المعجم الفلسفيه الجزء الاول المقدمة اللغة العربية من أغنى اللغات و أوسعها اشتقاقا و أدقها تعبيرا صقلتها القرائح و العقول في الماضي بضعة عشر قرنا حتى جعلتها لغة الشعر و الخطابة و اصطنعها العلماء في مفردات الطب و الكيمياء و الرياضيات و الفلسفة حتى جعلوها لغة العلم و الثقافة. و السبب في اتساع اللغة العربية لجميع الاصطلاحات العلمية أنها لغة كثيرة المرونة لطيفة المخارج فيها ألفاظ متباينة و متفقة و مترادفة و مشتقة«». و ربما وجدت فيها أيضا ألفاظ مختلفة دالة على معان متقاربة و ان كانت أشخاص تلك المعاني مختلفة و ربما دلت على أحوال مختلفة و لكنها مع اختلافها هي لشخص واحد. الا أن هذه المرونة في دلالة الألفاظ على فائدتها لا تخلو في بعض الأحيان من الالتباس و الإشكال. لأن الأصل في الكلام اختلاف الألفاظ باختلاف المعاني و من حق المعنى كما قال الجاحظ أن يكون الاسم له طبقا و أن لا يكون له فاضلا و لا مفضولا و لا مقصرا و لا مشتركا و لا مضمنا«». و لكن العلماء الذين أخذوا في عشرات السنين الأخيرة يدونون علوم العصر و ينقلونها من اللغات الأوربية الى اللغة العربية لم يتقيدوا بهذا الأصل الذي قدمناه بل مالوا الى استعمال الألفاظ المترادفة للدلالة على المعنى الواحد أو الى استعمال اللفظ الواحد للدلالة على المعاني المختلفة. فعرض لهم من الخلاف في المعاني ما عرض للشعراء و الخطباء و أصحاب السجع من استعمال الألفاظ المترادفة و المتواطئة و ان كانت متباينة بالحقيقة. فأدى فعلهم هذا الى الالتباس و الإشكال و الى الكثير من الغلط و الخطأ مع أنه كان ينبغي لهم إذا وجدوا ألفاظا مختلفة متقاربة المعاني أن ينظروا فيها و يبحثوا عن السبب في اختلافها ليضعوا لكل معنى لفظا مطابقا له. إلا أنهم قلدوا في ذلك البلغاء و الشعراء و الخطباء فجاءت اصطلاحاتهم كثيرة الغموض و علومهم قليلة الوضوح و الضبط. و الدليل على أن الأمر على ما ذكرنا ان الشخص الواحد يستعمل للدلالة على المعنى الواحد ألفاظ مختلفة أو يستعمل اللفظ الواحد للدلالة على المعاني المتباينة. و اذا كان المؤلف الواحد لا يتقيد هو نفسه بالاصطلاحات التي اختارها فما بالك بالمترجمين الآخرين الذين قد يوافقونه على اختياره أو يخالفونه و يخالفون أنفسهم و ما بالك بالقارى‏ء الذي يجهل اللغة الأجنبية هل يفهم ما يقوله هؤلاء و ما يكتبونه إن مدار الأمر و الغاية التي يجري اليها الكاتب و القارى‏ء إنما هو الفهم و الإفهام. فإذا كانت معاني الألفاظ تختلف باختلاف المتكلم و السامع فكيف تتضح و كيف تفهم إن التفاهم بألفاظ متبدلة المعاني أصعب من التعامل بنقود متبدلة القيم فلا بد العلماء إذن من الاتفاق على معاني الألفاظ و لا بد لهم أيضا من تثبيت الاصطلاحات العلمية حتى لا تتبدل الحقائق بتبدل الألفاظ التي أفرغت فيها. ان الألفاظ حصون المعاني و تثبيت الاصطلاحات العلمية هو الحجر الأساسي في بناء العلم. فاذا أقيم هذا البناء على أساس متحرك لم يبلغ الغاية التي أنشى‏ء من أجلها. قد يقال إن الأساس في العلم هو الكشف عن الحقائق و ان الحقيقة اذا كشفت فبأي لغة بلغت الأفهام فذلك هو البيان المطلوب. و لكن هذا القول يهمل ناحية أساسية من الاصطلاحات العلمية و هي أن السبب الذي من أجله احتيج الى وضعها لا يقتصر على الإفهام وحده لأن العالم بالشي‏ء يفهمه مهما تكن اللغة التي تستعملها في تفهيمه إياه ركيكة و مضطربة. و لكن تثبيت الاصطلاحات العلمية لا يفيد العلماء وحدهم بل يفيد المعلمين و المتعلمين كما يفيد جمهور القراء. فله إذن فائدة تربوية و فائدة اجتماعية معا. أما الفائدة التربوية فهي أن تثبيت الاصطلاحات يستلزم تحديد معاني الألفاظ و توضيحها فلا يستعمل اللفظ إلا فيما وضع له و لا يدل على المعنى الواحد إلا بلفظ واحد. و في ذلك تيسير لعمل المعلمين و المتعلمين معا. لأن المعاني إذا كانت محددة سهل على المعلم شرحها و على المتعلم فهمها. و كذلك الألفاظ إذا كانت مطابقة للمعاني صار استعمالها أدق و وضوحها أتم. و قد عرفنا بالتجربة أن التلاميذ الذين يقرأون النصوص الفلسفية من دون أن تشرح لهم ألفاظها يضيعون زمانا طويلا في تفهم ما يقرأون دون بلوغ الغاية المرجوة. و كثيرا ما يورثهم هذا الأمر كرها للفلسفة و عجزا عن التقدم فيها حتى ان بعضهم يعتاد استعمال الألفاظ الفارغة فيردد ما يقرؤه كالبيغاء أو يلوكه كما يلوك الطفل طعامه و هذه العقول البيغائية التي تردد الألفاظ الفارغة تعجز في مستقبل حياتها الفكرية عن الإنتاج العلمي. و ربما كانت تمارين الترجمة التي تقتضي مراجعة معاني الألفاظ في المعاجم العلمية و الفلسفية خير وسيلة لشفاء هذه العقول من الببغائية الفكرية لأنها تمنعها من استعمال ألفاظ لم تتضح معانيها و تعودها الدقة في التعبير و المطابقة بين المعنى و اللفظ فلا يكون أحدهما زائدا على الآخر. و أما الفائدة الاجتماعية فهي أن تحديد معاني الألفاظ يسهل على الناس التفاهم فيما بينهم فلا يتكلمون بما لا يعلمون و لا يمارون فيما لم يتضح لهم من المعاني. إن معظم الاختلافات في الآراء السياسية و الاجتماعية يرجع الى أن الناس لم يحددوا معاني الألفاظ التي يجادلون فيها. فالحرية و العدل و المساواة لا تدل على معان واحدة عند الاشتراكيين و الممولين و كذلك الحق و الواجب و الخير و الكرامة و غيرها. فاذا أردت أن تحسم الخلاف بين الناس و تحقق التفاهم بين أصحاب المذاهب المتشابهة فابدأ أولا بتحديد هذه المعاني تحديدا علميا واضحا. ان هذا التحديد يقرب الآراء بعضها من بعض و يوفر على الناس كثيرا من الجهد و الوقت. و ربما كانت الألفاظ التي يستعملها المترجمون المحدثون أكثر الألفاظ احتياجا الى هذا التحديد لأنهم كما قلنا لا يطلقون على المعنى الواحد لفظا واحدا. مثال ذلك أن بعضهم يترجم كلمة )Intuition (بكلمة حدس و بعضهم يترجمها بالبداهة أو الاكتناه أو الاستبصار و كذلك كلمة )Conscience (فان بعضهم يترجمها بالشعور و بعضهم يترجمها بالوعي فاذا استمر الأمر على هذه الحال أدى الى كثير من الفوضى و الاضطراب لأن النقلة إذا لم يوحدوا اصطلاحاتهم عجزوا هم أنفسهم عن فهم ما ترجموه. و لا يكفي أن تتطور الاصطلاحات العلمية تطورا عفويا حتى تصل الى الوحدة لأن التطور العفوي قد يؤدي الى الاحتفاظ ألفاظ كثيرة للدلالة على المعنى الواحد و اذا أدى انتصا لفظ على غيره لم يكن هذا اللفظ الفائز في المعركة أحسن الألفاظ دائما. فلا بد إذن من توجيه هذا التطور حتى يبلغ غايته. و الوسيلة الوحيدة للتوجيه الصحيح تقتضي إنشاء مجمع علمي واحد ينتقي من الاصطلاحات التي اهتدى اليها النقلة المتخصصون اصطلاحا واحدا يثبته و يحله حظيرة اللغة لا أن يضع هو نفسه اصطلاحا علميا جديدا. ذلك لأنه ليس من شأن المجامع العلمية أن تضع الاصطلاحات و إنما هي بمثابة عضو رئيس في جسم العلم ينقح ما يكشفه العلماء و يمحصه و ينظمه و يثبته. و اذا تخطت المجامع العلمية هذا الحد الذي يجب عليها الوقوف عنده عرضت نفسها لكثير من الخطأ و الغلط و النقد. ان لكل علم لغة فنية و العلماء المتخصصون وحدهم يفهمون هذه اللغة. فأنت لا تفهم معنى كلمة( تفاعل) إلا إذا كنت كيماويا كما أنك لا تفهم معنى الساحة المغناطيسية إلا إذا كنت فيزيائيا. و من كان طبيبا كان قادرا على الكلام عن المرض بلغة لا يفهمها المريض. و كذلك لما كانت الألفاظ التي يستعملها الفلاسفة لا تختلف عن الألفاظ التي يستعملها الأدباء و الصحافيون و المحامون كان الاختلاف فيها ادعى الى الاشكال و الاضطراب. ان رجال الأدب لا يستغنون عن اصطلاحات علم النفس كما ان رجال السياسة لا يستغنون عن اصطلاحات علم الاجتماع و الاخلاق. و لكن الفلاسفة الذين يستعملون كلمة ذاكرة و عقل و حقيقة و واجب و حرية و إرادة لا يبلغون غايتهم إلا إذا كانت هذه المعاني المتصورة في أذهانهم محددة و معرفة. و كثيرا ما يكون لبعض هذه الألفاظ في أذهانهم معان مخالفة لما يتصوره المحامون و الأطباء و المهندسون. فينبغي لنا إذا شئنا أن نختار اللفظ الموافق للمعنى العلمي المقصود أن نعتمد في ذلك على أرباب الاختصاص لأن صاحب البيت أدرى بالذي فيه. و متى عرض علينا المتخصصون ألفاظهم نقحناها و محصاها و اخترنا أوفقها و أصلحها و ثبتناه في معاجم اللغة. و السبيل الواضحة و الطريقة الصحيحة التي يجب على العلماء اتباعها في وضع الاصطلاحات العلمية الموافقة تنحصر عندنا في القواعد الآتية: القاعدة الأولى: هي البحث في الكتب العربية القديمة عن اصطلاح مستعمل للدلالة على المعنى المراد ترجمته. و يشترط في هذه القاعدة أن يكون اللفظ الذي استعمله القدماء مطابقا للمعنى الجديد. فإذا وجدناه مطابقا له أطلقناه عليه دون تبديل أو تغيير مثال ذلك أن القدماء أطلقوا لفظ( الجوهر) على المعنى الذي تدل عليه كلمة )Substance (و أطلقوا لفظ( المقولات) على المعنى الذي تدل عليه كلمة )Categories (فإذا أردنا أن نترجم هذه الألفاظ أطلقنا عليها الأسماء التي سماها بها من عرفها من أصحاب اللغة. و القاعدة الثانية: هي البحث عن لفظ قديم يقرب معناه من المعنى الحديث فيبدل معناه قليلا و يطلق على المعنى الجديد. مثال ذلك ما ترجمنا به لفظ )Intuition (فقد أطلقنا على هذا المعنى اسم الحدس بعد أن وسعنا معناه القديم. فالحدس كما يقول الجرجاني في تعريفاته: هو سرعة انتقال الذهن من المبادى‏ء الى المطالب و يقابله الفكر و هو أدنى مراتب الكشف و الحدسيات عنده هي: ما لا يحتاج العقل في جزم الحكم فيه الى واسطة بتكرر المشاهدة و يعبر ابن سينا عن ذلك بقوله: ان من المتعلمين من يكون أقرب الى التصور لأن استعداده... أقوى فان كان ذلك الإنسان مستعدا للاستكمال فيما بينه و بين نفسه سمي هذا الاستعداد حدسا و هذا الاستعداد قد يشتد في بعض الناس حتى لا يحتاج في ان يتصل بالعقل الفعال الى كبير شي‏ء و الى تخريج و تعليم. ثم يقول: الحدس فعل للذهن يستنبط به بذاته الحد الأوسط. و الذكاء قوة الحدس و تارة يحصل بالتعليم و مبادى‏ء التعليم الحدس. فان الأشياء تنتهي لا محالة الى حدوس استنبطها أرباب تلك الحدوس. ثم أدوها الى المتعلمين. فيمكن أن يكون شخص من الناس مؤيد النفس بشدة الصفاء و شدة الاتصال بالمبادى‏ء العقلية الى أن يشتعل حدسا أعني قبولا لإلهام العقل الفعال في كل شي‏ء فترتسم فيه الصور التي في العقل الفعال من كل شي‏ء إما دفعة و إما قريبا من فعة«». و يقول أيضا في كتاب الإشارات: و أما الحدس فهو أن يتمثل الحد الأوسط في الذهن دفعة إما عقيب طلب و شوق من غير حركة و إما من غير اشتياق و حركة«». فهذه النصوص كلها تبين لنا أن معنى الحدس عند القدماء هو إصابة الحد الأوسط إذا وضع المطلوب أو إصابة الحد الأكبر إذا أصيب الأوسط و بالجملة سرعة الانتقال من معلوم الى مجهول. و هذا المعنى كما ترى يختلف بعض الشي‏ء عن المعنى الذي تدل عليه كلمة حدس )Intuition (عند الفلاسفة المحدثين و لكننا نلاحظ أن للحدس عند كل من هؤلاء الفلاسفة معنى خاصا. فهناك حدس عقلي كحدس البداهة و هناك حدس حسي و حدس نفسي و حدس فلسفي كالذي تكلم عليه برغسون. فاذا كان معنى الحدس مختلفا باختلاف الفلاسفة فان اختلاف معناه في الفلسفة الحديثة عن معناه في الفلسفة العربية القديمة لا يمنع من إطلاق اللفظ نفسه على المعنيين. و لا حاجة الى البحث عن لفظ آخر كلفظ البداهة الذي اختاره بعضهم للدلالة على هذا المعنى لأن البداهة إنما تقابل كلمة )evidence (لا كلمة حدس. فيكفي إذن في هذه الحالة الاعتماد على اللفظ القديم مع تبديل معناه و تحديده تحديدا جديدا. و القاعدة الثالثة: هي البحث عن لفظ جديد لمعنى جديد مع مراعاة قواعد الاشتقاق العربي كأن يستعمل لفظ الشخصية للدلالة على )Personnalite (و لفظ الاستبطان للدلالة على )Introspection (و لفظ الاهتمام للدلالة على )Interet (و لفظ الانتحاء للدلالة على )Tropisme (و لفظ التكيف أو الموالفة للدلالة على.)Adaptation ( فهذه كلها اصطلاحات‏حديثة لم يستعملها القدماء و لكننا نستعملها مطمئنين لأنها مطابقة للأصول التي وضعها أصحاب اللغة. و هذا شبيه بما فعله القدماء من استعمال كلمة قوة للدلالة على )Puissance (و كلمة فعل للدلالة على )Acte (و كلمة صورة للدلالة على )Forme (و كلمة إمكان للدلالة على )Possibilite (فقالوا إن الإمكان في الشي‏ء هو جواز إظهار ما في قوته الى الفعل و طبيعته بين الواجب و الممتنع فاشتقوا من الإمكان التمكين بمعنى إخراج الشي‏ء من القوة الى الفعل بالإرادة و قد يجي‏ء التمكين عندهم بمعنى إخراج آخر و هو أن يكون تفعيلا من المكان. فتقول مكنت الحجر في موضعه إذا وفيته حقه من بسط المكان و تسويته ليلزمه و لا يضطرب و ليس في استعمالنا اليوم لفظ الحتمية )Determinisme (و الموضوعية )Objectivite (و الوضعية )Positivisme (شطط ما دام القدماء من علمائنا لم يحجموا عن استعمال لفظ الهوية و الانية و الماهية و غيرها. و لكن اللغويين المحافظين منا لا يريدون أن يخرجوا من أقفاص المعاجم كأن الألفاظ التي اصطنعها علماؤنا القدماء في الفلسفة و الطب و الفلك و الرياضيات و الطبيعيات لم توضع إلا اعتباطا. و القاعدة الرابعة: هي اقتباس اللفظ الأجنبي بحروفه على أن يصاغ صياغة عربية و هو ما نطلق عليه اسم التعريب كقولنا:( هورمية) في ترجمة )Hormique (و قولنا( الراد) في ترجمة )Radium (أو قولنا( الموناد) في ترجمة )Monade (أو قولنا الديمو قراطية في ترجمة .)Democratie (و من البديهي أنه لا ينبغي لنا العمل بهذه القاعدة إلا عند عجزنا عن اشتقاق لفظ عربي للدلالة على المعنى الجديد. فإذا كانت كتب العلم القديمة لا تحتوي على لفظ نقتبسه كما هو أو نبدله و كانت اللغة نفسها لا تشتمل على اسم قريب من المعنى نشتق منه اسما أو فعلا أو صفة كان استعمال اللفظ الأجنبي أوفى بالقصد و أقرب الى الوضوح من إطلاق لفظ عربي غير مألوف يفرض على العلم فرضا. إن علماءنا القدماء لم يجدوا في استعمال كلمة فلسفة و كلمة جغرافيا و كلمة كيمياء انتقاصا من حقوق اللغة العربية فإذا استعملنا اليوم كلمة( فيزياء) للدلالة على )Physique (و كلمة ديمو قراطية للدلالة على )Democratie (فإننا لا نكون أقل منهم إصابة. يقول صاحب كتاب الهوامل و الشوامل في الجواب عن إحدى المسائل: على أني رأيتك تستعفي أن تفهم... حقيقة إلا أن تكون في لفظ عربي. فان عدمت لغة العرب رغبت عن العلم لكنا أيدك الله لا نترك البحث عن المعاني في أي لغة كانت و بأي عبارة حصلت«». و هذا القول يدلنا على أن القاعدة الرابعة التي ذكرناها هي السبيل الواضحة التي يجب سلوكها عند افتقار اللغة العربية الى لفظ أجنبي لا يدل على المعنى الجديد إلا به شأنها في ذلك شأن سائر اللغات التي تقتبس المعنى العلمي الجديد باللفظ الذي اختاره واضعه. فنقول مثلا تلفون و رادار كما نقول سينما و تلفزة من دون أن نخل بلغة العرب لأن انتشار هذه الألفاظ على ألسنة الناس يجعل استعمالها في الكتب العلمية أوفى بالقصد من استعمال لفظ الهاتف و الارزيز و الصور المتحركة و غيرها. فالمعاني القائمة في الصدور كما يقول لجاحظ مستورة خفية و بعيدة وحشية و محجوبة مكنونة«» و إنما تحيا تلك المعاني في ذكر الناس لها و إخبارهم عنها و استعمالهم إياها. و مهما يكن الاصطلاح العلمي وحشيا بعيدا عن المألوف فإنه اذا انتشر على ألسنة الناس كان أحق بالترجيح من اللفظ الصحيح الذي لم يكتب له الانتشار. و الخطأ المشهور كما قال بعضهم خير من الصحيح المهجور. هذه أربع قواعد ذكرناها هنا على سبيل الإشارة لا على سبيل الإحاطة. و لا نزعم أبدا أننا استقصينا بها جميع الصعوبات التي تعترض طريق المترجم. إن العلماء الأوربيين يعتمدون في وضع الاصطلاحات العلمية على اللاتينية و اليونانية. و في و سعهم أن يؤلفوا كلمات مركبة من كلمتين أو أكثر أو أن يضموا السوابق )Prefixes (و اللواحق )Suffixes (الى جذر المادة الأصلية بحيث تتألف منها كلمات متشابهة دالة على معان متباينة. مثال ذلك أن )Synthese (و )Antithese ()Parenthese (و )Hypothese (تدل على معان مختلفة مع أن جذرها الأصلي واحد. أما الاشتقاق في اللغة العربية فإنه يغير الأصل الثلاثي بما يضيفه عليه من حروف الزيادة و ليس في اللغة العربية سوابق و لواحق مضافة على الأصل كما أنه لا يمكنها الآن أن تستمد من غيرها من اللغات القديمة ما تستمده اللغات الأوربية من اللاتينية و اليونانية.. و هذه صعوبة أخرى يجب التغلب عليها بما امتازت به اللغة العربية من سعة المناهج و لطف المخارج و سهولة الاشتقاق. و بعد فإن هذا المعجم الفلسفي الذي أضعه بين أيدي القراء لا يتضمن جميع الألفاظ الفلسفية القديمة و الحديثة بل يتضمن أهم الألفاظ التي نستعملها اليوم في المنطق و الأخلاق و علم النفس و علم الاجتماع و علم الجمال و علم ما وراء الطبيعة و هو يبين أصل كل لفظ في اللغة و يثبت الى جانبه ما يقابله من الألفاظ الفرنسية و الانكليزية و اللاتينية و يحرص في شرح هذه الألفاظ و تفسيرها. على ايراد بعض النصوص الفلسفية التي تبين وجوه استعمالها. فهو اذن معجم ألفاظ فلسفية لا معجم موضوعات و هو أداة لتفهم النصوص لا موسوعة فلسفية عامة محيطة بالمذاهب و بتراجم أصحابها. و قد رتبته على حروف الهجاء العربي و الحقت به فهرسا عاما للألفاظ الفرنسية و الانكليزية و اللاتينية يرشد القارى‏ء الى المواضع المختلفة التي وردت فيها بحيث يمكن الاطلاع على الألفاظ الأجنبية المقابلة للألفاظ العربية بمراجعة مواد المعجم و الاطلاع على الالفاظ العربية المقابلة للالفاظ الاجنبية بمراجعة الفهرس المرتب على حروف الهجاء اللاتيني. و اذا كنت قد عنيت في هذا المعجم بتحديد معاني الالفاظ فمرد ذلك الى اعتقادي أن هذا التحديد اساس كل بناء فلسفي منسق. ان خير وسيلة للابداع الفكري المنظم هي الاتفاق على معاني الالفاظ و ليس المهم ان نضع لكل لفظ فرنسي او انكليزي ما يقابله من الألفاظ العربية و انما المهم ان نحدد معنى اللفظ و ان نبين وجوه استعماله بالرجوع الى النصوص التي ورد فيها و هي نصوص عربية قديمة أو نصوص فلسفية حديثة مترجمة عن الفرنسية او الانكليزية. ان اللفظ اذا كان جميلا و لم يكن مفصلا على قدر المعنى كان كالثوب المخيط على أبعاد اكبر او اصغر من حجم صاحبه. فما بالك اذا كان استعمال الالفاظ في غير مواضعها باعثا على العقم الفكري. و ربما كانت اللغة العربية الحديثة أحوج اللغات الثقافية الى تحديد مصطلحاتها العلمية و الفلسفية لأنها مشتملة على الكثير من الالفاظ المترادفة و الالفاظ المشتركة الموضوعة لعدة معان. و قد قلت ان الالتباس في معاني الالفاظ يحول دون الفهم و الافهام و يحمل المتعلمين على استعمالها كالببغاوات دون ادراك معانيها. لا شك في ان فصاحة الالفاظ تأخذ بمجامع قلوبنا و لكنها إذا كانت غير مطابقة للمعاني بعثتنا على الابتسام. و اذا كانت الالفاظ حقائق موضوعية ذات وجود اجتماعي مستقل عن ارادتنا فإن استعمالها في غير مواضعها لا يبعث على الغموض و الالتباس و الاشتباه فحسب بل يلقي على الاشياء حجابا يحول دون معرفتها. نعم ان غموض العبارة قد يحرك فكر القارى‏ء أو يوحي اليه بمعان و صور لم تخطر ببال الكاتب و لكن هذا الغموض لا يدل على عمق التفكير دائما. و اذا جاز لبعض الكتاب و الشعراء ان يتكلفوا الغموض في اساليبهم فإنه لا يجوز للعلماء و الفلاسفة ان يتكلفوه لأن الغاية التي يهدفون اليها هي التعبير عن المعاني المتصورة في اذهانهم بالفاظ واضحة و دقيقة. و من كان واضح الأفكار كان اقدر على التعبير عما يريد بألفاظ بسيطة و ان كان اسلوبه غير مرصع بجواهر البلاغة. و لما كانت معاني الالفاظ مختلفة باختلاف اللغات كان من الصعب على واضعي المعاجم الفلسفية في اللغة العربية ان يترجموا اللفظ الاجنبي الواحد بلفظ عربي واحد. ذلك لأن لكل لغة اساليبها في وضع الالفاظ و التأليف بينها. و اذا كانت معاني الالفاظ تتغير بتغير الزمان فإن تغيرها في احدى اللغات لا يجي‏ء بالضرورة مطابقا لتغيرها في الأخرى. و سبب ذلك ان العوامل المؤثرة في تطور معاني الالفاظ مختلفة باختلاف البيئات الاجتماعية و الثقافية و كثيرا ما يكون للمصادفة و الاتفاق تأثير في هذا التطور فلا تعجب اذن لاشتمال اللغات على الفاظ مشتركة موضوعة لعدة معان و لا لاختلاف هذه المعاني باختلاف طبيعة كل لسان. و إذا قصرنا كلامنا الآن على مقارنة اللغة العربية باللغة الفرنسية رأينا ان في كل من هاتين اللغتين ألفاظا لا يمكن نقلها الى الاخرى بألفاظ واحدة. فمن الالفاظ العربية المقابلة لعدة الفاظ فرنسية: لفظ الاتفاق فهو مقابل ل )Accord (و )concordance (و لفظ الاصالة فهو مقابل ل )Originalite (و )Authenticite (و لفظ الحد فهو مقابل ل )Definition (و )terme (و )Limite (و لفظ العقل فهو مقابل ل )Raison (و )Intelligence (و -)Intellect (و من الألفاظ الفرنسية المقابلة لعدة الفاظ عربية: لفظ )Attribut (:فهو مقابل للمحمول و الصفة و لفظ )Alienation (فهو مقابل للبيع و الضياع و الخلل العقلي و لفظ )Difference (فهو مقابل للفرق و الفصل و لفظ )Reproduction (فهو مقابل للاستعادة و الانسال الخ.. و هذا وحده كاف للدلالة على ان معاني الالفاظ تختلف باختلاف اللغات لأن لألفاظ كل لغة حياة خاصة بها و علاقاتها بعضها ببعض قريبة او بعيدة. و ربما كان من شرط تحديد معاني الالفاظ في معجم مرتب على حروف الهجاء العربي شرح جميع المعاني التي يدل عليها اللفظ ثم بيان الالفاظ المقابلة لهذه المعاني في اللغة الفرنسية أو الانكليزية فاذا ذكرنا لفظ الواجب مثلا قلنا: انه مقابل للفظي )Devoir (و )Necessaire (ثم شرحنا معنى كل من هذين اللفظين على حدته. و اذا كان لبعض الالفاظ المشتركة أصل واحد ترجع اليه كاشتقاق لفظ العقل من قولنا: عقل الناقة اي منعها من الشرود فإن محاولة ايجاد اصل واحد لمعاني هذه الالفاظ في كل لغة طمع في محال. لأن تطور معاني الالفاظ كما قلنا مختلف باختلاف اللغات و هو تابع لكثير من العوامل و ليست هذه العوامل واحدة في كل لغة. و لا يخفى على الناظر في معجمنا هذا اننا لم نذكر فيه من المعاني القديمة الا ما يصلح لتوضيح المعاني الحديثة. و مع اننا تقيدنا فيه بالتفسير الموضوعي لكل لفظ فاننا لم نستطع ان نضن على القارى‏ء ببعض التفسيرات الذاتية المتفقة مع وجهة نظرنا. ذلك لأن العقل و ان تقيد بالقواعد الموضوعية التي رسمها لنفسه فان حريته تدفع في بعض الأحيان الى الافلات من هذه القيود لاثبات ذاته. و اذا كان تحديد المعاني الفلسفية اصعب من تحديد الاشياء المادية فمرد ذلك الى أن هذه المعاني لا بد من ان تتأثر بما يضيفه العقل اليها من العناصر الذاتية. فليس يصح اذن ان تعد شروحنا لألفاظ هذا المعجم شروحا نهائية مطلقة و انما يجب ان تعد شروحا تقريبية تقبل الزيادة و النقصان. و كما يطيب لنا ان نعترف بفضل الذين سبقونا الى تحديد هذه الالفاظ فكذلك يسعدنا ان نطلع على آراء الهيئات العلمية في مضمون هذا المعجم حتى اذا اطلعنا على هذه الآراء امكننا أن ننتفع بها في تصحيح تعريفاتنا. انه من الصعب على رجل واحد ان يضع بنفسه معجما فلسفيا يحدد فيه معاني الألفاظ تحديدا نهائيا. فمعجم( لالاند) الذي اقتبسنا منه معظم تعريفاتنا ليس نتيجة عمل فردي و انما هو نتيجة مجهود جمعي اسهم فيه أعضاء الجمعية الفلسفية الفرنسية خلال عدة سنوات و اذا كان( الكسي برتران) و( غوبلو) و( فولكيه) و غيرهم قد انفردوا بوضع معاجمهم بأنفسهم فان هذه المعاجم لا تخفي ملامحهم الخاصة. و ما أظن ان بي حاجة الى القول اني عنيت بترجمة المصطلحات الفلسفية منذ سني حداثتي فطالعت الفلسفةالعربية و الغربية و ألفت فيها عدة كتب و نشرت في مجلة المجمع العلمي العربي بدمشق عددا كبيرا من المصطلحات و كان غرضي من نشرها عرضها على الزملاء لنقدها و يسرني الآن ان اقول انه كان للاستحسان الذي لقيته هذه الالفاظ عند زملائي أثر كبير في إقدامي على إنجاز عملي و في تشجيعي على نشره. و غاية ما ارجوه الآن ان يكون هذا العمل الذي أقدمت عليه نافعا للخاصة و العامة على السواء. فالمعاجم قد تفتح للمراجعة او تفتح بالاتفاق و المصادفة و لكنها على كل حال لا بد من ان تترك في نفس من يتصفحها أثرا يوحي اليه ببعض التأملات المثمرة. و من حسن الحظ ان لغة الفلاسفة و ان اشتملت على الفاظ و رموز بعيدة عن اذهان العامة فهي في حقيقتها لا تختلف عن لغة جميع الناس. و من قرأ كتب الفلاسفة و عرف خصائص أساليبهم رأى انهم يجتنبون وحشي الكلام و يعتمدون على ما سهل من الالفاظ. و يكفي ان يطلع المرء على تعريفات الفاظهم و وجوه استعمالها حتى يدرك ان لغتهم لغة سهلة و بسيطة. و لو لا ذلك لما استطاع الجمهور ان يفهم اغراضهم و مقاصدهم. و اذا كان أدبنا القديم قد استفاد من الفاظ الفلاسفة الخالية من مفاسد لغة المترسلين فان ادبنا الحديث لا بد من ان يستفيد من تحديد معاني الالفاظ التي نستعملها في المنطق و علم ما بعد الطبيعة و علم النفس و علم الاجتماع و علم الجمال و الأخلاق. المصادر 1- الشريف على بن محمد الجرجاني كتاب التعريفات طبع في مصر سنة 1306 ه. 2- كليات ابي البقاء طبعة بولاق مصر 1253 ه. 3- محمد علي بن علي التهانوي كشاف اصطلاحات الفنون طبع في مطبعة اقدام بدار الخلافة العلية الجزء الاول سنة 1317 ه. 4- محمد بن أحمد بن يوسف الكاتب الخوارزمي. مفاتيح العلوم طبع في مصر سنة 1342 ه. 5- المعجم الفلسفي الذي وضعه مجمع اللغة العربية في القاهرة و بدأ بنشره في مجلته( الجزء التاسع عشر سنة 1965) و في مجموعة الاصطلاحات العلمية و الفنية التي أقرها المجمع. 6- ابو العلاء عفيف و زكي نجيب محمود و عبد الرحمن بدوي و محمد ثابت الفندى مصطلحات الفلسفة باللغات الفرنسية و الانجليزية و العربية القاهرة 1964. 7- مصطلحات فلسفية نشرتها كلية الاداب و العلوم الانسانية بالمغرب و قدم لها محمد عزيز الحبابي. 8- فريد جبرائيل نجار( بالاشتراك مع جماعة من الاساتذة): قاموس التربية و علم النفس التربوي بيروت 1960. 9- معاجم اللغة العربية كاللسان و تاج العروس و القاموس المحيط و غيرها. 10- كتب الكندي و الفارابي و ابن سينا و الغزالي و ابن طفيل و ابن رشد و ابن خلدون في المنطق و الطبيعيات و الالهيات و التصوف و علم النفس و الاجتماع. de la mystique musulmane ,Paris 2291 .42 -L .Massignon ,Essai sur les origines du .lexique technique Paris 5291 .32 -Cuvillier ,Petit Vocabulaire de la langue philosophique ,latine ,4 e .ed 9591 .22 -Ernout et Meillet ,Dictiomaire etymologique de la langue la langue francaise ,6 vol .)3591 -4691 (.12 -Paul Robert ,Dictionnaire alphabetique et analogique de 02 -Littre ,Dictionnaire de la langue francaise .91 -Baldwin ,Dictionary of philosophy and psychology .7591 .81 -H .Pieron ,Vocabulaire de la psychologie ,2 e .ed .Paris que ,Moscou 5591 .71 -M .Rosenthal et P .Ioudine ,Petit dictionnaire philosophi -Paris 2691 .61 -Paul Foulquie ,Dictionnaire de la langue philosophique ,la philosophie ,8 e .ed .Paris 0691 .51 -Andre Lalanrde ,Vocabulaire technique et critique .de 41 -Goblot ,Vocabulaire philosophique .31 -Franck ,Dictionnaire des sciences philosophiques .21 -Alexis Bertrand ,Lexique de philosophie ,Paris 2981 .d Ibn -Sina )Avicenne (,Paris 8391 .11 -M .M .Goichon ,Lexique de la langue philosophique الاشارات و الرموز المستعملة في هذا المعجم مج: مجمع اللغة العربية. ق. م: قبل الميلاد. ب. م: بعد الميلاد. ه: هجرية. ص: صفحة. ر: راجع. م. ن: المصدر نفسه. : إشارة الى أن النص المختار المنقول أو المترجم. (): إشارة الى أسماء المؤلفين و أسماء كتبهم و الى الألفاظ الأجنبية الواردة في النص. باب الألف الآخرة ( علم ) في الفرنسية Eschatologie في الانكليزية Eschatology موضوع علم الآخرة هو البحث في المسائل المتعلقة بنهاية العالم و مصير الانسان من موت و بعث و حساب و جنة و نار. و مع ان اصطلاح علم الآخرة اصطلاح لاهوتي يطلق على البحث في نهاية العالم و يوم الحساب و ما يتبعه من الاستقرار المسعد او المشقي فان الفلاسفة لا يجتنبون استعماله مثال ذلك قولهم: الايشاتو لوجيا الكونية و الايشاتولوجيا الاخلاقية. و يطلق اصطلاح علم الآخرة ايضا على النظريات التي تبحث في مصير الانسانية بعد اجتيازها مرحلة الوجود الفعلي او على النظريات التي تبحث في الحد النهائي الشرطي لوجود انساني ليس بعده تاريخ. و علم الآخرة مرادف لعلم المعاد. الآلية في الفرنسية Mecanisme في الانكليزية Mechanism الآلة شي‏ء مركب من اجزاء محكمة الترتيب تسمح بنقل الحركة أو بصنع بعض الأشياء. و الآلي هو المنسوب الى الآلة أي ما ينتج منها كالتطريز الآلي أو يتم بها كالحساب الآلي او يتحرك معها كالسلم الآلي. و قد يطلق الآلي على الرجل الذي يعمل كالآلة دون روية و فكر. و الآلية )Mecanisme (مذهب فلسفي يقرر ان بعض الظواهر الطبيعية أو كلها تنحل الى جملة من العوامل الميكانيكية و هو مرادف للمذهب المادي. و يطلق لفظ الآلية مجازا على كل عملية يمكن ان يكون فيها جملة من المراحل المتعاقبة المتعلقة بعضها ببعض تقول: آلية الانتباه و آلية الذاكراة و آلية القياس. أو يطلق على جملة من الإجراآت الضرورية لانجاز بعض الأعمال الادارية تقول: آلية الانتخابات و آلية وضع الموازنة. و الآلية مضادة الموازنة. و الآلية مضادة للديناميكية و الغائية و الحيوية. اما التضاد بينها و بين الديناميكية فيرجع الى انها تريد أن تفسر ظواهر العالم المادي بحركة اجزاء المادة دون افتراض أي طاقة فيها. و أما التضاد بينها و بين الغائية فيرجع الى انها تريد ان تفسر جميع الظواهر الطبيعية بالأسباب الفاعلة بصرف النظر عن الاسباب الغائية و اما التضاد بينها و بين الحيوية فيرجع الى انها تريد ان تفسر جميع ظواهر الحياة بخواص المادة( الفيزيائية و الكيميائية) دون اللجوء الى مبد آخر. الآن في الفرنسية Instant في الانكليزية Instant ,moment في اللاتينية Instans الآن في اللغة الوقت قيل: أصله أو ان حذفت الألف الأولى و قلبت الواو ألفا فصار آنا. و هو عند الفلاسفة نهاية الماضي و بداية المستقبل به ينفصل احدهما عن الآخر. فهو فاصل بينهما بهذا الاعتبار و واصل بينهما باعتبار انه حد مشترك او طرف موهوم بين زمانين متعاقبين. فنسبته الى الزمان كنسبة النقطة الى الخط الغير المتناهي أو كنسبة الوحدة الى العدد. فكما انه لا نقطة في الخط الا بالفرض كذلك لا آن في الزمان الا بالفرض. و الفرق بين الوحدة و الآن ان الوحدة جزء من العدد في حين ان الآن حد الزمانين الماضي و المستقبل او نهاية الزمان و نهاية الشي‏ء خارجة عنه. و الآنات الزمانية لا تعتبر متعاقبة الا اذا فرضت خارجة بعضها عن بعض. و قد قيل: الآن أمر لا ينقسم و هو يفعل بسيلانه الزمان. و الآن الدائم هو امتداد الحضرة الالهية الذي يندرج به الأزل في الأبد و كلاهما في الوقت الحاضر فيتحد به الأزل و الأبد و الوقت الحاضر معا. فلذلك يقال له باطن الزمان و أصل الزمان و السر مد لأن الآنات الزمانية نقوش و تغيرات يظهر بها صوره و هو ثابت على حاله سرمدا. و قد يقال آن لزمان صغير المقدار عند الوهم كالذي عن جنبتي الآن الحقيقي. و هو زمان متوسط بين الماضي و المستقبل يدركه العقل من حيث هو كل. و بالجملة فالآن قد يطلق على طرف الزمان. و قد يطلق على الزمان القصير. و عند السالكين هو العشق( ر: زمان وقت لحظة). الأبد في الفرنسية Eternete في الانكليزية Eternity في اللاتينية Aeternitas الأبد في اللغة الدهر و الدائم و القديم و الأزلي و الجمع آباد و أبود. و هو في الاصطلاح الزمان الذي ليس له ابتداء و لا انتهاء أو المدة التي لا يتوهم انتهاؤها بالفكر و التأمل أو الشي‏ء الذي لا نهاية له. و الفلاسفة يفرقون بين الأبد الزماني و الأبد اللازماني. فالأبد الزماني هو المدة التي ليس لها حد محدود في الماضي و المستقبل أو الزمان الدائم الذي ليس له ابتداء و لا انتهاء. و هو بهذا المعنى صفة من صفات الله لأنه تعالى كان و سيكون دائما. أما العالم الحادث الفاني فليس أبديا لأنه لم يكن و لن يكون دائما. و فلاسفة القرون الوسطى يقسمون الأبد الزماني قسمين فيسمون دوام الوجود في الماضي أزلا )A parte ante (و دوام الوجود في المستقبل أبدا .)A parte poste (و لا فرق بين الأزل و الأبد بالنسبة الى الله تعالى لأن أبده عين أزله و أزله عين ابده بل الأزل و الأبد بالنسبة اليه صفتان أظهرتهما الاضافة الزمانية لتعقل وجوب وجوده و إلا فلا أزل و لا أبد كان الله و لم يكن شي‏ء معه. أما الابد اللازماني فهو المطلق أو الشي‏ء الذي لا نهاية له. و هو مقابل للزمان. فكل حادث و كل موجود متناه هما في الزمان. أما الموجود الأبدي فليس حادثا و ليس له قبل و لا بعد بل هو الحاضر الأبدي )Duratio tota simul (و هو فوق. لزمان. لقد كان الفلاسفة( الايليون) مثلا يفرقون بين الوجود و الكون فيقولون: ان المطلق لا يوصف إلا بالوجود و ان الأشياء المتناهية لا لا توصف إلا بالكون و انه ليس للوجود ماض و لا مستقبل و لكنه في حاضر لا يزول. فأخذ أفلاطون و أرسطو عنهم هذا الأصل و قالا إن الموجود الكامل لا يتكون و لا يتغير و هو واحد أبدي لا حركة و لا تغير في وجوده التام غير المنقسم و لا صلة له بالزمان. أما الموجودات غير الكاملة فتولد و تتغير و تتكون دون انقطاع و هي في الزمان. و على ذلك فالفرق بين الأبد و الزمان ليس بالرتبة و المقدار كالفرق الذي بين العدد الغير المتناهي و العدد المتناهي و إنما هو بالطبع لأن أحدهما غير منقسم و الآخر منقسم الى غير نهاية و ليس بينهما مقياس مشترك. و على ذلك أيضا يمكن أن يوصف العالم و الزمان بأنهما لا ابتداء لهما و لا انتهاء و لا يكونان مع ذلك أبديين لأنه يكفي أن يكون وجودهما مشتملا على التبدل و التغير حتى يكون غير أبدي. هذا الذي أشار اليه أفلاطون بقوله: ان الزمان صورة متحركة للابدية غير المتحركة و هذا أيضا ما ذهب اليه أرسطو عند استدلاله على وجود الله بوجود الحركة و التغير فخلص من ذلك الى القول بوجود محرك لا يتحرك. إن هذا الأبد اللازماني هو المعنى الذي أخد به أيضا القديس توما الاكويني و ديكارت و مالبرانش و بوسويه و فنلون و ليبنيز و كانت. و الأبد و الأمد متقاربان. لكن الأبد لا يتقيد فلا يقال أبد كذا و الأمد ينحصر فيقال أمد كذا كما يقال زمان كذا. و أبدا ظرف زمان للتأكيد في المستقبل نفيا و إثباتا فصار كقط و البتة في تأكيد الزمان الماضي‏يقال. ما فعلت كذا قط و البتة و لا أفعله أبدا أو أفعله أبدا. و يقال أيضا لا آتية أبد الآبدين و دهر الداهرين و آخر الأبد كناية عن المبالغة في التأييد. الابداع في الفرنسية Creation في الانكليزية Creation في اللاتينية Creation الابداع في اللغة إحداث شي‏ء على غير مثال سابق. و عند البلغاء: اشتمال الكلام على عدة ضروب من البديع. و له في اصطلاح الفلاسفة عدة معان. الأول: تأسيس الشي‏ء عن الشي‏ء أي تأليف شي‏ء جديد من عناصر موجودة سابقا كالابداع الفني و الابداع العلمي و منه التخيل المبدع في علم النفس. و الثاني: إيجاد الشي‏ء من لا شي‏ء كإبداع الباري سبحانه فهو ليس بتركيب و لا تأليف و إنما هو إخراج من العدم الى الوجود. و فرقوا بين الإبداع و الخلق فقالوا: الإبداع إيجاد شي‏ء من لا شي‏ء و الخلق ايجاد سي‏ء من شي‏ء كذلك قال الله تعالى: بديع السموات و الأرض و لم بقل بديع الانسان بل قال خلق الانسان فالابداع بهذا المعنى أعم من الخلق. و الثالث: إيجاد شي‏ء غير مسبوق بالعدم و يقابله الصنع و هو إيجاد شي‏ء مسبوق بالعدم. قال( ابن سينا) في الاشارات: الابداع هو أن يكون من الشي‏ء وجود لغيره متعلق به فقط دون متوسط من مادة أو آلة أو زمان. و ما يتقدمه عدم زماني لم يستغن عن متوسط( الإشارات النمط الخامس ص 153 من طبعة فورجت). و هذا تنبيه الى أن كل مسبوق بعدم فهو مسبوق بمادة و زمان. و الغرض منه كما قال( الطوسي) عكس نقيضه و هو أن كل ما لم يكن مسبوقا بمادة و زمان لم يكن مسبوقا بعدم. فالابداع هو إذن أن يكون من الشي‏ء وجود لغيره من دون أن يكون مسبوقا بمادة و لا زمان. كالعقل الأول في فلسفة( ابن سينا) فهو يصدر عن واجب الوجود من دون أن يكون صدوره عنه متعلقا بمادة و زمان. و الإبداع بهذا المعنى أعلى رتبة من التكوين و الإحداث فإن التكوين هو أن يكون من الشي‏ء وجود مادي و الإحداث أن يكون من الشي‏ء وجود زماني. و كل واحد منهما يقابل الإبداع. فالتكوين يقابله لكونه مسبوقا بالمادة و الإحداث يقابله ايضا لكونه مسبوقا بالزمان. و الإبداع أقدم منهما لأن المادة لا يمكن أن تحصل بالتكوين و الزمان لا يمكن أن يحصل بالإحداث. إذن التكوين و الإحداث مترتبان على الإبداع و هو أقرب منهما الى الله. و الرابع: الإبداع الدائم )Continuee Creation (و هو عند الفلاسفة الأصوليين و الديكارتيين الفعل الذي يبقي به الله العالم. و هو عين الفعل الذي يخرجه به من العدم الى الوجود. فالله اذن مبدع و مبق لأنه إذا قبض جوده بطلت الموجودات كلها دفعة واحدة و هذا أيضا يقابل التأليف لأن التأليف باق و ان أمسك المؤلف تأليفه أما الابداع فهو ايجاد و ابقاء. و الفلاسفة الذين يقولون بوحدة الوجود لا يحتاجون الى القول بابداع العالم و لكن الذين يجعلون الله متميزا عن العالم يقولون: ان علاقة احدهما بالآخر لا تعدو ثلاثة احوال. فإما ان يقال: ان العالم قديم و ان الله عالم بالكل و بالواجب ان يكون عليه الكل حتى يكون على أحسن نظام. و هذا مذهب القائلين بالعناية الالهية كابن سينا و غيره. و إما ان يقال: ان لقدرة الله تأثيرا في مبدأ العالم من حيث انها تنظم المادة الموجودة سابقا و ترتبها كما يرتب الصانع صنعه. و إما ان يقال: ان لها تأثيرا في اخراج العالم من العدم الى الوجود و هذا مذهب القائلين بالإبداع. أعني القول: إن الله ليس مؤلف نظام الأشياء و مرتب صورها فحسب و انما هو مبدع مادتها أيضا. و معنى ذلك ان كل ما لم يكن موجودا فقد صار بفعل قدرته تعالى موجودا. الابستمولوجيا في الفرنسية Epistemologie في الانكليزية Epistemology الإبستمولوجيا لفظ مركب من لفظين: أحدهما ابيستما )Episteme (و هو العلم و الآخر لوغوس )Logos (و هو النظرية أو الدراسة. فمعنى الابستمولوجيا اذن نظرية العلوم أو فلسفة العلوم أعني دراسة مبادي‏ء العلوم و فرضياتها و نتائجها دراسة انتقادية توصل الى ابراز أصلها المنطقي و قيمتها الموضوعية. فالابستمولوجيا تختلف اذن عن دراسة طرق العلوم من جهة و عن دراسة تركيب القوانين العلمية من جهة ثانية. لأن الدراسة الأولى قسم من المنطق التطبيقي و الثانية قسم من الفلسفة الوضعية أو فلسفة التطور. و نحن نفرق بين الابستمولوجيا و نظرية المعرفة Connaissance ()Theorie de la و إن كانت الأولى مدخلا ضروريا للثانية. ذلك لأن الابستمولوجيا لا تبحث في المعرفة من جهة ما هي مبنية على وحدة الفكر كما في نظرية المعرفة بل تبحث فيها من جهة ما هي معرفة بعدية مفصلة على أبعاد العلوم و أبعاد موضوعاتها. و مع ذلك فإن اصطلاح الابستمولوجيا في الانكليزية مرادف لاصطلاح نظرية المعرفة أما في اللغة الفرنسية فهو مختلف عنه لأن معظم الفلاسفة الفرنسيين لا يطلقونه الأعلى فلسفة العلوم و تاريخها الفلسفي. و إذا كان بعضهم يوسع معناه و يطلقه على سيكولوجية العلوم فمرد ذلك الى ان دراسة تطور العلوم لا تنفصل عن نقدها المنطقي و لا عن مضمونها الحسي المشخص.( ر: فلسفة العلوم و نظرية المعرفة). الابيقوري في الفرنسية Epicurien في الانكليزية Epicurean الابيقوري هو المنسوب الى ابيقوروس و يطلق على انصار مذهبه أو على ما يتعلق بهذا المذهب. اما في اللغة الجارية فإن الابيقوري هو الرجل الذي يحب التمتع باللذات و الخيرات من يسار و رفاهة و مأكول و مشروب و ملبوس و يكون على العموم حاذقا في اختيار لذاته دقيقا في معرفة قيمتها. و في هذا الاستعمال الشائع التباس لأنه لا يميز بين نظرية ابيقوروس الداعية الى القناعة و الاعتدال و الزهد و الاستمتاع باللذات المعنوية و بين الابيقوريين الحقيقيين كلو كريس و غيره. و الابيقورية )Epicurisme (مذهب ابيقوروس القائم على اسعاد الذات بلذة معنوية لا يعقبها ألم و تطلق ايضا على الصفات التي يتصف بها انصار هذا المذهب. الاتحاد في الفرنسية Union في الانكليزية Union في اللاتينية Unio الاتحاد في الأصل هو صيرورة الشيئين المختلفين شيئا واحدا. و له عدة درجات: أدناها درجة الاشتراك البسيط في امور عرضية و أعلاها درجة الاتحاد الصوفي. و ليس المقصود بالاتحاد ان يصير الشي‏ء شيئا آخر و لا ان يزول أحد الشيئين و يبقى الآخر و إنما المقصود به أن يكون بين الشيئين علاقة يشتركان فيها مع احتفاظ كل منهما بهويته. مثال ذلك: الاتحاد بطريق التركيب و هو ان ينضم شي‏ء الى آخر فيحصل منهما شي‏ء ثالث. لذلك قال ابن سينا: الاتحاد هو حصول جسم واحد بالعدد من اجتماع اجسام كثيرة( رسالة الحدود). و كل اتحاد يوجب بقاء الذوات الداخلة فيه متميزة الوجود بعضها عن بعض كاتحاد النفس بالبدن فهو اتحاد جوهري )Union substantielle (لا يمنع عقولنا من تصور حدوده تصورا واضحا و متميزا. و قد يطلق الاتحاد على اشتراك الأشياء في محمول واحد ذاتي أو عرضي أو على اشتراك المحمولات في موضوع واحد( كالطعم و الرائحة في التفاحة) أو على اجتماع المحمول و الموضوع في ذات واحدة أو على اجتماع اجسام كثيرة: إما بالبنيان كالمدينة و إما بالتماس كالكرسي و السرير و اما بالاتصال كأعضاء الحيوان. و قد يطلق الاتحاد أيضا على جملة أفراد يجمعهم هدف واحد كاتحاد الكتاب و اتحاد الطلاب. و الاتحاد مرادف للاتفاق و يقابله الافتراق. و الاتحاد في الجنس يسمى مجانسة و في النوع مماثلة و في الخاصة مشاكلة و في الكيف مشابهة و في الكم مساواة و في الاطراف مطابقة و في الاضافة مناسبة و في جميع هذه المعاني موازاة. و الاتحاد عند الصوفية هو شهود وجود واحد مطلق من حيث ان جميع الأشياء موجودة بوجود ذلك الواحد معدومة في أنفسها.( ر: الواحد الوحدة). الاتفاق في الفرنسية Concordance Accord ,Convention ,في الانكليزية Agreement Accord ,Convention ,في اللاتينية Conventio اتفق الرجلان على الشي‏ء و فيه: تقاربا و اتحدا. و اتفق معه وافقه و اتفق الأمر: وقع عرضا. و الاتفاق هو اشتراك الأفراد في الآراء أو الميول او الاهداف او الاعمال الخ. او اشتراك دولتين أو أكثر في ميثاق يتعلق ببعض الشؤون السياسية او الاقتصادية او الثقافية. و الاتفاقية في المنطق الصوري هي التي يحكم فيها بصدق التالي )Consequent (على تقدير صدق المقدم )Antecedent (لا لعلاقة بينهما موجبة لذلك بل لمجرد صدقهما كقولنا: ان كان الانسان ناطقا فالحمار ناهق. و قد يقال انها هي التي يحكم فيها بصدق التالي فقط و يجوز ان يكون المقدم فيها صادقا أو كاذبا و تسمى بهذا المعنى اتفاقية عامة و المعنى الأول اتفاقية خاصة للعموم و الخصوص بينهما فإنه متى صدق المقدم صدق التالي و لا ينعكس( تعريفات الجرجاني) و يطلق( هنري بوانكاره) لفظ الاتفاقي )Conventionnel (على المسلمات الهندسية لأن هذه المسلمات ليست مبادى‏ء قبيلة بديهية بذاتها و لا حقائق يتوصل اليها بتعميم نتائج التجربة و لا فرضيات قابلة للتحقيق الدقيق و انما هي اصطلاحات موافقة )Commode (يسلم بها العقل لمطابقتها للاشياء الخارجية. و طريقة الاتفاق Concordance ()Methode de في المنطق التطبيقي هي طريقة التلازم في الوقوع( ر: لفظ الطريقة) و تلخص في انه إذا اشتركت حالتان أو أكثر لظاهرة ما في ظرف واحد فإن هذا الظرف يكون علة أو معلولا لهذه الظاهرة. و يجي‏ء الاتفاق بمعنى المصادفة. .)Hasard ( الاتنوغرافيا في الفرنسية Ethnographie في الانكليزية Ethnography الاتنوغرافيا علم اجتماعي يصف أحوال الشعوب و يدرس أنماط حياتهم و مختلف المظاهر المادية لنشاطهم في مؤسساتهم و تقاليدهم و عاداتهم كالمأكل و المشرب و الملبس و غيرها. الاتنولوجيا في الفرنسية Ethnologic في الانكليزية Ethnology الاتنولوجيا علم اجتماعي يفسر الظواهر التي يصفها علم الاتنوغرافيا و يدرسها دراسة نظرية تسمح بتصنيفها و تعليلها. و قد يطلق اسم الاتنولوجيا في الانكليزية و الالمانية على علم الانسان.)Anthropologie ( الاثر في الفرنسية EAet في الانكليزية Effect في اللاتينية Effectus الأثر نتيجة الشي‏ء و له عدة معان: الاول بمعنى النتيجة و هو الحاصل من الشي‏ء. و الثاني بمعنى العلامة و هو السمة الدالة على الشي‏ء. و الثالث بمعنى الخبر و يطلق على كلام السلف لا على فعلهم. و الرابع ما يترتب على الشي‏ء و هو المسمى بالحكم عند الفقهاء( ر: تعريفات الجرجاني و كشاف اصطلاحات الفنون للتهانوي). و الآثار جمع أثر و هي اللوازم المعللة بالشي‏ء. و قد يطلق الأثر على الشي‏ء المتحقق بالفعل باعتباره حادثا عن غيره و هو بمعنى ما مرادف للمعلول أو للمسبب عن الشي‏ء( ر: لفظ المعلول). و قانون الأثر عند( تورنديك LOi de l effet )هو القول ان النجاح في العمل يدفع الى تكراره و الاخفاق فيه يدفع الى اجتنابه. الاجتماع ( علم ) في الفرنسية Sociologie في الانكليزية Sociology الاجتماع ضد الافتراق. قال ابن سينا: الاجتماع هو وجود أشياء كثيرة يعمها معنى واحد و الافتراق مقابله( رسالة الحدود). و قد أطلق ابن خلدون اسم الاجتماع الانساني على عمران العالم قال: ان الاجتماع الانساني ضروري و يعبر الحكماء عن هذا بقولهم ان الانسان مدني بالطبع( المقدمة ص 69 من طبعة دار الكتاب اللبناني بيروت 1967). و يعد ابن خلدون أول السابقين الى تأسيس علم الاجتماع لأنه حدد موضوع هذا العلم و سماه بعلم العمران و لأنه قال بخضوع الظواهر الاجتماعية لقانون السببية و مع أن( مونتسكيو) و( كوندورسه) قد نسجا على منوال ابن خلدون في تعليل ظواهر الحياة الاجتماعية بأسباب طبيعية فان أول فيلسوف أو ربي استعمل اصطلاح علم الاجتماع )sociologie (و أطلقه على البحث في الظواهر الاجتماعيةهو الفيلسوف الوضعي( اوغوست كومت). قال: اعتقد أنه يجب علي أن أخاطر بنفسي منذ الآن في استعمال هذا الاصطلاح الجديد بدلا من اصطلاح الفيزياء الاجتماعية الذي استمعاله سابقا و ذلك للدلالة بأسم واحد على ذلك القسم الاضافي من الفلسفة الطبيعية المتعلق بدراسة القوانين الخاصة بالظواهر الاجتماعية .)positive ,74 lec .9381 )A .Comte ,Cours de philosophie و ينقسم هذا العلم عنده الى قسمين: او لهما السكون او التوازن الاجتماعي )statique Sociale (و ثانيهما الحراك الاجتماعي.)Sociale Dynamique (. و معنى ذلك كله أن علم الاجتماع يبحث في الظواهر الاجتماعية من جهة ما هي خاضعة لقوانين طبيعية كغيرها من الظواهر المادية أو الحيوية. و مفهوم علم الاجتماع يتضمن القول: ان للجماعات الانسانية طبائع خاصة لا تنحل الى الطبائع التي يبحث فيها علم النفس أو علم الحياة. و المذهب الاجتماعي )Sociologisme (هو المذهب الذي يفسر المسائل الفلسفية الأساسية و حوادث تاريخ الاديان بعلم الاجتماع. و هو ضد المذهب النفسي )Psychologisme (الذي يفسر الظواهر الاجتماعية بالظواهر النفسية. قال( بوترو) ان المذهب النفسي و المذهب الاجتماعي يرجعان الظواهر الدينية الى الظواهر الطبيعية للفاعلية النفسية او الاجتماعية )P .243 )Boutroux ,science et religion و هو يجعل هذين المذهبين مقابلين للمذهب الروحي أو لمذهب العمل او لمذهب التجربة الدينية. و المذهب الاجتماعي في علم الجمال )sociologisme esthetique (هو المذهب الذي يفسر الشعور بالجمال بأسباب اجتماعية أو الذي يجعل غاية الفن احداث انفعال جمالي ذي صفة اجتماعية. و المذهب الاجتماعي في علم الأخلاق )Sociologisme moral (هو المذهب الذي يرجع شعور الفرد بالالزام الاخلاقي الى متطلبات الحياة الاجتماعية و مقتضياتها. و قد اطلق( اوغوست كومت) لفظ عبادة المجتمع )sociolatrie (على ما في الحياة الاجتماعية من روابط مختلفة المراتب تحمل كل فرد على الاسهام في الاحتفالات المشتركة التي يقيمها المجتمع. و أطلق ايضا اصطلاح الحكم الجماعي )sociocratie (على الحكم الذي يعهد في السلطة الى الجماعة من جهة ما هي كل عضوي. و يطلق اصطلاح المركزية الاجتماعية )Sociocentrisme (على اعتقاد المرء ان المجتمع الذي يعيش فيه مركز العالم. و الاجتماعي هو المنسوب الى الاجتماع تقول: العالم الاجتماعي و الطريقة الاجتماعية. و الاجتماعية )socialite (هي العلاقات الاجتماعية )Sociales Relations (او مجموع الصفات التي يتميز بها الشي‏ء الاجتماعي. و طريقة القياس الاجتماعي )Sociometrie (تقوم على تطبيق القياس في علم الاجتماع. و يتم هذا القياس بوضع روائز Tests و استبيانات Questionnaire يجيب فيها كل فرد عن رأيه ثم تحصى أجوبة الأفراد و تبين نسبتها العددية الى المجموع. و طريقة القياس هذه مصحوبة بطريقة رسم الاشكال البيانية )sociogramme (التي تمثل علاقات الأفراد بعضهم ببعض. الاجماع في الفرنسية Unanimite ,Consensus في الانكليزية Unanimity ,Consensus في اللاتينية Unanimitas ,Consensus الاجماع في اللغة هو العزم و الاتفاق. و له في الاصطلاح القديم معنيان: احدهما عزم أهل الحل و العقد على أمر معين و الآخر اتفاق المجتهدين في عصر على أمر ديني. و هو أحد الحجج الشرعية. و يطلق الاجماع في اصطلاحنا على اتفاق افراد طائفة من الطوائف في العواطف و الآراء تقول: اجمع رأيهم على كذا أي اتفقوا عليه و منه قولهم: و افق المجلس على مشروع القانون بالاجماع. و متى أجمع الافراد على أمر اصبحوا بالقياس الى ذلك الأمر روحا واحدة. و الاجماعية )Unanimisme (مذهب أدبي مضاد للمذهب الفردي و هو يوجب على الكاتب المسرحي أو الروائي أن يعبر عن عواطف الجماهير و آرائهم لا عن عواطف فئة معينة من الناس. الاحباط في الفرنسية Frustration في الانكليزية frustration في اللاتينية Frustratio احبط فلان عمل فلان أبطله و جعله يخفق و يذهب سدى و يرادفه الخيبة و الاخفاق. و يقوم الاحباط على حرمان المرء التمتع بنتائج عمله أو على صده عما يؤمل الحصول عليه او يتوقعه. و قد انتشر استعمال هذا اللفظ في علم النفس و علم الاجتماع حتى اطلق على كل توتر عاطفي ناشي‏ء عن هذا الصد. الاحترام في الفرنسية Respect في الانكليزية Rcspect في اللاتينية Respectus احترم الشخص هابه. و الاحترام شعور خاص يتضمن الاعتراف بما لبعض الأشخاص أو المثل العليا من قيمة أخلاقية. و في كتاب نقد العقل العملي لكانت تحليل لهذا الشعور من جهة ما هو أحد بواعث العقل العملي. و من معاني الاحترام: الامتناع عن التفريط فيما يجب القيام به من حق القانون او الشخص أو الشي‏ء تقول: احترام الشخص الانساني و احترام الحريات و احترام الحقيقة و احترام الحقوق المكتسبة. قال( كانت): ان الاحترام دين لا بد من تأديته الى من يستحقه و القانون الاخلاقي مقدس و مع ان الانسان من حيث هو كائن طبيعي بعيد عن التقديس الا ان الانسانية الممثلة في شخصه يجب أن تكون مقدسة. و نسبة الاحترام الى الحب كنسبة الاحتقار إلى الكره. و اذا كان من حق الاحترام ان يكون مصحوبا بقسط من الحب فإن من شقاء المحبين ان يحبوا اشخاصا لا يستحقون الاحترام. الاحراج ( قياس ) في الفرنسية Dilemme في الانكليزية Dilemma قياس الاحراج حجة تكون احدى مقدماتها قضية عنادية ذات احتمالين و تكون مقدماتها الأخرى دالة على ان كل احتمال من هذين الاحتمالين يتضمن النتيجة نفسها. و هو قياس مزدوج او قياس ذو حدين يحرج الخصم و يلزمه بقبول النتيجة. و القضية العنادية أو التبادلية )Alternative (في قياس الاحراج اما ان تكون حملية و إما ان تكون شرطية. فاذا كانت حملية مطلقة وضع قياس الاحراج على الشكل التالي: تقول للخصم: لا بد من الاختيار بين( ب) و( ج) لأن الحق لا يعدو هما فإما ان يكون الصادق( ب) و اما ان يكون( ج). على انه إذا كان( ب) صادقا كان( ق) صادقا. و اذا كان( ج) صادقا كان( ق) صادقا ايضا. ف( ق) صادق اذن بالضرورة. و إذا كانت المقدمة الأولى و النتيجة قضيتين شرطيتين كان قياس الاحراج كما يلي: إن كان( ب) صادقا كان( ج) أو( د) صادقا. و إن كان( ج) صادقا كان( ق) صادقا. و إن كان( د) صادقا كان( ق) صادقا أيضا. و إذن: إن كان( ب) صادقا كان( ق) صادقا. و قد يطلق قياس الاحراج على الاستدلال الذي تكون فيه القضية التبادلية مشتملة على أكثر من احتمالين. او يطلق على الاستدلال الذي يكون فيه التقابل بين قضيتين متناقضتين لأن احداهما اذا كانت صادقة كانت الأخرى كاذبة و العكس بالعكس. و قد اطلق( رينوفيه) لفظ الاحراج على التقابل بين رأيين فلسفيين بحيث يلزم عن إثبات احدهما انكار الآخر و عن انكاره اثبات الآخر. و من شرط الاحراج الدقيق ان يسلم الخصم بأن القضية لا تتضمن الا احتمالين لأنه اذا لم يسلم بذلك و كان لديه احتمال ثالث لم يصح الاحراج. و أوضح أشكال الاحراج ان تجعل القضية التبادلية أو العنادية مشتملة على حدين متناقضين بحيث يؤدي اثبات احدهما الى ابطال الآخر مثال ذلك: قول أرسطو: اما ان يكون التفلسف واجبا و اما ان لا يكون واجبا أو قولنا إما ان يسمح العلم بالتنبوء و اما ان لا يسمح بالتنبوء فاذا لم يسمح بالتنبؤ لم يكن له قيمة عملية و اذا سمح بالتنبوء كان له قيمة محققة من جهة ما هو وسيلة من وسائل التأثير في الطبيعة. الاحساس في الفرنسية Sensation في الانكليزية sensation في اللاتينية Sensus الاحساس ظاهرة نفسية متولدة من تأثر احدى الحواس بمؤثر ما. و له معان مختلفة تابعة لتحليل هذه الظاهرة تحليلا كليا أو جزئيا. فإما ان يطلق على مجموع هذه الظاهرة و اما ان يطلق على جزء من أجزائها و هو على كل حال ظاهرة أولية يتعذر عليك أن تظفر بها نقية خالصة مجردة من الشوائب و لكنك تستطيع أن تتقرب منها تقربك من حد نهائي. و يمكن أن يعتبر الإحساس ظاهرة مختلطة أي ظاهرة انفعالية و عقلية معا فهو انفعالي لأنه عبارة عن تبدل في نفس المدرك و هو عقلي لأنه يشتمل على معرفة بالشي‏ء الخارجي و ينحصر معناه فيطلق على الناحية الانفعالية وحدها فيصبح بهذا المعنى الأخير مقابلا للإدراك( ر: إدراك). قال ابن سينا: فإني إنما أعرف أن لي قلبا و دماغا بالإحساس و السماع و التجارب( الشفاء 1- 363) و قال الجرجاني: الإحساس إدراك الشي‏ء بإحدى الحواس فان كان الإحساس للحس الظاهر فهو المشاهدات و إن كان للحس الباطن فهو الوجدانيات( التعريفات). و قال التهانوي: الإحساس هو قسم من الإدراك و هو إدراك الشي‏ء الموجود في المادة الحاضرة عند المدرك مكنوفة بهيئات مخصوصة من الأين و الكيف و الكم و الوضع و غيرها فلا بد له من ثلاثة أشياء: حضور المادة و اكتناف الهيئات و كون المدرك جزئيا. و الحاصل ان الإحساس إدراك الشي‏ء بالحواس الظاهرة على ما تدل عليه الشروط المذكورة( الكشاف). و الاحساسات الداخلية )tions internes )Sensa -هي الاحساسات التي يعزوها المدرك الى بدنه لا إلى شي‏ء خارج عنه كالجوع و العطش و آلام الرأس و الأسنان و الصداع و غيرها. و الحس )Sens (هو القوة التي بها تدرك الاحساسات و الحواس هي آلات الحس. قال ابن سينا: الحس إنما يحس شيئا خارجا و لا يحس ذاته و لا آلته و لا إحساسه( الشفاء 1- 350 النجاة 293- 294). و قال أيضا: الحس إنما يدرك الجزئيات الشخصية( النجاة 101) و قال التهانوي: الحس هو القوة المدركة النفسانية( الكشاف) و الحواس هي المشاعر الخمس و هي البصر و السمع و الذوق و الشم و اللمس( الكشاف). و الحسي أو المحسوس )Sensible (هو ما يدرك بالحواس. قال التهانوي الحسي هو المنسوب الى الحس فهو عند المتكلمين ما يدرك بالحس الظاهر و عند الحكماء ما يدرك بالحس الظاهر أو الباطن و الحسي يسمى محسوسا و يقابل الحسي العقلي و قال أيضا: المحسوس هو الحسي أي المدرك بالحس( الكشاف) و قد يطلق الحسي على الشي‏ء المنسوب الى الاحساس أو على الشي‏ء المؤلف من الاحساسات كقولنا: الأفعال أو العمليات الحسية )Operations sensitives (و قد يطلق أيضا على الشي‏ء المنسوب الى أعضاء الحس كقولنا الأعضاء الحسية.)Organes sensoriels ( و المذهب الحسي )sensualime (هو مذهب القائلين أن المعرفة لا تنشأ إلا عن الاحساس. و الحاس هو الشي‏ء الذي يحس كقولنا الجهاز الحاس.)sensitif Appareil ( و الحساسيه أو قابلية الحس )Sensibilite (تدل على عدة معان: آ- قوة الحس و هي بهذا المعنى مقابلة لقوة العقل. ب- قوة الشعور بالأحوال الانفعالية كاللذات و الآلام و الميول و الهيجانات و الأهواء. ج- دقة الإحساس. و الحساسية العامة )generale Sensibilite (هي الشعور بالاحساسات الداخلية أما الحساسية الخاصة )Sensibilite speciale (فهي الشعور بالاحساسات الظاهرة المتولدة من مؤثرات خارجة عن البدن. ( ر: الحس الحساسية). الاحسان في الفرنسية Bienfaisance في الانكليزية Beneficence في اللاتينية Beneficentia الاحسان فعل ما ينبغي أن يفعل من الخير. و هو اما ان يكون ذاتيا يبقى و لا ينقطع و يتزيد و لا ينتقص و إما ان يكون عرضيا ينقطع و يلحق فيه اللوم. و مقام المحسنين عند مسكويه هو رتبة الذين يعملون بما يعلمون( تهذيب الاخلاق ص 123 من طبعة الجامعة الامير كية في بيروت 1966) فإن المرء في نظره يتقرب الى الله تعالى بالاحسان الى نفسه و الى المستحقين‏من أهل نوعه. فمعنى الاحسان اذن هو العمل بالفضائل. و قد اطلق( سبنسر) لفظ الاحسان في كتاب مبادي‏ء الاخلاق )Spencer ,Principles of Ethics (على الواجبات و الأفعال الاخلاقية التي يتخطى بها المرء حدود العدالة. كالمحبة. فانه يعرض لمن كانت المحبة سيرته ان يحسن الى غيره احسانا ذاتيا من غير أن يكون ذلك الاحسان واجبا عليه في الشرع. الاحصاء في الفرنسية Statistique في الانكليزية Statistics الاحصاء في اللغة عد الأشياء و ضبطها و هو في الأصل علم الدولة لاقتصاره على دراسة شؤون الدولة من جباية و تجنبد و دخل و خرج. و قد اطلق هذا اللفظ بعد ذلك على جمع نوع معين من الوقائع و الاشياء المتعلقة بسكان الدولة من جهة ما هي قابلة للعد و القدر ثم وسع معناه فأطلق على العلم الذي يجمع عددا كبيرا من ظواهر كل نوع من الموجودات لتنسيقها و كشف علاقاتها العددية الدالة على اسبابها. و جملة القول ان علم الاحصاء يبحث في الحصول على قيم معينة تمثل الاتجاهات التي تشير اليها مجموعة كبيرة من الارصاد و القياسات. و أشهر مقياس احصائي هو الوسط الحسابي و هو عبارة عن قيمة متوسطة لمجموعة من الارصاد و إلى جانبه مقياس آخر و هو الانحراف القياسي الذي يبين مدى بعد القيم الفردية عن الوسط الحسابي و ثمة مسألة أخرى و هي مسألة العينات التي تهدف الى معرفة مدى انطباق الاحصاء الخاص بمجموعة صغيرة على مجموعة كبيرة من القيم و لا يمكن تحديد هذا المدى الا بحساب الاحتمالات و الرياضيات العالية و قد عم استعمال هذه الطريقة في ايامنا هذه حتى طبقت في البحوث العلمية و الاجتماعية و مسائل التأمين و المال و التعليم و غيرها. و اهم الاحصاآت الاجتماعية احصاآت السكان التي تبين معدلات الزواج و الطلاق و المواليد و الوفيات و الانتحارات و اختلافها باختلاف المهن و الأقاليم و الشعوب و الأجيال و الأديان. و الاحصائي )stasistical (هو المنسوب الى الاحصاء أو المتعلق بالاحصاء تقول: المقياس الاحصائي و الطريقة الاحصائية. و النظام الاحصائي هو النظام الذي يتجلى في مجموعة كبيرة من الحوادث أو في وسطها الحسابي. و الحتمية الاحصائية هي الحتمية المبنية على نتائج الاحصاآت و المثال منها ثبوت الظواهر الاجتماعية و العلاقة المباشرة بين الأرقام المعبرة عنها. و قد بين العلماء أن لعلم الاحصاء فائدتين: أولاهما نظرية و هي تفسير حوادث الماضي و ثانيتهما عملية و هي التنبؤ بالمستقبل و العمل على تخطيطه. الاختراع في الفرنسية Invention في الانكليزية Invention في اللاتينية Inventio الاختراع هو الانشاء و الابتداع كانشاء الأفكار انشاء جديدا أو تنظيم وسائل العمل تنظيما جديدا يؤدي الى تحقيق غاية معينة. فالاختراع بهذا المعنى مقابل للاكتشاف )Deconverte (لأن الاكتشاف هو الاطلاع على الاشياء الموجودة سابقا أي المتقدمة في الوجود على معرفتنا بها على حين ان الاختراع هو الايجاد أي ايجاد أشياء جديدة لم تكن موجودة من قبل كاختراع القصة او الآلة او المركبات الكيماوية الجديدة الخ. ( ر: الابداع) الاختلاف ( طريقة ) في الفرنسية Difference )Methode de (في الانكليزية Difference )Method of (الاختلاف ضد الاتفاق. و الفرق بينه و بين الخلاف ان الاختلاف يستعمل في القول المبني على دليل على حين ان الخلاف لا يستعمل الا فيما لا دليل عليه. و الاختلاف عند بعض المتكلمين هو كون الموجودين غير متماثلين و غير متضادين. و طريقة الاختلاف في المنطق احدى طرق( ستوارت ميل) و قاعدتها ان تقول: اذا كانت الحالتان اللتان تقع الظاهرة في احداهما و لا تقع في الاخرى متفقتين في جميع الظروف الا في ظرف واحد فان هذا الظرف الوحيد الذي تتفقان فيه هو نتيجة تلك الظاهرة او علتها أو الجزء الضروري من علتها. و طريقة الاختلاف مقابلة لطريقة الاتفاق اي لطريقة التلازم في الوقوع و هي أكثر خطورة منها في البرهان على صدق الفريضة حتى لقد سماها العلماء بالطريقة الحاسمة و قالوا: ان خير طريقة للبرهان على أن حادثة ما تلعب دور العلة في حادثة اخرى هي ان ترفع الاولى فترتفع الثانية معها. ( ر: الطريقة الفصل الاتفاق). الاختيار ( حرية ) في الفرنسية Libre arbire في الانكليزية Free Will الاختيار ترجيح الشي‏ء و تخصيصه و تقديمه على غيره و هو أخص من الارادة و له عند القدماء معنيان: الأول كون الفاعل بحيث ان شاء فعل و ان لم يشأ لم يفعل و الثاني صحة الفعل و الترك بمعنى أن الختار هو القادر الذي يصح منه الفعل و الترك فإن شاء فعل و ان شاء ترك. و المقصود بحرية الاختيار القدرة على اختيار احد المقدورين او اتصاف الارادة بالقدرة على الفعل دون التقيد باسباب خارجية. و القول بحرية الاختيار مذهب الذين يرون ان للمرء فيما يريد أو يفعل حرية او قدرة و استطاعة عليه. و يطلق على القائلين بحرية الاختيار اسم القدرية و مذهبهم مضاد لمذهب القائلين بالحتمية او بالجبر( ر: القدرية الحتمية الحرية الارادة). الاخلاص في الفرنسية Loyaute في الانكليزية Loyalty الاخلاص في اللغة ترك الرياء في الطاعات و في الاصطلاح تخليص القلب من الشوائب المكدرة لصفائه تقول: أخلص له الحب. و الاخلاص للدولة هو الوفاء بحقها و منه قولهم: المواطن المخلص. و الاخلاص لله تعالى هو القيام بما يجب من حقوقه و طريقه تطهير القلب بالكلية عما سوى الله. و قيل: الاخلاص أن لا تطلب لعملك شاهدا غير الله و ان تصفي عملك من الكدورات( تعريفات الجرجاني) و قيل: ترك العمل لأجل الناس رياء و العمل لأجلهم شرك و الإخلاص هو الخلاص من هذين. و الفرق بين الاخلاص و الصدق ان الصدق أصل و الإخلاص فرع و ان الاخلاص لا يكون الا بعد الشروع في العمل. و مذهب الاخلاص )Loyalisme (مذهب اخلاقي قوامه الصدق و الصراحة و البعد عن الغش و الاحتيال و الرياء. الاخلاق في الفرنسية Morale ,Ethique في الانكليزية Moral ,ethics في اللاتينية Moralis الاخلاق في اللغة جمع خلق و هو العادة و السجية و الطبع و المروءة و الدين. و عند القدماء ملكة تصدر بها الأفعال عن النفس من غير تقدم روية و فكر و تكلف. فغير الراسخ من صفات النفس لا يكون خلقا كغضب الحكيم و كذلك الراسخ الذي تصدر عنه الأفعال بعسر و تأمل كالبخيل اذا حاول الكرم. و قد يطلق لفظ الاخلاق على جميع الأفعال الصادرة عن النفس محمودة كانت او مذمومة فتقول فلان كريم الاخلاق او سي‏ء الأخلاق. و اذا اطلق على الأفعال المحمودة فقط دل على الأدب لأن الأدب لا يطلق الا على المحمود من الخصال. فإذا قلت: أدب القاضي اردت به ما يتبغي للقاضي أن يفعله و كذلك اذا قلت: آداب الوزراء و الكتاب و المعلمين و المتعلمين. و في كتابي الأدب الكبير و الأدب الصغير لابن المقفع و كتاب ادب الدنيا و الدين للماوردي امثلة كثيرة تفسر هذا المعنى. و الفرق بين الأدب و التعليم ان الأدب يتعلق بالعادات و التعليم بالشرعيات الأول عرفي دنيوي و الثاني شرعي ديني. و قد يطلق الأدب على السنة أو على الورع و صيانة النفس. و له عند العرب عدة مصادر و هي الشعر الجاهلي و القرآن و الحديث و السير و هو متقدم على علم الاخلاق المشتمل على الكثير من العناصر اليونانية و الفارسية و الهندية. و يسمى علم الاخلاق )LaMrale (بعلم السلوك أو تهذيب الاخلاق او فلسفة الاخلاق )Ethique (او الحكمة العملية او الحكمة الخلقية. و المقصود به معرفة الفضائل و كيفية اقتنائها لتزكو بها النفس و معرفة الرذائل لتتنزه عنها النفس( ر: كتاب تهذيب الاخلاق لمسكويه). و لمعرفة ما يجب على الانسان فعله لبلوغ السعادة تكلم الفلاسفة على طبيعة الوجدان و الضمير و طبيعة الخير و العدل و الواجب و المحبة و بنوا جميع المفاهيم الخلقية التي تصوروها على الأسس المستمدة من مبادئهم الفلسفية العامة. و نحن نطلق اليوم لفظ الاخلاق على المعاني التالية: 1- الأخلاق النسبية و هي مجموع قواعد السلوك المقررة في زمان معين لمجتمع معين. تقول: اخلاق العرب و اخلاق الفرس و اخلاق الروم. فلكل شعب اخلاقه المتفقة مع شروط وجوده و لا يمكنك ان تحمله على أخلاق غير اخلاقه دون تعريض نظام حياته للاضطراب و الفساد -2 social II ch .1 .p .262 (.)Durkheim ,division du travail الأخلاق المطلقة و هي مجموع قواعد السلوك الثابتة التي تصلح لكل زمان و مكان. و يسمى العلم الذي يبحث في هذه الاخلاق بفلسفة الاخلاق و هي الحكمة العملية التي تفسر معنى الخير و الشر و تنقسم الى قسمين: احدهما عام مشتمل على مبادي‏ء السلوك الكلية و الآخر خاص مشتمل على تطبيق هذه المبادي‏ء في مختلف نواحي الحياة الانسانية. و جماع ذلك كله تحديد ما يجب أن يكون لا وصف ما هو كائن في الواقع. 3- الاخلاق النهائية و الاخلاق الموقتة: لقد فرق( ديكارت) في كتابه( مقالة الطريقة) بين الاخلاق النظرية او النهائية المبنية على المبادى‏ء الفلسفية و بين الاخلاق الموقتة )Provisoire (المشتملة على بعض القواعد العملية التي تصلح للحياة في مجتمع معين. و قريب من ذلك ايضا قول( لفي بروهل) ان التقدم الاخلاقي لا يدل على تقدم النظريات الاخلاقية بل يدل على مطابقة السلوك العملي لقواعد الاخلاق في حياة انسانية أفضل. 4- و أخلاق المواقف )de situation Morale (هي الأخلاق المبنية على تحديد المعطيات المعقدة الخاصة بكل حالة من حالات الحياة لا الاخلاق المستنبطة من القوانين العامة. 5- و الاخلاق الساكنة )statique (او المغلقة )close (عند( هنري برغسون) مقابلة للاخلاق الحراكية )Dynamique (او المتفتحة P 682 )HoBergson ,Les deux sources .)ouverte (و الى جانب لفظ الاخلاق ثلاثة الفاظ اخرى لا بد من الاشارة اليها هنا و هي: 1- الأخلاقي )Moral (و هو المنسوب الى الاخلاق أو الى قواعد السلوك المقررة في زمان معين مثال ذلك قول( دوركهايم): الحادث الاخلاقي لا يكون سويا في مجتمع معين الا اذا كان شائعا في العدد المتوسط من المجتمعات الاخرى التي هي من نوع ذلك المجتمع. تقول بهذا المعنى: الحقيقة الأخلاقية و الواقع الاخلاقي )Realite Morale (و الحس الاخلاقي )Sens moral (.و الاخلاقي ايضا هو المتعلق بالحكمة الخلقية. و الاخلاقي اخيرا مقابل للا اخلاقي )Immoral (و يطلق على الافعال الحميدة المطابقة للاخلاق او لقواعد السلوك العملية. و يطلق الاخلاقي )Moral (في اللغة الفرنسية على العملي )Pratique (او على المعنوي و هو المتعلق بالنفس لا بالبدن. تقول: الثروة الاخلاقية و العلوم الاخلاقية اي المعنوية. و فرقوا بين الأمر الاخلاقي و الامر الذي هو بمعزل عن الاخلاقي )AMoral (كسلوك الحيوان فهو سلوك محايد لا يوصف بالأخلاقي و لا باللا أخلاقي لأن هاتين الصفتين تقتضيان تصور الفعل و القصد اليه أو البعد عنه و ليس ذلك شأن الحيوان. فائدة- اذا أضفت لفظ الأخلاق الى لفظ آخر دل على مجموع قواعد السلوك المتعلقة بالشي‏ء الذي يدل عليه ذلك اللفظ تقول: أخلاق المنفعة و اخلاق اللذة و اخلاق الواجب و كذلك اذا نسبته الى جماعة معينة دل على قواعد السلوك الخاصة بتلك الجماعة تقول: الاخلاق المهنية و الاخلاق المسيحية و الأخلاق الرواقية و الاخلاق الاشتراكية. 2- المذهبية الاخلاقية )Moralisme (هي النظرية التي تقرران للاخلاق قيمة مطلقة. مثال ذلك: ان مبدأ الفلسفة الأعلى عند( فيخته) هو قانون العمل لا قانون الوجود فاذا صح هذا القول لزم عنه عدة نتائج و هي: 1- ان لمبادي‏ء الاخلاق قيمة مطلقة و هي الأصل الذي ترجع اليه جميع القيم الانسانية. ب- ان علم الأخلاق مستقل عن علم مابعد الطبيعة على حين ان علم ما بعد الطبيعة تابع لعلم الاخلاق. ج- ان ما يجب على الانسان لنفسه و الأبناء جنسه متقدم على ما يجب عليه لخالقه. د- ان بحث المرء عن خيره الذاتي متقدم على بحثه عن الخير الموضوعي. و كثيرا ما تؤدي المبالغة في المذهبية الأخلاقية الى التشدد و التعصب على النحو الذي نجده عند زمتاء المعلمين. و المذهبية الاخلاقية ضد المذهبية اللا أخلاقية التي تنكر قيم الاخلاق أو تغير ترتيبها الموضوعي و المثال من هذه المذهبية اللاخلاقية مذهب( نيتشه) فان هذا المذهب لا ينكر جميع قيم الاخلاق بل يستبدل بالأخلاق المسيحية القائمة على المحبة قيما اخلاقية جديدة تقوم على ارادة القوة و عبادة الانسان الاعلى )Surhomme (الذي يضرب باخلاق المحبة عرض الحائط لأنها أخلاق الضعفاء. 3- و تطلق الأخلاقية )Moralite (من جهة ما هي صفة على الأمر الذي يتضمن معنى الخير و الشر بخلاف الأمر الذي هو بمعزل عن الاخلاق. و هي إيجابية او سلبية فالايجابية تتعلق بالافعال الحميدة و السلبية تتعلق بالأفعال المذمومة. و اذا اطلقت لفظ الاخلاقية على مبادي‏ء السلوك دل على القيم المطابقة للمثل الأعلى الاخلاقي. و اذا اطلقته على السلوك العملي دل على مطابقة هذا السلوك لمبادي‏ء الاخلاق( ر: مقالتنا في الاخلاق دائرة المعارف المجلد 7 بيروت 1967). الادراك في الفرنسية Perception في الانكليزية Perception في اللاتينية Perceptio الادراك في اللغة هو اللحاق و الوصول يقال أدرك الشي‏ء بلغ وقته و انتهى و ادرك الثمر نضج و ادرك الولد بلغ. و ادرك الشي‏ء لحقه و أدرك المسألة علمها و ادرك الشي‏ء ببصره رآه. فمن رأى شيئا و رأى جوانبه و نهاياته قيل: إنه ادركه و يصح: رأيت الحبيب و ما أدركه بصري فيكون الادراك بهذا المعنى أخص من الرؤية. 1- و للادراك في الفلسفة العربية عدة معان: فهو يدل أولا على حصول صورة الشي‏ء عند العقل سواء كان ذلك الشي‏ء مجردا او ماديا جزئيا او كليا حاضرا أو غائبا حاصلا في ذات المدرك او آلته قال( ابن سينا): ادراك الشي‏ء هو ان تكون حقيقته متمثلة عند المدرك يشاهدها ما به يدرك فاما ان تكون تلك الحقيقة نفس حقيقة الشي‏ء الخارج عن المدارك اذا ادرك فتكون حقيقة ما لا وجود له بالفعل في الأعيان الخارجة مثل كثير من الأشكال الهندسية بل كثير من المفروضات التي لا تمكن اذا فرضت في الهندسة مما لا يتحقق اصلا أو تكون مثال حقيقته مرتسما في ذات المدرك غير مباين له و هو الباقي.( ابن سينا الاشارات ص 122) فالحقيقة المتمثلة عند المدرك ليست نفس حقيقة الشي‏ء الخارجي و انما هي مثال لها مرتسم في ذات المدرك فاذا دل الادراك على تمثل حقيقة الشي‏ء وحده من غير حكم عليه بنفي أو اثبات سمي تصورا و اذا دل على تمثل حقيقة الشي‏ء مع الحكم عليه باحدهما سمي تصديقا الجرجاني التعريفات) و الادراك بهذا المعنى مرادف للعلم و هو يتناول جميع القوى المدركة فيقال ادراك الحس و إدراك الخيال و إدراك الوهم و إدراك العقل. و لكن بعض الفلاسفة يحدد معنى الإدراك فيطلقه على الإحساس وحده و حينئذ يكون أخص من العلم و قسما منه كما ان بعضهم يوسع معناه فيطلقه على حضور صورة المشعور به في الشاعر أو يطلقه على الكمال الذي يحصل به مزيد كشف على ما يحصل في النفس من الشي‏ء المعلوم من جهة التعقل بالبرهان. و هذا الكمال الزائد على ما حصل في النفس بكل واحدة من الحواس هو المسمى إدراكا( كليات أبي البقاء). و كما يتناول الإدراك الحس و الخيال و الوهم و العقل فكذلك يتناول معرفة أعلى من المعرفة العقلية و هي المعرفة الحاصلة من الكشف الباطني فيقال إدراك الذوق و إدراك الحدس. قال الغزالي: و أما ما عدا ذلك من خواص النبوة انما يدرك بالذوق من سلوك طريق التصوف( المنقذ- ص 139) و قال ايضا: بل الإيمان بالنبوة أن يقر باثبات طور وراء العقل تنفتح فيه عين يدرك بها مدركات خاصة و العقل معزول عنها كعزل السمع عن إدراك الألوان و البصر عن إدراك الأصوات و جميع الحواس عن إدراك المعقولات. و في اصطلاحات الصوفية الإدراك البسيط هو إدراك الوجود الحق سبحانه مع الذهول عن هذا الإدراك و عن أن المدرك هو الوجود الحق سبحانه و الادراك المركب هو عبارة عن إدراك الوجود الحق سبحانه مع الشعور بهذا الإدراك و بأن المدرك هو الوجود الحق سبحانه( كشاف اصطلاحات الفنون للتهانوي). و الإدراك عند معظم الفلاسفة إما أن يكون إدراك الجزئي أو إدراك الكلي و إدراك الجزئي قد يكون بحيث يتوقف على وجوده في الخارج و هو الحس أو لا يتوقف و هو الخيال. و إدراك الجزئي على وجه كلي هو إدراك كليه الذي ينحصر في ذلك الجزئي. أما إدراك الكلي فهو ان الأشخاص الانسانية مثلا متساوية في معنى الانسانية و متباينة بأمور زائدة عليها كالطول و القصر و الشكل و اللون. و مما به المشاركة غير ما به المخالفة فالانسانية من حيث هي هي تكون أمرا مغايرا لهذه الزوائد فإدراكها من حيث هي هي هو المسمى بالإدراك الكلي( لباب الإشارات للرازي ص 74). 2- أما في الفلسفة الحديثة فان الإدراك يدل أولا على شعور الشخص بالإحساس أو بجملة من الاحساسات التي تنقلها اليه حواسه أو هو شعور الشخص بالمؤثر الخارجي و الرد على هذا المؤثر بصورة موافقة. و هذا المعنى العام يدل على ان الادراك يختلف عن الاحساس. فالظاهرة النفسية التي تحصل في ذات المدرك عند تأثر أعضاء الحس تشتمل على وجهين أحدهما انفعالي )Affective (و الآخر عقلي )Intellectuelle (فاذا تناول الشعور هذه الظاهرة من ناحيتها الانفعالية سميت إحساسا و إذا تناولها من ناحيتها العقلية سميت إدراكا. فليس الإدراك و الاحساس إذن ظاهرتين مختلفتين و إنما هما وجهان مختلفان لظاهرة واحدة. و لكن بعض الفلاسفة يطلق لفظ الإحساس على هذه الظاهرة بوجهيها فيكون الإحساس حالة انفعالية و عقلية معا و يكون الادراك عبارة عن الاحساس مع الحكم عليه بأنه ناشي‏ء عن مؤثر خارجي. فالادراك بهذا المعنى هو الادراك الخارجي )exterieure )Perception كما يقول( ريد )Reid والايكوسيون أو هو الاحساس المصحوب بالانتباه كما يقول( مين دوبيران .)Maine de Biran و الواقع أن الاحساس و الادراك كليهما مصطبغان بلون انفعالي و عقلي معا و لكن الادراك يزيد على الاحساس بأن آلة الحس تكون فيه أشد فعلا و النفس أكثر انتباها فيكون الشي‏ء الخارجي أبين و الصورة المرتسمة في النفس أوضح و أميز. و على كل حال فالادراك يقتضي الاحساس فإما أن يطلق على الشعور بالاحساس و يكون عند ذلك حالة عقلية و يكون الاحساس حالة انفعالية. و إما أن يكون الاحساس دالا على الشعور بالتغير الذي أحدثه المؤثر في النفس فيكون الادراك عبارة عن الاحساس بأنه مع الحكم على ذلك الاحساس بأنه ناشي‏ء عن سبب خارجي أو يكون عبارة عن الاحساس المصحوب بجهد الانتباه. و كما يختلف الادراك عن الاحساس فكذلك يختلف عن العاطفة لأن الادراك كما يقولون حالة عقلية و العاطفة حالة وجدانية انفعالية و هذا الفرق بين الادراك و العاطفة تناوله( ليبنيز) في مذهبه على وجه أتم و أوفى قال: ان الحالة الموقتة التي تنطوي على كثرة في الوحدة ليست سوى الشي‏ء الذي يسمى إدراكا بسيطا )Perception (و يجب تمييزها عن الادراك الواعي )Aperception (أو الشعور( المنادولوجيا فقرة 14). فالادراك البسيط عند ليبنيز هو التبدل الذي يحدث في( الموناد) و هو يهب( الموناد) فرديته و ذاتيته و يجمع الكثرة فيه الى الوحدة و الاشتهاء )Appetition (هو القوة الداخلية أو النزوع الذي يولد الادراكات و الادراك الواعي هو الشعور بالادراكات البسيطة. و لذلك كان للادراك عند( ليبنيز) درجات أعلاها الادراك الواعي أو الادراك المميز الواضح و أدناها الادراك المبهم الغامض و هو ما يسميه( ليبنيز) بالإدراك غير المحسوس.)insensible ()Perception و الادراك في الاصطلاح الديكارتي يطلق على جميع أفعال العقل و هو مقابل للارادة و الرغبة. قال ديكارت: إن فينا نوعين من الأفكار هما إدراك العقل و فعل الارادة( المبادي القسم الأول 32). و كلمة( أفكار) تدل عنده على ما نسميه اليوم بظواهر الشعور. و قد يطلق لفظ الادراك على القوة المدركة )voir Faculte de Perce -(أو على فعل الادراك )Acte de percevoir (أو على المعرفة )Connaissance (التي تنتج من هذا الفعل. و كما يكون الادراك خارجيا )perciption extirne (فكذلك يكون داخليا )Perception inteirne (و المقصود بهذا الادراك الداخلي هو الشعور أي معرفة النفس بأحوالها. و فرقوا بين الادراكات الطبيعية )Perception naturelles (و الادراكات المكتسبة )acquises Perceptions (فقالوا: الادراكات الطبيعية هي المعارف التي تنشأ مباشرة عن فعل أعضاء الحس كرؤية الألوان فهي إدراك طبيعي لحاسة البصر أما الادراكات المكسبة فهي المعارف التي تتولد في النفس من تربية الحواس. ان هذه الادراكات المكتسبة ليست في الحقيقة ادراكات و إنما هي أحكام و تأويلات و لو لا هذه الأحكام التي نستنبطها من منظر الجسم و نواحيه المضيئة و المظلمة و تغيرات هيئته المقابلة لحركاته و تقارب محوري العينين بالنسبة اليه و عدم تطابق الصورتين الشبكيتين المتولدتين منه لما أدركنا المسافة و لا التحديب و التقعير. و من اصطلاحات ليبيز الادراكات الصم )Perceptions sourdes (و الادراكات الغامضة )obscures Percptions (و الادراكات غير المدركة )Perceptions inapercues (و الادراكات الصغيرة .)perceptions Petites (و المحدثون يطلقون الادراك الحسي على تمثل الشي‏ء الخارجي وحده فيقولون ان هذا الادراك هو الفعل الذي ينظم به المدرك إحساساته الحاضرة فيؤولها و يكملها بالصور و الذكريات ثم يعزوها الى شي‏ء مقاوم له مع الحكم عليه حكما تلقائيا بأنه شي‏ء خارجي معلوم عنده و متميز عنه‏ الارادة في الفرنسية Volonte في الانكليزية Will في اللاتينية Voluntas الإرادة موضوعة في اللغة لتعيين ما فيه غرض و هي في الأصل طلب الشي‏ء أو شوق الفاعل الى الفعل اذا فعله كف الشوق و حصل المراد( ابن رشد تهافت التهافت ص 4) و يشترط في هذا الشوق الى الفعل أن يشعر الفاعل بالغرض الذي. يريد بلوغه و أن يتوقف عن النزوع اليه توقفا موقتا و أن يتصور الأسباب الداعية اليه و الأسباب الصادة عنه و أن يدرك قيمة هذه الأسباب و يعتمد عليها في عزمه و أن ينفذ الفعل في النهاية أو يكف عنه.)de la Philosophie .art .Volonte La ande ,Vocabulaire (. فالارادة بهذا المعنى العام هي صورة الفاعلية الشخصية. و لها عند الفلاسفة عدة معان: 1- الارادة هي نزوع النفس و ميلها الى الفعل بحيث يحملها عليه. و هي قوة مركبة من شهوة و حاجة و أمل ثم جعلت اسما لنزوع النفس الى شي‏ء مع الحكم فيه انه ينبغي أن يفعل أو لا يفعل. و النزوع الاشتياق و الميل المحبة و القصد( كشاف اصطلاحات الفنون للتهانوي مادة الارادة). فاذا قلنا: هذا الرجل قوي الارادة دلت الارادة على اتصاف صاحبها بنزوع واع متمكن من نفسه و هو نزوع يدفعه الى الفعل بالرغم من مقاومة النزعات الأخرى. فالإرادة بهذا المعنى صفة من صفات السجية. و هي تدل بالجملة على نزعة نهائية مستقرة أو ميل قوي يحمل صاحبه على الفعل و لا يشترط في هذا الميل أن يكون عقيب اعتقاد النفع كما ذهب اليه المعتزلة بل مجرد ان يكون حاملا على الفعل بحيث يستلزمه و يجامعه و ان تقدم عليه بالذات. 2- الارادة هي القوة التي هي مبدأ النزوع و تكون قبل الفعل. 3- الارادة هي اعتقاد النفع أو ظنه و قيل ميل يتبع ذلك فاذا اعتقدنا ان الفعل الفلاني فيه جلب نفع أو دفع ضرر وجدنا من أنفسنا ميلا اليه( المواقف للايجي و شرحها للجرجاني جزء 2 ص 215). و القائل بذلك كثير من المعتزلة قالوا: ان نسبة القدرة الى طرفي الفعل على السويةفاذا حصل اعتقاد النفع أو ظنه في أحد طرفيه ترجح على الآخر عند القادر و أثرت فيه قدرته. 4- و الارادة صفة توجب للحي حالا يقع منه الفعل على وجه دون وجه( تعريفات الجرجاني) حتى لقد قال الأشاعرة: انها صفة مخصصة لأحد طرفي المقدور بالوقوع في وقت معين و ليست مشروطة باعتقاد النفع أو بميل يتبعه فان الهارب من السبع اذا ظهر له طريقان متساويان في الافضاء الى النجاة فانه يختار أحدهما بارادته و لا يتوقف في ذلك الاختيار على ترجيح أحدهما لنفع يعتقده فيه و لا على ميل يتبعه( كشاف اصطلاحات الفنون للتهانوي مادة الارادة). 5- و الارادة في علم الأخلاق هي الاستعداد الخلقي و هو إما أن يكون عاما و إما أن يكون خاصا. فالارادة الصالحة )Bonne volonte (هي العزم الصادق على فعل الخير أو هي استعداد الشخص للقيام بالفعل على قدر طاقته. و الارادة السينة )Mauvaise volonte (هي الارادة المتوجهة الى الشر أو هي على الأخص صفة رجل يحاول التملص من واجباته فلا يقوم بها إلا إذا كان مجبرا عليها. 6- و من الاصطلاحات المألوفة عند فلاسفة القرن الثامن عشر الارادة العامة )volonte generale (و هي صفة رجل يدرك عند تجرده من الأهواء ما يستطيع أن يطلبه من أبناء جنسه و ما يحق لأبناء جنسه أن يطلبوه منه. قال ديدرو: الإرادة الجزئية ظنون و الارادة العامة صالحة. و لكن قد تقول لي: أين مقر هذه الارادة العامة أين يمكنني أن أستشيرها( الجواب عن ذلك) ان هذه الارادة العامة موجودة في مبادي‏ء الحق المدونة عند جميع الأمم المتمدنة و في الأعمال الاجتماعية للبربر و المتوحشين و في اتفاق أعداء الجنس البشري على بعض الأمور اتفاقا ضمنيا و في السخط و الألم اللذين و هبتهما الطبيعة للحيوان ليقوما عنده مقام القوانين الاجتماعية و الانتقام العام PEncyclopedie T .1 v ,P .611 (.Droit Naturel )Morale de Diderot ,Article ,.و قال روسو: هنالك في الأغلب فرق بين الإرادة العامة و إرادة الجميع فالأولى لا تهتم إلا بالمصلحة المشتركة أما الثانية فتهتم بالمصلحة الخاصة لأنها ليست سوى مجموع من الإرادات الجزئية Contrat social .liv .ll .ch .lll .(J .J .Rousseau ,(إن هذه الإرادة العامة هي الأساس الشرعي لكل سيادة. و يشترط في شرعيتها: 1- أن تختص بالمصلحة العامة. 2- و أن تؤيدها أكثرية المواطنين بعد استشارتهم جميعا. 3- و أن لا تتخذ قراراتها لمصلحة شخص دون آخر. ان كل فعل من أفعال السيادة أعني كل فعل شرعي من أفعال الارادة العامة يجبر جميع المواطنين أو يرعى حقوقهم على قدم المساواة فلا يراعي الحاكم إلا الصالح العام و لا يرجح مصلحة فردية على أخرى. ان الارادة الجزئية تميل بطبيعتها الى الترجيح أما الإرادة العامة فلا تميل إلا الى المساواة. 7- و من اصطلاحات علماء الاجتماع الارادة المشتركة أو الارادة الجمعية )Volonte Collective (و هي إرادة المجتمع من حيث هو كل واحد. 8- و من اصطلاحات( ويليم جيمس) إرادة الاعتقاد )believe Will to (و هي التسليم باعتقادات لا يستطبع العقل أن يبرهن على صدقها و لكنه يقبلها مع ذلك لعدم تناقضها و لكنه يقبلها مع ذلك لعدم تناقضها و للمنافع العملية التي تنشأ عنها. من هذه الاعتقادات الثقة بالنفس فهي نافعة في الحياة لأنها تزيد قوة الانسان و تعينه على النجاح في أعماله. 9- و الارادة عند بعضهم هي الفاعلية الدائمة المتجهة الى جهة معينة و ان كانت لا شعورية أو هي النزعة الأساسية لكائن واحد أو لجميع الكائنات كإرادة الحياة أو إرادة القوة أو إرادة الشعور. أما إرادة الحياة )vivre Volonte de (فهي عند( شوبنهاور) المبدأ الكلي للجهد الغريزي الذي يحقق به كل كائن مثال نوعه و يناضل ضد الكائنات الأخرى لاستنقاء صورة الحياة الخاصة به. و أما ارادة القوة )puissance Volonte de (فهي في نظر( نيتشه) مضادة لمعنى الحياة عند( سبنسر) و لنزوع الموجود الى الثبات في الوجود عند( اسبينوزا) و لارادة الحياة عند( شوبنهاور). و هي مبدأ للوح قيم جديدة إلا أن الضعفاء يعوقونها عن بلوغ غايتها بتألبهم عليها و بتمسكهم بالقيم الخلقية المألوفة. و أما إرادة الشعور )de Conscience Volonte (فهي عند( فويه) نزعة أساسية تؤثر في حياة الانسان العقلية و الشعورية كما تؤثر في تطور الكائنات الحية. إن أول مظهر لهذه النزعة الأساسية ميل الكائن الحي إلى إرجاع كل شي‏ء إلى ذاته و شعوره بأنه مركز الجاذبية و ان جميع الموجودات الأخرى و سائط يعتمد عليها في فعله و زيادة قوته و وعيه. و لكن هذا النزوع الأناني لا يخلو من الغيرية لأنه يستلزم التفكير في الآخرين كما يقتضي الشعور بذوات أخرى يثبت الانسان نفسه أمامها. ففي كل نزوع أناني إذن نزعة غيرية. 10- و فرقوا بين الاختيار و الارادة فقالوا الإرادة نزوع النفس و ميلها الى الفعل أما الاختيار فهو ميل مع تفضيل كأن المختار ينظر الى طرفي المقدور و المريد لا ينظر إلا إلى الطرف الذي يريده. قال الفارابي: إن الانسان قد يتقدم فيختار الأشياء الممكنة و تقع إرادته على أشياء غير ممكنة مثل ان الانسان يهوى ان لا يموت. و الارادة أعم من الاختيار فان كل اختيار إرادة و ليس كل إرادة اختيارا.( الفارابي رسالة المعلم الثاني في جواب مسائل سئل عنها ص 98). و أصل الاختيار افتعال من الخير. و لذا قيل الاختيار ترجيح الشي‏ء و تخصيصه و تقديمه على غيره و هو أخص من الارادة و المشيئة.( ر: لفظ الاختيار). نعم قد يستعمل المتكلمون الاختيار بمعنى الارادة أيضا حيث يقولون: فاعل بالاختيار و فاعل مختار و لكن الاختيار لم يرد بمعنى الارادة في اللغة. و فرقوا أيضا بين الارادة و الشهوة فقالوا إن الانسان قد يريد شرب دواء كريه فيشربه و لا يشتهيه بل ينفر عنه و قد يشتهي ما لا يريده بل يكرهه و لهذا قالوا إرادة المعاصي مما يؤاخذ عليها دون شهوتها. و فرقوا أخيرا بين الإرادة و المشيئة فقالوا: الارادة طلب الشي‏ء و المشيئة الايجاد و لكن المشيئة في الأصل مأخوذة من الشي‏ء و هو اسم للموجود و كذلك الارادة فهي تقتضي الوجود لا محالة. فلا فرق إذن بين الإرادة و المشيئة إلا بالنسبة الى الإنسان لأن إرادة الانسان قد تحصل من غير أن تتقدمها إرادة الله و مشيئته لا تكون إلا بعد مشيئته. أما بالنسبة الى الله فان الإرادة و المشيئة بمعنى واحد. ( ر: مقالنا في الارادة دائرة المعارف المجلد 8: بيروت 1969) 11- و الارادة إذا استعملت في الله دلت على معنى سلبي و هو أنه تعالى غير مغلوب و لا مستكره أو على معنى ثبوتي و هو العلم أو صفة زائدة على العلم. و الفلاسفة الذين يقولون ان إرادة الله ليست صفة زائدة على ذاته يقررون ان ارادته عين حكمته و حكمته عين علمه. و الارادة حقيقة واحدة قديمة قائمة بذاته تعالى إذ لو تعددت إرادة الفاعل المختار لم يكن واحدا من جميع الجهات. و قد قال الحكماء: إن إرادته تعالى هي علمه بجميع الموجودات من الأزل الى الأبد و بأنه كيف ينبغي أن يكون نظام الوجود حتى يكون على الوجه الاكمل و بكيفية صدوره عنه حتى يكون الموجود على وفق المعلوم في أحسن نظام من غير قصد و لا شوق و يسمون هذا العلم عناية. و هذا كله يدل على أن الارادة بمعنى الميل أو النزوع أو السوق لا تستعمل في الله لأنه تعالى غني عن كل نزوع و ميل فمتى قيل أراد فمعناه حكم انه كذا و ليس بكذا. 12- و الارادة عند المتصوفين هي ابتداء الكد و ترك الراحة حتى لقد قال( الجنيد): الارادة ان يعتقد الانسان الشي‏ء ثم يعزم عليه ثم يريده و لا تكون الا بعد صدق النية. و قيل: هي الاقبال بالكلية على الحق و الاعراض عن الخلق و ابتداء الحكمة. قال ابن سينا: اول درجات حركات العارفين ما يسمونه هم الارادة و هو ما يعتري المستبصر باليقين البرهاني او الساكن النفس الى العقد الايماني من الرغبة في اعتلاق العروة الوثقى فيتحرك سره الى القدس لينال من روح الاتصال. فما دامت درجته هذه فهو مريد( ابن سينا الاشارات ص 202). الارستقراطية في الفرنسية Aristocratie في الانكليزية Aristocracy في اليونانية Aristokratia الارستوقراطية حكومة طبقة اجتماعية معينة تمثل اقلية تمتاز على غيرها من الطبقات بثقافتها أو فضائلها أو حقها الوارثي. مال افلاطون: يختلف اسم هذه الطبقة الحاكمة باختلاف طريقها في ممارسة الحكم فإذا مارست الحكم في سبيل المصلحة العامة كانت ارستقراطية و اذا مارسته في سبيل مصالحها الخاصة كانت او ليغارشية.)Oligarchie ( و الارستقراطية ضد الديمقراطية لأن الأولى حكومة طبقة محدودة على حين ان الثانية حكومة الشعب بالشعب و للشعب.( ر: لفظ الديمقراطية). و يطلق لفظ الارستقراطية أيضا على كل طبقة اجتماعية تمتاز على غيرها ببعض الصفات الخاصة تقول أرستقراطية المال و أرستقراطية العلم أو الفن الخ. الاساس في الفرنسية Fondement في الانكليزية Foundation في اللاتينية Fundamentum الاساس في اللغة قاعدة البناء و أصل كل شي‏ء و مبدؤه تقول: أساس البحث و أساس البلاغة و أساس العلم. و للأساس عند الفلاسفة معنيان: 1- الاساس مصدر وجود الشي‏ء و علته تقول: ان عالم المعقولات اساس عالم المحسوسات. و يطلق الاساس بهذا المعنى على كل مبدأ يدعم احدى النظريات او على كل مقدمة تجعل التصديق باحدى القضايا واجبا أو على مجموع القضايا النظرية أو العملية التي يستند اليها في بناء الأخلاق. مثال ذلك قولنا: ان الواجبات التي يقوم بها الناس بالفعل هي الأساس الذي تبنى عليه قواعد الأخلاق. و للاساس بهذا المعنى قيمة مميزة من حيث اقترانه بالاستحسان كما في قولنا: العدل أساس الملك. فالشي‏ء الذي لا أساس له و همي و غير مشروع اما الشي‏ء المبني عن أساس ثابت فهو عادل و متين و لا يشترط في هذا الأساس ان يكون نهائيا لأن كل مبدأ يصلح لتعليل بعض الظواهر الجزئية يمكن ان يكون اساسا مباشرا لها لا اساسا نهائيا. 2- و يطلق الأساس على أعم القضايا و ابسط المعاني التي تستنبط منها المعارف او التعاليم أو الأحكام. فاساس الارستقراء )l iuduction Fondement de (مبدؤه الذي يؤيد الانتقال من الجزئي الى الكلي و أساس الرياضيات هو البديهيات و المسلمات و التعريفات و اساس الانتقال من الشك الى اليقين هو القول بالصدق الالهي لأن الله كما يقول( ديكارت) لا يضلل عباده. و اساس الاخلاق هو المبدأ الذي تستنبط منه الواجبات الجزئية كمبدأ اللذة في اخلاق ابيقورس و مبدأ الكمال في اخلاق مالبرانش و مبدأ المنفعة في أخلاق بنتام و استوارت ميل و اسس متافيزيقا الأخلاق )des moeurs Fondements de la metaphysique عنوان كتاب ل( كانت) يتضمن البحث في المبدأ الأعلى للأخلاق. و جملة القول: إن كل أمر يؤصل للبحث او المناظرة في احدى المسائل يجب ان يعد اساسا لها. و الاساسي هو المنسوب الى الأساس تقول التعليم الأساسي و هو الخبرة العلمية و العملية التي لا غنى عنها للناشي‏ء و النظام الاساسي و هو الذي يمثله دستور الدولة. الاستبطان في الفرنسية Introspection في الانكليزية Introspection في اللاتينية Introspectio الاستبطان هو الدخول في باطن الشي‏ء و يطلق على ملاحظة النفس الفردية لذاتها لغاية نظرية و هذه الغاية قسمان: الأول معرفة النفس الفردية من جهة ما هي فردية و الثاني معرفة النفس الفردية من جهة ما هي نموذج للنفس البشرية العامة او نموذج لكل نفس مهما يكن نوعها. و يسمى هذا الاستبطان بالتأمل الباطني. و طريقة الاستبطان التجربي )Introspection experimentale (في علم النفس تقوم على تكليف الفرد الاجابة عن بعض الاختبارات او الروائز للفحص عن كيفية وصفه لحالته النفسية خلال اجابته عن اختبار معين. و تسمى طريقة الاستبطان التجربي بطريقة و رزبورغ)Wurzburg (و هو اسم الجامعة الألمانية التي طبقتها. الاستثناء في الفرنسية Exception في الانكليزية Exception في اللاتينية Exceptio الاستثناء اخراج الشي‏ء من الحكم العام او اخراج الاسم الثاني من حكم الأول و يتألف من المستثنى و المستثنى به فالمستثنى هو الذي يجي‏ء على العموم بعد اداة الاستثناء و المستثنى به هو الذي يجى‏ء قبلها و يقال: الاستثناء من الاثبات نفي و من النفي اثبات و الاستثناء يؤيد القاعدة. و سبب الاستثناء استناد العقل الى الحقائق التي يستمدها من العرف او الملاحظة او مما قر عليه رأيه لانشاء قاعدة يخرج بها الشي‏ء من الحكم العام في ظروف خاصة. و القضية الاستثنائية )exceptive )Proposition هي الحكم على شي‏ء بأن شيئا آخر موجود له او ليس بموجود مع استثناء فرد او عدة أفراد أو نوع او عدة انواع من شمول ذلك الحكم. و القياس الاستثنائي هو الذي يكون ما يلزمه هو أو نقيضه مقولا فيه بالفعل كقولك: ان كانت النفس لها فعل بذاتها فهي قائمة بذاتها. لكن لها فعل بذاتها فهي قائمة بذاتها. و يتألف القياس الاستثنائي من مقدمتين احداهما شرطية و الاخرى وضع أو رفع لاحد جزئيهما و يجوز ان تكون حملية و شرطية و هي التي تسمى بالمستثناة( ر: لفظ القياس). الاستحالة في الفرنسية Alteration في الانكليزية Alteration الاستحالة هي التحول من حالة الى اخرى و هي عند( آرسطو) تغير في الكيف أي صيرورة الشي‏ء شيئا آخر و تستعمل في نظرية المرفة بمعنى التبدل في الاعراض لا في الجواهر و في العلم بمعنى الأنتقال من حالة سوية الى حالة شاذة تقول: استحالة الألوان في الرسم و استحالة البنى و الطبائع في المجتمع. الاستحسان في الفرنسية Approbation في الانكليزية Approbation ,approval يطلق الاستحسان على ميل الانسان الى الشي‏ء و ان كان مستقبحا عند الغير و هو حكم بالتقدير و الترجيح. و أكثر استعماله في علم الأخلاق و علم الجمال أما في المنطق فإن استعماله نادر و يغلب اطلاقه عند علماء الاصول على القياس الخفي المقابل للقياس الجلي. و قيل انه دليل ينقدح في النفس و يعسر التعبير عنه و قيل انه العدول عن قياس الى قياس اقوى منه او العدول الى خلاف الظن لدليل أقوى او العدول عن حكم الدليل الى العادة و المصلحة. و قد جاء في تعريفات الجرجاني: ان الاستحسان هو ترك القياس و الأخذ بما هو اوفق للناس. الاستحقاق في الفرنسية Merite في الانكليزية Ability ,merit في اللاتينية Meritum استحق الثناء او المكافأة او اللوم او العقوبة استوجبها فمعنى الاستحقاق اذن حصول المرء على ما يجب له بحسب فعله. و للاستحقاق قيمة أخلاقية من جهة ما هو مصحوب بجهد ارادي يتغلب به المرء على الصعوبات و العوائق الخارجية او الداخلية المضادة للأخلاق. و هو يختلف عن الفضيلة لأن الفضيلة قد تكون كمالا طبيعيا غير مصحوب بالجهد. و قد يجاوز الاستحقاق حدود الواجبات الضيقة فيكون دينا معنويا ينتقل من شخص الى آخر بحيث تختلف درجات الاستحقاق باختلاف الموازين. و لذلك فرق علماء اللاهوت بين الاستحقاق الضيق الذي يعد فيه حصول المرء على ما يجب له حقا من حقوقه كاستحقاق الموظف لمرتبه و بين الاستحقاق الواسع الذي يعد فيه حصول المرء على الشي‏ء منحة أو هبة مجانية. و قد يطلق الاستحقاق على ما يستوجبه عمل المرء من النتائج بمعزل عن الاعتبارات الاخلاقية كاستحقاق الكاتب للشهرة او استحقاق الموظف لمنصب أعلى من منصبه فالاستحقاق بهذا المعنى مرادف للكفاية. و اذا اطلق الاستحقاق على الشخص او الشي‏ء دل على ما يخصهما من الصفات المحمودة و منه قولهم: و سام الاستحقاق. الاستدلال في الفرنسية Kaisonnement في الانكليزية Reasoning في اللاتينية Ratiocitiatio الاستدلال في اللغة العربية طلب الدليل و في عرف الأصوليين و المتكلمين: النظر في الدليل سواء كان استدلالا بالعلة على المعلول أو بالمعلول على العلة. و قد يخص الأول باسم التعليل و الثاني باسم الاستدلال. و لكن الأولى أن يطلق الاستدلال اعلى إقامة الدليل لا على النظر في الدليل لأن الدليل قول مؤلف من أقوال يلزم من تسليمها لذاتها قول آخر و ليس الاستدلال به النظر في الدليل و إنما هو إقامة الدليل. و الاستدلال عند بعضهم هو انتقال الذهن من الأثر الى المؤثر أو من المؤثر الى الأثر أو من أحد الأثرين الى الآخر( تعريفات الجرجاني). فاذا كان انتقالا من الأثر الى المؤثر أو من المعلول الى العلة سمي استدلالا إنيا و اذا كان انتقالا من المؤثر الى الأثر أو من العلة الى المعلول سمي استدلالا لميا. و الاستدلال في اصطلاحنا هو تسلسل عدة أحكام مترتبة بعضها على بعض بحيث يكون الأخير منها متوقفا على الأول اضطرارا فكل استدلال إذن انتقال من حكم الى آخر لا بل هو فعل ذهني مؤلف من أحكام متتابعة إذا وضعت لزم عنها بذاتها حكم آخر غيرها. و هذا الحكم الأخير لا يكون صادقا إلا اذا كانت مقدماته صادقة. و هذا كله يدل على أن المنطق و علم النفس كليهما يشتركان في بحث الاستدلال. إلا أن المنطقي ينظر في الاستدلال الكامل من حيث هو مؤلف من قضايا مرتبطة بعضها ببعض ارتباطا ضروريا فيعرف أنواع الاستدلال و يرتبها بحسب قيمها و يفرق بين الاستدلالات المنتجة و الاستدلالات غير المنتجة. اما العالم النفسي فيبحث في الاستدلال من حيث هو فعل ذهني واقعي. لا من حيث هو صحيح أو فاسد فقد تختلف قيمة الحجج العقلية في نظر المنطقي من حيث قربها من الصواب أو بعدها عنه و لكن قيمتها في نظر العالم النفسي واحدة لأنه إنما ينظر في حركة الذهن و كيفية تكون الحجج العقلية و نشوئها لا في صحتها و فسادها. و المتقدمون من فلاسفتنا يقسمون الاستدلال ثلاثة أنواع: القياس و الاستقراء و التمثيل و ذلك لأنه اما أن يحكم على الجزئي لثبوت ذلك الحكم في الكلي و هو القياس أو يحكم على الكلي لثبوته في الجزئي و هو الاستقراء أو يحكم على الجزئي لثبوت الحكم في جزئي آخر و هو التمثيل( ر: لباب الاشارات لفخر الدين الرازي و هي تهذيب اشارات ابن سينا ص 32 من طبعة مصر و محصل أفكار المتقدمين و المتأخرين من العلماء و الحكماء و المتكلمين لفخر الدين الرازي ص 32 مع تلخيص المحصل لنصير الدين الطوسي في ذيله). و الأولى أن يقسم الاستدلال الى استنتاج و استقراء و تمثيل لأن الاستنتاج اعم من القياس و كل قياس فهو استنتاج و ليس كل استنتاج قياسا( ر: القياس و الاستنتاج و الاستقراء). و جملة القول: ان الاستدلال هو استنباط قضية من قضية او من عدة قضايا أخرى. او هو حصول التصديق بحكم جديد مختلف عن الاحكام السابقة التي لزم عنها. و المعرفة التي تحصل في الذهن بطريق الاستدلال هي المعرفة غير المباشرة اما المعرفة التي تحصل في الذهن بطريق الحدس فهي المعرفة المباشرة و تسمى الأولى معرفة استدلالية او انتقالية او نظرية )connaissance discursive (و الثانية معرفة حدسية ()sance intuitive connais -(ر: الحدس). و الاستدلال بالاولى )nement a fortiori Raison -(هو الانتقال من قضية الى اخرى لاشتمال القضية الثانية على مرجح زائد على الاسباب المشتركة بين القضيتين. و يطلق اصطلاح( الاستدلال بالاولى) ايضا على الانتقال من كمية اولى الى كمية ثانية أكبر أو أصغر منها بحيث لا يكون الوصول الى الكمية الاولى أو تجاوزها ممكنا الا اذا كان الوصول الى الكمية الثانية أو تجاوزها ممكنا. و يطبق( الاستدلال بالاولى) في القضايا الحقوقية كما في قولنا: اذا حق لك ان تقتل السارق حق لك بالاولى ان تقتل القاتل. و الاستدلال الفلسفي )Pheme Philoso -(هو الاستدلال المقابل للاستدلال الخطابي أو الجدلي او السوفسطائي. الاستعادة في الفرنسية Reproduction في الانكليزية Reproduction الاستعادة في علم النفس ايقاظ الصور الكامنة في النفس و اعادتها من جديد الى مسرح الشعور. و قانون الاستعادة )reproduction Loi de la (عند( كانت) يقرر أن الأفكار المقترنة بعضها ببعض في التجارب الماضية تتداعى معا الى مسرح الشعور( ر: لفظ التداعي). و للفظ )Reprodeuction (معنى آخر في علم الحياة و هو الإنسال اي توليد الحي من الحي لحفظ بقاء النوع. الاستعداد في الفرنسية Disposition في الانكليزية Disposition في اللاتينية Dispositio الاستعداد للشي‏ء هو التهيؤ له و عند فلاسفة القرون الوسطى هو كيفية تحصل للشي‏ء بتحقق بعض الأسباب و الشرائط و ارتفاع بعض الموانع. و تسمى تلك الكيفية استعدادا و القبول اللازم لها إمكانا استعداديا و قوة. فللاستعداد إذن معنيان أحدهما الكيفية المهيئة و الثاني القبول اللازم لها. قال ابن سينا: و ليس الاستعداد الا مناسبة كاملة لشي‏ء بعينه هو المستعد له. و هذا مثل ان الماء اذا أفرط تسخينه فاجتمعت السخونة الغريبة و الصورة المائية و هي بعيدة المناسبة للصورة المائية و شديدة المناسبة للصورة النارية فاذا أفرط ذلك و اشتدت المناسبة اشتد الاستعداد فصار من حق الصورة النارية أن تفيض و من حق هذه أن تبطل( ابن سينا النجاة ص 462). فاستعداد الشي‏ء هو إذن كونه بالقوة القريبة )Prochaine (الى الفعل أو البعيدة عنه )Eloignee (و هو أقل ثبوتا من العادة. و نحن نطلق اليوم اسم الاستعداد على الأهلية )Aptitude (و هي صفة جسمانية أو نفسانية تجعل صاحبها أهلا لممارسة عمل معين او وظيفة معينة. و الاستعداد بهذا المعنى مألوف عند علماء النفس المعاصرين: قال( كلاباريد :)Claparede -ان معنى الأهلية يتضمن معنى الاستعداد الطبيعي و الاختلاف الفردي. قد نتكلم أحيانا على الأهليات المكتسبة و نعني بذلك في الحقيقة استعدادا طبيعيا للاستفادة من التجربة أو لاكتساب عادة أو سرعة و مهارة. فلو كان لجميع الناس قابلية واحدة و استعداد واحد للاستفادة من التعلم لما كان لمعنى الأهلية فائدة( ر: كتابه.)4291 (les aptitudes chez les ecoliers Comment diagnostiquer الاستغراق في الفرنسية Absorption في الانكليزية Absorption استغراق الحد شموله لجميع الأفراد بحيث لا يخرج منها شي‏ء مثال ذلك: ان استغراق الموضوع في القضايا الكلية استغراق كلي و في القضايا الجزئية استغراق جزئي و في القضايا السالبة استغراق كلي. و قانون الاستغراق .)sorption Loi d ab -(في الجمع و الضرب المنطقيين هو القانون التالي: ب ب ج ب ب( ب ج) ب و الاستغراق في علم النفس ان يغوص العقل على موضوع فكري أو حسي غوصا كليا يمنعه من الالتفات الى غيره. و الاستغراق عند المتصوفين ان لا يلتفت قلب الذاكر الى الذكر في اثناء الذكر و لا الى القلب. و أول شروط التصوف كما قال الغزالي تطهير القلب بالكلية عما سوى الله و مفتاحه استغراق القلب بالكلية بذكر الله( المنقذ من الضلال ص 106 من طبعتنا). الاستقراء في الفرنسية Induction في الانكليزية Induction في اللاتينية Inductio الاستقراء في اللغة: التتبع من استقرأ الأمر إذا تتبعه لمعرفة أحواله و عند المنطقيين هو الحكم على الكلي لثبوت ذلك الحكم في الجزئي قال الخوارزمي: الاستقراء هو تعرف الشي‏ء الكلي بجميع اشخاصه( مفاتيح العلوم ص 91) و قال ابن سينا: الاستقراء هو الحكم على كلي لوجود ذلك الحكم في جزئيات ذلك الكلي إماكلها و هو الاستقراء التام و أما أكثرها و هو الاستقراء المشهور( النجاة ص 90). فالاستقراء إذن قسمان: تام و ناقص. 1- أما الاستقراء التام )Induction completc (فيسميه بعضهم قياسا مقسما. و نحن نسميه استقراء صوريا )Formelle (و هو كما بين آرسطو حكم على الجنس لوجود ذلك الحكم في جميع أنواعه. مثال ذلك: الجسم اما حيوان أو نبات أو جهاد و كل واحد من هذه الأقسام‏متحيز فينتج من ذلك ان كل جسم متحيز. و هذا الاستقراء التام الحاصر لجميع الجزئيات مبني على القسمة. و يشترط في صدقه أن يكون حاصرا لجميع أقسام الكلي و أن لا يؤخذ جزئي مشكوك فيه في أجزاء القسمة. و الفرق بين هذا الاستقراء الصوري و القياس ان القياس يحكم على جزئيات الكلي لوجود ذلك الحكم في الكلي أما الاستقراء الصوري فيقلب هذا الأمر و يحكم على الكلي لوجود ذلك الحكم في جميع جزئياته و هو نافع في البراهين لأنه يلخص الأحكام الجزئية و يجمعها في حكم كلي واحد. و من أنواع الاستقراء التام الاستقراء الرياضي )mathematique Induction (و هو انتقال من الخاص الى العام أو من العام الى الأعم. و هذا الاستقراء الذي ذكره( هنري بوانكاره) فبين أن القضية اذا كانت صادقة بالنسبة الى( 1) و( 2) كانت صادقة بالنسبة الى جملة( 1) و غيرها من الأعداد التامة كان( بوترو) فد أشار اليه قبله فبين أن الرياضيين يبرهنون أولا على قضية خاصة جزئية ثم ينتقلون منها الى قضية أعم منها. و يسمي( هنري بوانكاره) هذا الاستقراء الرياضي بالاستدلال الرجعي -2 )Raisonnement par recurrence (و أما الاستقراء الناقص فهو الحكم على الكلي بما حكم به على بعض جزئياته و انما قلنا على بعض جزئياته لأن الحكم لو كان موجودا في جميع الجزئيات لم يكن استقراء ناقصا بل استقراء تاما. و المثال من ذلك قولنا: ان حجم كل( غاز) متناسب و الضغط الواقع عليه تناسبا عكسيا لأن الهيدروجين و الاوكسيجين و الآزوت و غيرها تحقق ذلك. ففي هذا الاستقراء انتقال من الحكم على بعض جزئيات الكلي الى الحكم على جميع جزئياته و هو لا يفيد يقينا تاما بل يفيد ظنا لجواز وجود جزئي آخر لم يستقرأ و يكون حكمه مخالفا للجزئيات التي استقرئت. بل ربما كان المختلف فيه و المطلوب بخلاف حكم جميع ما سواه( ابن سينا الاشارات ص 64). و يسمى هذا الاستقراء الناقص استقراء موسعا )Amplifiante (لأنه لا ينحصر في الجزئيات التي استقرئت بل يتعداها كما قلنا الى جزئيات لم تستقرأ و يسمى أيضا استقراء علميا لأنه ينتقل من الظواهر الى القانون أي من الحكم على الحقائق المشاهدة في زمان و مكان محدودين الى الحكم على جميع الحقائق حكما عاما غير محدود بزمان أو مكان و قد وضع( بيكون) و( استوارت ميل) قواعد لهذا الاستقراء تسمى بطرق الاستقراء. ( ر: طريقة الاتفاق و طريقة الاختلاف و طريقة البواقي و طريقة التلازم في التغير). و هي موضوعة لاختبار صحة الفروض العلمية إلا انها لا تبرهن على صدق القانون إلا بالنسبة الى الحقائق المشاهدة. فلماذا نسلم إذن بقانون طبيعي شامل لجميع الجزئيات و نحن لم نستقري‏ء هذه الجزئيات كلها لماذا اعتبرنا ما لم نشاهده بما شهدناه مع أن تجاربنا محدودة في الزمان و المكان الجواب عن ذلك أننا نؤمن بالعلية و نعتقد أيضا أن الطبيعة خاضعة لنظام عام ثابت لا يشذ عنه في المكان و الزمان شي‏ء. و يسمى هذا الاعتقاد مبدأ الحتمية (Principe de determinisme ر: هذا اللفظ). و ما هنا ثلاث مسائل لا بد من الإشارة اليها: آ- هل يستند الاستقراء الناقص الى أساس نفسي ما هي العوامل النفسية التي تدعونا الى التسليم بصدق أحكام كلية لم نجربها الا في حالات جزئية محدودة ب- هل الاستقراء الناقص حق ما هي الشروط اللازمة لاختبار صحة الفرضيات ج- ما هو مبدأ الاستقراء هل يمكننا ان نرجع حالات الاستقراء الى قاعدة منطقية( ر: .)philosophie ,art .Induction Lalande ,vocabulaire de la الاستقلال الذاتي في الفرنسية Autonomie في الانكليزية Autonomy في اليونانية Autonomia يقال للجماعة انها تتمتع باستقلال ذاتي اذا كانت تسن قوانينها و تدبر شؤونها بنفسها في ظروف و حدود معينة. و هذا الاستقلال يقبل الزيادة و النقصان فهو ينتهي في طرف النقصان الى حكم مقصور على تدبير بعض الشؤون الادارية و المالية كما في الحكم المحلي أو بعض المؤسسات العامة المستقلة بعض الشي‏ء عن السلطة المركزية و ينتهي في طرف الزيادة الى السيادة المطلقة. و يطلق الاستقلال الذاتي عند( كانت) على استقلال الذاتي الارادة )Autonomie de la volonte (و هو يوجب على الفرد تنظيم سلوكه وفقا لقانون كلي يفرضه على نفسه بارادته العاقلة بمعزل عن الدوافع الحسية او النفعية. و يطلق الاستقلال الذاتي على الحرية النفسية من جهة ما هي أمر واقعي مقابل للعبودية. و نعني بهذه العبودية خضوع المرء لدوافعه الحسية من جهة و لقواعد السلوك المفروضة عليه من الخارج من جهة ثانية. إن هذه العبودية التي يسميها الناس انقيادا لحكم الغير )Heteronomio (مقابلة للحرية التي يطلقون عليها اسم الاستقلال الذاتي و هي توجب على الانسان ان يفكر في العمل قبل البدء به و ان يستخرج مبادي‏ء عمله من تفكيره الذاتي. و معنى ذلك كله ان الفرد الذي يتمتع بالاستقلال الذاتي لا يسير على غير قاعدة بل يسير على قاعدة يفرضها على نفسه بارادته و هو لا ينظم سلوكه وفقا لما يقتضيه عقله وحده بل ينظمه وفقا لما يقتضيه عقله و قلبه معا. الاستنتاج في الفرنسية Deduction في الانكليزية Deduction في اللاتينية Deductio الاستنتاج في اصطلاحنا هو استخراج النتائج من المقدمات و هو اصطلاح جديد لا نجده في كتب التعريفات و لا في معاجم الاصطلاحات القديمة و لكننا نجد الفلاسفة القدماء يستعملونه في كلامهم على القياسات البرهانية من دون أن يميزوا هذا الفعل الذهني عن صورة القياس. مثال ذلك قول ابن سينا: المطلوب الضروري يستنتج في البرهان من الضروريات و في غير البرهان قد يستنتج من غير الضروريات( الاشارات ص 82) و قوله: و أما ان كانت المقدمة سالبة و أريد استنتاج موجبة بقياس الدور فلا يمكن الا أن يكون المسلوب خاص السلب عن الموضوع فلا يسلب عن غيره( النجاة ص 84). و لم يميز الاستنتاج من حيث هو فعل ذهني عن صورة القياس إلا في الأزمنة الأخيرة فأطلقه الفلاسفة المتأخرون على الاستدلال المؤلف من الحكم على صدق قضية تسمى بالنتيجة )Consequence (لثبوت ذلك الحكم في قضية أو عدة قضايا تسمى بالمبادى‏ء.)Principes ( فالصفة الأساسية للاستنتاج هي إذن لزوم النتيجة عن المقدمات اضطرارا سواء كان ذلك الاستنتاج صوريا كالقياس أو تحليليا أو تركيبيا كالبرهان الرياضي. فاذا أنكرنا النتيجة بعد التسليم بالمبادي‏ء وقعنا في التناقض. و للاستنتاج ثلاثة أنواع: الاستنتاج الصوري و الاستنتاج التحليلي و الاستنتاج التركيبي أو الانشائي. أما الاستنتاج الصوري )Deduction formelle (فهو القياس( ر: هذا اللفظ) و هو استنتاج صدق قضية أو كذبها على افتراض صدق أو كذب قضية واحدة أو عدة قضايا. و من صفاته:( 1) لزوم النتيجة عن المقدمات اضطرارا.( 2) ليس في النتيجة علم زائد على المقدمات.( 3) لا تصدق النتيجة و لا تكذب الا على افتراض صدق المقدمات أو كذبها. و هذه الصفة الأخيرة تدل على ان الاستنتاج الصوري هو استنتاج شرطي. و أما الاستنتاج التحليلي )Deduction analytique (فهو الاستدلال المؤلف من مقدمات مركبة اذا وضعت استخرج العقل منها بسائط داخلة فيها كالبرهان التحليلي( في الرياضيات) المؤلف من سلسلة من القضايا أولها القضية المراد اثباتها و آخرها القضية المعلومة. فاذا انتقلنا من الأولى الى الأخيرة كانت كل قضية نتيجة للتي بعدها و كانت القضية الأولى نفسها نتيجة للقضية الأخيرة و صادقة مثلها. و أما الاستنتاج التركيبي )Deduction synthetique (أو الانشائي )constructive (فهو الانتقال من المبادي‏ء البسيطة الى النتائج المركبة مثال ذلك: التركيب الرياضي الذي تلزم فيه النتيجة عن المبادي‏ء اضطرارا. و قد سمي انشائيا لأن نتيجته ليست داخلة في مقدماته. بل هي لازمة عنها و زائدة عليها. ان مساواة مجموع زوايا المثلث لزاويتين قائمتين ليست قضية داخلة في القضية المتقدمة عليها في كتاب الهندسة بل هي حلقة جديدة في السلسلة لازمة عن الحلقات السابقة اضطرارا. و معنى ذلك أن كل قضية جديدة فهي تكسبنا علما جديدا زائدا على المقدمات و تنقلنا من المعلوم الى المجهول. كأن هناك بناء ينشئه العقل إنشاء و يركبه تركيبا. و الفرق بين هذا الاستنتاج و القياس ان القياس هو انتقال من العام الى الخاص أما الاستنتاج الانشائي فهو انتقال من الخاص الى العام أو من العام الى الأعم. و النتيجة في القياس داخلة في المقدمات في حين ان علاقة المقدم بالتالي في الاستنتاج الرياضي ليست علاقة شمول أو تضمن و إنما هي علاقة لزوم و التزام. لذلك قال ديكارت: القياس المنطقي عقيم و الاستنتاج الرياضي منتج. ثم ان الاستنتاج و الاستقراء متقابلان و الطريقة الاستنتاجية المستعملة في العلم الرياضي مضادة الطريقة التجريبية و الاستقرائية المتبعة في العلم الطبيعي. و لكن( استوارت ميل) يقول أن هناك تقابلا بين الاستقراء و القياس لا بين الاستقراء و الاستنتاج لأن الاستقراء هو انتقال من الخاص الى العام و القياس انتقال من العام الى الخاص. أما البرهان الاستنتاجي فهو سلسلة من الاستدلالات العقلية المضادة للبرهان التجريبي لا للاستقراء. و قد بين( ديكارت) ان الاستنتاج و الحدس متقابلان لأن الحدس هو الادراك المباشر لعلاقة المبادي‏ء بالنتائج أما الاستنتاج فهو حركة فكرية متصلة تدرك الأشياء واحدا بعد آخر ادراكا بديهيا. فالعقل اللامتناهي يدرك النتائج في المبادى‏ء دفعة واحدة أما العقل المتناهي فلا يدرك إلا عددا محدودا من الحقائق و لا يصل الى النتيجة إلا بالتدريج. و الاستنتاج المتعالي )transcendentale Deduction (عند كانت هو البرهان على امكان انطباق الكليات القبلية )apriori (على التجربة و هو مقابل للاستنتاج التجربي القائم على استخراج الكليات العقلية من التجربة الحسية. الاسرة في الفرنسية Famille في الانكليزية family في اللاتينية Familia الأسرة أهل الرجال و عشيرته و الجماعة يربطها امر مشترك. و تطلق في اصطلاحنا على عدة معان و هي: 1- الجماعة المؤلفة من الأقارب و ذوي الرحم و الحلف و الولاء. 2- الجماعة المؤلفة من الأقارب و ذوي الارحام في وقت معين. 3- الجماعة المؤلفة من الأقارب الذين يعيشون معا في بيت واحد. 4- الجماعة المؤلفة من الوالدين و الأولاد. و للأسرة عدة اشكال منها الاسرة ذات الزوجة الواحدة )Monogamie (و الاسرة المتعددة الزوجات )Polygamie (و الاسرة المتعددة الازواج )Polyandrie (و غيرها. و يدل تطور الاسرة على ان حجمها آخذ في التضيق و الدليل على ذلك ان الاسرة الرومانية مثلا كانت مؤلفة من عدد كبير من الأفراد الذين يعتقدون انهم ينتسبون الى جد واحد مشترك يقدسونه و يحملون اسمه على حين ان الاسرة الحديثة لا تضم الا الوالدين و الاولاد. و كما ادى تطور الاسرة الى تضييق حجمها فكذلك ادى الى تبديل وظائفها و اختلاف روابط افرادها. و قد يطلق لفظ الاسرة مجازا على افراد الجماعة المتراصة الذين يشعرون بأنهم كتلة واحدة تقول: أسرة المدرسة و اسرة النوع الانساني. الاسطقس في الفرنسية Element في الانكليزية element في اللاتينية Elementum الاسطقس لفظ يوناني بمعنى الأصل و يرادفه العنصر و جمعه اسطقسات و هي عند القدماء العناصر الاربعة: الماء و الارض و الهواء و النار. سميت اسطقسات لأنها اصول المركبات من المعادن و النباتات و الحيوانات. و الاسطقس عند القدماء قسم من الداخل لأن الداخل باعتبار كونه جزءا يسمى ركنا و باعتبار كونه بحيث ينتهي اليه التحليل يسمى اسطقسا و باعتبار كونه قابلا للصورة المعينة يسمى مادة و هيولى و باعتبار كون المركب مأخوذا منه يسمى أصلا و باعتبار كونه محلا للصورة المعينة يسمى موضوعا( تعريفات الجرجاني) و علماء زماننا يجتنبون استعمال لفظ الاسطقسات و يستبدلون به لفظ الأصول او العناصر و هي المبادي‏ء او الاجسام‏البسيطة التي تتألف منها الأشياء المركبة المختلفة الطبائع( ر: الاصل و العنصر). الاسطورة في الفرنسية Mythe في الانكليزية Mythe في اليونانية Muthos الاسطورة في اللغة هي الحديث الذي لا أصل له يقال: إن هذا الا أساطير الأولين. و للاسطورة عدة معان و هي: 1- الاسطورة قصة خيالية ذات أصل شعبي تمثل فيها قوى الطبيعة بأشخاص يكون لأفعالهم و مغامراتهم معان رمزية كالأساطير اليونانية التي تفسر حدوث ظواهر الكون و الطبيعة بتأثير آلهة متعددة- او هي حديث خرافي يفسر معطيات الواقع الفعلي كأسطورة العصر الذهبي و اسطورة الجنة المفقودة. 2- الأسطورة هي الصورة الشعرية او الروائية التي تعبر عن أحد المذاهب الفلسفية بأسلوب رمزي يختلط فيه الوهم بالحقيقة كاسطورة الكهف في جمهورية افلاطون( ر: لفظ الكهف) أو قصة سلامان و أبسال في فلسفة ابن سينا. 3- و تطلق الاسطورة أيضا على صورة المستقبل الوهمي الذي يعبر عن عواطف الناس و ينفع في حملهم على إدامة الفعل. و في كتاب تأملات العنف لجورج سوريل اشارة الى هذا المعنى مثال ذلك قوله: اذا بالغت في الكلام على التمرد و العصيان و لم يكن لديك اسطورة تحرك بها قلوب الناس لم تستطع ان تحملهم على الثورة. .)violence ,p .54 G .Sorel ,Reflexions sur la ( و قصارى القول: ان الاساطير تتضمن وصفا لأفعال الآلهة أو للحوادث الخارقة و هي تختلف بأختلاف الأمم فلكل أمة اساطيرها و لكل شعب خرافاته الموضوعة للتعليم او التسلية و قد قيل: ان الاسطورة هي التعبير عن الحقيقة بلغة الرمز و المجاز. و علم الاساطير )Mythologic (يتضمن البحث في اساطير الأولين كاليونان و الرومان و غيرهم من الشعوب. و العقل الاسطوري هو العقل المخرف )Mythomanie (الذي يقلب اختراعات الخيال الوهمي الى حقائق واقعية. الاسكندرانية في الفرنسية Alexapdrinisme في الانكليزية Alexandrinism يطلق لفظ الاسكندرانية على الحضارة اليونانية التي انتشرت في الاسكندرية بين القرن الثالث( ق. م) و القرن الثالث( ب. م). و هي تشمل الفلسفة و العلوم و الآداب و الفنون و لا سيما الفلسفة الأفلاطونية الحديثة كفلسفة آمونيوس و سكاس و افلوطين و فرفوريوس و فلسفة الاسكندرانيين المسيحيين و منهم: كلمنت و اوريجين. و يطلق هذا اللفظ ايضا على الأسلوب الفكري و الأدبي الذي تميز به كتاب الاسكندرية و شعراؤها و أهم خصائص هذا الأسلوب الدقة في التفكير و الغموض في المعاني و التعبير عن الحقائق بالرموز و الأمثال. الاسلوب في الفرنسية Style في الانكليزية Style في اللاتينية Stilus الاسلوب في اللغة: الطريق او الفن او الوجه او المذهب تقول: سلك اسلوبه اي طريقته و اخذ في اساليب من القول أي في أفانين منه و كلامه على اساليب حسنه. و يطلق الاسلوب عند الفلاسفة على كيفية تعبير المرء عن أفكاره و على نوع الحركة التي يجعلها في هذه الأفكار. و لذلك قال( بوفون): ان الاسلوب هو الانسان و معنى ذلك ان الاسلوب هو الصيغة او التأليف الذي يرسم خصال المرء و سجاياه و المذهب الذي يذهبه كل واحد من الكتاب في التأليف بين ألفاظه و صوره. دع ان الأسلوب لا يختلف باختلاف الكتاب فحسب بل يختلف باختلاف العصور ايضا لأن لكل عصر اسلوبه في التعبير عن المشاعر و الأفكار بالكتابة او التصوير او الموسيقى كما ان لكل فنان أصيل طريقته في جمع الصور و الخطوط و الألوان و الأصوات للتعبير عن المعاني التي يتصورها. و قد يطلق الاسلوب في الاخلاق و علم الاجتماع على المنهج الذي يسلكه الأفراد و الجماعات في اعمالهم و منه قولهم: اسلوب الحياة أو يطلق على طريقة الفيلسوف في التعبير عن مذهبه مثال ذلك قول( ديكارت) في مقالة الطريقة: لما كنت لم احصل بعد على معرفة بالانسان كافية للكلام عليه بالاسلوب الذي تكلمت به على غيره... اكتفيت بأن فرض... الخ( مقالة الطريقة القسم الخامس). و من معاني الاسلوب اطلاقه على طريقة المؤلف في تنسيق أفكاره فالاسلوب بهذا المعنى هو الترتيب و الانسجام. و قد قيل: إن الترتيب و الانسجام. و قد قيل: إن الاسلوب الجاف الحائل اللون و الخالي من الحرارة لا يحرك النفس كالاسلوب الطبيعي البسيط المصحوب بالعواطف الشديدة و قيل ايضا: ان هنالك الى جانب الاساليب الخاصة بواحد واحد من ائمة الفن اسلوبا عاما مطلقا يصلح لكل زمان و مكان و هذا الأسلوب العام هو الطريقة الكلية التي تعبر عن كيفية تأثير العقل في الطبيعة. فهو اذن مثل اعلى ثابت على الدهر بخلاف الأساليب الخاصة التي تختلف باختلاف الأفراد و الجماعات و في هذا القول شي‏ء من المبالغة لأن القيم الفنية ليست مثلا عليا مطلقة معلقة في الفضاء و انما هي مركبة من المثل الأعلى و الواقع. الاسمي في الفرنسية Nominal في الانكليزية Nominal في اللاتينية Nominalis الاسم هو اللفظ الدال على الشي‏ء كما في قوله: و علم آدم الاسماء كلها. و هو أحد أقسام الكلمة لأن الكلمة اسم و فعل و حرف. فالاسم ما دل على معنى في نفسه غير مقترن بأحد الأزمنة الثلاثة و هو يسند و يسند اليه و الفعل ما دل على معنى في نفسه مقترن بأحد الازمنة الثلاثة و هو يسند و لا يسند اليه و الحرف ما دل على معنى في غيره و هو لا يسند و لا يسند اليه. و الاسمي هو المنسوب الى الاسم لا الى الشي‏ء الذي يدل عليه الاسم و هو مقابل للحقيقي فالوجود الاسمي هو الوجود اللفظي و القيمة الاسمية هي القيمة الاصطلاحية و يقابلها القيمة الحقيقة و الحد الاسمي أو بحسب الاسم مقابل للحد بحسب الذات و هو كما قال( ابن سينا): القول المفصل الدال على مفهوم الاسم عند مستعمله( منطق المشرقين ص 34) و الجملة الاسمية هي المصدرة بإسم و هي مقابلة للجملة الفعلية المصدرة بفعل فجملة( الحكيم سعيد) جملة اسمية لخلوها من الفعل و جملة( تعلمت الفلسفة) جملة فعلية لاشتمالها على الفعل. و معنى ذلك كله ان الجملة الاسمية تقوم على اسناد أمر الى آخر كما في قولنا: الانسان فان و هي ما سمي في المنطق بالقضية الحملية و أجزاؤها عند الذهن ثلاثة و هي الموضوع و المحمول و النسبة بينهما. اما في اللفظ فربما اقتصر على الموضوع و المحمول و طويت النسبة بينهما فتسمى القضية اذ ذاك ثنائية كقولنا: زيد كاتب و اما الثلاثية فهي التي صرح فيها باللفظة الدالة على النسبة كقولنا: ريد هو كاتب و تسمى تلك اللفظة بالرابطة )copule (و القضايا الثنائية شائعة في العربية و الروسية و اليونانية القديمة اما في الفرنسية فهي نادرة جدا. الاسمية في الفرنسية Nominalisme في الانكليزية Nominalism في اللاتينية Nominalismus الاسمية هي المذهب الذي يرجع المعاني العامة الى الاسماء و له صورتان: الاسمية القديمة و الاسمية الحديثة. اما الاسمية القديمة فهي مذهب( روسلن) و( غليوم اوكام) و( هوبس) و( كوندياك) الذين انكروا وجود الكليات و ارجعوها الى مجرد اسماء او صور او اشارات. قالوا: اذا جردنا الاسم من الصور المقارنة له لم يبق في العقل شي‏ء و اذا بقي هنالك شي‏ء فان هذا الشي‏ء لا يمكن ان يكون كليا. فالتفكير هو الكلام و الفكرة هي الاسم و الاستدلال لا يقوم على الانتقال من كلي الى كلي بل يقوم على استعمال الاسماء في مواضعها. و معنى ذلك كله ان الكليات ليست حاصلة في العقل و لا هي متحققة خارج العقل. و اما الاسمية الحديثة فهي القول ان المعاني الكلية ليست سوى أدوات عمل نافعة تختلف باختلاف الحاجات و ان العلم ليس سوى لغة جيدة الوضع و هو لا يبحث في الاشياء نفسها بل يبحث في أسمائها و كذلك القوانين و النظريات العلمية فهي اصطلاحات موافقة و هي و ان كانت ضرورية للنجاح العملي الا انها لا تعبر عن حقائق الأشياء حتى ان الذين أخذهم العجب مما يتصف به العلماء من الحرية في وضع مبادئهم و اصولهم بالغوا في نقدهم حتى قالوا ان اصطلاحاتهم و تعريفاتهم ليست سوى تحكمات مع ان النحكم شي‏ء و الحرية شي‏ء آخر. الاشارة في الفرنسية Signe في الانكليزية Sign في اللاتينية Signum أشار اليه أوما يكون ذلك باليد و الرأس و العين و الحاجب و المنكب الخ... و أشار به عرفه و أشار عليه بالرأي إذا ما أمره و نصحه و دله على وجه الصواب و مبلغ الاشارة كما يقول الجاحظ أبعد من مبلغ الصوت و حسن الاشارة باليد و الرأس من تمام حسن البيان باللسان( البيان و التبيين الجزء الأول ص: 70 مصر 1926): أشارت بطرف العين خيفة أهلها إشارة مذعور و لم تتكلم فأيقنت أن الطرف قد قال مرحبا و أهلا و سهلا. بالحبيب المتيم. و الاشارة قسمان: اشارة حسية و اشارة ذهنية. أما الاشارة الحسية فتطلق على معنبين: أحدهما أن يقبل الاشارة بأنه هنا أو هناك و ثانيهما أن يكون منتهى الاشارة الحسية أعني الامتداد الموهوم الآخذ من المشير منتهيا الى المشار اليه. و أما الإشارة الذهنية فهي كاشارة ضمير الغائب و أمثالها مما يحتاج في اثباته الى استدلال العقل او كاشارة المتكلم الى معان كثيرة لو عبر عنها لاحتاج الى ألفاظ كثيرة. مثال ذلك قوله تعالى: و غيض الماء فانه أشار بهاتين اللفظتين الى انقطاع مادة المطر و بلع الأرض و ذهاب ما كان حاصلا من الماء على وجهها. و الاستدلال باشارة النص اثبات الحكم بالنظم غير المسوق له كما ان الاستدلال بدلالة النص اثبات الحكم بالنظم المسوق له. و ابن سينا يسمي الفصل المشتمل على حكم يحتاج في اثباته الى دليل و برهان بالاشارة كما يسمي الفصل المشتمل على حكم يكفي في اثباته تجريد الموضوع و المحمول من اللواحق أو النظر فيما سبقه من البراهين بالتنبيه.( ر: شرح الاشارات للطوسي الجزء الأول ص: 4 من الطبعة الأولى بالمطبعة الخيرية 1325 ه). فالاشارة في اصطلاحه هي الحكم الذي يحتاج اثباته الى دليل و يقابله التنبيه و هو الحكم الذي لا يحتاج اثباته الى دليل. و للاشارة في اصطلاحنا ثلاثة معان: 1) الاشارة شي‏ء مدرك بالحواس يجوز التصديق بشي‏ء آخر غير مدرك أو غير ممكن الادراك. كازدياد النبض فهو اشارة الى وجود الحمى و كإضاءة المصباح الأحمر على الخط الحديدي فهي اشارة الى مرور القطار و كزمر سيارة الاطفائية فهو اشارة الى اندلاع الحريق و كذلك الدخان فهو اشارة الى النار كما أن البكاء اشارة الى الحزن. 2) الاشارة فعل خارجي مدرك الغرض منه التعبير عن ارادة. و المثال من ذلك: انك تشير بيدك الى الرجل فتستوقفه أو تطلب منه المجي‏ء اليك أو تضع السبابة على فمك طالبا منه السكوت. فأنت تعبر بهذه الاشارات كلها عن ارادتك فتأمر و تنهى أو تبلغ باشارتك ما تريد من الأفكار و العواطف. 3) الاشارة شي‏ء متحقق في الخارج من شكل أو صوت ينوب عن شي‏ء غائب أو غير ممكن الادراك و هو يساعد على اخطار هذا الشي‏ء الغائب في الذهن كالاشارات الدالة على المعادن في علم الكيمياء أو ينضم الى غيره من الاشارات المجانسة له لإجراء عمليات متعلقة بالأشياء المشار اليها كاشارات اللغة و اشارات الحساب و الجبر و غيرها. لا جرم ان هذه المعاني الثلاثة تشترك في معنى عام واحد و هو أن الاشارة شي‏ء يخبر بشى‏ء آخر أو يعرف به و يحل محله. و هذا يفرض وجود سبب يمنع الوصول الى الشي‏ء المشار اليه أو يجعل الوصول اليه صعبا. لذلك كانت الاشارة في غالب الأمر إدراكا حسيا حاضرا أو شيئا ماديا أو شيئا بسيطا يحل محل الأشياء المشار اليها و هي حقائق بعيدة أو حقائق غير مادية أو عمليات ذهنية أو مجموعات معقدة. و لكن هذا المعنى العام لا يخلو من الالتباس لأن الاشارة لا تحل دائما محل الشي‏ء المشار اليه. ان الدخان مثلا لا يحل محل النار و هبوط( البارومتر) لا يحل محل العاصفة. و تنقسم الاشارات بنوع آخر من القسمة الى اشارات طبيعية )naturels signes (و اشارات اصطلاحية )signes artificiels (فالاشارات الطبيعية لا تدل على الشي‏ء المشار اليه إلا لعلاقة طبيعية بينها و بينه كالدخان الذي يشير الى وجود النار أو كالسحب التي تشير الى قرب هطول المطر. و يطلق‏اصطلاح الإشارات المعبرة )expressifs signes (على الإشارات التي تعبر عن حالات النفس و حركاتها كاصفرار الوجه المعبر عن الخوف و احمرار الوجه الدال على الخجل( ر: ظواهر الهيجان في مادة هيجان). و هذه الإشارات الطبيعية اما بصرية و اما سمعية فالحركات الدالة على الهيجان إشارات بصرية و الصراخ الدال على الألم اشارة سمعية. و الاشارات الاصطلاحية هي الإشارات التي تكون علاقتها بالشي‏ء المشار اليه مبنية على حكم ارادي جماعي. و هي ثلاثة أنواع: بصرية و سمعية و لمسية. فمن الإشارات البصرية: اشارات الجبر و اشارات الموسيقى و الإشارات البحرية و اشارات الصم و البكم و اشارات السير و حروف الكتابة و من السمعية: ألفاظ اللغة و من اللمسية حروف الكتابة المستعملة في تعليم العميان على طريقة( برايل.)Braille - و بين الاشارات الطبيعية و الإشارات الاصطلاحية درجات متوسطة. فأبسط اشارات اللغة الصراخ و أصوات التعجب و النداء و تقليد أصوات الطبيعة و أعلاها الألفاظ الواضحة التعبير و الاصطلاحات العلمية المستعملة في الفلك و الرياضيات و الفيزياء و الكيمياء و غيرها. و الناس لا يتفاهمون بالإشارة الا اذا عرفوا تأويلها و أدركوا علاقتها بالشي‏ء المشار اليه. ان الإشارات لا تدل على علاقات مادية فحسب بل تدل على علاقات مادية ممزوجة بتصوراتنا و عواطفنا و علاقة الإشارة بالمشار اليه انما هي علاقة متصورة لا علاقة وجودية. ان البحث في علاقة الإشارات بالعقل موضوع فلسفي بالغ الخطورة لأن اللغة كما قلنا جملة من الاشارات( ر: لفظ اللغة). و من الإشارات ما يستعمل للدلالة على بعض الاعتقادات و المذاهب كاشارة الصليب عند النصارى أو اشارات السر عند الماسونيين و منها اشارات بروج السماء و اشارات الجيوش و اشارات البواخر الحربية. و اذا دلت الاشارة على جملة من التصورات المتشابهة و اقتصر عملها على اخطار هذه التصورات في الذهن اصبحت رمزا( ر: هذا اللفظ). و يشترط في ذلك( 1) أن تكون الاشارة دالة على معنى خاص( 2) و ان تكون علاقتها بالتصورات المتشابهة واحدة. الاشتراك في الفرنسية Homonymie في الانكليزية Homonymy الاشتراك قسمان: معنوي و لفظي. اما الاشتراك المعنوي فهو كون اللفظ المفرد موضوعا لمفهوم عام مشترك بين الأفراد و ذلك اللفظ يسمى مشتركا معنويا. و ينقسم الى المتواطي‏ء و المشكك. اما المتواطي‏ء )Univoque (فهو الموضوع لأمر عام بين الأفراد على السواء كالانسان فهو يصدق على جميع أفراد الانسان بالسوية و أما المشكك )Equivoque (فهو اللفظ الموضوع لأمر عام مشترك بين الأفراد لا على السواء بل على التفاوت كالموجود فإنه في الواجب أولى و اقدم و أشد مما هو في الممكن. و اما الاشتراك اللفظي فهو كون اللفظ المفرد موضوعا لمعان مختلفة كلفظ العين فهو يدل على عدة معان كينبوع الماء و الجاسوس و الشمس و شريف القوم.. الخ. أو موضوعا لمعان متقاربة كلفظ العقل فهو يدل على وقار الانسان و هيئته أو على ما يكتسبه الانسان بالتجارب من الأحكام الكلية او على صحة الفطرة الأولى في الانسان او على قوة النفس العالمة او العاملة. قال ابن سينا: و اما النفس الناطقة فتنقسم قواها الى قوة عاملة و قوة عاملة و كل واحدة من القوتين تسمى عقلا باشتراك الاسم( النجاة ص 267). و ضد المشترك المترادف )Synonyne (و هو ما كان معناه واحدا و أسماؤه كثيرة كالليث و الأسد. الاشتراكية في الفرنسية Socialisme في الانكليزية Socialism الاشتراكية مأخوذة من الاشتراك تقول: اشترك القوم في كذا أي تشاركوا. و هي اصطلاح جديد يطلق على المذهب القائل: ان مجرد الاعتماد على حرية الأفراد في الحياة الاقتصادية لا يكفي لإيجاد نظام اجتماعي صالح و انه من الممكن لا بل من المرغوب فيه أن يستبدل الناس بالنظام الحاضر نظاما موافقا يحقق العدل الاجتماعي و يساعد على نمو الشخص الانساني نموا تاما.( لفظ سوسيالزم مشتق من سوسيال Social و معناه الاجتماعي استعمله لأول مرة و في وقت واحد تقريبا السن سيمونيون )Saint -Simoniens (في فرنسة و روبراون )Robertowen (في انكلترا. و يظهر ان بيار لورو Pierre Leroux أول من أوضح معناه فدل به على مذهب اجتماعي مضاد للمذهب الفردي و هو المذهب الذي يعلق حياة الفرد بحياة المجتمع. راجع.)411 -116 novembre 3381 ,tome LX ,pp .Revue Encyclopedique ,(: و المذاهب الإشتراكية كثيرة منها: ر )1 art :Socialisme .(et critique de la philosophie ,)Vocabulaire technique :اشتراكية الذين أنكروا المنافسة الحرة و أنكروا في الوقت نفسه تدخل الدولة في الحياة الاقتصادية و لكنهم زعموا مع ذلك ان المسألة الاجتماعية يمكن أن تحل بتأسيس جمعيات حرة يدخلها المتعاقدون و يخرجون منها بمحض إرادتهم. من هذه المذاهب اشتراكية( روبر أون )Robert Owen (-و اشتراكية التكافل )mutuellisme (و الاشتراكية التعاونية )Cooperatisme (و الاشتراكية الجماعية )Collectivisme (و الشيوعية الفوضوية )2 anarchique (.)communisme اشتراكية الذين اعتمدوا على تدخل السلطات العامة و لا سيما الدولة في تحقيق النظام الاقتصادي الجديد و تثبيته كاشتراكية البلديات )Socialisme Municipal (التي تعد اشتراكية متوسطة بين اشتراكية الجمعيات )Socialisme d association (و اشتراكية الدولة )d Etat )Socialisme لأنها تقرر إمكان الاشتراك على اساس التعاقد بين بلديات كثيرة. و كاشتراكية الدولة التي ذهب اليها( ماركس) و( انجلس) في بيانهما الشيوعي Communiste 8481 (.)Marx et Engels ,le Manifeste تنقسم اشتراكية الدولة الى نوعين الأولين ديموقراطي و الثاني ارستقراطي أما النوع الديموقراطي فيهدف الى غاية سياسية و هي إقامة الحكم على أساس ديموقراطي يجعل الدولة خادمة لجميع المصالح الشعبية لأن الدولة في مذهبهم هي الفيض المباشر لارادة الشعب و لأن خدمة الشعب من لوازم ماهيتها. المثال من ذلك اشتراكية( لوي بلان )8491 Louis Blanc -و اشتراكية الماركسيين في ايامنا هذه. و أما النوع الارستقراطي فيثبت أن انفكاك الفرد عن الدولة وهم باطل لأن الفرد إنما وجد لتحقيق الغايات المثالية المجتمعة في الدولة و لأن انضمام الفرد الى الدولة هو الواسطة الوحيدة لتثبيت حقوقه.( المثال من ذلك مذهب هيجل و كارليل و رودبرتوس و آدولف فغنر). ان هذه الاشتراكية مضادة للفردية الفرنسية و الانكليزية التي انتشرت في القرن الثامن عشر. 3) اشتراكية الذين زعموا أن تأسيس النظام الجديد لا يتم بالقهر و القسر بل يتم بالطرق الشرعية. و تسمى اشتراكيتهم هذه باشتراكية الاصلاح أو اشتراكية التطور )4 evolutionniste (.)Socialisme reformiste ou الاشتراكية الثورية )Socialisme revolutionnaire (و هي القول ان النظام الجديد لا يتحقق إلا بثورة العمال أي بتبديل السلطات العامة و القوانين الحاضرة بطريق الانقلاب و القهر و القوة. 5) الاشتراكية الخيالية أو الطوباوية )Socialisme utopiste (و هي التي تتخيل مجتمعا فاضلا يحقق لأفراده في المستقبل مجتمعا أسباب السعادة كالمدينة الخيالية التي تصورها( توماس موروس )Thomas Morus -أو كالنظام الاجتماعي الذي تخيله كل من( سن سيمون )Saint -Simon و( فوريه.)Fourier - 6) الاشتراكية التجريبية )Socialisme experimental (و هي القول: ان تعريف النظام الاقتصادي الذي ينشأ عن الغاء النظام الرأسمالي و التنبؤبه قبل بلوغه محال. المثال من ذلك النقابية )Syndicalisme (التي ذهب اليها( جورج سوريل )Georges Sorel -و الماركسية المعاصرة و الاشتراكية الفوضوية )Sociolisme anarchiste (و غيرها. و جميع هذه المذاهب على اختلاف طبقاتها و أنواعها تشترك في الأصول الآتية: آ- الايمان بالحتمية الاجتماعية. فاشتراكية( سن سيمون) و( فوريه) و( برودون) مبنية على فلسفة التاريخ و حتمية وقائعه كما ان اشتراكية( كارل ماركس) العلمية مبنية على المادية التاريخية )Materialisme historique (.ب- تنظيم قوى الانتاج و ربط الوظائف الاقتصادية بالدولة أو بالمراكز الموجهة و يعبرون عن ذلك بقولهم ان الاشتراكية هي تصنيع الدولة أو تخليق الصناعة. حتى لقد قال دور كهايم: تطلق الاشتراكية على كل مذهب يريد أن يربط جميع الوظائف الاقتصادية المشتتة أو بعضها بالمراكز الاجتماعية الواعية الموجهة )Rev .meta ,Juillet 129 ,p 494 (و لا يدرك الأفراد حريتهم الحقيقة إلا إذا نظمت الحياة الاقتصادية تنظيما عادلا. فليست الاشتراكية مضادة للحرية و لا للفردية بل الفردية الكاملة و المنطقية تستلزم الأخذ بالنظام الاشتراكي. ج- الاعتقاد ان العمل هو الأساس الشرعي لكل تملك و لولا هذا الاعتقاد لما انتقد الاشتراكيون نظام التملك الحاضر لأن هذا النظام في نظرهم يجلب لبعض الأفراد دخلا من دون عمل و يحرم العمال نتائج سعيهم و تعبهم. فالاشتراكية لا تلغي إذن حق الملك الفردي بل تقيم هذا الحق على اساس شرعي و تريد أن تحسن حال الطبقة الفقيرة الكادحة. فلا ملك إلا لمن يكدح في العمل و لا حق في الحياة إلا لمن يستحق الحياة.( ر: تعاون و تضامن و جماعي و حرية و شيوعية الاشتقاق في الفرنسية Derivation في الانكليزية Derivation في اللاتينية Derivatio الاشتقاق في اللغة هو أخذ شق الشي‏ء تقول اشتق الكلمة من الكلمة أي أخرجها منها و هو عند أهل العربية أن تجد بين اللفظين تناسبا في أصل المعنى و التركيب فترد أحدهما الى الآخر أو هو أن تأخذ من اللفظ ما يناسبه في التركيب فتجعله دالا على معنى يناسب معناه. فالمأخوذ مشتق و المأخوذ منه مشتق منه. و الاشتقاق ثلاثة أقسام:( 1) الاشتقاق الصغير و هو أن يكون بين اللفظين تناسب في الحروف و التركيب نحو ضرب من الضرب.( 2) الاشتقاق الكبير و هو أن يكون بين اللفظين تناسب في اللفظ و المعنى دون الترتيب نحو جبذ من الجذب.( 3) الاشتقاق الأكبر و هو أن يكون بين اللفظين تناسب في المخرج نحو نعق من النهق.( ر: تعريفات الجرجاني الاشتقاق). و الاشتقاق في العلم الرياضي هو البحث عن مشتق التابع او الدالة .)d une fonction Derivee (و يعرفون مشتق التابع بقولهم انه نهاية نسبة تزايد التابع الى تزايد المتغير عندما ينتهي تزايد المتغير الى الصفر. و ينتج من ذلك: أن التابع يكون متزايدا أو متناقصا في مجال ما عندما يكون مشتقه موجبا أو سالبا في ذلك المجال و انه يكفي لايجاد قيم المتغير التي تجعل التابع أعلى أو أدنى أن تبحث عن القيم التي تجعل مشتق هذا التابع مساويا للصفر. و ان المثل الزاوي للماس في نقطة من منحنى تابع ما يساوي قيمة المشتق العددية الموافقة لفاصلة هذه النقطة. و الاشتقاق في علم الري هو أن تشتق من النهر قناة مقابلة له كما ان الاشتقاق في الطب هو أن تحول السبب المرضي الى ناحية أخرى من البدن. و الاشتقاق في علم النفس هو أن تستبدل بالفعل الموافق للظروف و المحتاج الى توتر نفسي عال لا يستطيع المرء تحقيقه أفعالا أو ارتكاسات سهلة غير نافعة أو غير موافقة. فاذا خف التوتر أو الاشتداد النفسي حلت محل الأفعال العالية حوادث وطيئة كالفعل و الادراك اليين من الغرض و التخيل الوهمي و ارتجاج الدماغ و القلب و الأحشاء و اضطراب الحركات. و يسمى احلال هذه الحوادث الوطيئة محل الأفعال النفسية العالية بالاشتقاق النفسي. و لكن الاشتقاق لا يقتصر على استبدال الوطي‏ء بالعالي لأن‏هناك اشتقاقا يحول النزعات و الغرائز و الميول الضارة الى ميول نافعة. و الدليل على ذلك ان وراء الحياة النفسية الظاهرة حياة مظلمة مؤلفة من النزعات الخفية و الأحلام المكبوتة فاذا استبدل الانسان بالميول المكبوتة ميولا مباينة لها في الظاهر و مطابقة لها في الباطن سمي فعله هذا باشتقاق الميول أو تحويلها فيتحول الطمع الى قناعة و الطموح الى كرم و اذا غير الانسان أهداف ميوله فرفعها من طور أدنى الى طور أعلى سمي فعله هذا بالتصعيد )Sublimation (فتنقلب الغريزة الجنسية الى نزعات أسمى منها كالعشق و محبة الجمال و الشعر و الموسيقى.( ر: partie ch .IV .4 Pierre Janet ,les nevroses 2 e ر: أيضا اصطلاحات اللاشعور و التصعيد و الكبت و التحليل النفسي). الاشتهاء في الفرنسية Appetition في اللاتينية Appetitio اشتهى الشي‏ء و تشهاه: أحبه و رغب فيه رغبة شديدة و الاشتهاء أو التشهي اصطلاح يستعمله الفيلسوف( ليبنيتز) للدلالة على الفاعلية التي يتصف بها الموناد (Monade ر: هذا اللفظ). قال: الاشتهاء هو فعل المبدأ الداخلى الذي يحدث التغير أو الانتقال من إدراك الى آخر. و مع ان الاشتهاء لا يستطيع دائما أن ينتهي الى كامل الادراك الذي ينزع اليه فانه ينال منه دائما بعض الشي‏ء و ينتهي إلى إدراكات جديدة( ر: )Leibnitz .Monadologie ,51 .(أما عند اسبينوزافان الاشتهاء هو الرغبة الواعية التي تسوق الانسان الى العمل. و الموناد في نظر( ليبنيتز) جوهر روحي متوسط بين الصور العقلية و الجواهر الفردة الجسمانية و هو جوهر بسيط لا يولد ولادة طبيعة و لا يموت موتا طبيعيا و له طبيعة داخلية شبيهة بطبيعة النفس البشرية. و هو متصف بالادراك الذي يهب له ذاتية شخصية تجمع بين الكثرة و الوحدة و من صفاته أنه دائم التغير دائم الانتقال من حال الى آخر و انه ذو شعور و حياة و فاعلية عفوية و ان حالاته المختلفة تؤلف وحدة لا مادية فهو إذن قوة و نزوع و فعل و الاشتهاء هو تلك الفاعلية الروحية التي يتصف بها الموناد و له وجهان أحدهما خارجي و الآخر داخلي فاذا نظرت الى الاشتهاء من الناحية الخارجية كان قوة طبيعية و اذا نظرت اليه من الناحية الداخلية كان نزوعا و رغبة و شوقا و إرادة. و جميع تغيرات الموناد انما هي نتيجة لهذا الاشتهاء و هي تغيرات متصلة فكل حالة حاضرة ناشئة عن حالة سابقة و كل تغير فهو مثقل بالماضي و ممتلي‏ء من المستقبل. الاشراق في الفرنسية Illumination في الانكليزية Illumination في اللاتينية Illuminatio الاشراق في اللغة الاضاءة و الانارة يقال: أشرقت الشمس: طلعت و أضاءت و أشرق وجهه أي أضاء و تلألأ حسنا و أشرق المكان: أنار باشراق الشمس و أشرقت الشمس المكان: أنارته. و الاشراق في اصطلاح الحكماء هو ظهور الأنوار العقلية و لمعانها و فيضانها على الأنفس الكاملة عند التجرد عن المواد الجسمية السهروردي حكمة الاشراق طبعة كور بن طهران 1952 ص 298). و حكمة الاشراق )illuminative )Philosophie هي الحكمة المبنية على الاشراق الذي هو الكشف( ر: هذا اللفظ) و هي عين حكمة المشارقة الذين هم أهل فارس و هذا المعنى يرجع في الحقيقة الى المعنى الأول لأن حكمة المشارقة أيضا ذوقبة و كشفية و لا فرق بهذا الاعتبار بين حكمة الاشراق و الحكمة المشرقية التي تكلم عليها ابن سينا لأن الشرق هو المنبع الرمزي لإشراق النور. و تختلف حكمة الاشراق عن الفلسفة الارسطية بأنها مبنية على الذوق و الكشف و الحدس في حين ان الفلسفة الارسطية مبنية على الاستدلال و العقل. و اكتساب النفس للمعرفة في فلسفة ابن سينا لا يتم بالاحساس و لا بالخيال و لا بالوهم بل يتم بالعقل و أعلى درجات العقل الإنساني العقل المستفاد الذي يتلقى الاشراق من العقل الفعال. قال ابن سينا: فان الأفكار و التأملات حركات معدة للنفس في قبول الفيض كما ان الحدود الوسطى معدة بنحو أشد تأكيدا لقبول النتيجة و ان كان الأول على سبيل و الثاني على سبيل أخرى كما ستقف عليه فيكون النفس الناطقة إذا وقعت لها نسبة ما الى هذه الصور بتوسط اشراق العقل الفعال حدث فيها منه شي‏ء من جنسها من وجه و ليس من جنسها من وجه( ابن سينا كتاب الشفاء الفصل الخامس من المقالة الخامسة من الفن السادس من الطبيعيات ص 356 من طبعة طهران). و قد بين السهروردي صاحب حكمة الاشراق انه لا شي‏ء أظهر من النور و لا شي‏ء أغنى منه عن التعريف فالشي‏ء في نظره ينقسم الى نور وضوء في حقيقة نفسه أي في ذاته و الى ما ليس بنور وضوء في حقيقة نفسه و هو الظلمة فان الظلمة هي عدم النور. أما النور في نفسه و لنفسه فيسمى بالنور المجرد و النور المحض. و هذا النور المجرد إما أن يكون محتاجا و فقيرا كالعقول و النفوس و إما أن يكون غنيا مطلقا لا افتقار فيه بوجه من الوجوه إذ ليس وراءه نور و هو الحق سبحانه و يسمى نور الأنوار و النور المحيط و النور القيوم و النور المقدس و النور الأعظم الأعلى و نور النهار و النور الاسفهيد لأن الاسفهيد في اللغة الفهلوية زعيم الجيش و رأسه. و أما ما ليس بنور في حقيقة نفسه فينقسم الى مستغن عن المحل كالجوهر لغاسق فانه مظلم لا نور فيه و الى ما هو هيئة لغيره كالنور العارض أو العرضي و هو لا يقوم بذاته بل يفتقر الى محل يقوم به سواء كان محله الأجسام النيرة كالشمس أو الأجسام المجردة. و كل جسم فهو في وجوده مفتقر الى النور المجرد و النور هو الظهور و نسبة النور الى الظلمة كنسبة الظهور الى الخفاء. و خروج الموجودات من العدم الى الوجود انما هو خروج من الظلمة الى النور فيكون الوجود كله نورا بهذا الاعتبار و يكون أقرب الموجودات الى نور الأنوار أكثرها كمالا و يكون أبعدها عنه أقلها نورا و بهاء و المثل الأعلى للحكيم أن يتوغل في التأله و البحث. و اذا كانت السياسة بيد حكيم متأله كان الزمان نوريا. و اذا خلا الزمان عن تدبير إلهي كانت الظلمات غالبة( ر: كتاب حكمة الاشراق لشهاب الدين السهروردي نشره المستشرق هنري كوربن في مجموعة دوم مصنفات شيخ اشراق بطهران سنة 1952 و كتاب Avicenne et le recit visionnaire لهنري كوربن Henry Corbin أيضا طبع في طهران سنة 1954). الاصالة في الفرنسية Authenticite ,originalite في الانكليزية Authenticity ,originality للاصالة معنيان اساسيان: الاول هو الصدق )Authenticite (و يقال على وثيقة او عمل صادر حقا عن صاحبه و يقابله المنحول .)Apocryphe (تقول: النسخة الاصلية أو الاصيلة و هي النسخة التي كتبها المؤلف بيده الا أن كون الخبر آتيا من مصدره الاول لا يدل على صدقه دائما. و تطلق الأصالة ايضا على صدق الوثيقة التي كتبها قاض أو كاتب بالعدل أو موظف رسمي مختص أو تطلق على صدق مضمون الوثيقة و مطابقته للواقع. و الأصالة في علم ما بعد الطبيعة هي المطابقة التامة بين ظاهر الوجود و حقيقته و في علم الأخلاق هي الصدق و الاخلاص. و يطلق اصطلاح نقد الاصالة في علم التاريخ على نظر المؤرخ في الوثائق و الروايات هل هي صحيحة أو مدسوسة او مزورة. و الاصالة عند( هيدجر) هي الافكار و العواطف الصادرة حقا عن صاحبها فكل من كان تفكيره صدى للبيئة او للرأي العام و كلامه غير صادر عن ذاته و غير متصل بالواقع لم يكن انسانا أصيلا. و الثاني هو الجدة أو الابتداع )originalite (و هو امتياز الشي‏ء او الشخص على غيره بصفات جديدة صادرة عنه فالأصالة في الانسان إبداعه و في الرأي جودته و في الاسلوب ابتكاره و في النسب عراقته. و الأصالة بهذا المعنى ضد السخف و الاسفاف و الابتذال و هي أن يأتي المرء بشي‏ء جديد مبتكر لم يسبقه اليه غيره فاذا قلد غيره أو أتى بشي‏ء مبتذل أو سخيف لم يكن اصيلا. قال باسكال: كلما كان الانسان ادق تفكيرا كان الاصلاء في نظره اكثر عددا schvicg ,n .7 323 )Pensees ,petite edition Brun -)Pascal (و ليس من الاصالة في شي‏ء ان يكون الرجل غريب الأطوار كثير التمدح بمخالفة قواعد السلوك المألوفة فإن الخروج عن النظام و الاعتدال أقرب الى الحمق و ذهاب العقل منه الى الفطانة و ذكاء القلب. الاصل في الفرنسية Origine في الانكليزية Origin في اللاتينية Origo الأصل أسفل الشي‏ء و هو في اللغة عبارة عما يفتقر اليه و لا يفتقر الى غيره و في الشرع عبارة عما يبنى عليه غيره أو هو ما ثبت حكمه بنفسه و بني عليه غيره. و الابتناء إما أن يكون حسيا و إما أن يكون عقليا. فالابتناء الحسي مثل ابتناء السقف على الجدار و الابتناء العقلي مثل ابتناء الأفعال على المصادر و المجاز على الحقيقة و الأحكام الجزئية على القواعد الكلية و المعلولات على العلل و ما يشبه ذلك. و للأصل في اصطلاحنا عدة معان: 1- الأصل بدء الشي‏ء أي أول ظهوره و نشأته كما في قول ابن خلدون: زعم انه الفاطمي المنتظر تلبيسا على العامة هنالك بما ملأ قلوبهم من الحدثان بانتظاره هنالك و ان من ذلك المسجد يكون أصل دعوته( المقدمة ص: 284). و هذا البدء قد يكون زمانيا كما في قول ابن خلدون أيضا: ان البدو أقدم من الحضر و سابق عليه و ان البادية أصل العمران... و أن الضروري أقدم من الحاجي و الكمالي و سابق عليه لأن الضروري أصل و الكمالي فرع... و ذلك يدل على أن أحوال الحضارة ناشئة عن احوال البداوة و أنها أصل لها.