1

لسان الميزان للامام الحافظ شهاب الدين أبي الفضل أحمد بن علي بن حجر العسقلاني المتوفى سنة 852 هجرية الجزء الخامس منشورات مؤسسة الاعلمي للمبطوعات بيروت لبنان ص ب 7120 الطبعة الثانية 1971 م 1390 ه‍


1

الحمد لله الذي هدانا لهذا ( الجزء الخامس ) ( من كتاب ) ( لسان الميزان ) للامام الحافظ الحجة شيخ الاسلام شهاب الدين ابي الفضل احمد بن على بن حجر العسقلاني المتوفى سنة ( 852 ) رحمه الله تعالى بمنه وكرمه آمين ( الطبعة الاولى ) بمطبعة مجلس دائرة المعارف النظامية الكائنة في الهند بمحروسة حيدر آباد الدكن عمرها الله إلى اقصى الزمن سنة ( 1331 ) هجريه


2

( بسم الله الرحمن الرحيم ) ( حرف الميم ) ( من اسمه مالك )1 ( مالك ) بن ادى ( 1 )

عن النعمان بن بشير

مجهول وثق وقال الازدي لا يصح اسناده انتهى

روى عنه أبو اسمعيل السكوني

2 ( مالك ) بن الازهر

عن نافع

وعنه ابن لهيعة

قال الحاكم مجهول

قلت

وخبره باطل في ذكر زريب بن برتملا

3 ( مالك ) بن اسماء بن خارجة

عداده من اهل الكوفة

يروى عن ابيه عن رجل من الصحابة

روى عنه عبدالرحمن المسعودي

ذكره ابن حبان في الثقات

وذكر أبو الفرج الاصبهاني انه تولى اصبهان للحجاج وكان الحجاج تزوج اخته وانه ظهرت منه خيانات اوجبت حبسه مدة طويلة هكذا

( 1 ) في المشتبه مالك بن ادى بفتح الهمزة وتشديد الدال الاشجعي حمصي - شرف الدي


3

ذكره شيخنا ؟ في الذيل

4 ( مالك ) بن وعنه أبو اسحاق السبيعى

قاله الخطيب في الكفاية

قلت

وذكره علي بن المدينى في شيوخ ابي اسحاق الذين لا يعرفون

5 ( مالك ) بن اعين الجهنى

عن زيد بن وهب

مجهول

6 ( مالك ) بن بسطام الحرستانى

عن واثله بن الاسقع

لا يعرف

7 ( مالك ) بن الحسن بن مالك بن الحويرث

عن ابيه عن جده

وعنه عمرو بن ابان

منكر الحديث

ساق له ابن عدى خمسة احاديث وقال لا يرويها الا عمران الواسطي عنه وعمران لا بأس به قال واظن ان البلاء فيه من مالك

قلت

متونها معروفة في الجملة انتهى

وقد احتج به ابن حبان في صحيحه وذكره في الثقات

وقال البغوي في ترجمة مالك بن الحسن بن مالك بن الحويرث من معجمه مالك بن الحسن ليس بمشهور

وقال العقيلى فيه نظر 8 ( مالك ) بن ابى الحسن

عن الحسن البصري

مجهول وذكره ابن حبان فيالثقات وهو من شيوخ مروان الفزارى

9 ( مالك ) بن الخير الزيادي مصرى

محله الصدق

يروى عن ابي قبيل عن عبادة رضى الله عنه مرفوعا ليس منا من لم يبجل كبيرنا

يروى عنه حيوة بن شريح وهو من طبقة ابن وهب وزيد بن الحباب ورشدين

ق‍ ؟ ل ابن القطان وهو ممن لم تثبت عدالته يريد انه ما نص احد على انه ثقة وفي رواة الصحيحين عدد كثير ما علمنا ان احدا نص على توثيقهم والجمهور على ان من كان من المشايخ ؟ قد روى عنه جماعة ولم يأت بما ينكر عليه ان حديثه صحيح انتهى

وهذا الذي نسبه إلى آخره لا ينازع فيه بل ليس كذلك بل هذا شئ نادر لان غالبهم معروفون بالثقة الا من خرجا له في الاستشهاد وكانت وفاة مالك بن الخير سنة ثلاث و


4

ومائة والله اعلم

10 ( مالك ) بن سلام

عن مالك بن انس

قال الخطيب في حديثه نكرة

روى عنه عبدالله بن حماد الآملي وغيره انتهى

وقد تقدم له ذكر في ترجمة عباد بن عمر التيمي

ويأتي له ذكر في ترجمة محمد بن سليمان الحمرواني

11 ( مالك ) بن سليمان بصرى

عن يزيد الضبى

تكلم فيه ابن حبان

وق‍ ؟ ل العقيلى مالك بن سليمان النهشلي عن ثابت وغيره

يروى مناكير فذكر منها حديثه عن ثابت عن انس رضى الله عنه مرفوعا افطر الحاجم والمحجوم

وهذا المتن ثابت من غير حديث انس

12 ( مالك ) بن سليمان الهروي قاضى هراة

عن اسرائيل وشعبة وغيرهما

قال العقيلى فيه نظر وكذا قال السليماني وضعفه الدار قطني انتهى

وذكره ابن حبان في الثقا ؟ فقال روى عن ابن ابى ذئب ومالك

روى عنه اهل بلده وكان مرجئا جمع وصنف يخطئ وامتحن باصحاب سؤ كانوا يقلبون حديثهويقرؤن عليه فإذا اعتبر المعتبر حديثه الذى يرويه عن الثقات ويروى عنه الاثبات مما بين السماع فيه لم يجدها الا شبيه حديث الناس على انه في جملة الضعفاء وهو ممن استخير الله فيه

وقال الساجى بصرى يروى مناكير

13 ( مالك ) بن سليمان أبو غسان البصري

افرده النباتي عن الهروي والنهشلي ونقل عن ابن حبان انه قال يأتي عن الثقات بما لا يشبه حديث الاثبات

وذكر له عن يزيد بن ابان عن انس رفعه لا تستروا من الاماء لا الوجه ولا اليدين وقدوهم في افراده وهو النهشلي ثم ترجم للازدي قال فيه نظر

قال ولا ادرى اهو الذي ذكره العقيلى وغيره

14 ( مالك ) بن الصباح

عداده في التابعين

مجهول

روى عنه عطاء بن ال


5

وثق انتهى

ذكره ابن حبان في الثقات

15 ( مالك ) بن ضمرة الناجى

يروى المراسيل

روى عنه منذر الثوري من ثقات ابن حبان

16 ( مالك ) بن ظالم وقيل مالك بن عبدالله بن ظالم ، عن ابي هريرة رضى الله عنه

قال الازدي لا يتابع عليه وساق له حديث هلاك امتى على يدي اغيملة من قريش انتهى

وهذا الحديث اخرجه احمد في مسنده من هذا لوجه ورواه البخاري في الصحيح من طريق اخرى عن ابي هريرة

17 ( مالك ) بن عبدالله بن ظالم

في الذى قبله

18 ( مالك ) بن عبيدة الدئلى

عن ابيه عن جده لا يعرف وحديثه ساق ابن عدى من طريق هشام بن عمار حدثنا عبدالرحمن بن سعد بن عمار حدثني مالك بن عبيدة الدئلى عن ابيه عن جده ان رسول الله صلى الله عليه وآله قال لولا عباد ركع وصبية رضع وبهائم رتع لصب عليكم العذاب صبا

رواه ابن عديعن جماعة عن هشام

قال عثمان الدارمي قلت ليحيى بن معين فمالك بن عبيدة تعرفه فقال لا اعرفه

19 ( مالك ) بن عثمان عن وبيض له ابن ابى حاتم

مجهول

وفي نسخة مالك عن عثمان

20 ( مالك ) بن علي بن عبدالله بن قطن القطنى أبو خالد وابو الهيثم

سمع من يحيى ابن يحيى الليثى وحاتم بن سليمان ورجل فسمع من القعنبى واصبغ وكان ورعا زاهدا وكف بصره فقيل له اقدحه فامتنع

وقال بشرت بالجنة فلا ادعها

روى عنه محمد بن عمر بن لبابة ومحمد بن عبدالملك بن انس وغيرهما

قال ابن ايمن لم يكن جيد الضبط

وقال ابن وضاح كان يكذب فيما يرويه

ومات سنة ثمان


6

ومائتين

21 ( مالك ) بن غسان النهشلي

بصرى

عن ثابت

لا يعرف وقيل هو مالك ابن سليمان مر انتهى

وجزم الحسينى بان الصواب ان اسم ابيه سليمان واما غسان فكنيته هو واما ابن عدى فقال مالك بن غسان النهشلي ؟ صرى

ثم خرج عن ابي يعلى عن شيخ عنه حديث افطر الحاجم والمحجوم

وقال هذا غير محفوظ عن ثابت

22 ( مالك ) بن كراز خراساني

مجهول قاله ابن ابي حاتم

23 ( مالك ) بن مالك

من مشيخة ابي اسحاق السبيعى

لا يدرى من هو

قال البخاري لا يتابع على حديثه

قلت

وفي السند إليه ضرار بن صرد وهو ضعيف وقال ابن عدى سمعت ابن حماد يقول قال البخاري قال عبدالله بن محمد حدثنا الحسين بن الحسين الاشقر ثنا اسرائيل عن ابى اسحاق عن مالك بن مالك ضعيف عن صفيه بنت حيى رضي الله عنها قالت قلت يا رسول الله ليس مننسائك احد الا ولها عشيرة تلجأ إليها غيرى فان حدث بك حدث إلى من الجأ قال إلى علي

وقد ذكره ابن حبان في ؟ انتهى

وذكره ابن حبان ايضا في الضعفاء وقال روى عنه أبو اسحاق مراسيل في فضل علي وهى مناكير لا يجوز الاحتجاج به وذكره ابن الجارود والعقيلي في الضعفاء ووصفه بانه كوفي يعرف بضيف مسروق

وقال لا يعرف الا بهذا الحديث ولا يتابع

24 ( مالك ) بن ابي المؤمل

شيخ لعبد الله بن زحر

لا يعرف انتهى

ذكره العقيلى في الضعفاء ونقل عن البخاري انه قال لا يتابع وكذا قال ابن عدى وزاد شيخ من اهل المدينة غير معروف

25 ( مالك ) بن يحيى بن عمرو بن مالك النكرى أبو غسان

يروى عن ابيه


7

فيه ابن حبان وقال البخاري في حديثه نظر انتهى

واورد له عبد الحق حديثا من روايته عن ابيه عن جده

قال ابن القطان لا يعرف

وذكره العقيلى في الضعفاء وساق له الحديث المذكور ولما ذكره ابن حبان في الضعفاء قال روى عن ابيه روى عنه يعقوب بن سفيان والعراقيون

منكر الحديث جد الا يجوز الاحتجاج به إذا انفرد عن الثقات بما لا اصل له

وذكره ابن عدى وقال له احاديث عن ابيه ستة أو سبعة غير محفوظة

26 ( مالك ) بن يسار

عن ابن الزبير

وعنه زيد بن هاشم مجهولان انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات

( من اسمه مامون ومبارك ) 27 ( مامون ) بن احمد السلمي الهروي

عن هشام بن عمار

وعنه الجويبارى اتى بطامات وفضائح

قال ابن حبان دجال ويقال له مامون بن عبدالله ومامون ابو عبد الله

قال ابن حبان سألته متى دخلت الشام قال سنة خمسين ومائتين قلتفان هشاما الذى تروى عنه مات سنة خمس واربعين ومائتين فقال هذا هشام بن عمار آخر ومما وضع على الثقات انه روى عن عبدالله بن مالك بن سليمان عن سفيان عن ابن طاوس عن ابيه عن ابن عباس رضى الله عنهما ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال الايمان قول والعمل شرائعه

وروى عن المسيب بن واضح عن ابن المبارك عن يونس عن الزهري عن سعيد عن ابى هريرة رضى الله عنه مرفوعا من رفع يديه في الصلاة فلا صلاة له

وروى عن الثقات مرفوعا من قرأ خلف الامام ملئى فوه نارا

وروى عن احمد بن عبدالله عن عبدالله بن معدان الازدي عن انس رضى الله عنه مرفوعا يكون في امتى رجل يقال له محمد بن ادريس الحديث وانما ذكرته ليعرف كذبه لان الاحداث كتبوا عن


8

بخراسان انتهى

وقال أبو نعيم في مقدمة المستخرج على صحيح مسلم مامون السلمى من اهل هراة خبيث وضاع يأتي عن الثقات مثل هشام بن عمار ودحيم بالموضوعات وفيما حدث عن احمد الجويباري الكذاب عن عبدالله ابن معدان الازدي عن انس مرفوعا

قلت

فذكر الحديث قال أبو نعيم مثله يستحق من الله تعالى ومن الرسول ومن المسلمين اللعنة

قال الحاكم في المدخل وقيل لمأمون بن احمد الهروي الا ترى إلى الشافعي والى ما وسع له بخراسان فقال ؟ حدثنا احمد بن عبدالله حدثنا عبدالله بن معدان فذكر الحديث ثم قال الحاكم ومثل هذه الاحاديث يشهد من رزقه الله ادنى معرفة بانها موضوعة على رسول الله صلى الله عليه وآله أو كما قال

28 ( مامون ) العائذى

عن على

قال الازدي زائغ لا يحتج به وقيل اسمه مازن

29 ( مبارك ) بن الحسين أبو الخير الغسال المقرى كان بعد الخمس مائة

تكلم فيه ابن ناصر ومشاه غير واحد انتهى

قال ابن شافع ضعفه شيخنا ابن ناصر وذكراشياء استدل بها عل ضعفه

قرأ أبو الخير القرآن على ابى بكر الحناط والحسن بن غالب وابى بكر بن الاطروش وغيرهم

ورحل إلى واسط فقرأ على ابي على غلام الهراس وتصدر للاقراء وروى الحديث عن ابي محمد الحسن بن محمد الخلال وابى جعفر بن مسلمة وابي يعلى بن الفراء

روى عنه أبو طاهر السبخي وعلى بن احمد المحمودى وابن السمعاني اجازة وابو الفرج بن كليب وهو آخر من روى عنه

قال ابن السمعاني كان اديبا مهرا صالحا ثقة حسن الصوت قرأ على ابي علي الحسن بن القاسم الواسطي غلام الهراس وغيره وتصدر للاقراء جديرا بذلك

قلت

واخذ عنه القراآت سبط الخياط

مات سنة عشرة وخمس مائة وله نيف وثمانون سنة والغسال بغين معجمة


9

30 ( المبارك ) بن الحسن بن سعيد بن محمد بن الحسن بن عبدالله الاسيدى التاجر ابو الحسن بن الخشاب

سمع ببغداد ابا جعفر بن المسلمة وابن النقور وسابور بن عبدالرحمن الواجدى هو اخو على وابن اللخمي وابن الصرام - وبيت المقدس من الفقيه نصر - وبمصر من القضاعى - وبفاس من الحسن بن اسحاق وبقرمطة من ابي عمر العمرى ورحل بلاد الترك وغيرها كل ذلك في التجارة

وسمع منه نصر بن عقبة بن على ولما عاد إلى بغداد سمع منه أبو بكر اليزدجردى

وذكره في معجمه وابو الوفاء بن عقيل وحكى عنه في العيون حكاية

قال ابن بشكوال في الصلة بغدادي قدم الاندلس تاجرا سنة ثلاثين واربع مائة فحدث بها فسمع منه أبو بكر ابن العربي وابوه

قال ابن بشكوال وحدث عن القضاعى بكتاب الشهاب المجرد وبمسند الشهاب قال وكان من اهل الثقة والصدق والمروة

ومات ببغداد في ذى القعدة سنة خمس وخمس مائة

وقال أبو عامر العقدى لم يكن له سماع صحيح بالشهابوانما اشترى نسخة فحدث بها ولم يكن بالمرضى في الشهادة ولا في الحديث

31 ( مبارك ) بن ابي حمزة

عن عبدالله بن فروخ

مجهولان ضعيفان قاله ابو حاتم

قلت

بل ابن فروخ صدوق

32 ( المبارك ) بن الخل أبو البقاء

سمع من ابي الحسين بن النقور

روى عنه ابو الحسن الفقيه

قال ابن السمعاني له كلام في التصوف خرج فيه إلى الشطح

33 ( المبارك ) بن عبد الجبار أبو الحسين ابن الطيورى

شيخ مشهور مكثر ثقة ما التفت احد من المحدثين إلى تكذيب مؤتمن الساجي له

مات سنة خمس مائة ببغداد انتهى

قال ابن السمعاني كان محدثا مكثرا صالحا امينا صدوقا صحيح الاصول صينادينا ورعا حسن السمت كثير الكتابة والخير

سمع الناس


10

بافادته من الشيوخ ومتعه الله بما سمع حتى انتشرت الرواية عنه وصارا على البغداديين سماعا

سمع ابا على بن شاذان والطناجيري والعتيقي والجلال والغالي والصورى والعشارى وخلقا

ورحل فسمع بالبصرة من ابي على الساموخي وغيره

قال السمعاني اكثر عنه والدى وحدثنا عنه أبو طاهر السبخي وابو المعالي الحلواني بمرو واسمعيل بن محمد باصبهان وخلق يطول ذكرهم وكان الموتمن الساجي سيئ ؟ الرأى فيه

وكان يرميه بالكذب ويصرح بذلك

وما رأيت احدا من مشائخنا الثقات يوافقه فاني سألت جماعة مثل عبد الوهاب الانماطى وابن ناصر وغيرهما فاحسنوا عليه الثناء وشهدوا له بالطلب والصدق والامانة وسمعت سلمان بن مسعود والشحام يقول قدم علينا أبو الغنائم النرسي فانقطعت عن مجلس الطيورى اياما واشتغلنا بالسماع منه فلما مضينا إلى ابن الطيورى

قال ا ؟ ن كنتم قلنا قدم شيخ من الكوفة قال فايش اعلاما عنده قلنا حديث على بن عبدالرحمن البكائى فقام الشيخ فاخرج الينا شدةمن حديث البكائى وقال هذا من حديثه سمعتها من ابي الفرج الطناجيرى قال وكان مولده سنة احدى عشر واربع مائة واكثر عنه السلفي وانتفى عليه مائة جزء تعرف بالطيوريات وآخر من حدث عنه خطيب الموصل وابو السعادات القزاز

وقال أبو على بن السكرة كان شيخا صالحا ثقة ثبتا فهما عفيفا متقنا صحب الحفاظ ودرب معهم

وسمعت ابا بكر بن الخاضبة يقول شيخنا أبو الحسن ممن يستشفى بحديثه

وقال ابن ناصر في اماليه ثنا الفقيه الثقة الصدوق

وقال السلفي محدث كبير مفيد ورع لم يشتغل قط بغير الحديث وحصل ما لم يحصله احد ؟ رافق الصوري واستفاد منه والنخشبي وطاهر النيسابوري وكتب عنه مسعود السجزى والحميدي وجعفر الحكاك فاكثروا عنه واطال السلفي في الثناء عليه


11

وذكره أبو نصر ابن ماكولا فقال صديقنا أبو الحسين يعرف بابن الحمامي يعني بالتخفيف وهو من اهل الخير والعفاف والصلاح

وقال ابن سكرة اخبرني ان عنده نحو الف جزء بخط الدارقطني

توفي في نصف ذى القعدة

34 ( المبارك ) بن عبدالله

في قاسم بن ابراهيم

35 ( ز - مبارك ) بن عبدالله بن محمد بن عمر بن على

هو عيسى

تقدم

36 ( المبارك ) بن عبدالله

هو أبو امية المختط

واه يذكر في الكنى 37 ( المبارك ) بن فاخر أبو الكرم النحوي

من ائمة العربية ببغداد على رأس الخمس مائة ليس بثقة رماه بالكذب ابن ناصر وغيره وقل ما روى من الآثار انتهى وكان مولده سنة ثمان واربعين واربع مائة وقيل سنة احدى وثلاثين ومائة ؟ وسمع من ابي الطيب الطبري والجوهري وغيرهما

اخذ عنه أبو محمد سبط الخياط

وروى عنه أبو المعمر الانصاري

وقال أبو منصور بن خيرون كانوا يقولون انه كذاب واسم جده محمد بن يعقوب

وذكر ابن النجار ان ابن ناصركتب علي بيت ؟ ابي الكرم بتكذيبه في معظم ما ادعى سماعه

38 ( المبارك ) بن كامل بن ابى غالب البغدادي بن الخفاف أبو بكر المفيد

ولد سنة خمس وتسعين واربع مائة

وسمع في سنة ست وخمس مائة وما بعدها

وقرأ القراءة فسمع من ابي القاسم بن بيان وابي على بن نبهان وابي الغنائم ؟ النرسى وخلق كثير وما زال يسمع العالي والنازل ويتبع الاشياخ وينقل السماعات ويجالس الحفاظ وكتب بخطه الكثير وانتهت إليه معرفة المشائخ ومقدار ما سمعوا والاجازات لكثرة درسه بذلك وانتهى الامر إليه

قال ابن الجوزى لو قيل انه سمع من ثلاثة آلاف شيخ لما رد القائل الا انه كان قليل التحقيق فيما ينقل من السماعات مجازفة منه لكونه ياخذ على ذلك ثمنا وكان


12

فقيرا كثير التزوج والاولاد

مات سنة ثلاث واربعين وخمس مائة

39 ( المبارك ) بن مجاهد المروزى عن عبيد الله بن عمر

ضعفه قتيبة وغيره ولم يترك وكان قدريا وهو أبو الازهر الخراساني

يروى عنه عصام بن يوسف البلخي وغيره

قال أبو حاتم ما ارى بحديثه بأسا انتهى

وبقية كلام ابى حاتم مات قبل الثوري بسنة أو سنتين وضعفه قتيبة جدا

وقال ابن عدى ليس له كثير حديث وقال ابن حبان لا يجوز الاحتجاج به إذا انفرد

وقال البخاري قال قتيبة كان قدريا وضعفه جدا

وقال أبو احمد الحاكم ليس بالقوي عندهم وذكره ابن الجارود والد ولابي والعقيلي في الضعفاء

40 ( المبارك ) بن محمد بن طبرزد

يأتي في محمد بن محمد

41 ( المبارك ) بن همام الانصاري

عن بعض التابعين

مجهول انتهى

روى عن اليسع بن عيسى

وعنه عمر بن قيس

كذا ذكره البخاري وابو حاتم

42 ( مبارك ) قال شعبة حدثنا منصور حدثنا مبارك فذكر حديثا فرواه عنه ابننصر فقال حدثنا شعبة عن مبارك من هو لا ادرى

روى عنه عبد الصمد بن عبد الوارث وكذا اورده ابن عدى في ترجمة حجاج بن نصر فقال حدثنا ابن صاعد ثنا ابن اشكاب ثنا حجاج عن المبارك عن ابراهيم عن الاسود عن عائشة رضى الله عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يامر احدانا إذا كانت حائضا ان تأتزر الحديث

قال ابن صاعد قلت لابن اشكاب من المبارك هذا قال لا ادرى

قال ابن صاعد وانما قاله شعبة حدثنا منصور بالمبارك يعنى الموضع الذى يقول بواسط عنه المبارك فجعل اسم الموضع اسم الرجل واسقط منصور من الاسناد ثم ساقه من طريق غندر عن شعبة قال حدثنا منصور بالمبارك

وكذا اخرجه الساجي من طريق غندر

وقال اظن


13

شعبة قال الحجاج ثنا منصور بالمبارك فظن ان الحديث عن مبارك فرواه لذلك

( من اسمه مبشر ) 43 ( مبشر ) بن احمد بن على أبو الرشيد الرازي نزيل بغداد

كان آية في معرفة الجبر والمقابلة والهيئة وكان شديد الذكاء

سمع من ابى الوقت وغيره

قال ابن النجار كان يرمى بفساد العقيدة

مات سنة تسع وثمانين وخمس مائة برأس العين 44 ( مبشر ) بن فضل

شيخ لسيف لا يدرى من هو انتهى

وذكره العقيلى في الضعفاء فقال كوفى مجهول بالنقل لا يصح اسناده ثم ساق من طريق شعيب ابن ابراهيم عن سيف عنه عن محمد بن سعد عن ابيه في فضل عمار

45 ( مبشر ) السعدى

عن الزهري

لا يعرف

وعنه أبو بكر بن عياش انتهى

ذكره العقيلى واخرج من رواية ابي بكر بن عياش عنه عن الزبيدى عن سالم عن ابى هريرة رضى الله عنه حديث كل امتى معافى الا المجاهدين الحديث

وقال تابعه ابن اخي الزهري ولم يتابعهما من اصحاب الهدى احد

قلت

هو في الصحيحين من رواية ابن ابي الزهري

46 ( متوكل ) بن عدى

عن الحسن

مجهول

روى عنه عبد الصمد بن عبد الوارث

وذكره ابن حبان في الثقات

( من اسمه متوكل ) 47 ( متوكل ) بن الفضل الحداد

عن ابى ظلال

ضعفه الدار قطني وغيره

روى عنه ابن ابى اسرائيل انتهى

وكنيته أبو ايوب التيمى

قال البخاري عنه عجائب

وقال أبو حاتم مجهول

وقال أبو احمد الحاكم ليس بالقوى عندهم

48 ( متوكل ) بن يحيى القشيرى

عن حميد بن العلاء

وعنه بقية

قال الازدي


14

حديثه ليس بالقائم

( من اسمه المثنى ومثوح ) 49 ( المثنى ) بن بكر

عن اشعث بن سليم

50 و ( المثنى ) بن دينار عن عبد العزيز بن صهيب

مجهولان

قلت ( فاما ) ابن بكر فهو أبو حاتم العبدى العطار بصرى

ذكره العقيلى يروى عن بهز بن حكيم

وعنه عبد الصمد بن النعمان

قال العقيلى لا يتابع على حديثه انتهى

واورد له من رواية عبد الصمد بن النعمان عنه عن بهز بن حكيم عن ابيه عن جده في القرا ؟ ة والوتر وعن بهز عن زرارة عن عائشة

قال العقيلى ( اما ) الرواية عن بهز عن زرارة فمعروفة ثم ساقه من رواية ابن ابي عدى عن بهز كذلك

و ( اما ) الرواية عن بهز عن ابيه عن جده فليست بمحفوظة ولا اصل لها

وقال الدار قطني المثنى بن بكر متروك

51 ( المثنى ) بن دينار

عن انس

وعنه حجاج بن نصر

بحديث طلب العلم فريضة قال العقيلى في حديثه نظر انتهى

ويحتمل ان يكون هو الذى قبله فلا مانع انيروى عن انس وروى عن واحد عنه والله اعلم

52 ( المثنى ) بن عمر

وقال ابن حبان لا يجوز الاحتجاج به

روى عن ابى سنان عن ابى قلابة قال كنت عند ابن عمر رضى الله عنهما فقال لقد تبيغ ؟ ي الدم يا نافع ابغ لى حجاما ولا تجعله شيخا ولا شابا فاني سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول الحجامة على الريق امثل فيها شفاء وبركة تزيد في العقل والحفظ الحديث بطوله

رواه أبو عبد الرحمن المقري عن اسمعيل بن ابراهيم حدثنى المثنى ابن عمرو

53 ( المثنى ) بن يزيد

شيخ شامى

حدث عنه أبو التقى هشام اليزنى مجهول انتهى


15

ويروى هو عن ابي هريرة الحمصى وهو عن المثنى بن يزيد الذى اخرج له ابو داود وذاك بصرى وذا شامي

54 ( مثوح ) بن محمود بن مروان بن ابي حفص الشاعر

ذكره الصولى في الشعراء

وقال كان عندي غير ثقة فيما يقول

( من اسمه مجاشع ) 55 ( مجاشع ) بن عمرو

عن عبيد الله بن عمر

قال يحيى بن معين قد رأيته احد الكذابين

وقال العقيلي حديثه منكر

( محسن ) بن جبلة حدثنا مجاشع حدثنا عبدالرحمن بن زيد بن اسلم عن ابيه عن انس رضي الله عنه مرفوعا ركعتان من المتزوج افضل من سبعين ركعة من الاعزب

( بقية ) عن مجاشع بن عمرو عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما مرفوعا إذا غاب الهلال قبل الشفق فهو لليلة واذ ؟ غاب بعد الشفق فهو لليلتين

ورواه حماد بن عمرو وآخر واه عن عبدالله وروى عنه بقية بالسند الم‍ ؟ كور مرفوعا ليصلى الرجل في المسجد الذي يليه ولا يتبع المساجد

قال البخاري مجاشع بن عمر وابو يوسفمنكر مجهول

موسى بن الاسود ومخلد أبو محمد الحراني قالا حدثنا مجاشع بن عمرو عن محمد بن الزبرقان عن مقاتل عن ابى الزبير عن جابر رضى الله عنه مرفوعا اهل الجنة محتاجون إلى العلماء وذلك بانهم يزورون ربهم في كل جمعة فيقول تمنوا فيلتفتون إلى العلماء فيقولون ما نتمنى فيقولون تمنوا عليه كذا وكذا فهم محتاجون إليهم في الجنة

قلت

وهذا موضوع ومجشع هو راوي كتاب الاهوال يوم القيامة وهو خبران كله خبر واحد موضوع رواه عن ميسرة ابن عبد ربه عن عبد الكريم الجزرى عن سعيد بن جبير عن ابن عباس

وعنه على ابن قدامة المؤذن شيخ لاسحاق بن سنين وهو من الطبر زديات انتهى

وقال


16

ابو احمد الحاكم منكر الحديث

ومن موضوعاته عن الليث عن عاصم بن عمر بن قتادة عن محمود بن لبيد عن معاذ بن جبل رضى الله عنه انه مات له ابن فكتب إليه النبي صلى الله عليه وآله بغزيه الحديث

اورده الحاكم في المستدرك وقال غريب لان مجاشع بن عمر وليس من شرط هذا الكتاب وذكره ابن عدى في الضعفاء واورد له مناكير

56 ( مجاشع ) بن يوسف السلمى

قال ابن حبان يقلب الاسامي ويرفع الموقوف لا يحل كتب حديثه الا على سبيل الاعتبار

روى عن يزيد بن ربيعة عن واثلة رضى الله عنه سمع النبي صلى الله عليه وآله وسلم يقول من طلب علما فادركه اعطاه الله كفلين من الاجر ومن طلب علما فلم يدركه اعطاه الله كفلا قال فغيره وقال اعطاه اجر ما عمل

رواه هذيل بن ابراهيم الحماني حدثنا مجاشع والصحيح وقفه انتهى

وقد تقدم في الذى قبله انه يكنى ابا يوسف فلعله هو تحرف اسم ابيه من كنيته

( من اسمه مجاعة ومجالد ومجاهد ومجمع )57 ( مجاعة ) بن الزبير

عن محمد بن سيرين وقتادة

وقال احمد لم يكن به بأس وضعفه الدار قطني

وقال ابن عدي هو ممن يحتمل ويكتب حديثه

قلت

روى عنه شعبة وعبد الصمد التنورى وعبد الله بن رشيد

وقال شعبة كان صواما قواما انتهى

وذكره العقيلى في الضعفاء ونقل قول شعبة انه كان صواما قواما ثم نقل عن عبد الصمد بن عبد الوارث ان مجاعة كان جار شعبة وكان من العرب فكان شعبة لا يعتمد عليه فإذا سئل عنه قال كثير الصوم والصلاة وقال ابن خداش ل‍ ؟ س مما يعتبر به

58 ( مجالد ) بن ابي راشد

عن ابن مسعود

قال احمد بن حنبل ليس بشيئ يرفع


17

احاديث موقوفة انتهى

وهذا الكلام لاحمد نقله عنه في مجالد بن ابى راشد هذا فقد وثقه الدارقطني وقال هو اخو مخول

وذكره ابن حبان في الثقات

59 ( مجاهد ) بن فرقد

حدث عنه محمد بن يوسف الفريابي

حديثه منكر تكلم فيه 60 ( مجمع ) بن جارية بن عطاف الكوفى

بيض له ابن ابي حاتم

مجهول

( من اسمه محبر ومحبوب ) 61 ( محبر ( 1 ) ) بن قحذم والد داود

يروى عن ابيه

ضعيف انتهى

ذكره العقيلى فقال روى عن ابيه وفى حديثهما وهم وغلط

ثم روى عن محفوظ عن داود بن المحبر عن ابيه عن جده عن معاوية بن قرة عن انس في المهدى

ثم اخرج من طريق معمر عن ابن هارون عن معاوية بن قرة عن ابى الصديق عن ابي شعبة وقال هذا اولى

62 ( محبوب ) بن الجهم بن واقد الكوفى

عن عبدالله بن عمر عن نافع بحديث في مواقيت الصلوة

وعنه حميد بن الربيع لا يتابع عليه

اشار إلى لينه ابن عدى وابن حبان انتهى

قال ابن عدى كوفى حدث عن عبيد الله حديث المواقيتولم ار له كثير رواية

قال البخاري وقال الدار قطني في حاشية السنن عقب حديثه هذا انه ليس بالقوي

63 ( محبوب ) بن عثمان بن شاصويه بن عبيد الحروي

عن جده

وعنه اسحاق ابن شاهين

مجهول

64 ( محبوب ) بن هلال

عن عطاء بن ابي ميمونة

لا يعرف وحديثه منكر ومقدار ما يرويه غير محفوظ

وقال ابن حبان روى عن عبيد الله ما ليس من

( 1 ) محبر بفتح الحاء المهملة يروي عن هشام بن عروة وابنه داود بن المحبر مولف كتاب العقل كذا في المشتبه - محمد شريف الدين عفى عنه (


18

حديثه

ثم ساق حديث المواقيت وقال ليس من حديث ابن عمر ولا نافع ولا عبدالله انتهى

ولم ار لهذا الرجل ذكرا في تاريخ البخاري نعم ذكره ابن ابى حاتم برواية عن عطاء وبرواية عثمان بن الهيثم عنه

وقال سألت ابي عنه فقال ليس بالمشهور

وذكره ابن حبان في الثقات

والحديث المشار إليه هو في قصة لمعاوية ابن معاوية الذى مات بالمدينة فصلى عليه النبي صلى الله عليه وآله وسلم بتبوك وحديثه علم من اعلام النبوة

وله طريق يقوى بعضها ببعض وذكرنها في ترجمة معاوية في الصحابة

( من اسمه محتسب ومحجن ومحرز ) 65 ( محتسب ) بن عبدالرحمن أبو عائذ

عن ثابت البنانى

وعنه أبو عبيدة الحداد

لين

وقال ابن ؟ دى يروى عن ثابت احاديث ليست محفوظة منها عن انس رضى الله عنه حديث طوبى لمن رأني وآمن بى مرة وطوبى لمن لم يرنى وآمن بى سبع مرات انتهى

وهذا الحديث قد تابعه عليه جسر بن فرقد

اخرجه احمد من طريقه

وللمتن شاهد من حديث ابي امامة

اخرجه احمد والطبرانيوابو يعلى من رواية ايمن عنه وبقية رجاله رجال الصحيح

66 ( محجن ) عن عثمان رضي الله عنه

وهو من مواليه

قال البخاري لم يصح حديثه انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات

وقال روى عنه اهل المدينة

67 ( محرز ) بن جارية

بيض له ابن ابى حاتم مجهول

وقيل ابن حارثة لا يدرى من هو

68 ( محرز ) بن عبد الجبار

في عبد الجبار بن محرز

69 ( محرز ) الكاتب

روى عن نصر بن على الجهضمى

حديثا مسلسلا باكل التمر مشهور

رواه عنه يحيى بن جعفر بن علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر


19

وليس في السند من ينظر في حاله غير محرز والراوي عنه ذكره ابن النجار في ترجمة يحيى بن جعفر

( من اسمه محفوظ ) 70 ( محفوظ ) بن بحر الانطاكي

كذبه أبو عروبة

حدث عنه على بن احمد الجرجاني ومحمد بن عوف الطائى

فمن بلاياه قال خيثمة حدثنا ابن عوف ثنا محفوظ بن بحر ثنا موسى بن محمد الانصاري الكوفى عن ابى معاوية عن الاعمش عن مجاهد عن ابن عباس رضى الله عنهما مرفوعا انا مدينة الحكمة وعلى بابها انتهى

وهذا الحديث قد رواه غيره عن ابى معاوية فليس هو من بلاياه ولما ذكره ابن عدى قال له احاديث يوصلها ويرفعها وغيره يرسلها ويوقفها

71 ( محفوظ ) بن ابي توبة

سمع عبد الرزاق

ضعف احمد امره جدا وقال كان يسمع معنا باليمن ولم يكن بنسخ

قلت

وهو محفوظ بن الفضل روى عن معن وضمرة بن ربيعة

حدث عنه اسمعيل القاضى وعمر بن ايوب السقطى ولم بترك انتهى

وذكره العقيلى في الضعفاء ونقل عن احمد هذا الكلامولفظه كان يسمع ولا يكتب

وزاد عن احمد وكان يسمع مع ابراهيم اخي ابان وروى عنه ايضا جماعة

72 ( محفوظ ) بن حامد بن عبد المنعم بن عزيز بن احمد الاصبهاني المقري

روى عن ابي سعيد البغدادي وطائفة

سمع منه الحافظ الضياء المقدسي وقال في شيوخه

مات في سنة سبع وست مائة وقد تغير عقله في آخر حياته

73 ( محفوظ ) بن سور الفهرى

عن ابن المنكدر بخبر منكر

وعنه بقية

بصيغة عن لا يدرى من ذا

( من اسمه محمد ) 74 ( محمد ) بن ابراهيم بن الحسن بن عبد الخالق البغدادي أبو الفرخ الفقيه


20

المعروف بابن سكرة

نزل مصر وتفقه على اصحاب الشافعي وحدث عن حفص ابن عمر الضرير

وعنه عبد الواحد بن سرور

وقال كان فقيها لينا

75 ( محمد ) بن ابراهيم بن محمد الربيعي الشاهد

عن زكريا الساجى ومحمد بن جرير وغيرهما

وعنه أبو بكر بن بكير النجار وعبد الله بن عمر البقال

قال ابن ابي الفوارس فيه نظر

توفي سنة اربع وستين وثلاث مائة

76 ( محمد ) بن ابراهيم التيمى المدنى

من ثقات التابعين

قال احمد بن حنبل في حديثه ؟ يروى مناكير أو قال احاديثه منكرة قلت وثقه الناس واحتج به الشيخان وقفز القنطرة

77 ( محمد ) بن ابراهيم التيمى

شيخ لا يعرف

روى عن ابن ابى شيبة

وعنه ابراهيم بن عبدالحميد انتهى

وهذا ذكره الازدي ونسبه صنعانيا

وقال ضعيف جدا

وذكره المصنف كما سيأتي

78 ( محمد ) بن ابراهيم بن عبدالله بن معبد بن عباس الهاشمي

عن حرام بن عثمانمجهول انتهى

والذى عند ابن ابي حاتم عن ابيه

وروى عن عبدالله بن عبدالرحمن وعن عبدالله بن كعب وحرام بن عثمان

روى عن اسمعيل بن ابي اويس واخوه مجهول

وعند البخاري عن حرام ولم يثبت حديث حرام انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات

79 ( محمد ) بن ابراهيم بن ابى سكينة الحلبي

يروى عن هشيم وابى يوسف عنه عمر بن سنان وابن ابنته يحيى بن علي بن هاشم ربما اخطأ

ذكره ابن حبان في الثقات

قلت

وروى ايضا عن مالك

روى عنه محمد بن مبارك الصوري

وقد تقدمت الاشارة إلى ذلك في من اسمه احمد

80 ( محمد ) بن ابراهيم القرشى

عن رجل

وعنه هشام بن عمار

فذكر


21

موضوعا في الدعاء لحفظ القرآن ساقه العقيلى واخبرنا المسلم والمؤمل والشيباني واحمد بن ابي بكر اجازة قالوا انا الكندى انا القزاز انا الخطيب انا محمد بن عبد الواحد انا أبو الفضل بن عبيد الله الزهري ثنا حمزة بن الحسين السمسار ثنا الحكم بن عمرو الانماطى ثنا محمد بن ابراهيم القرشى عن الثوري عن هشام ابن عروة عن ابيه عن عائشة رضى الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم دخلت الجنة فوجدت اكثرها اهل اليمن ووجدت اكثر اهل اليمن مذحج آفته القرشى انتهى

لفظ العقيلى محمد بن ابراهيم القرشى عن ابي صالح عن عكرمة عن ابن عباس رضى الله عنهما قال على ان الحديث

قال العقيلى هو وشيخه مجهولان بالنقل

والحديث غير محفوظ ايضا وليس لكل منهما اصل

قلت

وهو في جامع الترمذي من طريق ابى الوليد

81 ( محمد ) بن ابراهيم الصنعاني

عن احمد بن ميسرة

ضعفه الازدي

82 ( محمد ) بن ابراهيم بن العلاء بن زريق الحمصى الزبيدى

قال محمد بن عوفكان يسرق الحديث فاما ابوه فغير منهم

قلت

وتكلم فيه ايضا ابن عدى انتهى

ولم يتكلم ابن عدى في هذا الحمصى وانما تكلم وترجم لمحمد بن ابراهيم الشامي والشامي وان كان اسم جده العلافليس العلاء جده ابن زبريق ولا هو حمصي ولا زبيدي فقد ذكر له في التهذيب ترجمة ونسبه شاميا دمشقيا ولم يزد في سياق نسبه على العلاء وهو من شيوخ ابن ماجة وقد استوعبت احواله في تهذيب التهذيب

83 ( محمد ) بن ابراهيم المروزى

عن عفان وغيره

روى عنه خيثمة بن سليمان مناكير

تكلم فيه واما الخطيب فوثقه حدث عنه أبو عمرو بن السماك انتهى

ومحمد بن الدوري وانتقى عليه عبيد العجلى


22

84 ( محمد ) بن ابراهيم بن عزرة البصري

يروى عنه محمد بن سليمان المنقرى خبرا منكرا

85 ( محمد ) بن ابراهيم بن زياد الطيالسي الرازي المحدث الجوال

عن ابراهيم ابن موسى الفراء ويحيى بن معين

وعنه الجعابى وجعفر الخلدي وعدة

ضعفه ابو احمد الحاكم

وقال لو اقتصر على سماعه

وقال الدار قطني متروك

قلت

عمر إلى سنة ثلاث عشرة وثلاث مائة انبأنا على بن احمد انا ابن الحرستانى انا عبد الكريم بن حمزة اخبرنا عبد العزيز الكتا ؟ ي ثنا تمام الحافظ ثنا أبو جعفر احمد بن اسحاق بن يزيد الحلبي ثنا محمد بن ابراهيم بن زياد بحلب ثنا احمد بن حنبل ثنا عبدالرحمن بن غزوان ثنا الليث بن سعد ثنا مالك عن الزهري عن عروة عن عائشة رضى الله عنها ان رجلا قال يارسول الله ان لى مملوكين يخونوني ويضربوني ويكذبوني فاسهم واضربهم فاين انا منهم قال ينظر في عقابك وذو ؟ بهم فان كان عقابك دون ذنوبهم كان لك الفضل عليهم والا اقتص منك لهم غدا فبكى الرجل فقال النبي صلى الله عليه وآله اما تقرأ ونضع الموازينالقسط ليوم القيامة

قلت

هذا باطل فاما محمد بن ابراهيم بن بكر الطيالسي البصري صاحب ابى الوليد فما علمت به بأسا حدث عنه أبو القاسم الطبراني انتهى

وجماعة وقال الدار قطني دجال يضع الحديث

وقال جعفر الصفار توهمت ان الناس لا يحملون حديثا لضعفه

وقال شيرويه تكلموا فيه وكان فهما بالحديث مسماء وقال أبو حازم العبدى عبد الحاكم ابي احمد حدث عن شيوخ لم يدركهم

وقال الخطيب عن البرقاني بئس الرجل

وروى الخطيب في تاريخه من طريقه عن عبدالرحمن بن يونس وعبد الكريم بن ابى عون عن الوليد عن الاوزاعي وعيسى بن يونس عن الاعمش عن ابي صالح عن ابي هرير


23

رضى الله عنه حديث الامام ضامن

قال الرازي وحدثنا عبدالرحمن بن يونس عن الوليد عن الاوزاعي عن الثوري عن الاعمش به

وقال الخطيب عقبه اما الطريق الثاني فلا اعرف له وجها واراه مما صنعت يدا محمد بن ابراهيم واما الحديث الاول فهو محفوظ من رواية ابي عبدالله محمد بن موسى الهرموى وكان الهرموى قد عرف به وتفرد بروايته عن عبد الكريم بن ابي عمر وحده عن الوليد ولا اشك ان محمد بن ابراهيم سرقه منه وقد تقدم في ترجمة عبد الكريم بن ابي عمير شيئ من هذا مما يتعلق بهذا الخبر وكلام الدار قطني فيه

86 ( محمد ) بن ابراهيم السعدى الفاريابي

روى الكثير عن الجويبارى وابن كدام

قال ابن حبان يضع الحديث

87 ( محمد ) بن ابراهيم بن عمر

عن ابيه عن ابن جريج

قال ابن مندة كان صاحب مناكير

88 ( محمد ) بن ابراهيم بن كثير الصيرفي

عن ابي نواس لا يعرف

وعنه اسمعيل ابن على الخزاعي انتهى

ذكره الخطيب وروى له عن ابي نواس عن حماد بن سلمةعن يزيد الرقاشى عن انس في حسن الظن بالله وغير ذلك

وقال كان يقال له استاذ ليث

قلت

اظن الآفة من شيخه اسمعيل فقد تقدم انه كان غير موثق به

89 ( محمد ) بن ابراهيم بن كثير الصوري أبو الحسن

عن الفريابى ومؤمل بن اسمعيل

وعنه ابراهيم بن عبد الرزاق الانطاكي وعبد الرحمن بن حمدان الجلاب وجماعة

روى عن رواد بن الجراح خبرا باطلا أو منكرا في ذكر المهدى

قال الجلاب هذا باطل ومحمد الصوري لم يسمع من رواد

قال وكان مع هذا غاليا في التشيع

قال أبو نعيم حدثنا سليمان بن احمد حدثنا محمد بن ابراهيم


24

كثير حدثنا رواد حدثنا سفيان عن منصور عن ربعى عن حذيفة رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم المهدى رجل من ولدى وجهه كالكوكب الدرى انتهى

وهذا الكلام برمته منقول من كتاب الاباطيل للجوزقانى ومحمد بن ابراهيم قد ذكره ابن حبان في الثقات

90 ( ز - محمد ) بن ابراهيم بن حبيب بن سليمان بن سمرة

يروى عن جعفر بن سعد بن سمرة

وعنه مروان بن جعفر

لا يعتبر بما انفرد به من الاسناد

قاله ابن حبان في الثقات

91 ( محمد ) بن ابراهيم الحارثي

في ترجمة احمد بن يزيد بن دينار

92 ( محمد ) بن ابراهيم بن عيسى بن الهناء يكنى ابا مسعود

سكن بيت المقدس وكان يضعف قاله مسلمة بن قاسم

93 ( محمد ) بن ابراهيم السمرقندى الكسائي

شيخ لابي عمرو بن السماك حدث عنه بتلك الوصية المكذوبة عن النبي صلى الله عليه وآله لعلى رضي الله عنه فلعله ؟ هو الذى وضعها

94 ( محمد ) بن ابراهيم الجويبارى الهروي

عن مالك بن سليمان

قال ابو عبد الله بن مندة متروك

95 ( محمد ) بن ابراهيم الهاشمي

عن ادريس الاودى

وعنه حرمي بن عمارة

لا يعرف انتهى

ذكره ابن ابي حاتم عن ابيه وقال لا اعرفه عنده الحسن بن عمارة بدل حرمي

وذكره البخاري ولم يذكر فيه جرحا

وذكره ابن حبان في الثقات وذكر البخاري ايضا محمد بن ابراهيم الهاشمي دمشقي روى عن ابن جر ؟ ج

وعنه الوليد بن مسلم

وتبعه ابن ابي حاتم

قلت

وهذا هو القرشى الذى تقدم انه روى عنه الوليد وهشام بن عمار

وذكر الخطيب ان الذى


25

عن ادريس

وروى عنه ابنه عمارة هو المتقدم يعنى محمد بن ابراهيم بن عبدالله بن محمد بن عباس فانه قرشي هاشمى عباسي

96 ( محمد ) بن ابراهيم الكتاني أبو شهاب كوفي

قال أبو حاتم الرازي ليس بالمشهور

يكتب حديثه وقال البخاري لم ار احدا روى عنه غير مسدد

روى عنه عاصم بن بهدلة حديثا في المهدى

قال شيخنا واخرجه ابن حبان في صحيحه عن ابى خليفة عن مسدد

97 ( محمد ) بن ابراهيم بن حمش النيسابوري من مشيخة الحاكم

قال الحاكم افحش في التخليط لعدم معرفته انتهى

قال الحاكم سمع اباه في صباه ثم ترك العلم واشتغل بالتصوف وعرض علي فوائد جمعها فنظرت في جزء منها فوجدته قد خلط تخليط من لم يكتب حديثا قط فنبهته في ورقة فقال حسدتني وخرج إلى بخارى يحدث بتلك المعضلات

وقد ذكرت عنه فوائد وحكايات شافهني بها وجدتها بخلاف ما ذكر

توفي سنة ثلاث وخمسين وثلاث مائة وهو ابن نيف وثمانين سنة

98 ( محمد ) بن ابراهيم بن حبيش البغوي

عن عباس الدوري

قال الدار قطني لم يكن بالقوى انتهى

وروى ايضا عن محمد بن شجاع البلخي وابراهيم بن عبدالله القصار واسحاق بن الحسن الحربى

وعنه الدار قطني وعبد الله بن عثمان الدقاق وغير واحد

قال ابن قانع مات سنة ثمان وثلاثين وثلاث مائة

99 ( محمد ) بن ابراهيم بن الجنيد أبو بكر

روى عن اسمعيل بن عمر الكوفي

عن ابن وهب عن مالك عن هشام عن ابيه عن عائشة رضى الله عنها في الشمس

اخرجه الدار قطني في غرائب مالك عن ابى نصر محمد بن احمد بن عثمان بن العنبر ثنا أبو احمد محمد بن محمد بن ابراهيم بن حماد الوركانى الاسفراينى


26

ابو بكر

وقال باطل ومن دون ابن وهب ضعفاء

100 ( محمد ) بن ابراهيم بن فارس الشيرازي الكاغذى

متأخر

قال ابن ناصر ما كان ثقة وذكره الحافظ عبد الكريم الحلبي في تاريخه فقال محمد بن ابراهيم ابن محمد بن فارس الشيرازي الداودى الظاهرى الصوفي الكاغذى كان له حانوت ببغداد يبيع الكتب

سمع عبدالرحمن بن محمد بن علي الرسغنى بشيراز ومحمد بن الفضل بن لطيف بمصر وسمع الرعاية من مؤلفها ابى الفتح محمد بن اسمعيل الفرغاني وسمع بدمشق

حدث عنه ابن الطيورى وابو بكر قاضى المارستان واسمعيل ابن السمرقندى وابو بكر محمد بن القاسم الشهرزورى وعدة

ثم قال اخبرنا أبو العز الحراني انا ابن الحريف انا أبو بكر القاضي انا ابن فارس الوراق فذكر حديثا

وقال السلفي سألت شجاعا الذهلى عن هذا فقال سمعنا منه وكان غير موثوق به فيما يدعيه من السماع

وقال ابن خيرون مات سنة اربع وسبعين واربع مائة انتهى

ونقل ابن النجار عن ابن ناصر ان المذكور سمع لنفسه وروى شيئا لم يسمعه

وقال ابن خيرون بعد ان ذكر وفاته كما تقدم وقيلانه حدث عن ابي حيان الترمذي وعن رجل عن ابن خلاد الرامهرمزي ولم يكن له عنهما ما يقول عليه ولا اصل صحيح وقال هبة الله السقطى عرفني عن مولده سنة خمس وتسعين وثلاث مائة

قلت

وقع لنا من حديثه في مشيخة قاضى المرستان

101 ( محمد ) بن ابراهيم الكسائي

روى صحيح مسلم عن ابى سفيان

غمزه الحاكم فقال وروى الصحيح من غير اصل انتهى

قال الحاكم كان من قدماء الادباء وتخرج به جماعة ثم انه على كبر السن حدث بصحيح مسلم من كتاب جديد في يده فكان في اول حديث حدثنا ابراهيم ثنا مسلم فانكرته فعاتبني فقلت ل


27

لو اخرجت الي اصلك أو اخبرتني الخبر على وجهه فقال كان والدى يحضرني مجلس ابراهيم ثم لم اجد سماعي فقال لى احمد بن عيسى قد كنت ارى اباك يقيمك في المجلس لتسمع وانت قائم لصغرك ولم يبق بعدي لهذا الكتاب راو غيرك فاكتبه من كتابي فكتبته من كتابه فقلت له لا يحل لك فاتق الله فقام من مجلسي وشكاني ثم ارسل الي ورقة يقول فيها انه وجد جزأ من سماعه فراسلته بان يعرض علي ذلك الجزء فلم يفعل

توفي ليلة الاضحى سنة خمس وثمانين وثلاث مائة

102 ( محمد ) بن ابراهيم

عن احمد بن زفر

لا يعرفان الا في حديث الخلفاء الراشدين في آخر جزء المناديلى وهو موضوع

103 ( محمد ) بن ابراهيم البصري

عن فرات بن السائب

وعنه محمد بن حاتم البغدادي

قال أبو عبد الله بن مندة الحافظ كان صاحب مناكير

104 ( محمد ) بن ابراهيم بن المنذر الحافظ العلامة أبو بكر النيسابوري صاحب التصانيف عدل صادق فيما علمت الا ما قال فيه مسلمة بن قاسم الاندلسي كانلا يحسن الحديث

ونسب إلى عقيلي انه كان يحمل عليه وينسبه إلى الكذب وكان يروى عن الربيع بن سليمان عن الشافعي ولم ير الربيع ولا سمع منه وذكر غير ذلك

توفي سنة ثمان عشرة وثلاث مائة ولا عبرة بقول مسلمة

واما العقيلى فكلامه من قبيل كلام الاقران بعضهم في بعض مع انه لم يذكر في كتاب الضعفاء وقال أبو الحسن بن القطان لا يلتفت إلى كلام العقيلى فيه انتهى

وروايته عن الربيع عن الشافعي يحتمل ان تكون بطريق الاجازة

وغاية ما فيه انه تساهل في ذلك باطلاق انا

وقد اعتمد على ابن المنذر جماعة من الائمة فيما صنفه في الخلافيات وكتابه الاشراف في الاختلاف من احسن المصنفات في فنه و


28

حدث في تصانيفه عن محمد بن عبدالله بن عبد الحكم ومحمد بن اسمعيل الصائغ ومحمد بن ميمون وخلائق

روى عنه أبو بكر بن المقرى ومحمد بن يحيى بن عمار الدمياطي والحسن بن على بن سفيان وآخرون

وذكر الشيخ أبو اسحاق الشيرازي في طبقات الفقهاء انه مات سنة تسع عشرة وثلاث مائة

ووهم في ذلك فان محمد بن يحيى بن عمار لقيه سنة ست عشر وثلاث مائة

وقال مسلمة بن قاسم اول ما ذكره كان فقيها جليلا كثير التصنيف وكان يحتج في كتبه بالضعيف على الصحيح وبالمرسل على المسند

ونسب في كتبه إلى مالك والشافعي وابى حنيفة رحمهم الله تعالى اشياء لم توجد في كتبهم والف كتابا تشريف الغني على الفقير فرد عليه أبو سعيد بن الاعرابي في ذلك ردا وسماه تشريف الفقير على الغنى وكنت كتبت عنه فلما ضعفه العقيلى ضربت على حديثه ولم احدث عنه بشئ وسمع احمد بن محمد أبو عمر الطلمنكى كتاب الاشراف لابن المنذر من ابي بكر محمد بن يحيى بن عمار الدمياطي بسماعه من مصنفه ومات الدمياطي سنة اربع وثمانين وثلاث ومائة

وروى عن ابن المنذر ايضا محمد بن ابراهيمابن احمد أبو طاهر الاصبهاني ابن عم ابي نعيم الحافظ

105 ( محمد ) بن ابراهيم بن فرنة ( 1 ) الخوارزمي

لا يدرى من ذا وخبره غريب فروى ابن شاهين عن نصر بن القاسم الفرائضى حدثنا محمد بن ابراهيم بن فرنة ثنا معاذ بن هشام عن ابيه عن يحيى عن زيد بن اسلم عن ابى اسماء الرحبى عن ثوبان قال جاءت ابنته هندو في يديها فتخ خوا ؟ يم ضخام فجعل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يضرب يدها فد خلت على فاطمة تشكو إليها فانتزعت فاطمة سلسلة

( 1 ) في المشتبه محمد بن ابراهيم بن فر ؟ ة بفاء مضمومة وراء مهملة ونون مفتوحة الخوارزمي يروى عن معاذ بن هشام والله أعلم - محمد شريف الدين (


29

من عنقها وقالت هذه اهداها أبو حسن فدخل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والسلسلة في يدها فقال يا فاطمة ايغرك ان يقول الناس ابنة رسول الله وفي يدها سلسلة من نار ثم خرج و لم يقعد فبعثت فاطمة بها إلى السوق فباعتها واشترت بثمنها عبدا اعتقته فحدث بذلك رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال الحمد لله الذى نجا فاطمة من النار

ثم وجدت ابن ابى داود قد رواه عن محمد بن يحيى الذهلى عن وهب بن جرير عن هشام الدستو ؟

106 ( محمد ) بن ابراهيم الجرجاني الكيال

وضع على ابى العباس الاصم حديثا وليس بمشهور انما المشهور مسند اصبهان أبو عبد الله محمد بن ابراهيم بن جعفر الفروى الجرجاني الصدوق املى مجالس عدة ووقع لنا منها يروى عن الاصم ومحمد بن الحسين القطان وطبقتهما

روى عنه الرئيس الثقفى وسليمان الحافظ وخلق

مات سنة ثمان واربع مائة انتهى

وقد ذكر عبد الغافر بن اسمعيل النيسابوري في ذيل تاريخ نيسابور صاحب الترجمة فقال محمد بن ابراهيم بن احمد ابن علي أبو الفضل النيسابوري الجرجاني اخربه الفقر فاختلط في آخر عمره كانيحدث بالمناكير من حفظه روى عن الاصم ما لم يروه الاصم ولم يسمعه قط ثم روى له حديثا في وصية علي وفضل الشيعة

107 ( محمد ) بن ابراهيم الفخر الفارسى الصوفي

الراوى عن السلفي حدثنا عنه الابرقوهى وابن القيم رأيت له تصانيف على طريقة الصوفية الفلاسفة فساءنى ذلك منه وكان كثير الوقيعة في العلماء مغرى يوصف القدود والخدود والنهود ومن شعره

اسقنى طاب الصبوح

ما ترى النجم يلوح اسقني كاسات راح

هي للارواح رو


30

غن لى باسم حبيبي

فلعلي استريح نحن قوم في سبي‍

ل العشق نغد وونروح نحن قوم نكتم الاسرا

ر والدمع يبوح قال أبو الفتح ابن الحاجب صاحب مقات ومعاملات الا انه كان بذي اللسان كثير الوقيعة في الناس لمن عرف ولمن لم يعرف لا يفكر في عاقبة ما يقول وكان ميله إلى الكلام اكثر من الحديث

وقال ابن نقطة كان في لسانه بذاء قرأت عليه يوما حك‍ ؟ ية عن يحيى بن معين فسبه ونال منه ومن تصانيفه ( كتاب الاسرار ) و ( سر الاسكار ) جمع فيه بين الحقيقة والشريعة فتكلف ؟ وقال مالا ينبغى وله كتاب ( مطية النقل وعطية العقل ) في علم الكلام و ( كتاب الفرق بين الصوفى والفقير ) وكتاب ( جمعة النهى في لمحة المهى ) قال ابن الحاجب كان عنده دعابة في غالب الوقت وكان صاحب اصول يروى منها

قلت

وخطبة كتابه برق البقا وشمس النقا الحمد لله الذى اودع الخدود والقدود الحسن واللمحات : الحورية السالبة ارواح الاحرار

المفتونة باسرار الصباحة المكنونة في ارجاء سرحة العذار

والناميةتحت اغطية السائحة الفاتحة - عن ارجاء الدار واكناف الديار

الدالة على الاشعة الجمالية الموجبة خلع العذار وكشف الاستار

بالبراقع المسبلة على السناء " الحسن الذى هو صبح الصباحة على ذرى الجمال المصون وراء مسحب الملاحة المذهبة بالعقول إلى بيع العقار وشرب العقار وشد الزنار

إلى ان سرد قعاقع منمقة من هذا الهذيان والفشار

مات في ذى الحجة سنة اثنتين وعشرين وست مائة

عن اربع وتسعين سنة انتهى

وفي تكملة الاكمال لابن نقطة ذكر لى الفارسي انه سمع من السلفي جميع المنتقى من الطيوريات قال فلما نظرت في الاصل وجدت فيه اجزاء ليست مسموعة له فذكرت له فقال ان عبد العزيز بن عيسى كان يسقط


31

اسمى قال فتأملت سماعه في بعض الاجزاء بخط ابن عيسى لفوت يسير واعلم له ما سمع من ذلك الجزا فقلت لو كان يقصد تركه لم يكتبه بتحرير ما سمع ( قلت ) الامر في هذا محتمل والظاهر ان الفخر ما كان يختلق مثل هذا فانه سمع من السلفي وهو كبير والله اعلم

108 ( محمد ) بن ابراهيم بن حسن البغوي

روى عن محمد بن نجيح البلخي عن الحسن بن زياد اللؤلؤي عن محمد بن الحسن عن ابي حنيفة كتاب الآثار

قال الدار قطني في كتاب المؤتلف لم يكن بالقوى

109 ( محمد ) بن ابان بن صالح القرشى ويقال له الجعفي الكوفي

حدث عن زيد بن اسلم وغيره

وضعفه أبو داود ؟ يحيى بن معين

وقال البخاري ليس بالقوى وقيل كان مرجئا انتهى

وقال النسائي محمد بن ابان بن صالح كوفي ليس بثقة

وقال ابن حبان ضعيف

وقال احمد اما انه لم يكن ممن يكذب وقال ابن ابى حاتم سألت ابى عنه فقال ليس هو بقوى في الحديث يكتب حديثه على المجاز ولا يحتج به حدثنا به حماد بن شعيب

وقال الساجي كان من دعاة المرجئة

وقال البخاري فيالتاريخ يتكلمون في حفظه لا يعتمد عليه

وقد فرق ابن ابي حاتم بين محمد بن ابان ابن صالح القرشى وبين جد مشكدانه وهو محمد بن صالح بن عمر الجعفي الكوفى وهو الراجح فالله اعلم

110 ( محمد ) بن ابان الموصلي الثقات

ذكره أبو زكريا الموصلي في طبقات ابن الموصل ولم يعرف من حاله شئ الا انه روى عن محمود بن غيلان والحسن بن عرفة

ولم يذكره من روى عنه ويشبه ان يكون من شيوخه

111 ( محمد ) بن ابان الجدلي

عن عمار الدهنى عن عمرة بنت اسعر عن ام سلمة في مدح علي

اخرج الخطيب بسند فيه ابن عقدة ومن لا يعرف عن زيدان بن


32

عن محمد بن ابان بن عمرو بن ابي عبدالله الجدلي

112 ( محمد ) بن ابان

شيخ ليحيى بن ابى كثير حدث عنه

عن القاسم بن محمد بن ابي بكر عن عائشة في النذر

قال الدوري قيل ليحيى بن معين من هو محمد بن ابان قال لا ادرى

قلت

وقد روى منصور بن زاذان عن محمد بن ابان الانصاري عن عائشة رضى الله عنها ثلاثة من النبوة تعجيل الافطار وتاخير السحور ووضع اليمنى على اليسرى في الصلاة فلعله هذا

113 ( محمد ) بن ابان

عن عائشة رضى الله عنها

قال البخاري لا يعرف له سماع منها

( هشيم ) عن منصور عن محمد بن ابان عن عائشة رضى الله عنها قال ثلاث من النبوة تعجيل الافطار وتاخير السحور ووضع اليمنى على اليسرى في الصلوة انتهى وقال ابن حبان في الثقات محمد بن ابان الانصاري من اهل المدينة يروى عن القاسم بن محمد وعروة

وعنه يحيى بن ابي كثير ومنصور

ومن زعم انه سمع من عائشة فقد وهم وليس هذا محمد بن ابان الجعفي ذاك كوفى ضعيف وهذا مدنى ثبت

وقال ابن عبد البر قد قيل ان محمد بن ابان هذا لم يرو عنه الا يحيى بن ابي كثيروانه مجهول والصحيح انه مدنى معروف روى عنه الاوزاعي ايضا وله عن القاسم وعروة وعون بن عبدالله وهو شيخ يماني ثقة

114 ( محمد ) بن ابان

عن عروة

وعنه يحيى بن ابي كثير في نذر المعصية وغير ذلك

( عبد الوارث ) حدثنا هشام عن يحيى عن محمد بن ابان عن عون بن عبدالله قال كان ابن مسعود إذا ركع قال سبحان ربي العظيم ثلاثا مسلم حدثنا ابان حدثنا يحيى عن محمد بن ابان عن القاسم عن عائشة رضى الله عنها قالت قال النبي صلى الله عليه وآله من نذر ان يعصى الله فلا يعصه

تابعه حبان ( 1 ) بن هلال ورواه على بن المبارك عن يحيى فقال عن ايوب عن القاسم ذكره البخاري في

( 1 ) حبان بفتح الحاء المهملة والموحدة - خلاصه


33

الضعفاء انتهى

وفي يحيى بن معين رواية عباس الدوري عنه قد روى يحيى بن ابي كثير عن محمد بن ابان قيل ليحيى من محمد بن ابان قال لا ادرى وهذا كله يبين انه غير الذى بعده كما سابينه

115 ( محمد ) بن ابان الرازي

؟ ن هشام بن عبيد الله

كذبه أبو زرعة وغيره دجال وفي الشيوخ محمد بن ابان غير واحد صادقون انتهى

ولفظ ابن ابي حاتم كذاب كان يفتعل الحديث وكان لا يحسن ان يفتعل قال للناس أي شيئ يشتهى اهل الرى من الحديث فقيل له احاديث في الارجاء فافتعل لهم جزأ في الارجاء

واما قول الذهبي غير واحد صادقون ففى السندين ثلاثة وعند الخطيب في المتفق زيادة عليهم سبعة منهم من لا يوجد فيه توثيق لاحد مع انه لم يذكر له راويا غير واحد

116 ( محمد ) بن احمد بن انس القرشى النيسابوري

حدث عن ابي عامر العقدى ويحيى

ضعفه الدار قطني انتهى

قال الدار قطني في غرائب مالك عن ابي منصورمحمد بن القاسم عن محمد بن احمد بن انس القرشى النيسابوري حدثنا ابراهيم بن رستم وعلي بن الجارود وعبد الرحمن بن القاسم قالوا ثنا مالك عن الزهري عن عروة عن عائشة رضى الله عنها امر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بقتل الحيات

وقال هذا غير محفوظ عن مالك ولا يصح عن الزهري ومحمد بن احمد بن انس ضعيف

وقرأت بخط الحسينى ان الذهبي اتهمه بالوضع وكانت وفاته سنة تسع وسبعين وثلاث مائة

وذكر الحاكم ثم الخطيب من طريقه فقالا محمد بن احمد بن انس بن يزيد بن مرثد أبو عبد الله القرشى النيسابوري روى عن ابي عاصم النسائي ( 1 )

روى عنه محمد بن صالح بن هاني ومحمد بن القاسم

( 1 ) في التقريب أبو عاصم خشيش بمعجمات مصغرا ابن اصرم بن الاسود النسائي


34

وكان ثقة

ثم ذكر تاريخ وفاته كما تقدم

ولهم شيخ آخر يقال له محمد بن احمد ابن انس لكنه سامي بالمهملة

117 ( محمد ) بن احمد يكنى ابا بكر

روى عن ابي داود الطيالسي

وعنه محمد بن هارون الحضرمي

ذكره الخطيب ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا

وقال الحاكم في التاريخ ثقة مامون

118 ( محمد ) بن احمد بن يزيد البلخى

عن عبدالاعلى النرسى

قال ابن عدى يسرق الحديث كتبت عنه بدمشق وكان يقول انه من سامرا

اتى باشياء منكرة ولم يكن من اهل الحديث فحدثنا عن عبدالاعلى ثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن انس رضى الله عنه مرفوعا ائتمن الله على وحيه جبرئيل ومحمد أو معاوية انتهى

قال ابن عدى ضعيف لقبه رزين

119 ( محمد ) بن احمد بن سهل الباهلى

عن وهب بن بقية وغيره

قال ابن عدى هو ابو الحسن المؤدب اصله واسطى كتبت عنه وهو ممن يضع الحديث انتهى

وسمى ابن عدى جده علي بن سهل بن علي بن مهران أبو الحسن الباهلى كان ابوه لا بأس به وهو ممن يضع ويسرق حديث الضعاف ويلزقها على قوم ثقات

ثم ساق له من روايته عن وهب بن بقية عن ابن عيينة عن الزهري عن ابيه عن عائشة حديثان

وقال هذان باطلان ولم يرو ابن عيينة عن الزهري عن ابيه حرفا واخرج عنه عن زكريا بن يحيى ؟ وحمويه عن شريك حديث من كثرت صلاته بالليل حسن وجهه بالنهار

وقال كذب على رحمويه

( تتمة حاشية صفحة ( 33 ) ثقة حافظ من الحادية عشر مات سنة ثلاث وخمسين ومائتين وزاد في خلاصة تهذيب التهذيب حافظ جوال صاحب كتاب الاستنقامة في السنة والرد على اهل البدع - محمد شريف الدين عفى عنه


35

( محمد ) بن احمد بن حسين الاهوازي الجريجى

عن محمد بن المثنى

قال ابن عدي يروى عن من لم يلقه وقد كتبت عنه بتنيس وسألت عنه عبدان فقال كذاب كتب عني احاديث ابن جريج وادعاها عن شيوخ

ومن مناكيره ابن عدى حدثنا محمد ثنا محمد بن المثنى ثنا ابن ابى عدي حدثنا ابن عون عن حميد بن هلال عن عبدالله بن الصامت عن ابي ذر رضى الله عنه مرفوعا زمزم طعام طعم وشفاء سقم انتهى

وقال ابن عدى كان مقيما بتستر وهو ضعيف يحدث عن من لم يرهم

واخرج له حديث ابن جريج فوجدته كما قال عبدان

ثم ذكر له احاديث وقال وله غير ما ذكرت مما ينكر عليه وامره بين في الضعف

121 ( ز - محمد ) بن احمد بن الحسين بن القاسم بن الغطريف أبو احمد الجرجاني الحافظ

سمع من عبدالله بن شيرويه وابي خليفة وزكريا الساجى وقاسم المطرز وجماعة

روى عنه أبو نعيم وابو الطيب الطبري وغيرهما

قال الحافظ أبو بكر الاسمعيلى لا اعرفه الا صواما

قلت

حدث عنه الاسمعيلى في صحيحه وهواكبر منه وقد انكر واعلى الغطريفى حديثه عن الصوفى عن سويد عن مالك عن الزهري عن انس عن ابى بكر رضى الله عنه ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم اهدى جملا لابي جهل

قال السهمى فكان يذكر ان ابن صاعد وابن مظاهر افاداه هذا الحديث ولكنه لم يخرج اصله

قال وانكروا ايضا على الغطريفى انه حدث بسند اسحاق بن راهويه من غير اصله وقد تفرد عن ابي العباس ابن شريح باحاديث لم يروها عنه غيره

قلت

هو ثقة ثبت من كبار حفاظ زمانه خرج على صحيح البخاري وجمع الابيات

توفي في رجب سنة سبع وسبعين وثلاث مائة

وقد ذكرت علة الحديث المذكور في ترجمة احمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي من هذا الكتاب

وقد ذكر حمزة السهمى في تاريخ جرجان


36

معظم ما في هذه الترجمة وقال فيها سمعت ابا عمرة الرزجاهي ( 1 ) يقول رأيت سماع ابي احمد الغطريفى في جميع كتاب ابن شيرويه

وقد ذكره ابن الصلاح في علوم الحديث في النوع الثاني والسبعين معرفة من خلط في آخر عمره فقال وممن بلغنا عنه ذلك من المتأخرين أبو احمد الغطريفى الجرجاني وابو طاهر حفيد الامام ابن خزيمة

فقد ذكر الحافظ أبو على البردعى في معجمه انهما اختلطا في آخر عمرهما قال شيخنا في النكت فاما الغطريفي فلم ارمن ذكره فيمن اختلط الا هذا وقد ترجمه حمزة السهمي في تاريخ جرجان فلم يذكر شيئا من ذلك وهو اعرف به فانه من شيوخه

122 ( محمد ) بن احمد بن عثمان أبو طاهر المدينى

عن حرملة

قال ابن عدي يغلط ويثبت عليه ولا يرجع وهو من موالى عثمان

ذكره ابن يونس في الغرباء وقال كان يحفظ ويفهم روى مناكير اراه كان اختلط لا يجوز الرواية عنه

وقال أبو العربية محمد بن احمد بن تميم في كتاب الضعفاء وما كان في الكتاب عن ابي الطاهرالمديني فان محمد بن عبد العزيز ومحمد بن بسطام حدثاني به عن ابي الطاهر

قلت

يروى عن حرملة وطبقته بمصر وعن يعقوب بن كاسب توفي سنة ثلاث وخمسين ومائتين

روى عنه ابن عدى ومؤمل بن يحيى وعدة انتهى

وقال الدار قطني لم يكن بالقوى واخرج له في غرائب مالك عن ابن هبيرة الدمشقي عن سلامة بن بشر عن يزيد بن السمط عن الاوزاعي عن مالك عن الزهري عن انس رضى الله عنه ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان يشير في الصلاة

وقال لم يقل فيه عن مالك غير ابى طاهر وكان ضعيفا

وانما رواه يزيد بن السمط عن الاوزاعي عن الزهري ليس فيه مالك

وكذا اخرج له عن حرملة وعيسى

( 1 ) في لب ؟ اللباب الرزجاهي نسبة إلى رزجاه قرية ببسطام - محمد شريف الدين (


37

الغافقي عن ابن وهب عن مالك عن زيد بن اسلم عن ابيه عن عمر في تقبيل الحجر وقال لم يروه غير ابي طاهر ولم يكن بالقوى والمحفوظ عن ابن وهب عن عمرو بن الحارث عن زيد بن اسلم

وقال في الحديث سنة سبع وسبعين ومائة من ترجمة نافع عن ابن عمر أبو الطاهر ضعيف

وقال ابن عدى ولابي عثمان هذا غير حديث منكر وكنا نتهمه فيها

123 ( محمد ) بن احمد بن عثمان بن السرارى البغدادي اخو عبيد الله الازهرى

سمع ابن لؤلؤ الوراق والحسين بن عبيد

قال الخطيب صدوق

وقال خميس الجوزى يتهم بالرفض

124 ( محمد ) بن احمد بن مهدى أبو عمارة

يروى عن محمد بن سليمان بن لوين وغيره قال أبو الحسن الدار قطني ضعيف جدا

وقال ايضا متروك حدثنا عنه أبو بكر الشافعي ودعلج

قال الخطيب في حديثه مناكير وغرائب اخبرنا طلحة الكتاني انا أبو بكر الشافعي ثنا أبو عمارة ثنا احمد بن كثير ثنا جعفر بن محمد العابد ثناابو يعقوب الاعمى عن اسمعيل أبو يعمر عن محمد بن عبدالله الاعشى سمعت مجالدا سمعت الشعبي سمعت مسروقا سمعت ابن مسعود رضى الله عنه سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول القرآن كلام الله ليس بخالق ولا مخلوق ومن زعم غير ذلك فقد كفر

قال الخطيب وفي اسناده غير مجهول

قلت

هو موضوع على مجالد

125 ( محمد ) بن احمد بن مهدى أبو القاسم العلوى

متأخر الطبقة عن الذى قبله

روى عن ابي عبدالرحمن السلمى وعبد الله بن يوسف وغيرهما

وعنه زاهر ودحية ابنا طاهر وعبد الغافر الفارسى

وقال كان من دعاة الشيعة وغلاتهم عارفا بطريقهم وعلومهم مقدما فيهم

توفي سنة خمس وعشرين واربع مائة


38

126 ( محمد ) بن احمد بن سفيان أبو بكر الترمذي ولعله الباهلي

روى عن سريج ابن يونس حديثا موضوعا هو المتهم به انتهى

وجزم الحسين بانه غير الباهلى

127 ( محمد ) بن احمد بن حمدان أبو عمرو

محدث نيسابور زاهد ثقة رحل إلى الحسن بن سفيان والى ابي يعلى قال ابن طاهر كان يتشيع

قلت

ما كان الرجل ولله الحمد غاليا في ذلك وقد اثنى عليه غير واحد انتهى

قال الحاكم كان من القراء المجتهدين والنحاة وله السماعات الصحيحة والاصول المتقنة

توفى في ذى القعدة سنة ست وسبعين وثلاث مائة

وهو ابن ثلاث أو اربع وتسعين سنة

128 ( محمد ) بن احمد بن ابي صالح شيخ بغدادي

نزل بلخ وحدث عن ابي شعيب الحراني

متكلم فيه واه اتى بخبر منكر وبقى إلى سنة ست وسبعين وثلاث مائة

129 ( محمد ) بن احمد بن جفعر أبو بكر الخياط البغدادي

قال ابن النجار روى عنه الحسن بن علي بن جعفر عدة احاديث في فضائل طالب العلم اكثرها موضوعة

130 ( محمد ) بن احمد بن طاهر بن حمد الخازن أبو منصور الكرخي

سمع ابا طالبابن غيلان وابا القاسم التنوخي والحسن بن المقتدر

روى عنه ابن ناصر وابو النعم وابن كليب وهو خاتمة اصحابه

قال ابن ناصر كان اماميا يناظر على مذهبهم

وقال ابن السمعاني كان سماعه صحيحا هو وابن النجار وكان له معرفة بالادب والفقه على مذهب الشيعة وقال شجاع الذهلى كان سماعه هو واخوه أبو غالب محمد صحيحا

وقال السلفي بلغني انه كان مائلا إلى الاعتزال وسألته عن مولده فقال سنة ثمان عشرة واربع مائة وذكر انه قرأ الادب على ابن برهان والثمانيني وغيرهما وقال ابن ناصر توفي في شعبان سنة عشرة وخمس مائة

وكان سماعه صحيحا وبلغ من العمر اثنتين وتسعين سنة

131 ( محمد ) بن احمد بن احمد بن حبيب الدارع

عن ابي عاصم وطبقته


39

عبد الصمد الطسى

قال الدار قطني ليس بالقوي قيل مات سنة ثمانين ومائتين

132 ( محمد ) بن احمد بن محمد بن جعفر أبو الحسن الآدمي

حدث عنه البرقاني بكتاب العلل لزكريا الساجي قاله حمزة بن محمد الدقاق لم يكن صدوقا كان يسمع لنفسه ومشاه البرقاني قال لكن كان بذى اللسان

133 ( محمد ) بن احمد بن رجاء الحنفي

عن هارون بن محمد بن ابى الهيذام

وعنه مكي بن بندار الريحاني

قال الدار قطني في غرائب مالك ضعيف متهم بوضع الحديث واخرج عن مكى عنه عن هارون عن سليمان بن شعيب بن الليث عن عبد الاحد بن الليث عن عثمان بن الحكم الجذامي عن مالك عن الزهري عن انس ان النبي صلى الله عليه وآله كان يشير في الصلوة

134 ( محمد ) بن احمد بن ابى رجاء المصيصي

عن وكيع

وعنه احمد بن عبيد الله الدرامي وابو عوانة في صحيحه

قال ابن حبان في الثقات ربما اخطأ

135 ( ز - محمد ) بن احمد بن عمر بن ابى بكر أبو جعفر المعروف بخالويه الاصبهاني

سمع الكثير وكتب بخطه وهو مشهور

قال ابن النجار سألت عنه شيخنا ابا عبدالله الحنبلى باصبهان فقال كان من الحنابلة الغلاة المجسمة

136 ( محمد ) بن احمد بن ابراهيم بن المحبر الكتبي

سمع من ابن القطيعى وابن روزبه وحدث لكنه متهم في كتابه الطباق قليل الدين انتهى

قال الحافظ ابو محمد مسعود الحارثي كان مزورا كذابا

وقال القطب كان مسعود لا يسمع على احد ممن اسمه في الطباق بخط ابن المحبر

مات سنة ثمان وسبعين وسبع مائة

137 ( محمد ) بن احمد بن سعيد أبو جعفر الرازي

لا اعرفه لكن اتى بخبر باطل هو آفته

اخبرنا بلال المغيثى اخبرنا ابن رواج حدثنا السلفي اخبرنا الثقفى حدثنا السلمى املاء حدثنا أبو جعفر محمد بن سعيد حدثنا ابن وارة حدثنا الفريابي ح


40

سفيان عن السدى عن عبد خير قال كان لعلي رضى الله عنه اربعة خواتيم يتختم بها ياقوت لقلبه وفيروزج لبصره وحديد صينى لقوته وعقيق لحرزه وذكر الحديث انتهى وهذا الرجل ذكره الحاكم في تاريخه فقال سمع ابا زرعة وابا حاتم وابن وارة واقر انهم ثم ورد نيسابور سنة خمس وثمانين ومائتين

فسمع ابا عبدالله محمد بن ابراهيم العبدى وابا لعباس بن حمزة الواعظ واسمعيل بن قتيبة ونزل نيسابور إلى ان توفي بها ولم ينكر عليه الا حديث واحد جمع فيه بين ابى العباس بن حمزة ومحمد بن نعيم وكان سنه يحتمل لقى شيوخ الرى

توفي في جمادى الآخرة سنة اربع واربعين وثلاث مائة وهو ابن ثمان وتسعين سنة

قلت

واورد عنه الحاكم الحديث الموقوف الذى انكره عليه المؤلف وسيأتي تضعيف الدار قطني له في ترجمة محمد بن احمد بن مهران

138 ( محمد ) بن احمد بن حمدان أبو الطيب الرسعنى

روى عن اسحاق بن شاهين كذاب وروى عن احمد ابن اخي ابن وهب وشعيب بن ايوب الصريفينى وسوارابن عبدالله العنبري والحسن الزعفراني وبحر بن نصر وخلائق

وعنه أبو احمد ابن عدى والحاكم

وقال رأيتهم يكذبونه وكان يسكن برأس العين

وقال ابن عدى يضع الحديث وسمعت ابا عروبة يقول لم ار في الكذابين اصفق وجها منه انتهى

واعاده وسمى جده عيسى

وقال المروروذى مقيم رأس العين وساق ابن عدى له عدة احاديث وقال عندي الف حديث ولو ذكرت مناكيره لطالت

ثم قال الذهبي فالظاهر انه الاول

قلت

بل هو المتيقن فلذلك جمعته ولم يترجم ابن عدى الا لواحد ويجوز انه ابن عيسى فان كان حمدان في نسبه ثانيا فلعله جدله اعلى وقد مضى له ذكر في ترجمة سليمان ابن المعاني


41

139 ( محمد ) بن احمد بن عبدالله بن عبد الجبار بن هاشم العامري المصرى

مات بعد الاربعين وثلاث مائة

قال أبو سعيد بن يونس حدث بنسخة موضوعة وكان يكذب

قلت

حدث عنه ابن جميع وابن مندة والصواب وحدث عن الربيع وابن عبد الحكم وبحر بن نصر انتهى

وارخ ابن يونس وفاته سنة ثلاث واربعين في جمادى الاولى وقال يكنى ابا بكر

وقال في نسبه هاشم بن عبد الجبار بن عبدالرحمن بن عيسى بن وردان الورداني

وذكر ان النسخة وضعها ابو جعفر ابن البرقى فجعلها عن بكر الاعنق ووقعت إلى هذا الورداني فحدث بها وهى موضوعة بلا شك

140 ( محمد ) بن احمد بن يزيد السلمي

كتب عنه ابن عدى

وقال كان يسرق الحديث

مات سنة ثلاث واربعين وثلاث مائة انتهى

وقد تقدم محمد بن احمد بن يزيد البلخى

وفي ترجمته ان ابن عدى قال انه يسرق الحديث فيحتمل ان يكون هو هذا بل هو المحقق فان ابن عدى لم يذكر غير واحد

141 ( محمد ) بن احمد بن يزيد الزهري

سمع من اسمعيل بن يزيد بن مردانبة

روى عنه أبو الشيخ والطبراني وغيرهما

قال أبو الشيخ لم يكن بالقوى في الحديث

وقال أبو نعيم كان كثير الخطاء والمصنفات

قلت

يحتمل ان يكون هو شيخ ابن عدى المذكور قبله

( محمد ) بن احمد بن حماد الحافظ أبو بشر الدولابى الناسخ من اهل الرى

سمع بندار أو هارون بن سعيد الايلى وطبقتهما

وعنه ابن عدى والطبراني وابو بكر ابن المقرى وابو بكر المهندس

ولد سنة اربع وعشرين ومائتين

قال ابن عدى ابن حماد متهم فيما قاله في نعيم بن حماد لصلابته في اهل الري

وقال حمزة السهمى سألت الدار قطني عن الدولابي فقال تكل


42

فيه لما تبين من امره الاخير

وقال ابن يونس كان الدولابي من اهل الصنعة حسن التصنيف وكان يضعف

مات بالعرج بطريق مكة سنة عشرة وثلاث مائة انتهى

وقال مسلمة بن قاسم كان ابوه من اهل العلم وكان مسكنه بدولاب من ارض بغداد ثم خرج ابنه محمد عنها طالبا للحديث فاكثر الرواية وجالس العلماء وتفقه لابي حنفية رحمه الله تعالى وجرد له فاكثر وكان مقدما في العلم والرواية ومعرفة الاخبار

وله كتب مؤلفة نزل مصر فاستوطنها ثم خرج إلى الحج فلما بلغ العرج بين المدينة والحرتوفي

وعاب عليه ابن عدي تعصبه المفرط لمذهبه حتى قال في الحديث الذى رواه أبو حنيفة عن منصور بن زاذان عن المجلس عن معبد الجهنى عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم في القهقهة معبد هذا هو ابن هوذة الذي ذكره البخاري في تاريخه

قال ابن عدي وهذا الذى قاله غير صحيح وذلك ان معبد بن هوذة انصاري فكيف يكون جهنيا ومعبد الجهني معروف ليس بصحابى وما حمل الدولابى على ذلك الا ميلهلمذهبه

143 ( محمد ) بن احمد بن حميد الجصاص

اتى عن مقاتل بن محمد عن سعيد بن داود بحديث يأتي في ترجمة مقاتل

قال الدارقطني ومن دون سعيد مجهولون

144 ( محمد ) بن احمد بن الحسن ؟ بن خراش

سمع ابا همام السكوني وبشر بن الوليد

وعنه أبو الفتح الازدي وابو أحمد الحاكم

تكلم فيه أبو القاسم البغوي فكان سيئ الرأى فيه

145 ( محمد ) بن احمد بن سعيد بن فرقد المخزومى من شيوخ ابن الاعرابي له مناكير يتامل حاله انتهى

روى عن عمرو بن حفص البصري

146 ( محمد ) بن احمد بن هارون الريوندى

شيخ لابي عبدالله الحاكم متهم بال


43

انتهى

وهذا الشيخ يعرف بابى بكر الشافعي يشهد له الامام أبو بكر ( 1 ) الصبغي انه سمع معه على محمد بن ايوب الصبغى واقر انه بالرى

قال الحاكم فلم يقتصر على ذلك وعرض علي من حديثه المناكير الكثيرة وروايته عن قوم لا يعرفون مثل ابي العلوك والحجازي واحمد بن عمر الزنجاني فدخلت يوما على ابى محمد عبدالله ابن احمد الثقفى المزكي فعرض علي حديثا باسناد مظلم عن الحجاج بن يوسف قال سمعت سمرة بن جندب رفعه من اراد الله به خيرا يفقهه في الدين فقلت هذا باطل وانما تقرب به اليك أبو بكر الشافعي لانك من ولد الحجاج قال ثم اجتمع بي فقال جئت لاعرض عليك حديثي فقلت دع اولا ابا العلوك واحمد بن عمر فعندي ان الله لم يخلقهما بعد فقال الله الله في فانها رأس المال فقلت اخرج الي اصلك فقارقني على هذا فكاني قلت له زد فيما ابتدأت به فانه زاد عليه قال الحاكم مات سنة خمس وخمسين وثلاث مائة

واورد له ابن الجوزى حديثا عن احمد بن عمر بن عبيد الزنجانى متنه ثلاث تزيد في البصر الماءوالخضرة والوجه الحسن

قال ابن الجوزى واظن انه اختلق اسم شيخه

147 ( محمد ) بن احمد بن سهل أبو

غالب بن بشران اللغوى الاديب العلامة ويعرف بابن الخالة

له رياسة وجلالة وقال خميس الجوزى كان معتزليا جالس ابن الجلاب وابن دينار وتخصص بابن كردان وكان يقول قرأت القرآن على ابي اسحاق الرفاعي تلميذ السيرافي والف ديوانا من اشعار العرب مات سنة اثنتين وستين واربع مائة انتهى

وكان مولده سنة خمس وثمانين وثلاث مائة

قال ابن السمعاني كان الناس يرحلون إليه لاجل اللغة وكان فاضلا بارعا مكثرا من كتب

( 1 ) ؟ ال في المشتبه هو الامام أبو بكر بن اسحاق شيخ الحاكم واخوه أبو العباس محمد وغيرهما وابن عمهما علي بن محمد بن ايوب الصبغي انتهى - محمد شريف الدين عفى عنه (


44

الادب

روى عنه الحميدى وهبة الله الشيرازي وبالاجازة أبو القاسم ابن السمرقندي وغيره

148 ( محمد ) بن احمد بن على أبو بكر الزنجاني نزيل طرسوس

روى عن عبدالله ابن محمد الروحي وغيره

قال أبو احمد الحاكم ذاهب الحديث 149 ( محمد ) بن احمد بن على الفارسي أبو على الفتال

ذكره ابن بابويه في تاريخ الرى وقال كان من شيوخ الامامية سمع من المرتضى ابى الحسن المطهر وعبد الجبار ابن عبدالله

روى عنه على بن الحسن بن عبدالله النيسابوري

ومات سنة ثمان وخمس مائة

150 ( محمد ) بن احمد السبخي أبو بكر الشاهد

حدث ببيت المقدس عن ابى اسمعيل حسين غير منسوب عن دحيم وهو عبدالرحمن بن ابراهيم عن الوليد ابن سلم عن الاوزاعي عن الزهري عن عبيد الله بن عتبة بن مسعود عن ابن عباس رضي الله عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وآله انه قال لاصحابه ادخروالانفسكم جرالحنا المدقوق

فذكر بهذا السند احاديث في فضل الحناء كلها كذب على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وعلى من دونه إلى دحيم

وبهذا السند إلى الاوزاعي عن يحيى بن ابي زكريا عن سعيد بن المسيب عن سعيد بن ابى وقاص وابي هريرة رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله المختضب من امتى بالحناء كالمقتول في الجهاد بين الصفين في سبيل الله

وهذا كالذي قبله ( وبه ) إلى يحيى عن ابى سلمة عن ابى هريرة رفعه غيروا اظفاركم وشعوركم ينمى الله لكم الحسنات ويرفع لكم الدرجات وينزل عليكم البركات متتابعات

وفي الجزء عدة احاديث من هذا النمط كلها مكذوبة والله اعلم

151 ( محمد ) بن احمد بن محمد أبو بكر بن ابي الحسن الغازى النيسابوري


45

البوشنجى واقر انه وحدث باحاديث لم يتابع عليها ولم يكن بالمحمود عند اصحابنا قاله الحاكم

152 ( محمد ) بن احمد بن محمد أبو بكر الجرجاني المفيد

روى عن محمد بن يحيى المروزى وابي شعيب الحرانى وخلق

وروى مناكير عن مجاهيل منهم الحسن بن عبيد الله العبدى عن عفان ومسدد ومنهم احمد بن عبدالرحمن السقطى عن يزيد ابن هارون وقد حدث عنه البرقانى في صحيحه مع اعتذاره واعترافه بانه ليس بحجة

وقال رحلت إليه وكتبت عنه الموطا عن الحسن بن عبيد الله عن القعنبي فلما رجعت قال لى أبو بكر بن ابى سعد اخلف الله عليك نفقتك فدفعته إلى وراق واخذت بدله بياضا

وقال لى أبو الوليد الباجي انكرت على ابي بكر المفيد اسانيد ادعاها

قلت

مات سنة ثمان وسبعين وثلاث مائة وله اربع وتسعون سنة وهو متهم

153 ( محمد ) بن احمد بن ابراهيم بن قريش بن حازم بن صبح بن صباح الكاتبالحكيمي

عن زكريا بن يحيى والصنعانى وعباس الدوري وابن المنادى وابى قلابة وغيرهم

وعنه الدار قطني وابن حيويه ومحمد بن عمران المرزباني وابن درست وابراهيم بن مخلد وغيرهم

قال الخطيب سألت البرقاني عنه فقال ثقة الا انه يروى مناكير

قال الخطيب وقد اعتبرت انا حديثه فقل ما رأيت فيه منكرا

ولد في ذى الحجة سنة اثنتين وخمسين ومائتين

ومات في ذى الحجة سنة ثلاث وثلاث مائة

ذكرته لان المصنف ذكر عثمان بن احمد الدقاق الصدوق الثقة بسبب كونه يروى المناكير

154 ( ذ - محمد ) بن احمد بن عبدالرحيم أبو سعيد الايادي

عن احمد بن نجدة بن العريان

وعنه أبو ذر الهروي

وقال كان ضعيفا وتغير بآخره


46

155 ( محمد ) بن احمد بن محمد بن عبدالله بن العباس بن عمر بن شافع بن السائب بن عبيد بن عبد يزيد بن هاشم بن المطلب بن عبد مناف أبو بكر

كان فقيها على مذهب الشافعي كثير الرواية

وكان اصحاب الحديث يختلفون فيه فبعضهم يوثقه وبعضهم يضعفه وكتبوا عنه ولا بأس به عندي

قاله مسلمة بن قاسم في الصلة وقال مات سنة ست وثلاثين وثلاث مائة

156 ( ز - محمد ) بن احمد بن محمد بن سعيد الرملي

يعرف بابن الخلال ويكنى ابا جعفر مجهول قاله مسلمة

157 ( محمد ) بن احمد بن موسى البويطى

قان ؟ مسلمة بن قاسم ضعيف الحديث روى حديثا في فضائل القرآن لابي بن كعب رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم مفتعلا لم يتابعه عليه احد

158 ( محمد ) بن احمد بن عمر الشعرانى

روى عنه يعقوب بن اسحاق بن حجر مجهول قاله مسلمة

159 ( محمد ) بن احمد بن نصر الترمذي أبو جعفر الفقيه مشهور من فقهاء الشافعية

روى عن يحيى بن بكير وجماعة

روى عنه جماعة منهم أبو بكر بن كامل وعبد الباقي ابن قانع وابو بكر الشافعي وابو بكر بن خلاد النصيبي وكان ثقة متقنا فقيها ورعا

قال الدار قطني لم يكن للشافعية بالعراق ارأس منه ولا اورع وكان صبورا على السفر

وقال الخطيب كان ثقة من اهل العلم والفضل والزهد

وقال احمد بن كامل توفي سنة خمس وتسعين ومائتين

وكان قد اختلط في آخمر عمره اختلاطا عظيما

وقد مضى له ذكر في ترجمة عمر بن يحيى بن عمر بن ابى سلمة بن عبدالرحمن

160 ( محمد ) بن احمد بن عمر بن الحسين بن خلف القطيعى أبو الحسن

سمع من ابي الحسن بن الخلاد واحمد بن محمد بن العباس وابي بكر الزاغوني ونصر بن


47

العكبري وابى الوقت وسلمان بن حامد الشحام وغيرهم

وطلب هو بنفسه فسمع بدمشق والموصل وغيرهما وصحب ابالفرج بن الجوزى وقرأ عليه كثيرا

قال ابن النجار سمعت منه وبقراءته على المشايخ كثيرا وكان قد ذيل على كتاب التاريخ الذى عمله ابن سعد بن السمعاني واذهب جل عمره فيه واظهره في آخر عمره وطالعته فرأيت فيه من الغلط والتصحيف والوهم والتحريف كثيرا ووقفته على وجه الصواب فلم بفهمه

وقد نقلت عنه في هذا الكتاب اشياء ونسبتها إليه ولا يطمئن قلبي إليها والعهدة عليه فيما قال فانه لم يكن محققا فيما ينقله ويقوله

وهو آخر من حدث ببغداد عن ابى الوقت وانفرد بروايته عن ابن الزاغوني والعباسي وابن الخل والعكبري والشحام وسمعت عبد العزيز بن دلق يقول غير مرة سمعت الوزير ابا المظفر بن يونس يقول لابي الحسن القطيعى ويلك عمرك تقرأ الحديث ولا تحسن ان تقرأ حديثا واحدا صحيحا وكان لحنة قليل المعرفة باسماء الرجال

قلت

روى عنه الدبيثى وابن النجار والسيفابن المجد وعز الدين الفاروثي والابرقوهى وآخرون

وبالاجازة القاضى تقى الدين سليمان وعيسى المطعم وابو نصر بن الشيرازي وغيرهم

وآخر من حدث عنه بالاجازة أبو العباس احمد بن ابي طالب بن الشحنه

وقال ابن النجار سألته عن مولده فقال في رجب سنة ست واربعين وخمس مائة

ومات في شهر ربيع الآخر سنة اربع وثلاثين وست مائة

161 ( محمد ) بن احمد بن محمد بن حامد بن نعيم بن الفضل بن سهل الكاتب الاتشندي النسفى كان واليا على البريد بن‍ ؟ ف فصيحا اديبا وقد كتب عن ابي الفضل وابي بكر القاضى ببخارا وكان يتكلم بالاعتزال وهو صاحب حديث الرباعيات ما رواه احد غيره كذا قال أبو سعد ابن السمعاني

قلت

عنى بذلك الرباعيات


48

المنقولة عن البخاري صاحب الصحيح وهي في جزء اليونارتى في انه لا يبلغ المراد من علم الحديث حتى يحصل له اربع من اربع عن اربع في اربع وسردها وهي ظاهرة الوضع يعيدة من عبارة البخاري واشباهه وملخصها التحريض على الاشتغال بالفقه والنهى عن الاشتغال بالحديث لعسر بلوغ المراد منه لما ذكر في الرباعيات المذكورة والله اعلم

162 ( ز - محمد ) بن احمد بن داود

روى عن رجل عن ابراهيم بن ادهم

مجهول قاله مسلمة بن قاسم

163 ( محمد ) بن احمد بن عبدالله المقري أبو الحسن المعروف بابن بشت

ذكره الشيخ أبو صالح احمد بن عبد المسلكت المؤذن في مشيخته

وقال حدث عن ابى يعلى عبدالمؤمن بن خلف وابي احمد وابن عبدك وكان مخبطا في التحديث عنهما غير متعمد للكذب

وقال له قوم ان سنك يحتمل السماع منهما وكانت اجزاؤه بخط مؤدبه ونسى المؤدب ان يكتب اسم شيخه الذى سمعه منه عن ابي يعلىوغيره

قلت

فمن المنكرات التى وقعت في روايته ما حدث به عن عبدالمؤمن ابن خلف عن اسحاق بن ابراهيم بن عبد الرزاق عن معمر عن ابن جريج عن عطاء عن ابن عباس رضى الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله من حفظ على امتى اربعين حديثا من السنة كنت شفيعا له يوم القيامة

وهذا خطاء من وجوه فاما ان يكون دخل له حديث في حديث واما ان يكون شيخه ممن كان يفتعل الاسناد والله اعلم

164 ( ز - محمد ) بن احمد بن طاهر الاشبيلى النحوي أبو عبد الله بن طاهر ويلقب ال‍ ؟ رب بخاء معجمة وراء مهملة وموحدة ثقيلة

ولد سنة اثنتى عشرة وخمس مائة

واخذ عن ابي القاسم بن الرمال وابي الحسن بن مسلم

اخذ عنه أبو الحسن


49

ابن خروف وابو بكر بن هود وغيرهما ودخل مصر سنة اثنتين وسبعين فمدح السلطان صلاح الدين وكان ماهرا في النحو فهما قرأ كتاب سيبويه وله عليه حواشى مبوبة

ذكر ذلك ابن الابار وذكر المنذرى انه كان يحترف بالتجارة وكان يعد قدرا حيدا من الذهب فاضل منه اخوه فلذلك اختل عقله وعاد إلى كتابه فمات سنة ثمانين وخمس مائة

165 ( ز - محمد ) بن احمد بن محمد بن عبدالله بن المنصور أو منصور بن ابى الحسين البزار

عن ابيه والبرمكي والتنوخي

وعنه ابنه والسلفي

وقال لم يكن بذاك ولكنه سمع الكثير

مات سنة ثمان وتسعين واربع مائة

166 ( محمد ) بن احمد بن تميم أبو الحسين الحناط بقنطرة البردان

قال ابن ابي الفوارس توفى في شعبان سنة سبع واربعين وثلاث مائة

وذكر لنا انه كان فيه لين

قلت

اكثر عنه الحاكم في المستدرك وهو محدث مكثر عن ابى قلابة ( 1 ) الرقاشى وابن الاحوص العكبرى ونحوهما

167 ( محمد ) بن احمد بن اسحاق الماسى

روى عن محمد بن اشرس

ضعفهما الدارقطني في غرائب مالك فقال حدثنا أبو الفضل محمد بن عبدالله بن علي المروزى المعدل ثنا محمد بن احمد بن اسحاق الماسى ثنا أبو عبد الله محمد بن اشرس ثنا الحسن بن الوليد ثنا مالك عن الزهري عن عبيد الله عن ابن عباس رضى الله عنهما رفعه جبرئيل فراجعته الحديث وقال غريب من حديث مالك وابن الاشرس والماسي ضعيفان

168 ( محمد ) بن احمد بن سهل بن علي بن عفران البصري الباهلي

روى عن

( 1 ) في التقريب اسمه عبدالملك بن محمد الرقاشي بفتح الراء وتخفيف القاف ثم معجمة البصري وابو قلابة لقب يكنى ابا محمد مات سنة ( 276 ) - محمد شريف الدين عفى عنه


50

وهب بن بقية

وعنه الاسمعيلى في معجمه وقال ليس بذاك

169 ( محمد ) بن احمد بن على أبو مسلم البغدادي الكاتب

نزيل مصر وآخر اصحاب البغوي موتا

قال الصوري بعض اصوله عن البغوي وغيره جياد

وقال المحدث ابو الحسين القطان ما رأيت في اصول ابي مسلم الكاتب عن البغوي شيئا صحيحا غير جزء واحد وما عداه كان مفسودا

قال الخطيب كان كاتب الوزير ابن خير انه حدث عن البغوي وغيره وابن ابي داود وابن صاعد وسعيد بن ابي اخي زبير الحافظ وابن دريد وبدر بن الهيثم وابن مجاهد

قيل مات في ذى القعدة سنة تسع وتسعين وثلاث مائة انتهى

وما ادرى لم مرض المؤلف القول بوفاته وقد جزم بها الحافظ أبو اسحاق الحبال ( 1 ) وزاد غيره ليلة الاربعاء ثانى ذى الحجة وكان مولده سنة خمس وثلاث مائة

170 ( محمد ) بن احمد بن محمد بن عبدالله الانصاري البلنسى

يعرف بالاندلسي المسند رحلة الاندس إلى ابي عبدالله بن اليتيم رحل به ابوه وسمع الموطا بفأسمن ابن حنين عن ابن الطلاع واكثر عن السلفي وشهدة وخلق

صدوق ان شاء الله ليس بمتقن ولا يعتمد الا على ما رواه من اصل

تكلم فيه ابن مسدى والابار

توفي سنة احدى وعشرين وست مائة انتهى

وقال أبو عبد الله بن الابار كان مكثرا رحالا نسبه بعض شيوخنا إلى الاضطراب ومع ذلك استند به الناس واخذوا عنه

وقال ابن مسدى لم يكن سليما من التركيب حتى كثرت سقطاته وقد تتبعها أبو الربيع بن سالم

وقال أبو جعفر بن الزبير رأيت بخطه اسناد صحيح البخاري عن السلفي عن ابن الطريف عن ابن اليسع عن المحاملى عنه وليس عند السلفي بهذا الاسناد سوى حديث واحد

قلت

اغتر بعض المتأخرين بهذا التركيب وحد ثوابه والله المستعان

عاش سبعا وسبعين سنة وقد

( 1 ) كذا في المشتبه الحبال بالتثقيل - محمد شريف الدين عفى عنه


51

تقدم ذكر ابيه في الاحمدين

171 ( محمد ) بن احمد الخالدي

روى عن ابي بكر بن خزيمة

اتهمه أبو عبد الله الحاكم انتهى

قال الحاكم سمع ابن خزيمة وطبقته ثم لم يقتصر عليهم فحدث عن شيوخ اخيه

توفي قبل الخمسين وثلاث مائة

172 ( محمد ) بن احمد بن محمد بن يحيى أبو بكر الرازي الوراق

عن ابيه

وعنه الحاكم

كذبه أبو بكر بن اسحاق قاله الحاكم

173 ( محمد ) بن احمد بن ابراهيم المقري أبو الفرج الشنبوذى غلام ابن شنبوذ

اساء الثناء عليه الدار قطني

وقال أبو بكر الخطيب تكلم الناس في رواياته فحدثني احمد بن سليمان الواسطي المقرى قال كان الشنبوذى يذكر انه قرأ على الاشناني فتكلموا فيه

قلت

مولده سنة ثلاث مائة والاشناني مات سنة سبع وثلاث مائة

وكان ابن الشنبوذى رأسا في القراآت والتفسير

ذكر انه حفظ خمسينالف بيت من الشعر شواهد للقرآن والله اعلم

وقال الخطيب في ترجمته خرج عن بغداد ويعرف وحدث باصبهان عن ادريس بن عبد الكريم وابى الحسن بن الشنبوذ وروى عنه أبو النصر ولم يكن الاسمعيلى وابو نعيم ويقال كان سماعه منه في سنة تسع واربعين وثلاث مائة

174 ( محمد ) بن احمد بن عروة

شيخ حدث عن الاصم ليس بثقة

175 ( محمد ) بن احمد بن مهران

عن محمد بن القاسم الطالقاني

وعنه أبو جعفر محمد احمد بن سعيد الرازي

وضعفهم الدار قطني في الغرائب

قلت

وصاحب الترجمة يقال له محمد بن حمدان ايضا

قال فيه الحاكم أبو احمد انه صدوق وان الذنب في رواياته المنكرة عن شيخه محمد بن القاسم

176 ( محمد ) بن احمد بن علي المحرم من كبار شيوخ ابي نعيم الحافظ

رو


52

الدار قطني وضعفه

وقال البرقاني لا بأس به

وقال ابن ابي الفوارس لم يكن عندهم بذاك وهو ضعيف انتهى

وجده على هو مخلد بن المحرم وهو بضم الميم وسكون المهملة

وقد اورد الدار قطني في غرائب مالك عنه عن عبدالله بن احمد الدوري عن اسحاق الفروى عن مالك عن سمى عن ابن صالح عن علي بن ابى طالب رضى الله عنه خبرا منكرا في عائد المريض

وقال هذا باطل لا يصح وشيخنا ضعيف

قلت

وكان فقيها من تلامذة ابن جرير

مات سنة سبع وخمسين وثلاث مائة

177 ( محمد ) بن احمد بن يوسف أبو الطيب البغدادي غلام ابن شنبوذ

زعم انه قرأ على ادريس بن عبد الكريم

وروى عنه حديثا باطلا باسناد ما فيهم متهم فآلافة هو

روى عنه أبو نعيم انتهى

وقد كرره المؤلف سهوا وهو محمد بن احمد المقرى المذكور قبل قليل

والحديث الذى اشار إليه اورده الخطيب في ترجمتهقال ( اخبرنا ) أبو نعيم حدثنا أبو الطيب محمد بن احمد بن يوسف بن جعفر المقرى البغدادي قدم علينا حدثنا ادريس بن عبد الكريم الحداد قال قرأت على خلف يعنى ابن هشام هذه الآية لو انزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته فقال ضع يدك على رأسك فاني قرأت على سليم فلما بلغت هذه الآية فذكر السند مسلسلا بذلك عن الاعمش عن يحيى بن وثاب عن علقمة والاسود عن ابن مسعود عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم عن جبرئيل انه قال للنبي صلى الله عليه وآله ضع يدك على رأسك فانها شفاء من كل داء الا السام والسام الموت

178 ( محمد ) بن احمد بن حامد بن عبيد القاضى أبو جعفر البخاري

عن اسمعيل الحاجبي راوي الصحيح غير ثقة

قال ابن عساكر في مشيخة ابن البناء مات سنة اثنتين وثمانين واربع مائة انتهى

وهذا هو المعروف بقاص حلب اعاد المؤل


53

ترجمته بعد ورقة وقد بسطها هناك

179 ( محمد ) بن احمد بن الحسين الواسطي القعنبي

قال الاسمعيلى لم يكن بذاك انتهى

روى عن اسحاق بن شاهين عن خالد بن عبدالله عن ابن طوالة عن انس رضى الله عنه رفعه النظر في مرآة الحجام دناءة

رواه عنه الاسمعيلى في معجمه وقال هو منكر

ورواه عنه ايضا أبو بكر محمد بن الليث الجوهرى

قال ابو الفضل الجارودي الحافظ الحمل فيه على القعنبي

180 ( ز - محمد ) بن احمد بن الوليد أبو بكر الثقفى الاصبهاني

قال أبو الشيخ كان من اولاد الملوك خرج مع ابن اشكيب إلى الرحلة دخل الشامان ومصر كتبنا عنه غير حديث لم نكتبه الا عنه فمما كتبنا عنه من الغرائب وكان احد الثقات

( حدثنا ) محمد بن احمد بن الوليد حدثنا احمد بن سنان الرملي حدثنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما ان النبي صلى الله عليه وآلهوسلم بعث سرية إلى نجد فبلغ سهمانهم اثنى عشر بعيرا ونفلهم بعيرا بعيرا قال ابو الشيخ القيت هذا الحديث على ابن محمد بن ابي حاتم فانكره وقال قد كتبنا عنه يعنى عن احمد بن سنان وليس كما توهمه فقد تابعه عليه أبو العباس الاصم كما سبقه في ترجمة احمد بن سنان الرملي وقال قال أبو نعيم في ترجمة ابى بكر الثقفى ثقة امين

181 ( محمد ) بن احمد بن محمد بن عبدالرحمن المصرى

عن ابى الحسين الحلبي في جميع متهم في كتابة التسميع وكان من طلبة الحديث

ذكره الخطيب في تاريخه قال سمعت ابا على الحسن بن احمد الباقلانى وغيره من اصحابنا يذكرون انه المصرى كان يشترى من الوراقين الكتب التى لم يكن سمعها ويسمع فيها لنفسه

قلت

سمع بمصر من ابي الحسين الحلبي واحترقت كتبه

مات سنة اربعين واربع مائة


54

182 ( محمد ) بن احمد بن محمد بن ادريس أبو بكر البغدادي

روى عنه أبو نصر السجزى

احاديث موضوعة

( منها ) قال حدثنا محمد بن موسى بن ابراهيم الاصطخرى حدثنا شعيب بن عمران العسكري حدثنا احمد بن محمد الطالقاني حدثنا آدم بن ابي اياس عن ابن ابي ذئب عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما رفعه لما عرج بي حبيبي جبرئيل إلى السماء بكت الارض علي فنبت من بكائها الكبر فلما انحدرت فصببت بالعرق فلما سقط عرقي على وجه الارض ضحكت الارض فنبت من ضحكها الورد فمن اراد ان يشم رائحتي فليشم الورد

قال ابن النجار هذا حديث موضوع لا اصل له ورواته من ابن ادريس إلى آدم مجهولون

قلت

وله حديث آخر كتبه في ترجمة الحسين بن سهل

183 ( محمد ) بن احمد بن حمدان بن المغيرة العنبري أبو حزام

قال الحسن بن على ابن عمرو البصري الحافظ غلام الزهري كان يضع الحديث وزعم لنا انه سمعمن اسحاق بن داود الصواف انتهى

واورد له الدار قطني في غرائب مالك من روايته عن عبدان الاهوازي عن محمد بن مصفى عن محمد بن حرب عن ابن جريج عن مالك عن الزهري عن انس ان النبي صلى الله عليه وآله كان يصلى ركعتين بعد الوتر وهو جالس يقرأ في الاولى إذا زلزلت الارض وفي الثانية قل يا ايها الكافرون

وقال لا يصح هذا عن ابن مصفى ولعله دخل عليه حديث في حديث وما روى ابن مصفى بهذا الاسناد حديث المغفر

184 ( محمد ) بن احمد بن بندار الاسترابادي

قال أبو بكر الاسمعيلى لم يكن شيئا

175 ( محمد ) بن احمد بن محروم أبو الحسين المصرى

يروى عن ابراهيم بن الهيثم البلدى واسحاق بن سفيان ونحوهما

روى عنه أبو حفص الكتاتي وابو


55

الابهري

قال حمزة السهمي سألت ابا محمد بن غلام الزهري عنه فقال ضعيف وسألت ابا الحسن التمار عنه فقال كان يكذب

قلت

مات بعد الثلاثين وثلاث مائة

186 ( ز - محمد ) بن احمد بن مامون

قال الحارثي في تاريخه محدث ابن محدث يتكلم في حديثه وفى مذهبه

عن بكير الرازي عن مكارم بن قتيبة وغيره

توفي في ليلة الاربعاء خامس وعشرين من شهر ربيع الاول سنة ثمان وعشرين واربع مائة

187 ( محمد ) بن احمد بن يعقوب الهاشمي المصيصى

روى عن ابن عروبة وابن جوصاء الكبير

وعنه أبو محمد الجوهرى

قال الخطيب كان سيئ الحال في الحديث

وقد حدث عن ابن جوصا عن هشام بن عمار فكذبوه لذلك

188 ( محمد ) بن احمد بن محمد بن القاسم الهروي أبو اسامة

جاور بمكة وروىالقراآت والتفسير عن النقاش وتلا على ابى احمد السامري وابي الطيب بن غلبون قال الداني رأيته يقرى بمكة وربما املى الحديث من حفظه فقلب الاسانيد وغير المتون

مات بمكة سنة تسع عشرة واربع مائة

عن ثمان وثمانين سنة وروى عن ابي الطاهر الذهلى وطبقته

189 ( محمد ) بن احمد بن اسمعيل أبو المناقب القزويني

ولد ابى الخير الصوفي الاعمى

ادعى السماع من ابي الوقت السجزى فكذب وترك حديثه فآذى نفسه انتهى

قال ابن النجار اظهر الزهد وساح في البلاد وصار له قبول عند الاكابر وكان يقول انا لا اقبل من مالهم شيئا الا ما آخذه لعمارة المشاهد والنفقة في سبيل الله قدم علينا بغداد مرات فسألناه ان يسمع شيأ من الحديث فاخرج الينا عدة اربعينات قد جمعها من حديثه عن شيوخه في الفضائل وغيرها


56

روى فيها عن ابى الوقت وعن ابي صالح المؤذن بالمسلسل وعن ابن مسعود بن الحصين وعن جماعة من متأخرى شيوخ بغداد فانتخبنا من حديثه جزء أو قرأته عليه ثم ظهر لنا كذبه فيما ادعاه وثبت عندنا انه سرق تلك الاحاديث من كتب المحدثين وغير اسانيد بعضها على متون إلى ان قال فافتضح كذبه ومزقنا ما كتبنا عنه وقال الدبيثى اخرج الي أبو المناقب القزويني احاديث ادعى انه سمعها من ابي الوقت من جملتها حديث السقيفة الطويل وقد جعله من ثلاثيات البخاري

قال ابن النجار سألته عن مولده فقال في يوم عاشوراء سنة ثمان واربعين وخمس مائة بقزوين

قال ومات سنة اثنتين وستين قال ابن المستوفي في تاريخ ارمد كان يورد من الاحاديث اغربها ومن الاخبار اعجبها ومن الحكايات اكذبها

وسمع منه بالمسجد الجامع بارمد يقول في قوله تعالى مرج البحرين يلتقيان قال هما ابى وامي يخرج منهما اللؤلؤ والمرجان انا واخي

وقال لا يخلو في مجلسي من عالم وجاهلفان كان عالما لا يرى على نفسه ان ينكر ما اقول في ذلك المحفل وان كان جاهلا فهو يستحسن ما اقول دائما

واشار إلى تعذيبه الرشيد العطار في مشيخته

فقال قدم علينا مصر فحدث بثلاثيات البخاري عن ابى الوقت سماعا ثم نظرنا فوجدناه لا يصح لان مولده فيما قيده من يوثق به كان في سنة ثمان واربعين وخمس مائة

وقدم مع والده إلى بغداد سنة ست وخمسين وخمس مائة بعد موت ابي الوقت بثلاث سنين فعلى هذا لا يصح سماعه عنه

190 ( محمد ) بن احمد بن منصور

عن ابي حفص الفلاس بخبر باطل في لعن الرافضة والجهمية

لا يدرى من هو وكذلك الراوى عنه

191 ( محمد ) بن احمد بن عبدالله المتكلم

قال ابن ناصر لا يحتج به

قلت

لا اعرفه انتهى

وهذا هو أبو الوليد المعتزلي الزاهد صاحب ابن الحسن البصري م


57

كبار المعتزلة

سمع من شيخه حديثا واحدا لم يكن يروى عنه ورواه عنه ابن الانماطي وابن السمرقندى وغيرهما

توفي في ذى الحجة سنة ثمان وسبعين واربع مائة

والوليد جد جده عبدالله بن احمد

قال ابن السمعاني كان من اهل الكرخ داعية إلى الاعتزال كان عنده حديث واحد عن ابي الحسن بن المظفر من البصري وكان عنده ديوان ابي الطيب يعنى المتنبي

