاب مالا " ، مع الكلام عليه مبسوطا .

2454 - من جمع المال من غير حقه سلطه الله على الماء والطين .

قال المناوي منكر .

2455 - من جمع القرآن متعه الله بعقله حتى يموت .

رواه ابن عدي عن أنس رضي الله تعالى عنه ، قال المناوي وفيه متروك .

2456 - من جلس فوق عالم بغير إذنه فكأنما جلس على المصحف .

قال في الفتاوى الحديثة لابن حجر المكي نقلا عن السيوطي لا أصل له .

2457 - من جهل شيئا عاداه .

قال في التمييز ليس بحديث انتهى ، وفي مناقب الشافعي للبيهقي أنه قال العلم جهل عند أهل الجهل كما أن الجهل جهل عند أهل العلم ، ثم أنشأ يقول : ومنزلة الفقيه من السفيه

كمنزلة السفيه من الفقيه فهذا زاهد في قرب هذا

وهذا فيه أزهد منه فيه ويشير إليه قوله تعالى

( بل كذبوا بما لم يحيطوا بعلمه )

وقوله

( وإذا لم يهتدوا فسيقولون هذا إفك قديم )

ومن كلام بعضهم المرء لا يزال عدوا لما جهل ، قال النجم وفي معناه الناس أعداء ما جهلوا .

والله أعلم 2458 - من حمل علينا السلاح فليس منا .

رواه مالك وأحمد والشيخان وابن ماجه عن ابن عمر وكذا رواه مسلم عن أبي هريرة ، وزاد ومن غشنا فليس منا .

2459 - من حوسب عذب .

رواه الترمذي والضياء في المختارة عن أنس .

2460 - من حج ولم يزرني فقد جفاني .

يأتي في : من لم يزرني وقال الصغاني


245

كابن الجوزي موضوع ، لكن ذكره بلفظ من حج البيت - الحديث لكن قال الحافظ ابن حجر في تخريج أحاديث مسند الفردوس أسنده عن عمر وهو عند ابن عدي وابن حبان في الضعفاء وفي غرائب مالك للدارقطني وفي الرواة عن مالك للخطيب انتهى .

ومع هذا فلا ينبغي الحكم عليه بالوضع فتدبر .

2461 - من حدث حديثا فعطس عنده فهو حق .

رواه أبو يعلى عن أبي هريرة رفعه ، وأخرجه الطبراني والدارقطني في الأفراد بلفظ من حدث بحديث فعطس عنده ، والبيهقي وقال منكر وقال غيره باطل ولو كان سنده مثل الشمس ، لكن قال النووي في فتاويه له أصل أصيل انتهى .

وقال في الدرر تبعا للزركشي حسنه النووي وأخطأ من قال أن الحديث باطل انتهى ، وقال في المقاصد وله شاهد عند الطبراني عن أنس مرفوعا أصدق الحديث ما عطس عنده ، وفي معرفة الصحابة ومسند الديلمي عن أبي رهم مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم مرفوعا من سعادة المرء العطاس عند الدعاء ، والكلام عليه مستوفى في تخريج الأذكار ، وتقدم العطاس شاهد صدق .

2462 - من حسن ظنه بحجر نفعه الله به .

مر في : لو أحسن وأنه لا أصل له .

2463 - من حسن ظنه بالناس كثرت ندامته .

تقدم في : احترسوا من الناس بسوء الظن .

2464 - من حفر لأخيه قليبا ( 1 ) أوقعه الله فيه قريبا .

قال الحافظ ابن حجر لم أجد له أصلا ، وإنما ذكره صاحب الأمثال بلفظ من حفر جبا أوقعه الله فيه منكبا ، وذكر عن كعب الأحبار أنه سأل ابن عباس من حفر مهواة كبه الله فيها فقال ابن عباس إنا نجد في كتاب الله

( ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله )

ويجري على الألسنة أيضا من حفر بئرا لأخيه أوقعه الله فيه .

قال الشاعر :قضى الله أن البغي يصرع أهله

وأن على الباغي تدور الدوائر ومن يتحفر بئرا ليوقع غيره

سيوقع في البئر الذي هو حافر

( 1 ) القليب : البئر .


246

ولآخر : ولا تحفرن ( 2 ) بئرا تريد بها أخا

فإنك فيها أنت من دونه تقع كذاك الذي يبغي على الناس ظالما

تصبه على رغم عواقبه ما صنع 2465 - من حفظ على أمتي أربعين حديثا بعث يوم القيامة فقيها .

رواه أبو نعيم بنحوه عن ابن عباس وابن مسعود .

وأخرجه ابن الجوزي في العلل المتناهية عن أنس وعلي ومعاذ وأبي هريرة وغيرهم .

ورواه ابن عدي عن ابن عباس بلفظ " من حفظ على أمتي أربعين حديثا من السنة كنت له شفيعا وشهيدا يوم القيامة " .

وأخرجه ابن النجار في تاريخه عن أبي سعيد الخدري بلفظ من حفظ على أمتي أربعين حديثا من سنتي أدخلته يوم القيامة في شفاعتي " .

وقال الدارقطني طرقه كلها ضعيفة وليس بثابت .

ولذا قال الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى : جمعت طرقه في جزء ، ليس فيها طريق تسلم من علة قادحة .

وقال البيهقي في شعبه عقب حديث أبي الدرداء رضي الله تعالى عنه : هذا متن مشهور فيما بين الناس وليس له إسناد صحيح .

وقال ابن عساكر : فيها مقال كلها .

وقال النووي في خطبة أربعينه : واتفق الحفاظ على أنه حديث ضعيف وإن كثرت طرقه انتهى .

وقال العلامة ابن حجر المكي رحمه الله تعالى في شرحه [ أي شرح الأربعين للنووي ] : ولا يرد على قول المصنف قول الحافظ أبي طاهر السلفي في أربعينه أنه روي من طرق وثقوا بها وركنوا إليها وعرفوا صحتها وعولوا عليها انتهى ، لأنه معترض ، وإن أجاب عنه الحافظ المنذري بأنه يمكن أن يكون سلك في ذلك مسلك من رأى أن الأحاديث الضعيفة ، إذا انضم بعضها لبعض ، أحدثت قوة .

ولا يرد على المصنف ذكر ابن الجوزي له في الموضوعات ، لأنهتساهل منه ، فالصواب أنه ضعيف لا موضوع .

انتهى .

ثم قال : وأما خبر " من حفظ على أمتي حديثا واحدا كان له كأجر أحد وسبعين نبيا صديقا " فهو موضوع .

انتهى كلام ابن حجر .

2466 - من حفظ حجة على من لم يحفظ .

قال النجم هو من قواعد الفقهاء

( 1 ) في النسخ " لا تحفرن " ولعل الوزن لا ينجبر بدون الواو .


247

والمحدثين وليس بحديث ، وفي معناه المثبت مقدم على النافي .

2467 - من حفظ ما بين لحييه وما بين رجليه دخل الجنة .

رواه الحاكم والبيهقي عن أبي هريرة ، وعن أبي موسى بلفظ من حفظ ما بين فقميه ورجليه ، ورواه الطبراني عن أبي رافع وعن سهل بن سعد بلفظ من حفظ ما بين فقميه وفخذيه دخل الجنة ، وفقميه تثنية فقم وهما اللحيان ، والمراد الفم .

2468 - 0 من حسن المرافقة الموافقة .

ترجمه السخاوي ولم يتكلم عليه ومعناه في المثل لولا الوئام لهلك الأنام ، وقال القاري ليس بحديث انتهى ، وأقول المشهور على الألسنة أيضا من شرط المرافقة الموافقة وليس بحديث .

2469 - من حلف بالله صادقا كان كمن سبح الله تعالى وقدسه .

قال التمييز ما علمته في المرفوع ، وقال الإمام الشافعي ما حلفت بالله تعالى قط صادقا ولا كاذبا إجلالا لله فلو كان معنى هذا الحديث صحيحا لما كان ترك اليمين إجلالا لله من الخصال المحمودة انتهى ، وقال القاري ترجمه السخاوي ولم يتكلم عليه ومعناه صدق وصواب لأنه إذا كان في يمينه صادقا يكون في حلفه بالله ذكرا موافقا .

ثم قال بعد ذكر ما نقل في التمييز عن الشافعي ما نصه ولا يخفى أنه لو كان تركه من الخصال الحميدة ما كان فعله من الشمائل السعيدة وقد حلف صلى الله عليه وسلم في مواضع متعددة من أحاديث متبددة كما حلف بالله تعالى فيأماكن فينبغي أن يحمل أن ترك الحلف من الخصال المحمودة على حالة مخصوصة في المعاملة بأن يعطي ما يتوجه عليه ولا يحلف عملا بالمجادلة انتهى .

2470 - من حلف على يمين فرأى غيرها خيرا منها فليأت الذي هو خير وليكفر عن يمينه .

رواه مالك وأحمد ومسلم والنسائي وابن ماجه عن عدي بن حاتم ، ورواه الشيخان وأبو داود وابن ماجه عن أبي موسى بلفظ إني والله إن شاء الله لا أحلف على يمين فأرى غيرها خيرا منها إلا كفرت عن يميني وأتيت الذي هو خير .

2471 - من حلق رأسه أربعين أربعاء صار فقيها .

قال في التحفة لا أصل له


248

انتهى ، ومثله ما اشتهر من حلق رأسه أربعين سبتا لا يأمن قطع الرأس .

والله أعلم .

2472 - من دخل السوق فقال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير كتب الله له ألف ألف حسنة ومحا عنه ألف ألف سيئة ورفع له ألف ألف درجة .

قال ابن القيم هذا الحديث معلول أعله أئمة الحديث ، قال ابن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال حديث منكر .

وقال الترمذي فيه حديث وقع فيه خطأ أو غلط ، ورواه ابن ماجه في سننه وفي سنده ضعف كما قال الدارقطني والنسائي الدارمي وأبو زرعة .

وذكره الترمذي في جامعه وقال حديث غريب ، ورواه أحمد والترمذي وغيرهما عن ابن عمر مرفوعا بلفظ من دخل السوق فقال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شئ قدير كتب الله له به ألف ألف حسنة - الحديث .

2473 - من دعا على من ظلمه فقد انتصر .

رواه الترمذي وأبو يعلى وغيرهما عن عائشة مرفوعا وهو ضعيف .

2474 - من دعا لظالم بطول البقاء فقد أحب أن يعصي الله .

ذكره البيهقي وابن أبي الدنيا في الصمت من قول الحسن البصري ، وأخرجهأبو نعيم في ترجمة سفيان الثوري من قوله .

وذكره الزمخشري في تفسير هود والغزالي أيضا في موضعين آخرين من الإحياء .

لكنه لم يرو في المرفوع نعم في المرفوع كما لابن أبي الدنيا في الصمت وابن عدي في الكامل وأبي يعلى والبيهقي في شعبه عن أنس بسند ضعيف إن الله ليغضب إذا مدح الفاسق وروى ابن عدي عن عائشة والطبراني في الأوسط وأبو نعيم في الحلية عن عبد الله بن بشر رفعه من وقر صاحب بدعة فقد أعان هدم الإسلام ، وأسانيده ضعيفة .

بل قال ابن الجوزي لها موضوعة ، وأورده الغزالي بلفظ من أكرم فاسقا بدل من وقر صاحب بدعة .

2475 - من دل على خير فله مثل أجر فاعله .

تقدم في : الدال على الخير كفاعله .

2476 - من دخل على قوم لطعام لم يدع إليه فإنه دخل فاسقا وأكل


249

مالا يحل رواه البيهقي وضعفه وابن النجار عن عائشة ، ورواه أبو داود والبيهقي عن ابن عمر بلفظ من دعي فلم يجب فقد عصى الله ورسوله ومن دخلها على غير دعوة دخل فاسقا وخرج مغيرا .

2477 - من حمل سلعته فقد برئ من الكبر .

رواه القضاعي والديلمي عن جابر مرفوعا وهو عند ابن لال عن أبي أمامة .

وفي لفظ بضاعته بدل سلعته ، والشرك بدل الكبر ، قال ابن الغرس ضعيف .

2478 - من حوسب عذب .

رواه الترمذي والضياء عن أنس .

2479 - من خاف من الله خوف الله منه كل شئ .

رواه أبو الشيخ في الثواب والديلمي والقضاعي عن واثلة وهو ضعيف وفي الباب أحاديث منها عن علي وبعضها يقوي بعضا .

وقال عمر بن عبد العزيز من خاف الله أخاف منه كل شئ ومن لم يخف الله خاف من كل شئ .

وقال الفضيل بن عياض من خاف الله لم يضره أحد ومن خاف غير الله لم ينفعه أحد .

وفي لفظ إن خفت الله لم يضرك أحد وإن خفت غير الله لم ينفعك أحد .

وقال يحيى بن معاذ الرازي على قدر حبكالله يحبك الخلق وعلى قدر خوفك من الله يهابك الخلق وعلى قدر شغلك بأمر الله تشتغل في أمرك الخلق ، رواها كلها البيهقي في الشعب .

2480 - من خاض في العلم يوم الجمعة فكأنما أعتق سبعين ألف رقبة وكأنما تصدق بألف دينار وكأنما حج أربعين ألف حجة .

قال ابن حجر المكي نقلا عن السيوطي أنه موضوع .

2481 - من رأى منكم امرأة فأعجبته فليأت أهله فليواقعها فإن معها مثل الذي معها .

رواه ابن أبي شيبة عن عبد الله بن حبيب بلفظ قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فلقي امرأة فأعجبته فخرج إلى أم سلمة وعندها نسوة يدفن طيبا فعرفن في وجهه ما طلب عليه السلام فقضى حاجته فخرج فقال من رأى وذكره ، ورواه مسلم والترمذي عن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى امرأة فأعجبته فدخل على زينب فقضى حاجته


250

وخرج فقال إن المرأة إذا أقبلت ، أقبلت ( 1 ) في صورة شيطان ، فإذا رأى أحدكم امرأة فأعجبته فليأت أهله فإن ذلك يرد ما في نفسه .

2482 - من رآني في المنام فقد رأى الحق .

متفق عليه عن أبي هريرة وأبي قتادة ورواه ابن ماجه عن أبي جحيفة وحذيفة وغيرهما .

وفي لفظ لبعضهم فقد رآني فإن الشيطان لا يتمثل بي ، ورواه أحمد والشيخان عن أبي قتادة بلفظ الترجمة وزيادة فإن الشيطان لا يتزيا بي .

2483 - من رد عن عرض أخيه رد الله عن وجهه النار يوم القيامة .

قال في التمييز أخرجه الترمذي عن أبي الدرداء مرفوعا وحسنه ، ورواه البيهقي عن أبي الدرداء بلفظ من رد عن عرض أخيه كان له حجابا من النار والله أعلم .

2484 - من رفع كتابا عن الطريق فيه بسم الله إجلالا له كتب من الصديقين .

رواه الدارقطني في الأفراد عن أبي هريرة رفعه ولأبي الشيخ عن أنسرفعه من رفع قرطاسا من الأرض فيه بسم الله إجلالا كتب من الصديقين .

ومثله في الحكم كل اسم معظم .

2485 - من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان .

رواه أحمد ومسلم والأربعة عن أبي سعيد .

2486 - من رفع نفسه قمعه الله .

رواه ابن عساكر عن أبي بن كعب بلفظ من رفع نفسه في الدنيا قمعه الله يوم القيامة ومن تواضع لله في الدنيا بعث الله إليه ملكا يوم القيامة فأنشطه من بين الجمع فقال أيها العبد الصالح يقول الله عز وجل ائت إلي فإنك ممن لا خوف عليهم ولا هم يحزنون .

2487 - من رضى من الله باليسير من الرزق رضى الله منه باليسير من العمل .

رواه البيهقي والديلمي عن علي رضي الله تعالى عنه .

2488 - من رفع يديه فلا صلاة له .

قال القاري موضوع .

2489 - من زار قبري وجبت له شفاعتي .

قال في الأصل رواه أبو الشيخ


251

وابن أبي الدنيا وغيرهما عن ابن عمر وهو في صحيح ابن خزيمة وأشار إلى تضعيفه ، وعند أبي الشيخ والطبراني وابن عدي والدارقطني والبيهقي ولفظهم كان كمن زارني في حياتي ، وضعفه البيهقي .

وقال الذهبي طرقه كلها لينة لكن يتقوى بعضها ببعض لأن ما في رواتها متهم بالكذب .

قال ومن أجودها إسناد حديث حاطب الذي أخرجه ابن عساكر وغيره من زارني بعد فكأنما زارني في حياتي .

وللطيالسي عن عمر مرفوعا من زار قبري كنت له شفيعا أو شهيدا .

وللسبكي شفاء السقام في زيارة خير الأنام وذكر فيه أحاديث كثيرة في هذا المعنى .

وكذا ذكر ابن حجر المكي في كتابه الجوهر المنظم أحاديث من هذا النمط : منها قوله عليه السلام من زارني أو من زار قبري إلى المدينة كنت له شفيعا وشهيدا ، وروى البيهقي عن أنسرضي الله تعالى عنه من زارني في المدينة محتسبا كنت له شهيدا وشفيعا يوم القيامة .

2490 - من زارني وزار أبي إبراهيم في عام واحد دخل الجنة قال النووي في شرح المهذب في آخر الحج موضوع لا أصل له .

وقال ابن تيمية موضوع ولم يروه أحد من أهل العلم بالحديث .

2491 - من زرع حصد .

قال في المقاصد معناه صحيح وإليه يشير قوله تعالى

( يوم تجد كل نفس ما عملت من خير محضرا )

وقد مضى " الدنيا مزرعة الآخرة ( 1 ) واشتهر من زرع الأحن حصد المحن .

2492 - من زوى ميراثا عن وارثه زوى الله عنه ميراثه من الجنة .

أورده الديلمي بلا سند عن أنس رفعه ولا يصح ، وأخرجه ابن ماجه عن أنس رفعه من فر عن ميراث وارثه قطع الله ميراثه من الجنة يوم القيامة ، وهو ضعيف جدا .

2493 - من زار حيا ولم يكرمه فكأنما زار ميتا .

لينظر .

2494 - من زار العلماء فكأنما زارني ومن صافح العلماء فكأنما صافحني ومن جالس العلماء فكأنما جالسني ومن جالسني في الدنيا أجلس إلي يوم القيامة .

قال في الذيل في إسناده حفص كذاب .


252

2495 من سبق إلى مباح فهو له .

رواه أبو داود عن أسمر بن مضرس رفعه بلفظ من سبق إلى ما لم يسبق إليه فهو له ، وصححه الضياء ، وقال البغوي لا أعلم بهذا الإسناد غير هذا الحديث ونحوه من أحيا أرضا ميتة في غير حق مسلم فهي له - أخرجه البيهقي وابن أبي شيبة وابن راهويه والبزار وأحمد وغيرهم عن عمرو بن عوف المزني ورواه الطبراني والبيهقي عن سمرة رفعه من أحاط حائطا على أرض فهي له ، وعبد بن حميد عن جابر رفعه ، وأخرج البخاري وأحمد والنسائي عن عائشة مرفوعا من عمر أرضا ليست لأحد فهو أحق بها ، ورواه أبو داود والضياء عن أم جندب بلفظ منسبق إلى ما لم يسبق إليه مسلم فهو له ، ويؤيده حديث منى مناخ من سبق ، وأخرجه الطبراني عن فضالة بن عبيد .

2496 - من سبق العاطس بالحمد أمن من الشوص واللوص والعلوص .

ذكره في النهاية وهو ضعيف ، وفي الأوسط للطبراني عن علي رفعه من عطس عنده فسبق بالحمد لم يشتك خاصرته ، ونظم بعضهم الحديث فقال : من يبتدي عاطسا بالحمد يأمن من

شوص ولوص وعلوص كذا وردا عنيت بالشوص داء الرأس ثم بما

يليه داء البطن والضرس اتبع رشدا وقال بعضهم الشوص بفتح الشين المعجمة وجع الضرس وقيل وجع البطن ، والثاني بفتح اللام وجع الأذن وقيل وجع المخ ، والثالث وجع البطن من التخمة وهو بكسر العين المهملة الثقيلة وفتح اللام وسكون الواو آخر الجميع صاد مهملة ، وقال النجم أخرج تمام وابن عساكر من سبق العاطس بالحمد وقاه الله وجع الخاصرة ولم ير فيه مكروها حتى يخرج من الدنيا ، وفي سنده بقية وقد عنعنه .

2497 - من ستر أخاه المسلم في الدنيا ستره الله يوم القيامة .

قال النجم رواه أحمد عن رجل من الصحابة ، ورواه الطبراني عن عقبة بن عامر بلفظ من ستر أخاه في فاحشة رآها عليه ستره الله في الدنيا والآخرة ، ورواه أبو نعيم عن ثابت بن مخلد بلفظ من ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة ، ولابن أبي الدنيا


253

وابن عدي والخطيب عن مسلمة بن مخلد بزيادة ومن فك عن مكروب كربه فك الله عنه كربه من كرب يوم القيامة ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ، وروى أحمد والبيهقي عن عقبة بن عامر ، والطبراني والخرائطي وابن النجار عن مسلمة بن مخلد من ستر على مؤمن عورة فكأنما أحيا موؤودة من قبرها ، وروى ابن ماجه عن ابن عباس من ستر عورة أخيه المسلم ستر الله عورته يوم القيامة ومنكشف عورة أخيه المسلم كشف الله عورته ففضحه في بيته .

2498 - من سر أخاه المؤم ن فقد سر الله .

كذا في الإحياء .

قال العراقي رواه ابن حبان والعقيلي في الضعفاء من حديث أبي بكر الصديق بلفظ من سر مؤمنا فإنما سر الله قال العقيلي باطل لا أصل له .

وفي الذيل : حديث " من سر مؤمنا فإنما يسر الله ، ومن عظم مؤمنا فإنما يعظم الله ومن أكرم مؤمنا فإنما يكرم الله " كذب بين .

وقال ابن حبان سمعت جعفر بن أبان يملي : أنبأنا ابن أفج حدثنا الليث عن نافع عن ابن عمر " من سر مؤمن فقد سرني ومن سرني فقد سر الله تعالى " .

فقلت : يا شيخ ، اتق الله ولا تكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم .

فقال : لست مني في حل ، أنتم تحسدونني لإسنادي .

فخوفته حتى حلف لا يحدث بمكة .

2499 من سكن البادية جفا ومن أتى السلطان افتتن ومن اتبع الصيد غفل .

رواه العسكري عن ابن عباس رفعه ، وأبو داود والترمذي وأبو يعلى والطبراني عنه .

يزيد بعضهم على بعض ، وأوله عند بعضهم من بدا جفا ، أخرجه أحمد والبيهقي والقضاعي عن أبي هريرة رفعه بزيادة وما ازداد أحد من السلطان قربا إلا ازداد من الله بعدا ورواه السيوطي في كتاب سماه ما رواه الأساطين في عدم المجئ إلى السلاطين عن ابن عباس رفعه بلفظ من سكن البادية جفا ومن اتبع الصيد غفل ومن أتى أبواب السلطان افتتن ، ورواه أيضا أبو داود والبيهقي عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من بدا فقد جفا ومن اتبع


254

الصيد غفل ومن أتى أبواب السلاطين افتتن وما ازداد عبد إلى السلطان دنوا إلا ازداد من الله بعدا .

قال ابن الغرس ضبط افتتن بالبناء للفاعل والمفعول انتهى وأقول في بنائه للمفعول نظر لأنه لازم فتأمل .

2500 - من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له طريقا إلى الجنة .

رواه أحمد عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .

2501 - من سلك مسلك التهم اتهم رواه الخرائطي في مكارم الأخلاق عن عمر من قوله بلفظ من أقام نفسه مقام التهمة فلا يلومن من أساء الظن به ، وقد ذكر السخاوي آثارا من معناه في تصنيف له في الظن : منها ما في الكشاف في أواخر تفسير الأحزاب بلفظ من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يقفن مواقف التهم .

2502 - من سر فليولم .

قال القاري كتمييز ليس بحديث .

2503 - من سمع المنادي بالصلاة فقال مرحبا بالقائلين عدلا مرحبا بالصلاة وأهلا كتب الله له ألفي ألف حسنة ومحا عنه ألفي ألف سيئة ورفع له ألفي ألف درجة .

هو موضوع كما في اللآلئ .

2504 - من سمع ، سمع الله به ، ومن راءى ، راءى الله به .

متفق عليه عن جندب مرفوعا ، وأخرجه مسلم وغيره عن ابن عباس مرفوعا ، وفي الباب عن أبي سعيد وعن ابن عمر والبيهقي والطبراني في الكبير رفعه بلفظ من سمع الناس سمع الله به سامع خلقه وحقره وصغره ، وعزاه الغزالي لابن عمر ، وفي الزهد لابن المبارك ومسند أحمد وابن منيع عن ابن عمرو بن العاص .

2505 - من سئل عن علم فكتمه ألجمه الله بلجام من نار يوم القيامة .

رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه وأبو يعلى والترمذي وحسنه الحاكم وصححه البيهقي عن أبي هريرة مرفوعا وهو عند الحاكم أيضا وغيره وصححه عن ابن عمر وعند ابن ماجه عن أنس وأبي سعيد بسند ضعيف ، وعند الطبراني عن ابن عباس وابن


255

عمر وابن مسعود قال في اللآلئ بعد إيراد ما تقدم بزيادة : ورواه عبد الله بنوهب المصري عن عبد الله بن عياش عن أبيه عن أبي عبد الرحمن عن عبد الله ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من كتم علما ألجمه الله بلجام من نار ، وهذا إسناد صحيح ليس فيه مجراح ، وقد ظن ابن الجوزي أن ابن وهب هذا هو الفسوي الذي قال فيه ابن حبان دجال ، وليس كذلك انتهى ، ورواه ابن ماجه عن أبي سعيد بلفظ من كتم علما مما ينفع الله به الناس في أمر الدين ألجمه الله يوم القيامة بلجام من نار ، ورواه ابن عدي عن ابن مسعود بلفظ من كتم علما عن أهله ألجم يوم القيامة لجاما من نار .

2506 - من شم الورد الأحمر ولم يصل على فقد جفاني .

موضوع كحديث الورد الأحمر من عرق النبي صلى الله عليه وسلم قاله الصغاني ، وتقدم في أن الورد الكلام عليه مستوفى 2507 - من شاب شيبة في الإسلام كانت له نورا يوم القيامة .

رواه أحمد أبو داود والترمذي والبيهقي عن عمرو بن عنبسة رفعه وهو حسن ، وفي الباب أحاديث كثيرة منها ما أخرجه الديلمي في مسنده وأبو الشيخ وآخرون عن أنس رفعه يقول الله عز وجل الشيب نوري والنار خلقي وأنا أستحي أن أعذب نوري بناري ، وروى الديلمي عن أبي هريرة رفعه أن الله يبغض الشيخ الغربيب بكسر الغين المعجمة الذي لا يشيب وجمعه غرابيب وقيل الذي يسود شعره يصبغه بالسواد .

2508 - من سمى في وضوئه لم يزل ملكان يكتبان له الحسنات حتى يحدث من ذلك الوضوء .

قال القاري في إسناده ابن علوان مشهور بالوضع .

2509 - من سن في الإسلام سنة حسنة كان له أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة ومن سن في الإسلام سنة سيئة كان عليه وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة .

رواه مسلم عن جرير ، قال في فتح الباري وهو محمول على من لم يتب من ذلك الذنب انتهى .

وعزاه النجم لمسلم وأحمد والترمذي والنسائي وابن ماجه عن


256

جرير بلفظ من سن في الإسلام سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها من بعده من غير أن ينقص من أجورهم شئ ومن سن في الإسلام سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها غير أن ينقص من أوزارهم شئ ، ورواه ابن ماجه عن أبي جحيفة نحوه ، وعزاه النووي في رياض الصالحين لمسلم في آخر حديث عن جرير بلفظ من سن في الإسلام سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها بعده من غير أن ينقص من أجورهم شئ ومن سن في الإسلام سنة سيئة كان عليه وزرها ووزر من عمل بها بعده من غير أن ينقص من أوزارهم شئ انتهى .

والمشهور على الألسنة بلفظ من سن سنة حسنة فله أجرها وأجر من يعمل بها إلى يوم القيامة ومن سن سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من يعمل بها إلى يوم القيامة .

فاعرفه .

2510 - من شرب الخمر في الدنيا لم يشربها في الآخرة .

رواه ابن ماجه عن أبي هريرة ، وهذا محمول على من لم يتب منها كما عند أحمد والستة عن ابن عمر بلفظ كل مسكر خمر وكل مسكر حرام ومن شرب الخمر في الدنيا فمات وهو يدمنها لم يشربها في الآخرة ، وفي رواية من شرب الخمر في الدنيا ولم يتب لم يشربها في الآخرة .

وفي لفظ عند مسلم ثم لم يتب منها حرمها في الآخرة وتقدم في : الخمر أم الخبائث .

2511 - من شكا ضرورته وجبت مساعدته - وروى معونته .

هو من كلام بعض السلف .

وفي الأحاديث شواهد لمعناه .

2512 - من صبر على حر مكة ساعة من نهار تباعدت منه جهنم مسيرة مائتي عام .

ذكره الأزرقي في تاريخ مكة بغير إسناد .

والزمخشري في تفسير آل عمران ، وأخرجه العقيلي في الضعفاء عن ابن عباس رفعه من صبر على حر مكة ساعة باعد الله جهنم منه سبعين خريفا ، وقال هذا باطل لا أصل له ، وأورده الديلمي عن أنس بلفظ تباعدت منه جهنم مائة عام وتقربت منه الجنة مائة عام .

وقال القاري قلت قد ذكره الإمام النسفي في تفسير المدارك وهو إمام جليل فلا بد أن يكون


257

للحديث أصل أصيل غايته أن يكون ضعيفا انتهى فتأمله .

وقال النجم وأخرجه ابن أبي شيبة عن أبي هريرة بلفظ الترجمة ، وزاد وتقربت منه الجنة مائتي عام ، وفي سنده عبد الرحيم بن زيد العمي وهو متروك عن أبيه وليس بالقوي .

2513 - من صبر وتأنى نال ما تمنى .

قال النجم ليس بحديث بل من الحكم ، ومن الأمثال في معناه من صبر على الحصرم أكله حلوى .

2514 - من صلى خلف عالم تقي فكأنما صلى خلف نبي .

تقدم عن السخاوي أنه لم يقف عليه .

2515 - من صلى الصبح في جماعة فهو في ذمة الله فانظر يا ابن آدم لا يطلبنك الله بشئ من ذمته .

رواه مسلم عن جندب بن سفيان مرفوعا .

وفي لفظ لأحمد والترمذي وابن ماجه وأبي يعلى عن أبي بكر الصديق فهو في جوار الله ، وليس فيه ذكر جماعة ، ورواه الأوزاعي عن أبي سمرة رفعه بلفظ من صلى الصبح فهو في ذمة الله تعالى ، ورواه الطبراني عن ابن عمر بلفظ من صلى الغداة كان في ذمة الله حتى يمسي .

وله عن أبي مالك الأشجعي من صلى الفجر فهو في ذمة الله وحسابه على الله .

2516 - من صلى علي مرة لم يبق من ذنوبه ذرة .

موضوع كما قاله الصغاني .

2517 - من صلى علي واحدة صلى الله عليه بها عشرا .

رواه أحمد ومسلم وأبو داود والترمذي والنسائي عن أبي هريرة ، ورواه أحمد والبخاري وأبو داود والترمذي والنسائي عن أنس بلفظ من صلى على صلاة واحدة صلى الله عليه بها عشر صلوات وحط عنه عشر خطيئات ورفع له عشر درجات ، ورواه أحمد عن ابن عمر بلفظ من صلى علي صلاة صلى الله عليه وملائكته بها سبعين صلاة فليقل عند ذلك أو ليكثر .

2518 - من صلى علي في كتاب لم تزل الملائكة تستغفر له ما دام اسمي في ذلك الكتاب .

رواه الطبراني في الأوسط وابن أبي شيبة والمستغفري فيالدعوات بسند ضعيف .

2519 - من صلى صلاة الصبح في جماعة فكأنما حج مع آدم خمسين حجة


258

ومن صلى صلاة الظهر في الجماعة فكأنما حج مع نوح أربعين حجة أو ثلاثين إلخ .

موضوع كما قاله الصغاني .

2520 - من صام يوم ثمانية عشر من ذي الحجة كتب الله له صيام ستين شهرا .

هذا الحديث ذكره الحلبي في سيرته في أواخرها قبل باب ذكر عمره صلى الله عليه وسلم من غير عزو لأحد ثم نقل عن الحافظ الذهبي أنه حديث منكر جدا بل كذب فقد ثبت في الصحيح أن صيام شهر رمضان بعشرة أشهر فكيف يكون صيام يوم واحد يعدل ستين شهرا هذا باطل فليتأمل انتهى ما في السيرة وذكر فيها قبيل ذكره أن الرافضة قبحهم الله اتخذوه عيدا لهم لأمر ذكره فيها فليراجع .

2521 - من صمت نجا .

رواه الترمذي وقال غريب والدارمي وأحمد وآخرون عن ابن عمرو بن العاص مرفوعا ، وفي سنده ابن لهيعة ومن ثم قال النووي في الأذكار بعد ما عزاه الترمذي وإسناده ضعيف انتهى .

لكن شواهده كثيرة : منهاكما في حسن السمت عند الطبراني بسند جيد إلى أبي ذر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عليك بطول الصمت إلا من خير فإنه مطردة للشيطان عنك وعون لك على أمر دينك .

ومنها ما سيأتي بعضه مفرقا في الحروف كما ستقف عليه إن شاء الله تعالى وصنف ابن أبي الدنيا في الصمت جزءا حافلا ولخصه السيوطي مع زيادة وسماه حسن الصمت .

2522 - من صور صورة في الدنيا كلف أن ينفخ الروح يوم القيامة وليس بنافخ .

متفق عليه .

2523 - من ضمن لي ما بين لحييه ورجليه ضمنت له على الله الجنة .

رواه جماعة عن جابر مرفوعا ، وأخرجه البخاري والترمذي عن سهل بن سعد بلفظ منيضمن لي ما بين لحييه وما بين رجليه أضمن له الجنة ، وفي لفظ من توكل لي ما بين فقميه ورجليه أتوكل له بالجنة ، وفي آخر من تكفل لي تكلفت له ، وتكلم عليهما العسكري ، ورواه عن ابن عباس وأبي هريرة ابن حبان وغيره ولفظ حديث أبي هريرة من وقاه الله شر ما بين لحييه وما بين رجليه دخل الجنة ، وفي لفظ عنه من حفظ


259

مابين لحييه ، وللديلمي بسند ضعيف عن أنس رفعه من وقى شر قبقبه وذبذبه ولقلقه وجبت له الجنة ، ولفظ الإحياء فقد وقي بدل وجبت له الجنة .

وقبقبه بقافين مفتوحتين وموحدتين أولاهما ساكنة البطن من القبقبة وهي صوت يسمع من البطن ، وذبذبه بالذالين معجمتين مفتوحتين وموحدتين أولاهما ساكنة الذكر ولقلقه بلامين مفتوحتين وقافين أولاهما ساكنة اللسان ويجوز أن يكون القبقبة كناية عن أكل الحرام .

2524 - من صنع إلى أحد من ولد عبد المطلب يدا .

تقدم في : من أسدى .

2525 - من طاف بهذا البيت أسبوعا وصلى خلف المقام ركعتين وشرب من ماء زمزم غفرت له ذنوبه بالغة ما بلغت .

رواه الواحدي في تفسيره والجندي في فضائل مكة عن جابر رفعه ، وأخرجه الديلمي في مسنده من طاف بالبيت أسبوعا ثم أتى مقام إبراهيم فركع عنده ركعتين ثم أتى زمزم فشرب من مائها أخرجه الله من ذنوبه كيوم ولدته أمه ، قال في المقاصد ولا يصح باللفظين ، وقد ولع به العامة كثيرا لا سيما بمكة بحيث كتب على بعض جدرها الملاصق لزمزم وتعلقوا في ثبوته بمنام وشبهه مما لا تثبت الأحاديث النبوية بمثله ، وقال القاري ليس بموضوع غايته أنه ضعيف ، مع أن قول السخاوي لا يصح لا ينافي الضعيف ولا الحسن إلا أن يريد به أنه لا يثبت وكأن المنوفي فهم هذا المعنى حتى قال في المختصر إنه باطل لا أصل له ، وقد أغرب بعض علمائنا في استدلاله بهذا الحديث على تكفير الكبائر والصغائر مع أن كون الحج يكفر الكبائر خلاف الإجماع كما صرح بهالتوربشتي والقاضي عياض والنووي وغيرهم أنه لا يكفر الكبائر إلا التوبة انتهى فليتأمل ويراجع .

قال السخاوي ومن المشهور بين الطائفين حديث من طاف أسبوعا في المطر غفر له ما سلف من ذنوبه ، ويحرصون لذلك على الطواف في المطر ، ولا أصل له في المرفوع ، وهو فعل حسن حتى أن البدر بن جماعة طاف بالبيت سباحة كلما حاذى الحجر غطس لتقبيله ، واتفق لغيره من المكيين وغيرهم ، بل قال مجاهد إن ابن الزبير رضي الله عنه طاف سباحة ، وقد جاء سيل طبق الأرض وامتنع الناس


260

من لطواف وعند الترمذي وابن ماجه من حديث ابن عمر بلفظ من طاف بالبيت أسبوعا وصلى ركعتين كان كعتق رقبة ، وذكره الغزالي في الإحياء بهذا اللفظ بل عنده أيضا فمن طاف أسبوعا حافيا حاسرا كان له كعتق رقبة ومن طاف أسبوعا في المطر غفر له ما سلف من ذنبه ، ولم يخرج ثانيهما العراقي ، وأما أولهما فلابن ماجه عن أبي عقال قال طفت مع أنس بن مالك في مطر فلما قضينا الطواف أتينا المقام فصلينا ركعتين فقال لنا أنس ائتنفوا العمل فقد غفر لكم هكذا قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وطفنا معه في مطر ، وفي لفظ لغيره من طاف بالكعبة في يوم مطير كتب الله له بكل قطرة تصيبه حسنة ومحا عنه بالأخرى سيئة ، ويشهد لذلك كثرة الأحاديث الواردة في فضل مطلق الطواف والترغيب فيه كحديث ابن عمر عند الترمذي وحسنه واللفظ له ولابن ماجه مرفوعا من طاف بهذا البيت أسبوعا وأحصاه كان كعتق رقبة ، بل من المشهور أيضا حديث من طاف بالبيت سبعا لا يتكلم إلا بسبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله محيت عنه عشر سيئات وكتبت له عشر حسنات ورفع له بها عشر درجات ومن طاف فتكلم في تلك الحال خاض في الرحمة برجليه كخائض الماء برجليه ، وأخرجه الطبراني في الأوسط وابن ماجه بسند ضعيف ، وفيه من طاف حول البيت سبعا في يوم صائف شديد حره وحسر عن رأسه وقارب بين خطاه وقل التفاته وغضبصره وقل كلامه إلا بذكر الله واستلم الحجر في كل طواف من غير أن يؤذي أحدا كتب الله له بكل قدم يرفعها ويضعها سبعين ألف حسنة ومحا عنه سبعين ألف سيئة ورفع له سبعين ألف درجة ويعتق عنه سبعين ألف رقبة ثمن كل رقبة عشرة آلاف درهم ويعطيه الله سبعين شفاعة إن شاء في أهل بيته من المسلمين وإن شاء في العامة وإن شاء عجلت له في الدنيا وإن شاء أخرت له في الآخرة ، وأخرجه الجندي في تاريخ مكة عن ابن عباس مرفوعا ، وفي رسالة الحسن البصري ومناسك ابن الحاج نحوه ، ولكن آثار الوضع عليه لائحة ، ولذا قال السخاوي أنه باطل .


261

2526 - من طلب السلامة سلم .

قال في المقاصد معناه صحيح ، وقال القاري ليس بحديث .

2527 - من طلب الدنيا بعمل الآخرة فليس له في الآخرة من نصيب .

رواه الديلمي عن أنس به والطبراني وأبو نعيم عن الجارود بن المعلي من طلب الدنيا بعمل الآخرة طمس وجهه ومحق ذكره وأثبت اسمه في أهل النار .

2528 - من طلب العلم ليباهي به العلماء أو ليماري به السفهاء وليصرف وجوه الناس إليه فهو في النار .

رواه ابن ماجه عن ابن عمر ورواه ابن ماجه أيضا عن ابن دريك بلفظ من طلب العلم لغير الله أو أراد به غير الله فليتبوأ مقعده من النار .

2529 - من ظلم ذميا كنت خصمه .

رواه أبو داود بسند حسن بلفظ من ظلم معاهدا أو تنقصه حقه أو كلفه فوق طاقته أو أخذ منه شيئا بغير طيب نفس فأنا خصمه يوم القيامة .

وتقدم في : من آذى ذميا .

2530 - من عبد الله بجهل كان ما يفسد أكثر مما يصلح .

قيل هو من كلام ضرار بن الأزور الصحابي رضي الله عنه .

وللديلمي عن واثلة بن الأسقع رفعه المتعبد بغير فقه كالحمار في الطاحون ، قال القاري ويؤيده حديث لفقيه واحدأشد على الشيطان من ألف عابد .

2531 - من عرض عليه طيب فلا يرده فإنه خفيف المحمل طيب الرائحة .

رواه مسلم وأبو داود وغيرهما عن أبي هريرة مرفوعا ، ولفظ بعضهم ريحان بدل طيب وللترمذي عن ابن عمر مرفوعا ولفظ بعضهم ريحان بدل طيب وللترمذي ثلاثة لا ترد اللبن والوسادة والدهن .

وزاد بعضهم اللحم .

وأنشد بعضهم في ذلك قد كان من سيرة خير الورى

صلى عليه الله طول الزمن أن لا يرد الطيب والمتكى

واللحم أيضا يا أخي واللبن وغاية ما ورد في الحديث سبع نظمها الجلال السيوطي بقوله على ما قيل : عن المصطفى سبع يسن قبولها

إذا ما بها قد أتحف المرء خلان


262

دهان وحلوى ثم در وسادة

وآلة تنظيف وطيب وريحان 2532 - من عرف نفسه فقد عرف ربه .

قال ابن تيميه موضوع .

وقال النووي قبله ليس بثابت .

وقال أبو المظفر بن السمعاني في القواطع إنه لا يعرف مرفوعا وإنما يحكى عن يحيى بن معاذ الرازي يعني من قوله .

وقال ابن الغرس بعد أن نقل عن النووي أنه ليس بثابت قال لكن كتب الصوفية مشحونة به يسوقونه مساق الحديث كالشيخ محي الدين بن عربي وغيره .

قال وذكره لنا شيخنا الشيخ حجازي الواعظ شارح الجامع الصغير للسيوطي بأن الشيخ محي الدين بن عربي معدود من الحفاظ .

وذكر بعض الأصحاب أن الشيخ محي الدين قال هذا الحديث وإن لم يصح من طريق الرواية فقد صح عندنا م طريق الكشف .

وللحافظ السيوطي فيه تأليف لطيف سماه القول الأشبه في حديث من عرف نفسه فقد عرف ربه ( 1 ) وقال النجم قلت وقع في أدب الدين والدنيا للماوردي عن عائشة سئل النبي صلى الله عليه وسلم من أعرف الناس بربه قال أعرفهم بنفسه .

2533 - من عرف نفسه كل لسانه .

قال القاري نقلا عن السيوطي ليس بثابت .

2534 - من عرف نفسه استراح .

ليس في المرفوع بل رواه ابن أبي الدنيا عن ابن عيينة بلفظ ليس يضر المدح من عرف نفسه ، ومعنى استراح أي من مدح الخلق وذمهم .

2535 - من عزى مصابا فله مثل أجره .

رواه الترمذي وابن ماجه وابن منيع عن ابن مسعود رفعه وذكره ابن طاهر في الكلام على أحاديث الشهاب بسند ضعيف جدا بزيادة من غير أن ينقصه الله من أجره شيئا وذكر السخاوي بنحوه أحاديث في ارتياح الأكباد في موت الأولاد والله أعلم .

2536 - من عز بز .

قال النجم هو مثل وليس بحديث ومعناه كما في القاموس من غلب سلب انتهى .

( 1 ) وهو من الكتب الموجودة في " الحاوي للفتاوى للسيوطي " (


263

2537 - من عز بغير الله ذل .

رواه أبو نعيم عن ابن عمر بسند ضعيف كما قال المناوي .

وتقدم في : من اعتز بغير الله .

2538 - من عشق فعف فكتم فمات مات شهيدا .

رواه الخطيب في ترجمة محمد بن داود الأصبهاني عن ابن عباس مرفوعا بلفظ فهو شهيد ، ورواه جعفر السراج في مصارع العشاق عن سويد بلفظ من عشق فظفر فعف فمات مات شهيدا ورواه ابن المرزبان عن أبي بكر الأزرق عن سويد موقوفا وقال إن شيخه كان حدثه به مرفوعا فعاتبه فيه فأسقط الرفع ثم صار بعد يرويه موقوفا ، وهو مما أنكره يحيى بن معن وغيره على سويد .

حتى إن الحاكم قال في تاريخه يقال أن يحيى لما ذكر هذا الحديث قال لو كان لي فرس ورمح غزوت سويدا .

قال في المقاصد لكنه لم ينفرد به ، وقد رواه الزبير بن بكار عن مجاهد مرفوعا بسند صحيح ، وذكره ابن حزم في معرض الاحتجاج فقال :فإن أهلك هوى أهلك شهيدا

وإن تمنن بقيت قرير عين روى هذا لنا قوم ثقات

نأوا بالصدق عن كذب ومين وذكر نحوه منظوما الباجي ، وأبو القاسم القشيري وغيرهما ، ومنه قول ابن الربيع : تعفف إذا ما تخل بالخل عالما

بكون إلهي ناظرا وشهيدا ففي خبر المختار من عف كاتما

هواه إذا ما مات مات شهيدا وقال في الدرر حديث من عشق فعف فكتم فمات فهو شهيد له طرق عن ابن عباس ، وأخرجه الحاكم في تاريخ نيسابور ، والخطيب في تاريخ بغداد ، وابن عساكر في تاريخ دمشق ، وللديلمي بلا سند عن أبي سعيد رفعه العشق من غير ريبة كفارة للذنوب ، وقد عقد شيخنا الشيخ عبد الغني رحمه الله تعالى حديث الديلمي فقال : يا من يحب حبيبه

أترك جميع العيوب وأقدم بنفس منيبة

واشرب بألطف كوب ولا تخف شر ريبه

من جاهل محجوب


264

وروى الثقات غريبه

للديلمي المرغوب في ذي المعاني نسيبه

فردوسه المطلوب قد قال من بث طيبه

طه شفاء القلوب العشق من غير ريبه

كفارة للذنوب وعند الطبراني في الأوسط والنسائي عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث سرية فغنموا وفيهم رجل فقال : اللهم إني لست منهم ، عشقت امرأة فلحقتها ، فدعوني أنظر إليها نظرة ثم اصنعوا بي ما بدا لكم .

فنظروا فإذا امرأة طويلة أدماء .

فقال لها اسلمي جيش قبل نفار العيش : أرأيت لو تبعتكم فلحقتكم

بجيلة أو لقيتكم بالخوانقأما كان حق أن ينول عاشق

تكلف إذا لاح السرى والودايق قالت نعم فديتك .

فقدموه فضربوا عنقه ، فجاءت المرأة فوقفت عليه فشهقت شهقة أو شهقتين ثم ماتت .

فلما قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبروه بذلك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أما كان فيكم رجل رحيم ؟ وأخرجه الخرائطي والديلمي وغيرهما ، ولفظ بعضهم من عشق فعف فكتم فصبر فمات فهو شهيد ، وله طرق عند البيهقي ، ونظيره في توالي التعقيب بالفاء قوله تعالى

( فقال لهم رسول الله ناقة الله وسقياها فكذبوه - الآية )

2539 - من سرح لحيته حين يصبح كان له أمانا حتى يمسي لأن اللحية زين الرجال وجمال للوجه .

موضوع كحديث من أمر المشط على حاجبيه عوفي من الوباء وكحديث عليكم بالمشط فإنه يذهب الفقر جميعا موضوع كذب .

كما نقل ذلك ابن حجر المكي عن الحافظ السيوطي .

2540 - من عصى الله في غربته رده حائبا - وفي لفظ رده في كربته .

قال القاري ترجمه السخاوي ولم يتكلم عليه ولا أصل له فيما أعلمه انتهى .

2541 - من علق قنديلا في المسجد صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يطفأ ذلك القنديل ومن بسط فيه حصيرا صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يتقطع ذلك


265

الحصير .

قال في اللآلئ موضوع .

2542 - من عمل بما علم أورثه الله تعالى علم ما لم يعمل .

رواه أبو نعيم عن أنس .

2543 - من علم عبداآية من كتاب الله تعالى فهو له عبد .

رواه الطبراني عن أبي أمامة مرفوعا لكن بلفظ فهو مولاه ، ونحوه ما جاء عن شعبة أنه قال من كتبت عنه أربعة أحاديث أو خمسة فأنا عبده حتى أموت .

بل في لفظ عنه ما كتبت عن أحد حديثا إلا وكنت له عبدا ما حيي .

قالالنجم وفي الحديث زيادة بعد قوله فهو مولاه ينبغي أن لا يخذله ولا يستأثر عليه فإن هو فعل قصم عروة من عرى الإسلام ، والمشهور على الألسنة من علمني حرفا كنت له عبدا .

وأما من علم أخاه آية من كتاب الله فقد ملك رقبته .

فقال ابن تيمية إنه موضوع ، وتبعه في الذيل وإن كان بمعنى ما قبله 2544 - من عير أخاه بذنب لم يمت حتى يعمله .

رواه الترمذي وابن منيع والطبراني وغيرهم عن معاذ مرفوعا .

وقال الترمذي حسن غريب وليس إسناده بمتصل وقال ابن منيع قالوا يعني من ذنب قد تاب منه ونحوه فليجلدها ولا يثرب أي لا يوبخ ولا يقرع بالزنا بعد الجلد .

وتقدم ابن مسعود لو سخرت من كلب لخشيت أن أحول كلبا .

ولابن شيبة عن أبي موسى من قوله نحوه ، وعزاه الزمخشري في تفسير الحجرات لعمرو بن شرحبيل بلفظ لو رأيت رجلا يرضع عنزا فضحكت منه لخشيت أن أصنع مثل ما صنع ، وللبيهقي عن يحيى بن جابر قال ما عاب رجل قط رجلا بعيب إلا ابتلاه الله بذلك العيب ، وعن النخعي قال إني لأرى الشئ فأكرهه فما يمنعني أن أتكلم فيه إلا مخافة أن أبتلى بمثله .

ومن كلام بعضهم لا تعير أخاك بما فيه فيعافيه الله ويبتليك .

2545 - من علامة الساعة انتفاخ الأهلة .

رواه الطبراني في الصغير بلفظ من اقتراب الساعة انتفاخ الأهلة وأن يرى الهلال الليلة فيقال لليلتين ، ورواه أيضا عن ابن مسعود في الكبير وتمام في فوائده بلفظ الجملة الأولى فقط ، ورواه أيضا في


266

الأوسط والصغير عن أنس بلفظ من اقترا ب الساعة أن يرى الهلال قبلا فيقال لليلتين وأن تتخذ المساجد طرقا وأن يظهر موت الفجاءة .

وهذه الروايات بعضها يقوي بعضا ومن شواهده ما رواه البخاري في التاريخ عن طلحة بن أبي حدرد قال قال النبي صلى الله عليه وسلم من أشراط الساعة أن يروا الهلال فيقولون ابن ليلتين وهو ابن ليلة .

والانتفاج روىبالجيم من انتفج جنبا البعير إذا ارتفعا وعظما ، وروى بالخاء المعجمة ، ومعناه واضح وقيل بفتح القاف والباء الموحدة أي يرى ساعة ما يطلع لعظمه ووضوحه من غير أن يتطلب .

2546 - من غسل واغتسل وبكر وابتكر ومشى ولم يركب ودنا من الإمام فاستمع ولم يلغ كان له بكل خطوة عمل سنة أجر صيامها وقيامها .

ورواه أحمد والأربعة وابن حبان والحاكم عن أوس بن أوس بلفظ من غسل يوم الجمعة واغتسل ثم بكر وابتكر ومشى ولم يركب ودنا من الإمام واستمع وأنصت ولم يلغ كان له بكل خطوة يخطوها من بيته إلى المسجد عمل سنة أجر صيامها وقيامها .

وذكره بلفظ الأول في التحفة والنهاية فقالا للخبر الصحيح ، ولم تعرضا لمن خرجه ولا لصحابيه .

وقالا في " غسل " إنه بالتخفيف على الأرجح ، وأن معناه غسل رأسه أو زوجته ، لما مر من ندب الجماع يومها أو ليلتها .

وقالا في " بكر " أنه بالتشديد على الأشهر ، وأن معناه أتى بالصلاة أول وقتها ، وأما بالتخفيف فمعناه خرج من بيته باكرا ، أو أن معنى ابتكر أدرك أول الخطبة أو تأكيدا .

انتهى ما قالاه ملخصا .

وذكره النجم بألفاظ أخر فراجعه .

2547 - من غشنا فليس منا .

رواه مسلم عن أبي هريرة رفعه ، وفيه ومن حمل علينا السلاح فليس منا .

وعنده أيضا عنه مرفوعا من غش فليس مني قاله حين مر على صبرة من طعام وأدخل يده فيها فنالت أصابعه بللا فقال : ما هذا يا صاحب الطعام ؟ قال أصابه السماء يا رسول الله .

قال : جعلته فوق الطعام حتى يراه الناس .

فذكره .

ورواه ابن عنبسة عن العلاء بلفظ " ليس منا من غش " .

وللعسكري عن أبي هريرة بلفظ الترجمة ، وزاد ، قيل : يا رسول الله ما معنى قولك ليس منا ؟ فقال : ليس مثلنا .

وفي الباب عن أنس وبريدة وحذيفة وابن عباس وابن عمر وابن مسعود


267

وعلي وغيرهم .

ولفظ حديث علي عند العسكري : ليس منا من غش مسلما أو ضاره أو ماكره .

ولفظ حديث ابن عمر عند القضاعي : يا أيها النا س لا غش بين المسلمين ،من غش فليس منا .

ولفظ حديث أنس عند الدارقطني في الأفراد بسند ضعيف : من غش أمتي فعليه لعنة الله .

2548 - من غرس غرسا لم يأكل منه آدمي ولا خلق من خلق الله إلا كان له صدقة .

رواه أحمد والطبراني عن أبي الدرداء .

2549 - من فتنة العالم أن يكون الكلام أحب إليه من السكوت - الحديث .