( المقدمة ص: 213- 214 من طبعة دار الكتاب اللبناني). أو يكون مكانيا كما في قولنا ان نقطة الصفر تعتبر أصلا بالنسبة الى تبدل قيم المتغير و قد يكون مطلقا كما في كلامنا على أصل الوجود أو مبدأ الوجود فهو لا يتضمن معنى زمانيا بل يشير الى أبتناء العالم كله على علة أولى قديمة. 2- و قد يطلق الأصل على أقدم صورة لشي‏ء متبدل فيكون مبنى و أساسا لذلك الشي‏ء كما في قول( رينان): يجب أن يشتمل تاريخ أصول المسيحية على تاريخ العهد المظلم الذي امتد من أوائلها الى الوقت الذي أصبحت فيه حادثا عاما شائعا و معلوما لدى الجميع .)trod .p XXX III nes du Christianisme ,t .I in -)E ,Renan ,Histoire des Origi -و كما في قول( دور كهايم): ان الدراسة التي شرعنا فيها ضرب من اعادة النظر في مسألة أصول الأديان بشروط جديدة. لا شك اننا اذا عنينا بكلمة أصل بدءا مطلقا وجب استبعاد هذه المسألة لخلوها من أية صفة علمية. فالمسألة المقصودة هنا هي غير هذه تماما. إنا نريد أن نجد وسيلة لابراز الأسباب الدائمة التي تتوقف عليها الصور الأساسية للتفكير و العمل الديني. فكلما كانت المجتمعات التي نشاهدها أقل تعقيدا كانت ملاحظتها أسهل ذلك هو السبب الذي من أجله حاولنا التقرب من الاصول: ntaires de la vie religicuse ,p .11 (.)Durkheim ,les formes eleme -و كما في قوله أيضا: أنت ترى أن لكلمة أصول عندنا معنى اضافيا ككلمة بدائي. ان هذا اللفظ لا يدل على البدء المطلق بل يدل على أبسط حالة اجتماعية معلومة لا يمكننا في الوقت الحاضر أن نرتقي الى حالة أبسط منها فاذا تكلمنا على الأصول أو على بدايات التاريخ أو على التفكير الديني فليفهم من هذه الألفاظ ما عنينا.( دور- كهايم م. ن ص: 11). 3- الأصل هو الواقع القديم الذي تبدل فخرج منه شي‏ء آخر كما في قولنا: أصل المسيحية اليهودية و الهلينية. و قد يطلق الأصل على مجرد الحالة القديمة كما في قولنا: الأصل في الأشياء الإباحة و الأصل في الماء الطهارة و الأصل في الأشياء العدم أي العدم فيها متقدم على الوجود. 4- و قد يطلق الأصل على المبدأ و القاعدة فاذا أطلق على المبدأ سمي أصلا منطقيا بخلاف الأصل الزماني و التاريخي و اذا أطلق على القاعدة دل على قضية كلية من حيث اشتمالها بالقوة على جزئيات موضوعها و تسمى تلك الأحكام الجزئية فروعا و استخراجهامنها تفريعا. و حمل المفهوم الكلي على الموضوع على وجه كلي بحيث تندرج فيه أحكام جزئياته يسمى أصلا و قاعدة و حمل ذلك المفهوم على جزئي معين من جزئيات موضوعه يسمى فرعا و مثالا. و الأصول من حيث انها مبنى و أساس لفروعها سميت قواعد كما في قول( الغزالي): و لكن مجموع ما غلطوا فيه يرجع الى عشرين أصلا يجب تكفيرهم في ثلاثة منها.( المنقذ ص 95) و من حيث انها مسالك واضحة لها سميت مناهج و من حيث انها علامات لها سميت أعلاما. و العلوم الأصلية هي العلوم المشتملة على المبادى‏ء و القواعد الكلية. قال( أبن سينا): و هذه- الكلام على العلوم المتساوية النسب الى جميع أجزاء الدهر- منها أصول و منها توابع و فروع و غرضنا هنا هو في الأصول و هذه التي سميناها توابع و فروعا فهي كالطب و الفلاحة( منطق المشرقيين ص: 5). 5- و قد يطلق الأصل على السبب كما في قولنا: إن حب الذات أصل الخجل. فالسبب أصل من جهة احتياج المسبب اليه و ابتنائه عليه و السبب المقصود أصل من جهة كونه بمنزلة العلة الغائية كما في قول صاحب الرسالة الجامعة: و أنا آخذ عليك فيها عهد الله المأخوذ على أول مبدع أبدعه و جعله أصلا لخلقه بما أفاض عليه من جوده( الرسالة الجامعة الجزء الأول ص 12- 13). و لكن الأصل لا يطلق في اللغة إلا على العلة المادية فتقول أصل هذا السرير خشبه أو نحاسه و لا تقول: أصله الغاية التي صنع من أجلها. 6- و قد يطلق الأصل على الدليل بالنسبة الى المدلول عليه كما في قولنا: الأصل في هذه المسألة الكتاب و السنة. و قد يطلق على الراجح بالنسبة الى المرجوح أو على ما هو الأولى كما يقال: الأصل في الانسان العلم أي العلم أولى به من الجهل. و قد يطلق على المحتاج اليه كما في قولنا الأصل في الحيوان الغذاء. و قد يطلق على حادث كان سببا في استعمال لفظ أو حدوث خطأ أو نشوء عادة أو اكتساب نمط من أنماط الفعل. و قد يكون الأصل مرادفا للتكوين( راجع هذه الكلمة). و قد يدل على الوالد بالنسبة الى الولد كما في قولهم: ليس له أصل و لا فصل فالأصل الوالد و الفصل الولد و قيل الأصل الحسب و الفصل اللسان و الأصيل المتمكن في أصله. 7- و يستعمل الأصل في منطوق كثير من المسائل الفلسفية. من هذه المسائل: ( آ) أصل تصوراتنا أو معارفنا .)ces ou de l origine denos connaissan -)Probleme de l origine desidees يطلق الأصل هنا إما على نشوء التصورات و المعارف بالنسبة الى الفرد و إما على نشوئها بالنسبة الى الانسانية عامة أو يطلق في ترتيب أحوال النفس على الأحكام و التصورات التي لا يمكن إرجاعها الى الاحساس أو يطلق في نقد مبادي‏ء العلوم و فرضياتها و نتائجها و أصلها المنطقي على الأسباب الفاعلة أو الظرفية المؤثرة في تكوين معارفنا أو يطلق في نظرية المعرفة على المبادي‏ء القبلية الموجودة في الادراك الحسي و التفكير. ( ب) أصل الأنواع de l origine des especes (:Probleme (هل الأنواع الحية ثابتة على حالها لا تتغير أم هي متبدلة تنتقل من صورة الى صورة على التعاقب و اذا صح أنها متبدلة فما هي أسباب تبدلها و ما هي مراحله( ج) أصل الحياة de l origine de la vie (:Probleme (هل الحياة مجرد تفاعل فيزيائي- كيميائي أم هي ظاهرة أصيلة دائمة و اذا كانت ظاهرة أصيلة فكيف حدثت في الماضي على كوكب كالأرض لم يكن مشتملا على جميع الشروط اللازمة لحدوثها. ( د) أصل اللغة )de l origine du langagc Probleme (و هي مسألة عويصة: هل تولدت اللغة من وحي إلهي أم من غريزة أو وحي طبيعي أم هي نتيجة تواطؤ و اختراع أم نتيجة تطور تاريخي: ( انظر كتاب رينان (origine du langage (.Renan ,:ه) أصل الشر )de l origine du mal Probleme (و هي أعوص من المسألة السابقة: لماذا وجد الشر في عالم خلقه إله خير كامل. أفلا يتعارض وجود الشر و وجود الله ألا يبطل كذلك وجود الخير إذا كان الله غير موجود. ينتج من هذه المسائل أن لكلمة( أصل) معنيين أساسيين فهي تطلق أولا على الأصل المطلق )absolue Origine (الذي تريد الفلسفة الوضعية أن تجتنب البحث فيه و هي تطلق ثانيا على معنى اضافي نسبي أي على مجموع العوامل التي توضح نشوء الشي‏ء: كالمواد أو الأسباب و الظروف التي أدت الى حدوثه. و هذا المعنى الثاني لا يتعارض و شروط البحث العلمي. على أن في هذا المعنى الأخير التباسا لأنك اذا بحثت عن الأصل و لم تعين البدء الزماني انقلب بحثك في التاريخ الواقعي الى بحث في التاريخ الخيالي المجرد كبحث فلاسفة القرن الثامن عشر في الحالة الطبيعية التي اعتبروها أصلا للاجتماع الانساني دع أن بحثك عن الأصول لا بد من ان يتضمن إشارة الى أصل واحد تفرعت عنه الأشياء أو إشارة الى حالة فديمة لم يكن الشي‏ء المبحوث عن أصله موجودا فيها كبحث( جان جاك روسو) مثلا عن أصل التفاوت بين الناس. ان العقل العلمي الفلسفي يبحث دائما عن الوحدة و يريد أن يرجع الأشياء الى أصل واحد أو الى مبدأ واحد معين. و هذا أمر بعيد المنال لأن هناك في الواقع أحوالا كثيرة لا يمكن تعيين أصل لها كما ان هناك لكل حالة معلومة أصولا كثيرة أثرت في تكوينها. الاضافة في الفرنسية Relation في الانكليزية Relation في اللاتينية Relatio الإضافة في اللغة نسبة الشي‏ء الى الشي‏ء مطلقا و في الاصطلاح نسبة اسم الى اسم جر ذلك الثاني بالأول نيابة عن حرف الجر أو مشاكله. و قيل: الاضافة ضم شي‏ء الى شي‏ء و منه الاضافة في اصطلاح النحاة لأن الأول منضم الى الثاني ليكتسب منه التعريف و التخصيص. و للاضافة عند الفلاسفة عدة معان: 1- الاضافة هي المقولة الرابعة من مقولات آرسطو و هي جمع تصورين أو أكثر في فعل ذهني واحد كالهوية و المعية و التعاقب و المطابقة و السببية و الأبوة و البنوة و غيرها. و الاضافة تلحق جميع المقولات و ذلك انها تعرض للجوهر كالأبوة و البنوة أو تعرض للكم كالضعف و النصف و القليل و الكثير أو تعرض للكيف كالشبيه و العالم و المعلوم أو تعرض للأين كالمتمكن و المكان أو تعرض للزمان كالمتقدم و المتأخر أو تعرض للوضع كاليمين و اليسار أو توجد في الفعل و الأنفعال. قال ابن رشد: و الفرق بين هذه الخمس- الكلام على المقولات- التي تتقوم بالنسبة و بين الإضافة التي أيضا وجودها في النسبة ان النسبة المأخوذة في الاضافة هي نسبة بين شيئين تقال ماهية كل واحد منهما بالقياس الى الثاني مثل الأبوة و البنوة. و أما النسبة المأخوذة في الأين و متى و سائر تلك المقولات فانما يقال ماهية أحدهما الى الثاني فقط. و مثال ذلك: ان الأين كما قيل هو نسبة الجسم الى المكان فالمكان مأخوذ في حده الجسم ضرورة و ليس من ضرورة حد الجسم أن يوجد في حده المكان و لا هو من المضاف فان أخذ من حيث هو متمكن لحقته الاضافة و صارت هذه المقولة بجهة ما داخلة تحت مقولة الاضافة. و كذلك سائر مقولات النسب... و قد تلحق الاضافة سائر لواحق المقولات مثل التقابل و التضاد و العدم و الملكة. و هي بالجملة قد تكون من المعقولات الأول و من المعقولات الثواني كالإضافة التي بين الجنس و النوع. ( ابن رشد كتاب ما بعد الطبيعة ص: 8- 9). 2- و الاضافة هي إحدى مقولات( كانت) التي تتضمن نسبة العرض الى الجوهر و نسبة العلة الى المعلول و نسبة الاشتراك( أي التأثير المتبادل بين الفاعل و المنفعل). و تنقسم الأحكام عند( كانت) من حيث الإضافة الى ثلاثة أقسام:( 1) الحملية المطلقة )Categoriques (و هي التي لا يتقيد الاسناد فيها بشرط أو فرض( 2) الشرطية المتصلة )Hypothetiques (كقولك: ان كان الجو معتدلا خرجت من البيت( 3) الشرطية المنفصلة البيت( 3) الشرطية المنفصلة )Disjonctifs (كقولك: اما أن يأتي و اما ان لا يأتي. 3- و الاضافة هي نسبة بين شيئين تصور احدهما يمنع التصديق بالآخر و لكنه لا يمنع التفكير فيه و ذلك لأنهما يتضمنان تصور شي‏ء ثالث يربط بينهما. قال( هاملن :)Hamelin كل إثبات لشي‏ء يمنع إثبات عكسه و كل تصديق برأي يمنع التصديق بضده و لا معنى للرأيين المتضادين إلا اذا حال أحدهما دون الأخذ الآخر. و هذا المبدأ الأول يتمم بآخر ليس أقل منه ضرورة و هو أنه لما كان لا معنى لأحد المتضادين إلا بالنسبة الى الآخر وجب أن يكون المتضادان متصورين معا لأنهما جز آن من كل واحد. و لذلك يجب أن نضيف الى المرحلتين اللتين وجدناهما في التصور الذهني مرحلة ثالثة و هي مرحلة التأليف فالرأي و ضده و التأليف بينهما قانون عام و هو في مراحله الثلاث أبسط قانون للأشياء و نحن نطلق عليه اسم الاضافة )4 de la representation ,I ,1 .(Essai sur les elements principaux Hamelin ,(.الإضافة هي علاقة بين شيئين من شأن أحدهما أن يتبدل بتبدل الثاني كتبدل التابع الرياضي بتبدل المتغير أو كتبدل كمية محصول الأرض بتبدل كلف الشمس( جيفولس .)Jevons و تسمى الاضافة في هذه الحالة علاقة و تطلق على كل قانون يعبر عن رابطة بين شيئين أو عدة أشياء متغيرة كما في قول كورنو: يجب معارضة مسلمات الملاحظة بالاضافات- أي بالعلاقات- التي عرضتها النظرية p .162 .(theorie des Chances Ch .XII ,)Cournot ,و تقسم الاضافة الى ما يختلف فيه اسم المتضايفين كالأب و الابن و الى ما يتوافق فيهما الاسم كالأخ مع الأخ و الى ما يختلف فيه بناء الاسم مع اتحاد ما منه الاشتقاق كالعالم و المعلوم و الحاس و المحسوس. و امارة اللفظ الدالة على الإضافة هي التكافؤ من الجانبين فان الأب أب للابن و الابن ابن للأب. و من شرائط هذا التكافؤ أن يراعى فيه اتحاد جهة الاضافة حتى يؤخذ كله بالفعل او كله بالقوة. و من خواص الإضافة انه اذا عرف أحد المضافين محصلا به عرف الآخر أيضا كذلك فيكون وجود أحدهما مع وجود الآخر لا قبله و لا بعده.( ر: الغزالي معيار العلم ص 205). الاعتداء في الفرنسية Agression في الانكليزية Aggression اعتدى المرء على غيره ظلمه و الاعتداء هو الظلم و الجور. و يطلق الاعتداء عند الفلاسفة على كل سلوك يهدف الى ايذاء الغير او الذات أو ما يحل محلهما من الرموز. و الاعتداء عند( فرويد) ناشى‏ء عن غريزة التهديم و النقض و لكن بعض العلماء المعاصرين يعد الاعتداء مظهرا من مظاهر إرادة الحياة. و ربما كان السلوك العدواني تعويضا من الحرمان الذي يشعر به الشخص المعتدي. و اذا حيل دون بلوغ غريزة العدوان غايتها من الايذاء الخارجي الواقع على الآخرين اتجهت الى صاحبها و حملته على ايذاء نفسه بنفسه. الاعتقاد في الفرنسية Croyance في الانكليزية Belief و لفظ )Croyance (الفرنسي محرف عن )Creance (و أصله في اللاتينية )Credentia (و هو فعل مشتق من )Credere (اللاتيني و معناه( اعتقد). الاعتقاد في المشهور هو الحكم الذهني الجازم القابل للتشكيك بخلاف اليقين. و قيل: هو إثبات الشي‏ء بنفسه و قيل: هو التصور مع الحكم. و الفرق بين الاعتقاد و الافتناع و اليقين ان الاقتناع حكم ذهني جازم لا يقبل التشكيك و ان اليقين اقتناع مستند الى أسباب و حجج ثابتة. و الفرق بين الاعتقاد و العلم أن العلم حكم جازم لا يقبل التشكيك كالاقتناع و اليقين في حين ان الاعتقاد يقبله. و لكن بعضهم يطلق الاعتقاد تارة على العلم و تارة على اليقين و تارة على التصديق مطلقا و يجعله أعم من أن يكون جازما أو غير جازم مطابقا أو غير مطابق ثابتا أو غير ثابت. الا ان الاعتقاد بمعنى اليقين غير مشهور و بمعنى التصديق مشهور. و اذا كان الاعتقاد مطابقا للواقع كان صحيحا و اذا كان غير مطابق له كان فاسدا. و للاعتقاد معنيان آخران: أحدهما عام و الآخر خاص. فالاعتقاد بالمعنى العام يطلق على الرأي و الظن و يشتمل كالرأي و الظن على درجات متفاوتة من الرجحان. و الاعتقاد بالمعنى الخاص يطلق على الثقة برأي‏الشاهد أو على الركون الى قول عالم حصل التصديق بقوله لأسباب خارجية دون أي تفحص مباشر. و يطلق الاعتقاد في اصطلاح( كانت) و مدرسته على كل تصديق قام لا يقبل التشكيك من دون أن يكون له بالضرورة صفة عقلية أو منطقية. فاما أن يكون هذا التصديق مستندا الى عوامل فردية أو عواطف أو مصالح عملية نفعية و اما أن يكون مستندا الى مبادي‏ء كلية مشروعة كما في علم الأخلاق و عند ذلك يكون الاعتقاد فعلا إراديا مبنيا على عوامل مقبولة تصلح للتفاهم إلا انها مباينة لمفهوم الشي‏ء المصدق به. و قصارى القول ان الحكم يتضمن الاعتقاد و هو تصديق مطلق لا يشترط فيه أن يكون مستندا أو غير مستند الى حجج منطقية فاذا استند الى هذه الحجج أصبح علما لا اعتقادا. و اذا قلنا ان الحكم فعل ارادي حر كان الاعتقاد المستقل عن العوامل المرجحة دالا على حرية الاختيار و يسمى الاعتقاد في هذه الحالة ايمانا. لقد زعم الفلاسفة الاسكوتلانديون أن مبادي‏ء المعرفة اعتقادات أو تصديقات فرضت بالضرورة على العقل دون تسويغ أو تعليل. و زعم( مين دوبيران) ان الاعتقاد اقتناع مستقل عن التأمل و الانتباه و انه مضاد للحكم لأنه فعل غريزي و لكن الاعتقاد تابع لأسباب حيوية و نفسية و اجتماعية فاذا نظرت اليه من ناحية المنطق و اذا نظرت اليه من الناحية النفسية بحثت عن الأسباب المؤثرة في تكوينه. و هذه الناحية النفسية أغلب على الاعتقاد من الناحية المنطقية. فاذا قلت: ان لبعض هذه الأسباب المؤثرة قيمة كلية أصبح الاعتقاد ذا قيمة أخلاقية عامة و ان كان ذاتيا شخصبا. و اذا كان اليقين كما يقول( هاميلتون) مستندا الى تصديقات لا يمكن البرهان عليها كان الاعتقاد أساس كل يقين و اذا صح ان التصديق كما يقول( رينوفيه) لا يحدث دون عوامل انفعالية و إرادية كان الاعتقاد أدنى مرتبة من اليقين و كان اليقين المحض غاية مثالية أو حدا نهائيا لا حالة واقعية. الافتراض في الفرنسية Assomption في الانكليزية Assumption في اللاتينية Assumptio الافتراض قضية مسلمة أو موضوعة للاستدلال بها على غيرها و الافتراضات مرادفة للأوضاع و هي كما قال( ابن سينا): المقدمات التي ليست بينة بنفسها و لكن المتعلم يراود على تسليمها و بيانها اما في علم آخر و اما بعد حين في ذلك العلم بعينه( النجاة ص 112). فلفظ الأوضاع عنده مرادف للفظ المسلمات )Postulats (و هي افتراضات غير بديهية في نفسها الا ان العقل يستند اليها في البرهان على قضايا أخرى. و قد أطلق( استوارت ميل) لفظ الافتراض على الحقائق الرياضية أو على المبادي‏ء التي تستنبط منها بعض النتائج بصرف النظر عن صدقها أو كذبها. و قد يطلق لفظ الافتراض على القضية الصغرى في القياس او على مادة الحكم صادقة كانت أو كاذبة. و جملة القول ان الافتراضات مسلمات توضع للاستدلال بها على غيرها و كل مبدأ تستنبط منه النتائج بصرف النظر عن صدقه أو كذبه فهو افتراض مسلم به قبل البرهان عليه.( ر: الفرضية و المسلمة). الافراط في الفرنسية Exces في الانكليزية Excess الافراط تجاوز الحد في الكم كزيادة العرض على الطلب او تجاوز الحد في الك كاشتداد الالم في المرض أو تجاوز الاعتدال خطأ كالإفراط في التجريد او الإفراط في الطلب. و ليس كل افراط مذموما لأنه لا حد و لا نهاية لاتصاف المرء بالعلم أو الفضل فاذا جاوز الحد في ذلك من جانب الزيادة لم يكن مفرطا. و الفرق بين الافراط و التفريط ان الافراط يستعمل في تجاوز الحد من جانب الزيادة و الكمال و التفريط يستعمل في تجاوز الحد من جانب النقصان و التقصير.( تعريفات الجرجاني) الاقتران في الفرنسية Contiguite في الانكليزية Contiguity في اللاتينية Contiguus اقتران الشي‏ء بالشى‏ء هو اتصاله به و مصاحبته له إما لوجودهما معا في الزمان او المكان و إما لتغير أحدهما بتغير الآخر. و قانون الاقتران.)Loi de contiguite ( في علم النفس أحد القوانين الثلاثة التي وضعها آرسطو لتفسير تداعي الافكار. و خلاصة هذا القانون ان وجود حالتين معا في النفس يولد بينهما ارتباطا اقترانيا بحبث اذا خطرت احداهما بالبال خطرت الثانية معها. مثال ذلك ان رؤية السحاب تذكر بالمطر و رؤية الدخان بالنار. و هذا الاقتران قد يكون زمانيا او يكون مكانيا غير ان الاقتران المكاني لا يولد الارتباط الا اذا كانت الصور مدركة في زمان واحد. و قد يكون بين الشيئين بعد مكاني فاذا فكرت في الأول عند نظرك الى الثاني حصل الاقتران بينهما في نسك لأن الأصل في الاقتران هو الاقتران النفسي او المعنوي لا الاقتران المادي.( ر: تداعي الافكار) الاقتراني في الفرنسية Conjonctif في الانكليزية Conjunctive في اللاتينية Conjunctivus الإقتراني هو المنسوب الى الاقتران تقول: القياس الاقتراني )Syllogisme conjonctif (و هو القياس الذي يكون ما يلزمه ليس هو و لا نقيضه مقولا فيه بالفعل بوجه ما بل بالقوة... كقولك كل جسم مؤلف و كل مؤلف محدث فكل جسم محدث( ابن سينا النجاة ص 48). و عكسه القياس الاستثنائي و هو ان يكون ما يلزمه هو أو نقيضه مقولا فيه بالفعل.. كقولك: ان كانت النفس لها فعل بذاتها فهي قائمة بذاتها و لكن لها فعل بذاتها فهي قائمة بذاتها( م. ن ص 48) و القياس الاقتراني حملي و شرطي و الشرطي )Hypothetique (اما متصل و اما منفصل. و يطلق القياس الاقتراني عند فلاسفة( بور رويال) على القياس الذي تكون الكبرى فيه متضمنة للنتيجة كلها كما في الاقيسة الشرطية و الاقيسة المنفصلة. فالقياس الاقتراني عند هؤلاء الفلاسفة مرادف اذن للقياس الاستثنائي عند ابن سينا و غيره من مناطقة العرب.( ر: القياس) الاقتصاد في الفرنسية Economie في الانكليزية Economy في اليونانية Oikonomia الاقتصاد مأخوذ من القصد و القصد استقامة الطريق و الاقتصاد فيما له طرفان افراط و تفريط محمود على الاطلاق و قد يكنى به عما تردد بين المحمود و المذموم كالواقع بين الجور و العدل. و مبدأ الاقتصاد )d economie Principe (هو القول: ان الطبيعة لا تسلك لبلوغ غاياتها اعوص الطرق بل تسلك أبسطها. و المقصود بأبسط الطرق تلك التي تستلزم الأقل من القوة و المادة و الجهد و الاختراع و المبادرة( ر: كلمة فعل). و الاقتصاد في التفكير )de pensee Economie (مبدأ عام في التفكير العلمي يرمي الى الايجاز و التعويل على أقل ما يمكن من الفروض لتفسير الظواهر المختلفة و منه قول( ماخ )Mach العلم افتصاد في التفكير و الاقتصاد في الاعتقاد عنوان كتاب للغزالي. و طريقة الاقتصاد )d economie Methode (في الاستظهار هي الطريقة التي ابتكرها( أبينغوس) لحساب مدة بقاء الأثر في النفس بعد التعلم. و علم الاقتصاد السياسي )Economie politique (علم يبحث في ظواهر توزيع الثروة و انتاجها و استهلاكها و يحاول الكشف عن قوانين هذه الظواهر. و الثروة في الاصطلاح تطلق على كل ما ينتفع به أو تطلق على كل ما له قيمة في التبادل. فالعمل بهذا المعنى ثروة. أو عامل من عوامل الثروة. لذلك صحح بعضهم تعريف هذا العلم بقوله: انه النظر في قوانين التبادل. قال( ج. ب سي :)j .B ,Say ان علم الاقتصاد السياسي هو العلم الذي يبحث في قوانين انتاج الثروة و توزيعها و استهلاكها. و تصحح كتب علم الاقتصاد هذا التعريف باضافة بحث رابع الى موضوع هذا العلم و هو تداول الثروة و لكن بعض العلماء يعتقد أن هذه الاضافة غير ضرورية لأن التداول حالة من حالات التوزيع نعم ان فكرة التبادل لعبت دورا هاما في تطور هذا العلم و لكن قيمتها عند المعاصرين أقل مما. هي عليه عند المتقدمين. ثم ان مفهومي الانتاج و الاستهلاك يتضمنان معاني كثيرة لا علاقة لها بالاقتصاد كبعض المعاني الصناعية الداخلة في مفهوم الانتاج أو بعض المعاني الفيزيولوجية أو الاتنوغرافية أو الاخلاقية الداخلة في مفهوم الاستهلاك. فالانتاج و الاستهلاك متصلان بمفهوم التوزيع و علاقتهما به كعلاقة المعلول بالعلة. و مهما يكن من أمر فإن لعلم الاقتصاد السياسي تعريفات كثيرة تختلف باختلاف المذاهب الاقتصادية فهناك مدرسة تعتقد ان هذا العلم استنتاجي لأنه يمكن تأليف الظواهر الاقتصادية من عدد محدود من المعاني البسيطة من هذه المدرسة الاستنتاجية: الفيزيوقراطيون الفرنسيون في القرن الثامن عشر و ريكاردو و المدرسة النمسوية( ك. منحر K .Menger ,-و بوهم بافرك ),Bohm -bawerk -و من هذه المدرسة أيضا العلماء الذين أخذوا بالطريقة الرياضية في دراسة الظواهر الاقتصادية ككورنو Cournot -و ستانلي جيفونس Stanley Jevons و فالراس Walras -و باريتو Pareto -و بانتاليوني .)Pantaleoni -و هناك مدرسة تاريخية تعتقد ان هذا العلم لا يوصل فيه الى علاقات ضرورية كلية و انه من الخير له أن يكتفي بوصف العلاقات الاقتصادية و بيان اختلافها باختلاف الزمان و المكان( روشر Roscher -و شموللر.)Schomoller - و أخيرا ان اصطلاح علم الاقتصاد السياسي اصطلاح غامض فقد استعمله( انطون دومونكرتيان )antoine de montchetretien (-لأول مرة في كتابه )de l oeconomie politique (traite (:سنة 1615 للدلالة على فن ادارة أموال الدولة و استعمله كذلك( آدم سميث) بمعنى قريب من هذا في كتابه )Richesse des Nations (و هو من حيث الاشتقاق يدل على فن تدبير الدولة لأن معنى السياسي: الاداري و معنى الاقتصاد: تدبير المنزل أو ترتيب أجزاء الكل ترتيبا يحقق غاية مقصودة. و أول من استعمل هذا الاصطلاح للدلالة على علم نظري الفيزيوقراطيون ساقهم الى ذلك مذهبهم الغائي فقالوا ان العناية أو الطبيعة ترتب ظواهر العالم الاقتصادي ترتيبا يحقق انسجام المصالح و المنافع و ان علم الاقتصاد السياسي يدرس العلاقات السببية و الضرورية التي هي في الوقت نفسه علاقات غائية. و لا يكفي لتصحيح هذا الاصطلاح أن نستبدل به اصطلاحا آخر كعلم الاقتصاد الاجتماعي )Economie Sociale (لأن هذا الاصطلاح يطلق عند بعض الكتاب الفرنسيين على البحث في حياة العمال المادية و الخلقية و على الوسائل اللازمة لتحسين شروط حياتهم. و هذا الموضوع مختلف عن موضوع علم الاقتصاد السياسي. و قد فرق( فالراس) بين موضوع الاقتصاد السياسي و موضوع الاقتصاد الاجتماعي فقال: ان علم الاقتصاد السياسي يبحث في قوانين الحياة الاقتصادية كما هي أما علم الاقتصاد الاجتماعي فيعين للنظام الاقتصادي صورة غائية و يبين ما هي الوسائل المؤدية الى تحقيقها. و من الأصلح لنا في اللغة العربية أن نحذف كلمة( سياسي) من اسم هذا العلم و أن نسميه بعلم الاقتصاد أو العلم الاقتصادي. و ليس هذا العلم في نظرنا سوى قسم من علم أعم منه و هو علم الاجتماع. الاقتناع في الفرنسية Conviction في الانكليزية Conviction في اللاتينية Convictio الاقتناع بالشي‏ء هو الرضى به و يطلق على اعتراف الخصم بالشي‏ء عند اقامة الحجة عليه. و هو على العموم إذعان نفسي لما يجده المرء من ادلة تسمح له بقدر من الرجحان و الاحتمال كاف لتوجيه عمله الا أنه دون اليقين في دقته و وضوحه. و الفرق بين الاقتناع و الاعتقاد ان الاقتناع يستند الى اسباب فكرية على حين ان الاعتقاد قد يكون مجرد قبول أو نتيجة بواعث عملية أو شخصية. و الاقتناع مقابل للاقناع لأن الاقتناع اذعان نفسي مبني على أدلة عقلية على حين ان الاقناع يتضمن السماح للمتكلم باستعمال الخيال و العاطفة في حمل الخصم على التسليم بالشي‏ء. و اذا علمنا ان معظم الناس لا يتأثرون الا بالخيال و العاطفة أدركنا ما للقدرة على الاقناع من أثر في سيطرة الخطباء على الجماهير. و القياس الاقناعي‏هو القياس الخطابي المركب من المشهورات و المظنونات. الاقنوم في الفرنسية Hypostase في الانكليزية Hypostasis في اللاتينية Hypostasis الأقنوم: الأصل و الجوهر و الشخص. و الأقانيم الثلاثة عند المسيحيين هي الآب و الابن و الروح القدس و عند الاسكندرانيين هي النفس الكلية و العقل و الواحد. و قيل ان أفلوطين اول من أدخل هذا اللفظ في اللغة الفلسفية ثم استعمله كتاب عصره من المسيحيين و أطلقوه على الآب و الابن و الروح القدس من جهة كونهم جواهر أو أقانيم متميزة بعضها عن بعض. و لكننا نجد في( الرسالة الى العبرانيين) إشارة الى ان الله جعل ابنه وارثا لكل شي‏ء لأنه بهاء مجده و رسم جوهره و حامل كل الأشياء بكلمة قدرته( الرسالة الى العبرانيين الاصحاح الأول 3) فكلمتا جوهر و حامل الواردتان في هذا النص تدلان على معنى الأقنوم. و جملة القول ان الأقنوم عند قدماء الفلاسفة هو الحقيقة الوجودية إلا ان بعضهم يطلق هذا اللفظ تهكما على قلب الحقائق الوهمية أو الحقائق المجردة الى حقائق وجودية.)Hypostasier ( و الاقنومي )Hypostatique (هو الجوهري. و يطلق عند اللاهوتيين على اتحاد الطبيعة الانسانية بالطبيعة الالهية بحيث تكون الثانية هي الحامل او الجوهر الذي به تقوم الأولى. الاكاديميا في الفرنسية Academie في الانكليزية Academy في اللاتينية Academia الاكاديميا هي المدرسة التي اسسها( افلاطون) عام 387 ق. م في بستان على ابواب اثينا يسمى( اكاديموس) فدرس فيها الرياضيات و الفلسفة و كتب على بابها: من لم يكن مهندسا فلا يدخل علينا. و تنقسم هذه الاكاديميا بحسب تطورها الزماني الى ثلاثة اقسام و هي. 1- الاكاديميا القديمة و هي مدرسة( افلاطون)( و اسبوزيب) و( كزينو قراط) التي ظلت محافظة على تعاليم مؤسسها. 2- الاكاديميا الوسطى التي انحرفت بعض الشي‏ء عن هذه التعاليم. 3- و الاكاديميا الجديدة و هي مدرسة( آرسزيلاس) و( كارنياد) و من جاء بعدهما التي اقتنعت بالاحتمال حين عز عليها اليقين. و اسم الاكاديميا الجديدة أشهر من اسم الاكاديميا القديمة او الوسطى و اذا استعمل هذا الاسم دون نسبته الى شي‏ء دل على اكاديمة( افلاطون). الاكتساب في الفرنسية Acquisition في الانكليزية Acquisition في اللاتينية Acquisitio الاكتساب في اللغة مرادف للكسب تقول: اكتسب مالا او علما: طلبه و ربحه و كسب الشي‏ء: جمعه و كسب الاثم: تحمله و من فرق بين الكسب و الاكتساب قال: الكسب ينقسم الى كسب الانسان لنفسه و الى كسبه لغيره و لهذا قد يتعدى الى مفعولين فيقال كسب فلانا علما أي أناله اياه. أما اكتساب الانسان فلا يكون إلا لنفسه فكل اكتساب كسب و لا عكس. و فرقوا أيضا بين الاكتساب و الكسب من ناحية أخرى فقالوا: ان الاكتساب يستدعي التعمل و المحاولة و المعاناة أما الكسب فيحصل بأدنى ملابسة و لذلك خص الشر بالاكتساب و الخير بالكسب. و يطلق الكسب أيضا على تحصيل المجهول من المعلوم كما في قول( ابن سينا): ان من شأن النفس ادراك ماهية الكمال بكسب المجهول من المعلوم و الاستكمال بالفعل( النجاة ص: 482). و اختلفوا في جواز الكسب بغير النظر فمن جوزه جعل الكسبي أعم من النظري و من لم يجوزه قال: النظري و الكسبي متلازمان. و الاكتسابي علم يحصل بالكسب. و هو مباشرة الأسباب بالاختيار كصرف العقل و النظر في الاستدلاليات و الاصغاء و نحو ذلك في الحسيات. فالاكتسابي أعم من الاستدلالي لأن الاستدلالي هو الذي يحصل بالنظر في الدليل فكل استدلالي كسبي و لا عكس. و أما الضروري فانه اذا دل على ما ليس تحصيله مقدورا لمخلوق كان مقابلا للاكتسابي و اذا دل على ما يحصل دون نظر و فكر في دليل كان مقابلا للاستدلالي. و لذلك جعل بعضهم العلم الحاصل بالحواس اكتسابيا أي حاصلا بمباشرة الأسباب بالاختيار و بعضهم جعله ضروريا أي حاصلا بغير استدلال. و فرقوا بين الكسب و الخلق فقالوا ان الكسب مختص بالانسان و الخلق مختص بالله هذا اذا كان الخلق بمعنى الايجاد. فالأفعال منسوبة الى الله تعالى خلقا و الى الانسان كسبا. لذلك قال الأشاعرة: ان الكسب عبارة عن تعلق قدرة الانسان و إرادته بالفعل المقدور. قالوا: ان أفعال الانسان واقعة بقدرة الله وحدها و ليس للانسان تأثير في خلقها بل الله أوجد في الانسان قدرة و اختيارا فاذا لم يكن هناك مانع أوجد الفعل المقدور للانسان مقارنا لقدرته و اختياره فيكون الفعل مخلوقا لله احداثا و ابداعا و مكسوبا للانسان. أما الجبرية فقد زعموا أن المؤثر في فعل الانسان قدرة الله و لا قدرة للانسان أصلا لا مؤثرة و لا كاسبة. و أما الماتريدية فقد أسندوا الى الانسان كسبا باثبات قدرة مرجحة و كذلك الصوفية. لكن قدرة الانسان عند الصوفية مستعارة و عند الماتريدية مستفادة. و ذهب امام الحرمين الى أن القدرة الحادثة مع الدواعي توجب الفعل فالله تعالى هو الخالق للكل بمعنى انه هو الذي وضع الأسباب المؤدية الى دخول هذه الأفعال في الوجود و الانسان هو المكتسب بمعنى ان المؤثر في وقوع فعله القدرة و الداعية القائمتان به. ان نسبة الأثر الى المؤثر القريب لا تنافي كون ذلك الأثر منسوبا الى مؤثر آخر بعيد ثم الى أبعد الى ان ينتهي الى سبب الأسباب و فاعل الكل. و لكن جمهور المعتزلة يقولون: ان أفعال الانسان واقعة بقدرته وحدها بالاستقلال و الاختيار. و ان القدرة مع الداعي لا توجب الفعل بل القدرة على الفعل و الترك الناشئة عن الاختيار هي التي توجبه. و يطلق الاكتساب عند بعض الفلاسفة المحدثين على طريقة تحصيل المعرفة و على طريقة تثبيت العادات. فالمعرفة عندهم تكتسب بالحواس و العادة تثبت بتصحيح الأخطاء و تكرار التمارين و تفريقها. و يسمى قانون تكون العادات بقانون الاكتساب أو التعلم و هو مطابق لقانون رد الفعل الذي يمثل بمنحن على شكل (S ر: الألفاظ الآتية: العادة الكسب التعلم المعرفة و المكتسب). الالتنام في الفرنسية Coherence في الانكليزية Consistency في اللاتينية Cohaerentia التأم الشي‏ء: انضم و تماسك و التأم الشيئان: اتفقا و الالتئام هو الاحكام و الاتساق أي خلو أجزاء البرهان او المذهب او الكتاب من التناقض فإذا قلت: فلان ملتئم الأفكار اشرت بذلك الى ان افكاره متماسكة تؤلف كلا منطقيا متسقا. و ليس في هذا القول مبالغة في المدح لأن من طبيعة العقل ان تكون احكامه متماسكة. و ضد الالتئام الاضطراب أو التفكك و هو مذموم.( ر: الالتحام. الالتباس في الفرنسية Confusion في الانكليزية Confusion في اللاتينية Confusio الالتباس هو الاشكال و الشبهة و عدم الوضوح. و الأمر اما ان يلتبس على المدرك و اما ان يكون ملتبسا بنفسه لاختلاط عناصره بعضها ببعض. فاذا نشأ الالتباس عن اختلاط العناصر كاختلاط ماء الجدول بماء النهر الذي ينصب فيه كان التباسا حقيقيا و اذا نشأ عن عجز الذهن عن التمييز بين عناصر الشيئين كان التباسا ذهنيا. و الملتبس )Confus (هو الأمر المبهم الذي لا تعرف له وجها و لا مأتى. من قبيل ذلك قول( ديكارت) في كلامه على علم الجبر ان هذا العلم مقيد بقواعد و أرقام جعلت منه فنا مبهما و غامضا يشوش العقل بدلا من أن يكون علما يثقفه( مقالة الطريقة. القسم الثاني). فمعنى المبهم في هذا النص هو الملتبس و المختلط و المشتبه. و الملتبس مقابل للمتميز )Distinct (اي لما لا يختلط بغيره لذلك قال( ديكارت): ان الفكرة الملتبسة هي الفكرة التي لا يدرك الذهن مضمونها ادراكا بينا أما الفكرة المتميزة فهي التي يبلغ من تحديدها و اختلافها عن غيرها انها لا تتضمن في ذاتها الا ما يبدو بجلاء و وضوح لمن ينظر فيها كما ينبغي( مبادي‏ء الفلسفة 4521). و قد فرق( ليبنيز) بين الفكرة الواضحة و الفكرة المتميزة فقال: الفكرة الواضحة )Idee claire (هي الفكرة الكافية للدلالة على الشي‏ء او لمعرفته و ضدها الفكرة الغامضة )Idee obscure (أما الفكرة المتميزة فهي التي يدرك العقل مضمونها و عناصرها ادراكا بينا و ضدها الفكرة الملتبسة. و جملة القول ان الفكرة الملتبسة هي الفكرة التي لا يدرك العقل مضمونها بوضوح و جلاء. و الالتباس هو الابهام و الاشتباه و الخلط بين الأشياء. الالتحام في الفرنسية Cohesion في الانكليزية Coherence ,Coherency في اللاتينية Cohaesio التحم الشي‏ء بالشي‏ء التصق و الالتحام هو ان تلتصق اجزاء الشي‏ء حتى تصبح مرتصة و متماسكة يشد بعضها بعضا. و يطلق الالتحام مجازا على ترابط افراد الجماعة الواحدة او على ترابط الأفكار في الذهن أو على تماسك اجزاء الكتابة. و الالتحام بمعنى ما مرادف للالتئام و التماسك و ضده التفرق و التبدد.( ر: الالتئام). الالتزام في الفرنسية Engagement في الانكليزية Commitment التزم الشي‏ء او العمل: اوجبه على نفسه. و الملتزم هو الرجل الذي يوجب على نفسه أمرا لا يفارقه و منه العقل الملتزم و هو العقل الذي ينظر الى ما تتضمنه أحكامه من النتائج الاجتماعية و الاخلاقية بعين الجد و الرصانة او العقل الذي يقر بوجوب وفائه بعهده و بضرورة محافظته على حق الأمانة في تأدية رسالته. و من شرط هذا الالتزام ان يكون له غاية اجتماعية او خلقية و أن يكون مبنيا على مبدأ يقبله المرء بارادته العاقلة. و لذلك كان معنى الالتزام قريبا من معنى الاخلاص و الصدق و الاستقامة و اذا اطلق الالتزام على التفكير الفلسفي دل على ارتباط هذا التفكير ببيئة معينة و موقف معين يحددان بعض شروطه. دع أن الوجوديين المعاصرين يقولون: ان الالتزام هو الاهتمام بتعديل الحاضر في سبيل بناء المستقبل و هذا لا يتحقق الا بالحرية لأن الحرية كما قال( سارتر) هي التزام الحاضر لبناء المستقبل و هي تخلق مستقبلا يعين على تفهم الحاضر و تغييره Situation III 9491 -p .p .502 -602 J .P .Sartre فللالتزام اذن جانبان احدهما معياري او وجوبي متعلق بالمستقبل و الآخر واقعي او حقيقي راجع الى الحاضر و الماضي. و قد انتشر لفظ الالتزام في الفلسفة الحديثة بتأثير جماعة مجلة )Esprit (و لا سيما بتأثير( عمانوئيل مونيه) الذي ذهب الى ان الالتزام هو الأمانة. قال ان الكلام الخالي من الالتزام ينقلب الى فصاحة جوفاء و الفصاحة الأدبية لا تخلو في جوهرها من الرياء و ان كان خفياCommunautaire 5491 ,p .52 e (Revolution personnaliste et )Emmanuel Mounier ,. الالحاد في الفرنسية Atheisme في الانكليزية Atheism في اليونانية Atheiotes الالحاد في اللغة الميل عن القصد و العدول عن الشي‏ء يقال. ألحد في الدين و لحد أي حاد عنه و طعن فيه و ألحد: ترك القصد فيما أمر به و مال الى الظلم و ألحد في الحرم استحل حرمته و انتهكها. و الالحاد الكفر و الشك في الله. و الملحد: العادل عن الحق المدخل فيه ما ليس فيه و الملحد أيضا: الكافر. و الملاحدة: فرقة من الفلاسفة يسمون بالدهريين و بالدهرية ذهبوا الى قدم الدهر و استناد الحوادث اليه كما ذهبوا الى ترك العبادات رأسا لأنها لا تفيد و انما الدهر بما يقتضيه مجبول من حيث الفطرة على ما هو الواقع فيه فما ثم إلا أرحام تدفع و أرض تبلع و سماء تقلع( كشاف اصطلاحات الفنون للتهانوي). فهم قد انكروا الصانع المدبر العالم القادر و زعموا أن العالم لم يزل موجودا كذلك بنفسه و بلا صانع( الغزالي المنقذ من الضلال ص 84 من الطبعة الثانية). و الإلحاد في اصطلاحنا هو انكار وجود الله و لكن الناس يطلقون هذا اللفظ تارة على إنكار وجود الله و تارة على إنكار علمه و عنايته أو قدرته و إرادته و يكفي أن ينكر المرء أصلا من أصول الدين أو اعتقادا من الاعتقادات المألوفة أو رأيا من الآراء الشائعةحتى يتهم بالالحاد. فسقراط اتهم بالالحاد و حكم عليه بالموت بالرغم من قوله بوجود إله واحد و كذلك أفلاطون و أرسطو و ابن سينا و ابن رشد و ديكارت و اسبينوزا و كانت لم يسلموا على اختلاف مذاهبهم من تهمة الإلحاد لمخالفتهم آراء أهل زمانهم. و هذا كله يدل على أن مفهوم الالحاد يختلف باختلاف تصورات الناس و اعتقاداتهم فإذا كان المذهب مخالفا لاعتقاداتهم عدوه إلحادا و إذا كان موافقا لها عدوه دينا و إيمانا. فليس لهذا اللفظ إذن في التاريخ معنى محدود ثابت لاختلاف مفهومه باختلاف الزمان و المكان و لاختلاف حال العلماء من الجهال إذا خوطبوا بما يعزب عن أفهامهم و ينبو عن أسماعهم. و ربما كان أحسن تحديد لهذا اللفظ إطلاقه على المذهب الذي ينكر وجود الله لا على المذاهب التي تنكر بعض صفات الله أو تخالف معتقدا دينيا معينا أو رأيا جماعيا مقررا. فالفلاسفة الماديون ملاحدة لأنهم قالوا ان للمادة وجودا مطلقا و انها علة الحركة و الحياة و الفكر و الدهريون ملاحدة لأنهم زعموا أن العالم لا يحتاج الى صانع و أنه بما فيه مبني على الاتفاق. و لكن إذا قال الفيلسوف: إن الأجسام لا تحشر أو قال ان الله لا يعلم الجزئيات كان كافرا باصل من أصول الدين لا ملحدا. و كذلك إذا قال بوحدة الوجود فإن هذا القول لا يستلزم إنكار وجود الله و لا يجعل صاحبه ملحدا. و في التاريخ أمثلة كثيرة تدل على أن العلماء الذين يأتون بالغريب و غير المألوف من الآراء يمتحنون في حياتهم و يمتهنون و يتهمون بالكفر و الالحاد و الزندقة و يكاد يكون تطور معنى الالحاد موازيا لتطور فكرة التعصب فكلما زاد التعصب كثر عدد الملحدين في نظر الناس و العكس بالعكس. الالزام في الفرنسية obligation في الانكليزية Obligation في اللاتينية Obligatio ألزمه المال و العمل أو بالمال و العمل: أوجبه عليه و يقال: ألزمت خصمي أي حججته. و للالزام في اصطلاح الفلاسفة معنيان: 1- الالزام هو الرابطة الحقوقية التي بها يكون فعل الشي‏ء أو عدم فعله واجبا على الشخص تجاه الآخر فهو إذن علاقة حقوقية بين شخصين يسمى أحدهما بموجبها دائنا و الآخر مدينا. فاذا نظرت الى هذه العلاقة من جهة الدائن كانت إلزاما لأن من حق الدائن أن يلزم المدين بوفاء المال الذي أقرضه أباه و اذا نظرت اليها من جهة المدين كانت التزاما لأن المدين يلتزم أي يوجب على نفسه وفاء الدين في أجله. فالدائن إذن ملزم و المدين ملتزم و الدين ملزوم. و لكن أكثر علماء الحقوق ينظرون الى هذه العلاقة من جهة المدين وحده لأن المدين في نظرهم هو المثقل بحمل الالزام لا بل هو الملتزم وفاء الدين عند استحقاقه. 2- الإلزام الخلقي و هو لا ينشأ عن عقد بل ينشأ عن طبيعة الانسان من حيث هو قادر على الاختيار بين الخير و الشر. فما كان فعله أو عدم فعله ممكنا من الناحية المادية ثم وجب حكمه من الناحية الخلقية كان الزاميا بمعنى ان الشخص لا يستطيع أن يتهاون في فعله أو عدم فعله من دون أن يعرض نفسه للخصأ و اللوم. و فرقوا بين الضرورة الطبيعية و الالزام الخلقي فقالوا: ان الضرورة الطبيعية سارية في الأشياء. لا بل هي نظام مستقر في الحوادث اضطرارا متحد بطبيعتها. أما الالزام. الاخلاقي فهو ضرورة متعالية ذات نظام مثالي أعلى من نظام الحوادث يفرضه العقل على الطبيعة و يوجب على الإنسان تحقيقه و إن كان غير موجود بالفعل. ثم إن الإلزام اذا كان مطلقا كالأمر المطلق )categorique Imperatif (الذي تكلم عليه( كانت) كان له بحرية الاختيار علاقة وثيقة لأنه لا معنى للأمر المطلق إذا كان سلوك الانسان نتيجة لطبيعته. أضف الى ذلك ان الحرية ليست قسرا و لا عدم مبالاة و إنما هي حكم ذاتي. فالالزام إذن قانون الحرية و لا معنى له الا إذا أوجب الانسان على نفسه فعل الشي‏ء أو عدم فعله من ذاته و بمل‏ء حريته. و لكن إذا كان الإلزام صورة خاصة من صور القسر الاجتماعي أمكن الجمع بينه و بين الحتمية لأنه يقوم في هذه الحالة على عوامل و بواعث تحدد حرية الإرادة. الالغوريتما في الفرنسية Algorithmc في الانكليزية Algorithm أصل هذا اللفظ عربي و هو مشتق من اسم الخوارزمي الذي كان لكتابه في الجبر و المقابلة أثر كبير في تاريخ الرياضيات. و الالغوريتما في الأصل هي الترقيم العشري او اجراء العمليات الحسابية باحلال الأرقا الهندية محل الحروف و الألفاظ. أما في أيامنا هذه فتطلق على مجموعة الزموز و الطرق المستعملة في العمليات الحسابية. و الالغوريتمي )Algorithmique (هو المنسوب الى الالغوريتما و يطلق على الرموز التي تسمح بالتعبير عن قواعد المنطق القديم أو عمليات المنطق الجديد تعبيرا دقيقا. الالم في الفرنسية Douleur في الانكليزية Pain في اللاتينية Dolor الالم مصدر ألم يألم كعلم يعلم و هو مقابل للذة. و الألم و اللذة هما من الأحوال النفسية الأولية فلا يعرفان بل تذكر خواصهما و شروطهما دفعا للالتباس اللفظي. قال( ابن سينا): ان اللذة هي ادراك و نيل لوصول ما هو عند المدرك كمال و خير من حيث هو كذلك و الألم ادراك و نيل لوصول ما هو عند المدرك آفة و شر( الاشارات ص 191). و المراد بالإدراك العلم و بالنيل تحقق الكمال لمن يلتذ فان التكليف بالشي‏ء لا يوجب الألم و اللذة من غير إدراك فلا ألم و لا لذة للجماد بما يناله من الكمال و النقص. و إدراك الشي‏ء من غير النيل لا يؤلم و لا يوجب لذة كتصور الحلاوة و المرارة. فالألم و اللذة لا يتحققان إذن دون الإدراك و النيل. و انما قال عند المدرك لأن الشي‏ء قد يكون كمالا و خيرا بالقياس الى شخص و هو لا يعتقد كماليته فلا يلتذ به بخلاف ما يعتقد كماليته و خيريته و إن لم يكن كذلك بالنسبة اليه و إنما قال من حيث هو كذلك لأن الشي‏ء قد يكون كمالا و خيرا من وجه دون وجه كالمسك من جهة الرائحة و الطعم فإدراكه من حيث الرائحة لذة و من حيث الطعم ألم( الكشاف للتهانوي). و قول( ابن سينا) هذا شبيه بقول( ديكارت): اللذة هي الشعور بالكمال و الألم هو الشعور بالنقص و هو أقرب الى التحصيل من قولهم الألم إدراك المنافي من حيث هو مناف و اللذة إدراك الملائم من حيث هو ملائم لأن الملائم بالجملة أعم من اللذيذ و الألم أخص من المنافي. و لعل أحسن تعريف للألم هو التعريف المشتمل على ذكر خواص الألم و أسبابه كتعريف( آرسطو) الذي صححه( هاميلتون) و( استورات ميل). فقد جاء في هذا التعريف ان اللذة تنشأ عن الفعل الموافق لطبيعة الكائن الحي و ان الألم ينشأ عن الفعل المضاد لطبيعة الفاعل فالألم هو إذن نتيجة فاعلية تزيد على قدرة الفاعل أو تقل عنها. و الألم نوعان: جسماني و نفساني. فالألم الجسماني ينشأ عن احساسات جسمانية ذات مصدر محدود كاحتراق اليد و ضرب الضرس و وجع العين. و الألم النفساني ينشأ عن تأثير الميول و الأفكار و الاعتقادات و الآراء كمن يسقط في الامتحان فيتألم لعدم بلوغه غايته و كمثل من يسمع بموت صديق له فيغمه خبر موته. و من خواص الألم الجسماني انه قد ينتشر في البدن بحيث لا يعرف مصدره فيوصف إذ ذاك بالتعب و الوعك و الاضطراب. و من خواص الألم النفساني أنه قد يشتد حتى يصبح قريبا من الانفعال أو الهيجان يسمى في هذه الحالة حزنا و وجوما و شجوا و هما و كربا و كآبة و غما و حرقة و لوعة. و الفرق بين اللذة الجسمانية و الألم الجسماني ان اللذة الجسمانية هي كيفية نفسانية مضافة الى الاحساس فهي اذن احساس و كيفية في ذلك الإحساس ملائمة للنفس في حين ان الألم الجسماني هو إحساس من نوع خاص متميز عن غيره و له في البدن أعصاب خاصة تدركه و الدليل على ذلك ان الاحساس بالألم متأخر عن الاحساس باللمس و الحرارة و البرودة و ان هناك مواد تخدر الأعصاب فتزيل الإحساس بالألم و تبقي احساس اللمس. على ان بعض الفلاسفة لا يفرقون بين الجسماني و النفساني من الآلام إلا بحسب شروطهما الخاصة لأن طبيعتهما الأساسية في نظرهم واحدة. فلا تختلف شروط ألم الفراق عن شروط ألم الصداع إلا من حيث الاشتساك و التركيب. و لربما كان الوهم في اختلاف طبيعتهما ناشئا عن الاختلاف في اشتباك شروطهما فلا فرق إذن في الماهية بين ألم اليأس و الم البثور و الدمامل. و مهما يكن من أمر فان للألم في الاصطلاح الحديث معنى محدودا. فهو لا يدل على الحزن و الكابة و لا على الإحساس بالتعب بل يدل على الإحساس الذي ينشأ عن خلل جسماني. و له أيضا معنى عام يشمل الاحساس بالخلل الجسماني و الإحساس بالمنافي و المنافر كما يشمل الحزن و الكآبة و الغم. و هذا كله يدل على أن مدلول الألم لا يزال مشتملا على شي‏ء من الغموض لعدم اتفاق العلماء على اصطلاحات الحياة الوجدانية فبعضهم يحدد معناه فيطلقه على الاحساس بالخلل الجسماني و بعضهم يوسع معناه فيجعله مقابلا للذة بوجه عام. و يمكننا أن نوضح هذا التقابل على الوجه الآتي: التقابل بين الالم و اللذة بالمعنى العام في العربية الألم اللذة في الفرنسية Plaisir Douleur في الانكليزيةPleasure Pain بالمعنى الخاص في العربية احساس الألم احساس اللذة في الفرنسية Sensation du plaisir Sensation de la douieur في الانكليزيةSensation of pleasure Sensation of pain بمعنى الملائم و المنافي في العربية التعب الارتياح في الفرنسية Agrement Peine في الانكليزية Pleasantness Unpleasantness ر art .Douleur (.)Lalande ,Vocabulaire technique et critique de la philosophie :و الألم في نظر المتشائمين ذو طبيعة ايجابية و هو وحده حقيقي لأن الحياة في نظرهم نضال مستمر و رغبة غير مستقرة و سخط على الحاضر و نزوع بالآمال الى المستقبل فلا يظفر الانسان بلذة إلا عند نسيانه شقاء الحياة و ابتعاده بأحلامه عن الواقع. و هذا كله يدل عندهم على أن الألم حقيقة الحياة و ان اللذة لا تحصل للنفس إلا عند خروجها من الألم. قال فخر الدين الرازي: أما الألم فلا نزاع في كونه وجوديا ثم قال محمد بن زكريا: اللذة عبارة عن الخلاص من الألم( فخر الدين الرازي: محصل أفكار المتقدمين و المتأخرين من العلماء و الحكماء و المتكلمين ص 75- 76) و هو رأي باطل لأن الألم لا ينشأ إلا عن الرغبات التي لم تتحقق و الشهوات التي لم تدرك و لأن الفاعلية ليست بطبيعتها مؤلمة بل الفاعلية المعتدلة ملائمة للنفس. إذا وقع بصر الإنسان على صورة جميلة فانه يلتذ بابصارها مع انه لم يكن له شعور بتلك الصورة قبل ذلك حتى تجعل تلك اللذة خلاصا عن ألم الشوق اليها( فخر الدين الرازي: المحصل ص 76) فاللذة و الألم هما إذن من الكيفيات النفسية الأولية فليست اللذة خروجا من الألم و لا الألم خروجا من اللذة بل اللذة و الألم كلاهما وجوديان و لكل منهما شروط خاصة تدل على انهما ايجابيان.( ر: اللذة و الهيجان و الحزن). الله في الفرنسية Dieu في الانكليزية God في اليونانية Deus الله علم دال على الإله الحق دلالة جامعة لمعاني الأسماء الحسنى( تعريفات الجرجاني) و هو اسم الذات و أصله إله دخلت عليه( آل) ثم حذفت همزته و أدغم اللامان. و لهذا الاسم عند الفلاسفة عدة معان: الاول هو المعنى الاجتماعي و هو اطلاق لفظ الاله على معبود الجماعة و هذا المعنى المنتشر في الجماعات البدائية لا يمنع التعدد لاختلاف الآلهة باختلاف الجماعات أو لاعتقاد الجماعة الواحدة ان لها آلهة كثيرة تتوزع السيطرة على الأشياء و تتنازع فيما بينها. و لهذه الآلهة رئيس أعلى له عليها جميعا سلطان كما في الميثولوجيا اليونانية. و مع ان الجماعات الانسانية استبدلت بعد ذلك بتعدد الآلهة فكرة التوحيد فان إيمانها بإله واحد ظل الى عهد قريب مصطبغا بصبغة اجتماعية لاعتقادها أنها الشعب المختار الذي يحقق ارادة الاله الحق فأبناؤها أبناء الله أو جنده و مملكتهم مملكته و هياكلهم هياكله و هو لا يتصرف في ملكه الا بالحق و العدل و لا يعقل منه الا رعاية الأصلح لشعبه. هو المعنى الاخلاقي و هو الاعتقاد أن الله مصدر جميع القيم الاخلاقيةلأنك اذا فرضته غير موجود لم تستطع أن تبني نظام الأخلاق على أساس ثابت و لا أن تفسر معنى العقاب و الثواب و لا أن تحقق اقتران الفضيلة بالسعادة. فالله أساس الاخلاق لأنه لا خيرية للشي‏ء بذاته قبل ارادة الله التي خلقته و أمرت به و لو لم يشأ الله أن تكون الأشياء حسنة لما كانت كذلك. فليست المعصية إذن معصية بالنسبة الى فعل الشي‏ء و انما هي معصية لأنها مخالفة لارادة الله و سبب ذلك انه لا يمكن لارادة الله و هي الخير المحض الا ان تأمر بالخير. و مع ان فريقا من علماء اللاهوت يقول ان للاخلاق أستين اسا مباشرا و هو العقل و أسا غير مباشر و هو الله فإن خيرية الأشياء عندهم هي مطابقتها للعقل القويم الذي هو من ارادة الله عنها يصدر الخير و النفع و الرشد و بها يتم الاهتداء الى الأفعال المنجية. و معنى ذلك كله ان الله خير محض و هو الأساس الوحيد لصدق أحكام الضمير و ثبوت القيم الاخلاقية. و المعنى الثالث هو المعنى المنطقي و هو القول ان الله مصدر نظام العالم و مبدأ العقل و الاساس الذي يضمن مطابقة الحقائق التي في الأذهان للأشياء الموجودة في الأعيان و معنى ذلك انه لا معقولية للحقائق الأبدية المطلقة الا بنسبتها الى الله لأنه الموجود الحق الباقي بقاء أبديا. و كل حقيقة لا تنسب اليه فهي حقيقة متغيرة و زائلة. و المعنى الرابع هو المعنى الوجودي و هو القول ان الله مبدأ العالم و غايته و مصدر وجود الكون و ضابط الكل. و لهذا القول ثلاثة أقسام و هي: 1- القول ان الله جوهر الموجودات و باطنها و معنى ذلك ان الله هو الكل الذي تفيض عنه الموجودات كما في مذهب وحدة الوجود الاسكندرانية أو هو الجوهر الذي تكون جميع الموجودات احوالا لصفتيه الأساسيتين أعني الفكر و الامتداد كما في مذهب وحدة الوجود الاسبينوزية. 2- القول ان الله هو الواحد المتعالي المفارق الذي خلق كل شي‏ء و بسطه خارج ذاته فهو إذن علة فاعلة بها كان كل شي‏ء و كل ما يرى و ما لا يرى فهو فعله و خلقه و اختراعه. 3- القول ان الله غاية العالم التي من أجلها كان كل شي‏ء لأنه كما قال آرسطو المحرك الأول الذي يحرك العالم و لا يتحرك معه و إذا كانت جميع الموجودات تتحرك من أجله فمرد ذلك الى أنه علة غائية و عقل و عاقل و معقول لذاته. و معشوق بذاته و لذاته له الجمال الاسنى و الكمال المطلق و هو خير محض و فعل محض و جميع الموجودات تشتهي أن تحيا حياة شبيهة بحياته و قد لخص( فاشرو) هذه الوجوه الثلاثة بقوله ان الله جوهر الموجودات و علة العلل و غاية الغايات nouveau spiritualisme p .983 (,)Vacherot ,Le فهو الموجود المطلق و الحق المطلق و الخير المطلق و الجمال المطلق فلا غرو اذا قال ديكارت انه الموجود الكامل. و سواء أقلت ان الله هو الجوهر الكلي او العقل الكلي او المثل الأعلى للكمال او الخير او الواجب الوجود بذاته او الغاية التي من اجلها كان كل شي‏ء فإن أمرا واحدا لا ريب فيه و هو ان الله مبدأ كل وجود و معقولية و اذا كان بعض الفلاسفة يبرهنون على وجود هذا المبدأ بالبراهين العقلية أو الطبيعية او الأونطولوجية فان بعضهم يقول انه تعالى لا برهان عليه لأنه البرهان على كل شي‏ء. و الالهي )Divin (هو المنسوب الى الله او الموحى به من الله تقول: القدرة الالهية و القانون الالهي. و قد يطلق لفظ الالهي على كل ما يجاوز حدود الانسان و الطبيعة تقول: اللطف الالهي و العناية الالهية. و العلم الالهي هو العلم الأعلى و الفلسفة الأولى و علم ما بعد الطبيعة و ما قبل الطبيعة. و الإلهية هي أحدية جمع جميع الحقائق الوجودية( تعريفات الجرجاني). و الالوهية )Divinite (هي صفة المؤله او ماهية كنه الذات الالهية و هي عند الصوفية اسم مرتبة جامعة لمراتب الاسماء و الصفات كلها او اسم لجميع حقائق الوجود و حفظها في مراتبها. و اذا أضيف لفظ الالوهية الى الشي‏ء دل على تأليه ذلك الشي‏ء كما في قولنا: ألوهية الجمال و ألوهية الحب و ألوهية المال. الالهام في الفرنسية Inspiration في الانكليزية Inspiration في اللاتينية Inpsiratio الالهام مصدر الهم و هو ان يلقي الله في نفس الانسان امرا يبعثه على فعل الشي‏ء او تركه و ذلك بلا اكتساب أو فكر و لا استفاضة و هو وارد غيبي و يشترط فيه ان يكون باعثا على فعل الخير او ترك الشر. و لذلك فسره بعضهم بالقاء الخير في قلب الغير بلا استفاضة فكرية منه و هذا يخرج الوسوسة لأن الالقاء من الله أما الوسوسة فمن الشيطان. و قيل الالهام ما وقع في القلب من العلم و هو يدفع الى العمل من غير استدلال و لا نظر. و قد يراد بالالهام التعليم كما في قوله تعالى فألهمها فجورها. و تقواها اي علمها و لكن التعليم من جهة الله قد يكون تارة بخلق العلوم الضرورية في نفس الانسان و قد يكون تارة بنصب الأدلة السمعية و العقلية. أما الالهام فلا يجب إسناده و لا استناده الى المعرفة بالنظر في الأدلة و انما هو اسم لما يهجس في القلب من الخواطر. فينتبه العقل من ذاته للمعنى المطلوب و يفهمه بأسرع ما يمكن و لهذا يقال: فلان ملهم إذا كان يعرف بمزيد فطنته و ذكائه ما لا يشاهده و لا يتعلمه و لذلك يفسر وحي النحل بالإلهام دون التعليم. و من الإلهامات ما يكون للانسان كالكشف الباطني الذي أشار اليه( الغزالي) في المنقذ من الضلال و منها ما يكون للانسان و الحيوان معا كالأفعال الغريزية. قال( ابن سينا): من ذلك الالهامات الفائضة على الكل من الرحمة الإلهية مثل حال الطفل ساعة يولد في تعلقه بالثدي و مثل حال الطفل اذا أقل و أقيم فكاد يسقط من مبادرته الى أن يتعلق بمستمسك لغريزة في النفس جعلها فيه الالهام الالهي و اذا تعرض لحدقته بالقذى بادر فأطبق جفنيه قبل فهم ما يعرض له و ما ينبغي ان يفعل كأنه غريزة لنفسه لا اختيار معه( الشفاء الفن السادس من الطبيعيات طبعة براغ 1956 ص 178). و قال أيضا: و للحيوانات الأخرى و خصوصا للطير صناعات أيضا فانها تصنع بيوتا و مساكن لا سيما النحل لكن ذلك ليس مما يصدر عن استنباط و قياس بل عن إلهام و تسخير( المصدر نفسه ص 201). و الإلهام أخص من الاعلام لأن الاعلام قد يكون بطريق الكسب و قد يكون بطريق التنبيه. و الالهام ليس سببا يحصل به العلم لعامة الخلق و يصلح للبرهان و الالزام و انما هو كشف باطني أو حدس يحصل به العلم للانسان في حق نفسه قال( ابن سينا): فيمكن أن يكون شخص من الناس مؤيد النفس بشدة الصفاء و شدة الاتصال بالمبادي‏ء العقلية الى أن يشتعل حدسا أعني قبولا لإلهام العقل الفعال( الشفاء 1- 361 و النجاة 273). فالإلهام عنده هو ما يلقيه العقل الفعال في نفس الانسان و الحدس هو قبول هذا الالهام. و هذا المعنى قريب من المعنى الذي ذهب اليه( ابن خلدون) في قوله: فاعتبر ذلك و استمطر رحمة الله تعالى متى أعوزك فهم المسائل تشرق عليك أنواره بالالهام الى الصواب( ابن خلدون. المقدمة ص 308). و الفرق بين الالهام و الوحي أن مصدر الالهام باطني و مصدر الوحي خارجي. بل الالهام من الكشف المعنوي و الوحي من الشهودي لأنه إنما يحصل بشهود الملك و سماع كلامه أما الالهام فيشرق على الانسان من غير واسطة ملك و ذلك بالوجه الخاص الذي للحق مع كل موجود. فالالهام أعم إذن من الوحي لأن الوحي مشروط بالتبليغ و لا يشترط ذلك في الالهام. و قد فرق( ابن سينا) بين الوحي و الالهام فقال: فمن ذلك معرفة كيفية نزول الوحي و الجواهر الروحانية التي تؤدي الوحي و ان الوحي كيف يتأدى حتى يصير مبصرا أو مسموعا بعد روحانيته... و ان الأبرار الأتقياء كيف يكون لهم إلهام شبيه بالوحي و كرامات تشبه المعجزات( ابن سينا تسع رسائل ص 114). و قال أيضا: ان الأثر الروحاني السانح للنفس في حالتي النوم و اليقظة قد يكون ضعيفا فلا يحرك الخيال و الذكر و لا يبقى له أثر... و قد يكون قويا جدا و تكون النفس عند تلقيه رابطة الجأش فترتسم الصورة في الخيال ارتساما جيدا و قد تكون النفس بها معنية فترتسم في الذكر ارتساما قويا... فما كان من الأثر الذي فيه الكلام مضبوطا في الذكر في حال يقظة أو نوم ضبطا مستقرا كان الهاما أو وحيا صراحا أو حلما لا يحتاج الى تأويل أو تعبير و ما كان قد بطل هو و بقيت محاكياته و تواليه احتاج الى أحدهما( الاشارات ص 216- 217). و هذا يختلف بحسب الاشخاص و الأوقات و العادات. فالوحي يحتاج الى تأويل و الحلم الى تعبير. الامتداد في الفرنسية Etendue في الانكليزية Extension ,extent في اللاتينية Extensio ,Spatium الامتداد في اللغة الانبساط. تقول: امتد الشي‏ء انبسط و امتد به السير طال و امتد النهار تنفس و امتد الماء كثر و امتد نظره الى الشي‏ء طمح ببصره اليه. و للامتداد عند الحكماء عدة معان: 1- الامتداد هو الصورة الجسمية أو هو كون الأجسام موجودة في المكان حالة يجزء منه. قال( ابن سينا): الامتداد الجسماني يلزمه التناهي فيلزمه الشكل( الاشارات 95). و معنى ذلك أن الامتداد الجسماني متناه و الشي‏ء المتناهي يلزمه أن يكون ذا شكل. فالامتداد المتناهي هو إذن ذو شكل. 2- الامتداد جزء من المكان و هو متناه أما المكان فغير متناه. 3- و قد يجي‏ء الامتداد بمعنى البعد كما في قول( ابن سينا): و ليس الجسم جسما بأنه ذو امتدادات ثلاثة مفروضة( الشفاء 1- 5) أي أبعاد ثلاثة. و قوله في كتاب النجاة( ص 327): ان الجسم ليس هو جسما بأن فيه بالفعل أبعادا ثلاثة. و من هذا القبيل أيضا قول( ابن طفيل): فلم يجد شيئا يعم الأجسام كلها إلا معنى الامتداد الموجود في جميعها في الأقطار الثلاثة التي يعبر عنها بالطول و العرض و العمق( حي بن يقظان ص 68) و قوله: ثم تفكر في هذا الامتداد الى الاقطار الثلاثة هل هو معنى الجسم بعينه فرأى أن وراء هذا الامتداد معنى آخر هو الذي يوجد فيه هذا الامتداد و ان الامتداد وحده لا يمكن أن يقوم بنفسه كما ان ذلك الشي‏ء الممتد لا يمكن أن يقوم بنفسه دون امتداد. و اعتبر ذلك ببعض هذه الأجسام المحسوسة ذوات الصور. كالطين مثلا فرأى أنه اذا عمل منه شكل ما كالكرة مثلا كان له طول و عرض و عمق على قدر ما ثم ان تلك الكرة بعينها لو أخذت و ردت الى شكل مكعب أو بيضي لتبدل ذلك الطول و ذلك العرض و ذلك العمق و صارت على قدر آخر غير الذي كانت عليه و الطين واحد بعينه لم يتبدل( حي بن يقظان ص 69). 4- و قد يطلق الامتداد مجازا على ما يمتد من الأشياء حتى يبلغ مدى بعيدا أو قريبا فتقول امتد به السير و امتد النهار أو البحر و امتد البصر أو الفكر. 5- و لقد فرق( ديكارت) بين الامتداد و المكان فقال لا فرق بينهما بالقياس الى الجسم الا من حيث ان الامتداد خارجي و المكان داخلي فاذا نظرت الى الحيز من حيث أنه داخلي للجسم سمي هذا الحيز مكانا و إذا نظرت اليه من حيث أنه صورة خارجية للجسم سمي امتدادا. فالحيز الداخلي هو المكان و الخارجي هو الامتداد. إلا أننا كثيرا ما نطلق الامتداد على السطح المحيط بالجسم مباشرة أو نطلقه على السطح بصورة عامة فلا يختص بجسم دون جسم بل يشمل الأجسام كلها. و يرى( ديكارت) أن الامتداد هو الصفة الأساسية المقومة للمادة. فكما انه لا مادة دون امتداد كذلك لا امتداد دون مادة. و الامتداد المعقول )intelligible Etendue (عند( مالبرانش) هو المقدار المجرد عن كل كيفية حسية و هو موضوع علم الجبر و التحليل الرياضي. و كثيرا ما يقيد الامتداد في الفلسفة الحديثة فيطلق على المعنى الثاني المذكور سابقا( الامتداد جزء من المكان) كقولهم: الامتداد خط محدود أو سطح محدود أو حجم محدود و تكون نسبة الامتداد في هذه الحالة الى المكان كنسبة المدة الى الزمان. الامكان في الفرنسية Possibilite في الانكليزية Possibility في اللاتينية Possibilitas الإمكان في اللغة مصدر أمكن إمكانا كما تقول: أكرم أكراما و هو أيضا مصدر أمكن الشي‏ء من ذاته تقول: أمكن الأمر فلانا و لفلان سهل عليه أو تيسر له فعله و قدر عليه و تقول: فلان لا يمكنه النهوض أي لا يقدر عليه و أمكنني الأمر أي أمكنني من نفسه. و الإمكان في الشي‏ء عند المتقدمين هو إظهار ما في قوته‏الى الفعل و ذلك أنك إذا تصورت طبيعة الواجب كان طرفا و بإزائه في الطرف الآخر طبيعة الممتنع و بينهما طبيعة الممكن و المسافة التي بين الواجب و الممتنع اذا لحظت وسطها على الصحة فهو أحق شي‏ء و أولاه بطبيعة الممكن. و كلما قربت هذه النقطة التي كانت وسطا الى أحد الطرفين كان ممكنا بشرط و تقييد. فقيل: ممكن قريب من الواجب و ممكن بعيد عنه( أبو حيان التوحيدي و مسكويه كتاب الهوامل و الشوامل ص 100). قال( ابن سينا): و الامكان إما أن يعنى به ما يلازم سلب ضرورة العدم و هو الامتناع... و إما أن يعنى به ما يلازم سلب الضرورة في العدم و الوجود جميعا( الاشارات: 34). فاعتبار الذات وحدها لا يخلو إما أن يكون مقتضيا لوجوب الوجود أو مقتضيا لإمكان الوجود أو مقتضيا لامتناع الوجود( النجاة: ص 367) و نحن نسمي امكان الوجود قوة الوجود( الشفاء 2:- 477 النجاة 385). و الإمكان عبارة عن كون الماهية بحيث تتساوى نسبة الوجود و العدم اليها أو عبارة عن التساوي نفسه على اختلاف العبارتين فيكون صفة للماهية حقيقة من حيث هي هي.( كليات أبي البقاء). و هذا المعنى الأخير قريب من المعنى الذي ذهب اليه المحدثون في قولهم: الإمكان هو صفة للمكن بالمعنى الموضوعي أو الخارجي. و يطلق الإمكان في اللغة الانكليزية على الأفعال و الحوادث الممكنة كما تقول: بحث في جميع وجوه الامكان. و يطلق أيضا في الفلسفة الحديثة على حرية فعل الشي‏ء و هذا المعنى قريب من معنى الوسع و الطاقة تقول ليس في وسعه أن يفعل كذا أي لا يقدر عليه. و الامكان هو إحدى مقولات الفيلسوف( كانت) و هو مقابل للوجود و الضرورة و القضايا التي يدخل فيها الامكان تسمى عنده بالقضايا الممكنة و يقابلها من ذوات الجهة الوجودية و الضرورية. و ابن سينا أيضا يسمي القضايا التي يدخل فيها الوجوب و الامكان و الامتناع بذوات الجهة و يجعل الجهات ثلاثا: الواجب و يدل على دوام الوجود و الممتنع و يدل على دوام العدم و الممكن و يدل على لا دوام وجود و لا عدم. و الواجب و الممتنع يتفقان في معنى الضرورة فذاك ضروري الوجود و هذا ضروري العدم. أما الضروريات فهي كقولنا( كل ب ا) بالضرورة و معناه أن كل واحد مما يوصف عند العقل بأنه( ب) هو دائما( ا) ما دام ذاته موجودا. و مثاله: كل متحرك جسم بالضرورة. و أما الممكنات فهي التي حكمها من سلب أو ايجاب غير ضروري و اذا فرض موجودا لم يعرض منه محال كما في قولنا كل( ب ا) بالامكان فمعنى هذا القول: ان كل واحد مما يوصف بأنه( ب) كيف كان فان ايجاب( ا) عليه غير ضروري و اذا فرض هذا الايجاب حاصلا لم يعرض منه محال. و الفلاسفة يفرقون بين الامكان المنطقي و الامكان الوجودي. فالإمكان المنطقي عندهم عبارة عن كون الشي‏ء خاليا من التناقض الداخلي و هو و المعقولية شي‏ء واحد حتى لقد عرف( ليبنيز) هذا الممكن بقوله: كل ما لا يستلزم وجوده تناقضا فهو ممكن. و الامكان الوجودي يستلزم الامكان المنطقي و يستلزم بالاضافة الى ذلك شروطا خارجية تنقل الشي‏ء من حيز التصور الى حيز الوجود الخارجي. فقد يكون الشيئان او الحادثان ممكنين في العقل و لا يكونان ممكنين معا في الواقع لأن وجود أحدهما بالفعل قد يمنع وجود الآخر. فكل ممكن وجودي ممكن في العقل و ليس كل ممكن في العقل ممكنا في الوجود الخارجي. و الامكان أعم من الوسع لأن الممكن قد يكون مقدورا للانسان أو يكون غير مقدور له. و الوسع راجع الى الفاعل و الامكان الى المحل. و قد يكونان مترادفين بحسب مقتضى المقام. و الامكان العام هو سلب الضرورة عن أحد الطرفين و الامكان الخاص سلب الضرورة عن الطرفين معا. و الامكان الذاتي بمعنى التجويز العقلي الذي لا يلزم من فرض وقوعه محال. و هو أمر اعتباري يعقل للشي‏ء عند انتساب ماهيته الى الوجود و هو لازم لماهية الممكن قائم بها يستحيل انفكاكه عنها و لا يتصور فيه تفاوت بالقوة و الضعف و القرب و البعد. لذلك قال فخر الدين الرازي: الممكن لذاته هو الذي لا يلزم من فرض وجوده و لا من فرض عدمه من حيث هو محال( فخر الدين الرازي محصل أفكار المتقدمين و المتأخرين من العلماء و الحكماء و المتكلمين ص 46). و الامكان الاستعدادي أو الوقوعي أمر موجود من مقولة الكيف قائم بمحل الشي‏ء الذي ينسب اليه لابه و غير لازم له( التهانوي الكشاف) و العامة يعنون بالممكن ما ليس بممتنع من غير أن يشترطوا فيه أنه واجب او لا واجب و هذا خطأ بل الممكن عند الفلاسفة يدل على ما ليس بمتنع و لا واجب. و هذا المعنى اخص من المعنى الذي تستعمله العامة فيكون الواجب أو الممتنع كلاهما خارجين عن الممكن و يكون الممكن نفسه دالا على غير الضروري. إن و ( برهان الإن ) إن بالكسر و التشديد حرف توكيد تنصب الاسم و ترفع الخبر نحو: إن الله على كل شي‏ء قدير و هي تفيد القوة في الوجود. و تجي‏ء للجواب بمعنى نعم كقوله: و يقلن شيب قد علا ك و قد كبرت فقلت: إنه فإن بمعنى نعم و الهاء للوقف. و قد أطلق الفلاسفة لفظ إن على توكيد الوجود فقال( ابن سينا): تكون الصفة الأولى لواجب الوجود أنه إن و موجود و قوله إن لا يفيد مجرد الوجود بل يفيد تحقق الوجود و توكيد الوجود( انظر كلمة إنية). و لفظ إن بهذا المعنى مقتبس من قول( آرسطو): يجب أن يكون( إن) الشي‏ء أو وجوده معروفا لدينا( آرسطو علم ما بعد الطبيعة.)1401 a 51 Metaph .z 71 ,- و في اللغة اليونانية ألفاظ شبيهة بلفظ( إن) مثل( أن) و معناها الوجود أو الموجود و( أون) و معناها الكائن و( إين) و معناها كان او وجد. و برهان الإن هو البرهان الذي يفيد أن الشي‏ء موجود من دون أن يبين سبب وجوده. قال( ابن سينا): و أما برهان الإن فهو الذي انما يعطيك علة اجتماع طرفي النتيجة عند الذهن و التصديق فيعطيك أن القول لم يجب التصديق به و لا يعطيك أن الأمر في نفسه لم هو كذلك( النجاة ص 104) فهو إذن يفيد انية النسبة دون لميتها كقولنا: هذا محموم و كل محموم متعفن الأخلاط فهذا متعفن الاخلاط فالحمى و إن كانت علة لثبوت تعفن الأخلاط في الذهن إلا أنها ليبست علة له في الخارج بل الأمر بالعكس( شرح القطب على الشمسية ص 128). و أما برهان اللم فهو الذي يعطي السبب في التصديق بالحكم و يعطي السبب في وجود الحكم فهو مطلقا معط للسبب( ابن سينا الإشارات ص 84). و الفرق بين برهان اللم و برهان الإن ان الأول يعطي اللمية في التصديق أو في الوجود و الثاني يعطي اللمية في التصديق و لا يعطيها في الوجود. فبرهان الان يدل على انية الحكم في نفسه دون لميته في نفسه. و قد يقال على الاستدلال من العلة الى المعلول برهان لمي و من المعلول الى العلة برهان اني( تعريفات الجرجاني). و إن كان الحد الأوسط في برهان الإن معلولا لنسبة حدي النتيجة لا علة لها سمي دليلا مثال ذلك قولك: ان كان كسوف قمري فالأرض متوسطة بين الشمس و القمر لكن الكسوف القمري موجود فاذن الأرض متوسطة فقد بين التوسط هنا بالكسوف الذي هو معلول التوسط في حين أن الأمر في برهان اللم يكون بالعكس فيتبين فيه الكسوف ببيان توسط الأرض. و قد أشار ابن سينا في القصيدة المزدوجة الى برهان الإن فقال: فبعضه برهان إن انما يفيد ان الشي‏ء موجود و ما يفيد للوجود منه سببا بل ربما كان له مسببا كقولنا قد ستر الشمس الأرض عن قمر قد جاز في السير العرض لأنه منكسف فهذا أفاد إنا لم يفد لماذا ليس الكسوف علة للستر بل هو معلول له في البدر فان يكن أوسطه معلولا فانهم يدعونه دليلا( ر: لفظ الإنية). الانا في الفرنسية Moi ,Je في الانكليزية I ,Self ,في اللاتينية Ego أنا ضمير المتكلم و الألف الأخيرة فيه إنما هي الحركة في الوقف فإن مضيت عليها سقطت كقولك: أن فعلت. و قد روي عن() أنه قال في أن خمس لغات: أن فعلت و أنا فعلت و آن فعلت و أن فعلت و أنه فعلت. حكى ذلك عنه( ابن جني) قال: و فيه ضعف كما ترى. قال( ابن جني): يجوز الهاء في أنه بدلا من الألف في أنا و يجوز أن تكون الهاء ألحقت لبيان الحركة كما ألحقت الألف و لا تكون بدلا منها بل قائمة بنفسها كالتي في كتابيه و حسابيه. و قد يوصل ب( أن) تاء الخطاب فيصيران كالشي‏ء الواحد من غير أن تكون مضافة اليه تقول: أنت و أنت و أنتم و أنتن فأنت إذن ضمير المخاطب الاسم( أن) و التاء علامة المخاطب. و قد قيل: أعرف المعارف أنا و أوسطها أنت و أدناها هو. و المراد ب( أنا) عند فلاسفة العرب الإشارة الى النفس المدركة. قال( ابن سينا): المراد بالنفس ما يشير اليه كل أحد بقوله أنا( رسالة في معرفة النفس الناطقة و أحوالها ص 183 القاهرة 1952) و قال أيضا: فاذن الانسان الذي يشير الى نفسه ب( أنا) مغاير لجملة أجزاء البدن فهو شي‏ء وراء البدن( م. ن. ص 184). و لكن ابن سينا يشير الى المعنى نفسه بكلمة( أنت) فيقول: هل المدرك منك ما يدركه بصرك من اهابك لا فانك ان انسلخت عنه و تبدل عليك كنت أنت أنت( الإشارات ص 199- 12). و هذا قريب من قولهم هو هو. و( الرازي) الذي شرح هذا الكلام استعمل كلمة( أنا) بدلا من أنت فقال: المشار اليه بقولي أنا ليس بجسم( لباب الإشارات ص 71) و قال: النفس لا معنى لها إلا المشار اليه بقولي أنا( م. ن: ص 72) و قال: إني قد أكون مدركا للمشار اليه بقولي: أنا حال ما أكون غافلا عن جميع أعضائي الظاهرة و الباطنة فإني حال ما أكون مهتم القلب بمهم أقول: أنا أفعل كذا و أنا أبصر و أنا أسمع... فالمفهوم من أنا حاضر لي في ذلك الوقت مع أني في ذلك الوقت أكون غافلا عن جميع أعضائي( م. ن: ص 72). و لكلمة أنا في الفلسفة الحديثة عدة معان:( ر: معجم لالاند.)Lalande ,Vocabulaire 1) المعنى النفسي و الأخلاقي: تشير كلمة أنا في الفلسفة التجريبية الى الشعور الفردي الواقعي فهي إذن تطلق على موجود تنسب اليه جميع الأحوال الشعورية كقول( كوندياك): عند الكلام على التمثال: أن الأنا هي شعوره- أي شعور التمثال- بما هو و بما كان فليس الأنا إذن سوى جملة إحساسات. يشعر بها التمثال أو يتذكرها. و تشير كلمة( أنا) أيضا الى ما يهتم به الفرد من أفعال معتادة ينسبها الى نفسه فيقول: أنا فعلت و أنا أبصرت و هذا المعنى قريب من المعنى الذي أشار اليه( الرازي) في لباب الإشارات( ص 72). 2) المعنى الوجودي: تدل كلمة أنا على جوهر حقيقي ثابت يحمل الأعراض التي يتألف منها الشعور الواقعي سواء كانت هذه الأعراض موجودة معا أو متعاقبة فهو إذن مفارق للاحساسات و العواطف و الأفكار لا يتبدل بتبدلها و لا يتغير بتغيرها. قال( رويه كولارد): إن لذاتنا و آلامنا و آمالنا و مخاوفنا و جميع إحساساتنا تجري أمام الشعور كما تجري مياه النهر أمام عيني المشاهد الواقف على الشاطي‏ء roy ,4 e .vol .de Reid ,p .324 (,)Fragments publies par Jouff -فالانا إذن جوهر قائم بنفسه و هو صورة لا في موضوع. 3) المعنى المنطقي: تدل كلمة( أنا) على المدرك من حيث ان وحدته و هويته شرطان ضروريان يتضمنهما تركيب المختلف الذي في الحدس و ارتباط التصورات حتي في الذهن.( ر Deduc .transcend .61 B ,231 (.Krit .der reinen Vernunft Kant ,:و الأنا بهذا المعنى هو الأنا المتعالي و هو الحقيقة الثابتة التي تعد اساسا للاحوال و التغيرات النفسية. و الأنا المطلق )Le moi absolu (هو التفكير الذاتي الأصيل السابق التجربة. و الأنا و اللاأنا متقابلان فالأنا يشير الى النفس و اللاأنا الى العالم الخارجي. تلك هي معاني الأنا في الفلسفة الحديثة. إن الأنا المدرك لا يفارق أحواله إلا إذا جرد تجريدا عقليا. و من الخطأ القول: ان للأنا المجرد عن أحواله وجودا بل الموجود إنما هو جملة من الأحوال النفسية تقوم وحدتها من حيث هي جملة على تداخل أحوالها و تقوم هويتها على بقاء ماضيها في حاضرها. و لا يشترط في الأنا المدرك أن تكون وحدته كوحدة الجوهر الجسماني و لا أن تكون هويته كهويته بل الوحدة و الهوية اللتان نصفه بهما لا يمنعان الكثرة و التغير و نحن لا نتصور مدركا لا يدرك و نفسا لا تتغير. الانانية في الفرنسية Egoisme في الانكليزية Egotism ,Egoism ,Selfishness في اللاتينية Ego الأنانية هي الاثرة و الادعاء أو هي إضافة الأشياء كلها الى النفس قال( التهانوي) في الكشاف: الأنانية عبارة عن الحقيقة التي يضاف اليها كل شي‏ء من العبد كقولك: نفسي و روحي و يدي. و هذا كله شرك خفي و في التحفة المرسلة: الأنانية عبارة عن أن تكون حقيقتك و باطنك غير الحق. و نفي الأنانية هو عين معنى( لا إله) ثم إثبات الحق سبحانه في باطنك ثانيا عين معنى( إلا الله). و الأنانية في( علم ما بعد الطبيعة) هي إثبات وجود الأنا و إنكار وجود الأشياء الأخرى كلها يقول اصحاب هذا المذهب: إننا لا نعرف العالم الخارجي إلا بوساطة التبدلات التي تحدثها الحواس فينا فالمدرك لا يعرف إلا نفسه و تبدلات نفسه أما الأشياء الاخرى فلا سبيل الى معرفتها و إذن لا يوجد هنالك إلا موجود واحد و هو أنا لا غير أما العالم الخارجي فهو جملة مؤلفة من تصوراتي الحاضرة الممكنة و يسمى هذا المذهب في تاريخ الفلسفة بمذهب الأنانة( ر: مصطلحات ابن عربي) أو مذهب وحدة الذات Solipsisme و هو من اللاتينية Solus :و معناه الوحيد و ipse و معناه أنا نفسي. و نحن نفضل استعمال لفظ الأنانة بدلا من الأنانية للدلالة على هذا المذهب دفعا للالتباس( ر: المذهب الخيالي). و الأنانية في علم النفس هي حب الذات و المراد بحب الذات هنا النزوع الطبيعي الذي يحمل الإنسان على الدفاع عن نفسه و حفظ بقائه و تنمية وجوده. و الميول الأنانية الناشئة عن هذا النزوع مقابلة للميول الغيرية.)individuelles )Inclinations altruistes (, و الأنانية في الأخلاق هي حب الذات الشديد الذي يمنع صاحبه من حب شي‏ء آخر غير نفسه. إنما دنياي نفسي فإذا هلكت نفسي فلا عاش أحد بل المتصف بهذه الأنانية يعلق مصالح الناس على مصلحته الخاصة و ينظر الى جميع الأشياء من زاوية نفسه. و الأنانية في فلسفة الأخلاق )Ethique (هي القول أن المنفعة الفردية مبدأ جميع المعاني الأخلاقية و غاية سلوك. الانبثاق في الفرنسية Fulguration الانبثاق لفظ أطلقه( ليبنيز) على كيفية ابداع المونادات )Monades (و علاقتها بالجوهر الالهي مثال ذلك قوله: فالله وحده هو الوحدة الاولى او الجوهر الأصلي البسيط الذي تحدث عنه المونادات المخلوقة او المشتقة او المتولدة بين لحظة و اخرى من انبثاق الهي متصل لا يحده الا قابلية المخلوق التي هي محدودة بالذات )Monadologie ,74 ,(و هذا القول بالانبثاق مختلف عن القول بخلق الشي‏ء من لا شي‏ء أو القول بفيض الوجود عن الله فيضا ضروريا معقولا على النحو الذي ذهب اليه( ابن سينا) و غيره. فكأن هذا الانبثاق اشعاع أتاح لبعض الممكنات ان توجد و ان تستمر في الوجود وفقا للقوانين الكلية التي سنها الله بمحض إرادته. الانبساط في الفرنسية Extraversion في الانكليزية Extraversion الانبساط هو اتجاه النفس الى الخارج و اعراضها عن الداخل و ضده الانطواء و هو اتجاه النفس الى الداخل. قال( لوسن): نطلق اسم الانبساط على الحركة الوجدانية التي تنقل الأنا من الأفق الكلي )Atmosphere (الى الأجزاء فالأنا يكون ادراكيا و تعبيريا و اجتماعيا عند ما يتجه الى الأجزاء و لكنه عند ما يتجه الى الأفق الكلي يكون خالصا و باطنا. p .791 (.)Le Senne ,obstacle et valeur , الانتباه في الفرنسية Attention في الانكليزية Attention في اللاتينية Attentio الانتباه مصدر انتبه. تقول: انتبه الرجل من نومه استيقظ كما في قوله: الناس نيام فاذا ماتوا انتبهوا و انتبه الرجل: شرف و انتبه للأمر: فطن. و الانتباه و الحلم متقابلان كاليقظة و النوم و الشهود و الغيبة قال ابو حيان التوحيدي: و الروية و البديهة تجريان من الانسان مجرى منامه و يقظته و حلمه و انتباهه و غيبته و شهوده( المقايسات ص 239) و قال الجرجاني: الانتباه زجر الحق للعبد بالقاآت مزعجة منشطة اياه من عقال الغرة على طرق العناية به( التعريفات) و الغرة هي الغفلة ففي الانتباه بهذا المعنى زجر و القاآت مزعجة و منشطة و لو لا ذلك لما استيقظت النفس من غفلتها و لما فطنت لما يراد لها من خير. و يطلق الانتباه في الفلسفة الحديثة على تجمع فاعلية الذهن و الشعور حول الشي‏ء تجمعا عفويا أو اراديا. فالشي‏ء الذي لا يشغل قبل الانتباه الا قسما من ساحة الشعور يصبح بعد الانتباه مجمع قوى النفس و مركز فاعلية الذهن. لقد زعم( كوندياك): ان الانتباه للشي‏ء ينشأ عن شدة الاحساس به فالانتباه عنده احساس مانع )Sensation exclusive (أي احساس شديد يستولي على النفس و يمنعها من الالتفات الى غيره و لكن( مين دو بيران) صحح ذلك فقال: كلما كانت أسباب احساساتنا و انفعالاتنا اشد كان تأثرنا بها أقوى و لكننا كلما كنا اشد استغراقا في أحوالنا النفسية كنا أقل امتلاكا لنفوسنا و أقل معرفة بذواتنا فالانتباه إذن ليس انفعالا شديدا و انما هو فاعلية ذهنية متوجهة الى الشي‏ء. و في هذه الفاعلية الذهنية جهد إرادي و هو صورة أولى للإرادة تتفرع منها جميع الصور الأخرى. و الانتباه كما قال( مين دو بيران) لا يزيد شدة الإحساس بل يزيد وضوح الإدراك إلا أن تأثير الانتباه الإرادي في الحاسة المدركة يجعلها أكثر استعدادا للتأثر و القبول كما في حالة الاصغاء فإن عضلات السمع توجه أعضاء الاذن الوسطى- أو أعضاء الاذن الخارجية في الحيوان- و الرأس و الجسد توجيها موافقا لإدراك الصوت بحيث يكون تأثيره في حاسة السمع أقوى و تكون حاسة السمع موجهة لادراك ذلك الصوت دون غيره. إن وظيفة الانتباه الأساسية هي التمييز لذلك أنكر بعض علماء النفس قدرة الانتباه على زيادة شدة الإحساس فقالوا: انه لا يجعل اليد و العين أقوى إحساسا بل يجعل العقل أقوى و أدق إدراكا. و فرقوا بين الانتباه العفوي او التلقائي و الانتباه الإرادي فقالوا: إن الانتباه العفوي )Spontanee Attention (هو الانتباه الناشي‏ء عن تيقظ الذهن لشي‏ء خارجي أثار اهتمامه الحاضر المباشر كانتباه الهرة للفأرة أو انتباه الانسان لأمر أخذ بمجامع قلبه. قال( ريبو): الانتباه التلقائي ينشأ دائما عن أسباب انفعالية و هذه الأسباب الانفعالية تنحل كلها الى النزعات و هي- أي النزعات- حركات أو توقف في الحركات شعورية كانت أو لا شعورية. فالانتباه التلقائي يرجع إذن الى غريزة حفظ البقاء و هو انتخاب نفسي عفوي ينشأ عن أسباب خارجية كشدة الاحساس وجدته و عن أسباب داخلية كالمزاج و الميل و الثقافة و المشاغل الحاضرة و قابلية الانفعال و غيرها. أما الانتباه الإرادي )Volontaire )Attention فهو انتباه الانسان لشي‏ء لا يميل اليه بفطرته و لا يهتم به اهتماما طبيعيا مباشرا و قد سمي إراديا لاشتماله على جهد إرادي كانتباه التلميذ لبحث صعب ممل يعتقد أنه نافع له. و قد تقلب العادة هذا الانتباه الارادي الى انتباه عفوي و يسمى عند ذلك بالانتباه عفوي و يسمى عند ذلك بالانتباه المشتق.)Attention derivee ( و اذا توجه الانتباه الى شي‏ء خارجي كان حسيا )Sensorielle ()Attention أو حركيا .)Attention motrice (فالانتباه الحسي هو تجمع فاعلية الذهن حول شي‏ء خارجي معين كانتباه عالم الحيوان لحشرة من الحشرات. و الانتباه الحركي هو تنظيم الحركات تنظيما مطابقا للشي‏ء الخارجي كانتباه العامل لعمله و ترتيبه الحركات اللازمة لانجاز الفعل وفقا لما تقتضيه شرائطه المختلفة. و إذا توجه الانتباه الى الأحوال النفسية الداخلية سمي بالانتباه الداخلي كما في حالات التأمل الداخلي أو الاستبطان.)Introspection ( و يرى بعض العلماء أن الانتباه هو الجهد العضلي لا غير لأن الانتباه الحسي لا يبلغ غايته إلا بعضلات الحس التابعة للارادة و لأن الانتباه العقلي مصحوب بحركات عضلية كالتبدلات التي نشاهدها في التنفس و دوران الدم و أوضاع الجسد و غيرها. و إذا قيل ان الانتباه لا ينحل الى هذه الحركات كما في الرؤية غير المباشرة إذ يتجه الانتباه الى الشي‏ء الجانبي من دون أن يكون مصحوبا بحركة العين فلنا ان توقف العين عن الحركة في مثل هذه الحالة يتطلب جهدا عضليا. و الجهد الإرادي نفسه لا يبلغ غايته إلا بالحركة أو بالتوقف عن الحركة. و مهما يكن من أمر فان الانتباه الإرادي لا يتم إلا بفاعلية ذهنية مركبة تجمع حالات الشعور حول الشي‏ء المدرك فتجعله أكثر وضوحا و هو في الحياة العقلية كالهوى في الحياة الانفعالية. فكما أن الهوى يأخذ بمجامع القلب فيوجه الميول كلها الى شي‏ء واحد كذلك الانتباه يجمع فاعلية الشعور في نقطة واحدة. فهو إذن فعل تركيبي تشترك فيه جميع حالات النفس من ذاكرة و تخيل و استدلال لتوضيح الظاهرة الجديدة و ربطها بالتجارب الماضية و الادراكات السابقة. الانتحاء في الفرنسية Tropisme في الانكليزية Tropism انتحى الشي‏ء قصده و مال اليه. و الانتحاء في علم الاحياء ميل الكائن الحي الى إحدى الجهات بتأثير العوامل الخارجية كاتجاه جذور النبات الى الأرض و يسمى بالانتحاء الارضي )geotropisme (او حركة اجزاء النبات بتأثير الضوء و يسمى بالانتحاء الضوئي )Phototropisme (,الخ. و يطلق الانتحاء ايضا على ميل الحيوان الى احدى الجهات بتأثير المنبهات الفيزيائية و الكيميائية. و هذا الاتجاه ايجابي أو سلبي كاتجاه الحيوان الى منبع النور او ابتعاده عنه. الانتخاب في الفرنسية Selection في الانكليزية Selection في اللاتينية Selectio الانتخاب عملية انتقاء أو اصطفاء تؤدي الى حفظ بقاء الافراد المتصفين بأكمل الصفات اما على الاطلاق و اما بالقياس الى غيرهم. و هو قسمان: ارادي و طبيعي. أما الانتخاب الارادي ,)Selection Volontaire (فهو الانتقاء الموجه الى تحقيق غاية معينة فهو في علم الفلاحة انتخاب أحسن البذور للزراعة او أكمل الحيوانات للإنسال و هو في التوجيه المهنى اجراء بعض التقنيات النفسية و التربوية لانتخاب اصلح الاشخاص لبعض الوظائف أو اصلح الوظائف لبعض الاشخاص. و يسمى هذا الانتخاب بالانتخاب الصناعي )Selection artificielle (.و اما الانتخاب الطبيعي ,)Selection naturelle (فهو عند( داروين) نتيجة آلية للتنازع الحيوي الذي يؤدي الى بقاء الأقوى و الأصلح و الأحذق. قال: اذا تناول التنازع ما يتصف به أفراد النوع من التغيرات العرضية الصغيرة أدى الى حذف التغيرات الضارة و تثبيت التغيرات النافعة في بقاء النوع. و معنى ذلك أن الأفراد الذين حصلت لهم بعض التغيرات النافعة في موآلفة البيئة أصلح للبقاء من الافراد الذين لم تحصل لهم تلك التغيرات .)of Species ,71 S I Darwin ,Origin (.و هكذا يؤدي الانتخاب الطبيعي الى بقاء الأنواع الصالحة و زوال الأنواع الضعيفة التي لم تتمكن من النجاح في معترك الحياة. فكأن فعل الطبيعة شبيه بفعل مربي الحيوان الذي ينتخب اكمل السوائم و أقواها للانسال. و الفرق بين فعل الطبيعة و فعل مربي الحيوان ان الفعل الأول آلي و ضروري على حين ان الثاني قصدي و ارادي. الانتقاد او النقد في الفرنسية Critique في الانكليزية Critique ,Criticism في اللاتينية Criticus الانتقاد في اللغة من باب الافتعال يقال: نقدت الدراهم و انتقدتها أي أخرجت الزيف منها و نقده الدراهم: أعطاه إياها نقدا معجلا و انتقد الدراهم: قبضها نقدا و نقد الطائر الفخ أو الحب: ضرب فيه بمنقاره و انتقدت الأرضة الجذع: أكلته فتركته أجوف و نقد الرجل الشي‏ء أو الى الشي‏ء بنظره: اختلس النظر نحوه أو أدام النظر فيه باختلاس حتى لا يفطن اليه و نقد الكلام و انتقده: أظهر عيوبه و محاسنه و انتقد الشعر على‏قائله: أظهر عيوبه. و الانتقاد عند المحدثين هو التعليل و المنتقد هو الحديث الذي فيه علة و المراد بالعلة هنا العلة بالمعنى اللغوي. فمن المنتقد ما تختلف فيه الرواية بالزيادة و النقص من رجال الاسناد و منه ما تختلف الرواية فيه بتغير بعض الاسناد و منه ما تفرد بعض الرواة فيه دون من هو أكثر عددا أو ضبطا ممن لم يذكرها و منه ما تفرد به بعضهم ممن ضعف منهم و منه ما حكم فيه بالوهم على بعض الرواة و منه ما اختلف فيه بتغير بعض ألفاظ المتن( كشاف اصطلاحات الفنون للتهانوي). و للانتقاد عند الفلاسفة عدة معان: 1) الانتقاد بالمعنى العام هو النظر في قيمة الشي‏ء فانتقاد المعرفة هو النظر في قيمة المعرفة هل هي ممكنة و ما هي شروط إمكانها و حدوده. و انتقاد العقل المحض هو النظر في قيمة العقل من حيث هو ميزان توزن به الامور النظرية و انتقاد العقل العملي هو النظر في قيمة العقل من حيث هو ميزان توزن به أفعال الانسان فالغاية من انتقاد العقل المحض هي الوصول الى الحقيقة و الغاية من انتقاد العقل العملي هي معرفة ما يجب أن يكون عليه الإنسان في أخلاقه. و إذا كان المنتقد أثرا فنيا كان معنى الانتقاد النظر في قيمة هذا الأثر الفني من حيث هو جميل كما في علم الجمال )Esthetique (و اذا كان المنتقد حقيقة عقلية كان الانتقاد عبارة عن النظر في المعاني من حيث هي موضوعة للتأليف الذي تصير به موصلة الى تحصيل شي‏ء في أذهاننا كما في علم المنطق. و الفكر الانتقادي ,)Esprit critique (هو الفكر الذي لا يقبل أي قول من دون أن يمحصه و ينظر في قيمته فاذا نظر في مضمون القول كان انتقاده داخليا )Critique interne (و اذا نظر في أصله و منشئه كان انتقاده خارجيا ,)Gritique externe (و من هذا القبيل أيضا قولهم الانتقاد أو النقد التاريخي )Critique historique (و الانتقاد اللفظي و الانتقاد أو النقد الادبي و المسرحي و الموسيقي الخ.. أما الانتقاد أو النقد التاريخي فهو دراسة منهجية لمنابع التاريخ لإظهار ما تشتمل عليه من حقائق. و منابع التاريخ هي الآثار و الوثائق فمنها ما وضع لاحتياج الناس اليه في حياتهم كالقصور و المعابد و الأوسمة و النقود و الألبسة و السجلات الرسمية و الوثائق السياسية و الحسابات و الآلات و الأدوات و المعاهدات و الرسائل و غيرها و منها ما وضع لإخبار الأجيال الآتية بما فعلته الأجيال الغابرة كالروايات و الملاحم و القصص و الأساطير و التصاوير و الكتابات و النقوش و التماثيل و أقواس النصر و شجرات الأنساب و التراجم و الكتب و المذاكرات و غيرها. و الغاية من النقد التاريخي إبراز ما في هذه الوثائق من أصالة و صدق و ضبط و لا يتأتي للمؤرخ هذا التمحيص إلا إذا كان واسع الثقافة محيطا بالعلوم المساعدة كاللغات و علم الخطوط و علم الوثائق السياسية و علم الاختام و الشارات و علم النميات و علم الجغرافية و علم الآثار و علم الاقتصاد و علم الاجتماع و علم النفس و الفلسفة. أما الانتقاد اللفظي )verbale Gritique (فهو دراسة النصوس دراسة علمية و الغاية من هذه الدراسة تحري النص و إعادته الى حالته الأصلية. فاذا كان النص مكتوبا بخط المؤلف وجب نشره بحروفه و أغلاطه و إذا كان منقولا عن نسخة المؤلف المفقودة وجب التدقيق فيه و إصلاحه و ذلك بالتعرف الى المؤلف و عصره و مصادره و شيوخه و أقرانه و تلاميذه و ذوقه و ذوق معاصريه. و اذا كان للنص عدة نسخ وجب على المؤرخ أن يقابل هذه النسخ بعضها ببعض. و ان يبين قيمة كل نسخة بالنسبة الى أختها و أن يبذ منها ما يعتمد على النسخ السابقة. الخ. و أما النقد الأدبي فهو النظر في الأثر الادبي للحكم على قيمته و له عدة مناهج كالمنهج التاريخي و الاجتماعي و المنهج النفسي و المنهج الاصولي و المنهج الجمالي و المنهج التأثري و المنهج المثالي و غيرها. 2- الانتقاد بالمعنى الخاص هو إظهار عيوب الشي‏ء دون محاسنه و هو انتقاد سلبي و عكسه الانتقاد الإيجابي. 3- و يطلق لفظ الانتقاد عند بعض الفلاسفة القدماء على أحد أقسام المنطق أي على القسم الباحث في الحكم او القضية و لكن الفلاسفة المحدثين أبطلوا اليوم هذا الاستعمال. الانتقادية في الفرنسية Criticisme في الانكليزية Criticism الانتقادية في الفلسفة الحديثة هي مذهب( كانت) و خلاصة هذا المذهب ان لمفاهيم العقل المحض و مبادئه استعمالا مشروعا و هو أن يفكر الانسان في الأشياء تفكيرا موافقا لمقولات العقل و صوره و لها أيضا استعمال غير مشروع و هو أن يقلب العقل هذه المفاهيم الى حقائق موضوعية موجودة في الأعيان و ليس للنتائج التي يؤدي اليها هذا الاستعمال غير المشروع ما يسوغها بل العقل الذي يميل بفطرته إلى إثبات هذا الوجود العيني للمفاهيم لا يستطيع أن يصل الى ذلك إلا بمخالفة شروط المنطق. و ربما كان في وسع العقل العملي أن يجي‏ء بحل للمسائل التي يعجز العقل النظري عن حلها فهو يتيح لنا تفضيل بعض الاعتقادات على بعض و يدفعنا الى قبول حلول عملية لا يمكن إثباتها نظريا. لقد بالغت الانتقادية الحديثة في النتائج التي يمكن استخراجها من هذه المبادى‏ء فطلبت من العقل العملي أن يقدم لنا اسباب الثقة بالعقل النظري و جعلت الأخلاق أساس العلم و اليقين. و ذهبت كزعيمها( كانت) إلى أن العقل ينشى‏ء المعرفة وفقا لصوره و مقولاته إلا أن هذه الصور و المقولات التي تنطبق على عالم التجربة لا تنطبق على عالم الشي‏ء بذاته و ممثل الانتقادية الحديثة )Neo -Criticisme (في القرن التاسع عشر هو الفيلسوف الفرنسي( رينوفيه.)Renouvier () الانتماء في الفرنسية Appartenance الانتماء هو العلاقة المنطقية بين الفرد و الصنف الذي هو أحد افراده و يرمز الى هذه العلاقة بالاشارة:() و يطلق الانتماء في علم الاجتماع على العلاقة التي بين الفرد و الاشياء التي يملكها. مثال ذلك: ان الانسان الابتدائي يعتقد كما قال( لفى بروهل) ان بين الفرد و الاشياء التي يملكها مشاركة )Participation (توجب ان يكون لكل تأثير في هذه الأشياء صدى في جسم الفرد نفيسه و لا ينجي الفرد من هذا التأثير ان تكون الأشياء التي يملكها بعيدة عنه او منتزعة منه و داخلة في ملك غيره فإن نسبتها اليه في وقت من الأوقات تجعل المشاركة بينه و بينها دائمة)p .p .231 -051 Levy -Bruhl ,L ame primitive ( الانحراف في الفرنسية Aberration في الانكليزية Aberration في اللاتينية Aberratio الانحراف هو الميل عن الشي‏ء و العدول الى جانبه و يطلق في العلوم الطبيعية على الشذوذ عن الحط السوي كانحراف احد أعضاء الجسم عن القيام بوظيفته الطبيعية أو انحراف احدى الظواهر عن قانونها العام. و يطلق في علم النفس على تحول احدى الوظائف عن غابتها الطبيعية كانحراف الغريزة أو على الاضطراب الذهني الموقت الذي يوقع المرء في الخطأ أو التناقض أو النسيان عند كلامه على موضوع يعرفه. و جملة القول: إن الانحراف هو الخلل الذي يعرض لبعض الوظائف العضوية أو النفسية فيعوقها عن بلوغ غايتها. و الانحراف )clinamen (عند ابيقوروس عدول الجواهر الفردة عن خط سقوطها في الخلاء عدولا تلقائيا صغيرا يؤدي إلى تكوين المركبات. و لو لا ذلك لاستمرت تسقط في الخلاء من دون أن تلتقي أو تتجمع لتأليف الأشياء. و مبدأ الانحراف هو المبدأ الذي استند اليه( لوكرس) في اثبات حرية الإرادة. الانحلال في الفرنسية Desintegration في الانكليزية Desintegration الانحلال هو التفكك و يطلق على الانتقال من المؤتلف الى المختلف و من الصحيح الى الفاسد( مج) و هو ضد التمام أو التكامل. الاندفاع في الفرنسية Impulsion في الانكليزية Impulse في اللاتينية Impulsio الاندفاع هو النزوع التلقائي الى الفعل و يرادفه الميل الشديد و ضده الكف او الامتناع عن الفعل. و تسمى القوة التي تدفع الى الفعل بالدافعة و يطلق على صاحبها اسم المندفع و هو الذي يسرع الى الفعل دون روية و فكر. و اذا فقد المرء قوة الاندفاع تعطلت افعاله الارادية كما انه اذا ازدادت قوة اندفاعه كان كما يقول امرؤ القيس مكرا مفرا مقبلا مدبرا معا كجلمود صخر معطه السيل من عل. و معنى ذلك ان الافراط في الاندفاع يخرج المرء من الحالة السوية الى حالة تجعله عاجزا عن الحكم على نفسه بارادته. و شدة الاندفاع قد تنشأ عن الافراط في الميل او عن تقصير الارادة في المنع )Inhibition (او عن كليهما معا. و الدافع )Mobile (عند علماء النفس هو المحرك و يطلق على كل سبب انفعالي او لا شعوري يحرك نشاط الفرد و يوجهه الى غاية معينة( ر: الدافع). و الدافعة عند الأطباء هي القوة التي تدفع الفضول. اندفاعه الحياة عضفظق غ‏ضعخ شاع اصطلاح اندفاعة الحياة في اللغة الفلسفية بعد انتشار كتاب التطور المبدع ل( هنري برغسون) عام 1907 و المقصود بهذا الاصطلاح قوة الحياة الأصلية التي تنتقل من جيل من البذور الى آخر بواسطة كائنات عضوية تامة تؤلف همزة الوصل بين تلك البذور. قال( هنري برغسون): لما كانت اندفاعة الحياة باقية على خطوط التطور التي تتوزعها كانت هي العلة العميقة للتغيرات و لا سيما لتلك التي تنتقل في نظام و تتجمع بعضها فوق بعض لابداع الأنواع الجديدة p .59 .)L evolution creatrice ,(.و قال أيضا: كلما سارت اندفاعة الحياة في طريقها ازداد انقسامها و تشعبها و كلما تقدمت الحياة تبددت مظاهرها و لكن وحدة الأصل الذي ترجع اليه تجعلها متممة بعضها لبعض و إن كانت متضادة و متنافرة( م. ن. ص: 113). و قال أيضا: غاية ما تريد اندفاعة الحياة ان تحصل عليه دفعة واحدة خلال اختراقها للمادة هو تجميع الطاقة لاطلاقها في قنوات لينة قابلة للتبدل تقوم في نهاياتها بأعمال متوعة. فلو كانت قدرتها غير محدودة او لو كان في وسعها الحصول على عون خارجي لاستطاعت بلا ريب ان تنجح في عملها و لكن اندفاعة الحياة متناهية و هي قد تم تكوينها عند حصولها في الوجود فلا يمكنها اذن ان تتغلب على جميع العوائق( م. ن. ص 276). و جماع ذلك كله ان اندفاعة الحياة عنده مصدر الحياة في تطورها و تشعبها. الانسان في الفرنسية Homme في الانكليزية Man في اللاتينية Homo الانسان أصله انسيان لأن العرب قاطبة قالوا في تصغيره( أنيسيان) و هو إما فعليان من الانس و الألف فيه فاء الفاعل و إما أفعلان من النسيان حتى لقد قيل انه سمي انسانا لأنه عهد اليه فنسي و الانسان للذكر و الانثى و يطلق على أفراد الجنس البشري. و من أساليب القرآن انه اذا كان المقام مقام التعبير عن المفرد يذكر الانسان نحو كل انسان ألزمناه و إذا كان مقام التعبير عن الجمع يذكر الناس نحو ان الله لذو فضل على الناس. و أكثر ما أتى في القرآن باسم الانسان عند ذم و شر: قتل الانسان ما أكفره و كان الانسان عجولا( راجع كليات أبي البقاء). و النسبة الى الانسان إنساني كالنفس الانسانية و العقل الانساني و الصورة الانسانية و القوى الانسانية و الأعمال الانسانية. الخ. و الفرق بين الانسان و الرجل عند علماء الشريعة أن الانسان جنس و الرجل نوع كالمرأة أما عند المناطقة فان الانسان نوع و الحيوان جنس. و سواء أكان الانسان نوعا من الرئيسات )Primates (كما يقول علماء الحيوان أم كان ذا مرتبة خاصة تميزه عن سائر الأنواع الحيوانية فإن بنيته قريبة من بنية الثدييات العالية و وظائفه العضوية شبيهة بوظائفها. و الصفات التي يتميز بها الانسان عن سائر الحيوانات هي انتصاب قامته و ضخامة فحقة و وزن دماغه و قدرته على الكلام و بشرته العارية من الوبر و رأسه المملوء من الشعر و أنفه البارز فوق فمه و ذقنه البارزة و يداه الممتدتان في استقامة ذراعيه و رجلاه العموديتان على ساقيه و نمو عضلات فخذيه و أوراكه الخ. و للانسان من حيث هو كائن حي‏عدة وظائف كالتغذي و الاحساس و الحركة و التوليد. وظائف التغذي هي التنفس و دوران الدم و الهضم و التمثيل و الافراز. و الانسان عند الفلاسفة هو الحيوان الناطق( تعريفات الجرجاني) الحيوان جنسه و الناطق فصله. قال( ابن سينا): ليس الانسان إنسانا بأنه حيوان أو مائت او أي شي‏ء آخر بل بأنه مع حيوانيته ناطق( النجاة ص 11). و قال أيضا عند كلامه على المعاني التي تلتئم منها حقيقة الانسان: مثال ذلك الانسان فإنه يحتاج أن يكون جوهرا و يكون له امتداد في أبعاد تفرض فيه طولا و عرضا و عمقا و ان يكون مع ذلك ذا نفس و أن تكون نفسه نفسا يغتذي بها و يحس و يتحرك بالارادة و مع ذلك يكون بحيث يصلح أن يتفهم المعقولات و يتعلم الصناعات و يعلمها... فاذا التأم جميع هذا حصل من جملتها ذات واحدة هي ذات الانسان( الشفاء المدخل الى المنطق ص 29 طبعة القاهرة). و قال الفارابي: ان الانسان منقسم الى سر و علن أما علنه فهو الجسم المحسوس بأعضائه و امتساحه و قد وقف الحس على ظاهره و دل التشريح على باطنه و أما سره فقوى روحه( رسالة فصوص الحكم 30). و يرى الفلاسفة الإلهيون ان الانسان هو المعنى القائم بهذا البدن و لا مدخل للبدن في مسماه و ليس المشار اليه بأنا هذا الهيكل المخصوص بل الانسانية المقومة لهذا الهيكل فالإنسان إذن شي‏ء مغاير لجملة أجزاء البدن. و لكن جمهور المتكلمين يرون أن الانسان عبارة عن هذه البنية المخصوصة المحسوسة و عن هذا الهيكل المجسم المحسوس فاذا قال: أنا أكلت و شربت و مرضت و خرجت و دخلت و أمثالها فانما يريد بذلك البدن و عبارة الأشعري: ان الانسان هو هذه الجملة المصورة ذات الأبعاض و الصور. و الحق ان الانسان مؤلف من هذه الجملة الحسية المصورة و من تلك الجملة النفسية المؤلفة من الحالات المتداخلة كالانفعال و الاحساس و الادراك و التعقل و الارادة فهو إذن جسم و عقل. قال( باسكال): ليس الانسان ملكا و لا حيوانا و من تعاسته انه اذا أراد أن يكون ملكا صار حيوانا. و يرى بعض الصوفية أن الانسان الكامل الحقيقي هو البرزخ بين الوجوب و الامكان و المرآة الجامعة بين صفات القدم و صفات الحدثان و هو الواسطة بين الحق و الخلق. و به و بمرتبته يصل فيض الحق و المدد الذي هو سبب بقاء ما سوى الحق الى العالم كله علوا و سفلا و لولاه لم يقبل شي‏ء من العالم المدد الالهي. قال الجرجاني في تعريفاته: الانسان الكامل هو الجامع لجميع العوالم الالهية و الكونية و الجزئية و هو كتاب جامع للكتب الالهية و الكونية فمن حيث روحه و عقله كتاب عقلي مسمى بأم الكتاب و من حيث قلبه كتاب اللوح المحفوظ و من حيث نفسه كتاب المحو و الاثبات... فنسبة العقل الأول الى العالم الكبير و حقائقه بعينها نسبة الروح الانساني الى البدن و قواه و ان النفس الكلية قلب العالم الكبير كما ان النفس الناطقة قلب الانسان و لذلك يسمى العالم بالانسان الكبير. الانسان الصانع )Homo faber (هو الانسان من جهة ما هو صانع ماديا و معنويا انه يصنع الأشياء و يصنع نفسه و يقابله الانسان العاقل et le mouvant ,p .501 (.)H .Bergson ,.La pensee و الانسان العاقل )Sapiens )Homo هو الانسان الذي يتولد من تفكير الانسان الصانع في صنعه و هو تفكير و معرفة و ارادة. و الانسان الاقتصادي )oeconomicus )Homo هو الانسان الذي يكون سلوكه محددا بالمصالح الاقتصادية وحدها دون أي دافع عاطفي او اخلاقي او ديني. الانسانية في الفرنسية Humanite في الانكليزية humaneness Humanity ,mankind ,في اللاتينية Humanitas الانسانية تدل على ما اختص به الانسان من الصفات و أكثر استعمال هذا اللفظ في اللغة العربية إنما هو للمحامد نحو الجودة و الكرم و غيرها. و الانسانية عند الفلاسفة القدماء هي المعنى الكلي المجرد الدال على ما تتقوم به ماهية الانسان. و الدليل على ذلك قول( ابن سينا): مثل الانسانية فانها في نفسها حقيقة ما و ماهية ليس أنها موجودة في الأعيان أو موجودة في الأذهان مقوما لها بل مضاف اليها و لو كان مقوما لها لاستحال أن يتمثل معناها في النفس خاليا عما هو جزؤها المقوم( الاشارات ص 8). و الانسان عندهم لا يبلغ أعلى مراتب الانسانية إلا بإخراج ما في قوته الى الفعل حتى يصبح إنسانا كاملا. قال صاحب الرسالة الجامعة: و لذلك قال الحكيم إنه من كان للعلم ألزم و عليه أحرص و أدوم و فيه أرغب فهو الى كمال الانسانية أقرب( الرسالة الجامعة الجزء الأول ص 92). و قال( أبو حيان التوحيدي): الانسانية أفق و الانسان متحرك الى أفقه بالطبع و دائر على مركزه إلا أنه مرموق بطبيعته ملحوظ بأخلاق بهيمية. و من رفع عصاه عن نفسه و ألقى حبله و سيب هواه في مرعاه و لم يضبط نفسه عما تدعو اليه بطبعه و كان لين العريكة لاتباع الشهوات الردية فقد خرج عن أفقه و صار الى أرذل من البهيمية لسوء ايثاره( المقابسات ص 137 المقابسة 37). و للانسانية في الفلسفة الحديثة ثلاثة معان: 1) الانسانية هي المعنى الكلي الدال على الخصائص المشتركة بين جميع الناس كالحياة و الحيوانية و النطق و غيرها. و هذا المعنى شبيه بالمعنى القديم الذي نجده عند فلاسفة العرب. 2) الانسانية هي مجموع خصائص الجنس البشري المقومة لفصله النوعي التي تميزه عن غيره من الأنواع القريبة. مثال ذلك قواعد أوغوست كومت): ان المثال الأساسي للتطور الانساني فرديا كان أو جماعيا يقوم في علم الاجتماع الوضعي على تغلب إنسانيتنا على حيوانيتنا (ad finem ,4 e edition ,VI ,127 (philosophie Positive ,95 e lecon ,)Auguste Comte ,Cours de راجع أيضا لالاند.)Vocabulaire ,art ,Humanite Lalande , 3) مجموع افراد النوع الانساني من حيث انهم يؤلفون موجودا جماعيا قال( اوغوست كومت): ان الفلسفة العامة المستنتجة من الدراسات الوضعية تعد الانسان- او الانسانية- أول الكائنات المعلومة. و هو يقيد هذا اللفظ أحيانا فيطلقه على مجموع أفراد الجنس البشري الذين أسهموا في تنمية الصفات الانسانية إسهاما فعليا. و هذا المعنى الأخير هو المعنى المقصود بقوله: الانسانية هي الموجود الأعظم. الانسجام في الفرنسية Harmonie في الانكليزية Harmony في اللاتينية Harmonia الانسجام في اللغة جريان الماء تقول: انسجم الماء و الدمع فهو منسجم اذا انسجم أي انصب. و انسجم الكلام انتظم. و الانسجام عند البلغاء هو أن يكون الكلام لخلوه من التعقيد متحدرا كتحدر الماء المنسجم و يكاد لسهولة تركيبه و عذوبة ألفاظه و عدم تكلفه و حسن تأثيره في النفس أن يسيل رقة. و اذا قوي الانسجام في النثر جاءت فقراته موزونة بلا قصد. من ذلك ما وقع في القرآن موزونا بغير قصد كقوله من الكامل. و الله يهدي من يشاء الى صراط مستقيم و من البسيط: فأصبحوا لا يرى إلا مساكنهم و من الوافر: و يخزهم و ينصركم عليهم.. الخ. و من أمثلة الانسجام الجاري من أشعار الفصحاء قول أبي تمام: نقل فؤادك حيث شئت من الهوى ما الحب إلا للحبيب الأول و قول المتنبي: و لو ان الحياة تبقى لحي لعددنا أضلنا الشجعانا و إذا لم يكن من الموت بد فمن العجز أن تموت جبانا و للانسجام عند الفلاسفة معنيان: أحدهما عام و الآخر خاص: فالانجسام بالمعنى العام هو أن تنتظم أجزاء الشي‏ء و تأتلف وظائفه المختلفة فلا تتعارض و لا تتنافر بل تنفق و تتجه الى غاية واحدة. فهو إذن وحدة في كثرة أو هو تأليف موافق و تركيب جميل و ترتيب متناسق. و الانسجام بالمعنى الخاص هو ائتلاف الألحان أو هو التأثير الجميل الذي يحدثه في النفس سماع عدة أصوات موسيقية في زمن واحد. و فرقوا بين الأنغام المتولدة من سماع أصوات مختلفة حادثة معا و الأنغام المتولدة من سماع أصوات متعاقبة فسموا الأولى انسجاما أو توافقا و ائتلافا )Harmonie (و سموا الثانية لحنا( ميلوديا.)Melodie - و للانسجام عند الفيلسوف( ليبنيتز )Leibnitz معنى أخص و هو الانسجام الأزلي أو التناسق الأزلي و هو في اللاتينية )praestabilita Harmonia (و في الفرنسية )Harmonie preetablie (و في الانكليزية.)harmony Preestablished ( و المقصود بهذا الانسجام الأزلي أن بين المونادات )Monades (و هي الجواهر اللامادية التي يتألف منها الكون انسجاما قديما فهي لا تؤثر بعضها في نض و لكنها ركبت منذ الأزل بحيت تسير الواحدة منها موازية للأخرى. و على الرغم من تفرقها و انفصالها فهي تعمل جميعا في اتفاق دقيق و انسجام تام. ان في كل( موناد) تغيرات داخلية خاضعة للحتمية المطلقة و هذا التغيرات منسجمة تمام الانسجام مع التغيرات الداخلية الحادثة في الجواهر الأخرى. لأنها تابعة لمبدأ واحد خالق. و يشبه( ليبنيتز) هذا التوفيق بين استقلال الجواهر اللامادية و اتفاقها في نظام واحد بفرقة من رجال الموسيقي يقوم كل منهم بدوره مستقلا عن الآخر و قد أجلسوا بحيث لا يرى بعضهم بعضا و مع ذلك فهم يعملون في نظام منسجم ما دام كل منهم يعزف وفق المذكرة الموسيقية فاذا ما سمعتهم يعزفون معا في وقت واحد وجدت في عزفهم تناسقا عجيبا. و أخلاق الانسجام عند بعض فلاسفة الأخلاق هي الأخلاق التي تدعو الى انسجام قوى النفس و انسجام المصالح الفردية في المجتمع. و الانسجام عند( فوريه )Fourier ()هو الحالة الاجتماعية التي يسودها الاتفاق التام و السعادة الكاملة. و الانسجام عند بعض علماء الاقتصاد هو النظام الطبيعي المنسجم الذي تولده الحرية الفردية.( ر: )Bastiat ,Harmonies economiques و هو في نظرهم افضل من النظام الاقتصادي المقيد أو الموجه. الانشاء في الفرنسية Construction في الانكليزية Construction في اللاتينية Constructio أنشأه إنشاء: رباه و أنشأ الله الخلق أي ابتدأ خلقهم و أنشأ الله السحاب: رفعه و أنشأ دارا: بدأ بناءها. قال( ابن جني) في تأدية الأمثال على ما وضعت عليه: يؤدى ذلك في كل موضع على صورته التي أنشى‏ء في مبدئه عليها فاستعمل الإنشاء في العرض الذي هو للكلام. و أنشأ يحكي حديثا: جعل و أنشأ يفعل كذا و يقول كذا: ابتدأ و أقبل. و فلان ينشي‏ء الأحاديث أي يضعها. قال الزجاج في قوله تعالى: و هو الذي أنشأ جنات معروشات و غير معروشات أي ابتدعها و ابتدأ خلقها. و كل من ابتدأ شيئا فهو قد أنشأه و المنشآت في البحر كالأعلام هي السفن التي رفع قلعها و إذا لم يرفع قلعها فليست بمنشآت. فالانشاء إذن هو البناء )Construction (و هو الخلق )Creation (و الايجاد قال( ابن سينا: واجب الوجود هو مبدع المبدعات و منشى‏ء الكل( الرسالة النيروزية ص 135). و معنى الخلق إيجاد الشي‏ء الذي يكون مسبوقا بمادة( ر: كلمة إبداع). و قد يقال الانشاء على إخراج ما في الشي‏ء من القوة الى الفعل و هو كما يطلق على الكلام الذي ليس لنسبته خارج تطابقه أو لا تطابقه كذلك يطلق على فعل المتكلم أعني إلقاء الكلام الإنشائي و يقابله الاخبار و هو على نوعين: إيقاعي أي موضوع لطلب المتكلم شيئا لم يكن بعد و طلبي أي موضوع لطلب المتكلم شيئا من غيره. و لهذين النوعين أنحاء مختلفة مذكورة في كتب المعاني. و الأحكام الانشائية عند( ابن خلدون) مقابلة للاحكام الخبرية لأن الاولى تأمر بالعمل او بالترك و الثانية تقرر الواقع كما هو. و فائدة الانشاء مقتبسة منه فقط و فائدة الخبر منه و من الخارج بالمطابقة( ر: المقدمة ص 37). و الحد الانشائي )Constructive Definition (في الرياضيات هو الحد الذي ننشى‏ء به المعنى المتصور في أذهاننا فإذا عرفنا العدد قلنا: هو مجموع وحدات من جنس واحد و إذا عرفنا الخط المستقيم قلنا: هو الخط الناشى‏ء عن حركة النقطة في سمت واحد و إذا عرفنا المثلث قلنا: هو السطح المستوي الناشى‏ء عن تقاطع‏ثلاثة خطوط مستقيمة. و هكذا ننشى‏ء المعنى الرياضي كما ننشى‏ء جميع المعقولات المتصورة في الذهن من دون أن ننسبها الى أشياء خارجية تطابقها أو لا تطابقها. و قد ذهب الفيلسوف( غوبلو) الى أن البرهان الرياضي كله هو استنتاج إنشائي.)Deduction Constructive ( قال: البرهان هو الانشاء و لا برهان الا على الأحكام الشرطية لأنها هي التي تدل على ضرورة العلاقة فاذا برهنت على أن فرضية من الفرضيات تستلزم تاليا ما أنشأت هذا التالي على أساس الفرضية. .)272 )Goblot ,Traite de Logique ,p .و قال أيضا: البرهان على أن مجموع زوايا المثلث يساوي زاويتين قائمتين يرجع الى انشاء ثلاث زوايا جديدة معادلة لزوايا المثلث الثلاث و مساوية لزاويتين قائمتين( م. ن ص 274) و قال أيضا: البرهان على أن حاصل ضرب الطرفين في كل تناسب عددي مساو لحاصل ضرب الوسطين يرجع الى انشاء مساواة بين جدائين على أساس هذا التناسب( م. ن ص 275). فالبرهان الرياضي اذن انشاء ينتقل فيه العقل من الخاص الى العام أو من العام الى الأعم و من الجزئي الى الكلي و هو مصحوب بمشاهدة منطقية ضرورية. الانصاف في الفرنسية Equite في الانكليزية Equity في اللاتينية Aequitas أنصف الشي‏ء: أخذ نصفه و انصف بين الخصمين: سوى بينهما و عاملهما بالعدل. و الانصاف في اصطلاحنا هو الشعور التلقائي الصادق بما هو عدل أو جور. و منه قول المعري: الدين انصافك الأقوام كلهم. و يطلق ايضا على ما يعتاده الانسان من التوفيق بين سلوكه و شعوره بالعدل فكل من جعل سلوكه مطابقا للمثل الأعلى للعدل كان منصفا. و الانصاف في علم الحقوق مقابل للتقيد بنص القانون لأنه عدل طبيعي لا عدل شرعي و هو أسمى من القانون الوضعي و أكثر مرونة منه. قال( كوندياك): الفرق بين الانصاف و العدل ان الانصاف يوجب الحكم على الأشياء بحسب روح القانون على حين ان العدل يوجب الحكم عليها بحسب نص القانون. الانطباع في الفرنسية Impression في الانكليزية Impression ,feeling يطلق لفظ الانطباع على مجموع الأفعال الفيزيولوجية التي تحدث الاحساس و له ثلاثة اقسام:( 1) التأثير الفيزيائي أو الكيميائي المتصل بأطراف الأعصاب الحسية( 2) انتقال التأثير الى الخ( 3) حدوث تغير في المخ مقابل لهذا التأثير. و قد يطلق الانطباع على التأثير في أطراف الأعصاب الحسية لا غير أو يطلق على الشعور كله من جهة ما هو مصطبغ بلون انفعالي خاص مقابل للفعل الخارجي و هو بهذا المعنى الأخير مضاد للتفكير و للحكم المبني على التحليل. و الفرق بين الانطباع و التهييج ان التهييج أخص و الانطباع أعم لأن التهييج( او الاثارة) لا يطلق الا على قسم من الانطباع و هو التأثير المتصل بنهايات الأعصاب الحسية على حين ان الانطباع قد يشمل الأقسام الثلاثة التي قد منا ذكرها. و الانطباعية )Impressionnisme (طريقة بعض الفنانين او الكتاب او النقاد الذين يقتصرون على العمل او الحكم وفقا لانطباعاتهم المباشرة دون الاستعانة بمبادى‏ء العقل أو قواعد الفن المجردة تقول انطباعية الكاتب. و النقد الانطباعي و التأثري. الانطواء في الفرنسية Introversion في الانكليزية Introversion الانطواء عند( يونغ) هو الاتجاه الى الداخل و الانتباه لأحوال الأنا و الذهول المصحوب باعتزاز النفس و عدم مؤالفة البينة. و يتميز الشخص المنطوي على ذاته بحساسية بالغة تحمله على التكتم و التلميح بالرمز. و الانطواء ضد الانبساط الذي يوجه المرء الى العالم الخارجي و يجعله اجتماعيا سريع التعبير عن أسرار قلبه مقبلا على الأزياء محبا للأشياء الجديدة. اما عند( لوسن) فإن الانطواء مضاد للانبساط و الاستبطان معا ذلك لأن المرء لا ينطوي على ذاته للهروب من الواقع أو لملاحظة نفسه بطريقة علمية فحسب بل ينطوي على ذاته لامتحان شخصيته من جهة. هي موجود فاعل له مرتبة أعلى من مرتبة الجزئيات المدركة. فالانطواء عنده مضاد اذن للاستبطان كمضادة افق اللوحة لأجزائها. الانفعال في الفرنسية Passion ,Affection في الانكليزية Passion ,Affection في اللاتينية Passio ,Affectus ,affectio انفعل مطاوع فعل تقول: فعلت الشي‏ء فانفعل كقولك: كسرته فانكسر و قد اطلق في اللغة العربية اولا على احدى مقولات آرسطو( ان ينفعل )Passion و هي ضد مقولة:( أن يفعل )Action قال( ابن سينا): الانفعال هو نسبة الجوهر الى حالة فيه بهذه الصفة كالتقطع و التسخن( النجاة ص 128). و قال( الغزالي): الانفعال هو نسبة الجوهر المتغير الى الجوهر المغير فان كل منفعل فعن فاعل و كل متسخن و متبرد فعن مسخن و مبرد بحكم العادة المطردة عند أهل الحق و بحكم ضرورة الجبلة عند المعتزلة و الفلاسفة و الانفعال على الجملة تغير و التغير قد يكون من كيفية الى كيفية مثل تصيير الشعر من السواد الى البياض فإنه عيره الكبر على التدريج و صيره من السواد الى البياض قليلا قليلا بالتدريج و مثل تغيير الماء من البرودة الى الحرارة فإنه حينما يتسخن الماء تحسر عنه البرودة قليلا قليلا و تحدث فيه الحرارة قليلا قليلا على الاتصال.. و على الجملة لا فرق بين قولك ينفعل و بين قولك يتغير و أنواع التغير كثيرة و هي انواع الانفعال بعينه( معيار العلم ص 209- 210). و قال( الجرجاني): الانفعال هو الهيئة الحاصلة للمتأثر عن غيره يسبب التأثير اولا كالهيئة الحاصلة للمنقطع ما دام منقطعا( التعريفات). فالانفعال إذن هو التأثر و قبول الأثر( ر: الفاعل و المنفعل و القابل) و لكل فعل انفعال إلا الإبداع الذي هو من الله فهو إيجاد عن عدم لا في مادة و جوهر. و من معاني الانفعال: انه شي‏ء يجري على خلاف ما يجري به الأمر الذي هو بالتمييز و الفكر( أبو حيان التوحيدي المقابسات 91 ص 315). و هذا المعنى قريب من معاني الانفعال في الفلسفة الحديثة فنحن نطلق الانفعال على كل تغير نفسي لا ينفصل عن المدرك انفصال الكيفيات الخارجية عنه. و له عندنا عدة معان: 1- الانفعال تغير في الحساسية ناشى‏ء عن سبب خارجي. ان هذا التغير مبني على النزوع و مختلف عنه. قال( لاشليه :)Lachelier ان الشعور بالانفعال ينطوي على الشعور بالنزوع الذي يحدث ذلك الانفعال و لكن هذا النزوع لا يظهر لنا إلا بواسطة الانفعال .)Metaphysique .p .731 Psychologie et (و في هذا القول إشارة الى توقف الانفعال على النزوع من جهة و اختلافه عنه من جهة أخرى. 2- الانفعال هو الشعور باللذة و الألم و هما حالتان نفسيتان أوليتان على عكس الهيجانات( الخوف و الغضب و الأمل) التي هي حالات نفسية مركبة من الناحيتين النفسية و العضوية. 3- و الانفعال ميل انتخابي أقل شدة و انتظاما من الهوى و أقل ارتباطا بالعوامل العضوية. 4- و الانفعال أخيرا هو مجموع الأحوال و النزعات الوجدانية. يقول اوغوست كونت: ان وجودنا الأدبي لا يستدعي وحدة حقيقية إلا بقدر ما يسيطر الانفعال على الفكر و العمل معا preliminaire ,Pol ,Pos .1 .51 ()Auguste Comte ,Discours و هذا كله يدل على أن معنى الانفعال في الفلسفة الحديثة لا يزال غير محدد فهو يدل عند بعضهم على الاستعداد أو الحال او التغير سواء أ كان سببه خارجيا أم داخليا و هو يدل عند بعضهم على جميع التغيرات الوجدانية أو الفكرية. و تدل كلمة أهواء Affectus (أو )Passions عند( اسبينوزا) على انفعالات الجسم التي تقوي قدرته على العمل أو تنقصها. و يرى( ديكارت) أن من صفة الانفعال في حالة العشق أن العاشق يحترم معشوقه أقل مما يحترم نفسه و ان من صفته في حال الصداقة أن الصديق يحترم صديقه بقدر ما يحترم نفسه و ان من صفته في حال العبادة أن العابد يحترم معبوده أكثر مما يحترم نفسه. و يرى( ريد) أخيرا ان الانفعالات ميول إيجابية أو سلبية. و هذا الاختلاف فى معاني الانفعال يدعونا الى تحديد مدلوله في اصطلاحنا فهو يدل عندنا على جميع الكيفيات الشعورية المتولدة من النزعات كاللذات و الآلام و الهيجانات. و نحن نسمي هذه الكيفيات بالأحوال الانفعالية او الوجدانية (.)Affectifs Etats (ر: لفظ الوجدان). الظواهر الانفعالية :)phenomenes affectif Les (الانفعاليات عند الحكماء هي الكيفيات المحسوسة الراسخة كصفرة الذهب و الانفعالات هي الكيفيات المحسوسة الغير الراسخة كصفرة الوجل. و الظواهر الانفعالية هي الوجدانيات المدركة بالحواس الباطنة أو الظواهر المقابلة للظواهر الفكرية أو النزوعية. ان جميع الظواهر النفسية منسوبة الى الانا. و لكن بعضها يبدو تابعا للنفس تبعية تامة بحيث لا تستطيع أن تتصوره منفصلا عنها و بعضها الآخر يبدو مستقلا عن النفس كاستقلال الشي‏ء الخارجي عن الأنا. فالظواهر الأولى انفعالية و الثانية عقلية أو فكرية. انك تستطيع أن تتصور المعاني( كالانسان و الفرس) مستقلة عن العقل الذي يعقلها و لكنك لا تستطيع أن تتصور الألم إلا في نفس المتألم. إذا تأثر أحد أعضاء الحس نشأ عن ذلك ظاهرة ذات وجهين: أحدهما انفعالي و الآخر فكري فالوجه الانفعالي هو الكيفية النفسية أو التغير الذي يحدث في المدرك و هو لا يختلف عن المدرك و لا ينفصل عنه بل المدرك الذي يحس برائحة الورد يصبح هو نفسه تلك الرائحة. أما الوجه الفكري فهو الكيفية المحسوسة المستقلة عن المدرك و هي ماثلة أمامه يراها كما ترى العين مرئياتها. و نحن نطلق لفظ الاحساس على الوجه الانفعالي و لفظ الحدس على الوجه الفكري و لا مشاحة في الألفاظ. و الفرق بين الظاهرة الانفعالية و التأثر المحض ان الظاهرة الانفعالية مصحوبة برد فعل يعبر به المدرك عن تأثره في حين ان التأثر المحض لا يستلزم مثل هذا الرد. و يطلق اصطلاح الذاكرة الانفعالية )Memoire affective (على تذكر الانفعالات القديمة فقد يتذكر الإنسان آلامه و مخاوفه و قد يتذكر غمه و قلقه و أمله و قد تغرورق عيناه بالدموع عند تذكر موت صاحبه. ( ر: لالاند.)affection que de la philosophie ,art .Vocabulaire technique et criti -Lalande ,: إنكار الذات في الفرنسية Abnegation في الانكليزية Abnegation في اللاتينية Abnegatio انكار الذات تخلي المرء عن انانيته و عن كل ما يروقه و يلذله و يرغب فيه. و يطلق على تضحية المرء الارادية باحدى نزعاته الطبيعية او بكل شي‏ء يخصه في سبيل غيره او في سبيل المثل العليا التي يتصورها. و انكار الذات اصطلاح صوفي يستعمله الزهاد و رجال الدين. مثال ذلك قول المسيح: في انجيل متى: إن اراد احد ان يأتي ورائي فلينكر نفسه و يحمل صليبه و يتبعني فان من اراد ان يخلص نفسه يهلكها و من يهلك نفسه من اجلي يجدها لأنه ماذا ينتفع الانسان لو ربح العالم و خسر نفسه( انجيل متى الاصحاح السادس عشر 24 25 26). الانية في الفرنسية Ecceite ,Haecceite في الانكليزية This -ness في اللاتينية Ecceitas ,Haecceitas الإنية اصطلاح فلسفي قديم معناه تحقق الوجود العيني زعم( ابو البقاء) انه مشتق من( إن) التي تفيد في اللغة العربية التأكيد و القوة في الوجود. قال: و لهذا اطلقت الفلاسفة لفظ الإنية على واجب الوجود لذاته لكونه اكمل الموجودات في تأكيد الوجود و في قوة الوجود و هذا لفظ محدث ليس من كلام العرب( كليات ابي البقاء). و زعم بعض المحدثين ان الإنية لفظ معرب عن كلمة( اين) اليونانية التي معناها كان او وجد و اختلفوا في ضبط هذه الكلمة فقرأها بعضهم آنية كما في تعريفات الجرجاني و هو خطأ لأن الآنية نسبة الى الآن. و قرأها بعضهم أنية نسبة الى ان المخففة و ضبطها آخرون بالأيية و الأينية. و هذا كله خطأ لأن الاينية نسبة الى الأين‏و الأيية نسبة الى أي و نعتقد ان اشتقاق هذا اللفظ من( إن) لا يمنع ان يكون بينه و بين( اين) اليونانية تشابه. فالانية اذن تحقق الوجور العيني. و الدليل على ذلك قول الجرجاني في تعريفاته: الإنية هي تحقق الوجود العيني من حيث مرتبته الذاتية و قول صاحب دستور العلماء: الإنية التحقق و تحقق الوجود العيني من حيث مرتبته الذاتية و قول( الكندي): و لسنا نجد مطلوباتنا من الحق من غير علة و علة وجود كل شي‏ء و ثباته الحق لأن كل ماله إنية له حقيقة فالحق اضطرارا موجود إذن لانيات موجودة( رسائل الكندي الفلسفية نشرها عبد الهادي ابو ريده ص 97) و قول( ابن سينا): من رام وصف شي‏ء من الاشياء قبل ان يتقدم فيثبت أولا إنيته فهو معدود عند الحكماء ممن زاغ عن محجة الايضاح( رسالة القوى النفسانية ص 150 من طبعة الاهواني) و قوله في الاشارات: و لو توهمت ان ذاتك قد خلقت أول خلقها صحيحة العقل و الهيئة و فرض انها على جملة من الوضع و الهيئة بحيث لا تبصر اجزاؤها و لا تتلامس اعضاؤها بل هي منفرجة و معلقة لحظة ما في هواء طلق وجدتها قد غفلت عن كل شي‏ء الا عن ثبوت إنيتها( الاشارات ص 119) و قول الغزالي: الإنية التي هي عبارة عن الوجود غير الماهية و لذلك يجوز ان يقال ما الذي جعل الحرارة موجودة و ما الذي جعل السواد في الحيز موجودا و لا يجوز ان يقال ما الذي جعل السواد لونا و ما الذي جعله سوادا و يعرف تغاير الإنية و الماهية باشارة العقل لا باشارة الحس كما يعرف تغاير الصورة و الهيولى( مقاصد الفلاسفة طبعة مصر ص 105- 106) و معنى هذه النصوص كلها ان الانية تحقق الوجود لا الماهية و ان التغاير بينها و بين الماهية انما يدرك باشارة العقل لا باشارة الحس. و مما يزيد هذا المعنى وضوحا ان( الكندي) قرن معنى الإنية بمعنى الفصل و الخاصة فقال: و الفصل هو المقول على كثيرين مختلفين بالنوع منبى‏ء عن انية الشي‏ء فهو مقول على كل واحد من اشخاص الانواع.. منبى‏ء عن انيتها و قال: و الخاصة هي المقولة على نوع واحد و على كل واحد من أشخاصه منبئة عن انية الشي‏ء( رسائل الكندي الفلسفية ص 129- 130) و شبيه بذلك قول( الفارابي): الفصل لا مدخل له في ماهية الجنس فإن دخل ففي انيته( فصوص الحكم ص 68) و قول( ابن سينا): فيكون كل لفظ ذاتي اما دالا على ماهية اعم و سمي جنسا و اما دالا على ماهية اخص و سمي نوعا و اما دالا على إنية و سمي فصلا( الشفاء المنطق المدخل ص 46) و معنى ذلك كله ان الفصل كالناطق للانسان هو الذي يدل على إنيته و مرتبته الذاتية بالنسبة الى غيره من انواع الحيوان و هو الذي يدل على تحقق وجوده العيني. و نعتقد ان قلب الانية الى ايية في بعض النصوص يرجع الى كون الفصل مقولا في جواب أي شي‏ء هو. و المترجم الذي نقل كلام ابن سينا الى اللغة اللاتينية ترجم لفظ الانية بلفظ )Qual ess (تارة و بلفظ )quid Quale (اخرى مع ان اللفظين مختلفان و في بعض النصوص الصوفية ما يوهم بأن المقصود بالإنية هو الانا )Je (لذلك قرأها بعض المستشرقين إنية بدلا من إنية. و سواء اقلت الانية نسبة الى الأنا او الأينية نسبة الى الوجود في المكان او الأيية نسبة الى المقول في جواب اي او الإنية نسبة الى( إن) فان جميع هذه الالفاظ تدل على تحقق الوجود. و جملة القول ان الإنية )Ecceite (هي تحقق الوجود العيني و معناها قريب من معنى الهوية لأن الهوية هي التشخص أو الوجود الخارجي أو الماهية مع التشخص. و هي الحقيقة الجزائية. و الفرق بين الانية و الماهية ان الانية تتضمن معنى الوجود و الماهية لا تتضمنه و الفرق بين الإنية و الهذية )Hacceite (ان الهذية تدل على ما به يكون الشي‏ء هذا الشي‏ء لا غيره و كثيرا ما يجي‏ء لفظ الانية و الهذية بمعنى واحد حتى ان دون سكوت )Duns Scott (جعل الهذية مبدأ التفرد الذاتي. الاول في الفرنسية Premier في الانكليزية Early ,Prime First ,Former ,في اللاتينية Primarus ,Primus الأول هو المتقدم و هو الذي ليس قبله شي‏ء و له استعمالان: احدهما ان يكون اسما فينصرف و منه قولهم: ما له أول و لا آخر و الثاني ان يكون صفة أي أفعل تفضيل بمعنى الاسبق فيعطى له حكم غيره من صيغ أفعل التفضيل من دخول من عليه و منع الصرف و عدمه. قال( الجرجاني) في تعريفاته: الأول فرد لا يكون غيره من جنسه سابقا عليه و لا مقارنا له فقيد تقدم الأول على غيره باضافته الى جنسه و لذلك قال المحققون: لا يقال الله أول الأشياء و لا أول كل شي‏ء لأنه لا يوافقها و لا هو مثلها. فاذا استعملنا الأول في حق الله باعتبار ذاته فان ذلك يعني انه تعالى لا تركيب فيه و انه المنزه عن العلل و أنه لم يسبقه في الوجود شي‏ء و انه لا يحتاج الى غيره و هو الأول و الآخر( قرآن كريم 57- 3) و تفسير الأول في صفة الله عز و جل أنه الأول ليس قبله شي‏ء و الآخر ليس بعده شي‏ء. و لا اشكال في استعمال الأول في حقه لأنه كما قال( الفخر) أول لكل ما سواه و آخر لكل ما سواه فيمتنع أن يكون له أول و آخر لامتناع كونه أولا لأول نفسه و آخرا لآخر نفسه بل هو أزلي لا أول له و أبدي لا آخر له و هو الآخر الذي ترجع اليه جميع الموجودات في سلسلة الترقي و سلوك السالكين( كليات أبي البقاء). و للأول في اصطلاحنا عدة معان: 1) الأول هو المتقدم بالزمان- و هو يدل على الأقدم في التعاقب الزماني و على المتقدم في ترتيب بعض الجمل مثال ذلك قولنا: العصر العباسي الأول و حروف الهجاء الأولى قال آرسطو: يقال قبل في الزمان... و هو ما كان أبعد من الآن مثل حروب( اطروا) قبل حروب( ميديا) لأن حروب( اطروا) هي أبعد من الآن يريد ان ما كان قبل في الزمان الماضي هو ما كان أبعد من الآن الحاضر مثل قولنا ان حرب الجمل كانت قبل حرب صفين( ابن رشد تفسير ما بعد الطبيعة جزء 2 ص 571). 2) الأول هو المتقدم في المرتبة المنطقية- و هو كتقدم المبدأ على النتيجة و تقدم البديهيات على النظريات و من الأمثلة الدالة على ذلك المعاني التي لا يحتاج إدراكها الى معرفة المعاني الأخرى و القضايا التي لا تستطيع استنتاجها من قضايا أخرى. فهي أولية من الناحية المنطقية لاستغنائها عن غيرها. و للأول من الناحية المنطقية ثلاثة وجوه: الوجه الأول هو النظر الى الأساس الذي يستند اليه العلم فباعتبار هذا الأساس يمكننا أن نقول: ان الأول هو الذي لا يستطيع العقل أن يضعه موضع الشك لوضوحه و صدقه و بداهته و لكونه بهذا الاعتبار يصلح لتعليل غيره من الحدود و يضمن صدق القضايا الأخرى المستنتجة منه كالمبادى‏ء الأولى )Premiers principes (أو الأوليات فان العقل اذا توجه اليها لم يفتقر الى شي‏ء أصلا من حدس و تجربة أو غير ذلك كقولنا الواحد نصف الاثنين و الكل أعظم من الجزء فان هذين الحكمين لا يتوقفان إلا على تصور الطرفين و المراد بتصور الطرفين ما هو مناط الحكم فاذا حصل هذا التصور لم يتوقف الحكم على شي‏ء آخر أصلا بشرط سلامة الغريزة و قد تسمى الاوليات بالبديهيات و هي قسم من المقدمات اليقينية الضرورية. و الوجه الثاني- هو التنظيم المنطقي للحقائق الاستنتاجية فالأول بهذا الاعتبار هو الحكم أو الحد الذي نقدمه على غيره في سلسلة الاستنتاج لوضوحه أكثر من غيره بل لكونه مبدأ للأحكام الأخرى فقد يكون الحكم خفيا لخفاء في تصور طرفيه و لكننا نقدمه على غيره في سلسلة الاستنتاج لأنه أساس و مبدأ لجميع الأحكام الأخرى. و الوجه الثالث- هو التحليل فان الأول هنا هو الذي يطلق على الحد الأخير في التحليل العقلي فهو أول لأن التحليل لا يكشف لنا عن حد قبله مثال ذلك: إذا كان مطلوبنا البرهان على قضية من قضايا الهندسة كان التحليل العقلي عبارة عن ربط هذه القضية بقضية أو عدة قضايا أبسط منها فتكون القضية البسيطة مبدأ و تكون القضية المبرهن عليها نتيجة لها و يقوم هذا التحليل على تأليف سلسلة من القضايا أو لها القضية المراد إثباتها و آخرها القضية المعلومة فاذا سرت من الأولى الى الأخيرة كانت كل قضية نتيجة للتي بعدها و كانت القضية و صادقة مثلها. فالقضية المراد إثباتها هي الأولى في الزمان و القضية الأخيرة المعلومة هي الأولى في الترتيب المنطقي. 3)- الأول من الناحية النفسية-. و هو الذي يكون نقطة الابتداء الواقعية )Terminus a quo (في تأليف الحكم أو الاستدلال أو في النمو التكويني أو التداعي. 4- الأول من الناحية الوجودية أو الفلسفية- و هو الذي يكون سبب وجود الشي‏ء و علته الغائية أو الفاعلة كقولنا: المحرك الأول أو المبدأ الأول أو الواجب الوجود بذاته. قال( سسه :)Saisset -يقال ان الله أول الموجودات لأنه أول الحقائق. و كما يقال في ترتيب الأشياء إن كل شي‏ء يجي‏ء من الله و انه هو نفسه لا من شي‏ء فكذلك يقال في ترتيب الأفكار ان جميع المبادي‏ء تستنج من الله و أنه هو نفسه مبدأ نفسه )5 Saisset ,Theodicee I ,1 (.d A .Jacques ,J .Simon ,et Manuel de Philosop الأول هو المتقدم بالشرف و القيمة- يطلق الأول بالشرف على الأعلى و الاهم و الأميز تقول: هذا عقل من الطراز الأول و هذا الرجل أول الرجال و هذه المرتبة هي الأولى قال ابن رشد: يقال الرئيس قبل المرؤوس لكون الرئيس أقوى من المرؤوس و أعلى مرتبة منه( تفسير ما بعد الطبيعة ج 2 ص 572). فائدة- ذكر ابن رشد في تفسير أقوال أرسطو ستة وجوه للمتقدم و المتأخر: أحدها المتقدم بالزمان و الثاني المتقدم في المرتبة و الثالث المتقدم بالشرف و الرابع المتقدم بالطبع و الخامس المتقدم بالسببية و السادس المتقدم في المعرفة. و في كتاب المقولات لأرسطو ايضاح لكل واحد من هذه الأقسام فليرجع اليه( ر. أيضا: ابن رشد كتاب ما بعد الطبيعة و هو القسم الرابع من تلخيص مقالات أرسطو ص 15 و تفسير ما بعد الطبيعة ج 2 ص 576- 577 من طبعة بويج.)Bouyges الاولي في الفرنسية في الانكليزية Elementary ,Primary في اللاتينية Primarius الاولي هو المنسوب الى الأول و له عدة معان و هي: 1- الأولي في الزمان كالتعليم الأولي فهو متقدم على التعليم الثانوي لأنه يشمل جميع أفراد الشعب و يهدف الى نشر المعارف الضرورية لتنمية العقل. 2- الأولي في الوجود كالامتداد و الحركة و المقاومة فهي بالقياس الى المادة صفات أولية بخلاف اللون و الحرارة و الرطوبة فهي صفات ثانوية. و الأولي في علم الطبائع )Caracterologie (هو المتميز بردود الفعل المباشرة. 3- و القطاع الاولي في علم الاقتصاد هو القطاع الزراعي و ضده قطاع الصناعة و هو القطاع الثاني و قطاع الخدمات و هو القطاع الثالث. 4- و الأقسام الأولية في التصنيف هي الأقسام التي تشمل أكبر عدد من الأفراد. 5- و التشكلات الأولية في علم النفس هي التشكلات القديمة او المؤلفة من عناصر قليلة العدد. و الأولي ايضا )Primordial (هو المتقدم في الزمان او المتقدم بالخطورة او الضرورة تقول الحاجات الأولية أي الضرورية. و الأولية )primaute (صفة الشي‏ء الذي يحتل المكان الأول بقوته أو قيمته او خطورته. و منه قولهم اولية العقل العملي. و معنى هذه الأولية عند( كانت) ان الاهتمام بالعقل العملي متقدم على الاهتمام بالعقل النظري و ان العقل العملي مبني على مسلمات لا يدركها العقل النظري. و اولية الارادة )Primaute de la volonte (عند شوبنهاور هي القول ان حقيقة الانسان هي الارادة لا العقل. الاوليات في الفرنسية Principes premiers في الانكليزية Laws of thougt First principles ,الاوليات هي المقدمات اليقينة الضرورية و تسمى بالمبادى‏ء الأولى و البديهيات و مبادى‏ء المنطق و مبادى‏ء العقل و هي ما لا يحتاج العقل في معرفته الى وسط. قال( ابن سينا): الاوليات هي قضايا و مقدمات تحدث في الانسان من جهة قوته العقلية من غير سبب يوجب التصديق بها إلا ذواتها... و مثال ذلك ان الكل اعظم من الجزء و هذا غير مستفاد من حس ولا استقراء و لا شي‏ء آخر.. و اما التصديق بهذه القضية فهو من جبلة الانسان.( النجاة ص: 101) و قال ايضا: و اما الأوليات فهي القضايا التي يوجبها العقل الصريح لذاته و لغريزته لا لسبب من الأسباب الخارجة عنه( الاشارات ص 56). فمعنى الأوليات اذن المبادى‏ء العقلية البديهية بذاتها و هي التي تنظم المعرفة و يوجبها العقل الصريح لذاته. و الأوليات قسمان: قسم يشتمل على مبدأ الهوية و مشتقاته و قسم يشتمل على مبدأ العلة الكافية و مشتقاته. 1- اما مبدأ الهوية )d Idendite Principe (فهو قولنا: ما هو هو و ما ليس هو ليس هو و يعبر عنه بالقانون التالي:( ب) هو( ب) و هو المثل الأعلى للأحكام التحليلية لأن هذه الاحكام توجب أن يكون الموضوع و المحمول متساويين. و من مشتقات مبدأ الهوية:( 1) مبدأ التناقض )Principe de cohtradiction (و هو القول: إن الشي‏ء نفسه لا يمكن ان يكون موجودا و معدوما في زمان واحد( 2) و مبدأ نفي الثالث )Principe du tiers exclu (و هو القول: ان القضيتين المتناقضتين لا تصدقان و لا تكذبان معا لأنه لا وسط بينهما. 2- و اما مبدأ العلة الكافية )Principe de raison Suffisante (فهو القول ان لكل شي‏ء علة كافية توجب وجوده و ان الوجود الحقيقي وجود معقول و يسمى هذا المبدأ بمبدأ المعقولية الكلية.)Universelle intelligibilite ( و من مشتقات هذا المبدأ مبدأ السببية )Principe de causalite (و مبدأ القوانين )Principe des lois (و مبدأ الحتمية )minisme Principe du deter (و مبدأ الجوهر )Principe de Substance (و مبدأ الغائية )Principe de finalite (و قد فصلنا القول في هذه المصطلحات عند كلامنا على معنى المبدأ. و قصارى القول: ان الاوليات مرادفة للمبادى‏ء العقلية و الضروريات و البديهيات )Axiomes (و هي المبادى‏ء التي يسلم بها لأنها واضحة بذاتها و لا تحتاج الى برهان و منها ما يستخدم في العلوم او في علم دون علم و البديهي )Axiomatique (ما له صلة بالبديهية و نظام البديهيات )Axiomatique (هو دراسة نقدية لمبادى‏ء البرهنة الهندسية. ( ر: البديهيات المبدأ). الايثار في الفرنسية Altruisme في الانكليزية Altruism آثر فلانا على نفسه: فضله و قدمه و آثره إيثارا: أكرمه فمعنى الإيثار إذن: أن تقدم غيرك على نفسك في النفع و الدفع عنه و هو ضد الأثرة( ر: كلمة أنانية). و قد يدل على الايثار بلفظ الغيرية و هو لفظ جديد وضعه( أوغوست كومت) للدلالة على هذا المعنى. قال: الغيرية هي أن تريد الخير لغيرك و ان تبذل نفسك مختارا في سبيل نفعه. و هذا الميل الى نفع الآخرين أصيل في الانسان إلا أن طائفة من الفلاسفة أنكرت ذلك فزعم( لاروشفو- كولد): أن الإنسان لا يجب إلا نفسه و لا يفكر إلا في مصلحته الخاصة و زعم( آدم سميث) و الفلاسفة النفعيون أن( الغيرية) مشتقة من الأنانية أو حب الذات بواسطة التعاطف و زعم( جيمس ميل) و( استوارت ميل) و( هربرت سبنسر): أن الأنانية هي الأصل و أن التطور الاجتماعي هو الذي أدى الى تولد الغيرية منها. و لكن( أوغوست كومت) و( ليتره) و( دور كهايم) و غيرهم يذهبون الى ان الشعور بالايثار أصيل في الانسان كالأنانية و ان كلا الميلين ناشي‏ء عن وظائف الخلية الحية فالأنانية تنشأ عن وظيفة التغذي و هي التي تدفع الكائن الحي الى البحث عما يحتاج اليه من الغذاء في سبيل بقائه و نموه و الايثار ينشأ عن وظيفة التناسل و هي التي تدفع الكائن الحي الى إنسان كائن آخر يحضنه و يربيه حتى يصبح قادرا على الحياة بنفسه. قال( دور كهايم): حيث يوجد الاجتماع يوجد الايثار... فلا ينبغي أن يقال إذن أن الايثار قد تولد من الأنانية لأن هذا التولد لا يمكن أن يتم الا بابداع الشي‏ء من العدم. و الحق ان هذين المحركين الأساسيين للسلوك الإنساني موجودان منذ البدء في جميع النفوس البشرية. و قد يطلق لفظ الايثار على كل فعل يهدف الى نفع الآخرين و إن كان ذلك الفعل خاليا من الميل اليهم. فاذا قلت لك: أحسن الى عدوك لم أطلب اليك بهذا القول أن تحب من يبغضك أو من يسي‏ء اليك فحسب بل أردت به أيضا أن تحسن إلى من تبغضه. إن الايثار بهذا المعنى لا يدل على ميل من ميول النفس بل يدل على نمط من أنماط السلوك. و قصارى القول ان للإيثار معنيين أحدهما نفسي و الآخر خلقي. فلفظ الإيثار يدل من الناحية النفسية على شعور الإنسان بميله إلى غيره و هذا الشعور قد يكون ناشئا بالطبع عن الروابط الموجودة بين أفراد الجنس الواحد و قد يكون ناشئا عن التأمل أو عن إنكار الذات. و هو يشتمل في نظر( أوغوست كومت) على الحب و الاحترام و طيبة النفس. و يدل من الناحية الخلقية على المذهب المضاد لمذهب اللذة أو مذهب الفردية أو مذهب النفعية. و هو مذهب الخير الذي يجعل غاية سلوكنا الفردي نفع الناس و دفع الضر عنهم. و قاعدته كما قال( أوغوست كومت): أن تحيا في سبيل غيرك و أن تجعل الحب مبدأك و النظام دعامتك و التقدم هدفك. الايجاب في الفرنسية Affirmation في الانكليزية Affirmation في اللاتينية Affirmatio الإيجاب في اللغة الاثبات يقال: وجب الشي‏ء وجوبا: ثبت و لزم و أوجبته ايجابا. و أوجب الشي‏ء صيره واجبا و اوجب البيع الزمه و اوجب لفلان حقه راعاه يقال: قد فعلت ذلك ايجابا لحقه. و الايجاب عند الفلاسفة هو ايقاع النسبة و ايجادها و في الجملة هو الحكم بوجود محمول لموضوع( ابن سينا النجاة ص 18) و هو نقيض السلب )negation (كما ان الاثبات نقيض النفي. و الايجاب يستدعي وجود الموضوع و السلب لا يستدعيه بمعنى ان الموجبة اذا كانت خارجية وجب وجود موضوعها محققا و ان كانت حقيقية وجب وجود موضوعها مقدرا و السالبة لا يجب فيها وجود الموضوع على ذلك التفصيل( كليات ابي البقاء). و ليس في الايجاب زيادة و لا نقصان لأنه لا وسط بينه و بين السلب فإما ان يكون الحكم موجبا و أما ان يكون سالبا بل الايجاب و السلب لا يجتمعان في الشي‏ء الواحد و هذا نتيجة لمبدأ عدم التناقض. و فرقوا بين الايجاب و التصديق فقالوا: الايجاب مطلقا هو ايقاع النسبة بين المحمول و الموضوع أما التصديق فهو ايقاع النسبة او رفعها و هو نقيض الشك أو نقيض التوقف عن الحكم و له درجات و يكون ايجابا او سلبا فالايجاب أخص و التصديق أعم( ر: كلمة تصديق). و من معاني الإيجاب الاضطرار و هو مقابل للاختيار لأن المختار إن شاء فعل و إن لم يشأ لم يفعل و هو الذي يصح منه الفعل و الترك. أما الإيجاب فانه غير متصور في حق الموجود المتصف بحرية الاختيار. و مع ذلك فبعض فلا سفتنا القدماء يعتقدون أن الايجاب صفة كمال بالنسبة الى الله لأنهم يقولون إن مبدأ العالم موجب بالذات. و الظاهر أن مرادهم من الايجاب أن الله قادر على أن يفعل و يصح منه الترك الا أنه لا يترك البتة و لا ينفك عن ذاته الفعل لا لاقتضاء ذاته إياه بل لاقتضاء الحكمة إيجاده فكان إذن فاعلا عندهم بالمشيئة و الاختيار أيضا فهم يدعون الكمال في الايجاب لا على معنى الاضطرار الذي يجعل الفاعل غير قادر على الترك بل بمعنى أن هذا الإيجاب إذا اقترن بالحكمة لا يحول دون و صفه تعالى بالاختيار. و المعتزلة مع ايجابهم على الله ما أوجبوه قائلون بكونه مختارا بلا خلاف منهم. و الفارابي و ابن سينا يطلقان على الله اسم واجب الوجود و يقولان بصدور الموجودات عنه على سبيل الفيض. و قد ذكر( مرزا شاهد) في حاشية شرح المواقف ان الايجاب على اربعة أنحاء.( ر: التهانوي الكشاف). 1- الأول وجوب الصدور نظرا الى ذات الفاعل من حيث هي بقطع النظر عن إرادة الفاعل و غاية الفعل. 2- و الثاني وجوب الصدور نظرا الى ذات الفاعل بأن تكون الإرادة و الغاية عين الفاعل مع قطع النظر عن الخارج و هذا محل الخلاف بين الفلاسفة و المتكلمين. 3- و الثالث وجوب الصدور نظرا الى إرادة الفاعل و الى المصلحة المترتبة على الفعل و هذا محل الخلاف بين الأشاعرة و المعتزلة. 4- و الرابع وجوب الصدور بعد الاختيار. و من معاني الايجاب التلفظ الذي صدر عن أحد العاقدين أولا من أي جانب كان و قد سمي ايجابا لأنه موجب لوجود العقد اذا اتصل به القبول )Acceptation (و القبول عبارة عن لفظ صدر عن الآخر ثانيا. و القضايا الموجبة )affirmatives Propositions (في المنطق إما أن تكون كلية و إما أن تكون جزئية. فالموجبة الكلية )irmative Universelle aff -(هي التي يكون الحكم فيها ايجابا على كل واحد من الموضوع كقولنا: كل إنسان حيوان و الموجبة الجزئية )particuliere affirmative (هي التي يكون الحكم فيها ايجابا و لكن على بعض من الموضوع كقولنا: بعض الناس كاتب.( ر: حكم و تصديق و قضية و سلب). الايحاء في الفرنسية Suggestion في الانكليزية Suggestion في اللاتينية Suggestio الإيحاء في اللغة: الإشارة و الكلام الخفي و كل ما ألقيته الى غيرك. يقال أوحى اليه إيحاء أي كلمه بكلام يخفيه عن غيره و أوحى ربك الى النحل أي أمرها أمر إلهام و أوحى اليهم أي أشار اليهم و أوحت اليه كلمته و يوحي بعضهم الى بعض زخرف القول غرورا معناه يسر بعضهم الى بعض. و في تعريفات الجرجاني: الإيحاء هو إلقاء المعنى في النفس بخفاء و سرعة. و نحن نستعمل اليوم هذا اللفظ للدلالة على المعاني الآتية: 1) فعل أوحى: أوحى اليه أي ولد في ذهنه فكرة و هذا ينطبق على الأشخاص و الأشياء معا فتقول: ( أ) أوحى الاستاذ الى تلميذه بفكرة او عمل او تجربة( ب) و المعاني يوحي بعضها بعضا. 2- الايحاء اسم يدل على ما يحدث في الذهن من فكر أو تصور بتأثير عامل خارجي. فلا إيحاء إذن إلا إذا أثار شخص بكلامه أو فعله في ذهن شخص آخر فكرة تؤثر في نفسه و تبدل مشاعره و سلوكه. و لولا هذه الفكرة التي جي‏ء بها اليه من خارج لما تبدل مجرى تصوراته و لا تغير سياق فعله. و لكلمة ايحاء بهذا المعنى مفهومان مختلفان: الاول أن الفكرة الموحى بها تتولد في الذهن بتأثير عامل خارجي( كلمة أو إشارة أو حركة) لا بتأثير عامل داخلي و الثاني ان هذه الفكرة الخارجية تطعم ذهن الموحى إليه فتحركه و تثير فيه فاعلية نفسية جديدة. 3) و مع ذلك فان معنى الإيحاء في الفلسفة الحديثة لا يخلو من اللبس و الغموض فبعض الفلاسفة يشترط في الإيحاء أن يكون الموحى اليه غير شاعر بأسباب التأثير الذي حدث فيه أو بالفكرة التي أوحي اليه بها و بعضهم يقول ان الموحى اليه قد يشعر بالتأثير و لكنه لا يستطيع أن يقاومه بإرادته. 4) أما في علم الأمراض العقلية فإن معنى الإيحاء واضح جدا. و هو عرض من أعراض مرض الهرع( الهستيريا او اختناق الرحم): و ذلك انك اذا أوحيت الى المريض فكرة بالكلام أو بغيره فان هذه الفكرة تنقلب عنده الى حادثة مركبة فتصبح فعلا أو إدراكا أو عاطفة مصحوبة بتبدلات عضوية من دون أن يكون لإرادته أو شعوره تأثير في ذلك و كذلك النائم نوما مغنطيسيا فهو لا يستطيع أن يقاوم بارادته ما أوحت اليه الكلمة أو الصورة فيفعل ما يؤمر به و يعتقد ما يقال له و يحس ما يطلب منه أن يحس به و قد ينفذ الفعل بعد اليقظة في الوقت المحدد له و إن كان لا يذكر ما جرى له في حالة النوم فلا يعي فعله و لا يشعر به إلا من حيث هو واقع تحت مشاهدته الحسية كأنما هو فعل غيره لا فعله الصادر عنه. و كما يتلقى الإيحاء في حالة النوم فكذلك يتلقى في حالة اليقظة إلا أن تأثر الأشخاص الأسوياء به لا يتصف بالآلية القسرية. و قد أطلق الفلاسفة على هذا الإيحاء الذي لا يفقد الشخص مقاومته اسم الإيحاء غير المعين.)Suggestion indeterminee ( 5) و الايحاء الذاتي )Suggestion Auto -(هو أن يوحي الانسان الى نفسه بارادته أو بغير إرادته اعتناق بعض الحالات كالشخص الذي يطالع اعراض مرض في كتب الطب فيتوهم أنه مصاب به. 6) و الايحاء الأجنبي )etrangere Suggestion (هو أن يوحي شخص الى غيره بفكرة أو عاطفة أو فعل. 7) و الايحاء المؤجل)a echeance Suggestion (هو الايحاء الذي ينفذ في موعد معين أو عند اشارة متفق عليها أو عند تحقق بعض الشروط. 8) و الايحاء العقلي )mentale Suggestion (هو القول بإمكان انتقال الفكرة أو الأمر أو الادراك انتقالا مباشرا من شخص الى آخر دون وسط من كلام الأول أو فعله( ر: تلباثيا.)Telepathie 9) و قابلية الايحاء أو التلقن )Suggestibilite (هي استعداد الشخص لقبول الايحاء بسهولة. 