192 ( محمد ) بن احمد بن عبدا لباقي بن منصور

قال ابن ناصر ؟ لم يكن ضابطا انتهى

وهذا الرجل هو ابن الخاضبة والعجب من الذهبي كيف اقر لابن ناصر على هذا فابن الخاضبة من كبار الحافظ وترجمته مبسوطة في طبقاتهم

قال ابو سعد ابن السمعاني كان حافظا فهما تفقه زمانا وكان حافظ بغداد والمشار إليه في القراءة الصحيحة والنقل المستقيم وكان مع ذلك صالحا ورعا دينا خيرا

سمع بمكة والشام والعراق واكثر عن الخطيب وعن اصحاب المخلص والطبقة

سمع منه جماعة من مش‍ ؟ يخنا وسمعوا بقراآته ورأيتهم مجتمعين على الثناء عليه والمدح له

وقال اسمعيل التيمى دخلت بغداد فسألت ابن الخاضبة ان يفيدني عن الشيوخ فتوجه معي إلى ابن ناصر الدبيثي وطائفة قليلة وقال قال اسمع ؟ انا عن كل احد اسمع انت ان شئت من البقية

قال ابن السمعاني سمعت اسمعيل يقول كان ابن الخاضبة حافظا

مات في شهر ربيع الاول سنة تسع وثمانين واربع مائة قاله ابن السمعاني

قال وادركته المنية قبل أو ان الرواية اي انه مات قبل ان يطعن في السن رحمه الله تعالى

193 ( محمد ) بن احمد بن عياض

روى عن ابيه ابى غسان احمد بن عياض بن ابي طيب المصرى عن يحيى بن حسان فذكر حديث الطير

وقال الحاكم هذا على شرط البخاري ومسلم

قلت

الكل ثقات الا هذا وانما اتهمه به ثم ظهر لي ان


58

صدوق

روى عنه الطبراني وعلى بن محمد الواعظ ومحمد بن جعفر الرافعى وحميد ابن يونس الزيات وعدة

يروى عن حمزة وطبقته

ويكنى ابا علامة

مات في سنة احدى وتسعين ومائتين

وكان رأسا في الفرائض وقد روى ايضا عن مكى بن عبدالله الرعينى ومحمد بن سلمة المرادى وعبد الله بن يحيى بن معبد صاحب ابن لهيعة فاما ابوه فلا اعرفه انتهى

قلت

ذكره ابن يونس في تاريخ مصر

قال احمد بن عياض بن عبدالملك بن نصر الفرضى مولى حبيب من ذا يكنى ابا غسان يروى عنه يحيى بن حسان

توفي سنة ثلاث وتسعين ومائتين هكذا ذكره ولم يذكر فيه جرحا

ثم اسند له حديثا فقال حدثنى المعافى بن عمر بن حفص الرازي ثنا أبو غسان احمد بن عياض المحسبي ثنا يحيى بن حسان عن سليمان بن بلال عن يحيى بن سعيد عن انس رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال لا يلام الرجل على قومه

وهذا طرف من حديث الطير

واماابنه فذكر مسلمة بن قاسم انه مات في حبس ابن طولون قال وكان سبب حبسه ان قوما ذكروا عنه انه كان يسب عليا رضى الله عنه فاحضرت البينة فامر به فجرد فضرب نحو الثمانين سوطا في الحبس وذلك في سابع عشر رمضان فلما كان بعد سبعة ايام اخرج ميتا

وقال أبو عمر الكندى كان مازحا هو وابنه وابوه

194 ( محمد ) بن احمد بن محمد بن قادم القرطبى

عن قاسم بن اصبغ

ضعفه ابن الفرضى ومات سنة ثمان وثمانين وثلاث مائة انتهى

وقال أبو حاتم كان ناصبيا وقال الفرضى سمعه غير واحد ينال من علي وسمعته انا ينال من الحسن بن علي رضى الله عنهما ولم يكن ضابطا لنفسه ولا لسانه وكتب عنه غير واحد ولم يكن اهلا لذلك وكان قد رحل وسمع من ابي بكر الشافعي وابن الصواب وحمزة الكتاني وتفقه على ابن شعبان وكان اديبا


59

195 ( محمد ) بن احمد الحليمي من ولد حليمة السعدية يروى عن آدم بن ابى اياس احاديث منكرة باطلة

قال أبو نصر بن ماكولا الحمل عليه فيها

( الحليمى ) ثنا آدم ثنا ابن ابي ذئب عن معن بن الوليد عن خالد بن معدان عن معاذ رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله إذا كان يوم القيامة نصب لابراهيم ولى منبران امام العرش وينصب لابي بكر كرسى فيجلس عليه فينادى مناديا لك من صديق بين خليل وحبيب انتهى

وقال ابن عساكر منكر الحديث

فقد روى عنه احمد بن محمد بن ابراهيم البلوي ( 1 )

196 ( ز - محمد ) بن احمد بن اسمعيل بن يوسف أبو بكر القزويني اخو ابى المناقب الماضي وهو الاصغر

تفقه على والده بالبسطامية وولى القضاء بالروم ثم استوطن اربل وسمع ببغداد من ابن الازهر محمد بن محمد بن حمود الواسطي من مسند مسدد

كتب عنه ابن النجار وقال رأيت جماعة يرمونه بالكذبويذمونه وسألت عن مولده في ذى الحجة سنة اربع وخمسين وخمس مائة قال وبلغنا انه توفي سنة اربع عشرة وست مائة

197 ( محمد ) بن احمد بن محمد بن اسمعيل بن ابراهيم بن اسمعيل بن ابراهيم

مات سنة ثلاث وعشرين وخمس مائة

قال ابن بشكوال ضعيف لاشياء اضطرب منها شاهدتها منه مع غيرى وتوقفنا عن الرواية عنه وكان مغنيا عن الشيوخ جامعة لكتب الاصول ثم كنت اخذت عنه كثيرا ثم زهدت فيه

حدث عن ابي المطرف التفاريقى واجاز له الناجي

198 ( ز - محمد ) بن احمد بن ابراهيم المغافرى

روى عن محمد بن النعمان المقدسي عن اسمعيل ابن ابي اويس خبرا منكرا بسند الصحيح عن مالك عن ابي الزناد عن الاعرج عن ابي هريرة رضى الله عنه رفعه إذا احب الله ان يوقع عبدا اعمى عليه بابا من

( 1 ) البلوى بفتحتين نسبة إلى بلى بن عمرو بن الحاق بن قضاعة 12 لب اللباب


60

الحذر

روى عنه الحسين بن احمد بن غياث

اورده الدار قطني عن الحسين واستنكره

وقال سألت شيخنا عن شيخه فقال كان ضعيفا

وقال الدار قطني ايضا ثنا أبو عبد الله الحسين بن احمد بن غياث ثنا محمد بن احمد بن ابراهيم المعافرى معافر من قرى الرملة ثنا محمد بن نصر ثنا ابن وهب عن مالك عن عبيد الله ابن عمر عن الزهري عن سالم عن ابيه رفعه في المشي امام الجنازة وقال لا يصح هذا وكلهم ثقات الا المعافرى فانه ليس بثقة والصواب عن مالك عن الزهري مرسلا

199 ( محمد ) بن احمد بن العوام الرماحي من اهل بغداد

يروى عن يزيد بن هارون ابن عاصم ويروي عنه العراقيون ربما اخطأ قاله ابن حبان في الثقات

وقال الخطيب في تاريخ بغداد

قال الدار قطني هو صدوق

قال ابن عقدة سألت عنهعبدالله بن احمد فقال صدوق ما علمت الا خيرا

مات في رمضان سنة ست وسبعين ومائتين

قلت

وقع لنا من عواليه في حديث ابن ابي الهيثم خاتمة اصحابه مسلمة ثقة

200 ( محمد ) بن احمد بن ابراهيم أبو الطيب البغدادي الشافعي

عن ابي القاسم البغوي نزل المغرب واظهر بينهم الاعتزال فنفوه

201 ( محمد ) بن احمد أبو الحسين بن شمعون الواعظ

كبير القدر ولكن له مقالات تخالف طريقة السلف وطعن أبو ذر الهروي في سماعه من ابن ابي داود

وقال هو آخر باسمه وله عشرون مجلسا عالية سمعناها بالاجازة العالية وقد حكى ابن حزم في الملل والنحل انه زعم ان الاسم الاعظم سبعة وثلاثون حرفا من غير حروف المعجم

وذكر له اشياء انكرها من جنس الشطح

وقد ذكر له الخطيب مناقب وكرامات وحدث في مجالسه التى اشار إليها المصنف عن البغوي وا


61

صاعد والطبقة ومن بعدهم وقد وقعت لنا عالية مفصلة بالسماع من طريق الكندى وكانت وفاته في اواخر سنة سبع وثمانين وقد اكمل سبعا وثمانين سنة

202 ( محمد ) بن احمد بن حامد ؟ المعروف بقاضي حلب

كذبه عبد الوهاب الانماطى انتهى

وهو أبو جعفر البيكندى من اهل بخارى

قال ابن السمعاني كان داعية إلى الاعتزال ورد بغداد في ايام ابي منصور عبدالملك بن محمد بن يوسف فمنعه من دخولها فلما مات ابن يوسف دخلها وسكنها إلى ان مات

قال وقد سمع منه جدى ابو المظفر ومكى بن عبد السلام وابو نصر الشيرازي بمصر وحدث عنه

قال ابن النجار كان عارفا بعلم الكلام على مذاهب بمصر والمعتزلة داعيا إليه حدث ببغداد عن ابي الفضل السليمانى وابو الطيب الميداني وابو نصر الكلاباذى وجماعة

روى عنه الفضل بن عبد الواحد الصيدلاني وابو غالب البناء وصدقة بن الحسينوابو العز ثابت بن منصور وجماعة

قال السلفي سألت المؤتمن الساجي عن المتأخر الذى حدث ببغداد عن رجل عن الفربرى فقال هو المعروف بقاضي حلب حدث عن ابي على الكسائي وارخ سماعه منه سنة سبع وتسعين وثلاث مائة والكسائي مات سنه ثلاث وتسعين وثلاث مائه ليس ممن يعتمد به ولم يظهر التحديث الا بآخره

وقال أبو القاسم الصيدلانى سألت ابا جعفر البخاري عن مولده فقال في سنة اربع وتسعين وثلاث مائة

وقال شجاع الذهلى مات سابع المحرم سنة اثنتين وثمانين واربع مائة ببغداد

203 ( محمد ) بن احمد بن محمد الملقب ذو البراعين

قال ابن ناصر رافضي لا تحل الرواية عنه انتهى

وهذا ذكره ابن السمعاني وقال كان متصرفا في عمل السلطان

سمع ابا القاسم بن بشران وحدث بالسير

روى عنه اسمعيل السمرقندى

مات سنة ثمان وسبعين واربع مائة


62

204 ( محمد ) بن احمد أبو احمد المطرز

قال الدار قطني حافظ ليس بالقوى

205 ( محمد ) بن احمد بن علي بن الحسن بن شاذان

روى عنه المعافى بن زكريا عن محمد ابن احمد بن ابي البلح عن الحسن بن محمد بن بهرام عن يوسف بن موسى القطان عن جرير عن ليث عن مجاهد عن ابن عباس رضى الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله لو ان الغياض اقلام والبحر مداد والجن حساب والانس كتاب ما احصوا فضائل علي

هذا كذب رواه نور الهدى أبو طالب الزينبي عن هذا الشيخ وروى نور الهدى عنه

وقال حدثنا الحسن بن احمد المخلدى عن حسين بن اسحاق عن محمد بن زكريا عن جعفر بن محمد بن عمارة عن ابيه جعفر بن محمد عن ابيه عن جده عن ابيه عن علي رضى الله عنه مرفوعا ان الله جعل لاخي علي فضائل لا تحصى فمن اقر بفضله له غفر الله ما تقدم من ذنوبه ومن كتبفضيلة له لم تزل الملائكة تستغفر له ما بقى الكتاب ومن استمع إلى فضيلة من فضائله غفر الله له الذنوب التى اكتسبها بالنظر والنظر إلى علي عبادة ولا يقبل الله ايمان عبد الا بولائه والبراءة من اعدائه

هذا من افظع ما وضع ولقد ساق الخطيب اخطب خوارزم من طريق هذا الدجال ابن شاذان احاديث كثيرة باطلة سمجة ركيكة في مناقب السيد على رضي الله عنه من ذلك باسناد مظلم عن مالك عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما مرفوعا من احب عليا اعطاه الله بكل عرق في بدنه مدينة في الجنة

206 ( محمد ) بن احمد بن علي بن شكرويه القاضى أبو منصور الاصبهاني

حدث باصبهان على رأس الثمانين واربع مائة واملى مجالس ضعفه المؤتمن الساجى ومشاه غيره انتهى

قال يحيى بن مندة في تاريخه حدث عن ابي اسحاق بن خرشيد قوله وابي على البغدادي وهو آخر من روى عنه ورحل إلى البص


63

فسمع من ابى على الهاشمي وابي الحسن النجار وابي طاهر بن ابي مسلم الا انه خلط ما سمعه بما لم يسمعه وخط بعض السماع وكتب بخط جديد

وقال السلفي سألت المؤتمن الساجى فقال ما كان عنده عن ابن خرشيد قوله وابن مردويه والجرجاني وهذه الطبقة فهو صحيح

207 ( محمد ) بن احمد بن عثمان بن العنبر أبو نصر

تقدم ذكره في ترجمة ابي بكر محمد ابن ابراهيم بن الجنيد

208 ( محمد ) بن احمد السكرى أبو الحسن

عن ابي يحيى بن بكر بن عيسى المروزى

وعنه الحسين بن مهدى بن عبدة المروزى

قال الدار قطني مجهولون

209 ( محمد ) بن احمد بن محمد أبو عبد الله الساوى

سمع ابا بكر الحيرى

صدوق وقال ابن طاهر حدث عنه الشافعي من غير اصل سماعه

قلت

وقد يرخصالمتأخرون في هذا كثيرا انتهى

والشيخ شرط ان لا يذكر من المتأخرين الا من وضح امره ثم اخذ يذكر هذا وامثاله من الثقات هذا مع اخلال بخلق من انظارهم وقد تبتعت كثيرا ممن يلزمه اخراجهم فالحقهم ولا ادعى الاستيعاب مع ان كلام ابى طاهر

نقله ابن السمعاني فقال في الترجمة ابن محمد بن الحسن بن محمد الكاسجي أبو عبد الله من اهل ساوة ثم نقل عن ابن طاهر قال لما دخل أبو عبد الله الكاسجي الرى ارادوا ان يقرأوا عليه مسند الشافعي فسألته عن اصله فقيل لى لم يكن له اصل وانما امرني ان اشترى له نسخة فهو يقرأ منها

قال ابن طاهر فامتنعت من سماعهم منه وكان سماعه في غير صحيح

وقال السمعاني هو محدث فهم معروف بالطلب رحل وسمع بنفسه واكثر عن ابى بكر الحيرى وابى القاسم ابن الصيرفي واللالكائي وغيرهم

روى عنه اسمعيل بن محمد التيمى وغيره وآخر من حدث عنه أبو زرعة المقدسي


64

مات سنة ست وتسعين واربع مائة

210 ( محمد ) بن احمد بن الهيثم المصرى

روى عن عبدالرحمن بن عبدالله بن عبد الحكم

وعنه بعض شيوخ الدار قطني

قال الدار قطني ليس بالقوى واورد في غرائب مالك عن محمد بن بكر بن محمد حدثنا محمد بن احمد بن الهيثم المصرى ثنا محمد بن ابراهيم الصوري ثنا خالد بن عبدالرحمن عن مالك عن الزهري عن سالم عن ابيه ان النبي صلى الله عليه وآله صلى العيد قبل الخطبة

قال الدار قطني ما كتبته الاعنه ومحمد يقال له فروجه ضعيف في الحديث واخرج له آخر في ترجمة صفوان بن سليم وقال تفرد به ولم يكن بقوي في الحديث

211 ( محمد ) بن آدم الجزري

عن سعيد بن ابي عروبة

قال ابن مندة مجهول

212 ( محمد ) بن ادريس الاصبهاني

عن احمد بن سعيد بن جرير الاصبهاني

وعنه أبو القاسم السكوني

تقدم ذكره في ابراهيم بن زيد التفليسي

213 ( محمد ) بن الازهر الجوزجاني

عن يحيى بن سعيد القطان

نهى احمد عن الكتابة عنه لكونه يروى عن الكذابين محمد بن مروان الكذاب وغيره

وقال ابن عدى ليس هو بالمعروف انتهى

وقال العقيلى قال احمد لا تكتبوا عنه حتى يتوب وذلك انه بلغه انه ؟ كلم في القرآن العظيم

واورد له حديثا خولف في وصله

وذكره ابن حبان في الثقات

وقال روى عنه احمد بن سنان كثير الحديث من جلساء احمد بن حنبل

وقال الحاكم هو ثقة مامون صاحب حديث

214 ( محمد ) بن الازهر بن عيسى بن جابر الكوفى الكاتب

روى عن ابن عتاب الدلال وعصمة بن سليمان

اتى بمناكير

وعنه احمد بن على الدرباني

قال ذلك ابو عبد الله بن مندة

وقال احمد بن الفضل بن خزيمة حدثنا محمد بن الازهر الكاتب قال حدثنى سويد الجوينى قال ثنا محمد بن عمرو بن مهجع عن ال


65

عن ميمونة رضى الله عنها قالت بعثنى رسول الله صلى الله عليه وآله بقمح إلى فاطمة لتطحنه ثم ردنى إليها فوجدتها قائمة والرحى تدور فاخبرت النبي صلى الله عليه وآله فقال ان الله علم ضعف فاطمة فأوحى إلى الرحى ان تدور فدارت

رواه أبو صالح المؤذن في مناقب فاطمة عن ابي القاسم بن بشران عنه

215 ( محمد ) بن ادريس العجلى الحلى فقيه الشيعة وعالمهم

له تصانيف في فقه الامامية ولم يكن للشيعة في وقته مثله

مات سنة سبع وتسعين وخمس مائة

216 ( محمد ) بن اسامة المدني

عن مالك عن ابن المنكدر عن جابر رضى الله عنه قال كان يوسف عليه السلام لا يشبع ويقول انى إذا شبعت نسيت الجائع

رواه عنه ابراهيم بن سليمان لا اعرفه ولا عرفت محمدا انتهى

وهذا الحديث اورده الدار قطني في غرائب مالك وقال محمد بن اسامة مجهول وابراهيم ضعيف

217 ( محمد ) بن اسحاق بن راهويه الحنظلي

سمع اباه وطبقته

ولي قضاء مرو ثم نيسابور

قال الخطيب عالم جميل الطريقة مستقيم الحديث

وقال ابن قانع قتلته القرامطة بطريق مكة سنة اربع وتسعين ومائتين

قال الخليلى لم يرضوه ولم يتفق عليه اهل خراسان انتهى

وهذا الذى قاله الحلبي لم يقصد به جرحه في الحديث وانما قصد كونه ولى القضاء لرافع بن هزيمة الليثي فقد عقب الخليلى كلامه بان قال وهو احد الثقات

واما تاريخ وفاته فقال الحاكم في ترجمته توفي ابوه وهو غائب وانصرف بعد وفاة ابيه فصادف السنة فلم يعرفوا حقه إلى ان جلس الامير خلف بن احمد فقلده قضاء مرو اولا ثم نيسابور ثم انصرف إلى مرو فتوفي بها سنة تسع وثمانين ومائتين كذا رواه الحاكم عن محمد بن ميمون الحافظ ووهمه الخطيب في ذلك وصوب قول ابن قانع وسبقه إلى ذلك ابن المنا


66

فارخه في سنة اربع

وروى عنه أبو حامد ابن الشرقي واحمد بن على وابن الاخرم وابو عمرو الجيزى وابو جعفر بن هاني وابو القاسم الطبراني ويحيى ابن منصور القاضى وجماعة

218 ( محمد ) بن اسحاق بن حرب اللؤلؤي البلخي

عن مالك وخارجة بن مصعب وعنه ابن ابي الدنيا والحسين بن الاحوص وجماعة

وكان احد الحفاظ الا ان صالح بن محمد جزرة قال كذاب

وقال الخطيب لم يكن يوثق به

وقال احمد بن سيار كان آية من الآيات في الحفظ وكان لا يكلمه احد الا علاه في كل فن

وقال ابن عدى لا ارى حديثه يشبه حديث اهل الصدق ( احمد ) بن عثمان بن حكيم حدثنا محمد بن اسحاق البلخي حدثنا محمد بن يزيد بن خنيس حدثنا ابن ابي رواد عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما مرفوعا لكل صائم عند فطره دعوة مستجابة انتهى

وقال ابن عبدة سمعت محمد بن عبيد الكندى يقول قدم محمد بن اسحاقاللؤللؤى الكوفة قبل سنة ثلاثين ومائتين

وكان من احفظ الناس وكان يجلس مع ابي بكر بن ابي شيبة فلا يبحث معه أبو بكر انما يهدر هدرا

وقال احمد بن سيار ذكره سعيد بن قتيبة باسوء الذكر وكان يقال له ابن ابى يعقوب وكان قد قارب ثمانين سنة قدم بغداد سنة اثنتين وعشرين ومائتين

فذكره لي أبو خيثمة وذكر حفظه وانهم سألوه لم قدمت بغداد فقال لاحفظ كتب ارسطاطاليس وكان له لسان وبصر بالشعر ومعرفة بالادب

قال واخبرني أبو حاتم الجوزجانى انه كان عند المناظرة يضع في الحال وزعموا انه ناظر ابن الشاذكوني فكان كل واحد ينتصف من صاحبه

وقال عبدالمؤمن بن خلف النسفى سألت صالح بن محمد عن ابن ابى الدنيا فقال صدوق الا انه كان يسمع من انسان يقال له محمد بن اسحاق البلخى كان يضع للكلام اسنادا وكان كذابا يروى احاديث مناكي


67

قلت

مات سنة اربع واربعين ومائتين ارخه ابن الجوزى في المنتظم

219 ( محمد ) بن اسحاق بن ابراهيم بن محمد الاندلسي

عن الاوزاعي

منكر الحديث سمعت ابن حماد يذكره عن البخاري هكذا ترجم له ابن عدى ثم قال هو رجل لا يعرف وقال غيره هو العكاشي ومحمد جده الا على هو ابن عكاشة بن محصن لكن فرق بينهما ابن عدي وقد ذكر في التهذيب هذا النسب إلى محمد فقال عكاشة بن محصن الاسدي في ترجمة محمد بن محصن الذى اخرج له ابن ماجة وقال نسب إلى جده الاعلى

قلت

والاحاديث التى اخرجها ابن عدى في بعضها محمد بن اسحاق وفي بعضها محمد بن محصن فهذا يرجح صنيع المزى

وسيأتي محمد بن عكاشة بن محصن الاسدي وهو متأخر في الطبقة عن هذا وقد وحد بعضهم بينهما والراجح التفرقة

220 ( محمد ) بن اسحاق شيخ مدنى

يروى عن سعيد بن زياد

مجهول انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات وقال روى عنه أبو عاصم النبيل

221 ( محمد ) بن اسحاق السجزى

عن عبد الرزاق ويعرف بابن شبويه

قال ابن عدى ضعيف يقلب الاحاديث ويسرقها

قلت

روى صحيفة همام قضى باليمين مع الشاهد وهذا باطل انتهى

وهذا بقية كلام ابن عدى فانه اخرج الحديث المذكور عن عبدالله بن محمد بن يونس عنه

وقال هذا بهذا الاسناد باطل

واورد له عدة احاديث عن عبد الرزاق وقال كلها غير محفوظة ولا يتبعه عليها الثقات

وذكره ابن حبان في الثقات

وقال يروى عن يزيد بن هارون سكن مكة حدثنا عنه عبدالرحمن بن قريش

222 ( محمد ) بن اسحاق الضبي

عن روح بن عبادة

تركه عبدالرحمن بن ابى حاتم وهو ابن اسحاق بن يزيد الضبي يكنى ابا عبدالله

يروى عن روح وعبد الله


68

نافع

قال عبدالرحمن كتبت عنه ثم سألت ابا عون بن عمر وعنه فقال هكذا كذاب فتركته انتهى

روى عنه أبو بكر بن ابى الدنيا وابن ابي داود علي بن عبدالله بن مبشر وآخرون

قلت

مات سنة ست وثلاثين ومائتين جزم به ابن الجوزى في المنتظم

223 ( محمد ) بن اسحاق السلمى المروزى

يروى عن ابن المبارك

فيه جهالة واتى بخبر باطل متنه خيار امتى علماؤها وخيار علمائها رحماؤها ان الله يغفر للجاهل اربعين ذنبا قبل ان يغفر للعالم ذنبا

رواه سهل بن بحر عنه عن ابن المبارك عن الثوري عن ابى الزناد عن ابى حازم عن ابي هريرة رضى الله عنه مرفوعا فذكره انتهى

ساقه الخطيب في التاريخ وقال ان محمد بن اسحاق احد المجهولين وان حديثه منكر

ولهم شيخ آخر يقال له 224 ( محمد ) بن اسحاق المروزي

روى عن ابي عبيدة بن الاشجعى

ذكرهالازدي فقال فيه نظر ولم يذكر البخاري فيه جرحا

وذكره ابن ابي حاتم فكناه ابا ازهر ؟ وذكر له عدة مشائخ وكان رفيق ابي في الرحلة

وقال ابي هو ثقة

قلت

وهو اعلى اسنادا من ابي حاتم فانه روى عن يحيى القطان وطبقته وذكره ابن حبان في الثقات

225 ( محمد ) بن اسحاق

عن حماد بن زيد

وعنه الحلواني

مجهول

قلت

لعله االؤلؤى الذى مر

226 ( محمد ) بن اسحاق الثعلبي

عن ابن الحجاف

وعنه داود بن رشيد مجهول

ابن مندة

227 ( محمد ) بن اسحاق البكري

عن يحيى بن يحيى النيسابوري

وعنه أبو حامد ابن حمد بن زكريا النيسابوري

قال الدار قطني ضعيف

تفرد عن يحيى عن


69

عن ابن شهاب عن انس رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان لا ياكل الثوم ولا الكراث الحديث

228 ( محمد ) بن اسحاق العامري

شيخ لهناد بن السرى

يجهل

229 ( محمد ) بن اسحاق بن محمد بن محمد بن اسحاق بن عيسى بن طارق أبو بكر القطيعي الناقد

عن ابن ابي داود والباغندى والبغوى وبدر بن الهيثم والطبقة

وعنه أبو على بن شاذان والحسن بن محمد الخلال وابو القاسم الازهرى وابو العلاء الواسطي وآخرون

قال ابن ابى الفوارس كان يدعى الحفظ وفيه بعض التساهل

وقال الازهرى توفي سنة ثمان وسبعين وثلاث مائة

وساق له الخطيب حديثا اخطأ في اسناده

230 ( محمد ) بن اسحاق بن يزيد الانطاكي

حدث بدمياط عن الهيثم بن جميل تكلم فيه انتهى

وقال مسلمة بن قاسم مجهول

231 ( محمد ) بن اسحاق بن دار الاهوازي

حدث عنه أبو على الاهوازي مقرئ دمشق

قال الخطيب أبو بكر غير ثقة

232 ( محمد ) بن اسحاق الضبعى أبو العباس النيسابوري اخو الامام ابي بكر

يروى عن يحيى بن الذهلى وجماعة

قال الحاكم كان اخوه ينهانا عن السماع منه لما يتعاطاه عاش مائة واربع سنين

ومات في سنة اربع وخمسين وثلاث مائة

قلت

هو آخر من حدث عن ابن الذهلى

233 ( محمد ) بن اسحاق بن ابراهيم الاهوازي ولقبه سكره

عن موسى بن اسحاق بن موسى الخطمي

قال أبو بكر بن عبدان الشيرازي اقر بالوضع له عن الخطمى عن ابيه عن معن عن مالك عن الزهري عن انس رضي الله عنه مرفوعا انما انا رحمة مهداة انتهى

وروى عن عبدالله بن محمد بن دينار عن محمد بن عبد


70

الطوسى عن داود بن عفان عن ابيه عفان بن حبيب قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول من كذب علي متعمدا الحديث

شيخه ومن فوقه لا يعرفون

234 ( محمد ) بن اسحاق بن مهران أبو بكر المقرى شاموخ

يروى عن احمد بن يوسف بن الضحاك وعلي بن احمد الخشاب

وعنه يوسف القواس

قال الخطيب حديثه كثير المناكير من ذلك حدثنا علي بن حماد قال ثنا علي بن المدينى قال ثنا وكيع عن الاعمش قال ثنا جابر عن مجاهد عن ابن عباس رضى الله عنهما مرفوعا لما عرج بى إلى السماء رأيت على باب الجنة مكتوبا لا اله الا الله محمد رسول الله علي حبيب الله الحسن والحسين صفوة الله فاطمة امة الله على باغضهم لعنة الله

قال الخطيب علي بن حماد مستقيم الحديث لا يحتمل مثل هذا

قلت

هذا موضوع انتهى

قال أبو الفتح القواس مات سنة اثنين وخمسين وثلاث مائة

235 ( محمد ) بن اسحاق بن عاصم البراد الرازي أبو عاصم

روى عن عمه محمد بن عاصم وعمر بن مدرك وابى زرعة وابى حاتم وغيرهم

روى عنه أبو بكر احمد بن محمد بن ابراهيم وغيره

ذكره أبو الحسن بن بابويه في تاريخ الرى ونقل عن ابي القاسم بن اخي زرعة قال سمع منى حديثا كنت سمعته بالشام فرواه عن شيخي فقيل له اين كنت مع هذا الشيخ قال قال ببغداد قال قال أبو القاسم وكذب ما قدم الشيخ المذكور بغداد

قال ومات محمد بن اسحاق المذكور سنة تسع وثلاث مائة

236 ( محمد ) بن اسحاق بن محمد بن يحيى بن مندة بن عبدالله العبدى الاصبهاني الحافظ الجوال صاحب التصانيف كان من ا ؟ مة هذا الشان وثقاتهم ابدع الحافظ أبو نعيم في جرحه لما بينهما من الوحشة ونال منه واتهمه فلم يلتفت إليه ل


71

بينهما من العظئم نسأ ؟ الله العفو فلقد نال ابن مندة من ابي نعيم واسرف ايضا

ولد ابن مندة سنة ست عشرة وثلاث مائة

وسمع سنة ثمان عشرة وبعدها ورحل سنة ثلاثين إلى نيسابور فادرك ابا حامد بن بلال ومحمد بن الحسين القطان وكتب عن الاصم نحوا من الف جزء ثم رحل إلى بغداد فلقى ابن البخترى والصفار ولقى بدمشق وغيرها خيثمة بن سليمان ولقى بمكة ابا سعيد ابن الاعرابي وبمصر ابا الطاهر المدينى وببخارى ومرو وبلخ جماعة وطوف الاقاليم وكتب بيده عدة احمال وبقى في الرحلة نحوا من اربعين سنة ثم عاد إلى وطنه شيخا فتزوج ورزق الاولاد وحدث بالكثير وكان من دعاة السنة وحفاظ الاثر

قال الباطرقاني حدثنا ابن مندة امام الائمة في الحديث

وقال ابن مندة كتبت عن الف شيخ وسبع مائة شيخ

وقال أبو اسحاق بن حمزة الحافظ ما رأيت مثل ابى عبدالله بن مندة وقال جعفر المستغفري ما رأيت احفظ من ابن مندة وسألتهببخارى كم يكون سماعات الشيخ قال يكون خمسة الآف مرة ويقال انه لما رجع إلى اصبهان قدمها ومعه اربعون حملا من الكتب والاجزاء والذي قال أبو نعيم في تاريخه هو حافظ من اولاد المحدثين

مات في سلخ ذى القعدة سنة خمس وتسعين وثلاث مائة

واختلط في آخر عمره فحدث عن ابى اسيد وعبد الله بن اخي ابي زرعة وابن الجارود بعد ان سمع منه ان له عنهم اجازة وتخبط في اماليه ونسب إلى جماعة اقوالا في المعتقدات لم يعرفوا بها

قلت

البلاء الذي بين الرجلين هو الاعتقاد انتهى

قال الحاكم قال أبو على الحافظ بنو مندة اعلام الحفاظ في الدنيا

قال وابو عبد الله من بيت الحديث والحفظ واحسن الثناء عليه وقال اسمعيل التيمى سمعت عمير السنانى جرى ذكر ابن مندة عند ابي نعيم فقال كان جبلا من الجبال

وذكر الحاكم ان الدارقطني ذكر ابن مندة فقال كان بمصر


72

في كتاب شيخ من شيوخها حدث سنين من رواية محمد بن عبيد بن حساب عن سفيان بن موسى عن ايوب عن نافع عن ابن عمر الشفاعة لمن مات بالمدينة فكتب ابن مندة على الهامش اما هو عن سفيان عن موسى وهو ابن عقبة وايوب وسفيان بن موسى خطأ

قال ابن عساكر عند الدار قطني هذا من اوهام ابن مندة فان له في معرفة الصحابة اوهاما كثيرة ثم ساق ابن عساكر الحديث من طريق الصلت بن مسعود عن سفيان بن موسى قال وكان ثقة قال حدثنا ايوب

قلت

والحديث من هذا الوصية في مسند الهيثم بن الهيثم بن كليب وغيره واصله عند الترمذي من وجه آخر عن ايوب

237 ( محمد ) بن اسحاق بن محمد بن اسحاق النديم الوراق مصنف كتاب ( فهرست العلماء ) روى فيه عن ابى اسحاق السيرافي وابي الفرج الاصبهاني وروى بالاجازة من اسمعيل الصفار

قال ابن النجار لا اعلم لاحد عنه رواية

وقال أبو طاهرالكرخي مات في شعبان سنة ثمان وثلاثين

قلت

وهو غير موثوق به ومصنفه المذكور ينادى على من صنفه بالاعتزال والزيغ نسأل الله السلامة

وقد ذكر له الذهبي ترجمة في تاريخ الاسلام فيمن لم يعرف له وحده على رأس الاربع مائة فقال محمد بن اسحاق بن النديم أبو الفرج الاخباري الاديب الشيعي المعتزلي ذكر انه صنف الفهرست سنة سبع وسبعين وثلاث مائة قال ولا اعلم متى توفي

قلت ورأيت في الفهرست موضعا ذكر انه كتب في سنة اثنتى عشرة واربع مائة فهذا يدل على تأخيره إلى ذلك الزمان ولما طالعت كتابه ظهر لى انه رافضي معتزلي فانه يسمى اهل السنة الحشوية ويسمى الاشاعرة المجبرة ويسمى كل من لم يكن شيعيا عاميا

وذكر في ترجمة الشافعي شيئا مختلقا ظاهر الافتراء فمها في كتابه من الافتراء

ومن عجائبه انه وثق عبد المنعم بن ادريس والواقدى واسحاق بن


73

بشير وغيرهم من الكذابين وتكلم في محمد بن اسحاق وابي اسحاق الفزارى وغيرهما من الثقات

238 ( محمد ) بن اسحاق بن يناق الخوارزمي

له ذكر في ترجمة موسى الطويل

239 ( محمد ) بن اسحاق الصيرفى يعرف بابي ذر

روى عن على بن معبد بن نوح عن على بن معبد بن شداد عن مالك عن نافع عن سالم عن ابن عمر رضى الله عنهما رفعه إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا

قال الدار قطني في غرائب مالك هذا باطل موضوع وابوذر هذا كان ضعيفا

240 ( محمد ) بن اسحاق بن حمزة

في ترجمة والده

241 ( محمد ) بن اسحاق المخزومي

عن ابن مصعب عن مالك عن هشام عن ايوب عن عائشة رضى الله عنها قالت كان أبو بكر رضى الله عنه يعين الضعفاء الحديث

اخرجه الدار قطني في غرائبه وقال هذا غير محفوظ عن مالك ولا عنهشام والراوي له عن ابن مصعب ضعيف

242 ( محمد ) بن اسحاق السكسكي

عن احمد بن زرارة عن مالك بخبر منكر اورده الخطيب في الرواة عن مالك كما تقدم في ترجمة احمد بن زرارة

( محمد ) ساقه من طريق احمد بن سعيد الاخميمى عن على بن الحسن الجرجاني عن عبدالله بن جعفر الطبري عن السكسكى بهذا وقال هذا حديث منكر وفي اسناده غير واحد من المجهولين

243 ( محمد ) بن اسد المدني الاصبهاني المعمر

آخر اصحاب ابي داود الطيالسي

قال أبو عبد الله بن مندة حدث عن ابي داود بمنا كير ومشاه غيره

244 ( محمد ) بن اسعد

الذى لا يعرف عن عبدالله بن بكر والخبر منكر

245 ( محمد ) بن اسعد أبو المظفر العراقى

روى عن ابن نبهان الكاتب


74

كذبه ابن ناصر ومشاه غيره

روى عنه القاضى أبو نصر الشيرازي وجماعة انتهى

وبقية كلام ابن ناصر فيما نقله عنه ابن السمعاني ما سمع شيئا ببغداد ولا رأيناه عند الشيوخ ولا مع اصحاب الحديث وهو قاص يسوق بهذا عند العام

قلت

وكان يعرف بابن الحكم وتفقه على ابن ابي طالب المريسى الحنفي

روى عنه ايضا الحافظ أبو القاسم ابن عساكر وابن اخيه أبو البركات ومحمد بن المنذر لقيه بحلب وابو سعد ابن السمعاني

وله شعر كثير

قال ابن عساكر في تاريخه سكن دمشق مدة ودرس بها ووعظ وذكر انه سمع المقامات من منشيها سمعت شيئا من شعره ان صدق فيما قال وكان خليعا قليل المروة ساقطا كذابا

وقال ابن السمعاني رأيت جزأ فيه سماعه بخط من اثق به من ابن على بن نبهان فلعله سمعه اتفاقا لا قصدا

قال وسمعت منه شيئا من شعره

مات بدمشق في محرم سنة سبع وستين وخمس مائة

وقد جاوز الثمانين عفا الله عنه

246 ( محمد ) بن اسعد بن على بن المعمر بن على بن ابى هاشم الحسين بن احمد بن على بن ابراهيم بن الحسن بن محمد الجوا ؟ ابن عبيد الله بن الحسين الاصغر بن على بن الحسين بن على أبو على الشريف النسابة النقيب

قال الرشيد العطار في مشيخة ابن الحميرى كان عالما بالانساب حدث عن ابي رفاعة وغيره

وكان مولده سنة خمس وسبعين وخمس مائة

ومات سنة ثمان وثمانين وخمس مائة

وعندي في الرواية عنه وقفة نظرا لحداثته

قلت

له في تصانيفه مجازفات كثيرة منها انه قال في ذيل الخطط ذكر جوسق بن عبد الحكم هو عبدالله بن عبد الحكم الفقيه الامام صاحب الامام الشافعي وهذا الذى نزل عنده الشافعي بمصر وقال لما مات مالك وضاق بي الحجاز خرجت إلى مصر فعوضني الله عبدالله بن عبد الحكم فاقام بالكلفة لانه كان له في كل عام وظيفة على الامام مالك يحملها إليه من


75

المدينة احدى عشر سنة في كل سنة الفان وخمس مائة دينار خارجا عن الهدايا والتحف

قلت

وهذا التحديد في العطية وفي المدة لم اره لغيره

وايضا فوفاة مالك قبل قدوم الشافعي مصر بعشرين سنة

وايضا فلم يكن مالك مشهورا بالثروة الواسعة يحمل لواحد من اصحابه منها في كل عام هذا القدر بل لو ذكر هذا القدر عن بعض الخلفاء لاستكثر فما ادري من اين نقل ذلك

واجاز السبط السلفي لكمال الضرير وصنف كتبا كثيرة ودخل دمشق وحلب وله شعر حسن

قال المنذرى اصول سماعاته مظلمة مكشطة وكان شيوخنا لا يحتفلون بحديثه ولا يعتبرون به

وقال المنذرى في ترجمة ست العباد المصرية ظهر لها سماع في بعض الخلعيات لكنه بخط رجل غير موثوق به لم تسكن نفسي إلى نقل سماعها وعنى بالرجل محمد بن اسعد الجوالبي ؟

قال ابن سدي كان سماعها بخط النسابة الحرانى فتوقف بعضهم فيه لمكان الظنة بالحرانى

وقد حدث عن ابيهوعبد الرحمن بن الحسين بن ؟ الحارث وعبد المنعم بن موهوب الواعظ وغيرهم

قال المنذرى حدثنا عنه غير واحد ولي نقابة الاشراف مدة بمصر وكان علامة في النسب واخذ ذلك عن بغية الدولة ابى الحسين بن يحيى بن محمد بن حيدرة الارقطى وهو منسوب إلى الجوانيه ؟ من عمل المدينة

روى عن عبد السلام بن مختار والسلفى والكبراني وابي رفاعة وعبد الولى بن محمد اللخمى و عبد العزيز بن يوسف الاردبيلى وعبد المنعم بن موهوب وابي الفتح الصابوني

روى عنه مرتضى بن العفيف ويونس بن محمد الفارقى وكان عارفا بالعربية

وذكر شيخ شيوخنا القطب الحلبي في تاريخ مصر بعد ما تقدم ذكره ولقى بالاسكندرية الحافظ السلفي فقال له انت من بنى سلفة بطن من حمير فقال له السلفي لا كانت شفة جدى قطعت فصارت له ثلاث شفاه والعجم تقول ثلاث شفاه سلفة


76

فعرف بذلك فنسبنا إلى ذلك

قلت

والسلف الذى من حمير بضم السين فهذا من تهور الحرانى وكان يظهر السنة حتى صنف للعادل بن ايوب كتابا سماه

( غيض اولى الرفض والمكر - في فضل من يكنى ابا بكر ) افتتحه بترجمة الصديق وختمه بترجمة العادل وكان يكنى ابا بكر ورأيت له مع ذلك جزأ في جمع طرق رد الشمس لعلى رضي الله عنه اورد فيه اسانيد مستغربة وقد ذكره النخشبى في فوائد رحلته فقال لقيته بجامع مصر وهو يقابل كتابا صنفه للعادل في من يكنى ابا بكر ذكر فيه كل من دخل مصر ممن يكنى ابا بكر فاتقن واجاد واتى بكل غريب لسعة معرفته وامتداد باعه

قال القطب وسمعت رحلة الشافعي تأليفه على محمد ابن ابى بكر عن عبدالله بن عمر بن حمويه عنه عن عبد العزيز بن يوسف بن محمد المالكى عن عبدالله بن الحسين عن موسى بن الحسين الدستوى عن احمد بن ابراهيم الفارسي عن يحيى بن عبدالله ويحيى بن موسى عن احمد بن محمد بنالكراز الواعظ عن عبد الرزاق عن حميد عن ابى بكر محمد بن المنذر عن الربيع سمعت الشافعي يقول انتهى

وهذا السند في غاية الغرابة وساق القطب في ترجمته بسند إليه حديثا قال فيه عن الشريف ابي على محمد بن ابي البركات الحسينى عن عبد السلام بن المختار

247 ( محمد ) بن اسلم تابعي ارسل حديثا

يروى عنه ابن اسحاق

مجهول انتهى

وذكره ابن حبان في التابعين فقال محمد بن اسلم بن بحر بن الحارث بن الخزرج روى عنه أبو بكر بن عمرو بن حزم وابن اسحاق

وقد ذكره ابن عبد البر في الاستيعاب

وقال حديثه مرسل وانما ذكره لان له رؤية

248 ( محمد ) بن اسمعيل بن طريح الثقفى

عن ابيه عن جده قول امية بن ابي الصلت عند الموت

قال البخاري لا يتابع على حديثه رواه عنه العلاء بن الفضل ومحمد ب


77

حوشب انتهى

وذكره ابن عدى فقال ما اظن له غيره وذكره ابن حبان في الثقات

249 ( محمد ) بن اسمعيل الفارسى

روى عن ؟ الثوري

وعنه الذهلى يغرب قاله ابن حبان في الثقات

قلت

واخرج له في صحيحه عن ابن الرقي عن الذهلى عنه عن الثوري عن منصور عن هلال بن يساف عن الاغر عن ابى هريرة حديث لقنوا موتاكم لا اله الا الله فزاد فيه من كان آخر كلامه لا اله الا الله دخل الجنة يوما من الدهر اصابه قبل ذلك ما اصابه

وهذه الزيادة اخرجها البزار من وجه آخر وليس عنده التقيد بالآخرية

250 ( ز - محمد ) بن اسمعيل بن اسحاق أبو الحسن المروزى

قال الحاكم حدث بنيسابور بعد محمد بن اسحاق يعنى الثقفى عن على بن حجر فلم يصدق

251 ( محمد ) بن اسمعيل الضبي

عن ابي المعلى العطار

قال البخاري منكر الحديث( على ) بن حميد الذهلى عن محمد عن ابي ؟ المعلى عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضى الله عنهما قال قال رجل يا رسول الله علمني عملا ادخل به الجنة قال كن مؤذنا أو اماما أو بازاء الامام

رواه البخاري في ترجمته والعقيلي انتهى

وكذا ابن عدى وقال لا اعرف له غيره وذكره ابن حبان في الثقات

وقال ختن ابن ؟ المعلى العطار من اهل البصرة وعنه علي بن حميد الذهلى

وذكره ابن الجارود في الضعفاء فقال منكر الحديث

وقال أبو حاتم مجهول

252 ( محمد ) بن اسمعيل الوساوسي بصرى

عن زيد بن الحباب

قال احمد بن عمر والبزار الحافظ كان يضع الحديث وقال الدار قطني وغيره ضعيف

قلت

له حديث في الاسراء سقته في ترجمة النبوية وذكره العقيلي في الضعفاء

نقل عن البزار ما قال وزاد وحديثه يدل ع


78

253 ( محمد ) بن اسمعيل الجعفري

عن الدراوردى وغيره

قال أبو حاتم منكر الحديث انتهى

وبقية كلامه يتكلمون فيه واسم جده جعفر ابن ابراهيم بن محمد بن علي بن عبدالله بن جعفر بن ابي طالب

وقال أبو نعيم الاصبهاني

متروك وذكره ابن حبان في الثقات

وقال روى عنه احمد بن سعيد الدارمي واناس يغرب

وقد سبق ذكره في ترجمة جعفر بن ابي الحسين الحوارى

254 ( محمد ) بن اسمعيل بن مجمع

روى عن جده لامه عبيد الله بن ابي حبيبة

وله صحبة

وعنه محمد بن يعقوب

حديثه في مسند احمد وغيره

قال ابن المديني في العلل مجهول وروى عنه ايضا عاصم بن سويد وعميرة

255 ( محمد ) بن اسمعيل الرازي

اتى بحديث باطل ولا يدرى من هو

قال أبو حاتم روى عن ابيه وهما مجهولان انتهى

والحديث المذكور ذكره ابن ابى حاتم فيالعلل عن ابيه عن زكريا بن يحيى الوراق عن محمد بن اسمعيل هذا عن ابيه عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما في الحجامة في الايام

وفيه ولا تحتجم‍ ؟ يوم السبت

فقال ابي حديث باطل ومحمد مجهول وابوه مجهول وقد رواه كاتب الليث يعنى عن الليث عن عطاء عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما قال وهو مما ادخل على ابى صالح

قال ورواه عبدالله بن هشام الدستوائى عن ابيه عن ايوب عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما وعبد الله متروك الحديث

256 ( محمد ) بن اسمعيل شيخ مدنى

روى عن جعفر الصادق

قال ابن مندة مجهول

257 ( محمد ) بن اسمعيل بن سعد بن ابي وقاص

لا يعرف والظاهر انه اسمعيل بن محمد انقلب انتهى

وفي ثقات ابن حبان محمد بن اسمعيل بن سعد بن ابي


79

يروى المراسيل روى عنه محمد بن اسحاق

وقال البخاري قال محمد بن فضيل عن محمد بن اسمعيل بن سعد بن ابى وقاص قال اتى النبي صلى الله عليه وآله وسلم سليمان بن عتبة فصب على مباله ماء الحديث

وقال ابن ابى حاتم سألت ابي عنه فقال لا اعرفه

قال ابن ابى حاتم انما هو اسمعيل بن محمد بن سعد فلعل انسانا غلط فقلب اسم ابيه إلى اسمه ولم يميز البخاري ذلك وظن انه حق فادخله في هذا الموضع وصدق ابي في قوله لا اعرفه كيف يعرف من ليس له اصل

قلت

لم ينصف البخاري كعادته قال البخاري اورده علي فاوقف عليه ومع ذلك فقد ذكرت في ترجمته ما نصه هذا لا آمن ان يكون غير محفوظ ثم رأيت الحديث في المعرفة لابن مندة وقد رواه من جهة بعض الرواة عن ابن اسحاق عن اسمعيل ابن محمد بن سعد على الصواب

258 ( محمد ) بن اسمعيل بن جعفر أبو الطيب البقال

عن الحارث بن مسكين

اتهمه الدار قطني لانه روى عن الحارث عن ابي القاسم عن مالك عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما مرفوعا من اصغي إلى زمارة باذنيه حشاهما الله يوم القيامة مسمارا من نار

وهذا موضوع ظاهر انتهى

قال ابن عدى بعد ان اخرجه عن الحسن بن رشيق عنه ما اسند المذكور إلى نافع مررت مع ابن عمر في ازقة الحديث فسمع زمارة الحديث وفيه الكلام المذكور رفعه

قال الدار قطني شيخنا ثقة لا بأس به كتبناه من اصله والحمل فيه على الشيخ الذى رواه عن الحارث ولا يصح عن مالك ولا عن ابي القاسم ولا عن الحارث وقد زاد هذا الشيخ الفاظا منكرة

259 ( محمد ) بن اسمعيل العوام

قال أبو زرعة الكشى كان يكذب ويزور السماع

260 ( محمد ) بن اسمعيل بن عامر الدمشقي

عن ايوب بن حسان

قال ابن مندة صاحب مناكير حكاه ابن عساكر عن ابي الفضل بن طاهر عن ابن مندة وز


80

روى عن ايوب بن حسان الواسطي ولم يذكر زيادة على ذلك

261 ( محمد ) بن اسمعيل

مولى بنى هاشم

بيض له ابن ابي حاتم

مجهول

262 ( محمد ) بن اسمعيل بن المبارك البغدادي

عن ابن معاوية الضرير

قال ابن مندة له مناكير

263 ( محمد ) بن اسمعيل الطحان

عن زهير بن محمد المكى

قال ابن مندة صاحب مناكير

264 ( محمد ) بن اسمعيل الدولابى

عن ابيه

له مناكير وما ادري من هو

265 ( محمد ) بن اسمعيل المصرى

عن سفيان بن عيينة مجهول انتهى

قرأت بخط الحسين هو ابن ابي سمية

266 ( محمد ) بن اسمعيل بن العباس أبو بكر الوراق

محدث فاضل مكثر لكنه يحدث من غير اصول ذهبت اصوله وهذا التساهل ق‍ ؟ عم وطم انتهى

سمعمن ابيه وحامد البلخي والباغندى والبغوى ومن بعدهم

وعنه الدار قطني والخلال والجوهري والبرقاني وخلق

ولد ببغداد سنة ثلاث وتسعين ومائتين

قال الخطيب سألت البرقاني عنه فقال ثقة ثقة

وقال ابن ابي الفوارس كان متيقظا حسن المعرفة وكان فيه بعض التساهل كانت كتبه ضاعت فاستحدت اصولا

وقال الازهرى كان حافظا الا انه اسرف في الرواية وذلك ان ابا القاسم ابن زوج الحرة كانت عنده صحف كثيرة من ابن صاعد من مسنده ومجاميعه فقرأ عليه أبو القاسم من غير ان يكون سماعه فيها

قال الازهرى مات في ربيع الآخر سنة ثمان وسبعين وثلاث مائة وفيها ارخه العتيقي

وقال كانت كتبه ضاعت وكان يفهم الحديث قديما وكان امره مستقيما

267 ( محمد ) بن اسمعيل بن موسى بن هارون أبو الحسين الرازي

عن اب


81

بحديث باطل

قال الخطيب كان غير ثقة ( فاخبرنا ) ابن علان وغيره اجازة ان الكندى اخبرهم انا أبو منصور الشيباني اخبرنا أبو بكر الخطيب انا علي بن احمد الرزاز انا محمد بن اسمعيل الرازي حدثنا محمد بن ايوب حدثنا هوذة بن خليفة ثنا ابن جريج عن ابى صالح عن ابي هريرة رضى الله عنه قال رأيت معاذا رضى الله عنه يديم النظر إلى علي فقلت مالك فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول النظر إلى وجه علي عبادة

قلت

المتهم بوضعه الرازي ثم ان محمد بن ايوب بن الضريس لم يدرك هوذة ولا ابن جريج ولا ابا صالح وقد ساق الخطيب في ترجمة هذا عدة احاديث من وضعه

وعاش إلى بعد سنة خمسين وثلاث مائة وذكر انه سمع من موسى بن نصر الرازي صاحب جرير فم‍ ؟ صدق ولا لحقه انتهى

قال الخطيب سألت ابا القاسم الطبري عن هذا فقال موسى ابن نصر شيخ قديم وانكر ان يكون محمد بن اسمعيل ادركه وكذبه في روايتهعنه

وساق الخطيب في ترجمته عن على بن احمد الرزاز عنه عن عمرو بن تميم ابن سفيان عن هوذة عن ابن جرير عن عطاء عن ابي هريرة رضى الله عنه رفعه ان سركم ان تزكوا صلاتكم فقدموا خياركم

وقال هذا حديث منكر بهذا الاسناد ورجاله كلهم ثقات الا الرازي فالحمل فيه عليه وساق له عن ابي حاتم عن ابي نعيم عن الاعمش عن حميد عن انس رضى الله عنه رفعه انما الامل من الله رحمة لامتي لولا الامل ما ارضعت ام ولد أو لا غرس غارس شجرا وحديثان آخران بهذا الاسناد لا اعلم احدا حدث بهما الا الرازي

وقال حمزة السهمى سألت ابا محمد غلام الزهري عنه فقال ضعيف

268 ( محمد ) بن اسمعيل بن مهران النيسابوري

صدوق مشهور ولكنه اسكت قبل موته بست سنين فالاخذ عنه فيها ضعيف انتهى

قال الحاكم في التاريخ في


82

ترجمته احدار كان الحديث بنيسابور كثرة ورحلة واشتهارا سمع ابن اسحاق بن راهويه وعبد الله بن الجراح وغيرهما وبالعراق من ابن ارت وكعب ابن مكرم - وبالحجاز من مصعب وابن ابي عمرو يعقوب بن حميد واقرانهم ونصر بن هارون وسعيد بن وعيسى بن زغبة ( 1 ) ومحمد بن رمح وغيرهم وبالشام عن هشام بن عمار ومحمد بن مصفى ودحيم واقرانهم

روى عنه ابراهيم بن ابى طالب ومحمد بن اسحاق السراج وهما من اقرانه

جمع حديث الزهري وجوده

قال ابنه احمد مرض ابى في صفر سنة تسع وثمانين وبقى في مرضه إلى ان توفى في ذى الحجة سنة خمس وتسعين ومائتين قال الحاكم عهدت مشايخنا لا يصححون سماع الذين سمعوا من الاسمعيلى بغير هذا بعد التسعين والثمانين فانه كان لا يقدر ان يحرك لسانه الا به فكان إذا قرئ عليه قيل له كما قرأنا قال لا

وسمعت عبدالله بن سويد الثقة المأمون يتأسف غير مرة علىما فاته من الاسمعيلى ثم يقول ادركناه وقد احذته اللقوة وبقى فيها إلى آخر عمره قلت له بلغني انه كان يشير برأسه فقال ما كان يقدر ان يحرك رأسه

قال الحاكم والاسمعيلى ثقة مامون

269 ( محمد ) بن اسمعيل الرازي

ذكره أبو الحسن بن بابويه في تاريخ الرى وقال

روى عن ابى جعفر محمد بن على بن موسى الكاظم

روى عنه أبو سعيد سهل بن زياد الآدمي كان من غلاة الشيعة

270 ( محمد ) بن اسمعيل أبو عبد الله البخاري

شاب قدم بغداد طالب حديث على رأس خمس مائة وكتب عن اصحاب ابن علي بن شاذان

قال أبو الفرج بن الجوزى وغيره كان محمد لينا انتهى

وقد سمع من الحسين بن علي والفسوي

( 1 ) في المشتبه عيسى بن خلف بن زغبة الوراق انتهى - محمد شريف الدين


83

وابي بكر بن زاهر وابي القاسم المسيب بدمشق

قال ابن عساكر حدثنا عنه احمد ابن عبدا لباقي وكان يذكر بالفسق والكذب

حكى لي أبو القاسم السمرقندى انهم كتبوا عليه محضر ابا ؟ كذاب

قال وبلغني انه قيل له الم يقل النبي صلى الله عليه وآله وسلم من كذب علي متعمدا فقال انما انا اكذب على الشيوخ

وذكره السلفي في معجم الاصبهانيين فقال أبو عبد الله محمد بن اسمعيل بن محمد البخاري الزهري شاب قدم علينا اصبهان وكتب عني وكتبت عنه وسمع معى كثيرا وكان مجازفا مخلطا كثير الكذب كتب عليه ببغداد محضر كتب عليه حفاظ بغداد كابى على البرداني وابى غالب الباقلانى وابي محمد السمرقندى والمؤتمن الساجى وابى عامر العبدرى وكتبت فيه ثم مات وكفى الله المؤمنين شره

وقال أبو الحسن ابن بابويه قدم الري سمع من عبد العزيز بن ابي حازم الركاب سنة ثلاث وتسعين وسمعت ابا سعد السمعاني يقول فذكر نحو كلام السلفي وزاد ورأيت المشائخمجمعين على سوء صنيعه وخبث اعتقاده وكذبه

قال وقد سرق كتب المصريين لما دخل بغداد ومات بها بالمرستان على اسوء حال ولم ينتفع

وقال ابن ناصر سمعت كاك البخاري يقول ما كان اسمه محمد اولا اسم ابيه اسمعيل وانما هو اخترع ذلك تشبها بالامام صاحب الصحيح وذكر ابن عساكر نحو هذا

271 ( محمد ) بن ابى اسمعيل

هو ابن علي بن الحسين يأتي

272 ( محمد ) بن اسود بن خلف

عن ابيه ان النبي صلى الله عليه وآله امره ان يجدد انصاب الحرم

لا يعرف هو ولا ابوه

تفرد عنه عبدالله بن عثمان بن خيثم انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات فقال محمد بن الاسود بن خلف بن عبد يغوث القرشى عن ابيه وجماعة من الصحابة

وعنه ابن الزبير وابن خيثم وكذا ذكر البخاري روايتهما عنه


84

273 ( محمد ) بن اشرس السلمى نيسابوري

عن مكى بن ابراهيم وابراهيم بن رستم وطائفة

متهم في الحديث وتركه أبو عبد الله بن الاخرم الحافظ وغيره

اخبرنا احمد بن تاج الامناء عن عبد المعز انا زاهر انا أبو عثمان البحترى انا زاهر ابن احمد ثنا محمد بن عبدالله بن خليفة الاحنفى ثنا محمد بن اشرس السلمى ثنا الحسين بن الوليد ثنا شعبة عن ابن جدعان سمعت ابا المتوكل عن ابي سعيد رضى الله عنه قال اهدى ملك الروم إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم جرة فيها زنجبيل فاطعم كل انسان قطعة

هذا انما يعرف بعمرو بن حكام عن شعبة فالحسين بن الوليد من ثقات الخراسانيين لا يحتمل هذا

قال أبو الفضل السليماني ومحمد بن اشرس لا بأس به انتهى

وضعفه الدار قطني وقد تقدم ذلك في ترجمة محمد بن احمد بن اسحاق الماسي واخرج الحافظ الضياء في المختارة من جزء ابي عمرو المحمى قال انا الحاكم ثنا أبو الطيب محمد بن عبداللهالسعدى ثنا محمد بن اشرس ثنا عبد الصمد بن حسان ثنا سفيان الثوري عن محمد ابن المنكدر عن جابر رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وآله عن جبرئيل عليه السلام عن الله عزوجل قال ان هذا الدين ارتضيته لنفسي ولن يصلحه الا السخاء وحسن الخلق الحديث

وخفى على الضياء حال محمد بن اشرس وسط ابن احمد بن ابراهيم بن ابى بكر بن المنكدر

274 ( محمد ) بن ابي الاشعث

عن نافع

مجهول انتهى

واراد أبو حاتم جهالة الحال فقد ذكر ابنه ان محمدا هذا روى عنه اثنان

275 ( محمد ) بن اشعث

عن ابي سلمة

لا يعرف

وعنه منجم بن بشير

قال العقيلى حديثه غير محفوظ انتهى

وقال قيل ذلك مجهول في النسب والرواية ثم ساق من رواية جعفر بن عمر النهرواني عن المنجم بن بشير بن عبدالملك بن عثم


85

القرشى حدثنا محمد بن الاشعث عن ابى سلمة عن ابى هريرة رضى الله عنه قال قال ابو رزين يا رسول الله ان طريقي على الموتى فهل من كلام اتكلم به إذا مررت عليهم قال قل السلام عليكم ؟ لحديث

وفيه فقال يارسول الله يسمعون قال يسمعون ولكن لا يستطيعون ان يجبوا الا ترضى ان يرد عليك بعددهم من الملائكة

276 ( محمد ) بن الاشعث

غير منسوب

عن ابيه عن جده

اخرج البزار من طريق سليمان بن عبيد الرقي عن محمد هذا بحديث الدهن يذهب البوس والكسوة تظهر الغنا والاحسان إلى الخ‍ ؟ دم ثلث العتق

ثم قال هذا رجل من الصحابة لا نعلمه روى الا هذا الحديث ولا يروى مرفوعا الا في هذا الاسناد

وقال العلائى في الوشى الحديث غريب جدا أو منكر ومحمد بن الاشعث وابوه مجهولان

277 ( محمد ) بن الاشعث الكوفي

من شيوخ ابن عدى اتهمه ابن عدى بالكذب278 ( محمد ) بن الاشقر

حدث بدمياط عن سفيان الثوري

قال ابن مندة روى موضوعات

279 ( محمد ) بن الاصم

هو محمد بن عبيد الله بن معاذ

يأتي

280 ( محمد ) بن اميل التميمي الموصلي

عن عبدالله بن ازهر الغفاري

اتى بموضوعات

281 ( محمد ) بن ايوب اليمامي

عن ابي هريرة رضى الله عنه

وعنه الاوزاعي وعكرمة بن عمار مجهول

قلت

لا ولكن يجهل اسمع من ابى هريرة ام لا انتهى

وفي ثقات ابن حبان محمد بن ايوب شيخ يروى عن ابى هريرة رضى الله عنه

روى عنه يحيى بن ابي كثير فلعله هو ثم ظهر لى انه هو فان ابن ابى حاتم لما ذكره قال يمامي روى عن سحيم مولى ابي هريرة في البصاق في المسجد

روى عنه


86

ابن ابي كثير وعكرمة بن عمار والاوزاعي قال وقد ذكر له البخاري ثلاث تراجم مفرقة فسمعت ابي يقول هي واحدة

قلت

وهذا معنى قول الذهبي هل سمع من ابي هريرة ام لا لان البخاري ذكره فقال روى عن سحيم وذكره فقال روى عن ابي هريرة وذكره ايضا وذكر رواية كل واحد من الثلاثة عنه ولتجوز انه واحد كان يجب ان يذكر بينه وبين ابي هريرة واسطة

282 ( محمد ) بن ايوب الرقي

عن ميمون بن مهران

ضعفه أبو حاتم انتهى

قال ابن عدى عزيز الحديث ليس له الا خمسة أو ستة ذكره في ترجمة محمد بن سنان 283 ( محمد ) بن ايوب الرقي

آخر عن مالك بخبر باطل

وعنه زهير بن عباد انتهى وسيأتي بعد قليل بعينه مطولا

284 ( محمد ) بن ايوب بن ميسرة بن حلبس

عن ابيه

وعنه هشام بن عمار وغيره

قال أبو حاتم صالح الحديث لا بأس به

قلت

ذكره أبو العباس النباتي وما فيهمغمز انتهى

وكان مستند ؟ قول ابن ابي حاتم ليس بمشهور لكن لم يرد ابن ابى حاتم بذلك انه مجهول وانما اراد انه لم يشتهر في العلم كاشتهار اقرانه كسعيد بن عبد العزيز

وذكره ابن حبان في الثقات وقال روى عنه الوليد بن مسلم كنيته أبو بكر

285 ( محمد ) بن ايوب

شيخ مصرى

قال أبو حاتم لا يحتج به ولم يزد على ما هنا كله انتهى

وهذا شيئ عجيب

قال بقية كلام ابي حاتم في حديث ولكن يجهل اسمع من ابي هريرة ام لا فلعل النسخ اختلفت

وفي ثقات ابن حبان محمد بن ايوب روى عن ابي هريرة فيحتمل ان يكون هو ذا

286 ( محمد ) بن ايوب بن هشام الرازي

لقى الحميدى

قال أبو حاتم كذاب

قلت

يعرف بالصائغ ويلقب كاكا انتهى

واعاد ه فقال قال ابن مندة حد


87

يوسف بن المبارك مناكير

وذكره أبو الحسن ؟ بن بابويه في تاريخ الرى فقال يكنى ابا عبدالله

وقال كان ضعيفا تكلموا فيه ويقال كان شيعيا قال وروى عن الحميدى عن ابن آيات القرآن فقال أبو حاتم هذا كذاب لم يكن عند الحميدى من هذا شيى ؟ وساق له حديثا من روايته عن موسى بن داود الضبي ومن رواية عبدالله بن محمد بن عبدالرحمن الحناط عنه

287 ( محمد ) بن ايوب بن سويد الرملي

عن ابيه وغيره

ضعفه الدار قطني وقال ابن حبان لا نحل الرواية عنه

قال أبو زرعة رأيته قد ادخل في كتب ابيه اشياء موضوعة

قلت

من ذلك حديث لما بنى داود المسجد فسقط فقيل له انه لا نصلح ان تتولى بناءه قال لم يا رب قال لما جرى على يديك من الدماء قال اولم يكن في هواك قال بلى ولكنهم عبادي ارحمهم الحديث بطوله انتهى

وقال الحاكم وابو نعيم روى عن ابيه احاديث موضوعة

وقال ابن حبان فيكتاب الثقات حدثنا ابن شيبة ثنا محمد بن ايوب بن سويد حدثنى نوفل بن الفرات عن القاسم بن محمد عن عائشة رضى الله عنها قالت اتى بعض بنى جعفر إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال بابي انت يا رسول الله ارسل معى من يشترى لى نعلا وخاتما فدعا النبي صلى الله عليه وآله بلالا وقال انطلق إلى السوق واشتر له نعلا ولا تكن سوداء واشتر له خاتما وليكن فصه عقيقا فانه من يختم بالعقيق لم يعص له

اورده في ترجمة نوفل بن الفرات ( 1 ) وقال البلية في هذا الخبر من محمد بن ايوب بن سويد لان نوفلا كان ثقة وكان محمد بن ايوب يضع الحديث وهذا الحديث موضوع

وذكر له ايضا عن ابيه عن يحيى عن ابي سلمة عن ابي هريرة رضى الله عنه رفعه إذا تناول العبد كاس الخمر ناشده الايمان لا تدخله علي فاني لا استقر معه وقال هذا موضوع

( 1 ) رجعنا إلى ترجمة نو ؟ فما وجدنا في هذا الكتاب ترجمة نوفل بن الفرات - (


88

لا اصل له

288 ( محمد ) بن ايوب الرقى

عن مالك بن انس

قال ابن حبان كان يضع الحديث حدثنا احمد بن عبدالله الدارمي بانطاكية ثنا اسمعيل بن محمد العزرمي ثنا زهير ابن عباد الرواسى ثنا محمد بن ايوب عن مالك عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما بينما النبي صلى الله عليه وآله ؟ باب الكعبة إذ نزل جبرئيل فقال يا محمد سيخرج في امتك رجل يشفعه الله في عدد ربيعة ومضر فان ادركته فسله الشفاعة لامتك قال حدثنى يا جبرئيل ما اسمه فقال اسمه اويس

وذكر خبرا طويلا باطلا اختصره هكذا ابن حبان

289 ( محمد ) بن ايوب الرقى

عن ميمون بن مهران

وعنه محمد بن يزيد بن سنان

قال أبو حاتم ضعيف الحديث وفرق النباتي بينه وبين الراوى عن مالك والذىيظهر لى انهما واحد

290 ( محمد ) بن بابشاذ البصري

عن سلمة بن شبيب وجماعة

وثقه الدار قطني ولكنه اتى بطامه لا تطب

وقال الحافظ أبو الحسن علي بن محمد الجرجاني ؟ تاريخ جرجان في ترجمة الحافظ حمزة بن يوسف اخبرنا حمزة السهمى انا محمد بن خلف بن حيان ببغداد اخبرنا محمد بن بابشاذ ثنا سلمة بن شبيب ثنا عبد الرزاق اخبرنا معمر عن الزهري عن انس عن عائشة رضى الله عنها قالت كانت ليلتى من رسول الله صلى الله عليه وآله فلما ضمنى واياه الفراش قلت يا رسول الله حدثنى بشئ لابي قال اخبرني جبريل عن الله تعالى انه لما خلق الارواح اختار روح ابي بكر لي من بين الارواح وانى ضمنت على الله ان لا يكون لي خليفة من امتي ولا مونسا في خلوتي ولا ضجيعا في حفرتي الا اباك ويخرج بخلافته يوم القيامة برأية من درة وذكر الحديث فهذا لا يحتمله سلمة والظاهر انه


89

على ابن بابشاذ هذا فروى حديثا موضوعا راج عليه ولم يهتد

قال الخطيب في حديثه غرائب ومناكير انتهى

وروى عنه ايضا أبو بكر ابن المقرى وابو محمد ابن السقا وعبد العزيز بن الواثق وغيرهم قال ابن قانع مات سنة ست وثلاث مائة

291 ( محمد ) بن بحر بن سهل السيستانى السجستاني

وذكره أبو الحسن ؟ بن بابويه في تاريخ الري

وقال شيخ من شيوخ السنة يكنى ابا الحسين وكان من علمائهم

وله تصانيف بخراسان وكان ملينا عندهم وسكن بعض قرى كومابة

قال وقيل وكان في مذهبه غلو وارتياع وكان قويا في الادب واللغة

روى عنه الخطابى في غرائب الحديث وكان سمع ابن سهيل بن عبدالله بن مطر

ومات قبل الثلاثين والثلاث مائة

292 ( محمد ) بن بحر الاصبهاني أبو سلمة صاحب التفسير

وذكره أبو الحسن ؟ابن بابويه في تاريخ الرى

وقال كان على مذهب المعتزلة ووجيها عندهم وصنف لهم التفسير على مذهبهم

ومات سنة اثنتين وسبعين وثلاث مائة وهو ابن سبعين سنة

293 ( محمد ) بن بحر الهجيمى

قال العقيلى بصرى منكر الحديث كثير الوهم

وقال ابن حبان سقط الاحتجاج به

( محمد ) بن بحر حدثنا سعيد بن سالم عن ابن جريج عن ابن ابي مليكة عن ابن الزبير رضى الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من قرأ القرآن ظاهرا أو نظرا اعطي شجرة في الجنة لو ان غرابا افرخ تحت ورقة منها ثم ادرك ذلك الفرخ فنهض لادركه الهرم قبل ان يقطع تلك الورقة

وهذا يروى مرسلا

قلت

وقد روى عنه أبو يعلى الموصلي انتهى

واخرج الحاكم الحديث المذكور في ترجمة ابن الزبير من المستدرك ورواه المصنف لمحمد بن عن هذا

روى عنه أبو بكر بن ابى ع


90

فقال ثنا محمد بن بحر الهجيمى وكان 294 ( محمد ) بن بحر بن مطر الواسطي بن ابي يكنى ابا ؟

مجهول قاله مسلمة

قلت

روى عنه أبو جعفر الطحاوي ووجيه بن الحسن بن يوسف وابو عمر وعثمان بن محمد السمرقندى فليس بمجهول العين 295 ( محمد ) بن بدر الحمامي الامير

روى عن بكر بن سهل الدمياطي

وغيره

وبقى إلى بعد الستين وثلاث مائة ادركه أبو نعيم صدوق الا انه يترفض انتهى

وروى عنه أبو على التنوخي كثيرا

وقال ابن ابي الفوارس كان ثقة ان شاء الله ولم يكن من اهل هذا الشان ولا يحسنه توفي سنة اربع وستين وثلاث مائة

وقال ابو نعيم كان ثقة صحيح السماع

وقال أبو الحسن بن الفرات كان ثقة وكان له مذهب في الرفض

توفي سنة اربع وستين وثلاث مائة وقد حدث ايضا عنالنسائي وغيره وتولى امر بلاد فارس من بعد ابيه وقد اسندت حديثه في ترجمة عبيد الله بن رماجس

296 ( محمد ) بن بدر القاضى بمصر

روى عن مقدام بن داود وعلي بن عبد العزيز ونحوهما قال مسلمة بن قاسم كان حنفى الفقه وليس هناك في الرواية وكان صاحب رشوة في قضائه ولم يكن عندهم بالمحمود

مات في شعبان سنة ثلاثين وثلاث مائة

قلت

وهذا تحامل عن ابن سلمة فقد ذكره ابن يونس في تاريخه وقال كان ثقة في الحديث

وذكر له ابن زولاق في القضاء ترجمة مطولة ملخصها ان اباه كان مولى ليحيى بن حكيم الكتاني فمات ولمحمد عشرون سنة وخلف له مائة الف دينار سوى الرباع فتفقه محمد وتعلم الفروسية ولازم الرباط وكان يحب ان يتولى القضاء فارسل إلى وكيل له ببغداد فأمره ان يخطب له القضاء فبلغ ذلك أبو عثمان اخاه هارون بن حماد فدس على محمد بن بدر بن سهل ا


91

باق في الرق وتكلموا فيه بكل قبيح واسجل أبو عثمان على نفسه بتفسيقه فاستتر في منزله إلى ان ورد عليه العهد في زمن الراضي للقضاء وعدل عدولا ووقف عن آخرين وامتنع من الحضور عنده آخرون وكانت اموره مستقيمة وكان يعطي القضاء حقه وله عمل أبو عمر الكندى كتاب الجوالى وكانت ولايته الاولى سنتين ثم عزل لواقع بينه وبين ابن حزام ثم اعيد بعد ثلاث سنين ولم يتخلف عنه في هذه الولاية احد من الشهود واعتذروا عن ذلك بان قالوا ما رأينا منه في ولايته الاولى الا خيرا وسلم له أبو بكر بن الحداد في الولاية الاولى امر القضاء من الماوراى فكانت ولايته الثانية سنة وشهرين وولي ايضا ولاية ثالثة سنة ومات في شعبان سنة ثلاثين وثلاث مائة

وكان قد سمع كتب ابي عبيد وكتب مصعب الزبيري من علي بن عبد العزيز ومن عبدالله بن ابى مريم كتبالفريابي

روى عنه أبو يونس وابو الخير الرازي والد تمام وغيرهما

297 ( محمد ) بن بركة بن ذاعر

شيخ محدث حلبي

حدث عن محمد بن عوف الطائى ونحوه

ضعفه الدارقطني انتهى

ووصفه الصوري وابن ماكولا وغيرهما بالحفظ وسموا جده الحكم بن ابن ابراهيم بن الرواح اليحصبي السيرهى ونسبوه وذكروا في الرواة عنه عمر بن خرزاذ وهو من شيوخه وابو بكر ابن ابى الحدير وابو سليمان بن زبر وابو أحمد بن عدى والحاكم أبو احمد وغيرهم

قال الحاكم أبو احمد في الكنى كان حسن الحفظ واصله من مسرس وكان يقدم حلب احيانا

مات سنة سبع وعشرين وثلاث مائه

298 ( محمد ) بن ابي البركات بن محمد بن ابي القاسم الحرانى الصفار

من شيوخ ابن النجار قال فيه كان غير مرضي الطريقة ولا محمود السيرة

سمع من ابى الفرج ابن حمد بن

و مات سنة عشر وست مائة


92

299 ( محمد ) بن ابي البركات بن ابى الحسن بن احمد الهمذاني بتفح الميم والمعجمة الصوفي البطائحى

شيخ معمر جاوز المائة وجاور بمكة فحمله الشره وحب الرياسة على ادعاء لقى ابي الوقت والاجازة منه ثم تجاوز ذلك إلى ان ادعى السماع منه وحدث عنه اولا بالصحيح بالاجازة العامة ثم في الاخير حدث عنه بالاجازة الخاصة وانه لقنه هذه الكلمات سمعت الشيخ ابا الوقت الهروي يقول اجزت لك رواية صحيح البخاري عنى وحمل عنى شيوخ شيوخنا كالفخر عثمان الثوري وغيره وقد كشف أبو بكر بن سدى امره فقال في معجمه هو شيخ مسن ذكر لي انه قرأ في صغره سورة الفاتحة على ابى العلاء بهمدان وانه سافر بعد وفاته لما ترعرع فقرأ بواسط وصحب الشيخ احمد الرفاعي ولبس منه واذن له ان يلبس عنه هذا الذى سمعت منه بديار مصر

وكان قد سكن دمياط وتمشيخفيها للنساء فملن إليه وكان جماعة اهل الطريق ينكرون عليه كالشيخ ابي الحسن ابن سهل وغيره ثم تردد إلى مكة مرات وعلى ما ذكر لي من لقى ابي العلاء يكون مولده سنة خمسين فانه قال وقد ترعرع وكانت وفاة ابي العلاء سنة تسع وستين فادعى بمكة ان مولده سنة ست واربعين وخمس مائة

ثم سمعت بمكة يقول في سنة ثمان وخمسين وست مائة

اربى على المائة ثلاث عشرة سنة واسمع في هذه السنة صحيح البخاري باجازته العامة من ابي الوقت وسمع منه جماعة من العوام الذين لا يفهمون هذا الشان ثم سافر من مكة إلى مصر في صفر سنة تسع وخمسين ثم عاد إليها سنة ست وستين فشهد الموسم وحج وجاور إلى ان مات رحمه الله

300 ( محمد ) بن ابي البركات الشريف

هو محمد بن اسعد

تقدم

301 ( محمد ) بن بربرة هو ابن هارون يأتي


93

302 ( محمد ) بن بزيع

عن مالك بخبر باطل عن الزهري عن انس رضي الله عنه مرفوعا اهل القرآن آل الله

قال الخطيب مجهول

303 ( محمد ) بن بسطام الحنظلي

سمع الحسن

وعنه موسى بن اسمعيل

ذكره البخاري هكذا وقال أبو حاتم لا اعرفه

304 ( ز - محمد ) بن بشر السوسنجردى أبو الحسين

ذكره أبو الحسن ؟ بن بابويه في تاريخ الرى وقال كان زاهدا ورعا متكلما على مذهب الامامية

وله مصنفات في نصرة مذهبه

305 ( محمد ) بن بشر

عن مالك بخبر منكر

قال الخطيب مجهول

306 ( محمد ) بن بشر التنيسى

عن الاوزاعي وسعيد بن عبد العزيز

وعنه محمد ابن على الصائغ

قال الحاكم أبو عبد الله ليس بالقوى

307 ( محمد ) بن بشر

عن هشيم عن ابي عامر الخزاز ( 1 )

وعنه يحيى بن ابي مرة

لا يعرف والخبر غريب قاله ابن مندة

308 ( محمد ) بن بشر ؟ بطريق البكري المصري الزنبرى بفتح الزاى وسكون النون بعدها موحدة

روى عن بحر بن نصر وابراهيم بن مرزوق وابن عبد الحكم وابن ابى مريم وبكار والربيع وغيرهم

روى عنه ابن المقرى وابن المظفر وابو بكر ابن شاذان والطبراني والقراب وآخرون

قال ابن يونس توفي سنة اثنتين وثلاثين وثلاث مائة ولم يكن يشبه اهل العلم

قلت

روى عن الربيع بن سليمان خبرا وهم فيه رواه عنه الابزى في مناقب الشافعي رحمه الله تعالى فقال انا محمد بن بشر أبو بكر بمصر املا ثنا الربيع ثنا الشافعي ثنا حماد بن زيد وغيره فذكر حديث

( 1 ) في الخلاصة هو صالح بن رستم المزني البصري الخزاز بمعجمات يروي عنه هشيم واسرائيل بن يونس وابنه عامر - محمد شريف الدين عفى


94

الاعمال

وقال لا يعرف للشافعي سماع من حماد بن زيد وقد اوضح مسألة ابن قاسم معنى قول ابن يونس انه لا يشبه اهل العلم فقال كان العكبرى محدث اهل عكبراء والمملى عليهم يوم الجمعة وكان كثير الحديث وكان الاخشيد قد جعله امين المارستان فاتفق انه خرج لبعض حروبه إلى الشام فخرج العكبرى يشيعه وركبه فلما انصرف وجلس يوم الجمعة في مجلسه قام إليه اصحاب الحديث فنزعوه من موضعه وسبوه وهموا به ومزقوا رواياتهم عنه واخذوا فاجلسوه مكانه فرأيت العكبرى بعد ذلك لا يجتمع إليه الرجلان وهو عندي ثقة صدوق انشاء الله تعالى

309 ( محمد ) بن بشر بن شريك النخعي الكوفي

شيخ لابن ؟ عقدة ما هو بعمدة

310 ( محمد ) بن بشر مدني

حدث عنه عمربن نجيح واه

311 ( محمد ) بن بشر الزاهد

له ذكر في ترجمة عبدالرحمن بن جرير

312 ( محمد ) بن بشر

عن عمرو بن عبدالله الحضرمي

وعنه ابن اسحاق

مجهول

افرده البخاري بترجمة وذكر ابن ابى حاتم عن ابيه انه محمد بن السائب الكلبي نسبه أبو اسحاق إلى جده فانه محمد بن السائب بن بشر

313 ( محمد ) بن بشير بن مروان الكندى الواعظ

حدث عن ابن المبارك

تكلم فيه

روى عنه ابن ابي الدنيا وغيره

قال يحيى ليس بثقة

وقال الدار قطني ليس بالقوى في حديثه انتهى

واعلاه وسمى جده عبدالله وقال البغوي كان صدوقا

مات سنة ست وثلاثين وثلاث مائة

وقال السراج حدثنا عبدالله بن محمد قال محمد بن بشير صدوق وروى ايضا عن ابن علية وابن عيينة وابن السماك وعنه أبو يعلى وابن مسروق وغير واحد

314 ( محمد ) بن بشير المصرى

عن عثمان بن عبدالله النصيبي عن مالك بخبر م


95

قال ابن عساكر هما مجهولان

315 ( محمد ) بن بكر بن الفضل الهلالي عن محمد بن ابي الشوارب

قال ابن غلام الزهري ليس بالمرضى

316 ( محمد ) بن بكر العطار الفقيه

عن عبد الرزاق

وعنه محمد بن مخلد

لا يدرى من ذا

317 ( محمد ) بن بكر بن الفاس بن بيان الخوارزمي يكنى ابا جعفر ويعرف بابن ابي على ويقال له ختن ابي الاذان

روى عن يزيد بن عبد الصمد وغيره

وعنه ابو اسحاق بن حمزة وابو الشيخ

وقال أبو نعيم قدم اصبهان سنة سبع وتسعين ومائتين وكان صاحب غرائب

قال ابن عساكر ذكر أبو نعيم ان اصله من عسكر الشام

ولم يذكره الخطيب في تاريخ بغداد وهو من شرطه

318 ( محمد ) بن ابي بكر

عن حميد الطويل

قال ابن مندة مجهول

319 ( محمد ) بن ابي بكر بن عبدالرحمن

عن ابي سلمة

وعنه سليمان التيمى منقطع قاله البخاري

وقال أبو حاتم لا اعرفه

320 ( محمد ) بن ابي بكر بن منصور الجهنى السرخسى أبو الفتح الحافظ

سمع منه الشيخ الضياء بمرو ورماه بالكذب فقال كان سامحه الله يرمى بالكذب والزاق الاحاديث الباطلة بالاسانيد الصحيحة وكان يتهم

321 ( محمد ) بن ابى بكر بن على السبكي الهمداني

ذكره الرافعى في تاريخ قزوين واثنى عليه في العلم وقال ورد قزوين

حدثني بها سنة اربع وتسعين وخمس مائة وقال هذا لفظ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذا سمعته منى كانك سمعته من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حدثنا أبو زكريا بن عبد الرزاق بن على الكرماني وقال كذلك حدثنا أبو السعادات احمد بن الحسن بن احمد وقا


96

حدثنا أبو بكر عبد الغفار بن محمد الشيروى وقال كذلك اخبرنا أبو بكر الحيرى صاحب الاصم انا الربيع انا الشافعي انا مالك عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما رفعه نضر الله امر أسمع مقالتي فوعاها الحديث وقال كل من رواته ذلك إلى النبي صلى الله عليه وآله

قلت

ومن الشيروى فصاعدا اثبات ومن دونه لا اعرف حال احد منهم سوى الرافعى وهذا المتن بهذا الاسناد باطل

وما ادرى الحمل فيه على من من هؤلاء الثلاثة

322 ( محمد ) بن ابى البلاط

عن زيد بن ابي عتاب

لا يدرى من هو انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات

وقال العباس روى عنه محمد بن صالح

قال البخاري محمد بن ابى البلاط أبو العباس عن زيد بن ابي عتاب عن ابن عمر كنا نقول في زمن النبي صلى الله عليه وآله يلى الامر بعده أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ثم علي ثم نسكت

ثم ساق بسنده إلى زيد وتبعه أبو حاتم وقال لا اعرفه

323 ( محمد ) بن بلال القرشي

عن طاوس مجهول انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات

324 ( محمد ) بن بلال من ولد عبيد الله بن عبدالله

وقال روى عن عائشة

وروى عنه ابو عقيل

ولم يذكر فيه جرحا

325 ( محمد ) بن ثور ويقال ابن فور المروزى

روى عن عبيد الله بن موسى قال أبو نصر بن ماكولا له مناكير ومشاه غيره

326 ( محمد ) بن بيان الثقفى

عن الحسن بن عرفة

متهم بوضع الحديث

قاله الخطيب

قلت

روبقلة حياء من الله فقال حدثنا الحسن بن عرفة ثنا عبدالرحمن بن مهدى عن مالك عن الزهري عن انس رضى الله عنه قال لما نزلت والتين والزيتون فرح بها نبى الله صلى الله عليه وآله قال فس


97

ابن عباس فقال ( التين ) بلاد الشام ( والزيتون ) فلسطين و ( طور سينين ) الذى كلم لله عليه موسى ( الانسان ) محمد صلى الله عليه وآله ( الا الذين أمنوا ) ابو بكر وعمر ( فلهم اجر ) عثمان ( ف‍ ؟ يكذبك بعد بالدين ) علي

قال ابن الجوزى هذا وضعه محمد بن بيان على ابن عرفة انتهى

اورده الخطيب في ترجمته عن الازهرى عن محمد بن عبيد الله بن الشخير

قال محمد بن بيان في مجلس ابن ابى دواد من اصله وكان ثقة فذكر هذا الحديث

قال الخطيب توثيق ابن الشخير له ليس بشئ لان من اورد مثل هذا المتن بهذا الاسناد قداعي اهل العلم عن ان ينظروا في امره ولعله كان ؟ بالصلاح فاحسن ابن الشخير به الظن انتهى

وابوه ضبطه ابن ماكولا بنونين بخلاف الذي بعده

227 ( محمد ) بن بيان بن حمران المدايني

عن حماد بن زيد ومروان بن شجاع

وعنه احمد بن يوسف بن يعقوب الجعفي ؟ وحده

بخبر منكر في اكل المحرم لحم الصيد انتهى

اورده الخطيب في ترجمته

328 ( محمد ) بن ؟ الوراق

ما اعرف حاله لكن روى حديثا باطلا رواه ابن عساكر في ترجمة امير المؤمنين علي رضى الله عنه عن قاضى المارستان عن الجوهرى عن الدار قطني عن محمد بن القاسم المحاربي حدثنا محمد بن ؟ ثنا جعفر ابن محمد بن حكيم الخثعمي عن ابراهيم بن عبدالحميد عن روبة عن مغول عن عبدالله بن مسعدة عن ابيه عن جده ان عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال اشهد لسمعت رسول الله صلى الله عليه وآله بقول ان السماوات والارض لو وضعنا في كفة ثم وضع ايمان علي في كفة لرجح ايمان علي

329 ( محمد ) بن تمام النهرواني الحمصى

قال ابن مندة حدث عن محمد بن آدم المصيصى بمن


98

330 ( محمد ) بن تمام التنوخي المصرى

عن عبدالله بن محمد بن ربيعة المقدامي

وعنه أبو صالح سعد بن يحيى

قال الدار قطني في غرائب مالك الثلاثة ضعفاء

331 ( محمد ) بن تميم السعدى الفار ؟ شيخ محمد بن كرام

قال ابن حبان وغيره كان يضع الحديث انتهى

( سهل ) بن ساذويه ببخاري رأيت ببخارى ثلاثة من الكذابين الذين يكذبون على رسول الله صلى الله وآله وسلم محمد بن تميم والحسن ابن سهل وآخر

وقال الحاكم هو كذاب خبيث

قال النقاش وضع غير حديث

وقال أبو نعيم كذاب وضاع

332 ( محمد ) بن تميم النهشلي

شيخ ليحيى بن عبدك القزويني مجهول انتهى

وقد حدث عنه ايضا عبدالله بن احمد بن حنبل رحمه الله

333 ( محمد ) بن تميم الدمشقي

عن عطاء

لا يدرى من هو

حدث عنه الوليد بن مسلم

334 ( محمد ) بن ثابت بن ثوبان

قال أبو حاتم لا يساوي شيأ

وبيض له ابن ابى حاتم 335 ( محمد ) بن ثابت أبو النصر

عن ابى زيد عمرو بن اخطب

روى عنه على بن الحسين بن واقد وكان محمد بن ثابت قاضيا بمرو سنة سبع واربعين ومائة وهو اخو على وعورة ابني ثابت ذكره البخاري وتبعه أبو حاتم وزاد لا اعرفه

336 ( ز - محمد ) بن ثوبان

ارسل حديثا متنه من كشف امرأة فنظر إلى عورتها فقد وجب الصداق

وعنه عبدالله بن زيد

قال ابن حبان من زعم ان له صحبة فقد وهم

337 ( محمد ) بن جابر الحلبي

عن الاوزاعي

قال العقيلى لا يتابع على حديثه انتهى

وفي ترجمة تمام بن نجيح في الميزان قول الذهبي لعل البلاء من محمد ابن جابر


99

338 ( محمد ) بن جابر

عن عبدالله بن دينار

وعنه ايوب بن سويد

قال العقيلى مجهول بالنقل وحديثه غير محفوظ وهو عن ابن عمر رضى الله عنهما كان احب الاعمال إلى رسول الله صلى الله عليه وآله إذ ؟ قدم مكة الطواف

339 ( محمد ) بن جابر بن ابي عياش المصيصي

لا اعرفه وخبره منكر جدا

روى الفضل بن محمد الباهلي وعبد الله بن محمد بن خالد الرازي عنه قال حدثنا ابن المبارك عن يعقوب بن القعقاع عن مجاهد عن ابن عباس رضى الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ما الميت في قبره الا كالغريق ينتظر دعوة تلحقه من اب أو ام أو صديق وان الله ليدخل من الدعاء على اهل القبور كامثال الجبال وان هدية الاحياء إلى الاموات الاستغفار لهم زاد الرازي والصدقة عنهم انتهى

اورده البيهقى في الشعب ونقل عن ابن علي الحافظ انه غريب من حديث ابن المبارك لم يقع عند اهل خراسان قال ولم اكتبه الا عن هذا الشيخيعنى الفضل بن محمد قال البيهقي وتابعه محمد بن خزيمة عن ابن عباس وابن ابي عباس تفرد به

340 ( محمد ) بن جامع البصري العطار

عن محمد بن زيد

وعنه أبو يعلى

قال ابن عدى لا يتابع على احاديثه وضعفه أبو يعلى وقال أبو حاتم كتبت عنه وهو ضعيف الحديث انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات وسمى جده حسنا وقال يكنى ابا عبدالله وقال ابن عدى في ترجمة عمر بن مسافر محمد بن جامع ضعيف وكان ابو يعلى لا يحدثنا عن محمد بن جامع الا ويقول كان ضعيفا وقال عبدان كانوا يضعفونه

قال ابن عدى وقد اضطرب في حديث ابن عباس انما الولاء لمن اعتق

وله احاديث لا يتابع عليها

وقال الدار قطني في العلل بصرى ليس بالقوى وقال ابن عبد البر في الاستيعاب محمد بن جامع العطار متروك الحديث ذ


100

ذلك في باب من اسمه مسعود من الصحابة

341 ( محمد ) بن جبير بن حية الثقفى

عن انس بن سير بن مجهول

342 ( محمد ) بن جبير ويعرف بدلهاب

روى عن الوليد بن مسلم مناكير ق‍ ؟ ل ابن مندة وهو من اهل الجزيرة

343 ( محمد ) بن جراح الطرسوسى

مجهول انتهى

وفي علل الخلال سئل احمد عن حديث محمد بن الجراح عن شعبة مرفوعا من عمل كذا فله كذا ف‍ ؟ ال هذا باطل موضوع وقد رأيت ابن الجراح فرأيت عنده احاديث وضعت له ولم يكن يدرى ما الحديث

344 ( محمد ) بن جرير بن يزيد الطبري الامام الجليل المفسر أبو جعفر صاحب التصانيف الباهرة

مات سنة عشر وثلاث مائه ثقة صادق فيه تشيع يسير وموالاة لا تضر ؟ اقذع احمد بن على السليمانى الحافظ فق‍ ؟ ل كان يضع للروافضكذا قال السليماني وهذا رجم بالظن الكاذب بل ابن جرير من كبار ائمة الاسلام المعتمدين وما تدعى عصمته من الخطاء ولا يحل لنا ان نوذبه بالباطل والهوى فان كلام العلماء بعضهم في بعض ينبغى ان يتأ ؟ فيه ولا سيما في مثل امام كبير فلعل السليماني اراد الآتي انتهى

ولو حلفت ان السليماني ما اراد الا الآنى لبررت والسليماني حافظ متقن كان يدرى ما يخرج من رأسه فلا اعتقد انه يطعن في مثل هذا الامام بهذا الباطل والله اعلم وانما نبرا بالتشيع لانه صحح حديث غدير خم وقد اغتر شيخ شيوخنا أبو حيان بكلام السليمانى فقال في الكلام على الصراط في اوايل تفسيره

وقال أبو جعفر الطبري وهو امام من ائمة الامامية ( الصراط بالفساد لغة قريش إلى آخر المسألة ونبهت عليه لئلا يغتر به فقد ترجمه ائمه النقل في عصره وبعده فلم يصفوه بذلك وانما ضره الاشتراك في اسمه واسم ا


101

ونسبه وكنيته ومعاصرته وكثرة تصانيفه والعلم عند الله تعالى قاله الخطيب

واخرج ابن عساكر من طريق محمد بن علي بن محمد بن سهل بن الامام قال سمعت ابا جعفر الطبري وجرى ذكر علي فقال أبو جعفر من قال ان ابا بكر وعمر ليسا بامامي هدى ايش هو فقال له ابن الاعلم مبتدع فقال له الطبري منكرا عليه مبتدع مبتدع هذا يقتل من قال ان ابا بكر وعمر ليسا بامامي هدى يقتل يقتل سمع محمد بن عبد الملك بن ابى الشوارب واسحاق بن ابي اسرائيل والفلاس وبندارا وابا موسى ومحمد بن حميد الرازي ومن خلق كثير

روى عنه احمد ابن كامل ومحمد بن جعفر واحمد بن ابى طالب الكاتب وابو بكر الشافعي رحمه الله وخلق

قال الخطيب اخبرنا أبو الطيب بن بكير انا مخلد بن جعفر ثنا محمد بن جرير ثنا أبو زرعة الرازي ثنا ثابت بن محمد ثنا سفيان بن حبيب ابن ابي ثابت عن طاوس عن ابن عباس رضى الله عنهما رفعه الفخذ عورة

قالابو طالب فذكر ابن ابي ثابت هذا غريب وقد حدثنا أبو زرعة احمد بن الحسينى عن ابن بومر وعن ابي زرعة عن ثابت بن محمد عن الثوري عن حبيب ابن ابى ثابت عن طاوس عن ابن عباس رضى الله عنهما في كسوف الشمس وابي حبيبة عن ابى زرعة عن ثابت عن اسرائيل عن ابي يحيى العتاب عن مجاهد عن ابن عباس رضى الله عنهما حديث الفخذ

قال يشبه ان يكون أبو زرعة حدث به مرة من حفظه يعني فوهم ان لم يكن الطبري اخطأ فيه

قلت

قد حدث به عن ابي زرعة على الصواب ابن بومر والمذكور بالاسناد ؟ ن جميعا فنسبة الخطاء فيه إلى الطبري اسهل من نسبته إلى ابي زرعة

قال الخطيب كان ابن جرير احد ائمة العلماء يحكم بقوله ويرجع إلى رأيه لمعرفته وفضله وكان قد جمع من العلوم ما لم يشاركه فيه احد من اهل عصره فكان حافظا لكتاب الله عارفا بالقراأت


102

بصيرا بالمعاني فقيها بالاحكام عالما بالسنن وطرقها صحيها وسقيمها ناسخها ومنسوخها عارفا باقاويل الصحابة والتابعين الحلال والحرام عارفا بايام الناس واخبارهم

وله تصانيف كثيرة وتفرد بمسائل حفظت عنه بلغني عن ابى حامد الفقيه انه قال لو سافر رجل إلى اقصى الصين حتى يحصل تفسير ابن جرير لم يكن ذلك كثيرا

وقال ابن خالويه الحافظ قال لي ابن خزيمة بلغني انك كتبت تفسير ابن جرير قلت بل كتبته عنه املا قال كله قلت نعم من سنة ثلاث وثمانين إلى سنة تسعين

قال فاستعاره منى ابن خزيمة فرده بعد سنين ثم قال نظرت فيه من اوله إلى آخره فما اعلم على اديم الارض اعلم من ابن جرير ولقد ضلته الحنابلة

وقال أبو حامد حسبك التميمي قال لى ابن خزيمة لما رجعت من الرحلة سمعت من ابن جرير فقلت لا وكانت الحنابلة منعت الناس من الدخول إليه فقال لو سمعت منه لكان خيرا لك من جميع من سمعت منه سواه

وقال أبو على الطومارى كنت مع ابى بكر بن مجاهد في رمضان فسمع قرأة ابن جرير فقال ما ظنت ان الله تعالى خلق بشرا احسن منه يقرأ هذه القراءة

قال احمد بن كامل وفي ابن جرير في شوال سنة عشر وثلاث مائة

واخبر له ان مولده كان في اول سنة خمس أو آخر سنة اربع وعشرين ومائتين

ولما مات لم يؤذن به احد فاجتمع عليه من لا يحصيهم عدد الا الله وصلى على قبره عدة شهور ليلا ونهارا

وقال مسلمة بن قاسم كان حصورا لا يعرف النساء ورحل من بلده في طلب العلم وهو ابن اثنتى عشرة سنة سنة ست وثلاثين فلم ؟ زل طالبا للعلم مولعا به إلى ان مات

واخرج ابن عساكر من طريق ابي معبد عثمان بن احمد الدينورى قال حضرت مجلس محمد بن جرير وحضر الفضل بن جعفر بن الفرات بن الوزير وقد سبقه رجل فقال الطبري للرجل الا تقرأ فاشار الي الوزير فقال له


103

الطبري إذا كانت النوبة لك فلا تكترث بدجلة ولا الفرات

قلت

وهذه من لطائفه وبلاغته وعدم التفاته لابناء الدنيا

345 ( محمد ) بن جرير بن رستم أبو جعفر الطبري

رافضي له تواليف منها كتاب الرواة عن اهل البيت رماه بالرفض عبد العزيز الكتاني انتهى

وقد ذكره ابو الحسن بن بابويه في تاريخ الرى بعد ترجمة محمد بن جرير الامام فقال هو الآملي قدم الرى وكان من جلة المتكلمين على مذهب المعتزلة وله مصنفات

روى عنه الشريف أبو محمد الحسن بن حمزة الرعينى وروى ايضا عن ابي عثمان الم‍ ؟ زنى وجماعة

وعنه أبو الفرج الاصبهاني في اول ترجمة ابن الاسود من كتابه

وذكر شيخنا في الذيل بما تقدم اولا وكانه سقط من نسخته اراد الآتي بعد لعل السليماني إلى اخره وكانه لم ؟ بان في الرافضة من شاركه في اسمه واسم ابيه ونسبه وانما يفترقان في اسم الجد ولعل ما حكي عن محمد بن جرير الطبري منالاكتفاء في الوضوء بمسح الرجلين انما هو هذا الرافضى فانه مذهبهم

346 ( محمد ) بن ابي الجعد

عن الشعبى وعن الثوري

ذكره الثوري وقال أبو حاتم يكتب حديثه وقال يحيى القطان حدثنا محمد بن ابي الجعد عن الشعبى انه حرم شراء تراب الصاغة بالورق

347 ( محمد ) بن ابي الجعد

عن الزهري

وعنه عيسى بن بكار

قال الازدي متروك ثم ساق له حديث عيسى عنه عن الزهري وابن جدعان عن ابن المسيب عن ابن عباس رضى الله عنهما مرفوعا من ادركه اجله وهو يطلب العلم للاسلام لم يفضله الانبياء الا بدرجة واحدة

348 ( محمد ) بن جعفر بن محمد بن على الهاشمي الحسنى

عن ابيه

تكلم فيه

حدث عنه ابراهيم بن المنذر ومحمد بن يحيى العدني دعا إلى نفسه في اول دولة المأ


104

وبويع له بمكة سنة مائتين فحج حينئذ المعتصم ؟ هو امير وظفر به وا ؟ تقله ببغداد فبقى بها قليلا ومات وكان بطلا شجاعا يصوم يوما ويفطر يوما مات سنة ثلاث ومائتين

وقد نيف على السبعين ومات بجرجان ذكره بن عدى في الكامل

وقال البخاري اخوه اسحاق اوثق منه قلت

فمن الباطل الذى الصق بمحمد هذا عن ابيه جعفر الصادق رضي الله عنه انه قال تمك سليمان الدنيا سبع مائة عام وستة اشهر

وذكر قصة منكرة اخرجها الحاكم في مستدركه فان الكذب فشابها وبامثالها ؟ نتهى

وقول المؤلف انه مات ببغداد غير مستقيم فقد روى الخطيب في ترجمته انه لما ظفر به اصعد المنبر فقال يا ايها الناس اني قد حدثكم با حاديث رويتها فشق الناس الكتب والسماع الذي كانوا سمعوه منه ثم خرج إلى المأمون بخراسان فمات عنده وتولى المأمون دفنه وهو اخو موسى الكاظم بن جعفر الصادق رضي الله عنهم

349 ( محمد ) بن جعفر بن صالح

تكلم فيه وقيل محمد بن صالح بن جعفر وفيه جهالة انتهى

وهو أبو الفرج صاحب المعلى الآني ذكره سماه حمزة السهمى محمد بن صالح بن جعفر

وقال الخطيب الصواب محمد بن جعفر بن صالح ويكنى محمد ابا الفرج

قال الخطيب روى عنه الهيثم بن خلف لدوري وابى بكر الباغندى والبغوى وابن ابى داود وجماعة

روى عنه ابن جوصاء وابو عروبة ومكحول البيروتى والقاضى أبو القاسم التنوخي وخلق كثير

واول ما كتب سنة سبع وثلاث مائة

وقال الخطيب حدثنا أبو الحسن النعيمي عنه باحاديث تدل على سؤ ضبطه وضعف حاله

قال أبو القاسم التنوخي كان يصحب جدى ابا القاسم ويلزمه وسمعته ؟ قول ولدت ببغداد لسع خلون من صفر سنة ست وتسعين ومائة

وتوفى سنة اربع وستين وثلات مائة بالبصرة


105

350 ( محمد ) بن جعفر بن عبدالله بن جعفر

روى حكاية

مجهول

351 ( ز محمد ) بن جعفر بن علي بن احمد بن محمد بن الاحنف بن قيس التميمي أبو بكر الخوارزمي

روى عن نصر بن الجهضم واسحاق العزيزي وابي حاتم وابي زرعة والحسن بن سفيان وغيرهم

روى عنه ابوالحجنا محمد بن الحسين بن علي وغير واحد احاديث كلها مناكير وموضوعات باسانيد صحيحة افحش القول فيه على ابن محمد الميداني الحافظ

وقال كان يضع الحديث ويركب على الائمة

ذكره شيرويه في طبقات همدان وذكر الجوزجاني حديثا من رواية محمد بن الحسن ابن علي عن محمد بن جعفر بن على عن مامون بن احمد

وقال محمد بن جعفر مجهول

قلت

واظنه هو هذا ومامون كذاب

352 ( ز - محمد ) بن جعفر بن محمد القصار الرازي أبو جعفر

وذكره ابن بابويه في تاريخ الرى

وقال شيخ من مشاهير الشيعة سمع ابا جعفر محمد بن على بن الحسينابن موسى الفقيه على مذهبهم

روى عنه أبو سعيد محمد بن احمد الرازي واخوه عبدالرحمن

ومات سنة ست واربعين وخمس مائة

353 ( محمد ) بن جعفر

آخر مجهول انتهى

حكى النباتي هذا عن ابن ابي حاتم انه قال ما محصله انه آخر غير اخي اسمعيل وولد جعفر الصادق وتعقبه بانه لو ذكر عمن روى ولمن روى لافاد ولو بيض له لكان اولى وفي الصلة لمسلمة محمد بن جعفر الانصاري مجهول فيجوز ان يكون هذا

354 ( محمد ) بن جعفر البغدادي

عن داود بن صغير بخبر كذب عن كثير النواء عن انس رضى الله عنه مرفوعا يا جبرئيل هل على امتى حساب قال نعم ما خلا ابا بكر فإذا كان يوم القيامة قال ما ادخل الجنة حتى ادخل معى من يحبنى

ثم ان داود واه انتهى

وكذا شيخه لم يصل إلى محمد بن جعفر الا على ل‍ ؟ سان ضعيفين فما ذن


106

وحدث به اسحاق الحبلى وهو ضعيف ايضا

355 ( محمد ) بن جعفر القتات شيخ معمر

روى عن ابي نعيم

ضعفه ابن قانع

وقال الدارقطني تكلموا في سماعه من ابى نعيم

مات سنة ثلاث مائة انتهى

ويكنى ابا عمر حدث ايضا عن احمد بن يونس ومنجاب

وعنه الخطيبي والجعابي وابو بكر الشافعي وجماعة

قال الخطيب كان ضعيفا وكانت وفاته سنة ثلاث مائة

356 ( محمد ) بن جعفر بن ابى الذكر المصري

يروي عن الحسن بن رشيق رافضي جلد انتهى

هو محمد بن جعفر بن محمد بن عبدالله شامى المنكر روى عن ابي الطاهر الذهلى وعبد الله بن ابي شعيب الحراني وابن حيويه

روى عنه أبو اسحاق الحبال وابو مسلم الاصبهاني وغيرهما

وجده عبدالله كان قاضى مصر مالكى المذهب يعرف بالعمار

قال الحبال كان محمد بنجعفر يرمى بالتشيع والغلو وكان لا يسمع هذا منه اصلا

توفي سنة احدى وثلاثين واربع مائة

357 ( ز - محمد ) بن جعفر بن عبدالله بن جعفر بن دينار أبو المعالى

من اهل بندنيجين حدث ببغداد

ذكره ابن السقطى في معجم شيوخه وقال كان شيخه المفسد له كلام في التعطيل والطعن على السلف لم انقل عنه الا حديثا واحدا

358 ( ز - محمد ) بن جعفر الاخشندي النسفي أبو بكر

قال ابى ؟ سعد ابن السمعاني حدث باحاديث مناكير من موضوعات محمد بن تميم الفريابي واحمد الجويبارى ونحوهما

روى عنه احمد بن الربيع الشكانى ( 1 )

359 ( ز - محمد ) بن جعفر بن محمد بن احمد بن بطر السلمى المؤدب أبو جعفر

ذكره ابن بابويه في تاريخ الرى وقال كان عظيم المنزلة عند الشيعة وكان قوى

( 1 ) الشكاني بكسر المعجمة نسبة إلى شك‍ ؟ ن قرية ببخارى - لب اللباب


107

الادب والفضل وكان ضعيفا في الحديث عندهم وفي اسناد حديثه عندهم اغلاط كثيرة

وسمع منه جماعة متهم وقال محمد بن الحسن بن الوليد وكان من شيوخهم كان محمد بن جعفر بن بكر ضعيفا مخلطا معروفا بذكر سب السلف

360 ( ز - محمد ) بن جعفر بن طريف البجلي الحنفي أبو غالب

قال ابن السمعاني اثنى عليه ابن الانماطى

وقال ابن ناصر كان زيديا لا بأس به

روى عنه ابن الانماطى وابن السمرقندى وارخ ابن ناصر وفاته في جمادى الاولى سنة ثلاث وتسعين واربع مائة

361 ( محمد ) بن جعفر أبو الفرج البغدادي صاحب المصلى

عن الهيثم بن خلف وغيره وولى القضاء حدث عنه أبو القاسم التنوخي

ضعفه حمزة السهمى جدا وقال الخطيب ضعيف وهذا هو محمد بن جعفر بن مصالح المذكور قبل

362 ( محمد ) بن جعفر بن بديل أبو الفضل الخزاعى احد القراء

مات سنة سبع أو ثمان واربع مائة

اخذ عن ابى على بن خنيس والمطوعي وسمع من القطيعى والف كتابا في قراءة ابي حنيفه فوضع الدار قطني خطه بان هذا الموضوع لا اصل له وقال غيره لم يكن ثقة انتهى

وقال أبو العلاء الواسطي ذكر لي انه كان اسمه كميلا ثم غيره فسمى محمدا

قال ولما كتب الدارقطني خطه بذلك كبر عليه ذلك وخرج إلى الجبل فبلغني ان حاله اشتهرت عندهم وسقطت منزلته وقد روى الحديث عن ابي بكر الاسمعيلى وابي بكر القطيعى ويوسف البحترى وغيرهم وهو صنف الواضح في القراآت وبديل جده الاعلى واسم جده الادنى محمد بن عبد الكريم وهو من اهل جرجان ونقل الخطيب عن ابي القاسم التنوخى قال كان أبو الفضل شديد العناية بالقراآت

وله مصنفات منها في اسانيد القراآت يشتمل على غيره آخر ما شكوته حتى ذكر لى بعض من يعتنى بالقراآ


108

انه كان يخلط ولم يكن مامونا على ما يرويه

363 ( محمد ) بن جعفر بن محمد بن كنانة المودب

عن ابي مسلم الكجي والكديمي

قال ابن ابي الفوارس متساهل لم يكن بذاك وقال غيره لا بأس به انتهى وقال ابن ابي الفوارس مات سنة ست وستين وثلاث مائة

وقال أبو الحسن بن الفرات كان قريب الامير

روى عنه علي بن احمد الرزاز وبشر بن عبدالله الباهى

364 ( محمد ) بن جعفر البغدادي

لا يعرف

روى عنه المفيد خبرا موضوعا قال حدثنا مجاهد بن موسى قال ثنا معن عن مالك عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما مرفوعا في التوسع في المجلس انتهى

اورده الخطيب في تاريخه عن ابي سعد الماليني انا المفيد به

365 ( محمد ) بن جعفر البصري الخفاف

له شرح مختصر ابن عبد الحكم

ضعفهالابهري

ذكره عياض في المدارك في اهل المائة الرابعة

366 ( محمد ) بن جعفر الواسطي

يلقب شعبه

قال أبو العلاء الواسطي ضعفه جماعة من اهل بلدنا

367 ( محمد ) بن جعفر بن محمد بن فضالة أبو بكر الآدمى القاري البغدادي الشاهد صاحب الصوت المطرب

سمع احمد بن عبيد بن ناصح والحارث بن ابي اسامة وعدة

وعنه ابن بشران وابو علي بن شاذان

قال ابن ابي الفوارس خلط فيما حدث

ومات سنة ثمان واربعين وثلاث مائة

368 ( محمد ) بن جعفر الكوفي المعروف بشيطان الطاق

ذكره ابن حزم في غلاة الرافضة ونقل عن الحافظ اخبرني النظام وبشر بن خالد قالا قلنا لمحمد بن جعفر الرافضى المعروف بشيطان الطاق ويحك اما استحييت لما قلت ان الله لم يقل قط في القرآن ثانى اثنين إذ هما في الغار إذ يقول لصاحبه لا تحزن ان الله معن


109

فضحك ضحكا طويلا حتى خجلنا نحن وكنا نحن الذى قلنا ذلك وقيل اسمه محمد ابن على بن النعمان وسيأتي وكنيته أبو جعفر

369 ( محمد ) بن جميل الهروي

370 و ( محمد ) بن ابي جميلة عن نافع مجهولان انتهى

والثاني فان له ذكر في محمد بن سليمان بن ابى ضمرة وقال الازدي شامي متروك روى عن شعبة

371 ( محمد ) بن الجهم البرمكى

ذكره ابن قتيبة في المبتدعة وقال كان مصحفه كتاب اوسطور وكان لا يصوم ويزعم انه يعجز عن الصوم ويقول لا يستحق احد من احد شكرا على خير اهداه إليه ونقل عنه انه لما حضره الموت قيل الا توصى قال بماذا قالوا بالثلث كما جاء في الحديث قال الثلث والثلث كثير وانا اقول ثلث الثلث كثير والمسكين حقه في بيت المال فإذا طلبه بعد وصل إليهوإذا قعد قعود النساء فلا رحم الله من رحمه

قلت

وكان في عصره ممن يوافقه في اسمه واسم ابيه محمد بن الجهم ذكره أبو طاهر الكرخي في الوفيات وقال مات بالسوس سنة تسع وعشرين ومائة

372 ( محمد ) بن الجهم السامى اخو على بن الجهم الشاعر المقدم ذكره

ذكره ابن النجار في الذيل واسند عنه قصة سمعها من المهتدى بالله ابن الواثق انه لم احضر عبدالله وهو خليفة فاتى برجل من اهل الحديث احضره ابن ابي دواد فذكر القصة من امتحانه بخلق القرآن وقوله لابن ابى دواد هل علم هذه المقالة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وابو بكر وعمر ام لا فان قلت علموها قلت لك فهل دعوا الناس إليها ام لا إلى آخر القصة وفيها قول الواثق يسعنا ما وسع الصحابة وامر بالاحسان للرجل وقد ادخل ابن النجار ترجمة الذى قبله في هذه الترجمة وهي غفلة عظيمة فان سماع هذا هذه القصة من المهتدى بعد


110

السوسى بنحو ثلاثين سنة وموت الواثق والد المهتدى كان بعد تاريخ وفاة السوسي بنحو عشرين سنة

373 ( محمد ) بن الجهم بن هارون السمرى ( 1 ) من اهل البصرة

روى عن يزيد بن هارون وجماعة

وسمع من ابي بن زياد الفراء النحوي كاتب فضل القرآن وحدث به عنه وروى عنه أبو بكر بن مجاهد وابو العباس الاصم وابو بكر الشافعي وآخرون ما علمت فيه جرحا

374 ( محمد ) بن حبا ؟

عن داود بن هلال

قال ابن مندة في حديثه مناكير

375 ( محمد ) بن حاتم بن خزيمة الكشي

ورد نيسابور وحدث عن عبد بن حميد اتهم في ذلك روى عنه الحاكم وقال كذاب

376 ( محمد ) بن الحارث بن وقدان العتكى

عن شعبة

وعنه ابراهيم بن المستمر

قال العقيلى لا يتابع على اسناد حديثه

وقال أبو حاتم مجهول انتهى وحديثه عن شعبة عن ابي الزبير عن جابر في الدعاء للمحلقين

والمحفوظ عن شعبة بغير هذا السند

377 ( ز - محمد ) بن الحارث بن شداد أبو بكر بن ابى الليث القاضى الايادي ويقال في نسبه غير ذلك قال الكندى اصله من خوارزم ولى القضاء بمصر من قبل المعتصم سنة ست وعشرين ومائتين وكان قبل دخوله إلى مصر وراقا على باب الواقدي وكان يتفقه للكوفيين فلما استخلف الواثق ورد كتابه على محمد ابن ابى الليث بامتحان الناس في القرآن فهرب كثير منهم وملا السجون بالكثير ممن انكر المسألة وكتب على ابواب المساجد لا اله الا الله رب القرآن وخال‍ ؟ ثم لما استخلف المتوكل امر بسجن ابن ابي الليث واستقصى ماله فوثب

( 1 ) في المشتبه هو مشهور وابنه احمد شيخ للطبراني - شريف الدي


111

اهل مصر على مجلسه فرموا حصيره وغسلوا موضعه بالماء وذلك في شعبان سنة خمس وثلاثين ثم خلى عنه ثم امر برده إلى السجن ثانيا ثم ورد كتاب المتوكل بان تحلق لحيته ويضرب بالسياط ويحمل على حمار باكاف ويطاف به ففعل به ذلك سنة سبع وثلاثين ثم اخرج إلى العراق سنة احدى واربعين

قال عتبة بن بسطام سألت محمد بن ابي الليث عن مذهبه في القدر واجاب بقول اهل السنة ولم اسأله عن مذهبه في القرآن