ذكره الغزالي في الإحياء .

قال العراقي رواه أبو نعيم وابن الجوزي في الموضوعات ، وكذا في المختصر .

2550 - من الذنوب ذنوب لا يكفرها إلا الوقوف بعرفة .

ذكره في الإحياء .

قال العراقي لم أجد له أصلا .

2551 - من أسر سريرة ألبسه الله رداءها .

قيل ليس بحديث لكن معناه صحيح ، ويقرب منه قول زهير ( 1 ) : ومهما تكن عند امرئ من خليفة

وإن خالها تخفى على الناس تعلم 2552 - من أفرد الإقامة فليس منا .

قال القاري نقلا عن اللآلئ موضوع .

وكذا حديث جابر في ثواب المؤذن بطوله موضوع 2552 - ( 1 ) من عمل في فرقة بين امرأة وزوجها كان في غضب الله ولعنته في الدنيا والآخرة وكان حقا على الله أن يضربه بصخرة من نار جهنم إلا أن يتوب .

رواه الدارقطني في الأفراد .

قاله ابن حجر المكي في فتاواه .

والله أعلم .

2553 - من فرق بين والدة وولدها فرق الله بينه وبين أحبته يوم القيامة .

رواه أحمد والدارمي والترمذي وقال حسن غريب والحاكم وقال صحيح على شرط مسلم ، والطبراني عن أبي أيوب رفعه بسند ضعيف ، وتصحيح الحاكم بكونه على شرط الشيخين

( 1 ) في النسخ ( امرؤ القيس ) مكان ( زهير ) والبيت في معلقة زهير (


268

منتقد بأن يحيى بن عبد الله راوية لم يخرج له أحد من الشيخين ، وأخرجه البيهقي بسند فيه انقطاع ، ورواه الدارقطني بسند فيه الواقدي عن حريث بن سليم العذري ، ورواه الحاكم وأبو داود عن علي ، والحاكم عن عمر أن بن حصين .

2554 - من فصل بيني وبين آلي ب‍ " علي " لم ينل شفاعتي .

هذا من موضوعات الشيعة قبحهم الله .

نبه عليه العصام في مناهي حواشي الجامي ، لكن بزيادة لفظ " كلمة " قبل " علي " .

وأقول رواه مصطفى أفندي الأنطاكي باللفظ المشهور ، قال : ورد بأنه غير ثابت ، وإن سلم فالمراد به علي بن أبي طالب .

انتهى ، فتدبره .

2555 - من فرح أنثى فكأنما بكى من خشية الله .

موضوع كما نبه على ذلك ابن حجر المكي ناقلا عن السيوطي .

2556 - من فطر صائما كتب له مثل أجره من غير أن ينقص من أجر الصائم شئ .

رواه أحمد والترمذي وابن ماجه وابن منيع عن زيد بن خالد الجهني مرفوعا ، وفي لفظ " كان له " بدل " كتب له " .

ورواه الطبراني عن عائشة نحو الأول بزيادة : " وما عمل الصائم من الخير كان له مثل أجره ما دام الطعام فيه " .

ورواه الديلمي عن علي بلفظ : " من فطر صائما مؤمنا وكل الله به سبعين ملكا يقدسونه - الحديث " .

وللبيهقي عن زيد بن خالد : " من فطر صائما أو جهز غازيا فله مثل أجره .

وهو بمعناه عند الإمام أحمد وابن ماجه والطبراني والبيهقي والضياء في المختارة .

وأخرجه الطبراني عن سلمان بلفظ : " من فطر صائما على طعام وشراب من حلال صلت عليه الملائكة .

وعزاه النجم للطبراني عن سلمان بلفظ : " من فطر صائما في رمضان على طعام وشراب من كسب حلال صلت عليه الملائكة في ساعات شهر رمضان وصلى عليه جبريل ليلة القدر " ، وذكر حديثا .

ولفظه عند علي بن حجر في فوائده ومن طريقه ابن خزيمة في صحيحه والبيهقي في الشعب والفضائل : من فطر صائما كان مغفرة لذنوبه وعتق رقبته من النار وكان له مثل أجره من غير أن ينقصمن أجره شئ .

قالوا : يا رسول الله ، ليس كلنا يجد ما يفطر به الصائم .

فقال رسول الله


269

صلى الله عليه وسلم : يعطي الله هذا الثواب من فطر صائما على مذقة ( 1 ) لبن أو تمر أو شربة ماء ، ومن أشبع صائما سقاه الله من حوضي شربة لا يظمأ حتى يدخل الجنة .

وهما ضعيفان .

2557 - من قال أنا مؤمن فهو كافر ومن قال أنا عالم فهو جاهل .

رواه الطبراني في الأوسط بالشطر الثاني منه عن ابن عمر بسند فيه ليث بن أبي سليم .

وفي الصغير بالشطر الأول من قول يحيى بن أبي كثير بلفظ من قال أنا في الجنة فهو في النار ، وسنده ضعيف ، ورواه الديلمي عن جابر بسند ضعيف جدا ، ورواه الحرث ابن أبي أسامة عن عمر بن الخطاب موقوفا عليه وهو منقطع .

وقال ابن حجر الهيثمي في فتاواه هذا على ضعف في سنده من كلام يحيى بن كثير من صغار التابعين قال ومن رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقد وهمه الحفاظ على أن رافعه لم يجزم برفعه مع أنه ضعيف مختلط .

وقد ثبت عن كثير من الصحابة وغيرهم ممن لا يحصي قول كل منهم أنا عالم وما كانوا ليقعوا في شئ ذمه النبي صلى الله عليه وسلم قال وأبلغ منه قول يوسف عليه السلام

( إني حفيظ عليم )

2558 - من قاد أعمى أربعين خطوة غفر الله ما تقدم من ذنبه وما تأخر .

رواه الخطيب عن ابن عمر .

قال المناوي وفيه عبد الباقي بن قانع ، أورده الذهبي في الضعفاء وأورده الذهبي في الميزان عن ابن عباس رفعه بلفظ من قاد مكفوفا أربعين ذراعا دخل الجنة .

وقال في سنده عبد الله بن أبان الثقفي لا يعرف وخبره منكر باطل .

2559 - من قتل دون ماله فهو شهيد .

رواه أحمد والترمذي عن ابن عمر ورواه أبو داود والترمذي وحسنه والنسائي وابن ماجه عن سعيد بن زيد وزاد ومن قتل دون دمه فهو شهيد ومن قتل دون دينه فهو شهيد ومن قتل دون أهله فهو شهيد .

2560 - من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله .

رواه أحمدوالستة عن أبي موسى .

2561 - من قال لا إله إلا الله مخلصا دخل الجنة .

رواه البزار والطبراني

( 1 ) المذقة : الشربة من اللبن الممذوق أي المخلوط بالماء - كما في النهاية .


270

عن أبي سعيد الخدري ، ورواه ابن النجار عن أنس وزاد قيل أفلا أبشر الناس قال إني أخاف أن يتكلموا ، ورواه الطبراني وأبو نعيم عن زيد بن أرقم .

لكنه زاد قيل وما خلاصها قال أن تحجزه عن محارم الله .

2562 - من قال في ديننا برأيه فاقتلوه .

ضعفه إسحاق الملطي كما في الوجيز .

2563 - من قدم لأخيه إبريقا يتوضأ به فكأنما قدم جوادا مسروجا ملجوما يقاتل عليه في سبيل الله .

قال ابن تيمية موضوع ، وفي الذيل : هو كما قال .

2564 - من قرأ القرآن معكوسا ألقي في النار منكوسا .

قال القاري موضوع .

2565 - من قرأ البقرة وآل عمران ولم يدع بالشيخ فقد ظلم .

قال في المقاصد لا أصل له .

نعم لأحمد وابن أبي شيبة عن أنس أن رجلا كان يكتب للنبي صلى الله عليه وسلم وقد قرأ البقرة وآل عمران وكان الرجل إذا قرأ البقرة وآل عمران جل فينا أي عظم - الحديث ، وأخرجه ابن حبان بلفظ عد فينا ذا بيان .

وذكره الجوهري في صحاحه بلفظ كان الرجل إذا قرأ البقرة وآل عمران جل فينا .

وذكره الزمخشري في تفسير البقرة .

وأصله عند البخاري ومسلم عن أنس بدون الشاهد منه ولم يصب الطيبي في عزوه لفظ الكشاف للصحيحين .

وعزاه الزمخشري في تفسير الجن إلى عمر ولم يروه من حديثه .

وللترمذي وحسنه وابن حبان عن أبي هريرة في حديث أنه صلى الله عليه وسلم سأل رجلا في قوم بعثهم بعثا وهو من أحدثهم سنا أمعك سورة البقرة قال نعم قال اذهب فأنت أميرهم .

2566 - من قرأ في الفجر ب‍ " ألم نشرح " و " ألم تر كيف " لم يرمد .

قال في المقاصد لا أصل له ، سواء أريد بالفجر سنته أو الفرض ، لمخالفته سنة القراءة فيهما وإن حكيت لي تجربته عن غير واحد من العامة ، بل يقال أنه يحفظ من مطلق الألم .

وفي روضالأفكار لابن أبي الركن الحلبي نقلا عن الغزالي أنه بلغه عن غير واحد من الصالحين وأرباب القلوب أنه من قرأ في ركعتي الفجر بهما قصرت عنه يد كل ظالم وعدو ولم يكن لهم إليه سبيل قال وهذا صحيح لا شك فيه انتهى ، قال : ولم أره في الإحياء .

قال : وكذا قراءة إنا أنزلناه " عقب الوضوء ، ولا أصل له ، وإن رأيت في المقدمة المنسوبة


271

لأبي الليث من الحنفية إيراده ، مما الظاهر إدخاله فيها من غيره ، وهو أيضا مفوت سنته .

انتهى .

والله أعلم .

2567 - من قتل حية فكأنما قتل كافرا .

رواه الديلمي عن ابن مسعود ولفظه عند الخطيب وابن النجار عن ابن مسعود من قتل حية أو عقربا فكأنما قتل كافرا .

2568 - من قتل وزغا في أول ضربة كتبت له مائة حسنة ومن قتلها في الضربة الثانية فله كذا وكذا حسنة دون الأولى وإن قتلها في الضربة الثالثة فله كذا وكذا حسنة لدون الثانية .

رواه أحمد ومسلم وأبو داود والترمذي وابن ماجه عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .

2569 - من قرأ الآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه .

رواه الأربعة وصححه الترمذي وابن حبان عن ابن مسعود رضي الله تعالى عنه .

2570 - من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين السماء والأرض .

رواه الحاكم والبيهقي عن ابن مسعود ، وأخرجه البيهقي عنه بلفظ من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة أضاء له من النور ما بينه وبين البيت العتيق ، ولابن مردويه عن ابن عمر من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة سطع له نور من تحت قدمه إلى عنان السماء يضئ له يوم القيامة وغفر له ما بين الجمعتين .

2571 - من قصدنا وجب حقه علينا .

قال في المقاصد لم أقف عليه بهذا اللفظ ، ولكن في معناه ما مضي من حديث للسائل حق وإن جاء على فرس ، وقالالقاري وكذا في معناه إذا أتاكم كريم قوم فأكرموه ، ولا شك أن كل مؤمن كريم عند الله بشهادة قوله تعالى

( إن أكرمكم عند الله أتقاكم )

انتهى فتدبر .

2572 - من قص أظافره مخالفا لم ير في عينيه رمدا .

هو في كلام غير واحد كالشيخ عبد القادر في غنيته ، وكابن قدامة في مغنيه .

قال في المقاصد ولم أجده .

لكن كان الحافظ الدمياطي ينقل ذلك عن بعض مشايخه ، ونص أحمد على استحبابه ، وقد أشار بعضهم لذلك رامزا بقوله " يمينها خوابس يسارها أوخسب " وقد


272

بسطنا الكلام في ذلك أواخر تحفة أهل الإيمان .

2573 - من قطع رجاء من ارتجاه قطع الله منه رجاءه يوم القيامة فلم يلج الجنة - وفي لفظ " فلم يدخل الجنة " .

عزاه بعضهم لأحمد عن أبي هريرة مرفوعا لكن قال السخاوي هو مختلق على الإمام أحمد ، وأقول المشهور على الألسنة " استرجاه " بدل " ارتجاه " .

2574 - من قطع سدرة صوب الله رأسه في النار - وفي رواية للطبراني من سدر الحرم " .

وهي مبينة للمراد دافعة للأشكال ( 1 ) .

2575 - من قضى صلاة من الفرائض في آخر جمعة من شهر رمضان كان ذلك جابرا لكل صلاة فاتته في عمره إلى سبعين سنة .

قال القاري : باطل قطعا لأنه مناقض للإجماع على أن شيئا من العبادات لا يقوم مقام فائتة سنوات ، ثم لا عبرة بنقل النهاية ولا ببقية شراح الهداية فإنهم ليسوا من المحدثين ولا أسندوا الحديث إلى أحد من المخرجين .

انتهى .

2576 - من كتب بقلم مقصور وتمشط بمشط مكسور ، فتح الله عليه سبعين بابا من الفقر .

قال الصغاني موضوع ، وكأن معنى " مقصور " قصير والمشهور من كتب بقلم معقود أي له عقد .

2577 - من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة .

رواه أحمدوالطبراني والحاكم وصححه عن معاذ ، وكذا ابن مندة عن أبي سعيد ، ورواه ابن عساكر عن جابر بلفظ من ختم له عند موته بلا إله إلا الله دخل الجنة ، ورواه الطبراني عن علي بلفظ من كان آخر كلامه لا إله إلا الله لم يدخل النار .

2578 - من كان مع الله كان الله معه .

2579 - من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته .

رواه الخرائطي في مكارم الأخلاق عن ابن عمر ، ورواه الخطيب عن دينار بن أنس بلفظ من

( 1 ) تقدم في حرف القاف " قطع السدر " بأوسع مما ورد هنا (


273

قضي لأخيه حاجه من حوائج الدنيا قضى الله له اثنين وسبعين حاجة أسهلها المغفرة .

2580 - من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليحسن إلى جاره ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليسكت .

رواه أحمد والشيخان والترمذي عن أبي شريح عن أبي هريرة .

2581 - من رزق في شئ فليلزمه .

رواه البيهقي عن أنس ، وفي لفظ من رزق الله رزقا في شئ فليلزمه ، والمشهور على الألسنة من بورك له في شئ فليلزمه 2582 - من رضي عن الله رضي الله عنه .

رواه ابن عساكر عن عائشة .

2583 من رضي من الله باليسير من الرزق رضي الله منه بالقليل من العمل .

2584 - من كانت له ثلاث بنات أو أخوات فصبر على لأوائهن وضرائهن وسرائهن أدخله الله الجنة بفضل رحمته إياهن فقال رجل واثنتان يا رسول الله فقال واثنتان فقال رجل وواحدة فقال وواحدة .

رواه الخرائطي واللفظ له ، والحاكم ولم يقل أو أخوات وقال صحيح الإسناد .

والله أعلم .

2585 - من كتم سره ملك أمره .

قال في المقاصد ليس في المرفوع لكن في مناقب الشافعي للبيهقي أنه قال من كتم سره كانت الخيرة في يده ، وقال أيضا روى لنا عن عمرو بن العاص أنه قال ما أفشيت إلى أحد سرا فأفشاه فلمته لأنيكنت أضيق صدرا منه ، نعم في المرفوع كما تقدم استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان .

2586 - من كتم علما يعلمه ألجم يوم القيامة بلجام من نار .

رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه وابن حبان والحاكم وصححه عن أبي هريرة وقال الترمذي حسن صحيح ، وله طرق كثيرة أورد ابن الجوزي منها الكثير في العلل المتناهية وفي الباب عن أنس وجابر وعائشة وابن عباس وابن عمر وابن مسعود وغيرهم كما ذكرها الزيلعي في تخريجه من آل عمران ، قال في المقاصد ويشمل الوعيد حبس الكتب عمن يطلبها للانتفاع بها لا سيما مع عدم التعذر لنسخها ومع كون المالك لا يهتدي للمراجعة منها والابتلاء بهذا كثير .

والله أعلم


274

2587 - من كثرت صلاته بالليل حسن وجهه بالنهار .

قال في المقاصد لا أصل له وإن روي من طرق عند ابن ماجه بعضها عن جابر وأورد الكثير منها القضاعي وغيره ، قال ولكن قرأت بخط شيخنا في بعض أجوبته أنه ضعيف بل قواه بعضهم ، والمعتمد الأول وأطنب ابن عدي في رده ، قال ابن طاهر ظن القضاعي أن الحديث صحيح لكثرة طرقه ، وهو معذور لأنه لم يكن حافظا انتهى .

واتفق أئمة الحديث ابن عدي والدارقطني والعقيلي وابن حبان والحاكم على أنه من قول شريك لثابت ، وقال ابن عدي سرقه جماعة من ثابت كعبد الله بن شبرمة الشريكي وعبد الحميد بن بحر وغيرهما ، وقال ابن حجر المكي في الفتاوى أطبقوا على أنه موضوع مع أنه في سنن ابن ماجه .

2588 - من كثر سواد قوم فهو منهم .

رواه أبو يعلى وعلي بن معبد في كتاب الطاعة أن رجلا دعا ابن مسعود إلى وليمة فلما جاء ليدخل سمع لهوافلم يدخل فقيل له فقال : إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول وذكره ، وزاد ومن رضى عمل قوم كان شريك من عمل به ، وهكذا عند الديلمي بهذه الزيادة ، ولابن المباركفي الزهد عن أبي ذر نحوه موقوفا ، وشاهده حديث من تشبه بقوم فهو منهم وتقدم .

2589 - من كثر همه سقم بدنه ومن ساء خلقه عذب نفسه ومن لاحى الرجال سقطت مروءته وذهبت كرامته .

رواه الخطيب في المتفق والمفترق عن علي ، وفي سنده مجهولان .

2590 - من كرم أصله وطاب مولده حسن محضره .

رواه ابن النجار عن أبي هريرة ، قال المناوي قال ابن النجار باطل .

2591 - من كنت مولاه فعلي مولاه .

رواه الطبراني وأحمد والضياء في المختارة عن زيد بن أرقم وعلي وثلاثين من الصحابة بلفظ اللهم وال من والاه وعاد من عاداه ، فالحديث متواتر أو مشهور .

2592 - من كثر كلامه كثر سقطه ومن كثر سقطه كثرت ذنوبه ومن


275

كثرت ذنوبه فالنار أولى به .

وفي لفظ " كانت النار أولى به " ، وسنده ضعيف كما قاله الزين العراقي .

رواه الطبراني وأبو نعيم والعسكري وغيرهم عن ابن عمر رفعه ، وقال العسكري : أحسبه وهما ، والصواب أنه من قول عمر وأن الأحنف قال قال لي عمر يا أحنف من كثر ضحكه قلت هيبته ، ومن مزح استخف به ، ومن أكثر من شئ عرف به ، ومن كثر كلامه كثر سقطه ، ومن كثر سقطه قل حياؤه ، ومن قل حياؤه قل ورعه ، ومن قل ورعه مات قلبه .

ورواه عن معاوية أنه قال : لو ولد أبو سفيان - يعني والده - الخلق كانوا عقلاء .

فقال له رجل : قد ولدهم من هو خير من أبي سفيان ، فكان فيهم العاقل والأحمق .

فقال معاوية : من كثر كلامه كثر سقطه .

وفي الباب عن معاذ وغيره ، ومنه ما رواه ابن عساكر وقال غريب الإسناد والمتن عن أبي هريرة بلفظ : من كثر ضحكه استخف بحقه ، ومن كثرت دعابته ذهبت جلالته ، ومن كثر مزاحه ذهب وقاره ، ومن شرب الماء على الريق ذهب بنصف قوته ، ومن كثر كلامه كثرتخطاياه ، ومن كثرت خطاياه فالنار أولى به .

2593 - من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار .

متفق عليه عن علي ، والبخاري عن مسلمة مرفوعا .

وهو من المتواتر ، وأفرد جمع من الحفاظ طرقه ، بل قال ابن الجوزي : رواه عن النبي صلى الله عليه وسلم ثمانية وتسعون صحابيا منهم العشرة ولا يعرف ذلك في غيره .

وذكر ابن دحية أنه خرج من نحو أربعمائة طريق ، ومنها " من نقل عني ما لم أقله فليتبوأ مقعده من النار " ، قالوا : وهذا أصعب ألفاظه وأشقها لشموله للمصحف واللحان والمحرف .

2594 - من كظم غيظا وهو قادر على أن ينفذه دعاه الله على رؤوس الخلائق يوم القيامة حتى يخيره من الحور العين ما شاء .

رواه أبو داود والترمذي من حديث معاذ بن أنس به مرفوعا ، وقال الترمذي حديث حسن ، وفي لفظ لابن أبي الدنيا في ذم الغضب عن أبي هريرة من كظم غيظا وهو يقدر على إنفاذه ملأ الله قلبه أمنا وإيمانا ، ورواه الطبراني في الأوسط والصغير بلفظ من كظم غيظا وهو قادر على


276

إنفاذه زوجه الله من الحور العين يوم القيامة ومن ترك ثوب جمال وهو قادر على لبسه كساه الله رداء الإيمان يوم القيامة ومن أنكح عبدا وضع الله على رأسه تاج الملك يوم القيامة .

2595 - من لبس ثوب شهرة ألبسه الله ثوب ذل ومذلة يوم القيامة .

رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه بسند حسن عن ابن عمر به مرفوعا ، ورواه ابن ماجه وأبو نعيم عن أبي ذر بلفظ أعرض الله عنه حتى يضعه ، ورواه الحارث والطبراني عن أنس بلفظ من لبس رداء شهرة أو ركب ذا شهرة أعرض الله عنه ، وللديلمي عن أنس رفعه من لبس الصوف ليعرف كان حقا على الله أن يكسوه ثوبين من جرب حتى تتساقط عروقه .

2596 - من لبس نعلا أصفر قل همه .

رواه العقيلي والطبراني والخطيبعن ابن عباس موقوفا لكن بلفظ لم يزل في سروره ما دام لابسها بدل قل همه ، وقال ابن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال كذب موضوع ، وعزاه في الكشاف لعلي باللفظ الأول ، وكأن المأخذ قوله تعالى

( صفراء فاقع لونها تسر الناظرين )

2597 - من لعب بالشطرنج فهو ملعون .

قال النووي لا يصح ، قال في المقاصد وهو كذلك بل لم يثبت من المرفوع في هذا الباب شئ كما بينته في عمدة المحتج ، وقال القاري قلت قد ورد ملعون من لعب الشطرنج والناظر إليها كالآكل لحم الخنزير - رواه السيوطي في الجامع الصغير مرسلا وغايته أن سنده ضعيف يتقوى بأحاديث وردت في ذم الشطرنج انتهى .

2598 - من لعب بالنرد فقد عصى الله ورسوله .

رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه عن أبي موسى ، وفي لفظ عند أحمد عنه من لعب بالكعاب ، وفي مسلم وهؤلاء عن بريدة من لعب بالنردشير فكأنما غمس يده في لحم خنزير ودمه .

2599 - من لقي الله لا يشرك به شيئا دخل الجنة .

رواه البخاري عن أنس وأخرجه البيهقي وابن عساكر عن جابر ، زاد ومن لقي الله يشرك به شيئا دخل النار .

2600 - من لم يخف الله ، خف منه .

قال القاري ليس بحديث وقال في


277

المقاصد معناه صحيح فإن عدم الخوف من الله يوقع صاحبه في كل محذور ومكروه ، وتقدم " من خاف الله خوف الله ( 1 ) منه كل شئ " .

وقال ابن أبي الدنيا في المداراة : حدثني علي بن الجعد أخبرني الهيثم بن جماز قال : أوحى الله إلي داود عليه السلام : يا داود تخاف أحدا غيري ؟ قال : نعم يا رب ، أخاف من لا يخافك 2601 - من لقي الله وهو مدمن خمر لقيه كعابد وثن .

رواه البخاري في تاريخه وابن حبان عن محمد بن عبد الله عن أبيه .

2602 - من لم تنهه صلاته عن الفحشاء والمنكر لم يزدد من الله إلا بعدا .

رواه أحمد في الزهد عن ابن مسعود موقوفا ، ورواه ابن جرير عنه مرفوعا 2603 - من لقم أخاه لقمة حلو صرف الله عنه مرارة الموقف يوم القيامة .

رواه الطبراني وأبو نعيم عن أنس .

وفي سنده يزيد الرقاشي تفرد به .

2604 - من لم يداوم على أربع قبل الظهر لم تنله شفاعتي .

نقل السيوطي في آخر الموضوعات عن الحافظ ابن حجر أنه سئل عنه فأجاب بأنه لا أصل له والله أعلم .

2605 - من لم يكن عنده صدقة فليلعن اليهود .

رواه السلفي والديلمي وابن عدي كذا في الفتاوى الحديثية لابن حجر من غير بيان صحابيه ومرتبته .

وقال القاري لا يصح .

2606 - من لزم الاستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجا ومن كل هم فرجا ورزقه من حيث لا يحتسب .

رواه أبو داود وابن ماجه والبيهقي عن ابن عباس .

2607 - من لزم هذا الدعاء مات قبل أن يصيبه جهد من بلاء اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة .

رواه ابن عدي عن بسر بن أرطأة .

2608 - من لم يكن معك فهو عليك .

رواه أبو نعيم عن يوسف بن أسباط عن سفيان الثوري من قوله .

2609 - من لم يكن فيه واحدة من ثلاث فلا تحتسب شيئا من عمله تقوى


278

تحجزه عن المحارم ، أو علم يكف به عن السفيه ، أو خلق يعيش به في الناس .

رواه الطبراني عن أم سلمة .

وعند البزار وضعفه عن أنس : ثلاث من كن فيه استوجب الثواب واستكمل الإيمان : خلق يعيش به في الناس ، وورع يحجزه عن محارم الله ، وحلم يرده عن جهل الجاهل .

وللرافعي عن علي : ثلاث من لم تكن فيه فليس مني ولا من الله : حلم يرد به جهل الجاهل ، وحسن خلق يعيش به في الناس ، وورعيحجزه عن معاصي الله .

2610 - من لم ينفعه علمه ضره جهله .

قال القاري لا أعرفه .

2611 - من لم يرعو عند الشيب ، ولم يستحي من العيب ، ولم يخش الله في الغيب ، فليس له فيه حاجة .

قال ابن الغرس ضعيف .

وقال في التمييز ذكره الديلمي بلا سند عن جابر مرفوعا .

2612 - من لم يزرني فقد جفاني .

ذكره في الإحياء بلفظ من وجد سعة ولم يغد إلي فقد جفاني .

ولم يخرجه العراقي بل أشار إلى ما أخرجه ابن النجار في تاريخ المدينة عن أنس بلفظ ما من أحد من أمتي له سعة ثم لم يزرني إلا وليس له عذر .

ولابن عدي في الكامل وابن حبان في الضعفاء والدارقطني في العلل وغرائب مالك وآخرين جميعا عن ابن عمر رفعه من حج ولم يزرني فقد جفاني ولا يصح والله أعلم .

2613 - من لم يشكر الناس لم يشكر الله .

رواه الترمذي وحسنه عن أبي سعيد رفعه ، ورواه الترمذي أيضا وقال حسن صحيح وأبو داود وابن حبان عن أبي هريرة ، ورواه القضاعي عن النعمان والديلمي عن جابر وأفرد الدمياطي طرقه في جزء .

2614 - من لم يشكر القليل لم يشكر الكثير .

رواه ابن أبي الدنيا في اصطناع المعروف عن النعمان وأخرجه عبد الله بن أحمد بإسناد لا بأس به .

وزاد ومن لم يشكر الناس لم يشكر الله والتحدث بالنعمة شكر وتركها كفر والجماعة رحمة والفرقة عذاب .

2615 - من لم يصلحه الخير يصلحه الشر .

ليس بحديث وقال النجم


279

ومن أمثال العامة : فلان كالجوز لا يؤكل حتى يكسر ، ولا يخرج الزيت إلا المعصار .

وأقول من أمثالهم أيضا : من لم يجئ بعصا موسى يجئ بعصا فرعون .

بل هو من كلام بعض السلف .

ولأبي فراس :فالناس إن فتشتهم

من لا يعزك أو تذله فاترك مجاهلة اللئيم

فإن فيها العجز كله وللنابغة : ولا خير في حلم إذا لم يكن له

بوادر تحمي صفوه أن يكدرا ولغيره : من الناس من لا يرتجى خيره

إلا إذا مس بإضرار ولبعضهم : لئن كنت محتاجا إلى الحلم إنني

إلى الجهل في بعض الأحايين أحوج ولي فرس للحلم بالحلم ملجم

ولي فرس للجهل بالجهل مسرج فمن شاء تقويمي فإني مقوم

ومن شاء تعويجي فإني معوج وما كنت أرضى الجهل خدنا ولا أخا

ولكني أرضى به حين أخرج فإن قال بعض الناس في سماجة

فقد صدقوا والذل بالحر أسمج وسلف في : " خاب قوم " ما يجئ هنا .

2616 - من لم يكن ذئبا أكلته الذئاب .

رواه الطبراني في الأوسط عن أنس رفعه بلفظ يأتي على الناس زمان هم ذئاب فمن لم يكن ذئبا أكلته الذئاب .

2617 - من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم .

رواه البيهقي عن أنس رفعه بلفظ من أصبح لا يهتم للمسلمين فليس منهم ومن أصبح وهمه غير الله فليس من الله وهو عند الطبراني وأبي نعيم قال في المقاصد وبسطت الكلام عليه في الأجوبة الدمياطية .

2618 - من مات فقد قامت قيامته .

قال في المقاصد له ذكر في " أكثروا ذكر هادم اللذات " ، ورواه الديلمي عن أنس رفعه بلفظ إذا مات أحدكم فقد قامت قيامته وللطبراني عن المغيرة بن شعبة قال يقولون القيامة وإنما قيامة الرجل موته ، ومن رواية سفيان عن أبي قبيس قال شهدت جنازة فيها علقمة فلما دفن قال أما هذا فقد قامت قيامته ، وروي عن أنس أكثروا ذكر الموت فإنكم إن ذكرتموه


280

في غنى كدره عليكم وإن ذكرتموه في ضيق وسعه عليكم الموت القيامة إذا مات أحدكم فقد قامت قيامته يرى ما له من خير وشر .

2619 - من مات بين الحرمين بعث آمنا يوم القيامة ومن مات في طريق مكة حاجا لم يعرضه الله تعالى ولم يحاسبه .

قال الصغاني موضوع .

لكن في النجم من مات في أحد الحرمين بعث من الآمنين يوم القيامة ، رواه البيهقي عن أنس ، وزاد ومن زارني محتسبا إلى المدينة كان في جواري يوم القيامة ، ورواه أحمد عن أبي هريرة بلفظ من مات في أحد الحرمين بعث آمنا يوم القيامة انتهى .

وفي مسند الفردوس عن ابن عمر من مات بين الحرمين حاجا أو معتمرا بعثه الله لا حساب عليه ولا عذاب .

2620 - من مات من أصحابي بأرض كان نورهم وقائدهم يوم القيامة .

تقدم في : ما من أحد مات من أصحابي بأرض .

2621 - من مات من أمتي وهو يعمل عمل قوم لوط نقله الله إليهم حتى يحشر معهم .

رواه الديلمي بلا سند عن أنس مرفوعا ، وزاد النجم وأسنده الخطيب ، وفيه كما قال المناوي منكر الحديث .

وحكاه وكيع فيما أسنده ابن عساكر عنه فقال وسمعت في حديث من مات من أمتي وهو يعمل عمل قوم لوط سار به قبره حتى يصير معهم ويحشر يوم القيامة معهم .

2622 - من مات ولم يغزو ولم يحدث نفسه بغزو مات على شعبة من نفاق .

قال في التمييز هو في صحيح مسلم .

2623 - من كان مع الله كان الله معه .

بيض له النجم رحمه الله تعالى .

2624 - من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته .

رواه الخرائطي في مكارم الأخلاق عن ابن عمر .

وعند الخطيب عن دينار بن أنس بلفظ من قضى لأخيه حاجة من حوائج الدنيا قضى الله له اثنين وسبعين حاجة أسهلها المغفرة ( 1 ) .

2625 - من مات يوم الجمعة كتب له أجر شهيد ووقى فتنة القبر روى

( 1 ) تقدم هذا في الحديث 2579 (


281

عبد الرزاق ابن شهاب أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من مات يوم الجمعة أو ليلة الجمعة وقى فتنة القبر وكتب شهيدا ، وروى أبو قرة في السنن عن ابن عمرو مرفوعا مثله ، وأخرجه الترمذي عنه ولم يذكر الشهادة وقال غريب منقطع .

ووصله الطبراني وأبو يعلى عن ابن عمرو ، وأخرجه عنه أيضا أحمد وإسحاق والطبراني ، ورواه أبو نعيم عن جابر بلفظ من مات يوم الجمعة أو ليلة الجمعة أجير من عذاب القبر وجاء يوم القيامة عليه طابع الشهداء ، ورواه أبو يعلى عن أنس والديلمي عن علي بلفظ من مات يوم الجمعة أو ليلة الجمعة دفع الله عنه عذاب القبر ، ويروى الأمن من فتنة القبر لمن مات في أحد الحرمين أو في طريق مكة أو مرابطا ولمن يقرأ سورة الملك عند منامه ، في أشياء أخر نظمها ولي الله ابن ارسلان بقوله : عليك بخمس فتنة القبر تمنع

وتنجي من التعذيب عنك وتدفع رباط بثغر ليلة ونهارها

وموت شهيد شاهر السيف يلمع ومن سورة الملك اقترئ كل ليلة

ومن روحه يوم العروبة تنزع وموت شهيد البطن جاء ختامها

وذو غيبة تعذيبه يتنوع 2626 - من مزح استخف به .

تقدم في : من كثر كلامه كثر سقطه .

2627 - من مشى مع ظالم فقد أجرم .

رواه القضاعي والديلمي عن معاذ ابن جبل مرفوعا وقال يقول الله تعالى

( إنا من المجرمين منتقمون )

وللطبراني عن أوس ابن شرحبيل مرفوعا من مشى مع ظالم ليعينه وهو يعلم أنه ظالم فقد خرج من الإسلام .

والحديث ضعيف كما قاله المنذري .

2628 - من مشى في تزويج امرأة حلالا يجمع بينهما رزقه الله امرأة من الحور العين - الحديث بطوله .

ثم قال ابن حجر المكي في فتاويه نقلا عن السيوطيكذب موضوع .

2629 - من مشى مع أخيه في حاجة فناصحه في الله جعل الله عز وجل بينه وبين النار يوم القيامة سبعة خنادق بين الخندق والخندق كما بين السماء والأرض


282

رواه ابن أبي الدنيا في قضاء الحوائج وأبو نعيم عن ابن عباس رضي الله عنهما .

2630 - من مر بالمقابر فقرأ إحدى عشرة مرة قل هو الله أحد ثم وهب أجره الأموات أعطى من الأجر بعدد الأموات .

رواه الرافعي في تاريخه عن علي .

2631 - من مات في بيت المقدس فكأنما مات في السماء .

رواه البزار عن أبي هريرة .

2632 - من نبت لحمه من حرام - وفي لفظ من سحت فالنار أولى به .

رواه مسلم عن أبي بكر رضي الله تعالى عنه .

2633 - من نزلت به فاقة فأنزلها بالناس لم تسد فاقته ، ومن نزلت به فاقة فأنزلها بالله فيوشك الله له برزق عاجل أو آجل .

رواه الترمذي وصححه عن ابن مسعود وفي لفظ لابن جرير في تهذيبه : " من نزلت به حاجة فأنزلها بالناس لم تسد فاقته فإن أنزلها بالله أوشك له بالغنى : إما غنى عاجل ، وإما غنى آجل " .

وبهذا اللفظ أخرجه الطبراني وأبو نعيم والبيهقي رضي الله عنهم .

2634 - من نصح جاهلا عاداه .

قال القاري هو من كلام بعض السلف ولم يوجد في شئ من المسندات وقال في المقاصد لا أستحضره لكن ساق الخطيب في جامعه عن الخليل بن أحمد أنه قال لأبي عبيدة لا تردن على معجب خطأ فيستفيد منك علما ويتخذك عدوا .

2635 - من نظر إلى ما في أيدي الناس طال حزنه ولم يشف غيظه .

رواه العسكري عن أنس مرفوعا ، وأوله من لم يتعزز بعزة الله تقطعت نفسه على الدنيا حسرات ومن لم ير أن الله عنده نعمة إلا في مطعم أو مشرب فذلك الذي قل علمه وكثرجهله ومن نظر إلى ما في أيدي الناس فذكره إلخ ولكنه ضعيف ، قال النجم قلت وفي معنى بعضه ما عند الخطيب عن عائشة رضي الله عنها من لم يعرف فضل نعمة الله عليه إلا في مطعمه ومشربه فقد قل علمه ودنا عذابه .

2636 - من نظر في كتاب أخيه بغير إذنه فإنما ينظر في النار .

رواه أبو داود عن ابن عباس رفعه ، وقال أنه روي من طرق كلها واهية أمثلها مع ضعفها


283

أيضا طريق محمد بن كعب القرظي وفيها عن حسان بن عطية أنه قال : قدم محمد ابن كعب القرظي على عمر بن عبد العزيز بعد ما ولى الخلافة ، فذكره مطولا .

2637 - من نظر إلى من فوقه في الدين وإلى من دونه في الدنيا كتبه الله صابرا شاكرا ومن نظر إلى من دونه في الدين وإلى من فوقه في الدنيا لم يكتبه الله صابرا ولا شاكرا .

قاله الشعراني في العقود قال أبو طالب وقد روينا حديثا حسنا عن النبي صلى الله عليه وسلم من طريق مرسل وذكره ، وقال النجم ومن حديث أبي هريرة إذا نظر أحدكم إلى من فضله الله عليه في المال والخلق فلينظر إلى من هو أسفل منه .

2638 - من نظر إلى أخيه نظر ود غفر الله له .

رواه الحكيم عن ابن عمرو .

2639 - من نظر إلى مسلم نظرة يخيفه بها في غير حق أخافه الله يوم القيامة .

رواه الطبراني عن ابن عمرو وهو عند الخطيب عن أبي هريرة بلفظ من نظر إلى أخيه نظرة يخيفة من غير حق أخافه الله تعالى يوم القيامة .

2640 - من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة ومن ستر مسلما ستر الله عليه في الدنيا والآخرة والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه ومن سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له طريقا إلى الجنة وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه إلا نزلت عليهم السكينةوغشيتهم الرحمة وذكرهم الله فيمن عنده ومن أبطأ به عمله لم يسرع به نسبه .

رواه أحمد ومسلم وأبو داود والترمذي وابن عساكر عن أبي هريرة ، وفي لفظ لمسلم وابن عساكر ومن بطأ بتشديد الطاء من غير ألف أوله .

2641 - من نوقش الحساب عذب .

متفق عليه عن عائشة مرفوعا ، وعند الطبراني عن ابن الزبير من نوقش المحاسبة هلك .

2642 - من وسع على عياله في يوم عاشوراء وسع الله عليه السنة كلها .

وفي رواية سائر سنته ، قال في الدرر تبعا للزركشي لا يثبت إنما هو من كلام محمد


284

ابن المنتشر ، ورده السيوطي في التعقبات بأنه ثابت صحيح ، وأخرجه البيهقي في الشعب عن أبي سعيد الخدري وأبي هريرة وابن مسعود وجابر بأسانيد ضعيفة إذا ضم بعضها إلى بعض تقوت ، وقال الحافظ أبو الفضل العراقي في أماليه حديث أبي هريرة ورد من طرق صحح بعضها الحافظ أبو الفضل بن ناصر ، وأورده ابن الجوزي في الموضوعات من طريق سليمان بن أبي عبد الله عنه ، وقال سليمان مجهول وسليمان ذكره ابن حبان في الثقات قال وله طريق عن جابر على شرط مسلم أخرجها ابن عبد البر في الاستذكار من رواية أبي الزبير وهو أصح طرقه ، قال النجم ولفظه من وسع على نفسه وأهله يوم عاشوراء أوسع الله عليه سائر سنته .

وورد أيضا من حديث ابن عمر أخرجه الدارقطني في الأفراد موقوفا على عمر وأخرجه ابن عبد البر بسند جيد ، ورواه في الشعب عن محمد بن المنتشر فذكره ، قال وقد جمعت طرقه في جزء هذا كلام العراقي في أماليه ، وقد لخصت الجزء الذي جمعه في التعقبات على الموضوعات انتهى ما في الدرر ، وقال السخاوي في المقصد رواه الطبراني والبيهقي وأبو الشيخ عن ابن مسعود والأولان فقط عن أبي سعيد والثاني فقط عن جابر وأبي هريرة وقال إن أسانيده كلها ضعيفة ولكن إذا ضم بعضها إلى بعض استفاد قوة بل قالالعراقي في أماليه الحديث أبي هريرة طرق صحح بعضها الحافظ ابن ناصر الدين ، قال العراقي وقد جمعت طرقه في جزء واستدرك عليه الحافظ ابن حجر كثيرا لم يذكره ، وتعقب اعتماد ابن الجوزي ذكره له في الموضوعات وأورده ابن حبان في الثقات فالحديث حسن على رأيه .

2643 - من نام بعد العصر فأصابه لمم فلا يلومن إلا نفسه .

رواه أبو يعلى في مسنده عن عائشة بلفظ من نام بعد العصر فاختلس عقله فلا يلومن إلا نفسه .

2644 - من ولد له مولود فسماه محمدا تبركا به كان هو ومولوده في الجنة .

رواه ابن عساكر عن أبي أمامة رفعه قال السيوطي في مختصر الموضوعات هذا أمثل حديث ورد في هذا الباب وإسناده حسن .


285

2645 - من ولى القضاء تقدم في : من جعل قاضيا .

2646 - من يخطب الحسناء يعط مهرها قال في المقاصد كلام صحيح يشير إليه قوله تعالى

( لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون )

وقال النجم هو مثل .

وما أحسن قول ابن الفارض : ومن يخطب الحسناء يسخو بمهرها

وطالب شهد لم تخفه اللواسع 2647 - من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين .

رواه الشيخان وأحمد عن معاوية بزيادة " وإنما أنا قاسم والله يعطي ولن تزال هذه الأمة قائمة على أمر الله لا يضرهم من خالفهم حتى يأتي أمر الله تعالى " .

ورواه الترمذي عن ابن عباس وصححه بلفظ الترجمة .

ورواه البزار عن ابن مسعود بلفظ : إذا أراد الله بعبد خيرا فقهه في الدين وألهمه رشده .

ورواه البيهقي عن أنس وعن محمد بن كعب القرظي مرسلا : إذا أراد الله بعبد خيرا فقهه في الدين وزهده في الدنيا وبصره عيوبه .

2648 - من لانت كلمته وجبت محبته .

رواه الخطيب في المؤتلف من قول علي .

2649 - من يشاد هذا الدين يغلبه .

رواه العسكري والقضاعي عن بريدة مرفوعا .

وأوله عند أولهما عليكم هديا قاصدا فإنه من يشاد هذا الدين يغلبه .

وفي لفظ فإنه من يغالب هذا الدين يغلبه ، وللبخاري عن أبي هريرة مرفوعا : إن الدين يسر ولن يشاد الدين أحد إلا غلبه فسددوا وقاربوا وأبشروا واستعينوا بالغدوة والروحة وشئ من الدلجة .

2650 - من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه .

رواه أحمد وأبو يعلى والترمذي وابن ماجه عن أبي هريرة ، ورواه أحمد عن الحسين بن علي ، والعسكري عن علي .

والطبراني عن زيد بن ثابت أربعتهم رفعوه وقد أوضحه السخاوي في تخريج الأربعين 2651 - من سعادة المرء حسن الخلق .

رواه الخرائطي في المكارم والقضاعي عن جابر مرفوعا وهو عند أولهما بلفظ من سعادة ابن آدم عن سعد بن أبي وقاص وأخرجه الخرائطي أيضا عن ابن عباس .

قال النجم وزاد في حديث جابر وحديث


286

سعد ومن شقاوته سوء الخلق ، وله ولابن عساكر عن جابر من شقوة ابن آدم سوء الخلق ، وأنكره الذهبي انتهى .

2652 - من حسن المرافقة الموافقة .

ترجمه السخاوي ولم يتكلم عليه ومعناه في المثل لولا اللئام لهلك الأنام .

2653 - من سعادة المرء خفة لحيته .

رواه الطبراني عن ابن عباس رفعه .

قال السيوطي في مختصر الموضوعات أنه موضوع ، وأخرجه ابن عدي عن أنس بزيادة ولفظه من سعادة المرء أن يشبه أباه ومن سعادة المرء خفة لحيته وفي لفظ خفة عارضيه وقال في الفتاوى الحديثية لابن حجر المكي : رواه الطبراني والخطيب ، وأورده ابن الجوزي في الموضوعات .

وقيل أن فيه تصحيفا وإنما هو خفة لحييه بذكر الله حكاه الخطيب انتهى فتدبر ، ومما يناسب إيراده هنا ما ذكره المناوي في شرحه الكبيرعلى الجامع الصغير أن الحسن بن المثنى قال إذا رأيت رجلا له لحية طويلة ولم يتخذ لحية بين لحيتين كان في عقله شئ ثم حكى قصة المأموم وأعقبها بإنشاد بيتين : ما أحد طالت له لحية

فزادت اللحية في هيئته إلا وما ينقص من عقله

أكثر مما زاد في لحيته 2654 - من كرامتي على ربي أني ولدت مختونا لم ير أحد سوأتي .

رواه الطبراني والخطيب وابن عساكر والضياء عن أنس رضي الله تعالى عنه .

2655 - من المروءة أن ينصت الرجل لأخيه إذا حدثه .

رواه الديلمي عن أنس وهو عند الخطيب بزيادة : ومن حسن المماشاة أن يقف الأخ لأخيه إذا انقطع شسع ( 1 ) نعله .

2656 - من نعمة الله على الرجل أن يشبهه ولده .

رواه الديلمي عن علي .

2657 - من طلب الكل فاته الكل .

ليس بحديث قاله النجم لكن أخرج .

2658 - من يمن المرأة تبكيرها بالأنثى .

رواه الديلمي عن واثلة بن الأسقع

( 1 ) الشسع : أحد سيور النعل وهو الذي يدخل بين الأصبعين كما في النهاية .


287

مرفوعا بلفظ من بركة المرأة تبكيرها بالإناث ألم تسمع قوله تعالى

( يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور )

فبدأ بالإناث ، ورواه أيضا عن عائشة مرفوعا بلفظ من بركة المرأة على زوجها تيسير مهرها وإن تبكر بالإناث وهما ضعيفان كحديث الترجمة وثانيهما عند أحمد والطبراني في الأوسط والصغير وأبي نعيم وغيرهم بلفظ إن من يمن المرأة تيسير خطبتها وتيسير صدقها وتيسير رحمها ، زاد الطبراني عن عروة وأقول من أول شؤمها أن يكثر صداقها ، وروى لا تكرهوا البنات فإنهن المؤنسات الغاليات ، وفي الفردوس ومسنده بلا سند عن علي رفعه نعم الولد البنات مؤنسات غاليات مباركات ، وروي عن إبراهيم بن حيان المدني وهو متهم بالوضع عن شعبة عن الحكم عن عكرمة عن ابن عباس أن رجلا دعا على بناتهبالموت فقال له النبي صلى الله عليه وسلم لا تدع فإن البركة في البنات ، وعبارة السخاوي ولأبي موسى المديني عن ابن عباس أن أوس بن ساعدة الأنصاري دخل على النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إن لي بنات وأنا أدعو عليهن بالموت فقال يا ابن ساعدة لا تدع عليهن فإن البركة في البنات هن المجملات عند النعمة والمنعيات عند المصيبة والممرضات عند لشدة ثقلهن على الأرض ورزقهن على الله تعالى انتهى ، وقال أيضا ولو لم يكن فيهن البركة ما كانت العترة الطاهرة والسلالة النبوية المستمرة إلا من الإناث ، ونقل عن فتاوى السيوطي أنه قال وأما حديث اليمن في التي بكرت بأنثى فهو لا يصح 2659 - من علامة الساعة التدافع على الإمامة .

معناه ثابت وفي ثامن المجالسة للدينوري من جهة عبد الرزاق سمعت أبي يقول عن بعض أهل العلم قال أقيمت الصلاة فجعل القوم يتدافعون هذا يقدم هذا وهذا يقدم هذا فلم يزالوا كذلك حتى خسف بهم ، وقال النجم قلت ورد عن سلامة بنت الحر أخت خرشة ابن الحر أن من أشراط الساعة أن يتدافع أهل المسجد لا يجدون إماما يصلي بهم .

2660 - منهومان لا يشبعان طالب العلم وطالب دنيا .

رواه الطبراني


288

في الكبير والقضاعي عن ابن مسعود رفعه ، وهو عند البيهقي في المدخل عن ابن مسعود أنه قال منهومان لا يشبعان طالب العلم وطالب دنيا ولا يستويان أما صاحب الدنيا فيتمادى في الطغيان وأما صاحب العلم فيزداد من رضا الرحمن ثم قرأ

( إن الإنسان ليطغى أن رآه استغنى )

وقوله

( إنما يخشى الله من عباده العلماء )

وقال إنه موقوف ومنقطع ثم ساقه عن أنس مرفوعا بلفظ منهومان لا يشبعان منهوم في العلم لا يشبع منه ومنهوم في الدنيا لا يشبع منها ، قال وروي عن كعب الأحبار من قوله ، ورواه البزار من حديث ليث عن طاووس أو مجاهد عن ابن عباس مرفوعابلفظ الترجمة ، قال لا نعلمه يروى من وجه أحسن من هذا ، ورواه العسكري عنه بلفظ منهومان لا يقضي واحد منهما نهمته منهوم في طلب العلم ومنهوم في طلب الدنيا ، وأخرجه العسكري أيضا عن أبي سعيد رفعه لن يشبع المؤمن من خير سمعه حتى يكون منتهاه الجنة ، ورواه أيضا عن الحسن قال بلغني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يا أيها الناس إنما هما منهومان فمنهوم في العلم لا يشبع ومنهوم في المال لا يشبع ، وفي الباب عن ابن عمر وأبي هريرة وهي وإن كانت مفرداتها ضعيفة فبمجموعها يتقوى الحديث .

2661 - المهدي من ولد فاطمة .

ورد ذكره في أحاديث أفردها بعض الحفاظ بالتأليف : منهم الحافظ السخاوي في كتاب سماه ارتقاء الغرف ، ومنهم ابن حجر الهيثمي في جزء سماه القول المختصر في أحوال المهدي المنتظر وكذلك ذكر كثيرا منها في الفتاوى الحديثية ، وكذلك شيخنا البرزنجي في الإشاعة فمن تلك الأحاديث : ما أخرجه أبو داود وابن ماجه عن أم سلمة مرفوعا المهدي من ولد فاطمة ، ومنها ما رواه الطبراني عن علي مرفوعا المهدي منا يختم الدين به كما فتح بنا ومنها ما رواه الطبراني وغيره عن ابن مسعود رفعه بلفظ المهدي من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي ، ومنها ما أخرجه الروياني في مسنده وأبو نعيم عن حذيفة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المهدي رجل من ولدي لونه لون عربي وجسمه جسم إسرائيلي على خده الأيمن خال كأنه كوكب دري يملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا


289

يرضى بخلافته أهل الأرض وأهل السماء والطير في الجوومنها ما رواه الدارقطني عن محمد بن علي قال إن لمهدينا آيتين لم يكونا منذ خلق الله السماوات تنكسف الشمس لأول ليلة من رمضان وتنكسف في النصف منه ولم يكونا منذ خلق الله السماوات والأرض .

فمن أراد المزيد فعليه بالتأليفين المذكورين وأمثالهما .

2662 - المهلكات ثلاث إعجاب المرء بنفسه وشح مطاع وهوى متبع .

رواه العسكريعن ابن عباس مرفوعا والنميري وقتادة بزيادة عن أنس مرفوعا ثلاث منجيات وثلاث مهلكات وذكره ، وقال النجم وحديثه عند الحاكم وابن أبي شيبة بلفظ ثلاث منجيات خشية الله في السر والعلانية والعدل في الرضا والغضب والقصد في الفقر والغنى وثلاث مهلكات هوى متبع وشح مطاع وإعجاب المرء بنفسه ، وروى الطبراني عن ابن عمر ثلاث هلكات وثلاث منجيات وثلاث كفارات وثلاث درجات فأما المهلكات فشح مطاع وهوى متبع وإعجاب المرء بنفسه وأما المنجيات فالعدل في الغضب والرضا والقصد في الفقر والغنى وخشية الله في السر والعلانية وأما الكفارات فانتظار الصلاة بعد العصر بعد الصلاة وإسباغ الوضوء في السبرات ( 1 ) ونقل الأقدام إلى الجماعات وأما الدرجات فإطعام الطعام وإفشاء السلام والصلاة بالليل والناس نيام .

وله شواهد انتهى .

2663 - الموت كفارة لكل مسلم .

رواه البيهقي والقضاعي عن أنس مرفوعا وصححه أبو بكر بن العربي ، وقال العراقي في أماليه ورد من طرق يبلغ بها رتبة الحسن ، قال في المقاصد ولم يصب ابن الجوزي في ذكره في الموضوعات وإن تبعه الصغاني ، ولذا قال شيخنا لا يتهيأ الحكم عليه بالوضع مع وجود هذه الطرق ومع ذلك فليس على ظاهره بل محمول على مخصوص إن ثبت الحديث .

2664 - موت العالم ثلمة في الإسلام لا تسد ما اختلف الليل والنهار .

رواه أبو بكر بن لال عن جابر رفعه ، وتقدم إذا مات العالم ثلم - الحديث والله أعلم .

( 1 ) السبرات : جمع سبرة بسكون الباء وهي شدة البرد - كما في النهاية .


290

2665 - موت الغريب شهادة رواه أبو يعلى وابن ماجه والطبراني والبيهقي والقضاعي عن ابن عباس رفعه .

وله شواهد ، منها للطبراني عن عنترة ، قال السخاوي وهو متروك ، عن أبيه عن جده رفعه : ما تعدون الشهيد فيكم ؟ قلنا : يا رسول الله ، من قتلفي سبيل الله .

فقال صلى الله عليه وسلم : إن شهداء أمتي إذا لقليل .

ثم ذكر الشهداء وقال : الغريب شهيد .

ومنها للنسائي وأحمد وابن ماجه وآخرين عن عبد الله بن عمرو وقال : مات رجل بالمدينة ممن ولد بها فصلى عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال : يا ليته مات بغير مولده فقالوا : ولم ذاك يا رسول الله ؟ فقال : إن الرجل إذا مات بغير مولده قيس له ( 1 ) من مولده إلى منقطع أثره في الجنة .