10) و الواحي والموحي )suggestif (هو كل ما يوحي بالأفكار أو العواطف أو الأفعال. و كثيرا ما يستعمل هذا اللفظ في مقام المدح فتقول: هذا الكتاب موح بمعنى أنه يوقظ الفكر و يبعثه على التأمل. ايروس في الفرنسية Eros في الانكليزية Eros في اللاتينية Eros ايروس اله الحب عند اليونان. وايروس ايضا هو الحب أو الرغبة الجنسية الشديدة و هي مقابلة للصداقة )amitie (و المحبة.)charite ( و لكن العلماء توسعوا بعد ذلك في استعمال هذا اللفظ فأطلقوه على كل رغبة او ميل او امنية او هوى. فهو يدل عند( فرويد) و اصحابه على الرغبة بمعناها العام او على الاندفاع الذي يحمل صاحبه على طلب اللذات الحسية أو على الحب الجنسي الشديد و هم يسمونه بالمبدأ الفاعل و يسمون طاقته المحركة بالليبيدو ()Libido (و: هذا اللفظ). و النسبة الى ايروس )Erotique (و هو ما يتعلق بالغريزة الجنسية اي بما يحركها و يهيجها او ينشأ عنها. و الاسم منه )Erotisme (أي الشبق و هو اشتداد الميل الى الاستمتاع الجنسي. أيس في الفرنسية Etre ,il est في الانكليزية to be في اللاتينية Esse أيس لفظ عربي مهجور تقول جي‏ء به من أيس و ليس أي من حيث هو و ليس هو. قال الليث أيس كلمة قد أميتت إلا أن الخليل ذكر أن العرب تقول: جي‏ء به من أيس و ليس أي من حيث هو موجود و غير موجود و لم تستعمل ايس إلا في هذه العبارة و إنما معناها كمعنى حيث هو في حال الكينونة و الوجه. و أيس ضد ليس أو لا أيس و معنى لا أيس: لا وجد و لا وجود. و قد استعمل الفلاسفة و ليس بمعنى الوجود و الموجود و ليس كما استعملوا العدم. قال( الكندي): يتضح لك أن الله جل ثناؤه و هو الانية الحق التي لم تكن ليس و لا تكون ليسا أبدا لم يزل و لا يزال أيس أبدا و انه هو الحي الواحد الذي لا يتكثر بتة و انه هو العلة الأولى التي لا علة لها الفاعلة التي لا فاعل لها و المتممة التي لا متمم لها و المؤيس الكل عن ليس و المصير بعضه لبعض أسبابا و عللا( كتاب الابانة عن العلة الفاعلة القريبة للكون و الفساد من رسائل الكندي الفلسفية حققه محمد عبد الهادي أبو ريده ص 215 القاهرة 1950). و قال أيضا: الفعل الحقي الأول تأييس الأيسات من ليس. و هذا الفعل بين أنه خاصة لله تعالى الذي هو غاية كل علة فان تأييس الايسات عن ليس ليس لغيره( ر: رسالة الفاعل الحق الأول التام و الفاعل الناقص الذي هو بالمجاز. م. ن ص 172- 183). و قال( ابن سينا): و منها مثل أن يكون الشي‏ء عالما بأن شيئا ليس ثم يحدث الشي‏ء فيصير عالما بأن الشي‏ء أيس( الاشارات ص 174). فأنت ترى أن لفظ ايس يدل عندهم على الوجود أو الموجود و هو كما قلنا ضد ليس الدال على العدم أو المعدوم. و المؤيس عندهم هو الموجد و التأييس هو التأثير أو الايجاد. إيساغوجي - طظغ‏ظضف‏د - لفظ يوناني معناه المدخل أو المقدمة و هو عنوان الكتاب الذي وضعه( فرفوريوس) الصوري )Porphyre (تلميذ( أفلوطين) ليكون مدخلا للمقولات أو للمنطق. نقله من السريانية الى العربية.( أيوب بن القاسم الرقي) و( أبو عثمان الدمشقي)( ر: كتاب الفهرست لابن النديم طبعة مصر ص 341 354) و فسر معانيه( ابن زرعة) و( ابن الخمار) و شرحه كثيرون. و هو يبحث في بعض الألفاظ الدالة على المعاني الكلية كالجنس و النوع و الفصل و الخاصة و العرض العام. و أكثر المنطقيين العرب يضيفون كتاب ايساغوجي الى كتب آرسطو المنطقية و يجعلونه جزءا من المجموعة المنطقية التي تسمى بالأورعانون )organon (و هي:( 1) ايساغوجي او المدخل( 2) قاطيوغورياس أو المقولات( 2) باري ارمانياس او العبارة( 4) انا لوطيقا الاولى أو التحليلات الاولى او القياس( 5) انا لوطيقا الثانية او التحليلات الثانية أو البرهان( 6) طوبيقا او الجدل( 7) سوفسطيقا أو السفسطة( 8) ريطوريقا او الخطابة( 9) بويطيقا او الشعر( ر: كلمة منطق). الايقاع في الفرنسية Rythme في الانكليزية Rhythm في اللاتينية Rhythmus الايقاع في اللغة اتفاق الأصوات و توقيعها في الغناء و له في الاصطلاح معنيان. الأول عام و هو اطلاقه على اتصاف الحركات و العمليات بالنظام الدوري .)les ,2 e partie ,ch .x Spencer ,First princip -(فاذا كانت الحركات متساوية الأزمنة سمي لايقاع موصلا و اذا كانت متفاضلة الأزمنة في ادوار قصار سمي الايقاع مفصلا. ان تعاقب الليل و النهار و تعاقب الفصول الحارة و الفصول الباردة و تعاقب أزمنة النمر و الانحلال و تعاقب النشاط و السكون و اليقظة و النوم كل ذلك يدل على ما في حركات الطبيعة من نظام ايقاعي )me du progres ,ch .IV p .501 Weber ,Le ryth -(و الثاني خاص و هو اطلاقه على نظم حركات الالحان و ازمنتها الصوتية في طرائق موزونة تسمى بأدوار الإيقاع. و الفرق بين الإيقاع و الوزن ان الوزن مؤلف من اقسام متساوية الأزمنة على حين أن الايقاع مؤلف من اقسام متفاضلة الأزمنة اضف الى ذلك ان الوزن مؤلف من تعاقب ازمنة الالحان القوية و اللينة في نظام ثابت و مكرر على حين أن الايقاع مصحوب بنقرات مختلفة الكم و الكيف تدل على بداية اللحن أو نهايته أو على أماكن الضغط و اللين في اجزائه. لا شك ان بعض اقسام الايقاع مطابقة لأقسام الوزن الا ان هذه المطابقة ليست متصلة و مستمرة. ذلك لأن الوزن المقرر في بداية التأليف يظل على حاله حتى نهاية اللحن كأنه نظام ميكانيكي ثابت في حين أن الايقاع كثيرا ما يختلف باختلاف مراحل اللحن. و اذا كان الوزن هو المقياس الميكانيكي الثابت فان الايقاع هو الابداع الفني المعبر عن خلجات النفس. و ما يقال على الايقاع الموسيقي يقال كذلك على ايقاعات الألفاظ في الشعر و النثر. الايمان في الفرنسية Foi في الانكليزية Faith في اللاتينية Fides الإيمان في اللغة التصديق يقال: آمن بالشي‏ء صدق و ضده التكذيب يقال: آمن به قوم و كذب به قوم. و الايمان في الشرع إظهار الخضوع و القبول للشريعة و لما أتى به النبي و اعتقاده و تصديقه فمن اعتقد و شهد و عمل فهو مؤمن غير شاك و لا مرتاب و من اعتقد و شهد و لم يعمل فهو فاسق و من شهد و عمل و لم يعتقد فهو منافق( ر: تعريفات الجرجاني). و الأصل في الايمان الدخول في صدق الأمانة و هي النية التي يعتقدها الإنسان فيما يظهره باللسان من الإيمان. و لذلك قيل الإيمان أمانة و لا دين لمن لا أمانة له. و الايمان في اصطلاحنا التصديق بالقلب. تقول: آمنت بالشي‏ء أي صدقته و اعتقدته و معنى الاعتقاد هو القبول و الاقتناع لا بل هو التصديق الذي يطمئن له القلب من دون أن يؤيده أو يكذبه برهان منطقي أو مشاهدة حسية. و هو مغاير للعلم لأن العلم مبني على أسباب عقلية كافية في حين أن الاعتقاد مبني على بواعث قلبية أو على أسباب عقلية غير كافية. و إذا كان التصديق فعلا إراديا كان الاعتقاد المستقل عن الأسباب العقلية الكافية مظهرا من مظاهر حرية الاختيار و نحن نطلق عليه اسم الايمان. و الايمان هو الثقة المطلقة بشخص أو بقول مضمون الصدق تقول: آمن بالشخص أو بالقول وثق به و آمن بما جاء في العهد اطمأن له فالايمان بهذا المعنى هو الثقة و الطمأنينة معا. و من معاني الايمان تسليم النفس بالشي‏ء تسليما راسخا لا تقل قوته من الناحية الذاتية عن قوة اليقين. و الفرق بينه و بين اليقين أن اليقين مستند الى أسباب موضوعية في حين ان الإيمان مبني على أسباب شخصية ذاتية. و ما كان اقتناعك به مبنيا على اسباب ذاتية فانه من الصعب عليك ان تقنع به غيرك. و الأفعال الإيمانية هي الأفعال التي تعبر عن الإعتقاد و هي: 1) الفعل الارادي الذي نوافق به على صحة قضية غير بديهية أو على صدق قول لم يقم عليه برهان. 2) التعبير عن الايمان الديني باللسان أو العبادات أو الطاعات. 3) الاعتراف العلني بقبول رأي أو فكرة أو مبدأ. الاين ( المحل ) في الفرنسية ou ,lieu في الانكليزية Place في اللاتينية Ubi ,locus أين سؤال عن مكان فاذا قلت: أين زيد فانما تسأل عن مكانه و هو إحدى مقولات آرسطو أطلقه الفلاسفة على المحل الذي ينسب اليه الجسم فقال( ابن سينا): الأين هو كون الجوهر في مكانه الذي يكون فيه ككون زيد في السوق( النجاة ص 128). و قال( الغزالي): من الأين ما هو أين بذاته و منه ما هو مضاف فالذي هو أين بذاته كقولنا: زيد في الدار او في السوق و ما هو أين بالاضافة فهو مثل فوق و أسفل و يمنة و يسرة و حول و وسط و ما بين و ما يلي و عند و مع و على و ما أشبه ذلك و لكن لا يكون للجسم أين مضاف ما لم يكن له أين بذاته( معيار العلم ص 207). و قال( ابن رشد): و مثال ذلك أن الأين كما قيل هو نسبة الجسم الى المكان فالمكان مأخوذ في حده الجسم ضرورة و ليس من ضرورة حد الجسم أن يؤخذ في حده المكان و لا هو من المضاف فان أخذ من حيث هو متمكن لحقته الاضافة و صارت هذه المقولة بجهة ما داخلة تحت مقولة الإضافة( مختصر ما بعد لطبيعة ص: 8). يستنتج من ذلك كله أن الأين هو حصول الجسم في المكان أي في الحيز الخاص به و يسمى هذا أينا حقيقيا. و عرفه( الجرجاني) بقوله: هو حالة تعرض للشي‏ء بسبب حصوله في المكان و عرفه( التهانوي) بقوله انه هيئة تحصل للجسم بالنسبة الى مكانه الحقيقي أي انه الهيئة المترتبة على الحصول في الحيز( كشاف اصطلاحات الفنون). و قد يقال الأين لحصول الجسم فيما ليس مكانا حقيقيا له مثل الدار و البلد و الاقليم و العالم فتقول مجازا زيد في دمشق أو في القاهرة و تعني بذلك وجوده في مكان غير خاص به وحده. و نحن نطلق على الأين لفظ المحل )Lieu (و هو مكان الحلول أعني الحيز الذي يشغله الجسم. يقول( ديكارت): أوضح ما يدل عليه المحل الوضع لا المقدار أو الشكل. فاذا قلنا ان الشي‏ء موجود في محل ما عنينا بذلك أن له وضعا خاصا بالنسبة الى غيره من الأشياء و لكننا إذا زدنا على ذلك انه يشغل مكانا أو محلا معينا عنينا بالاضافة إلى ما تقدم أن له مقدارا أو شكلا معينا يستطيع بهما ملأه .)la philosophie II ,41 Descartes ,Principes de (و معنى ذلك ان( ديكارت) يفرق بين المحل الداخلي )Lieu interieur (و المحل الخارجي.)Lieu exterieur ( فالمحل الداخلي عنده هو الامتداد الذي يشغله الجسم و هو الجسم نفسه. أما المحل الخارجي فهو وضع الجسم بالنسبة الى الأجسام الأخرى المحيطة به. فاذا تحرك الجسم خيل الينا أنه ينقل امتداده معه و انه يترك مع ذلك وراءه امتدادا كان يشغله. و هذا ناشي‏ء عن الفرق بين المحل الداخلي و المحل الخارجي. الأول يتحدد بالعلاقات الداخلية و الثاني يتحدد بالعلاقات الخارجية و الفرق بين المحل و الامتداد و المكان ان المحل يدل على العلاقات التي تعين وضع الجسم بالنسبة الى غيره في حين أن الامتداد أو المكان يدل على الفراغ اللانهائي المحيط بالأجسام كلها( ر: امتداد و مكان). و يطلق اصطلاح المحل الهندسي )Lieu geometrique (على مجموع النقاط المتميزة بخاصة واحدة. الايون في الفرنسية Eon يطلق لفظ( الايون) على السنة الكبرى عند الرواقيين و على القوى الأزلية الصادرة عن مبدأ الموجودات عند العرفانيين و الافلوطينيين. و يطلق عند( اوجنيو دورس)Eugenio D ors (-على بعض الأنماط الثابتة على الدهر التي لا تتغير بتغير العصور كالديكتاتورية و الاقطاعية في الانظمة السياسية و الكلاسيكية العقلانية في اشكال الفن. باب الباء الباطل في الفرنسية Faux في الانكليزية False في اللاتينية Falsus الباطل نقيض الحق و يرادفه الخطأ و الكذب و الفساد و العدم تقول بطل الشي‏ء بطلانا أي ذهب ضياعا و خسرانا و بطل الشي‏ء: سقط حكمه و أبطل فلان: جاء بكذب و ادعى باطلا. و الباطل عند بعضهم عدم مطابقة الحكم للاعتقاد و هو في نظرنا عدم مطابقة الفعل الذهني لموضوعه الخارجي سواء أ كان ذلك الفعل حكما أم تصورا. و معنى ذلك أن الحق و الباطل لا يستعملان في الاعتقاد و التصديق فحسب بل يستعملان أيضا في التصور على الرغم من أن التصور لا ينطوي بالفعل على الإيجاب أو النفي. و الباطل اجمالا هو الذي لا يكون صحيحا بأصله على ان له في الاصطلاح عدة معان منها: 1) الباطل هو عدم مطابقة الفعل للأمر الذي تريده فتفعل فعلا لأمر ما و ذلك الأمر لا ينشأ عن ذلك الفعل. 2) و الباطل أيضا هو ما أبطل الشرع حسنه و عند الفقهاء من الحنفية هو كون الفعل بحيث لا يوصل الى المقصود الدنيوي أصلا و ذلك الفعل يسمى باطلا و لذا قالوا: الباطل ما لا يكون مشروعا بأصله و لا بوصفه( ر: كشاف اصطلاحات الفنون للتهانوي). 3) و الباطل هو ما لا فائدة منه و لا أثر و لا غاية له قال( ابن باجه): ان من الأمور التي يجب أن يعترف بها ان الطبيعة لا تصنع أمرا باطلا و لا في الوجود أمر باطل أصلا. و كل موجود إما أن يكون لأجل غيره أو لأجله و ما هو لاجل غيره فغايته اتصاله بذلك الشي‏ء الذي وجد له( ابن باجه كتاب النفس: ص 70). 4) و الباطل من الأعيان ما فات معناه المخلوق له من كل وجه بحيث لم يبق الأصورته. 5) و الباطل من الكلام ما يلغى و لا يلتفت اليه لعدم الفائدة في سماعه و لخلوه من معنى يعتد به و ان لم يكن كذبا و لا فحشا. 6) و الباطل عند الصوفية عبارة عما سوى الحق. و البطلان بالجملة ضد البقاء. قال( ابن سينا): و ليس اذا وجب حدوث شي‏ء مع حدوث شي‏ء يجب أن يبطل مع بطلانه. انما يكون ذلك اذا كانت ذات الشي‏ء قائمة بذلك الشي‏ء و فيه. و قد تحدث أمور عن امور و تبطل هذه الأمور و تبقى تلك الأمور اذا كانت ذواتها غير قائمة فيها( النجاة: ص 304- 305). 7) و الحق و الباطل يكونان في المعتقدات و الصدق و الكذب في الاخبار و الأقوال و الصواب و الخطأ في الآراء و المجتهدات. ( ر: الخطأ و الغلط و الكذب). الباطني في الفرنسية Esoterique في الانكليزية Esoteric و الكلمة من اليونانية )kos Esoteri -(و معناها الداخل و الباطن. الباطن خلاف الظاهر. و هو من أسماء الله عز و جل. و في التنزيل هو الأول و الآخر و الظاهر و الباطن. و قيل: الباطن هو علم السرائر و الخفيات. و قيل: هو المحتجب عن أبصار الخلائق و أوهامهم و قيل: هو العالم بكل ما بطن يقال: بطنت الأمر اذا عرفت باطنه. و الباطني هو الرجل الذي يكتم اعتقاده فلا يظهره إلا لمن يثق به و قيل: هو المخصص بمعرفة أسرار الأشياء و خواصها. و قيل هو الذي يحكم بأن لكل ظاهر باطنا و لكل تنزيل تأويلا. فلفظ( الباطني) يدل إذن على ثلاثة معان: 1) الباطني هو الداخلي و يطلق على التعليم الذي يلقى داخل المدارس على طلاب بلعوا من العلم درجة تمكنهم من تفهم مسائله العويصة كالدروس التي كان آرسطو يخص بها طلابه صباحا )Acroamatique (فلا يتكلم فيها الا على المسائل البعيدة عن أفهام العامة خلافا للدروس التي كان يلقيها مساء على الجمهور فلا يعالج فيها إلا المسائل الخلقية و السياسية القريبة من الأفهام. و يسمى التعليم الذي يصرح به للعامة بالتعليم الظاهري.)Exoterique ( 2) و الباطني هو الخاص و يطلق على كل تعليم تختص به عددا محدودا من السامعين فلا تظهره الا لنفسك أو للذين يقومون منك مقام نفسك لاعتقادك أن الحق مضنون به على غير أهله و أنه يجب أن يصان عن المتبذلين و الجاهلين فلا يبلغ إلا إلى من رزقه الله فطنة و قادة و دربة و عادة. و الى ذلك أشار( ابن سينا) بقوله: فان وجدت من تثق بنقاء سريرته و استقامة سيرته و بتوقفه عما يتسرع اليه الوسواس و بنظره الى الحق بعين الرضى و الصدق فآته ما يسألك منه مدرجا مجزأ مفرقا... و عاهده بالله و بأيمان لا مخارج لها ليجري فيما تؤتيه مجراك متأسيا بك فان أذعت هذا العلم و أضعته فالله بيني و بينك و كفى بالله وكيلا. ( الإشارات ص 222). 3- و الباطني هو الخفي )occulte (و هو المخصص بمعرفة الاسرار و الخفيات كعلم الجفر أو علم الحروف و هو علم يدعي أصحابه انهم يعرفون به الحوادث الى انقراض العالم( ر: الخفي) أو كالقبالة )Cabale (و هو اسم يطلقه اليهود على تفسير التوراة السري بالأرقام و الحروف( ر: قبال) او كعلم السحر و الطلسمات و علوم التنجيم و العرافة و غيرها. 4- و العقل الباطن عند المحدثين هو اللاشعور( ر: لا شعور) و الاستبطان أو التأمل الباطني هو تأمل الانسان نفسه( 1) اما لمعرفة النفس الفردية من حيث هي فردية( 2) و اما لمعرفة النفس الفردية من حيث هي مثال دال على النفس البشرية عامة او على النفس مطلقا.( ر: استبطان). 5- و الباطنية فرقة تحكم بأن لكل ظاهر باطنا و لكل تنزيل تأويلا. و لهم اسماء كثيرة فيسمون الباطنية و القرامطة و المزدكية و التعليمية و الاسماعيلية. و قد يطلق هذا الاسم ايضا على بعض المتصوفة. و قد خلط قدماء الباطنية كلامهم ببعض كلام الفلاسفة و صنفوا كتبهم على ذلك المنهاج فقالوا انا لا نستطيع ان نشبه صفات الله بصفات الانسان و لا ان نقول هو موجود و لا لا موجود و لا عالم و لا جاهل و لا قادر و لا عاجز و كذلك جميع الصفات. فاذا قلنا انه تعالى عالم قادر فمعنى ذلك أنه وهب العلم و القدرة لا أنه قام به العلم و القدرة أو وصف بهما. و قالوا انه تعالى أبدع بالأمر العقل الأول الذي هو تام بالفعل ثم بتوسطه ابدع النفس و هي غير تامة. و كما ان في العالم العلوي عقلا كليا و نفسا كلية فكذلك يجب ان يكون في هذا العالم عقل و نفس. فالعقل هو الناطق أو النبي و النفس هي الاساس أو الوصي بل النبي و الوصي يحركان النفوس و الأشخاص بالشرائع كما يحرك العقل الكلي و النفس الكلية الأفلاك السماوية. و غاية هذا التحريك ان تبلغ النفس كمالها و كمالها الحقيقي هو بلوغ درجة العقل و اتحادها به( ر: الملل و النحل للشهرستاني). الباعث في الفرنسية Motif في الانكليزية Motive في اللاتينية Motus الباعث ما يحمل على الفعل كالباعث على الثورة و الباعث على التنظيم. و يطلق على كل سبب عقلي يحدث فعلا إراديا أو ينزع الى احداثه او على كل حالة ذهنية تغلب فيها العناصر العقلية على العناصر الانفعالية. قال( لاروشفوكولد) لو اطلع الناس على جميع بواعث أفعالنا لاضطربنا من الحياء. و قال( سارتر): الباعث هو السبب العقلي للفعل اي مجموع الاعتبارات العقلية التي تسوغه.)et le neant 225 J .P .Sartre ,l etre ( و يطلق على علاقة الفعل بالاسباب الباعثة عليه اسم التسبيب أو التعليل )Motivation (فالتسبيب يكون قبل الفعل و يسمى حفزا و تشويقا و التعليل يكون بعد الفعل و يسم تسويغا و تبريرا. ( ر: الدافع). الببغانية في الفرنسية Psittacisme في الانكليزية Psittacism و لفظ )psittacisme (مشتق من لفظ )psittakos (اليوناني( في اللاتينية )psittacus و معناه الببغاء. الببغائية هي الحكم و الاستدلال بالألفاظ من دون أن تكون المعاني حاضرة في الذهن و قد سمينا ذلك بالعربية( ببغائية) نسبة الى الببغاء لأن الببغاء طائر يسمع الكلام فيعيده من دون ان يفهم معناه. قال( ليبنيز): كثيرا ما نفكر بالألفاظ من دون أن تكون الأشياء نفسها حاضرة في أذهاننا. ان هذه المعرفة لا تؤثر في( القلب). و هكذا اذا كنا نفضل الاسوء على غيره فمرد ذلك الى أننا نشعر بالخير الذي يحتويه من دون أن نشعر بالشر الذي فيه أو بالخير الذي في ضده. فنفرض و نعتقد أو بالأحرى نردد لمجرد ثقتنا بغيرنا أو لثقتنا على الأكثر بما نتذكره من استدلالاتنا الماضية أن أعظم الخير في الجانب الأحسن و ان أعظم الشر في الآخر. و لكن أفكارنا و استدلالاتنا المضادة للشعور هي عند عدم نظرنا فيها نوع من البغائية التي لا تولد في الذهن شيئا .)XXI ,13 )Leibniz ,Nouveaux Essais ,II ,و هذا القول يدل على أن( ليبنيز) أطلق لفظ البغائية على الاسمية )Nominalisme (المفرطة التي ترجع المعاني الى الألفاظ الدالة عليها فلا تفرق بين كلام الانسان و كلام الببغاء )Psittacus (اما الاسمية المعقولة فهي بعيدة كل البعد عن الببغائية لأنها تجعل معنى الاسم قائما على عدد غير معين من الصور. و مع ذلك فان هنالك ببغائية واقعية عظيمة الخطورة. ذلك أننا كثيرا ما نفكر بالاشارات( و هي في معظم الاحوال ابدال )Substituts من دون ان تكون الصور التي تتألف منها المعاني حاضرة في اذهاننا فنظن اننا نفكر و نحن في الحقيقة لا نفكر بل نردد الفاظا لا نفهم معانيها. هذا الذي أشار اليه( ليبنز) بقوله: اننا كثيرا ما نستبدل بلباب الأشياء قشورها فنردد الحكم المأثورة من دون ان تكون معانيها حاضرة لدينا. البحث في الفرنسية Recherche في الانكليزية Research البحث في اللغة التفحص و التفتيش و في الاصطلاح هو اثبات النسبة الايجابية أو السلبية بين الشيئين بطريق الاستدلال( تعريفات الجرجاني) و قيل: البحث بذل الجهد في موضوع ما و جمع المسائل المتصلة به و منه قولهم: البحث العلمي و هو مجموع الطرق الموصلة الى معرفة الحقيقة. و يطلق على المحب للبحث اسم الباحث )Zetetique (و هو الفيلسوف الريبي الذي يبحث عن الحقيقة دون الظفر منها بشي‏ء. و قد سمي تلاميذ بيرون بالباحثين )Zetetiques (و المتشككين )Sceptiques (و المتوقفين عن الحكم )Ephectiques (و المرتابين )aporetiques (ذلك لأنهم اذا بدأوا بالبحث انتقلوا منه الى التفحص و المقارنة حتى اذا وجدوا انهم لم يصلوا الى شي‏ء توقفوا عن الحكم و خلدوا الى الارتياب التام. و يطلق اصطلاح التحليل البحثي )Analyse Zetetique (على الطريقة الرياضية المسماة بطريقة التحليل الرياضي و هي ان تفرض المسألة محلولة و ان تنتقل من القضية المراد اثباتها الى قضية ثابتة الصدق فاذا كانت كل قضية تتناولها بالبحث نتيجة للتي بعدها كانت القضية الاولى نتيجة للقضية الأخيرة و صادقة مثلها. البدائي في الفرنسية Primitif في الانكليزية Primitive في اللاتينية Primitivus البدائي هو القديم الذي لم يتقدم عليه بالزمان شي‏ء تقول الحادث البدائي و المشروع البدائي. و البدائي ايضا ما يستنبط غيره منه كالتابع البدائي او الدالة البدائية )fonction primitive (بالقياس الى التابع المشتق )Derivee (و كالقضايا الأولية بالقياس الى القضايا المستخرجة منها. فكل قضية لا تستنبط من غيرها فهي قضية أولية أو بدائية. و الحالة البدائية حالة العنصر البسيط او حالة الشي‏ء المركب من عدد قليل من العناصر البسيطة تقول: ألوان الطيف البدائية. و الفن البدائي هو الفن الساذج المتصف بالبساطة. و الأمم البدائية هي الأمم التي عاشت قبل التاريخ او في العصور الاولى من التاريخ. و كذلك الأمم الحاضرة فانها اذا كانت متخلفة عن الأمم المتقدمة سميت بالأمم البدائية. و اذا سلمنا بقول( سبنسر) ان قانون التطور هو الانتقال من المتجانس الى المتباين اي من البسيط الى المركب كان المتجانس بدائيا لخلوه من التعقيد و التنوع. البداهة في الفرنسية Evidence في الانكليزيةEvidence في اللاتينية Evidentia البداهة في اللغة أول كل شي‏ء و ما يفجأ منه تقول لحقه في بداهة جريه أي في أول جريه و البده أن تستقبل الإنسان بأمر مفاجأة و الاسم البديهة أي المفاجأة تقول فلان صاحب بديهة أي يصيب الرأي في أول ما يفجأ به و أصاب على البديهة أي من غير تفكير. و يقال: هذا معلوم في بدائه الأمور أي يفهم و يدرك من دون حاجة الى إعمال الروية و الفكر. و البداهة في اصطلاحنا هي الوضوح التام الذي تتصف به المعرفة عند حصولها في الذهن ابتداء. و قد عرفوها بقولهم: هي المعرفة الحاصلة ابتداء في النفس لا بسبب الفكر( كليات أبي البقاء). و البديهي )Evident (هو الذي لا يتوقف حصوله في الذهن على نظر و كسب سواء احتاج الى شي‏ء آخر من حدس أو تجربة أو غير ذلك أو لم يحتج( تعريفات الجرجاني) و هو بهذا المعنى مرادف للضروري. و لكن قد يراد بالبديهي ما لا يحتاج العقل في التصديق به الى شي‏ء أصلا فيكون أخص من الضروري لعدم شموله التصور. لقد بين( ديكارت) أن البداهة معيار الحقيقة و ان المعاني لا تكون بديهية الا إذا كانت واضحة و متميزة. و مع أن البداهة التي يتكلم عليها( ديكارت) هي البداهة العقلية لا البداهة الحسية فإن شرط البداهة وحده لا يمكن أن يكون معيارا صادقا للحقيقة. هذا الذي أشار اليه( كانت) و( رينوفيه) بقولهما: ان هنالك بداهة شخصية خداعة و مضللة. ألا ترى أن المعاني التي تجزم ببداهتها هي المعاني الموافقة لميولنا و آرائنا و معتقداتنا و نحن نفهمها بسهولة و نمنحها قيمة موضوعية تامة من دون أن تكون مطابقة للحقيقة. فليس كل ما توجبه بديهة الانسان بصادق بل كثير منها كاذب انما الصادق بديهة العقل المؤيدة بالحس و التجربة. البدل في الفرنسية Substitut في الانكليزية Substitute في اللاتينية Substitutus البدل لغة العوض و بدل الشي‏ء غيره و الخلف منه. قال سيبويه: ان بذلك زيد أي ان بديلك زيد قال: و يقول الرجل للرجل اذهب معك بفلان فيقول: معي رجل بدله أي رجل يغني غناءه و يكون مكانه. و تبديل الشي‏ء تغييره و ان لم تأت ببدل. و الأصل في التبديل تغيير الشي‏ء عن حاله و الأصل في الإبدال جعل شي‏ء مكان شي‏ء آخر. يقال أبدلت الخاتم بالحلقة اذا نحيت هذا و جعلت هذه مكانه و بدلت الخاتم بالحلقة اذا أذبته و سويته حلقة. و حقيقته ان التبديل تغيير الصورة الى صورة أخرى و الجوهرة بعينها أما الابدال فهو تنحية الجوهرة و استئناف جوهرة أخرى. و البدل في اصطلاحنا هو الشي‏ء الذي تجعله مكان غيره أو تأخذه عوضا عنه. و قد استعمل الفيلسوف تين )Taine (لفظ الإبدال )Substitution (في كتاب العقل )De l intelligence (فجعل عنوان الفصل الأول: في الإشارات عامة و الإبدال )et de la substitution Des Signes en general (و عنوان الفصل الثاني: في المعاني العامة و الإبدال البسيط )rales et de la substitution simple Des idees gene -(الخ. و أطلق هذا اللفظ على الصور و العلامات الحسابية و الجبرية و خصوصا على الألفاظ باعتبارها صالحة للاستدلال على الأشياء استدلالا غير مباشر. و إذن البدل إشارة أو علامة تساعدك على إجراء أعمال ذهنية مختلفة من دون أن تحتاج الى التفكير في الشي‏ء المدلول عليه. ان الحروف التي نستعملها في علم الجبر أبدال تقوم مقام الكميات و الألفاظ كما قال( تين) ابدال تنوب عن الصور الذهنية أو عن مجموعات مختلفة من الصور الممكنة من دون أن تكون هذه الصور حاضرة في الذهن. و البدل أيضا هو الشخص الذي يقوم مقام غيره و يغني غناءه. و الأبدال عند القدماء قوم من الصالحين بهم يقيم الله الأرض اربعون في الشام و ثلاثون في سائر البلاد لا يموت منهم أحد إلا قام مكانه آخر فلذلك سموا ابدالا( كتاب الابدال لأبي الطيب عبد الواحد بن علي اللغوي الحلبي حققه و شرحه عز الدين التنوخي المقدمة ص: 4- 24). البديهية في الفرنسية Axiome في الانكليزية Axiom في اللاتينية Axioma البديهية قضية اولية صادقة بذاتها يجزم بها العقل من دون برهان. و جمعها بديهيات كقولنا: الكل أعظم من الجزء و الاشياء السماوية لشي‏ء واحد متساوية. و قد سميت بالبديهيات لأن الذهن يلحق محمول القضية بموضوعها من دون توسط شي‏ء آخر. و هي اساس العلم لأن العلم إما بديهي و هو الذي لا يتوقف حصوله على نظر و كسب كتصور الحرارة و البرودة و كالتصديق بأن النفي و الاثبات لا يجتمعان و لا يفترقان و اما نظري و هو الذي يتوقف حصوله على نظر و كسب كتصور المعاني العلمية و التصديق بقوانين الطبيعة. و البديهيات )axiomes (في العلوم الرياضية غير الأوضاع و المسلمات )Postulats (لأن البديهيات مبادي‏ء تحليلية أولية صادقة بذاتها و مشتركة بين جميع العلوم الرياضية على حين أن المسلمات مبادي‏ء تركيبية غير صادقة بذاتها و هي مختلفة باختلاف العلوم الرياضية. و يطلق لفظ البديهيات على أحد عناصر( الاكسيوماتيكا)( الاكسيوماتيكا axiomatique هي الدراسة النقدية لمبادي‏ء البرهنة الرياضية) و تسمى عناصر الاكسيوماتيكا بالمبادى‏ء و هي الأسس التي يقوم عليها النظام الرياضي من جهة ما هو استنتاج شرطي و تشتمل على ثلاثة اقسام و هي: البديهيات و التعريفات )Definitions (و المسلمات. و تنقسم( الاكسيوماتيكا) الى صورية و حدسية. فالاكسيوماتيكا الصورية مؤلفة من قضايا مرتبطة بعضها ببعض ارتباطا منطقيا بصرف النظر عن المظابقة بين حدودها و بين الأشياء الخارجية كما في الهندسة اللا اقليدسية أما الاكسيوماتيكا الحدسية فهي و ان كانت مؤلفة من قضايا مرتبطة بعضها ببعض ارتباطا منطقيا الا ان حدودها لا بد من ان تكون مطابقة للأشياء الخارجية كما في الهندسة الاقليدسية. و التنظيم الاكسيوماتيكي )axiomatisation (للعلم هو التنظيم المنطقي الذي يجعل العلم مؤلفا من قضايا محكمة الارتباط كارتباط النتائج بالمبادي‏ء في القضايا الهندسية و غيرها. و بديهيات الحدس )l intuition axiomes de (عند( كانت) هي مبادي‏ء العقل القبلية )a priori (المتعلة بمقولة الكم كقولنا: ان لكل ظاهرة من الظواهر المدركة بالحدس مقدارا امتداديا.( ر: الأوليات الضروريات المبادى‏ء المسلمات). البراغماتية في الفرنسية Pragmatisme في الانكليزية pragmatism البراغماتية اسم مشتق من اللفظ اليوناني براغما )Pragma (و معناه العمل و هي مذهب فلسفي يقرر ان العقل لا يبلغ غايته الا اذا قاد صاحبه الى العمل الناجع فالفكرة الصحيحة هي الفكرة الناجحة اي الفكرة التي تحققها التجربة فكل ما يتحقق بالفعل فهو حق و لا يقاس صدق القضية الا بنتائجها العملية. و معنى ذلك كله انه لا يوجد في العقل معرفة أولية تستنبط منها نتائج صحيحة بصرف النظر عن جانبها التطبيقي بل الأمر كله رهن بنتائج التجربة العملية التي تقطع مظان الاشتباه. و إذا كانت الحقائق العلمية تتغير بتغير العصور فان الصادق في الحاضر قد يصبح غير صادق في المستقبل. و نتيجة ذلك واضحة جدا و هي ان صدق القضايا يتغير بتغير العلم و ان الأمور بنتائجها و ان الحق نسبي اي منسوب الى زمان معين و مكان معين و مرحلة معينة من مراحل العلم. فليس المهم اذن ان يقودنا العقل الى معرفة الأشياء و انما المهم ان يقودنا الى التأثير الناجع فيها. و يقابل هذا المذهب الذي اخذ به( بيرس) و( جيمس) و( ديوى) الامريكيون مذاهب فرنسية قريبة منه كقول( برغسون): ان العقل هو القدرة على صنع الأدوات و قول( لوروا): تقاس قيمة الديانة بما تتضمنه من قواعد سلوكية لا بما تتضمنه من حقائق و قول( بلوندل): ان العمل هو المحيط بالعقل فهو يتقدم على الفكر و يهيئه و يتبعه و يتخطاه و هو تركيب داخلي لا تمثيل موضوعي )2091 ,p 281 societe francaise de philosophie Bulltin de la (.و قوله: ان التفكير في الله عمل )L action ,p .252 (ففي هذه المذاهب كما ترى شي‏ء من البراغماتية الا انها لا تبالغ في ارجاع الحقيقة إلى النجاح العملي و مع ان( بلوندل) يشارك البرغماتيين في بعض ارائهم الا انه يسمي مذهبه بفلسفة العمل لا بالفلسفة البراغماتية. و البراغماتي )Pragmatique (هو المنسوب الى البراغماتية و معناه العملي أو النفعي. و البراغماتي )Pragmatiste (ايضا هو الفيلسوف الذي ينعاطى البراغماتية علما أو تعليما. و من فروع البراغماتية مذهب الأداة )Instrumentalisme (و هو قول( ديوي): النظرية اداة او آلة للتأثير في التجربة و تبديلها و المعرفة النظرية وسيلة للسيطرة على المواقف الشاذة أو وسيلة لزيادة قيمة التجارب السابقة من حيث دلالاتها المباشرة. و العلة الاداة )mentale cause instru -(عند فلاسفة القرون الوسطى هي العلة الفاعلة. البراكسيس في الفرنسية Praxis البراكسيس لفظ مشتق من ليونانية و معناه العمل او الممارسة. و يطلق على النشاط الفيزيولوجي او النفسي المؤدي الى حصول بعض النتائج و ضده المعرفة أو النظر. و يدل عند الماركسيين على مجموع النشاطات التي تهدف الى تبديل النظام الاجتماعي مثال ذلك قول( آنجلس): لقد آن للفلسفة ان تعمل على تبديل العالم لا أن تقتصر على تفسيره و تأويله. )xI engels ,Theses sur Feuerbach (و يطلق لفظ البراكسيس ايضا على كيفية الوجود و هي المسماة بالملكة او العادة قال( سارتر): العمل يكشف عن الوجود... و موضوعنا البحث في البراكسيس من جهة ما هي صانعة للتاريخ و مؤثرة فيه.)462 -562 J .P .Sartre ,Situations ,( و الابراكسيا )Apraxie (عند علماء النفس عجز المرء عن القيام بالاعمال العادية مع انه ليس مصابا بشلل. البرجوازي في الفرنسية Bourgeois في الانكليزية Bourgeois البرجوازي في الاصل مواطن احد الحصون القديمة الذي يتمتع بامتيازات خاصة. و البرجوازية )Bourgeoisie (طبقة نشأت في عصر النهضة الاوربية بين الاشراف و الزراع ثم صارت في لقرن التاسع عشر مالكة لوسائل الانتاج و هي متوسطة بين طبقة النبلاء و طبقة الشعب يتميز افرادها على غيرهم بثقافتهم و دخلهم و ممارستهم لاحدى المهن الحرة اما في اصطلاح الماركسيين فان البرجوازيين هم الذين يمثلون النظام الرأسمالي و تقابلهم طبقة العمال و منه قولهم: الثقافة البرجوازية و العالم البرجوازي. البرهان في الفرنسية Demonstration في الانكليزية Demonstration في اللاتينية Demonstration البرهان هو الحجة الفاصلة البينة يقال برهن يبرهن برهنة اذا جاء بحجة قاطعة للدد الخصم و برهن بمعنى بين و برهن عليه اقام الحجة و في الحديث: الصدق برهان البرهان هنا الحجة و الدليل. و البرهان عند الاصوليين ما فصل الحق عن الباطل و ميز الصحيح من الفاسد بالبيان الذي فيه( تعريفات الجرجاني). اما عند الفلاسفة فهو القياس المؤلف من اليقينيات سواء كان ابتداء و هي الضروريات او بواسطة و هي النظريات( تعريفات الجرجاني). قال( ابن سينا): البرهان قياس مؤلف من يقينيات لانتاج يقيني( النجاة ص 103). و الحد الاوسط في هذا القياس لا بد من أن يكون علة نسبة الاكبر الى الاصغر. فاذا اعطاك علة اجتماع طرفي النتيجة في الذهن فقد سمي برهان الإن و اذا أعطاك علة اجتماع طرفي النتيجة في الذهن و الوجود معا سمي برهان اللم. قال ابن سينا: البرهان المطلق هو برهان اللم و برهان الإن. اما برهان اللم فهو الذي ليس انما يعطيك علة اجتماع طرفي النتيجة عند الذهن و التصديق بها فقط حتى تكون فائدته ان القول لم يجب التصديق به بل يعطيك ايضا مع ذلك علة اجتماع طرفي النتيجة في الوجود( النجاة ص 103) و اما برهان الان فهو الذي يعطيك علة اجتماع طرفي النتيجة عند الذهن و التصديق بها لا غير( النجاةص 104). و القدماء لا يطلقون لفظ البرهان إلا على الاستنتاج العقلي أي على الاستنتاج الذي تلزم فيه النتيجة عن المبادي‏ء اضطرارا. أما المحدثون فيطلقون هذا اللفظ على الحجة العقلية و الحجة التجريبية معا. و المقصود بالحجة التجريبية الحجة التي تستند الى التجارب و الأشياء و الحوادث كحجة الأستاذ الذي يبرهن على صحة القانون العلمي باقامة التجارب في الصف أو كحجة المحامي الذي يثبت صحة دعواه بابراز بعض المستندات أو تبيين بعض الحوادث. و أكمل أشكال البرهان البرهان الرياضي لأنه استنتاج مؤلف من يقينيات لإنتاج يقيني. و ينقسم الى برهان التحليل و برهان التركيب. فبرهان التحليل )analytique Demonstration (هو الصعود من النتائج الى المبادى‏ء أي من القضية المراد اثباتها الى قضية صادقة أبسط منها. قال( دوهامل): تسمى هذه الطريقة تحليلا و تبنى على تأليف سلسلة من القضايا أو لها القضية المراد إثباتها و آخرها القضية المعلومة فاذا سرت من الأولى الى الأخيرة كانت كل قضية نتيجة للتي بعدها و كانت القضية الأولى نفسها نتيجة للقضية الأخيرة و صادقة مثلها sciences de raisonnement ,ch .V (.Duhamel ,Methode dans les (و اذا كان هذا التحليل المباشر غير ممكن سلك الرياضي طريقا غير مباشر فحلل نقيض القضية بدلا من القضية نفسها ثم استنتج من هذا التحليل أن النقيض كاذب و ان القضية بالتالي صادقة. و يسمى هذا البرهان برهان الخلف و هو برهان إلزام لا برهان إيضاح و نعني بذلك أنه يرغم العقل على التسليم بالنتائج من غير أن يرجع القضية المراد إثباتها الى الأوليات الواضحة. و قيل ايضا: ان برهان الخلف هو البرهان الذي يقصد فيه اثبات المطلوب بابطال نقيضه. و أما برهان التركيب )stration synthetique Demon -(فهو على عكس التحليل هبوط من المبادي‏ء الى النتائج كالاستنتاج الرياضي الذي تلزم فيه النتيجة عن المبادي‏ء اضطرارا و المبادي‏ء هناهي البديهيات و التعريفات و المسلمات و سلسلة القضايا المنتظمة في سلك التحليل و التركيب واحدة إلا أن اتجاه التحليل مضاد لاتجاه التركيب و قصارى القول ان البرهان النظري على الأمر هو استنتاج ذلك الأمر من المبادى‏ء العقلية الضرورية و كل علم يبني حقائقه على الأوليات العقلية فهو علم برهاني كالرياضيات فان حقائقها نهائية على خلاف العلوم الطبيعية فان حقائقها غير نهائية و لا تصبح العلوم الفيزيائية برهانية بهذا المعنى إلا اذا أمكن استنتاج قوانينها من المبادي‏ء الكلية الضرورية كمبادي‏ء الميكانيك و قوانين الحركة قال ديكارت: ان هذه السلاسل الطويلة من الحجج البسيطة و السهلة التي تعود علماء الهندسة استعمالها للوصول الى أصعب البراهين أتاحت لي أن أتخيل أن جميع الأشياء التي يمكن أن تقع في متناول المعرفة الانسانية تتعاقب على صورة واحدة و انه اذا تحامى المرء أن يتلقى ما ليس منها بحق على انه حق و حافظ دائما على الترتيب اللازم لاستنتاجها بعضها من بعض فانه لا يجد من تلك الأشياء بعيدا لا يمكن ادراكه و لا خفيا لا يستطاع كشفه( مقالة الطريقة القسم الثاني ص 104 من الطبعة الثانية من ترجمتنا) فالرياضيات عنده هي المثل الأعلى للمعرفة و براهينها أدق البراهين لأنها مؤلفة من يقينيات لانتاج يقينيات. البسيط في الفرنسية Simple في الانكليزية Simple في اللاتينية Simplex بسط الثوب نشره و اليد مدها و بسط يبسط بساطة كان بسيطا. و البسيط من الأرض كالبساط من الثياب ما بسط. و البسيطة الأرض العريضة الواسعة يقال: مكان بسيط و بساط. و البسيط المطر المتسع و الرجل البسيط المنبسط بلسانه و بسيط اليدين منبسط بالمعروف مسماح و بسيط الوجه متهلل. و البسيط جنس من العروض سمي به لانبساط أسبابه قال أبو اسحق: انبسطت فيه الأسباب فصار أوله( مستفعلن) فيه سببان متصلان في أوله. و البسيط عند المهندسين السطح قال( ابن سينا): الجسم ينتهي ببسيطه و هو قطعه و البسيط ينتهي بخطه و هو قطعه. و الخط ينتهي بنقطته و هي قطعه و الجسم يلزمه السطح لا من حيث تتقوم به جسميته بل من حيث يلزمه التناهي بعد كونه جسما فلا كونه ذا سطح و لا كونه متناهيا أمر يدخل في تصوره جسما( الإشارات ص: 102). و البسيط في اصطلاح الفلاسفة هو الشي‏ء الذي لا جزء له أصلا كالوحدة و النقطة و هو لفظ مولد يقابله المركب بمعنى الشي‏ء الذي له جزء. قال أبو حيان التوحيدي: و أقبل علي و قال: أيها الرجل ان هذه النقطة شي‏ء لا جزء له فقلت: أضللتني و رب الكعبة و ما الشي‏ء الذي لا جزء له فقال: كالبسيط فأذهلني و حيرني و كاد يأتي على عقلي لولا أن هداني ربي لأنه أتاني بلغة ما سمعتها من عربي و لا عجمي و قد أحطت علما بلغات العرب و قمت بها و استبرتها جاهدا و اختبرتها عامدا و صرت فيها إلى ما لا أجد أحدا يتقدمني الى المعرفة به و لا يسبقني الى دقيقه و جليله فقلت... و ما البسيط فقال: كالله و النفس فقلت له: إنك من الملحدين( معجم الأدباء لياقوت الجزء الرابع ص 166). و يسمى الشي‏ء الذي لا جزء له أصلا بالبسيط المطلق كالموناد )monade (عند( ليبنز) فهو جوهر بسيط لا جزء له أصلا. قال( ابن سينا): و كل شي‏ء بسيط في الحقيقة و الماهية فلا مقومات له( منطق الشرقيين ص 14) و قال( ابن رشد): و أما البسيط المطلق فهو الذي يدل على ما لا ينقسم أصلا لا بالقوة و لا بالفعل( تفسير ما بعد الطبيعة جزء 3 ص 1603). و البسيط الحقيقي هو الشي‏ء الذي لا تستطيع أن تميز فيه صفات مختلفة قابلة للتجريد كالألوان البسيطة في الطيف الشمسي فإن كونها بسيطة لا يمنع تكرر صفاتها في أجزاء مختلفة من مدرك حسي واحد. و البسيط الحقيقي أيضا هو الشي‏ء الذي لا جزء له بالفعل كالأجسام البسيطة فان كل جزء مقداري منها مساو للكل بحسب الحقيقة و ان كان قابلا للانقسام بالكم و الكيف. و البسيط العقلي هو الذي لا يلتئم في العقل من أجزاء كالأجناس العالية و الفصول البسيطة و ذلك على تقدير امتناع تركب الماهية من أمرين متساويين. و البسيط الخارجي هو الذي لا يلتئم من أجزاء في الخارج كالعقول المفارقة و النفوس عند فلاسفة العرب. قال( ابن سينا): فان كانت النفس بسيطة مطلقة لم تنقسم الى مادة و صورة( النجاة ص: 307). و قال أيضا: و مما لا شك فيه أن ههنا عقولا بسيطة مفارقة و تحدث مع حدوث ابدان الناس و لا تفسد بل تبقى( النجاة: 458) و قال ابن رشد: الصور منها ما هي جوهرية و منها ما هي غير جوهرية و التي هي جوهرية منها ما هي هيولانية و منها ما ليست هيولانية. و هذا المعقول الأول هو داخل تحت هذا الجنس و هو الذي دل عليه بقوله البسيط و الذي بالفعل و ذلك انه أراد بالبسيط( الكلام على ارسطو) الصورة التي لا تشوبها الهيولى( تفسير ما بعد الطبيعة الجزء 3 ص 1603) و معنى ذلك كله أن البسيط روحاني و جسماني فالروحاني كالعقول. النفوس المجردة و الجسماني كالعناصر و الذرات. و البسيط العرفي هو الذي لا يكون مركبا من الأجسام المختلفة الطبائع( تعريفات الجرماني). و البسيط الاضافي هو الشي‏ء الذي تكون أجزاؤه أقل من اجزله الآخر كالآلات البسيطة( المخل و الدولاب و البكرة و غيرها) و المعادلات البسيطة و القضايا البسيطة( كالحملية بالنسبة الى الشرطية) و الساق البسيطة و الزهرة البسيطة في علم النبات بمعنى أن أجزاءها أقل من أجزاء غيرها. و البسيط الإضافي أيضا هو الأمر المؤلف من عدد قليل من الأفعال العقلية كما في قول( ديكارت): أن أرتب أفكاري فأبدأ بأبسط الأمور و أيسرها معرفة و أتدرج في الصعود شيئا فشيئا حتى أصل الى معرفة أكثر الأمور تركيبا( القاعدة الثانية من قواعد الطريقة). و قد يدل أيضا بالبسيط الإضافي على الأمر الذي لا يتضمن عناصر زائدة على الأصل كما في قول( كانت): الدين في حدود العقل البسيط. و القضية البسيطة في المنطق خلاف المعدولة فالبسيطة هي التي موضوعها اسم محصل و محمولها اسم محصل. أما القضية المعدولة فهي التي موضوعها أو محمولها اسم غير محصل. فقولنا زيد بصير قضية بسيطة أما قولنا اللانسان أبيض فقضية معدولة.( ر: ابن سينا. كتاب النجاة ص 22). و البسيط عند العامة هو الرجل الطيب القلب الساذج الفكر و لعله ضد المركب بمعنى أن طبعه لا يشوبه مكر و لا دهاء. البصر في الفرنسية Vue في الانكليزية Sight ,View في اللاتينية Visus البصر إحدى الحواس الخمس المعروفة و هو يشمل جميع الإحساسات التي تدركها العين: 1- أول الإحساسات البصرية الإحساس بالمضي‏ء و المظلم و هو ينشأ عن الانطباع الذي يحدثه الضوء في عصيات )Batonnets (شبكة العين. 2- و ثاني الاحساسات البصرية الاحساس باللون و هو متعلق بمخاريط الشبكة. 3- و ثالثها الإحساس بالشكل و هو يتولد من تبدلات الصورة الشبكية المضافة الى حركة كرة العين. 4- و رابعها إدراك المسافات أي إدراك القرب و البعد و هو عند التوليديين )Nativistes (ادراك مباشر و عند التجريبيين )Empiristes (إدراك مستنبط( ر: كتابنا: علم النفس الطبعة الثانية ص 342- 351 دمشق 1948). و مدركات حاسة البصر تسمى مبصرات. و البصر أيضا نفاذ في القلب و بصر القلب: نظره و خاطره. و البصيرة الفطنة و الذكاء و هي بالنسبة الى النفس كالبصر بالنسبة الى العين لا بل هي استقصاء النظر الى الشي‏ء و التبصر فيه و تأمله فكأنها رؤية عقلية تستقصى بها حقائق الأشياء و بواطنها أو حدس تدرك به المعقولات. و البصير العالم الذي يشاهد الأشياء كلها ظاهرها و خافيها بغير جارحة. و التبصر التأمل و التعرف و تبصر في رأيه و استبصر تبين ما يأتيه من خير و شر و استبصر في أمره و دينه اذا كان ذا بصيرة. و جميع هذه المعاني متصلة بفعل البصر الذي هو احساس العين أبدل معناه فنقل من الحس الظاهر الى الحس الباطن و دل على إدراك الشي‏ء و الإحاطة بحقيقته لا على مجرد رؤيته بالعين. البطل في الفرنسية Heros في الانكليزية Hero في اللاتينية Heros البطل الشجاع سمي بطلا لأنه يبطل الاقران. و هو عند اليونان نصف اله يقوم بافعال خارقة للعادة و يتصف بشجاعة فوق طوق البشر. و البطل ايضا هو الشخص الأول في الروايات الأدبية و الأول في المباريات الرياضية و المغامرات المحفوفة بالمخاطر. و البطولة )Heroisme (صفة البطل و هي الشجاعة و السماحة و الاقدام و التقحم في الأمور العظام و رباطة الجأش و صلابة العود و شدة الخلق و احتقار الموت و الجود بالنفس في سبيل الحق. البعد في الفرنسية Dimension في الانكليزية Dimension في اللاتينية Dimensio البعد في اللغة خلاف القرب و هو عند القدماء أقصر امتداد بين الشيئين فمن قال منهم بالخلاء جعل البعد امتدادا مجردا عن المادة قائما بنفسه و من أنكر الخلاء جعله قائما بالجسم. أما المتكلمون فقد جعلوا البعد امتدادا موهوما مفروضا في الجسم أو في نفسه صالحا لأن يشغله الجسم. و الأبعاد الثلاثة هي الطول و العرض و العمق. فالطول هو الامتداد الأول و العرض هو الامتداد الثاني المقاطع للأول على زوايا قائمة و العمق هو الامتداد الثالث القائم على الأول و الثاني في الحد المشترك. فما كان ذا بعد واحد فخط و ما كان ذا بعدين فسطح و ما كان ذا ثلاثة أبعاد فجسم تعليمي( حجم). و للبعد في الفلسفة الحديثة أربعة معان( راجع لالاند:)losophie technique et critique de la phi -Vocabulaire ( 1) البعد في علم الهندسة هو المقدار الحقيقي الذي يحدد بنفسه أو بغيره مقدار شكل قابل للقياس( كالخط أو السطح أو الحجم). مثال ذلك: أبعاد الجسم. 2) البعد في علم الهندسة أيضا هو المقدار الحقيقي الذي يعين بنفسه أو بغيره وضع النقطة في المكان( خطا كان أو سطحا أو حيزا) فاذا احتاج تعيين وضع النقطة في المكان الى ثلاثة أبعاد قلت ان ذلك المكان ذو ثلاثة أبعاد و إذا احتاج تعيين وضعها الى عدد من الأبعاد مثل() قلت ان المكان ذو أبعاد قدرها() و العلماء يمثلون الهندسة ذات البعد الواحد بمتغيرواحد و ذات البعدين بمتغيرين و ذات الأبعاد الثلاثة بثلاثة متغيرات كما في الهندسة الاقليدسية و يتصورون مكانا غير محدود الأبعاد مقابلا لعدد المتغيرات التي يمكن تصورها في المعادلات الجبرية كما في الهندسة اللا اقليدسية( ريمان و لو باتشوفسكي). و هذه الهندسة اللا اقليدسية محيطة بالهندسة الاقليدسية لا بل ان الهندسة القائمة على الأبعاد الثلاثة ليست سوى حالة جزئية منها. 3) و البعد في علم الحساب هو العدد الحقيقي و هو جزء من العدد المركب فتقول مثلا ان هذا العدد المركب مؤلف من عدد قدره() من الوحدات أو الأبعاد. أما في علم الجبر فان كلمة بعد تدل على الدرجة فاذا قلت هذه معادلة من البعد الثاني أشرت بذلك الى أنها من الدرجة الثانية. 4) و البعد في علم المكانيك و علم الفيزياء هو المقدار الذي يتوقف عليه قياس مقدار آخر مع بيان العلاقة الجبرية التي تربط هذين المقدارين فتقول مثلا ان السرعة( س) مساوية لنسبة المسافة( م) الى الزمان( ز) س م ز و تسمى هذه الصيغة بصيغة ذات ابعاد. البعدي و البعدية في الفرنسية A posteriori في الانكليزية A posteriori في اللاتينية A posteriori بعد ظرف زمان ضد قبل و البعدي هو الشي‏ء الذي يكون بعد الشي‏ء. قال ابن سينا: البعدية كالقبلية قد تكون بالزمان و قد تكون بالذات( النجاة ص 363) فاذا كانت القبلية زمانية دلت على أن أحد الشيئين متقدم على الآخر بالزمان كتقدم العلة على المعلول و اذا كانت بالذات دلت على أن احد الشيئين متقدم على الآخر بالترتيب كتقدم المبدأ على النتيجة قال ابن رشد: ان الأشياء التي هي موجودة معا انما يتخيل فيها القبلية و البعدية باعتبارها الى شي‏ء آخر يوضع فيها أولا و واحدا أعني باعتبار ترتيبها من ذلك و ترتيب بعضها من بعض( ابن رشد تفسير ما بعد الطبيعة جزء 2 ص 573). و الاستدلال البعدي عند فلاسفة القرون الوسطى هو الاستدلال الذي يذهب من النتيجة الى المبدأ على خلاف الاستدلال القبلي الذي يذهب من المبدأ الى النتيجة و من العلة الى المعلول. أما في الفلسفة الحديثة فإن البعدي يدل على معنيين: ( الأول) هو المعنى المصطلح عليه في نظرية المعرفة( ر: كانت Kant المدخل الى نقد العقل المحض). و هو ان المعرفة اذا كانت بعدية كانت متولدة من التجربة متوقفة عليها و اذا كانت قبلية كانت مستقلة عنها استقلالا نسبيا على الأقل و ليس المقصود بقبلية المعرفة تقدمها على التجربة بالزمان بل المقصود بها تقدمها عليها بالذات. و مع انه لا مجال لتطبيق المعرفة إلا في ميدان التجربة فإن القائلين بالقبلية يفرضون وجود المعرفة قبل التجربة و يزعمون ان التجربة وحدها لا تكفى لتعليلها و توضيحها. فالقبلية بهذا المعنى منطقية لا زمانية. ( و الثاني) هو المعنى المصطلح عليه في طرق البحث العلمي و هو أن كل فكرة متقدمة على تجربة بعينها أو على جملة من التجارب الخاصة هي فكرة قبلية و تسمى هذه الفكرة القبلية فرضية (,)Hypothese (ر: كلودبرناردpartie ,ch .2 (.medecine experimentalc ,lere lntroduction a l etude de la Claude Bernard :- البقاء في الفرنسية Subsister في الانكليزية to subsist ,to stand في اللاتينية Subsistere بقي دام و ثبت و البقاء هو استمرار الوجود في المستقبل الى غير نهاية. فمن قال ان الشي‏ء باق لذاته جعل البقاء نفس الوجود في الزمان الثاني لا أمرا زائدا عليه و من قال ان البقاء صفة زائدة على الوجود جعل البقاء متجددا بمعنى أن وجود الشي‏ء في الزمان الأول لا يستلزم وجوده في الزمان الثاني بالضرورة. و الباقي بنفسه و لذاته عند الفلاسفة هو الله تعالى و ما عداه باق بغيره و معنى البقاء عند( ديكارت) هو الإبداع المتصل الدائم بل الله عنده هو المبدع و المبقي و لا بقاء للعالم إلا لأن الله يديم وجوده. و للبقاء عند سائر الفلاسفة معنيان: 1- البقاء هو الوجود و يطلق هذا المعنى على الشي‏ء من حيث هو جوهر لا من حيث هو حال أو عرض لأن الشي‏ء باق بجوهره لا بأعراضه. قال ابن رشد: و انما وجب ألا يكون في الجرم السماوي قوة على الفساد لأنه ليس له ضد فهو باق بذاته و جوهره لا بمعنى فيه. و أما الحركة فلا يمكن أن تكون باقية بجوهرها إذا كان لها ضد و هو السكون( ر: تفسير ما بعد الطبيعة جزء 3 ص 1631). و قال أيضا: فهذا هو معنى قول آرسطو ان كل قوة في جسم فهي متناهية... فما كان من الأجسام فيه قوة في الجوهر فواجب ان يتغير جوهره و ليس يمكن أن يستفيد البقاء و الدوام من غيره إلا لو انقلب جوهره( م. ن جزء 3 ص 1633). و البقاء Sabsistance عند( كانت) هو نسبة الجوهر الى العرض أما نسبة العرض الى الجوهر فهي لزوم أو استغراق.Inherence 2- البقاء هو دوام الشي‏ء و استمرار وجوده في أوقات متعاقبة. قال( مالبرانش): لو شاء الله ان لا يكون هنالك عالم لتلاشى العالم. فاذا كان العالم باقيا فسبب ذلك ان الله يديم بارادته وجوده( ر: مالبرانش: )VII Entretiens sur la metaphysique فمعنى البقاء اذن هو استمرار الوجود في الزمان وراء الظواهر المتغيرة كاستمرار وجود المادة عند آرسطو وراء الأضداد المتعاقبة عليها فاذا كان تعلقب الأضداد على الشي‏ء و تراكم العناصر الظاهرة فوقه لا يفنيانه فمعنى ذلك ان الشي‏ء يقاوم التغير و يبقى فالبقاء اذن هو الثبوت و المقاومة كقولك هذا الوزير باق في منصبه( بمعنى ثابت) بالرغم من السعايات و الوشايات و هذا التاجر ثابت على العمل بالرغم من الأزمات الاقتصادية و هذه النظرية باقية على الدهر بالرغم من النقد الموجه اليها. و يطلق اصطلاح الفلسفة الباقية Perennis philosopia على ما تتضمنه الفلسفة من المبادي‏ء الاساسية الثابتة على الدهر بالرغم من التناقض الظاهر بين نظرياتها. قال( لافل): ليس في الفلسفة التي نعرض مبادئها هنا شي‏ء من التجديد انها تعبير شخصي عن مادة قديمة مستمدة من الفلسفة الباقية التي هي عمل الانسانية جمعاء.)La presence totale ,p :02 L .Lavelle ,( و قصارى القول ان البقاء و الوجود معنيان متلازمان فلو لم يكن الشي‏ء موجودا لم يكن باقيا و لو لم يكن باقيا لم يكن كامل الوجود. البلاهة في الفرنسية Imbecilite في الانكليزية Imbecility في اللاتينية Imbecillitas البلاهة في اللغة ضعف العقل و عجز الرأي و شرود الفكر و الأبله )Imbecile (الضعيف العقل. و تطلق البلاهة في علم امراض النفس على التخلف العقلي )arrieration mentale (و هي وسط بين العجز )debilite (و العته.( ر: العجز العته). البنسية في الفرنسية Structure في الانكليزية Structure في اللاتينية Structura البنية في اللغة هي البنيان أو هيئة البناء و بنية الرجل فطرته تقول: فلان صحيح البنية. و ال عند الفلاسفة ترتيب الأجزاء المختلفة التي يتألف منها الشي‏ء. و تطلق البنية في علم التشريح على تركيب اجزاء البدن لا على وظائف هذه الأجزاء و تطلق في علم النفس على العناصر التي تتألف منها الحياة العقلية من جهة ما هي عناصر ساكنة. و للبنية معنى خاص و هو اطلاقها على الكل المؤلف من الظواهر المتضامنة بحيث تكون كل ظاهرة منها تابعة للظواهر الاخرى و متعلقة بها. و للبنى الاجتماعية عند( موس) ثلاثة اقسام: الاول هو المشتمل على البنى المكانية( كحارات العبيد و الصينيين في المدن الأمريكية) و الثاني هو المشتمل على البنى اللامادية( كطبقات السن في المجتمع) و الثالث هو البنى المختلطة( كالعشائر البدوية) و للبنى الاجتماعية اقسام غير هذه لا مجال لذكرها هنا. و البنيي )Structural (هو المنسوب الى البنية فالمذهب البنيي في التاريخ )Structuralisme (هو المذهب الذي يبحث في البنى لا في الوقائع الجزئية. و علم النفس البنيي مقابل لعلم النفس الوظيفي. الأول يبحث في البنى أي في الاجزاء التي يتألف منها الكل و الثاني يبحث في وظائف هذه الأجزاء من جهة ما هي متعلقة بعضها ببعض‏ البواقي ( طريقة ) في الفرنسية Residus )methode de (في الانكليزية Residues )methode of (هذه الطريقة احدى طرق البحث العلمي التي ذكرها( هرشل. )Herschel و( ويفل )Whewell و( استورات ميل.)Stuart Mill و مبدؤها ان علة الشي‏ء لا تكون في الوقت نفسه علة لشي‏ء آخر مختلف عنه و قاعدتها هي ان تحذف من الظاهرة القسم الذي تعرف أنه ناشي‏ء عن بعض الشروط المعلومة فاذا بقي من الظاهرة شي‏ء كان هذا الشي‏ء ناتجا عن الشروط الباقية. و تفصيل ذلك اننا اذا كنا نعرف ان الظاهرة( ك ر س) ناتجة من الظاهرة( ا ب ج) و ان( ب) علة( ر) و( ج) علة( س) كان الشرط الباقي و هو( آ) علة( ك). أحسن مثال يدل على ذلك طريقة( لوفريه) في الكشف عن الكوكب السيار( نبتون) فقد شاهد هذا العالم انحرافا في مدار الكوكب السيار( اورانوس) فعزا ذلك الانحراف الى وجود كوكب آخر قريب منه و هو الكوكب السيار( نبتون) الذي لم يكن معروفا من قبل. بهذه الطريقة أيضا كشف( رالي) و( رمزي) عن وجود( الارغون) في الهواء و ذلك بقياس الفرق بين الوزن الذري للآزوت الجوي و الآزوت الكيماوي و بها أيضا عرفت( مدام كوري) ان لبعض المعادن قوة اشعاع أعلى فكشفت بذلك عن( الراديوم). و الفرق بين( هرشل) و( استورات مل) في هذه الطريقة ان( هرشل) يحذف من الحادث القسم الذي يعرف أنه ناتج من قوانين معلومة ثم ينظر في الباقي منه للكشف عن قانون يعلله به في حين ان( استوارت مل) لا يعزل الحادث للنظر فيه بل يطبق قاعدة منطقية تسمح بالبرهان على علاقة سببية بين حادثين. لا تطبق هذه الطريقة إلا في العلوم الراقية كعلم الفلك و علم الفيزياء و علم الكيمياء لأنها تشترط أن يكون الباحث عالما ببعض العلاقات السببية. و طريقة البواقي هي كما قال( استوارت مل) نفسه طريقة كشف لا طريقة برهان لأنها تبين ان القوانين المعلومة لا تكفي لتعليل الظاهرة و ان هناك أمرا باقيا لا توضحه تلك القوانين حتى لقد قال( غوبلو) ان فائدة هذه الطريقة مقصورة على توجيه فكر العالم الى الحكم بوجود أمر يجب تعليله و لكنها لا تهديه دائما الى الفرضية التي يجب وضعها لتعليل ذلك الأمر. و كلما كانت الملاحظات اكثر اشتمالا على الكميات كانت ثمرات هذه الطريقة أعظم لأن الشرط الباقي يتألف اذ ذاك من الفرق بين نتيجة الحساب و نتيجة الملاحظة. بوريدان ( حمار ) ane de Buridan بوريدان فيلسوف( سكولاستيكي) عاش في القرن الرابع عشر نسب اليه دليل سمي بدليل الحمار و هو قوله: لو وضعنا حمارا على مسافة واحدة من الماء و العلف و كان عطشه مساويا لجوعه لما استطاع ان يرجح جانبا على الآخر. و هذا القول شبيه بعض الشي‏ء باعتراض الفلاسفة العرب على القول بحدوث العالم فهم يقولون ان حدوث العالم يقتضي حدوث مرجح لأنه لو كان بين يدي العطشان قد حان من الماء متساويان من كل وجه بالاضافة الى غرضه لم يمكنه ان يأخذ احدهما بل انما يأخذ ما يراه أحسن و أخف و أقرب الى جانب يمينه ان كانت عادته تحريك اليمين أو سبب من هذه الاسباب اما خفي و اما جلي و الا فلا يتصور تمييز الشي‏ء عن مثله بحال( الغزالي تهافت الفلاسفة تحقيق الأب بويج اليسوعي الطبعة الثانية بيروت 1962) و الغزالي يقول أيضا: فانا نفرض تمرتين متساويتين بين يدي المتشوق اليهما العاجز عن تناولهما جميعا فإنه يأخذ احداهما لا محالة بصفة شأنها تخصيص الشي‏ء عن مثله( م. ن ص: 59) و هذه الصفة المخصصة هي الارادة. البينة في الفرنسية Milieu في الانكليزية Environment البيئة في اللغة المنزل و الحالة و تطلق في الاصطلاح على مجموع الأشياء و الظواهر المحيطة بالفرد و المؤثرة فيه. تقول البيئة الطبيعية او الخارجية و البيئة العضوية او الداخلية و البيئةالاجتماعية و البيئة الفكرية. قال( كلود برنارد): هناك بيئتان تؤثران في الكائن الحي الاولى هي البيئة الكونية او الخارجية و الثانية هي البيئة العضوية او الداخلية. و تطلق البيئة بهذا المعنى على الزمان و المكان من جهة ما هما إطاران محيطان بالظواهر الطبيعية. و البيئة مرادفة للوسط يقال فلان في وسط القول اي بينهم. ( ر: الوسط). البيرونية في الفرنسية Pyrrhonisme في الانكليزية pyrrhonism البيرونية مذهب الفيلسوف اليوناني بيرون )Pyrrohn (الذي عاش في القرن الرابع( ق. م) و هو مذهب ربي مطلق ينكر وجود الحقيقة. و قد أرجع( آغريبا) اسباب الريبية البيرونية الى خمسة و هي: 1- تناقض احكام العقل. 2- نسبية المعرفة. 3- تسلسل البراهين تسلسلا لا نهاية له. 4- عجز العقل عن اثبات شرعية قوانينه. 5- الدور الفاسد )cercle Vicieux (و هو ان العقل كثيرا ما يبرهن على الشي‏ء بشي‏ء آخر لا يمكن البرهان عليه الا بالأول. ( ر: الريبية). باب التاء التابع في الفرنسية Fonction في الانكليزية Function في اللاتينية Functio تبع الرجل مضى خلفه أو مضى معه و تبع الشي‏ء سار في إثره و التابع هو التالي اي الشي‏ء الذي يجي‏ء في أثر شي‏ء آخر و يلحقه. و التابع( أو الدالة) في العلم الرياضي هو الكمية التي تتغير بتغير كمية اخرى بحيث يمكن تحديد قيمة الأولى عند معرفة قيمة الثانية. و أول من عرف معنى التابع على هذا النحو علماء القرن السابع عشر فأطلق( ليبنيز) لفظ التابع على الخطوط المختلفة التي تتغير بتغير وضع النقطة( كخط الفاصلة و الترتيب و الوتر و المماس الخ). و بين( كوشي )Cauchy -ان المتغير( ع) يكون تابعا للمتغير( س) عند ما يكون لكل قيمة من قيم( س) قيمة معينة من( ع) تقابلها و يعبر العلماء عن هنا التقابل بين( س) و( ع) بمعادلات جبرية و يجعلون الترتيب في المنحني تابعا للفاصلة و المسافة التي يقطعها المتحرك تابعة للزمان. و يرى( ريمان) أن( ع) يكون تابعا ل( س) إذا كان لكل قيمة من قيم( س) قيمة معينة من( ع) تقابلها و ان اختلفت الطريقة المتبعة في التعبير عن هذا التقابل. فقد يكون التعبير عنها بمعادلات جبرية و قد يكون بصور اخرى بل التوابع منها الجبري و المتعالي( ما فوق الجبري) و منها المتزايد و المتناقص و منها الضمني و الظاهر و منها الناطق و الأصم و منها الكسري و الصحيح و منها الوحيد الصورة و الكثير( او اللانهائي) الصور. و هذه التوابع الأخيرة هي التي يقابل فيها كل قيمة من قيم( س) عدد متناه أو غير متناه من الصور. و لما كان العقل لا يوجب أن تكون جميع المتغيرات من طبيعة الكم رأى العلماء أن يوسعوا معنى التابع و يطلقوه على الحدود المتغيرة في المنطق فقالوا بالتابع المنطقي( او الدالة المنطقية )Fonction logique و هو لا يضيف الى معنى التابع العام دلالة جديدة بل يوضح هذه الدلالة و يطبقها تطبيقا خاصا. التأثير في الفرنسية Influence في الانكليزية Influence في اللاتينية Influentia اثر فيه تأثيرا ترك فيه أثرا فالأثر ينشأ عن تأثير المؤثر و التأثير إما أن يكون ماديا كتأثير السموم و الأدوية في البدن و إما أن يكون نفسيا كتأثير الأحوال النفسية بعضها في بعض أو تأثير النفس في الجسد و تأثير الجسد في النفس. و التأثير العصبي )Influx nerveux هو الأثر الذي ينتشر في احد الأعصاب من اوله الى آخره. و التاثير الطبيعي )Influx physique (هو التأثير المتبادل بين النفس و الجسم و هو تأثير ظاهر الا ان( ليبنيز) ينكره و يرد العلاقة بين النفس و الجسم الى التناسق الازلي. و التأثير عند القدماء هو ما يفيض عن الكواكب من سوائل تؤثر في مصير الناس و عند المحدثين هو فعل ظرف أو شي‏ء أو شخص في آخر. و قد يكون هذا التأثير متدرجا و متصلا أو يكون غير متصل و غير متدرج. و في كلا الحالين يشارك المؤثر في التأثير علل أخرى يصعب فرزها عنه. و التأثير يدل أيضا على ما لبعض الناس من سلطان على أفكار غيرهم و إراداتهم أو على ما لبعضهم من نفوذ في المجتمع. التاريخ في الفرنسية Histoire في الانكليزية History في اللاتينية Historia التاريخ في اللغة تعريف الوقت و تاريخ الشي‏ء وقته و غايته و التاريخ أيضا علم يبحث في الوقائع و الحوادث الماضية. و حقيقته كما قال( ابن خلدون): أنه خبر عن الاجتماع الانساني الذي هو عمران العالم و ما يعرض لطبيعة ذلك العمران من الأحوال مثل التوحش و التأنس و العصبيات و أصناف التغلبات للبشر بعضهم على بعض و ما ينشأ عن ذلك من الملك و الدول و مراتبها و ما ينتحله البشر بأعمالهم و مساعيهم من الكسب و المعاش و العلوم و الصنائع و سائر ما يحدث في ذلك العمران بطبيعته من الأحوال( المقدمة ص 57). إلا ان بعض المؤرخين يقتصر على ذكر الأخبار و الوقائع من دون أن يذكر أسبابها و بعضهم الآخر يأبي الاقتصار على التعريف بالحوادث الماضية فيمحص الاخبار و يعلل الوقائع و يستبدل بالتسلسل الزماني ترتيبا سببيا يرجع فيه الحوادث الى أسبابها و الوقائع الى أحوالها. فاذا جعل المؤرخ همه تمحيص الأخبار و نقد الوثائق و الآثار كان تاريخه انتقاديا و اذا استخرج من ذكر الأحوال الماضية عبرة تتم بها فائدة الاقتداء لمن يروم ذلك في تربية النش‏ء كان تاريخه أخلاقيا و اذا عني بأخبار الدول و علاقتها بعضها ببعض للإفادة. في تدبير الدولة كان تاريخه سياسيا و اذا تجاوز ذلك كله الى تعليل الوقائع لمعرفة كيفية حدوثها و أسباب نشوئها كان تاريخه فلسفيا. لم يكن لكلمة تاريخ في الماضي معنى واحد فقد كانت تدل عند( سقراط) على المعرفة و عند( آرسطو) على مجرد جمع الوثائق حتى ان( التاريخي) عند بعضهم ضد النظري أو المنطقي بمعنى انه قد يكون هنالك بين الأمرين رابط منطقي من دون ان يكون بينهما رابط تاريخي واقعي. و التاريخ عند( بيكون) هو العلم بالأمور الجزئية لا بالأمور العامة و القوة النفسية اللازمة له هي الذاكرة و هو ضد الشعر لأن موضوع الشعر و همي و موضوع التاريخ واقعي و ضد الفلسفة لأن موضوع الفلسفة كلي و موضوع التاريخ جزئي و القوة النفسية اللازمة للشعر هي المتخيلة أما القوة اللازمة للفلسفة فهي العقل. و ينقسم التاريخ في نظر( بيكون) الى التاريخ الطبيعي و التاريخ المدني فعلم الأرض يبحث في تاريخ الأرض و علم المستحاثات يبحث في تاريخ الأنواع الحية المفقودة و تاريخ الإنسان يبحث في تاريخ أحوال البشر و وقائعهم الماضية و مع أن( بيكون) ذهب الى ما ذهب اليه( آرسطو) من القول ان التاريخ الطبيعي مضاد للفلسفة بطريقته لا بموضوعه فهو قد اقتبس أكثر معانيه من الفلسفة المدرسية( السكولاستيك) فنقلها عنه فلاسفة الموسوعة في القرن الثامن عشر و ضمنوها بصورة خاصة فكرة التسلسل الزماني( ر: دالامبر.)naire d Alambert Discours prelimi -- و قريب من ذلك أيضا ما ذهب اليه( كورنو) في تصنيف العلوم إذ قسم المعارف البشرية ثلاثة أقسام: العلوم النظرية و العلوم الكونية و التاريخية و العلوم العملية. و الثاني من هذه الأقسام يشتمل على علم الفلك( تاريخ السماء) و علم الجغرافيا و علم الجيولوجيا و علم المعادن و علم النبات و علم الحيوان و علم الآثار و علم التاريخ المدني و السياسي و الأدبي و الأخلاقي و الديني. و تطلق كلمة تاريخ في أيامنا هذه على العلم بما تعاقب على الشي‏ء في الماضي من الأحوال المختلفة سواء أكان ذلك الشي‏ء ماديا أم معنويا كتاريخ الشعب و تاريخ الأسرة و تاريخ القضاء و تاريخ النوع الفلاني من الأحياء و تاريخ العلم و تاريخ الفلسفة و تاريخ الأدب و تاريخ اللغة الخ.. و تطلق أيضا على الأحوال المتعاقبة التي مرت بها البشرية فمنها ما يعرف بالأخبار و التقاليد و الآثار كما في علم التاريخ و منها ما لا سبيل الى معرفته بهذه الوسائل كما في علم ما قبل التاريخ. و التاريخية )Historisme (هي القول ان الأمور الحاضرة ناشئة عن التطور التاريخي و يطلق هذا اللفظ أيضا على المذهب القائل أن اللغة و الحق و الأخلاق ناشئة عن إبداع جماعي لا شعوري و لا إرادي و إن هذه الأمور قد بلغت الآن نهايتها و انك لا تستطيع أن تبدل نتائجها بالقصد و لا أن تفهمها على حقيقتها إلا بدراسة تاريخها( ر: .)I .Ch .I ,.2 -4 .me d Etat en Allemagne Liv .Andler ,Les origines du Socialis - و يرى أصحاب هذا المذهب أيضا أننا لا نستطيع أن نحكم على الأفكار و الحوادث إلا بالنسبة الى الوسط التاريخي الذي ظهرت فيه لا بالنسبة الى قيمتها الذاتية لا غير لأننا إذا نظرنا اليها من الناحية الذاتية فقط ربما وجدناها خاطئة أو منكرة و لكننا إذا نسبناها الى الوسط التاريخي الذي ظهرت فيه وجدناها طبيعية و ضرورية. و فلسفة التاريخ )Philosophie de l histoire (تبحث في العوامل الأساسية المؤثرة في سير الوقائع التاريخية و تدرس القوانين العامة المسيطرة على نمو الجماعات الإنسانية و تطورها على مر العصور. و اصطلاح فلسفة التاريخ اصطلاح جديد وضع في القرن الثامن عشر. و من العلماء من يعد( فيكو)( 1668- 1744) صاحب كتاب العلم الجديد Scienza Nuova مؤسس هذا العلم إلا أن مباحث فلسفة التاريخ ترجع إلى أقدم العصور منها كتاب( مدينة الله) للقديس أوغسطين و مقدمة ابن خلدون و كتاب الأمير لما كيافللي( 1532) و كتاب الجمهورية( 1577) لجان بودن و خطبة في التاريخ العام( 1681) لبوسويه و الحكومة المدنية( 1690) لجون لوك و من الذين بحثوا في فلسفة التاريخ بعد( فيكو) مونتسكيو و تورغو و فولتير و غيزو و لسنغ و هردر و هجل الذي استنبط قوانين تطور الانسانية من مذهبه الفلسفي العام حتى جاء فلاسفة التطور فصححوا ما جاء في آراء( هجل) من أحكام جدلية و منطقية و جعلوا تطور الحياة الإنسانية قسما من تطور الكائنات الحية عامة. و جملة القول ان جميع فلاسفة التاريخ يبحثون عن القوانين العامة لتطور الأمم فمنهم من يرجع التطور التاريخي الى تأثير الدين و منهم من يرجعه الى تأثير الرجال العظام و منهم من يرجعه الى تأثير العوامل الاقتصادية. و أحسن مثال يدل على هذه القوانين العامة قول( ابن خلدون): ان الأحوال في الأمم تتبدل بتبدل الأيام و ان التطور التاريخي تابع لقانون الأجيال الثلاثة و هي البداوة و الحضارة و الاضمحلال. و قول( فيكو): ان للتطور التاريخي ثلاثة أدوار: الدور الإلهي و الدور البطولي و الدور البشري. و خطأ هذه الدراسات كلها أنها حاولت الكشف عن قوانين تطور البشرية دفعة واحدة و بحثت عن القانون الكلي قبل أن تستقرى‏ء جزئياته فجاءت أحكامها عامة و مجردة. لقد حاول( لسنغ) و( هردر) و( هجل) أن يضعوا للبشرية تاريخا عاما يحيط بأحوال الأمم وحضاراتها و يحدد علاقتها بتطور العقل البشري فاستسلموا في أبحاثهم للخيال و عجزوا عن تعليل التطور الاجتماعي تعليلا علميا دقيقا. قد يكون لتطور البشرية قانون عام كقانون الأجيال الثلاثة الذي ذكره ابن خلدون أو كقانون الأدوار الثلاثة الذي ذكره( فيكو) أو كقانون الحالات الثلاث الذي ذكره( أوغوست كومت) و قد يكون تعاقب هذه الأدوار على شكل دائرة يتصل أولها بآخرها أو على صورة خط مستقيم و قد يكون لتطور البشرية قانون واحد أو عدة قوانين إلا أن أمرا واحدا لا شك فيه و هو ان استنباط هذه القوانين يجب أن يستند الى استقراء واسع لا إلى تصور فلسفي سابق. و تعتبر فلسفة التاريخ من الدراسات التي هيأت ظهور علم الاجتماع حتى لقد قال بعضهم ان نسبة فلسفة التاريخ الى علم الاجتماع كنسبة علم ما بعد الطبيعة الى علم الطبيعة. التالي في الفرنسية Consequent في الانكليزية Consequent في اللاتينية Consequens التالي اسم لأحد جزئي القضية الشرطية و يقابله المقدم )Antecedent (و هو الذي يقرن به حرف الشرط. و قد يطلق التالي في العلاقات السببية على‏المعلول من جهة ما هو نتيجة للعلة فاذا قلت: النار علة تسخن الماء كانت حرارة النار مقدما و تسخن الماء تاليا. التأليه في الفرنسية Deisme ,Theisme في الانكليزية Deism .Theism و هو مشتق من لفظ )Deus (و معناه الاله. التأليه هو المذهب الذي يثبت وجود الله و ينقسم الى تأليه طبيعي )Deisme (و تأليه ديني.)Theisme ( أما التأليه الطبيعي فإنه و ان اثت وجود الله بالأدلة العقلية الطبيعة ألا انه يرفض التسليم بالوحي و التغلغل في معرفة صفات الله و عنايته. و اما التأليه الديني فانه يثبت وجود إليه واحد متعال و يعتمد على العقل و النقل في تحديد صفاته و افعاله. و مذهب التأليه طبيعيا كان او دينيا نقيض مذهب الالحاد الذي يقوم على انكار وجود الله. الا ان مذهب التأليه الطبيعي مقابل لمذهب التأليه الديني من حيث ان الأول يعتمد على العقل وحده و الثاني على العقل و النقل. و اذا كان مذهب التأليه الديني يجعل عناية الله محيطة بكل شي‏ء فان مذهب التأليه الطبيعي لا يسلم بتدخل ارادة الله في العالم. التام في الفرنسية Complet في الانكليزية Complete في اللاتينية Completus التام ضد الناقص تقول تم الشي‏ء تما و تماما و تمامة: كملت اجزاؤه فهو تام. و هو عند الرياضيين العدد الذي مجموع اجزائه مساو له. قال ابن سينا: التام هو الذي يوجد له جميع ما من شأنه ان يوجد و الذي ليس شي‏ء مما يمكن ان يوجد له ليس له و ذلك إما في كمال الوجود و اما في القوة الفعلية و اما في القوة الانفعالية و اما في الكمية( النجاة ص 361). و قال( ليبنيز): يكون المعنى تاما اذا دل على موضوعه المفرد دلالة مضبوطة و كاملة و يكون غير تام اذا كان مجردا. فالتام اذن هو الذي كملت أجزاؤه أو الذي ليس فيه نقص او عيب و عند الحكماء يطلق على الكامل. التأمل في الفرنسية Contemplation ,meditation في الانكليزية Contemplation ,meditation في اللاتينية -1 Contemplatio ,meditatio التأمل )Contemplation (هو استعمال الفكر بخلاف التدبر الذي هو تصرف القلب بالنظر في العواقب. و التأمل بهذا المعنى مرادف للنظر و التفكر و مقابل للفاعلية و النشاط العملي. و التأمل هو استغراق الفكر في موضوع تفكيره الى حد يجعله يغفل عن الأشياء الأخرى بل عن احوال نفسه. و هو عند الصوفيين درجة سامية من درجات المعرفة تقوم على تخلية القلب عن التفكير في الأشياء الحسية حتى ينتهى الى درجة الاتحاد بالله. و الفرق بين التأمل و التفكير ان التفكير تصرف الذهن في معاني الأشياء لمعرفة أسبابها و ظروفها و نتائجها على حين ان التأمل هو التفكير المصحوب بالاعتبار. و التأملي هو المنسوب الى التأمل تقول الحياة التأملية .)templative La vie Con -(و هي درجة عالية من درجات الاستغراق في التفكر مقابلة للحياة العملية. 2- التأمل )Meditation (تفكير عميق و طويل في موضوع معين يحاول ان يستخرج جوانبه العامة. و هو مرادف للتفكر و التفحص و الدرس العميق و قد يطلق التأمل بهذا المعنى على استغراق الفكر في موضوع ديني كما في الصلاة التي يرتفع فيها العقل الى الله ليشكر له نعمته و احسانه. التأنس في الفرنسية Sociabilite في الانكليزية Sociability تأنس به أنس و هو ان يسكن الرجل الى غيره و تذهب بمخالطته وحشته. و الأنيس )Sociable (هو المؤانس او المأنوس به. و يطلق على كل من يجب الحياة الاجتماعية و يأنس بصحبة ابناء جنسه او جماعته و يميل الى معاشرة اقرانه و يفرح بان يكون له علاقات اجتماعية قوية. قال( ابن خلدون): التاريخ خبر عن الاجتماع الانساني الذي هو عمران العالم و ما يعرض لطبيعة ذلك العمران من التوحش و التأنس.. الخ( المقدمة ص 57) فالتأنس عنده هو الأنس بالعشير و التوحش ضده. التأويل في الفرنسية Anagogique )sens (في الانكليزية Anagogic interpretation التأويل مشتق من الأول و هو في اللغة الترجيع تقول أوله اليه رجعه اما عند علماء اللاهوت فهو تفسير الكتب المقدسة تفسيرا رمزيا او مجازيا يكشف عن معانيها الخفية. قال الجرجاني: التأويل في الشرع صرف اللفظ عن معناه الظاهر الى معنى يحتمله اذا كان المحتمل الذي يراه موافقا للكتاب و السنة مثل قوله تعالى يخرج الحي من الميت. ان اراد به اخراج الطير من البيضة كان تفسيرا و ان اراد اخراج المؤمن من الكافر او العالم من الجاهل كان تأويلا( التعريفات). و قال ابن رشد: التأويل اخراج دلالة اللفظ من الدلالة الحقيقية الى الدلالة المجازية من غير ان يخل في ذلك بعادة لسان العرب في التجوز من تسمية الشي‏ء بشبيهه او او لاحقه او مقارنه او غير ذلك من الأشياء التي عودت في تعريف اصناف الكلام المجازي( فصل المقال القاهرة. 1910 ص 8) و اذا كانت الشريعة كما يقول بعضم مشتملة على ظاهر و باطن لاختلاف فطر الناس قرائحهم في التصديق كان لا بد من اخراج النص من دلالته الظاهرية الى دلالته الباطنية بطريق التأويل. فالظاهر هو الصور و الامثال المضروبة للمعاني و الباطن و هو المعاني الخفية التي لا تنجلي الا لأهل البرهان. و التأويل هو الطريقة المؤدية الى رفع التعارض بين ظاهر الاقاويل و باطنها. و التأويل عند( ليبنيز) مرادف للاستقراء و هو البحث عن علل الأشياء للارتقاء منها الى العلة الاولى و هي الله. و ما يسميه الفيلسوف استقراء يسميه اللاهوتي تأويلا. و الغرض من الطريقتين معرفة بواطن الأشياء. التبادل في الفرنسية Reciprocite في الانكليزية Reciprocity تبادل الرجلان بادل كل منهما صاحبه تقول: من خصائص الصداقة تبادل العواطف. و التبادل عند( كانت) احدى مقولات الاضافة و هي الاشتراك أي التأثير المتبادل بين الفاعل و المنفعل. و المتبادل )Reciproque (هو الشي‏ء الذي يمكن ان يؤخذ بدلا من الآخر فاذا كان لدينا حد ان مثل( ب) و( ج) و كانت علاقة احدهما بالآخر في اتجاه( ب ج) و اتجاه( ج ب) معا علاقة ثابتة كانا حدين متبادلين. و القضية التبادلية )Reciproque Proposition (هي التي يمكن الحصول عليها بوضع كل من طرفي القضية الاولى موضع الآخر بحيث يصير الموضوع محمولا و المحمول موضوعا. فالتبادلية في قولنا: كل انسان حيوان ناطق هي كل حيوان ناطق انسان. و لكن التبادل لا يكون صادقا الا في القضايا الكلية السالبة تقول و لا واحد من الانسان بكامل و لا واحد من الكامل بانسان. اما في القضايا الكلية الموجبة فان التبادل لا يكون صادقا الا اذا كان استغراق الحدود واحدا كما في الحد التام لأنه اذا صح قولنا كل انسان فان لم يصح قولنا كل فان انسان. و الفرق بين التبادل و العكس ان التبادل اعم و العكس أخص( ر: قواعد العكس في لفظ العكس) و النظرية التبادلية في الرياضيات هي التي تقلب النتيجة الى فرضية و الفرضية الى نتيجة كما في قولنا: اذا كان وترا الدائرة متساويين( الفرضية) كان بعد كل منهما عن المركز مساويا لبعد الآخر( النتيجة) ماذا استخرجنا من هذا القول قضية تبادلية قلنا: اذا كان بعد كل من و تري الدائرة عن المركز مساويا لبعد الآخر كان هذان الوتران متساويين. التبديل و التبدل في الفرنسية Transformation في الانكليزية Transformation في اللاتينية Transformatio التبديل هو تغيير صورة الشي‏ء إلى صورة أخرى كتبديل الأنواع أو تبديل الطاقة. و هو يدل في( المنطق) على تبديل القضية بقضية أخرى معادلة لها كالكلية السالبة التي تبدل في( العكس) بكلية سالبة مثلها و تسمى هذه القضية قضية تبادلية( ر: لفظ التبادل) و يطلق التبديل في علم الهندسة على إبدال الشكل الأول بشكل ثان معادل له بحيث يلزم أحدهما عن الآخر أو يستنتج من كل خاصة من خواص الأول خاصة مماثلة لها من خواص الثاني. و قد يدل التبديل أو التحويل على الاستعاضة عن أحد حدود الجملة الأولى بالحد المقابل له في الجملة الثانية. و مذهب التبدل أو التحول )Transformisme (هو المذهب القائل إن الأنواع الحية لا تثبت على حال واحدة بل تتبدل و تتغير بعضها إلى بعض. و هذا قريب من مذهب التطور إلا أنك إذا جعلت تنوع الأحياء )Differenciation (عاملا من عوامل تبدلها كالمو آلفة أو التكيف )Adaptation (و الاصطفاء أو الانتخاب )Selection (كان التبدل في علم الحياة اعم من التطور. و اذا جعلت التطور )Evolution (قانونا عاما يشمل ظواهر الكون كلها( المادة و الحياة و العقل و المجتمع) كان معناه أعم من التبدل و معنى ذلك كله ان التطور مذهب فلسفي عام على حين ان التبدل مذهب طبيعي خاص. ( ر: لفظ التطور). التبرير في الفرنسية Justification في الانكليزية Justification في اللاتينية Justificatio برره في اللغة زكاه و نسبه الى البر و في المعجم الوسيط( مج) برر عمله زكاه و ذكر من الاسباب ما يبيحه( محدثة). و الغرض من التبرير ايقاع التعليق و الارتباط بين الواقع و الحق أي ذكر الاسباب التي تبيح الشي‏ء و تجوزه و تسوغه من الناحيتين المنطقية و الأخلاقية و لذلك قيل ان التبرير هو ما يبين به المرء وجهة نظره في تصرف او رأي معترض عليه. و حجج التبرير عند( مالبرانش) هي الأسباب العقلية التي يؤتى بها للبرهان على شرعية بعض العواطف. و تسمى حجج التبرير عند( ريبو) بمنطق العواطف )Sentiments Logique des (و هي خمس: الانفعالية و اللاشعورية و الخيالية و التبريرية و المختلطة او المركبة. التبعية في الفرنسية Subordination في الانكليزية Subordination التبعية كون التابع بحيث لا يمكن انفكاكه عن المتبوع بأن يكون وجوده في نفسه هو وجوده في متبوعه و تطلق التبعية ايضا على علاقة النوع بالجنس و معناها ان صفات النوع خاضعة لصفات الجنس لأنها أخص منها. فصفات الحيوانات الفقارية مثلا أعم من صفات اللبونة لأنها لا تشمل اللبونة وحدها بل تشمل الطيور و الضفادع و الزواحف و الاسماك. و الصفات العامة تسمى بالصفات الرئيسة أو الغالبة )Dominateurs (و هي اكثر الصفات خطورة لأن الحيوان لا يكون لبونا الا اذا كان فقاريا و لكنه قد يكون فقاريا و لا يكون لبونا. فالتبعية اذن علاقة تضمن يكون فيها الحد الأدنى مندرجا في الحد الاعلى كاندراج النوع في الجنس و مبدأ تبعية الصفات أحد مبادى‏ء التصنيف الطبيعي التي وضعها( كوفيه) و( جوسيو)( و اغاسيز) و هي: 1- مبدأ ترابط الاشكال.)formes Principe de la correlation des ( 2- مبدأ تبعية الصفات.des caracteres Principe de la subordination 3- مبدأ التسلسل الطبيعي )Principe de la serie naturelle (و التبعية أيضا )Heteronomie (انقياد الفرد او الجماعة لسلطة خارجية و منها التبعية الاخلاقية و هي ان لا تسن الارادة قانونها لنفسها و يقابلها الاستقلال الذاتي. .)Autonomie ( تبكيت الضمير في الفرنسية Remords في الانكليزية Remorse و هو مشتق من اللفظ اللاتيني )mordere (و معناه عض تبكيت الضمير ألم نفساني شديد يقض مضجع الانسان لشعوره بأنه أساء عملا و لذلك قال( بيار جانه): تبكيت الضمير ألم محرق بعض المرء بنابه عند شعوره بارتكاب الأثم. و الفرق بين تبكيت الضمير و الندم )Repentir (ان اثر الارادة في الندم أقوى من اثرها في تبكيت الضمير و ان الانفعال في تبكيت الضمير اشد مما هو عليه في الندم و ان للندم معنى خلقيا و دينيا لا يتضمنه تبكيت الضمير. فالندم حزن و اعتبار و تبكيت الضمير قلق و عذاب و الندم فضيلة و توبة و تبكيت الضمير عتاب و شقاء. و الفرق بين تبكيت الضمير الاسف )Regret (ان الأسف لا يتضمن لوم‏النفس على ما فات و إن تضمن استنكار الفعل و استقباحه تقول: يا أسفي على ما حدث توجعا و تحسرا و لكنك لا تعد نفسك مسؤولا عنه و لا مستحقا للتوبيخ و اللوم عليه. و اذا كان لارادتك أثر في حدوث مثل هذا الفعل برات نفسك من المسؤولية بقولك: ان نيتك كانت صادقة فما بالك اذا كان حدوث الفعل غير تابع لارادتك. اما تبكيت الضمير فانه لا يخلو من التوبيخ و اللوم لأنه كما قلنا الم نفساني شديد ناشي‏ء عن الشعور بارتكاب الأثم. التتالي في الفرنسية Succession في الانكليزية Succession في اللاتينية Successio تتالت الامور تلا بعضها بعضا يقال: جاءت المصائب متتالية اي متتابعة. قال ابن سينا: التتالي كون الأشياء التي لها وضع ليس بينها شي‏ء آخر من جنسها( رسالة الحدود). و قال ايضا: الآنات لا تتالى. و في هذين القولين ما يدل على ان التتالي عنده مرادف للاتصال تارة و مختلف عنه اخرى. و للتتالي في الفلسفة الحديثة عدة معان و هي: 1- التتالي علاقة بين حدود مختلفة تشغل آنات متجاوزة و تتميز بعضها من بعض على نحو يسمح بترتيبها في نظام طبيعي او اصطناعي. 2- التتالي علاقة بين حدود مختلفة ذات نظام شبيه بنظام الاعداد و ان كانت غير موجودة في الزمان و هذا النوع من التتالي يمكن ان يسمى بالسلسلة. 3- و كما يطلق التتالي على تتابع الأجزاء فكذلك يطلق على تتابع المجموعات و الجمل و لا يشترط في تتابع المجموعات ان تكون اجزاؤها متميزة لأن معنى التتابع هنا انتقال الكل من حال الى حال كتتابع احوال الشعور عند برغسون) لأن الشعور في نظر هذا الفيلسوف شبيه بسيال دائم الحركة كل حالة من احواله تتضمن الكل و تتضامن مع احواله الأخرى و لها ديمومة متصلة تدل على انتقال الشعور من حال الى حال في تتابع مستمر من غير أن تكون أجزاؤه متميزة بعضها من بعض. التثبيت في الفرنسية Fixation في الانكليزية Fixation في اللاتينية Fixatio التثبيت في علم النفس نقش الصور على صفحات النفس و ارساخها فيها بتكرار الاحساس و الادراك. و التثبيت في التحليل النفسي )Psychanalyse (تركيز المرء أحواله الوجدانية أو الانفعالية في شخص دون آخر كتركيز الفتاة عواطفها في شخص أبيها او تركيز الفتى عواطفه في شخص أمه. و التثبيت ايضا ابقاء الاحوال الوجدانية في زمن الرشد على ما كانت عليه في زمن الطفولة. التجاذب في الفرنسية Interattraction في الانكليزية Interattraction التجاذب في اللغة التنازع تقول: تجاذبوا الشي‏ء تنازعوه اما في لاصطلاح فهو الجذب المتبادل بين الأشياء او النفوس او الجماعات لاشتراكها في صفات واحدة تقول التجاذب المغنطيسي و التجاذب النفسي و التجاذب الاجتماعي. التجانس في الفرنسية Homogeneite في الانكليزية Homogeneity في اللاتينية Homogeneitas التجانس في اللغة هو الاتحاد في الجنس و سمي ايضا بالمجانسة. و المتجانس )Homogene (ما كانت جميع أجزائه متساوية بالطبع دون اختلاف في الكيف. و يطلق على الشي‏ء كله او على اجزائه كتجانس المكان أو تجانس الوحدات التي يتألف منها العدد. و كلما كان التشابه بين أجزاء الشي‏ء أكثر كان تجانسه أعظم كما في المكان فان تجانسه الكامل يرجع الى ان أجزاءه متساوية في جميع جهاته و لو لا ذلك لما كانت الهندسة ممكنة و لما امكن نقل الشكل من هذه الجهة من المكان الى غيرها دون إفساد صورته. و المتجانس أيضا:( 1) ما كانت عناصره تابعة لنظام منطقي واحد كما في قولنا ثمن هذا الكتاب اربع ليرات و خمسة و ستون قرشا( 2) أو ما كانت وحداته منسوبة الى جنس واحد كما في قولنا لعلم النفس ثلاثة اقسام و هي الحياة العاقلة و الحياة الفاعلة و الحياة الوجدانية المنفعلة. فالتجانس في القول الاول يرجع الى ان العناصر التي يتضمنها منسوبة الى نظام منطقي واحد اما في القول الثاني فيرجع الى ان نسبة كل قسم من الأقسام الثلاثة الى الكل واحدة. و قانون التجانس )geneite Loi d homo -(في الفيزياء يوجب تأليف القانون الطبيعي من وحدات أساسية متجانسة لأنه اذا لم يستوف هذا الشرط اختلف صدقه باختلاف وحدات القياس. و من الاصطلاحات الدالة على التجانس في المكان لفظ )Isotrope (و معناه التشابه في جميع جهاته كالحيز الاقليدسي. و ضده غير المتشابه في جميع جهاته )Anisotrope (كالجسم البلوري الذي يختلف انكسار الضوء فيه باختلاف كثافة اقسامه. تجاهل المطلوب ( الينخوس ) في الفرنسية Eleuchus أو ()Ignorance du sujet (الينخوس) لفظ يوناني معناه: موضوع الحجة أو المناقشة و يطلق في اصطلاح المناطقة على تجاهل المطلوب )Ignoratio elenchi (و هو قياس مغالطي يقوم على اثبات أمر غير الأمر المتنازع فيه او رفضه. و ترجع هذه المغالطة الى الالتباس في كيفية توجيه السوآل الى الخصم او في كيفية اجابته عنه. و القياس المبني على الجهل )Ad ignorantiam (هو الدليل الذي لا يفحم الخصم الا لجهله بالمقصود. التجديد في الفرنسية Innovation في الانكليزية Innovation جدد الشي‏ء صيره جديدا و التجديد انشاء شي‏ء جديد أو تبديل شي‏ء قديم و هو مادي كتجديد الملبس و المسكن أو معنوي كتجديد مناهج التفكير و طرق التعليم. و يغلب على التجديد ان يكون مذموما في المجتمعات الزراعية الشديدة التمسك بتقاليدها و ان يكون محمودا في المجتمعات الصناعية التي تقدس روح الاختراع. التجربة في الفرنسية Experiene ,Experimentation في الانكليزية Experience ,Experiment في اللاتينية Experientia لهذا اللفظ عند الفلاسفة معنيان أحدهما عام و الأخر خاص. آ- المعنى العام. 1 التجربة هي الاختبار الذي يوسع الفكر و يغنيه و المجرب هو الذي جربته الأمور و أحكمته. فإن كسرت الراء و جعلته فاعلا كان معناه: من عرف الأمور و جربها. و بهذا المعنى قال المتنبي: ليست الحوادث باعتني الذي أخذت مني بحلمي الذي أعطت و تجريبي 2 التجربة أيضا هي التغيرات النافعة التي تحصل لملكاتنا و المكاسب التي تحصل لنفوسنا بتأثير التمرين أو هي التقدم العقلي الذي تكسبنا إياه الحياة. و التجربة بهذا المعنى قسمان تجربة الفرد و تجربة النوع و هذه الأخيرة هي التي تنتقل الينا بالتربية و اللغة و التقليد أو بالوراثة النفسية و الفيزيولوجية. و لا يطلق لفظ التجربة إلا على التغيرات النافعة. أما التغيرات الأخرى كالنسيان و عدم المبالاة و فساد الأخلاق فلا تسمى تجارب. 3 و في نظرية المعرفة يطلق لفظ التجربة على المعارف الصحيحة التي يكتسبها العقل بتمرين ملكاته المختلفة لا باعتبار هذه المعارف داخلة في طبيعة العقل بل باعتبارها مستمدة من خارجه. و الفلاسفة يفرقون بين التجربة الخارجية( بطريق الإدراك الحسي) و التجربة الداخلية( بطريق الشعور). ب- المعنى الخاص. 1 التجربة )experience ,(هي أن يلاحظ العالم ظواهر الطبيعة في شروط معينة بهيئها بنفسه و يتصرف فيها بإرادته. ففي كل تجربة ملاحظة إلا أن الفرق الوحيد بينهما هو أن الملاحظ يشاهد الظاهرة كما هي عليه في الطبيعة في حين أن المجرب يشاهدها في ظروف يهيئها بنفسه. و غايته من ذلك الوصول الى قانون يعلل به حوادث الطبيعة. و قد اختلف العلماء في حقيقة التجربة فقال بعضهم انها مضادة للملاحظة بمعنى أنها تقتضي تدخل العالم في حدوث الظاهرة في حين أن الملاحظة لا تقتضي ذلك. و قال بعضهم إن من تمام التجربة أن يقصد بها تحقيق نظرية أو فرضية أو توليد فكرة و ليس ذلك من شرط الملاحظة.( ر: استوارت ميل Stuart Mill كتاب المنطق الجزء الثالث الفصل السابع: في الملاحظة و التجربة .tion et de l experience De l observa -ر: أيضا: كلودبرنارد.Claude Bernard كتاب المدخل الى الطب التجربي الباب الأول الفصل الأول: في الملاحظة و التجربة). و تلخيص ما جاء في كتاب( كلود برنارد) ان التجربة هي الملاحظة المحدثة لتحقيق الفرضية أو للإيحاء بالفكرة. و هي بهذا المعنى مرادفة للتجريب.)Experimentation ( 2 و التجريبي )Experimental (هو المنسوب الى التجريب. تقول: الطريقة التجريبية )experimentale Methode (أي الطريقة المشتملة على الملاحظة و التصنيف و الفرض و التجريب و التحقيق. و تقول أيضا: العلوم التجريبية )Sciences experimentales (أي العلوم التي تعتمد على التجريب فالطب التجريبي )rimentale )Medecine expe -مقابل للطب السريري )Clinique (لأن الأول يعتمد على التجريب و الثاني على الملاحظة. و علم النفس التجريبي )experimentale Psychologie (مقابل لعلم النفس النظري )Rationnelle (أو الاستبطاني.)Introspective ( 3 و التجربي )Empirique (نسبة الى التجربة و له ثلاثة معان: ( آ) التجربي هو الحاصل من التجربة مباشرة من دون أن يكون مستنتجا من قانون أو مبدأ. و هو مقابل للنظامي )Systematique (أو القياسي أو النسقي. تقول بهذا المعنى: النمط التجربي )Procede empirique (أو المداواة التجربية )empirique Medication (و تقول أيضا: هذا الحكم تجربي بمعنى أن عناصره و قواعد عمله تجربية اختيارية. ( ب) التجربي هو المحتاج الى التجربة كعلم الفيزياء على عكس الرياضيات التي لا تحتاج الى التجربة و لكن التقابل بين الفيزياء و الرياضيات لا يصدق على طريقة هذين العلمين إلا في مرحلتهما الحاضرة و يشبه أن يكون التجربي بهذا المعنى مقابلا للنظري أو العقلي.)Rationnel ( ( ج) التجربي هو الحاصل في أذهاننا من ادراك العالم الخارجي لا من مبادى‏ء العقل و قوانينه. مثال ذلك أن ادراك المثلث حدس حسي محض. أما إدراك قطعة الورق المثلثة الشكل فهو إدراك حسي تجربي و الحدس الحسي المحض لا يحتاج في نظر( كانت) الى غبار التجربة. و قد يسمى الحاصل من العقل قبليا )a priori (و الحاصل من التجربة( بعديا.)a posteriori () 4 و التجربية )Empirisme (اسم يطلق على جميع المذاهب الفلسفية التي تنكر وجود أوليات عقلية متقدمة على التجربة و متميزة عنها. و هذه المذاهب مقابلة من الناحية النفسية للمذهب العقلي )Rationalisme (أو الفطري )Inneisme (القائل باشتمال النفس على مبادي‏ء فطرية مديرية للمعرفة و مقابلة من الناحية( الابيستمولوجية) للمذاهب القائلة باشتمال العقل على مبادى‏ء خاصة به مختلفة عن قوانين الأشياء سواء أكانت هذه المبادى‏ء فطرية أم غير فطرية.( ر: كلمة ابيستمولوجيا). و يطلق اسم التجربية أيضا على المذهب القائل ان ادراك الأشكال و المسافات يكتسب بحاسة البصر خلافا للمذهب القائل ان هذا الإدراك فطري. 5 و المجربات كما يقول ابن سينا: أمور أوقع التصديق بها الحس بشركة من القياس و ذلك انه اذا تكرر في احساسنا وجود شي‏ء لشي‏ء... تكرر ذلك منا في الذكر. و اذا تكرر منا ذلك في الذكر حدثت لنا منه تجربة بسبب قياس اقترن بالذكر( النجاة ص 94- 95). فالمجربات هي إذن قضايا و أحكام تتبع مشاهدات منا متكررة( الاشارات ص 56- 57). 6 و التجريب الذهني )Experimentation mentale (مقابل للتجريب المادي و هو أن يتصور المرء بعض المواقف و يركز انتباهه فيها و يتنبأ بما ينشأ عنها من نتائج. و هذا التجريب لا يبلغ غايته الا اذا أمكن تمثل المواقف تمثلا دقيقا و هو أيسر من التجريب المادي لأن تصوراتنا في متناول أيدينا. فواضعو المشروعات و بناة القصور في الخيال و الروائيون و مخترعو النظريات السياسية و الاجتماعية و الباحثون عن الحقيقة يتصورون جميعا مشروعاتهم قبل الاقدام على تحقيقها. و على قدر ما يكون تصورهم لغاياتهم و وسائلهم أدق يكون‏نجاحهم في أعمالهم أتم و أوفى. التجريد في الفرنسية Abstraction في الانكليزية Abstraction في اللاتينية Abstractio التجريد في اللغة التعرية من الثياب و التشذيب تقول جرد الشي‏ء قشره و جرد الجلد نزع شعره و جرد السيف من غمده سله و جرد الكتاب عراه من الضبط و الزيادات و الفواتح. و له عند علماء العربية عدة معان: منها تجريد اللفظ الدال على المعنى عن بعض معناه و منها عطف الخاص على العام و منها أن بنتزع من أمر ذي صفة أمر آخر مماثل له في تلك الصفة مبالغة في كمالها فيه حتى كأنه بلغ من الاتصاف بتلك الصفة الى حيث يصح أن ينتزع منه موصوف آخر بتلك الصفة( كليات أبي البقاء) و منها مخاطبة الانسان نفسه بحيث ينتزع من نفسه شخصا آخر مماثلا له في صفته أو حاله فيخاطبه. و المقصود بالتجريد جملة المبالغة في كون الشي‏ء موصوفا بصفة و بلوغه النهاية فيها بأن ينتزع منه شي‏ء آخر موصوف بتلك الصفة. و التجريد عند الفلاسفة هو انتزاع النفس عنصرا من عناصر الشي‏ء و التفاتها اليه وحده دون غيره. مثال ذلك: ان العقل يجرد امتداد الجسم من كتلته مع ان هاتين الصفتين لا تنفكان عن الجسم في الوجود الخارجي. و مثال ذلك أيضا: إنني أستطيع أن أجرد محيط الدائرة عن سطحها فأنظر الى محيطها تارة و الى سطحها أخرى مع أن لكل دائرة متصورة في الذهن محيطا و سطحا لا ينفكان عنها. قال( دوغالد استوارت): التجريد هو تقسيم ما نصيبه من معان مركبة بغية تبسيط الموضوع الذي نتناوله بالبحث. فليس التجريد إذن تقسيما حقيقيا و إنما هو تحليل ذهني. و الفرق بينه و بين التحليل ان الفكر ينظر في التحليل الى جميع صفات الشي‏ء على حد سواء في حين أنه لا ينظر في التجريد إلا الى صفة واحدة من صفات ذلك الشي‏ء. و قال( لاروميغير:)Laromiguiere - الحواس آلات تجريد فالعين تجرد اللون و الأذن تجرد الصوت الخ.. و معنى ذلك أن كل حاسة تنتزع صفة من صفات الجسم و تأخذها أخذا مجردا عن الصفات الأخرى. و هاهنا فائدة و هي أن إدراك الشي‏ء الخارجي ليس إدراكا بسيطا و إنما هو عمل انشائي و معنى ذلك أن إدراك الصفات متقدم على إدراك الشي‏ء و نحن إنما نؤلف معنى الشي‏ء من صفاته المدركة بحواسنا إدراكا مباشرا. و إذا قيل إن إدراك معنى الشي‏ء متقدم على إدراك الصفات قلنا: لو صح ذلك لأمكن إبطال تصور الشي‏ء بعزل صفاته بعضها عن بعض. و هذا محال. و للتجريد درجات فاذا نظرت الى الورقة التي أمامك فانتزعت منها لونها أو شكلها كان تجريدك عبارة عن فرز المجتمع في الإدراك الحسي و هو أبسط درجات التجريد و إذا نظرت الى اللون عامة من دون أن يكون هذا اللون أحمر أو أزرق أو نظرت الى الشكل عامة من دون أن يكون هذا الشكل مستطيلا أو مربعا لم تقتصر في ذلك على درجة الفرز أو الفرق بل تجاوزتها الى درجة أعلى منها و لا تزال ترتقي من تجريد أدنى الى تجريد أعلى حتى تصل الى تصور المعاني الكلية و المفاهيم العالية. لذلك قال ابن سينا: إن أصناف التجريد مختلفة و مراتبها متفاوتة( النجاة- 275) فتارة يكون النزع نزعا لبعض الصفات و تارة يكون نزعا كاملا فالحس يأخذ الصورة عن المادة من دون أن يجردها من المادة و من لواحق المادة و الخيال يبرى‏ء الصورة عن المادة تبرئة أشد فيجردها عن المادة من دون أن يجردها عن لواحقها أما العقل فيأخذ الصورة مجردة عن المادة من كل وجه فينزعها عن المادة و عن لواحق المادة و يفرزها عن كل كم و كيف و أين و وضع الخ.( ابن سينا النجاة ص 276- 279)( ر: كلمة: مجرد). و قولنا: بالتجريد )In Abstracto (مقابل لقولنا بالتشخيص الحسي .)in Concreto (فالاستدلال بالتجريد هو أن تستخرج نتائج بعض المبادى‏ء المسلم بها من دون أن تنظر الى تحقق تلك النتائج في الطبيعة و قد يكون تحققها غير ممكن و إن كانت صحيحة لأنه قد يحول دون تحققها في الوجود أمور لم نلاحظها في استدلالنا المجرد. و التجريد عند المتصوفة هو إماطة السوى و الكون عن السر و القلب.( تعريفات الجرجاني). التجمع في الفرنسية Agregat في الانكليزية Aggregate ,Aggregation يطلق التجمع على جملة عناصر متجاورة لا تؤلف وحدة معينة و في قول ليبنيز: ان المركب ركام او تجمع من البسائط اشارة الى هذا المعنى )Monadologie ,2 (و للتجمع درجات اولها التجمع المكانيكي الخالي من التخصص الوظيفي و التنوع و التضامن الإرادي و ثانيها التجمع الاعماري المشتمل على التخصص الوظيفي و الخالي من التنوع و التضامن الارادي و ثالثها التجمع العضوي المشتمل على التخصص الوظيفي و التنوع و الخالي من التضامن الإرادي و رابعها التجمع البشري المشتمل على التخصص الوظيفي و التنوع و التضامن الارادي فالتجمع البشري بهذا المعنى أعلى التجمعات و سبب ذلك ان عناصر التجمعات الثلاثة الأولى طبيعية أما في التجمعات البشرية فان إلهيئات و الملكات التي تبعث الأفراد على العمل ليست طبيعية و انما هي ارادية. التجميع في الفرنسية Colligation في الانكليزية Colligation التجميع اصطلاح اطلقه( و يفل )Whewell -على جمع عدة ملاحظات عن ظاهرة معينة تؤدي الى حكم مركب كما في قولنا: ان للكواكب السيارة مدارات اهليلجية الشكل فهو مبني على عدة ملاحظات جزئية. و في هذا الانتقال من الملاحظات الجزئية الى الحكم العام نوع من الاستقراء شبيه بالاستقراء الأرسطي المسمى بالاستقراء التام و مختلف عن الاستقراء الموسع المسمى بالاستقراء البيكوني. و قد فرق( استوارت ميل) بين هذا التجميع المقصور على الوصف و بين الاستقراء الحقيقي الموسع الذي يسمح بالانتقال من الظواهر المشاهدة الى الظواهر غير المشاهدة. و اذا كان التجميع يؤدي الى تخمينات متعاقبة متساوية الامكان فان الاستقراء يؤدي الى حل واحد يسمح بالتنبؤء. و فرق بين التجميع المقصور على التقميش و التسجين و التخمين و بين الاستقراء الحقيقي المبني على منهج علمي وثيق يقلب الفرضيات الموقتة الى قوانين نهائية ثابتة. ( ر: لفظ الاستقراء). تحت الشعور في الفرنسية Subconscience في الانكليزية Subconsciousness للحياة النفسية ثلاث طبقات: أولاها طبقة الشعور التام او الواضح و ثانيتها طبقة الشعور الضعيف او الغامض و ثالثتها طبقة اللاشعور. و تسمى الطبقة الثانية اي طبقة الشعور الضعيف او الغامض بطبقة ما تحت الشعور. و هي تشتمل على حالات نصف شعورية تتلاطم أمواجها على ساحل الشعور تارة و على ساحل اللاشعور أخرى. و قد يطلق اصطلاح ما تحت الشعور على الاحوال النفسية التي يحول دون اتصافها بالشعور الواضح استغراق النفس في تأمل غيرها. و هي مستعدة للانتقال من الظلمة الى النور عند توجه أشعة الانتباه اليها بالطبع او بالارادة. و مع ان بعض العلماء المتأخرين يجعل ما تحت الشعور مرادفا للاشعور فان التفريق بينهما اولى. و المنسوب الى ما تحت الشعور يسمى بما تحت الشعوري.)conscient Sub -( ( ر: الشعور و اللاشعور). التحديد في الفرنسية Limitation في الانكليزية Limitation في اللاتينية Limitatio حدد الشي‏ء أقام له حدودا تقول: حدود الدولة و كل ما يفصل بين طرفي الشي‏ء فهو حد له كالنقطة بالقياس الى الخط و الخط بالقياس الى السطح و السطح بالقياس الى الجسم. و قد يطلق الحد Limite على اللحظة الفاصلة بين زمانين او على تمام لفعل و نهاية العلم. و تحديد الشي‏ء إما نسبي موقت و اما نهائي مطلق. فتصور الشي‏ء في ذاته )Noumene (عند( كانت) هو الحد النهائي لجميع التصورات. و كل من قال بعجز العقل عن ادراك الأمور الالهية قال بتحديد نطاقه. و قد يطلق التحديد على الاسم المقرون بالسلب موضوعا كان او محمولا كقولنا الانسان لا أبيض و اللانسان أبيض. و التحديد في علم النفس )Sation Locali -(معرفة زمان الذكريات و تعيين تاريخها. التحرير في الفرنسية Liberation في الانكليزية Liberation في اللاتينية Liberatio حرر العبد اعتقه و حرر الشي‏ء حسنه و أصلحه و ازال شوائبه. و منه تحرير الوطن من الاحتلال الأجنبي و تحرير الشعب من المرض و الفقر و الظلم و تحرير النفس من الأخلاق المذمومة. التحرير الوظيفي fonctionnelle Liberation عند( هد:)H .Head اذا توقفت المراكز العليا عن مراقبة المراكز الدنيا ادى توقفها الى انطلاق الحركات الآلية و يسمى هذا الانطلاق بالتحرير الوظيفي. و اذا نشأ هذا الأنطلاق عن زيادة شدة المؤثر او عن نقص طاقة المراقبة سمي بالهروب. تحصيل الحاصل في الفرنسية Tautologie في الانكليزية Tautology في اللاتينية Toutologia التحصيل في اللغة الجمع و في العرف العام جمع العلم و الحاصل اسم فاعل من الحصول و هو ما يحصل بالفعل. فمعنى تحصيل الحاصل اذن جمع ما هو حاصل في الذهن و ليس في هذا الجمع علم جديد يضاف الى العلم القديم و منه قولهم: تفسير الماء بالماء. و يطلق اصطلاح تحصيل الحاصل على القضية التي يكون موضوعها و محمولها شيئا واحدا كقولنا: الانسان انسان و ما هو هو و ب ب. و يطلق هذا الاصطلاح ايضا على المغالطة التي تحاول البرهنة على صدق القول بتكرار مضمونه بالفاظ أخرى غير ألفاظه. و مبدأ تحصيل الحاصل هو المبدأ الذي يوجب ان يكون للفظ المستعمل في التفسير معنى واحد لا يتغير. و قانون تحصيل الحاصل )de Tautologie Loi (هو القانون التالي: ب ب ب ب ب ب و معناه ان مجموع الحدود المتساوية أو حاصل ضربها في نفسها مساو لحد واحد منها.( ز: .)que Couturat ,L algebre de la logi - التحقيق في الفرنسية Verification في الانكليزية Verification ,Examination في اللاتينية Verificare التحقيق عند قدماء الفلاسفة اثبات المسألة بدليلها و هو غير التحقيق المرادف عندهم للثبوت و الكون و الوجود. و التحقيق في الطريقة التجريبية هو كل ما يقوم به العالم من اعمال لامتحان النظرية او هو التصديق او التوكيد ان عملين مختلفين ينتجان نتيجة واحدة. و العالم انما يحقق نظرياته بمقابلتها او بمقابلة نتائجها بالحوادث فاذا قابل نظرياته بالحوادث كان تحقيقه مباشرا و اذا قابل نتائجها كان تحقيقه غير مباشر. و ما يصدق على العلوم التجريبية يصدق على علم الفلك لأن يقين العالم الفلكي بصحة نظرياته لا يمنعه من تحقيقها بالملاحظات المباشرة. فما من علم إلا كان في حاجة الى تحقيق مسائله سواء في ذلك علم الفيزياء و العلم الرياضي. إلا أن العالم الفيزيائي يحقق نظرياته بالملاحظات و التجارب و العالم الرياضي يحقق دساتيره و معادلاته بتوكيد صدقها على بعض القيم المعينة. مثال ذلك تحقيق المعادلة:( ب ج) د ب د ج د. بتوكيد صدقها على الحالة التي يكون فيها( د) مساويا لواحد. و الفرق بين البرهان الرياضي و التحقيق الرياضي أن البرهان يصلح لإثبات النظريات العامة في حين أن التحقيق لا يصلح إلا لتوكيد صدق القضية العامة على الحالات الخاصة. انك لا تبرهن على أن الأعداد 3 4 5 أضلاع مثلث قائم الزاوية بل تحقق ذلك بتوكيدك أن: 3 2 4 2 5 2 يضاف الى ذلك أن طريقة التحقيق متبعة في كثير من العلوم كعلم النفس و علم الاجتماع و علم الحقوق و السياسة و الأخلاق و غيرها. لأن خير وسيلة لتحقيق صدق النظريات و الآراء و القوانين و القواعد مقابلتها بأفعال الناس و أنماط سلوكهم حتى لقد قيل إن الجدل التاريخي نفسه يؤدي الى تحقيق المذاهب او الى دحضها و إبطالها. و إذا كان التحقيق عبارة عن إثبات المسائل بمعارضتها بالشواهد الحسية أو بتوكيد صدق النظريات على الحالات الجزئية فان التدقيق عبارة عن إثبات الدليل بالدليل. و التحقيق عند الصوفية هو ظهور الحق في صور الأسماء الإلهية. التحليل في الفرنسية Analyse في الانكليزية Analysis في اللاتينيةAnalytice واصله في اليونانية Analusis التحليل عكس التركيب. و هو ارجاع الكل إلى أجزائه. فاذا كان الشي‏ء المحلل واقعيا سمي التحليل حقيقيا أو طبيعيا و اذا كان ذهنيا سمي التحليل خياليا. فتحليل جسم من الأجسام تحليلا كيميائيا هو تحليل حقيقي أو واقعي لأنه يعزل أجزاء الجسم بعضها عن بعض. أما تحليل سجية بطل من أبطال الروايات و وصف عواطفه و منازعه فهو تحليل خيالي لأنه يعزل أجزاء الموضوع بعضها عن بعض عزلا ذهنيا لا غير. و قد يكون التحليل حقيقيا و لا يكون ماديا كالتحليل النفسي الذي يرجع الوظائف النفسية الى أجزائها و عواملها. فكل تحليل مادي( كالتحليل الكيميائي) تحليل حقيقي و ليس كل تحليل حقيقي بتحليل مادي. و ينقسم التحليل بوجه آخر من القسمة الى تحليل تجريبي )Analyse experimentale (و تحليل عقلي )Analyse rationnelle (فالتحليل التجريبي هو المعول عليه في الطريقة التجريبية بمراحلها المختلفة من ملاحظة و تجربة و استقراء. أما التحليل العقلي أو الرياضي فهو أن تؤلف سلسلة من القضايا أولها القضية المراد إثباتها و آخرها القضية المعلومة بحيث اذا ذهبت من الأولى( أي القضية المراد إثباتها) الى الأخيرة( أي القضية المعلومة) كانت كل قضية نتيجة ضرورية للتي بعدها و كانت القضية الأولى نتيجة للقضية الأخيرة و صادقة مثلها. ( ر: دو هامل.)raisonnement ,I -14 thodes dans les sciences du duhamel :des me - و من أمثلة التحليل الرياضي فرض القضية محلولة أي فرض المعلوم مجهولا و المجهول معلوما. ( ر: ديكارت:Descartes : مقالة الطريقة.)Methode II .6 Discours de la : و من أمثلته أيضا: إثبات القضية بابطال نقيضها كبرهان علماء الهندسة على أن المستقيم الخارجي يكون موازيا للسطح إذا كان موازيا لمستقيم واقع عليه لأنه لو كان قاطعا للسطح لكان قاطعا لموازيه الذي فرضناه واقعا عليه. و المنطقيون يسمون إثبات المطلوب بابطال نقيضه خلفا. و التحليل عند علماء الرياضيات المعاصرين مرادف للجبر العالي لحساب اللانهايات.)infinitesimal Calcul ( و فرقوا بين التحليل و التقسيم )Division (فقالوا: ان التحليل هو عزل أجزاء الشي‏ء بعضها عن بعض أما التقسيم فهو تفريق الشي‏ء أقساما غير معينة. و الفرق بين الأمرين ظاهر لأن أجزاء الشي‏ء أبسط من الشي‏ء أما أقسامه فمركبة مثله. و التحليل المتعالي )transcendentale Analytique (عند( كانت) هو علم الصور القبلية التي يتألف منها العقل و هو يقوم على تحليل المعرفة للكشف عن المبادي‏ء و المفاهيم القبلية التي تجعل المعرفة ممكنة و هو عنده أحد قسمي المنطق المتعالي. و التحليلي )Analytique (نسبة إلى التحليل و الحكم التحليلي )Jugement analytique (عند( كانت) هو القضية الحملية التي يكون فيها المحمول داخلا في تضمن الموضوع خلافا للحكم التركيبي )Jugement synthetique (الذي يكون فيه المحمول زائدا على تضمن الموضوع. فقولك الأجسام ممتدة حكم تحليلي لأن الامتداد داخل في تضمن الجسم و قولك الأجسام ذات ثقل حكم تركيبي لأن الثقل مضاف على مقومات الجسم. و من صفة الأحكام التركيبية أن تبنى على التجربة إلا أن( كانت) تكلم في كتاب العقل المحض على احكام تركيبية قبلية )Jugements synthetiquesa priori (و الهندسة التحليلية )analytique Geometrie (علم يعبر عن الأشكال و الخواص الهندسية بالمعادلات الجبرية( ديكارت) خلافا للهندسة التركيبية التي تعتمد على الحدس في أحكامها. و العقل التحليلي )lyse Esprit d ana -(عند علماء النفس هو العقل الذي يفطن لأجزاء الشي‏ء خلافا للعقل التركيبي )Esprit de synthese (الذي يفطن لمجموع الشي‏ء دون أجزائه. و من تمام العقل التحليلي اتصافه بالنفوذ و التعمق و الفطانة و الاحاطة بأطراف الشي‏ء و التدقيق في ملاحظة الحوادث و هي كلها صفات ضرورية للكشف عن أجزاء الشي‏ء و تخليصها من التعقيد و الاشتباك و من تمام العقل التركيبي إحكامه النظر في الأمور المجردة و ميله الى التوحيد و التنظيم و الربط المنطقي. فالعقل العلمي عقل تحليلي و العقل الفلسفي عقل تركيبي. و اللغة التي تفصل الفكرة الأساسية عن لواحقها فتعبر عن هذه اللواحق بألفاظ متميزة ترتيبها في نظام منطقي محدد تسمى لغة تحليلية و اللغة التي تستعمل لفظا مجردا واحدا للدلالة على عدة معان فتتبدل فيها دلالة اللفظ بتبدل الاشتقاق تسمى لغة تركيبية. لذلك كانت اللغات المشتملة على الإعراب أكثر تركيبا من اللغات المعتمدة على حروف المعاني و لذلك أيضا كان التصريف بالأفعال المساعدة أكثر تحليلا من التصريف بالمزيدات. التحليلات ( انالوطيقا ) في الفرنسية Analytiques في الانكليزية Analytics التحليلات عند آرسطو هي المنطق الصوري و هي قسمان: التحليلات الاولى )lytiques Premiers ana -(و تشتمل على تحليل القياس و التحليلات الثانية )Seconds analytiques (و تشتمل على شروط المعرفة العلمية و البرهانية. و كتاب القياس و كتاب البرهان يؤلفان الجزء الثالث من منطق آرسطو المسمى بالاورغانون )Organon (اي الآلة. التحليل النفسي في الفرنسية Psychanalyse في الانكليزية Psychanalysis التحليل النفسي اصطلاح حديث أطلقه( فرويد) على احدى طرق البحث و العلاج في علم النفس المرضي. و قد انتشر هذا الاصطلاح في علم النفس الحديث حتى أطلق على جميع التقنيات المستعملة في دراسة الأفعال النفسية شعورية كانت أو لا شعورية. و لعل أهم أغراض التحليل النفسي سبر الحياة اللاشعورية و الكشف عن العقد الكامنة في الشعور فإن هذه العقد المؤلفة من الرغبات المكبوتة و الذكريات المنسية و الأفكار و المشاعر المتضاربة تحدث اضطرابات نفسية و جسمية مختلفة. و خير وسيلة لشفاء المريض من هذه الاضطرابات اشعاره بعقدته النفسية اي اخراج هذه العقدة من الظلمة الى النور بواسطة اسئلة مباشرة تلقى عليه و بتأويل بعض أقواله التلقائية و حركاته اللاارادية و بتفسير بعض أحلامه. و جملة القول ان منهج( فرويد) في التحليل النفسي يقوم على الاسس التالية و هي: 1- تداعي الأفكار الحر الذي يسمح للمريض باسترجاع بعض ذكرياته المنسية. 2- تحليل أحلام المريض و تفسير صورها و رموزها. 3- التحويل و هو العلاقة التي تقوم بين المريض و الطبيب النفساني المحلل )Psychanalyste (كالحب و الثقة و الاعجاب( تحويل ايجابي) و الكراهية و العدوان( تحويل سلبي). و لتأويل الاحلام أثر عميق في ابراز الدور الاساسي الذي تقوم به الطاقة الجنسية في توليد العقد النفسية. و اهم مفاهيم نظرية التحليل النفسي خمسة و هي:( 1) مكونات النفس اي( الهو) و( الأنا) و( الأنا الأعلى)( 2) الكبت( 3) اللاشعور( 4) العقدة النفسية( 5) آلية الدفاع( ر: الهو الانا الكبت اللاشعور العقدة). التحكمي في الفرنسية Arbitraire في الانكليزية Arbitrary في اللاتينية Arbitrarius تحكم في الأمر: استبد و فصل فيه برأي نفسه من غير ان يبرز وجها للحكم. فالتحكم اذن هو الحكم على الأمر بغير دليل. و التحكمي هو المنسوب الى التحكم. و يطلق على كل قرار يتبع المرء هواه في اتخاذه بمعزل عما توجبه طبائع الأشياء أو يفرضه القانون الوضعي فكل امر يحكم فيه المرء برأي نفسه من غير ان يبين مطابقته للانظمة المرعية او استناده الى الأسباب الشرعية الصحيحة فهو أمر تحكمي او تعسفي. و كثيرا ما يتضمن لفظ التحكمي معنى اللوم كما في قولنا: إن هذه الأفعال التي تقوم بها السلطات الا تحكمات و كما في قول الغزالي: ما ذكرتموه تحكماث و هي على التحقيق ظلمات فوق ظلمات لو حكاه الانسان عن منام رآه لاستدل به على سوء مزاجه( تهافت الفلاسفة طبعة بيروت 1962 ص 100). التحول في الفرنسية Mutation في الانكليزية Mutation في اللاتينية Mutatio التحول تغير يلحق الأشخاص أو الأشياء. و هو قسمان: تحول في الجوهر و تحول في الأعراض. فالتحول في الجوهر حدوث صورة جوهرية جديدة تعقب الصورة الجوهرية القديمة كانقلاب الحي بعد الموت الى جثة هامدة و تبدل الماء بالتحليل الى جوهري الاوكسيجين و الهيدروجين. و التحول في الاعراض تغير في الكم( كزيادة ابعاد الجسم النامي) او في الكيف( كتسخن الماء) او في الفعل( كانتقال الشخص من موضع الى آخر). و التحول في علم الحياة تغير مفاجي‏ء يظهر في بعض أفراد النوع و هو ورائي لاشتماله على تغير في بذور الجسم لا في هيكله فقط. و يطلق التحول في علم النفس على التغير الذي يؤدي الى نشوء عمليات فكرية مختلفة الطبائع و في علم الاجتماع على التغير الذي يؤدي الى نشوء أحوال اجتماعية جديدة. و مذهب التحول )Mutationnisme (في علم الحياة يفسر التطور بتحولات مفاجئة تقوم على ولادة أبناء متصفين بصفات مختلفة عن صفات آبائهم فاذا كتب لهؤلاء الأبناء البقاء أنسلوا سلالة جديدة ذات صفات مختلفة عن صفات سلالتهم الاولى. و هكذا دواليك. التخارج في الفرنسية Exclusion في الانكليزية Exclusion في اللاتينية Exclusio التخارج علاقة منطقية بين كليين ليس بينهما عامل مشترك او بين صفتين لا يمكن حملهما على موضوع واحد. و التخارج مرادف للاستبعاد و مقابل للتداخل. و القضية التخارجية )exclusive Proposition (هي التي تحكم بأن المحمول لا يوجد الا لأفراد صنف معين كقولنا ان افراد الانسان وحدهم هم الناطقون. و الجزئية التخارجية هي التي تتضمن رفع النسبة أو ايقاعها بين المحمول و بعض افراد الموضوع و تسمى بالمحدودة.)Limitative ( و العنادية التخارجية او المنفصلة التخارجية هي التي تكون اجزاؤها متعارضة. و الشرطية التخارجية هي التي تتضمن شرطا لا يمكن إبداله. التخلي في الفرنسية Renoncement ,Renonciation في الانكليزية Renouncement ,Renunciation في اللاتينية renuntiatio تخلى عن الشي‏ء تركه كتخلي المرء عن شي‏ء يملكه أو عن عمل يخصه. و يطلق التخلي في علم الأخلاق على ترك المرء ما يرغب فيه و يحبه كالتخلي عن اللذات أو التخلي عن الجاه و المال. و أعلى درجات التخلي تخلي المرء عن ذاته و اعراضه عن كل ما يشغله عن الله. و معنى ذلك كله ان التخلي اعراض النفس لأسباب خلقية او دينية عن كل ما تجد فيه لذة او منفعة او قوة و تضحيتها بكل شي‏ء في سبيل الحق. فالتخلي بهذا المعنى مرادف لانكار الذات. التخليط العقلي في الفرنسية Confusion mentale التخليط العقلي حالة مرضية عرضية أو مزمنة تكون فيها أفكار المريض مضطربة أو ناقصة أو غير محددة. و قد وصفها بعضهم بقوله: انها حالة يتفكك فيها العقل كثيرا او قليلا حتى يصبح تصوره أضيق و ادراكه أبطأ و معرفته بالأشياء أقل و عدها بعضهم مرضا نفسيا خاصا. ( ر: بيرجانه‏p .p .166 et suiv .(Obsessions et psychasthenies ,P .Janet التخيل في الفرنسية Imagination في الانكليزية Imagination في اللاتينية -1 Imaginatio تخيل الشي‏ء تمثل صورته كما في التخيل التمثيلي )representative Imagination (تقول تخيلت الشي‏ء فتخيل لي فالتخيل اذن قوة مصورة او قوة ممثلة تريك صور الأشياء الغائبة فيتخيل لك انها حاضرة و تسمى هذه القوة بالمصورة و هي كما قال ابن سينا تحفظ ما قبله الحس المشترك من الحواس الجزئية الخمس و تبقى فيه بعد غيبة المحسوسات( النجاة ص 366) و في هذا المعنى كما ترى عموض و اشتباه لاختلاطه بمعنى الذاكرة و تداعي الافكار. و الاولى تعريف هذا النوع من التخيل بقولنا: انه تأليف صور ذهنية تحاكي ظواهرالطبيعة و ان لم تعبر عن شي‏ء حقيقي موجود( مج). 2- تخيل الشي‏ء اخترعه و ابدعه كما في التخيل المبدع و هو قوة تتصرف في الصور الذهنية بالتركيب و التحليل و الزيادة و النقص( مج) و تسمى هذه القوة بالمخيلة او المتخيلة. قال الفارابي: القوة المتخيلة حاكمة على المحسوسات و متحكمة عليها و ذلك انها تفرد بعضها عن بعض و تركب بعضها الى بعض تركيبات مختلفة يتفق في بعضها ان تكون موافقة لما حس و في بعضها ان تكون مخالفة للمحسوس( المدينة الفاضلة ص 71- 72 من طبعة بيروت). و المثال من هذا التخيل المبدع تخيل المصور الذي يرسم صورة خيالية يراها في اعماق نفسه او تخيل الكاتب الذي يصف حياة بطل يتمثلها كما يشاء او تخيل العالم الذي يبدع نظرية جديدة و يسمى هذا النمط من التخيل اختراعا أو ابتكارا أو تجديدا. 3- تخيل الشي‏ء له تشبه كما في التخيل الوهمي. و الفرق بين التخيل المبدع و التخيل الوهمي أن الأول يستمد عناصره من الوجود فيركبها تركيبا جديدا على حين أن الثاني ينسج الرؤى و الأحلام نسجا خياليا لا صلة له بالوجود الحقيقي. حتى لقد وصف تلاميذ( ديكارت) هذه القوة الوهمية بقولهم انها مجنونة البيت الباعثة على الخطأ و الرذيلة. 4- و هذا الاختلاف في معاني التخيل جعل أحد الفلاسفة المعاصرين يقول: إن هذا اللفظ على ضرورته لغة يجب أن يحذف من قاموس الفلسفة لكثرة معانيه الخالية من الدقة و الضبط. فلنسم التخيل التمثيلي بالمصورة و التخيل المبدع بالاختراع و التخيل الوهمي بالتوهم. 5- و المخيلات عند فلاسفتنا القدماء هي القضايا التي تقال قولا لا للتصديق بها بل لتخييل يؤثر في النفس تأثيرا عجيبا من قبض و بسط و إقدام و إحجام مثل قول من أراد تنفير غيره عن أكل العسل: لا تأكله فإنه مرة مقيئة أو ترغيبه في شرب الدواء: إنه الشراب أو الجلاب. قال ابن سينا: المخيلات ليست تقال ليصدق بها بل لتخيل شيئا على أنه شي‏ء آخر و على سبيل المحاكاة و يتبعه على الأكثر تنفير للنفس عن شي‏ء أو ترغيبها فيه و بالجملة قبض أو بسط مثل تشبيهنا العسل بالمرة فينفر عنه الطبع و كتشبيهنا التهور بالشجاعة أو الجبن بالاحتياط فيرغب فيه الطبع( النجاة ص 100). تداعي الافكار في الفرنسية Association des idees في الانكليزية Association of ideas يطلق لفظ التداعي على تعاقب الظواهر النفسية أو على حدوثها معا. تقول: تداعت الأحوال النفسية إذا دعا بعضها بعضا أو إذا حدثت معا و ألفت مركبات واحدة. و من شروط هذا التداعي أن يكون غير إرادي أو أن يحدث من تلقاء نفسه رغم مقاومة الارادة. و له نوعان: الأول تداعي الأفكار المتعاقبة و الثاني تداعي الأفكار الحادثة معا. أما الأول فهو أن تجي‏ء الأحوال النفسية متتالية حتى تؤلف سلسلة متصلة الحلقات و أما الثاني فهو أن يجتمع حالتان نفسيتان أو أكثر في مركب نفسي واحد حتى إذا ظهرت احداها جذبت اليها غيرها. و ليس تداعي الأفكار سوى جانب واحد من جوانب التداعي لأن الحركات و الانفعالات و الادراكات الحسية و الخبرات تتداعى كما تتداعى الأفكار. و لذلك وسع الفلاسفة المحدثون معنى تداعي الأفكار و اطلقوه على التداعي النفسي كله و له عندهم عدة قوانين: الأول قانون الاقتران )Contiguite Loi de (و الثاني قانون المشابهة )Loi de ressemblance (و الثالث قانون التضاد ()Loi de contraste (ر: كتابنا في علم النفس الطبعة الثانية ص 409- 410). و إلى جانب هذه القوانين العامة قوانين أخرى فرعية كقانون التكرار و قانون الجدة و قانون الشدة و قانون المدة و قانون التباين. و لقانون الاهتمام )Loi d interet (تأثير في التداعي لأن خطور الأفكار بالذهن تابع للمشاغل الحاضرة و للميول الغريزية و الكسبية و العوامل اللاشعورية. و فرقوا بين التداعي المنطقي و التداعي العرضي فقالوا: ان التداعي المنطقي ينشأ عن ارتباط المعاني بعضها ببعض ارتباطا معقولا كارتباط المبدأ بالنتيجة و العلة بالمعلول و الغاية بالواسطة و الجنس بالنوع و الجوهر بالعرض. أما التداعي العرضي فينشأ عن لتضاد أو المشابهة أو الاقتران. و للتداعي عند الفيلسوف( بولهان )Paulhan قانون سماه بقانون التداعي المنسق )Association systematique (و مفهومه أن العناصر النفسية تميل من تلقاء نفسها الى التجمع حتى تؤلف مركبات. عضوية ذات غائية داخلية. و مذهب التداعي أو التداعية )Associationnisme (هو الذهب الذي يرى أن تداعي الحالات الشعورية الأولية أساس نمو الحياة العقلية و ان قوانين التداعي ترجع كلها إلى قانون واحد هو قانون الاقتران و ان نسبة هذا القانون إلى علم النفس كنسبة قانون الجاذبية العامة إلى علم الفلك. التدرج في الفرنسية Hierarchie في الانكليزية Hierarchy اطلق هذا الاصطلاح في البداية على تدرج اجواق الملائكة او تدرج العقول السماوية ثم اطلق بعد ذلك على تدرج مختلف الوظائف الكنسية. و يطلق التدرج في اصطلاحنا على ترتيب الاشخاص الافكار او الأشياء بحيث تتفاوت مراتبها او قيمها او تخضع بعضها لبعض.( مج) فان كان التدرج في مراتب الاشخاص دل على ان بعضهم خاضع لبعض في وظائفه او منزلته الاجتماعية. قال الفارابي: ان في المدينة الفاضلة مراتب في الرياسة و الخدمة تتفاضل بحسب فطر أهلها و بحسب الآداب التي تأدبوا بها. و الرئيس الأول هو الذي يرتب الطوائف و كل انسان من كل طائفة في المرتبة التي هي استئهاله و ذلك اما مرتبة خدمة و اما مرتبة رياسة فتكون هناك مراتب تقرب من مرتبته و مراتب تبعد عنها قليلا و مراتب تبعد عنها كثيرا و يكون ذلك مراتب رياسات تنحط عن الرتبه العليا قليلا قليلا الى ان تصير الى مراتب الخدمة التي ليس فيها رياسة و لا دونها مرتبة اخرى( المدينة الفاضلة ص 100- 101) و إن كان التدرج في مراتب الافكار كان بعضها مبدأ و الآخر نتيجة و ان كان التدرج في مراتب الاشياء دل على ان بعضها متعلق ببعض تقول تدرج العلوم و تدرج صور الطاقة و تدرج الكائنات الحية و تدرج الواجبات و تدرج الظواهر الاجتماعية. و كل تدرج في مراتب الأشياء فهو مبني على صفاتها أو قيمها لا على اعدادها و كمياتها. التذكر في الفرنسية Reminiscence في الانكليزية Reminiscence في اللاتينية Reminiscentia التذكر عند( أفلاطون) هو الطريق الموصل الى معرفة الحقيقة ذلك لأن النفس عنده لما كانت في السماء على اتصال بالالهة كانت تعلم كل شي‏ء علما مباشرا فلما أهبطت الى هذا العالم نسيت ما كانت تعلمه فالعلم اذن تذكر و الجهل نسيان. و التذكر عند( ارسطو) مقابل للذكر لأن الذكر هو الاحتفاظ بالماضي و رجوعه الى الحاضر رجوعا تلقائيا و هو مشترك بين الانسان و الحيوان. اما التذكر فهو الاحتيال الارادي و الجهد الفكري لاستعادة ما اندرس و لا وجود له الا في الانسان. و من قبيل ذلك قول ابن سينا: و اما التذكر و هو الاحتيال لاستعادة ما اندرس فلا يوجد.. الا في الانسان.. فسائر الحيوانات ان ذكرت ذكرت و ان لم تذكر لم تشتق الى الذكر و لم يخطر لها ذلك بالبال بل ان هذا الشوق و الطلب هو للانسان( الشفاء ص 339- 341 من طبعة طهران). التربية في الفرنسية Education في الانكليزية education ,culture في اللاتينية Educatio التربية هي تبليغ الشي‏ء الى كماله او هي كما يقول المحدثون تنمية الوظائف النفسية بالتمرين حتى تبلغ كمالها شيئا فشيئا تقول: ربيت الولد اذا قويت ملكاته و نميت قدراته و هذبت سلوكه حتى يصبح صالحا للحياة في بيئة معينة. و تقول تربى الرجل اذا احكمته التجارب و نشأ نفسه بنفسه. و من شروط التربية الصحيحة ان تنمي شخصية الطفل من الناحية الجسمية و العقلية و الخلقية حتى يصبح قادرا على مؤالفة الطبيعة يجاوز ذاته و يعمل على اسعاد نفسه و اسعاد الناس. و تعد التربية ظاهرة اجتماعية تخضع لما تخضع له الظواهر الاخرى في نموها و تطورها( مج). و التربية و الوراثة متقابلتان. و الفرق بينهما ان ماهية الأولى التغير و ماهية الثانية الثبوت فاذا كان الموجود الحي يتغير بتأثير غيره تارة و بمؤالفة الظروف التي يعيش فيها تارة فمرد ذلك الى التربية و اذا كان يميل بفطرته الى الاتصاف بصفات نوعه فمرد ذلك الى الوراثة. و للتربية طريقان: الأول ان يربى الطفل بوساطة المربي و الثاني ان يربي نفسه بنفسه فاذا أخذت التربية بالطريق الأول كانت عملا موجها يتم في بيئة معينة وفقا لفلسفة معينة و اذا اخذت بالطريق الثاني كانت عملا ذاتيا يترك فيه الطفل على سجيته ليتعلم من نشاطه القصدي. و تسمى التربية التي تقوم على هذا النشاط الحر و على مراعاة الفروق الفردية و القابليات الشخصية بالتربية التقدمية )progressive Education (و هي حركة اصلاحية مبنية على المذاهب النفسية و الاجتماعية و متصلة بفلسفة( ديوى) الذرائعية. فائدة في كتاب حي بن يقظان لابن طفيل اشارة الى التربية الطبيعية كقوله: و نحن نصف هنا كيف تربى و كيف انتقل في احواله حتى بلغ المبلغ العظيم( ص 30 من طبعتنا) و قوله: فتربى الطفل و نما و اغتذى بلبن تلك الظبية( ص 35) و قوله: فأعلمه حي بن يقظان انه لا يدري لنفسه ابتداء و لا أبا و لا أما أكثر من الظبية التي ربته( ص 132). الترتيب ( طريقة ) Methode d ordonnance الترتيب في اللغة وضع الشي‏ء في مرتبته و في الاصطلاح جمع الأشياء الكثيرة في نظام واحد يكون لبعضها فيه نسبة الى بعض بالتقديم و التأخير. و الترتيب أخص من التأليف لأن العقل لا يشترط في التأليف ان يكون بين الأشياء نسبة بالتقديم و التأخير بل يكتفى فيه بأن تجعل الأشياء الكثيرة بحيث يطلق عليها اسم الواحد. و قد اطلق العالم النفسي( كلاباريد) اسم طريقة الترتيب على رائز نفسي يطلب فيه من الشخص تصنيف سلسلة من الأشياء لها عند المجرب تصنيف موضوعي حتى اذا قرن بين التصنيفين أمكنه قياس الفرق الذي بينهما بقانون خاص. ( ر.)Geneve ,mars 2691 physiques et naturelles de psychiques ,Archeves des sciences sensibilite et des processus velle methode de mesure de la Ed .Claparede ,nou -: الترتيبي في الفرنسية Ordinal في الانكليزية Ordinal في اللاتينية Ordinalis الترتيبي هو المنسوب الى الترتيب و يطلق على نظام الأشياء أو على المحل الذي يشغله الشي‏ء في هذا النظام من جهة ما هو ذو حدود متعاقبة. فالعدد الترتيبي( الاول و الثاني و الثالث) مقابل للعدد الأصلي( الواحد الاثنين الثلاثة) و الاحتمال الترتيبي )ordinale Probabilite (عند( برتلو) مرادف للاحتمال الفلسفي )philosophique Probabilite (عند( كورنو) و ضده الاحتمال العددي.)numerique Probabilite ( التركيب في الفرنسية Synthese في الانكليزية Synthesis في اللاتينية Synthesis التركيب ضد التحليل و هو تأليف الكل من أجزائه فإذا ركبت الماء من الأوكسجين و الهيدروجين كان تركيبك تجريبيا و إذا جمعت المبادي‏ء البسيطة و ألفت منها نتائج مركبة كان تركيبك عقليا. و في قول( ديكارت): أن أرتب أفكاري فأبدأ بأبسط الأمور و أيسرها معرفة و أتدرج في الصعود شيئا فشيئا حتى أصل إلى معرفة أكثر الأمور تركيبا بل أن أفرض ترتيبا بين الأمور التي لا يسبق بعضها بعضا بالطبع إشارة إلى هذا التركيب العقلي( ر: القاعدة الثالثة من قواعد الطريقة مقالة الطريقة القسم الثاني ص 104 من الطبعة الثانية من ترجمتنا). و تسمى قاعدة( ديكارت) هذه بقاعدة التركيب. و التركيب عند فلاسفتنا القدماء مرادف للتأليف و هو أن تجعل الأشياء المتعددة بحيث يطلق عليها اسم الواحد و لا تعتبر في مفهومه النسبة بالتقديم و التأخير بخلاف الترتيب فإنه تعتبر فيه النسبة بين الأجزاء. أما في اصطلاح الصرفيين فهو جمع حرفين أو أكثر بحيث يطلق عليها اسم الكلمة و أماعند النحاة فهو مقابل للإفراد فان كان بين اللفظين إسناد كان التركيب إسناديا و ان كان أحدهما مضافا و الآخر مضافا إليه كان التركيب إضافيا و ان كان أحدهما موصوفا و الآخر صفة كان التركيب وصفيا. و أما عند المنطقيين فالمركب هو المؤلف قال ابن سينا: و أما اللفظ المركب أو المؤلف فهو الذي يدل على معنى و له أجزاء منها يلتئم مسموعه و من معانيها يلتئم معنى الجملة كقولنا: الإنسان يمشي أو رامي الحجارة( النجاة ص 7). و الطريقة التركيبية )synthetique Methode (هي انتقال العقل من المعاني و القضايا البسيطة إلى المعاني و القضايا المركبة أو هي انتقال العقل من قضايا يقينية إلى قضايا أخرى لازمة عنها اضطرارا. قال( دوهامل): إذا سرت على هذه الطريقة: ابتدأت بالقضايا المسلم بها ثم استنتجت منها قضايا جديدة حتى تصل إلى القضية المطلوبة فتجدها حينئذ صادقة( ر: )lere partie ,ch ,VI les sciences de raisonnement ,Duhamel ,Des methodes dans (و طريقة التركيب أيضا هي الطريقة التي تسير عليها في انتقالك من الفصول إلى الأصول أي من الأجزاء إلى الكل لذلك قال( فوستل- دو- كولانج): إن يوما واحدا من التركيب يحتج إلى سنين طويلة من التحليل. و التركيب أيضا هو الجمع بين الرأي )These (و ضده )Antithese (في قول جديد يأخذ بأحسن ما في الرأيين و يمزج أحدهما بالآخر مستعينا على ذلك بوجهة نظر أعلى من وجهتيهما. فلا بد كما يقول( هجل) من الصراع بين الأضداد و لا بد كذلك للوصول إلى الحقيقة المطلقة من اتحاد الاضداد و انسجامها. و التركيب في علم النفس هو الفعل الذي يؤلف به الذهن من التصورات و العواطف و النزعات المختلفة كلا عضويا واحدا. فالتركيب في نظرية المعرفة هو جمع تصور إلى آخر أو إلى عدة تصورات بحيث تؤلف صورة عقلية واحدة. و التركيب في علم النفس التجريبي هو جمع العناصر النفسية الواقعية بحيث تؤلف كلا واحدا. و كل حادث نفسي فهو مركب من عناصر متناسقة. و التركيب العقلي الذي يجمع الظواهر الجديدة و ينسقها مختلف عن التداعي الذي يقتصر على استحضار المجموعات السابقة استحضارا غير إرادي. و التركيب الشخصي هو الفعل الذي يدرك المرء به أن ذكرياته و ادراكاته و أفعاله مقومة لشخصيته. و التركيب المجرد. هو التركيب المنطقي أو الرياضي أو التاريخي أو الفلسفي أما التركيب المشخص فهو التركيب المادي. و التركيبي )Synthetique (نسبة إلى التركيب. فالعقل التركيبي يلتفت إلى الكل دون الأجزاء على حين ان العقل التحليلي لا يفطن الا إلى الأجزاء( ر: تحليل). و الحكم التركيبي )Jugement synthetique (هو الحكم الذي يكون فيه المحمول زائدا على تضمن الموضوع كقول( كانت): إما أن يكون المحمول( ب) المحكوم به انه موجود للموضوع( آ) داخلا في تضمنه و إما أن يكون مضافا على الموضوع( آ) من خارجه و إن كان مرتبطا به ففي الحالة الأولى يسمى الحكم تحليليا و في الثانية تركيبيا( ر: .)introd .Kant ,critique de la raison pure , و البرهان التركيبي )synthetique Demonstration (هو الاستنتاج الرياضي الذي تلزم فيه النتائج عن المبادي‏ء اضطرارا( ر: برهان) كما في علم الهندسة الذي تبنى قضاياه على التعريفات و البديهيات و الاوضاع و المسلمات. و الفلسفة التركيبية )synthetique Philosophie (هي الاسم الذي اختاره( هربرت سبنسر) لمجموع مؤلفاته و هي: المبادي‏ء الأولى و مبادي‏ء علم الحياة و مبادي‏ء علم النفس و مبادي‏ء علم الاجتماع و مبادي‏ء الأخلاق. التسامح في الفرنسية Tolerance في الانكليزية c (Tolerance ,b (Allowance a (Toleration ,Sufferance في اللاتينية Tolerantia تسامح في الشي‏ء تساهل فيه و المسامحة المساهلة و في تعريفات الجرجاني: هو أن لا يعلم الغرض من الكلام و يحتاج في فهمه إلى تقدير لفظ آخر أو هو استعمال اللفظ في غير الحقيقة بلا قصد علاقة معنوية و لا نصب قرينة دالة عليه اعتمادا على ظهور المعنى في المقام. و المسامحة ترك ما يجب تنزها( تعريفات الجرجاني). و التسامح عند علماء اللاهوت هو الصفح عن مخالفة المرء لتعاليم الدين و التسامح في اصطلاحات( فولتير) و غيره من فلاسفة القرن الثامن عشر هو ما يتصف به الإنسان من ظرف و أنس و أدب تمكنه من معايشة الناس رغم اختلاف آرائهم عن آرائه. و للتسامح في اصطلاحنا عدة معان. الأول هو احتمال المرء بلا اعتراض كل اعتداء على حقوقه الدقيقة بالرغم من قدرته على دفعه أو هو تغاضي السلطة بموجب العرف و العادة عن مخالفة القوانين التي عهد إليها في تطبيقها. و الثاني هو أن تترك لكل انسان حرية التعبير عن آرائه و ان كانت مضادة لآرائك. و قريب من هذا المعنى قول( غوبلو) ان التسامح لا يوجب على المرء التخلي عن معتقداته أو الامتناع عن اظهارها أو الدفاع عنها أو التعصب لها بل يوجب عليه الامتناع عن نشر آرائه بالقوة و القسر و القدح و الخداع. و الثالث هو ان يحترم المرء آراء غيره لاعتقاده انها محاولة للتعبير عن جانب من جوانب الحقيقة و هذا يعني ان الحقيقة أغنى من ان تنحل الى عنصر واحد و ان الوصول الى معرفة عناصرها المختلفة يوجب الاعتراف لكل انسان بحقه في ابداء رايه حتى يؤدي اطلاعنا على مختلف الآراء الى معرفة الحقيقة الكلية. فليس تسامحنا في ترك الناس و ما هم عليه من عاداتهم و اعتقاداتهم و آرائهم منة نجود بها عليهم و أنما هو واجب أخلاقي ناشي‏ء عن احترام الشخصية الانسانية. التسمية في الفرنسية Denomination في الانكليزية Denomination في اللاتينية Denominatio التسمية اعطاء اسم لشي‏ء معين. و يطلق عند المدرسيين على كل تحديد للشي‏ء يسمح بحمل صفة عليه و هم يفرقون بين التسميات الذاتية )Denominations intrinseques (التي تعتمد على الصفات الجوهرية الداخلة في الموضوع و بين التسميات غير الذاتية او الخارجية )Denominations extrinsequcs (التابعة لعلاقة ذلك الموضوع بغيره من الموضوعات. و كل تسمية غير ذاتية فهي تنحل في نظر( ليبنيز) إلى تسمية ذاتية. التشابه في الفرنسية Ressemblance في الانكليزية Likeness ,Similarity Resemblance في اللاتينية Similitudo تشابه الشيئان أشبه كل منهما الآخر و هو عند المتكلمين الاتحاد في الكيف و تشابه الأطراف عند البلغاء قسم من التناسب. و سبب التشابه بين الشيئين اشتراكهما في عناصر واحدة أو علاقات واحدة. قال ليبنيز: تقوم العمومية على مشابهة الأشياء المفردة بعضها لبعض و هذه المشابهة حقيقة( ر .)III ,11 Nouveaux Essais I .III ,ch .Lcibniz ,:و قانون التشابه في تداعي الأفكار هو القول: إن الأحوال النفسية المتشابهة يدعو بعضها بعضا( ر: تداعي الأفكار). و التشابه قد يكون اتحادا في الكيف كتشابه الشيئين في اللون أو اتحادا في الكم كتشابه الشيئين في الحجم أو الوزن أو اتحادا في النسبة كقولك: إن نسبة( ب) إلى( ج) كنسبة( د) إلى( ق). لذلك قيل إن التشابه عام في الوجود فقطرة الزيت مثلا تشبه جذل الغضا لاتحادهما في المادية و النباتية و الاشتعال و لكن العقل لا يدرك مشابهة الشي‏ء للشي‏ء إلا إذا كانت العناصر المشتركة بينهما كثيرة و هامة. فإدراك التشابه اذن اضافي أي تابع لاتجاه العقل و اهتمامه. التشاؤم في الفرنسية Pessimisme في الانكليزية Pessimism و هو مشتق من اللفظ الاتيني Pessimus التشاؤم ضد التيمن و التفاؤل و له في الفلسفة الحديثة عدة معان: الاول هو القول: إن الوجود شر و إن العدم خير من الوجود. و الثاني هو القول: إن الشر في الوجود غالب على الخير. و الثالث هو القول: إن الألم في الحياة غالب على اللذة أو القول: إن الألم أساس الحياة الدنيا و هو وحده إيجابي أما اللذة فهي ارتفاع الألم. و الرابع هو القول: إن الطبيعة لا تكترث بخير الانسان أو شره و لا بسعادته أو شقائه. و الخامس هو ميل النفس إلى ادراك نواحي الشؤم في الأشياء أو ميلها إلى توقع حدوث الشر في كل شي‏ء. و كما يعد الفيلسوف( ليبنز) أكبر ممثل لمذهب التفاؤل في الفلسفة الحديثة فكذلك يعد الفيلسوف( شوبنهاور) أكبر ممثل لمذهب التشاؤم. الأول يقول: إن هذا العالم أحسن العوالم الممكنة و أفضلها و الثاني يقول: انه أكثرها شؤما و شرا و لو وجد عالم أسوأ من هذا العالم لأبطل نفسه بنفسه و لتلاشى في طيات العدم. و غرض( شوبنهاور) من هذه الأقوال كلها ان يثبت ان الارادة التي صنعت هذا العالم لم تبال بالخير او بالشر لا بل أن ميلها الى الشر أعظم من ميلها الى الخير لأنها مجبولة على الأنانية. و لما كانت الحياة نضالا و جهادا و كان الجهاد باعثا على الألم كان من الخير للانسان اذا اراد ان يعيش سعيدا أن يتحرر من ارادة الحياة لأن هذه الارادة شر و جميع احوالها مصحوبة بالألم و الشقاء. و لهذا المذهب نتائج اخلاقية قبيحه: منها اليأس من الاصلاح و منها الانصراف عن العمل و منها الميل الى الفردية و الامتناع عن الانسال و الانتحار. التشبيه في الفرنسية Anthropomorphisme في الانكليزية Anthropomorphism و هو مشتق من اللفظ اليوناني Anthropomorphos التشبيه تصور الله في ذاته أو في صفاته على مثال الانسان و يقابله التنزيه. و يطلق التشبيه في زماننا على كل مذهب يفسر ظواهر الطبيعة و سلوك الحيوان بمبادي‏ء لا تنطبق الا على الانسان. قال( ميرسون): لو كان للحيوان عقل يتضمن عناصر مختلفة عن العناصر التي تتضمها عقولنا لظلت هذه العناصر مجهولة لدينا دائما و لذلك غلب علينا الحكم على الحيوان بما نحكم به على نفوسنا.)janvier 3291 ,p .97 Revue de metaph .(. و المشبهة )Anthropomorphistes (قوم شبهوا الله تعالى بالمخلوقات و مثلوه بالمحدثات( تعريفات الجرجاني). قالوا ان معبودهم صورة ذات اعضاء و أقسام روحانية أو جسمانية و انه يجوز عليه الانتقال و النزول و الصعود و الاستقرار و التمكين و له جسم و لحم و دم و جوارح و اعضاء من يد و رجل و رأس و لسان و عين و اذنين و مع ذلك فهو جسم لا كالاجسام و لحم لا كاللحوم و دم لا كالدماء و كذلك سائر الصفات.( ر: كتاب الملل و النحل للشهرستاني). التشخيص في الفرنسية Personnification في الانكليزية Personification شخص الشي‏ء بينه و ميزه عما سواه و شخصه مثله. و التشخيص عند( فلورنوا) احد مظاهر الترابط بين الاحساسات المختلفة يقوم على اضافة المرء الى احساساته البصرية أشياء يستمدها من أفكاره و احساساته الأخرى بحيث تصبح احساساته البصرية أكثر تعقيدا من الصور و الاشكال التي يراها و بحيث يكون كل احساس منها دالا على شخص واقعي معين. مثال ذلك توهم المريض ان العدد( 4) امرأة طيبة و العدد( 6) شاب مهذب و الحرف )E (رجل متهكم ساخر. و التشخيص غير التشخص لأن التشخص هو المعنى الذي يصير به الشي‏ء ممتازا على غيره بحيث لا يشاركه في ذلك شي‏ء آخر أو هو صفة تمنع الشركة بين موصوفيها على حين ان التشخيص لا يتم الا بوقوع الشركة بين الاحساسات المختلفة. و التشخيص النفسي )Psychognosie (أحد قسمي علم النفس التطبيقي و هو يقوم على تبيين الحالة النفسية التي يشعر بها الفرد أما القسم الثاني من علم النفس التطبيقي فهو علم النفس التقني )Psychotechnie (و موضوعه البحث في الوسائل المؤدية الى التأثير في حالة الفرد النفسية. التشكيك (Equivocite -ر: المشكك)Equivoque التصديق في الفرنسية Assentiment في الانكليزية Assent في اللاتينية Assensus العلم عندفلاسفتنا القدماء اما تصور فقط و هو حصول صورة الشي‏ء في العقل و اما تصور معه حكم و هو اسناد أمر إلى آخر إيجابا أو سلبا و يقال لهذا التصور المصحوب بالحكم تصديق( ر: شرح القطب على الشمسية ص 6) و التصور يكتسب بالحد و ما يجري مجراه مثل تصورنا ماهية الإنسان. و التصديق انما يكتسب بالقياس أو ما يجري مجراه مثل تصديقنا بأن للكل مبدأ( ابن سينا النجاة ص: 3- 4). فإذا قلت إن التصديق هو ادراك الماهية مع الحكم عليها بالنفي أو الإثبات جعلت التصديق مركبا مثال ذلك: أن تصديقك بأن العالم حادث مؤلف من تصور العالم و تصور الحدوث و من إدراك وقوع النسبة بينهما. و إذا قلت إن التصديق هو مجرد ادراك النسبة كان التصديق بسيطا. و هو على كل حال فعل عقلي يستلزم نسبة الصدق إلى القائل و ضده الإنكار و التكذيب. و التصديق عند بعض الحكماء أمر كسبي كالإيمان يثبت بالإختيار و لهذا يؤمر المرء به ويثاب عليه حتى لقد قال( الجرجاني): التصديق هو أن تنسب باختيارك الصدق إلى المخبر( التعريفات) و له درجات كالتصديق الظني و هو الذي يكون مجوزا لنقيضه و التصديق الجازم و هو الذي لا يكون مجوزا لنقيضه فإن كان التصديق الجازم غير مطابق للحقيقة سمي جهلا مركبا و إن كان مطابقا لها بدليل سمي علما يقينيا. التصعيد في الفرنسية Sublimation في الانكليزية Sublimation صعد في الجبل و عليه: رقى و صعد فيه النظر: تأمله ناظرا إلى أعلاه و أسفله و صعد الشراب: عالجه بالنار حتى يحول عما هو عليه طعما و لونا و صعد السائل: حوله إلى بخار بتأثير الحرارة و التصعيد الإذابة. و التصعيد عند العالم النفسي( فرويد) هو إعلاء الغرائز و النزعات الوطيئة و تحويلها إلى غرائز و منازع عالية كتحويل الميول الجنسية إلى ميول فنية او تبديل الأهداف الغريزية الدافعة إلى الفعل بأهداف خلقية أو اجتماعية. و في هذا التبديل النفسي توجيه و تحويل و تصويب و إعلاء و إسماء. قال( بوفه) في كتابه غريزة الكفاح: ان مفهوم التصعيد أقرب إلى موضوع الطب و التربية منه إلى موضوع علم النفس لأنه يتضمن على الدوام حكم تقدير و تقويم( ر: )batif ,P .831 Pierre Bovet ,L instinct Com -و هو عند( فرويد) نفسه على التقدير الأخلاقي أدل و أليه أقرب. و الفرق بين تحويل الميول( او اشتقاق الميول) و تصعيدها ان التحويل هو تبديل الميول المكبوتة )Refoulees (بميول اخرى مباينة لها في الظاهر مطابقة لها في الباطن كتحويل الطمع الى اقتصاد و قناعة و الطموح الى كرم و احسان. أما التصعيد فهو ان يبدل المرء أهداف ميوله و يرفعها من ادنى الى أعلى كتبديل الغريزة الجنسية بالهوى العذري او الميل الى الشعر و التصوير و الموسيقى. التصلب في الفرنسية Catalepsie في الانكليزية Catalepsy في اللاتينية Catalepsis التصلب أو التخشب حالة مرضية تتميز بفقدان الحركات الارادية و تصلب العضلات و ركود الأفكار و ازدياد قابلية الايحاء و سرعة النسيان. و من اعراضها ايضا انه اذا اتفق وجود العضلات في وضع معين حافظت عليه دون تعب ظاهر و أنه اذا دفع الجسم الى القيام ببعض الحركات داوم على القيام بها. و الفرق بين التصلب و الخمود. )Lethargie (ان العضلات اذا حولت عن وضعها الطبيعي في الخمود عادت اليه بذاتها على حين أنها في التصلب تحافظ على هذا الوضع. و ثمة فرق آخر بينهما و هو أن الخمود حالة تعم الجسم كله على حين ان التصلب لا يصيب إلا بعض العضلات. و يطلق على التصلب الذي يحدث من تلقاء نفسه اسم التصلب الطبيعي أما التصلب الذي يحدث بتأثير سبب خارجي طاري‏ء أو متعمل فسيمى بالتصلب الصناعي. التصنيف في الفرنسية Classification في الانكليزية Classification صنف الأشياء جعلها أصنافا و ميز بعضها من بعض. و منه تصنيف الكتب و تصنيف الطلاب و تصنيف النباتات و تصنيف العلوم. فالتصنيف إذن هو ان تجعل الأشياء أصنافا و ضروبا على أساس يسهل معه تمييزها بعضها من بعض أو أن ترتب المعاني بحسب العلاقات التي تربطها بعضها ببعض كعلاقة الجنس بالنوع أو الكل بالجزء الخ.. و يشترط في التصنيف الجيد: ( 1) أن يكون الصنف الواحد جامعا لكل ما يمكن أن يوضع فيه( 2) و أن لا يوضع الشي‏ء الواحد إلا في صنف واحد. و كل تصنيف فهو اما صناعي )Classification artificielle (و إما طبيعي.)Classification naturelle ( أما التصنيف الصناعي فهو أن يختار المصنف ما يشاء من الصفات الظاهرة و أن يرتب الأشياء بحسبها في أصناف مختلفة كتصنيف الطلاب بحسب أعمارهم أو تصنيف الكتب بحسب أسماء مؤلفيها. و فوائد هذا التصنيف كثيرة منها ترتيب الأشياء و تمييز بعضها من بعض و منها تسهيل معرفتنا بمواضعها و تيسير وصولنا إليها الخ. و أما التصنيف الطبيعي فهو ترتيب الأشياء في نظام مبني على معرفة صفاتها الأساسية و علاقاتها الضرورية كتصنيف النباتات أو الحيوانات بحسب صفاتها الذاتية أو تصنيف العلوم بحسب موضوعاتها. و هذا يوجب أن تكون الأشياء الداخلة في جنس واحد أكثر تشابها من الأشياء الداخلة في جنسين خلافا التصنيف الصناعي الذي يكون تشابه الأشياء الداخلة في صنف واحد من أصنافه مقصورا على اتحادها في صفات ظاهرة تختلف باختلاف غاية المصنف. و للتصنيف الطبيعي كما قال( كوفيه) و( جوسيو) و( آغاسيز) ثلاثة مبادي‏ء الأول. مبدأ ترابط الصور و الأشكال )correlation des formes Principe de la (و الثاني مبدأ تبعية الصفات )res de la subordination des Caracte -Principe (و الثالث مبدأ التسلسل الطبيعي.)Principe de la serie naturelle ( و لتصنيف العلوم )des sciences Classification (مبادي‏ء مختلفة: كتصنيفها بحسب القوى العقلية التي تدرك موضوعاتها( ديدرو و دالامبر) أو تصنيفها بحسب موضوعاتها( اوغوست كونت) أو تصنيفها بحسب علاقاتها بعضها ببعض( سبنسر). و أحسن تصانيف العلوم ما كان طبيعيا تميز فيه موضوعاتها و علاقاتها تمييزا صحيحا و تصور فيه جوانب الوجود تصويرا صادقا. التصور في الفرنسية Concept ,Conception في الانكليزية Conception في اللاتينية Conceptus ,conceptio تصور الشي‏ء: تخيله و تصور له الشي‏ء: صارت له عنده صورة. و التصور عند علماء النفس هو حصول صورة الشي‏ء في العقل و عند المناطقة هو ادراك الماهية من غير أن يحكم عليها بنفي أو اثبات( الجرجاني). و التصورات )Concepts (هي المعاني العامة المجردة فإذا نظرت إلى المعنى العام من جهة شموله أي من جهة ما يصدق عليه دل على مجموع افراد الجنس )genre (و إذا نظرت إليه من جهة تضمنه دل على التصور الذهني )Conception (مثال ذلك أن إدراك معنى الانسان من حيث هو جنس يدل على مجموع غير معين من الأفراد المندرجين فيه و لكنه من حيث هو تصور ذهني يدل على مجموع الصفات المشتركة بين جميع الناس. و الفلاسفة يفرقون بين التصور القبلي و التصور البعدي فيقولون إن التصور القبلي أو التصور المحض هو التصور المتقدم على التجربة كتصور الوحدة و الكثرة و غيرها( كانت). أما التصورات البعدية فهي المعاني العامة المستعدة من التجربة كتصور معنى الانسان أو معنى الحيوان أو معنى النبات أو غيرها. و إذا كان الفلاسفة التجريبيون ينكرون التصورات القبلية فإن الفلاسفة العقليين يزعمون أن التصورات القبلية وحدها هي الصحيحة. و لفعل التصور )Arte de concevoir (في الفلسفة الحديثة عدة معان فهو يدل أولا على كل عمل فكري منطبق على الشي‏ء و هو يدل ثانيا على فعل العقل المضاد للتخيل تمثيليا كان أو مبدعا و هو يدل ثالثا على الفعل الذي به ندرك المعاني أو نؤلفها. و التصورية )Conceptualisme (مذهب فلسفي يجعل المعاني العامة صورا عقلية أو أفعالا ذهنية لا مجرد أسماء أو اشارات دالة على أفراد كثيرين.