ذكر ابن يونس انه مات ببغداد سنة خمسين ومائتين

378 ( محمد ) بن الحارث القرشى الكوفي

عن محمد بن مسلم الطائفي

لا يعرف وخبره منكر

( عبدالله ) بن عمر بن مشكدانه حدثنا محمد بن الحارث حدثنا محمد ابن مسلم حدثني ابراهيم بن ميسرة عن ابن طاوس عن ابيه عن ابن عباس رضى اللهعنهما قال لما حاصر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الطائف خرج رجل من الحصن واحتمل رجلا من الصحابة ليدخله الحصن فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم من يستنقذه وله الجنة فقام العباس فمضى فقال امض ومعك جبرئيل وميكائيل فمضى واحتملهما جميعا حتى وضعهما بين يدي النبي صلى الله عليه وآله وسلم

وكانه موضوع انتهى

ذكره العقيلي فقال مجهول بالنقل وحديثه غير محفوظ ثنا ابن ناجية ثنا مشكدانه به وقال أبو عبد الله بن مندة حدث عن ابن ابي الزناد وعن محمد بن مسلم بحديث غريب

379 ( محمد ) بن الحارث بن هاني بن الحارث العدوى

عن آبائه حدث عنه تمام الرازي لا يدرى من هو ولا آباؤه فلا يعتمد على ما رواه

380 ( محمد ) بن الحارث الثقفى

عن الحسن

وقال يحيى بن معين ليس بثقة

وقال ابو حاتم لا يكتب حديثه روى عنه القواريرى ومحمد بن ابي بكر المقدمي


112

381 ( محمد ) بن حازم

عن اسمعيل السدى

قال أبو احمد الحاكم مجهول

382 ( محمد ) بن حامد القرشى

عن دحيم

روى خبرا كذبا

وقال أبو احمد الحاكم فيه نظر

383 ( محمد ) بن حامد بن محمد بن ابراهيم أبو بكر الجيزى شيخ نيسابور

روى عن محمد بن يحيى الذهلى عن ابي نعيم عن سفيان الثوري عن سعيد بن ابى بردة عن ابيه عن ابي موسى حديث حسن الخلق زمام من ازمة الله فرأس صاحبه الحديث

اورده البيهقى في الشعب وقال وهم فيه هذا الشيخ وليس له من هذا الوجه اصل

384 ( محمد ) بن حامد أبو رجاء البغدادي

نزيل مكة شيخ معمر

روى حديثين عن الحسن بن عرفة موضوعين عن على بن قدامة عن ميسرة بن عبد ربه فالآفةميسرة

واما أبو رجاء فسمع منه جماعة منهم أبو محمد بن النحاس

ومات سنة ثلاث واربعين وثلاث مائة وقيل سنة اربعين في آخرها ذكر انه ولد سنة خمس واربعين ومائتين ما ارى هذا الشيخ ممن يعتمد عليه وقد وثقه أبو عمر المدائني فالله اعلم

385 ( محمد ) بن حامد أبو احمد السلمى خراساني

حج وحدث

قال الخطيب روى عن محمد بن يزيد السلمى احاديث منكرة

وعنه محمد بن اسحاق القطيعى

386 ( محمد ) بن حبان أبو حاتم البستى الحافظ صاحب الانواع ومؤلف كتابي الجرح والتعديل وغير ذلك كان من ائمة زمانه وطلب العلم على رأس سنة ثلاث مائة

وادرك ابا خليفة وابا عبدالرحمن النسائي وكتب بالشام - والحجاز - ومصر - والعراق - والجزيرة - وخراسان - وولى قضاء سمرقند مدة وكان عارفا بالطب والنجوم والكلام والفقه رأسا في معرفة الحدي


113

سمع ببخارى من عمر بن محمد بن بجير وقد سكن قبل الاربعين بسنوات بنيسابور وبنى الخانقاه وحدث بمصنفاته ثم رد إلى وطنه

قال الامام أبو عمرو بن الصلاح وذكره في طبقات الشافعية غلط والغلط الفاحش في تصرفه وصدق أبو عمرو له اوهام كثيرة نتبع بعضها الحافظ ضياء الدين

وقد بدت من ابن حبان هفوة فطعنوا فيه بها

قال أبو اسمعيل الانصاري شيخ الاسلام سألت يحيى ابن عمار عن ابي حاتم بن حبان فقال رأيته ونحن اخرجناه من سجستان كان له علم كثير ولم يكن له كبير دين قدم علينا فانكر الحد لله فاخرجناه

قلت

انكاره الحد واثباتكم للحد نوع من فضول الكلام والسكوت عن الطرفين اولى إذ لم يات نص بنفى ذلك ولا اثباته والله تعالى ليس كمثله شئ فمن اثبته قال له خصمه جعلت لله حدا برأيك ولا نص معك بالحد والمحدود مخلوق تعالى الله عن ذلكعلوا كبيرا

وقال هو له للنافي ساويت ربك بالشيئ المعدوم إذ المعدوم لا حد له فمن نزه الله وسكت سلم وتابع السلف

قال أبو اسمعيل الانصاري سمعت عبد الصمد بن محمد بن محمد يقول سمعت ابى يقول انكروا على ابن حبان قوله النبوة العلم والعمل وحكموا عليه الزندقة وهجروه وكتب فيه إلى الخليفة فامر بقتله وسمعت غيره يقول لذلك اخرج إلى سمرقند

قلت

ولقوله هذا محمل سائغ ان كان عناه اي عماد النبوة العلم والعمل لان الله لم يؤت النبوة والوحى الا من اتصف بهذين النعتين وذلك لان النبي يصير بالوحى عالما ويلزم من وجود العلم الالهى العمل الصالح فصدق بهذا الاعتبار قوله النبوة العلم اللدنى والعمل المقرب إلى الله

فالنبوة إذا فسر بوجود هذين الوصفين الكاملين ولا سبيل إلى تحصيل هذين الوصفين بكمالهما الا بالوحى الالهي إذ الوحي الالهى علم يقيني ما فيه ظن وعلم غير الانبياء منه يقيني واكثره ظني


114

ثم النبوة ملازمة للعصمة ولا عصمة لغيرهم ولو بلغ في العلم والعمل ما بلغ والخبر عن الشئ يصدق ببعض اركانه واهم مقاصده غير انا لا نسوغ لا حد اطلاق هذا الا بقرينة كقوله عليه الصلاة والسلام الحج عرفة وان كان عنى الحصر اي ليس هي الا العلم العمل فهذه زندقة وفلسفة

مات سنة اربع وخمسين وثلاث مائة انتهى

وقوله قال له النافي ساويت ربك بالشئ المعدوم إذ المعدوم لا حد له نازل فانا لا نسلم ان القول بعدم الحد يفضي إلى مساواته بالمعدوم بعد تحقق وجوده وقوله ( بدت ) من ابن حبان هفوة طعنوا فيه لها ان اراد القصة الاولى التى صدر بها كلامه فليست هذا بهفوة

والحق ان الحق مع ابن حبان فيها وان اراد الثانية فقد اعتذر هو عنها اولا فكيف يحكم عليه بانه هفاما ذا الا تعصب زائد على المتأولين وابن حبان قد كان صاحب فنون وذكاء مفرط وحفظ واسعإلى الغابة رحمه الله قال أبو سعد الادريسي في تاريخ سمرقند أبو حاتم محمد بن حبان بن احمد بن حبان بن معاذ بن معبد بن مرة بن هدبة بن سعد التميمي الدارمي وساق نسبه إلى دارم ثم إلى تميم بن مرثم إلى عدنان كان على قضاء سمرقند مدة طويلة وكان من فقهاء المدن وحفاظ الآثار والمشهورين في الامصار والاقطار عالما بالطب والنجوم وفنون العلم الف السند الصحيح والتاريخ والضعفاء والكتب الكثيرة في كل فن وفقه الناس بسمرقند وبنى له الامير ابو المظفر السامانى صفة لاهل العلم خصوصا لاهل الحديث

ثم تحول إلى بست ومات بها

وقال الحاكم كان من اوعية العلم في اللغة والفقه والحديث والوعظ من عقلاء الرجال

ثم ذكر رحلته وتصانيفه فقال خرج له من التصنيف في الحديث ما لم يسبق إليه وولي القضاء بسمرقند ونسا وغيرها من مدن خراسان ودخل نيسابور مرتين وبنى الخانقاه وقرئت عليه جملة مصنفاته وكانت


115

الرحلة إلى مصنفاته بخراسان

وقال ابن حبان في اثناء صحيحه لعلنا قد كتبنا عن اكثر من الفي شيخ من اسبيجاب إلى الاسكندرية

وقال الحاكم في ترجمته ايضا سمعت ابا على يعنى النيسابوري شيخه يقول وذكر كتاب المجروحين لابي حاتم فقال كان لعمر بن سعيد بن سنان التيمى ابن رحل في الحديث وادرك هؤلاء الشيوخ وهذا تصنيفه واساء القوك في ابن ابى حاتم

قال الحاكم وابو حاتم كبير في العلو وكان يحسد لفضله ثم ارخ وفاته في ليلة الجمعة ثامن شوال سنة اربع وخمسين ودفن بقرب داره التى جعلها مدرسة لاصحاب الحديث وجعل فيها خزانة كتب وجعلها تحت يد من بذلها لمن يريد نسخ شئ منها شكر الله سعيه واحسن إليه

387 ( محمد ) بن حبان الازهر الباهلي البصري

حدث ببغداد عن ابي عاصموغيره قال ابن مندة ليس بذاك

وقال أبو عبد الله الصوري ضعيف توفي بعد الثلاث مائة انتهى

وقد ذكره الاسمعيلى في معجمه واخرج له حديثا ولم يتكلم فيه مع اشتراطه تبيين احوال شيوخه

وقال البرقاني سمعت ابا القاسم الاسدوقي يقول كان لا بأس به ان شاء الله

وقال عبد الغنى بن سعيد هو بصرى يحدث بمناكير

قلت

حدث ايضا عن عمرو بن مرزوق وابن معمر العادى وعمرو بن الحصين

وعنه أبو الطاهر الذهلى القاضى أبو بكر بن الجعابى وعمر ابن محمد بن عتيك والطبراني وآخرون

قال ابن سبك اول ما كتبت الحديث سنة ثلاث مائة من ابن حبان

ومات في سنة احدى وثلاث مائة

388 ( محمد ) بن حبيب الخولانى

عن ابي بكر بن ابي مريم الغساني اتى بخبر باطل

389 ( محمد ) بن حبيب الجارودي

عن سفيان بن عيينة

غمزه الحاكم النيسابوري واتى بخبر باطل اتهم بسنده انتهى

والحديث المذكور في المستدرك من رواي


116

عن ابن عبيد

قال الحاكم صحيح ابن مسلم بن الجارودي وقال الخطيب في تاريخ محمد بن الجارود بصرى قدم بغداد وحدث بها عن عبد العزيز بن ابي حازم

روى عنه احمد بن على الجراد والحسن بن عليل وابو القاسم البغوي وكان صدوقا فيحتمل ان يكون هو هذا وجزم أبو الحسن القطان بانه هو وتبعه على ذلك ابن دقيق العيد والدمياطى

وقد اخرج الدار قطني والحاكم جميعا من طريق محمد بن هشام بن على المروزي حدثنا محمد بن حبيب الجارودي حدثنا سفيان بن عيينة عن ابن ابى نجيح عن مجاهد عن ابن عباس رضي الله عنهما رفعه ماء زمزم لما شرب له الحديث فهذا اخطأ الجارودي وصله وانما رواه ابن عيينة موقوفا على مجاهد كذلك حدث به عنه حفاظ اصحابه كالحميدي وابن ابي عمرو سعيد بن منصور وغيرهم وقد تقدم شئ من هذا في ترجمة عمر بنالحسن الحسنى الاشناني

390 ( محمد ) بن الحجاج اللخمى الواسطي أبو ابراهيم نزيل بغداد

عن عبدالملك ابن عمير ومجالد

وعنه شريح بن يونس ويحيى بن ايوب العابدان ومحمد بن حسان التميمي وآخرون

قال البخاري منكر الحديث وقال ابن عدى هو وضع حديث الهريسة

وقال الدار قطني كذاب وقال ابن معين كذاب خبيث وقال مرة ليس بثقة

قلت

وله عن عروة بن رويم عن خالد بن معدان عن معاذ بن جبل رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال إذا قمتم إلى الصلاة فانتعلوا وله عن مجالد عن الشعبى عن ابن عباس رضي الله عنهما قصة قيس بن ساعدة وقال يحيى بن ايوب اخبرنا محمد بن حجاج انبانا عبدالملك بن عمير عن ربعي عن حذيفة رضى الله عنه مرفوعا اطعمني جبرئيل الهريسة لاشد بها ظهرى لقيام الليل

فهذا من وضع محمد وكان صاحب هريسة

مات سنة احدى وثمانين ومائة


117

انتهى

واخرج العقيلى هذا الحديث عن معاذ بن المثنى عن سعيد بن المعلى عنه عن عبدالملك عن ربعى عن معاذ بن المثنى قلت يارسول الله هل اتيت من الجنة بطعام قال نعم اتيت بالهريسة فاكلتها فزادت في قوتي قوة اربعين وفي نكاحي نكاح اربعين فكان معاذ لا يعمل طعاما الا بدأ بالهريسة

وقال ابن عدى حدثنا موسى بن الحسن الكوفى بمصر حدثنا محمد بن سنجر الجرجاني حدثنا داود بن مهران الدباغ حدثنا محمد بن الحجاج الواسطي وكان معه عسيرا عن عبدالملك بن عمير فذكر حديث الهريسة قال ابن عدى وهذا مما وضعه محمد بن الحجاج وقال أبو داود ليس بثقة

وقال أبو احمد الحاكم ذاهب الحديث

وقال الازدي روى عن مجالد حديث حسن بن ساعدة ولا اصل له موضوع

وقال ابن طاهر كذاب وبحديث الهريسة يعرف

391 ( محمد ) بن الحجاج المصغر ( بغدادي

روى عن خوات بن صالح وجرير بن حازم

روى عباس عن يحيى ليس بثقة

وقال احمد قد تركنا حديثه

وقال البخاري روى عن شعبة سكتوا عنه وقال النسائي متروك ( ومن عجائبه ) حدثنى خوات بن صالح بن خوات بن جبير عن ابيه عن جده رضى الله عنه قال مرضت ثم افقت فلقينى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال صح جسمك ياخوات فقال وجسمك يارسول الله قال ف لله بما وعدت قلت يارسول الله ما وعدت شيئا قال بلى انه ليس من مريض يمرض الا جعل لله على نفسه إذا عافاه الله يفعل خيرا أو يتنهى عن الشرفف لله بما وعدت

قال ابن حبان روى عنه أبو امية الطرسوسي لا تحل الرواية عنه

( محمد ) بن صالح العباد حدثنا محمد بن الحجاج حدثنا حزام بن يحيى عن مكحول عن واثلة رضى الله عنه ان النبي صلى الله عليه وآله قال ان الله في كل يوم ثلاث مائة وستين نظرة لا ينظر فيها إلى صاحب الشاة

مات ف


118

ما قاله أبو الفتح الازدي سنة ست عشرة ومائتين انتهى قال الازدي وهو متروك الحديث

وقال ابن عدى والضعف على حديثه بين

قال الخطابى في العزلة ليس بالقوى عند اهل الحديث

وقال حاتم بن الليث كان يتشيع فترك حديثه

وقال ابن سعد كان ضعيفا عندهم في الحديث وقال العجلى متروك الحديث

وقال الحاكم ابو احمد زاد سمع منه يحيى بن معين والفضل بن سهل ثم تركاه

وقال أبو داود كان غير ثقة

وقال أبو نعيم الاصبهاني منكر الحديث

وقال أبو سعيد ابن عمرو البردعى عن ابى زرعة روى عن شعبة وغيره احاديث بواطيل قلت هو قريب من الذى قبله قال نعم في روايته الاباطيل

392 ( محمد ) بن الحجاج بن رشدين الهروي

عن ابيه عن جده

قال العقيلى في حديثه نظر روى عنه ابنه احمد بن محمد

ويروى ايضا عن ابن وهب

توفي سنةاثنتين واربعين ومائتين انتهى

قال ابن عدى كان بيت رشدين خصوا بالضعف رشدين ضعيف وابنه حجاج ضعيف وللحجاج ابن يقال له محمد ضعيف

قلت

وابن محمد احمد ضعيف وقد تقدم ويقال له احمد رشدين ينسب إلى جده الاعلى

393 ( محمد ) بن الحجاج من ولد ابى لبابة

حدث عن ابيه مجهول انتهى

ذكره ابن حبان في الثقات وقال روى عن ابيه عن جده

394 ( محمد ) بن الحجاج البرجمى الكوفي

عن هشام بن عروة ضعفه الدارقطني مقل

395 ( محمد ) بن الحجاج الحمصى

عن جابان أو موسى بن جابان

عن انس

وعنه بقية بن الوليد

قال الازدي لا يكتب حديثه

396 ( محمد ) بن الحجاج بن جعفر بن اياس بن يزيد الكوفي

عن ابن يونس


119

الضبى عن ابى بكر بن عياش

قال أبو الحسين بن المنادى في امره نظر

وقال ابن عقدة الحافظ في امره نظر

قلت

مات ببغداد سنة احدى وستين ومائتين وله سبع وتسعون سنة

روى عنه المحاملى وابو سعيد ابن الاعرابي انتهى

ذكره ابن حبان في الثقات وقال روى عن يحيى بن سعيد بن امية الاعمش

روى عنه محمد بن خالد البردعى يغرب

397 ( محمد ) بن الحجاج الواسطي

قال الازدي ليس بثقة روى حديث الهريسة

وفرق بينه وبين اللخمى وهما واحد ورد عليه النباتي فاجاد

398 ( محمد ) بن حجاج المصرى عن ابي موسى

399 و ( محمد ) بن حجاج البجلى

عن القاسم بن الوليد مجهولان انتهى

( والاول ) قال أبو حاتم روى خالد بن حميد الاسكندراني عن سلام بن حرب بن رجاءعن محمد بن حجاج عن ابى موسى قال والكل مجهولون ( والثاني ) ذكره ابن حبان في الثقات

400 ( محمد ) بن حجر

عن الزهري

مجهول انتهى

قال البخاري روى عن الزهري مرسلا

401 ( محمد ) بن حجر بن عبد الجبار بن وائل بن حجر

عن عمه سعيد

وعنه ابراهيم بن سعيد الجوهرى

له مناكير قيل كنيته أبو الخنافس

وقال البخاري فيه بعض النظر انتهى

والكنية المذكورة نقلها ابن عدى عن ابن حماد عن ابراهيم ابن سعيد الجوهرى هذا سند صحيح فما ادرى لم يرضاه

وقال أبو حاتم كوفي شيخ

وقال أبو احمد الحاكم ليس بالقوى عندهم يكنى ابا بكر ويقال أبو جعفر

402 ( محمد ) بن حذيفة الاسدي

عن سفيان بن عيينة

جرحه ابن حبان

وقال روى عن سفيان عن زياد بن علاقة عن المغيرة رضى الله عنه مرفوعا ان


120

الزور مع العشار في النار وهذا باطل وما سمع زياد بن علاقة هذا ولا عند سفيان عن زياد سوى اربعة احاديث معروفة انتهى

جوز النباتي ان يكون هذا والذي بعده واحدا ولا يعد في ذلك ان كان ما هو الراوى عن ابن ابى قتادة فان يكن هو كما سيأتي فلا

403 ( محمد ) بن حذيفة

عن ابى قتادة

وعنه ابن ابي ذئب

ضعفه أبو حاتم ايضا انتهى

وهو والذى قبله واحد وقد ذكر له البخاري في تاريخه رواية عن غير ابى قتادة وكذلك ابن حبان في الثقات

وقال ابن ابي حاتم عن حذيفة بن داب روى عنه ابن ابي ذئب وعبد الرحمن بن اسحاق وهو ملخص كلام البخاري على العادة

404 ( محمد ) بن حذيفة بن داب

قال أبو حاتم ضعيف انتهى

وذكره ابنحبان في الثقات ؟

405 ( محمد ) بن ابي حرب بن محمد الحسيني أبو جعفر

قال الرافعى في تاريخ قزوين كان يعرف طرفا من فقه الشيعة ويكتب لهم الوثائق وكان سهلا سليم الجانب وقرأ النهاية لابي جعفر الطوسى

406 ( محمد ) بن جرير بن يزيد

عن ابيه

مضى في ترجمة ابيه

قال الدارقطني ضعيف

407 ( محمد ) بن حسان السلمى

مجهول

408 ( محمد ) بن حسان الاموى

عن عبدة بن سليمان عن هشام بن عروة عن ابيه عن عائشة رضى الله عنها ان الله امر الارض ان تبتلع ما يخرج من الانبياء

رواه الدارقطني في الاول من الافراد عن محمد بن سليمان بن محمد الباهلى النعماني عنه

وقال تفرد به محمد بن حسان وشيخنا ثقة

قال ابن الجوزى في الا


121

الواهية ابن حسان كذاب

409 ( محمد ) بن حسان الكوفي الخزاز

عن ابى بكر بن عياش

قال أبو حاتم ضعيف وكان كذابا يعنى في حديث الناس انتهى

وقد نسبه ابن حسان بن مصعب سكن الرى

قال وسئل محمد بن عبدالله بن نمير عنه فقيل له بالرى رجل كوفى يروى عن ابيك يقال له محمد بن حسان قال اي شيئ روى عن ابي فقيل الحديث الطويل في المعراج والرؤيا فقال ترك الناس كلهم وجاء يكذب على ابي

410 ( محمد ) بن الحسن الشيباني أبو عبد الله احد الفقهاء

لينه النسائي وغيره من قبل حفظه

يروى عن مالك بن انس وغيره وكان من بحور العلم والفقه قويا في مالك انتهى

وهو محمد بن الحسن بن فرقد الشيباني مولاهم الفقيه أبو عبد الله ولدبواسط ونشاء بالكوفة وتفقه على ابي حنيفة رحمة الله عليه وسمع الحديث من الثوري ومسعر وعمر بن زر ومالك بن مغول والاوزاعي ومالك بن انس وزمعة بن صالح وجماعة

وعنه الشافعي وابو سليمان الجوزجاني وابو عبيد بن سلام وهشام وعبيد الله الرازي وعلي بن مسلم الطوسى وغيرهم ولي القضاء ايام الرشيد قال ابن سعد كان ابوه في جند اهل الشام فقدم واسط فولد محمد بها سنة اثنتين وثلاثين ومائة

قال ابن عبد الحكم سمعت الشافعي يقول قال محمد بن الحسن ؟ على باب مالك ثلاث سنين وسمعت من لفظه اكثر من سبع مائة حديث وقال ابن المنذر سمعت المزني يقول سمعت الشافعي يقول ما رأيت سمينا اخف روحا من محمد بن الحسن وما رأيت افصح منه

وقال عباس الدوري عن ابن معين كتبت الجامع الصغير عن محمد بن الحسن

وقال الربيع سمعت الشافعي يقول حملت عن محمد وقر بعير كتبا

ونقل ابن عدى عن اسحاق بن راهوي


122

سمعت يحيى بن آدم يقول كان شريك لا يجوز شهادة المرجئة فشهد عنده محمد ابن الحسن فرد شهادته فقيل له في ذلك فقال انا لا اجيز من يقول الصلوة ليس من الايمان

ومن طريق ابى نعيم قال قال أبو يوسف محمد بن الحسن يكذب علي قال ابن عدي ومحمد لم تكن له عناية بالحديث قد استغنى اهل الحديث عن تخريج حديثه

وقال أبو اسمعيل الترمذي سمعت احمد بن حنبل يقول كان محمد بن الحسن في الاول يذهب مذهب جهم

وقال حنبل بن اسحاق عن احمد كان ابو يوسف مضعفا في الحديث

واما محمد بن الحسن وشيخه فكانا مخالفين للاثر

وقال سعيد بن عمر والبردعي سمعت ابا زرعة الرازي يقول كان محمد بن الحسن جهميا وكذا شيخه وكان أبو يوسف بعيدا من التجهم

قال زكريا الساجى كان مرجئا

وقال محمد بن سعد الصوفى سمعت يحيى بن معين يرميه بالكذب

وقالالاحوص بن الفضل العلائى عن ابيه حسن اللؤلوى ومحمد بن الحسن ضعيفان

وكذا قال معاوية بن صالح عن ابن معين

وقال ابن ابي مريم عنه ليس بشئ ولا يكتب حديثه وقال عمرو بن علي ضعيف

وقال أبو داود لا يستحق الترك وقال عبدالله بن علي المدينى عن ابيه صدوق وقال ثعلب توفي الكسائي ومحمد ابن الحسن في يوم واحد فقال الناس دفن اليوم اللغة والفقه

وذكره العقيلى في الضعفاء

وقال حدثنا احمد بن محمد بن صدقة سمعت العباس الدوري يقول سمعت يحيى بن معين يقول جهمى كذاب

ومن طريق اسد بن عمر وقال هو كذاب

ومن طريق منصور بن خالد سمعت محمدا يقول لا ينظر في كلامنا من يريد الله تعالى

ومن طريق عبدالرحمن بن مهدى دخلت عليه فرأيت عنده كتابا فنظرت فيه فإذا هو قد اخطأ في حديث وقاس على الخطأ فوقفته على الخطأ فرجع وقطع من كتابه بالمقراض عدة اوراق ( 1 )

( 1 ) اقول من طعن عليه كانه لم تقرع سمعه بمحامده الجليلة ولم يصل بصره إلى كتب النقاد الاثبات وكفاك مدح الامام الشافعي له بعبارات رشيقة (


123

411 ( محمد ) بن الحسن الشيباني آخر

فرق العقيلى بينه وبين صاحب ابى حنيفة رحمه الله فقال في هذا بصرى ثم ساق من طريق عمرو بن يزيد الحربي ثنا محمد بن الحسن العجلى ويقال الشيباني حدثنا سليمان بن المغيرة عن ثابت عن عبدالرحمن ابن ابى ليلى عن صهيب في قصة اصحاب الاخدود ثم ساقه من طريق على بن عبدالحميد العتبى عن سليمان مرسلا وليس فيه صهيب قال وهو اولى

412 ( محمد ) بن الحسن الصدفي

عن عبادة بن نسى

في الحيض لا يصح حديثه

ذكره العقيلى انتهى

ولفظ الحديث

413 ( محمد ) بن الحسن اليماني

حدث عنه محمد بن رافع

مجهول

414 ( محمد ) بن الحسن الهاشمي عن ابن جريج

قال العقيلى لا يتابع على حديثه له مناكير

415 ( محمد ) بن الحسن بن يعقوب السلمي

عن ابيه

وعنه ابنه سوار

تقدم في خالد بن رفاعة السلمي

416 ( محمد ) بن الحسن الاسدي

عن الاعمش

وعنه داود بن عمر والضبي

قال يحيى بن معين ليس بشئ

قلت

اظنه المعلى انتهى

والمثل اخرج به البخاري وغيره

417 ( محمد ) بن الحسن القردوسى البصري

قال العقيلى حديثه غير محفوظ وليس بمشهور بالنقل ولا يتابع على اسناد حديثه

حدثنا محمد بن احمد المطرز ثنا عبيد الله بن جرير بن جبلة ثنا محمد بن الحسن القردوسى ثنا جرير بن حازم عن الاعمش عن ابيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله ما من رجل يلقاه ابن عمه فيسأله من فضله فيمنعه الا منعه الله من فضله يوم القيامة انتهى

والذى في كتاب العقيلى عن الاعمش عن عمرو بن شعيب عن ابيه عن

( تتمه ) وكلمات لطيفة وروايته عنه

قال الامام الشافعي مديحا له ما رأيت افصح منه كنت اظن إذا رايته يقرأ القرآن كان القرآن ينزل بلغنه و ؟ ال


124

جده وهو الصواب

وقال العقيلى بعده لا يتابع على اسناد حديثه وهذا يروى باسناد اصلح من هذا

418 ( محمد ) بن الحسن صاحب البرسي خوارزمى الاصل بغدادي

عن يحيى بن هاشم السمسار وعلى بن الجعد

وعنه مكرم القاضى

قال يزيد بن محمد الازدي نزل الموصل في حديثه لين

توفي سنة اربع وتسعين ومائتين

419 ( محمد ) بن الحسن الازدي المهلبى

عن مالك

قال ابن حبان لا يجوزالاحتجاج به

قلت

روى عنه مدرك بن تمام انتهى

وقال أبو نعيم روى عن مالك مناكير

وقال الدارقطني في غرائب مالك مجهول

420 ( محمد ) بن الحسن بن احمد بن محمد بن موسى الاهوازي ويعرف بابن ابي على الاصبهاني

كتب عنه أبو بكر الخطيب متهم بالكذب لا ينبغى الرواية عنه كان يضع الاسانيد سماه بعضهم وهو أبو الوليد الدرينكى في ما سمعه من احمد ابن على الجصاص بالاهواز فقال كنا نسميه جراب الكذب انتهى

وهذا الذي عزاه إلى الاهوازي

لم يقله الخطيب في حق الاهوازي انما قاله في اثناء ترجمته في حق محدث من اصحاب الحديث يقال له ابن الصقر ادخل على الاهوازي حديثا

قال الخطيب وابن الصقر كان كذابا يسرق الاحاديث ويركبها ويضعها على الشيوخ

قال الخطيب وقد رأينا للاهوازي اصولا كثيرة سماعه فيها صحيح بخط ابن ابى الفوارس وغيره وكان سماعه ايضا صحيحا لتاريخ البخاري الكبير قرأوا عليه ببغداد عن احمد بن عبد ان الشيرازي ومن اصل ابن ابى الفوارس قرأوا فيه سماع الاهوازي وخرج له أبو الحسن النعيمي اجزاء من حديثه وسمع منه شيخنا أبو بكر البرقاني قال وحدثنا عن ابن احمد العسكري ومحمد بن اسحاق بن دارا وغيرهم وسمعته يقول ولدت سنة خمس واربعين

( تتمة ) ما رايت اعقل من محمد بن الحسن وقال ايضا انه كان إذا اخذ في المسألة كانه قرآن ينزل لا يقدم حرفا ولا يؤخره وروى عن ابي رجاء عن


125

وثلاث مائة وكان قد اخرج لنا فروعا بخطه قد كتبها من حديث شيوخه المتأخرين عن متقدمي البغداديين الذين في طبقة عباس الدوري ونحوه فظننت ان الغفلة غلبت عليه لانه لم يكن من اهل الحديث حين حدثنى عبد السلام ابن الحسين الدباس وكان لا بأس به

قال دخلت على الاهوازي وبين يديهمجموع قد نقل منه اخبارا إلى مواضع متفرقة من كتبه وآثارا اتى لكل خبر اسنادا

مات سنة ثمان عشرة واربع مائة

421 ( محمد ) بن الحسن الاسترابادي العصار

سمع عمار بن رجاء

قال أبو سعد الادريسي امي غافل لا يدرى ما يحدث به

422 ( محمد ) بن الحسن

روى عنه اسحاق بن محمد السوسى احاديث مختلفة في فضل معاوية ولعله النقاش صاحب التفسير فانه كذاب أو هو آخر من الدجاجلة فمن ذلك قال حدثنا ابراهيم بن الهيثم حدثنا عفان حدثنا همام عن قتادة عن ابن المسيب عن سعد رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال لمعاوية انه يحشر وعليه حلة من نور ظاهرها من الرحمة وباطنها من الرضى يفتخر بها في الجمع لكتابته الوحي

ومن ذلك باسناد عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم ان معاوية يبعث نبيا من حمله وائتمانه على كلام ربي

423 ( محمد ) بن الحسن بن احمد أبو بكر الجوهرى الواعظ

متهم قال يحيى بن مندة ركب اسناده في الصلاة خلف الحاكة والاساكفة انتهى

وقال ابن الجوزى كان يضع الحديث

424 ( محمد ) بن الحسن العسكري

حدث عن العباس البحراني بخبر موضوع متنه يوزن حبر العلماء الحديث

قال الخطيب نراه من وضعه

قلت

هو الدعاء الاتى انتهى وما ادرى لم كرره

( تتمة ) محمويه قال كنا نعد محمدا من الابدال وعن ابي عبيد ما رايت اعلم بكتاب الله من محمد والكتب مملوة من محامده الجليلة وخصائله الجميلة م


126

425 ( محمد ) بن الحسن بن تميم

حدث عن ابى بكر بن خلف الشيرازي

قال ابن عساكر ما رأيت له اصلا يفرح به انتهى

قال ابن النجار في الذيلمحمد بن الحسن بن تميم بن ابي غسان بن محمد بن الحسن بن محمد بن خريم الطائي أبو عبد الله بن ابي غسان الواعظ المروزى

قدم بغداد ووعظ بها وصادف قبولا واملى بها الحديث

روى عن ابي عبدالله الخطمى وابى بكر بن خلف وابي القاسم الحسن بن محمد السلمى والتاريخ اسعد بن علي الدوري وغيرهم

سمع منه الحافظ أبو الفضل بن ناصر وروى عنه أبو على بن ؟ كل وابو بكر بن كامل والمبارك بن علي الطباخ وابو الرضى محمد بن بدر السبخي و ابو المظفر بن السمعاني وآخرون

قال ابن الجوزى انا أبو علي بن المتوكل اخبرنا ابو عبد الله بن ابى غسان المروزى في سنة اربع وعشرين وخمس مائة قدم علينا ووعظ ونصر السنة وكان له سوق حسنة

وقال أبو سعد بن السمعاني كان احد الافاضل المشهورين صادفته اماما فاضلا نظيف الطبع رقيق الشعر كثير المحفوظ وانما حدث من فروع بعضها بخط يده وبعضها بخط غيره منقولة من اماليه قال وسألت ابا القاسم يعنى ابن عساكر عنه فقال ما رأيت له اصلا يفرح به اخرج اوراقا بخطه

وقال أبو احمد بن الطباع سألته عن مولده فقال في ؟ انى المحرم سنة تسع وخمسين واربع مائة

قال ا ؟ سعد ابن السمعاني مات في صفر سنة خمس واربعين وخمس مائة

426 ( محمد ) بن الحسن الباهلى أبو ؟ عوانة البصري

مجهول قاله مسلمة بن القاسم

قلت

ورأيت له حديثا موضوعا باسناد صحيح ما فيه غير ؟ قرأت على ام الحسن القرشية عن ابي نصر ابن الشيرازي ان على بن ابي محمد الرشيدى كتب إليهم انا عبد الواحد بن الحسين انا الحسين بن احمد انا أبو الحسن بن بشران حدثنا

( تتمة ) اراد التبصر فليراجع إليها 12 المصحح


127

اسمعيل الصفار حدثنا أبو عوانة محمد بن الحسن البصري حدثنا محمد بن الفضلالسدوسى وهو عارم حدثنا أبو عوانة عن قتادة عن انس رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يكذب ابن آدم في عمره مرتين يكون صغيرا فيقول انا كبير ويكون كبيرا فيقول انا صغير

ورواه أبو الحسن محمد بن عثمان النصيبى القاص عن الصفار مثله

قال ابن ابي الفوارس تفرد به هذا الشيخ عن ابي النعمان

427 ( محمد ) بن الحسن بن محسن بن عبدالرحيم الفهري

من رهط ابى عبيدة بن الجراح

قال مسلمة بن قاسم كتبت عنه وكان ضعيف الحديث

كثير التصحيف لا يودى روايته ولا يقيمها

روى عنه محمد بن احمد بن محمد بن الازرق

428 ( محمد ) بن الحسن بن محمد بن عبيد الله بن القطان رضى الدين الاسعد

روى عن السلفي وناصر بن الحسن وابي رفاعة وغيرهم

روى عنه المنذرى والرشيد العطار

قال ابن سدى كان ذا جلالة

روى الحديث ولم يكن من اهله فوقع عندهم فيما اوقفهم فيه

وقال العطار كان بعض اصوله بلاغات فيها نظر

مات سنة ثلاث عشرة وست مائة

429 ( محمد ) بن الحسن بن فرح أبو بكر البصري

روى عن يحيى بن ايوب العلاف وغيره

قال ابن الطحان حدثونا عنه

وقال مسلمة بن قاسم مجهول الحال

وقال الحبال مات في المحرم سنة خمس وسبعين وثلاث مائة

430 ( محمد ) بن الحسن البزار ابن السمعى

عن القطيعى غمزه الخطيب انتهى

قال الخطيب كتب عنه بعض اصحابنا وسمعته يثنى عليه ثم رأيت شيئا من كتبه وفيه سماعه ملحق بخط طرى وكان الكتاب قديما لغيره فالله اعلم توفي


128

تسع وعشرين واربع مائة

431 ( محمد ) بن الحسن بن الازهر الدعا

عن عباس الدوري

اتهمه أبو بكر الخطيب بانه يضع الحديث

قلت

هو الذي انفرد برواية كتاب الجيدة

رواه عنه أبو عمرو بن السماك ورأيت له حديثا رجال اسناده ثقات سواه وهو كذب في فضل عائشة رضي الله عنها ويغلب على ظنى انه هو الذى وضع كتاب الجيدة فاني لاستبعد وقوعه جدا

قال الخطيب هو أبو بكر القطائعى الاصم الدعا حدث عن قضيب المحرر وعمر بن شبة وعباس بن يزيد النجراني

روى عنه ابن السماك ومحمد بن عبدالله بن نجيب الدقاق وابو حفص بن شاهين وابو حفص الكتاني

قال وكان غير ثقة روى الموضوعات فمما الصق بالنجرانى حدثنا ابن علية ثنا ايوب عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما مرفوعا يوزن حبر العلماء بدماء الشهداء فرجح عليهم

مات سنة عشرين وثلاث مائة

اخبرنا ابن ابى عمر وعلي بن احمد بن كنانه قالا انا عمر بن محمد انا هبة الله بن احمد اخبرنا أبو اسحاق البرمكى انا أبو بكر بن نجيب ثنا محمد بن الحسن بن الازهر الاطروس ثنا عباس الدوري ثنا قبيصة ثنا الثوري عن الاعمش عن ابى صالح عن ابي هريرة رضى الله عنه قال لما ان دخل رسول الله صلى الله عليه وآله المدينة مهاجرا اكثر عليه اليهود المسائل وهو يجيبهم الحديث

وفيه فمضى إلى منزل ابي بكر الصديق رضى الله عنه فقال ان الله امرني ان اصاهرك وان اتزوج هذه الجارية عائشة انتهى

قال ابن السمعاني كان يضع الحديث

وقال الخطيب هذان الحديثان يعنى اللذان تقدما مما صنعت يداه ووجه استبعاد المصنف كتاب الجيدة انه يشتمل على مناظرات ؟ اقيمت فيها الحجة لتصحيح مذهب اهل السنة عند المأمون والحجة قول صاحبها فلو كان الامر كذلك ما كان المأمون


129

يرجع إلى مذهب الجهمية ويحمل الناس عليه ويعاقب على تركه ويهدد بالقتلوغيره كما هو معروف في اخباره في كتب المحنة

432 ( محمد ) بن الحسن بن ابراهيم الوراق

تقدم ذكره في ترجمة عبدالله بن محمد الصائغ

423 ( محمد ) بن الحسن بن على المدينى

عن الزبير بن بكار

قال أبو سعيد بن يونس لم يكن ثقة انتهى

وهو الانصاري حدث بمصر بكتاب النسب للزبير ابن بكار عنه وسمعه منه أبو بكر بن احمد المهندس

روى عنه ايضا الزبير ابن عبد الواحد الحافظ

مات سنة ثلاث عشرة أو سنة خمس عشرة وثلاث مائة

434 ( محمد ) بن الحسن بن فلان بن اسامة بن زيد بن حارثة

روى ابراهيم بن المنذر الحزامي عن عباس بن ابي سليم عن هذا

ذكره ابن ابي حاتم مجهول

435 ( محمد ) بن الحسن بن موسى الكندى

عن حرملة

قال أبو سعيد بن يونس لم يكن بذاك في الحديث واخوه موسى بن الحسن يعرف وينكر ايضا انتهى

وفي تاريخ مصر اثنان اتفقا في الاسم والاب والجد فقال محمد بن الحسن ابن موسى بن جعفر لم يكن في الحديث بذاك واخوه موسى بن الحسن يعرف وينكر

ثم قال في الغرباء محمد بن الحسن بن موسى بن بشير أبو جعفر بصرى كندى كوفي قدم البصرة كتب عنه حديثه عن حرملة بن يحيى وغيره يعرف وينكر

وقد تبين بهذا ان الذهبي خلط الترجمتين وقد روى عن هذا الكندى ابو احمد بن عدى في معجمه حدث عن احمد بن عبدالرحمن بن حماد

وقال حمزة السهمى سألت الدار قطني عنه فقال ثقة ليس به بأس

436 ( محمد ) بن الحسن بن مالك السعدى

عن ابي رجا محمد بن حمدويه


130

ابو مسعود الدمشقي

437 ( محمد ) بن الحسن بن علي بن راشد الانصاري

عن وراق الحميدى

فذكر حديثا موضوعا في الدعاء عند الملتزم انتهى

والحديث المذكور رواه عن وراق الحميدى واسمه محمد بن ادريس عن الحميدى عن سفيان عن عمرو عن ابن عباس رواه عنه الحسن بن رشيق ووجدت في كتاب معاني الاخبار للكلاباذى خبرا موضوعا حدث به عن محمد بن علي بن الحسن عن الحسين بن محمد بن احمد عن اسمعيل بن ابي اويس عن مالك عن ابن المنكدر عن جابر رضى الله عنه رفعه من انكر خروج المهدى فقد كفر بما انزل على محمد ومن انكر نزول عيسى فقد كفر بما انزل على محمد ومن لم يؤمن بالقدر خيره وشره فقد كفر بما انزل على محمد فان جبرئيل اخبرني ان الله قال من لم يؤمن بالقدر خيره وشره فليتخذ ربا غيرى

وقد غلب فعلى ظني انه هذا وشيخه ما عرفته بعد البحث عنه وهو في طبقة وراق الحميدى

438 ( محمد ) بن الحسن الفيومي

حدث عنه احمد بن عيسى الحافظ حديثا اتهم بوضعه انتهى

وقد اوضحت في ترجمة احمد بن محمد بن نافع سياق هذا الخبر وذكرت فيه عن ابن سعيد النقاش الحافظ ان محمد بن الحسن الفيومي هذا ثقة

439 ( محمد ) بن الحسن بن مقسم أبو بكر المقرى النحوي احد الائمة تكلموا ؟ فيه وقد سمع ابا مسلم الكجي وطبقته ووثقه الخطيب لكنه قد استتيب من قراءة ما لا يصح نقله وكان يقرأ بذلك في المحراب ويعتمد على ما يسوغ في العربية وان لم يعرف له قارئ

مات بعد الخمسين وثلاث مائة انتهى

وقال ابن ابي الفوارس يقال ان ابنه ادخل عليه حديثا وقال أبو ظاهر عبد الواحد بن ابي هاشم المق


131

في كتاب النسائي وقد يقع في عصرنا هذا تابع ابن عمران على ما صح عنده فيهوجه من العربية ووافق خط المصحف فقراته جائزة في الصلاة وغيرها فابتدع بذلك بدعة استتابه منها شيخنا أبو بكر بن مجاهد واشهد عليه يصونه من تلك البدعة

ثم عاود في وقتنا هذا إلى مكان ابتدعه بعد وما وصل به مجلسه

وقال أبو احمد الفرضى رأيت ابن مقسم في النوم ونحن نصلى وقد ولى ظهره القبلة وهو يصلى مستدبرها فاولت ذلك مخالفة الامة فيما اختاره لنفسه من القراءات

قال ابن ابي الفوارس مات ابن مقسم سنة اربع وخمسين وثلاث مائة وكان مولده سنة خمس وستين ومائتين

440 ( محمد ) بن الحسن بن كوثر أبو بحر البربهارى معروف واه

قال البرقانى كان كذابا وقال أبو نعيم كان الدار قطني يقول لنا اقتصروا من حديث ابى بحر على ما انتخبته فحسب

وقال ابن ابى الفوارس فيه نظر

قلت

حدث عن الكديمي وتمتام وتوفي سنة اثنتين وستين وثلاث مائة فمن حديثه العالي ما اخبرنا ابو المعالى الابرقوهي انا نصر بن عبد الرزاق القاضى عن ابى العلاء الهمداني انا محمد بن محمد بن المهدى اخبرنا عبيد الله بن عمر انا أبو بحر حدثنا على بن الفضل الواسطي حدثنا يزيد حدثنا أبو مالك الاشجعى عن ربعى عن حذيفة رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله المعروف كله صدقة

قال الخطيب حدثنا البرقاني قال حضرت يوما عند ابن كريز فقال لنا ابن السرخسى ساريكم ان الشيخ كذاب ثم قال ايها الشيخ فلان ابن فلان كان ينزل في الموضع الفلاني هل سمعت منه قال أبو بحر نعم سمعت منه قال ولم يكن لذلك وجود انتهى

وقال البرقاني خرج عنه ابن ابي الفوارس وابو نعيم في الصحيح ولا يساوى شيأ

وقال أبو الحسن بن الفرات كان مخلطا وظهر منه في آخر عمره


132

اشياء منكرة وكانت له اصول كثيرة جيدة فخلط ذلك بغيره وغلبت الغفلةعليه

قلت

الاجزاء التى سمعناها من حديثه من انتخاب الدار قطني عليه وعامتها مستقيمة

441 ( محمد ) بن الحسن بن محمد بن زياد الموصولى ثم البغدادي أبو بكر النقاش المقرى المفسر

ورى عن ابي مسلم الكجي وطبقته وقرأ بالروايات ورحل إلى عدة مدائن وتعب واحتيج إليه وصار شيخ المقرئين في عصره على ضعف فيه

اثنى عليه أبو عمر والدانى ولم يخبره مع انه قال حدثنا فارس بن احمد حدثنا عبدالله بن الحسين سمعت ابى شنبوذ يقول خرجت من دمشق إلى بغداد وقد فرغت من القراءة على هارون الاخفش فإذا بقافلة مقبلة فيها أبو بكر النقاش وبيده رغيف فقال لى ما فعل الاخفش قلت توفي ثم انصرف النقاش وقال قرأت على الاخفش وقال طلحة بن محمد الشاهد كان النقاش يكذب في الحديث والغالب عليه القصص

وقال البرقاني كل حديث النقاش منكر وقال أبو القاسم اللالكائي تفسير النقاش شفاء الصدور وليس بشفاء الصدور

مات النقاش في سنة احدى وخمسين وثلاث مائة انتهى

وقال الخطيب في حديثه مناكير باسانيد مشهورة

وقال البرقاني ليس في تفسيره حديث صحيح ووهاه الدار قطني وذكر ابن الجوزى انه حدث عن ابن محمد بن صاعد فدلس جده وقال يحيى بن محمد بن عبدالملك الخياط وذكر عنه حديثا موضوعا في فضل الحسين لا ارى الآفة فيه الا من النقاش واتهمه بحديث آخر في الصلاة بحفظ القرآن وسيأتى في آخر ترجمة محمد بن مسعر قول الذهبي في ذلك

442 ( محمد ) بن الحسن بن دريد أبو بكر صاحب اللغة

اخذ عن ابي حاتم السجستاني وابي الفضل الرياشى وطبقتهما وكان رأسا في الادب يضرب المثل بحفظه وقا


133

الدار قطني تكلموا فيه

وقال أبو منصور الازهرى اللغوى دخلت على ابن دريدفرأيته سكران

قيل مات سنة احدى عشرة وثلاث مائة

وقد حذف من كلام ابى منصور ما يتعلق بشرط هذا الكتاب فانه قال في مقدمة كتابه في تهذيب اللغة وممن الف في زماننا الكتب فرمى بافتعال العربية وتقليب الالفاظ وادخال ما ليس من كلام العرب في كلامهم أبو بكر بن دريد صاحب ( كتاب الجمهرة ) و ( اشتقاق الاسماء ) وقد حضرت في داره ببغداد وسألت ابن عرفة عنه فلم ؟ عبأ به ولا وثقه في روايته ثم ذكر قصة السكر ثم قال وقد تصفحت الجمهرة فلم ارما يدل على معرفة ما فيه ولا قريحة جيدة وعثرت فيه على حروف كثيرة ازالها عن جهتها وعلى حروف كثيرة انكرتها

روى عنه أبو سعيد السيرافي وابو عبد الله المرزباني وعمر بن محمد بن سيف وابو بكر بن شاذان وابو الفرج الاصبهاني صاحب كتاب الاغاني وجماعة غيرهم وكان شاعرا مجيدا نحويا مطلقا يضرب بحفظه المثل وكان يقال هو اشعر العلماء واعلم الشعراء

وقال أبو الحسن احمد بن يوسف الازرق كان واسع الحفظ جدا ما رأيت احفظ منه كان يقرأ عليه دواوين العرب كلها فسابق إلى الانتهاء وما رأيته قرئ عليه ديوان شعر قط الا وهو يسابق إلى روايته

وقال حمزة السهمى سمعت ابا بكر الابهري المالكى يقول جلست إلى ابن دريد وهو يحدث ومعه جزء فيه قال الاصمعي فكان يقول في واحد حدثنا الرقاشى وفي آخر حدثنا أبو حاتم وفي آخر حدثنا براى الاصمعي كما يجيئ على قلبه

قلت

قوله كما يجيئ على قلبه رجم بالغيب والا فما المانع ان يكون ابن دريد مع وفور حفظه يعرف ما حدث به كل واحد من هؤلاء على انفراده

وقال أبو ذر الهروي سمعت ابن شاهين يقول كنا ندخل على ابن دريد ونستحيى منه مما نرى من العيدان معلقة والشراب المصفى وقد كان


134

جاوز التسعين

وقال أبو بكر بن شاذان مات ابن دريد سنة احدى وعشرينوقال السيرافي سمعته يقول مولدي بالبصرة سنة ثلاث وعشرين ومائتين وقال مسلمة بن القاسم كان كثير الرواية للاخبار وايام الناس والا ؟ ساب غير انه لم يكن ثقة عند جميعهم وكان خليعا

443 ( محمد ) بن الحسن بن محمد بن زياد

عن على بن بحر بن برى فذكر حديثا في فضل عدن

هو صدوق اخطأ في حقه من كذبه ولكن ما هو بعمدة

444 ( محمد ) بن الحسن بن سماعة الحضرمي

عن ابي نعيم وغيره

حدث عنه الجعابي وجماعة

قال الدار قطني ضعيف ليس بالقوى انتهى

قال أبو سعيد الجوني مات ؟ وحدث عنه أبو بكر الشافعي و

445 ( محمد ) بن الحسن بن سليمان القزويني أبو بكر

عن جعفر الفريابى والطبقة ليس بثقة وله جزء في اكثر احاديثه تخليط في الاسانيد والمتون

توفى سنة خمس وسبعين وثلاث مائة انتهى

قال الخطيب كان عند على بن محمد المالكى جزء عن هذا الشيخ عن شيوخه في اكثر الاحاديث تخليط

446 ( محمد ) بن الحسن بن باكير الشيرازي كاتب السبيعى

راوي ذاك الجزء عن الشاموخي

قال ابن ناصر حاله اشهر من ان يذكر صاحب المظالم لا تحل الرواية عنه

قلت

مات سنة احدى عشرة وخمس مائة

رحمه الله المسلمين انتهى

قال ابن النجار كان سيدا وفيه ادب وفضل وكان يتشيع

روى عنه أبو المعمر الانصاري وابو طالب بن حصين وابو نصر بن الشيرازي وكان مولده سنة سبع وسبعين واربع مائة

447 ( محمد ) بن الحسن بن يعصين القصار

عن ابي محمد الجوهرى كذبه ابن ناصر وفيه رفض انتهى

وروى ايضا عن ابي على بن وشاح وفيه السلفي وابن الان


135

وغيرهما وقال شجاع الذهلي مات سنة ثلاث وخمس مائة448 ( محمد ) بن الحسن بن هبة الله بن شيخ القراء ابي طاهر بن سوار

سمع احمد ابن محمد الرحبى وطبقته كذاب روى طباقا عدة فافتضح

449 ( محمد ) بن الحسن بن بركات الخطيب

متأخر

قال ابن ناصر الحق سماعه في عدة اجزاء متهم بالرفض

450 ( محمد ) بن الحسن بن محمد الانصاري

شيخ للسلفى رافضي كذبه ابن ناصر

451 ( محمد ) بن الحسن بن حمزة أبو يعلى الجعفري

احد ائمة الامامية ودعاتهم وصهر ؟ بن النعمان

روى عن صهر ؟ الملقب بالمفيد

وعنه أبو الحسن بن هلال العماني وابو منصور بن احمد

توفي في رمضان سنة ثلاث وستين واربع مائة ببغداد

ذكره ابن النجار في الذيل

452 ( محمد ) بن الحسن بن على أبو جعفر الطوسى فقيه الشيعة

اخذ عن ابن النعمان ايضا وطبقته

له مصنفات كثيرة في الكلام على مذهب الامامية وجمع تفسير القرآن واملى احاديث وحكايات في مجلس حدث عن المفيد وهلال الحفار وغيرهما

روى عنه ابنه الحسن وغيره

قال ابن النجار احرقت كتبه عدة بمحضر من الناس في رحبة جامع النصر واستتر هو خوفا على نفسه بسبب ما يظهر عنه من انتقاص السلف

مات بمشهد علي في المحرم سنة ستين واربع مائة

ذكره ابن النجار في الذيل و ارخه بعضهم سنة احدى وستين

453 ( محمد ) بن الحسن بن محمد بن على بن احمد بن ابراهيم الخزاعى الانماطى الوكيل المعروف بابن داود الكوفي

سمع ابا عبدالله الجعفي وابا الطيب القسملى وغيرهما وحدث ببغداد سمع منه أبو القاسم بن السمرقندى

قال السقطى سألته عن مولده فقال سنة اربع مائة

وقال ابن خيرون توفي في شوال اثنتين و


136

واربع مائة

وكان فيه بعض الشئ وتبين انه حدث بشئ من مناقب الصحابةولم اسمع منه كان رافضيا

ذكره ابن السمعاني وقال كان كوفيا حسن النادرة الا انه كان سيئ المعتقد رافضيا كاشفا بالطعن على السلف الصالح

وذكره ابن النجار في الذيل

454 ( محمد ) بن الحسن بن محمد بن القاسم بن المسور أبو الحسن الجهنى الكوفي

كان شيعيا سيئ المعتقد على الاسناد

سمع من محمد بن عبدالله الجعفي وهو آخر من حدث عنه

روى عنه اسمعيل ابن السمرقندى وغيره

توفي سنة ست وسبعين واربع مائة

وله اثنتان وثمانون سنة

455 ( محمد ) بن الحسن الهروي

حدثنا ابراهيم بن عيسى الرازي ثنا عمر بن نعيم ابن ميسرة عن مالك بحديث سبق في ترجمة عمر بن نعيم

اخرجه الدار قطني في غرائب مالك عن محمد بن ابى الفرج السمسار والخطيب في الرواة عن مالك من طريق ابراهيم بن الحسن الخولاني بخلافها عن الهروي

وقال تفرد به عمر ابن نعيم وابراهيم والراوي عنه مجهولان

456 ( ز - محمد ) بن الحسن بن ابي حمزة البلخي أبو بكر يعرف بالذهبي

قال اسمعيل كان يزن بالشراب

روى عن مسلم بن عبدالرحمن البلخي

وعنه الاسمعيلي في معجمه

457 ( محمد ) بن الحسن المخزومي

عن مالك

قال الازدي ضعيف وتعقبه النباتي بانه المعروف بابن زبالة وقد ترجم له الازدي قبل ذلك

( ذكر من اسم والده الحسين ) 458 ( محمد ) بن الحسين بن يحيى بن سعيد بن بشر الفقيه أبو سعيد الهمداني الصفار مفتى همدان

روى عن ابي بكر بن لادو وابى بكر الشيرازي والشيخ ابي ح


137

الاسفراينى وابى احمد ( 1 ) الفرضى وابي عمر بن معدى وجماعة

قال شيرويهادركته ولم يقض لى السماع منه كان ثقة ويقال خرف في آخر عمره وكان يعرف الحديث

توفي سنة احدى وستين واربع مائة وله ست وثمانون سنة

459 ( محمد ) بن الحسين أبو شيخ البرجلاني صاحب كتاب الرقاق

روى عن حسن الجعفي وازهر السمان وخلق

وعنه ابن ابى الدنيا وابن مسروق

ارجو ان يكون لا بأس به ما رأيت فيه توثيقا ولا تجريحا لكن سئل عنه ابراهيم الحربي فقال ما علمت الا خيرا

توفى البرجلاني سنة ثمان وثلاثين ومائتين انتهى

وما لذكر هذا الرجل الفاضل الحافظ ( يعنى في الضعفاء ) وقد ذكره ابن حبان في الثقات وقال روى عن ابي عاصم وابي نعيم حدثنا عنه أبو يعلى الموصلي وكان صاحب حكايات ورقائق

وقال ابن ابى حاتم عن ابيه ذكر لي ان رجلا سأل احمد ابن حنبل عن شيئ من حديث الزهد فقال عليك بمسجد ابن الحسين البرجلانى اما سميه أبو شيخ محمد بن حسين الاصبهاني فمتأخر الطبقة

؟ العطان ؟ ؟ ؟ ؟ 460 ( ز - محمد ) بن الحسين بن شهريار أبو بكر القطان البلخي

عن ؟ اهر البصري وبشر بن معاذ العقدي وعمرو بن على الفلاس

وعنه الشافعي والجعابى وابو المظفر وعلى بن محمد بن لؤلؤ وآخرون

قال الاسمعيلى سمعت عبدالله بن ناجية يكذبه بقوله روى عن سليمان بن تولة ( 2 ) وقد مات قبل ان يسمع منه وروى عنه ابن عدى عدة احاديث يخالف في اسانيدها منها حديثه عن محمد بن صدران عن الهذيل بن الحكم عن ابن ابى رواد عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما رفعه موت الغريب شهادة

قال ابن عدى كذا قال وقد رواه أبو بكر بن ابى شيبة وعدة عن الهذيل عن ابن ابى رواد عن عكرمة عن ابن عباس وهو الصواب فما

( 1 ) في المشبة أبو احمد بن ابي مسلم المقرى شيخ بغداد بعد سنة ( 200 ) ( 2 ) لعله سليمان الاصبهاني الحافظ والله اعلم محمد شريف الدين عفى عنه (


138

ادرى الخطاء من ابن صدران أو من شهريار

وقال حمزة السهمى عن الدارقطني ليس به بأس

قال أبو الحسن الجرجاني مات سنة خمس واربع مائة

وقال ابن المنادى وغيره مات سنة ست

461 ( محمد ) بن الحسين البكري

اتهمه ابن عساكر كما مضى في ترجمة على بن زيد ابن عيسى

462 ( محمد ) بن الحسين بن حميد بن الربيع الكوفي اللخمى

عن جده وابى سعيد الاشج وهارون بن اسحاق والخضر بن ابان وجماعة

وعنه ابن المظفر وابن شاذان وابن شاهين والكتاني وآخرون

قال أبو احمد الحاكم كان ابن عقدة سئ الرأى فيه وقال ابن عدى عن ابن عقدة كنت عند المطين فمر عليه الحسين بن حميد فقال هذا كذاب ابن كذاب

قال ابن عدى وقد رأيت انا ابن الحسين كان شيخا وراقا على باب الكوفة وقال أبو يعلى الطوسى كان ثقة صاحب مذهب حسن وجماعة وامر بالمعروف ونهى عن المنكر وكان ممن يطلب للشهادة فيأبى وسمعته يقول ولدت سنة اربعين ومائتين

وقال ابن شاهين مات سنة ثمان عشرة وثلاث مائة في غرة ذى القعدة

قلت

الظاهر ان جرح ابن عقدة لا يؤثر فيه لما بينهما من المباينة في الاعتقاد والله اعلم

463 ( محمد ) بن الحسين الهمداني

عن محمد بن الجهم السمرى ( 1 ) ساقط متهم في الرواية وهو محمد بن الحسين بن سعيد بن ابان فيما احسب لابل هو هو وهو ابو جعفر الجهنى المعروف بالطيان حافظ رحل إلى مصر والشام والحجاز والعراق واكثر عن ابي يحيى بن ابي ميسرة ويحيى بن ابى طالب وابراهيم بن

( 1 ) محمد بن الجهم السمري بكسر السين وتشديد الميم المفتوحة مشهوروابنه احمد شيخ للطبراني - محمد شريف الدين عفى عنه


139

ديزيل وطبقتهم

يروى عنه محمد بن المظفر الحافظ واحمد بن ابراهيم بن فراس المكى وجماعة

قال صالح بن احمد الحافظ تركنا الكتابة عنه في هوى عبدالرحمن ابن حمدان كان عبدالرحمن سيئ القول فيه في سماع المسند من ابراهيم بن نصر ويتكلم هو في عبدالرحمن ويفرط وقد وثق الدارقطني محمدا هذا

وروى حمزة السهمى عن ابن غلام الزهري وابي بكر ابن عدى المقرى انه ليس بالمرضى وحكيا عنه قال كان عندنا بهمدان برد شديد وكان على سطحنا مرق في اناء فانكسر فانصب المرق على السطح فجمد حتى صار كالجلد فقطعت منه خفين ولبستهما وركبت بهما إلى دار السلطان أو كما قال

قال حمزة ورأيت له احاديث منكرة المتن والاسناد لا اصل لها

464 ( محمد ) بن الحسين أبو الفتح بن يزيد الازدي الموصلي الحافظ

حدث عن ابن يعلى الموصلي والباغندى وطبقتهما

وجمع وصنف وله كتاب كبير في الجرح والضعفاء عليه فيه مؤاخذات

حدث عنه أبو اسحاق البرمكى وجماعة

ضعفه البرقاني

وقال أبو النجيب عبد الغفار الارموى رأيت اهل الموصل يوهنون ابا الفتح ولا يعدونه شيئا

وقال الخطيب في حديثه مناكير وكان حافظ ؟ الف في علوم الحديث

قلت

مات سنة اربع وسبعين وثلاث مائة

فاما 465 ( محمد ) بن الحسين الازدي فآخر محله الصدق

قال الخطيب اظنه من اهل جبلة

يروى عن محمد بن الفرج الازرق وابي اسمعيل الترمذي

وعنه جد ابى القاسم التنوخي انتهى

وهذا حكاه الخطيب وحكى قولا آخر انه مات سنة سبع وسبعين وهو محمد بن الحسين بن احمد بن الحسن بن عبدالله بن يزيد بن النعمان

قال ابن الغديم في تاريخ حلب قدم على سيف الدولة ابن حمدان فاهدى له كتابا في مناقب علي رضى الله عنه وقد وقفت عليه بخطه وفيه احاديث منكر


140

تتضمن تنقيص عائشة وغيرها وصحح رد الشمس على علي

وقال ابن النجار وسمى اهل السنة نواصب وقال انهم يثبتون رد الشمس على يوشع ولا يثبتونه لعلي ويوشع وصي موسى وعلي وصى محمد ومحمد افضل من موسى فوصيه افضل من وصيه قال واتى في هذا الكتاب بالطامات

وقال الخطيب وسألت محمد بن جعفر بن علان عن ابى الفتح الازدي فذكره بالحفظ وحسن المعرفة بالحديث واثنى عليه قال وحدثني أبو النجيب الارموي قال وحدثني محمد بن صدقة الموصلي ان ابا الفتح الازدي قدم بغداد على الامير فوضع له حديثا فاجازه واعطاه دراهم كثيرة

وقال البرقاني رأيته في جامع السنة واصحاب الحديث لا يرفعون به رأسا ويتجنبونه

466 ( محمد ) بن الحسين أبو عبد الرحمن السلمى النيسابوري

شيخ الصوفية وصاحب تاريخهم وطبقاتهم وتفسيرهم تكلموا فيه وليس بعمدة

روى عن الاصم وطبقته

وعنى بالحديث ورجاله

وسئل الدار قطني قال الخطيب قال لى محمد بن يوسف القطان كان يضع الاحاديث للصوفية

وقال الحافظ عبد الغافر الفارسى في تاريخ نيسابور جمع من الكتب ما لم يسبق إلى ترتيبه حتى بلغت فهرست تصانيفه مائة أو اكثر وكتب الحديث بمرو ونيسابو والعراق والحجاز ومولده سنة ثلاثين وثلاث مائة

وقال الخطيب قدر ابي عبدالرحمن عند اهل بلدته جليل وكان مع ذلك مجودا صاحب حديث

وله دويرة للصوفية مات السلمى في شعبان سنة اثنتى عشرة واربع مائة

وفي القلب مما يتفرد به انتهى واسم جده موسى

وقال الحاكم كان كثير السماع والحديث متقنا فيه من بيت الحديث والزهد وال‍ ؟ صوف

وقال محمد بن يوسف القطان لم يكن سمع من الاصم سوى بشير فلما مات الحاكم حدث عن الاصم بتاريخ ابن معين وباشياء


141

كثيرة سواه

وق‍ ؟ ل السراج مثله ان شاء الله لا يتعمد الكذب ونسبه إلى الوهم وكان داعية بقول حدثنى أبو عبد الرحمن السلمى من اصل كتابه

467 ( محمد ) بن الحسين بن ابي الرضل‍ ؟ بن الخصيب بن زيد أبو الفضل الدمشقي الشافعي

ولد سنة خمس وعشرين وخمس مائة وسمع ابن جمال العلام ابى الحسن السلمى ونصر الله المصيصى وغيرهما

روى عنه الشهاب القوصي ويوسف بن خليل وقال كان ضعيفا

مات سنة احدى وست مائة

468 ( محمد ) بن الحسين الشريف الرضى أبو الحسن ؟

شاعر بغداد رافضي جلد انتهى

تقدم ذكر اخيه على بن الحسين بن موسى وكان عالما وشعره اكثر من شعر اخيه محمد وشعر محمد اجود ويقال انه لم يكن للطالبين اشعر منه وكان مشهورا بالرفض

ويحكى انه سئل في صغره عن قولهم ضرب زيد عمر اما علامة الضرب في عمرو قال في الحال بغض على فعجبوا لحدة ذهنه

وقال قد اخذ عن ابي سعيد السيرافي وغيره

وذكر الخطيب عن بعض اهل العلم بالادب ان جماعة منهم كانوا يقولون ان الرضي اشعر قريش قال فسمع ذلك محفوظ الرث فقرر ذلك وبرهن عليه قال قد ولى نيابة الطيالسي ؟ الطالبية ؟ في سنة ثمان وثمانين وثلاث مائة عوضا عن ابيه قبل موته وعاش إلى سنة ست واربع مائة

469 ( محمد ) بن الحسين البغدادي

له اسئلة عن يحيى بن معين وغيره فيها عجائب وغرائب نقل فيها أبو عمر الصوفى وغيره من حفاظ المغاربة

وحكى ابن الوراق عنه انه قال سألت ابا داود هل روى مكحول عن ابي هريرة فقال سألت عن ذلك يحيى بن معين فقال نعم قال ابن الوراق محمد بن الحسين عندي متهم ولا يقبل ما قال

470 ( محمد ) بن الحسين أبو حازم اخو القاضى ابي يعلى ابن الفراء

يروى


142

الدارقطني

قال الخطيب كان يرى الاعتزال

قال وكان يحدث من صحف اشترى صحفا بمصر وحدث منها انتهى

وروى عن ابن شاهين وابى الفضل الزهري وعلى بن عمر الحربي وجماعة

قال الخطيب كتبنا عنه وكان لا بأس به واصوله صحيحة ثم بلغنا انه غلط في الحديث ومات في المحرم سنة ثلاثين واربع مائة بدمياط

471 ( محمد ) بن الحسين بن جعفر

شيخ صوفي روى عن الاصم حديثا موضوعا اتهم به انتهى

وذكره عبد الغافر في ذيل تاريخ نيسابور فقال قيل كان يحدث من حفظه عن الاصم بالاباطيل ويحفظ هذه الاشياء عن الاصم عن الربيع عن الشافعي عن مالك عن نافع عن ابن عمر ويركب عليه الاحاديث وهو أبو نصر السكرى التاجر الصوفى

472 ( محمد ) بن الحسين الوراق

عن ابى بكر القطيعى وغيره

قال الخطيب كذاب وضاع يعرف بابن الخفاف توفي سنة ثمان عشرة واربع مائة انتهى

وهو محمد ابن الحسين بن ابراهيم بن محمد أبو بكر الوراق

روى عن مخلد بن جعفر وابي بكر المفيد وغيرهما

قال الخطيب كان سماعه من القطيعى ثانيا في الاصل الذى قرأت عليه منه

واما رواياته عن الآجرى فكانت من فروع كتبها بخطه وحدثنا عن جماعة لا يعرفون

ذكر انه كتب عنهم في السفر وكان غير ثقة لا اشك انه كان يركب الاحاديث ويضعها ويختلق اسماء وانسابا عجيبة لقوم حدث عنهم وعندي عنه من تلك الاباطيل اشياء كثيرة عرضت بعضها على ابى القاسم الازهرى الصيرفي فمزق كتابي وتعجب منى كيف اسمع منه

روى عنه عن عبدالله بن محمد الصائغ حديثا باطلا كتبته في ترجمة الصائغ

473 ( محمد ) بن الحسين الجرجاني

امام جامع نيسابور

روى عنه الحاكم وك


143

صاحب عجائب

474 ( محمد ) بن الحسين بن الاعرابي أبو جعفر الحافظ

ذكر ابن المنادى في تاريخه انه تغير قبل موته بسبب موت ابنه وكان يحفظ الحديث فحزن عليه فلم يزل حتى توفي في شهر رمضان سنة سبعين ومائتين

وقد سمع هذا من اسود ابن عامر وشاذان ويونس بن محمد المؤدب وابن غسان وغيرهم

روى عنه ابن صاعد وابن مخلد وغير واحد

قال الخطيب كان ثقة

475 ( محمد ) بن الحسين بن محمد بن حاتم المعروف ابوه بعبيد العجل

كتب عنه الدار قطني تكلم فيه انتهى

روى عن زكريا بن يحيى المروزى وطبقته

وعنه الدار قطني وابن شاذان

قال الخطيب بلغني ان عبدالله بن احمد النحوي ذكره فقال كان سئ الحال في الحديث

وقال ابن قانع مات في رجب سنة اربع وسبعين وثلاث مائة

476 ( محمد ) بن الحسين بن محمد أبو بكر المعروف بفخر القضاة

قال أبو سعيد بن السمعاني تفقه على القاضي الزوزنى صاحب زهد ورع وسمع الحديث من ابى جعبة البلخي وعمر بن منصور بن حبيب وغيرهما

وولى القضاء بمرو وكان جوادا متواضعا ادركته ولم يتفق لى اجازته سمعت ابا ابراهيم حمزة بن ابراهيم ببخارى يقول سمعت ابراهيم بن احمد الامام يقول قلت يوما للقاضي يعنى المذكور اراك تروى عن جماعة من اهل بخارى ما اراك ادركتهم فقال عندنا من صنف شيأ فقد اجاز من يروى عنه ذلك فانا اروى عنهم لهذا

وارخ وفاته في ربيع الاول سنة اثنتي عشرة وخمس مائة

477 ( محمد ) بن الحسين الشاشى شويخ كذاب

قال أبو سعد ابن السمعاني كان شيخا بكاء يقول حدثنى شيخي الاشج قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و


144

وسلم يقول من العود إلى العود ثقل ظهر الخطائين ومن الهفوة إلى الهفوة كثرة ذنوب الخطائين فيغفر الله لابن السمعاني كيف استحل رواية هذا الباطل انتهى

وقد قال ابن السمعاني عقب هذا وقيل هذا لا يكتب الا على سبيل الاعتبار ونعوذ بالله من الخذلان والكذب على النبي صلى الله عليه وآله إلى ان قال فكان الغالب على الظن ان اكثر كلماته وما يتفوه به لا اصل لها والله اعلم فالعجب من الذهبي كيف يحدث بهذا

ثم بعيب على ابن السمعاني انه استحل روايته والامر بخلاف ذلك

478 ( محمد ) بن الحسين أبو العز القلانسى مقرى العراق

قال ابن السمعاني سمعت عبد الوهاب الانماطى ينسبه إلى الرفض واساء عليه الثناء

قال المؤلف اما الرفض فلا فله ابيات في تعظيم الاربعة الراشدين ان لم يكن نظمها تقية

وقال ابن ناصر الحق سماعه في جزء قلت فلعله الحق من ثبته

وقال احمد بن احمد بن القاص اتيته لاقرأ عليه فطلب منى ذهبا فقلت انى قادر عليه ولكن لا اعطيك على القرآن

قلت

أبو العز عندنا مع ذلك ثقة في القراءات مرضى انتهى

والابيات المذكورة اوردها ابن السمعاني عن سعد الله بن محمد المقرى انه انشده قال انشدني أبو العز القلانسى لنفسه

ان من لم يقدم الصديقا

لم يكن لى حتى الممات صديقا والذى لا يقول قولى في الفا

روق اهوى لشخصه تفريقا وبنار الجحيم باغض عثما

ن ويهدى منها مكانا سحيقا من يوالى عندي عليا وعادا

هم جميعا عددته زنديقا قال ابن السمعاني كنت اعتقد في ابى العزانه يميل إلى الرفض حتى سمعت له هذه الابيات

قال وسمعت ابا بكر بن غالب المفيد يقول قرأ ابن ميمون صبي كان


145

يسمع معنا على ابي العز وما كان يحسن يقرأ فكتب له أبو العز بخطه قرأ على فلان وجود فقلت له جود القراءة قال يا سيدى جود الذهب

قال ابن النجار قرأ على الحسن بن القاسم غلام الهراس

وسمع من ابى الحسن بن مخلد وابي البركات بن الثمار والحسن بن احمد الفندجاني وابى الحسن بن المهتدى وابى الغنائم ابن المأمون وابي الحسن بن المسور وابي على التسترى وغيرهم

وتفقه على الشيخ ابي اسحاق الشيرازي وعمر إلى ان قرأ الناس عليه الكثير وقصدوه من البلاد وقرأ عليه ابو الكرم الشهرزورى وابو الحسن البطائحى وآخرون

وقال السلفي سألت خميسا الجوزى عنه فقال هو احد الائمة الاعيان في علوم القرآن استوعب القراءات وبرع في معرفتها وهو حسن الخط جيد الفهم ذو فهم لما يقول ويرويه وقال علي بن محمد بن صفدى مات في شوال سنة احدى وعشرين وخمس مائة

479 ( محمد ) بن الحسين بن الحسن بن حسنويه الحسنوى

عن الكديمى

قال السهمى ما رأيت احدا اثنى عليه خيرا

مات سنة اربع وستين وثلاث مائة

480 ( محمد ) بن الحسين بن عمر المقدسي

سمى نفسه لاحقا

كتب عنه أبو نعيم الحافظ

كان يضع الحديث انتهى

وسيأتي في لاحق اتم من هذا

481 ( محمد ) بن الحسين بن عبدالرحمن بن عمر بن احمد بن حمير الخلال

عن ابن عمر ابن مهدى وغيره

وعنه الحميدى وشجاع الذهلى وابن الخاضبة وآخرون

قال الحميدى كتبوا عنه على ما فيه من القبائح

وقال هبة الله السقطى لم يكن من اهل هذا الشان

وقال ابن الانماطى كان حارسا عندنا في الدرب

توفي سنة بضع وستين

482 ( محمد ) بن الحسين البخاري

يروى عن وكيع وغنجار

روى عنه ابناه ابراهيم وعمر

يعتبر حديثه إذا بين السماع

قال ابن حبان في الثقات ومقت


146

انه كان مدلسا

483 ( محمد ) بن الحسين بن القاسم البصري

ذكره النباتي في ذيل الكامل

وقال ليس بالمشهور

روى عنه النسائي

قال ليس لى به علم

484 ( محمد ) بن حفص

والد هاشم معاصر لمالك

لا يعرف

485 ( محمد ) بن حفص

الخراساني

عن شعبة

له حديث منكر

486 ( محمد ) بن حفص الحمصى

عن محمد بن حمير

قال ابن مندة ضعيف

قلت

هو الوصابي

قال ابن ابي حاتم اردت السماع منه فقيل لى ليس يصدق فتركته انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات

وقال حدثنا عنه احمد بن عمير بن جوصاء يغرب

487 ( محمد ) بن حفص الحزامى

عن دحيم بن محمد الاسدي

واسمه عبدالرحمن

عن ابي بكر بن عياش يحدث اربعين حديثا فالآفة هو أو شيخه

488 ( محمد ) بن حفص الطالقاني

نزيل مصر أبو عبد الله

قال الدار قطني ضعيف

489 ( محمد ) بن ابى حفص الكوفى العطار

روى عن السدى

قال الازدي يتكلمون فيه انتهى

قال النباتي هو محمد بن عمر الانصاري الآتي ذكره

490 ( محمد ) بن ابي الحكم

عن ابيه

وعنه عطاء بن مسلم

مجهول

491 ( محمد ) بن الحكم الكاهلى

عن نوف البكالى يقال هو الوليد بن الحكم فيه جهالة

492 ( محمد ) بن حماد بن زيد الحارثى الكوفي

عن احمد بن بشير

في ابن مندة له مناكير

493 ( محمد ) بن حماد السامري

عن مهران بن ابى عمر الرازي

لا يعرف وخبره منكر انتهى

ذكره العقيلى فقال مجهول في النسب والرواية حديثه


147

ثم ساق له عن مهران عن سفيان عن فلان بن عبيد عن عبيدالله بن ابى رافع عن ابيه رفعه من كذب علي الحديث

494 ( محمد ) بن حماد بن ماهان الدباغ

عن علي بن عثمان اللاحقي

قال الدارقطني ليس بالقوى انتهى

وقال ابن المنادى كان عنده حديث كثير عن مسدد وغيره وكتاب الحروف عن ابي ربيع الزهراني مات على سمير سنة خمس وثمانين ومائتين 495 ( محمد ) بن حماد

عن مقاتل بن سليمان

وعنه على بن محمد الفارسى

ذكر المؤلف في ترجمة مقاتل حديثا وقال وضعه احد ؟ الثلاثة

وذكره ابن عساكر من طريق احمد بن محمد بن طاهر الانباري عن الحسن بن علي التنمار عن علي بن موسى قال قال محمد بن حماد اشخصني هشام بن عبدالملك من الحجاز إلى الشام فاجتزت بالبلقاء فرأيت جبلا اسود عليه كتابة لا ادرى ما هي فطلبت من يقرأها فدللت على شيخ كبير فقال هذا عليه بالعبرانية باسمك اللهم جاء الحق من ربك بلسان عربي مبين لا اله الا الله محمد رسول الله علي ولى الله وكتب موسى بن عمران بيده

قال ابن عساكر هذا حديث منكر واسناده مظلم

496 ( محمد ) بن حمدان بن صالح الضبى

عن الحسن بن عرفة بحديثين منكرين رواهما حفظا

وعنه ابن الثلاج وقال مات سنة تسع وعشرين وثلاث مائة

497 ( محمد ) بن حمدان بن الصباح النيسابوري

عن الحسن بن محمد الرازي

وعنه الحسن بن على التنوخى

قال الخطيب مجهول

498 ( محمد ) بن حمزة بن اسمعيل بن الحسين بن على بن الحسين بن القاسم بن محمد بن القاسم بن الحسن بن زيد بن الحس‍ ؟ بن علي بن ابي طالب أبو الم


148

العلوى من اهل همدان طلب بنفسه وكتب الكثير بخطه

سمع ابا اسحاق الشيرازي الفقيه بهمدان وباصبهان من اصحاب ابي نعيم وببغداد كثيرا من اصحاب ابي على بن شاذان وابن بشران وابن غيلان

روى عنه ابن ناصر وابن الخشاب وابن عساكر وغيرهم

قال ابن ناصر كان فيه تساهل في الاخذ والسماع وهو ضعيف الحديث عند اهل بلده وغيرهم

وقال أبو سعد ابن السمعاني له معرفة بالحديث حسن الشعر جمع وصنف وكان حسن المعاشرة مليح المحفوظ لقيته بهمدان وسألته عن مولده فقال في صفر سنة ست وستين واربع مائة

توفي في شوال سنة اثنتين وثلاثين وخمس مائة

وحكى عنه في ترجمة ابن الخاضبة حكاية وقال لم يكن أبو المناقب ضابطا كان متساهلا في الرواية

499 ( محمد ) بن حمزة بن زياد الطوسي حدث ببغداد

قال ابن مندة حدث بمناكير

قلت

روى عن ابيه وابوه فغير عمدة

500 ( محمد ) بن حمزة الرقي الاسدي أبو وهب

عن جعفر بن برقان

منكر الحديث

يروى عنه سعيد بن يحيى الاموى انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات وقال يروى عن الخليل انه ضعيف

501 ( ز - محمد ) بن حمد بن محمد بن حامد أبو نصر بن سدلة الهمداني الفقيه

روى عن ابى لال وابن طلحة البوشنجي وابي الحسين بن قران وابي محمد السكرى وغيرهم

وكان صدوقا لكنه متهم بالاعتزال كثير الحط على الاشاعرة مات في المحرم سنة خمس وستين واربع مائة

502 ( محمد ) بن حمد بن خلف أبو بكر البندنيجي حنفش الفقيه تحنبل ثم تحنف ثم تشفع فلذا لقب حنفش

ولد سنة اثنتين وخمسين واربع مائة

وسمع الصريفينى وابن النقور وابا علي بن البناوثنى عليه

وعنه ابن السمعاني وابن عساكر وا


149

سكينة

قال احمد بن صالح الحنبلى

كان يتهاون بالشرايع ويعطل ويستخف بالحديث واهله ويلعنهم وقال ابن السمعاني كان يخل بالصلوات توفي سنة اثنتين وثلاثين وخمس مائة

503 ( محمد ) بن حمزة بن عمر بن ابراهيم العلوى الكوفي

كان جده زيديا من العلماء واما هذا فرافضي

504 ( محمد ) بن حمزة الجوزى

عن زيد بن رفيع

وعنه سعيد بن يحيى الاموي

قال ابن عدى في ترجمة زيد بن رفيع محمد ليس بالمعروف

505 ( محمد ) بن حميد أبو بكر اللخمي الجرار ضعيف

قاله ابن الجوزى انتهى

وقال ابن ابى الفوارس فيه نظر

توفي في جمادى الاول سنة احدى وتسعين وثلاث مائة

وقال الخطيب قال الازهرى ولد محمد بن حميد بن الحسين بن حميد ابن الربيع اللخمى الكوفي في شعبان سنة احدى وعشرين وثلاث مائة وكان ثقة

قال الخطيب وذكره لي مرة اخرى فقال كان ضعيفا

506 ( محمد ) بن ابي حميد الزهري

شيخ لابي بكر بن عياش

قال ابن عدى ما هو بالذى قبله بل آخر كالمجهول انتهى

يريد بالذى قبله محمد بن ابي حميد الذى يقال له حماد وهو من رجال التهذيب وليست هذه عبارة ابن عدى وانما فرق بينهما تبعا ليحيى بن معين ثم اورد في ترجمة هذا حديثين من رواية يحيى بن يعلى عن محمد بن ابى حميد ولم ينسبه ثم قال ومحمد بن ابي حميد الزهري يشير يحيى بن معين إلى انه غير الذي يلقب حمادا وذكر ان ابا بكر بن عياش روى عنه فذكرت هذين الحديثين ليحيى بن يعلى لانه كوفي مثل ابى بكر قال كان محمد بن ابي حميد هذا غير حماد بن ابى حميد فحماد مشهور وهذا شبه المجهول والله اعلم

507 ( محمد ) بن حميد بن سهل المخرمي

حدث عن ابي خليفة الجمحى وطبق


150

ضعفه البرقاني ووثقه أبو نعيم الاصبهاني انتهى

وقال أبو الحسن بن الفرات كانت عنده احاديث غرائب وكان قد كتب مع الحفاظ القدماء الا انه كان فيه تخليط في اشياء قبل ان يموت ولا احسب تعمد ذلك لانه كان حميد الامر الا ان الانسان قد تلحقه غفلة

وقال ابن ابي الفوارس كان فيه تساهل شديد وكان قد سمع حديثا كثيرا الا ان فيه شرها

مات سنة احدى وستين وثلاث مائة

508 ( محمد ) بن حميد صاحب السامري

قال العقيلى مجهول وحديثه غير محفوظ

وروى عن مهران الرازي

وعنه الحسين بن محمد بن شعبة الحافظ انتهى

وقد تقدم في محمد بن حماد

509 ( محمد ) بن حميد القتات أبو بكر المقرى

احد شيوخ محمد بن عبدالله الم‍ ؟ افرى المصرى

قال الذهبي في طبقات القراء لا اعرفه

510 ( محمد ) بن حمير

عن ابيه

وعن ابي جعفر الباقر

له في عذاب اهل الكبائر خبر منكر

تفرد عنه يمان بن يزيد ولعله سقط بينه وبين ابي جعفر رجل

قال الدار قطني لا اعرف محمد بن حمير انتهى

وقد ذكر الدار قطني في المؤتلف والمختلف هذا وذكر حديثه من طريق مسكين بن فاطمة وهو ضعيف عن اليمان وهو مجهول عن محمد بن حمير عن ابيه عن ابى جعفر عن ابيه عن جده حسين بن علي رضى الله عنهما رفعه اهل الكبائر من موحدى الامم كلها في الباب الاول من النار لا تزرق اعينهم الحديث

511 ( محمد ) بن حنيفة أبو حنيفة العصبي الواسطي

عن خالد بن يوسف السمتى

قال الدار قطني ليس بالقوي انتهى

روى عنه محمد بن مخلد وابو بكر الشافعي وغيرهما كان في حدود سنة ثلاث مائ


151

512 ( محمد ) بن حويطب

ارسل

روى عنه خصيف

قاله البخاري وزاد ابو حاتم لا اعرفه

513 ( محمد ) بن حيويه بن معقل الكرخي

حدث بهمدان عن اسيد بن عاصم والكبار وعمر دهرا

قال الخطيب كان غير موثوق عندهم قاله البرقاني انتهى

وروى ايضا عن الديرى وابى مسلم الكجي ومحمد بن العباس النباتي

روى عنه ابن الثلاج والبرقاني

وقال لم يكن ثبتا كتبت عنه بعد سنة ستين وثلاث مائة

وسأله العقيلى عن مولده فقال شيئا يدل على ان له اثنتى عشرة ومائة سنة

وقال شيرويه في تاريخ همدان مات سنة ثلاث وسبعين وثلاث مائة

واورد له الحاكم في المستدرك حديثا في مناقب فاطمة رضى الله عنها من طريقه فقال الذهبي في تلخيصه محمد بن حيويه الكرخي متهم بالكذب

514 ( محمد ) بن حيدرة بن عمر الربذي الكوفي

سمع ابن النرسى لحقه ابن خليل

رافضي وسماعه صحيح انتهى

وسمع منه ايضا تميم بن احمد البندنيجى وقال كان رافضيا خبيث المعتقد واحمد بن طارق

توفي بالكوفة سنة اثنتين أو سنة ثلاث وتسعين وخمس مائة

وقيل انه ولد سنة اربع أو سنة خمس وخمس مائة

515 ( محمد ) بن خالد

ضعيف والصواب خالد بن محمد أبو الرحال عن انس يعنى الذي اخرج له الترمذي انتهى

ذكره في المحمدين ابن ابي حاتم ونقل عنه انه ليس بالقوى منكر الحديث

516 ( محمد ) بن خالد الختلى

قال ابن الجوزى في الموضوعات كذبوه

روى عن كثير بن هشام يتجلى لابي بكر خاصة

قال ابن مندة صاحب مناكير ويروى عن شعيب بن حرب

( اسمعيل ) بن ابى خالد المقدسي حدثنا محمد بن خالد المقدسي ثنا محمد بن خالد البصري ثنا خالد بن سعيد بن ابي مريم عن نافع عن ابن


152

رضى الله عنهما مرفوعا من قرأ سوره الكهف في يوم الجمعة سطع له نور من تحت قدمه إلى عنان السماء يضيئ ؟ له نور يوم القيامة وغفر له ما بين الجمعتين انتهى

واعاده مختصرا فقال هو محمد بن حلى تحرر الختلى عن محمد بن خالد كذبوه فتحرر ابوه

وقال في تلخيص المستدرك عقب الحديث المذكور احسب محمد بن خالد وضعه

517 ( محمد ) بن خالد

عن حنظلة بن قيس عن نعمان بن عجلان

قال امر علي سعيد بن سعد بن عبادة على اليمن

روى عنه محمد بن اسحاق ذكره البخاري

وقال ابن ابي حاتم عن ابيه لا اعرفه

518 ( محمد ) بن خالد المخزومي

عن سفيان الثوري

قال ابن الجوزى مجروح

قلت

له عن الثوري عن زبيد عن ابي وائل عن عبدالله رضى الله عنه مرفوعا اليقين الايمان كله وهذا المتن ذكره البخاري تعليقا في كتاب الايمان ولم يقل فيه قال النبي صلى الله عليه وآله انتهى

وقد ؟ ذكره ابن حبان في الثقات فقال يروى عن الثوري

روى عنه يعقوب بن حميد بن كاسب ربما رفع السند

قلت

والحديث المذكور اخبرني به احمد بن الحسن انا ابراهيم بن علي القطبي انا أبو الفرج بن الصيقل عن ابى المكارم اللباب اخبرنا أبو علي الحداد انا أبو نعيم انا الحسين بن علي الوراق حدثنا عبدالله بن صالح ثنا ابن كاسب عن محمد ابن خالد المخزومي عن سفيان الثوري عن زبيد اليامي عن ابي وايل عن عبدالله رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وآله قال الصبر نصف الايمان واليقين الايمان كله

قال أبو على النيسابوري هذا حديث منكر لا اصل له من حديث زبيد ولا من حديث الثوري

قلت

واما الموقوف الذى علقه البخاري فاسنده الطبراني في المعجم الكبير من رواية الاعمش عن ابن طيان عن علقم


153

عن عبدالله وقد اشبعت القول فيه في تعليق التعليق

519 ( محمد ) بن خالد بن يزيد البردعى أبو جعفر نزيل مكة

روى عن عبدالله بن خلف وعصام بن رواد بن الجراح وغيرهما

روى عنه أبو القاسم الطبراني وابو بكر بن المقرى ومحمد بن سعيد بن عبدان المقرى

وقال مسلمة بن قاسم كان شيخا ثقة كثير الرواية وكان ينكر عليه حديث تفرد به وسألت العقيلى عنه فقال شيخ صدوق لا بأس به ان شاء الله تعالى قتل في فتنة القرمطى بمكة سنة سبع وعشرين وثلاث مائة

520 ( محمد ) بن خالد الدمشقي

عن الوليد بن مسلم

قال أبو حاتم كان يكذب انتهى كذا نقله ابنه عنه وزاد سمعت منه حديثا عن مالك عن نافع عن ابن عمر رفعه الندم توبة

521 ( محمد ) بن خالد بن عمرو الحنفي

ويقال محمد بن خليل سيأتي

522 ( محمد ) بن خالد بن حمزة بن ابي اسيد

روى عنه ابن اسحاق

مجهول

523 ( محمد ) بن خالد البراثي ( 1 ) والد احمد

روى عن عبدالرحمن بن مهدي صاحب مناكير

524 ( محمد بن خالد الهاشمي

عن مالك

قال أبو حاتم الرازي كان يكذب

قلت

يقال له ابن امه

وقال الحاكم لقبه ابن امه

وقال ابن عساكر اظن انه تصحف انتهى

واعاده فقال محمد بن خالد ابن امه خراساني نزل الشام

اتى عن مالك بخبر منكر فالخبر المذكور متنه الندم توبة

والنكارة انما هي في سنده فانما

( 1 ) قال في المشتبه براثا محلة عتيقة بالجانب الغربي وينسب إليه محمد بن خالد بن يزيد بن غزوان البغدادي والد ابي العباس احمد وابو العباس سمع على ابن الجعد وطبقته وعنه ابوالز ؟ - محمد شريف الدين عفى ع


154

قال فيه عن نافع عن ابن عمر وانه لا اصل له من حديث مالك ولا عن نافع ولا ابن عمر رضي الله عنهم

525 ( محمد ) بن خالد العمرى

عن مالك يأتي في محمد بن عبدالله بن عمر بن القاسم العمرى

526 ( محمد ) بن خالد

روى عن ابيه خبرا مرسلا

قال أبو حاتم في ترجمة خالد ابن محمد مجهول استدركه النباتي

527 ( محمد ) بن خيثم

عن شداد بن اوس

قال أبو الفتح الازدي يتكلمون فيه

528 ( محمد ) بن خراشة

شيخ لا يعرف

حدث عنه الاوزاعي بخبر فيه شيئ انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات

529 ( محمد ) بن خزيمة

عن هشام بن عمار بخبر كذب ولا يكاد يعرف هذا فاما 530 ( محمد ) بن خزيمة شيخ الطحاوي فثقة مشهور انتهى

وهذا رجل معروف

ذكره ابن عساكر في تاريخه فقال محمد بن خزيمة بن مخلد بن محمد بن موسى أبو بكر القرشى

روى عن ابيه وهشام بن عمار وابن ابي السرى وعبد الواحد بن غياث وغيرهم

روى عنه احمد بن اسحاق اللخممى ومحمد بن الحسين بن ؟ يزيد

قال ابن عساكر احاديثه تدل على ضعفه

قلت

ولهم ايضا مما يلتبس بهذا اثنان ابن خزيمة وابن خريم

فاما ابن خزيمة كالاوليين فهو امام الائمة أبو بكر محمد بن اسحاق ابن خزيمة الحافظ الفقيه المشهور صاحب التصانيف قد ينسب إلى جده في اول الرواية وهو المشهور على الاول

واما محمد بن خريم بالراء وليس في آخره هاء فهو مشهور ايضا بالرواية عن هشام بن عمار ولم ار فيه تضعيفا

531 ( محمد ) بن ابى الخصيب الانطاكي

عن مالك عن ابن شهاب عن عروة قلت لعائشة من كان احب إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قالت


155

ابى طالب

قلت

ايش كان سبب خروجك إليه قالت لم تزوج ابوك امك قلت ذاك من قدر الله قالت وذاك من قدر الله

رواه أبو على بن شاذان عن ابن سهل ابن زياد القطان عن محمد بن يوسف الصابوني عنه وهو خبر باطل وليس في رواته من ينظر في حاله غير الصابوني والراوي عنه ثم وجدت الحديث في غرائب مالك للدارقطني اخرجه عن ابي سهل بن زياد وبسنده قال لم يروه عن مالك عن ابن ابي الخصيب وغيره اثبت منه ووصف الصابونى فانه محمد بن يوسف بن اسمعيل الصابونى أبو عبد الله الحافظ

وقد ذكره الخطيب فقال روى عنه عباس التستري وابراهيم الحربي ومحمد بن غالب تمتام وغيرهم وكان ثقة ثم ساق من طريق ابن جامع قال سنة ثمان عشرة ومائتين مات محمد بن الخصيب الانطاكي ثقة

532 ( محمد ) بن الخطاب بن جبير بن حية الثقفى بصرى

عن على بن زيد بن جدعان وبكر بن عبدالله

وعنه مسلم وابو سلمة المنقرى ومنصور بن ابي مزاحم

قال أبو حاتم لا اعرفه وقال الازدي منكر الحديث

قلت

له عن علي بن زيد ابن جدعان عن محمد بن المنكدر عن جابر مرفوعا إذا ذلت العرب ذل الاسلام انتهى

وقال أبو حاتم يعرف بالجبيرى وذكره ابن حبان في الثقات

533 ( محمد ) بن خلاد بن هلال الاسكندراني

لا يدرى من هو

سمع الليث ابن سعد وضمام بن اسمعيل

روى عنه أبو زرعة وابو حاتم وعلى بن الحسين بن الجنيد

ذكره ابن ابى حاتم وقال ابن ابى مطر مات في ربيع الآخر سنة احدى وثلاثين ومائتين

قلت

انفرد بهذا الخبر من حديث عبادة بن الصامت مرفوعا ام القرآن عوض من غيرها وما منها عوض

ورواه عن اشهب عن ابن عيينة عن الزهري عن محمود بن الربيع عن عبادة

قال الدار قطني تفرد به ابن خلاد وانم


156

المحفوظ عن الزهري بهذا السند لا تجزى صلاة لا يقرأ فيها بام القرآن

قال ابو سعيد بن يونس يروى مناكير وهو اسكندرانى يكنى ابا عبدالله انتهى

وقال العجلى محمد بن خلاد الاسكندراني ثقة وذكره ابن حبان في الثقات وقول الذهيى لا يدرى من هو مع من روى عنه من الائمة ووثقه من الحفاظ عجيب وما اعرف للمؤلف سلف في ذكره في الضعفاء سوى قول ابن يونس وانما المحفوظ إلى آخره يوهم انه من تتمة كلام الدارقطني وليس كذلك لان هذا اللفظ تفرد به ايضا زياد بن ايوب عن ابن عيينة والمحفوظ من رواية الحفاظ عن ابن عيينة لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب كذا رواه عنه احمد بن حنبل وابن ابى شيبة واسحاق بن راهويه وابن ابي عمرو عمرو الناقد وخلائق

وبهذا اللفظ رواه اصحاب الزهري عنه معمر وصالح بن كيسان والاوزاعي ويونس بن يزيد وغيرهم

والظاهر ان رواية كل من زياد بن ايوب واشهب منقولة بالمعنى والله اعلم

وقال الحاكم اخبرني أبو نصر محمد بن عمر الخطاب قال حدثنا محمد بن المنذر الهروي قال سمعت احمد بن واضح المصرى يقول كان محمد بن خلاد ثقة ولم يكن عنده اختلاف حتى ذهبت كتبه فقدم علينا رجل يقال له أبو موسى في حياة ابن بكير بنسخة ضمام ونسخة يعقوب فذهب إليه فقال له اليس سمعت النسخة قال نعم قال فحدثني بهما فما زال يخدعه حتى حدثه فكل من سمع منه قديما فسماعه صحيح

534 ( محمد ) بن خلف بن وكيع القاضى اخباري علامة

له تصانيف يروى عن الزبير بن بكار وابي حذافة السهمى

وعنه الجعابى وابن مظفر

قال أبو الحسين ابن المنادى توقف الناس عنه للين شهرته

مات سنة ست وثلاث مائة

قلت

صدوق ان شاء الله انتهى

وعبارة ابن المنادى قد رواها الخطيب في تاريخه فقال


157

حمل اقل الناس عنه نزرا من الحديث وشيأ من تصانيفه للين شهرته فاما لفظ توقف الناس عنه فلم اره وقال الدارقطني كان عالما فاضلا نبيلا فصيحا من اهل القرآن والفقه والنحو

له تصانيف كثيرة

وقال الخطيب كان عالما فاضلا حسن الاخبار عارفا بايام الناس

535 ( محمد ) بن خلف بن المرزبان أبو بكر اخباري صاحب تصانيف

روى عن الزبير والرمادى

وعنه أبو عمرو بن حيويه وجماعة

مات سنة تسع وثلاث مائة قال الدارقطني اخباري لين انتهى

وقال الخطيب كان اخباريا مصنفا حسن التاليف

536 ( محمد ) بن خلف المروزى

كذبه يحيى بن معين

قاله ابن الجوزى في الموضوعات قال حدثنا موسى بن ابراهيم بن جعفر بن محمد عن آبائه مرفوعا خلقت انا وهارون ويحيى وعلي من طينة واحدة

هذا موضوع انتهى

ولهم شيخ آخر يقال له ( محمد ) بن خلف المروزى متأخر عن هذا روى عن عاصم بن على وغيره

وثقه الدارقطني ثم ظهر لى انه هو وابن معين ما كذبه وانما كذب شيخه وذلك ان ابن الجوزى قال في الموضوعات في مناقب علي الحديث الاول فيما حكوا منه فساد الحديث المذكور في هذه الترجمة من طريق ابراهيم ابن الحسين بن داود العطار قال حدثنا محمد بن خلف المروزى قال ثنا موسى ابن ابراهيم المروزى قال ثنا موسى بن جعفر فكان النسخة التى وقف عليها الذهبي سقط منها من موسى إلى موسى وذلك ان ابن الجوزى قال هذا حديث موضوع والمتهم به المروزى اراد موسى بن ابراهيم فظن الذهبي لما سقط موسى بن ابراهيم من نسخته ان مراد ابن الجوزي بالمروزي محمد ابن خلف وسيأتي في ترجمة موسى بن ابراهيم في هذا الكتاب ولانه ير


158

عن ابن لهيعة

قلت يحيى ابن معين كذبه وقال الدار قطني وغيره متروك وقد ترجم الخطيب لمحمد بن خلف المروزى فقال محمد بن خلف بن عبد السلام الاعور يعرف بالمروزي لانه كان يسكن محلة المراوزة

حدث عن عاصم بن على وعلى بن الجعد وموسى بن ابراهيم المروزى وغيرهم

روى عنه أبو عمرو بن السماك وابو العباس بن نجيح وعبد الصمد الطبي وابو بكر الشافعي وغيرهم وكان صدوقا

ذكره الدارقطني فقال لا بأس به ونقل عن ابن نافع انه مات في سنة احدي وثمانين ومائتين

537 ( محمد ) بن خلف بن جعفر بن محمد بن ابي كثير السلمى المنجم المعبر ابو الخطاب

تفقه ببلخ ثم ترك وتعلم النجوم والتعبير وكتب شيأ من الحديث

روى عن ابي جعفر محمد بن يحيى بن عمر بن علي بن حرب مناكير وابو جعفر ثقة فمن ذلك حدثنا أبو جعفر ثنا جدى ثنا سفيان بن عيينة حدثني اسمعيل بن ابي خالد عن قيس بن ابي حازم سمعت علي بن ابي طالب رضى الله عنه على منبر الكوفة يقول الا لعن الله الافجرين من بنى امية وبني المغيرة اما بنو المغيرة فقد اهلكت يوم بدر بالسيف واما بنوا امية فهيهات هيهات اما والذى فلق الحبة وبرأ النسمة لو كان الملك من وراء الجبال لبعثوا إليه حتى يصلوا إليه والله لا يخشى كافر ولا ولد زنا سمع منه الحاكم واشار إلى توهين ابن الخطاب

538 ( محمد ) بن خليد بن عمرو الحنفي الكرماني

وهو محمد بن خالد بن عمر الذى تقدم عن ابن المبارك وعبد الواحد بن زياد

وعنه ابنه ابراهيم

قال ابن مندة روى مناكير فيه ضعف

ذكره ابن حبان ووهاه وقال روى عن داود بن الزبرقان عن يحيى بن سعيد الانصاري عن انس رضى الله عنه عن النبي صلى الل


159

عليه وآله وسلم قال إذا دعي احدكم إلى طعام فليخلع نعليه

ويروى مرسلا بلا انس وعن ابن المبارك عن ابن سوقة ( 1 ) عن عبدالله بن دينار عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وآله قال إذا مشت امتى المطيطاء وخدمتها ابناء فارس والروم سلط الله شرارهم على خيارهم كذا قال وانما هو موسى بن عبيدة لا ابن سوقة والحديث لم يصح

وقال الطبراني حدثنا احمد بن محمد الجند ؟ يسابورى حدثنا محمد بن خليد حدثنا مالك عن سفيان الثوري عن طلحة بن عمرو عن عطاء عن ابى هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وآله زر غبا تزدد حبا

ورواه سيار بن الحسن التسترى عن محمد بن خليد نحوه وهذا باطل عن مالك انتهى ولفظ ابن حبان يقلب ويرفع لا يجوز الاحتجاج به

وقال الدار قطني بعد ان اورد له عن مالك عن الثوري عن طلحة بن عمرو عن عطاء عن جابر رضى الله عنه رفعه اطلبوا الخير عند صباح الوجوه

وقال لا يصح عن مالك ومحمد بن خليد وغيره يرويه عن ابي هريرة بدل جابر

ثم ساق من وجه آخر عن محمد بن خليد به فقال عن ابى هريرة

واخرج له آخر في ترجمة نافع عن ابن عمر وضعفه ايضا

539 ( محمد ) بن خليد

بيض له ابن ابي حاتم واراه الاول

قال أبو زرعة حدث باباطيل

540 ( محمد ) بن خليفة القرطبي

رحل وسمع الآجرى

ضعفه ابن الفرضى ولم يهدره انتهى

ووجدت في الرحلة لابي عبدالله بن رشيد قال وجدت في كتاب الفوائد المجيزة لابي عبدالله محمد بن الجلاب الفهري وحدث في كتاب القاضى ابى عبدالله بن حجاف المرادى عن محمد بن خليفة وغيره عن الآجرى قال وكنت سمعت من يقرأ على محمد بن خليفة حدثك أبو بكر محمد بن الحسين

( 1 ) هو محمد بن سو ؟ ة من الخامسة - تقر ؟ ب


160

الآجري فقال ليس كذلك انما هو اللآجري بتشديد اللام وتخفيف الراء إلى اللآجر قرية من قرى بغداد ليس بها اطيب من مائها

قلت

وهذه من اوائل هذا الرجل فابو بكر الآجرى اشهر من ان ينبه على نسبته فما اكتفى بالتغيير والتحريف حتى ادعى نسبته إلى بلدة لا حقيقة لها

541 ( محمد ) بن الخليل الذهلي البلخي

عن ابي النضر هاشم بن القاسم

قال ابن حبان يضح الحديث

( احمد ) بن عبدالله البلخي حدثنا محمد بن الخليل الذهلي ثنا ابو النضر عن الليث عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما مرفوعا استوصوا بالغوغاء خيرا فانهم يسدون السوق ويطفئون الحريق

هذا كذب وقال عبدالله ابن محمد بن طرخان البلخي حدثنا محمد بن الخليل البلخى ثنا أبو بدر عن هشام بن عروة عن ابيه عن عائشة رضى الله عنها قلت يارسول الله مالك إذا دخلت فاطمة قبلتها وجعلت لسانك في فمها كانك تريد ان تلعقها عسلا قال ان جبرئيل ناولنى من الجنة تفاحة فاكلتها فصارت نطفة في صلبي فلما نزلت واقعت خديجة فحملت بفاطمة من تلك النطفة

وهو ايضا موضوع ساقه الخطيب في تاريخ بغداد انتهى

وكان الذى وضعه جدك والا ففاطمة ولدت قبل الاسراء بمدة فان الصلوة فرضت في ليلة الاسراء وقد صح ان خديجة ماتت قبل ان تفرض الصلوة وقوله في آخر الحديث الاول هذا كذب غير عبارة ابن حبان فانه بعد ان ساقه قال هذا موضوع

542 ( ز - محمد ) بن خوط الباهلى المدني روى عن عيسى بن النعمان الزرقى ونافع وابن حازم وسهيل بن ابى صالح

روى عنه عباس بن ابي سلمة وخالد بن مخلد القطواني ذكره البخاري

وقال في بعض حديثه تقارب وفى بعضه وهم

وقال ابن ابي حاتم عن ابيه لا اعرفه


161

543 ( محمد ) بن داود بن دينار الفارسى

من شيوخ ابن عدى ذكره ( 1 ) فقال كان يكذب

قلت

مر له في عبيد الله بن عبدالله العتكي

544 ( محمد ) بن داود القنطرى

عن خيرون الافريقى بحديثين باطلين ذكرهما ابن عدى في ترجمة خيرون

وقال تفرد بهما محمد

قلت

هو اخو على بن داود انتهى

وهذا الرجل روى ايضا عن آدم بن ابى اياس وسعيد بن ابى مريم

وعنه القاسم بن زكريا وابن صاعد وابن مخلد واثنى عليه ووثقه الخطيب

مات سنة ثمان وخمسين ومائتين

واحسب الآفة في الحديث من خيرون وقد ساق المؤلف الحديثين في ترجمته وصرح بانهما موضوعان واشار إلى انه المشتهر بهما ولم ار في اصلى من ابن عدى ما حكاه عنه الذهبي انه تفرد بهما محمد بن داود ثم راجعت نسخة اخرى فلم ار ذلك فيه

545 ( محمد ) بن داود الرملي

عن هوذة بن خليفة عن سليمان التيمى عن ابي مجلز عن ابن مسعود رضي الله عنه قلت يا رسول الله ما منزلة علي منك قال منزلتي من الله عزوجل فهذا من وضع هذا الجاهل

رواه أبو عروبة عن مخلد بن مالك السلمينى عنه ومن مصائبه حديث اللهم افقر المعلمين كى لا يذهب القرآن واغن العلماء كى لا يذهب الدين

وقيل بل هو من وضع محمد بن داود بن دينار

546 ( محمد ) بن داود بن يزيد بن حازم أبو بكر الرازي الخطيب

سمع حفص ابن عمر الهرمانى ومحمد بن حميد وابا سعيد الاشج وابا حاتم السجستاني وطبقتهم

روى عنه أبو بكر بن علي وابو عبد الله بن الاخرم وابو زكريا العنبري

قال الحاكم وفي حديثه غرائب

قلت

واورد له مناكير منها قال حدثنا حفص بن عمر الهرماني ثنا يزيد بن هارون انا شريك عن ليث عن

( 1 ) كذا في لاصل وقال ابن عدي في ترجمة عبيد الله عنده مناكير - محمد شريف الد


162

طاوس عن ابي هريرة رفعه الاعمال بالنيات

رواه الحاكم عن ابى بكر بن محمد بن زياد المعدل عنه

ومنها سمعت احمد بن ابى شريح يقول سمعت النضر بن شميل يقول وسئل من اكبر من لقيت قال المنتجع الاعرابي قال وقلت للمنتجع من اكبر من لقيت قال النابغة الجعدى فقلت للنابغة كم عشت في الجاهلية قال عشت دارين ثم ادركت محمدا صلى الله عليه وآله فاسلمت فكنت احضر عند النبي صلى الله عليه وآله حتى قبض

قال النضر الداران مائتا سنة

547 ( محمد ) بن درهم

عن ابن عباس

وعنه اسمعيل بن عياش

قال الازدي ليس بشيئ

وقال ابن عدى ليس به بأس انتهى

وذكره ابن شاهين في الثقات وقد ذكره الازدي في الضعفاء ونسبه شاميا

وذكره ابن ابى حاتم فنسبه شاميا وذكر تبعا للبخاري له حديثا عن ابن عمر في الباقيات الصالحات

548 ( محمد ) بن درهم القيسي مولى بنى هاشم

حدث عنه شبابة بن سوار وقال ثقة

وقال يحيى بن معين ليس بشئ

وقال الدارقطني ضعيف قيس بن الربيع وحجاج بن المنهال واللفظ لقيس عن محمد بن درهم عن كعب بن عبدالرحمن بن كعب بن مالك عن ابيه عن جده رضى الله عنه قال مر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم على قوم من الانصار وهم يحصبون مسجدا فقال لهم اوسعوه تملئوه

واما حجاج فقال كعب عن ابيه عن ابى قتادة وهو اشبه انتهى

والثاني اورده العقيلى من طريق حجاج وفي اول ترجمة من كامل بن عدى ثنا ابن حماد ثنا عباس عن يحيى قال محمد بن درهم الذي يحدث عنه اسمعيل بن عياش ليس به بأس

وقال ابو داود في كتابي عنه حديث وقد ضربت عليه

وذكره العقيلى والد ولابي والساجى وابن الجارود في الضعفاء

وقال يحيى بن معين في روايته ليس بثقة

وقال الدارقطني ايضا حديثه غير ثابت


163

549 ( محمد ) بن ابي الدنيا الاشج

مضى ذكره في ترجمة شملة بن محمد من حرف الشين المعجمة

550 ( محمد ) بن دينار العرقي -

عن هشيم

اتى بحديث كذب ولا يدرى من هو

قلت

الخبر المذكور اسنده عن انس قال بينا انا عند النبي صلى الله عليه وآله وسلم إذ غشيه الوحي فلما سرى عنه قال ان ربي امرني ان ازوج فاطمة من على انطلق فادع لى ابا بكر وعمر مع جماعة من المهاجرين قال وبعددهم من الانصار قال فلما اخذوا مقاعدهم خطب صلى الله عليه وآله فقال الحمد لله المحمود بنعمته المعبود بقدرته فذكر الخطبة والعقد وقدر الصداق ودعا بطبق فيه ؟ سر فوضعه بين ايدينا فقال انتهبوا وفيه بارك الله فيكما وبارك عليكما واخرج منكما الكثير الطيب

اخرجه ابن عساكر في ترجمته عن القاسم النسيب بسند له إلى محمد بن نهار ابن ابي المحياة عن عبدالملك بن خيار ابن عم يحيى بن معين عن محمد هذا عن هشيم بن مثنى عن يونس بن عبيد عن الحسن عن انس قال ابن عساكر غريب ثم نقل عن محمد بن طاهر انه ذكره في تكملة الاكمال قال والراوي عنه فيه جهالة

551 ( محمد ) بن راشد

عن الحسن

لا يدرى من هو انتهى

ومع ذكره في ترجمة ابي العالية من كامل ابن عدى فاخرج من طريق بقية عن محمد الخزاعى عن الحسن عن عمران بن حصين قال ان النبي صلى الله عليه وآله قال لرجل اعد وضوءك

قال ومحمد الخزاعى هذا من مجهولي مشائخ بقية في هذا الحديث عن محمد بن راشد عن الحسن ومحمد بن راشد عن الحسن مجهول ايضا وفي الثقات لابن حبان محمد بن راشد يروى عن محمد بن سيرين روى عنه سليمان الحربى فكأنه هو ابن راشد البصري عن يونس تكلم فيه انتهى

وفى الثقات لابن ح


164

محمد بن راشد التميمي المكفوف من اهل البصرة

روى عن ابن عون

روى عنه حميد بن ؟ فهو هو

552 ( ز - محمد ) بن راشد بن صدرة

مولى عمر بن عبد العزيز شيخ لين قاله مسلمة ابن قاسم

553 ( ز - محمد ) بن رافع بن خديج

ارسل شيئا

وعنه اسحاق بن الحكم

ذكره ابن حبان في الثقات

وقال يروى المراسيل

وقال أبو حاتم الرازي لا يعرف

554 ( محمد ) بن الربيع الشمشاطى

قال ابن مندة حدث عن سفيان الثوري بمناكير

555 ( محمد ) بن ربيع بن كعب البكري

قال ابن ابى حاتم فيه لا اعرفه

556 ( محمد ) بن رجاء

عن عبدالرحمن بن ابى الزناد

بخبر باطل في فضل معاوية

اتهم بوضعه

حدث به عنه محمد بن مصفى الحمصى عن عبدالرحمن عن ابيه عن خارجة بن زيد عن ابيه مرفوعا يا ام حبيبة لله اشد حبا لمعاوية منك كاني اراه على رفارف الجنة

557 ( محمد ) بن رزام بصرى

حدث عن الانصاري ونحوه

متهم بوضع الحديث يكنى ابا عبدالملك

قال الازدي تركوه

وقال الدار قطني يحدث باباطيل

558 ( محمد ) بن رزيق

له عن عاصم بن بهدلة قراءات واحرف اخذ عن يعقوب الحضرمي

لا يعرف

559 ( محمد ) بن روح القتيرى المصرى

عن ابن وهب

قال ابن يونس منكر الحديث انتهى

وقال توفي في ذى القعدة سنة خمس واربعين ومائتين وكان رجلا صالحا

وقال ابن ابى حاتم روى عن ايوب بن سويد ويحيى بن حسان وادريس بن يحيى بن جماعة

وسمع منه ابي في الرحلة الثانية وروى عن


165

صدوقا وكان ابى صدوقا

قلت

وهو القتيري بفتح القاف وبعدها مثناة ضبطه ابن ماكولا وغيره

قال ابن يونس هو مولى بنى قتيرة من تجيب يكنى ابا عبدالله وقال الدار قطني في غرائب مالك محمد بن روح العنبري وشيخه يونس بن هارون الراوى عن مالك ضعيفان

وقال في ترجمة مالك عن نافع عن ابن عمر بعد ان اورد حديثا من رواية ابن عفير عنه عن ابى الحسن الاسكندرانى عن مالك أبو الحسن لا بأس به ومحمد ضعيف وابن غفير بالمعجمة واسمه الحسين متروك واما ابن السمعاني فتصحف عليه القتيرى فذكره في القنبرى وقال نسبه إلى قنبر مولى علي رضى الله عنه منكر الحديث

560 ( محمد ) بن روح القنطرى البزار

قال الدارقطني ليس بقوى

561 ( محمد ) بن ز ؟ اد بن سليمان

شيخ لا يعرف

ذكره الدار قطني في ؟ وقال ابن عساكر هو احمد بن سليمان

ويأتي بغير اسمه وانقلب اسم ابيه

562 ( محمد ) بن الزبير امام مسجد حران

عن الزهري وغيره

قال أبو حاتم ليس بالمتين وقال أبو زرعة في حديثه شيئ

قلت

روى عنه عمرو بن خالد والنفيلي وكان مؤدبا للخلفاء انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات وقال ابن عدى منكر الحديث عن الزهري

يكنى ابا بشر مولى الفطسينى

563 ( محمد ) بن الزبير

عن انس بن مالك

ضعفه يحيى بن معين

564 ( محمد ) بن الزحاف

عن ابن جريج

قال ابن مندة في تاريخه حدث بمناكير

565 ( محمد ) بن ابى الزعيزعة

عن عطاء ونافع

وعنه محمد بن عيسى بن سميع فقط

قال أبو حاتم منكر الحديث جدا وكذا قاله البخاري

وقال أبو حاتم لا يشتغل به

وقيل كان من اهل اذرعات

ومن مناكيره عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما ان النبي صلى الله عليه وآله قال تصافحوا فان ال


166

تذهب بالشحناء

( وله ) عن النبي صلى الله عليه وآله في قوله ومن الناس من يشترى لهو الحديث باللعب والباطل ولا تسمح نفسه ولا تطيب نفسه ان يتصدق بدرهم

( وبه ) اراد النبي صلى الله عليه وآله ان يدخل الكعبة فقابلته وقارة صورة فرجع وقال يا ابا بكر اذهب فامح تلك الصورة فمحاها

وسمعت نافعا يقول قال ابن عمر رضي الله عنهما من انتفى من والديه أو ارى عينيه ما لم ير فليتبوأ مقعده من النار