وزاد النجم وروى الرافعي في تاريخ قزوين عن وهب ابن منبه عن ابن عباس : موت الرجل في الغربة شهادة ، وإذا احتضر فرمى ببصره عن يمينه وعن يساره فلم ير إلا غريبا وذكر أهله وولده وتنفس فله بكل نفس يتنفسه به أن يمحو الله له ألفي ألف سيئة ويكتب له ألفي ألف حسنة ويطبع بطابع الشهداء .

2666 - موت الفجأة راحة للمؤمن وأسف على الفاجر .

رواه الإمام أحمد والبيهقي عن عائشة مرفوعا بسند صحيح بلفظ وأخذة أسف للكافر ولأبي داود عن عبيد بن خالد السلمي رفعه موت الفجأة أخذة أسف ، وخرجه الزيلعي في سورة طه عن أنس وابن مسعود وعن عبيد بن عمير قال مات أخ لعائشة فجأة فقالت عائشة راحة للمؤمن وأخذة أسف على الكافر ، وعن أنس قال كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ جاءه رجل فقال يا رسول الله مات فلان قال أو ليس كان عندنا آنفا قالوا بلى قال سبحان الله أخذة على غضب ، المحروم من حرم وصيته ، وعند البيهقي عن أبي السكن البحتري قال مات خليل الله يعني إبراهيم عليه السلام فجأة ومات داود فجأة ومات سليمان بن داود فجأة والصالحون وهو تخفيف على المؤمن وتشديد على الكافر .

2667 - الموت تحفة المؤمن .

رواه الديلمي عن جابر بزيادة والدرهم والدينار مع المنافق وهما زاده إلى النار ، ورواه عن عائشة بلفظ الموت غنيمة والمعصية


291

مصيبة والفقر راحة والغنى عقوبة والتائب من الذنب كمن لا ذنب له .

2668 - موت البنات من المكرمات .

رواه البزار عن ابن عباس ، وسبق في : دفن البنات من المكرمات .

2669 - موتوا قبل أن تموتوا .

قال الحافظ ابن حجر هو غير ثابت ، وقال القاري هو من كلام الصوفية ، والمعنى موتوا اختيارا بترك الشهوات قبل أن تموتوا اضطرارا بالموت الحقيقي .

2670 - المؤذنون أطول الناس أعناقا يوم القيامة .

رواه مسلم عن معاوية مرفوعا ، وأخرجه القضاعي عن أنس مرفوعا ، والبيهقي عن بلال ، قال معناه أن الناس يعطشون يوم القيامة والإنسان إذا عطش انطوت عنقه والمؤذنون لا يعطشون يومها فلا تنطوي أعناقهم .

2671 - مولى القوم منهم .

رواه أصحاب السنن وابن حبان عن أبي رافع وعند الشيخين عن أنس بلفظ من أنفسهم ، وعند أحمد عن أم كلثوم ابنة علي رضي الله عنهما عن مولى لرسول الله صلى الله عليه وسلم رفعه بلفظ إنا لا تحل لنا لصدقة ومولى القوم منهم .

2672 - المؤمنون عند شروطهم .

تقدم في : المسلمون عند شروطهم .

2673 - المؤمنون هينون لينون كالجمل الأنف ( 1 ) إن قدته انقاد وإن أنخته أناخ .

رواه البيهقي والقضاعي والعسكري عن ابن عمر مرفوعا ، والعسكري فقط عن العرباض بن سارية رفعه بزيادة إن انقيد انقاد وإن أنيخ على صخرة استناخ ، والبيهقي عن مكحول وقال أنه أصح والبيهقي أيضا عن ابن عباس وأبي هريرة مرفوعا بلفظ المؤمن لين تخاله من اللين أحمق ، والذي في الجامع الصغير معزوا للبيهقي عن أبي هريرة بلفظ المؤمن هين لين حتى تخاله من اللين أحمق ، واشتهر على ألسنة العامة المؤمن هين لين ينقاد بشعرة .

( 1 ) أي المأنوف ، وهو الذي عقر الخشاش أنفه فهو لا يمتنع على قائده للوجع الذي به .

وقيل الأنف الذلول .

ويروى كالجمل الآنف بالمد وهو بمعناه كما في النهاية .


292

2674 - المؤمن إذا قال صدق ، وإذا قيل له دصق .

قال في التمييز لا أعلمه بهذا اللفظ ، وقال في المقاصد شقه الأول بمعنى يطبع المؤمن على كل خلة غير الخيانة والكذب ، وفي لفظ الكذب مجانب للإيمان ، وتقدما .

ويمكن الاستئناس للثاني بحديث : رأى عيسى عليه السلام رجلا يسرق ، فقال له : أسرقت ؟ قال لا والذي لا إله إلا هو .

فقال عيسى : آمنت بالله وكذبت بصري .

وهو صحيح .

بل جاء في المرفوع : من حلف بالله فليصدق ، ومن حلف له بالله فليرض ، ومن لم يرض بالله فليس من الله .

أخرجه ابن ماجه وغيره عن ابن عمر رضي الله عنهما .

2675 - المؤمن أخو المؤمن .

رواه أبو داود عن أبي هريرة رفعه ، وفيه أيضا والمؤمن مرآة المؤمن وسيأتي ، وقال النجم ولابن النجار عن جابر المؤمن أخو المؤمن لا يدع على كل حال ، وتقدم في : المسلم أخو المسلم .

2676 - المؤمن أعظم حرمة من الكعبة .

رواه ابن ماجه بسند لين عن ابن عمر قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يطوف بالكعبة وهو يقول : ما أطيبك وأطيب ريحك ، ما أعظمك وأعظم حرمتك ، والذي نفس محمد بيده لحرمة المؤمن أعظم عند الله حرمة منك : ماله ودمه ، وأن يظن به إلا خيرا .

ولابن أبي شيبة عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم نظر إلى الكعبة فقال : ما أعظمك وأعظم حرمتك ، والمؤمن أعظم حرمة منك : قد حرم الله دمه وماله وعرضه ، وأن يظن به ظن السوء .

ونحوه عند البيهقي عن ابن عباس .

ونحوه ما أخرجه البيهقي بسند ضعيف عن ابن عمر ، ومن قوله " ليس شئ أكرم على الله من ابن آدم " ، قلت الملائكة .

قال : أولئك بمنزلة الشمس والقمر ، أولئك مجبورون .

والصحيح وقفه .

وروى البيهقي أيضا بسند متروك عن أبي هريرة من قوله " المؤمن أكرم على الله من ملائكته .

2677 - المؤمن حلوى والكافر خمرى .

قال الحافظ ابن حجر لا أصل له وتقدم معنى الجملة الأولى في " قلب المؤمن حلو يحب الحلاوة " ، وحلوى بضم الحاء المهملةكخمري بالخاء المعجمة قاله النجم .


293

2678 - المؤمن حلو يحب الحلاوة .

تقدم أنه عليه الصلاة والسلام كان يحب الحلوى والعسل .

2679 المؤمن حلو يحب الحلو .

موضوع كما قال الصغاني واشتهر على الألسنة المؤمنون حلوية أو حلويون فلينظر لكن معناه ثابت .

2680 - المؤمن لا يخلو من قلة أو علة أو ذلة .

لا أعلم حاله لكن قال ابن علان " وفي الحديث .

" ، وذكره .

2681 - المؤمن سريع الغضب سريع الرجوع .

تقدم في : الحدة تعتري خيار أمتي ، وجاء في حديث طويل أن المؤمن قد يكون سريع الغضب سريع الفئ فتلك بتلك وقد يكون بطئ الغضب سريع الفئ فهذا هو المؤمن الأصل والمنافق من يكون حاله بالعكس .

2682 - المؤمن غر كريم والفاجر خب لئيم .

قال الصغاني موضوع .

واعترض بأن إسناده جيد كما قال المناوي ، وبأن الإمام أحمد رواه عن أبي هريرة مرفوعا بلفظ المنافق بدل الفاجر ، وأحمد بن يحيى عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه رفعه ، وفي الباب عن كعب بن مالك .

2683 - المؤمن كيس فطن حذر وقاف لا يعجل .

رواه الديلمي والقضاعي عن أنس رفعه وهو ضعيف .

وللديلمي عن أنس أيضا بلفظ : المؤمن فطن حذر وقاف متثبت لا يعجل عالم ورع ، والمنافق همزة لمزة حطمة لا يقف عند شبهة ولا عند محرم كحاطب ليل لا يبالي من أين كسب ولا فيما أنفق .

وأخرجه البخاري في تاريخه عن كعب بن عاصم بمثله إلا أنه زاد " كيس " كما في الترجمة ولم يقل " كحاطب ليل .

" إلى آخره .

2684 - المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا .

رواه الشيخانعن أبي موسى مرفوعا .

2685 المؤمن ليس بحقود .

ذكره في الإحياء ، وقال مخرجه العراقي لم أقف له على أصل ، وقال النجم يستأنس لمعناه بما عند ابن عدي والبيهقي عن


294

معاذ ليس من خلق المؤمن التملق ولا الحسد إلا في طلب العلم فإن الحاسد مبدأ الحقد كما بينه صاحب الإحياء وكذلك ما عند الطبراني والديلمي وابن عساكر ، وضعف عن عبد الله بن بسر ليس مني ذو حسد ولا نميمة ولا كهانة ولا أنا منه ، والديلمي عن ابن عمرو بلفظ النميمة والشتيمة والحقد والحمية في النار لا يجتمعن في صدر المؤمن .

2686 - المؤمن محفوظ في ولده .

رواه الدارقطني في الأفراد عن أبي سعيد الخدري رفعه بلفظ إن الله عز وجل ليحفظ المؤمن في ولده ، وللديلمي عن ابن عباس رفعه : إن الله ليرفع ذرية المؤمن إليه حتى يلحقهم به في درجته ، وروي عن الضحاك في قوله تعالى

( وألحقنا بهم ذرياتهم )

: إن المراد بهم الأطفال الذين لم يبلغوا إلى الإيمان يلحق الأبناء بالآباء .

والله أعلم .

2687 - المؤمن مرآة المؤمن .

رواه أبو داود عن أبي هريرة رفعه والعسكري من طرق عن أبي هريرة ولفظه في بعضها : إن أحدكم مرآة أخيه فإذا رأى شيئا فليمطه ، وأخرجه الطبراني والبزار والقضاعي عن أنس ، وأخرجه ابن المبارك عن الحسن من قوله ، وقال في اللآلئ أخرجه أبو داود في سننه عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال المؤمن مرآة المؤمن والمؤمن أخو المؤمن يكف عليه ضيعته ويحوطه من ورائه ، وفي إسناده كثير بن زيد مختلف في عدالته انتهى .

والمشهور المؤمن مرآة أخيه ، ولبعضهم في معناه : صديق مرآة أميط بها الأذى

وعضب حسام إن منعت حقوقي وإن ضاق أمري أو ألمت ملمة

لجأت إليه دون كل شقيق2688 - المؤمن ملقى والكافر موقى .

قال في المقاصد والتمييز ليس بحديث ومعناه صحيح .

2689 - المؤمن في المسجد كالسمك في الماء والمنافق في المسجد كالطير في القفص .

لم أعرفه حديثا وإن اشتهر بذلك ، ويشبه أن يكون من كلام مالك بن دينار فقد نقل المناوي عنه أنه قال المنافقون في المسجد كالعصافير في القفص


295

2690 - المؤمن مؤتمن على نسبه قال في المقاصد بيض له شيخنا في بعض أجوبته ، وأظنه من قول مالك أو غيره بلفظ الناس مؤتمنون على أنسابهم .

2691 المؤمن يسير المؤونة .

موضوع كما قاله الصغاني لكن معناه صحيح .

2692 - المؤمن يخدع .

من كلام سعيد بن جبير .

2693 - المؤمن يأكل في معي واحد والكافر يأكل في سبعة أمعاء .

رواه الشيخان عن ابن عمر وأبي هريرة رضي الله تعالى عنهما .

2694 - المؤمن يغبط والمنافق يحسد .

من كلام الفضيل بن عياض 2695 - المؤمن واه راقع ، وسعيد من هلك على رقعه .

رواه البيهقي والطبراني عن جابر مرفوعا وهو ضعيف ، والمعنى أنه يخرق دينه بالذنب ثم يرقعه بالتوبة .

قيل ونحوه استقيموا ولن تحصوا ، ومنه يا حنظلة ساعة وساعة .

2696 المؤمن مبتلى .

2697 - المؤمن يأكل بشهوة عياله والمنافق بشهوة نفسه .

رواه الديلمي عن أبي أمامة رفعه ، ولعبد الرزاق والثعلبي بسند منقطع عن عمر بن الخطاب أنه قال كفى سرفا أن لا يشتهي رجل شيئا إلا اشتراه فأكله ، ورواه الإمام أحمد في الزهد عن الحسن ، وأخرجه ابن ماجه وأبو يعلى والبيهقي بسند فيه نوح وهو ضعيف عن أنس رفعه بلفظ إن من السرف أن نأكل كل ما اشتهيت والأول أصح .

2698 - المؤمن يألف ولا خير فيمن لا يألف ولا يؤلف .

رواه الحاكم عن أبي هريرة مرفوعا وقال صحيح على شرط الشيخين ، وتعقبه الذهبي بأن فيه انقطاعا ، ورواه البيهقي والقضاعي والعسكري عن جابر مرفوعا بلفظ المؤمن ألف مألوف ولا خير فيمن لا يألف ولا يؤلف وخير الناس أنفعهم للناس ، ومن شواهده حديث خياركم أحسنكم أخلاقا الموطؤون أكنافا الذين يألفون ويؤلفون .

2699 - المؤمن يموت بعرق الجبين .

رواه أبو داود والترمذي والنسائي عن بريدة مرفوعا وصححه ابن حبان .


296

2700 - المؤمن من أمنه الناس رواه الديلمي عن أنس به وعند ابن ماجه عن فضالة بن عبيد المؤمن من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب .

2701 - المؤمن ينظر بنور الله الذي خلق منه .

رواه الديلمي عن ابن عباس رضي الله عنهما رفعه .

2702 - المعاصي تزيل النعم .

قال النجم أشار إليه السخاوي في حرف الهمزة في حديث إن الله لا يعذب بقطع الرزق ، وأيده بما أنشده أبو الحسن الكندي بقوله : إذا كنت في نعمة فارعها

فإن المعاصي تزيل النعم قال وهو في معنى ما أخرجه أحمد والنسائي وابن حبان والحاكم عن ثوبان إن الرجل ليحرم الرزق بالذنب يصيبه ولا يرد القضاء إلا الدعاء ولا يزيد في العمر إلا البر ، وتقدم نحوه عن ابن عباس عن ابن مسعود ووقفه على ابن المبارك وابن أبي شيبة عن الحسين .

2703 - المكاتب قن ما بقي عنده درهم رواه مالك عن نافع عن ابن عمر موقوفا ، ورفعه ابن قانع وأعله والمشهور " عليه " بدل " عنده " ، وأخرجه أبو داود والترمذي والحاكم عن ابن عمر بلفظ : المكاتب قن ما بقي عليه من كتابته درهم .

قال الشافعي رضي الله عنه : على هذا فتيا المفتين .

2704 - المداراة عن العرض صدقة .

قال النجم كذا يدور على الألسنة ولم أقف عليه بهذا اللفظ ، وهو في معنى ما وقى المرء به ، ويروى حسنة بدل صدقة .

2705 - المرء بأصغريه .

أي بلسانه وقلبه .

قال النجم ذكره السيوطي في مختصر النهاية من زياداته عليها ، ونقل تفسيره المذكور عن الفارسي وابن الجوزي والله أعلم .

2706 - المرأة عورة فإذا خرجت استشرفها الشيطان .

رواه الترمذي عن ابن مسعود رضي الله عنه .

2707 - المرأة لآخر أزواجها .

رواه الطبراني عن أبي الدرداء ، ورواه الخطيب عن عائشة به وهذا هو الصحيح وقيل لأحسنهم خلقا وقيل تخير .


297

2708 - المرأة من المرء قال النجم لعله مثل ، وهو في معنى النساء شقائق الرجال ويؤيده قوله تعالى

( وخلق منها زوجها )

2709 - مرحبا وأهلا .

رواه ابن أبي عاصم والحاكم وصححه عن بريدة أن عليا لما خطب فاطمة رضي الله عنهما قال له النبي صلى الله عليه وسلم مرحبا وأهلا ، وفي الصحيح أنه صلى الله عليه وسلم قال لفاطمة مرحبا بابنتي ، وقالت أم هانئ جئت النبي صلى الله عليه وسلم فقال مرحبا بأم هانئ ، وأخرج ابن أبي عاصم عن علي قال استأذن عمار بن ياسر على النبي صلى الله عليه وسلم فقال له مرحبا بالطيب المطيب ، وروى أبو نعيم عن علي أنه صلى الله عليه وسلم قال له مرحبا بسيد المسلمين ذكره النجم وما أحسن ما قيل : ما كل من دخل الحمى سمع الندا

من أهله أهلا بذاك الزائر 2710 - المساجد بيوت المتقين .

رواه البخاري في الأدب المفرد عن أنس ، وزاد وقد ضمن الله لمن كانت المساجد بيوتهم بالروح والراحة والجواز على الصراط ، ورواه الطبراني والبزار وحسنه هو والمنذري عن أبي الدرداء بلفظ المسجدبيت كل تقي وتكفل الله لمن كان المسجد بيته بالروح والرحمة والجواز على الصراط إلى رضوان الله إلى الجنة ، ورواه الترمذي وحسنه وابن ماجه والحاكم وصححه عن أبي سعيد إذا رأيتم الرجل يعتاد المسجد فاشهدوا له بالإيمان ، وتقدم في الهمزة مع الذال ، وأطال النجم في ذلك .

2711 - المساواة في الظلم عدل .

قال النجم ليس بحديث أصلا ، والمراد بالعدل اللغوي وهو مجرد المماثلة .

2712 - المكر والخديعة في النار .

رواه الديلمي عن أبي هريرة وأخرجه القضاعي عن ابن مسعود بزيادة ومن غشنا فليس منا ، قال النجم قلت وأخرجه أبو داود وأبو نعيم بلفظ من غشنا فليس منا والمكر والخديعة والخيانة في النار ، ورواه البيهقي عن قيس بن سعد قال لولا أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول المكر والخديعة في النار لكنت أمكر أهل الأرض .


298

2713 - المؤمن القوي خير من المؤمن الضعيف رواه الإمام أحمد ومسلم وابن ماجه عن أبي هريرة بلفظ : المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف ، وفي كل خير ، احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز ، وإن أصابك شئ فلا تقل لو أني فعلت كان كذا " ولكن قل " قدر الله وما شاء فعل " ، فإن لو تفتح عمل الشيطان .

ولا يعارضه ما عند البخاري ( 1 ) في تاريخه عن أنس : المؤمن ضعيف متضعف لو أقسم على الله لأبره .

فإن المراد بالقوي في الحديث الأول القوة في الدين وفيما يوافق الشرع ، وبالضعيف في الثاني الضعيف في أمور الدنيا وما لا نفع فيه .

2714 المؤمن مكفي بغيره .

قال النجم لم أقف عليه .

وفي معناه قوله تعالى

( إن الله يدفع عن الذين آمنوا )

وقرئ " يدافع " ، وقوله تعالى

( ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لهدمت صوامع وبيع وصلوات ومساجد يذكر فيها اسمالله ولابن أبي حاتم عن قتادة في قوله تعالى

( إن الله يدافع عن الذين آمنوا قال : والله ، لا يضيع الله رجلا قط حفظ له دينه .

تنبيه : قال النجم : سمعت بعض من ينسب إلى العلم يورد الترجمة " مكفى " بضم الميم وفتح الفاء ، وهو تحريف قبيح ذكرته هنا ليحذر وإنما هو " مكفي " بفتح الميم وكسر الفاء وتشديد الياء من " الكفاية " ، والأول اسم مفعول من " أكفأ " مهموز وهو و " كفأه " الثلاثي المهموز بمعنى صرفه أو كبه وقلبه ، وهو هنا فاسد المعنى .

قال ونظير هذا التحريف ما حدثنا شيخنا الشيخ أحمد العيشاوي عن بعض شيوخه أن رجلا من أهل العلم ركب سفينة وكان فيها رجل متزي بالعلم فاضطربت فجعل يقول اللهم " اكفأها ويهمز مع الفتح - فجعل العالم يقول له قل " اكفها " بالكسر ولا تهمز ، وجعل المتزيي يقول ما يقول ، لا يفهم ما يقوله العالم ولا يلوي عليه ، فطفق العالم يقول : اللهم بنيته لا بلفظه .

2715 - المؤمن ملجم .

قال النجم رواه الديلمي عن أنس ومعناه أن الإيمان والخوف من الله يمنعه من شفاء غيظه وما لا يعنيه كما في حديث الآخر المؤمن

( 1 ) في الأصل " السخاوي " مكان " البخاري " وهو من الأخطاء التي لا جدوى في التنبيه على مثلها .


299

لا يشفى غيظه والصبر عن شفاء الغيظ كقتل في سبيل الله أخرجه الديلمي عن ابن عباس وعند ابن أبي الدنيا في التقوى والديلمي وابن النجار عن سهل بن سعد من اتقى الله كل لسانه ولم يشف غيظه .

2716 - الملائكة شهداء الله في السماء وأنتم شهداء الله في الأرض .

رواه النسائي عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .

2717 - المحبة من الله .

رواه ابن أبي شيبة وأحمد والطبراني عن أبي أمامة ، ولفظه : المقة ( 1 ) من الله - وفي لفظ " إن المقة ( 1 ) من الله والصيت من السماء " ، وفي لفظ " في السماء " - فإذا أحب الله عبدا قال لجبريل عليه الصلاة والسلام : إني أحب فلانافأحبه .

وينادي جبريل : إن ربكم يحب فلانا فأحبوه .

فتنزل له المحبة في الأرض .

وإذا أبغض عبدا قال لجبريل إني أبغض فلانا فابغضه .

فينادي جبريل : إن ربكم يبغض فلانا فابغضوه ، فيجري له البغض في الأرض .

وعند البخاري ومسلم والترمذي وغيرهم عن أبي هريرة : إذا أحب الله عبدا نادى جبريل عليه السلام إني قد أحببت فلانا فأحبه ، فينادي في السماء ثم تنزل المحبة في أهل الأرض ، فذلك قوله تعالى

( إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا )

، وإذا أبغض عبدا نادى جبريل إني قد أبغضت فلانا ، فينادي في أهل السماء ثم تنزل له البغضاء في أهل الأرض .

وفي الباب عن ثوبان وغيره ، والله أعلم .

2718 - ما اختلج عرق ولا عين إلا بذنب وما يدفع الله أكثر .

رواه الطبراني عن البراء .

2719 - ما أذن الله لشئ ما أذن لنبي حسن الصوت يتغنى بالقرآن يجهر به رواه الشيخان وأبو داود والنسائي عن أبي هريرة ، وأخرجه ابن حبان بلفظ ما أذن الله لشئ كإذنه للذي يتغنى بالقرآن يجهر به ، وأخرجه ابن أبي شيبة عن أبي سلمة مرسلا ، ولفظه ما أذن الله لشئ كأذنه لعبد يترنم بالقرآن ، وفي لفظ عند عبد الرزاق ما أذن الله لشئ ما أذن لرجل حسن الترنم بالقرآن ووصله أبو نصر


300

السجزي في الإبانة عن أبي سلمة عن أبيه .

2720 - ما أذن الله لعبد في الدعاء حتى أذن له في الإجابة .

رواه أبو نعيم في الحلية عن أنس رضي الله تعالى عنه .

2721 - ما بال أقوام يتنزهون عن الشئ أصنعه فوالله إني لأعلمهم بالله وأشدهم له خشية .

رواه الإمام أحمد والشيخان عن عائشة ، ورواه أبو داود والنسائي عن أنس بلفظ ما بال أقوام قالوا كذا وكذا ولكني أصلي وأنام وأصوم وأفطروأتزوج النساء فمن رغب عن سنتي فليس مني .

2722 - ما بال أقوام يرفعون أبصارهم في صلاتهم إلى السماء لينتهن عن ذلك أو لتخطفهن أبصارهم .

رواه مالك وابن أبي شيبة والإمام أحمد والبخاري وأبو داود والنسائي وابن ماجه عن أنس رضي الله تعالى عنه .

2723 - ما بال أقوام يشترطون شروطا ليست في كتاب الله ما كان شرطا ليس في كتاب الله فمردود إلى كتاب الله .

رواه الطبراني عن ابن عباس .

وعند الشيخين عن عائشة قالت : جاءتني بريرة فقالت : كاتبت أهلي على تسع أواق في كل عام أوقية ( 1 ) ، فأعينيني .

فقلت : إن أحب أهلك أن أعدها لهم ويكون ولاؤك لي ، فعلت فذهبت بريرة إلى أهلها فقالت لهم ، فأبوا عليها .

فجاءت من عندهم ورسول الله صلى الله عليه وسلم جالس فقالت : إني قد عرضت ذلك عليهم فأبوا إلا أن يكون الولاء لهم .

فسمع النبي صلى الله عليه وسلم فقال : خذيها واشترطي لهم الولاء فإنما الولاء لمن أعتق .

ثم قال : أما بعد ، ما بال رجال يشترطون شروطا ليست في كتاب الله ؟ ما كان من شرط ليس في كتاب الله فهو باطل وإن ما به شرط ، قضاء الله أحق ، وشرط الله أوثق ، وإنما الولاء لمن أعتق .

2724 - ما بعث الله من نبي إلا قد أنذر أمته الدجال .

رواه الإمام أحمد والشيخان وأبو داود والترمذي عن أنس ، والبخاري عن ابن عمر رضي الله عنهما .

2725 - ما بعث الله نبيا إلا رعى الغنم وأنا كنت أرعاها لأهل مكة بالقراريط .

رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .


301

2726 - ما بعد طريق أدى إلى صديق ولا ضاق مكان عن حبيب رواه أبو نعيم في الحلية من كلام ذي النون المصري عن يوسف بن الحسين قال زار ذو النون أخا له من شقة بعيدة فقال ذو النون ما بعد - فذكره .

2727 - ما بين قبري ومنبري روضة من رياض الجنة .

رواه أبو نعيموالديلمي عن ابن عمر ، زاد أبو نعيم إن منبري لعلى حوضي ، قال النجم وهذا اللفظ أدور على الألسنة من الذي قبله مع أنه غريب .

2728 - ما تقبل منها يرفع ولولا ذلك لرأيتموها مثل الجبال يعني حصى الجمار - رواه الطبراني والدارقطني والحاكم والبيهقي .

2729 - ما تلف مال في بر ولا بحر إلا بحبس الزكاة .

رواه الطبراني عن عمر وتقدم في حصنوا من حديث عبادة بن الصامت ، ولفظه بمنع الزكاة وفيه زيادة ، وللشافعي وابن عدي والبيهقي عن عائشة ما خالطت الصدقة مالا إلا أهلكته .

2730 - ما تواد اثنان في الإسلام فيفرق بينهما إلا من ذنب يحدثه أحدهما .

رواه هناد بن السري عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .

2731 - ما جعل الله منية عبد بأرض إلا جعل له فيها حاجة .

رواه الطبراني والقضاعي عن أسامة بن زيد والحاكم عن مطر بن عكامس العبدي ، ولفظه ما جعل الله أجل رجل بأرض إلا جعلت له فيها حاجة .

2732 - ما جلس قوم يذكرون الله إلا ناداهم مناد من السماء قوموا مغفورا لكم .

رواه الإمام أحمد وأبو يعلى والطبراني والضياء عن أنس ، ولابن حبان عن أبي هريرة بلفظ ما جلس قوم في مسجد من مساجد الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة .

وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده ومن أبطأ به عمله لم يسرع به نسبه ، ولابن أبي شيبة وابن حبان وابن شاهين في الترغيب في الذكر وقال حسن صحيح عن أبي سعيد وأبي هريرة معا ما جلس قوم مسلمون مجلسا يذكرون الله فيه إلا حفتهم الملائكة وغشيتهم الرحمة


302

ونزلت عليهم السكينة وذكرهم الله فيمن عنده ، وروى الطبراني والبيهقي عن سهل بن الحنظلية ما جلس قوم يذكرون الله عز وجل فيقومون حتى يقال لهمقوموا قد غفر الله لكم ذنوبكم وبدلت سيئاتكم حسنات .

2733 - ما جلس قوم مجلسا لم يذكروا الله فيه ولم يصلوا على نبيهم إلا كان عليهم ترة فإن شاء عذبهم وإن شاء غفر لهم .

رواه الترمذي وحسنه عن أبي هريرة وأبي سعيد ، وهو عند ابن شاهين والبيهقي عن أبي هريرة وحده ، ولفظه ما جلس قوم مجلسا لم يذكروا فيه ربهم ولم يصلوا على نبيهم إلا كانت ترة عليهم يوم القيامة إن شاء أخذهم وإن شاء عفا عنهم .

2734 - ما جمع شئ إلى شئ أفضل من علم إلى حلم .

رواه الطبراني في الأوسط عن علي رضي الله عنه .

2735 - ما حلف بالطلاق مؤمن ، وما استحلف به إلا منافق .

ابن عساكر عن أنس .

2736 - ما عبد الله بشئ أفضل من فقه في دين .

رواه البيهقي عن ابن عمر ، وأخرجه ابن النجار بلفظ " في الدين " ، وزاد " ونصيحة المسلمين " ، وقال العراقي في تخريج أحاديث الإحياء : رواه الطبراني في الأوسط وأبو بكر الآجري في كتاب فرض العلم وأبو نعيم في رياضة المتكلمين من حديث أبي هريرة بلفظ الترجمة ، لكن عبارته : " ولفقيه واحد أشد على الشيطان من ألف عابد ولكل شئ عماد وعماد هذا الدين الفقه 2737 - ما في السماء ملك إلا وهو يوقر عمر ولا في الأرض شيطان إلا وهو يفر من عمر .

رواه ابن عدي والحاكم في تاريخ نيسابور ، وأبو نعيم في الحلية في فضائل الصحابة ، والديلمي عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما .

2738 - ما فتح عبد باب مسألة إلا فتح الله عليه باب فقر .

رواه الإمام أحمد والترمذي وحسنه عن أبي كبشة الأنماري .

2739 - ما كان مؤمن ولا يكون إلى يوم القيامة إلا وله جار يؤذيه رواه


303

الديلمي عن علي رضي الله تعالى عنه .

2740 - ما كان الرفق في شئ إلا زانه ولا نزع من شئ إلا شانه .

رواه ابن حبان عن أنس رضي الله عنه به .

2741 - ما لي وللدنيا ما أنا في الدنيا إلا كراكب استظل تحت شجرة ثم راح وتركها .

رواه أحمد والترمذي وقال حسن صحيح ، وابن ماجه والطبراني والحاكم والبيهقي في الشعب عن ابن مسعود به قال نام رسول الله صلى الله عليه وسلم على حصير فقام وقد أثر في جنبه فقلنا يا رسول الله لو اتخذنا لك وطاء فقال وذكره ، وعند الإمام أحمد والطبراني وابن حبان والحاكم والبيهقي عن ابن عباس قال دخل عمر على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على حصير قد أثر في جنبه فقال يا رسول الله لو اتخذت فراشا أوثر من هذا فقال ما لي وللدنيا وما للدنيا وما لي والذي نفسي بيده ما مثلي ومثل الدنيا إلا كراكب سار في يوم صائف فاستظل تحت شجرة ساعة من نهار ثم راح وتركها .

والله تعالى أعلم .

2742 - ما المسؤول عنها بأعلم من السائل - يعني الساعة .

قاله صلى الله عليه وسلم لجبريل عليه السلام في حديث سؤاله عن الإيمان والإسلام والإحسان والساعة كما ثبت في الصحيحين وغيرهما عن أبي هريرة وفي مسلم وغيره عن عمر رضي الله تعالى عنه .

2743 - ما منكم من أحد إلا وله شيطان قالوا وأنت يا رسول الله قال وأنا إلا أن الله أعانني عليه فأسلم ولا يأمر إلا بخير .

رواه مسلم عن ابن مسعود ، وللطبراني عن أسامة بن شريك بلفظ ما منكم من أحد إلا ومعه شيطان قالوا وأنت يا رسول الله قال إن الله أعانني عليه فأسلم ( 1 ) .

2744 - ما من أحد يموت إلا ندم إن كان محسنا ندم أن لا يكون ازداد وإن كان مسيئا ندم أن لا يكون نزع .

رواه ابن المبارك في الزهد والترمذي عن أبي هريرة .

2745 - ما من أحد يوم القيامة غني ولا فقير إلا ود أن ما كان أوتي من

( 1 ) سبق الكلام على هذا الحديث بأبسط .


304

الدنيا قوتارواه ابن ماجه ، قال السيوطي وأورده ابن الجوزي في الموضوعات فأفرط ، ورواه الطبراني عن ابن مسعود بلفظ ما من أحد إلا وهو يتمنى يوم القيامة أنه كان يأكل في الدنيا قوتا .

2746 - ما من ذنب إلا وله عند الله توبة إلا سوء الخلق فإنه لا يتوب صاحبه من ذنب إلا رجع إلى ما هو شر منه .

رواه أبو عثمان الصابوني في الأربعين عن عائشة .

2747 - ما من سقم ولا وجع يصيب المؤمن إلا كان كفارة لذنبه حتى الشوكة يشاكها والنكبة ينكبها .

رواه الطبراني عن عائشة ، ولمالك في الموطأ عن أبي سعيد ما من مؤمن يصيبه وصب ولا نصب ولا سقم ولا حزن ولا هم يهمه إلا كفر الله به سيئاته ، وتقدم بأبسط من هذا وأصله عند مسلم بلفظ ما من مسلم يشاك شوكة فما فوقها إلا كتب له بها درجة ومحيت عنه بها خطيئة .

2748 - ما من فرحة إلا ولها ترحة .

رواه ابن أبي شيبة عن الحسن مرسلا .

2749 - ما من مسلمين يلتقيان فيتصافحان إلا غفر لهما قبل أن يتفرقا رواه أحمد وأبو داود وغيرهما عن البراء .

2750 - ما من مسلم يموت يوم الجمعة أو ليلة الجمعة إلا وقاه الله فتنة القبر .

رواه الترمذي وأحمد عن ابن عمر رضي الله تعالى عنهما .

2751 - ما من نبي إلا وقد أنذر أمته الأعور الكذاب إلا أنه أعور وإن ربكم ليس بأعور مكتوب بين عينيه ك ف ر .

رواه الترمذي وقال حسن صحيح عن أنس رضي الله عنه ، وسبق في : ما بعث الله نبيا - الحديث والله أعلم .

2752 - ما من والي عشرة إلا يأتي يوم القيامة مغلولة يده إلى عنقه أطلقه عدله أو أوثقه جوره .

رواه أبو نعيم في الحلية عن ثوبان ، والبيهقي في السننعن أبي هريرة بلفظ ما من أمير عشرة إلا يؤتى به يوم القيامة ويده مغلولة إلى عنقه ، وهو عند ابن أبي شيبة ، ولفظه ما من أمير ثلاثة إلا يؤتي به يوم القيامة مغلولة يداه إلى عنقه أطلقه الحق أو أوثقه ، وهذه الرواية تدل على أن ذكر العشرة مثال .


305

2753 - ما من يوم اثنين ولا خميس إلا ترفع فيه الأعمال إلا المتهاجرون رواه الطبراني عن أبي أيوب ، وفي الباب أحاديث تقدمت في : تعرض .

2754 - ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان فيقول أحدهما اللهم أعط منفقا خلفا ويقول الآخر اللهم أعط ممسكا تلفا .

رواه البخاري عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه ( 1 ) .

2755 - ما نحل والد ولدا أفضل من أدب حسن .

رواه الطبراني عن ابن عمر به ، وفي لفظ للترمذي والحاكم والبيهقي وغيرهم عن ابن عمر بلفظ ما ورث والد ولدا أفضل من أدب حسن .

2756 - ما ولد في أهل بيت غلام إلا أصبح فيهم عز لم يكن .

رواه الطبراني في الأوسط عن ابن عمرو ضعيف .

2757 - ما لا يدرك كله لا يترك كله .

هو معنى آية

( فاتقوا الله ما استطعتم )

ومعنى حديث - وما أمرتكم به فأتوا منه ما استطعتم ، وقال النجم لفظ الترجمة قاعدة وليس بحديث .

2758 - ما يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة في نفسه وولده وماله حتى يلقى الله وما عليه خطيئة .

رواه الترمذي وقال حسن صحيح عن أبي هريرة رضي الله عنه .

2759 - ما يوضع في الميزان يوم القيامة أفضل من حسن الخلق وإن الرجل ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم .

رواه الطبراني عن أبي الدرداء وهو عند أبي داود والترمذي بلفظ ما من شئ في الميزان أثقل من حسن الخلق وفي الباب غير ذلك .

2760 - مثل الرجل الذي يصيب المال من الحرام ثم يتصدق به لم يقبل منه إلا كما يتقبل من الزانية التي تزني ثم تتصدق به على المرضى .

رواه الديلمي عن الحسين بن علي ، وفي معناه : ومطعمة الأيتام من كد فرجها

لك الويل لا تزني ولا تتصدقي

( 1 ) تقدم هذا الحديث في : حرف الهمزة " اللهم " .


306

2761 - مثل العالم الذي يعلم الناس الخير وينسى نفسه كمثل السراج يضئ للناس ويحرق نفسه .

رواه الطبراني في الكبير والضياء في المختارة عن حذيفة .

2762 - مثل العلماء في الأرض مثل النجوم في السماء إذا ظهرت ساروا بها وإذا توارت عنهم تاهوا .

رواه الإمام أحمد في الزهد عن أبي الدرداء موقوفا وفي المرفوع إن مثل العلماء في الأرض كمثل النجوم في السماء يهتدي بها في ظلمات البر والبحر فإذا انطمست أوشك أن تضل الهداة ، قال النجم وضلال الهداة أبلغ من ضلال المهتدين لأنهم إذا ضلوا ضل من يهتدي بهم ، كما أن دليل القافلة إذا ضل ضلوا كلهم .

2763 - مثل القلب كمثل ريشة بأرض فلاة تقلبها الرياح .

رواه البيهقي وابن النجار عن أنس به ، وروى الحاكم والبيهقي كلاهما عن أبي عبيدة بن الجراح مثل القلب مثل العصفور فيقلب كل ساعة ، ورواه الإمام أحمد والحاكم وقال علي شرط البخاري عن المقداد بن الأسود مثل القلب في تقلبه كالقدر إذا استجمعت غليانا .

2764 - مثل الذي يعود في صدقته كمثل الكلب يعود في قيئه .

رواه أبو يعلى عن عمر به ، وعند مسلم والنسائي وابن ماجه عن ابن عباس بلفظ مثل الذي يتصدق ثم يرجع في صدقته كمثل الكلب يقئ ثم يعود في قيئه فيأكله ، ورواه الإمام أحمد عن أبي هريرة بلفظ مثل الذي يعود في عطيته كمثل الكلبيأكل حتى إذا شبع قاء ثم عاد فيه فأكله .

2765 - مثل المرأة الصالحة في النساء كمثل الغراب الأعصم من مائة غراب .

قيل : ما الأعصم ؟ قال : الذي إحدى رجليه بيضاء .

رواه ابن ماجه في الكبير عن أبي أمامة بسند ضعيف ، وروى الإمام أحمد والنسائي عن عمرو بن العاص بسند صحيح قال : كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بمر الظهران فإذا بغربان كثيرة فيها غراب أعصم ، أحمر المنقار فقال صلى الله عليه وسلم : لا يدخل الجنة من النساء إلا مثل هذا الغراب في هذه الغربان .

وروى الطبراني في الكبير عن عبادة بن الصامت


307

مثل المرأة المؤمنة كمثل الغراب الأبلق في غربان سود ، لا ثانية لها ولا شبه لها ومثل المرأة السوء كمثل بيت مزوق ظهره خرب جوفه كظلمة لا نور لها يوم القيامة ، والله إني لأخشى أن لا تقوم امرأة عن فراش زوجها مجانبة له إلا هي عاصية لله ورسوله .

وفي معنى بعضه ما عند الترمذي وضعفه عن ميمونة بنت سعد مثل الرافلة في الزينة في غير أهلها كمثل ظلمة يوم القيامة لا نور لها .

2766 - مثل المؤمن كمثل النحلة لا تأكل إلا طيبا ولا تضع إلا طيبا .

رواه ابن حبان والطبراني عن أبي رزين .

2767 - مثل المؤمن مثل النخلة ما أخذت منها من شئ نفعك .

رواه الطبراني عن ابن عمر .

وروى الشيخان وأحمد والترمذي عن ابن عمر بلفظ : إن من الشجر شجرة لا يسقط ورقها وإنها مثل المؤمن ، حدثوني ما هي ؟ فوقع الناس في شجر البوادي ، ووقع في نفسي أنها النخلة ، فاستحييت .

ثم قالوا : حدثنا ما هي يا رسول الله ؟ قال : هي النخلة .

ورواه البخاري بلفظ : أخبروني بشجرة شبه الرجل المسلم ، لا يتحات ورقها ، تؤتي أكلها كل حين .

ثم قال : هي النخلة .

2768 - مثل المؤمن كمثل خامة الزرع ، من حيث أتتها الريح كفتها ،فإذا سكنت اعتدلت ، وكذلك المؤمن يكفأ بالبلاء ، ومثل الكافر كالأرزة ( 1 ) صماء معتدلة حتى يقصمها الله إذا شاء .

رواه الشيخان عن أبي هريرة رضي الله عنه .

2769 - مثل الذي يقرأ القرآن مثل الأترجة ريحها طيب وطعمها طيب ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن كمثل الثمرة لا ريح لها وطعمها حلو ومثل المنافق الذي يقرأ القرآن كمثل الريحانة ريحها طيب وطعمها مر ومثل المنافق الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة ليس لها ريح وطعمها مررواه الإمام أحمد والستة عن أبي موسى ، وأبو داود والنسائي عن أنس رضي الله عنه .

( 1 ) الأرزة بسكون الراء وفتحها : شجرة الأرزن وهو خشب معروف ، وقيل هو الصنوبر - كما في النهاية .


308

2770 - من أحسن فيما بقى ، غفر له ما مضى وما بقى ، ومن أساء فيما بقى أخذ مما مضى وما بقى .

قال النجم لم أجده في الحديث المرفوع ، وفي معناه ما أخرجه أحمد والشيخان وابن ماجه عن ابن مسعود من أحسن في الإسلام لم يؤاخذ بما عمل في الجاهلية ومن أساء في الإسلام أخذ بالأول والآخر .

2771 - من أدرك ركعة من الصلاة فقد أدرك الصلاة .

رواه الستة عن أبي هريرة .

277 - من اطلع على بيت قوم بغير إذنهم فقد حل لهم أن يفقؤوا عينه .

رواه أحمد ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه ، وفي لفظ لأبي داود من اطلع في دار قوم بغير إذنهم ففقؤوا عينه هدرت ، وفي لفظ لأحمد والنسائي من اطلع في بيت قوم بغير إذن ففقؤوا عينه فلا دية ولا قصاص .

2773 - من أعتق رقبة مسلم أعتق الله بكل عضو منها عضوا من النار حتى فرجه بفرجه .

رواه الشيخان والترمذي عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .

2774 - من أكل من هذه الشجرة - يعني الثوم - فلا يقربن مسجدنا .

رواه الشيخان عن ابن عمر رضي الله عنهما .

2775 - من بنى لله مسجدا قدر مفحص قطاة بنى الله له بيتا في الجنة .

رواه البزار والطبراني وابن حبان عن أبي ذر به ، ورواه الترمذي عن أنس بلفظ من بنى مسجد صغيرا كان أو كبيرا بنى الله له بيتا في الجنة ، وروى أحمد والشيخان عن عثمان بلفظ من بنى مسجدا يبتغى به وجه الله بنى الله له بيتا في الجنة ، وفي رواية بنى له مثله في الجنة ، وروى الطبراني عن أبي هريرة من بنى بيتا يعبد الله فيه بنى الله له بيتا في الجنة من در وياقوت ، وعند الترمذي بإسناد حسن واللفظ له وابن خزيمة والبيهقي عن أبي هريرة إن مما يلحق المؤمن من عمله وحسناته بعد موته علما علمه ونشره وولدا صالحا تركه أو مصحفا ورثه أو مسجدا بناه أو بيتا لابن سبيل بناه أو نهرا أجراه أو صدقة أخرجها من ماله في صحته وحياته تلحقه بعد موته ( 1 ) .

( 1 ) يكرر المصنف ذكر بعض الأحاديث ، ولم نر من الأمانة حذف شئ منها لا سيما وأكثرها لا يخلو من زيادة أو شرح أو توجيه .


309

2776 - من تعلم لله وعلم لله كتب في ملكوت السماوات عظيما .

رواه الديلمي عن ابن عمر رضي الله تعالى عنهما .

2777 - من ولد له مولود فسماه محمدا تبركا به كان هو ومولوده في الجنة .

رواه ابن عساكر عن أبي أمامة مرفوعا ، قال السيوطي في مختصر الموضوعات هذا أمثل حديث ورد في هذا الباب وإسناده حسن .

2778 - من تعلم العلم ليباهي به العلماء أو يمارى به السفهاء فهو في النار رواه الطبراني عن أبي هريرة بلفظ من تعلم العلم ليباهي به العلماء أدخله الله جهنم .

2779 - من جاءه من أخيه معروف من غير إشراف ولا مسألة فليقبله ولا يرده فإنما هو رزق ساقه الله إليه .

رواه الإمام أحمد والحاكم والطبراني وأبو نعيم والبيهقي والبغوي ، وروى الشيخان والنسائي عن عمر قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعطيني العطاء فأقول أعطه من هو أفقر إليه مني قال فقال خذه إذا جاءك من هذا المال شئ وأنت غير مشرف ولا سائل فخذه فتموله فإن شئت فكله وإن شئت تصدق به وما لافلا تتبعه نفسك ، قال سالم بن عبد الله بن عمر فلأجل ذلك كان عبد الله لا يسأل أحدا شيئا ولا يرد شيئا أعطيه ، ومن كلام الصوفية من أعطي ولم يقبل سأل ولم يعطى ، ومن آدابهم أنهم لا يسألون ولا يردون ، قال النجم : ولنا في المعنى : اقطع أطماعك عن كل نوال

من غير الملك الكبير المتعال ما ساق إليك فتى من رزق

فاقبله إذا أتاك من غير سؤال 2780 - من جر ثوبه خيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة .

رواه أحمد والستة عن ابن عمر رضي الله تعالى عنهما .

2781 - من حج فلم يرفث - وفي لفظ من حج البيت - وفي آخر من حج لله فلم يرفث ولم يفسق رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه ، وفي لفظ خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه .

رواه أحمد والنسائي وابن ماجه والشيخان عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .

2782 - من حرم وارثا ميراثه حرمه الله الجنة قال النجم لم أقف عليه


310

بهذا اللفظ ، لكن عند ابن ماجه عن أنس من قطع ميراث وارثه قطع الله ميراثه من الجنة ، ورواه البيهقي عن أبي هريرة بلفظ من قطع ميراثا فرضه الله ورسوله قطع الله به ميراثه في الجنة .

2783 - من خاف أدلج ومن أدلج بلغ المنزل ألا إن سلعة الله غالية ألا إن سلعة الله الجنة .

رواه أبو داود والترمذي وحسنه والحاكم وصححه والبيهقي عن أبي بن كعب .

2784 من خاف سلم ومن جهل ندم .

هو من الحكم وليس بحديث .

ومعناه : من خاف حذر فسلم ، ومن جهل فاغتر ولم يخف ندم .

ويؤدي معناه ما عند الخطيب في تلخيص المتشابه عن أنس : من خاف شيئا حذره ، ومن رجا شيئا عمل له ومن أيقن بالخلف جاد بالعطية .

2785 - من خاف الله خوف الله منه كل شئ ، ومن لم يخف الله خوفهالله من كل شئ .

رواه أبو الشيخ والديلمي والقضاعي عن واثلة بن الأسقع .

وأخرجه العسكري عن ابن مسعود من قوله ، قال المنذري : ورفعه منكر .

وأخرجه الرافعي عن ابن عمر .

وقال عمر بن عبد العزيز : من خاف الله أخاف الله منه كل شئ ، ومن لم يخف الله خاف من كل شئ .

والفضيل بن عياض : إن خفت الله لم يضرك أحد ، وإن خفت غير الله لم ينفعك أحد .

وفي لفظ : من خاف الله لم يضره أحد ، ومن خاف غير الله لم ينفعه أحد .

ويحيى بن معاذ الرازي : على قدر حبك الله يحبك الخلق ، وعلى قدر خوفك من الله يهابك الخلق ، وعلى قدر شغلك بأمر الله يشغل في أمرك الخلق - أخرجها البيهقي رضي الله عنه في الشعب .

2786 - من لم يأخذ من شاربه فليس منا .

رواه أحمد والترمذي وصححه والنسائي بسند قوي عن زيد بن أرقم .

حرف النون

2787 - النادر لا حكم له .

قال النجم ليس بحديث بل هو قاعدة ذكرها صاحب المهذب في تعليل غسل ما تحت الشعر الكثيف من الحاجب والشارب


311

واللحية للمرأة فإن الشعر في هذه المواضع يخف في الغالب وإن كثف فحكمه حكم الكثيف فيجب غسله ، وقال النووي هذه العبارة مشهورة في استعمال العلماء ومعناها عندهم لم يكن للنادر حكم يخالف الغالب بل حكمه حكمه .

2788 - الناس بزمانهم أشبه منهم بآبائهم .

من قول عمر بن الخطاب كما قاله الحافظ الصريفيني ، وقال محمد بن أيوب ارتحلت إلى يحيى الغساني من أجله ، وقيل أنه قول علي بن أبي طالب ، قال القاري وهو الأشهر الأظهر انتهى .

2789 - الناس بلاء للناس .

قال النجم لم أقف عليه في الحديث ، ومعناه قوله تعالى

( وجعلنا بعضكم لبعض فتنة أتصبرون )

2790 - الناس على دين مليكهم - أو ملوكهم .

قال في المقاصد لا أعرفه حديثا ، وهو قريب مما قبله ، وروينا عن الفضيل أنه قال لو كانت لي دعوة صالحة لرأيت السلطان أحق بها إذ بصلاحه صلاح الرعية وبفساده فسادهم ويتأيد بما للطبراني في الكبير والأوسط عن أبي أمامة مرفوعا لا تسبوا الأئمة وادعوا لهم بالصلاح فإن صلاحهم لكم صلاح ، وللبيهقي عن كعب الأحبار قال إن لكل زمان ملكا يبعثه الله على نحو قلوب أهله فإذا أراد صلاحهم بعث عليهم مصلحا وإذا أراد هلكتهم بعث فيهم مترفيهم - إلى غير ذلك مما بينه السخاوي وفي مفاخر الملوك ، ومنه قول القاسم بن مخيمرة إنما زمانكم سلطانكم فإذا صلح سلطانكم صلح زمانكم وإذا فسد سلطانكم فسد زمانكم ، قال النجم قلت والأظهر في معنى الترجمة أن الناس يميلون إلى هوى السلطان فإن رغب السلطان في نوع من العلم مال الناس إليه أو في نوع من الآداب والعلاجات كالفروسية والرمي صاروا إليه ، ثم قال وأظهر ما في معناه قول عمر بن عبد العزيز إنما السلطان سوق فما راج عنده حمل إليه ، ونقل السخاوي عن ثالث المجالسة أن عمر بن الخطاب لما جئ بتاج كسرى وسواريه جعل يقلبه بعود في يده ويقول والله إن الذي أدى هذا لأمين فقال له رجل يا أمير المؤمنين أنت أمين الله يؤدن إليك ما أديت إلى الله فإن خنت خانوا


312

وتقدم كما تكونوا يولى عليكم .

2791 - الناس بالناس .

قال في التمييز ليس بحديث بل هو معنى الحديث الصحيح أمتي كالبنيان يشد بعضه بعضا ، وقال النجم الناس بالناس والكل بالله ويشهد له قوله تعالى

( سنشد عضدك بأخيك )

وفي معناه ما تقدم المرء كثير بأخيه قال وليس بحديث .

2792 - الناس مجزيون بأعمالهم .

تقدم في : الجزاء من جنس العمل .

2793 - الناس معادن كمعادن الذهب والفضة .

رواه العسكري عنأبي هريرة رفعه ، وأخرجه الطيالسي وابن منيع والحرث والبيهقي عن أبي هريرة في حديث آخر لفظه الناس معادن في الخير والشر خيارهم في الجاهلية خيارهم في الإسلام إذا فقهوا ، وللديلمي عن ابن عباس رفعه الناس معادن والعرق دساس وأدب السوء كعرق السوء ، وكثير من العامة يورده بلفظ للخير معادن .

2794 - الناس مؤتمنون على أنسابهم .

تقدم قريبا أنه من قول مالك بلفظ المؤمن مؤتمن على نسبه .

2795 - الناس نيام فإذا ماتوا انتبهوا .

هو من قول علي بن أبي طالب لكن عزاه الشعراني في الطبقات لسهل التستري ، ولفظه في ترجمته ومن كلامه الناس نيام فإذا ماتوا انتبهوا وإذا ماتوا ندموا وإذا ندموا لم تنفعهم ندامتهم انتهى .

2796 - الناس كلهم موتى إلا العالمون ، والعالمون كلهم هلكى إلا العاملون ، والعاملون كلهم غرقى إلا المخلصون ، والمخلصون على خطر عظيم .

وبعضهم يرويه " هلكى " في الكل ، وبعضهم يرويه " موتى " في الكل .

قال الصغاني وهذا حديث مفترى ملحون ، والصواب في الإعراب " العالمين " و " العاملين " و " المخلصين " انتهى .

وأقول فيه إن السيوطي نقل في النكت عن أبي حبان أن الإبدال في الاستثناء الموجب لغة لبعض العرب ، وخرج عليها قوله تعالى

( فشربوا منه إلا قليل )

انتهى .

وعليه ، ف‍ " العالمون " وما بعده بدل مما قبله .

2797 - نبات الشعر في الأنف أمان من الجذام قال في اللآلئ


313

أخرجه الطبراني في الأوسط من جهة أبي الربيع السمان عن هشام عن عروة عن عائشة رضي الله تعالى عنها مرفوعا ، وقال عروة لم يروه عن هشام إلا أبو الربيع ، وقال المناوي نقلا عن الذهبي إنه باطل .

2798 - نبذ القمل يورث النسيان .