( ر: الاسمية الواقعية). لقد حاول الفيلسوف( آبلار) أن يوفق بين الاسمية )Nominalisme (و الواقعية )Realisme (فزعم أن للتصورات وجودا في الذهن )Conceptualisme (و إن كانت من حيث هي اسماء عامة لا تدل إلا على صفات موجودة في الأفراد. فالصعوبة الملتصقة بالواقعية هي أنك لا تستطيع أن تسلم بوجود غير المعين كالإنسان الذي هو انسان لا غير لا كبير و لا صغير و لا أسود و لا أبيض. و لكن هذه الصعوبة نفسها ملتصقة بالتصورية أيضا لأن غير المعين لا يمكن تمثله موجودا في الذهن و لا خارج الذهن. فالتصورية هي إذن بمعنى ما وجودية و واقعية و هي مضادفة للإسمية. و قديما قال فلاسفتنا: التصور بحسب الاسم هو تصور مفهوم الشي‏ء الذي لا يوجد وجوده في الأعيان و هو جار في الموجودات و المعدومات و أما التصور بحسب الحقيقة فهو تصور الماهية المعلومة الموجودة و هو مختص بالموجودات. و التصور يطلق بالاشتراك على العلم بمعنى الإدراك و على قسم من العلم مقابل للتصديق. و يسميه بعضهم بالمعرفة أيضا. التصوف في الفرنسية Mysticisme ,Mystique في الانكليزية Mysticism في اللاتينية Mysticus التصوف طريقة سلوكية قوامها التقشف و الزهد و التخلي عن الرذائل و التحلي بالفضائل لتزكو النفس و تسمو الروح و هو حالة نفسية يشعر فيها المرء بانه على اتصال بمبدأ أعلى. قال الجرجاني في تعريفاته: التصوف هو الوقوف مع الآداب الشرعية ظاهرا فيرى حكمها من الباطن في الظاهر فيحصل للمتأدب بالحكمين كمال. و قال الجنيد: التصوف هو ترك الاختيار و قال أيضا: الصوفية هم القائمون مع الله تعالى بحيث لا يعلم قيامهم إلا الله و قال الشبلي: التصوف هو حفظ حواسك و مراعاة أنفاسك و قيل: التصوف هو بذل المجهود في طلب المقصود و الانس بالمعبود و ترك الاشتغال بالفقود. و قيل أيضا: تصفية القلب عن موافقة البرية و مفارقة الاخلاق الطبيعية و اخماد صفات البشرية و مجانبة الدعاوى النفسانية و منازلة الصفات الروحانية و التعلق بعلوم الحقيقة و استعمال ما هو أولى على السرمدية و النصح لجميع الأمة و الوفاء لله تعالى على الحقيقة و اتباع رسوله في الشريعة. و أصل التصوف الاعراض عن الدنيا و الصبر و ترك التكلف و نهايته الفناء بالنفس و البقاء بالله و التخلص من الطبائع و الاتصال بحقيقة الحقائق. لذلك قيل: أول التصوف علم و أوسطه عمل و آخره موهبة من الله. و الصوفية يعتقدون أن في وسع الإنسان أن يصل إلى الحقيقة بغير طريق العقل و أنه يستطيع أن يصدق بالشي‏ء من دون أن تستبين له أسبابه العقلية لأن الحكم تابع للعاطفة و الارادة. و المتصوفون فريقان: فريق يحب و فريق يريد و يمكن القول إن التصوف يقوم على اجتياز الحدود التي يضطرنا العقل النظري إلى حبس ذواتنا فيها و ذلك إما بدافع من الحب و إما بدافع من الإرادة. و يطلق لفظ الصوفية في ايامنا هذه على الفلاسفة الذين يقولون بإمكان الاتحاد الباطني المباشر بين الفكر البشري و مبدأ الوجود بحيث يؤلف هذا الاتحاد حالتي وجود و معرفة بعيدتين عن حالتي الوجود و المعرفة الطبيعيتين و أعلى منهما. و يطلق لفظ التصوف على مجموع الاستعدادات الانفعالية و العقلية و الخلقية المتصلة بهذا الاتحاد. و ظاهرة التصوف الذاتية بهذا المعنى هي الوجد )Extase (و هو حالة تشعر فيها النفس بالاتحاد بينها و بين حقيقة داخلية هي الموجود الكامل الموجود اللانهائي أي الله لانقطاع الاتصال بينها و بين العالم الخارجي. و لكن ارجاع التصوف إلى هذه الظاهرة التي هي نهايته يجعل تصورنا له ناقصا لأن التصوف حياة و حركة و نمو ذو اتجاه معين( بوترو) و مراحل هذا النمو هي التطلع الى المطلق ثم المجاهدة لتخلية القلب و تجلية النفس و الزهد و الاعراض عن الدنيا ثم الوجد ثم محاسبة المرء نفسه على ما فرطه في حياته السابقة ثم توجيه الحكم و الارادة توجيها جديدا ثم تحقيق الحياة الكاملة فردية كانت أو اجتماعية. و التصوف بهذاالمعنى هو الطريقة السلوكية الموصلة إلى الحياة الكاملة لا بل هو مجموع النظريات الموضحة للمعارف التي هي ثمرة من ثمرات هذه الحياة. و إذا كان الفلاسفة الريبيون يبطلون أحكام العقل و ينكرون حقيقة العلم فإن الفلاسفة المتصوفين يتعلقون بالحقيقة و يؤمنون بامكان الوصول إليها و الفرق بينهم و بين الفلاسفة العقليين انهم يبخسون العقل حقه و يبالغون في قيمة الكشف الباطني و تأثير القلب و الخيال في الوصول الى الحقيقة. و قد يطلق لفظ التصوف على النظريات التي يهيم اصحابها في بيدأ الوهم و يعتمدون في ادراك الحقيقة على العاطفة و الحدس و الخيال اكثر من اعتمادهم على الملاحظة و التجربة الحسية و الاستدلال و يزعمون ان في وسعهم ان يدركوا بالالهام اسرارا لا يدركها العلماء بعقولهم. و هذا المعنى كما ترى لا يخلو من زراية. ( ر: الصوفي). التضاد في الفرنسية Contraste في الانكليزية Contrast التضاد هو التباين و التقابل التام و ضد الشي‏ء خلافه فالسواد ضد البياض و الموت ضد الحياة و الليل ضد النهار إذا جاء هذا ذهب ذاك. لذلك قيل ان الضدين لا يجتمعان في شي‏ء واحد من جهة واحدة لكن يرتفعان أما النقيضان فلا يجتمعان و لا يرتفعان. و من شرط الضدين )Contraires (أن يكونا من جنس واحد كالبياض و السواد فإنهما يجتمعان في اللونية و إذا كان النوعان المتعادلان لا يختلفان إلا في صفة واحدة موجودة في أحدهما معدومة في الآخر كان التضاد بينهما تاما كاللونين المتكاملين فإنه كلما كان أحدهما الى أخيه أقرب كان التضاد بينهما أعظم. و القضيتان المتضادتان هما الكليتان المختلفتان في الكيفية( أعني الإيجاب و السلب) مثل قولنا( كل انسان كاتب)( و لا واحد من الناس بكاتب) و إنما سميتا متضادتين لإنهما لا تصدقان معا و لكن قد تكذبان معا. و كذلك الحدان اللذان لا يختلفان إلا من جهة الكم فإن أحدهما لا يضاد الآخر إلا إذا كانا متساويي البعد عن حد الاعتدال كالصوت الضعيف و الصوت القوي فإنهما متضادان لأن بعدهما عن الحد الأوسط واحد. قانون التضاد- إن الحالتين المتضادتين إذا تتالتا أو اجتمعتا معا في نفس المدرك كان شعوره بهما أتم و أوضح و هذا لا يصدق على الاحساسات و الادراكات و الصور العقلية فحسب بل يصدق على جميع حالات الشعور كاللذة و الألم و التعب و الراحة الخ.. فالحالات النفسية المتضادة يوضح بعضها بعضا و بضدها تتميز الأشياء. و قانون التضاد أحد قوانين التداعي.( ر: التداعي التقابل). التضامن في الفرنسية Solidarite في الانكليزية Solidarity ضمن الرجل ضمانا: كفله أو التزم أن يودي عنه ما قد يقصر في أدائه و قد ولد المحدثون من فعل ضمن فعل تضامن فقالوا: تضامن القوم: التزم كل منهم أن يؤدي عن الآخر ما قد يقصر عن أدائه و التضامن عندهم التزام القوي أو الغني معاونة الضعيف أو الفقير( ر: المعجم الوسيط مجمع اللغة العربية القاهرة 1960) و التضامن في الأصل اصطلاح حقوقي و معناه أن يكون كل من المدينين ملتزما تأدية الدين عن الآخرين بحيث تؤدي تأديته إلى تبرئتهم جميعا. و لفظ )Solidarite (مشتق من لفظ )solidum (المستعمل في الحقوق الرومانية. تقول إن المدينين متضامنون )in solidum (أي أن كلا منهم ملتزم تأدية الدين عن الآخرين ثم استبدل الحقوقيون الفرنسيون بهذا اللفظ لفظ )Solidite (و أطلقوه على تضامن الدائنين و المدينين و غيرهم. كأن الأشخاص الذين التزموا أن يؤدوا فرضا واحدا أشبه شي‏ء بالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا. قال( رينان) كان عهد التضامن حالة الانسان الأولى فلم تكن الجريمة عند أهل ذلك العهد أمرا فرديا بل كان أخذ البري‏ء بجريرة المجرم عندهم أمرا طبيعيا تماما. هكذا كانت الخطيئة تنتقل من جيل إلى جيل و تصبح وراثية( مستقبل العلم )Avenir de la science ,p .703 Renan ,-ثم إن هذا الاصطلاح الحقوقي أطلق بعد ذلك على علاقات الاشياء وقوفها بعضها على بعض فالشيئان المتضامنان بهذا المعنى هما اللذان يكون أحدهما غير مستقل عما يؤثر في الآخر و الرجلان المتضامنان هما اللذان يكون لفعل أحدهما أو شعوره تأثير في الآخر كالتعاطف فهو عبارة عن شعور المرء بما يشعر به أخوه أو كالوراثة فهي عبارة عن تضامن الأجيال المتعاقبة. و شاع هذا المعنى في القرن التاسع عشر شيوعا كبيرا حتى أطلقه العلماء على تضامن العلم و الفن و على تضامن علم الأخلاق و علم اللاهوت و على تضامن الظواهر الطبيعية في الأجسام الحية و هذا التضامن الذي أشار إليه( اوغوست كومت) و( كلود برنارد) إنما هو تضامن طبيعي طوعي يحدث من تلقاء نفسه على خلاف التضامن الواجب الذي يأمر به القانون. و إذا كانت علاقة الشي‏ء بالشي‏ء مقصورة على تأثير الأول في الثاني كان التضامن بينهما من جهة واحدة كعقرب الدقائق الذي يقود عقرب الساعات من دون أن يكون لحركة الثاني تأثير في حركة الأول. و معنى ذلك أن حركة عقرب الساعات متضامنة مع حركة عقرب الدقائق على حين أن حركة عقرب الدقائق مستقلة عن حركة عقرب الساعات و هذا التضامن المقصور على جهة واحدة شبيه بتضامن العلة و المعلول في علم( المكانيك): العلة تؤثر في المعلول و لكن المعلول لا يؤثر في العلة. و من قبيل ذلك أيضا ما ذكره( اوغوست كومت) عن تأثير الأجيال المتعاقبة بعضها في بعض فالجيل السابق يؤثر في الجيل اللاحق و كل ظاهرة اجتماعية حاضرة تحمل آثار الماضي كأن الحاضر كما يقول( ليبنيز) مثقل بالماضي و ممتلى‏ء من المستقبل. على أن( اوغوست كومت) لا يسمي هذا التأثير تضامنا بل يسميه اتصالا و هو إذا شئت تضامن طبيعي يمكن أن يتخذ أساسا لقاعدة خلقية عامة توجب على كل جيل أن يعطي الجيل الذي يليه ما أخذه عن الجيل السابق و أن يضيف إليه ما عنده حتى تتصل الأجيال بعضها ببعض و تبلغ الحضارة غايتها. و يسمى هذا الواجب الملقى على عاتق كل جيل بواجب التضامن .)Devoir de Solidarite (و يطلق واجب التضامن أيضا على التزام أفراد المجتمع إعانة بعضهم بعضا. و إذا كان التعاون بينهم واجبا فمرد ذلك إلى كونهم أعضاء جسم واحد قال ابن خلدون: إن الله سبحانه خلق الانسان و ركبه على صورة لا يصح حياتها و بقاؤها إلا بالغذاء و هداه إلى التماسه بفطرته و بما ركب فيه من القدرة على تحصيله إلا أن قدرة الواحد من البشر قاصرة عن تحصيل حاجته من ذلك الغذاء غير موفية بمادة حياته منه( المقدمة الباب الأول من الكتاب الأول في العمران البشري ص 69 من طبعة دار الكتاب اللبناني) و اذن لا بد في ذلك كله من التعاون و لا بد من أن يفضي هذا التعاون الطبيعي إلى وجوب التضامن بين أفراد النوع الانساني حتى تتم به حياتهم. و معنى ذلك كله أن التضامن واجب خلقي مبني على ضرورة طبيعية. و من قبيل ذلك أيضا أن( ليون بورجوا) لما وجد أن الأجيال الحاضرة مدينة للأجيال السابقة استخرج من ذلك واجبا خلقيا سماه بواجب التضامن فقال: هناك تضامن واقعي و تضامن واجب لا ينبغي أن نخلط أحدهما بالآخر انهما متضادان و لكن لا بد لك من الاقرار بالأول حتى تدرك وجوب الثاني.)de la Solidarite p -31 Leon Bourgeois ,Philosophie ( و قد فرق( دور كهايم) بين التضامن المكانيكي أي التضامن المبني على التشابه( كرد الفعل المشترك الذي تثيره الجريمة) و التضامن العضوي أي التضامن المبني على تقسيم العمل الحيوي أو الاجتماعي( كتضامن الزارع و الحداد و تضامن الآباء و الأبناء) إلا أن هذا التمييز على ضرورته لا يخلو من الالتباس لما في الجمع بين لفظي التضامن و المكانيكي من تناقض و سبب هذا التناقض تشبيه التضامن المكانيكي بالتحام أجزاء الجسم الصلب و حركتها معا في نظام واحد و هذا خطأ لأن الجسم الصلب إذا تحرك رسمت أجزاؤه في بعض الأحيان حركات متنوعة( كالدوران و الانتقال) و لأن التضامن المبني على التشابه بين أفراد المجتمع( كاستنكارهم للجريمة مثلا) ليس نتيجة طبيعية لحادثة واقعية فحسب و انما هو نتيجة ضرورية لإيمان الإنسان بالمثل الأعلى لذلك كله استبدل العلماء باصطلاح التضامن المكانيكي اصطلاح التضامن المبني على التشابه أو الاتحاد. و فرقوا أيضا بين التضامن و الاحسان فقالوا: ان الاحسان هو التزام القوي أو الغني معاونة الضعيف أو الفقير. على حين أن التضامن هو علاقة متبادلة بين الأفراد تجعل الأمر الذي يصيب أحدهم ذا تأثير في الآخر. فالاحسان ذو اتجاه واحد يذهب من الغني إلى الفقير أما التضامن فهو ذو اتجاهين. و الفرق بينه و بين العدالة أن العدالة ضيقة و هو واسع لأنه بذل وحب فإذا كان العمال المتضامنون يلزمون أنفسهم بتضحيات كثيرة في سبيل تحسين الحياة أحيانا فمرد ذلك إلى أنهم يعدون التضامن فضيلة اجتماعية رئيسة حتى لقد أصبح القول بضرورة التضامن Solidarisme مذهبا خلقيا كاملا عند الاقتصاديين و الحقوقيين و الفلاسفة الذين يرون ان اصلاح المجتمع الانساني لا يتم الا بقلب ظهر المجن للفردية الضيقة من جهة و للجماعية الثورية من جهة ثانية. و اذا قيل ان التضامن حالة واقعية قلنا ان هذه الحالة الواقعية لا تنقلب الى حق الا بتأثير المثل العليا فلا بد اذن من معرفة الغاية التي يهدف اليها التضامن الواقعي و لا بد كذلك من اعطاء هذا التضامن الواقعي مضمونا مثاليا. و الدليل على ذلك ان التضامن الطبيعي ينظم حياة الأشرار كما ينظم حياة الأخيار فهو اذن قانون عام كالتقليد و العادة فلا يمكن ان ينقلب الى قانون خلقي الا في ضوء الغايات التي يهدف اليها. و معنى ذلك كله ان للتضامن ثلاثة شروط: الاول ان يدل على العلاقات الواقعية او المتصورة و الثاني ان يدل على العلاقات المتبادلة( كعلاقة الجزء بالكل او علاقة الكل بالكل او علاقة الجزء بالجزء في الكل) و الثالث ان تكون العلاقات التي ينظمها ذات اتجاه معين اي ان يدل على علاقات وجدانية ذات اتجاه انساني فهو بهذا المعنى حادث انساني بالذات و من صفة هذا الحادث الانساني ان يكون اساسا لأحكام خلقية تصل الواقع بالمثل الأعلى. التضايف و الترابط في الفرنسية Correlation في الانكليزية Correlation في اللاتينية Correlatio التضايف في المنطق تقابل حدين بحيث يتوقف تصور كل منهما على تصور الآخر مثل الابوة و البنوة( تعريفات الجرجاني) و مثل تضايف الحركات فإن المتضايفة منها هي التي يجوز ان يقال بعضها اسرع من بعض او أبطأ او مساو له في السرعة.( ابن سينا النجاة ص 180) اما في العلوم الحيوية أو النفسية او الاجتماعية فإن التضايف هو الترابط و يطلق على الصلة بين ظاهرتين تتغيران معا في نظام متناسب الاجزاء كالتناسب بين الطول و الوزن في اجسام البشر او التناسب بين تقسيم العمل و كثافة السكان في المجتمع و يقال على الحدين اللذين يوجد بينهما مثل هذا التناسب إنهما مترابطان. و معامل الترابط )de Correlation Coefficient (عدد يتغير من(- 1) الى( 1) و هو يمثل ما بين تغيرات الحدين التجريبيين من ارتباط متفاوت الدرجات طردا و عكسا. فاذا كانت العلاقة. بين درجات الحدين مساوية ل( 1) كان الترابط إيجابيا و اذا كانت مساوية ل(- 1) كان الترابط سلبيا و اذا كانت مساوية للصفر لم يكن بين الحدين ترابط. و قد يطلق الترابط على تغير احدى الظاهرتين بتغير الأخرى لوجود علاقة سببية حقيقة بين أجزائهما او لتوقف تغيراتهما على أسباب خارجية مشتركة. و المتضايفان هما الحدان اللذان بينهما تضايف فانهما بما هما ذاتان ليس يلزم فيهما خاصية التقدم و التأخر و لا خاصية المع و بما هما متضايفان علة و معلول فهما معا( ابن سينا النجاة ص 302). و الترابط مرادف للتلازم تقول: مبدأ تلازم الصور اي ترابط الصفات و هو القول ان بين صفات الكائن الحي ترابطا اذا وجدت احدى الصفات وجدت الثانية معها و اذا تغيرت تغيرت معها فهي متلازمة اذن في الوجود و التغير مثال ذلك ان شكل الأسنان ملازم لشكل الفك و شكل عظم الكتف و الأظافر و أنبوب الهضم. التضمن في الفرنسية Implication في الانكليزية Implication في اللاتينيةImplicatio تضمن الشي‏ء احتواه و اشتمل عليه. و التضمن عند مناطقة العرب احدى دلالات اللفظ على المعنى لأن دلالة الالفاظ على المعاني تكون من ثلاثة وجوه. الاول دلالة المطابقة )tion Adequa -(و هي دلالة اللفظ على المعنى الذي وضع له مثل دلالة الانسان على الحيوان الناطق. و الثاني دلالة التضمن )Implication (و هي دلالة اللفظ على جزء من اجزاء المعنى المطابق له كدلالة الانسان على الحيوان وحده أو على الناطق وحده. و الثالث دلالة اللزوم )Inherence (و الاستتباع و هي ان يدل اللفظ على ما يطابقه من المعنى ثم ذلك المعنى يلزمه أمر آخر مثل دلالة السقف على الجدار و المخلوق على الخالق فدلالة الالتزام تنقل الذهن من المعنى الذي دل عليه اللفظ الى معنى آخر ملاصق له و قريب منه. و يطلق لفظ التضمن في الفلسفة الحديثة على علاقة منطقية صورية بين حدين بحيث يكون الثاني منهما لازما بالضرورة عن الاول مثل اللبون و الفقاري فانك لا تستطيع أن تتصور الاول دون تصور الثاني و من الأمثلة الدالة على التضمن ان معنى الاضافة يتضمن معنى العدد و معنى العدد يتضمن معنى المكان. و كثيرا ما تكون هذه العلاقة متبادلة. مثال ذلك: ان الكبير يتضمن معنى الصغير و المؤتلف يتضمن معنى المختلف و الأبوة تتضمن معنى البنوة الخ.. و يعبر عن علاقة التضمن في المنطق الصوري بما يلي: ب ج فإذا كان.( ب) و( ج) حدين منطقيين كان( ج) داخلا في مفهوم( ب) و( ب) داخلا في شمول( ج) مثال ذلك قولنا: اللبون الفقاري و اذا كان( ب) و( ج) قضيتين دل هذا التعبير على ما يلي و هو ان صدق( ب) يتضمن صدق( ج) و كذب( ج) يتضمن كذب( ب) مثال ذلك قولنا: ان قانون الجاذبية يتضمن قانون سقوط الأجسام. و التضمن يكون ماديا و صوريا فالمادي هو الذي تحققه التجربة و الصوري هو الذي يحكم به العقل. التطبيقية ( العلوم ) ف‏ططفغظعغغض ف‏ططغ‏طظطس موضوع العلوم التطبيقية النظر في القوانين العلمية المستمدة من عدة علوم للانتفاع بها في تحقيق غاية عملية معينة كعلم الكهرباء الصناعية و علم الاقتصاد و علم التخطيط التربوي و غيرها. ( ر: العلم). التطهير في الفرنسية catharsis ,Purgation في الانكليزية Catharsis ,Purgation و اصله في اليونانية Katharsis الطهارة في اللغة النظافة و في الشرع غسل أعضاء مخصوصة بصفة مخصوصة. و التطهير التنظيف و التنقية و هو جسماني و نفساني. فتطهير الجسم تخليته من الجرائيم و تطهير النفس تنزيهها عن العيوب و الأدناس و لذلك سمى( مسكويه) كتابه في تهذيب الأخلاق بكتاب الطهارة. و ربما كان( آرسطو) أول من استعمل لفظ التطهير بهذا المعنى النفسي فاطلقه في كتاب الشعر )Poetique ,VI (على تطهير النفس من الاهواء و الانفعالات. ثم عم استعمال هذا اللفظ فأطلق على تطهير النفس من العلاقات الحسية حتى تصبح مرآة صقيلة تنطبع فيها المعقولات. و لذلك كانت اولى وظائف المتعلم عند الغزالي تطهير النفس من الرذائل فكما لا تصح الصلاة الا بتطهير الجوارح من الأدناس كذلك لا تصح عمارة القلب الا بعد تطهيره من خبائث الاخلاق. و يطلق التطهير عند اصحاب التحليل النفسي على ايقاظ الشعور باحدى الفكر او الذكريات المكبوتة لأن بقاءها في الاشعور يحدث اضطرابات جسمية او نفسية كالاضطرابات التي تحدثها الجرائيم و يقوم العلاج النفسي في هذه الحالة على تطهير المريض مما في باطن نفسه من العناصر المكبوتة. التطور في الفرنسية Evolution في الانكليزية Evolution في اللاتينية Evolutio الطور الحال و جمعه أطوار قال تعالى: و قد خلقكم أطوارا أي ضروبا و احوالا مختلفة و قيل الناس أطوار أي أخياف على حالات شتى و قد اتخذ أهل زماننا من هذا الإسم فعلا جديدا فقالوا: طور الشي‏ء نقله من طور إلى طور و تطور الشي‏ء إي انتقل من طور إلى طور كل واحد على حدة و اشتقوا من فعل طور اسم التطوير و من فعل تطور إسم التطور. و للتطور في الفلسفة الحديثة عدة معان: الاول هو النمو و المقصود به ان ينتقل المبدأ الداخلي من حال الكمون إلى حال الظهور حتى يبلغ نهايته كمبدأ الحياة الذي ينمو و ينبسط فيخلق في المادة أطوارا و صورا مختلفة كالنطفة و العلقة و المضغة و العظام و العضلات الخ.. و الثاني هو التبدل التدريجي البطي‏ء بتأثير الظروف الخارجية. و الثالث هو التبدل الموجه إلى غاية ثابتة على مراحل متعاقبة يمكن تحديدها مسبقا. و الرابع هو الانتقال من البسيط إلى المركب و من المتجانس إلى غير المتجانس أو من الأكثر تجانسا الى الأقل تجانسا. و هو المعنى الذي ذهب إليه( هربت سبنسر) بقوله: التطور هو اتمام و اكمال للمادة مصحوب بتبديد للحركة تنتقل المادة خلاله من حالة تجانس غير معين و غير ملتحم إلى حالة من اللاتجانس المعين و الملتحم بحيث تخضع الحركة المتبقية فيه لتبديل مواز Premiers principes ch .XVII فإذا دل التطور على نمو الفرد و انتقاله من نقطة الابتداء الوحيدة الخلية إلى سن الرشد الكثيرة الخلايا سمي بالتطور الفردي و إذا دل على تبدل النوع الواحد إلى أنواع كثيرة مختلفة سمي بالتكوين النوعي. و التطور انما يكون بالتنوع فالخلية الأم تتكثر بالانقسام و الخلايا المتولدة منها تتنوع و تصير ذات أحوال مختلفة و خلق متباينة و كذلك النوع المتجانس فهو يتكثر و تختلف أفراده بعضها عن بعض بتكيفها وفق شروط الوجود شيئا فشيئا. و التنوع يسير و تخصص الوظائف جنبا إلى جنب و كلما كانت الوظائف أكثر تخصصا كانت اكثر تضامنا. و كل فيلسوف مؤمن بالتغير و الارتقاء أو بالتنوع المصحوب بالتكامل أو باتصال الاكوان و تبدل الموجودات و استحالة الأشياء بعضها إلى بعض فهو فيلسوف تطوري. إن أكثر العلماء يقولون اليوم إن معنى التطور يتضمن معنى الارتقاء. و لكننا إذا أردنا بالتطور مجرد التبدل لم نضمنه معنى الارتقاء لأنه يدل في هذه الحالة على التبدلات الضرورية التي تطرأ على الشي‏ء من غير أن تكون متجهة إلى غاية معينة خلافا للارتقاء الذي يتضمن معنى الانتقال من الأدنى الى الأعلى و من الحسن الى الأحسن ففي كل ارتقاء تبدل و ليس في كل تبدل ارتقاء. و مذهب التطور )Evolutionnisme (مذهب قديم ترجع جذوره التاريخية الى الفلسفة اليونانية( أمبدقلوس و أرسطو) و الفلسفة العربية( اخوان الصفاء و ابن خلدون) غير أنه لم يصبح مذهبا علميا إلا في العصور الأخيرة يوم أخذ العلماء يعللون نشوء الأنواع الحية بقانون تنازع البقاء و قانون الانتخاب الطبيعي( دارون) أو يرجعون تبدلها التدريجي البطي‏ء الى تأثير البيئة و الوراثة( لامارك) أو يجعلون التطور قانونا كليا محيطا بكل شي‏ء: من السديم الى الشمس و الكواكب السيارة و من الأنواع الكيميائية الى الأنواع الحية و من الوظائف العضوية الى الملكات العقلية و المؤسسات الاجتماعية( هربرت سبنسر) فالتطور عندهم هو التنوع المصحوب بالتكامل. و ضد التطور التكور )Involution (و هو التضام و التقبض و التقلص و التراجع و منه قولهم كورت الشمس اي جمع ضوؤها و لف كما تلف العمامة و قولهم: الأدوار و الاطوار هي الدنيا و الاكوار هي الآخرة. و يطلق التكور في اصطلاحنا على الرجوع الى الاصول او على الانحطاط و التأخر و الفساد و الانحلال و البلى او على التغيرات الرجعية التي تنشأ عن الشيخوخة او على توقف أحد الأعضاء عن القيام بوظيفته توقفا دائما او موقتا. و التكور ايضا تغير او جملة من التغيرات المقابلة لتغيرات التقدم و التطور و هو رجوع من المتباين الى المتجانس و تمثيل للعقول بعضها ببعض و تعميم و انتقال من الجزئي الى الكلي. اما في الظواهر المادية فهو تسوية في الطاقة و ازدياد في التناظر و التماثل( ر)Les illusions evolutionnistes ,3091 Lalande ,: التعادل في الفرنسية Equipollence في الانكليزية Aequipollency في اللاتينية Aequipollentia تعادل الشيئان تساويا و تعادل القضيتين هو دلالتهما على معنى واحد اي كونهما متساويتين منطقيا. مثال ذلك قولنا: كل انسان ظالم و قولنا: و لا واحد من الناس بعادل فهما قولان متعادلان اي متساويان منطقيا. و قد يطلق التعادل على الحدين اللذين يكون شمولهما للافراد واحدا. التعاطف في الفرنسية Sympathie في الانكليزية sympathy في اللاتينية Compassio تعاطف القوم عطف بعضهم على بعض. و التعاطف ظاهرة نفسية تقوم على مشاركة الآخرين فيما يشعرون به و له صورة ابتدائية و هي التعاطف الجسدي الذي يقوم على انتقال الحركات و الأفعال من شخص الى آخر بالتقليد العفوي او العدوى كالمشاركة في الضحك و التثاؤب و السعال و التصفيق و المجاراة في السير. و له ايضا صورة نفسية مصحوبة بالوعي كاشتراك شخصين أو عدة اشخاص في حالات نفسية متماثلة كالخوف او السرور او الغضب او الحزن. و قد يطلق التعاطف على المشاركة بين شخصين ليس بينهما اتصال مادي مباشر أو على تجاذب شخصين ليس بينهما معرفة سابقة و معنى التعاطف هنا شعور الشخص بما يشعر به الآخر. فالتعاطف اذن هو الاشتراك في الميول و العواطف و الاتحاد في الأفكار و المنازع. و التعاطف الحقيقي لا يقتضي المشاركة في الحزن و السرور فحسب بل يقتضي المؤازرة بالجهد فاذا اقتصر المرء على الشعور بما غشي غيره من النوائب كان عطفه عليه عطفا ناقصا لأن التعاطف الكامل يجعل المرء شريك اخيه بالفعل ليدفع عنه ما ألم به. و لذلك كان التعاطف الحقيقي مؤلفا من عنصرين احدهما انفعالي و الآخر فاعل فالانفعالي او الوجداني هو الشعور بما عرا الآخرين من حوادث الدهر أما الفاعل فهو موآزرتهم و معاونتهم على تحمل ما دهمهم من الشقاء. و التعاطفي )Sympathique (هو المنسوب الى التعاطف و هو مرادف للايثاري )Altrueste (و لذلك كان التعاطف عند( ينتام) أساس فلسفة الأخلاق. التعالي في الفرنسية Transcendance في الانكليزية Transcendeuce و يقابله في اللاتينية Transcendens ,Transcendentia تعالى الشي‏ء ارتفع و التعالي الارتفاع كالعلو و العلاء و الاستعلاء. و التعالي في اصطلاحنا أن يعلو الشي‏ء و يرقى حتى يصير فوق غيره. و العالي او المتعالي هو المفارق الذي ليس فوقه شي‏ء فالله تعالى هو المتعالي و العالي و العلي و الأعلى و ذو العلاء الذي ليس فوقه شي‏ء. اما فلسفة التعالي فهي: 1- القول ان نسبة الله الى العالم كنسبة المخترع الى آلته او الأمير الى رعيته او الوالد الى ولده( ليبنيز المونادولوجيا 84) 2- او القول ان وراء الظواهر الحسية المتغيرة جواهر ثابتة او حقائق مطلقة قائمة بذاتها. 3- او القول ان هناك علاقات ثابتة محيطة بالحوادث و مستقلة عنها و كل فلسفة تذهب الى القول ان في العالم ترتيبا تصاعديا تخضع فيه الحوادث للتصورات و التصورات للمبادي‏ء فهي فلسفة متعالية و من قبيل ذلك ايضا القول ان في الوجود علاقات أبدية مستقلة عن اشتباك الحوادث و ارتباطها مجردة عن شروط الزمان و المكان متعالية مسيطرة على كل شي‏ء ثابتة لا تتغير كاملة لا تدثر و لا تبطل. و مذهب التعالي ضد مذهب الكمون او البطون الوجودي الذي يؤله الحوادث و يجعل عقول العلماء مغموسة في الطبيعة راضية بالكون على علانه مقتنعة به على تخبطه و تناقضه و تنافي ظواهره و تنافرها. و ما دام الكون يجري الى الأمام دون مهادنة فإن كل لحظة منه تجاوز التي قبلها و تضيق عليها الخناق لتكرهها على التبدل أو لتقلبها الى ضدها و كذلك ما دام الإنسان عاجزا عن إيقاف حركة التطور و تبديل مجرى التاريخ فإن حقيقة الشي‏ء في نظره ترجع إلى تحديد مكانه في سلسلة التطور. إن مذهب الكمون الوجودي يسلم بالتطور التاريخي و السريان الوجودي. أما مذهب التعالي فيحكم عليه و يتعداه الأول يلقي على الوجود نظرة أفقية تبدو مراحله فيها ممثلة لالتباس الصيرورة و تناقضها و الثاني يلقي على الوجود نظرة عمودية تجعل الحقائق العالية و المثل المخلدة الثابتة محيطة بالأشياءو ناظمة لها. و الأعلى )Transcendant (هو الذي يسمو إلى العلاء حتى يجاوز كل حد معلوم أو مقام معروف و هذا السمو لا يقف عند السماء و لا فوق السماء بل يستمر في الارتقاء الى غير نهاية. فليس الأعلى تابعا لتأثير بعض الأفعال أو الأشياء الخارجية بل هو أسمى منها كالعدالة السامية أو العدالة المثالية فهي أعلى من العدالة الواقعية و كالعقاب و الثواب المثاليين اللذين يختلفان تمام الاختلاف عن الثواب و العقاب الوجوديين و الأعلى هو الذي يفوق حد الاعتدال و يجاوز المكان الأوسط تقول هذا الجمال الأسمى و هذا النظر الأعلى. و الله سبحانه و تعالى هو الأعلى و له جميع الكمالات لا يحده شي‏ء و لا تستطيع العقول المتناهية أن تدرك حقيقته. و الأعلى أيضا هو المعنى الذي نتصوره فوق كل تجربة ممكنة سواء أعنينا بذلك الحقائق الوجودية أم عنينا به مبادي‏ء المعرفة. قال( كنت): تسمى المبادي‏ء التي ينحصر تطبيقها في حدود التجربة بالمبادي‏ء الوجودية. أما المبادي‏ء التي تسمو بالعقل إلى ما فوق هذه الحدود فتسمى بالمبادي‏ء العليا. أما المتعالي )Transcendental (فله عدة معان فهو يدل عند فلاسفة القرون الوسطى على المفارق أو على ما هو أعلى من المقولات الأرسطية كالواحد و الخير و الحق و الموجود و الشي‏ء و الجائز و الضروري و هو عند( كنت) ضد التجربي تارة و الأعلى تارة و المتافيزيقي أخرى. فإذا كان ضد التجربي )Empirique (دل على ما هو شرط قبلي للتجربة كالمبادي‏ء المتعالية أو القوانين العقلية التي هي بمثابة قواعد للمعرفة. ليس الإدراك المتعالي إدراكك لذاتك بطريق الشعور بل هو إدراكك إياها من حيث هي مبدأ ضروري تنسب إليه جميع احساساتك و عواطفك. و على ذلك فكل بحث يتناول الصور أو المبادي‏ء أو المعاني العقلية من جهة علاقتها الضرورية بالتجربة فهو بحب متعال. تقول: علم الجمال المتعالي و المنطق المتعالي و التحليل المتعالي و الجدل المتعالي و الاستنتاج المتعالي. و المتعالي بهذا المعنى هو الانتقادي أيضا. مثال ذلك أن المنطق المتعالي خلاف المنطق العام لأن الثاني يقتصر على البحث في ارتباط المعاني بعضها ببعض على حين أن الأول يبحث في أصل هذه المعاني و نسبتها إلى الأشياء. و تسمى هذه الفلسفة المتعالية عند( كنت) بالفلسفة الانتقادية. و إذا كان المتعالي ضد الأعلى دل على ما يجاوز حدود التجربة فالمبدأ الذي لا ينطبق في الأصل إلا على حدود التجربة الممكنة إذا طبقته في مجالات أوسع من هذه الحدود جعلته متعاليا على خلاف المبدأ الأعلى الذي يستلزم حذف هذه الحدود و إبطالها. أما اختلاف المتعالي عن المتافيزيقي فهو أن المبدأ لا يكون متعاليا حتى يشتمل على شرط قبلي عام يصدق على التجربة من حيث هي تجربة دون تعيين أو تخصيص على خلاف المتافيزيقي الذي يضع قاعدة قبلية تسمح بتوسيع معرفتنا بالشي‏ء دون الرجوع الى التجربة. المثال من المتعالي قولك: لكل تغير في الجوهر علة و المثال من المتافيزيقي قولك: لكل تغير في الجوهر المادي علة خارجية. ( ر: الكمون.)Immanence التعاون في الفرنسية Cooperation في الانكليزية Cooperation التعاون في علم الاجتماع هو التضامن و التعاضد و الترافد. قال ابن خلدون: فلا بد للانسان في تحصيل الغذاء و الدفاع عن النفس من التعاون عليه بأبناء جنسه و ما لم يكن هذا التعاون فلا يحصل له قوت و لا غذاء و لا تتم حياته.. و اذا كان له التعاون حصل له القوت للغذاء و السلاح للمدافعة( المقدمة ص 71 من طبعة دار الكتاب اللبناني). و التعاون مذهب اقتصادي شعاره الفرد للجماعة و الجماعة للفرد. و مظهره تكوين تعاونيات )Cooperatives (تقوم بعمل مشترك لمصلحة الأعضاء كتعاونيات الانتاج و تعاونيات المال و تعاونيات الاستهلاك. أما تعاونيات الانتاج فهي التي يتعاون افرادها. على الانتاج المشترك لحسابهم الخاص لا لحساب المتمولين و اما تعاونيات المال فهي التي يتعاون أفرادها على تأسيس صندوق مشترك يستمدون منه رؤوس الاموال الضرورية للانتاج و أما تعاونيات الاستهلاك فهي التي يتعاون افرادها على شراء ما يحتاجون اليه بأسعار معتدلة تحذف منها أرباح الوسطاء. ( ر: التضامن)Solidarite التعبير في الفرنسية Expression في الانكليزية Expression في اللاتينية Expressio التعبير عن الشي‏ء هو الاعراب عنه باشارة أو لفظ او صورة او نموذج فالاشارات و الألفاظ تعبر عن المعاني و الصور تعبر عن الأشياء. و كل نموذج فهو يعبر عن الأصل الذي أخذ عنه. و إذا اسقطت خطوط جسم على سطح كان الشكل المتولد منها تعبيرا عن الجسم. و من قبيل ذلك قولنا: الارقام تعبر عن الاعداد و المعادلات الجبرية تعبر عن الأشكال الهندسية. و يطلق التعبير على الاعراب عن الحالات النفسية ببعض الظواهر الجسمانية كتعبير حمرة الوجه عن الوجل و اضطراب الحركات عن الوجل. و يطلق التعبير أيضا على الوسائل التي يعتمد عليها المرء في نقل افكاره و عواطفه و مقاصده الى غيره. من هذه الوسائل لغة الكلام و الاصوات الموسيقية و الصور و الرموز و الاشارات تقول: التعبير الأدبي و التعبير الموسيقي و التعبير الرمزي الخ. و التعبير عن الرؤيا تفسيرها. و التعبير عما في النفس بيانه و الاعراب عنه. و القوة على التعبير صفة بعض الآثار الفنية الرائعة التي توحي بالصور و الأفكار و العواطف. و ليس المقصود بالتعبير هنا ان تكون الصورة الفنية مطابقة للأشياء التي تمثلها و إنما المقصود به ان تكون دلالة هذه الصورة على الاشياء مصحوبة بما يضعه الفنان فيها من إحساسه و خياله و عناصر تجربته. و لولا اصطباغ الأثر الفني بمشاعر الفنان من جهة و برحيق الحياة من جهة أخرى لما كان نموذجا أصيلا. التعداد في الفرنسية Denombrement ,Enumeration في الانكليزية To Count ,Enumeration التعداد )Denombrement (مصدر عد و هو الفعل الذي يتم به احصاء اجزاء الشي‏ء. مثال ذلك قول ديكارت: ان اقوم في جميع الاحوال باحصاآت كاملة و مراجعات عامة تجعلني على ثقة من انني لم اغفل شيئا )II ,regle 4 Discours de la methode ,(و التعداد الناقص )Denombrement imparfait (في القياس الاستثنائي الذي يتضمن مقدمات عنادية هو مغالطة تقوم على اغفال احدى الحالات الممكنة مثال ذلك قولي: اما ان اكون كاذبا و اما ان تكون انت كاذبا فهذا احصاء ناقص لأن احدنا نحن الاثنين يمكن ان يكون مخدوعا. و التعريف بالتعداد او بالاحصاء )Definition par enumeration (يقوم على تعريف الحد بالما صدق )Extension (اي بتعداد الافراد او الانواع التي تندرج فيه. و الاستقراء بالتعداد او بالاحصاء )Induction par enumeration (يقوم على احصاء انواع الجنس الواحد لاستنتاج قضية خاصة بذلك الجنس فاذا كان الاحصاء تاما اي محيطا بجميع انواع الجنس كان الاستقراء تاما و نتيجته صادقة. ( ر: الاستقراء). التعدد تعدد الشي‏ء صار ذا عدد تقول: تعدد الاصول و تعدد النفوس و تعدد الحقائق و تعدد الآلهة و تعدد الغايات و تعدد معاني الألفاظ و تعدد القيم. 1- اما مذهب تعدد الأصول )Polygenisme (فهو القول ان الأجناس البشرية الحاضرة قد نشأت عن أصول متعددة و مختلفة و ان قانون تطورها هو الانتقال من الاختلاف و التعدد الكثير الى الاختلاف و التعدد القليل. 2- و اما مذهب تعدد النفوس )Polypsychisme (فهو القول ان في جسم كل كائن حي ذي جملة عصبية منظمة مراكز نفسية متعددة. و ان لكل مركز من هذه المراكز خصائص شبيهة بخصائص. الدماغ الذاتية. 3- و اما مذهب تعدد الحقائق )Polyrealisme (فهو القول ان في العالم حقائق وجودية كثيرة ليس بينها مقياس مشترك كالحقائق الحسية و الحقائق المنطقية و الحقائق الرياضية و الحقائق الخلقية. 4- و اما مذهب تعدد الآلهة )Polytheisme (فهو القول بوجود آلهة كثيرة تتوزع السيطرة على قوى الطبيعة. و اذا فرضت ان هذه الآلهة خاضعة كالملائكة لإله واحد أعلى منها لم يكن القول بالتعدد مذهبا من مذاهب الإلحاد. 5- و اما مذهب تعدد الغايات )Polytelisme (فهو القول ان الوسيلة الواحدة تصلح لتحقيق غايات متعددة. 6- و اما تعدد معاني الألفاظ )polysemie (فهو كون اللفظ الواحد دالا على معان مختلفة و هو مقابل للاشتراك اللفظي )Polylexie (و هو كون المعنى الواحد مشتركا بين عدة الفاظ مترادفة. 7- و اما تعدد القيم )Polyvalence (فهو أن يكون للشي‏ء الواحد عدة قيم نظرية أو عملية( ر: الكثرة). التعرف في الفرنسية Recognition في الانكليزية Recognition في اللاتينية Recognitio تعرف الاسم ضد تنكر و تعرف الشي‏ء تطلبه حتى عرفه و التعرف في الاصطلاح هو الفعل الذهني الذي يقوم على ادراج احد الاشياء في احد التصورات كالضياء المفاجي‏ء الذي يكفي أن تحس به حتى تعرف انه برق. و التعرف عند( كانت) احدى وظائف العقل التركيبية و هي ثلاث: ادراك المثالات بالحدس و استعادتها بالخيال و تعرفها بالعقل. و من قبيل ذلك قول( سبنسر) ان جميع عمليات العقل تنقسم في النهاية الى تعرف التشابه و التباين. و التعرف مرادف للعرفان ()Reconnaissance (ر: هذا اللفظ). التعريف في الفرنسية Definition في الانكليزية Definition في اللاتينية Definitio التعريف عبارة عن ذكر شي‏ء تستلزم معرفته معرفة شي‏ء آخر( الجرجاني) أو هو أن يقصد فعل شي‏ء إذا شعر به شاعر تصور شيئا ما هو المعرف و ذلك الفعل قد يكون كلاما و قد يكون إشارة( أبن سينا منطق المشرقيين ص 29). و قد عرفه التهانوي في كشاف اصطلاحات الفنون بقوله: هو الطريق الموصل إلى المطلوب التصوري و يسمى هذا الطريق قولا شارحا و يسمى حدا أيضا. و للتعريف نوعان أحدهما التعريف الحقيقي و هو الذي يقصد به تحصيل ما ليس بحاصل من التصورات. و ثانيهما التعريف اللفظي و هو الذي يقصد به الإشارة إلى تصور حاصل في الذهن. فاذا كان اللفظ الموضوع بازاء التصور غير واضح الدلالة فسر بلفظ أوضح كقولنا في تعريف الغضنفر: إنه الأسد و المقصود بالتعريف جملة تمثيل الشي‏ء في الذهن من جهة محمولاته فاذا كان التعريف بمحمول مفرد سمي تعريفا مفردا و إذا كان بعدة محمولات سمي تعريفا مركبا و هذه المحمولات قد تكون مقومة و قد تكون غير مقومة أي لازمة أو عارضة. و التعريف المفرد بالمقوم هو تعريف الشي‏ء بفصله كقولنا: إن الإنسان ناطق و التعريف المفرد باللازم هو التعريف بالخاصة كقولنا: إن المثلث هو الشكل الذي تكون زواياه الداخلية مساوية لقائمتين. و التعريف المركب بالمقوم هو الذي إذا توافرت فيه بعض الشروط كان حدا تاما كقولنا: الانسان حيوان ناطق و التعريف المركب من غير المقومات هو الذي إذا توافرت فيه بعض الشروط كان رسما )Description (و الرسم التام هو ما يتركب من الجنس القريب و الخاصة كتعريف الإنسان بالحيوان الضاحك. و الفرق بين الحد و التعريف أن الأول يدل على ماهية الشي‏ء و يتركب من الجنس و الفصل على حين أن الثاني لا يقصد منه إلا تحصيل صورة الشي‏ء في الذهن أو توضيحها فكل حد تعريف و ليس كل تعريف حدا تاما بل قد يكون حدا ناقصا أو رسما تاما أو غير تام.( ر: الحد الرسم). التعصب في الفرنسية Fanatisme في الانكليزية Fanaticism تعصب للرجل مال اليه و جد في نصرته و تعصب عليه قاومه و تعصب في الدين و المذهب كان غيورا فيهما و مدافعا عنهما. و المتعصب للشي‏ء )Fanaticus E -Fanantic ,Fanatical ,L -F -Fanatique ,(هو المتصف بالميل الشديد اليه. و يطلق اسم المتعصبين على كهنة الآلهة القديمة الذين كان من عادتهم في عباداتهم ان يمتريهم هذيان يحملهم على طعن أجسامهم بالمدى حتى يسيل‏منها الدم. و الفلسفة التي تفسر ظواهر الوجود بارجاعها الى تأثير القوى الخفية تسمى بفلسفة التعصب كفلسفة( روبرت فلود )Robert Fludd -الموسوية- 1638 ب. م- التي كانت تفسر كل شي‏ء بالمعجزات الالهية. و كل من دافع عن عقيدته أو عن امر من أموره أو عن شخص يحبه محماسة عمياء تجعله يأخذ بجميع الوسائل لنصرة ما يقول فهو رجل متعصب لأن من صفات المتعصب ان يسخر عقله لهواه و ان يجد في نصرة رأيه بالعنف و أن يضيق عن المناظرة بالحق. فالتعصب اذن نقيض الحرية و التسامح اذا ازداد التعصب قلت الحرية و العكس بالعكس. ( ر: التسامح الحرية). التعقل في الفرنسية Intellection في الانكليزية Intellection في اللاتينية Intellectio التعقل في اللغة تكلف العقل و في الاصطلاح فعل العقل. مثال ذلك قول ابن سينا: ان تعقل القوة العقلية ليس بالآلة الجسدية( النجاة ص 292) و قوله: فالواجب الوجود الذي في غاية الجمال و الكمال و البهاء و الذي يعقل ذاته بتلك الغاية في البهاء و الجمال و بتمام التعقل و يتعقل العاقل و المعقول على انهما واحد بالحقيقة يكون ذاته لذاته أعظم عاشق و معشوق( النجاة ص 401) و يطلق التعقل في مذهب( توما الاكويني) على فعل النفس الذي به تدرك مبادي‏ء العقل. و هو عند( ديكارت) مقابل للتخيل لأن التخيل مشوب بعلائق المادة. ( ر: العقل و العاقل و المعقولات) التعليم في الفرنسية Enseignement ,Didactique في الانكليزية Teaching ,Didactics التعليم )Enseignement (هو التدريس و هو مقابل للتعلم تقول: علمته العلم فتعلم. و يشترط في التعليم توفير الشروط التي تسهل طلب العلم على الطالب داخل المدرسة أو خارجها. و التعليم )Didatique (أخص من التربية لأن التربية تشمل نقل المعلومات الى الطالب مع العناية بتبديل صفاته و تهذيب أخلاقه و التعليم لا يشمل الا نقل المعلومات بطرق مختلفة. و مفهوم التعليم يتضمن مفهوم الحاجة الى المعلم على حين ان مفهوم التعلم لا يتضمن ذلك لأن المتعلم يستطيع تحصيل العلم. بنفسه و ربما كان استقلاله بطلب العلم أعمق تأثيرا في نفسه من اخذه عن معلم. و كل تعليم و كل تعلم فهو انما يكون عن معرفة متقدمة الوجود و هي تنتقل من جيل الى جيل بواسطة المعلمين و الكتب و وسائل التعليم و غيرها. و مذهب التعليم مذهب باطني يقوم على ادعاء الحاجة الى التعليم و المعلم و انه لا يصلح كل معلم بل لا بد من معلم معصوم حاضر او غائب. و التعليم المسيحي )Catechisme (هو التعليم المشتمل على مبادي‏ء العقيدة المسيحية و يطلق ايضا على الكتاب الذي يتضمن تفسير العقائد و الأخلاق المسيحية.( ر: التربية). التعمية في الفرنسية Obscurantisme في الانكليزية Obscurantism مذهب سياسي يعارض نشر المعرفة في جميع طبقات الشعب لما قد ينشأ عنها من تفتح عقلي يضر بالأوضاع السياسية المستقرة و هو مقابل لحركة التنوير )Iumiere Mouvement de (ظهر هذا الاصطلاح في المانيا خلال القرن الثامن عشر ثم انتشر في فرنسة خلال الربع الاول من القرن التاسع عشر على اثر الجدل الذي دار وقتئذ حول التعليم الشعبي. و لا يخلو استعمال هذا اللفظ من زرارة و قدح. التعميم في الفرنسية Generalisation في الانكليزية Generalization عم المطر البلاد شملها فهو عام و منه عمهم بالعطية. و قد نقل الفلاسفة هذا الفعل الثلاثي إلى وزن فعل للدلالة على التكثير فقالوا: عمم الشي‏ء ضد خصصه و منه التعميم ضد التخصيص. قال ابن سينا: فإن كان إدخال الألف و اللام يوجب تعميما و شركة و إدخال التنوين يوجب تخصيصا فلا مهمل في لغة العرب( الاشارات ص 24). و قال أيضا: إعلم أن المهمل ليس يوجب التعميم لأنه انما تذكر فيه طبيعة تصلح أن تؤخذ كلية و تصلح أن تؤخذ جزئية( الاشارات ص 25). و التعميم عند الفلاسفة هو أخذ الصفات المشتركة بين الأشياء المفردة لجمعها في تصور واحد. و لهذا التصور ما صدق و مفهوم. أما الماصدق فهو مجموع الأفراد أو الأشياء التي يسمها و أما المفهوم فهو مجموع الصفات المشتركة بين جميع الافراد المندرجين فيه. و التعميم أيضا هو أن تجعل الصفات التي شاهدتها في عدد محدود من أفراد الصنف شاملة للصنف كله. و التعميم أخيرا هو ان تطلق على صنف معين ما يصدق على صنف آخر شبيه به. و كل انتقال من الخاص الى العام أو من العام الى الأعم فهو تعميم كقوانين علم الجبر فهي تعميم لقوانين علم الحساب و كقانون الجاذبية العامة فهو تعميم لقانون سقوط الأجسام. التعويض في الفرنسية Compensation في الانكليزية Compensation في اللاتينية Compensatio تعويض الرجل من الشي‏ء اعطاؤه بدلا منه. و اساس التعويض التوازن و المساواة فإما ان تحذف من الزائد و اما ان تضيف الى الناقص لتحقيق المساواة بينهما. و يزعم اصحاب التحليل النفسي ان المصاب بعقدة النقص يحاول ان يعوض نفسه مما ينقصه اما بالعمل على مساواة غيره و اما بمحاولة التفوق عليه هذا ما ذهب اليه( آدلر) في علم النفس الفردي و هو يطلق اصطلاح التعويض الأعلى )Surcompensation (على ميل الفرد بتأثير الشعور بالنقص الى تخطي درجة الذين يفوقونه بمواهبهم و شروطهم. و قانون التعويض )Compensation Loi de (مرادف لقانون الأعداد الكبرى الذي ينتهي دائما الى ابراز تأثير الاسباب المطردة و الدائمة و الإقلال من شأن الأسباب غير المطردة و العرضية( كورنو) و يطلق قانون التعويض او مبدأ التعويض )Principe de compensation (ايضا على تضامن جميع المؤثرات الجزئية داخل الكون بحيث يسيطر على العالم قانون عجيب هو قانون التعويض العام. و يتجلى هذا القانون في حتمية الظواهر و انسجام العالم( لافل) و هذا القول شبيه بقول بعض الهنود ان في الوجود ميلا طبيعيا الى تحقيق التوازن بين الأشياء. ( ر: مجموعة المصطلحات العلمية و الفنية التي اقرها مجمع اللغة العربية المجلد الثامن سنة 1966 ص 135). التعيين ، و التعين في الفرنسية Determination في الانكليزية Determination في اللاتينية Determinatio عين الشي‏ء خصصه من الجملة و أفرده و عين الشي‏ء لفلان جعله مخصوصا به فالتعيين التخصيص و التحديد و هو قصر العام على بعض منه بدليل مستقل و التعين التخصص و هو ما به امتياز الشي‏ء من غيره فإذا أضفت إلى الحد صفة تزيد في مفهومه و تنقص شموله عينته و خصصته. و إذا دل التعين على التشخص كان مضادا للتجريد. قال ابن سينا: فلا بد أنها( أي الأجسام) إذا وجدت متشخصة فإن مبدأ تشخصها يلحق بها من الهيئات ما يتعين به شخصا( الشفاء 1 353). و قال أيضا: فان كان الشي‏ء محسوسا فله لا محالة وضع و أين و مقدار معين( الاشارات ص 138) و قال أيضا: إننا نعرف الأعراض و الصور بموادها المتعينة( منطق المشرقيين ص 45). و الغرض من التعيين إزالة الاشتباه و الإبهام إما مطلقا و إما نسبيا. فاذا عينت الشي‏ء ثبت طبيعته أو حدوده فصار له في نظرك وضع و أين و مقدار معين. و للتعيين في اصطلاحنا معان مختلفة منها. 1- تخصيص الشي‏ء بصفات تميزه من الأشياء الأخرى المجانسة له. و تسمى هذه الصفات معينات )Determinatifs (او مشخصات. 2- عرفان الشي‏ء من جهة كونه تابعا لصنف معين. 3- معرفة ما يخص الشي‏ء المفرد من شروط لا يشاركه فيها غيره. و إدا كان بين الشيئين علاقة توجب أن يكون الثاني لازما عن الأول كانت هذه العلاقة تعينا. و إذا كانت لا توجب ذلك دلت على عدم التعين. و يطلق اصطلاح التعين السابق )Predetermination (على تحديد واقعة أو فعل بعلل و أسباب متقدمة على اللحظة التي تسبق مباشرة حدوث تلك الواقعة او ذلك الفعل. و التعيين السابق عند بوسويه مرادف للتحريك السابق.)Primotion ( التغير في الفرنسية Changement في الانكليزية Change التغير هو كون الشي‏ء بحال لم يكن له قبل ذلك( التهانوي) أو هو انتقال الشي‏ء من حالة إلى حالة أخرى( الجرجاني). فمن التغير ما يكون في الجوهر و هو الذي يسمى بالكون المطلق و الفساد المطلق و منه ما يكون في الكيف و هو الذي يسمى استحالة و منه ما يكون في الكم و هو الذي يسمى نموا و نقصا و منه ما يكون في المكان و هو الذي يسمى انتقالا و منه ما يكون في الزمان و هو الذي يسمى تتابعا. فاذا تغير الشي‏ء في ذاته دفعة واحدة كان تغيره دفعيا و إذا تغير في الكم أو في الكيف أو في الأين شيئا فشيئا كان تغيره تدريجيا. و للتغير في فلسفة أرسطو معنى خاص و هو الانتقال من ضد إلى آخر و له ثلاثة أنواع: الأول هو الانتقال من اللاوجود إلى الوجود و هو التولد أو الحدوث أو الكون. و الثاني هو الانتقال من الوجود إلى اللاوجود و هو الموت أو الفناء و الثالث هو الانتقال من الوجود إلى الوجود و هو الحركة. و طريقة التغيرات الصغرى هي الطريقة التي تصورها الفيلسوف( فوندت) لتعيين نسبة الإحساس إلى المؤثر و هي تقوم على البحث عن أصغر كمية يجب زيادتها على المؤثر حتى يشعر المدرك بتغير في الإحساس. و طريقة التغيرات المتلازمة او المتقارنة .)tantes Methode de variations concomi -(احدى طرق( استوارت ميل) في الاستقراء و تلخص في قولنا: اذا وجد بين ظاهرتين اقتران و كان كل تغير في الأولى مصحوبا بتغير مواز له في الثانية كانت الاولى علة و الثانية معلولا. ( ر: الطريقة). التفاؤل في الفرنسية Optimisme في الانكليزية Optimism و أصله في اللاتينية Optimus التفاؤل ضد التشاؤم و التطير تقول: تفاءلت بكذا إذا أملت فائدته مثال ذلك أن يكون الرجل مريضا فيسمع آخر يقول: يا سالم أو يكون طالب ضالة فيسمع آخر يقول يا واجد فيقول: تفاءلت بكذا و يتوجه له في ظنه أنه يبرأ من مرضه أو يجد ضالته. و مذهب التفاؤل هو القول: إن الخير في الوجود غالب على الشر( ابن سينا) و إن هذا العالم الذي نعيش فيه أفضل العوالم الممكنة( ليبنيز) و إنه ليس في الإمكان أبدع مما كان( الغزالي) و كل فيلسوف يذهب إلى القول إن الوجود أفضل من العدم و إن العالم يجملته بديع الصنع حسن التأليف يغلب فيه الخير على الشر و السعادة على الشقاء فهو فيلسوف متفائل. و ليس ينقض ذلك أن في الوجود شرا جزئيا لأن العبرة في الكل لا في الأجزاء. و على ذلك فالتفاؤل خير من التشاؤم لأن الناس إذا أملوا فائدة الله و رجوا عائدته عند كل سبب ضعيف أو قوي فهم على خير و لو غلطوا في جهة الرجاء فان الرجاء لهم خير. على أن بعض المتفائلين يبالغون في تفاؤلهم فينكرون وجود الشر و يزعمون أن الوجود كله خير محض مبرأ من النقص. فاذا قيل لهم إن في العالم شرا قالوا إن هذا الشر أمر عدمي أو أمر عرضي إذا كشفت عن حقيقته وجدت الخير يلمع فيه من وراء حجاب و يسمى هذا التفاؤل بالتفاؤل المطلق. و إذا تعود المرء النظر إلى الأشياء من نواحيها الجميلة كان استعداده الفكري إلى التفاؤل أميل. فهو يعلم أن في كل شي‏ء خيرا و شرا و لكنه يفضل الالتفات إلى كمال الشي‏ء دون نقصه و إلى جماله دون قبحه حتى يكون له في جهة رجائه عائدة و بهجة و يسمى هذا التفاؤل بالتفاؤل النفسي. و من الناس من يتعامى عن رؤية الشر في الأشياء الجزئية لعجزه عن إدراك حقيقته أو لتقاعسه عن مكافحته و يسمى تعاميه هذا بالتفاؤل الأعمى لما فيه من الاستسلام المصحوب بالجهل و الرضى المقرون بالاتكال. و من علامة المتفائلين أنك ترى لهم قوة في يقين و فرحا في علم و صبرا في شدة فهم لا ينكرون وجود الشر و لكنهم مع اعترافهم بوجوده لا ييأسون من التغلب عليه و لا يقنطون من رحمة الله. و إذا كان الانسان يؤمن بقدرته على تحسين الواقع بالعلم فمرد ذلك إلى إيمانه بقدرة العقل على استجلاء حقائق الأشياء فبقدر عقل المرء يكون تفاؤله بل العقل أس الفضائل و ينبوع الآداب به تعرف حقائق الأمور و يفصل بين الخير و الشر فاذا كمل عقل المرء عاش في نعيم دائم لأن عقله يهديه إلى الخيرو ما استودع الله أحدا عقلا إلا استنقذه به يوما ما. و من لم يكن عقله أغلب خصال الخير عليه كان من جهله في إغواء ومن حياته في عنا. التفسير في الفرنسية Explication في الانكليزية Explication في اللاتينية Explicatio التفسير في الاصل هو الكشف و الإظهار( الجرجاني) و هو أن يكون في الكلام لبس و خفاء فيؤتى بما يزيله أو يفسره. و الفرق بينه و بين الإيضاح أن التفسير أعم من الإيضاح إذ هو يحصل بذكر المرادف إذا كان أشهر و ليس ذلك بايضاح لأن الإيضاح عند أهل المعاني أن ترى في كلامك خفاء و إبهاما فتأتي بكلام يبين المراد و يوضحه( التهانوي) و الفرق بين التفسير و التأويل )Interpretation (أن أكثر استعمال التفسير في الألفاظ و مفرداتها و أكثر استعمال التأويل في المعاني للتوفيق بين ظاهر النص و باطنه. أو لصرف النظر عن معناه الظاهر الى معنى يحتمله. و غاية التفسير الفهم و الإفهام و هو أن يصير الشي‏ء معقولا و سبيله تعيين مدلول الشي‏ء بما هو أظهر منه حتى يصبح المجهول معلوما و الخفي واضحا تقول: فسرت الكلمة و فسرت النص و فسرت المسألة أي أوضحت دلالاتها و مطالبها. و تفسير الحقيقة العلمية أو إيضاحها هو أن نثبت أنها متضمنة في غيرها من الحقائق المعلومة أو انها لازمة عن المبادى‏ء البديهية اضطرارا. و ليس يشترط في الحقائق المفسرة أن تكون أعم من الحقائق المفسرة لأن تضمن القضايا شي‏ء و عمومها شي‏ء آخر. و التفسير أعم من التعليل لأن التعليل هو انتقال الذهن من المؤثر إلى الأثر أو إظهار عليه الشي‏ء. سواء كانت تامة أو ناقصة. فكل تعليل تفسير و توضيح و ليس كل تفسير تعليلا. و الفرق بين التفسير و التعيين( او التحديد) ان المحمول الذي تضيفه على الموضوع البسيط اذا لم يبدل مفهومه كان تفسيرا له و لكنه اذا بدل مفهومه كان تعيينا أو تحديدا او تخصيصا. و التفسير )Exegese (ايضا هو الشرح اللغوي او المذهبي لنص ما و بخاصة لنص ديني. التفصيل و التفريق في الفرنسية Differenciation في الانكليزية Differentiation فصل الشي‏ء في اللغة: جعله فصولا و قطعا متمايزة و فصل القصاب الشاة جزأها و فرق أعضاءها. و التفصيل في اصطلاحنا تصيير الشيئين المتشابهين شيئين مختلفين. و يرادفه التنويع و هو ابراز الفروق التي تميز الأشياء و تجعلها أنواعا مختلفة. و التفصيل ايضا هو التفريق و هو التمييز بين الشي‏ء و الشي‏ء أو بين الأصل و الفرع بابراز ما يختص باحدهما و يقابله الجمع. و التفصيل ايضا هو التباين و يطلق عند( سبنسر) على الانتقال من المتجانس الى اللامتجانس او من العناصر المتشابهة الى العناصر المختلفة او من الأشياء القليلة الاختلاف الى الأشياء الكثيرة الاختلاف. و التفصيل في علم الحياة و علم الاجتماع هو تقسيم العمل بين الخلايا و الأعضاء و الأفراد و الجماعات فاذا كان هذا التقسيم في البنى سمي بالتفصيل المورفولوجي )Differenciation morphologique (و اذا كان في الوظائف سمي بالتفصيل الوظيفي.)tionnelle Differenciation fonc -( ( ر: التنويع الفصل). التفكك في الفرنسية Dissociation ,Desagregation في الانكليزية Dissociation ,Disaggregation في اللاتينية Dissociatio التفكك )Dissociation (عند علماء النفس هو انفصال العناصر الذهنية بعضها عن بعض. فالعنصر المرتبط بأحد الأشياء مرة و بغيره اخرى يميل الى الانفصال عن كل منهما حتى يصبح عنصرا مجردا كما في التجريد فإن التجريد ناشي‏ء عن تفكك الصور الذهنية المترابطة و يمكن تسمية ذلك بقانون التفكك )tion Loi de dissocia -(و هو يرجع انفصال الصور الذهنية بعضها عن بعض الى التغيرات النسبية و التفكك النفسي )logique Desagregation psycho -(هو الخلل العقلي الذي يؤدي الى خروج مجموعة واحدة او عدة مجموعات من الأفكار عن نطاق الشخصية الواعية و هو حالة مرضية تتلخص في العجز عن تحقيق الوحدة النفسية التي هي قوام الشخصية الواعية. و( بيار جانه) الذي وضع هذا الاصطلاح لتفسير الخدر )Anesthesie (و فقدان الذاكرة )Amnesie (و الشلل )Paralysie (و تعدد الشخصيات في مرض الهرع )Hysterie (يقول: ان الظواهر النفسية الأولية لا تختلف في هذه الحالات المرضية عما هي عليه في الحالات السوية و لكن عجز المريض عن التركيب يمنع هذه الظواهر من الاتحاد بعضها ببعض لتأليف شخصية واحدة. ( ر.)me psychologique ,463 Pierre Janet ,Automatis -: التفكير في الفرنسية Penser في الانكليزية To think في اللاتينية Cogitare فكر في الأمر تفكيرا اعمل العقل فيه و رتب بعض ما يعلم ليصل به الى المجهول. و فكر في المشكلة اعمل الروية فيها ليصل الى حلها. و التفكير عند معظم الفلاسفة عمل عقلي عام يشمل التصور و التذكر و التخيل و الحكم و التأمل و يطلق على كل نشاط عقلي و منه قول ديكارت: انا افكر اذن انا موجود.( ر: الفكر) و التفكير في الذات )Autisme (اصطلاح وضعه( بلولر) للدلالة على الاستعداد المرضي لشخص ينطوي على ذاته و يقطع صلته بالعالم الخارجي و لا يفكر الا في تصوراته و احلامه شأنه شأن المجتر الذي يخرج ما في جوفه ليمضغه ثانية. و يرادف التفكير في الذات مركزية الذات )Egocentrisme (و الانطواء على الذات (.)Introversion (ر: هذين اللفظين). التفلسف الكاذب في الفرنسية Philodoxie في الانكليزية Philodoxy التفلسف الكاذب اصطلاح وضعه( كانت) للدلالة على الميل إلى إثارة المشكلات الفلسفية من دون ان يكون هذا الميل مصحوبا بارادة الوصول الى حلول علمية مقبولة. و هذا أمر لا يليق بالعلماء لأن قصدهم معرفة الحق لا اثارة المشكلات دون ايجاد حل لها. التفنيد في الفرنسية Refutation في الانكليزية Refutation في اللاتينية Refutatio فند الرأي أضعفه و ابطله و بين تهافته. فالتفنيد اذن هو النظر في الرأي لرده و ابطاله لا للاعتراض عليه لا غير لأن موقف المعترض على الرأي او الفعل موقف المطالب الذي يثير الصعوبات و المشكلات على حين أن موقف المفند موقف المدعي المنكر الذي يثبت وجوب ابطال الرأي اثباتا نهائيا. قال الغزالي: ليعلم ان المقصود تنبيه من حسن اعتقاده في الفلاسفة و ظن ان مسالكهم نقية عن التناقض ببيان وجوه تهافتهم. فلذلك انا لا أدخل في الاعتراض عليهم الا دخول مطالب منكر لا دخول مدع مثبت فأكدر عليهم ما اعتقدوه مقطوعا بالزامات مختلفة( تهافت الفلاسفة ص 43). التقابل في الفرنسية Opposition في الانكليزية Opposition في اللاتينية Oppositio التقابل علاقة بين شيئين احدهما مواجه للآخر او علاقة بين متحركين يقتربان سوية من نقطة واحدة او يبتعدان عنها أما في المنطق فان للتقابل وجهين احدهما تقابل الحدود و الآخر تقابل القضايا. آ- تقابل الحدود- المتقابلان هما اللذان لا يجتمعان في شي‏ء واحد في زمان واحد و هو على اربعة اقسام: 1- تقابل السلب و الايجاب مثل الشعور و اللاشعور. 2- تقابل المتضايفين مثل الأبوة و البنوة. 3- تقابل الضدين مثل السواد و البياض. 4- تقابل العدم و الملكة مثل العمى للبصر فان العمى ليس عدم البصر فحسب و انما هو عدم البصر في وقت امكانه و تهيؤ الموضوع له مع ارتفاع التهيؤ فلا يعود البصر البتة فالملكة تستحيل الى العدم و اما العدم فلا يستحيل الى الملكة. ب- تقابل القضايا- يطلق تقابل القضايا على القضيتين اللتين تختلفان بالكم او بالكيف او بهما معا و موضوعهما. و محمولهما واحد. و له اربعة أقسام: 1- اذا كان اختلاف القضيتين بالكم فقط كانتا متداخلتين )Subalternes (كالتداخل بين الكلية الموجبة و الجزئية الموجبة او بين الكلية السالبة و الجزئية السالبة. 2- و اذا كان اختلاف القضيتين بالكيف فقط. اي بالسلب و الايجاب و كانت كل منهما كلية كانتا متضادتين )Contraires (كالتضاد بين الكلمة الموجبة و الكلية السالبة. 3- و اذا كان اختلاف القضيتين بالكيف فقط و كانت كل منهما جزئية كانتا داخلتين تحت التضاد )Subcontraires (كالتقابل بين الجزئية الموجبة و الجزئية السالبة. 4- و اذا كان اختلاف القضيتين بالكم و الكيف معا كانتا متناقضتين )Contradictoires (كالتناقض بين الكلية الموجبة و الجزئية السالبة او بين الكلية السالبة و الجزئية الموجبة. و يمكن توضيح تقابل القضايا بالشكل التالي: التقارب في الفرنسية Convergence في الانكليزية Convergency و هو مشتق من فعل )convergere (في اللاتينية تقارب الشيئان دنا احدهما من الآخر و تقاربت الأشعة اجتمعت في نقطة واحدة كما في علم الضوء. و ضد التقارب التباعد. و متى كان ازدياد حدود الجملة غير متناه و كان حاصل جمعها متجها الى مقدار محدود سميت بالجملة المتقاربة مثال ذلك: ( 1 2 1 4 1 8 1...). و متى كان تبدل الجملة مقتضيا ايجاد تشابه متزايد بين أجزائها كان تبدلها متقاربا فالتقارب بهذا المعنى ضد التنوع. و اذا أدت تبدلات الجمل المستقلة و المتوازية الى نتيجة واحدة سميت بالجمل المتقاربة. التقدم ( 1 ) في الفرنسية Anteriorite في الانكليزية Anteriority التقدم هو كون الشى‏ء موجودا قبل الآخر بحيت لا بوجد الثاني الأ اذا وجد الأول. و له عند الفلاسفة خمسة أقسام: الاول هو التقدم بالطبع و هو الذي يكون فيه المتأخر محتاجا الى المتقدم كالاثنين و الواحد. و الثاني هو التقدم في الزمان و هو كون المتقدم في زمان لا يكون المتأخر موجودا فيه كتقدم ارسطو على الفارابي. و الثالث هو التقدم في الرتبة و هو كون المتقدم اقرب الى مبدأ معين و هذا الترتيب قد يكون بالذات كما في الاجناس و الانواع المتتالية او يكون بالاتفاق كترتيب التلاميذ في الصف بحسب بعدهم عن الاستاذ او قربهم منه. و الرابع هو التقدم بالشرف و هو أن يكون للمتقدم زيادة شرف على المتأخر كتقدم العالم على الجاهل. و الخامس هو التقدم بالعلية فإن للعلة استحقاق الوجود قبل المعلول. و قد ارجع الفلاسفة المتأخرون هذه الأقسام المختلفة الى قسمين هما التقدم العقلي و التقدم الزماني فالتقدم العقلي هو الارتباط المنطقي بين الشيئين فاذا كان احدهما مبدأ و الآخر نتيجة كان الأول متقدما على الثاني تقدما عقليا أو ذاتيا و التقدم الزماني هو ان يكون أحد الشيئين اقدم زمانا من الثاني. ( ر: الأول المتقدم)Anterieur التقدم ( 2 ) في الفرنسية Progres في الانكليزية progress في اللاتينية Progressus التقدم هو السير الى الأمام او الحركة إلى جهة معينة )Progression (و هو ضد التراجع و التأخر تقول: تقدم القوم سبقهم و منه تقدم الصناعة و تقدم التعليم و تقدم المرض و تقدم الجيش. و التقدم الحقيقي هو التقدم المتصل و هو متناه او غير متناه اما المتناهي فهو الذي يتجه الى تحقيق غاية معينة في مجال محدود. و أما الغير المتناهي فهو الانتقال الضروري المتصل فهو الانتقال الضروري المتصل في شروط معينة من حد سابق الى حد لاحق كما في تسلسل الاعداد او تسلسل الاسباب الفاعلة. و التقدم اضافي او مطلق. اما الاضافي فهو الانتقال من الحسن الى الاحسن اي من حالة يعدها الناس تخلفا الى حالة يعدونها كمالا. و يختلف حكم الناس على طبيعة هذا الانتقال باختلاف القيم التي يتصورونها. و اما المطلق فهو التقدم الناشي‏ء عن الحتمية التاريخية او الكونية او عن القدرة الحقيقية المؤثرة في الافراد او عن الغائية المسيطرة على تغيرات الحياة. و مفهوم هذا التقدم عندنا لا يخلو من الالتباس. و ليس المهم ان نفسر التقدم بارجاعه الى الحتمية أو القدرة اوالغائية و انما المهم ان نحدد مضمونه تحديدا دقيقا. فنظامه يتخذ عند بعض الفلاسفة شكل الخط المستقيم و عند بعضهم شكل الخط المنحني الصاعد و عند بعضهم شكل اللولب الخ.. و لكن التقدم و ان اختلفت صوره و اشكاله فهو هو في الجوهر. انه انتقال تدريجي في نظام متصل من الادنى الى الاعلى او من النقص الى الكمال. و كمية التقدم )progres Quantite de (في اتجاه( ا ب) عند ليبنيز هي حاصل ضرب كتلة الجسم في قوة سرعته. و التقدمي )Progressif (هو المنسوب الى التقدم و هو المتجه الى الامام بخلاف الرجعي )Regressif (او المتخلف المتجه الى الوراء مثال ذلك قولنا: ان التركيب تقدمي و التحليل رجعي. و القياس التقدمي هو القياس المركب )Sorite (الذي يتميز بتناقص عموم موضوعاته و اشتمال نتيجته الأخيرة على المحمول الاول و الموضوع الأخير مثال ذلك قولنا: كل فقاري احمر الدم. و كل لبون فقاري. و كل آكل للحوم لبون. و كل سنور آكل للحوم فاذن كل سنور احمر الدم. و القياس الرجعي هو القياس المركب الذي يتميز بازدياد عموم محمولاته و اشتمال نتيجته الأخيرة على الموضوع الأول و المحمول الاخير. مثال ذلك قولنا: هذا النهر محدث للضجيج و كل محدث للضجيج متحرك و المتحرك ليس متجمدا و الذي ليس متجمدا لا يمكن المشي على سطحه فاذن هذا النهر لا يمكن المشي على سطحه. و كل من التقدمي و الرجعي فهو تدريجي متصل الا ان التقدمي متجه الى الامام و الرجعي الى الوراء مثال ذلك: ان تقدم الفكر تقدم تدريجي و ضعف الذاكرة تراجع تدريجي. و مع ان( ريبو) يطلق اصطلاح فقدان الذاكرة التقدمي )Amnesie Progressive (على فقدان الذكريات شيئا فشيئا وفقا لقانون معين فان هذا الاصطلاح لا يخلو من الالتباس. و الاولى ان نطلق على هذا المعنى اسم التدريجي لا اسم التقدمي الا اذا عنينا بالتقدم الشدة و الازدياد كقولنا: تقدم الفساد و تقدم الاجرام و تقدم القمار فإن المقصود بتقدم هذه الأشياء ازديادها و تفاقم امرها. ( ر: القياس. المتقدم المتوالية) التقدير في الفرنسية Appreciation في الانكليزية Appreciation التقدير هو الحكم على قيمة الشي‏ء لا على وجوده. و المقصود بالحكم على قيمة الشي‏ء بيان مبلغه من الكمال بالقياس الى غاية معينة كالحق و الخير و الجمال و المنفعة الخ.. و التقدير مقابل للوصف و التفسير و التعليل كمقابلة الحق للواقع او مقابلة ما يجب ان يكون لما هو كائن بالفعل. التقريب في الفرنسية Approximation في الانكليزية Approximation في اللاتينية Approximatio قرب الشي‏ء جعله قريبا و القريب هو الداني في المكان او الزمان او النسب. و التقريب في اصطلاح القدماء سوق الدليل على وجه يستلزم المطلوب فإذا كان المطلوب غير لازم و اللازم غير مطلوب لا يتم التقريب( تعريفات الجرجاني) و تقريب الشي‏ء عند المحدثين ادناؤه من الحقيقة. و يطلق في الرياضيات على الكميات القريبة من الكميات الصحيحة فإذا كانت معرفة الكمية الصحيحة غير ممكنة و كان التعبير عنها بطريقة صحيحة متعذرا امكننا ان نستبدل بها موقتا كمية تقريبية. و التقريبي )Approximatif (هو المنسوب الى التقريب و يطلق على المعرفة التي تتقرب شيئا فشيئا من الكمال و في تاريخ العلوم أمثلة كثيرة تدل على ان الحقائق المتعاقبة يصحح بعضها بعضا. هذا الذي جعل بعض النظار يقولون: إن حقائق العلم تقريبية. و طرق التقريب )Methodes d approche (هي المحاولات الموجهة الى تحقيق هدف معين و قد سميت بطرق التقريب لأنها تقرب من المطلوب. و يطلق اصطلاح القانون التقريبي )Loi approchee (على القانون الذي يكتفي بالقيم التقريبية و ان كانت غير صحيحة تماما. التقرير في الفرنسية Assertion في الانكليزية Assertion في اللاتينية Assertio قرر المسألة وضحها و حققها و التقرير هو الحكم بصدق القضية في الايجاب او السلب. و منه مبدأ التقرير )Principe d assertion (الذي قال به( كوتورا) و هو مبدأ منطقي يتضمن القول: اذا اوجبت علاقة التضمن ان يلزم عن صدق الفرض صدقا مطلقا صدق الدعوى صدقا مطلقا أمكن اثبات الدعوى اثباتا مطلقا اي اثباتا مستقلا عن الفرض. و التقريري )Assertorique (هو الخبري او الاخباري و الأحكام التقريرية هي الاحكام التي تعبر عن وجود اثبات او نفي دون النظر الى ضرورة او امكان( مج) و عند( كانت) هي الأحكام التي تكون جهاتها مطابقة لمقولة الوجود المستقل عن الضرورة و هي احكام صحيحة من جهة مطابقتها للوجود لا من جهة ضرورتها العقلية. و تسمى الحقائق التي تتضمنها هذه الاحكام بحقائق الواقع أو حقائق التجربة و يطلق الحكم التقريري او الشهودي )Jugement constatif (على الحكم المقابل للحكم التقريري ()Jugement appreciatif (ر: الحكم القيمة). التقسيم في الفرنسية Division في الانكليزية Division في اللاتينية Divisio التقسيم عند الفلاسفة مرادف للقسمة سواء كانت قسمة الكل إلى الأجزاء أو قسمة الكلي إلى جزئياته الحقيقية أو الاعتبارية. و قد فرق فلاسفة القرون الوسطى بين التقسيم الذي يرجع الجنس الأعلى إلى أجناس أدنى و التجزي‏ء الذي يوجب ارجاع الكل إلى أجزائه المتكاملة. و قد جمعت أحكام التقسيم في أربع قضايا. الاولى هي قسمة الجنس الى أنواعه كقولك: المنحنى الذي من الدرجة الثانية إما أن يكون دائرة و إما أن يكون قطعا ناقصا و إما أن يكون قطعا مكافئا و إما أن يكون قطعا زائدا. و الثانية هي قسمة النوع إلى فصوله كقولنا: الشكل الكثير الأضلاع إما أن يكون منتظما و إما أن يكون غير منتظم. و الثالثة قسمة الموضوع إلى الأعراض المتقابلة التي تتعاقب عليه كقولك: الانسان إما نائم و إما مستيقظ. و الرابعة قسمة العرض إلى أنحائه المختلفة كقولك: التنفس إما أن يكون في الحيوان و إما أن يكون في النبات. و هذه القضايا الأربع كما ترى شرطية منفصلة. و على ذلك فالتقسيم هو إرجاع الجنس إلى أنواعه أو الكل إلى أجزائه و هذا الارجاع إما أن يكون ذهنيا و إما أن يكون خارجيا. و لكل تقسيم دقيق شرطان: الأول أن يكون تاما أي جامعا لأجزاء الشي‏ء كلها و الثاني أن تكون أنحاؤه متقابلة كالتقسيم الثنائي في الشرطية المنفصلة الذي يمنع إدخال الشي‏ء الواحد في الطرفين المتقابلين كقولك: إما أن يكون العدد زوجا و إما أن يكون فردا. و تقسيم العمل )travail division du (في علم الاقتصاد هو تنوعه بحسب المهن أو انقسامه إلى فروع مختلفة و يسمى ذلك بتقسيم العمل المهني. و تقسيم العمل الصناعي هو انقسام الفعل المركب إلى أفعال و حركات بسيطة. أما في علم الاجتماع فان تقسيم العمل هو تنوع الوظائف من النواحي الاقتصادية و السياسية و الحقوقية و الثقافية الخ.. و أما في علم الحياة فهو تنوع الوظائف في الجسم الحي بحسب منافعها. التقليد في الفرنسية Imitation في الانكليزية Imitation في اللاتينية Imitatio التقليد هو اتباع الانسان غيره فيما يقول أو يفعل معتقدا الحقية فيه من غير نظر إلى دليل كأن هذا المتبع جعل قول( الغير) أو فعله قلادة في عنقه أو هو قبول قول( الغير) بلا حجة و لا دليل. و يطلق التقليد في علم النفس على كل ظاهرة نفسية شعورية أو غير شعورية من شأنها أن تكرر ظاهرة نفسية سابقة. فالظواهر النفسية تنتقل من شخص إلى آخر بالتقليد كما ينتقل الضوء أو الصوت من مكان إلى آخر بالاهتزاز( ر: تارد Tarde قوانين التقليد les lois de l imitation و المنطق الاجتماعي.)La logique sociale و التقليد الشعوري )Consciente Imitation (هو أن يكون المقلد عالما بأنه مقلد و التقليد اللاشعوري )imitation inconsciente (هو أن يكون المقلد غير عالم بأنه مقلد. و يسمى تقليده في هذه الحالة بالإيحاء التقليدي )Suggestion imitative (قال الغزالي: من شرط المقلد أن لا يعلم أنه مقلد فاذا علم ذلك انكسرت زجاجة تقليده( المنقذ من الضلال ص 77 من طبعتنا). و التقليد الذاتي هو أن يقلد الانسان نفسه بنفسه.)Self imitation ( و التقليد الارادي )Volontaire Imitation (هو أن يكون المقلد مريدا للفعل الذي يقلده كالرجل الذي يقلد مخارج الحروف و الألفاظ الأجنبية. و التقليد الغريزي )instinctive Imitation (هو أن يتبع المرء غيره فيما يقول أو يفعل اتباعا غريزيا كالطفل الذي يتعلم الكلام على سبيل المحاكاة الطبيعية البسيطة. و نظرية التقليد أو المحاكاة في علم الجمال هي القول: إن مبدأ جميع الفنون تقليد الطبيعة. و التقليدية )Traditionalisme (هي حب التقاليد و التعلق بها أو هي القول بوجوب محافظتنا على الأوضاع السياسية و الاجتماعية القديمة لا لأقامتنا الدليل العقلي على ضرورتها بل لاعتقادنا أنها تعبير طبيعي عن حاجات المجتمع الحقيقية و لعلمنا أن إصرار العقل على نقدها لا ينتج الا الشر و الفساد. و يسمى أصحاب هذا الرأي بالتقليديين خلافا للعقليين الذين انحلت عنهم رابطة التقليد و أوجبوا النظر في المقبولات و المشهورات و التقليديات لمعرفة ما يلزم منها و ما لا يلزم. و يطلق لفظ التقليدية أيضا على مذهب( دوبونالد )De Bonald و( لامنا )Lamennais و( بوتان )Bautain الذين زعموا أن الوحي مصدر كل معرفة و أن الحقيقة لا تدرك إلا بالهام إلهي. و التقاليد )Traditions (هي ما اتصل الينا من العادات و العقائد و أمور العبادات خلفا عن سلف منها التقاليد الدينية و التقاليد الاجتماعية و التقاليد السياسية و غيرها. و هذه التقاليد إما ان تكون مكتوبة و إما ان تكون غير مكتوبة و هي اذ توحد الأفراد تنتقل من جيل الى جيل و تعمل على اتصال الحضارة. التقمص في الفرنسية Reincarnation في الانكليزية Reincarnation تقمص في اللغة لبس القميص و تقمص شخصية غيره: قلده و حاكاه في سلوكه و هيئته( المعجم الوسيط). و التقمص عند بعضهم هو انتقال الروح من جسد إلى آخر( ر: التناسخ). و التقمص الوجداني في علم الجمال هو اندماج الشخص في عمل فني او منظر طبيعي و في علم النفس هو الادراك الانفعالى لوجدانات الآخر و مشاركته فيها و يرادفه التوحيد الذاتي ()Identification (ر: هذا اللفظ). التقني في الفرنسية Technique )adj (في الانكليزية Technical و اصله في اليونانية Technikos أتقن عمله أحكمه و التقن الرجل المتقن الحاذق و منه التقني و هو المنسوب الى التقن. 1- يطلق التقني من جهة ما هو صفة على كل كيفية فنية او علمية او صناعية تمكن من اتقان العمل و احكامه. مثال ذلك قولنا. ان التربية التقنية هي التي تمكن المرء من احكام عمله. و انتقني بهذا المعنى مرادف للعملي و هو صفة للمهارة الحاصلة بمزاولة العمل كقيادة السيارات او خياطة الألبسة او الكتابة على الآلة و نحوها مما يتوقف حصوله على المزاولة و الممارسة. و هو بهذا المعنى ايضا مختلف عن العلمي لأن العلمي صفة للبحث النظري المجرد على حين ان التقني صفة للعمل الذي تطبق فيه بعض الطرق المعينة لبلوغ نتائج معينة. و مع ذلك فان بين التقني و العلمي علاقة وثيقة لأن الطرق التقنية و ان اقتصرت في بداياتها على محاولات و تجارب متصلة ببعض الاغراض العملية الا انها تهي‏ء في نهاياتها أسباب تكون العلم و كذلك العلم فانه و إن كانت غايته طلب الحقيقة لذاتها الا انه يؤدي الى الكشف عن طرق فنية جديدة و تطبيقات عملية جديدة. و على قدر ما يكون العامل أكثر تقيدا بالطرق التقنية المستنبطة من العلم يكون عمله أدق و أكمل و انتاجه أغزر و أفضل. 2- و التقنيات بالجمع: )F .Techniques ,E -Technics (اسم للطرق العملية المحددة التي يزاولها الأفراد للحصول على نتائج معينة تقول: تقنيات الرقص و تقنيات السباحة و تقنيات المسايفة. و هذه الطرق العملية تنتقل من شخص الى شخص و من عصر الى عصر بالتقليد و الممارسة و المزاولة. و التقنيات ايضا اسم للطرق المستنبطة من المعرفة العلمية و تسمى النتائج الحاصلة من تطبيق هذه الطرق بتطبيقات العلوم. و الفرق بين هذه التقنيات العلمية و بين التقنيات التي يتوقف حصولها على المزاولة و الممارسة ان الأولى مسبوقة بالوعي و العلم و مصحوبة بالتنظيم و التحليل على حين ان الثانية خالية من ذلك. 3- و يطلق اصطلاح تقنيات الفنون الجميلة على ثلاثة أشياء و هي( 1) مجموع الطرق المتبعة في استعمال بعض الآلات او الأدوات او المواد كتقنيات العزف على احدى الآلات الموسيقية أو تقنيات النقش على الجص( 2) مجموع الطرق الخاصة بنوع معين من الفنون الجميلة تقول: تقنيات الفن القوطي و تقنيات الفسيفساء( 3) مجموع الطرق الخاصة بفنان معين او كاتب أو شاعر معين كاسلوب اسحق الموصلي او اسلوب الجاحظ او اسلوب البحتري. 4- و يطلق اصطلاح تقنيات علم النفس او تقنيات علم الحياة على مجموع العمليات الضرورية للقيام ببعض الوظائف. 5- و تسمى اصطلاحات العلوم و الفنون بالحدود التقنية و هي مختلفة عن الألفاظ التي يستعملها جميع الناس مثال ذلك تسمية احد النباتات في الكتب العلمية بإسم غير اسمه اللغوي فهي تسمية علمية او فنية او تقنية لا تسمية لغوية. ( ر: الصناعة). التكافؤ في الفرنسية Equivalence في الانكليزية Equivalency تكافأ الشيئان تماثلا و تساويا يقال تكافؤ الحدود و تكافؤ القضايا و تكافؤ الفرص و تكافؤ الشهادات. و الشيئان المتكافئان )Equivalents (هما اللذان لا يختلف احدهما عن الآخر في ترتيب المعاني أو في الطريق المؤدية الى الغاية العملية. و الاشكال المتكافئة في علم الهندسة هي التي تكون ذات مساحة واحدة او حجم واحد لا التي يكون بعضها مطابقا للآخر. و الحدود او القضايا المتكافئة في المنطق هي التي تكون بينها مساواة منطقية.)Egalete logique ( و ابدال الحدود المتكافئة يقوم على استبدال حد بحد مساو له منطقيا و معنى المساواة هنا ان ما يصدق عليه أحد الحدين عين ما يصدق عليه الآخر. و يطلق اصطلاح مبدأ التكافؤ )Principe d equivalence (على مبدأ حفظ الطاقة او بقاء الطاقة.)l energie Principe de conservation de ( ( ر: المساواة). التكامل في الفرنسية Integration في الانكليزية Integration في اللاتينية Integratio للتكامل عند( سبنسر) ثلاثة معان و هي: 1- الانتقال من حالة مبددة لا يمكن ادراكها الى حالة مركزة ممكنة الادراك أي من حالة غامضة و مشتتة الى حالة واضحة و مؤتلفة. 2- ازدياد كمية المادة في منظومة معينة. 3- تناقض الحركة الداخلية في منظومة ميكانيكية مؤلفة من عدة أجسام. و ضد التكامل الانحلال و التفكك. و يطلق التكامل مجازا على ترابط أجزاء الكائن الحي أو ترابط اجزاء المجتمع من جهة ما هي متوقفة بعضها على بعض. و يطلق أيضا على ادراج عنصر جديد في منظومة نفسية سابقة. و معنى ذلك كله ان ترابط وظائف الأعضاء و تنوع البنى و التضامن العضوي الذي ينشأ عنها كل ذلك يكون وحدة الكائن الحي و هويته و تسمى هذه الوحدة بالوحدة المتكاملة. و التكامل عقلي كانضمام العناصر الذهنية المتفرقة بعضها الى بعض او عملي كانضمام موظف جديد الى الجهاز الاداري. و حساب التكامل )integral Calcul (قسم من الرياضيات العالية و هو يبحث في تكامل التوابع اي في تحديد توابع جديدة تقبل ان تكون التوابع الاولى مشتقات منها. التكنولوجيا في الفرنسية Technologie في الانكليزية Technology التكنولوجيا علم التقنيات و هو يدرس الطرق التقنية من جهة ما هي مشتملة على مبادي‏ء عامة أو من جهة ما هي متناسبة مع تطور الحضارة و اهم المسائل التي يبحث فيها هذا العلم ثلاث: 1- المسألة الاولى وصف الفنون الموجودة في زمان معين و في مجتمع معين وصفا تحليليا دقيقا. 2- و الثانية هي البحث في شروط كل مجموعة من القواعد الفنية و قوانينها لمعرفة أسباب انتاجيتها العملية. 3- و الثالثة هي دراسة تطور الطرق التقنية في أحد المجتمعات الانسانية او في المجتمع الانساني العام. و تسمى دراسة هذه المسائل الثلاث بعلم التكنولوجيا العام. ( ر: التقني). التكوين في الفرنسية Genese في الانكليزية Genesis في اللاتينية Genesis التكوين هو الاحداث و التصيير و التخليق و الاختراع و الصنع و التصوير و يأتي كثيرا في كتب الفلسفة القديمة بمعنى الكون المقابل للفساد. فتكوين الشي‏ء هو الفعل الذي أحدث به ذلك الشي‏ء حتى وصل إلى حالته الحاضرة أو هو مجموع الصور التي تعاقبت على الشي‏ء من جهة علاقتها بالشروط المؤثرة في نموه. و منه تكوين الموجودات و تكوين الوظائف و تكوين المؤسسات و غيرها. و يشترط في التكوين عند الفلاسفة أن يكون مسبوقا بمادة خلافا للإبداع الذي يشترط فيه انتفاء المادة. فله إذن مبدأ أو أصل يستند إليه. و لذلك كان التكوين و الاصل متقابلين من جهة و متداخلين من جهة ثانية. و التكوين صفة لله تعالى أزلية و هو تكوينه للعالم و لكل جزء من أجزائه لوقت وجوده على حسب إرادته و علمه. فالتكوين ثابت باق أبدا والمكون حادث بحدوث المتعلق كما في سائر الصفات القديمة التي لا يلزم عن قدمها قدم المتعلقات. و النسبة إلى التكوين تكويني .)Genetique (يقال الطريقة التكوينية )Methode genetique (و هي أن تدرس موضوعات العلوم من جهة تكوينها. و يقال أيضا التعريف التكويني )genetique Definition (و هو أن يعرف الشي‏ء بالفعل المولد له كتعريفنا الخط المستقيم بأنه الخط المتولد من حركة النقطة في سمت واحد و كتعريفنا المثلث بأنه السطح المستوي المتولد من تقاطع ثلاثة خطوط مستقيمة. و يقال أخيرا التصنيف التكويني )Classification genetique (و هو أن تصنف الأشياء بحسب نظام حدوثها أو بحسب الأسباب المختلفة التي أثرت في تكوينها. و نظرية التكوين )genetique Theorie (هي القول ان ادراك المكان ليس ادراكا طبيعيا بسيطا و انما هو ادراك مكتسب مركب من عناصر اولية متعرية من الامتداد. و علم التكوين )La genetique (هو العلم الذي يبحث في حدوث الكائنات الحية و تبدل اشكالها باعتبارها انواعا او هو دراسة الوراثة دراسة تجريبية بتهجين بعض الاصناف( ر: الكون). التكيف في الفرنسية Adaptation في الانكليزية Adaptation و هو مشتق من اللفظ اللاتيني )adaptare (تكيف الشي‏ء صار على كيفية من الكيفيات و يطلق على ما يكتسبه الموجود من كيفيات مخصوصة تجعله أحسن اتفاقا مع بيئته او مع العوامل المؤثرة فيه. و يطلق التكيف في علم الحياة على التغيرات التي تطرأ على الكائن الحي و تجعل أعضاءه و وظائفه متفقة مع شروط البيئة الداخلية أو الخارجية اتفاقا كليا أو جزئيا و من شأن هذا الاتفاق مع شروط البيئة ان يجعل الكائن الحي أقدر على البقاء. و يطلق التكيف في علم النفس الفسيولوجي على التغير الذي يطرأ على نوعية الخبرة الحسية و يصيرها على كيفيات مخصوصة من الشدة و الوضوح عند بقاء التنبيه ثابتا و مستمرا كالتكيف في حالات البصر و اللمس و الشم والذوق و الألم فإن استمرار التنبيه في مثل هذه الحالات يجعل التأثر به أضعف. و يطلق التكيف في علم النفس الاجتماعي على التغير الذي يطرأ على سلوك الفرد و يجعله أكثر انسجاما مع غيره من افراد المجتمع و ذلك بمصادقتهم و اتباع تقاليدهم و التزام عاداتهم و أزيائهم المألوفة. التلباثيا في الفرنسية Telepathie في الانكليزية Telepathy التلباثيا ظاهرة نفسية لم يعترف بحقيقتها جميع العلماء تقوم على الاتصال المباشر بين النفوس و إن كانت بعيدة بعضها عن بعض و ذلك بوسائل غير الوسائل الحسية المعلومة. و الهلوسة او التوهم التلبائي )Hallucination telepathique (رؤية حادث بعيد لا يمكن ان يرى بأعضاء الحس الا ان المرء يراه بخياله كأنه أمامه مثال ذلك: احساس النفس بموت أحد الاقارب في بلد بعيد. و التلستزيا )Telesthesie (ظاهرة نفسية شبيهة بظاهرة التلباثيا الا انها لا تقوم على الاتصال بين نفس و نفس بل تقوم على الاتصال بين النفس المدركة و أحد الأحداث المادية على بعد المسافة بينها و بينه مثال ذلك: رؤية حريق وقع في احدى المدن النائية. التلفيق في الفرنسية Syncretisme في الانكليزية Syncretism التلفيق هو ان تجمع بتحكم بين المعاني و الآراء المختلفة حتى تؤلف منها مذهبا واحدا. و هذه المعاني و الآراء لا تبدو لك متفقة الا لعدم تعمقك في ادراك بواطنها. و لذلك كان استعمال هذا اللفظ في مقام الذم أكثر من استعماله في مقام المدح. و مذهب التلفيق مقابل لمذهب التوفيق )Eclectisme (لأن مذهب التوفيق لا يجمع من الآراء الا ما كانت وحدته مبنية على أساس معقول اما مذهب التلفيق فلا يبالي بذلك لأنه يقتصر على النظر في ظواهر الأشياء نظرا سطحيا. لما ظهرت نزعة التلفيق في العصور الاولى بين القرن الثاني و الرابع للميلاد ذهب أصحابها الى ان جميع الديانات المقابلة للمسيحية تشترك في دعوتها الى عبادة اله واحد كإيزيس او ميترا او الشمس او غيرها ثم الف فرفوريوس و جامبليك من هذه النزعة نظرية فلسفية خاصة. و قد يطلق مذهب التلفيق على النظر في الأشياء المعقدة نظرا سطحيا شاملا ذلك لأن المعرفة الانسانية مرت بثلاث مراحل: الاولى مرحلة النظر في الكل نظرا غامضا و الثانية مرحلة النظر في الأجزاء نظرا واضحا و الثالثة مرحلة تركيب الكل من اجزائه التي كشف عنها التحليل. و كما مرت المعرفة بثلاث مراحل فكذلك اجتاز العقل البشري في مسيرته ثلاث حالات متعاقبة يمكننا ان نسميها بحالة التلفيق و حالة التحليل و حالة التركيب. و يطلق لفظ التلفيق في علم النفس على الحالة التي يتصف بها ادراك الطفل فيسمى ادراكه الغامض المشوش بالادراك الملفق( كلاباريد). التلقائي في الفرنسية Spontane في الانكليزية Spontaneous في اللاتينية Spontaneus الفعل التلقائي هو الفعل الذي يقوم به الانسان من تلقاء نفسه دون دافع خارجي مادي او معنوي و هو نقيض الفعل المتكلف او الفعل المفروض من الخارج. و الفرق بين الفعل التلقائي و الفعل الحر أن التلقائي أعم و الحر أخص لأن كل فعل حر فعل تلقائي و ليس كل فعل تلقائي بفعل حر كالأفعال الغريزية و الحاجات و الرغبات فهي تلقائية لا حرة. و التلقائي مقابل للتأملي )Reflechi (لأن التلقائي لا يشترط فيه إعمال الفكر و الارادة تقول: الانتباه التلقائي او الطبيعي و الانتباه التأملي او الارادي. و التلقائي أخيرا هو الفعل الناشي‏ء عن الاندفاع الغريزي الذي ليس فيه مجال لمحاسبة النفس و لا للنظر في العواقب و لا للاحساس بالسهولة او الصعوبة. ان صاحب الشعور التلقائي ينظر الى الطبيعة بعين الطفل لا بعين الرجل المحنك و ما يصدق على الافراد يصدق كذلك على الجماعات و الدليل على ذلك ان لتطور البشرية مرحلتين اساسيتين: اولاهما مرحلة التلقائية )neite Sponta -(التي تتصف فيها النفس بتوتر ذاتي يسوقها الى أهداف لم تفكر فيها و ثانيتهما مرحلة النظر و التأمل التي تجعل النفس قادرة على التفكير في اهدافها و على اختيار الطرق المناسبة لهذه الأهداف. التماثل في الفرنسية Analogie في الانكليزية Analogy و اصله في اليونانية Analogia تماثل الشيئان تشابها و ماثل الشي‏ء شابهه و ماثل فلانا بفلان شبهه به و لا تكون المماثلة الا بين المتفقين في الكيفية او النوعية تقول: علمه كعلمه و لونه كلونه‏بخلاف المساواة فانها بين المتفقين في الكمية. فالمتماثلان اذن هما المشتركان في النوعية اي في تمام الماهية او هما اللذان يسد احدهما مسد الآخر في الاحكام الممكنة و الواجبة و الممتنعة. فكل اثنين اشتركا في تمام الماهية فهما المتماثلان و ان لم يشتركا فيها فهما المتخالفان. و يجي‏ء التماثل بمعنى التناسب و هو الاتحاد في النسبة كما في الأعداد المتناسبة التي تكون نسبة المقدم منها الى تاليه كنسبة جميع المقدمات الى التوالي او الأربعة المتناسبة التي تكون نسبة اولها الى ثانيها كنسبة ثالثها الى رابعها. و لهذا التماثل ثلاثة انواع: الاول هو التماثل أو التناسب الحسابي الذي تكون فيه زيادة الحد الاكبر على الحد الأوسط كزيادة الحد الأوسط على الحد الأصغر. مثال ذلك: و الثاني هو التماثل أو التناسب الهندسي الذي تكون فيه نسبة الحد الأكبر إلى الحد الأوسط كنسبة الحد الأوسط إلى الحد الأصغر مثال ذلك: و الثالث هو التناسب المتناسق الذي تكون فيه زيادة الحد الأكبر على الحد الأوسط و الحد الأوسط على الأصغر مساوية لحاصل قسمة كل منهما على عدد واحد مثال ذلك: و كما يكون التماثل بين المعاني العقلية فكذلك يكون بين الأشياء الحسية كتماثل الأعضاء و تماثل الصفات فالعضوان المتماثلان في حيوانين مختلفين هما اللذان يكون محلهما في الجسم واحدا و اقترانهما بالأعضاء الأخرى واحدا و إن كانت وظائفهما مختلفة كاليد في الانسان و الجناح في الطير( جوفرواسنت هيلار) أو هما اللذان تكون وظائفهما واحدة( كوفيه). و الزمرتان المتماثلتان هما اللتان يكون كل حد من حدود الأولى منهما مطابقا لمثله في الثانية. و السببان المتماثلان هما اللذان يكون بين آثارهما تشابه قريب أو بعيد. و النسبة بين الحدود المتماثلة إما أن تكون عددية و إما أن تكون زمانية و إما أن تكون غائية( مثال النسبة الغائية قولنا: ان وظيفة الخطوط البرقية في الدولة كوظيفة الجملة العصبية في الجسم الحي). و مماثلات التجربة )de l experience Analogies (عند( كانت) مبادي‏ء قبلية في العقل المحض متعلقة بمقولة الاضافة كقولنا: إن جميع الظواهر خاضعة في وجودها لقواعد قبلية توجب تحديد نسبها المتقابلة في زمان ما أو قولنا: لا تكون التجربة ممكنة الا اذا أمكن تمثل ارتباط ضروري بين المدركات الحسية. و هذه المماثلات التجريبية ثلاث: الأولى هي دوام الجوهر و الثانية هي أن يوجد في الطبيعة قوانين تتابع ثابتة( أعني مبدأ السببية) و الثالثة هي المبدأ الكلي لردود الفعل المتقابلة بين جميع الجواهر في كل آن من الزمان. التماس في الفرنسية Contact في الانكليزية Contact تماس الشيئان مس احدهما الآخر و يطلق في علم النفس على مماسة الشي‏ء لأعصاب اللمس الفاشية في الجلد. و الأولى ان يطلق على الادراك الحاصل بالتماس اسم اللمس و هو جنس لعدة احساسات تكلمنا عليها في موضع آخر( ر: اللمس). التماسك في الفرنسية Consistance في الانكليزية Consistency تماسك الأفكار و المبادي‏ء: اتساقها و خلوها من الاضطراب و التناقض. و تماسك المذهب متانة بنائه و تماسك الرأي انسجام عناصره و ثبوتها. و كل شي‏ء صلب متين ذي صفات موضوعية ثابتة لا تؤثر فيه التحكمات و لا الظروف العرضية فهو شي‏ء متماسك. التمثيل و التمثل في الفرنسية Representation ,assimilation في الانكليزية Representation ,assimilation في اللاتينية Repraesentatio ,assimilatio مثل الشي‏ء بالشي‏ء: سواه و شبهه به و جعله على مثاله و مثل الشي‏ء لفلان صوره له بالكتابة أو غيرها حتى كأنه ينظر اليه. فالتمثيل اذن هو التصوير و التشبيه و الفرق بينه و بين التشبيه ان كل تمثيل تشبيه و ليس كل تشبيه تمثيلا. 1- و التمثيل )Representation (في علم النفس فعل ذهني به تحصل المعرفة كالادراك الحسي و التخيل و الحكم من جهة ما هي باعثة على حصول صورة الشي‏ء في النفس و تسمى هذه الظواهر بالظواهر العقلية و هي مقابلة للظواهر الانفعالية و الفاعلة. و في كل تمثيل ممثل و ممثل فالممثل هو الذات المدركة و الممثل هو الشي‏ء المدرك و المثال هو الجامع بينهما و من شرط المثال ان يكون مطابقا للشي‏ء يرمز اليه و ينوب عنه. و من قبيل ذلك قول( ليبنيز): ان الله عندما نظم الكون بكامله نظر في كل جزء منه و بخاصة في المناد و لما كانت طبيعة المناد تمثيلية لم يكن هنالك ما يجعل تمثيله مقصورا على قسم من الأشياء فقط و إن كان هذا التمثيل مبهما في تفصيل الكون بكامله غير متميز الا في قسم صغير من الأشياء. )Monadologie ,06 (و قوله ايضا: و مع ان كل( مناد) يمثل الكون بأسره فان تمثيله للجسم المتصل به أتم و اوضح( م. ن 62) و كذلك النفس فهي تمثل الكون بكامله الا انها لا تستطيع ان تقرأ في ذاتها الا ما هو متمثل فيها بوضوح( م. ن 61). و التمثيل عند( هاملن) هو القدرة على ادراج الشي‏ء الحسي المشخص في إحدى مقولات العقل. و يطلق التمثيل في اللغة الحديثة على قيام الشي‏ء مقام الآخر تقول مثل قومه في دولة او مؤتمر او مجلس ناب عنهم و منه ايضا تمثيل المسرحية و هو عرضها على المسرح عرضا يمثل الواقع. 2- تمثل الشي‏ء تصور مثاله و منه التمثل و هو حصول صورة الشي‏ء في الذهن او ادراك المضمون المشخص لكل فعل ذهني. او تصور المثال الذي ينوب عن الشي‏ء و يقوم مقامه. و الفرق بين التمثل و التمثيل ان التمثل هو التصور على حين ان التمثيل هو التصوير و التشبيه. تقول تمثل الشي‏ء تصور مثاله أي تخيله تخيلا حسيا و تمثل المثلث تصور ماهيته و نوعه و تقول ايضا مثل الشي‏ء صوره او استعاد صورته فالصورة تمثل المعركة و الرمز يمثل المعنى. فالتمثيل و التمثل اذن متقاربان و هما يشتركان في أمرين: احدهما حضور صورة الشي‏ء في الذهن و الآخر قيام الشي‏ء مقام الشي‏ء. 3- و التمثيلي )Representatif (هو الذي ينوب عن الشي‏ء و يقوم مقامه. كالمجلس التمثيلي الذي ينوب عن الشعب. و يطلق التمثيلي أيضا على الصورة التي ترجع الى الذهن عند غياب الشي‏ء الذي تمثله تقول التخيل التمثيلي و هو مقابل للتخيل المبدع. و نظرية الادراك التمثيلي )Perception representative (مقابلة لنظرية الادراك المباشر. و نظرية الافكار التمثيلية )tives Theorie des idees representa -(عند( الديكارتيين) هي القول ان الذهن لا يدرك الأشياء بل يدرك مثالاتها. و هذه النظرية هي الأصل الذي استمدت منه المثالية المطلقة مبادئها. قال( ديكارت): ربما كان في نفسي قوة او ملكة تحدث هذه الافكار دون عون خارجي. فقد ظهر لي حتى الآن انها تحصل لي و انا نائم دون معونة الأشياء التي تمثلها. و لو وافقت على انها ناشئة عن هذه الأشياء لما استنتجت من ذلك انها مشابهة لها اضطرارا.)Meditations III ,9 ( 4- و التمثيل ايضا )milation Assi -(هو الاستيعاب و المشاكلة و الموافقة و المشابهة. و هو في التربية استيعاب المعلومات استيعابا ينظمها في الحياة العقلية. و هو في علم النفس فعل عقلي يقرر حقا او باطلا ان بين الأشياء المختلفة تشابها كثيرا او قليلا. و هو في علم وظائف الأعضاء عملية بها يتم هضم الاطعمة اي تحويلها الى عناصر حية موافقة لطبيعة الكائن الحي الذي يغتذي بها. 5- و التمثيل )Assimilation (عند( سبنسر) صورة من صور التفصيل و التفريق و التباين و هو يذهب من المتجانس الى اللامتجانس و من الأشياء المتشابهة الى الأشياء المختلفة الا انه عند( لالاند) هو التحول من الاختلاف الى التشابه. و هذا المعنى الثاني أدق من الأول. التمثيل ( قياس ) Raisonnement par analogie قياس التمثيل هو الحكم على شي‏ء معين لوجود ذلك الحكم في شي‏ء آخر معين أو أشياء اخرى معينة على ان ذلك الحكم على المعنى المتشابه فيه.( ابن سينا النجاة ص 9). و الأصح أن يقال: اثبات حكم في أمر لثبوته في آخر لعلة مشتركة بينهما و سمي الشي‏ء المحكوم عليه فرعا و الشي‏ء المنقول منه الحكم أصلا أو مثالا و العلة المشتركة بينهما جامعة. مثال ذلك قولنا: ان الماس كالزيت لأنه يشبهه في القدرة على كسر الضوء و قولنا: ان العالم حادث لأنه جسم مؤلف فشابه البناء و البناء محدث فالعالم حادث. و من قبيل ذلك ايضا قولنا: ان المريخ كوكب آهل بالأحياء كالأرض لعلة مشتركة بينهما و هي الجو و كلما كان التشابه بين المتماثلين أكثر كان قياس التمثيل أصدق. و قد زعم( رابيه )Rabier .ان قياس التمثيل يشتمل على استقراء متبوع باستنتاج مثال ذلك قولنا: ان زيدا يشبه عمرا في لطفه لأنهما من بلد واحد فان في هذا القول استقراء و استنتاجا معا اما الاستقراء فهو: عمرو لطيف و هو من بلدة كذا و اذن سكان بلدة كذا لطاف. و اما الاستنتاج فهو: سكان بلدة كذا لطاف و زيد من بلدة كذا فزيد اذن لطيف. و الفرق بين قياس التمثيل و الاستقراء ان قياس التمثيل ينقل الحكم من علاقة معلومة الى علاقة مشابهة لها من جهة و مختلفة عنها من حهة أخرى على حين ان الاستقراء ينقل الحكم من المثل الى المثل. ( ر: الاستقراء). التملك في الفرنسية Appropriation في الانكليزية Appropriation تملك الشي‏ء ملكه و التملك هو الفعل الذي يصير الشي‏ء ملكا لك بعد ان كان ملك غيرك او غير داخل في ملك احد من الناس بحيث يؤدي دخوله في ملكك الى اكسابك القدرة على التصرف فيه ضمن حدود القانون. و تملك الرجل على قومه صار ملكا عليهم و تملك على نفسه امتلكها اي صار قادرا على ضبطها و اذا كان حصول الانسان على الشي‏ء غير شرعي سمي التملك استيلاء و استبدادا. التمييز في الفرنسية Discrimination Distinction ,Diseernement في الانكليزية Discriminatio .Distinction ,Discernment في اللاتينية -1 Discriminatio Distinctio ,Discerncre ميز الشي‏ء عزله و فرزه و التمييز )Distinction (بين الأشياء فصل بعضها عن بعض بأمر مختص اي بالمميز. و تمييز الشي‏ء عن الشي‏ء هو التفريق بينهما و منه قولهم تمييز الصواب عن الخطأ و الحق عن الباطل و الخير عن الشر. و في التنزيل العزيز: حتى يتميز الخبيث من الطيب. و التمييز عند قدماء الفلاسفة هو التفريق بين الشيئين بحسب الفصل الذي يقال على احدهما. و هم يسمون كل معنى تميز به شي‏ء عن شي‏ء شخصيا كان او كليا فصلا. ثم نقلوه بعد ذلك الى ما يتميز به الشي‏ء في ذاته قال ابن سينا: مثل الناطق الذي يميز الانسان عن الفرس و هما حيوانان( النجاة ص 12) و قال: لا يميزون بين الذاتي و بين المقول في جواب ما هو( الاشارات ص 10) و قال: اما المقول في جواب اي شي‏ء هو فهو الذي يدل على معنى يتميز به الشي‏ء عن اشياء مشتركة في معنى واحد( النجاة ص 11). و التمييز عند المحدثين هو التفريق بين الأمرين المشخصين نفسيين كانا او خارجيين مثال ذلك تمييز الحالات الشعورية او تمييز المحسوسات. و هذا التمييز بين الاشياء اما ان يكون عدديا )numerique Distinction (و اما ان يكون نوعيا.)Distinction specifique ( و الفكرة المتميزة )Idec distincte (هي الفكرة البينة( ر: المتميزة) 2- و التمييز )Discernement (قوة نفسية بها تستنبط المعاني قال الغزالي: فيخلق فيه التمييز( اي في للطفل) و هو قريب من سبع سنين و هو طور آخر من اطوار وجوده فيدرك فيه امورا زائدة على المحسوسات لا يوجد منها شي‏ء في عالم الحس( المنقذ من الضلال الطبعة 6 دمشق ص 108) و سن التمييز عند الفقهاء هي وقت معرفة المضار و المنافع. 3- و التمييز )Discrimination (هو التفريق بين الاجناس البشرية أو الطبقات الاجتماعية و منه التمييز العنصري )Discrimination raciale (الذي ينكر المساواة بين الاجناس البشرية فلا يعترف للاسود مثلا بما يعترف به للأبيض من حقوق طبيعية او اجتماعية. و يرادف التمييز بهذا المعنى لفظ التفرقة )Segregation (و هو فعل طبيعي او ارادي يقوم على فصل الأشياء او الموجودات عن النوع الذي تنتمي اليه لجمعها في فئات خاصة. التناسخ في الفرنسية Metempsychose في الانكليزية Metempsychosis في اللاتينية Metempsychosis تناسخ الشيئان نسخ احدهما الآخر و تناسخوا الشي‏ء تداولوه و تناسخت الأزمنة تتابعت و في الحديث لم تكن نبوة الا تناسخت اي تحولت من حال الى حال. و التناسخ انتقال النفس الناطقة من بدن الى بدن آخر من غير تخلل زمان بين تعلقها بالأول و تعلقها بالثاني للتعشق الذي بين الروح و الجسد. و التناسخ عقيدة شاعت بين الهنود و غيرهم من الأمم القديمة مؤداها ان روح الميت تنتقل الى موجود أعلى أو أدنى لتنعم أو تعذب جزاء على سلوك صاحبها الذي مات. و معنى ذلك عندهم أن نفسا واحدة تتناسخها أبدان مختلفة انسانية كانت او حيوانية او نباتية. و الغرض من هذا التناسخ امتحان النفس حتى تكتسب بذلك ما ينقصها من الكمال و تصبح مجردة عن التعلق بالأبدان. و اذا قيل ان من مقتضيات هذه العقيدة القول بخلود النفس قلنا ان انتقال النفس من بدن الى بدن لا يوجب خلودها اضطرارا لأنها قد تنتقل من بدن اعلى الى بدن ادنى حتى تنتهي الى العدم او تنتقل من بدن ادنى الى بدن اعلى حتى تفارق جميع الابدان و تتحد بحقيقة روحية كلية تفقد معها فرديتها. و اصحاب التناسخ يفرقون بين النسخ و المسخ و الرسخ و الفسخ فالنسخ هو الانتقال من بدن انساني الى آخر و المسخ هو الانتقال من بدن انساني الى بدن حيواني و الرسخ هو الانتقال الى جسم نباتي و الفسخ هو الانتقال الى جسم معدني. قال ابن سينا في بطلان القول بالتناسخ: فاذا فرضنا نفسا تناسختها ابدان و كل بدن فانه بذاته يستحق نفسا تحدث له و تتعلق به فيكون البدن الواحد فيه نفسان معا( النجاة ص 309). ( ر: النفس). التنافر في الفرنسية Incompatibilite في الانكليزية Incompatibility يكون بين الشيئين تنافر عندما يكون كل منهما معارضا للآخر كالتعارض بين الفكرتين او العاطفتين او الفعلين. و التنافر في المنطق هو التعارض بين قضيتين لا يمكن التصديق بهما معا. فالتعارض بين القضيتين( ق) و( ك) يوجب: 1- ان تكون( ق) صادقة و( ك) كاذية. 2- ان تكون( ق) كاذبة و( ك) صادقة. 3- ان تكون( ق) و( ك) كاذبتين. و الفرق بين التنافر و التخارج المتبادل )Exclusion reciproque (ان التخارج المتبادل لا يصدق الا على العلاقتين الأوليين و هما: كون( ق) صادقة و( ك) كاذبة و كون( ق) كاذبة و( ك) صادقة. ( ر: التخارج). تنافر الغايات في الفرنسية heterogonie des fins -تنافر الغايات عند( وندت )wundt هو القول ان غائية الموجودات تتغير بتغير مراحل تطورها. و هو اصطلاح جديد الا ان المعنى الذي يدل عليه قديم فهيجل ذهب الى مثل هذا الرأي قبل( وندت) و( جيمس وارد )Jams ward بين أنه عرض هذا الرأي في مقال له عنوانه: علم النفس نشر في دائرة المعارف البريطانية عام 1886. التنافس في الفرنسية concurrence في الانكليزية Competition تنافس القوم في الأمر: رغبوا فيه على وجه المبارة و الفرق بين المباراة و التنافس ان المباراة تنافس منظم على حين ان التنافس لا يتضمن معنى التنظيم وجوبا. و التنافس في علم الاجتماع ميل الفرد الى احتلال مكان غيره و كما يقع هذا التنافس بين الافراد فكذلك يقع بين المؤسسات و الوظائف. و التنافس في علم الاقتصاد تسابق متجرين او معملين صناعيين أو اكثر الى الحصول على اكبر عدد من الزبن. و التنافس في العلاقات الانسانية تسابق شخصين او اكثر الى الحصول على شهادة واحدة او وظيفة واحدة. و كل رجل يرغب في الأمر على وجه المباراة فهو مضطر الى اتباع الطرق أو الوسائل التي تضمن له تحقيق رغبته و كما تختلف هذه الطرق باختلاف الأشخاص فكذلك تختلف عواطف المتسابقين باختلاف مواقفهم و قد تكون هذه العواطف متناقضة كما في التنافس التجاري او تكون مؤتلفة كما في المباريات الرياضية. و التنافس الحيوي او الطبيعي هو الجهد الذي تبذله الكائنات الحية في سبيل حفظ بقائها و تنمية وجودها بحيث يؤدي تصارعها الى زوال الضعيف و بقاء الاقوى و الأصلح. و يسمى هذا القانون عند( دارون) بقانون تنازع البقاء.)struggle for Existence ( التناقض في الفرنسية Contradiction في الانكليزية Contradiction في اللاتينية Contradictio نقض الشي‏ء أفسده بعد إحكامه و نقض اليمين أو العهد نكثه و نقض ما أبرمه فلان أبطله و ناقض في قوله مناقضة تكلم بما يخالف معناه و ناقض غيره: خالفه و عارضه. و تناقض القولان: تخالفا و تعارضا و الكلام المتناقض هو الذي يكون بعضه مقتضيا إبطال بعض. و التناقض في اصطلاح الفلاسفة هو اختلاف تصورين أو قضيتين بالايجاب و السلب. مثل قولنا( ب) و( لا- ب) أو قولنا( ب) صادقة و( ب) غير صادقة أي كاذبة. قال ابن سينا: التناقض هو اختلاف قضيتين بالايجاب و السلب بحيث يلزم عنه لذاته أن تكون إحداهما صادقة و الأخرى كاذبة. ( منطق المشرقيين ص 74). و إنما تكونان كذلك إذا اتفقتا في الموضوع و المحمول لفظا و معنى و اتفقتا في الكل و الجزء و القوة و الفعل و الشرط و الاضافة و الزمان و المكان أما إذا اختلفتا في شي‏ء من هذه الأشياء لم يجب أن تقتسما الصدق و الكذب و إذا كانت القضيتان مخصوصتين كفى في تناقضهما هذه الشروط أما إذا كانتا محصورتين زاد شرط آخر و هو اختلافهما في الكمية أعني الكلية و الجزئية مثال ذلك ان الكلية الموجبة و الجزئية السالبة متناقضتان لأنك إذا قلت: كل انسان كاتب كان نقيضه ليس بعض الناس بكاتب و الكلية السالبة و الجزئية الموجبة متناقضتان لأنك إذا قلت: و لا واحد من الناس بكاتب كان نقيضه بعض الناس كاتب. و التناقض أيضا هو الجمع في تصور واحد أو في قضية واحدة بين عنصرين متنافرين كقولنا دائرة مربعة أو ضياء مظلم. الخ.. و قد يكون التناقض صريحا كالتناقض الذي نعبر عنه بقضيتين متناقضتين و قد يكون ضمنيا كالتناقض المقدر بين القضية الظاهرة و نتائجها أو مقدماتها الخفية. و إذا حملت على الموضوع صفة مناقضة لتعريفه كان التناقض تناقضا في الوصف )Contradictio in adjecto (مثل دائرة مربعة. و التناقض في اللفظ )dectio in terminis Contra -(هو التناقض بين حدود القضية الواحدة بحيث يكون المحمول فيها نفيا للموضوع كما في قولنا: الظلم عدل. و التناقض عند الأصوليين هو تقابل الدليلين المتساويين على وجه لا يمكن معه الجمع بينهما و يسمى بالتعارض أو المعارضة. و النقيضان )Contradictoires (هما الأمران المتمانعان بالذات بحيث يقتضي تحقق أحدهما انتفاء الآخر. و نقيض كل شي‏ء رفعه و المراد بالرفع ما يستفاد من كلمة( لا) و( ليس) كقولنا الانسان و اللا انسان. و مبدأ التناقض )Contradiction Principe de (هو القول ان الشي‏ء نفسه لا يمكن ان يكون حقا و باطلا معا و هذا القول انما هو نتيجة لمبدأ الهوية )Principe d identite (اي لقولنا:( ما هو هو). و على ذلك فالتناقض مناف للمعقولية لأن من شرط العقل ان يكون متفقا مع نفسه فاذا كان العقل يقع في التناقض احيانا فمرد ذلك الى اشتغاله بأمور تمنعه من تذكر ما قاله سابقا و لو قرب بين الحكمين المتناقضين اللذين صدق بهما في زمانين مختلفين لأثبت احدهما و أبطل الآخر. لذلك قيل: ان الزمان علة الوقوع في التناقض و الوسيلة الوحيدة لاجتناب الوقوع في التناقض هي التحليل. التناهي ( نظرية ) في الفرنسية Finitisme في الانكليزية Finitism تناهى الشي‏ء بلغ غايته و تناهى الماء وقف في الغدير و سكن. و منه قول المتنبي: تناهى سكون الحسن في حركاتها. و التناهي )Finitude (صفة كل متناه. و نظرية التناهي هي القول انه ليس ثمة شي‏ء لامتناه بالفعل و انما هنالك اشياء متناهية تخضع لقانون العدد. و تسمى هذه الأشياء المتناهية بالأشياء المحدودة. و اذا قيل ان العقل يستطيع ان يتصور اللامتناهي الرياضي قال أصحاب نظرية التناهي ان الموجود في الاذهان غير الموجود في الأعيان.( ر: كتاب )III De l infini mathematique .livre Couturat ,ففيه حوار بين القائلين بالتناهي و القائلين باللاتناهي). و تطلق نظرية التناهي ايضا على مذهب من يقول ان كل قطاع من عالم الواقع متناه. قال بورل: لا يمكننا ان نستخرج من نظراتنا الرياضية اي دليل على تناهي عالمنا أو لا تناهيه.)de l infini ,8 Borel ,Paradoxe ( ( ر: النهاية). التنبيه في الفرنسية Excitation في الانكليزية Excitation في اللاتينية Excitatio التنبيه في علم وظائف الاعضاء تأثير في اطراف الاعصاب الحسية مصحوب بردود فعل ظاهرة او هو احداث تبدل في النشاط الوظيفي لخلايا البدن او نسجه او أعضائه. و التنبيه في علم النفس تحريض على بعض الأفعال او إثارة لبعض الاحاسيس و العواطف او ازدياد في الفاعلية الذهنية بتأثير بعض الاسباب الخارجية. و التنبيه مرادف للتحريض و الاثارة و مقابل للمنع و الكف. و الظاهرة الطبيعية التي تحدث التنبيه تسمى بالمنبه أو المؤثر )Excitant (و هي ظاهرة قابلة للقياس اما الحالة النفسية التي تنشأ عنها فهي مستعصية على القياس المباشر. و يطلق التنبيه بمعنى أخص على مجموع الظواهر الفيزيائية و الفيسيولوجية الضرورية لاحداث الاحساس و هو يتضمن ثلاثة أشياء: الاول هو التأثير في أطراف الأعضاء الحسية و الثاني هو انتقال هذا التأثير الى المخ و الثالث هو أفاعيل المخ المقارنة لظهور الاحساس في النفس. التنسيق في الفرنسية Coordination في الانكليزية Coordination نسق الشي‏ء نظمه و تنسقت الأشياء انتظم بعضها الى بعض و التنسيق في الاصطلاح علاقة بين تصورين او عدة تصورات لها في التصنيف مرتبة واحدة كمرتبة النوعية في الجنس الواحد من جهة العموم و الخصوص. و تنسيق الصفات عند أهل البديع هو ذكر الشي‏ء بصفات متتالية مدحا كان أو ذما. التنظيم في الفرنسية Organisation في الانكليزية Organization التنظيم هو الترتيب. و هو طبيعي كترتيب وظائف الاعضاء في الكائن الحي او ارادي كترتيب وظائف الافراد في الدولة. و كما يطلق التنظيم على ترتيب شؤون الدولة في مختلف القطاعات فكذلك يطلق على تنسيق العلاقات الدولية. و قد نشأ عن رغبة الدول في تنظيم هذه العلاقات عدة منظمات عالمية كمنظمة الأمم المتحدة و المنظمات المتخصصة المشتقة منها. و من شرط تنظيم العمل ان تحصى الوظائف الضرورية له و ان تحدد شروط هذه الوظائف و حاجاتها و ان تزود بالموظفين الاكفياء و أن تحدد علاقات هؤلاء الموظفين بعضهم ببعض حتى يصبحوا اشبه شي‏ء باعضاء الجسم الواحد. و كل ادارة لا تنظم عملها تنظيما عضويا دقيقا و لا تجعل وسائلها متفقة مع اهدافها فهي ادارة فاسدة. تنظيم المعرفة )Architectonique (يطلق اصطلاح تنظيم المعرفة على الفن الذي يرمي الى تنظيم المعرفة منهجيا على اسس منطقية( كانت). و جماع ذلك وضع كل علم في المرتبة اللائقة به بحيث تؤلف العلوم بناء يكون فيه لكل علم مرتبة خاصة. فالعلم الاعلى يسمى بالعلم الرئيس مثل علم العدد بالنسبة الى علم الموسيقي و مثل الفلسفة الاولى بالنسبة الى جميع العلوم. و العلم الاسفل تابع للعلم الاعلى لأن الاول وسيلة و الثاني غاية مثال ذلك ان علم السياسة علم رئيسي بالنسبة الى علم الاقتصاد و علم الادارة و علم التربية و علم التخطيط و كل فرع من هذه الفروع يرأس علوما اخرى بحيث يكون العلم كله كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا. التنفيذ في الفرنسية Execution في الانكليزية Execution في اللاتينية Executio نفذ الحكم أخرجه الى العمل حسب منطوقه( مج). و التنفيذفي علم النفس هو المرحلة الأخيرة من مراحل الفعل الارادي لأن علماء النفس يفرقون بين المرحلة الخاصة بالفعل الارادي و بين ما يسبقها او يتبعها من المراحل اما ما يسبقها فهو التصور و اما ما يتبعها فهو التنفيذ. و مع ذلك فان الفعل الارادي لا يكون تاما الا اذا كان مصحوبا بشي‏ء من التنفيذ. لأنه اذا لم يقترن بذلك كان مجرد نية أو ميل بسيط. و قد قيل ان الفعل الارادي التام يتضمن أربع مراحل و هي: 1- تصور الهدف.)du but Conception ( 2- النظر في الاسباب و هو ما يسمى بالروية )Deliberation (أو التقدير أو المناقشة. 3- التقرير او العزم على الفعل.)Decision ( 4- التنفيذ.)Execution ( ( ر: الارادة). التنفيس في الفرنسية )Abreaction (نفس عنه الكربة لطفها و فرجها. و منه التنفيس و هو اصطلاح اطلقه( فرويد) على ردود الفعل التي يقوم بها الكائن الحي للتخلص من بعض الانطباعات او المنبهات المعينة لأنه لو لا قيامه بهذا التنفيس لأصيب ببعض الاضطرابات النفسية الدائمة. و يطلق التنفيس ايضا على ردود الفعل الدفاعية. او على تخفيف التوتر النفسي الناشي عن الانفعال الوجداني المكبوت. التنويع في الفرنسية Specification في الانكليزية Specification نوع الشي‏ء جعله انواعا و التنويع تمييز انواع الجنس الواحد بعضها من بعض. و التنويع يقتضي التركيب لأن تنويع الشي‏ء هو تركيبه من أحد الموضوعات و من احدى الصفات التي تناسب ذلك الموضوع. و قانون التنويع )specification Loi de (عند( هاملن) هو القانون الذي يوجب على الفكر عند نظره في احدى الصفات ان يتصور هذه الصفة على أنها جنس يلزمه فصل نوعي فكأن التنويع عنده اضافة فصل نوعي الى عنصر من عناصر الفكر. اما عند( كانت) فإن قانون التنويع هو المبدأ المنطقي الذي يوجب على العقل ان لا يستخف يتنويع الموجودات و هذا القانون يستند عنده الى القانون المتعالي الذي يقرر ان العقل و ان ذهب بعيدا في التقسيم المنطقي الا انه يتصور مع ذلك إمكان الانقسام الى ما لا نهاية له. ( ر: النوعي). التنويم في الفرنسية Hypnose في الانكليزية Hypnosis نوم الرجل: نام( مبالغة) الا ان التنويم عند الاطباء هو النعاس و هو حالة تقارب النوم محدث تلقائيا او اصطناعيا بتأثير المنوم. و يطلق التنويم على مختلف الحالات الجسمانية و النفسانية الممائلة لحالات الجولان في النوم.)somnambulisme ( و له عدة خصائص منها ازدياد الحركات اللاارادية و ازدياد قابلية الايحاء و طريان الخلل على الذاكرة و الشخصية و الادراك و خضوع شخصية النائم لارادة المنوم. و يعد التصلب )Catalepsie (صورة من صور التنويم. و يطلق اصطلاح التنويم المغنطيسي )Hpnotisme (على الظواهر المتعلقة بالتنويم أو على الطرق العملية المستعملة في احداثه أو على التطبيقات العلاجية الناتجة منه. التهكم في الفرنسية Ironie في الانكليزية Irony في اللاتينية Ironia التهكم: الاستهزاء او السخرية و هو ما كان ظاهره جدا و باطنه هزلا. و طريقة التهكم عند سقراط هي السؤال عن الشي‏ء مع اظهار الجهل به. و اول هذه الطريقة ان تتجاهل حتى يظن انك جاهل و ان تلقي على محدثك بعد التسليم بأقواله أسئلة تثير الشكوك في نفسه حتى اذا انتقل من قول الى قول ادرك ما في موقفه من التناقض و اضطر الى التسليم بجهله. و التهكم عند المحدثين طريقة من طرق البلاغة و هي ان تريد شيئا و تظهر غيره أي ان تعبر عما تريد ان تقوله بقول مضاد له. فتجي‏ء بالذم في قالب المدح او بالجد في قالب المزح او بالحق في قالب الباطل. و الغرض من هذا التعبير المخالف للحقيقة تقويم السلوك بطريقة الفكاهة و سرعة البديهة. لأن النفوس تستعذب الجد الذي يعرض عليها بثوب الهزل و في كتاب البخلاء للجاحظ نماذج كثيرة من هذا التهكم. و الفرق بين المتهكم و المرائي ان المتهكم لا يتهكم الا للايحاء بالحقيقة على حين أن المراثي لا يبغي بكذبه الا ستر الحقيقة و اخفاءها في سبيل مصلحته.( ر: الرياء). التوازن في الفرنسية Equilibre في الانكليزية Equilibrium في اللاتينية Aequilibrium توازن الشيئان تساويا في الوزن. يقال في علم( الميكانيك) إن جملة من الأجسام تكون متوازنة إذا كانت محصلة القوى المؤثرة فيها مساوية للصفر. و معنى ذلك انك تستطيع أن تحذف هذه القوى المؤثرة من غير أن يؤدي ذلك إلى تغيير حال الجملة أو حركتها. إن في كل زمن من أزمنة حركة النقطة المادية توازنا بين القوى المؤثرة فيها و القوة التي تجمدها و تجعلها معطلة. و هذا كله يدل على أن التوازن غير مرادف للسكون. فتوازن الجسم إما أن يكون مستقرا و إما أن يكون لا مستقرا. فإذا أزحت الجسم المتزن إتزانا مستقرا عن موضعه عاد إليه و إذا أزحت الجسم المتزن إتزانا لا مستقرا عن موضعه لم يعد إلى وضعه الأصلي و اختل التوازن. و يقال في علم( الفيزياء): إن الجملة الخاضعة لتأثير بعض القوى الخارجية لا تكون متوازنة إلا إذا كان من شأنها و هي متأثرة بهذه القوى أن تبقى على حالها الى غير نهاية. و هذا يصدق ايضا على علم الكيمياء فيقال فيه إن التوازن صفة جسم أو جملة من الأجسام خاضعة لشروط البيئة المحيطة بها( درجة الحرارة الضغط الخ..) بحيث يقابل كل حالة محددة من هذه الشروط المسماة بعوامل التوازن حالة معينة من أحوال ذلك الجسم أو تلك الجملة من الاجسام مهما يكن اتجاه التغيرات الطارئة. و يطلق توازن الميول في علم النفس على الحالة التي تعتدل فيها الميول بحيث لا يبلغ أحدها درجة من الشدة يستطيع معها أن ينفرد بتوجيه نشاط العقل. و الارادة المتزنة هي التي لا يكون في إقدامها على الفعل أو احجامها عنه إفراط و لا تفريط. و المتزنون من الناحية العقلية هم الذين يكون تقديهم بالمنطق فطريا و طبيعيا و غريزيا بخلاف الذين يناقضون أنفسهم أو الذين لا تنكشف لهم الأمور بالمقاييس العقلية الا لماما. و التوازن العقلي أيضا هو الحالة التي تكون فيها القوى العقلية تامة الانسجام تامة الاتساق لا تسيطر احداها على الأخرى. و حاسة التوازن هي الحاسة التي تطلع الانسان و الحيوان على أوضاع بدنيهما و تقيهما من السقوط الى الأرض عند وقوفهما أو سيرهما. اذا اختلت هذه الحاسة اختلت حركات الحيوان و أصيب بدوار. و قد بين علماء النفس أن آلة هذه الحاسة هي المجاري نصف الدائرية الموجودة في الأذن الداخلية و ان المصابين ببعض الأمراض العصبية يفقدون اتزانهم لاختلال هذه الحاسة فيهم. حرية التوازن- اذا انقسمت الاسباب المؤثرة في الارادة الى جملتين متعارضتين و متساويتين حصل بينهما توازن تام. و لكن الانسان يستطيع بالرغم من توازن هاتين الجملتين ان يختار احداهما. و لو لا اتصافه بالحرية لما استطاع ان يختار شيئا بل لظل مترددا بين جهتي السلب و الايجاب لا يفعل شيئا ابدا. ( ر: الارادة الحرية و بوريدان). التواضع في الفرنسية Modestie في الانكليزية Modesty في اللاتينية Modestia التواضع في اللغة هو التذلل و التخشع و هو نقيض العجب و الافتخار لأن العجب ظن كاذب بالنفس في استحقاق مرتبة لا تستحقها و التواضع نقيض ذلك لأنه يوجب على صاحبه ان يعرف العيوب و النقصانات التي تعتور نفسه و ان يعلم ان الفضل مقسوم بين البشر و ليس يكمل الواحد منهم الا بفضائل غيره. اما الافتخار فهو المباهاة بالأشياء الخارجية عنا و من باهى بما هو خارج عنه فقد باهى بما لا يملكه( مسكويه تهذيب الأخلاق ص: 196). و التواضع الكاذب )modestie Fausse (هو التظاهر بالتواضع تملقا للفوز بمديح الناس. و المتواضع الحقيقي هو الرجل الذي يعرف حدوده فلا يدعي بما ليس فيه و لا يعجب بنفسه و لا يفتخر بما يملكه و لا يتكبر و لا يكلم الناس الا في دماثة و لطف. التوالد في الفرنسية Reproduction في الانكليزية Reproduction التوالد في علم الحياة هو الفعل الذي يتم به انسان افراد جدد يستمر بهم بقاء النوع. فاذا كان التوالد في النبات او الحيوان سمي تناسلا و اذا كان في الخيل و الانعام سمي تسافدا و اذا كان في الطيور الاهلية سمي تراصعا( ر: مصطفى الشهابي معجسم الالفاظ الزراعية). التوالي في الفرنسية Sequence في الانكليزية Sequence في اللاتينية Sequentia توالت الأشياء تتابعت و التوالي كما قال ابن سينا هو كون الشي‏ء بعد شي‏ء بالقياس الى مبدأ محدود( رسالة الحدود) فالتوالي يكون بين شيئين او بين عدة أشياء متتابعة و هو اما ان يكون قابلا للعكس )reversible (او غير قابل له.)Irreversible ( ( ر: المتوالية.)progression ( التوحيد ( مذهب ) في الفرنسية Monotheisme في الانكليزية Monotheism و هو مشتق من لفظين يونانيين( مونو) و معناه الواحد و( تيوس) و معناه الله وحد الشي‏ء جعله واحدا و وحد الله سبحانه أقر و آمن بأنه واحد. فاتوحيد اذن هو الإيمان بإله واحد لا شريك له. قال الجرجاني: التوحيد في اللغة الحكم بأن الشي‏ء واحد و العلم بأنه واحد. و في اصطلاح أهل الحقيقة تجريد الذات الإلهية عن كل ما يتصور في الافهام و يتخيل في الاوهام و الأذهان( التعريفات). فإذا قلنا انه تعالى واحد عنينا بذلك أنه منفرد الذات في عدم المثل و النظير و انه لا يقبل التجزي‏ء و الانقسام و التكثير و انه لم يزل وحده و لم يكن معه آخر. و أهل العربية يجوزون أن ينعت الشي‏ء بأنه واحد و لكنهم لا يجوزون أن ينعت بالأحدية غير الله لخلوص هذا الاسم الشريف له. و معنى ذلك كله أن للتوحيد معنيين: الاول هو القول أن الله تعالى واحد لا يوجد في ذاته تغير و لا كثرة و ليس له اجزاء تجتمع فيتقوم منها بل هو واحد من جميع الوجوه. و الثاني هو القول بإله واحد لا شريك له مباين للعالم و مدبر له لأن الوجود الذي يوصف به لا يمكن أن يكون لغيره خلافا للثنوية القائلين بإلهين أو لأصحاب التكثير القائلين بتعدد الآلهة. لذلك قيل ان التوحيد هو معرفة الله تعالى بالربوبية و الإقرار له بالوحدانية و نفي الأنداد عنه جملة. و معنى الوحدانية ان للحق سبحانه و تعالى كمالا لا يشاركه فيه غيره و انه منفرد بالإيجاد و التدبير بلا واسطة و لا معالجة و انه لا مؤثر سواه. و الفرق بين مذهب التوحيد و مذهب وحدة الوجود )Pantheisme (أن وجود العالم في مذهب التوحيد متوقف على وجود الله و أن وجود الله غير متوقف على وجود العالم على حين ان وجود كل منهما في مذهب وحدة الوجود عين وجود الآخر اضطرارا لأن نسبة الله الى العالم كنسبة الجوهر الى اعراضه. الجوهر واحد و الأعراض متكثرة و لكن لا جوهر بلا أعراض و لا أعراض بلا جوهر( ر: وحدة الوجود). و التوحيد الجزئي )Henotheisme (ضد التوحيد المطلق من جهة و ضد التعدد من جهة اخرى. و يطلق على الديانات التي تأمر بعبادة إله واحد مع تسليمها بوجود الهة اخرى غيره. توحيد الذات في الفرنسية Identification في الانكليزية Identification وحد الشي‏ء أفرده و عرف نوعه كمعرفة نوع الزهرة بمراجعة كتاب علم النبات و وحد الشيئين جعلهما شيئا واحدا كتوحيد الأمواج الضوئية و الأمواج الكهرطيسية )Electromagnetique (و وحد الشخص عرف هويته من جهة ما هو واحد كمعرفة هوية الطالب بمراجعة بطاقته. و يطلق لفظ التوحيد عند( فرويد) على اتحاد الشخص بالشخص بحيث يحس كل منهما انه عين أخيه يشاركه في احساسه و عاطفته و فكره كأنهما شخص واحد. و كثيرا ما يؤدي توحيد عواطف الشخصين الى قيام كل منهما بردود فعل متناسبة مع ما يحس به الآخر. التوتر في الفرنسية Tension في الانكليزية Tension في اللاتينية Tensio التوتر عند الرواقيين هو الجهد الداخلي الذي يحقق التماسك في طبيعة كل شي‏ء سواء كان هذا الجهد كامنا في الشي‏ء نفسه أو صادراعن شي‏ء أكمل منه. مثال ذلك ان للنار و الهواء توترا ذاتيا ناشئا عن طبيعتهما الفاعلة على حين ان التراب و الماء يستمدان من النار و الهواء حقيقتهما الثابتة لأنهما عنصران منفعلان لا عنصران فاعلان. اذا توترت النار تحولت الى هواء و اذا توتر الهواء تحول الى ماء و اذا توتر الماء تحول الى تراب. و التوتر ايضا عندهم هو الجهد الذي تبذله النفس لادراك المعرفة الصحيحة او للافلات من تأثير الأشياء الخارجية فالدعوة الى الموت و التحرر من الجهد هما كلمة الرواقيين الأخيرة. و التوتر النفسي )psychologique Tension (عند( بيار جانه) اشتمال الوظائف العقلية العالية على على ظاهرتين: اولاهما التوحيد أو التركيز من جهة ما هو اساس التركيب العقلي الجديد و ثانيتهما تعدد الحالات النفسية التي تدخل في هذا التركيب. و يطلق على التوتر النفسي المؤلف من هاتين الظاهرتين اسم المستوى العقلي و له درجات متفاوتة تنتهي في جانب الزيادة الى من له توتر نفسي شديد و مستوى عقلي عال كما تنتهي في جانب النقصان الى من لا توتر له البتة. التوزيعي في الفرنسية Distributif في الانكليزية Distributive الحد التوزيعي )butif Terme distri -(هو الحد العام الدال على كل فرد من الافراد الذين يصدق عليهم و يقابله اسم الجمع كالجيش و العلم غير المنقسم كسقراط. و القانون التوزيعي )butive Loi distri -(هو باختصار ما يلي: تكون العلاقة( ع) توزيعية بالنسبة الى العلاقة( ع) عند ما يكون( ب ع ج) ع د( ب ع ج) ع( ج ع د). و معنى ذلك ان كلا من الضرب المنطقي و الجمع المنطقي توزيعي بالنسبة الى الآخر. أما في الحساب فان الضرب توزيعي بالنسبة الى الجمع لا الجمع بالنسبة الى الضرب. و يطلق اصطلاح عدالة التوزيع )Justice distributive (على قيام الدولة بتوزيع الحقوق و الواجبات بين الأفراد بحسب كفاياتهم في حدود المصلحة العامة بحيث تكون نسبة كل انسان الى ما يستحقه من الكرامة و المال كنسبة كل من كان في مثل مرتبته الى قسطه.( ر: مسكويه تهذيب الاخلاق ص 114 من طبعة بيروت 1966) و عدالة التوزيع مقابلة لعدالة المعاوضة ()Justice commutative (ر: المعاوضة). التوسط في الفرنسية Mediation في الانكليزية Mediation توسط القوم جلس و سطهم و توسط بينهم قام وسيطا و مصلحا. فالتوسط بين الحدين او الموجودين المستقلين هو الفعل الذي يقيم بينهما علاقة. و التوسط ايضا هو ان تقيم احد الأشياء وسيطا بين الحد أو الموجود الذي تذهب منه. و بين الحد الثاني او الموجود الذي تنتهي اليه باعتبار هذا الوسيط محدثا للحد الثاني او شرطا في حدوثه على الأقل. و من قبيل ذلك قولهم ان الزمان و المكان يتوسطان بين الحرية و العالم( ر )XV ,p .162 L .Lavelle ,de l acte ,ch .:و الفعل الصادر من الفاعل بوسط يسميه المعتزلة توليدا كحركة اليد و المفتاح فان حركة المفتاح بتوسط حركة اليد. و التوسط عند الصوفية هو البرزخ الثاني من برازخ الانسان و هو فك الرقائق الانسانية بالحقائق الرحمانية( ر: كشاف اصطلاحات الفنون للتهانوي ص 1478). ( ر: الوسط الوسيط). التوفيق ( مذهب ) في الفرنسية Eclectisme في الانكليزية Eclecticism و اصله في اليونانية )Eklektikos (و معناه المنتخب الطريقة التوفيقية )eclectique Methode (هي ان تتخير من المذاهب الفلسفية المختلفة أو المتقابلة بعض الآراء المتطابقة و ان تحاول الجمع بينها في رأي واحد متماسك او هي الكشف عن وجهة نظر عالية تطابق بين الآراء الفلسفية المتعارضة. و مذهب التوفيق )Eclectisme (هو الجمع بين الآراء و المذاهب المختلفة و محاولة التأليف بينها لتكوين مذهب واحد متماسك الأجزاء مثال ذلك: مذهب المدرسة الاسكندرانية و على الأخص مذهب( بوتامون )Potamon و مذهب الفلاسفة العرب الذين حاولوا التوفيق بين الفلسفة اليونانية و الشريعية الاسلامية و مذهب( فكتور كوزان )Victor Cousin من فلاسفة القرن التاسع عشر. و يختلف مذهب التوفيق عن مذهب التلفيق )Syncretisme (بتعمقه في بواطن الأمور و حرصه على التنظيم الدقيق و التوحيد المتماسك. ( ر: التلفيق). التوقع في الفرنسية Anticipation في الانكليزية Anticipation في اللاتينية Anticipatio توقع الأمر انتظر حصوله. و يطلق التوقع عند الرواقيين و الابيقوريين على انتقال الذهن تلقائيا من ادراك الجزئي الى ادراك الكلي او على التعجل في تصور المعنى العام عقب ادراك المعنى الخاص. و يطلق عند( بيكون) على انتقال الذهن من ادراك عدد محدود من الظواهر الى تعميم سريع لا حيلة للنفس في اجتنابه. و توقعات الادراك )tions de la perception Anticipa -(عند( كانت) هي مبادي‏ء العقل المحض التابعة لمقولة الكيف و يمكننا تلخيص هذه المبادي‏ء بقولنا: ان للاحساس بالشي‏ء و للوجود الحقيقي المطابق لذلك الاحساس درجة واحدة من الشدة. التوقف المتبادل في الفرنسية Interdependance في الانكليزية Interdependence توقف الشي‏ء على الشي‏ء هو ان يكون احد الشيئين تابعا للآخر و معلقا به و منه التوقف المتبادل أي توقف كل من الشيئين على الآخر كالعلاقات الدولية المتبادلة فان لها في ايامنا وجهين: أحدهما توقف بعضها على بعض في الواقع كالعلاقات المتبادلة بين الدول في الميادين الاقتصادية و السكانية و السياسية و الصحية الخ. فهي متوقفة بعضها على بعض توقفا واقعيا. و الآخر توقف العلاقات الدولية بعضها على بعض بحسب اتفاق أو تنظيم اقليمي أو دولي كالعلاقات المتبادلة بين أعضاء هيئة الأمم المتحدة أو اعضاء المنظمات الدولية او العلاقات المبنية على اتفاقات سياسية أو ثقافية او اقتصادية او صحية. و اذا كان توقف العلاقات الدولية بعضها على بعض مبنيا على حرية الارادة لم يكن مناقضا للسيادة القومية فشأن الدول في ذلك شأن الأفراد لأن الفرد اذا قيد عمله بما يوجبه عقله لم يفقد حريته و كذلك الدول فهي عندما تجعل بعض مصالحها متوقفة على مصالح غيرها على سبيل التبادل لا تفقد سيادتها و معنى ذلك ان الدول مترابطة الاستقلال. فما بالك اذا كان المثل الأعلى للسياسة الدولية يوجب تحقيق الاخوة و المساواة و العدل و التعاون بين دول المعمورة كلها. التولد في الفرنسية Generation في الانكليزية Generation في اللاتينية Generatio تولد الشي‏ء من غيره نشأ عنه. و التولد هو ان ينفصل عن الشي‏ء مثله( ابن سينا جامع البدائع 21). و التولد التلقائي او الذاتي )ration spontanee Gene -(هو القول ان بعض النباتات او الحيوانات تتولد من مادة ليس فيها حياة. و هذا القول قديم الا ان فلاسفة العصر الوسيط كانوا يسمونه بالتولد المشكك )Generation equivoque (لا بالتولد الذاتي. ( ر.)man ,xx ,193 Ch .Lyell ,antiquity of : التوليد ( مذهب ) في الفرنسية Nativisme في الانكليزية Nativism و هو مشتق من اللفظ اللاتيني Nativus ولد الشي‏ء من الشي‏ء انشأه و التوليد عند المعتزلة هو الفعل الصادر من الفاعل بوسط و يقابله المباشرة و هي الفعل الصادر من الفاعل بلا وسط. و طريقة التوليد )Maieutique (عند سقراط طريقة الحوار المبنية على اشعار النفس بما تنطوي عليه من المعرفة الفطرية فقد كان كما يقول يشهد بحواره مخاض النفس عند ولادة الافكار كما كانت أمه القابلة تشهد مخاض النساء عند ولادة الأطفال. و مذهب التوليد )Nativisme (في الفلسفة لحديثة قسمان: توليد مباشر و توليد غير مباشر. و يطلق مذهب التوليد المباشر على القول ان بعض الحواس أو كلها او حاسة البصر على الأخص تدرك خواص المكان ادراكا طبيعيا مباشرا. او يطلق على القول بفطرية الصفات و الوظائف و الأفكار بمعنى انها تتولد في العقل مباشرة بلا وسط. و جميع النظريات التي تقرر ان الانطباعات الناشئة عن شبكة العين تولد في النفس صورا حسية مكانية تجعل النفس تدرك الاشكال و المسافات ادراكا مباشرا بغير كسب و لا تربية سابقة فهي نظريات توليد مباشر. و يطلق اصطلاح التوليد على القول ان الاحساسات الناشئة عن شبكة العين و ان كانت غير مشتملة على مخصصات مكانية معينة الا انها في الاصل ذات حجم و امتداد ينضجان بوسط من تربية الحواس و يسمى هذا النوع من التوليد بالتوليد غير المباشر. و جملة القول ان مذهب التوليد في الفلسفة الحديثة مرادف للمذهب التجربي و مضاد لنظريات التكوين )genetiques Theories (و ان كان مذهب التوليد غير المباشر قريبا منها. ( ر: التجربة التكوين). التيوقراطية في الفرنسية Theocratie في الانكليزية Theocracy التيوقراطية لفظ يوناني مركب من لفظين احدهما( تيوس) و معناه الله و الآخر( كراتوس) و معناه القوة او السلطان. و يطلق على كل نظام سياسي مبني على سلطان الهي تمثله السلطة الروحية. و هو يفرض عدم التمييز بين هذه السلطة و السلطة الزمنية. باب الثاء الثابت في الفرنسية Constant في الانكليزية Constant الثابت ضد المتغير فكل شي‏ء لا تتغير حقيقته بتغير الزمان فهو شي‏ء ثابت و منه قولهم: الحقائق الثابتة و هي الحقائق الأبدية التي لا تتغير. و يطلق الثابت على الموجود أو على الامر الذي لا يزول بتشكيك المشكك. و القول الثابت هو القول الصحيح. و الرجل الثابت هو الرجل الحازم تقول: ثابت القلب و ثابت القدم. و الشي‏ء الثابت هو المستقر و في القرآن الكريم: كشجرة طيبة أصلها ثابت و فرعها في السماء. و الثوابت هي الكواكب الثابتة. الثالث المرفوع في الفرنسية Tiers exclu مبدأ الثالث المرفوع من المبادي‏ء الأولية تقول: إذا صدقت إحدى القضيتين المتناقضتين كذبت الثانية و العكس بالعكس و لا ثالث بينهما. و يشترط في المتناقضتين أن يكون موضوعهما و محمولهما واحدا و ان لا تختلفا إلا بالإيجاب و السلب فإذا كانت إحداهما صادقة كانت الثانية كاذبة و لا وسط بينهما. و ينطبق مبدأ الثالث المرفوع على القياسات الاستثنائية المؤلفة من الشرطيات المنفصلة فإذا استثنيت عين أيهما كان نتج عن ذلك نقيض الآخر مثاله: اما أن يكون العدد زوجا و اما أن يكون فردا لكنه زوج فينتج أنه ليس بفرد أو فرد فينتج أنه ليس بزوج و إذا استثنيت نقيض أيهما كان نتج من ذلك عين الآخر مثاله: اما أن يكون العدد فردا و اما أن يكون زوجا لكنه ليس بفرد فهو إذن زوج و لا وسط بينهما.( ر: الوسط). الثانوي في الفرنسية secondaire في الانكليزية Secondary في اللاتينية Secundarius الثانوي ما يلي الأولي في الرتبة يقال: أمر ثانوي أي تجي‏ء بعد غيره خطورة. و التعليم الثانوي )secondaire enseignement (مرحلة تعليمية تلي مرحلة التعليم الابتدائي و تعد لمرحلة التعليم الجامعي. التكميم الثانوي )tion secondaire quantifica -(في القضية عبارة عن حصر المحمول بحيث لا تقع نسبة الايجاب او السلب بينه و بين الموضوع في جميع الحالات كقولنا: كل الناس ينخدعون أحيانا. و هو غير التحديد الذي يجعل استغراق الحد في القضية مقصورا على بعض أفراد الموضوع( ر: الكم المحمول. الاستغراق). و وظيفة التصور الثانوية )representation Fonction secondaire de la (في علم النفس مقابلة لوظيفته الأولية فالأولية تتألف من الآثار المباشرة التي يحدثها التصور عند وجوده في مركز الشعور الواضح و الثانوية تتألف من الآثار التي يتركها التصور في النفس بعد غيابه عن مركز الشعور. و من تغلبت الوظائف الاولية عنده على الوظائف الثانوية كان أوليا )Primaire (لا يعيش الا في الحاضر بخلاف الثانوي الذي يكون تأثير الحاضر فيه أقل من تأثير الماضي و المستقبل. و القطاع الثانوي في علم الاقتصاد )Secteur secondaire (هو قطاع الصناعة و هو مقابل لقطاع الزراعة و قطاع الخدمات. و الكيفيات الثانوية او الثانية )ou secondes Qualites secondaires (في الاجسام مقابلة للكيفيات الاولية )mieres ou puimaires Qualites pre -(فالاولية هي التي لا يمكن تصور الجسم الا و هي موجودة له كالامتداد و الحركة و المقاومة و الشكل. اما الثانوية فهي التي يمكن تصور الجسم من غير ان تكون موجودة له كاللون و الطعم و الرائحة و الصوت و الحرارة. الثانوية ( الظاهرة ) في الفرنسية Epiphenomene في الانكليزية Epiphenomenon الظاهرة الثانوية هي الظاهرة التابعة لغيرها بمعنى أن وجودها أو عدمها لا يؤثران في وجود الظاهرة الأصلية أو عدمها مثال ذلك صوت محرك السيارة فهو لا يضر و لا ينفع و لا يؤخر و لا يقدم. و مذهب الظواهر الثانوية )Epiphenomenisme (هو القول ان ظواهر الشعور تابعة لأحوال الجملة العصبية فهي تتولد منها و لا تؤثر فيها و هي من الظواهر الفيسيولوجية بمنزلة الظل من الجسم او النور من المصباح فكما لا يكون للنور المنبعث من موقد القاطرة تأثير في حركتها و لا لظل الماشي تأثير في سيره كذلك لا يكون لظواهر الشعور تأثير في حركة الانسان و فعله لأن الشعور حادثة زائدة و لأن المخ يفرز الفكر كما يفرز الكبد الصفراء. الثبات في الفرنسية Perseverance في الانكليزية Perseverance في اللاتينية Perseverantia ثبت في المكان: أقام و استقر و ثبت الأمر صح و ثبت صار ذا حزم و رصانة. و الثبات هو التصميم و الصمود و الإصرار. و هو في علم النفس صفة الرجل الذي يداوم على الفعل و يواظب عليه بصبر و حزم و تجلد و هو كما قال( مسكويه) فضيلة للنفس تقوى بها على احتمال الآلام و مقاومتها( تهذيب الأخلاق ص 21) أو كما قال( بيرون) في معجمه النفسي: قدرة النفس على الاحتفاظ بالنشاط الارادي الذي يتطلبه العمل الطويل. و الثبات غير الثبوت لأن الثبوت )Perseveration (عند علماء النفس و الفيزيولوجيا هو البقاء في احد المواقف المادية او المعنوية مدة تجاوز الحد السوي او هو بقاء التأثير في النفس بعد ارتفاع التنبيه. و الفرق بين الثبوت و الثبات ان الثبوت يتميز بالجمود و السكون على حين ان الثبات يتميز بالنشاط و الديناميكية. و الثبوتي مرادف للوجودي و يطلق على الموجود الخارجي. و ثبات النفس هو القدرة على الصبر. و الثبوتية )Fixisme (هي القول ان اشكال الانواع الحيوانية ثابتة على الدهر و هي مضادة لمذهب التحول او التبدل و التطور. الثروة في الفرنسية Richesse في الانكليزية Wealth الثروة في اللغة هي الكثير من المال و الناس يقال: ثروة رجال و ثروة مال. و في الحديث: ما بعث الله نبيا بعد لوط الا في ثروة من قومه و الثراء المال الكثير. قال حاتم: و قد علم الاقوام لو أن حاتما أراد ثراء المال كان له وفر و الثروة عند علماء الاقتصاد هي كل ما يرضي حاجة الانسان او رغبته و هم يقولون بنوعين من الثروة: الأول مشترك كالماء و الهواء و نور الشمس و ان كانت حظوظ الناس منه غير متساوية و الثاني خاص و هو كل ما يملكه الفرد أو الجماعة من متاع او عرض او تجارة او عقار او نقود او حيوان الخ.. و معنى قولنا يملكه انه يستطيع ان يبيعه او يهبه لأنه ذو قيمة و يسمى هذا النوع مالا ايضا و الكلام عليه يشمل البحث في انتاجه و توزيعه و تداوله و استهلاكه. و صناعة الاثراء )chrematistique (في علم الاقتصاد هي فن ربح المال بصرف النظر عن وجوه اكتسابه او منفعته او كيفية إنفاقه. و من جمع المال للمال فقط كان شبيها بميداس )Midas (الذي عزت عليه الحياة عندما استطاع ان يحول جميع الأشياء الى ذهب فالحاجة الى المال ضرورية في العيش الا ان الذين يكسبون المال من وجوه الخيانات و لا يبالون كيف و صلوا اليه لا يكونون سعداء و ان غبطتهم العامة و حسدتهم على حظوظهم الوافرة.( ر: تهذيب الاخلاق لمسكويه ص 111). و اذا كان الانسان كثير المال كان غنيا أو ثريا و انا ثري بك عن الناس أي غني بك عنهم. و يطلق ذلك مجازا على من كان غني الألفاظ غني الافكار و العواطف. و هذه نظرية غنية بالحقائق. و من قبيل ذلك ايضا قولنا الثروة الفكرية و الثروة الأدبية و الثروة العلمية الخ. الثقافة في الفرنسية Culture في الانكليزية Culture في اللاتينية Cultura ثقف الرجل ثقافة صار حاذقا و ثقفت الشي‏ء حذفته و الرجل المثقف: الحاذق الفهم و غلام ثقف: أي ذو فطنة و ذكاء و المراد أنه ثابت المعرفة بما يحتاج إليه. و الثقافة بالمعنى الخاص هي تنمية بعض الملكات العقلية أو تسوية بعض الوظائف البدنية و منها تثقيف العقل و تثقيف البدن. و منها الثقافة الرياضية و الثقافة الأدبية أو الفلسفية. و الثقافة بالمعنى العام هي ما يتصف به الرجل الحاذق المتعلم من ذوق و حس انتقادي و حكم صحيح أو هي التربية التي أدت إلى إكسابه هذه الصفات. قال( روستان) العلم شرط ضروري في الثقافة و لكنه ليس شرطا كافيا إنما يطلق لفظ الثقافة على المزايا العقلية التي أكسبنا إياها العلم حتى جعل أحكامنا صادقة و عواطفنا مهذبة )La culture au cours de la vie D .Roustan (و من شرط الثقافة بهذا المعنى أن تؤدي إلى الملاءمة بين الانسان و الطبيعة و بينه و بين المجتمع و بينه و بين القيم الروحية الانسانية. و إذا دل لفظ الثقافة على معنى الحضارة )Civilisation (كما في اللغة الالمانية كان له وجهان: وجه ذاتي و هو ثقافة العقل و وجه موضوعي و هو مجموع العادات و الأوضاع الاجتماعية و الآثار الفكرية و الاساليب الفنية و الأدبية و الطرق العلمية و التقنية و انماط التفكير و الاحساس و القيم الذائعة في مجتمع معين أو هو طريقة حياة الناس و كل ما يملكونه و يتداولونه اجتماعيا لا بيولوجيا. ( قاموس التربية و علم النفس التربوي للدكتور فريد جبرائيل نجار بيروت 1960) و الأولى اطلاق هذا اللفظ على مظاهر التقدم العقلي وحده. تقول بهذا المعنى: الثقافة اليونانية و الثقافة العربية و الثقافة اللاتينية و الثقافة المدرسية( الكلاسيكية) و الثقافة الحديثة. و تقول أيضا: امتزاج الثقافات و النشاط الثقافي و العلاقات الثقافية و التخلف الثقافي الخ... و مذهب الحتمة الثقافية هو القول ان الحضارة تولد الحضارة بمعزل عن العوامل الطبيعية المؤثرة في سلوك الإنسان و عمله. ( ر: لفظ الحضارة). الثلاثيات Trivium الثلاثيات عند علماء القرون الوسطى هي المرحلة الاولى من الدراسات الجامعية في كلية الاداب و العلوم أو كلية الفلسفة و تشتمل على النحو و البلاغة و الجدل. ( ر: الرباعيات)Quadrivium - الثنائية في الفرنسية Dyade و اصله في اليونانية Duados و هو مشتق من )Duo (و معناه: اثنان الثنائي من الاشياء ما كان ذا شقين. و الثنائية هي القول بزوجية المبادي‏ء المفسرة للكون كثنائية الأضداد و تعاقبها او ثنائية الواحد و المادة( من جهة ما هي مبدأ لعدم التعين) او ثنائية الواحد و غير المتناهي عند الفيثاغوريين او ثنائية عالم المثل و عالم المحسوسات عند افلاطون الخ.. و الثنائية مرادفة للاثنينية و هي كون الطبيعة ذات مبدأين و يقابلها كون الطبيعة ذات مبدأ واحد او عدة مبادي‏ء( ر: الثنوية و الاثنينية). الثنوية و الاثنينية في الفرنسية Dualisme ,Dualite في الانكليزية Dualism ,Duality و هو مشتق من الأصل اللاتيني Dualis الثنوية )Dualisme (فرقة تقول بالهين إثنين: إله الخير و إله الشر قالوا انا نجد في العالم خيرا و شرا و الواحد لا يكون خيرا و شرا بالضرورة فكل من الخير و الشر فاعل إذن على حدة و فاعل الخير هو النور و فاعل الشر هو الظلمة و المجوس منهم ذهبوا إلى أن فاعل الخير هو( يزدان) و فاعل الشر هو( أهرمن) ثم ذهبوا الى عبادة النار لأنها عندهم أساس الحياة و أصل الوجود. و الأثنينية )Dualite (هي كون الطبيعة ذات وحدتين أو هي كون الشي‏ء الواحد مشتملا على حدين متقابلين و متطابقين كتقابل الفكر و العمل في الحالات الثلاث التي يتألف منها قانون التطور الانساني عند( اوغوست كومت) و هي الحالة الالهية المطابقة للمجتمع الحربي و الحالة الفلسفية المطابقة للمجتمع الاقطاعي و الحالة الوضعية المطابقة للمجتمع الصناعي أو كالتقابل المنطقي الذي نجده بين العلوم العقلية و العلوم التجريبية فان فيه اثنينية كاثنينية العقل و التجربة و الخيال و الحقيقة و الامكان و الوجوب و الحق و الواقع. و من معاني الاثنينية أيضا كون الشي‏ء مشتملا على مبدأين مستقلين لا ينحل أحدهما إلى الآخر كاثنينية الحقيقة و الخلقية في فلسفة القديس توما الاكويني أو الهوى و الحرية أو الإرادة و العقل أو الجسم و الروح في فلسفة ديكارت. أو الخير و الشر أو النور و الظلمة في المانوية. و من معاني الاثنينية أخيرا الثنائية كما في قانون التناقض و هو أن( آ) لا يمكن أن يكون( ب) و( لا- ب) في وقت واحد و يسمى ذلك بقانون الاثنينية و يمثل في الجبر المنطقي ب( س)( ا- س). أو ب( س- س 2 0) أي س 2 س و معناه أن ضرب الحد في نفسه أو القضية في نفسها معادل لمجرد تصور ذلك الحد أو للتصديق بتلك القضية تصديقا بسيطا. و القضية الثنائية هي القضية الحملية التي لم تذكر الرابطة فيها كقولنا: زيد قائم بخلاف القضية الثلاثية التي ذكرت الرابطة فيها كقولنا: زيد هو قائم.( ر: الجمع المنطقي و الضرب المنطقي. الثورة في الفرنسية Revolution في الانكليزية Revolution الثورة تغيير جوهري في اوضاع المجتمع لا تتبع فيه طرق دستورية. و الفرق بين الثورة و قلب نظام الحكم ان الثورة يقوم بها الشعب على حين ان قلب نظام الحكم يقوم به بعض رجال الدولة و ثمة فرق آخر بين الامرين و هو ان هدف الثورة تغيير النظام السياسي او الاجتماعي او الاقتصادي و هدف الانقلاب مجرد اعادة توزيع السلطة السياسية بين هيئات الحكم المختلفة و مع ان نجاح الثورة يؤدي الى سقوط الدستور و انهيار نظام الحكم القائم فانه لا يؤدي الى تبديل شخصية الدولة و لا الى الغاء التزاماتها الدولية. و الثورة مقابلة للتطور: فهي سريعة و هو بطي‏ء و هي تحول مفاجي‏ء و هو تبدل تدريجي. و من اشهر الثورات السياسية و الاجتماعية التي حدثت في التاريخ الثورة الامريكية عام 1776 و الثورة الفرنسية عام 1789 و الثورة الروسية عام 1917. و كل حركة تؤدي الى تغير جذري في المجتمع دون عنف أو قهر فهي بمعنى ماثورة تقول الثورة الصناعية و الثورة الثقافية و الثورة الاشتراكية. و الثوروي )Revolutionnaire (هو المنسوب الى الثورة. باب الجيم الجائز في الفرنسية Contingent في الانكليزية Contingent في اللاتينية -1 Contingens الجائز ضد الضروري و الممتنع و هو كل ما تتصور إمكان وجوده أو إمكان عدم وجوده. يقال: يجوز أي لا يمتنع. و له عدة معان. ( الأول) هو ما لا يمتنع عقلا( و الثاني) هو ما استوى فيه الوجود و العدم( و الثالث) هو المشكوك فيه. و يسمى المحتمل أيضا. 2- و الجواز )Contingentia (عند الحكماء هو الإمكان الخاص أو الإمكان العام فالامكان الخاص هو سلب الضرورة عن الطرفين نحو: كل إنسان كاتب فان الكتابة و عدم الكتابة ليسا بضرورين له. و الإمكان العام هو سلب الضرورة عن أحد الطرفين كقولنا: كل نار حارة فإن الحرارة ضرورية بالنسبة إلى النار و عدمها ليس بضروري و إلا لكان الخاص أعم مطلقا. 3- إذا كان الجائز ضد الضروري كان له معنيان الأول هو ما نتصور عدم وجوده أو وجوده على غير ما هو عليه عقلا.و الثاني هو ما يمكن أن يكون غير موجود أو موجودا على غير حاله فعلا. ففي الحالة الأولى يدل الجائز على الأمر الذي لا توجبه قوانين العقل و في الحالة الثانية يدل على الأمر الذي لا توجبه قوانين الطبيعة. 4- و للجائز معنى مطلق و هو الجائز في المستقبل و معناه ان الشروط إذا ظلت على حالها فقد يحدث الشي‏ء في المستقبل أو لا يحدث أي ان حدوثه و عدم حدوثه متساويان في الإمكان. و له أيضا معنى نسبي تقول: الحادث جائز الوقوع بالنسبة الى بعض قوانين الطبيعة و تعني بذلك أن قوانين الطبيع ثابتة إلا أن وقوع الحادث أو عدم وقوعه يرجع إلى بعض الظروف الخاصة به. 5- و القضية الجائزة في المنطق هي القضية الممكنة و نعني بذلك ان صدقها و كذبها تابعان لشروط التجربة لا لقوانين العقل. 6- و من الأدلة على وجود الله الدليل المستند إلى جواز حدوث العالم )A Contingentia mundi (مثال ذلك الدليل الذي استنبطه أبو المعالي في رسالته المعروفة بالنظامية و مبناه على مقدمتين: إحداهما أن العالم بجميع ما فيه جائز أن يكون على مقابل ما هو عليه حتى يكون أصغر مما هو أو أكبر مما هو أو بشكل آخر غير الشكل الذي هو عليه أو عدد أجسامه غير العدد الذي هو عليه أو تكون حركة كل متحرك منها الى جهة ضد الجهة التي يتحرك إليها. و المقدمة الثانية أن الجائز محدث و له محدث أي فاعل صيره بأحد الجائزين أولى منه بالآخر. و كل أمر جائز أو ممكن فلا بد له من علة محدثة متقدمة عليه فإذا كانت هذه العلة جائزة تسلسل الأمر الى غير نهاية والتسلسل باطل في حكم العقل فلا بد إذن من علة أولى ضرورية و هذه العلة هي الله.( ر: النقيضة) في لفظة عقل). الجبر في الفرنسية Algebre في الانكليزية Algebra الجبر في اللغة خلاف الكسر. و معناه في اصطلاح الرياضيين نقل الكمية السالبة من أحد طرفي المعادلة إلى الطرف الثاني و قلبها إلى كمية موجبة. أول من تصور العلاقات الجبرية الرياضي الإسكندراني( ديوفانت )Diophante في القرن الرابع للميلاد. و لكنه لم يستعمل في الدلالة عليها رموزا كالتي نستعملها اليوم بل استعمل اصطلاحات مختزلة من الألفاظ فلما جاء العرب أعادوا النظر في هذا العلم و أكملوه و وسعوه حتى نسب إليهم ثم نقل بعد ذلك الى الأوروبيين فسمي جبرا أيضا في لغاتهم. و الفرق بين علم الجبر و علم الحساب أن علم الحساب يعبر عن الأشياء بالأعداد على حين أن الجبر يعبر عن الأعداد بالحروف فنسبة الجبر الى الحساب كنسبة الحساب الى الأشياء. مثال ذلك ان العلاقة الجبرية:( ب ج) 2 ب 2 ج 2 2 ب ج صادقة على كل عدد يرمز اليه ب( ب) أو( ج) أيا كانت قيمته. أما العلاقة الحسابية 5 7 12 فلا تصدق الا على الأشياء أيا كان نوعها. و على ذلك فالجبر أكثر تجريدا من الحساب لأنه يتناول العلاقات المجردة و تغيراتها من غير أن يعنى بقيمها العددية. و عرفوا علم الجبر بقولهم: ( 1) الجبر هو العلم الذي يبحث في العلاقات الرياضية المجردة و يستعين بالحروف للدلالة على الكميات المجهولة و المعلومة. أو هو كما قال( ليبنيز) علم الأعداد غير المعينة و يمكن أن يسمى بعلم الحساب الكلي. ( 2) الجبر هو الطريقة العامة لتمثيل العلاقات و التوابع الرياضية و المنطقية بوساطة الرموز. 