قال عبدالله فلبثنا بذلك زمانا نخاف الزيادة في الحديث إذ قال النبي صلى الله عليه وآله تحدثوا عنى ولا حرج فانكم لن تبلغوا ما كان فيه من خير أو شر الا ومن قال علي كذبا ليضل الناس بغير علم فانه بين عيني جهنم يوم القيامة وما قال من حسنة فالله ورسوله يامران بها قال قال ان الله يامر بالعدل والاحسان

روى هذه الاحاديث هشام بن عمار حدثنا ابن سميع قال ثنا محمد بن ابى الزعيزعة حدثنى عمرو بن شعيب عن ابيه عن جده عبدالله رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وآله انه كان يقول في الطعام إذا قرب إليه اللهم بارك لنا فيما رزقتنا وقنا عذاب النار بسم الله وإذا فرغ قال الحمد لله الذى من علينا والحمد لله الذى اطعمنا وسقانا واروانا وكل الاحسان آتانا

قال عمرو فكتبه لنا جدنا فكنا نتعلمه كما نتعلم السورة من القرآن انتهى

والصواب قال البخاري منكر الحديث جد قاله أبو حاتم

قلت

وذكره ابن الجارود والعقيلي في الضعفاء وقد ذكره ابن حبان في الثقات فقال روى عنه ابن سميع واهل الشام ثم ذكره في الضعفاء كما سيأتي

566 ( محمد ) بن ابى الزعيزعة

قال ابن حبان دجال من الدجاجلة هو الذى روى عن ابى المليح الرقى عن ميمون بن مهران عن ابن عباس رضى الله عنهما قال جاع النبي صلى الله عليه وآله وسلم جوعا شديدا فنزل جبرئيل وفي يده لوزة فناوله اياه


167

ففكها فإذا فيها فريدة خضراء عليها مكتوب بالنور لا اله الا الله محمد رسول الله ايدته بعلي ونصرته به ما آمن بى من اتهمني في قضائي واستبطأني في زرقه

لعله الاول انتهى

وقد جعله ابن حبان اثنين فقال في الاول من اذرعات من ناحية الشامية يروى عن نافع وابن المنكدر روى عنه اهل الشام محمد بن عيسى بن سميع وغيره كان ممن يروى المناكير عن المشاهير حتى إذا سمعها من الحديث صناعته علم انها مقلوبة لا يجوز الاحتجاج بها

ثم ذكر له حديث تصافحوا ثم قال محمد بن الزعيزعة شيخ يروي عن ابى المليح الرقي

روى عنه اهل العراق ثم ساق ما ذكره المؤلف ولا اشك انه الاول والله اعلم

567 ( محمد ) بن زكريا بن رويد الكندى

عن حميد الطويل بخبر باطل

وعنه على ابن الحسن بن مهدى الجوهرى

لا ادرى من هذا فاما زكريا بن رويد الكندى فكذاب من 568 ( محمد ) بن زكريا

ان لم يكن هو الغلابى فلا ادرى من هو لكنى وجدت له هذا الحديث الباطل قرأته بخط الحافظ ابي عبدالله بن الابار قال نقلت من خط ابى بكر ابن المقرى قال فقرأت على المبارك بن عبد الجبار عن الحسن بن علي الخلال ثنا محمد بن المظفر ثنا محمد بن عبدالله بن زكريا ثنا الجندي ثنا سفيان إذ ادعا رجلا إلى الكتابة يقول رق الدواة وحرق القلم وجود بسم الله الرحمن الرحيم واقم ( الباء ) وفرج ( السين ) وافتح ( الميم ) وحسن ( الله ) وجود ( الرحمن الرحيم ) فان رجلا من بنى اسرائيل كتبها فجودها دخل الجنة

ورواه محمد بن ابراهيم بن علي مستملي ابي نعيم عن الحسن بن محمد عن عبدالله بن خنزابة حدث بمصر عن عبد الوهاب بن خلف بن عمر ومثله

569 ( محمد ) بن زكريا الانصاري

له جزء سمعناه يروى عن القعنبي


168

وعنه أبو احمد العسال وابو الشيخ

قال ابن مندة تكلم في سماعه انتهى وقال أبو نعيم بعد ان كناه ابا جعفر وسمى جده عبدالله بن محمد القرشى قال الحمال كنا نخرج من مجلس عبد العزيز بن عمران فقال محمد بن زكريا فسمع منه تفسير ابي حذيفة صاحب اصول جياد صحاح سمع البصريين عثمان بن الهيثم وعبد الله بن رجاء وغيرهما حدثنا عنه القاضي والجماعة

ثم اخرج له احاديث عن جماعة منهم أبو الشيخ واحمد بن ابراهيم بن يوسف وعبد الرحمن بن محمد ابن سياه

570 ( محمد ) بن زكريا الخطيب

عن سويد بن عبد العزيز

قال الدار قطني يضع الحديث

571 ( محمد ) بن زكريا الغلابى البصري الاخباري أبو جعفر

عن عبدالله بن رجاء الغداني وابي الوليد والطبقة

وعنه أبو القاسم الطبراني وطائفة

وهو ضعيف وقد ذكره ابن حبان في الثقات وقال يعتبر بحديثه إذا روى عن ثقة

وقال ابن مندة تكلم فيه

وقال الدار قطني يضع الحديث

( الصولى ) حدثنا الغلابى حدثنا ابراهيم بن بشار عن سفيان عن ابي الزبير قال كنا عند جابر فدخل على بن الحسين فقال جابر دخل الحسين فضمه النبي صلى الله عليه وآله وسلم إليه وقال يولد لابنى هذا ابن يقال له علي إذا كان يوم القيامة نادى مناد ليقم سيد العابدين فيقوم هو ويولد له ولد يقال له محمد إذا رأيته يا جابر فاقرأ عليه منى السلام فهذا من كذب الغلابي

وقال الغلابي حدثنا ابن عائشة عن ابيه قال خطب رسول الله صلى الله عليه وآله فقال ان الله امرني ان يكون نطقي ذكر أو صمتي فكرا ونظرى عبرة

هذا حديث معضل وحديث انس اخرجه انتهى وبقية كلام ابن حبان ق


169

في روايته عن المجاهيل بعض المناكير

وقال الحاكم في تاريخه حدثنا الحسن ابن محمد ثنا محمد بن زكريا ثنا ابراهيم بن بشار ثنا سفيان عن ابن المنكدر عن جابر رضي الله عنه رفعه لا تسبوا ربيعة ومضر فانهما كانا مسلمين ولا تسبوا ضبة من اولاد تميم بن مرة ولا اسد بن خزيمة فانهم كانوا على دين اسمعيل

رواته ثقات الا محمد بن زكريا وهو الغلابي المذكور فهو آف‍ ؟

قال أبو عبد الله بن مندة حدث الغلابى عن ابي زيد الانصاري صاحب اخبار تكلم فيه

توفي بالبصرة بعد سنة ثمانين ومائتين وسمى ابن مندة جده دينارا

وذكر ابراهيم بن حماد ابن اسحاق عن الحارث بن ابى اسامة اجازة قال ثنا محمد بن زكريا البصري عن العباس بن بكار الضبي عن ابى بكر الهلالي قال اصابت عبيد الله بن الحسن العنبري القاضي حمى تدعى زكومة الطيب فقال ويحك اهدى لنا رغبه في منحة فاكلته فاصابتني علوصة فقال له وهو اسحقه ناعما وبندقه واستفه فقال ويحك ما هذا قال دار عسه في صحفة قال زيد في سكرجة اكلته فاصابتني تخمة فقال خذ زبيبا وحب رمان وسعد افدقه ناعما واستفه قال فحلف بعض من حضران محمد بن زكريا هو الذى عمل هذا وكان في الحياة فذهب إليه فقال ما رغبة في منحة فقال من اين لك هذا فما ذكرته من نحو اربعين سنة اجتمعنا عند ابن ابي الدنيا ومعنا ذلك الشيخ المنكدر الحارث بن ابي اسامة فاحضر لنا ابن ابى الدنيا قليل زبد مع تمر افراد كثير فاكلنا ففرغ الزبد فحدثتهم بهذا والعباس بن بكار حدثنى به

572 ( محمد ) بن زكريا التميمي

ذكره ابن ابى حاتم مجهول وقيل ان ابن زكريا روى عنه مروان بن معاوية الفزارى

573 ( محمد ) بن زهير بن عطية السلمى

قال الازدي ساقط

قلت

له خبر با


170

لعله هو افتراه متنه اوحى الله إلى نبيه استكتب معاوية فانه امين مامون انتهى

وهذا تصرف غير مرضى فان الازدي قال ما نصه ساقط مجهول ايضا لا يكتب حديثه ثم ساق من طريقه عن ابن محمد وكان يسكن بيت المقدس عن هشام بن مودود عن مرزوق العجلى عن عبادة بن الصامت فذكر الحديث فاختصر الذهبي كلامه ثم جعل الحديث الذى ضعفه الازدي لنفسه وبصرفي زمار من في السند غير ابن عطية ممن لا يعرف ولا يوثق وخص ابن عطية بانه افتراه فكأنه برأ من حفظه منه وليس بجيد

574 ( محمد ) بن زهير ؟ بن ابى جبل

تابعي لا يعرف

ارسل حديث من ركب البحر حين تريح فلا ذمة له

قال شعبة عن ابن عمر ان الجوني عنه

575 ( محمد ) بن زهير

تابعي ارسل حديثا عنه وهب بن الورد مجهول انتهى

واظنه الذي روى الحديث الطويل الظاهر الوضع في التعب المذكور عند الثعلبي في تفسير عم يتساءلون

رواه عن محمد بن المفيد عن حنظلة السدوسى عن ابيه عن البراء

576 ( محمد ) بن زهير أبو يعلى الايلى

حدث عنه زاهر بن احمد السرخسى وغيره

قال الدار قطني اخطأ في احاديث ما به بأس

وقال ابن غلام الزهري اختلط قبل موته بسنتين

مات سنة ثمان عشرة وثلاث مائة ادخل عليه شخص حرانى حدثنا محمد بن زياد بن زياد الكلبي عن شرقي بن قطامي قال يحيى بن معين لا شئ

قلت

كان شاعرا مشهورا قل ما روى من الحديث قال جزرة اخباري ليس بذاك انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات وقال يخطئ ويهم روى عنه محمد بن يحيى الازدي واحمد بن منصور الرمادي ومحمد بن غالب تمتام واحمد بن عبيد ابن ناصح واحمد بن محمد بن عباد الجوهرى وآخرون

وقال أبو حاتم الر


171

اتيناه فقعدنا في دهليزه ننتظره فجاء فذكر انه ضجر فلما نظرنا إليه علمنا انه ليس من اهل هذا الشان فذهبنا ولم ترجع إليه وقال اسحاق بن منصور عن يحيى بن معين انه ذكره فقال محمد بن زياد ولا انكر

577 ( محمد ) بن زياد التميمي

عن محمد بن كعب القرظي

ضعفه الازدي انتهى ولعله البرجمي الآني بعد ان كانت التميمي تحرفت فان التراجم من بنى تميم ثم رأيت النباتي قال لا ادرى من هو

ونقل عن الازدي انه قال ضعيف منكر

578 ( محمد ) بن زياد القرشى الذي يروى عن ابن عجلان لا يعرف واتى بخبر موضوع ذكره ابن عدى انتهى وعندي انه هو اليشكرى الطحان الميموني فقد اتهم بالكذب وروى عن ابن عجلان وغيره اخرج له الترمذي

579 ( محمد ) بن زياد الراسبي

عن زرعة بن خليفة بحديث يدل على ان له صحبة

وعنه موسى بن الحكم الجرجاني شيخ لابي زرعة الرازي

يأتي ذكره في ترجمة موسى

580 ( محمد ) بن زياد الاسدي

عن مالك

قال ابن عدى منكر الحديث عن الثقات ولا اعرفه انتهى اورد له ابن عدى عن عبد الصمد قاضي حمص عن الحسن بن خالد عنه عن مالك عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما رفعه لا تعير الدهر وقال هذا في الموطأ عن الزهري عن سعيد مرسل وهو عن نافع باطل دخل حديث في حديث واورد الدار قطني هذا الحديث في غرائب مالك من طريق عبد الصمد قال منكر بهذا الاسناد

581 ( محمد ) بن زياد اليماني

حدث عنه سعيد بن عبدالحميد

قال احمد لا يعرف انتهى

وفي ثقات ابن حبان محمد بن زياد الصنعاني يروى المراسيل والمقاطيع

وعنه ابن المبارك فيحتمل ان يكون هو هذا

582 ( محمد ) بن زياد المكى

عن ابن ابي مليكة

قال أبو عبد الله بن مندة م


172

583 ( محمد ) بن زياد المكى

روى عن محمد بن عمر بن آدم

قال الدارقطني ليس بالقوى انتهى واورد له حديثا منكرا عن محمد بن عمر عن اسمعيل بن داود الحرانى عن مالك بن سعد بن ابراهيم

وعنه محمد بن احمد بن الهيثم البصري واستدركه النباتي على الكامل والذي قبله اقدم طبقة منه

584 ( محمد ) بن زياد شيخ لابن علية

سمع ابا عبدالله الشقرى

لا يكاد يعرف

585 ( محمد ) بن زياد الرقي

عن عثمان بن زفر

قال ابن مندة صاحب مناكير

586 ( محمد ) بن زياد السلمى

عن معاذ بن جبل

587 ( محمد ) بن زياد الانصاري

عن المسيب

588 و ( محمد ) بن ز ؟ اد البرجمى

عن ثابت البناني مجهولون انتهى

والاخيران ذكرهما ابن حبان في الثقات فقال في الاخير ؟ وى عنه البصريون

وقال في الآخر روى عنه أبو داود الطيالسي

واخرج ابن عدى في ترجمة اسمعيل بن عمرو البجلى عن عبدان الاهوازي حدثنا محمد بن زياد البرجمي ثنا اسمعيل ابن زكريا عن الاعمش عن شقيق عن عبدالله قال امرنا ان نسجد على سبعة اعظم ولا نكف شعرا ولا ثوبا

قال عبدان سألت الفضل بن سعد الاعرج وابن اشكاب عن محمد بن زياد البرجمى فقالا هو من الثقات

589 ( محمد ) بن زياد الجريرى الكوفي

من المبتدعة

نقل أبو محمد بن حزم في الملل والنحل عنه انه كان يقول من آمن بالله وحده ولم يصدق بالرسول مؤمن وكافر معا أو ليس بمؤمن ولا كافر

قال ابن حزم وهذا قول لا يختلف مسلمان في انه كفر مجرد

590 ( محمد ) بن زيد الواسطي

احد المتكلمين على مذاهب المعتزلة

اخذ عن ابي على الجبائى وصنف ( كتاب اعجاز القرآن ) و ( كتاب الامامة ) مات بعد


173

باربع سنين

ذكره ابن النجار في تاريخه

وقال مسلمة بن قاسم كان حنفى الفقه بغداديا وعنه اخذ ابن بنت حامد الاعتزال

وقال ابن ؟ النديم كان علي الصوت كثير الاصحاب وكان خفيف الروح وهجاه نفطويه فكان يقول من اراد ان يتناهي في الجهل فليقرأ الكلام على طريقة الباسى والفقه على طريقة داود والنحو على طريقة نفطويه يتكلم على طريقة الباسى ويتفقه بمذهب داود فاراد الواسطي بما قال انه يباهى في الجهل

591 ( محمد ) بن زيد بن الاصم

حدث عنه جعفر بن برقان

مجهول

592 ( محمد ) بن زيد الشامي

عن ابى سلمة بن عبدالرحمن

قال الازدي متروك الحديث

593 ( محمد ) بن زيد بن الاصم اخو يزيد الرقي

سمع اباه

وعنه جعفر بن برقان قال أبو حاتم مجهول

694 ( محمد ) بن ابى زينب هو المصلوب

اخرج له ابن ماجة

595 ( محمد ) بن الساج

عن عمر بن عبد العزيز

مجهول

596 ( محمد ) بن ابي سارة هو محمد بن عبدالله بن ابي سارة فليس هو بمجهول

وقال البخاري محمد بن ابى سارة عن الحسن بن علي روى عنه محمد بن عبيد الطنافسى لا يعرف

له سماع من الحسن انتهى

وقال ابن ابى حاتم عن ابيه مثله ولم يذكر فيه جرحا وذكره ابن حبان في الثقات

597 ( محمد ) بن سالم

عن محمد بن كعب القرظى

وعنه أبو عاصم

قال البخاري منقطع لم يسمع من القرظى انتهى

وهذه ما هي عبارة البخاري بل الذي في تاريخه لم يسمع محمد بن كعب وتبعه أبو حاتم فقال لا اعرفه وذكره ابن حبان في ا


174

598 ( محمد بن سالم السلمى ثنا أبو الدنيا عن على رضى الله عنه مرفوعا من غزا كتبت غزوته باربع مائة حجة فانكسرت القلوب فقال ما صلى احد الا كتبت صلاته باربعمائة غزوة ان لم يكن من كذب ابي الدنيا فمن كذب صاحبه محمد

599 ( محمد ) بن سالم الافطس

عن عيسى غنجار

وعنه محمد بن علي المذكور

قال الخليلى في الارشاد مجهول

600 ( محمد ) بن السرى

عن اسمعيل بن رافع

قال الازدي ضعيف مجهول

601 ( محمد ) بن السري التمار

عن غلام خليل وجماعة

يروي المناكير والبلايا ليس بشئ ولحق الحسن بن عرفة

حدث عنه الدار قطني ومحمد بن عمر بن زيتون يكنى ابا بكر

روى له الدارقطني حديثا فخبط فقال لعل هذا الشيخ دخل عليه حديث في حديث

602 ( محمد ) بن السر الرازي

عن محمد بن احمد بن عبد الصمد

لا يعرف واتى بخبر كذب

603 ( محمد بن سعد بن محمد بن الحسن بن عطية العوفي

عن يزيد بن هارون وروح وعبد الله بن بكر

وعنه ابن صاعد واحمد بن كامل والخراساني وعدة

قال الخطيب كان لينافي الحديث وروى الحاكم عن الدار قطني انه لا بأس به

توفي سنة ست وسبعين ومائتين انتهى

قال الخطيب انا على بن احمد المقري قال ثنا احمد بن كامل ثنا محمد بن سعد العوفي ثنا روح بن عبادة ثنا شعبة عن قتادة قال حدث أبو بردة عن ابيه رضى الله عنه قال لو شهدت بنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لحسبت ان ريحنا ريح الضان

قال الخطيب هذا وهم والصواب عن روح عن سعيد عن قتادة كذا رواه الامام احمد والحارث بن ابي اسامة وغير واحد عن ر


175

604 ( محمد ) بن سعدان البزار

عن القعنبى لا يعرف وخبره غلط انتهى

روى عنه أبو على بن الاشعث المعروف بوضع الحديث عن القعنبى عن مالك عن ابن شهاب عن انس والمتهم به ابن الاشعث

605 ( محمد ) بن سعد بن عبيد الله بن ابي صعصعة

مجهول انتهى وذكره ابن حبان في الثقات وقال روى عنه محمد بن اسحاق والصواب في مشيخة عبدالرحمن كذا في كتاب ابن ابي حاتم وغيره والحديث الذى اشير إليه اخرجه ابن المبارك عن ابي اسحاق عنه عن ابن ابي صعصعة ان النبي صلى الله عليه وآله قال من ينظر ما فعل سعد بن الربيع وهو مرسل قاله البخاري

606 ( محمد ) بن سعد الخطمى

شيخ يحدث عنه يعقوب بن محمد الزهري

مجهول انتهى

وكناه ابا سعد

607 ( محمد ) بن سعد المقدسي

عن ابن لهيعة

وعنه صفوان بن صالح

مجهول انتهى

قال ابن ابى حاتم لا اعلم روى عنه غير صفوان

وفي ثقات ابن حبان محمد بن سعيد السبخي روى عن ابن لهيعة وعنه صفوان بن صالح وكانه هذا

608 ( محمد ) بن سعد القرشي

عن الزهري لا يعرف

ابن سعد يأتي في محمد ابن هشام

609 ( محمد ) بن سعد الاندلسي

لقى بمصر ابا محمد بن الورد

قال ابن الفرضى ضعيف الكتاب

610 ( محمد ) بن سعد الازدي لعله المصلوب

عن ابى كبشة الانمارى

قال الدار قطني متروك انتهى

وهو هو فقد ذكر عبد الغنى ان آخر ما عبر به اسم المصلوب محمد بن سعيد الازدي والظاهر ان قول الذهبي الازدي تصحيف ثم وجدت في كامل ابن عدي ان المصلوب قيل فيه الاسدي فكأنه


176

السين ويقال في ذلك بالزاى والله اعلم

611 ( محمد ) بن ابي سعيد الثقفي الطائى

شيخ للواقدي مجهول

612 ( محمد ) بن سعيد بن ابي سعد

قال ابن عدى ليس بمعروف

وقال ابن معين ليس بشئ انتهى

وقد قال ابن عدى ذلك بعد ان حكى عن ابن معين انه قال محمد ابن سعيد بن ابي سعيد ليس بشئ

قال ابن عدى يحتمل انه المقرى وايما كان فليس بمعروف وذكره ابن الجارود في الضعفاء

613 ( محمد ) بن سعيد بن عمر بن الخطاب

وعنه قتادة

مجهول انتهى

ذكره ابن حبان في الثقات الا انه قال لا ادرى من هو

614 ( محمد ) بن سعيد بن عبدالرحمن بن عنبسة بن سعيد بن العاص الاموى

حدث عنه ليث بن سعد مجهول انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات

وقال يروى المقاطيع

615 ( محمد ) بن سعيد بن عبدالملك

تابعي صغير ارسل لا يدرى من هو انتهى

وهو ابن عبدالملك بن مروان الاموى

ذكره ابن حبان في الثقات

وقال يروى المقاطيع روى عنه اسمعيل بن رافع وكذا ذكره أبو حاتم الرازي

وقال لا اعرفه

616 ( محمد ) بن سعيد بن زياد الكريزى الاثرم

عن حماد بن سلمة وغيره

ضعفه ابو زرعة

وقال أبو حاتم كتبت عنه وتركت حديثه فانه منكر الحديث

قلت

حدث عنه تمتام ويعقوب الفسوى

مات سنة احدى وثلاثين ومائتين انتهى

وقال البردعى

قلت

لابي زرعة ضعيف الحديث كتبت عنه بالبصرة وليس بشئ قال وترك حديثه فلم يقرأه علينا انتهى

وقال ابن عدى محمد بن سعيد الاثرم مات بالبصرة اراه يكذب

قال ابن عدى لا اعرف له ر


177

617 ( محمد ) بن سعيد الازرق

عن هدبة بن خالد وسريج بن يونس

كذاب يضع الحديث قاله ابن عدي

مات سنة تسعين ومائتين

وقد روى عن هدبة حدثنا أبو عوانة عن ابيه فهذا كذب بارد

أبو عوانة عبد سبي من جرجان وابوه كافر وروى عن سريج عن ابن عيينة عن ابن طاوس عن ابيه عن ابن عباس رضى الله عنهما سئل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عن المرجئة فقال لعن الله المرجئة قوم يتكلون على الايمان بغير عمل وان الصلوة والزكاة والحج ليس بفريضة

وهذا كذب ظاهر انتهى

قال ابن عدي هذا باطل بهذا الاسناد

وله غير ما ذكرت من موضوعاته

قلت

وروى عن يوسف بن حماد عن يزيد عن حميد عن انس رضي الله عنه رفعه ان للحوض اربعة اركان فالركن الاول في يد ابي بكر الحديث بطوله

ومضى له ذكر في علي بن سعيد المؤدب

618 ( محمد ) بن سعيد بن هلال الرسعنى ابن البناء

قال ابن عدى حدثنا عن معافى بن سليمان سمعت ابا عروبة يقول ليس بمؤتمن في نفسه يعمل في المتقدم اعمال السلطان من البندر وغيرها والى هذا اشار أبو عروبة انتهى

قال ابن عدي كتبت عنه برأس العين عن معافى ثم حدث بعد عن ابى جعفر النفيلى وكان عنده عن موسى بن اعين نسخة اسحاق بن راشد ولم يكتبها بعلو الا عنه

619 ( محمد ) بن سعيد الملي الطبري ( 1 )

لا يدرى من هو

عن محمد بن عمرو البجلى مجهول مثله

( حدثنا ) النضر بن شميل ثنا شعيب بن عبدالملك حدثنى الحسن البصري ثنا انس رضى الله عنه مرفوعا من صلى ليلة النصف من شعبان خمسين ركعة قضى الله له كل حاجة طلبها تلك الليلة وان كان كتب في اللوح المحفوظ شقيا يمحو الله ذلك ويحوله إلى السعادة ويبعث إليه سبع مائة الف

( 1 ) لعله اسمه محمد المتوفى سنة ( 258 ) اخو هارون بن سعيد الا ؟ لي محدثتوفي - محمد شريف الدين عفي عنه


178

ملك يكتبون له الحسنات وسبع مائة الف ملك يبنون له القصور في الجنة ويعطى بكل حرف قرأه سبعين حوراء منهن من لها سبعون الف وصيف وسبعون الف وصيفة ويعطى اجر سبع مائة الف شهيد ويشفع في سبعين الف موحد إلى ان قال وقال سلمان الفارسى سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول يعطى بكل حرف من قل هو الله احد تلك الليلة سبعين حوراء

وذكر الحديث بطوله فقبح الله من وضعه فلقد فاه من الكذب والافك ما لا يوصف

ومن ذلك قال وقال أبو هريرة رضى الله عنه سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله ؟ سلم ؟ قول يعطى بكل حرف الف الف حوراء ومن احيى ساعة من ساعات تلك الليلة يعطى بعدد ما طلعت عليه الشمس والقمر جنات في كل جنة بساتين إلى ان قال والذى بعثنى بالحق لا يرغب عن هذه الصلوة الا فاجرا وفاسق إلى ان قال ويرفع له تعالى الف الف مدينة في الجنة في كل مدينة الف الف قصر في القصر الف الف دار في الدار الف الف صفة في الصفة الف الف وسادة والف الف زوجة من الحوراء لكل حوراء الف الف خادم في البيت الف الف مائدة عرضها كما بين المشرق إلى المغرب على كل مائدة الف الف قصعة في كل قصعة الف الف لون

فما اتعجب الا من قلة ورع ابن ناصر كيف روى هذا وسكت عن توهينه فانا لله

620 ( محمد ) بن سعيد البصري

عن خلف الصنعانى

في خلف

621 ( محمد ) بن سعيد البورقى

عن سليمان بن جابر كان احد الوضاعين بعد الثلاث مائة

روى عنه أبو بكر الشافعي

قال حمزة السهمى كذاب حدث بغير حديث وضعه وكذا قال الحاكم

توفي سنة ثمان عشرة وثلاث مائة طوله الخطيب انتهى

وقال أبو احمد الحاكم حديثه ليس بشئ

وقال الحاكم أبو عبد الله حدث بجملة م


179

الم‍ ؟ كير عن قوم مجهولين فروى جماعة من مشائخنا وامسك جماعة من الرواية عنه

ثم قال الحاكم هذا البورقى قد وضع من المناكير عن الثقات ما لا يحصى وافحشها روايته عن بعض مشائخه عن الفضل بن موسى السيناني عن محمد بن عمرو عن ابي سلمة عن ابي هريرة رضى الله عنه رفعه سيكون في امتى رجل يقال له أبو حنيفة هو سراج امتى

هذا حدث به في خراسان ثم حدث به في العراق باسناده وزاد فيه وسيكون في امتى رجل يقال له محمد بن ادريس الحديث

قال الخطيب ما كان اجرأ هذا الرجل على الكذب نسأل الله السلامة

622 ( محمد ) بن سعيد

عن عبد العزيز بن ابي محذورة

مجهول ويقال انه الطائفي المؤذن

روى عنه معتمر بن سليمان انتهى

وذكره ابن حبان والطائفى مذكور في التهذيب

623 ( محمد ) بن سعيد بن نبهان الكاتب

عاش مائة سنة وسماعه صحيح لكنه يتشيع ثم انه قد اختلط قبل موته بعامين فيعتبر تاريخ السامع منه انتهى

وهو محمد ابن سعيد بن ابراهيم بن سعيد بن نبهان أبو على الكاتب من اهل الكرخ

سمع في سنة ثلاث وعشرين واربع مائة ابا على وشاذان وبشر العائذي والحسين بن دوما وابا الحسين ابن الصابونى وهو جده لامه وغيرهم

روى عنه حفيده محمد ابن احمد ومحمد بن جعفر بن عقيل والسلفى وعيسى بن محمد الكلوذاني وعبد المنعم بن كليب وهو آخر من حدث عنه في الدنيا

ذكره ابن السمعاني فقال شيخ عالم فاضل من ذوى الهيئات وهو آخر من حدث عن ابن شاذان ولى منه اجازة وقد ضعفه ابن ناصر لمكان التشيع وقال كان سماعه صحيحا وقال انه روى سماعاته بخط الخطيب وبقي قبل موته سنة ملقى على ظهره لا يعقلفمن قرأ عليه في تلك الحال فقد اخطأ وكذب عليه فانه لم يكن يفهم ولا يعق


180

ما يقرأ عليه في سنة احدى عشرة وخمس مائة

قلت

تاريخ سماع ابن كليب منه في سنة تسع وخمس مائة فهو قبل تغيره

وقال ابن ناصر ايضا لم يكن من اهل الحديث وكان في اول امره على معاملة الظلمة

وقال ابن السمعاني سمعت ابا العلاء بن عقيل يقول كان شيخنا ابن نبهان إذا مكث عنده اصحاب الحديث طويلا يقول قوموا فان عندي مريضا فبقى على هذا مدة سنين فكانوا يقولون مريض ابن نبهان لا يبرأ

مات ابن نبهان سنة احدى عشرة وخمس مائة في سابع عشر شوال وكان يقول مولدي سنة احدى عشرة واربع مائة

قال ابن ناصر سمعته مرة اخرى يقول مولدي سنة خمس عشرة واربع مائة فراجعته في ذلك فقال اردت ان ارفع على العين والا فمولدي سنة احدى عشرة واربع مائة

قال ابن ناصر والصحيح ان مولده سنة خمس عشرة واربع مائة كذلك وجد بخط ابى عبدالله الحميدي وذكر انه وجده بخط جده ابن الصابونى

264 ( ز - محمد ) بن سعيد بن ؟ الخراز عن ؟ جرير بن حازم

وعنه أبو حمزة ادريس بن يونس بن مسافر الغراء

قال ابن القطان مجهول وحديثه في الصلاة في سنن الدار قطني

625 ( محمد ) بن سعيد البصري

عن على بن جهضم

تقدم في ابنه على بن محمد ابن سعيد

626 ( محمد ) بن سفيان بن وردان الاسنوى من اهل الكوفة

يروى عن شريك

روى عنه أبو زرعة الرازي

قال ابن حبان روى عن الربيع والمزني والبويطى

روى عنه الحسن بن رشيق وابو بكر بن شاذان البغدادي وغيرهما

قال مسلمة بن قاسم سمعت اهل الحديث يقولون هذا ضعيف وذهبوا إلى انهكان يكذب فتركته وكان يسكن بالعسكر وكان ياخذ على السماع اجرا

وما


181

سنة احدى وثلاثين وثلاث مائة

627 ( محمد ) بن سفيان

لا يدرى من هو

ذكره الذهبي في ترجمة عقبة بن حسان وقد اثنى عليه الراوى عنه

قال الدار قطني في غرائب مالك حدثنا احمد بن كامل القاضى ثنا عبدالله بن ابراهيم بن ايوب العيزار ويوسف بن سهل التمار قالا ثنا محمد بن سفيان الهمداني قال عبدالله بن ابراهيم وكان شيخا صالحا واثنى عليه خيرا ثنا عقبة بن حسان الهجرى عن مالك عن نافع فذكر الحديث الماضي في ترجمة عقبة بن حسان

وقد اخرجه ابن مردويه في تفسير الاحزاب عن احمد بن كامل به

واخرجه الخطيب في الرواة عن مالك من طريق محمد بن ابراهيم بن حمدان القاضى الدبرى مولى ثنا عبدالله بن ابراهيم بن ايوب العماني البزار حدثني محمد بن سفيان العماني وكان شيخا صالحا دينا قال ثنا عقبة مثله

وقال تفرد به عقبة عن مالك ولم اكتبه الا بهذا الاسناد

وقال الدار قطني بعد تخريجه هذا حديث باطل واسناده مجهول

وقد توبع محمد بن سفيان على رواية مسلم منه

اخرجه الدار قطني ايضا عن الحسن بن اسمعيل القراب عن سعيد بن عثمان بن السكن عن سليمان بن يزيد القزويني عن عقبة مثله

وهذا الاسناد لا بأس به إلى عقبة فالحمل فيه عليه

( محمد ) بن السكن

عن عبدالله بن بكير

لا يعرف وخبره منكر

وقال البخاري في اسناد حديثه نظر وهو مؤذن مسجد بنى شقره

واخرج له الدار قطني ثنا عبدالله بن بكير الغنوي عن محمد بن سوقة عن محمد بن المنكدر عن جابر رضى الله عنه قال فقد النبي صلى الله عليه وآله وسلم قوما في الصلوة فقال ما خلفكم قالوا فقال لا صلوة لجار المسجد الا في المسجد

قالالدار قطني هو ضعيف انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات

وقال روى عن


182

اهل العراق

واخرجه العقيلى من رواية ابن السكن عن بهذا السند لكن بلفظ لاصلوة لمن سمع النداء

ثم لم يأت الا من عذره قال وهذا يروى من وجه آخر صالح

وقال أبو حاتم اخبرنا جعفر وقال هو مجهول وخبره منكر

639 ( محمد ) بن سلام الخزاعى

عن ابيه عن ابي هريرة لا يعرف

وعنه ابن ابى فديك

قال البخاري لا يتابع على حديثه متنه مرفوع اربعة يمشون في سخط الله المتشبه من الرجال بالنساء والذى يأتي البهيمة والذى يمشى بالنميمة والذى يأتي الرجال انتهى

وقد ذكره ابن ابى حاتم عن ابيه فقال مجهول

وقال ابن عدى لا اعلم روى عنه غير ابن ابى فديك

630 ( محمد ) بن سلام التيمى

عن عيسى بن يونس

قال ابن مندة له غرائب انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات

وقال انا عنه الفضل بن محمد العطار الباهلى ربما اغرب

631 ( محمد ) بن سلام بن عبدالله الجمحي أبو عبد الله البصري مولى قدامة بن مظعون وهو اخو عبدالرحمن بن سلام كان من ائمة الادب

الف طبقات الشعراء وحدث عن حماد بن سلمة ومبارك بن فضالة وجماعة

وعنه عبدالله ابن احمد بن حنبل وثعلب واحمد بن على الابار وعدة

قال أبو خليفة حدثنا محمد بن سلام قال حدثنا زائدة بن ابي الرقاد عن ثابت عن انس رضى الله عنه ان النبي صلى الله عليه وآله قال لام عطية إذا خفضت ( 1 ) فاشمى ولا تنهكي فانه اسرى للوجه واحظى عند الزوج

قال ثعلب رأيت يحيى بن معين عند ابن سلام فسأله عن هذا الحديث روى أبو خليفة عن الرقاشى قال احاديث محمد ابن سلام عندنا مثل حديث ايوب عن محمد عن ابى هريرة

قال أبو خليفة وقاللى ابي مثل ذلك

وقال صالح جزرة صدوق

وقال محمد بن ابى خيثمة سمعت

( 1 ) الخفض للنساء كالخ‍ ؟ ان للرجال والاش‍ ؟ م اخذ اليسير في ختان المراة والنهك المبالغة في القطع اي اقطعي بعض النواة ولا تستأصليها - مجمع بحار الانوار


183

ابي يقول لا يكتب عن محمد بن سلام الحديث رجل يرمى بالقدر انما يكتب عنه الشعر واما الحديث فلا

قال أبو خليفة ابيضت لحية محمد بن سلام ورأسه وله سبع وعشرون سنة

قال موسى بن هارون توفي سنة احدى وثلاثين ومائتين

632 ( محمد ) بن سلام المصري

حدث عن يحيي بن بكير عن مالك بخبر موضوع انتهى

والخبر المذكور عن ابي هريرة رفعه ان من الهموم هموما لا تكفرها الصلاة الحديث وفيه الهم في طلب المعيشة

اخرجه الطبراني في الاوسط بسنده إليه عن مالك محمد بن عمرو عن ابي سلمة عن ابي هريرة وقال تفرد به عن يحيى بن بكير

واخرجه الدار قطني في الغرائب من رواية الحسن بن عبدالله ابن محمد بن حسن حدثنا محمد بن سلام البزار الحمراوي حدثنا يحيى بن بكير عن مالك

ومن طريق عبدالله بن جامع الحلواني حدثنا محمد بن سلام المكى بمصر حدثنا مالك بن سلام عن مالك وكان الحمل فيه على محمد بن سلام الحمراوي البزار

وكذا قال الخطيب روى عن يحيى بن بكير خبرا منكرا

633 ( محمد ) بن سلمة بن جهل اخو يحيى

قال الجوزجاني ذاهب الحديث وقال ابن عدى سمع اباه

وعنه على بن هاشم وحسان بن ابراهيم

ثم ساق له احاديث منكرة انتهى

وقال الدوري لم يكن ليحيى فيه رأى

وقال ابن سعد كان ضعيفا وكذا قال ابن شاهين في الضعفاء

قال يحيى بن معين ضعيف وذكره ابن حبان في الثقات واورد له ابن عدى احاديث

قال وله غير ذلك قال وكان بعد منمتشيعي الكوفة

634 ( محمد ) بن سلمة الشامي

عن ابي اسحاق السبيعى وغيره

تركه ابن حبان وقال لا تحل الرواية عنه

روى عن الاعمش عن ابي سفيان عن جابر رضى ال


184

عنه نهى رسول الله صلى الله عليه وآله عن الضحك من الضرطة

رواه عنه عبدالله بن عصمة النصيبي انتهى

ويقال له ايضا النباتي وذكره ابن ابي حاتم عن ابيه وقال روى عنه موسى بن اعين سألت ابي عنه فقال شيخ لا اعرفه وليس حديثه بمنكر

635 ( محمد ) بن سلمة بن قربا البغدادي نزيل عسقلان

سمع عثمان بن ابي شيبة وطبقته قال الدار قطني ليس بالقوى

يروى عنه أبو بكر بن المقرى انتهى

روى عنه ايضا ابن عدى وابو حاتم وابن حبان وابو القاسم الاسدوني

636 ( محمد ) بن سلمة

عن عبدالرحمن بن عبد العزيز بن صهيب

وعنه القاسم ابن مالك المزكى

قال ابن ابى حاتم عن ابيه لا يعرف

637 ( محمد ) بن ابي سلمة بن فرقد المصرى مولى بنى مخزوم

مجهول انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات

638 ( محمد ) بن ابى سلمة المكى

قال العقيلى لا يتابع على حديثه حدثناه موسى ابن هارون قال حدثنا محمد بن مهران الحمال قال ذكر محمد بن ابى سلمة عن محمد بن عمرو عن ابي سلمة عن ابي هريرة قال اهديت لعايشة وحفصة رضي الله عنهما هدية وهما صائمتان فاكلتا منه فذكرتا ذلك لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال اقضيا يوما مكانه ولا تعود انتهى

قال العقيلى يروى باسناد اصلح منه

و ؟ ابن ابي حاتم عن ابيه مجهول

639 ( محمد ) بن سليط

صوابه محمد بن سليمان بن سليط

وسيأتي

640 ( محمد ) بن سليمان العابد

لا يعرف قاله المؤلف في تلخيص المستدرك

641 ( محمد ) سليمان بن معاذ القرشى بصرى

قال العقيلى منكر الحديث

روى عن مالك

وعنه محمد بن يحيى الازدي وسمويه انتهى

وذكره ابن ح


185

الثقات

وقال التيمى روى عنه العباس بن عبد العظيم واهل البصرة ربما اخطأ وغرب

وقال ابن عبد البر ضعيف

وقال الازدي ايضا منكر الحديث

واورد له العقيلى من طريق محمد بن يحيى الازدي عنه عن مالك عن ربيعة عن سعيد بن المسيب عن ابن عمر حدثنى ابي عمر رفعه مابين بيتى ومنبرى روضة من رياض الجنة

واورده الدارقطني في غرائب مالك من عدة طرق

ومنها عن اسمعيل القاضى وابي امية وغيرهما عن محمد بن سليمان

وقال تفرد به محمد بن سليمان بن ابى الربيع التيمى المقرى وسمى جده مرة اخرى معاذا

واورد ايضا من طريق زكريا بن يحيى بن خلاد عنه عن مالك عن ربيعة عن سعيد بن المسيب عن عائشة انه قيل لها ان الناس نالوا من ابي بكر وعمر فقالت انقطعت عنهما الاعمال فاحب الله ان لا ينقطع الاجر عنهما وقال تفرد به محمد بن سليمان بن معاذ عن مالك ولم يرو عنه غير زكريا

وذكره ابن ابي حاتم في الجرح والنعديل وسمى جده معاذا وقال سمع منه أبو امامة الانصاري ولم يذكر فيه جرحا واخرج الحديث الاول الخطيب في الرواة عن مالك وقال تفرد به محمد بن سليمان بن معاذ عن مالك

642 ( محمد ) بن سليمان بن مشمول المشمولى المخزومى حجازى

سكن مكة يروى عن نافع وعن القاسم بن مخول ادركه الحميدى

وقال النسائي مكى ضعيف

وقال أبو حاتم ضعيف الحديث

وقال ابن عدى عامة ما يرويه لا يتابع عليه متنا واسنادا فمن ذلك له عن عبيد الله بن مسلمة بن وهرام عن ابيه عنطاوس عن ابن عباس رضى الله عنهما مرفوعا قال لا يشهد على شهادة حتى يكون اضوء من الشمس

وبه مرفوعا الناس معادن والعرق دساس ودر السوء كعرق السوء

( اسحاق ) بن ابي اسرائيل ثنا محمد بن سليمان بن مشمول ثنا عمر


186

ابن محمد بن المنكدر عن ابيه عن جابر رضي الله عنه مرفوعا لا توضع النواصي الا لله في حج أو عمرة

( ابراهيم ) بن عبيد الله بن مهدي ثنا محمد بن مشمول المكى ثنا عبيد الله بن مسلمة بن وهرام عن ابيه عن ميل بن مسرح الاشعري قال رأيت ابي يقلم اظفاره ويدفنها ويقول رأيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يفعل ذلك انتهى

وفي الاكمال في مشرح بكسر الميم وسكون المعجمة روت عنه بنته ميل ومحمد بن سليمان

ذكره ابن حبان في الثقات وذكره ابن شاهين في الثقات وزعم ان يحيى بن معين وثقه

ذكره العقيلى والساجي والدولابي وابن الجارود في الضعفاء

قال ابن حزم منكر الحديث

643 ( محمد ) بن سليمان بن ابي كريمة

عن هشام بن عروة

ضعفه أبو حاتم

وقال العقيلى روى عن هشام بواطيل منها ما رواه كاتب الليث عن عمرو بن هاشم عنه عن هشام بن عروة عن ابيه عن عائشة رضى الله عنها مرفوعا قال طاعة النساء ندامة

644 ( محمد ) بن سليمان الصنعانى

عن المنذر بن النعمان الافطس

مجهول والحديث الذى رواه منكر

645 ( محمد ) بن سليمان بصرى

حدثنا عباد بن ابي خليفة عن ابن اسحاق عن عبدالله ابن ابى بحرة الاسلمي عن خراش بن مالك قال احتجم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فلما فرغ الحاجم قال عظمت امانة رجل قام عن اوداج نبي الله بحديده هذا منكر

646 ( محمد ) بن سليمان بن الحارث الباغندى

عن الانصاري وقبيصة لا بأس به

ضعفه ابن ابي الفوارس

وقال الخطيب رواياته كلها مستقيمة واختلف ا


187

الدارقطني فيه فمرة قال لا بأس به ومرة قال ضعيف

قلت حديثه عال عند ابن طبرزد

توفي في آخر سنة ثلاث وثمانين ومائتين انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات فقال أبو بكر الواسطي سكن بغداد يروى عن عبيد الله بن موسى وابي عاصم والعراقيين

قلت

روى عنه ابنه محمد والمحاملى والبجاد وابن السماك وابن مقسم وابو بكر الشافعي وآخرون

قال أبو جعفر الاردماني يقول رأيت ابا داود السجستاني جاثيا بين يدى محمد بن سليمان الباغندى يسأله عن الحديث وقال أبو بكر بن ابى الطيب سمعت الباغندى يقول ابني كذاب وسمعت ابن الباغندى يقول ابي كذاب

وقال ابن المنادى مات سنة ثلاث ومائتين وكان حيا كميت

647 ( محمد ) بن سليمان

عن معتمر بن سليمان

قال ابن مندة مجهول انتهى

روى عنه وهب بن حفص الحرانى احد الضعفاء حديثا مقلوبا وهو في الثاني من الغيلانيات

648 ( محمد ) بن سليمان العبدى

بيض له ابن ابي حاتم

مجهول انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات

وقال يروى عن هارون الاعور

روى عنه اسحاق بن منصور السلمى

649 ( محمد ) بن سليمان الجوهرى

حدث بانطاكية عن ابن عمر الحوضى وابى الوليد

قال ابن حبان يقلب الاخبار على الثقات لا يحل الاحتجاج به بحال حدثنا عنه محمد بن احمد بن ميسرة

650 ( محمد ) بن سليمان بن دبير بوزن كبير

روى عن عبد الواحد بن غياث

وعنهابن حبان ثقة بالبصرة

وقال يضع على الثقات

من ذلك عن عبد الواحد عن حماد عن حميد عن انس رضى الله عنه مرفوعا انه وقت اربعين يوما لل‍ ؟ فساء الا


188

ترى الطهر انتهى

وهو ابن سليمان محمد بن عبدالله البصري

قال ابن حبان كان يسرق الحديث ويضع

روى عن عبد الواحد بن غياث إلى آخره

651 ( محمد ) بن سليمان بن محمد بن منصور الابزاري أبو جعفر مذكر الكرامية حدث عن السدى وابن خزيمة ومحمد بن اشرس وغيرهما

قال الحاكم وحدثنا عن جعفر بن طرخان الجرجاني وما حدثنا عنه غيره وحدث بكتب ابن ابي ليلى خرجت إلى قريته بزار وهى على فرسخين من نيسابور فحدثنا بعجائب ( منها ) قال حدثنا محمد بن موسى السلمى المجاور ثنا الحسين بن الوليد ثنا شعبة عن على بن زيد بن جدعان سمعت ابا المتوكل الناجي يقول عن ابى سعيد الخدرى رضى الله عنه قال اهدى ملك الروم إلى رسول الله صلى الله عليه وآله هدايا وكان فيما اهدى إليه جرة فيها زنجبيل فاعطى كل انسان قطعة واعطاني قطعة

قال الحاكم لم يحدثنا الحسين بن الوليد قط

قلت

وهو حديث عمرو بن حكام تفرد به

مات أبو جعفر سنة ثمان واربعين وثلاث مائة

652 ( محمد ) بن سليمان بن علي بن عبدالله الهاشمي امير البصرة

روى عن ابيه

قال العقيلى ليس يعرف بالنقل وحديثه هذا غير محفوظ روى صالح الناجي عنه عن ابيه عن جده عن ابن عباس رضى الله عنهما مرفوعا يمسح رأس اليتيم هكذا ووصف صالح من وسط رأسه إلى جبهته ومن له اب فهكذا من جبهته إلى وسط رأسه

قلت

هذا موضوع انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات واخرج البزار حديثه في مسنده عن محمد بن مرزوق عن صالح الناجي به ورواه الخطيب في ترجمته من طريق ابن صاعد عن العباس وابى طالب عنسلمة بن حبان العنكى عن لصالح بن قال البزار لا نعلمه يروى عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم الا من هذا الوجه ولا نعلم اسنادا غير هذا الاسناد وان


189

كتبناه لانا لم نحفظه الا من هذا الوجه

قلت

واورده ابن عساكر في ترجمته من طريق العباس بن عبد الواحد الهاشمي عن عثمان بن يعقوب بن جعفر عن محمد بن سليمان ؟

وذكر خليفة بن خياط ويعقوب بن سفيان ان المنصور ولاه البصرة ثم عزله عنها وولاه الكوفة ثم ولاه المهدى ثم عزله ثم اعاده الهادى واقره الرشيد إلى ان مات

وزاد يعقوب بن سفيان ان اول ولايته للمنصور كانت سنة ست واربعين فطلب كل من كان مع ابراهيم بن عبدالله بن حسن بن حسن فقتلهم وهدم منازلهم ؟ عقر خيلهم

وقال الخطيب كان محمد بن سليمان عظيم اهله وجليل رهطه ولاه الرشيد البصرة وكور دجلة وكور الاهواز وفارس وغير ذلك ثم ذكر وفاته سنة ثلاث وسبعين ومائة

وذكر خليفة ان مولده سنة اثنتين وعشرين ومائة

واغرب عبد الحق في الاحكام فاورد حديثه هذا في ( كتاب الطهارة ) في باب التيمم وصحف فيه تصحيفا شنيعا

تعقبه ابن القطان وبالغ في الانكار عليه وهو معذور والله الموفق

653 ( محمد ) بن سليمان أبو على المالكى البصري

رحل إليه الدار قطني في حدود العشرين وثلاث مائة ولا بأس به ان شاء الله

قال ابن غلام الزهري ليس هو بذاك بلغني انه حدث في ايام الساجى عن ابي عمر العدني فقال انا حججت قبله وكان ابن ابي عمر قد مات قال ثم امسك عن الرواية عن ابن ابى عمرو كان قد ؟ ابنه انتهى

وسليمان هو ابن على بن ايوب وكان قاضى البصرة روى عن بندار وغيره واكثر عنه الدار قطني

654 ( محمد ) بن سليمان بن ابي فاطمة عن اسد بن موسى

قال الدار قطني كذابيضع الحديث 655 ( محمد ) بن سليمان العبدى

له في مناقب الصديق رد الحاكم خبره لجهالته


190

656 ( محمد ) بن سليمان بن زبان

شيخ كان بالبصرة

قال الدار قطني قيل كان يضع الحديث وكان مدبرا

657 ( محمد ) بن سليمان بن اسحاق المخزومي

قال أبو داود منكر الحديث انتهى

قال أبو داود هو صاحب مطيع بن عبدالرحمن

658 ( محمد ) بن سليمان

عن عمر بن عبد العزيز

وعنه الليث بن سعد

مجهول

659 ( محمد ) بن سليمان بن سليط الانصاري السالمى

قال العقيلى مجهول بالنقل روى عن ابيه عن جده فذكر قصة ام معبد

وعنه عبد العزيز ويحيى وهو واه انتهى

وقال ليس هذا الطريق محفوظا في حديث ام معبد

وفي كتاب ابى حاتم محمد بن سليمان الانصاري عن ابيه قال ابن مندة مجهول ووقع في الصحابة لابن مندة محمد بن سليط عن ابيه عن جده فاسقط سليمان بن محمد وسليط فوهم فيه عليه العلائى في الوشى المعلم

660 ( ذ - محمد ) بن سليمان بن ابى ؟ بن ابي جميله يكنى ابا ؟ وهو سلمى حمصي

وقال عن عبدالله بن ابي قيس وخالد بن معدان وغيرهما

روى عنه محمد بن بكار ابن سلال ويحيى بن صالح وغيرهما

قال البخاري ان لم يكن ابن ابي جميلة فما ادرى وفرق ابن ابى حاتم بينهما

قال ابن عساكر فلم يصنع شيئا

قلت

ومقتضى ذلك ان يكون نسب إلى جد ابيه وقد تقدم ان ابا حاتم قال ابن ابي جميلة مجهول

661 ( ز - محمد ) بن سليمان بن احمد السرقطى الآدمي

عن ابيه

وعنه أبو سعد ابن السمعاني وقال سألت ابا الفضل بن ناصر عنه فقال هو وابوه لا يساويان فلسا

قال وسألت محمد بن سليمان عن مولده فقال انه ولد سنة ست وستينواربع مائة

662 ( محمد ) بن سليمان بن ابي سليمان بن نوفل

قال أبو حاتم لا اعرفه وهو مجه


191

663 ( محمد ) بن سليمان المعدانى

ثنا الطبراني انا اسحاق انا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن انس رضى الله عنه رفعه ما من احد من امتى رزقه الله تعالى ولد اذكرا فسماه محمدا الحديث

اورده ابن الجوزي في الموضوعات من طريق ابن مندة عنه وقال هذا حديث موضوع لا اتهم به الا المعداني

664 ( محمد ) بن سليمان اليمامى القارى

ذكر له ابن النجار في ترجمة العباس بن المأمون خبرا باطلا في قصة مختلقة فاخرج من طريق ابي عمر احمد بن محمد بن سليمان اليمامي عن ابيه انه قال جلس المأمون وعنده يحيى بن اكثم فقال المأمون شربة ماء فذهب ابنه العباس فاتى بها وعنده يحيى بن اكثم فاطال يحيى النظر في وجه العباس وكان من اجمل الناس ثم افاق يحيى فوجد المأمون يضحك فقال يا امير المؤمنين حدثنا عبد الرزاق عن معمر عن ايوب عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما رفعه النظر إلى الوجه الحسن يجلو البصر وبصرى ضعيف فاردت ان اجلوه فتغير وجه المأمون وقال يا يحيى اتق الله فان هذا الحديث كذب على رسول الله صلى الله عليه وآله

665 ( محمد ) بن سليمان بن ابي سليمان

عن ابن عمر

قال البخاري لم يصح حديثه انتهى وذكره ابن حبان في الثقات وقال روى عنه رفعه ابن صالح

666 ( محمد ) بن سليمان الجرعي

من ذرية ابى الدرداء

ذكر ابن عدى انه لقيه بعرفة فساق له حديثا متنه البركة مع الاكابر

ومن طريق سعيد بن بشير عن قتادة عن انس قال ابن عدى لم اسمعه الا منه حدثنى به عن عبد السلام بن عتيق عنمحمد بن بكار بن بلال عن سعيد انتهى

وقد نسبه ابن عساكر فقال محمد بن سليمان ابن الحسين بن سليمان بن بلال بن ابي الدرداء

قال ابن عدى بعد ان ا


192

حديثه كما ذكر في الميزان ثم اخرج له قلب الشيخ شاب على حب اثنتين

أبو على الجرعى هذا الشيخ صالح من ولد ابي الدرداء املى على الحديثين جميعا والثاني مشهور والاول غريب لم اسمعه الا منه ولم يذكر ابن عساكر عنه راويا الا ابن عدى وقيل انه كان يتصوف فلقب الجرعى

ثم ذكر ابن عساكر محمد بن سليمان ابن بلال بن ابى الدرداء الانصاري من اهل دمشق فقال روى عن ابيه وامه وابراهيم بن صالح وسعيد بن عبد العزيز

روى عنه ابنه ابراهيم وسليمان وعبد الرحمن بن هاشم بن عمار وابو حسان الزيادي وعبد الرحمن بن يحيى العذري وكنيته أبو سليمان

ذكره البخاري فقال سمع ابنة عن جدها قالت قالوا يا رسول الله هل يصر القيط قال نعم كما يصر السي الحيط قاله لى هشام بن عمار يعنى عنه

وذكره ابن ابي حاتم فقال ما بحديثه بأس قلت وهذا الثاني عم والد الذى قبله

667 ( محمد ) بن سليم عن انس بحديث الطير

وعنه حكم بن محمد

لايعرف

668 ( محمد ) بن سليم أبو هلال البغدادي القاضى

عن شريك

قال يحيى بن معين يكذب في الحديث ولينه أبو حاتم انتهى

وقال ابن ابى حاتم يكنى ابا عبدالله كوفى الاصل

وق‍ ؟ ل أبو حاتم اثنى عليه الاعين وافادني عنه وكتب عنه على ضعفه فيه

وقال ابن سعد سمع سماعا كثيرا ورأيت اصحاب الحديث يتبعون حديثه وقال ابن حبان قال يحيى بن معين اما ابن سليم فهو والله صاحبنا وهو لنا محب ولكن ليس فيه وما رأيت احدا قط ؟ بالكتابة عنه ولا يرشد إليه وقد سمع سماعا كثيرا وهو معروف ولكنه لا يقتصر على ما سمع يتناول ما لميسمع قلت لم تكتب عنه قال لا

وقال ابن ابى خيثمة عن يحيى بن معين ليس بثقة يكذب في الحديث


193

669 ( ز - محمد ) بن سليم بن الوليد العسقلاني

روى عن محمد بن ابي السرى عن عبد الرزاق عن مالك عن الزهري عن انس ان النبي صلى الله عليه وآله دخل يوم الفتح وعليه عمامة سوداء

وعنه محمد بن على بن اسمعيل الايلى قال الدار قطني في غرائب مالك ليس بثقة

قال وهو خطأ والصواب محمد بن زاذان وهو متروك ثم اخرجه من طريق اخرى كذلك

670 ( محمد ) بن سليم

عن زين العابدين على بن الحسين

مجهول انتهى

واخرج حديثه البيهقى في الشعب في الغسل للاعتكاف من رواية عتبة بن عبدالرحمن عنه

671 ( محمد ) بن السميفع اليمامي احد القراء

له قراءة منقطعة السند قاله أبو عمرو الداني وغيره

وروى عنه اخباره اسمعيل بن مسلم المكى ذاك الواهي وهنا خبط آخر وهو ان محمد بن السميفع ذكر انه تلى على نافع بن ابى نعيم وعلى ابي حيوة شريح بن يزيد الحضرمي وذكر سبط الخياط ان وفاة ابن السميفع في سنة تسعين في خلافة الوليد بن عبدالملك فانظر إلى هذا البلاء ثم ساق باسناده إلى محبوب بن الحسن البصري وعبد الوهاب بن عطاء قالا حدثنا اسمعيل بن مسلم المكى عن اليماني بالحروف انتهى

وهذا الذى ذكره سبط الخياط مناقض لقول الدانى لا اعلم لقراءة ابن السميفع قراءة يوصلها وانما يروى موقوف عليه قال ولا اعلم له راويا غير اسمعيل بن مسلم

672 ( محمد ) بن سنان الشيزرى

عن ابن علية

صاحب مناكير سيأتي فيه

673 ( محمد ) بن سهل أبو سهل

عن الشعبي

قال البخاري يتكلمون فيه كذا عنديفي نسختي الضعفاء الكبير للبخاري وهو خطأ كانه من الناسخ وانما هو محمد ابن سلام أبو سهل بلا ري


194

674 ( محمد ) بن سهل بن كردى البصري الفسوى

حدث عن البخاري بتاريخه الكبير

رواه عنه أبو بكر احمد بن عبدان الشيرازي

قال أبو الوليد الباجي ( 1 ) محمد بن سهل مجهول كذا قال وقد عرفه غيره وهو موثق

675 ( محمد ) بن سهل العطار

من شيوخ ابى بكر الشافعي اتهموه بوضع الحديث

قال الدارقطني كان ممن يضع الحديث

قلت

روى عن طائفة لا يعرفون انتهى

وقد روى ايضا عن يحيى بن عثمان بن صالح المصري عن عمرو بن الربيع بن طارق خبرا باطلا وتقدم له ذكر في جامع ابى القاسم

وقال أبو احمد الحاكم كذاب

روى عنه ايضا محمد بن المجدر والجعابى ومخلد بن جعفر وغيرهم

قال البرقانى ايضا عن الدار قطني متروك واورد الدار قطني في غرائب مالك من رواية هذا عن محمد بن عبد الجبار عن سليمان بن مهر الكلابي عن مالك عن الزهري عن انس رفعه لا يصلى احدكم وهو يدافع الاخبثين

وقال هذا باطل من حديث مالك وحديث الزهري ومحمد بن سهل متروك

وقال في موضع محمد بن سهل بن الحسن العطار ولم يكن مرضيا

وقال الخلال كان يضع الحديث كذا حكاه الخطيب والذى نقله المصنف عن الدار قطني لم اره ثم رأيته في غرائب مالك في ترجمة ربيعة

واخرج عن احمد بن محمد بن اسحاق البامورى عن محمد بن سهل بن ميمون عن سعيد بن محمد بن الاصبغ عن اسحاق ابن محمد الانصاري من ولد ثابت بن الافلح عن معمر عن مالك عن ربيعة عن انس رفعه وقال هذا باطل ومحمد بن سهل يضع الحديث

ومنهم من سمى جده الحسن وروى الخطيب في ترجمة السفاح الخليفة من طريق محمد بن سهل بنالفضل الكاتب خبرا باطلا فما ادرى هو هذا أو غيره وهل محمد بن سهل بن ميمون ومحمد بن سهل بن الحسن ومحمد بن سهل بن الفضل واحدا وثلاثة

( 1 ) هو سليمان بن خلف صاحب التصانيف - محمد شريف الدين


195

676 ( محمد ) بن سهل العسكري

عن مؤمل بن اسمعيل راو للموضوعات كانه الاول انتهى

وما هو به تحقيقا بل هو متقدم عنه

وقد قال الطبراني في المعجم الاوسط حدثنا محمد بن سهل بن المهاجر الرقي عن مؤمل بن اسمعيل ثنا حماد عن سهيل عن اخيه عن ابيه عن ابى هريرة رضي الله عنه رفعه من لم يكثر ذكر الله فقد برئ من الايمان

قال الطبراني لم يروه عن سهيل الا حماد

تفرد به مؤمل

677 ( محمد ) بن سهل

عن سفيان الثوري

وعنه شعيب بن واقد

قال ابن مندة منكر الحديث

678 ( ز - محمد ) بن سواء بن اسرائيل بن حضر بن اسرائيل الشاعر الصوفي الشيباني المعروف بنجم الدين بن اسرائيل

ولد في سنة ثلاث وستين وتعاني الادب وصحب الشيخ الحريري واقتدى به منذ بلوغه الحلم وسلك في النظم طريق ابن الفارض وزاد عليه في اللطف والانسجام وحذا حذوه في الاتحاد لكنه يصرح وابن الفارض يلوح وسمع الحديث على الشيخ شهاب الدين السهروردى وسمع عنه كتاب عوارف المعارف ولبس منه الخرقة ومدح الاكابر بالشام ومصر ثم تجرد وساقه على قدم الفقر فكأنه ريحانة السماعات وديباجة المجامع

روى عنه الحافظان أبو محمد الدمياطي وابو الحسن اللوسى

وقال البورانى هو اول من سمعت منه من الادباء وحدث عنه من شعره شيخ شيوخنا ابن الخباز وغيره واتفق انه حضر سماعا فقال المبشر من شعر ابن اسرائيل الابيات التى فيها قوله

( شعر ) وما انت غير الكون بل انت عينه

ويفهم هذا السر من هو ذائق فصاح نجم الدين بن الحكم الفقيه كفرت كفرت فقال له ابن اسرائيل ل


196

ما كفرت ولكن انت ما تفهم هذه الاشياء فحصلت بينهم مشاجرة وافترق ذلك الجمع وسافر ابن اسرائيل فرارا فمن نظمه الموذن بمعتقده

( شعر ) ان غيبت ذاتها عنى فلى بصر

يرى محاسنها في كل انسان في القلب سر لليلى لو نطقت به

جهر الا فتوا بكفرى بعد ايمانى ( ومنه ) اراه باوصاف الجمال جميعها

بغير اعتقاد للحلول المقيد ففى كل هيفاء المعاطف غادة

وفي كل مصقول السوالف اغيد وعند اعتناقي كل قد مهفهف

ورشفى رضابا كالرحيق المبرد وفي الدر والياقوت والمسك والحلى

على كل ساجي الطرف لون المقلد وفي الراح والريحان والسمع والغنا

وفي سجع ترجيع الحمام المفرد وفي الروضة الغناء غب سماءها

يضاحك نور الشمس نوارها الندي وفي ضو ؟ رقراق الغدير إذا حكى

وقد جعلته الريح صفحة مبرد وفي حسن تنميق الخطاب وسرعة

الجواب وفي الخط الانيق المجود وفي رحمة المعشوق سلوى محبة

وفي رقة الالفاظ عند التودد واستمر يقول وفي وفي إلى ان كاد يستوعب ثم قال

( شعر ) كذلك اوصاف الجلال مطاهر

اشاهده فيها بغير ترددففى صولة القاضى الجليل وقاره

وفي سطوة السلطان عند التمرد وفي شدة الليث الهصور برأسه

وفى مشد عيش بالنعام منكد وعند خشوعي في الصلوة لعزة

المناجى وفي الا طراق عند التشهد


197

إلى ان قال

ويبدو باوصاف الكمال فلا ارى

برؤيته شيأ قبيحا ولا ردي فكل مسيئ لى الي كمحسن

وكل مضل لى لدى كمرشد وهى مائة بيت وقد تقدم من شعره في ترجمة شيخه الشيخ على الحريري واشتهرت قصته مع ابن الخيمى في القصيدة الغرامية التى نظمها ابن الخيمى فضاعت منه مسودتها فطفر بها ابن اسرائيل فبيضها وادعاها فتشاجرا إلى ان تحاكما عند ابن الفارض فقال لينظم كل منكما ابياتا على الوزن والقافية فنعرضها على هذه القصيدة فنظما فحكم لابن الخيمى وقال مخاطبا لابن اسرائيل لقد حكيت ولكن فاتك الشنب

وتهكم ابن الخيمى في نظمه الذى امتحن فيه بابن اسرائيل فقال يعرض بمعتقده

من منصفى من لطيف منهم غنج

صنو الدلال لاسرائيل ينتسب موحد فيرى كل الوجود له

ملكا ويبطل ما يأتي به النسب وقال الشيخ كمال الدين ابن الزملكاني لما سمع شعر ابن اسرائيل هذا قال الذهبي في تاريخ الاسلام مات في رابع عشر ربيع الآخر سنة سبع وسبعين وست مائة

وكانت جنازته مشهورة وشيعه إلى قبره القاضى شمس الدين ابن خلكان والاعيان والفقراء ودفن بتربة الشيخ رسلان

679 ( محمد ) بن سويد

عن عمران القصير

680 و ( محمد ) بن ابى شبابة

مجهولان انتهى

ذكرهما ابن حبان في الثقات

وقالفي الاول روى عنه فيه وفي ابن ابي شبابة من اهل البصرة يروى عن عباس بن الاشعب روى عنه محمد بن عقبة

681 ( محمد ) بن الشافعي بن محمد بن طاهر الفقيه أبو بكر الصنوبرى

سمع ام


198

الحرمين وابا القاسم القشيرى وابا منصور العومي ورزق الله التميمي وابن الخاضبة وابن خيرون

ودخل مصر فسمع بها من الحلبي وغيره وحدث وصنف

ذكره ابن طاهر في تكملة الضعفاء له فقال كان يشتغل بالكلام وغيره وكان لنا صديقا

ذكر لى أبو نعيم الحداد انه حدث عن القضاعى بالشهاب فتعجبت من ذلك وقلت انما دخل الصنوبرى مصر في سنة تسعين أو نحوها والقضاعي مات سنة اثنتين وخمسين واربع مائة

وتعقب ابن عساكر قول ابن طاهر في وفاة القضاعى وصوب انه مات سنة اربع وخمسين

قال ابن النجار كان موجودا سنة سبع وخمس مائة وقد دخلنا قبله مصر ما ادركنا القضاعى نعوذ بالله من الغفلة

قال ابن عساكر وقد حدث عنه الشيخ نصر بن ابراهيم الفقيه وابو المكارم ابن هلال وغيرهما

682 ( محمد ) بن صاهويه بن عبدالله الجروى

عن ابيه مبارك اليمامة وعن قوم من الرحالة

تفرد بذلك أبو عبد الله العجلى مستملي ابن شاهين عن بعض شيوخه ولم يسمعه عنهم ومحمد مجهول

683 ( ز - محمد ) بن الشاه

مجهول قاله المؤلف في ترجمة محمد بن النضر

684 ( محمد ) بن شبويه عن عبد الرزاق هو محمد بن اسحاق السجزى

تقدم

685 ( محمد ) بن شبيب

قال ابن الجوزى مجهول ثم ساق له في الواهيات حديثا وهو ( هشام ) بن حسان عن محمد بن شبيب عن ابي بشر عن سعيد بن جبير عن ابي هريرة رضى الله عنه مرفوعا لو كان في هذا المسجد مائة الف فيهم رجل مناهل النار فتنفس نفسا لاحرق المسجد ومن فيه

قال احمد بن حنبل هذا حديث منكر انتهى

ومحمد بن شبيب المذكور هو محمد بن عيسى بن شبيب النهدي نسب إلى جده وله ترجمة في الكامل


199

686 ( محمد ) بن شداد المسمعى

عن يحيى القطان وغيره

وعنه أبو بكر الشافعي وهو من كبار شيوخه

قال الدارقطني لا يكتب حديثه

وقال مرة ضعيف وضعفه البرقا ؟ ي

قلت

لقبه زرقان وكان معتزليا مات في سنة ثمان وسبعين ومائتين انتهى

وبقية كلامه روى احاديث مناكير

687 ( محمد ) بن شرحبيل الصنعاني

عن ابن جريج

ضعفه الدار قطني انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات

وقال مستقيم الحديث

688 ( محمد ) بن شعيب

عن داود بن على الهاشمي الامير

لا يعرف والراوي عنه سليمان بن قرم ضعيف

( حسين ) بن محمد المروزى حدثنا سليمان بن قرم عن محمد ابن شعيب عن داود بن على عن ابيه عن جده عن ابن عباس رضى الله عنهما قال اتى رسول الله صلى الله عليه وآله بطائر فقال اللهم ائتنى باحب خلقك اليك ياكل معى فجاءه علي فقال اللهم وال من والاه انتهى

وهذا كنت اظنه محمد ابن شعيب بن شابور إلى ان وجدت في ترجمة داود بن علي من كامل ابن عدى حدثنا ابن صاعد وغيره وقالا حدثنا ابراهيم بن سعيد حدثنا حسين بن محمد فذكره وقال محمد بن شعيب لا اعرفه ثم وجدت العقيلى ذكره ومنه اخذ الذهبي فذكر هذا الحديث من هذا الوجه وقال كوفي حديثه غير محفوظ والرواية في هذا الباب فيها لين

689 ( محمد ) بن شعيب المتأخر

قال أبو الشيخ حدث عنه الوراس عالم يحدث بالرى ولم يكتبه الا عنه

توفي سنة ثلاث مائة

690 ( محمد ) بن ابي الشمال العطاردي البصري أبو سفيان

لا يتابع على حديثه قال البخاري

( محمد ) بن المثنى العنزي حدثنا محمد بن ابي الشمال حد ؟ ام طلحة قالت لقيت عائشة اما بمكة واما بالمدينة فسألتها عن المحيض فقالت لو ان اح


200

تعقل دم الحيض من الاستحاضة ان دم الحيض احمر بحراني وان دم المستحاضة كغسالة اللحم إذا رأت احداكن ذلك فلتنظر اقراءها فلتقعد ثم تغتسل عند كل صلاة ظهر ولتصل ولتصم وليأتها زوجها ان شاء

ويروى هذا باسناد امثل من هذا انتهى

اخرجه العقيلى في الضعفاء عن ابي محمد بن ناجية عن محمد بن المثنى وذكره ابن حبان في الثقات وقال روى عنه محمد بن عقبة السدوسى وقال كان راويا لسلمة بن علقمة

وذكره ابن عدى في الكامل وقال ليس بالمعروف

691 ( محمد ) بن بن ابي شملة

عن المنكدر ؟ محمد بن المنكدر

وعنه يعقوب بن محمد الزهري بخبر منكر

فرق البخاري بينه وبين الواقدي ورد ذلك عليه جماعة واوضحوا انه هو الواقدي وابن يعقوب بن محمد الزهري بخبر منكر فرق بينه وبين الواقدي وابن يعقوب بن محمد وبه كنى اباه بابن له كان يقال له شملة

692 ( محمد ) بن شيبة

عن ابى امامة بن سهل

693 و ( محمد ) بن ابي شيبة أبو عمر ومصري مجهولان انتهى

والاول اسم جده شيوخة

روى عن ابى اسامة

وعنه سعيد بن ابى مريم ( والثانى ) يكنى ابا عمرو

روى عنه سعيد بن ابى ايوب ويحيى بن ايوب المصريان

694 ( محمد ) بن صالح الضمرى الطبري

عن ابى حمة محمد بن يوسف الزبيدي

قال أبو احمد الحاكم فيه نظر

695 ( محمد ) بن صالح الطبري

عن ابى كريب

روى عنه اهل همذان

ليسبذاك اتهم بالكذب وكان مخلطا وله رحلة وحفظ انتهى

وذكره شيرويه في طبقات همذان وكناه ابا الحسن ونقل عن ابي جعفر الصفار انه انكشف امره بالرى وكان ابن ابي حاتم اكرمه ثم اظهر امره فاخرج من الرى و


201

حاله روى عن بندار وغيره

روى عنه علي بن الحسن بن الربيع وغيره

696 ( محمد ) بن صالح بن عمر بن صفوان

مجهول وقيل نافع بدل صفوان انتهى

وهكذا هو في ك‍ ؟ اب ابن ابي حاتم وكذا قال ابن حبان في ترجمته في الثقات

وقال أبو عبد الله مولى حليف العباس بن عبدالمطلب لقيه بغمس عن ابيه

وعنه بشر بن عيسى بن مرحوم القطان

697 ( ز - محمد ) بن صالح بن شعيب اليماني أبو بكر البصري

تفرد بالحديث الذي قرأته على ابي الفداء ابراهيم بن احمد التنوخي اخبركم عن ابن يوسف عن على بن هبة الله الفقيه ان شهدة اخبرتهم انا أبو منصور بن الهرقة انا الحافظ أبو بكر البرقاني انا الحافظ أبو بكر الاسمعيلى حدثنا محمد بن صالح انا نصر بن علي عن يزيد بن هارون عن عاصم الاحول قال دخلنا على انس بن مالك رضى الله عنه نعزيه على ابن له فقلنا له يا ابا حمزة انا لنرجو له النعيم قال واكثر من ذلك سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول الموت كفارة لكل مؤمن

رواته اثبات الا هذا فما علمت حاله

وقال الخطيب ليس بمحفوظ عن نصر بن علي طريق اخرى قدمتها في ترجمة احمد بن عبدالرحمن السقطى ورواه البيهقي في ( كتاب شعب الايمان ) عن شيخ له عن ابي بكر الاسمعيلى فوقع لنا بدلا له عاليا ولله الحمد

698 ( محمد ) بن صالح الثقفي

حدث عن الاعمش وغيره مجهول

( ابن ميسرة ) ابو الحسن القاضى يعرف بابن الرازي روى عن اسمعيل بن على الخطبيقال الخطيب كتبت عنه وكان صدوقا ويقال انه كان يذهب إلى الاعتزال

مات سنة خمس عشرة واربع مائة

699 ( محمد ) بن صالح بن فيروز العسقلاني

اصله من مرو عن مالك ليس بثقة


202

عبد الحافظ ان بدر اخبرنا ان احمد بن الخضر اخبرهم قال انا حمزة بن احمد السلمى قال انا نصر بن ابراهيم الفقيه قال انا علي بن طاهر القرشى بالقدس قال انا احمد ابن محمد بن عثمان العثماني قال ثنا علي بن الفضل البلخى قال ثنا جعفر بن محمد بن عون السمسار قال ثنا محمد بن صالح بن فيروز التميمي قال ثنا مالك عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما قال قلت يا رسول الله أي الناس احب إلى الله قال انفعهم للناس قلت فاي الاعمال احب إلى الله قال سرور تدخله على مسلم الحديث

( وبه ) حدثنا محمد بن صالح بن فيروز سنة سبع وثلاثين ومائتين قال ثنا مالك عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما مرفوعا لان امشي مع اخ لى في حاجة احب الي من ان اعتكف في هذا المسجد شهرا يعنى المسجد الحرام

فهذان حديثان موضوعان على مالك

( وله ) ثالث عن نافع عن ابن عمر باطل ايضا انتهى

وقد اورد له الدار قطني في الغرائب مناكير ثمانية بهذا الاسناد غير هذين

وقال هذه الاحاديث العشرة مناكير ومحمد بن صالح والراوي عنه ضعيفان

قال وله آخر عن ابن عمر عن ابن عباس رضى الله عنهم

قلت

هو في تفسير كان تحته كنز لهما

قلت

وهذا اخرجه الخطيب في الرواة عن مالك رجاله في اسناده غير واحد من المجهولين ومحمد بن صالح بن فيروز بن كعب السهمى المروزى هذا حدث بعسقلان عن مالك بمناكير

700 ( محمد ) بن صالح السمان

عن ابيه لا يعرف

وقال ابن المدينى لا يصح حديثه انتهى

وقال ابن معين شيخ لنافع بن سليمان لا اعرفه وقد روى عنه جماعةوذكره ابن حبان في الثقات

وقال يخطئ وحكى ابن عدى ترددا في ان اباه ابو صالح السمان أو غيره

701 ( محمد ) بن صالح السهمى لا يعرف والخبر منكر جدا رواه احمد بن حامد البلخ


203

مجهول عن هذا عن ابي سليمان الجوزجاني عن محمد بن الحسن عن ابي حنيفة عن حماد عن ابراهيم عن علقمة عن عبدالله رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذا قال الرجل لامرأته انت طالق بمشيثة الله أو بارادة الله

المشيثة هي خاص لله لا يقع الطلاق وفي الارادة يقع الطلاق

702 ( محمد ) بن صالح الاشج من اهل همدان

يروى عن يحيى بن نصر بن حاجب وابي نعيم

روى عنه احمد بن سعيد وابو علي حامد بن محمد الرفا وغيرهما

ذكره ابن حبان في الثقات

وقال يخطئ

703 ( محمد ) بن صالح بن سمرة

في ترجمة عيسى بن يونس

704 ( محمد ) بن صالح بن جعفر بغدادي

نزل الجزيرة عن ابن عروبة وابن جوصاء ضعفه حمزة السهمى انتهى

وهذا هو الذى تقدم ذكره في محمد بن جعفر بن صالح وهو المعروف بابن حاجب المصلى قال حمزة بغدادي من ساكنى البصرة والجزيرة ضعيف لا يحتج بحديثه ما رأيت له اصلا جيدا ولا رأيت احدا يثنى عليه خيرا وسمعت جماعة يحكون انه غصب كتب ابن مسلم بن مهران فحدث بها ولم يكن فيها سماع

705 ( محمد ) بن صالح الهمداني التمار

شيخ روى عنه زيد بن الحباب تركه الدار قطني وله محمد بن صالح بن دينار المخرج له في السنن

706 ( محمد ) بن الصباح الكوفى المقرى

قال أبو حاتم ليس بالقوى انتهى

واعاده بغير تراجم فقال

707 ( محمد ) بن الصباح

بيض له ابن ابى حاتم

وقال أبو حاتم ليس بقوى

708 ( محمد ) بن الصباح

عن الضحاك بن مزاحم

قال الازدي مجهول انتهى

اورد له الازدي من طريق حفص بن غياث عن المعلى بن المسيب


204

الضحاك عن زيد بن ارقم رضى الله عنه رفعه ان الله خلق السماوات والارض في ستة ايام فسمى كل يوم منها باسم ثم قرأ أبو حفص أبو جاد هوز حطى كلمون سعفاص قرشت

قال صاحب الحافل والضياح أبو محمد هذا قيده عبد الغنى بالضاد المعجمة والياء المثناة من تحت

قلت

وهو كما قال وحكى عبد الغنى ايضا فيه كسر المعجمة وتخفيف التحتانية وعلى هذا فليس هذا محله بل يذكر بعد محمد ابن الضوء

709 ( محمد ) بن صباح السمان بصرى

عن ازهر السمان

لا يعرف وخبره منكر

710 ( محمد ) بن صباح

بيض له ابن ابى حاتم انتهى

وقد نبهنا على انه كرره

711 ( محمد ) بن صبيح بن السماك الواعظ

عن هشام بن عروة وطبقته

وعنه احمد وابن نمير وطائفة

قال ابن نمير صدوق

قال مرة حديثه ليس بشيئ

( عبدالله ) بن احمد حدثنى ابي ثنا محمد بن السماك عن يزيد بن ابي زياد عن المسيب ابن رافع عن ابن مسعود رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لا تشتروا السمك في الماء فانه غرر

قال ابى حدثنا به هشيم عن يزيد فلم يرفعه قال الخطيب وكذلك رواه زائدة عنه

قال محمد بن بشر عن ابن السماك جلى العورة احسن من القارى على ابواب الملوك

وقيل كان ابن السماك يقول ويحك اما تغدو إلى كسب الارباح فاجعل نفسك في ما يكسب

وقال غيره كان رأسا في الوعظ وعظ الرشيد ؟ رة فغشي عليه

توفي سنة ثلاث وثمانين ومائة انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات

وقال مستقيم الحديث وكان يعظ الناسفي مجلسه وقال الحاكم عن الدار قطني لا بأس به

712 ( محمد ) بن الصبيح السعدى

عن الحسن البصري

مجهول انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات

وقال روى عنه البصريون ومن زعم انه ابن الس


205

فقدوهم لان ابن السماك لم يلق الحسن وهذا شيخ جالس الحسن البصري

713 ( محمد ) بن صبيح أبو عبد الله البغدادي

عن مجاشع بن عمرو

وعنه محمد بن النضر

فيه مناكير قاله ابن مندة انتهى

وفي الثقات لابن حبان محمد بن صبيح البغدادي يروى عن خطاب بن القاسم

روى عنه احمد بن حنبل فيحتمل ان يكون هذا ثم ظهر لى انه غيره

714 ( محمد ) بن صبيح

له عن عمر بن ايوب الموصلي قال الدار قطني ضعيف الحديث

715 ( محمد ) بن صخر الترمذي

عن ابراهيم بن هدبة

قال ابن مندة متروك الحديث

716 ( محمد ) بن ؟ صخر السجستاني

قال الازدي ضعيف مذموم ثم روى له عن رجل عن محمد بن المنكدر عن جابر رضى الله عنه مرفوعا إذا فسدت البلدان فنعم المسكن كرمان

فهذا كذب بين

قال الازدي منكر الحديث

717 ( محمد ) بن صدقة

عن شعيب فذكر حديثا منكرا في مناقب علي لا يعرف

718 ( محمد ) بن صدقة الفدكي

حديثه حديث منكر

قال الطبراني حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا عمرو بن الربيع بن طارق ثنا محمد بن صدقة عن مالك عن ابن شهاب عن انس رضى الله عنه كان النبي صلى الله عليه وآله إذا ادخر لاهله قوت السنة تصدق بما بقى

وقال رواه حبيب كاتب مالك عن ابن صدقة انتهى

وقال الدار قطني في العلل ليس بالمشهور ولكن ليس به بأس

وقال فيغرائب مالك بعد ان اخرجه من وجه آخر عن يحيى بن عثمان تابعه حبيب كاتب مالك وليس ذا من حديث النبي وهما رواه الزهري عن مالك عن اوس بن الحدثان عن عمرو ذكره ابن حبان في الثقات

وقال رو


206

ابراهيم بن المنذر الحزامى يعتبر حديثه إذا بين السماع في روايته فانه كان يسمع من قوم ضعفاء عن مالك ثم يدلس عنه

قلت

والمتن المذكور طرف من حديث مخرج في الصحيح بالمعنى للزهري بغير هذا الاسناد كما اشار إليه الدارقطني

719 ( محمد ) بن صدقة

عن موسى بن جعفر الصادق

قال ابن عدى في ترجمة الحسن بن عدى الراوى عنه لا يعرف

720 ( محمد ) بن صفوان

عن محمد بن زياد الالهاني مجهول انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات

وقال روى عنه حماد بن خالد الخياط

721 ( محمد ) بن صرار بن ريحان بن جميل

عن ابيه عن ابي العتاهية بحديث من كثرت صلاته بالليل حسن وجهه بالنهار ذكره ابن الجوزى في الموضوعات

وقال محمد وابوه مجهولان

722 ( محمد ) بن الضوء ابن الصلصال بن الدلهمز بن جميل عن ابيه عن جده الصلصال قال كنا عند رسول الله صلى الله عليه وآله فدخل علي فقال يا علي كذب من زعم انه يحبنى ويبغضك من احبك فقد احبني ومن احبني احبه الله ومن احبه الله ادخله الجنة ومن ابغضك ابغضنى ومن ابغضنى ابغضه الله ومن ابغضه الله ادخله النار

حدث عنه الباغندي وعلى بن سعيد العسكري قال ابن حبان لا يجوز الاحتجاج به

قلت

ولا ذا بثقة فان حديثه باطل وقد حدث ببغداد عن العطاف بن خالد وبلغنا انه كان معروفا بالنرد وشرب الخمور وساقله الخطيب من طريق الباغندى عنه عن ابيه عن صلصال سمع النبي صلى الله عليه وآله وسلم ؟ قول لا تزال امتى في فسحة في دينها ما لم يؤخروا صلاة الفجر إلى محاق النجوم ولم يكلوا الجنائز إلى اهلها

قال الخطيب ليس محمد بمحل لان ي


207

عنه العلم لانه كذاب كان احد المنهمكين في الخمر والفجور انتهى

ثم روى الخطيب باسناد له عن محمد بن الضوء قال كان أبو نواس يزورني إلى الكوفة وكان لطيفا وكان يصف الشراب قال فرأيت منه شيأ عجيبا فقال لى يابا جعفر لا يجتمع هذا والهم في الصدر لذكر قصة طويلة وقال ابن حبان بعد ان ساق نسبه الي ربيعة بن نزار يروى عن ابيه المناكير وذكر له حديث امرئ القيس صاحب لواء الشعراء إلى النار وحديث العباس ابي وعمي ووصى ووارثى

وقال الجوزقاني في الموضوعات محمد بن الضوء كذاب ولهم شيخ آخر يقال له 723 ( محمد ) بن الضوء الشيباني

عالم زاهد من اهل سمرقند

سمع احمد بن يونس وعثمان بن ابي شيبة وابن عمر

ذكره الخليلى في الارشاد وقال حدثنى ابن ابى زرعة عن احمد بن الليث عنه باحاديث صحاح ومات بعد الثمانين ومائتين وهو دون الذى قبله في الطبقة

724 ( محمد ) بن الضياح بالضاد المعجمة تقدم قريبا

قال الازدي روى حفص ابن غياث عن العلاء بن المسيب عنه عن الضحاك بن مزاحم عن زيد بن ارقم ان الله خلق الايام فسمى كل يوم منها باسم ثم قرأ حفص بن غياث ابجد هوز إلى آخرها

725 ( محمد ) بن طاهر أبو نصر الوزيري

روى عن ابى حامد بن بلال فذكر الحديث المسلسل بالاول فزاد بسلسلة إلى منتهاه فطعنوا فيه لذلك

726 ( محمد ) بن طاهر المقدسي الحافظ

ليس بالقوي فانه له اوهام كثيرة في تواليفه وقال ابن ناصر كان لحنة وكان يصحف

وقال ابن عساكر جمع اطراف الكتب الستة فرأيته يخطئ وقد اخطأ فيه في مواضع خطاءا فاحشا

قلت


208

انحراف عن السنة إلى تصوف غير مرضى وهو في نفسه صدوق لم يتهم وله حفظ ورحلة واسعة وقد ناضل عنه المؤلف في طبقات الحفاظ وطول ترجمته وملخص ذلك انه سمع ببلده من الفقيه نصر وغيره - وببغداد من الصريفيني وابي المنصور وطبقتهما - وبمكة من سعد بن على الزنجاني والحسن بن عبدالرحمن الشافعي وهياج الخطبي وصحبه وتخرج به في التصوف والحديث - وبمصر من ابي اسحاق الحبال - وبالاسكندرية من الحسن بن عبدالرحمن الصفراوي - وبتستر من علي بن الحسين بن محمد الحداد حدثه عن جده محمد بن احمد الحداد عن احمد بن عيسى الوشاء عن عيسى بن حماد زغبة وهو اكبر شيوخه - وبدمشق من ابى العلاء الفقيه وبحلب من الحسن بن مكى - وبالجزيرة من عبد الوهاب بن محمد التميمي حدثه عن ابن عمر بن مهدى - وبالرحبة من الحسين بن سعدون - وبصور من على بن عبيد الله الهاشمي - وباصبهان عن ابي عمرو بن مندة وطائفة - وبنيسابور من الفضل بن المحب وابى بكر بن خلف ونحوهما - وبهراة من محمد بن ابى مسعود وغيره - وبجرجان من اسمعيل بن مسعدة - وبآمد من قاسم بن احمد الحناط حدث عن محمد بن احمد بن حسن عن ابن صاعد - وباستراباد من على بن عبد الملك الجعفي حدث عن هلال الحفار - وببوشنج من كلاد بضم الكاف وتخفيف اللام وآخره مهملة واسمه عبدالرحمن بن محمد بن عفيف - وبالبصرة من عبدالملك بن شعبة - وبالدينور من احمد بن عيسى بن عباد - وبالرى من اسمعيل بن علىالخطيب - وبسرخس من محمد بن عبدالملك المظفرى - وبشيراز من على بن محمد السروطي - وبقزوين من ابى بكر العجلى - وبالكوفة من الحسين بن محمد - وبالموصل من هبة الله بن احمد المقرى - وبمرو من محمد بن الحسن حدثه عن احمد


209

ابن محمد بن عبدوس - وبكرمان من محمد بن سعيد الحاكم - وبمرو الروذ من الحسن بن محمد الفقيه - وبنهاوند من عمر بن عبيد الله القاضى - وبهمدان من عبد الواحد بن على الصوفي - وبالمدينة من طراد الدبيثى - وبواسط من صدقة ابن محمد المتولي - وبساوة من محمد بن احمد الكامجى - وباسداباد من على بن الحسن المحلمى - وبالانبار من ابي الحسن الخطيب - وباسفراين من عبدالملك بن احمد المعدل - وبامل طبرستان من الفضل بن احمد البصري - وبالاهواز من عمر بن محمد بن حسكان - وببسطام من ابي الفضل السهلكى - وبيزدجرد من الحسن بن احمد البيهقى - فهذه اربعون مدينة قد سمع فيها الحديث وسمع في بلدان اخرى تركتها

روى عنه شيرويه الهمداني وابو جعفر محمد بن الحسن الهمداني وابو نصر القاري وعبد الوهاب الانماطى وابن ناصر والسلفى وطائفة كثيرة آخرهم موتا محمد بن اسمعيل الطرسوسى

قال ابن عساكر سمعت اسمعيل بن محمد التيمى يقول احفظ من رأيت ابن ط ؟ هر

وقال يحيى بن مندة كان ؟ احد الحفاظ جميل الطريقة صدوقا عالما بالصحيح والسقيم كثير التصانيف

وقال السمعاني سألت ابا الحسن محمد بن ابى طالب الكرمى الفقيه عنه فقال ما كان على وجه الارض له نظير وعظم امره

ثم قال كان داودي المذهب وسألته عن ذلك فقال اخترت مذهب داود فقلت له ولم قال كذا اتفق

قلت

وهذا اصح مما قال ياقوت في معجم الادباء في ترجمة علي بن فضال المجاشع كان ابن طاهر وقاعا في من ينسب إلى مذهب الشافعي لانه كان حنبليا فان ابن طاهرما كان حنبليا بل هذه صفة ابن ناصر لانه كان شافعيا ثم تحنبل وتعصب فلعل ياقوت انتقل ذهنه من ابن ناصر إلى ابن طاهر

وقال أبو مسعود الحاجبي سمعت ابن طاهر يقول بلت الدم في طلب الحديث مرتين وما ركبت دابة


210

قط في طلب الحديث وما سألت احدا في حال الطلب شيأ

وقال ابن السمعاني سمعت بعض المشائخ يقول كان ابن طاهر يمشى في ليلة واحدة من سبعة عشر فرسخا وكان يمشي على الدوام في الليل والنهار عشرين فرسخا

قال الدقاق في رسالته كان ابن طاهر صوفيا ملامتيا له ادنى معرفة بالحديث في باب السماع وذكر لى عنه حديث الاباحة اسأل الله ان يعافينا منها وممن يقول بها من الصوفية

وقال ابن ناصر محمد بن طاهر لا يحتج به خلف كتابا في جواز النظر إلى المرد وكان يذهب مذهب الاباحة وكان لحنة مصحفا

وقال ابن السمعاني سألت اسمعيل بن محمد الحافظ عنه فاساء الثناء عليه

وقال السلفي كان فاضلا يعرف ولكنه كان لحنة

حكي لي المؤتمن قال كنا بهراة عند عبدالله الانصاري وكان ابن طاهر يقرأ ويلحن فكان الشيخ يحرك رأسه ويقول لا حول ولا قوة الا بالله

وقال ابن عساكر له شعر حسن مع انه كان لا يعرف النحو

وله كتاب ( المختلف والمؤتلف ) وله كتاب ( صفة التصوف ) و ( المنشور ) واطراف افراد الدارقطني واشياء كثيرة

ولد سنة ثمان واربعين واربع مائة

قال شيرويه كان ثقة صدوقا حافظا عالما بالصحيح والسقيم حسن المعرفة بالرجال والمتون كثير التصانيف جيد الخط لازما للطريقة بعيدا من الفضول والتعصب خفيف الروح قوى العمل في السير كثير الحج والعمرة

مات في ربيع الاول سنة سبع وخمس مائة

727 ( محمد ) بن طريف

عن سعيد بن المسيب

728 و ( محمد ) بن طريف

عن جابر بن زيد

مجهولان انتهى

ذكرهما ابن حبان في الثقات فقال في ( الاول ) روى عنه ابن جابر بن ابي سلمة

وقال في ( الثاني ) روى عنه سلام بن مسكين

وفي الرواة شيخ ثالث يقال فيه محمد بن طريف روى مبش


211

عن اسمعيل فيما رواه البغدادي ابن الحكم بن موسى عنه

وقال البخاري في ترجمة محمد بن مطرف المدني نزيل عسقلان الذى يكنى ابا غسان المخرج له في الصحيح فقال لى اسحاق اخبرنا عيسى بن يونس عن محمد بن طريف عن زيد بن اسلم ثم قال البخاري ومحمد بن مطرف اصح

وكذا ذكر ابن عساكر في شيخ مبشر بن اسمعيل

729 ( محمد ) بن طريف بن عاصم

شيخ للنقاش كذاب يدلسه فتارة يقول حدثنا محمد بن عاصم وتارة يقول حدثنا محمد بن نبهان وغير ذلك مع ان النقاش لا يوثق به انتهى

وهو ابن يوسف بن يعقوب بن اسحاق بن ابراهيم بن نبهان ابن طريف بن عاصم الرازي وسيأتي

730 ( محمد ) بن طفيل الحراني

عن وكيع بخبر كذب رواه عنه الحسين بن عبدالله القطان

واخرجه ابن عدى عن القطان في ترجمة شبيب فقال ابن الطفيل حدثنا وكيع عن شبيب بن شيبة عن ابن المنكدر عن جابر رضى الله عنه قال كنا عند النبي صلى الله عليه وآله وسلم فجاءه رجل فقال ان ابنا لى دب في ميزاب وذكر الحديث وهو بكماله في ترجمة شبيب انتهى

بقيته ان ابنا لى دب من سطح لنا إلى ميزاب فادع الله ان يهبه لابويه قال النبي صلى الله عليه وآله ضعوا له صبيا على السطح فوضعوا له صبيا فناغاه فدب الصبى حتى اخذه ابواه فقال رسول الله صلى الله عليه وآله هل يدرى ما قال له قالوا الله ورسوله اعلم قال لم تلقى نفسك فتتلفها قال اني اخاف الذنوب قال فلعل العصمة ان تلحقك

قال ابن عدي لم اكتبهالا عن القطان وكان يحفظه حفظا وهو حديث عجيب ومحمد ليس بالمعروف فلا ادرى البلاء منه أو من غيره

قال وكنيته أبو اليسير وكان سماع القطان عن سنة اربعين ومائتي


212

731 ( ز - محمد ) بن طلحة بن علي بن يوسف القطان الرازي الصوفي بدمياط أبو سعد قال ابن السمعاني كان ابن ناصر يسئ الرأي في حقه ويسئ الثناء عليه وكذلك شيخ الشيوخ اسمعيل بن ابي سعد

مات في جمادى الآخرة سنة ثمان وثلاثين وخمس مائة

وقد سمع من ابي نصر الراسبي وابي القاسم بن السرى ومالك البانياسي واحضر على الصريفينى

روى عنه ابن سكيت ويوسف الخفاف

وقال ابن السمعاني سألته عن مولده فذكر شيئا يقتضي انه في سنة ثلاث وستين واربع مائة

732 ( محمد ) بن طلحة النعالي

جد ابي عبدالله الحسين بن احمد

قال الخطيب كتبت عنه وكان رافضيا روى عن ابي بكر الشافعي والجعابى انتهى

روى عنه الازهرى انه سمعه يلعن معاوية رضى الله عنه

مات سنة ثلاث عشرة واربع مائة

وقال الخطيب كان يتبع الغرائب والمناكير إلى ان مات ويكتب الحديث

733 ( محمد ) بن طهمان

عن يحيى بن معمر

مجهول

لا بأس به قاله أبو حاتم انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات

وقال روى عنه المغيرة بن مسلم السراج

734 ( محمد ) بن ابى طويل سمع مجاهدا

روى عنه عثمان بن الاسود

قاله البخاري وابو حاتم وزاد انه ليس بالمشهور واستدركه النباتي

735 ( محمد ) بن عابد بموحدة البغدادي الخلال

عن على بن داود القنطرى بخبر باطل مرفوعا ابعث على البراق وعلي على ناقتي

حدث عنه ابنه عبيد الله بن محمد

736 ( محمد ) بن عاصم القرشى

بيض له ابن ابي حاتم

مجهول انتهى

وروى ابنحبان في الثقات وقال يروى عنه حميد بن مسعدة

737 ( محمد ) بن عاصم

مولى عثمان بن عفان

روى عنه عبد السلام

قال أبو حاتم مج


213

738 ( محمد ) بن عاصم

في ترجمة محمد بن طريف شيخ النقاش

739 ( ز - محمد ) بن ابى عاصم

عن من رأى النبي صلى الله عليه وآله

وعنه ربيعة قال أبو حاتم لا اعرفه

740 ( محمد ) بن عامر بن محمد الخثعمي

سكن قيسارية

قال ابن جابر مات سنة خمس وثمانين وثلاث مائة ليس بثقة

741 ( محمد ) بن عامر الرملي

عن سفيان بن عيينة ومالك

قال ابن حبان يروى عن الثقات ما ليس من حديثهم

له عن سفيان عن الزهري عن سالم عن ابيه رضى الله عنه ان النبي صلى الله عليه وآله وابا بكر وعمر كانوا يقولون مالك يوم الدين وانما يعرف بالسند يمشون امام الجنازة

قال الخطيب هذا مجهول انتهى

وقال ابن حبان في الثقات محمد بن عامر بن رشيد بن خباب الرملي شيخ يروى عن ابن عيينة حدثنا عنه شيوخنا ولم ار في حديثه مما في القلب منه شيئ الا حديثا واحدا حدثناه يحيى بن محمد بن عمرو با ؟ فسطاط حدثنا محمد بن عامر

قلت

فذكر هذا الحديث

742 ( محمد ) بن عامر الخراساني

عن عبد الرزاق فذكر خبرا باطلا اتهم به

743 ( محمد ) بن عباد

عن عباد بن سعد

روى عنه معن بن عيسى

مجهول

وقال ابن معين لا اعرفه انتهى

وقال ابن عدى ليس بالمعروف

744 ( محمد ) بن عباد

عن ثوبان

مجهول انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات

فقال روى عنه ميمون بن عجلان

745 ( محمد ) بن عباد

عن ابي يحيى التيمى

ضعفه الدار قطني

746 ( محمد ) بن عباد بن عباد المهلبي الامير

عن ابيه وهشيم

وعنه ابراهيم الحربى وجماعة

قال الحربي وجماعة لم يكن بصيرا بالحديث صحف ابن جا


214

ابن حدير وصحف ضحى بقرة بهرة انطمست وهي بقرة

قلت

وجد ابيه حبيب بن المهلب بن ابي صفرة ( 1 ) الازدي الامير بالبصرة

روى عنه ابنه القاسم وابو العيناء وابو قلابة والكديمي

وقال الخطيب كان شيخا كريما

وحكى عن مكارمه اشياء كثيرة

وقال مطين مات سنة ست عشرة ومائتين

747 ( محمد ) بن عباس بن سهيل

حدث عن ابي هشام الرفاعي

ممن يضع الحديث قاله أبو بكر الخطيب

روى له حديثين وقال رواتهما ثقات سواه ( احدهما ) عن ابن موسى مرفوعا قلب المؤمن حلو يحب الحلاة ( والثانى ) عن انس مرفوعا لو اغتسل اللوطى بماء البحار لم يجئ يوم القيامة الا جنبا

748 ( محمد ) بن العباس أبو على

عن محمد بن ابى المليح بغدادي

عن يوسف بن موسى القطان

بخبر باطل

وعنه ابن جميع

749 ( محمد ) بن العباس بن محمد بن ثوابة بن يونس الانباري

اورد ابن النجار في ترجمته خبرا مختلقا موثوقا على حديثه في الملاحم رواه عن عثمان بن طلحة الزبيري ؟ القزويني ولا يدرى من هو عن عبدالله بن الفرات وهو نكرة عن القاسم بن عبدالله العمرى وهو ضعيف عن ربعى عن حذيفة

750 ( ز - محمد ) بن العباس بن محمد بن زكريا بن يحيى بن معاذ أبو عمر الخزاز المعروف بابن حيويه

روى عن عبدالله بن اسحاق المدايني والباغندى والبغوى وابن صاعد وغيرهم

وعنه أبو بكر البرقاني وابو الفتح بن ابي الفوارس وابو محمد الخلال وابو الحسن العتقى

قال الخطيب كان ثقة سمع الكثير وكتب طولعمره وروى المصنفات الكبار كطبقات ابن سعد ومغازى الواقدي ومصنفات ابي بكر الانباري وتاريخ ابن ابى خيثمة واشياء

قال وقال لنا

( 1 ) قال خليفة المهلب بن ابي صفرة مات سنة احدى وثمانين وهو من الثمانية من ثقات لامراء بالبصرة والله اعلم - محمد شريف الدين عفى عن


215

البرقاني سمعته يقول ولدت سنة خمس وتسعين ومائتين

وقال الازهرى كان مكثر أو كان فيه تسامح ربما اراد ان يقرأ شيئا فيقرأه من غير اصله وكان مع ذلك ثقة

قال الخطيب وسمعت العتيقي ذكره فاثنى عليه ثناء حسنا وذكره ذكرا جميلا وبالغ في ذلك

وقال كان ثقة صالحا ديناذا مروة

قال وقال البرقاني هو ثقة ثبت حجة

وقال ابن ابى الفوارس في تاريخه مات سنة احدى وثمانين وثلاث مائة

وكان فيه تساهل وفيه ارخه العتيقي وقال كان متيقظا

751 ( محمد ) بن العباس أبو بكر العطار المري

عن شيبان بن فروخ وعمر بن عبدالله البجلى

روى عنه أبو الجهم السكرانى اخبارا زائغة وغير ذلك من الطامات ليس بثقة ولا يعتمد

752 ( محمد ) بن العباس بن الحسن بن ماهان الكاهلى المروزى

روى عن الاويسى وعاصم بن علي وابراهيم بن موسى الفراء

وعنه أبو محمد بن صاعد وابو عبد الله محمد بن مخلد وابو عمرو بن السماك واحمد بن كامل القاضي وآخرون

وقال الدار قطني ثقة

وقال ابن المبارك مات ببغداد سنة سبع وسبعين ومائتين وكان له ادنى حفظ ولم يكن عند الناس بالمحمود لا في مذهبه ولا في روايته وارخه ابن قانع سنة احدى وثمانين

753 ( محمد ) بن العباس أبو الحسين ابن النحوي قاضى كلوذان

عن عباس الدوري وطبقته

قال الخطيب في روايته نظر

ثم ساق له ( حدثنا ) محمد بن عثمانثنا ابي وعمى أبو بكر بن ابي شيبة عن ابي عبيدة الحداد عن ابن عون محمد والحسن قالا عشنا إلى زمان لا نعشق فيه

مات سنة ثلاث واربعين وثلاث مائة

754 ( محمد ) بن العباس بن ايوب أبو جعفر الاصبهاني الحافظ المعروف بابن الاخرم

وليس بينه وبين ابي عبدالله بن الاخرم النيسابوري قرابة بل


216

اقدم من النيسابوري وكان الاصبهاني من الفقهاء الحفاظ المتقنين

روى عن ابي كريب وزياد بن يحيى الحساني وعمارة بن خالد وعلي بن الحرب والفضل بن غسان العلائي وجماعة

وعنه الطبراني وابو الشيخ بن حبان وابو أحمد الغسال ( 1 ) واحمد بن ابراهيم بن يوسف وآخرون

قال أبو نعيم اختلط ؟ بل موته بسنة ومات في جمادى الآخره سنة احدى وثلاث مائة

755 ( محمد ) بن العباس مولى بنى هاشم

يلقب لحية الليف

قال ابن ابي حاتم صدوق

وقال ابن حبان في الثقات ربما اخطأ

وقال الخطيب في ترجمة المؤذن ثقة

سمع هوذة وسريج بن يونس وعفان وغيرهم

روى عنه أبو بكر النجاد وابو الحسين بن قانع واسمعيل الخطبي وابو بكر الشافعي وآخرون

قال ابن المنادى كان صدوقا صالحا

وقال الحطبى مات سنة تسعين ومائتين

756 ( محمد ) بن عبدالله بن عبيد بن عمير الليثى المكى ويقال له محمد المحرم

روى عن عطاء وابن ابى مليكة

وعنه النفيلى ؟ وداود بن عمر والضبي وعدة

ضعفه يحيى بن معين وقال البخاري منكر الحديث

وقال النسائي متروك ( النفيلى ) حدثنا محمد ابن عبدالله بن عبيد بن عمير عن عمرو بن شعيب عن ابيه عن جده رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه وآله قضى باليمين مع الشاهد رواه مطرف

الصنعانى عن ابن جريج عن عمرو عبدالله بن نافع عن محمد بن عبدالله عن محمد بن عباد بن جعفر عن ابن عمر رضى الله عنهما ان النبي صلى الله عليه وآله سئل عنالسبيل إلى الحج فقال الزاد والراحلة

قال ابن عدى هو مع ضعفه يكتب حديثه ضمرة عن ابن شوذب قال قال عكرمة لمحمد ما اعلم احدا شرا م‍ ؟ ك

( 1 ) قال في المشتبه هو الحافظ أبو احمد العسال بالعين المهملة محمد بن احمد القاضي مشهور ثبت - محمد شريف الدين عفى عنه


217

قال كيف قال لان الناس يستقبلون هذا البيت بالتلبية وانت تستدبره بها قال وكان محمد يحرم السنة كلها إذا انصرف إلى اهله ناويا بالحج انتهى

قال النسائي في التمييز ليس بثقة ولا يكتب حديثه وقال الدارقطني متروك

وقال ابن عمار ضعيف وقال أبو داود ليس بثقة وقال قال مصعب زعم المكيون انه رجل صالح وكان يحيى وابو خيثمة لا يرضونه

وعن ابن مهدى قال كان له هيئة وسمت فقال رجل لا ينظر إلى هيئته وسمته فانه من اكذب الناس ثم قام إليه فقال له كيف حدثت ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم باع مصحفا فقال حدثنى عطاء عن ابن عباس بذلك وهذا باطل يدل على انه كان يتلقن فيتوهم فيقدم والله اعلم

وفرق ابن عدى بين محمد بن عبدالله بن عبيد بن عمير وبين محمد المكى المحرم وهو واحد فقال في المحرم قليل الحديث ومقدار ما يرويه لا يتابع عليه وقال في الآخر بعد ان اورد له عدة احاديث وله غير ما ذكرت وسيأتي في الاصل في محمد بن عمر كرره المؤلف غلطا وسيأتى

757 ( محمد ) بن عبدالله أبو الدهماء بصرى

حدث عن ابن ظلال منكر الحديث قاله أبو حاتم

758 ( محمد ) بن عبدالله بن عمر بن محمد بن الحسن الفارس أبو الحياة الواعظ البلخي قيل انه علوى رحل كثيرا وطلب بنفسه فسمع ابا شجاع البسطامي وطبقته بخوارزم ونسف وبسطام وهمدان والجزيرة ودمشق ومصر واقام عندالسلفي زمانا طويلا وكان السلفي يبجله ويعظمه ويكرمه واستوطن بغداد إلى ان مات

سمع منه الحافظ يوسف بن احمد الشيرازي ومات قبله بمدة وكان يعظ بالنظامية

قال ابن النجار كان مليح اللفظ صبيح الوجه وكان يرمى باشياء منها شرب المسكر وسماع الملاهي المحرمة وكان يميل إلى الرفض ويظاهر به


218

اخبرني علي بن محمود قال كان البلخي الواعظ كثيرا مايد من في مجالسه سب الصحابة فحضرت مرة مجلسه فقال بكت فاطمة يوما من الايام فقال لها علي يا فاطمة لم تبكين على ااخذت منك فيئك اغصبتك حقك افعلت افعلت وعد اشياء مما يزعم الروافض ان الشيخين فعلاها في حق فاطمة قال فضج المجلس بالبكاء من الرافضة الحاضرين

توفي في صفر سنة ست وتسعين وخمس مائة

759 ( محمد ) بن عبدالله بن عتيك

عن ابيه

وعنه محمد بن ابراهيم التيمى وحده انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات

760 ( محمد ) بن عبدالله بن مسلم

عن ابي مسلم الخولانى

وعنه سعيد بن ابي هلال

قال الذهبي في مختصر المستدرك مجهول

761 ( ز - محمد ) بن عبدالله بن افلح الطائفي

ليس بمشهور

قال أبو حاتم

762 ( محمد ) بن عبدالله بن محمد بن يوسف العبدى

يعرف بغسان بن ابي غسان منكر العلوم وكان خطيبا يكنى ابا عبدالله وكان ضعيفا في الحديث متشيعا قاله مسلمة بن قاسم وقال كتبت عنه

763 ( محمد ) بن عبدالله بن عمر العمرى

عن مالك بن انس

قال ابن حبان لا يجوز الاحتجاج به

روى محمد بن عبيد بن عقيل عنه عن مالك عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما قال كان رسول الله صلى الله عليه وآله إذا غدا إلى العيد غدا ماشئا ورجع راكبا

قلت

هو اخو القاسم وقيل لا بل هو ابن عبداللهابن عمر بن القاسم بن عبدالله بن عبيد الله بن عاصم بن عمر بن الخطاب وسيعاد انتهى

واورده في اواخر محمد بن عبدالله

764 ( محمد ) بن عبدالله العصرى بصرى

عن ثابت البناني

وعنه محمد بن ابى بكر المقدمي

قال ابن حبان لا يجوز الاحتجاج به ولا الاعتبار بما ي


219

الا عند الوفاق انتهى

والظاهر ان اسم ابيه عبيد الله مصغرا

765 ( محمد ) بن عبدالله العمى بصرى

قال العقيلى لا يقيم الحديث

( أبو النضر ) حدثنا محمد بن عبدالله العمى ثنا ثابت عن انس رضي الله عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وآله يكثر ان يقول لاصحابه اتعجزون ان تكونوا مثل ابى ضمضم فان ابا ضمضم رجل فيمن كان قبلنا كان إذا اصبح يقول اللهم اني اتصدق اليوم بعرضي على من ظلمنى

رواه حماد بن سلمة عن ثابت فقال عبدالرحمن بن عجلان عن النبي صلى الله عليه وآله وهذا اشبه انتهى

وقد اخرجه أبو داود في السنن من طريق حماد بن سلمة وعلق طريق ابى النضر وقال ان حديث حماد هو الصواب وهما مما يستدرك على الراوى وذكره ابن حبان في الثقات وقال سأل أبو النضر عنه ابن عقبة فقال هو من جلساء ايوب وكذا حكى البخاري في تاريخه وروى الحديث عن فضل بن سهل عن ابي النضر موصولا

وقال الدارقطني في العلل بصرى وقع إلى الرها يخطئ كثيرا ذكر له حديثا وهم في سنده

766 ( محمد ) بن عبدالله بن محمد البلوى

عن عمارة بن زيد

بخبر منكر

ذكره ابن الجوزى وكذبه

ومن اباطيله حدثنا ابراهيم بن عبدالله بن العلاء عن ابيه عن زيد بن علي عن ابيه عن جده عن علي رضى الله عنه مرفوعا يا علي لو ان عبدا عبدالله الف عام وكان له مثل احد ذهبا فانفقه في سبيل الله وحج الف سنة على قدميهثم قتل بين الصفا والمروة مظلوما ثم لم يوالك لم يرح رائحة الجنة ولم يدخلها

رواه اخطب خوارزم انتهى

قلت

وقد تقدم عبدالله بن محمد البلوى عن عمارة وهو هذا انقلب

767 ( محمد ) بن عبدالله بن نمران

عن زيد بن ابي انيسة

ضعفه الدار قطني وق


220

ابن نميران وفي نسخة ابن بهران وهو تصحيف

وقال أبو حاتم ضعيف جدا انتهى

وقال محمد بن يوسف الهروي سمعت محمد بن عوف وسألته عن ابن نمران الزمارى وشيخه ابى عمر وشراحيل بن عمر والقيسي فضعفهما جدا

وقال سعيد بن عمر والبردعى عن ابي زرعة منكر الحديث لا يكتب حديثه

768 ( محمد ) بن عبدالله البصري

عن عطاء ويعرف بالحرزي بحاء ثم راء وعنه عائذ العجلى

قال ابن حبان منكر الحديث ولا يعرف

769 ( محمد ) بن عبدالله

عن ابن عمر

وعنه محمد بن مرة

مجهول

770 ( محمد ) بن عبدالله بن عبدالرحمن

عن ابن عباس

مجهول

انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات فقال روى عنه العباس بن عمر

وقال ابن ابي حاتم ويقال محمد بن عبدالله بن السائب ويقال محمد بن عبدالرحمن روى عنه زيد بن الحباب ونسبه مخزوميا

771 ( محمد ) بن عبدالله الكتاني

عن عطاء وغيره

قال البخاري لا يتابع على حديثه

وقال أبو حاتم مجهول انتهى

وفى الثقات لابن حبان يروى عن عطاء وعمرو بن دينار

روى عنه يعقوب بن محمد الزهري عن اسحاق بن جعفر عنه

قلت

واخرج العقيلى من هذا الوجه عنه عن عمرو عن ابن عباس رضى الله عنهم دفع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من عرفات رافعا يديه الحديث فيه ليكف قويكم عن ضعيفكم وفيها ايضا772 ( محمد ) بن عبدالله الكتاني آخر

يروى عن معاوية مرسلا

وعنه ضمرة ذكره البخاري

وقال أبو حاتم مجهول

وقال ابن حبان في الثقات يروى عن معاوية ان كان سمع منه ضمرة بن ربيعة فحتمل ان يكون الذى قبله ويحتمل ان يكون غي


221

773 و ( محمد ) بن عبدالله الاسكافي البغدادي أبو جعفر احد متكلمي المعتزلة

قيل مات سنة اربعين ومائتين

قلت

واصله من سمرقند وكان خياطا اخذ الكلام عن ابي جعفر بن حرب وله مناظرات مع الكرابيسى وغيره

قال النديم كان عجيب الشان في العلم والذكاء والصيانة ونبل الهمة والنزاهة بلغ في مقدار عمره ما لم يبلغه احد وكان المعتصم يعظمه جدا

مات سنة اربعين ومائتين وكان ابنه جعفر كاتبا بليغا

774 ( محمد ) بن عبدالله أبو رجاء الحبطى

عن شعبة

قال ابن حبان روى عن شعبة عن ابى اسحاق ما ليس من حديثه

روى عنه عثمان بن سعيد الكندى الاحول فروى عثمان عنه عن شعبة عن ابي اسحاق عن الحارث عن على رضى الله عنه سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول لا فقر اشد من الجهل ولا مال اعود من العقل ولا وحدة اوحش من العجب ولا مظاهرة اوثق من المشاورة الحديث

775 ( محمد ) بن عبدالله بن سليمان الكوفي

عن ابي خالد الاحمر

قال ابن مندة مجهول

776 ( محمد ) بن عبدالله بن الخيام السمرقندى أبو المظفر

لا ادرى من ذا وهو القائل سمعت الخضر والياس يقولان سمعنا رسول الله صلى الله عليه وآله يقول من قال علي ما لم اقل فيلتبوأ مقعده من النار

رواه العلامة أبو القاسمعبدالرحمن القوراني صاحب التصانيف

قال حدثنا أبو بكر احمد بن محمد بن على الدامغاني المؤدب ثنا أبو المظفر وهذا الحديث املاه أبو عمرو بن الصلاح وقال هذا وقع لنا في نسخة من حديث الخضر والياس

قلت

هذه نسخة ما ادرى من وضعها انتهى

وقد انبانا بها احمد بن ابى بكر الفقيه في كتابه عن سليمان بن حمزة


222

محمد بن سعيد اخبرنا احمد بن شاكر بن ابي تمام انا أبو الفضل احمد بن محمد العجمي انا أبو سعد اسمعيل بن عبد القادر الاسمعيلى في شوال سنة ثلاث وستين واربع مائة انا الامام أبو القاسم القوراني ثنا أبو بكر احمد بن محمد بن علي بن القاسم الدامغاني اخبرني أبو المظفر محمد بن عبدالله الخيام السمرقندى الخياط بابيورد قال دخلت يوما في مغارة لعب فضللت الطريق فإذا برجل رأيته فقلت ما اسمك قال أبو العباس ورأيت معه صاحبا له فقلت ما اسمه فقال الياس بن سام فقلت هل رأيتما محمدا صلى الله عليه وآله وسلم قالا نعم فقلت بعزة الله ان تخبراني شيئا حتى اروى عنكما قالا سمعنا رسول الله صلى الله عليه وآله يقول ما من مؤمن يقول صلى الله على محمد الا طهر قلبه من النفاق وسمعاه يقول من قال علي ما لم اقل الحديث