أورده ابن عدي في حديثمرفوع شديد الوهي والضعف ، وفي سنده الحكيم بن عبد الله الأيلي متهم بالوضع ، ولفظه : ست تورث النسيان سؤر الفأر وإلقاء القملة وهي حية والبول في الماء الراكد وقطع القطار ومضغ العلك وأكل التفاح الحامض .

واعتمده الجاحظ حيث قال : وفي الحديث أن أكل الحامض وسؤر الفأر ونبذ القمل يورث النسيان .

قال وفي آخر : إن الذي يلقي القملة لا يكفى الهم ، وتزعم العامة أن لبس النعال السود يورث النسيان .

قال ابن الجوزي : وقد يورث النسيان أشياء بالخاصية مثل الحجامة في النقرة ، وأكل الكزبرة رطبة ، والتفاح الحامض ، والمشي بين جملين مقطورين ، وكثرة الهم ، وقراءة ألواح القبور ، والنظر إلى الماء الدائم ، والبول فيه ، والنظر إلى المصلوب ، ونبذ القمل ، وأكل سؤر الفأر .

انتهى .

قال في المقاصد ولا يصح في المرفوع من ذلك شئ .

وذكر الخطيب عن إبراهيم بن المختار أنه قال خمس تورث النسيان : أكل التفاح ، وشرب سؤر الفأر ، والحجامة في النقرة ، وإلقاء القمل ، والبول في الماء الراكد ، وعليكم باللبان فإنه يشجع القلب ويذهب بالنسيان .

وعن ابن شهاب قال التفاح يورث النسيان ، وفي رواية عنه أنه كان يكره أكل التفاح وسؤر الفأر ويقول أنه ينسي ، وكان يشرب العسل ويقول أنه يذكي ، وفي رواية عنه ما أكلت تفاحا ولا جلدة منذ عالجت الحفظ لكن في فتاوى قاضيخان من الحنفية : لا بأس بطرح القملة حية ، والأدب أن يقتلها ، ولذا قيل أن المصلي إذا وجد في ثوبه قملة أو برغوثا ولم يسلك الأولى وهو تغافله عنها ، فالأدب أن يلقها بيده أو يمسكها حتى يفرغ .

وذكر فقهاؤنا الشافعية أن الأولى قتلها .

ويجوز إلقاؤها حية كالبرغوث في غير المسجد لما


314

رواه أحمد بسند صحيح عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه رفعه : إذا وجد أحدكم القملة في المسجد فليصرها في ثوبه حتى يخرج من المسجد ، وليس في ذلك ما يقتضيأن إلقاءها حية لا يورث النسيان .

وعن شيخ قرشي من أهل مكة أنه قال : وجد رجل في ثوبه قملة فأخذها ليطرحها في المسجد فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا تفعل ردها في ثوبك حتى تخرج من المسجد .

ورواه الحرث ، وقال البيهقي مرسل حسن ، ثم روى عن ابن مسعود أنه رأى قملة في ثوب رجل في المسجد فأخذها فدفنها في الحصى ثم قال

( ألم نجعل الأرض كفاتا أحياء وأمواتا )

، قال ويذكر عن مجاهد نحوه ، وعن ابن المسيب يدفنها كالنخامة .

وفي ذلك حديث رواه البزار والطبراني في الأوسط عن أبي هريرة رفعه : إذا وجد أحدكم القملة في المسجد فليدفنها .

وممن كان يقتل القمل والبراغيث في الصلاة في المسجد معاذ بن جبل .

وعن الحسن : لا بأس بقتل القملة في الصلاة .

ولكن لا يثبت .

وقال السخاوي : وكان النهي عن إلقائها في المسجد : طرحها فيه بدون دفن .

2799 - النبي لا يؤلف تحت الأرض .

لا أصل له وممن صرح ببطلانه الديريني في الدرر الملتقطة ، لكنه قال أنه منقول عن علماء أهل الكتاب كعبد الله بن سلام وكعب الأحبار ، وفي سابع المجالسة للدينوري أنه قال كان كرز مجتهدا في العبادة فقيل له ألا تريح نفسك ساعة قال كم بلغك عمر الدنيا قالوا سبعة آلاف سنة قال وكم بلغكم مقدار يوم القيامة قالوا خمسون ألف سنة قال أفيعجز أحدكم أن يعمل سبع يومه حتى يأمن من ذلك اليوم ، وقال في المقاصد في حديث الترجمة ولا يصح بل كل ما ورد مما فيه تحديد لوقت يوم القيامة على التعيين فأما أن يكون لا أصل له ك‍ " إن أحسنت أمتي فلها يوم وإن أساءت فنصف يوم " ، أو لا يثبت إسناده كما رواه الديلمي عن أنس الدنيا كلها سبعة أيام من أيام الآخرة وذلك قول الله تعالى

( وإن يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون )

" .

وعن ابن زمل الجهني رفعه الدنيا سبعة آلاف سنة أنا في آخرها ألفا لا نبي بعدي ولا أمة بعد أمتي وما أورده


315

أبو جعفر الطبري في مقدم تاريخه عن ابن عباس من قوله الدنيا جمعة من جمع الآخرة كل يوم ألف سنة ، وعلى تقدير صحته فالأخبار الثابتة في الصحيحين كما قال شيخنا تقتضي أن تكون مدة هذه الأمة نحو الربع أو الخمس من اليوم لما ثبت في حديث ابن عمر إنما أجلكم في من مضى قبلكم كما بين صلاة العصر وغروب الشمس الحديث بمعناه ، قال فإذا ضم هذا إلى قول ابن عباس زاد على الألف زيادة كثيرة .

والحق أن ذلك لا يعلم حقيقته إلا الله تعالى ، وأما حديث سعد بن أبي وقاص إني لأرجو أن لا يعجز الله أمتي أن يؤخرهم إلى نصف يوم وقيل لسعد كم نصف اليوم قال خمسمائة سنة الذي أخرجه أبو داود وصححه الحاكم وغيره فقد حقق الله رجاءه صلى الله عليه وسلم وقد بسطته في بعض الأجوبة انتهى ، وقد حقق الحافظ السيوطي في الكشف أن مدتها تزيد على الألف ولا تتجاوز الخمسمائة وناقشه القسطلاني في شرح البخاري .

2800 - النبي وصاحباه .

هو مثل كما في النجم ، وقال في المقاصد يقال في اعتضاد المرء بصاحبه معناه صحيح ، قال البخاري في تفسير

( كزرع أخرج شطأه )

شطأ السنبل ينبت الحبة عشرا أو ثمانية فيقوي بعضه ببعض فذلك قوله تعالى

فآزره )

قواه ولو كانت واحدة لم تقم على ساق وهو مثل ضربه الله تعالى للنبي صلى الله عليه وسلم إذ خرج وحده ثم قواه بأصحابه كما قوى الحبة بما ينبت منها ومثله سنشد عضدك بأخيك ، والمؤمن كثير بأخيه .

2801 - الندم توبة .

رواه الطبراني في الكبير وأبو نعيم عن أبي سعيد الأنصاري مرفوعا بزيادة والتائب من الذنب كمن لا ذنب له ، وسنده ضعيف ، ورواه ابن ماجه عن مغفل قال دخلت مع أبي على ابن مسعود فسمعته يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الندم توبة فقال له إني سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول الندم توبة قال نعم ، وأخرجه أحمد وابن ماجه وآخرون عن ابن مسعود وفي سنده اختلاف .

2802 - النساء حبائل الشيطان .

تقدم في : الشباب شعبة من الجنون


316

رواه في مسند الفردوس عن عقبة بن عامر بلفظ النساء حبالة الشيطان .

2803 - النساء ينصر بعضهن بعضا .

من قول عكرمة ، وذكره البخاري في اللباس ، لكن من غير نسبته لعكرمة .

2804 النساء خلقن من ضعف وعورة فاستروا عورتهن بالبيوت واغلبوا على ضعفهن بالسكون .

رواه ابن لال عن أنس رضي الله تعالى عنه .

2805 - النساء مصابيح البيوت ولكن لا تعلموهن .

هذا يجري على ألسنة بعض الناس ولا أصل له .

2806 - النسيان طبع الإنسان .

قال في المقاصد لا أعرفه بهذا اللفظ ، وللطبراني في الكبير عن ابن عباس رفعه : ما من مسلم إلا وله ذنب : تصيبه الفتنة بعد الفتنة إن المؤمن نساء ، إن ذكر ذكر .

وفي لفظ " إذا ذكر تذكر .

وفي رواية له عنه أيضا رفعه : إن المؤمن خلق مفتنا ، توابا ، نساء ، إذا ذكر ذكر .

وأخرجه أبو نعيم أيضا .

وللحكيم الترمذي عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال لعمر بن الخطاب رضي الله عنه : لم يذكر الرجل ، ولم ينسى ؟ فقال : إن على القلب طخاة كطخاة القمر ، فإذا غشيت القلب نسي ابن آدم ما كان يذكر ، فإذا انجلت ذكر ما نسي .

وأخرج ابن أبي شيبة عن ابن عباس رضي الله عنهما : لا تأكلوا بشمالكم ، ولا تشربوا بشمالكم ، فإن آدم أكل بشماله فنسي ، فأورثه ذلك النسيان .

2807 - نصرة الله للعبد خير من نصرته لنفسه .

قال في التمييز ليس بحديث بل معناه من كلام وهيب بن الورد يقول الله ابن آدم إذا ظلمت فاصبر وارض بنصرتي فإن نصرتي خير لك من نصرتك لنفسك ، وفي زوائد الزهد عن أحمد أنه قال بلغني أنه مكتوب في التوراة ابن آدم - وذكره ، وتقدمحديث من دعا على من ظلمه فقد انتصر وهو يشير إلى هذا .

2808 - النصر مع الصبر والفرج مع الكرب وإن مع العسر يسرا رواه الخطيب عن أنس ، زاد النجم وعند الطبراني عن ابن عباس يا غلام ألا أعلمك


317

كلمات ينفعك الله بهن احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده أمامك تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة واعلم أن ما أصابك لم يكن ليخطئك وما أخطأك لم يكن ليصيبك وإن الخلائق لو اجتمعوا على أن يعطوك شيئا لم يرد الله أن يعطيكه لم يقدروا على ذلك وأنه قد جف القلم بما هو كائن إلى يوم القيامة وإذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله وإذا اعتصمت فاعتصم بالله واعمل لله بالشكر في اليقين واعلم أن الصبر على ما يكره خير كثير وأن النصر مع الصبر وأن الفرج مع الكرب وأن مع العسر يسرا ، وأطال فيه ثم قال وقد أورده النووي في أربعينه من رواية الترمذي وهذا الحديث من الأحاديث التي عليها مدار الإسلام .

2809 - نصرت بالصبا وأهلكت عاد بالدبور .

رواه أحمد والشيخان عن ابن عباس وللشافعي عن محمد بن عمرو مرسلا نصرت بالصبا وكانت عذابا على من كان قبلي .

2810 - النظر إلى الوجه الحسن يجلو البصر والنظر إلى الوجه القبيح يورث القلح رواه أبو نعيم بسند ضعيف عن جابر بالشطر الأول فقط وبسند آخر أضعف من الأول بالشطر الثاني ، قال القاري ويقوى الأول حديث النظر إلى المرأة الحسناء والخضرة يزيدان في البصر - رواه أبو نعيم عن جابر كما في الجامع الصغير للسيوطي وللديلمي عن عائشة مرفوعا النظر للوجه الحسن والخضرة والماء يحيي القلب ويجلي عن البصر الغشاوة ، وعن ابن عباس مرفوعا النظر إلى الوجه القبيح يورث الكلح ، وتقدم في : ثلاثة يجلين البصر ما يشهد لذلك .

والقلح بفتح القاف واللام وبالحاء المهملة صفرة الأسنان ، قال النجم ولعله تصحيف وإنما هو الكلحبالكاف كما في حديث ابن عباس ، وهو عبوس الوجه كأنه متكبر ، ونقل ابن القيم عن شيخه ابن تيمية أنه سئل عن حديث النظر إلى الوجه الجميل عبادة فأجاب بأنه كذب باطل على رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يروه أحد بإسناد صحيح ، بل هو من الموضوعات ومثله النظر إلى الخضرة يزيد في البصر والنظر إلى المرأة الحسناء يزيد في البصر فإنه موضوع كما قاله الصغاني .


318

2811 - نظرة في وجه العالم أحب إلى الله من عبادة ستين سنه صياما وقياماكذا في نسخة سمعان بن المهدي عن أنس مرفوعا ، وأورده الديلمي بلا سند عن أنس مرفوعا بلفظ النظر إلى وجه العالم عبادة وكذا الجلوس معه والأكل والكلام ولا يصح شئ من ذلك كله كما سبق ذلك ، قال القاري وقد ورد النظر إلى وجه علي عبادة - رواه الطبراني والحاكم عن ابن مسعود وعمران ابن الحصين انتهى لكن قال الحاكم صحيح وقال الذهبي أنه موضوع باطل ، وأورده ابن الجوزي في الموضوع ، وتعقبه السيوطي بأنه ورد من رواية أحد عشر صحابيا .

2812 - نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ .

رواه البخاري في صحيحه عن ابن عباس رفعه ، وفي رواية عنه مرفوعا نعمتان الناس فيهما متغابنون الصحة والفراغ ، وفي الباب عن أنس وغيره وكان الحسن البصري يقول ابن آدم نعمتان عظيمتان المغبون فيهما كثير الصحة والفراغ فمهلا مهلا الثواء هنا قليل - أخرجه ابن عساكر ، وقال الصحة عند بعضهم الشباب .

قال والعرب تجعل مكان الصحة الشباب كما قالوا بالقلب الفارغ والشباب المقبل تكسب الآثام وكان يقال إن لم يكن الشغل محمدة كان الفراغ مفسدة ، ولا تفرغ قلبك من فكر ولا ولدك من تأديب ولا عبدك من مصلحة فإن القلب الفارغ يبحث عن السوء واليد الفارغة تنازع إلى الآثام .

وقال أبو العتاهيةعلمت يا مجاشع بن مسعدة

أن الشباب والفراغ والجده مفسدة للمرء أي مفسدة وفي رواية " مفسدة للدين " بدل " للمرء " .

وأنشد البيهقي في الشعب لأبي عصمة محمد السختياني : أحمدنا ( 1 ) خير بني آدم

وما على أحمد إلا البلاغ الناس مغبونون في نعمة

صحة أبدانهم والفراغ وما أحسن قول بعض العصريين الغزيين :

( 1 ) في النسخ " أحمد " ولعل الأقوم " أحمدنا " أو نحوه .


319

يا من له نعم علينا سابغة

وله العطايا والقضايا البالغة اشغل بحبك يا قدير قلوبنا

فالعشق يعرض للقلوب الفارغة قال العسكري وسمعت ابن دريد يقول : إن أفضل النعم العافية والكفاية فمن عوفي وكفي فقد عظمت عليه النعمة .

ومن كلمات بعض السلف : سيروا إلى الله عرجا ومكاسير ، ولا تنتظروا الصحة ، فإن انتظار الصحة بطالة .

2813 - نضر الله امرأ سمع مقالتي فوعاها فأداها كما سمعها فرب مبلغ أوعى من سامع .

رواه أصحاب السنن وغيرهم بطرق كثيرة وألفاظ مختلفة عن ابن مسعود رضي الله عنه وغيره ، ومن ألفاظه نضر الله امرأ سمع مقالتي فوعاها فأدها إلى من لم يسمعها فرب حامل فقه غير فقيه ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه ، زاد في كثير من طرقه : ثلاث لا يغل عليهن قلب المؤمن : إخلاص العمل لله وطاعة ذوي الأمر ولزوم الجماعة - ذكره السيوطي في الأزهار المتناثرة في الأخبار المتواترة .

ثم قال في أوله في كثير من طرقه خطبنا بمسجد الخيف من منى فذكره ، ومنها ما رواه أحمد وابن ماجه عن أنس بلفظ نضر الله عبدا سمع مقالتي فوعاها ثم بلغها عني فرب حامل فقه غير فقيه ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه .

2814 - نعم السواك الزيتون من شجرة مباركة يطيب الفم ويذهب الحفر هو سواكي وسواك الأنبياء من قبلي .

رواه الطبراني في الأوسط عن معاذ .

2815 - نعم سلاح المؤمن الصبر والدعاء .

رواه الديلمي عن ابن عباس .

2816 - نعم الشراب العسل يرعى القلب ويذهب برد الصدر .

رواه الديلمي عن عائشة رضي الله عنها .

2817 - نعم العبد الحجام يذهب الدم ويخفف الصلب ويجلو البصر .

رواه ابن ماجه عن ابن عباس رضي الله عنه .

2818 - نعم العطية كلمة حق تسمعها ثم تحملها إلى أخ لك مسلم فتعلمه إياها .

رواه الطبراني عن ابن عباس بسند ضعيف ، وذكره الغزالي في الإحياء بلفظ


320

العطية ونعم الهدية كلمة حكمة - الحديث .

2819 - نعم العون على الدين قوت سنة رواه الديلمي عن معاوية بن حيدة .

2820 - نعم العون على تقوى الله المال .

رواه الديلمي عن جابر .

2821 - نعم العون المغزل للمرأة على الجلوس في بيتها .

رواه الديلمي عن ابن عمر رضي الله عنه .

2822 - نعم المفتاح الهدية أمام الحاجة .

رواه الديلمي عن عائشة .

2823 - نعم المال الصالح للرجل الصالح .

رواه أحمد وابن منيع عن عمرو بن العاص رضي الله تعالى عنه .

2824 - نعم الوليمة وليمة يأكل منها الشريف والفقير والوضيع والحر والمملوك .

رواه عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .

2825 - نعم الإدام الخل .

رواه مسلم والأربعة عن جابر مرفوعا والبيهقي عن جابر أيضا وفيه قصة ، ولمسلم والترمذي عن عائشة كالأول .

والحاكم عن أمهانئ .

وفيه قصة ، وزاد لا يقفر بيت فيه خل ، وأفرد بعض الحفاظ طرقه ، وسببه أنه سأل أهله الأدم فقالوا ما عندنا إلا خل فدعا به وجعل يأكل منه ويقول " نعم الأدم الخل " مرتين .

وأما " بئس الأدم الخل " فلا أصل له .

وأما حديث " إن الله يوكل بآكل الخل ملكين يستغفران له حتى يفرغ فقد أخرجه ابن عساكر والديلمي لكن فيه مدلس ، كذا في الفتاوى الحديثة .

وفي مسلم سأل عليه السلام أهله الأدم فقالوا ما عندنا إلا خل فدعا به وجعل يأكل منه ويقول نعم الأدم الخل نعم الأدم الخل وفي سيرة الحلبي عن جابر بن عبد الله قال أخذني رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم بيدي إلى بعض حجر نسائه فدخل ثم أذن لي فدخلت فقال هل من غداء فقالوا نعم فأتى بثلاث أقرصة فأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم قرصا فوضعه بين يديه ثم أخذ قرصا فوضعه بين يدي ثم أخذ الثالث فجعل نصفه بين يديه ونصفه بين يدي وقال هل من أدم فقالوا لا إلا شئ من خل فقال هاتوه ونعم الأدم الخل .

وفي رواية فإن الخل


321

نعم الإدام .

قال جابر فما زلت أحب الخل منذ سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم انتهى .

2826 - نعم الدواء الأرز .

رواه الديلمي عن أنس وهو تالف كما في الدرر .

وكذا قال في اللآلئ وزاد أن الدارمي ذكر حديث تسبيحه في البطن ، وفي رواية للديلمي عن أنس رفعه ولا يصح نعم الدواء الأرز صحيح سليم من كل داء .

والله تعالى أعلم .

2827 - نعم الأمير إذا كان بباب الفقير بئس الفقير إذا كان بباب الأمير .

رواه ابن ماجه بسند ضعيف بمعنى الشطر الثاني عن أبي هريرة رفعه ، والغزالي بلفظ شرار العلماء الذين يأتون الأمراء وخيار الأمراء الذين يأتون العلماء ، وللديلمي عن عمر بن الخطاب رفعه : إن الله يحب الأمراء إذا خالطوا العلماء ويمقت العلماء إذا خالطوا الأمراء لأن العلماء إذا خالطوا الأمراء رغبوا في الدنيا وإذا خالطهم الأمراءرغبوا في الآخرة .

وفي ترجمة علي بن الحسين الصندلي من الحنفية أن السلطان ملك شاه قال له لم لا تجئ إلي فقال أردت أن تكون من خير الملوك حيث تزور العلماء ولا أكون من شر العلماء حيث أزور الملوك .

وسلف ما من عالم أتى صاحب سلطان طوعا إلا كان شريكه في كل لون يعذب به في نار جهنم .

وكذا سلف الفقهاء أمناء الرسل ما لم يدخلوا في الدنيا ويتبعوا السلطان وفي الشعب للبيهقي وما زاد أحد من السلطان قربا إلا ازداد من الله بعدا .

وقال الثوري إذا رأيت القاري يلوذ بالسلطان فاعلم أنه لص وإذا رأيته يلوذ بالأغنياء فاعلم أنه مراء وإياك أن تخدع ويقال لك ترد مظلمة وتدفع عن مظلوم فإن هذه خديعة إبليس اتخذها الفقراء سلما وقوله أيضا إني لألقى الرجل أبغضه فيقول لي كيف أصبحت فيلين له قلبي فكيف بمن أكل ثريدهم ووطئ بساطهم ومن ثم ورد اللهم لا تجعل لفاجر عندي نعمة يرعاه بها قلبي وقال أبو إسحاق السبيعي من أغناه الله عن أبواب الأمراء وأبواب الأطباء فهو سعيد .

وعن بشر بن الحارث أنه قال ما أقبح أن يطلب العالم فيقال هو بباب الأمير .

أخرج أحمد وغيره عن الفضيل بن عياض قال آفة الفقراء العجب واحذروا أبواب


322

الملوك فإنها تزيل النعم فقيل له يا أبا علي كيف تزول النعم قال الرجل يكون عليه من الله نعمة ليست له إلى خلق حاجة فإذا دخل على هؤلاء الملوك فرأى ما بسط لهم في الدور والخدم استصغر ما هو فيه فتزول النعم ، ولقي ابن عمر ناسا خرجوا من عند مروان فقال من أين جئتم قالوا من عند الأمير قال فهل كل حق رأيتموه تكلمتم به وأعنتم عليه وكل منكر رأيتموه أنكرتموه ورددتموه عليه قالوا لا والله بل يقول ما ينكر فنقول قد أصبت أصلحك الله ثم إذا خرجنا من عنده نقول قاتله الله ما أظلمه وأفجره فقال كنا نعد هذا نفاقا لمن كان هكذا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم .

2828 - نعم البيت الحمام فإنه يذهب بالوسخ ويذكر الآخرة .

رواه ابنمنيع بسند ضعيف عن أبي هريرة رضي الله عنه .

وتقدم في حرف الباء من رواية ابن عدي عن ابن عباس بئس البيت الحمام ترفع فيه الأصوات وتكشف فيه العورات وهما محمولان على حالتين على فرض صحة بئس البيت الحمام وإلا فقد نقل في الميزان عن الدارقطني أنه قال فيه صالح بن أحمد القيراطي البزار متروك كذاب وأن ابن عدي خرج الحديث فقال يسرق الحديث ثم ساق له هذا الخبر .

كذا في شرح المناوي ملخصا .

2829 - نعم الصهر القبر .

قال القاري تبعا للدرر قال الزركشي لم يوجد هكذا ، وفي مسند الفردوس عن ابن عباس مرفوعا نعم الكفؤ القبر للجارية ، وبيض له في المسند ، قال السيوطي وفي الطيوريات بسنده عن علي بن عبد الله بن عباس أنه قال نعم الأختان القبور انتهى .

وتقدم في : دفن البنات مبسوطا .

2830 - نعم صومعة الرجل بيته يكف فيه بصره وسمعه وقلبه ولسانه رواه العسكري عن أبي الدرداء رفعه ، والبيهقي موقوفا بلفظ يكف بصره وفرجه وإياكم والأسواق فإنها تلفي وتلهي .

وللطبراني عن أبي أمامة ، والعسكري عن الحسن قال البيوت صوامع المؤمنين .

وله شواهد كثيرة : منها قوله صلى الله عليه وسلم لبعض أصحابه وكن حلسا من أحلاس بيتك ، وفي لفظ " الزم بيتك " .

ولابن أبي الدنيا جزء في السكوت


323

ولزوم البيوت ، ومن شواهده ما عند الترمذي وحسنه عن عقبة بن عامر قال يا رسول الله ما النجاة قال ليسعك بيتك وأمسك على دينك وابك على خطيئتك .

2831 - نعم العبد صهيب لو لم يخف الله لم يعصه .

اشتهر في كلام الأصوليين وأصحاب المعاني وأهل العربية من حديث عمر وبعضهم يرفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم وذكر البهاء السبكي أنه لم يظفر به بعد البحث .

وكذا كثير من أهل اللغة لكن نقل في المقاصد عن الحافظ ابن حجر أنه ظفر به في مشكل الحديث لابن قتيبة منغير إسناد .

وقال في اللآلئ منهم من يجعله من كلام عمر وقد كثر السؤال عنه ولم أقف له على أصل وسئل بعض شيوخنا الحفاظ عنه فلم يعرفه لكن روى أبو نعيم في الحلية بسند ضعيف عن عبد الله بن الأرقم أنه قال حضرت عمر عند وفاته مع ابن عباس والمسور بن مخرمة فقال عمر سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن سالما شديد الحب لله عز وجل لو كان لا يخاف الله ما عصاه .

وفي لفظ لو لم يخف الله ما عصاه ، وفي رواية قال لو استخلفت سالما مولى أبي حذيفة فسألني ربي ما حملك على ذلك لقلت ربي سمعت نبيك صلى الله عليه وسلم يقول أنه يحب الله حقا من قلبه ، وقال الجلال السيوطي في شرح نظم التلخيص كثر سؤال الناس عن حديث نعم العبد صهيب لو لم يخف الله لم يعصيه ونسبه بعضهم إلى النبي صلى الله عليه وسلم ونسبه ابن مالك في شرح الكفاية وغيره إلى عمر قال الشيخ بهاء الدين السبكي لم أر هذا الكلام في شئ من كتب الحديث لا مرفوعا ولا موقوفا لا عن عمر ولا عن غيره مع شدة التفحص عنه انتهى ، نعم قد روى الديلمي في سالم لا صهيب عن عمر مرفوعا أن معاذ بن جبل إمام العلماء يوم القيامة لا يحجبه من الله إلا المرسلون وإن سالما مولى أبي حذيفة شديد الحب في الله لو لم يخف الله ما عصاه .

والله أعلم .

2832 - نفس المؤمن معلقة بدينه حتى يقضى إنه .

رواه الإمام أحمد والترمذي وحسنه عن أبي هريرة رفعه .

وقال المناوي إسناده صحيح .

وقال المراد إن استدانه في فضول أو في محرم .


324

2833 - النكاح سنتي فمن لم يعمل بسنتي فليس مني وتزوجوا فإني مكاثر بكم الأمم ومن كان ذا طول فلينكح ومن لم يجد فعليه بالصيام فإن الصوم له وجاء .

رواه ابن ماجه عن عائشة .

ويشهد له ما رواه البيهقي عن أبي هريرة بلفظ من أحب فطرتي فليستن بسنتي وإن من سنتي النكاح .

2834 - النياحة على الميت من أمر الجاهلية وإن النائحة إذا لم تتب قبل أن تموت فإنها تبعث يوم القيامة عليها سرابيل من قطران ثم يغلى عليها بدروع من لهب النار .

رواه ابن ماجه عن ابن عباس رضي الله تعالى عنه .

2835 - نهينا عن التجسس .

رواه أبو داود بسند على شرط الشيخين عن ابن مسعود رضي الله عنه رفعه .

2836 - نية المؤمن أبلغ من عمله .

رواه العسكري في الأمثال والبيهقي عن أنس مرفوعا .

قال ابن دحية لا يصح ، والبيهقي إسناده ضعيف .

وله شواهد منها ما أخرجه الطبراني عن سهل بن سعد الساعدي مرفوعا نية المؤمن خير من عمله وعمل المنافق خير من نيته وكل يعمل على نيته فإذا عمل المؤمن عملا نار في قلبه نور ، وللعسكري بسند ضعيف عن النواس بن سمعان بلفظ نية المؤمن خير من عمله ونية الفاجر شر من عمله ، وروى الديلمي عن أبي موسى الجملة الأولى ، وزاد وإن الله عز وجل ليعطي العبد على نيته ما لا يعطيه على عمله وذلك لأن النية لا رياء فيها .

قال في المقاصد وهي وإن كانت ضعيفة فبمجموعها يتقوى الحديث وقد أفردت فيه وفي معناه جزءا انتهى .

وقال في اللآلئ حديث نية المؤمن خير من عمله أخرجه البيهقي في شعب الإيمان عن أنس .

وفي إسناده يوسف بن عطية ضعيف كما قاله ابن دحية .

وقال النسائي متروك الحديث ، وروى من طريق النواس بسند ضعيف .

قال ابن الملقن في شرح العمدة في معناه تسع تأويلات : منها أن نيته خير من خيرات عمله .

ومنها أن النية المجردة عن العمل خير من العمل المجرد عنها وقيل إنما كانت نية المؤمن خيرا من عمله لأن مكانها مكان المعرفة أعني


325

قلب المؤمن قال سهل ما خلق الله مكانا أعز وأشرف عنده من قلب عبده المؤمن وما أعطى كرامة للخلق أعز عنده من معرفة الحق فجعل الأعز في الأعز فما نشأمن أعز الأمكنة يكون أعز مما نشأ من غيره قال سهل فتعس عبد أشغل المكان الذي هو أعز الأمكنة عنده تعالى بغيره سبحانه ، وفي أنا عند المنكسرة قلوبهم المندرسة قبورهم وما وسعني أرض ولا سمائي ولكن وسعني قلب عبدي المؤمن إشعار بذلك ولأنها تفنى بخلاف العمل ، ولذا قيل الخلود في الجنة والنار جزاء للنية ولأنها تسلم عن الرياء بخلاف العمل .

2837 - نقطة من دواة عالم أحب إلي من عرق مائة ثوب شهيد .

قال في الذيل موضوع وضعه رتن الهندي 2838 - ناكح اليد ملعون .

قال الرهاوي في حاشية المنار لا أصل له .

2839 - نوم العالم عبادة وصمته تسبيح وعمله مضاعف ودعاؤه مستجاب .

رواه البيهقي بسند ضعيف عن عبد الله بن أبي أوفى لكن روى أبو نعيم في الحلية عن سلمان نوم على علم خير من صلاة على جهل لأن العالم ينوي التقوي على الطاعة بخلاف الجاهل وقيل نوم الظالم عبادة لأنه فيه ترك الظلم .

2840 - نعم الطعام الزبيب يشد العصب ويذهب الوصب ويطفئ الغضب ويذهب بالبلغم ويصفي اللون ويطيب النكهة .

قال في الفتاوى الحديثة أخرجه ابن السني وأبو نعيم وابن حبان في الضعفاء والخطيب وفي سنده متروك انتهى .

2841 - النادم ينتظر التوبة والمعجب ينتظر المقت .

رواه الطبراني عن ابن عباس ، والديلمي عنه بلفظ النادم ينتظر الرحمة والمصر ينتظر المقت وكل عامل سيقدم على ما سلف منه عند موته وإن ملاكها خواتيمها ، وفي رواية وإن ملاك الأمر خواتمه .

2842 - النار خلقت للسفهاء ألا وإن السفهاء هن النساء إلا التي أطاعت .

رواه الطبراني عن أبي أمامة رضي الله عنه .

2843 - النار ولا العار .

قال النجم هذا مثل وليس بحديث ، ويعارضه


326

ما سبق عن الحسن : العار خير من النار ، وما عند لطبراني عن الفضل بن عياض فضوح الدنيا أهون من فضوح الآخرة ، ولعل معنى الترجمة أن نار الدنيا وعذابها أهون من ركوب العار فيها .

2844 - ناركم هذه جزء من سبعين جزءا من جهنم .

رواه الترمذي عن أبي سعيد ، وزاد لكل جزء منها خريفا ، ورواه الإمام أحمد والطبراني عن أنس إن ناركم هذه جزء من سبعين جزءا من جهنم ولولا أنها أطفئت بالماء مرتين ما انتفعتم بها وأنها لتدعوا الله أن لا يعيدها فيها .

2845 - الناس أعداء ما جهلوا .

رواه أبو نعيم عن ذي النون المصري قال الناس أعداء ما جهلوا وحساد ما منعوا ومن جهل قدره ستره ، وفي التنزيل إذا لم يهتدوا به فسيقولون هذا إفك قديم .

والله أعلم .

2846 - الناس رجلان عالم ومتعلم ولا خير فيما سواهما .

رواه الطبراني عن ابن مسعود ، ورواه الديلمي عن ابن عباس الناس عالم ومتعلم ولا خير فيما بينهما من الناس وروى ابن ماجه عن أبي أمامة العالم والمتعلم شريكان في الخير ولا خير في سائر الناس أي في بقيتهم بعدهما .

2847 - الناس كأسنان المشط .

أخرجه الديلمي عن سهل بن سعد زاد وإنما يتفاضلون بالعافية فلا تصحبن أحدا لا يرى لك من الفضل مثل ما ترى له وله عن أنس الناس مستوون كأسنان المشط ليس لأحد على أحد فضل إلا بتقوى الله .

2848 - الناس ولد آدم وأدم من تراب .

رواه ابن سعد عن أبي هريرة به ، وعند أبي داود والترمذي وحسنه واللفظ له عنه لينتهين أقوام يفتخرون بآبائهم الذين ماتوا إنما هم فحم جهنم أو ليكونن أهون على الله من الجعل الذي يدهن الخرى بأنفه إن الله تعالى أذهب عنكم عيبة الجاهلية وفخريتها بالآباء إنما هو مؤمن تقي وفاجر شقي الناس بنو آدم وآدم خلق من تراب ، رواه أحمد والبيهقي عن عقبة بن عامربلفظ إن أنسابكم هذه ليست بنساب على أحد ، وإنما أنتم ولد آدم ، وفي لفظ إن


327

أنسابكم ليس نسبة على أحد كلكم بنو آدم طف الصاع لم تملوه ليس لأحد على أحد فضل إلا بدين أو بتقوى أو عمل صالح حسب الرجل أن يكون فاحشا بذيئا بخيلا .

2849 - الناس تحت كنف الله فإذا أراد الله فضيحة عبد أخرجه من تحت كنفه .

رواه الديلمي عن معاذ بن جبل رضي الله تعالى عنه .

2850 - الناس يعملون على قدر عقولهم .

رواه الديلمي عن معاوية بلفظ الناس يعملون الخير على قدر عقولهم ، وعند أبي الشيخ عن قرة بن إياس المزني بلفظ الناس يعملون الخير وإنما يجزون على قدر عقولهم .

2851 - الناس اليوم شجرة ذات جني ويوشك الناس أن يعودوا كشجرة ذات شوك إن ناقدتهم نقدوك وإن تركتهم لم يتركوك وإن هربت منهم طلبوك تقرضهم من عرضك ليوم فاقتك .

كذلك هو عند الديلمي عن أبي أمامة ، وفي الإحياء عن أبي الدرداء أنه قال كان الناس ورقا لا شوك فيه فالناس الآن شوك لا ورق فيه .

2852 - الناقد بصير .

رواه الأصبهاني في الترغيب عن ابن المبارك أنه اشترى فرسا بأربعة آلاف فأنفذها إلى طرسوس فقيل له لو اشترى بدله عشرة أفراس فقال الناقد بصير .

2853 - النذر لا يقدم شيئا ولا يؤخره إنما هو شئ يستخرج به من الشحيح .

متفق عليه عن ابن عمر رضي الله تعالى عنه .

2854 - نزل الحق على لسان عمر وقلبه ورضيت لأمتي ما رضي لهم عمر رواه الديلمي عن ابن مسعود رضي الله تعالى عنه .

2855 - نزلت سورة الكهف جملة معها سبعون ألفا من الملائكة .

رواه الديلمي عن أنس رضي الله تعالى عنه .

2856 - النجوم أمان لأهل السماء وأهل بيتي أمان لأمتي .

رواه أبو يعلى عن مسلمة بن الأكوع ، تقدم في : الكواكب أمان لأهل السماء بأبسط وقال النجم وعند أحمد ومسلم عن أبي موسى : النجوم أمنة لأهل السماء فإذا ذهبت النجوم


328

أتى السماء ما توعد ، وأنا أمنة لأصحابي فإذا ذهبت أتى أصحابي ما يوعدون وأصحابي أمنة لأمتي فإذا ذهبت أصحابي أتى أمتي ما يوعدون .

2857 - النساء شقائق الرجال .

رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه عن عائشة قالت سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن الرجل يجد بللا ولا يذكر احتلاما قال يغتسل .

وعن الرجل يرى أنه قد احتلم ولم يجد بللا قال لا غسل عليه .

قالت أم سلمة يا رسول الله هل على المرأة ترى ذلك غسل ؟ قال نعم إن النساء شقائق الرجال - ضعفه الترمذي وعبد الحق والنووي وغيرهم وحسنه بعضهم .

2858 - النظر إلى الكعبة عبادة والنظر إلى وجه الوالدين عبادة والنظر في كتاب الله عبادة .

رواه الديلمي عن عائشة وروى أبو نعيم عن عائشة النظر في ثلاثة أشياء عبادة في وجه الأبوين وفي المصحف وفي البحر .

2859 - النظر في مرآة الحجام دناءة .

رواه الديلمي عن أنس قال النجم والمعنى تنزيه النفس عن الطمع فيما في أيدي الناس ولو كان أقل شئ ليتم بذلك كرمه كما تقدم في الحديث شرف المؤمن قيامه بالليل وعزه استغناؤه عما في أيدي الناس وكذلك استغنوا عن الناس ولو بشوص السواك .

2860 - نظر الرجل إلى أخيه المسلم حبا وشوقا له خير من اعتكاف سنة في مسجدي .

رواه ابن لال عن ابن عمر رضي الله تعالى عنه .

2861 - النفخ في الطعام يذهب البركة .

رواه الديلمي عن عائشة .

2862 - نفقة الرجل على أهله صدقة .

متفق عليه عن ابن مسعود .

2863 - ننقصها من أطرافها ذهاب العلماء .

رواه الديلمي عن أبي هريرة .

2864 - النظرة سهم من سهام إبليس من تركها من مخافة الله أعطاه الله إيمانا يجد حلاوته في قلبه .

رواه الحاكم وصححه وأقره العراقي وضعفه المنذري عن حذيفة .

وأخرجه الطبراني عن ابن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ربه عز وجل : النظرة سهم مسموم من سهام إبليس ، من تركها من مخافتي أبدلته إيمانا يجد حلاوته


329

في قلبه ومن شواهده ما عند البيهقي وغيره ، قال المنذري ورواتهم لا أعلم فيهم مجروحا .

عن ابن مسعود : الإثم حراز القلوب ، وما من نظرة إلا وللشيطان فيها مطمع .

والله أعلم .

2865 - نوم العالم عبادة .

ذكره الغزالي في الإحياء حديثا في كتاب الأوراد بزيادة ونفسه تسبيح ولم يذكر له صحابيا ولا مخرجا ، وكذا العراقي في تخريجه وإنما قال المعروف فيه الصائم بدل العالم كما تقدم في : الصوم انتهى ، وقال فيه هناك رويناه عن عبد الله بن عمر بسند ضعيف ولعله عبد الله بن عمرو قال ورواه الديلمي في مسند الفردوس من حديث عبد الله بن أبي أوفى وفيه سليمان بن عمرو النخعي أحد الكذابين انتهى ، وقال النجم نوم العالم عبادة ونفسه تسبيح وعمله مضاعف ودعاؤه مستجاب - رواه الديلمي عن عبد الله بن أبي أوفى وذكره في الجامع الصغير عنه بزيادة وذنبه مغفور .

2866 - نوم المريض على فراشه عبادة وصياحه تهليل وأنينه تسبيح .

رواه الديلمي عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه .

2867 - نوم على علم خير من صلاة على جهل .

أبو نعيم عن سلمان .

2868 - النوم أخو الموت .

رواه البزار والطبراني والبيهقي بإسناد صحيح عن جابر قال قيل : يا رسول الله أينام أهل الجنة قال : لا ، النوم أخو الموت ، وأهل الجنةلا يموتون ولا ينامون .

لكن لفظ البيهقي عن جابر كما في الجامع الكبير النوم أخو الموت ، ولا يموت أهل الجنة .

2869 - نوروا بالفجر فإنه أعظم للأجر .

رواه الديلمي عن رافع بن خديج .

2870 - النيل والفرات وسيحان وجيحان من أنهار الجنة .

رواه الديلمي عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه به

حرف الهاء

2871 - هاروت وماروت وقصتهما مع الزهرة .

أخرجه أحمد وابن حبان


330

وابن السنا وآخرون عن ابن عمر مرفوعا .

وفي سنده موسى بن جبير قال فيه ابن القطان لا يعرف حاله ، وقال ابن حبان إنه يخطئ ويخالف .

لكن تابعه معاوية ابن صالح فرواه بنحوه عن نافع كما أخرجه ابن جرير في تفسيره .

وأول الحديث إن آدم عليه الصلاة والسلام لما أهبط إلى الأرض قالت الملائكة أي رب أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال إني أعلم ما لا تعلمون قالوا ربنا نحن أطوع لك من بني آدم قال الله لملائكته هلموا ملكين من الملائكة فتمثلت لهما فنظر كيف يعملان قالوا ربنا هاروت وماروت قال فاهبطا إلى الأرض فتمثلت لهما الزهرة امرأة في أحسن البشر فجاآها يسألانها نفسها فقالت لا والله حتى تكلما بهذه الكلمة من الإشراك قالا والله لا نشرك بالله أبدا فذهبت عنهما ثم رجعت إليهما ومعها صبي تحمله فسألاها نفسها فقالت لا والله حتى تقتلا هذا الصبي فقالا والله لا نقتله أبدا فذهبت ثم رجعت بقدح من الخمر تحمله فسألاها نفسها فقالت لا والله حتى تشربا هذا الخمر فشربا فسكرا فوقعا عليها وقتلا الصبي فلما أفاقا قالت المرأة والله ما تركتما من شئ أبيتماه علي إلا فعلتماه حين سكرتما فخيرا عند ذلك بين عذاب الدنيا وعذاب الآخرة فاختارا عذاب الدنيا .

قالوممن صحح هذه القصة السيوطي ولا عبرة بمن أنكرها كالرازي والقرطبي فإنهم ليسوا في مرتبة المصححين رواية ولا دراية ، ولأبي نعيم في عمل اليوم والليلة عن علي قال لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الزهرة وقال أنها فتنت الملكين ، وأخرجه ابن السني في عمل اليوم والليلة والطبراني بزيادة لعن الله سهيلا فإنه كان عشارا وروى ابن السني أيضا عن ابن عمر أنه كان إذا نظر لها قذفها .

وعن ابن عباس أيضا أنه قال هذه الكوكبة يعني الزهرة كانت تدعى في قومها بيدخت وذكره المنذري في الترغيب والترهيب ثم قال وقيل إن الصحيح وقفه على كعب ، وتبعه البيهقي فقال الصحيح أنه من قول كعب رضي الله تعالى عنه .

2872 - الهدية لمن حضر وكذا الهدية مشتركة لاأصل لهما هكذا


331

لكنهما بمعنى حديث من أهديت له هدية ، وتقدم .

2873 - الهدية تذهب بالسمع والقلب .

رواه الطبراني عن عصمة بن مالك به وأخرجه الديلمي عن أنس بلفظ بالسمع والبصر ، وله عن ابن عباس الهدية تعود .

2874 - الهدى الصالح والسمت والاقتصاد جزء من سبعين جزءا من النبوة .

رواه البخاري في الأدب المفرد عن ابن عباس وهو عند الديلمي ولفظه الهدى الصالح والسمت الصالح والاقتصاد جزء من خمسة وعشرين جزءا من النبوة ولا معارض بينهما إن صحت الرواية لأن هذا محمول على كمال هذه الأخلاق ونهاياتها والأول محمول على أوائلها وبدايتها .

2875 - هذا أمر بيت بليل .

قال النجم وقع في كلام أبي جهل في قصة الصحيفة ثم سار مثلا أو كان مثلا فجرى على لسان أبي جهل .

2876 - هذا ورع مظلم .

كلام يجري مجرى المثل يقال لمن تورع في الأمور المحتملة وليس له أصل في الحديث المرفوع ، وإنما ذكره الخلال وغيره عنأحمد بن حنبل أنه قال لمن استأذنه في أن يكتب من محبرة بين يديه - راجع النجم 2877 - هذه بتلك .

رواه أحمد عن عائشة قالت كنت مع النبي عليه الصلاة والسلام في سفر فسابقته فسبقته على رجلي فلما حملت اللحم سابقته فسبقني فقال هذه بتلك .

2878 - هذان سيدا كهول أهل الجنة من الأولين والآخرين إلا النبيين والمرسلين - يعني أبا بكر وعمر رضي الله تعالى عنهما .

رواه الترمذي عن أنس وعن علي رضي الله تعالى عنهما .

2879 - هرم ابن حبان في مجئ سحابة عند الفراغ من دفنه .

رواه أحمد عن الحسن أن هرما مات في غزاة له يوم صائف فلما فرغ من دفنه جاءت سحابة حتى كانت حيال القبر فرشت القبر حتى روي لا يجاوز قطرة ثم عادت عودها على بدئها وأخرجه ابنه في زوائده عن مخلد ورواه أبو نعيم بلفظ


332

مات هرم في يوم صائف شديد الحر فلما نفضوا أيديهم عن قبره جاءت سحابة تسير حتى قامت على قبره فلم تكن أطول منه ولا أقصر منه رشته حتى روته ثم انصرفت ، وفي لفظ له آخر لما مات جاءت سحابة فأظلت سريره فلما دفن رشت على القبر فما أصابت حول القبر شيئا ، وله عن قتادة قال أمطر قبر هرم من يومه وأنبت العشب من يومه .

2880 - هل تنصرون وترزقون إلا بضعفائكم .

رواه البخاري عن مصعب بن سعد بن أبي وقاص قال رأى سعد أن له فضلا على من دونه من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره النبي صلى الله عليه وسلم ، وأخرجه أحمد عن سعد بلفظ قال قلت يا رسول الله الرجل يكون حامية القوم أيكون سهمه وسهم غيره سواء قال ثكلتك أمك ابن أم سعد وهل ترزقون وتنصرون إلابضعفائكم ، ورواه أبو نعيم عن سعد وهل تنصرون إلا بضعفائكم بدعوتهم وإخلاصهم ، ورواه النسائي وغيره عن سعد أنه ظن أن له فضلا على من دونه من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال النبي صلى الله عليه وسلم إنما ينصر الله هذه الأمة بضعيفها بدعائهم وصلاتهم وإخلاصهم .

والله أعلم .

2881 - هلا بكرا تلاعبها وتلاعبك .

رواه الشيخان عن جابر رضي الله عنه .

2882 - هلكت الرجال حين أطاعت النساء .

رواه الحاكم وقال صحيح الإسناد ، وروى أحمد عن أبي بكرة أنه شهد النبي صلى الله عليه وسلم أتاه بشير يبشره جند له على عدوهم ورأسه في حجر عائشة رضي الله تعالى عنها فقام فخر ساجدا ثم أنشأ يسأل البشير فأخبره أنه ولى أمرهم امرأة فقال النبي صلى الله عليه وسلم الآن هلكت الرجال حين أطاعت النساء - قاله ثلاثا ، وشاهده حديث لن يفلح قوم تملكهم امرأة ، وفي لفظ ولوا أمرهم امرأة ، وتقدم .

2883 - هلاك أمتي عالم فاجر وعابد جاهل .

قال في المختصر لم يوجد .

2884 - هل أصابك من هذه الرحمة شئ فقال نعم المسؤول جبريل


333

والسائل له نبينا محمد صلى الله عليه وسلم هذا باطل لا أصل له كما نبه على ذلك جلال الدين السيوطي في كتابه المسمى بما رواه الخواص في تكذيب القصاص ، وعبارته في خطبته وقد استفتيت في هذه الأيام في رجل من القصاص يورد في مجلس ميعاده أحاديث ويعزوها إلى النبي صلى الله عليه وسلم جازما بها ولا أصل لها عنه بل منها ما اشتهر في كتب بعض أرباب الفنون ولا أصل له عند المحدثين ومنها ما هو باطل مكذوب : من ذلك أنه روى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لجبريل حين نزل قوله تعالى

( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين )

هل أصابك من هذه الرحمة شئ قال نعم خلق الله قبلي ألوفا من الملائكة كلهم سمي جبريلويقول تعالى لكل منهم من أنا فلا يعرف الجواب فيذوب فلما خلقني وقال لي من أنا قال لي نورك يا محمد قل أنت الله الذي لا إله إلا أنت - إلى آخره .

قال هو من الكذب المفترى على رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا تجوز حكايته إلا لبيان أنه مفترى أستغفر الله من ذلك انتهى .

2885 - هما جنتك ونارك .

قاله لرجل قال يا رسول الله ما حق الوالدين على ولدهما - رواه ابن ماجه عن أبي أمامة رفعه .

2886 - الهم نصف الهرم .

رواه الديلمي وفي الباب عن أنس رضي الله تعالى عنه ، وتقدم في : الاقتصاد .

والله أعلم .

2887 - هم القوم لا يشقى بهم جليسهم .

متفق عليه عن أبي هريرة مرفوعا في حديث طويل في التماس الملائكة أهل الذكر وقولهم لله عز وجل فلان خطأ مر فجلس معهم عز وجل وذكره ، ورواه الطبراني عن ابن عباس ، والبزار عن أنس بلفظ هم الجلساء لا يشقى بهم جليسهم ، وكان الأقدمون يتمادحون بذلك ويذمون من أغفله ، ولبعض الشعراء : وكنت جليس قعقاع بن سور

ولا يشقى لقعقاع جليس 2888 - همة الرجال تقلع الجبال لم أقف على أنه حديث لكن نقل بعضهم


334

عن الشيخ أحمد الغزالي أنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم همة الرجال تقلع الجبال فليراجع .

2889 - هنيئا لك عصفور من عصافير الجنة .

قال النجم أورده في الإحياء أنه صلى الله عليه وسلم سمع قائلة تقوله لطفل مات فغضب وقال لها وما يدريك .

وأصله عند مسلم عن عائشة قالت توفي صبي من الأنصار فقلت طوبى له عصفور من عصافير الجنة فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم أو غير ذلك .

2890 ههنا تسكب العبرات .

قاله النبي صلى الله عليه وسلم وهو عند الحجر الأسودرواه ابن ماجه والحاكم وابن أبي الدنيا عن ابن عمر قال استقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم الحجر فاستلمه ثم وضع شفتيه عليه يبكي طويلا فالتفت فإذا هو بعمر يبكي فقال يا عمر ههنا تسكب العبرات .

2891 - هو الطهور ماؤه الحل ميتته .

رواه مالك والشافعي وأحمد والأربعة وابن حبان والحاكم عن أبي هريرة قال سأل سائل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إنا نركب البحر نحمل معنا القليل من الماء فإن توضأنا به عطشنا أفنتوضأ بماء البحر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هو فذكره ، وأخرجه أحمد وابن ماجه وابن حبان والحاكم عن جابر رضي الله عنه .

2892 - هدايا العمال غلول .

رواه أحمد وابن ماجه عن أبي حميد الساعدي به وعند أبي يعلى عن حذيفة هدايا العمال حرام كلها .

ولابن عساكر عن عبد الله ابن سعد هدايا السلطان سحت وغلول ، ورواه الطبراني عن ابن عباس بلفظ الهدية إلى الإمام غلول ، ولعبد الرزاق عن جابر هدايا الأمراء سحت

حرف الواو

2893 - الوحدة خير من الجليس السوء ، والجليس الصالح خير من الوحدة ، وإملاء الخير خير من الصمت ، والصمت خير من إملاء الشر .

رواه الحاكم وأبو الشيخ والعسكري عن أبي ذر رفعه .

والديلمي عن أبي هريرة وعزاه في اللآلئ عن صدقة بن أبي عمران بلفظ قال رأيت أبا ذر فوجدته في المسجد محتبيا بكساء أسود


335

وحده فقلت يا أبا ذر ما هذه الوحدة فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الوحدة خير من جليس السوء والجليس الصالح خير من الوحدة ، وعزاه فيها لأبي الشيخ عن أبي ذر باللفظ المذكور ، وزاد فيه وإملاء الخير خير من السكوت والسكوت خير من إملاء الشر انتهى .

وثبت في صحيح البخاري وغيره لو يعلم الناس ما في الوحدة ما أعلمما سار راكب بليل وحده .

وترجم البخاري بقوله العزلة راحة من خلاط السوء .

وذكر حديث أبي سعيد رفعه ورجل في شعب من الشعاب يعبد ربه ويدع الناس من شره .

وفي لفظ يأتي على الناس زمان خير مال المسلم غنم يتبع بها سعف الجبال ومواقع القطر يفر بدينه من الفتن .

وثبت حديث المؤمن الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم خير من الذي لا يخالطهم ولا يصبر على أذاهم .

وما أحسن ما قيل : أنست بوحدتي ولزمت بيتي

فدام الأنس لي ونمى السرور وأدبني الزمان فلا أبالي

هجرت فلا أزار ولا أزور ولست بسائل ما دمت يوما

أسار الجيش أم قدم الأمير 2894 - وجدت الناس : أخبر تقله .

قال في اللآلئ : رواه ابن عدي في الكامل عن أبي الدرداء ، وفي سنده ضعيف لكن له شواهد : منها الناس كإبل مائة لا تجد فيها راحلة .

و " تقله " بكسر اللام وفتحها من قلاه ويقليه ، والهاء للسكت .

والمعنى كما في الفائق : علمت الناس مقولا فيهم هذا القول ، أي ما فيهم أحد إلا وهو مسخوط الفعل عند الاختبار .

2895 - وصيتي وموضع سري وخليفتي في أهلي وخير من أخلف بعدي علي بن أبي طالب .

موضوع ، قال الصغاني في الدر الملتقط وهو من مفتريات الشيعة .

2896 - الود والعداوة يتوارثان .

رواه العسكري عن أبي بكر الصديق رفعه ، ورواه الطبراني عنه وأبو بكر الشافعي عنه بلفظ يتوارثان ، وفي الباب عن رافع بن خديج رفعه بلفظ الود يتوارث في الإسلام ، ورواه الحاكم عن عفير بلفظ الود يتوارث والبغض يتوارث ، وروى البيهقي عن أبي بكر أنه قال لرجل من


336

العرب كان يصحبه يقال له عفير يا عفير كيف سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في الود قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في الود يتوارث والعداوة تتوارث وهو معنىما اشتهر على الألسنة محبة في الآباء صلة في الأبناء .