3- الجبر هو العلم بخواص الجمل الكثيرة الحدود أو العلم بخواص المعادلات الرياضية و كيفية حلها. و جبر المنطق )logique Algebre de la (عنوان كتاب لشرو در )Schroder (و كتاب آخر لكوتورا )Couturat (و هو صورة من صور المنطق الرمزي( اللوجيستيك.)Logistique أول من استعمل اصطلاح جبر المنطق العالم الانكليزي( بول )Boole و كان غرضه من هذا العلم استعمال الرموز و الإشارات الجبرية للتعبير عن قواعد المنطق الصوري. ضمن كتابه قوانين الفكر )Laws of thougt (معظم قواعد هذا العلم( سنة 1854) فلم يقصر بحثه على التصورات من جهة الما صدق فحسب بل طبق ذلك أيضا في حساب القضايا. و الغرض من علم اللوجيستيك عند( برتران رسل) و( كوتورا) تطبيق طريقة الجبر في علاقات منطقية لم يتناولها المنطق الصوري بالبحث و إن أدى ذلك إلى اختراع إشارات جديدة ثم البرهان على أن الجبر المنطقي إذا عمم يمكن أن يشمل مبادى‏ء العلوم الرياضية كلها.( ر: لفظة اللوجيستيك). الجبرية في الفرنسية Fatalisme في الانكليزية Fatalism الجبرية مذهب من يرى أن إرادة الإنسان العاقلة عاجزة عن توجيه مجرى الحوادث و أن كل ما يحدث للإنسان قد قدر عليه أزلا فهو مسير لا مخير. و يطلق لفظ الجبرية أيضا على معتنقي هذا المذهب و إذا ذكرت الجبرية مع القدرية جاز تحريكها للازدواج. و الجبرية فرقة من الفرق الإسلامية كالجهمية و هم أصحاب جهم بن صفوان قالوا: لا قدرة للعبد أصلا لا مؤثرة و لا كاسبة. بل هو بمنزلة الجمادات فيما يوجد منها. و الله لا يوصف عندهم بما يوصف به غيره كالعلم و الحياة إذ يلزم من ذلك تشبيهه بالمخلوقات و الجنة و النار تفنيان حتى لا يبقى موجود سوى الله تعالى. و هم يوافقون المعتزلة في نفي الرؤية و خلق الكلام و ايجاب المعرفة بالعقل قبل ورود الشرع. و كثيرا ما يكون القول بالجبر نتيجة للقول بقدرة الله على كل شي‏ء و بإحاطة علمه بالأشياء كلها. و معنى ذلك أن كل ما يحدث إنما يحدث وفقا لما أراده الله و أن المستقبل إذا كان داخلا في علمه تعالى كان حدوثه بحسب علمه واجبا. فهذه الجبرية هي الجبرية اللاهوتية.)Fatalisme theologique ( و إذا قلنا بوحدة الوجود جعلنا وجوب العالم و حقيقة الله شيئا واحدا. و الجبرية مختلفة عن الحتمية )Determinisme (لأن الجبرية تعلق ضرورة حدوث الأشياء على مبدأ أعلى منها يسيرها كما يشاء فهي إذن ضرورة متعالية. و ليس في مذهب وحدة الوجود إنكار لهذا التعالي لأن الله عند أصحاب هذا المذهب هو الطبيعة الطابعة و العالم هو الطبيعة المطبوعة. و من الجبريين من قال بجبرية متوسطة بين الجبر و التفويض لأنهم يثبتون للعبد كسبا بلا تأثير فيه أو اختيارا للفعل بلا قدرة عليه. مثال ذلك أن الجندي يستطيع أن يزج نفسه في المعركة أو ان يهرب منها و لكنه اذا كان مقدرا عليه أزلا أن يموت فموته واقع لا محالة. و كذلك الرواقي الذي يظن نفسه حرا أمام ما يحدث له فإنه مهما يفعل سائر إلى مصيره المحتوم سواء أرضي به أم قاومه. أما الحتمية فهي مذهب من يرى ان لظواهر الطبيعة عللا تحدثها و هي مبدأ السببية بعينه. العلة توجب حدوث المعلول و الضرورة محيطة بالأشياء كلها.( ر: الحتمية). الجد و الجاد و الجدي في الفرنسية Serieux في الانكليزية serioux في اللاتينية Serius الجد ضد الهزل و الجدي هو المنسوب الى الجد و يرادفه الجاد او المجتهد فاذا اطلقته على الانسان دل على الرجل الوقور الذي لا يلعب و لا يحب المزاح و الهزل و لا يريد باللفظ الا معناه الحقيقي و لا ينظر الى ما يفعل إلا بعين الرزانة و الاهتمام. و اذا اطلقته على الشي‏ء دل على ما يهتم به المرء و يحرص عليه سواء كان ذلك الشي‏ء كتابا او مقالا أو وظيفة او مشروعا او عقيدة. و روح الجد )Esprit de serieus (عند( سارتر) استعداد للنفس يحملها على الرضى بالقيم المألوفة دون الشعور بأي قلق و هي ضد الحصر و الضيق و القلق الوجودي. .)Angoisse existentialiste (قال: ان الروح القلقة تدرك ذاتها بذاتها بمعزل عن القيم المحيطة بها على حين ان الروح الجادة لا تدرك ذاتها الا بواسطة القيم المتلقاة من الخارج )neant ,p 77 J .P .Sartrc ,I ,etre et lc (و الجاد عند( مونيه) هو الملتزم الذي يقدم على الفعل بكل ارادته دون أي مخاتلة او ضن او امساك.)du caract ,654 E .Mounier Tr .( جدة النتيجة Nouveautc de la conclusion اصطلاح مألوف في اللغة الفرنسية يستعمل للدلالة على المسألة المنطقية التالية و هي كيف يمكن أن تكون نتيجة الاستدلال البرهاني و بخاصة نتيجة القياس ضرورية و جديدة معا لأنها اذا كانت ضرورية كانت داخلة في المقدمات و إذا كانت جديدة كما في العلوم الاستنتاجية أو الاستنباطية لم تكن تحصيلا للحاصل بل كانت مشتملة على شي‏ء زائد على المقدمات. و بين الأمرين كما لا يخفى اختلاف يحاول الفلاسفة ازالته بالتأويل.( ر: غوبلو كتاب المنطق الفصل.)de logique ,ch .11 Goblot ,Traite 11 الجدال في الفرنسية Eristique في الانكليزية Eristic في اليونانية Eristikos الجدال هو المراء المتعلق باظهار المذاهب و تقريرها. و قوامه استعمال الاستدلالات المموهة و الحجج السفسطائية فلا غرو اذا قيل ان اصحاب هذا الفن يفندون كل شي‏ء دون اثبات أي شي‏ء. و اهم المدارس التي اشتهرت بفن الجدال عند اليونانين مدرسة الميغاريين. الجدل في الفرنسية Dialectique في الانكليزية Dialectic و اصله في اليونانية Dialektike جدل جدلا اشتدت خصومته و جادله مجادلة و جدالا ناقشه و خاصمه و في القرآن الكريم: و جادلهم بالتي هي أحسن. و الجدل في اصطلاح المنطقيين قياس مؤلف من مقدمات مشهورة او مسلمة و الغرض منه الزام الخصم و افحام من هو قاصر عن ادراك مقدمات البرهان( تعريفات الجرجاني) فان كان الجدلي سائلا معترضا كان الغرض من الجدل الزام الخصم و إسكاته و ان كان مجيبا حافظا للرأي كان الغرض منه ان لا يصير ملزما من الخصم. و الجدل في الاصل فن الحوار و المناقشة. قال افلاطون: الجدلي هو الذي يحسن السؤال و الجواب( كراتيل ص 390) و الغرض منه الارتقاء من تصور الى تصور و من قول الى قول للوصول الى أعم التصورات و أعلى المبادي‏ء. و هذا الذي ذهب اليه أفلاطون كان سقراط قد قرره قبله فزعم ان العلم لا يعلم و لا يدون في الكتب بل يكشف بطريق الحوار )Dialogue (فلا يمكنك ان تلزم الخصم بنتيجة القياس الا اذا استخرجتها من مبدأ مسلم به عنده و لا يمكنك ان تخطو خطوة واحدة الى الأمام من دون ان تتيقن ان الخصم يتبعك. على ان الوصول الى الحقيقة لا يقتضي اتباع طريقة الحوار دائما لأنك تصل اليها بتعريف المعاني الكلية و تصنيفها مثال ذلك ان الجمال هو المعنى الكلي المحيط بالأشياء الجميلة و العدل هو المعنى الكلي المحيط بالأمور العادلة. فما على الفيلسوف إذن إلا أن يعرف هذه المعاني و يصنفها لتحديد محل كل منها في سلسلة المعقولات. و الفرق بين المنطقي و الجدلي أن الأول يرى أن الأجناس كلما كانت أفقر مفهوما كانت أغنى شمولا و أن العقل كلما ارتقى في سلسلة التصورات من جنس أدنى إلى جنس أعلى أفقر المفهوم و أغنى الماصدق حتى يصل الى تصور الوجود الذي هو أعلى الأجناس و أقلها تعينا على حين أن الثاني( أعني الجدلي) يرى أن الجنس مركب من الأنواع لأنه يتضمن مفاهيم الأنواع و شيئا آخر زائدا عليها و لأنه أغنى من كل واحد منها على حدته. و على ذلك فالجنس الأعلى عند الجدليين هو تصور الكمال أو الخير لا تصور الوجود لأن الكمال الكلي محيط بجميع الكمالات الجزئية و الجنس الأعلى محيط بما يندرج فيه من الأنواع لا من جهة شموله فحسب بل من جهة مفهومه أيضا. فالجنس إذن أحق بالوجود من النوع و الجنس الأعلى هو الموجود الأعلى. و الجدل عند افلاطون قسمان جدل صاعد )dante Dialectique ascen -(و جدل هابط )descendante Dialectique (فالصاعد يرفع الفكر من الاحساس الى الظن و من الظن الى العلم الاستدلالي و من العلم الى العقل المحض و الهابط هو النزول من اعلى المبادي‏ء الى ادناها و وسيلته القسمة. ذلك مجمل رأي أفلاطون و خلاصته أن الغرض من الجدل الارتقاء من تصور الى تصور للوصول إلى أعم التصورات. و قد اقتبس المحدثون هذا المعنى فأطلقوه على الارتقاء من المدركات الحسية الى المعاني العقلية و من الحقائق المشخصة الى الحقائق المجردةو من الأمور الجزئية الى الأمور الكلية. أما( أرسطو) فقد فرق بين الجدل و التحليل المنطقي لأن موضوع التحليل المنطقي عنده هو البرهان اعني الاستنتاج المبني على المقدمات الصحيحة على حين أن موضوع الجدل هو الاستدلال المبني على الآراء الراجحة او المحتملة. فالجدل إذن وسط بين الأقاويل البرهانية و الأقاويل الخطابية. و معنى ذلك أن الأقاويل الجدلية تهدف الى أمرين: أحدهما أن يلتمس السائل بالاستناد الى الأشياء المشهورة والمسلمة الزام الخصم و إفحامه و الثاني أن يلتمس إيقاع الظن القوي في رأي قصد تصحيحه حتى يوهم أنه يقبني. و هذا المعنى كما ترى قريب من المعنى الذي نجده عند سقراط و أفلاطون. و أما المتأخرون من فلاسفة اليونان فقد أطلقوا لفظ الجدل على معنيين: الاول هو القدرة على الاستدلال الصحيح و الثاني هو المراء المتعلق باظهار المذاهب و تقريرها و التفنن في ايراد ما لا نفع فيه من البيانات الدقيقة. و أما( كانت) فقد أطلق لفظ الجدل على المقاييس الوهمية. قال ان الجدل هو منطق الظاهر بخلاف التحليل الذي هو منطق الحقيقة. و هذا الظاهر إما أن يكون منطقيا كما في المصادرة على المطلوب أو يكون تجريبيا كما في تضخم حجم القمر عند تقربه من الأفق أو يكون متعاليا نتيجة لطبيعة العقل الذي يتوهم أنه يستطيع أن يذهب إلى ما وراء التجربة و أن يدرك حقيقة الله و النفس و العالم بالمقاييس العقلية. و يسمى هذا التوهم في فلسفة( كانت) بالجدل المتعالي. و هو القسم الثاني من المنطق المتعالي في كتاب نقد العقل المحض. و أما( هيجل) فقد زعم أن الجدل هو التطور المنطقي الذي يوجب ائتلاف القضيتين المتناقضتين و اجتماعهما في قضية ثالثة. و لهذا التطور الذي هو تطور الفكر و الوجود معا ثلاثة أركان: الأول هو الدعوى أو الإيجاب و الثاني نقيض الدعوى أو السلب و الثالث التركيب و هو التأليف بين الرأيين المتناقضين و الجمع بينهما في رأي واحد أعلى منهما. و على ذلك فالمنطق عند( هيجل) مبني على عدم تساوي النقيضين في الإمكان أما الجدل فمبني على تقابل الضدين لاستخراج نتيجة جامعة بينهما. و جدل السيد و العبد عند( هيجل) هو التطور الذي يجعل السيد عبدا و العبد سيدا لأن فراغ السيد و سعيه في سبيل اللذات يجعلانه عبدا لحاجاته و شهواته و يهبطان به إلى مستوى الحيوان على حين أن عمل العبد يكسبه سيطرة على نفسه و على الطبيعة و يجعله في النهاية سيدا. و الجدل عند الماركسيين هو التوفيق بين مثالية( هيجل) و مادية زعيمهم( كارل ماركس) لأن التطور الجدلي عند( هيجل) هو تطور الفكرة أما عند( ماركس) و( أنجلس) فهو تطور المادة. و يطلق الجدل في أيامنا هذه على المعاني الآتية: 1- الجدل هو طريقة الفكر الذي يعرف ذاته و يعبر عن موقفه بتأليف حكم مركب جامع بين الأحكام المتناقضة. 2- الجدل هو طريقة الفكر الذي يوجه حركته الى وجهات متعارضة تؤثر فيه تأثيرا متقابلا يفضي في النهاية الى تقدمه كجدل الحدس و القياس و الحب و الواجب و العبد و السيد. 3- الجدل هو موقف الفكر الذي يقرر أن حكمه على الأشياء لا يمكن أن يكون نهائيا و ان هناك بابا مفتوحا لإعادة النظر فيها دائما. 4- الجدل هو اتصاف الفكر بالحركة و ميله إلى مجاوزة ذاته على أن تكون طريقته في تفهم كل شي‏ء ارجاعه الى المحل الذي يشغله في تيار الوجود المتحرك. و المحمولات الجدلية أربعة: التعريف و الجنس و الخاصة و العرض. و القياس الجدلي ضد القياس اليقيني. و اللحظة الجدلية هي الانتقال من حد الى آخر مناقض له أو هي انطلاق الفكر بتأثير حاجته الى مجاوزة التناقض. و الجدلي أخيرا هو الحركي أو التقدمي أو التطوري. الجديده في الفرنسية Neo في الانكليزية Neo الجديدة مؤنث الجديد و هي صفة بعض الفلسفات التي تحاول احياء بعض المذاهب القديمة على اسس جديدة منها: الافلاطونية الجديدة )tonisme Neo -pla (و هي مذهب مدرسة الاسكندرية التي تميزت بنزعتها التوفيقية بين الآراء الفلسفية السابقة. و النقدية الجديدة )cisme Neo -criti -(و هي مذهب( رينوفيه) و( بروشار) و( هاملن) المتصل بمذهب( كانت). و التوماوية الجديدة )misme Neo -tho (و هي مذهب مدرسة( لوفان) البلجيكية. التي حاولت التوفيق بين فلسفة القديس توما الاكويني و بين نظريات العلم الحديث. و الهيجلية الجديدة )lianisme Neo -hege -(و هي مذهب( غرين) و( ياردلى). و الالماركية الجديدة )marckisme Neo -la (و الداروينية الجديدة )Neo -darwinsime (الخ. الخ. الجذب في الفرنسية Attraction في الانكليزية Attraction في اللاتينية Attractio اذا كان الجذب ظاهرة طبيعية دل على تقرب الاجسام بعضها من بعض دون دفع بدائي و اذا كان قوة ميكانيكية دل على قانون الجذب العام و من قبيل ذلك الجذب الكهربائي و الجذب المغنطيسي و الجاذبية العامة. و قد يطلق الجذب على النزوع الداخلي ماديا كان او روحيا قال( اولر): من المهم ان تعلم كيف تؤثر الاجسام السماوية بعضها في بعض هل يتم ذلك بالدفع ام بالجذب هل هناك مادة دقيقة غير مرئية تدفعها أم هناك قوة خفية كامنة فيها تجذبها الفلاسفة في هذا الأمر فريقان: فريق يقول بالدفع. و فريق يقول بالجذب )d Allemagne LIV euler ,lettre a une princesse (فهذا الجذب مادي خالص. اما الجذب النفسي فهو النزوع التلقائي الى شخص معين أو الى هدف معين. كقولنا: بين هذين الشخصين تجاذب أو كقول( فوريه): لقد حدد( نيوتون) قوانين الجذب المادي أما أنا فقد حددت قوانين الجذب العاطفي أو النفسي. و الجاذبية أيضا هي الحالة التي يجذب بها صاحبها غيره. و الجذب في اصطلاح الصوفية عبارة عن جذب الله تعالى العبد الى حضرته. و المجذوب من جذبه الحق الى حضرته و أولاه ما شاء من المواهب بلا كلفة و لا مجاهدة و رياضة. الجذر في الفرنسية Racine في الانكليزية Root في اللاتينية Radix الجذر هو الأصل. قال ابن سيده: جذر كل شي‏ء أصله. و الجذر في علم الحساب هو العدد المضروب في نفسه فجذر مائة عشرة و جذر خمسة و عشرين خمسة. و العدد المضروب في نفسه يسمى في علم الحساب جذرا و في الهندسة ضلعا و في الجبر و المقابلة شيئا و الحاصل يسمى مجذورا و مربعا و مالا. و الجذر قسمان ناطق أو منطق و هو ماله جذر صحيح كالتسعة فان جذرها ثلاثة و أصم و هو ما ليس له جذر صحيح كالعشرة فإن جذرها لا يمكن إيجاده إلا على وجه التقريب. و التجذير هو تحصيل الجذر. و الجذور عند بعضهم أصول الأشياء تقول: جذور المعرفة و هي المبادي‏ء و العلل و الأوضاع و الأوليات. الجذري في الفرنسية Radical في الانكليزية Radical الجذري هو المنسوب الى الجذر او المتعلق بالجذور و الأصول تقول: الشر الجذري: 1- و هو الشر الحقيقي او الفعلي لا الشر الناشي‏ء عن مجرد الحرمان او النقص. 2- او هو الشر الناشي‏ء عن فساد الطبيعة الأصلية. و في كلام( كانت) على الديانة في حدود العقل إشارة الى وجود الشر الجذري في طبيعة الانسان. الجذرية الفلسفية في الفرنسية Radicalisme philosophique في الانكليزية Philosophical radicalism الجذرية الفلسفية مذهب سياسي و اقتصادي و فلسفي اختاره( بنتام) و( جيمس ميل) و( استوارت ميل) و غيرهم من الكتاب البريطانيين و أهم ما يتميز به هذا المذهب: القول بالحرية بأوسع حدودها و أشكالها و لا سيما الحرية التجارية و الصناعية و القول بالفردية و الإيمان بالعقل و الدفاع عن النفعية و الحتمية النفسية و الأخذ بنظرية التداعي في تفسير المعرفة و تفضيل الحكومة التمثيلية على غيرها من الحكومات. الجرم او الجريمة في الفرنسية crime في الانكليزية Crime في اللاتينية Crimen الجرم في اللغة التعدي و الذنب و هو الجريمة و أجرم عليهم و اليهم جريمة: جنى جناية و الجناية هي كل فعل محطور يتضمن ضررا. فاذا كان الفعل الذي ارتكبه المرء شديد المخالفة لقواعد الاخلاق و الشرع في مجتمع معين سمي جرما او جريمة و اذا كان قليل المخالفة سمي ذنبا او جناحا. و الجرم في القانون هو الفعل الذي يحاسب عليه المرء باسم المجتمع كله لا باسم الفرد الذي تضرر به او هو الفعل الذي يعاقب عليه المرء عقابا شائنا و مؤلما لا عقابا تأديبيا. و علم الاجرام )Criminologie (هو البحث في اسباب الجرائم و شروطها و صفاتها المشتركة. و منه ايضا البحث في احوال المجرمين من الناحيتين النفسية و الاجتماعية. و الإجرام )Criminalite (هو ارتكاب الجرائم و يطلق على الأفعال التي يعاقب عليها المجرمون او على انتشار الجرائم في زمان معين أو بلد معين او طبقة معينة من الناس. الجزاء في الفرنسية Sanction في الانكليزية Sanction في اللاتينية Sanctio الجزاء هو الثواب و العقاب و الجزاء المكافأة على الشي‏ء و المكافأة مقابلة نعمة بنعمة تقول: جزى الشي‏ء جزاء كفى و أغنى. و جزى فلانا بكذا و عليه كافأه و جزى فلانا حقه قضاه. و الجزاء في الأصل هو الفعل المؤيد بالقانون كالعقاب الذي يفرض على من ارتكب امرا محرما أو محظورا او كالوسام الذي يجزى به من فاق أصحابه فضلا. و قد يطلق الجزاء على كل فعل يؤيد القانون و يجعله نافذا كالتصديق على احدى المعاهدات فهي لا تصبح نافذة الا اذا اقترنت بتأييد المجلس النيابي. و يطلق الجزاء ايضا على كل عقاب او ثواب وضعهما الناس أو أمر بهما الله أو أوجبتهما الطبيعة. و هذا المعنى عام و منه الجزاء الإنساني و الجزاء الإلهي و الجزاء الطبيعي. و قد يكون الجزاء لازما عن طبيعة الفعل: كاللذة و راحة الضمير و الصحة فهي جواز طبيعية و كالعقوبات و المكافآت التربوية و المدنية و المعنوية فهي جواز اجتماعية. و اذا كان الجزاء أمرا غير لازم عن طبيعة الفعل كان خارجيا. مثال ذلك قول( دوركهايم): مهما أحلل فعلي الذي أخالف به قاعدة( لا تقتل) فإنني لا أجد فيه شيئا يوجب اللوم أو العقاب. ذلك أن هذا الفعل و نتيجته غير متجانسين. و يستحيل علي أن أستخرج بالتحليل معنى اللوم أو العقاب من معنى القتل. فالجزاء هو النتيجة المرتبطة بالفعل ارتباطا تركيبيا أو خارجيا. و للجزاء أنواع: منها:( الجزاء الطبيعي) و هو ما يجزى به الإنسان على الفضيلة أو الرذيلة. فالمرض جزاء عدم الاعتدال و الملل جزاء الفراغ.( و الجزاء الشرعي) و هو ما يجزى به الإنسان من عقاب و ثواب يوجبهما القانون. و( جزاء الرأي العام) و هو ما يجزى به الانسان من مدح أو ذم أو سمعة طيبة أو مجد أو عار. و( جزاء الضمير) أو الجزاء الداخلي و هو الرضا و الاطمئنان أو الندم و تأنيب الضمير. و( جزاء الآخرة) و هو العقاب و الثواب اللذان أعدهما الله لعباده في الحياة الثانية. الجزء في الفرنسية Partie في الانكليزية Part الجزء هو ما يتركب الشي‏ء منه و من غيره سواء كان موجودا في الخارج او في العقل. و هو أصغر من الكل الا انه قد يكون ابسط منه فيسمى عنصرا او ركنا او أصلا و قد يكون مساويا له في التركيب فيسمى قطعة او قسما. و الجزء الذي لا يتجزأ: جوهر ذو وضع لا يقبل القسمة أصلا لا قطعا و لا كسرا و لا وهما و لا فرضا تتألف الأجسام من آحاده بانضمام بعضها الى بعض أثبته المتكلمون و نفاه الفلاسفة. ( ر: الجوهر الفرد و الذرة). و الجزء في علم الحساب هو العدد الأقل الذي يعد الاكثر و الجزء مرادف للكسر فاذا جزي‏ء الواحد الصحيح بأجزاء معينة سميت تلك الأجزاء مخرجا و الجزء العشري هو الجزء الكسري من النسبة اذا وضع على صورة كسر عشري. و الجزء المحصور من مستقيم ما هو قسمه الواقع بين نقطتين. الجزئي في الفرنسية Particulier في الانكليزية particular في اللاتينية Particularis الجزئي هو المنسوب الى الجزء و يطلق على معنيين: الاول هو الجزئي‏الحقيقي و هو كون المفهوم بحيث يمنع تصوره من وقوع الشركة فيه و يسمى في علم النحو علما شخصيا كمحمد و علي و منه الجواهر الجزئية( عند ليبنيز) و هي آحاد يؤثر بعضها في بعض و يمنع تصورها من وقوع الشركة فيها. و الثاني هو الجزئي الاضافي و هو كون المفهوم مندرجا في كلي أعم منه كالانسان بالنسبة الى الحيوان أو كخواص المثلث بالنسبة الى المثلث. و الجزئي الحقيقي أخص من الجزئي الاضافي و يقابل الجزئي الحقيقي الكلي الحقيقي و الجزئي الاضافي الكلي الاضافي. و القضية الجزئية في المنطق هي القضية التي يكون الحكم فيها على بعض أفراد الموضوع و هي إما موجبة كقولنا: بعض الناس كاتب أو سالبة مثل قولنا: ليس بعض الناس بكاتب. و القضية التي يكون موضوعها شيئا جزئيا تسمى مخصوصة كقولنا: سقراط حكيم و تكون موجبة أو سالبة. و يكفي في تناقض القضيتين المخصوصتين اختلافهما في السلب و الايجاب بعد اتفاقهما في كل شي‏ء سوى الإيجاب و السلب. و القضية الجزئية التي يكون استغراق محمولها جزئيا كاستغراق موضوعها تسمى بالجزئية الجزئية ()parti -partielle (هاملتون) و هي موجبة أو سالبة فالموجبة مثل قولنا: بعض( آ) بعض( ب) و السالبة مثل قولنا: ليس بعض( آ) بعض( ب). و القضية الجزئية التي يكون استغراق موضوعها جزئيا و استغراق محمولها كليا تسمى بالجزئية الكلية )Parti -totale (و هي موجبة أو سالبة فالموجبة مثل قولنا: بعض( آ) كل( ب) و السالبة مثل قولنا: ليس بعض( آ) كل( ب): ( ر: القضايا اللامحدودة )Jugements indefinis (في مادة: اللامحدود). و العلم الجزئي هو العلم الذي يكون موضوعه أخص من موضوع علم آخر كعلم الطب بالنسبة الى العلم الطبيعي. الجسم في الفرنسية Corps في الانكليزية Body في اللاتينية Corpus الجسم في بادى‏ء النظر هو هذا الجوهر الممتد القابل للأبعاد الثلاثة: الطول و العرض و العمق. و هو ذو شكل و وضع و له مكان إذا شغله منع غيره من التداخل فيه معه. فالامتداد و عدم التداخل هما اذن المعنيان المقومان للجسم و يضاف إليهما معنى ثالث و هو الكتلة.)Masse ( و الجسم الطبيعي )Corps naturel (عند قدماء الفلاسفة هو مبدأ الفعل و الإنفعال و هو الجوهر المركب من مادة و صورة. و هم و إن كانوا يطلقون الجسم أحيانا على ما له مادة و الجوهر على ما لا مادة له إلا أنهم يطلقون الجوهر أيضا على كل متحيز فيكون معنى الجوهر أعم من معنى الجسم. و الجسم التعليمي )matique Corps mathe -(عندهم هو ما يقبل الانقسام طولا و عرضا و عمقا. و نهايته السطح و هو نهاية الجسم الطبيعي. و قد سمي جسما تعليميا نسبة الى العلوم التعليمية الباحثة فيه و هي علوم الكم المتصل و المنفصل. و قد نسبوها إلى التعليم لأنهم كانوا يبتدئون بها في تعليمهم و رياضتهم لنفوس الصبيان. و الجسم الحي )Corps vivant (هو الجسم المتصف بالحياة كالنبات و الحيوان. و الجسم و الجرم مترادفان إلا أن أكثر استعمال الجرم في الأجسام الفلكية. و منه الأجرام الأثيرية مع ما فيها و تسمى عالما علويا. و يطلق الجسم على الجسد و هو مقابل للروح. و الجسماني )Corporel (هو المنسوب الى الجسم و الجسمانية )Corporalisme (هي المادية. و الجسيمات )Corpuscules (هي الأجسام الصغيرة. أطلق هذا اللفظ في القرنين السابع عشر و الثامن عشر على الذرات و الجواهر الفردة ثم اطلق في أيامنا هذه على العناصر الصغيرة المحسوسة مثل جسيمات اللمس.)Corpuscules du tact ( و فلسفة الجسميات نظرية طبيعية تحاول تفسير بعض الظواهر الطبيعية يتجمع بعض الجزئيات غير المرئية. و الجزي‏ء من مادة ما هو أصغر جزء مستقل منها يصح أن يوجد محتفظا بالخواص الكيماوية لهذه المادة. الجشطلطية في الفرنسية Gestaltisme في الانكليزية Gestaltism الجشطلت )Gestalt (لفظ الماني معناه الشكل او الصورة. و معنى الصورة هنا الصورة الخارجية من جهة و البنية الباطنة و التنظيم الداخلي من جهة ثانية. و الجشطلطية نظرية الأشكال و الصور )Theorie de la forme (كوهلر و فرتهايمر و كوفكا و هي في الأصل نظرية نفسية تذهب الى أن الظواهر النفسية وحدات كلية منظمة لها من حيث هي كذلك خصائص لا يمكن استنتاجها من مجموع خصائص الأجزاء. و معنى ذلك ان ادراك الكل متقدم على ادراك العناصر و الأجزاء و ان خصائص كل جزء متوقفة على خصائص الكل. مثال ذلك ان الطفل يدرك الحيوان من جهة ما هو كل لا من جهة ما هو مركب من اجزاء. فادراك الكل ادراك مباشر أما ادراك الكل الأجزاء فهو ادراك مكتسب ناشي‏ء عن التجريد و التحليل. و قد توسع العلماء بعد ذلك في هذه النظرية حتى اطلقوها على الظواهر البيولوجية و الطبيعية فنظروا الى هذه الظواهر من جهة ما هي مجموعات ذات وحدة ذاتية و تضامن داخلي و قوانين خاصة لا من جهة ما هي مركبة من اجزاء و عناصر منفصلة و على ذلك فان الكيفية التي يكون عليها كل جزء تابعة لبنية الكل و قوانينه. و لما كان ابجزء غير متقدم على الكل من الناحيتين النفسية و البيولوجية كانت معرفتنا بالكل و قوانينه غير تابعة لمعرفتنا بالأجزاء المنفصلة التي نجدها فيه. اضف الى ذلك ان لكل نوع من الظواهر صورا ذات ترتيب تدريجي و هي تنتقل تلقائيا من الحسن الى الأحسن عندما تتوافر لها بعض الشروط الخارجية حتى تعمل على تحقيق الصورة الكاملة و تسمى هذه الصورة بالصورة الجيدة أو الصيغة الجيدة الموافقة للادراك. الجليل في الفرنسية Sublime في الانكليزية Sublime في اللاتينية Sublimis الجلال هو العظمة و الكبرياء و المجد و السناء البهاء. و الجليل هو المتصل بالجلال و له عند الفلاسفة تعريفات مختلفة. فبعضهم يقول: ان الجليل هو السامي و الرائع الذي يأخذ بمجامع قلوبنا و بعضهم يقول: ان الجليل هو العظيم الذي يقهرنا و يشعرنا بعجزنا و يولد في نفوسنا احساسا بالألم و بعضهم يقول: ان الجليل هو الهائل الذي يخيفنا و يولد في نفوسنا احساسا بالخطر و التوتر. و هذه الأقوال كما ترى تتضمن وصفا للجليل لا تعريفا له فاذا شئنا ان نستخرج من هذه الأوصاف تعريفا جامعا وجب علينا ان نقارن بين الجليل و الجميل على النحو الذي فعله( كانت) و( رينوفيه) و( ريبو) و( غورد) و( غويو) و( سوريو) و غيرهم. أما( كانت) فيقول: ان الجميل و الجليل يندرجان في جنس واحد إلا ان الجميل يتصف بالتناهي و الجليل بعدم التناهي. و اذا كانت طبيعة الجميل هي الانسجام فان طبيعة الجليل هي الصراع بين قوة العقل و قوة التخيل. دع ان تصورنا للجليل يتضمن عنصرين متضادين احدهما اللذة التي تجذبنا اليه و الآخر هو الألم الذي يدفعنا عنه. و هو قسمان: الجليل الرياضي المتصف بعظم الشأن كالسماء ذات الابراج و الجليل الديناميكي و هو المتصف بالقوة و الحركة كالريح العاصفة. و اما( رينوفيه) فيقول: ان الجليل هو الجميل الذي يجاوز حدود الاعتدال و يولد فينا احساسا قويا بالتوتر. و اما( ريبو) فيقول: ان الجليل مركب من ثلاثة اشياء و هي: الشعور بالخوف و الشعور بالقدرة الذاتية و الشعور بالأمن بخلاف الجميل الذي يشعرنا بالحلاوة و اللطف و الانسجام و الارتياح. و اما( غورد) فيقول: ان الجليل هو الذي يجاوز معايير الجمال العادية و السوية كما تجاوز التضحية قواعد الأخلاق المألوفة. و اما( غويو) و( سوريو) فيقولان: ان الجلال هو الجمال البالغ أو الرائع. و جملة القول ان الجلال ما جاوز حد الاعتدال من نواحي الفن و الفكر و الأخلاق و اذا كان بعض الفلاسفة يقولون: ان الجلال و الجمال متقابلان فان بعضهم يقول ان جذورهما واحدة. و الفرق بين الجلال و الجمال أن الجلال هو الجمال الشديد الظهور و التجلي و كل جمال يوصف به الشي‏ء فإن شدة ظهوره تسمى جلالا كما ان كل جلال للشي‏ء فهو في مبادى‏ء ظهوره يسمى جمالا و لذلك قيل ان الجليل هو الرائع الذي يكون في غاية الجمال و الكمال و البهاء و اذا كان كل جليل جميلا فليس كل جميل جليلا. ( ر: الجمال). الجماعة في الفرنسية Societe ,Communaute ,Association في الانكليزية Society ,Community ,Association في اللاتينية Societas ,Communitas ,Sociatio الجماعة لفظ مشترك موضوع لعدة معان: فهو يدل على طائفة من الأفراد يجمعهم غرض واحد. فاذا كان اجتماعهم تلقائيا دل على الجمع )Foule (تقول الجموع الحيوانية و اذا كان إراديا دل على الاجتماع المنظم. فالناس المجتمعون في الطريق او المدعوون الى احدى الحفلات او المسافرون على ظهر السفينة لا يؤلفون جماعة بل يؤلفون جمعا لأن من طبيعة الجمع ان يكون عرضيا و موقتا لا ثابتا و منظما و المثال من الجماعات المنظمة: الجماعات الدينية )religieuses Communautes (و هي التي يجمع افرادها غرض واحد و لهم أموال مشتركة لا يتفرد الواحد بها دون الآخر. و منها أيضا جماعات العلماء )Associations des savants (و هي التي يوجد بين أفرادها رابط مشترك. و الجماعة بهذا المعنى مرادفة للجمعية او الرابطة و هي المؤلفة من أعضاء لغرض خاص و فكرة مشتركة. تقول: الجمعية الخيرية و الجمعية الفلسفية و الجمعية التعاونية و الرابطة الفكرية. و اذا اردت بالاجتماع اجتماع الناس في دولة او عدة دول اطلقت عليه اسم المجتمع لا اسم الجماعة. و الجماعة )Communaute (عند( كانت) احدى مقولات الاضافة و تسمى ايضا بالاشتراك و هو التأثير المتبادل بين الفاعل و المنفعل. و قد يطلق لفظ الجماعة على الزمرة او الفرقة او الفوج و يقابله بالفرنسية لفظ )Groupe (تقول فرق العمل )travail groupes de (اي جماعات العمل و تقول في علم النفس زمر التعلم )Training group (و هي تتألف من عدد محدود من الأفراد يجمعهم المربي لإكساب كل منهم ما ينبغي له ان يدخله على سلوكه من التغير حتى يصبح متكاملا مع غيره من افراد طائفته. و يطلق اصطلاح جماعات الضغط او فرق الضغط )pression groupes de (على الجماعات التي تنشأ لغرض الدفاع عن مصالح افرادها كالنقابات التي تعمل على تحقيق مطالبها بمختلف الوسائل التي تمكنها من التأثير في الحكومة او في الرأي العام. و معنى ذلك كله ان الجماعة كتلة متراصة من الافراد تجمعهم رابطة واحدة. و الجماعية )Collectivisme (هي الملكية المشتركة لوسائل الانتاج و التوزيع و تطلق ايضا على الاشتراكية الماركسية. الجمال ، الجميل في الفرنسية Beaute ,Beau في الانكليزية Beauty ,Beautiful الأصل اللاتيني Bellus الجمال عند الفلاسفة صفة تلحظ في الأشياء و تبعث في النفس سرورا و رضى. و الجمال من الصفات ما يتعلق بالرضا و اللطف و هو أحد المفاهيم الثلاثة التي تنسب اليها أحكام القيم أعني الجمال و الحق و الخير. قال( كنت): الجمال هو ما يبعث في النفس الرضا دون تصور اي ما يحدث في النفس عاطفة خاصة تسمى بعاطفة الجمال. و الجمال و القبح بالنسبة إلى الانفعال كالخير و الشر بالنسبة الى الفعل و الحق و الباطل بالنسبة الى العقل. و الجمال مرادف للحسن. و هو تناسب الأعضاء. و أكثر ما يقال في تعارف العامة في المستحسن بالبصر. و كمال الحسن في الشعر و الصباحة في الوجه و الوضاءة في البشرة و الجمال في الأنف و الملاحة في الفم و الحلاوة في العينين و الظرف في اللسان و الرشاقة في القد و اللباقة في الشمائل و التوازن في الأشكال و الانسجام في الحركات. و الجميل )Le beau (هو الكائن على وجه يميل اليه الطبع و تقبله النفس غير ان ما يميل المرء اليه طبعا يكون جميلا طبعا و ما يميل اليه عقلا فهو جميل عقلا. و القبيح ما لو فعله العالم به اختيارا يستحق الذم عليه. و العلم الذي يبحث في الجمال و مقاييسه و نظرياته‏يسمى بعلم الجمال )Esthetique (و هو باب من الفلسفة. و الجمال الالهي نوعان معنوي و هو ما تدل عليه الأسماء و الصفات و صوري و هو هذا العالم المطلق المعبر عنه بالمخلوقات على تفاريعه و أنواعه و روائعه. و الفرق بين الجمال و الجلال ان الجمال تناسب و اعتدال يرضيان النفس على حين ان الجلال هو ما جاوز حد الاعتدال من نواحي الفن و الخلق و الفكر. و جمال الله تعالى عبارة عن أوصافه المشتملة على الرحمة و العلم و اللطف و الجود و أمثال ذلك أما جلاله فهو ما يتعلق بالربوبية و القدرة و العظمة و الكبرياء و المجد. فالجميل يبعث فينا البهجة و الرضا و الجليل يبعث فينا الخشية و الدهش و الذهول و الرهبة. ( ر: الجلال). الجمال ( علم ) في الفرنسية Esthetique في الانكليزية Aesthetics و اصله في اليونانية Aisthetikos علم الجمال علم يبحث في شروط الجمال و مقاييسه و نظرياته و في الذوق الفني و في أحكام القيم المتعلقة بالآثار الفنية و هو باب من الفلسفة. و له قسمان: قسم نظري عام و قسم عملي خاص. اما القسم النظري العام فيبحث في الصفات المشتركة بين الأشياء الجميلة التي تولد الشعور بالجمال فيحلل هذا الشعور تحليلا نفسيا و يفسر طبيعة الجمال تفسيرا فلسفيا و يحدد الشروط التي يتميز بها الجميل من القبيح. فهو اذن علم قاعدي او معياري )Normatif (كالمنطق و الاخلاق فكما أن المنطق يحدد القوانين التي يعرف بها الصحيح من الفاسد كذلك علم الجمال فهو يحدد القوانين التي بها يتميز الجميل من القبيح. و اما القسم العملي الخاص فيبحث في مختلف صور الفن و ينقد نماذجه المفردة. و يطلق على هذا القسم اسم النقد الفني و هو لا يقوم على الذوق وحده بل يقوم على العقل ايضا لأن قيمة الأثر الفني لا تقاس بما يولده في النفس من الاحساس فحسب بل تقاس بنسبته الى الصور الغائية التي يتمثلها العقل. و علم الجمال المتعالي )transcendentale Esthetique (عند( كانت) قسم من نقد العقل المحض و هو يبحث في الصور القبلية للمعرفة الحسية و هي عنده صورتان: الاولى هي المكان و هو صورة قبلية لمعرفة العالم الخارجي و الثانية هي الزمان و هو صورة قبلية لمعرفة العالم الداخلي. و الجمالي )Esthetique ,adj .(هو المنسوب الى الجمال تقول الشعور الجمالي و الحكم الجمالي و النشاط الجمالي و هذا الاخير عند بعضهم لعب او ألهية خالية من الغرض تقوم على طلب الجمال لذاته لا لنفعته أو خيريته. و الجمالية الفلسفية )philosphique Esthetisme (هي الاتجاه الضمني او الصريح الى تفضيل المذاهب الفلسفية الجميلة على المذاهب الفلسفية الصحيحة. الجمالية الاخلاقية )moral Esthetisme (هي الاتجاه الى تنظيم السلوك وفقا لمقتضيات الجمال لأن الحياة عند اصحاب هذا الاتجاه لا تكون كاملة الا اذا كانت جميلة و لأن البحث عن الترتيب و الانسجام أفضل من التقيد بواجبات العدالة الضيقة. و علم الجمال النفسي )Esthopsychologie (هو البحث في الآثار الفنية من جهة ما هي وثائق نفسية تكشف عن طبيعة صانعيها او عن طبيعة الجمهور الذي يتذوقها. و يقابله علم الجمال النفسي- الفيسيولوجي و علم الجمال الاجتماعي و علم الجمال الفلسفي. الجمع في الفرنسية Addition في الانكليزية addition في اللاتينية Additio جمع المتفرق جمعا: ضم بعضه الى بعض و ألفه. و الجمع الجماعة من الناس. و عند علماء الرياضيات ضم الأعداد أو الحدود الجبرية المتشابهة بعضها الى بعض. و عند الأصوليين و الفقهاء هو أن يجمع بين الأصل و الفرع لعلة مشتركة بينهما ليصح القياس و يقابله الفرق و تلك العلة المشتركة تسمى جامعا. و عند الصوفية هو ازالة الشعث و التفرقة. و ميزوا الجمع )Reunion (من التفرقة )Separation (بقولهم: ان ما يكون كسبا للعبد من اقامة وظائف العبودية و ما يليق بأحوال البشرية فهو فرق. و ما يكون من قبل الحق من إبداء معان و ابتداء لطف و احسان فهو جمع و لا بد للعبد منهما فإن من لا تفرقة له لا عبودية له و من لا جمع له لا معرفة له. قالوا: و جمع الجمع مقام آخر أتم و أعلى من الجمع. فالجمع شهود الأشياء بالله و التبري من الحول و القوة إلا بالله و جمع الجمع: الاستهلاك بالكلية و الفناء عما سوى الله و هو المرتبة الأحدية( تعريفات الجرجاني). و الجمع عند المنطقيين هو كون المعرف بحيث يصدق على جميع أفراد المعرف و ذلك المعرف يسمى جامعا. و يصح الجمع المنطقي في التصورات كما يصح في القضايا. و يرمز اليه في علم المنطق الحديث باحدى الاشارتين- التاليتين:() و(). فالمجموع المنطقي للتصورين يضم جميع الأفراد المندرجين في شمول كل منهما. مثال ذلك العرب و الإسلام و الآسيويون و الصينيون و المجموع المنطقي )Somme logique (للقضيتين هو القضية التي يحكم فيها بصدق واحدة من هاتين القضيتين على الأقل. الجمعي و الجماعي في الفرنسية Collectif في الانكليزية Collective في اللاتينية Collectivus الجمعي أو الجماعي ضد الفردي )Individuel (و هو يدل على آحاد كثيرة مجتمعة مثل قوم و رهط و جيش و هي التي يسميها النحاة أسماء المجموع. و الفرق بين الجمعي و الكلي ان الكلي اسم مشترك بين عدد غير محدود من الأفراد صادق على كل واحد منها على حين أن الجمعي أو الجماعي مشترك بين عدد محدود من الأفراد صادق على مجموعها لا على أفرادها. و لهذا الفرق بين الجمعي و الكلي نتيجة منطقية و هي ان اسم الجمع أو الاسم الجمعي يعنبر حدا جزئيا من جهة كونه دالا على جملة آحاد مقصودة كقولنا المجمع العلمي أو المجلس النيابي أو المدرسة الأفلاطونية الحديثة. فهي أسماء جمع جزئية تصدق على مجموع الأفراد لا على كل واحد منهم على حدته. و قد يدل الجمعي أو الجماعي )Collectif (على الصفات المشتركة بين آحاد كثيرة مجتمعة مثل قولنا الميول الجماعية و التصورات الجماعية و علم النفس الجماعي. علم النفس الجماعي -)logie collective Psycho -(قد تكون الأحوال النفسية جماعية لأن الأفراد الذين يشتركون في حياة اجتماعية واحدة يؤثر بعضهم في بعض فينشأ عن ذلك ألوان من التفكير و الاحساس و الارادة مختلفة عما يفكر فيه الفرد أو يحس به أو يريده بنفسه و كثيرا ما تتخذ الجماعات قرارات لم يردها أعضاؤها لو خلوا بأنفسهم لاختلاف شروط الارادة المشتركة عن شروط الارادة الفردية كأن هناك وجدانا جماعيا أو شخصية جماعية تفرض نفسها على الأفراد من الخارج و تملأ نفوسهم من الداخل و قد أطلق( دور كهايم) اصطلاح الوعى الجماعي )collective Conscience (على التصورات و العواطف المشتركة و زعم انها مختلفة عن التصورات و العواطف الفردية. و لكن هل يستطيع هذا الوجدان الجماعي أن يدرك أحواله بنفسه. هذه مسألة خلافية لا مجال للاجابة عنها الآن. فربما كان الوجدان الجماعي دالا على الإطار المحيط بالأحوال النفسية الجماعية شعورية كانت أو لا شعورية بل ربما كان مرادفا للعقل الكلي و عندئذ يصبح عقلا مستقلا عن عقول الأفراد شبيها بالعقل الفعال الذي تفيض عنه المعقولات على العقل الانساني( ر: العقل الفعال). الجمهور في الفرنسية Public ,masse في الانكليزية Public ,mass في اللاتينية Publicus ,massa الجمهور من كل شي‏ء معظمه و من الناس اشرافهم و عظماؤهم. و الجمهور الشعب او الجمع من الناس او معظمهم. و يطلق و الجمهور في علم الاجتماع على عدد كبير من الافراد يؤلفون كتلة واحدة لاشتراكهم في بعض المصالح و الأفكار او العواطف تقول جمهور العمال و جمهور المالكين. او يطلق على عدد كبير من الأفراد يتصرفون في بعض الظروف تصرفا معينا و ان كانوا لا يؤلفون كتلة واحدة كجمهور المتعطلين عن العمل او جمهور الناخبين. و الجمهور عند( غورفيتش )Gurvitch -احد أشكال الاجتماع التي يزداد فيها الضغط و يقل الاتحاد. الجمهورية في الفرنسية Republique في الانكليزية Republic في اللاتينية Respublica الجمهوري هو المنسوب الى الجمهور و الجمهورية هي الدولة التي يكون الحكم فيها جمهوريا و معنى الحكم الجمهوري ان يكون الحكم بيد اشخاص ينتخبهم الشعب وفق نظام خاص و أن يكون للدولة رئيس يعين بالانتخاب لمدة محدودة لا بالتوارث فالجمهورية اذن هي حكم الشعب بمثلي الشعب لمصلحة الشعب. و يطلق لفظ الجمهورية مجازا على الجسم الاجتماعي كله أو على الهيئة المؤلفة من أشراف القوم او عظمائهم تقول جمهورية العلماء و جمهورية الأدباء. و الجمهورية عنوان كتاب لأفلاطون يبحث في شروط الدولة المثالية اى في المدينة الفاضلة التي تتحقق فيها سعادة الفرد و المجتمع. الجمود في الفرنسية Inertie في الانكليزية Inertia في اللاتينية Inertia الجمود الركود و هو فقدان النشاط و المبادرة و العجز عن الفعل و الحركة و له عند العلماء معنيان: احدهما مادي و الآخر نفسي. اما الجمود المادي فهو صفة للمادة تحافظ بها على سكونها او حركتها ما دامت بمعزل عن التأثير الخارجي و يسمى هذا الجمود بالقصور الذاتي و اما الجمود المعنوي فهو حالة للنفس تفقد معها نشاطها و اقدامها حتى تصبح عاجزة عن رد الفعل على المؤثرات التي تتعرض لها. و يطلق( مين دوبيران) اسم الجمود العضلي )laire Inertie muscu -(على المقاومة التي يلاقيها الجهد الارادي عند قيامه بتقليص العضلات. و الجمود مرادف للكسل و البلادة و الركود و الفتور و الخمول. و جمود الحس )Apathie (عند فلاسفة اليونان هو ما يتصف به المرء من السكينة المطابقة لشروط الحياة المثالية. و هي حياة الحكيم الذي يحتقر الألم و لا يبالي به و يخمد جذوة الشهوات و لا يتأثر بها. اما عند المحدثين فهو صفة للشخص المتميز بتراخي الارادة و ركود الاحساس و عدم المبالاة بالرغبات و الانفعالات. الجن و الجني في الفرنسية Demon في الانكليزية Demon الجن خلاف الإنس و الواحد منه جني سمي بذلك لأنه يخفى و لا يرى و منه قولهم: جني سقراط و هو الروح الذي كان يلهمه. زعم بعضهم: ان الجن أرواح مجردة متوسطة بين الله و الإنسان و زعم آخرون: أن الجن أرواح سفلية تمييزا لها من الملائكة أي العقول المجردة و النفوس الفلكية العالية. قال ابن سينا: الجن حيوانات هوائية تتشكل بأشكال مختلفة ثم قال: و هذا شرح الاسم. فقوله: و هذا شرح الاسم يدل على أن هذا الحد شرح للمراد من هذا اللفظ و ليس للجن في نظره وجود في الخارج. و المثبتون للجن يرون أن بعضها خيرة محبة للخيرات و بعضها شريرة محبة للشرور و الآفات. و قيل: العقلاء ثلاثة أصناف: الملائكة و الجن و الناس. فالملائكة خلقت من النور و الانس خلق من الطين و الجن من النار و زعم صاحب الانسان الكامل أن الجن على اختلاف أجناسهم أربعة أنواع: فنوع عنصريون و نوع ناريون و نوع هوائيون و نوع ترابيون. و يقال الجن على وجهين: أحدهما للروحانيين المستترين عن الحواس كلها بإزاء الانس فعلى هذا يدخل فيه الملائكة و الشياطين و الثاني أن الجن بعض الروحانين. و ذلك أن الروحانيين ثلاثة: أخيار و هم الملائكة و أشرار و هم الشياطين و أخيار و أشرار و هم الجن. و يدل لفظ الشياطين في الكتاب المقدس على المبدأ الفاعل للشر أي على الأرواح الشريرة التي تؤثر في الانسان أو تدخل فيه فتسوقه إلى الرذيلة أو تسبب له الاضطراب و الصرع أو الجنون أو المرض و من قبيل ذلك قول علماء الأخلاق: شيطان الهوى و شيطان الطمع. الخ. الجنس في الفرنسية Genre في الانكليزية Genus في اللاتينية Genus ,Generis الجنس في اللغة الضرب من كل شي‏ء و هو أعم من النوع .)Espece (يقال: الحيوان جنس و الإنسان نوع. مثال ذلك: إذا كان أحد الصنفين مندرجا في الآخركان الأول نوعا و الثاني جنسا و كان الثاني أعم من الأول. قال ابن سينا: الجنس هو المقول على كثيرين مختلفين بالأنواع أي بالصور و الحقائق الذاتية و هذا يخرج النوع و الخاصة و الفصل القريب و قوله:( في جواب ما هو) يخرج الفصل البعيد و العرض و العام. و الجنسي )Generique (هو المقول على الجنس و يقابله النوعي و هو المقول على النوع و الجنس عند الفقهاء هو المقول على كثيرين مختلفين بالأحكام( قول أبي يوسف) أو المقول على كثيرين مختلفين صورة و معنى( قول أبي حنيفة). و الجنس في علم الأحياء جماعة أنواع نباتية أو حيوانية لها صفات مشتركة( معجم الألفاظ الزراعية للامير مصطفى الشهابي) و هو قسم من الفصيلة. و الجنس اما قريب و اما بعيد فإن كان الجواب عن الماهية و عن كل ما يشاركها في ذلك الجنس واحدا فهو قريب كالحيوان بالنسبة إلى الإنسان فإنه جواب عن الإنسان و عن كل ما يشاركه في الحيوانية. و إن كان الجواب عنها و عن جميع مشاركاتها في ذلك الجنس متعددا فهو بعيد كالجسم النامي بالنسبة الى الانسان- فإنه جواب عن الإنسان و عن بعض ما يشاركه فيه كالنبات. و الاجناس تترتب متصاعدة و الأنواع متنازلة و لكنها لا تذهب إلى غير نهاية بل تنتهي الأجناس في طرف التصاعد إلى جنس لا يكون فوقه جنس آخر و الأنواع تنتهي في طرف التنازل إلى نوع لا يكون تحته نوع. و للجنس عند قدماء الفلاسفة ثلاث مراتب. و هي:( 1) الجنس العالي و هو الجنس الذي لا يوجد فوقه جنس آخر و يسمى جنس الأجناس كالموجود.( 2) الجنس المتوسط و هو الجنس الذي يكون فوقه و تحته جنس كالجسم أو الجسم النامي. ( 3) و الجنس السافل و هو الجنس الذي لا يكون تحته جنس كالحيوان. على أن لفظ الجنس لا يخلو من الالتباس لأنه يدل في اللغة على الأصل و الضرب و الصنف الجامع و النوع. فرب تصور اعتبر جنسا بالنسبة إلى ما تحته أمكن اعتباره نوعا بالنسبة إلى ما فوقه. و إذا كان الشيئان مشتركين في بعض الصفات الهامة كانا من جنس واحد و إذا كانا مشتركين في معظم الصفات كانا من نوع واحد و لهما في اللغة اسم واحد. الجنسي في الفرنسية Sexuel في الانكليزية Sexual في اللاتينية Sexualis الجنسي هو المتعلق بالجنس أي بالذكورة و الأنوثة تقول: الأعضاء الجنسية و العلاقات الجنسية و المشكلات الجنسية و التربية الجنسية. و الجنسي عند( فرويد) هو المتعلق باللذة الحادثة عن التماس الجسماني كالطفل الذي يمص أصابعه فهو يحس بلذة جنسية لا بلذة تناسلية. و العلم الذي يبحث في الظواهر الجنسية )Sexualite (يسمى بعلم الجنس.)Sexologie ( الجنون في الفرنسية folie في الانكليزية Insanity الجنون هو الخلل العقلي الشديد و قيل هو زوال العقل أو فساده. تقول جن جنونا: زال عقله و جن به و منه: أعجب به حتى صار كالمجنون. و مادة الجيم و النون للاستتار إلا أن معناها لا يخلو من الالتباس. و خير وسيلة لتوضيح المقصود منها اضافتها أو نسبتها إلى لفظ آخر كقولنا: جنون العظمة )manie Folie de gandeur -Megalo -(و جنون الاضطهاد )Folie de persecution (و جنون السرقة )Cleptomanie (و الجنون الدوري )folie circulaire (و الجنون الأخلاقي )Folie morale (أو الاستعاضة عنها بلفظ آخر كقولنا: الخلل العقلي او ضياع العقل )Alienation mentale (أو العته )Demence (أو الذهان )Psychose (أو المس.)Manie ( ( ر: هذه الألفاظ). و قد يطلق الجنون أيضا على الشذوذ و الوسوسة و الحمق و الخبل و الهذيان و التصورات أو على كل ما يخالف الصواب أو يجاوز حد الاعتدال. أما جنون العظمة فهو الشعور الكاذب بالقدرة و العظمة أو الشعور الوهمي المصحوب بفقدان الجهد العقلي أو المادي إذ يوجب ذلك خللا. في العقل فيخترع صاحبه حوادث خيالية مناسبة لشعوره و يظن انه غني أو عظيم أو ملك أو نبي أو إله. و أما جنون الاضطهاد فهو العذاب الذي يحيق بالمجنون من جراء ظنه أن له أعداء يخترعون كل وسيلة للاضطرار به. و أما الجنون الدوري فهو أن ينتاب المرء حالتان متضادتان في أوقات منتظمة كالنشوة و السوداء أو الفرح و الحزن. و اما جنون السرقة فهو اندفاع المريض الى الاستيلاء على بعض الأشياء من دون أن يكون له حاجة فيها. و أما الجنون الأخلاقي فهو خلل نفسي جزئي و موقت قوامه فقدان العواطف الأخلاقية السوية أو فسادها مع بقاء المدارك العقلية سليمة أو قوية. من صفات هذا الخلل فقدان الشعور بالخير و الشر و اختلال القوة المميزة بينهما. و يسمى هذا الجنون بالعمى الأخلاقي و هو: اما أن يكون انفعالا مدركا أو غير مدرك أو يكون فعلا أو اندفاعا قويا كما هو عليه عند المجرمين. الجهة في الفرنسية Mode في الانكليزية Mood ,Mode في اللاتينية -1 Modus الجهة في الأصل هي الجانب و الناحية )Direction (و الموضع الذي تتوجه اليه و تقصده. قال ابن سينا: اننا نعني بالجهة شيئا إليه مأخذ حركة أو اشارة( جامع البدائع 154). و الجهة و الحيز متلازمان في الوجود لأن كلا منهما مقصد للمتحرك الأيني الا ان الحيز مقصد للمتحرك بالحصول فيه و الجهة مقصد له بالوصول اليها و القرب منها. فالجهة منتهى الحركة لا ما تصح فيه الحركة( كليات أبي البقاء). و الجهة نهاية البعد و يمكن أن يفرض في كل جسم ابعاد غير متناهية العدد فيكون كل طرف منها جهة إلا أن المقرر عند عامة الفلاسفة ان الجسم يمكن أن يفرض فيه أبعاد ثلاثة متقاطعة على زوايا قائمة و لكل منها طرفان: فلكل جسم اذن ست جهات و هي: فوق و أسفل و يمين و يسار و خلف و قدام. 2- و جهة الامر وجهه تقول ما له جهة في هذا الأمر أي لا يبصر وجه أمره كيف يأتي له. و الجهة النحو تقول: فعلت كذا على جهة كذا أي على نحوه و قصده. و من قبيل ذلك قول ابن سينا: فإن الشي‏ء الواحد من جهة واحدة يكون شرطه شيئا واحدا( النجاة ص 380) و قوله: واجب الوجود بذاته واجب الوجود بجميع جهاته( النجاة ص 372). 3- و الجهة )Mode (في ذوات الجهة )Propositions modales (هي اللفظ الدال على كيفية نسبة المحمول الى الموضوع ايجابية كانت أو سلبية كالضرورة و الدوام و اللاضرورة و اللادوام. و تسمى تلك الكيفية مادة القضية و اللفظ الدال عليها يسمى جهة القضية مثل قولنا: يجب أن يكون الانسان حيوانا و يمتنع أن يكون الانسان حجرا. و يمكن ان يكون الانسان حكيما. فالألفاظ الدالة على الجهة ثلاثة. و هي:( واجب) و يدل على دوام الوجود و( ممتنع) و يدل على دوام العدم و( ممكن) و يدل على لا دوام وجود و لا عدم. و الفرق بين الجهة و المادة ان الجهة لفظة مصرح بها تدل على أحد هذه المعاني و المادة حالة للقضية في ذاتها غير مصرح بها و ربما تخالفتا كقولك: زيد يمكن أن يكون حيوانا فالمادة واجبة و الجهة ممكنة( ابن سينا النجاة ص 24 25). 4- و القضايا عند( كانت) ثلاث و لها ثلاث جهات:)Modalite ( آ- القضايا الاحتمالية او المشكوك في صدقها كما في طرفي القضايا الشرطية المتصلة أو المنفصلة و جهتها: الإمكان و اللا إمكان. ب- القضايا الخبرية المطلقة التي تكون نسبة محمولاتها إلى موضوعاتها مطابقة للواقع في الإيجاب أو السلب و جهتها: الوجود و عدم الوجود. ج- القضايا الضرورية التي تكون نسبة محمولاتها إلى موضوعاتها ضرورية و جهتها: الوجوب و الجواز. 5- و يطلق لفظ الجهة )Mode (في اللغة الفرنسية على ضروب القياس.)Modes du Syllogisme ( الجهد في الفرنسية Effort في الانكليزية Effort و هو مشتق من اللفظ اللاتيني Fortis الجهد في اللغة: الوسع و الطاقة و المشقة. و عند الفلاسفة ضرب من الفعل يتغلب به الكائن الواعي على ما يعترض طريقه من عقبات خارجية أو داخلية. و هو أهم عناصر الفعل الارادي. لأن كل ما يتقدمه أو يصحبه من العناصر كتصور الغاية أو المناقضة أو القرار هو من طبيعة عقلية أو انفعالية. أما الجهد فطبيعته فاعلة. و الفرق بينه و بين القرار ان القرار يغلق باب المناقشة على حين ان الجهد يبدأ مرحلة التنفيذ. و الجهد نوعان: عضلي )musculaire Effort (و عقلي.)intellcctucl Effort ( و من صفات الجهد انه لا يصدر إلا عن موجود واع تقول جهد جهدا: جد و بلغ المشقة و ليس ذلك لغير الواعي لأن الحجر لا يجهد. و الضغط الذي ينقص حجم الغاز لا يسمى جهدا. و إذا قيل ان هناك جهدا لا شعوريا قلنا ان الجهد اللاشعوري لا ينسب إلا إلى الموجود الواعي بطبيعته فلو لم يكن في الأصل ذا وعي لما نسب إليه جهد شعوري و لا جهد لا شعوري. على أن معظم العقبات التي ينبغي للجاهد أن يتغلب عليها هي موانع داخلية كالتعب و الألم فهما يوقفان الفعل و يؤخرانه و لا يسمحان بتجديده و مواصلته إلا بتأثير الارادة. و مشكلة الجهد في علم النفس الفيزيولوجي هي الإجابة عن السؤال التالي: هل الاحساس بالجهد ناشي‏ء عن تأثير العوامل المحيطية( من لمسية أو عضلية أو مفصلية) أم ناشي‏ء عن الإعصاب المركزي أم هو في اللغة حالة نفسية محضة لا يقابلها إعصاب. و لفكرة الجهد في فلسفة( مين دوبيران) خطر كبير لأنه يجعل الشعور بالجهد ظاهرة داخلية أولية قوامها شيئان: الأول هو ادراكنا المباشر للطاقة التي نبذلها و الثاني هو إحساسنا بالمقاومة. و معنى ذلك ان الشعور الإرادي و الإحساس الحركي في نظره ظاهرة واحدة. الجهل في الفرنسية Ignorance في الانكليزية Ignorance في اللاتينية Ignoratio الجهل نقيض العلم قال تعالى يحسبهم الجاهل أغنياء يعني الجاهل بحالهم و لم يرد الجاهل الذي هو ضد العالم انما أراد الجهل الذي هو ضد الخبرة. يقال هو يجهل ذلك أي لا يعرفه. قال الجرجاني: الجهل هو اعتقاد الشي‏ء على خلاف ما هو عليه و اعترضوا عليه بأن الجهل قد يكون بالمعدوم و هو ليس بشي‏ء و الجواب عنه انه شي‏ء في الذهن( التعريفات). و يطلق الجهل عند المتكلمين على معنيين:( الأول) هو الجهل البسيط و هو عدم العلم عما من شأنه أن يكون عالما. فلا يكون ضدا للعلم بل مقابلا له تقابل العدم و الملكة. و يقرب منه السهو و الغفلة و الذهول. و الجهل البسيط بعد العلم يسمى نسيانا.( و الثاني) هو الجهل المركب و هو اعتقاد جازم غير مطابق للواقع. و إنما سمي مركبا لأنه يعتقد الشي‏ء على خلاف ما هو عليه فهذا جهل أول و يعتقد أنه يعتقده على ما هو عليه و هذا جهل آخر قد تركبا معا و هو ضد العلم.( ر: كشاف اصطلاحات الفنون للتهانوي الجزء الأول ص 278- 279). الجولان في النوم في الفرنسية Somnambulisme في الانكليزية Somnambulism .Sleep Walking الجولان في النوم حالة مرضية يقوم فيها النائم بأعمال شبيهة بأعمال المستيقظ. و هي قسمان:( 1) طبيعية او تلقائية( 2) و صناعية او محدثة. اما الطبيعية او التلقائية فهي التي تحدث بنفسها خلال النوم و تتميز بنهوض النائم من نومه و تجواله في غرفته او في غيرها من الامكنة و قيامه ببعض الأعمال الشبيهة بأعمال المستيقظ كالكلام و الكتابة و غيرها كأنه في حلم يمثله بالفعل لا في حلم يقتصر على مشاهدة صوره. و اما الصناعية أو المحدثة فهي احدى حالات التنويم )Hypnose (التي يستطيع فيها المنوم ان يتصل بالنائم بواسطة الكلام بحيث إذا شاهده رجل غير عالم بنومه ظن انه في حالة اليقظة. و قد بين( بيار جانه) ان لحالات الجولان في النوم ثلاثة قوانين: الاول ان النائم ينسى بعد رجوعه الى حالة اليقظة كل ما حدث له في حالة النوم. و الثاني انه يتذكر في حالة النوم الجديدة كل ما جرى له في حالات النوم السابقة. و الثالث انه يتذكر في حالة النوم كل ما مر به في حالة اليقظة و اذا كان هذا القانون الأخير لا يصدق على جميع حالات الجولان في النوم فان القانونين الاول و الثاني يصدقان على كل حالة منها. ( ر)matisme psychologique .p 37 ,77Pierre Janet ,L auto -: الجوهر في الفرنسية Substance في الانكليزية Substance في اللاتينية Substantia كل حجر يستخرج منه شي‏ء ينتفع به فهو جوهر الواحدة جوهرة. و جوهر كل شي‏ء ما خلقت عليه جبلته. و الجوهر النفيس هو الذي تتخذ منه الفصوص و نحوها. و جوهر السيف فرنده. و قيل الجوهر هو الأصل أي أصل المركبات. و يطلق الجوهر عند الفلاسفة على معان: منها الموجود القائم بنفسه حادثا كان أو قديما و يقابله العرض. و منها الذات القابلة لتوارد الصفات المتضادة عليها. و منها الماهية التي إذا وجدت في الأعيان كانت لا في موضوع. و منها الموجود الغني عن محل يحل فيه. قال ابن سينا: الجوهر.. هو كل ما وجود ذاته ليس في موضوع أي في محل قريب قد قام بنفسه دونه لا بتقويمه( النجاة ص 126). و قال أيضا: و يقال جوهر.. لكل ذات وجوده ليس في موضوع و عليه اصطلح الفلاسفة القدماء منذ عهد آرسطو( رسالة الحدود). و الخلاصة ان الجوهر هو الموجود لا في موضوع و يقابله العرض )Accidcnt (بمعنى الموجود في موضوع أي في محل مقوم لما حل فيه. فإن كان الجوهر حالا في جوهر آخر كان صورة إما جسمية و إما نوعية. و ان كان محلا لجوهر آخر كان هيولى و ان كان مركبا منهما كان جسما و ان لم يكن كذلك أي لا حالا و لا محلا و لا مركبا منهما كان نفسا أو عقلا. و الجوهر عند( ديكارت) هو الشي‏ء الدائم الثابت الذي يقبل توارد الصفات المتضادة عليه من دون أن يتغير كاللون و الرائحة و اللين و الطعم و البرودة و الحرارة التي تتوارد على قطعة الشمع فهي أعراض متغيرة أما جوهر الشمعة فدائم لا يتغير( ر: كتاب التأملات 2). و الجوهر الأول )premiere Substance (هو الكائن المفرد من حيث هو موضوع مباشر لما يحمل عليه من الصفات ايجابا أو سلبا. و الجوهر الثاني )seconde Substance (هو الذي يمكن أن يكون موضوعا لقضية ما كالانسان و الفرس و الحديد و غيرها من الكليات فهي لا تسمى جواهر إلا على سبيل التماثل. و لا يطلق عليها اسم الجواهر الثواني إلا بالقياس إلى الجوهر الأول. قال( ديكارت): عندما نتصور الجوهر نتصور موجودا غير محتاج في وجوده الى شي‏ء آخر غير نفسه. و ليس هناك في حقيقة الأمر جوهر له مثل هذه الصفة غير الله. لذلك حق للفلاسفة المدرسيين أن يقولوا ان إطلاق لفظ الجوهر على الله و المخلوقات لا يكون على سبيل الاشتراك و التواطؤ. و لكن لما كان من طبيعة بعض الأشياء المخلوقة أن لا توجد إلا مضافة إلى غيرها كان من الضروري تمييزها من الأشياء التي لا يحتاج وجودها إلا إلى مشيئة الله. و نحن انما نسمي هذه الأخيرة جواهر و نسمي الأولى صفات أو محمولات أو اعراضا( مبادى‏ء الفلسفة 1- 51 53). و لكل جوهر محمول أول أو خاصة رئيسة فخاصة النفس هي الفكر و خاصة الجسم هي الامتداد. و الجوهر عند( اسبينوزا) هو القائم بذاته و المدرك لذاته. و قوام هذا المعنى أمران الأول قولنا: ان وجود الجوهر لا يحتاج إلى قيامه بغيره. و الثاني قولنا ان الجوهر هو الذي لا يحتاج تصوره إلى حمله على غيره و في هذين القولين التباس بين الموضوعي و الذاتي أي بين القيام بالأعيان و القيام بالأذهان. فإذا قلنا: ان الجوهر هو الشي‏ء لذاته لزم عن ذلك امتناع تعدد الجواهر كما في مذهب الواحدية السبينوزية. و إذا قلنا ان الجوهر هو القائم بذاته لم نعن بذلك انه مستقل عن الاعراض و الصفات بل حامل لها. و الجوهر عند( كانت) اولى مقولات الاضافة و هو تصور قبلي ناشى‏ء عن صورة الحكم المطلق من حيث أنه اسناد محمول الى موضوع أو رفعه عنه. و أولى مقولات الاضافة انما تنشأ عن ايضاح النسبة بين الموضوع و المحمول و هي النسبة بين الجوهر و العرض و صورتها دوام كمية المادة. و التجربة وحدها هي التي تفسح لنا المجال لتطبيق مقولة الجوهر في المجالات التي تمكننا من الكشف عن دوام بعض الأشياء القائمة بالذهن و هذا المعنى متصل كما ترى بالمعنى الديكارتي الذي ذكرناه آنفا. أما الظواهريون فانهم يبطلون معنى الجوهر و يعتبرون الموضوع الذي تحمل عليه الصفات قائما بهذه الصفات وحدها لا بشي‏ء آخر غيرها. و مبدأ الجوهر )substance Principe de (هو القول ان لكل صفة جوهرا يحملها. و مبدأ دوام الجوهر )nence de la substance Principe de la perma -(هو القول ان وراء كل تغير شيئا ثابتا لا تزيد كميته في الطبيعة و لا تنقص. و الجوهرية )Substantialisme (مذهب من يقول بوجود الجوهر أعني الشي‏ء القائم بنفسه و هي ضد الظواهرية.)Phenomenisme ( و الجوهري )Substantiel (هو المنسوب الى الجوهر أو المقوم له كما في قولنا الصورة الجوهرية. و للصورة الجوهرية )Substantielle Forme (معنيان:( أحدهما) الطبيعة المشتركة بين أفراد النوع الواحد من جهة ما هو قائم بنفسه مستقل عن الأفراد المندرجين فيه. و هذه الصورة الجوهرية اما أن تكون تامة كالصورة التي للانسان أو غير تامة كالصورة التي للجنين قبل حدوث النفس الناطقة فيه. ( و الآخر) و طبيعة الأشياء المفردة من حيث أنها ذات وحدة حقيقية مؤلفة من مجموع الخواص المعقولة. قال( ليبنيز): من يتأمل طبيعة الجوهر التي وصفتها آنفا يجد ان طبيعة الجسم لا تتألف من الامتداد وحده أي من العظم و الشكل و الحركة بل تتألف من شي‏ء شبيه بالنفس يسمى بالصورة الجوهرية. و الجوهرية )Substantialite (أيضا اسم مجرد دال على كيفية وجود الجوهر من حيث هو جوهر مثال ذلك قول ابن سينا: فإن لم يشتركا في شي‏ء لم يجب أن يكون كل واحد منهما قائما لا في موضوع و هو معنى الجوهرية المقول عليهما بالسوية( النجاة ص 377) و قوله: الجوهرية التي لها( يعني للهيولي) ليست تجعلها بالفعل شيئا من الأشياء بل تعدها لأن تكون بالفعل شيئا بالصورة. و ليس معنى جوهريتها إلا انها أمر ليس في موضوع( الشفاء الإلهيات ص 409 من طبعة طهران). و الجوهر عند المتكلمين هو الجوهر الفرد المتحيز الذي لا ينقسم اما المنقسم فيسمونه جسما لا جوهرا و لهذا السبب يمتنعون عن اطلاق اسم الجوهر على المبدأ الأول( ر: الذرة الجزء). باب الحاء الحاجة في الفرنسية Besoin في الانكليزية Want ,need الحاجة هي أن يكون الموجود على حال يفتقر فيها إلى ما هو ضروري لبلوغه غاية ما سواء أكانت تلك الغاية داخلية أم خارجية معلومة لديه أم مجهولة. مثال ذلك: حاجة الحيوان إلى الحركة و حاجة النبات إلى الماء. و إذا كانت الغاية المراد بلوغها ذاتية دلت الحاجة على ما يفتقر إليه الموجود من الوسائل الضرورية لبقائه و نموه سواء أكان حاصلا عليها بالفعل كما في حاجة السمك إلى الماء أم كان غير حاصل عليها بالفعل كما في حاجة الفقير إلى المال. أما في علم النفس فيطلق لفظ الحاجة على الشعور بالألم الناشي‏ء عن الحرمان. و هذا الشعور مصحوب في أكثر الأحيان بتصور الغاية المقصودة و تصور الوسائل المؤدية إليها. و يجمع لفظ الحاجة على حاجات و حوائج مثل الحوائج اللازمة لبقاء الإنسان من غذاء و ملبس و مسكن و غيرها كما في الحديث الشريف: إن لله عبادا خلقهم لحوائج الناس يفزع الناس إليهم في حوائجهم.. الخ و كما في قول ابن خلدون: إن المصر الكثير العمران يختص بالغلاء في أسواقه و أسعار حاجاته( المقدمة فصل في أن الحضارة غاية العمران و نهاية لعمره و انها مؤذنة بفساده ص 203). و فرقوا بين الضرورة و الحاجة و الرغبة فقالوا: الضرورة )Necessite (قانون طبيعي كاضطرار الحيوان إلى الغذاء فإن حياته لا تدوم إلا به. أما الحاجة )Besoin (فهي ظاهرة نفسية لأن حاجة الإنسان إلى الغذاء هي شعوره بضرورته و تتألف الحاجة من عنصرين يمكن فصلهما أو توحيدهما و هما:( 1) الألم الناشي‏ء عن الشعور بالحرمان كالجوع و العطش فإنهما إحساسان مؤلمان ناشئان عن ضرورة الغذاء للبدن.( 2) الميل إلى الفعل المزيل لذلك الألم. و معنى ذلك ان الإنسان قد يشعر بالحاجة إلى الطعام من غير أن يريده و قد يقبل عليه من غير أن يكون مضطرا أو محتاجا إليه. و أما الرغبة )Desir (فهي نتيجة تصور و حكم مثال ذلك ان قوام الرغبة في الأكل تصور الحاجة اليه و الحكم بأن هذا الشي‏ء و هذا الفعل صالحان لإرضاء تلك الحاجة. و فرقوا أيضا بين الحاجة و الشهوة )Appetit (بقولهم: ان النبات في حاجة إلى الماء و يعنون بذلك ان الماء ضروري له. أما الشهوة فمصحوبة بألم الحرمان فلو شعر النبات بالحرمان لكانت حاجته إلى الماء شهوة و كذلك النزوع أو الميل إلى الشي‏ء فهو مبدأ حركة و نعني بذلك انه قوة تمنعها القوى المضادة لها. من القيام بعملها أو إرادة متوقفة عن الفعل لعدم حصولها على الوسائل اللازمة لتنفيذه. و على ذلك فالحاجة و الشهوة و الميل ظواهر نفسية انفعالية إذا انضم اليها تصور الشي‏ء أصبحت رغبات. قال( مين دوبيران): ان اشتهاء الحيوان ما لا يعلم حاجة أما ميل الإنسان إلى ما يعلم فرغبة. و للرغبة في نظره ثلاثة شروط و هي:( 1) الانفعال أو الحاجة الى الشي‏ء.( 2) التصور المبهم لموضوع تلك الحاجة.( 3) الاعتقاد التابع لذلك التصور. الحادث في الفرنسية Fait في الانكليزية Fact في اللاتينية Factum الحادث هو الواقع و حدث أمر أي وقع. و كل حادث فهو على وجهين: أحدهما هو الذي لذاته مبدأ هي به موجودة و الآخر هو الذي لزمانه ابتداء و هو في كلا الحالين أمر مسلم به متحقق في الأذهان أو الأعيان. و الفرق بين الحادث و الشي‏ء أن الشي‏ء حقيقة ثابتة مؤلفة من الصفات الموجودة في المكان على حين ان الحادث حقيقة متحركة منسوبة إلى الزمان مثال ذلك ان التفاحة شي‏ء أما سقوطها إلى الأرض فحادث. و لكن الفيلسوف يستطيع أن يجمع بين الشي‏ء و الحادث في تصور واحد فيجعل الحادث شيئا و يتصوره ثابتا مستقلا عن التتابع الزماني و يجعل الشي‏ء حادثا و يتصوره متبدلا و متغيرا. و الحادث أعم من الظاهرة )Phenomene (لأن الظاهرة تدل على ما يمكنك رؤيته أو ملاحظته على حين أن الحادث يدل على ما يرى و ما لا يرى. و له نسبة الى الزمان( كالحادث النفسي) أو الى الزمان و المكان معا( كالحادث المادي). أما الواقعة فهي الحادث الذي يكون وجوده الزماني أكثر خطورة من وجوده المكاني( كالواقعة التاريخية). و الواقعي ضد الوهمي و الخيالي من جهة و ضد الضروري من جهة أخرى لأن المراد بالضروري ما أوجبه العقل. مثال ذلك قول ليبنيز حقائق القياس ضرورية و ضدها ممتنع أما حقائق الواقع فجائزة( المونادولوجيا الفقرة 33). و الحادث أو الواقع ضد الحق و الواجب و أكثر استعمال هذا المعنى في المسائل الشرعية. و الحادث عند فلاسفة العرب هو ما يكون مسبوقا بالعدم و يسمى حادثا زمانيا. و فرقوا بين الحدوث الزماني و الحدوث الذاتي فقالوا: الحدوث الزماني هو كون الشي‏ء مسبوقا بالعدم سبقا زمانيا أما الحدوث الذاتي فهو كون الشي‏ء مفتقرا في وجوده إلى الغير( تعريفات الجرجاني). و منهم من فرق بين الحادث و المحدث فقال: الحادث هو القائم بذاته و المحدث هو ما لا يقوم بذاته.( كليات أبي البقاء). الحاسمة ( التجربة ) في الفرنسية Experience cruciale في الانكليزية Crucial experience في اللاتينية Instantia crucis التجارب الحاسمة او الظواهر الحاسمة )Faits cruciaux (عند( بيكون) هي التجارب التي تقطع في الأخذ بفرض دون آخر او التي تقابل بين نظريتين متناقضتين متى ثبت فساد احداهما ثبت صدق الأخرى و هي اشبه شي‏ء بالصلبان او اللوافت التي توضع في مفترق الطرق لارشاد المسافر الى الطريق التي يجب عليه سلوكها. و قد سميت حاسمة لأنها تقطع مظان الاشتباه و تفصل بين الفرضيات. و في تاريخ العلوم امثلة كثيرة تدل على ذلك كظاهرة تداخل الضوء التي استند اليها( فرنل) في الفصل بين نظريتي الاهتزاز و الارسال. و الاعتماد على التجربة الحاسمة في المنهج الاستقرائي شبيه بالاعتماد على برهان الخلف في المنهج الاستنتاجي و ان كان من الصعب عمليا حصر النظريات‏التي تصلح لتعليل الظواهر في نظريتين متناقضتين. الحاصل في الفرنسية Quotient في الانكليزية Quotient في اللاتينية Quotiens الحاصل اسم الفاعل من الحصول و يطلق في علم الحساب على ما يحصل بعمل من الأعمال الحسابية من الجمع و الطرح و الضرب و القسمة. و حاصل القسمة يسمى الخارج من القسمة. يقال هذا حاصل المال أي باقيه بعد الحساب. و حاصل الموضوع خلاصته و الحاصل ما خلص من الفضة و نحوها من المعادن. و الحاصل العقلي في علم النفس هو نسبة العمر العقلي إلى العمر الحقيقي فإذا كان عمر الطفل عشر سنوات و كان عمره العقلي اثنتي عشرة سنة كان حاصله العقلي 10 12 أي 20 1 و إذا كان عمره الحقيقي 12 سنة و عمره العقلي 10 كان حاصله العقلي 12 10 أي 83 0 و إذا اعتبرنا متوسط الذكاء 100 كان الحاصل العقلي في الحالة الاولى 120 و في الحالة الثانية 83. و يقال ان الحاصل العقلي عند المعتوه أقل من 20 و عند الأبله أكثر من 20 و أقل من 30. و الحاصل عند ابن سينا مرادف للموجود. قال: لا فرق بين الحاصل و الموجود( الشفاء 2 296). و قال أيضا: اذا حصل بدنان حصل في البدنين نفسان( النجاة ص 301) فمعنى الحاصل عنده اذن الموجود الذي انتقل من القوة إلى الفعل و هو مضاد للممكن أي لما يمكن أن يحصل في المستقبل. الحاضر في الفرنسية Present في الانكليزية Present في اللاتينية Praesens حضر الغائب حضورا قدم و حضر الشي‏ء او الأمر حل وقته فهو حاضر. و الحاضر اما أن يكون صفة أو يكون اسما. فإذا كان صفة دل على المعاني الآتية: 1- الحاضر هو الحاصل في الذهن تقول المعنى الحاضر بالذهن أي الحاصل فيه. 2- الحاضر هو السريع تقول فلان حاضر البديهة أي سريع الخاطر كما في قول( ديكارت): كثيرا ما تمنيت أن تكون لي ذاكرة حاضرة. 3- الحاضر هو الموجود في الزمان مثال ذلك قولنا: الفلسفة تنتصر على الآلام الماضية و الآتية و لكنها قلما تنتصر على الآلام الحاضرة. 4- الحاضر هو الموجود في المكان تقول: الحاضر بالمجلس أو الحاضر بالدار. و إذا كان اسما دل على المعنيين الآتيين: 1- الحاضر هو الزمان الواقع بين الماضي و المستقبل و يسمى حالا و هو نهاية الماضي و بداية المستقبل فكل ما هو متأخر عن اللحظة الحاضرة مستقبل و كل ما هو متقدم عليها ماض. 2- الحاضر أحد أزمنة الفعل كالمضارع فهو يدل على الحاضر و المستقبل و قد سمي مضارعا لمشابهته الأسماء فيما يلحقه من الإعراب. فاذا قلت: إن الأستاذ يشرح الدرس تعين ذلك للزمان الحاضر و لكنك إذا قلت: كل عدد يقسم عددين فهو يقسم مجموعهما دل ذلك على فعل مستقل عن الزمان. و الحضور )Presence (نقيض المغيب و الغيبة تقول: حضره الأمر خطر بباله و منه حضور المعاني بالذهن. و الحضور: الحضرة تقول: كلمته بحضرة فلان. و الحضرة أيضا قرب الشي‏ء يقال: كنت بحضرة الدار و منه الحضرات الإلهية عند الصوفيين كحضرة الغيب المطلق و حضرة الشهادة المطلقة و حضرة الغيب المضاف و الحضرة الجامعة( ر: الحضور). و الحاضر الأبدي )present L eternel (عند( لافل) هو الدوام الذي تتألف منه حقيقة الزمان. ( ر: لافل: جدل الحاضر الأبدي.)l eternel present Louis Lavelle ,Dialectique de و الحاضر الممتد )present Spicious (عند( و يليم جيمس) لحظة ذات امتداد داخلي يدركها العقل من جهة ما هي كل غير منقسم لا من جهة ما هي حد لا يتناهى صغره يفصل بين زمانين. الحال في الفرنسية Etat في الانكليزية State في اللاتينية Status حال الشي‏ء: صفته و هيئته و حال الدهر: صرفه و حال الإنسان: ما كان عليه من خير أو شر و ما يختص به من الامور المتغيرة حسية كانت أو معنوية. و لفظ الحال يذكر و يؤنث و هو و لفظ الحالة بمعنى واحد إلا ان الأول ينبى‏ء عن الإبهام فيناسب الإجمال و الثاني يدل على الإفراد فيناسب التفصيل. و يطلق الحال على معان متقاربة كالكيفية و المقام و الهيئة و الصفة و الصورة فإذا دل على كيفية معينة )Qualite (كان من شأن هذه الكيفية أن تزول بظهور ما يعقبها فإذا دامت و صارت ملكا سميت مقاما. لذلك قال المناطقة: الحال كيفية سريعة الزوال مثل الحرارة و البرودة و اليبوسة و الرطوبة العارضة. قال ابن سينا: بالفصول ينقسم الشي‏ء إلى أنواعه و بالأعراض ينقسم إلى اختلاف حالاته.( النجاة 323). و إذا اطلق لفظ الحال على الهيئة النفسانية دل عليها أول زمان حدوثها قبل أن ترتسخ فإذا ارتسخت سميت ملكة )Faculte (قال ابن سينا: فما كان منها ثابتا سمي ملكة مثل العلم و الصحة و ما كان سريع الزوال سمي حالا مثل غضب الحكيم( النجاة 128). و الفرق بين الملكة و الصفة ان الملكة تدل على المعاني الراسخة أي الثابتة الدائمة على حين ان الصفة أعم منها لأنها تطلق أيضا على ما هو في حكم الحركات كالصوم و الصلاة و غيرها. و الحال عند الفلاسفة القدماء أعم من الصورة لصدق الحال عندهم على العرض أيضا أما الصورة فلا تصدق إلا على الجوهر. و يطلق الحال في اصطلاح المتكلمين على ما هو وسط بين الموجود و المعدوم و هو صفة لا موجودة بذاتها و لا معدومة لكنها قائمة بموجود كالعالمية و هي النسبة بين العالم و المعلوم. و الحال في اصطلاح السالكين هو ما يرد على القلب من طرب أو حزن أو بسط أو قبض. فالأحوال مواهب و المقامات مكاسب الأولى تأتي من عين الجود و الثانية تحصل ببذل المجهود. و الحال عند( ديكارت) و( اسبينوزا) احدى كيفيات الموجود أو الجوهر و الكيفيات قسمان: كيفيات ذاتية ثابتة لا يمكن تصور الشي‏ء الا و هي موجودة له و تسمى بالمحمولات )Attributs (و كيفيات عرضية متغيرة. و تسمى بالأحوال )Modes (و المثال من محمولات المادة امتدادها و من أحوالها اشكالها و لذلك كان الحال بهذا المعنى مقابلا للمحمول لأن المحمول ذاتي للجوهر على حين ان الحال غير ذاتي له. و الحالة الشعورية )conscience Etat de (في اصطلاح المحدثين هي الحادث النفسي الشعوري كالإحساس و العاطفة و الإرادة. أما الحالة النفسية فهي الكيفية التي تكون عليها النفس في وقت معين. و الحالة الطبيعية )Etat de nature (هي الصفة التي يكون عليها الناس في مقام البداوة أو هي الحال التي يكون عليها الفرد قبل تربيته و تعليمه و منه تشبيه الطفل بالانسان الابتدائي. و يطلق( غروسيوس) و( وهوبس) اصطلاح الحالة الطبيعية على حال الانسان قبل التنظيم الاجتماعي أو على الحال التي يؤول اليها أمر المجتمع إذا أهمل تربية أفراده و تهاون في وضع قوانينه و تراخى في اقامة نظام حكمه على قواعد ثابتة. و قانون الحالات الثلاث عند( اوغوست كومت) هو مرور العقل الانساني بثلاث حالات و هي: الحالة اللاهوتية )Etat theologique (.و الحالة الميتافيزيقية )metaphysique Etat (و الحالة الوضعية.)Etat positif ( الحب في الفرنسية Amour في الانكليزية Love في اللاتينية Amor الحب نقيض البغض و هو الوداد و المحبة و الميل إلى الشي‏ء السار و الغرض منه إرضاء الحاجات المادة أو الروحية و هو مترتب على تخيل كمال في الشي‏ء السار أو النافع يفضي إلى انجذاب الإرادة إليه كمحبة العاشق لمعشوقه و الوالد لولده و الصديق لصديقه و المواطن لوطنه و العامل لمهنته. و قد يكون الحب ناشئا عن عامل غريزي أو عامل كسبي أو عامل انفعالي مصحوب بالإرادة أو عامل إرادي مصحوب بالتصور. و هو على كل حال لا يخلو من التخيل. و اظهر اشكاله الحب الجنسي و له درجات مختلفة او لها الموافقة ثم المؤانسة ثم المودة ثم الهوى ثم الشغف ثم التيم ثم الوله ثم العشق. و إذا دل الحب على معنى مضاد للأنانية كان الغرض منه: إما جلب المنفعة إلى الغير كمحبة الكريم للبائس أو الأستاذ للتلميذ و إما إنكار الذات و التجرد من المنفعة و الانجذاب إلى القيم المثالية كمحبة العالم للحقيقة و الشاعر للجمال و الحكيم للعدل. قال تولستوي: أساس المحبة الحقيقة الزهد في النفع الشخصي فإذا زهد الإنسان في الأشياء المادية ارتقى إلى مرتبة من المحبة الروحانية مبنية على تصور الكمال المطلق و هي محبة الله أعني محبة الله لذاته لا لثوابه و إحسانه. و كلما كان اطلاع الإنسان على دقائق حكمة الله أكمل كان حبه له أتم. و الفرق بين الحب و الرغبة ان الرغبة حالة آنية على حين ان الحب نزوع دائم يتجلى في رغبات متتالية و متناوبة. و فرقوا في الحب بين الأخذ و العطاء فقالوا: إذا ظن المحب ان محبوبه ملك له لا يشاركه فيه أحد كان حبه أخذا و استئثارا كمحبة الطفل لوالدته. و إذا وهب المحب نفسه للمحبوب كان حبه عطاء و العطاء أسمى من الأخذ. و فرقوا أيضا بين الحب الشهواني )Amour de concupiscence (و الحب العذري أو الحب الأفلاطوني )amour platonique (فقالوا: الحب الشهواني أناني غايته ارضاء رغائب المحب و مآربه و شهواته. و الحب العذري حب محض مجرد من الشهوة و المنفعة و له درجتان: درجة الرضا و اللطف و درجة الاحسان و الرحمة. أما حب الرضا و اللطف )sance Amour de Complai (فمترتب على رضا المحب و فرحه بكمال المحبوب و خيره و سعادته فهو اذن حب مجرد من المنفعة كحب الله لذاته. و هذا الحب هو الوجه الانفعالي لتجلي الرحمة الإلهية في الحياة الإنسانية. و أما حب الإحسان و الرحمة فمترتب على إرادة المحب لخير المحبوب كمحبة الإنسان للإنسان من حيث هو انسان. و يطلق اصطلاح حب الذات )Amour propre (عند الفلاسفة المحدثين على معنيين: الأول هو حب الإنسان لنفسه و هو مرادف للانانية )Egoisme (و الثاني عزة النفس و هي مرادفة للأنفة و الاباء و الكرامة و الشهادة. و لها نتيجتان: الأولى رغبتنا في العمل الصالح الموجب لاستحقاق المدح و التكريم و الخطوة بالمكانة عند الناس و الثانية سرعة تأثرنا برأي الناس فينا. و يطلق اصطلاح الحب الخالص )Pur amour (على حب الله لذاته لا لمنفعة أو خوف أو أمل بل لمجرد ما يتصور في الحضرة الربانية من الجمال و الكمال. و كمال حب الله ان تحبه بكل قلبك و ان تطهر نفسك من كل ما يشغلك عنه. و على قدر ما يكون حبك لله أقوى تكون سعادتك أعظم. و لما كانت لذة الحب لا تتصور الا بعد معرفة و ادراك اطلق اسبينوزا على حب الله اسم الحب العقلي )tuel de Dieu L amour intellec -(و هو الحب الناشي‏ء عن المعرفة المطابقة لحقائق الأشياء فان هذه المعرفة تولد في نفوسنا فرحا مصحوبا بتصورنا ان الله تعالى علة سرورنا. ( ر: العشق). الحبسة في الفرنسية Aphasie في الانكليزية Aphasia و هو مشتق من اللفظ اليوناني )Aphasia (الحبسة تعذر الكلام أو ثقل في اللسان يمنع من الإبانة و عند الريبيين من فلاسفة اليونان: التوقف عن كل حكم و عند المحدثين من علماء النفس: فقد القدرة على الكلام جزئيا أو كليا. و معنى هذا اللفظ في اللغة الانكليزية فقد القدرة على الكلام أو فقد القدرة على الكتابة أو تعذر فهم الألفاظ أو تعذر قراءتها أو استعمالها. أما في اللغة العربية فيدل على تعذر الكلام لا غير. و من عادة علماء النفس أن يقسموا الحبسة قسمين: الحبسة الحركية )Aphasie motrice (و الحبسة الحسية )Aphasie sensorielle (و هم يسمون فقدان القدرة على فهم الكلام بالصمم النطقي أو اللفظي )surdite verbale (و تعذر القراءة بالعمى النطقي أو اللفظي )cecite verbale (و من أنواع الحبسة أيضا حبسة اللحن )d intonation Aphasie (و هي فقد غنة الكلام و الحبسة البصرية )optique aphasie (و هي فقد القدرة على تسمية الأشياء المرئية بأسمائها و الحبسة اللمسية )Aphasie tactile (و هي فقد القدرة على تسمية الأشياء الملموسة بأسمائها. الحتمية في الفرنسية Determinisme في الانكليزية Determinism حتم بكذا حتما قضى و حكم و حتم الله الأمر: قضاه و حتم الأمر: أحكمه و حتم عليه الأمر: أوجبه. فالحتم القضاء أو ايجاب القضاء( ابن سيده) أو اللازم الواجب الذي لا بد من فعله و في التنزيل الحكيم: كان على ربك حتما مقضيا. و الحتمي هو المنسوب إلى الحتم و منه الحتمية )Determinisme (و هي اصطلاح فلسفي حديث يدل على المعاني الآتية: 1- الحتمية بالمعنى المشخص هي القول: ان كل ظاهرة من ظواهر الطبيعة مقيدة بشروط توجب حدوثها اضطرارا أو هي مجموع الشروط الضرورية لحدوث احدى الظواهر أو هي القول بوجود علاقات ضرورية ثابتة في الطبيعة توجب أن تكون كل ظاهرة من ظواهرها مشروطة بما يتقدمها أو يصحبها من الظواهر الأخرى. و معنى ذلك أن القول بالحتمية ضروري لتعميم نتائج الاستقراء العلمي فلو لا اعتقاديا ان ظواهر الطبيعة تجري وفق نظام كلي دائم لما استطعنا أن نعمم نتائج الأستقراء و لا أن نحكم على البعيد بما نحكم به على القريب حتى لقد قال( كلود برنارد) في( المدخل إلى الطب التجربي): ان مبدأ الحتمية ضروري لعلوم الأحياء كما هو ضروري لعلوم الفيزياء و الكيمياء و قال أيضا: إذا عرف الطبيب المجرب حتمية المرض( أعني أسبابه القريبة) استطاع أن يؤثر فيه تأثيرا متتابعا. 2- و الحتمية بالمعنى المجرد هي أن يكون للحوادث نظام معقول تترتب فيه العناصر على صورة يكون كل منها متعلقا بغيره حتى إذا عرفت ارتباط كل عنصر بغيره من العناصر أمكن التنبؤ به أو احداثه أو رفعه( لالاند). قال( كلود برنارد): ان النقد التجريبي يضع كل شي‏ء موضع الشك إلا الحتمية العلمية فإنه لا مجال للشك فيها أبدا. و قال( بنلفه): إذا تحققت الشروط نفسها في زمانين أو مكانين مختلفين حدثت الظواهر نفسها مجددا في زمان و مكان جديدين. و معنى ذلك ان الحتمية الطبيعية لا تختلف عن الحتمية الهندسية أو الحتمية المكانيكية لأن هذين العلمين( أعني الهندسة و المكانيكا) يجردان المكان و الزمان من اللواحق الحسية و التغيرات الجزئية و يرتقيان إلى أحكام كلية و قضايا عقلية عامة. و إذا كان العلم الطبيعي ينحو منحى الرياضيات في هذا التجريد العقلي فمرد ذلك إلى أن المعقولية الرياضية و المعقولية الفيزيائية شي‏ء واحد. 3- و الحتمية بالمعنى الفلسفي مذهب من يرى ان جميع حوادث العالم و بخاصة أفعال الإنسان مرتبطة بعضها ببعض ارتباطا محكما. فإذا كانت الأشياء على حالة ما في لحظة معينة من الزمان لم يكن لها في اللحظات السابقة أو اللاحقة إلا حالة واحدة تلائم حالتها في تلك اللحظة المعينة. و أصحاب هذا المذهب يرون ان لهذا العالم نظاما كليا دائما لا يشذ عنه في الزمان و المكان شي‏ء و ان كل شي‏ء فيه ضروري و انه من المحال أن يكون إطراد الأشياء ناشئا عن المصادفة و الاتفاق بل الطبيعة في نظرهم مبرأة من كل إمكان خاص و جواز عام ليس فيها ابتداء مطلق و لا علة أولى و لا طفرة و لا معجزة. 4- و الفرق بين الحتمية و الجبرية )Fatalisme (أن ضرورة حدوث الأشياء عند الجبريين ضرورة متعالية متعلقة بمبدأ أعلى منها يسيرها كما يشاء و هو قضاء الله و قدره على حين أن هذه الضرورة في نظر الحتميين كامنة في الأشياء سارية فيها و هي الطبيعة بعينها. 5- و إذا كان بعض الفلاسفة الحتميين يثبتون الحرية الإنسانية فمرد ذلك إلى محاولتهم التوفيق بين حتمية الحوادث النفسية و تلقائية الموجود العاقل و لكن اطلاق اسم الحرية على هذا النوع من التلقائية أو الطوعية لا يخلو من الالتباس ذلك لأن الحرية تقال في نظرنا على وجهين: أحدهما سلبي و الآخر ايجابي فاذا دلت على المعنى السلبي أعني اللاتقيد و اللاتعين و اللاضرورة كانت انكارا للحتمية و كذلك إذا دلت على المعنى الإيجابي أعني قدرة الإنسان على خلق أفعاله بنفسه. و إذا كان بعض العلماء المعاصرين يحملون على الحتمية المطلقة حملة شعواء و يزعمون أن قوانين العلم نسبية أو عرضية اتفاقية فمرد ذلك إلى اعتقادهم ان في الطبيعة مجموعات من القوى تستطيع أن تولد بامتزاجها حركات متساوية الامكان لا ترجيح لاحداها على الأخرى و يسمون هذه المجموعات مراكز عدم التعين. و إذا صح مذهب اللاحتمية الذي تفضي اليه نظرية المكانيكا الموجبة و نظرية( الكوانتا) الجديدة أمكن القول بالحرية. ( ر: الجبرية. الحرية). الحجة في الفرنسية Argument في الانكليزية Argument في اللاتينية Argumentum الحجة هي الاستدلال على صدق الدعوى او كذبها و هي مرادفة للدليل( ر: هذا اللفظ). قال ابن سينا: جرت العادة بأن يسمى الشي‏ء الموصل الى التصديق حجة فمنه قياس و منه استقراء و نحوهما( الاشارات ص 4 من طبعة ليدن). و الحجة العصوية )baculinum Argumentum (هي الحجة التي يستدل بها على وجود العالم الخارجي بضرب الأرض بالعصا. و حجة بركلي )Berkeley Argument de (هي الحجة التي يستدل بها على عدم وجود المعاني العامة في العقل. و تقوم هذه الحجة على القول: ان العقل لا يتصور الشي‏ء مجردا من جميع مخصصاته فالانسان مثلا اما ان يكون أبيض او اسود أو طويلا او قصيرا و الحركة إما ان تكون مشيا او طيرانا او سباحة او زحفا و ليس في العقل شي‏ء هو انسان مجرد أو حركة مجردة. و حجة أخيل )d Achille Argument (هي برهان( زينون الايلي) على بطلان الحركة. و تقوم هذه الحجة على القول ان الرجل السريع( كأخيل العداء مثلا) لا يستطيع ان يلحق بالسلحفاة البطيئة الحركة لأنه اذا اجتاز المسافة التي بينه و بين السلحفاة اجتازت السلحفاة مسافة أخرى اقصر من الاولى و اذا اجتاز هذه المسافة القصيرة قطعت السلحفة مسافة قصيرة غيرها و هكذا دواليك. و غرض( زينون) من هذا المثال ان يقول ان الحركة التي ندركها بحواسنا مشتملة على التناقض و انها بالتالي و هم من أوهام الحواس. و قد بين( غوبلو) ان هذه الحجة مثال من امثلة تجاهل المطلوب )Ignoratio elenchi (لأن المطلوب هو اجتياز المسافة التي بين نقطة ابتداء حركة( أخيل) و نقطة إدراكه للسلحفاة لا اجتياز المسافة التي بين مبدأ حركته و مبدأ حركتها و اذا كان لا يستطيع لقاء السلحفاة ابدا فمجرد ذلك الى انه لا يطلب هذا اللقاء فلا غرو اذا ظل مقصرا عن اللحاق بها. و الحجة الشخصية )Hominem Argument ad (هي الحجة التي لا تصح إلا ضد الخصم: اما اوقوع هذا الخصم في الخطأ او التناقض و اما لأن صاحب الحجة يصوب سهامه الى احدى النواحي الخاصة بشخصية الخصم أو مذهبه. و الحجاج )Argumentation (جملة من الحجج التي يؤتى بها للبرهان على رأي أو ابطاله او هو طريقة تقديم الحجج و الاستفادة منها. و الحجة اخيرا هي البينة و منها قولهم: البينة على المدعي )Onus probandi (و معنى هذا القول ان عب‏ء الاثبات يقع على المدعي لا على المنكر. الحد ( 1 ) في الفرنسية Definition ,Terme في الانكليزية Definition في اللاتينية Definitio ,Terminus الحد في اللغة المنع و الفصل بين الشيئين و منتهى كل شي‏ء حد و الحد أيضا تأديب المذنب و جمعه حدود و منه أقمت عليه الحد و حدود الله تعالى الاشياء التي بين تحريمها و تحليلها. و الحد أيضا النهاية التي ينتهي اليها تمام المعنى و ما يوصل اليه التصور المطلوب. و حد الشي‏ء: الوصف المحيط بمعناه المميز له من غيره. و الحد )Definition (في اصطلاح الفلاسفة هو القول الدال على ماهية الشي‏ء و هو تعريف كامل أو تحليل تام لمفهوم اللفظ المراد تعريفه كتعريف الإنسان بالحيوان الناطق. أما الرسم أو الوصف )Description (فهو تعريف الشي‏ء بصفاته العرضية اللازمة المميزة له من غيره كتعريف الإنسان بالضاحك الخ.. و ينقسم الحد إلى تام و ناقص. فالتام هو ما يتركب من الجنس و الفصل القريبين كتعريف الإنسان بالحيوان الناطق. و الناقص هو ما يكون بالفصل القريب وحده أو به و بالجنس البعيد كتعريف الإنسان بالجسم الناطق. و من شرط الحد التام أن يكون جامعا مانعا أي يجمع المحدود و يمنع غيره من الدخول فيه و من شرطه أيضا أن يكون مطردا و منعكسا. و معنى الاطراد انه متى وجد الحد وجد المحدود و معنى الانعكاس انه إذا عدم الحد عدم المحدود. و لو لم يكن مطردا لما كان مانعا و لو لم يكن منعكسا لما كان جامعا. و علامة استقامته دخول كلمة كل في الطرفين جميعا كما يقال في تحديد الإنسان: كل انسان فهو حيوان ناطق و كل حيوان ناطق فهو انسان. و ينقسم الحد بنوع آخر من القسمة إلى حد بحسب الاسم و يسمى بالحد اللفظي أو الاسمي )Definition nominale (و إلى جد بحسب الذات و يسمى بالحد الحقيقي )Definition reelle (أو الحد الذاتي.)Definition essentielle ( و الحد الذي بحسب الاسم هو القول المفصل الدال على مفهوم الاسم عند مستعمله. قال ابن سينا: كل من تلفظ بلفظ فإليه تحديده إذا أجاد العبارة لما يقصد اليه من المعنى و لا مناقشة معه البتة إلا إذا كان قد زاغ عما قصده بشي‏ء مما سيقوله... مثال ذلك ان الإنسان إذا استعمله متكلم في كلامه فسألته ما يعني به فقال: انه الحيوان المتصب القامة البادي البشرة الذي له رجلان فأول ما له انه قد حد الإنسان بحسب استعماله لفظه و ليس لك أن تخاطبه فيه بوجه من الوجوه بالمناقشة إذا كان الحيوان بهذه الصفة موجودا و كان له بهذه الصفة اعتبار كان اعتباره بهذه الصفة غير محرم عليه أن يكون له اسم. و أكثر ما يكون أن تؤاخذه به أمر اللغة و هو بعيد عن المآخذ العلمية( منطق المشرقيين ص 34). أما الحد الذي بحسب الذات فهو القول المفصل الدال على حقيقة الشي‏ء. و الغرض منه أن يقوم في النفس صورة معقولة مساوية للصورة الموجودة بتمامها. و لذلك فلا حد بحسب الذات لما لا وجود له. انما ذلك قول يشرح الاسم و من شرط الحد الذي بحسب الذات ان يكون تاما و ان يكون موجزا و أن يحترز فيه عن الألفاظ الوحشية الغريبة و المجازية البعيدة و المشتركة و المترددة. و فرقوا بين الحد العملي )Definition Pratique (و الحد العملي )Definition scientifique (فقالوا: الحد العملي قول مركب من الصفات العرضية أو الذاتية التي تبين المراد من الشي‏ء مثل تعريف الأشياء المألوفة بصفاتها الظاهرة على طريقة المعاجم. و الحد العلمي هو التعريف الكامل. و هو مؤلف من الصفات الذاتية المقومة للشي‏ء أعني جنسه و فصله مثل الحدود التي نجدها في العلوم الطبيعية: الانسان حيوان ناطق و الحيوان ذو إحساس الخ. و فرقوا ايضا بين الحد التجريبي )rimentale Definition empirique ou expe -(و الحد الهندسي أو الرياضي )que ou mathematique Definition geometri -(فقالوا: الحد التجريبي يتألف من العناصر التي يستمدها الذهن من ملاحظة الأشياء الخارجية و لا يمكن أن يكون تاما إلا إذا دل على ماهية الشي‏ء و صفاته الذاتية. و ليس كل حد تجريبي متصفا بهذه الصفة بل العقل لا يصل إلى ذلك إلا بالتدرج و التقدم إلى المطلوب العلمي شيئا فشيئا. أما الحد الهندسي أو الرياضي فهو حد تام دال على حقيقة المعنى المتصور في الذهن و هو ابداع عقلي ليس من شرطه أن يكون له في الوجود الخارجي مثال و ان كان وجوده في حيز الإمكان بخلاف الحد التجريبي الذي يدل على شي‏ء موجود في الأعيان. لذلك يؤتى بالحدود الرياضية في أوائل الرياضيات و لا يهتدي إلى الحدود التجربية إلا في أواخر العلم الطبيعي. و قد أطلق( هاملتون) اسم الحد بحسب التكوين )Definition genetique (على الحدود التي يوصف فيها الفعل المولد للشي‏ء المراد تعريفه. و الحد )Terme (في اصطلاح المنطقيين هو ما تنحل اليه القضية كالموضوع و المحمول فهما الحدان اللذان تتألف منهما القضية من جهة ما هي قضية. و الحدود بهذا المعنى اما أن تكون مشخصة أو مجردة أو عامة أو خاصة أو مفردة أو جمعية أو موجبة أو سالبة. و في كل قياس ثلاث قضايا أي مقدمتان و نتيجة. و المقدمتان تشتركان في حد و تفترقان في حدين فتكون الحدودثلاثة. و من شأن المشترك فيه أن يزول عن النتيجة و يربط ما بين الحدين الآخرين مثل قولنا في القياس الذي من الشكل الأول: كل انسان فان و سقراط انسان فسقراط فان. فالحدود الثلاثة هي: فان و سقراط و انسان. و الحدان اللذان كنا نجهل ارتباطهما هما: الفاني و سقراط و الحد المشترك الذي كشف لنا عن الارتباط بينهما هو: الإنسان و هو متكرر في المقدمتين. أما الفاني و سقراط فلم يتكررا إلا انهما يجتمعان في النتيجة. فالمتكرر يسمى الحد الاوسط )Moyen terme (و هو علة ارتباط الطرفين و الحد الذي نريد أن يصير موضوع النتيجة يسمى الحد الأصغر )Petit terme (و الذي نريد أن يصير محمول النتيجة يسمى الحد الأكبر.)Grand terme ( و المقدمة التي فيها الحد الأكبر تسمى بالكبرى )Premisse majeure (و التي فيها الحد الأصغر تسمى بالصغرى.)Premisse mineure ( و الحد الأعلى )Maximum (هو النهاية العظمى لتغيرات قيم التابع فإذا كان هذا الحد هو النهاية القصوى لتمام التغير سمي بالحد الأعلى المطلق .)absolu Maximum (و إذا كان أكبر من الحد المتقدم عليه او المتأخر عنه سمي بالحد الأعلى النسبي .)Maximum relatif (و عكس الحد الأعلى الحد الأدنى )Minimum (فالمطلق منه ما دل على القيمة الصغرى لمقدار ذي تغيرات متتابعة و النسبي منه ما كانت قيمة تغيره في زمان ما أصغر من قيم التغيرات السابقة أو اللاحقة. و الحد الأعلى و الحد الأدنى جزآن من معنى أعم و هو الحد النهائي المتطرف )Extremum (الذي يجاوز حد الاعتدال في الزيادة أو النقصان. الحد ( 2 ) في الفرنسية Limite في الانكليزية Limit في اللاتينية Limes ,limitis الحد منتهى الشي‏ء. و يطلق على السطح او الخط او النقطة التي تفصل بين منطقتين متجاورتين أو على النقطة التي تفصل بين زمانين. تقول: حدود الدولة و حدود الأزمنة. و للحد بحسب هذا التعريف معنى مجازي و هو دلالته على النقطة التي ينتهى عندها امكان الفعل تقول: حدود السلطة التنفيذية و حدود العلم و حدود الصبر. و لهذا الحد المجازي قسمان: احدهما الحد الواقعي او الحقيقي و الآخر الحد الضروري او المثالي. مثال ذلك ان عدد الأجسام البسيطة في الكيمياء حد واقعي لا حد مثالي. و مثال ذلك ايضا ان الشي‏ء في ذاته )Noumene (عند( كانت) يمكن أن يعد حدا مثاليا او ضروريا لمعرفتنا الحسية. و الحد في الرياضيات منتهى التغير تقول: ان الحد النهائي لمقدار متغير هو مقدار ثابت يكون الفرق بينه و بين المتغير أصغر من كل مقدار معين و معنى ذلك ان الحد هو المقدار الذي يتقرب منه المقدار المتغير تقربا غير متناه من دون ان يصير مساويا له. و من قبيل ذلك قولنا على سبيل المجاز: ان لتغيرات الاحوال النفسية حدودا تنتهي عندها مثال ذلك: إن الطبيعة هي الحد النهائي لحركة تناقض العادة. .)bitude ,p .23 Ravaisson ,De l ha -( الحدة في الفرنسية Acuite في الانكليزية Acuteness حد السيف حدة: صار حادا و قاطعا وحدت الرائحة: زكت و اشتدت و حد على غيره غضب و الحدة ما يعتري الإنسان من النزق و الغضب تقول: أخذته حدة الغضب و هو معروف بحدة التفكير أي بعمقه. و منه حدة الحواس )Acuite des sens (أي قوتها قال تعالى: فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد. و المقصود بحدة الحواس أمران: الأول قدرتها على ادراك المؤثرات و المنبهات الخفيفة و الثاني قدرتها على التمييز بين احساسين متقاربين. مثال ذلك حدة السمع. وحدة اللمس وحدة البصر. الخ. الحدس في الفرنسية Intuition في الانكليزية Intuition في اللاتينية Intuitio الحدس في اللغة: الظن و التخمين و التوهم في معاني الكلام و الأمور و النظر الخفي و الضرب و الذهاب في الأرض على غير هداية و الرمي و السرعة في السير و المضي على غير استقامة أو على غير طريقة مستمرة. و الحدس الذي اصطلح عليه الفلاسفة القدماء مأخوذ من معنى السرعة في السير. قال ابن سينا: الحدس حركة إلى إصابة الحد الأوسط إذا وضع المطلوب أو اصابة الحد الأكبر إذا اصيب الأوسط و بالجملة سرعة الانتقال من معلوم الى مجهول( النجاة ص: 137). و قال الجرجاني في تعريفاته: الحدس هو سرعة انتقال الذهن من المبادي‏ء إلى المطالب و قال التهانوي: الحدس هو تمثل المبادى‏ء المرتبة في النفس دفعة من غير قصد و اختيار سواء بعد طلب أو لا فيحصل المطلوب و المقصود بالحركة و سرعة الانتقال تمثل المعنى في النفس دفعة واحدة في وقت واحد كأنه وحي مفاجي‏ء أو و ميض برق. و الحدس عند بعض الاشراقيين هو ارتقاء النفس الانسانية إلى المبادي‏ء العالية حتى تصبح مرآة مجلوة تحاذي شطر الحق فتمتلي‏ء من النور الإلهي الذي يغشاها من دون أن تنحل فيه انحلالا تاما. و يسمى هذا الامتلاء من النور الإلهي كشفا روحيا أو إلهاما. و للحدس في الفلسفة الحديثة عدة معان: 1- الحدس عند( ديكارت) هو الاطلاع العقلي المباشر على الحقائق البديهية. قال( ديكارت): أنا لا أقصد بالحدس شهادة الحواس المتغيرة و لا الحكم الخداع لخيال فاسد المباني انما أقصد به التصور الذي يقوم في ذهن خالص منتبه بدرجة من السهولة و التميز لا يبقى معها مجال للريب أي التصور الذهني الذي يصدر عن نور العقل وحده( القواعد لهداية العقل القاعدة 3). و معنى ذلك ان الحدس عنده عمل عقلي يدرك به الذهن حقيقة من الحقائق يفهمها بتمامها في زمان واحد لا على التعاقب. و الأمور التي يدركها العقل بالحدس ثلاثة أنواع و هي:( 1) الطبائع البسيطة كالامتداد و الحركة و الشكل و الزمان. ( 2) الحقائق الأولية التي لا تقبل الشك كعلمي أني موجود لأني أفكر. ( 3) المبادي‏ء العقلية التي تربط الحقائق بعضها ببعض كعلمي ان الشيئين المساويين لشي‏ء ثالث متساويان. لذلك سمى( ديكارت) هذا الحدس نورا طبيعيا )Lumiere naturelle (أو غريزة عقلية. و معنى الحدس عند( ليبنير) مبني على هذا الأصل الديكارتي و الدليل على ذلك قوله: الحقائق الأولى التي نعرفها بالحدس نوعان: حقائق العقل و حقائق الواقع. 2- الحدس هو الاطلاع المباشر على معنى حاضر بالذهن من حيث هو ذو حقيقة جزئية مفردة و هذا المعنى الذي نجده عند( كانت) في كتاب نقد العقل المحض و عند هاملتون و ديوي يوجب أن تكون الحقيقة الجزئية المفردة إما مثالية كما في الحدس العقلي الذي يجمع بين تصور الشي‏ء و وجوده و إما مستفادة من الحساسية بصورة قبلية كادراك الزمان و المكان و إما بعدية كما في الحدس التجريبي. 3- الحدس هو المعرفة الحاصلة في الذهن دفعة واحدة من غير نظر أو استدلال عقلي و هذا المعنى الذي أخذ به( شوبنهاور) لا يصدق على تمثل الأشياء فحسب بل يصدق أيضا على تمثل علاقاتها كتمثل خواص الأعداد و الأشكال الهندسية من جهة ما هي مدركة ادراكا مباشرا. و أكمل صور الحدس عنده الحدس الجمالي الذي ينسى فيه الإنسان نفسه في لحظة معينة من الزمان فلا يدرك إلا حقيقة الشي‏ء الذي يتأمله. 4- و الحدس عند( هنري برغسون) عرفان من نوع خاص شبيه بعرفان الغريزة ينقلنا إلى باطن الشي‏ء و يطلعنا على ما فيه من طبيعة مفردة لا يمكن التعبير عنها بالألفاظ بخلاف المعرفة الاستدلالية أو التحليلية التي لا تطلعنا إلا على ظاهر الشي‏ء. قال( برغسون): الحدس هو التعاطف العقلي الذي ينقلنا إلى باطن الشي‏ء و يجعلنا نتحد بصفاته المفردة التي لا يمكن التعبير عنها بالألفاظ. 5- و الحدس هو الحكم السريع الموكد أو التنبؤ الغريزي بالوقائع و العلاقات المجردة. قال( هنري بوانكاره): ان هذا الحدس أو هذا الشعور بالنظام الرياضي يكشف لنا عن العلاقات الخفية. 6- و الحدسية )Intuitionnisme (مذهب من يرى أن للحدس المكان الأول في تكوين المعرفة. و لهذه الحدسية في تاريخ الفلسفة معنيان. الأول اطلاقها على المذاهب التي تقرر ان المعرفة تستند الى الحدس العقلي و الثاني اطلاقها على المذاهب التي تقرر ان ادراك وجود الحقائق المادية ادراك حدسي مباشر لا ادراك نظري( هاملتون). 7- و نحن نطلق الحدس على اطلاع النفس المباشر على ما يمثله لها الحس الظاهر أو الحس الباطن من صور حسية أو نفسية أو على كشف الذهن عن بعض الحقائق بوحي مفاجي‏ء لا على سبيل القياس و لا على سبيل الاستقراء أو الاستنتاج و لكن على سبيل المشاهدة التي ينبلج فيها الحق انبلاجا. و له أربعة أنواع: الحدس التجريبي و الحدس العقلي و الحدس الكشفي و الحدس الفلسفي أو الصوفي أعني حدس الاشراقيين الذين يزعمون أنهم يرتقون من مشاهدة الصور و الأمثال إلى ادراك الحقائق المطلقة. الحديث في الفرنسية Moderne في الانكليزية Modern في اللاتينية Modernus الحديث في اللغة نقيض القديم و يرادفه الجديد و يطلق على الصفات التي تتضمن معنى المدح أو الذم. فالحديث الذي يتضمن معنى المدح صفة الرجل المتفتح الذهن المحيط بما انتهى اليه العلم من الحقائق المدرك لما يوافق روح العصر من الطرق و الآراء و المذاهب. و الحديث الذي يتضمن معنى الذم صفة الرجل القليل الخبرة السريع التأثر المقبل على الأغراض التافهة دون الجواهر العميقة و المعرض عن القديم لمجرد قدمه لا لخبثه و فساده. و معنى ذلك ان الحديث ليس خيرا كله كما ان القديم ليس شرا كله. و خير وسيلة للجمع بين محاسن القديم و الحديث ان يتصف أصحاب الحديث بالأصالة و العراقة و القوة و الابتكار و ان يتخلى أصحاب القديم عن كل ما لا يوافق روح العصر من التقاليد البالية و الأساليب الجامدة. الحذف في الفرنسية Elimination في الانكليزية Elimination حذف الشي‏ء اسقاطه من الحساب و هو أن تستبدل بجملة من المعادلات جملة ثانية مساوية لها و لازمة عنها بحيث يؤدي ذلك إلى اسقاط مجهول واحد أو عدد من المجهولات الموجودة في الجملة الأولى. و يطلق الحذف في المنطق( اللوغاريتمي) على اسقاط الحدود الوسطى من القياس أما في أصول العلوم فيطلق على اسقاط جميع الفرضيات التي لا يسمح العقل أو التجربة بقبولها و أما في الانتخاب الطبيعي فهو اضمحلال الاحياء التي لا تؤالف شروط البيئة. الحرام في الفرنسية Tabou في الانكليزية Taboo الحرام ما كان فعله محظورا بحكم الشرع او بحكم العقل. و يطلق في علم الاجتماع و علم الانتروبولوجيا على ما كان محظورا من الأفعال و الأشياء لا لسبب عقلي او عملي بل لسبب و همي و هو اعتقاد الانسان الابتدائي ان مخالفة هذا الحظر يسبب له العمى او المرض او الموت. و مع ان لفظ( تابو )Tabou -لفظ بولينيزي )Polynesien (إلا ان المعنى الذي يدل عليه مألوف عند كثير من الشعوب مثال ذلك اعتقاد بعض الشعوب ان قتل بعض الحيوانات او قطع بعض الاشجار يلحق بهم بلاء عظيما. و مثال ذلك ايضا اعتقاد العبرانيين ان تابوت العهد لا يسمح بلمسه الا لمن كان من طبقة معينة من الناس فاذا لمسه شخص من الدهماء حل به شر مستطير فكأن هذا التابوت مدخرة كهربائية اذا لمسها الفرد انطلقت قواها الكامنة و صعقته. و فكرة الحرام هذه مقترنة في التاريخ بفكرة التقديس بمعنى أن الذي ينتهك حرمة الشي‏ء المقدس يعرض نفسه لغضب الآلهة و من مظاهر هذه الفكرة ايضا الحظر المفروض على الاتصال الجنسي و هو ما يسمى بالمحارم او الحرمات. ( ر: لفظ الطوطمية). الحرمان في الفرنسية Privation في الانكليزية Privation في اللاتينية Privatio حرمه الشي‏ء حرمانا منعه إياه. و الحرمان هو المنع و العدم و هو عند آرسطو مقابل للملك )Possession (و معناه عدم وجود محمول لموضوع( ر: لفظ العدمي: )Privatif فاما ان تكون طبيعة الشي‏ء لا توجب وجود ذلك المحمول له( كعدم البصر في النبات) و إما ان تكون طبيعته لا تمنع وجود ذلك المحمول له و لكنها غير متصفة به في الواقع( كعدم البصر في الخلد)و إما ان تكون طبيعته تستلزم وجود ذلك المحمول له في المستقبل لا في الحاضر( كعدم البصر في الجنين) و إما ان تكون طبيعته تستلزم وجود ذلك المحمول له دائما و لكنها غير متصفة به لآفة معينة( كعدم البصر في الانسان) و هذا المعنى الأخير هو الحرمان الحقيقي. و له معنى منطقي و معنى وجودي. اما المعنى المنطقي فهو علاقة الموضوع بمحمول ليس موجودا له في الواقع و لكنه غير متعارض مع صفاته الذاتية كالجلوس بالنسبة الى الرجل. و اما المعنى الوجودي فهو إطلاق الحرمان على فقدان الموجود ما تستلزمه طبيعته من الامور النافعة و الموافقة له أو على فقدانه ما كان يملكه سابقا أو على فقدانه ما يرغب فيه أو على الألم الناشي‏ء عن هذا الفقدان. تقول حرمان المرء حقوقه المدنية أو حرمانه ثروته او حرمانه حريته. ( ر: العدم). الحركة في الفرنسية Mouvement في الانكليزية Move ,motion ,movement .في اللاتينية Motus ,Motio آ- الحركة ضد السكون و لها عند القدماء عدة تعريفات و هي: 1- الحركة هي الخروج من القوة إلى الفعل على سبيل التدريج و معنى التدريج هو وقوع الشي‏ء في زمان بعد زمان. 2- الحركة هي شغل الشي‏ء حيزا بعد أن كان في حيز آخر أو هي كونان في آنين و مكانين بخلاف السكون الذي هو كونان في آنين و مكان واحد. 3- الحركة كمال أول لما بالقوة من جهة ما هو بالقوة( ابن سينا رسالة الحدود). 4- و تقال الحركة على تبدل حالة قارة في الجسم يسيرا يسيرا على سبيل اتجاه نحو شي‏ء و الوصول بها اليه هو بالقوة لا بالفعل( ابن سينا النجاة ص: 169). و للحركة عند القدماء ايضا أقسام مختلفة و هي: 1- الحركة في الكم و هي انتقال الجسم من كمية إلى أخرى كالنمو و الذبول. 2- الحركة في الكيف و هي انتقال الجسم من كيفية إلى أخرى كتسخن الماء و تبرده و تسمى استحالة. و الحركة الكيفية النفسانية هي حركة النفس في المعقولات و تسمى فكرا أو حركتها في المحسوسات و تسمى تخيلا. 3- الحركة في الاين و هي حركة الجسم من مكان إلى آخر و تسمى نقلة و المتكلمون إذا أطلقوا الحركة أرادوا بها الحركة الأينية فقط. 4- الحركة في الوضع و هي الحركة المستديرة التي ينتقل بها الجسم من وضع إلى آخر كما في حركة حجر الرحا أو حركة الكرة في مكانها. 5- الحركة العرضية و هي التي يكون عروضها للجسم بواسطة عروضها لشي‏ء آخر بالحقيقة كالجالس في السفينة فإنه لا يوصف بالحركة إلا تبعا لحركة شي‏ء آخر. 6- الحركة الذاتية و هي التي يكون عروضها لذات الجسم نفسه و لها ثلاثة أنواع:( الأول) هو الحركة القسرية و هي التي يكون مبدؤها مستفادا من غيرها كالحجر المرمي إلى فوق.( و الثاني) هو الحركة الارادية و هي التي يكون مبدؤها في الشي‏ء المتحرك نفسه مع شعوره بأنه مبدأ تلك الحركة كحركة الحي بارادته. قال ابن سينا: أما الحركة الارادية فان عللها أمور ارادية و ارادة ثابتة واحدة( النجاة ص: 393).( و الثالث) هو الحركة الطبيعية و هي التي لا تكون بسبب أمر خارج و لا تكون مع شعور و ارادة كحركة الحجر إلى أسفل. قال ابن سينا: الحركة الطبيعية هي إلى حالة ملائمة عن حالة غير ملائمة( النجاة ص: 293). و الحركة في اصطلاح الصوفية هي السلوك في سبيل الله تعالى. ( تنبيه) الحركة عند القدماء أعم من النقلة لوجود الحركة دون النقلة فيمن يدور في مكانه و النقلة أعم من المشي لتحققها دونه فيمن يزحف و يدب و إذا سمي الزحف مشيا كما في قوله تعالى: فمنهم من يمشي على بطنه فمرد ذلك إلى الاستعارة و المشاكلة. ب- و تطلق الحركة في الفلسفة الحديثة على المعاني الآتية: 1- الحركة هي التغير المتصل الذي يطرأ على وضع الجسم في المكان من جهة ما هو تابع للزمان فلكل حركة اذن زمان لأن الجسم المتحرك لا يشغل مكانين في زمان واحد. و لها سرعة لأن السرعة هي النسبة بين المسافة التي يقطعها المتحرك و الزمان اللازم لقطعها و مبدأ كمية الحركة هو جداء الكتلة( ك) في السرعة( س). و قد زعم( ديكارت) ان هذه الكمية ثابتة لا تزيد و لا تنقص إلا ان( ليبنيز) صحح ذلك فقال: الثابت الذي لا يزيد و لا ينقص في الكون هو كمية الطاقة( ك س 2) لا كمية الحركة( ك س و الأفضل أن يرمز في الحساب إلى مبدأ كمية الطاقة بالتعبير الجبري( 2 1 ك س 2) و يسمى ذلك بالقوة الحية او الطاقة الحركية.)cinetique Energie ( 2- و الفلاسفة المحدثون يفرقون بين الحركة الاضافية أو النسبية و الحركة المطلقة. فالحركة الاضافية هي التي يتغير معها بعد المتحرك عن جملة قد تكون هي نفسها متحركة أيضا كحركة الماشي على ظهر السفينة. و الحركة المطلقة هي تغير بعد المتحرك عن نقطة أو عن عدة نقاط ثابتة كحركة الجسم في الأثير. 3- و تطلق الحركة مجازا على حركة النفس فى الانفعالات و الميول. قال( بوسويه): تسمى هذه الشهوات أو هذا الكره و النفور حركة للنفس لا من جهة تأثيرها في انتقال النفس من مكان إلى آخر كما ينتقل الجسم بل من جهة تأثيرها في اتحاد النفس بالأشياء أو انفصالها عنها. 4- و قد أطلق( اوغوست كونت) لفظ الحركة على التغير الجمعي في الأفكار و الآراء و النزعات و على تغير التنظيم الاجتماعي. مثال ذلك بحثه في قوانين الحراك أو التحريك الاجتماعي.)Dynamique sociale ( 5- و يطلق لفظ الحركة أيضا على حركة النفس في التصورات. من قبيل ذلك الحركة الجدلية )Mouvement dialectique (و هي انتقال الذهن من تصور إلى آخر بحسب المشاركة أو التضمن أو التقابل. ج- و الحركي( أو الحراكي )Dynamique ()هو المنسوب إلى الحركة و هو ضد السكوني )Statique (و ضد الميكانيكي او الآلي.)Mecanique ( د- و الحراكي ايضا )dynamique La (باب من علم الميكانيكا يبحث في الحركات المادية و خصائصها( و لا سيما في القوة الحية )Force vive و في علاقة القوى المحركة بالأجسام المتحركة. و يقسم علم الميكانيكا أو علم الحيل ثلاثة أقسام: السكوني )La statique (و هو علم توازن الأجسام الساكنة. و الحركي )Cinematique (و هو علم الحركات المجردة عن أسباب حدوثها. و الحراكي او التحريكي( الديناميكا) و قد أطلق( هربارت) لفظ السكوني على علاقة الحالات الشعورية بعضها ببعض في حال سكونها و التحريكي على علاقتها بعضها ببعض في حال تبدلها و تغيرها.. و علم الاجتماع السكوني عند( اوغوست كونت) و( سبنسر) يبحث في توازن الجماعات. أما علم الاجتماع الحركي فيبحث في تطور الجماعات و تقدمها. ه- الحركية )Dynamisme (ضد الآلية و هي مذهب من يرى أن مبادي‏ء الأشياء قوى لا تنحل إلى كتلها من هذا القبيل حركية( ليبنيز) المقابلة لآلية( ديكارت). و الحركية ايضا مذهب من يرى ان الحركة أولية كمذهب اللورد كلفن )Kelvin (الذي يعرف المادة ببعض خصائصها الحركية. و الحركية )Mobilisme (مذهب من يقول ان اساس الأشياء هو الحركة و التغير لا السكون و الثبوت. و اذا كان كل شي‏ء يتغير باستمرار دون أساس ثابت لم يكن هنالك حاجة لمعنى القانون و لا لمعنى الجوهر. و- الاحساس الحركي .)Kinesthesique (الاحساس الحركي هو الاحساس بحركات الاعضاء و تغيراتها الداخلية. ( ر: الاحساس). ز- مولد الحركة )Dynamogene (يطلق اصطلاح مولد الحركة على الاحساسات أو العواطف أو الأفكار التي تزيد في القوة الحية او في قوة التحريك. ح- الحركة المادية السابقة.)Premothion physiquc ( القول بسبق الحركات المادية نظرية فلسفية و لاهوتية متوسطة بين القول بالجبر و القول بحرية الاختيار( ابن رشد القديس توما الاكويني بوسويه) و هي تقرر ان الله الذي خلق الاسباب و الحركات المادية منذ القدم خلق في نفوسنا قوى نقدر بها على تحديد أفعالنا بحسب هذه الاسباب و الحركات و معنى ذلك ان الافعال المنسوبة الينا لا تتم الا بمواتاة الاسباب و الحركات القديمة التي من خرج و هي المعبر عنها بقدر الله. ط- و المحرك )Motcur (ما يسبب الحركة و المحرك الأول )Le premier moteur (عند آرسطو هو الله و هو فعل محض يحرك العالم و لا يتحرك معه. الحرية في الفرنسية Liberte في الانكليزية Liberty ,freedom في اللاتينية Libertas الحر ضد العبد و الحر: الكريم و الخالص من الشوائب و الحر من الأشياء أفضلها و من القول أو الفعل أحسنه. تقول حر العبد حرارا خلص من الرق و حر فلان حرية كان حر الأصل شريفه. فالحرية هي الخلوص من الشوائب أو الرق أو اللؤم فإذا أطلقت على الخلوص من الشوائب دلت على صفة مادية يقال: ذهب حر لا نحاس فيه و إذا أطلقت على الخلوص من الرق دلت على صفة اجتماعية يقال: رجل حر أي طليق من كل قيد سياسي أو اجتماعي و إذا أطلقت على الخلوص من اللؤم دلت على صفة نفسية تقول: رجل حر أي كريم لا نقيصة فيه. و على ذلك فالحرية تجي‏ء على ثلاثة معان: 1- المعنى العام- الحرية خاصة الموجود الخالص من القيود العامل بارادته أو طبيعته. من قبيل ذلك قولهم: تظهر حرية الجسم الساقط في هبوطه إلى مركز الأرض وفقا لطبيعته بسرعة متناسبة مع الزمان إلا إذا صادف في طريقه عائقا يمنع سقوطه. و كذلك وظائف الحياة النباتية أو الحيوانية إذا لم يعقها عن القيام بعملها الطبيعي مانع خارجي قيل انها حرة. و إذا اطلق هذا المعنى على أفعال الانسان دل على الحرية المادية. يقال ليس للمريض و السجين حرية لأنهما لا يستطيعان أن يفعلا ما يريدان. 2- المعنى السياسي و الاجتماعي- الحرية بهذا المعنى قسمان: الحرية النسبية و الحرية المطلقة. آ- أما الحرية النسبية فهي الخلوص من القسر و الإكراه الاجتماعي و الحر هو الذي يأتمر بما أمر به القانون و يمتنع عما نهى عنه. من قبيل ذلك ما جاء في المادة 11 من اعلان حقوق الإنسان( في فرنسة) لسنة 1789: إن حرية الإعراب عن الفكر و الرأي أثمن حقوق الإنسان و لكل مواطن الحق في حرية الكلام و الكتابة و النشر على أن يكون مسؤولا عن عمله في الحدود التي يعينها القانون. و من قبيل ذلك أيضا ما جاء في المادة 29 من الاعلان العالمي لحقوق الإنسان: يخضع الفرد في ممارسة حقوقه و حرياته للقيود التي يعينها القانون. و الغرض من التقيد بالقانون ضمان الاعتراف بحقوق الغير و احترام حرياته و تحقيق ما يقتضيه النظام العام من شروط عادلة. و الحريات السياسية هي الحقوق المعترف بها في الدولة: كحرية الفكر و الرأي و الضمير و الدين و التعبير و حرية الاشتراك في الجمعيات و حرية الاسهام في ادارة شؤون الدولة مباشرة أو بوساطة ممثلين يختارهم المواطن اختيارا حرا. ب- و أما الحرية المطلقة فهي حق الفرد في الاستقلال عن الجماعة التي انخرط في سلكها. و ليس المقصود بهذه الحرية حصول الاستقلال بالفعل بل المراد منها الاقرار بهذا الاستقلال و استحسانه و تقديره و اعتباره قيمة خلقية مطلقة. و فرقوا بين الحرية المدنية )Liberte civile (و الحرية السياسية )Liberte politique (فقالوا: الحرية المدنية هي استمتاع الأفراد بحقوقهم المدنية في ظل القانون أما الحرية السياسية فهي استمتاع الأفراد بحقوقهم السياسية و اشتراكهم في ادارة شؤون بلادهم مباشرة أو بوساطة ممثليهم. و إذا اطلقت الحرية السياسية على الدولة نفسها دلت على سيادتها و استقلالها. 3- المعنى النفسي و الخلقي: آ- إذا كانت الحرية مضادة للاندفاع اللاشعوري أو الجنون و اللامسؤولية القانونية و الخلقية دلت على حالة شخص لا يقدم على الفعل إلا بعد التفكير فيه سواء كان ذلك الفعل خيرا أو شرا. فهو يعرف ما يريد و لم يريد و لا يفعل أمرا إلا و هو عالم بأسبابه. لذلك قيل: ان الحرية هي الحد الأقصى لاستقلال الارادة العالمة بذاتها المدركة لغايتها. و قيل أيضا الحرية هي علية النفس العاقلة. و معنى ذلك ان الفاعل الحر هو الذي يقيد نفسه بعقله و إرادته و يعرف كيف يستعمل ما لديه من طاقة و كيف يتنبأ بالنتائج و كيف يقرنها بعضها ببعض أو يحكم عليها فحريته ليست مجردة من كل قيد و لا هي غير متناهية بل هي‏تابعة لشروط متغيرة توجب تحديدها و تخصيصها. و تسمى هذه الحرية بالحرية الأدبية أو الخلقية. ب- و إذا كانت الحرية مضادة للهوى و الغريزة و الجهد و البواعث العرضية دلت على حالة انسان يحقق بفعله ذاته من جهة ما هي عاقلة و فاضلة. فالحرية بهذا المعنى حالة مثالية لا يتصف بها الا من جعل أفعاله صادرة عما في طبيعته من معان سامية. لذلك قال( ليبنيز) ان الله وحده هو الحر الكامل اما المخلوقات العاقلة فلا توصف بالحرية الا على قدر خلوصها من الهوى )Nouveaux Essais ,Livre II ,Ch .12 Leibniz ,(.ج- و إذا كانت الحرية مضادة للحتمية دلت على حرية الاختيار )Libre arbitre (و هي القول ان فعل الإنسان متولد من ارادته. قال( بوسويه): كلما بحثت في أعماق نفسي عن السبب الذي يدفعني الى الفعل لم أجد فيها غير ارادتي .)libre arbitre .Ch .II Bossuet :Traite du (.فالارادة اذن علة أولى و ابتداء مطلق و هي خالصة من كل قيد لأنها لا توجب أن يكون الفعل مستقلا عن الأسباب الخارجية فحسب بل توجب أن يكون مستقلا عن الدوافع و البواعث الداخلية ايضا. و هذا يدل على ان بين معاني الحرية و اللاتعين و اللاحتمية تساوقا و تلازما. و اذا سلمنا بحرية الاختيار و جعلناها مقصورة على الأحوال التي تتساوى فيها الأسباب المتعارضة حصلنا على معنى آخر للحرية و هو حرية عدم المبالاة )rence Liberte d indiffe -(و قد عرفوها بقولهم: هي القدرة على الاختيار من غير مرجح. د- و تطلق الحرية أيضا على القوة التي تظهر ما في صميم الذات الإنسانية من صفات مفردة أو على الطاقة التي بها يحقق الانسان ذاته في كل فعل من أفعاله فيشعر بحريته مباشرة و يدرك انها ميزة نظام فريد من الحوادث تفقد فيه مفاهيم العقل كل دلالة من دلالالتها. قال( برغسون): الحرية هي نسبة النفس المشخصة إلى الفعل الصادر عنها )Bergson :Essai ,761 (و معنى ذلك ان الفعل الحر عنده لا ينشأ عن عامل نفسي مفرد بل ينشأ عن النفس كلها. و نسبة المريد إلى افعاله كنسبة( الفنان) إلى آثاره. و الفرق بين فلسفة الحتمية و فلسفة الحرية ان الأولى تقسم الفعل الحر و تعلله بقوى طبيعية مختلفة التركيب و التأثير على حين ان الثانية ترى ان الفعل الحر لا ينقسم و ان السببية النفسية التي هي عماد الحرية مختلفة كل الاختلاف عن السببية الطبيعية. ه- و الحرية عند( كنت) صورة معقولة متعالية ذلك أن لكل ظاهرة في نظره تفسيرا مزدوجا: الاول هو تفسيرها بحسب السببية الطبيعية و هو ان تربط تلك الظاهرة بغيرها من الظواهر ربطا ضروريا محكما حتى إذا عرفت قانونها الطبيعي أمكنك التنبؤ بحدوثها هكذا يمكن التنبؤ بأفعال الإنسان عند معرفة الظروف المحيطة به و العوامل المؤثرة فيه. و الثاني ان تربط تلك الظاهرة بأسبابها المعقولة المتعالية. و كل سبب متعال فهو غير زماني و هو من عالم الشي‏ء بذاته لا من عالم الظواهر و نسبة الظواهر إلى هذه الأسباب المتعالية هي الحرية بعينها. و معنى ذلك كله ان الفعل إذا نسب إلى عالم الشي‏ء بذاته أي إلى عالم الحقيقة أمكن اعتباره حرا لأن الحرية كما قلنا صورة معقولة متعالية و هي مبدأ الأخلاق لأنك لا تستطيع أن تتصور معنى الواجب من دون أن تتصور الإنسان حرا فيما يختار من سلوك. و- و حرية الضمير )de Conscience Liberte (هي الشعور بالحرية في ابداء الرأي و اعتناق المعتقدات. الحرية ( مذهب ) في الفرنسية Liberalisme في الانكليزية Liberalism مذهب الحرية مذهب سياسي يقرر وجوب استقلال السلطة التشريعية و السلطة القضائية عن السلطة التنفيذية و يعترف للمواطنين بضروب مختلفة من الضمان تحميهم من تعسف الحكومات. و مذهب الحرية بهذا المعنى نقيض مذهب الاستبداد بالسلطة. و مذهب الحرية ايضا مذهب سياسي فلسفي يقرر ان وحدة الدين ليست ضرورية للتنظيم الاجتماعي الصالح و ان القانون يجب ان يكفل حرية الرأي و الاعتقاد. و مذهب الحرية أخيرا مذهب اقتصادي يقرر ان الدولة يجب ان تتخلى عن ممارسة الاعمال الصناعية و التجارية و عن التدخل في العلاقات الاقتصادية بين الأفراد و الجماعات و يسمى هذا المذهب بمذهب الحرية الاقتصادية )lisme economique Libera -(و هو نقيض المذهب الاشتراكي او نقيض القول بوجوب سيطرة الدولة على كل شي‏ء. و قد يطلق مذهب الحرية على القول بوجوب احترام استقلال الأفراد أو القول بضرورة التسامح في شؤونهم او القول بوجوب الثقة بما ينشأ عن نظام الحرية من النتائج المسعدة. و جملة القول ان انصار مذهب الحرية يدعون الى تنمية الحريات الفردية او الى تحديد سيطرة الدولة. و لكن تحديد سلطة الدولة لا يضمن حرية الفرد دائما لأنه اذا تحرر من سلطانها لم يسلم من الانقياد لسلطان غيرها من الجماعات او الهيئات التي تحول دون تمتعه بحريته. الحزن في الفرنسية Tristesse ,chagrin في الانكليزية Sadness ,chagrin في اللاتينية Tristitia الحزن الم نفساني يغمر النفس كلها و يرادفه الغم و الهم و الكآبة قال( تعالى): و ابيضت عيناه من الحزن. و الحزن اما ان يحصل للنفس بالعرض لوقوع مكروه او فراق محبوب و اما ان يحصل لها بالطبع لانطواء مزاجها على القلق و الاضطراب. ومن عادة الحزين ان يكون مكفهر الوجه مطرقا اطراق الأسى مفرطا في النظر الى العواقب. قال( آلان): اذا أرجعت الحزن الى أسبابه الحقيقية شفيت نفسك منه )le bonheur ,271 Alain ,Propos sur (و قال( مونيه): اذا اصابك حزن عميق تغيرت قيم الأشياء في عينيك )Tr .de caractere ,872 E .Mounier ,(و الحزن نقيض السرور. ( ر: السرور). الحس في الفرنسية Sens في الانكليزية Sense في اللاتينية -1 Sensus الحس في اللغة الحركة و الصوت الخفي و ما تسمعه مما يمر قريبا منك و لا تراه و الرنة و الشر و برد يحرق الزرع و الكلأ و وجع يصيب المرأة عند الولادة و مس الحمى أول ما تبدأ. 2- و الحس عند جمهور الفلاسفة هو الإدراك باحدى الحواس أو الفعل الذي تؤديه احدى الحواس أو الوظيفة النفسية الفيزيولوجية التي تدرك أنواعا مختلفة من الاحساس تقول: الحس اللمسي و الحس البصري. الخ.. و الفرق بين الحس و الإحساس عندنا ان الأول قوة أو ملكة على حين ان الثاني ظاهرة لا غير( ر: لفظ احساس). أما الحاسة فهي قوة طبيعية لها اتصال بأجهزة عضوية بها يدرك الانسان أو الحيوان ما يطرأ على جسمه من التغيرات. 3- و الحواس عند( آرسطو) هي المشاعر الخمس و هي البصر و السمع و اللمس و الذوق و الشم و تسمى الحواس الظاهرة. و الاقتصار على هذه الخمس مبني على أن أهل اللغة لا يعرفون إلا الحواس الظاهرة أما العلماء فانهم يثبتون وجود حواس أخرى تؤدي أفعالا متباينة لكل منها جهاز عصبي خاص كحاسة الحركة و حاسة الألم و حاسة الحرارة و البرودة و حاسة التوازن الخ..( ر: الألفاظ الآتية: الإحساس الألم التوازن الحركة العضلي المفصلي). و الحواس الخمس الباطنة عند فلاسفة العرب هي الحس المشترك و الخيال و الوهم و الحافظة و المتصرفة و هي قوى باطنة تقبل الصور المتأدية اليها من الحواس الظاهرة فتحمعها و تحفظها و تتصرف فيها. قال ابن سينا: و أما القوى المدركة من باطن فبعضها قوى تدرك صور المحسوسات و بعضها قوى تدرك معاني المحسوسات( الشفاء 1 290 و النجاة 264) و مدرك الصور هو الحس المشترك و حافظها الخيال و مدرك المعاني هو الوهم و حافظها الذاكرة. أما المتصرفة فهي التي تركب هذه المعاني و تنضدها و تنظمها. 4- و يطلق الحس عند المحدثين على الإدراك الحدسي المباشر كالادراك بالحواس الظاهرة أو بالشعور النفسي. و يسمى هذا الشعور حسا باطنا أو حسا داخليا )Interne (و هو القوة التي بها تدرك النفس أحوالها. و يطلق الحس أيضا على ادراك بعض المعاني ادراكا تلقائيا سهلا كالحس الفني و هو مرادف للذوق. 5- و يجي‏ء الحس أيضا بمعنى الحكم أو الرأي كقولنا: الحس السليم )Bon sens (و المقصود بالحس السليم القوة التي بها نميز الحق من الباطل أو نقدر قيمة الشي‏ء تقديرا عادلا. و هو مرادف عند( ديكارت) للعقل )Raison (و يطلق الحس السليم أيضا على الحكم الصحيح المصحوب بالرزانة و الحكمة و الاعتدال في المسائل الواقعية التي لا تقبل الحل بالقياس العقلي الدقيق. و يقابله التسرع في الحكم و الافراط في التخيل و التعصب في الرأي أو المذهب. من قبيل ذلك قول( اوغست كونت): قوام الروح الفلسفية الحق الأخذ بالحس السليم في جميع المسائل النظرية السهلة التناول و هو يسمي الحس السليم بالعقل المشترك )Raison commune (و الحكمة الكلية )Sagesse universelle (و هو بالجملة ما يتصف به المرء من أحوال عقلية سوية بخلاف الجنون أو التعصب أو الأهواء الشديدة التي تفقد العقل اتزانه. 6- و الحس المشترك )commun Sens (هو القوة التي ترتسم فيها صور الجزئيات المحسوسة( تعريفات الجرجاني) أو القوة النفسية التي تقبل بذاتها جميع الصور المنطبعة في الحواس الخمس متأدية اليه منها( ابن سينا النجاة ص: 265). و هذا المعنى المأخوذ عن آرسطو يجعل الحس المشترك حسا مركزيا يجمع ما تؤديه اليه الحواس الظاهرة. مثال ذلك اننا نحكم عند رؤية العسل بأنه حلو فلولا ان قوة واحدة اجتمع فيها حسان من حلاوة و لون في شي‏ء واحد لما حكمنا بأن العسل حلو و إن لم نحس في الوقت بحلاوته( ابن سينا عيون الحكمة ص: 29). قال بوسويه: تعلمنا التجربة أن ما تؤديه الينا الحواس المختلفة لا يؤلف إلا شيئا واحدا... و قوة النفس التي تجمع ما تؤديه الحواس تسمى بالحس المشترك.)soi -meme ,ch .1 -art .4 Connaissance de Dieu et de Bossuet ,( و هو الذي به نحس اننا نرى و نسمع و هو الذي ينسق الاحساسات و ينضدها و يركزها في الشي‏ء. و يرى فلاسفة المدرسة الاسكوتلاندية و المدرسة التوفيقية ان الحس المشترك قاعدة الذهن و عماده الثابت و طبيعته الذاتية حتى لقد أطلق بعضهم اسم الحس المشترك على ما تشترك فيه عقول الناس من معان كلية ثابتة لا تتغير و مبادي‏ء بديهية و أحكام أولية عفوية. و هذا الحس المشترك جزء من العقل لا العقل كله لأن العقل يحيط بالمبادي‏ء البديهية و المعاني الكلية احاطة تامة دقيقة على حين ان الحس المشترك يكاد لا يرقى إلا إلى مجرد الشعور بها. أضف إلى ذلك ان العقل ينمو و يتقدم باستعمال الفكر و الروية أما الحس المشترك فإنه لا يتقدم و لا يتقهقر بل يبقى على حاله في كل زمان و مكان. فهو العقل الخام أو العقل الغريزي المتقدم على العقل المكتسب. و يطلق الحس المشترك عند بعض المحدثين على الآراء التي بلغ انتشارها في زمان معين أو بيئة اجتماعية معينة درجة من الشمول تجعل الناس يعدون كل رأي مخالف لها انحرافا فرديا لا يحتاج إلى دحضه بالحجة. 7- و الحس الخلقي )moral Sens (هو القوة التي تدرك الخير و الشر ادراكا حدسيا مباشرا و يسمى هذا الحس ضميرا أو وجدانا خلقيا من جهة ما هو قادر على التمييز و التقويم و أكثر استعمال هذا الاصطلاح في كتب الأخلاق( ر: كتاب )on the moral sense Hutcheson ,Illustration :و هو مألوف عند فلاسفة الأخلاق البريطانيين والاسكوتلانديين و عند التوفيقيين من الفلاسفة الفرنسيين. و سبب تسمية الضمير بالحس الخلقي ان الادراك به ادراك مباشر و مفاجي‏ء كالادراك الحسي فمن حرم هذا الحس الخلقي كان أشه بالأعمى الذي لا يدرك الألوان أو بالأصم الذي لا يدرك الأصوات لأنه يفعل الشر و لا يشعر بتأنيب الضمير و لا بالندم. لذلك فرقوا بين الحكم الخلقي )moral Jugement (و الشعور الخلقي( أو العاطفة الخلقية )Sentiment moral ()و الضمير الكامل عندهم مؤلف من ثلاثة عناصر: التصورو الانفعال و الفعل. 8- و الحسي هو المنسوب إلى الحس فهو عند المتكلمين ما يدرك بالحس الظاهر و عند الفلاسفة ما يدرك بالحس الظاهر أو الباطن و الحسي يسمى أيضا محسوسا )Sensible (و يقابله العقلي و الحساس هو أن يكون ذا حس( ر: احساس). و المذهب الحسي )Sensualisme (هو القول ان جميع معارفنا ناشئة عن الاحساسات و ان المعقول هو المحسوس و يعد هذا المذهب صورة من صور المذهب التجريبي. و الحسيات جمع الحسي و تسمى المحسوسات ايضا و تطلق في القضايا على معنيين:( الأول) هو القضايا التي يجزم بها العقل بمجرد تصور طرفيها بواسطة الحس الظاهر أو الباطن و هي كلها أحكام جزئية حاصلة من المشاهدات فاذا كانت بواسطة الحس الظاهر سميت محسوسات مثل حكمنا بوجود الشمس و انارتها و وجود النار و حرارتها و وجود الثلج و بياضه و إذا كانت بواسطة الحس الباطن سميت وجدانيات مثل شعورنا بأن لنا فكرة و ارادة و خوفا و غضبا. ( و الثاني) ما للحس مدخل فيه فيتناول التجريبيات و المتواترات و أحكام الوهم في المحسوسات و بعض الحدسيات و المشاهدات و بعض الوجدانيات. الحساب في الفرنسية Arithmetique في الانكليزية Arithmetic في اللاتينية Arithmetica الحساب في اللغة العد و الكثير الكافي قال تعالى: جزاء من ربك عطاء حسابا أي كافيا و قال: و الله يرزق من يشاء بغير حساب أي بلا تقتير و لا تضييق و يوم الحساب يوم القيامة. و علم الحساب علم العدد و هو من اصول العلم الرياضي و له قسمان:( نظري) و يبحث في خواص الأعداد و نسبتها بعضها إلى بعض( و عملي) و يبحث في طرق استخراج المجهولات من المعلومات العددية. و يسمى النظري بالارتماطيقي و العملي باللوجستيكي. و علم الحساب الكلي )universelle Arithmetique (عند( نيوتون) هو علم العدد العام و موضوعه الأعداد الكسرية و الأعداد الصم و المركبة. اما( الاريتمولوجيا )gie Arithmolo -()فهو الاسم الذي أطلقه( آمبر) عام 1834 على علم العدد العام و الكم المحض و هو يشتمل على الحساب و علم الجبر و حساب التوابع و حساب الاحتمالات. و حساب التكامل )integral Calcul (قسم من حساب اللامتناهيات في الصغر تسقط به الكميات اللامتناهية الصغر الواردة في حساب التفاضل )Calcul differentiel (للرجوع إلى الكميات المحدودة. و قد عرفوه بقولهم: هو علم تكامل التوابع أي تعيين توابع جديدة تقبل أن تكون التوابع الأولى مشتقات منها. و حساب الجمل حساب الحروف الأبجدية. الحساسية في الفرنسية Sensibilite في الانكليزية Sensibility في اللاتينية Sensibilitas للحساسية عدة معان: اولها قوة الاحساس أو مجموع العمليات الحسية التي تمكن المرء من تمثل الأشياء و هي بهذا المعنى مرادفة للادراك الحسي او الحدسي و مقابلة للادراك العقلي. و ثانيها قوة الشعور بالظواهر الوجدانية( الانفعالية) أو مجموع هذه الظواهر كاللذات و الآلام و الميول و العواطف و الهيجانات و الأهواء و هي بهذا المعنى مقابلة لقوتي العقل و الارادة. و ثالثها دقة الاحساس أي صغر عتبته المطلقة او التفاضلية او دقة التمييز بين كيفياته المتجاورة. و للحساسية بهذا الاعتبار معنى مجازي و هو اطلاقها على ما تتصف به بعض الأجهزة المادية من ردود الفعل السريعة. و منه قولهم: حساسية الميزان او حساسية لوحة التصوير. و رابعها سرعة التهيج او قوة التعاطف و تسمى بالحساسية المعنوية. و اذا زادت الحساسية على الحد الطبيعي سميت بالحساسية المفرطة )Hyperesthesie (أو فرط الحساسية و تكون تارة شدة في الاحساس و تارة وضوحا قويا في الادراك. و اذا نقصت عن ذلك الحد سميت بالحساسية الوطيئة او نقص الحساسية.)Hypoesthesie ( و الحساسية عند( كانت) نوعان: حساسية تجريبية و هي التي تقبل مادة الاحساس من الخارج و حساسية متعالية و هي تشمل الزمان و المكان من حيث انهما صورتان قبليتان و اوليتان. الحسد و الغيرة في الفرنسية Envie ,Jalousie في الانكليزية Envy ,Jealousy في اللاتينية Invidia ,Zelus الحسد ان يرى الرجل لأخيه نعمة فيتمنى أن تزول عنه و تكون له دونه و حقيقته شدة الأسى على الخيرات تكون للناس الأفاضل و هو غير الغبط لأن الغبط أن يتمنى الرجل أن يكون له نعمة مثل أخيه و لا يتمنى زوالها عنه و غير المنافسة لأن المنافسة طلب التشبه بالأفاضل من غير ادخال ضرر عليهم. و الحسد مصروف إلى الضرر. و الفرق بين الحسد و الغيرة )Jalousie (ان الغيرة حالة انفعالية تدفع المرء إلى منع غيره من مشاركته في محبوبه تقول غار الرجل على امرأته أي ثارت نفسه لابدائها زينتها و محاسنها لغيرة و لانصرافها عنه إلى آخر و للحسد درجتان: احداهما أن يتولى زوال النعمة عن أخيه من غير أن تصير تلك النعمة له و الثانية أن يتمنى زوال نعمة المحسود و تحولها اليه. و من دواعي الحسد الحزن و الأسى على الخيرات تكون لغيرنا من الناس فنبغضهم و نخاف ان يؤدي استمتاعهم بتلك الخيرات إلى سلبها عنا أو نيأس من أن يتأتى لنا منها حظ كحظهم. و اعلم انه بحسب فضل الانسان و جماله و كماله و ظهور النعمة عليه يكون حسد الناس له. فان كثر فضله كثر حساده و ان قل قلوا لأن ظهور الفضل يثير الحسد و حدوث النعمة يضاعف الكمد. قال ابو تمام: و إذا أراد الله نشر فضيلة. طويت أتاح لها لسان حسود( ر: ادب الدنيا و الدين للماوردي. ص: 233). الحصار في الفرنسية Obsession في الانكليزية Obsession في اللاتينية Obsessio حصر فلان يحصر حصرا ضاق صدره. و يقال حصر القارى‏ء: عي في منطقه و لم يقدر على الكلام و حصر بالسر: كتمه و حصر عن الشي‏ء: امتنع عنه عجزا فهو حصور و أحصر فلانا: حبسه و حاصره محاصرة و حصارا: أحاط به و منعه من الخروج من مكانه. و الحصار الموضع الذي يحصر فيه الإنسان و الحصر إثبات الحكم للمذكور و نفيه عما سواه. و عند المناطقة كون القضية محصورة. و الحصر العقلي الدائر بين الاثبات و النفي لا يجوز العقل فيما وراءه شيئا آخر و الحصير الضيق الصدر و السجين و الحابس المانع من الحركة و في كليات أبي البقاء: كل من امتنع من شي‏ء لم يقدر عليه فقد حصر عنه. و قد اشتق المحدثون من هذا الفعل اسما على وزن المحدثون من هذا الفعل اسما على وزن فعال و هو الحصار فأطلقوه على تصور مصحوب بأحوال نفسية مؤلمة يستحوذ على عقل المرء فلا يستطيع التخلص منه و قريب منه الفكرة الثابتة )Idee fixe (و الحصار الجانبي )Monoideisme (و الهوس و هو طرف من الجنون و الوسواس و هو حديث النفس و المس و هو الجنون يقال به مس من الجنون كأن الجن مسته. و الفرق بين الحصار و الفكرة الثابتة أن الحصار لا يفقد المرء شعوره بشذوذه و لا يوجب انتقاله من التصور إلى الفعل دائما. الحصر في الفرنسية Angoisse في الانكليزية Anguish في اللاتينية Angor الحصر ضيق نفساني و جسماني ناشي‏ء عن تصور شر قريب الحدوث و هو مصحوب بعسر التنفس و ضيق الصدر و يتسم بخوف يذهب من القلق الى الفزع. و فرقوا بين الحصر و القلق )Anxiete (فقالوا: إن مركز الحصر هو البصلة السيسائية و مركز القلق هو المخ نفسه. و الفرق بين الحصر و الخوف ان الخوف ينشأ عن الشعور بالخطر الخارجي الذي يهدد وجود الشخص على حين ان الحصر لا ينشأ عن الخوف من هذا الشي‏ء او ذاك بل ينشأ عن أسباب ذاتية. ( ر: القلق). الحضارة في الفرنسية Civilisation في الانكليزية Civilization الحضارة في اللغة هي الاقامة في الحضر بخلاف البداوة و هي الاقامة في البوادي. قال القطامي. و من تكن الحضارة اعجبته فأي رجال بادية ترانا و مع أن استعمال هذا اللفظ قديم فان اول من اطلقه على معنى قريب من معناه الحاضر هو ابن خلدون ففرق في مقدمته بين العمران البدوي و العمران الحضري و جعل اجيال البدو و الحضر طبيعية في الوجود. فالبداوة أصل الحضارة و البدو أقدم من الحضر لأنهم يقتصرون على انتحال الزراعة و القيام على الحيوان لتحصيل ما هو ضروري لمعاشهم. اما الحضر فان انتحالهم للصنائع و التجارة يجعل مكاسبهم اكثر من مكاسب أهل البدو و أحوالهم في معاشهم زائدة على الضروري منه. و اذا كانت البداوة أصل الحضارة فان الحضارة غاية البداوة و نهاية العمران. و للحضارة عند المحدثين معنيان احدهما موضوعي مشخص و الآخر ذاتي مجرد. اما المعنى الموضوعي فهو اطلاق لفظ الحضارة على جملة من مظاهر التقدم الأدبي و الفني و العلمي و التقني التي تنتقل من جيل الى جيل في مجتمع واحد او عدة مجتمعات متشابهة. تقول: الحضارة الصينية و الحضارة العربية و الحضارة الأوربية و هي بهذا المعنى متفاوتة فيما بينها و لكل حضارة نطاقها )Aire (و طبقاتها )Couches (و لغاتها.)Langues ( فنطاقها هو حدودها الجغرافية و طبقاتها هي آثارها المتراكمة بعضها فوق بعض في مجتمع واحد أو في عدة مجتمعات. و لغاتها هي الأداة الصالحة للتعبير عن الأفكار السياسية و التاريخية و العلمية و الفلسفية. و اما الحضارة بالمعنى الذاتي المجرد فتطلق على مرحلة سامية من مراحل التطور الانساني المقابلة لمرحلة الهمجية و التوحش أو تطلق على الصورة الغائية التي نستند اليها في الحكم على صفات كل فرد او جماعة فاذا كان الفرد متصفا بالخلال الحميدة المطابقة لتلك الصورة الغائية قلنا انه متحضر و كذلك الجماعات فان تحضرها متفاوت بحسب قربها من هذه الصورة الغائية أو بعدها عنها. و مع ان الصورة الغائية للحضارات مختلفة باختلاف الزمان و المكان فان اختلافها لا يمنع من اشتراكها في عناصر واحدة. و تتألف هذه العناصر في زماننا من التقدم العلمي و التقني و انتشار اسباب الرفاه المادي و عقلانية التنظيم الاجتماعي و الميل الى القيم الروحية و الفضائل الاخلاقية. فالكلام على الحضارة بهذا المعنى لا يخلو من التقويم و التقدير اي من الحكم على الحضارات بنسبتها الى المثل العليا المتصورة في الأذهان و يدل تطور هذه المثل العليا على اتجاهها الى الاشتراك في عناصر متشابهة لسرعة انتقال الأفكار و الأشياء من اقليم حضاري الى آخر. و الحضارة بمعنى ما مرادفة للثقافة الا ان هذين اللفظين لا يدلان عند العلماء على معنى واحد فبعضهم يطلق لفظ الثقافة على تنمية العقل و الذوق و بعضهم يطلقه على نتيجة هذه التنمية أي على مجموع عناصر الحياة و أشكالها و مظاهرها في مجتمع من المجتمعات. و كذلك لفظ الحضارة فان بعضهم يطلقه على اكتساب الخلال الحميدة و بعضهم يطلقه على نتيجة هذا الاكتساب أي على حالة من الرقي و التقدم في حياة المجتمع بكاملها و اذا كان بعض العلماء يطلق لفظ الثقافة على المظاهر المادية و لفظ الحضارة على المظاهر العقلية و الادبية فان بعضهم الآخر يذهب الى عكس ذلك. دع ان لفظ الثقافة يدل عند علماء الانتروبولوجيا على مظاهر الحياة في كل مجتمع متقدما كان أو متخلفا على حين ان لفظ الحضارة عندهم يدل على مظاهر هذه الحياة في المجتمعات المتقدمة وحدها. و خير وسيلة لتحديد معنى كل من هذين اللفظين اطلاق لفظ الثقافة على مظاهر التقدم العقلي وحده و هي ذات طابع فردي و اطلاق لفظ الحضارة على مظاهر التقدم العقلي و المادي معا و هي ذات طابع اجتماعي( ر: الثقافة). الحضور في الفرنسية Presence في الانكليزية Presence في اللاتينية Praesentia الحضور مصدر حضر تقول حضر الغائب: قدم و حضر المجلس شهده و حضور الامر خطوره بالبال و حضور البديهة سرعتها. و الحضور مرادف للحضرة تقول: كلمته بحضرة فلان و كنت بحضرة الدار اي بقربها. و الحضور عند الفلاسفة كون الشي‏ء حاضرا( ر: الحاضر). و هو نوعان: حضور مادي و حضور معنوي. اما الحضور المادي )physique Presence (فهو وجود الشي‏ء بالفعل في مكان معين. و اما الحضور المعنوي)morale Presence (فهو الحضور الذهني. و هو ان تكون صورة الشي‏ء موجودة في الذهن تدركها ادراكا مباشرا او ادراكا نظريا او ان يكون الذهن شاعرا بحضور الشي‏ء و منه قولهم الشعور بالحضور. و بين الحضور المادي و الشعور بالحضور فرق كبير لانك قد تكون شاعرا بحضور الشي‏ء و ان كان غائبا عنك أو تكون غير شاعر بحضوره و ان كان بقربك. و يطلق الحضور على حضور القلب بالحق عند غيبة الخلق و هو ضد الغيبة لأن الغيبة غيبة القلب عن علم ما يجري من احوال الخلق لشغل الحس بما ورد عليه( تعريفات الجرجاني). و الحضورية )Presentationnisme (مذهب فلسفي يقرر ان الذهن يدرك الوجود الموضوعي لبعض صفات المادة كما هي في الواقع( هاميلتون) و هي مرادفة للادراكية )Perceptionnisme (و هي مذهب القائلين ان ادراك العالم الخارجي ادراك مكتسب ناشي‏ء عن عمل عقلي. و لهذا المذهب صورتان: اولاهما القول ان ادراك الانا ادراك بديهي مباشر على حين ان ادراك العالم الخارجي ادراك نظري مكتسب و ثانيتهما القول ان كلا من ادراك الانا و ادراك العالم الخارجي نظري و مكتسب. و ادراك الأنا عند بعضهم شهوده بذاته و لذاته كأنه متحقق الوجود بالفعل. و الحضوري هو المعنى الذي يحضر الذهن مباشرة دون تدخل العقل في تركيبه مثل المعنى البسيط عند( لوك) و هو يسميه حضورا او عرضا )Presentation (و لهذا المعنى الحضوري نسبتان: احداهما نسبته الى المدرك و الاخرى نسبته الى غيره من المعاني. و الحضور في علم النفس التجريبي عرض احد الموضوعات على المدرك لحمله على ادراكه و قد يكون هذا العرض بصريا او سمعيا او شميا الخ. و زمان العرض هو الزمان الذي يترك فيه الموضوع حاضرا امام حواس المدرك ليتم به الادراك. و الحضور الكلي )Ubiquite Omnipresence ,(صفة لله تعالى و هي القول انه جل جلاله حاضر أي موجود بكليته في كل مكان. الحفظ في الفرنسية Conservation في الانكليزية Conservation في اللاتينية -1 Conservatio حفظ الشي‏ء: صانه و حرسه و حفظ العلم و الكلام: ضبطه و وعاه و حفظ المال و السر: رعاه و حفظ الشي‏ء: استظهره. و الحفظ نقيض النسيان و هو التعهد و قلة الغفلة. 2- و الحفظ عند علماء النفس وظيفة من وظائف الذاكرة و هو ضبط الصور المدركة( تعريفات الجرجاني). 3- و مبدأ حفظ الطاقة )de l energie Principe de la Conservation (عند علماء الفيزياء هو القول ان لكل منظومة من الأجسام طاقة ثابتة تبقى على حالها ان لم تؤثر فيها قوة ثانية. 4- و الحافظة عند فلاسفة العرب قوة تحفظ ما تدركه القوة الوهمية من المعاني الجزئية فهي خزانة الوهم كالخيال للحس المشترك و تسمى أيضا ذاكرة. 5- و حفظ العهد عند الصوفية هو الوقوف عند ما حده الله تعالى لعباده فلا يفقد حيث ما أمر و لا يوجد حيث ما نهى. و حفظ عهد الربوبية و العبودية هو ان لا تنسب كمالا الا إلى الرب و لا نقصانا الا إلى العبد. 6- و المحافظون )Conservateurs (هم الذين يقاومون التغير و يرون الابقاء على القديم لاعتقادهم انه الطريق المستقيم الذي يجنب الناس المخاطر و يحفظ أمنهم و يرعى استقرارهم و يحقق سعادتهم. 7- و الحفظ الالهي )divins Concours (هو القول ان ابداع العالم و بقاءه متوقفان على فعل الله فهو يخلقه و يبقيه و يحفظه في كل لحظة و لو لا ذلك لانقطع وجوده قال ابن رشد: انه لو لا الحفظ الالهي( للاشياء) لما وجدت زمانا مشارا إليه. أعني لما وجدت في أقل زمان يمكن ان يدرك انه زمان( مناهج الادلة ص 109 من طبعة القاهرة 1910) و قال ديكارت: و اذا كان في العالم أجسام او عقول او طبائع اخرى غير تامة الكمال فان وجودها يجب ان يكون متعلقا بقدرة الله بحيث لا تستطيع البقاء دونه لحظة واحدة( مقالة الطريقة ص 142 من ترجمتنا بيروت 1970). و الحفظ الالهي مرادف للعون الالهي. الحق في الفرنسية Vrai ,Droit في الانكليزية True ,Truth ,Right ,في اللاتينية Verus ,Jus الحق في اللغة: الثابت الذي لا يسوغ إنكاره و اليقين بعد الشك و الواجب و العدل و الأمر المقضي و المال و الملك و صدق الحديث. و هو من أسماء الله تعالى أو من صفاته. 1- يطلق الحق في الفلسفة العربية على الوجود في الأعيان أو على الوجود الدائم أو على مطابقة الحكم للواقع و مطابقة الواقع له. أو على الواجب الوجود بذاته أو على كل موجود خارجي فواجب الوجود بذاته هو الحق المطلق كما ان الممتنع الوجود هو الباطل المطلق. و الفرق بين الحق و الصدق ان الحق هو مطابقة الواقع للحكم على حين ان الصدق هو مطابقة الحكم للواقع و نقيض الحق الباطل كما ان نقيض الصدق الكذب. قال الجرجاني: الحق في اصطلاح أهل المعاني هو الحكم المطابق للواقع يطلق على الأقوال و العقائد و الأديان و المذاهب باعتبار اشتمالها على ذلك و يقابله الباطل و أما الصدق فقد شاع في الأقوال خاصة و يقابله الكذب و قد يفرق بينهما بأن المطابقة تعتبر في الحق من جانب الواقع و في الصدق من جانب الحكم. فمعنى صدق الحكم مطابقته للواقع و معنى حقيته مطابقة الواقع إياه( التعريفات) و الحق و الباطل يستعملان في المعتقدات أما الصدق و الكذب فيستعملان في المجتهدات. قال ابن سينا: و الغاية في الفلسفة النظرية معرفة الحق و قال أيضا: أما الحق فيفهم منه الوجود في الأعيان مطلقا و يفهم منه الوجود الدائم و يفهم منه حال القول و الفعل الذي يدل على وجود الشي‏ء في الخارج إذا كان مطابقا له فتقول: هذا قول حق و هذا اعتقاد حق فيكون الواجب الوجود هو الحق بذاته دائما و الممكن الوجود حق بغيره باطل في نفسه( الشفاء 2 ص: 306). و حق اليقين عبارة عن فناء العبد في الحق و البقاء به علما و شهودا و حالا لا علما فقط. 2- و يطلق الحق )Vrai (في الفلسفة الحديثة على المعاني الآتية: الأول هو مطابقة القول للواقع تقول: هذا قول حق و هذا حكم حق و ضده الباطل و الكاذب و المتناقض. و قريب من هذا المعنى قول( ديكارت): ان لا أتلقى على الاطلاق شيئا على أنه حق ما لم أتبين بالبداهة انه كذلك( مقالة الطريقة ص: 102 من الطبعة الثانية من ترجمتنا). و الثاني هو الموجود حقيقة لا الموجود توهما مثال ذلك قول ديكارت: و كنت إلى ذلك شديد الرغبة في أن أتعلم كيف أميز الحق من الباطل لأكون على بصيرة من أعمالي و أسير على أمن في حياتي( مقالة الطريقة القسم الأول ص: 86 من ترجمتنا) فالحق بهذا المعنى هو الموجود الثابت. من قبيل ذلك قولهم: من رآني فقد رأى الحق أي رآني حقيقة و قولهم: هذا ذهب حق أي ذهب خالص لا زيف فيه و إذا وصفت الانسان بالحق عنيت بذلك اتصافه بالكمالات الخاصة به فتقول: هذا عبد الله الحق و هذا الشاعر الحق و هذا العالم حق العالم تريد بذلك التناهي و أنه قد بلغ الغاية فيما يوصف به من الخصال و متى استحق الموجود نعتا مناسبا لحاله كان اطلاقه عليه حقا و الطريق الحق هو الطريق الموصل إلى الغاية أما في علم الجمال فيطلق الحق على مطابقة الأثر الفني للمعنى الذي يمثله أو يعبر عنه تقول: هذا تصوير حق و هذا تعبير حق. و الثالث هو التصور السالم من التناقض أي الممكن في العقل مثال ذلك قول( ديكارت): فحكمت بأنني استطيع أن اتخذ لنفسي قاعدة عامة توجب أن تكون الأشياء التي أتصورها تصورا بالغ الوضوح و التمين حقا كلها( مقالة الطريقة القسم الرابع). 3- و الحق )Droit (واحد الحقوق و له معنيان: الاول هو ما كان فعله مطابقا لقاعدة محكمة تقول: حق الأمر حقا أي ثبت و وجب و حق على المرء أن يفعل كذا: وجب عليه و حق لك أن تفعل كذا أي كان فعله حقيقا بك و كنت حقيقا بفعله. و في الحديث انه أعطى كل ذي حق حقه و لا وصية لوارث أي حظه و نصيبه الذي فرض له و فيه أيضا ليلة الضيف حق فمن أصبح بفنائه ضيف فهو عليه دين جعلها حقا من طريق المعروف و المروءة. و الحق يستدعي التنفيذ لأن القوانين و العقود تفرضه كقولنا: حق الدائن و حق العامل أو لأن الرأي العام و الأخلاق و العادات توجبه كقولنا: لجميع المواطنين حق الاشتراك بأنفسهم أو بوساطة ممثليهم في وضع القوانين( اعلان حقوق الإنسان لعام 1789 المادة 4). و الثاني هو ما تسمح القوانين الوضعية بفعله سواء كان ذلك السماح صريحا أو كان نتيجة مبدأ عام يسوغ كل فعل غير محظور أو هو ما تسمح العادات و الاخلاق بفعله سواء كان ذلك الفعل عملا صالحا أو عملا لا علاقة له بالأخلاق الفاضلة و قد قيل الحق ضد الواقع )Reel (من جهة ان الواقع قد يكون غير مشروع. 