وسمعناه يقول من قال صلى الله على محمد فقد فتح سبعين باب من الرحمة

وسمعناه يقول العالم بين ظهراني الجهال كاسم نبي عل ظهور الابواب

وقال وجاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال يا رسول الله ان ابي شيخ كبير وهو يحب ان يراك فقال ائتنى به

قال انه ضرير البصر قال قل له ليقل في سبع اسبوع صلى الله على محمد فانه يأتي في المنام حتى يروى عنى الحديث وفي هذه النسخة عدة احاديث في هذا الجنس وعدتها اثنان وعشرون حديثا

777 ( محمد ) بن عبدالله البينوني

عن سفيان الثوري

وعنه العباس بن ابى طالب والحسن بن محمد بن الصباح الزعفراني أبو على البغدادي

قال ابن مندة صاحبمناكير انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات وساق له الخطيب عن مبارك ابن فضالة عن حميد عن انس رضى الله عنه لما قبض رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان بالمدينة قباران رجل يلحد ( 1 ) ورجل يضرح فارسلوا اليهما فسبق اللاحد فلحد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فصارت سنة

( 1 ) وهو أبو طلحة والاخر أبو عبيد ؟ الجراح - محمد شريف الدين (


223

778 ( محمد ) بن عبدالله بن الحسين بن ابي بكر الناصحى النيسابوري

سمع ابا سعيد الصيرفى وابا بكر الحيري وغيرهما وحدث عنه اسمعيل ابن السمرقندى وابو بكر ابن الزعفراني وكان فقيها فاضلا له يد في علم الكلام وله حظ وافر من الادب وكان يذهب إلى الاعتزال

قال عبد الغافر الفارسى سمعت مناظرته مع امام الحرمين وكان الامام يثنى عليه وكان قاضيا بنيسابور ثم نقل إلى الرى

مات على فراسخ من اصبهان سنة اربع وثمانين واربع مائة وذكره ابن النجار في الذيل

779 ( ذ - محمد ) بن عبدالله بن كريم الانصاري

في ابراهيم بن محمد بن يحيى العذري

780 ( محمد ) بن عبدالله بن محمد بن يوسف أبو بكر النعماني النيسابوري

سمع الحسين بن الفضل العجلى وطبقته وبالعراق من بشر بن موسى وغيره

اخذ عنه الحاكم وقيل كان يحدث اصحابه الذين في عصره كثير الرحلة والطلب لولا تحول صوره بعض الناس يجرحه فتوهم انه في الرواية وليس كذلك وانه هو يشرب المسكر مات بقراه سنة اربع واربعين وثلاث مائة

781 ( محمد ) بن عبدالله بن ابى هدبة

عن عمر بن عبد العزيز

مجهول انتهى

واعاده بعد قليل ولم يزد على ما هنا وذكره ابن حبان في الثقات

وقال يروى عنه يحيىابن سليم الطائفي

782 ( محمد ) بن عبدالله بن عتبة

عن كثير بن افلح

عداده في المدنيين

مجهول انتهى

وانما روى عن ابراهيم بن عطاء عن كثير بن افلح كما تقدم لنا ذلك في ترجمة بشير بن عصمة

783 ( محمد ) بن عبدالله الصائرى الدمشقي

عن ثور وجعفر بن محمد

وعنه


224

ابن عمار

لا يعرف

784 ( محمد ) بن عبدالله عن معاوية بن ابي سفيان

قال فذكر حديثا منكرا في مدمن الخمر لا يعرف انتهى

وقال أبو حاتم روى عن ابيه روى عنه سهيل رفعه مدمن خمر كعابدوثن

مجهول

785 ( محمد ) بن عبدالله الكوفي ثم الرازي المقري ولقبه داهر

حدث عن ليث بن ابي سليم والاعمش

وعنه ابنه عبدالله وابن حميد ورمح

تكلم فيه أبو حاتم ولم يترك

786 ( محمد ) بن عبدالله بن ابي رافع

عن ابيه عن عبيد الله بن ابى رافع عن علي اخرج البزار في مسنده حديثا من طريقه بهذا السند

وقال ابن القطان لا يعرف

787 ( محمد ) بن عبدالله بن ايوب أبو بكر القطان

عن محمد بن جرير

قال عبيد الله الازهرى سماعه صحيح لكنه رافضي

788 ( محمد ) بن عبدالله بن عبدالملك

قال أبو ذر الهروي الحافظ كذاب ولا يكاد يعرف

789 ( محمد ) بن عبدالله الرعينى

عن موسى بن مرثد

قال الخطيب في حديثه نكرة

790 ( محمد ) بن عبدالله أبو عبد الرحمن السمرقندى

عن ابن لهيعة

بخبر موضوع هو آفته

791 ( محمد ) بن عبدالله أبو نعمان النحاس

عن ابي النضر هاشم بن القاسم بخبر منكر في فضل عمر

ضعفه الخطيب وقال حدث بمصر وتوفي سنة ستين ومائتين انتهى

وهو خراساني نزل مصر واسم جده خالد

ذكره ابن يونس في


225

فقال قدم مصر وحدث بها وذكره الخطيب فقال يروى المنكرات عن الثقات والحديث الذى اشار إليه اسنده من طريق محمد بن الربيع بن سليمان الجيزى عنه عن ابي النضر عن الثوري عن ابى اسحاق عن عاصم عن ضمرة عن علي رضى الله عنه رفعه اتقوا غضب عمر فان الله يغضب إذا غضب

ومن شيوخه شريح بن النعمان وعبيد الله بن موسى العبسى والشافعي الامام

ومن الرواة عنه محمد بن احمد بن راشد ومحمد بن المسيب واحمد بن موسى الرازي وابو عبد الله بن ماجة صاحب السنن ذكر عنه في السنن فسأل سائل عنها الشافعي وهو ممن اغفل المزى ذكره في التهذيب واستدركته عليه في تهذيب التهذيب

792 ( محمد ) بن عبدالله بن ثابت الاشناني

عن على بن الجعد دجال قاله الدار قطني

قلت

روى عنه أبو بكر بن شاذان وغيره يكنى ابا بكر انتهى

وسيأتي في آخر الصفحة بعد

793 ( محمد ) بن عبدالله بن بشير الحذاء

عن دحيم وغيره

وقال ابن يونس لم يكن بالثقة

794 ( محمد ) بن عبدالله بن القاسم أبو الحسين الجاري النحوي الرازي

عن ابى حاتم الرازي كان يقال له جراب الكذب

روى الفلكي في الالقاب له قال قيل لمحمد انك تلقب جراب الكذب فقال بل انا جوالق الكذب فان شئت فاسمعاودع

وكذبه احمد بن عبدالرحمن الحافظ

قلت

كان يكذب فيما احسب غير الرواية انتهى

بل كان يكذب في الرواية

قال الشيرازي في الالقاب سمعت محمد بن عبد الواحد الخزاعى يقول سمعت منه وكان شيخا راويا حصنا وانتقل إلى طبرستان ثم رجع إلى الرى وكان يكذب

ذكر لى انه ولد سنة مات أبو زرعة باربع عشر سنة وروى عن ابى حاتم وذكر انه درس النحو على المبرد سنة ست


226

وعلى ثعلب تسع سنين وكان يقعد بالري في زاوية تعرف بزاوية الكذب فحدثنا في تلك البقعة في يوم جمعة قال حدثنا أبو حاتم قال ثنا شاذان وعفان وعارم قالوا ثنا شعيب عن قتادة عن انس رضي الله عنه رفعه قال يوزن مداد العلماء ودم الشهداء فيرجح مداد العلماء على دم الشهداء

فعرضناه على شيخنا ابى على بن عبدالرحيم فقال كذب فلم يكن عند ابى حاتم عن شاذان شيئ ولكن قولوا حدثنا جراب الكذب في زاوية الكذب بحديث كذب

795 ( محمد ) بن عبدالله

عن عمر بن عبد العزيز

مجهول انتهى

وقد تقدم قبل وجده أبو هدبة وانما تكرر عنده لكونه لم يذكر جده

796 ( محمد ) بن عبدالله بن سنان

عن ابيه كذا سماه ابن عدى بن سنان اخرج له ابو داود

797 ( محمد ) بن عبدالله القيسي

بيض له ابن ابي حاتم مجهول

798 ( محمد ) بن عبدالله بن سليمان الخراساني

عن عبدالله بن يحيى الاسكندراني عن ابن المبارك حدث عنه بكر بن سهل الدمياطي بحديث موضوع انتهى

وقد تقدم هذا الاسم وان ابن مندة قال انه مجهول فيحتمل ان يكون هو الا ان ذاك قيل فيه كوفي وهذا خراساني والحديث الذي اشار إليه هو في الطبراني قال حدثنا سهل بن بكر قال ثنا عبدالله بن يحيى الاسكندرانى ثنا ابن المبارك عنمعمر عن الزهري عن سالم عن ابيه رضى الله عنه قال لما طعن عمر وامر بالشورى دخلت عليه حفصة ابنته فقالت يا ابت ان الناس يقولون ان هؤلاء القوم الذين جعلتهم في الشورى ليسوا برضى فقال اسندوني فاسندوه فقال عيسى ان تقولوا في عثمان سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول يموت عثمان يصلى عليه ملائكة السماء قلت لعثمان خاصة أو للناس عامة قال بل لعثمان خاصة

الح


227

بطوله لكل واحد من الستة منقبة والوضع عليه ظاهر

799 ( محمد ) بن عبدالله بن الفقيه عبدالرحمن بن القاسم بن محمد البكري

عن مالك بخبر منكر جدا عن جعفر بن محمد عن ابيه عن ابيه عن جده علي رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وآله قال الخلية والبرية حرام لا تحل حتى تنكح زوجا غيره

قال الخطيب لم يتابع هذا الشيخ عليه عن مالك انتهى

اخرجه الدار قطني في الغرائب والخطيب في الرواة عن مالك من طريق محمد بن اسحاق الثاني عن موسى بن عبدالله بن موسى الحسيني عنه

قال الخطيب تفرد به هذا الشيخ عن مالك ولم يتابع عليه

وقال الدار قطني لم يروه غيره ولا يثبت مرفوعا

800 ( محمد ) بن عبدالله المدنى الغابى ( 1 )

عن مالك بخبر باطل

رواه عنه جعفر بن احمد بن بيان احد الهلكى

قال الخطيب الغابى مجهول وجعفر غير ثقة انتهى

والغابى ضبطه الامير بغين معجمة وباء موحدة واعاده المؤلف بعد قليل فجمعته هنا

801 ( محمد ) بن عبدالله بن جبلة بغدادي

عن الحسن بن عرفة تأخر إلى ان سمع منه تمام الرازي سنة يضع واربعين وثلاث مائة وعبد الرحمن بن ابي نصر

قال الكتاني عبد العزيز فيه نظر انتهى

وقال الخطيب قدم دمشق قبل سنة اربعينوكان ينزل طرسوس يكنى ابا بكر روى عن احمد بن محمد بن الخليل البصري واسحاق الحربي والحارث بن ابي اسامة ونحوهم قدم دمشق فحدثهم عن يوسف بن سعيد بن مسلم واحمد بن سنان

قلت

والظاهر انه لم يلقهما

802 ( محمد ) بن عبدالله بن محمد بن اسمعيل المالكى المعروف بابن اخى الخلال الفقيه

روى عن محمد بن اصبغ بن الفرج عن ابيه عن مالك عن الزهري

( 1 ) الغابي كالقاضي نسبة إلى غابة موضع قريب المدينة أو إلى غاب موضع باليمن - لب اللبا


228

حديث الهريسة اخرجه الدار قطني عن ابى عيسى عبدالرحمن بن اسمعيل القزويني عنه وقال لا يصح عن ابن صبغ

803 ( محمد ) بن عبدالله المطماطى البزار

لا اعرفه

روى عن مالك خبرا باطلا عن ربيعة عن انس رضي الله عنه مرفوعا من لم يعدني في رمدى لم احب ان يعودني في علتى

رواه أبو اسحاق بن سفيان الفقيه المصرى عن محمد بن عمر الاندلسي عنه

804 ( محمد ) بن عبدالله بن ابراهيم بن ثابت أبو بكر البغدادي

العنبري

هذا هو الاشنانى المذكور قبل

سمع فيما زعم من يحيى بن معين واحمد بن حنبل وطائفة

وعنه ابن السماك وعلي بن الحسن الجراحي ( 1 )

قال الدار قطني كان دجالا وقال الخطيب كان يضع الحديث فمن اسمج وضعه باسناد كالشمس هبط جبرئيل فقال ان الله يقول حبيبي اني كسوت حسن يوسف من نور الكرسي وحسنك من نور العرش

ومن طاماته حدثنا يحيى بن معين ثنا ابن ادريس ثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن ابن ابى ليلى عن البراء رضي الله عنه مرفوعا في اعلى عليين قبة معلقة بالقدرة تخترقها رياح الرحمة لها اربعة آلاف باب كلما اشتاق أبو بكر إلى الجنة انفتح منها باب ينظر إلى الله انتهى

وهذا الاسناد اورده ابن عساكر فيترجمته بحديث إذا صالح المؤمن المؤمن الذى سنذكره والاسناد الذى قال انه كالشمس اشار به إلى ما اورد الخطيب حديثا آخر من طريقه عن ابي خيثمة عن جرير عن الاعمش عن ابى صالح عن ابى هريرة رضى الله عنه رفعه إذا صافح المؤمن المؤمن نزل عليهما مائة رحمة تسع وتسعون لاسنيهما واحسنهما خلقا وهذا على

( 1 ) قال العلامة الذهبي هو القاضي أبو الحسن الجراحي مات سنة ست وسبعين وثلاث مائة ببغداد - محمد شريف الدين عفى عنه


229

شرط الصحيح لو صدق الاشناني

وقال الخطيب بعد ان اورد له عدة احاديث باطلة باسانيد جياد عندي انه كان لا يعرف الصنعة غير انه والله اعلم اخذ اسانيد صحيحة من بعض الصحيحين فركب عليها هذه البلايا نسأل الله السلامة

805 ( محمد ) بن عبدالله أبو المغيث الحموى

عن المسيب بن واضح

روى عنه الحافظ أبو احمد الحاكم وقال فيه نظر

806 ( محمد ) بن عبدالله بن ياسر شيخ لعبد الوهاب الميداني

نكرة وحديثه منكر بمرة انتهى

ذكره ابن عساكر فاخرج من طريق علي بن محمد بن شجاع الربعي عن عبد الوهاب عنه عن محمد بن بكار ثنا محمد بن الوليد ثنا داود ابن سليمان الشيباني ثنا حازم بن جبلة بن ابي نصرة عن ابيه عن جده عن ابي سعيد رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لابي بكر وعمر والله اني لاحبكما بحب الله اياكما وان الملائكة لتحبكما بحب الله لكما احب الله من احبكما وصل الله من وصلكما قطع الله من قطعكما ابغض الله من ابغضكما في دنياكما وآخرتكما

807 ( محمد ) بن عبدالله القطان

عن محمد بن جرير الطبري وغيره رافضي معبرانتهى

وهو محمد بن عبدالله بن محمد بن احمد بن ايوب أبو بكر القطان ينسب إلى جده روى ايضا عن احمد بن عبيد الله بن عمار واسحاق بن محمد بن مروان

وعنه احمد بن علي والحسن بن علي الجوهرى والازهري

وقال كان سماعه صحيحا الا انه كان رافضيا

قال الخطيب سألت عنه القاضى ابا بكر محمد بن عمر الرازي فقال كان ثقة صحيح السماع

قلت

له فقد ذكر انه كان سيئ المذهب فقال ما سمعت منه في هذا شيئا انكر لكني احسب انه كان يكذب لتفض


230

علي

وقال الازهري توفي سنة ثمان وتسعين وثلاث مائة

808 ( محمد ) بن عبدالله بن عبد العزيز بن شاذان أبو بكر الرازي الصوفى صاحب تلك الحكايات المنكرة

روى عنه الشيخ أبو عبد الرحمن اوابد وعجائب وهو متهم طعن فيه الحاكم وروى عنه أبو نعيم وابو حازم العبدري

قال الحاكم انتسب إلى محمد بن ايوب ومحمد لم يعقب قال فاتيته وزجرته فانزجر

توفي سنة ست وسبعين وثلاث مائة بنيسابور اخبرنا المسلم بن محمد وجماعة في كتابهم انا الكندي انا الغساني انا أبو بكر الخطيب انا أبو علي عبدالرحمن بن محمد بن فضالة بالرى انا أبو بكر بن محمد بن عبدالله بن شاذان المذكر سمعت ابا بكر الحربى محمد بن سعيد يقول سمعت سريا السقطى يقول مكثت عشر سنين اطوف بالساحل اطلب صادقا فدخلت يوما إلى مغارة فإذا بزمني وعميان ومجذومين قعود فقلت ما تصنعون هاهنا قالوا ننتظر شخصا يخرج علينا يمر يده علينا فنعافي فجلست فخرج كهل عليه مدرعة من شعر فسلم وجلس ثم امر يده على الاعمى فابصر وامر يده على زمانة هذا فصح وامر يده على جذامة هذا فبرأ ثم قام موليا فضربت يدى إليه فقال سرى خل عنى فانه غيور لا يطلع على سرك فيراك وقد سكنت إلى غيره فتسقط من عينه انتهى

وقال الادريسي ليس هوفي الرواية بذاك

809 ( ذ - محمد ) بن عبدالله بن عبيد الله بن باكويه الشيرازي الصوفي

ذكره عبد الغافر في السياق فقال شيخ الصوفية في وقته العالم بطريقهم الجامع لحكاياتهم وسيرهم إلى ان قال وسمع الحديث وروى الا ان الثقات توقفوا في سماعاته وذكر وان خير ما يروى عنه الحكايات ويحكى عنه انه ادرك المتنبي بشيراز وسمع منه جدى واخواني وابى والله اعلم بذاك

مات سنة ثمان واثنتين


231

واربع مائة

وقع لنا جزء من حديثه وقد حدث عن محمد بن خفيف وابي بكر القطيعي وابو أحمد بن عدي وعلي بن عبدالرحمن الكتاني وابي بكر بن المقرى وغيرهم

روى عنه أبو القاسم القشيرى واولاده وابو بكر بن خالد وآخرون

قال أبو عبد الله المؤذن نظرت في اجزاء ابي عبدالله بن باكويه فلم ار عليها آثار السماع وذكر نحو ما تقدم عن عبد الغافر

810 ( محمد ) بن عبدالله الروينى

مضى في عبد الواحد بن محمد الاشج

( محمد ) بن عبدالله أبو الفضل الشيباني الكوفي

عن البغوي وابي حريز وخلائق

وله رحلة إلى مصر والشام

قال الخطيب كتبوا عنه بانتخاب الدار قطني ثم بان كذبه فمزقوا حديثه وكان بعد يضع الاحاديث للرافضة

مات سنة سبع وثمانين وثلاث مائة

وله تسعون سنة فمن موضوعاته باسناد له ان نبيا شكا إلى الله جبن قومه فقال له مرهم ان يستفوا الحرمل فانه يذهب الجبن انتهى

وقد نسبه ابن عساكر فقال ابن عبدالله بن محمد بن عبدالله بن همام سمع بالشام وبغداد والثغر من خلق كثير

روى عنه تمام وابو نصر بن الحباب وابو العلاء الواسطي وابو القاسم التنوخي وآخرون

ووصفه تمام بالحفظ

وقال الازهرى كان يخلط واساء الثناء عليه

وقال كان دجالا كذابا ما رأيت لهاصلا قط واتهمه الدار قطني بالتركيب

وقال العتيقي كان كثير التخليط

وقال ابو العلاء الواسطي كان حسن الهيئة جميل الظاهر نظيف اللبسة وسمعت الدار قطني سئل عنه فقال يشبه الشيوخ

وقال حمزة بن محمد بن طاهر كان يضع الحديث وقد كتبت عنه وكان له سمت ووقار قال وسمعت من يذكر انه لما حدث عن ابن الفرات قيل له متى سمعت منه فذكر وقتا مات ابن الفرات قبله بمدة لانه زعم انه سمع منه سنة عشرة وثلاث مائة وكان ذاك قد مات سنة اثنت


232

وثلاث مائه فكذبه الدار قطني في ذلك وسقط حديثه وكان مولده سنة سبع وتسعين ومائتين

مات سنة سبع وثمانين وثلاث مائة ارخه فيها العتيقي

وقال كان كثير التخليط

( ومن مناكيره ) قال حدثنى مسعر بن على بن مسعر المقرى قال ثنا حريز ؟ بن احمد أبو مالك القاضي حدثنى العباس بن المأمون قال حضرت المأمون وهويا كل جبنا وجوزا فدخل عليه جبريل بن يختشوع الطبيب فقال يأكل امير المؤمنين جبنا وجوزا وهما داء ان فقال اسكت انما هما داء ان إذا انفردا فإذا اجتمعا صار ادوائين

حدثنى ابي الرشيد عن ابيه المهدى عن ابيه المنصور عن ابيه محمد بن على عن ابيه على بن عبدالله بن عباس سمعت ابي يقول ذلك

قلت

ومسعر شيخه لا اعرفه وحريز بفتح المهملة وآخره زاى هو ولد احمد بن ابي دواد القاضى المشهور

ولهذا المتن طريق اخرى يأتي في ترجمة محمد بن عبدالله بن مروان وقال أبو ذر الهروي كتبت عنه في المعجم للمعرفة ولم اخرج عنه في تصانيفى شيئا وتركت الرواية عنه لاني سمعت الدار قطني يقول كنت اتوهمه من رهبان هذه الامة وسألته الدعاء لى فتعوذ بالله من الحور بعد الكور وقال ابو ذر يعنى سبب ذلك انه قعد للرافضة واملا عليهم احاديث ذكر فيها مثالب الصحابة وكانوا يتهمونه بالقلب والوضع وحدث بحديث كان الامام ابنخزيمة تفرد به فقيل له لو اخرجت اصولك بهذا فان هذا حديث ابن خزيمة فكان جوابه للذى قال له ذلك انت تنتسب إلى قيس بن سعد بن عبادة وهو عقيم

812 ( محمد ) بن عبدالله السلمى الطرسوسى

نزيل بانياس في حدود الاربع مائة

لا شيئ 813 ( محمد ) بن عبدالله الضبى النيسابوري الحاكم أبو عبد الله الحافظ صاح


233

التصانيف

امام صدوق ولكنه يصحح في مستدركه احاديث ساقطة فيكثر من ذلك فما ادرى هل خفيت عليه فما هو ممن يجهل ذلك وان علم فهو خيانة عظيمة

ثم هو شيعي مشهور بذلك من غير تعرض للشيخين

وقد قال أبو طاهر سألت ابا اسمعيل عبدالله الانصاري عن الحاكم ابي عبدالله فقال امام في الحديث رافضي خبيث

قلت

ان الله يحب الانصاف ما الرجل برافضى بل شيعي فقط ومن شقاشقه قوله اجتمعت الامة على ان الضبي كذاب وقوله في ان المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم ولد مسرورا مختونا قد تواتر هذا

وقوله ان عليا وصى فاما صدقه في نفسه ومعرفته بهذا الشان فامر مجمع عليه

مات سنة خمس واربع مائة

والحاكم اجل قدرا واعظم خطرا واكبر ذكرا من ان يذكر في الضعفاء لكن قيل في الاعتذار عنه انه عند تصنيفه للمستدرك كان في اواخر عمره

وذكر بعضهم انه حصل له تغير وغفلة في آخر عمره ويدل على ذلك انه ذكر جماعة في كتاب الضعفاء له وقطع بترك الرواية عنهم ومنع من الاحتجاج بهم ثم اخرج احاديث بعضهم في مستدركه وصححها

من ذلك انه اخرج حديثا لعبد الرحمن بن زيد بن اسلم وكان قد ذكره في الضعفاء فقال انه روى عن ابيه احاديث موضوعة لا تخفى على من تأملها من اهل الصنعة ان الحمل فيها عليه

وقال في آخر الكتاب فهؤلاء الذين ذكرتهم في هذا الكتاب ثبت عندي صدقهم لانني لا استحل الجرح الا مبينا ولا اجيزه تقليدا والذى اختار لطالب العلم ان لا ؟ يكتب حديث هؤلاء اصلا

814 ( محمد ) بن عبدالله بن محمد الكلوذاني

قال الخطيب مجهول ترجم له في التاريخ ثم قال الظاهر انه أبو الفضل الشيباني يعنى الذى مضى قريبا

815 ( محمد ) بن عبدالله بن سليمان الحضرمي الحافظ مطين محدث الكوفة


234

عليه محمد بن عثمان بن ابي شيبة وخط على ابن ابى شيبة وآل امرهما إلى القطيعة ولا نعتد بحمد الله بكثير من كلام الاقران بعضهم في بعض وقال أبو نعيم بن عدى الجرجاني وقع بينهما كلام حتى خرج كل واحد منهما إلى الخشونة والوقيعة في صاحبه فقلت لابن ابي شيبة ما هذا الذى بينكما فذكر لي احاديث اخطأ فيها مطين وانه رد عليه يعنى فهذا مبدأ الشر

وذكر أبو نعيم فصلا طويلا إلى ان قال قال يظهر لي ان الصواب الامساك عن القبول من كل واحد منهما في صاحبه

قلت

مطين وثقه الناس وما اوضعوا إلى ابن ابى شيبة توفيا سنة سبع وسبعين ومائتين وقد انكر موسى بن هارون الحافظ ايضا على مطين احاديث لكن ظهر الصواب مع مطين

وقال الحاكم في تاريخه سمعت ابا عبدالله محمد بن العباس يقول سمعت ابا تراب الموصلي هو محمد بن اسحاق بن محمد يقول جمع موسى بن هارون عن ابى جعفر فسألني فلما خلا بي قال ما هذا الذى يبلغني عن ابن عمر ان تاب الله علينا وعليه فقلت قد جمعت الاحاديث التى تذكر قال ائتنى بها فاتيته بها فقال اذكر حديثا حديثا فكنت اذكر الحديث فيقوم فيخرجه من اصل كتابه في مجالس كثيرة حتى اخرجها كلها من اصوله

816 ( ز - محمد ) بن عبدالله المعافرى

عن معن بن عثمان عن مالك عن جعفر بن محمدعن ابيه عن علي رفعه خير نسائها مريم الحديث

اخرجه الدار قطني في الغرائب من رواية محمد بن سعيد القاضى عنه وقال لا يصح بهذا الاسناد والمعافري ضعيف

817 ( محمد ) بن عبدالله بن يوسف أبو بكر الهلالي البصري

عن علي بن الحسين الدرهمي ( 1 ) والحسن بن عرفة والنصر بن طاهر

وعنه أبو بكر بن شاذان وابن حيويه وجماعة

وثقه الخطيب ولكن روى خبرا باطلا وحكم بانه تفرد به وانه

( 1 ) بالكسر والسكون وفتح الهاء نسبة إلى درهم اسم جد قبيلة - لب اللباب (


235

غلط فقال اخبرنا أبو العلاء الواسطي قال انا أبو بكر محمد بن خلف بن حبان قال ثنا محمد بن عبدالله بن يوسف قال ثنا ابن عرفة قال ثنا أبو معاوية عن الاعمش عن ابي صالح عن ابى سعيد رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله لما عرج بي إلى السماء ما مررت بسماء الا وجدت فيها مكتوبا محمد رسول الله وابو بكر الصديق من خلفي

وقال الخطيب واخبرنا به الجوهرى ثنا ابن شاهين ثنا ابراهيم بن حماد بن اسحاق ثنا الحسن بن عرفة حدثنا أبو معاوية عن الاعمش عن مجاهد عن ابن عباس رضى الله عنهما مرفوعا ما مررت بسماء فذكره ثم سكت الخطيب عن هذا ايضا وهو باطل ما ادرى من يغر فيه فان هؤلاء ثقات ثم قال وعند ابن عرفة فيه اسناد آخر فذكره من جزء ابن عرفة حدثنى عبدالله بن ابراهيم الغفاري عن عبدالرحمن بن زيد بن اسلم عن المقبرى ( 1 ) عن ابي هريرة رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ما مررت بسماء الا وجدت اسمى

قلت

الغفاري متهم بالكذب فهذا عنه محتمل واما عن ابي معاوية فلا والله

818 ( محمد ) بن عبدالله الجهدى

روى عن حماد بن خالد

قال الدرا قطني في مسندابي بكر من كتاب العلل كان ضعيفا انتهى

والحديث الذى اشار إليه حدث به عن حماد بن خالد عن مالك وعن ابي بكر عن ابن ابي ذئب كلاهما عن الزهري عن سعيد عن عثمان بن عفان عن ابى بكر انه سأل ما نجاة هذا الامر الحديث

وقد ذكره في غرائب مالك بعد ان اخرجه من طريق الباغندى عن الجهدى هذا حديث غير محفوظ

819 ( محمد ) بن عبدالله المخرمي بسكون الخاء المعجمة

قال ابن ماكولا لعله من

( 1 ) هو سعيد بن ابي سعيد أبو سعيد المقبرى توفي سنة ثلاث أو خمس وعشرين ومائة رضي الله عنه - محمد شريف الدين


236

ولد مخرمة بن نوفل

روى عن الشافعي

وعنه عبد العزيز بن محمد بن الحسن بن زبالة ( 1 ) قال ابن الصلاح في الخمسين من علوم الحديث غير مشهور

820 ( محمد ) بن عبدالله بن ابان أبو بكر البهنسى

قال الخطيب قدم واملى علينا عن ابن عمرو بن السماك والبجاد وكانت اصوله مستقيمة كثيرة الخطاء الا انه كان مستورا فقيرا مقلا وكان مغفلا مع خلوه من علوم الحديث املى على فقال ثنا علي بن العباس المقانعى الان على الخطاء ولا اعلم من حدثه به عن المقانعى وكنت مبتديا مات بهيت سنة عشرة واربع مائة

821 ( ز - محمد ) بن عبدالله بن عبسون الطيطلى أبو عبد الله

قال ابن الفرضى كان فقيها سمع من ابن ايمن وغيره وسمع من ابي يزيد الودائى موطأ ابي مصعب عنه ورأس بالعلم

وتكلم فيه أبو عمران الف‍ ؟ سى وسلمة بن ابى القاسم

وقال اخذ كتب ابن قاسم الفروى ونسبها لنفسه وحملت عنه وحدث عن ابن الاعرابي بتاريخ يحيى بن معين ولم يسمعه منه

وقال أبو محمد بن منصور كان تفقه بمصر ومات سنة احدى واربعين وثلاث مائة

823 ( محمد ) بن عبدالله البصري

سمع ؟ نسا رضى الله عنه يقول ان فاطمة جاءت بكسرة إلى النبي صلى الله عليه وآله فقال اما انها اول طعام دخل جوف ابيك منذ ثلاث

قال البخاري في تاريخه حدثنى به هشام بن عبدالملك بن عمار بن عميرة عنه مجهول قاله أبو حاتم

823 ( محمد ) بن عبدالله بن ابى مليكة

لا يعرف

وضعفه يحيى بن معين انتهى

وسيأتي في من ابوه عبيد الله مصغرا

824 ( محمد ) بن عبدالله الموصلي

عن الاعمش

قال الازدي مجهول

روى عبدالله

( 1 ) زباله بفتح الزاي 12 المصحح ؟ ؟ ( هشام بن عبدالملك عن عمارة بن عمارة - ؟


237

ابن صالح عنه عن الاعمش عن ابراهيم عن علقمة عن عبدالله رضى الله عنه مرفوعا قال ليس من عالم الا قد اخذ الله ميثاقه يدفع عنه مساوى عمله بمحاسن علمه الا انه لا يوحى إليه

فهذا كذب انتهى

وقال الازدي منكر لا يصح

825 ( محمد ) بن عبدالله

حكى عنه احمد بن عبد الجبار العطاردي حكاية فيها نظر

826 ( محمد ) بن عبدالله بن عمر بن القاسم بن عبدالله بن عبيد الله بن عاصم ؟ عمر ابن الخطاب العدوى العمرى

ذكره العقيلى فقال لا يصح حديثه ولا يعرف بنقل الحديث حدثنا احمد بن خليل قال ثنا ابراهيم بن محمد الحلبي حدثنى محمد ابن عبدالله بن عمر بن القاسم انا مالك عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما مرفوعا اقتدوا بالذين من بعدى ابي بكر وعمر

فهذا لا اصل له من حديث مالك بل هو معروف من حديث حذيفة بن اليمان وقال الدار قطني العمرى هذا يحدث عن مالك باباطيل وقال ابن مندة له مناكير انتهى

وقال العقيلى بعد تخريجه هذا حديث منكر لا اصل له واخرجه الدار قطني من رواية احمد الخليلى الضمرى بسنده وساق بسند كذلك ثم قال لا يثبت والعمري هذا ضعيف

ثم اخرجه عن العباس بن عقدة عن يونس بن سابق ثنا محمد بن خالد العمرى ثنا مالك به وقال كذا قال محمد بن خالد العمرى واشار إلى انه واحد اختلف في اسم ابيه ويحتمل ان يكون آخر وسيأتي القول في يونس بن سابق شيخ ابن عقدة

واخرج له الدارقطني ايضا من طريق عبد العزيز بن محمد بن عبدالله بن عبيد بن عقيل عنه عن مالك بهذا السند حديثا في الغد والى العيد ماشيا والرجوع راكبا وكان إذا اراد الغد وجلس في المسجد فجاءه من شاء الله من اصحابه حتى إذا طلعت الشمس خرج يكبر ويكبر من معه تكبيراليس بالعالى الحديث

وقال محمد بن عبدالله العمرى هذا منكر الحديث يحدث عن مالك باباطيل


238

827 ( محمد ) بن عبدالله بن سهيل أبو الفرج النحوي

روى عن ابي الطيب احمد ابن على الجعفري عن ابي بكر بن المقرى خبرا موضوعا كانه الآفة

828 ( محمد ) بن عبدالله أبو جعفر الخوارزمي ثم السامري ختن ابي الاذان

قال الدار قطني انه من الآفات كان مخلطا انتهى

وسيأتي في من اسم ابيه عبيد الله بالتصغير

829 ( محمد ) بن عبدالله بن الحسين الدمشقي النحوي

روى عن على بن ابي الصعب قال الكتاني كانوا يتهمونه في دينه

قلت

لعله ابن عبيد الله الآتي انتهى

وهذا ذكره عبد العزيز الكسائي في الوفيات وقال محمد بن عبدالله بن الحسين بن اسحاق بن ابراهيم بن زكريا بن ايوب بن يحيى النحوي الشاعر المعروف بابن الدوري وذكر في شيوخه يوسف بن القاسم الباعي وابا عمر بن فضالة وغيرهما وفي الرواة عنه أبو سعد بن السمعاني وقال كتبت عنه وكتب هو شيأ كثيرا بخط حسن ومعرفة وكانوا يتهمونه بانه لا شئ في دينه فما حدث الا من اصوله

مات سنة احدى وعشرين واربع مائة

830 ( محمد ) بن عبدالله التيمى

عن ابيه عن ابي بكر قال انكم ستغربون

وعنه الحكم بن عتيبة

قال بعضهم هو محمد بن عبدالله بن عمرو بن العاص السهمى وهذا ليس بشيئ انتهى

وفي الثقات لابن حبان محمد بن عبدالله التيمى عن على بن جدعان وفيه تشابه فيجوز ان يكون هذا والظاهر انه غيره

831 ( محمد ) بن عبدالله بن احمد بن عمر الاسدي

قال ابن مندة حدث عن عبد السلام بن مطهر بمناكيره

832 ( محمد ) بن عبدالله بن ابراهيم بن عبدة السليطى

صدوق في نفسه وسماعه صحيح ان شاء الله

قال الحاكم وقع إليه أبو بكر الغازي الوراق فز


239

سماعه على ما بلغني

833 ( ز - محمد ) بن عبدالله بن محمد بن سعيد بن ذي النون من اهل بجاية فيه نظر

834 ( ز - محمد ) بن عبدالله بن ابراهيم الاكفاني

ذكره في ترجمة والده عبدالله ابن محمد

835 ( ز - محمد ) بن عبدالله بن جرير العرمى

سمع ابا الفتح ابن البطى يحيى بن ثابت وغيرهما

قال ابن النجار كتبت عنه ولم يكن ثقة وذلك لما رأيت بخطه طبقات كثيرة على ابن البطى دلسها بخط ابيه ويلحق فيها اسم ابن شاكر

ويقول في آخرها وعبد الله بن محمد بن جرير

هذا خطه وهو خط محمد لا خط ابيه وقد رأيت تلك الطباق بعينها على الاصول بخط ابن جرير وليس فيها اسم فقال مات سنة ست عشرة وست مائة

836 ( محمد ) بن عبدالله الجويبارى

عن مالك

قال الخطيب مجهول

837 ( محمد ) بن عبدالله

عن ابى بكر بن عياش

قال المؤلف في ترجمة ابي بكر محمد لا اعرفه واخرج الحاكم حديثا في المستدرك من طريق محمد بن عبد ربه عنابي بكر بن عياش فقال الذهبي في تلخيصه لا اعرفه فيجوز هل هما واحد

838 ( محمد ) بن عبدالله بن خليفة بن الجارود أبو احمد المعروف بابن الاحنف من اهل نيسابور

سمع محمد بن اسمعيل بن الحجاج المدينى ومحمد بن اشرس واحمد بن عبد الوهاب والسرى بن خزيمة وجماعة

حدث عنه أبو احمد الحاكم الحافظ وكان يوثقه ويذكر فهمه ومعرفته

قال الحاكم أبو عبد الله وسمعت ابا جعفر محمد بن صالح بن هاني الثقة المأمون يقول رافقني في السماع والطلب فما رأيت منه الا كل ما يحمد

قال الحاكم وقد تكلم فيه جماعة من مشايخنا وحدث عن الثقات احاديث منكرة

سمعت عمر بن احمد يقول توفى أبو احمد


240

خليفة الاحنف الحافظ في صفر سنة سبع وعشرين وثلاث مائة

حدثنى أبو عمرو سعيد بن عبدالله بن ابى عثمان حدثنا أبو احمد محمد بن عبدالله بن خليفة ابن الجارود وسأله أبو سعيد عنه حدثنا احمد بن النضر بن عبد الوهاب حدثنا أبو الربيع الزهراني حدثنا فليح بن سليمان عن الزهري عن عروة قال قالت عائشة رضى الله عنها قلت يارسول الله ما هذه الصلاة فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هذه مواريث آبائى واخواني من الانبياء فاما صلاة الفجر فتاب الله على آدم عند طلوع الشمس فصلى ركعتين شكرا فجعلها الله تبارك وتعالى لامتي كفارات وحسنات واما صلاة الهاجرة فتاب الله على داود حين زالت الشمس

قلت فذكر الحديث بطوله وهو موضوع

قال الحاكم لو صح لكان على شرط الشيخين

قلت

كلهم ثقات الا الاحنف

839 ( محمد ) بن عبدالله بن موسى البستى أبو الحسن التاجر المروزى

ساق له يحيى بن زكريا البستى عن ابى الوجيه وعبدان

قال ابن ابي معدان كان ثقة في الحديث كذوب اللهجة في حديث الناس وفي المعاملات

مات سنةاربعين وثلاث مائة

840 ( محمد ) بن عبدالله القدامى

قال مالك انا عن جعفر بن محمد عن ابيه عن جده قال توفيت فاطمة ليلا فجاء أبو بكر وعمر وعثمان وطلحة فقال أبو بكر لعلي تقدم فصلى عليها الحديث

وعنه به محمد بن الوليد بن ابان اخرجه ابن عدي عن محمد ابن هارون بن حسان عنه في ترجمة عبدالله بن محمد بن ربيعة القدامي وقال انما هو عبدالله بن محمد

841 ( محمد ) بن عبدالله بن القاسم الحرفى

يكنى ابا بكر شيخ للاهوازي

قال الذهبي لا يعرف

زعم انه قرأ على احمد بن محمد بن عبد الصمد الرازي والح


241

ابن الهيثم وغيرهما

وعنه الاهوازي وحده

842 ( محمد ) بن عبدالله بن محمد بن ابى الدبيثى أبو عبد الله

قال عبدالله بن على النحوي كان ابوه يلى قضاء دمشق من قبل المصريين فبلغه في سنة اربع وتسعين امر فسار إلى مصر واستخلف ابنه محمد اوله دون العشرين سنة ثم مات ابوه فوليه استقلالا في شعبان سنة ست وتسعين

ثم قدم عمه على بيت المال فقرئ عهد القاضى يوم الجمعة ثم سار في رمضان سنة ثمان وتسعين يعين على احوال مصر فظهر بعد ذلك انه بلغه انه عزل وذكروا انه كان من دعاة المصريين إلى عقيدتهم

843 ( ز - محمد ) بن عبدالله بن جعفر بن محمد بن الحسين بن فهم أبو بكر المعروف بابن صرد القاضى بالجانب الشرقي يأتي في محمد بن عبدالرحمن بن صرد

844 ( محمد ) بن عبدا لباقي بن محمد بن عبدالله الانصاري ابن قاضي المرستان مشهور معمر عالى الاسناد هو آخر من كان بينه وبين النبي صلى الله عليه وآله وسلم ستة رجال ثقات مع اتصال السماع على شرط الصحيح

قال ابن عساكركان يتهم بمذهب الاوائل ويذكر عنه رقة دين

وقال ابن السمعاني كان اسند شيخ بقى على وجه الارض وكانت إليه الرحلة من الاقطار عارف بالعلوم متقن حسن الكلام ما رأيت اجمع للفنون منه فكان قد نظر في كل علم وسمعته غير مرة يقول ؟ بت من كل علم تعلمته الا الحديث وعلمه وكان آخر من حدث عن ابراهيم بن عمر البرمكى وابي الطيب الكنزى وابي محمد الجوهرى وابى الحسين بن الآبنوسى في آخرين وتفرد بسماع قطعة من كتب الخطيب ورحل إلى مصر

سمع بها من الحبال وبمكة سمع من ابي معشر الطبري وكانت له اجازة من القضاعى وابي القاسم السيراف


242

وغيرهما

قال ورأيته بعد سنة ثلاث وتسعين من مولده وما تغير من حواسه شيئ ؟ حتى كان يقرأ الخط الدقيق من بعيد وكان حصل له صمم فكان يحدث من سفطه قدر شهرين

ثم زالت وسمع وسمعته يقول ما اعرف اني ضيعت ساعة من عمرى في لهو أو لعب

وسمعته يقول حفظت القرآن ولى سبع سنين وكان وقع في اسر الروم فتعلم الخط بالرومية

قال وسمعت ابا القاسم ابن السمرقندى غير مرة يثنى عليه ويقول ما بقى مثله

قال وسمعته يقول لما ولدت جاء منجم من جهة ابي ومنجم من جهة امى واخذ المطالع واتفقا ان يكون عمرى اثنين وخمسين فها انا زدت على ما قالوا اربعين وكان يقول ذلك ردا عليهم مع معرفته بالفن

مات في رجب سنة خمس وثلاثين وخمس مائة وحكى ابن السمعاني في الانساب في ترجمة المحدث الخير قال كانت له بنات فكان يسمعهن إلى ان رزق ابنا سماه جابرا فكان يسمعه فاتفق انه حضر مجلس القاضى ابى بكر فشم منه رائحة عود فقال هذا عود طيب فحمل هو منه إلى القاضى نزرا يسيرا فناوله لجاريته فاحتقرته فلما حضر عند القاضي قال يا سيدناوصل العود فقال لمن دفعته قال للجارية فسألها فقالت احتقرت تقديمه اليك فاحضرته فقال لسعد الخير هذا هو القدر الذى دفعته إليها قال نعم قال فاخذه القاضي ورمى به وحلف ان لا يحدث ابنه جزء الانصاري وكان سأله فيه الا ان حمل إليه خمسة امنان عودا من ذلك العود فامتنع سعد الخير واقام اياما يلتمس من القاضى ان يكفر عن يمينه فالح حتى مات القاضى ولم يحدثه بالجزء المذكور

وقال ابن السمعاني في الذيل حصلت له خاتمة حسنة بقي ثلاثة ايام لا يفتر عن قراءة القرآن من حفظه إلى ان مات واوصى ان يكتب على لوح قبره قل هو نبأ عظيم انتم عنه معرضون

وقال ابن


243

النجار في الذيل قال أبو الفضل بن سافع سمعته يقول نظرت في كل علم وحصلته كله أو بعضه الا هذا النحو فاني قليل البضاعة فيه

قال ابن سافع وما رأيت ابا محمد يعظم احدا من تاريخ اربعين ابن الحساب وكان ابن ناصر يقول سمعنا هذه الاجزاء من القاضى ابي بكر من ثمانين سنة فالحق بنا الصبيان فيها

وقال ابن النجار سمع الكثير واقرأ بنفسه وكتب بخطه وصنف في علم الحساب والفرائض والهيئة والهندسة تصانيف وعلق تعاليق

وقال ابن الحساب كان مع تفرده بعلم الحساب والفراسة ذا اقسام في علوم عدة صدوقا ثبتا في الرواية متبحرا فيها وقد طعن الذهبي في سماع القاضي بجزء ؟ الانصاري

وقال انما كان محصورا على ابى اسحاق البرمكى وهو في رابع سنة وهو كما قال في قدر عمره لكن لا يمتنع ان يكون كان فهما فسمعوا له فقد تقدم انه كان حفظ القرآن وله سبع سنين وعلى هذا يحمل كلام من اطلق من الحفاظ فيه السماع والله اعلم

845 ( محمد ) بن عبدالحميد السمرقندى الملقب بالعلاء العالم

تركه أبو سعد ابنالسمعاني ( 1 ) لادمانه شرب الخمر فما روى عنه انتهى

قال ابن السمعاني كان فقيها فاضلا مناظرا بارعا تفقه على الامام الاشرف وصنف تصنيفا في الخلا ؟ وكان يملى التفسير لقيته بسمرقند فلم يتفق لى ان اسمع منه لانه كان مدمنا للخمر ثم قدم علينا مرو فسمعت منه

قال ابن النجار سمعت ابن حلسا يحكى ان العلاء العالم قال ليس في الدنيا راحة الا في كتاب اطالعه وباطية خمر اشرب منها ولد هذا في سنة ثمان وثمانين واربع مائة وكان من فحول الفقهاء على مذهب ابي حنيفة رحمه الله ولعله تاب

وقال ابن الجوزي سمعت انه تنسك وترك

( 1 ) عبد الكريم بن محمد المروزى الشافعي الحافظ المتوفى سنة اثنتين وستين وخمس مائة - محمد شريف الدين عفى عنه (


244

المناظرة واشتغل بالخير إلى ان مات سنة ثلاث وستين وخمس مائة

846 ( ز محمد ) بن عبد ربه بن سليمان المروزى

يروى عن الفضيل بن عياض قال ابن حبان في الثقات حدثنا عنه محمد بن احمد بن ابن ابي عون يحكى لطائف وروى له البيهقي في الشعب حديثنا منكرا من روايته عن الفضل بن موسى السيناني

وعنه صالح بن كامل وضعفه

847 ( محمد ) بن عبد الخالق بن احمد بن عبد القادر اليوسفي اخو ابي الحسين عبد الحق

طلب الحديث وسمع ولحقه الادبار ولاح كذبه وهو الذى زور لخطيب الموصل ابي الفضل الطوسى سماع اجزاء فلما ظهر امره لخطيب الموصل ابطل كلما نقله له وانهتك محمد وسقط نقله وجمع الخطيب مشيخته بنفسه انتهى

وقال المبارك بن المنصور حدث عن اشياخ اتحقق انه لم يبلغهم منهم ابن الحصين وقد مات ولمحمد ثلاث سنين قبل ان يدخل به ابوه إلى بغداد

توفي في ذي القعدة سنة سبع وستين وخمس مائة

848 ( محمد ) بن عبدالرحمن أبو جابر البياضى المدني

عن سعيد بن المسيب وهو الذى يقول فيه الشافعي من حدث عن ابي جابر البياضى بيض الله تعالى عينيه

وقال يحيى ابن سعيد سألت مالكا عنه فلم يكن يرضاه

وقال احمد منكر الحديث جدا وعن مالك قال كنا نتهمه بالكذب

وقال يحيى بن معين ليس بثقة حدث عنه ابن ابي ذئب وروى عباس عن يحيى كذاب

قال النباتي وغيره متروك الحديث انتهى

وقال ابن ابي مريم عن ابن معين ليس بثقة كذاب

وقال عمرو بن علي منكر الحديث

وقال ابن سعد كان قليل الحديث ورأيتهم يسعون لحديثه

وقال بشر بن عمر سألت مالكا عن البياضى فقال ليس بثقة فلا تأخذن عنه شيئا

وقال النسائي في التمييز ليس بثقة

وقال أبو زرعة ضعيف الحديث

وقال الساج


245

منكر الحديث

وقال الحاكم حدث بالمناكير

وقال أبو حاتم ما اقر به من ابن السلمانى

وقال ابن عبد البر اجمعوا على انه ضعيف متروك الحديث ونسبه مالك إلى الكذب على سعيد وقول الشافعي جواب لمن قال له من اهل المدينة يروون عنه فاراد بقدحه هذا من يراه صحيحا وياخذ بحديثه حكما

وقال ابن ابي حاتم اراد الشافعي التغليظ على من يكذب على النبي صلى الله عليه وآله وقول الشافعي المذكور سمعه من ابي حاتم عن محمد بن عبد الحكم فيه

واخرج ابن عدى عن غيره له حديثين

ثم قال وله غير ما ذكرت وهو ضعيف الحديث

849 ( محمد ) بن عبدالرحمن السهمى الباهلى

عن حصين

قال البخاري لا يتابع على روايته

وقال الفلاس توفي سنة سبع وثمانين ومائة

وقال ابن عدى عندي لا بأس به روى عنه ابن المثنى ونصر بن على انتهى

وقال يحيى بن معين ضعيف ونقله ابن ابي حاتم وذكره ابن حبان في الثقات

وقال يروى عن حصين بن نصرابي جعفر ثنا خليفة ثنا محمد بن عبدالرحمن السهمى ثنا حصين عن ابي اسحاق عن عاصم بن ضمرة عن علي رضي الله عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يصلى قبل الجمعة اربعا وبعدها اربعا يجعل التسليم في آخرهن ركعة

850 ( محمد ) بن عبدالرحمن بن المجبر العمرى البصري

عن نافع وعطاء

قال يحيى ليس بشئ وقال الفلاس ضعيف وقال أبو زرعة واه وقال البخاري سكتوا عنه وقال النسائي وجماعة متروك

( حجاج ) بن المنهال حدثنا محمد بن عبدالرحمن ابن المجبر عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما مرفوعا اطلبوا الخير عند حسان الوجوه

( بشر ) بن الوليد حدثنا محمد بن عبدالرحمن بن المجبر عن ابن عجلان عن المقبري عن ابى هريرة رضى الله عنه مرفوعا شمت اخاك ثلاثا فان زاد فانما ه


246

نزلة أو زكام

( بشر ) بن الوليد حدثنا محمد بن العلاء عن ابيه عن ابي هريرة رضي الله عنه مرفوعا لا يفتح احد على نفسه باب مسألة الا فتح الله عليه باب فقر

مجبر هو ابن عبدالرحمن ابن عمر الخطاب وهو بجيم انتهى

وهو بفتح الموحدة الثقيلة واصله في الاصل عبدالرحمن وانما قيل له المجبر لانه وقع فتكسر فاتي به عمته حفصة فقالت هو المجبر وقال جزرة عنده المناكير عن نافع وغيره

وقال أبو داود ترك حديثه

وقال ابن عدى ضعيف يكتب حديثه

851 ( ز - محمد ) بن عبدالرحمن بن عمير

عن ابيه عن مالك عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنه بحديث منكر

جهله الخطيب هو واباه والمعروف محمد بن عبدالرحمن بن مجبر آخر كلام شيخنا 852 ( محمد ) بن عبدالرحمن بن مجبر بن عبدالرحمن بن معاوية بن مجبر بن ريسان

عن ابيه عن مالك اتهمه أبو احمد بن عدي

قال ابن يونس ليس بثقة

وقال أبو بكر الخطيب كذاب

ومن حديثه عن ابيه عن مالك عن نافع عن ابن عمر رضى اللهعنهما مرفوعا ما احسن عبد الصدقة الا احسن الله الخلافة في تركته

( وبه ) ما قضى لله على مؤمن قضاء الا الذى هو خير وهذان باطلان

قلت

روى عنه علي بن محمد البصري الواعظ وغيره انتهى

والذى في كتاب ابن يونس محمد ابن عبدالرحمن بن مجبر بن عبدالله بن معاوية بن مجبر بن ريسان الكلاعي يكنى ابا بكر متروك الحديث وقال في ترجمة ابيه روى عنه ابنه محمد وابنه غير مامون وقال مسلمة بن قاسم في الصلة مات سنة اثنتين وتسعين ومائتين وكان كذابا

وقال ابن عدى يروى عن الثقات المناكير وعن ابيه عن مالك البواطيل

واخرج الدارقطني في غرائب مالك من طريق محمد بن احمد بن عبد العزيز الحرانى امام مسجد الفسطاط عنه عن ابيه عن مالك عن الزهري عن ابى سلمة عن معاوية


247

ابن الحكم رضى الله عنه رفعه قال ان الشيطان قال لن ينجو مني احد من ثلاث يعنى في المال اما ان ازينه فيمنعه من حقه واما ان اسهل له سبيلا فينفقه في غير حقه الحديث

وقال تفرد به محمد ولم يكن بالمرضى وبه فيها دواء فانه يذهب بغوائل الصدر ويضعف الحر وقال لا يحفظ عن الزهري ولا يصح عن مالك

واخرج من روايته عن ابيه عن مالك عن الزهري عن عروة عن عائشة رضي الله عنها احاديث من انكرها ايما اهل عرصة طل فيهم امره مسلمة ما بها بعد برئت منهم ذمة الغير

وقال تفرد به محمد وهو منكر الحديث وهذا باطل

853 ( محمد ) بن عبدالرحمن الثقفى

عن مالك الاشجعى

قال البخاري فيه نظر سمع منه أبو كامل الجحدرى انتهى

واسم جده قدامة في استلام الركن بمحجن

اعاده المؤلف فجمعته وقد ذكره العقيلى وابن عدي الحديث المذكور

854 ( محمد ) بن عبدالرحمن بن طلحة

عن محمد بن طلحة بن مصرف

قال ابن عدى يسرق الحديث ضعيف

( اسحاق ) بن بهلول حدثنا محمد بن عبدالرحمنابن طلحة القرشى ثنا عثمان بن عطاء الخراساني عن ابيه عن عكرمة عن ابن عباس رضى الله عنهما قال لما عزى النبي صلى الله عليه وآله برقية امرأة عثمان قال الحمد لله دفن البنات من المكرمات هذا حديث عراك بن خالد عن عثمان سرقه هذا منه قاله ابن عدى

855 ( محمد ) بن عبدالرحمن بن عمرو

عن رجاء بن حيوة

مجهول

856 ( محمد ) بن عبدالرحمن بن عطية العطوى

معتزلي

سيأتي ذكره في محمد بن عطية

857 ( محمد ) بن عبدالرحمن بن بحر

حديثه في الاحرام من بيت المقدس لا يثبت قاله البخاري رواه ابن ابى فديك عنه عن ابي سفيان الاخنس


248

جد ؟ حكيمة بنت امية عن ام سلمة رضى الله عنها سمعت النبي صلى الله عليه وآله وسلم يقول من اهل بحج وعمرة من المسجد الاقصى إلى المسجد الحرام غفر له ما تقدم من ذنبه

قال البخاري حدثناه أبو يعلى محمد بن الصلت عن ابن ابى فديك ولا يتابع في هذا لانه وقت ذا الحليفة والجحفة واهل عليه الصلوة والسلام من ذى الحليفة انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات وقد روى هذا الحديث أبو داود من حديث ابن ابي فديك الا انه قال عبدالله بن بحر وفي الجملة فهو واحد اختلف في اسمه وفي نسبه والله اعلم

858 ( محمد ) بن عبدالرحمن بن علي الجعفي أبو بكر بن اخي حسين بن على الجعفي

يروى عن ابي اسامة واهل العراق

وقال ابن حبان في الثقات حدثنا عنه ابن جوصاء وغيره مستقيم الحديث حدث بالشام الغرائب

859 ( محمد ) بن عبدالرحمن بن محمد أبو طاهر الاشترى بمعجمة

قال ابن النجار في تاريخه ثم قال بعد تراجم محمد بن عبدالرحمن أبو حامد الاسيرى احدالمتكلمين على مذهب الاشعري صنف ارجوزة في الرد على المشبهة وحدث بها سنة ست وخمس مائة

قال ابن النجار قد رأيت فيها عجبا وذلك انه انكر الاحاديث الصحيحة وطعن على ناقلها وقال هذه احاديث باطلة ونقلتها كذبة فلا ادرى ما ذهب في ذلك إلى ان قال ولا ادرى اهو الذى ذكرنا ان السلفي روى عنه أو غيره

860 ( محمد ) بن عبدالرحمن بن عبيد الله بن ابي رافع

لا يعرف له حديث في ولد الزنا روى ابن اسحاق عن محمد بن عبدالله بن عمرو بن عثمان عن محمد بن عبدالرحمن عن عبيد الله بن ابي رافع عن ميمونة رضى الله عنها سمعت النبي صلى الله عليه وآله وسلم في اولاد الزنا الحديث

قال البخاري لا يتابع عليه


249

861 ( محمد ) بن عبدالرحمن بن محمد بن خالد بن سعيد بن خرجة المخزومي مولاهم المكى المعروف بقنبل المقرى

ولد سنة خمس وتسعين ومائة وجود القراءة على ابي الحسن القواس وغيره وانتهت إليه رياسة الاقراء بالحجاز

اخذ عنه ابن مجاهد وابن سور ومحمد بن عيسى الجصاص وابو بكر محمد بن موسى الرسى ومحمد بن عبد العزيز بن الصباح وغيرهم

وولى الشرطة فخربت سيرته وكبر سنه وهرم وتغير تغيرا شديدا فقطع الا قراء قبل موته بسبع سنين

ومات سنة احدى وتسعين ومائتين

وله ست وتسعون سنة

قال أبو على الاهوازي قلت للمعافى بن زكريا ابن مجاهد كان يقول قرأت على قنبل وابن شنبوذ فدفع ذلك وقد ذكر لي أبو حفص الكتاني وغيره ان ابن مجاهد كان يقول قرأت على قنبل ولا يقول قرأت القرآن من اوله إلى آخره فقال لي المعافى سألت عن ذلك احمد بن جعفر بن المنادى فقال يصدقان جميعا فانى حججت انا وابن مجاهد وابن شنبوذ سنة تسع وسبعين ومائتين بنية القراءة على قنبل فوجدته قد اختلواضطرب وخلط في القرآن فلم اقرأ عليه

واما ابن مجاهد فقرأ بعض القرآن فخلط عليه فترك القراءة عليه واخرج له تعليق ابي عون الواسطي عنه وكان معه فقرأه عليه إلى آخره واعاد ابن شنبوذ فجاور وقرأ عليه مسهر

862 ( محمد ) بن عبدالرحمن بن الرداد مدينى

من ولد ابن ام مكتوم

يروى عن عبدالله بن دينارويحيى بن سعيد

قال أبو حاتم ليس بقوى

وقال أبو زرعة لين وقال ابن عدى رواياته ليست محفوظة

وقال الازدي لا يكتب حديثه

( بشر ) ابن معاذ حدثنا محمد بن عبدالرحمن بن الرداد ثنا عبدالله بن دينار عن ابن عمر رضى الله عنهما مرفوعا سافروا تصحوا وتغنموا

( يعقوب ) بن كاسب حدثنا محمد بن عبدالرحمن بن الرداد عن يحيى بن سعيد عن عمرة قالت تكلم مروان يوم


250

على المنبر فذكر مكة فاطنب فقال له رافع بن خديج اشهد لسمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول المدينة خير من مكة

قال ابن عدى حدثناه علي بن سعيد ثنا يعقوب

قلت

ليس هو بصحيح وقد صح صلاة في مكة انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات وقال كان يحكى

وقال أبو حاتم ذاهب الحديث

863 ( محمد ) بن عبدالرحمن

عن الاعمش

روى عنه سعيد بن بشير حديثا اسناده خطأ

وقال أبو حاتم في العلل لا اعرفه ولا اعرف احدا يقال له محمد بن عبدالرحمن يحدث عن الاعمش

قلت

لابعد ان يكون هو فان له معه قصة قال فيها ابن ابى ليلى - الاعمش استاذنا ومعلمنا وفي الحصر نظر فان المذكور بعده يرد عليه

864 ( محمد ) بن عبدالرحمن القشيري الكوفي

عن الاعمش وحميد ومسعر

وعنه بقية

قال ابن عدى منكر الحديث

( جعفر ) بن عاصم الحرانى حدثنا محمدابن عبدالرحمن القشيرى عن مسعر عن سعيد المقبرى عن ابي هريرة رضى الله عنه مرفوعا ان العجم يبدؤن بكبارهم إذا كتبوا إليهم فإذا كتب احدكم إلى اخيه فليبدأ بنفسه وقيل ان هذا كان يسكن بيت المقدس

( هشام ) الازرق حدثنا بقية حدثنى محمد هو القشيرى عن الاعمش عن زاذان عن ابي هريرة رضى الله عنه مرفوعا من اصاب دينارا أو درهما اظنه قال من الغنيمة طبع على قلبه بطابع النفاق حتى يوديه

( محمد ) بن ابى السرى ثنا بقية حدثنى محمد بن عبدالرحمن عن هشام عن ابن سيرين عن انس رضى الله عنه مرفوعا من جمع المال من غير حقه سلطه الله على الماء والطين

( ابن ) راهويه حدثنا بقية حدثنى محمد القشيرى عن عطاء عن جابر رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وآله نهى ان يغسل الرأس واليد


251

بشيئ يوكل

وذكر له ابن عدى احاديث آخر من هذا الانموذج وفيه جهالة وهو متهم ليس بثقة ادركه سليمان ابن بنت شرحبيل وهو محمد بن عبدالرحمن المقدسي الراوى عن عبدالملك بن ابي سليمان وقد قال فيه أبو الفتح الازدي كذاب متروك الحديث انتهى

وقال الدار قطني في غرائب مالك متروك الحديث ذكر في ترجمة مالك عن نافع عن ابن عمر قبل الثلاث مائة وقال ابن عدى مجهول من شيوخ بقية وقال الخليلى شامى يأتي بالمناكير عن مسعر وعن غيره

وقال العقيلى في احاديثه عن مسعر عن المقبري حديث منكر ليس له اصل ولا يتابع عليه وهو مجهول

86 ( محمد ) بن عبدالرحمن القرشى

عن وا ؟ لة بن الاسقع

لا يدرى من هو انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات

وقال يروى عنه اهل الشام

866 ( محمد ) بن عبدالرحمن القرشى

عن خالد الحذاء عن محمد عن ابي موسى مرفوعا قال إذا اتى الرجل الرجل فهما زانيان

رواه عنه شجاع بن الوليد

قالالازدي لا يصح حديثه انتهى

وقال البيهقى في السنن لا اعرفه والحديث منكر بهذا الاسناد ووقع في رواية محمد بن عبدالرحمن السلمى وجوزه النباتي انه الجوزي الآتي

867 ( محمد ) بن عبد الرحمن السمرقندى

حدث بعد الثلاث مائة بمدة متهم يروى اباطيل وذكره حمزة بن يوسف الرازي انتهى

واظنه محمد بن عبيد ابن عامر الآتي ذكره

متهم وقد اعاده المؤلف بعد قليل فقال محمد بن عبدالرحمن بعد الثلاث مائة اتى بموضوعات

868 ( محمد ) بن عبدالرحمن بن شداد بن اوس الانصاري المقدسي

عن ابيه عن جده

قال أبو حاتم لا يعرف والخبر منكر

قلت

ويروى عن عبدال


252

ابن ابي سليمان

869 ( محمد ) بن عبدالرحمن المقدسي ولعله هو

قال الازدي كذاب متروك

قلت

لابل هذا القشيرى وقد نبهنا عليه انتهى

اقول اختلف في هؤلاء الذين يقال لهم محمد بن عبدالرحمن وهم القشيرى - والقرشي عن واثلة - والقرشي عن خالد الحذاء وحفيد شداد - والقرشي وشيخ بقية هل هم واحد أو خمسة أو اربعة أو ثلاثة أو اثنان ( فاما ) ابن ابي حاتم فقال محمد بن عبدالرحمن المقدسي القشيرى ونقل عن ابيه انه عراقي وقع إلى الشام وغاير بينه وبين حفيد شداد

ونقل عن البخاري ان الذى روى عنه بقية هو القشيرى

وافرد الازدي ايضا القشيرى والظاهر خلافه وكذا افرد الذى روى عنه شعبة والصواب انه القشيرى كما تقدم

وكذا قال ابن عدى ان شيخ بقية هو القشيرى ( واما ) الازدي فافرد القرشى الراوى عن خالد الحذاء فجوز النباتي انه القرشي ( واما ) تجويز الذهبي ان حفيد شداد هو القرشي ثم رجوعه إلى ان المقدسي هوالقشيرى فانه رجع في الثاني إلى قول ابي حاتم ولا بعد فيما جوزه اولا لان حفيد شداد وصف بانه مقدسي

870 ( محمد ) بن عبدالرحمن بن هشام المخزومي الاوقص

ثنا في المدينة عن ابن جريج وعيسى بن طهمان

قال العقيلى يخالف في حديثه

وقال أبو القاسم ابن عساكر ضعيف

زيد بن المبارك حدثنا محمد بن الحسن بن زبالة ثنا محمد ابن عبدالرحمن الاوقص عن ابن جريج عن عطاء عن ابن عباس رضى الله عنهما ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم اهل في مصلاه وابن زبالة تالف انتهى

ونسبه ابن عساكر فقال محمد بن عبدالرحمن بن هشام بن العاص بن هشام بن المغيرة

ولما اورد له العقيلى هذا في الضعفاء اخرج الحديث من رواية ع


253

ابن الهيثم عن ابن جريج حدث عن سعيد بن جبير فذكره مرسلا

وقال هذا اولى

وذكره ابن حبان في الثقات وقال روى عنه معن بن عيسى

واخرج الزبير بن بكار من طريقه عن خالد بن سلمة قال لما كان يوم الفتح جاء هشام ابن العاص فذكر قصة اسلامه وقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم اللهم اذهب عنه الغل والحسد

قال فكان الاوقص يقول نحن اقل اصحابنا حسدا

يقال انه مات في خلافة الهادى ويقال عاش إلى خلافة الرشيد والاول اثبت فقد ارخ يعقوب بن سفيان وفاته سنة تسع وستين ومائة

وقال مصعب الزبيري تحاكم الشاعر الدارمي إلى الاوقص وكان قصيرا دميما فمايل عليه فرآه بعد ذلك في الطواف وهو يقول اللهم اعتق رقبتي من النار فقال له وهل لك رقبة فقال من انت قال انا الدارمي الذى جرت عليه في الحكم قال فلا تقل هذا وائتنى احكم لك

وذكر له الزبير بن بكار وغيره من هذا الجنس مقولات مشهورة

871 ( محمد ) بن عبدالرحمن بن ابي الزناد

مات قديما مع والده

ضعفه يحيى بنمعين ووثقه ابن سعد واطنب في ذكره

عاش بعد ابيه اياما وابوه اسن منه بسبع عشرة سنة

سمع منه محمد بن هشام بن عروة وجماعة

قيل لم يحدث عنه سوى الواقدي وذكره ابن عدى مختصرا انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات

872 ( محمد ) بن عبدالرحمن بن غزوان ويعرف ابوه بقراد

حدث بوقاحة عن مالك وشريك وضمام بن اسمعيل ببلايا

روى عنه طائفة آخرهم موتا المحاملى

قال الدار قطني وغيره كان يضع الحديث

وقال ابن عدي له عن ثقات الناس بواطيل

حدثنا محمد بن اسحاق بن فروخ ثنا محمد بن عبدالرحمن بن غزوان ثنا المنكدر بن محمد عن ابيه عن جابر رضى الله عنه قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه وآله بعد انصرافه من حجة الوداع وكان آخر خطب


254

خطبها في ما اعلم فقال من قال لا اله الا الله لا يخلط معها غيرها وجبت له الجنة فقام إليه علي فقال ما لا يخلط معها غيرها صفه لنا فسره لنا قال حب الدنيا والطلب لها والرضى بها واتباعا لها وقوم يقولون اقاويل الانبياء ويعملون اعمال الجبابرة فمن قال لا اله الا الله ليس فيها من هذا وجبت له الجنة

( حدثنا ) ابن ابى عصمة ثنا محمد بن عبدالرحمن بن غزوان ثنا حماد بن زيد عن ايوب عن ابن ابي مليكة قال قالت عائشة رضى الله عنها ما كان من خلق ابغض إلى رسول الله صلى الله عليه وآله من الكذب وما عرف من احد كذبة الا ما تلجلج له صدره حتى يعرف انه قد تاب

( محمد ) بن المسيب الارغيانى ثنا محمد ابن عبدالرحمن بن غزوان ثنا ابن المبارك عن حيوة بن شريح عن بكر بن نمير عن شريح عن عقبة بن عامر رضي الله عنه سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول اتاني جبرئيل يقال يا محمد ان الله امرك ان تستشير ابا بكر

وقد روى عن مالك وابراهيم بن سعد عن الزهري عن انس رضى الله عنه حديث انلله اهلين من الناس وهم اهل القرآن

وهذا له اسناد آخر صالح انتهى

وقال ابن عدي روى عن شريك وحماد بن زيد احاديث انكرت عليه وهو ممن يضع الحديث

وقال الحاكم روى عن مالك وابراهيم بن سعد احاديث موضوعة وقال أبو احمد الحاكم ليس بالمتين

873 ( محمد ) بن عبدالرحمن بن فرقد

عن الزهري مجهول انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات وقال روى عنه محمد بن فليح بن سليمان لكن رأيت في النسخة ابن فوره

874 ( محمد ) بن عبدالرحمن السعيدى

ارسل حديثا

875 و ( محمد ) بن عبدالرحمن الع


255

876 و ( محمد ) بن عبدالرحمن الانصاري

مجاهيل قاله أبو حاتم الرازي انتهى

( السعيدى ) روى عنه محمد بن الحسن الاسدي و ( العتكى ) ذكره ابن حبان في الثقات فقال روى عنه سعيد بن ابي ايوب قوله و ( الانصاري ) روى عن محمد ابن ميمون

877 ( محمد ) بن عبدالرحمن الحكمى

قال أبو حاتم الرازي لا يعرف

878 ( محمد ) بن عبدالرحمن بن عبدالله بن الحارث أبو الفضل

اتى بخبر باطل قال ابن الحاج الاشبيلي حدثنا هذا بالرملة قال حدثنا عباس بن الفضل الاسفاطى حدثنا اسمعيل بن ابي اويس حدثنا ابن ابى فديك عن جعفر بن محمد عن ابيه عن جابر رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله النظر إلى الخضرة يزيد في البصر والنظر إلى المرأة الحسنة يزيد في البصر

879 ( محمد ) بن عبدالرحمن بن قدامة البصري هو الثقفي المذكور قبل

له في استلام الحجر بمحجن

قال البخاري فيه نظر

عن ابي مالك الاشجعى

روى عنهابو كامل الجحدرى

880 ( محمد ) بن عبدالرحمن بن محمد العرزمي

قال الدار قطني متروك الحديث هو وابوه وجده

881 ( محمد ) بن عبدالرحمن

عن ابراهيم بن سعد

لا يعرف أو هو ابن قراد المذكور من قريب جاء بخبر كذب متنه أبو بكر يلى امتى من بعدى

882 ( محمد ) بن عبدالرحمن بن صرد أبو بكر الحنفي الفقيه صاحب تصانيف لكنه معتزلي جلد انتهى

وناب هذا الرجل في القضاء عن ابن معروف فقيل اسم ابيه عبدالله بن جعفر بن محمد بن الحسين بن الفهم ( 1 ) صنف التفسير وغيره وكان بصيرا

( 1 ) حسين بن فهم صاحب يح‍ ؟ بن معين - محمد شريف الدين عفى


256

بالكلام على طريقة ابي هاشم الجبائى

مات في اواخر سنة ثمانين وثلاث مائة

883 ( محمد ) بن عبدالرحمن بن الحارث

ليس حديثه بشيئ

حكاه الازدي ويحيى بن معين قاله

884 ( محمد ) بن عبدالرحمن بن محمد بن مسعود المسعودي تاج الدين المروزى البنجديهى ( 1 ) الصوفي المحدث صاحب شرح المقامات له عتناء بالحديث ورحلة مات بعد الثمانين وخمس مائة بدمشق

قال الحافظ ابن خليل لم يكن بثقة انتهى

وقد سمع الكثير ببلده ومرو - وهراة - وسجستان - وبلخ - وسرخس وعدة بلاد ودخل إلى بغداد - ودمشق - ومصر - وسمع بها - والاسكندرية وغيرها وقد روى عنه الحافظ أبو القاسم بن عساكر والحافظ ابو احمد معمر بن التاجر وابنه محمد وابو أحمد ابن سكينة وغيرهم

قال ابن النجار توفى سنة اربع وثمانين وخمس مائة بدمشق وذكر ان مولده سنة احدى وعشرين وخمس مائة

785 ( محمد ) بن عبدالرحمن بن عبد الصمد السلمى

ياتي ذكره في ترجمة يوسف بن يعقوب عن ابن جريج

786 ( محمد ) بن عبدالرحمن بن عبدالله بن نمير الاموي الليلى كان ينسب إلى عثمان وكان ممن طاف وجال بين اعلام الرجال وكان يسمع من ابن وابن زرقون واجاز له ابن بشكوال والسهيلى وغيرهم وسمع من ابن الجوزى والبوصيري وبنت سعد الخير وصحب الشيخ ابا مدين ولزم بآخره طريق الوعظ ذكره ابن مسدى في معجمه وقال ليس بمحل للتحديث لاختلال حالاته مات باشبيلية سنة اثنتين وعشرين وست مائة وقد ناهز السبعين

( 1 ) في لب اللباب بنجديهي نسبة إلى بنج دبه خمس قرى بمرو الروذ


257

887 ( محمد ) بن عبدالرحمن أبو عيسى المؤدب

روى عن ابي مرزوق اليحسبي والضحاك بن شرحبيل

روى عنه الليث بن سعد وسعيد بن ابي ايوب وابن لهيعة

ذكره ابن ابى حاتم ونقل عن ابيه انه مجهول ولما ذكره البخاري قال ابو عيسى وكذا نقله الحاكم أبو احمد وذكره الازدي وقال مجهول لا يحتج بحديثه روى عن ليث عن ابي محمد عن معقل بن يسار عن ابي بكر رفعه الشرك الخفى اسرع فيكم من دبيب النمل وفيه قصة وفي آخره قل اللهم اني اعوذ بك ان اشرك بك وانا لا اعلم رواه عنه أبو ياسر عمار بن هارون

888 ( محمد ) بن عبدالرحيم بن شماخ

روى عن عمرو بن مرزوق

ضعفه ابو الحسن الدار قطني انتهى

روى عن عمرو بن مرزوق عن مالك عن الزهري عن انس في القول كما يقول المؤذن والمحفوظ عن مالك عن ابن شهاب عن عطاء بن يزيد عن ابى سعيد الخدرى

اخرجه الدار قطني وقال الشماخي ليس بشئ وروى من طريق ابراهيم بن حبيب الزراد ايضا ثنا محمد بن عبدالرحيمابن عمر الشماخ حدثنا عمرو بن مرزوق ثنا مالك عن الزهري عن انس رضي الله عنه رفعه من حمل علينا السلاح فليس منا

وقال تفرد به ابن الشماخ وكان ضعيفا ووهم فيه والصواب عن مالك عن نافع عن ابن عمر ثم اخرج له بهذا الاسناد إذا سمعتم المؤذن الحديث

وقال في العلل تفرد به وكان ضعيفا وذكر له حديثا آخر عن سليمان بن حرب

وقال كان بالشام ولم يكن مرضيا

889 ( محمد ) بن عبدالرحيم بن سليمان بن الربيع بن محمد بن علي بن عبد الصمد ابو حامد العنسى الغرناطي

رحل وسمع بمصر من ابن صادق المدينى والرازي وببغداد من سمع منه أبو عبد الله الحسين بن المبارك الزبيدى وكتب عنه أبو الفضل بن سارح وابو المحاسن القرشى وغيرهم وكان شيخا فاض


258

صنف كتابا في العجائب التى شاهدها ببلاد العرب ومن شعره يكتب العلم ويلقى في سفط

ثم لا يحفظ لا يفلح قط انما يفلح من يحفظه

بعد فهم وتوق من غلط وقال السلفي سمع علي وبقراءتي كثيرا ثم سافر واتصل بي انه يقيم بباب الابواب وقال أبو المواهب بن صعر ذكر أبو حامد انه ولد سنة ثلاث وسبعين واربع مائة وتوفي بدمشق سنة خمس وستين وخمس مائة وقد جاوز التسعين وكان يحكى حكايات من العجائب التى رآها في بلاده والله اعلم بصحتها واما سماعه فصحيح وقال يوسف بن احمد بلغني ان ابا القاسم بن عساكر تكلم في الغرناطي وما عليه الا وقال ابن عساكر في تاريخه كان كثير الدعاوى فذكر انه رأى عجائب في بلاد شتى تستحيل في العقل لما يحكى عنا من الكذب

وقال القطب رأيت كتابه سماه تحفة الالباب

890 ( محمد ) بن عبدالرحيم البغدادي

قال أبو القاسم الدمشقي في تاريخه سمعبدمشق هشام بن عمار وحدث عنه بحديث منكر في ذرى قصر ورواه عنه ابو الحسن محمد بن معمر البحراني والحمل فيه عليهما

891 ( محمد ) بن عبد السلام بن النعمان شيخ بصرى

كتب عنه ابن عدي ورماه بالكذب وانه يروي ما لم يسمعه روى عن هدبة وشيبان انتهى

قال ابن عدى وكان ممن يستحل الكذب بين الوراقين ياخذ نسخة يزيد بن هارون عن حماد فيقرأها على ابن عبد السلام هذا بعلو عن هدبة وشيبان وغيرهما فيقرأ لهم بذلك وذكر له عدة احاديث

وقال الزق عن شيوخ احاديث ليست عندهم ليؤخذ عنه بعلو

ومن مصائب هذا الرجل انه سرق الحديث الذي غلط فيه ثابت الزاهد على شريك حين قال وهو يسمع من كثرت صلاته بالليل حسن وجهه بالنهار


259

فظن ثابت ان هذا الكلام متن الاسناد الذى كان شريك ابتدأ به فحدث به عن شريك وضعفه ثابت نسبة فزعم هذا الرجل ان عبدالله بن شبرمة الشريكي حدث به ايضا عن شريك فقرأت على ابى الحسن الجزرى عن احمد بن محمد المؤذن ان ابن خليل الحافظ اخبرهم انا الجمال انا الحداد انا أبو نعيم ثنا أبو عمرو عثمان بن محمد بن عمر بن محمد بن عبدالملك بن سليمان العثماني قدم علينا من البصرة حدثنا محمد بن عبد السلام ثنا عبدالله بن شبرمة الكوفى ثنا شريك عن الاعمش عن ابى سفيان عن جابر رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله من كثرت صلاته بالليل حسن وجهه بالنهار

وقال الحاكم عن الدار قطني ثقة

قلت

فكان الدار قطني ما خبره

892 ( محمد ) بن عبد السلام بن سعيد التنوخي

عن عبدالله بن عمران المدينى عن ابيه عن مالك عن ابى الزناد عن الاعرج عن ابي هريرة رضي الله عنه رفعه اكثر غرس الجنة العجوة و

رواه الدار قطني في الغرائب عن ابى طالبالحافظ عن يحيى بن محمد بن حشيش المقرى القيرواني عنه

وقال لا يثبت ورواته مجهولون

ثم ظهر لى ان محمد بن عبد السلام ثقة معروف وهو ابن سحنون فان اسم سحنون عبد السلام بن سعيد وسحنون لقبه كما تقدم في ترجمته وابنه محمد من كبار العلماء بالمغرب

893 ( محمد ) بن عبد الصمد بن جابر

حدث عن ابيه

وعنه احمد بن يونس الضبى الاصبهاني

صاحب مناكير ولم يترك حديثه

894 ( محمد ) بن عبد العزيز العوفي

قال أبو حاتم مجهول

قلت

يحتمل ان يكون الذى بعده

895 ( محمد ) بن عبد العزيز بن عمر الزهري

روى عن ابيه والزهرى وغير


260

وولى القضاء اظن بالمدينة قال البخاري محمد بن عبد العزيز بن عمر بن عبدالرحمن ابن عوف القاضى منكر الحديث ويقال بمشورته جلد مالك الامام

وقال النسائي متروك

وقال الدار قطني ضعيف

وقال أبو حاتم هم ثلاثة اخوة محمد وعبد الله وعمران ليس لهم حديث مستقيم

قلت

روى عنه ابنه ابراهيم وعبد الصمد بن حسان وهو مقل انتهى

قال الخطيب كان من اهل الفضل والسخاء روى عنه ابراهيم ابنه والواقدى ومعاوية بن بكر

وقال ابن عدى قليل الحديث

وقال النسائي في التمييز منكر الحديث

896 ( محمد ) بن عبد العزيز بن يحيى أبو عبد الله بن القصار القرطبي الملقب اسطل

سمع من قاسم بن اصبغ ومحمد بن عبدالملك بن ايمن واحمد بن خالد وغيرهم

وكان ابصر اهل زمانه بالوثائق وله فيها تأليف حسن

قال ابن مفرح كان من اهل العلم والرواية والدرس والنظر والحجة

وقال ابن القوصى ( 1 ) كان عالما بالوثائق غير ثقة ولا مامون

مات سنة اثنتين وتسعين وثلاث مائة

897 ( محمد ) بن عبد العزيز التيمى شيخ محدث

عن عفان وغيره

ضعفه الدارقطني وقال عثمان الدارمي قال قلت ليحيى بن معين محمد بن عبد العزيز التيمي حدثنا عنه احمد بن يونس فقال لا اعرفه فقال عثمان هو ثقة وكان ابن يونس يثنى عليه خيرا وفضلا وخرج من الكوفة فقال لا اقيم في بلد يشتم فيه الصحابة

قال ابن عدى انما لم يعرفه يحيى بن معين لانه قليل الحديث

898 ( محمد ) بن عبد العزيز الدينورى

اكثر عنه احمد بن مروان في المجالسة له وهو منكر الحديث ضعيف ذكره ابن عدى وذكر له مناكير عن موسى بن

( 1 ) لعله هو المحدث الامام شهاب الدين أبو العرب اسمعيل القوصي نسبة إلى مدينة قوص ومعجمه في اربع مجلدات كبار كذا قال في المشتبه - محمد شريف الدين عفى عنه


261

اسمعيل ومعاذ بن اسد وطبقتهما وكان ليس بثقة يأتي ببلايا

ومما له عن المنهال بن بحر حدثنا غصن بن ابى غصن الزراد عن انس بن مالك رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله ليس للرجل عن اخيه غنى مثل اليدين لا تستغنى احدهما عن الاخرى

ومن موضوعاته عن قتادة عن انس رضي الله عنه كان نقش خاتم النبي صلى الله عليه وآله صدق الله انتهى

واسم جده المبارك

ومن منكراته عن عثمان بن الهيثم عن عوف عن انس رضى الله عنه رفعه ان بدلاء امتى لم يدخلوا الجنة بصلاة ولا صيام ولكن دخولها بسخاء النفس وسلامة الصدر والنصح

للمسلمين

ورواه ايضا عن عثمان ايضا عن صالح بن بشير المري ابو بشر البصري عن ثابت عن انس رضى الله عنه وانما يعرف هذا من رواية صالح المري عن الحسن مرسلا وصالح متروك الحديث

وقال ابن ابي حاتم كان قصد ابي إلى قرية ابى ايوب سنة خمس وعشرين وكتب عنه حديث عمر بن حفص بن غياث عن ابيه عن مسعر ثم روى بعد ذلك حديثين من تلك الاحاديث عن عمرابن حفص نفسه

قلت

سماعه من عمر بن حفص يحتمل فلعله سمعهما منه خاصة ولذلك اقتصر عليهما فأمره في ذلك محتمل لكن ذكره الخليلى في تاريخ قزوين وقال لم يكن بذاك القوى سمع من شيوخ العراقي كابي نعيم والقعنبي وقدم قزوين سنة نيف وستين ومائتين واورد له ابن عدى احاديث قال في بعضها باطل بهذا الاسناد ثم قال وله غير ما ذكرت من المناكير

899 ( محمد ) بن عبد العزيز بن ابي رجاء

ضعفه الدارقطني سمع هوذة وعفان

وعنه ابن قانع وابو بكر الشافعي وابن مخلد

900 ( محمد ) بن عبد العزيز بن اسمعيل بن الحكم بن عبدان الجارودي العبداني

قال أبو بكر بن عبدالملك الشيرازي قدم هذا علينا ولم ار احفظ منه الا انه كا


262

يكذب

يروى عن محمد بن عبدالملك الدقيقي وغيره

901 ( محمد ) بن عبد العزيز يعرف بمكى البردعى

يروى عن القاضى الابهري

وقال الخطيب فيه نظر انتهى

وبقية كلام الخطيب مع انه لم يرو كثير شيئ كتب عنه ومات سنة ثلاث وعشرين واربع مائة

902 ( محمد ) بن عبد العزيز بن عبدالرحيم بن عمر بن سلمان الشريف الادريسي المقرى الاجلح القارى المولد نزيل القاهرة

قدم ابوه فولد له هذا بواد من صعيد مصر في رمضان سنة ثمان وستين ونشأ بمصر وسمع من البوصيرى وابن ياسين والارماحى وعبد المجيب بن زهير وفاطمة بنت سعد الخير في عدد كثير وسمع بالاسكندرية وغيرها وتصدر بالعمريه بالقاهرة اخذ عنه الدمياطي والشريف الحسنى واحمد بن يوسف الاربلي وابو صادق بن الرشيد العطار وآخرون

قال القطب كان اماما عالما ومحدثا حافظا عارفا بالتاريخ والادب والحديث والنسب

وله كتاب المفيد في ذكر من دخل الصعيدوكتاب في الاهرام جيد وذكره ابن مسدي في معجمه وقال ذكر لي انه من ولد ادريس ابن ادريس الحسنى ورأيت المطاعن عليه بمصر في ذلك كان متسامحا في باب الرواية متساهلا فيه إلى الغاية وقد سمعت منه فوائد من اصل سماعه وربما حسن حاله بآخره في تصانيفه وانشد له ولم ار علما في الحديث فنونه

تطول إذا اعدد تهن وتكثر ويحسب قوم انه النقل وحده

ونقل شروزى منه عندي ايسر وشروزى بفتح المعجمة والراء وسكون الواو بعدها زاي مقصورة جبل معروف وكانت وفاة المذكور في صفر سنة اربع واربعين وست مائة

903 ( محمد ) بن ؟ الغفار

يأتي في موسى بن خاقان


263

904 ( محمد ) بن عبد القادر بن السماك

حدث عن ابى طالب عن ابن غيلان

قال ابن ناصر كذاب انتهى

وهو ابن عبد القادر بن احمد بن الحسين كان كاتب الحكم

قال السلفي هو من بيت الوعظ وفي شيوخه كثرة وسماعاته صحيحة

وقال ابن ناصر لا تحل الرواية عنه

قال ولد في ذى القعدة سنة ثلاث وثلاثين واربع مائة ومات في رجب سنة اثنتين وخمس مائة

905 ( ز - محمد ) بن عبد القادر الجيلى أبو الفضل الرقاق

قال ابن النجار كان من ذوى النعمة والترفه وتهيأت له اسباب الرزق فقابل النعمة بالاعتراض على القدر فافتقر ولم تكن طريقته مرضية وكان خاليا من العلم اسمعه والده في حياته من ابي الوقت وسعيد بن البناء وابن السقطى سألته عن مولده فقال في سنة اثنتين واربعين وخمس مائة

وتوفي في ذى القعدة سنة ست مائة

906 ( محمد ) بن عبد القدوس

عن مجالد بن سعيد

مجهول

قاله ابن مندة

907 ( محمد ) بن عبد الكريم بن احمد أبو الفتح الشهرستاني صاحب كتاب المللوالنحل

تفقه على احمد الجوانى واخذ الكلام عن ابي نصر بن القشيرى

قال ابن السمعاني ورد بغداد واقام بها ثلاث سنين وكان يعظ بها وله قبول عند العوام وسألته عن مولده فقال سنة تسع وسبعين واربع مائة

ومات سنة ثمان واربعين وخمس مائة

قال ابن السمعاني في معجم شيوخه وكان متهما بالميل إلى اهل البدع يعنى الاسماعيلية والدعوة إليهم لضلالاتهم

وقال الخوارزمي صاحب الكافي لولا تخليطه في الاعتقاد وميله إلى اهل الز ؟ غ والالحاد كان هو الامام في الاسلام وبالغ الخوارزمي في الحط عليه وقال كان فكان يتابع في مصر مذهب الفلاسفة والذب عنهم

قلت

هو على شرط المؤلف ولم يذكره والعجب انه يذكر من انظاره من ليست له رواية اصلا ويترك ه


264

وله رواية فانه حدث عن علي بن احمد المدايني وغيره فقال تاج الدين السبكى في طبقاته لم اقف في شيئ من تصانيفه على ما نسب إليه من ذلك لا تصريحا ولا رمزا فلعله كان يبدو منه ذلك على طريق الجدل أو كان قلبه اشرب محبة مقالتهم لكثرة نظره فيها والله اعلم

908 ( محمد ) بن عبد الكريم بن محمد بن احمد أبو جعفر بن السندي

روى عن ابي الحسين بن يوسف وابي العلاء محمد بن جعفر بن وجماعة

وحدث قديما

سمع منه ابن النجار وقال سألت عن مولده فقال في ذى القعدة سنة ثمان وستين وخمس مائة وكان بحضرة ابيه ولم ينكره ابوه ثم بعد مدة ذكر انه ولد سنة اربع وستين

وارانا ذلك بخط ابي الفضل بن شافع واخاف ان يكون اخاله باسمه قال ثم اني رأيت في كتبه كشوطا كثيرة في مسموعات ابيه وقد جعل فيها اسمه وقد خلط على نفسه

قلت

روى عنه بالاجازة أبو محمد بن عساكر وابو العباس بن الشحنة وزينب بنت الكمال وخلق كثير من شيوخ شيوخيومات سنة ست واربعين وست مائة

909 ( محمد ) بن عبد الكريم المروزى

عن وهب بن جرير

كذبه أبو حاتم الرازي

910 ( محمد ) بن عبد الكريم

ذكره النديم في مصنفي المعتزلة

911 ( محمد ) بن عبدالمجيد التميمي المفلوج

عن حماد بن زيد

ضعفه محمد بن غالب تمتام

ومن مناكيره قال حدثنا الوليد بن مسلم عن ثور عن خالد بن معدان عن معاذ بن جبل قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذا ظهرت الفتن وسب اصحابي فليظهر العالم علمه فمن لم يفعل فعليه لعنة الله والملائكة والناس اجمعين لا يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

سمعه منه احمد بن القاسم بن مساور و


265

محمد بن صالح بن در ؟ ج عنه عن اصرم بن حوشب عن ابى سنان عن الضحاك عن النزال بن سبرة عن علي رضى الله عنه ان النبي صلى الله عليه وآله اراد ان يستكتب معاوية فاستشار جبرئيل فقال استكتبه فانه امين

اصرم ليس بثقة

912 ( محمد ) بن عبدالملك الانصاري أبو عبد الله المدنى يقال انه من ولد ابي ايوب الانصاري

روى عن عطاء وابن المنكدر ونافع

قال عبدالله بن احمد سألت ابي عن شيخ يقال له محمد بن عبدالملك يروى عن عطاء عن ابن عباس رضى الله عنهما نهى رسول الله صلى الله عليه وآله ان يتخلل بالقصب والآس روى عنه يحيى الوحاظي فقال اني قد رأيت هذا وكان اعمى يضع الحديث ويكذب

وقال البخاري هو الذى روى عن ابن المنكدر من قاد اعمى اربعين خطوة منكر الحديث

وقال النسائي متروك

( عامر ) بن سيار حدثنا محمد بن عبدالملك حدثنا محمد بن المنكدر عن جابر رضى الله عنه مرفوعا من صام ايامالعشر كتب له بكل يوم صوم سنة وبعرفة سنتين

( أبو المغيرة ) عبد القدوس والوحاظي قالا حدثنا محمد بن عبدالملك حدثنى نافع عن ابن عمر مرفوعا وقروا من تتعلمون منه ومن تعلمونه

( يحيى ) بن سعيد العطار حدثنا محمد بن عبدالملك عن سالم بن عبدالله عن ابيه رضى الله عنه قال ذكرت الحمامات عند رسول الله صلى الله عليه وآله فقال هي حرام على امتى فقيل يا رسول الله ان فيها كذا وفيها كذا فقال لا يحل لمسلم ان يدخلها الا بمئزر وعلى اناث امتى الا من مرض

وقد ساق له ابن عدى جملة احاديث

واهية وبعضها انكر من بعض وكانه نزل حمص انتهى

وقال مسلم والنسائي والشافعي منكر الحديث

وقال النسائي في التمييز ليس بثقة ولا يكتب حديثه

وقال الحاكم


266

شامي روى عن نافع وابن المنكدر الموضوعات

وقال أبو احمد الحاكم ليس بالقوى عندهم وذكره العقيلى والفسوي وابن الجارود في الضعفاء

وقال ابو نعيم الاصبهاني لا شيئ

وقال عبدالله بن احمد ايضا عن ابيه كذاب حرقنا حديثه مئة وخمسين

913 ( محمد ) بن عبدالملك بن مسعود بن علي الدينورى أبو بكر الشاهد

روى عن ابي طالب بن يوسف وعدة

وعنه أبو سعد ابن السمعاني وغيره

قال ابن النجار كان متساهلا في الشهادة وغير محمود الطريقة

مات سنة تسع وستين وخمسين مائة

914 ( محمد ) بن عبدالملك أبو جابر الازدي صاحب شعبة

قال أبو حاتم ليس بقوى ادركته ومات قبلنا بيسير

قلت

لقي ابن عون وجاور بمكة

حدث عنه الحارث بن ابي اسامة انتهى

وروى عنه عرين بن ابي مرة حديثا عن محمد بن اسمعيل الصائغ

وذكره ابن حبان في الثقات

وقال اصله من واسط روىعنه أبو حاتم السجستاني واهل العراق

مات سنة احدى وعشرين ومائتين

915 ( محمد ) بن عبدالملك بن قريب الاصمعي

قال الخطيب لم اسمع له بذكر الا في هذا الحديث

قلت

وهو حديث منكر جدا رواه محمد بن يعقوب الفرحى عنه عن ابيه عن ابي معشر عن المقبرى عن ابى هريرة رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله سرعة المشى تذهب بهاء المؤمن

هذا غير صحيح انتهى

وقد تقدم هذا المتن في ترجمة عبد القدوس من طريق اخرى مع الكلام عليه

916 ( ز - محمد ) بن عبدالملك الصنعاني

من صنعاء دمشق

حدث عن عقبة بن حكيم

ذكره العقيلى في الضعفاء وتعقبه ابن عساكر بانه انقلب عليه وانما


267

عبدالملك بن محمد 917 ( محمد ) بن عبدالملك الكوفى القناطيرى

شيخ لعبد الله بن محمد السعدى المروزى

روى حديثا باطلا الشيخ في اهله كالنبى في امته

ساقه ابن عساكر في معجمه

وقال قيل له القناطيرى لانه كان يكذب قناطير

918 ( محمد ) بن عبدالملك بن صفوان الاندلسي

شيخ مسند من كبار مشيخة ابن عبد البر

حج ولقى ابا سعيد ابن الاعرابي

وقال ابن الفرضى عدل صالح اضطرب في اشياء قرئت عليه لم يسمعها ولم يكن ضابطا انتهى

وكانت رحلته إلى مكة سنة تسع وثلاثين وثلاث مائة وقال انه شهد رد الحجر الاسود إلى مكانه

مات سنة اربع وتسعين وثلاث مائة

919 ( محمد ) بن عبدالملك أبو سعيد الاسدي البغدادي

من شيوخ السلفي

ضعفه ابن ناصر واتهمه بالكذب ومشاه غيره

سمع ابا علي بن شاذان انتهى

قال ابن ناصر كان ضعيفا لانه الحق سماعاته مع ابيه عن جماعة مثل ابي القاسم ابنبشران وكان السماعات بخط ابيه على ظهور الاجزاء فالحق محمد فيه واثبت محمد وكان الالحاق بها طريا

مات في رمضان سنة احدى وخمس مائة

وقال ابن السمعاني جاوز الثمانين وكان الحق سماعه في اجزاء

920 ( محمد ) بن عبدالمؤمن القرطبي

ابن بنت اصبغ بن مالك كان عنده اصول جيدة بل غرائب سمعها ويدعى انه سمع من محمد بن وضاح وكان لا معرفة له

كتب عنه يوم حدثهم عن جده ولو ارادوا لحدثهم عن نوح

مات في المحرم سنة خمس وثمانين وثلاث مائة وقيل انه جاوز المائة

921 ( محمد ) بن عبد الواحد بن عبدالحميد بن عيسى بن عبدالرحمن من ذرية عبدالرحمن بن معاوية بن هشام بن عبدالملك بن مروان يكنى ابا


268

الاندلسي

ولد سنة ثلاث وستين واربع مائة

قال أبو محمد بن صابر قدم للحج وكان طبيبا يدعى اكثر مما يحسن ويكذب فيما يخطئ ومات راجعا إلى بلاده

922 ( محمد ) بن عبد الواحد بن ابي هشام اللغوى أبو عمر الزاهد غلام ثعلب

روى ؟ احمد بن عبيد الله النرسى وموسى بن سهل الوشا وابراهيم بن الهيثم البلدى وبشر بن موسى والكديمي وغيرهم

وعنه ابن زرقويه وابن بشران وعلى بن احمد الرزاز وآخرون خاتم‍ ؟ أبو على بن شاذان قال الخطيب قال لى الازهر كان يقال ان ابا عمر كان لو طار طائر لقال حدثنا ثعلب عن ابن الاعرابي ويذكر في معنى ذلك شيأ

قال الخطيب وقال لى رئيس الروساء قد رأيت اشياء كثيرة مما استنكر على ابى عمر ونسب إلى الكذب فيما يرويه في كتب ائمة العلم

قال وسمعت ابا القاسم بن برهان يقول لم يتكلم في علم العربية احد احسن من ابي عمرو

له كتاب غرائب الحديث صنفه على مسند احمد وهو حسن جدا

قال وبلغني ان الاشراف والكتاب كانوا يهوون مجلسه وكان له جزء قد جمع فيهالاحاديث التى تروى في فضائل معاوية فكان لا يترك احدا منهم يقرأ عليه حتى يبتدى بقراءة ذلك الجزء قال وكان جماعة من اهل الادب يطعنون عليه ولا يوثقونه في علم اللغة

قال فاما الحديث فرأيت جمع ؟ شيوخنا يوثقونه فيه ويصدقونه

قلت

رأيت الجزء الذى جمعه في فضائل معاوية وفيه اشياء كثيرة موضوعة والآفة فيها من غيره

ولد سنة احدى وستين ومائتين

ومات سنة خمس واربعين وثلاث مائة وقعت لنا ثلاثة اجزاء من حديثه بعلو

قال النديم كان جماعة من اهل العلم يضعفونه وينسبونه إلى البريد وكان نهاية في النصب والاطراف

قال وكان يقول انه شاعر مع عامية

قلت

هذا اوضح الادلة على ان النديم رافضي لان هذه طريقتهم ؟ اهل السنة عامة واهل


269

الرفض خاصة

923 ( محمد ) بن عبد الواحد بن الفرج الاصبهاني

اتهم بوضع الحديث

صنف الحافظ يحيى بن مندة جزءا في رد حديثه الذى انفرد به في التيمم وهو متأخر انتهى

وهذا اخذه من كلام الجوزقاني في كتاب الاباطيل فانه ذكر الحديث الذى اشار إليه من طريق محمد بن عبد الواحد بن الفرج الاصبهاني المذكور عن عبد الكريم بن محمد بن احمد بن حمدان انا عبدالله بن عمر الجوهرى انا احمد بن افلح انا قتات بن حفص ثنا صالح بن عبدالله الترمذي ثنا محمد بن الحسن البصري عن خصيف بن جحدر عن النعمان بن نعيم عن عبدالرحمن بن تميم عن معاذ قال دخلت يوما على النبي صلى الله عليه وآله وقد فات وقت الصلوة فجاء أبو بكر فذكر قصة انه انبه النبي صلى الله عليه وآله فقال يا رسول الله اشرقت الشمس وفات وقت الصلوة فقام وهم ان يغتسل ويتوضأ للصلوة فجاء جبرئيل فقال لا تغتسل وتيمم وصل فانه جائز

قال الجوزقاني هذاحديث موضوع وهو مركب على هذا الاسناد ورواته براء منه

قال وسمعت ابا الفتح بن نصر بن ماجة الاصبهاني يقول لما وضع محمد الجوهرى حديث معاذ في التيمم ورواه انكر عليه اهل العلم فبلغ ذلك محمد بن عبد الواحد بن الفرج فدخل البيت ووضع هذا الحديث وركبه على هذا الاسناد وكتبه على ظهر جزء فاخرجه ورواه قوة وعونا لمحمد الجوهرى فانكروا عليه اشد الانكار وصنف يحي بن مندة جزءا في رده وكيفية وضعه وبيان اسم واضعه وقد اخذ ابن الجوزى كلام الجوزقاني فساقه كما هو ولم ينسبه إليه بل قال ووضعه منسوب إلى محمد بن عبد الواحد وبلغني عن ابى الفتح إلى آخره والنسخة التى وقعت عليها من كتاب الجوزقاني بخط ابن الجوزى قلت وفي السند الخصيف بن جحدر


270

وقد تقدم انهم كذبوه وفيه من لا يعرف

924 ( محمد ) بن عبد الواحد بن قيس أبو بكر الافطس

روى عن ابيه

وعنه عمرو ابن بكر السكسكى يعتبر حديثه من غير رواية عمرو فان عمرا يكذب قاله ابن حبان

925 ( محمد ) بن عبد الواحد بن ابى اسعد المدينى الواعظ الاصبهاني الفقيه المفتى الشافعي

روى عن ابي الوقت واسمعيل الحمامى وغيرهما

وعنه ابن النجار

وقال لقيته باصبهان وفيه ضعف وسألته عن مولده فقال سنة ثلاث واربعين وخمس مائة وبلغنا انه استشهد على يد الساب سنة اثنتين وثلاثين وست مائة وآخر من روى عنه بالاجازة النقى بن سليمان وابو نصر ابن الشيرازي من شيوخ شيوخنا

926 ( محمد ) بن عبد الواحد بن شاذان أبو عبد الله البزار

روى عن ابراهيم بن الحسين وعلى بن عبد العزيز واسحاق الدبرى وغيرهم روى عنه أبو بكر بنلال وشعبة بن على والسيد أبو الحسن العلوى وغيرهم

قال الحافظ سمع منه ابي وكتبنا عنه ثم تركنا الرواية عنه وكان لا بأس به ولم يكن الحديث من شانه وافسده قوم لم يعرفوا الحديث ورأيت سماعه من ابراهيم بن الحسين صحيحا مستقيما

ووجدت في بعض اجزائه اشياء فسألته فقال لا ادرى وكان سهلا سليم الناحية اسقم ممن افسده

927 ( محمد ) بن عبد الوهاب الجارى من اهل بغداد

يروى عن محمد بن مسلم الطائفي

وعنه أبو القاسم البغوي وغيره ربما اخطأ قاله ابن حبان في الثقات

928 ( محمد ) بن عبد الوهاب البغدادي الدلال

تكلم في سماعه من ابى على بن الصواف

وقال الخطيب الحق التسميع لنفسه من القطيعى بخطه خط


271

وسماعه منه لمسند ابى هريرة صحيح انتهى

يعنى على القطيعى عن عبدالله بن احمد ابن حنبل عن ابيه

ومات سنه سبع وثلاثين واربع مائة

929 ( محمد ) بن عبد الوهاب بن مرزوق الواسطي

عن سعيد بن عيسى عن مالك

وعنه احمد بن كعب الواسطي

ذكره النباتي وقال اطلق الدار قطني على اسناد هو فيه الضعف ولم يستثنه

930 ( محمد ) بن عبد الوهاب بن سلام بن زيد بن ابى السكن الجبائى أبو علي رأس المعتزلة ومن انتهت إليه رياستهم

اخذ عن ابي يعقوب الشحام وغيره

وكان من رأيه تقديم ابي بكر وعمر وعثمان والوقف على ابي بكر وعلي

توفي سنة ثلاث وثلاث مائة

وله ثمان وستون سنة

وذكر النديم له سبعين تصنيفا منها الرد على الاشعري في الرواية وهو من العجائب لان الاشعري كان من تلامذته ثم خالفه وصنف في الرد عليه فنقض هو بعض تصانيفه

وله الرد على ابي الحسين الخياط والصالحى والحافظ والنظام والبردعى وغيرهم من المعتزلة في ما خالفهم فيه931 ( محمد ) بن عبد بن عامر ابن السمرقندى

في حدود الثلاث مائة معروف بوضع الحديث

قال الخطيب وطول ترجمته روى عن يحيى بن يحيى وعصام ابن يوسف وجماعة احاديث باطلة

روى عنه أبو بكر الشافعي وجماعة

قال الدار قطني كان يكذب ويضع الحديث

قلت

روى باسناد له عن ابن عمر رضى الله عنهما مرفوعا من قرأ ليلة النصف من شعبان الف مرة قل هو الله احد في مائة ركعة لم يمت حتى يبعث الله إليه في منامه مائة ملك

قال جعفر بن الحجاج الموصلي قدم محمد بن عبد علينا الموصل وحدثنا باحاديث مناكير فاجتمع جماعة من الشيوخ وصرنا إليه لننكر عليه فإذا هو في حلق من المحدثين والعامة فلما بصر بنا من بعيد علم انا جئنا لننكر عليه فقال حدثنا قتيبة عن ابن لهيعة


272

ابى الزبير عن جابر رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وآله قال القرآن كلام الله غير مخلوق فلم نجسر ان نقدم عليه خوفا من العامة ورجعنا انتهى

وقال الحاكم في تاريخه كان يقدم نيسابور وسائر المدن فيحدث عن عصام وقتيبة وصالح ابن محمد الترمذي واقرانهم باحاديث معضلات

ورأيت عند مشائخنا بالعراق من حدث بما لم يحدث بمثله بخراسان سمعت جماعة من مشا ؟ خنا يذكرون ان آخر ما ورد عليهم سنة اثنتين وتسعين ومائتين

واظنه توفي فيها في البادية

وعجائبه لا يحتملها هذا الموضع

وقال أبو سعيد بن يونس في تاريخ الغرباء لم يكن بالمحمود في الحديث

وقال الادريسي كان يحدث بالمناكير عن الثقات ويتهم بالكذب وقال كان يسرق الاحاديث فيحدث بها ويتابع الضعفاء والكذابين في رواياتهم عن الثقات الاباطيل

وقال الخليلي ضعيف لا يعبأ به قد اشتهر كذبه

932 ( محمد ) بن عبدة بن حرب أبو عبيد الله القاضى البصري

عن علي بن المدينىوهدبة

وعنه أبو حفص الزيات وعلى بن عمر الحربي وطائفة

قال البرقانى وغيره هو من المتروكين

وقال ابن عدى كذاب حدث عن من لم ؟ رهم

توفي سنة ثلاث عشرة وثلاث مائة ببغداد

وقال الدار قطني لا شئ كان آفة سمعت السبيعى يقول انكشف امره

قلت

كان ولى قضاء مصر وله مائة مملوك وكان خمارويه قرر له على القضاء في كل شهر ثلاثة آلاف دينار

قاله ابن زولاق وطول ترجمته في امالي الخطيب من طريق الحسن بن احمد بن سعدان حدثنا محمد بن عبدة حدثنا ابراهيم بن الحجاج حدثنا حماد بن سلمة عن قتادة عن انس رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله في الجنة دار يقال لها دار الفرح لا يدخلها الا من يفرح الصبيان هذا كذب انتهى

وقد اعتذر ابن زولاق


273

عما نسب إليه من الكذب بعذر فيه نظر

وقال أبو على حامد بن محمد الهروي كان ابو عبد الله لا يحدث عن ابى الاشعث وطبقته ثم ارتقى إلى بندار والزمن ثم حدث عن ابراهيم بن الحجاج السامي وابي الربيع الزهراني وطبقتهما فقال لى يوما يا ابا على عزمت ان احدث عن ابي الوليد الطيالسي والحوضي ومسدد فقلت الله الله ايها القاضى كنا نرجمه وقال ابن عدى اخبرني ابراهيم بن محمد بن عيسى عنه قال كتبت عن بكر بن عيسى الراسبى

قال ابن عدى وبكر هذا حدث عنه احمد بن حنبل ومات سنة اربع ومائتين فدعوى ابن حرب انه كتب عنه كذب عظيم لانه يقول انه ولد سنة ثمان عشرة وسبع مائة فكيف يكتب عنه بعد ان يموت بمدة

قال ورأيت انا كتبه التى يحدث منها محكوكة الظهر وقد حدث باحاديث لم يحدث بها الا الحفاظ الا جلاد من اصحاب الحديث والضعف على حديثه بين

933 ( محمد ) بن عبس شيخ بصرى

لا يعرف روى عن محمد بن عبيد الله بن ابى رافعانتهى

ذكره العقيلى في الضعفاء

فقال مجهول بالنقل لا يتابع على حديثه من رواية اسحاق بن ادريس الاسوارى عنه عن ابن ابي رافع عن ابيه عن جده رفعه اكثروا من سقال ( 1 ) القلوب قيل ما سقال القلوب قال لا اله الا الله

قلت

الراوى عنه متروك

934 ( محمد ) بن عبدك

حدث عن ابي بلال

وعنه عثمان بن السماك بخبر كذب في العاشر من الساب

935 ( ز - محمد ) بن عبدون بن فهر الاندلسي الشاطبي يأتي في ابن عبيدون

936 ( محمد ) بن عبيد الله بن ابي مليكة

ضعفه ابن معين مقل انتهى وقد مضى في محمد ابن عبدالله مكبرا

( 1 ) السقل الصقل قاموس


274

937 ( ز - محمد ) بن عبيد الله بن مروان بن محمد بن هشام بن محمد بن محمد بن سليمان ابن عبدالله بن مروان بن الحكم أبو النصر الضرير الاموى ثم المرواني ثم السليمانى وروى عن ابيه عن محمد بن عبدالله الرازي والد تمام ومحمود بن الحارث السراج وآخرون ذكر تمام في غير فوائده المشهورة انه حدث من حفظه املاء عن ابيه قال دخلت على المأمون وهو ياكل جبنا وجوزا فذكر مثل الحديث الماضي في ترجمة محمد بن عبدالله بن المفضل الشيباني

938 ( محمد ) بن عبيد الله بن محمد بن اسحاق بن جبابة البغدادي البزار

عن ابى محمد بن ماسى

قال الخطيب رأيت في اصول ابيه قد الحق اسمه

وقال لى ابو القاسم بن برهان هو كذاب لانه قال لي سماعك في اصول ابى لم لا تكتبها وما رأيت اباه

مات محمد سنة خمس وثلاثين واربع مائة

939 ( محمد ) بن عبيد الله ختن ابي الآذان بعد الثلاث مائة

قال الدارقطني كانمخلطا آية من آيات الله

وقال غيره كان حافظا سمع ابا زرعة الدمشقي

وقيل ابن عبدالله كما مر انتهى

وقال ابن المنادى كان من المشهورين بالطلب والجدل بالحديث وقد كتب الناس عنه

ومن شيوخه هلال بن العلاء ويحيى بن عثمان ابن صالح وابو زرعة الدمشقي بن خرزاذ ومن الرواة عنه أبو العباس بن عقدة مع تقدمه وابو أحمد بن عدي وابو الفتح الازدي وابو بكر الجعابي

940 ( محمد ) بن عبيد الله بن مصاد ويعرف بابن الاصم

روى عن ابيه لا يدرى من هو

941 ( محمد ) بن عبيد الله بن مرزوق

لا يعى ما يحدث به

روى عن عفان حديثا كذبا يقال ادخل عليه اخبرناه أبو بكر احمد بن محمد المؤدب انا عبدالله بن رواحة انا احمد بن محمد السلفي انا أبو غالب محمد بن حسن انا محمد بن عمر الحرقى


275

ابو القاسم عمر بن محمد الترمذي ثنا جدي لامي أبو بكر محمد بن عبيد الله بن مرزوق بن دينار الخلال ثنا عفان ثنا حماد بن سلمة اخبرني ثابت عن انس رضى الله عنه مرفوعا لما عرج بي جبرئيل رأيت في السماء خيلا موقوفة مسرجة ملجمة لا تروث ولا تبول رؤسها من الياقوت وحوافرها من الزمرد الاخضر وابدانها من العقيان الاصفر ذوات الاجنحة فقلت لمن هذه فقال جبرئيل هذه لمحبي ابى بكر وعمر يزورون الله عليها وحدث عنه ايضا اسمعيل الخطمى ومحمد ابن محرز

قال الخطيب روى عن عفان احاديث كثيرة عامتها مستقيمة ومات سنة خمس وتسعين ومائتين

942 ( محمد ) بن عبيد الله أبو سعد القرى

شيخ لتمام

اتى بحديثين موضوعين فافتضح وهذا ذكره ابن عساكر فقال محمد بن عبيد الله بن محمد بن الحكم ابو الحسين ويقال أبو سعد القرى حدث عن ابيه وعن العباس بن الفضل الرماحوعن ابى القاسم القباعى روى عنه أبو الحسين الرازي والد تمام وتمام وابو الفرج موحد بن اسحاق

ثم اخرج من طريق موحد حدثنا أبو الحسين المقرى عن الرماح عن الكديمى عن الحسن بن عتبة الوراق عن على بن هاشم عن زكريا عن ابى اسحاق عن البراء رضى الله عنه رفعه وددت اني لقيت اخواني قلنا يا رسول الله السنا اخوانك قال انتم اصحابي واخواني قوم يأتون من بعدى يؤمنون بي ولم يروني ثم قال يا ابا بكر الا تحب قوما بلغهم انك تحبنى فاحبوك فاحبهم الله

ومن طريق تمام عنه عن ابيه عن ابى معاوية عبيد الله بن محمد عن محمود وهو ابن خالد عن عمر بن عبد الواحد عن الاوزاعي عن يحيى بن ابى كثير عن ابي سلمة عن ابى هريرة رضى الله عنه رفعه عج حجر إلى الله فقال الهى وسيدي عبدتك منذ كذا وكذا سنة ثم جعلتني في اس كنيف فقال اما ترضى انى


276

عدلت بك عن مجالس القضاة

قلت

وهذا موضوع على موحد فمن فوقه فانهم اثبات وعبيد الله بن محمد أبو معاوية ضعفه تمام وقد تقدمت ترجمته وحديث البراء اصله عند مسلم من حديث ابى هريرة رضى الله عنه واما ما في آخره 943 ( محمد ) بن عبيد الله الوراق

وزاد سفيان بن وكيع

تقدم في قرمطة

944 ( محمد ) بن عبيد القرشى

عن مالك بخبر كذب

رواه عنه محمد بن مصفى وابو امية انتهى

وقد كذبه الدارقطني وانما روى أبو امية الطرسوسى عن محمد ابن مصفى عنه

945 ( محمد ) بن عبيد الحرشي الكوفي

له مناكير

روى عنه الحسن بن عليك العنزي

946 ( محمد ) بن عبيد بن ثعلبة

عن جعفر بن محمد الصادق اتى بخبر ساقط في ذكر معاوية

947 ( محمد ) بن عبيد الحرفونى الاندلسي القرطبي أبو عبد الله

رحل وسمع من اسمعيل القاضى وموسى بن هارون وابن ابي داود وغيرهم ورجع مصر

روى قال ابن الفرضى وغيره لم يكن كثير حظ في الفقه وكان الغالب عليه الرواية وكان من اعلام الفضل والرأي

روى عنه محمد بن ابى دلهم وغيره وقال احمد بن سفيع لم اكتب عنه لان بعض الناس سبه بجرح فتركته ثم كتب بعد عن رجل عنه

قال الفرضى فقد سنة خمس وثلاث مائة

948 ( محمد ) بن عبيد البصري

عن معتمر بن سليمان

وعنه عبدالله بن على بن عبيدة

وقال ابن الجوزى في العلل مجهول

روى عن معتمر عن قيس بن جود حديث صوم شهر رمضان معلق بين السماء والارض

لا يتابع عليه

949 ( محمد ) بن عبيد بن آدم بن ابي اياس العسقلاني

تفرد بخبر باطل


277

الطبراني حدثنا محمد بن عبيد قال حدثنا ابى عن جدى عن حفص بن ميسرة عن زيد بن اسلم عن ابيه عن عمر رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم القرآن الف الف حرف وسبعة وعشرون الف حرف فمن قرأه صابرا محتسبا كان له بكل حرف زوجة من الحور العين

قال الطبراني في معجمه الاوسط لا يروى عن عمر الا بهذا الاسناد

950 ( محمد ) بن ابي عبيدة الكوفى

عن ابيه

وعنه عباس العنبري

قال يحيى بن معين لا علم لي به ولا بابيه

قلت

ساق له ابن عدي حديثا منكرا ثم قال هو عندي لا بأس به ابوه يروى عن الاعمش

951 ( محمد ) بن عبيدة

عن وضع احاديث قاله أبو سعيد النقاش انتهى

وانا اظنه الذى بعده

952 ( محمد ) بن عبيدة المروزى بفتح العين

يروى عن عبيد الله بن محمد المسندى

قال أبو نصر بن ماكولا صاحب مناكير انتهى

قال ابن ماكولا محمد بن عبيدة بن حماد بن الحسن بن ابراهيم بن سعد الازدي المروزى ذكره ابن ابي سعدان وقال روى عن عمار بن عبد الجبار ومحمد بن مقاتل ومحمد بن سلام البيكندى والصباح بن موسى وحسان بن تميم الكرماني وآخرون