والله تعالى أعلم .

2897 - الورد الأبيض خلق من عرق النبي صلى الله عليه وسلم والأحمر في عرق جبريل والأصفر من عرق البراق .

قال النووي لا يصح ، وتقدم في أن الورد فراجعه .

2898 - الوضوء على الوضوء نور على نور .

ذكره في الإحياء وقال مخرجه العراقي لم أقف عليه ، وسبقه لذلك المنذري ، وقال الحافظ ابن حجر حديث ضعيف ، ورواه رزين في مسنده وتقدم معناه في حديث من توضأ على طهر كتب الله له عشر حسنات .

2899 - الوضوء مما خرج وليس مما دخل .

رواه الدارقطني والبيهقي وأبو نعيم بسند ضعيف عن ابن عباس مرفوعا ، ورواه سعيد بن منصور في سننه عنه وعن عمر ابن الخطاب موقوفا ، وهو الأصل كما قاله ابن عدي ونحوه قول البيهقي لا يثبت مرفوعا ورواه الطبراني بسند أضعف من الأول عن أبي أمامة موقوفا ، وأخرجه الدارقطني في غرائب مالك بسند ضعيف عن ابن عمر بلفظ لا ينقض الوضوء إلا ما خرج من قبل أو دبر والصوم بخلافه ، وعلق البخاري عن ابن عباس وعكرمة من قولهما الفطر مما دخل وليس مما خرج بل هو عند أبي يعلى مرفوعا عن عائشة رضي الله تعالى عنها .

2900 - الوضوء قبل الطعام ينفي الفقر وبعده ينقي اللحم ويصحح البصر قال الصغاني موضوع .

2901 - الوضوء قبل الطعام حسنة وبعد الطعام حسنات .

رواه الحاكم في تاريخه عن عائشة رضي الله تعالى عنها .

2902 - واضع العلم عند غير أهله كمقلد الدر أعناق الخنازير .

رواه ابن ماجه عن أنس بلفظ طلب العلم فريضة على كل مسلم وواضع العلم في غير أهله كمقلد الخنازير الدر والجوهر واللؤلؤ والذهب .

وروى أحمد في الزهد وابن عساكر عن عكرمة قال قال عيسى بن مريم عليهما الصلاة والسلام يا معشر الحواريين لا تطرحوا


337

اللؤلؤ إلى الخنازير فإن الخنازير لا تصنع باللؤلؤ شيئا ولا تعطوا الحكمة من لا يريدها فإن الحكمة خير من اللؤلؤ ومن لا يريدها شر من الخنزير .

2903 - وضع الحناء مع الميت في القبر .

قال النجم كثير في الناس يعتاده وهو خلاف السنة .

ولعل أول من فعل ذلك أو حسنه للناس اعتمد على ما أخرجه ابن عساكر عن معروف الحناط عن واثلة عليكم بالحناء فإنه ينور رؤوسكم ويطهر قلوبكم ويزيد في الجماع وهو شاهد لكم في القبر .

قال السيوطي ومعروف الحناط منكر الحديث جدا قلت ولو ثبت فلا دليل فيه على وضع الحناء في القبر لأن المراد أن خضاب الشيب بالحناء عمل شاهد لمتعاطيه في القبر انتهى .

2904 - والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه .

هو بعض حديث رواه مسلم عن أبي هريرة رفعه .

ولفظه من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة ومن ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة والله تعالى في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه ومن سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له طريقا إلى الجنة وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده ومن أبطأ به عمله لم يسرع به نسبه .

والله أعلم .

2905 - والله ما بين خلق آدم إلى قيام الساعة أمر أعظم من الدجال .

رواه أحمد عن هشام بن عامر .

2906 - والله إني لأستغفر الله وأتوب إليه أكثر من سبعين مرة .

رواه البخاري عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .

2907 - والله لله أشد فرحا بتوبة عبده من رجل كان في سفر في فلاة من الأرض فآوى إلى ظل شجرة فنام تحتها واستيقظ فلم يجد راحته فأتى شرفا فصعدعليه فأشرف فلم ير شيئا ثم أتى آخر فأشرف فلم ير شيئا فقال أرجع إلى مكاني الذي


338

كنت فيه حتى أموت فذهب فإذا براحلته تجر خطامها فلله أشد فرحا بتوبة عبده من هذا براحلته .

رواه أحمد ومسلم عن النعمان بن بشير .

2908 - والله لا يؤمن والله لا يؤمن والله لا يؤمن الذي لا يأمن جاره بوائقه .

رواه أحمد والبخاري عن أبي شريح .

2909 - ولا راد لما قضيت .

رواه في حديث الذكر بعد الصلاة ، ورواه عبد بن حميد في مسنده عن وراد كاتب المغيرة بن شعبة قال أملي على المغيرة في كتاب أبي معاوية رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول في دبر كل صلاة مكتوبة ، وذكر الحديث المشهور .

لكن حذف منه ولا معطي لما منعت ، وأخرجها الطبراني بسند صحيح عن عبد الملك بلا حذف ولا معطي لما منعت وكذا ذكرها السخاوي في فوائد أبي سعيد الكنجرودي فمن أنكرها فهو مقصر 2910 - ولا يعز من عاديت .

هو مذكور في القنوت قبل وتعاليت ، هكذا اشتهر وزادها غير واحد من العلماء في كتبهم بل رواها البيهقي عن الحسن والحسين ابن على رفعه .

والصحيح أنه من حديث الحسن ، وأخرجه الطبراني في الكبير عن الحسن بن علي قال علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم كلمات أقولهن في قنوت الوتر ، وذكره بالزيادة لكن أكثر الروايات بإسقاطها .

2911 - الولد سر أبيه .

قال في المقاصد لا أصل له .

وكذا قال في الدرر تبعا للزركشي ، وقال الصغاني موضوع وقال الديريني في الدرر الملتقطة في توجيهه إن الولد إذا كبر ربما يتعلم من أوصاف أبيه ويسرق من طباعه .

بل قد تصحب رجلا فتسرق من طباعه في الخير والشر .

وما أحسن ما قيل : عن المرء لا تسأل وسل عن قرينه

فكل قرين بالمقارن يقتديوما قيل في بابه : بأبه اقتدى عدي في الكرم

ومن يشابه أبه فما ظلم 2912 الولد سيد سبع سنين ، وأسير سبع سنين ، ووزير سبع سنين .

رواه الديلمي عن سعيد بن جبير ، وزاد : فإن رضيت مكانفته لإحدى وعشرين سنة ، وإلا


339

فقد عذر ت فيما بينك وبين الله تعالى .

2913 - الوالد أوسط أبواب الجنة .

رواه الترمذي وصححه عن أبي الدرداء رفعه .

2914 - الولد للفراش وللعاهر الحجر .

رواه الشيخان عن أبي هريرة ، قال المناوي وهو متواتر فقد جاء عن بضعة وعشرين صحابيا .

2915 - الولد من كسب الوالد .

رواه الطبراني في الأوسط عن ابن عمر .

2916 - الولد مبخلة مجبنة .

رواه ابن ماجه عن عبد الله بن سلام قال جاء الحسن والحسين يستبقان إلى النبي صلى الله عليه وسلم فضمهما إليه ، وذكره وللعسكري والحاكم عن الأسود بن خلف أن النبي صلى الله عليه وسلم أخذ حسنا فقبله ثم أقبل عليهم فقال إن الولد مجبنة مبخلة ، وأحسبه قال " مجهلة " ، وللعسكري أيضا عن أشعث بن قيس قال مررت على النبي صلى الله عليه وسلم فقال لي ما فعلت بنت عمك قلت نفست بغلام ووالله لوددت أن لي به سبعة فقال أما لئن قلت إنهم لمجبنة مبخلة وإنهم لقرة العين وثمرة الفؤاد ، وله أيضا عن عمر بن عبد العزيز قال زعمت المرأة الصالحة خولة بنة حكيم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج وهو يحتضن حسنا أو حسينا وهو يقول إنكم لتجبنون وتجهلون وإنكم لمن ريحان الله ، وأخرجه أبو يعلى والبزار بسند ضعيف عن أبي سعيد بلفظ الولد ثمرة القلب وإنه مبخلة مجبنة محزنة .

2917 - الولد يشبه أخواله .

رواه الديلمي عن عائشة مرفوعا بلفظ : اطلبوا مواضع الأكفاء لنطفكم فإن الرجل ربما أشبه أخواله ، كما سلف في تخيروا لنطفكم .

ورواه ابن عدي وابن عساكر عن عائشة بلفظ : تخيروا لنطفكم ، فإن النساء يلدن أشباهإخوانهن وأخواتهن .

وصح : إذا سبق ماء الرجل ، نزع إلى أبيه ، وإذا سبق ماء المرأة ، نزع إلى أمه ، فأيهما سبق كان له الشبه .

وروى الترمذي عن جابر أنه صلى الله عليه وسلم قال لسعد بن أبي وقاص : هذا خالي ، فليرني امرؤ خاله .

وتقدم " ابن أخت القوم منهم " .

2918 - ولد الزنا لا يدخل الجنة .

يدور على الألسنة ولا أصل له ، وقال صاحب القاموس في سفر السعادة هو باطل ، وتقدم في : لا يدخل الجنة ولد زنية .


340

2919 - ولد الزناشر الثلاثة إذا عمل عمل أبويه .

رواه أبو داود عن أبي هريرة ، وفي الباب عن ابن مسعود وعائشة رضي الله تعالى عنهما .

2920 - ويل للتاجر من بلى والله وويل للصائغ من غد وبعد غد .

قال العراقي لم اقف له على أصل ، وذكر نحوه صاحب مسند الفردوس عن أنس بلا إسناد .

2921 - ويل لمن لبس الصوف وخالف قوله فعله .

رواه أبو نعيم .

2922 - ويل لمن لا يعلم وويل لمن يعلم ثم لا يعمل - ثلاثا .

رواه أبو نعيم عن حذيفة ، ورواه النجم عن جبلة بن سحيم مرسلا بلفظ ويل لمن لا يعلم ولو شاء الله لعلمه واحد من الويل وويل لمن يعلم ولا يعمل سبع من الويل .

2923 - ويل واد في جهنم .

رواه أحمد والترمذي عن أبي سعيد رضي الله عنه .

2924 - " ويه " اسم شيطان .

قال القاري يروى من قول عمر وإبراهيم النخعي فعلى هذا يكره التسمية بنحو سيبويه ونفطويه انتهى .

وقال السيوطي في الدرر رواه النوقاني في معاشرة الأهلين عن ابن عمر من قوله ومن قول النخعي ، وقال في بغية الوعاة في ترجمة نفطويه نقلا عن ياقوت أن ابن بسام جعله بضم الطاء وتسكين الواو وفتح الياء ، ثم قال السيوطي فيها وهذا اصطلاح للمحدثين في كل اسم بهذه الصفة ، قال وإنما عدلوا إلى ذلك بحديث ورد أن " ويه " اسم شيطان فعدلوا عنه كراهة له انتهى ، فيؤخذ منه أنه حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم فليتأمل .

2925 - وأي داء أدوى من البخل .

رواه الشيخان عن جابر .

2926 - ويل لأقماع القول ، ويل للمصرين الذين يصرون على ما فعلوا وهم يعلمون ، والله ما حسن الله خلق رجل وخلقه فتطعمه النار .

رواه الطبراني في الأوسط عن أبي هريرة مرفوعا ، وقد عقده من قال : قد جاءنا في خبر مسند

عن أحمد المبعوث بالرحمه من حسن الرحمن من خلقه

وخلقه فالنار لن تطعمه 2927 - ولدت في زمن الملك العادل .

ذكره الصغاني بالتنكير ،


341

وقال إنه موضوع ، وقال في المقاصد لا أصل له .

ونقل أبو سعيد الحافظ ابن السمعاني أن أبا بكر القاضي الجبري حكى أن شيخا من الصالحين رأى النبي صلى الله عليه وسلم في المنام فقال له يا رسول الله بلغني أنك ولدت في زمن الملك العادل وإني سألت الحاكم أبا عبد الله الحافظ عن هذا فقال هذا كذب ولم يقله رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال النبي صلى الله عليه وسلم صدق أبو عبد الله .

وقال الحليمي في الشعب لا يصح وإن صح فإطلاق العادل عليه لتعريفه بالاسم الذي يدعى به لا بوصفه بالعدل والشهادة له بذلك ، أو وصفه بذلك بناء على اعتقاد المعتقدين فيه أنه كان عدلا كما قال تعالى

( فما أغنت عنهم آلهتهم )

أي ما كان عندهم آلهة ولا يسمي رسول الله صلى الله عليه وسلم من يحكم بغير حكم الله عادلا ، انتهى .

وما يحكى عن ابن أبي عمر بن قدامة ما ذكره ابن رجب في ترجمته أنه قال جاء في الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ولدت في زمن العادل كسرى لا يصح لانقطاع سنده ، وإن صح فلعل القائل للحكاية لم يضبط .

2928 - ويأتيك بالأخبار من لم تزود .

رواه أحمد عن عائشة رضي الله عنها ، وتقدم في : ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا .

2929 - وضع عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه .

رواه البيهقي عن ابن عمر ، وتقدم في : رفع عن أمتي .

2930 - وضع الأخضر على القبور كالآس والريحان .

أصله ما ثبت في الصحيح من وضع النبي صلى الله عليه وسلم الجريدة بعد أن شقها بنصفين على القبرين وقال إنه يخفف عنهما ما دامتا رطبتين قال العلماء والحكمة في ذلك أن الورق الأخضر يسبح الله ما دام أخضر .

2931 - وضع الرماد على الجرح .

قال النجم له أصل في السنة أصيل ، رواه البخاري عن أبي حازم قال : اختلف الناس بأي شئ دووي جرح رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد فسألوا ، سهل بن سعد الساعدي ، وكان من آخر من بقي من


342

أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم بالمدينة فقال : ما بقي من الناس أحد أعلم به مني : كانت فاطمة تغسل الدم عن وجهه ، وعلي يأتي بالماء على ترسه ، فأخذ حصير فحرق ( 1 ) ، فحشي به جرحه .

أورده في كتاب النكاح .

2932 - وضع اليد على الفم عند الضحك .

رواه أبو القسم البغوي عن والد مرة قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا جرى به الضحك وضع يده على فيه .

2933 - وضع اليد على الفم عند العطاس .

رواه أبو داود والترمذي والطبراني عن أبي هريرة رضي الله عنه كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا عطس وضع يده أو ثوبه على فيه وخفض بها صوته .

2934 - وصف النبي صلى الله عليه وسلم بأنه سيد المرسلين وإمام المتقين وقائد الغر المحجلين .

رواه البزار وابن قانع في معجمه عن عبد الله بن أسعد بن زرارة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة أسري بي انتهيت إلى قصر من لؤلؤة فراشه من ذهب يتلألأ نورا وأعطيت ثلاثا إنك سيد المرسلين وإمام المتقينوقائد الغر المحجلين ، وأخرجه أبو القسم البغوي وابن عساكر بنحوه .

2935 - وصف أبي بكر وعمر رضي الله عنهما بالشيخين .

رواه الخطيب عن أبي هريرة قال خرج النبي صلى الله عليه وسلم متكئا على يد علي بن أبي طالب فاستقبله أبو بكر وعمر رضي الله عنهما فقال له يا علي أتحب هذين الشيخين قال نعم قال أحبهما تدخل الجنة .

والله أعلم .

2936 - وفد الله ثلاثة الحاج والمعتمر والغازي .

رواه أبو نعيم عن أبي هريرة .

2937 - الوفاء والصدق يجران الرزق .

رواه الديلمي عن ابن عباس به .

وربما جرى على الألسنة الصدق يعين على الرزق إذ يجلب الرزق ( 1 ) .

2938 - الوقت الأول من الصلاة رضوان الله والوقت الآخر عفو الله .

رواه الترمذي عن ابن عمر رضي الله تعالى عنه .

2939 - الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك .

قال النجم ليس بحديث هو من كلام بعض الحكماء .


343

2940 - وكل بالشمس سبعة أملاك يرمونها بالثلج من حين تطلع إلى أن تغرب ولولا ذلك لم تأت على شئ إلا حرقته .

رواه الطبراني عن أبي أمامة .

2941 - وكل الرزق بالحمق ووكل الحرمان بالعقل ووكل البلاء واليقين بالصبر .

رواه الديلمي عن الحسين بن علي رضي الله عنهما .

2942 - والذي نفسي بيده إنها لتعدل ثلث القرآن - يعني قل هو الله أحد .

رواه ابن حبان عن أبي سعيد رضي الله تعالى عنه .

2943 - والذي نفس محمد بيده إني لأرجو أن تكونوا نصف أهل الجنة وذلك أن الجنة لا يدخلها إلا نفس مسلمة وما أنتم في أهل الشرك إلا كالشعرة البيضاء في جلد الثور الأسود أو كالشعرة السوداء في جلد الثور الأحمر .

رواه البخاري ومسلم عن ابن مسعود رضي بالله عنه .

2944 - والذي نفسي بيده لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا أولا أدلكم على شئ إذا فعلتموه تحببتم أفشوا السلام بينكم .

رواه أحمد ومسلم وأبو داود والترمذي عن أبي هريرة ، والطبراني عن ابن مسعود .

2945 - والذي نفسي بيده لا تذهب الدنيا حتى يمر الرجل على القبر فيتمرغ عليه ويقول يا ليتني كنت مكان صاحب هذا القبر وليس به الدين إلا البلاء .

رواه مسلم وابن ماجه عن أبي هريرة رضي الله عنه .

2946 - والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم يذنبون فيستغفرون الله فيغفر لهم .

رواه أحمد ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه .

2947 - والذي نفس محمد بيده ما بقي من دنياكم إلا كما بقي من يومكم فيما مضى منه .

رواه عند غروب الشمس - أسنده الديلمي عن أنس .

2948 - والذي نفس محمد بيده لا تؤدي امرأة حق الله حتى تؤدي حق زوجها .

رواه الديلمي عن معاذ بن جبل رضي الله تعالى عنه .

2949 - والذي نفس محمد بيده إن أحسن أهل الجنة ليعطي مثل الدنيا


344

وعشرة أمثالها .

رواه الديلمي عن ابن عباس رضي الله عنه .

2950 - والذي نفس محمد بيده إن الذنوب لتحرق أهلها فيطفئها الاستغفار والتوبة مقبولة من العبد حتى يغرغر .

رواه الديلمي عن معاذ .

2951 - والذي نفس محمد بيده إن السقط ليجر أمه بسرره إلى الجنة إذا احتسبته .

رواه ابن ماجه عن معاذ بن جبل رضي الله عنه .

2952 - والذي نفس محمد بيده لمعاينة ملك الموت أشد من ألف ضربة بالسيف ولا تخرج نفس من الدنيا حتى يألم كل عرق .

رواه الحرث بن أبي أسامة عنأبي سعيد ، وفي الباب عن واثلة بن لأسقع وأنس رضي الله تعالى عنهما .

2953 - والذي نفسي بيده أنه لمكتوب في السماوات السبع حمزة بن عبد المطلب أسد الله وأسد رسوله .

رواه الديلمي عن يحيى بن عبد الرحمن عن جده .

2954 - والذي نفسي بيده إن الرجل ليفضي في اليوم الواحد إلى مائة عذراء .

رواه أبو يعلى عن ابن عباس رضي الله عنه .

2955 والذي نفسي بيده لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده .

رواه أحمد والبخاري والنسائي عن أبي هريرة رضي الله عنه .

2956 - والذي نفسي بيده إن العار من ابن آدم ليبلغ في المقام بين يدي الله حتى يتمنى أن يصرف ولو إلى النار .

رواه أبو نعيم عن جابر .

2957 - والذي نفسي بيده لا يؤمن عبد حتى يحب لجاره ما يحب لنفسه .

متفق عليه عن أنس رضي الله عنه .

2958 - والذي نفسي بيده ما أطاع العبد ربه بشئ أفضل من حلم إلى علم والعقل بعد الإيمان بالله التحبب إلى الناس .

رواه الديلمي عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأخرجه أبو الشيخ .

2959 - والذي نفسي بيده ما لقيك الشيطان سالكا فجا إلا سلك فجا غير فجك .

قاله لعمر - متفق عليه عن سعد .


345

2960 - والذي نفسي بيده ما عمل على وجه الأرض عمل أعظم عند الله بعد الشرك من سفك دم حرام والذي نفسي بيده أن الأرض لتعج إلى الله - الحديث .

رواه أبو نعيم عن زيد بن ثابت رضي الله تعالى عنهما .

2961 - والذي نفسي بيده ما من رجل يدعوا امرأته إلى فراشه فتأبى إلا كان الذي في السماء ساخطا عليها حتى يرضى .

رواه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه .

2962 - والذي نفسي بيده لو أن النطفة التي أخذ الله عليها الميثاق ألقيت على صخرة لخلق الله منها إنسانا .

رواه الطبراني في الأوسط عن ابن عباس رضي الله عنه .

2963 - والذي نفسي بيده لو كان الدين معلقا بالثريا لتناوله رجل من فارس .

متفق عليه عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .

2964 - والذي نفسي بيده لأن يأخذ أحدكم ترابا فيجعله في فيه خير له من أن يجعل في فيه مما حرمه الله عليه .

رواه الديلمي عن أبي هريرة .

2965 - والذي نفسي بيده لشفاعتي في أكثر من الحجر والشجر .

رواه الطبراني في الأوسط عن بريدة .

2966 - والذي نفس أبي القاسم بيده لا يروي عني أحد ما لم أقله إلا تبوأ مقعده من النار .

رواه الديلمي عن أنس .

2967 - الولاء لمن أعتق .

متفق عليه عن ابن عمر وعن عائشة في قصة بريدة .

2968 - الولاء لمن أعطى الورق وولى النعمة .

رواه البخاري عن عائشة .

2969 - الولاء لحمة كلحمة النسب لا يباع ولا يوهب .

رواه أحمد بن منيع عن ابن عمر وفي الباب عن أبي أوفى .

2970 - ولقد كرمنا بني آدم : الكرامة الأكل بالأصابع .

رواه الديلمي عن جابر .

2971 - ومن يتق الله يجعل له مخرجا من شبهات الدنيا ومن غمرات الموت ومن شدائد يوم القيامة .

رواه الديلمي عن ابن عباس رضي الله عنه .


346

2972 - ويأتيك بالأخبار من لم تزود .

رواه أحمد عن عائشة رضي الله عنها وتقدم في : ( ستبدي لك الأيام ) .

2973 - ويح عمار تقتله الفئة الباغية متفق عليه عن أبي سعيد .

ولفظ البخاري يدعوهم إلى الجنة ويدعونه إلى النار 2974 - ويل للعالم من الجاهل وويل للجاهل من العالم .

رواه الديلمي عن أنس .

2975 - ويل للذي يحدث فيكذب ليضحك به القوم ويل له ويل له .

رواه أحمد وأبو داود والترمذي والحاكم عن معاوية بن حيدة .

2976 - الويل لمن يغضب وينسى غضب الله .

رواه الديلمي عن أبي هريرة .

2977 - الويل كل الويل لمن ترك عياله بخير وقدم على ربه بشر .

رواه الديلمي عن ابن عمر رضي الله تعالى عنه .

2978 - ويمنعون الماعون ، ما يتعاونه الناس بينهم : الفأس والقدر والدلو وأشباهه .

رواه الديلمي عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .

حرف اللام ألف

2979 - لا أحب الذواقين من الرجال ولا الذواقات من النساء .

رواه الطبراني عن أبي موسى رفعه ، وللديلمي عن أبي هريرة بلفظ تزوجوا ولا تطلقوا فإن الله لا يحب الذواقين والذواقات ، وللدارقطني في الأفراد عن أبي هريرة مثله .

2980 - لا أدري نصف العلم .

رواه الدارمي والبيهقي في المدخل عن الشعبي من قوله ، وروى الهروي في ذم الكلام عن الشعبي قال قال ابن مسعود وإذا سئل أحدكم عما لا يدري فليقل لا أدري فإنه ثلث العلم ، وهو في سنن سعيد بن منصور لكن بانقطاع بين الشعبي وابن مسعود ، وفي صحيح البخاري عن ابن مسعود من علم فليقل ومن لم يعلم فليقل الله أعلم فإن العلم أن يقول لما لا يعلم الله أعلم ، قال في المقاصد وفي ثبوت لا أدري من الأحاديث المرفوعة والآثار الموقوفة عن الصحابة والتابعين فمن بعدهم الكثير ولما سأل النبي صلى الله عليه وسلم جبريل عن خير بقاع الأرض وشرها قال لا أدري كما تقدم في : أحب البقاع ، وعند البيهقي في مناقب


347

الشافعي عن مالك سمعت محمد بن عجلان يقول إذا أغفل العالم لا أدري أصيبت مقاتله ( 1 ) وقال ابن مسعود يا أيها الناس من علم منكم علما فليقل به ومن لم يعلم فليقلالله أعلم فإن من العلم أن يقول العالم لما لا يعلم : الله أعلم ، قال الله تعالى لرسوله صلى الله عليه وسلم

( قل ما أسألكم عليه من أجر وما أنا من المتكلفين )

وقد كثر إغفال لا أدري وترك الحوالة على من يدري فعم الضرر بذلك ، وقال القاري قلت وقد ثبت أنه عليه الصلاة والسلام قال لا أدري غرس بني أم لا ، وفي التنزيل

( وما أدري ما يفعل بي ولا بكم )

انتهى ، وما أحسن قول بعضهم : من قال ما أدري لما لا أدري

فقد اقتدى في الفقه بالنعمان في الدهر والخنثى كذاك جوابه

ومحل أطفال ووقف ختان 2981 - لا إله إلا الله إن للموت سكرات - قاله النبي صلى الله عليه وسلم عند الموت رواه البخاري وأحمد عن عائشة رضي الله تعالى عنها .

2982 - لا إله إلا الله ما أشد حر هذا اليوم .

رواه ابن السني وأبو نعيم في عمل اليوم والليلة ، ولهما بسند ضعيف عن أبي سعيد الخدري وأبي هريرة رفعاه بلفظ إذا كان يوم حار فقال الرجل لا إله إلا الله ما أشد حر هذا اليوم اللهم أجرني من حر جهنم قال الله عز وجل لجهنم إن عبدا من عبيدي استجار بي من حرك فإني أشهدك إني قد أجرته وإن كان يوم شديد البرد فقال العبد لا إله إلا الله ما أشد برد هذا اليوم اللهم أجرني من زمهرير جهنم قال الله عز وجل لجهنم إن عبدا من عبيدي استجار بي من زمهريرك وإني قد أجرته قالوا وما زمهرير جهنم قال بيت يلقى فيه الكافر فيتميز من شدة بردها بعضه من بعض ، ورواه البيهقي في الأسماء والصفات إذا كان يوم حار ألقى الله سمعه وبصره إلى أهل السماء وأهل الأرض فإذا قال العبد لا إله إلا الله ، وذكر الحديث مثله ، إلا أنه قال قالوا وما زمهرير جهنم قال جب يلقى فيه الكافر - الحديث ، وروى الشيخان عن أبي هريرة اشتكت النار إلى ربها فقالت

( 1 ) في النسخ " مقالته "


348

يا رب أكل بعضي بعضا فنفسني ، فجعل لها نفسين نفسا في الصيف ونفسا في الشتاء فشدة ما تجدون من البرد من زمهريرها وشدة ما تجدون في الصيف من الحر من سمومها .

2983 لا آلاء إلا آلاؤك يا الله إنك سميع عليم محيط به علمك كعسهلون وبالحق أنزلناه وبالحق نزل .

قال في المقاصد هذه ألفاظ اشتهرت ببلاد اليمن ومكة ومصر والمغرب وجملة بلدان أنها حفيظة رمضان تحفظ من الغرق والسرق والحرق وسائر الآفات وتكتب في آخر جمعة منه والخطيب يخطب على المنبر وبعضهم بعد صلاة العصر ، وهي بدعة لا أصل لها وإن وقعت في كلام غير واحد من الأكابر بل أشعر كلام بعضهم بورودها في حديث ضعيف ، وكان شيخنا رحمه الله تعالى ينكرها جدا ، حتى وهو قائم على المنبر في أثناء الخطبة حين يرى من يكتبها كما بينته في الجواهر والدرر ، وقال النجم وممن أنكرها القمولي في الجواهر وقال إنها من البدع المنكرة ، وقال الناشري وقد كان أهل زبيد يكتبون ذلك في حال الخطبة وكان ابن حجر ينكرها جدا وهو قائم على المنبر في أثناء الخطبة حين يرى من يكتبها وهذه بدعة عافى الله منها أهل دمشق ، وأظن أنها مفقودة في غيرها انتهى .

وعبارة ابن حجر في التحفة فرع كتابة الحفائظ آخر جمعة من رمضان بدعة منكرة كما قاله القمولي لما فيها من تفويت سماع الخطبة والوقت الشريف فيما لم يحفظ ممن يقتدى به ، ومن اللفظ المجهول وهو كعسهلون .

وقد جزم أئمتنا وغيرهم بحرمة كتابة وقراءة الكلمات الأعجمية التي لا يعرف معناها ، وقول بعضهم أنها حية محيطة بالعرش رأسها عند ذنبها لا يعول عليه لأن مثل ذلك لا مدخل للرأي فيه فلا يقبل منه إلا ما ثبت عن معصوم على أنها بهذا المعنى لا تلائم ما قبلها في الحفيظة وهو لا آلاء إلا آلاؤك يا الله كعسهلون بل هذا اللفظ في غاية الإبهام ، ومن ثم قيل إنها اسم صنم أدخله ملحد على جهلة العوام وكان بعضهم أراد دفع ذلك الإيهام فزاد بعد الجلالة محيط به علمك كعسهلون أي كإحاطة تلك الحية بالعرش ، وهو غفلته عما تقرر أن هذالا يقبل إلا ما صح عن المعصوم انتهى .


349

2984 - لا إيمان لمن لا أمانة له ولا دين لمن لا عهد له .

رواه أبو يعلى والبيهقي عن أنس رفعه ، ورواه الطبراني في الأوسط عن ابن عمر بلفظ : لا إيمان لمن لا أمانة له ولا صلاة لمن لا طهور له ولا دين لمن لا صلاة له وموضع الصلاة من الدين كموضوع الرأس من الجسد .

2985 - لا بأس بالذواق عند المشتري .

قال في المقاصد صحيح المعنى وقال القاري لا أصل له .

2986 - لا بأس بالحسد في طلب العلم .

رواه الديلمي عن معاذ بن جبل .

2987 - لا بأس بالغنى لمن أتقى والصحة خير من الغنى وطيب النفس من النعيم .

رواه أحمد وابن ماجه والحاكم عن يسار بن عبد الله رضي الله تعالى عنه .

2988 - لا بأس ببول الجمال وما أكل لحمه .

قال في اللآلئ موضوع .

2989 - لا تتوضؤوا في الكنيف الذي تبولون فيه فإن وضوء المؤمن يورث مع حسناته .

قال القاري وضعه يحيى بن عنبسة .

2990 - لا تتمارضوا فتمرضوا ولا تحفروا قبوركم فتموتوا .

ذكره ابن أبي حاتم في العلل عن ابن عباس رضي الله تعالى عنه ، وقال عن أبيه منكر ، وأسنده الديلمي عن وهب بن قيس مرفوعا ، وعلى كل حال فلا يصح وإن وقع لبعض أصحابنا ، وأما الزيادة التي على ألسنة كثير من العامة وهي فتموتوا فتدخلوا النار فلا أصل لها أصلا .

2991 - لا تتمنوا لقاء العدو واسألوا الله العافية وإذا لقيتموهم فاصبروا واعلموا أن الجنة تحت ظلال السيوف .

متفق عليه عن ابن عمر رضي الله عنه .

2992 - لا تتمنوا كثرة المال فإن كثرة المال تكثر الذنوب .

رواه الديلميعن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .

2993 - لا تتركوا النار في بيوتكم حين تنامون .

متفق عليه عن ابن عمر .

2994 - لا تردوا الوسادة إذا أكرمتم بها .

رواه الترمذي عن ابن عمر .


350

2995 - لا تمنعوا العين قوتها فتمنعكم من ضوئها .

رواه الديلمي عن أبي أمامة .

2996 لا تنزل الرحمة على قوم بينهم قاطع رحم .

رواه أحمد وابن منيع عن عبد الله بن أبي أوفى .

2997 - لا تنظروا إلى المردان فإن فيهم لمحة من الحور .

رواه الديلمي عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .

2998 - لا تثق بامرأة ، ولا تحمل معدتك إلا ما تطيق ، ولا تغتر بمال ، ولا تعلم من العلم إلا ما تعمل به فقط .

نقله الشعراني في ترجمة عبد الله بن المبارك بلفظ أربعة كلمات انتخبت من أربعة آلاف حديث لا تثق بامرأة - إلى آخر ما مر .

2999 - لا تجتمع أمتي على ضلالة .

رواه أحمد والطبراني في الكبير وابن أبي خيثمة في تاريخه عن أبي نضرة الغفاري رفعه في حديث : سألت ربي أن لا تجتمع أمتي على ضلالة فأعطانيها .

والطبراني وحده وابن أبي عاصم في السنة عن أبي مالك الأشعري رفعه : إن الله أجاركم من ثلاث خلال أن لا يدعو عليكم نبيكم فتهلكوا جميعا ، وأن لا يظهر أهل الباطل على أهل الحق ، وأن لا تجتمعوا على ضلالة .

ورواه أبو نعيم والحاكم وأعله اللالكائي في السنة ، وابن مندة ، ومن طريقه الضياء عن ابن عمر رفعه : إن الله لا يجمع هذه الأمة على ضلالة أبدا ، وإن يد الله مع الجماعة فاتبعوا السواد الأعظم فإن من شذ شذ في النار .

وكذا هو عند الترمذي لكن بلفظ " أمتي " .

ورواه عبد بن حميد وابن ماجه عن أنس رفعه : إن أمتي لا تجتمع على ضلالة فإذا رأيتم الاختلاف فعليكم بالسواد الأعظم .

ورواه الحاكم عن ابن عباس رفعه بلفظ : لا يجمعالله هذه الأمة على ضلالة ، ويد الله مع الجماعة .

والجملة الثانية عند الترمذي وابن أبي عاصم عن ابن مسعود موقوفا في حديث : عليكم بالجماعة ، فإن الله لا يجمع هذه الأمة على ضلالة .

زاد غيره : وإياكم والتلون في دين الله .

وبالجملة فالحديث مشهور المتن وله أسانيد كثيرة وشواهد عديدة في المرفوع وغيره .

فمن الأول " أنتم شهداء الله في الأرض " ، ومن الثاني قول ابن مسعود " إذا سئل أحدكم فلينظر في كتاب الله ، فإن لم


351

يجده ففي سنة رسول الله ، فإن لم يجده فيها فلينظر فيما اجتمع عليه المسلمون وإلا فليجتهد .

3000 - لا تشتروا بالدين فإنه ينقص من الدين والحسب .

رواه الديلمي عن عائشة .

3001 - لا تطعنوا على أهل التصوف والخرق فإن أخلاقهم أخلاق الأنبياء ولباسهم لباس الأنبياء .

رواه الديلمي عن أنس رضي الله تعالى عنه .

3002 - لا تغضبوا فإن الشر في الغضب ولا تسألوا فإنه أصل الفقر واستغفروا كل يوم مائة مرة يغفر الله لكم الكبائر .

رواه الديلمي عن علي بن أبي طالب .

3003 - لا تغمضوا أعينكم في السجود فإنه من فعل اليهود .

رواه الديلمي عن أنس رضي الله تعالى عنه .

3004 - لا تقوم الساعة حتى يكون أسعد الناس لكع بن لكع .

رواه الترمذي عن حذيفة ، والطبراني في الأوسط عن أنس رضي الله تعالى عنه .

3005 - لا تقوم الساعة حتى لا يذكر رب العالمين ولا يشكر فمن شدة غضبه تقوم الساعة .

رواه الديلمي عن ابن عمر رضي الله تعالى عنه .

3006 - لا تقوم الساعة حتى يسيل واد من أودية الحجاز ( 1 ) بالنار تضئ أعناق الإبل ببصرى .

متفق عليه عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .

- - - - - - - - - - ( 1 ) [ في نسختنا " من أودية الحجار " ، والتصحيح من البخاري ومسلم .

دار الحديث ] - - - - - - - - - - 3007 - لا تقوم الساعة حتى يعج القرآن إلى الله يقول إني أتلى ولا يعملبي فعند ذلك يرفع .

رواه الديلمي عن عبد الله بن عمرو رضي الله تعالى عنه .

3008 - لا تحلفوا بآبائكم .

رواه البخاري والنسائي عن ابن عمر وفي رواية للنسائي عن عبد الرحمن بن سمرة بلفظ لا تحلفوا بآبائكم ولا بالطواغيت ، وفي أخرى له وكذا لأبي داود عن أبي هريرة بلفظ لا تحلفوا بآبائكم ولا بأمهاتكم ولا بالأنداد ولا تحلفوا إلا بالله وأنتم صادقون ، ورواه ابن ماجه عن ابن عمر بلفظ لا تحلفوا بآبائكم من حلف بالله فليصدق ومن حلف له بالله فليرض ومن لم يوقن بالله فليس من الله .

3009 - لا تختلفوا فتختلف قلوبكم .

رواه أحمد وأبو داود والنسائي عن البراء ، ورواه البخاري عن ابن مسعود بلفظ لا تختلفوا فإن من كان قبلكم اختلفوا فهلكوا .


352

3010 - لا تدخل الملائكة بيتا فيه صورة .

رواه أبو داود والنسائي والحاكم عن علي بزيادة ولا كلب ولا جنب ، ورواه مسلم عن أبي هريرة بلفظ لا تدخل الملائكة بيتا فيه تماثيل أو تصاوير ، ورواه النسائي عن أم سلمة بلفظ لا تدخل الملائكة بيتا فيه جرس ولا تصحب ركبا فيه جرس .

3011 - لا تسافروا في محاق الشهر ولا إذا كان القمر في العقرب .

يروى عن علي من قوله ويشهد له ما في سؤالات ابن الجنيد لابن معين عن علي أنه كان يكره أن يتزوج أو يسافر إذا نزل القمر في العقرب ، وفي رموز الكنوز للدميري عزوه للشافعي رضي الله عنه ، ورواه الصغاني بلفظ لا تسافروا والقمر في العقرب ، وقال أنه موضوع .

والله أعلم .

3012 - لا تسبوا أصحابي فوالذي نفسي بيده لو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبا ما أدرك مد أحدهم ولا نصيفه .

رواه أحمد والشيخان وأبو داود والترمذي عن أبي سعيد .

3013 - لا تسبوا البرغوث .

رواه الطبراني في الأوسط عن علي قال نزلنا منزلا فآذتنا البراغيث فسببناها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تسبوها فنعمت الدابةفإنها أيقظتكم لذكر الله ، ورواه الوليد بن مسلم عن أنس قال ذكرت البراغيث عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال إنها توقظ للصلاة ، ورواه البزار عن أنس بلفظ كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فلدغت رجلا برغوث فلعنها فقال النبي صلى الله عليه وسلم لا تلعنها فإنها نبهت نبيا من الأنبياء للصلاة .

والمشهور على الألسنة لا تسبوا البرغوث فإنه أيقظ نبيا إلى الصلاة ، وقال النجم وأخرجه الطبراني في الدعاء .

ولفظه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سمع رجلا يسب برغوثا فقال لا تسبه فإنه أيقظ نبيا لصلاة الفجر انتهى ، وروى حديث أنس البخاري في الأدب المفرد وأحمد والطبراني والمستغفري عن أبي ذر رفعه إذا آذاك البرغوث فخذ قدحا من ماء واقرأ عليه سبع مرات

( وما لنا ألا نتوكل على الله الآية )

ثم قل إن كنتم مؤمنين فكفوا شركم وأذاكم عنا ثم رشه حول فراشك فإنك تبيت آمنا من شرها .

ولابن أبي الدنيا


353

في التوكل أن عامل أفريقية كتب إلى عمر بن عبد العزيز يشكو إليه الهوام والعقارب فكتب إليه وما على أحدكم إذا أمسى وأصبح أن يقول

( وما لنا ألا نتوكل على الله - الآية )

قال راويه زرعة بن عبد الله وتنفع من البراغيث ، وقد أفرد فيه الحافظ ابن حجر جزءا وكذا الحافظ الجلال السيوطي رسالة سماها الطرثوث في أحكام البرغوث .

3014 - لا تسبوا الأموات فإنهم قد أفضوا إلى ما قدموا .

رواه البخاري وأحمد والنسائي عن عائشة ، ولأحمد والنسائي عن المغيرة لا تسبوا الأموات فتؤذوا الأحياء .

قال النجم وفي معنى حديث عائشة ما عند الديلمي عن ابن مسعود دعوا الأموات بحسبهم ما هم فيه ، وقال ابن حجر المكي في الفتاوى : وفي خبر ضعيف اذكروا محاسن موتاكم وكفوا عن مساويهم فيحرم سب مسلم ليس معلنا بفسقه حيا أو ميتا .

والله أعلم .

3015 - لا تسعروا .

قال النجم هذا اللفظ لم يرد ، لكن رواه أحمدوالبزار وأبو يعلى في مسانيدهم وأبو داود والترمذي وصححه وابن ماجه في سننهم عن أنس قال قال الناس يا رسول الله غلا السعر فسعر لنا فقال إن الله هو المسعر القابض الباسط الرزاق وإني لأرجو أن ألقى الله وليس أحد منكم يطالبني بمظلمة في دم ولا مال ، وإسناده على شرط وصححه ابن حبان والترمذي .

ولابن حبان عن أبي سعيد الخدري أن يهوديا قدم زمن النبي صلى الله عليه وسلم بثلاثين حمل شعير وبر فسعر مدا بمد النبي صلى الله عليه وسلم بدرهم وليس في الناس يومئذ طعام غيره وكان قد أصاب الناس قبل ذلك جوع لا يجدون فيه طعاما فأتى النبي صلى الله عليه وسلم الناس يشكون غلاء السعر فصعد المنبر فحمد الله تعالى وأثنى عليه فقال لألقين الله من قبل أن أعطى أحدا من مال أحد من غير طيب نفس إنما البيع عن تراض ولكن في بيوعكم خصالا أذكرها لكم لا تضاغنوا ولا تحاسدوا ولا تناجشوا ولا يسوم الرجل على سوم أخيه ولا يبيعن حاضر لباد والبيع عن تراض فكونوا عباد الله إخوانا ، ورواه أحمد وابن ماجه والبزار والطبراني في الأوسط عن أبي


354

سعيد قال غلا السعر على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا لو قومت يا رسول الله قال فإني لأرجو أن أفارقكم ولا يطلبني أحد منكم بمظلمة ظلمته ، ولأحمد أيضا وأبي داود عن أبي هريرة جاء رجل فقال يا رسول الله سعر لنا فقال بل أدعو ، ثم جاء رجل آخر فقال يا رسول الله سعر فقال بل الله يخفض ويرفع وإسناد الحديثين حسن ، وفي الباب عن ابن عباس للطبراني في الصغير ، وعن أبي جحيفة في الكبير وعن علي في البزار ، وفي أفراد الدارقطني ، ولفظه غلا السعر بالمدينة فذهب الصحابة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا غلا السعر فسعر لنا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الله هو المعطي ، إن لله ملكا اسمه عمارة ، على فرس من حجارة الياقوت ، طوله مد بصره ، يدور في الأمصار ويقف في الأسواق فينادي ألا ليغلونكذا وكذا ألا ليرخصن كذا وكذا .

قال في المقاصد : وأغرب ابن الجوزي فأخرجه من حديث علي وقال لا يصح ، وقد علمت صحته بل حديث " دعوا الناس يرزق بعضهم بعضا " في مسلم وغيره عن جابر وغيره 3016 - لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد المسجد الحرام ومسجدي والمسجد الأقصى .

رواه أحمد والشيخان عن أبي هريرة وعن أبي سعيد ، وحديثه عند الترمذي وحديث أبي هريرة عند أبي داود ، وأخرجه ابن ماجه أيضا عن عبد الله بن عمرو وأخرجه مالك وأبو داود والترمذي والنسائي وابن حبان عن بصرة بن أبي بصرة بلفظ لا تعمل المطي إلا إلى ثلاثة مساجد : إلى المسجد الحرام وإلى مسجدي وإلى مسجد بيت المقدس .

3017 - لا حكيم إلا ذو تجربة ولا حليم إلا ذو عثرة .

رواه ابن ماجه عن أبي سعيد ، وأخرجه أيضا أحمد والترمذي وابن حبان ، ولفظه عند الجميع لا حكيم - بالكاف - إلا ذو تجربة ولا حليم باللام - إلا ذو عثرة ، الأول من الحكمة والثاني من الحلم ، وعلق البخاري عن معاوية من قوله لا حليم إلا بتجربة - باللام ، وفي رواية لا حلم بكسر الحاء وسكون اللام .

3018 - لا تسودوني في الصلاة .

قال في المقاصد لا أصل له ، وقال الناجي


355

في أوائل مولده المسمى بكنز العفاة وأما النقل عن سيد الورى لا تسودوني في الصلاة فكذب مولد مفترى والعوام مع إيرادهم له يلحنون فيه أيضا فيقولون لا تسيدوني بالياء ، وإنما اللفظة بالواو .

3019 - لا تسلموا على يهود أمتي قالوا يا رسول الله ومن يهود أمتك قال الذين يتركون صلاة العصر مع الجماعة لينظر 3020 - لا تسبوا الدهر فإن الله هو الدهر .

رواه مسلم عن أبي هريرة ، ورواه البخاري ومسلم عنه بلفظ يقول الله تعالى يسب بنو آدم الدهروأنا الدهر بيدي الليل والنهار ، وفي رواية أقلب ليله ونهاره وإذا شئت قبضتهما ، وعند مسلم وأبي داود والحاكم عنه قال الله تعالى يؤذيني ابن آدم يقول يا خيبة الدهر فلا يقل أحدكم يا خيبة الدهر فإني أنا الدهر أقلب ليله ونهاره ، وفي رواية عند الحاكم يقول الله استقرضت عبدي فلم يقرضني وشتمني عبدي وهو لا يدري يقول وادهراه وأنا الدهر وأخرجه البيهقي بلفظ لا تسبوا الدهر قال الله تعالى أنا الدهر الأيام والليالي أجددها وأبليها وآتي بملوك بعد ملوك ، ورواه الشيخان وأحمد عنه بلفظ يؤذيني ابن آدم يسب الدهر وأنا الدهر بيدي الأمر أقلب الليل والنهار .

3021 - لا تشربوا في آنية الذهب والفضة ولا تأكلوا في صحافها ولا تلبسوا الحرير ولا الديباج فإنه لهم في الدنيا وهو لكم في الآخرة .

رواه أحمد والستة عن حذيفة .

3022 - لا تسبوا أهل الشام فإن فيهم الأبدال .

رواه الطبراني في الأوسط عن علي رضي الله تعالى عنه .

3023 - لا تسبوا الشيطان وتعوذوا بالله من شره .

رواه المخلص عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .

3024 - لا تسكنوا الكفور فإن ساكن الكفور كساكن القبور .

رواه البخاري في الأدب المفرد والبيهقي عن ثوبان .

3025 - لا تغبطن فاجرا بنعمة إن له عند الله قاتلا لا يموت رواه البيهقي


356

عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .

3026 - لا تقتلوا الضفادع فإن نعيقهن تسبيح .

رواه النسائي عن ابن عمرو .

3027 - لا تسبوا الديك فإنه يوقظ للصلاة .

رواه أبو داود وابن ماجه بإسناد جيد عن زيد بن خالد الجهني ، وعند أبي الشيخ في العظمة عن ابن عباس رضي الله عنه أن ديكا صرخ عند النبي صلى الله عليه وسلم فسبه رجل ولعنه فقالرسول الله صلى الله عليه وسلم لا تسبه ولا تلعنه فإنه يدعو إلى الصلاة .

قال الحكيم فيه دليل على أن كل من أستفيد منه خير لا ينبغي أن يسب ويستهان به بل حقه أن يكرم ويشكر ويقابل بالإحسان انتهى .

3028 - لا تسبوا الريح فإنها من روح الله .

رواه أحمد وابن ماجه عن أبي هريرة رضي الله عنه ، وزاد تأتي بالرحمة والعذاب ، ولكن سلوا الله من خيرها وتعوذوا بالله من شرها وأخرجه النسائي والحاكم عن أبي بن كعب بلفظ لا تسبوا الريح فإنها من روح الله وسلوا الله خيرها وخير ما أرسلت به وتعوذوا بالله من شرها وشر ما أرسلت به وهو عند الترمذي بلفظ لا تسبوا الريح فإن رأيتم ما تكرهون فقولوا اللهم إنا نسألك من خير هذه الريح وخير ما فيها وخير ما أمرت به ونعوذ بك من شر هذه الريح وشر ما أمرت به .

3029 - لا تسبوا الدنيا فنعم مطية المؤمن .

رواه الديلمي عن ابن مسعود .

3030 - لا تسبوا الحمى فإنها تنقي الذنوب - الحديث .

رواه مسلم عن جابر .

3031 - لا تظهر الشماتة لأخيك - وفي لفظ ، بأخيك فيعافيه الله ويبتليك .

رواه الترمذي والطبراني عن واثلة مرفوعا وقال حسن غريب ، وفي رواية لابن أبي الدنيا فيرحمه الله بدل فيعافيه الله ويبتليك ، وروى ابن عساكر عن نافع أن ناسا كانوا في الغزو مع أبي عبيدة فشربوا الخمر فكتب إليه عمر رضي الله عنه أن يجلدهم وكان الناس عيروهم فاستحيوا ولزموا بيوتهم فكتب عمر رضي الله عنه إلى الناس لا تعيروا أحدا فيفشو البلاء فيكم .


357

3032 - لا يصيب المرء المسلم من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا غم ولا أذى حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله عنه بها خطاياه .

رواه ابن حبان عن أبي هريرة وأبي سعيد رضي الله تعالى عنهما ، وهو عند أحمد والترمذيعن أبي سعيد فقط بلفظ : ما يصيب المؤمن من نصب ولا وصب ولاهم ولاحزن ولا أذى ولا غم حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله من خطاياه رواه ابن أبي شيبة وأحمد والبخاري عنهما أنهما سمعا رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ما يصيب المؤمن من وصب ولا نصب ولا سقم ولا حزن ، حتى الهم يهمه ، إلا كفر الله به من سيئاته .

ورواه أحمد والشيخان عن عائشة رضي الله تعالى عنها بلفظ : ما من مصيبة تصيب المسلم إلا كفر الله بها عنه ، حتى الشوكة يشاكها .

ورواه أحمد عن السائب ابن خلاد بلفظ : ما من شئ يصيب المؤمن حتى الشوكة تصيبه إلا كتب الله له بها حسنة وحط عنه بها خطيئة .

وروى أحمد في الزهد عن أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنه قال : إن المسلم ليؤجر في كل شئ حتى النكبة ، وانقطاع شسعه ، والبضاعة تكون في كمه فيفقدها فيفزع لها فيجدها في جيبه .

3033 - لا تعد من لا يعودك .

رواه أبو الطيب الغسولي بسند ضعيف عن جابر قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا أيها الناس أنا أكرم الناس حسبا فذكر حديثا ، وفيه من عاد مرضانا عدنا مرضاه ، وإليه ذهب ابن وهب فقال لا تعد من لا يعودك ، وكذا الإمام أحمد فإنه قال لابنه وقد قال له يا أبت إن جارنا مرض أفلا نعوده فقال يا بني ما عادنا فنعوده ، ويؤيده حديث لا خير في صحبة من لا يرى لك مثل ما ترى له ، لكن قد يعارضه ما رواه الديلمي في حديث ضعيف عن رجل من الأنصار يقال له قيس أنه قال أخبرت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال عد من لا يعودك قال القاري ولعله محمول على الفضل والأول على العدل ، وروى الثاني الحربي أيضا في الهدايا له عن أيوب بن ميسرة رفعه مرسلا ، وقد بسط الكلام عليه السخاوي في ارتياح الأكباد والله أعلم .


358

3034 - لا تعير أخاك بما فيه فيعافيه الله ويبتليك .

ليس معناه صحيحا على إطلاقه وورد بلفظ لا تظهر الشماتة لأخيك فيعافيه الله ويبتليك 3035 - لا تغضبوا في كسر الآنية فإن لها آجالا كآجال الأنفس .

رواه سعيد بن يعقوب في الصحابة بسند ضعيف عن بعد الله بن الصعق عن أبيه رفعه ، وذكره أبو موسى المديني في الذيل من طريق سعيد المذكور بلفظ لا تغضبوا ولا تسخطوا ، والباقي مثله ، وسنده ضعيف لا سيما وقد قال سعيد لا أدري للصعق صحبة أم لا ، وقال في اللآلئ حديث لا تغضبوا ولا تسخطوا في كسر الآنية فإن لها آجالا كآجال الأنفس - رواه أبو موسى المديني في معرفة الصحابة بإسناده عن عبد الله بن الصعق عن أبيه يرفعه انتهى ، وقال السخاوي للحديث شواهد منها ما أخرجه الديلمي عن كعب بن عجرة مرفوعا بلفظ لا تضروا إماءكم على كسر إنائكم فإن لها آجالا كآجالكم ، والديلمي أيضا عن أبي قتادة وآخرين .

3036 - لا تفضحوا موتاكم بسيئات أعمالكم فإنها تعرض على أوليائكم من أهل القبور .

رواه ابن أبي الدنيا والمحاملي بسند ضعيف عن أبي هريرة رضي الله عنه رفعه ، وروى أحمد والحكيم الترمذي وابن مندة عن أنس إن أعمالكم تعرض على أقاربكم وعشائركم من الأموات فإن كان خيرا استبشروا وإن كان غير ذلك قالوا اللهم لا تمتهم حتى تهديهم كما هديتنا .

3037 لا تقولوا ما شاء الله وشاء فلان ولكن قولوا ما شاء الله ثم ما شاء فلان .

رواه أحمد وأبو داود والنسائي عن حذيفة .

3038 - لا فقر أشد من الجهل ولا مال أكثر من العقل ولا وحشة أوحش من العجب ولا ورع كالكف عن محارم الله ولا حسب كحسن الخلق ولا عبادة كالتفكر .

رواه ابن ماجه والطبراني عن أبي ذر وفي الباب عن علي بن أبي طالب .

3039 - لا تقولوا قوس قزح فإن قزح هو الشيطان ولكن قولوا قوس الله وهو أمان لأهل الأرض .

رواه أبو نعيم ومن طريقه الديلمي عن ابن عباس


359

رفعه وقال في اللآلئ القزح الطرق التي فيها كالألوان الواحدة قزحة .