4- و الحق و الواجب اضافيان فإذا كان الفعل واجبا على أحد الرجلين كان حقا للآخر مثال ذلك علاقة الدائم بالمدين فإذا وجب على المدين أن يوفي الدائن حقه حق للدائن أن يستوفي ذلك الدين. على ان الحق أضيق من الواجب لأنه إذا وجب على الغني أن يتصدق على الفقير بشي‏ء من المال فليس يحق للفقير أن يطالبه به. لذلك فرقوا بين الواجبات الملزمة و الواجبات الواسعة فقالوا الواجبات الملزمة هي الواجبات المقابلة للحقوق التي تستوجب التنفيذ و الواجبات الواسعة هي الواجبات المقابلة للحقوق التي لا يستطيع صاحبها أن يطالب بتنفيذها. و سواء أكانت الواجبات المقابلة للحقوق ملزمة أم غير ملزمه فإنها في نظر الفلاسفة ثابتة و مطلقة و ليس لك ان تقول هذا حق لم يحن أجل الوفاء به أو هذا واجب لم يحن وقت تأديته. و انما يشترط في ذلك كله ان يكون التكليف على قدر الاستطاعة فمن لم يكن قادرا على الفعل لم تجب مطالبته به. 5- و فرقوا أيضا بين الحق الطبيعي )Droit naturel (و الحق الوضعي )Droit positif (فقالوا: الحق الطبيعي هو مجموع الحقوق اللازمة عن طبيعة الانسان من حيث هو انسان و الحق الوضعي هو مجموع الحقوق المنصوصة في القوانين المكتوبة و العادات الثابتة. و علم الحقوق هو علم القانون و حقوق الناس أو حقوق الأمم )jus gentium (هي الحقوق التي كان الرومانيون يعترفون بها للأجانب غير المشمولين بالقانون الروماني و تسمى هذه الحقوق في أيامنا بالحقوق الدولية )Droit international (و تقسم قسمين: الحقوق الدولية العامة )Droit international public (و الحقوق الدولية الخاصة .)international prive Droit (فالحق الدولي العام ينظم علاقات الدول بعضها ببعض أما الحق الدولي الخاص فينظم علاقات الأفراد ذوي الجنسيات المختلفة. الحقيقة في الفرنسية Verite في الانكليزية Truth في اللاتينية Veritas الحقيقة في اللغة ما أقر في الاستعمال على أصل وضعه و المجاز ما كان بضد ذلك و حقيقة الشي‏ء خالصه و كنهه و محضه و حقيقة الأمر يقين شأنه و حقيقة الرجل ما يلزمه حفظه و الدفاع عنه. و لها عند الفلاسفة عدة معان: الأول هو مطابقة التصور أو الحكم للواقع فالحقيقة بهذا المعنى اسم لما أريد به حق الشي‏ء إذا ثبت و التاء فيه للنقل من الوصفية إلى الاسمية قال ديكارت: ان الأحلام التي نتخيلها في النوم لا تحملنا ابدا على الشك في حقيقة الأفكار التي تحصل لنا في اليقظة( مقالة الطريقة القسم 4 ص 150: من الطبعة 2 من ترجمتنا). و قد تطلق الحقيقة على الشي‏ء الثابت قطعا و يقينا تقول: هذه الشهادة مطابقة للحقيقة و هذا الرجل يستر الحقيقة و من قبيل ذلك أيضا قولهم: الحقيقة التاريخية. و الثاني هو مطابقة الشي‏ء لصورة نوعه أو لمثاله الذي أريد له. فالحقيقة بهذا المعنى هي ما يصير اليه حق الشي‏ء و وجوبه تقول: لا يبلغ المؤمن حقيقة الايمان حتى لا يعيب انسانا بعيب هو فيه يعني خالص الإيمان و كماله و تقول ايضا: هذه الصورة مطابقة للحقيقة تريد بذلك أنها قد بلغت الغاية في تعبيرها عن الشي‏ء. و الثالث هو الماهية أو الذات فحقيقة الشي‏ء ما به الشي‏ء هو هو كالحيوان الناطق للانسان بخلاف الضاحك و الكاتب مما يمكن تصور الإنسان دونه. و قد يقال ان ما به الشي‏ء هو هو باعتبار تحققه حقيقة و باعتبار تشخصه هوية و مع قطع النظر عن ذلك ماهية( تعريفات الجرجاني) قال ابن سينا. إن لكل شي‏ءماهية هو بها ما هو و هي حقيقته بل هي ذاته و قال ايضا: فإن لكل أمر حقيقة هو بها ما هو( الشفاء 2 ص. 292) و قال الفارابي: الوقوف على حقائق الأشياء ليس في قدرة البشر و نحن لا نعرف من الأشياء إلا الخواص و اللوازم و الأعراض و لا نعرف الفصول المقومة لكل منها( التعليقات ص: 4). و الرابع هو مطابقة الحكم للمبادي‏ء العقلية. قال( ليبنيز). متى كانت الحقيقة ضرورية أمكنك أن تعرف أسبابها بارجاعها إلى معان و حقائق أبسط منها حتى تصل إلى الحقائق الأولى و الحقائق الأولى هي الأوليات و المبادي‏ء العقلية. الحقيقة الصورية )formelle Verite (و الحقيقة المادية -)Verite materielle (الحقيقة الصورية هي اتفاق العقل مع نفسه بلا تناقض و هي موضوع المنطق الصوري أما الحقيقة المادية فهي اتفاق العقل مع الشي‏ء الواقعي ماديا كان أو نفسيا كالحقيقة الفيزيائية و الحقيقة النفسية و هي ما تتناوله العلوم التجريبية. و الحقيقة الواقعية )Realite (هي الوجود ذهنيا كان أو عينيا تقول: ان للعالم الخارجي حقيقة واقعية أي وجودا مستقلا عن وجود المدرك. فائدة إذا قلت ان الحقيقة هي اتفاق العقل مع الوجود الخارجي وقعت في الالتباس لأنك لا تستطيع أن تتصور الحقيقة مستقلة عن العقل من جهة و عن الوجود الخارجي من جهة أخرى حتى تقرن بعد ذلك بينهما و تقول انهما متفقان. الحقائق الابدية -)eternelles Verites (الحقائق الأبدية هي المبادي‏ء أو القوانين المطلقة المحيطة بجميع الموجودات. و هي تفيض عن العقل الالهي و تنعكس على العقل الانساني فتقربه من الله. قال( ديكارت): إياك أن يخطر ببالك ان الحقائق الأبدية تابعة للعقل الإنساني أو لوجود الأشياء. ان هذه الحقائق تابعة لارادة الله فهو وحده الذي سن الحقائق و رتبها و ثبتها منذ الأزل. و الحقيقة عند البراغماتيين )Pragmatistes (هي الفكرة الناجحة أو النافعة أو الفرضية العلمية التي تحققها التجربة. و الحقيقة عند( الماركسيين) هي مطابقة الفكرة للشي‏ء أو هي المعرفة المعبرة عن الوجود الموضوعي. و تقاس قيمة الحقيقة عندهم بدرجة مطابقتها للحاجات العملية و على قدر ما تكون الحقيقة مطابقة لها بالفعل تكون أثبت و أصدق. و الحقيقة عند( الوجوديين) هي تجلي الواقع للمدرك بحيث يتصور الشي‏ء كما يشاء في حرية تامة و بحيث تكون حقيقته ذاتية و نسبية و تاريخية فالحقيقة اذن هي نتيجة فعل حر لا معنى لها بالنسبة إلى الفرد إلا إذا كونها بنفسه. و الحقائق عند( المتصوفين) ثلاث: الاولى حقيقة مطلقة فعالة واحدة عالية واجبة الوجود بذاتها و هي حقيقة الله سبحانه. و الثانية حقيقة مقيدة منفعلة سافلة قابلة الوجود من الحقيقة الواجبة بالفيض و التجلي و هي حقيقة العالم و الثالثة حقيقة أحدية جامعة بين الاطلاق و التقيد و الفعل و الانفعال و التأثير و التأثر فهي مطلقة من وجه مقيدة من آخر فعالة من جهة منفعلة من أخرى. الحقيقي في الفرنسية Reel ,Veritable في الانكليزية Real ,Actual ,truc في اللاتينية Realis يطلق الحقيقي عند الفلاسفة على عدة معان و هي: 1- الحقيقي هو الواقعي و هو الشي‏ء الموجود بالفعل و يقابله الاعتباري الذي لا تحقق له تقول: هذا صديق حقيقي و تقول: فتحت عيني فإذا الضياء الذي أبصرته كأنه فجر حقيقي. 2- الحقيقي هو الصفة الثابتة الشي‏ء مع قطع النظر عن غيره و يقابله الإضافي أو الظاهر بمعنى الأمر النسبي للشي‏ء بالقياس إلى غيره سواء كان ذلك الاضافي علاقة بين الشي‏ء و الشي‏ء أو بين الشي‏ء و الذهن أو ظاهرة عقلية تمثل الشي‏ء الخارجي. مثال ذلك قول( ليبنيز): الحركة أمر نسبي أما القوة فهي شي‏ء حقيقي مطلق( رسالة( ليبنيز) إلى آرنولد طبعة جانه ص: 614). 3- الحقيقي ضد الممكن و الخيالي و يطلق على الشي‏ء الموجود كما هو مع قطع النظر عن وجوب وجوده. و المنطقيون يطلقون الحقيقي على مادة المعرفة لا على صورتها سواء كانت تلك المادة أمرا عقليا كما في قولنا: المؤمن يتصور الذات الإلهية تصورا حقيقيا لا تصورا سليبا أو كانت أمرا تجريبيا كما في قول( كانت): كل ادراك حسي فهو يثبت اذن ان شيئا حقيقيا موجود و له مكان. 4- و يطلق الحقيقي على الأمر المتعلق بالأشياء لا بالاسماء كقولنا: التعريف الحقيقي بخلاف للتعريف اللفظي أو التعريف بحسب الاسم( ر: لفظي تعريف وحد). 5- و الحقيقي عند المنطقيين أيضا قسم من القضية الشرطية المنفصلة التي اعتبر فيها التنافي في الصدق و الكذب أي في التحقق و الانتفاء معا. كقولنا: اما أن يكون العدد زوجا و اما ان يكون فردا و الحقيقي أيضا قضية يكون الحكم فيها على الأفراد الخارجية المحققة و المقدرة موجبة كانت أو سالبة كلية كانت أو جزئية. غير ان بعض المنطقيين يجعلون القضايا ثلاثا إحداها ما يكون الحكم فيها على جميع أفراد الموضوع ذهنيا كان أو خارجيا محققا أو مقدرا كالقضايا الهندسية و الحسابية و يسمون هذه حقيقية و ثانيتها ما يكون الحكم فيها مخصوصا بالأفراد الخارجية مطلقا محققا أو مقدرا كقضايا العلوم الطبيعية و يسمون هذه القضية قضية خارجية. و ثالثتها أن يكون الحكم فيها مخصوصا بالأفراد الذهنية و يسمون هذه قضية ذهنية كالقضايا الواردة في المنطق. 6- و الحقيقي مرادف للحق باعتباره صفة تقول: هذا قول حقيقي أي مطابق للحق و هذا ذهب حقيقي أي خالص و هذا ظلم حقيقي تريد به التناهي و ان صاحبه قد بلغ في ذلك الغاية و هذا حادث حقيقي أي واقع حقيقة. و من قبيل ذلك قول( ديكارت): لو كان وجود الله غير حقيقي لما كانت طبيعتي هي ما هي( التأملات 3 ص: 24) و قولهم: التفكير الحقيقي و هو التفكير الخالص من اللبس و الغموض. الحكم في الفرنسية Jugement في الانكليزية Judgment ,في اللاتينية Judicium )Judicare (الحكم في اللغة العلم و الفقه و القضاء بالعدل و الفصل و البت و القطع. تقول حكم بينهم: أي قضى و حكم له و حكم عليه. و يطلق الحكم عند الفلاسفة على المعاني التالية: 1- الحكم عند علماء النفس تقرير ذهني يثبت به العقل مضمون القول و يقلبه الى حقيقة أو هو اتخاذ رأي صالح لتوجيه السلوك في الأحوال التي لا يستطاع الوصول فيها الى معرفة يقينية. و هو على كل حال ظاهرة نفسية ملازمة للادراك و المعرفة أو فعل ذهني قوامه ايقاع النسبة بين شيئين أو رفعها سواء كان ذلك نتيجة ادراك حسي مباشر او نتيجة برهان عقلي. و يطلق اصطلاح الحكم الممكن )Jugcment virtucl (على الفعل الذهني الذي لا يعبر عنه بقول أو على التصور من جهة ما هو ذو وظيفة معينة في القضية. 2- و الحكم عند المنطقيين اسناد أمر الى آخر ايجابا او سلبا. و قد يعبر عنه بادراك وقوع النسبة او لا وقوعها فاذا قلنا: زيد عالم اشتمل هذا القول على ثلاثة اجزاء. الاول هو المحكوم عليه و يسمى الموضوع )Sujet (و الثاني هو المحكوم به و يسمى المحمول )Attribut (و الثالث هو النسبة بين الطرفين. و يسمى ادراك وقوع هذه النسبة او لا وقوعها حكما او تصديقا( ر: لفظ التصديق). 3- و الاحكام عند( كانت) قسمان: أحكام تحليلية )analytiques Jugements (و أحكام تركيبية.)Jugements synthetiques ( فالحكم التحليلي هو الذي يكون المحمول فيه داخلا في مفهوم الموضوع كقولنا: الجسم ممتد و الحكم التركيبي هو الذي يكون على عكس ذلك كقولنا: قطر هذه الدائرة خمسة أمتار. و قد سمي الحكم الاول تحليليا لأنه لا يمكن فهم ذات الموضوع الا اذا فهم ان له تلك الصفة فإنك اذا فهمت الجسم و فهمت ما الامتداد فلا تفهم الجسم الا و قد فهمت اولا انه ممتد. و قد سمي الحكم الثاني تركيبيا لأنك تفهم ذات الموضوع من غير ان تحتاج في تصوره الى تلك الصفة التي حملتها عليه فإن تصور معنى الدائرة لا يوجب ان يكون قطرها خمسة أمتار. 4- و فرقوا بين أحكام الوجود )Jugements d existence (و احكام القيم )Jugements de -Valeur (فقالوا: ان احكام الوجود أحكام خبرية تحمل صفة حقيقية على موصوف حقيقي على حين ان احكام القيم أحكام انشائية تتضمن تقديرا لقيمة الشي‏ء فاذا قلت: زيد في الدار كان حكمك وجوديا أو خبريا أو تقريريا )Constatif Jugement (و اذا قلت: العلم أفضل من الجهل كان حكمك حكما انشائيا او حكم قيمة أو تقويم. 5- و الحكم ايضا )Sententia (هو الرأي و يطلق على القرار الذي يتخذه القاضي للفصل بين المتنازعين. 6- و الحكم الفردي )Autarchie (هو النظام السياسي الذي تكون فيه القوانين تابعة لارادة رجل واحد فإذا تولى الحكم بنفسه و لم يكن عليه رقيب سمي حاكما بأمره )Autocrate (بخلاف الحكم الجماعي )Collectif (الذي تكون فيه القوانين تابعة لارادة جماعة من الناس فاذا كانت هذه الجماعة مؤلفة من عدد محدود من الافراد سمي نظام الحكم بالحكم الأوليغرشي )Oligarchie (و اذا كانت مؤلفة من مجالس الشعب أو من ممثليه المنتخبين انتخابا حرا سمي نظام الحكم بالحكم الديمقراطي او الحكم الشعبي.( ر: الحكومة). 7- و الحكم الغيري )Heteronomie (مقابل للحكم الذاتي )Autonomie (و هو ان يكون سلوك الفرد مقيدا بارادة غيره أو ناشئا عن تأثير قوى مستقلة عن ارادته. 8- و الحكم الكثير الموضوعات )Jugement plural (هو الحكم الذي تحمل فيه صفة واحدة على عدة موضوعات سواء كانت مفترقة او مجتمعة في اسم كلي واحد. و هو ضد الحكم البسيط الذي موضوعه شي‏ء جزئي او الحكم المهمل الذي لم يبين فيه ان الحكم في كله او في بعضه كقولنا: الدم أحمر. الحكمة في الفرنسية Sagesse في الانكليزية Wisdom في اللاتينية Sapientia الحكمة العلم و التفقه قال تعالى: و لقد آتينا لقمان الحكمة يعني العلم و الفهم. و الحكمة العدل و الكلام الموافق للحق و صواب الأمر و سداده و وضع الشي‏ء في موضعه و ما يمنع من الجهل و العلة يقال: حكمة التشريع و ما الحكمة في ذلك. و الحكمة ايضا هي الفلسفة اي معرفة أفضل الأشياء بأفضل العلوم( ر: الفلسفة). و لها في عرف الفلاسفة عدة معان: 1- اطلق لفظ الحكمة عند اليونانيين على العلم ثم اطلق على احدى الفضائل الأصلية و هي: الحكمة والشجاعة و العفة و العدالة ثم اطلق بعد ذلك على العلم مع العمل. لذلك قيل: الحكمة هي استعمال النفس الإنسانية باقتباس العلوم النظرية و اكتساب الملكة التامة على الأفعال الفاضلة قدر الطاقة البشرية. و قيل: الحكمة معرفة الحقائق على ما هي عليه بقدر الاستطاعة و هي العلم النافع المعبر عنه بمعرفة ما للانسان و ما عليه أو هي معرفة الحق لذاته و معرفة الخير لأجل العمل به. قال ابن سينا: الحكمة صناعة نظر يستفيد بها الإنسان تحصيل ما عليه الوجود كله في نفسه و ما عليه الواجب مما ينبغي أن يكسبه فعله لتشرف بذلك نفسه و تستكمل و تصير عالما معقولا مضاهيا للعالم الموجود و تستعد للسعادة القصوى بالآخرة و ذلك بحسب الطاقة الإنسانية.( الرسالة الخامسة في أقسام العلوم العقلية من تسع رسائل في الحكمة و الطبيعيات. ص: 104- 105). لذلك انقسمت الحكمة عنده الى قسم نظري مجرد و قسم عملي. أما غاية القسم النظرى فهي حصول الاعتقاد اليقيني بحال الموجودات التي لا يتعلق وجودها بفعل الإنسان و يكون المقصود منها حصول رأي فقط مثل علم الهيئة و أما القسم العملي فالمقصود منه حصول رأي لأجل عمل مثل علم الأخلاق فغاية النظري هي الحق و غاية العملي هي الخير( الرسالة الخامسة من تسع رسائل في الحكمة و الطبيعيات ص: 105). و قال( ديكارت): ليس المقصود بالحكمة الاتصاف بالحيطة أو الأخذ في الأمور بالأحزم فقط و انما المقصود بها المعرفة الكاملة بجميع ما يمكن أن يعرف لتدبير الحياة و حفظ الصحة و اختراع الصناعات( مبادي‏ء الفلسفة المقدمة فقرة: 2). و معنى ذلك كله ان الحكمة علم و عمل فاذا كان الإنسان عالما غير عامل بما بوجبه عمله أو كان عاملا غير عالم بمبادي‏ء علمه لم يكن‏حكيما. 2- و الحكمة أيضا حالة يوصف بها الحكيم و هي هيئة للقوة العقلية متوسطة بين الجربزة و البلاهة( الجربزة: الخبث و الخداع) أو حالة توصف بها الأفعال و الأقوال أو منفعة تترتب على الفعل من غير أن تكون باعثة عليه. 3- و الحكمة أيضا هي الكلام الذي يقل لفظه و يجل معناه و الجمع حكم كالامثال و جوامع الكلم )Aphorisme (.و الحكمي )Gnomique (هو المنسوب الى الحكم و الحكميون هم الفلاسفة او الشعراء الذين يؤثرون التكلم بالحكم. 4- و الحكمة الإلهية )phie Theoso -(علم يبحث في أحوال الموجودات الخارجية المجردة عن المادة التي لا تتعلق بقدرتنا و لا باختيارنا. 5- و الحكمة المنطوق بها هي علوم الشريعة و الطريقة و الحكمة المسكوت عنها هي أسرار الحقيقة التي لا يطلع عليها علماء الرسوم و العوام على ما ينبغي فتضرهم أو تهلكهم معرفتها. الحكومة في الفرنسية Gouvernement في الانكليزية Government ,management في اللاتينية Gubernatio حكم عليه بالأمر و حكم بينهم حكما و حكومة أي قضى و حكموه بينهم أمروه أن يحكم. يقال: حكمنا فلانا فيما بيننا أي أجزنا حكمه بيننا و حكمه في الأمر: فوض اليه الحكم فيه. و حكمت و أحكمت و حكمت بمعنى منعت و رددت. و تحكم في الأمر جاز فيه حكمه و احتكم في الأمر قبل التحكيم و احتكم الناس الى الحاكم و تحاكموا تخاصموا اليه و حاكمه الى الحاكم دعاه و في الحديث: بك حاكمت أي رفعت الحكم اليك و لا حكم إلا بك. و الحاكم منفذ الحكم و قد سمي حاكما لأنه يمنع الظالم من الظلم. و أصل الحكومة رد الرجل عن الظلم. و الحكومة في اصطلاح الفلاسفة الادارة و التدبير و التوجيه: كادارة الأعمال و تدبير شؤون الدولة و توجيه سياستها.( هذا المعنى مأخوذ من تؤجيه الربان لدفة السفينة لأن معنى اللفظ اللاتيني Gubernare حكم و منه Gubernaculum الدفة و فصيحها في العربية السكان ر: لفظ السيبرنتيك). و للحكومة معنيان: أحدهما مشخص و الآخر مجرد. 1- فالحكومة بالمعنى المشخص هي الهيئة المؤلفة من الأفراد الذين يقومون بتدبير شؤون الدولة: كرئيس الدولة و رئيس الوزراء و الوزراء و سائر الموظفين. و تسمى هذه الهيئة بالسلطة التنفيذية و هي شخص معنوي له سلطة الأمر و النهي. و في قول( مونتسكيو): الحكومات ثلاث: الحكومة الجمهورية و الحكومة الملكية و الحكومة الاستبدادية اشارة الى هذا المعنى المشخص و له قسمان أحدهما عام و الآخر خاص. فالمقصود بالمعنى العام جميع سلطات الدولة: كالسلطة التنفذية و السلطة التشريعية و السلطة القضائية. و المقصود بالمعنى الخاص السلطة التنفيذية لا غير و هي الهيئة المؤلفة من رئيس الدولة و الوزراء أو من رئيس الوزراء و الوزراء. 2- و الحكومة بالمعنى المجرد هي الحكم أو فن الإدارة و التدبير و السياسة كما في قولنا: الأصل في الحكومة تحقيق مطالب الشعب و رعاية مصالح المواطنين و حفظ حقوقهم و كما في قول مونتسكيو: كلما كانت الحكومة أكثر ملاءمة لمنازع الشعب كانت الى طبائع الأشياء أقرب. و هذا الحكم إما أن يكون عاما: كتدبير شؤون الدولة و ادارة أعمالها و توجيه سياستها و إما أن يكون خاصا: كسياسة الإنسان نفسه و سياسته أهل بيته. الخ. و سواء أكان الحكم في الدولة توجيها لأفراد الشعب أم إدارة لأعمالهم و مصالحهم فهو في كلا الحالين علم و فن عقل و وجدان. الحكيم في الفرنسية Sage في الانكليزية Wise ,Sage في اللاتينية Sapiens الحكيم صاحب الحكمة و يطلق على الفيلسوف و العالم و الطبيب و على صاحب الحجة القطعية المسماة بالبرهان و هو الذي يعرف ما يمكن أن يعلم و ما يجب أن يفعل. و الحكيم من أسماء الله تعالى و قد سمي القرآن الكريم بالذكر الحكيم لأنه الحاكم للناس و عليهم و لأنه محكم لا اختلاف فيه و لا اضطراب. و الحكماء السبعة عند قدماء اليونانيين هم( طالس )Thales -و( بيتاكوس )Pittacus -و( بياس )Bias -و( صولون )Solon -و( كليوبول )Cleobule -و( ميزون )Myson -و( شيلون (.)Chilon -ر: كتاب بروتاغوراس لأفلاطون: 343- آ). و الحكيم هو الذي يجمع بين العلم و الأخلاق المثالية إما مطلقا كالحكيم الرواقي أو الإنسان الكامل و إما نسبيا كالحذر الذي يأخذ في أموره بالحزم فلا ينقاد للشهوات و لا يغتر بطيب الأماني و لا يطمئن الى ما حصل عليه من مال أو سؤدد. و على ذلك فالحكيم هو الذي يجعل سلوكه مطابقا لأحكام العقل أو الذي يعد لكل أمر عدته أو الذي يملك نفسه و يتجرد من الهوى و الطمع فلا يتوجع على مفقود و لا يضطرب و لا يحزن بل يفرح بالحق و يواجه مشكلات الحياة في صبر و رجاء وثقة و اطمئنان و من قبيل ذلك قولهم: الحكيم لا يخاف الموت و قولهم: الحكيم هو المتقن للامور. و كل من احكمته التجارب فهو حكيم. الحل في الفرنسية Dissolution في الانكليزية Dissolution الحل ضد العقد تقول حل العقدة فكها و الحل في الاصطلاح فك الشي‏ء المجمع للكشف عما فيه من العناصر المفردة المستقلة. و هو عند( سبنسر) ضد التطور )Evolution (لأن التطور انتقال من التجانس الى اللاتجانس و من التشابه الى التباين و التنوع على حين ان الحل رجوع من التباين الى التشابه اعني تشابه العناصر المتنوعة. ( ر: التحليل و التطور و التكور و التمثيل). الحلم و الرؤيا في الفرنسية Reve في الانكليزية Dream في اللاتينية Somnium حلم يحلم إذا رأى في المنام و منه الحلم و هو ما يراه النائم في نومه من الأشياء و لكن غلبت الرؤيا على ما يراه من الخير و الشي‏ء الحسن و غلب الحلم على ما يراه من الشر و القبح و في الحديث: الرؤيا من الله و الحلم من الشيطان و منه قولهم: أضغاث أحلام. و الحلم في الأصل هو مجموع الصور التي يراها النائم في نومه. قال( دولاكروا). أولى نتائج النوم تناقص العلاقات الحسية و الحركية بين النائم و ما يحيط به من الأشياء هذا الى جانب ارتخاء قوته العضلية و ذهاب قدرته على رد الفعل و ازدياد عتبته الحسية و انخفاض مستواه العقلي و ما يصدق على حالة النوم من الخواص المميزة. يصدق كذلك على الأحلام و من الأحلام ما يحدث خلال هجوم النوم على الانسان و يسمى بالحلم الهيبناغوجي )Hypnagogique (اي الحلم الذي يسوق الى النوم و منها ما يكون خلال النوم الخفيف او النوم العميق( ر: النوم). و قد تطلق الأحلام مجازا على التصورات التي يتخيلها الانسان في يقظته و هي تنشأ عن نقص الانتباه للحياة فينسى صاحبها حاضره و يفقد صلته بالواقع و يرتقي من تلقاء نفسه الى عالم الوهم ثم يهبط الى الحضيض و هو غير مبال بما يمكن أن يتحقق من تصوراته. و تسمى هذه الأحكام بأحلام اليقظة من مميزاتها أن صاحبها ينقاد لها انقيادا عفويا من دون أن ينقدها و من غير أن يفكر في تغيير مجراها. و قد تطلق الأحلام على الآراء البعيدة عن الواقع كأحلام بعض الفلاسفة الذين يتخيلون حياة مثالية متماسكة أو غير متماسكة إلا أن أحلامهم كثيرا ما تنقلب الى حقائق. و الحلمي )Onirique (هو المنسوب الى الحلم تقول الوعي الحلمي و هو شعور النفس بذاتها وقت الأحلام. الحماسة في الفرنسية Enthousiasme في الانكليزية Enthusiasm و اصلها في اليونانية Enthousiasmos الحماسة في اللغة الشدة و الشجاعة و المنع و المحاربة تقول: حمس الأمر: اشتد و حمس بالشي‏ء: أولع به و تحمس فلان للأمر: اشتدت رغبته فيه و الأحمس: الشجاع و الصلب و المتشدد على نفسه في الدين. معنى هذا اللفظ عند أفلاطون الإلهام الإلهي. و هو يدل عنده على تأمل الفيلسوف و بطولة المحارب و إلهام الشاعر. و معناه عند لوك )Livre IV ,ch .XVII et XIX Locke ,Essay ,(و ليبنيز )Essais Leibniz ,Nouveaux (الشعور الديني الذي يعتمد على الوحي دون العقل أو الشعور الديني الذي يستبدل بوحي التنزيل وحيا ذاتيا مفردا. و يطلق هذا اللفظ عند بعضهم على التشدد في الآداب و الأخلاق أو على شدة الإعجاب بالشي‏ء أو الولوع به أو على شدة الرغبة في الأمر و الدعوة الى تحقيقه. الحمل في الفرنسية Attribution ,Predication في الانكليزية Attribution ,Predication في اللاتينية Attributio حمل الشي‏ء على الشي‏ء إلحاقه به في حكمه أو هو نسبة أمر الى آخر ايجابا أو سلبا فاذا حكمنا بشي‏ء على شي‏ء فقلنا مثلا: ان الإنسان حيوان فالمحكوم به يقال له المحمول و المحكوم عليه يقال له الموضوع. و ليس من شرط المحمول أن يكون معناه معنى ما حمل عليه كما في الأسماء المترادفة و لكن من شرطه أن يكون الحمل صادقا و ان لم تكن حقيقة المحمول حقيقة ما حمل عليه. و المحمولات أقسام و هي المحمول الدال على الماهية و الذاتي المقوم و العرضي اللازم و العرضي المفارق( ر: المحمول و الموضوع الماهية الذاتي العرضي). و قد اختلف الفلاسفة في تفسير الحمل فقيل هو اتحاد المتغايرين في المفهوم بحسب الهوية و قيل هو اتحاد المتغايرين في المفهوم اتحادا بالذات أو بالعرض و قيل هو اتحاد المفهومين المتغايرين بحسب الوجود تحقيقا أو تقديرا و قيل هو اتصاف الموضوع بالمحمول. و ينقسم الحمل بنوع آخر من القسمة إلى حمل المواطأة و حمل الاشتقاق. أما حمل المواطأة فهو أن يكون الشي‏ء محمولا على الموضوع بالحقيقة بلا واسطة كقولنا: الإنسان حيوان. و أما حمل الاشتقاق فهو أن لا يكون الشي‏ء محمولا على الموضوع بالحقيقة بل ينسب اليه كالبياض بالنسبة الى الإنسان فلا يقال الانسان بياض بل يقال الانسان ذو بياض. و الحمل الشائع المتعارف هو ان يكون الموضوع من أفراد المحمول و ينقسم الى حمل بالذات و هو حمل الذاتيات و إلى حمل بالعرض و هو حمل العرضيات. و الحملي )Attributif -Predicatif (هو المنسوب الى الحمل و منه القضية الحملية. و قد سميت كذلك لأن فيها محمولا أو صفة تحمل على الموضوع ايجابا او سلبا. و تتألف القضية الحملية من ثلاثة أجزاء. الأول هو المعنى المحكوم عليه و يسمى موضوعا .)Sujet (و الثاني هو المعنى المحكوم به و يسمى محمولا .)Attribut (و الثالث هو إدراك وقوع النسبة بين الموضوع و المحمول و يدل على هذه النسبة برابطة )Copule (مثل( هو) أو( هي) أو بفعل مثل( كان) أو( يكون). و هذه الرابطة قد يصرح بها في اللغة العربية أو لا يصرح فاذا صرح بها كانت القضية الحملية ثلاثية و اذا لم يصرح بها كانت ثنائية. قال ابن سينا: المحمول هو المحكوم به انه موجود أو ليس بموجود لشي‏ء آخر. و الموضوع هو الذي يحكم عليه بأن شيئا آخر موجود له أو ليس بموجود له. مثال الموضوع قولنا:( زيد) من قولنا: زيد كاتب و مثال المحمول قولنا:( كاتب) من قولنا زيد كاتب( النجاة ص 19). و القضية الحملية )Attributive (او المطلقة )Categorique (ضد القضية النسبية. مثال القضية الحملية قولنا: الثلج أبيض و مثال القضية النسبية قولنا: الثلج أكثر بياضا من الجص و قد سميت نسبية لأنها متضمنة معنى التعلق بين الشيئين أي بين الثلج و الجص. و فرقوا بين الحملي و الشرطي المتصل و الشرطي المنفصل أما الحملي فمثل قولك: الانسان حيوان و أما الشرطي المتصل فمثل قولك: إن كانت الشمس طالعة فالنهار موجود و أما الشرطي المنفصل فمثل قولك: إما أن يكون هذا العدد زوجا و إما أن يكون فردا و يعم هذه الاصناف الثلاثة أن فيها حكما بنسبة معنى الى معنى إما بايجاب و إثبات أو سلب و نفي. فالايجاب في الحملي هو الحكم بوجود شي‏ء لشي‏ء و السلب هو الحكم بلا وجود شي‏ء لشي‏ء. أما الإيجاب في الشرطي المتصل فهو الحكم بلزوم احدى القضيتين للأخرى. و تسمى الأولى مقدما و الثانية تاليا و السلب هو رفع هذا اللزوم. و الإيجاب في‏الشرطي المنفصل هو الحكم بمباينة احدى القضيتين للأخرى و السلب فيه هو رفع هذه المباينة( ر: الشرطي). الحنان في الفرنسية Tendresse في الانكليزية Tenderness في اللاتينية Teneritas ,Teneritudo ,حن اليه: نزع اليه و اشتاق و حن عليه: عطف و الحنان: رقة القلب و الرحمة. و الحنين: الشوق و توقان النفس و المعنيان متقاربان. و الحنان الرحيم و امرأة حنانة تحن الى زوجها الأول و تعطف عليه. و الحنون: الشفوق. و الحنان في اصطلاحنا هو العطف ورقة القلب و هو لا يطلق إلا على العواطف الإنسانية. تقول مثلا: مرجع الحنان الى القلب. أما الحساسية فمرجعها الى الحواس و المتخيلة و هي لا تطلق إلا على ما يحصل للنفس من خير ملائم أو شر مؤلم. و الحنان عاطفة عميقة دائمة على حين أن الحساسية انفعال موقت يزول بزوال أسبابه و ان كان قويا. و الرجل الشديد الانفعال ليس بالضرورة حنونا لأن الحنان يوجب العطف و الصداقة و الحب و الرحمة و المشاركة و ليس ذلك لازما لشدة الانفعال. قال( ريبو): الجذب هو التعبير الفيزيولوجي عن الحنان فأنت تعبر عنه بالحركات الأولية التي تنزع بها الى الشي‏ء أو بلمس ذلك الشي‏ء أو عناقه. فله اذن بحاسة اللمس علاقة مباشرة. و يعتبر الجنان من الناحية النفسية عاطفة أولية بسيطة. الحوار في الفرنسية Dialogue في الانكليزية Dialogue و اصله في اليونانية Dialogos حاوره محاورة و حوارا جادله قال تعالى: قال له صاحبه و هو يحاوره و المحاورة: المجاوبة أو مراجعة النطق و الكلام في المخاطبة. و التحاور التجاوب. لذلك كان لا بد في الحوار من وجود متكلم و مخاطب و لا بد فيه كذلك من تبادل الكلام و مراجعته. و غاية الحوار توليد الأفكار الجديدة في ذهن المتكلم لا الاقتصار على عرض الأفكار القديمة و في هذا التجاوب توضيح للمعاني و إغناء للمفاهيم يفضيان الى تقدم الفكر و إذا كان الحوار تجاوبا بين الأضداد كالمجرد و المشخص و المعقول و المحسوس و الحب و الواجب سمي جدلا( ر: الجدل). الحياء في الفرنسية Pudeur في الانكليزية Shame ,decency في اللاتينية Pudor الحياء الحشمة و انقباض النفس من الشي‏ء و تركه خوفا من اللوم فيه و هو عند( مسكويه): انحصار النفس خوف اتيان القبائح و الحذر من الذم( تهذيب الاخلاق ص 20). و قيل: الحياء صفة رجل يستر ما ابتلي به من المعاصي او يمتنع عن كشف ما يخصه من صميم الامور الباطنة و لا سيما الأمور المتعلقة بالحياة الجنسية. و قد يطلق الحياء على امتناع المرء عن التمدح بما في نفسه من الكمالات و الفضائل خوف الظهور بمظهر الكبر و الاعجاب بالنفس. قال الجرجاني: الحياء نوعان: نفساني و هو الذي خلقه الله في كل نفس كالحياء من كشف العورة و ايماني و هو امتناع المؤمن عن فعل المعاصي خوفا من الله( التعريفات). ( ر: الخجل). الحياة في الفرنسية Vie في الانكليزية Life في اللاتينية Vita الحياة في اللغة نقيض الموت و هي النمو و البقاء و المنفعة. و الحي من كل شي‏ء نقيض الميت و الحي أيضا كل متكلم ناطق و فسروا قوله تعالى: « و ما يستوي الأحياء و لا الأموات » بقولهم: الحي هو المؤمن و الميت هو الكافر. و من قتل في سبيل الله لا يجوز أن يقال له ميت و لكن يقال له شهيد و هو عند الله حي. و يقال أيضا: ليس لفلان حياة: أي ليس عنده نفع و لا خير. 1- من القدماء من يرى أن من شروط الحي أن يكون له بنية و هي الجسم المركب من العناصر على وجه يحصل من تركيبها مزاج معتدل. و البنية عندهم مجموع جواهر فردة لا يمكن تركب البدن بغيرها. و منهم من يرى أن الحياة يجوز أن تخلق في كل واحد من الأجزاء التي لا تتجزأ فما من موجود الا و هو حي لأن وجوده عين حياته. و على ذلك فالحياة هي الوجود و هي تعم المعاني و الهيئات و الأشكال و الصور و الأقوال و الأعمال و المعادن و النباتات و غير ذلك. 2- أما علماء الحياة المتأخرون فيرون أن الحياة هي مجموع ما يشاهد في الحيوانات و النباتات من مميزات تفرق بينها و بين الجمادات مثل التغذية و النمو و التناسل و غير ذلك. و إذا اطلقت الحياة على مجموع ما يشاهد في الحي من مميزات كالتغذية و النمو و التناسل كان لها بالنسبة اليه ابتداء و انتهاء فبدايتها الولادة و نهايتها الموت و تختلف مدتها باختلاف الأشخاص. 3- على أن الحياة قد تطلق مجازا على تاريخ الفرد و سيرته فتقول: حياة سقراط و تعني بذلك مجموع ما اشتملت عليه سيرته من مميزات و قد تطلق على تاريخ الأمة أي على مجموع ما يشاهد في ماضيها من الاعتقادات و التقاليد و العادات و أنماط المعيشة و أحوال العمران. فكل مجموع من الظواهر يشاهد فيها مميزات شبيهة بمميزات الموجودات المعضاة يسمى حياة كالحياة الفكرية و الحياة الاجتماعية و الحياة الفنية و الحياة الأدبية و حياة الألفاظ و غيرها. 4- و علم الحياة( البيولوجيا )Biologie -لفظ أطلقه( لامارك) على عدم الأحياء و هو يشتمل باعتبار موضوعه على علم النبات )Botanique (و علم الحيوان )Zoologie (و باعتبار مسائله على علم الأشكال( المورفولوجيا )Morphologie -و علم وظائف الأعضاء( الفيزيولوجيا )Physiologie -و أقسامهما. أما( بلدفين )Baldwin فقد سمى علمي النبات و الحيوان بعلم الحياة الخاص )Special Biology (و علمي الأشكال و وظائف الأعضاء بعلم الحياة العام.)General Biology ( 5- و للفلاسفة في تعليل ظواهر الحياة آراء مختلفة: فالماديون يجعلون الحياة نتيجة للأسباب الفيزيائية و الكيميائية و الحيويون يقولون إن الحياة قوة طبيعية مستقلة عن القوى الفيزيائية و الكيميائية و ان هذه القوة علة ما نشاهده في الحيوانات و النباتات من مميزات. و الاحيائيون يرون أن ما يشاهد في الأشياء من ظواهر الحياة يرجع الى قوة الأحياء و هي النفس و يسمى مذهبهم بمذهب الحياتية.)Animisme ( 6- أما الإحياء عند الصوفية فهو تجلي النفس و تنورها بالأنوار الالهية. 7- و فرقوا بين الحياة الطبيعية و الحياة الروحية فقالوا: ان الحياة الطبيعية توجب على الموجود الحي أن يحافظ على صورته و أن يؤالف الشروط المحيطة به على حين ان الحياة الروحية توجب عليه مجاوزة هذه الشروط و التغلب على ما يحيط به من العوائق حتى يحسن حاله و يرقى الى ما هو اشرف و أنبل. 8- و الحياة في الكتاب المقدس تفيد معنيين: احدهما طبيعي و الآخر روحي اما المعنى الاول فيقصد به الحياة الطبيعية او مدة الانسان على الأرض و منه اخذت الاصطلاحات الآتية: شجرة الحياة و خبز الحياة و ماء الحياة و اما الثاني فيراد به السيرة الابدية المناقضة لكل ما هو حيواني. من قبيل ذلك قوله: الحياة هي الخير و الموت هو الشر و قوله: الحياة الابدية هي البقاء عند الله و قوله في الامثال( 12- 28): في سبيل البر حياة و قوله في انجيل يوحنا( 11- 25): أنا القيامة و الحياة من آمن بي و لو مات فسيحيا و قوله في انجيل يوحنا ايضا( 14- 6): انا الطريق و الحق و الحياة. ( ر: الحياتية). الحياتية في الفرنسية Animisme في الانكليزية Animism الحياتية مذهب من يقول إن النفس مبدأ الوظائف العضوية و الوظائف الفكرية معا. و تطلق ايضا على المذاهب التالية: و هي: 1- القول ان فكرة النفس مؤلفة من اتحاد فكرتين احداهما فكرة المبدأ الذي يحدث الحياة و الأخرى فكرة الشيخ أو الطيف الذي بفارق البدن وقت النوم. 2- القول ان جميع الاجسام مشتملة على الحياة و هذا شبيه باعتقاد الطفل ان الحياة تعم جميع الموجودات او باعتقاد الشعوب الابتدائية ان لجميع الموجودات الطبيعية نفوسا شبيهة بالنفس الانسانية. 3- قول القدماء ان للعالم نفسا كلية تحركه و ان لكل فلك من الافلاك نفسا تخصه. 4- و تطلق الحياتية على مذهب تيلور )Taylor (الذي زعم ان تجارب النوم و الاحلام و الموت هي التي اوحت الى الانسان بفكرة النفس و حملته على تقديس الاجداد و عبادة الله. الحيز ر: الامتداد )Etendue (و المكان)Espace ( الحيطة في الفرنسية Prudence في الانكليزية Prudence في اللاتينية Prudentia الحيطة الاحتياط تقول احتاط الرجل اي اخذ في اموره بالاحزم و هي مركبة من التيقظ و التحرز و حسن التدبير و الحذر. قوامها تنبه العقل و اطلاعه على الحقيقة. و الحيطة من امهات الفضائل و هي و الحكمة العملية بمعنى واحد. و اذا اخذ الانسان في اموره بالاحوط و الأحزم اي اذا بنى عمله على الفكر و العلم استطاع ان يجتنب مخاطر الحياة في ثقة و اطمئنان و صبر و رجاء. ( ر: الحكمة). الحيوان في الفرنسية Animal في الانكليزية Animal في اللاتينية Animal ,animalis الحيوان في الأصل اسم يقع على كل شي‏ء حي إلا أن علماء الحياة يقسمون الأحياء قسمين كبيرين و يسمون كلا منهما صنفا )Classe (و هما صنف النبات و صنف الحيوان. و يتميز صنف الحيوان في طبقاته العليا بالحركة و الحساسية و التمثل و عدم القدرة على التغذي مباشرة بعناصر غير عضوية. و الإنسان حيوان إلا أنه يتميز عن غيره من الحيوانات بالنطق. لذلك كان من عادة العلماء إخراج الإنسان من صنف الحيوان فاذا أطلقوا اسم الحيوان دلوا به اضمارا على جميع الأنواع الحيوانية ما خلا الإنسان. و الحيوان عند القدماء جسم نام حساس متحرك بالإرادة( تعريفات الجرجاني) فالجسم جنس و النامي فصل يخرج الأجسام الغير النامية كالحجر و نحوه من المعادن و الحساس فصل يخرج الجسم النامي الذي لا حس له و المتحرك بالإرادة مساو للحساس. و قد عرفوا الحيوان أيضا بقولهم: انه مركب تام متحقق الحس و الإرادة و عرفوه أيضا بأنه ما يختص بالنفس الحيوانية خلافا للإنسان الذي مختص بالنفس الناطقة. و ما سوى الانسان من الحيوانات يسمى بالحيوان الأعجم. و الحيواني هو المنسوب الى الحيوان تقول: الأرواح الحيوانية )Esprits animaux (و هي اجسام لطيفة منبعها تجويف القلب الجسماني و تنتشر بواسطة العروق الضوارب الى سائر أجزاء البدن( تعريفات الجرجاني) و الحيوانية )Animalite (هي مجموع ما نشاهده في جنس الحيوان من مميزات و هي طبيعة الحيوان و مقوماته الذاتية و الحيوانية بهذا المعنى نقيض الإنسانية. الحيوي في الفرنسية Vital في الانكليزية Vital في اللاتينية Vitalis الحيوي هو المنسوب الى الحي و هو في اصطلاح المحدثين المتعلق بالحياة أو المقوم للحياة. مثال ذلك قولهم: لم يتصف علم وظائف الأعضاء بالصفات العلمية الصحيحة إلا عند ما اعتبر الظواهر الحيوية مقيدة بقوانين طبيعية. و الحيوي أيضا هو الذاتي للحياة أو الشرط اللازم الذي لا تقوم الحياة إلا به و معناه أيضا الضروري الذي لا يمكن الاستغناء عنه مثال ذلك: اذا كانت احدى الحقائق ضرورية لإثبات مذهب من المذاهب قيل مجازا لأنها بالنسبة اليه حيوية. و من قبيل ذلك قولنا: الموقف الحيوي و المسألة الحيوية و المبدأ الحيوي الخ.. و الحيوية )Vitalisme (مذهب من يرى أن ظواهر الحياة تختص بمميزات معينة. فمن أصحاب هذا الرأي من يقول ان في كل موجود حي مبدأ حيويا )Principe vital (مباينا للنفس المفكرة من جهة و لخواص الجسم الفيزيائية و الكيميائية من جهة أخرى. و هذا المبدأ الحيوي في نظرهم هو الموجه لظواهر الحياة( مدرسة مونبلليه) و منهم من يقول إن لظواهر الحياة مميزات خاصة تفصل بينها و بين الظواهر الفيزيائية و الكيميائية فصلا جذريا و هي تدل على ان في الموجود الحي قوة حيوية )Force vitale (لا يمكن إرجاعها الى القوى المادية الجامدة. و مذهب حيوية المادة )Hylozoisme (مذهب من يرى ان المادة ذات حياة اما لأنها كذلك بذاتها و اما لأنها تشارك النفس الكلية في افعالها. و اول من استعمل‏هذا اللفظ كودورث .)Cudworth (و العلماء كثيرا ما يطلقونه على طبيعيات الرواقين. باب الخاء الخارج و الخارجي في الفرنسية Exterieur ,externe ,في الانكليزية External ,في اللاتينية Exterior ,Externus الخارج من كل شي‏ء ظاهره و هو نقيض الداخل و الباطن. فالخارج من الجسم ظاهره المرئي و سطحه و الداخل منه باطنه. و الخارجي هو المنسوب الى الخارج و له في اصطلاح الفلاسفة عدة معان: 1- الخارج او الخارجي هو الظاهر و هو مقابل للداخل و الباطن و منه في علم التشريح الحواس الظاهرة )Sens externes (أي الحواس الموجودة على سطح البدن( كاللمس و البصر و السمع و الشم و الذوق) و الحواس الباطنة )Sens internes (أي الحواس ذات الأعصاب المنبثة داخل النسج( كالحس العضلي و المفصلي الخ) و مع ذلك فان الحواس ظاهرة كانت أو باطنة ليست خارجة عن البدن و انما هي قسم منه. 2- و الخارجي في علم النفس هو ما كان وجوده مستقلا عن معرفتنا به و الداخلي أو الباطني هو ما كان وجوده تابعا لإدراك المدرك أي مضافا الى شعوره. لذلك قيل في نظرية العقل اللاشخصي ان هذا العقل هو العقل الخارجي. 3- و الخارجي هو الشي‏ء المحسوس و الواقعي و هو الموجود في الاعيان لا في الاذهان و يقابله الذهني او العقلي او الخيالي و يطلق اصطلاح العالم الخارجي )exterieur Monde (على مجموع الأشياء المحسوسة التي ندركها بحواسنا أو نتصور ان ادراكها بالحواس ممكن. و تسمى هذه الأشياء بالأشياء الخارجية و يسمى ادراكنا لها بالإدراك الخارجي بخلاف الإدراك الداخلي الذي يطلق على ما ندركه بالشعور و الوجدان: 4- و الخارجي مرادف للظاهري )Extrinseque (و هو أيضا ما ليس بجزء الماهية و لا نفسها و لا هو معنى من المعاني الداخلة في تعريفها و يسمى بالعرضي و يقابله الباطني و الأصيل و الذاتي )Intrinseque (و يعرفون الذاتي بقولهم: هو ما ليس بخارج عن الشي‏ء حتى يشمل ما هو جزء الشي‏ء و ما هو عين الشي‏ء فيدخل فيه الجنس و الفصل و النوع. 5- و الخارجي في علم ما بعد الطبيعة ما هو موجود بذاته و لذاته. 6- و الخارجي أيضا ما كان معتقدا للخوارج و هم فرقة من كبار الفرق الإسلامية لزمهم هذا الاسم لخروجهم على الناس و قيل الخوارج عامة قوم من أهل الأهواء لهم مقالة واحدة. 7- و الخارجية )Exteriorite (صفة لما هو خارج أو ظاهر و يطلق هذا الاصطلاح على ما تتصف به مدركاتنا من الصفات الموضوعية او يطلق على القضية التي يكون فيها الحكم على الأفراد الخارجية. 8- و الاخراج أو التخريج )Exteriorisation (في علم النفس هو إظهار الحالات الداخلية و التعبير عنها. و لهذا التخريج طريقان: الأول هو الانتقال من الانطباعات الحسية الذاتية الى التصديق المضمر بوجود حقيقة موضوعية خارجية و الثاني هو التعبير عن العواطف و الانفعالات بالظواهر الخارجية تعبيرا إراديا أو غير إرادي. الخارق للطبيعة في الفرنسية Surnaturel في الانكليزية Supernatural كل ما خالف العادة فهو خارق و الفرق بينه و بين المعجز ان المعجز يقارن التحدي و الخارق لا يقارنه. و يطلق الخارق على ما يخرق نظام الطبيعة كالمعجزات و الكرامات و الارهاصات فهي خارقة للنظام الطبيعي المعلوم. تقول الحقائق الخارقة للطبيعة )relles Verites surnatu -(أي حقائق الوحي و الايمان. و الخارق للطبيعة مرادف للمفارق و هو ما دل على الموجودات الروحانية المعراة عن المادة و لواحق المادة كالعقول السماوية و الأرواح عند الفلاسفة القدماء فهي و ان كانت مخلوقة لله و متعلقة بقدرته الا انها تجاوز حدود الطبيعة. و لكن الخارق قد يطلق على ما يجاوز قدرة الانسان )Preternaturel (لا على ما يجاوز نظام الطبيعة كقدرة بعض الأفراد على الاتصال بعالم الغيب أو قدرتهم على قراءة الأفكار او اتصافهم بسرعة الكشف و الالهام. و قد سميت هذه الامور بالخوارق لمجاوزتها قدرة الانسان لا لمجاوزتها قدرة الآلهة. فكل ما كان متعلقا بقدرة الانسان فهو طبيعي له و كل ما جاوز قدرته فهو خارق لطبيعته و لكن الخارق للطبيعة لا يخرج عن كونه مرادا لله لأن كل ما يجري في الملك و الملكوت فهو فعل الله و اختراعه و إذا قلت ان الله قادر على كل شي‏ء كان لا بد لك من القول انه تعالى قادر على خرق العادات. الخاص في الفرنسية Propre )adj (,Special في الانكليزية Proper ,Special في اللاتينية Proprius ,Specialis خص الشي‏ء خصوصا نقيض عم و خصه بالشي‏ء يخصه خصا و خصوصا و خصوصية: أفرده به دون غيره و خص كذا لنفسه: اختاره فهو خاص. و الخاص عند الأصوليين كل لفظ وضع لمعنى معلوم على الانفراد. و المراد بالمعنى ما وضع له اللفظ عينا كان أو عرضا. و المقصود بالانفراد اختصاص اللفظ بذلك المعنى و انما قيد بالانفراد ليتميز عن المشترك( تعريفات الجرجاني). فاذا كان اللفظ موضوعا بوضع واحد لواحد أو لكثير محصور كان خاصا و هذا يخرج المشترك بالنسبة الى معانيه المختلفة. و الخاص عند المنطقيين هو كون أحد المفهومين أقل شمولا من الآخر اما مطلقا أو من وجه واحد و يسمى ذلك المفهوم خاصا و أخص كالنوع بالقياس الى الجنس فالجنس عام و النوع خاص و كل واحد من العرض اللازم و المفارق ان اختص بأفراد واحدة فهو خاص. و على ذلك فان الشي‏ء قد يكون خاصا بشخص واحد أو يكون خاصا بعدة أشخاص و قد يكون للشخص استعداد عام لاكتساب جميع العلوم أو يكون له استعداد خاص لعلم دون علم. و لكن القضية المنطقية التي يكون الحكم فيها على بعض أفراد الموضوع تسمى في اللغة العربية بالقضية الجزئية لا بالقضية الخاصة. فالخاص إذن نقيض العام و هو ما يشمل نوعا واحدا أو فردا واحدا أو عددا محدودا من الأفراد مثل قولك: المصلحة الخاصة فهي إما أن تكون مصلحة فرد واحد أو مصلحة عدد محدود من الأفراد بخلاف المصلحة العامة التي تشمل جميع الأفراد و من قبيل ذلك قولهم مدرسة خاصة أو سيارة خاصة أو اجتماع خاص. و الخاص هو ما يصدق على حالة واحدة أو على عدة حالات من نوع واحد و يرادفه المحدد مثل قولك: البحث الخاص أو قولك: ان للمبادى‏ء العامة تطبيقات خاصة أو قولك: هذه الحالة احدى الحالات الخاصة التي ينطبق عليها المبدأ العام. و الخاص هو المتميز أو المتفوق على غيره تقول ان لهذا الأمر قيمة خاصة في عيني و ان لي بهذا الأمر عناية خاصة و تعني بذلك انك تفرد هذا الأمر عن غيره و تحله منزلة عالية. ( ر: الجزئي و النوعي). الخاصة في الفرنسية Propre )Subst ,(Propriete في الانكليزية Proper ,Property ,Propriety في اللاتينية Proprium ,Proprius ,Proprietas الخاصة خلاف العامة و الذي تخصه لنفسك و خاصة الشي‏ء ما يختص به دون غيره و خاصة الملك المقربون من رجال دولته و جمعه خواص. و خواص العقاقير قواها التي تؤثر في الأجسام و التاء في لفظ الخاصة ليست للتأنيث بل للنقل من الوصفية الى الاسمية. و يطلق لفظ الخاصة عند المنطقيين على معنيين( ر: منطق الشفاء لابن سينا المدخل ص: 8- 84) الاول ما يختص بالشي‏ء بالقياس الى كل ما يغايره كالضاحك بالقياس الى الانسان و يسمى خاصة مطلقة و هي التي عدت من الكليات الخمس( أعني الجنس و النوع و الفصل و الخاصة و العرض العام) و يقابلها العرض العام. قال ابن سينا: و أما الخاصة فهي الكلي الدال على نوع واحد في جواب أي شي‏ء هو لا بالذات بل بالعرض اما نوع هو جنس كتساوي الزوايا من المثلث لقائمتين فانه خاصة للمثلث و هو جنس و اما نوع ليس هو بجنس مثل الضاحك للانسان و هو خاصة ملازمة مساوية و الكتابة و هو خاصة غير ملازمة و لا مساوية بل أنقص( النجاة ص: 14- 15). و الثاني ما يخص الشي‏ء بالقياس الى بعض ما يغايره و يسمى خاصة إضافية و غير مطلقة كالمشي بالنسبة الى الانسان فهو موجود أيضا في غيره و أفضل الخواص ما عم النوع و اختص به و كان لازما لا يفارقه. و قد يكون الشي‏ء بالقياس الى كلي خاصة و بالقياس الى ما هو أخص منه عرضا عاما. مثال ذلك ان المشي و الأكل من خواص الحيوان و من الاعراض العامة بالقياس الى الإنسان. قال الجرجاني في التعريفات: الخاصة كلية مقولة على أفراد حقيقة واحدة فقط قولا عرضيا سواء وجد في جميع أفراده كالكاتب بالقوة بالنسبة الى الانسان أو في بعض أفراده كالكاتب بالفعل بالنسبة اليه.. و قولنا: فقط يخرج الجنس و العرض العام لأنهما مقولان على حقائق و قولنا: قولا عرضيا يخرج النوع و الفصل لأن قولهما على ما تحتهما ذاتي لا عرضي. و للخاصة عند آرسطو أربعة معان لخصها فرفوريوس في كتاب ايساغوجي و هي: 1- ما هو موجود لنوع واحد لكنه مع ذلك لا يوجد لكله بل لبعضه. و يكون مما يجوز أن يكون لذلك البعض مثل المهندس للانسان. 2- ما هو موجود للنوع كله لكنه مع ذلك يوجد لغيره كذي الرجلين للانسان بالقياس الى الفرس. 3- ما كان موجودا للنوع كله و له وحده لا دائما بل موقتا كبياض الشعر بالقياس الى الإنسان. 4- ما كان موجودا للنوع كله و له وحده دائما في كل وقت كالضاحك بالقياس الى الإنسان. هذا المعنى الأخير أفضل المعاني الأربعة. و قد أخذ منطق( البور رويال) بهذا التصنيف إلا أنه غير الأمثلة فقال في شرح المعنى الرابع: ان من خواص الدائرة وحدها أن تكون الخطوط الممتدة من مركزها الى محيطها متساوية دائما فقيل في الاعتراض على هذا المثال انه تعريف للدائرة لا خاصة بالقياس اليها اللهم إلا إذا وضعت للدائرة تعريفا آخر كما فعل( آرنولد) و( نيكول) بقولهما ان محيط الدائرة هو الخط الذي يرسمه طرف الخط المستقيم على السطح المستوي حين يظل طرفه الآخر ثابتا و الدائرة هي السطح المحاط بالخط المرسوم على هذا النحو. و من أمثلتهم أيضا ان من خواص المثلث القائم الزاوية أن يكون مربع وتره مساويا لمجموع مربعي ضلعيه القائمين و هذا أيضا قول ناقص لا يمكن إتمامه إلا بقولنا ان هذه الخاصة لا توجد الا للمثلث القائم الزاوية وحده. على أن المقصود بالضاحك بالقياس الى الانسان امكان الضحك لا الضحك بالفعل و المقصود بالمهندس بالقياس اليه أيضا قدرته على تعلم الهندسة لا علمه بها بالفعل و المقصود ببياض شعره استعداده لذلك لا اتصافه به بالفعل. و أحرى الأشياء باسم الخاصة ما كان للنوع كله و له وحده دائما. و تسمى هذه الخاصة بالخاصة المميزة.)Caracteristique ( و فرقوا بين الخاصة )Propriete (و الخاصية )Particularite (بالحاق الياء فقالوا: ان الخاصية تستعمل في الموضع الذي يكون فيه السبب مجهولا فاذا قال بعض الأطباء ان لهذا الدواء خاصية يعمل بها عنى بذلك انه يعمل بسبب مجهول لأثر معلوم بخلاف الخاصة فانها تطلق على الأثر و هو أعم من أن يكون سببه معلوما أو مجهولا. يقال ما خاصة ذلك الشي‏ء أي ما أثره الناشي‏ء عنه. فالخاصة بهذا المعنى أعم من الخاصية. و تجمع الخاصة على خواص و الخاصية على خاصيات. و الخصوص نقيض العموم و عرفوه بقولهم هو احدية كل شي‏ء عن كل شي‏ء بتعينه فلكل شي‏ء وحدة تخصه( تعريفات الجرجاني). و الخصوصية حالة الخصوص و خصوصية الشي‏ء خاصيته. و الاخبار أربعة: خبر مخرجه مخرج الخصوص و معناه معنى الخصوص و خبر مخرجه مخرج العموم و معناه معنى العموم و خبر مخرجه مخرج الخصوص و معناه معنى العموم و خبر مخرجه مخرج العموم و معناه معنى الخصوص( ر: كتاب الحيدة لعبد العزيز الكناني ص 74- 76). و الخصوص قد يعتبر بحسب الصدق و قد يعتبر بحسب الوجود و قد يعتبر بحسب المفهوم و يطلق أيضا عند المنطقيين على كون القضية مخصوصة حملية كانت أو شرطية( ر: لفظ العموم). الخالص و المحض في الفرنسية Pur في الانكليزية Pure في اللاتينية Purus خلص خلوصا و خلاصا صفا و زال عنه شوبه. و الخالص من الألوان ما صفا و نصع و تحقيقه أن كل شي‏ء يتصور أن يشوبه‏غيره فاذا صفا و زال عنه ما يشوبه سمي خالصا. و قد يسمى محضا لأن المحض كل شي‏ء خلص حتى لا يشوبه شي‏ء يخالطه تقول لبن محض أي خالص لا يخالطه ماء. و تقول في علم الكيمياء: الأجسام الخالصة أي الأجسام التي لا يشوبها غيرها. و منه اللذة الخالصة و اللذة المحض و هي اللذة التي لا يشوبها ألم. و منه العلوم الخالصة أي العلوم المستقلة عن تطبيقاتها كالرياضيات الخالصة و منه أيضا الملكات العقلية الخالصة أي الملكات التي لا يشوبها شي‏ء من القوى الحسية أو الانفعالية و تقول العقل الخالص أو العقل المحض و تعني بذلك قدرة العقل على إدراك الأشياء الخارجية ادراكا محضا لا يشوبه شي‏ء من الصور الجسمانية و المعرفة الخالصة عند( ديكارت) هي المعرفة البريئة من شوائب الحس. و لهذ الاصطلاح في فلسفة( كانت) معنى خاص قال: كل معرفة لا يشوبها شي‏ء غريب عنها فهي معرفة خالصة أو معرفة محضة و المعرفة الخالصة اطلاقا هي التي لا يخالطها عموما شي‏ء من التجربة أو الإحساس. و تسمى بالمعرفة الممكنة قبليا بتمامها و قال أيضا: كل تصور لا يخالطه شي‏ء من التجربة فهو خالص أو محض بالمعنى المتعالي. فهناك اذن حدس خالص للزمان و المكان و تصورات خالصة للذهن و معقولات خالصة للعقل المحض و مبادي‏ء خالصة أو محضة تصدق على مادة التجربة من غير أن يكون صدقها مبنيا على شي‏ء من معطيات الحس. و معنى ذلك كله ان الخالص أو المحض عند( كانت) هو المجرد الذي لا يشوبه شي‏ء من التجربة و هو مرادف للقبلي. و الأفعال الخالصة في علم الأخلاق نقيض الأفعال التي تشوبها الشوائب من دنس و قذر و نحوهما فهي خالصة لأنها بريئة من كل ما يعيبها. و قيل أيضا الخالص ما أريد به وجه الله تعالى و قيل الخالص هو الذي لا باعث له إلا طلب القرب من الحق. و الخالص هو الصافي من جميع الكدورات كالرياء و الحزن و الشرك و الباطل و المنكر و غيرها. و الفن الخالص هو الفن المؤلف من صور و أشكال غير مستوحاة من الطبيعة و يسمى بالفن التجريدي أو الفن المجرد. و الشعر الخالص هو الشعر القائم على موسيقى الألفاظ بمعزل عن معانيها. الخام في الفرنسية Brut في اللاتينية Brutus الخام من كل شي‏ء جديده الذي لم يعالج و لم يهذب و كل شي‏ء لم تتناوله يد الصناعة فهو خام كالماس الذي لم يصقل و الحجر الذي لم ينحت و الجلد الذي لم يدبغ و الثوب الذي لم يقصر. و قد استعرنا هذا اللفظ فأطلقناه على كل شي‏ء لم يتناوله العقل بالعلاج و التهذيب فالخام في علم النفس هو الحدث النفسي المباشر الذي لم يتناوله العقل بالعلاج و الانضاج و الحادث الخام في اصطلاح المنطقيين هو الواقع بالفعل و هو مختلف عن الظاهرة لأنه حسي و الظاهرة تجريدية. الخبر في الفرنسية Information ,Enonciation في الانكليزية Information ,Enunciation في اللاتينية Informatio ,Enunciatio الخبر ما ينقل و يتحدث به قولا أو كتابة و عند المناطقة ما يحتمل الصدق و الكذب. و جمعه أخبار. و يطلق الخبر عند الأصوليين و المنطقيين و المتكلمين معا على الكلام التام الغير الانشائي فمن لم يثبت الكلام النفسي يطلقه على الصيغة التي هي قسم من الكلام اللفظي لا غير أما من يثبت الكلام النفسي فيطلقه على الصيغة و على المعنى الذي هو قسم من الكلام النفسي. و قد يجي‏ء الخبر بمعنى الإخبار أي الكشف و الإعلام كما في قولهم: الصدق هو الخبر عن الشي‏ء على ما هو به. و منه وزارة الإخبار أو الإعلام.mation Ministere de l infor - و قد عرف المعتزلة الخبر بقولهم: انه الكلام الذي يدخل فيه الصدق و الكذب. و عرفه بعض المتأخرين بقوله: إنه ما تركب من أمرين حكم فيه بنسبة أحدهما الى الآخر نسبة خارجية يحسن السكوت عليها. و أحسن التعريفات في نظرنا قول المنطقيين: الخبر هو ما يحتمل الصدق و الكذب. و الخبر ثلاثة اقسام: الأول هو ما يعلم صدقه و هو إما ضروري و إما نظري و الثاني هو ما يعلم كذبه و هو كل خبر مخالف لما علم صدقه. و الثالث هو ما لا يعلم صدقه و لا كذبه. و قد اعترض بعضهم على هذا التقسيم فقال كل خبر لا يعلم صدقه فهو كذب قطعا و فساده ظاهر. و الخبر عن الرسول في اصطلاح الأصوليين على ثلاثة أقسام: الاول هو المتواتر و هو الخبر الثابت على ألسنة قوم لا يتصور تواطؤهم على الكذب فيه و الثاني هو المشهور و هو الكلام الذي سمعه من الرسول واحد و سمعه من الواحد جماعة و من تلك الجماعة أيضا جماعة الى أن ينتهي الى المتمسك. و هذا الخبر المشهور يوجب الطمأنينة و الترجيح و لكنه دون الخبر المتواتر قوة و الثالث هو الخبر الواحد و هو كل خبر يرويه الواحد أو الاثنان فصاعدا و لا عبرة للعدد فيه بعد أن يكون دون المتواتر و المشهور الا انه يكفي لإيجاب العمل به دون العلم اليقيني. و الخبري )Apophantique (هو المنسوب الى الخبر و منه التركيب الخبري. و هو الذي يمكن أن يقال لقائله انه صادق فيه أو كاذب و اما ما هو مثل الاستفهام و الالتماس و التمني و الترجي و و نحو ذلك فلا يقال لقائله صادق او كاذب الا بال( ابن سينا الاشارات و للتركيب الخبري عند ثلاثة أقسام الاول هو الذي يحكم فيه بأن على معنى أو ليس بمحمول عليه مثاله قولنا: ان الإنسان حيوان و إن الانسان ليس بحيوان. و الثاني و الثالث يسمونهما الشرطي و هو ما يكون التأليف فيه بين خبرين.. احدهما يلزم الآخر و يتبعه. و هذا يسمى بالشرطي المتصل و الوضعي و أحدهما يعاند الآخر و يباينه و هذا يسمى الشرطي المنفصل مثال الشرطي المتصل قولنا: اذا وقع خط على خطين متوازيين كانت الخارجة من الزوايا مثل الداخلة و لولا( اذا) و( كانت) لكان كل واحد من القولين خبرا بنفسه. مثال الشرطي المنفصل قولنا: إما أن تكون هذه الزاوية حادة أو منفرجة أو قائمة. و اذا حذفت( إما) و( أو) كانت هذه القضايا فوق واحدة.( ابن سينا الإشارات ص: 22- 23) و الحكم الخبري )Jugement assertorique (هو الحكم الذي يعبر عن وجود اثبات او نفي دون نظر إلى ضرورة او امكان. و تسمى القضية الصادقة موجبة كانت أو سالبة بالقضية الخبرية أو القضية الوجودية و هي في مقولات( كنت) وسط بين جهتي الإمكان و الضرورة و الخبر في علم( السيبرنتيكا) عنصر من عناصر المعرفة متعلق بموضوع معلوم. الخبل في الفرنسية Demence في الانكليزية Dementia في اللاتينية Dementia خبل خبلا أصابه الجنون فهو خبل و أخبل و خبله الحزن أفسد عقله. و الخيل عند الفلاسفة ضعف عقلي مزمن يتعذر شفاؤه و هو لا يتميز بضعف وظائف العقل فحسب بل يتميز بفقدان تماسكها و انهدام بنائها. و يطلق اصطلاح الخبل المبكر )Demence precoce (على الضعف العقلي الذي يصيب المراهقين من أهم مظاهره ضعف الوظائف العقلية و قلة الانفعال و الانطواء على النفس و يقابله خبل الشيخوخة.)Demence Senile ( ( ر: الجنون). الخجل في الفرنسية Timidite في الانكليزية Timidity في اللاتينية Timiditas خجل الرجل خجلا فعل فعلا فاستحى منه و دهش و تحير. و خجل الرجل إذا التبس عليه أمره قال ابن سيده: الخجل أن يلتبس الأمر على الرجل فلا يدري كيف المخرج منه. يقال: خجل فما يدري كيف يصنع و خجل بأمره عي. و الخجل الكسل و التواني عن طلب الرزق و هو مأخوذ من الانسان الخجل الذي يبقى ساكنا لا يتحرك و لا يتكلم. و الخجل في اصطلاحنا أن يضيع الانسان ثقته بنفسه و يفقد اتزانه و يضطرب في أفعاله و هو مصحوب بالخوف الا أنه مختلف عنه و هو يدل على صراع عميق بين الإرادة و العوائق التي تعترضها. و السبب في حدوثه شعور المرء بنقصه و عجزه عن بلوغ الغاية التي يتصورها و لو لا إدراكه لهذه الغاية مع شعوره بنقص وسائله لما خجل و لو لا رغبته في توكيد ذاته ما اضطرب من الحياء. و الخجل يندر في زمن الطفولة و يكثر في زمن المراهقة ثم يبلغ نهايته عند نمو شخصية المراهق و شعوره بالحاجة الى إرضاء الناس أو التفوق عليهم. و من صفاته أنه اجتماعي بالذات لا يكون إلا بين الانسان و الانسان و هو يتبدل بتبدل ظروف الحياة و شروط البيئة الاجتماعية و درجة الوعي و الثقافة. و هو مصحوب بتبعثر النفس و تشتت الفكر و تبدد الإرادة. و أدنى درجات الخجل الحذر و الحياء بعده و فوق ذلك الارتباك و الارتجاج. و الفرق بين الخجل و الحياء أن الخجل اضطراب مصحوب بالخوف و الدهش و التحير و هو يحصل للمرء عند شعوره بالعجز عن ملاءمة الواقع قبيحا كان أو جميلا. على حين ان الحياء هو الشعور بالشي‏ء القبيح و الاشفاق من مواقعته و النفور عنه فله إذن معنى أخلاقي و هو دلالته على التوبة و الحشمة لذلك قال النبي: الحياء شعبة من الإيمان و إذا لم تستح فاصنع ما شئت و سبب ذلك ان من لا يستحي لا يكون له حياء يمنعه عن المعاصي و الفواحش فمن لم يستح من العيب لم يخش العار و هذا اشعار بأن الذي يردع الإنسان عن مواقعة السوء هو الحياء فاذا انخلع عنه مال الى ارتكاب كل ضلالة و تعاطي كل سيئة. الخداع في الفرنسية Illusion في الانكليزية Illusion في اللاتينية Illusio خدعه ختله و ألحق به المكروه من حيث لا يعلم و خدعت الأمور اختلفت و خدعت عينه غارت و خدعت الشمس غابت. و خادعه خداعا مثل خدعه. و هو أن يظهر المرء خلاف ما يخفيه و ان يستعمل المكر و الحيلة. و خداع الحواس )sens Illusions des (في اصطلاحنا تأويل الاحساسات تأويلا سيئا و سببه الانخداع بالظواهر و يرادفه الخطأ و الضلال و الوهم( ر: هذه الألفاظ). و أخطاء الحواس او اغلاط الحواس )Erreurs des sens (هي الادراكات المباينة للحقيقة مثال ذلك رؤية الساكن متحركا و الخفيف ثقيلا و الخط المستقيم منكسرا الخ. و هي كلها أخطاء ادراك لا اخطاء إحساس. و كل خطأ في الإدراك أو الحكم او الاستدلال اذا كان طبيعيا أي ناشئا عن انخداع الانسان بالظواهر فهو ضلال و هو عند علماء النفس مخالف للوهم و الهلوسة )Hallucination (و هو أن يتمثل الرجل في ذهنه صورا كاذبة أو ظواهر غير حقيقية يتوهم انها موجودة في العالم الخارجي و هي غير موجودة. و عكس ذلك صحيح لأن الإنسان قد يتصور المعدوم موجودا كما يتصور الموجود معدوما. و هذا التصور لعدم الوجود يسمى بالهلوسة السلبية )Hallucination negative (فكأن هناك شيطانا ماكرا يخدعنا و يضلنا فيعبث بحواسنا تارة و بادراكنا أخرى. الخدر في الفرنسية Anesthesie في الانكليزية Anaesthesia الخدر فقدان جزئي او كلي للاحساسات الواعية و هو عام يشمل الجسم كله أو موضعي يشمل منطقة معينة منه او خاص يشمل حاسة واحدة. و يطلق الخدر في عرف اكثر العلماء على فقدان احساس اللمس و الاحساسات المجتمعة فيه كالاحساس بالضغط و الاحساس بالحرارة و البرودة و الاحساس بالألم. اما فقدان الاحساس البصري فيسمى بحسب درجاته و أنواعه بالعمى الكلي )Amaurose (و العمى الجزئي )Amblyopie (و عمى الألوان.)Achromatopsie ( و اما فقدان الاحساس السمعي فيسمى بصمم اللحن )Surdite tonale (و اما فقدان احساس الشم فيسمى )Anosmie (و اما فقدان احساس الذوق فيسمى.)Agueusie ( و الخدر بوجه عام نتيجة حالة عضوية او نفسية فاذا كان نتيجة خلل عضوي كان سطحيا او مركزيا. و اذا كان نتيجة حالة نفسية سمي بالخدر المنسق )Anesthesie systematique (و هو لا يشمل جميع نهايات العصب الواحد و لا جميع وظائف الحاسة الواحدة فحسب بل يشمل جملة من الاحساسات التي تجمعها صفة نفسية واحدة كفقدان الاحساس بالأشياء التي يقبض عليها احد الأشخاص. الخدمة في الفرنسية Service في الانكليزية Service الخدمة عمل يقوم به الفرد لينتفع به غيره و منه الخدمات الاجتماعية و هي الأعمال التي يقوم بها الأفراد للوفاء بما يحتاج اليه ابناء جنسهم من الأمور الضرورية لحياتهم. و قطاع الخدمات في عرف الاقتصاديين مقابل‏لقطاع الزراعة و قطاع الصناعة و يسمى بالقطاع الثالث. فالخدمات إذن أعمال و وظائف نافعة في حفظ حياة المجتمع و تنميته و تكون عامة تتولاها الدولة او خاصة يقوم بها الأفراد. و علم الاجتماع يبحث في كيفية تعاون الأفراد على تنظيم ما يحتاجون اليه من الخدمات. تقول: الخدمات الصحية و الخدمات الاقتصادية و الخدمات التعليمية الخ... الخرافة في الفرنسية Superstition في الانكليزية Superstition في اللاتينية Superstitio الخرافة في اللغة الحديث المستملح الكذوب. و خرافة اسم رجل من بني عذرة أو من جهينة اختطفته الجن ثم رجع الى قومه فكان يحدث بأحاديث مما رأى يعجب منها الناس. فكذبوه و قالوا: حديث خرافة ثم أجروه على كل ما يكذبونه من الأحاديث و على كل ما يستملح و يتعجب منه. و لعله لم يسم بخرافة إلا لأن معنى الخرف فساد العقل من الكبر. و للخرافة في اصطلاحنا عدة معان. الأول هو الاعتقاد أن بعض الأفعال أو بعض الألفاظ أو بعض الأعداد أو بعض المدركات الحسية تجلب السعادة أو الشقاء. و الثاني هو إطلاق هذا اللفظ على كل اعتقاد باطل أو ضعيف. و الثالث هو إطلاقه على كل مبدأ أو مذهب مبالغ فيه بغير نظر و لا قياس. و إذا ابتعد الشعور الديني عن غايته و انقلب إلى مجرد قيام المرء بأفعال و حركات ظاهرة يعتقد أن لها تأثيرا في سعادته سمي بالخرافة الدينية. و من قبيل ذلك زعم بعض الفلاسفة أن الاعتقاد الديني إذا لم يبن على العقل كان حديث خرافة. و العقل الخرافي مضاد للعقل العلمي. ( ر: الاسطورة). الخسران في الفرنسية Dereliction في الانكليزية Dereliction في اللاتينية Derelictio الخسران هو الضلال و الضياع و الهجران و هو شعور المرء بأنه ترك وحيدا في هذا العالم ليس له معين يتوكل عليه و لا هاد يرشده الى غايته و ينقذه من براثن الشقاء. و الشعور بالخسران و الهجران عند الوجوديين صفة الموجود المهمل و لا سيما الانسان الخالي من الأمل و الرجاء الذي لا تورثه الحياة الا حسرة و لا يرتجي ان يصل في نهايتها الا الى الشقاء و الموت و الهلاك. ( ر: الضياع و الاغتراب). الخشية في الفرنسية Crainte في الانكليزية Fear الخشية في اللغة الخوف و هي في اصطلاح الفلاسفة قلق يصيب الرجل عند توقعه خطرا او مكروها في المستقبل. قال الجرجاني: الخشية تألم القلب بسبب توقع مكروه في المستقبل يكون تارة بكثرة الجناية من العبد و تارة بمعرفة جلال الله و هيبته. و خشية الانبياء من هذا القبيل. و يرادف الخشية الاشفاق و الخوف و الرعب و الفزع و الذعر و المخافة و الرهبة و الوجل و الروع و المهابة و التوجس. و في حديث ابن عمر قال له ابن عباس: لقد أكثرت من الدعاء بالموت حتى خشيت ان يكون ذلك اسهل لك عند نزوله. الخشية هنا بمعنى الرجاء. و فسروا قوله تعالى فخشينا ان يرهقهما طغيانا و كفرا فقال الفراء: معنى خشينا علمنا و قال الزجاج: معناه كرهنا. و من قبيل ذلك قول الشاعر: و لقد خشيت بأن من تبع الهدى سكن الجنان مع النبي محمد فمعنى خشينا في هذا البيت علمنا و هو غير الخوف و القلق و الرجاء. الخصومة في الفرنسية Polemique في الانكليزية Polemic خاصمه خصاما و مخاصمة نازعه و جادله و منه الخصومة و جمعها خصومات و هي المناقشات الشفاهية و الكتابية التي تقوم بين الأفراد حول مسألة من المسائل التي يتنازعون فيها. تقول الخصومات الأدبية و الخصومات السياسية. الخ. و في وسع الناقد البصير ان ينظر في هذه الخصومات ليميز الحق من الباطل في الآراء و الصحيح من الفاسد في التصورات و الصدق من الكذب في الاحكام و الأقوال. الخطا في الفرنسية Erreur ,faute ,faussete في الانكليزية Error ,fault في اللاتينية Error ,falsus ,falsitas الخطأ ضد الصواب و هو ما لم يتعمد من الفعل بخلاف الخطء و هو ما تعمد منه. و في الحديث: رفع عن أمتي الخطأ و النسيان و معنى خطي‏ء أذنب أو تعمد الذنب تقول أيضا. خطي‏ء السهم الهدف لم يصبه فهو خاطي‏ء و معنى أخطأ غلط و حاد عن الصواب. و في الحديث: من اجتهد فأخطأ فله أجر. و يقال أخطأ فلان أذنب عمدا أو سهوا. قال رؤبة: يا رب ان أخطأت أو نسيت فأنت لا تنسى و لا تموت و معناه: إن أخطأت أو نسيت فاعف عني لنقصي و فضلك لأن كون الله سبحانه غير ناس و لا مخطي‏ء ليس أمرا مسببا عن خطأ رؤبة و لا عن اصابته إنما هو صفة من صفات نفسه. و للخطأ في اصطلاحنا عدة معان: 1- الخطأ نقيض الصواب و هو أن تحكم على شي‏ء بأنه باطل )Faux (و هو حق أو تحكم عليه بأنه حق و هو باطل. فالخطأ إذن في الحكم )in judicio Error est (لا في الاحساس و لا في التصور. 2- الخطأ فعل يصدر بلا قصد اليه عند مباشرة أمر مقصود سواه و هو ضد العمد قالوا: و الخطأ بهذا المعنى عذر صالح لسقوط العقوبة عن المخطي‏ء لأن العقوبة لا تجوز إلا على الجناية و هي بالقصد. و ردوا على ذلك بأن الفاعل مؤاخذ على إهماله التثبت من الفعل و إهمال التثبت جناية و قصد يستحق الفاعل عليهما عقوبة. و عقوبة الإهمال أخف من عقوبة العدوان المقصود. لذلك فرقوا بين المخطي‏ء و الخاطي‏ء فقالوا المخطي‏ء من أراد الصواب فصار إلى غيره و الخاطي‏ء من تعمد الذنب. 3- الخطأ هو الإثم أي ما يجب التحرر منه شرعا و طبعا و هو مرادف للذنب )Faute (لأن معنى الذنب ارتكاب الرجل أمرا غير مشروع و مرادف أيضا للخطء و الخطيئة لأن الخطيئة هنا هي التقصير في اتباع القواعد الواجبة خلقيا أو فنيا أو علميا أو منطقيا. و تطلق القاعدة على الأصل و القانون و تعرف بأنها أمر كلي ينطبق على جميع جزئياته. فإذا قصر الفاعل في تطبيق إحدى هذه القواعد كان مخطئا أو خاطئا.( ر: الباطل). 4- و الخطأ هو الضلال و هو سلوك طريق لا يوصل الى المطلوب( ر: الضلال). الخطابة في الفرنسية Rhetorique في الانكليزية Rhetoric في اللاتينية Rhetorica الخطبة عند العرب الكلام المنثور المسجع مثل الرسالة التي لها أول و آخر و مدة و غاية. أما الخطابة فهي علم البلاغة. و ليس الغرض منها تعليم الكلام البليغ فحسب و لكن الغرض منها عرض الأفكار بأسلوب مقنع. و لها عند الأدباء ثلاثة أقسام: الاول الأختراع و هو الكشف عن الأدلة و البراهين و الثاني الترتيب و هو معرفة النظام الذي يجب أن تتسلسل فيه الأدلة. و الثالث البيان و هو صياغة كل دليل من تلك الأدلة بكلام واضح بين. و قد يضاف إلى هذه الأقسام قسم رابع و هو حسن الإشارة و دقة الأداء و قسم خامس و هو الذاكرة. أما عند المنطقيين فالخطابة قياس مركب من مقدمات مقبولة أو مظنونة من شخص معتقد فيه و يسمى هذا القياس خطابيا. و صاحبه يسمى خطيبا. و الغرض منه ترغيب الناس فيما ينفعهم من أمور معاشهم و معادهم كما يفعله الخطباء قياسا لأنهم لا يبحثون إلا عنه و إلا فالخطابة قد تكون استقراء و تمثيلا. و القياس الخطابي قياس اقناعي. و هو الدليل المركب من المشهورات و المظنونات. يقال هذا مقام خطابي أي مقام يكتفى فيه بمجرد الظن. و الخطابة عند( آرسطو) مبنية على المبادي‏ء الكلية و يعرفها بقوله انها الكلام المقنع. و هي نوع من القياس. و الأدلة عنده قسمان الاول خارج عن الفن كالشهادات و الثاني نتيجة للفن كالبراهين و طرق الترغيب و إثارة العواطف. و كتاب الخطابة( ريطوريقا) لأرسطو مؤلف من ثلاثة أقسام اعتمد عليه شيشرون و كنتيليان و لونجان و نقله الى العربية اسحق و ابراهيم بن عبد الله و فسره أبو نصر الفارابي. قال( ابن طملوس): الأقاويل الخطابية هي التي شأنها ان يلتمس بها اقناع الانسان من أي رأي كان. و ان يميل ذهنه الى أن يسكن الى ما يقال له و يصدق به تصديقا ما إما أضعف و إما أقوى فإن التصديقات الاقناعية هي دون الظن القوي و تتفاضل فيكون بعضها أزيد من بعض على حسب تفاضل الأقاويل في القوة و ما يستعمل معها فإن بعض الأقاويل المقنعة تكون أشفى و أبلغ و أوثق من بعض كما يعرض في الشهادات فانها كلما كانت أكثر فإنها أبلغ في الاقناع و في إيقاع التصديق بالخبر و أشفى و يكون سكون النفس الى ما يقال أشد غير انها على تفاضل اقناعها ليس معها شي‏ء يوقع الظن القوي المقارب لليقين. فبهذا تخالف الخطابة الجدل( كتاب المدخل لصناعة المنطق ص: 25) و الخطابة كالجدل تشتمل على ما يسميه الفارابي بالبرهان المشوب. إلا أن الخطابة تعلم البرهان على الذي كذبه مساو لحقه و الجدل يعلم البرهان على الذي كذبه أقل من حقه. الخطة في الفرنسية Plan في الانكليزية Plan الخطة في اللغة الأمر او الحالة و في المثل: جاء فلان و في رأسه خطة أي امر عزم عليه و في الحديث: انه قد عرض عليكم خطة رشد فاقبلوها و هي الأمر الواضح في الهدى و الاستقامة. و خطط الشي‏ء تخطيطا جعل له خطوطا و حدودا و خطط المكان قسمه و هيأه للعمارة. و الخطة في علم الاقتصاد مجموع التدابير المقررة لتنفيذ احد المشروعات و هي قسمان: 1- تحديد الهدف المراد بلوغه 2- تحديد الوسائل المؤدية إلى هذا الهدف. و التخطيط الاقتصادي )fication economique Plani -(تنظيم الحياة الاقتصادية وفق خطة عامة تهدف الى تنمية المجتمع و توفير حاجاته و منع طروء الازمات عليه. و هذا التخطيط و ان كان سهل التحقيق في المجتمعات الاشتراكية التي تسيطر فيها الدولة على مرافق الحياة الا انه في المجتمعات الرأسمالية لا يخلو من الصعوبات لتعارضه و نظام الحرية الاقتصادية. و قد عم استعمال لفظ التخطيط في المجتمعات المعاصرة حتى اطلق على تنظيم التربية و تنظيم الشؤون الاجتماعية و غيرها لأن التخطيط التربوي قسم من التخطيط الاقتصادي و لأن التخطيط الاقتصادي نفسه قسم من التخطيط الاجتماعي العام. الخطوط البيانية ( طريقة ) في الفرنسية Methode graphique في الانكليزية Graphic method تقوم طريقة الخطوط البيانية على تمثيل العلاقات المجردة بأشكال هندسية كتمثيل القانون الطبيعي بخط بياني يخصه. و أهم أشكال هذه الطريقة تمثيل العلاقة التي بين متغيرين بخط منحن متصل او منفصل تدل فيه الفواصل )Abscisses (على بعض المقادير المتغيرة و الترتيبات )Ordonnees (على بعضها الآخر. و يطلق على هذا الشكل اسم الشكل البياني.)Graphique ( الا ان للتمثيل بالخطوط البيانية طرقا مختلفة كطريقة( أولر )Euler -التي تقوم على تمثيل حدود القياس بثلاث دوائر مختلفة الأوضاع او طريقة( ليبنيز) التي تقوم على تمثيل حدود القياس بخطوط مستقمة او طريقة تمثيل المعطيات العددية بقسمة الدائرة الواحدة عدة أقسام يكون كل واحد منها متناسبا مع قسم من تلك المعطيات. و قد تطلق طريقة التمثيل البياني على رسم الخطوط البيانية بواسطة الآلات المسجلة كآلة( موران) التي ترسم الخط البياني الدال على قانون السقوط. و الرسم البياني للقوانين او النوموغرافيا )Nomographie (يقوم على الاستعاضة عن الحسابات العددية بخطوط واضحة مرسومة على لوحة تسمى .)Abaque (و لما كانت الخطوط مختلفة باختلاف الكتاب كان من الممكن الاستدلال على طبائع الأفراد و عاداتهم و امزجتهم الدائمة و احوالهم المتغيرة بدراسة خطوطهم و تسمى دراسة هذه الخطوط بفراسة الخط )Graphisme (و علم فراسة الخط )Graphologie (قسمان: علم الخطوط )Graphonomie (و هو دراسة اشكال الخطوط من جهة ما هي خاضعة لقوانين نفسية و فيزبولوجية عامة و فن الخطوط )craphotechnie (و هو الانتفاع بالخطوط في رسم الصور و الهيئات النفسية المختلفة او المقارنة بين الخطوط لمعرفة اصحابها هل هي خطوط شخص واحد او خطوط عدة اشخاص. و الخط البياني النفسي )PsychogrammC (هو التمثيل البياني لصفات الفرد المختلفة. و يطلق عند( كلاباريد) على الخط البياني الذي يعبر عما تحتاج اليه كل مهنة من الاستعدادات النفسيةالموافقة. و يطلق اصطلاح التخطيط النفسي )Psychographie (على وصف الظواهر النفسية و هو قسمان: وصف الظواهر و وصف الافراد اما وصف الظواهر كوصف الظواهر العقلية او الانفعالية فهو متقدم على تفسيرها لأن من رام تفسير إحدى الظواهر قبل ان يتقدم فيحصي اوصافها فهو معدود ممن زاغ عن محجة الايضاح. و اما وصف الافراد فهو يتضمن احصاء جميع الصفات النفسية التي يتميز بها كل فرد بحيث يؤدي هذا الاحصاء الى تمثيل صورته النفسية تمثيلا مطابقا للواقع. الخطيئة في الفرنسية Peche في الانكليزية Sin في اللاتينية Peccatum ,culpa الخطيئة الذنب و قيل المتعمد منه و جمعها خطايا و في الاصطلاح التهاون بشريعة الله أي ارتكاب ما نهى الله عنه و الامتناع عما أمر به. و كل اثم خطيئة. و يشترط في مخالفة الأوامر و النواهي أن يكون الفعل متعمدا. و علماء اللاهوت يردون أصل الخطيئة الى ارتكاب أبينا آدم ما نهى الله عنه و ليس أحد من البشر في نظرهم مجردا من الخطيئة. و تسمى خطيئة آدم بالخطيئة الأصلية )Peccatum originans (و خطيئة بنيه من بعده )originatum Peccatum (و هي حالة للانسان لازمة عن الخطيئة الأولى. و للخطيئة أنواع: خطيئة للموت و خطيئة ليست للموت و خطيئة تغفر و خطيئة لا تغفر و متى نزع الانسان روح الله من قلبه ابتعد عن كل شفاعة. و الفرق بين الخطيئة اللاهوتية و الخطيئة الفلسفية ان الأولى تقوم على مخالفة شريعة الله على حين أن الثانية تقوم على مخالفة أحكام العقل( ر: الخطأ). الخفي في الفرنسية Occulte في الانكليزية Occult في اللاتينية Occultus الخفي هو المستتر أي ما خفي المراد منه. و يرادفه السري و الباطني مثل قولنا: لهذا الشي‏ء تأثير خفي. و يطلق الخفي على كل ما نجهل أسبابه أو على كل كيفية لا يتمثلها العقل تمثلا واضحا لعجزه عن إرجاعها الى غيرها. قال( شوبنهاور): كل قوة طبيعية حقيقية فهي كيفية خفية )occulte Qualite (تعلل بالأسباب الإلهية لا بالأسباب الفلسفية. و يطلق الخفي أيضا على القوى المادية أو الروحية التي يجهل العلماء أسبابها أو على طرق البحث في هذه القوى أو على الأساليب المستعملة في إظهارها. فبينا نحن نجد العلماء يقيدون أنفسهم بطرق البحث الموضوعي نجد الباحثين في هذه القوى الخفية يحتقرون الطرق الموضوعية و يجاوزونها. انهم يشفقون من دأب العلماء في البحث و دبيب عقولهم على الأرض و يريدون أن يحلقوا في الفضاء حتى يحيطوا بكل ما كان و بكل ما يكون. و العلوم الخفية )occultes Sciences (هي السحر و التنجيم و العرافة و علم الكيمياء القديمة و العلوم الروحانية )Spiritisme (و غيرها. و النزوع الى الخفاء )Occultisme (اتجاه عقلي يسلم بالأمور الخفية و يزعم ان ادراكها ممكن. الخلاء في الفرنسية Vide في الانكليزية Void ,Emptiness في اللاتينية Vacuus خلا المكان يخلو خلوا و خلاء إذا لم يكن فيه أحد و لا شي‏ء فيه تقول: خلت الدار خلاء إذا لم يبق فيها أحد و خلا لك الشي‏ء و أخلى بمعنى فرغ و منه الإناء الخالي من الماء و الحجرة الخالية من التلاميذ. و الخلاء عند الفلاسفة خلو المكان من كل مادة جسمانية تشغله فاذا قلت مع( ديكارت) مثلا: إن المادة امتداد لزمك القول ان الخلاء المطلق متناقض و محال. و يطلق الخلاء عند بعضهم على الامتداد الموهوم المفروض في الجسم أو في نفسه الصالح لأن يشغله الجسم و يسمى أيضا بالمكان و البعد الموهوم و الفراغ الموهوم و حاصله البعد الموهوم الخالي من الشاغل. و يطلق الخلاء أيضا على خلو المكان من مادة معينة توجد فيه بالطبع كخلاء( البارومتر) و على الخلو من الفكر: كخلو الجملة من المعنى و خلو الشعر من الخيال. و يرى بعض الحكماء أن الخلاء هو البعد المجرد القائم بنفسه سواء كان مشغولا بجسم أو لم يكن و يسمى عندهم بعدا مفطورا و فراغا مفطورا. و ما يسميه أفلاطون بعدا مفطورا يسميه المتكلمون فضاء موهوما و هو الفضاء الذي يثبته الوهم كالفضاء المشغول بالماء أو الهواء داخل الإناء. فهذا الفضاء الفارغ هو الذي من شأنه أن يحصل فيه الجسم و أن يكون ظرفا له و بهذا الاعتبار يكون حيزا للجسم و باعتبار فراغه عن شغل الجسم إياه يكون خلاء. فالخلاء عند المتكلمين هو هذا الفراغ الذي لا يشغله جسم من الأجسام و هو غير موجود في الخارج بالفعل بل هو أمر موهوم. و من الحكماء من لم يجوز خلو البعد الموجود من جسم شاغل له مثل( آرسطو) الذي قال: إن الطبيعة ترهب الخلاء و منهم من جوزه. و هؤلاء المجوزون وافقوا المتكلمين في جواز المكان الخالي من الشاغل و خالفوهم في ان ذلك المكان بعد موهوم. الخلط في الفرنسية Confusion في الانكليزية Confusion في اللاتينية Confusio خلط الشي‏ء بالشي‏ء ضمه اليه و مزجه به و الخلط في الاصطلاح هو الالتباس و يطلق على عدم التمييز بين الشيئين المختلفين و اعتبارهما شيئا واحدا او شيئين متساويين. و الخلط المنطقي )logique Confusion (هو الادراك الخاطي‏ء الذي ينشأ عن سوء استعمال اللفظ أو سوء فهمه. و سفسطة الخلط )Confusion Sophisme de (قسم من المغالطات التي يسميها( بنتام) بالمغالطات البرلمانية و تقوم على نقل المناقشة من موضوع صعب الى موضوع سهل. و يتم ذلك بطريقين: الاول توسيع نطاق المناقشة للاحاطة بجميع جوانبها و الثاني تضييق نطاقها لتحديد بعض مسائلها و ضبطها. و الغرض من ذلك كله وصول المتكلم الى الموضوع الذي يستطيع ان يجول فيه وحيدته عن الموضوع الذي يصعب عليه فهمه. الخلف في الفرنسية Absurde في الانكليزية Absurd في اللاتينية Absurdus الخلف خلاف المفروض و هو في اصطلاحنا المحال الذي ينافي المنطق و يخالف المعقول. و يرادفه المتناقض و الممتنع و الباطل( ر: هذه الألفاظ). و الخلف هو القياس الاستثنائي الذي يقصد فيه إثبات المطلوب بإبطال نقيضه و يقابله القياس المستقيم.( ر: كشاف اصطلاحات الفنون للتهانوي الجزء الأول ص 482). و نحن نطلق قياس الخلف على القياس الذي يقصد فيه البرهان على صدق القضية أو كذبها بإبطال إحدى النتائج اللازمة عنها و له وجهان: أحدهما دليل الخلف و هو إثبات القضية بابطال إحدى النتائج اللازمة عن نقيضها و الثاني الرد الى الخلف و هو إبطال القضة باستخراج ما يلزم عنها من نتائج كاذبة أو مخالفة للمطلوب. و قد سمي الخلف خلفا لأن المتمسك به يثبت مطلوبه بابطال نقيضه فكأنه يأتي مطلوبه من خلفه أي من ورائه و قيل أيضا سمي خلفا أي باطلا لأنه ينتج الباطل. الخلق في الفرنسية Caractere في الانكليزية Character ,Temper الخلق في اللغة السجية و الطبع و العادة و المروءة و الدين. و هو في اصطلاحنا حال للنفس راسخة تصدر عنها الأفعال بسهولة و يسر من غير حاجة إلى فكر و روية. و على ذلك فغير الراسخ من أحوال النفس لا يكون خلقا. مثال ذلك أن من يبذل المال في أحوال عارضة لا يقال إن خلقه السخاء ما لم يثبت ذلك في نفسه. و فرقوا بين الخلق و الفعل فقالوا: قد يكون خلق الإنسان السخاء و لا يبذل المال إما لفقده أو لمانع آخر. و قد يكون خلقه البخل و هو يبذل المال لباعث أو رياء. و ينقسم الخلق الى فضيلة و رذيلة أما الفضيلة فهي كما قال( آرسطو) وسط بين الإفراط و التفريط فإذا اعتبرنا النفس الإنسانية مؤلفة من ثلاث قوى: العقلية و الشهوانية و الغضبية كانت الفضائل الأساسية ثلاثا: الحكمة و العفة و الشجاعة لأن الحكمة وسط بين الجريدة و البلاهة و العفة وسط بين الفجور و الجمود و الشجاعة وسط بين التهور و الجبن. و إذا اجتمعت هذه الفضائل الثلاث في نفس واحدة حصلت من اجتماعها فضيلة العدالة. و الخلق قد يكون حالا للفرد أو حالا للجماعة و يجمع على أخلاق فتقول أخلاق زيد أو عمرو و أخلاق العرب أو أخلاق الفرس. و الخلق الكريم في فلسفة الأخلاق هو أن يملك الإنسان نفسه و أن يكون سلوكه ثابتا و متماسكا و أن يتصف بالعزم. و الخلق العظيم عند السالكين هو الإقبال على الله تعالى و قيل أيضا هو أن لا يخاصم المرء و لا يخاصم و أن يكون متجلدا في الشدائد و المحن. و فسروا قوله تعالى: و إنك لعلى خلق عظيم بأن الخلق هنا هو العمل بالقرآن من غير تكلف فإذا وصل الإنسان من قطعه و عف عمن ظلمه و أحسن إلى من أساء إليه كان على خلق عظيم. و علم الأخلاق هو علم السلوك و هو من أقسام الحكمة العملية و يسمى أيضا يتهذيب الأخلاق و الحكمة الخلقية. الخلق في الفرنسية Creation في الانكليزية Creation في اللاتينية Creatio خلق الله العالم صنعه و أبدعه و يقال خلق فلان الشي‏ء أبدعه و خلق القول افتراه. و في القرآن الكريم: إنما تعبدون من دون الله أوثانا و تخلقون إفكا و الخلق أيضا التقدير بمعنى المساواة بين الشيئين يقال: خلقت النعل إذا قدرته قبل ان اقطعه فأطلق على إيجاد شي‏ء على مقدار شي‏ء سبق له الوجود. و الخلق أيضا المخلوق و يطلق على الجمع و منه الخليقة و هي الطبيعة. أو ما خلقه الله. تقول: إن الإنسان سيد الخليقة. و الخلق هو الإيجاد و قد يكون من مواد مخصوصة و صور و أشكال معينة كخلق الأشياء الصناعية و قد يكون مجرد إيجاد من غير نظر إلى وجه الأشتقاق. و ليس الخلق الذي هو إيجاد الشي‏ء من لا شي‏ء إلا لله تعالى. و يطلق عليه اسم الإبداع. قال الغزالي: الخلق هو اسم مشترك فقد يقال خلق لافادة وجود كيف كان و قد يقال خلق لافادة وجود حاصل عن مادة و صورة كيف كان و قد يقال خلق لهذا المعنى الثاني لكن بطريق الاختراع من غير سبق مادة فيها قوة وجوده و امكانه( معيار العلم ص 189 من الطبعة الثانية ص 189- مصر 1927). و جملة القول أن للخلق معنين: الأول هو إحداث شي‏ء جديد من مواد موجودة سابقا كخلق الأثر الفني أو خلق الصور الخيالية و الثاني هو الخلق المطلق. هو صفة لله تعالى لأنه جل جلاله موجد مبق و ابقاؤه مساو لإيجاده يحدث العالم بإرادته و يبقيه بإرادته و لو لم يرد بقاءه لبطل وجوده. فإذا كان العالم باقيا فمرد ذلك إلى أن الله يديم وجوده. هذا ما يسميه ديكارت بالخلق الدائم أو الابداع الدائم( ر: لفظ الإبداع). الخلقي في الفرنسية Moral في الانكليزية Moral في اللاتينية Moralis الخلقي هو المنسوب الى الخلق و يطلق على ما كان مطابقا لنظريات الاخلاق او لقواعد السلوك في عصر من العصور و يرادفه الأدبي و الروحي و المعنوي و هو نقيض المادي و الجسماني. نقول: النظام الخلقي و القيم الخلقية. و العلوم الخلقية هي العلوم المعنوية التي تشمل علم الأخلاق و علم النفس و علم الاجتماع و اليقين الخلقي هو اليقين العملي المبني على الميول و العواطف بخلاف اليقين المنطقي أو العلمي المبني على العقل و التجربة. و يطلق الخلقي عند بعض الفلاسفة على جميع الأفعال التي يمكن وصفها بالخيرية او الشرية كالواقع الاخلاقي فهو جنس واحد تندرج تحته الفضائل و الرذائل و ان كانت متقابلة. الا ان من شرط هذه الافعال خيرا كانت او شرا ان تكون قصدية فاذا كانت غير قصدية كإيلام الخلق بغير قصد لم توصف بالخلقية و لا باللاخلقية بل وصفت بكونها محايدة أي بمعزل عن الاخلاق ()Amoral (ر: الاخلاق). الخلقي في الفرنسية Congenital في الانكليزية Congenital في اللاتينية Congenitus الخلقي هو المنسوب الى الخلقة و يطلق على الصفات التي يتصف بها الفرد عند ولادته فالصفات الخلقية هي الصفات الفطرية و هي نقيض الصفات المكتسبة. و من الصفات الخلقية ما يظهر عند ولادة الكائن الحي و منها ما يظهر خلال مراحل نموه. قال( كلاباريد): ينبغي لنا أن لا نخلط الوارثي بالخلقي فالصفات الوراثية هي الصفات التابعة لتركيب العناصر الجنسية مذاكرة كانت او مؤنثة اما الصفات الخلقية فهي الصفات التي تظهر عند ولادة الفردو أن كان بعضها يتوقف على تأثير بعض الاسباب في البيضة بعد تكوينها فهي اذن ليست وراثية. ( ر)chologie de l enfant 01 e .ed .721 E .Claparede ,Psy -: الخلل العقلي في الفرنسية Alienation mentale في الانكليزية Mental alienation في اللاتينية Alienatio يطلق الخلل العقلي على الاضطرابات النفسية التي تعرض للمرء و تجعله غريبا بالنسبة الى نفسه و إلى مجتمعه. الا ان الاضطرابات التي يطلق عليها هذا الاصطلاح ليست محددة و لا ثابتة. و لذلك قال بعضهم: إن اصطلاح الخلل العقلي لا يستحق ان يدرج في معاجم المصطلحات العلمية و مع ذلك فإن العلماء يستعملون لفظ المختل )Aliene (للدلالة على الرجل الشديد الخطر على نفسه و على غيره و هم يعدون هذا الرجل غير مسؤول عن الأفعال التي تقوم بها لأن الخطر الذي ينشأ عن أفعاله يتوقف على الظروف الاجتماعية التي يعيش فيها أكثر مما يتوقف على اضطراباته النفسية. و الخلل العقلي مرادف للجنون و الخبل. و الهوس و فساد العقل و خفته( ر: الجنون الخبل). الخلود في الفرنسية Immortalite في الانكليزية Immortality في اللاتينية Immortalitas الخلود هو الدوام و البقاء تقول خلد في النعيم دام و بقي و منه خلود النفس أي بقاؤها بعد الموت و دار الخلود الجنة. و معنى خلود النفس بقاؤها بعد البدن بقاء غير محدود محتفظة بالصفات المقومة لذاتها الفردية. و القول بخلود النفس الفردية مذهب أصحاب الديانات السماوية و مذهب الفلاسفة الروحانيين. إلا أن بعض الفلاسفة العقليين يذهبون إلى أن الخلود كلي لا فردي. و معنى ذلك أنه لا بقاء بعد الموت إلا للجوهر العاقل و هو واحد و كلي. أما النفس الفردية فإنها إذا فارقت البدن انضمت إلى هذا الجوهر الكلي و اتحدت به. و قريب من ذلك أيضا مذهب القائلين ان البقاء للانسانية لا للأفراد( أوغوست كونت). و القول بخلود النفس عند( كانت) مسلمة من مسلمات العقل العملي و هي القول إن الإنسان المتناهي يستطيع أن يحقق كماله الخلقي و أن يرتقي ارتقاء غير محدود حتى يبلغ درجة القداسة. و قد فرق( غوبلو) بين خلود النفس و الحياة الثانية فقال. إن الحياة الثانية ذات ديمومة تبتدي‏ء عند انفصال النفس عن البدن على حين أن خلود النفس حياة مستقلة عن الزمان ليس لها قبل و لا بعد. و نحن نرى أن معنى الخلود المستقل عن الزمان لا يختلف عن معنى الأبدية. و الأفضل أن لا يفصل معنى الخلود عن معنى الزمان و أن يكون معناه و معنى الأبدية متميزين. و الخالد )Immortel (نقيض الفاني.)Mortel ( الخوف في الفرنسية Peur في الانكليزية Fear في اللاتينية Pavor الخوف انفعال نفساني يعرض عن تصور شر قريب الوقوع قال مسكويه: الخوف يعرض عن توقع مكروه و انتظار محذور و التوقع و الانتظار انما يكونان للحوادث في الزمان المستقبل( تهذيب الاخلاق ص 207). و للخوف درجات متفاوتة الشدة ادناها الخشية )Crainte (و اعلاها الذعر .)Panique (و شدة الخوف تكون في العادة متناسبة مع عظم المكروه المتوقع. و قد قيل ان توقع الخوف خوف الا ان بعض الاشخاص يستشعرون الخوف من اشياء لا تبعث بطبيعتها على الخوف لمرض في نفوسهم. و يسمى هذا الخوف بالخوف المرضي )Phobie (كرهاب الفضاء او الخلاء )Agoraphobie (و رهاب الحبس.)Claustraphobie ( و الخوف من الحيوان )Zoophobie (و الخوف من الماء )Hydrophobie (و الخوف من العدد 13 الخ. ( ر: الخشية). الخيال في الفرنسية Image في الانكليزية Image في اللاتينية Imago ,Imaginis الخيال الشخص و الطيف و صورة تمثال الشي‏ء في المرآة و ما تشبه لك في اليقظة و المنام من صور. و الخيال أيضا الظن و التوهم. و هو يدل في اصطلاحنا على الصورة الباقية في النفس بعد غيبة المحسوس عنها. فإما أن تكون هذه الصورة تمثيلا ماديا لشي‏ء خارجي مدرك بحاسة البصر كارتسام خيال الشي‏ء في المرآة أو تمثيله بخطوط بيانية. و إما أن تكون تمثلا ذهنيا لشي‏ء مدرك بحاسة البصر أو غيرها من الحواس. و من عادة علماء النفس أن يجعلوا هذا التمثيل الحسي مضادا للتمثل العقلي إلا أن الفلاسفة الحسيين لا يرون ذلك بل يذهبون إلى أن التمثل العقلي متولد من التمثيل الحسي. و نحن نطلق اليوم لفظ الخيال على الصور البصرية و السمعية و الشمية و اللمسية و الذوقية و الحركية و غيرها. و نطلق لفظ الصورة التالية )tive Image consecu -(على الصورة التي تتلو الإحساس و تعقبه مباشرة. مثال ذلك إذا حدقت إلى شي‏ء خارجي ثم أغمضت عيني رأيت صورة ذلك الشي‏ء في الظلام و إذا حدقت إليه ثم نظرت إلى ستار أبيض رأيت صورة ذلك الشي‏ء بألوانه الطبيعية. و قد أراه بألوان متممة للأولى. فإذا رأيته بألوانه الطبيعية كانت صورته إيجابية و إذا رأيته بألوانه المتممة كانت صورته سلبية. و يطلق لفظ الخيال المركب أو الصورة الجنسية أو النوعية )generique Image (على الصورة المركبة من صور الأشياء المتشابهة كالصور المركبة التي حصل عليها( غالتون) بجمع صور الأشياء المتشابهة بعضها فوق بعض بواسطة الفانوس السحري أو كصور أفراد الأسرة الواحدة التي ألف منها صورة متوسطة تمثل الأسرة كلها. أو كتأليف صورة واحدة من صور مختلفة تمثل الشخص الواحد في مختلف أدوار حياته( ر: كتابنا: علم النفس ص 476- 477 من الطبعة الثانية). و يطلق الخيال على الصورة المشخصة التي تمثل المعنى المجرد تمثيلا واضحا. و هذا المعنى مألوف في الأدب و الشعر و الفن و يرادفه التشبيه و المجاز و الرمز. و الخيال عند فلاسفتنا القدماء قوة للنفس تحفظ ما يدركه الحس المشترك من صور المحسوسات بعد غيبوبة المادة. و نحن نسمي ذلك تخيلا و له نوعان أحدهما تمثيلي و الآخر مبدع.( ر: لفظ التخيل). و الخيال عند الصوفية هو الوجود لأن الناس كما قيل نيام لا يرون في هذه الدنيا إلا خيالا فاذا ماتوا انتبهوا. و كل من تجلى عليه الحق فعرفه أدرك أن هذا العالم المحسوس خيال نائم و ان الارتقاء الى الله لا يكون إلا بالانتباه من النوم. الخير في الفرنسية Bien في الانكليزية Good في اللاتينية Bene ,Bonum الخير اسم تفضيل كقولنا الحياة خير من الموت و هو يدل على الحسن لذاته و على ما فيه نفع أو لذة أو سعادة و على المال الكثير الطيب و على العافية و الإيمان و العفة. و هو بالجملة ضد الشر لأن الخير هو وجدان كل شي‏ء كمالاته اللائقة أما الشر فهو ما به فقدان ذلك. قال ابن سينا الخير بالجملة هو ما يتشوقه كل شي‏ء و يتم به وجوده... و قد يقال ايضا خير لما كان نافعا و مفيدا لكمالات الأشياء( النجاة ص 373). و الخير المطلق هو أن يكون مرغوبا لكل إنسان و النسبي هو أن يكون خيرا لواحد و شرا لآخر. و على ذلك فالخير قسمان: خير بالذات و خير بالعرض و كذا الشر. قال( مسكويه): الخيرات منها ما هي شريفة و منها ما هي محدودة و منها ما هي بالقوة كذلك و منها ما هي نافعة( تهذيب الأخلاق ص 76 من طبعة بيروت) و قال ايضا: الخيرات منها ما هي غايات و منها ما ليست بغايات و الغايات منها ما هي تامة و منها ما هي غير تامة( م. ن ص 77) و قال أخيرا: الخيرات منها ما هو في النفس و منها ما هو في البدن و منها ما هو خارج عنهما... و منها ما هو مؤثر لاجل ذاته و منها ما هو مؤثر لأجل غيره و منها ما يؤثر للأمرين جميعا و منها ما هو خارج عنهما( م. ن ص 77). و بعض الفلاسفة يطلقون الخير على الوجود و الشر على العدم فيقولون: إن الوجود خير محض و العدم شر محض و كذلك الصوفية فإنهم يقولون: إن الوجود خير محض و بالذات لكونه مستندا الى العزيز الحكيم و العدم شر محض و بالذات لعدم استناده إليه. و ليس المهم أن نقول إن الوجود خير محض و ان الخير هو الوجود و إنما المهم أن نبين أن كلا من هذين المعنيين مضاف الى الآخر. فالفلاسفة العقليون يجعلون الوجود مبدأ الخير أما فلاسفة القيم فيجعلون الخير مبدأ الوجود. و الخير المطلق عند معظم الفلاسفة هو الوجود الذي ليس لذاته حد و لا لكماله نهاية لأنه خير لذاته و بذاته. و هو عند( أفلاطون) أعلى المثل و يسمى بالخير الأعلى )Souverain bien (و قد أطلق( آرسطو) هذا المعنى على غاية كل فعل و أطلقه( كانت) على الفعل الذي يلائم الإنسان بكليته لا من جهة ما هو عاقل فحسب بل من جهة ما هو عاقل و حساس و فاعل. و مفهوم الخير هو الأساس الذي تبنى عليه مفاهيم الأخلاق كلها لأنه المقياس الذي نحكم به على قيمة أفعالنا في الماضي و الحاضر و المستقبل. و قد فرقوا بين الخير و الواجب فقالوا: إن مفهوم الواجب يتضمن معنى الطاعة و الانقياد للسلطة على حين أن مفهوم الخير لا يتضمن ذلك بل يتضمن معنى الكمال. و قالوا: إن الفعل ليس خيرا من حيث أنه صادر عن إرادة الفاعل الطيبة بل هو خير بذاته لا بنية فاعله. و يرى المتفائلون أن خلق الخير عند الإنسان هو الغالب عليه في زمان صباه لأنه مخلوق على الفطرة المقتضية للخيرات و ان الخير في الوجود غالب على الشر و أن منافع الأشياء أكثر من مضارها فليس يناسب الحكمة أن يترك الخير الكثير لأجل الشر القليل. فإن قال قائل: إن الله كان قادرا على خلق خير محض لا يشوبه شر قلنا: إن ذلك لا يكون حينئذ مناسبا لهذا النمط من الوجود و لا متفقا مع ما تقتضيه الحكمة الإلهية من حرية الاختيار الإنساني و مع ذلك فنحن نستطيع أن نتصور موجودا كاملا ليس فيه شر أصلا و هذا الموجود الكامل هو الله. الخيرية و الطيبة في الفرنسية Bonte في الانكليزية Goodness في اللاتينية Bonitas تطلق الخيرية على ما يتصف به كل موجود من الكمال الخاص به. قال ابن سينا: كل كائن فهو بطبعه ينزع الى كماله الذي هو خيرية هويته و قال ايضا: كل واحد مما له وجود فان حقيقته لا تعرى عن خيرية( رسالة العشق 6 84) و هذا القول شبيه بقول( ديكارت): كل ما كان وجوده حقيقيا كان له بذاته شي‏ء من الخيرية.)tes ,Passions II ,29 Descar -( و الخيرية صفة الشخص الانساني او صفة الشي‏ء الخارجي فاذا اطلقت على الانسان دلت على من يحب الخير و يفعله أو على من يشعر بآلام الناس و يدفع الأذى عنهم و يرغب في تحقيق سعادتهم. و اذا اطلقت على الشي‏ء الخارجي دلت على ما يتصف به ذلك الشي‏ء من الكمال الخاص به أو على ما يجده الانسان من اللذة و المنفعة في الحصول عليه. و الخيرية بهذا المعنى مرادفة للصلاح و الطيبة و المنفعة تقول: خيرية الفعل أي صلاحه و خيرية النفس اي طيبتها و خيرية العلم اي منفعته. و اذا اطلقت الخيرية على الله دلت على لطفه و رحمته و عنايته و معنى ذلك ان الله لا يفعل بعباده الا ما فيه خيرهم و صلاحهم. الا ان من يقول بوجوب رعاية الله للأصلح يجعل ارادة الله مقيدة بما فيه خيرية الانسان و صلاحه و هذا مناقض للقول بارادة الله المطلقة التي لا يعقل في حقها الوجوب. باب الدال الداخل و الداخلي في الفرنسية Interieur ,interne في الانكليزية Internal في اللاتينية Interior الداخل و الداخلي نقيض الخارج و الخارجي. و الداخل من كل شي‏ء باطنه و داخلة الانسان نيته و مذهبه و باطن امره. و يطلق الداخلي في علم النفس على احوال الشعور او على الشعور نفسه و منه الادراك الداخلي و الكلام الداخلي. و الحياة الداخلية هي الحياة النفسية و اذا كانت الافعال صادرة عن الموجود نفسه سميت بالافعال الداخلية او الذاتية. و الحياة الداخلية ايضا هي الحياة القائمة على التأمل و التجرد( ر: الخارج و الخارجي). الداخلتان تحت التضاد في الفرنسية Subcontraires في الانكليزية Subcontrary الداخلتان تحت التضاد هما القضيتان اللتان‏تكون احداهما جزئية موجبة و الاخرى جزئية سالبة مثل قولنا: بعض الناس كاتب و ليس بعض الناس بكاتب. الداروينية في الفرنسية Darwinisme في الانكليزية Darwinism الداروينية مذهب( داروين). و تطلق على المعنيين التاليين: 1- الداروينية مذهب التحول او التبدل )Transformisme (و هو القول ان الأنواع تنشأ بعضها عن بعض و لا سيما النوع الانساني فهو منحدر عن الانواع الحيوانية التي ترجع الى اصل واحد او عدة أصول. 2- و الداروينية ايضا هي القول ان تبدل الانواع ناشي‏ء عن الانتخاب الطبيعي .)relle Selection natu -(و هي بهذا المعنى مقابلة لمذهب( لامارك) و( سبنسر) الذي يقرر ان تبدل الانواع ناشي‏ء عن التكيف بواسطة الممارسة و الوراثة. دازاين Dasein كلمة المانية معناها الوجود الحاضر او الوجود المقابل للاوجود. و عند( هيدجر) كينونة الموجود الانساني او كيفية وجوده. و لما كان العالم في تبدل مستمر كانت هذه الكينونة الانسانية غير مستقرة على حال. فماهية الانسان اذن وجوده و حقيقته نزوعه الى ما يريد ان يكون فهو اذن يحدد ذاته بذاته و ينسج جميع امكاناته بيديه و يجاوز بفعله حدود الواقع و ينفتح على العالم. الدافع في الفرنسية Mobile في الانكليزية Mobile في اللاتينية Mobilis دفع فلانا الى الشي‏ء حمله على فعله و الدافع هو المحرك. و اكثر ما يطلق هذا اللفظ على الدوافع الانفعالية او اللاشعورية التي تحرك نشاط الفرد و توجهه الى غاية معينة. و معنى الدافع لا ينفصل عن معنى الحركة فهو عند آرسطو المحرك او المتحرك )Mobile (او القابل للحركة. قال: كل شي‏ء فهو متحرك او محرك متحرك من جهة ما هو متغير و محرك من جهة ما هو علة للتغير. فالدافع اذن مبدأ الفعل و التغير. قال( بوسويه): ان مشاركة النفس و البدن ظاهرة في الأهواء. و الدافع الى الفعل اما ان يرجع الى النفس و اما أن يرجع الى البدن )III ,11 Bossuet ,Connaissance de dieu (و قال( جوفروا): هناك دافعان يؤثران في سلوك الانسان و يحددان اتجاهه الأول هو ما تنطوي عليه طبيعته من الغرائز العمياء و الثاني هو ما يتضمنه عقله من التصورات الواضحة فاذا خضع الانسان للدافع الاول كان مسيرا بالاهواء و اذا خضع للدافع الثاني كان عمله معقولا.)phiques ,111 Jouffroy ,Melanges philoso -( و الفلاسفة يفرقون بين الدوافع )Mobiles (و البواعث )Motifs (فيجعلون الاولى انفعالية و الثانية عقلية. مثال ذلك قول( بول جانه): يخضع كل انسان في عمله لاسباب شعورية او لا شعورية فاذا كانت هذه الأسباب عقلية سميت بالبواعث و اذا كانت حسية او انفعالية سميت بالدوافع او الحوافز فالبواعث توجه و الدوافع تحرك و المرء لا يستطيع ان يتجرد منهما ابدا )psychologie ,Ch .Vi ,P .113 P .Janet ,Traite de philosophie (.و من قبيل ذلك قول( سارتر): اذا كانت البواعث تتميز باشتمالها على تقدير موضوعي للمواقف فان الدوافع تتميز باشتمالها على عناصر ذاتية كالرغبات و العواطف و الأهواء )et le neant ,p 225 J .P .Sartre ,L etre -(و معنى ذلك كله ان اسباب الفعل اذا كانت عقلية سميت بالبواعث و اذا كانت قلبية سميت بالدوافع. و اذا كان بعض المؤلفين يطلق البواعث و الدوافع على معنى واحد فمرد ذلك الى ان الافكار لا تحمل على الفعل الا اذا كانت مصحوبة بالعواطف و الانفعالات. ( ر: الباعث). الدالتونية في الفرنسية Daltonisme في الانكليزية Daltonism الدالتونية عمى الألوان أي شذوذ في البصر قوامه عدم القدرة على التمييز بين الألوان و لا سيما الأحمر و الأخضر. و هي منسوبة الى دالتون )J .Dalton (الذي كان أول من لفت النظر الى هذا الشذوذ في بحث قدمه الى جمعية( مانشستر) الأدبية و الفلسفية سنة 1794. الدحض في الفرنسية Refutation في الانكليزية Refutation في اللاتينية Refutatio دحض الحجة أبطلها و دفعها و الدحض هو الاستدلال على بطلان الشي‏ء. و الفرق بينه و بين الاعتراض )Objection (أن الاعتراض يثير إشكالا و يقتصر على إبراز نواحي الضعف في القول من غير أن يبرهن على بطلانه على حين أن الدحض يبطله و يدفعه. و الحجة الداحضة هي الحجة الباطلة. الدرجة في الفرنسية Degre في الانكليزية Degree الدرجة المرقاة و الرتبة. و في علم الفلك جزء من ثلاثمائة و ستين جزءا من دورة الفلك. و في علم الرياضيات قسم من التسعين قسما المتساوية التي تنقسم اليها الزاوية القائمة. و درجة الحرارة أو الرطوبة جزء من أجزاء القياس الخاص بهما. و قد تكون طبيعة الشيئين واحدة و درجة أحدهما مختلفة عن درجة الآخر. و الفرق بين الشيئين المختلفي الطبيعة أعظم من الشيئين المختلفي الدرجة. الدرك في الفرنسية Apprehension في الانكليزية Apprehension في اللاتينية Apprehensio الدرك اسم مصدر من الادراك و هو اللحاق بالشي‏ء و نيله و الشعور به و علمه. و يطلق الدرك في الفلسفة المدرسية )Scolastique (على كل معرفة بموضوع من جهة ما هي فعل للمدرك يقبض به على ذلك الموضوع. فالدرك عند لقديس توما الاكويني أولى عمليات العقل الثلاث و هي التصور و الحكم و الاستدلال. و يسمى بادراك المفرد و هو تصور بسيط او علم أول غير مصحوب بتصديق بخلاف المفهوم فهو علم مركب. و يطلق الدرك في الفلسفة الحديثة على كل ما فعل للعقل بسيط و مباشر يدرك به الشي‏ء الحسي او الصورة المحفوظة في النفس او المتخيلة و هو بهذا المعنى مرادف للتمثل و التصور. و إذا كان لا معنى لفعل الشعور الا اذا كان هنالك شي‏ء يقع عليه ذلك الفعل كانت كل حالة انفعالية شعورية نمطا من انماط إدراك الوجود. و لذلك دل لفظ )Apprehension (في اللغة الفرنسية على التوجس و الاشفاق و القلق و الخشية و الخوف و التصور. ( ر: الادراك. التصور الخشية). الدعوى في الفرنسية These في الانكليزية Thesis في اللاتينية Thesis الدعوى في اللغة هي القول نقول دعوى فلان كذا. و هي ان يقصد الانسان اثبات حق له على غيره و الاقرار عكسه و هو اثبات حق الغير على نفسه. و الدعوى عند أهل المناظرة تشتمل على الحكم المقصود اثباته بالدليل و اظهاره بالبينة و القاصد او المتصدي لاثبات الحكم أو لاظهاره هو المدعي و خصمه هو المدعى عليه. قال الغزالي: نسمي العلم التصديقي الذي هو نسبة بين مفردين دعوى اذا تحدى به المتحدي و لم يكن عليه برهان و كان في مقابلة القائل خصم فان لم يكن في مقابلته خصم سميناه قضية( محك النظر ص 14- 15). و الدعوى قول يلتزم الانسان اثباته مع دحض الاعتراض عليه و يطلق على رأي الفيلسوف في مسألة معينة او على ما يقصد المحامي اثباته في مرافعته او على الفكرة التي يدافع عنها احد رجال السياسة في خطبه و مناقشاته. و الدعوى عند( كانت) هي الطرف الإيجابي من مناقضات العقل و هو يتضمن التصديق بوجود حد نهائي لكل مسألة. و هذا الحد هو الأول في مرتبة الوجود عنده يقف البحث بعد عدد متناه من الحدود المتوسطة( مثل البدء في الزمان و العنصر البسيط في الأشياء و الفعل الحر و الموجود الواجب بذاته). و الدعوى عند( هيجل) هي الطرف الاول في جملة مؤلفة من ثلاثة حدود او ثلاث قضايا و هي الدعوى )These (و نقيض الدعوى )Antithese (و التأليف بينهما .)Synthese (و اذا اطلق لفظ )These (على الرسالة التي يضعها احد الطلاب للحصول على احدى الدرجات الجامعية سمي بالاطروحة لأن الاطروحة هي المسألة تطرحها للنظر و البحث. الدقيق و الدقة في الفرنسية Precis ,Precision في الانكليزية Precise ,Precision في اللاتينية Praecisus ,Praecisio دق الشي‏ء دقة صغر و صار خسيسا حقيرا و غمض و خفي معناه فلا يفهمه الا الأذكياء. و الدقيق ضد الغليظ. و دقق في الحساب استعمل الدقة و أنعم النظر فيه. و يطلق الدقيق )Precis (في اصطلاحنا على الشي‏ء المتصف بالدقة )Precision (و هو المعنى الذي حدد شموله( أي ما صدقه) و مفهومه تحديدا واضحا. فهو إذن ضد الغامض و المبهم و يرادفه المحكم و الصحيح أو المضبوط (.)Exact (ر: هذا اللفظ). و فرقوا: بين الدقيق و الصحيح فقالوا: ان الصحيح مطابق للمعقول و المحسوس معا فهو إذن تام على حين أن الدقيق قد يكون محكما و لا يكون صحيحا. ان دقة الخبر لا تكفي للبرهان على صحته كما أن الخبر المبهم الغامض قد يكون صحيحا و لا يكون دقيقا. و كثيرا ما ينخدع الناس بدقة الخبر فيظنونه صحيحا مع أن دقته لا تدل إلا على سعة خيال راويه. و قد بين( غوبلو) ان بين الدقيق و الصحيح فرقا آخر. و هو انك اذا أطلقتهما على الكميات كان الصحيح تاما لا يقبل الزيادة و النقصان و كان الدقيق بضد ذلك. مثال الصحيح في علم الهندسة: مساواة زوايا المثلث الداخلية لزاويتين قائمتين و مثال الدقيق في تقدير المسافات بلوغ أكبر درجة تقريبية من الضبط. لذلك سميت العلوم الرياضية بالعلوم الصحيحة و سميت الآلات المستعملة في علم الفيزياء بالآلات الدقيقة و مع ذلك فقد يكون للدقيق و الصحيح معنى واحد كما في علم التاريخ: تقول ان تاريخ هذه الحادثة دقيق أي صحيح و محكم. و فرقوا أيضا بين التدقيق و التحقيق فقالوا إن التدقيق إثبات الدليل بالدليل على حين أن التحقيق إثبات المسألة بالدليل. و الدقيق أيضا )Abstrus (هو الغامض او البعيد عن التخيل او المستعصي على الفهم. الدلالة في الفرنسية Signification في الانكليزية Signification في اللاتينية Significatio الدلالة هي أن يلزم من العلم بالشي‏ء علم بشي‏ء آخر و الشي‏ء الأول هو الدال و الثاني هو المدلول فان كان الدال لفظا كانت الدلالة لفظية و ان كان غير ذلك كانت الدلالة غير لفظية. و كل واحدة من اللفظية و غير اللفظية تنقسم الى عقلية و طبيعية و وضعية. فالدلالة العقلية هي أن يجد العقل بين الدال والمدلول علاقة ذاتية تنقله من أحدهما الى الآخر كدلالة المعلول على العلة. و الدلالة الطبيعية أن يجد العقل بين الدال و المدلول علاقة طبيعية تنقله من أحدهما إلى الآخر كدلالة الحمرة على الخجل و الصفرة على الوجل. و الدلالة الوضعية أن يكون بين الدال و المدلول علاقة الوضع كدلالة اللفظ على المعنى. و تنقسم الدلالة اللفظية الوضعية الى دلالة المطابقة و دلالة التضمن و دلالة الالتزام( تعريفات الجرجاني) اما دلالة المطابقة فهي دلالة اللفظ على تمام ما وضع له و أما دلالة التضمن فهي دلالة اللفظ على جزء ما وضع له و أما دلالة الالتزام فهي دلالة اللفظ على ما يلزم عنه. كالمثلث فانه يدل على الشكل المؤلف من ثلاثة أضلاع و ثلاث زوايا بالمطابقة و على المتساوي الساقين بالتضمن و على مساواة زواياه الداخلية لزاويتين قائمتين بالالتزام. و دلالة الحد في المنطق )Denotation (دلالته على ما يندرج تحته من أنواع و أفراد كالإنسان فانه يدل على زيد و عمر و بكر الخ. الدليل في الفرنسية Preuve في الانكليزية Proof في اللاتينية Proba الدليل هو الحجة و البرهان و هو ما دل به على صحة الدعوى. و الدليل في اللغة هو المرشد و ما به الإرشاد و ما يستدل به. و له عند الأصوليين معنيان: أحدهما ما يمكن التوصل بصحيح النظر فيه الى مطلوب خبري و هو يشمل القطعي و الظني. و الثاني ما يمكن التوصل بصحيح النظر فيه الى‏العلم بمطلوب خبري. و هذا يخص بالقطعي. و المعنى الأول أعم من الثاني مطلقا. و الدليل في اصطلاحنا هو الذي يلزم من العلم به علم بشي‏ء آخر و غايته أن يتوصل العقل الى التصديق اليقيني بما كان يشك في صحته. و قد يكون الدليل قياسا أو برهانا كما في الانتقال من الكلي الى الكلي أو من الكلي الى الجزئي أو يكون استقراء كما في الانتقال من الجزئي الى الكلي أو تمثيلا كما في الانتقال من الجزئي الى الجزئي. و قد يكون الدليل مرشدا كما في دلالة العالم على الصانع أو أمارة كما في دلالة الحمرة على الخجل. و الدليل عند الأطباء أمارة يهتدون بها الى معرفة المرض. لذلك كان للدليل بهذا المعنى جانب تجريبي لأن الأمارات و الوثائق و الإشارات و العلامات و الصكوك و الشهادات و الحوادث ليست سوى أشياء مادية يتوصل بها إلى العلم بالمطلوب. و كثيرا ما يكفي في المسائل الحقوقية إثبات الشي‏ء بايراد دليل مادي عليه إلا أن هذه الدلالة التجريبية لا تقوم على إيراد الوثائق المادية فحسب بل تقوم على فعل العقل الذي يستخدم هذه الوثائق. و فرقوا بين الدليل و القياس بقولهم: إن القياس هو ما يمكن التوصل بصحيح النظر فيه الى العلم بالعلاقة الضرورية الموجودة بين المقدمات و النتائج على حين أن الدليل قد يقوم على إيراد حادثة أو وثيقة أو شهادة تزيل الشك في صحة المطلوب. و الخلاصة ان الدليل هو ما يمكن التوصل به إلى معرفة الحقيقة و هو إما أن يكون قطعيا كما في العلوم الرياضية أو تحقيقيا كما في العلوم الطبيعية و الإنسانية. و الدليل غير المباشر )indirecte Preuve (هو اثبات أحد الفروض المتعلقة بالموضوع بابطال جميع الفروض الأخرى الممكنة مثال ذلك قولنا: إما أن يكون موت هذا الرجل طبيعيا و إما أن يكون نتيجة قتل أو انتحار فاذا أبطلنا فرضية الموت الطبيعي و القتل لم يبق هناك إلا فرضية واحدة و هي الانتحار فيكون البرهان على الانتحار دليلا غير مباشر. و الدليل الوجودي )ontologique Preuve (هو إثبات وجود الله بتحليل تصورنا لذاته و خلاصته أن الله كامل أي متصف بجميع الكمالات و لما كان الوجود أحد هذه الكمالات كان لا بد من أن يكون الله موجودا. و في هذا الدليل الذي ابتكره القديس( آنسلم) و أخذ به( ديكارت) مغالطة- و هي الانتقال دون برهان من الوجود في الأذهان الى الوجود في الأعيان. و الدليل الكوني )cosmologique Preuve (اثبات وجود الله بالاستناد الى وجود العالم و يسمى ايضا بالدليل المبني على امكان العالم و جوازه )a Contingentia mundi (و هو عند( كانت) مقابل للدليل الوجودي و الدليل الطبيعي اللاهوتي )logique Preuve physico -theo -(.و معنى هذا الدليل الاخير اثبات وجود الله بالاستناد الى ما نشاهده في العالم من الجمال و النظام و الغائية و الوحدة. فإن هذه الصفات لا يمكن ان تكون نتيجة علل اتفاقية و انما هي صنع عقل كامل توخى الخير و النظام و رتب كل شي‏ء بحكمة و علم و هذا العقل الكامل هو الله. و الدليل الغائي )teleologique Argument (اثبات وجود الله بطريق العلة الغائية. الدوام في الفرنسية Permanence في الانكليزية Permanence دام يدوم دواما ثبت و امتد و استمر يقال دام المطر: تتابع نزوله. و الدوام بقاء الشي‏ء على حاله في الزمان المتغير و يطلق في زماننا على الزمن الذي يجب على المستخدم قضاؤه في الديوان( المعجم الوسيط). و الدائم هو الله تعالى. و الديوم الدائم. و مبدأ الدوام أو الاستمرار عند( كانت) أولى مماثلات التجربة و هو يسميه أيضا مبدأ دوام الجوهر )la substance Principe de la permanence de (قال: ان جميع الظواهر تتضمن شيئا دائما و هو الجوهر أو الموضوع و شيئا متغيرا و هو سلسلة الأحوال التي تتعاقب على الجوهر و تحدد كيفية وجوده. و الدائمة المطلقة عند المنطقيين قضية موجهة بسيطة حكم فيها بدوام ثبوت المحمول للموضوع او بدوام سلبه عنه ما دامت ذات الموضوع موجودة خارجا او ذهنا. الدور ، و الدور الفاسد في الفرنسية Cercle ,Cercle Vicieux في الانكليزية Circle ,Vicious Circle الدور في اللغة عود الشي‏ء الى ما كان عليه. و الدور )Cercle (في المنطق علاقة بين حدين يمكن تعريف كل منهما بالآخر او علاقة بين قضيتين يمكن استنتاج كل منهما من الآخرى او علاقة بين شرطين يتوقف ثبوت احدهما على ثبوت الآخر. فالدور اذن هو توقف كل واحد من الشيئين على الآخر و ينقسم الى دور علمي و دور اضافي أو معي و دور مساو. فالدور العلمي هو توقف العلم بكل من المعلومين على العلم بالآخر. و الدور الاضافي او المعي هو تلازم الشيئين في الوجود بحيث لا يكون احدهما الا مع الآخر و الدور المساوي هو توقف كل من المتضايفين على الآخر. و اذا كان التوقف في كل واحد من الشيئين بمرتبة واحدة كان الدور مصرحا كتوقف( آ) على( ب) و بالعكس و المثال منه تعريف الشمس بأنها كوكب نهاري ثم تعريف النهار بأنه زمان طلوع الشمس فوق الافق. و اذا كان التوقف بمراتب كان الدور مضمرا كتوقف( آ) على( ب) و( ب) على( ج) و( ج) على( آ) و المثال منه تعريف الاثنين بأنه زوج أول ثم تعريف الزوج بالمنقسم الى متساويين ثم تعريف المتساويين بأنه الاثنان. و الدور الفاسد )Vicieux Cercle (عند المناطقة هو الخطأ الناشى‏ء عن تعريف الشي‏ء او البرهنة عليه بشي‏ء آخر لا يمكن تعريفه او البرهنة عليه الا بالأول. فاذا برهنت على شي‏ء مثل( آ) بشي‏ء آخر مثل( ب) و كان البرهان على( ب) مستندا الى البرهان على( آ) وقعت في الدور الفاسد و هو نوع من المصادرة على المطلوب لا يختلف عنها الا بكونه مشتملا على برهانين. الدولة في الفرنسية Etat في الانكليزية State و هما مشتقان من اللفظ اللاتيني Status الدولة في اللغة: الاستيلاء و الغلبة و الشي‏ء المتداول فيكون مرة لهذا و مرة لذاك. و الدولة في الحرب بين الفئتين أن تلزم هذه مرة و هذه مرة و دالت الأيام دارت و الله يداولها بين الناس. و دال الدهر انتقل من حال الى حال( ر: لفظ الحال). و الدولة في الاصطلاح جمع من الناس مستقرون في أرض معينة مستقلون وفق نظام خاص أو هي مجتمع منظم له حكومة مستقلة و شخصية معنوية تميزه عن غيره من المجتمعات المماثلة له. فالدولة إذن هي الجسم السياسي و الحقوقي الذي ينظم حياة مجموع من الأفراد يؤلفون أمة .)Nation (و الفرق بين الدولة و الأمة ان الدولة هي الأمة المنظمة على حين ان الأمة جماعة من الناس تجمعهم صفات واحدة و مصالح و آمال و اهداف مشتركة. و يطلق لفظ الدولة ايضا على مجموع المصالح و الادارات العامة و هو بهذا المعنى مقابل للمديرية و الولاية و العمالة و المحافظة و غيرها من الادارات الاقليمية أو المحلية. و يكون للدولة املاك عامة )Domaine public (و الملاك خاصة )l Etat Domaine prive de (بخلاف املاك الافراد.)Propriete privee ( و سيطرة الدولة )Etatisme (نظام سياسي يجعل جميع الوظائف الاجتماعية من انتاج و خدمات عامة في يد الدولة.
الدياد ططضقخ
لفظ يوناني يدل على الثنائية و يطلق على زوجية المبادي‏ء المفسرة للكون. و الديادي هو الثنائي و يطلق على العلاقات المنطقية المتصورة بين حدين بخلاف العلاقات المتصورة بين ثلاثة حدود او اربعة حدود او اكثر فهي ثلاثية او رباعية الخ. الديكارتية في الفرنسية Cartesianisme في الانكليزية Cartesianism الديكارتية فلسفة( ديكارت) او فلسفة تلاميذه و هم( بوسويه) و( فنلون) و( مالبرانش) و( سبينوزا) و البور رويال و غيرهم. و الديكارتي )Cartesien (هو المنسوب الى ديكارت و يطلق على ما يخص مذهبه من القول بالكوجيتو و الشك المنهجي و التقابل التام بين المادة و النفس الخ أو على الشخص الذي يحب الوضوح و يتقيد بأحكام العقل في الوصول الى اليقين.( ر: الكوجيتو الشك). الديمقراطية في الفرنسية Democratie في الانكليزية Democracy في اليونانية Demokratia الديمقراطية لفظ مؤلف من لفظين يونانيين احدهما( ديموس) و معناه الشعب و الآخر( كراتوس) و معناه السيادة. فمعنى الديمقراطية اذن سيادة الشعب و هي نظام سياسي تكون فيه السيادة لجميع المواطنين لا لفرد او لطبقة واحدة منهم. و لهذا النظام ثلاثة اركان. الاول: سيادة الشعب. و الثاني: المساواة و العدل. و الثالث: الحرية الفردية و الكرامة الانسانية. و هذه الاركان الثلاثة متكاملة فلا مساواة بلا حرية و لا حرية بلا مساواة و لا سيادة للشعب الا اذا كان افراده أحرارا. و هذا كله يدل على ان الديمقراطية نظام مثالي تتجه اليه الأحلام و لكنه لا يتحقق في الواقع على صورة واحدة من التنظيم. ان كل نظام سياسي يعتبر ارادة الشعب مصدرا لسلطة الحكام هو نظام ديمقراطي الا ان ارادة الشعب في الواقع هي ارادة الأعلبية و في ذلك كما لا يخفى مجال لسيطرة طبقة على أخرى لا يمكن اتقاؤها الا بمراعاة أحكام القانون. و الديمقراطية اما ان تكون سياسية تقوم على حكم الشعب لنفسه بنفسه مباشرة او بواسطة ممثليه المنتخبين بحرية تامة و اما ان تكون اجتماعية أي اسلوب حياة يقوم على المساواة و حرية الرأي و التفكير و اما ان تكون اقتصادية تنظم الانتاج و تصون حقوق العمال و تحقق العدالة الاجتماعية و اما ان تكون دولية توجب قيام العلاقات الدولية على اساس السيادة و الحرية و السماواة. و لكن الديمقراطية الكاملة لا تبلغ غايتها الا اذا جمعت بين هذه الجوانب كلها في وزن واحد من الاتساق. الديمومة في الفرنسية Duree في الانكليزية Duration و هما مشتقان من اللفظ اللاتيني Durare الديمومة هي الزمان. فاذا أطلقت على الزمان المحدود سميت مدة و اذا اطلقت على الزمان الطويل الأمد و الممدود سميت دهرا. لأن الدهر هو الأمد الدائم أو مدة العالم و هو باطن الزمان و به يتحد الأزل و الأبد( تعريفات الجرجاني) و منه الدهري و هو الذي يقول: العالم موجود أزلا و أبدا لا صانع له إن هي إلا حياتنا الدنيا نموت و نحيا و ما يهلكنا إلا الدهر. و من معاني الديمومة انها تطلق على جزء من الزمان المطلق فتكون حينئذ زمان فعل أو زمانا فاصلا بين فعلين و يكون الزمان المطلق محيطا بها إحاطة الكل بالجزء. و للديمومة في فلسفة( هنري برغسون) معنى خاص و هي الزمان النفسي أو الزمان الداخلي و تسمى حينئذ بالديمومة المحضة أو الديمومة الحقيقية أو الديمومة المشخصة و هي تدخل في مقولة الكيف لا في مقولة الكم و الفرق بينها و بين الزمان أنها لا تقاس كما يقاس الزمان الرياضي أو الزمان الطبيعي و ان لحظاتها تتجدد دون انقطاع و انها مستقلة عن المكان و ان لحظاتها المتعافية تدخل بعضها في بعض حتى تؤلف كتلة واحدة فهي اذن زمان مشخص لا زمان مجرد بخلاف الزمان العلمي و الرياضي المنقسم الى وحدات متساوية. الدين في الفرنسية Religion في الانكليزية Religion في اللاتينية Religio الدين في اللغة العادة و الحال و السيرة و السياسة و الرأي و الحكم و الطاعة و الجزاء و منه: مالك يوم الدين و كما تدين تدان. و يطلق الدين عند فلاسفتنا القدماء على وضع إلهي يسوق ذوي العقول الى الخير. و الفرق بين الدين و الملة و المذهب أن الشريعة من حيث أنها مطاعة تسمى دينا و من حيث أنها جامعة تسمى ملة و من حيث أنها يرجع اليها تسمى مذهبا. و قيل: الفرق بين الدين و الملة و المذهب أن الدين منسوب الى الله تعالى و الملة منسوبة الى الرسول و المذهب منسوب الى المجتهد. و كثيرا ما تستعمل هذه الألفاظ بعضها مكان بعض. و لهذا قيل انها متحدة بالذات و متغايرة بالاعتبار. و يطلق لفظ الدين أيضا على الشريعة و هي السنة أي ما شرعه الله لعباده من السنن و الأحكام. و للفظ الدين في الفلسفة الحديثة عدة معان: 1- الدين جملة من الإدراكات و الاعتقادات‏و الأفعال الحاصلة للنفس من جراء حبها لله و عبادتها اياه و طاعتها لأوامره. 2- و الدين أيضا هو الإيمان بالقيم المطلقة و العمل بها كالإيمان بالعلم أو الإيمان بالتقدم أو الإيمان بالجمال أو الإيمان بالإنسانية ففضل المؤمن بهذه القيم كفضل المتعبد الذي يحب خالقه و يعمل بما شرعه لا فضل لأحدهما على الآخر إلا بما يتصف به من مجرد و حب و إخلاص و إنكار للذات. 3- و الدين الطبيعي )naturelle Religion (اصطلاح أطلق في القرن الثامن عشر على الاعتقاد بوجود الله و خيريته و بروحانية النفس و خلودها و بالزامية فعل الخير من جهة ما هو ناشي‏ء عن وحي الضمير و نور العقل. و الفرق بين هذا الدين الطبيعي و الدين الوضعي:)Religion positive ( ان الأول قائم على وحي الضمير و العقل على حين ان الثاني قائم على وحي إلهي يقبله الإنسان من الأنبياء و الرسل. 4- و إذا أطلق لفظ الدين على الملة دل على جماعة معينة من الناس هدفها تمجيد الله و عبادته كالدين المسيحي فهو ملة ذات نظام خاص لها قوانينها و تقاليدها و تعاليمها. 5- و الدين أيضا مؤسسة اجتماعية تضم أفرادا يتحلون بالصفات الآتية: آ- قبولهم بعض الأحكام المشتركة و قيامهم ببعض الشعائر. ب- ايمانهم بقيم مطلقة و حرصهم على توكيد هذا الإيمان و حفظه. ج- اعتقادهم ان الانسان متصل بقوة روحية أعلى منه مفارقة لهذا العالم أو سارية فيه كثيرة أو موحدة. 6- و من معاني الدين عند الفيلسوف الاجتماعي( دوركهايم) انه مؤسسة اجتماعية قوامها التفريق بين المقدس و غير المقدس و لها جانبان أحدهما روحي مؤلف من العقائد و المشاعر الوجدانية و الآخر مادي مؤلف من الطقوس و العادات. الديناميكا في الفرنسية Dynamique في الانكليزية Dynamics الديناميكا قسم من علم الميكانيكا يبحث في الحركات المادية من جهة علاقتها بالقوى التي تحدثها. و من عادة العلماء ان يقسموا علم الميكانيكا )Mecanique (ثلاثة اقسام و هي: 1- علم الستاتيكا )Statique (و موضوعه دراسة توازن القوى المؤثرة في الاجسام الساكنة. 2- علم السينماتيكا )matique Cine -(و موضوعه دراسة الحركات بصرف النظر عن الاسباب او القوى التي تحدثها. 3- علم الديناميكا و يطلق( هربارت) لفظ( الديناميكا) على دراسة حالات الشعور من جهة اتصافها بالحركة و التبدل و لفظ( الستاتيكا) على دراسة حالات الشعور من جهة اتصافها بالتوازن. و من قبيل ذلك اطلاق( اوغست كومت) و( سبنسر) لفظ السكون الاجتماعي )Sociale Statique (على توازن الجماعات و لفظ الحراك الاجتماعي )mique Sociale Dyna -(على تقدم الجماعات و تطورها. و الديناميكي او الحراكي مقابل للسكوني لأنه يتضمن معنى التبدل و الصيرورة و مقابل للميكانيكي او الآلي لأنه يتضمن معنى العائية و معنى القوة الفاعلة لا مجرد ارتباط الحركات ارتباطا ضروريا وفق قوانين ثابتة. و يطلق لفظ الديناميكي مجازا على الرجل المتصف بالنشاط القادر على تفجير الطاقات الكامنة في نفوس مرؤوسيه. و الديناميكية )Dynamisme (مذهب فلسفي مقابل للميكانيكية او الآلية و يطلق على الفلسفة التي تفسير جميع الظواهر المادية بقوى لا ترجع الى الكتلة و الحركة كمذهب( ليبنيز) فهو مذهب ديناميكي يقرر ان الموجود متحرك بذاته بخلاف مذهب ديكارت المسمى بالمذهب المكانيكي أو الآلي. و يطلق لفظ الديناميكية ايضا على المذاهب الفلسفة التي ترى ان الحركة أو الصيرورة أولية و ان حقيقة المادة هي الحركة و ان جواهر الأشياء ليست سوى مرحلة من مراحل التقدم و التطور كما في مذهب التطور المبدع الذي اخذ به( برغسون).( ر.)Conscience Les donnees immediates de la Bergson ,: باب الذال الذات في الفرنسية Essence في الانكليزية Essence في اللاتينية Essentia الذات النفس و الشخص يقال ذات الشي‏ء نفسه و عينه و النسبة إليه ذاتي( ر: هذا اللفظ). و الذات أعم من الشخص لأن الذات يطلق على الجسم و غيره و الشخص لا يطلق إلا على الجسم( الجرجاني). و للذات عدة معان: 1- الذات ما يقوم بنفسه. و يقابله العرض )Accident (بمعنى ما لا يقوم بنفسه. و الذات يطلق على باطن الشي‏ء و حقيقته و العرض لا يطلق إلا على التبدلات الظاهرة على سطح الشي‏ء. و الذات ثابتة و الأعراض متبدلة. و يرى بعض الفلاسفة أن الذات هو ما يقوم به غيره سواء كان قائما بنفسه كزيد في قولنا: زيد العالم أو كان غير قائم بنفسه كالسواد في قولنا: رأيت السواد الشديد. و قد يطلقه بعضهم على ما يكون عاما أو على ما تصدق عليه الماهية كقول المنطقيين: ذات الموضوع بمعنى ما يصدق عليه ذلك الموضوع من الأفراد. و الذات أيضا هو الموضوع و يقابله المحمول. 2- و يطلق الذات على الماهية )Quiddite (بمعنى ما به الشي‏ء هو هو و يراد به حقيقة الشي‏ء و يقابله الوجود. و قد يطلق على الماهية أيضا باعتبار الوجود. ( ر: الكائن.)Entite 3- و الذوات عند الفلاسفة الاسكوتلانديين قسمان: الذوات الأولى أو الفردية )res ou individuelles Essences premie -(مثل ريد و عمرو و بكر.. الخ. و الذوات الثانية أو النوعية )des ou specifiques Essences secon -(مثل الإنسان فالذوات الأولى مدركة بالحدس الحسي على حين أن الثانية مدركة بالعقل. و اختلفوا في وجود الذوات الثانية فقال بعضهم: انها موجودة في العقل و هم التصوريون )Conceptualistes (و قال بعضهم: إن لها وجودا حقيقيا خارج العقل و هم الوجوديون أو الواقعيون )Realistes (و ذهب آخرون إلى أنها لا توجد في العقل و لا خارج العقل و هم الاسميون )Nominalistes (الذين ينكرون المعاني الكلية و يزعمون أنها اسماء تحفها صور مختلفة مستمدة من التجربة و الحس. و من جعل معنى الذات مقابلا لمعنى الوجود قال: إن تصور الشي‏ء لا يستلزم وجوده و ان الوجود ليس من مقومات الماهية كالمثلث المتساوي الأضلاع فانه لا يلزم عن إدراك ماهيته بالعقل أن تكون هذه الماهية موجودة في العالم الخارجي و كالإنسان فهو معنى مجرد ليس له من حيث هو كلي وجود في الأعيان بل له وجود في العقل و الموجود في الأعيان إنما هو الأشخاص و الأفراد لا غير. 4- و يطلق الذات في المنطق على مجموع المقومات التي تحدد مفهوم الشي‏ء و منه الذاتي و هو ما يخص الشي‏ء و يميزه. و بين الذاتي و العرضي بهذا المعنى تضاد كالتضاد بين المحسوس و المعقول و بين الممكن و الواقع.( ر: الماهية و الوجود و الوجودية). الذات ( مركزية ) في الفرنسية Egocentrisme في الانكليزية Egocentrism يطلق اصطلاح مركزية الذات على ميل الفرد الى ارجاع كل شي‏ء الى ذاته فاذا ألقيت عليه كلمة كلب مثلا. و طلبت منه ان يجيب عنها بما يخطر بباله اجاب بقوله: اكرهه. و هذا النوع من التداعي يغلب على المصابين بمرض الصرع. و مركزية الذات صفة الطفل الذي لا يشعر بالحاجة الى مكاشفة الآخرين بما في نفسه و لا بالحاجة الى الاقتداء بهم في تفكيره. قال بياجه: ان تفكير الطفل ذاتي البناء اما اهتمامه فانه لا يهدف الى ارضاء حاجاته العضوية و ميله الى اللعب فحسب بل يهدف الى تكيفه العقلي على النحو الذي يفعله الراشدون. و جملة القول ان الطفل يجعل نفسه مركز العالم من الناحية الفكرية فلا ينظر الى الأشياء الا بمنظاره الخاص و لا يفكر الا في ذاته. و معنى مركزية الذات قريب من معنى الانطواء على الذات الا انه مختلف عن معنى الانانية ()Egoisme (ر: هذا اللفظ). الذاتي في الفرنسية Essentiel ,Subjectif ,Intrinseque في الانكليزية -1 Intrinsical Essential ,Subjective ,Intrinsic ,الذاتي )Essintiel (هو المنسوب إلى الذات. و يطلق على ما يقوم الموضوع و يلزمه اضطرارا. و هو جزء من الماهية منحصر في الجنس و الفصل. و كل خارج عن الماهية فهو عرضي. مثال ذلك النطق في الانسان فهو ذاتي له أي يخصه و يميزه. و للذاتي ثلاث خصائص: الاولى أن يمتنع رفعه عن الماهية بمعنى أنه إذا تصور الذاتي و تصورت معه الماهية امتنع الحكم بسلبه عنها. و الثانية أن يكون اثباته للماهية واجبا بمعنى أنه يكون اثباته للماهية واجبا بمعنى أنه لا يمكن تصور الماهية إلا مع تصورها موصوفة به. و الثالثة أن يتقدم على الماهية في الوجودين الخارجي و الداخلي. قال( فنلون): ما كان ذاتيا للشي‏ء كان متحدا به دائما. فاذا كانت الحركة تتغير بتغير الأجسام فتسرع و تبطى‏ء حتى تتلاشى تماما فمعنى ذلك أنها لا يمكن أن تكون ذاتية لها )tence de Dieu I ,III -2 Fenelon ,De l exis -(و الذاتي ضد العرضي و مرادف للضروري. 2- و قد أطلق( بلولر )Bleuler -لفظ الذاتي )Autistique (على الاستعداد المرضي الذي يجعل الشخص منطويا على نفسه منعزلا عن العالم الخارجي و نقلت هذه الصفة إلى الاسمية فقيل )Autisme (الذاتية. و هي مرادفة للانطوا الذاتي التام. 3- و الذاتي )Subjectif (هو ما يخص الشخص دون غيره و يطلق على معان: -( منها) الفردي و هو ما يخص شخصا واحدا تقول في وصف أحد الرجال إن تفكيره ذاتي أو شخصي بمعنى أنه اعتاد أن يجعل أحكامه مبنية على شعوره و ذوقه و تقول في وصف الآخر إن تفكيره موضوعي أي مستقل عن عواطفه و أهوائه( ر: الموضوعي.)Objectif - -( و منها) الداخلي و هو الموجود في الذهن و يقابله الخارجي و التجريبي. تقول بهذا المعنى: إن الكيفيات الثانية )des Qualites secon -(كالحرارة و اللون ذاتية لا من جهة ما هي متغيرة بتغير الأفراد المدركين لها فحسب بل من جهة تعذر إدخالها في نظام من التصورات المنطقية الصالحة لتفسير الأشياء و على ذلك فان العالم الذي يريد تفسير هذه الصفات يقلبها إلى حركات و اهتزازات. -( و منها) الظاهر و الوهمي كالاحساسات الذاتية التي يتوهمها الشخص من غير أن يكون لها في العالم الخارجي سبب يحدثها. -( و منها) ما يخص العقل البشري و يقابله في فلسفة( كانت) الشي‏ء بذاته.)Chose en soi ( -( و منها) ما يخص المدرك دون سواه كالأمور النفسية و المعنوية فهي عند بعضهم قسم من الفلسفة الذاتية على خلاف الفلسفة الموضوعية التي تبني نظرياتها على حقائق العلم. و التركيب الذاتي )subjective Synthese (عند( أوغوست كومت) مضاد للمعارف الوضعية )Connaissances positives (من جهة و للمذاهب الفلسفية )philosophiques Systemes (من جهة ثانية. و يطلق الوجود الذاتي )subjective Existence (عنده على بقاء ذكر الأموات في أذهان الأحياء. 4- و الطريقة الذاتية )Methode subjective (تطلق على معان: ( منها) طريقة الاستبطان أو طريقة الملاحظة الداخلية المتبعة في علم النفس. ( و منها) طريقة علماء النفس الحيوانية الذين يتصورون أن للحيوان أحوالا نفسية مماثلة لأحوال الإنسان فيتكلمون على إدراكه و تذكره و تصوره و حكمه و لذته و ألمه و خوفه و رغبته كما لو كانت هذه الأحوال حاصلة عنده بالفعل. ( و منها) اعتقاد المرء أن رغباته حقائق فلا يصدق إلا ما كان موافقا لها. 5- و المذهب الذاتي او الذاتية )Subjectivisme (يطلق على الاتجاه الفلسفي الذي يرجع كل حكم وجوديا كان أو تقديريا إلى أحوال أو أفعال شعورية فردية. أ- فإذا كانت المسألة داخلة في( علم ما بعد الطبيعة) كان المقصود بهذا الاتجاه ارجاع كل وجود إلى وجود الشخص المدرك أو إرجاع كل وجود إلى وجود الفكر دون ما عداه من الأشياء و هذا المعنى قريب من معنى المثالية.)Idealisme ( ب- و إذا كانت المسألة داخلة في( علم المنطق) دل هذا الاتجاه على الفلسفة التي تنكر القيمة الموضوعية للفرق بين الحق و الباطل و الصحيح و الفاسد أو على الفلسفة التي‏ترجع اليقين إلى التصديق الفردي. ( ج) و إذا كانت داخلة في( علم الأخلاق) دل هذا الاتجاه على المذاهب الخلقية التي ترجع التمييز بين الخير و الشر إلى التمييز بين السعادة الفردية و الشقاء الفردي أو الى الانفعالات الشخصية الملائمة و المنافية. ( د) و إذا كانت داخلة في( علم الجمال) دل هذا الاتجاه على النظريات التي تجعل أحكام الفن مبنية على الأذواق الفردية. و هذا المعنى مرادف للانطباعية (.)Impressionnisme (ه) و إذا كانت داخلة في( علم النفس) دل هذا الاتجاه على ميل الفرد إلى الانطواء على نفسه بحيث لا ينظر إلى الأشياء إلا من جهته الذاتية لا من جهتها الموضوعية. و قد يطلق المذهب الذاتي أيضا على الفلسفة التي تمدح هذا الميل و ترفض الاعتراف للأمور الموضوعية بحق التقدم على الأمور الشخصية و الذاتية. 6- و الذاتي )Intrinseque (ما يخص الشي‏ء لذاته بصرف النظر عن علاقته بغيره تقول: القيم الذاتية و هي التي ترجع الى باطن الشي‏ء أي الى طبيعته الخاصة لا الى الاعتبارات الخارجية الطارئة عليه. و معنى ذلك ان ما كان غاية بذاته كان ذا قيمة ذاتية و ما كان وسيلة لغيره كان ذا قيمة اضافية. و يقابل الذاتي بهذا المعنى غير الذاتي )Extrinseque (و هو ما كان غير مقوم لماهية الشي‏ء و غير داخل في تعريفه و يسمى ايضا بالعرضي او الطاري‏ء على الشي‏ء من خارجه. ( ر: الموضوعي و الموضوعية). الذاتي الحركة في الفرنسية Automate في الانكليزية Automaton في اليونانية Automatos الذاتي الحركة هو الذي يتحرك من تلقاء نفسه و يطلق على كل جهاز يحاكي بحركة آلية داخلية حركات الكائن الحي أو على الكائن الحي نفسه من جهة ما هو مشتمل في ذاته على جميع الأسباب التي تحركه. و في كلام( ديكارت) على حركات الأعضاء التي لا تقودها الارادة إشارة الى هذا المعنى. قال: ان صناعة الانسان استطاعت ان تنشى‏ء كثيرا من الآلات الذاتية الحركة( مقالة الطريقة ص 182 من طبعتنا) و قال ايضا: إذا كان هناك آلات ميكانيكية لها أعضاء القرد و صورته او صورة اي حيوان آخر غير ناطق فانه لن يكون لدينا أي وسيلة للتمييز بينها و بين طبيعة هذه الحيوانات( م. ن). و لذلك قال( ليبنيز): ان جسم الكائن الحي آلة إلهية او آلة ذاتية الحركة تفوق الى حد لا نهاية له جميع الآلات الاصطناعية( المونادولوجيا فقرة 64). ( ر: الآلية). الذاكرة في الفرنسية Memoire في الانكليزية Memory في اللاتينية -1 Memoria الذاكرة هي القدرة على إحياء حالة شعورية مضت و انقضت مع العلم و التحقق أنها جزء من حياتنا الماضية. و قد عرفها حكماؤنا القدماء بقولهم: إنها قوة تحفظ ما تدركه القوة الوهمية من المعاني و تذكرها( التهانوي) أو قولهم: إنها قوة محلها التجويف الأخير من الدماغ من شأنها حفظ ما يدركه الوهم من المعاني الجزئية( ابن سينا) و تسمى عندهم حافظة أيضا. و وظيفة الذاكرة بهذا المعنى هي الحفظ و التذكر و يطلق الذكر على إحضار الشي‏ء في الذهن بحيث لا يغيب عنه و هو ضد النسيان. 2- و يطلق لفظ الذاكرة على القوة التي تدرك بقاء ماضي الكائن الحي في حاضره. قال( ريبو): الذاكرة وظيفة عامة للجهاز العصبي تنشأ عن اتصاف العناصر الحية بخاصة الاحتفاظ بالتبدلات التي تطرأ عليها و بقدرتها على ربط هذه التبدلات بعضها ببعض. و يطلق هذا اللفظ على الذاكرة النفسية و هي أعلى صور التذكر و أكثرها تعقيدا كما يطلق في بعض الأحيان على بعض ظواهر الأجسام. 3- و قد فرق الفيلسوف( برغسون) بين ذاكرتين الأولى عادة تحتفظ بآثار الماضي على صورة حركات مخزونة في الجسد و الثانية نفسية خالصة تحفظ ذكريات الماضي دفعة واحدة بصورة مستقلة عن الدماغ. و تسمى الأولى بالذاكرة الحركية و الثانية بالذاكرة النفسية و تتألف من التثبيت )Fixation (و الحفظ )Conservation (و الذكر )Rappel (و العرفان )naissance Recon -(و التحديد.)lisation Loca -( 4- و الذاكرة الانفعالية )Memoire affective (هي القدرة على تذكر الأحوال الانفعالية السابقة كقدرة الإنسان على إحياء خوف قديم اعتراه في بعض ظروف حياته و قد تطلق الذاكرة الانفعالية أيضا على ذكرى الحوادث الماضية من جهة ما هي مصحوبة بجملة من الأحوال الانفعالية. و من العلماء من ينكر هذه الذاكرة الانفعالية فيقول: إن الأحوال الانفعالية التي نتوهم تذكرها ليست سوى انفعالات جديدة آثارها رجوع الصور الماضية إلى الذهن. و منهم من يرى أن من خواص الأحوال النفسية عقلية كانت أو انفعالية أن تعود إلى مسرح الشعور و ان الذكرى الانفعالية إذا كانت حالة جديدة كانت الذكرى العقلية نفسها حالة جديدة أيضا لأن الحالات الواحدة لا تمر بالانسان مرتين. 5- و فرقوا بين الذاكرة العقلية و الذاكرة الحسية فقالوا: إن الذاكرة العقلية ذاكرة المعاني و ذاكرة الأحكام و التصورات و التصديقات على حين أن الذاكرة الحسية ليست إلا ذاكرة الصور الحسية فاذا تذكرت ألفاظ محدثي و لهجة كلامه كانت ذاكرتي حسية و إذا لم أتذكر إلا معاني حديثه كانت ذاكرتي عقلية. 6- و فرقوا أيضا بين الذاكرة الإرادية و الذاكرة اللاإرادية. و هذا فريب من تفريقهم بين التذكر الخام و التذكر المنظم. فتكرار الشي‏ء الماضي تكرارا بسيطا يدخل في باب التذكر الخام على حين أن تدخل العقل في تمثل الماضي و تأويله و اصطفاء عناصره و تنسيقها يدخل في باب التذكر المنظم. 7- و تطلق الذاكرة في أيامنا هذه على اتصاف الآلات بالقدرة على تكرار الحركات المخزونة فيها و يدخل الكلام على هذه الذاكرة في علم السبرنتيك.)Cybernetique ( ( ر: التثبيت و التحديد و التذكر و الحفظ و الذكرى و العرفان). الذرائعية او ( الاداتية ) في الفرنسية Instrumentalisme في الانكليزية Instrumentalism الذريعة حلقة يتعلم عليها الرامي و الذريعة ايضا الوسيلة و السبب الى الشي‏ء و جمعها ذرائع. و يطلق لفظ الذرائعية في الفلسفة الحديثة على مذهب( جون ديوي) و مذهب مدرسة( شيكاغو) و هو مذهب براغماتي )Pragmatique (يقرر ان كل نظرية فهي اداة او ذريعة الى العمل لا قيمة لها إلا اذا كان لها مردود عملي. و العلة الذرائعية )instrumentale Cause (أو العلة الأداة هي الوسيلة لاحداث النتيجة كالقلم الذي يكتب به و كاليد التي هي اداة التنفيذ للارادة العاقلة. و المنطق الذرائعي هو المنطق الذي يبني أحكامه على التجربة. و جملة القول ان الفكر في المذهب الذرائعي ليس سوى ذريعة او وسيلة للنجاح في الحياة. ( ر: البراغماتية العمل). الذرة في الفرنسية Atome في الانكليزية Atom في اللاتينية -1 Atomus ,atomum الذرة في الأصل هي الجزء الفرد أو الجزء الذي لا يتجزأ أثبتها لوسيب و ديمقريطس و أبيقوروس و لوكرس. فقال ديمقريطس: إن الجواهر الفردة أبدية و متجانسة و ثابتة لا تختلف بعضها عن بعض إلا بصورها و أوضاعها و حركاتها و قال المتكلمون الذين أثبتوا ذلك: إن الجوهر الفرد ذو وضع لا يقبل القسمة أصلا لا قطعا و لا كسرا و لا وهما و لا فرضا إلا أنهم أنكروا أن يكون أبديا. 2- و يطلق المحدثون لفظ الذرة على أصغر جزء من عنصر مادي ما يصح أن يدخل في التفاعلات الكيماوية. و هذه الأجزاء المادية ثابتة الكيفيات منها الذرة الكيماوية و هي أصغر جزء في العنصر الكيماوي. قالوا إنها أصغر جزء فيه لأنهم لم يكشفوا حتى الآن عن جزء أصغر منها و لكنهم لا ينكرون أن يؤدي التحليل العلمي العميق و التقسيم الفيزيائي الدقيق في المستقبل إلى الكشف عن جزء أصغر منها و أدق. 3- و قد أطلق العلماء خلال هذه السوات الأخيرة لفظ الذرة على أجزاء فيزيائية محدودة و منفصلة لا تقبل الانقسام كالذرات الكهربائية أي( الإلكترونات) أو كالذرات الكمية او الكموم( الكوانتا) التي تكلم عليها( بلانك). 4- و أطلق بعض الفلاسفة لفظ الذرة أيضا على العناصر النفسية التي لا تنقسم و سموها بالذرات النفسية )ques Atomes psychi -(و هي أصغر الأجزاء التي تتألف منها الأحوال النفسية المركبة. الذري في الفرنسية Atomique في الانكليزية Atomic الذري هو المنسوب الى الذرة أو المتصف بصفاتها أو المؤلف منها كالوزن الذري )Poids atomique (أو البنية الذرية.)que Structure atomi -( ( فائدة): كانت النظرية الذرية )Theorie atomique (تقول ان الأجسام مؤلفة من الجزئيات الفردية أي الذرات فاستبدل( دلتون) بهذه النظرية الغامضة نظرية جديدة تقول: إن الذرات في كل عنصر مادي ذات وزن ثابت و إن اتحاد العناصر المادية بعضها ببعض لا ينشأ عن تداخل جواهرها بل ينشأ عن رصف ذراتها بعضها إلى جنب بعض. و النظرية الذرية في علم النفس تجعل الأحوال النفسية المركبة مؤلفة من ذرات نفسية. و النظرية الذرية في علم الاجتماع ترجع بنية المجتمع إلى الأفراد على عكس النظرية العضوية )que Theorie organi -(التي تشبه المجتمع بجسم معضى يقوم بوظائفه من حيث هو كل لا من حيث هو مؤلف من أفراد. و المذهب الذري )Atomisme (مذهب فلسفي يثبت ان المادة مكونة من ذرات تتولد من تركيب خواصها جميع ظواهر الأجسام الحسية. و يطلق المذهب الذري أيضا على نظرية الجزئيات المادية و على نظرية الذرات الرياضية أو الذرية( الفيثاغورية) التي تجعل الموجودات مؤلفة من نقاط رياضية ليس لها امتداد( نظرية بوسكوفيتش )Boscovich أو على الذرية الفلسفية أو المونادولوجيا )Monadologie (و هي نظرية ليبنيز أو على الذرية النفسية )Atomisme pychologique (القائلة إن جميع ظواهر النفس تنحل إلى عناصر بسيطة أو الى عنصر بسيط واحد كالصدمة العصبية )Choc nerveux (عند( سبنسر) و جميع هذه الاصطلاحات لا تخلو من الالتباس. مثال ذلك أن اصطلاح الذرية الفيثاغورية يبعدنا عن مذهب فيثاغوروس و مثال ذلك أيضا أن الذرية الفلسفية لا تصدق على مذهب ليبنيتز تماما بالرغم من قوله ان( الموناد) هو الذرة الحقيقية في الطبيعة. الذكاء في الفرنسية Intelligence في الانكليزية Intelligence ,Intellectual power في اللاتينية Intelligentia ذكا أو ذكي فلان ذكاء: سرع فهمه و توقد و ذكا العقل: اشتدت فطنته و يقال أيضا: ذكت الشمس اشتدت حرارتها و ذكت الحرب اتقدت و الريح سطعت و قامت و ذكا المسك فاح. و للذكاء في اصطلاحنا عدة معان: 1- الذكاء سرعة الفهم وحدته أو هو جودة حدس من قوة النفس تقع في زمان قصير( ابن سينا النجاة ص 87) يقال: رجل ذكي و فلان من الأذكياء أي فطن سريع الفهم حاذق في إدراك المواقف المعقدة. 2- و الذكاء في اصطلاحنا قدرة النفس على حل المسائل النظرية و العملية و حذقها في ادراك طبائع الأشياء و معرفة أسبابها. فاذا قلنا: فلان ذكي عنينا بذلك انه قوي الحدس جيد الحكم سريع الاستدلال. و الفرق بين الذكاء و العقل أن الذكاء مصحوب بالدوافع الانفعالية على حين أن العقل مجرد منها. 3- و فرقوا بين الذكاء النظري و الذكاء العملي فقالوا: إن الذكاء النظري هو المهارة في استخراج المعاني و القوانين العامة من التجارب الجزئية ثم الاستناد إلى هذه القوانين لاستخراج الحلول الموافقة لها على حين أن الذكاء العملي هو القدرة على استنباط هذه الحلول مباشرة من التجارب الجزئية نفسها. 4- و الذكاء مختلف باختلاف الناس و هذا مما يتفاوت في الكم و الكيف أما في الكم فلأن بعض الناس يكون أكثر إحاطة من بعض و أما في الكيف فلأن بعض الناس أسرع ذكاء من بعض و منهم من يكون أكثر غوصا على المعاني و منهم من يكون أميل إلى الحفظ و الاستيعاب. الخ. ( ر: الحاصل). الذكرى في الفرنسية Souvenir في الانكليزية Remembrance -Recollection و اللفظ الفرنسي مشتق من الفعل اللاتيني-1 Subvenire يطلق لفظ الذكرى على كل ما يخطر بالذهن من الحالات الماضية حركات كانت أو صورا ذهنية فإما أن يكون استحضارها تلقائيا فيطلق عليها اسم( الذكر) و إما أن يكون إراديا فيطلق عليها اسم التذكر. و الذكر قد يوجد في الإنسان و الحيوان أما التذكر و هو الاحتيال لاستعادة ما اندرس فلا يوجد إلا في الإنسان( ابن سينا). 2- و قد يطلق هذا اللفظ على على ما نستعيده من الصور النفسية دون الحركات المادية كما في الذاكرة النفسية التي تكلم عليها( برغسون) و تكون الذكرى في هذه الحالة مصحوبة بالعرفان أي بعلمنا أنها جزء من حياتنا الماضية على عكس العادات الحركية التي نستعيدها من غير أن تكون مصحوبة بهذا العلم. و يطلق هذا اللفظ في أيامنا على التذكرة اي على ما تستذكره الحاجة فتقول هذه الهدية ذكرى لقائنا في المؤتمر او ذكرى اقامتنا على ساحل البحر و منه خزانة الذكريات.( ر: التذكر). الذنب في الفرنسية Faute في الانكليزية Fault في اللاتينية Fallita Culpa الذنب ارتكاب المكلف أمرا غير مشروع و له درجات تختلف باختلاف طبيعة الفعل و نية الفاعل. و الذنوب قسمان: الصغائر و الكبائر. و لكل ذنب عقاب و لكل طاعة ثواب. و لا يعتبر الفعل ذنبا إلا إذا كان منهيا عنه في الشرع أو الأخلاق أو مشتملا على تقصير في الواجب و هو يتضمن الاعتقاد أن للقاعدة التي خالفها الفاعل قيمة في نظر الناس. مثال ذلك: إذا اعتقد الناس أن المصلحة العامة مقدمة على المصلحة الشخصية وجدوا المؤثر لمصلحته الشخصية مذنبا و لكنهم إذا لم يعتقدوا ذلك لم ينسبوا اليه ذنبا قط. و يشترط في نسبة الذنب الى الفاعل أن يكون مدركا لمسؤولياته حرا في اختياره و أن يكون تكليفه مثناسبا مع استطاعته. الذهان في الفرنسية Psychose في الانكليزية Psychosis الذهان مرض نفسي مصحوب بخلل في وسائل التكليف الاجتماعي و المهني و الديني و باضطراب عام في الوظائف العقلية كالادراك و الحكم و الاستدلال و غيرها و يصحبه في العادة اضطراب عميق في السلوك و الشخصية و هو اعظم خطرا من العصاب )Nevrose (المشتمل على اضطرابات في وظائف الجهاز العصبي.( ر: العصاب). و ذهان الهلوسة المزمن )nique Psychose hallucinatoire chro -(مرض عقلي يتميز باشتماله على الأعراض التالية و هي: 1- أوهام نفسية حسية كثيرة و لا سيما اوهام السمع التي تظهر في العادة قبل غيرها. 2- تزايد في الهذيان المتفاوت النظم و الاتساق. 3- تطورات متواترة تفضي في النهاية الى احوال نفسية شبيهة بما يشتمل عليه الجنون المبكر من الضعف العقلي و الجمود الوجداني. ( ر: الجنون الهذيان الوهم). الذهان الهذائي ( بارانويا ) في الفرنسية Paranoia في الانكليزية (Paranoia بارانويا) لفظ مقتبس من اليونانية و هو مؤلف من لفظين: احدهما( نوس) و هو العقل و الآخر( بارا) و هو الانحراف فمعناه اذن انحراف العقل. 1- اطلق هذا اللفظ في البداية على الخلل العقلي العام. 2- ثم اطلق بعد ذلك على الحالات التي يحتفظ فيها الرجل المنحرف العقل بالقدرة على التفكير المنظم المصحوب بالهلوسة تارة( كهذيان الاضطهاد او الهذيان الروائي او الجنون الوحيد الموضوع) و غير المصحوب بها اخرى. 3- و قد زعم كربلين )Kraepelin (ان لهذا الذهان نوعين( اولهما) الذهان الهذائي الحقيقي و هو مؤلف من هذيانات متناسقة مصحوبة بالقدرة على الاستدلال الا انه خال من الهلوسة و من الضعف العقلي العام يزداد يوما فيوما من غير أن يؤدي الى الجنون. ( و ثانيهما) الحالات الهذائية التي نشاهدها في الجنون المبكر فهي و ان كانت مشتملة على هذيانات شبيهة بهذيانات النوع الاول الا انها مصحوبة دائما بالهلوسة و مؤدية الى الجنون. و النوع الاول من الذهان الهذائي جبلي ناشي‏ء عن ازدياد نمو بعض النزعات في حين ان النوع الثاني مكتسب ناشي‏ء عن تسمم يحدث في المراكز العصبية تهيجا مصحوبا بالهلوسة. 4- ان المصاب بالذهان الهذائي هو المختال أو الخائل )Paranoiaque (المفرط في تقدير نفسه و المتوهم انه اعظم الناس و احقهم بالتقدم. و معنى ذلك ان عقله يبدو سليما من حيث قدرته على الاستدلال غير انه يبني استدلالاته على اعتقادات و همية فاسدة( المعجم الفلسفي لمراد و هبه و يوسف كرم و يوسف شلاله). و الذهان الهذائي مرادف بالجملة لهذيان العظمة )deurs Delire des gran -(أو جنون العظمة.)Megalomanie ( الذهن في الفرنسية Entendement في الانكليزية -1 Understanding الذهن في اللغة الفهم و العقل و في اصطلاح الفلاسفة القدماء قوة للنفس معدة لاكتساب الآراء أي العلوم التصورية و التصديقية أو قوة نفسانية يحصل بها التمييز بين الأمور الحسنة و القبيحة أو بين الصواب و الخطأ أو قوة معدة لاكتساب التصورات و التصديقات أو قوة مهيئة لاكتساب العلوم. و قد يطلق الذهن و يراد به القوة المدركة مطلقا سواء كانت النفس الانسانية أو آلة من آلات إدراكها. 2- و يطلق الذهن في الفلسفة الحديثة على قوة الإدراك و التفكير من جهة ما هي مقابلة للاحساس. و معنى ذلك أن الذهن هو العقل أو ملكة الفهم و قد يعبر عنه بالعقل تارة و بالنفس أخرى و إطلاق العقل على النفس جائز. و قد يراد بالذهن قوة للنفس معدة لإدراك الأشياء الخارجية من غير أن يكون تمثلها مقيدا بصورها المادية المرتسمة في الدماغ. فاذا كان البدن علة طبيعية أو ظرفية للصور المرتسمة في النفس أطلق على هذه الصور اسم الاحساس أو الخيال و إذا كانت النفس ذاتها علة ما يتكون فيها من أفكار أطلق عليها اسم الذهن. و يسمى وجود الصور في الذهن بالوجود الظلي و وجودها خارج الذهن بالوجود الحقيقي. 