وعنه ابو رجاء محمد بن حمدويه ومحمود بن محمد القاشاني وحماد بن احمد وغيرهم كان صاحب مناكير

953 ( محمد ) بن عبيدون الاندلسي

روى جزءا عن محمد بن وضاح فكان آخر من روى في الدنيا عنه

سمع وهو ابن احدى عشرة سنة وعاش إلى سنة ثمان وستين وثلاث مائة طعن ابن عفيف في عدالته انتهى

وقيل اسم ابيه عبدون مكبرا واسم جده فهر وهو شاطبى

قال ابن الفرضى كان ذاهب السماع ومو


278

سنة اثنتين وسبعين ومائتين

وحدث عن ابن وضاح بالمدونة بالاجازة

954 ( محمد ) بن ابي ؟ المهلب العتكى المهلبي

من اهل البصرة اخو الحجاج بن ابى عبيد

قال ابن حبان في الثقات يروى عن معاوية بن قرة روى عنه ال‍ ؟ بوذكى وكان شاعرا هجاء يروى الحكايات

ليس من اهل العلم الذى يرجع إلى روايته أو الحكم بما يرويه ولكن ذكرته لا ليعلم ان له روايات يرويها

955 ( محمد ) بن عثمان

حدث عن عمرو بن دينار المكي

مجهول

956 ( ز - محمد ) بن عثمان المكى

قال أبو حاتم مجهول وفرق بينه وبين الذى قبله

957 ( محمد ) بن عثمان القرشي لعله الاول

روى عن عطاء ونافع

قال ابن حبان لا يجوز ان يحتج به

ورأيت انا بخط الضياء الحافظ قال الدار قطني قول ابن حبان محمد بن عثمان خطأ وانما هو عثمان بن عبدالله بن عمرو الزهري

حدث عنه عامر بن سيار فمن ذلك حديثه عن عطاء عن ابى هريرة رضى الله عنه مرفوعازر غبا

وحديثه عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما قال رأيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم يلحظ في صلاته ولا يلتفت

958 ( محمد ) بن عثمان الواسطي

عن ثابت البناني

قال الازدي ضعيف انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات فقال روى عنه أبو عوانة

959 ( محمد ) بن عثمان الحراني

وقيل الحداني بالدال

عن مالك بن دينار بخبر باطل

قال الازدي متروك الحديث والخبر لله لوح من در وياقوت قلمه النور فيه يخلق ويرزق ويعز ويذل

رواه عن مالك عن الحسن عن اسماء مرفوعا

960 ( محمد ) بن عثمان بن عبيد أبو بكر القطان

روى عن ابى بكر النجاد

وعنه الخطيب

وقال لم ارله اصلا ارضاه

مات في صفر سنة تسع واربع مائة

961 ( محمد ) بن عثمان الاخنسى

عن ابن عمر

وعنه محمد بن يعقوب


279

ليعقوب بن محمد الزهري

قال أبو حاتم لا اعرفه

962 ( محمد ) بن عثمان بن سعيد بن عبد السلام بن ابي السوار المصرى

حدث عن ابي صالح كاتب الليث

وعنه حمزة الكتاني وابن رشيق وارخ أبو سعيد بن يونس موته سنة سبع وتسعين ومائتين وقال لم يكن ثقة

963 ( محمد ) بن عثمان بن ابي سويد الدارع بصرى معمر

روى عن عثمان بن الهيثم ومسلم بن ابراهيم

وعنه ابن عدى وابو طاهر الذهلى

ضعفه ابن عدى وقال اصيب بكتبه فكان يشتبه عليه وارجو انه لا يتعمد الكذب وكان لا ينكر له لقى هؤلاء الا انه حدث عن الثقات بما لا يتابع عليه وكان يقرأ عليه من نسخة ما ليس من حديثه عن قوم رآهم ولم يرهم فيقلب الاسنانيد ويقرئه وسمعت ابا خليفة يثنى ويذكر انه كان سمع معهم حدثنا ابن ابى شهيد ثنا القعنبي عن مالك عن سمى عن ابي صالح عن ابي هريرة رضي الله عنه مرفوعا من اقالنادما الحديث وليس هذا لمثل القعن‍ ؟ بل يرويه اسحاق الفروى عن مالك وقال حمزة السهمى سألت الدارقطني عنه فقال ضعيف انتهى

وقال الاسمعيلى في صحيحه سألت عنه ابا خليفة فاثنى عليه

964 ( محمد ) بن عثمان

لا يدرى من هو فتشت عنه في اماكن وله خبر منكر

قال عبدالله بن احمد في زيادات المسند حدثنا عثمان بن ابى شيبة ثنا ابن فضيل عن محمد بن عثمان عن زاذان عن علي رضى الله عنه قال سألت خديجة رضى الله عنها النبي صلى الله عليه وآله عن ولدين ماتا لها في الجاهلية فقال هما في النار فلما رأى الكراهية في وجهها قال لو رأيت مكانهما لابغضتهما قالت فولداي منك قال في الجنة

ثم قال عليه الصلاة والسلام ان المؤمنين واولادهم في الجنة وان المشركين واولادهم في النار انتهى

قلت

والذى يظهر لى انه


280

الواسطي المتقدم

965 ( محمد ) بن عثمان بن ابى شيبة أبو جعفر العبسى الكوفي الحافظ

سمع اباه وابن المدينى واحمد بن يونس وخلقا

وعنه النجاد والشافعي البزار والطبراني وكان عالما بصيرا بالحديث والرجال له تواليف مفيدة وثقه صالح جزرة وقال ابن عدى لم ارله حديثا منكر أو هو على ما وصف لى عبدان لا بأس به واما عبدالله بن احمد بن حنبل فقال كذاب

وقال ابن خراش كان يضع الحديث وقال مطين هو عصى موسى تلقف ما يافكون

وقال الدارقطني يقال انه اخذ كتاب نمير فحدث به

وقال البرقاني لم ازل اسمعهم يذكرون انه مقدوح فيه

قلت

مات سنة سبع وثمانين ومائتين عن نيف وثمانين سنة

قال الخطيب له تاريخ كبير وله معرفه وفهم

وقال أبو نعيم بن عدى رأيت كلا منه ومن مطين يحط احدهما من الآخر قال لى مطين من اين لقى محمد بن عثمان ابن ابي ليلى فعلمت انه يحمل عليه فقلت له ومتى مات محمد قال سنة اربع وعشرينفقلت لابنى اكتب هذا فرأيته قد ندم فقال مات بعد هذا بسنتين ورأيته قد غلط في موت ابن ابي ليلى ورأيته انكر على محمد بن عثمان احاديث فذكرت لمحمد بن عثمان مطينا فذكر احاديث ينكر عليه وقد كنت وقفت على تعصب وقع بينهما بالكوفة سنة سبعين وعلى احاديث ينكرها كل منهما على الآخر

وقال ابن عقدة سمعت عبدالله بن اسامة الكلبي وابراهيم بن اسحاق الصواف وداود بن يحيى يقولون محمد بن عثمان كذاب زادنا داود قد وضع اشياء على قوم ما حدثوا بها قط

ثم حكى ابن عقدة نحو هذا عن طائفة في حق محمد انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات

وقال كتب عنه اصحابنا وقال جعفر بن محمد الطيالسي كان كذابا سمع عن قوم باحاديث ما حدثوا بها قط من يسمع انا به


281

عارف

وقال ابن المنادى قد اكثر الناس عليه عمل ؟ ضطراب فيه

وقال عبدالمؤمن بن خلف النسفى سئل عن صالح بن محمد فقال ثقة

وقال ابو نعيم ابن عدى الحافظ وقفت على تعصب بين مطين وبين محمد بن عثمان ابن ابي شيبة حتى ظهر لى ان الصواب الامساك عن قبول كل واحد منهما في صاحبه

وقال أبو نعيم ورأيت موسى بن اسحاق الانصاري بمثل ابن مطين في هذا المعنى حين ذكر عنده ولا يطعن على محمد بن عثمان ويثنى على مطين ثناء حسنا

ومن الطائفة التى حكى ابن عقدة عنهم انهم كذبوا محمدا جعفر الطيالسي وعبد الله بن ابراهيم بن قتيبة وجعفر بن هذيل ومحمد بن احمد العدوي

وقال مسلمة بن قاسم لا بأس به كتب الناس عنه ولا اعلم احدا تركه

وذكره ابن عدى فقال كان مطين سئ الرأى فيه وكان يقول هو عصى موسى تلقف ما يافكون

قال وسألت عبدان عنه فقال كان يخرج الينا كتب ابيه المسند بخطه في ايام ابيه وعمه فيسمعه من ابيه

قلت

وهو إذ ذاك رجل قالنعم وهو على ما وصف عبدان لا بأس به ولعل قول مطين فيه للبلدية لانهما كوفيان ولم ار له حديثا منكرا

966 ( محمد ) بن عثمان بن حسن القاضى النصيبى أبو الحسين

عن اسمعيل الصفار وجماعة

وعنه أبو الطيب الطبري

قال الخطيب سألت الازهرى عنه فقال كذاب

وقال حمزة الدقاق روى للشيعة مناكير ووضع له انتهى

وقال ابن المنادى كنت اخذت عنه حتى نهاني جماعة من اصحاب الحديث عن الرواية عنه فلم احدث عنه

وقال الخطيب وضعفه جدا

وقال الخطيب ايضا اتيت إلى ابى بكر البرقانى يوما فاستاذنته في ان اقرأ عليه شيئا علقته من تاريخ ابي زرعة وفيه سماعه من النصيبى فقال وعبس وجهه كنت عزمت على ان لا احدث عنه ولكني


282

اسامحك انت خاصة وآذن لك فقرأت عليه قال وسألت ابا القاسم الازهرى عن النصيبي فقال كذاب اخرج الينا كتب ابن المنادى وقد كتب عليها سماعه بخطه فقلت له متى سمعت هذه الكتب فقال في سنة خمس وثلاثين وثلاث مائة فقلت له انت انما قدمت بغداد بعد الاربعين فما رد علي شيأ وكان امره في الابتداء مستقيما وحدث عن الشاميين بسماع صحيح

قال الخطيب وسمعت ابا الفتح محمد بن احمد بن محمد المصرى يقول لم اكتب ببغداد عن شيخ اطلق عليه الكذب غير اربعة ( احدهم ) النصيبي وكانت وفاة الدقاق سمعت من النصيبي في تاريخ ابي زرعة وكان سماعه اياه صحيحا وكان امره وقت سماعنا له مستقيما ثم فسد بعد ذلك

روى عن اسمعيل الصفار وانما قدم النصيبي بغداد بعد موت الصفار بعدة سنين

وقال القاضى الصميرى كان ضعيفا في الرواية والشهادة جميعا

وقال ابن الثلاج كان ضعيفا في الرواية مخذلا في الشهادة لم يتعلق عليه فيها شيئ لانه كان يخلف القاضى ابا عبدالله الضبي على بعض عمله في الكرخ فروى للشيعة المناكيرووضع لهم احاديث

967 ( محمد ) بن عثمان بن ربيعة

عن مالك بخبر شاذ

قال الدار قطني ضعيف انتهى

وقد قدمت خبره في ترجمة محمد بن عثمان بن محمد ولده

قال الدار قطني والخبر منكر بهذا الاسناد

968 ( محمد ) بن عثيم الحضرمي أبو ذر

عن ابن البيلماني

قال النسائي وغيره متروك واسم ابيه عثمان وكنيته أبو ذر

قال أبو حاتم لا يكتب حديثه وقال ابن عدى مرة هو كذاب وقال الدارقطني ضعيف

وقال ابن عدى مع ضعفه يكتب حديثه حدث عنه معتمر وغيره

( مسلم ) بن خالد عن محمد بن عيثم عن سعيد بن يسار عن سالم عن ابن عمر رضى الله عنهما ان النبي صلى الله عليه وآله اوتر و


283

راكب

( محمد ) بن ابي السرى ثنا معتمر ثنا محمد بن عثيم عن عطاء عن عائشة رضى الله عنها قالت افتقدت رسول الله صلى الله عليه وآله في الليل فال‍ ؟ مسته فإذا هو ساجد كالثوب الطريح وهو يقول سجد لك خيالي وسوادى وآمن بك فؤادى هذه يدى لما جنت على نفسي يا عظيما يرجى لكل عظيم اغفر لى الذنب العظيم انتهى

وما قاله عن ابي حاتم ليس في كتاب ابيه انما فيه كما في تاريخ البخاري منكر الحديث وكذا قال النسائي في التمييز والدولابي وذكره العقيلى في الضعفاء

969 ( محمد ) بن عدى الجرجاني

مجهول مضى ذكره في ترجمة عدى بن محمد ابن حاتم

970 ( محمد ) بن عرفطة

شيخ عراقى روى عن مسلم العولى مجهول انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات

وقال روى عنه جعفر بن يزيد

971 ( محمد ) بن عروة بن رويم اللخمى

عن ابي ذر مرسلا

وعنه حجاج بن فرا ؟ صه

ذكره النباتي في ذيل الكامل ولم يذكر فيه شيئا سوى قول ابى حاتملا اتهمه وهذا ليس بقادح ثم رأيتها في كتاب النباتي بلفظ لا افهمه بالفاء من الفهم فهى بمعنى لا اعرفه

672 ( محمد ) بن عروة بن هشام بن عروة بن الزبير الزبيري

عن جده

وعنه ابراهيم بن علي الرافعى

قال ابن حبان منكر الحديث جدا لا يجوز الاحتجاج به

قلت

وفيه جهالة انتهى

وليس هو بمجهول العين فقد حكى الخطيب انه ولى قبل مصيره مع المهدى القضاء للحسن بن زيد غير مرة ثم ادرك ولاية الرشيد فاستعمله على الزنادقة وروى عنه ايضا داود بن المحبر وكان سخيا ممدحا كذا ذكر الزبير في كتاب النسب وزاد وكان في عسكر المهدى ولى دار ضيافته

وقال كان يكنى ابا خا


284

973 ( محمد ) بن عطاء

عن عبدالله بن شداد

قال الدار قطني مجهول

قلت

انما هو محمد بن عمرو بن عطاء احد الاثبات

روى عنه عبيد الله بن ابى جعفر فجاء في حديث عايشة رضى الله عنها في زكاة الحلى في رواية الدار قطني منسوبا إلى جده فما عرفه فقال فيه مجهول وهذا الكلام بعينه كلام ابن القطان في كتاب بيان الوهم والايهام نبه على هذه الفائدة الجليلة واستدل عليها بما رواه أبو داود من الطريق التى رواه منها الدار قطني إلى عبيد الله بن ابي جعفر فقال عن محمد بن عمرو بن عطاء وكذلك رواه الحاكم في المستدرك من تلك الطريق

وقال محمد بن عمرو بن عطاء وقد نبه على ذلك المؤلف في ترجمة يحيى بن ايوب الغافقي واغفل ذلك هنا وهذا محله

974 ( محمد ) بن عطاء البلقاوي

عن مالك

لا يدرى من هو اورده ابن عساكر مختصرا انتهى

وجزم بانه انقلب اسمه وانما هو موسى بن محمد بن عطاء فهذا لفظه محمد بن عطاء البلقاوي ذكره أبو اسحاق محمد بن القاسم بن سفيان فينسمية من روى عن مالك

ثم ساق سنده إلى ابن سفيان ثم قال هذا عندي وهم وكانه رأى روايته لموسى بن محمد بن عطاء البلقاوى سقط فيها موسى بن محمد ابي عطاء هو ابراهيم بن ابي عطاء

975 ( محمد ) بن عطية بن سعد العوفي

في غرائب

ضعفه أبو احمد بن عدى

وقال البخاري عنده عجائب

976 ( محمد ) بن عطية شامي آخر

عن رجل ما حدث عنه سوى اسمعيل بن عياش انتهى

وفي الثقات لابن حبان محمد بن عطية يروى عن عبدالله بن ابى زينب عن ابى ادريس الخولاني

عداده في اهل الشام

روى عنه اسمعيل بن عياش فهو ه


285

977 ( ز - محمد ) بن عطية أبو عبد الرحمن الشاعر العطوي

وقيل هو ابن عبدالرحمن ابن عطية بصرى يعد من متكلمي المعتزلة وكان يذهب مذهب الحسين النجار اتصل بابن ابي داود فحظى عنده وهو حسن الاشعار جيد الاوصاف

قال المبرد كان ظاهر الذمام والوسخ معيرا عليه متهوما بالنبيذ وله فيه وفي الفتوح اشعار كثيرة

978 ( محمد ) بن عقبة ويقال عقبة بن محمد

حدث عن ابي حاتم

تكلم فيه ابن حبان ولفظه شيخ روى عن معمر بن سليمان منكر الحديث جدا لا يحتج به إذا وافق الثقات فكيف إذا انفرد باوابدو لم يذكره في عقبة 979 ( محمد ) بن عقبة المكى

عن فضيل بن عياض

وعنه تميم بن عمران القرشى مجهول

قاله البيهقى

980 ( ز - محمد ) بن عقبة الشيباني أبو عبد الله اخو الوليد

عن ابى اسحاق الفزارى روى عنه مروان بن معاوية قال ابن ابي حاتم عن ابيه ليس بمشهور

وقال البخاريمعروف الحديث ونسبه النباتي ان يعتقد ذلك بالحديث لا يدل على انه هو مشهور وهو كما قال

981 ( محمد ) بن عقبة بن علقمة بن خديج البيروتى المعافرى

قال ابن حبان في الثقات في ترجمة عقبة بن علقمة يعتبر حديثه من غير رواية ابنه محمد عنه لان محمدا كان يدخل عليه الحديث ويكذب فيه

قلت

روى محمد ايضا عن خالد بن يزيد وغيره روى عنه ابن حوصى والمنجنيقي والمعمري والدولابي وعامر بن جرير وغيرهم

قال أبو محمد بن ابى حاتم كتب إلى ببعض حديثه وهو صدوق وس‍ ؟ ل ابي عنه فقال صدوق

982 ( محمد ) بن عقيل البغدادي

ذكر المؤلف في ترجمة يحيى بن معين في فوائد


286

المقرى عن محمد بن عقيل عن ابراهيم بن هانئ قال رأيت ابا داود ؟ قع في يحيى بن معين

قال المولف محمد هذا لا يدرى من هو

983 ( محمد ) بن عكاشة

عن عبد الرزاق هو محمد بن اسحاق العكاشي كذاب

قلت

وهو محمد بن عكاشة الكرماني

عن المسيب بن واضح

قال الدار قطني يضع الحديث بقرائة

وقال زنجويه بن محمد اللباد حدثنا صالح بن ابى صالح ثنا محمد بن عكاشة الكرماني ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري عن سعيد عن ابى هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم اطعموا حبالاكم اللبان يخرج الغلام شجاعا ذكيا وان كانت جارية حسبها وعظم عجيزتها وحظيت عند زوجها

قلت

وهو محمد بن محصن دلسوه ونسبوه إلى جده البعيد انتهى

وهذا اورده ابن عساكر من الكنجر وديات عن زنجويه

وقال هذا حديث منكر تفرد به محمد بن عكاشة باسناد صحيح لا يحتمل مثله وقد نبه النباتي على ذلك فقال نسبوه كوفيا واورد ايضامن طريق ابن عمرو بن السماك عن محمد بن عبيد عن احمد بن اسحاق السكرى ان محمد بن عكاشة الكرماني قال هذه رسالة في اصول اهل السنة والجماعة منهم سفيان بن عيينة ووكيع وسرد جمعا كبيرا من اهل الكوفة والشام والبصرة والحجاز والعراق وخراسان إلى ان قال وعامة اصحاب ابن المبارك ويحيى بن يحيى واسحاق بن ابراهيم وغيرهم

ثم اخرج من طريق اخرى عن محمد بن ابراهيم بن سفيان قال سمعت محمد بن عكاشة الكرماني يقول اصول اهل السنة وما اجمع عليه الجماعة مثل سفيان بن عيينة فسرد الاسماء ايضا إلى ان قال محمد بن عكاشة

وسمعت معاوية بن حماد الكرماني يحدث عن الزهري قال من اغتسل ليلة الجمعة وصلى ركعتين يقرأ فيهما قل هو الله احد الف مرة ثم ينام


287

رأى النبي صلى الله عليه وآله يعنى في المنام

قال محمد بن عكاشة دمت عليه سنتين طمعا ان ارى النبي صلى الله عليه وآله فاعرض علي هذه الاصول فاغتسلت وصليت ركعتين وقرأت ذلك واخذت مضجعي فاصابتني ج‍ ؟ ابة فقمت الثانية واغتسلت وفعلت في ذلك وكان قريبا من السحر فاستندت إلى الحائط ووجهى إلى القبله فدخل علي النبي صلى الله عليه وآله على الن‍ ؟ ت والصفة وعليه بردان يمانيتان ائتزر باحدهما وارتدى بالاخرى فجاء فاستوى على رجله اليسرى ونصب اليمنى فاردت ان اقول له حياك الله فبدأني فق‍ ؟ ل لى حياك الله يا محمد فقلت يا رسول الله ان الفقهاء قد خلطوا علي وعتدى اصناف من السنة فاعرضها عليك قال نعم فذكرها إلى ان انتهى إلى ابي بكر وعمر فاردت ان اقول وعثمان وعلي فقلت في نفسي علي ابن عمه فتبسم وقال ثم عثمان ثم علي فلما فرغت قال هذه السنة فتمسك بها وضم اصابعه قال ثم تكرر عرضى لها فتركته في ثلاث ليال وعيناه تهملان فلما قلت والكف عن مساويالصحابة فاضت عيناه حتى علا نحيبه

قال محمد أبو عكاشة فلما استيقظت وجدت في فمى حلاوة فمكثت ثمانية ايام لا آكل طعاما حتى ضعفت عن القيام للفريضة فاكلت فذهبت تلك الحلاوة من فمى قال سعيد بن عمرو البردعي قلت لابي زرعة محمد بن عكاشة الكرماني فحرك رأسه فقال رأيته وكتبت عنه وكان كذابا

قلت

كتبت عنه الرؤيا التى كان يحكيها قال نعم كتبت عنه فزعم انه عرض على شبابة الايمان قول وعمل ويزيد وينقص فيه اي به وانه عرض على ابي نعيم علي ثم عثمان فقال به وهو كذوب ولا يحسن انه يكتب ايضا يعنى ان شبابة لا يقول بذلك وكذا أبو نعيم قلت اين رأيته قال قدم هنا مع محمد بن رافع وكان رفيقه كنت ارى له سمتا ولقيني محمد بن رافع فكره ان يقول فيه شيئا وقال لى


288

لا يخفى عليك امره إذا فاتحته فقلت ان رأيت ان تفيدني شيأ قال نعم ثم كاد يصعق واضطرب بطنه فهالني ذلك ثم اقبل علي فقال ان اول ما املى على ان كذب على الله وعلى رسوله صلى الله عليه وآله وعلى علي وعلى ابن عباس فقال حدثنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن ابن كعب بن مالك ان ابن عباس اخبره ان علي بن ابي طالب رضى الله عنه اخبره ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم اخبره ان جبرئيل اخبره ان الله تبارك وتعالى قال من لم يؤمن بالقدر فليس مني أو نحو هذا

وذكره الحاكم في اقسام الضعفاء فقال ومنهم جماعة وضعوا كما زعموا يدعون الناس إلى فضائل الاعمال مثل ابى عصمة ومحمد بن عكاشة الكرماني ثم نقل عن سهل بن السرى الحافظ انه كان يقول وضع احمد الجويبارى ومحمد بن تميم ومحمد بن عكاشة على رسول الله صلى الله عليه وآله اكثر من عشرة الآف حديث

وقال أبو ذر الهروي انا أبو بكر بن مقاتل انا أبو اسحاق احمد بن محمد بن يونس سمعت ابا الهيثم يرمى محمد بن عكاشة بالكذب قال فكانبكاء موصوفا بالبكاء سمعت محمد بن عبدالرحمن يقول كان إذا قرأ بكى فكنت اسمع خفقان قلبه وكان من احسن الناس نغمة

قال أبو اسحاق وكان يحدث باحاديث بواطيل قال وبلغني انه حضر الجمعة بكرمان فقرأ الامام آية فصعق فمات

قال ابن عساكر بلغني انه كان ح‍ ؟ ا سنة خمس وعشرين ومائتين

قلت

واما الحسن الذى تقدم في اول ترجمته انه رواه عن المسيب بن واضح فقد ذكر الحاكم فقال بلغني انه كان ممن يضع الحديث حسبة فقيل له ان قوما يرفعون ايديهم في الركوع وعند الرفع منه فقال حدثنا المسيب بن واضح قال حدثنا عبدالله بن المبارك عن يونس بن يزيد عن الزهري عن سالم بن عبدالله بن عمر عن ابيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله من رفع يديه إلى الركوع فلا


289

صلاة له فهذا مع كونه كذبا من انجس الكذب فان الرواية عن الزهري بهذا السند بالغه مبلغ القطع باثبات الرفع عند الركوع وعند الاعتدال وهي في الموطأ وسائر كتب اهل الحديث والامر فيها اسهل من ان يستدل له ويقال انه محمد بن اسحاق بن ابراهيم بن عكاشة بن محصن الاسدي نسبة إلى جده الاعلى لكن الذى يظهر لى انه محمد بن اسحاق العكاشي الذى اخرج له ابن ماجة لكونه متقدم الطبقة عن هذا وقد تقدم شيئ من هذا في محمد بن اسحاق

وصرح النباتي بانه غيره والله اعلم

984 ( محمد ) بن عكاشة الكوفي

قال الدار قطني ضعيف

985 ( محمد ) بن العلاء بن زهير

عن عثمان بن ابي العاتكة ومعروف الخياط

وعنه ابو زرعة الدمشقي واحمد بن المعلى واحمد بن ابراهيم بن فلاس

قال أبو عبد الله ابن مندة ضعفه النسائي

986 ( محمد ) بن علوان

عن علي منقطع

وقال أبو حاتم مجهول وقيل بينهما على انتهىكذا رأيت بخط الموقت وما اظنه الا اراد ان يقول وقيل بينهما رجل

وقد ذكر ابن حبان في الثقات هذا فقال شيخ يروي المراسيل والمقاطيع روى عنه فرات ابن سليمان وفرات ضعيف

987 ( محمد ) بن علوان

عن نافع

قال أبو الفتح الازدي متروك انتهى واظنه الاول وقد جمع بينهما في ترجمة واحدة صاحب الحافل على الكامل

988 ( محمد ) بن على بن خلف العطار

عن حسين الاشقر وغيره ذكره الخطيب في تاريخه وانه ثقة

قال محمد بن منصور روى عنه محمد بن مخلد العطار وقد ذكرت في المغنى ان ابن عدى اتهمه وقال عنده عجائب

وقال ابن الجوزى قال ابن عدى البلاء عندي في الحديث من العطار انتهى

وهذا الذى ذكراه عن ابن


290

قاله في ترجمة حسين بن حسين الاشقر ولم يفرد لمحمد ترجمة فلذلك خفى عليهما فقال ابن عدى ثنا احمد بن الحسن الصوفي قال ثنا محمد بن علي بن خلف العطار قال ثنا حسين الاشقر عن قيس بن الربيع عن عمران بن ظبيان عن حكيم بن يحيى قال كنت جالسا مع عمار فجاء أبو موسى فقال له عمار انى سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله لعنك ليلة الجمل قال انه استغفر لى قال عمار شهدت اللعن ولم تشهد الاستغفار

قال ابن عدى عند محمد بن علي هذا من هذا الضرب عجائب وهو منكر الحديث والبلاء فيه عندي منه لا من حسين وسيأتي له ذكر في ترجمة المظفر بن شميل

وقال الخطيب قال محمد بن منصور كان ثقة مامونا حسن النقل

989 ( محمد ) بن على بن الشيخ السبتى احد الفضلاء

روى عن وهب بن ميسرة خبرا موضوعا في فضل سبتة فاتهم بسببه

قال القاضى عياض في مشيخته حدثنى احمد بن قاسم الصنهاجى ( 1 ) وكان لا بأس به اخبرني الفقيه أبو على بن خالدوابو عبد الله محمد بن عيسى قالا حدثنا الفقيه أبو عبد الله محمد بن علي بن الشيخ ثنا وهب بن ميسرة عن محمد بن وضاح عن سحنون عن ابي القاسم عن مالك عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول في الغرب مدينة على مجمع بحرى المغرب وهي مدينة بناها سبت بن سام ابن نوح واشتق لها اسما من اسمه فهى سبتة ودعا لها بالبركة والنصر فلا يريد بها احد سوءا أو باهلها الا رد الله دائرة السوء عليه

قال القاضي سمعت غير واحد من شيوخنا يذكر هذا الخبر من رواية ابن الشيخ ورواه عنه جماعة من شيوخ بلدنا ووجدته بخط كبراء منهم وهو حديث موضوع لا شك فيه ولم يخرج الا عن ابن الشيخ وهو في فضله ودينه وعلمه لا ادرى من اين دخلت عليه

( 1 ) بالكسر والسكون وجبم نسبة إلى صنهاجة قب‍ ؟ لة من حمير بالمغرب - لب اللباب (


291

فيه الداخلة والحمل فيه عليه على كل حال

وقال الذهبي في تاريخ الاسلام في اواخر الاربع مائة كان هذا الرجل محدث سبتة في وقته مشهور بالخير والورع وصل إلى الاندلس وسمع من ابن عيسى الليثي وغيره

قال القاضى عياض كانت عنده غرائب وعجائب

قال الذهبي وسبتة مدينة اشتهرت في هذه الايام ولا اعلم احدا من اهلها روى العلم قبل هذا الرجل وقد استولى الفرنج على سبتة بعده بمدة

990 ( محمد ) بن على بن محمد بن اسحاق

شيخ للطبراني جاء حديثه في بعض الاجزاء

قال الخطيب روى المناكير انتهى

وروى عن موسى بن محمد العرسي احاديث منكرة قاله الخطيب قال وهو مجهول حدث عنه احمد بن علي المصيصى

991 ( محمد ) بن علي بن اسحاق بن خويز منداد ويقال خواز منداد الفقيه المالكي البصري يكنى ابا عبدالله هذا الذى رجحه عياض واما الشيخ أبو اسحاقفقال في الطبقات محمد بن احمد بن عبدالله بن خواز منداد يكنى ابا بكر تفقه بابى بكر الا مهري وسمع من ابي بكر بن داسة وابى اسحاق الهجيمي وغيرهما وصنف كتبا كثيرة ( منها ) كتابه الكبير في الخلاف - وكتابه في اصول الفقه - وكتابه في احكام القران - وعنده شواذ عن مالك واختيارات وتاويلات لم يعرج عليها حذاق المذهب كقوله ان العبيد لا يدخلون في خطاب الاحرار وان خبر الواحد مفيد العلم وانه لا يعتق على الرجل سوى الاباء والابناء وقد تكلم فيه ابن الوليد الباجى ولم يكن بالجيد النظر ولا بالقوي في الفقه وكان يزعم ان مذهب مالك انه لا يشهد جنازة متكلم ولا يجوز شهادتهم ولا مناكحتهم ولا امانتهم وطعن ابن عبد البر فيه ايضا وكان


292

اواخر المائة الرابعة

992 ( محمد ) بن على بن الوليد السلمى البصري

عن العدنى ( 1 ) بن محمد بن ابي عمرو عن محمد بن عبدالاعلى

وعنه الطبراني وابن عدى

روى أبو بكر البيهقى حديث الضب من طريقه باسناد نظيف

ثم قال البيهقى الحمل فيه على السلمى هذا

قلت

صدق والله البيهقى فانه خبر باطل انتهى

وروى عنه الاسمعيلي في معجمه وقال بصرى منكر الحديث

993 ( محمد ) بن علي بن عمر المذكر أبو علي النيسابوري الواعظ

من قدماء شيوخ الحاكم

قال المزى في اثناء ترجمة احمد بن الخليل ان المذكر من المعروفين بسرقة الحديث ويقال له البرنوذى وبرنوذ ( 2 ) من قرى نيسابور

قال الحاكم سمع من احمد بن الازهر ومحمد بن يزيد واسحاق بن عبدالله بن رزين فلو اقتصر على هؤلاء لصار محدث عصره لكنه حدث عن شيوخ ابيه محمد بن رافع واقرانه واتى ايضا عنهم بالمناكير فاشره يحملنا على الرواية عن امثاله

ماتسنة سبع وثلاثين وثلاث مائة انتهى

وقال الحاكم سرق أبو علي المذكور ؟ حديث الاعمال فحدثنا به عن عبدالله بن هاشم عن يحيى بن سعيد القطان عن يحيى بن سعيد الانصاري بسنده

وهذا كان تفرد به علي بن محمد بن العلاء عن ابى هاشم

ثم حدث به أبو بكر الذهبي عن ابي هاشم ثم سرقه منهما أبو علي وقال ابن السمعاني في ترجمة هذا في الانساب العجب من الحاكم يذكر انه من الشيوخ الذى حدث عنهم أبو علي ولم يدركهم عتيق بن يعقوب ثم يخرج الحاكم في عوالي ابن عيينة عنه عن عتيق عن ابن عيينة عدة احاديث

قلت

( 1 ) كذا في ميزان الاعتدال المصرية 12 ( 2 ) في لب اللباب البرنوذي بالضم وفتح النون والواو الذال معجمة نسبة إلى برنوذ - محمد شريف الدين عفى عنه


293

انما اخرجها الهامى الطاهر على شرطه لكون ابي على حدثه فيها كذلك وان لم يكن أبو علي صادقا في دعوى سماعها نعم كان حقه ان يذكر ذلك عقيب تخريجها ولا يتبع بذكره ذلك في موضع آخر

994 ( محمد ) بن علي بن عثمان بن حمزة الانصاري المدني أبو عبد الله

قال الحاكم روى بخراسان عن الائمة عجائب عن نعيم بن حماد وابراهيم بن المنذر بقى إلى سنة ثلاث وتسعين ومائتين

995 ( محمد ) بن علي

عن الحكم بن عتبة

وعنه الثوري

ذكره البخاري

وقال ابو حاتم ان لم يكن السلمى فهو مجهول

996 ( محمد ) بن علي بن محمد بن الطيب الحلاى المعروف بابن المغازى الواسطي القاضى المالكى ناب في الحكم بواسط

روى عن ابيه وابى محمد بن السرى وغيرهم

روى عنه أبو القاسم بن عساكر وابو سعد بن السمعاني والقاضى يحيى ابن الربيع ويحيى بن الحسين الاوادني وابو بكر احمد بن صدقة وهو آخر منحدث عنه

قال ابن السمعاني كان شيخنا احمد بن بانه ادعى سماع اشياء لم يسمعها

ورأيت بخطه جزأ بخط ابيه وفي آخره بلغت فالحق هذا بخطه وولدى

قال السمعاني وظاهره الصدق والامانة وهو صحيح السماع شيخ حسن المجالسة متودد مرتب الحديث سألته عن مولده فقال سنة سبع وخمسين واربع مائة

ومات في رمضان سنة اثنتين واربعين وخمس مائة

997 ( محمد ) بن علي بن عثمان بن يسار الغرنوي فاضل وعظ بخوارزم وزعم بقلة حياء انه سمع من الف وسبع مائة شيخ وروى عن ابيه عن عبد الجبار عن عبدالله بن ابى الجوائر الكاتب قال ثنا أبو الحسن بن الخباره سنة اثنتين وتسعين وث


294

مائة قال دخلنا على شيخ معمر نلتمس منه فائدة فقال عليكم بابي فاتينا اباه فقال اذهبوا إلى والدي فاتيناه شيخا في القطن يظهر منه رأسه إلى ان قال ادخلني عمي على النبي صلى الله عليه وآله فقال لنا اين انتم عن القواقل يريد قل يا ؟ يها الكافرون وقل هو الله احد والمعوذتين الحديث

فما ابعد ان يكون هذا من اختلاق الغرنوى

998 ( محمد ) بن علي بن عمر بن ؟ الجبان كذا في معجم الادباء ج 18 ص 360 ؟ أبو منصور اللغوى الرازي من اصحاب ابي الفارس قرأ عليه الواحد بن برهان

قال يحيى بن مندة تكلموا فيه من قبل مذهبه قرئ عليه بسند الرؤيا ؟ ي سماعه من جعفر بن 999 ( محمد ) بن علي بن عباس أبو بكر الدماس

روى عن الجوهرى والبرمكي

قال السلفي قرأنا عليه عن الجوهرى من سماعه الصحيح وذكر لى انه سمع من القزويني والبرمكي فطالبه بحديثهما مدة فلم يخرج له شيئا وقال لى أبو عامر العبدرى هو كذاب ومع ذلك يمنع ليكون اشتهى

قال شجاع الذهلى مات فيثالث ربيع الآخر سنة سبع وتسعين واربع مائة

1000 ( محمد ) بن على بن يحيى بن معاذ بن عبدالله بن محمد بن سليمان السمرقندى ثم ذكره الادريسي في تاريخ سمرقند وكان يؤدب بسمرقند وكان كذابا يضع على الثقات روايات لم يذكروها ويروى عن من لم يلحقهم روى عن ابي شعيب احمد بن محمد جماهر الازدي وابى العباس السراج وحامد بن احمد ابن زرارة وغيرهم وكان قال انه كتب عن ابي العباس السراج بنيسابور بعد الثلاثين فقال لعل هذا أبو العباس السراج آخر فقلنا السراج يكنى ابا العباس وسمى محمد بن اسحاق الثقفى بحديث عن قتيبة بن سعيد ان هذا المعظم فتركنا الرواية عنه

ومات في ربيع سنة تسع وخمسين وثلاث مائة


295

1001 ( محمد ) بن على بن محمد بن يحيى بن علي بن عبدالله أبو عبد الله بن المهدى الهاشمي المعروف بابن الجند موني من اهل البصرة

روى عن القاضي ابى عمر الهاشمي وابي الحسن بن زرقويه وابى الحسين بن الفضل القطان وغيرهم

قال ابن السمرقندى تكلموا في سماعه من القاضى ابي عمر وكان سماعه من ابن الفضل صحيحا

توفي سنة احدى وسبعين واربع مائة عن بضع وسبعين سنة

1002 ( محمد ) بن على بن سهل الانصاري المروزى

قال ابن عدى قدم علينا جرجان سنة خمس وتسعين وحدثنا عن ابي عمر الحوضى وعلي بن الجعد ويحيى ابن يحيى ضعيف

روى احاديث لم يتابع عليها فحدثنا عن على بن الجعد ثنا شعبة حدثنا أبو بشر جعفر بن ابي وحشية عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال ليلة القدر ليلة ثلاث وعشرين

ثم قال ابن عدى وقد سألت عنه بمرو فا ؟ نوا عليه وارجو انه لا بأس به

قلت

بل به كل البأس فان ابن عدى روى عنه حديثا في ترجمة سعد بن طريف وهوحديث باطل رواه عن على بن حجر ما ارى الآفة الا من ابن سهل هذا انتهى

وعبارة الذهبي في ترجمة سعد الحمل فيه على محمد بن بن علي هذا إذا دخل عليه وروى عنه الاسمعيلي في معجمه وقال لم يكن بذاك

1003 ( محمد ) بن على بن سهل العطار الخطيب

قال الخطيب روى عن القواريري وابن همام السكوني

وعنه أبو الفتح الازدي

ثم ساق له حديثا قلب اسناده

قال الازدي عقبه لم يكن هذا الشيخ مرضيا سرق هذا الحديث

1004 ( محمد ) بن على بن العباس البغدادي العطار

ركب على ابي بكر بن زياد النيسابوري حديثا باطلا في تارك الصلاة

روى عنه محمد بن على الموازينى شيخ لابي

زعم المذكور ان ابن زياد اخذه عن الربيع عن الشا


296

عن مالك عن سمى عن ابي صالح عن ابي هريرة رضى الله عنه رفعه من تهاون بصلاته عاقبه الله بخمسة عشر خصلة الحديث وهو ظاهر البطلان من احاديث الطرقية

1005 ( محمد ) بن على بن حسن الشرابي أبو بكر شيخ بغدادي

حدث عن محمد ابن عبد السمرقندى ويوسف القاضى

وعنه تمام الرازي وحفيده على بن احمد بن محمد وعبد الرحمن بن عمر النحاس

قال الخطيب احاديثه مستقيمة وقال أبو الفتح بن مسرور فيه بعض اللين

قلت

بل ليس بثقة فان تماما روى عنه قال حدثنا ابراهيم بن هاشم البغوي ثنا هدبة ثنا أبو عوانة عن الاعمش عن ابي صالح عن ابي هريرة رضى الله عنه مرفوعا اكذب الناس الصواغون والصباغون

وهذا موضوع والحمل فيه على الشرابى وللمتن اسناد آخر ضعيف مات بعد الخمسين وثلاث مائة

1006 ( محمد ) بن على بن خلف البغدادي

حدث عن عمرو بن جرير

بمناكيرذكره ابن النجار في الذيل وهو غير محمد بن علي بن خلف العطار الذى تقدم

1007 ( محمد ) بن على القاضى أبو العلاء الواسطي المقرى

ضعيف قرأ بالروايات على عدة ائمة

منهم ابن حسن بالدينور وولى قضاء الحريم وصنف وجمع وحدث عن القطيعى وطبقته

روى عنه أبو الفضل بن خيرون وابو القاسم بن سنان وخلق

قال الخطيب رأيت له اصولا مضطربة واشياء سماعه فيها مفسود اما مصلح بالقلم واما مكشوط

وروى حديثا مسلسلا باخذ اليد رواته ائمة

قال الخطيب حدثنا أبو العلاء ثنا الحافظ بن السقا وهو آخذ بيدى حدثنا أبو يعلى الموصلي وهو آخذ بيدى ثنا أبو الربيع ا ؟ زهراني وهو آخذ بيدى ثنا مالك وهو آخذ بيدى حدثنى نافع وهو آخذ بيدى حدثنى ابن أبو عمر وفي نسخة ا


297

ابن عباس وهو آخذ بيدى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو آخذ بيدى من اخذ بيد مكروب اخذ الله بيده

قال الخطيب فاستنكرته وقلت له اراه باطلا قال المصنف وساق له الخطيب حديثا آخر اتهم في اسناده

وقال الخطيب اما حديث اخذ اليد فاتهم بوضعه فانكرت عليه فامتنع بعد من روايته ورجع عنه وذكر الخطيب اشياء توجب وهنه

مات سنة احدى وثلاثين واربع مائة عن اثنين وثمانين سنة انتهى

والذي ظهر لى من سياق ترجمته في تاريخ الخطيب انه وهم في اشياء بين الخطيب بعضها واما كونه اتهم بها أو ببعضها فليس هذا مذكورا في تاريخ الخطيب ولا غيره وقد اعتمد الخطيب ابا العلاء اشياء من تاريخه وحديث الاخذ باليد الذى اشار إليه ذكر الخطيب ان ابا العلاء وعده باخراج اصله به مدة وفي طول المدة يعتذر له بانه لم يجد اصله

ثم قال حدثنا بالحديث المذكور باسناد آخر فقال حدثنا أبو الطيب احمد بن علي بن محمد الجعفري حدثنى أبو الحسين احمد بن الحسين الشافعي ثنا ابن المقري ثنا أبو يعلىبه

وقال عقبه قال لى أبو العلاء كنت سمعت نسخة ابى الربيع الزهراني عن ابى محمد ابن السقاء عن ابى يعلى عنه

ثم كتبت هذا الحديث عن الجعفري في ظهر الجزء فظننته في جملة ما سمعت من ابن السقاء

قال الخطيب فقلت له ان هذا الحديث موضوع فقال لا يروى عنى غير حديث الجعفري هذا

ثم ذكر الخطيب انه حدثهم عن عبدالله بن موسى السلامي الخراساني بحديث مسلسل بالشعر زعم بانه سمعه منه بافادة ابن يكثر وان الخطيب ظفر بعد ذلك باصل ابن يكثر وقد روى الحديث المذكور عن السلامى بواسطة وانهم عرفوا ابا العلاء بذلك فرجع عن روايته عن السلامى وفى الجملة فابو العلاء لا يعتمد على حفظه واما كونه متهما فلا والله اعلم


298

1008 ( محمد ) بن علي بن الفضل الزرنحرى وجاء عنه حديث موضوع في قصة ابن صياد نقل عنه في كتاب يسمى ( زهر الرياض ) فيه اباطيل كثيرة فقال فيه رأيت في امالي هذا الرجل بسند له عن ابى هريرة رضى الله عنه بينا النبي صلى الله عليه وآله وسلم يحدث اصحابه بعد صلاة الغداة إذا قبلت صيحة شديدة من ؟ احية اليهود فارسل رجلا فرجع فقال ولد لليهود ولد فصعب من امه حتى ملا البيت وضم امه مع سريرها حتى ارتفع إلى السقف فاسترجع النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال اخشى انه دجال فلما مضت سبعة ايام قال اذهبوا بنا إليه فجاء فإذا هو على رأس نخلة يلتقط رطبا وياكل وله همهمة فقال له ابوه يا ابن العائذ هذا محمد فسكت ونزل فاتبع النبي صلى الله عليه وآله فقال له اشهد اننى نبي فقام عمر فضربه بالسيف على هامته فنبا السيف ورجع فشج عمر فخر صريعا فرجع النبي صلى الله عليه وآله إلى عمر فقال ما اردت إلى هذا ووضع يده على رأسه فدعا الله فالتحم الجرح باذن الله فقال عمرا ودان الله يرفعه فقال اللهمافعل فنزل جبرئيل فاخذ بناصيته وابواه ينظر ان إليه فالقاه في جزيرة في البحر

قلت

وهذا ظاهر البطلان والله المستعان

1009 ( محمد ) بن على القاضى أبو الحسين البصري

شيخ المعتزلة ليس باهل للرواية

قال الخطيب كان يروى حديثا واحد احد ثنيه من حفظه قال اخبرنا هلال بن محمد انا الكجي وجماعة قالوا حدثنا القعنبي عن شعبة بحديث إذا لم تستحى

مات في ربيع الآخر سنة ست وثلاثين واربع مائة

وله تصانيف وشهرة بالذكاء والديانة على بدعته انتهى

وهذا الحديث رواه عنه تلميذه أبو على بن الوليد ولم يكن عنده غيره وقد اشرت إليه في ترجمة ابي على

1010 ( محمد ) بن علي بن مهريزد أبو مسلم الاصبهاني الاديب

له تفسير كبير وكان


299

كبار المعتزلة

سمع من ابي بكر ابن المقرى وغيره وهو شيخ اسمعيل الحمامى في جزء مامون توفي في سنة تسع وخمسين واربع مائة انتهى

وكان عارفا بالعربية كان مولده سنة ست وستين وثلاث مائة وروى عن ابن المقرى ايضا مسند ابن وهب رواية حرملة عنه وتفسيره في عشرين مجلدا

1011 ( محمد ) بن على بن الحسين الحسني الهمذانى الزيدى

رحل ولقى اسمعيل الصفار وخيثمة بن سليمان

قال الادريسي كان يجازف في الرواية في آخر ايامه مات سلخ سنة خمس وتسعين وثلاث مائة انتهى

وهو ابن علي بن الحسين بن الحسن بن القاسم بن الحسن بن زيد الحسن بن علي وكنية ابيه أبو اسمعيل

قال الخطيب نشأ ببغداد ودرس الفقه على ابن ابي هريرة القاضى وسافر إلى الشام وصحب الصوفية وصار كبيرا فيهم وجاور بمكة وكتب عن جعفر واحمد بن سليمان العباداني والزبير بن عبد الواحد وابى العباس الاصم وخلق واستوطن بلخ إلى ان مات

روى عن الحاكم أبو عبد الله وابو القاسم السراج وذكر لىشيخنا أبو حازم العبدي انه مات سنة ثلاث وتسعين وثلاث مائة وهو ابن ثلاث وثمانين سنة

وقال غنجار مات سنة خمس وتسعين

وقال الحاكم بعد ان ساق بسنده ولد بهمذان ونشأ بالعراق وتفقه وتصرف ودخل البادية وجاور واول ما ورد نيسابور سنة اربع واربعين فاخذ عن الاصم وغيره ثم حج وانصرف إلى خراسان وتوفي بها رضى الله عنه والحقه بسلفه في المحرم سنة ثلاث وتسعين وهو ابن ثلاث وثمانين

1012 ( محمد ) بن على بن درهم أبو على

قال ابن النجار حدث عن ابي بكر محمد بن جعفر الآدمى بحديث منكر رواه عنه أبو الحسن بن غالب الحرثي في مشيخته

1013 ( محمد ) بن على الكندى

روى عن رجل عن جعفر الصادق رضى الله عنه


300

ضعفه الازدي انتهى

وذكر المؤلف بعد هذا

1014 ( محمد ) بن على بن عطية أبو طالب المكى الزاهد الواعظ صاحب ( قوت القلوب ) حدث عن علي بن احمد المصيصى والمفيد وكان مجتهدا في العبادة

حدث عنه عبد العزيز الازجي ( 1 ) وغيره

قال الخطيب ذكر في القوت اشياء منكرة في الصفات وكان من اهل الجبل ونشأ بمكة قال لى أبو طاهر العلاف ان ابا طالب وعظ ببغداد وخلط في كلامه وحفظ عنه انه قال ليس على المخلوقين اضر من الخالق فبدعوه وهجروه فبطل الوعظ

مات سنة ست وثمانين وثلاث مائة انتهى

وروى بالاجازة عن عبدالله بن جعفر بن فارس وسمع صح‍ ؟ ح البخاري من ابن زيد المروزي وله اربعون حديثا اخرجها لنفسه وكان على مذهب ابي الحسن بن سالم وذكره النديم في مصنفي المعتزلة

1015 ( محمد ) بن على بن ازاد مرد في محمد بن هارون ( 2 )

1016 ( محمد ) بن على الكراجكى بفتح الكاف وتخفيف الراء وكسر الجيم ثم كاف نسبة إلى عمل الجسم وهى الكراجك

بالغ ابن طى في الثناء عليه في ذكر الاماميةوذكر ان له تصانيف في ذاك وذكر انه اخذ عن ابي الصلاح واجتمع بالعين زربى

ومات في ثاني ربيع الآخر سنة تسع واربعين واربع مائة

1017 ( محمد ) بن على بن النعمان بن ابي طريفة البجلى الكوفي أبو جعفر الملقب شيطان الطاق

نسب إلى سوق في طاق المحامل بالكوفة كان يجلس للصرف بها فيقال انه اختصم مع آخر في درهم زيف فغلب فقال انا شيطان الطاق وقيل ان

( 1 ) ذكر في المنئ الازجي بهمزة وزا ؟ مفتوح‍ ؟ ين وبجيم نسبة إلى محلة ببغداد بباب الازج وصرح في نسبة عبد العزيز بسكون الزاي والله اعلم - ( 2 ) لم نجده هناك - محمد شريف الدين عفى عن


301

هشام بن الحكم شيخ الرافضة لما بلغه انهم لقبوه شيطان الطاق سماه هو مؤمن الطاق ويقال ان اول من لقبه شيطان الطاق أبو حنيفة مع مناظرة جرت بحضرته بينه وبين بعض الحرورية ويقال ان جعفر الصادق كان يقدمه ويثنى عليه وكان يشارك ويقدمه في الشعر على غيره الا انه اشتغل بالكلام عن الشعراء نقلته هكذا ملخصا من كتاب ابن ابي طي وقيل اسم ابيه جعفر وقد تقدم ووقعت له مناظرة مع ابى حنيفة في شيئ يتعلق بفضائل علي سمي فيها محمد بن النعمان نسبه إلى جده فقال أبو حنيفة كالمنكر عليه عن من رويت حديث رد الشمس لعلي فقال عن من رويت انت عنه يا سارية الجبل

وقرأت في ترجمة السيد الحميرى الشاعر الرافضى المشهور من كتاب ابي الفرح قوله ان محمد بن على بن النعمان شيطان الطاق ناظر السيد في امامة محمد بن الحنفية فغلبه محمد بن على

قلت

وجعفر ليس اسم ابيه وانما كنيته هو أبو جعفر

1018 ( محمد ) بن على بن محمد بن سهل روى عن ابن شبيب العمرى

قال الخطيب فيه تساهل انتهى

قال ابن ابي الفوارس يكنى ابا بكر بن الامام

توفي في شعبانسنة سبع وخمسين وثلاث مائة وكان مولده على ما ذكر سنة احدى وسبعين ومائتين

وكان فيه تساهل ولم يكن بذاك

وقال الخطيب روى عن محمد بن عثمان بن ابي شيبة واحمد بن على الابار وجعفر الفريابي وجماعة

وعنه المعافى بن زكريا والدار قطني وابن زرقويه وابو نعيم وغيرهم

قال ابن الفرات عنه انه ولد سنة احدى وسبعين

1019 ( محمد ) بن على بن الفتح أبو طالب العشارى

شيخ صدوق معروف لكن ادخلوا عليه اشياء فحدث بها بسلامة باطن منها حديث موضوع في فضل ليلة عاشوراء ومنها عقيدة للشافعي ومنها قال حدثنا ابن شاهين قال ثنا أبو بكر ب


302

ابى داود قال ثنا شاذان قال ثنا سعيد بن الصلت قال ثنا هارون بن الجهم عن جعفر بن محمد عن ابيه عن علي رضى الله عنه قال اتي النبي صلى الله عليه وآله وسلم بسبعة فامر عليا ان يضرب اعناقهم فهبط جبرئيل فقال لا تضرب عنق هذا قال لم قال لانه حسن الخلق سمح الكف قال يا جبرئيل اشيئ عنك أو عن ربك قال بل امرني ربي بذلك

هارون ايضا ليس بمعتمد

( العشارى ) حدثنا احمد بن منصور البوشهرى ثنا أبو بكر النجاد ثنا الحربى ثنا شريح بن النعمان ثنا ابن ابى الزناد عن ابيه عن الاعرج عن ابي هريرة رضى الله عنه مرفوعا صوموا يوم عاشوراء ووسعوا على اهاليكم فقد تاب الله فيه على آدم إلى ان قال فمن صامه كله كان كفارة اربعين سنة واعطي ثواب الف شهيد وكتب له اجر سبع سماوات إلى ان قال وفيه خلق الله السماوات والارض والعرش والقلم واول يوم خلق عاشورا

فقبح الله من وضعه والعتب انما هو على محدثي بغداد كيف تركوا العشارى يروى هذه الاباطيل

وقال الخطيب كتبت عنه وكان ثقة صالحا

مات سنة احدى وخمسين واربع مائة

قلت

ليس بحجة انتهى

ومولده سنة ست وستين وثلاث مائة وعرف بالعشارى لان جده كان خيرا زاهدا عالما صحبه ابن بطة وابن حامد

قال أبو الحسين ابن الطيورى قال لى بعض اهل البادية نحن إذا قحطنا استسقينا بابن العشارى فنسقي

قلت

سمعنا مشيخته التى خرجها عن اصحاب البغوي وغير ذلك من حديث الصحيح والحديث المذكور اورده ابن الجوزى في الموضوعات واوله ان الله افترض على بني اسرائيل صوم يوم في السنة يوم عاشوراء وهو اليوم العاشر في المحرم مطولا فاختصر المؤلف منه قدر نصفه وقال ابن الجوزى هذا حديث لا يشك عاقل في وضعه إلى ان قال وكان مع الذى رواه نوع تغفل ولا احسبه الا في


303

المتأخرين وان كان يحيى بن معين تكلم في ابن ابي الزناد وحكى في كلام غيره ثم قال فلعل بعض اهل الهوى ادخله في حديثه

قلت

وقد تقدم في ترجمة النجاد انه عمر بآخره وان الخطيب جوز ان يكون ادخل عليه شيئ وهذا التجويز محتمل في حق العشاري ايضا وهو في حق ابن ابي الزناد بعيد فقد وثقه مالك وعلق له البخاري بالجزم والعلم عند الله تعالى

1020 ( محمد ) بن على بن محمد أبو الخطاب الجبلى الشاعر

فصيح سائر القول

روى عن عبد الوهاب الكلابي ومدح ابا العلاء المعرى فجاوبه بابيات

قال الخطيب قيل انه كان رافضيا انتهى

ولفظ الخطيب قيل انه كان رافضيا شديد الرفض وكان ضريرا

مات في ذى القعدة سنة تسع وثلاثين واربع مائة والجبلي بفتح الجيم وضم الموحدة الثقيلة وتخفيف اللام المكسورة قال ابن ماكولا كان من المجيدين مدح فخر الملك وله معرفة باللغة والنحو وذكره في شيوخه محمد بن المعلى الازدي وروى عنه ابن علي بن احمد بن صالح وقالوا انه كان يفرط 1021 ( محمد ) بن على بن جعفر بن ثابت

ضعفه بعضهم وفيه جهالة لا اعرفه

1022 ( محمد ) بن على بن الحسين البلخي

روى عن اسحاق بن هياج بن عبد الصمد ابن غالب ومحمد بن علي بن طرخان وغيرهم

قال الحاكم بلغني انه كان يحفظ افراد الخراسانيين والغالب على روايته المناكير وقد حدث بنيسابور سنة ثلاثين وثلاث مائة ولم ار واحدا في اصحابنا اخذ عنه الاجازة سنة ثمان واربعين وثلاث مائة مات سنة ست وخمسين وثلاث مائة

وذكره ابن عساكر ووصفه بالحفظ

وقال رحل وسمع من محمد بن المعافى

روى عنه أبو الفضل الجارودي الكلام للهروى

ومن مناكيره ما رواه أبو موسى المدينى في ذيل معرفة الصحابة من طريقه فذكر باسناد مظلم إلى حماد بن سلمة عن ثا


304

عن عبدالله بن عبد الغافر مولى النبي صلى الله عليه وآله قال إذا ذكر القرآن فقولوا كلام الله غير مخلوق من قال غير هذا فهو كافر

قال الذهبي في التجريد هذا موضوع

1023 محمد ) بن على بن احمد بن المعتصم الهاشمي

روى عن ابي محمد بن ابى حاتم قال حدثنا أبو سعيد الاشج فذكر بسند الصحيح عن عائشة سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذا كان آخر الزمان يحبس العلماء والفقهاء في البيوت ويظهر الانقياد بفكر حدثنا واخبرنا فإذا رأيتم شيئا من ذلك فاحرقوهم بالنار قال الشيخ هذا حديث منكر اخرجه صاحب مسند الفردوس من رواية محمد ابن الحسين بن منجوبه عن ابيه عن محمد بن علي المذكور فهو آفته وبقية رجاله ثقات ولم ار له ذكرا في تاريخ بغداد ولا في ذيوله والله اعلم

1024 ( محمد ) بن على بن طالب عرف بابن رسا

روى عن ابي على بن المذهب وهاه ابن ناصر وكان على مذهب الفلاسفة في تدبير العالم بالنجوم وهذا ضلال اجازه ابن كليب انتهى

قال ابن النجار كان صحيح السماع اسمعه والدهفي ص‍ ؟ ره من ابن المذهب الجوهرى وابي بكر بن بشران وابي يعلى ال‍ ؟ راء

روى عنه ابن ناصر وابو المعمر الانصاري وعمر بن ظفر المقرى والمبارك ابن كامل الخفاف وغيرهم وله شعر

ولد سنة ست وثلاثين واربع مائة وقيل سنة خمس

قال ابن ناصر ما كان مكثرا وكان سماعه صحيحا ولم يكن في دينه مرضيا كان يذهب إلى ان النجوم هي المدبرة للعالم ويرى رأى الفلاسفة تقليدا من غير معرفة

توفي في شوال سنة احدى عشرة وخمس مائة

1025 ( محمد ) بن علي بن العطار

شيخ للمظفر بن سهل

ذكره الدار قطني في اسناده مجهول واستدركه النباتي على الكامل لكن جوز ان يكون هو الرقي من شيو


305

النسائي فلم يصب

ذاك حافظ مشهور

1026 ( محمد ) بن على بن احمد السمناني أبو جعفر بن الرحبي

اتهمه ابن ناصر بالكذب في حديث الناس لا في الحديث النبوى وله سماع من ابي الغنايم ابن المأمون وطبقته

توفى سنة اربع وثلاثين وخمس مائة

1027 ( محمد ) بن على بن ودعان القاضى أبو نصر الموصلي

صاحب تلك الاربعين الودعانية الموضوعة

ذمه أبو طاهر السلفي وادركه وسمع منه وقال هالك متهم بالكذب

قلت

مات سنة اربع وتسعين واربع مائة في المحرم بالموصل عقيب رجوعه من بغداد عن اثنتين وتسعين سنة

روى عن عمه ابي الفتح احمد بن عبيد الله بن احمد بن صالح بن سليمان بن ودعان ومحمد بن على بن بحشل والحسين ؟ محمد الصيرفي

قال السلفي تبين لي حين تصفحت الاربعين له تخليط عظيم يدل على كذبه وتركيبه الاسانيد وقال مدارسه بن عوض سألته عن مولده فقال لليلة النصف من شعبان سنة احدى واربع مائة واول سماعي في سنة ثمان

وقال ابن ناصر رأيته ولم اسمع منه لانه كان متهما بالكذب وكتابه في الاربعينسرقه من عمه ابى الفتح وقيل سرقه من زيد بن رفاعة وحذف منه الخطبة وركب على كل حديث منه رجلا أو رجلين إلى شيخ بن رفاعة وابن رفاعة وضعها ايضا ولفق كلمات من دقائق الحكماء ومن قول لقمان وطول الاحاديث اخبرنا اسحاق الآمدي قال انا أبو طاهر بن عباس قال انا عبد الواحد بن حمويه قال انا دحية بن طاهر قال انا القاضى أبو نصر محمد بن على بن عبدالله بن احمد بن ودعان قال ثنا الحسين بن محمد الصيرفي قال حدثنا الحسين بن عصمة الاهوازي قال حدثنا أبو بكر بن الانباري قال حدثنا ابي قال حدثنا أبو سلمة المنقرى قال حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن انس رضى الله عنه قال خطبنا رسول الله صلى الله علي


306

وآله وسلم على ناقته الجدعاء فقال ايها الناس كأن الموت على غيرنا كتب وكأن الحق فيها على غيرنا وجب وكان الذى نشيع من الاموات سفر عما قريب الينا راجعون بيوتهم اجداتهم وناكل تراثهم وذكر الحديث

هذا وضع على المنقرى وما لحقه الانباري قال السلفي ان كان ابن ودعان خرج على كتاب زيد كتابه بزعمه حين وقعت له احاديث عن شيوخه فأخطأ إذ لم يبين ذلك في الخطبة وان كان سوى ذلك وهو الظاهر ( قلت لابل المتيقن ) فاطم واعم إذ غير متصور لمثله مع نزارة روايته وقلة طلبه ان يقع له كل حديث فيه من رواية من اورده الهاشمي على ان الاربعين رواها عن ابن ودعان محمد الهادى بمصر وابو عبد الله البلخى بالعراق ومروان بن على الطبري بديار بكر واسماعيل بن محمد النيسابوري بالحجاز وآخرون انتهى

وسئل المزى عن الاربعين الودعانية فأجاب بما ملخصه لا يصح منها على هذا النسق بهذه الاسانيد شيئ وانما يصح منها الفاظ يسيرة باسانيد معروفة يحتاج في تتبعها إلى فراغ وهي مع ذلك مسروقة سرقها ابن ودعان من زيد بن رفاعة ويقال زيد بن عبدالله بن مسعود بن رفاعة الهاشميوهو الذى وضع رسائل احوال الضعفاء في ما يقال وكان جاهلا بالحديث وسرقها منه ابن ودعان فركب بها اسانيد فتارة يروى عن رجل عن شيخ ابن رفاعة وتارة يدخل اثنتين وعامتهم مجهولون ومنهم من يشك في وجوده

والحاصل انها فضيحة مفتعله وكذبة مؤتفكة وان كان الكلام يقع فيها حسنا ومواعظ بليغة وليس لاحد ان ينسب كل مستحسن قال إلى الرسول عليه الصلاة والسلام لان كلما قاله الرسول حسن وليس كل حسن قاله الرسول والله الموفق 1028 ( محمد ) بن علي بن الحسن بن ابراهيم بن سويد بن مالك بن معاوية المؤدب ابو بكر

حدث عن ابى عروبة واحمد بن سهل الاشناني

حدث عنه أبو الحسن


307

العتيقي وقرأ عليه بقراءة حفص وقال كان متساهلا في الحديث

توفي سابع عشر من رمضان سنة احدى وثمانين وثلاث مائة

وقال البرقانى ثقة وقال الازهرى صدوق تكلموا فيه بسبب روايته عن الاشنانى كتاب قراءة عاصم وروى عنه ايضا البرقاني ومحمد بن على بن مخلد وابو القاسم التنوخي وآخرون

1029 ( محمد ) بن على بن عبد العزيز البصري

في ترجمة الحسين الكردي

1030 ( محمد ) بن على بن المبارك بن يعلى الصائغ أبو الفضل الحمامي

روى عن طراد النرسى ورزق الله التميمي وابى طاهر الكرخي وغيرهم

روى عنه مكى ابن ابى القاسم العواد

قال ابن ناصر لا يجوز السماع منه لانه على غير طريقة اهل الحديث وامره اشهر بين الناس

وقال أبو طاهر الكرخي ولد سنة سبع وسبعين واربع مائة

ومات في جمادى الآخرة سنة سبع واربعين وخمس مائة

1031 ( محمد ) بن على بن حبيب أبو سعد الحساب النيسابوري الصفار

قال عبد الغافر في السباق كان محدثا مفيدا من خواص خدام ابي عبدالرحمن السلمى وكان صاحب كتبهم صار بندار كتب الحديث بنيسابور واكثر اقرانه سماعاواصولا قد رزقه الله الاسناد العالي وجمع الابواب واسمع الصبيان وهو من بيت حديث وصلاح

سمع من ابن محمد المخلدى وابي الحسين الخفاف والسلمى قال وحدثني من اثق به ان ابا سعد اظهر سماعه من ابي طاهر بن خزيمة بعد وفاة ابي عثمان الصابوني فتكلم اصحاب الحديث فيه وما رضوا ذلك منه والله اعلم بحاله واما سماعه من غيره فصح‍ ؟ ح

روى عنه أبو صالح المؤذن وابو سعيد بن زامس واسمعيل بن عبد الغافر وآخر من روى عنه زاهر بن طاهر

توفى في ذى القعدة سنة ست وخمسين واربع مائة

وكان مولده سنة احدى وثمانين وثلاث مائة

1032 ( محمد ) بن علي بن الحسين بن على أبو بكر بن المثنى وهو لقب ابيه التم


308

الصيقلى اللغوى احد ائمة اللسان اخذ عن ابي سعيد المالينى وغيره

وعنه ابن القطان وابو العرب الشاعر وآخرون

رمي برقة الدين

مات في حدود الستين واربع مائة

1033 ( محمد ) بن على بن الحسن بن بشير الترمذي المؤذن المعروف بالحكيم ابو عبد الله

قال ابن النجار في ذيل تاريخ بغداد كان اماما من ائمة المسلمين له المصنفات الكبار في اصول الدين ومعاني الحديث وقد لقى الائمة الكبار واخذ عنهم وفي شيوخه كثرة وله كتاب نوادر الاصول ( 1 ) مشهور

رواه عنه جماعة بخراسان حدث عن والده وعن قتيبة وعلى بن حجر وابي عبيد وابن ابي السفر وعلى بن خشرم وصالح بن محمد الترمذي ومحمد بن علي الشقيقى وسفيان بن وكيع ويعقوب بن شيبة في آخرين

روى عنه أبو الحسن على بن كرد بن سال العكبرى وابو الحسين محمد بن محمد بن يعقوب الحجاجي الحافظ النيسابوري واحمد بن عيسى الجوزجانى ويحيى بن منصور القاضى وابو علي النيسابوري وجماعة من علماء نيسابور وكانقدم هذا ذكره أبو عبد الرحمن في طبقات الصوفية

قال له الشان العالي والنعت المشهور كان يقول ما وضعت حرفا على حرف لينقل عنى ولا لينسب الي شيئ منه ولكن كنت إذا اشتد علي وقتى اتسلى بمصنفاتي

قال السلمى وقيل انه هجر بترمذ في آخر عمره بسبب تصنيفه كتاب ختم الولاية وعلل الشريعة

قال فحمل إلى بلخ فأكرموه لموافقته لهم في المذهب يعنى الرأى وبلغني ان ابا عثمان سئل عنه فقال تنبؤا عنه شرا من غير سبب

ومما انكر عليه انه كان يفضل الولاية على النبوة ويحتج بحديث يغبط به النبيون قال لو لم يكونوا افضل لما غبطوهم

وذكره أبو القاسم القشيرى في الرسالة يحكى ؟ هاتين

( 1 ) تتمته في معرفة اخبار الرسول 12 (


309

الكتابين عن السلمى قال كان من كبار الشيوخ وله تصنيف في علوم القوم وذكره القاضى كمال الدين بن العديم صاحب تاريخ حلب في جزء له سماه الملحه في الرد على ابى طلحة قال فيه وهذا الحكيم الترمذي لم يكن من اهل الحديث ولا رواية له ولا اعلم له تطرقه وصناعة وانما كان فيه الكلام على اشارات الصوفية والطرائق ودعوى الكشف عن الامور الغامضة والحقائق حتى خرج في ذلك عن قاعدة الفقهاء واستحق الطعن عليه بذلك والازراء وطعن عليه ائمة الفقهاء والصوفية واخرجوه بذلك عن السيرة المرضية وقالوا انه ادخل في علم الشريعة ما فارق به الجماعة وملا كتبه الفظيعة بالاحاديث الموضوعة وحشاها بالاخبار التى ليست بمروية ولا مسموعة وعلل فيها جميع الامور الشرعية التى لا يعقل معناها بعلل ما اضعفها وما اوهاها

قلت

ولعمري لقد بالغ ابن العديم في ذلك ولولا ان كلامه يتضمن النقل عن ؟ انهم طعنوا فيه لما ذكرته ولم اقف لهذا الرجل مع جلال‍ ؟ علىترجمة شافية والله المستعان وقد ذكره أبو نعيم في الحلية فقال صحب ابا تراب النخشبى ولقى يحيى بن الجلاء وصنف التصانيف الكثيرة في الحديث وهو مستقيم الطريق تابع للاثر يرد على المرجئة وغيرهم من المخالفين وذكر اشياء من كلامه لم يزد على ذلك ؟ وى سياق اشياء من كلامه منها قوله كفى بالمرء عيبا ان يسره ما يضره

ومنها قوله وقد سئل عن الخلق فقال ضعف ظ ؟ هر ودعوى عر ؟ ضة ووقع لنا حديثه في جزء ابي حامد الشجاعى قال اخبرنا الشيخ المزكى ابو بكر احمد بن محمد بن احمد بن عبيد الله قال انا أبو الحسن محمد بن محمد بن العامري انا أبو بكر محمد بن محمد بن يعقوب عن ابي عبدالله محمد بن على الحكيم الترمذي انا عبد الواحد أبو يوسف البصري فذكر حديثا وذكره الكلاباذي


310

في كتابه ( التعرف في مذهب التصوف ) من ائمة المصنفين في ذلك وعظمه

عاش إلى حدود العشرين وثلاث مائة فان الانباري المذكور ذكر انه سمع منه سنة ثمانى عشرة وثلاث مائة وعاش نحوا من تسعين سنة والله اعلم ( 1 )

1034 ( محمد ) بن على بن شهر اشوب أبو جعفر السروري المازندراني من دعاة الشيعة فقال ابن ابى طي في تاريخه اشتغل بالحديث ولقى الرجال ثم تفقه وبلغ النهاية في فقه اهل البيت وسع في الاصول ثم تقدم في القراءات والقرب والتفسير والعربية وكان مقبول الصورة مليح العرض على المعاني وصنف في المتفق والمفترق والمؤتلف والمختلف والفصل والوصل وفرق بين رجال الخاصة ورجال العامة يعنى اهل السنة والشيعة كان كثير الخشوع

مات في شعبان سنة ثمان وثمانين وخمس مائة

1035 ( محمد ) بن على بن محمود كمال الدين ابن الصابوني أبو حامد محدث مشهور حافظ

قرأت بخط الذهبي قال شيخنا ابن ابى الفتح اختلط قبل موته بسنةونصف مات سنة ثمانين وست مائة

وكان والده من المسندين

سمع السلفي وغيره وولد له أبو حامد في سنة اربع وست مائة فاسمعه ابن الخرستاني وابن الملاعب وابن السقا وعنى هو بالحديث فقرأ بنفسه وكتب وسمع ببلاد الشامات ومصر والحجاز وكان مليح الخط حسن الخلق ذيل على المشتبه لابن نفطه اجاد فيه وحدث بالكثير من مروياته بمصر ودمشق

روى عنه ابن الحاجب وهو من اقرانه والدمياطى مع تقدمه والمزى والبرز إلى وابن صصرى وغيرهم وعاش ستا وسبعين سنة

1036 ( محمد ) بن على بن جبلة الاصبهاني أبو بكر نزيل همذان

ذكره شيرويه

( 1 ) الحكيم الترمذي المتوفى شهيدا سنة خمس وخمسين ومائتين والله اعلم - محمد شريف الدين عفى عنه


311

في طبقاته

وقال روى عن ابي مسعود الرازي وابراهيم بن ميزيل وغيرهما روى عنه أبو نصر عبدالرحمن بن احمد الانماطي وابو الحسن الابرى وغيرهما قال صالح الحافظ سألت ابا جعفر يعنى الصفار عنه فلم يرضه

قال عبدالرحمن وانا فما رأيت الا سلامة وخيرا ومات قديما

قلت

ذكره أبو نعيم في تاريخ اصبهان

1037 ( محمد ) بن على النصيبى

شيخ لعبد العزيز الكتاني

وقال انه ثقة ولكنه لم يكن يفهم شيئا

ومات سنة سبع وعشرين واربع مائة

1038 ( محمد ) بن على بن محمد الحاتمى الطائي الاندلسي ( 1 )

صاحب كتاب فصوص الحكم ( 2 )

مات سنة ثمان وثلاثين وست مائة ورأيت قد حدث عن بي الحسن ابن هذيل بالاجازة وفى النفس من ذلك سمع منه التيسير لابي عمر والداني شيخنا محمد بن ابى الذكر الصيقلى المطرز سماعه من ابي بكر بن ابي حمزة وباجازتهمن ابن هذيل وروى الحديث عن جماعة ونقل رفيقنا أبو الفتح اليعمرى وكان متثبتا قال سمعت الامام ؟ الدين بن دقيق العيد يقول سمعت شيخنا ابا محمد بن عبد السلام السلمى يقول وجرى ذكر ابي عبدالله ابن العربي الطائى فقال هو شيخ سوء شيعي كذاب فقلت له وكذاب ايضا قال نعم تذاكرنا بدمشق التزويج بالجن فقال هذا محال لان الانس جسم كثيف والجن روح لطيف ولن يعلق الجسم الكثيف الروح اللطيف

ثم بعد قليل رأيته وبه شجة فقال تزوجت جنية فرزقت منها ثلاثة اولاد فاتفق يوما اني اغضبتها فضربتني بعظم حصلت منه هذه الشجة وانصرفت فلم ارها بعد هذا أو معناه

قلت

نقله لى بحروفه ابن رافع من خط ابي الفتح وما عندي ان مح‍ ؟ الدين تعمد كذبا لكن اثرت فيه تلك

( 1 ) لقبه الشيخ محي الدين كنيته أبو عبد الله المعروف بابن عربي - ( 2 ) وهو مرتب على سبعة وعشرين فصا - محمد شريف الدين عفى عنه


312

الخلوات والجوع فسادا وخيالا وطرف جنون وصنف التصانيف في تصوف الفلاسفة واهل الوحدة فقال اشياء منكرة عدها طائفة من العلماء مروقا وزندقة وعدها طائفة من العلماء من اشارات العارفين ورموز السالكين وعدها طائفة من متشابه القول وان ظاهرها كفر وضلال وباطنها حق وعرفان وانه صحيح في نفسه كبير القدر وآخرون يقولون قد قال هذا الباطل والضلال فمن الذى قال انه مات عليه فالظاهر عندهم من حاله ان رجع وتاب إلى الله فانه كان عالما بالآثار والسنن قوى المشاركة في العلوم وقولى انا فيه انه يجوز ان يكون من اولياء الله الذين اجتذبهم الحق إلى جنابه عند الموت وختم لهم بالحسنى فاما كلامه فمن فهمه وعرفه على قواعد الاتحادية وعلم محط القوم وجمع بين اطراف عباراتهم تبين له الحق في خلاف قولهم وكذلك من امعنال‍ ؟ ظر في فصوص الحكم وانعم التأمل لاح له العجب فان الذكى إذا تأمل من ذلك الاقوال والنظائر والاشباه فهو يعلم بانه احد رجلين اما من الاتحادية في الباطن واما من المؤمنين بالله الذين يعدون ان هذه النحلة من اكفر الفكر نسأل الله العافية وان يكتب الايقان في قلوبنا وان يثبتنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة فوالله لان يعيش المسلم جاهلا خلف البقر لا يعرف من العلم شيئا سوى سور من القرآن يصلى بها الصلوات ويؤمن بالله واليوم الآخر خير له بكثير من هذا العرفان وهذه الحقائق ولو قرأ مائة كتاب أو عمل مائة خلوة انتهى

واول كلامه لا يتحصل منه شيئ تفرد به وينظر في قوله امعن النظر وانعم التأمل الفرق بينهما وقد اعتد بالمحيى ابن عربي اهل عصره فذاكره ابن النجار في ذيل تاريخ بغداد وابن نفطة في تكملة الاكمال وابن العديم في تاريخ حلب والذكى المنذرى في الوفيات وما رأيت في كلامهم تعديا على الطعن كأنهم ما عرفوها أو ما اشتهر


313

كتابه الفصوص نعم قال ابن نقطة ( 1 ) لا يعجبنى شعره وانشد له قصيدة منها لقد حار فلبى قابلا كل صورة

فمرعى لغزلان ودير الرهبان وبيتا لاصنام وكعبة طائف

والواح توراة ومصحف قرآن وهذا على قاعدته في الوحدة وقد كتب بخطه في اجازته للملك المظفر غازى ابن العادل انه قرء القرآن بالسبع على ابى بكر محمد بن خلف بن حاف اللخمى

واخذ عنه الكتابة لمحمد بن شريح وحدث به عن شريح بن محمد عن ابيه وقرأ ايضا على عبدالرحمن بن عال الشراط القرطبي وسمع على ابى عبدالله الهادمي قاضي فاس ( التبصرة في القراآت ) لمكى وحدثه به عن ابي بحر بن القاضى وسمع التيسير على ابى بكر بن ابي حمزة عن ابيه عن المؤلف وانه سمع على محمد بن سعيد بن زرقون وعبد الحق بن عبدالرحمن الاشبيلى وانه سمع ايضا على ابن الخراساني ويونسابن يحيى الهاشمي ومعين بن ابي الفتوح وجمع كثير وانه اجاز له السلفي وابن عساكر وابن الجوزى وانه صنف كتبا كثيرة

منها ما هو كراسة واحدة ومنها ما هو مائة مجلد وما بينهما

وذكر منها ( التفصيل في اسرار معاني التنزيل ) فرغ منه إلى قصة موسى في سورة الكهف اربعة وستون سفرا وسرق منها شئ كثير جدا

وقال ابن الابار هو من اشبيلية واصله من سبتة واخذ عن مشيخة بلده ومال إلى الادب وكتب لبعض الولاة ثم ترك ذلك ورحل إلى المشرق حاجا ولم يعدو كان يحدث بالاجازة العامة عن السلفي ويقول بها وبرع في علم التصوف

وقال المنذرى ذكر انه سمع ؟ قرطبة من ابن بشكوال وانه سمع بمكة وبغداد والموصل وغيرها وسكن الروم وجمع مجاميع

وقال ابن النجار كانت رحلته إلى المشرق والف في التصوف وفي التفسير وغير ذلك تواليف

( 1 ) وهو أبو محمد بن عبد الغني بن نقطة بنون وقاف الحافظ صاحب التصانيف ت‍ ؟ في سنة تسع وعشرين وست مائة - محمد شريف الدين عفى عنه (


314

لا ياخذها الحصر وله سعة وتصرف في الفنون من العلم وتقدم في الكلام والتصوف

وقال ابن المدينى قدم بغداد سنة ثمان وست مائة فكان يومى إليه بالفضل والمعرفة والغالب عليه طريق اهل الحقيقة وله قدم في الرياضة والمجاهدة وكلام على لسان القوم

ورأيت جماعة يصفونه بالتقدم والمكانة عند اهل هذا الشان بالبلاد وله اتباع

ووقفت له على مجموع من تأليفه فيه منامات حدث بها عن من رأى النبي صلى الله عليه وآله وسلم ومنامات يرويها عن رؤيته هو للنبى صلى الله عليه وآله وكتب عنى شيأ من ذلك وسمعته منه

وقال ابن النجار صحب الصوفية وارباب القلوب وسلك طريق الفقر وحج وجاور وصنف كتبا في علم القوم وفي اخبار زهاد المغاربة

وله اشعار حسان وكلام مليحاجتمعت به بدمشق وكتبت عنه شيئا من شعره ونعم الشيخ هو وقرأت بخط اليعمورى اسد بن سعد الدين ابن شيخنا الامام الراسخ محيى الدين ابي عبدالله محمد بن على بن محمد بن احمد بن عبدالله بن العربي الحاتمي وذكر شعرا

وقال ابن سدى وكان يلقب القشيرى لقبا غلب عليه لما كان يشتهر به من التصوف وكان جميل الحلية والفضل محصلا لفنون العلم وله في الادب الشاؤ الذى لا يلحق

سمع ببلده من ابي بكر بن الحسين ومحمد بن سعيد بن بن زرقون وجابر الحضرمي وبسبتة من ابي محمد بن عبيد الله وباشبيلية من عبد المنعم الخزرجي وابي جعفر بن نصار وبمرشنة من ابي بكر بن ابي حمزة

وذكر انه لحق عبد الحق ببجاية وفي ذلك نظر وان السلفي اجاز له واحسنها الاجازة العامة

وله تواليف وكان مقتدرا على الكلام ولعله ما سلمه من الكلام وكان ظاهري المذهب في العبادات باطني النظر في الاعتقادات ويقال انه لما كان ببلاد الروم دلسه الملك ذات يوم فقال هذا بدعوه الاسود فقال خدمته لتلك فقال في المبذل لك اعد خلقه وقد اطراه


315

الكمال ابن الزملكاني فقال هو البحر الزاخر في المعارف الالهية وانما ذكرت كلامه وكلام غيره من اهل الطريق لانهم اعرف بحقائق المقامات من غيرهم لدخولهم فيها وتحققهم بها ذوقا مخبرين عن عين اليقين

وقال ابن ابى المنصور كان من اكبر علماء الطريق جمع بنى سائر العلوم المكتسبة وما موله من العلوم الوهبية وكان غلب عليه التوحيد علما وخلقا وحالا لا مكترثا بالوجود مقبلا كان أو معرضا

ويحكى عنه من يتعصب له احوالا سنية ومعارف كثيرة والله اعلم

وقرأت بخط ابي العلاء الفرضي في المسند له كان شيخا عالما جامعا للعلوم صنف كتبا كثيرة وهو من ذرية عبدالله بن حاتم الطائي اخي عدى بن حاتم واما عدى فلم يعقب وتقدم له ذكر في ترجمة ابن دحية عمر بن الحسن في حرف العين

وقالالقطب السرمين في ذيل في ترجمة سعد الدين بن ابي عبدالله محي الدين ابن عربي كان والده من كبار المشايخ العارفين

وله مصنفات عديدة وشعر كثير وله اصحاب يعتقدون فيه اعتقادا عظيما مفرطا يتغالون فيه وهو عندهم نحو درجة النبوة ولم يصحبه احد الا وتغالى فيه ولا يخرج عنه ابدا ولا يفضل عليه غير

ولا يساوي به احدا من اهل زمانه وتصانيفه لا يفهم منها الا القليل لكن الذى يفهم منها حسن جميل

وفي تصانيفه كلمات ينبو السمع عنها وزعم اصحابه ان لها معنى باطنها غير الظاهر وبالجملة فكان كبير القدر من سادات القوم وكانت له معرفة تامة بعلم الاسماء والحروف وله في ذلك اشياء غريبة واستنباطات عجيبة انتهى

1039 ( محمد ) بن على بن موسى أبو بكر السلمى الدمشقي الحداد

سمع منه الامين هبة الله ابن الاكفانى ومن القدماء أبو بكر الخطيب

يروى عن ابي بكر بن ابي الحديد وابي كامل الاطرابلسى

قال عبد العزيز الكتاني توفى سنة ستين


316

واربع مائة

قال وكان يكذب ويدعي شيوخا بحيث انه ادعى السماع من ابى الصلت المحبر والمحبر لم يبرح من بغداد

1040 ( محمد ) بن على بن الحسن بن الفرج بن خلف بن عبدالله بن صرام بن مهاجر بن مسمار البلخي نزيل هراة

روى عن الحسن بن العلاء بن القاسم عن يزيد بن هارون

وعنه أبو جعفر كامل بن احمد المستملى

قال أبو عثمان الصابوني اول الجزء الثالث من كتاب المائين بعد ان اورد عن كامل بهذا السند حديثا صحيحا من يزيد فصاعدا انما اخرجه شيخنا في فوائده عن شيخه هذا عن شيخه لانه لم يجده عالبا من طريق يزيد الا من هذا الوجه وفي حالهما نظر

1041 ( محمد ) بن على بن هبة الله أبو بكر الواسطي المقرى ادعى القراءة على ابي علىغلام الهراس قاله المدينى وقال ما كان سنه يقتضى ذلك وقد رأيت جماعة يتكلمون فيه بما لا احب ذكره انتهى

وقال ابن النجار كان شيخا صالحا حسن المعرفة بالقراءات قرأ على سبط الخياط وغيره واقرأ جماعة وما اظنه حدث بشيئ فانه كان يقال انه يزور على خطوط المشايخ قراءته اشتهر بذلك فتركته الناس

قال وذكر شيخنا عمر بن محمد بن يوسف المقرى ان الناس تكلموا فيه

وقرأت بخط على بن يحيى بن الطراح مات أبو بكر الناسخ الواسطي في ذى الحجة سنة اثنتين وسبعين وخمس مائة

1042 ( محمد ) بن علي البزار أبو جعفر صاحب ابى عون الواسطي في القراءات

قال ابن النجار هو مجهول لا اعرف له ذكرا

1043 ( محمد ) بن على بن محمد بن على بن محمد بن على بن محمد أبو طاهر أبو العلاف احد الحجاب بالديوان من بيت الرواية

سمع ابن طلحة النعالى وابن النضر والطبقة

روى عنه ابن الاخضر وغيره

قال ابن السمعاني قرأت عليه وس


317

جماعة يسيئون الثناء عليه سألته عن مولده فقال في سنة اثنتين وثمانين واربع مائة قال ابن النجار ويقال انه سمع لنفسه على اجزاء لم يكن سمعها توفي في ثاني عشر شعبان سنة ستين وخمس مائة

1044 ( محمد ) بن على بن الحسن بن على بن محمود الحمصى بتشديد الميم وبالمهملتين الرازي يلقب الشيخ السديد

اخذ عن ومهر في مذهب الامامية وناظر عليه

وله قصة في مناظرته مع بعض الاشعرية

ذكرها ابن ابي طى وبالغ في تفريطه وقال له مصنفات كثيرة منها ( التعيين والتنقيح في التحسين والتقبيح )

قال و ؟ كره ابن بابويه في الذيل واثنى عليه وذكر انه كان يتعاطى بيع الحمص المصلوق فيما روى مع فقيه فاستطال عليه فترك حرفتهواشتغل بالعلم وله حينئذ خمسون سنة فمهر حتى صار انظر اهل زمانه واخذ عنه الامام فخر الدين الرازي وغيره وعاش مائة سنة وهو صحيح السمع والبصر شديد الامل ومات بعد الست مائة

1045 ( محمد ) بن على بن عبدالرحمن الآجرى يلقب خزيمة من اهل وهسان والآجر بالمد وضم المعجمة من قصبة وهسان

سمع من ابي العباس الرواسى كتب عنه ابن السمعاني وقال كان معتزليا مصرحا به

ومات بعد سنة اربعين وخمس مائة

1046 ( محمد ) بن عمار العجلى أبو جعفر العطار الكوفي

قال أبو الحسن بن سفيان في تاريخه كان احد الحفاظ المعتمدين وكان بينه وبين ابى سعيد يعنى ابا العباس ابن عقدة تباعد جدا وكان أبو سعيد تكلم فيه وهو تكلم في ابي سعيد باكثر مما تكلم فيه ولم يظهر لنا منه شيئ نكرهه واخبرني بعض اصحابنا انه سمعه يقول ولدت سنة سبع واربعين ومائتين قال ومات سنة اثنتين وثلاثين وثلاث مائة


318

1047 ( محمد ) بن عمار بن محمد بن عمار بن ياسر

روى عن ابيه عن جده عن عمار بن ياسر حديثا في فضل الركعتين بعد المغرب

روى عنه صالح بن معلى السمان

اشار ابن الجوزى في العلل إلى انه هو وابوه مجهولان

1048 ( محمد ) بن عمارة الليثى

شيخ حدث بدمشق بعد الثلاث مائة مجهول ما روى عنه سوى ابنه احمد

1049 ( محمد ) بن عمر بن صالح الكلاعى الحموى

عن الحسن وقتادة

قال ابن عدى يحدث عن الثقات بالمناكير وهو من اهل حماة من اعمال حمص

( اخبرنا ) بهلول الانباري والبغوى قالا ثنا سويد بن سعيد ثنا محمد بن عمر الكلاعي من قرية يقال لها حماة عن الحسن وقتادة عن انس رضى الله عنه قال اتى رجل رسول اللهصلى الله عليه وآله فسلم عليه وقال يا رسول الله ايمنع سوادى ودمامة وجهى من دخول الجنة قال لا والذى نفسي بيده ما اتقيت ربك وآمنت باجابة رسولك قال والذى اكرمك بالنبوة لقد شهدت ان لا اله الا الله وان محمدا عبده ورسوله من ثمانية اشهر قال لك ما للقوم وعليك ما عليهم قال لقد خطبت إلى عامة من بحضرتك فردني سوادى ودمامة وجهى واني لفى حسب من قومي بنى سليم

وذكر حديثا طويلا وانه بعد رواحه استشهد

( المسيب ) بن واضح حدثنا محمد بن عمر الكلاعى سمعت الحسن وابن سيرين يحدثان عن انس رضى الله عنه لا يرد على الحوض الا التقى النقى الذين يعطون ما عليهم في يسر وفي عسر

قلت

كانه محمد بن عمر الكلاعي البصري ذكره ابن حبان فقال منكر الحديث جدا

روى عنه سويد بن سعيد استحب ترك الاحتجاج بما انفرد به وهو الذى روى سويد عنه عن الحسن وقتادة عن انس رضى الله عنه قال جاء رجل فقال يارسول الله ايمنع سوادى ودمام


319

من دخول الجنة قال لا وذكر الحديث انتهى

وهما واحد بلا ريب

وقال الحاكم روى عن الحسن وقتادة حديثا موضوعا روى عنه سويد بن سعيد

1050 ( محمد ) بن عمر بن ابي عبيد

عن الحارث العكلى

مجهول انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات

وقال روى عنه مروان بن معاوية وكذا قال البخاري وزاد وطلق بن غنام

1051 ( محمد ) بن عمر

عن الحسن

مجهول انتهى

قال البخاري روى عنه سعيد بن ابى هلال

قلت

ما يبعد انه الكلاعى المتقدم

1052 ( محمد ) بن عمر

عن علقمة بن مرثد

له حديث واحد وهو منكر

ذكره البخاري في الضعفاء ومتن حديثه عن ابن بريدة عن ابيه كان النبي صلى الله عليهوآله وسلم إذا دخل السوق قال بسم الله

قال البخاري لا يتابع عليه

1052 ( محمد ) بن عمر بن الوليد اليشكرى

عن مالك عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما رفعه لا تكرهوا مرضاكم على الطعام الحديث

اخرجه الدارقطني في غرائب مالك من طريق محمد بن غالب بن حرب وهو تمتام وروى عنه أبو زرعة عنه ومن طريق جماعة عن مالك ضعيف ووقع في اصل الميزان ايراد هذا الحديث في ترجمة الذى اسم جده لاحق وهو من رجال التهذيب ونقل عن ابن حسان لا يجوز الرواية عنه الا بالخواص عند الاعتبار فاوهم ابن حبان نسبه وليس كذلك فلم يزد ابن حبان على قوله محمد بن عمر بن الوليد لا في ترجمته ولا في سياق حديثه

واما الدارقطني فقال في ذيله على تاريخ البخاري محمد بن عمر بن الوليد اليشكرى وذكر له هذا الحديث واورده في غرائب مالك كما قدمته وكذا قال الحاكم عقب حديث عبدالرحمن بن عوف المعين رواه الوليد اليشكرى فبين انه غيره وقد فرق الخطيب في الرواة عن مالك بين محمد بن عمرو بن الو


320

ابن لاحق المترجم في التهذيب وبين محمد بن عمر بن الوليد اليشكرى وهو الصواب

1054 ( محمد ) بن عمر المحرم

عن عطاء

وعنه شبابة

قال أبو حاتم واه

قال ابن معين ليس بشيئ وقال عباس عن يحيى محمد المحرم ولم بنسبه بقية

عن اسحاق ابن ثعلبة عن محمد المكى عن عطاء عن جابر رضى الله عنه ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان إذا اتي بمن شهد بدرا أو شهد الشجرة كبر عليه تسعا الحديث

( ابن ) عدى حدثنا احمد بن حفص السعدى عن اسحاق بن وهب ويوسف بن زكريا قالا ثنا منصور بن مهاجر ثنا محمد المحرم عن عطاء عن عائشة رضى الله عنها ان شابا كان صاحب سماع فكان إذا اهل هلال ذى الحجة اصبح صائما فارسلإليه رسول الله صلى الله عليه وآله ما يحملك على صيام هذه الايام قال انها المشاعر والحج عسى الله ان يشركني في دعائهم فقال لك بكل يوم تصومه عدل مائة رقبة تعتقها ومائة رقبة تهدي ومائة فرس تحمل عليها في سبيل الله فإذا كان يوم التروية فلك عدل الف رقبة والف بدنة والف فرس فإذا كان يوم عرفة فلك عدل الفى رقبة والفى بدنه والفى فرس وصيام سنتين

قال محمد اشهد به على عطاء في قبره انه حدثنى به

قلت

هذا كانه موضوع انتهى وان لم يكن موضوعا فما في الدنيا حديث موضوع

قلت

ومحمد هذا هو ابن عبدالله عبيد بن عمير الذي تقدم فقوله ابن عمر خطأ ولعله رأى رواية نسب فيها لجده الا على عمير فتصحف بعمر

1055 ( محمد ) بن عمر بن سعيد الباهلى البصري من كبار المعتزلة وكان له مجلس للصوفية وكان رقيق العبارة مات سنة ثلاث مائة

1056 ( محمد ) بن عمر الضمرى أبو عبد الله البصري المعتزلي

اخذ عن ابي علي الجبا ؟


321

وانتهت إليه الرياسة بعده

ومات سنة خمس عشرة وثلاث مائة وهو استاذ ابي بكر بن الاخشيد وابى سعيد السيرافي

1057 ( محمد ) بن عمر الاندلسي

عن وعنه ابراهيم بن عبدالحميد بن على بن ابي نصر البطائحى

قال الخطيب هو والراوي عنه مجهولان

وقال ابن الا بان محمد هذا هو اخو يحيى بن عمر مشهور لا يضره ان جهله احد

1058 ( محمد ) بن عمر أبو بكر العقيلى

عن هلال بن العلاء الرقى وجماعة

وعنه ابو الفتح الازدي وابن شاهين وعدة

قال الدار قطني ضعيف جدا انتهى

ومن مناكيره روى عن على بن اسمعيل الدينورى حدثنا احمد بن عبدالحميد ثنا سيار ثنا جعفر عن مالك بن دينار عن الحجاج بن يوسف عن ابن ابي بردة عنابيه رضى الله عنه رفعه من كانت له حاجة إلى الله فليدع بها دبر كل صلاة مفروضة

آفته هذا

1059 ( محمد ) بن عمر الانصاري

عن كثير النواء بخبر منكر

ضعفه الازدي انتهى

والخبر المذكور اورد له عن كثير النواء عن زكريا مولى طلحة عن حسن بن المعتمر سئل علي عن ابي بكر وعمر فقال انهما من الوفد السابقين إلى الله مع محمد ولقد سألهما موسى من ربه فاعطاهما محمدا وفي الثقات لابن حبان محمد ابن عمر بن على الانصاري يروى عن اسامة يعنى ابن زيد الليثي وعنه الحضرمي فيحتمل ان يكون هو هذا

1060 ( محمد ) بن عمر بن ايوب الرملي

يأتي في محمد بن محمد بن يعقوب

1061 ( محمد ) بن عمر بن ابي سلمة بن عبد الاسد

روى عن ابيه عن ام سلمة

روى عنه محمد بن اسحاق

ذكره البخاري

وقال أبو حاتم يكنى ابا بكر ولا اعرفه

1062 ( محمد ) بن عمر ؟ بن ابي يزيد كيسان الصنعاني

عن ابيه

وعنه ابراه


322

عبدالله بن ابراهيم بن عمر بن كيسان وهو ابن اخيه

ذكره البخاري

وقال أبو حاتم لا اعرفه

1063 ( محمد ) بن عمر أبو بكر الجعابى الحافظ من ائمة هذا الشان ببغداد على رأس الخمسين وثلاث مائة الا انه فاسق رقيق الدين ولى قضاء الموصل وحدث عن ابى حنيفة رضى الله عنه ومحمد بن الحسن بن سماعة وابي يوسف القاضى

وكان احد الحفاظ المجودين تخرج بابن عقدة

وله مصنفات كثيرة وله غرائب وهو شيعي

روى عنه ابن زرقويه وابو نعيم الاصبهاني قال أبو على النيسابوري ما رأيت في اصحابنا احفظ من ابي بكر بن الجعابى حيرني حفظه

قال الحاكم فذكرت هذا للجعابي فقال يقول أبو على هذا القول وهو استاذى على الحقيقةوروى محمد بن الحسين بن الفضل القطان عنه قال ضاعت لى كتب فقلت لغلامي لا تغتم فان فيها مائتي الف حديث لا يشكل علي منها حديث لا اسنادا ولا متنا

وروى أبو القاسم التنوخى عن ابيه قال ما شاهدنا احفظ من ابى بكر بن الجعابي كان يفضل الحفاظ فانه كان يسوق المتون بالفاظها ولم يبق في زمانه من يتقدمه في الدنيا

قال أبو بكر الخطيب حدثنى الحسن بن محمد سمعت الاشقر سمعت ابا عمر القاسم بن جعفر الهاشمي غير مرة يقول سمعت الجعابي يقول احفظ اربع مائة الف حديث واذاكر بست مائة الف حديث

وقيل كان ابن الجعابى يشرب في مجلس ابن العميد

وقال الحاكم ذكر لى الثقة من اصحابه انه كان نائما فكتبت على رجله قال فكنت اراه ثلاثة ايام لم يمسه الماء

وقال الدار قطني شيعي وذكر انه خلط

قال الخطيب حدثنى الازهرى ان ابن الجعابى اوصى ان يحرق كتبه فاحرقت وكان فيها كتب للناس

مات سنة خمس وخمسين وثلاث مائة انتهى

واسم جده محمد بن سالم بن البراء بن سبرة بن سيار قال ابن


323

عساكر كان واسع الرواية والحفظ

وقال الخطيب كان احد الحفاظ المحمودين صحب ابن عقدة

وعنه اخذ الحفظ وله تصانيف كثيرة في الابواب والشيوخ والتوار ؟ خ وكان كثير الغرائب ومذهبه في التشيع معروف

وقال الحاكم سمعت ابا على الحافظ يقول كنت احببت ائمة من الذين يحفظون شيخا واحدا أو ترجمة واحدة أو بابا واحدا فقال له أبو اسحاق بن حمزة يابا على لا تغلط في ابن الجعابى فانه يحفظ كثيرا فخرجنا من عند ابن صاعد وهو في طريق بعيد فقلت له يا با بكر ايش اسند الثوري عن منصور فعرضها فقلت له ايش عند ايوب عن الحسن فعرضها فما زلت اخبره من حديث مصر إلى الشام إلى العراق إلى آفراد الخراسانيين وهو يحدث فقلت ايش روى الاعمش عن ابيصالح وعن ابي هريرة وابن معبد جميعا فاخذ يسرد حتى ذكر بضعة عشر حديثا يحير ؟ ى حفظه

وقال أبو الحسن بن زرقويه كان ابن الجعابى يملى فيملي السكة التى يملى فيها والطريق وما كان يملى الاحاديث بطرقها الا من حفظه وذكر ابو عبد الله بن بكير عن بعض اهل الحديث ابن ابي المظفر املى مجلسا قال فلقيت ابن الجعابي فسألني عنه وقال لى ان شئت اذكر لى اسانيد احاديثه واذكر لك المتون أو بالعكس فقلت اذكر المتن فقال افعل فقلت حدث كذا فقال هو عنده عن فلان فقلت حدث كذا فقال هو عنده عن فلان إلى ان اتى إلى آخر المجلس لم يخطئ في اسناد منها

وقال الحاكم قلت للدارقطني بلغني ان ابن الجعابي تغير بعدنا فقال واي تغير فقلت هذا فهمه في الحديث قال أي والله قال حدث عن الخليل بن احمد صاحب العروض بعشرين حديثا باسانيد ليس له فيها اصل وقال الخطيب حدثني عيسى بن احمد الهمداني سمعت ابا الحسن بن زرقويه يقول كنت عند الجعابي فجاء قوم من الشيعة فدفعوا له صرة دراهم فقالوا ايها


324

القاضى انك قد جمعت اسماء محدثي بغداد وذكرت من قدم إليها وامير المؤمنين على قد وردها فنسألك ان تذكره فقال نعم يا غلام هات الكتاب فجئ به فكتب فيها وامير المؤمنين على يقال انه قدمها

قال ابن زرقويه فلما انصرفوا قلت له ايها القاضى هذا الذى الحقته في الكتاب من ذكره فقال هؤلاء الذين رأيتهم أو كما قال

وقال أبو القاسم التنوخي تقلد ابن الجعابي قضاء الموصل فلم يحمد في ولايته

وقال الخطيب سألت البرقانى عنه فقال كان صاحب غرائب ومذهبه معروف في التشيع قلت هل طعن في حديثه وسماعه فقال ما سمعت الا خيرا اي بعدمه وقال ابن عساكر حدثنا عتبة بن على قال قرأت في تاريخ المسيحي قال مات القاضى أبو بكر الجعابي في رجب سنة خمس وخمسينوثلاث مائة وكان قد صحب قوما بن المتكلمين فسقط عند كثير من اهل الحديث

1064 ( محمد ) بن عمر بن الفضل الجعفي

حدث عن ابى القاسم البغوي وقد اتهم بالكذب وروى ايضا عن ابي شعيب الحراني وابن مسروق

روى عنه أبو نعيم الحافظ

قال ابن ابى الفوارس مات سنة احدى وستين وثلاث مائة

قال وكان كذابا انتهى

وقال أبو نعيم كتبنا عنه من فروع خرجها وكان ذا حفظ ومعرفة

1065 ( محمد ) بن عمر بن عبد العزيز بن ابراهيم بن مزاحم الاندلسي أبو بكر المعروف بابن القوطية اللغوى صاحب كتاب الافعال

سمع باشبيلة من حسن بن الزبيدى وغيره وبقرطبة من محمد بن مغيث واسلم بن عبد العزيز وغيرهما

وتقدم في فن الادب وكان من اعلم اهل زمانه باللغة والعربية والنوادر والشعر مع مشاركة قوية في الفقه والحديث اثنى عليه ابن الحذاء وابن عبد الب


325

وغيرهما

وقال ابن الفرضى لم يكن بالضابط لروايته في الحديث ولا له اصول وكثيرا ما كان يقرأ عليه ما لا رواية له به على سبيل التصحيح قال وكانت فيه غفلة وسلامة وذكر انه كان يدلس في حديثه ويقال ان المستنصر قال لابي على التالى من انبل من رأيت في بلدنا في اللغة

قال ابن القوطية وقال ابن خلكان في ترجمته سمع سعيد بن ظهير وطاهر بن عبد العزيز وابي الوليد الاعرج وغيرهم وكان حافظا للفقه والحديث والاخبار ولم يكن بالضابط

مات سنة سبع وستين وثلاث مائة وقد اضر

1066 ( محمد ) بن عمر أبو بكر الحبلى

روى عن ابيه عن محمد بن الحسن الكاراتي

عن ابراهيم الحربى عن احمد عن سفيان بن عيينة خبرا منكرا

1067 ( محمد ) بن عمر بن غالب

من شيوخ ابي نعيم كذبه ابن ابي الفوارس

قلت

هو الجعفي وغالب جد له

1068 ( محمد ) بن ابى سعيد

حكى حمزة السهمى عن شيخ له انه تكلم فيه وليس بمتروك

1069 ( محمد ) بن عمر بن خلف بن زنبور البغدادي

روى عن ابي بكر بن ابي داود وجماعة آخر من حدث عنه أبو نصر الزينبي قال أبو بكر الخطيب ضعيف جدا

وقال العتيقي فيه تساهل

وقال الازهرى ضعيف عن ابن منيع

قلت

مات سنة ست وتسعين وثلاث مائة

1070 ( محمد ) بن عمر بن ابي حفص العطار الانصاري

يروى عن السدى

روى عنه عفيف بن سالم وابو غسان

كان ممن يخطئ قاله ابن حبان في الثقات

1171 ( محمد ) بن عمر المعيطى

قال ابن حبان في الثقات كان من الحفاظ

كتب عن بقية واهل العراق

روى عنه احمد بن حبان بن ملاعب والبغد


326

يغرب مات سنة اثنتين وعشرين ومائتين

وقال الخطيب حدث عن شريك وابى الاحوص وغيرهما

وعنه جعفر بن محمد بن شاكر واسحاق بن الحسن الحربي والكديمي وغيرهم

قال ابن سعد كان ثقة صاحب حديث وقال ابن قانع كان ثقة

1072 ( محمد ) بن عمر بن ابي مسلم الصنعاني

عن محمد بن مصعب الصنعاني

وعنه عبيد بن محمد بن ابراهيم الصنعاني الثلاثة مجهولون

قال ابن القطان

1073 ( محمد ) بن عمر

عن ابن جريج

وعنه ابن وهب

ضعفه العقيلى فرق النباتي بينه وبين محمد بن عمرو المخرج له في التهذيب وهما واحد وصوابه بفتح العين

1074 ( محمد ) بن ؟ ابى السرى عمر بن محمد بن ابراهيم بن غياث أبو بسر الوكيل

يروى عن ابي الحسن ابن لؤلؤ وابن المظفر وابن شاهين وغيرهم

وعنه الخطيب

وقال كان سماعه صحيحا وكان يذهب إلى الاعتزال فما ذكر شيئا

مات سنة ثمان وثلاثين واربع مائة

1075 ( محمد ) بن عمر بن يونس بن عمران بن دينار النميري السوسى أبو جعفر

روى عنه الطحاوي يأتي في محمد بن عمرو السوسى

1086 ( محمد ) بن ابي عمر

عن الحسن

مجهول انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات وقال روى عنه سعيد بن هلال

1077 ( محمد ) بن عمران أبو عبيد الله المرزباني الكاتب الاخباري

روى عن البغوي وطبقته واكثر ما يخرجه فبالاجازة لكنه يقول فيها اخبرنا ولا يبينه قال القاضي الحسين بن على الصيمري سمعت المرزباني يقول كان في دارى خمسون ما بين لحاف ودواج معدة لاهل العلم الذين يبيتون عندي

وقال ابو القاسم الازهرى كان المرزبانى يضع المحبرة وقصعة النبيذ فلا يزال


327

ويشرب

وقال العتيقي كان مذهبه الاعتزال وكان ثقة

وقال الخطيب ليس بكذاب اكثر ما عيب عليه المذهب وروايته في الاجازة ولم يبين

صنف كتبا كثيرة في اخبار الشعراء وفى الغزل والنوادر واشياء وكان حسن الترتيب لما يجمعه يقال انه احسن تصنيفا من الجاحظ

مات سنة اربع وثمانين وثلاث مائة وقال الخطيب قال لى الازهرى كان معتزليا وما كان ثقة

1078 ( محمد ) بن عمران الاخنسى

عن ابي بكر بن عياش

قال البخاري منكر الحديث يتكلمون فيه كان ببغداد كذا سماه البخاري وهو احمد بن عمران

قال احمد العجلى لا بأس به وقد روى عنه ابن ابي الدنيا وابو القاسم البغوي

ومات في حدود ثلاثين ومائتين انتهى

ونقل ابن عدى كلام البخاري ثم قال لم يبلغنيمعرفة محمد هذا وانما اعرف احمد بن عمران الاخنسى كوفي ثقة

1079 ( محمد ) بن عمران بن بشير

عن الزهري

وعنه وهب بن عثمان

قال ابو حاتم لا اعرفه

1080 ( محمد ) بن ابي عمران

هو ابن موسى يأتي

1081 ( محمد ) بن عمرو بن سعيد بن العاص الاموى ابن الاشدق

ارسل حديثا قال ابن القطان حاله مجهول انتهى

وقد روى قصة عتق آل ابى رافع ارسلها ورواها عمرو بن دينار وحكى البخاري عن ابن المدينى قال قلت ابن سلمة يقول عمرو بن محمد بن سعيد قال ابن القطان لم نحفظه وذكر الزبير ان امه ام حبيبة بنت حبيب بن سليم بن عدى

1082 ( محمد ) بن عمرو بن ثابت العتواري

عن ابيه وعن فليح بن سليمان

قال أبو حاتم لا اعرفه انتهى

وروى عنه غير فليح وذكره ابن حبان في الثقات

1083 ( محمد ) بن عمرو بن عتبة أبو جعفر الكوفى

عن حسين الاشقر


328

قلت

بل هو مشهور صالح الامر

حدث عنه ابن الاعرابي والاصم وسمع ابا نعيم ونحوه

1084 ( محمد ) بن عمر والسوسى

عن عبدالله بن نمير

قال العقيلى كان بمصر يذهب إلى الرفض وحدث بمناكير حدثنا عنه جماعة انتهى

وقال انه كوفي واخرج له من روايته عن ابن نمير عن عبدالله بن عمر عن الزهري عن سنين بن جميلة عن ابى بكر الصديق عن النبي صلى الله عليه وآله قال لا وصية لوارث وهو محدث مكثر

روى عن عبدالله بن نمير وابى معاوية وعيسى بن عيسى الرملي ويعلى بن عبيد ووكيع واسباط بن محمد وغيرهم

روى عنه الطحاوي كثيرا ومحمد ابن الربيع الجيزى وابو الجهم بن طلاب وابو الاحمد الامام وابو العباس بنملاس وابو الحسن بن جوصا وآخرون وذكره ابن يونس في الغرباء فقال كوفى قدم مصر وحدث وكان انصرافه من الحج فمات في الطريق في بعض المناهل بين مكة ومصر في اول المحرم سنة تسع وخمسين ومائتين

وقال أبو سليمان بن زبر حدثنا أبو جعفر الطحاوي قال مات ساجدا وقد استوفى مائة سنة

وقال الطحاوي ايضا حدثنى أبو علي بن الاشعث انه كان معه وانه قال له انظر هل ترى الهلال قال فنظرت فقلت له رأيته فقال لى استوفيت مائة سنة ثم نزل فقال وضئني لصلاة المغرب فوضأته فدخل فيها فسجد سجدة فطال علي امره فيها فوجدته ميتا

1085 ( محمد ) بن عمرو

عن ابن وهب

فيه جهالة

وقد ضعف

ذكره النباتي انتهى

وهذا وهم النباتي في استدراكه فهو اليافعي المترجم في التهذيب

1086 ( محمد ) بن عمرو الحمصي

اتى بخبر موضوع

ذكره النباتي في ذيله مختصرا ولا يعرف انتهى

واخشى ان يكون تصحف وانما هو محمد بن عمر بضم الع


329

وهو في التهذيب

روى عن عبيد الله بن موسى عن الثوري عن منصور عن ابراهيم عن علقمة عن ابن مسعود في تزويج فاطمة على يد جبرئيل وآثار الوضع تلوح فيه

1087 ( محمد ) بن عمرو الحوضى

لا يعرف

عن مثله وهو موسى بن ادريس عن ابيه عن جرير بن عبدالحميد بخبر كذب هو في الجزء السادس من كتاب السابق واللاحق انتهى

والحديث المذكور اورده ابن الجوزى في الموضوعات من طريق الخطيب بسند له إلى محمد بن اسمعيل الرقي عن محمد بن عمرو الحوضى عن موسى بن ادريس عن ابيه عن جده عن ليث عن مجاهد قال اسمي في القرآن والشمس وضحاها واسم علي والقمر إذا تلاها واسم الحسن والحسينوالنهار إذا جلاها واسم بنى امية والليل إذا يغشاها الحديث

قال ابن الجوزى هذا منكر جدا بل هو موضوع وفيه ثلاثة مجاهيل الحوضي وموسى وابوه

1088 ( محمد ) بن عمرو بن حارث المخزومى

عن ابيه عن على

وعنه ابن ابي رواد

ذكره البخاري

وقال أبو حاتم لا اعرفه

1089 ( محمد ) بن عمرو بن ابى سعيد الكوفي

تكلم فيه وكان بعد الثلاث مائة

قال ابو الحسن بن حماد الحافظ ليس بمتروك ولعله ابن عمرو المذكور قبل

1090 ( محمد ) بن عمرو بن حجر أبو سعيد البلخي

وهم في وصل هذا الحديث ورفعه

اخرج أبو نعيم في ترجمة شقيق البلخى في الحلية من رواية يوسف بن حمدان عن ابى سعيد عن شقيق عن عباد بن كثير عن ابن الزبير عن جابر رفعه لا تجلسوا مع عالم الا عالما يدعوكم من خمس إلى خمس الحديث

قال أبو نعيم أبو سعيد هذا اسمه محمد بن عمرو بن حجر وكان شقيق كثيرا ما يعظ اصحابه بهذا الكلام فوهم بعص الرواة فرفعوه واسندوه ثم ساقه من طريق احمد بن عبدالله


330

الجويباري احد الكذابين عن شقيق قال ورواه يحيى بن خالد المهلبي فخالفهما في اسناده

قلت

وسيأتي في ترجمة محمد بن عمرو البصري كاتب الليث بحكاية ارم ذات العماد

وعنه الرؤياني غير انه اتهمه بوضع ذلك فان فيه بلايا مستحيلة انتهى

قلت

يجوز ان يكون الراوى عمر عن ابن الاشعث

1091 ( محمد ) بن عمرو البجلي

مجهول

ذكره الذهبي في ترجمة محمد بن سعيد المكي الطبري

1092 ( محمد ) بن عمرو بن الخليل

قال البرقاني عن الدارقطني لا اعرفه

1093 ( محمد ) بن عمير بن يونس المصرى

قال مسلمة بن قاسم كان عندنا ضعيفا

قلت

هو محمد بن عمرو شيخ ابي جعفر الطحاوي الذي تقدم

1094 ( محمد ) بن عمير بن عطارد بن صاحب الدارين

ارسل شيئا

قال ابن حبان في الثقات روى عنه أبو عمران الجوني

قلت

ذكره ابن مندة في الصحابة فقال ذكر في الصحابة ولا يصح له صحبة ولا رؤية

قلت

الصحبة بعيدة والحديث المرسل الذى رواه اخرجه ابن المبارك في الزهد والحسن بن سفيان في مسنده عن ابراهيم بن الحجاج كلاهما عن حماد بن سلمة عن ابي عمران الجونى عن محمد بن عمير عن عطاء بن داب قال ان النبي صلى الله عليه وآله كان في نفر من اصحابه فاتاه جبرئيل فكتب في ظهره فذهب به إلى شجرة فيها مثل وكرى الطائر فقعد في احدهما وقعدت في الآخر الحديث

واخرجه البيهقى من طريق يزيد بن هارون فزاد بعد محمد بن عمر عن ابيه وجزم البخاري وابن ابي حاتم والعسكري وابن حبان بانه مرسل وقد ذكر خليفة بن خياط محمد بن عمير هذا في امراء علي بصفين وكان من اجواد اهل الكوفة واشرافهم وله قصص مع الحجاج وفيه يقول الشاع


331

علمت سعد والقبائل كلها

ان الجواد محمد بن عطارد 1095 ( محمد ) بن ابي عمير

عن ابيه

حدث عنه ابن جريج

مجهول

انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات ووالده بفتح العين وقال يروي عن ابيه

1096 ( محمد ) بن عنبسة بن حماد

عن ابيه بحديث خلق الورد من عرقي

وهذا كذب بين انتهى

وهذا الحديث اورده المعافى في الجليس قال حدثنا الليث بن محمد أبو نصر المروزى حدثنى أبو الحسين صعصعة بن الحسين الرقي ثنا محمد بن عنبسة بن حماد ثنا ابى عن جعفر بن سليمان عن مالك بن دينار عن انس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لما عرج بى إلى السماء بكت الارض من بعدى فنبت الاصف من مائها فلما رجعت قطر من عرقي على الارضفنبت ورد احمر الا من اراد ان يشم رائحتي فليشم الورد الاحمر

قال القاضى الاصف الكبر اورده في المجلس الخامس والتسعين من مجالسه وهي مائة مجلس ثم قال وقد روينا معنى هذا الخبر من طريق اختصرنا منها هذا فاوردناه

قلت

وحمل الذهبي فيه على محمد بن عنبسة ولم يبين وجهه فان اباه والراوي عنه لا يعرف حالهما ايضا فلعل الآفة من احدهم

1097 ( محمد ) بن عنبسة

بصرى مجهول بالنقل

حديثه غير محفوظ

قال العقيلى واخرج من رواية عمار بن هارون عنه عن عبدالله بن ابي بكر عن انس رضي الله عنه رفعه اللهم بارك لامتي في بكورها

1098 ( محمد ) بن عنبسة بن عمار بن هارون هو أبو ياسر وهو ضعيف ومحمد بن عنبسة هذا اكبر من الذى قبله

1099 ( محمد ) بن عوف

عن سليم بن عثمان مجهول الحال انتهى

جهله أبو حاتم في ترجمة سل


332

1100 ( محمد ) بن عون بن داود السيرافي لقب سليب

عن عبد الواحد بن غياث وعبد الرحمن بن المتوكل وغيرهما

وعنه الاسماعيلي في معجمه

قال وكان ينسب إلى التفسير ولم يكن في الحديث بذاك

1101 ( محمد ) بن عياض

جهله المؤلف في ترجمة يحيى بن احمد

1102 ( محمد ) بن عيسى بن كيسان الهلالي العبدى

عن ابن المنكدر والحسن البصري

قال البخاري والفلاس منكر الحديث وقال أبو زرعة لا ينبغي ان يحدث عنه وقال ابن حبان يأتي عن ابن المنكدر بعجائب

وقال الدارقطني ضعيف ووثقه بعضهم وقد ذكر البخاري بعده محمد بن عيسى العبدى وهو هو ان شاء الله

روى عنه مسعر بن ابراهيم وابو غياث - .