وهو كعمر ممنوع من الصرف للعلمية والعدل وهو بالزاي .

وقول العامة قدح كاسم الإناء المشهور تصحيف كما نبه على ذلك ابن حجر المكي في الفتاوى الحديثية .

3040 - لا تكرهوا مرضاكم على الطعام والشراب فإن الله يطعمهم ويسقيهم رواه الترمذي وابن ماجه والحاكم وابن السني وأبو نعيم كلاهما في الطب عن عقبة بن عامر رضي الله عنه .

3041 - لا يعد من العمر إلا أيام الخير .

ليس بحديث ومعناه صحيح وللدينوري عن يحيى بن قريش قال قال بعض الحكماء الناس سمعوا بالله ولم يعرفوه قال وكان يقال إنما لك من عمرك ما أطعت الله فيه فأما ما عصيته فلا يعد عمرا .

3042 - لا تكرهوا الفتنة في آخر الزمان فإنها تبير المنافقين .

رواه الديلمي ومن جهته أبو الشيخ عن علي رفعه لا تكرهوا الفتن فإنها تبير المنافقين ، وأخرجه أبو نعيم عن علي وفي سنده ضعيف ومجهول لكن قد ثبتت الاستعاذة من الفتن في أحاديث : منها حديث ومن فتنة المحيا والممات .

وقول عمار أعوذ بالله من الفتن ، قال ابن بطال عقبه فيه دليل على أن الفتنة في الدين يستعاذ منها ثم قال وهو يرد الحديث الذي روى لا تستعيذوا بالله من الفتن فإنها حصاد المنافقين لكن عبارة فتح الباري قال ابن بطال في مشروعية التعوذ من الفتن الرد على من قال اسألوا الله الفتنة فإن فيها حصاد المنافقين وزعم أنه ورد في الحديث وهو لا يثبت رفعه بل الصحيح خلافه انتهى .

ونقل في فتح الباري أيضا عن ابن وهب أنه سئل عنه فقال باطل وأقره قال في المقاصد وهو كذلك وحكاه الساجي فقال سمعت الربيع بن سليمان يقول سمعت ابن وهب وقيل له فلان حدث عنك عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لا تكرهوا الفتن فإن فيها حصاد المنافقين فقال ابن وهب أعماه الله إن كان كاذبا قال الربيعفأخبرني أحمد بن عبد الرحمن إن الرجل عمي ، وحديث لا تتمنوا لقاء العدو واسألوا لله العافية قد يشهد لعدم صحته .

والمشهور على الألسنة لا تكرهوا الفتن فإنها


360

حصاد المنافقين - وفي لفظ فإن فيها حصاد المنافقين .

3043 - لا تكونو عونا للشيطان على أخيكم .

رواه البخاري عن أبي هريرة مرفوعا في حديث الذي أتى به النبي صلى الله عليه وسلم وهو سكران وقال له رجل من القوم اللهم العنه .

3044 لا تلد الحية إلا حية .

ليس بحديث وإنما هو من كلام بعضهم وذلك في الأغلب وإليه الإشارة بقوله تعالى

( ولا يلد إلا فاجرا كفارا )

لذا قيل : إذا طاب أصل المرء طابت فروعه

ومن عجب جاءت يد الشوك بالورد وقد يخبث الفرع الذي طاب أصله

ليظهر حكم الله في العكس والطرد ونحوه " الولد سر أبيه " .

وقال القاري حديث " لا تلد الحية إلا حية " ليس بحديث بل هو مثل من أمثال العرب ، وقال النجم أورده السخاوي بلفظ " إلا حيية " والصواب " إلا حوية بالواو انتهى فليتأمل .

3045 - لا تمار أخاك ولا تمازحه ولا تعده موعدا فتخلفه رواه الترمذي بسند ضعيف عن ابن عباس رضي الله عنه رفعه .

3046 - لا تقطعوا الخبز واللحم بالسكين كما تقطع الأعاجم أو كما تفعل الأعاجم ولكن انهشوه نهشا .

قال الصغاني موضوع .

3047 - لا تقام الحدود في المساجد .

رواه الترمذي والحاكم عن ابن عباس .

3048 - لا تقولوا الكرم ولكن قولوا العنب والحبلة .

رواه مسلم عن وائل بن حجر ، والحبلة بفتحتين وبإسكان الموحدة كما قاله الجوهري ، ورواه الشيخان عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه بلفظ يقولون الكرم إنما الكرم قلب المؤمن ، وفي لفظ عند مسلم لا تسموا العنب الكرم وإن الكرم المسلم .

3049 - لا تقولوا للمنافق سيدنا فإنه إن يكن سيدا فقد أسخطتم ربكم عز وجل .

رواه أبو داود بإسناد صحيح عن بريدة .

3050 - لا تعظموني في المسجد .

قال القاري لا يعرف له أصل .

3051 - لا تمارضوا .

تقدم قريبا في : لا تتمارضوا .


361

3052 - لا تشرب الماء على الريق .

قال النجم اشتهر على ألسنة الناس النهي عن الشرب على الريق وذمه .

وأصله عند الطبراني عن أبي سعيد الخدري من شرب الماء على الريق انتقصت قوته ، وأخرجه في حديث طويل عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه وكلاهما سنده ضعيف .

3053 - لا تملأوا أعينكم من أبناء الملوك فإن لهم فتنة أشد من فتنة العذارى قال في اللآلئ موضوع .

3054 - لا تنتفوا الشيب فإنه نور المؤمن .

رواه أبو داود والترمذي وحسنه عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده بلفظ لا تنتفوا الشيب فإنه نور المسلم يوم القيامة ، وقول القاضي مجد الدين في سفر السعادة لم يثبت فيه شئ أي في الوعيد كما في المقاصد ، ومما لم يثبت ما أخرجه الديلمي عن أنس رضي الله تعالى عنه رفعه أيما مسلم - وفي رواية أيما رجل نتف شعرة بيضاء متعمدا صارت رمحا يوم القيامة يطعن به ، ومنه ما روي عن عبد الله بن بشر من النهي عن نتف الشعر من الأنف فإنه يورث الأكلة ولكن قصوه قصا ، لكن عزاه النجم للديلمي ولم يتعقبه .

3055 لا تنظروا إلى من قال انظروا إلى ما قال .

هو من كلام علي بن أبي طالب رضي الله عنه كما نقله الجلال السيوطي عن ابن السمعاني في تاريخه .

3056 - لا تشكره فقد تحتاج إلى مذمته .

ليس بحديث بل هو مثل معناه النهي عن المبادرة إلى شكر من أعجبك ظاهره أو عن الإطراء في شكره فربما تبينلك منه خلاف ذلك فتحتاج إلى أن تذمه فتناقض كلامك فيه .

3057 - لا حسب إلا بالتواضع ولا كرم إلا بالتقوى ولا عمل إلا بالنية رواه الديلمي عن علي رضي الله تعالى عنه .

3058 - لا حسد إلا في اثنتين رجل علمه الله القرآن فهو يقوم به آناء الليل وآناء النهار ورجل آتاه الله مالا فهو ينفقه آناء الليل وآناء النهار .

رواه أحمد والشيخان والترمذي وابن ماجه عن ابن عمر وفي الباب عن أبي هريرة وغيرهما .

3059 -


362

لاتسبوا السلطان فإنه ظل الله في الأرض .

رواه الديلمي عن أبي عبيدة بن الجراح رضي الله تعالى عنه .

3060 - لا حكيم إلا ذو تجربة ولا حليم إلا ذو عزة رواه الحاكم عن أبي سعيد الخدري رضي الله تعالى عنه مرفوعا وقال صحيح الإسناد .

3061 - لا حمى إلا لله ولرسوله .

رواه أحمد والبخاري وأبو داود عن صعب بن جثامة .

3062 - لا حول ولا قوة إلا بالله كنز من كنوز الجنة .

رواه الشيخان عن أبي موسى وفي الباب عن أبي بكر الصديق ، وفي حديثه من الزيادة من قالها نظر الله إليه ومن نظر الله إليه أعطاه خير الدنيا والآخرة ، ورواه الطبراني عن جابر بلفظ لا حول ولا قوة إلا بالله دواء من تسعة وتسعين داء أيسرها الهم .

3063 - لا خير لك في صحبة من لا يرى لك مثل ما ترى له .

رواه الديلمي عن أنس رضي الله تعالى عنه ، وتقدم في حديث المرء على دين خليله .

3064 - لا خير في أشقر بعد عمر .

هذا يجري على ألسنة الناس ولم أقف له على أصل .

ولعله موضوع فإن عمر رضي الله تعالى عنه لم يكن أشقر فراجعه .

3065 - لا دين لمن لا عقل له .

قال القاري نقلا عن النسائي باطل منكر .

3066 - لا راحة للمؤمن دون لقاء ربه .

رواه وكيع في الزهد له عن ابن مسعود من قوله ، قال في الدرر أورده في الفردوس عن أبي هريرة مرفوعا ولم يسنده انتهى .

ورفعه بعضهم واستشهد له في اللآلئ بحديث عائشة مرفوعا من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه وبقوله صلى الله عليه وسلم حين سئل عن المراد من قوله مستريح ومستراح منه العبد المؤمن يستريح من نصب الدنيا وأذاها إلى رحمة الله تعالى والعبد الفاجر يستريح منه العباد والبلاد والشجر والدواب ، ومن شواهده ما رواه أحمد عن عائشة مرفوعا في حديث إنما المستريح من غفر له .

( 1 ) تقدم في الحديث 3017 " عثرة " بدل " عزة " والمعنى أنه لا يحصل له الحلم ويوصف به حتى يركب الأمور وتنخرق عليه ويعثر فيها فيعتبر بها ويستبين مواضع الخطأ فيتجنبها (


363

3067 - لا راحة إلا في المساجد ولا ظل إلا ظل الجدار ليس بحديث وإن كان معناه صحيحا .

3068 - لا سلام على أكل .

ليس بحديث ومعناه صحيح إذا كانت اللقمة في فم الآكل كما قيد به في الأذكار وسبقه إليه إمام الحرمين وإن أطلق النووي المنع في المنهاج تبعا للمحرر ، ولا يجب الرد حينئذ أما إذا لم تكن اللقمة في فم الآكل فلا بأس بالسلام ويجب الرد ، وروى هاشم بن البريد عن جابر رضي الله تعالى عنه أن رجلا مر على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يبول فسلم عليه فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأيتني على مثل هذه الحالة فلا تسلم علي فإنك إن فعلت لم أرد عليك ، وروى الضحاك عن ابن عمر قال مر رجل على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يبول فسلم عليه فلم يرد عليه .

أخرجهما ابن ماجه .

3069 - لا سيف إلا ذو الفقار ولا فتى إلا علي .

قال في المقاصد : هو في أثر واه عن الحسن بن عرفة في جزئه الشهير عن محمد بن علي الباقر أنه قال ناديملك من السماء يوم بدر يقال له رضوان لا سيف ، وذكره وكذا رواه في الرياض النضرة قال القاري ومما يدل على بطلانه أنه لو كان نودي بهذا من السماء في بدر لسمعه الصحابة ولنقل عنهم انتهى .

وأقول لا يلزم أن يسمعه الصحابة رضي الله تعالى عنهم بل يجوز أن يكون سمعه النبي صلى الله عليه وسلم فأخبر به بعض الصحابة ثم قال القاري وهذا شبيه ما ينقل من ضرب النقارة في بدر وينسبونه إلى الملائكة على سبيل الدوام إلى يومنا هذا وهو باطل عقلا ونقلا وإن ذكره ابن مرزوق وتبعه القسطلاني في مواهبه ، وكذا من مفتريات الشيعة حديث ناد عليا مظهر العجائب تجده عونا لك في النوائب بنبوتك يا محمد بولايتك يا علي انتهى ، وذو الفقار اسم سيف للنبي صلى الله عليه وسلم وكان لمنبه بن وهب وقيل لنبيه أو منبه بن الحجاج وقيل للعاص بن منبه بن الحجاج وقيل إن الحجاج بن علاط أهداه لرسول الله صلى الله عليه وسلم ثم كان للخلفاء العباسيين .

قال الأصمعي دخلت على الرشيد فقال


364

أريكم سيف رسول الله صلى الله عليه وسلم ذا الفقار قلنا نعم فجاء به فما رأيت سيفا قط أحسن منه إذا نصب لم ير فيه شئ وإذا بطح عد فيه سبع فقر وإذا صحيفة يمانية يحار الطرف من حسنه ، وفي رواية عن الأصمعي قال أحضر الرشيد ذا الفقار يوما بين يديه فاستأذنته في تقليبه فأذن لي فقلبته ، واختلفت أنا ومن حضر في عدة فقاره هل هي سبع عشرة أو ثماني عشرة ويقال أن أصله من حديدة وجدت مدفونة عند الكعبة فصنع منها وقال مرزوق الصقيل أنه صقله وكانت قبيعته من فضة وحلق في يده وبكر في وسطه من فضة ، قال المبرد سمي بذلك لأنه كان فيه حفر صغار ، والفقرة الحفرة التي فيها الودية ، وعن أبي عبيدة قال الفقر من السيوف حزوز فيه .

3070 - لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن ، ولا يسرق السارق حين يسرق وهو مؤمن ، ولا يشرب الخمر حين يشربها وهو مؤمن .

رواه أحمد والبخاريعن أبي هريرة ، وزاد في رواية " ولا تنتهب نهبة ذات شرف يرفع الناس إليه فيها أبصارهم حين ينتهبها وهو مؤمن " ، وزاد مسلم وأبو داود والترمذي والنسائي " والتوبة معروضة بعد " ، وزاد في رواية عن مسلم وأحمد " ولا يغل أحدكم حين يغل وهو مؤمن فإياكم إياكم " .

ورواه الشيخان والنسائي عن ابن عباس بلفظ : لا يزني العبد حين يزني وهو مؤمن ، ولا يسرق حين يسرق وهو مؤمن ، ولا يشرب الخمر حين يشربها وهو مؤمن ، ولا يقتل وهو مؤمن .

زاد عبد الرزاق : ولا ينتهب النهبة وهو مؤمن .

وفي الباب عن عبد الله بن أبي أوفى وعن عبد الله بن مغفل وعن علي وعائشة وابن عمر .

ولفظ الترجمة عند الطبراني عن أبي سعيد ، وزاد يخرج منه الإيمان ، فإن تاب رجع إليه .

3071 - لا صغيرة مع الإصرار ولا كبيرة مع الاستغفار .

رواه أبو الشيخ والديلمي عن ابن عباس رفعه وكذا العسكري عنه في الأمثال بسند ضعيف لا سيما ورواه ابن المنذر في تفسيره عن ابن عباس من قوله ، والبيهقي عن ابن عباس موقوفا ، وله شاهد عند البغوي ، ومن جهة الديلمي عن أنس مرفوعا ورواه


365

إسحاق بن بشر في المبتدأ عن عائشة لكن حديثه منكر وأخرجه الطبراني عن أبي هريرة .

وزاد في آخره فطوبى لمن وجد في كتابه استغفارا كثيرا ، لكن في إسناده بشر بن عبيد الفارسي متروك ، ورواه الثعلبي وابن شاهين في الترغيب عن أبي هريرة .

3072 - لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب .

رواه أحمد والستة عن عبادة ابن الصامت .

وفي لفظ عند مسلم وأبي داود والنسائي لا صلاة لمن لم يقرأ بأم الكتاب فصاعدا .

وعند أحمد وابن ماجه عن عائشة وابن عمر ، والبيهقي عن علي ، والخطيب عن أبي أمامة بلفظ : كل صلاة لا يقرأ فيها بأم الكتاب فهي خداج ( 1 ) .

3073 - لا صلاة لجار المسجد إلا في المسجد .

رواه الدارقطني والحاكموالطبراني فيما أملاه ، ومن طريقه الديلمي عن أبي هريرة ، والدارقطني أيضا عن علي مرفوعا وابن حبان في الضعفاء عن عائشة وأسانيدها ضعيفة وليس له كما قال الحافظ في تلخيص تخريج الرافعي إسناد ثابت وإن اشتهر بين الناس ، وقال في اللآلئ رواه الدارقطني ، وقيل لا يحفظ عن النبي صلى الله عليه وسلم وذكر عبد الحق أنه رواه بإسناد رجاله كلهم ثقات وبالجملة فهو مأثور عن علي ومن شواهده حديث السنن من سمع النداء فلم يجب فلا صلاة له إلا من عذر انتهى وقال الصغاني موضوع ، وقال ابن حزم هذا الحديث ضعيف وقد صح من قول علي ، ورواه الشافعي عن علي ، وابن أبي شيبة أيضا موقوفا بلفظ لا تقبل صلاة جار المسجد إلا في المسجد إذا كان فارغا أو صحيحا قيل ومن جار المسجد قال من أسمعه المنادي وأخرجه سعيد بن منصور في سننه .

3074 - لا صام من صام الأبد .

رواه الشيخان والنسائي وابن ماجه عن ابن عمرو .

3075 - لا ضرر ولا ضرار .

رواه مالك والشافعي عنه عن يحيى المازني مرسلا وأحمد وعبد الرزاق وابن ماجه والطبراني عن ابن عباس وفي سنده جابر الجعفي وأخرجه ابن أبي شيبة والدارقطني عنه وفي الباب عن أبي سعيد وأبي هريرة وجابر وعائشة وغيرهم .

3076 - لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق رواه أحمد والحاكم عن عمران

( 1 ) الخداج : النقصان - النهاية .


366

ابن حصين ، ورواه أبو داود والنسائي عن علي بلفظ لا طاعة لأحد في معصية الله إنما الطاعة في المعروف ، ورواه أحمد عن أنس بلفظ لا طاعة لمن لم يطع الله .

3077 - لا طلاق في إغلاق ( 1 ) .

رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه والحاكم عن عائشة بلفظ لا طلاق ولا عتاق في إغلاق .

3078 - لا طلاق قبل النكاح .

رواه ابن ماجه عن علي به ، وأخرجه عن المسور بن مخرمة ، وزاد ولا عتاق قبل ملك ، وهو عند الحاكم عن جابر بدون الزيادة ورواه أبو داود والحاكم عن عبد الله بن عمر ولا طلاق إلا فيما تملك ولا عتق إلا فيماتملك ولا بيع إلا فيما تملك ولا وفاء نذر إلا فيما تملك ولا نذر إلا فيما ابتغي به وجه الله ومن حلف على معصية فلا يمين له ومن حلف على قطيعة رحم فلا يمين له 3079 - لا عدوى ولا طيرة ولا هامة ولا صفر .

رواه الشيخان عن أنس وأبي هريرة ، ورواه البخاري وأحمد عن أبي هريرة أيضا بزيادة وفر من المجذوم فرارك من الأسد ، ولفظ مسلم لا عدوى ولا هامة ولا نوء ولا صفر ، وفي لفظ له لا عدوى ولا هامة ولا طيرة وأحب الفأل الحسن ، وفي لفظ عند أحمد ومسلم لا طيرة وخيرها الفأل الحسن قيل وما الفأل قال الكلمة الصالحة يسمعها أحمدكم ولهما عن جابر لا عدوى ولا طيرة ولا هامة ولا صفر ولا غول .

3080 - لا عذر لمن أقر .

قال الحافظ ابن حجر لا أصل له ، وليس معناه على إطلاقه صحيحا .

والله أعلم .

3081 - لا غيبة لفاسق .

قال في الدرر له طرق كثيرة : قال أحمد منكر وقال الحاكم والدارقطني والخطيب باطل ، وقال الهروي في ذم الكلام له حديث حسن انتهى ملخصا ، وقال في اللآلئ له طرق كثيرة ، قال الحافظان الدارقطني والخطيب حديث باطل ، وكذا الحاكم ، ورواه البيهقي في السنن عن أنس بلفظ قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من ألقى جلباب الحياء فلا غيبة له ، وقال في الشعب في إسناده ضعف ولو صح فهو الفاسق المعلن بفسقه ، وتقدم في : ليس لفاسق غيبة .

( 1 ) أي في إكراه لأن المكره مغلق عليه في أمره ومضيق عليه في تصرفه - النهاية .


367

3082 - لا قدست أمة لا يؤاخذ الحق من كبيرها لصغيرها وفي لفظ لا يؤخذ الحق من قويها لضعيفها رواه في مسند الفردوس كما في تخريج أحاديثه لا بن حجر بلفظ لا يقدس الله أمة لا يأخذ ضعيفها من قويها حقه ، قال فيه رواه ابن ماجه عن أبي سعيد وأسنده أبو منصور عن أبي موسى في قصة لجعفر ورأيتهفي هامش التخريج معزوا لمعجم بن جميع عن جابر بلفظ لا قدس الله أمة لا تأخذ للمظلوم حقه من الظالم غير متعتع .

انتهى .

3083 - لا قطع في ثمرة ولا كثر .

رواه أحمد وأصحاب السنن عن رافع ابن خديج مرفوعا ، وصححه الترمذي وابن حبان ، والكثر بفتح الكاف والثاء المثلثة والأكثر تسكينها جمار النخل أو طلعها كما في القاموس .

والله أعلم .

3084 - لا كبيرة مع الاستغفار .

رواه الديلمي عن ابن عباس ، وتقدم في : لا صغيرة مع الإصرار .

3085 - لا يحل دم امرئ مسلم إلا بإحدى ثلاث الثيب الزاني والنفس بالنفس والتارك لدينه المفارق للجماعة .

رواه أحمد والستة عن ابن مسعود ، ورواه أحمد والترمذي والنسائي وغيرهم عن عثمان وعن عائشة بلفظ لا يحل دم امرئ إلا بإحدى ثلاث رجل زنى بعد إحصان أو ارتد بعد إسلام أو قتل نفسا بغير حق فيقتل به .

3086 - لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تحد فوق ثلاث إلا على زوج أربعة أشهر وعشرا .

رواه أحمد والشيخان وأبو داود والنسائي وابن ماجه عن أم عطية ، وزادت فإنها لا تكتحل ولا تلبس ثوبا مصبوغا إلا ثوب عصب ( 1 ) ولا تمس طيبا إلا إذا طهرت من حيضها نبذة من قسط وأظفار ، وفي الباب عن عائشة وأم حبيبة وأم سلمة رضي الله تعالى عنهم .

3087 - لا يخرج من المسجد بعد النداء إلا منافق إلا رجل يخرج لحاجته

( 1 ) في الأصل " غصب " والتصحيح من النهاية .

والعصب برود يمنية يعصب غزلها أي يجمع ويشد ثم يصبغ وينسج فيأتي موشيا لبقاء ما عصب منه أبيض لم يأخذه صبغ .


368

وهو يريد الرجعة إلى المسجد رواه عبد الرزاق والبيهقي عن سعيد بن المسيب مرسلا ووصله ابن أبي شيبة عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .

3088 - لا يستكمل العبد الإيمان حتى يكون فيه ثلاث خصال الإنفاقمن الإقتار والإنصاف من نفسه وبذل السلام للعالم .

وقفه البخاري على عمار بن ياسر ورفعه .

3089 - لا يصبر على لأواء المدينة وشدتها أحد إلا كنت له شفيعا - أو شهيدا يوم القيامة .

رواه أحمد ومسلم والترمذي عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .

3090 - لا مهر أقل من عشرة دراهم .

رواه الدارقطني عن جابر رفعه في حديث سنده واه لأن فيه بشر بن عبيد كذاب ، ورواه الدارقطني أيضا من وجهين ضعيفين عن علي موقوفا ، وقال الإمام أحمد سمعت سفيان بن عيينة يقول لم أجد لهذا أصلا يعني العشرة في المهر ، لكن يعارضه ما رواه الشيخان عن سهل بن سعد في الواهبة رفعه التمس ولو خاتما من حديد ، وما رواه أبو داود عن جابر رفعه من أعطى في صداق امرأة ملء كفه سويقا أو تمرا فقد استحل ، ورجح وقفه وقال القاري وتندفع المعارضة بحمل الأول على أقل مسمى من المهر آجلا وعاجلا والثاني المعجل عرفا ويؤيد الأول ما رواه البيهقي في سننه الكبرى من طرق ضعيفة عن جابر فيقوي بعضها بعضا فيرتقي إلى مرتبة الحسن وهو كاف في الحجة على ما بينته في شرح مختصر الوقاية انتهى ، وأقول لا يخفى بعد الحمل المذكور وعدم صحة التأييد لأن ما رواه الشيخان أو أحدهما مقدم على غيره وإن كان صحيحا ، فما بالك بالحسن على فرض ثبوته فليتأمل .

والله تعالى أعلم .

3091 - لا تصبر على حر ولا على برد .

في الكبير للطبراني والبيهقي في الشعب عن خولة بنت قيس رضي الله عنها أنها جعلت للنبي صلى الله عليه وسلم حريرة فقدمتها إليه فوضع يده فيها فوجد حرها فقبضها وقال يا خولة لا نصبر على حر ولا على برد ، وفي لفظ أحمد بسند جيد فأحرقت أصابعه فقال حس ( 1 ) .

( 1 ) " حس " بكسر السين والتشديد كلمة يقولها الإنسان إذا أصابه ما مضه وأحرقه غفلة (


369

3092 - لا نكاح إلا بولي وشاهدين .

رواه أحمد عن عمران بن حصين مرفوعا ، ورواه أحمد أيضا وأصحاب السنن عن أبي موسى رفعه وصححه الترمذيوابن حبان بلفظ لا نكاح إلا بولي ، ولابن ماجه عن عمران بن حصين وعائشة لانكاح إلا بولي وشاهدي عدل ، ورواه أحمد وابن ماجه عن عائشة بلفظ لانكاح إلا بولي والسلطان ولي من لا ولي له .

3093 - لا وصية لوارث .

رواه الدارقطني عن جابر ورواه البيهقي من طريق الشافعي عن مجاهد مرسلا ، ورواه أحمد وأبو داود والترمذي وابن ماجه وحسنه أحمد والترمذي عن أبي أمامة الباهلي رفعه بلفظ أن الله أعطى كل ذي حق حقه فلا وصية لوارث ، وقواه ابن خزيمة وابن الجارود ، ورواه أبو داود عن جابر لا تجوز الوصية لوارث إلا أن يشاء الورثة .

3094 - لا هم إلا هم الدين ولا وجع إلا وجع العين .

رواه البيهقي والطبراني في الصغير عن جابر رفعه ، وقال البيهقي أنه منكر ، وذكره ابن الجوزي في الموضوعات ، ونقل الزركشي عن أحمد أنه لا أصل له ، ونقل الزركشي أيضا عن ابن المديني أنه قال سمعت أبي يقول خمسة أحاديث نرويها ولا أصل لها ، وذكر منها هذا الحديث بلفظ لا غم إلا غم الدين ولا وجع إلا وجع العين ، نعم رواه أبو نعيم عن مجاهد عن أبي هريرة مرفوعا لكنه أعله الدارقطني بأن مجاهدا لم يسمعه من أبي هريرة ، وقال في اللآلئ حديث لا غم إلا غم الدين ولا وجع إلا وجع العين رواه البيهقي في الشعب عن أنس بسند فيه قرين بن سهل عن أبيه وقرين بفتح القاف وضمها - منكر الحديث كذبه الأزدي وأبوه لا شئ .

3095 - لا وحي بعدي .

قال ابن حجر المكي في الفتاوى الحديثية باطل .

3096 - لا يأكل أحدكم بشماله فإن الشيطان يأكل بشماله ويشرب بشماله رواه مسلم والترمذي عن ابن عمر رضي الله عنه .

3097 - لا يحل لمسلم أن ينظر إلى أخيه بنظر يؤذيه .

رواه ابن المبارك


370

بسند ضعيف عن حمزة بن عبيدة مرسلا ، ومن شواهده ما عند الطبراني عن ابن عمرو من نظر إلى مسلم نظرة يخيفه بها في غير حق الله أخافه الله بها يوم القيامة .

3098 - لا يأبى الكرامة إلا حمار .

أسنده الديلمي عن ابن عمر رفعه ثم قال ويقال من قول علي ، قال السخاوي وهو كذلك ، وروى سعيد بن منصور عن محمد بن علي أنه قال ألقي لعلي وسادة يقعد عليها وقال ذلك ، وقال القاري نقلا عن السيوطي وأخرجه البيهقي في الشعب عن علي موقوفا ، وروى سعيد ابن منصور عن محمد بن علي أنه قال ألقي والمشهور على الألسنة لا يأبى الكرامة إلا لئيم .

3099 - لا يأتي زمان إلا والذي بعده شر منه .

رواه البخاري عن أنس ، ورواه الصغاني في خطبة موضوعاته بزيادة حتى تلقوا ربكم ، ورواه الديلمي عن أنس بلفظ لا يأتي على الناس زمان إلا وهو شر من الذي قبله ، ورواه أحمد عن أنس بلفظ لا يأتي عليكم عام ولا يوم إلا والذي بعده شر منه حتى تلقوا ربكم ، وقال ابن حجر في تخريج مسند الديلمي وأصله في البخاري ، وأخرجه ابن أبي شيبة بلفظ والله لا يأتيهم أمر يضجون منه إلا أردفهم أمر شغلهم عنه .

3100 - لا يبغي على الناس إلا ولد بغي ، أو فيه عرق منه .

رواه الديلمي عن أبي موسى .

3101 - لا يحل مال امرئ إلا بطيب نفسه .

رواه الديلمي عن أنس .

3102 - لا يزداد الأمر إلا شدة .

رواه الشافعي وابن ماجه عن أنس بزيادة ولا الدنيا إلا إدبارا ولا الناس إلا شحا ولا تقوم الساعة إلا على شرار الناس ولا مهدي إلا عيسى بن مريم عليهما الصلاة والسلام .

3103 - لا يتعلم العلم مستحي ولا متكبر .

رواه البخاري عن مجاهد من قوله .

3104 - لا ينم بعد احتلام .

رواه أبو داود عن علي ، وأعله غير واحد لكن حسنه النووي متمسكا بسكوت أبي داود عليه لا سيما ، ورواه الطبراني في الصغير عن علي أيضا .

بل له شواهد عن جابر وأنس وغيرهما .

3105 - لا يتناجى اثنان دون ثالث .

رواه الشيخان عن ابن عمر .


371

3106 - لا يجلد أحدكم امرأته جلد العبد .

رواه البخاري عن أحمد 3107 - لا يجهر بعضكم على بعض بالقرآن .

تقدم في : ما أنصف القارئ .

3108 - لا يجتمع حب هؤلاء الأربعة إلا في قلب مؤمن أبو بكر وعمر وعثمان وعلي .

رواه أبو نعيم عن أبي هريرة رضي الله عنه .

3109 - لا يجتمع الشح والإيمان في قلب رجل أبدا .

رواه الطيالسي عن أبي هريرة .

3110 - لا يحل لمسلم أن يجهر أخاه فوق ثلاث .

رواه مالك والبخاري وأبو داود والترمذي والنسائي عن أنس ، وأوله لا تقاطعوا ولا تدابروا ولا تباغضوا ولا تحاسدوا وكونوا عباد الله إخوانا ولا يحل - فذكره ، ولهؤلاء ومسلم عن أبي أيوب لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا وخيرهما الذي يبدأ بالسلام ، ورواه أبو داود عن أبي هريرة لا يحل لمؤمن أن يهجر مؤمنا فوق ثلاث فليلقه فليسلم عليه فإن رد عليه السلام فقد اشتركا في الأجر وإن لم يرد عليه فقد باء بالإثم .

وفي لفظ عند الترمذي بلفظ الترجمة ، وزاد فمن هجر فوق ثلاث فمات دخل النار .

وقد عقده من قال : يا سيدي لي عندك مظلمة

فاستفت فيها ابن أبي خيثمة فإنه يرويه عن جده

وجده يرويه عن عكرمة عن ابن عباس عن المصطفى

المجتبى المبعوث بالمرحمة أن انقطاع الخل عن خله

فوق ثلاث ربنا حرمه 3111 - لا يحل لمسلم جهل الفرض والسنن ويحل له جهل ما سوى ذلك قال في الذيل موضوع .

3112 - لا يحل لمسلم أن يروع مسلما .

رواه الطبراني وابن منيع عن النعمانابن بشير ، وفي الباب عن ابن عمر وأبي هريرة رضي الله تعالى عنهما .

3113 - لا يدخل الجنة صاحب مكس ( 1 ) .

رواه أبو داود وأحمد وغيرهما عن عقبة بن عامر مرفوعا ، وصححه ابن خزيمة والحاكم .

( 1 ) المكس : الضريبة التي يأخذها الماكس ، وهو العشار - كما في النهاية .


372

3114 - لا يدخل الجنة ولد زنية .

رواه أبو نعيم عن أبي هريرة مرفوعا وأعله الدارقطني بأن مجاهدا لم يسمعه من أبي هريرة ، وقال في المقاصد وأخرجه أبو نعيم والطبراني والنسائي لكن باضطراب ، بل روي عن مجاهد عن أبي سعيد الخدري عن عبد الله بن عمرو بن العاص كما بينت ذلك في جزء مفرد ، وزعم ابن طاهر وابن الجوزي بأن الحديث موضوع ، وليس بجيد ، ورواه النسائي أيضا عن عبد الله بن عمرو بلفظ لا يدخل ولد زنية الجنة ، قال الحافظ ابن حجر فسره العلماء على تقدير صحته بأن معناه إذا عمل بمثل عمل أبويه ، واتفقوا على أنه لا يحمل على ظاهره ، وقيل في تأويله أن المراد به من يواظب الزنا كما يقال للشهود بنو صحف وللشجعان بنو الحارث ولأولاد المسلمين بنو الإسلام .

3115 - لا يدخل الجنة خب ولا بخيل ولا سيئ الملكة .

رواه الترمذي عن أبي بكر الصديق رفعه وفي إسناده ضعف .

3116 - لا يدخل الجنة نمام .

متفق عليه ، وفي معناه لا يدخل الجنة قتات .

3117 - لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال حبة من كبر .

رواه مسلم عن ابن مسعود ، زاد قيل إن الرجل يحب أن يكون ثوبه حسنا ونعله حسنة قال إن الله جميل يحب الجمال الكبر من بطر الحق وغمط الناس ، ورواه مسلم وأبو داود والترمذي وابن ماجه عنه بلفظ لا يدخل النار أحد في قلبه مثقال حبة خردل من إيمان ولا يدخل الجنة أحد في قلبه مثقال حبة خردل من كبرياء .

3118 - لا يدخل الجنة مسكين مستكبر ولا شيخ زان ولا منان على اللهبعمله .

رواه الديلمي عن نافع مولى النبي صلى الله عليه وسلم .

3119 - لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنا حتى تحابوا ألا أدلكم على شئ إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم .

رواه مسلم ، ورواه البزار بلفظ دب داء الأمم قبلكم البغضاء والحسد والبغضاء هي الحالقة ليست حالقة الشعر ولكن حالقة الدين والذي نفسي بيده لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى


373

تحابوا ألا أنبئكم بما يثبت لكم ذلك أفشوا السلام بينكم ، وعند ابن ماجه عن شيبة الحجبي عن عمه ثلاث يصفين لك ود أخيك تسلم عليه إذا لقيته وتوسع له في المجلس وتدعوه بأحب أسمائه إليه .

3120 - لا يسأل بوجه الله إلا الجنة .

رواه أبو داود عن جابر مرفوعا والديلمي من وجهين آخرين ، قال في المقاصد والنهي فيه للتنزيه ، ولا يمنع استحباب الإجابة لمن سئل به ، بل ورد الترهيب من كليهما ، فعند الطبراني بسند رجاله رجال الصحيح عن أبي موسى أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ملعون من سأل بوجه الله وملعون من يسأل بوجه الله ثم منع سائله ما لم يسأل هجرا - يعني قبيحا وللطبراني عن أبي عبيدة مولى رفاعة بن رافع أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ملعون من سأل بوجه الله وملعون من يسأل بوجه الله فيمنع سائله ، ولأبي داود والنسائي وصححه ابن حبان وقال الحاكم على شرط الشيخين عن ابن عمر رفعه في حديث من سأل بوجه الله فأعطوه ، وللديلمي عن الحسن بن علي رفعه من سألكم بوجه الله فأعطوه .

والله أعلم .

3121 - لا يسأل الرجل فيم ضرب امرأته .

رواه أبو داود وغيره عن عمر مرفوعا .

3122 - لا يعذب الله قلبا وعي القرآن .

رواه الديلمي عن عقبة رضي الله عنه .

3123 - لا يؤمن عبد حتى يكون قلبه ولسانه سواء .

رواه أحمد عن أنسوفي الباب عن ابن مسعود رضي الله تعالى عنه .

3124 - لا تضعوا الحكمة عند غير أهلها فتظلموها ولا تمنعوها أهلها فتظلموهم .

رواه ابن عساكر عن ابن عباس أن عيسى بن مريم قام في بني إسرائيل فقال يا معشر الحواريين لا تحدثوا بالحكمة غير أهلها فتظلموها والأمور ثلاثة أمر تبين رشده فاتبعوه وأمر تبين لكم غيه فاجتنبوه وأمر اختلف عليكم فيه فذروا علمه إلى الله تعالى ، وروى ابن جهضم في بهجة الأسرار عن أبي محمد الحرير قال رأيت في المنام كأن قائلا يقول إن لكل شئ عند الله حقا وإن أعظم


374

الحق عند الله حق الحكمة فمن جعل الحكمة في غير أهلها طالبه الله بحقها ومن طالبه الله بحق خصم .

والله أعلم .

3125 - لا يعذب الله بمسألة اختلف فيها قال في المقاصد أظنه من كلام بعض السلف ولا أصل له في المرفوع .

لكن قول عمر بن عبد العزيز ما سرني أن أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم لم يختلفوا لأنهم لو لم يختلفوا لم يكن رخصة ، مع قول غيره مما تقدم في : اختلاف أمتي رحمة يشهد له .

3126 - لا يزال قلب الكبير شابا في اثنتين في حب الدنيا وطول الأمل .

رواه البخاري عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .

3127 - لا يغني حذر من قدر .

رواه أحمد والحاكم وصححه عن عائشة مرفوعا ، وأخرجه الديلمي بلفظ لا ينفع حذر من قدر .

3128 - لا يحل أن يفرق بين اثنين إلا بإذنهما .

رواه أبو داود والترمذي وحسنه عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعا .

3129 - لا يقاد الوالد بالولد .

رواه أحمد والترمذي وابن ماجه وصححه ابن الجارود والبيهقي وقال الترمذي مضطرب .

3130 - لا يكثر همك ما يقدر يكن وما ترزق يأتك .

قاله لابن مسعود ، رواه أبو نعيم عن خالد بن رافع وهو مختلف في صحبته .

والأصبهاني في ترغيبه عن مالك بن عمر والمغافري ، ولأبي نعيم أيضا عن أنس قال خدمت النبي صلى الله عليه وسلم عشر سنين فما لامني فيما نسيت ولا فيما ضيعت فإن لامني بعض أهله قال دعوه فما قدر فهو كائن ، وفي رواية خدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين وكان بعض أهله إذا قال لي شيئا قال دعوه فما قدر سيكون .

3131 - لا يكذب الكاذب إلا من مهانة نفسه عليه وفي اللآلئ لا يكذب المرء إلا من مهانة نفسه بإسقاط عليه ، رواه الديلمي عن أبي هريرة مرفوعا .

3132 - لا يلدغ المؤمن من جحر واحد مرتين رواه الشيخان وأبو داود


375

وابن ماجه والعسكري كلهم عن أبي هريرة مرفوعا وليس عند الآخرين لفظ واحد ، وتكلم على الحديث العسكري في أوائل الأمثال وذكر سببه ، وكذا ابن إسحاق فإنه ذكر أن أبا عزة عمرو بن عبد الله الجمحي كان قد من عليه النبي صلى الله عليه وسلم في الذين من عليهم من أسارى بدر فلما رجع كان ممن ظاهر العدو في وقعة أحد فظفر به النبي صلى الله عليه وسلم بعد الوقعة فقال يا محمد أقلني فقال والله لا تمسح عارضيك بمكة تقول خدعت محمدا مرتين ثم أمر بضرب عنقه ، قال سعيد بن المسيب وفيه قال النبي صلى الله عليه وسلم لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين ، وإليه الإشارة بقول يعقوب عليه الصلاة والسلام

( هل آمنكم عليه إلا كما أمنتكم على أخيه من قبل )

ورواه الزهري بلفظ لا يلسع ، وذلك أن هشام بن عبد الملك قضي عن الزهري سبعة آلاف دينار فقال له لا تعد لمثلها فقال الزهري بلفظ يا أمير المؤمنين حدثني سعيد بن المسيب عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يلسع المؤمن من جحر مرتين .

3133 - لا يمنع جار جاره أن يغرز خشبة في جداره .

رواه الشيخان وأحمدعن أبي هريرة ، وابن ماجه عن ابن عباس رضي الله عنهما .

3134 - لا يملأ جوف ابن آدم إلا التراب .

تقدم في لو كان لابن آدم واديان .

3135 - لأن يأخذ أحدكم حبله فيحتطب على ظهره خير من أن يأتي رجلا فيسأله أعطاه أو منعه .

رواه الشيخان عن أبي هريرة رضي الله عنه .

3136 - لا ينبغي لمؤمن أن يذل نفسه قيل كيف يذل نفسه قال يتعرض من البلاء لما لا يطيق .

رواه أحمد والترمذي وصححه عن جندب ، وابن ماجه عن حذيفة .

3137 - لا ينتطح فيها عنزان .

رواه ابن عدي عن ابن عباس .

3138 - لا إيمان لمن لا حياء له .

قال ابن الغرس ضعيف وفي إسناده من لم يعرف .

3139 - لأن تغدوا فتتعلم بابا من العلم خير لك من أن تصلي مائة ركعة .

رواه ابن عبد البر في فضل العلم له عن أبي ذر رفعه ، وأصله عند ابن ماجه والطبراني في الأوسط بلفظ باب من العلم يتعلمه الرجل خير له من مائة ركعة .


376

3140 - لا يتمنين أحدكم الموت لضر نزل به فإن كان لا بد متمنيا فليقل اللهم أحيني ما كانت الحياة خيرا لي وتوفني إذا كانت الوفاة خيرا لي .

رواه أحمد عن أنس به ، وعند مسلم عن أبي هريرة لا يتمنى أحدكم الموت ولا يدع به من قبل أن يأتيه أنه إذا مات انقطع عمله وأنه لا يزيد المؤمن عمره إلا خيرا .

3141 - لا تصحب الفاجر فتتعلم من فجوره .

رواه ابن أبي شيبة وأبو نعيم عن عمر رضي الله عنه من قوله .

3142 - لا تفتح الدنيا على قوم إلا ألقي الله بينهم العداوة والبغضاء إلى يوم القيامة .

رواه الديلمي عن عمر رضي الله تعالى عنه .

3143 - لا يستر الله على عبده في الدنيا إلا ستره في الآخرة - وفي لفظ سترتها عليك في الدنيا وأنا أغفرها لك اليوم .

وقد أشار إلى ذلك من قال :مت مسلما ومن الذنوب فلا تخف

حاشى الموحد أن يرى تعسيرا ما جاء أن الله يخزي مسلما

يوم الحساب ولو أتى مأزورا ومن هذا القبيل قول بعضهم : كن كيف شئت فإن الله ذو كرم

وما عليك إذا أذنبت من باس إلا اثنتان فلا تقربهما أبدا

الشرك بالله والإضرار بالناس 3144 - لا يستقيم إيمان عبد حتى يستقيم قلبه ولا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه ولا يدخل الجنة حتى يأمن جاره بوائقه .

3145 - لا يعاد المريض إلا بعد ثلاث .

رواه الطبراني عن أبي هريرة 3146 - لا يشكر الله من لا يشكر الناس .

رواه أحمد بسند رجاله ثقات عن الأشعث بن قيس رفعه ، وأبو داود والترمذي عن أبي هريرة مرفوعا وصححه الترمذي عن أبي هريرة ، وقال الحافظ ابن حجر فيه أربع روايات رفع لفظ الجلالة ( 1 ) والناس ونصبهما ورفع الأول ونصب الثاني ، وبالعكس وتوجيههما ظاهر .

( 1 ) في الأصل " الله " مكان " لفظ الجلالة " (


377

3147 - لا يستحي الشيخ أن يتعلم كما لا يستحيي أن يأكل الخبز .

قال القاري غير معروف .

3148 - لا يستدير الرغيف ويوضع بين يديك حتى يعمل فيه ثلاثمائة وستون صانعا أولهم ميكائيل الذي يسيل الماء من خزائن الرحمة ثم الملائكة الذين تزجى السحاب والشمس والقمر والأفلاك وملكوت الهواء ودواب الأرض وآخر ذلك الخباز .

قال الحافظ العراقي لم أجد له أصلا .

3149 - لا يشوش قارئكم على مصليكم .

قال النجم لا يعرف بهذا اللفظ ويغنى عنه ما سبق في : ما أنصف القارئ .

3150 - لا تعترض فيما لا يعنيك واعتزل عدوك واحتفظ من خليلك إلا الأمين فإن الأمين لا يعادله شئ ولا تصحب الفاجر فيعلمك من فجوره ولا تفش إليه سرك واستشر في أمرك الذين يخشون الله عز وجل ، وفي رواية واحترس من صديقك إلا الأمين ولا أمين إلا من اتقى الله .

رواه أبو نعيم عن عمر من قوله .

3151 - لا تكن حلوا فتبلع ولا مرا فتلفظ .

هو من حكم لقمان قاله لابنه أخرجه ابن أبي شيبة وأحمد في الزهد والبيهقي عن الحسن رضي الله تعالى عنه .

3152 - لا تنزع الرحمة إلا من شقي .

رواه أحمد وأبو داود والترمذي وابن حبان والحاكم عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .

3153 - لا ينفع حذر من قدر .

رواه الديلمي عن عائشة ومعاذ بزيادة والدعاء ينفع مما نزل ( 1 ) .

3154 - لا رهبانية في الإسلام .

قال ابن حجر لم أره بهذا اللفظ ( 2 ) لكن في حديث سعد بن أبي وقاص عند البيهقي أن الله أبدلنا بالرهبانية الحنيفية السمحة .

3155 - لا أحد أغير من الله ولذلك حرم الفواحش ما ظهر منها وما بطن ولا أحد أحب إليه المدح من الله ولذلك مدح نفسه ولا أحد أحب إليه العذر من الله من أجل

( 1 ) ينظر الحديث 3127 ( 2 ) " اللفظ " غير موجودة في الأصل (


378

ذلك أنزل الكتاب وأرسل الرسل .

رواه أحمد والشيخان والترمذي عن ابن مسعود .

3156 - لا تؤذي امرأة زوجها إلا قالت زوجته من الحور العين لا تؤذيه قاتلك الله فإنما هو عندك دخيل يوشك أن يفارقك إلينا .

رواه أحمد والترمذي وابن ماجه عن معاذ رضي الله تعالى عنه .

3157 - لا تباغضوا ولا تقاطعوا ولا تنابذوا ولا تحاسدوا وكونوا عباد الله إخوانا كما أمركم الله ولا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاثة أيام .

رواه أحمدوالشيخان وأبو داود والترمذي عن أنس رضي الله تعالى عنه .

3158 - لا تحاسدوا ولا تناجشوا ولا تباغضوا ولا تدابروا ولا يبع بعضكم على بيع بعض وكونوا عباد الله إخوانا المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يحقره التقوى هاهنا - وأشار إلى صدره - بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه .

رواه أحمد ومسلم والنسائي وابن ماجه عن أبي هريرة .

3159 - لا يخلو جسد من حسد .

في معنى ما عند أبي نعيم عن أنس كل ابن آدم حسود وبعض الناس في الحسد أفضل من بعض ولا يضر حاسدا حسده ما لم يتكلم باللسان أو يعمل باليد .

3160 - لا يدخل الجنة مدمن خمر .

رواه ابن ماجه عن أبي الدرداء ، ولابن جرير عن أبي قتادة لا يدخل الجنة عاق لوالديه ولا ولد زنا ولا مدمن خمر .

والله أعلم .

3161 - لا تدعوا على أنفسكم إلا بخير فإن الملائكة يؤمنون على ما تقولون .

رواه أحمد ومسلم وأبو داود عن أم سلمة رضي الله تعالى عنه .

3162 لا تزال طائفة من أمتي قائمة بأمر الله لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم حتى يأتي أمر الله وهم ظاهرون على الناس .

رواه أحمد والشيخان عن معاوية .

3163 لا تزول قدما ابن آدم يوم القيامة حتى يسأل عن أربع عن شبابه فيما أبلاه وعن عمره فيما أفناه وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه .

رواه الطبراني عن أبي الدرداء بلفظ لن تزول قدما عبد ، والباقي مثله ، ورواه الترمذي عن أبي برزة


379

الأسلمي بلفظ لا تزول قدما عبد حتى يسأل عن أربع عن عمره فيما أفناه وعن علمه ما فعل فيه وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه وعن جسمه فيما أبلاه ، ورواه الترمذي أيضا عن ابن مسعود لا تزول قدما ابن آدم يوم القيامة من عند ربه حتى يسأله عن خمس عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه وعن ماله من أين اكتسبهوفيما أنفقه وماذا عمل في ما علم .

والله أعلم .

3164 - لا تزول قدما شاهد الزور حتى يوجب الله له النار .

رواه ابن ماجه عن ابن عمر رضي الله تعالى عنه بلفظ لن تزول قدم .

3165 - لا تصاحب إلا مؤمنا ولا يأكل طعامك إلا تقي .

رواه أحمد وأبو داود والترمذي وابن حبان والحاكم عن أبي سعيد الخدري .

3166 - لا تشددوا على أنفسكم فيشدد عليكم فإن قوما شددوا على أنفسهم فشدد الله عليهم فتلك بقاياهم في الصوامع والديارات رهبانية ابتدعوها ما كتبناها عليهم .

رواه أبو داود عن أنس رضي الله تعالى عنه .

3167 - لا يدخل الجنة سيئ الملكة .

رواه النسائي وابن ماجه عن أبي بكر .

3168 - لا تعلموا العلم لتباهوا به العلماء أو لتماروا به السفهاء أو لتصرفوا وجوه الناس إليكم فمن فعل ذلك فهو في النار .

رواه ابن ماجه عن حذيفة .

3169 - لا يوردن ممرض على مصح .

رواه أحمد والشيخان وابن ماجه عن أبي هريرة .

حرف الياء التحتانية .

3170 - يا خيل الله اركبي .

رواه أبو الشيخ في الناسخ والمنسوخ عن عبد الكريم قال حدثني سعيد بن جبير عن قصة المحاربين قال كان ناس أتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا نبايعك على الإسلام فذكر القصة وفيها فأمر النبي صلى الله عليه وسلم فنودي في الناس يا خيل الله اركبي فركبوا لا ينتظر فارس فارسا وللعسكري عن أنس في حديث ذكره فنادى منادي رسول الله صلى الله عليه وسلم يا خيل الله اركبي ، وفي رواية له عن أنس أيضا أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لحارثه بن النعمان كيف أصبحت - الحديث ، وفيه


380

أنه قال يا نبي الله ادع لي بالشهادة فدعا له قال فنودي يوما بالخيل يا خيل الله اركبي فكان أول فارس ركب وأول فارس استشهد ، ولابن عائذ في المغازي عن قتادة قال بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم يومئذ - يعني يوم قريظة يوم الأحزاب - مناديا يا خيل اللهاركبي ، وعزى السهيلي في روضه في غزوة حنين هذه اللفظة لمسلم فلتنظر .

نعم عند ابن إسحاق ومن طريقه البيهقي في الدلائل أنه لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم من بني لحيان فذكر حديث إغارة بني فزارة على لقاح النبي صلى الله عليه وسلم ، وفيه أن النبي صلى الله عليه وسلم صرخ في المدينة فقال يا خيل الله اركبوا ، وجاءت أيضا عن علي وخالد بن الوليد ففي المستدرك للحاكم في قصة أويس عن أسير بن جابر فذكر قصة ، وقال في آخرها فنادى علي يا خيل الله اركبي ، وفي الردة للواقدي عن محمود بن لبيد أن خالد ابن الوليد قال لأصحابه يوم اليمامة يا خيل الله اركبي فركبوا وساروا إلى بني حنيفة ، وقال أبو داود في السنن باب النداء عند النفير يا خيل الله اركبي ، وساق في الباب حديث سمرة بن جندب أن النبي صلى الله عليه وسلم سمى خيلنا بخيل الله ، وللعسكري من حديث ابن نفيع الحارثي عن شيخة من قومه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال الأناة في كل شئ خير إلا في ثلاث إذا صيح في خيل الله فكونوا أول من شخص ، وذكر حديثا قال العسكري قوله يا خيل الله اركبي على المجاز والتوسع أراد يا فرسان خيل الله اركبي فاختصر لعلم المخاطب بما أراد ، والله أعلم .

3171 - يا داود أنا الرب المعبود أنتقم من الأبناء بما فعل الجدود .

هذا من الأحاديث القدسية الإسرائيلية ، ولعلها من مزامير زبور داود عليه الصلاة والسلام هكذا في بعض الهوامش ولا أعلم صحته ولا بطلانه فليراجع .

3172 - يا سارية الجبل الجبل .

قاله عمر بن الخطاب وهو يخطب يوم الجمعة حيث وقع في خاطره أن الجيش الذي أرسله مع سارية إلى نهاوند بفارس لاقى العدو وهم في بطن واد وقد هموا بالهزيمة وبالقرب منهم جبل ، فقال ذلك في أثناء خطبته ورفع به صوته فألقاه الله في سمع سارية فانحاز بالناس إلى الجبل وقاتلوا العدو


381

من جانب واحد ففتح الله عليهم .

وكذا رواه الواقدي عن أسامة بن زيد عن ابن أسلم عن أبيه عن عمر .

وأخرجها سيف مطولة عن رجل من بني مازن ، والبيهقي في الدلائل ، واللالكائي في شرح السنة ، وابن الأعرابي في كرامات الأولياء عن ابن عمر قال : وجه عمر جيشا وولى عليهم رجلا يدعى سارية ، فبينما عمر يخطب جعل ينادي " يا سارية ، الجبل ! " ثلاثا .

ثم قدم رسول الجيش ، فسأله عمر ، فقال : يا أمير المؤمنين ، هزمنا فبينا نحن كذلك إذ سمعنا صوتا ينادي " يا سارية الجبل " ، ثلاثا ، فأسندنا ظهرنا إلى الجبل ، فهزمهم الله .

قال فقيل لعمر : إنك كنت تصيح هكذا وهكذا .

رواه حرملة في جمعه لحديث ابن وهب ، وإسناده كما قال الحافظ ابن حجر حسن .

ولابن مردويه عن ابن عمر عن أبيه أنه كان يخطب يوم الجمعة فعرض في خطبته أن قال " يا سارية الجبل ! من استرعى الذئب ظلم " .