3- و يطلق الذهن أيضا على قوة الإدراك من جهة ما هي مقابلة للاحساس تارة و للعقل أخرى. ( آ) فالذهن عند( كانت) ملكة تنسق الاحساسات بوساطة المقولات إلا أن القوة المعدة لاكتساب المعرفة لا تقتصر على تهجي الظواهر في ضوء وحدة تركيبية معينة لقراءتها من جهة ما هي تجارب حاصلة لها بل تحتاج إلى قوة أعلى من ذلك و هي قوة العقل. لذلك قيل ان الذهن ملكة القواعد و ان العقل ملكة المبادي‏ء. و معنى ذلك ان في كل معرفة شرطية عنصرا غير شرطي. و كل معرفة فهي إنما تبدأ بالإحساس ثم تنتقل منه إلى الذهن ثم تنتهي إلى العقل فكأن الذهن إذن ملكة متوسطة بين العقل و الإحساس. ( ب) و الذهن عند( شوبنهاور) ملكة ربط التصورات الحدسية بمبدأ السبب الكافي )Raison suffisante (أما العقل فهو قوة معدة لاكتساب التصورات المجردة و ترتيبها و جمعها في الأحكام و الاستدلالات. ( ج) و قد يطلق العقل على إدراك الأمور الأبدية أو الأمور المطلقة و يطلق الذهن على إدراك أمور التجربة. و معنى ذلك أن للذهن حركات متتابعة في اكتساب التصورات و تأليف الأحكام و الاستدلالات على حين أن العقل يدرك هذه الأشياء إدراكا مباشرا بفعل واحد. و معنى ذلك أيضا أن الذهن استدلالي يبدأ بالمقدمات و الفرضيات و ينتهي إلى النتائج على حين أن العقل حدسي يدرك المقدمات و النتائج إدراكا كليا مباشرا. ( د) و يرجع هذا التمييز بين الذهن و العقل إلى أفلاطون فقد فرق هذا الفيلسوف بين الحدس أي المعرفة المباشرة و بين العقل أي المعرفة الاستدلالية. فالحدس في نظره يتناول الأمور العالية و العقل يتناول الأمور السافلة أي الأمور الحسية التي تتألف منها العلوم. و قد قلب( كانت) هذه العلاقة فجعل الحدس أدنى من العقل لأن الحدس عنده لا يدرك إلا المسائل الداخلة في إطاري الزمان و المكان على حين أن العقل يتناول المسائل العالية أي المسائل الإلهية. أما( برغسون) فانه جعل الحدس أعلى من العقل على النحو الذي فعله أفلاطون لأن الحدس عنده يغوص على باطن الوجود و يكشف عن المطلق على خلاف العقل الذي لا يجول إلا في سطح الوجود و لا يعنى إلا بصنع الآلات و تركيبها. ( فائدة) الذهن في اللغة الفرنسية )Entendement (مشتق من السمع و الفهم )Entendre (و هذا شبيه بقولنا في اللغة العربية: سمع الكلام فهم معناه و سمع لغلامه أو إليه أو إلى حديثه: أصغى و أنصت و سمع الدعاء و نحوه أطاع و استجاب. الذهني في الفرنسية Mental في الانكليزية Mental الذهني هو المنسوب الى الذهن و يرادفه العقلي و يطلق على كل ما له صلة بالذهن في مظهره الوظيفي او في مضمونه و دلالته تقول النشاط الذهني و الحساب الذهني. و الامراض الذهنية )mentales Maladies (هي الامراض العقلية. و الذهنية عند المنطقيين قضية يكون الحكم فيها على الأفراد الذهنية و هي مقابلة للقضايا الحقيقية التي يكون الحكم فيها على جميع افراد الموضوع ذهنيا كان أو خارجيا أو للقضايا الخارجية التي يكون الحكم فيها مخصوصا بالأفراد الخارجية. الذهول في الفرنسية Distraction في الانكليزية Distraction ذهل عن الشي‏ء: نسيه و غفل عنه. و الذهول تشتت الذهن اي توزع الانتباه بين موضوعات مختلفة بحيث يؤدي ذلك الى العجز عن تركيز الفكر في احدها. و الذهول ايضا ان بغيب عنك ادراك أحد الأشياء لاشتغالك بغيره او ان تعجز عن التوفيق بين عملك و الظروف المحيطة بك لاستغراقك في تأمل موضوع سابق. الذوق في الفرنسية Gout في الانكليزية Taste في اللاتينية Gustus الذوق حاسة تدرك بها الطعوم من حلو و مالح و مر و حامض و آلته الأعصاب الحسية المنبثة في اللسان. و قد يوسع معناه فيطلق على كل تجربة تقول: ذقت فلانا و ذقت ما عنده. و الذوق أيضا قوة إدراكية لها اختصاص بادراك لطائف الكلام و محاسنه الخفية و قد يطلق على ميل النفس إلى بعض الأشياء كتذوق المطالعة و الأحاديث الجميلة و يرادفه حسن الإصغاء و شدة الانتباه و كثرة التعاطف. و قد يطلق الذوق أيضا على القوة المهيئة للعلوم من حيث كمالها في الإدراك بحسب الفطرة أو على حذق النفس في تقدير القيم الخلقية و الفنية كقدرتها على إدراك المعاني الخفية في العلاقات الإنسانية أو قدرتها على الحكم على الآثار الفنية كالشعر و الأدب و الموسيقى بطريق الاحساس و التجربة الشخصية دون التقيد بقواعد معينة و تسمى القدرة على تذوق الفن طبعا تقول: فلان مرهف الذوق أي رقيق الطبع. و قد يراد بالذوق الذوق السليم مطلقا و هو الحكم على الأشياء حكما صادقا و دقيقا. و الذوق في اصطلاحات الصوفية نور عرفاني يقذفه الحق بتجليه في قلوب أوليائه يفرقون به بين الحق و الباطل من غير أن ينقلوا ذلك من كتاب أو غيره( الجرجاني). باب الراء الراحة في الفرنسية Quietude في الانكليزية Quietude في اللاتينية Quietudo الراحة نقيض التعب تقول: راحة النفس )Quietude de l ame (و هي سلامتها من الاضطراب و الهم. و مذهب راحة النفس )me Quietis -(في اللاهوت الصوفي مذهب أخذ به مولينوس( 1627- 1696) و مدام غويون( 1648- 1717) و لا سيما فنلون في كتاب له عنوانه: حكم القديسين .)7961 ()saints Maximes des (و هو القول ان في وسع الانسان ان يتحد بالله و ان ينال بحبه الدائم له سلاما مطلقا يغنيه عن كل مجاهدة أخلاقية او ممارسة دينية. و يطلق مذهب الراحة ايضا على كل مذهب يرجع الكمال الروحي الى غبطة التأمل الصامت الخالي من الجهد. و راحة العقل كتاب للداعي أحمد حميد الكرماني اطلق عليه هذا الاسم لكونه... جامعا لما يدرك به العقل راحته في نيل القدس( ر: راحة العقل ص 84- 85 من طبعة بيروت 1967). رأس المال في الفرنسية Capital في الانكليزية Capital في اللاتينية Capitalis إذا استقرض المرء مبلغا من المال وجب عليه أداؤه مع فوائده عند الأجل. و يسمى المبلغ الأصلي المجرد من الفوائد برأس المال. غير أن بعض علماء الاقتصاد يوسعون معنى هذا اللفظ فيطلقونه على كل ثروة معدة للانتاج لا للاستهلاك كالمزارع و المساكن و المعامل و الآلات و الأدوات و الأوراق المالية و المتاجربخلاف المآكل و الملابس و أدوات الزنية فانهم لا يعتبرونها رؤوس أموال. و إذا قصرنا الآن كلامنا على الناحية الفلسفية فقط أطلقنا اصطلاح رأس المال على المعنيين الآتيين: 1- يطلق رأس المال على كل ثروة من جهة ما هي جالبة لصاحبها دخلا. و المقصود بالدخل هنا العوائد و الأرباح و بدلات الإيجار و غيرها. 2- و يطلق رأس المال أيضا على كل ثروة من جهة ما هي معدة لإنتاج ثروات أخرى. و رأس المال عنوان كتاب ل( كارل ماركس)( 1867) و هو انجيل الاشتراكية الاقتصادية المعاصرة جاء فيه أن قوانين تطور الأمم تابعة للاحوال المادية و أن الظواهر الاقتصادية تؤثر في كل حركة اجتماعية و أن النظام القائم على رأس المال حالة موقتة و أن قيمة الشي‏ء ترجع إلى كمية العمل المدخرة فيه الخ. و يطلق لفظ الرأسمالية )Capitalisme (في أيامنا هذه على النظام الاجتماعي الذي يكون فيه العمال غير مالكين للثروات التي يستثمرونها. و يطلق أيضا على مذهب من يرى أن الفصل بين العمل و رأس المال أصلح وسيلة لزيادة الانتاج و تحقيق الرخاء و العدل و توفير الخير و السعادة. و الرأسمالي هو المنسوب إلى رأس المال تقول رجل رأسمالي أو مشروع رأسمالي أو نظام رأسمالي الخ. الرأي في الفرنسية Opinion في الانكليزية Opinion في اللاتينية Opinio الرأي في اللغة: الاعتقاد و العقل و التدبير تقول: رآه رأي العين أي ظنه بحسب مقتضى مشاهدة العين. و قيل: الرأي اعتقاد النفس أحد النقيضين عن غلبة الظن و قيل أيضا: الرأي إجالة الخاطر في المقدمات التي يرجى منها إنتاج المطلوب. قال ابن سينا: الرأي مقدمة كلية محمودة في ان كذا كائن او غير كائن موجود أو غير موجود صواب فعله او غير صواب( النجاة 91) أما الظن فهو معرفة أدنى من اليقين تحتمل الشك و لا تصل الى مستوى العلم و لذلك قال الجرجاني ان الظن هو الاعتقاد الراجح مع احتمال النقيض. و الرأي في اصطلاحنا حالة للنفس تقوم على اعتقادها صدق القضية مع التسليم بأنها قد تكون مخطئة في اعتقادها. لذلك قال( كانت): الرأي هو اعتقاد صدق القضية مع الشعور بأن الأسباب الموضوعية و الذاتية لذلك الاعتقاد غير كافية. و كل قضية فرضها فارض فهي رأي. و الفرق بين الرأي و اليقين أن اليقين هو الاعتقاد المستند إلى أسباب موجبة تنتج المطلوب اضطرارا كاعتقادنا أن 2 2 4 على حين أن الرأي هو الاعتقاد الذي تكون فيه أسباب الإيجاب أقوى من أسباب النفي كاعتقادنا أن الاقتصاد الموجه أفضل من الاقتصاد الحر. و إذا كانت أسباب الإيجاب مساوية لأسباب النفي توقف العقل عن الحكم و وقع في الشك. فالرأي إذن هو الاعتقاد المحتمل لا الاعتقاد اليقيني و هو وسط بين الشك و اليقين. و الرأي العام )Opinion publique (هو الاعتقاد الجماعي أو الاعتقاد الذي يشترك فيه الجمهور. و هو لا يوجب أن يكون أصحابه شاعرين بما فيه من خطأ أو ضعف. و يسمى الكلام المطابق للظاهر او للواقع او للآراء الشائعة بالدوكسولوجيا )Doxologie (و هي كلمة مركبة من دوكسا )Doxa (و معناها الرأي و لوغوس و معناه العلم. و منه قولهم الاورثوذكسي و معناه المستقيم الرأي. و قياس الآراء )Doxometrie (طريقة السبر الاحصائي لمعرفة اتجاهات الرأي العام. الرؤيا الرؤيا ما يرى في النوم و جمعه روى. و قد يطلق لفظ الرؤى على أحلام اليقظة.)Reverie ( و الفرق بين الرؤيا و الرؤية أن الرؤيا مختصة بما يكون في النوم على حين أن الرؤية مختصة بما يكون في اليقظة. فالرؤيا بالخيال و الرؤية بالعين و الرأي بالقلب. و منه رؤى المصلحين الاجتماعيين و أحلام الفلاسفة( ر: الحلم.)Reve الرؤية في الفرنسية Vision في الانكليزية Vision في اللاتينية Visio الرؤية هي المشاهدة بالبصر و قد يراد بها العلم مجازا و إذا كانت مع الإحاطة سميت إدراكا. و تطلق الرؤية في الفلسفة الحديثة على وظيفة حاسة البصر( ر: البصر). قال( برغسون): للرؤية عند مختلف الحيوانات درجات متفاوتة فحيث تكون قوتها واحدة يكون التعقيد في بنيتها واحدا. و اذا أطلقت الرؤية على المشاهدة بالنفس سميت حدسا ()Intuition (ر: الحدس). و قد تطلق الرؤية على مشاهدة الحقائق الإلهية أو على المشاهدة بالوحي أو على الإدراك بالوهم أو المشاهدة بالخيال. و الرؤية في الله )Vision en Dieu (نظرية للفيلسوف( مالبرانش) تقرر أن الإنسان لا يدرك الأشياء و القوانين مباشرة بل يدرك صورها في الله لاتحاده المباشر به. و من الفلاسفة من نفى رؤية الله محتجا بقوله تعالى: لا تدركه الأبصار أي لا يرى بصورة أو شكل مخصوص. و رؤية الذات )Autoscopie (نوعان: خارجية و داخلية. فالخارجية )Autoscopie externe (هي التوهم و هي أن يرى المرء نفسه ماثلة أمامه و الداخلية )Autoscopie interne (هي رؤية المرء أعضاءه الداخلية. ر: كتاب( سولليه )Sollier -ظواهر رؤية الذات.)menes d autoscopie Les pheno -( الرائز في الفرنسية Test في الانكليزية Test في اللاتينية Testa و معناه في اللاتينية إناء من الفخار كان الكيميائيون القدماء يختبرون فيه الذهب. رازه جربه و اختبره و راز الدينار: وزنه حتى يعلم مقداره و راز الحجر و نحوه: اختبره حتى يعلم ثقله و منه الرائز و هو في علم النفس اختبار يستخدم لتحديد صفات الشخص من الناحية الجسمية و النفسية تحديدا موضوعيا. و الرائز قسمان: رائز الاستعداد و رائز النمو. الأول يكشف عن استعدادات الفرد و الثاني يكشف عن درجة تقدمه أو تأخره بالنسبة إلى سنه. و من الروائزما تقاس به القدرة )Ability (أو الدقة )Accuracy (أو التداعي )Association (أو الفهم أو الذكاء العام أو المهارة العملية و منها ما تقاس به درجة التحصيل أو قوة الشخصية أو كيفية الاستجابة لأمر من الأمور و منها ما هو تشخيصي و منها ما هو لفظي أو غير لفظي الخ.. و قد تطبق طريقة الروائز في دراسة الجماعات. مثال ذلك أن الأخطاء التي يقترفها التلاميذ في درس الإملاء يمكن أن تتخذ رائزا تقاس به درجة تعبهم. الرابطة في الفرنسية Copule في الانكليزية Copula في اللاتينية Copula الرابطة هي العلاقة أو الوصلة بين الشيئين و عند المنطقيين اللفظ الدال على النسبة أي على الوقوع أو اللاوقوع المتفق عليه في القضية. و قد سمي هذا اللفظ رابطة لأنه يربط المحمول بالموضوع. و قد تكون الرابطة لفظا ظاهرا كما في اللغة اليونانية أو الفارسية أو الفرنسية أو تكون حركة إعرابية أو هيئة تركيبية كما في اللغة العربية. فاذا كانت لفظا كانت زمانية كما في فعل كان و أمثاله و إذا كانت في صورة الاسم كانت غير زمانية كما في قولنا: زيد هو قائم و إذا كانت حركة إعرابية أو هيئة تركيبية دلت على الوجود زمانيا كان أو غير زماني كما في قولنا: زيد قائم. و اللغات مختلفة في استعمال الرابطة وجوبا و امتناعا و جوازا فاللغات اليونانية و الفارسية و الفرنسية مثلا توجب ذكر الرابطة و اللغة العربية تحذفها. و قد تطلق الرابطة على الفعل من جهة تعبيره عن وقوع النسبة بين حدود القضية كما في قولنا: اشترى زيد لعمرو كتابا. فزيد و عمرو و كتاب حدود القضية و اشترى رابطتها الزمانية. و يطلق لفظ الرابطة عند المحدثين على الجماعة يجتمعون على أمر يشتركون فيه يقال رابطة الأدباء و رابطة العلماء و رابطة المدرسين. الخ. و القضايا الرابطية )Copulatives Propositions (هي القضايا المؤلفة من محمول واحد وعدة موضوعات كقولنا: الخير و الشر و النفع و الضر و الغواية و الرشد تصدر عن الله او المؤلفة من موضوع واحد وعدة محمولات كقولنا: الكذاب لا يصدق و لا يؤتمن و لا يتمتع باحترام الناس. الرباعيات Quadrivium تطلق الرباعيات عند علماء القرون الوسطى على أقسام الدراسات العليا في كليات الفنون او الفلسفة و تشمل الحساب و الموسيقى و الهندسة و الفلك. ( ر: الثلاثيات) الربط و الترابط في الفرنسية Association في الانكليزية Association في اللاتينية Sociatio الربط احداث علاقة بين مدركين لاقترانهما في الذهن لسبب ما و الترابط قيام هذه العلاقة بالفعل فاذا كان قيام العلاقة بين المدركات آليا سمي هذا الترابط بتداعي الافكار )Association des idees (و اذا كان منطقيا سمي بتناسق المعاني.( ر: تداعي الأفكار). الربوبية ( علم ) في الفرنسية Theodicee في الانكليزية Theodicee الرب من اسماء الله تعالى و النسبة اليه: ربي و رباني و ربوبي. و علم الربوبية هو العلم الالهي و هو أحد اقسام الفلسفة. تجد هذا اللفظ عند الكندي في رسالته إلى المعتصم بالله في الفلسفة الاولى و تجده عند الفارابي في كتاب الجمع بين رأيي الحكيمين و هو عنوان كتاب معروف باسم( أثولوجيا) نسبه الفارابي الى آرسطو خطأ. اما في الفلسفة الحديثة فاول من استعمل لفظ )Theodicee (هو الفيلسوف( ليبنيز) في كتابه )et l origine du mal ,0171 de Dieu ,la liberte de l homme Essais de theodicee sur la bonte (ثم عم استعمال هذا اللفظ فأطلق في فرنسة بتأثير المدرسة التوفيقية على احد اقسام الفلسفة التي أضيفت على مناهج التعليم الثانوي و تشمل: علم النفس و المنطق و الأخلاق و الربوبية. و يسمى علم الربوبية عندهم بالالهيات و هي طبيعية و عقلية. و يشتمل على الموضوعات التالية و هي: البرهان على وجود الله- الصفات الالهية- العناية الالهية- وجود الشر- مصير الانسان- خلود النفس- الأخلاق الدينية. الرجاء في الفرنسية Esperance في الانكليزية Hope الرجاء في اللغة هو الطمع فيما يمكن حصوله و يرادفه الأمل و يستعمل في الايجاب و النفي. و الرجاء في الاصطلاح تعلق القلب بحصول محبوب في المستقبل( تعريفات الجرجاني). و قيل هو توقع الخير ممن بيده الخير و هو عند الغزالي احد مقامات التصوف التي تسمى احوالا( احياء علوم الدين الجزء الرابع ص: 79). الرجوع في الفرنسية Retour في الانكليزية Return الرجوع هو العود إلى ما كان عليه مكانا أو صفة أو حالا. كالرجوع إلى المكان أو الرجوع إلى الفقر أو الغنى أو الرجوع إلى الصحة أو المرض أو غير ذلك من الأحوال. أما الرجعة فهي الرجوع إلى الحياة بعد الموت. و الرجعي هو المنسوب إلى الرجعة و عند المحدثين: من يذهب مذهب سلفه و لا يساير الزمن. و منه الرجعية أي الجري على مذهب السلف في الأفكار و العادات دون مسايرة التطور.( ر: رد الفعل). و الرجوع الابدي او الدور الابدي )Retour eternel (نظرية رواقية خلاصتها أن الأشياء ترجع بعد انقضاء الآلاف من السنين إلى ما كانت عليه أولا. و لهذه النظرية في تاريخ الفكر عدة أشكال: ( 1) شكل ديني كقول بعض الملل بالرجعة أي بالرجوع إلى الحياة بعد الموت.( 2) و شكل فلسفي كما في مذهب هرقليطس و مذهب الرواقيين.( 3) و شكل شعري كما في آراء( هين )Heine -و( دوستويفسكي )Dostoievski -و( غويو )Guyau -و( نيتشه )4 (.)Nietzsche -و شكل علمي كما في نظريات( بلانكي )Blanqui -و( ناجلي )Naegeli -و( لوبون )Le Bon -و( بكرل.)Becquerel - و للرجوع الأبدي عند بعض الكتاب المعاصرين معنى أخلاقي لأنهم يقولون: إذا كانت كل لحظة من الحياة تعود إلى ما كانت عليه فمرد ذلك إلى أنها أبدية فالحاضر رجوع إلى الماضي و المستقبل رجوع إلى الحاضر و لا حد و لا نهاية لهذا الرجوع المتعاقب. و الرجوع التاريخي )historique Retour (نظرية للفيلسوف الإيطالي( فيكو) جاء فيها أن التاريخ يعيدنفسه و أن الأحوال الحاضرة ليست سوى رجوع إلى الأحوال الماضية و كذلك أحوال المستقبل فهي رجوع إلى أحوال الحاضر و هكذا دواليك. و الرجوع الى الماضي )Retrospection (هو النظر الى ما فات اي الذهاب من الحاضر الى الماضي لا لتعليل الحاضر بالماضي فحسب بل لتفهم الماضي بالاستناد الى الحاضر. و الرجوع الى الوراء )Regression (ضد التقدم الى الأمام )Progression (و يطلق في المنطق على انتقال الفكر من النتائج الى المقدمات و من المعلولات الى العلل و من المركب الى البسيط و يرادفه التحليل. اما في علم الحياة و علم النفس فيطلق على تبدل الكائن الحي تبدلا مضادا لاتجاه التطور كرجوعه الى ما كان عليه اجداده أو رجوع احد أعضائه او احدى وظائفه العضوية او النفسية الى حالة ابتدائية بسيطة و هذا يصدق ايضا على الجماعات فهي إما ان تتراجع و إما ان تتقدم. و قانون الرجوع )regression Loi de (في علم النفس فقدان الذكريات في نظام مضاد لنظام اكتسابها فكلما كانت اقدم كان رسوخها في النفس أعظم و فقدانها اصعب لكثرة تكررها. و لذلك ينسى الانسان اللغات الأجنبية قبل لغته الأصلية و اسماء الاعلام قبل الأسماء العامة و الاسماء العامة قبل الأفعال.( ر: ريبو امراض الذاكرة ص 59). و الرجعي )grade Regressif ,retro -(هو الذاهب الى الوراء في المكان( كالمشي‏ء الرجعي) او في الزمان( كفقدان الذاكرة الرجعي )Amnesie retrograde و الرجعي بالمعنى القدحي هو المذهب الذي يريد ان يعيد المجتمع الى حالة سابقة ادنى من حالته الحاضرة تقول: رجل رجعي و فكر رجعي و قانون رجعي. و قد بين( اوغوست كومت) ان المدرسة الرجعية تحاول احياء القديم بتطبيق المبادي‏ء التي ادت الى زواله. الرحمة و الرأفة في الفرنسية Pitie في الانكليزية Pity في اللاتينية Pietas الرحمة في اللغة رقة القلب و انعطاف يقتضي التفضيل و الاحسان. و تطلق على ارادة فعل الخير أو على العطف على الآخرين للتخفيف من آلامهم. و فرق بعضهم بين الرحمة و الرأفة بقوله ان الرحمة ايصال المسرة الى المرء و الرأفة دفع المضرة عنه و الرحمة هي الايمان و النعمة و الرزق و النصر و الفتح و العافية و المودة و السعة و المغفرة و العصمة و العفو. و يختلف الشعور بالرحمة باختلاف المثل العليا التي يتصورها الناس فاذا كانت هذه المثل العليا مبنية على القوى المادية كانت الرحمة متقطعة و اذا كانت مبنية على القوى الروحية كانت الرحمة اثبت و اوسع و لا تنقلب الرحمة الى محبة حقيقية إلا حينما يعد الانسان نفسه أخا لكل انسان. و الرحمة عند بعض النظار من صفات الذات لأن الله سبحانه أراد في الأزل أن يرحم عباده و هي عند بعضهم الآخر من صفات الفعل بمعنى ان الله قادر على ان يعطي عبده ما لا يستحقه من المثوبة و يدفع عنه ما يستوجبه من العقوبة. لذلك قيل ان الرحمة ترك عقوبة من يستحق العقوبة. و الله تعالى رحمن و رحيم فالرحمن هو البالغ في الرحمة غايتها التي يقصر عنها كل من سواه و العاطف على جميع خلقه بالرزق لهم لا يزيد في رزق التقي بتقواه و لا ينقص من رزق الفاجر بفجوره. و الرحيم هو الرفيق بالمؤمنين خاصة يستر عليهم ذنوبهم في العاجل و يرحمهم في الآجل. ( ر: المحبة و الاحسان.)Charite الرد في الفرنسية Reduction في الانكليزية Reduction في اللاتينية Reductio رد الشي‏ء حوله من صفة الى صفة. ورد الشي‏ء الى الشي‏ء ارجعه اليه. و الرد في اصطلاح الرياضيين و المناطقة تحويل بعض موضوعات الفكر الى موضوع آخر معادل لها كرد الكسور الى مخرج واحد او رد القياسات التي من الشكل الثاني و الثالث او الرابع الى أحد ضروب الشكل الأول. و الرد في اصطلاح الفلاسفة ارجاع الشي‏ء إلى عناصره المقومة و تخليته من العناصر الغريبة عنه. كرد المذهب الى مبادئه ورد الاستدلال الى سلسلة من الحدوس ورد الحكم الى تداعي الأفكار. و الرد بهذا المعنى مرادف للتحليل. و الرد عند( هوسرل) ارجاع الشي‏ء الى حقيقته و تطهيره من اللواحق الزائدة عليه. و هذا الرد قسمان: احدهما الرد الى الماهيات و هو موقف الفكر الذي ينظر الى ماهيات الأشياء لا الى ظواهرها و الآخر الرد الى الظواهر و هو موقف الفكر الذي يعد معطيات التجربة الداخلية و الخارجية ظواهر لا غير. و يسمى هذا الرد بالرد المتعالي لأن الفكر عند ما يتابع عمليات الرد المتعاقبة يكشف في النهاية عن حقيقة لا يمكن ردها الى غيرها و هي الوعي المحض او الأنا المتعالي. رد الفعل في الفرنسية Reaction في الانكليزية -1 Reaction يطلق رد الفعل على الفعل الذي يصدر عن الشي‏ء بتأثير فعل آخر فيه فالرد على الفعل اذن فعل الا ان اتجاه الثاني مضاد لاتجاه الأول. فاذا قلت ان الضغط يولد الانفجار دل الضغط على الفعل و الانفجار على رد الفعل. 2- و يطلق رد الفعل في علم منافع الاعضاء و علم النفس على اجابة الكائن الحي عن المؤثر الخارجي و هذا المؤثر إما مطلق كتأثير اللحم في افراز لعاب الكلب و إما شرطي كتأثير صوت الجرس في افراز لعابه لاقترانه في الماضي بأكل اللحم( تجارب بافلوف). 3- و زمان رد الفعل او زمان الانعكاس )Temps de reaction (هو المدة الفاصلة بين زمان التنبيه و زمان الاجابة. 4- و يسمى علم النفس الذي يبحث في ردود الفعل بعلم النفس الردي او الانعكاسي )Psychologie de reaction (و هو يدرس سلوك الكائنات الحية و يبين كيفية ردها على المؤثرات الخارجية بمعزل عما تحس به في باطنها و يسمى هذا العلم ايضا بعلم السلوك Comportement (او.)Behaviour 5- و قد يطلق اصطلاح رد الفعل على نتيجة الفعل الذي يفضي الى تبديل الفاعل نفسه او يطلق في علم النفس و علم الاجتماع على ميل الفاعل الى تبديل ما أحدثه الفعل في نفسه لشعوره بأنه قد جاوز فيه حد الاعتدال. و في هذا الرد كما لا يخفى شي‏ء من الرجوع الى الوراء. و لذلك سمي الرجل الذي يحافظ على مذاهب السلف و عاداتهم دون مسايرة التطور بالرجل الرجعي )Peactionnaire (او المحافظ.)Conservateur ( 6- و مبدأ المساواة بين الفعل و رد الفعل احد مبادي‏ء علم الميكانيكا.( ر: الرجعي و المنعكس). الرذيلة في الفرنسية Vice في الانكليزية Vice في اللاتينية Vitium الرذيلة ضد الفضيلة و هي عادة فعل الشر. و إذا كانت الفضيلة في الاعتدال كما يقول( آرسطو) فان الرذيلة في مجاوزة حد الاعتدال أي في اتباع الهوى و مخالفة العقل. و كما ندرك السعادة باتباع الفضائل فكذلك نساق إلى الشقاء باتباع الرذائل. و الله سبحانه يحب الفضيلة و يكره الرذيلة. قال( دو سال): سبب شقائنا أن خوفنا من الرذائل أشد من حبنا للفضائل و قال( لابروير): تنشأ الرذائل عن فساد في القلب و تنشأ العيوب عن خلل في المزاج. و قال( جانكلفيتش): نسبة الرذيلة إلى الخطيئة كنسبة الهوى إلى الغضب. الرسم في الفرنسية Description في الانكليزية Description في اللاتينية Descriptio الرسم عند المنطقيين مقابل للحد و هو قسمان: رسم تام )Complete (و رسم ناقص )Incomplete (فالتام ما يتركب من الجنس القريب و الخاصة كتعريف الإنسان بالحيوان الضاحك. و الناقص ما يكون بالخاصة وحدها أو بها و بالجنس البعيد كتعريف الإنسان بالضاحك أو بالجسم الضاحك أو بعرضيات تختص جملتها بحقيقة واحدة كقولنا في تعريف الإنسان: إنه ماش على قدميه عريض الأظفار بادي البشرة مستقيم القامة ضحاك بالطبع( تعريفات الجرجاني). و الرسم عند الأصوليين أخص من الحد لأنه قسم منه و عند الصوفية هو العادة و الخلق و صفاته لأن الرسوم هي الآثار و كل ما سوى الله تعالى آثار ناشئة عن افعاله و يرى فلاسفة( البور رويال) أن تعريفات الأشياء قسمان: الاول هو الحد المؤلف من الجنس القريب و الفصل و الثاني هو الرسم المؤلف من عرضيات تختص بالشي‏ء و تعين على تمييزه من غيره. و الحد أدق من الرسم.( ر: الحد). الرسم البياني ( طريقة ) في الفرنسية Methode graphique في الانكليزية Graphic method طريقة علمية تقوم على تمثيل العلاقات المجردة بأشكال هندسية تعبر عنها تعبيرا حسيا واضحا كتمثيل العلاقة التي بين متغيرين او ظاهرتين طبيعتين بخط منحن او خطوط منكسرة او متصلة.- و من طرق التمثيل البياني تمثيل التابع الرياضي( الدالة) بخط يرسم بين عمودين متقاطعين على كل منهما مقياس او وحدات طولية تحدد موضع كل نقطة على هذا الخط في المجموعة الاحداثية بحسب بعدها عن ذينك العمودين. - و منها تمثيل حدود القياس بدوائر مختلفة الأوضاع( اولر) او تمثيلها بخطوط مستقيمة( ليبنيز) أو تمثيل المعطيات العددية بدائرة منقسمة الى عدة أقسام متناسبة. الخ. - و الرسم النفسي )psychologique Profil (خط بياني يتضمن ترتيب نتائج الروائز بحيث يدل هذا الترتيب على استعدادات الفرد و خصائصه النفسية دلالة صورته الشمسية على وجهه. الرضى و الرضاء في الفرنسية Consentement في الانكليزية Assent ,Consent في اللاتينية Consensio ,Consensus الرضى كمال إرادة وجود الشي‏ء. و الفرق بين الرضى و الرضاء أن الرضى هو المرضاة و الرضاء هو المراضاة. و الرضى أخص من الإرادة. و هو قسمان: قسم يكون لكل مكلف و هو ما لا بد منه في الإيمان و حقيقته قبول ما يرد من الله من غير اعتراض على حكمه و تقديره. و قسم لا يكون إلا لأرباب المقامات و حقيقته ابتهاج القلب و سروره بالمقضي. و الرضى فوق التوكل لأنه مرادف للمحبة. و الرضوان بمعنى الرضى. و الرضاء عند المعتزلة هو الإرادة و عند الأشاعرة ترك الاعتراض على ما قدره الله. و الرضاء هو القبول و التسليم تقول: رضيه و رضي به: اختاره و قبله و له درجات أدناها الظن و أعلاها اليقين. قال( مالبرانش): ينبغي للمرء ان يسلم بالقول الذي يجده صحيحا. لأنه إذا ثبتت له صحة القول و امتنع عن التصديق به شعر بقلق النفس و ملامة العقل. و الرضاء هو المصادقة و الموافقة و منه قولهم الرضاء العام أو الرضاء الكلي بمعنى الإجماع و الاتفاق. و الرضاء أيضا الموافقة على أمر أراده غيرك من غير اعتراض عليه كمواقفة الوالد على زواج ولده تقول: رضي الزواج له أي رآه أهلا له فوافق عليه. و مع ذلك فالرضاء أضعف من الإرادة و القرار و التصديق لأن المرء قد يرضى بالشى‏ء المكروه تسليما لا حبا و إرادة كمن أصابته مصيبة فيرضى بما قدر له و يقول: إنا لله و إنا إليه راجعون. الرغبة في الفرنسية Desir في الانكليزية Desire في اللاتينية Desiderium رغب في الشي‏ء حرص عليه و طمع فيه و رغب الشي‏ء و فيه أراده و منه الرغبة و هي النزوع التلقائي الداعي إلى غاية معلومة أو متخيلة. و تحت كل رغبة نزعة كما ان تحت كل إرادة رغبة. و معنى ذلك أن الرغبات مبنية على النزعات. و الفرق بين الرغبة و النزعة أن الرغبة أخص من النزعة و أكثر تعقيدا منها. و الرغبة بمعنى ما مرادفة للشوق الا انها أخف وطأة منه لأن الرغبة نزوع الى الشي‏ء و الشوق نزوع شديد اليه فالشوق اذن اشد من الرغبة و اخف من الاشتياق لأن الشوق يسكن بلقاء المحبوب و الاشتياق لا يزول باللقاء. و الرغبة مقابلة للارادة لأن الإرادة تقتضي عدة شروط و هي: 1- تنسيق النزعات. 2- التفريق بين الذات المدركة و الشي‏ء المدرك. 3- الشعور بجدوى الفعل و إنتاجيته. 4- التفكير في الوسائل المؤدية إلى تحقيق الغايات. و جميع هذه الشروط غير متوافرة في الرغبة. فالرغبة إذن وسط بين النزوع و الإرادة. قال( رينان): الرغبة هي المحرك الإلهي الأكبر لفاعلية الإنسان. و كل رغبة فهي توهم إلا أننا لا ندرك بطلانها إلا بعد إشباعها. و قال( لاقل): إن من خواص الرغبة أن تعمل على خلق المستقبل لا أن تقتصر على الاتجاه إليه و قال( ريكور): اللذة المتخيلة تسمى‏رغبة و الألم المتخيل يسمى خوفا و قال( رانسون): ان اتصاف الرغبة بالتلقائية الطبيعية جوهر الفعل و منبعه و اصله الاول. و كل اثر من آثار الانسان فهو يتولد من رغباته حتى لقد قيل ان الانسان باقة من الرغبات. الرفض في الفرنسية Nolonte في الانكليزية Nolition في اللاتينية Noluntas الرفض في اللغة ترك الشي‏ء و مجانبته قال ابن سينا: العرفان مبتدي‏ء من تفريق و نقض و ترك و رفض( الاشارات ص 204 من طبعة ليدن). و الرفض اصطلاح مدرسي يطلقه المحدثون على مقاومة الارادة لدافع معين او على رفضها التصديق بالامر او تأييده و الانقياد له. و الرفض بهذا المعنى يوجب اتصاف صاحبه بقوة الارادة لا بضعفها او فقدانها.)Aboulie ( و قوله( لا) عند رفض الشي‏ء ادل على قوة ارادته من قوله نعم شريطة ان لا يكون رفضه ناشئا عن دوافع غريزية عمياء. الرقابة في الفرنسية Controle في الانكليزية Control رقب الشي‏ء لاحظه و حرسه و حفظه و رقب النجم رصده. و الرقابة في اصطلاح المحدثين المراقبة و هي التحقق من تنفيذ الأمر على وجهه. و تطلق أيضا على عمل من يراقب الكتب أو الصحف قبل نشرها أو على تدخل الحكومة في سعر الصرف و تسمى رقابة الصرف.)Controle des changes ( و تطلق الرقابة في علم التحليل النفسي على تأثير الجانب الأعلى من الأنا في منع التصورات و العواطف المكبوتة من الرجوع إلى مسرح الشعور.)Censure ( الرقم في الفرنسية Cheffre في الانكليزية Cipher الرقم في الأصل الكتابه و النقش و العلامة و الختم و ما يكتب على الثياب و غيرها من أثمان و في علم الحساب رمز يمثل عددا. و الأرقام العربية هي: 1 2 3.. الخ. أما الأرقام الهندية فهي: 1 2 3.. الخ. و لفظ شيفر )Chiffre (الفرنسي مشتق من لفظ الصفر العربي. و الرقم عند بعض الفلاسفة هو الرمز الذي يعبر به عن بعض التصورات و تأويلاتها فكل شي‏ء رقم أي علامة ترمز إلى شي‏ء كوني أو أمر إلهي. و الرقم القياسي هو الرقم الذي يتفوق به المتباري على غيره في الألعاب تقول: ضرب الرقم القياسي في القفز العالي. و الأرقام القياسية في الاقتصاد هي الأرقام التي تقاس بها درجة التغيرات التي تطرأ على بعض الظواهر الاقتصادية كالأسعار و الأحور و مقادير الانتاج و غيرها. تقول: الرقم القياسي في إنتاج السيارات. أي النتيجة الخارقة التي تفوق ما سبقها في هذا الميدان من الانتاج. الرمز في الفرنسية Symbole في الانكليزية Symbol و هو مشتق من اللفظ اليوناني Sumbolon :الرمز في اللغة الإيماء و الإشارة و العلامة. و له في اصطلاحنا عدة معان: - الرمز ما دل على غيره و له وجهان:( الأول) دلالة المعاني المجردة على الأمور الحسية كدلالة الأعداد على الأشياء و دلالة الحروف على الكميات الجبرية. ( و الثاني) دلالة الأمور الحسية على المعاني المتصورة كدلالة الثعلب على الخداع و الكلب على الوفاء و الحرباء على التقلب و الفراشة على الطيش و الصولجان على الملك و الشعار على الدولة. 2- و يطلق الرمز أيضا على كل حد في سلسلة المجازات يمثل حدا مقابلا له في سلسلة الحقائق. و كل لفظ أخذ عن معناه و أطلق على آخر مجازا فهو بمعنى ما رمز له. 3- و يطلق الرمز أيضا على علامة التعارف بين الأفراد المنتسبين إلى جمعية سرية أو هيئة مخصوصة كرموز الماسونية أو إشارات المنظمات الثقافية و الاجتماعية أو علامات الجيوش و غيرها. 4- و الرمز ايضا تمثيل مقنع لأمر جنسي لا شعوري له دلالة ثابتة و هو غير مرتبط بالنشاط الجنسي ارتباطا شعوريا( يوسف مراد)( ر: المعجم الفلسفي لمراد و هبه و يوسف كرم و يوسف شلاله). و الرمزي )Symbolique (هو المنسوب إلى الرمز كالكتابة الرمزية أو التمثيل الرمزي أو التفكير الرمزي و هو التفكير المبني على الصور الإيحائية خلافا للتفكير المنطقي المبني على المعاني المجردة. و الرمزي أيضا )La Symbolique (علم يبحث في أسرار الرموز المستعملة في بعض الديانات أو بعض الفرق الباطنية و الرمزية نظرية الرموز و جبر المنطق (.)Logistique (ر: المنطق) و للطريقة الرمزية أو المذهب الرمزي )Symbolisme (عدة معان( منها) استخدام الرموز للدلالة على الأوضاع الاجتماعية كدلالة ملابس القضاة و السفراء و أساتذة الجامعات و أفراد الجيش على مراتبهم.( و منها) الرموز المستعملة في الحساب و الجبر و( منها) تأويل العقائد أو المذاهب القديمة تأويلا رمزيا على النحو الذي فعله أفلاطون و بعض فلاسفة العرب في إلباس الحقائق الفلسفية ثوبا رمزيا( و منها) مذهب من يقول ان العقل البشري لا يدرك إلا الرموز( و منها) مذهب في الشعر يقول بالتعبير عن المعاني بالرمز و الإيحاء ليدع للقاري‏ء نصيبا في تكميل الصور أو تقوية العاطفة بما يضيف إليها من توليد خياله. رهاب الحبس في الفرنسية Claustrophobie رهاب الحبس اضطراب عقلي يتجلى في الخوف المؤلم من الاقامة بالأمكنة المغلقة و ان كانت هذه الأمكنة بمعزل عن الخطر و ليس فيها سبب من اسباب الضيق و الشدة. و قد يطلق على هذا الخوف اسم الحصر )Angoisse (و هو مصحوب ببعض الظواهر الاندفاعية. ( ر: الحصر). الرهان في الفرنسية Pari في الانكليزية Wager الرهن في اللغة مطلق الحبس و في الشرع حبس الشي‏ء بحق يمكن اخذه منه كالدين.( تعريفات الجرجاني). و الرهان مصدر راهن و هو السباق على الشي‏ء و منه رهان باسكال )Pari de Pascal (على وجود الله و عدم وجوده فان هذا الرهان يقوم على الترجيح بين امرين متساويين من حيث الربح و الخسارة. مثال ذلك: ان قلت ان الله موجود و كان موجودا بالفعل ربحت كل شي‏ء و ان لم يكن موجودا لم تخسر شيئا( باسكال الخواطر 233) و هذا شبيه بقول ابي العلاء المعري في حشر الاجساد. قال المنجم و الطبيب كلاهما لا تحشر الاجساد قلت اليكما ان صح قولكما فلست بخاسر او صح قولي فالخسار عليكما. الرواقية في الفرنسية Stoicisme في الانكليزية Stoicism مذهب زينون )Zenon (و كليانت )Cleanthe (و كريزيب )chrysippe (و سنكا و ابكتاتوس و مرقص أورليوس و غيرهم من فلاسفة اليونان و الرومان و قد سموا بالرواقيين لأن( زينون) الفيلسوف صاحب هذا المذهب كان يعلم تلاميذه في رواق. و الرواقي )Stoicien (يرى أن السعادة في الفضيلة و ان الحكيم لا يبالي بما تنفعل به نفسه من لذة و ألم حتى ان عدم مبالاته بالألم قد يبلغ درجة النفي و الإنكار. و كل من كان رواقيا كان مطمئن النفس رابط الجأش صابرا لا يفرح بشي‏ء و لا يحزن على فقد شي‏ء و لا يبالي بما يصيبه من بؤس و شقاء. و اذا كان الرواقي يعيش عيشة راضية مرضية فمرد ذلك الى اعتقاده أن الإنسان جزء من الكون و أن كل ما يقع في الطبيعة فهو انما يقع بتأثير العقل الكلي او القدر و لذلك وجب على الانسان أن يجعل سلوكه مطابقا لما تمليه عليه الطيعة منصرفا عن العواطف و الأفكار التي تجعله يحيد عن جادة القانون الطبيعي. و معظم الرواقيين يرون أن المادة تتجزأ الى غير نهاية و أن النار أصل الوجود و أنها توحد أجزاء الجسم و تربط أجزاء العالم بعضها ببعض و ان العالم لا ينفصل عن الله. الروح في الفرنسية Esprit في الانكليزية Spirit في اللاتينية Spiritus الروح ما به حياة الأنفس و هو اسم للنفس لكون النفس بعض الروح أو لكونها مبدأ الحياة العضوية و الانفعالية. و له في اصطلاحنا عدة معان. 1- الروح هو الريح المتردد في مخارق الانسان و منافذه. و هي عند قدماء الأطباء جسم بخاري لطيف يتولد من القلب و ينتشر بواسطة العروق الضوارب في سائر أجزاء البدن و منه الأرواح الحيوانية )Esprits animaux (عند ديكارت و أصحابه و هي أجزاء لطيفة من الدم تذهب من القلب الى الدماغ ثم تنتشر منه بواسطة الأعصاب في سائر أجزاء البدن. 2- و الروح مبدأ الحياة في البدن فإن من شرط حياته سريان الروح فيه كسريان ماء الورد في الورد. 3- و الروح مرادفة للنفس الفردية. و يرى بعض المتصوفة و علماء اللاهوت أن هذه النفوس الفردية صور الهية قادرة على الاتصال بالله. و منه قولهم ان الملائكة و الجن و النفوس الإنسانية الباقية بعد الموت أوراح مجردة. 4- و الروح هي الجوهر العاقل المدرك لذاته من حيث هي مبدأ التصورات و المدرك للأشياء الخارجية من جهة ما هي مقابلة للذات و هذا التقابل بين الذات المدركة و الشي‏ء المدرك أي بين( الأنا) و( اللاأنا) شائع في الفلسفة الحديثة و له وجوه: ( آ) الروح ما يقابل المادة. و هذا التقابل ظاهر في قولنا: الفكر مقابل لموضوعه. و وحدة الجوهر العاقل مقابلة لكثرة العناصر الداخلة في تركيب مدركاته. ( ب) و الروح مقابلة للطبيعة. كمقابلة المبدأ المحدث للشي‏ء الحادث أو مقابلة الحرية للضرورة أو مقابلة التفكير المنطقي للفاعلية التلقائية. ( ج) و الروح مقابلة للبدن لأن الروح تمثل القوة العاقلة و البدن يمثل الغرائز الحيوانية. لذلك قيل إن للبدن شهوات مضادة لمنازع الروح. 5- و إذا أطلق لفظ الروح على ما يقابل الحساسية دل على القوة المفكرة أي على القوة المستقلة عن الهوى. لذلك قيل إن الأرواح الضعيفة )Esprits faibles (هي العقول العاجزة عن التفكير الموضوعي المنظم أو العقول السريعة التأثر بالإيحاء و قد يضيق مدلول هذا اللفظ فيطلق على إحدى صفات الفكر بدلا من إطلاقه على وظيفته العامة كقولهم: الروح الفلسفية أو الروح الهندسية أو الروح الانتقادية. 6- و روح الشي‏ء نفسه فاذا أضيف لفظ الروح الى الشي‏ء دل على ماهيته و جوهره كقولنا روح المذهب الرواقي أو روح المذهب العقلي أو روح القانون أي معناه و حقيقته. 7- و قد يطلق لفظ الروح على الجزء الطيار للمادة بعد تقطيرها كقولنا: روح الخمر و منه المشروبات الروحية. 8- و للروح في القرآن الكريم عدة معان:( الأول) ما به حياة البدن( و الثاني) بمعنى الأمر( و الثالث) بمعنى الوحي( و الرابع) بمعنى القرآن( و الخامس) بمعنى الرحمة( و السادس) بمعنى جبريل. 9- و الروح الأعظم مظهر الذات الإلهية من حيث ربوبيتها و روح القدس عند المسيحيين أحد الأقانيم الثلاثة. 10- و الأرواح المتمردة أو الأرواح القوية )Esprits forts (هي الأرواح الغريبة أو الأرواح المعادية للعقائد الدينية و منه قول( باسكال): الإلحاد علامة الأرواح المتمردة و قول( لابروير): هل تدري الأرواح المتمردة أننا لا نصفها بالقوة إلا تهكما. الأرواح القوية هي الأرواح الضعيفة. 11- و قد اختلف الفلاسفة في النفس و الروح فقال فريق: هما متغايران لأن النفس بعض الروح و قال فريق: هما شي‏ء واحد لأننا نعبر عن النفس بالروح و بالعكس و هذا القول في نظرنا هو الحق. الروح ( علم ) في الفرنسية Spiritisme في الانكليزية Spiritism و هو مذهب من يرى أن الروح تبقى بعد الموت على صورة جسم بخاري لطيف لا يرى بالعين بل يظهر بتأثير الوسطاء في ظروف خاصة. و الفرق بين علم الروح و المذهب الروحاني:)Spiritualisme ( 1- إن علم الروح لا يبحث إلا في أرواح الأموات. 2- و انه يبني نظرياته على التجربة لا على الاستدلال. 3- و إنه يلبس الروح ثوبا ماديا يسمى بالغشاء البخاري لا يرى إلا في ظروف خاصة. 4- و أنه يعزو إلى الروح تأثيرا ماديا كتأثيرها في تحريك الأجسام. على حين أن المذهب الروحاني لا يشتمل على شي‏ء من ذلك. و الفرق بين علم الروح و علم ما بعد الطبيعة ان علم ما بعد الطبيعة يحاول أن يفسر الظواهر التي يتكلم عليها علماء الروح بتأثير قوى أعلى من قوى النفس الانسانية على حين أن علم الروح يحاول تفسيرها بتأثير أرواح الأموات في العالم المادي. الروحاني ( المذهب ) في الفرنسية Spiritualisme في الانكليزية -1 Spiritualism المذهب الروحاني نقيض المذهب المادي. و هو القول‏بروحانية النفس و استقلالها عن البدن فكل مذهب يرى أن الانسان مؤلف من روح و بدن فهو مذهب روحاني. 2- و المذهب الروحاني في علم النفس مذهب من يرى أن التصورات و الظواهر العقلية و الأفعال الإرادية لا تفسر بالظواهر العضوية. 3- و المذهب الروحاني في فلسفة الأخلاق و علم الاجتماع مذهب من يرى أن الفرد و المجتمع يهدفان إلى غايتين: إحداهما متعلقة بالحياة الحيوانية أو المادية و الأخرى متعلقة بالحياة الروحية المحضة و هاتان الغايتان متعارضتان. 4- و المذهب الروحاني في علم الوجود العام( الانطولوجيا )Ontologie -مذهب من يرى أن في الوجود جوهرين متميزين: أحدهما روحي و من صفاته الذاتية الفكر و الحرية و الآخر مادي و من صفاته الذاتية الامتداد و الحركة. و من نتائج هذا المذهب: ( 1) القول ببقاء النفس بعد الموت( 2) و القول بوجود الله( 3) و القول بتقدم القيم الروحية أو المعنوية على القيم المادية. 5- و يطلق المذهب الروحاني أيضا على القول إن الروح جوهر الوجود و إن حقيقة كل شي‏ء ترجع الى الروح السارية فيه. 6- و قد يطلق المذهب الروحاني أخيرا على علم الروح نفسه( ر: علم الروح). 7- و الروحي و الروحاني بمعنى ما مترادفان. و منه قولهم روحانية النفس )La spiritualite de l ame (و هي كونها جوهرا مستقلا عن البدن. الروحي في الفرنسية Spirituel في الانكليزية Spiritual في اللاتينية -1 Spiritalis ,Spiritualis الروحي هو المنسوب إلى الروح و يرادفه الروحاني و هو مقابل للمادي و الجسماني و البدني. فكل ما كان ماديا أو نباتيا أو حيوانيا لم يكن روحيا و على ذلك فالحياة الفكرية حياة روحية و هي مقابلة للحياة المادية. و من قبيل ذلك قولهم: يجب أن تكون القيم المادية خاضعة للقيم الروحية. 2- و الروحي أيضا هو المنسوب الى الأمور الدينية و الصوفية و منه التمارين الروحية و الاتجاهات الروحية. 3- و الروحي أخيرا ما يقابل الزمني )Temporel (اي المتعلق بالحياة الدينية لا الحياة المادية و المصالح الدنيوية و منه السلطة الروحية و السلطة الزمنية. قال( أوغست كومت): إن النظام الوضعي يزيد في اتصاف الحكومة بالصفات الروحية و يقلل من اتصافها بالصفات الزمنية. 4- و الروحي )Pneumatique (في مصطلحات الغنوصيين( العرفانيين) أعلى من النفسي و المادي. الروحية ( علم الكائنات ) في الفرنسية Pneumatique ,Pneumatologie في الانكليزية Pneumatic ,Pneumatology في اللاتينية Pneumaticus علم نظري يبحث في طبيعة الكائنات الروحية. و لما كان البحث النظري في طبيعة الأرواح متعلقا باللاهوت الطبيعي من جهة و باللاهوت النقلي من جهة ثانية سمي علم الكائنات الروحية بعلم ما بعد الطبيعة الخاص بخلاف علم ما بعد الطبيعة العام الذي يبحث في الموجود بما هو موجود. و في مقال لدالامبر عنوانه )minaire de l Encyclopedie ,37 Discours preli -(اشارة الى ان علم الكائنات الروحية قسم من علم الانسان مع ان هذا العلم يبحث في جميع الارواح انسانية كانت او غير انسانية حتى ان معجم( فرانك) يجعل موضوع علم الكائنات الروحية مقصورا على البحث في ارواح غير الروح الانسانية كأرواح الملائكة و الجن و غيرها. الرومانسية في الفرنسية Romantisme في الانكليزية Romantism الرومانسية في الأدب ضد الكلاسيكية و في الفلسفة ضد العقلانية. و يطلق اصطلاح الفلسفة الرومانسية )Philosophie romantique (او الرومانسية الفلسفية )tisme philosophique Roman -(على مذاهب الفلاسفة الالمانيين الذين عاشوا في القرن الثامن عشر و اوائل القرن التاسع عشر و اشهرهم( فيخته )Fichte -و( شلينغ )Schelling -و( هيجل )Hegel -و( شوبنهاور.)Schopenhauer - و تتميز مذاهب هؤلاء الفلاسفة بالخصائص التالية و هي: 1- مناهضة اتجاهات القرن السابع عشر. 2- تحدي قواعد علم الجمال و المنطق و احتقارها. 3- تعظيم شأن الهوى و الحدس و الحرية و التلقائية. 4- التعلق بفكرة الحياة و فكرة اللانهاية. الروية في الفرنسية Deliberation في الانكليزية Deliberation في اللاتينية Deliberatio الروية احدى مراحل الفعل الارادي و هي تقوم على التأمل و التفكير في الأمر قبل العزيمة عليه. و لذلك قيل: انها النظر في الفعل باناة للموازنة بين الاسباب الداعية اليه و الاسباب الصادة عنه فاذا اسفرت هذه الموازنة عن اتخاذ قرار تمت شروط الفعل و اذا لم تسفر عن اتخاذ قرار ادت الى الوقوع في الحيرة و التردد. و الروية مقابلة للاندفاع و مرادفة للنظر و التفكير. الرياء في الفرنسية Hypocrisie في الانكليزية Hypocrisy الرياء تظاهر المرء بما لا يتصف به من الفضائل و المرائي هو المموه الذي يكون ظاهره مخالفا لباطنه. و قيل الرياء ترك الاخلاص في العمل بملاحظة غير الله فيه( تعريفات الجرجاني) و هو فعل لا تدخل فيه النية الخالصة قال( لاروشفوكولد): الرياء دليل على احترام الرذيلة للفضيلة. و قيل: لو لا وجود الفضيلة لما وجد الرياء لأن الذي يضمر لي العداوة لا يستطيع ان يخدعني باظهار الصداقة لي إلا اذا كنت اعتقد ان الصداقة ممكنة الوجود: ( ر.)Maximes ,812 La Rochefoucauld ,: الريبية في الفرنسية Scepticisme في الانكليزية Scepticism و هو مشتق من اللفظ اليوناني Skeptikos و معناه المفكر الذي يلاحظ الأشياء و يمتحنها و ينظر فيها. الريب في اللغة: الظن و الشك تقول: رابه الأمر جعله شاكا و ارتاب فيه و به: شك. و الريبية مذهب الريب أي مذهب من ينهج طريق الشك في علمه و عمله مترددا أبدا بين الإثبات و النفي. و قد تكون الريبية مطلقة أو تكون نسبية. فاذا كانت مطلقة كما في مذهب بيرون )Pyrrhonisme (أوجبت على المرء أن يشك في كل شي‏ء و أن يتوقف عن الحكم لعجزه عن الوصول إلى اليقين. و إذا كانت نسبية أوجبت على المرء أن يشك في بعض الأشياء دون بعض كالريبية الفلسفية أو الريبية الأخلاقية أو الريبية الدينية. فان بعض الناس يرتابون في الدين و الأخلاق و يؤمنون بالعلم أو يشكون في القيم الروحية و يؤمنون بالقيم المادية و بالعكس. و قد تطلق الريبية على طريقة من يتزيا بالشك في الحكم على بعض الحقائق الجزئية و يكون موقفه العقلي ازاءها موقف الارتياب و التهمة و الظن. و الريبي هو المنسوب إلى الريب تقول: هذا الرجل ريبي أي متشكك في الأمور و هذه النتيجة ريبية أي ضعيفة لا يمكن الوثوق بها. و الفلاسفة الارتيابيون )ques Aporeti -(هم الشكاك او الريبيون. و الاصطلاح الأجنبي قديم و قد استبدل به اليوم لفظ.)Sceptiques ( و يطلق( كانت) اصطلاح التصورات الريبية على الطريقة التي نثبت بها أن قبول أحد الرأيين المتعارضين يفضي إلى التناقض كاثباتنا أن العالم قديم أو حادث أو إثباتنا أن العالم متناه أو غير متناه و تسمى هذه الآراء المتعارضة بنقائض العقل.)la raison Antinomies de ( الرياضية ( العلوم ) في الفرنسية Mathematiques في الانكليزية Mathematics يطلق هذا الاسم على الحساب و الجبر و الهندسة و نحوها و موضوعها الكم. فاذا كان الكم متصلا كالامتداد سمي العلم الذي يبحث فيه بعلم الهندسة. و إذا كان منفصلا كالعدد سمي العلم الذي يبحث فيه بعلم العدد و هو يشمل الحساب و الجبر. و يطلق اصطلاح الرياضيات الكلية )Mathematiques universelles (على الطريقة التي لا تفتقر إلى المادة في تفسير كل ما تتناوله من أمور متصلة بالترتيب و التناسب و ذلك على النحو الذي فعله( ديكارت) في تفسير كل شي‏ء بالامتداد و الحركة. و قد سميت طريقته هذه بالرياضيات الكلية لأنها تجعل العلوم الطبيعية جزءا من الرياضيات. و يطلق لفظ الرياضي على العالم بالرياضيات أو على كل منهج شبيه بالمنهج الرياضي تقول: الاستدلال الرياضي و العقل الرياضي و الطريقة الرياضية و هي طريقة الاستنتاج الشرطي المطبقة في العلوم المختلفة. باب الزاي زبدة الشي‏ء في الفرنسية Quintessence في الانكليزية Quintessence زبدة الشي‏ء خياره و خلاصته. و أصله في اللاتينية )Quinta essentia (أي العنصر الخامس أو الجوهر الخامس لأن العناصر عند فلاسفة اليونان( آمبدقلوس و آرسطو و غيرهما) أربعة و هي التراب و الماء و الهواء و النار. أما السماء فهي مكونة من عنصر آخر و هو أعلى من العناصر الأربعة و متقدم عليها و يسمى هذا العنصر السماوي بالعنصر الخامس. و يطلق لفظ )Quintessence (في أيامنا هذه على زبدة الشي‏ء أي على أعمق ما فيه. فزبدة الشي‏ء تمثل إذن خواصه الذاتية و تطلق على ما فيه من عيوب و مزايا خالصة مقومة له تقول زبدة الكتاب خلاصته و زبدة الأخلاق خيارها. الزجر في الفرنسية Repression في الانكليزية Repression في اللاتينية Repressio زجر فلانا عن الشي‏ء: منعه و نهاه. و الزجر هو الكف و الردع و القمع أي صرف المرء عما يريد. تقول: زجره عن فعل كذا منعه و منه قولهم: زجر الطلاب عن الاضراب و زجر الأشرار عن مخالفة القانون و زجر النفس عن المعاصي. و الزجر في التحليل النفسي مرادف للكبت )Refoulement (الا ان الزجر ارادي و شعوري و الكبت لا شعوري و لا ارادي و الزاجر في اصطلاح القدماء واعظ الله في قلب المؤمن و هو النور المقذوف فيه الداعي له الى الحق( تعريفات الحرجاني). الزمان في الفرنسية Temps في الانكليزية Time في اللاتينية -1 Tempus ,Temporis الزمان الوقت كثيره و قليله. و هو المدة الواقعة بين حادثتين أولاهما سابقة و ثانيتهما لاحقة و منه زمان الحصاد و زمان الشباب و زمان الجاهلية. و جمع الزمان أزمنة تقول: السنة أربعة أزمنة أي أقسام و فصول و تقول أيضا: الأزمنة القديمة و الأزمنة الحديثة. 2- و الزمان في أساطير اليونانيين هو الإله الذي ينضج الأشياء و يوصلها إلى نهايتها. 3- و الفرق بين الزمان و الدهر و السرمد ان نسبة المتغير إلى المتغير هي الزمان و نسبة الثابت إلى المتغير هي الدهر و نسبة الثابت إلى الثابت هي السرمد. 4- لقد زعم( ارسطو) أن الزمان مقدار حركة الفلك الأعظم و ذلك لأن الزمان متفاوت زيادة و نقصانا فهو إذن كم و ليس كما منفصلا لامتناع الجوهر الفرد فلا يكون مركبا من آنات متتالية فهو إذن كم متصل إلا أنه غير قار فهو إذن مقدار لهيئة غير قارة و هي الحركة. 5- و قد أخذ معظم فلاسفة العرب بهذا المعنى الارسطي إلا أن( المتكلمين) زعموا أن الزمان أمر اعتباري موهوم. و عرفه الأشاعرة بقولهم: إنه متجدد معلوم يقدر به متجدد آخر موهوم. و قال( الرازي) في المباحث المشرقية إن للزمان كالحركة معنيين: أحدهما أمر موجود في الخارج غير منقسم و هو مطابق للحركة و ثانيهما أمر متوهم لا وجود له في الخارج. 6- و الزمان عند بعض الفلاسفة إما ماض أو مستقبل. و ليس عندهم زمان حاضر بل الحاضر هو الآن الموهوم المشترك بين الماضي و المستقبل. 7- و من معاني الزمان في الفلسفة الحديثة أنه وسط لانهائي غير محدود شبيه بالمكان تجري فيه جميع الحوادث فيكون لكل منها تاريخ و يكون هو نفسه مدركا بالعقل إدراكا غير منقسم سواء كان موجودا بنفسه كما ذهب إلى ذلك( نيوتون) و( كلارك) أو كان موجودا في الذهن فقط كما ذهب إلى ذلك( ليبنيز) و( كانت). فمما قاله( ليبنيز): الزمان تصور مثالي و مما قاله( كانت) إن الزمان صورة قبلية محيطة بالأشياء الحدسية و إن المقادير المحدودة من الزمان ليست سوى أجزاء لزمان لا نهائي واحد. فكأن الزمان إطار محيط بالأشياء إلا أنه ذو بعد واحد و هو الطول. و أكثر العلماء يرمزون إلى الزمان بخط مستقيم غير محدود كل نقطة من نقاطه مجانسة للأخرى. 8- و الزمان عند بعض المحدثين هو التغير المتصل الذي يجعل الحاضر ماضيا. قال( هنري برغسون): العقل ينفر من كل شي‏ء سيال و يجمد كل ما يتناوله. و نحن لا نفكر في الزمان الحقيقي بل نحيا فيه لأن الحياة تطغى على العقل من كل جانب( التطور المبدع ص: 50). فالزمان الحقيقي و هو الديمومة )Duree (مختلف إذن عن الزمان الرياضي أو الزمان العلمي و هو دفعة سيالة أو مجرى متحرك أو تيار مستمر يجري أمام المدرك الواقف على شاطي‏ء الحاضر و منه قولهم مجرى الزمان و سير الزمان. 9- و معنى ذلك أن معنى الزمان قد يكون مرادفا لمعنى الديمومة أو يكون مختلفا عنه. فاذا كان مرادفا له دل على الوسط الذي تجري فيه الأفعال و الحوادث كما في قولنا زمان سقوط الأجسام أو زمان الذوبان أو زمان الحالات النفسية و إذا كان مختلفا عنه دل على الزمان المطلق أو الزمان المجرد. 10- و الزمان الوجودي هو الزمان الذاتي أو الزمان الوجداني المصبوغ بالانفعال كزمان الانتظار أو زمان الأمل. و هذا الزمان ليس كما و إنما هو كيف لا يقبل القياس على خلاف الزمان الفاعل الذي يطلق على التأثير في الأشياء فهو موضوعي و كمي و قابل للقياس. الزماني في الفرنسية Temporel في الانكليزية Temporal الزماني هو المنسوب الى الزمان أو الموجود في الزمان و هو مضاد للأبدي لأن الزماني يدل على المتغير و الأبدي يدل على الثابت. و نسبة الزماني الى الأبدي كنسبة المتناهي إلى اللامتناهي. و فرقوا بين الزماني و الأبدي أيضا بقولهم ان الزماني متعلق بالحياة المادية على حين أن الأبدي متعلق بالحياة الروحية. و منه قولهم السلطة الزمنية و السلطة الروحية. و الزمانية )temporalite (صفة ما كان زمانيا و هي عند الوجوديين )Existentialistes (حركة تدفع المستقبل الى الماضي حتى توصله الى الموت أي الى لحظة لا مستقبل بعدها. و يطلق لفظ اللازماني )Intemporel (على ما كان ثابتا خارج الزمان لا تغيره صروف الدهر و لا تقلبات الحدثان. الزمان المحلي في الفرنسية Temps local الزمان المحلي مضاد للزمان المطلق )Temps absolu (إلا أن القائلين بالنسبية ينكرون الزمان المطلق لزعمهم انه لا يوجد مقياس واحد للزمان ينطبق على منظومات مختلفة الحركات. و كل معية )Simultaneite (بين الحوادث الواقعة في أمكنة مختلفة فهي عندهم معية نسبية. بل الحادثتان قد تكونان موجودتين معا بالنسبة إلى راصد و غير موجودتين معا بالنسبة الى آخر لاختلاف المكان الذي يرصدانهما منه. و لكل منظومة زمانها الخاص بها أعني زمانها المحلي و هو وحده حقيقي. و بينما نحن نجد( سبنسر) يرجع المكان الى الزمان نجد( هنري برغسون) يرجع الزمان المتجانس -)Temps homogene (و هو نقيض الديمومة- الى المكان. أما علماء النسبية )Relativite (فيجمعون الزمان و المكان في مفهوم واحد و هو المكان الزماني )temps Espace -(و يسمون الزمان بالبعد الرابع للاشياء.( ر: المكان). الزمان الخاص في الفرنسية Temps propre يطلق اصطلاح الزمان الخاص على الزمان الداخل في العلوم الفيزيائية و لا سيما في مذهب النسبية. و يرجع القول بالزمان الخاص الى استحالة نسبة حوادث الكون الى زمان واحد( كالزمان الذي ذهب اليه نيوتون و كانت) لأن لكل قسم من المادة زمانه الخاص به. و غاية ما يستطيعه العالم أن يقارن بين الأزمنة المختلفة الخاصة بقسم قسم من المواد المتحركة. زمان الانعكاس في الفرنسية Temps de reaction في الانكليزية Reaction -time زمان الانعكاس هو المدة الواقعة بين وقت حدوث المؤثر و وقت رد الفعل. و له عدة أنواع كزمان الانعكاس البسيط أو زمان الانعكاس لمؤثرين مختلفي الشدة أو لمؤثرين متحدين أو الإجابة باشارة معينة عن أنواع مختلفة من المؤثرات. الزهد في الفرنسية Ascetisme في الانكليزية Ascetism ,Asceticism أصل )Ascetisme (في اليونانية )Askesis (و معناه التمرين و الرياضة. و الرياضة في الاصطلاح هي استبدال الحالة المحمودة بالحالة المذمومة أي الإعراض عن الشهوات. أما في اللغة العربية فالزهد ترك الميل الى الشي‏ء تقول: زهد في الشي‏ء زهدا و زهادة: أعرض عنه و تركه لاحتقاره له أو لتحرجه منه أو لقلته و زهد في الدنيا ترك حلالها مخافة حسابه و حرامها مخافة عقابه. لذلك قيل: الزهد نوعان: أحدهما الزهد في الحرام و الآخر الزهد في الحلال. فإذا كان في الحرام كان فرضا و اذا كان في الحلال كان فضلا. و الزهد في اصطلاح أهل الحقيقة هو بغض الدنيا و الإعراض عن شهواتها. و هذا المعنى قريب من معنى التقشف لأن التقشف ترك الترفه و النعمة و محاربة النفس في سبيل الوصول الى الكمال الأخلاقي. و الزاهد من ترك حظوظ النفس من جميع ما في الدنيا أي لا يفرح بشي‏ء منها و لا يحزن على فقده و لا يأخذ منها إلا ما يعينه على طاعة ربه مع دوام الذكر و المراقبة و التفكر في الآخرة. لذلك قيل: الزهد ترك راحة الدنيا طلبا للآخرة و لذلك قال الإمام علي بن أبي طالب: من زهد في الدنيا هانت عليه الآخرة. و أعلى درجات الزهد الزهد فيما سوى الله تعالى من دنيا و جنة و غيرهما إذ ليس يصاحب هذا الزهد إلا الوصول إليه تعالى و القرب منه. لذلك قيل: الزهد ترك ما ما يشغلك عن الله. و يطلق الزهد أو التقشف في الفلسفة الحديثة على المذهب الأخلاقي الذي لا يحسب للذات و الآلام حسابا و يعرض عن إشباع الغرائز الحيوانية و النزعات الحسية و الطبيعية. و جميع مذاهب الأخلاق تقول بوجوب سيطرة الإرادة على الدوافع التلقائية إلا أن هذه السيطرة لا تصبح زهدا أو تقشفا إلا إذا أفرط صاحبها فيها. و كثيرا ما يكون الزهد نتيجة اتجاه ديني أو أخلاقي أو يكون المقصود به الحصول على الكمال الذاتي بممارسة الرياضة الروحية. و إذا اشتد الزهد و صحبه تلذذ بالألم لذاته أصبح انحرافا عن الجادة أو مرضا في النفس. الزواج في الفرنسية Mariage في الانكليزية Marriage الزواج هو الاقتران الشرعي بين الرجل و المرأة لتكوين أسرة جديدة. و تختلف شروط عقده و فسخه و الحقوق و الواجبات لمترتبة عليه باختلاف الجماعات. فإما أن يكون للرجل الواحد امرأة واحدة كما في نظام الزواج الموحد )Monogamie (او عدة نساءكما في نظام تعدد الزوجات )Polygamie (و إما أن يكون للمرأة الواحدة عدة رجال كما في نظام تعدد الأزواج .)Polyandrie (و قد يتحتم على الرجل أن يختار زوجته من عشيرته و أهله كما في نظام الزواج الداخلي )Endogamie (أو يتحتم عليه اختيارها من خارج عشيرته كما في نظام الزواج الخارجي .)Exogamie (و هذا النوع الأخير شائع في نظام الطوطمية (.)Totemisme (ر: هذا اللفظ). و الفرق بين الزواج الديني )Mariage religieux (و الزواج المدني )Mariage civil (أن الأول تابع للسلطات الدينية على حين أن الثاني تابع للسلطات المدينة. و قد يبنى الزواج على العاطفة فيكون نتيجة حب متبادل بين الرجل و المرأة أو يبنى على العقل فيكون نتيجة تفكير كل من الزوجين في مصلحته. و لكن الزواج الكامل يبنى على العاطفة و العقل معا لأنه إذا خلا من الحب أو من الشروط المادية و الاجتماعية التي تصونه لم ينشي‏ء أسرة سعيدة. فليس الزواج إذن وسيلة لإشباع الغريزة الجنسية و إنما هو عقد اجتماعي لتكوين أسرة يشعر فيها كل من الرجل و المرأة بالطمأنينة الروحية. من أجل هذا قيل: يجب على الرجل أن يحب أمرأته كما يحب نفسه حتى يصبح الاثنان شخصا واحدا. الزي في الفرنسية Mode في الانكليزية Fashion الزي الهيئة و المنظر و اللباس يقال: أقبل بزي العرب أي بلباسهم. و يطلق الزي مجازا على مجموع الأحوال و العادات و الآراء المنتشرة في المجتمع تقول: تزيا بعادات الأوربيين و أقام مأدبة على زي الأمريكيين و نظم الشعر على زي الرمزيين و فلان يتزيا بالهوى أي يتظاهر به ويدعيه. و فرق الفيلسوف تارد )Tarde (بين الأزياء و العادات الاجتماعية فقال: الازياء تقوم على تقليد المعاصرين على حين أن العادات الاجتماعية تقوم على تقليد السابقين و تسمى هذه العادات بالتقاليد. باب السين السابق - السبق هو التقدم و السابق هو الراوي الذي تقدم موته على الآخر. فالأول سابق و الثاني لاحق. - و السابقة هي التقدمية يقال: له سابقة في هذا الأمر اي سبق الناس اليه. - و السابقة في اصطلاحات الصوفية هي العناية الأزلية. - و في الفلسفة الحديثة عدة الفاظ تتضمن معنى السبق و التقدم و هي: 1- السابق للمنطق ()Prelogique (ر: المنطق) 2- المعنى السابق ()Prenotion (ر: المعنى). 3- التعين السابق ()Predetermination (ر: التعيين و التعين). 4- الحركة السابقة ()Premotion (ر: الحركة). 5- القدر السابق ()Predestination (ر: القدر و المصير) و غيرها كثير فليرجع اليها في مواضعها. السبب في الفرنسية Cause ,raison في الانكليزية Cause ,reason في اللاتينية -1 Causa ,ratio السبب الحبل و ما يتوصل به إلى المقصود و الجمع أسباب و أسباب السماء مراقيها أو نواحيها أو أبوابها. و الفرق بين السبب و الشرط أن السبب هو ما يكون الشي‏ء محتاجا اليه إما في ماهيته او في وجوده على حين أن الشرط هو ما يتوقف عليه وجود الشي‏ء كالوضوء للصلاة. و قيل أيضا: إن السبب ما يلزم من عدمه العدم و من وجوده الوجود على حين أن الشرط ما يلزم من عدمه العدم و لا يلزم من وجوده لذاته وجود و لا عدم. و السبب مرادف للعلة )Cause (إلا أن النظار يفرقون بينهما من وجهين: أحدهما أن السبب ما يحصل الشي‏ء عنده لا به و العلة ما يحصل به. و الثاني أن المعلول ينشأ عن علته بلا واسطة بينهما و لا شرط على حين أن السبب يفضي إلى الشي‏ء بواسطة أو بوسائط. و لذلك يتراخى الحكم عنه حتى توجد الشرائط و تنتفي الموانع. أما العلة فلا يتراخى الحكم عنها إذ لا شرط لها بل متى وجدت أوجبت وجود المعلول. و معنى ذلك أن السبب أعم من العلة. لأن كل علة سبب. و يقسم السبب إلى تام و غير تام فالتام هو الذي يوجد المسبب بوجوده و هو مرادف للعلة. و غير التام هو الذي يتوقف وجود المسبب عليه لكن المسبب لا يوجد بوجود السبب وحده( الجرجاني). و السبب عند الأصوليين ما كان طريقا للوصول إلى الحكم من غير تأثير فيه و لا توقف للحكم عليه. 2- و للسبب في اصطلاح الفلاسفة ثلاثة معان: آ- السبب هو العامل في وجود الشي‏ء و يطلق على كل حالة نفسية شعورية كانت أو غير شعورية تؤثر في حدوث الفعل الإرادي. و هو قسمان: عقلي و انفعالي و من عادة العلماء المحدثين أن يسموا الأول باعثا )Motif (و الثاني دافعا.)Mobile ( ب- السبب هو المبدأ الذي يفسر الشي‏ء تفسيرا نظريا. و هو ما يتوصل به إلى غيره أو هو كما قال بعض الفلاسفة ما يحتاج إليه الشي‏ء في ماهيته أو وجوده لذلك سمي سببا عقليا )Raison (أو مبدأ )principe (و منه قولهم: سبب الوجود.)raison d etre ( ج- و السبب عند علماء الأخلاق ما يفضي إلى الفعل و يبرره و هو مرادف للحق تقول إن للقلب حقوقه أي أسبابه. و تقول فلان يبغضني بغير سبب أي بغير حق. و قد يطلق السبب على الحجة التي يعتمد عليها في اثبات الحق و إن كانت غير صادقة. فيكون السبب بهذا المعنى قويا أو ضعيفا و منه قولهم: إن الأسباب التي يحتج بها الأقوياء أوقع في النفس من الأسباب التي يحتج بها الضعفاء. 3- و السببي )Causal (هو المنسوب إلى السبب و يطلق على ما يتعلق بالسبب أو يختص‏به أو يقومه. 4- و السببية )Causalite (هي العلاقة بين السبب و المسبب و مبدأ السببية )Principe de causalite (أحد مبادى‏ء العقل و يعبرون عنه بقولهم: لكل ظاهرة سبب أو علة. فما من شي‏ء الا كان لوجوده سبب أي مبدأ يفسر وجوده. حتى لقد زعم( كانت) أن السببية احدى المماثلات الضرورية لتفسير التجربة و لها عنده وجهان: أحدهما مبدأ الاحداث أو الانتاج )Principe de la production (و الآخر مبدأ التتابع الزماني وفقا لقانون السببية .)la loi de causalite succession dans le temps suivant Principe de la (أما المبدأ الأول فيوجب أن يكون لكل حادث سبب يتوقف وجوده عليه قبل حدوثه و أما المبدأ الثاني فيوجب أن تحدث جميع التغيرات وفقا لقانون الارتباط بين السبب و النتيجة( أي بين العلة و المعلول). 5- مبدأ السبب الكافي -)Principe de raison suffisante (قال( ليبنيز) هناك مبدآن كبيران للاستدلال العقلي: الأول مبدأ التناقض )Principe de contradiction (و الثاني مبدأ السبب الكافي. و هو يوجب أن يكون لكل شي‏ء سبب يتوقف وجوده عليه أو هو ما يتوصل به بصورة قبلية الى تعليل وجود الشي‏ء أو عدم وجوده أو الى تفسير كونه على هذه الحالة أو غيرها. و قد قسم( شوبنهاور) مبدأ السبب الكافي أربعة أقسام و هي: 1- مبدأ السبب الكافي للصيرورة.)Devenir ( 2- و مبدأ السبب الكافي للمعرفة. 3- و مبدأ السبب الكافي للوجود العقلي( كما في العلاقات الرياضية). 4- و مبدأ السبب الكافي للفعل و هو المبدأ الذي يجعل حصول الفعل متوقفا على عوامل و بواعث خاصة. و من مشتقات مبدأ السبب الكافي مبدأ السببية و مبدأ القوانين )Principe des lois (و مبدأ الحتمية )minisme Principe de deter -(و مبدأ الجوهر )Prin .de substance (و مبدأ الغائية.)Principe de finalite ( ( ر: الجوهر الحتمية العلة العقل المبدأ). السبر في الفرنسية Sondage سبر الجرح أو البئر أو الماء: امتحن غوره ليعرف مقداره و سبر الأمر: جربه و اختبره. و للسبر في اصطلاحنا معنيان: أحدهما حقيقي و الآخر مجازي. أما السبر الحقيقي فهو امتحان باطن الشي‏ء كسبر البدن( تقول: سبر الطبيب أحشاء المريض) و سبر الأشياء المادية( تقول: سبر المفتش حقائب المسافر ليعرف ما فيها) و تقول أيضا:( هذه مسافة لا تسبر) و من قبيل ذلك أيضا قولهم: سبر الأرض ليعرف طبقاتها. و اما السبر المجازي فهو امتحان غور الشعور لمعرفة ما ينطوي عليه تقول: سبر الرجل عواطف صديقه و نواياه و سبر المعلم افكار تلاميذه. و من قبيل ذلك ايضا سبر الأحول الاجتماعية تقول: سبر العالم الاجتماعي حقيقة الرأي العام أي امتحن غوره ليعرف اتجاهاته. السجل في الفرنسية Registre في الانكليزية Register في اللاتينية Regesta السجل في الأصل الصك و هو كتاب العهود و نحوها ثم سمي به بعد ذلك كتاب الأحكام الذي يسجل فيه القاضي صور الأحكام و صكوك البيع و نحوها لتبقى محفوظة عنده. و قريب من هذا قول المحدثين: سجل الأحوال المدنية و سجل الموظفين. ثم أطلق هذا اللفظ في علم النفس الحديث على ما تسجله النفس من ظواهر شعورية مختلفة المستويات. يقال: سجل الاحساسات و سجل الأفكار و سجل الانفعالات. فإذا كانت هذه السجلات المختلفة متفقة كانت النفس متزنة و إذا كانت متعارضة كما هي الحال في بعض الأمور المعقدة كانت النفس مضطربة. السحر في الفرنسية Magie في الانكليزية Magic في اللاتينية Magia السحر في اللغة: الصرف. تقول: سحره عن كذا صرفه و أبعده. و يطلق أيضا على ما لطف مأخذه و على إخراج الباطل في صورة الحق و على ما يفعله الإنسان من الحيل و على ما يستعان به بالقرب من الشيطان مما لا يستقل به الانسان. و معنى السحر في اللاتينية ماجيا )Magia (و هو صناعة المجوس )Mages (الذين كانوا يعبدون النار أو الكواكب و يعتقدون أن لها تأثيرا في هذا العالم عنها تصدر الخيرات و الشرور و السعادة و الشقاء. ثم أطلق هذا اللفظ بعد ذلك على مزاولة النفوس الخبيثة أفعالا و أحوالا يترتب عليها أمور خارقة للعادة أو على صناعة التأثير في الطبيعة بواسطة الطقوس و الرقى و الأدوات و الأدوية. لذلك قيل: إن السحر أول العلم لأن الساحر الذي يزاول بعض الأفعال للتأثير في الطبيعة يعتقد أن ظواهرها مقيدة بقوانين و انه إذا استعان ببعض التدابير الخفية أو السرية استطاع أن يغير مجراها. و الفرق بين الساحر و العالم ان العالم يعتقد انه لا يستطيع أن يؤثر في الطبيعة إلا بالخضوع لقوانينها على حين ان الساحر يعتقد انه يستطيع أن يغير مجرى الحوادث بمزاولة أفعال و أحوال يترتب عليها أمور خارقة للعادة. و الفرق بين السحر و الدين ان السحر يجعل التأثير في الطبيعة متوقفا على الأفعال الخفية التي يزاولها الساحر على حين ان الدين يجعل كل تغير في مجرى الحوادث متوقفا على ارادة الله. و اذا أضيف السحر الى الشي‏ء دل على ما يتصف به ذلك الشي‏ء من جمال رائع و لطف عجيب. و منه قولهم: سحر الالفاظ و سحر الموسيقى. الخ. السر في الفرنسية Mystere في الانكليزية Mystery في اللاتينية Mysterium السر هو الأمر الخفي و جمعه أسرار و هو ما يكتمه الانسان في نفسه. تقول: صدور الأحرار قبور الأسرار و تقول أيضا: أسرار السياسة و أسرار الفرق الباطنية. و الأسرار في الديانات القديمة هي الطقوس و الشعائر و العقائد المكتومة عن عامة الناس لا يكاشفون بحقيقتها إلا بعد ارتقائهم من درجة المبتدئين إلى درجة العقال. و السر في اللاهوت المسيحي هو الوحي الذي تؤمن به من غير أن تدرك حقيقته بعقلك كسر الثالوث و سر التجسد و سر الخطيئة الأولى و غيرها. و قد تطلق أيضا على الاشارة أو العلامة التي ترسمها للتقديس و تدل على ما تتوقع أن ينالك بواسطتها من نعمة و خير. و السر في اصطلاح الفلاسفة هو الأمر الخفي الذي لا يستطيع العقل ادراك حقيقته كسر الحياة و سر المعرفة و سر الذاكرة أيضا على القلب لأن القلب محل السر يقال: ظهر سر قلبي و وقع في سري. و الفرق بين السر و الروح و القلب ان السر محل الشهادة و الروح محل المحبة و القلب محل المعرفة. و السر أيضا ما دل عليه الرمز من معنى حقيقي. قال( باسكال): ان وراء كل شي‏ء سرا و ان الأشياء سدول تستر حقيقة الله. و قد يطلق السر أيضا على المشكلة المستعصية على الحل. و الفرق بين السر و المشكلة في نظر( جبرائيل مارسل) ان التفكير في السر يوجب الالتزام على حين ان الاحاطة بالمشكلة لا توجبه. السرقة ( هوس ) في الفرنسية Cleptomanie في الانكليزية Kleptomania السرقة أخذ مال الغير خفية بقصد الاستفادة منه اما هوس السرقة او حنون السرقة فهو اندفاع مرضي الى أخذ مال الغير دون قصد الاستفادة. السرمدي في الفرنسية Eternel في الانكليزية Eternal في اللاتينية Aeternalis السرمد في اللغة الدائم الذي لا ينقطع. و في التنزيل العزيز: قل أرأيتم ان جعل الله عليكم النهار سرمدا الى يوم القيامة و السرمدي هو المنسوب الى السرمد و هو ما لا أول له و لا آخر و له طرفان: احدهما دوام الوجود في الماضي و يسمى ازلا و الآخر دوام الوجود في المستقبل و يسمى ابدا. و فرق بعضهم بين الزمان و الدهر و السرمد فقال ان نسبة المتغير الى المتغير هي الزمان و نسبة المتغير الى الثابت هي الدهر و نسبة الثابت الى الثابت هي السرمد. فالسرمد بهذا المعنى مرادف للأبد اللازماني و هو المطلق أو الشي‏ء الذي لا نهاية له.( ر: الأبد). السرور في الفرنسية Joie في الانكليزية Joy في اللاتينية Gaudium السرور الفرح و الحبور و هو حالة ملائمة للنفس تنتشر في جوانبها كلها. و الفرق بين السرور و اللذة ان السرور لذة نفسانية او حالة شعورية شاملة تعم النفس عند حصول نفع او دفع ضرر على حين ان اللذة حالة مفردة محددة. و الدليل على ذلك قول( برغسون) في كتاب معطيات الشعور المباشرة :diates de la conscience Essai sur les donnees imme -ان السرور ليس حالة نفسية منفصلة عن غيرها من الحالات لأنه يبدأ فيشغل زاوية محددة من النفس ثم يشتد فينتشر في جوانب الشعور كلها. و قد تبلغ به الشدة أن يكسب ادراكات المرء و ذكرياته صفة جديدة لا تشبه إلا بانتشار الحرارة أو الضوء حتى اذا رجع المرء الى نفسه و شاهد ما يتلألأ فيها من حبور وقع في حيرة عظيمة. و من قبيل ذلك أيضا قول( دوماس )Dumas في كتاب الحزن و السرور :)811 -911 La tristesse et la joie ,p .(ان هناك لذة مفتقرة الى التصورات و الأفكار يكون فيها النشاط العقلي محدودا و لذة طامية غنية بالصور تمتاز بشدة النشاط العقلي و تكون مصحوبة بالارتياح. و هذه اللذة الثانية هي الفرح و السرور. و معنى ذلك كله ان السرور أو الفرح أغنى من اللذة. و قد يكون موقتا كالفرح الذي يتولد في النفس من جراء دفع ضرر عنها أو حصول نفع لها أو يكون دائما. و كثيرا ما تكون اللذات الجسمانية غير مصحوبة بالفرح أو يكون الفرح مصحوبا بالآلام الجسمانية كفرح الحكيم الذي لا يبالي بما يعتري بدنه من آلام لاعتقاده ان السعادة الحقيقية هي السعادة الروحية. السريالية في الفرنسية Surrealisme معنى السريالية ما فوق الواقع و هو لفظ وضعه( غليوم ابو للينير )Guillaume Apollinaire في مسرحيته المعروفة باسم )liste lles de Tiresias ,drame surrea -Lesmame -(التي مثلت سنة 1917 و نشرت سنة 1918. ثم انتشر هذا اللفظ في الربع الثاني من القرن العشرين فاستعمله( اندره بريتون )Andre Breton و غيره من ممثلي الأدب المسمى بأدب ما فوق الواقع و قوامه احتقار التراكيب العقلية و الروابط المنطقية المعروفة و القواعد الأخلاقية و الجمالية المألوفة و الاعتماد في الانتاج الأدبي و الفني على اللاشعور و اللامعقول و الرؤى و الأحلام و الحالات النفسية المرضية و لا سيما حالات التحليل النفسي. و معظم أنصار هذا الأدب يبطلون الفرق بين الذاتي و الموضوعي و يؤمنون باللامعقول و يمدحون التناقض و الجنون و يغوصون على اللاشعور لاستخراج كنوزه و يتفننون في وصف الرغبات الجامحة و الأحلام العجيبة و يتكلمون على معجزات الحظوظ و ظروف الحياة المثيرة و المصادفات العجيبة.( انظر كتاب اندره بريتون.)lisme ,5291 Manifeste du surrea - السعادة في الفرنسية Bonheur في الانكليزية Happiness في اللاتينية Felicitas السعادة ضد الشقاوة و هي الرضا التام بما تناله النفس من الخير. و الفرق بين السعادة و اللذة ان السعادة حالة خاصة بالانسان و ان رضى النفس بها تام على حين أن اللذة حالة مشتركة بين الانسان و الحيوان و أن رضى النفس بها موقت. و من شرط السعادة أن تكون ميول النفس كلها راضية مرضية و أن يكون رضاها بما حصلت عليه من الخير تاما و دائما. و متى سمت السعادة الى مستوى الرضا الروحي و نعيم التأمل و النظر أصبحت غبطة )Beatitude (و ان كانت هذه أسمى و أدوم( ر: غبطة). و للفلاسفة في حقيقة السعادة آراء مختلفة فمنهم من يقول: ان السعادة هي الاستمتاع بالأهواء( السفسطائيون) و منهم من يقول: انها في اتباع الفضيلة( أفلاطون) و منهم من يقول: انها في الاستمتاع باللذات الحسية( المدرسة القورينائية) و منهم من يقول انها في العمل و الجهد. أما أرسطو فانه يوحد الخير الأعلى و السعادة و يجعل اللذة شرطا ضروريا للسعادة لا شرطا كافيا. و مع أن( ابيقوروس) يقول: إن اللذة غاية الحياة فإنه يفرق بين اللذة الثابتة و اللذة المتغيرة و يجعل السعادة في الأولى لا في الثانية لأن اللذة المتغيرة تورث الألم و الاضطراب على حين ان‏اللذة الثابتة أو الساكنة توصل الى الطمأنينة و هي وحدها مصدر الخير. أما الرواقيون فانهم يرجعون السعادة إلى الفعل الموافق للعقل و هي في نظرهم غير ممتنعة عن الحكيم و إن كان طريقها محفوفا بالألم و العذاب و المهم في نظرهم أن يكون في الوجود نظام و هذا النظام يستوجب وجود الخير و الشر و اللذة و الألم على السواء. و أما المحدثون فانهم يوحدون سعادة الفرد و سعادة الكل( بنتام و ميل و سبنسر) أو يرجعون السعادة إلى الواجب( كانت) أو يفرقون بين اللذة و السعادة فيجعلون اللذة حالة آنية تابعة للزمان المتغير و السعادة حالة مثالية يتقرب الإنسان منها بالتدريج دون بلوغها بالفعل. و السعيد )Heureux (هو المتصف بالسعادة. و مذهب السعادة )me Eudemonis -(هو القول: ان السعادة العقلية هي الخير الأعلى و هي غاية العمل الانساني سواء أكانت خاصة بالفرد ام بالمجتمع و مذهب السعادة بهذا المعنى مقابل لمذهب اللذة )Hedonisme (و هو القول: ان اللذة هي الخير الاعلى:( ر: اللذة). السعر و الثمن في الفرنسية Prix في الانكليزية Price السعر ما يقوم عليه الثمن و منه قولهم سعر السوق اي الحالة التي يمكن ان تشترى بها الوحدة او ما شابهها في وقت ما و سعر الصرف سعر السوق بالنسبة لنقود الامم( مج). اما الثمن فهو العوض الذي يؤخذ على التراضي في مقابلة البيع عينا كان أو سلعة. و اما القيمة )Valeur (فهي ما قوم به الثمن عند أهل السوق و ما قدروه فيما بينهم و روجوه في معاملاتهم. و الثمن عند( كانت) غير القيمة لأنه قد يكون مساويا لها او زائدا عليها او ناقصا عنها. و في قول بعضهم: القيمة المادية( او الاقتصادية) و القيمة المثالية اشارة الى ما تتصف به بعض الأشياء في وقت ما من قيمة تبادلية فالقيمة عندهم اذن هي الثمن أي العوض الذي يؤخذ في مقابلة البيع. و الأولى ان تفرق بين هذه المعاني على النحو المبين في الفقرات السابقة.( ر: القيمة). السفسطة في الفرنسية Sophisme في الانكليزية Sophism في اللاتينية Fallacia أصل هذا الفظ في اليونانية( سوفيسما )Sophisma و هو مشتق من لفظ( سوفوس )Sophos و معناه الحكيم و الحاذق. و السفسطة عند الفلاسفة هي الحكمة المموهة و عند المنطقيين هي القياس المركب من الوهميات. و الغرض منه تغليط الخصم و اسكاته كقولنا: الجوهر موجود في الذهن و كل موجود في الذهن عرض لينتج ان الجوهر عرض. و قيل: ان القياس المركب من المشبهات بالواجبة القبول يسمى قياسا سوفسطائيا و قيل أيضا: ان السفسطة قياس ظاهره الحق و باطنه الباطل و يقصد به خداع الآخرين أو خداع النفس فاذا كان القياس كاذبا و لم يكن مصحوبا بهذا القصد لم يكن سفسطة بل كان مجرد غلط أو انحراف عن المنطق. و تطلق السفسطة أيضا على القياس الذي تكون مقدماته صحيحة و نتائجه كاذبة لا ينخدع بها أحد إلا أنك إذا أنعمت النظر فيه وجدته مطابقا لقواعد المنطق و وجدت نفسك عاجزا عن دحضه كسفسطة السهم و سفسطة كومة القمح فان الغرض منهما إثارة المشكلات المنطقية و إظهار المتناقضات التي تضع العقل في مأزق حرج أما سفسطة السهم فقد لخصها أرسطو نقلا عن( زينون) الايلي في كلامه على بطلان الحركة بقوله: - كل جسم يشغل امتدادا مساويا لامتداده فهو ساكن. - و السهم المرمي جسم يشغل( في كل لحظة من زمان حركته) امتدادا مساويا لامتداده. - و اذن السهم المرمي ساكن. و أما سفسطة كومة القمح فهي أن تطلب من محدثك التسليم بالمقدمة الآتية و هي: كل كومة يرفع منها حبة واحدة تظل كومة كالكومة المؤلفة من خمسين حبة مثلا فان رفع حبة واحدة منها لا يبطل كونها كومة. ثم تهبط بعد ذلك من كومة إلى كومة حتى تصل إلى الكومة المؤلفة من حبتين فتقول: إذا صحت المقدمة الأولى وجب أن يؤدي رفع حبة واحدة من هذه الكومة الأخيرة إلى الحصول على كومة ذات حبة واحدة. و هذا غلط مرده إلى تعميم المقدمة الأولى و إطلاقها على كل كومة حتى على الكومة المؤلفة من حبتين. و يطلق اصطلاح سفسطة الأعراض )Fallacia accidentis (على السفسطة التي تجعل العرضي ذاتيا كتعريف المادة بالشي‏ء الصلب أو تعريف الكسول بالرجل المتعطل عن العمل في وقت معين. و السوفسطائي )Sophiste (هو المنسوب إلى السفسطة تقول: فيلسوف سوفسطائي و نظرية سوفسطائية. و قد أطلق هذا اللفظ في الأصل على الحاذق في إحدى الصناعات الميكانيكية ثم أطلق على الحاذق في الخطابة أو الفلسفة ثم أطلق بعد ذلك تبذلا على كل دجال مخادع. قال( بروشار) لقد كان السوفسطائيون القدماء يدعون انهم يستطيعون ان يبرهنوا على النظريات المتناقضة بأدلة منطقية متساوية. و ما أكثر ما يفعل الناس ذلك في أيامنا هذه بتأثير أهوائهم و مصالحهم إلا انهم يفعلونه بغير علم. و السوفسطائية )La Sophistique (جملة من النظريات أو المواقف العقلية المشتركة بين كبار السوفسطائيين كبروتاغوراس )Protagoras (و غورجياس )Gorgias (و بروديكوس )Prodicus (و هيبياس )Hippias (و غيرهم. و تطلق أيضا على كل فلسفة ضعيفة الأساس متهافتة المبادي‏ء كفلسفة الريبيين الذين ينكرون الحسيات و البديهيات و غيرها و تنقسم إلى ثلاث فرق. ( أولاها) اللاادرية و هم القائلون بالتوقف في وجود كل شي‏ء و علمه( و ثانيتها) العنادية و هم الذين يعاندون و يدعون انهم جازمون بأن لا موجود أصلا كأن الحقائق عندهم سراب يحسبه الظمآن ماء و ليس لها ثبوت( و ثالثتها) العندية و هم القائلون ان حقائق الأشياء تابعة للاعتقادات دون العكس. و لا يمكن أن يكون في العالم قوم عقلاء ينتحلون هذا المذهب. ( كشاف اصطلاحات الفنون للتهانوي).( ر: الغلط). السكوت في الفرنسية Silence في الانكليزية Silence في اللاتينية Silentium السكوت ترك التكلم مع القدرة عليه( تعريفات الجرجاني) و بهذا القيد الأخير يفارق الصمت فان القدرة على التكلم غير معتبرة فيه( كليات أبي البقاء) و من ضم شفتيه آنا يكون ساكتا و لا يكون صامتا إلا إذا طالت مدة الضم. و السكوت إمساك عن قولة الحق و الباطل و الصمت إمساك عن قولة الباطل دون الحق( كليات أبي البقاء). أما السكت فهو قطع الصوت زمنا دون زمن من غير تنفس كالسكت على الساكن قبل الهمزة سكتة يسيرة أو قصيرة أو مختلسة أو خفيفة أو دقيقة أو لطيفة. و السكتة عند الأطباء تعطل الأعضاء عن الحس و الحركة إلا التنفس و هذا المرض قد سمي باسم عرض يلزمه و هو السكوت كما سمي الصرع باسم عرض يلزمه و هو السقوط. و السكتة المخية تنشأ عن نزف في المخ و تحدث غالبا بعد سن الأربعين لمن يعانون ارتفاعا في ضغط الدم أو تصلبا في الشرايين أو كليهما. و السكوت أبلغ من الكلام حتى لقد قيل ان المعرفة بساعات الصمت أبلغ تأثيرا في السامعين من المعرفة بساعات القول. إن نسبة السكوت إلى الكلام كنسبة الظل إلى الضياء في إبراز الأشكال. و أجمل الكلام ما تخلله الصمت كالوقفات التي تتخلل الأصوات الموسيقية. السكون في الفرنسية Immobilite ,Statique ,Repos في الانكليزية Immobility ,Static السكون ضد الحركة و هو زوال الحركة عما من شأنه أن يتحرك أو هو الحصول في المكان أكثر من زمان واحد. فاذا قر الشي‏ء في المكان و انقطع عن الحركة و صفته بالسكون. و إذا كانت القوى المؤثرة فيه متضادة و متعادلة و صفته بالتوازن لذلك قيل: ان في كل سكون توازنا كما ان في كل توازن سكونا و ثبوتا و استقرارا. و السكوني هو المنسوب إلى السكون و هو باب من علم الميكانيكا يطلق عليه اسم التوازن )Statique (أعني البحث في توازن القوى المؤثرة في الأجسام الساكنة( ر: كورنو )de l enchainement ,liv .II Gournot Traite مبادي‏ء السكون و نظرية توازن القوى و هو الفصل الثاني من كتابه). و يطلق( اوغوست كومت) اصطلاح التوازن الاجتماعي )Statique Sociale (على دراسة الأحوال الاجتماعية من جهة ما هي ذات نظام مستقر و هي مقابلة عنده لدراسة الحركات الاجتماعية المؤدية إلى التقدم و يطلق لفظ السكون أو اللامتحرك أو الثابت )Immobile (في فلسفة آرسطو على المحرك الأول الذي يحرك العالم و لا يتحرك معه و هو الله. السكينة في الفرنسية Ataraxie في الانكليزية Ataraxia في اليونانية Ataraxia السكينة الطمأنينة و في تعريفات الجرجاني: السكينة ما يجده القلب من الطمأنينة عند تنزل الغيب و هي نور في القلب يسكن الى شاهده و يطمئن و هو مبادي‏ء عين اليقين. و السكينة عند الفلاسفة راحة العقل و سكون القلب و هي ناشئة عن الاتصاف بالحكمة و الاعتدال و الاتزان( عند الابيقوريين) و عن تقدير قيم الأشياء تقديرا صحيحا( عند الرواقيين) و عن التوقف عن الحكم( عند البيرونيين و الريبيين). قال تعالى: هو الذي أنزل السكينة في قلوب المؤمنين ليزدادوا ايمانا مع ايمانهم( قرآن كريم 48- 4). السلالة في الفرنسية Race في الانكليزية Race السلالة في اللغة ما استل من الشي‏ء و الخلاصة و النسل و الولد يقال: هو من سلالة طيبة. و السلالة في علم الحياة أخص من النوع و أعم من الضرب )Variete (او مرادفة له مثال ذلك قولنا: ان النوع الانساني ينقسم الى عدة سلالات كالأبيض و الاسود و الأحمر و الأصفر الخ و يطلق لفظ السلالة )Phylum (في مذهب التبدل و التطور على سلسلة الصور و الأشكال التي تعاقبت على النوع. و السلالة ايضا جماعة من الأفراد ثبتت فيهم الوراثة بمعزل عن تأثير البيئة جملة من الصفات الحيوية و النفسية و الاجتماعية التي يتميزون بها عن غيرهم من افراد الجماعات المجاورة لهم. تقول: سلالة الروم و سلالة الفرس. و السلالة أيضا مجموع الأجداد و الأحفاد المنتسبين الى اسرة واحدة و هي بهذا المعنى مرادفة للنسل تقول: سلالة ابراهيم أي نسله. و تطلق السلالة مجازا على الأفراد الذين اجتمعت فيهم على الدهر صفات واحدة و إن كانوا من بيئات و شعوب مختلفة تقول: سلالة العلماء و سلالة المنافقين. و السلالة في علم الاجتماع مرادفة للجنس و منه مذهب التعصب الجنسي أو العنصرية )Racisme (و هو القول: ان السلالات البشرية مختلفة المراتب و متفاوتة القيم و انه يحق للسلالات العليا أن تحكم السلالات الدنيا أو ان تزيلها من الوجود. السلام و السلامة في الفرنسية Salut في الانكليزية Safety ,Salvation في اللاتينية Salus ,Salutis سلم من عيب أو آفة: نجا و بري‏ء منها. و منه السلام و هو تجرد النفس عن المحنة في الدارين( تعريفات الجرجاني) و براءتها من العيوب. و السلام الصلح )Paix (و اسم من اسمائه تعالى. و السلامة هي الخلاص و النجاة و لها معنيان: ( الأول) عام و هو النجاة من آفة مهلكة. ( و الثاني) خاص و هو عند علماء اللاهوت النجاة من عذاب الجحيم و إدراك السعادة الأبدية. و المقصود بالنجاة هنا شيئان: الأول هو النجاة من الخطيئة و من العذاب اللازم عنها و الثاني هو النجاة من اللعنة بوساطة الفادي أو المخلص. قال ليبنيز: تفنى السماء و الأرض و لا يتغير حرف من كلام الله و لا شي‏ء مما تتوقف عليه سلامتنا. و قال سبينوزا: إن معنى السعادة يتضمن معنى السلامة و تدل السلامة عنده على مصير الانسان من حيث هو متردد بين الموت الأبدي و الحياة الأبدية و هي تتضمن الاعتقاد ان الولادة الجديدة بعد الخلاص لا تتم بالجهد الفردي وحده بل تتم باتحاد الانسان بالموجود اللانهائي الكامل القادر على كل شي‏ء فرأس السلامة إذن محبة الله و الاتحاد به. السلب في الفرنسية Negation في الانكليزية Negation في اللاتينية Negatio السلب مقابل للايجاب و المراد به مطلقا رفع‏النسبة الوجودية بين شيئين( ابن سينا النجاة ص 18). و قد يراد بالايجاب و السلب الثبوت و اللاثبوت فثبوت شي‏ء لشي‏ء ايجاب و انتفاؤه عنه سلب و قد يعبر عنهما بوقوع النسبة أو لا وقوعها. و السلب في القضية الحملية هو الحكم بلا وجود محمول لموضوع فالقضية الموجبة ما اشتملت على الايجاب و القضية السالبة ما اشتملت على السلب( ر: السلبي و السالب). و سلب العموم نفي الشي‏ء عن جملة الأفراد لا عن كل فرد و عموم السلب بالعكس( كليات أبي البقاء). و للسلب في اصطلاحنا عدة معان: الاول هو النفي و هو الحكم بأن وقوع النسبة بين الشيئين كاذب و يشترط في صحة انتفاء الشي‏ء عن الشي‏ء أن يكون اتصاف المنفي به غير ممكن عقلا أو غير واقع منه مع إمكانه. و الفرق بين النفي و الجحد ان النافي إذا كان كلامه صادقا سمي نفيا و إذا كان كاذبا سمي جحدا. فكل جحد نفي و ليس كل نفي جحدا. و الثاني هو الكلمة الدالة على النفي مثل( ما) و( لم) و( لن) و( لا) و( ليس) فانها إذا دخلت على القول جعلت معناه سلبيا. مثل قولنا ما هذا بشرا و لم يأكل و لن أفعل المنكر ما دمت حيا و لا رجل في الدار و ليس خلق الله مثله. فهذه الكلمات تدل على النفي و السلب و للمناقشة فيها مجال تركنا الكلام عليه حذرا من الإطناب. و إذا دخلت كلمة( لا) على اللفظ جعلته سالبا مثل قولنا: اللامعقول و اللامحسوس و اللاشعور و اللانهاية. و الثالث هو الرمز المنطقي الدال على السلب. مثال ذلك إذا رمزنا إلى النوع بحرف( ن) كان هذا الحد جملة غير محدودة من الأفراد( ف) و إذا رمزنا إلى نسبة كل فرد من هؤلاء الأفراد إلى النوع( ن) بالحرف( ع) أمكننا أن نكتب هذه النسبة كما يلي( ف ع ن) و معناها أن الفرد( ف) داخل في النوع( ن) و هو إيجاب. أما السلب فهو إخراج الفرد( ف) من النوع( ن) و يكتب كما يلي( ف ع ن). و الرابع هو الرمز الرياضي الدال على السلب كالاشارة(-) التي توضع قبل الحد فتجعل قيمته سلبية مثل(- ن) و(- د). ( فائدة) زعم بعضهم أن القضية الموجبة تستلزم وجود الموضوع دون السالبة أعني أن صدق الموجبة يستلزم وجود الموضوع حلل ثبوت المحمول له بخلاف صدق السالبة فانه لا يستلزم وجود الموضوع. و الحق ان الايجاب لا يقتضي وجود الموضوع في الخارج اضطرارا لأن ايقاع النسبة بين المعاني الرياضية المجردة و محمولاتها لا يوجب أن تكون هذه المعاني متحققة في الخارج. و معنى ذلك ان الايجاب و السلب يقتضيان وجود الموضوع في الذهن لا غير. ( تنبيه) قال( هاميلتون): لا يمكننا أن نتصور السلب بمعزل عن الايجاب لأننا لا نستطيع أن ننكر وجود الشي‏ء إلا إذا كان معناه متصورا في أذهاننا. و قال( استوارت ميل): الغرض من السلب إبطال التركيب أي إبطال وقوع النسبة بين الموضوع و المحمول لأنه لا معنى لنفي المحمول عن الموضوع إلا إذا كان هناك محاولة لتركيب أحدهما مع الآخر. و من قبيل ذلك قول( هنري برغسون): لولا توهمي انك تعتقد ان المنصة بيضاء أو أنك كنت تعتقد ذلك من قبل أو اني أوشك أنا نفسي أن أعتقد ذلك لما قلت لك: ليست المنصة بيضاء. و معنى ذلك أن الحكم السلبي في نظر( برغسون) حكم مشتق أو حكم على حكم تنفي به وجود الشي‏ء ردا على القائل بوجوده. فالايجاب إذن بديهي و هو الأصل في الأشياء أما السلب فانه إضافي‏ السلبي و السالب في الفرنسية Negatif في الانكليزية Negative في اللاتينية Negativus تنقسم القضايا بحسب الكيف )Qualite (الى موجبة و سالبة و بحسب الكم )Quantite (الى كلية و جزئية. و اذا جمعنا بين الكيف و الكم حصلنا على أربع قضايا و هي. الكلية الموجبة )affirmatif Universel (مثل قولنا: كل انسان فان. و الكلية السالبة )negatif Universel (مثل قولنا: ليس و لا واحد من البخلاء بسعيد. و الجزئية الموجبة )affirmatif Particulier (مثل قولنا: بعض الناس كاتب. و الجزئية السالبة )negatif Particulier (مثل قولنا: ليس بعض الناس بكاتب أو ليس كل الناس بكاتب بل عسى بعضهم. و الحدود السالبة هي الحدود المسبوقة بكلمة نفي مثل قولنا اللامعقول. و المقادير السالبة هي المقادير المسبوقة باشارة السلب(-) الدالة على اتجاه مضاد لاتجاه الايجاب. و السلبي هو المنسوب الى السلب. و الفرق بينه و بين السالب أن السالب أعم منه اذ المعاني سالبة و ليست بسلبية. و قد قيل ان دلالة السلبي على السلب مطابقة و دلالة السالب عليه التزام مثل دلالة القدم على انتفاء العدم السابق و دلالة البقاء على انتفاء العدم اللاحق و دلالة الوحدانية على انتفاء التعدد. و من قبيل ذلك أيضا قولنا: ان دلالة القدرة على نفي العجز التزام على حين أن دلالتها على المعنى القائم بالذات مطابقة( كليات أبي البقاء). و يطلق السلبي أيضا على موقف العقل الذي يعارض كل نظرية جديدة مخالفة لاعتقاده القديم من غير أن يجي‏ء ببديل مكانها. فالسلبي هنا نقيض الاثباتي أو نقيض الوضعي لأن الفلسفة الوضعية لا تهدم الفلسفة القديمة الا لتستبدل بها فلسفة اثباتية قائمة على العلم. و السلبية )Negativisme (هي السلوك السلبي و قوامه المبل الى رفض ما يقوله الآخرون أو الميل الى القيام بأعمال مضادة لأعمالهم كحال الطفل الذي تكون الصفة العامة لسلوكه المعاندة و المشاكسة أو يكون اتصافه بالسلوك السلبي في مناسبات خاصة أو تجاه أفراد معينين دون سواهم. و قد تكون السلبية مقصورة على رفض أفكار الآخرين كحال الرجل الذي يقول( لا) دائما أو تكون مقصورة على الأفعال كحال المرؤوسين الذين يقاومون أوامر رؤسائهم أو يفعلون ضد ما يقولونه لهم او كحال الرؤساء الذين لا يرون الا عيوب الموظفين التابعين لهم فيحصون كل كبيرة و صغيرة من هفواتهم و يهتمون بالنهي عن المنكر أكثر من اهتمامهم بالأمر بالمعروف. و قد تصبح السلبية مرضا لا يقول الرجل فيه قولا و لا يأتي عملا الا اذا كان قوله و عمله مضادين لما هو متوقع منه. السلسلة في الفرنسية Serie في الانكليزية Series ,range في اللاتينية Series السلسلة جملة من الحلقات المتصلة بعضها ببعض و يعبر بها عن الأشياء المتتابعة تقول: سلسلة الحيوانات و سلسلة المقالات و سلسلة الجبال و سلسلة الأعداد و سلسلة الرواة الخ. و للسلسلة عند الحكماء ثلاثة معان: الأول ترتيب حدود متتابعة مجتمعة في الوجود أو غير مجتمعة كتسلسل الحوادث أو تسلسل الصفات و الموصوفات أو تسلسل العلل و المعلولات. و فرقوا بين السلسلة المستقيمة و السلسلة الدائرية فقالوا: ان السلسلة المستقيمة عبارة عن ترتيب الحدود المتعاقبة في اتجاه واحد على حين ان السلسلة الدائرية عبارة عن ترتيب الحدود المتعاقبة عبارة عن ترتيب الحدود المتعاقبة ترتيبا دائريا. و المقصود بالترتيب الدائري أن يكون كل حد من حدود السلسلة متوقفا على غيره بحيث يكون الحد الأخير معلولا لما قبله و علة للحد الأول نفسه و هذا شبيه بترتيب وظائف الكائن الحي فإن كل واحدة منها علة و معلول معا. و الثاني ترتيب الحدود الرياضية في نظام معين كالمتواليات العددية التي يكون فيها الفرق بين كل حد و ما قبله عددا ثابتا يسمى قاعدة او المتواليات الهندسية التي يكون كل حد من حدودها مساويا لحاصل ضرب الحد الذي قبله في عدد ثابت. و المثال من المتوالية العددية: 1 4 7 10 13( القاعدة فيها: 3) و المثال من المتوالية الهندسية: 5 10 20 40 80( القاعدة فيها: 2). و قد تكون المتواليات العددية و الهندسية متزايدة أو متناقصة. و الثالث إطلاق لفظ السلسلة على ترتيب الظواهر الاجتماعية المختلفة كالظواهر الاقتصادية و الظواهر الخلقية و الظواهر السياسية الخ( اوغوست كومت) و يطلق لفظ السلسلة في مذهب( فوريه) على تصنيف الكتائب )Phalansteres (بحسب الأعمال التي يقوم بها أفرادها و العواطف التي يشعرون بها إزاء هذه الأعمال. و معنى ذلك ان انقسام المجتمع إلى كتائب شبيه بانقسام العالم إلى سلاسل مختلفة من الموجودات. السلطة في الفرنسية Autorite في الانكليزية Authority في اللاتينية Auetoritas السلطة في اللغة القدرة و القوة على الشي‏ء و السلطان الذي يكون للانسان على غيره و لها عندنا عدة معان. 1- السلطة النفسية و هي ما نطلق عليه اسم السلطان الشخصي أعني قدرة الإنسان على فرض إرادته على الآخرين لقوة شخصيته و ثبات جنانه و حسن إشارته و سحر بيانه. 2- السلطة الشرعية و هي السلطة المعترف بها في القانون كسلطة الحاكم و الوالد و القائد. و هي مختلفة عن القوة لأن صاحب السلطة الشرعية يوحي بالاحترام و الثقة على حين ان صاحب القوة يوحي بالخوف و الحذر. لذلك قيل إن سلطة الدولة في النظام الديمقراطي مستمدة من إرادة الشعب لأن الغرض منها حفظ حقوق الناس و صيانة مصالحهم لا تسخيرهم لإرادة مستبد ظالم. و من فرض سلطانه على الناس بالقوة و لم يقلب قوته إلى حق لم يضمن بقاء سلطانه. 3- و للوحي الذي أنزله الله على أنبيائه و لسنن الرسل و قرارات المجامع المقدسة و اجتهادات الأئمة سلطة يمكن تسميتها بالسلطة الدينية. 4- و جمع السلطة سلطات و هي الأجهزة الاجتماعية التي تمارس السلطة كالسلطات السياسية و السلطات التربوية و السلطات الدينية و السلطات القضائية و غيرها. السلوك في الفرنسية Comportement ,Conduite في الانكليزية Behaviour ,Behavior السلوك السيرة و المذهب و الاتجاه تقول: فلان حسن السلوك أو سي‏ء السلوك. و علم السلوك عند القدماء هو معرفة النفس ما لها و ما عليها و يسمى بعلم الأخلاق. و موضوعه اخلاق النفس و البحث عن عوارضها الذاتية لمعرفة الطريق التي يجب سلوكها و منه قولهم: آداب السلوك. و السلوك عند علماء النفس المحدثين مجموع ما يقوم به الكائن الحي من ردود فعل مترتبة على تجاربه السابقة سواء أكانت مشتركة بين افراد النوع أم خاصة بفرد دون آخر. و هو يتضمن الأفعال الجسمانية الظاهرة و الباطنة و العمليات الفيسيولوجية و الوجدانية و النشاط العقلي و إن كان بعض السلوكيين يقصر دلالة هذا اللفظ على الأفعال الظاهرة دون الأفعال الباطنة. و قد فرق( كلاباريد) بين لفظي )Conduite (و )Comportement (فأطلق الأول على ردود الفعل الراسخة في الفرد بطريق العادة و أطلق الثاني على ردود الفعل المشتركة بين افراد النوع و لفظ السلوك في اللغة العربية يدل على هذين المعنيين. السلوكية في الفرنسية Behaviorisme في الانكليزية Behaviorism السلوكية اسم مشتق من السلوك و يطلق على النظرية التي وضعها( واطسون) الامريكي عام 1912 اثر اطلاعه على تجارب( بخترف) و( بافلوف) في دراسة الأفعال المنعكسة الشرطية. و هي تفسر سلوك الحيوان و الانسان بارجاعه الى ردود فعل ناشئة عن تأثير الاسباب الخارجية. و الواقع ان السلوكية طريقة علمية و مذهب فلسفي معا. فهي اولا طريقة علمية لأنها تنسج على منوال العلوم الطبيعية في تطبيق المنهج التجريبي و تقصر موضوع علم النفس على دراسة السلوك دراسة موضوعية باعتباره استجابة فيسيولوجية لمنبهات خارجية او نتيجة تأثير متبادل بين الكائن الحي و بيئته. و هي ثانيا مذهب فلسفي ينكر قيمة الاستبطان و الشعور و يرد العمليات الذهنية الى حركات جسمانية و يقول بالحتمية و التطور و يرجع السلوك الى مجرد التكيف الآلي و يجعل الظواهر النفسية ظواهر ثانوية ناشئة عن اسباب مادية. و اذا كانت السلوكية من جهة ما هي طريقة علمية لا تخلو من الكثير من الفوائد فانها من جهة ما هي مذهب مادي لا تقطع مظان الاشتباه. السمع و السماع في الفرنسية Ouie ,Audition في الانكليزية Hearing ,Audition قوة السمع )Ouie (قوة من شأنها أن تدرك الأصوات و السمعي )Auditif (هو المنسوب إلى السمع و السماع )Audition (فعلها. و قد يطلق السماع و يراد به الادراك أو الانقياد أو الطاعة أو الفهم أو الذكر المسموع الحسن الجميل أو الغناء. و السماعي‏هو المنسوب الى السماع و في اصطلاح علماء العربية خلاف القياسي. و هو ما لم تذكر له قاعدة كلية مشتملة على جزئياته بل يتعلق بالسماع من أهل اللسان العربي و يتوقف عليه. و المسموعات قسمان: ضجة و صوت. فالضجة تحدث عن اهتزازات غير منتظمة أما الصوت فيحدث عن اهتزازات منتظمة. و يرى العلماء أن الأصوات تختلف باختلاف ارتفاعها و شدتها و جرسها. فالارتفاع تابع لعدد الاهتزازات و الشدة تابعة لسعتها و الجرس تابع لاختلاف الاهتزازات الفرعية المضافة إلى الصوت الأصلي. و من خصائص قوة السمع التحليل أي معرفة عناصر الأنغام و ما تحتوي عليه من أصوات آلية و أصوات طبيعية. و تربى حاسة السمع بتعويد الطفل سماع الأصوات الدقيقة لأن شدة الأصوات تصم الآذان و بتعويده التفريق بين الأشياء بحسب الأصوات التي تحدثها كالتفريق بين حفيف الأغصان و خرير الماء و بين نغمات العيدان و اصطخاب الأوتار و تحديد جهة الجسم المقروع و بعده و حركته. و يطلق لفظ السماع الملون )Audition Coloree (على الأصوات المصحوبة بتصور الألوان و يسمى هذا الاشتراك بين الصوت و اللون سينوبزيا )Synopsie (و هو أن تكون الاحساسات السمعية مصحوبة من تلقاء ذاتها بالاحساسات البصرية حتى ان بعض الرمزيين يجعل لكل حرف صوتي لونا معينا فحرف )A (عندهم أسود و حرف )E (أبيض و حرف )I (أحمر و حرف )U (أخضر و حرف )O (أزرق و كثيرا ما توحي الأصوات الموسيقية بصور بصرية حقيقية. و حالة السينوبزيا هذه حالة خاصة من حالات السينستزيا )Synesthesie (أي الاشتراك في الحس و هو أن تكون بعض الاحساسات الناشئة عن إحدى الحواس مصحوبة بصور حاسة أخرى بحيث تكون الثانية رموزا دالة على الأولى. السهم ( برهان ) Argument de la Fleche هو أحد أدلة( زينون) الايلي على بطلان الحركة و قد لخصناه سابقا في مادة السفسطة بقولنا: 1- كل شي‏ء يشغل مكانا مساويا لامتداده فهو ساكن. 2- و كل سهم تطلقه في الفضاء فهو يشغل في كل آن من أوان انتقاله مكانا مساويا لامتداده. 3- و اذن كل سهم تطلقه في الفضاء فهو ساكن في كل آن. السوى و الغير في الفرنسية Autre في الانكليزية Other في اللاتينية Alter من الصعب تعريف السوى لأنه من الأوليات العقلية البسيطة. و هو الغير أو الأعيان من حيث تعيناتها. و قد يطلق و يراد به المختلف و المباين و المتميز و معنى السوى او الغير مضاد لمعنى الأنا إلا أنه ضروري له لأن الأنسان لا يدرك ذاته إلا إذا تصور وجود غيره فادراك وجود الغير ضروري إذن لادراك وجود الذات و لو فرضت نفسك وحيدا في هذا العالم لا تدرك شيئا غير ذاتك و لا تشعر بما بينك و بين الأشياء من تباين و اختلاف لخبا ضياء شعورك و غار في طيات العدم. السؤال ، المسألة في الفرنسية Question في الانكليزية Question في اللاتينية Quaestio السؤال ما يسأل و هو استدعاء المعرفة أو ما يؤدي الى المعرفة. و السؤال للمعرفة قد يكون للاستفهام و الاستعلام تارة او للتعريف و التبيين اخرى. و اذا كان السؤال للجدل كان من حقه ان يطابق موضوعه بلا زيادة و لا نقصان. و قد يكون معنى السؤال الطلب أي طلب الأدني من الأعلى و قد يقارب معناه معنى الأمنية إلا أن الأمنية تقال فيما قدر و السؤال يقال فيما طلب. و إذا كان السؤال بمعنى الطلب و الالتماس تعدى إلى مفعولين بنفسه كقولك: سألته العفو و إذا كان بمعنى الاستفسار تعدى الى المفعول الأول بنفسه و الى المفعول الثاني بعن كقولك: سألته عن مذهبه. و قد يدل بالسؤال على الاعتراض و بالسائل على المعترض فيكون السائل من نصب نفسه لنفي الحكم الذي ادعاه المدعي بلا نصب دليل عليه و قد يطلق على ما هو أعم أي على كل ما تكلم به المدعي. و من شرط السؤال أن يكون مطابقا لموضوعه و أن يكون واضحا و معقولا لأنه اذا لم يكن كذلك أدى الى المغالطة كسؤالك عن البحر مثلا: هل هو أرض أم سماء فهو سؤال غير معقول. أما المسألة فهي الدعوى من حيث ورود السؤال عليها أو على دليلها. و تطلق أيضا على القضية المطلوب بيانها في العلم. لذلك قال الجرجاني في تعريفاته: إن المسائل هي المطالب التي يبرهن عليها في العلم و يكون الغرض من ذلك العلم معرفتها مثل قولنا: مسائل الطبيعيات أو مسائل الرياضيات. و تطلق المسألة في أيامنا هذه على موضوع الحديث كقولنا: لنرجع إلى المسألة فالمسألة هنا هي الموضوع و تطلق أيضا على المشكلة العملية المناقش فيها كقولنا المسألة الاجتماعية و المسألة التربوية الخ.. و كثيرا ما أدى غموض المسائل الى التخبط في الاجابة عنها. و تجاهل المطلب او المسألة )Ignorance de la question (مغالطة تنشأ عن اثبات شي‏ء غير مطلوب. و تسمى طريقة البحث العلمي المشتملة على الأسئلة بطريقة الاستقصاء أو طريقة السؤال )Questionnaire (و هي أن تطلب من عدد كبير من الناس الاجابة عن جملة من الأسئلة الموزعة عليهم. و لهذه الطريقة كما بين( ريبو )Ribot صورتان: الأولى شفهية و الثانية كتابية. السوداء في الفرنسية Melancolie في الانكليزية Melancholia في اللاتينية Melancholia السوداء عند قدماء الأطباء خليط أسود و هي عكر الدم الطبيعي و تطلق اليوم في علم الأمراض العقلية على الاضطرابات المصحوبة بالحزن العميق المزمن و التشاؤم العام الدائم و هبوط النشاط الحركي و فقدان الاهتمام بالعالم الخارجي و الأرق و رفض الغذاء و طلب الانتحار. و السوداء عند الأدباء هي التلذذ بالحزن الخفيف الذي يتولد من تذكر السعادة الماضية أو من تصور الأحلام التي لا يعقبها التحقيق. السور يطلق السور عند المنطقيين على اللفظ الدال على كمية افراد الموضوع في القضايا الحملية كلفظ كل )Tout (و بعض )Quelque (في قولنا: كل إنسان فان و بعض الناس طبيب. و يطلق أيضا على كمية الأوضاع في القضايا الشرطية كلفظ كلما و مهما و متى و ليس كلما و ليس مهما و ليس متى و القضية المشتملة على السور تسمى مسورة و محصورة و هي إما كلية و إما جزئية. و فرقوا بين القضية المحصورة و القضية المهملة و القضية المحصوصة أما المحصورة فهي التي موضوعها كلي و الحكم عليه بين انه في كله أو في بعضه و أما المهملة فهي قضية حملية موضوعها كلي و لكن لم يبين أن الحكم في كله أو في بعضه كقولنا: الانسان أبيض( ابن سينا النجاة ص 19) و أما المخصوصة فهي قضية حملية موضوعها شي‏ء جزئي كقولنا: زيد كاتب. السوي في الفرنسية Normal في الانكليزية Normal في اللاتينية Normalis السوي هو المستوي و المعتدل و العادي و الوسط. تقول: مكان سوي أي وسط بين الطرفين و غلام سوي: أي مستوي الخلق لا عيب فيه. و يطلق السوي في اصطلاحنا على المعاني التالية: 1- السوي هو المطابق للقاعدة أو المطابق للقانون. و قد يطلق و يراد به استواء حركات الآلة التي تؤدي عملها في نظام. 2- و السوي هو الذي يتحقق في أكثرية أفراد النوع و يراد به الشي‏ء الوسط كالحرارة السوية فهي وسط بين درجات الحرارة 3- و السوي هو الطبيعي الذي من شأنه أن يحدث في شروط معينة. مثال ذلك: إذا كان المجتمع مشتملا في إحدى مراحل تطوره على ظاهرة اجتماعية معينة و كانت هذه الظاهرة مشتركة بينه و بين مجتمعات أخرى مجانسة له كانت هذه الظاهرة طبيعية و سوية. 4- و السوي ما خلق على مثال مستقيم و كانت حالته الواقعية مطابقة لحالته المثالية كقولنا: إن النظام الاجتماعي السوي يتيح الفرص المتكافئة لجميع المواطنين و يجعل دخل كل فرد متناسبا مع استحقاقه. فالسوي بهذا المعنى مرادف إذن للعادل أو المثالي. ( ر: الشاذ). السي‏ء في الفرنسية Mauvais في الانكليزية Bad السي‏ء القبيح و الردي‏ء يقال: فلان سي‏ء الظن أي لا يظن خيرا في الناس. و السيئة في علم الأخلاق نقيض الحسنة و جمعها سيئات. و السي‏ء ضد الجيد و الصالح و المستوي و المستقيم تقول هذا رجل سي‏ء الحكم( في المنطق) و ذاك سي‏ء الذوق( في علم الجمال) و ذلك سي‏ء الفعل( في علم الأخلاق) و تلك آلة سيئة الصنع( في علم الميكانيك). السيادة في الفرنسية Souverainete في الانكليزية Sovereignty السيد في اللغة المالك و الملك و المولى سيد العبيد و الخدم و المتولي للجماعة الكثيرة و كل من افترضت طاعته و سيد كل شي‏ء أشرفه و أرفعه و أعلاه و منه قولهم: الخير الأعلى.)Souverain Bien ( و يطلق السيد في علم السياسة على الفرد أو الجماعة من جهة ما هما متمتعان بسلطان في الدولة. قال( روسو) في كتاب العقد الاجتماعي:)Contrat Social ( إن هذا الشخص العام )Publique (الذي يتألف من اتحاد جميع الأشخاص الآخرين قد سمي في الماضي مدينة و هو يسمى الآن جمهورية أو هيئة سياسية فإذا كان قابلا و منفعلا سمي دولة و إذا كان فاعلا سمي سيدا و إذا قرن بأمثاله سمي سلطة. و تعد السلطة التي يتمتع بها هذا الشخص منبعا لجميع السلطات الأخرى. و السيادة مصدر ساد تقول ساد سيادة: عظم و شرف و ساد قومه: صار سيدهم و منه سيادة الدولة و سيادة القانون. و إذا أضيف لفظ السيادة إلى الدولة دل على السلطة السياسية التي تستمد منها جميع السلطات الأخرى و الدليل على ذلك ما جاء في إعلان حقوق الانسان من إشارة إلى أن كل سيادة فهي مستمدة من الشعب لا يمكن لأحد أن يمارسها الا باسمه. و هي واحدة لا تنقسم و لا تبطل بمرور الزمان. و يطلق لفظ السيادة على استقلال الدولة عن غيرها استقلالا تاما. و إذا كانت سيادة الدولة مستمدة من الشعب كان نظامها ديمقراطيا و إذا كانت غير مستمدة منه كان نظامها ديكتاتوريا السياسة في الفرنسية Politique في الانكليزية Politics في اللاتينية Politike السياسة مصدر ساس و هي تنظيم أمور الدولة و تدبير شؤونها. و قد تكون شرعية أو تكون مدنية. فاذا كانت شرعية كانت أحكامها مستمدة من الدين. و إذا كانت مدنية كانت قسما من الحكمة العملية و هي الحكمة السياسية أو علم السياسة. و موضوع علم السياسة عند قدماء الفلاسفة هو البحث في أنواع الدول و الحكومات و علاقتها بعضها ببعض و الكلام على المراتب المدنية و أحكامها و الاجتماعات الانسانية الفاضلة و الرديئة و وجوه استبقاء كل منها و علة زواله و كيفية رعاية مصالح الخلق و عمارة المدن و غيرها و كتاب السياسة لآرسطو و كتاب( ليفياتان) لهوبز و كتاب روح القوانين لمونتسكيو و غيرها تعد مشتملة على بعض عناصر هذا العلم. و الفرق بين السياسة النظرية و السياسة العملية أن الأولى تعنى بدراسة الظواهر السياسية المتعلقة بأحوال الدول و الحكومات و هي مختلفة عن الظواهر الاقتصادية و الادارية و القضائية و الثقافية على حين أن الثانية تعنى بأساليب ممارسة الحكم في الدولة لرعاية مصالح الناس و تدبير شؤونهم و أحوالهم. و قد يطلق لفظ السياسية على سياسة الرجل نفسه أو على سياسته دخله و خرجه أو على سياسته أهله و ولده و خدمه أو على سياسة الوالي رعيته.( ابن سينا). و قد يطلق على كل عمل مبني على تخطيط سابق كسياسة التنمية الاجتماعية أو سياسة التنمية الاقتصادية أو سياسة التعليم و غيرها. و السياسي )Politique (هو المنسوب إلى السياسة تقول هذا أمر سياسي و هو الأمر المدني المشترك بين المواطنين الخاضعين لقوانين واحدة. و منه الاقتصاد السياسي )Economie politique (و الحقوق السياسية )tiques Droits poli -(و السلطات السياسية.)Pouvoirs politiques ( و اذا أطلق لفظ السياسي على من يتولى الحكم في الدولة دل على نوعين من الرجال: أحدهما رجل الدولة )Homme d Etat (و هو الذي يقيم الحكم على سنن العدل و الاستقامة و الثاني رجل الحكم الماهر في الانتفاع بالظروف المحيطة به لتحقيق مآربه السياسية. السياق في الفرنسيةContexte في الانكليزية Context سياق الكلام أسلوبه و مجراه. تقول وقعت هذه العبارة في سياق الكلام. أي جاءت متفقة مع مجمل النص. و للتقيد بسياق الكلام في تفسير النصوص و تأويلها فائدة منهجية لأن معنى العبارة يختلف باختلاف مجرى الكلام. فاذا شئت ان تفسر عبارة من نص وجب عليك أن تفسرها بحسب موقعها في سياق ذلك النص. و سياق )Processus (الحوادث مجراها و تسلسلها و ارتباطها بعضها ببعض فاذا جاء الحادث متفقا مع الظروف المحيطة به كان واقعا في سياقها و اذا جاء مخالفا لها وجب البحث عن علة هذا الخلاف. تقول سياق المرض و سياق الظواهر النفسية أو الاجتماعية. السيال في الفرنسية Diffluent السيلان تدافع الأجزاء سواء كانت متفاصلة في الحقيقة و متواصلة في الحس أو كانت متواصلة في الحقيقة أيضا( التهانوي). و التخيل السيال )Imagination diffluente (عند( ريبو) هو التخيل الذي تتدافع فيه الصور المبهمة الجوانب و الغامضة الحدود و هي مؤلفة في أغلب الأحيان من تجريدات عاطفية أو من تراكيب لحمتها الحس و سداها العاطفة. كما هي الحال في التخيل الفني على اختلاف أنواعه و أشكاله. السيبرنتيكا في الفرنسية Cybernetique في الانكليزية Cybernetics أصل هذا اللفظ يوناني )Kubernetike (و هو مشتق من لفظ )Kubernan (و معناه فن الحكم او التوجيه و الادارة. أطلقه( آمبير) على احد فروع علم السياسة ثم اطلقه المتأخرون على العلم المؤلف من مجموع النظريات و الدراسات المتعلقة بعمليات الاتصال بين اجزاء الكائن الحي أو اجزاء الآلة. ( ر.)machine 8491 nication in the animal and the netics or Control and Commu -N .Wiener ,Cyber -: و يطلق لفظ السيبرنتيكا ايضا على الاعمال التقنية التي يتم بها انشاء آلات ذاتية الحركة شبيهة بالانسان من حيث قدرتها على مراقبة نفسها بنفسها. باب الشين الشاذ في الفرنسية Anormal في الانكليزية Abnormal الشاذ ضد السوي )Normal (و هو ما كان مخالفا للقياس من غير نظر الى قلة وجوده أو كثرته و الشاذ أيضا ما كان مخالفا للقاعدة منحرفا عن الأس السوي مباينا لصورة النوع الوسطى او لصورته المثالية. و قد يكون انحراف الفرد عن الاس السوي انحرافا إلى الأدنى )Sub -normal (أو انحرافا إلى الأعلى.)Super -normal ( و الطفل الشاذ هو الطفل المنحرف عن الأحوال السوية المألوفة جسمية كانت أو عقلية أو عاطفية أو اجتماعية. و المقصود بالأحوال السوية المألوفة الحالات المشتركة بين أفراد الجنس البشري فإذا كانت أحوال الفرد مخالفة لتلك الصور المألوفة كانت شاذة كالخلل الجسمي أو الأنحراف العقلي أو العاطفي أو الاجتماعي. و علم نفس الشواذ )psychology Abnormal (هو العلم الذي يبحث في السلوك الشاذ و في العمليات العقلية الشاذة و في ردود الفعل الشاذة التي تنطوي على النزاع بين العقل و العاطفة. و الفرق بين الشاذ و النادر أن الشاذ ما كان مخالفا للقياس من غير نظر إلى قلة وجوده أو كثرته على حين أن النادر ما كان وجوده قليلا سواء أخالف القياس أم لم يخالفه. و الشذوذ )Anomalie (هو الخروج على المألوف و المثال منه اتصاف الفرد بصفات يندر وجودها في ابناء جنسه او فقدانه احدى الصفات الشائعة فيهم و هو خلقي أو مكتسب. الشبيه في الفرنسية Semblable في الانكليزية Like ,Similar في اللاتينية Similis الشبيه المثل و هو ما كان بينه و بين غيره صفات مشتركة فاذا كانت هذه الصفات أكثر كان التشابه اعظم و العكس بالعكس. و الشبيهان في علم الهندسة هما الشكلان اللذان تكون زواياهما متساوية و اضلاعهما متناسبة. و جمع شبيه أشباه و هم المتفقون في الصفات الذاتية تقول: بنو الانسان أشباه لأن لهم بنية جسمية واحدة و نفسا واحدة و كلهم لآدم و آدم من تراب. و في قول الامام علي بن ابي طالب: يا أشباه الرجال و لا رجال حلوم الأطفال و عقول ربات الحجال اشارة الى ان أشباه الرجال أدنى مرتبة من الرجال.( ر: التشابه). شتات المعرفة Polymathie يطلق هذا الاصطلاح على ما يتصف به الرجل من علم واسع مشتت و مبدد فهو يعرف كل شي‏ء و لكنه لا يعرفه معرفة منسقة و موحدة. و من كانت هذه حاله لم يكن عالما حقيقيا لأن الأصل في العلم ان يكون كالبناء المرصوص يشد بعضه بعضا. الشجاعة في الفرنسية Courage في الانكليزية Courage في اللاتينية Virtus ,fortitudo لفظ )Courage (مشتق من اللفظ اللاتيني )Cor (و معناه القلب. و الشجاعة في اللغة: الجرأة و الاقدام و شدة القلب عند البأس و الشجاع هو المقدم على الخطر بغير خوف و الصابر على الألم بغير شكوى. و الشجاعة عند أفلاطون إحدى الفضائل الأصلية: الحكمة و الشجاعة و العفة و العدالة. و هي فضيلة القوة الغضبية تأتي في المرتبة الثانية بعد الحكمة و هي كما قال آرسطو وسط بين التهور و الجبن. شجرة فرفوريوس في الفرنسية Arbre de Porphyre في الانكليزية Tree of Porphyry في اللاتينية Arbor porphyriana شجرة( فرفوريوس) تصنيف مشجر للتصورات يبين تعلقها بعضها ببعض و له عند قدماء المناطقة صور مختلفة منها الصورة التالية:( الجوهر) جسماني غير جسماني( الجسم) حي غير حي( الحي) حساس غير حساس( الحيوان) ناطق غير ناطق( الانسان) الشخص في الفرنسية Personne في الانكليزية Person في اللاتينية Persona الشخص في اللغة كل جسم له ارتفاع و ظهور. و قد يراد به الذات المخصوصة و الحقيقة المعينة في نفسها تعينا بميزها عن غيرها. و في عرف القدماء هو الفرد .)Individu (قال ابن سينا: الصورة الإنسانية و الماهية الانسانية طبيعة لا محالة يشترك فيها أشخاص النوع كلها بالسوية و هي بحدها شي‏ء واحد و قد عرض لها ان وجدت في هذا الشخص و ذلك الشخص فتكثرت و ليس لها ذلك من جهة طبيعتها الانسانية( النجاة ص 276) و قال أيضا: الشخص إنما يصير شخصا بأن يقترن بطبيعة النوع خواص عرضية لازمة و غير لازمة و تعين له مادة مشار إليها( مخطوطة الشفاء.)f 5 8 a ,I ,01 -11 ( و الشخص في اصطلاح المنطقيين هو الماهية المعروضة للتشخصات. و قد غلب إطلاقه بعد ذلك على الإنسان أي على الموجود الذي يشعر بذاته و يدرك أفعاله و يسأل عنها و هو بهذا المعنى مقابل للشي‏ء العيني الخالي من العقل و الاختيار. و قد فرق العلماء بين الشخص الطبيعي و الشخص المعنوي. فالشخص الطبيعي )physique Personne (هو جسم الإنسان من حيث هو مظهر لذاته الواعية أو من حيث هو تعبير عن هذه الذات. و الشخص المعنوي )morale personne (هو الفرد من حيث اتصافه بصفات تمكنه من المشاركة العقلية و الوجدانية في العلاقات الانسانية. و من شرط الشخص المعنوي أن يشعر بذاته و أن يكون عاقلا قادرا على التمييز بين الحق و الباطل و بين الخير و الشر قادرا على التقيد بالعوامل التي تجعل فعله معقولا في نظر الناس. و يرى علماء الحقوق ان الشخص الطبيعي هو الفرد الانساني من جهة ما هو ذو حقوق معترف له بها و واجبات مفروضة عليه. و معنى ذلك أن العبد الرقيق لا يعد شخصا لحرمانه التمتع بحقوق الرجل الحر أما الشخص المعنوي أو الاعتباري عندهم فيطلق على الجماعات أو المؤسسات من جهة ما هي ذات حقوق و واجبات محددة في القانون. الشخصانية في الفرنسية Personnalisme في الانكليزية -1 Personalism الشخصانية عند رينوفيه )Renouvier (مرادفة للذاتية )Subjectivisme (و هي القول: ان فكرة الشخصية مقولة ضرورية لادراك العالم( ر: كتابه tome I de critique generale -Logique ,Essais و كتابه me Le personnalis -ففي هذين الكتابين إشارة واضحة إلى النتائج الكونية لهذا المذهب). 2- و الشخصانية أيضا مذهب أخلاقي و اجتماعي مبني على القول ان للشخص الإنساني قيمة مطلقة و هو مذهب الفيلسوف مونيه )Emmanuel Mounier (شرحه في كتابه )du personnalisme Manifeste au service (و في المقالات التي نشرها في مجلة )Esprit (عام 1946 و هو يفرق بين المذهب الشخصاني و المذهب الفردي و يتكلم على اندماج الشخص في المجتمع و العالم. 3- و الشخصانية أخيرا مذهب القائلين ان الله شخص و هذا المذهب مقابل لمذهب القائلين بوحدة الوجود. الشخصي في الفرنسية Personnel في الانكليزية Personal في اللاتينية Personalis الشخصي عند القدماء مرادف للفردي أو الجزئي. قال ابن سينا: واجب الوجود إنما يعقل كل شي‏ء على نحو كلي و مع ذلك فلا يغرب عنه شي‏ء شخصي( النجاة ص 404). و قال أيضا: الذات الواحدة بالعدد من حيث هي كذلك فهي شخصية لا محالة( الشفاء 2 491). و يطلق الشخصي في الفلسفة الحديثة على المعاني التالية: 1- الشخصي هو المنسوب إلى الشخص تقول: حق شخصي و رأي شخصي. و بطاقة شخصية. 2- الشخصي هو الفردي و هو ما يخص إنسانا بعينه تقول: المصلحة الشخصية و هي ضد المصلحة العامة و النقد الشخصي و هو ضد النقد الموضوعي و تقول أيضا الأحوال الشخصية و المعادلة الشخصية ()Equation personnelle (ر: المعادلة). 3- و قد يطلق الشخصي على ما يتحلى به الفرد من أصالة في التفكير و جودة في التخيل و دقة في الشعور و قوة في التعبير تقول: الأسلوب الشخصي و التفكير الشخصي الخ.. 4- و القدرة الشخصية )Pouvoir personnel (في علم النفس قدرة الشخص على توجيه حركاته و ضبط دوافعه و عواطفه. 5- و لاصطلاح السلطة الشخصية في علم الاجتماع معنيان: آ- إذا أوجب الدستور او التقليد العام أو الاستفتاء الشعبي أو الانتخاب النيابي أن يعهد إلى أحد الرجال في ممارسة السلطات التشريعية و التنفيذية بنفسه ممارسة موقتة أو دائمة كان هذا الرجل ذا سلطة شخصية شرعية. ب- و إذا كان القانون لا يسمح له بممارسة هذه السلطات بنفسه و كان له مع ذلك سلطان على من يحيط به من الرجال كانت سلطته الشخصية سلطة واقعية. 6- و القضية الشخصية في المنطق هي القضية المخصوصة التي يكون موضوعها جزئيا كقولنا: زيد كاتب و تكون موجبة و سالبة. الشخصية في الفرنسية Personnalite في الانكليزية Personality الشخصية عند القدماء هي التشخص الفردي أو الفردية و عند المحدثين جملة من الخصائص الجسمية و الوجدانية و النزوعية و العقلية التي تحدد هوية الفرد و تميزه عن غيره. و للشخصية عند علماء النفس جانبان: أحدهما ذاتي و الآخر موضوعي. فالجانب الذاتي هو الذي يعبر عنه الفرد بقوله:( أنا) مشيرا بذلك إلى حياته العقلية و العاطفية و الادراكية و الارادية و الجسمية من حيث هي موحدة و مستمرة. و معنى ذلك أن إدراك الذات ليس إدراكا أوليا و إنما هو إدراك تدريجي. و الدليل على ذلك أن الطفل لا يشعر بشخصيته شعورا واضحا. و لا يعرف أنه مستقل عن العالم الخارجي إلا أنه متى كبر في السن فرق بين جسده و الأشياء الخارجية ثم فرق بين جسده و نفسه و لا يزال المرء يجرد نفسه من اللواحق الخارجية حتى يصبح ذاتا مستقلة متصفة بالوحدة و الهوية و الفاعلية و التلقائية. أما الجانب الموضوعي فيتألف من مجموع ردود الفعل النفسية و الاجتماعية التي يواجه بها الفرد بيئته أو من أنماط السلوك التي تعينه على تكييف نفسه وفقا لبيئته الطبيعية و الاجتماعية. و الشخصية الاساسية عند علماء الاجتماع الأمريكيين و لا سيما عند كاردينر )A .Kardiner (تشكل نفسي خاص بأفراد مجتمع معين يتجلى في نمط من الحياةينسج الأفراد سلوكهم الجزئي على منواله. و الشخصية قد تكون فردية )Individuelle (أو تكون جمعية )Collective (و قد تكون حقيقية )Reelle (أو تكون معنوية أو اعتبارية )Morale (كشخصية المؤسسات و الشركات. و إذا امتاز الرجل على غيره بقوة إرادته أو نفوذه و سلطانه أو أسلوبه أو منصبه أو منزلته أو نشاطه قيل انه ذو شخصية بارزة. و الشخصية المتكاملة )tive personality Integra -(هي الشخصية القادرة على تكييف ذاتها و المتميزة بوحدة اتجاهاتها بحيث تكون جميع استجاباتها الجزئية متفقة مع أهدافها العامة و بحيث تكون العوامل المادية و الاجتماعية و الروحيا و العاطفية و الأخلاقية المؤثرة فيها متعاونة على تحقيق تكيفها العام. و خلل الشخصية نقص في قدرة الشخص على مجاراة مستوى معين أو نمط خاص من السلوك. و ازدواج الشخصية )ment de la personnalite Dedouble -(خلل عقلي مصحوب باضطراب الوعي تتغير فيه الذات و تتفكك هويتها و يكون للفرد الواحد فيه شخصيتان متميزتان. الشدة في الفرنسية Intensite في الانكليزية Intensity و هو مشتق من اللفظ اللاتيني Intensus شد الشي‏ء شدة: قوي و متن و شد عضده قواه. و شدة الأرض صلابتها. و شدة العيش: شظفه و ضيقه. و الشدة في اصطلاحنا اسم يطلق على ما يزيد و ينقص تقول شدة الصوت: قوته و شدة الحرارة: ارتفاعها و شدة الخوف: زيادته. و الفرق بين الشدة و الكم ان الشدة لا تقاس إلا بنسبتها إلى التغيرات الكمية المقابلة لها على حين ان الكم متصلا كان أو منفصلا يمكن أن يقاس بنسبته إلى أجزائه. و على ذلك فان شدة الحرارة تقاس بنسبتها إلى ارتفاع الزئبق في الميزان و شدة الاحساس تقاس بنسبته إلى كمية المؤثر لأن الفرق بين الاحساسين ليس كالفرق بين العددين أو الحجمين. قال( برغسون): ليس الاختلاف بين الاحساسات اختلافا في الشدة و الكم و إنما هو اختلاف في الكيف. و إذا بدا لك أن بين الاحساسات اختلافا في الكم فمرد ذلك إلى أنك تستبدل بكيفية الإحساس كمية المؤثر و تتوهم أن درجات الثاني تعبر عن تغيرات الأول. و معنى ذلك أنك إذا قارنت بين خطين مستقيمين مثلا أمكنك أن تقول إن الأول مساو لربع الثاني أو نصفه و لكنك إذا قارنت بين حالتين نفسيتين لم تستطع أن تقول إن إحداهما مساوية لنصف الثانية أو ربعها. الشر في الفرنسية Mal في الانكليزية Evil Wrong في اللاتينية Malum الشر السوء و الفساد. يقال: رجل شر اي ذو شر و هو شر الناس أي أسوؤهم و اكثرهم فسادا. و الشر ضد الخير لأن الخير يطلق على الوجود أو على حصول كل شي‏ء على كماله على حين أن الشر يطلق على العدم أو على نقصان كل شي‏ء عن كماله. و الشر أنواع. قال ابن سينا: و اعلم أن الشر على وجوه فيقال شر لمثل النقص الذي هو الجهل و الضعف و التشويه في الخلقة و يقال شر لما هو مثل الألم و الغم( النجاة ص 466). و يقال شر للأفعال المذمومة و يقال شر لمبادئها من الأخلاق... و يقال شر لنقصان كل شي‏ء عن كماله و فقدانه ما من شأنه أن يكون له( النجاة ص 472). و قال أيضا: فالشر بالذات هو العدم و لا كل عدم بل عدم مقتضى طباع الشي‏ء من الكمالات الثابتة لنوعه و طبيعته. و الشر بالعرض هو العدم أو الحابس للكمال عن مستحقه و لا خير عن عدم مطلق الا عن لفظه فليس هو بشي‏ء حاصل و لو كان له حصول ما لكان الشر العام( النجاة: ص 467- 468). يتبين من ذلك أن للشر ثلاثة معان: 1- الشر الطبيعي و يطلق على كل نقص مثل الضعف و التشويه في الخلقة و المرض و الآلام و ما يشبهها. 2- الشر الاخلاقي و يطلق على الأفعال المذمومة و على مبادئها من الأخلاق و على كل ما يحق للارادة الصالحة أن تقاومه. فالشر الأخلاقي إذن هو الرذيلة و الخطيئة. 3- الشر الفلسفي( الميتافيزيقي) و يطلق على نقصان كل شي‏ء عن كماله أو على الحابس للكمال عن مستحقه و هو إما أن يكون بالذات أو بالعرض. و الشر المطلق هو العدم المطلق. و الشرية ضد الخيرية. قال ابن سينا: كل كائن ينزع بطبيعته إلى كماله الذي هو خيرية هويته و ينفر عن النقص الخاص به الذي هو شريته الهيولانية و العدمية لأن كل شر من علائق الهيولى و العدم( رسالة العشق). و في العالم أمور تغلب فيها الخيرية و أمور تغلب فيها الشرية. و إذا كان المتفائلون يرون أن الخير مقتضى بالذات و الشر مقتضى بالعرض و أن كل شر جزئي فهو انما يحدث من أجل خير كلي فان المتشائمين يرون أن الحياة شر لأنها جد و جهاد و تعب و محنة و شقاء و قلق و اضطراب لا يظفر الإنسان فيها بلذة وهمية الا ليقع بعدها في براثن الألم. و مع ذلك فان الخير و الشر أمران اضافيان لا معنى لأحدهما الا بالنسبة الى الآخر. أما مشكلة الشر )Probleme du mal (فهي السؤال عن سبب وجود الشر في هذا العالم كيف يمكن التوفيق بين وجوده و وجود إله خالق رحيم عالم قادر على كل شي‏ء متصف بالكمال المطلق.( ر: العناية). الشرط في الفرنسية Condition في الانكليزية Condition في اللاتينية Condicio الشرط في اللغة إلزام الشي‏ء أو التزامه و عند الفقهاء: ما لا يتم الشي‏ء الا به و لا يكون داخلا في حقيقته و في الاصطلاح الفلسفي: ما يتوقف عليه الشي‏ء من حيث الوجود و المعرفة قال الجرجاني: الشرط تعليق شي‏ء بشي‏ء بحيث اذا وجد الاول وجد الثاني و قيل: الشرط ما يتوقف عليه وجود الشي‏ء و يكون خارجا عن ماهيته و لا يكون مؤثرا في وجوده. و قيل الشرط ما يتوقف عليه المؤثر في تأثيره لا في ذاته. و قيل أيضا: الشرط ما يتوقف عليه ثبوت الحكم( تعريفات الجرجاني). و الشرط عند الحكماء قسم من العلة لذلك قال( الغزالي): الشرط هو ما لا يوجد الشي‏ء بدونه و لا يلزم أن يوجد عنده. و لذلك أيضا قال( الرازي): هو ما يتوقف عليه تأثير المؤثر لا وجوده. و الفرق بين الشرط و العلة أن العلة هي التي تحدث الشي‏ء على حين أن الشرط لا يكفي لاحداثه و إن كان ضروريا له. مثال ذلك أن اتصال الأسلاك المعدنية شرط ضروري لمرور التيار بالدارة الكهربائية و لكن هذا الشرط لا يوجب حدوث الشي‏ء اضطرارا بل يهي‏ء أسباب حدوثه. و مثال ذلك ايضا ان النور شرط ضروري لنسخ النص الا أنه ليس علة له. و مع ذلك فان الشرط في العرف العام كثيرا ما يراد به العلة. و سبب ذلك أن لحدوث الشي‏ء شروطا كثيرة يصعب في بعض الأحيان تحديد ما يكون منها علة و ما لا يكون علة و ان العلة في حقيقة الأمر هي الشرط الضروري و الكافي لحدوث الشي‏ء و المقصود بالشرط الضروري و الكافي )sante Condition necessaire et suffi -(ما يستلزم وجوده وجود الشي‏ء و نفيه نفيه. اما الشرط الضروري )Condition necessaire (فهو ما لا يستغنى عنه و لا يستقيم الاستدلال الا به. و الشرط عند المناطقة هو المقدم في القضية الشرطية مثل قولنا: إن كان( آ) صادقا كان( ب) صادقا و إن كان( ب) كاذبا كان( آ) كاذبا. و قد يطلق الشرط على القول الذي يتوقف عليه صدق قول آخر بحيث إذا كان الأول كاذبا كان الثاني كاذبا. و الشرط الواقعي او الحقيقي هو الظرف الذي يتوقف عليه وجود ظرف آخر بحيث إذا غاب الأول غاب الثاني معه. و قيل شروط الشي‏ء ظروفه. كالشروط الطبيعية التي يتوقف عليه بقاء الكائن الحي و الشروط التقنية و الاقتصادية الثقافية التي يتوقف عليها ازدهار المجتمع. و الزمان و المكان في فلسفة( كانت) شرطان ضروريان لحصول التجربة. و الشروط الإنسانية في الفلسفة الحديثة تشمل الشروط الخاصة بحياة الفرد و الصفات المشتركة بينه و بين غيره. لذلك قيل ان الشرط الانساني هو الطبيعة الانسانية. و ينقسم الشرط إلى عقلي و شرعي و طبيعي و لغوي: أما العقلي فكالحياة للعلم فإن العقل هو الذي يحكم بأن العلم لا يوجد إلا حيث توجد الحياة. و أما الشرعي فكالوضوء للصلاة. و أما الطبيعي فكتوافر بخار الماء في الجو لهطول الأمطار. و أما اللغوي فمثل قولنا: إن دخلت الدار فأنت حر. الشرطي في الفرنسية Conditionnel ,hypothetique في الانكليزية Conditional الشرطي هو المنسوب إلى الشرط و هو كل ما يتوقف على شرط من القضايا و الاحكام. و القضية الشرطية عند المناطقة هي القضية المركبة من قضيتين إحداهما محكوم عليها و الأخرى محكوم بها. و هي قسمان متصلة )Conjonctive (و منفصلة .)Disjonctive (فالمتصلة هي التي توجب أو تسلب لزوم قضية لأخرى. و المنفصلة هي التي توجب أو تسلب انفصال إحداهما عن الأخرى. و على ذلك فالقضايا الشرطية أربعة أقسام: 1- الشرطية المتصلة الموجبة كقولنا: إن كانت الشمس طالعة فالنهار موجود. 2- الشرطية المتصلة السالبة كقولنا: ليس إن كانت الشمس طالعة فالليل موجود. 3- الشرطية المنفصلة الموجبة كقولنا: إما أن يكون هذا العدد زوجا و إما أن يكون فردا. 4- الشرطية المنفصلة السالبة كقولنا: ليس إما أن يكون هذا الحيوان إنسانا و إما أن يكون كاتبا. و يسمى الجزء الأول من القضية الشرطية مقدما )Antecedent (و الثاني تاليا.)Consequent ( و العلاقة بين المقدم و التالي في الشرطية المتصلة الموجبة قد تكون لزومية أو تكون اتفاقية. فاذا كانت لزومية كانت على ثلاثة أقسام: الأول أن يكون المقدم علة للتالي كما في قولنا: إن كانت الشمس طالعة فالنهار موجود و الثاني بالعكس كقولنا: اذا كان النهار موجودا فالشمس طالعة. و الثالث أن يكون كلاهما معلولا لعلة واحدة كقولنا ان كان النهار موجودا فالعالم مضي‏ء فإن وجود النهار و اضاءة العالم معلولان لطلوع الشمس. و القياس الشرطي أو الاستثنائي مؤلف من مقدمتين: احداهما شرطية و الأخرى وضع أو رفع لأحد جزئيهما مثل قولنا: ان كانت النفس لها فعل بذاتها فهي قائمة بذاتها لكن لها فعل بذاتها فهي اذن قائمة بذاتها.( ر: القضية القياس المشروط المشروطة). الشرعي في الفرنسية Legal ,Legitime في الانكليزية Legal ,Legitimate في اللاتينية Legalis ,Legitimus الشرع في اللغة: البيان و الاظهار يقال: شرع الله كذا أي جعله طريقا و مذهبا( تعريفات الجرجاني) و الشرع مرادف للشريعة و هي ما شرع الله لعباده من الأحكام و قيل: هي السنة و الطريق في الدين. و يطلق الشرع أيضا على الدين و الملة الا أن الشريعة و الملة تضافان الى النبي و الأمة فقط على حين أن الدين يضاف الى الله تعالى ايضا. و الشرعي هو المنسوب الى الشرع و يطلق على ما يوافق الشرع أو على ما يتوقف على الشرع و يقابله العقلي و الحسي و الطبيعي تقول: الوارث الشرعي و الولد الشرعي و الدفاع الشرعي عن النفس. و قد يطلق على القضاء أو على حكم القاضي الموافق للشرع. و تسمى الأحكام الموافقة للشرع بالأحكام الشرعية كما ان الرئيس الذي يتولى الحكم وفقا لقواعد الدستور يسمى بالرئيس الشرعي. و الشرعية )Legalite (صفة الأفعال المطابقة للقانون أو المقيدة بالقانون. الشرك في الفرنسية Polytheisme في الانكليزية Polytheism أشرك بالله جعل له شريكا فهو مشرك. و الاسم الشرك و هو القول بتعدد الآلهة. و الشرك أنواع و هي: 1- شرك الاستقلال و هو إثبات إلهين مستقلين كشرك الثنوية فانهم يثبتون إلهين أحدهما حكيم يفعل الخير و الثاني سفيه يفعل الشر. 2- و شرك التركيب و هو القول: إن الله مركب من عدة آلهة أصغر منه. 3- و شرك التدبير و هو القول: إن الله خلق العالم و فوض تدبير العالم السفلي إلى ما خلقه من العقول و النفوس. 4- و شرك العبادة و هو الجمع بين عبادة الله و عبادة غيره. فكل من أثبت إلهين أو قال: إن الله مركب من عدة أقانيم متساوية أو أثبت أرواحا سماوية تشارك الله في تدبير العالم أو جمع بين عبادة الله و عبادة غيره من الموجودات فهو مشرك. و ليست الأصنام التي يعبدها الوثنيون آلهة و إنما هي صور حسية ترمز إلى الكواكب أو الأرواح السماوية التي يعبدونها. و إذا كانت عقيدتنا الأخلاقية تتضمن القول بالبقاء بعدالموت كان من شأنها أن تسوقنا إلى تأليه أرواح العظماء و إثباتها في السماء و في هذا التأليه شي‏ء من الشرك إلا أنه لا يتنافى مع القول بالتوحيد لأن الله الأحد يصبح في هذه الفرضية حدا نهائيا لجميع الأرواح الخالدة. و ليس ينبغي لك أن تتوهم أن في القول بالمثل الخالدة شركا حقيقيا لأن صورة الخير كما يقول افلاطون هي الحد الأقصى لكمال العالم العقلي و إن جميع المعقولات تستمد من الخير الأعلى وجودها و ماهيتها.( ر: التوحيد المثل). الشركة في الفرنسية Societe في الانكليزية Society في اللاتينية Societas الشركة عقد بين شخصين أو أكثر للقيام بمشروع مشترك يضع فيه كل واحد منهم حصة من مال أو عمل لأقتسام ما قد ينشأ عن هذا المشروع من ربح أو خسارة. و الشركات أنواع فمنها المدنية و منها التجارية و منها شركات التضامن و شركات التوصية و شركات المحاصة و شركات المساهمة و الشركات ذات المسؤولية المحدودة. و الشركة نصيب الشريك و اختلاط النصيبين فصاعدا بحيث لا يتميز الواحد عن الآخر و قد يطلق اسم الشركة على العقد و ان لم يوجد اختلاط النصيبين. و شركة الملك ان يملك اثنان عينا ارثا أو شراء و شركة العقد ان يقول احدهما شاركتك في كذا و يقبل الآخر( تعريفات الجرجاني). و حسن الشركة عند( مسكويه) هو الأخذ و العطاء في المعاملات على الاعتدال الموافق للجميع( ر: تهذيب الاخلاق ص: 24) الشعب في الفرنسية Peuple في الانكليزية People في اللاتينية Populus يطلق لفظ الشعب على جماعة كبيرة من الناس يرجعون إلى أب واحد و دونه القبيلة ثم العشيرة ثم البطن و الفخذ. و الفرق بين الشعب و الأمة أن أفراد الشعب الواحد لا يؤلفون أمة واحدة إلا إذا كان لهم روح واحدة و هدف واحد و الفرق بين الأمة و الدولة ان أفراد الأمة الواحدة لا يؤلفون دولة واحدة إلا إذا كان لهم نظام سياسي واحد. و مع ذلك فإن لفظ الشعب قد يطلق على الجماعة الخاضعة لنظام اجتماعي واحد أو على الجماعة التي تتكلم لغة واحدة. و قد يطلق الشعب و يراد به العامة من الناس كأبناء الطبقات الفقيرة من العمال و الفلاحين و غيرهم بخلاف الخاصة من الأشراف و غيرهم من أبناء الطبقات العالية. و من مبادي‏ء السياسة المثالية الاعتراف للشعوب بحق تقرير مصيرها بنفسها و اقامة نظام الحكم بالشعب و للشعب. يقال: سيادة الشعب و اتاحة الفرص المتكافئة لجميع أبناء الشعب. و الشعبي هو المنسوب الى الشعب تقول: الثقافة الشعبية و الجمهوريات الشعبية و المنازع الشعبية الخ.. الشعور في الفرنسية Conscience psychologique في الانكليزية Consciousness في اللاتينية Conscientia الشعور ادراك من غير اثبات فكأنه ادراك متزلزل( كليات ابي البقاء) و هو اول مرتبة في وصول النفس الى المعنى و هو مرادف للاحساس اي للادراك بالحس الظاهر و قد يكون ايضا بمعنى العلم. و المشاعر هي الحواس. و الشعور عند علماء الحواس. و الشعور عند علماء النفس ادراك المرء لذاته او لأحواله و افعاله ادراكا مباشرا. و هو اساس كل معرفة. و لكن تعريف الشعور لا يمكن ان يكون الا تقريبيا. لأنه كما قال( هاميلتون) احد معطيات الفكر الأولية ندركه بأنفسنا ادراكا مباشرا من غير ان نتمكن من تعريفه و لعل احسن وصف له قولنا: انه الشي‏ء الذين نفقده رويدا رويدا عندما ننتقل من الصحو الى النوم و ما نسترجعه رويدا رويدا عند ما ننتقل من النوم الى الصحو. و للشعور مراتب متفاوتة الوضوح اهمها مرتبة الشعور التلقائي )Conscience spontanee (و مرتبة الشعور التأملي.)reflichie Conscience ( أما الشعور التلقائي فهو الاطلاع الحدسي المباشر على احوال النفس او مجرد الادراك الخاطف السريع لما يطرأ عليها فكأن هذا الادراك تسجيل للواقع كما هو و كأن الرائي فيه لا يختلف عن المرئي في شي‏ء. و اما الشعور التأملي فهو أوضح و أدق من الأول و اعمق غورا منه لأنه يقتضي التفريق بين الرائي و المرئي و بين العالم و المعلوم و متى بلغ الشعور هذه المرتبة استطاع المدرك ان يقرأ ما في نفسه و ان يحلل موضوع معرفته و ان ينقله الى غيره. و قد يطلق الشعور على ما يكشف به المرء عن وجوده الحقيقي اي على مجموع الاحوال التي يشعر بها و يسمى هذا الشعور بالشعور الذاتي او بوعي الذات )Conscience de soi (او يطلق على مجموع الاحوال النفسية المشتركة بين عدة افراد و يسمى شعورا جمعيا )Conscience collective (و يطلق اصطلاح وحدة الشعور )Communion (على اشتراك افراد المجتمع في ادراكات معينة تربطهم بعضهم ببعض. و من خصائص الشعور ان له هوية )Identite (و اتصالا )Continuite (اما هويته فتقوم على ارجاع كثرة الاحوال النفسية الى وحدة النفس المدركة و اما اتصاله فيقوم على بقاء الأحوال الماضية في الاحوال الحاضرة. فالشعور اذن وحدة في كثرة و تغير في اتصال او هو كما يقول الفلاسفة الروحيون اطار محيط بتيار الظواهر النفسية و هو معرفة النفس لذاتها و بذاتها. و جملة القول ان الشعور هو الظاهرة الأولى للحياة العقلية او هو ما تتميز به الظواهر النفسية عن الظواهر الطبيعية. و له عدة مظاهر: 1- الحضور الذهني او الادراك المباشر. 2- الاثر المركزي للتنبيه الحسي. 3- القدرة على الاختيار. 4- ادراك علاقة المدرك بالعالم الخارجي و قدرته على التأثير فيه. حتى لقد قال اصحاب الفلسفة الجشطلطية )gestaltisme (و هي فلسفة الصور )forme (ان الشعور هو الادراك الكلي الشامل في وقت معين او هو الخاصة الجامعة للنهج السلوكي الكامل. و الشعور بعدم الاكتمال )Sentiment d incompletude (اصطلاح وضعه( بيار جانه) للدلالة على شعور المرء في حالة الاضطراب النفسي بعدم الكفاية او بالتقصير عن بلوغ الغاية في افكاره و أفعاله و انفعالاته. الشك في الفرنسية Doute في الانكليزية Doubt و هو مشتق من اللفظ اللاتيني شك Dubitare الشك هو التردد بين نقيضين لا يرجح العقل أحدهما على الآخر و ذلك لوجود أمارات متساوية في الحكمين أو لعدم وجود أية امارة فيهما. و يرجع تردد العقل بين الحكمين إلى عجزه عن معاناة التحليل أو إلى قناعته بالجهل. لذلك قيل: ان الشك ضرب من الجهل إلا أنه أخص منه لأن كل شك جهل و لا عكس. و قيل الشك ما استوى طرفاه و هو الوقوف بين الشيئين لا يميل القلب الى احدهما فاذا ترجح احدهما و لم يطرح الآخر فهو ظن فإذا طرحه فهو غالب الظن و هو بمنزلة اليقين( تعريفات الجرجاني). و الفرق بين الشك و الريب ان الشك ما استوى فيه اعتقادان او لم يستويا و لكن لم ينته أحدهما إلى درجة الظهور على حين ان الريب ما لم يبلغ درجة اليقين و إن ظهر. و يقال شك مريب. و لا يقال ريب مشكك. فالشك إذن مبدأ الريب كما ان العلم مبدأ اليقين. و الشك عند ديكارت فعل من أفعال الارادة فهو ينصب على الاحكام لا على التصورات و الأفكار لأن التصورات من غير حكم لا تسمى صادقة و لا كاذبة( عثمان امين ديكارت ص 102). و الشك المنهجي )dique Doute metho -(عند( ديكارت) أيضا هو الطريقة الفلسفية الموصلة إلى اليقين قال( ديكارت): ينبغي لي أن أرفض كل ما يخيل إلي أن فيه ادنى شك و ذلك لأرى هل يبقى لدي بعد ذلك شي‏ء لا يمكن الشك فيه أبدا. و هذا شبيه بقول الغزالي: فقلت في نفسي: أولا ان مطلوبي العلم بحقائق الأمور فلا بد من طلب حقيقة العلم ما هي فظهر لي ان العلم اليقيني هو الذي ينكشف فيه المعلوم انكشافا لا يبقى معه ريب و لا يقارنه امكان الغلط و الوهم و لا يتسع القلب لتقدير ذلك بل الأمان من الخطأ ينبغي أن يكون مقارنا لليقين مقارنة لو تحدى باظهار بطلانه مثلا من يقلب الحجر ذهبا و العصا ثعبانا لم يورث ذلك شكا و إنكارا( المنقذ ص 59) و معنى ذلك كله انه ينبغي للعالم إذا أراد الوصول إلى اليقين أن ينتقد علمه و أن يحرر نفسه من الأفكار السابقة و أن لا يقبل أمرا على انه حق إلا إذا عرف انه كذلك ببداهة العقل أي أن يجتنب التسرع و الظن و لا يدخل في أحكامه إلا ما يبدو لعقله واضحا و متميزا إلى درجة تمنعه من وضعه موضع الشك( ديكارت: مقالة الطريقة). و قد قال( كلودبرنار) أيضا: يجب على العالم أن يفرق بين الشك و الريب. فالريبي ينكر العلم و يؤمن بنفسه أما المتشكك فانه يشك في نفسه و يؤمن بالعلم. و جنون الشك أو داء الشك )Folie du doute (اضطراب عقلي مصحوب بالعجز عن الحكم أو بالعجز عن ترجيح أحد الحكمين مهما تكن أماراتهما واضحة. و يطلق هذا الاصطلاح أيضا على المبالغة في اجترار المسائل الفلسفية المتعارضة أو على الميل إلى البحث في أسباب الأشياء التافهة أو على الخوف من وقوع الحوادث أو على المبالغة في القلق و التوهم و سوء الظن. و الشك المفرط )bolique Doute hyper -(عند( ديكارت) شك منهجي شامل يمتد الى كل شي‏ء و هو شك نظري و موقت لا ينطبق على الحياة العملية. الشكل في الفرنسية Figure في الانكليزية Figure في اللاتينية Figura الشكل في الأصل هيئة الشي‏ء و صورته تقول: شكل الأرض صورتها و الشكل أيضا هو المثل و الشبيه و النظير قال ابن سينا: مثل ادراك الشاة لصورة الذئب أعني شكله و هيئته( النجاة ص 264) و قال أيضا: الشي‏ء كلما بدل شكله تبدلت فيه الأبعاد المحدودة( رسالة الحدود). و للشكل في اصطلاحنا معنيان أحدهما هندسي و الآخر منطقي. 1- الشكل الهندسي هيئة للجسم أو السطح محدودة بحد واحد كالكرة أو الدائرة أو بحدود كثيرة كالمثلث و المربع و المكعب و لا يشترط في تصور الشكل أن تكون حدوده محدودة العدد و متناهية العظم. 2- و الشكل المنطقي هو الهيئة الحاصلة في القياس من نسبة الحد الأوسط إلى الحد الأصغر و الحد الأكبر. فان كان الحد الأوسط موضوعا في الكبرى و محمولا في الصغرى كان القياس من الشكل الأول كقولنا: كل انسان فان و سقراط انسان فسقراط فان. و ان كان الحد الأوسط محمولا في المقدمتين أي في الصغرى و الكبرى كان القياس من الشكل الثاني كقولنا: كل عادل كريم و ليس و لا واحد من السفهاء بكريم فليس و لا واحد من السفهاء بعادل. و ان كان الحد الأوسط موضوعا في المقدمتين كان القياس من الشكل الثالث كقولنا: كل حكيم سعيد و كل حكيم حر فبعض الحر سعيد. و إن كان الحد الأوسط محمولا في الكبرى موضوعا في الصغرى كان القياس من الشكل الرابع كقولنا: كل عادل كريم و ليس و لا واحد من الكرماء بسفيه فليس و لا واحد من السفهاء بعادل. و مع انه يمكن ارجاع أشكال القياس كلها إلى الشكل الأول فان معظم الفلاسفة المحدثين يقولون باستقلال الأشكال الثلاثة الأولى بعضها عن بعض. و لكل شكل من هذه الأشكال ضروب )Modes (ناشئة عن اختلاف القضايا في الكم و الكيف( ر: كتابنا في المنطق ص 43- 48). و الشكلي هو المنسوب إلى الشكل. تقول: المسائل الشكلية و هي المسائل التي يهتم فيها بالشكل دون الجوهر. و الرد الشكلي في المرافعات هو رد المدعى عليه بالاستناد إلى إجراءات الخصومة دون موضوعها. و الشكل في العروض هو حذف الحرف الثاني و السابع من فاعلاتن ليبقى فعلات. و علم الأشكال )Morphologie (عند علماء الحياة هو علم صور الأنواع الحيوانية و النباتية و عند علماء اللغات دراسة صور الألفاظ. و قد عم استعمال هذا الاصطلاح في أيامنا هذه حتى امتد إلى علم الأرض( الجيولوجيا) و علم الاجتماع و علم النفس.( ر: القياس) الشم في الفرنسية Odorat في الانكليزية Smell الشم إدراك الروائح و هو إحدى الحواس الخمس الظاهرة. و ما يدرك بحاسة الشم يسمى مشموما. و لا اسم له عند الحكماء إلا من وجوه ثلاثة الأول باعتبار الملاءمة و المنافرة فيقال للملائم طيب و للمنافر منتن. و الثاني بحسب ما يقارنه من طعم كما يقال رائحة حلوة أو حامضة و الثالث بالإضافة إلى محل الرائحة أو مصدرها كرائحة الورد و رائحة المسك و رائحة التبغ. و إذا كان الإنسان أبلغ من الحيوان‏حيلة في التشمم فإن رسوم الروائح في نفسه رسوم ضعيفة لأنه يمشي منتصبا فلا تتأدى الروائح إليه إلا بعد أن تنتشر و تضعف و لذلك كان ما يصل منها إلى الحيوان فوق ما يصل إلى الإنسان لأن الحيوان يبحث عن غذائه في الأرض فتبقى آلة الشم عنده قريبة من المشمومات. و بالرغم من اقتران الروائح بالطعوم فان الانسان يستطيع أن يفرق بينها و يطلع على حالة الهواء الذي يستنشقه و يعرف أجزاء الروائح الصغيرة الموجودة في الأشياء. فآلة الشم عند الانسان آلة تحليل( ر: كتابنا في علم النفس ص 316 من الطبعة الثانية). و الشمي )Olfactif (هو المنسوب إلى الشم تقول العصب الشمي أو عصب الشم )Nerf olfactif (و الاحساسات الشمية أو احساسات الشم.)Sensations olfactives ( الشهادة في الفرنسية Temoignage في الانكليزية Testimony في اللاتينية Testimonium الشهادة هي اخبار المرء بما رأى أو اقراره بما علم عن يقين. و تطلق أيضا على مجموع ما يدركه الحس كقولنا: شهادة الحواس. و قد يطلق لفظ الشهادة على فعل الشاهد فتقول: شهد على كذا شهادة أي أخبر به خبرا قاطعا و شهد الحادث: عاينه و شهد لفلان على فلان بكذا: أدعى ما عنده من الشهادة. و قد يطلق هذا اللفظ أيضا على الخبر نفسه صحيحا كان أو كاذبا. و يشترط في تمحيص الأخبار معرفة ما يتطرق إليها من الكذب و التوهم و التلبيس و التصنع لأن الأخبار إذا اعتمد فيها على مجرد النقل و لم تحكم أصول العادة و قواعد السياسة و طبيعة العمران و الأحوال في الاجتماع الانساني و لا قيس الغائب منها بالشاهد و الحاضر بالذاهب فربما لم يؤمن فيها من العثور و مزلة القدم( ابن خلدون المقدمة ص 12 من طبعة دار الكتاب اللبناني). و تسمى قواعد تمحيص الأخبار بنقد الشهادات )Critique des temoignages (و الشهادة هي الدليل الذي يستشهد به في إثبات الأمر و الشهادة البينة في القضاء هي أقوال الشهود أمام الجهة القضائية. و الشاهد )Temoin (هو الذي يؤدي الشهادة و يطلق أيضا على الدليل نفسه. و الشاهد عند أهل العربية هو الجزئي الذي تثبت به القاعدة و هو أخص من المثال. و عالم الشهادة عالم الأكوان الظاهرة و هو مقابل لعالم الغيب و ستردون إلى عالم الغيب و الشهادة( القرآن الكريم). و شواهد الحق حقائق الأكوان و شواهد الأشياء اختلاف الأكوان باختلاف الأحوال و الأوصاف و الأفعال. الشهواني في الفرنسية Sensuel في الانكليزية Sensual في اللاتينية Sensualis الشهواني ما يتعلق بالشهوة و لا سيما شهوات الحس من جهة ما هي وسيلة لاحداث اللذة كاللذات المادية و الجنسية فهي أمور شهوانية. و الشهواني ذو الشهوة و هو الرجل المحب للذات الحسية و لا سيما اللذات الجنسية. و الشهوانية )Sensualite (اسم من الشهواني و هي محبة اللذات المادية. الشهوة في الفرنسية Appetit ,Concupiscence في الانكليزية Appetite ,Concupiscence في اللاتينية Appetitus ,Concupiscentia للشهوة معنيان احدهما عام و الآخر خاص. أما الشهوة بالمعنى العام فهي حركة النفس طلبا للملائم( تعريفات الجرجاني) و يقابلها في اللغة الفرنسية لفظ.)Appetit ( و أما الشهوة بالمعنى الخاص فهي الرغبة الشديدة في التمتع باللذات الحسية و الانغماس فيها و يقابلها في اللغة الفرنسية لفظ )Concupiscence (و منها الشهي أو المشتهى )Concupiscible (و هو الشي‏ء الذي ترغب فيه النفس و تتوق اليه و منها ايضا الشهوة الكلبية و هي زيادة الشهوة و امتدادها و الحرص على اشباع الغرائز البهيمية قال ابن سينا: قد يكون الحيوان غير مشته للغذاء البتة كارها له و هو أوفق شي‏ء له و يبقى عليه مدة طويلة فإذا زال العائق عاد الى واجبه في طبعه فاشتد جوعه و شهوته للغذاء حتى لا يصبر عنه( النجاة ص 480). و معنى ذلك كله ان الشهوة قد تتعلق بارضاء جميع منازع النفس أو تتعلق باشباع منازعها الحسية لا غير و يطلق على اشباع المنازع الحسية اسم اللذة اما اشباع المنازع الروحية فيطلق عليه اسم الشوق و الإرادة.