الدلال سهل بن حماد وغيرهما

مسلمحدثنا محمد بن عيسى العبدى عن ابن المنكدر عن جابر رضى الله عنه ان رجلا سأل رسول الله أي الخلق اول دخول الجنة قال الانبياء ثم الشهداء ثم مؤذن مسجدي هذا ثم سائر المؤذنين على قدر اعمالهم

تابعه عبد الصمد بن عبد الوارث عن العبدى

عبيد بن واقد القيسي حدثنا محمد بن عيسى الهذلى عن محمد بن المنكدر عن جابر رضى الله عنه قال قل الجراد في سنة من سنى عمر فسأل عنه فلم يخبر بشيئ فاغتم لذلك فارسل راكبا يضرب إلى اليمن وآخر إلى الشام وآخر إلى العراق يسأل هل يرى من الجراد شيئا فاتاه من اليمن بقبضة من جراد فالقاها بين يديه فلما رآه كبر ثلاثا ثم قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول خلق الله الف امة ست مائة في البحر واربع مائة في البر فاول شيئ يهلك من الامم الجراد إذا هلك تتابعت مثل النظام إذا انقطع سلكه

قال ابن عدى انكر على محمد بن عيسى هذين الحديثين وله سوى ذلك شيئ يسير انتهى

وقال البخاري يكنى ابا يحيى

قال نعيم بن حماد حدثنا عتبة بن واقد حدثنا محمد بن عيسى الهلا


333

وكان ثقة اخرجه ابن عدى عن ابي عروبة عن محمد بن مصعب عنه وذكره العقيلى في الضعفاء واورد حديثه في المؤذنين ثم قال روى عتبة بن واقد عنه لكنه قال الهذلى شيخ

قال وكل هذه لا يتابع عليها وقد روى عن ثابت عن انس ايضا ما لا يتابع عليه

قلت

جمع المصنف في الترجمة بين العبدى والهذلى وهما لا يجتمعان في النسب وقد جرى البخاري على التفرقة بينهما كما اشار إليه المؤلف فقد ذكر البخاري بعده محمد بن عيسى العبدى وجوز النباتي بالتفرقة لان البخاري روى عن موسى بن اسمعيل عن ابن المبارك عن محمد بن عيسى سألت الحسن بن على عن رجل تصدق على ابن له بداره فقال ليخرج من الدار وكذا اورده ابن ابى حاتم عن ابيه بنحوه انه سأل اباه عنه

قلت

ويقوى التفرقة ان الاوليصغر عن ادراك الحسن بن على وانما يروى عن الحسن البصري وغيره من التابعين والله اعلم

1103 ( محمد ) بن عيسى

عن الحسن البصري

وعنه ابن المبارك

قال أبو حاتم لا اعرفه

1104 ( محمد ) بن عيسى بن حبان المدايني

حدث عن ابن عيينة وشعيب بن حرب

قال أبو الحسن الدارقطني ضعيف متروك

وقال الحاكم متروك

وقال آخر كان مغفلا واما البرقاني فوثقه انتهى

وكذا ذكره ابن حبان في الثقات

قلت

واسم جده حبان وكان يعرف بابن السكين

قال أبو احمد الحاكم حدث عن مشايخه بما لا يتابع عليه وسمعت من يحكى انه كان مغفلا لم يكن يدرى ما الحديث

وقال اللالكائى ضعيف وقال مرة صالح ليس يدفع عن السماع لكن قال الغالب عليه اقراء القرآن

1105 ( محمد ) بن عيسى الدهقاني

لا يعرف واتى بخبر موضوع

قال أبو سع


334

المالينى حدثنا محمد بن احمد بن فارس الختلى قال ذكر محمد بن عمر بن الفضل حدثنا محمد بن عيسى قال كنت امشى مع ابى الحسين الثوري فقال حدثنا السري عن معروف الكرخي عن ابن السماك عن الثوري عن الاعمش عن انس رضى الله عنه ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال من قضى لاخيه حاجة كان له من الاجر كمن خدم الله عمره

قال محمد بن عيسى فذهبت إلى السرى فسألته عنه فحدثني به

قال الخطيب حدثنا احمد بن جعفر القطيعى حدثنا على بن الحسن بن الموفق بمصر سمعت ابا الحسن احمد بن محمد المالكى قال حدثنا أبو الحسين احمد بن محمد الثوري ويعرف بالبغوى

قال حدثنا سرى ابن المغلس حدثنا معروف الزاهد حدثنا محمد بن السماك عن الثوري بهذاولفظه كان له من الاجر كمن حج أو اعتمر انتهى

قلت فبرئ محمد بن عيسى الدهقان من عهدته

1106 ( محمد ) بن عيسى بن رفاعة الاندلسي

عن ابن عبد العزيز البغوي متهم بالكذب انتهى

وممن وصفه بالكذب أبو جعفر بن صابر المالقى في تاريخه وارخ وفاته سنة سبع وثلاثين وثلاث مائة

وقال هو الخولاني ابن الفلاس

قال ابن الفرضى كان من اهل زمة رحل وسمع من على بن عبد العزيز ومحمد بن زريق ابن جامع وبكر بن سهل الدمياطي وغيرهم وكان رحل إليه للسماع منه قال فق‍ ؟ ل لى محمد بن احمد بن يحيى هو كذاب وكذا كذبه أبو جعفر احمد بن عون الله قال ثم قدم قرطبة فاخرج كتابا من حديث سفيان بن عيينة عن الزهري عن انس كله

قال وابن عيينة انما عنده عن الزهري عن انس ستة أبو سبعة فلما اجتمع به ابو جعفر قال له هذا الكتاب من العوالي التى كنت تسأل عنها قال فنظر فيه فافتضح الشيخ واسقط أبو جعفر ومحمد بن احمد بن يحيى روايتهما عنه وكذا كذبه


335

غيرهما وكان قدومه إلى قرطبة سنة ست وثلاثين وثلاث مائة ثم انصرف إلى زمة فمات بها بعد اشهر في اوائل سنة سبع 1107 ( محمد ) بن عيسى بن عيسى بن تميم

حدث بمصر عن لوين

كذاب

قال ابن يونس لم يكن بشيئ نزل اخميم انتهى

وهذا انصراف عجيب في كلام ابن يونس فقال فيه من سكان المصيصة

قدم مصر يروى عن لوين وكان منكر الحديث ولم يكن بشئ وكان عند اصحاب الحديث يكذب وارانا كتبنا عنه سنة تسع وتسعين ومائتين

1108 ( محمد ) بن عيسى الطرسوسى

محدث رحال

روى عن اسمعيل بن ابي يونس وطبقته

قال ابن عدي هو في عداد من يسرق الحديث وعامة ما يرويهلا يتابعونه عليه كنيته أبو بكر

( حدثنا ) مكى بن عبدان ثنا محمد بن عيسى أبو بكر الطرسوسى ثنا عتيق بن يعقوب ثنا مالك عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما ان النبي صلى الله عليه وآله نهى عن بيع الغرر

هذا بهذا الاسناد باطل

وله عن ابن ابي اويس حدثنى يحيى بن يزيد النوفلي حدثنى ابي عن عبدالله بن الفضل عن انس رضي الله عنه مرفوعا ثمن الكلاب كلها سحت

قال الحاكم هو من المشهورين بالرحلة والفهم والتثبت يروى عن ابى نعيم وغيره اكثر عنه اهل مرو

توفى سنة ست وسبعين ومائتين انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات فقال يروى عنه أبو نعيم وابن اليمان دخل ما وراء النهر فحدثهم بها يخطئ كثيرا

قلت

ورأيت له اثرا منكرا اخرجه الكلاباذي في ( بحر الفوائد ) له من روايته عن نعيم بن حماد عن ابراهيم بن الحكم بن ابان عن ابيه عن ابى قلابة قال كان لى ابن اخ ؟ تعاطى الشراب فذكر قصة طويلة في ان ابا قلابة رأى ملكين شم احدهما فم ابن اخيه فقال ما ارى فيه ذكرا ثم بطنه فقال ما ارى فيه صوما ثم رجلي


336

فقال ما ارى فيهما صلاة ثم شمه الثاني فقال ما ارى في لسانه تكبيرة كبرها ابتغاء وجه الله

وفى السند ايضا ابراهيم وفيه مقال وكذا ابن نعيم وقد روى عن الطرسوسى والله اعلم أبو عوانة في صحيحه وابو مسعود الرازي مع تقدمه حكاه ابو نعيم في تاريخه

وقال قال أبو مسعود ثنا محمد بن عيسى وليس بابن الطباع وسمى الحاكم جده يريد ونسبه تميميا

وقال انه مات بلخ

1109 ( محمد ) بن عيسى بن ديزل اليزدجردى

قال ابن ابي الفوارس كان ثقة مستورا الا انه كان يغلط في نسخة علوية اظنه سقط عليه اسم شبخ ؟ شيخه حدث ان مولده سنة ثنتين وسبعين ومائتين

ومات سنة تسع وخمسين وثلاث مائة

وقال الخطيب حدثنا عنه أبو نعيم الاصبهاني وسلامة بن عمر النصيبي وكتبالناس عنه باستحسان ابن المظفر

وقال ابن الفرات كان ثقة مشهورا جميل المذهب ذكر لى انه كان يتلوا لى ان خرجت روحه

1110 ( محمد ) بن عيسى بن هارون الجسار أبو جعفر

اتهمه المصنف وقد تقدم ذكره في الحسن بن مقداد ولم تفرد للجسار ترجمة وقد ذكرت ترجمته في الكنى لانه اختلف في اسمه هل هو محمداو احمد

1111 ( محمد ) بن عيسى بن اسحاق بن الحسن أبو عبد الله التميمي البغدادي العلاف يروى عن الكديمى والحارث ابن ابي اسامة وطبقتهما

وعنه أبو محمد بن النحاس وعبد الغنى الحافظ وجماعة

وروى عنه ابن ابي اسامة الحلبي وابو القاسم عبدالرحمن بن عبد العزيز بن الطبي‍ ؟ ( 1 ) حديثا منكرا

قال حدثنا محمد بن غالب ثنا ابو معمر ثنا عبد الوارث ثنا محمد بن جحادة ثنا مصعب بن سعد عن ابيه وكل منهم يقول في يوم عيد فطر أو اضحى بين الصلاة والخطبة وهذا اسناد لا يحتمل

( 1 ) مصغرا بالطاء المهملة بعدها موحدة ثم تحتانية ثم ز ي معجمة - المصحح


337

هذا الباطل والمتن قال لنا رسول الله صلى الله عليه وآله كلكم قد اصاب خيرا فمن احب ان يسمع الخطبة ومن اراد ان ينصرف

قرأته على ابن تاج الامناء عن عبد المعز بن محمد انا زاهر انا أبو صالح الحافظ انا عبدالرحمن بن عبد العزيز بدمشق فذكره

1112 ( محمد ) بن عيينة الهلالي اخو سفيان

عن ابي حازم الاعرج

قال أبو حاتم لا يحتج به له مناكير انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات

وقال كان من العباد

روى عنه زافر بن سليمان

وقال العجلى ثقة

قلت

وقد ذكرته في تهذيب التهذيب للتمييز

1113 ( محمد ) بن عيينة بن المهلب الشاعر البصري

تقدم في محمد بن ابي عبيدة وهذاهو الصواب في ضبط ابيه

1114 ( محمد ) بن غانم بن الازرق التنوخي

عن جده لا يدرى من هو في سند مظلم

قال شيخ الاسلام أبو الحسن الهكارى اخبرنا عبيد الله بن محمد بن المؤيد السنجارى وكان ابن مائة وعشرين سنة

قال حدثنا ابن غانم هذا وكان من اهل بيت يعمرون حدثنى جدى قال خرجت من الانبار في ظلامة إلى الحجاج فرأيت انس ابن مالك رضى الله عنه فقلت حدثنى فقال اكتب فكتبت بسم الله الرحمن الرحيم قال صلى الله عليه وآله من زار عالما فكانما زارني ومن عانق عالما فكانما عانقني ومن نظر إلى وجه عالم الحديث

1115 ( محمد ) بن غالب تمتام

حافظ مكثر عن اصحاب شعبة ووثقه الدار قطني وقال وهم في احاديث منها شيبتني هود واخواتها كان اسمعيل القاضى يجل تمتاما ويثنى عليه

وقال ابن المنادى كتب عنه الناس ثم رغب اكثرهم عنه لخصال شنيعة في الحديث وغيره وروى حمزة السهمى عن الدار قطني قال ثقة مامون وقد


338

باصله بحديث شيبتني هود فقال له اسمعيل القاضى ربما وقع الخطاء للناس في الحداثة فلو تركته لم ؟ ضرك فقال لا ارجع عما في اصل كتابي

قال الدار قطني كان يتقى لسان تمتام

ثم قال شيبتني هود والواقعة معتلة كلها

وقال الدار قطني مرة اخرى تمتام مكثر مجود انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات

كان متقنا صاحب دعابة

1116 ( محمد ) بن غزوان

عن الاوزاعي وغيره

قال أبو زرعة منكر الحديث

وقال ابن حبان يقلب الاخبار ويرفع الوقوف لا يحل الاحتجاج به

روى عن عمر بن محمد عن سالم عن ابيه مرفوعا من صلى ست ركعات بعد المغرب غفر له بها ذنوب خمسين سنة

وله عن الاوزاعي عن يحيى عن ابي سلمة عن ابى هريرةرضى الله عنه مرفوعا في ماء البحر هو الطهور ماؤه والحل ميتته انتهى

قال ابن عساكر نقلت من خط ابن الحسين الرازي ان محمد بن غزوان روى عن الاوزاعي في البحر حديثا منكرا قال وهمه اهل بيت

قال أبو زرعة في حديث سالم عن ابيه هذا شبه موضوع

1117 ( محمد ) بن فارس البلخى

عن حاتم الاصم

لا يعرف وقد اتي بخبر باطل مسلسل بالزهاد

1118 ( محمد ) بن فارس بن حمدان العطسى

شيخ للبرقاني رافضي بغيض

قال الخطيب يروى عن جعفر بن محمد الفلاس قال وكان غاليا في الرفض غير ثقة اخبرنا أبو نعيم الحافظ انا محمد بن فارس عن ابيه عن جده عن شريك القاضي بحديث باطل في حب علي رضي الله عنه انتهى

ويأتي الاسناد والمتن مضى في ترجمة فارس وقال أبو نعيم كان غاليا في الرفض ضعيفا في الحديث وقال أبو الحسن ابن ابى الفوارس وابو الحسن بن الفرات ليس بثقة ولا مامون ولا محم


339

المذهب

توفي سنة احدى وستين وثلاث مائة

وفي ترجمة مخلد بن القاسم محمد ابن فارس بن حمدان المعبدى روى عنه الدار قطني واشار إلى تضعيف رواة حديث هو منهم وقال أبو نعيم الاصبهاني حدثنا أبو بكر محمد بن فارس بن حمدان المعبدي حدثنى خطاب بن عبد الدائم حدثنا يحيى بن المبارك عن شريك عن منصور عن ليث عن مجاهد عن ابن عباس رضى الله عنهما سمعت النبي صلى الله عليه وآله وسلم يقول في هؤلاء ؟ ابى وعمى ابي طالب واخي من الرضاعة ليكونوا يوم البعث الحديث

هذا اورده الجوزقاني في كتاب الاباطيل من طريق ابي نعيم وقال هذا باطل لا اصل له وخطاب ضعيف يعرف برواية المناكير عن يحيى بن المبارك السامي ومحمد بن فارس ثم ذكر كلام ابى نعيم ثم ؟الخطيب فيه

مات في ذى الحجة سنة احدى وستين وثلاث مائة ارخه الخطيب وذكر في شيوخه الحسن بن علي المعمرى وقد تقدم في ترجمة والده انه كان يعرف بالمعبدى وينبغى التنبيه على ذلك لئلا يظن ان المعطش والمعبدي اثنان

1119 ( محمد ) بن ابي الفرات

قال ابن المدينى روى عن حبيب بن ابي ثابت مناكير انتهى

وهذا اخرجه ابن عدى ولفظه كوفى روى عنه حبيب بن ابي ثابت مناكير وضعفه

قال ابن عدى وهو مجهول غير معروف

1120 ( محمد ) بن الفرج المصري

اتى بخبر منكر اخبرناه اسحاق الآمدي انا ابن خليل انا خليل بن بدران اخبرنا أبو علي بن سليمان الطبراني حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح حدثنا محمد بن الفرج المصرى حدثنا عيسى بن يونس عن مالك ابن مغول عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عليكم بالعمائم فانها سيماء الملائكة وارخوها خلف ظهوركم

1121 ( محمد ) بن الفرج الازرق

معروف وله جزء سمعناه يروى عن حجاج


340

محمد وجماعة وهو صدوق تكلم فيه الحاكم بمجرد صحبته لحسين الكرابيسى وهذا تعنت زائد مع انه يروى عن الدار قطني انه قال لا بأس به فطعن عليه في اعتقاده وقال البرقاني قال لى الدارقطني هو ضعيف

قال الخطيب اما احاديثه فصحاح رواياته مستقيمة لا اعلم له فيها ما يستنكر

مات سنة اثنتين وثمانين ومائتين

قلت

وجدت له حديثا منكرا متنه منا السفاح ومنا المنصور

رواه عن يحيى ابن غيلان حدثنا أبو عوانة عن الاعمش عن الضحاك عن ابن عباس رضى الله عنهما مرفوعا وهذا في اول تاريخ الخطيب انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات وقال لا ينبغي ان يخرج الازرق به فان الضحاك لا يصح سماعه من ابن عباس فلعل الآفة من المجهول الذى سمعه الضحاك منه والله اعلم وقد رواه الخطيبمن طريق اخرى عن ابن عوانة فبرى الازرق من عهدته

1122 ( محمد ) بن فرخ باسكان الراء بعدها خاء معجمة

روى عن ابي حذيفة البخاري

وعنه عبدالرحيم بن عبدالله السماني

قال ابن ماكولا في الاكمال لا يعرف حدث بقزوين وهو نسبه محمد بن فرح بن هاشم السمرقندى وهو بحاء مهملة

قال الخطيب مجهول

1123 ( محمد ) بن الفرخان بن روزبه الذى يحكى عن الجنيد

قال الخطيب كان غير ثقة

قلت

له خبر كذب في موضوعات ابن الجوزى في باب الدجاج والحمام فقال حدثنا زيد بن الطحان ثنا زيد بن اخرم ثنا زيد بن ثور حدثنا زيد بن محمد بن ثوبان حدثنا زيد بن اسامة عن جده زيد بن حارثة عن زيد بن ارقم فهذا وضع الاسناد واما المتن فقال جاء اعرابي فقال يا محمد ان تكن نبيا فما معى قال اخذت فرخي حمامة وذكر الحديث انتهى

وقال السمعاني احاديثه منكرة وقال ابن النجار في التاريخ كان أبو الطيب بن الفرخان منهما بوضع الحدي


341

قلت

واورد له في ترجمة احمد بن محمد بن ابراهيم المصرى ولا يدرى من هو انه سمع من احمد فذكر خبرا موضوعا

وقال الخطيب قد ذكر لى بعض اصحابنا انه رأى لابن الفرخان احاديث كثيره منكرة باسانيد واضحة عن شيوخ ثقات وقال الخطيب ايضا في ذلك الحديث الذي اورده ابن الجوزى ما ابعد ان يكون من وضع ابن الفرخان ومات في حدود الستين وثلاث مائة

1124 ( محمد ) بن فروخ

بغدادي روى يوسف بن حمدان القزويني عنه عن ابراهيم ابن نصر النيسابوري عن ابن ناجية عن ابن لهيعة عن ابن قنبل عن عبدالله بن عمرو رضى الله عنه مرفوعا ان الله يحب من يحب التمر انتهى

وهذا منكر وفى الاسناد ضعيفان ايضا

1125 ( محمد ) بن فضالة بن الصقر

شيخ شامي حدث عن هشام بن عمار

قال ابو احمد الحاكم فيه نظر

1126 ( محمد ) بن الفضل البخاري الواعظ

روى عن حامد بن عبدالله باسناد نظيف مرفوع قال قيام الليل فرض على حامل القرآن وهذا موضوع

1127 ( محمد ) بن الفضل بن محمد بن اسحاق بن خزيمة

يروى عن جده وجماعة

قال الحاكم مرض في الآخر وتغير بزوال عقله سنة اربع وثمانين وعاش بعدها ثلاث سنين قصدته فيها فوجدته لا يعقل

قلت

ما عرفت احد اسمع منه ايام عدم عقله فالله اعلم انتهى

وفي تحديد مدة اختلاطه تجوز فان الحاكم قال مرض وتغير بزوال العقل في ذي الحجة سنة اربع وثمانين إلى ان قان وتوفي في جمادى الاولى سنة سبع وثمانين

قال شيخنا في النكت على ابن الصلاح فعلى هذا يكون مدة اختلاطه سنتين ونصفا ينقص اياما وقد اعاد الذهبي كلامه في التغير فقال اختلط قبل موته بثلاثة ايام فتجوز واما كونه لم يحدث في الاختلاط


342

كلام الحاكم يدل على انه حدث في ايام اختلاطه فانه قال بعد قوله فوجدته لا يعقل وكل من اخذ عنه بعد ذلك فلعله وعاب عليه الحاكم تصانيفه لاصوله وبحديثه من كتب الناس

1128 ( محمد ) بن الفضل بن ظبيان اليعقوبي الواعظ

سمع من ابى الفتح بن ساتيل ثم ادعى السماع من ابي الوقت فافتضح بالكذب انتهى

وهذا يقال له محمد بن ابي المكارم الآتي بعد

قال ابن نفطة لم يكن ثقة وكان جاهلا بضاعة التزوير وذكر ابن النجار انه روى ايضا عن مجاهيل لا يعرفون فظهر كذبه وتخليطه

توفي سنة سبع عشرة وست مائة وكان مولده سنة ثلاث واربعين وخمس مائة 1129 ( محمد ) بن الفضل بن العباس

لا اعرفه قال ابن النجار فانه انما قال فيه يسكنبلخ وحدث بها عن ابى بكر بن ابي الدنيا وابن عمر العطاردي

ذكره أبو اسحاق المستملي في معجم شيوخه قال كان قاضيا سمعت ابن طرخان يقول روى ابي عبدالله عن ابى الدنيا كتبه وضعفه جدا

قلت

ففاعل ضعفه ابن طرخان لا ابن ابى الدنيا وسيأتي في ترجمة محمد بن نصر بن عيسى ان الدار قطني ضعف محمد بن الفضل هذا

1130 ( محمد ) بن فهد بن جميل بن ابي كريم في ترجمة امية بن الفضل بن ابى كريم

1131 ( محمد ) بن فور بن عبدالله بن مهدى حدثنا معاذ بن عيسى ثنا عمر بن عبيد الطنافسى عن سفيان عن ابن ابي الدنيا عن الاعرج عن ابى هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله العلم خليل المؤمن والحلم وزيره والعقل دليله واللين اخوه والرفق ابوه والعمل قيمه والصبر امير جنوده هذا حديث موضوع على الطنافسى فالآفة هذا أو شيخه رواه محمد بن عبدالله ابن شيرويه الفسوى عنه

وعنه المالين


343

1132 ( محمد ) بن فهم والد الحسين كان في زمن البخاري

روى عنه ابنه حكاية ابن ابى داود وبذله المال لعلى بن المدينى حين تكلم في خبر جرير في الرؤية فان قيس ابن ابي حازم بوال على عقبيه اعرابي قال أبو بكر الخطيب هذا باطل وقد نزه الله على بن المدينى عن قوله ذلك

1133 ( محمد ) بن القاسم الجهنى

عن ابيه عن الربيع بن سبرة وعبد الواحد مجهول

1134 ( محمد ) بن القاسم بن مجمع الطالقاني أي من اهل بلخ

ورى عن عبد العزيز بن خالد عن الثوري

قال ابن حبان روى عنه اهل خراسان اشياء لا يحل ذكرها في الكتب

قال الحاكم كان يضع الحديث قال عبدالله الاسناد في المسند جميعه ثنا احمد بن محمد بن سعيد الهمداني حدثنا محمد بن احمد الطالقاني ثنا محمد بن القاسمابو جعفر ثنا أبو مقاتل عن ابي حنيفة عن اسمعيل بن عبدالملك عن ابي صالح عن ام هانئ رضى الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ان لله مدينة من مسك معلقة تحت العرش وشجرها من النور وماؤها من السلسبيل وحور عينها خلقن من نبات الحياة على كل واحدة منهن سبعون ذؤابة لو ان واحدة منها علقت في المشرق لاضاءت بالمغرب

( وبه ) إلى ام هانئ رضى الله عنها مرفوعا من شدد على امتى في التقاضى إذا كان معسر اشدد الله عليه في قبره

( وبه ) مرفوعا الدنيا ملعونة وما فيها ملعون الا المؤمنين وما كان لله

( وبه ) يا عائشة ليكون شعارك العلم والقرآن

( وبه ) يا على ما اجاعك قال يا رسول الله لم اشبع منذ كذا وكذا قال ابشر بالجنة - ( وبه ) القبر ثلاث سؤالات

( وبه ) مرفوعا من علم ان الله يغفر له هو مغفور له

وبه مرفوعا من جاع يوما واجتنب المحارم اطعمه الله من ثمار الجنة

( وبه ) يوم القيامة ذو حسرة وندامة فهذا من اختلاق الطالقاني مع ان شيخه حفصا كذاب ومن اكاذيبه قال ثنا عبد العزيز بن خالد عن سفيان


344

ابى هريرة عن ابي سعيد رضى الله عنه مرفوعا من زعم ان الايمان يزيد وينقص فاضربوا اعناقهم اولئك اعداء الرحمن فارقوا دين الله وانتحلوا الكفر وخاضوا في الله طهر الله الارض عنهم وذكر الحديث انتهى

وقال الحاكم أبو احمد كان محمد بن حمدان بن مهران يروى المناكير عن محمد بن القاسم الطالقاني ولم يكن له فيها ذنب فانه كان شيخا صدوقا يعنى محمد بن حمدان

توفي سنة عشر وثلاث مائة

قال الحاكم أبو عبد الله حدثنا محمد بن سعيد المؤدب ثنا محمد بن حمدان ثنا محمد بن القاسم ثنا حفص بن مسلم عن عبيد الله بن عمر عن نافع ابن عمر رضى الله عنهما رفعه من زار قبر امه وابيه احتسابا كان له حجابا من النار الحديث

قال أبو عبد الله حدث بنيسابور وفي طريق مكة باحاديث موضوعة وكذاقال أبو نعيم

وقال الدار قطني في الغرائب وقد روى حديثا من طريق محمد بن احمد بن مهران عن محمد بن القاسم عن على بن محمد المهجورى كلهم ضعفاء

وقال الجوزقاني كان يضع الحديث ويكذب

1135 ( محمد ) بن القاسم بن الحسن البوراني

قال أبو بكر بن عبدان الشيرازي كذاب والع بالوضع يروى عن الكديمى

1136 ( محمد ) بن القاسم أبو العيناء

اخباري شهير صاحب نوادر

حدث عن ابي عاصم النبيل وطائفة

حدث عن الصولى واحمد بن كامل وابن نجيح

قال الدار قطني ليس بالقوى في الحديث يقال مات سنة اثنتين وثمانين ومائتين

قال الخطيب اخبرنا الاهوازي انا محمد بن جعفر التميمي انا الصولى عن ابي العيناء قال سبب تحولي من البصرة اني رأيت غلاما ينادى عليه ثلاثين دينارا يساوى ثلاث مائة دينار فاشتريته وكنت ابني دارا فاعطيته عشرين دينار الينفقها على الصناع فانفق عشرة واشترى بعشرة ملبوسا له فقلت ما هذا قال لا تعجل فان اه


345

المروات لا يعتبون على غلمانهم هذا فقلت في نفسي انا اشتريت الاصمعي ولم ادبر

قال واردت ان اتزوج امرأة سرا من بنت عمى فاستكتمته فدفعت إليه دينار الشراء حوائج وسمك هازبي ( 1 ) فاشترى غيره فغاظني فقال رأيت بقراط يذم الهازبي فقلت يا ابن الفاعلة لم اعلم اني اشتريت جالينوس فضربته عشرة مقارع فاخذني وضربنى سبعا وقال يا مولاى الادب ثلاث وضربتك سبعا قصاصا فضربته فرميته فشججته فذهب إلى ابنة عمي وقال الدين النصيحة ومن غشنا فليس منا ان مولاي قد تزوج واستكتمني فقلت لا بد من تعريف مولاتي الخبر فشجنى وضربني فمنعتني بنت عمي من دخولي الدار وحالت بينى وبين ما فيها وما زالت كذلك حتى طلقت المرأة وسمته بنت عمي الغلامالناصح فلم يمكن ان اكلمه فقلت اعتق هذا واستريح فلما اعتقته لزمني وقال الآن وجب حقك علي

ثم انه اراد الحج فزودته فغاب عشرين يوما ورجع وقال قطع الطريق ورأيت حقك اوجب

ثم اراد الغزو فجهزته فلما غاب بعت مالى بالبصرة وخرجت عنها خوفا من ان يرجع انتهى

واسم جده خلاد بن ياسر ابن سليمان واصله من اليمامة وهو من بنى حنيفة ورئيسهم

قال وكان من اللسن وسرعة الجواب والدعابة على ما لم يكن عليه احد من نظرائه

وله اخبار حسان واشعار وهو الذي دخل على المتوكل في قصره فقال كيف تقول في دارنا هذه فقال ان الناس بنوا دورهم في الدنيا وانت بنيت الدنيا في دارك قال وكان انحدر من بغداد إلى البصرة في زورق فيه ثمانون انسانا فغرق الزورق فلم يتخلص احد ممن كان فيه غير ابى العيناء تعلق بطرف الزورق فاخرج حيا فلما دخل البصرة مات

وجزم المسعودي في المروج بانه مات في هذه السنة في جمادى الآخرة

قال الخطيب روى عن الاصمعي وابى عبيدة وابن

( 1 ) الهازبي نوع من السمك 12 قاموس (


346

زيد والعبسي وغيرهم وكان من احفظ الناس وافصحهم لسانا واحضرهم جوابا قيل انه كف بصره وله اربعون سنة قال ولم يسند من الحديث الا القليل والغالب على رواياته الحكايات يقال ان المستنصر قال له ما احسن الجواب قال ما اسكت المبطل وحير المحق

قال احمد بن كامل القاضى مات سنة ثلاث وثمانين

وقال الحاكم سمعت عبد العزيز بن عبدالله الاموى يقول سمعت اسمعيل بن محمد النحوي يقول سمعت المحملي يقول سمعت ابا العيناء يقول انا والجاحظ وضعنا حديث فدك

قال اسمعيل وكان أبو العيناء يحدث بذلك بعد ما مات الجاحظ

وقال الدار قطني في غرائب مالك انا ابراهيم بن على الجهيمىاجازة ثنا أبو العيناء ثنا محمد بن خالد بن عثمة ( 1 ) عن مالك عن الزهري عن على ابن حسين قال مثل اصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله مثل العين ودواء العين ترك مسها

قال الدار قطني لم يروه غير ابي العيناء وانه اتي عبدالله بن داود ابن عامر الهمداني الخريبي ( 2 ) وهو صغير ليحدثه فقال له تحفظ القرآن فقال قد حفظته قال تعلم الفرائض قال قد حذقتها قال فتعلم العربية قال تعلمت منها ما فيه كفاية فامتحنه في كل ذلك فاجاد فقال لو كنت محدثا احدا في سنك لحدثتك

وقال كان حسن الشعر جيد العارضة مليح الكتابة والترسل خبيث اللسان كثير التعريض بذم

1137 ( محمد ) بن القاسم بن سليمان

قال الدار قطني ما كان بشيئ انتهى

روى عن احمد بن ابراهيم بن ملحان وغيره

وعنه يوسف بن عمر التراس وغيره

قال ابن الثلاج مات سنة ست واربعين وثلاث مائة

( 1 ) ذكر في المش‍ ؟ محمد بن خالد بن عثمة بمثلثة ( 2 ) عبدالله الخر ؟ نسبة إلى خر يبة محلة بالبصرة سكنها مات سنة ثلاث عشرة ومائتين - محمد شريف الدين (


347

1138 ( محمد ) بن القاسم بن زكريا المحاربي الكوفي

عن على بن المنذر الطريقي وجماعة

تكلم فيه وقيل كان مؤمنا بالرجعة

قال أبو الحسن بن حماد الكوفي الحافظ وزاد فقال ما رؤي له اصل وقد حدث بكتاب النهى عن حسين بن نصر بن مزاحم ولم يكن له فيه سماع قال ومات سنة ست وعشرين وثلاث مائة

قلت

روى ايضا عن ابى كريب

حدث ؟ نه الدار قطني ومحمد بن عبدالله القاضي الجعفي

1139 ( محمد ) بن القاسم بن الجبار

عن احمد بن بديل

همداني اتهمه صالح بن احمد انتهى

وذكره سيرويه في طبقاته وسمى جده عبدالله وقال كان شيخا قديماوقال صالح حمل عنه قوم اغنياء لقلة معرفتهم ولما بلغني خبره قصدته وامتحنته في لقاء محمد بن عبيد الاموى فلم يثبت عليه ولم يكن بعد يذكر وسمع السماع منه

1140 ( محمد ) بن القاسم كوفي متأخر

عن على بن سنان اتى بخبر موضوع

1141 ( محمد ) بن القاسم بن معروف أبو على الدمشقي

له خبر سمعناه وقديتهم في اكثاره عن ابي بكر احمد بن على

توفى في حدود سنة خمسين وثلاث مائة وهو عم عبدالرحمن بن ابى نصر التميمي انتهى

وسمى ابن عساكر جده معروف ابن حسن بن ابان بن اسمعيل وقال كان يكنى ابا على روى عن ابن عمر القاضى والحسين المحاملى وابي الحسين الرازي وغيرهم

روى عنه ابن اخيه والحافظ عبد الغنى وعبد الله بن عطية

مات سنة واربعين وثلاث مائة وله اربع وستون سنة

1142 ( محمد ) بن القاسم البلخي

روى عن عبد العزيز بن خالد عن الثوري عن ابيه عن ابى سلمة رضى الله عنه رفعه من زعم ان الايمان يزيد وينقص فزيادته نفاق ونقصانه كفر إلى ان قال ورسول الله صلى الله عليه وآله منهم برئ


348

ابن حبان في الدلائل وقال لا يحل ذكره

1143 ( محمد ) بن القاسم بن سفيان أبو اسحاق المصري المالكى الفقيه

وهاه ابو محمد بن حزم ما ادري لماذا

توفي سنة خمس وخمسين وثلاث مائة انتهى

وابن سفيان هذا نسبه ابن الطحان في ذيل تاريخ مصر إلى عمار بن ياسر الصحابي فقال بعد سفيان ابن محمد بن ربيعة بن سليمان بن داود بن ايوب بن ابى عبيدة ابن محمد بن عمار بن ياسر المالكي الفقيه يكنى ابا اسحاق

سمع من شيوخ المصريين ولم يكثر ولم يرحل وكان فقيها

روى عنه محمد بن احمد الخلاص وخلف بن القاسم بن سيلون وعبد الرحمن بن يحيى العطار وجماعة وكانيعرف بابن القرظي نسبة إلى بيع القرظ وكان رأس المالكية بمصر واحفظهم للمذهب مع المتقنين فن التاريخ والادب مع الدين والورع

وله احكام القرآن ومناقب مالك والرواة عنه والمناسك والواهي في الفقه وغير ذلك وكان سلفي المذهب

قال ابن حزم في المحلى ابن سفيان في المالكية نظير عبدا لباقي بن ماتع في الحنفية قد تأملنا حديثهما فوجدنا فيها البلاء المبين والكذب البحت فاما تغير حفظهما واما اختلطت كتبهما وقال في الجزء الذي جمعه في الملاهي حدثنا احمد ابن اسمعيل الحضرمي حدثنا محمد بن احمد بن خلاص حدثنا محمد بن القاسم ابن سفيان حدثنا ابراهيم بن عثمان بن سعيد حدثنا احمد بن المعمر بن ابى حماد ويزيد بن عبد الصمد قالا حدثنا عبيد بن هشام أبو نعيم الح‍ ؟ حدثنا ابن المبارك عن مالك بن انس عن محمد بن المنكدر عن انس بن مالك رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله من جلس إلى قينة يسمع منها صب الله في اذنيه الآنك يوم القيامة

قال ابن حزم هذا موضوع مركب فضيحة ومن دون ابن المبارك إلى ابن سفيان مجهولون وابن سفيان في المالكيين إلى


349

آخر كلامه

قلت

ولم يصب في دعواه انهم مجهولون فان ابا نعيم ويزيد بن عبد الصمد مشهوران وقد تقدم في ترجمتي ابراهيم بن عثمان واحمد بن المعمر ما يغنى عن الاعادة

وقد اخرج الدار قطني الحديث المذكور في غرائب مالك من طريقين آخرين عن ابى نعيم وقال تفرد به أبو نعيم عن ابن المبارك ولا يثبت هذا عن مالك ولا عن ابن المنكدر والله اعلم

1144 ( محمد ) بن قيس النخعي من اهل الكوفة

يروي عن الحكم والكوفيين

روى عنه ابن ابي انيسة واهل بلده وقد قيل انه رأى الحسين بن علي مخضوبا بالوسمة

قال ابن حبان في الثقات يخطئ ويخالف

1145 ( محمد ) بن قيس أو ابن ابي قيس أبو بكر مفسر المنامات

قال ابن ابى الفوارس حدث بعامة كتب ابن ابي الدنيا في سنة اثنتين وخمسين وثلاث مائة وكان ضعيفا جدا

ذكره ابن النجار عن ابى طاهر الكرخي فقال محمد بن قيس عن ابن ابي الفوارس فقال ابن ابي قيس ولم يسمه واتفقا على تاريخ وفاته وزاد ابن ابي الفوارس وكان مقرى بلده ويحدث بعامة كتب ابن ابى الدنيا وكان ضعيفا جدا

قال ابن النجار وذكر الخطيب على بن ابراهيم بن ابي قيس الرازي وقال روى عن ابن ابى الدنيا وكناه ابا بكر ويغلب على ظني انه غيره

1146 ( محمد ) بن قيس القيسي

روى عن عبدالله بن الحسين العلوي

وعنه عبيد بن اسحاق العطار

قال ابن ابي حاتم عن ابيه لا اعرفه

1147 ( محمد ) بن قيس الانصاري المدينى مولى سهل بن حنيف

عن مولاه

وعنه الوليد بن مالك

لا يعرف قاله على بن المدينى

قلت

وروى عنه أبو امية بن ابي المخارق ايضا وذكره ابن حبان في الثقات

1148 ( محمد ) بن قيس

عن سعيد بن المسيب

مجهول وهو والد ابي زكريا يحي


350

محمد

روى عنه ابنه وابو عاصم وغيرهما انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات وقال روى عنه العقدي وعثمان بن عمر بن فارس واما محمد بن ابي قيس شيخ روى عنه مروان وابن معاوية الفزارى فذكر البخاري انه محمد بن سعيد المصلوب ونقل العباس الدوري عن يحيى انه شيخ آخر غيره

1149 ( محمد ) بن قيس بن الربيع الاسدي الكوفى هو الذى افسد حديث ابيه

قال عبدالله بن على بن المدينى عن ابيه وضعوا في كتاب قيس بن الربيع حديث ابي القاسم اسمعيل بن كثير عن عاصم بن لقيط في الوضوء ولم يسمع من اسمعيل بن كثير اشياء وانما اهلكه ابن له قلب عليه شيأ من حديثه وقال ابن نميركان له ابن هو آفته

وقال أبو داود وانما اتي قيس من قبل ابنه كان ياخذ حديث الناس فيجعله في كتب ابيه ولا يعرف الشيخ ذلك وقال احمد كان ابن قيس ياخذ حديث مسعر وسفيان الثوري عن المتقدمين فيجعلها في حديث ابيه وهو لا يعلم

قلت

ولم اقف لمحمد بن قيس على ترجمة الا هذا القدر الذى ذكرته

1150 ( محمد ) بن كامل العماني البلقاوى

حدث عن ابان العطار بعد السبعين والمائتين

وزعم انه ابن مائة وعشرين سنة لا يعتمد احد عليه

روى عنه محمد بن محمد البخاري - مجهول انتهى

وقد روينا حديث المصافحة من طريق ابن ابي عبدالله بن مالويه الشيرازي حدثنا الحسن بن سعيد المطوعى حدثنا أبو غانم محمد ابن محمد بن زكريا حدثنا أبو كامل محمد بن كامل العماني بالبلقاء حدثنا ابان العطار عن ثابت عن انس رضي الله عنه قال صافحت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فما رأيت خزا ولا حريرا اللين من كفه قال ثابت انا صافحت انسا فاستمرت المصافحة إلى آخره

واخرجه الخطيب عن على بن شجاع الصقلي عن محمد بن جعفر بن محمد الخزاعى عن الحسن بن سعيد قال حدثنا محمد بن محمد ب


351

زكريا الاضاحي من قرى فذكره ثم ساقه الخطيب في كتاب المؤتلف والمختلف في ترجمة العماني وساقه ابن عساكر في ترجمته من طريق الخطيب وتسلسل بالمصافحة ثم ساقه بعلو عن ابى الغنائم السوسى اجازة انا الحسن ابن العلوى انا ابن المفضل الخزاعي حدثنى الحسن بن سعيد حدثنا الاضاحي حدثنا محمد بن كامل وعاش مائة وعشرين سنة ومات سنة احدى وسبعين ومائتين

1151 ( محمد ) بن كامل بن ميمون الزيات

عن زيد بن الحسن عن مالك بخبر باطل

ضعفه الدار قطني انتهى

وقد مضى الخبر في ترجمة زيد بن الحسن المصرى

وقال الدارقطني ايضا في العلل مصرى ليس بالقوى وله رواية عنعمرو بن ابى سلمة

روى عنه محمد بن اسمعيل بن اسحاق الفارسى ومحمد بن احمد ابن على المصرى واحمد بن يحيى بن زكير وغيرهم

1153 ( محمد ) بن كثير

عن مالك بن دينار

وعنه اسمعيل بن نصر

مجهول نقلته من رجال البخاري للباجى ذكره مفردا عن العبدى مع اربعة أخر

1153 ( محمد ) بن كثير السلمى البصري القصاب

حدث عن عبدالله بن طاوس وطبقته

قال ابن المدينى ذاهب الحديث

وقال الدار قطني وغيره ضعيف

قال معلى بن اسد ونعيم بن حماد ثنا محمد بن كثير السلمى عن يونس بن عبيد بن محمد عن عبادة بن الصامت رضى الله عنه مرفوعا الدار حرم فمن دخل عليك حرمك فاقتله انتهى

وقال عمرو بن على كان في الدباغين ذاهب الحديث

وقال الساجي منكر الحديث وذكره العقيلى وابن الجارود في الضعفاء

1154 ( محمد ) بن كثير القرشى الكوفي أبو اسحاق

عن ليث والحارث بن حصيرة قال احمد حرقنا حديثه

وقال البخاري كوفى منكر الحديث

وقال ابن المدينى كتبنا عنه عجائب وخططت على حديثه ومشاه يحيى بن معين


352

مناكيره عن عمرو بن قيس عن عطية عن ابى سعيد رضى الله عنه مرفوعا اتقوا فراسة المؤمن فانه ينظر بنور الله فرواه ابن وهب عن الثوري عن عمرو بن قيس قال وكان يقال اتقوا فذكره روى عباس عن يحيى قال شيعي ولم يكن به بأس ( عبدالله ) بن ايوب المخرمي ثنا محمد بن كثير ثنا اسمعيل بن ابي خالد عن الشعبى عن النعمان بن بشير عن ابيه رضى الله عنه مرفوعا يرحم الله عبداسمع مقالتي فحفظها فرب حامل فقه ليس بفقيه الحديث قال ابن عدى الضعف على حديثه بين انتهى

وقال أبو حاتم الرازي ضعيف الحديث وكان يحيى بن معين يحسن القول فيه

وقال ابن الجنيد قلت ليحيى انه روى احاديث منكرات قال ما هيفذكرت له احاديث فقال من روى هذا عنه قلت رجل من اصحابنا فقال ان كان الشيخ روى هذا فهو كذاب والا فانا رأيت حديثه مستقيما

وقال العجلى ضعيف الحديث

وقال ابوداد عن احمد حدث عن ليث باحاديث كلها مقلوبة

وقال الساجي متروك الحديث وقال أبو احمد الحاكم ليس بالمتين عندهم

وقال العقيلى في حديثه وهم

كنيته أبو اسحاق

1155 ( محمد ) بن كثير بن مروان الفهرى السامي

روى عن الليث بن سعد وابن لهيعة

وعنه البغوي وحامد بن شعيب

قال يحيى بن معين ليس بثقة واساء الثناء عليه البغوي

وقال ابن عدي روى اباطيل والبلاء منه وذكر انه رأى ابراهيم ابن ابي عبلة ثنا حامد بن شعيب ثنا محمد بن كثير بن مروان بن سويد الفهرى ثنا الليث عن عبد السلام بن محمد الحضرمي عن الاعرج عن ابي هريرة رضى الله عنه مرفوعا رفعت لى الارض فرأيت مدينة اعجبتني فقلت يا جبرئيل ما هذا قال نصيبين فقلت اللهم عجل فتحها واجعل للمسلمين فيها بركة

حامد ثنا ابن كثير ثنا ابن ابي الدنيا وعن ابيه عن خارجة بن زيد عن ابيه


353

مرفوعا لا يقر مصلوب على خشبته فوق ليلة واحدة

اخبرنا الحافظ شبابة بن يوسف الحجار عن ابن عبد القادر عن ابن البناء عن على بن احمد عن ابن طاهر الذهبي عن ابي القاسم البغوي ثنا محمد بن كثير ثنا ابن لهيعة عن ابن قنبل عن عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما مرفوعا قال من عطس أو تجشأ فقال الحمد لله على كل حال من الاحوال دفع الله عنه سبعين دا ؟ اهونها الجذام انتهى

اورده ابن عدى عن حامد البلخي عن محمد وقال كان محمد ببغداد وهو منكر الحديث عن كل من روى عنه

قال وسمعت البغوي اساء الثناء عليه واخرج عن حامد عنه عن الاوزاعي اثرا

قال ادريس بن عبد الكريم سألتيحيى بن معين عن الفهرى فقال إذا مررت به فارجمه ذاك الذى يحدث عن النبي صلى الله عليه وآله لا يترك المصلوب على الخشبة اكثر من ثلاثة ايام

وقال ابن ابى حاتم سألت على بن الحسين بن الحسن عنه فقال حدث بحديثين منكر ؟ ن وهو منكر الحديث اكره الرواية عنه

مات سنة ثلاثين ومائتين

1156 ( محمد ) بن كثير بن سهل الرازي عن عمه شعبويه القاضى وهو شعيب بن سهل وعنه ابن قانع

روى احاديث غرائب قاله الخطيب

قلت

ولا يعرف

1157 ( محمد ) بن الكدير

عن محمد بن حبان الانصاري

وعنه مطرف

قال ابن حزم

مجهول

1158 ( محمد ) بن كرام السجستاني العابد المتكلم

شيخ الكرامية ساقط الحديث على بدعته اكثر عن حميد والجويباري ومحمد بن تميم السعدى وكانا كذابين قال ابن حبان خذل حتى التقط من المذاهب ارداها ومن الاحاديث اوهاها

وقال أبو العباس السراج شهدت البخاري ودفع إليه كتاب من ابن كرام يسأله عن احاديث منها الزهري عن سالم عن ابيه مرفوعا الايمان لا يزيد ولا ين


354

فكتب أبو عبد الله على ظهر كتابه من حدث بهذا استوجب الضرب الشديد والحبس الطويل

وقال ابن حبان جعل ابن كرام الايمان قولا بلا معرفة وقال ابن حزم قال ابن كرام الايمان قول باللسان وان اعتقد الكفر بقلبه فهو مؤمن

قلت

هذا منافق محض في الدرك الاسفل من النار قطعا فايش يسع ابن كرام ان يسميه مؤمنا

ومن بدع الكرامية قولهم في المعبود تعالى انه جسم لا كالاجسام وقد سقت اخبار ابن كرام في تاريخي الكبير وله اتباع ومريدون وقد سجن بنيسابور لاجل بدعته ثمانية اعوام ثم اخرج وسار إلى بيت المقدس ومات بالشام في سنة خمس وخمسين ومائتين وعكف اصحابه على قبره مدة وكراممثقل قيده ابن ماكولا وابن السمعاني وغير واحد وهو الجاري على الالسنة وقد انكر ذلك متكلمهم محمد بن الهيصم وغيره من الكرامية فحكى فيه ابن الهيصم وجهين احدهما كرام بالتخفيف والفتح وذكر انه المعروف في السنة مشائخهم وزعم انه بمعنى كرامة أو بمعنى كرام والثانى انه كرام بالكسر على لفظ جمع كريم وحكى هذا عن اهل سجستان واطال في ذلك

قال أبو عمرو بن الصلاح ولا يعدل عن الاول وهو الذى اورده ابن السمعاني في الانساب قال وكان والده يحفظ الكروم فقيل له الكرام

قلت

هذا قاله ابن السمعاني بلا اسناد وفيه نظر فان كلمة كرام علم على والد محمد الكرام سواء عمل في الكرم أو لم يعمل والله اعلم انتهى

وقرأت بخط الشيخ تقى الدين السبكى ابن ابن الوكيل اختلف مع جماعة في ضبط ابن كرام فصمم ابن الوكيل على انه بكسر اوله والتخفيف واتفق الآخرون على المشهور فانشدهم ابن الوكيل مستشهدا على صحة دعواه قول الشاعر

الفقه فقه ابي حنيفة وحده

والدين دين محمد بن كرام


355

قال وظنوا كلهم انه اخترعه في الحال وان البيت من نظمه قال ولما كان بعد دهر طويل رأيت الشعر لابي الفتح البستي الشاعر المشهور الذي مكثر التولع بالجناس وقبله

ان الذين لجهلهم لم يقتدوا

في الدين بابن كرام غير كرام قال فعرفت جودة استحضار ابن الوكيل

وقال ابن عساكر لما ذكره فنسب جده عراف بن حرام بن البراء روى عن على بن حجر واحمد بن حرب ومالك ابن سليمان الهروي واحمد بن الازهر وعلى بن اسحاق الحنظلي وغيرهم

وذكر في الرواة عنه ابراهيم بن سفيان رواته مسلم وعبد الله بن محمد الغرناطي ومحمدابن اسمعيل بن اسحاق

وقال الحاكم قيل ان اصله من زرنج ونشأ بسجستان ثم دخل بلاد خراسان وجاور بمكة خمس سنين ولما شاعت بدعته حبسه طاهر ابن عبدالله بن طاهر فلما اطلقوه توجه إلى الشام ثم رجع إلى نيسابور فحبسه محمد بن عبدالله بن طاهر وطال حبسه فكان يتاهب يوم الجمعة ويقول للسجان اتأذن لى للجمعة فيقول لا فيقول اللهم انك تعلم ان المنع من غيرى ثم لما اطلق تحول فسكن بيت المقدس

وقال ابن عساكر كان للكرامية رباط ببيت المقدس وكان هناك رجل يقال له هجام تحسن الظن به فنهاه الفقيه نصر فقال انما لى الظاهر فرأى هجام بعد ذلك ان في رباطهم حائطا فيه نبات النرجس فاستحسنه فمد يده فاخذ منه شيئأ فوجد اصوله في العذرة فقال له الفقيه نصر الذى قلت لك تعبير رؤياك ظاهرهم حسن وباطنهم خبيث

وقال الامام محمد بن اسلم الطوسي لم تعرج كلمة إلى السماء اعظم ولا اخبث من ثلاث ( اولهن ) فرعون حيث قال انا ربكم الاعلى ( والثانية ) قول بشر المريسى القرآن مخلوق ( والثالثة ) قول ابن كرام المعرفة ليست من الايمان

وقال أبو بكر محمد بن عبدالله سمعت جدي


356

العباس ابن حمزة وابن خزيمة الحسين بن الفضل البجلى يقولان الكرامية كفار يستتابون فان تابوا والا ضربت اعناقهم

وقال الجوزجاني في اعتقاده نحو ما نقله المؤلف عن ابن حزم قال ولما نفي من سجستان واتى بنيسابور اجمع ابن ابي خزيمة وغيره من الائمة على نقله منها فسكن بيت المقدس

قال وذكر في مجلس على بن عيسى يوما فقال اسكتوا لا تنجسوا مسجدي

وقال ابن عساكر لما دخل القدس سمع الناس منه حديثا كثيرا فجاءه انسان فسأله عن الايمان فلم يجبه ثلاثا ثم قال الايمان قول فلما سمعوا ذلك حرقوا الكتب التى كتبوا عنه ونفاه والي الرملة إلى زغر ( 1 ) فمات بها

1159 ( محمد ) بن ابى كريمة

لا يكاد يعرف والخبر منكر ( اخبرنا ) ابن الخلال انا جعفر انا السلفي أبو ياسر الخياط حدثنا أبو القاسم بن بشران انا احمد بن ابراهيم الكندي حدثنا محمد بن جعفر السالمى حدثنا على بن داود القنطرى حدثنا عبدالله ابن صالح ثنا عمرو بن هاشم عن محمد بن ابي كريمة عن هشام عن ابيه عن عائشة رضى الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وآله لكل قلب وسواس فاذافتق الوسواس حجاب القلب ولم ينطق اللسان فلا حرج

1160 ( محمد ) بن ابي كريمة

قال ابن حبان في الثقات يروى المراسيل

روى عنه ابراهيم بن حجر

قلت

يحتمل ان يكون المذكور في الاصل

1161 ( محمد ) بن الليث

عن مسلم الزنجي

لا يدرى من هو واتى بخبر موضوع والظاهر انه أبو لبيد السرخسى الراوى عن عبدالرحمن بن ابي الزناد

قال السليماني فيه نظر انتهى

وفي الثقات لابن حبان محمد بن الليث أبو الصباح من اهل البصرة يروى عن ابي عاصم حدثنا عنه ابن الظهراني يخطئ ويخالف

قلت

فيحتمل ان يكون هو المذكور أو غيره وهذا الذى قال فيه ابن حبان

( 1 ) زغر بمعجتين فمهملة بلدة بالشام - قاموس


357

ما قال وحدث له خبرا موضوعا رواه بسند الصحيح عن ابن عمر رضى الله عنهما ان النبي صلى الله عليه وآله كان يفتح القراءة بسم الله الرحمن الرحيم

وذكر الحاكم أبو احمد انه بصرى سمع من محمد بن عرعرة ومسلم بن ابراهيم وروى عنه يحيى بن صاعد وعبد الرحمن بن محمد بن حماد الظهرانى ( 1 ) قلت

فهو غير الاول قطعا

1162 ( محمد ) بن الليث القاضى

تقدم في محمد بن الحارث

1163 ( محمد ) بن مالك الانطاكي

زاهد حسار منكر الحكايات كان قبل الاربعمائة لقى ابن الاعرابي

1164 ( محمد ) بن مالك القيسي

له ذكر في ترجمة عطاء بن يزيد مولى سعيد بن المسيب

1165 ( محمد ) بن ماهان القصباني كان بعد المائتين مجهول انتهى وذكر ابن حبان في الثقات محمد بن ماهان السمسار بغدادي يروى عن ابي نعيم كتب عنه اصحابنا

وفي كتاب ابن ابي حاتم محمد بن ماهان السمسار روى عن محمد بن عبيد وشبابة كتبنا بعض فوائده ولم يتفق لنا السماع منه

قلت

وقع لنا من عواليه في جزء طلحة بن ابي الصفر وغيره

1166 ( محمد ) بن ماهان أبو جعفر الدباغ

قال الدار قطني ليس بالقوى حد ؟ ونا عنه

1167 ( محمد ) بن المبارك بن حشف البغدادي من طلبة الحديث

اردك السماع من الارموى وقد اختلط قبل موته بثلاثة اعوام فما حدث فيها بشيئ انتهى

قال ابن النجار عمل فهرست يشتمل على اسامي مسموعاته بسندها وطرقها فجاء في ست مجلدات ولم يحدث الا باليسير وكان صدوقا وكان قليل المعرفة

( 1 ) ذكر في الخلاصة عند ترجمة محمد بن حماد الراز ؟ الظهراني بكسر المعجمة


358

والحفظ وفي حفظه عجائب

ثم ذكر اختلاطه وانه مات في شعبان سنة خمس وست مائة

قال وبلغني انه ولد سنة اثنتين وثلاثين وخمس مائة

قلت

سمعنا من حديثه في مشيخة النجيب

1168 ( محمد ) بن المبارك بن عبدالرحمن بن عتبة الحربي

سمع ابا الوقت وغيره

قال ابن نقطة سماعه صحيح لكن طريقته لا تعجبني

ذكر لى اشياء لم اجد لها اصلا منها ان اباه سمع من ابي الحسين ابن الطيورى

1169 ( محمد ) بن محبب المصيصى

ذكره ابن ابى حاتم وبيض له مجهول قاله العقيلى

قلت

واظنه العكاشي المذكور في التهذيب وهو محمد بن اسحاق بن ابراهيم

1170 ( محمد ) بن المحرم هو ابن ؟ عبدالله بن عبيد بن عمير

1171 ( محمد ) بن محمد بن اسحاق

شيخ بصرى

روى عن سويد بن نصر المروزي اتى بخبر كذب

وعنه احمد بن رجاء لا يعرف ايضا

1172 ( محمد ) بن محمد

عن نافع وعنه الاوزاعي لا يدرى من ذا انتهى

وقد قال ابو حاتم لا اعرفه

1173 ( محمد ) بن محمد بن النعمان بن شبل الباهلى

عن مالك

روى عنه أبو روق الهراني وقد طعن فيه الدار قطني واتهمه انتهى

قد اخرج الدار قطني في غرائب مالك احاديث من طريق ابن شبل محمد بن محمد بن النعمان بن شبل البصري ثنا جدى ثنا مالك واستنكرها وسيأتي ترجمة النعمان بن شبل والذى يحزر من هذا ان النعمان وولده رويا عن مالك واما محمد بن محمد فلم يدرك مالكا والله اعلم

1174 ( محمد ) بن محمد أبو جعفر التمار البصري

اخذ عنه الطبراني ووقع لنا من عواليه حديث عن ابى الوليد الطيالسي وغيره

وذكره ابن حبان في الثقات

وقا


359

اخطأ ارخ ابن المنادى وفاته سنة تسع وثمانين

1175 ( محمد ) بن ابى محمد

عن عوف بن مالك مجهول انتهى

وقال العقيلى مجهول بالنقل لا يتابع عليه وذكره ابن حبان في الثقات

1176 ( محمد ) بن ابي محمد

عن ابيه عن ابى هريرة يحديث حجوا قبل ان لا تحجوا مجهول انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات بهذا الحديث وقال هذا خبر باطل ابو محمد لا يدرى من هو

1177 ( محمد ) بن محمد بن عبدالرحمن بن حسين بن حمدان أبو الفتح الخشابالثعلبي الكاتب نزيل مر واحد المشهورين بالبراعة في البلاغة والترسل وحسن الخط وله شعر رائق لكن كان منهمكا على الشرب

قاله ابن السمعاني قال وكان يضرب به المثل في الكذب والتخيلات ووضعها قال فيه ابراهيم بن عثمان العربي

اوصاه ان ينحت الاخشاب والده

فلم يطقه واضحى ينحت الكذبا الا انه كان صحيح السماع

سمع بنيسابور من ابي القاسم القشيري والفضل بن المحب وابى صالح المؤدب وابي سهل الجعفي

مات في رجب سنة اربعين وخمس مائة عن ثلاث وثمانين سنة

1178 ( محمد ) بن محمد بن على بن محمد أبو بكر السبكى الوكيل على ابواب القضاة

سمع ابا الفضل الانصاري وابا الحسن بن العلاف وحدث باليسير

قال المبارك الخفاف كان كذابا يدعى انه سمع من ابي السور ولم يكن بصحيح بل اخذ اجزاء وسمع لنفسه فيها وكان يدعى التصوف وله تصانيف فيه

توفى سنة اثنتين وخمسين وخمس مائة

1179 ( محمد ) بن محمد بن يوسف المقرى أبو بكر البخاري الجنابي نزيل نيساب


360

سمع منه الحسن بن محمد السرخسى وجماعة منهم الحاكم ادعى قراءات ابن معاذ والفضل بن خالد النحوي انه قرأها على داود بن ميسم عنه

قال الحاكم فاخبرني الامام أبو بكر المقرى قال قلت الجنابي على من قرأت بالعراق قال على ابن مجاهد فقلت له فقرأت عليه قبل ان ياخذ العصا بيده أو بعده قال كان لا يخرج الا والعصا بيده فقلت له يا هذا والله ما خضب ابن مجاهد قط ولا اخذ العصا

1180 ( محمد ) بن محمد بن سليمان أبو بكر الباغندى الحافظ المعمر

يروى عن شيبان ابن فروخ وطبقته كان مدلسا وفيه شئ

قال ابن عدى ارجو انه كان لا يتعمدالكذب

وقال الاسمعيلى لا اتهمه ولكنه خبيث التدليس ومصحف ايضا وقال الخطيب رأيت كافة شيوخنا يحتجون بحديثه ويخرجونه في الصحيح وقال محمد بن احمد بن ابي خيثمة

وذكر عنده ابن الباغندى فقال ثقة ولو كان بالموصل لخرجتم إليه ولكنه يتطرح عليكم ولا تريدونه

قال الخطيب بلغني ان عامة ما حدث به فمن حفظه

وقال السلمى سألت الدار قطني عن محمد بن محمد الباغندى فقال مخلط مدلس يكتب عن بعض اصحابه ثم يسقط بينه وبين شيخه ثلاثة وهو كثير الخطاء رحمه الله تعالى

قلت

وله اخ اسمه باسمه صغير يكنى ابا عبدالله روى عن شعيب الصريفينى وحدث عنه ابن المظفر وحده ولقيه بالموصل

وقال ابن عدى ثنا موسى بن القاسم بن موسى بن الاشيب حدثنى ابي سمعت ابراهيم الاصبهاني يقول ابا بكر الباغندى كذاب

قلت بل هو صدوق من بحور الحديث قيل انه اجاب في ثلاث مائة الف مسألة في حديث رسول الله صلى الله عليه وآله

اخبرنا ابن عمر بن لبابة انا ابن طبرزد انا يحيى بن علي انا أبو الحسين بن المهتدى بالله ثنا علي بن عمر ثنا محمد بن محمد الباغندى ثنا محمد بن عبدالله بن عمار ثنا المعافى بن عمران عن الاوزاعي عن قتادة


361

عن انس رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم اهل البدع شر الخلق والخليقة

غريب جدا

مات أبو بكر في آخر سنة اثنتى عشرة وثلاث مائة ببغداد انتهى

وقال عبدان لم يزل معروفا بالطلب كان معنا عند هشام بن عمار ودحيم وسئل أبو بكر بن عبدان هل تدخله في الصحيح قال اما انا فلم ادخله فيه قيل ولم قال لانه كان يخلط ويدلس وليس احد ممن كتبت عنه ابر عندي منه ولا اكثر حديثا الا انه شره وهو احفظ من ابي بكر بن ابي داود

قال ابن طاهر كان لا يكذب ولكن يحمله الشره على ان يقول حدثناوقال الخليلى عن الحاكم قال الحافظ أبو على النيسابوري ثنا أبو بكر الباغندى ثنا أبو كامل عن غندر عن ابن جريج عن عطاء عن ابن عباس رضي الله عنهما رفعه الاذنان من الرأس

قال ونحن نتهمه لم يحدث به في الاسلام غيره

قال الحاكم فذاكرني ابن المظفر فقال الباغندي ثقة امام لا ينكر منه الا التدليس والائمة دلسوا فقلت له اليس روى عن ابى كامل وذكرت له هذا الحديث ولم يتابع عليه فقال قد ذكر لى عند البزار عن ابي كامل مثله

قلت

والحديث موجود في مسند البزار بهذا الاسناد وقد قال الدار قطني اخطأ فيه أبو كامل فبرئ منه الباغندى

وقال ابن عدى وله اشياء انكرت عليه

قال الدار قطني في غرائب مالك ثنا عمر بن احمد القصباني ثنا محمد بن محمد بن سليمان ثنا يزيد بن اخرم ثنا بشير بن عمر ثنا مالك عن الزهري عن سعيد عن ابي هريرة رضي الله عنه رفعه ما من جرعة اعظم عند الله من جرعة غيظ كظمها الرجل ابتغاء وجهه

وقال لا يصح هذا عن مالك ولا عن الزهري وانما عند الناس عمر ابن زيد بن اخرم عن بشير بن عمر عن حماد عن يونس عن الحسن عن ابن عمر رضى الله عنهما مرفوعا وهذا هو عندي هو الصواب ولم يحدث به من طريق


362

مالك غير الباغندى

1181 ( محمد ) بن محمد بن اسحاق أبو احمد الحاكم

ياتي في الكنى

1182 ( محمد ) بن محمد بن الاشعث الكوفى أبو الحسن نزيل مصر

قال ابن عدى كتبت عنه بها وحمله شدة تشيعه ان اخرج الينا نسخة قريبا من الف حديث عن موسى بن اسمعيل بن موسى بن جعفر بن محمد عن ابيه عن جده عن آبائه بخط طرى عامتها مناكير فذكرنا ذلك للحسين بن على بن الحسين بن عمر بن على ابن الحسين بن على العلوى شيخ اهل البيت بمصر فقال كان موسى هذا جارىبالمدينة اربعين سنة ما ذكر قط ان عنده رواية لا عن ابيه ولا عن غيره

فمن النسخة ان النبي صلى الله عليه وآله قال نعم الفص البلور

ومنها شر البقاع دور الامراء الذين لا يقضون بالحق

ومنها ثلاثة ذهبت منه الرحمة الصياد والقصاب وبايع الحيوان

ومنها لا خيل القى من الدهم ولا امرأة كابنة العم

ومنها اشتد غضب الله على من اهراق دمى وآذاني في عترتي

وساق له ابن عدى جملة موضوعات

قال السهمى سألت الدار قطني عنه فقال آية من آيات الله وضع ذاك الكتاب يعنى العلويات انتهى

وقد وقفت على بعض الكتاب المذكور وسماه السنن ورتبه على الابواب وكله بسند واحد

واورد الدار قطني في غرائب مالك من روايته عن محمد بن محمد بن سعدان البزار عن القعنبي حديثا وقال كان ضعيفا

1183 ( محمد ) بن محمد بن احمد بن مهران أبو احمد المطرز

بغدادي له حفظ

سمع داود بن رشيد وطائفة

وعنه أبو بكر الشافعي وغيره

قال الدارقطني ليس بالقوى انتهى

وقد كرره المؤلف في محمد بن احمد كما مضى والذى في تاريخ الخطيب كما هنا


363

1184 ( محمد ) بن محمد بن احمد بن عثمان أبو بكر البغدادي الطرازى نزيل خراسان

حدث عن البغوي وغيره

قال الخطيب ذاهب الحديث روى مناكير وأباطيل وزاد في نسخة حراش ما ليس منها توفي سنة خمس وثمانين وثلاث مائة

قلت

روى عنه أبو سعد الكنجرودى وغيره انتهى

والذى في تاريخ الخطيب كان فيما بلغني يظهر التقشف وحسن المذهب الا انه روى مناكير وأباطيل

وقال وقد رأيت له اشياء مستنكرة تدل على وهاء حاله وذهاب حديثه ومما ذكر الخطيب انه زاده في نسخة حراش عن انس وما زعم بان العدوى حدثه به حديثالتمسوا الخير عند حسان الوجوه وحديث ما ضاق مجلس بمتحابين وحديث ما حسن الله خلق امرئ واسمه وخلقه فيطعمه النار

قال الخطيب ونسخة حراش التى رواها العدوى ليس فيها شيئ من هذه الاحاديث وكانه سلك في هذه الاحاديث السهولة واتبع في روايتها المخرج فانه كان يحدث كثيرا من حفظه

1185 ( محمد ) بن محمد بن يوسف أبو احمد الجرجاني راوي صحيح البخاري عن التبريزي

قال أبو نعيم ضعفوه انتهى

وقد روى عنه أبو نعيم وابو محمد الاصيلى صحيح البخاري ومحمد بن الحسن الاهوازي وروى هو ايضا عن على بن محمد الصائغ الجرجاني

وقال الخطيب قال لى أبو نعيم سمعت منه بعض كتاب الصحيح باصبهان ولقيته ببغداد وقد تكلموا فيه وضعفوه وذكره على بن احمد الجرجاني في تاريخ جرجان

وقال مات سنة ثلاث واربع وسبعين وثلاث مائة وذكره ابن عساكر فقال محمد بن محمد بن مكى بن يوسف أبو احمد الجرجاني القاص سمع ابا الطيب احمد بن ابراهيم وعبد الله بن اسمعيل الدغولى وابراهيم بن خريم الشامي وطاهر بن يحيى النيسابوري ويحيى بن محمد بن صاعد وغيرهم


364

روى عنه أبو نعيم وابو تمام عبدالملك بن احمد بن على بن عبدوس الاهوازي ومحمد بن على بن الحسن بن صخر البصري وغيرهم

وقال الخطيب لم يحدث عنه احد من شيوخنا البغداديين وذكره حمزة بن يوسف في تاريخ جرجان فقال روى عن البغوي وابن صاعد وحدث بصحيح البخاري بالبصرة وشيراز عن الفربرى

وقال حمزة مات سنة ثلاث أو اربع

1186 ( محمد ) بن محمد بن حكيم المقدم عن ابي خليفة

قال حمزة السهمى لم ار له اصلا ج‍ ؟ دا

1187 ( محمد ) بن محمد بن سليمان الهمداني

عن الطبراني اتى بخبر موضوع اتهم به وعنه عبدالرحمن بن مندة فروى بجهل عن الطبراني باسناد الصحاح إلى انس رضى الله عنه مرفوعا من احد من امتى رزقه الله ولدا فسماه محمدا وعلمه تبارك الا حشر على ناقة خطامها من اللؤلؤ على رأسه تاج من نور

قال ابن الجوزى لا اتهم به الا محمد بن ابي نصر محمد بن سليمان الهمداني

1188 ( محمد ) بن محمد بن احمد أبو عبد الله بن السلار البغدادي الكرخي الحبار بمهملتين

حدث عن ابراهيم بن مروان الصريفي‍ ؟ كان شيعيا يترك الصلاة عمرو تفرد بعوالي

1189 ( محمد ) بن محمد بن خطاب بن عبدالله أبو عبد الله بن ابي المليح الواعظ الحربي

سمع الكثير وطلب بنفسه وحدث عن على بن عبد السلام وابي القاسم بن يوسف

ولد سنة خمس وعشرين وخمس مائة

قال ابن النجار سألت ابن الاخضر عنه فلم يرضه ورأيتهم مجتمعين على تركه وكان كذابا ظهرت عليه اشياء انكرها اصحاب الحديث

ومات الحربي الواعظ ثالث رجب سنة تسع وسبعين وخمس مائ


365

1190 ( محمد ) بن محمد بن احمد بن الحسين أبو منصور العكبرى النديم الاخباري تكلم فيه واحسبه صدوقا

مات بعد السبعين واربع مائة انتهى

كان فارسي الاصل من اولاد المحدثين

ولد سنة اثنتين وثمانين وثلاث مائة وسمع بالكوفة من الجعفي وببغداد من هلال الحفار وابن بشران وغيرهما

روى عنه يحيى الكراخ واسمعيل ابن السمرقندى

وقال الخطيب كتبت عنه وكان صدوقا وقال عبدالله بن على سبط الخياط كان يتشيع

وقال ابن خيرون انه خلط في غير شئ وسمع لنفسه فيه وتوفي في رمضان سنة اثنتين وسبعين

وقال ابن السمعانيلا يقدح فيه لان عمر قدحه كونه استعار منه جزأ فنقل منه سماعه ورده وما زال الطلبة يفعلون ذلك

1191 ( محمد ) بن محمد بن الحسن بن العباس بن محمد بن على بن هارون الرشيد العباسي الرشيدى

قال الادريسي كان يحفظ وتعلم كتب الكثير ودخل الشام وكتب بها عن ابي عروبة وبالعراق عن ابن ابي داود والبغوى والطبري وابن صاعد وغيرهم

قال وقدم علينا سمرقند فحدثنا ثم خرج إلى بلاد الترك ومات بها فيما اظن قبل الستين وثلاث مائة وكان قد جمع حديث داود بن ابي هند وشيئا من الابواب ووقع في احاديثه من متابعة الافراد للضعفاء والمجهولين مالا يطيب بها القلب وقال غنجار مات بفرغانة سنة سبع وخمسين وثلاث مائة

1192 ( محمد ) بن محمد بن على الشريف أبو طالب العلوي

سماعه صحيح من ابي على التسترى في الجزء الاول من سنن ابي داود وما عداه فلم يثبت فيه سماعه وقد حدث بالكتاب كله فتكلم فيه وكان يكذب في كلامه سامحه الله

رحل إليه أبو الفتح ابن المصرى وسمع منه سنة خمس وخمسين انتهى

ولم يحدث هذا بسنن ابي داود بالسماع كله وما له في القضية ذنب وانما حدث به بالج


366

الاول سماعا وبالثانى اجازة لكن ادعى أبو الفتح ابن المصرى بعد مدة ان سماع العلوي ظهر في جميع الكتاب ولم يوافق المصرى على ذلك احد وانكر ذلك ابن نقطة وغيره

مات أبو طالب سنة ستين وخمس مائة وسمع ايضا من جعفر العباداني ومحمد بن على العلاف وهو محمد بن محمد بن محمد بن محمد بن محمد بن محمد بن على بن زيد يعرف بابي زيد

1193 ( محمد ) بن محمد بن سعيد المؤدب لا اعرفه واتى بخبر منكر قال حدثنا محمد بن محمد البصري ثنا أبو روق الهزانى ( 1 ) ثنا الفضل بن العباس الرقاشى حدثناالاصمعي ثنا أبو عمرو بن العلاء عن مجاهد عن ابن عمر رضى الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله إذا اراد الله انفاذ قضائه وقدره سلب عن ذوى العقول عقولهم فالآفة المؤدب أو شيخه رواه القضاعي عن شيخه عن ابي الحسن النعيمي عن المؤدب

1194 ( محمد ) بن محمد بن علي الشريف أبو الحسن الحسينى العقدى النسابة المعمر رافضي جلد متهم في لقى صاحب الاغاني ابي الفرج

مات سنة ست وثلاثين واربع مائة

ضعفه ابن خيرون انتهى

وهذا من عجيب التصرف فان ضعفه انما نشأ من ابن خيرون لادعائه السماع من ابي الفرج الاصبهاني وغيره وقد ذكره ابن عساكر في تاريخ دمشق فساق نسبه فقال ابن على بن الحسن بن على ابن الحسن بن على بن ابراهيم بن على بن عبيد الله بن الحسين الاصغر بن على ابن الحسين بن علي بن ابي طالب أبو الحسن بن ابى جعفر العلوى الحسينى النسابة

ذكره أبو الغنائم النسابة وانه اجتمع به بدمشق ومصر وطبرية وسمع منه علما كثيرا وذكر له كتبا كثيرة من تصنيفه وانه كان ببغداد ثم انتقل إلى الموصل ثم رجع إلى بغداد وله حينئذ ثمان وتسعون سنة وكان يلقب شيخ الشرف

( 1 ) نسبة إلى هزان بطن من العتيك 12 لب اللباب


367

انتهى

وارخ شجاع الذهلى وفاته في رمضان سنة ست وثلاثين واربع مائة وابو الغنائم سنة سبع وارخها أبو الفضل ابن خيرون كالاول وقال قيل انه جاز المائة وحدث عن ابي الفرج الاصبهاني الطيالسي من غير اصل ولا وجد سماعه في شيئ قط

وقال ابن النجار في الذيل كان يعرف بالعبيدي يعنى نسبه إلى جده الاعلى عبيد الله بن الحسين وكان عالما بالنسب وله فيه مصنف سماه ( تهذيب اعيان الاسرار ) فرآه على بن نصر بن الوثار ببغداد في سنة اثنتين وعشرينواربع مائة وحدث عن والده عن ابن عقدة وروى هو ايضا عن ابى الفرج الاصبهاني في سنة ثلاث وعشرين بكتاب المزمارات رواه عنه أبو منصور محمد بن احمد بن عبد العزيز العكبرى قال وحدث هذا العلوى ايضا عن ابي بكر ابن الفضل الفريعى عن ابي عبادة البختري بعدة قصائد من ديوانه

قال وحدث ايضا عن المرزباني رفيعا لابي محمد الجوهرى عن ابن عمر بن حيويه قرأ عليها ذلك المجلس محمد بن المحسن العشاب وحدث الخطيب بشيئ من شعره بواسطة عنه

1195 ( محمد ) بن محمد بن صالح بن حمزة بن محمد بن عيسى العباس أبو يعلى ابن الهباريه

ولد بآذربيجان ونشأ ببغداد وسمع من ابي جعفر بن المسلمة ومالك البانياسي

روى عنه محمد بن عبد الواحد الدقاق الحافظ وابو غالب الدامغاني وابو بكر الارجاني ( 1 ) الشاعر

وروى عنه من شعره جماعة آخرون وتشاغل ابو يعلى في الادب ولازم العلماء ومهر في النظم ومعرفة النسب وصنف التصانيف منها ( نتايج الفطنة في نظم كليلة ودمنه ) و ( الصادح والباغم ) عارض به كليلة ودمنة و ( فلك المعاني واللغائط )

ثم انه لما رأى بوار الشعر عدل إلى مسلك الهزل فنظم على طريقة ابن حجاج وبالغ في هجاء كافة الناس حتى خافوه

( 1 ) الارجاني بجيم نسبة إلى ارجان قرية من الاهواز 12 لب اللباب (


368

واتقوا لسانه وافرط حتى هجا اباه وامه

ثم عمل قصيدة هجا فيها الوزير وجميع اهل الدولة فامر باهدار دمه فاختفى

ثم انسحب فجال في العراق حتى دخل اصبهان فلقى فيها قبولا واشتهر

ثم عاد إلى طيتنه الاول فهجا نظام الملك فامر باهدار دمه حتى شفع فيه محمد بن ثابت الخجندى فقبل شفاعته فاحضره فاستاذن في الانشاد فاذن له فقالبقوة امرك دار الفلك

فشانك فالخلق والامر لك فصاح النظام كذبت ذاك الله فخاف أبو يعلى فتحول إلى كرمان إلى ان مات بها في صفر سنة تسع وخمس مائة وله خمس وتسعون سنة ويقال ان نظمه بلغ مائة مجلد بالاواخر وذكر الشهرياني انه كتب نظمه في عشرين مجلدا

1196 ( محمد ) بن محمد بن النعمان الشيخ المفيد عالم الرافضة أبو عبد الله بن المعلم صاحب التصانيف البديعة وهي مائتا تصنيف طعن فيها على السلف

له صولة عظمية بسبب عضد الدولة شيعته ثمانون الفا رافضي

مات سنة ثلاث عشرة واربع مائة انتهى

قال الخطيب صنف كتبا كثيرة في ضلالهم والذب عن اعتقادهم الطعن على الصحابة والتابعين وائمة المجتهدين وهلك بها خلق إلى ان اراح الله منه في شهر رمضان

قلت

وكان كثير التقشف والتخشع والاكباب على العلم تخرج به جماعة وبرع في المقالة الامامية حتى كان يقال له على كل امام منة وكان ابوه معلما بواسط وولد بها وقتل بعكبراء ويقال ان عضد ال‍ ؟ ولة كان يزوره في داره ويعوده إذا مرض وقال الشريف أبو يعلى الجعفري وكان تزوج بنت المفيد

ما كان المفيد ينام من الليل الا هجعة ثم يقوم يصلى أو يطالع أو يدرس أو يتلو القرآن

1197 ( محمد ) بن محمد بن معمر بن طبرزد المحدث أبو البقاء

اخو المسند الشهي


369

ابي حفص اتهم بتزوير سماعات ومات قبل ان يتكهل سمع اخوه الكثير بقراءته قال ابن السمعاني في ترجمة المبارك بن عبد الوهاب الشيباني القزاز سمع رزق الله وجماعة وطلب

ثم قال فاتفق ان ابا البقاء بن طبرزد اخرج سماعه في جزء ابن كرام عن التميمي وسمع له بخط وقرأه عليه وطولب بالاصل فتعلل وامتنع فشنع عليه الطلبة وظهر امره

ثم بعد ذلك اخرج أبو القاسم ابن السمرقندىسماع الشيخ بخط ثقة فإذا الطبقة التى سمع أبو البقاء له معهم جماعة مجاهيل ففرح أبو البقاء فقلت له لا تفرح فالآن ظهر ان التسميع الاول كان باطلا واتقق ان الشيخ اقر ان الجزء كان له وان ابا البقاء اخذه ونقل له فيه

وقال عمر بن المبارك بن سهلان لم يكن أبو البقاء بن طبرزد ثقة وضع اسماء قوم في اجزاء وقرأ عليهم ولم ينتفع بعلمه كان فيه كبر انتهى

وقال ابن المبارك الخفاف توفي أبو البقاء بن طبرزد سنة اثنتين واربعين وخمس مائة ولم يكن ثقه بل كان كذابا يضع للناس اسماءهم في اجزاء ثم يذهب فيقرأ عليهم علم بذلك ابن الانماطى وابن ناصر ولم ينتفع بعلمه

مات وهو صبي وكان فيه جهل وكبر وقال ابن النجار كان اسمه المبارك فغيره وسمى نفسه محمدا وكان حريصا على السماع ذا همة عالية وله شعر حسن

1198 ( محمد ) بن محمد بن ابى حرب أبو الحسن ابن النرسى

سمع من ابن المادح وابن البطى وطبقته وحدث باكثر مسموعاته ولكنه كان سيئ السيرة كثير الظلم والتعدى وله شعر حسن

توفي في جمادى الآخرة سنة ست وعشرين وست مائة

وكان مولده سنة اربع واربعين وخمس مائة ذكره ابن النجار

1199 ( محمد ) بن محمد بن زكريا الاضاحي النجدي

قال الذهبي في ترجمة محمد بن كامل مجهول

قلت

وهو اليمامي الذى بعده ذكرته لئلا يستدركه من لا يميز


370

1200 ( محمد ) بن محمد بن زكريا أبو غانم اليمامى

عن المقدام بن داود

ضعفه ابن عساكر انتهى

وهذا هو الراوى عن محمد بن كامل العماني وقد مضى في محمد بن كامل انه الاضاحي النجدي

وقال الذهبي هناك انه مجهول وقد ساق ابن عساكر في ترجمته حديث المصافحة مسلسلا إلى ابي العهد الحسين بن محمد بن الحسن قال حدثنا أبو غانم محمد بن محمد بن زكريا ثنا محمد بن كامل فذكره بالسند الماضيثم ساق من طريق الخطيب عن النعيمي عن عتيق بن عبدالرحمن امام مسجد ابي عاصم العباداني قال ثنا محمد بن محمد بن زكريا اليمامي أبو غانم قدم علينا قال ثنا المقدام بن داود قال ثنا عبدالرحمن بن القاسم عن اشهب عن مالك عن الزهري عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما رفعه في قوله تعالى ويخلق ما لا تعلمون قال البراذين قال الخطيب سقط بين المقدام وعبد الرحمن سعيد بن بكير عم المقدام

1201 ( محمد ) بن محمد بن الحارث بن سفيان أبو على السمرقندى

له مناكير

ذكره الشيخ

الضياء انتهى

وهذا الشيخ كان يقال له أبو على الحافظ

روى عن على ابن اسمعيل الخجندى وصبح بن عبيد السمرقندى روى عنه ابراهيم بن مصرويه بن سحنام

ذكره محمد بن ابراهيم الشيرازي في عوالي ابى الحسن ابن سحنام وقال هو محمد بن الحارث بن سفيان بن ابراهيم بن اسمعيل السمرقندى يعرف بالحافظ يقع في حديثه مناكير

1202 ( محمد ) بن محمد بن الحارث

أبو بلال ؟ الاشعري يأتي في مرداس

1203 ( محمد ) بن محمد بن مواهب أبو العز الخراساني ثم البغدادي في زمان شهدة

يروى عن ابي الحسين ابن الطيوري

روى عنه البهاء المقدسي وغيره ولم يسمع منه ابن الدبيثي لانه كبر واصابه غفلة ونسيان انتهى

وقد ذكره ابن الدبيثى في تاريخه وقال سمعت منه وتركته لتغيره واجازني قبل ان يت


371

ذهنه وله تصانيف ادبية في العروض وغيره قرأ الادب على ابن منصور الجواليقى

قال العماد الكاتب له ديوان في خمسة عشر مجلدا ومات سنة ست وسبعين وخمس مائة

1204 ( محمد ) بن محمد بن على بن عبدالله بن محمد بن ابراهيم بن الحسن بن العباس الشروطى أبو الحسين

روى عن ابن حبان وعيسى بن على والمعافى بن زكرياوعدة

قال الخطيب كتبا عنه وادعى السماع من ابن عمر بن حيويه ولم يثبت ذلك فيه كان يترفض ولم يكن في دينه بذاك

مات في رمضان سنة اربع وخمسين واربع مائة عن ثمانين سنة

1205 ( محمد ) بن محمد بن يعقوب القحطاني

عن سهل بن صالح الانطاكي

قال حدثنا يحيى بن سعيد القطان فذكر بسند الصحيح حديث من صلى ثم ادرك الجماعة اعاد الا الفجر والمغرب

وعنه محمد بن عمر بن ايوب الرملي

قال ابن القطان لا اعرف حالهما والحديث عند الدار قطني في العلل في مسند ابي عمر

1206 ( محمد ) بن محمد بن محمد بن عبدالرحمن الطالقاني

هو محمد بن محمد بن ابي نصر يأتي

1207 ( محمد ) بن محمد الصيرفى الاندلسي

قال أبو جعفر بن صابر المالقى في تاريخه مات سنة ثمان عشرة وثلاث مائة

رمي بالكذب

1208 ( محمد ) بن محمد بن ابراهيم بن حماد الوركانى الاسفراينى

عن ابى بكر محمد ابن ابراهيم بن الجنيد

وعنه محمد بن احمد بن عثمان بن العبوس في ترجمة شيخه

1209 ( محمد ) بن محمد بن ابي محمد بن ظفر الاديب المشهور صاحب ( سلوان المطاع ) ( 1 )

( 1 ) ذكر في كشف الظنون سلوان المطاع في عدوان الطباع لابي عبدالله محمد بن محمد وهو أبو عبد الله محمد بن ابي قاسم بن علي القرشي المعروف بابن ظفر حجة الدين الن


372

وغيره من التصانيف

اصله من مكة ثم سكن حماه وجال في البلاد وسكن المغرب مدة وكان يقال له اولا المغربي ودخل مصر وغيرها وصنف ( ينبوع الحياة ) في التفسير

اورد فيه احاديث فيها تحريف وزيادة فكأنه كان يذكر ذلك من حفظه وشرح المقامات وذكر في اول شرحه لها انه سمعها على السلفي بسماعه من الحريري

قال محمد بن الذكوة المنذرى ونقلت ذلك من خطه وهو الشيخعلى بن المفضل القدسي ذلك فانكره اشد انكار

وقال ان السلفي ما حدث بهذا الكتاب قط وقرأت في تاريخ ابن خلكان ان السلفي ما سمع المقامات وانه مر بالبصرة والحريري يحدث بها فسأل عنه فقيل له ان هذا رجل جمع احاديث ولفقها وشرع يحدث بها فلم يعرج عليه سمع من ابن ظفر ولده وابو المواهب ابن بصرى في معجمه والموفق بن قدامة وآخرون

مات سنة ثمان وتسعين أو سنة سبع وستين وخمس مائة على اختلاف الاقوال

1210 ( محمد ) بن محمد بن محمد بن عبدالرحمن أبو عبد الله بن ابي نصر الطالقاني الصرفي

قال أبو على الصوري ( 1 ) سافر قطعه كثيرة من البلاد ثم استوطن صور إلى ان مات وحدث عن ابن محمد بن ابي نصر الدمشقي وابى محمد بن جميع وغيرهما كتبنا عنه وكان سماعه صحيحا في الاصول الشامية وذكر انه سمع من ابي عبدالرحمن السلمي طبقات الصوفية فسمعت غير واحد يتكلم فيه بسببه وينكر سماعه منه

قال وكان اول دخوله الشام سنة خمس عشرة واربع مائة

تتمه حاشية صفحه ( 371 ) المتوفى سنة ثمان وتسعين وخمس مائة صنف لبعض القواد بصقلية سنة اربع وخمسين وخمس مائة وفيه عند ينبوع الحياة زاد نسبته بالصقلى وذكر وفاته سنة سبع وستين وخمس مائة والله اعلم - ( 1 ) نسبة إلى صور من عمل مارد بن - محمد شريف الدين عفى عنه (


373

كان خيرا دينا كثير التلاوة

مات في ذى القعدة سنة ست وستين وهو ابن الاكفاني في من مات سنة ثلاث وستين وقال لم يكن لكتاب ابى عبدالرحمن السلمى اصل صحيح وانكر عليه الخطيب

1211 ( محمد ) بن محمد بن ناشف الهروي

عن ابراهيم بن محمد بن سعيد التسترى

ذكره الدار قطني في اسناد مجهول واستدركه النباتي

1212 ( محمد ) بن محمود الشيخ تقي الدين الحمامي الشهيد شيخ همدان

تكلم فيه الرفيع الابرقوهي وقال لا يصح سماعه

استشهد على باب همدان بايدى التتار انتهى

وكان ذلك في سنة ثمان عشرة وست مائة وكان مولده سنة ثمان واربعين وخمس مائة

وروى عن ابي الوقت حضور أو عن ابي العلاء العطار ومحمد بن سليمان وسمع باصبهان من اصحاب القاسم بن الفضل الثقفى وببغداد من اسعد بن مبارك وغيره وكان شيخ همدان ومفيدها وكبيرها كتب الكثير وطلب بنفسه

قال ابن النجار حضرت مجلس املائه فكان يملى في معرفة الصحابة

ثم يملى من غريب الحديث

ثم يتكلم على الناس على طريق الوعظ

قال وكان من ائمة الحديث وحفاظه له المعرفة بفقه الحديث ولغته ورجاله وكان فصيحا دينا متعبدا ناصرا للسنة جواداو بالغ ابن النجار في الاطناب في وصفه

روى عنه هو والضياء المقدسي والزكي الرامي وغيرهم من الرجال وآخر من حدث عنه بالاجازة أبو الفضل بن عساكر

1213 ( محمد ) بن محمويه

عن ابيه

وعنه أبو النضر محمد بن محمد الفقيه بخبر باطل

1214 ( محمد ) بن ابي المحياه

يأتي في محمد بن نهار شيخ لابن نجيح

1215 ( محمد ) بن محيريز

لا وجود له وقع ذكره في كلام امام الحرمين فذكر في كتاب الشهادات من النهاية ان البخاري صنف الصحيح في الروضة النبوية


374

فيه عن محمد بن محيريز فغلبته عيناه فرأى النبي صلى الله عليه وآله في المنام فقال اتروي عن ابن محيريز وقد طعن في اصحابي وكان خارجيا فقال يارسول الله انه ثقة قال صدقت انه ثقة فارو عنه

قال الشيخ تقى الدين السبكي في المسائل الحسنة هذه حكاية فيها تخليط ليس في البخاري محمد بن محيريز الا عبدالله وليس خارجيا ولا رافضيا والمعروف ان يزيد بن هارون قال رأيت رب العزة في المنامفقال لى يا يزيد لا تكتب عنه يعنى حريز بن عثمان فانه يسب عليا انتهى

قلت

المنام المذكور اورده الخطيب في ترجمة حريز بن عثمان والمنام الذى حكاه الامام بالصفة المذكورة يدل على عدم عنايته بالاخبار وكيف يجتمع قوله كان يطعن في اصحابي مع قوله ثقة فارو عنه

وفي الجملة حريز قيل انه تاب والاحكام لا يتغير بالمنام وكان الامام علق بذهنه حريزا بالحاء المهملة والزاى آخره فيوهم انه محيريز والله اعلم

1216 ( محمد ) بن مخلد الحضرمي

عن عباد بن جويرية

ضعفه أبو الفتح الازدي انتهى

وقال أبو حاتم لا اعرفه وذكر ابن حبان في الثقات فقال من اهل البصرة يروى عن اسمعيل بن جعفر مات سنة عشرين ومائتين

1217 ( محمد ) بن مخلد الاصبهاني

مجهول قاله مسلمة بن قاسم

1218 ( محمد ) بن مخلد بن حفص

عن جنيد بن حكيم

روى عنه الدار قطني واطلق على اسناد حديثه الضعف ولم يستث‍ ؟ كذا ذكر صاحب الحافل فوهم وهو ثقة ثقة ثقة مشهور في تاريخ بغداد له ترجمة مليحة

ومات سنة احدى وثلاثين وثلاث مائة وهو من اعلم اهل عصره اسنادا وقع لنا حديثه بعلو بيننا وبينه في خمس مائة سنة ست انفس بالسماع المفصل

روى عن يعقوب الدورقى وابن حذافة السهمى صاحب مالك وعاش سبعا وتسعين سنة


375

1219 ( محمد ) بن مخلد أبو اسلم الرعينى الحمصى

عن مالك وغيره

قال ابن عدى حدث بالاباطيل من ذلك عن مالك عن ابى حازم عن سهل رضى الله عنه مرفوعا دعهم يا عمر فان التراب ربيع الصبيان

ومن ذلك محمد بن مخلد حدثنا اسمعيل ابن عياش عن ثعلبة بن مسلم عن مسعود بن عبدالرحمن عن خالد بن معدان عن عبادة بن الصامت رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الصخرةصخرة بيت المقدس على نخلة والنخلة على نهر من انهار الجنة تحت النخلة آسية امرأة فرعون ومريم بنت عمران تنظمان سموطة اهل الجنة إلى يوم القيامة

رواه أبو بكر محمد بن احمد الواسطي الخطيب في فضائل بيت المقدس باسناد مظلم إلى ابراهيم بن محمد عن محمد بن مخلد وهو كذب ظاهر انتهى

وقال ابن عدى منكر الحديث عن كل من روى عنه وقال الدار قطني في غرائب مالك محمد بن مخلد بن اسلم متروك الحديث

قلت

ومضى له في ترجمة عبد الوهاب بن محمد الاشج ذكر

قال ابن ابي حاتم سألت ابى عنه فقال لم ار في حديثه منكرا وقال الخيلى ؟ يروى عن مالك احاديث تفرد بها وهو صالح

1220 ( محمد ) بن مخنف

عن علي رضى الله عنه مجهول انتهى

روى عن يحيى بن سعيد عنه انه قال دخلت مع ابي على علي رضى الله عنه عام بلغت الحم

1221 ( محمد ) بن مروان بن الحكم الاموى الامير

حدث عنه الزهري مجهول انتهى

والمراد بالجهالة التى فيه جهالة العدالة والا فنسبه معروف وكان من خير الامراء من بني امية ولاه اخوه عبدالملك الجزيرة فواظب الجهاد وقاتل خوارج الجزيرة وجال ارميينة والجزائر ومن بينهم وكان ايدا شديد البأس قال خليفة توفي سنة احدى ومائة

قال ابن عساكر وقد غزا الصابية مرارا وسبي بها واوقع بالروم وقايع عدة

قلت

وهو أبو مروان الحمار آخر ملوك بنى ام


376

وقد ذكر الدانى في ترجمة محمد بن مروان القاري المدني قول ابى حاتم في محمد بن مروان بن الحكم انه مجهول فكأنه عنده هو القارى وفيه نظر

1222 ( محمد ) بن مروان الواسطي

بيض له ابن ابى حاتم مجهول

1223 ( محمد ) بن مروان القطان

قال البرقاني عن الدار قطني شيخ من الشيعة حاطب ليل متروك لا يكاد يحدث عن ثقة

1224 ( محمد ) بن ابي مريم الطائفي كذلك

عن الزهري

وعنه الفضل بن موسى

1225 ( محمد ) بن مزاحم اخو الضحاك بن مزاحم

قال أبو حاتم متروك الحديث

روى عنه أبو وسيم بن جيمل شيئا انتهى

وذكره ابن حبان في الطبقة الثالثة من الثقات وقال يروى عن الحسن بن محمد بن علي

وعنه أبو مالك الاشجعى

ثم ذكره في الرابعة فقال من اهل بلخ يروى عن الضحاك بن مزاحم

روى عنه ابو وسيم بن جميل عم قتيبة وقد كتب عن ابي مالك الاشجعى

قلت

وهذا هو الصواب ان الاشجعى شيخه

وقال البخاري في التاريخ روى عن صدقة عن ابي عبدالرحمن عن سلمان رضى الله عنه حديثا لم يتابع عليه وذكره العقيلى وابن الجارود في الضعفاء

1226 ( محمد ) بن مزيد أبو جعفر

عن ابي حذيفة النهدي

ذكر ابن حبان انه روى عن ابي حذيفة هذا الخبر الباطل عن عبدالله بن حبيب الهذلى عن ابي عبدالرحمن السلمى عن ابي منظور وكانت له صحبة قال لما فتح الله على نبيه خيبر اصابه من سهمه اربعة ازواج خفاف وعشر اواق من ذهب وفضة وحمار اسود فكلم النبي صلى الله عليه وآله الحمار فقال ما اسمك قال يزيد بن شهاب اخرج الله من نسل جدى ستين حمارا كلهم لم يركبهم الا نبى ولم يبق من نسل جدى غيرى ولا من الانبياء ؟ غيرك اتوقعك ان تركبني وقد كنت قبلك


377

من اليهود وكنت اعثر به عمدا وكان يجيع بطني ويضرب ظهرى فقال له النبي صلى الله عليه وآله وسلم قد سميتك يعفور ايا يعفور اتشتهى الاناث قال لا وكان النبي صلى الله عليه وآله وسلم يركبه في حاجته فإذا نزل عنه بعث به إلى باب الرجل فيأتي الباب فيقرعه برأسه فإذا خرج إليه صاحب الدار اومأ إليه ان اجب رسول الله صلى الله عليه وآله فلما قبض النبي صلى الله عليه وآلهجاء إلى بئر كانت لابي الهيثم بن التيهان فتردى فيها فصارت قبره جزعا منه على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

قال ابن حبان هذا خبر لا اصل له واسناده ليس بشئ

وقال ابن الجوزى لعن الله واضعه

1227 ( محمد ) بن مزيد بن ابي الازهر

يروى عن الزبير بن بكار

فيه ضعف ولم يترك واتهم في لقائه ابا كريب وكريبا

مات سنة خمس وعشرين وثلاث مائة وقيل بل هو متهم بالكذب فقط

روى المعافى بن زكريا عن ابى الازهر محمد بن مزيد حديثا موضوعا في فضل الحسين بن علي رضى الله عنهما

قال حدثنا على بن مسلم الطوسى ثنا سعيد بن عامر عن قابوس بن ابي ظبيان عن ابيه عن جده عبيد الله وقال مرة عن ابيه عن جابر رضى الله عنه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وهو يفحج ( 1 ) ما بين فخذي الحسين ويقبل زبيبته ويقول لعن الله قاتلك قلت ومن هو قال رجل من امتى يبغض عترتي لا تناله شفاعتي كانى به بين اطباق النيران

قال الخطيب لا ابعد ان يكون ابن ابي الازهر وضعه فقد وضع احاديث

قلت

ويروى عنه الدار قطني انتهى

وقال الخطيب كان غير ثقة يضع الاحاديث على الثقات وقال الدار قطني كان ضعيفا في ما يرويه كتبت عنه احاديث منكرة

وقال أبو الحسن بن الفرات حدثنى أبو الفتح عبيد الله بن احمد

( 1 ) في القاموس فحج ك‍ ؟ نع والتفحج التفريج بين الرجلين 12 مصحح (


378

النحوي قال كذب اصحاب الحديث ابن ابي الازهر فيما ادعاه من السماع عن كريب وسفيان بن وكيع وغيرهما

وقال الحسن بن على البصري ليس بالمرضى ومن منكراته عن ابي كريب عن اسمعيل بن صبيح عن ابي اويس عن ابن المنكدر عن جابر رضى الله عنه ان النبي صلى الله عليه واله وسلم قال لعلي اما ترضى ان تكون منى بمنزلة هارون من موسى الا انه لا نبي بعدى ولو كان لكنته قال زيادوتفرد به ابن ابي الازهر وتقدم له في ترجمة اسحاق بن محمد النخعي حديث آخر سرق متنه ووضع له اسنادا

وقال المرزباني كذبه اصحاب الحديث وانا اقول كان كذابا قبيح الكذب ظاهره

وقال مسلمة بن قاسم تكلم فيه اهل الحديث وقالوا لم يدرك المشائخ الذين حدث عنهم

1228 ( محمد ) بن مزيد بن شرحبيل الكندى الكوفي أبو عبد الرحمن

تفقه بابى حنيفة والثوري وروى عن الوليد بن جميع وابى حباب الكلبى ومسعر ومحمد بن عمرو ابن علقمة وابى معشر في آخرين وولى قضاء مصر من قبل الرشيد فقدمها في الخامس من صفر سنة سبع وسبعين ومائة فشدد في الاحكام وانصف من العمال اشار عليه جماعة من اشراف اهل مصر وهو اول من امتنع من حضور مجلس الامير واول من اتخذ العطر ونسب إلى البخر تمالا عليه اهل مصر قال يحيى ابن عثمان وما كان باحكامه بأس وما كان يتعلق عليه فيها بشئ

وقال ابن يونس روى عنه عبدالله بن وهب واسحاق بن الفرات وسعيد بن ابي مريم وعزل عن القضاء سنة خمس وثمانين كان بلغه ان جماعة سعوا في عزله وانهم اجيبوا فخرج من قبل ان يصل الجواب واستخلف على القضاء اسحاق بن الفرات

1229 ( محمد ) بن المستنير النحوي اللغوي المعروف بقطرب ( 1 ) يكني ابا على وكذبه ابو منصور الازهري في مقدمة التهذيب في ذكر اقوام تسموا بمعرفة اللغة

( 1 ) لقب به لان كان يبكر إلى ؟ يبويه فكلما فتح بابه وجده فقال ما انت الا قطرب - قاموس


379

الفوا كتبا اودعوها الصحيح والسقيم وحبوبها بالبوالى عن وجهه الفاسد والصحف الذى لا تميز ما يقبل منه عما لا يقبل إلى ان قال ومنهم قطرب وكان متهما في رأيه وروايته عن العرب

قال ثعلب كان قطرب معتزليا يقول بالقدر نقله ابو عمر الزاهد وغيره عن ثعلب وذكر عند ثعلب مرة فهجنه ولم يوثقه

وذكرعن يعقوب بن السكيت قال عندي عن قطرب قطر ما اجترى ان اروى عنه منه شيئا

1230 ( محمد ) بن مسروق

عن اسحاق بن الفرات

وعنه سليمان بن عبدالرحمن ابن بنت شرحبيل

قال ابن القطان لا يعرف وقال ذكر أبو حاتم وغيره ان سليمان كان كثير الرواية عن المجاهيل وذكر الذهبي في ( تلخيص المستدرك ) حديث محمد هذا عن اسحاق بن الفرات عن الليث عن نافع عن ابن عمر في رد اليمين على الطالب لا اعرف محمدا هذا واخشى ان يكون الحديث باطلا

كذا قال وقد اورده في ( الميزان ) في ترجمة اسحاق بن الفرات ونقل عن عبد الحق انه ضعفه باسحاق واما محمد بن مسروق فهو كندى ذكره ابن حبان في الثقات وقال كوفي كان على قضاء مصر روى عن ابيه والكوفيين روى عنه سعيد بن ابى مريم وقد ذكره أبو عمر الكندى في قضاة مصر فقال ما ملخصه محمد بن مسروق بن المرزبان

1231 ( محمد ) بن مسعر الفدكى من القدرية له قصة مع ابي عمرو بن العلاء امام القراآت ذكرها الخطابي بسند له إلى الاصمعي قال جمعنا بين ابى عمرو بن العلاء ومحمد ابن مسعر الفدكى فقال له أبو عمرو ما تقول قال اقول ان الله وعد وعدا واوعد ايعادا فهو منجز وعيده كما هو منجز وعده فقال له أبو عمر وانك رجل اعجم لا اقول اعجم اللسان ولكن اعجم القلب ان العرب تعد الرجوع عن الوعد لوءما


380

وعن الايعاد كرما

وانشد

وانى إذا اوعدته أو وعدته

لمكذب ايعادى ومصدق موعدى وقد وقع بسبب ذلك بين ابي عمرو وبين عمرو بن عبيد اخرجه أبو احمد بن عدى من طريق الاصمعي ايضا

1232 ( محمد ) بن مسعر

عن محمد بن المنكدر عن جابر رضى الله عنه سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول لكل شيئ اساس واساس الدين حبنا اهل البيت الحديث بطوله

قال ابن عساكر الحمل فيه على محمد بن مسعر هذا

قلت

بل في السند أبو بكر النقاش فكأنه واضعه انتهى

ومحمد بن مسعر وجدت له قضية مع عبدالرحمن بن مهدى في منزل عبدالله بن سوار رواها سليمان الشاذ كونى وحدثه محمد بن مسعر بن كدام

1233 ( محمد ) بن مسكين الشقرى المؤذن ليس بعمدة

روى له الدار قطني عن عبدالله بن بكير الغنوى

وفيه ضعف عن ابن سوقة عن محمد بن المنكدر عن جابر رضى الله عنه مرفوعا لا صلاة لجار المسجد الا في المسجد

ما هو عندي في ضعفاء البخاري ولا العقيلى لكن قال ابن القطان ذكره العقيلى بما ذكره البخاري في تاريخه فذكره له هذا الحديث وقال في اسناده نظر وذكره ابن عدى في الكامل فقال ليس بالمعروف

قال ابن القطان واسناد الدار قطني إليه فيهم من يجهل حاله انتهى

وقد تقدمت هذه الترجمة في محمد بن سكين وهو الصواب

1234 ( محمد ) بن مسلم العنبري مؤذن المهدى عن محمد بن عبيدالله العرزمي

ضعفه الازدي انتهى

وقال مجهول يروى عن العرزمي عن عمرو بن شعيب عن ابيه عن جده رفعه من غير البياض بالسواد لم ينظر الله إليه

1235 ( محمد ) بن مسلم

شيخ لابي اسحا


381

( ومحمد ) بن مسلم بن عمار

عن سعيد بن المسيب

1237 و ( محمد ) بن مسلم أبو نعيم شيخ للواقدي ثلاثتهم مجهولون انتهى

شيخ ابي اسحاق اورد ابن عدى حديثه في ترجمة السرى بن اسمعيل من طريق محمد ابن سلمة عن ابي اسحاق عن محمد بن مسلم عن السري بن اسمعيل عن الشعبيسمعت النعمان بن بشير فذكر حديث ان من العنب خمرا الحديث

قال ابن عدى ان محمد بن مسلمة هذا يحتمل انه أبو الزبير ويحتمل غيرهما

قلت

وشيخ الواقدي روى عن يحيى بن اسامة من ولد خراش بن الصمة والراوي عن سعيد بن المسيب ذكره ابن حبان في الثقات وقال روى عنه سعيد بن عيسى

1238 ( محمد ) بن ابي مسلم

جاء في اسناد متن متين بطلانه من سياقه اورده الحاكم في المستدرك وفى كتاب البعوثة من طريقه عن ابيه عن عطاء عن ابي هريرة ان سائلا سأل النبي صلى الله عليه وآله وسلم ان يستغفر له ثلاثا فلم يفعل فقال اللهم اغفر لى ثلاثا فنزل جبرئيل فقال ان الله غفر له مرة فيغفر لك

قال الذهبي في تلخيصه غريب ومحمد بن ابى مسلم مجهول

1239 ( محمد ) بن مسلمة الانصاري تابعي

روى عن ابى هريرة

وعنه رجل اسمه عباس لا يعرفان انتهى

عباس معروف وهو ابن عبدالرحمن بن سيار اخبرنا محمد وذكر العقيلي في الضعفاء

وقال حدثنى آدم بن موسى قال حدثنا البخاري قال محمد بن مسلمة الانصاري عن ابي هريرة وابي سعيد في ساعة الجمعة لا يتابع عليه ثم ساقه من طريق عبد الرزاق انا ابن جريج اخبرني العباس عن محمد به وذكره ابن عدى ايضا عن البخاري وقال محمد ليس بالمعروف وذكره ابن حبان في الثقات

1240 ( محمد ) بن مسلمة الواسطي صاحب يزيد بن هارون

حديثه من عو


382

الغيلانيات

اتى بخبر باطل اتهم به

وقال أبو القاسم اللالكائي ضعيف

وقال ابن عدى سمعت عبدالحميد الوراق يقول قاطعنا محمد بن مسلمة على اجزاء فقرأنا عليه وفيه حديث طويل فقال ما احسن هذا والله ان سمعت به قط الا الساعة وقال له رجل قل عن هشام بن عروة فقال بدرهمين صحاح

وساق له ابن عدىاحاديت ؟ تستنكر وفي تاريخ الخطيب من طريق محمد بن حمدان حدثنا محمد بن مسلمة الواسطي حدثنا يزيد انا خالد الحذاء عن ابى قلابة عن ابن عباس رضى الله عنهما مرفوعا قال لما بلغت السماء السابعة لقيني ملك من نور فسلمت عليه فرد علي فأوحى الله إليه سلم عليك صفي‍ ؟ فلم ؟ قم له لتقومن فلا تقعد إلى يوم القيامة

اورده ابن الجوزى في الموضوعات وقال رواته ثقات سوى ابن مسلمة

قال الدار قطني لا بأس به

وقال الخطيب في احاديثه مناكير باسانيد واضحة

وقال ابن عباس مرفوعا عن النبي صلى الله عليه وآله لما بلغت السماء السابعة فساق الحديث ثم قال الخطيب عقبه هذا باطل ورواته ثقات سوى ابن مسلمة ورأيت هبة الله الطبري يضعف ابن مسلمة وكذا سمعت ابا محمد الخلال يقول هو ضعيف جدا

توفي سنة اثنتين وثمانين ومائتين انتهى

وهو محمد بن مسلمة بن الوليد بن عبدالملك روى ايضا عن المقبرى وابن جابر ومحمد بن سابق وغيرهم

وعنه المحاملى وابن مخلد وابن البخترى وجماعة من آخرهم أبو بكر الشافعي

1241 ( محمد ) بن مسلمة

عن مالك في ترجمة حسين الكردى

1242 ( محمد ) بن مصبح بن هلقام

قال الذهبي في ترجمة مصبح لا اعرفهما

1243 ( محمد ) بن مصعب الصنعانى

في ترجمة ابن عمر بن ابي مسلم

1244 ( محمد ) بن مضر بن معن الانماطي

ذكره الذهبي في ترجمة ثورى وقال احدهما وضع


383

1245 ( محمد ) بن المطلب

عن ابان بن بشير

وعنه وهب بن كعب مجهول

1246 ( محمد ) بن المظفر الحافظ

ثقة حجة معروف الا ان ابا لوليد الباجي قال فيه تشيع ظاهر انتهى

وكان الباجى اشار إلى الجزء الذى جمعه ابن المظفر في فضائل العباس فكان مادا أو من قوله ابي عبدالرحمن السلمي سألت الدار قطنيعن ابن المظفر فقال ثقة مامون

قلت فقال انه يميل إلى التشيع فقال قليلا ما لا يضر وهذا لا يساعد الباجي

وقد قال الخطيب حدثني محمد بن عمر بن اسمعيل القاضى قال رأيت الدار قطني يعظم ابن المظفر ويجله ولا يستند بحضرته وقد روى عنه في تاريخه اشياء كثيرة وما كان ينبغى للذهبي ان يذكره بهذا القدح البارد وما ادرى لم يقلد الباجي في قوم لم يحط الباجى باحوالهم علما كما ينبغى ولنذكر ترجمته ليظهر مقداره هو محمد بن المظفر بن موسى بن عيسى بن محمد بن عبدالله بن اياس أبو الحسين البزاز قال انه من ولد سلمة بن الاكوع وكان هو يقول لا اعلم انا من العرب قال وولدت سنة ست وثمانين ومائتين واول ما سمعت الحديث سنة ثلاث مائة فروى عن بيان بن احمد الدقاق وهو اول من سمع عليه الحديث وعن القاسم المطرز وحامد بن محمد البلخي والهيثم بن خلف ومحمد بن جرير وعبد الله بن صالح البخاري وابي بكر الباغندى والبغوى وابن ابى داود وابن صاعد وخلق كثير

سمع في الرحلة من ابي عروبة وابن جوصاء والطحاوى وعلان

روى عنه الدار قطني وابن شاهين وابو نعيم والبرقاني وابن ابي الفوارس والازهري وآخرون

وكتب عنه ابن عقدة

وقال ابن عمر بن اسمعيل القاضى رأيت من اصوله في الوراقين شيئا كثيرا باعها وكان فيها الكثير عن ابن صاعد فسألته عن ذلك فقال وهل اؤهل ان يكتب عنى حديث ابن صاعد يعنى لكثرة ما كان عنده من العوالي

وقال ابن ابي الفوار


384

كان ثقة امينا مامونا حسن الحفظ انتهى إليه الحديث وحفظه وعلمه وكان يسعى إلى الشيوخ القدماء وكان مقدما عندهم

وقال العتيقي كان ثقة مامونا حسن الحفظ

مات في جمادى الاولى سنة سبع وسبعين وثلاث مائة

وقال ابن ابي الفوارس سألت ابا المظفر عن حديث الباغندى عن ابن زيد فقال ليس هوعندي فقلت لعله عندك فقال لو كان عندي لكنت احفظه

عندي عن الباغندى مائة الف حديث ليس هذا فيها

وقال أبو ذر الهروي قال لى أبو الفتح ابن ابي الفوارس حملت إلى ابن المظفر جزأ من بعض الشيوخ فلما نظره قال اما حملت عن شيخ هذا وليست هذه الاحاديث عندي واني اخاف ان قرأته ان تعلق بحفظي هذه الاحاديث فاعفني من النظر فيه

1247 ( محمد ) بن معاذ بن محمد بن ابى بن كعب

عن ابيه عن جده

وعنه ابنه معاذ

وقال ابن المدينى لا يعرف محمد هذا ولا اباه ولا جده في الرواية وهذا اسناد مجهول

قلت

المتن عن ابي اول ما رأى النبي صلى الله عليه وآله من النبوة انتهى

وله حديث آخر قرأته على عبدالرحمن بن احمد البزاز اخبركم يوسف ابن عمر انا عبد الوهاب بن ظافر انا السلفي انا أبو الخطاب بن النظر انا ابن السبع انا المحاملى ثنا محمد بن ادريس الرازي ثنا محمد بن عيسى الطباع ثنا معاذ بن محمد بن معاذ بن ابي بن كعب حدثنى ابى عن جدى عن ابي بن كعب رضى الله عنه قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وآله استغفر الله واصبر الحديث

وذكره ابن حبان في الثقات وكذا ذكر اباه

واما محمد بن ابي فله رواية وقتل يوم الحرة

1248 ( محمد ) بن معاذ بن فهد الشعراني أبو بكر النهاوندي الحافظ

واه روى عن ابراهيم بن ديز ؟ بقى إلى سنة اربع وثلاثين وثلاث مائة انتهى

وروى عن


385

ابو سعيد الخليل بن احمد بن الخليل البستى ( 1 ) حكاية منكرة اوردها ابن عساكر في تاريخه في ترجمة عبد العزيز بن محمد اليحسبى

قال الخليل ثنا أبو عبد الله محمد ابن معاذ بن فهد النهاوندي وسمعته يقول لى مائة وعشرون سنة وقد كتبت الحديث ولقيت ابا الوليد الطيالسي والقعنبى وجماعة من هذه الطبقة ثم ذكرانه تصوف ودفن الحديث الذى كتبه اول مرة ثم كتب الحديث بعد ذلك وانه حفظ من الحديث العتيق حديثا واحدا وهو ما حدثنا به عن محمد بن المنهال الضرير ثنا يزيد بن زريع ثنا روح بن القاسم عن سهل ابن ابي صالح عن ابيه عن ابى هريرة رضى الله عنه قال ان يمين ملائكة السماء والذي زين الرجال باللحاء والنساء بالذوائب