فالتفت الناس بعضهم لبعض ، فقال لهم علي : ليخرجن مما قال .

فلما فرغ سألوه فقال : وقع في خلدي أن المشركين هزموا إخواننا ، وأنهم يمرون بجبل فإن عدلوا إليه قاتلوا من وجه واحد وإن جاوزوا هلكوا ، فخرج مني ما تزعمون أنكم سمعتموه فجاء البشير بعد شهر وذكر أنهم سمعوا صوت عمر في ذلك اليوم .

قال : فعدلنا إلى الجبل ففتح الله علينا .

قال في اللآلئ : وقد أفرد الحافظ القطب الحلبي لطرقه جزءا ، ووثق رجال هذه الطريق .

وقال : ذكره ابن عساكر وابن ماكولا وغيرهم وسارية له صحبة .

انتهى .

3173 - يا شيخ إن أردت السلامة فاطلبها في سلامة غيرك منك .

رواه ابن السمعاني في الذيل عن أبي إسحاق الشيرازي أنه قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم في المنام فسألته عن حديث أسمعه منه وأرويه عنه فقال لي يا شيخ إن أردت إلخ ، وكان يفرح بذلك ويقول سماني رسول الله صلى الله عليه وسلم شيخا ، قال المنوفي لا إنكار في رواية مثل هذا عنه صلى الله عليه وسلم في العمل به فإنه لا يأتي فيه الخلاف الذي ذكره أصحابنا في الخصائص ، وقال النووي في شرح مسلم ما تقرر في الشرع لا يفتقر إلى ما يراه النائم لأنه ليس حكما بالمنام بل بما تقرر في الشرع فلا خلاف في استحباب العمل


382

على وفق ما يفيده من ندب أو إرشاد إلى فعل مصلحة أو نهي عن منهي عنه فاعرفه .

3174 - يذهب الصالحون الأول فالأول ويبقى حثالة كحثالة التمر - وفي رواية حثالة ( 1 ) كحثالة الشعير أو التمر - لا يبالي الله تعالى بهم باله .

رواه أحمد والبخاري عن مرداس الأسلمي ، وحفالة بالفاء أو بالمثلثة ، وكلاهما رواية .

3175 - يا مالك يوم الدين إياك نعبد وإياك نستعين .

رواه البغوي عن أبي طلحة قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فلقي العدو فسمعته يقول وذكره ، وأكثر العوام يقولون ذلك عند قراءة الإمام إياك نعبد وإياك نستعين ، ولا أصل له في هذا الموضع ، وروى أبو نعيم عن سفيان بن عيينة قال كان عمر يردد إذا وافى العدو هذه الآية

( ملك يوم الدين )

قال يا مالك يوم الدين ما أحلى ذكرك لقلوب الصادقين .

3176 - يا علي تختم بالعقيق الأحمر فإنه من جبل أقر الله بالوحدانية ولي بالنبوة ولك بالوصية ولأولادك بالإمامة ولمحبيك بالجنة .

قال ابن حجر المكي نقلا عن الجلال السيوطي كذب مفترى على النبي صلى الله عليه وسلم .

3177 - يا علي أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي .

رواه أحمد والشيخان والترمذي وابن ماجه عن سعد بن أبي وقاص .

3178 يا علي ثلاث إذا أتت لا تؤخرها الصلاة إذا أتت والجنازة إذا حضرت والأيم إذا وجدت لها كفؤا .

رواه أبو نعيم والترمذي وقال غريب منقطع والعسكري في الأمثال والحاكم والشيخان عن علي رضي الله تعالى عنه .

3179 - يا علي ألا أعلمك كلمات إذا وقعت في ورطة فقل بسم الله الرحمن الرحيم لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم فإن الله يصرف بها ما يشاء من أنواع العذاب .

رواه الديلمي عن علي رضي الله عنه .

3180 - يا علي لا تتبع النظرة النظرة فإن لك الأولى وليست لك الأخرى .

رواه أحمد وأبو داود والترمذي عن بريدة رضي الله تعالى عنه .

3181 - يا علي لا يحبك إلا مؤمن ولا يبغضك إلا منافق _ الحديث .

رواه مسلم


383

والترمذي والنسائي وابن ماجه عن علي رضي الله تعالى عنه .

3182 - يا علي لا يحل لأحد أن يجلس في هذا المسجد غيري وغيرك .

رواه الزهري عن أبي سعيد رضي الله عنه .

3183 - يا علي لا تقع إقعاء الكلب .

رواه ابن ماجه عن علي رضي الله عنه .

3184 - يا علي سل الله الهدى والسداد واذكر بالهدى هدايتك الطريق وبالسداد تسديدك السهم .

رواه أحمد والنسائي والحاكم عن علي رضي الله عنه .

3185 - يا صفراء يا بيضاء غري غيري .

من قول علي رضي الله عنه وروى أحمد وغيره من الأئمة في مناقبه أن عليا رضي الله عنه جاء ابن التياح فقال يا أمير المؤمنين امتلأ بيت المال من صفراء وبيضاء فقال الله أكبر وقام متوكئا على ابن التياح حتى قام على بيت المال وأمر فنودي في الناس فأعطى جميع ما في بيت المال المسلمين وهو يقول يا صفراء غري غيري هاء وهاء حتى ما بقي منه دينار ولا درهم ثم أمر بنضحه أي برشه وصلى فيه ركعتين ، وله طرق أخرى عند أحمد أيضا عن أبي صالح السمان بلفظ رأيت عليا دخل بيت المال فرأى فيه شيئا فقال أرى هذا هاهنا وبالناس إليه حاجة فأمر به فقسم وأمر بالبيت فكنس ثم نضح فصلى فيه أو قال فيه يعني نام وقت القيلولة .

زاد غيره فصلى فيه رجاء أن يشهد له يوم القيامة وقوله هاء وهاء قال الخطابي أصحاب الحديث يروونه ساكن الألف والصواب مدها وفتحها لأن أصلها هاك فحذفت الكاف وعوضت منها المدة والهمزة يقال للواحد هاء والإثنين هاءوما وللجميع هاؤم ، وغير الخطابي يجيز السكون وينزله منزلة هاء التنبيه .

3186 - يا علي اتخذ لك نعلين من حديد وأفنهما في طلب العلم .

قال ابنتيمية موضوع ، وفي الذيل هو كما قال .

3187 - يا علي ادع بصحيفة ودواة فأملى رسول الله صلى الله عليه وسلم وكتب علي وشهد جبريل ثم طويت الصحيفة .

قال الراوي فمن حدثكم أنه يعلم ما في الصحيفة إلا الذي أملاها وكتبها وشهدها فلا تصدقوه فعل ذلك في مرضه الذي توفي فيه


384

موضوع كما قال الصغاني في الدر الملتقط وقال بعض المحققين إن وصايا علي المصدرة بيا كلها موضوعة إلا قوله عليه الصلاة والسلام يا علي أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي .

3188 - يا علي إنك لسيد المسلمين ويعسوب المؤمنين - الحديث .

أسنده الديلمي عن علي .

3189 - يا علي سيولد لك ولد وقد نحلته اسمي وكنيتي .

رواه الديلمي عن علي .

3190 - يا علي محبك محبي ومبغضك مبغضي .

رواه الطبراني عن سلمان الفارسي .

3191 - يا علي إذا تزودت فلا تنس البصل .

قال في المقاصد وتبعه في التمييز كذب بحت ومثله ما أورده الديلمي بلا سند عن عبد الله بن الحرث الأنصاري مرفوعا عليكم بالبصل فإنه يطيب النطفة ويصح الولد ورواه النجم بل ثبت أنه خبيث .

3192 - يا ويح من نال الغنى بعد فاقة .

وفي لفظ يا ويل بدل يا ويح ولذا قال القائل : سل الخير أهل الخير قدما ولا تسل

فتى ذاق طعم العيش منذ قريب قال في التمييز كالمقاصد ليس بحديث بل هو كلام وليس على إطلاقه ، وقال النجم روى الدينوري في المجالسة والسلف عن سفيان الثوري قال أوحى الله إلى موسى عليه الصلاة والسلام لأن تدخل يديك إلى المنكبين في فم التنين خير من أن ترفعها إلى ذي نعمة قد عالج الفقر .

3193 - يؤتى بالعبد يوم القيامة فيقال له ألم أجعل لك سمعا وبصرا ومالا وولدا وسخرت لك الأنعام والحرث وتركتك ترأس وتربع فكنت تظن أنكملاقي يومك هذا فيقول لا فيقول له اليوم أنساك كما نسيتني .

رواه الترمذي عن أبي هريرة وأبي سعيد رضي الله عنهم .

3194 - يتبع الميت ثلاثة أهله وماله وعمله فيرجع اثنان ويبقى واحد يرجع أهله وماله ويبقى عمله .

رواه أحمد والشيخان عن أنس .

3195 - يبعث كل عبد على ما مات عليه .

رواه مسلم وابن ماجه عن جابر .

3196 - يبعث الناس على نياتهم .

رواه أحمد عن أبي هريرة رضي الله عنه .


385

3197 - يحشر الناس على نياتهم .

رواه ابن ماجه والضياء المقدسي عن جابر .

3198 - يد عدوك إذا لم تقدر على قطعها قبلها .

قال في التمييز ليس بحديث بل في المجالسة عن المنصور إذا مد إليك عدوك يده فإن قدرت على قطعها وإلا فقبلها يقرب منه قولهم الآتي : يرقص للقرد في دولته ويسجد له في صولته .

3199 - اليد العليا خير من اليد السفلى .

رواه الشيخان وأحمد والنسائي عن ابن عمر بزيادة واليد العليا هي المنفقة واليد السفلى هي السائلة ، والشيخان عن حكيم بن حزام بزيادة وابدأ بمن تعول .

3200 - يخف الموقف للحساب على أمتي حتى يكون أخف عليهم من صلاة مكتوبة وتخف عليهم النار حتى تكون كحر الحمام .

قال في التمييز أما الجملة الأولى فهي عند أحمد وأبي يعلى في مسنديهما عن أبي سعيد مرفوعا بلفظ والذي نفسي بيده إن يوم القيامة ليخف على المؤمنين حتى يكون أخف عليهم من صلاة مكتوبة .

وأما الجملة الثانية فقد ثبت أن الله يميتهم إماتة وهو شاهد لها .

3201 - يوم القيامة على المؤمنين كقدر ما بين الظهر والعصر .

قال ابن الغرس ضعيف ، وقال في التمييز رواه الديلمي في مسنده عن أبي هريرة .

وله شواهد : منها ما رواه أحمد وأبو يعلى وابن حبان والبيهقي بسند حسن عن أبي سعيد قالسئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن يوم كان مقداره خمسين ألف سنة ما أطول هذا اليوم فقال والذي نفسي بيده أنه ليخف على المؤمن حتى يكون أهون عليه من الصلاة المكتوبة يصليها في الدنيا ، وأخرج ابن أبي حاتم موقوفا بلفظ

( يوم يقوم الناس لرب العالمين )

مقدار نصف يوم من خمسين ألف سنة فيهون ذلك على المؤمنين كتدلي الشمس للغروب إلى أن تغرب ، وفي الباب عن ابن عمرو وغيره .

3202 - يؤتى بالوالي فيوقف على الصراط فيهزأ به حتى يزول كل عضو منه عن مكانه فإن كان عادلا مضى وإن كان جائرا هوى في النار سبعين خريفا .

رواه عبد بن حميد وابن منيع عن بشر بن عاصم رضي الله تعالى عنه .


386

3203 - يؤم القوم أقرأهم لكتاب الله .

رواه أحمد ومسلم وغيرهما عن ابن مسعود بزيادة فإن كانوا في القراءة سواء فأعلمهم بالسنة فإن كانوا في السنة سواء فأقدمهم هجرة فإن كانوا في الهجرة سواء فأقدمهم سنا ولا يؤمن الرجل في أهله ولا في سلطانه ولا يقعد في بيته على تكرمته إلا بإذنه .

3204 - يؤم القوم أحسنهم وجها .

موضوع كما في اللآلئ مع أنه ليس على إطلاقه .

3205 - يؤتى يوم القيامة بأطفال ليس لهم رؤوس ، فيقول الله تعالى لهم من أنتم ؟ فيقولون نحن المظلومون .

فيقول : من ظلمكم ؟ فيقولون آباؤنا ، كانوا يأتون الذكران من العالمين ، فألقونا في الأدبار .

فيقول الله : سوقوهم إلى النار ، واكتبوا على جباههم " آيسين من رحمة الله " .

وأقول هذا لا أصل له ويدل لكونه كذبا قطعا أن الأطفال المذكورين لا ذنب لهم من هذه الحيثية ، ونقل ابن حجر المكي في الفتاوى عن الحافظ السيوطي أنه موضوع .

3206 - يجرح ويداوي .

قال النجم ليس بحديث ، لكن روى أبو نعيم عن كعب قال يقول الله تعالى أنا أشج وأداوي .

3207 - يرقص للقرد في دولته .

قال في التمييز ليس بحديث ، وزاد بعضهم ويسجد له في صولته ، قال النجم ليس بحديث ، ولكنه مثل .

انتهى .

وفي هذا المعنى قول الأهوازي : قولوا لمن لام لا تلمني

كل امرئ عالم بشأنه لا ذنب فيما فعلت إني

رقصت للقرد في زمانه من كرم النفس أن تراها

تحتمل الذل في أوانه ولآخر : إذا رأيت امرأ وضيعا

قد رفع الدهر من مكانه فكن له سامعا ( 1 ) مطيعا

معظما من عظيم شأنه وقد سمعنا بأن كسرى

قد قال يوما لمرزبانه

( 1 ) في الأصل " سميعا " ولعل " سامعا " أقوم للوزن (


387

إذا زمان الأسود ولى

فارقص مع القردفي زمانه وفي المقاصد قال منصور بن الأزهر أتيت باب المأمون فإذا ابن أبي خميصة قد خرج واللواء بين يديه فثنى رجله على معرفة دابته وأنشأ يقول : كم من رفيع القناة قد وضع الدهر

وكم ذي مهانة رفعه قد يجمع المال غير آكله

ويأكل المال غير من جمعه فارض من الدهر ما أتاك به

من قر عينا بعيشه نفعه وقال المنصور أيضا فلما كان في خلافة المنتصر ولي أيضا فوافقته في ذلك الموضع ففعل فعله الأول وأنشد : وقائد يحف في أعوانه

مثل حفيف الهيف في خفانه فإن تلقاك بعدوانه

وخفت منه الجور في أوانه فاسجد لقرد السوء في زمانه

وداره ما دام في سلطانهثم قال في المقاصد أيضا وقد كان للقرود حقيقة دولة فحكي المقريزي أن محمد بن إسحاق قاضى مدينة الأموغزي مقدشوه العالم العابد لقيه بمكة في سنة تسع وثلاثين وثمانمائة وذكره له أن القردة غلبت على مدينة مقدشوه في نحو سنة ثمانمائة بحيث ضايقت الناس في مساكنهم وأسواقهم وصارت تأخذ الطعام من الأواني وغيرها وتهجم على الناس في الدور وتأخذ ما تجده من آنية حتى أن صاحب تلك الدار يتبع القرد ويتلطف به في رد الإناء فيرده بعد أكل ما فيه وإذا وجد امرأة منفردة وطئها ومن عادة ملكها أن أرباب دولته يقفون تحت قصره فإذا تكاملوا فتحت طاقة بأعلاه فيقبلون له الأرض ثم يرفعون رؤوسهم فيجدون الملك قد أشرف عليهم من تلك الطاقة فيأمر وينهي فلما كان في بعض الأيام كان المشرف عليهم قردا قال وتمر القردة طوائف كل طائفة لها كبير يقدمها وهي تابعة له بتؤدة وترتيب فيرون ذلك عقوبة لهم من الله .

انتهى ، والله أعلم بصحة ذلك 3208 - يساق إلى مصر كل قصير العمر .

رواه أبو نعيم في الطب


388

والطبراني في الكبير وابن شاهين وابن السكن في الصحابة وابن يونس وغيرهم عن رباح رفعه أن مصر ستفتح بعدي فانتجعوا خيرها ولا تتخذوها دارا فإنه يساق إليها أقل الناس أعمارا ، هكذا لفظ الأولين وكذا الثالث لكنه قال إن مصرا بالصرف وقال خيرا وقال سيساق ، وأما رواية ابن يونس فلفظها إن مصر ستفتح بعدي فانتزعوا خيرها ولا تتخذوها قرارا .

والباقي مثله لكنه قال عقبة إنه منكر جدا ، وذكره ابن الجوزي في الموضوعات ، وقال البخاري لا يصح .

3209 - يا ابن آدم بعد الموت يأتيك الخبر .

رواه ابن أبي الدنيا عن أبي حازم من قوله ، ولابن عساكر عن علي رضي الله عنه قال القبر صندوق العمل وعند الموت يأتيك الخبر ، وقال الناس نيام فإذا ماتوا انتبهوا .

3210 - اليأس إحدى الراحتين .

رواه أحمد عن عروة قال قال عمر في خطبته تعلمون أن الطمع فقر وأن اليأس غنى وأن الرجل إذا أيس من شئ استغنى .

3211 - يا أيها الناس أربعوا على أنفسكم إنكم لا تدعون أصم ولا غائبا إنكم تدعون سميعا قريبا وهو معكم .

رواه الشيخان عن أبي موسى .

3212 - يبصر أحدكم القذى في عين أخيه وينسى الجذع في عينه .

رواه أحمد عن أبي هريرة ، وابن أبي الدنيا في المداراة عن بكر بن عبد الله المزني قال إذا رأيتم الرجل موكلا بذنوب الناس ناسيا لذنبه فاعلموا أنه قد مكر به ، وروى الديلمي عن أنس طوبى لمن شغله عيبه عن عيوب الناس .

3213 - يس لما قرئت له .

قال في المقاصد لا أصل له بهذا اللفظ وهو بين جماعة الشيخ إسماعيل الجبرتي باليمن قطعي ، وقال القاري وقد بلغني أن شيعيا قرأ القراآت السبع على شيخ من أهل السنة وسافر إلى بلاده فقيل له ما أحسنك لولا عيب فيك أن شيخك سني فقال ما يضرني إنما لحست العسل وتركت الظرف فوصل كلامه إلى الشيخ فنادى أصحابه القراء فقرؤوا يس عليه فلما أتموها سلبت القراآت من قلب الشيعي فرجع إلى الشيخ وتاب من بدعته وأفاض الله عليه من


389

رحمته وفي تفسير البيضاوي عن النبي صلى الله عليه وسلم إن لكل شئ قلبا وقلب القرآن يس من قرأها يريد بها وجه الله غفر له وأعطى من الأجر كأنما قرأ القرآن اثنتين وعشرين مرة وأي مسلم قرئ عنده إذا نزل به ملك الموت سورة يس نزل بكل حرف منها عشرة أملاك يقومون بين يديه صفوفا يصلون عليه ويستغفرون له ويشهدون غسله ويتبعون جنازته ويصلون عليه ويشهدون دفنه ، وأيما مسلم قرأ يس وهو في سكرات الموت لم يقبض ملك الموت روحه حتى يجيئه رضوان بشربة من الجنة فيشربها وهو على فراشه فيقبض روحه وهو ريان ويمكث في قبره وهو ريانلا يحتاج إلى حوض من حياض الأنبياء حتى يدخل الجنة وهو ريان انتهى ، قال الخفاجي هذا الحديث رواه عن أنس ، وفيه كتب له قراءة القرآن عشر مرات فما رواه المصنف من عشرين مرة مخالف لرواية الترمذي ثم قال الخفاجي قيل لبعض الملاحدة أنها تمنع سرقة المتاع فقال قد سرق المصحف وهي فيه وأجاب بأنه قد يكون للشئ مفردا ما ليس له مجموعا مع غيره كما يشاهد في بعض الأدوية ألا ترى أن آيات الحفظ جربت خاصيتها إذا كانت مفردة دون ما إذا كانت في المصحف .

وليس من أجل شخصا وأكرمه على انفراده كمن أكرمه مع قرنائه انتهى ملخصا .

ولم يتعرض هذا الحديث بأنه مقبول أو موضوع ولا أنه كله حديث واحد أو أكثر ، لكن قال القاضي زكريا في حاشيته إنه موضوع ، وفي الجامع الصغير أن أوله حديث منفرد فإنه رواه بلفظ إن لكل شئ قلبا وقلب القرآن يس ومن قرأها كتب الله له بقراءتها قراءة القرآن عشر مرات ، وعزاه للدارمي عن أنس ، وقال المناوي قال الترمذي غريب فيه هارون أبو محمد شيخ مجهول ثم قال وفي الباب أبو بكر وأبو هريرة وغيرهما ، وقال أيضا تواترت الآثار بجموم فضائل يس انتهى ملخصا .

وأسنده الديلمي عن علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه كما في التخريج لابن حجر حديث اقرؤوا يس فإن فيه عشر بركات ما قرأها جائع إلا شبع - الحديث ، وقال النجم روى الدارمي عن عطاء بن أبي رباح بلاغا


390

من قرأ يس صدر النهار قضيت حوائجه ، وله عن ابن عباس قال من قرأ يس حين يصبح أعطي يسر يومه حتى يمسي ومن قرأها صدر ليلته أعطي يسر ليله حتى يصبح ، وروى ابن أبي الدنيا عن أبي الدرداء ما من ميت يقرأ عنده يس إلا هون الله عليه ، وروى البيهقي عن أبي قلابة من قرأ يس غفر له ومن قرأها وهو ضال هدى ومن قرأها وله ضالة وجدها ومن قرأها عند طعام خاف قلته كفاه ومن قرأها عند ميتهون عليه ومن قرأها عند امرأة عسر عليها ولدها يسر عليها ومن قرأها فكأنما قرأ القرآن إحدى عشرة مرة ولكل شئ قلب وقلب القرآن يس .

3214 - يا مصرف القلوب صرف قلوبنا إلى طاعتك .

رواه البيهقي في الدعوات عن ابن عمر .

وهو عند مسلم من حديث ابن عمرو ولفظه اللهم مصرف القلوب صرف قلوبنا على طاعتك .

3215 - يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك .

رواه الترمذي وحسنه عن أنس ، والحاكم وصححه عن جابر ، زاد قالوا وتخاف يا رسول الله قال وما يؤمنني والقلب بين أصبعين من أصابع الرحمن يقلبه كيف يشاء .

وفي لفظ إن شاء أن يقيمه أقامه وإن شاء أن يزيغه أزاغه .

وعند البخاري عن ابن عمر لا ومقلب القلوب .

3216 - يشيب ابن آدم - الحديث .

سيأتي في يهرم .

3217 - اليسر يمن والعسر شؤم .

الديلمي عن رجل .

3218 - يصوم أهل قبا .

- يقال حين يرى الهلال بمكان دون آخر إذا اختلفت المطالع .

قال في المقاصد وهو شئ ما علمته ، ولكن حديث مسلم عن كريب : تراءينا الهلال بالشام ليلة الجمعة ، ثم قدمت المدينة ، فقال ابن عباس : متى رأيتم الهلال قلت ليلة الجمعة .

فقال : أنت رأيته ؟ قلت نعم ، ورآه الناس وصاموا ، وصام معاوية .

فقال : لكنا رأيناه ليلة السبت ، فلا نزال نصوم حتى نكمل ثلاثين أو نراه .

فقلت أولا نكتفي برؤية معاوية وبصيامه ؟ فقال : لا ، هكذا أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم " .

شاهد للحكم .

3219 - يطبع المؤمن على كل خلة غير الخيانة والكذب تقدم في : الكذب مجانب للإيمان .


391

3220 - يعجب ربك من شاب ليس له صبوة .

تقدم في : إن شاء الله يحب الشاب .

3221 - يخرج عن وده ولا يخرج عن طبعه .

مشهور على ألسنة الناس وفيمعناه ما عند أحمد عن أبي الدرداء إذا سمعتم بجبل زال عن مكانه فصدقوا به وإذا سمعتم برجل زال عن خلقه فلا تصدقوا به فإنه يصير إلى ما جبل عليه ، قال الهيثمي رجاله رجال الصحيح إلا أن الزهري لم يدرك أبا الدرداء ، وعند الطبراني بسند حسن عن عبد الله بن ربيعة قال كنا عند عبد الله - يعني ابن مسعود فذكر القوم رجلا فذكروا من خلقه فقال عبد الله أرأيتم لو قطعتم رأسه أكنتم تستطيعون أن تعيدوه قالوا لا قال فيده قالوا لا قال فرجله قالوا لا قال فإنكم لن تستطيعوا أن تغيروا من خلقه حتى تغيروا من خلقه 3222 - يد الله بين الشريكين ما لم يخن أحدهما صاحبه فإذا خان خرج من بينهما رواه الديلمي عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .

3223 - يد الله على الجماعة .

رواه الترمذي وحسنه كذا في النجم ورواه الطبراني عن عرفجة بن شريح ويقال ابن جريج - بلفظ يد الله مع الجماعة والشيطان مع من فارق الجماعة يركض كذا في تخريج الحافظ ابن حجر لمسند الفردوس ، وفيه أيضا رواية عن الترمذي عن ابن عباس بلفظ يد الله على الجماعة اتبعوا السواد الأعظم فإنه من شذ شذ في النار .

3224 - يعجبني الفأل قالوا وما الفأل قال كلمة طيبة .

رواه الشيخان .

3225 - يغفر للحاج ولمن استغفر له الحاج .

رواه البزار والطبراني في الصغير عن أبي هريرة رفعه ، ورواه ابن خزيمة في صحيحه والحاكم في مستدركه والبيهقي بلفظ اللهم اغفر للحاج ولمن استغفر له الحاج ، وقال الحاكم أنه على شرط مسلم وتعقب بأن في سنده شريك القاضي ولم يخرج له في المتابعات ، ولكن له شاهد عند التيمي في ترغيبه عن مجاهد مرسلا ، ونحوه ما رواه أحمد عن أبي موسى الأشعري قال إذا رجع يعني الحاج من الحج المبرور رجع وذنبه مغفور ودعاؤه مستجاب - إلى


392

غير ذلك من الآثار كما بينها السخاوي في أماليه وروى أحمد أيضا عن ابن عمر مرفوعا إذا لقيت الحاج فسلم عليه وصافحه ومره أن يستغفر لك قبل أن يدخل بيته فإنه مغفور له .

ولمسدد في مسنده وأبي الشيخ في الثواب وغيرهما عن عمر أنه قال يغفر للحاج ولمن يستغفر له الحاج بقية ذي الحجة والمحرم وصفر وعشرا من ربيع الأول ، وهو من رواية ليث بن أبي سليم ، وهو ضعيف عن عمر وهو على ما ظن منقطع ، ويشهد له ما جاء عن يونس بن أسباط عن يس الزيات وهو ضعيف أنه قال يغفر للحاج ولمن استغفر له الحاج في ذي الحجة والمحرم وصفر وعشرين من ربيع كما ذكره الدينوري في المجالسة ، ومثله لا يقال من قبل الرأي فحكمه الرفع قال في المقاصد ويمكن أن تكون حكمته أن أكثر الحاج يصل لمكة في أول ذي الحجة أو قبله بيسير ومعلوم أن الحسنة بعشر أمثالها فيجعل لكل يوم من عشر ذي الحجة ما عدا يوم الوقوف لمزيد الثواب فيه عشرة أيام فبلغ ذلك تسعين يوما القدر المذكور في حديث عمر ، ويحتمل أن يكون ذلك أقصى زمن ينتهي فيه القاصد مكة بعد حجه لبلده غالبا ، وأما ما أورده الديلمي في الفردوس بلا إسناد ولم يقف له ولده ولا شيخنا على سند عن علي رفعه يغفر للحاج ولأهل بيت الحاج ولقرابة الحاج ولعشيرة الحاج ولمن شيع الحاج ولمن استغفر له الحاج أربعة أشهر وعشرين من بقية ذي الحجة والمحرم وصفر وربيع الأول وعشرين من ربيع الآخر .

فليس عليه رونق ألفاظ النبوة بل هو ركيك لفظا ومعنى كما بينته في بعض الأجوبة انتهى .

3226 - يؤتى بجهنم يومئذ لها سبعون ألف زمام مع كل زمام سبعون ألف ملك يجرونها .

رواه مسلم عن ابن مسعود .

3227 - يحشر الحكارون وقتلة الأنفس إلى جهنم في درجة واحدة .

رواه ابن عدي وابن لال وابن عساكر عن أبي هريرة ، وأورده ابن الجوزي في الموضوعات فلم يصب .

3228 - يخرج من النار من قال لا إله إلا الله وكان في قلبه من الخيرما يزن شعيرة ثم يخرج من النار من قال لا إله إلا الله وكان في قلبه من الخير ما يزن


393

برة ثم يخرج من النار من قال لا إله إلا الله وكان في قلبه من الخير ما يزن ذرة رواه الطبراني وأحمد والبخاري ومسلم والترمذي وقال حسن صحيح .

وابن ماجه وابن خزيمة عن أنس رضي الله تعالى عنه .

3229 - يحشر العلماء في زمرة الأنبياء وتحشر القضاة في زمرة السلاطين .

قال النجم هذا دائر على الألسنة ولم أره إلا في كلام ابن وهب قال يونس بن عبد الأعلى عرض عليه القضاء فحبس نفسه ولزم بيته فاطلع عليه رشد بن سعد فقال له لم لا تخرج إلى الناس تقضي بينهم بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم فقال له إلى هنا انتهى عقلك أما علمت أن العلماء يحشرون مع الأنبياء وأن القضاة يحشرون مع السلاطين .

ذكره الحافظ المزي في تهذيب الكمال .

والله أعلم .

3230 - يمسخ اللوطي في قبره خنزيرا .

قال ابن حجر المكي في فتاويه الحديثة : رواه أبو الفتح الأزدي في كتاب الضعفاء وابن الجوزي من طريق بسند واه انتهى ، وقال فيها أيضا روى الخطيب في تاريخه حديث من مات من أمتي وهو يعمل عمل قوم لوط نقله الله تعالى إليهم حتى يحشر معهم ، قال وفيه رجل منكر الحديث ، لكن له شواهد أخرجه ابن عساكر عن وكيع قال سمعنا في حديث من مات وهو يعمل عمل قوم لوط سار به قبره حتى يصير معهم ويحشر يوم القيامة معهم انتهى .

3231 - يقول ابن آدم مالي مالي وهل لك يا ابن آدم من مالك إلا ما أكلت فأفنيت أو لبست فأبليت أو تصدقت فأمضيت .

أحمد ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه .

وفي رواية لأحمد ومسلم عنه يقول العبد مالي مالي وإنما له من ماله ثلاث ما أكل فأفنى أو لبس فأبلى أو أعطى فأقنى وما سوى ذلك فهو ذاهب أو تاركه للناس .

3232 - يقول الله عز وجل ما وسعني أرضي - الحديث .

تقدم في : ما وسعني .

3233 - يقي الحر الذي يقي البرد .

ليس بحديث ولكن معناه صحيح وإليه يشير قوله تعالى

( سرابيل تقيكم الحر )

أي والبرد ، والمشهور على الألسنة الذي يدفع البرد يدفع الحر .

3234 - اليمين على نية المستحلف .

رواه مسلم وابن ماجه عن أبي هريرة


394

رضي الله عنه وفي لفظ للشيخين وعليه أحمد وأبو داود يمينك على ما يصدقك عليه صاحبك .

3235 - ينزل الله عز وجل على هذا البيت كل يوم وليلة عشرين ومائة رحمة ستون للطائفين وأربعون للمصلين وعشرون للناظرين .

رواه الطبراني في معاجيمه والأزرقي وآخرون كالبيهقي والحرث في مسنده .

ولفظ بعضهم مائة رحمة فستون للطائفين وعشرون لأهل مكة ومثلها لسائر الناس وحسنه المنذري والعراقي .

وقد أملى فيه السخاوي بمكة جزءا .

3236 - يحشر المتكبرون يوم القيامة أمثال الذر في صور الرجال يغشاهم الذل من كل مكان يساقون إلى سجن في جهنم سمي بولس تعلوهم نار الأنيار يسقون من عصارة أهل النار طينة الخبال .

رواه أحمد والترمذي وحسنه عن ابن عمر وابن شعيب عن أبيه عن جده .

3237 - يرى الشاهد ما لا يرى الغائب .

قال النجم أورده أبو طالب المكي في قوت القلوب انتهى .

وأقول لم يبين أنه حديث أو غيره .

3238 - يدعى الناس يوم القيامة بآبائهم .

قال النجم أورده البخاري قال ابن بطال فيه رد على من زعم أنهم لا يدعون يوم القيامة إلا بأمهاتهم سترا على آبائهم وأخرجه ابن عدي عن أنس وقال منكر ، وأورده ابن الجوزي في الموضوعات .

3239 - يرحم الله العمات يورثن ولا يرثن .

قال النجم مشهور على ألسنة كثير من الناس ولا يعرف ، لكن أخرج مالك وابن أبي شيبة عن عمر رضي الله عنه قال عجبنا للعمات تورث ولا ترث .

3240 - ينزل عيسى بن مريم عند المنارة البيضاء شرقي دمشق .

رواه الطبراني عن أوس بن أوس ، قال النجم وفي نزول عيسى عليه الصلاة والسلام أحاديث ثابتة : منها حديث النواس بن السمعان وأخرجه مسلم وغيره انتهى .

3241 - يؤجر المرء على رغم أنفه .

ليس بحديث ، قال في التمييز كالمقاصد هو بمعنى قوله صلى الله عليه وسلم : عجب ربنا عز وجل من قوم يقادون للجنة في السلاسل .

وفي لفظ


395

بالسلاسل " ، ونحوه " حفت الجنة بالمكاره " انتهى .

وأقول الذي يظهر أن معناه أن الإنسان يؤجر على أمر لا يريده كأخذ ماله ظلما ، وقيل " السلاسل قيود الأسارى وفي معناه الفقر والمرض وسائر البلايا والمحن فليتأمل ، والمشهور على الألسنة " يؤجر المرء رغما عن أنفه " .

3242 - اليهود والنصارى خونة لعن الله من ألبسهم ثوب عز سلبه عنهم الإسلام .

أورده الشيخ عبد الغفار في كتابه الوحيد في سلوك أهل التوحيد ، كذا عزاه بعضهم لصاحب الكتاب المذكور ولم يبين من خرجه فلينظر وكثيرا ما كنت أسمعه من الشيخ تقي الدين الحصني المتأخر .

3243 - يأتي على الناس زمان لا يبالي المرء بما أخذ المال من الحلال أم من الحرام .

رواه البخاري والنسائي عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .

3244 - يأتي على الناس زمان الصابر فيهم على دينه كالقابض على الجمر .

رواه الترمذي عن أنس رضي الله تعالى عنه .

3245 - يأتي على الناس زمان يكون المؤمن أذل من شاته .

رواه ابن عساكر عن أنس رضي الله عنه .

3246 - يأتي على أمتي زمان يحسد الفقهاء بعضهم بعضا ويغار بعضهم على بعض كتغاير التيوس بعضها على بعض .

3247 - يأتي على الناس زمان يكون حديثهم في مساجدهم في أمر دنياهمفلا تجالسوهم فليس لله فيهم حاجة .

رواه البيهقي عن الحسن مرسلا .

3248 - يأتي على الناس زمان يتمنون فيه الرجال الموت لما يلقون في الدنيا من الزلازل والفتن والبلايا .

رواه أبو نعيم عن حذيفة .

3249 - يدان مغلولتان في النار يد أكلت اغتناما ويد أكلت احتشاما .

وفي لفظ أمسكت احتشاما ، قال النجم باطل لا أصل له .

والله أعلم .

3250 - يوم الجمعة يوم عيد وذكر - الحديث .

رواه أحمد عن أبي هريرة .

3251 - يوم الجمعة سيد الأيام وأعظمها عند الله وهو أعظم عند الله


396

من يوم الأضحى ويوم الفطر وفيه خمس خلال خلق الله فيه آدم وأهبط الله فيه آدم إلى الأرض وفيه توفى الله آدم وفيه ساعة لا يسأل الله العبد فيها إلا أعطاه ما لم يسأل حراما وفيه تقوم الساعة ما من ملك مقرب ولا سماء ولا أرض ولا رياح ولا جبال إلا وهو يشفقن من يوم الجمعة ( 1 ) .

رواه أحمد وابن ماجه عن أبي لبابة ، وأقول لفظ ابن ماجه أن يوم الجمعة سيد الأيام - الحديث .

والله أعلم .

3252 - اليقين الإيمان كله .

قال الصغاني موضوع كما نقله عنه القاري .

3253 - يا من لا يشغله سمع عن سمع ويا من لا تغلطه المسائل ويامن لا يتبرم بإلحاح الملحين - وفي لفظ يا من لا يبرمه إلحاح الملحين أذقني برد عفوك وحلاوة رحمتك .

أخرجه الخطيب وابن عساكر عن علي بن أبي طالب قال بينما أنا أطوف بالبيت إذا رجل معلق بأستار الكعبة يقول يا من لا يشغله سمع - إلى آخره فقلت يا عبد الله أعد الكلام قال وسمعت قلت نعم قال والذي نفس الخضر بيده - وكان هو الخضر لا يقولهن عبد دبر الصلاة المكتوبة إلا غفرت ذنوبه وإن كانت مثل رمل عالج وعدد المطر وورق الشجر .

انتهى من الدر المنثور للسيوطي في تفسير قوله تعالى

وإذ قال موسى لفتاه - الآية )

والله أعلم .

3254 - يهرم ابن آدم ويبقى معه - وفي لفظ فيه بدل معه - اثنتان الحرص وطول الأمل .

رواه الشيخان عن أنس مرفوعا .

وفي الباب عن سمرة وغيره .

وفي لفظ يشيب ابن آدم ويشب منه خصلتان .

وفي لفظ لمسلم والترمذي وابن ماجه عن أنس يهرم ابن آدم ويشب منه اثنتان الحرص على المال والحرص على العمر

( 1 ) وفي إحدى النسخ زيادة " ويوم الجمعة أفضل الأيام ويوم الشاهد " فقد روى النسائي والخطيب عن أبي هريرة رضي الله عنه اليوم الموعود يوم الجمعة واليوم المشهود يوم عرفة والشاهد يوم الجمعة وما طلعت الشمس ولا غربت على يوم أفضل منه فيه ساعة لا يوافقها عبد مسلم يدعوا الله بخير إلا استجاب الله له ولا استعاذ من شئ إلا أعاذه الله منه " .


397

ولمسلم أيضا وابن ماجه عن أبي هريرة قلب الشيخ شاب على اثنتين حب العيش والمال ، ورواه أحمد والترمذي وقال حسن صحيح بلفظ قلب الشيخ شاب على حب اثنتين طول الحياة وكثرة المال .

وعند ابن عساكر عن أبي هريرة بلفظ قلب الشيخ شاب في حب اثنتين طول الأمل وحب المال .

3255 - يوم الأربعاء يوم نحس مستمر .

رواه الطبراني في الأوسط عن جابر .

وأخرجه ابن ماجه والحاكم بسند ضعيف ، وقال صح موقوفا الأمر باجتناب الحجامة يوم الأربعاء فإنه اليوم الذي أصيب فيه أيوب بالبلاء ، وما يبدو جذام ولا برص إلا في يوم الأربعاء وليلة الأربعاء .

وأخرجه ابن مردويه في التفسير بأسانيد واهية عن علي وأنس .

ولكن روي عن عائشة أنها قالت : أحب الأيام إلي ، يخرج فيه مسافري وأنكح فيه وأختن فيه صبيتي ، يوم الأربعاء .

وتقدم في : " آخر أربعاء " في الهمزة لذلك مزيد كلام فليراجع .

وروى أبو يعلى عن ابن عباس في أيام الأسبوع من المرفوع لكنه ضعيف : يوم السبت يوم مكر وخديعة ، ويوم الأحد يوم عرسوبناء ، ويوم الإثنين يوم سفر وطلب رزق ، والثلاثاء يوم حديد وبأس ، والأربعاء لا أخذ ولا عطاء ، والخميس يوم طلب الحوائج ، والجمعة يوم خطبة النكاح .

وعند أبي داود والطبراني عن أبي الدرداء رفعه : يوم الثلاثاء يوم دم وفيه ساعة من احتجم فيها لم يرقأ ( 1 ) دمه .

وروى الديلمي بسند واه عن أبي هريرة رفعه : من قلم أظافره يوم السبت خرج منه الداء ودخل فيه الشفاء ، ومن قلم أظافره يوم الأحد خرج منه الفاقة ودخل فيه الغنى ، ومن قلمها يوم الإثنين خرج منه الجنون ودخلت فيه الصحة ، ومن قلمها يوم الثلاثاء خرج منه المرض ودخل فيه الشفاء ، ومن قلمها يوم الأربعاء خرج منه الوسواس والخوف ودخل فيه الأمن والشفاء ، ومن قلمها يوم الخميس خرج منه الجذام ودخلت فيه العافية ، ومن قلمها يوم الجمعة دخلت فيه الرحمة وخرجت منه الذنوب .

وأخرج ابن عساكر عن الرياشي أنه قال : سمعت الأصمعي

( 1 ) رقأ الدمع والدم والعرق يرقأ رقوءا - بالضم - إذا سكن وانقطع (


398

يقول : دخلت على الرشيد يوم الجمعة وهو يقلم أظافره ، فقلت له في ذلك فقال : أخذ الأظافر يوم الخميس من السنة ، وبلغني أنه يوم الجمعة ينفي الفقر .

فقلت : يا أمير المؤمنين وتخشى الفقر أنت أيضا ؟ فقال : يا أصمعي وهل أحد أخشى للفقر مني ؟ وسيأتي في الخاتمة مزيد لذلك فراجعه .

والله أعلم .

3256 - يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار ويجتمعون في صلاة الفجر وصلاة العصر ثم يعرج الذين باتوا فيكم فيسألهم الله - والله أعلم بهم - كيف تركتم عبادي فيقولون تركناهم وهم يصلون وأتيناهم وهم يصلون .

رواه الشيخان والنسائي عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .

3257 - يسروا ولا تعسروا وبشروا ولا تنفروا .

رواه أحمد والشيخان والنسائي عن أنس رضي الله تعالى عنه .

3258 - يسلم الراكب على الماشي والماشي على القاعد والقليل على الكثير .

رواه أحمد والشيخان وأبو داود والترمذي عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .

3259 - يشفع يوم القيامة الأنبياء ثم العلماء ثم الشهداء .

رواه ابن ماجه عن عثمان بلفظ يشفع يوم القيامة ثلاثة الأنبياء ثم العلماء ثم الشهداء .

3260 - يدخل الجنة من أمتي سبعون ألفا بغير حساب هم الذين لا يسترقون ولا يتطيرون وعلى ربهم يتوكلون .

رواه البخاري عن ابن عباس وأحمد ومسلم عن عمران بن حصين ، ومسلم عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .

3261 - يدخل فقراء المسلمين الجنة قبل أغنيائهم بنصف يوم وهو خمسمائة عام .

رواه أحمد والترمذي وابن ماجه عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .

3262 - يدخل أهل الجنة الجنة جردا مردا مكحلين ، أبناء ثلاث وثلاثين .

رواه أحمد والترمذي عن معاذ بن جبل رضي الله تعالى عنه .

3263 - يوم صومكم يوم نحركم - وفي لفظ يوم رأس سنتكم .

لا أصل له كما قاله الإمام أحمد وغيره كالزركشي والسيوطي ، وأغفله السخاوي .


399

3264 - اليمين حنث أو ندم رواه ابن ماجه عن ابن عمر كما في المواهب وتقدم في الهمزة بلفظ إنما اليمين حنث أو ندم ، وبلفظ إنما الحلف حنث أو ندم ، وفي رواية الحلف حنث أو مندمة .

3265 ينصف الله للجماء من ذات القرنين .

قال في التمييز هو معنى ما في مسلم لتؤدن الحقوق إلى أهلها يوم القيامة حتى يقاد للشاة الجلجاء ( 1 ) من الشاة القرناء انتهى .

3266 - يأتي على الناس زمان يتزوج الغلام كما تتزوج المرأة .

رواه الديلمي عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .

3267 - يأتي على الناس زمان يحج أغنياء أمتي للنزهة وأوسطهم للتجارة وقراؤهم للرياء والسمعة وفقراؤهم للمسألة .

رواه الخطيب والديلمي عن أنس رضي الله عنه .

3268 - يأتي على الناس زمان لأن يربي أحدكم جرو كلب خير له من أن يربي ولدا - الحديث .

رواه الديلمي عن أنس رضي الله تعالى عنه .

3269 - يأتي على الناس زمان من لم يكن له فيه أصفر وأبيض لم يتهن بالعيش .

رواه الطبراني عن المقدام .

3270 - يأتي على الناس زمان همتهم بطونهم وشرفهم متاعهم وقبلتهم نساؤهم ودينهم دارهم ودنانيرهم أولئك شر الخلق لا خلاق لهم عند الله .

رواه السلمي عن علي رضي الله تعالى عنه .

3271 - يجئ يوم القيامة ناس من المسلمين يذنبون أمثال الجبال يغفرها الله لهم ويضعها على اليهود .

رواه مسلم عن أبي موسى .

3272 يأتي على العلماء زمان يكون الموت أحب إلى أحدهم من الذهبة الحمراء .

رواه أبو نعيم عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه .

3273 - يأتي صاحب النخامة في القبلة يوم القيامة وهي في وجهه .

رواه الديلمي عن ابن عمر رضي الله تعالى عنه .

( 1 ) الجلجاء : التي لا قرن لها .


400

3274 - يا أبا أمامة أعز أمر الله يعزك الله رواه الديلمي عن أبي أمامة .

3275 - يا أبا بكر إن الله لو شاء أن لا يعصى لما خلق إبليس .

رواه أبو نعيم في الحلية عن ابن عمر رضي الله تعالى عنه .

3276 - يا أبا ذر إن الدنيا سجن المؤمن والقبر أمنه والجنة مصيره وإن الدنيا جنة الكافر والقبر عذابه والنار مصيره - الحديث .

رواه الطبراني عن ابن عمر .

3277 - يا أبا ذر استعذ بالله من شر شياطين الأنس والجن - الحديث .

رواه أحمد والطبراني عن أبي أمامة رضي الله تعالى عنه .

3278 - يا أبا ذر أقل من الطعام والكلام تكن معي في الجنة .

رواه الديلمي عن أنس .

3279 - يا مثبت القلوب ثبت قلوبنا على دينك .

رواه ابن ماجه والحاكم عن النواس بن سمعان .

3280 - يا أبا هريرة كن ورعا تكن من أعبد الناس وارض بما قسم الله لك تكن من أغنى الناس وأحب للمسلمين والمؤمنين ما تحب لنفسك وأهل بيتك تكن مؤمنا وجاور من جاورت بإحسان تكن مسلما وإياك وكثرة الضحك فإن كثرة الضحك فساد القلب .

رواه ابن ماجه عن أبي هريرة رضي الله عنه .

3281 - يوزن يوم القيامة مداد العلماء ودم الشهداء فيرجح مداد العلماء على دم الشهداء .

رواه الشيرازي عن أنس ، ورواه الموهبي عن عمران بن الحصين ، وأخرجه ابن عبد البر عن أبي الدرداء وابن الجوزي في العلل عن النعمان بن بشير ، قال المناوي وأسانيده ضعيفة لكن يقوي بعضها بعضا قاله في التمييز وسكت عليه لكن قال ابن الغرس هو ضعيف .

وعقد بعضهم ذلك فقال : يا طالبي علم النبي محمد

ما أنتم وسواكم بسواء فمدادما تجري به أقلامكم

أزكى وأرجح من دم الشهداء


401

خاتمة يختم بها الكتاب

[ في أقوال وأحاديث موضوعة مختلفة ] ختم الله لنا بالوفاة على دين محمد سيد الأحباب .

فنقول كما قاله في المقاصد وتبعه في التمييز وتبعهما القاري وسبقهم الصغاني وغيره :

[ لقاء الأئمة ببعض ] قد اشتهر لقاء الأئمة بعضهم لبعض ، وكذا اشتهر تصانيف تضاف لأناس وقبور لأقوام ذوي جلالة مع بطلان ذلك كله ، وأناس يذكرون بين كثير من العوام بالعلم إما مطلقا أو في خصوص علم معين وربما تساهل في ذلك من لا معرفة له بذلك العلم تقليدا أو استصحب ما كان متصفا به ثم زال بالترك أو تشاغل بما انسلخ به عن الوصف الأول وجميعهذا كثير : فمن الأول ما اشتهر من أن الشافعي وأحمد اجتمعا بشيبان الراعي وسألاه فباطل باتفاق أهل المعرفة كما قاله ابن تيمية وغيره لأنهما لم يدركاه .

وكذلك ما ذكر من أن الشافعي اجتمع بأبي يوسف عند الرشيد باطل أيضا إذ لم يجتمع الشافعي بالرشيد إلا بعد موت أبي يوسف قال الحافظ ابن حجر : وكذا الرحلة المنسوبة للشافعي إلى الرشيد وأن محمد بن الحسن حرضه على قتله قال وإن أخرجها البيهقي في مناقب الشافعي وغيره فهي موضوعة مكذوبة .

وعبارة اللآلئ للحافظ ابن حجر نصها وقال أبو العباس بن تيمية ما اشتهر أن الشافعي وأحمد اجتمعا بشيبان الراعي وسألاه عن سجود السهو فاتفق أهل المعرفة على أن هذا باطل والشافعي وأحمد لم يدركا شيبان الراعي .

وقال أيضا ما ينقل عن الشافعي في الرحلة المشهورة اتفق أهل الحديث على أنها كذب وأن الشافعي لم يرحل إلى العراق إلا بعد موت مالك وبعد موت أبي يوسف صاحب أبي حنيفة ولم يجتمع بأبي يوسف بل بمحمد بن الحسن ولا اجتمع بالأوزاعي ، وفي الرحلة من الأكاذيب عجائب .

وأقول نظر بعضهم في هذا الكلام بأن إمام الحرمين نقل في المستظهري أن الشافعي رضي الله عنه ناظر أبا يوسف في أراضي مكة هل فتحت عنوة أم صلحا عام حج أبي يوسف مع الرشيد .

ونقل ابن غانم في مناقب الشافعي رضي الله عنه أنه اجتمع به في الرقة وفي بغداد وعبارة الحافظ


402

ابن حجر تقتضي أن في القصة المذكورة موضوعا لا أنها موضوعة كما يعلم ذلك بمراجعة مؤلفه في مناقب الشافعي .

وفي كتاب " مغيث الخلق إلى اختيار الأحق " لإمام الحرمين أن الشافعي ناظر أبا يوسف في مدينة النبي صلى الله عليه وسلم في ثلاث مسائل : في مقدار الصاع ، وفي أن الأذان مثنى بالترجيع والإقامة فرادى ، وفي لزوم الموقف وفي تهذيب الأسماء واللغات للإمام النووي : وبعث أبو يوسف القاضي إلى الشافعي حينخرج من عند هارون الرشيد يقرئه السلام ويقول له : صنف الكتب فإنك أولى من يصنف في هذا الزمان .

ومن الثاني قول الميموني سمعت أحمد بن حنبل يقول ثلاثة كتب ليس لها أصل : المغازي ، والملاحم ، والتفاسير .

قال الخطيب في جامعه وهذا محمول على كتب مخصوصة في هذه المعاني الثلاثة غير معتمد عليها لعدم عدالة ناقليها وزيادات القصاص فيها .

فأما كتب الملاحم فجميعها بهذه الصفة ، وليس يصح في ذكر الملاحم المرتقبة والفتن المنتظرة غير أحاديث يسيرة .

وأما كتب التفاسير فمن أشهرها كتابا الكلبي ومقاتل بن سليمان .

وقد قال الإمام أحمد في تفسير الكلبي من أوله إلى آخره كذب قيل له فيحل النظر فيه قال لا وقال أيضا كتاب مقاتل قريب منه .

وذكر السيوطي أكثرها في آخر الإتقان وأن منه كتبا صحيحة ونسخا مغيرة بينها فليراجع .

كتب اسحاق ياخذ عن أهل وأما المغازي فمن أشهرها كتب الواقدي كذب وليس في المغازي أصح من مغازي موسى بن عقبة .

[ الأمكنة والقبور ] وكذا ما يذكر من القبور في جبل لبنان في البقاع أنه قبر نوح عليه الصلاة والسلام لا أصل له وإنما حدث في أثناء المائة السابعة .

وكذلك القبر المشهور الذي ينسب لأبي بن كعب رضي الله عنه بالجانب الشرقي من دمشق مع اتفاق العلماء على أنه لم يدخلها فضلا عن دفنه فيها وإنما مات في المدينة .

وكذلك المشهد المنسوب لعبد الله بن سلام رضي الله عنه في قرية سقبا من الغوطة لا أصل له هنا وإنما مدفنه بالمدينة كما ذكره العلماء المعتبرون منهم


403

النووي .

كذلك المكان المنسوب إبن عمر من الجبل الذي بالمعلاة مقبرة مكة لا يصح أصلا وإن اتفقوا على أنه توفي بمكة .

والمكان المنسوب لعقبة بن عامر رضي الله عنه من قرافة مصر ، بل هو منام رآه بعضهم بمد أزمنة متطاولة .

والمكان المنسوبلأبي هريرة رضي الله عنه بعسقلان إنما هو قبر حيدرة بن خيشنة على ما جزم به بعض الحفاظ الشاميين ، ولكن جزم ابن حبان وتبعه الحافظ ابن حجر بالأول .

وكذلك المكان المشهور بالمشهد الحسيني من القاهرة فليس الحسين مدفونا فيه بالاتفاق وإنما فيه رأسه كما ذكر بعض المصريين ، قال الحافظ ابن حجر ونفاه بعضهم ، ومنهم ابن تيمية فإنه بالغ في إنكار ذلك وأطال كما نقله عنه السخاوي .

وقال الإمام محمد بن الجزري لا يصح تعيين قبر نبي غير نبينا عليه الصلاة والسلام ، نعم قبر إبراهيم الخليل عليه الصلاة السلام في تلك القرية لا بخصوص تلك البقعة .

ويكفر منكر كون قبر نبينا في المدينة في المكان المخصوص ، ولا يكفر منكر قبر نبي غيره بخصوصه حتى إبراهيم ، ولا ينسب إلى الإبتداع إلا منكر كون قبر الخليل في الغار في بلده المعروفة فإنه مبتدع .

وكذلك المكان المعروف بالسيدة نفيسة إبنة الحسين بن زيد بن الحسن بن علي بن أبي طالب التي وصفها الحافظ العلم البرزالي بأنها خفيرة ديار مصر .

وكان الحافظ ابن حجر يقول مما لا ينافيه ليس بالديار المصرية بعد الصحابة رضي الله عنهم أفضل من الشافعي .

قال في المقاصد وهو كذلك فقد ذكر بعض أهل المعرفة أن خصوص هذا المحل الذي يزار ليس قبرها ولكنها في تلك البقعة بالاتفاق ، واستيفاء ذلك يطول وهو جدير بإفراده في تأليف .

[ كلمات وأشعار ] ثم قال ( في المقاصد ) : وكنت أردت إدراج كلمات تستعملها الناس في كلامهم لها أصول يرجع إليها فرأيت ذلك خروجا عن المقصود وإن جرى ذكر شئ منها في الأثناء فلمناسبة لا تخفى .

وكذلك الكلمات المذكورة : أرغم الله أنفه ، استأصل الله شأفته ، أفلح الوجه ، أكذب من دب ودرج ، أنا النذير العريان ، بنى بأهله ، حمي الوطيس ، رفع عقيرته ، شاهت الوجوه ، كبر حتى صار كأنه قفة ، لا يقبل الله منه صرفا ولا عدلا ، ما به قلبة ، وافق


404

شن طبقة ، والكثير من ذلك ما قاله النبي صلى الله عليه وسلم ونحوها قوم جرى المثل بأسمائهم كرجع بخفي حنين ، على يد عدل ، مواعيد عرقوب ، وكذا إدراج أشعار شهيرة اشتملت على أحاديث بعضها له أصل وبعضها لا أصل له .

ومن القسم الثاني قوله : إذا اعتذر الخليل إليك يوما

تجاوز عن مساويه الكثيرة فإن الشافعي روى حديثا

بإسناد صحيح عن مغيرة فقد قال الرسول سيمحو ربي

بعذر واحد ألفي كبيرة ومنه أيضا قول من قال مما نسبه للحافظ ابن حجر قال السخاوي وحاشاه من ذلك : في قص ظفرك يوم السبت آكلة

تبدو وفيما يليه يذهب البركه وعالم فاضل يبدو بتلوهما

وإن يكن في الثلاثا فاحذر الهلكه ويورث السوء في الأخلاق رابعها

وفي الخميس الغنى يأتي لمن سلكه والعلم والرزق زيدا في عروبتها

عن النبي روينا فاقتفوا نسكه وقال الجلال السيوطي في الأسفار عن قلم الأظفار : قد اشتهر على الألسنة هذه الأبيات ولا يدرى قائلها ولا هي صحيحة في نفسها ، وذكر هذه الأبيات المنسوبة للحافظ ابن حجر .

ومن هذا القسم الثاني أيضا : ما ذكره بعضهم ونسبه إلى علي كرم الله وجهه ، قال السخاوي وكذب القائل : إبدأ بيمناك بالخنصر

في قص أظفارك واستبصر وثن بالوسطى وثلث كما

قد قيل بالإبهام والبنصر واختتم الكف بسبابة

في اليد والرجل ولا تمتر وفي اليد اليسرى بإبهامها

والإصبع الوسطى وبالخنصر وبعد سبابتها بنصر

فإنها خاتمة الأيسر فذاك أمن خذ به يا فتى

من رمد العين فلا تزدر هذا حديث قد روى مسندا

عن الإمام المرتضى حيدر ونقل السيوطي عن الزركشي في شرح التنبيه أنه قال وأصل الأثر المشار


405

إليه عند عبيد الله بن بطة من قص أظفاره مخالفا لم ير في عينيه رمدا .

وقال ابن نباتة : قي قص يمنى رتبت خوابس

أو خسب لليسرى وباء خامس ثم قال السيوطي قد أنكر ابن دقيق العيد جميع هذه الأبيات وقال لا يعتبر هيئة مخصوصة ، وما اشتهر من قصها على وجه مخصوص لا أصل له في الشريعة ، ثم ذكر الأبيات ، وقال هذا لا يجوز اعتقاد استحبابه لأن الإستحباب حكم شرعي لا بد له من دليل وليس استسهال ذلك بصواب .

وقال ابن حجر المكي في التحفة والمعتمد في كيفية تقليم اليدين أن يبدأ بمسبحة يمينه إلى خنصرها ثم إبهامها ثم خنصر يسارها إلى إبهامها على التوالي ، والرجلين أن يبدأ بخنصر اليمنى إلى خنصر اليسرى على التوالي ، وخبر من قص أظفاره مخالفا لم ير في عينه رمدا لم يثبت ، قال الحافظ السخاوي هو في كلام غير واحد ولم أجده بمكان وأثره الحافظ الدمياطي عن بعض مشايخه ونص أحمد على استحبابه .

وكذا مما لم يثبت خبر فرقوها فرق الله همومكم وعلى ألسنة الناس في ذلك وأيامه أشعار منسوبة لبعض الأئمة وكلها زور وكذب ، وينبغي البدار بغسل محل القلم لأن الحك به قيل يخشى منه البرص .

ومن القسم الأول وهو ما اشتمل على أحاديث صحيحة قول القائل : لم لا نرجى العفو من ربنا

أم كيف لا نطمع في حلمه وفي الصحيحين أتى أنه

بعبده أرحم من أمه فإنه يشير إلى قوله صلى الله عليه وسلم الواقع في الصحيحين : لله أرحم بعباده من هذه بولدها ، ومنه أيضا قول آخر : قد جاءنا في خبر مسند

عن أحمد المبعوث بالمرحمة من حسن الرحمن من خلقه

وخلقه فالنار لن تطعمه فإنه يشير إلى ما رواه الطبراني في الأوسط عن أبي هريرة رفعه : ما حسن الله خلقرجل وخلقه فتطعمه النار .

وله شواهد بالمعنى .

ومن ذلك قول آخر : يا سيدي عندك لي مظلمة

فاستفت فيها ابن أبي خيثمة


406

فإنه يرويه عن جده

وجده يرويه عن عكرمة عن ابن عباس عن المصطفى

نبينا المبعوث بالمرحمة أن انقطاع الخل عن خله

فوق الثلاث ربنا حرمه وأنت من شهر لنا هاجر

أما تخاف الله فينا أمه فإنه يشير إلى الحديث الصحيح وهو قوله صلى الله عليه وسلم : " لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث " قال السخاوي ولكن السند الذي نظمه فيه نظر .

ومن ذلك أيضا قول الآخر : مت مسلما ومن الذنوب فلا تخف

حاشى الموحد أن يرى تعسيرا ما جاء أن الله يخزي مسلما

يوم الحساب ولو أتى مأزورا فأما البيت الأول فهو إشارة إلى ما مضى في حرف الميم وهو : مت مسلما ولا تبالي .

وإن تقدم أن السخاوي قال لا أعلمه في المرفوع بهذا اللفظ ، لكن الأحاديث في دخول الجنة لمن مات مسلما لا يشرك بالله شيئا كثيرة ، وأقول في معنى قوله مت مسلما البيت الآخر : كن كيف شئت فإن الله ذو كرم

وما عليك إذا أذنبت من باس إلا اثنتان فلا تقربهما أبدا

الشرك بالله والإضرار للناس وأما الثاني فيمكن أن يكون إشارة إلى حديث : لا يستر الله على عبد في الدنيا إلا ستره في الآخرة .

وفي لفظ : سترتها عليك اليوم في الدنيا وأنا أغفرها لك اليوم .

إلى غير ذلك من أمثلة القسمين رزقنا الله إحدى الحسنيين .

[ وصايا علي رضي الله عنه ] ومن القسم الذي لا أصل له وصايا علي رضي الله عنه فكلها موضوعة سوىإلاما تقدم من قوله صلى الله عليه وسلم : يا علي أنت مني بمنزلة هرون من موسى غير أنه لا نبي بعدي كما قاله السيوطي .

وقال الصغاني والوصايا المنسوبة إلى علي بن أبي طالب بأسرها التي أولها : يا علي لفلان ثلاث علامات ولفلان علامات .

وفي آخرها النهي عن المجامعة في أوقات مخصوصة وأماكن مخصوصة ، موضوعة كلها وضعها حماد


407

ابن عمرو النصيبي وهو عند أئمة الحديث متروك كذاب ، وآخر هذه الوصية : يا علي أعطيتك في هذه الوصية علم الأولين والآخرين .

كذا في الموضوعات للقاري .

[ أحاديث موضوعة ] ومنها الأحاديث التي تروى في التختم بالعقيق لم يثبت منها شئ .

ومنها الأحاديث الموضوعة في فضيلة السرج والقناديل والحصر في المسجد ، بل لم يثبت منها شئ بل كانت الصحابة رضي الله عنهم يتكلمون ويبيعون ويشترون في بعض الأحايين في المسجد وينامون فيه ، لكن مع الأدب التام ، وكذا يتكلمون في المقابر وخلف الجنائز .

ومنها قولهم عليكم بحسن الخط فإنه مفاتيح الرزق .

ومن الأحاديث الموضوعة الأحاديث المنقولة في بعض التفاسير أن ستة عشر حيوانا مسخوا كالقرد والدب والضب والضبع والسلحفاة والخنزير وغير ذلك لم يثبت منها شئ غير ما ذكر الله تعالى في كتابه العزيز القردة والخنازير وأهلكها الله تعالى بعد ثلاثة أيام ولم يبق لها نسل .

ومن الأحاديث الموضوعة الأربعون الودعانية ، قال القاري في موضوعاته قال الجلال السيوطي في الذيل : إن الأحاديث الودعانية لا يصح فيها حديث مرفوع على هذا النسق بهذه الأسانيد ، وإنما يصح منها ألفاظ يسيرة وإن كان كلا منها حسنا وموعظة فليس كل ما هو حق حديثا بل عكسه وهي مسروقة سرقها ابن ودعان من واضعها زيد بن رفاعة ، ويقال إنه الذي وضع رسائل إخوان الصفا وكان من أجهل خلق الله تعالى في الحديث وأقلهم حياءا وأجرأهم على الكذب ، قال الصغانب أول هذه الودعانية كان : الموت فيهاعلى غيرنا كتب .

قال القاري وقد ذكرناه مع غيره من موضوعات الشبان ، وآخرها : ما من بيت إلا وملك الموت يقف على بابه خمس مرات فإذا وجد الإنسان قد فسد أكله وانقطع أجله ألقى عليه غم الموت فغشيته كربته وغمرته سكرته .

ثم قال الصغاني وفيها كتاب فضل العلماء للمحدث شرف البلخي ، وأوله : من تعلم مسألة من الفقه فله كذا .

انتهى ما في الموضوعات للقاري ، وأقول لم أر ما نقله عن ذيل الجامع للسيوطي وقال القاري أيضا قال السيوطي في اللآلئ وكذا وصايا علي التي


408

وضعها عبد الله بن زياد بن سمعان أو شيخه .

ومن الأحاديث الموضوعة بإسناد واحد أحاديث الشيخ المعروف بابن أبي الدنيا ، وهو الذي يزعمون أنه أدرك عليا وعاش زمنا طويلا وأخذ بركابه فركب وأصابه ركابه فشجه فقال : مد الله تعالى في عمرك .

ومنها كتاب يدعى بمسند أنس البصري مقدار ثلاثمائة حديث يرويه سمعان ابن مهدي عن أنس ، وأوله : أمتي في سائر الأمم كالقمر في النجوم .

وفي الذيل سمعان بن المهدي عن أنس لا يكاد يعرف القصة به نسخة مكذوبة قبح الله من وضعها .

وفي اللسان هي من رواية محمد بن مقاتل الرازي عن جعفر بن هارون عن سمعان فذكر النسخة وأكثر أحاديثها موضوعة .

ومنها الأحاديث التي تروى في التسمية بأحمد فإنها لا أصل لها أصلا .

( في " انتقاد المغني عن الحفظ والكتاب " نقد هذا الكلام ومنها ما في خطبة الوداع عن أبي الدرداء رفعه أوله : لا يركبن احدكم البحر عند ارتجاجه .

قال القاري قلت ومنها مسائل عبد الله بن سلام في امتحانه للنبي صلى الله عليه وسلم قدر كراسة من مهمات الكلام .

وقال في اللآلئ الخطبة الأخيرة عن أبي هريرة وابن عباس بطولها موضوعة ، اتهم بوضعها ميسرة بن عبد ربه لا بورك فيه من عند ربه .

وفي الوجيز قال ابن عدي كتبت جملة عن محمد بن الأشعث عن موسى بن اسماعيل بن جعفر عن آبائه إلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه رفعها إذ أخرج إلينا نسخة قريبا منألف حديث عن موسى المذكور عن آبائه بخط طرى عامتها مناكير ، قال الدار قطني أنه من آيات الله وضع ذلك الكتاب يعني العلويات .

قال القسطلاني وسماه السنن وكله بسند واحد منه : لا خيل أبقى من الأدهم ولا إمرأة كإبنة العم .

ومن الأباطيل أيضا ما وضعه اسحق الملطي منها : لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تضع الفرج على السرج ، ومن منع الماعون لزمه طرف من البخل ، ومنها : لعن الله الناظر والمنظور إليه ، ومنها : لا تقولوا مسيجدا ولا مصيحفا .

ونهى عن تصغير الأسماء المعظمة وأن يسمى بنحو حمدون أو علوان ويعموس وغيرها ،


409

وروي عن أبي سعيد الوصية لعلي في الجماع وكيف يجامع ، فانظر إلى هذا الدجال ما أجرأه .

وقال القاري : قال الديلمي : أسانيد كتاب العروس لأبي الفضل جعفر بن محمد بن جعفر بن محمد بن علي الحسني واهية لا يعتمد عليها ، وأحاديثه منكرة .

هذا وقد حكى السيوطي عن ابن الجوزي أنه من وقع في حديثه الموضوع والكذب والقلب أنواع : منهم من غلب عليهم الزهد فغفلوا عن الحفظ أو ضاعت كتبه فحدث من حفظه فغلط ، ومنهم قوم ثقات لكن اختلطت عقولهم في آخر أعمارهم ، ومنهم من الخطأ سهوا فلما رأى الصواب وأيقن به لم يرجع أنفة أن ينسب إلى الغلط ، ومنهم زنادقة وضعوا قصدا إلى إفساد الشريعة وإيقاع الشك والتلاعب بالدين ، وقد كان بعض الزنادقة يتغفل الشيخ فيدس في كتابه ما ليس من حديثه ، ومنهم من يضع لنصرة مذهبه ، ومنهم من يضع حسبة وترغيبا ، ومنهم من أجاز وضع الأسانيد بكلام حسن ، ومنهم من قصد التقرب إلى السلطان ، ومنهم القصاص لأنهم يروون أحاديث ترقق وتنفق انتهى ومن الموضوعات كما قال القاري ماروي عن مالك أنه قال : دخلت على المأمون والمجلس غاص بأهله فإذا بين الخليفة والوزير فرجة فجلست بينهما فحدثته حديثامرفوعا : إذا ضاق المجلس بأهله فبين كل سيدين مجلس عالم ، قال في الذيل : منكر إذ لم يبق مالك إلى زمن المأمون .

وفي الذيل أيضا أخرج ابن أبي أسامة في مسنده عن داود بن المحبر بضعة وثلاثيت حديثا ، قال الحافظ ابن حجر كلها موضوعة منها : إن الأحمق يصيب بحمقه أعظم من فجور الفاجر وإنما يرتفع العباد غدا في الدرجات وينالون الزلفى من ربهم على قدر عقولهم .

ومنها : أفضل الناس أعقل الناس .

ومنها : قيل ما أعقل هذا النصراني فزجره فقال إن العاقل من عمل بطاعة الله تعالى .

ووضع سليمان بن عيسى بضعا وعشرين حديثا منها : قيل لعلقمة ما أعقل النصارى فقال : مه فإن ابن مسعود كان ينهانا أن نسمي الكافر عاقلا .

ومنها : ركعتان من العاقل أفضل من سبعين ركعة من الجاهل ولو قلت بسبعمائة


410

ركعة لكان كذلك ومنها أيضا أن عدي بن حاتم أطرى أباه وذكر من سؤدده وشرفه وعقله فقال عليه الصلاة والسلام : إن الشرف والسؤدد والعقل والآخرة للعامل بطاعة الله تعالى .

فقال : يارسول الله إنه كان يقري الضيف ويطعم الطعام ويصل الأرحام ويعين على النوائب ويفعل فهل ينفع ذلك شيئا ؟ قال : لا لأن أباك لم يقل قط رب اغفر لي خطيئتي يوم الدين .

وفي الذيل أيضا أن قصة رحيل بلال ثم رجوعه إلى المدينة بعد رؤية النبي عليه الصلاة والسلام في المنام وأذانه بها وارتجاج أهل المدينة له لا أصل له .

ولعل العلامة ابن حجر الهيثمي لم يطلع عليه حيث ذكره في كتابه المصنف في الزيارة المسمى : تحفة الزوار .

وفي الذيل أيضا أنه عليه الصلاة والسلام لما أراد أن يبني مسجد المدينة أتاه جبريل عليه السلام فقال : إنه سبعة أذرع طولا في السماء غير مزخرفة ولا منقشة - لم يوجد .

وفي المختصر : الرجلان من أمتي ليقومان إلى الصلاة وركوعهما وسجودهما واحد وإن بين صلاتيهما كما بين السماء والأرض - موضوع .

ومنها أيضا : لا يصح في صلاة الأسبوع شئوفي ليلة الجمعة اثنتي عشرة ركعة بالإخلاص عشر مرات - باطل .

وكذا ركعتان بإذا زلزلت خمس عشرة مرة - لا أصل له وفي رواية خمسين مرة ، والكل منكر باطل ، وقبل الجمعة أربع ركعات بالإخلاص خمسين مرة - لا أصل له ، وكذا صلاة عاشوراء وصلاة الرغائب موضوع بالاتفاق ، وكذا صلاة ليالي رجب وليلة السابع والعشرين من رجب وليلة النصف من شعبان مائة ركعة في كل ركعة عشر مرات الإخلاص ، ولا يغتر بذكر ذلك في قوت القلوب وإحياء علوم الدين وتفسير الثعلبي وغيرهم .

وفي المواهب اللدنية للقسطلاني ما يذكره القصاص من أن القمر دخل جيب النبي صلى الله عليه وسلم وخرج من كمه - فلا أصل له كما ذكره الزركشي عن العماد بن كثير .

وكذا ما رواه في معجم ابن قانع عن أمية بن خلف الجمحي أنه قال : رآني رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى يدي صرد فقال : هذا أول طائر صام يوم عاشوراء .

هو من الأحاديث التي وضعتها قتلة الحسين قاتلهم الله فهو باطل .

وحكى الزين


411

العراقي أنه اشتهر بين العوام أن من قطع صلاة الضحى بتركها أحيانا يعمى فصار الكثير يتركها أصلا لذلك ، وليس لما قالوا أصل بل لبظاهر أنه مما ألقاه الشيطان على ألسنتهم ليحرمهم الخير الكثير .

ومن ذلك ما روى جعفر بن حسن بن فرقد القصار البصري عن أنس يرفعه : من قال سبحان الله وبحمده غرس الله له ألف ألف نخلة في الجنة أصلها ذهب .

قال ابن عدي أحاديثه منكرة .

ومن ذلك ما رواه ابن منده وغيره عن أوس عن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم : من دعا بهذه الأسماء : اللهم أنت حي لا تموت وغالب لا يغلب وبصير لا يرتاب وسميع لا يشك وصادق لا يكذب وصلد لا يطعم وعالم لا يعلم .

إلى أن قال : فوالذي بعثني بالحق لو دعى بهذه الدعوات على صفائح الحديد لذابت وعلى ماء جار لسكن ومن دعى عند منامه بها بعث الله بكل حرف منها سبعمائة ألف ملك يسبحون له ويستغفرون له - فهو موضوع ومختلقمصنوع .

ومن ذلك ما رواه عباس بن الضحاك البلخي - كذاب - عن عمر بن الضحاك - مجهول - عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم : من كتب بسم الله الرحمن الرحيم لم يتم الهاء التي في الله إلا كتب الله له ألف ألف حسنة ومحا عنه ألف ألف سيئة ورفع له ألف ألف درجة .

ومن ذلك ما روى أبو العلاء خالد بن طهمان الخفاف الكوفي عن نافع عن ابن عمر يرفعه : من كفن ميتا فإن له بكل شعرة تصيب كفنه عشر حسنات .

قال يحيى بن معين أبو العلاء ضعيف خلط قبل موته بعشرين سنة .

ومن ذلك الأحاديث الواردة في فضل الصلاة في كل يوم من الأسبوع على وجه مخصوص فمنها : في يوم الأحد من صلى يوم الأحد أربع ركعات بتسليمة واحدة يقرأ في كل ركعة الحمد وآمن الرسول .

إلى آخرها كتب الله له ألف ألف حجة وألف ألف عمرة وألف ألف غزوة وبكل ركعة ألف صلاة وجعل بينه وبين النار ألف خندق .

فقبح الله واضعه ما أجرأه على الله وعلى رسوله صلى الله عليه وسلم .

ومنها في ليلة الأحد من صلى ليلة الأحد أربع ركعات يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة وقل هو الله أحد عشر مرات أعطاه الله تعالى يوم القيامة ثواب من قرأ


412

القرآن عشر مرات وعمل بما في القرآن ويخرج يوم القيامة من قبره وجهه مثل القمر ليلة البدر ويعطيه الله تعالى بكل ركعة ألف مدينة من لؤلؤ في كل مدينة ألف قصر من زبرجد في كل قصر ألف دار من ياقوت في كل دار ألف بيت من المسك في كل بيت ألف سرير ، واستمر هذا الكذاب قبحه الله على الألف .

ومنها : في ليلة الإثنين حديث : من صلى ليلة الإثنين ست ركعات يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة وعشرين مرة قل هو الله أحد ويستغفر الله بعد ذلك عشر مرات أعطاه الله تعالى يوم القيامة ثواب ألف صديق وألف عابد وألف زاهد .

فلعن الله واضعه ومختلقه على رسول الله صلى الله عليه وسلم .

وحديث : من صلى ليلة الإثنين أربعركعات يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة وآية الكرسي مرة وقل هو الله أحد مرة وقل أعوذ برب الفلق مرة وقل أعوذ برب الناس مرة كفرت ذنوبه كلها وأعطاه الله تعالى قصرا في الجنة من درة بيضاء في جوف القصر سبعة أبيات طول كل بيت ثلاثة آلاف ذراع وعرضه مثل ذلك وهو من وضع الحسين بن إبراهيم كذاب ، يروى عن محمد بن طاهر وضع من هذا الضرب في سائر أيام الأسبوع ولياليه وذكرنا منه ما تقدم ليعرف به أن هذه الأحاديث من المجازفات القبيحة على رسول الله صلى الله عليه وسلم .

ومثلها : من صلى الضحى كذا وكذا ركعة أعطي ثواب سبعين نبيا .

وكذا من المختلق على رسول الله صلى الله عليه وسلم حديث : من اغتسل يوم الجمعة بنية وخشية كتب الله له بكل شعرة نورا يوم القيامة ورفع له بكل قطرة درجة في الجنة من الدر والياقوت والزبرجد بين كل درجتين مسيرة مائة عام .

وهو من وضع عمر بن صبيح الكذاب الخبيث .

ومن الأحاديث المكذوبة على رسول الله صلى الله عليه وسلم حديث : من قال لا إله إلا الله خلق الله من كل كلمة طائرا له سبعون ألف لسان في كل لسان سبعون ألف لغة يستغفرون الله تعالى له .

ومن فعل كذا وكذا أعطي من الجنة سبعين ألف مدينة في كل مدينة سبعون ألف قصر في كل قصر سبعون ألف حوراء .

قال القاري ومنها : حديث إذا عطس الرجل عند


413

الحديث فهو صدق .

فهذا وإن صحح بعض الناس سنده فالحس يشهد بوضعه لأنا نشاهد العطاس والكذب يعمل ولو عطس ألف رجل عند حديث يروى النبيصلى الله عليه وسلم لم يحكم بصحته بالعطاس ولو عطسوا عند شهادة رجل لم يحكم بصحته قال قلت وقد روى أبو نعيم كما في الجامع الصغير عن أبي هريرة : العطاس عند الدعاء شاهد صدق .

ثم قال ومنها حديث : أن الله خلق السموات والأرض يوم عاشوراء .

وكذلك حديث : إشربوا على الطعام تشبعوا .

وكذلك حديث : أحضروا موائدكمالبقل فإنه مطردة للشيطان .

وحديث : ما من ورقة من الهندباء إلا عليها قطرة من ماء الجنة .

وحديث : بئس البقلة الجرجير من أكل منها ليلا بات ونفسه تنازعه ويضرب عرق الجذام من أنفه فكلوها نهارا وكفوا عنها ليلا .

وحديث : فضل دهن البنفسج على الأدهان كفضل الخبز على الحبوب .

وحديث : الكمأة والكرفس طعام إلياس واليسع .

وحديث : ما من رمان إلا ويلقح بحبة من رمان الجنة .

وحديث : ربيع أمتي العنب والبطيخ .

وحديث : عليكم بمداومة أكل العنب مع الخبز .

وحديث : عليكم بالملح فإن فيه شفاء من سبعين داء .

وكذا حديث : من لقم أخاه لقمة حلوة صرف الله عنه مرارة الموقف .

وحديث : من أخذ لقمة من مجرى الغائط أو البول فغسلها ثم أكلها غفر له .

ومن ذلك كما في القاري أن يكون الحديث مما تقوم الشواهد الصحيحة على بطلانه كحديث عوج بن عنق الطويل الذي قصد واضعه الطعن في أخبار الأنبياء فإن في هذا الحديث أن طوله ثلاثة آلاف ذراع وثلاثمائة وثالثة وثلاثون وأن نوحا لما خوفه الغرق قال : احماني في قصعتك هذه وأن الطوفان لم يصل إلى كعبه وأنه خاض البحر فوصل إلى حجرته وأنه كان يأخذ الحوت من قرار البحر فيشويه في عين الشمس وأنه قلع صخرة عظيمة على قدر عسكر موسى وأراد أن يرصعهم بها فقورها الله تعالى في عنقه مثل الطوق .

قال وليس العجب من


414

جرأة مثل هذا الكذاب على الله تعالى إنما العجب ممن يدخل هذا الحديث في كتب العلم من التفسير وغيره ولا يبين أمره .

وللسيوطي رحمه الله تعالى تأليف سماه : الأوج في خبر عوج ( وهو من الرسائل المدرجة في " الحاوي للفتاوي للحافظ السيوطي " ) حقق فيه أن لعوج أصلا لكنه ليس بالصفة المذكورة .

ومن الأحاديث الموضوعة أحاديث الإكتحال والإدهان والتطيب يوم عاشوراء فمن فعل ذلك فيه معتقدا السنة مظهرا للفرح والسرور فهو مبتدع .

وكذا من اتخذه يوم تألم وأحزان ولبس سواد ودوران في البلاد وجرح الرؤس والأبدان كما اشتهر ذلك عن الرفضة في بلاد العجم من خراسان فعليهم غضب الجبار .

ومن الأحاديث الموضوعة أحاديث وضعها بعض الزنادقة أو جهله المتصوفة في فضائل السور إلا ما استثنى ، ولا يغتر بذكر الواحدي والثعلبي والزمخشري والبيضاوي لها في تفاسيرهم ، كما نبه على ذلك الحفاظ ، كما أشار إلى ذلك بقوله الحافظ العراقي : وكا من أودعه كتابه

كالواحدي مخطئ صوابه وقال السيوطي في التدريب شرح التقريب : ومن الموضوع الحديث المروي عن أبي بن كعب مرفوعا في القرآن سورة سورة من أوله إلى آخره فروينا عن المؤمل بن اسماعيل قال : حدثني شيخ به ، فقلت للشيخ من حدثك ؟ فقال : حدثني رجل بالمدائن وهو حي فصرت إليه فقلت : من حدثك ؟ فقال : حدثني شيخ بواسط وهو حي فصرت إليه فقال حدثني شيخ بالبصرة فصرت إليه فقال : حدثني شيخ بعبادان فصرت إليه فأخذ بيدي فأدخلني بيتا فإذا فيه قوم من المتصوفة ومعهم شيخ فقال هذا الشيخ حدثني فقلت يا شيخ من حدثك فقال : لم يحدثني أحد ولكنا رأينا الناس قد رغبوا عن القرآن فوضعنا لهم هذا الحديث ليصرفوا قلوبهم إلى القرآن .

قلت : ولم أقف على تسمية هذا الشيخ إلا أن ابن الجوزي أورده في الموضوعات من طريق برمع بن حبان عن علي بن زيد بن جدعان ، وعطاء بن ميمونة عن زر بن


415

حبيش عن أبي بن كعب ، وقال الآفة فيه من برمع ثم أورده من طريق مخلد بن عبد الواحد فكأن أحدهما وضعه والآخر سرقه أو كلاهما سرقه من ذلك الشيخ الواضع ، وقد أخطأ من ذكره من المفسرين في تفسيره كالثعلبي والواحدي والزمخشري والبيضاوي .

قال العراقي لكن من أبرز إسناده منهم كالأولين فهوأبسط لعذره إذ أحال ناظره على الكشف عن سنده وإن كان لا يجوز له السكوت عليه وأما من لم يبرز سنده وأورد بصيغة الجزم فخطأه أفحش انتهى كلام السيوطي .

ومن الأحاديث الموضوعة المختلفة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حضر سماعا فحصل له طرب حتى رقص وشق قميصه فلعن الله واضعه .

ومنها غير ذلك مما نص على وضعه الأئمة الحفاظ من أهل الحديث فجزاهم الله الجزاء حيث ذبوا عن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، واستقصاء ذلك يطول .

قال الصغاني ومن الأحاديث الموضوعة القدسية المنسوبة إلى النبي صلى الله عليه وسلم : يا أحمد من أحب الدنيا وأهلها .

والكلمات المنسوبة إلى النبي صلى الله عليه وسلم بالفارسية مثل : العنب دودو يعني ثنتين ثنتين والتمر يك يك يعني واحدة واحدة والأحاديث التي تروى في التختم بالعقيق لا يثبت منها شئ ، والحرز المنسوب لأبي دجانة الأنصاري ، وسند أنس بن مالك الدي يروي عن جعفر بن هارون الواسطي عن سمعان عن أنس يعني هو مقدار ثلاثمائة حديث يرويها سمعان المهدي عن أنس ، وأوله : إن أمتي في سائر الأمم كالقمر في النجوم .

وأحاديث الأشج ، وأحاديث خراش ، وأحاديث نسطور الرومي ، وأحاديث يسر ، وأحاديث يغنم ويشخب ، ونسخة إبراهيم بن هدية القيسي ، وأحاديث رتن الهندي ، وما يحكى عن بعض الجهالمن أنه اجتمع بالنبي صلى الله عليه وسلم وسمع منه ودعا له عليه السلام بقوله : عمرك الله .

ليس له أصل عند أئمة الحديث وعلماء السنة ولم يعش من الصحابة ممن لقي النبي صلى الله عليه وسلم أكثر من خمس وتسعين سنة وهو أبو الطفيل فبكوا عليه وقالوا : هذا آخر من لقي النبي صلى الله عليه وسلم وهذا هو الصحيح تصديقا لقوله عليه الصلاة والسلام حين


416

صلى العشاء الأخيرة في آخر عمره ليلة فقال لأصحابه أرأيتم ليلتكم هذه فإن على رأس مائة سنة لا يبقى ممن هو على وجه الأرض المؤمنين .

وكذاالأحاديث التي ينسبها إلى الحكيم الترمذي بعض الفقراء بزعمهم أنه سمعها من أبي العباس الخضر فليس لها أصل يعتمد عليه بل ينقلونها في زواياهم ودين الإسلام أشرف من أن يؤخذ من جاهل عامي أو يثبت بقول عاقل غبي لقوله عليه الصلاة والسلام ذروني ما تركتكم وإني تركتكم على البيضاء النقية ليلها كنهارها إن تمسكتم لن تضلوا بعدي كتاب الله وأصحابي وسنتي .

وقد نظم بعضهم أسماء الكذابين الوضاعين على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : أحاديث نسطور ويسر ويغنم

وبعد أشج القيس ثم خراش ونسخة دينار وأخبار توبة

أبي هدية القيسي شبه فراش والأحاديث المنسوبة إلى محمد بن سرور البلخي وأحاديث شهر بن حوشب كلها موضوعة وأسماء الضعفاء والمتروكين عند أئمة الحديث شهر بن حوشب وحماد بن عمر النصيبي وعبد الرحمن بن زيد بن أسلم وأيوب بن عتبة ومحمد بن الجربياري ومحمد بن سرور البلخي وسمعان المهدي وجعفر بن هارون الواسطي وعبد الله بن المسور المدائني وأبو عاتكة طريف بن سليمان وأبو عقال هلال بن زيد وأبو سعيد عبد الحميد بن حبيب بن أبي العشرين وأبو زيد بن عبد الرحمن بن زيد الجراري العجمي البصري وأبو سعيد عبد الله بن قيس الرقاشي وأبو سعيد عبد المنعم بن نعيم .

ومنها الأحاديث في فضيلة رجب وأقول لكن منها أحاديث ضعيفة وليست بموضوعة كما نبه على ذلك ابن حجر العسقلاني في تبيين العجب فيما يتعلق برجب ثم قال الصغاني : ومنها قولهم رجب شهر الله وشعبان شهري ورمضان شهر أمتي .

ومنها فضيلة كل شهر ويوم وليلة كما ذكر صاحب يواقيت المواقيت والصحيح ما جاء في الكتب العشرة كالصحيحين وسنن أبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجة والدارقطني وسائر أئمة الحديث ممن يعتبر قولهم في هذا الباب ويكون حجة


417

وعند أولي الألباب وكل عاقل أديب وفطن لبيب يعرف من ركاكة تلك الألفاظ أنها ليست من كلام المؤيد بالفيض الإلهي في الكشف القدسي بقوله : أنا أفصح العرب والعجم .

وأقول لكن ما استند إليه من حديث : أنا أفصح العرب والعجم .

قال السيوطي فيه لا يعلم من خرجه ولا إسناده ، قال الصغاني وهذا من جنس اعتناء بعض الأغبياء الجهال والعوام الضلال يدعوهم بدعاء تمخيشا وتمشيشا وتمخيثا ، ودعائهم في الشدائد بأسماء أصحاب الكهف ودعاء شميخ وغيرهم من الدعوات المجهولة بزعمهم أن هذه من أسماء الله العظام والأدعية المستجابة عند العلام ، وأنه من التوراة والإنجيل ولسنا ملتزمين في شريعتنا بتلك الأدعية في الصباح وامساء ، ولم يقل بها أحد من العلماء بل وضعها أغبياء الأدباء وسفهاء القصاص لتغرير العوام وجمع الحطام ، وقد قال تعالى : ( ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها ) قال عليه الصلاة والسلام : إن لله تسعة وتسعين إسما من أحصاها دخل الجنة .

ولم يعدها من أئمة الحديث غير الترمذي .

والشيطان في أكثر الأزمان يظهر لتلك السماء تأثيرات ومنافع لأجل غرر الجهال ، وربما يكون التلفظ بتلك الأسماء كفرا وليس لنا أن نتكلم بكلام لا يعرف معناه بالعربية ، وقد قال تعالى : ( ما فرطنا في الكتاب من شئ ) وهو يقول ويدعو : هباشراهيا إذوياء أصباوت ، فكن متبعا لهذه الدقيقة فقد ضل بها خلق كثير وقانا الله عن البدع والأهواء والفتنة المدلهمة الظلماء كالليلة السوداء ، وكذا الإعتناء بألف إسم وإسم واحد يدعون بعض العوام بها ولم يرد فيها خبر ولا أثر عن السلف الصالح وأئمة الهدى ، بل بعضها كفر لأن أسماء الله تعالى توقيفية لا يجوز لنا أن ندعو إلا بما ورد في الكتاب والسنة فنقول يا كريم ولا نقول يا سخي ونقول يا عالم ولا نقول يا عاقل .

ومن الأحاديث الموضوعة ما جاء في فضيلة أول ليلة جمعة من رجب الصلاة الموضوعة فيها التي تسمى صلاة الرغائب لم تثبت في السنة ولا عند أئمة الحديث ، وإن ذكره صاحب الإحياء وصاحب قوت القلوب لأنالسنة لا تثبت إلا بقول النبي صلى الله عليه وسلم أو فعله أو تقريره ومنها الحديث الطوي


418

الذي يروى عن القمر في كل شهر .

وكذلك حديث خراب البلدان كل بلدة بآفة كالغرق والزلزلة والقحط والموت وغير ذلك .

والحديث الذي رواه أبو عقال عن أنس في الطواف بالمطر فهو بجميعه باطل لا أصل له .

وقال القاري في الموضوعات وأما ما أخرجه الدولابي عن الحسين بن علي رضي الله عنهما أنه قال : كان رأس النبي صلى الله عليه وسلم في حجر علي رضي الله عنه وهو يوحى إليه فلما سري عنه قال : يا علي صليت العصر ؟ قال : لا .

قال : اللهم إنك تعلم أنه كان في حاجتك وحاجة رسولك فرد عليه الشمس فردها عليه فصلى وغابت الشمس .

فقد قال العلماء إنه حديث موضوع ولم ترد الشمس لأحد وإنما حبست ليوشع بن نون - كذا في الرياض النضرة - إلا أنه ذكره في الشفاء من رواية الطحاوي وبينا وجهه في شرحه على طريق الإستيفاء .

وقال ابن الجوزي في شرح المصابيح وأما ما يزاد بعد قوله اللهم أنت السلام ومنك السلام من نحو وإليك يرجع السلام فحينا ربنا بالسلام وأدخلنا دارك دار السلام القصاص واقول مراذه فلا أصل له ، أي في كونه حديثا ، وإلا فهو كلام صحيح المعنى والمبنى .

وقال جماعة من العلماء ما يذكره بعضهم من أن الحسن لم يسمع من علي ولم يرد في خبر ضعيف أنه عليه السلام ألبس الخرقة على الصورة المتعارفة بين الصوفية لأحد من أصحابه ولا أمر أحد منهم بفعلها ، وكل ما يروى في ذلك صريحا فهو باطل ، نعم لبسها وألبسها جمع منهم تشبها بالقوم وتبركا بطريقتهم إذ ورد لبسهم لها مع الصحبة المتصلة إلى كميل بن زياد ، وهو قد صحب عليا اتفاقا ، وفي بعض الطرق اتصالها بأويس القرني وهو قد اجتمع بعمر وعلي اتفاقا .

قلت وكذا ما اشتهر بينهم من أن النبي صلى الله عليه وسلم أوصى عمر وعلي بخرقته لأويس وأنهما سلماها إليه وأنها وصلت إليهم من أويسوهلم جرا فلا أصل له أيضا .

وقال ابن أمير حاج وفي ذي الحليفة آبار تسميها العوام آبار علي لزعمهم بأنه قاتل الجن في بعض تلك الآبار ، وهو كذب من قائله .

ومن الأحاديث الموضوعة ما ذكره ابن عدي في ترجمة الحسن بن علي بن زكريا


419

بن صالح العدوي البصري الملقب بالذئب عن علي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ليلة أسري بي إلى السماء سقط إلى الأرض من عرقي فنبت منه الورد فمن أراد أن يشم رائحتي فليشم الورد .

انتهى ما في الموضوعات للقاري وضع الله عنا سيئات أعمالنا بأفضاله الجاري وختمها بالصالحات بجاه محمد صلى الله عليه وسلم سيد السادات .

وباب فضيلة التسمية بمحمد وأحمد والمنع من ذلك لم يصح فيه شئ .

( 1 ) وباب العقل وفضله لم يصح فيه حديث نبوي وباب عمر الخضر وإلياس وطول ذلك أو بقائهم لم يصح فيه حديث .

وباب العلم وحديث طلب العلم فريضة ، وكل ما في هذا المعنى ليس فيه حديث صحيح .

وباب من سئل عن علم فكتمه لم يصح فيه حديث .

وباب فضائل القرآن من قرأ سورة كذا فله كذا من أول القرآن إلى آخره سورة سورة وفضيلة قراءة كل سورة رووا ذلك وأسندوه إلى أبي بن كعب ، ومجموع ذلك مفترى وموضوع بإجماع أهل الحديث .

والذي صح من باب فضائل القرآن أنه قال : ألا أعلمك سورة هي أعظم سورة في القرآن الحمد لله رب العالمين .

وحديث : البقرة وآل عمران غمامتان .

وحديث : آية الكرسي الذي قاله لأبي : أتدري أي آية من كتاب الله أعظم .

وحديث : يؤتى يوم القيامة بالقرآن وأهله الذين كانوا يعملون به في الدنيا تقدمهم البقرة وآل عمران .

وحديث : من قرأ آيتين من آخر سورة البقرة في كل ليلة كفتاه .

وحديث : لقد صدقك وإنه لكذوب في فضل آية الكرسي .

وحديث : قل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن .

وحديث : فضل المعوذتين أنزل على آيات لم ير مثلهن قط .

وحديث : الكهف من قرأ منها عشرآيات عصم من الدجال .

وباب فضائل أبي بكر الصديق رضي الله عنه أشهر المشهورات من الموضوعات كحديث : إن الله يتجلى للناس عامة ولأبي بكر خاصة .

وحديث : ما صب الله في صدري شيئا إلا وصببته في صدر أبو بكر .

وحديث : كان صلى الله عليه وسلم إذا اشتاق إلى الجنة قبل شيبة أبي بكر .

وحديث : أنا وأبو بكر كفرسي رهان .

وحديث : إن الله لما اختار الأرواح اختار روح أبي بكر وأمثال هذا من المفتريات


420

المعلوم بطلانها ببديهة العقل .

وباب فضائل علي رضي الله عنه وضعوا في أحاديث لا تعد ومن أفصحها الأحاديث المجموعة في الكتاب المسمى بالوصايا النبوية أول كل حديث يا علي ، والثابت من تلك الجملة حديث واحد : يا علي أنت مني بمنزلة هارون من موسى .

وباب فضائل معاوية ليس فيه حديث صحيح .

وباب فضائل أبي حنيفة والشافعي وذمهما ليس فيه شئ صحيح ، وكل ما ذكر من ذلك فهو موضوع ومفترى .

وباب فضائل البيت المقدس والصخرة وعسقلان وقزوين والأندلس ودمشق ليس فيه حديث صحيح غير لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد .

وحديث سئل عن أول بيت وضع في الأرض فقال : المسجد الحرام قيل مثل ماذا ؟ قال مثل المسجد الأقصى .

وحديث : إن الصلاة فيه تعدل خمسمائة صلاة .

وباب إذا بلغ الماء قلتين لم يحمل خبثا ، قال جماعة لم يصح فيه حديث ، وجماعة قائلون بصحته ، وقد أورد أكابر أهل الحديث في مصنفاتهم .

وباب استعمال الماء المشمس لم يصح فيه حديث .

وباب تنشيف الأعضاء من الوضوء لم يصح فيه حديث .

وباب تخليل اللحية ومسح الأذنين والرقبة لم يصح فيه حديث .

وباب الوضوء بنبيذ التمر لم يصح فيه حديث .

وباب أمر من غسل ميتا بالإغتسال لم يصح فيه حديث .

وباب النهي عن دخول الحمام لم يصح فيه شئ .

وباب بسم الله الرحمن الرحيم آية من كل سورة لم يصح فيه حديث .

وباب الجهر بصلاةلالله الرحمن الرحيم لم يصح فيه حديث .

وباب الإمام ضامن والمؤذن مؤتمن المروي بأسانيد عديدة لم يصح فيه شئ .

وباب لا صلاة لجار المسجد إلا في المسجد لم يصح فيه شئ .

وباب جواز الصلاة خلف كل بر وفاجر لم يصح فيه شئ .

وباب الصلاة لمن عليه صلاة لم يصح فيه شئ .

وباب إثم الإتمام وإثم الصيام في السفر ليس يصح فيه شئ .

وباب القنوت في الفجر والوتر لم يصح فيه حديث بل قد ثبت عن بعض الصحابة فعل القنوت .

وباب النهي عن الصلاة على الجنائز في المسجد لم يصح فيه حديث .

وباب رفع اليدين في تكبيرات صلاة الجنائز لم


421

يصح فيه شئ .

وباب الصلاة لا يقطعها شئ لم يثبت فيه شئ .

وباب صلاة الرغائب وصلاة نصف شعبان وصلاة نصف رجب وصلاة الإيمان وصلاة ليلة المعراج وصلاة ليلة القدر وصلاة كل ليلة من رجب وشعبان ورمضان ، وهذه الأبواب لم يصح فيها شئ أصلا .

وباب صلاة التسابيح لم يصح فيه حديث .

وباب زكاة الحلي لم يثبت فيه شئ .

وباب زكاة العسل مع كثرة ما روي فيه لم يثبت فيه شئ .

وباب زكاة الخضراوات لم يثبت فيه شئ .

وباب السؤال وقوله اطلبوا من الرحماء ومن حسان الوجوه .

وكل ما في هذا المعنى مجموعه باطل .

وباب فضل المعروف والتحذير من التبرم من حوائج الخلق لم يثبت فيه شئ .

وباب فضائل عاشوراء ورد استحباب صيامه وسائر الأحاديث في فضله وفضل الصلاة فيه والإنفاق والخضاب والإدهان والإكتحال وطبخ الحبوب وغير ذلك مجموعه موضوع مفترى ، قال أئمة الحديث الإكتحال فيه بدعة ابتدعها قتلة الحسين .

وباب صيام رجب وفضله لم يثبت فيه شئ بل قد ورد كراهة ذلك .

وباب الحجامة تفطر لم يصح فيه شئ .

وباب حجوا قبل أن لا تحجوا ، وحديث : من أمكنه الحج ولم يحج فليمت إن شاء يهودياوإن شاء نصرانيا لم يثبت فيه شئ .

وباب كل قرض جر منفعة فهو ربا لم يثبت فيه شئ .

وباب لا نكاح إلا بولي وشاهدي عدل لم يصح فيه شئ .

وباب الأمر باتخاذ السراري لم يثبت فيه شئ .

وباب مدح العزوبة لم يثبت فيه شئ .

وباب حسن الخط والتحريض على ما تعلمه لم يثبت فيه شئ .

وباب النهي عن قطع السدر لم يثبت فيه شئ .

وباب فضل العدس والباقلاء والجبن والجوز والباذنجان والرمان والزبيب لم يصح فيه شئ .

وإنما وضع الزنادقة في هذه الأبواب أحاديث وأدخلوها في كتب المحدثين شينا للإسلام خذلهم الله .

وباب فضل اللحم وأن أفضل طعام الدنيا والآخرة اللحم لم يثبت فيه شئ .

وباب النهي عن قطع اللحم بالسكين لم يثبت فيه شئ .

وباب فضل الهريسة لم يثبت فيه شئ ، والجزء


422

المشهور في ذلك مجموع مفترى .

وباب النهي عن أكل الطين لم يثبت فيه شئ .

وباب الأكل في السوق لم يثبت فيه شئ .

وباب فضائل البطيخ لم يثبت فيه شئ ، وأحاديث كتاب البطيخ مجموعها باطل وموضوع ، والثابت من تلك الجملة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يأكل البطيخ .

وباب فضائل النرجس والمردقوش والبنفسج والبان لم يثبت فيه حديث ، وحديث من شم الورد ، وحديث خلق الورد من عرقي وأمثال هذا كلها موضوعة باطلة .

وباب فضائل الديك الأبيض لم يثبت فيه شئ والحديث المسلسل المشهور فيه : الديك الأبيض صديقي باطل موضوع .

وباب فضائل الحناء ليس فيه شئ صحيح .

وباب النهي عن نتف الشيب لم يثبت فيه شئ .

وباب التختم بخاتم من عقيق والتختم في اليمين لم يثبت فيه شئ .

وباب النهي عن عرض الرؤيا على النسوان لم يصح فيه شئ .

وباب تكلم النبي صلى الله عليه وسلم بالفارسي مثل : العنب دودو يا سلمان شكب درد لم يثبت فيه شئ ، وحديث : كلمة فارسية ممن يحسن العربية لمن يحسنها خطبته خطأ .

وباب ولد الزنا لا يدخل الجنة لم يثبت بل هو باطل .

وبابليس لفاسق غيبة وما في معناه لم يثبت فيه شئ .

وباب ذم السماع لم يرد فيه شئ .

وباب اللعب بالشطرنج ليس فيه حديث صحيح .

وباب النهي عن سب البراغيث لم يثبت فيه شئ .

وباب لا تقتل المرأة إذا ارتدت ما صح فيه حديث بل صح خلاف ذلك : من بدل دينه فاقتلوه .

وباب إذا وجد القتيل بين قريتين ضمن أقربهما ما ثبت فيه شئ .

وباب من أهديت له هدية وعنده جماعة فهم شركاؤه ما ثبت فيه شئ .

وباب ذم الكسب وفتنة المال ما ثبت فيه شئ .

وباب ترك الأكل والشرب من المباحات ما صح فيه شئ .

وباب الحجامة واختيارها في بعض الأيام وكراهتها في بعضها ما ثبت فيه شئ ، والثابت في هذا الباب : مر أمتك بالحجامة .

وحديث الصحيحين : إن كان في شئ شفاء ففي شرطة حجام أو شربة عسل أو لذعة بنار .

وباب الإحتكار فيه أحاديث كثيرة منقولة ولم يصح فيه شئ سوى حديث مسلم : من احتكر فهو خاطئ ، وبعضهم يقول هو منسوخ


423

وبعضهم يحمله إن أضر بأهل ذلك المقام وإلا لاوباب مسح الوجه واليدين بعد الدعاء ما صح فيه حديث .

وباب موت الفجأة ما صح فيه شئ .

وحديث أنها راحة للمؤمن وأخذة أسف للكافر .

ما ثبت فيه شئ .

وباب الملاحم والفتن والمروى في ذلك : أن أمير المؤمنين علي قال للزبير في يوم الجمل أنشدك الله هل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم في سقيفة بني فلان يقول : ليقاتلنك وأنت ظالم له .

لم يثبت ولم يصححه أهل الحديث .

وباب ظهور آيات القيامة في الشهور المعينة ، ومن المروي فيه : يكون في رمضان هدة وفي شوال همهمة .

إلى غير ذلك ما ثبت فيه شئ ومجموعه باطل .

وباب الإجماع حجة لم يصح فيه حديث .

وباب القياس حجة لم يثبت فيه شئ .

وباب المولودين بعد المائة لم يثبت فيه شئ .

وباب وصف ما يقع بعد مائة وثلاثين سنة وبعد مائتي سنة وبعد ثلاثمائة سنة ومذمة أولئك القوم ومدح الإنفراد والتجردفي ذلك مجموعه باطل ومفترى .

وحديث : الغرباء ثلاثة قرآن في جوف ظالم ، ومصحف في بيت لا يقرأ فيه ، ورجل صالح بين قوم سوء باطل .

وباب ظهور الآيات بعد المائتين لم يثبت فيه شئ .

وباب مذمة الأولاد في آخر الزمان وقول : لئن يربي أحدكم جرو كلب خير له من أن يربي ولدا ، وحديث : يكون المطر فيضا والولد غيظا .

لم يثبت من هذه الأحاديث شئ .

وباب تحريم القرآن بالألحان والتغني لم يثبت فيه شئ ، بل ورد خلاف ذلك في الصحيح وهو أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل مكة يوم الفتح وهو يقرأ سورة الفتح ويرجع فيها ، قال الراوي والترجيع آ آ آ .

وباب تحليل النبيذ لم يصح فيه شئ .

وباب إذا سمعتم عني حديثا فاعرضوه على كتاب الله فإن وافقه فاقبلوه وإلا فردوه لم يثبت فيه شئ ، وهذا الحديث من أوضع الموضوعات ، بل صح خلافه : ألا إني أوتيت القرآن ومثله معه .

وجاء في حديث آخر صحيح : لا ألفين أحدكم متكئا على متكأ يصل إليه عني حديث فيقول لا نجد هذا الحكم في القرآن ألا وإني أوتيت القرآن ومثله معه .

وباب انتفاع أهل العراق بالعلم والمشي إلى طلب العلم حافيا والتملق في طلب العلم وعقوبة المعلم الجائر على الصبيان والدعاء


424

بالفقر على المعلمين لم يصح فيه شئ .

وباب الحاكة وذمهم ومدحهم لم يثبت فيه شئ .

وباب إنشاد الشعر بعد العشاء ، وحفظ العرض بإعطاء الشعراء ، وذم التعبد بغير فقه ، ومذمة العلماء الذين يمشون إلى السلطان ، ومسامحة العلماء ، وزيارة الملائكة قبور العلماء لم يثبت فيه شئ .

وباب إفتراق الأمة إلى إثنتين وسبعين فرقة لم يثبت فيه شئ .

والله أعلم بالصواب ( 1 ) .

وكتبت هذه النسخة الشريفة برسم فخر الاشراف السيد السعيد ابن الحافظ الشيخ أحمد الحلبي العطار حفظهما الله تعالى آمين .

ووافق الفراغ من ذلك في نهار الجمعة الرابع عشر من شهر رمضان المبارك سنة خمس وثمانين ومائة وألف على يد العبدمكة يوم الفتح وهو يقرأ سورة الفتح ويرجع فيها ، قال الراوي والترجيع آ آ آ .

وباب تحليل النبيذ لم يصح فيه شئ .

وباب إذا سمعتم عني حديثا فاعرضوه على كتاب الله فإن وافقه فاقبلوه وإلا فردوه لم يثبت فيه شئ ، وهذا الحديث من أوضع الموضوعات ، بل صح خلافه : ألا إني أوتيت القرآن ومثله معه .

وجاء في حديث آخر صحيح : لا ألفين أحدكم متكئا على متكأ يصل إليه عني حديث فيقول لا نجد هذا الحكم في القرآن ألا وإني أوتيت القرآن ومثله معه .

وباب انتفاع أهل العراق بالعلم والمشي إلى طلب العلم حافيا والتملق في طلب العلم وعقوبة المعلم الجائر على الصبيان والدعاء والدعاء بالفقر على المعلمين لم يصح فيه شيء وباب الحاكة وذمهم ومدحهم لم يثبت فيه شيء وباب أنشاد الشعر بعد العشاء وحفظ العرض باعطاءالشعراء وذم التعبد بغير فقه ومذمةالعلماءالذين يمشون الى السلطان ومسامحة العلماء وزيارةالملائكة قبور العلماء لم يثبت فيه شيء وباب افتراق الأمة الى اثنتين وسبعين فرقة لم يثبت فيه شيء والله أعلم بالصواب وكتبت هذه النسخة الشريفة برسم فخر الأشراف السيد سعيد ابن الحافظ الشيخ أحمد فلهذا العطار حفظهما الله تعالى آمين من ذلك في نهار الجمعة الرابع عشر من شهر رمضان المبارك سنة خمس وثمانين ومائة وألف على يد العبد الفقير إسماعيل بن شيخ محمد خليفة غفر الله له ولوالديه ولمشايخه ولجميع المسلمين آمين