قال ابن عساكر هذا حديث منكر جدا وليت النهاوندي نسيه فيما نسى فانه لا اصل له والله اعلم

1249 ( محمد ) بن معاذ

سمع مزاحم بن العوام

فيه لين انتهى

وهو القشيرى الذي اخرج له مسلم واسم جده عباد بن معاذ وهو قريب معاذ بن معاذ

وكرره الذهبي

1250 ( محمد ) بن معاذ الدمشقي

عن سعيد بن بشير

وعنه يزيد بن عبد الصمد

قال أبو حاتم لا اعرفه

1251 ( محمد ) بن معمر بن محمد السامي

ذكره الذهبي في ترجمة يحيى بن حفص وقال هو الآفة والا فالسامي فانه مجهول الحال ليس بشئ

1252 ( محمد ) بن معاوية

عن جويرية بن اسماء

فيه نظر قاله البخاري

وقال ابن عدي لا يعرف

( 1 ) قال العلامة الذهبي في المشتبه ؟ البستي نسبة إلى بست ؟ كبير من بلاد الغوربط ف ؟ ؟ منها ابوسع‍ ؟ الخليل بن احمد البستي المهلبي القاضي والله اعلم - محمد شريف الدي


386

1253 ( محمد ) بن معروف بن موسى الابهري

حدث بصنعاء عن ابي حمد محمد ابن يوسف

روى الحاكم عن ابي جعفر البغدادي عنه

قال البيهقى في المدخل حديثه خطاء والحمل فيه عليه فانه ليس بالمعروف

1254 ( محمد ) بن مغيث

عن محمد بن كعب القرظى مجهول انتهى

وذكره ابنحبان في الثقات

وقال روى عنه الافلح وروينا في الثقفيات والمعرفة لابن مندة ومن طريق عاصم بن زيد العمري عن محمد بن مغيث الجرشى عن الصلت ابن رشدين بن الصلت عن ابيه عن جده ان النبي صلى الله عليه وآله استعمله على الخرص الحديث

قال العلائي في الوشى محمد بن مغيث لا اعرفه انتهى

وانا لا ادرى اهو الاحول أو غيره

1255 ( محمد ) بن المغيرة اليشكرى

عن القاسم بن الحكم

وعنه عبيد الله بن موسى والطبقة

قال السليمانى فيه نظر

1256 ( محمد ) بن المغيرة السهروردى

عن ايوب بن سويد الرملي

قال ابن عدى كان يسرق الحديث وهو عندي ممن يضع الحديث فمن ذلك ما حدثنى محمد بن ابن هارون بن حميد ثنا محمد بن المغيرة ثنا يحيى بن الحسن المدايني ثنا ابن لهيعة عن ابي الزبير عن جابر رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وآله قال ثلاثة ما كفروا بالله قط مؤمن آل يس وآسية امرأة فرعون وعلي بن ابي طالب ونسبه ابن عدى وقال في حديث جابر المذكور لا ادرى البلاء من محمد بن المغيرة أو من يحيى بن الحسن قال يحيى بن الحسن غير معروف وقد رأيت لمحمد بن المغيرة ما يتهم فيه غير ما ذكرت وساق له حديثين آخرين

1257 ( محمد ) بن المغيرة بن بسام

روى عن منصور بن يزيد

وعنه البخاري باسناد لطيف إلى البخاري حديث في الجنة نهر يقال له رجب وذكر الحديث


387

باطل انتهى

وهو فيما يظهر لى الذى قبله وذكره ابن حبان في الثقات فقال السهروردى سكن إذ ؟ ة يروى عن اسحاق الازرق ويزيد بن هارون ثنا عنه عمر بن سنان وغيره من شيوخنا ربما اخطأ يعتبر حديثه إذا روى عن الثقات

1258 ( محمد ) بن المغيرة عن سعيد بن المسيب

لا يدرى من هو

وعنه حجاج بنارطاة انتهى وذكره ابن حبان في الثقات وسمى جده الاخنس وكذا البخاري وقال ابن ابي حاتم عن ابيه مجهول

1259 ( محمد ) بن المفرح البطليوسى ؟ المقرى

عن ابي على الاهوازي واماليه وقد وقعت الينا القراآت من طريقه

كذبه الحافظ خلف بن بشكوال انتهى

وكانت وفاته سنة اربع وتسعين واربع مائة

قال ابن بشكوال كان يزعم انه سمع من الحافظ ابي عمر والداني ( 1 ) وكان يكذب فيما ذكره وقد وقف على ذلك اصحابنا فانكروا ما ذكره

روى عنه سليمان بن يحيى وغيره وقرأت على ابن حبان ابن الشيخ ابن حبان ان جده اخبرهم قال سألت الحافظ ابا على ابن ابي الاحوص عن ابي بكر محمد بن المفرح البطليوسى المعروف بالربوبله فقال هو ثقة وقد تكلم فيه ابن بشكوال وقرأته بخط ابن حبان مضبوطا بالقلم الربوبله بفتح الراء والموحدة وسكون الواو وفتح الموحدة ايضا وتخفيف اللام بعدها هاء

1260 ( محمد ) بن مفرح القرطبى

قال ابن الفرضي ترك لانه كان يدعو إلى بدعة وهب بن ميسرة انتهى

ووهب كان قد ريا وفي المغاربة محمد بن احمد بن يحيى ابن مفرح من الحفاظ يحرر ترجمته هل هو المراد هنا أو غيره وقد نسب هذا الحافظ إلى جده الاعلى مفرح في عدة اسانيد

وذكر المصنف في الحفاظ ان ابن الفرضى روى عنه وانه روى عن وهب بن ميسرة فالظاهر انه هو وكان

( 1 ) قا ؟ ي الاندلس 12 المصحح


388

وفاة هذا الحافظ في سنة ثمانين وثلاث مائة

وقد اثنى عليه بالحفظ والضبط جماعة من الائمة منهم ابن الفرضي وابن عفيف والحميدي

وذكر من جملة تصانيفه فقه الحسن البصري في سبع مجلدات

1261 ( محمد ) بن مقاتل الرازي لا المروزى

حدث عن وكيع وطبقته تكلم فيه ولم يترك انتهى

روى عنه محمد بن جرير الطبري وغيره وسمع منه البخاري ولم يحدث عنه فروى الخليلى في الارشاد من طريق بهثة بن سليم قال سمعت البخاري يقول حدثنا محمد بن مقاتل فقيل له الرازي فقال لان اخر من السماء إلى الارض احب الي من ان اروى عن محمد بن مقاتل واظن ذلك من قبل الرأى وقد ذكره ابن القيم في ( اغاثه اللهفان ) وذكر له ترجمة فغلط فيه فانه ذكر ان البخاري روى عنه وليس كذلك وانما روى عن محمد بن مقاتل المروزى واما هذا فذكره أبو الحسن بن بابويه ( 1 ) في ( تاريخ الرى ) فقال كان امام اصحاب الرأى بالرى ومات بها وكان مقدما في الفقه

روى عن سفيان بن عيينة وابي معاوية ووكيع وابن فضل والمحاربي وحكام بن سلم وسلم بن الفضل وقبيصة في آخرين

روى عنه محمد بن ايوب والحمامي ومحمد بن علي بن الحكيم الترمذي واحمد بن خالد بن جعفر والحسين بن حمدان وآخرون

مات سنة ثمان واربعين ومائتين ويصل في التى بعدها

1262 ( محمد ) بن مقاتل أبو بكر

صاحب محمد بن الحسن مشهور بكنيته ياتي في الكنى

1263 ( محمد ) بن ابي مقاتل عن مالك عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنه رفعه اوحى الله إلى داود ان العبد من عبيدى لياتبنى بالحسنة فاحكمه في جنتي الحديث

( وعنه ) به

( 1 ) لعله هو على بن محمد بن بابويه الاسواري - محمد شريف الدين عفى عنه


389

احمد بن محمد بن سليمان بن العاما أو ابن المعافى

اورده الدارقطني وقال باطل وان ابن مقاتل مجهول وورده الخطيب في الرواة عن مالك من طريق ابراهيم ابن محمد بن وارة عن احمد بن محمد بن سليمان فقال حدثنا محمد بن ابي مقاتل ثنامالك به وقال في آخره رواه الباغندى عن ابن العلما فقال ثنا محمد بن ابى مقاتل

1264 ( محمد ) بن مقدام

عن الزهري مجهول انتهى

وفي الثقات لابن حبان محمد محمد ؟ بن ابي المقدام عن الزهري

وعنه الاوزاعي فهو هو انشاء الله ثم راجعت كلام ابن ابى حاتم فإذا ابنه محمد بن ابي المقدام

( محمد ) بن مكرم

عن سحنون

روى عنه عبدالرحمن بن ابي قرصافة فيه جهالة انتهى

وقد وقفت له على خبر موضوع رواه هناد بن ابراهيم النسفي ثنا الحافظ ابي سعد سعيد بن محمد بن القاسم بامل ؟ ن ابي احمد بن عدى ثنا عبدالرحمن ابن ابي قرصافة العسقلاني ثنا محمد بن مكرم الدمشقي ثنا يحيى بن عبدالله ابن بكير سمعت مالك بن انس يقول دعاني الرشيد فدخلت عليه والمجلس غاص باهله فمددت عينى فإذا بين الخليفة والوزير فرجة فتخطيت الناس فجلست بين الخليفة والوزير فلما استقر بي المجلس قلت يا امير المؤمنين حدثنى نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذا ضاق المجلس فبين كل سيدين مجلس عالم

1265 ( محمد ) بن مكى بن ابي بكر بن الحناء أبو منصور الواسطي نزيل دمشق

سمع من الخشوعى والقاسم بن عساكر وطبقتهما وكتب الكثير وحصل وعنى بالرواية ورحل إلى بغداد وحدث بها مات سنة عشرين وست مائة عن سبعين سنة تقريبا

قال المصنف في تاريخ الاسلام لم يكن متقنا وهو الذى انفرد بنقل سماع كريمة بنحوه الرافعى يعنى فتكلموا فيه بسبب ذلك


390

1266 ( محمد ) بن مكى

شيخ لجعفر المسنغفرى ؟

حدث عنه في كتاب الصحابة بحديث جويرية عن عبدالمؤمن بن خلف النسفى الحافظ

قال جعفر حدثنى به من اصل كتابه مع براءتي من بدعته

1267 ( محمد ) بن مكى بن سعد الساوى أبو جعفر

قال عبد الغ‍ ؟ ار في للسياق شيخ صالح

سمع الكثير من اصحاب الاصم وكان يرمى بالتشبيه ويحكى انه صرح والله اعلم بحاله

1268 ( محمد ) بن ابى المكارم بن ظبيان اليعقوبي تقدم في محمد بن 1269 ( محمد ) بن ابي المليح ابن اسامة الهذلى

اخو مبشر قال محمد بن المثنى ما سمعت يحيى ولا عبدالرحمن يحدثان عنه بشئ قط روى عنه عبد الصمد بن عبد الوارث انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات وذكره الساجي والعقيلي في الضعف وله ذكر في عمر بن اسماء

1270 ( محمد ) بن منادر الشاعرا شهور صاحب الآداب

عن شعبة

قال يحيى ابن معين لا يروي عنه من فيه خير وروى عباس عن يحيى بن معين وذكرت له شيخا كان يلزم ابن عيينة يقال له ابن منادر فقال اعرفه كان يرسل العقارب في المسجد الحرام حتى تلسع الناس وكان يصب المداد بالليل في اماكن الوضوء حتى يسود وجوههم انتهى

وفي علوم الحديث للحاكم قال يحيى بن معين كان زنديقا

وقال الساجى عنده مناكير وهو محمد بن منادر أبو جعفر اليربوعي مولاهم اصله من البصرة روى عن السفيانين وعبد الوهاب والحسن بن دينار وشعبة ومالك ويحيى بن عبدالله وغيرهم

روى عنه أبو محمد الثوري وحامد بن يحيى البلخي وسليمان الشاذكونى مع تقدمه واسحاق بن محمد النخعي ومحمد بن عمرو ومحمد بن ميمون الخياط والصلت بن مسعود الجحدرى وآخرون

قال


391

عدى يقال انه يكنى ابا درع ثم اسند من طريق الصلت بن مسعود الجحدرى قال كنت مع ابن عيينة على الصفا ومعنا ابن منادر فقال ابن منادر ما اظرف مقرئكم قال كانك تريد ابا نواس ما استظرفت من شعره

يا قمرا ابصرت في ماتم

يندب شجوا بين اتراب يبكى فيذرى الدر من نرجس

ويلطم الورد بعناب قال ابن عدى وليس ابن منادر من اصحاب الحديث وكان الغالب عليه المجون واللهو قال أبو الفرج الاصبهاني المبرد كان شاعرا فصيحا متقدما في العلم باللغة قد اخذ عنه اكثر الفقهاء وكان في اول امره يتأله

ثم عدل عن ذلك وتهتك وخلع حتى نفى عن البصرة إلى الحجاز فمات هناك

قال المبرد وكان ابن منادر يقول الشعر كما اريد حتى لو شئت ان لا اتكلم الا بالشعر لفعلت وكان سبب تهتكه انه احب عبدالمجيد بن عبد الوهاب بن عبدالمجيد الثقفى وافرط في ذلك فلما مات عبدالمجيد رثاه ثم تحول إلى مكة وكان يجالس سفيان بن عيينة فكان ابن عيينة يسأله عن معاني الحديث فيخبره بها ويقول له سفيان كلام العرب آخذ بعضه بركاب بعض قال وكان إذا قيل له ابن منادر بفتح الميم يغضب ويقول انما منادر كورة من كور الاهواز واسم ابي منادر بالضم على وزن مفاعل

قال المبرد لما عدل ابن منادر عن النسك وتهتك لامه المعتزلة ووعظوه فلم يتعظ وتوعدوه بالمكروه فلم ينزجر ومنعوه من دخول المسجد فباينهم وهجاهم وكان ياخذ المداد بالليل فيطرحه في مطاهرهم فإذا توضأ وابه اسودت وجوههم وقال أبو عثمان المازني انه لما خرج إلى مكة واقام بها نسك وكان قوم يقولون عنه انه جاوره وكان عبدالمجيد يود ابن منادر وكان ابوه لا ينكر عشرته به لانه لم يكن بلغه عنه ريبة بل كان جميل الامر عفيفا

وقال ابن عمر بن شبة حدثنى ابى


392

قال خرج ابن منادر يوما بعد صلاة التراويح وخرج عبدالمجيد خلفه فلم يزل يحدثه إلى الصبح وهما قائمان فإذا انصرف عبدالمجيد شيعه ابن منادر إلى منزله لا يطيب احدهما نفسا بفراق صاحبه واذ مرض عبدالمجيد كان ابن منادر يتولىامره بنفسه فيقال انه اسخن له ماء احار افشر به فجعل ؟ ئن بصوت ضعيف فوضع ابن مبادر يده في ذلك الماء الحار وجعل يتأوه عبدالمجيد فما خرجت يده من الماء حتى كادت ان تحترق ثم عوفي عبدالمجيد بعد ذلك إلى ان تردى من سطح فمات فجزع عليه ابن منادر ورثاه بقصيدة طنانة وكان الناس يعجبون بها ويستحسنونها وقال نصر بن على الجهضمى حدثنى محمد بن عباد المهلبي قال شهد بكر بن بكار عند عبيد الله بن الحسن العنبري بشهادة فتبسم ثم قال له يا بكر مالك ولابن منادر حيث يقول

اعوذ بالله من النار

ومنك يا بكر بن بكار فقال اصلحك الله ذاك رجل صاغر خليع لا يبالى ما قال قال صدقت وقبل شهادته قال ولقى العنبري ابن منادر فحلف له ابن منادر واغلظ ان كل من يعرف بكر بن بكار يقول فيه كقوله فيه فاستعظم ذلك القاضي واغتم قال فلقيت ابن منادر فسألته عن ذلك فقال نعم كل من يعرفه يقول اعوذ بالله من النار حسب وقال سليمان ابن ابي الشيخ حدثنى عوام الكوفي سمعت ابن عيينة يقول كلاما مستحسنا فسأله ابن منادر ان يمله عليه فتبسم وقال انما سمعته منك فاستحسنته فحفظته فقال له وعلى ذلك احب ان تمله علي فانى ان رويته عنك كان انفق له من ان انسبه إلى نفسي قال ولما مات ابن عيينة رثاه ابن منادر بقوله راحوا بسفيان على ثقة

والعلم مكسوس باكفافه وقال أبو معاوية الغلابي عن ابي عيينة كلمني ابن منادر ان اكلم له يحيى بن


393

جعفر فكلمته له فقال انى احب ان اعطيه على الحديث عطية قليلا فقلت له ذلك فقال نعم فاني قد تركت الشعر

وقال أبو الفرج الاصبهاني اخبرني ؟ ابن محمد حدثنى العباس بن ميمون بن طامع حدثني سليمان الشاذكوني قالكنا عند ابن عيينة فحدث عن ابن ابى نجيح عن مجاهد في قوله تعالى عزوجل ( قالوا سلاما قال قال شداد فقال ابن منادر ومعنى التنزيل ؟ بين من التأويل ومن مجونه ما ذكره ابن المعتمر في الطبقات قال قدم رجل من البصرة بم‍ ؟ ل من محلة كذا قال ؟ تعرف ابن زانية هناك يقال له الصواف قال نعم اعرفه يلازم ابن منادر

ق‍ ؟ ل وكان ابن منادر من حذاق ؟ لادباء وفحولهم وهو القائل

رضينا قسمة الرحمن فينا

لنا حسب وللثقفي مال وما الثقفى ان جادت ك‍ ؟ اه

وراعك شخصه الا خيال قال وكان اصله من عدن ثم حول إلى البصرة ثم ر ؟ ع إلى مكة لى ان مات بها

وذكر أبو الفرج من طريق ابي الحسن النوفلي قال رأيت ابن منادر في الحج سنة ثمان وستين ومائة فلما صرنا ؟ لى البصرة ؟ وفاته

1271 ( محمد ) بن منبه الاندلسي

مات سنة ثمان وثمانين وثلاث مائة

قاله ابن صابر المالقي قال وحدث بحكايات وكان كذابا

1272 ( محمد ) بن مندة الاصبهاني نزيل الرى

عن بكر بن بكار والحسين بن حفص قال أبو محمد بن ابى حاتم لم يكن بصدوق ولم يكن سنه يلحق بكر بن بكا ؟ انتهى

وقوله ولم ؟ كن مدرج في كلام المؤلف ليس من كلام ابن ابى حاتم وقد روى عنه اسمعيل الصفار وحمزة الدهقاني ووقع لنا جز من حديثه عاليا

وذكره ابن حبان في الثقات

وقال أبو نعيم ضعف بعض الناس روايته عن الحسين بن حفص عن شعبة ويونس بن ابى اسحاق ولا يعرف بالحسين رواية عنهما ويقال لجد


394

ابو الهيثم واسمه منصور ويكنى هو ابا جعفر مولى بنى هاشم وذكره أبو الحسن ابن بابويه ( في تاريخ الرى )

وقال سئل مهران عنه فقال هذا كذاب محمد رجل من اهل الرى عمد إلى احاديث رواها احمد بن حنبل عن ابى الاشجعى عن ابيهعن سفيان الثوري فدفعها إليه فقرأها على الناس عن الحسين بن حفص عن الثوري وكذب في ذلك واخذ احاديث شعبة التى عند غندر وغيره فرواها عن بكر بن بكار وكذب

قال مهران وسمعت محمد بن ابي غالب يقول قلت له لما حدث بهذه الاحاديث اخرج اصولك فقال اصولي باصبهان وكذب في ذلك

وقال ابن ابى حاتم كان اخرج اولا عن محمد بن بكر الحضرمي فلما كتب عنه استحلا الحديث ثم اخرج عن بكر وحسين

1273 ( محمد ) بن المنذر بن اسد الهروي

بيض له ابن ابي حاتم مجهول

انتهى وذكره ابن حبان في الثقات

وقال ابن المنذر يروى عن عبدالله بن نمير واهل العراق والحجاز

وعنه اهل بلده يخطئ احيانا

1274 ( محمد ) بن المنذر بن عبيد الله

عن هشام بن عروة

قال ابن حبان لا يحل كتب حديثه الا على سبيل الاعتبار

روى عنه عتيق بن يعقوب الزبيري انتهى وقال الحاكم يروى عن هشام احاديث موضوعة

وقال أبو نعيم يروى عن هشام احاديث منكرة

1275 ( محمد ) بن المنذر بن الزبير بن العوام

روى عن هشام ؟ ن عروة

روى عنه ابراهيم بن المنذر الحزامى

قال ابن حبان في الثقات ربما اخطأ وقال فيها ايضا محمد بن المنذر بن الزبير بن العوام اخو عبدالله بن المنذر يروى المقاطيع والمراسيل روى عنه محمد بن فليح

قلت

وهما واحد واظن انه المذكور في الاصل وتردد النباتي في ذلك

وقد ذكره ابن ابى حاتم فقال روى عن ابيه ر


395

عنه ابنه فليح بن محمد ولم يذكر فيه جرحا فكان قول ابن حبان روى عنه محمد بن فليح مقلوبا

1276 ( محمد ) بن المنذر

عن يزيد بن حصين في يزيد بن حصين

1277 ( محمد ) بن المنذر بن طيبان أبو البركات

عن ابي القاسم بن بشران

قال ابن ناصر كان كذابا ومشاه غيره انتهى

طيبان بفتح المهملة بعدها ياء آخر الحروف ثم موحده سيعاد مع طيبان وهو احد شيوخ السلفي في امالي ابن بشران وروى عنه ايضا اسمعيل ابن السمرقندى وعبد الوهاب الانماطى مات في صفر سنة سبع وتسعين واربع مائة

1278 ( محمد ) بن منصور

عن ابن المنكدر

قال أبو احمد الحاكم مجهول

1279 ( محمد ) بن منصور الجندي اليماني

بيض له ابن ابي حاتم مجهول

قلت

سمع عمرو بن مسلم

وعنه بشر بن الحكم انتهى

وكذ ؟ ذكره ابن حبان في الثقات

1280 ( محمد ) بن المنصور الجعفي

بيض له ابن ابي حاتم مجهول

سمع حسينا الجعفي وقد وثق انتهى

ذكره ابن حبان في الثقات وقال حدثنا عنه الحسن بن سفيان كنيته أبو جعفر

1281 ( محمد ) بن منصور بن جيكان

بجيم مكسورة أبو عبدالله القشيري

قال ابو اسحاق الحبال الحافظ كذاب انتهى كذا وقع في الاصل والصواب التسترى بمثناتين وجيكان بكسر الجيم ويبدل شي‍ ؟ معجمة قرأت ذلك بخط المنذرى انه قرأه بخط السلفي وترجم له فقال روى عن عبدالله بن احمد ابن اليماني العسقلاني وابن عمر بن عبد الوهاب والحسن بن عبدالله العسكري ومحمد بن احمد الارجاني في آخرين وكان ذا رحلة واسعة كتب عنه أبو منصور الاصبهاني نزيل ثغر آمد سنة اربع مائة بزنبيل من التمر

وروى عنه أبو عبد الله ا


396

ببغداد وابو زكريا البخاري بمصر وتكلم فيه الحبال وضعفه وقال قد رآه وله كتاب الشعراء على طريقة اهل الحديث بالاسانيد

1282 ( محمد ) بن منصور بن ميمون بن الحسن بن عيسى الحنفي

من بنى حنيفةيعرف بابن من اهل شيراز وكان يميل إلى الاعتزال روى عنه عثمان ابن محمد الراسبي والزبير الحافظ وابو بكر بن مهران

ومات في رمضان سنة سبع وثمانين وثلاث مائة ؟ ذكره ابن السمعاني

1283 ( محمد ) بن منصور بن محمد بن على بن محمد السراجي المتأخر أبو جعفر

ذكره ابو الحسن بن بابويه فقال شيخ من الشيعة سمع السيد محمد بن الحسين الحسني وابا نصر احمد بن محمد بن صاعد والسيد ظفر بن الداعي وغيرهم وكان مكثرا كتب الكثير

مات قبل العشرين وخمس مائة

1284 ( محمد ) بن منصور الطرسوسى

شيخ لابن جميع بحديث القراء عرفاء اهل الجنة هو المتهم به

1285 ( محمد ) بن المنهال ابن المصرى يكنى ابا بكر

روى عن ابى حبيب القراطيسي حديثا منكرا

قال الخطيب رواه الدارقطني عن عبدالله بن عيسى المصرى عنه

1286 ( محمد ) بن منير بن صغير

روى عن حمدان بن عمر

قال الدار قطني ليس بالمشهور ووهم في حديث

1287 ( محمد ) بن مهاجر شيخ متأخر وضاع هو الطالقاني يعرف باخي حنيف

يروى عن ابن معاوية وغيره كذبه صالح حمزة وغيره انتهى

ووصف المؤلف له بانه متأخر مخالف لقاعدته فان الحد الفاصل عنده بين المتقدم والمتاخر رأس الثلاث مائة وهذا كان في حدود الستين ومائتين فهو متقدم

وقد روى ايضا عن ابن عيينة

وقال الدار قطني كان ضعيفا

وقال مرة متروك في غرائب


397

وغيرها واورد له ابن عدى عن ابن معاوية عن الاعمش عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما في غسل الجمعة

وقال منكر لم يحدث به غير محمد بن مهاجر يعنى بهذا السند قال وله ما ليس بمحفوظ

وقال أبو احمد الحاكم ليس حديثه بالنائمرأيت اصحابنا يلينون امره ويذكرون من حديثه مالا يتابع عليه وقال الجوزقاني يضع الحديث

وقال صالح جزرة كان يحدث ؟ ن قوم ماتوا قبل ان يولد هو بثلاثين سنة

وقال ابن عقدة ليس بشيئ ضعيف ذاهب

وقال ابن قانع مات سنة اربع وستين وذكره الخطيب في المتفق وقال محمد بن مهاجر القاضى البغدادي آخر ضعيف حدث عن هشيم وابن معاوية وغيرهما رواه عنه جماعة منهم محمد بن مخلد لكن قال محمد بن موسى بن مهاجر ولم يذكر الخطيب من حاله شيأ

1288 ( محمد ) بن مهران

عن ابيه مجهول انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات

وقال يروى عن ابيه المراسيل وعنه ابن جريج

1289 ( محمد ) بن مهران

عن جده عن ابن عمر رضى الله عنهما في الوتر

هو محمد بن مسلم بن مهران فيه خلف اخرج له أبو داود وغيره

1290 ( محمد ) بن مهدى البكري

قال ؟ حمد بن القطان سمعت سحنون يقول ابن مهدى ضال مضل وكانت له كتب وكان عبد الجبار وابن خالد الفقيه القيرواني يقرء انها وكان صديق حمدين فنهاه عن قراءتها فامتنع فهجره اربعا وعشرين سنة وكان حمدين ينهى الناس عن السماع من عبد الجبار وكان عبد الجبار إذا مر بحمدين يسلم عليه فلا يرد فيقول عبد الجبار ما هجرني الا لله ويقول حمدين عبد الجبار رجل صالح ذكر ذلك عياض في ترجمة عبد الجبار

1291 ( محمد ) بن مهدى بن يزيد الاخميمى

روى القاسم بن عبدالله بن م


398

عنه عن يزيد بن يونس بن يزيد الايلى عن ابيه عن الزهري نسخة طويلة

قال ابن عدى ويزيد هذا حدث عنه ابن وهب ويقال ان محمد بن مهدى ل‍ ؟ يره ولم لمحته ذكر ابن عدي ذلك في ترجمة القاسم بن عبدالله بن مهدى

1292 ( محمد ) بن مهدى المرازى

عن ابي بشر بن سنان الرقي

ذكرت له خبرا في ترجمة العباس بن كثير

1293 ( محمد ) بن مهرويه بن العباس الرازي

روى عن ابي حاتم

وعنه منصور الخ‍ ؟ لدى

اتهمه ابن عساكر

1294 ( محمد ) بن المهلب الحرانى

لقبه غندر

يروى عن ابى جعفر النفيلى وغيره

قال أبو عروبة في ما رواه عنه ابن عدى كان يضع الحديث انتى

وذكره ابن حبان في الثقات فقال يروى عن ابى نعيم روى عنه اهل الجزيرة وروى ايضا عن محمد بن وهب بن ابى كريمة الحراني وكان طالب حديث

قال الاسمعيلى قال في مسند زيد بن ابي انيسة اخبرني ابن ناجية حدثنا العباس بن محمد الدوري ثنا محمد بن المهلب فذكر حديثا قال في آخره قال العباس هذا كتاب شيخ جاء فكتبت عنه

1295 ( محمد ) بن موسى أبو غزية القاضى مدنى

يروى عن مالك وفليح بن سليمان وعنه ابراهيم بن المنذر والزبير بن بكار وطائفة

قال البخاري عنده مناكير

وقال ابن حبان كان يسرق الحديث ويروى عن الثقات الموضوعات

وقال ابو حاتم ضعيف ووثقه الحاكم

مات سنة سبع ومائتين انتهى

وذكره العقيلى في الضعفاء وقال ابن عدي روى اشياء انكرت عليه واتهمه الدار قطني بالوضع وقد تقدم ذلك في ترجمة على بن احمد الكعبي المصرى ويأتي له ذكر في ترجمة محمد ابن يحيى ابى غزية الزهر


399

1296 ( محمد ) بن موسى

شيخ ابن ابى فديك مجهول ك‍ ؟ ا قال أبو حاتم هو محمد بن موسى بن نفيع الحارثي

يروى عن مشيخة من قومه ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال الا ؟ ابة خير الا في ثلاث فذكر الغزو والصلاة والجنازة

1297 ( محمد ) بن موسى الرواسي

عن ابيه ومحمد بن ابى موسى عن القاسم بن مخيمرة مجهولان

وقال أبو حاتم روى عنه الاوزاعي

وفى ثقات ابن حبان ( محمد ) بن موسى بن الحارث عن ابيه

وعنه عاصم بن سويد الانصاري فيحتمل ان يكون الاول

1298 ( محمد ) بن موسى السعدي

عن عمرو بن دينار القهرمانى

مجهول

قال ابن عدي منكر الحديث لم ار احدا حدث عنه غير محمد بن عبدالله بن حفص الانصاري

1299 ( محمد ) بن موسى الجوبري

عن جويرية بن اسماء

قال العقيلى لا يتابع على حديثه ثنا عنه ابراهيم بن محمد عن نافع عن ابن عمر نهى عن الترجل الا غبا

1300 ( محمد ) بن موسى الحضرمي

عن يونس بن عبدالاعلى

قال أبو سعيد بن يونس المصرى كان يحفظ نحوا من مائة الف حديث تكلم في اكثاره عن يونس واستضعفه فيه انتهى

وقال ابن يونس يكنى ابا بكر

توفى في رمضان سنة احدى وعشرين وثلاث مائة وهو اخو ابي عجيبة الحسن ابي موسى بن عيسى ابن ابي موسى

قال وقد دخل محمد بن موسى العراق وسمع من عبدالله بن احمد وطبقته وحدث عن يونس بكتاب سفيان بن عيينة ثم اخرج عنه من حديث ابن وهب كتبا كثيرة فكلم فيه وانكر ان يكون سمع من يونس مع صغر سنه هذه الكتب الكثيرة

قلت

ويحتمل ان يكون له منه اجازة فاستجاز ان يطلق فيها الاخ


400

1301 ( محمد ) بن موسى بن حماد البربري شيخ معروف اخباري علامة روى عن علي بن الجعد وطبق‍ ؟

قال الدار قطني ليس بالقوى

مات سنة اربع وتسعين ومائتين انتهى

روى عنه ابن صاعد وابن كامل وابن قانع واحمد بن جعفر بنسلمة وغيرهم

وقال احمد بن كامل ما جمع احد من العلم ما جمع محمد بن موسى البربري وكان لا يحفظ الا حديثين ودخلت عليه وهو مهموم فقال ان امرأتي حملتني على ان عتقت هذه الجارية وما بقى لى احد يخدمني فقلت له و ؟ كم كنت اشتر ؟ تها فقال بدنانير اعطتها امرأتي فقلت له وكيف تعتق ما لا تملك فقال وكان هذا لا يجوز فقلت لا الجارية على ملك امرأتك فاخذ يدعو لى

قال وكان اخباريا كتابة قال لى ولدت سنة ثلاث عشرة ومائ‍ ؟

1302 ( محمد ) بن موسى بن مسكين

عن اسحاق بن سعيد

وعنه يعقوب بن محمد الزهري

قال البخاري في التاريخ في ترجمة اسحاق منكر الحديث

1303 ( محمد ) بن موسى بن عبد العزيز الكندي الصيرفي المعروف بابن الحسنى ؟ ؟ ؟ كان يلقب سيبويه وهو مصرى صاحب نوادر

روى عن المنجنيقى والنسائي والطحاوى وتفقه على ابى بكر بن الحداد وتلمذ له في الفقه وكان معتزليا متظاهر انه وتكلم في الزهد بعبارة حلوة

وقد جمع ابن زولاق اخباره في مجلدة رأيتها وكان قد وسوس في اثناء عمره واشتهرت به السوداء إلى ان مات في صفر سنة ثمان وخمسين وثلاث مائة

1304 ( محمد ) بن موسى بن هلال الطويل

قال الدار قطني متروك الحديث

1305 ( محمد ) بن موسى بن فضالة أبو عمر الدمشقي

له جزء مشهور

حدث عنه عبدالرحمن بن ابى نصر وجماعة

قال عبد العزيز الكتاني تكلموا فيه انتهى وذكره شيخنا في الذيل كما هنا لكن قال ؟ مقبري بدل الدمشقي حدث عن الحس


401

الفرح المقبرى وغيره ثم ذكر كلام عبد العزيز فيه

ونقل عن الميداني انه مات في ربيع الآخر سنة ثمان وسبعين وثلاث مائة فكأنه ظنه آخر والله اعلم

1306 ( محمد ) بن موسى بن حاتم القاشاني المروزى

عن على بن الحسين بن شقيق

قال القاسم السيارى انا برئي ؟ من عهدته انتهى

قال ابن ابي سعد ان كان محمد بن على الحافظ سيئ الرأى فيه

1307 ( محمد ) بن ابي عمر ان موسى أبو الخير المروزى الصفار

راوي الصحيح عن ابي الهيثم والكشميهنى تكلموا في لقيه لابي الهيثم

روى عنه خلق آخرهم موتا أبو الفتح محمد بن عبدالرحمن المروزى الخطيب

قال ابن طاهر القرشى سمعت عبدالله بن احمد السمرقندى يقول لم يصح لهذا الشيخ ابي الخير سماع من الكشميهني وانما وافق الاسم الاسم

قال ابن طاهر وقد رأيت اهل مرو يضحكون إذا قيل ان ابا الخير سمع من ابي الهيثم ويشيرون إلى انه غير ذلك حمل أبو الخير إلى حضرة الوزير النظام ليسمع منه الصحيح فقرئ عليه بعضه ورمته البغلة فمات سنة احدى وسبعين واربع مائة انتهى

وقال ابن السمعاني كان صالحا سديد السيرة حدث بالبخارى وببعض الترمذي وعمر وجابر شيخ عصره تكلم بعضهم في سماعه وليس بشيئ اما سماعه ففي القدر الموجود من اصل ابى الهيثم واثنى عليه والدى

وقال ابن ماكولا سألت عن مولده فقال كان لى وقت ما سمعت الصحيح عشر سنين وكان سماعه سنة ثمان وثمانين وثلاث مائة

1308 ( محمد ) بن موسى بن ابراهيم الاصطخرى

شيخ مجهول

روى عن شعيب بن عمران العسكري خبرا موضوعا كتبته في ترجمة الراوي عنه محمد بن احمد بن محمد بن ادريس البكراوى


402

1309 ( محمد ) بن موسى بن عمران الفقيه المقرى أبو الحسن

سمع ابراهيم بن ابي طالب والحسن بن سفيان وغيرهما

وكان له فهم ولكنه كان مغفلا ذكره الحاكم

مات سنة اثنتين وخمسين وثلاث مائة

1310 ( محمد ) بن موسى ابن ابى زياد الاصبهاني أبو جعفر

شيخ مجهول

عن مثله وهو الحسن بن محمود عن سفيان بن وكيع بخبر باطل لم يحدث به سفيان بن وكيع قط مع ضعفه فكتبته في ترجمة الحسن

1311 ( محمد ) بن موسى البلاساغوني ( 1 ) الحنفي قاضى دمشق

روى عن ابي الفضل ابن خيرون وكان مبتدعا يقول لو كان لى امر لاخذت الجزية من الشافعية

توفي سنة ست وخمس مائة انتهى

وقال ابن السمعاني لم تحمد له سيرة في ولايته انه كان يرتشي والساغونى ؟ وبالسين المهملة والغين المعجمة

1312 ( محمد ) بن موسى بن عبدالرحمن

عن ابيه عن محمد بن زيد بن علي عن ابيه عن ابيه على بن الحسين عن جده عن علي رفعه لا بأس ببول الحمار

وعنه اسحاق ابن محمد بن ابان النخعي احد الكذابين

قال الجوزقاني محمد بن موسى مجهولان 1313 ( محمد ) بن ميمون الكندى

عن ابي طلحة

وعنه بدر بن شجاع بن الوليد مجهول انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات وقال روى عن يحيى عن ابي طلحة الانصاري

وعنه أبو بدر

قلت

وهذا هو الصواب وكذا هو في كتاب ابن ابي حاتم

1314 ( محمد ) بن ميمون

عن بلال المقدسي

1315 ( محمد ) بن ميمون بن كعب

مبيض له

1316 و ( محمد ) بن ميمون

شيخ لمحمد بن عبدالرحمن الانصاري مجهول وكذا محمد

( 1 ) البلاساغوني بفتحات ومهملة وضم الغين المعجمة نسبة إلى بلاد ساغون ؟ وراه ؟ 12 - لب ا


403

ابن ميمون

السمان شيخ لابي يحيى مسلم في النبيذ انتهى وقال ابن حبان في الثقات

1317 ( محمد ) بن ميمون

عن بلال مؤذن مسجد دمشق

وعنه ضمرة بن ربيعة فهو ( الاول ) في ما اظن ثم رأيته مصرحا به عند ابن ابي حاتم تبعا للبخاري

وقالاروى عنه ضمرة

بن ربيعة ( واما الثاني ) فذكره ابن حبان في الثقات

وقال البخاري روى عن ابيه عن جده كعب بن الخزرج انه كان في غزوة تبوك رأى محمد بن عبدالرحمن الانصاري وكذا ذكر ابن حبان الآخر

1318 ( محمد ) بن ميمون السماني

سمع امه ميمونة بنت ام سرحان سمعت عائشة رضى الله عنها في نبيذ الجر

قاله مسلم عند ذكره البخاري

وقال أبو حاتم روى عنه مسلم أبو يحيى

1319 ( محمد ) بن ميمون البالسى

عن ابراهيم بن سعيد الجوهرى

قال أبو احمد الحاكم فيه نظر

1320 ( محمد ) بن ناصر بن محمد البردى

كان يقول بعدم الروح انتهى

وهذا الرجل يكنى ابا منصور

قال ابن النجار قدم بغداد وهو شاب وله معرفة بالادب والحديث تفقه بالنظامية على ابن سعد المتولي وسمع الكثير من ابي القاسم ابن بيان وطبقته

قال أبو الفضل بن ناصر كان فيه تساهل في الحديث وكان يصحف

قلت

قتل بعد سنة عشرين وخمس مائة ظلما وقيل عن بعض اهل بردة انه رأى حوالى قبره نورا يصعد رحمه الله تعالى

1321 ( محمد ) بن نافع ؟ أبو اسحاق عن ابي مطر

قال الازدي منكر الحديث انتهى

وقال نسبه أبو عبيد القاسم بن سلام وقال أبو مطر مجهول

1322 ( محمد ) بن نافع البصري أبو بكر

عن ابي عبيدة معمر بن المثنى وامية بن خالد

روى عنه سهل بن محمد أبو حاتم السجستاني وغيره

ذكره ابن ابى حاتم


404

وقال في ترجمة النضر بن حماد هو والراوي عنه محمد بن نافع البصري ضعيفان وذكره ابن حبان في الثقات في ما اظن

1323 ( محمد ) بن نافع الطاحى

سمع النسائي

روى عنه نوح بن قيس

قال أبو حاتملا اعرفه وذكره ابن حبان في الثقات

1324 ( محمد ) بن نبهان في محمد بن طريف

1325 ( محمد ) بن نجاح الاموى من اهل قرطبة أبو عبد الله

اخذ عن ابى جعفر بن رزق وعن ابى الحسن بن حمدين وابي على الغساني وغيرهم

لينه ابن بشكوال

وقال ابن صابر فيه نظر

مات سنة اثنتين وثلاثين وخمس مائة

1326 ( محمد ) بن نجيح

عن سهيل بن ابي صالح رجل مستور

روى ايضا عن محمد ابن زياد الجمحى

وعنه يزيد بن زريع وخلف بن خليفة

وساق له ابن عدى ثلاثة احاديث محفوظة فما ادرى لاي شيئ ذكره ابن عدى في كامله غاية ما قال اخرجتها لانه ليس بالمعرف

1327 ( محمد ) بن نشر المدني

نكرة لا تعرف

وقيل ابن بشر بموحدة

تقدم

1328 ( محمد ) بن نصر بن هارون أبو بكر السامري

لا يعرف واتى بمنام حمزة الزيات برويته الله تعالى فقال حدثنا محمد بن خلف بن وكيع حدثنا داود بن رشيد وكذب لم يلحق محمد داود ثنا مجاعة بن الوزير وكذب ايضا لم يلحق داود مجاعة فلا يثبت المنام اصلا

1329 ( محمد ) بن نصر القطيعى

عن جعفر الخلدى

كذبه الحافظ أبو بكر الخطيب انتهى

وقد تبع ابن الجوزي في هذا وفيه نظر لان الخطيب انما قال حدثنى الازهري قال قال لى أبو الحسن بن زرقويه الا ترى ان ابنه مالك جاءني


405

من كتب ابن ابي الدنيا فقال لى اشترها منى فان فيها سماعك معى على البردعى فقلت له ما هذا والله ما سمعت من البردعى شيأ قال الازهري فنظرت في تلك الكتب وقد سمع فيها ابن مالك بخطه لابن زرقويه سمعا طريا

قال الخطيب فيصدر الترجمة محمد بن نصر بن مالك أبو الحسن سمع المحاملى والبردعي وذكر جماعة

وعنه الازهري والحسن بن محمد الخلال وعبد العزيز الارحبي وكان في حدود الاربع مائة

1330 ( محمد ) بن نصر بن عيسى الباهلى

عن موسى بن ابراهيم بن ابي عمران عن مالك وعبد العزيز بن الماجشون عن الزهري عن ابى سعيد عن ابي هريرة رضي الله عنه رفعه امرني جبرئيل باكل الهريسة الحديث

وعنه به محمد المفضل البلخي

قال الدار قطني باطل منكر وموسى بن ابراهيم ومن دونه ضعفاء لا يحتج بهم

1331 ( محمد ) بن ابي نصر الطالقاني

عن ابى عبدالرحمن السلمى ضعف روايته الخطيب انتهى

ق‍ ؟ ل ابن عساكر حدث عن ابي محمد بن ابى نصر واحمد بن محمد بن سلامة وكان سماعه منهما صحيحا وحدث عن ابي عبدالرحمن السلمى بطبقات الصوفية فقرأت بخط ابى الفرج يعنى عبيد بن على قال تكلموا فيه للينه ومات في ذى القعدة سنة ست وستين واربع مائة وهو في عشر الثمانين

1332 ( محمد ) بن نصر الله بن عنين الشاعر المشهور

روى عن ابى القاسم بن عساكر كان يتناول الخمر ويخل بالصلوات

رماه أبو الفتح ابن الحاجب بطرف من الزندقة انتهى

وله سمعنا من شعره عاليا جدا وتولي الوزارة للناصر داود صاحب الكرد

وله هيئة واخبار مشهورة وقال المصنف في تاريخ الاسلام عاش احدى وثمانين سنة ومات سنة ثلاثين وست مائة


406

1333 ( محمد ) بن نصير الواسطي

روى عن حبيب بن ابى ثابت

ضعفه الدارقطني وفي نسخة ايضا بخط محمد بن نصر أبو نصر الواسطي عن حبيب وابى رجاء انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات وقال محمد بن نصير أبو نصير

1334 ( محمد ) بن النضر البكري

عن سفيان بن عيينة

قال ابن ماكولا لم يكن بالقوى

قلت

هو أبو عروبة روى عنه محمد بن الشاه المروزى

قال الخطيب ؟ مجهولان

قلت

قال ابن الشاه حدثنا محمد بن النضر حدثنا مالك عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما مرفوعا سيكون في امتى قوم يطلبون احديث ينقلونه من بلد إلى بلد ليستطعموا به اولئك اللصوص فاحذروهم

قال الخطيب هذا باطل بهذا الاسناد

قلت وبغيره

1335 ( محمد ) بن النضر بن المغيرة النحاس صاحب ابى يعلى الموصلي

قال البرقانى لم يكن ثقة

قلت

يروي معجم ابي يعلى عنه

توفي سنة تسع وتسعين وثلاث مائة انتهى

وقال العتيقي فيه تساهل وروى ايضا عن ابي بكر بن زياد النيسابوري وابن داود بن عبدالرحمن وعبد الغافر بن سلامة وعدة

وعنه البرقاني كان واهيا

1336 ( محمد ) بن النعمان

حدث عنه محمد بن المثنى

مجهول انتهى

يكنى ابا اليمان

روى عن الحميدى وعبد الله بن بكر السهمى

1337 ( محمد ) بن النعمان

عن يحيى بن العلاء

مجهول قاله العقيلي ويحيى متروك

1338 ( محمد ) بن النعمان بن شبل الباهلى

عن مالك

تقدم في محمد بن محمد ابن النعمان

1339 ( محمد ) بن النعمان الكوفي المعروف بشيطان الطاق

هو ابن على بن النعمان نسب لجده


407

1340 ( محمد ) بن نعمة أبو بكر الاسدي ابن القيرواني العامري

روى عن ابي عمران القارى ومروان بن على البوني وعلي بن ابي طالب العامر وله كتب في التعبير

سكن الرقة وحمل الناس عنه

قال ابن بشكوال سمعت بعضهم يض‍ ؟ فه

ماتسنة احدى أو اثنتين وثمانين واربع مائة

1341 ( محمد ) بن نعيم النصيبي

عن ابي الزبير عن جابر رضى الله عنه مرفوعا من لذذ اخاه بما يشتهيه كتب له الف الف حسنة

قال فيه احمد بن حنبل هذا كذب

1342 ( محمد ) بن نعيم هو الحافظ الشهير أبو عبد الله محمد بن عبدالله بن نعيم الحاكم النيسابوري

هكذا يقول الخطيب إذا خرج عنه في تاريخه وفي غيره

1343 ( محمد ) بن نفيع

عن عطاء مجهول

1344 ( محمد ) بن نفيع الضبي

عن خالد

وعنه العلاء بن حصين

قال أبو حاتم لا اعرفه

1345 ( محمد ) بن نمير الفاريابى

لا اعرفه عده البيلمانى في من يضع الحديث

1346 ( محمد ) بن نهار

شيخ لابن نجيح

ضعفه الدارقطني يقال له ابن ابى الحياة انتهى

روى عن العباس بن الفرح الرياشى وعبد الملك بن خيار وغيرهما

روى عنه جعفر بن محمد الحنبلى وابو بكر الشافعي وغيرهما

وقال الدار قطني في غرائب مالك حدثنى احمد بن محمد البامورى ثنا جعفر بن محمد الحسني ثنا محمد ابن نهار سمعت الرياشى سمعت الاصمعي قال كنت عند مالك فدخل الاوزاعي فقال له مالك حديث ترويه عن يحيى بن ابي كثير في حلق القفا فحدث عن يحيى عن ابى سلمة عن ابي هريرة رضى الله عنه نهى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عن حلق القفا الا في الحجامة

وقال هذا باطل لا يصح عن مالك ولا عن الاوزاعي ومحمد بن نهار ضعيف

قلت

روى عن


408

ابو بكر الشافعي وروى هو عن عمير الرياشى

1347 ( محمد ) بن نوار

لا يعرف قاله أبو عبد الله الحاكم انتهى

وفي ثقات ابن حبان محمد بن نوار عن زيد وابن مريم

وعنه النضر بن شميل فكأنه هو

قلت

وقالالنضر بن شميل ثنا محمد بن نوار عن 1348 ( محمد ) بن ابي النوار

سمع حبان السلمي

عن ابن عمر

قال أبو حاتم لا اعرفه وفرق ابن ابي حاتم بين هذا وبين محمد بن ابي النوار يروى عن عبدالرحمن بن ابي بكرة ويزيد بن ابي مريم وكردوس

روى عنه أبو عبيدة الحداد والنضر بن شميل وعون بن كهمس

قال النباتي جمعهما البخاري وهو اشبه

1349 ( محمد ) بن نوح

عن كثير بن زياد

وعنه حماد بن سلمة وابو سلمة التبوذكي ونوح بن قيس

قال أبو حاتم لا اعرفه

1350 ( محمد ) بن نوح بن سعيد المؤذن

شيخ لمحمد بن مخلد العطار بخبر كذب في ذكر المهدى

روى عن ابيه نوح بن سعيد مجهول عن عبد الصمد بن على عن ابيه عن جده مرفوعا يا عم ان الله ابتدأ بي الاسلام وسيختمه بغلام من ولدك يتقدم عيسى ابن مريم انتهى

روى هذا الحديث الخطيب في ترجمة محمد عن محمد بن عبد الواحد عن ابن المظفر عن ابن مخلد به

1351 ( محمد ) بن نوح الاصبهاني

لا اعرفه اتهمه القاضي عياض البستى بهذا الحديث رواه عن الطبراني عن مقدام بن داود عن عبدالله بن يوسف عن مالك عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله طعام البخيل داء وطعام السخي شفاء

رواه عنه أبو العباس العدوى

وقال القاضى الحمل فيه على شيخ العدوى أو على المقدام ولا يلصق الوهم بالمقدام بسبب الا بعد معرفة محمد بن نوح هذا وقد تقدم في الاحمدين في ترجمة ابى سهل


409

ابن محمد بن شعيب انه روى هذا المتن عن حسن بن معن بن زهير عن محمد بن معمر عن نوح بن عبادة عن سفيان الثوري عن مالك فهذه طريق اخرى لم يقف عليها عياض ولا ابن القطان

وفات الدارقطني في غرائب مالك فلم يذكرهاصلا والله المستعان

1352 ( محمد ) بن النوشجان السويدي البغدادي أبو جعفر

روى عن سويد بن عبد العزيز ويحيى بن سليمان والوليد بن مسلم

وعنه احمد بن حنبل

قال أبو حاتم لا اعرفه

وقال البخاري انما قيل له السويدي لانه رحل إلى سويد بن عبد العزيز ذكره ابن حبان في الثقات

1353 ( محمد ) بن نوكدة أبو جعفر الاستر آبادي

عن يحيى بن اكثم

وعنه ابن عدى

قال أبو سعد الادريسي ليس بذاك فاما محمد بن نوكدة أبو جعفر الاستر آبادي الاصم فثقة حدثنا عن ابن صاعد

1354 ( محمد ) بن هارون بن بريرة الهاشمي

عن الزيادي من شيوخ ابي بكر الشافعي

قال الدارقطني محمد بن بريرة لا شيئ انتهى

وقال الخطيب في حديثه مناكير

وقال ابن عساكر يضع الحديث روى عن محمد بن على القزويني عن اسمعيل بن لويه عن الحسن بن قحطبة بن شبيب حدثنا المنصور عن ابيه عن جده عن ابن عباس رضى الله عنهما رفعه الجبن داء فإذا اكل بالجوز فهو شفاء هذا من موضوعاته وروى عنه اسمعيل الحطبى وعبد العزيز الجرحي وابو الحسن بن لؤلؤ وآخرون

قال الرافعى في تاريخ قزوين روى الخطيب عن ابي نعيم حدثنا الحسن بن عبدالحميد حدثنا محمد بن هارون الهاشمي حدثنا محمد بن علي القزويني فذكر هذا الحديث

قال الخطيب هذا منكر والهاشمي ذاهب الحديث والقزويني مجهول

قال الرافعى قد روى هذا الحديث محمد


410

مخلد الدوري الحافظ عن محمد بن على بن ابى مرد القزويني حدثنا اسمعيل بن لويه قال وابن مرد موصوف بالحفظ ليس بمجهول وترجم لمحمد فقال من قدماء الشيوخ المنعوتين بالحفظ والمعرفة

روى عن يحيى بن المغيرة واحمد بن عثمانواسمعيل بن لويه

روى عنه علي بن مهرويه ومحمد بن مخلد القطان وغيرهما

قال الخليلى الحافظ في التاريخ حدثنا أبو الفرج المعافى حدثنا محمد بن مخلد حدثنا محمد بن على بن ابي مرد القزويني حدثنا اسمعيل بن لويه فذكر الحديث

وقال الخليلي وحدثنا ابن صالح عن محمد بن يونس بن هارون عن اسمعيل بن لويه عن الحسن بن قحطبة به قال وليس المتن بالمتن

قلت

وقد برئ من عهدته محمد بن هارون ومحمد بن على المقرى وبطل كونه من موضوعاته

وقد تقدم من طريق اخرى في ابي الفضل محمد بن عبدالله الشيباني واسمعيل بن لويه صدوق فلعل الآفة فيه من الحسن بن قحطبة فانه ليس من اهل الحديث وانما كان من امراء بنى العباس فلعله حمله عن كذاب حدث به عن المنصور فتوهم انه عن المنصور

1355 ( محمد ) بن هارون

عن مسلم بن ابراهيم

تكلم فيه انتهى

وروى عن مسلم وابي الوليد وعلى بن عثمان اللا ؟ قى واحمد بن يونس وغيرهم

وعنه ابن عقدة وابن رميس وحمزة بن القاسم وابو بكر الشافعي

قال الدار قطني ليس بالقوي وقال الخطيب احاديثه مستقيمة وقال أبو بكر الشافعي حدثنا أبو بكر محمد بن هارون بن عيسى الازدي سنة ست وسبعين ومائتين فكأنه مات في حدود الثمانين

1356 ( محمد ) بن هارون بن المجدر أبو بكر

صدوق مشهور لكن فيه نصب وانحراف انتهى

قال الخطيب روى عن بشر بن الوليد وابن الربيع الزهران


411

وعبد الاعلى بن حماد وداود بن رشيد ومحمد بن حميد ومحمود بن غيلان وغيرهم

وعنه وكيع القاضى وابن المظفر وابن حيويه وآخرون قال الخطيب وكان ثقة وقال الجراحى مات في ربيع الآخر سنة اثنتى عشرة وثلاث مائة وكانيعرف بالاغراب عن علي بن ابي طالب رضى الله عنه

1357 ( محمد ) بن هارون بن شعيب أبو على الانصاري الدمشقي

روى عن زكريا خياط السنة وبكر بن سهل الدمياطي وخلق

ورحل إلى مصر والعراق واصبهان

روى عنه ابن مندة وعامر وابن ابي نصر

قال عبد العزيز الكتاني كان يتهم مات سنة ثلاث وخمسين وثلاث مائ‍ ؟ انتهى

قال ابن عساكر جمع وصنف وساق من طريق ابن ابي نصر قال ثنا أبو على محمد بن هارون بن شعيب عن ابراهيم بن حبان بن حكيم الانصاري

وذكر الاختلاف في نسبه وقد وجدت له حديثا منكرا اخرجه تمام في فوائده عنه عن ابى خليفة عن القعنبي عن سلمة بن ابى وردان عن انس رضى الله عنه رفعه ان لله عبادا اختصهم ؟ ضاء حوائج الناس آلى على نفسه ان لا يعذبهم بالنار فإذا كان يوم القيامة خلوا مع الله يحدثهم ويحدثونه والناس في الحساب وسلمة وان كان ضعيفا لا يحتمل مثل هذا والله اعلم

وذكر انه ولد سنة ست وستين ومائتين

1358 ( محمد ) بن هارون بن سعيد بن بندار السمرقندى أبو بكر

قال الادريسي مات بعد التسعين وثلاث مائة وكان يحدث من حفظه ولم يكن معه اصول فكان يخطئ

روى عن المحاملى واحمد بن على الجوزجاني وغيرهما كتبنا عنه وكان يعرف القراآت والنحو

وقال الخطيب حدثنا عنه الحسين بن محمد الخلال وارجو ان لا يكون تعمد الغلط

1359 ( محمد ) بن هارون بن محمد بن عبدالله بن محمد بن على بن عبدالله بن عب


412

امير المؤمنين ابن الرشيد ولي الخلافة بعد ابيه سنة ثلاث وتسعين وكانت مدة ولايته اربع سنين واشهرا وعاش ثمانيا وعشرين سنة وكان قتله في المحرم سنة ثمان وتسعين

حدث عن ابيه عن جده عن المنصور عن ابيه عن على بنعبدالله بن عباس عن ابيه سمعت النبي صلى الله عليه وآله يقول من مات محرما مات ملبيا

اخرجه الخطيب من طريق الحسين بن الضحاك الخليع انه سمع الامين بحدث به وسيرة الامين مشهورة في محبة اللهو والخلاعة واتباع هوى النفس إلى ان جره ذلك إلى الهلاك

1360 ( محمد ) بن هارون الوراق أبو عيسى

له تصانيف على مذهب المعتزلة

مات سنة سبع واربعين ومائتين

وقال ابن النديم في الفهرست كان من نظارى المعتزلة ثم خلط

وعنه اخذ ابن الراوندي

وقال المسعودي له مصنفات حسان في الامامة وغيرها

1361 ( محمد ) بن هاشم

عن ابي الزناد مجهول انتهى

ذكره ابن حبان في الثقات

1362 ( محمد ) بن هاشم

عن سعيد بن عبد العزيز مجهول انتهى

وفي الثقات لابن حبان ( محمد ) بن هاشم بن سعيد من اهل دمشق يروى عن سعيد بن اسحاق وسويد بن عبد العزيز حديثا لابن جوصاء فعندي انه هو

1363 ( محمد ) بن هاشم بن احمد بن عبد الواحد بن هاشم أبو عبد الرحمن الحلبي

روى عن ابيه هاشم الحلبي وكان خطيب الجامع وفيه تساهل في الرواية والشهادة قاله ابن العديم ونقله من خطه قال وذكر لى انه سمع من عبدالله بن اسعد الحمصى واحضر إلى كثيرا من شعره وقد كتب عليه بخطه طبقة مزورة وقصد حكاية خط ابن اسعد وهي خط يد محمد بن هاشم بغير شك قال وكانت وفاته في سنة احدى واربعين وست مائة وكتب عنه من شعره قصائد ومقاطيع و


413

وسط وغاليه سفساف ؟

1364 ( محمد ) بن الهذيل بن عبدالله بن مكحول البصري أبو الهذيل العلاف

مولى عبدالقيس شيخ المعتزلة ومصنف الكتب الكثيرة في مذاهبهم

روىعن غياث بن ابراهيم القاضي وسليمان بن مريم وغيرهما

وعنه عيسى بن محمد الكاتب وابو يعقوب الشحام وابو العيناء وآخرون

قال الشحام سألته في اي سنة ولدت فقال اخبرني ابواى ان ابراهيم بن عبدالله بن حسن قتل ولى عشر سنين

قال الخطيب كان مقتله سنة خمس واربعين فيكون مولد ابي الهذيل سنة خمس وثلاثين

قال وكان خبيث القول فارق اجماع المسلمين ورد نص كتاب الله وجحد صفات الله تعالى الله عما يقول علوا كبيرا

وقال المبرد لقى اللصوص قوما فيهم أبو الهذيل فصاحوا وقالوا ذهبت ثيابنا فقال أبو الهذيل ولم ذلك كلوا الجحة الي فوالله لا اخذوها ابدا وظن انهم خوارج ياخذون بمناظرته فقالو له انهم لصوص فقال ذهبت والله الثياب

وقال يحيى بن علي المنجم لقى ابا الهذيل قاطع طريق فقال له انزع ثيابك واخذ بمجامع جيبه فقال له استحالت المسألة قال وكيف قال تمسك موضع النزع وتقول انزع انزع القميص من ذيله أو من جيبه فقال له انت أبو الهذيل قال نعم قال امض راشدا

ويقال ان المأمون سأل حاجبه من بالباب فقال أبو الهذيل وهشام بن الحكم وعبد الله بن اباض فقال ما بقى من اعلام جهنم احد الا حضر يعنى ان ؟ ؟ لهذيل رأس المعتزلة وهشاما رأس الرافضة وابن اباض رأس الخوارج

وقال الطبري حدثنا عيسى بن ابى حرب ثنا أبو حذيفة قال كان أبو الهذيل يجئ فيشرب عند ابن لعثمان بن عبد الوهاب فراود غلاما في الكنيف فضربه الغلام بتور في رأ ؟ فصار طوقا في عنقه فبعثوا إلى حداد ففك عنه

وقال أبو يعقوب


414

الشحام قال لى أبو الهذيل اول ما ناظرت ولى خمس عشر سنة فذكر مناظرته مع اليهودي بالبصرة

وقال أبو العيناء توفي أبو الهذيل بسر من رأى سنة ست وعشرين ومائتين وله مائة واربع سنين كذا قال وقد ساق الخطيب بسندهإلى ابن مخلد احمد بن الحسين قال قدم أبو الهذيل بغداد سنة ثلاثين ومائنين ؟

وقال ابن قتيبة في اختلاف الحديث وكان أبو الهذيل كذابا افاكا وقد نيف على المائة

وقال ايضا مات أبو الهذيل اول خلافة المتوكل سنة خمس وثلاثين ومائتين

وقال المسعودي قال أبو الحسن الحناط مات أبو الهذيل سنة سبع وعشرين وتنازع اصحابه في مولده فقال قوم سنة احدى وثلاثين

وقال قوم سنة اربع وذكر مناظرة بينه وبين هشام بن الحكم الرافضى وان هشاما غلبه أبو الهذيل فيها

1365 ( محمد ) بن هشام بن على المروزى

عن محمد بن حبيب الجارودي

وعنه الدار قطني والحاكم

قال ابن القطان لا يعرف حاله وكلام الحاكم يقتضى انه ثقة عنده فانه قال عقب حديثه صحيح الاسناد ان سلم من الجارودي

قلت

وقد قال الزكي المنذرى مثل ما قال ابن القطان كما سبق في ترجمة عمر بن الحسن الاشناني قول الذهبي ان محمد بن هشام هذا متمرض قال وهو ابن ابي الدبيك وللدار قطني شيخ آخر يقال له ( محمد ) بن هشام جرجاني سمع منه الدار قطني بمصر كذبه عن يوسف بن يعقوب بن مباكي الرازي

ذكره حمزة بن يوسف السهمى في تاريخ جرجان

1366 ( محمد ) بن هشام

روى عن اسحاق الديرى

وعنه الخطابي

قال ابن القطان لا يعرف حاله

1367 ( محمد ) بن هشام بن أبو محلم اللغوي مش


415

بكنيته

قال محمد بن اسحاق النديم كان رافضيا

وقال أبو احمد العسكري محمد بن هشام بن عون التميمي ثم السعدى اللغوى أبو محلم بضم الميم وفتح المهملة وكسر اللام الثقيلة كان عالما باللغة والعربية والشعر وايام الناس واصله منالاهواز ورحل في الحديث مرارا إلى مكة والبصرة والكوفة وغيرها وسمع من ابن عيينة وجرير وخالد بن الحارث وابي فضيل وغيرهم واقام بالبادية مدة وكان يناوى ابن الاعرابي ويبين خطا ؟ ه روى عنه الزبير بن بكار والمبرد وثعلبة انتهى

وقال ابن السكيت اصله من الفرس ومولده بفارس ثم انتهى ؟ إلى سعد وكان يبالغ في تثبيت نسبه ببنى سعد حتى ان ابن عمه خليل بن اوس مات وخلف مالا على ؟ نه لا يرثه غير ابي محلم فطلب لياخذ المال فامتنع وقال ليس هو ابن عمى فقال له أبو العيناء رغبت في الدعوة حين زهد الناس فيها وزهدت في المال حين رغب الناس فيه

قال ابن النجار وسمع ايضا من ابن علية وابى نعيم وحدث عنه ايضا على بن الصباح الشيرازي ويقال ان الواثق راسله يسأله عن المرت بفتح الميم وسكون الراء بعدها مثتاة فوقانية فانشد مائة بيت لمائة شاعر في كل منها ذكر المرت وهو الفقر

وقال محمد بن اسحاق النديم ابو محلم اسمه محمد بن هشام ويقال ابن سعد ويقال ابن شيبان ويقال اصله من الفرس

وقال الصولى في الاوراق كان يتسمى محمد بن احمد وكان اعلم الناس بالشعر ومات سنة ثمان واربعين وفيها ارخه احمد بن كامل وقال المرزباني مات سنة خمس واربعين

وقال ابن النجار قرأت بخط ابن السكيت قال قال ابو محلم ولدت في السنة التى حج فيها المنصور سنة ثمان واربعين فعلى احد القولين بلغ مائة سنه

1368 ( محمد ) بن هشام بن ثابت

حلبي مجهول

قاله مسلم


416

1369 ( محمد ) بن هلال الكتاني

عن ابيه

مجهولان انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات فقال محمد بن هلال بن الرداد الكتاني من اهل الشام يروي عن ابيه روى عنه الشاميون

قلت

وقد اثنى عليه محمد بن يحيى الذهلى وكنيته أبو القاسموابوه هلال بن رداد علق له البخاري في اوائل الصحيح متابعة في حديث بدء الوحى

1370 ( محمد ) بن هميان الوكيل

حدث عن الحسن بن عرفة بدمشق بعد الاربعين وثلاث مائة

قال عبد العزيز الكتاني تكلموا فيه انتهى

وهو ابن هميان بن محمد بن عبد العزيز القيسي يلقب موسويه روى ايضا عن على بن مسلم الطوسى وعنه تمام وعبد الله بن الحسن بن المطبوع

قال ابن ابي نصر مات سنة احدى واربعين وثلاث مائة

1371 ( محمد ) بن وشاح الزبيبي راو مشهور فيه رفض وكان يفتخر ويقول انا معتزلي ابن معتزلي حدث عن ابي حفص بن شاهين وجماعة وانقلع سنة ثلاث وستين واربع مائة وكان مترسلا كاتبا شاعرا من ادباء العراق يكنى ابا على انتهى

وروى عنه الخطيب

وقال كان سماعه صحيحا سألته عن مولده فقال سنة سبع وسبعين وثلاث مائة وحدث عنه أبو القاسم بن الحصين وابو بكر بن عبدا لباقي الفرضى وآخرون

1372 ( محمد ) بن وضاح القرطبي الحافظ محدث الاندلس مع بقى بن مخلد

اخذ عن اصحاب مالك والليث روى علما جما

قال ابن الفرضى له خطاء كثير واشياء يصحفها وكان لا علم له بالفقه ولا بالعربية

قلت

هو صدوق في نفسه رأس في الحديث

توفي في حدود الثمانين ومائتين انتهى

واسم جده بزيع بوزن عظيم

قال ابن عساكر سمع محمد بن المبارك الصوري وآدم بن ابي اياس وس


417

ابن منصور وعبد الملك بن حبيب واسم‍ ؟ بن ابى اويس وجمع جم

روى عنه قاسم بن اصبغ وغيره

قال الوليد بن بكير سمع الكثير ثم تزهد

وقال الحميدى من الرواة المكثرين والائمة المشهورين

وقال ابن الفرضي رحل إلىالمشرق رحلتين ولم يكن يطلب الحديث في الاولى إذ لو طلبه لكان اعلى اهل عصره درجة وكان عالما بالحديث زاهدا عابدا

وكان احمد بن خالد لا يقدم احدا عليه وكان يعظمه جدا ويصف فضله وورعه غير انه كان يكثر الرد للحديث فيقول ليس هذا من كلام النبي صلى الله عليه وآله وهو ثابت من كلامه وله خطأ كثير يحفظ عنه واشياء كان يغلط فيها وكان لا علم عنده بالفقه ولا بالعربية

وارخ أبو سعيد بن يونس وفاته سنة ست وثمانين

وقال العلاء ابن عبد الوهاب بن حزم مات سنة سبع

وبه جزم ابن الفرضى وزاد لاربع ؟ قين من المحرم قال وذكر ان مولده سنة احدى وتسعين ومائة

وقال ابن عبد البر كان الامير عبدالله ابن الامير عبدالرحمن بن محمد الناصر يقول ابن وضاح كذب على يحيى بن معين في حكاية عنه انه سأله عن الشافعي فقال ليس بثقة

قال عبدالله قد رأيت اصل ابن وضاح الذى كتبه بالمشرق وفيه سألت يحيى بن معين عن الشافعي فقال دعنا لو كان الكذب حلالا لمنعته مروته ان يكذب

1373 ( محمد ) بن وكيع

عن يونس ابى جعفر بن عبيد

مجهول من ادباء العراق يكنى ابا على انتهى

وذكره ابن حبان في الثقات

قال روى عنه المعتمر بن سليمان

1374 ( محمد ) بن الوليد بن ابان القلانسى البغدادي مولى بنى هاشم

عن يزيد بن هارون

قال ابن عدى كان يضع الحديث

وقال أبو عروبة كذاب فمن اباطيل


418

حدثنا أبو عاصم عن ابن جريج عن ابن عجلان عن ابيه عن ابن عباس رضى الله عنهما مرفوعا ما من رمان من رمانكم الا وهو يلقح بحبة من رمان الجنة

ومن تاريخ الخطيب حدثنا يحيى بن على الدسكرى ثنا يحيى بن على أبو احمد الغطريفى املاءثنا أبو بكر محمد بن حمويه السرخسي ثنا محمد بن الوليد بن ابان بمكة ثنا ابراهيم بن مرثد عن يحيى بن سعيد عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما مرفوعا فضلت على آدم بخصلتين كان شيطاني كافرا فأعانني الله عليه فاسلم وكن ازواجى عونا لى وكان شيطان آدم كافرا وكانت زوجته عونا له على خطيئته

( ابن عدى ) حدثنا يحيى ابن اخي حرملة ثنا محمد بن الوليد بن ابان ثنا مصعب بن سعيد ثنا عيسى ابن يونس عن وايل بن داود عن البهى عن الزبير بن العوام رضي الله عنهما قال قال النبي صلى الله عليه وآله اللهم انك جعلت ابا بكر رفيقي في الغار فاجعله رفيقي في الجنة

قلت

وهو محمد بن الوليد بن ابان أبو جعفر القلانسي المخرمى يروى عن روح بن عبادة ومكى ويزيد بن هارون ويقال له البسرى

قال ابو حاتم ليس بصدوق

وقال الدار قطني ضعيف وقد فرق الخطيب بين مولى بنى هاشم و ؟ ين المخرمي فالله اعلم ( فاما ) محمد بن الوليد بن ابان البغدادي المصرى الراوى عن نعيم بن حماد فما علمت به بأسا انتهى

وله رواية عن هشام بن عمار وهانئ بن المتوكل وغيرهما

روى عنه احمد بن الفضل بن خزيمة واسمعيل بن على الخبطى

قال الخطيب مات سنة سبع وثمانين

وقال ابن حبان في الثقات محمد بن الوليد بن ابان البغدادي سكن الشام وحدثهم يروى عن عبدالله بن موسى واهل العراق

ثنا عنه القطان وشيوخنا ربما اخطأ واغرب

واورد له ابن عدى عدة احاديث فجزم في بعضها بالبطلان وفي بعضها بانه سرقه ووصف ايضا بانه يقلب الاسانيد والمتون


419

1375 ( محمد ) بن الوليد بن محمد القرطبي رحل ولقى المزني واقر انه

هالك كان يضع الحديث انتهى

ووصفه بوضع الحديث غير واحد منهم ابن الفرضى واحمد بن خالد وكان فصيحا ذا ذكاء وكان يرفع الحديث إلى الامين وتقدم عند احمد بنزياد القاضي في ايام الامير عبدالله المرادى وكان حافظا للفقه عارفا بالشروط وقد حدث عن القعنبي وغيره وكانت وفاته في ذى القعدة سنة تسع وثلاث مائة

1376 ( محمد ) بن الوليد بن على السلمى

كذا سماه الاسمعيلى

وقال منكر الحديث فكأنه محمد بن على بن الوليد

1377 ( محمد ) بن الوليد اليشكرى عن مالك كذبه الازدي وهو محمد بن عمر بن الوليد وقد مر وكذا وقع في كلام الحاكم في المستدرك وفي كلام البيهقى فنسبه لجده

1378 ( محمد ) بن الوليد بن بحر المنكثى

روى عن عبدالله بن محمد السباعي حديثا منكرا حدث به محمد بن سعيد القاضى

قال الدار قطني في كل منهم مجهول والخبر لا يثبت

1379 ( محمد ) بن وهب الدمشقي

عن الوليد بن مسلم وغيره

قال ابن عدى له غير حديث منكر

وقال أبو القاسم بن عساكر ذاهب الحديث

وقال ابن عدى ايضا لما بدأ بذكره هذا محمد بن وهب بن عطية الدمشقي فأخطأ حيث جعل اسم جده عطية فان الذى جده عطية آخر وهو أبو عبد الله السلمى الذى اخرج له البخاري عن الذهلي عنه عن محمد بن حرب له رواية ايضا عن الوليد وبقية

وحدث عنه الرمادي وابو حاتم وجماعة وثقه الدارقطني

وقال أبو حاتم صالح الحديث واما الضعيف فهو محمد بن وهب بن مسلم القرشى الدمشقي وقد ذكره ابن عساكر بعد ابن عطية فقال حدث بمصر عن ابن زبر وسعيد بن عبد العزيز والوليد بن مسلم روى عنه الربيع الجيزى ويحي


420

ايوب العلاف ويحيى بن عثمان وجماعة

وروى له ابن عدى حديثا وقال هذا باطل فقال حدثنا عيسى بن احمد الصدفى ثنا الربيع الجيزى ثنا محمد بن وهب الدمشقي ثنا الوليد بن مسلم ثنا مالك عن سمى عن ابي صالح عن ابي هريرةرضى الله عنه سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول اول ما خلق الله القلم ثم خلق النون وهو الدواة ثم خلق العقل ثم قال ما خلقت خلقا اعجب الي منك

وذكر الحديث فصدق ابن عدى في ان الحديث باطل ثم قال حدثنا على بن احمد بن سليمان قال ثنا ابراهيم بن يعقوب ثنا محمد بن وهب حدثنى الهيثم بن حميد عن الوضين بن عطاء الخراساني الدمشقي عن نصر بن علقمة عن جبير بن نفير عن ابى الدرداء رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وآله قال لقد قبض الله داود من بين اصحابه فما فطنوا ولا بدلوا ومكث الشيخ على هيئته وسمته مائتي سنة

هذا حديث منكر فرد انتهى

وقد حذفت من هذه الترجمة شيأ يتعلق بمحمد بن وهب بن عطية الذى اخرج له البخاري

والحديث الاول اورده الدار قطني في الغرائب عن على بن احمد بن الازرق عن احمد بن جعفر بن احمد بن سعيد الفهرى عن الربيع بن سليمان الجيزى به

وقال هذا حديث غير محفوظ عن مالك ولا عن سمي والوليد بن مسلم ثقة ومحمد بن وهب ومن دونه ليس بهم بأس واخاف ان يكون دخل على بعضهم حديث في حديث والله اعلم

مات بعد الستين ومائتين حكاه ابن يونس

1380 ( محمد ) بن يحيى أبو غزية المدنى

عن موسى بن وردان

قال الدارقطني متروك

وقال الازدي ضعيف

وذكره ابن الجوزى وقال أبو غزية الزهري انتهى

وقد تقدم لى في محمد بن موسى وهو هو كان يحيى اسم جده ثم ظهر لى انهما اثنان فالكبير اسم ابيه موسى وهو انصاري والصغير اسم ابيه يحيى وهو


421

زهري كان بمصر يروى عنه جماعة منهم

وقد ذكره أبو سعيد بن يونس في الغرباء ونسبه فقال محمد بن يحيى بن محمد بن عبد العزيز بن عمر بن عبدالرحمن بن عوف ابو عبد الله ولقبه أبو غزية مدني قدم مصر وله كنيتان وذكر فيمن روى عنهاسحاق بن ابراهيم الكناسى وزكريا بن يحيى الثغرى وسهل بن سوادة الغافقي ومحمد بن فيروز ومحمد بن عبدالله بن حكيم

قال ومات في يوم عاشوراء سنة ثمان وخمسين ومائتين انتهى

وقد وقع لنا في حديثه من الخلعيات بالسماع

وقال الدار قطني في غرائب مالك ثنا أبو بكر الخياش المصري ثنا محمد بن عبدالله بن حكيم بمصر ثنا أبو غزية محمد بن يحيى الزهري ثنا عبد الوهاب بن موسى حدثنى مالك عن ابن شهاب حدثني سعيد بن المسيب حدثنى عبدالله بن عمر قال لما ولى علي فذكر قصة فيها فقال على ان ابا بكر سبقني إلى اربع الحديث

قال الدار قطني لا يثبت عن الزهري ولا عن مالك وابو غزية هذا هو الصغير منكر الحديث

ثم اورد من طريق عليك بن احمد قال وكان ثقة ثنا أبو غزية محمد بن يحيى قال حدثنى أبو العباس عبد الوهاب بن موسى بهذا السند إلى ابن عمر رضى الله عنه رفعه اليمين مندمة أو ما ؟ مة

وقال لا يصح هذا عن مالك ولا عن الزهري والحمل فيه على ابي غزية

قلت

وهذا الصغير لا يلحق موسى بن وردان واخرج الدارقطني فيها من طريق عمر بن محمد بن فليح عن ابي غزية محمد ابن موسى الانصاري عن مالك حديثا قد اشرت إليه في ترجمة عمر بن محمد بن فليح وهو من الرواة عنه

وتقدم له حديث في ترجمة عبد الوهاب ابن موسى

صرح الدار قطني فيه بانه باطل وتردد في واضعه بين محمد بن يحيى هذا أو الراوى عنه على الكعبي

1381 ( محمد ) بن يحيى بن ضرار المازنى الاهوازي

عن ابي الربيع الزهراني


422

ضعيف

قال ابن حبان لا يجوز الاحتجاج بخبره وهو الذى روى عن الزهراني عن مفضل بن فضالة عن حماد بن سلمة عن ايوب عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم فشك‍ ؟ إليه قلةالولد فأمره ان ياكل البيض والبصل

وقد سرقه عن هذا الشيخ جماعة وادخل على احمد بن الازهر النيسابوري عن ابى الربيع فحدث به وادخل على محمد بن ابي صالح وابو طاهر البلدي عن ابى الربيع فحدث به

قال ابن حبان ولا نشك انه موضوع انتهى

وقال الحاكم حدث عن ابي الربيع الزهراني ومسلم بن ابراهيم باحاديث موضوعة وقال أبو نعيم حدث بمناكير

1382 ( محمد ) بن يحيى بن الحسين أبو بكر العمى البصري

روى عن ابى عائشة والشاذكوني وغيرهما

وعنه ابن المظفر وعمر بن الزيات وعبد العزيز الجرمى وغيرهم قال ابن المنادي كانت له قصة من اجل اسرافه على نفسه في الزهد فاستخفى حياة اخي ثم ظهر بعد موته ومات على المعهود منه قبل ذلك

وقال حمزة عن الدار قطني ثقة

وقال البرقانى ليس به بأس وامرنا الدارقطني ان نخرج عنه في الصحيح

وقال ابن قانع مات سنة سبع وثلاث مائة

1383 ( محمد ) بن يحيى بن رزين المصيصى

قال ابن حبان دجال يضع الحديث

روى عن عثمان بن عمر بن فارس عن كهمس عن الحسن عن انس رضى الله عنه مرفوعا كل ما في السماء والارض وما بينهما فهو مخلوق غير الله والقرآن وذلك انه منه بدأ واليه يعود وسيجئ قوم من امتى يقولون القرآن مخلوق فمن قاله منهم فقد كفر وطلقت امرأته منه

حدثنا محمد بن المسيب عنه انتهى

وقال أبو نعيم الاصبهاني روى موضوعات

3184 ( محمد ) بن يحيى بن حمزة الحضرمي من اهل دمشق

يروي عن ابيه


423

عنه اهل الشام

قال ابن حبان في الثقات هو ثقة في نفسه يتقى من حديثه ما رواه عنه احمد بن محمد بن يحيى بن حمزة واخوه عبيد فانهما كانا يدخلان عليه كل شيئ

قلت

وقد تقدم في ترجمة احمد ان محمدا هذا كان قد اختلط وابنه احمدالمذكور شيخ الطبراني وقع حديثه لنا بعلو

1385 ( محمد ) بن يحيى الحفار

لا يدرى من ذا

روى عنه أبو العباس السقطى ( احمد ) بن محمد قال حدثنا سعيد بن يحيى الاموى قال حدثنا ابي عن ابن جريج عن عطاء قال لما اسرى النبي صلى الله عليه وآله إلى السماء السابعة فقال له جبرئيل رويدا رويدا فان ربك يصلى قال وما يقول قال يقول سبوح قدوس رب الملائكة والروح

هذا منكر

1386 ( محمد ) بن يحيى الاسكندراني

عن مالك

قال ابن يونس روى مناكير انتهى

وفي الثقات لابن حبان محمد بن يحيى الاسكندرانى يروى عن العلاء ابن كثير

روى عنه يحيى بن بكير فكأنه هو ووجدته كذلك عند ابن ابى حاتم ونقل عن ابيه انه ليس بمشهور عن ابى زرعة ثقة مصرى وسمى جده زكريا

وقال الخطيب في الرواة عن مالك حدثنى أبو عبد الله محمد بن على الصوري حدثنا عبدالرحمن بن عمر المصرى املاء حدثنا احمد بن الحسن الرازي حدثنا مقدام بن داود حدثنا محمد بن يحيى الاسكندراني حدثنا مالك بن انس عن يحيى بن سعيد عن انس بن مالك رضى الله عنه قال وقف رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم على باب بيت فيه رجال من الانصار فتأخر كل انسان عن مجلسه لكي يجلس فيه رسول الله صلى الله عليه وآله فوقف رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ثم قال الائمة من قريش وفي خبر وهم احق ما فعلوا ثلاثا ان حكموا عدلوا وان عاهدوا اوفوا وان استرحموا رحموا فمن لم يفعل ذلك فعليه لعنة ال


424

والملائكة والناس اجمعين

قال الخطيب غريب من حديث مالك لا اعلم رواه عنه الا محمد بن يحيى الاسكندراني

قلت

بل هو باطل من حديث مالك ما حدث به قط ولا رواه يحيى بن سعيد وانما يعرف من حديث ذكره الجزريعن انس وتابعه جماعة من وجوه غريبة وليس تغليط محمد بن يحيى فيه بادنى من تغليط مقدام والله اعلم

قال ابن يونس آخر من حدث عن محمد بن يحيى الاسكندراني مقدام بن داود

1387 ( محمد ) بن يحيى بن نصر الرازي

عن هشيم وطبقته

قال أبو الشيخ له احاديث مناكير عن الثقات انتهى

وقال أبو نعيم في تاريخ اصبهان في حديثه ؟ كارة عن قوم ثقات

1388 ( محمد ) بن يحيى بن يسار

عن حسين بن صدقة

نكرة كشيخه حدث عنه احمد البزى بحديث منكر انتهى

ذكره العقيلي فقال مدنى مجهول بالنقل وشيخه الحسين بن صدقة بن يسار نحو منه وحديثه غير محفوظ ثم ساقه عن محمد بن طاهر المقدمى عن احمد بن محمد البزى عن محمد بن يحيى بن يسار المزني مولى عبدالله بن مسعود حدثنى الحسين بن صدقة بن يسار الانصاري حدثنى المقبرى عن ابيه عن ابى هريرة رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال لعائشة اهجري المعاصي الحديث

1389 ( محمد ) بن يحيى بن عيسى السلمى

عن عبد الواحد بن غياث اتى بخبر موضوع اتهم به اخبرناه سنقرالرينى انا ابن الصابوني انا السلفي انا ابن اشتة انا أبو سعيد ابن النقاش ثنا محمد بن موسى الليثي ثنا محمد بن يحيى بن عيسى ثنا عبد الواحد بن غياث ثنا حماد بن سلمة عن على بن زيد عن سعيد بن ابي سعيد عن ابى هريرة رضى الله عنه مرفوعا ان لله علما من نور مكتوب عليه لا اله الا الله محمد رسول ال


425

ابو بكر الصديق

1390 ( محمد ) بن يحيى بن ابراهيم بن محمد بن يحيى بن سحنويه أبو بكر المزكى النيسابوري

من بيت الحديث والتزكية لينه الخطيب لكونه حدث من غيراصل وقال كتبت عنه ثم عاد إلى بعد ست سنين فحدث عن الحاكم ولم يكن حدث عنه في ما تقدم

قلت

يحتمل انه رجع إلى بلده فرأى اصل سماعه منه وهو ثقه

قال عبد الغافر هو من اظرف المشائخ الذين لقيناهم واكثرهم سماعا واصولا جمع لنفسه وبلغ عدد شيوخه خمس مائة شيخ

وكان يروى عن نحو الخمسين من اصحاب الاصم واكثر عن ابيه والسلمى واملا ببغداد فحضر مجلسه القاضى ابو الطيب في اكثر من خمس مائة محبرة

وقال ابن السمعاني كان احفظ الشيوخ للوفيات بقى بالعراق نحوا من عشرين سنة ثم رجع إلى نيسابور واملا ورزق السعادة ومتع بما سمع

ومن شيوخه الحاكم وابو طاهر بن محسن وآخرون

توفي في رجب سنة اربع وسبعين واربع مائة وله ثمانون سنة

1391 ( محمد ) بن يحيى الاشناني

عن يحيى بن معين عن ابى ادريس عن شعبة عن عمرو بن مرة عن ابن ابي ليلى عن البراء بحديث منكر جدا

قال ابن الجوزى في الموضوعات هو محمد بن عبدالله بن ابراهيم بن ثابت الاشنانى وليس اسمه سعيد بن احمد بن سعيد الانماطى

قلت

وقد تقدم ذكر محمد بن عبدالله الاسنائى وكلام الدار قطني وغيره فيه وسبق ابن الجوزى إلى احتمال ان يكون محمد بن يحيى المذكور هو ابن عبدالله الحافظ أبو بكر الخطيب فقال محمد ابن يحيى الاشناني عن يحيى بن معين

وعنه سعيد بن احمد الانماطي مجهول ويحتمل ان يكون هو ابن عبدالله والله اعلم

1392 ( محمد ) بن يحيى الحجرى

عن عبدالله بن الاجلح

عن ابيه عن عكرمة


426

ابن عباس قال جاء العباس رضي الله عنه يعود النبي صلى الله عليه وآله في مرضه فرفعه فاجلسه على السرير فقال له رسول الله صلى الله عليه وآله رفعك الله يا عم ثم دخل على ومعه ابناه فقال له العباس هؤلاء ؟ ولدكيا رسول الله فقال هم ولدك يا عم قال اتحبهم قال اني احبهم قال احبك الله كما احببتهم

قال العقيلى لا يتابع عليه ثم ساق له حديثا آخر يدل على انه ليس بثقة انتهى

وهو ما رواه عن عبدالله بن الاجلح ايضا عن منصور عن ابى الضحى عن ابن عباس رضى الله عنهما قال قال العباس يا رسول الله انا لنعرف الضغائن في وجوه اقوام الحديث

وفيه من لم يحب عمى هذا لقرابته منى فليس منى أو قال ليس بمؤمن

قال العقيلى لا يتابع عليه

1393 ( محمد ) بن يحيى أبو يعلى البصري

يروى عن الضعفاء

ذكره أبو العباس النباتي وعزاه إلى البستى يعني هو في الذيل له

1394 ( محمد ) بن يحيى بن محمد بن عبدالله السلمى السميساطى ( 1 )

روى عن احمد بن سليمان بن زياد

وعنه ابنه أبو القاسم على بن محمد الدمشقي صاحب الخانقاه المشهورة بدمشق

قال الكتاني كان يذهب إلى الاعتزال

مات سنة اثنتين واربع مائة

1395 ( محمد ) بن يحيى بن اسمعيل السهمى التمار

قال الدار قطني ليس بالمرضى

قلت

اتى بخبر منكر فقال حدثنا نصر بن علي الجهضمي ثنا معاذ بن هشام عن ابيه عن هشام بن عروة عن ابيه عن عائشة رضى الله عنها قالت اتاني حبيبي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ليلة النصف من شعبان فاوى إلى فراشه ثم قام فافاض عليه الماء ثم خرج مسرعا فخرجت في اثره فإذا هو ساجد بالبقيع وهو يقول

( 1 ) قال في المشتبه السميساطي بمهملتين - محمد شريف الدين


427

سجد لك خيالي وسوادى الحديث

رواه عنه ابن شاهين

وقال حمزة السهمى قال لنا الحسن بن على بن عمرو ليس بالمرضى حدثنا من حفظه قال ثنا يحيى بن حبيب بن عربي ثنا حماد عن منصور عن ابن طاوس عن ابيه عن سعيد بن جبيرعن ابن عباس رضي الله عنهما قال بينما النبي صلى الله عليه وآله بعرفات إذ هبط جبرئيل فقال يا محمد ان العلى الاعلى الحديث كذا اختصره

1396 ( محمد ) بن يحيى بن مواهب أبو الفتح البرداني ( 1 )

يروى عن ابي على بن نبهان اتهم نقل ذلك الدبيثى

وقال تكلم في سماعه وبعض المحدثين يتهمونه بانه حدث بما لم يسمعه انتهى

وقال ابن النجار في ترجمته حدث بالكثير عن ابي على بن الهندي ( 2 ) وابو غالب القزاز والدوري والطبقة روى لنا عنه ابو الفتوح ابن المصرى وسألته عنه فقال كان صالحا الا انه لعب به الصبيان وقالوا له لو ادعيت سماع المقامات فكان يحصل لك بروايتها شيئ كثير من المحتشمين وحسنوا له ذلك فادعى سماعها فنهيته عن ذلك فصار يدعو علي وما ادرى حدث بها ام لا

1397 ( محمد ) بن يحيى بن قاضى العراق

ليس بثقة زور طبقة توفى سنة ثلاث عشرة وست مائة

1398 ( محمد ) بن يحيى بن عبدالله بن العباس بن محمد بن صول أبو بكر الصولى الاديب المشهور

ذكره الخطيب فقال كان احد العلماء بفنون الآداب حسن المعرفة باخبار الملوك والخلفاء والاشراف والشعراء

حدث عن ابي داود السبحستاني ؟ وابوي العباس ثعلب والمبرد والكديمي والعلائي وابى العيناء

( 1 ) البرداني نسبة إلى بردانية قرية بنواحي بلد اسكاف منها القدوة احمد بن مهلهل البرداني الحنبلي 12 المشتبه - محمد شريف الدين عفى عنه ( 2 ) لعله النهدي


428

ومعاذ بن المثنى وجماعة

وذكر ابن السمعاني في ترجمة يحيى بن عبد الوهاب ابن مندة ن‍ ؟ يل بغداد عن يحيى سمعت عمي ابا القاسم يقول سمعت ابا الحسين ابن فارس يقول سمعت ابا احمد بن ابى العشار يقول أبو احمد العسكري ؟ كذبعلى الصولى مثل ما كان الصولى يكذب على الغلابي مثل ما كان الغلابي يكذب على سائر الناس

قلت

وقد وصفه الخطيب بالقبول فقال في بقية ترجمته كان واسع الرواية حسن الحفظ ملازما عارفا بتصنيف الكتب ووضع الاشياء مواضعها إلى ان قال وكان حسن الاعتقاد جميل الطريق مقبول القول

مات سنة خمس وثلاثين وثلاث مائة

1399 ( محمد ) بن يحيى بن على بن المسلم الزبيدى الواعظ

نزيل بغداد كان صالحا

سمع من ابي الحسن الدينورى شيئا وله شعر

قال أبو سعد ابن السمعاني كان عجيب الفن سمعت جماعة يحكون عنه انه يذهب مذهب السالمية ويقول ان الاموات ياكلون ويشربون وينكحون وان السارق والشارب لا يلام على فعله لانه يفعل بقضاء الله وقدره

قلت

واثنى عليه أبو الفضل بن شافع وقال مات سنة خمس وخمسين وخمس مائة

1400 ( محمد ) بن يحيى أبو بكر العنزي

حدث بحديث منكر المتن والاسناد في فضل معاوية فانه قال حدثنا أبو عمر الزاهد عبدالله بن احمد ( 1 ) حدثنى ابي ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري عن يونس بن كثير البالى عن حبيب بن قيس عن انس بن مالك رضى الله عنه قال ابن النجار وكان أبو عمر الزاهد قد جمع جزأ في فضل معاوية واكثره مناكير وموضوعات

قلت

والجزء موجود فكان هذا الحديث فيه فقد برئ العنزي من عهدته

1401 ( محمد ) بن يحيى بن عمر بن على بن حرب الطائي

عن جد ابيه وجده احمد بن

( 1 ) في الاصل ولعله أبو عمر الزاهد قال حدثنا عبدالله بن احمد والله اعلم - شريف الدين


429

اسحاق الخشاب

وعنه ابن زرقويه وابو الفضل القطان واحمد بن على بن ايوب وعمر بن احمد العكبرى وآخرون

قال الخطيب سمعت ابا حازم العبدرى ذكرهفقال لا اعلمه الا ثقة ولا اعرف احدا تكلم فيه

وقال ابن الفرات لم يكن محمود الامر في الرواية

مات في رمضان سنة اربعين وثلاث مائه عن سبع وثمانين سنة انتهى

ومضى له ذكر في ترجمة محمد بن خلف بن جعفر

1402 ( محمد ) بن يحيى الزهري يكني ابا عوانة

روى عن عبد الوهاب بن موسى

وعنه احمد بن يحيى الحضرمي

قال الجوزقاني في كتاب الاباطيل هو والراوي عنه مجهولان

قلت

وانا اخشى ان يكون هو المتقدم وقع التصحيف في كنيته وانما هو أبو غزية ولكن النسخة بالكتاب المذكور بخط ابي الفرج ابن الجوزى

1403 ( محمد ) بن يريد المستملى أبو بكر الطرسوسي لا النيسابوري

قال ابن عدى يسرق الحديث ويزيد فيه ويضع حدثنا ابن عيينة ثنا محمد بن يزيد المستملى ثنا يزيد ابن هارون انا فائد بن عبدالرحمن أبو ورقاء قال قال عبدالله بن ابي اوفى رضى الله عنه رأيت رسول الله صلى الله عليه وآله ؟ وضأ ثلاثا وقال الاذنان من الرأس

قال ابن عدى هذا باطل بهذا الاسناد ثم سرد له احاديث منكرة السند وفى تاريخ الخطيب له عن سليمان بن قيس عن ابي المعلى بن مهاجر عن ابان عن انس رضى الله عنه مرفوعا ياتي بعدى رجل اسمه النعمان بن ثابت ليحيين دين الله على يديه انتهى

وقال ابن حبان لما ذكره في الثقات ربما اخطأ

وقال ابن عدى له غير ما ذكرت مما سرقه من الثقات

قلت

والحديث الذى من تاريخ الخطيب قال الخطيب فيه حدثنا احمد بن عمر بن روح بالنهروان ثنا أبو بكر محمد بن اسحاق القطيعى ثنا أبو احمد بن محمد بن حامد بن ابراهيم السلمى قدم علينا ثن


430

محمد بن يزيد بن عبدالله السلمى ثنا سليمان بن قيس به

قال الخطيب هذا خبر باطل ومحمد بن يزيد متروك وسليمان و ؟ مجهولان

1404 ( محمد ) بن يزيد بن عبدالله السلمى

روى عن سليمان بن قيس

قلت

استدركه الشيخ فذكر الحديث في ابي حنيفة رحمه الله وهو في الذى ؟ بله الاحتمال

1405 ( محمد ) بن يزيد بن صيق بن صهيب

عن ابيه ؟

عن جده

قال البخاري مختلف في حديثه

سعدويه حدثنا يوسف بن محمد بن يزيد حدثنى ابي عن ابيه عن جده ان صيبا قال ما جعلني رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بينه وبين العدو قط ما كنت الا امامه أو عن يمينه أو عن يساره ذكره العقيلى

1406 ( محمد ) بن يزيد بن عبد الاكبر بن عمرو بن حسان

ويقال ابن الحارث بن مالك الثمالي ؟ أبو العباس المبرد البصري اللغوى مشهور

وثقه الخطيب وجماعة روى عن ابي عثمان المازني وابي حاتم السجستاني وعمارة بن عقيل والمغيرة روى عنه الصولى ونفطويه والخرائطي وابو عمر غلام ثعلب وابو سهل بن زياد واسمعيل الصفار وآخرون

قال السيرافي انتهى علم النحو بعد المازني والحربي وطبقتهما إليه وكان اسمعيل القاضي ؟ قول ما رأى المبرد مثل نفسه

قال وسمعت ابا بكر بن مجاهد بقول ؟ ما رأيت احسن جوابا في معاني القرآن مما ليس فيه قول المتقدم من المبرد قال وسمعت نفطوبه يقول ؟ ما رأيت احفظ للاخبار بالاسانيد منه

وقال أبو على التنوخي حدثنى الحسن بن سهل حدثنى النخع قال كان المبرد لعظم حفظه اللغة واتساعه فيها يتهم با ؟ كذب فتواطأنا على مسالة لا اصل لها فسأله عنها لنظر ؟ كيف يجيب فقطعنا بيتا للنابغة ابا منذر افنيت فاستبق بعضنا

فخرج في التقطيع قبعض


431

فقلت له ايدك الله ما القبعضن فقال العطب قال الشاعر كان سنافها من القبعضن فقلت لاصحابي اسمعوا هذا الشاهد ان كان صحيحا فهو عجب والا فقد اختلقهفي الحال

وقال النخع البصري اتهم بالكذب في نقل اللغة وهذا ورد عن النخع باسناد مظلم والنخع لا يعتد بجرحه

وقرأت في كتاب اللصوص لصاعد بن الحسن الربعي حدثنى أبو الحسن بن مهدى الفارسى سمعت ابن الانباري يقول سئل المبرد عن معنى حديث نهى عن المجثمة

ما المجثمة قال المهزولة فسئل عن الشاهد على ذلك فقال قول الشاعر لم يبق من آل الوجين نسمة

الا عنيز بالفلا مجثمه قال فبلغ هذا الكلام ابا حنيفة الدينورى فقال كذب فعل الله به وصنع اخطأ التفسير وكذب في الشاهد وانما اختلقه في وقته والدليل على ذلك انه لحن في قوله الاعنيز بالفلا وتصغير عنزة عنيزة لانها انثى وانما المجثمة الشاة تجعل عرضا وترمى وهى المصبورة

وكان بين ثعلب والمبرد من المناقشة والعداوة ما لا يشرح حتى كان يكفر كل واحد منهما صاحبه

وهذه الحكاية مما تصرف فيه صاعد فزاد فيها ونقص وقد ذكرها الحموى في معجم الادباء ولفظه ورد المبرد الدينورى زائر العيسى بن ماهان فقال له ما الشاة المجثمة فقال القليلة اللبن فقال هل من شاهد قال قول الراجز

لم يبق من آل الوجيد منسمه

الا عنيز بالفلا مجثمة فاتفق ان دخل أبو حنيفة الدينورى فسأله عيسى عن الشاة المجثمة فقال هي التى جثمت على ركبها وذبحت من قفاها فذكر له كلام المبرد فقال ايمان البيعة لازمة لى ان كان هذا الشيخ سمع هذا التفسير من اصله وان كان البيتان الا لساعتهما هذه فقال المبرد صدق الشيخ فاني انفت ان اقدم من بغداد وذكرى


432

قد شاع فاول شيئ اسأل عنه اقول لا اعرفه قال فاستحسن منه الاعتراف وعدم البت وكان المبرد مشهورا بحسن العبارة والفصاحة ولطافة المنادمة

ومات المبرد ببغداد في شوال وقيل في ذى الحجة سنة خمس وثمانين ومائتين ومولده سنة ست وقيل سنة سبع ومائتين

1407 ( محمد ) بن يزيد المعدني

عن وهب بن جرير

قال الازدي كذاب خبيث

1408 ( محمد ) بن يزيد الاسدي

عن محمد بن عبدالله بن نمير

ضعفه أبو حاتم قال وكتب كثيرا ثم خلط

1409 ( محمد ) بن يزيد بن منصور أبو جعفر مولى بنى هاشم

يروى عن ابن حذيفة قال ابن حبان لا يجوز الاحتجاج به

وقال الخطيب كان يضع الحديث

1410 ( محمد ) بن يزيد العابد

قال حدثنا محمد بن عمرو بن علقمة فذكر خبرا موضوعا هو آفته في فضايل معاوية رضى الله عنه

1411 ( محمد ) بن يزيد بن ابي زياد

عن ابيه

1412 و ( محمد ) بن يزيد بن ابي يزيد

عن بلال

1413 و ( محمد ) بن يزيد

عن ابيه عن علي مجهولون

اوردهم هكذا ابن ابي حاتم انتهى فاما ابن ابي زياد فقد كرره المؤلف واخرج له اصحاب السنن سوى النسائي واما لاخيران فذكرهما ابن حبان في الثقات

فقال في الراوى عن بلال روى عنه عمر مولى عفرة

وقال في الآخر العطار من اهل الكوفة يروى عن شيخ عن ابيه عن علي رضى الله عنه انه توضأ ولاجل ذلك ذكره في الطبقة الرابعة

1414 ( محمد ) بن يزيد البصري

نزيل الشام

عن يحيى بن سعيد الانصاري

قال ابو حاتم شيخ بصرى مجهول

1415 ( محمد ) بن يزيد الكوفي

سمع ضمرة بن ربيعة

قال أبو حاتم


433

1416 ( محمد ) بن يعقوب المدنى

عن سعيد المقبرى وغيره

له مناكير

روى عنه عتبة بن عبد الواحد ويونس بن عبيد

وذكر له ابن عدى احاديث منكرة ولهاشواهد انتهى

وقد ذكره ابن حبان في الثقات

1417 ( محمد ) بن يعقوب

عن يحيى بن ابي كثير

وعنه عتبة بن عبد الواحد فكأنه هو

1418 ( محمد ) بن يعقوب

عن عبدالله بن رافع

مجهول

قلت

لعله الذى قبله انتهى

وليس كما ظن بل هو غيره ذكر ذاك ابن حبان في الطبقة الرابعة وذكر ذا في الطبقة الثالثة فقال الرافعى الزمعى يروى عن عبدالله بن رافع

روى عنه اخوه موسى بن يعقوب الزمعى

1419 ( محمد ) بن يعقوب بن اسحاق أبو جعفر الكليني ؟ وفى القاموس كلين كامير وهو اشتباه منه ؟ بضم الكاف وامالة اللام ثم ياء ونون الرازي

سكن بغداد وحدث بها عن محمد بن احمد بن عبد الجبار وعلى بن ابراهيم بن هاشم ؟ وغيرهما

وكان من فقهاء الشيعة والمصنفين على مذهبهم توفي سنة ثمان وعشرين وثلاث مائة ( 1 ) ببغداد

1420 ( محمد ) بن يعقوب أبو عمر الفرغاني

روى حديثا مسلسلا تقوله حتى نفخ في الصور

واسناده ظلمات رواه عنه جعفر بن محمد الابهري

1421 ( محمد ) بن يعقوب بن سراج السماجي

حدث عن عبد الجبار العطار عن ابن عتبة بخبر موضوع ذكره صاحب الفردوس عن جابر ولم يسنده ولده ووجدته

( 1 ) قال في الفهرست ودفن بباب الكوفة في مقبرتها وقال ابن عبدون رأيت قبره في مقبرة الطائي وعليه لوح مكتوب فيه اسمه واسم ابيه وانا اقول لما زرت قبره في سنة اربع عشرة وثلاث مائة بعد الالف ما وجدت لوحا ولا شيئا عند راسه وقالوا هذا ضريح صاحب الكافي والله اعلم - القاضي محمد شريف الدين كان الله


434

في فوائد ابى معشر الطبري قال اخبرنا أبو بكر محمد بن ابي الحسن المعروف سرهك الهروي قال ثنا أبو الفوارس احمد بن مختار بن الحسين الشيرازي قالثنا أبو بكر محمد بن احمد بن على البجلى قال اخبرنا أبو نصر محمد بن سليمان بن يوسف قال ثنا محمد ين يعقوب قال حضرت عند عبد الجبار بن العلاء بمكة وجاءه شيخ يطلب الحديث فدفع إليه دفترا ليقرأ عليه فقلت تأخرت فاستحيى وخجل فقال عبد الجبار لا تستح‍ ؟ حدثنا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار عن جابر رضى الله عنه رفعه من لم يطلب العلم صغيرا فطلبه كبيرا مات شهيدا

قلت

وهذا خبر مركب على هذا الاسناد وعبد الجبار ومن فوقه رجال الصحيح ومحمد بن يعقوب لا اعرفه ويحتمل ان يكون الذى قبله

1422 ( محمد ) بن ابي يعقوب أبو بكر الدينورى

حدث ببغداد عن احمد بن سعيد الهمداني وعبد الله بن محمد البلوى وطائفة

بمناكير وعجائب

وعنه النجاد ( 1 ) وعبد الله بن اسحاق الخراساني ذكره الخطيب انتهى

قال الخطيب في حديثه غرائب ومناكير

1423 ( محمد ) بن ابي يعقوب البلخي

تقدم في محمد بن اسحاق

1424 ( محمد ) بن يعلى الهروي

سكن بغداد

يروى عن داود بن عبدالرحمن العطار

وعنه محمد بن اسحاق أبو بكر الصغانى ( 2 )

قال ابن حبان في الثقات يخطئ

1425 ( محمد ) بن يوسف بن بشر الدمشقي

فيه جهالة ما حدث عنه سوى محمد ابن احمد الفزارى انتهى

وفي شيوخ الطبراني محمد بن يوسف الدمشقي حدث

( 1 ) لعله هو أبو بكر الفقيه أو آخر والله اعلم ( 2 ) في التقريب محمد بن اسحاق الصغاني بفتح المهملة ثم المعجمة نزيل بغداد مات سنة سبعين ومائتين - شريف الدي


435

عن دحيم ( 1 ) فيحتمل ان يكون هو هذا

1426 ( محمد ) بن يوسف القرشى

يروى عن يعقوب بن محمد الزهري مجهول

1427 ( محمد ) بن يوسف المسمعى

عن محمد بن سفيان

لا يدرى من هو

قال العقيلى لا يتابع على حديثه انتهى

وساق له فقال محمد بن يوسف بن محمد بن سفيان بن مالك بن مسمع روى عن حبان بن ابي تواب عن خالد بن سعيد الاموى عن سهل بن يوسف عن سهل بن اخي كعب بن مالك عن ابيه عن جده قال لما قدم رسول الله صلى الله عليه وآله من حجة الوداع قال ايها الناس ان ابا بكر لم يسؤني قط الحديث

قال العقيلى اسناده مجهول ولا يتابع عليه

قلت

وقد تقدم من اوجه اخرى في ترجمة سهل بن يوسف لكن وقع في السند على بن محمد بن يوسف عن معان عن خالد بن عمر فالله اعلم

1428 ( محمد ) بن يوسف بن مطروح القرطبى أبو عبد الله الاعرج

سمع من يحيى ابن يحيى وعيسى بن دينار وغيرهما

ورحل فسمع بالحجاز وادعى السماع من ابي عبدالرحمن المقرى وانكرها ذلك عليه رفيقاه أبو وهب عبدالاعلى ويحيى بن مرين وذكرا انهم كانوا جميعا وانهم دخلوا مكة فوجدوا المقرى قد مات قبل بايام وعظم قدر ابن مطروح هذا وكان من اهل الشورى وممن يشهد على الامير بالاندلس وكانت فيه دعابة يقال ان خصيا استفتاه هل تجوز الصحبة بالاعرج فظن انه عرض به فقال نعم وبالخصي

وكانت وفاته في عاشوراء سنة احدى وستين ومائتين

1429 ( محمد ) بن يوسف بن يعقوب الرازي شيخ

يروى عنه أبو بكر بن زياد النقاش

( 1 ) واسمه عبدالرحمن بن ابراهيم أبو سعيد لقبه دحيم بمهملتين مصغرا ابن اليتيم مات سنة خمس واربعين مائتين عن خمس وسبعين سنة - محمد شريف الدين كان الله ل


436

ظالم لنفسه وضع كثيرا في القراآت

وقال الخطيب متهم بوضع الحديث

وقال الدار قطني وضع نحوا من ستين نسخة قراآت ليس لشئ منها اصل

ووضع من الاحاديث ما لا يضبط

قدم قبل الثلاث مائة بغداد فسمع منه ابن مجاهد وغيرهثم تبين كذبه فلم يحك عنه ابن مجاهد حرفا

واما النقاش فيدلسه فتارة يقول حدثنا محمد بن طريف وتارة محمد بن نبهان وتارة محمد بن عاصم يعنى ينسبه إلى اجداده انتهى

وقد سبق مستوفى في محمد بن طريف

وقال الدار قطني في غرائب مالك حدثنى أبو القاسم هبة الله بن جعفر المقرى قال ثنا محمد بن يوسف ابن يعقوب الرازي قال ثنا ادريس بن على الرازي قال ثنا يحيى بن الضريس قال ؟ نا مالك عن زيد بن اسلم عن عطاء بن يسار عن ابى سعيد رضى الله عنه رفعه إذا تغوط الاثنان فليتوار كل واحد منهما عن صاحبه ولا يتحدثان على طرفهما

قال الدار قطني لا يصح عن عطاء ولا عن زيد ولا عن مالك والمتهم بوضعه محمد ابن يوسف ثم ساق له حديثا آخر وقال كان يضع الاحاديث والنسخ

1430 ( محمد ) بن يوسف بن يعقوب أبو بكر الرقي الحافظ جوال

لقى خيثمة بن سلميان وطبقته

قال أبو بكر الخطيب كذاب

قلت

وضع على الطبراني حديثا باطلا في حشر العلماء بالمحابر انتهى

وروى عنه أبو العلاء الواسطي وقال كان حافظا وعبد العزيز وعلى الازجى وابو الحسين بن جميع وآخرون

والحديث الذى اشار إليه المصنف

قال الخطيب حدثنا الصوري ثنا ابن جميع ثنا محمد بن يوسف الرقى ثنا الطبراني ثنا الدوري حدثنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن انس رضى الله عنه رفعه إذا كان يوم القيامة جاء اصحاب الحديث بايديهم المحابر

فذكر حديثا طويلا في فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال الخطيب هذا حديث موضوع والحمل فيه على الازجي وذكر عنه حكاية


437

اخرى باطلة واخرج الحديث المذكور أبو المحاسن الروياني في فوائده ؟ عبدالله بن جعفر الخبائرى عن ابي بكر محمد بن يوسف بن يعقوب الرقى الحا ؟ بالشام من شفر صيدا حد ؟ ث الطبراني لكن قال عن معمر عن قتادة عن انس

1431 ( محمد ) بن يوسف بن محمد بن سوقة

لا يكاد يعرف

قال الدار قطني ضعيف انتهى

وهو معروف اخرج الدارقطني في غرائب مالك وفى الا ؟ وابن شاهين في الافراد من رواية عبدالله بن اسمعيل القرشى عنه عن على بن الربيع بن الركين بن الربيع الفزارى عن مالك عدة احاديث غرائب

1432 ( محمد ) بن يوسف الحوارى

روى عن سلام بن الحارث الهروي

وعنه ابن زمعة

ضعفه الدار قطني وفي الثقات محمد بن يوسف وجماعة ؟

و ؟ الدار قطني في غرائب مالك حدث محمد بن عمر والعقلي المقرى عن محمد بن يوسف الحوارى عن سلام بن الحارث الهروي ثنا عبدالله بن نافع عن مالك عن سمى عن ابى بكر بن عبدالرحمن عن ابي هريرة رضى الله عنه رفعه نظفوا ؟ افواهكم فانها طرق القران

حدثنى به الحسن بن اسمعيل قال ثنا عمر بن الربيع أبو طالب ( 1 ) قال ثنا العقيلي قال الدار قطني هذا باطل لا يصح عن مالك

قلت

وقد تقدمت ترجمة عمر بن الربيع وسلام بن الحارث وفيها حديثه آخر لسلام عن محمد

1433 ( محمد ) بن يوسف أبو ؟ حمد

بضم المهملة وتخفيف الميم يأتي في الكنى

1434 ( محمد ) بن يوسف بن موسى بن مسدي أبو بكر المهلبي الغرناطي المجاور

كان من بحور العلم ومن كبار الحفاظ له اوهام وفيه تشيع ورأيت جماعة يضعفونه وله معجم في ثلاث مجلدات كبار طالعته وعلقت منه كثير اقتل بمكة سنة ثلاث

( 1 ) وهو عمر بن الربيع بن سليمان أو طالب الخشاب وقد مر - محمد شريف الدي


438

وستين وست مائة انتهى

ومسدي جده الاعلى هو زيد بن روح بن عبدالله ابن حاتم بن روح بن حاتم بن قبيصة بن المهلب

رحل غرناطة وسكن مصر ثم مكة وسمع الكثير

وشيوخه بالاجازة كثيرون جدا وخرج الكثيروصنف وكان في لسانه زهو قل ان ينجبو منه احد

قال الرشيد العطار في معجمه سألته عن مولده فقال سنة تسع وتسعين وخمس مائة

قال ابن حبان اخبرني ابو على بن ابى الاحوص ان بعض شيوخه من الاندلس عمل اربعين حديثا فاخذها ابن مسدي فركب لها اسانيد وادعاها

قلت

ليس هذا بقادح في صدقة وانما يعاب بانه اوهم في انه خرجها وتعب في تخريجها ولو كان ادعى السماع منها لما لم يسمع لكان كذابا وحاشاه من ذلك

1435 ( محمد ) بن يوسف بن قحطبة المصيصى

لا اعرفه قد روى عن محمد بن كثير عن معمر عن قتادة عن انس رضى الله عنه سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول من اخلاق المؤمن حسن الحديث إذا حدث وحسن الاستماع إذا حدث وحسن البشر إذا لقى ووفاء الوعد إذا وعد

وهذا حديث لا يحتمله محمد بن كثير المصيصى قان النسائي روى له وفيه لين

1436 ( محمد ) بن يونس الحارثي

عن قتادة

قال الازدي متروك الحديث

1437 ( محمد ) مولى بنى هاشم

قال رأيت ابن عمرو ابن عباس رضى الله عنهم يمشيان بين يدى الجنازة

روى عنه قتادة

قال ابن حبان في الثقات لا ادرى من هو

1438 ( محمد ) بن المظفرى

يقال ان له رؤية وقال أبو حاتم مجهول وهو ابن انس بن فضالة تابعي انتهى

وقال ابن ابي حاتم عن ابيه قدم النبي صلى الله عليه وآله وسلم وهو ابن اسبوعين وكذا قال ابن حبان وزاد قال فمسح رأسي قال وحج به


439

في حجة الوداع وهو ابن عشرين سنة

وذكره ابن عبد البر في الاستيعاب وقال ان اباه قل يوم احد واتي بابنه محمد إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم ؟ وقال ابو نعيم في الصحابة محمد بن فضالة لابيه وجده صحبة وذكر له حديث انه اتيبه النبي صلى الله عليه وآله فمسح رأسه قال وحج معه عام حجة الوداع الحديث

قلت

وكذا قال البخاري محمد بن فضالة فالظاهر انه منسوب عندهم إلى جده وقد استدركه ابن فتحون على ابن عبد البر وهو وهم والله اعلم

1439 ( محمد ) الكتاني

ارسل عن النبي صلي الله عليه وآله وسلم

مجهول وكذا 1440 ( محمد ) الكندى

عن علي رضى الله عنه

1441 ( محمد ) بن الطبري رأى سعيد بن جبير يشرب دواء

مجهول وقيل هو ابن سعيد المصلوب انتهى

قلت

بل هو غيره فقد روى الليث بن عبدة عن يحيى ابن معين انه قال محمد بن الطبري لا بأس به انتهى

ولفظ ابن ابى حاتم روى عنه عن على مرسلا

1442 ( محمد ) عن عكرمة

مجهول

1443 ( محمد ) بن موسى بن تميم

روى عنه معمر الرقي في ذم النوم مجهول

1444 ( محمد ) المحرم

ذكره ابن عدى في الكامل فساق له ترجمته وهو محمد بن عبدالله بن عبيد بن عمير الليثى المكى

قد تقدمت ترجمته وكرره ابن عدي مرتين

1445 ( محمد ) والد الهيثم

عن عمر بن على بن الحسين

روى عنه ولده

مجهول

1446 ( محمد ) بن ابى بردة

وعنه عبدالله بن عامر الاسلمي

لا يعرف وذكره البخاري في الضعفاء

1447 ( محمد ) شيخ لحميد الطويل

قال أبو زرعة لا


440

1448 ( محمد ) شيخ للثوري روى عنه عن عكرمة في لعن المسرمات

مرسل

قال أبو حاتم مجهول

1449 ( محمد ) شيخ لعبد الله بن عامر الاسلمي

قال البخاري لم يصح حديثه

عبدالله بن عبيد بن عمير الليثى المكى

قد تقدمت ترجمته وكرره ابن عدي مرتين

1445 ( محمد ) والد الهيثم

عن عمر بن على بن الحسين

روى عنه ولده

مجهول

1446 ( محمد ) بن ابى بردة

وعنه عبدالله بن عامر الاسلمي

لا يعرف وذكره البخاري في الضعفاء

1447 ( محمد ) شيخ لحميد الطويل

قال أبو زرعة لا اعر