( ر: رغبة). و الشهوة مرادفة للاشتهاء )Appetition (و هو عند( ليبنيز) حركة او نزوع في باطن الذرات الروحية )Monades (يحدث تغيرا و انتقالا من ادراك الى آخر و عند( اسبينوزا): رغبة واعية تسوق الانسان الى العمل. و اذا اردت التفريق بين معنيي الشهوة و الاشتهاء قلت ان نسبة الأول الى الثاني كنسبة الشوق الى الاشتياق لأن الأول يسكن باللقاء و الثاني لا يزول به و كذلك الشهوة فهي تسكن بالاشباع أما الاشتهاء فلا ينتهي. الشي‏ء في الفرنسية Chose في الانكليزية Thing في اللاتينية Res الشي‏ء اسم لما يصح أن يعلم أو يحكم عليه أو يخبر عنه. و الظاهر انه مصدر بمعنى اسم المفعول من شاء اي الأمر المشي‏ء أو المراد الذي يتعلق به القصد. و هو أعم من ان يكون بالفعل أو بالامكان فيتناول الواجب و الممكن و الممتنع( تاج العروس). و الشي‏ء مرادف للموجود حسيا كان أو ذهنيا و الدليل على ذلك أن أهل اللغة يطلقون لفظ الشي‏ء على الموجود فإذا قلت لهم: الموجود شي‏ء تلقوه بالقبول. و الدليل على ذلك أيضا أن الفلاسفة لا يفرقون بين الشي‏ء و الموجود. قال ابن سينا: فالشي‏ء لا يفارق لزوم معنى الموجود اياه البتة بل معنى الموجود يلزمه دائما لأنه يكون اما موجودا في الأعيان أو موجودا في الوهم و العقل فإن لم يكن كذلك لم يكن شيئا( الشفاء 2 295) و لذلك قيل إن الشي‏ء يكون قديما أو حادثا جوهرا أو عرضا خارجيا أو ذهنيا معلوما أو مجهولا كليا أو جزئيا. و للشي‏ء عند الفلاسفة المحدثين معنيان. الاول واقعي معين و هو يدل على الثابت في الأعيان أو الأذهان من جهة ما هو جزء من كل و فرق بعضهم بينه و بين الموضوع فقال: ان الشي‏ء لا يطلق الا على الموجود الثابت في الأعيان على حين ان الموضوع بطلق على كل ما يمكن ادراكه بالعقل كالجواهر و أعراضها و علاقاتها بعضها ببعض. و الثاني فلسفي مجرد و هو ما يطلق عليه( كانت) اسم الشي‏ء بذاته )Chose en soi (أي الشي‏ء المطلق المستقل عن الظواهر الطبيعية و عن صورها الموجودة بالفعل. و الشي‏ء في الفلسفة الظواهرية )Phenomenisme (يساوق الفكر و يساويه لأن مفهوم الشيئية يوجب تصور أمرين: أحدهما الشي‏ء بذاته و الآخر ظواهره. و الشي‏ء في علم الحقوق مضاد للشخص لأن الشخص يستطيع أن يكون مالكا على حين أن الشي‏ء لا يكون الا مملوكا. و من شرط الأخلاق أن تعد الانسان شخصا مساويا لك في الحق و الحرية و الكرامة لا أن تعده شيئا تملكه. و الشيئي هو المنسوب الى الشي‏ء. و الشيئية )Choseite (غير الوجود في الأعيان. مثال ذلك قول ابن سينا: فان المعنى له وجود في الأعيان و وجود في النفس و أمر مشترك فذلك المشترك هو الشيئية( النجاة 345). تقول شيئا الأمر )Chosifier (أي قلب معناه المتصور في الذهن الى شي‏ء خارجي. و يسمى مذهب الفلاسفة الذين يشيئون المعاني بمذهب التشيي‏ء أو الشيئية )Chosisme (و التشيي‏ء ايضا )Chosification (ارجاع الكائن العاقل الى مستوى الاشياء و الموضوعات. و لذلك قيل شيئا الله وجهه اي قبحه. الشيطان الماكر Malin genie الشيطان في اللغة روح شرير مغو و كل متمرد مفسد فهو شيطان. و شيطان الشاعر عند أهل الجاهلية جني يلهم الشاعر قال الراجز: فإن شيطاني أمير الجن. و الشيطان الماكر عند( ديكارت) روح شرير مضلل. قال في كتاب التأملات: و اذن سافترض... ان شيطانا خبيثا مكره و اضلاله لا يقلان عن بأسه قد استعمل كل ما أوتي من مهارة لإضلالي .)Meditations ,I ,41 (اما الله فانه واسع الجود و الرحمة و هو لجوده و رحمته لا يضلل عباده. الشيعة في الفرنسية Secte في الانكليزية Sect في اللاتينية Secta الشيعة الفرقة و الجماعة و تطلق على الاتباع و الأنصار يقال هم شيعة فلان و شيعة كذا من الآراء. و للشيعة أيضا معنى خاص و هو اجتماع فريق من الناس على مذهب جديد يتعصبون له بقوة و يتميزون به عن الفرق و المذاهب الأخرى. و إذا كان المذهب الجديد مخالفا للإجماع سمي بدعة. و الفرق بين البدعة و الشيعة ان البدعة تطلق على المذهب على حين ان الشيعة تطلق على الأنصار و الأتباع. و الشيعة أيضا فرقة من كبار الفرق الإسلامية و هم الذين اجتمعوا على حب الإمام علي بن أبي طالب و قالوا: انه الإمام بعد الرسول بالنص الجلي أو الخفي و اعتقدوا أن الإمامة لا تخرج عنه و عن أولاده و ان خرجت فبظلم أو تقية منه و من أولاده. و هم فرق كثيرة متفاوتة ترجع أصولها الى ثلاث فرق كبرى و هي الإمامية و الغلاة و الزيدية. و التشيع في الشي‏ء استهلاك الهوى فيه و يطلق أيضا على انتحال مذهب الشيعة أو على الأخذ بالمذهب الشيوعي. و المتشيع )Sectateur (صاحب المذهب الجديد أو أحد أصحابه و أنصاره. الشيوعية في الفرنسية Communisme في الانكليزية Communism الشيوعية نظام سياسي و اقتصادي يقوم على اشاعة الملكية و تحقيق العدل الاجتماعي. و لها معنى مطلق و هو المعنى الذي ذهب اليه( افلاطون) في قوله بشيوعية كل شي‏ء كشيوعية الأطفال و النساء و الأموال( كتاب الجمهورية الكتاب الخامس) فهي عنده مشتركة بين الجميع من غير قسمة. و لها أيضا معنى خاص و هو التنظيم الاجتماعي و الاقتصادي المبني على الملكية المشتركة من جهة و على تدخل الدولة في حياة الأفراد من جهة ثانية. اما الشيوعية( المركسية) او الشيوعية العلمية )Scientifique Communisme (فهي المذهب الذي يلغي الميراث و الملكية العقارية الفردية و يؤممم وسائل النقل و وسائل الانتاج و يزيل الطبقات الاجتماعية و يوفر لأفراد الشعب جميع الخدمات و يجعل كل شي‏ء في المجتمع ملكا للعمال الكادحين و هذه الشيوعية مختلفة عن الاشتراكية المقصورة على بسط سلطان الدولة لأن توسيع اختصاصات الدولة ليس سوى مرحلة اولى في طريق التحويل الاشتراكي و متى اصح العمال قادرين على ادارة معاملهم بأنفسهم لم يبق حاجة الى تدخل الدولة. و المبدأ الشيوعي لا ينحصر في القول: ان لكل انسان ما يستحقه بحسب عمله بل يتضمن القول بوجوب عمل كل فرد على قدر طاقته و اخذه على قدر حاجته. و الشيوعي هو المنسوب الى الشيوعية.( ر: الاشتراكية). باب الصاد الصادر في الفرنسية Efferent في الانكليزية Efferent يطلق هذا اللفظ على الألياف العصبية الذاهبة من المركز الى المحيط او على الآثار العصبية المنتشرة في هذه الألياف او على الظواهر النفسية التي تصحبها و ضده الوارد.)Afferent ( من العلماء من يقول: ان الظواهر النفسية ناشئة عن تأثيرات غصبية واردة من المحيط الى المركز و منهم من يقول: انها ناشئة عن حركات عصبية صادرة عن المركز الى المحيط. و منهم من يقول انها مرتبطة بحركات صادرة و واردة معا. و لأقاويل هؤلاء العلماء وجوه كثيرة و معان مختلفة قد ينبغي للناظر فيها ان يقول مع الفيلسوف( اغجر): انه لا حاجة في علم النفس الى التفريق بين الصادر و الوارد. ( ر: الوارد). الصادية في الفرنسية Sadisme في الانكليزية Sadism لفظ الصادية مشتق من اسم الكاتب الفرنسي( المركيز دي صاد 4181 -0471 )Marquis de Sade -الذي تميزت رواياته بوصف الحالات التي يطلق عليها اليوم اسم الصادية و هي اللذة المصحوبة بالقسوة. و قد اطلقت الصادية في الأصل على اشباع الغريزة الجنسية بإحداث الألم لدى المشارك في الفعل ثم وسع معناها فصارت تطلق على كل تلذذ بإحداث الالم لدى الآخرين. الصانع في الفرنسية Demiurge في الانكليزية Demiurge اصل هذا اللفظ في اليونانية )Demiourgos (و هو مركب من( ديميوس)Demios ()الجمهور و ارغون )Ergon (العمل و معناه: العامل في سبيل الجمهور او الصانع الذي يمارس مهنة يدوية. و قد اطلق( افلاطون) هذا اللفظ في كتاب طيماوس )Timee (على صانع العالم اي على الله و فرق بين الصانع الأعلى اي الإله الذي خلق نفس العالم و بين الثواني التي خلقها بنفسه و فوض إليها خلق الموجودات الفانية. قال أفلاطون في كتاب النواميس: هناك أشياء لا ينبغي للانسان أن يجهلها منها أن له صانعا و ان صانعه يعلم أفعاله. أما أفلوطين )Plotin (فانه يطلق هذا اللفظ على النفس الكلية أي على نفس العالم و أما الفلاسفة العرفانيون )Gnostiques (فان بعضهم يفرق بين الإله العلي و الصانع و ينسب الى الثاني خلق العالم أو تنظيمه و يعد عمله هذا خطيئة. و الانسان الصانع )faber Homo (هو الذي يصنع الأشياء و يصنع نفسه. فهو اذن مبدع ماديا و معنويا و يقابله الانسان العاقل )Homo sapiens (و الانسان المتكلم )Homo loquax (اما الانسان العاقل فهو الذي يتكون من تفكير الانسان الصانع في صنعه و اما الانسان المتكلم فهو الذي لا يفكر الا في الفاظه. الصبر في الفرنسية Patience في الانكليزية Patience الصبر التجلد و حسن الاحتمال و ترك الشكوى و ضبط النفس و كظم الغيظ و الشجاعة و سعة الصدر و انتظار الفرج من الله. و قيل: الصبر ضربان أحدهما بدني كالصبر على الضرب الشديد و الألم العظيم و الآخر نفساني و هو منع النفس من مقتضيات الشهوات. و الصبر ضد الهلع و الجزع و الجبن و الضجر و ضيق النفس و الحرص و الشره لذلك جعله المتصوفون من خواص الانسان الكامل و قالوا: إنه أعظم من الحب و الأمل و الرجاء. و لفظ )Patience (في الفرنسية مشتق من اللفظ اللاتيني )Patiens (و معناه الاحتمال و يطلق لفظ )Patient (على الذي يقبل الفعل أي على المنفعل على حين أن لفظ )Agent (يطلق على الفاعل. و منه العقل الفاعل )Intellect agent (و العقل المنفعل.)Intellect passif ( الصداء في الفرنسية Echolalie في الانكليزية Echolalia ,Echochasia الصداء ظاهرة مرضية يقوم فيها المريض بتكرار ما يقال له من الكلام دون فهمه. و تسمى هذه الظاهرة أيضا برجع الصدى و تكثر في امراض التصلب او التخشب.)Catalepsie ( ( ر: التصلب). الصداقة في الفرنسية Amitie في الانكليزية Friendship في اللاتينية Amicitia الصداقة علاقة عطف و مودة بين الأشخاص تقوم على الاختيار و التفضيل منشؤها التعاطف و المشاركة في الميول و أساسها المساواة تقومها الالفة و المخالطة. و الفرق بينها و بين العشق أن الصداقة متبادلة على حين أن العشق لا يشترط فيه التبادل دائما. و مع أن العشق الانساني لا يكون على العموم إلا بين الرجل و المرأة فان الصداقة قد توجد بين أفراد الجنس الواحد أو بين أفراد الجنسين. أضف إلى ذلك أن الصداقة أصفى من العشق و أقل إثارة منه و ان العاشق يغار على معشوقه و يكره شركة الغير فيه على حين أن الصديق لا يمنع صديقه من أن يكون له أصدقاء. قال ابن المقفع: إن من علامة الصديق أن يكون لصديق صديقه صديقا و ان من علامة الأصدقاء أن يتعاونوا و يتواصلوا و أن يؤدي كل منهم الى أخيه حقه في الطاعة و النصيحة( ر: باب الحمامة المطوقة من كتاب كليلة و دمنة). فالصداقة إذن فضيلة و لها عند( أرسطو) ثلاث درجات و هي: 1- الصداقة القائمة على اللذة. 2- الصداقة القائمة على المنفعة. 3- الصداقة القائمة على الخير. و هذه الصداقة الأخيرة هي الصداقة الحق لخلوها من الغرض. ( ر: كتاب الصداقة لشيشرون و رسالة في الصديق و الصداقة لأبي حيان التوحيدي). الصدق في الفرنسية Veracite في الانكليزية Truthfulness ,Veracity في اللاتينية Veracitas الصدق ضد الكذب و هو مطابقة الكلام للواقع بحسب اعتقاد المتكلم. و معنى ذلك ان لصدق الخبر شرطين: أحدهما مطابقته للواقع و الآخر مطابقته لاعتقاد المتكلم. فاذا كان الكلام مطابقا للواقع و لم يكن مطابقا لاعتقاد المتكلم أو كان مطابقا لاعتقاد المتكلم و لم يكن مطابقا للواقع لم يكن تام الصدق. فالصدق التام اذن هو المطابقة للواقع و الاعتقاد معا فإن انعدم واحد من هذين الشرعين لم يكن الصدق تاما. و الصدق )Veridicite (في القول مجانبة الكذب و الصدق في الفعل اتيانه و عدم الانصراف عنه قبل اتمامه و الصدق في النية العزم و الثبات بلوغ الفعل. و الصدق في الذاكرة قوتها على الحفظ. و الصادق )Veridique (صفة رجل لا يقول الا الحق او صفة قوة عقلية يوثق بها او صفة قول مطابق للحقيقة. و الصادق النبي نعت بالصدق للمدح لا للتخصيص لأن النبي لا يكون الا صادقا. قال ابن سينا: و قد يقال أيضا حق لما يكون الاعتقاد بوجوده صادقا. و اذا وصف الله بالصدق كما في فلسفة( ديكارت) دل على أنه تعالى لا يضل عباده و انه هو الضامن لمطابقة تصوراتنا للأشياء الخارجية. الصدقة في الفرنسية Aumone في الانكليزية Alms في اللاتينية Eleemosyna الصدقة هي العطية المصحوبة بالمحبة يراد بها المثوبة من الله لا المكرمة و هي أعم من الزكاة. الصدور في الفرنسية Procession في الانكليزية Procession في اللاتينية Processio صدر الأمر صدورا وقع و تقرر و صدر الشي‏ء عن غيره نشأ. و يطلق الصدور )Procession (في الفلسفة الأفلاطونية الحديثة على فيض الموجودات عن الواحد أو الخير لأن الواحد عندهم يحدث العقل ثم يحدث النفس و العالم و الموجودات الفردية على سبيل التتابع مرتبة بعضها فوق بعض. و في كتاب النجاة لابن سينا فصل في صدور الأشياء عن المدبر الأول( ص 411) و فيه أيضا اشارة إلى انه تعالى ليس في ذاته مانع أو كاره لصدور الكل عنه( ص 449). فالصدور اذن هو الفيض )Emanation (و هو ضد الرجوع )Conversion (أي رجوع الموجودات إلى المبدأ الذي صدرت عنه.( ر: الفيض). الصراع في الفرنسية Conflit في الانكليزية Conflict في اللاتينية Conflictus الصراع في الأصل نزاع بين شخصين يحاول كل منهما ان يتغلب على الآخر بقوته المادية كالصراع بين الأبطال الرياضيين او الصراع بين الدول في الحرب. و يطلق الصراع مجازا على النزاع بين قوتين معنويتين تحاول كل منهما ان تحل محل الأخرى كالصراع بين رغبتين او نزعتين او مبدأين او وسيلتين او هدفين أو الصراع بين القوانين أو الصراع بين الحب و الواجب او الصراع بين الشعور و اللاشعور في ظاهرة الكبت. و لهذا النوع من الصراع عند علماء النفس خطورة بالغة في تفسير مظاهر الشخصية السوية و الشخصية الشاذة. و يقال ان العقل يصارع نفسه اذا كان لا يستطيع أن يسلم من التناقض عند نظره في بعض الموضوعات و يشمل هذا الصراع عند( كانت) كل تناقض يقع فيه العقل عند بحثه عن امر غير مشروط )Inconditionne (تكون جميع الامور المشروطة )Conditionnes (متعلقة به. و يطلق اصطلاح الصراع بين الواجبات )Conflit de devoirs (على الموقف الذي يبدو لك فيه أن واجباتك تتعارض و انه ينبغي لك ان تختار بعضها و تترك الاخرى لتعذر الجمع بينها في آن واحد. الصريح في الفرنسية Explicite في الانكليزية Explicit في اللاتينية Explicitus صرح الأمر صراحة: صفا و خلص و بان فهو صريح أي واضح و خالص مما يشوبه. و صرح المتكلم بما في نفسه: أبداه و أظهره. و في المثل: صرح الحق عن خالصه يضرب في ظهور الأمر بعد استتاره. و اللفظ الصريح عند الأصوليين لفظ انكشف المقصود منه في نفسه لكثرة الاستعمال حقيقة كان أو مجازا و تقابله الكناية. و المعنى الصريح هو المعنى الواضح و الظاهر و البين خلافا للمعنى الضمني أو المستتر أو المضمر.)Implicite ( و الشخص الصريح هو الذي يعبر عما في نفسه بوضوح تام أو يقول كل ما يبدو له دون إبهام أو مواربة. و الصراحة )Franchise (الخلوص و الوضوح و هي ان يبدي الانسان ما في نفسه و يظهره بصدق و اخلاص. الصعوبة في الفرنسية Difficulte في الانكليزية Difficulty في اللاتينية Difficultas الصعوبة مصدر صعب و معناه اشتد و عسر. و الصعب )Difficile (العسر و الممتنع تقول: عقبة صعبة أي شاقة و حياة صعبة أي شديدة و مسألة صعبة أي عسرة. و الصعوبة مرادفة للمعضلة و هي المشكلة التي لا يهتدى لوجهها كقول( ديكارت) في مقدمة مقالة الطريقة: يجد القاري‏ء.. في القسم الخامس من هذا الكتاب ترتيب مسائل الطبيعيات التي يبحث فيها المؤلف و لا سيما توضيح حركة القلب و بعض الصعوبات الأخرى المتعلقة بعلم الطب. و قوله في القاعدة الثانية من قواعد طريقته و هي المسماة بقاعدة التحليل: ان اقسم كل واحدة من الصعوبات التي ابحثها الى عدد من الاجزاء الممكنة و اللازمة لحلها على احسن وجه. ( مقالة الطريقة القسم 2). الصغرى في الفرنسية Mineure في الانكليزية Minor في اللاتينية Minor الصغرى في القياس الحملي هي المقدمة التي يظهر فيها الحد الاصغر مثل قولنا: سقراط انسان و كل انسان فان فسقراط فان. فالصغرى في هذا القياس هي قولنا: سقراط انسان و الكبرى هي قولنا كل انسان فان. و الحد الأصغر )Mineur (في القياس الحملي هو الحد الذي يكون موضوعا في النتيجة فالحدود في المثال المذكور آنفا ثلاثة: و هي سقراط و انسان و فان فسقراط هو الأصغر و انسان هو الأوسط و فان هو الأكبر و الأصغر و الأكبر يسميان بالطرفين. ( ر: الحد القياس). الصفاء في الفرنسية purete في الانكليزية purity في اللاتينية puritas صفا الشي‏ء صفوا و صفاء خلص من الكدر. تقول: صفا الماء راق و صفا الجو: خلا من الغيم و صفا القلب: خلا من الغم. و صفاء الذهن استعداد النفس لاستخراج المطلوب بلا تعب( ر: تعريفات الجرجاني و مسكويه: تهذيب الأخلاق ص 19). و إخوان الصفا و خلان الوفا اسم فرقة فلسفية سرية تألفت بالعشرة و تصافت بالصداقة و اجتمعت على القدس و الطهارة و يسمون أيضا أهل العدل و أبناء الحمد وضعوا بينهم مذهبا زعموا أنه يقربهم إلى الفوز برضوان الله و ذلك أنهم قالوا: إن الشريعة قد دنست بالجهالات و اختلطت بالضلالات و لا سبيل إلى غسلها و تطهيرها إلا بالفلسفة لأنها حاوية للحكمة الاعتقادية و المصلحة الاجتهادية و زعموا أنه متى انتظمت الفلسفة و الشريعة فقد حصل الكمال( عن أبي حيان التوحيدي) و الصافي )Pure (مرادف للخالص و المحض. الصفة في الفرنسية Attribut في الانكليزية Attribute في اللاتينية Attributum الصفة هي الاسم الدال على بعض أحوال الذات أو الحالة التي يكون عليها الشي‏ء: كالسواد و البياض و العلم و الجهل الخ.. و الصفة عند النحويين هي النعت و اسم الفاعل و اسم المفعول و الصفة المشبهة و أفعل التفضيل و ما يجري مجراها. و الصفة عند الفلاسفة هي الخاصة التي تحدد طبيعة الشي‏ء. قال ابن سينا: إن الشي‏ء الواحد قد تكون له أوصاف كثيرة كلها ذاتية لكنه إنما هو ما هو لا بواحد منها بل بجملتها( النجاة ص 11). و الفلاسفة يفرقون بين صفات الذات )Attributs d essence (و صفات الأفعال )tion Attributs d ac -(فصفات الذات هي ما لا يجوز أن يوصف الشي‏ء بضدها و صفات الأفعال هي ما يجوز أن يوصف الشي‏ء بضدها. و يفرقون أيضا بين الصفات النفسية و الصفات المعنوية. فالنفسية هي التي لا يحتاج وصف الذات بها إلى تعقل أمر زائد عليها كالإنسانية للانسان و المعنوية هي التي يحتاج‏وصف الذات بها إلى تعقل أمر زائد عليها كالتحيز و الحدوث. و يطلق على الصفة في المنطق اسم المحمول فاذا وصف الشي‏ء باحدى الصفات سمي الموصوف موضوعا )Sujet (و الصفة محمولا )Attribut (كقولنا: زيد عالم فزيد هو الموضوع و عالم هو المحمول. فالموضوع و المحمول عند المنطقيين هما بمنزلة المسند و المسند إليه عند النجاة. و قد أطلق( اسبينوزا) اسم المحمول على المعنى الذي يدركه العقل في الجوهر من جهة ما هو مقوم لذاته فكل مدرك بذاته و لذاته فهو محمول كالامتداد فهو مدرك بذاته و لذاته على خلاف الحركة فانك لا تستطيع أن تتصورها إلا مضافة إلى معنى آخر و هو الامتداد. و الصفات الإلهية )divins Attributs (هي ما يوصف به الله من صفات التعظيم كالقدرة و الحياة و الإرادة.. الخ. و لفلاسفتنا القدماء إزاء هذه الصفات موقفون: الأول موقف الصفاتية و الآخر موقف المعتزلة. فالصفاتية يثبتون لله تعالى صفات أزلية و لا يفرقون بين صفات الذات و صفات الفعل حتى لقد بلغ بعضهم في اثبات الصفات الى حد التشبيه. و المعتزلة يقولون بنفي الصفات لامتناع تعدد القديم. لأننا إذا قلنا انه تعالى قادر و عالم و حي و مريد و كانت هذه الصفات قائمة به منذ الأزل كانت قديمة مثله و لا قديم إلا الله. معنى ذلك ان الصفات عند المعتزلة ليست مختلفة عن الذات و إنما هي و الذات شي‏ء واحد. فالله تعالى عالم بعلم و علمه ذاته قادر بقدرة و قدرته ذاته حي بحياة و حياته ذاته. و هذا يرجع الى إثبات ذات هي بعينها صفة أو اثبات صفة هي بعينها ذات. لذلك قيل ان المعتزلة نفاة الصفات معطلة الذات. ( ر: الكيفية و الحال و المحمول و المميزات). الصفحة البيضاء في الفرنسية Table rase في الانكليزية Tabula rasa في اللاتينية Tabula rasa الصفحة البيضاء او الملساء اصطلاح مستمد من كلام( آرسطو) على الكيفية التي تكون عليها النفس قبل حصولها على المعرفة و هي الحالة التي اطلق عليها العرب اسم العقل الهيولاني أو العقل بالقوة الذي هو استعداد محض لم يقبل بعد شيئا من الكمال الذي يخصه. فجوهر الانسان خلق اذن خاليا من العلم الا انه جوهر قابل و التجربة تنقش عليه ما يناسب استعداداته من الصور حتى يصبح بعد ذلك عقلا بالفعل. و اصطلاح الصفحة البيضاء يرمز في الفلسفة الحديثة الى مذهب التجريبيين الذين يزعمون ان النفس في أصل الفطرة اشبه شي‏ء بلوح من الشمع لم ينقش عليه شي‏ء و أن كل ما في العقل فهو مستمد من الحس و التجربة و قد اعترض( ليبنيز) على ذلك بقوله: لو فرضنا ان النفس صفحة بيضاء خالية من كل نقش و من كل استعداد نظري لما استطاعت ان تتعلم شيئا.)Preface 3 ,4 Leibniz ,Nouveaux Essais ( ( ر: التجربة المذهب التجريبي الفطري العقل المذهب العقلي). الصفر في الفرنسية Zero في الانكليزية Zero و علامته في العربية نقطة و في اللغات الأوربية )O (و هو الحرف الأول من لفظ )Ouden (اليوناني و معناه: لا واحد و لا شي‏ء. الصفر في اللغة العربية الخالي تقول: بيت صفر المتاع و هو صفر اليدين أي ليس في يده شي‏ء. و الصفر عند علماء الرياضيات هو الرتبة الخالية من الكم إلا أنه اذا أثبت في يمين العدد زاد قيمته عشرة أضعاف. و درجة الصفر نقطة الابتداء التي تقدر بعدها الأعداد و الدرجات و المسافات و التغيرات تقول بدأنا انتاجنا الاقتصادي من درجة الصفر. و ساعة الصفر في اصطلاح الجيش: الوقت السري لبدء العمل الحربي( مج). الصلابة في الفرنسية Rigorisme في الانكليزية Rigorism و هذان اللفظان الاجنبيان مشتقان من اللفظ اللاتيني.)Rigor ( اذا أطلقت الصلابة على احدى الكيفيات الملموسة دلت على ما نعبر عنه في اللغة الفرنسية بلفظ )Rigidite (و هي ضد اللين و اذا أطلقتها على احدى الصفات المعنوية دلت على الاشتداد و القوة و التزمت و الصرامة لأن الصلب )Rigide (هو الشديد و القوي تقول: فلان صلب في دينه و راع صلب العصا اذا كان يعنف الابل. و الصلابة او الصرامة في الفلسفة الحديثة هي التشدد في تفسير القوانين و تطبيقها. كبعض الفرق التي تتمسك بحرفية النص و تتشدد في تطبيق الحدود. و هي نقيض الإباحية التي تسمح بالتحلل من قيود القوانين الأخلاقية لاعتقادها أن الأفعال طباع و أنه ليس للانسان كسب ارادي و لا قدرة على اجتناب المعاصي. و للفظ الصلابة أو التشدد عند( كانت) معنى خاص و هو اطلاقه على الفعل المستقل عن كل دافع الا دافع القانون لأن الواجب عنده أمر مطلق فاذا خالطه دافع قلبي أو نفعي فقد صفته الأخلاقية. الصمم اللفظي في الفرنسية Surdite Verbale في الانكليزية Word -deafness الصمم ذهاب السمع تقول: صمت أذنه سدت و صم عن حديثه أعرض و لم يشأ أن يسمع. و الصمم اللفظي عجز المرء عن فهم معاني الألفاظ بالرغم من استعداده الطبيعي لسماع أصواتها. و الصمم الموسيقي )Musicale Surdite (عجز المرء عن ادراك ارتفاع الأصوات و علاقاتها و نسبها و محلها في السلم الموسيقي. و الصمم العقلي )Surdite mentale (عجز المرء عن ادراك معاني الأصوات عامة. و هو اضطراب عام يطلق عليه اسم )Asymbolie (أي العجز عن ادراك معاني الرموز و الإشارات كما في العمى اللفظي )Cecite verbale (او الصمم اللفظي او الصمم الموسيقي. و هذا العجز عن ادراك معاني الرموز قد يكون بصريا )elle Asymbolie visu -(او لمسيا )tactile Asymbolie (الخ. و من علاماته ان المصاب به لا يستطيع ان يدرك ما يحس به من الأشياء الخارجية و لا أن يسميه. الصميمي في الفرنسية Intime في الانكليزية Internal ,inmost في اللاتينية Intimus الصميم من كل شي‏ء خالصه و محضه. و الصميم من القلب و نحوه وسطه. يقال هو من صميم القوم أي من أصلهم و خالصهم و النسبة اليه صميمي. و للصميمي في الفلسفة الحديثة معنيان: 1- صميم الشي‏ء داخله و باطنه و هو ضد الخارج و الظاهر منه و يطلق على الأمر الباطن أو المستتر الذي لا يدركه الجمهور أو على الأمر الفردي أو الشخصي الذي لا يعرفه إلا صاحبه بالعرض او بالذات و الطبع. و منه الحس الصميمي )Sens intime (الذي أطلقه( مين دوبيران) و معظم فلاسفة التوفيق على الشعور أو الوعي و هو الحس الباطن أو الحس الداخلي. و الفرق بين الحس الظاهر و الحس الباطن أن للأول آلة معينة في البدن على حين أن الثاني ليس له آلة محددة. ان من خصائص الظواهر النفسية أن يكون حدوثها مصحوبا بشعور داخلي مباشر. و يسمى هذا الشعور الداخلي بالحس الصميمي. 2- و الصميم من الشي‏ء جوهره الذي به قوامه و هو ضد ظاهره يقال: ان هذا المؤلف يصيب صميم المسائل أي جوهرها و أعماقها و ان هذين الجسمين متحدان في الصميم و ان بين هذين الرجلين علاقة صميمية أي علاقة روحية عميقة. 3- و قد انتشر لفظ الصميمي في أيامنا هذه انتشارا واسعا حتى أطلق على كل أمر داخلي و عميق. كقول( لافل): توكيد اتحادنا الصميمي بالوجود... و اكتساب هذا الاتحاد الصميمي أو الكشف عن الذات يقوم على نفوذنا إلى أعماق الموجود نفسه. .)P .54 -74 Lavelle ,la presence totale ,( الصناعة في الفرنسية Technique ,Technologie في الانكليزية Technics ,Technology في اليونانية Tekhnikos الصناعة في الاصل حرفة الصانع و هي في عرف العامة العلم الحاصل بمزاولة العمل و في عرف الخاصة العلم المتعلق بكيفية العمل( التهانوي). و كل عمل يمارسه الإنسان حتى يمهر فيه و يصبح حرفة له يسمى صناعة كالطب و الفلاحة و الحياكة و الموسيقى و غيرها. و قد يطلق لفظ الصناعة على الملكة التي يقتدر بها على استعمال المصنوعات على وجه البصيرة لتحصيل غرض من الأغراض بحسب الامكان أو يطلق على الملكة النفسانية التي تصدر عنها الأفعال الاختيارية من غير روية( الجرجاني) أو يضاف إلى الفلسفة و المنطق و الرياضيات و غيرها يقال: صناعة الفلسفة و صناعة المنطق. و الصناعة بالفتح تستعمل في المحسوسات و بالكسر في المعاني و يرادفها الصنعة و هي عمل الصانع و حرفته و إذا استعمل لفظ الصنعة في المعاني الفلسفية دل على الطريقة المنظمة التي تتبع في عمل يدوي أو ذهني. و للصناعة )La technique (في اصطلاحنا عدة معان: 1- مجموع الطرق المحددة التي تتبع من غير روية لتحصيل بعض الأغراض كالطرق العملية المتبعة في بعض الحرف فهي قواعد أولية آلية تتوارثها الأجيال المتعاقبة و تنتقل من شخص إلى آخر بالتعليم و التدريب و هي على العموم لا تقتضي ما يقتضيه العلم من روية و نظر إلا أنها لا تخلو من بعض العناصر الفكرية التي تتغذى و تنمو بالتجريب و تهي‏ء أسباب العلم. و تختلف درجة اشتمال الصناعة على هذه العناصر الفكرية باختلاف التقدم الحضاري فاذا كانت الحضارة أعلى كان اشتمال صناعاتها على العناصر الفكرية أكثر و إذا كانت أدنى كان اشتمالها عليها أقل. 2- مجموع الطرق المنظمة المبنية على المعرفة العلمية. و هي ضد الطرق العملية أو العادات التقليدية التي يمارسها العامل عفوا من غير تحليل و روية. و المقصود بالطرق المنظمة القواعد العملية التي يتبعها الفنيون و الاختصاصيون في أعمالهم و هي ما نطلق عليه اليوم اسم القواعد التقنية أو التقنيات )Techniques (كالتقنيات التربوية و التقنيات المالية و الادارية( ر: التقني). و هي طرق مستمدة من العلم تقوم على تطبيق الحقائق النظرية تطبيقا محكما لتحصيل بعض النتائج. و الفرق بين العلم و الصناعة ان غاية العلم معرفة الحقيقة على حين أن غاية الصناعة هي الانتاج. و قد يطلق لفظ الصناعة على الاعمال المادية التي يقوم بها أرباب الحرف في المصانع و يقابله في اللغة الفرنسية لفظ )Industrie (أو يطلق على قواعد السلوك الإنساني المستمدة من علم النفس و الاجتماع و هو المقصود بقولهم صناعة الأخلاق النظرية أو فن )Art moral rationnel (الأخلاق المستمد من العلم. 3- و الصناعات الخمس عند المنطقيين هي البرهان و الجدل و الخطابة و الشعر و المغالطة. 4- و الصناعات السبع أو الفنون السبعة عند القدماء قسمان: الثلاثيات )Trivium (و الرباعيات .)Quadrivium (فالثلاثيات: قواعد اللغة و البلاغة و المنطق و الرباعيات: الحساب و الهندسة و الفلك و الموسيقى. 5- و الصناعات الجميلة أو الفنون الجميلة هي الطرق المتعلقة بكيفية تحصيل الجمال لا سيما في الفنون التشكيلية )Arts plastiques (كالتصوير و النحت و النقش و التزيين و العمارة. 6- و قد تكون الصناعة مادية أي عملا من أعمال المصانع أو تكون معنوية كصناعة الأخلاق أو السياسة أو الاقتصاد أو تكون فنية كصناعة الشعر أو الموسيقى أو التصوير أو العمارة الخ.. 7- و الصناعي( في الفرنسية Technique و في الانكليزية )Technical هو المنسوب إلى الصناعة و يطلق على الطرق الفنية أو العلمية أو على كل ما يستفاد بالتعلم من أرباب الصناعات و يرادفه التقني. و الصناعي أيضا ضد النظري و يرادفه العملي و ضده الطبيعي كما في قولنا حرير صناعي. 8- و الصنعي )Artefact (هو المنسوب إلى الصنع و معناه العملي أو المصنوع و هو خلاف المطبوع و يرادفه المفتعل و إذا استعمل هذا اللفظ في علم النفس دل على الأحوال النفسية الناشئة عن سبر أحوال الشعور ببعض الطرق الصناعية يقال: الأحوال النفسية المصطنعة أو المفتعلة. 9- و الصانع )Artisan (هو الذي يحترف إحدى المهن أو يصنع الأشياء بيديه. و يطلق في الفلسفة القديمة و لا سيما في فلسفة أفلاطون على صانع العالم )Demiurge (و هو المبدأ الذي ينظم الموجودات و يرتبها و يطلق على فعله اسم الصنع و هو تركيب الصورةفي المادة.( ر: الصانع). 10- و علم الصناعة )Technologie (هو العلم الذي يبحث في طرق الصناعة عامة من جهة علاقتها بتطور الحضارة و يشتمل على ثلاثة أقسام( الأول) هو الوصف التحليلي للفنون و الصناعات الموجودة في مجتمع معين أو في زمان معين.( و الثاني) هو البحث في الشروط و القوانين المحيطة بكل نوع من الطرق الصناعية و الكشف عن أسباب نجاحها العملي.( و الثالث) هو البحث في تطور الطرق الصناعية في مجتمع معين أو في نوع من المجتمعات أو في الإنسانية جمعاء. و جملة القول إن علم الصناعة هو النظر في الصناعة قد يراد به الصناعة العملية نفسها هذا ما أشار إليه( غوبلو) بقوله إن علم الأخلاق صناعة السعادة. ( ر: التقني الفن العلم العمل). الصنف في الفرنسية Classe في الانكليزية Class في اللاتينية Classis الصنف من الشي‏ء جزء منه متميز. و هو النوع و الضرب و الصفة يقال: عنده صنف من الأمتعة أي نوع منها. 1- و الصنف عند المنطقيين هو النوع المقيد بقيد كلي عرضي كالعربي و الفارسي و اليوناني فان المعاني المندرجة تحت الكلي إما أن يكون تباينها بالذاتيات أو بالعرضيات أو بهما معا. و الأول يسمى نوعا و الثاني صنفا و الثالث قسما. و على ذلك فالصنف كلي مقول على كثيرين متفقين بالحقائق متباينين بالعرضيات. و يطلق الصنف في الفلسفة الحديثة على الكلي الأعم من الجنس و النوع أو على الكثيرين المشتركين في صفة واحدة أو في عدة صفات. 2- و الصنف عند علماء الاجتماع طائفة من الأفراد الذين يضعهم العرف أو القانون في مرتبة اجتماعية واحدة و هو مرادف للطبقة و يدل على الأفراد المتشابهين في الحال و المنزلة و المرتبة و الدرجة. و قد أدى التطور الاجتماعي إلى قلب النظام الطبقي القائم على التفاوت في النسب أو الدين أو الجنس إلى نظام قائم على التفاوت في مستوى الدخل أو في كيفية تحصيله حتى أصبح المجتمع الحديث مؤلفا من الفلاحين و العمال و الموظفين و أرباب العمل و الباعة و التجار و أرباب المهن الحرة و المالكين و غيرهم. و للصنف بمعنى الطبقة في النظرية الشيوعية معنى أخص و هو أن المجتمع في طريقه إلى إرجاع الطبقات الاجتماعية إلى طبقتين إحداهما طبقة المتمولين و الثانية طبقات الفقراء الكادحين.( ر: البيان الشيوعي تأليف ماركس و انكلز ص 20- 21 من الترجمة الفرنسية لآندلر). 3- و الصنف عند علماء الحياة حلقة من حلقات الأحياء و يرادفه الصف. و الحلقات مرتبة من الأعلى إلى الأدنى على الوجه الآتي: العالم Regne الشعبة Embranchement الصنف أو الصف Classe الرتبة Ordre الفصيلة Famille الجنس Genre النوع Espece السلالة Race الضرب (Variete ر: معجم الألفاظ الزراعية بالفرنسية و العربية للأمير مصطفى الشهابي). 4- و يطلق الصف أيضا على ترتيب التلاميذ في المدارس كالصف الأول و الصف الثاني و الصف الثالث أو على ترتيب الجنود في الجيش أو على ترتيب الأفراد في الفرق الرياضية. ( ر: الجنس النوع الضرب التصنيف). الصنم في الفرنسية Idole في الانكليزية Idol في اللاتينية Idola الصنم في اللغة تمثال من حجر أو خشب أو معدن يعبده الوثنيون و يزعمون أن عبادته تقربهم إلى الله و جمعه أصنام. أطلق الصوفية لفظ الصنم على كل ما يشغل الإنسان عن الحق فقالوا: كل ما شغلك عن الحق فهو صنم. و أطلق بيكون لفظ الأصنام بالجمع على ضلالات العقل و أوهامه فجعلها أربعة أقسام: 1- أصنام القبيلة )tribus Idola (و هي الأوهام و الضلالات الناشئة عن طبيعة الجنس البشري كميله الى الكسل أو انقياده للعواطف و الأهواء و تسرعه الى التصديق و التعميم. فإن ذلك كله ينقله من الحكم على بعض الحالات الجزئية الى الحكم على كل الحالات و يوقعه في كثير من الضلالات كضلالات علم النجوم و علم السحر و الطلسمات و علم الكيمياء القديمة. و خير وسيلة لاجتناب الوقوع في هذه الضلالات شك الإنسان في نفسه و ابتعاده عن الأفكار الغامضة و التزامه الحياد التام في الحكم و امتناعه عن الانتقال بسرعة الى الحكم على الكلي بما حكم به على بعض أجزائه. فالإنسان ليس محتاجا الى اجنحة يطير بها من الجزئي الى الكلي و إنما هو محتاج الى أن يعلق بأجنحته أثقالا من رصاص تمنعه من القفز و الطيران السريع. 2- أصنام الكهف )specus Idola (أو )caverne Idoles de la (و هي الأوهام و الضلالات الناشئة عن سجية الفرد و طبعه و تربيته و مزاجه و بنيته الجسمية و العقلية. مثال ذلك ان العقول التحليلية لا تدرك الا الاختلاف و التباين و العقول التركيبية لا تدرك إلا التشابه و المماثلة. و كثيرا ما تؤدي تربية الفرد و مزاجه و بنيته الى الوقوع في الضلال. فكأن صفاته الفردية أشبه شي‏ء بكهف لا يطلع المحبوس فيه إلا على ظلال الحقيقة و لا يدرك من الأشياء إلا ما تعوده. 3- أصنام الميادين العامة )Idola fori (أو )la place publique Idoles de (و هي الأوهام و الضلالات الناشئة عن الألفاظ الغامضة التي نستعملها دون تحليل معانيها أو دون معرفة مطابقتها لما نريد التعبير عنه. مثال ذلك أن بعض الفلاسفة يتكلمون على اللانهاية و على العلة التي لا علة لها و المحرك الذي لا يتحرك من غير أن يحللوا معاني هذه الألفاظ. و لو حللوها لوجدوا فيها كثيرا من اللبس و الغموض و خير وسيلة لإصلاح الفلسفة توضيح معاني هذه الألفاظ و إبطال أكاذيبها. 4- أصنام المسرح )theatri Idola (أو )Idoles du theatre (و هي الأوهام و الضلالات الناشئة عن المذاهب الفلسفية فإن لكل فيلسوف مذهبا يروي لنا فيه قصة العالم كما يقص علينا الروائيون كيفيات الوقائع و الأفعال التي يتخيلونها وفقا لمقتضيات المسرح. فكأن المذاهب الفلسفية مسرحيات تخلط الحقائق بالأوهام و كأن الوجود الذي يصفونه وجود متخيل لا وجود حقيقي و هذا كله يوقعنا في كثير من الضلالات كضلالات الفلاسفة التجريبيين الذين يجمعون ظواهر الوجود و يكدسونها بعضها فوق بعض كما تكدس النملة مونتها و ضلالات الفلاسفة العقليين الذين يبتعدون عن التجربة ليؤلفوا نظريات شبيهة بخيوط العنكبوت. و عبادة الأصنام )Idolatrie (هي عبادة التماثيل و الصور لذاتها لا لغيرها لأن المؤمن اذا اعتقد أن هذه التماثيل ليست سوى صور حسية ترمز الى حقيقة دينية متصورة لم يكن وثنيا. و كثيرا ما تطلق عبادة الأصنام في أيامنا هذه على عبادة الأشخاص البارزين أو على تقديس بعض الأشياء المعشوقة. الصواب في الفرنسية Juste ,Vrai في الانكليزية Just ,Right و اصل هذين اللفظين في اللاتينية Justus ,Verus الصواب ضد الخطأ و هو الحق و الصدق و السداد تقول أتى بالصواب أي أصاب. و حكم له بالصواب أي صوب رأيه. و قد يدل الصواب على اللائق و الأولى و المرضي و الثابت. و الفرق بين الصواب و الصدق و الحق ان الصواب هو الأمر الثابت الذي لا يجوز إنكاره على حين أن الصدق و الحق يدلان على المطابقة بين التصورات العقلية و الأشياء الخارجية. فاذا كان ما في الذهن مطابقا لما في الخارج كان صدقا. و إذا كان ما في الخارج مطابقا لما في الذهن كان حقا. و الصواب و الخطأ يستعملان في الفروع و المجتهدات و الحق و الباطل يستعملان في الأصول و المعتقدات. ( ر: تعريفات الجرجاني). الصورة في الفرنسية Forme ,Image في الانكليزية Form ,Image في اللاتينية forma ,imago آ- الصورة في اللغة الشكل و الصفة و النوع و لها في عرف العلماء عدة معان: 1- الصورة هي الشكل الهندسي )Figure geometrique (المؤلف من الأبعاد التي تتحدد بها نهايات الجسم كصورة الشمع المفرغ في القالب فهي شكله الهندسي. و من قبيل ذلك صورة التمثال و الأنف و الجبل و الغيم فهي تدل على الأوضاع الملحوظة في هذه الأجسام كالاستدارة و الاستقامة و الاعوجاج.. الخ.. 2- و الصورة هي الصفة التي يكون عليها الشي‏ء كما في قولنا: ان الله خلق آدم على صورته. 3- و الصورة هي النوع يقال: هذا الأمر على ثلاث صور أي على ثلاثة أنواع يقال: صور الانتاج أي أنواع الانتاج. 4- و قد تطلق الصورة على ما به يحصل الشي‏ء بالفعل كالهيئة الحاصلة للسرير بسبب اجتماع خشباته و هي بهذا المعنى علة أي علة صورية و يقابلها العلة المادية و العلة الفاعلية و العلة الغائية. 5- أو تطلق على ترتيب الأشكال و وضع بعضها مع بعض و اختلاف تركيبها و تسمى بالصورة المخصوصة. 6- أو تطلق على ترتيب المعاني المجردة فيقال صورة المسألة و صورة السؤال و الجواب( ر: كليات أبي البقاء). 7- أو تطلق على ما يجب أن يكون عليه الشي‏ء حتى يكون مطابقا للشروط القانونية كصورة العقد فهي شكله الكامل. و إذا أبطلت الدعوى في قانون المرافعات لخطأ في إجراءات المحاكمة دون موضوعها سمي إبطالها بالدفع الصوري أو الدفع الشكلي. 8- أو تطلق أخيرا على ما يرسمه المصور بالقلم او آلة التصوير أو على ارتسام خيال الشي‏ء في المراة او في الذهن او على ذكرى الشي‏ء المحسوس الغائب عن الحس تقول تصور الشي‏ء اي تخيله و استحضر صورته. ب- و الصورة عند الفلاسفة مقابلة للمادة و هي ما يتميز به الشي‏ء مطلقا فاذا كان في الخارج كانت صورته خارجية و إذا كان في الذهن كانت صورته ذهنية. غير أن المادة في نظرهم لا تتعرى عن الصورة الجسمية. 1- و الفلاسفة يفرقون بين الصورة الجسمية )relle Forme corpo -(و الصورة النوعية )specifique Forme (بقولهم: ان الصورة الجسمية جوهر بسيط متصل لا وجود لمحله دونه قابل للأبعاد الثلاثة المدركة من الجسم في بادي‏ء النظر أو هي الجوهر الممتد في الأبعاد كلها المدرك في بادي‏ء النظر بالحس على حين ان الصورة النوعية جوهر بسيط لا يتم وجوده بالفعل دون وجود ما حل فيه( تعريفات الجرجاني). 2- و هم يفرقون ايضا بين الصورة الجوهرية )tielle Forme substan -(و الصورة العرضية )accidentelle Forme (بقولهم: ان الصورة الجوهرية هي ما يتميز به وجود الشي‏ء لأن المادة لا تنتقل من حالة عدم التعين إلى حالة التعين إلا بالصورة الملابسة لها. فهي إذن جوهر لا في موضوع و هي المحددة لماهية الشي‏ء و المقومة لوجوده الفعلي. مثال ذلك قولنا: ان النفس صورة الجسد بمعنى ان الجسد ينقلب بعد الموت أي بعد انفصال النفس عنه إلى جثة هامدة فحياته ناشئة اذن عن اتحاده بصورة جوهرية نطلق عليها اسم النفس. أما الصورة العرضية فهي ما يطرأ على الشي‏ء من كيفيات تبدل أوضاعه و أحواله دون تبديل طبيعته. 3- و يرى الفلاسفة أن للفكر مادة و صورة أما مادته فهي الحدود التي يتألف منها و أما صورته فهي العلاقات الموجودة بين هذه الحدود. مثال ذلك إذا قلنا في قياس من الشكل الأول و الضرب الأول: كل زئبق معدن و كل معدن صلب فكل زئبق صلب كانت مادة هذا القياس مؤلفة من ثلاثة حدود و هي الزئبق و المعدن و الصلب و كانت صورته مؤلفة من العلاقة الموجودة بين هذه الحدود الثلاثة و هي علاقة صورية إذا وضعت لزم عن مقدماتها بذاتها لا بالعرض نتيجة ضرورية و إذا كان هذا القياس كاذبا فمرد ذلك إلى الخطأ الواقع في مادته لا في صورته. 4- و للقضايا المنطقية صفة صورية و هي انقسامها إلى أربعة أقسام: القضايا الموجبة و القضايا السالبة و القضايا الكلية و القضايا الجزئية. 5- و للمعادلات الرياضية صفة صورية أيضا كالمعادلة:( ب() 2 ب 2( 2 2 ب( فهي تتضمن علاقة صورية تصدق على جميع الأعداد الحقيقية. 6- و قد فرق( كانت) في نظرية المعرفة بين المادة و الصورة فأطلق لفظ المادة على ما في المعرفة من عناصر مستمدة من الإحساس و التجربة و أطلق لفظ الصورة على ما في المعرفة من عناصر مستمدة من قوانين العقل ذلك لأن قوانين العقل عنده ترتب معطيات الحس و تفرغها في قوالب تعين على إدراكها و فهمها. فالزمان صورة الحس‏الداخلي و المكان صورة الحس الخارجي و الزمان و المكان صورتان قبليتان تنظمان المدركات الحسية و كذلك مقولات العقل و معانيه الكلية فهي صور محيطة بالتصورات الجزئية. 7- و يطلق لفظ الصورة في فلسفة الأخلاق على ما في القانون الأخلاقي من معنى الأمر( كما في أخلاق الواجب) أو على ما فيه من معنى التقويم( كما في أخلاق الخير و السعادة). أما مادة القانون الأخلاقي فهي كيفية الفعل المأمور به أو الحوادث الموضوعية المعترف بقيمتها الأخلاقية. و الاخلاق الصورية المحضة هي الأخلاق المطابقة للشروط التي وضعها( كانت) في نقد العقل العملي )III I ere partie chap .I .theoreme Critique de la raison pratique ,(قال: اذا كان ينبغي للموجود العاقل أن يتمثل القواعد الأخلاقية على صورة قوانين كلية فمرد ذلك إلى أنها مبادي‏ء مشتملة في صورتها دون مادتها على ما يحدد عمل الإرادة. و قال أيضا: اعمل بطريقة تستطيع معها أن تجعل قاعدة عملك مبدأ تشريع كلي. 8- و يطلق لفظ الصورة في نظرية الجشطلت )Gestalt (على البنية و التركيب و التنظيم و هي النظرية المسماة بنظرية الصورة ()Theorie de la forme (ر: الجشطلطية). 9- و يطلق لفظ الصورة على بقاء الاحساس في النفس بعد زوال المؤثر الخارجي او على عودة الاحساسات الى الذهن بعد غياب الأشياء التي تثيرها. و تسمى بالصورة الذهنية. قال ابن سينا: الصورة هي الشي‏ء الذي تدركه النفس الباطنة و الحس الظاهر معا لكن الحس الظاهر يدركه اولا و يؤديه الى النفس( النجاة 264). 10- و الصورة التالية )Image Consecutive (هي الصورة التي تعقب الاحساس مباشرة او الصورة الحادثة عن بعض ظواهر الابصار التي تعقب زوال الاحساس و تتميز بطابع سلبي كالأبيض الذي يحل محله الأسود و كالألوان المتكاملة التي يحل بعضها محل بعض. 11- و الصورة الجنسية )Image generique (هي الصورة التي تحصل في الذهن من تركيب صور الأشياء المختلفة بعضها الى بعض بحيث يؤدي تركيبها الى ثبوت الصفات المتشابهة و زوال الصفات المتباينة و هي شبيهة بالصورة المركبة )Image composite (التي حصل عليها( غالتون) باسقاط صور افراد الاسرة الواحدة بالفانوس السحري على لوح واحد فأدى انطباقها بعضها على بعض الى حصول صورة تمثل الأسرة كلها. 12- و الفرق بين الصورة التالية و الصورة الذهنية الحقيقية )Image mentale (ان الاولى تعقب الاحساس مباشرة على حين ان الثانية هي التي تعود الى مسرح الشعور دون تأثير حسي مباشر. ( ر: الشكل المادة الجوهر). الصوري في الفرنسية Formel في الانكليزية Formal في اللاتينية -1 Formalis الصوري هو المنسوب الى الصورة. و يطلق في فلسفة القرون الوسطى على الوجود الفعلي او الواقعي بخلاف الوجود الموضوعي( الموضوعي عندهم هو العقلي) او الوجود العالي او السامي الذي يكون وجود الشي‏ء فيه وجودا بالقوة أو وجودا ضمنيا أو وجودا ممكنا. و مع ان لفظ الصوري لا يستعمل اليوم بهذا المعنى فان بعض المحدثين لا يزالون يطلقونه على الصريح من الأمور لأن الصريح هو ما ظهر المراد منه و لأن الصورة هي كل ما يصور و يظهر شكله بوضوح فمعنى الصوري اذن هو الظاهر و الخالص و البين كالنظام الصوري المصرح به عن محض الحق و الاعلان الصوري الذي يطلق على اظهار الشي‏ء بعد ستره. 2- و المنطق الصوري )formelle Logique (هو الصناعة النظرية المشتملة على القواعد و القوانين التي تعصم الفكر من الوقوع في الخطأ و هو علم معياري )mative Science nor -(يبحث في قوانين الفكر و شرائط امكان الاستدلال و قد سمي صوريا لأنه يتضمن البحث في صور الاستدلال من حيث هو منتج بقوة صورته لا بقوة مادته. 3- و الأخلاق الصورية )Morale formelle (هي التي تعنى بوضع قوانين كلية شاملة لا بوضع قوانين مطابقة للغايات و الدوافع المستمدة من التجربة. 4- و التربية الصورية )Education formelle (هي التي تقرر ان العقل البشري مؤلف من ملكات مختلفة و ان تمرين هذه الملكات تمرينا جيدا يؤدي الى استخدامها في انواع أخرى من التمارين. و معنى ذلك ان الملكات العقلية التي يتميها علم خاص يمكن ان تنشط نشاطا عاما نستطيع معه استخدامها في جميع العلوم الأخرى. كأن هذه الملكات أسلحة تشحذ بالتسنين حتى تصلح لقطع كل شي‏ء او كأنها عضلات تنمو بالرياضة او ضرع يقوى بالامتراء. 5- و قد يطلق الصوري على الثقافة المبنية على الدراسات الكلاسيكية كالثقافة الصورية )Formal culture (او الثقافة العامة.)Culture generale ( الصورية في الفرنسية Formalisme في الانكليزية Formalism الصورية مذهب فلسفي قوامه الاعتقاد ان حقائق العلوم صور مجردة مستندة الى مواضعات و تعريفات مسلم بها. فكل مذهب ينكر قيمة العنصر المادي و أثره في المعرفة فهو مذهب صوري و كل تعبير رمزي مجرد عن موضوعات الفكر فهو تعبير صوري كما في علم الرياضيات فان الصورية المحضة تكاد تكون متحققة فيه. و من قبيل ذلك القول في فلسفة الجمال بنظرية الفن للفن أي بوجوب طلب الجمال لذاته و القول في علم الاخلاق بوجوب استقلال القانون الاخلاقي عن كل ما يرغب النفس فيه بحيث تكون قيمة الفعل تابعة لصورته( اي لنية الفاعل) لا لمادته هذا ما يعبرون عنه بقولهم: الواجب من أجل الواجب. الصوفي في الفرنسية Mystique في الانكليزية Mystic في اللاتينية Mysticus الصوفي من اتبع طريقة التصوف و اتسم بسمات أصحابها. و اشهر الآراء في تسميته انه سمي بذلك لأنه يفضل لبس الصوف تقشفا. و قيل ايضا ان اسمه مأخوذ من الصفاء لأنه هو الذي يصفو قلبه بكف النفس عن الهوى و الاستغراق بالكلية في ذكر الله. و للصوفي عدة تعريفات منها قولهم: ان الصوفي هو الذي صفا من الكدر و امتلأ من الفكر و انقطع الى الله عن البشر و استوى عنده الذهب و المدر و الحرير و الوبر و قولهم: ان الصوفي من لبس الصوف على الصفا و اطعم الهوى ذوق الجفا و كانت الدنيا منه على القفا و سلك منهاج المصطفى. و الصوفي في اصطلاح الفلاسفة هو الذي يزعم انه يستطيع ان يرتقي من المعطيات التجريبية و الرموز الحسية الى الكشف عن الحقائق الخفية او الذي يزعم انه يستطيع ان يدرك الحقائق الالهية بحدس متعال إما بطريق الالهام و هو طريق الأولياء و إما بطريق الوحي و هو طريق الأنبياء فاذا اعتقد الصوفي ان الله سام و متعال جد و اجتهد و صفى نفسه و طهر قلبه و صعد مرتبة مرتبة حتى يصل اليه و اذا اعتقد ان الله كامن في اعماق نفسه غير منفصل عنها تعمق في ادراك ذاته لكشف الحجب عنها حتى يصل الى ادراك الذات الالهية. و الحقائق الصوفية عند العلماء الوضعيين مرادفة للحقائق الغيبية و هي التي تجاوز عالم الظواهر و لها عند الشعوب البدائية تفسيرات خفية.( ر: التصوف). صيد بانيس في الفرنسية Chasse de Pan في اللاتينية Venatio Panis صيد( بانيس) عند بيكون هو المرحلة الأولى من مراحل الطريقة التجريبية و هي تقوم على الكشف عن الطبيعة و مشاهدة الوقائع و جمعها و تجي‏ء قبل مرحلة تأويل الطبيعة )nature Interpretation de la (و مرحلة الواح الاستقراء.)Tables d induction ( الصيرورة في الفرنسية Devenir في الانكليزية Becoming في اللاتينية Devenire ,In fieri الصيرورة انتقال الشي‏ء من حالة الى اخرى او من زمان الى آخر و هي مرادفة للحركة و التغير من جهة كونهما انتقالا من حالة الى اخرى كالانتقال من الوجود بالقوة الى الوجود بالفعل. و الشي‏ء المتصف بالصيرورة نقيض الشي‏ء المتصف بالثبوت و السكون و هو في حالة متوسطة بين العدم و الوجود التام. و الصيرورة عند( هرقليطس) صراع بين الاضداد ليحل بعضها محل بعض. و الصيرورة عند( هيجل) سر في صميم الوجود اعني سر التطور و هي التي تحل التناقض بين الوجود و اللاوجود. و اذا كانت الصيرورة سدى الزمان فالديمومة لحمته و انت لا تستطيع ان تتصور احداهما دون تصور الأخرى. لأن الصيرورة اذا خلت من الديمومة لم يكن بين حالاتها المتعاقبة ارتباط و لأن الديمومة اذا خلت من الصيرورة لم تؤلف زمانا متصلا. و الفرق بين الصيرورة و المصير و الكون ان الصيرورة حركة و انتقال و تغير و المصير منتهى الأمر و عاقبته و الكون لفظ يدل على عدة معان منها حدوث صورة نوعية و زوال صورة نوعية أخرى و منها حدوث الشي‏ء دفعة كحدوث النور بعد الظلام و منها حدوث الشي‏ء على التدريج و هو الحركة و منها الوجود بعد العدم و منها الوجود المطلق العام. و قد زعم المتكلمون ان الكون و الوجود و الثبوت و التحقق الفاظ مترادفة و زعم المعتزلة ان الكون و الوجود مترادفان و كذا الثبوت و التحقق الا ان الثبوت عندهم اعم من الوجود و التحقق اعم من الكون. ( ر: الكون الوجود التغير الحركة). الصيغة في الفرنسية Formule في الانكليزية Formula في اللاتينية Formula الصيغة عند أهل العربية هي الهيئة الحاصلة من ترتيب الحروف. و حركاتها و سكناتها تقول صيغة الكلمة و هي بناؤها من كلمة اخرى على هيئة مخصوصة. و الصيغة عند الفلاسفة هي العبارة الدقيقة المركزة التي تسمح بالاستنتاج و المناقشة. و الصيغة في الرياضيات هي المعادلة التي سبق البرهان عليها و تواتر تطبيقها حتى اصبحت ذات استعمال عام. و الصيغ عند أهل الفن هي الاشكال الخاصة بفنان معين او زمان معين. باب الضاد الضبط في الفرنسية Exactitude في الانكليزية Exactitude ,Exactness و اصل هذه الألفاظ في اللاتينية Exactus الضبط في اللغة الحزم و الاتقان و الاحكام تقول: ضبط الشي‏ء اتقنه و ضبط الكتاب صححه و في اصطلاح القدماء: اسماع الكلام كما يحق سماعه ثم فهم معناه الذي أريد به ثم حفظه ببذل مجهوده و الثبات عليه بمذاكرته الى حين أدائه الى غيره( تعريفات الجرجاني). و الضابط او الضابطة عند العلماء حكم كلي ينطبق على جزئياته. و المضبوط( في الفرنسية و الانكليزية Exact و في اللاتينية )Exactus هو المحكم و الدقيق و الصحيح تقول: نص مضبوط اي تام و كامل و مطابق للمعنى المقصود. و الضبط العقلي )intellectuelle Exactitude (هو التعريف التام بالشي‏ء المقصود دون لبس او ابهام او هو وضع ميزان صحيح يسمح بمعرفة ما هو مطابق او غير مطابق للقصد. و أكثر استعمال لفظ المضبوط في مسائل المقاييس تقول: ان القياس مضبوط اذا كان مطابقا للمقدار المقيس تمام المطابقة. و المثال منه قولنا: ان ضلع المسدس المرسوم داخل الدائرة مساو لنصف قطرها بالضبط. و تختلف درجة الضبط في العلوم باختلاف المقاييس التي تستعملها: و العلوم المضبوطة )Sciences exactes (هي العلوم المحكمة او الدقيقة التي تقوم على قياس المقادير كالحساب و الهندسة و غيرهما. الضحك في الفرنسية Rire في الانكليزية Laugh في اللاتينية Ridere الضحك انبساط في بعض عضلات الوجه مصحوب بزفير متقطع و صوت مسموع بسبب تعجب او سرور شديد يحصل للضاحك. و هو اسم جنس تحته نوعان: التبسم و القهقهة فالقهقهة ضحك تبدو معه النواجذ و التبسم ضحك بلا صوت. و الضحكة من يضحك على الناس و يرادفه الساخر و الهازي‏ء و الضحكة من يضحك الناس عليه و يرادفه السخرة. و المضحك كل ما يثير الضحك و ضده المبكي و الاضحوكة كل ما يضحك منه. و الضحك عنوان كتاب للفيلسوف هنري برغسون قال فيه: الضحك دواء الغرور و اذا كان الغرور داء اجتماعيا فان للضحك الذي هو دواؤه وظيفة اجتماعية ايضا. )H .Bergson Le rire ,p .331 ( الضد في الفرنسية Contraire في الانكليزية Contrary في اللاتينية Contrarius الضد هو المخالف والمنافي و يطلق على كل موجود في الخارج مساو في قوته لموجود آخر ممانع له أو على موجود مشارك لموجود آخر في الموضوع معاقب له بحيث اذا قام احدهما بالموضوع لم يقم الآخر به. لذلك قيل ان الضدين صفتان مختلفتان تتعاقبان على موضوع واحد و لا تجتمعان كالسواد و البياض و التهور و الجبن. و الفرق بين الضدين )Cntraires (و النقيضين )Contradictoires (ان النقيضين لا يجتمعان و لا يرتفعان كالوجود و العدم و الحق و الباطل على حين ان الضدين لا يجتمعان و لكن يرتفعان. و اذا اشترك شيئان في صفة نوعية واحدة متفاوتة الدرجات و كان نصيب احدهما من هذه الصفة كبيرا و نصيب الآخر صغيرا كان هذان الشيئان متضادين كالسريع و البطي‏ء و البعيد و القريب و كذلك اذا كان الشيئان متحركين الى جهتين مختلفتين فان حركة كل منهما تكون ضد حركة الآخر. و اذا كان الضدان مختلفين في صفاتهما الظاهرة كما في البياض و السواد امكن ادراك اختلافهما بالحدس الحسي و اذا كانا مختلفين في صفاتهما العميقة كالتهور و الجبن لم يتم ادراك اختلافهما الا بالتصور العقلي. و كما يكون التضاد بين الأشياء الموجودة في الاعيان فكذلك يكون بين الأشياء المتصورة في الأذهان. و قد قيل ان الضدين داخلان في جنس واحد و ان الطرفين في الجنس و النوع يلتقيان. و يطلق اسم القضيتين المتضادتين على الكليتين المشتركتين في الموضوع و المحمول و المختلفتين في السلب و الايجاب. كقولنا: كل انسان كاتب و ليس و لا واحد من الناس بكاتب. فهاتان القضيتان لا تصدقان معا و لكن قد تكذبان. و يطلق لفظ المتغيرين المتضادين على المتغيرين اللذين تكون نقطة الابتداء في كل منهما نقطة الانتهاء في الآخر. و التضاد )Contraste (صفة حالتين فكريتين موجودتين معا او متعاقبتين تتميزان بتقابلهما مثال ذلك التضاد في الألوان المتكاملة. و يطلق اصطلاح التداعي بالتضاد )Association par Contraste (على احد قوانين التداعي التي اشار اليها( آرسطو) و هي ثلاثة: قانون التداعي بالتضاد و قانون التداعي بالاقتران و قانون التداعي بالتشابه. و الاستدلال بالتضاد )nement a contrario Raison -(هو الانتقال من التقابل بين المقدمات الى التقابل بين النتائج. و ليس هذا الاستدلال قاعدة عامة لأن الصحيح قد ينتج من الفاسد و لأن القضيتين المتضادتين قد يكون لهما نتائج واحدة. ( ر: التداعي التضاد التقابل التناقض). الضرب في الفرنسية Multiplication ,Mode في الانكليزية Multiplication ,Mood في اللاتينية Multiplicatio ,Modus الضرب في اللغة المثل و الشكل و الصنف و النوع تقول: ضروب الازياء: اشكالها و ضروب الامتعة: أصنافها و ضروب الانتاج: أنواعه. 1) و الضرب في الرياضيات )Multiplication (تضعيف أحد العددين بالعدد الآخر. و الضرب المنطقي )Multiplication logique (احد الاعمال الفكرية المطبقة في الحدود و القضايا و النسب المنطقية. فحاصل الضرب المنطقي لحدين مثل( س) و( ع) هو مجموع الأفراد المنسوبين الى النوعين: ( س) و( ع). و يعبر عن هذا الضرب بالصيغة( س ع) او بالصيغة( س ع) مثال ذلك. المعين المستطيل المربع. و حاصل الضرب المنطقي لقضيتين هو القضية المساوية لهما مثل قولنا( ج) عدد تام و( ج) عدد لا ينقسم على اي عدد اولي أصغر منه و أكبر من الواحد فهذان القولان مساويان لقولنا:( ج) عدد أولي. و حاصل الضرب المنطقي لنسبتين مثل( س ع) و( س ع) هو القضية المصرح فيها بأن هاتين النسبتين صادقتان معا على الحدين( س) و( ع) كما في المعادلة التالية: ( س ع)( س ع) س(.) ع. 2- و الضرب )Mode (هو اختلاف القضايا في كل شكل من أشكال القياس بالكم و الكيف مثل قولنا في الضرب الأول من الشكل الأول: كل جسم مؤلف و كل مؤلف حادث فكل جسم حادث فهو قياس مؤلف من كليتين موجبتين تنتجان كلية موجبة. و المنتج من ضروب القياس 19 ضربا منها اربعة ضروب من الشكل الاول و اربعة ضروب من الشكل الثاني و ستة ضروب من الشكل الثالث و خمسة ضروب من الشكل الرابع. ( ر: كتابنا في المنطق الطبعة الثانية ص 44 ر: ايضا الالفاظ التالية: الحد القضية الشكل القياس). الضرورة في الفرنسية Necessite في الانكليزية Necessity في اللاتينية Necessitas الضرورة في اللغة الحاجة و المشقة و الشدة التي لا تدفع و عند الفلاسفة اسم لما يتميز به الشي‏ء من وجوب أو امتناع. و الضرورة الايجابية هي الوجود و الضرورة السلبية هي العدم. و الضرورة احدى مقولات( كانت) و هي مقابلة للجواز )Contingence (و تكون اما مطلقة )Absolue ou categorique (و أما شرطية.)ditionnelle Hypothetique ou con -( فاذا كانت مطلقة كانت غير مقيدة بشرط كالضرورة الميتافيزيقة او الضرورة الرياضية المحضة و هي تتضمن بذاتها امتناع تصور النقيض او امتناع وجوده. و يمكن تحديدها قبليا بمجرد التحليل او الاستنتاج العقلي. و اذا كانت شرطية لم تدل على امتناع تصور النقيض او امتناع وجوده بل دلت على اتصاف الشي‏ء بها في ظروف و شروط معينة. مثال ذلك ان( آ) لا يكون مساويا ل( ج) الا اذا كان كل منهما مساويا لشي‏ء ثالث مثل( ب) فاذا فرضنا ان( ا ب) و( ج ب) لزم عن ذلك ان( ا ج) فضرورة هذه النتيجة تابعة اذن لصدق المقدمتين السابقتين. و مثال ذلك ايضا: اذا قلنا: ان المرجل ينفجر في درجة معينة من الضغط دل هذا القول على ان الانفجار تابع لشرط معين و مثال ذلك اخيرا: اذا قلنا ان العمل ضروري للنجاح في الحياة. دل هذا القول على توقف احد هذين الامرين على الآخر. فالمثال الاول يدل على الضرورة المنطقية )Necessite logique (و هي الضرورة التي يقتضيها مبدأ عدم التناقض و الثاني على الضرورة الطبيعية و هي الضرورة التجريبية )empirique Necessite (او ضرورة الأمر الواقع )necessite de fait (و الثالث على الضرورة المعنوية او الادبية )necessite morale (و هي ضرورة النظام المثالي. اضف الى ذلك ان الضرورة المعنوية لا توجب ان يكون نقيض الشي‏ء ممتنعا في العقل او الواقع بل توجب ان يكون هذا النقيض قليل الاحتمال مثال ذلك نجاح الطالب او رسوبه في الامتحان و وفاة شخص واحد من عشرة آلاف شخص في السنة و حصول المرء في المجتمع على ربح متناسب مع قيمته العقلية فهي كلها ضرورات معنوية لا ضرورات طبيعية. و هذه الضرورة المعنوية عند( ليبنيز) وسط بين الضرورة المطلقة و الحرية المطلقة و قوامها ان الموجود العاقل لا يستطيع ان يختار أحد الممكنات الا اذا وجده أحسن و أسمى و أوفق من غيره. و من قبيل ذلك ارتباط افعال الانسان و رغباته بالمبادي‏ء و العلل الطبيعية فاذا كان هذا الارتباط مطلقا كانت الافعال جميعها طباعا لازمة عن العلل الخارجية بالضرورة كما في مذهب الجبرية و اذا كان جائزا و نسبيا كانت بعض الافعال الانسانية ناشئة عن حرية الاختيار كما في مذهب القدرية و غيرهم. ( ر: الجبرية الحتمية القدر). الضروري في الفرنسية Necessaire في الانكليزية Necessary في اللاتينية Necessarius الضروري في اللغة كل ما تمس الحاجة اليه و كل ما ليس منه بد و هو خلاف الكمالي. و الضروري عند( ابن سينا) جنس تحته نوعان: الواجب و الممتنع. فالواجب ضروري في الوجود و الممتنع ضروري في العدم( النجاة ص: 29). و الضروري في اصطلاحنا هو الأمر الدائم الوجود او الأمر الذي لا يمكن تصور عدمه و هو مرادف للواجب و ضده الجائز )Contingent (و بينه و بين الممكن )Possible (تضايف. و كل ارتباط بين المعلول و العلة خاضع لمبدأ الحتمية فهو ارتباط ضروري. و اذا كان بين الوسيلة و الغاية علاقة تمنع تحصيل هذه الغاية بغير تلك الوسيلة كانت هذه العلاقة ضرورية. و كل قضية يتضمن نقيضها تناقضا فهي قضية ضرورية و كذلك كل قضية نعلم بعلم قبلي )A priori (ان نقيضها باطل فهي قضية ضرورية. و كل امر لا يمكنك ان تتصور نقيضه فهو من الحقائق الابدية او المبادي‏ء و الاوليات الضرورية و هو يفرض نفسه على العقل بقوة يصعب معها وضعه موضع الشك. و كل موجود تتضمن ماهيته وجوده و لا يحتاج في وجوده الى علة او شرط فهو موجود ضروري كالواجب الوجود عند( ابن سينا) و الجوهر عند( اسبينوزا). و يطلق لفظ الضروري ايضا على نتيجة القياس اللازمة عن مقدماته. و القضية الضرورية المطلقة هي التي يحكم فيها بضرورة ثبوت المحمول للموضوع او بضرورة سلبه عنه ما دام ذات الموضوع موجودا. اما التي حكم فيها بضرورة الثبوت فهي ضرورية موجبة كقولنا: كل انسان حيوان بالضرورة فان الحكم فيها بضرورة ثبوت الحيوان للانسان في جميع اوقات وجوده. و اما التي حكم فيها بضرورة السلب فهي ضرورية سالبة كقولنا: لا شي‏ء من الانسان بحجر بالضرورة فالحكم فيها بضرورة سلب الحجر عن الانسان في جميع اوقات وجوده.( تعريفات الجرجاني). و الاحكام الضرورية )tiques Apodic -(عند( كانت) هي التي تشتمل على ضرورة منطقية كقولنا: الكميتان المساويتان لكمية ثالثة متساويتان. و هي مقابلة للاحكام الخبرية او الوجودية )Assertoriques (التي لا ضرورة فيها كقولنا صادقين: هذا الشتاء بارد و مقابلة للاحكام الممكنة )Problematiques (و هي التي لا ضرورة و لا امتناع فيها. و هذه الانواع الثلاثة من الاحكام ضروب من مقولة الجهة.)Modalite ( ( ر: الحكم المقولات). الضعيف في الفرنسية Faible في الانكليزية Weak في اللاتينية Flebilis الضعيف ضد القوي و الضعيف من الكلام ما انحط عن درجة الفصيح. و الضعيف في مصطلح الحديث ما كان أدنى مرتبة من الحسن و الضعيف من الأدلة ما كان غير منتج. و الأضعف هو الأخس فالجزئي أخس من الكلي و السالب أخس من الموجب و النتيجة في القياس تتبع أخس المقدمتين في الكمية و الكيفية. و يطلق( دوبرولي )De Brogli -و غيره من العلماء المحدثين اصطلاح السببية الضعيفة )Causalite faible (على السببية التي يقال فيها ان العلة و إن كانت شرطا ضروريا في حصول المعلول الا انه يمكن على العموم ان ينشأ عنها عد معلولات مختلفة الاحتمال و هي ضد السببية القوية )forte Causalite (التي تجعل ارتباط المعلول بالعلة ارتباطا متواطئا و ضروريا. و كل ما كان ادنى مرتبة من غيره فهو ضعيف و منه قولهم: العقول الضعيفة و البراهين الضعيفة( ر: القوة 2). الضلال في الفرنسية Erreur في الانكليزية Error في اللاتينية Error الضلال هو العدول عن الطريق عمدا او سهوا كثيرا او قليلا و يجي‏ء بمعنى الغي و الفساد و الخطأ و الخسار و الزلل و البطلان و الجهالة و النسيان. و الفرق بين الضلال و الخطأ ان الخطأ هو ما ليس للانسان فيه قصد على حين ان الضلال هو سلوك طريق لا يوصل الى المطلوب عمدا او سهوا. فالضلال أعم اذن من الخطأ. و هو ضربان: ضلال في النظر و ضلال في العمل فكل من أخطأ في الادراك الحسي او العقلي فهو ضال و كذلك كل من أخطأ في الاعمال الشرعية و الواجبات الخلقية. و قد يطلق لفظ الضلال على سبيل الفعل أو على سبيل الانفعال فاذا اطلق على سبيل الفعل دل على الحكم الفاسد أو العمل الباطل و اذا اطلق على سبيل الانفعال دل على الحالة النفسية التي يكون عليها الفاعل عند عدوله عن الطريق المستقيم. و قد قيل ايضا ان للضلال وجهين: احدهما ان يضل عنك الشي‏ء كما في ضلال الحواس )Illusion des sens (و الآخر ان تحكم به أو عليه حكما فاسدا كما في ضلال النظر و العمل اما الإضلال فهو ان تدفع غيرك الى العدول عن الحق و هو ضربان: احدهما ان يكون شيها بالضلال و الآخر ان يكون سببا له. و هذا الاضلال لا ينسب الى الله لأن الله سبحانه لا يضل عباده و اذا كان بعض علماء الكلام ينسبون اليه الإضلال فان هذه النسبة نسبةالى عموم مشيئته و ارادته لا الى رضاه و محبته قال سبحانه: و لا يرضى لعباده الكفر و قال: ان الله لا يجب من كان خوانا اثيما: ( ر: الخطأ و الغلط). و الضلالة )Errement (فعلة من الضلال و هي ضد الهدى و جمعها ضلالات. الضمني في الفرنسية Implicite في الانكليزية Implicit في اللاتينية Implicitus الضمني هو المنسوب الى الضمن و هو باطن الشي‏ء و داخله و ضده الصريح )Explicite (تقول: يفهم من ضمن كلامه كذا اي من دلائله و مراميه و كل معنى يتضمنه النص دون التصريح به فهو معنى ضمني. و الرأي الضمني هو الرأي الذي لا يستطيع صاحبه ان يصرح به لسبب داخلي او خارجي. و الاعتقاد الضمني هو الاعتقاد الغامض و يطلق على الاعتقاد الناشي‏ء عن التقليد او المصحوب بالحذر أو المجرد من الروية و الفكر. و يطلق الضمني ايضا على لوازم الشي‏ء التي لا تدخل في تعريفه مثل مساواة زوايا المثلث لقائمتين فهي خاصة ملازمة للمثلث و لكن وجودها له ليس بينا لأنك قد تفهم ذات المثلث من دون ان تعلم ان زواياه مساوية لقائمتين. ( ر: التضمن اللزوم). الضمير في الفرنسية Conscience morale في الانكليزية Conscience في اللاتينية -1 Conscientia الضمير استعداد نفسي لادراك الحسن و القبيح من الأفعال مصحوب بالقردة على اصدار أحكام اخلاقية مباشرة على قيمة بعض الافعال الفردية. و يطلق ايضا على الملكة التي تحدد موقف المرء ازاء سلوكه او تتنبأ بما يترتب على هذا السلوك من نتائج ادبية و اجتماعية.. 2- فان تضمن الضمير حكما على افعال المستقبل كان صوتا داخليا آمرا أو ناهيا قال( جان جاك روسو): الضمير صوت النفس و الهوى صوت الجسد )p .843 ,ed .Garnier J .J .Rousseau ,Emile ,4 e Partie (و قال ايضا ايها الضمير.. ايتها الغريزة الالهية ايها الصوت السماوي الخالد... ايها الحاكم المعصوم الذي يفرق بين الخير. و الشر انت الذي تجعل الانسان شبيها بالله فتخلق ما في طبيعته من سمو. و ما في افعاله من خيرية. لولاك لما وجدت في نفسي ما يرفعني على الحيوان الا شعوري المؤلم بالانتقال من ضلال الى ضلال بمعونة ذهن لا قاعدة له و عقل لا مبدأ له( م. ن ص 354- 355). و ان تضمن الضمير حكما على الافعال الماضية كان مصحوبا باللذة او الألم. اما اللذة فهي شعور الفاعل بالارتياح اي شعوره بأنه اتى عملا صالحا مطابقا للقواعد و المبادي‏ء التي اقرها و سلم بخيريتها. و اما الالم فهو الشعور بالندم و التأنيب و التبكيت و هو ينشأ عن شعور الفاعل بأنه خالف ما يجب عليه فعله. 3- و الضمير قد يكون واضحا او غامضا او متشككا أو ضالا الا ان المربي الصالح يستطيع ان يقلب الضمير الغامض الى ضمير واضح و الشعور المصحوب بالشك و الضلال الى شعور مصحوب بالثقة و الاطمئنان. 4- و يطلق اصطلاح الضمير المطمئن او الضمير الحسن )Bonne conscience (على شعور المرء بانه لم يأت فعلا يستحق عليه اللوم و يطلق اصطلاح الضمير القلق او الضمير المشقي )Mauvaise conseience (على الشعور بالشكوك الشديدة ازاء شرعية بعض الأفعال أو على ما يساور هذه الشكوك من خوف او تبكيت او تقريع او محاسبة للنفس. و هذا الاصطلاح الاخير قريب من اصطلاح شقاء الضمير )Malheur de la conscience (او الضمير المؤلم )reuse Conscience doulou -(عند الفيلسوف( هيجل). 5- و حرية الضمير )de conscience Liberte (هي العمل بما يوحي به الضمير في المجال الديني و غيره أو الشعور بالحرية في اعتناق بعض الآراء و المعتقدات. 6- و قياس الضمير )Enthymeme (قياس تشتمل مقدماته على علاقة تشير الى النتيجة مثل قولنا: هذا الرجل يترنح و اذن هو سكران. او هو قياس طويت مقدمته الكبرى أو مقدمته الصغرى او نتيجته. قال ابن سينا: الضمير هو قياس طويت مقدمته الكبرى إما لظهورها و الاستغناء عنها.. و إما لاخفاء كذب الكبرى إذا صرح بها كلية( النجاة 91). ( ر: القياس). الضياع او الاغتراب في الفرنسية Alienation في الانكليزية Alienation في اللاتينية Alienatio الضياع الغربة و الاغتراب و هو عند( هيجل) ان يضيع الانسان شخصيته الأولى و يصير انسانا آخر أغنى من الأول. أما عند( ماركس) فهو ان يفقد الانسان حريته و استقلاله الذاتي بتأثير الأسباب الاقتصادية أو الاجتماعية او الدينية و يصبح ملكا لغيره أو عبدا للاشياء المادية تتصرف السلطات الحاكمة فيه تصرفها في السلع التجارية. قال( مونيه): الشخصانية جهد متصل للبحث عن المجالات التي يستطيع الانسان ان ينتصر فيها على جميع أشكال القسر و الاضطهاد( او الاغتراب) الاقتصادي و الاجتماعي و الايديولوجي حتى يصل الى تحرير نفسه تحريرا حقيقيا )p .31 Mounier ,Esprit .Janvier 6491 ,(فالانسان يضيع نفسه عندما يصبح غريبا عنها اي عندما يفقد حريته و يصبح مصهورا في مجتمع لا يعترف له بأي استقلال ذاتي. و ضياع العقل خلله( ر: الخلل العقلي) و ضياع الملك انتقاله الى مالك آخر أو فقده و ضياع النفس غربتها و اغترابها. و الغربة مرادفة للغيبة لأن غيبة الشي‏ء غروبه و منه قولهم: غاب الشي‏ء في الشي‏ء أي توارى فيه و مرادفة ايضا للاستلاب لأن غربة النفس استلاب حريتها. الجزء الثانى باب الطاء الطائفة في الفرنسية Communaute في الانكليزية Community في اللاتينية Communitas الطائفة هي الجماعة و تطلق على جماعة من الناس يجمعهم مذهب واحد او رأي واحد او مصلحة مشتركة او معتقد واحد كالطوائف الدينية. و تطلق الطائفة ايضا على الفرقة تقول: طائفة الفلاسفة و طائفة الباطنية. أو تطلق على الجزء و القطعة يقال: طائفة من الشي‏ء أي قطعة منه و اقلها اثنان. و الطائفي هو المنسوب الى الطائفة تقول: الوقف الطائفي و التعليم الطائفي. و الطائفية هي التعصب لطائفة معينة. ( ر: الجماعة الشركة) الطاري‏ء في الفرنسية Extrinseque في الانكليزية EXtrinsic ,extrinsical في اللاتينية Extrinsecus الطاري‏ء في اللغة الغريب و هو الذي يأتيك من الخارج فجأة او يأتيك من المكان البعيد من غير ان تعلم. و الطاري‏ء عند العامة هو المضاف على الشي‏ء تقول: أموال طارتة أي مضافة على الاموال الموروثة. و الطواري‏ء هي الدواهي التي لا يعرف من اين أتت. و الطاري‏ء عند الفلاسفة هو الظاهري و الخارجي فكل ما لا يدخل في ماهية الشي‏ء او في تعريف أحد المعاني فهو طاري‏ء و يقابله الذاتي و هو ما يخص الشي‏ء. الطاعة في الفرنسية Obeissance في الانكليزية Obedience في اللاتينية Obedientia الطاعة هي الخضوع لمن بيده الأمر و قيل هي موافقة الأمر طوعا( الجرجاني) و التاء فيها ليست للمرة بل للدلالة على الكثرة او لنقل الصفة الى الاسمية. و الطاعة ضربان: طاعة العبد و هي مصحوبة بالتذلل و الانقياد لصاحب السلطة المطلقة و طاعة الحر و هي لا تكون الا عن رضى و اختيار و طمأنينة. و الطاعة عند المعتزلة موافقة الارادة. الطاقة في الفرنسية Energie في الانكليزية Energy في اللاتينية -Energia الطاقة هي القوة و القدرة و تطلق على ما يستطيع الانسان فعله بمشقة. و في قوله تعالى: و لا تحملنا ما لا طاقة لنا به اشارة الى ما يصعب علينا فعله لا الى ما لا قدرة لنا به. و قيل الطاقة مرادفة للاستطاعة. و للطاقة في الفلسفة الحديثة معنيان: احدهما نفسي و الآخر طبيعي مادي. 1- المعنى النفسي: الطاقة هي القدرة على بذل الجهد او استطاعة فعل الشي‏ء و ارادته بقوة. 2- المعنى الطبيعي او المادي: الطاقة هي القدرة على انتاج عمل ميكانيكي يخص جسما واحدا او مجموعة من الأجسام. و لها في علم( المكانيكا) صورتان: احداهما الطاقة الحركية او الفعلية )cinetique ou actuelle Energie (و الثانية الطاقة الممكنة .)elle Energie Potenti -(اما في علم الفيزياء فان للطاقة عدة صور كالطاقة الحرارية و الكهربائية و الضوئية و المغناطيسية الخ. و يعرف كل نوع من أنواع هذه الطاقة بمعادلته لغيره اي بامكان تحويل كمية معينة من كل نوع الى كمية معينة من النوع الآخر. - و مبدأ بقاء الطاقة de la Conservation de l energie (Principe (هو القول ان الجملة التي لا تتبدل الا بحركات اجزائها و إلا بتأثير هذه الاجزاء بعضها في بعض تحتفط بكمية ثابتة من الطاقة. و مبدأ بقاء الطاقة عند( ليبنيز) مظهر من مظاهر الحكمة الالهية. و انحطاط الطاقة )de l energie Degradation (هو القول ان الطاقة و ان بقيت ثابتة الكمية الا انها تتوزع بين الاجسام توزعا متساويا يجعل الاحساس بها أضعف و الانتفاع بها أقل. - و مذهب الطاقة )tisme Energe -(قسمان: احدهما مذهب الطاقة المطلق )Energetisme absolu (و هو القول: ان الطاقة هي الحقيقة الجوهرية التي تتألف منها جميع عناصر الوجود نفوسا كانت أو أجساما و الآخر مذهب الطاقة المحدود و هو القول: ان الطاقة هي الحقيقة الجوهرية التي تتألف منها المادة. - و نظرية الطاقة )energetique Theorie (هي تفسير جميع ظواهر الكون بالطاقة لا بالمادة. - و الطاقة النوعية )specifique Energie (اسم يطلقه علماء النفس على نظرية( موللر) و هي القول: ان اختلاف الاحساسات لا ينشأ عن اختلاف صفات الأشياء الخارجية بل ينشأ عن اختلاف طبيعة الحواس التي تدركها. و يمكن تلخيص هذه النظرية في الفقرتين التاليتين: 1- اذا تغير المؤثر و لم تتغير الحاسة لم يتغير الاحساس. مثال ذلك ان التيار الكهربائي و أمواج الضوء و الصدمات الميكانيكية اذا اثرت في العين لم تحدث الا احساسا بصريا. 2- اذا تغيرت الحاسة و لم يتغير المؤثر تغير الاحساس. مثال ذلك ان التيار الكهربائي اذا أثر في العين أحدث احساسا بصريا و اذا أثر في العصب السمعي أحدت احساسا سمعيا الخ. ( ر: القوة و القدرة). الطب النفسي في الفرنسية Psychiatrie في الانكليزية Psychiatry الطب النفسي أو طب الامراض العقلية فرع من علم الطب يبحث في تشخيص الأمراض العقلية و معالجتها. و له في معالجة هذه الأمراض طريقتان اساسيتان: الاولى هي العلاج بالوسائل المادية( كالعقاقير الطبية و الصدمات الكهربائية و غيرها). و الثانية هي العلاج بالوسائل النفسية )Psychotherapie (أي باتخاذ افكار المريض و تصوراته و انفعالاته و نزعاته و رغباته و غير ذلك من الأحوال وسيلة التأثير فيه. من أمثلة العلاج بالوسائل النفسية الايحاء )Suggestion (و التحليل النفسي.)Psychanalyse ( و الطبيب النفسي او طبيب الامراض العقلية )Psychiatre (هو المتخصص في تشخيص الأمراض العقلية و معالجتها. و يطلق اسم علم الأمراض العقلية )Pathologie mentale (على العلم الذي يبحث في الاضطرابات العقلية و فيما يصحبها من التبدلات العضوية. و هو مختلف عن علم النفس المرضي ()Psychologie Pathologique (ر: النفس و النفسي ر: أيضا: كتاب جورج دوماس.)de Psychologie ,II ,p .118 G .Dumas ,Traite الطبع في الفرنسية Naturel في الانكليزية Nature في اللاتينية Naturalis الطبع هو الجبلة التي خلق عليها الانسان( تعريفات الجرجاني) أي مجموع ما يتصف به من استعدادات خلقية و نفسية و يرادفه الخلق و الطبيعة و السجية. و يطلق الطبع في علم الحياة على مجموع ما يتميز به الكائن الحي من صفات ذاتية و قيل: الطبع هو كل هيئة يبلغ‏بها النوع كماله فعلية كانت او انفعالية و هو أعم من الطبيعة لأن الشي‏ء قد يكون عن الطبيعة و لا يكون طبعا مثل الأصبع الزائدة في اليد فهي ظاهرة طبيعية ولكنها ليست طبعا بحسب الطبيعة الكاملة. و قيل ايضا: الطبع مبدأ الحركة مطلقا سواء كان مصحوبا بإرادة و علم او غير مصحوب بهما. و هو بهذا المعني مرادف للطبيعة. و قيل ايضا: الطبع هو الصورة النوعية أو النفس. و الطبع ضد التطبع لأنه فطري و التطبع كسبي و الطبعي هو المنسوب الى الطبع و يرادفه الطبيعي. و الطبع هو الخلق )Caractere (و هو مجموع مظاهر السلوك و الشعور المكتسبة و الموروثة التى تميز فردا عن آخر.( ر: الخلق). و علم الطباع )Caracterologie (هو العلم الذي يبحث في الطباع و المميزات الفردية. و له قسمان: احدهما علم الطباع العام و هو يبحث في الصفات و الطباع من حيث هي كل بحثا تركيبيا يحدد العلاقات المشتركة بينها و الثاني علم الطباع الخاص و هو يبحث في الطباع التي يتميز بها كل فرد و ذلك على سبيل الوصف و التصنيف و التحليل. فاذا اشتمل علم الطباع على تصنيف الفروق العضوية سمي بعلم النماذج و الأشكال )Typologie (و موضوعه البحث في الصور و الأشكال الانسانية من جهة تشابهها الجسماني و علاقتها بالجوانب النفسية. الطبقة في الفرنسية Caste ,Classe في الانكليزية Caste ,Classe الطبقة في اللغة العربية هي القوم المتشابهون في سن او عهد و هي الحال و المنزلة و المرتبة و الدرجة. و الطبقة هي الطائفة و هي عند الهنود جماعة مغلقة اساسها الوراثة او الولاء و لها ملاك مدني او سياسي خاص. و كل جماعة من الناس تغلق الباب على نفسها فهي جماعة طبقية. و الفرق بين نظام الطبقات )des castes Regime (في الهند و نظام الطبقات الاجتماعية )Classes sociales (في الأمم الحديثة ان طبقات البراهمة تتضمن تمييزا دينيا و ان انغلاقها على نفسها اشد من انغلاق الطبقات الاجتماعية و ان لها كيانا شرعيا على حين ان الطبقات الاجتماعية ليست كذلك لأن الفرد قديرقى فيها من منزلة الى اخرى و لأن القوانين المدنية و السياسية تهدف الى تحقيق المساواة بين جميع افراد الشعب و يطلق لفظ الطبقة الكادحة )Proletariat (على الأفراد العاملين الذين يكسبون رزقهم بعرق جبينهم. و جملة القول ان تصنيف الطبقات يختلف باختلاف الحضارات فقد يبنى هذا التصنيف على المال او الجنس او الدين او النسب أو العلم و قد يكون الانتقال من طبقة الى اخرى ممكنا او محظورا. و مع ان مبدا المساواة الديمقراطية يوجب ان يكون المجتمع غير طبقي فان معظم المجتمعات لا تزال حتى اليوم مشتملة على طبقات اجتماعية ناشئة عن الفوارق الاقتصادية. الطبيعة في الفرنسية Nature في الانكليزية Natura في اللاتينية Natura الطبيعة هي القوة السارية في الاجسام التي يصل بها الموجود الى كماله الطبيعي و هذا المعنى هو الأصل الذي ترجع اليه جميع المعاني الفلسفية التي يدل عليها هذا اللفظ. 1- فمن هذه المعاني قول ابن سينا: الطبيعة مبدأ اول لكل تغير ذاتي و ثبات ذاتي( رسالة الحدود). مثال ذلك ان الحجر لا يهوي الى أسفل لكونه جسما بل لمعنى آخر زائد على الجسمية. و هذا المعنى مبدأ هذا النوع من الحركة و هو الذي يطلق عليه اسم الطبيعة يقال طبيعة الحجر الهوي و طبيعة النار الارتفاع. 2- و من هذه المعاني قولهم: ان طبيعة الشي‏ء ماهيته و هي مجموع ما يتميز به الشي‏ء من خواص نوعية كطبيعة الحياة و طبيعة النفس و طبيعة الفرد و المجتمع قطبيعة الشي‏ء اذن هي سر نموه و تغيره و حركته. و قيل ان الطبيعة النوعية )fique Nature speci -(هي مجموع الصفات التي يتميز بها النوع بخلاف الطبائع البسيطة )Natures simples (التي تتألف منها الاجسام فهي عند( بيكون) و( ديكارت) عناصر اولية لا تتجزا. 3- و من هذه المعاني قولهم: ان الطبيعة هي ما يتميز به الانسان من صفات فطرية و هي ضد الصفات المكتسبة يقال: طبيعة الانسان العاقلة أي مجموع وظائفه العقلية الفطرية و يقال ايضا: طبيعة الانسان الحسية أي دوافعه الغريزية. و في قول( ديكارت): ان في كل ما علمتني اياه الطبيعة شيئا من الحقيقة اشارة الى الوظائف العقلية لا الى الوظائف الحسية فالطبيعة عنده هي العقل و هو نور طبيعي )relle Lumiere natu -(يميز الحق من الباطل و الصحيح من الفاسد. 4- و يطلق لفظ الطبيعة عند الوجوديين على ما يتميز به الانسان من صفات مستقلة عن حرية ارادته. فاذا كان الانسان حرا و كانت حريته عين ذاته لزم عن ذلك ان يكون غير مفتقر الى طبيعة و في ذلك كما لا يخفى اغراب في القول لأن قوام حرية الانسان ان يكون له قدرة على اختيار الطبيعة الموافقة له. 5- و يطلق لفظ الطبيعة على النظام او القوانين المحيطة بظواهر العالم المادي و هي عند( آرسطو) ضد المصادفة و الاتفاق. و اذا كانت الطبيعة كما يقولون لا تفعل الشي‏ء عبثا أمكننا ان تتكلم عنها كما لو كانت متصفة بالعلم كقولنا: ان الطبيعة تلحظ جميع الحيوانات بعين عنايتها و تحرص كل الحرص على حفظ التوازن بين جميع الظواهر او قولنا: ان الطبيعة تعلم انه من الخير ان تضيف الفحم و الازوت الى الاوكسيجين فكأن الطبيعة بهذا المعنى شخص عاقل يفعل بذاته و كأن لكل فعل طبيعي غاية. على اننا اذا أطلقنا لفظ الطبيعة على كل ما هو موجود في العالم وجب علينا لتوضيح هذا المعنى ان نفرق بين القول بخلق العالم و القول بقدمه فاذا قلنا بالخلق لزوم عن ذلك ان تكون الطبيعة مسخرة للخالق التعالي و اذا قلنا بالقدم امكن أن تكون الطبيعة قائمة بنفسها فالطبيعة اذن مجموع ما في الأرض و السما من كائنات خاضعة لنظم مختلفة و هي بهذا المعني مرادفة الكوسموس اي الكون و مقابلة للانسان. 6- و قد يطلق لفظ الطبيعة على الأشياء التي يكون حدوثها في مستقر العادة و هي بهذا المعنى مقابلة للامور الخارقة للعادة. - و الطبيعة عند قدماء الأطباء هي المزاج و الحرارة الغريزية و هيئات الأعضاء و الحركات و النفس النباتية. 8- و من معاني الطبيعة في الفلسفة الحديثة اطلاقها على المبدأ الاساسي لكل حكم معياري بحيث تصبح قوانين الطبيعة بحسب هذا المعنى قوانين مثالية كاملة أو صورا عقلية تستنبط منها مبادي‏ء الأخلاق و التشريع كالحق الطبيعي )Naturel Droit (فهو المبدأ الاساسي الذي تستمد منه القوانين الوضعية معقوليتها. قال( دولباخ): ايتها الطبيعة! ان لك على جميع الموجودات سلطانا فلتكن بناتك المعبودات أعني الفضيلة و العقل و الحقيقة آلهتنا الوحيدة دائما )teme de la nature ,II ,644 D Olbach ,sys -(و قال( روسو): من الامور المضادة للطبيعة ان يأتمر الشيخ بأوامر الطفل و ان يكون الحكيم خاضعا للجاهل. و معنى ذلك ان الطبيعة عند هذين الفيلسوفين هي المبدأ الموجه للأخلاق. 9- و اذا كان من عادة بعض العلماء ان يعرفوا الأشياء باضدادها امكننا ان نورد هنا بعض اضداد الطبيعة فالطبيعة ضد الحضارة لأن الانسان الطبيعي الذي يكون على الفطرة ضد الانسان المتحضر المتصف بالعلم. و الطبيعة ضد الفن و الصناعة لأن الجمال الطبيعي الذي لم تمتد اليه يد الانسان مقابل للجمال الفني الذي يعبر عن عواطف الفنان و احلامه. و الطبيعة ضد الوحي لأن طبيعة الانسان الواقعية ضد الطبيعة المثالية التي يريد الوحي الالهي ان يوصله اليها الاولى فطرية و الثانية مكتسبة. و الطبيعة اخيرا ضد النعمة الالهية لأن الصفات الذاتية التي يتميز بها الانسان مختلفة عن الصفات القدسية التي تقيضها عليه نعمة الله. 10- و حال الطبيعة )de nature Etat (عند روسو حال متخيلة متقدمة على الحضارة و الحياة الاجتماعية المنظمة. 11- و فلسفة الطبيعة )Philosophie de la nature (فلسفة مقصورة على البحث في المادة و احوالها. و هي أحد اقسام الفلسفة عند بعض فلاسفة الالمان في القرن التاسع عشر و لا سيما عند( شيلنغ) و( هيجل). و فلسفة الطبيعة ايضا هي القول بضرورة جمع الطبائع العامة و القوانين الكبرى الضابطة للطبيعة في نظام كلي واحد. 12- و مذهب الطبيعة الواحدة )Monophysisme (هو القول ان للسيد المسيح طبيعة واحدة. 13 14- و الطبيعة الطابعة )Nature Naturante (و الطبيعة المطبوعة )Nature Naturee (اصطلاحات مدرسيان انتشرا في الفلسفة الأوربية بعد ترجمة كتب( ابن رشد) الى اللغة اللاتينية فالطبيعة الطابعة عند( اسبينوزا) مثلا هي الجوهر اللامتناهي و هو الله من جهة ما هو اساس كل شي‏ء و مبدأ كل فعل و الطبيعة المطبوعة هي مجموع أحوال الجوهر و أعراضه اي مجموع الكائنات و النواميس و هي امور غير متناهية. 15- و نظام الطبيعة )De la Nature Ordre (هو مجموع القوانين التي تفسير ظواهر الأشياء المدركة. او هو اطراد الحوادث وفقا لقوانين معينة. الطبيعي في الفرنسية Naturel )adj (في الانكليزية Natural في اللاتينية Naturalis الطبيعي هو المنسوب الى الطبيعة( ر: الطبيعة) و هو ضد المكتسب و الارادي و الصناعي و المفتعل و الوضعي و الخارق و المعجز و الغيبي و الشرعي. فاذا كان ضد المكتسب دل على ما هو متعلق بطبيعة الموجود كالحاجة الطبيعية و التشوية الطبيعي في الخلقة و يرادفه الخلقي و الفطري و الوراثي. و اذا كان ضد. الارادي دل على الأفعال التلقائية التي ليس للتأمل و الارادة اثر في حدوثها كالانتباء الطبيعي و التنفس الطبيعي. و اذا كان ضد الصناعي دل على الأشياء التي لم تمتد اليها يد الانسان كالبحيرات الطبيعية و الغابات الطبيعية و الاشارات الطبيعية. و اذا كان ضد المفتعل دل على ما كان خاليا من التصنع. تقول: البكاء الطبيعي و الاسلوب الطبيعي في الكتابة. و اذا كان ضد الوضعي دل على ما كان بديهيا من الأخلاق المكتوبة على صفحات القلب كالحق الطبيعي فهو ضد الحق الوضعي المدون في الشرائع. و اذا كان ضد الخارق و المعجز دل على ما هو موافق لطبائع الأشياء المادية و الحيوية و النفسية كالمطر و غرق الحجر في الماء و الهضم و الغضب و التذكر و التفكير الخ فهي ظواهر طبيعية مضادة للمعجزات و الخوارق و عجائب المخلوقات. تقول: الظواهر الطبيعية و تعني بذلك أنها أشياء واقعية مضادة للامور الغيبية و تقول ايضا: ان امور الطبيعة مضادة لأمور ما بعد الطبيعة و كل ما يمكن ان يتصف به الانسان من صفات مثالية يجوز ان يعد مقابلا لما يتميز به من صفات طبيعية. و يطلق لفظ الطبيعي على ما كان مضادا للشرعي كالولد الطبيعي فهو ضد الولد الشرعي. الطبيعي ( المذهب ) في الفرنسية Naturalisme في الانكليزية Naturalism المذهب الطبيعي في الفلسفة العامة هو القول ان الطبيعة هي الوجود كله و ان لا وجود الا للطبيعة اي للحقيقة الواقعية المؤلفة من الظواهر المادية المرتبطة بعضها ببعض على النحو الذي نشاهده في عالم الحس و التجربة و معنى ذلك ان المذهب الطبيعي يفسر جميع ظواهر الوجود بارجاعها الى الطبيعة و يستبعد كل مؤثر يجاوز حدود الطبيعة و يفارقها. و يسمى اصحاب هذا المذهبه بالطبيعيين )Naturalistes (و هم الدهريون الذين ينكرون وجود الصانع المدبر و يزعمون ان العامل وجد بنفسه دون حاجة الى علة خارجة عنه. و المذهب الطبيعي في فلسفة الأخلاق هو القول ان الحياة الاخلاقية امتداد للحياة البيولوجية و ان المثل الأعلى للاخلاق تعبير عن الحاجات و الغرائز التي تتميز بها ارادة الحياة. قال فويه: المثالية الحق لا مختلف عن المذهب الطبيعي الحق لأن الطبيعة هي التي تسوق الى التفكير في المثل الاعلى و الى تحقيقه بالتفكير فيه )P :043 moderne du droit ,I V .ch .V A .Fouillee .L .idee (و معنى هذا القول ان المثل الأعلى ليس صورة خيالية مفارقة للطبيعة و انماهو صورة حقيقية ذات جذور طبيعية. و المذهب الطبيعي في فلسفة الجمال هو القول ان قوام الفن محاكاة الطبيعة اي اظهار الاشياء كما هي دون تفرقة بين قبيح و جميل. و هذا المذهب الطبيعي في الفن مرادف للمذهب الواقعي )Realisme (و هو ضد المذهب المثالي القائل بوجوب تبديل الطبيعة و الاعراض عن جوانبها الخسيسة. و قد يبالغ الفنان الطبيعي في واقعيته فيحرص على التعبير عن جوانب الطبيعة القبيحة أكثر من حرصه على التعبير عن جوانبها الجميلة او يسلك في التعبير عن هذه الجوانب المختلفة طريقة العلوم الطبيعية. و الفرق بين الواقعية و المثالية ان الاولى تصور الطبيعة كما هي على حين ان الثانية تصورها كما يجب ان تكون. و سواء أكان المذهب الطبيعي متعلقا بالاخلاق ام بالفن فان امرا واحدا لا ريب فيه و هو ان ميله الى التقيد بالواقع مبني على اعتقاده ان الحقيقة الواقعية تامة التكوين و ان الفرق بين فنان و آخر يرجع الى ما يتميز به كل منهما من القدرة على التعبير فإن كان تعبيره مطابقا للحقيقة كان عمله الفني كاملا و ان كان غير مطابق لها كان عمله الفني ناقصا و بين طرفي النقص و الكمال درجات متفاوتة. الطبيعية في الفرنسية Naturisme في الانكليزية Naturism الطبيعية أو عبادة الطبيعة مذهب الذين يرون ان الصورة البدائية الدين تأليه ما في الطبيعة من كائنات و قوى. فالدين عندهم ينشأ عن تشخص قوى الطبيعة للانسان و معنى هذا التشخص ان في الطبيعة اشياء تؤثر في مخيلة الانسان البدائي كالشمس و الكواكب و النار و الليل و العاصفة فتتراءى له هذه الأشياء على صورة اشخاص عقلاء يعبدهم و يتوكل عليهم. و تسمى هذه النظرية بنظرية الدين التاريخية. و الطبيعية ايضا هي القول بضرورة الرجوع الى الطبيعة لاسباب صحيحة او فلسفية. و معنى الرجوع الى الطبيعة ترك ما اكسبتنا اياه الحضارة من انماط الحياة المعتقدة و التخلق باخلاق الشعوب البدائية البسيطة كالحياة في الهواء الطلق و تناول الاطعمة الطبيعية و التبذل و العري و ما شابه ذلك. الطرف في الفرنسية Extreme في الانكليزية Extreme في اللاتينية Exeremus الطرف من كل شي‏ء منتهاه. في المكان او الزمان و هو الجانب او الناحية. و يرادفه الحد النهائي تقول: الحد النهائي السرعة و الحد النهائي الصبر. و الأطراف في علم الاخلاق هي الرذائل اما الفضائل فهي اوساط بين اطراف( آرسطو و مسكويه) فالحكمة وسط بين السفه و البله و الشجاعة وسط بين الجبن و التهور و العفة وسط بين الشره و خمود الشهوة و العدالة وسط بين الظلم و الانظلام. و الطرفان )Extremes (عند المناطقة هما الحد الاكبر و الحد الاصغر في القياس الحملي قال( ابن سينا): الحدود ثلاثة: حد يتكرر في المقدمتين و يزول عند النتيجة و حد اكبر و حد اصغر يجتمعان فيها فالمتكرر يسمى حدا أوسط و الباقيان يسميان الطرفين و الرأسين. و الطرف الذي نريد ان يصير محمول اللازم يسمى الطرف الأكبر و الذي نريد ان يصير موضوع اللازم يسمى الطرف الاصغر. و المقدمة التي فيها الطرف الأكبر تسمى الكبرى و التي فيها الطرف الأصغير تسمى الصغرى.( النجاة 49) الطريقة في الفرنسية Methode في الانكليزية Method في اللاتينية -1 Methodus الطريقة هي المنهج أي الطريق الواضح و المستقيم الذي يمكن التوصل بصحيح النظر فيه الى غاية معينة. و للطريقة عند المحدثين صورتان اساسيتان: الأولى ان تكون غير محددة تحديدا مسبقا و الثانية ان تكون مبنية على منهاج واضح محدد من قبل يبين القواعد التي يجب اتباعها و مواطن الزلل التي يجب اجتنابها للوصول الى المطلوب. و المثال من الطريقة الأولى انتظام الأفكار و اتساقها اتساقا طبيعيا متناسبا مع طبيعة كل موضوع. و تختلف اساليب الناس في ترتيب افكارهم باختلاف عاداتهم و تجاربهم حتى ان الذين لم يتعلموا قواعد المنطق قد يرتبون أفكارهم ترتيبا طبيعيا افضل من ترتيب الذين تعلموا قواعده. و المثال من الطريقة الثانية ما اشار اليه( ديكارت) في قوله: لقد اهتديت منذ سني حداثتي الى مطالعات و حكم الفت منها طريقة يبدو لي انني استطيع ان اتخذها وسيلة لزيادة معرفتي بالتدريج و للارتقاء بها شيئا فشيئا الى أعلى درجة سمح ببلوغها عقلي الضعيف و مدى حياتي القصير( مقالة الطريقة ص 9 من ترجمتنا). 2- و يطلق لفظ الطريقة على ممارسة بعض الاساليب التقنية او التجريبية في بعض العلوم و الفنون كالطريقة العملية المتبعة في حل جملة رياضية عدد حدودها اكبر من عدد معادلاتها او طريقة استعمال المرايا المتحركة لقياس الزوايا او طريقة تعليم اللغات الأجنبية بالوسائل السمعية و للبصرية او طريقة تعليم الرقص او العزف على احدى الآلات الموسيقية. 3- و الطريقة العلمية )Methode scientique (هي المنهج العلمي و تطلق على مجموع الاساليب الذهنية و الحسية الموصلة الى الحقيقة او الصالحة للبرهنة عليها. و هي مختلف باختلاف موضوع العلم فاذا كان الموضوع مجردا كما في الرياضيات كانت الطريقية استنتاجية و عقلية و اذا كان محسوسا أو مشخصا كما في العلوم الطبيعية كانت الطريقة استقرائية و تجريبية. 4- و الطريقية التجريبية )Methobe experimentale (مجموع الاساليب الموصلة الى استخراج القوانين العامة من ملاحظة الظواهر الجزئية و لها عدة صور ذكرناها في مواضع اخرى من هذا الكتاب و هي: آ- طريقة الاتفاق او طريقة التلازم في الوقوع ()Methode de Concordance (ر: لفظ الاتفاق). ب- طريقة الاختلاف او طريقة التلازم في التخلف ()diference Methode de (ر: الاختلاف). ج- طريقة الجمع بين طريقتي الاتفاق و الاختلاف او طريقة التلازم في الوقوع و التخلف.)reunies concordance et de difference Methode de ( د- طريقة البواقي ()des residus Methode (ر: البواقي). ه- طريقة التغيرات المتلازمة او طريقة التلازم في التغير (:)Mitantes Methode des variauions conco -(ر: التغير). 5- و طرق البحث او مناهج البحث )Methodelogie (فرع من المنطق يقوم على دراسة الطرق العامة كالتحليل و التركيب و الاستقراء و الاستنتاج و الحدس و الاستدلال و غيرها و على دراسة الطرق الخاصة بعلم علم من العلوم المختلفة كطريقة العلوم الرياضية و طريقة العلوم التجريبية و طريقة العلوم الاجتماعية و غيرها. 6- و الطريقة هي السيرة و المذهب و قيل ايضا هي السيرة المختصة بالسالكين إلى الله تعالى من قطع المنازل و الترقي في المقامات( تعريفات الجرجاني). الطفل في الفرنسية Enfant في الانكليزية Child في اللاتينية Infans الطفل في اللغة الصغير من كل شي‏ء يقال: هو يسعى في أطفال الحوائج أي في صغارها. و هو في الأصل المذكر و قد يستوي فيه المذكر و المؤنث و الجمع. و يطلق الطفل في عليم التربية على الولد او البنت حتى سن البلوغ او على المولود ما دام ناعما رخصا. و قد يطلق ايضا على الشخص ما دام مستمر النمو الجسمي و العقلي. و للاطفال مراحل نمو مختلفة و صفات مختلفة فمنهم المتقدم و المتخلف و النبيه و الخامل و الذكي و البليد و السوي و الشاذ و الاجتماعي و اللااجتماعي الخ. و علم الطفل )Pedologie (يبحث في الطفل من جهة ما هو كائن نام ذو ردود فعل تضبطها قوانين علم الحياة و علم النفس و علم الاجتماع. و الفرق بين العلم الطفل و علم التربية )Pedagogie (ان الأول علم نظري و الثاني علم عملي يطبق القوانين و الطرق التي توصل الطفل الى الكمال الخاص به. و علم نفس الطفل )de l enfant Psychologie (فرع من علم النفس يبحث في سلوك الطفل و تطور احواله النفسية حتى بلوغه سن الرشد. و علم نفس المراهق )de l adolescent Psychologie (يبحث في سلوك المراهقين و ميولهم و نموهم الجسمي و العقلي و اخلاقهم و اسباب جنوحهم و تخلفهم و كيفية موالفتهم لشروط الحياة الاجتماعية. الخ. و الطفولة )Enfance (حالة الطفل و الطفولية )Infantilisme (احتفاظ الراشد بصفات الطفل النفسية و العضوية و هي تنشأ عن توقف النمو العضوي و النفسي لأسباب تتعلق باضطراب الغدد الصم كالغدة الدرقية و غيرها. الطمأنينة في الفرنسية Quietude في الانكليزية Quietude في اللاتينية Quietudo الطمأنينة: السكون و الثبوت و الاستقرار و الثقة و الراحة و ضدها القلق و الاضطراب. و النفس المطمئنة هي النفس الراضية المرضية الخالصة من الهم و الغم. و مذهب الطمأنينة و الاطمئنان )Quietisme (مذهب مولينوس )Molinos (وغويون )Mme Guyon (اخذ به( فنلون) ايضا في كتابه: حكم القديسين .)saints Maximes des (و هو القول ان الحب المحض يوصل الى الاتحاد بالله في يسر و يولد في النفس سلاما مطلقا يغنيها عن العبادات. و كل مذهب يجعل الكمال الروحي نتيجة للتأمل الخالص المستقل عن الفعل فهو مذهب اطمئناني و كل امر يشعر النفس بالثقة و الرضا و الراحة و الاستقرار فهو امر مطمئن.)Quietif ( الطوباوية في الفرنسية Utopie في الانكليزية Utopia في اللاتينية Utopia الطوباوية لفظ معرب اصله( او طوبيا) او( يوطوبيا) و هو مؤلف من لفظين يونانيين: طوبوس )Topos (و معناه المكان و أو )oU (و معناه ليس فمعنى( اليوطوبيا) و معناه ليس في مكان و هو الخيالي او المثالي. أول من استعمل هذا اللفظ طوماس موروس )Thomas Morus (في كتابه )6151 (Pia statu deque nova insula uto De optimo republicae و هو كتاب يصور مدينة خيالية ذات نظم مثالية تضمن لافرادها اسباب الخير و السعادة ثم اطلق هذا اللفظ بعد ذلك على كل كتاب يصور النظام المثالي للمجتمع الانساني. من هذه الكتب: كتاب مدينة الشمس لكامبانيللا( 1623) و كتاب اطلنطس الجديدة لفرنسيس بيكون( 1627) و كتاب تلماك لفنلون( 1699) و كتاب الرحلة الى ايكاريا لكابت هذا الى جانب قصص اخرى ذات طابع خيالي. و يطلق لفظ الطوباوية ايضا على المثل العليا السياسية و الاجتماعية التي يتعذر تحقيقها لعدم بنائها على الواقع أو لبعدها عن طبيعة الانسان و شروط حياته من هذه المثل العليا فكرة السلام العام و فكرة التقدم المستمر و فكرة المساواة الطبيعية و غيرها. و مع اننا نرى ان كثيرا من رؤى الشعراء و العلماء و الفلاسفة تنقلب بعد مدة من الزمان الى حقائق واقعية فإن اطلاق لفظ الطوباويات على هذه الرؤى لا يخلو في بعض الأحيان من زراية و منه قولهم الطريقة الطوباوية )Utopique Methode (و هي نقيض الطريقة العلمية و الاشتراكية الطوباوية )Socialisme utopique (و هي اشتراكية سن سيمون و فورية المناقضة للاشتراكية العلمية و الروح الطوباوية )Esprit utopiste (نقيض الروح الواقعية. الطوطمية في الفرنسية Totemisme في الانكليزية Totemisme يطلق اسم الطوطم )Totem (عند الاقوام الامريكية و الأوسترالية القديمة على حيوان او نبات يعتقدون انهم منحدرون منه. و اذا كانت القبيلة مؤلفة من عدة بطون كان لكل بطن منها طوطم خاص به. فالطوطم اذن عنوان البطن و ربه و حاميه. و يغلب على الطوطم ان يكون نوعا من انواع الحيوان الا انه يمكن ان يكون ضربا من نوع او فردا من ضرب و لكل فرد من قبائل او ستراليا و اميركا علاقة شخصية بشي‏ء معين شبيهة بعلاقة البطن بطوطمه و هو يعد هذا الشي‏ء طوطما شخصيا له يقيه عوادي الحدثان. و قد تجد لنساء القبيلة عند بعض الأقوام طوطما مختلفا عن طوطم الرجال مهما تكن البطون التي ينتسبون اليها و هو ما يسمى بالطوطم الجنسي )Totem sexuel (و هذا كله يوجب على الأفراد ان يحيطوا طوطمهم بهالة من التقديس فاذا كان حيوانا امتنعوا عن اهراق دمه و اذاكان نباتا تباركوا به و يحظر على الفرد ان يتزوج بفتاة تحمل طوطمه لأن ابناء الطوطم الواحد اشبه شي‏ء بالاشقاء و الشقائق. و الطوطمية )Totemisme (هي النظام الاجتماعي المبني على عقيدة الطوطم و تطلق ايضا على نظرية( كهايم) و( فرويد) القائلة ان الطوطمية هي الصورة الأولى للحياة الدينية و الأخلاقية و الاجتماعية لما تشتمل عليه من تحريم بعض الأشياء و إباحة بعضها الآخر. باب الظاء الظاهر في الفرنسية Apparence ,apparent في الانكليزية Appearence ,apparent في اللاتينية Apparentie الظاهر ما يبدو من الشي‏ء في مقابل ما هو عليه في ذاته( مج). و يقابله الحقيقي تقول: الحركة الظاهرة و الاسباب الظاهرة. و الظاهر من الشي‏ء ما انكشف لك منه دون دليل و ضده الخفي و الباطن و يرادفه الواضح و البديهي. فظاهر النص ما تدل عليه ألفاظه من معان بديهية واضحة بخلاف باطن النص و هو ما تشتمل عليه ألفاظه من معان خفية عميقة. و من قبيل ذلك قول بعض الفرق: ان للقرآن ظاهرا و باطنا. فأما الباطن فهو المعاني الروحية العميقة التي لا تتجلى الا لاهل البرهان و أما الظاهر فهو الأمثال الحسية المشروبة لتلك المعاني و هم يعدون التأويل اصلا يجب الاعتماد عليه في معرفة الباطن. و المقصود بالتأويل عندهم اخراج معنى اللفظ من الدلالة الحقيقة الى الدلالة المجازية من غير إخلال بعادة لسان العرب من التجوز في تسمية الشي‏ء بشبيهه او سببه او لاحقه او مقارنه او غير ذلك من الأشياء( ابن رشد فصل المقال). و الظاهر عند الصوفية مقابل للباطن و منه علم الظاهر و علم الباطن. و الظاهر و الباطن صفتان لله تعالى لا تقالان الا مزدوجتين كالأول و الآخر فالظاهر دلائله و الباطن ذاته لاحتجابها عن نظر العقول. و الظاهري هو المنصوب الى الظاهر تقول: التعليم الظاهري )Exoterique (و هو ما يصرح به للعامة أو ما يلقى خارج الدروس و المجالس الخاصة.( ر: الباطني). الظاهرة في الفرنسية Phenomene في الانكليزية Phenomenon في اللاتينية Phaenomenon الظاهرة من الشي‏ء اعلاه. و تطلق في الفلسفة على عدة معان: 1- الظاهرة هي الواقع الخارجي المؤثر في الحواس كالظواهر الفيزيائية و الكيميائية و الحيوية و الفلكية. 2- الظاهرة هي الواقع النفسي المدارك بالشعور كالظواهر الانفعالية و العقلية و الارادية. 3- و تطلق الظاهرة ايضا على كل ما يبحث فيه العلم من الحقائق التجريبية او على المعطيات التجريبية المباشرة من جهة ما هي مستقلة عن المدرك. 4- و للظاهرة عند( كانت) معنى خاص و هو اطلاقها على موضوع كل تجربة ممكنة أي على كل ما يحدث في الزمان و المكان و تتجلي فيه العلاقات التي تحددها المقولات العقلية فالظاهرة عنده مقابلة للمادة المحضة من جهة و للشي‏ء بذاته من جهة اخرى. 5- و الظاهرة عند المحدثين هي الأمر ينجم بين الناس يقال: بدت ظاهرة الاهتمام بالصناعة( المعجم الوسيط). الظاهرة الثانوية في الفرنسية Epiphenomene في الانكليزية Epiphenomenon الظاهرة الثانوية ظاهرة عرضية لا تأثير لحضورها او غيابها في حدوث الظاهرة الاساسية كصوت المحرك فهو ظاهرة ثانوية لا تضيف الى حركة المحرك شيئا و لا تحذف منها شيئا. و القول ان الشعور ظاهرة ثانوية )mene Conscience epipheno (مذهب من يرى ان المادة هي الأصل و أن الشعور ليس سوى عرض طاري‏ء على الجهاز العصبي لا يؤثر فيه و لا في غيره من الظواهر الخاضعة للسببية الميكانيكية. و يسمى هذا المذهب النفسي بمذهب الظاهرة الثانوية.)nisme Epiphenome ( الظاهرية في الفرنسية Phenomenisme ,Phenomenalisme في الانكليزية Phenomenalism الظاهرية من الفقهاءهم المنسوبون الى القول بالظاهر و الظاهرية من الفلاسفة هم المنكرون لمعنى الجوهر القائلون ان الوجود الحقيقي مؤلف من الظواهر فكل ظاهرة عندهم مركبة من ظواهر أخرى أو داخلة في تركيب ظواهر اخرى. فإن قالوا: لا وجود الا للظواهر و ان الشي‏ء بذاته )chose en soi (ليس سوى لفظ اطلق عليهم اسم الظاهرية ()Phenomenisme (كهيوم ورينوفيه). و إن سلموا بوجود الشي‏ء بذاته و قالوا ان العقل لا يدرك الا الظواهر اطلق عليهم اسم الظواهرية ()Phenomenalisme (كانت و اغوست كومت). و كل امر منسوب الى الظاهرة فهو ظاهري.)Phenomenique Phenomenal ou ( الظرف في الفرنسية Occasion في الانكليزية Occasion في اللاتينية Occasio الظرف في اللغة الوعاء و كل ما يستقر غيره فيه و منه ظرف الزمان و ظروف المكان عند النحاة. و الظروف الحال و الظرفية هي حلول الشي‏ء في غيره حقيقة نحو الماء في الكوز و مجازا نحو النجاة في الصدق( تعريفات الجرجاني). و الظرف في اصطلاحنا هو الفرصة المناسبة لحدوث الشي‏ء و الفرق بينه و بين الشرط )Condition (ان الشرط قسم من العلة و هو ضروري لحدوث الشي‏ء و ان كان خارجا عن ماهيته. أما الظرف فهو غير ضروري لحدوث الشي‏ء و ان كان من شأنه إذا وجد أن ييسر حدوثه و يمكنك ان تستبدل ظرفا بظرف من غير ان يؤدي ذلك الى منع حدوث الشي‏ء و معنى ذلك أن تأثير العلة في المعلول قد يتم في ظرف كذا أو ظرف كذا و ان الظرف الواحد يمكن ان يكون فرصة مناسبة لتأثير هذه العلة او تلك. و الظرفي )Occasionnel (هو المنسوب الى الظرف و قد يطلق على ما يحدث اتفاقا. و العلل الظرفية )ocasionnelles Causes (هي الفرص المناسبة الحدوث الشي‏ء و هي مختلفة عن العلل الفاعلة و عن الشروط الدقيقة التي يتوقف عليها وجود الشي‏ء. و لكن العلل الظرفية التي يتكلم عليها بعض الفلاسفة لا تختلف عن الشروط لأن ظروف الشي‏ء عندهم شروطه. مثال ذلك قول الغزالي: ان مشاهدة التعاقب بين ظاهرتين لا يسمح لنا بأن نقول ان الظاهرة الأولى علة الظاهرة الثانية فاذا حصل الاحتراق عند ملاقاة النار دل ذلك على الحصول عنده لا على الحصول به و مثال ذلك ايضا قول( مالبرانش): اذا شاهدنا ارتباطا بين تغيرات هذا العالم فان هذه التغيرات لا تدل على سببية طبيعية مستقلة عن ارادة الله. فالأجسام لا تتحرك بذاتها و اذا تلاقت او تصادمت فان تلاقيها ليس سوى علة ظرفية لتوزع حركاتها. و معنى ذلك كله ان القول بالعلل الظرفية يفضي الى انكار ضرورة السببية الطبيعية. ان جميع المخلوقات عند( مالبرانش) متصلة بالله مباشرة فهو الذي يبدع الأشياء ابداعا مستمرا و يحركها تحريكا دائما فيحرك يدي في الوقت الذي اريد تحريكها فيه و يخلق في نفسي بعض العوطف و الانفعالات عندما يطرأ على جملتي العصبية بعض التغيرات فكل سببية طبيعية عنده و عند الغزالي سببية ظرفية اما السببية الحقيقية فهي السببية الالهية. و قصارى القول ان المذهب الظرفي )Occasionalisme (يوكدان الفاعل الحقيقي هو الله وحده و انه لا علة سواه و ان احوال الموجودات ليست سوى ظروف مناسبة لاظهار الفعل الالهي. الظلم في الفرنسية Injustice في الانكليزية Injustice الظلم وضع الشي‏ء في غير موضعه و في الشريعة عبارة عن التعدي عن الحق الى الباطل و هو الجور و قيل هو التصرف في ملك الغير و مجاوزة الحد( تعريفات الجرجاني). ( ر: العدالة). الظن في الفرنسية Opinion في الانكليزية Opinion ظن الشي‏ء ظنا اعتقده بغير يقين. و الظن في اصطلاح الفلاسفة هو الاعتقاد الراجح مع احتمال النقيض و يستعمل في اليقين و الشك و قيل الظن أحد طرفي الشك بصفة الرجحان( تعريفات الجرجاني). قال ابن سينا: الظن الحق هو رأي في شي‏ء انه كذا و يمكن ان لا يكون كذا و العلم اعتقاد بأن الشي‏ء كذا و انه لا يمكن ان لا يكون كذا و بواسطة توجبه و الشي‏ء كذلك( النجاة ص 137) اما العقل فهو اعتقاد بأن الشي‏ء كذا و انه لا يمكن ان لا يكون كذا طبعا بلا واسطة كاعتقاد المبادي‏ء الاولى للبراهين( النجاة ص 137). و هذا التفريق بين الظن و العلم و العقل مقتبس من الفلسفة اليونانية( ر: كتاب مينون و كتاب الجمهورية لافلاطون). و المظنونات آراء يقع التصديق لها لا على الثبات بل يخطر امكان نقيضها بالبال ولكن الذهن يكون اليها اميل فان لم يخطر امكان نقيضها بالبال و كان اذا عرض نقيضه على الذهن لم يقبله الذهن و لم يمكنه فليس بمظنون صرف بل هو معتقد( النجاة ص 99). و الظن السابق )Prevention (رأي ناشي‏ء عن تأثير العواطف و الميول دون دليل حسي. و الظنون كل ما لا يوثق به يقال رجل ظنون: قليل الحيلة ضعيف. متهم في عقله أو في خبره و دين ظنون: غير موثوق بفضائه و الظنين )Prevenu (المتهم. ( ر: الرأي). الظواهر ( علم ) في الفرنسية Phenomenologie في الانكليزية Phenomenology علم الظواهر هو الدراسة الوصفية لمجموع الظواهر كما هي عليه في الزمان و المكان و هو مختلف عن دراسا اسباب هذه الظواهر و قوانينها المجردة الثابتة او عن البحث في الحقائق المتعالية المقابلة لها أو عن النقد المعياري لمشروعيتها. 1- اذا اطلق علم الظواهر على دراسة الظواهر النفسية او الأحوال الشعورية دل على وصف المعطيات النفسية كما تبدو لنا بالفعل. و يختلف هذا العلم عن علم النفس القديم بحرصه على التقيد بالواقع و بعده عن كل تصور سابق أو غرض فلسفي. و لدراسة احوال الشعور في علم الظواهر مرحلتان: الاولى ملاحظة المعطيات النفسية و وصفها وصفا دقيقا مستقلا عن كل تصور سابق( ر: مقالا لدوفالهنس A ,de Walhens في مجلة ديوجين Diogene كانون الثاني 1954 عنوانه: دلالة علم الظواهر )nologie Signification de la phenome -(و الثانية تحديد البنى العامة للظواهر النفسية كالادراك و التصور و التخيل الخ. 2- و إذا اطلق اصطلاح علم الظواهر على دراسة ظواهر الوجود عامة كان الغرض منه تحديد بنية الظاهرة و معرفة الشروط العامة لحدوثها و لهذا العلم مرحلتان الاولى دراسة الظاهرة الواقعية دراسة وصفية و تحليلية و الثانية تفسير تكون الظاهرة و بيان ماهيتها( ر: كتاب الوجود و العدم et le neant L etre لسارتر). 3- و علم الظواهر. المتعالي )tale Phenomenologie transcenden -(عند هوسرل )Husserl (هو الطريقة التي توصل العقل بالتحليل المتتالي الى محاذاة شطر الشعور المحض المستقل عن المعطيات التجريبية او الى محاذاة شطر( الأنا) في سبيل تحديد بناه الاساسية و تبيين الخصائص الذاتية لكل ما يمكننا معرفته. 4- و يطلق علم ظواهر الفكر )Phenomenologie de l esprit (عند( هيجل) على تحليل المراحل التي يمر بها الشعور في انتقاله من المعرفة الحسية الى معرفة الذات حتى يبلغ درجة العلم المطلق. 5- و علم الظواهر الوجودي )Phenomenologie existentielle (هو العلم المشتمل على وصف ما يحيط بالمرء من شروط واقعية تحدد موقفه و هو مقابل لعلم الظواهر المتعالي. الباب العين العائق في الفرنسية Obstacle في الانكليزية Obstaclo في اللاتينية Obstaculum عاقه عن الشي‏ء منعه و شغله عنه. و عوائق الدهر شواغله و احداثه. و العائق في اصطلاحنا ما يعوق الفكر او الارادة من شواغل داخلية او خارجية. و عوائق النمو هي الأسباب التي تمنع الكائن الحي من بلوغ الكمال الخاص بنوعه. من هذه العوائق ما هو طبيعي كالنقص الجسمي او المرضي و منها ما هو اقتصادي كالفقر و منها ما هو اجتماعي كالعادات و التقاليد البالية و منها ما هو سياسي كالاستبداد و الظلم و منها ما هو نفسي كالخوف و القلق. و كثيرا ما تكون التربية الفاسدة عائقا عن النمو الاجتماعي و الاقتصادي او تكون المفاهيم العقلية القديمة عائقا عن التقدم العلمي و الحضاري. و مع ذلك فان شعور المرء بالعوائق قد يدفعه في كثير من الأحيان الى التغلب‏عليها هذا اذا كان شعوره مصحوبا بالعزم و الاقدام و الثقة و الايمان. و كلما كان طموحه الى الكمال أشد كان ميله الى مجاوزة شروط الواقع أقوى. و يطلق اصطلاح الطفل المعوق )Enfant handicape (على الطفل المتخلف عن مسايرة اقرانه لنقص جسمي او عقلي او سلوكي موروث او مكتسب. العادة في الفرنسية Habitude في الانكليزية Habit في اللاتينية -1 Habitus ,habitudo العادة كيفية راسخة في النفس او هيئة مكتسبة تمكن صاحبها من اداء بعض الأفعال او تحمل بعض المؤثرات في سهولة فاذا كانت سريعة الزوال سميت حالة و اذا كانت متعسرة الزوال سميت ملكة. يقال: لا يكون الفاسق شريرا بقوة الشر بل بعادة الشر. و يقال ايضا: الفضيلة عادة و هي التوسط بين الافراط و التفريط. 2- و العلماء المحدثون يعرفون العادة بقولهم انها قدرة مكتسبة على أداء عمل بطريقة آلية مع السرعة و الدقة و الاقتصاد في الجهد و الفرق بين العادة و الغريزة ان العادة استعداد مكتسب يحصل للنفس بتكرار الفعل أو استمرار التغير على حين ان الغريزة استعداد وراثي. فالعادة الفاعلة كعادة الكتابة تتكون بتكرار الفعل و العادة المنفعلة كتعود الجسم تحمل بعض المؤثرات تتكون باستمرار التغير. و مع ان لكل فعل او تغير اثرا في النفس فان هذا الأثر لا يصبح كيفية راسخة الا بالتكرار و الممارسة. 3- و يطلق الفلاسفة( الجشطلطيون )Gestalt اسم العادة على كل صورة للفعل تصبح بحكم تفردها و استقرار الأحوال الملابسة لها شائقة و ثابتة الا ان المألوف عند جمهرة العلماء اطلاق اسم العادة على الظواهر التالية. آ- العادة هي التكيف العام ماديا كان او حيويا. و تحقيق ذلك ان الموجود اذا تأثر بالفعل مرة واحدة احدث هذا الفعل فيه تغيرا يجعل تأثره بتكرار ذلك الفعل او استمراره اخف من تأثره الأول به. ب- العادة ظاهرة حيوية خاصة غير مصحوبة بالوعي تتميز بتكرار بعض الحركات الناشئة عن الاسباب الخارجية تكرارا تلقائيا كحركات النبات الناشئة عن تأثير النور في النهار او الظلمة في الليل أو كبعض الحركات الآلية التي لا يحتاج المرء في القيام بها الى اعمال الروية و الفكر. ج- العادة كيفية نفسانية تحصل بتكرار فعل مصحوب بالوعي يولد في المرء بالدربة و الممارسة قدرة على اداء ما كان في بداية الأمر عاجزا عن ادائه. و قد يؤدي اكتساب المرء لهذه العادات النفسية الى استغنائه عن الوعي و الارادة في انجاز ما يفعله كعادة المشي‏ء او الكتابة أو ركوب الدراجة فهي مصحوبة بتضاؤل الاحساس بالحركات الجزئية الداخلة في تركيبها او يؤدي في بعض الأحيان الى عكس ذلك كعادة اتقان العمل او عادة امتلاك النفس او عادة التفكير قبل الكلام فهي عادات مصحوبة بالشعور و الانتباه و الارادة. 4- و العادات في نظر( مين دو بيران) فاعلة )Actives (و منفعلة .)Passives (فالعادات المنفعلة كتعود الكائن الحي تحمل بعض المؤثرات تتميز بتضاؤل الاحساس و ضعف الشعور. و العادات الفاعلة كعادة المشي و الكتابة و الشجاعة و العفة تتميز بوضوح الادراك و سهولة الفعل و دقته. الا ان القول بانقسام العادات الى فاعلة و منفعلة لا يخلو من الالتباس لأن العادات المسماة بالفاعلة لا تخلو من الانفعال و لأن العادات المسماة بالمنفعلة لا تخلو من الفعل. لذلك رأى( اغجر) ان يستبدل بهذا التقسيم تقسيما آخر و هو القول: ان العادات سلبية )negative Habitude (و ايجابية )positive Habitude (فالسلبية هي العادات المصحوبة بتضاؤل الشعور و الارادة و الايجابية هي المصحوبة بزيادة الشعور و الانتباه و الجهد. 5- و العادات في نظر( اغجر) قسمان العادات الخاصة او الجزئية )culieres Habitudes speciales ou parti -(و العادات العامة. .)Habitudes generales (اما الخاصة فهي المتعلقة بأداء فعل معين كتعود المرء عزف لحن معين على احدى الآلات الموسيقية و اما العامة فهي العادات المشتملة على أفعال مختلفة من جنس واحد كتعود الموسيقار عزف كل لحن جديد بسبب ملكة حصلت له. العادل في الفرنسية Juste في الانكليزية Just ,Right في اللاتينية Justus عدل في امره عدلا: استقام و عدل في حكمه: حكم بالعدل و عدل الشي‏ء: قومه و عدل فلانا بفلان: سوى بينهما فالعادل اذن هو المستقيم الذي يسوي بين الناس و يحترم حقوقهم و لا يخضع لميل او هوى و لا يجور في حكمه على أحد( مجمع). فاذا كان العادل نعتا للشي‏ء دل على المثل و النظير و المساوي او على المطابق للحق الوضعي او الحق الطبيعي كالجزاء فان وصفه بالعدل يدل على مطابقته للحق تقول: جزاء عادل و ثمن عادل و ميزان عادل. و اذا كان العادل نعتا للعاقل دل على اتصافه بالانصاف اي على حكمه بالعدل لاعطاء كل امرى‏ء ما له و اخذ ما عليه تقول: حاكم عادل اي منصف. فالعادل بالجملة هو الذي من شأنه ان يساوي بين الأشياء غير المتساوية( مسكويه تهذيب الاخلاق 115) و يحكم على نفسه بما يحكم به على غيره و يجعل حكمه مجردا من العواطف خاليا من الغرض و العبث و الانانية فكل من كان صادق الحكم مريدا للخير منزها عن فعل القبيح و عن الاخلال بالواجب كان عادلا. و كذلك كل من كان متمسكا بالشريعة معترفا بحقوق الناس و حرياتهم فالعادل اذن هو المنصف الذي يعامل غيره بما يعامل به نفسه و يجعل ارادته مطابقة للقانون الأخلاقي. و العادل عند علماء اللاهوت صفة للانسان الخاضع لأوامر الله و نواهيه و هو ضد الظالم و الفاسق و الجائر. او هو صفة لله تعالى لامتناع الجور عنه و لأنه سبحانه لا يأمر عباده الا تخييرا و لا يكلفهم الا يسيرا. و معنى ذلك ان القول بالعدل الالهي يوجب القول بالحرية الانسانية لأنه لا يعقل أن تكون المعاصي بتقدير الله اي لا بمحبته و لا برضاه و لو كانت كذلك لما كان الله عادلا. العارضة ( الافكار ) في الفرنسية Idees adventices في اللاتينية Cogitationes adventitiae الأفكار العارضة عند( ديكارت) هي الافكار المتولدة من الحواس و هي مقابلة للافكار الفطرية )idees innees (و الأفكار المصطنعة.)Idees fadtiees ( ر: التأمل الاول من كتاب التأملات لديكارت). العاطفة في الفرنسية Sentiment في الانكليزية Sentiment ,feeling عطف عليه: أشفق و عطفت الناقة على ولدها: حنت عليه و در لبنها. و العاطفة: الميل و الشفقة و الرأفة و جمعها: عواطف. و للعاطفة عند المحدثين عدة معان: 1- فمنهم من يطلقها على الانفعالات الناشئة عن اسباب معنوية لا عن اسباب عضوية. 2- و منهم من يطلقها على اللذات و الآلام و غريزة حفظ البقاء و المشاركة الوجدانية و الحب و الكبرياء. و التواضع و الغريزة الجنسية و المنازع الخلقية و الاجتماعية و الدينية و الجمالية و العقلية. 3- و منهم من يطلقها على الميول الغيرية دون. الميول الانانية و النفعية فالعطوف من الرجال هو الذي يحمي الضعفاء و العطوف من النساء هي المحبة لزوجها. و هذا كله يدل على ان لفظ العاطفة لفظ مشترك موضوع لمعان كثيرة. و خير اساس لتحديد معناه قولنا: 4- العاطفة استعداد نفسي ينزع بصاحبه الى الشعور بانفعالات وجدانية خاصة و القيام بسلوك معين حيال شي‏ء او شخص او جماعة او فكرة معينة. ففيها اذن انفعال و تصور و فعل كالعواطف الدينية او الخلقية او الاجتماعية فهي لا تخلو من تصور واضح او غامض مصحوب بفعل محدد او غير محدد. 5- و مذهب العاطفة )Morale du Sentiment (في الاخلاق مذهب( روسو) و( آدم سميث) و( جاكوبي) و قوامه الشعور بالغيرية اي بحب الآخرين و طريقته المعرفة الحدسية. 6- و كما ينزع المرء بعاطفته الى المشاركة الوجدانية فكذلك ينزع بها الى الكشف عن الحقيقة. و لكن الحقائق التي نكشف عنها بعواطفنا لا تصبح حجة عند غيرنا من الناس الا اذا حصل لهم من الكشف ما حصل لنا. 7- و العاطفي )Sentimental (هو المنسوب الى العاطفة و لا سيما عاطفة الحب. تقول التربية العاطفية )Education sentimentale (و السياسة العاطفية )sentiment Politique du (و هي ضد السياسة الواقعية.)Politique realiste ( و العاطفي من الرجال هو الذي يتغذى بالعواطف او يتبع عواطفه في علاقاته الانسانية او يفضل اظهار عواطفه على سترها. و المقصود بالعواطف هنا العواطف العذبة المصحوبة بالذكريات الطيبة و الأحلام الجميلة. العاقل في الفرنسية Raisonnable في الانكليزية (Reasonable ر: العقل 11) العالم في الفرنسية Univers ,monde في الانكليزية Universe ,World في اللاتينية -1 Universum ,Mundus العالم بالمعنى العام مجموع ما هو موجود في الزمان و المكان او مجموع الاجسام الطبيعية كلها من ارض و سماء( ابن سينا رسالة الحدود) أو كل ما سوى الله من الموجودات قديمة كانت او حادثة( تعريفات الجرجاني) و هذه الموجودات قسمان: قسم روحاني و هو عالم الارواح و العقول و قسم جسماني و هو مجموع الموجودات المادية. قال ابن سينا في كتاب النجاة( ص 222): ان العالم بهذا المعنى واحد و انه لا يمكن التعدد و قال( ليبنيز): اذا كنت اطلق لفظ العالم... على مجموع الأشياء الموجودة فمرد ذلك الى رغبتي في اجتناب القول انه يمكن ان يوجد في الأزمنة و الأمكنة المختلفة عدة عوالم لأن هذه العوالم لو وجدت لوجب عدها كلها عالما واحدا -2 .)Leibniz ,Theodicee ,I .8 (و يطلق العالم بالمعنى الخاص على جملة موجودات من جنس واحد كقول ابن سينا: يقال عالم لكل جملة موجودات متجانسة كقولهم: عالم الطبيعة و عالم النفس و عالم العقل( رسالة الحدود) و من قبيل ذلك قولنا العالم الخارجي )Monde exterieur (او العالم الحسي )Monde sensible (و هو مجموع الأشياء التي يمكن ادراكها بالحواس و يقابله العالم الداخلي )Monde interieur (و هو مجموع الاحوال النفسية المدركة بالشعور. و قد عم استعمال هذا الاصطلاح في ايامنا هذه حتى اطلق على كل جملة من الأشياء المتجانسة كقولنا: عالم القيم و عالم الأدب و عالم السياسة و عالم المقال و عالم المعقولات و المقصود بعالم المقال )Univers du discours (جملة المعاني او الاجناس و الأنواع التي تدخل في تأليف الحكم او الاستدلال( ر: المقال) و المقصود بعالم المعقولات او العالم العقلي )intelligible Monde (كل ما يتصل بالذهن من ماهيات و مثل. و العالم بالمعنى الخاص لا يمنع التعدد. قال الغزالي: و العوالم كثيرة لا يحصيها الا الله تعالى كما قال: و ما يعلم جنود ربك الا هو( قرآن كريم 74 31) و انما خبره من العوالم بواسطة الادراك و كل ادراك من الادراكات خلق ليطلع الانسان به على عالم من الموجودات و نعني بالعوالم اجناس الموجودات( المنقذ من الضلال فصل في حقيقة النبوة ص 110 من طبعتنا السابعة بيروت 1967). 3- و القدماء يفرقون بين العالم السفلي اي عالم الكون و الفساد و العالم العلوي أي عالم الافلاك و ما فيه من العقول و النفوس و الأجرام. و عالم الأمر عندهم ضد عالم الخلق. ( الأول) عالم الملكوت و الغيب. و هو عند المتصوفة عالم وجد بلا مدة و لا مادة كالعقول و النفوس( و الثاني) عالم الملك و الشهادة و هو العالم الذي وجد بمادة كالافلاك و العناصر و المواليد الثلاثة. و هم يفرقون بين العالم الاكبر )Macrocosme (و العالم الاصغر )Microcosme (فيطلقون الأول على ما فوق السماوات او على السماوات و الارض و ما بينهما أي على الكون كله و يطلقون الثاني على ما تحت السماوات او على الارض او الانسان. و منهم من يقول العالم الكبير هو القلب و العالم الاصغر هو النفس و الذين يسمون الانسان عالما صغيرا يقولون ان صورة هيكله مماثلة لصورة العالم الأكبر و ان فيه قوى متضادة الأفعال متباينةالأعمال كالقوى التي يتألف منها العالم الاكبر( رسائل اخوان الصفا الرسالة الثانية عشرة الرسالة الجامعة جزء 1 ص 565). و عالم القدس عندهم عالم المعاني الالهية المقدسة و هو عالم اسماء الحق و صفاته. 4- و العالم( في العهد الجديد) مجموع الأشياء و الأفعال المضادة للحياة الروحية مثال ذلك قوله: ثم اخذه ابليس الى جبل عال جدا و أراه مجموع ممالك العالم و مجدها( متى الاصحاح الرابع 8) و قوله: لأنه ما ذا ينفع الانسان لو ربح العالم كله و خسر نفسه( متى الاصحاح السادس عشر 26) و قوله: لا يقدر العالم ان يبغضكم و لكنه يبغضني انا لأني أشهد عليه أن اعماله شريرة( يوحنا الاصحاح السابع 7). 5- و العالمي هو المنسوب الى العالم تقول المواطن العالمي. و العالمية مذهب من يقدمون حب الانسانية على حب الوطن كالرواقيين فهم يسمون أنفسهم مواطنين عالميين.)monde Citoyens du ( ( ر: الكون و الكوني). العالي او الاعلى في الفرنسية Superieur في الانكليزية Superior ,higher في اللاتينية Superior اذا كانت الأشياء مختلفة المراتب اطلق لفظ العالي على الشي‏ء الذي تكون مرتبته فوق مرتبة الآخر. مثال ذلك مراتب المعاني و مراتب العلوم و غيرها. فانه اذا كان احدهما متقدما على الآخر مباشرة كان الاول عاليا و الثاني سافلا. كالجنس بالنسبة الى النوع و كعلم الرياضيات بالنسبة الى علم الطبيعة تقول: الحيوانات العالية و الأفعال العقلية العالية و القيم العالية و الوظائف الاجتماعية العالية. و اذا كانت مرتبة احد الحدود متقدمة على مراتب جميع الحدود الأخرى سمي ذلك الحد بالحد الأعلى أو بجنس الأجناس مثل الموجود المطلق بالنسبة الى سائر الموجودات. و العلو قد يكون في المكان أو في المرتبة و هو عند المحدثين قسمان: علو مطلق و علو نسبي و يقابله النزول. و العلو و السفل حدان متضايفان. ( ر: التعالي). العام في الفرنسية General في الانكليزية General في اللاتينية Generalis العام في اللغة الشامل يقال: مطر عام و تعليم عام و هو خلاف الخاص و يطلق على كل ما يتناول افرادا متفقة الحدود على سبيل الشمول و توصف به الالفاظ و المعاني و القضايا و الاحكام و له باعتبار شموله معنيان: 1- العام هو الذي يتناول أغلب الحالات او اكثر الأفراد و يصح فيه الاستثناء كقولنا: اضراب عام او تعبئة عامة. و هو بهذا المعنى مرادف للجمعي )Collectif (و يقابله الخاص )Special (و الفردي )Individuel (و المفرد.)Singulier ( 2- العام هو الذي يتناول كل الحالات او جميع الافراد و لا يصح فيه الاستثناء مثل الانسان فهو يدل على جميع أفراده و مثل القانون فهو يشمل جميع الحالات المتعلقة به: و تختلف درجة العموم )Generalite (باختلاف مرتبة الحد في تسلسل المعاني فإذا كان الحد أعلى كان أعم و اذا كان أدنى كان أخص كقولنا: إن وظيفة التغذي في الكائنات الحية أعم من وظيفة الحركة. و في تعريفات الجرجاني: العام لفظ وضع وضعا واحدا لكثير غير محصور مستغرق جميع ما يصلح له. فقوله: وضعا واحدا يخرج المشترك لكونه بأوضاع( و قوله): لكثير يخرج ما لم يوضع لكثير كزيد و عمرو و قوله غير محصور يخرج اسماء العدد فان المائة مثلا وضعت وضعا واحدا لكثير و هو مستغرق جميع ما يصلح له لكن الكثير محصور. و قوله: مستغرق جميع ما يصلح له يخرج الجمع المنكر نحو رأيت رجالا لأن جميع الرجال غير مرئي له. و هو إما عام بصيغته و معناه كالرجال و اما عام بمعناه فقط كالرهط و القوم. و العام عند المنطقيين قسمان: جمعي و استغراقي فالجمعي )Collectif (هو الذي يطلق على جملة أفراد متشابهين يؤلفون كلا واحدا كجيش و شعب و الاستغراقي )Distributif (هو الذي يدل على كل فرد من هؤلاء الأفراد على حدة مثل كل جندي أو كل مواطن و يقابله اسم الجمع و المفرد. و الفرق بين العام و الكلي ان الكلي )Universel (يصدق على جميع أفراد النوع بلا استثناء على حين ان العام )general (يصدق على جميع افراد النوع او على معظمهم. الا ان بعض الفلاسفة يطلق الكلي على المعنى المجرد الموجود في العقل و يسميه كليا حقيقا و العام على هذا الكلي نفسه من حيث انه موجود بالفعل في الأشياء و الكلي مقابل للجزئي على حين ان العام مقابل للمفرد او الخاص قال ابن سينا: المعنى الكلي بما هو طبيعة و معنى كالانسان بما هو انسان شي‏ء و بما هو عام او خاص او واحد أو كثير... شي‏ء آخر( النجاة ص 358) و معنى ذلك عنده ان الكلي بما هو كلي لا عام و لا خاص و لكنه باعتبار نسبته الى الأشياء يكون عاما او خاصا. و العرض العام )Propre (عند ابن سينا كلي مفرد عرضي اي غير ذاتي يشترك في معناه كثيرون كالبياض للثلج( النجاة ص 15). و العامي هر المنسوب الى العام كقول ابن سينا: فلا كلي عامي في الوجود( النجاة ص 360). العامل في الفرنسية Facteur في الانكليزية Factor في اللاتينية Factor العامل عند النجاة ما يقتضي أمرا اعرابيا في الكلم و هو قسمان: لفظي و هو ما يتلفظ حقيقة او حكما و معنوي و هو ما لا يكون له أثر في اللفظ أصلا لا حقيقة و لا حكما. و العامل عند الفلاسفة ما له أثر في الشي‏ء و يرادفه السبب و الشرط و الباعث يقال: كثرة الانتاج من عوامل الرخاء. و العامل في علم الحساب هو العدد الصحيح الذي يقسم عددا صحيحا آخر بلا باق كالاعداد( 2) و( 6) و( 7) بالقياس الى العدد 168( مج). و العامل عند المؤرخين ما يؤثر في تعاقب الاحداث التاريخية. و العامل في علم النفس هو العنصر المؤثر في الحالات العقلية التي تؤدي مجتمعة او مفترقة الى نتيجة معينة. و العامل في علم الاحصاء هو الخاصة او المتغير الذي يؤخذ بعين الاعتبار في بحث من الابحاث أو هو السبب الخاص بمتغير واحد او السبب المشترك بين عدد من المتغيرات يتخذ اسا لتقرير العلاقة بينها. و تحليل العوامل )facteurs Analyse des (.او )Analyse factorielle (هو الطريقة المتبعة في تحليل العلاقات الموجودة بين عدد من المقادير المختلفة او هو الطريقة المتبعة في تحليل الروائز )Tests (لرد مختلف العوامل الى عدد معين من العوامل الأولية البسيطة او للكشف عن طبيعة العمليات التي تتطلبها الاستجابة لبنود الروائز. و العامل العام )Facteur general (في نظرية( سبيرمان) هو العنصر المشترك بين جميع الاستعدادات العقلية تمييزا له من العوامل الخاصة المختلفة باختلاف الاستعدادات. العبادة في الفرنسية Adoration في الانكليزية Adoration في اللاتينية Adoratio العبادة هي خضوع الانسان لربه على سبيل التعظيم او هي فعل المكلف على خلاف هوى نفسه تعظيما لربه( تعريفات الجرجاني) و العبادات هي الشعائر الدينية. و يطلق لفظ العبادة مجازا على الخضوع لإله كاذب كعبادة الكواكب و عبادة الأرواح او يطلق على تعظيم الأشياء التي ترمز الى الآلهة كعبادة الأصنام او على الميل الشديد الى أحد الأشخاص و التذلل له كعبادة المعشوق. و الفرق بين عبادة الأصنام )Idolatrie (و عبادة الأشياء المادية )Fetichisme (ان الاولى تقوم على اتخاذ الصنم وسيلة للتقرب الى الله على حين ان الثانية تقوم على عبادة الأشياء المادية لذاتها و معنى ذلك ان الصنم ليس إلها و انما هو صورة ترمز الى الاله. و من الامثلة الدالة على عبادة الأشياء المادية حالة الانحراف الجنسي التي تجعل العاشق يستبدل بعشق المحبوب عشق بعض اعضائه او بعض ملابسه. و عبادة المجتمع )Sociolatrie (اصطلاح وضعه( او غوست كومت) للتعبير عن ميل الأفراد الى تقديس المجتمع و روابطه. العبث في الفرنسية Vain في الانكليزية Vain في اللاتينية Vanus العبث ارتكاب أمر غير معلوم الفائدة و قيل: ما ليس فيه غرض صحيح لفاعله( تعريفات الجرجاني). و في كشاف اصطلاحات الفنون للتهانوي: العبث فعل لا يترتب عليه فائدة اصلا او فعل لا يترتب عليه في اعتقاد الفاعل فائدة او يترتب عليه فائدة لكنها لا يعتد بها في نظر الفاعل. و اذا فعل المرء فعلا لا يترتب عليه فائدة او ليس له فيه غرض صحيح قيل انه يفعل ذلك عبثا. قال تعالى: أ فحسبتم انما خلقناكم عبثا( 23 116). فالعبث اذن هو الباطل الذي لا اساس له و لا نتيجة له و لا نفع فيه. ( ر: الباطل). العبد في الفرنسية Esclave في الانكليزية Slave في اللاتينية Slavus ,servus العبد في الاصل هو الإنسان حرا كان او رقيقا لأنه مربوب لله. و يطلق ايضا على انسان يملكه غيره و يسمى بالرقيق او المملوك. و العبد المضاف الى الله تعالى يجمع على عباد و الى غيره على عبيد و هذا هو الغالب( كليات ابي البقاء). و يطلق لفظ العبد مجازا على الرجل الذي يخضع لارادة غيره او على الرجل الذي يتقيد بقواعد السلوك الفردي او الاجتماعي تقيدا أعمى تقول: هذا الرجل عبد التقاليد. و يطلق ايضا على الرجل الذي ينقاد لاحدى قواه الطبيعية او المكتسبة انقيادا تاما تقول هذا الرجل عبد الغريزة او عبد العادة. و العبودية )Esclavage (صفة العبد و هي ضد الحرية. و قد قيل: إن عبودية النبي لله تعالى اشرف من رسالته لأنه بالعبودية ينصرف من الخلق الى الحق و بالرسالة بالعكس( كليات ابي البقاء). و قيل ايضا: العبودية هي الوفاء بالعهود و حفظ الحدود و الرضا بالموجود و الصبر على المفقود( تعريفات الجرجاني). العبقرية في الفرنسية Genie في الانكليزية Genius في اللاتينية Genius ,ingenium عبقر موضع زعم العرب انه موطن للجن ثم نسبوا إليه كل شي‏ء تعجبوا من حذقه و روعته او جودة صنعه. و العبقري نسبة الى عبقر و هو كل ما يتعجب من كماله و قوته و روعته فالعبقري من الاشخاص هو المتميز المبرز الذي لا يفوقه في اختراعه احد يقال: شاعر عبقري. و العبقري من الأشياء ما يدهشنا و يحيرنا و يجاوز الأنواع التي ألفناها من روائع الفن و عجائب الصناعة يقال: ثوب عبقري. و العبقرية صفة العبقري و حاله و هي جملة من المواهب الطبيعية السامية التي تمكن صاحبها من التفوق. و لها عند الفلاسفة تعريفات مختلفة فهي عندهم الهام سريع او حدس قوي أو صبر طويل او قوة خلق و ابداع او قدرة عجيبة على التحليل و التركيب. الخ. و اذا اضيفت العبقرية الى الفرد دلت على ما يتصف به من استعدادات طبيعية خاصة تقول: عبقرية أفلاطون و إذا اضيفت الى آثار الأفراد أو الجماعات دلت على ما تتصف به هذه الآثار من أصالة يقال عبقرية اللغة العربية و عبقرية العرب أو اليونان. العتبة في الفرنسية Seuil في الانكليزية Threshold في اللاتينية Solium ,limen ,liminis .العتبة في اللغة خشبة الباب يوطأ عليها لدخول الدار. و تطلق مجازا على بداية كل شي‏ء تقول: عتبة الحياة. و العتبة في علم النفس هي الحد الأدنى من مقدار التنبيه الذي يكون مصحوبا بالاستجابة لأن التنبيه لا يحدث احساسا إلا اذا بلغ درجة معينة من الشدة. و العتبة قسمان: عتبة مطلقة )Seuil absolu (و عتبة تفاضلية .)Seuil differentiel (اما العتبة المطلقة فهي أصغر كمية من المؤثر تستطيع ان تولد احساسا. و اما العتبة التفاضلية فهي أصغر كمية تضاف على المؤثر لتوليد إحساس ثان مختلف عن الاحساس الأول. و العتبة في كلا الحالين ليست ثابتة و إنما هي مترجحة حول حد متوسط خاص بكل نوع من انواع الاحساس فتتغير بتغير الأفراد و تتبدل في الفرد نفسه بتبدل حالته النفسية. و قد انتشر لفظ العتبة في علم النفس الحديث حتى عم جميع مسائلة يقال: عتبة المنبه و عتبة الاحساس و عتبة الشعور و عتبة الانتباه. الخ. العته في الفرنسيةIdiotie في الانكليزية Idiocy العته في اللغة نقص في العقل من غير جنون. و المعتوه )Idiot (اسم مفعول منه و هو الشخص المختلط العقل الذي يشبه بعض كلامه كلام العقلاء و بعضه كلام المجانين. و العته في علم النفس خلاف البلاهة.)Imbecilite ( فالمعتوه شخص ضعيف القوى العقلية منذ ولادته و هو يتميز على العموم ببطء حركاته و بلادته و اختلاط كلامه و غلاظة احساسه و عدم انتباهه لشؤونه العضوية و شدة خجله و خموله و عجزه عن التخيل و المبادرة و ميله الى القعود كأن به داء يقعده عن العمل. و هو و ان كان قليل التأثر بالايحاء الا أنه مطيع للاوامر و النواهي متقيد بالنظام أهل للاخلاص و للاعتراف بالجميل يسهل عليك أخذه باللطف اكثر مما يسهل عليك أخذه بالخوف و العنف. اما الأبله )Imbecile (فيتميز بالفوضى في تخيله و بالسرعة في تداعي أفكاره تداعيا غير متماسك و هو و ان كان يقظ الانتباه الا انه قليل الاستمرار عليه. و مع أنه عاجز عن اتمام كل عمل او اتقانه فانه شديد الاغترار بنفسه يلحف في المطالبة بحقوقه و يسوف في القيام بواجبه شديد التحمس للاشياء الباطلة غير النافعة او المضرة كثيرا الاندفاع قليل النظام متشرد يفخر بقلة احسانه و معروفه و خشونة أفعاله. شديد الميل الى تلقي الايحاء ببعض الأشياء دون بعض قليل التأثر بحسن المعاملة كثير التأثر بالتهديد و التملق. و مما يتميز به المعتوه عن الابله ان الاول يتصف على العموم ببعض العاهات الجسدية كالعمى و الصمم و الحول و التأتأة و الفالج النصفي و التشنج. الخ على حين ان الثاني قلما اتصف بشي‏ء من ذلك. الا ان الاثنين يشتركان في صغر حجم دماغيهما. و يمكن القول في ذلك قولا عالما و هو ان المعتوه يتصف بنص في تكونه و توقف في نموه على حين ان الابله و إن كان متصفا بالنمو الا ان نموه غير سوي و غير متجه الى الخير. و العته الاخلاقي )moral Idiotisme (خلاف الجنون الاخلاقي .)Folie morale (الاول يتميز بضمور الدوافع الغيرية و الاجتماعية و الجمالية على حين ان الثاني يتميز ببعض الدوافع الشاذة كجنون السرقة )Cleptomanie (و جنون ادمان الشراب ()Dipsomanie (ر: البلاهة الجنون). العجب و الغرور في الفرنسية Qrgueil ,vanite في الانكليزية Pride ,vanity العجب )Orgueil (هو ان يتصور المرء استحقاق رتبة لا يكون مستحقا لها او هو كما قال مسكويه: ظن كاذب بالنفس في استحقاق مرتبة غير مستحقة لها( تهذيب الاخلاق ص 196 بيروت 1966) و يرادفه الزهو و الكبرياء و الصلف و التمدح و الافتخار و التيه و الغرور. و لهذه الفاظ معان متقاربة: فالصلف تكبر مع ثقل الروح و التمدح افتخار المرء بما ليس عنده. و الافتخار هو المباهاة بالأشياء الخارجة عنا( مسكويه م. ن 196) و التيه قريب من العجب. و الفرق بينهما ان المعجب يكذب نفسه في ما يظن بها و التياه يتيه على غيره و لا يكذب نفسه( مسكويه. م. ن 198). و اما الغرور )Vanite (فهو قريب من التيه و الفرق بينه و بين العجب ان المعجب بنفسه يفرح بما يظنه بنفسه من الفضائل و لا يبالي بآراء الآخرين فيه على حين ان المغرور يتصف بحب الظهور و بالميل الى اظهار ما عنده من الفضائل حتى يكون اعجاب الناس به سبيلا الى فرحه بنفسه و لا تبال بقول( او غوست كومت): ان العجب مصحوب بحب السيطرة و الغرور بحب المديح لأن المعجب بنفسه قد يعيش في عزلة تامة عن الناس مكتفيا بشعوره الذاتي بتفوقه. اما المغرور بنفسه فانه و ان كان يحب المديح الا انه لا يكتفي بحسن ثنائك عليه بل يريد ان تبالغ في ذلك و ان تكرر ما تقوله فيه امام الناس حتى يعترفوا جميعا بفضله. و معنى ذلك كله ان الغرور هو التيه و الطمع بالباطل على حين ان العجب هو الزهو و الكبرياء( ر: السياسة الوضعية لا و غوست كومت)Politique positive ,I .896 .A .Comte , العجز عن الكتابة ( اغرافيا ) في الفرنسية Agraphic في الانكليزية Agraphia يطلق هذا الاصطلاح على فقدان المرء قدرته على الكتابة و ان كان سليم الاعضاء غير مصاب بالشلل. و قد سماه( شاركو) حبسة اليد .)Aphasie de la main (و اذا لحق هذا العجز قدرة الموسيقار على كتابة الاشارات الموسيقية سمي بالحبسة الموسيقية( ر: الحبسة). العجز عن الفعل ( آبراكسيا ) في الفرنسية Apraxie في الانكليزية Apraxia يطلق هذا الاصطلاح على عجز المرء عن تنفيذ بعض الحركات القصدية بارادته و ان كان غير مصاب بشلل او خلل عصبي كعجزه عن مخط انفه او عن استعمال أدوات الطعام او عن رسم اشارة الصليب الخ. و لهذا العجز عن الفعل صور مختلفة منها العجز عن تنفيذ الحركات و العجز عن التصور و التنفيذ و العجز عن النطق اي الحبسة )Aphasie (و العجز عن الكتابة.)Agraphie ( العدالة في الفرنسية Justice في الانكليزية Justice في اللاتينية Justitia العدالة في اللغة الاستقامة و في الشريعة الاستقامة على طريق الحق و البعد عما هو محظور و رجحان العقل على الهوى. و في اصطلاح الفقهاء اجتناب الكبائر و عدم الاصرار على الصغائر و استعمال الصدق و اجتناب الكذب و ملازمة التقوى و البعد عن الافعال الخسيسة. و العدالة مرادفة للعدل باعتباره مصدرا. و هو الاعتدال و الاستقامة و الميل الى الحق و هو الأمر المتوسط بين طرفي الافراط و التفريط( تعريفات الجرجاني). و العدالة عند الفلاسفة هي المبدأ المثالي او الطبيعي او الوضعي الذي يحدد معنى الحق و يوجب احترامه و تطبيقه. فاذا كانت العدالة متعلقة بالشي‏ء المطابق للحق دلت على المساواة و الاستقامة و اذا كانت متعلقة بالفاعل دلت على احدى الفضائل الأصلية و هي الحكمة و الشجاعة و العفة و العدالة. و ليست العدالة جزءا من الفضيلة و انما هي الفضيلة كلها( مسكويه تهذيب الاخلاق ص 117). و للعدالة باعتبارها فضيلة جانبان: احدهما فردي و الآخر اجتماعي. فاذا نظرت اليها من جانبها الفردي دلت على هيئة راسخة في النفس تصدر عنها الافعال المطابقة للحق. و جوهرها الاعتدال و التوازن و الامتناع عن القبيح و البعد عن الاخلال بالواجب. و اذا نظرت اليها من جانبها الاجتماعي دلت على احترام حقوق الآخرين و على. اعطاء كل ذي حق حقه و قد بين الفلاسفة ان اساس العدالة المساواة و ان مبدأها هو التوسط بين طرفي الافراط و التفريط. و العدالة عندهم عدالتان: عدالة المعاوضة )Justice Commutative (و عدالة التوزيع او القسمة .)Justice distributive (الأولى تتعلق بتبادل المنافع بين الافراد على اساس المساواة كما في عقود البيع و الشراء و سائر المعاملات. و الثانية تتعلق بقسمة الأموال و الكرامات على الافراد بحسب ما يستحقه كل واحد منهم بحيث يمكن القول: ان نسبة هذا الانسان إلى هذا المال كنسبة كل من كان في مثل مرتبته الى قسطه. و معنى ذلك ان عدالة المعاوضة تنظم علاقات الافراد بعضهم ببعض على حين ان عدالة التوزيع تنظم علاقات الافراد بالدولة. و في كلا هذين النوعين من التنظيم نسبة الا ان نسبة عدالة المعاوضة عددية و نسبة عدالة التوزيع هندسية. و الفرق بين العدالة و المحبة ان العدالة توجب على المرء التقيد بالحق اي أخذ ما له و اعطاء ما لغيره على حين ان المحبة توجب عليه ان يريد لغيره اكثر مما يريد لنفسه. و الانسان لا يحتاج الى العدالة الا اذا فاته شرف المحبة. و لو كان الناس جميعا متحابين لتناصفوا و لم يقع بينهم خلاف( مسكويه. م ن ص 133). و لذلك قيل: ان واجبات العدالة أضيق من واجبات المحبة لأن الاولى توجب على المرء الامتناع عن الشر و اجتناب الاعتداء على حقوق الآخرين على حين ان الثانية توجب عليه الجود بنفسه في سبيل غيره. و اذا اعتبرنا المحبة مبدءا خلقيا عاما ملازما للذات الانسانية و العدالة قاعدة عملية موضوعية ضرورية لضبط علاقات الناس لم يكن بين هاتين الفضيلتين تعارض. لان مبدأ المحبة يصبح في هذه الجالة اساس الأفعال العادلة و لأن قاعدة العدالة يمكن ان تمتد الى جميع الواجبات حتى تشمل تحديد علاقات المحبة و تحديد صورها القابلة للتنفيذ و لا معنى لقول بعضهم: ان فضيلة العدالة سلبية و فضيلة المحبة ايجابية لأن من شرط كل فضيلة ان تكون ايجابية. و العدالة الاجتماعية )Justice sociale (هي احترام حقوق المجتمع و التقيد بالصالح العام او هي احترام الحقوق الطبيعية و الوضعية التي يعترف بها المجتمع لجميع افراده كتنظيم العمل و منح العمال اجورا متناسبة مع كفاياتهم و توفير الخدمات و التأمينات الاجتماعية التي يحق للافراد ان يحصلوا عليها في سبيل حفظ بقائهم و تيسير تقدمهم و تحقيق سعادتهم. العدد في الفرنسية Nombre في الانكليزية Number في اللاتينية Numerus آ- العدد أحد المفاهيم العقلية الاساسية و هو بهذا الاعتبار لا يحتاج الى التعريف الا ان بعض العلماء يعرفونه بنسبته الى غيره من المعاني القريبة منه فيقولون: العدد هو الكمية المؤتلفة من الوحدات او الكمية المؤلفة من نسبة الكثرة الى الواحد. و يسمى بالكم المنفصل )Quantite discontinue (لأن كل واحد من أجزائه منفصل عن الآخر دون اشتراك بينهما بخلاف الكم المتصل )Quantite continue (و هو ما كان بين اجزائه حد مشترك. و علم العدد هو العلم الرياضي المحض و ينقسم الى علم الكم المنفصل كالحساب و الجبر و علم الكم المتصل كعلم الهندسة و حساب اللانهايات. و نظرية الاعداد )nombres Theorie des (فرع من العلم الرياضي و هي تبحث في اختلاف الخواص العددية باختلاف الأعداد خلافا للخواص المشتركة المسماة بالخواص الجبرية. و العدد اما سالب )Negatif (مثل(- ق) أو موجب )Positif (مثل( ق) و يسمى مجموع الاعداد السالبة و الموجبة بالاعداد الجبرية.)Nombres algebriques ( ب- و للعدد عند بعض الفلاسفة قيمة مطلقة من جهة دلالته على طبائع الأشياء فالفيثاغوريون يزعمون ان الأعداد المجردة مطابقة لصور الموجودات. و العدد عندهم ليس مجموعا حسابيا و إنما هو مقدار يمكن التعبير عنه بشكل هندسي يتضمن عددا من النقاط مساويا لما فيه من الآحاد فالنقطة واحد و الخط اثنان و المثلث ثلاثة و المرجع اربعة و هكذا دواليك. و من قبيل ذلك قول( مالبرانش) ان صور الاعداد قائمة بالذات الالهية و هو يسميها بالاعداد العادة.)Nombres nombrants ( ج- أما الرياضيون فإنهم يفرقون بين العدد المجرد و العدد العيني( أي المشخص) و العدد الصحيح و الكسر و العدد المربع و العدد المنطق و العدد الاصم و العدد الاولي و العدد المعقد و العدد التام و العدد الخيالي و العدد اللامتناهي 1- فالاعداد المجردة )Nombres abstraits (هي المعاني الدالة بذاتها على الكثرة و هي موضوع علم الحساب( كالواحد و الاثنين و الثلاثة الخ) بخلاف الاعداد العينية او المشخصة )Nombres concrets (المضافة الى ما بعدها كقولنا: ثلاثة كتب و عشرة دنانير الخ. 2- و العدد الصحيح )Nombre entier (هو الذي يتألف من اضافة الواحد الى نفسه على التوالي و تسمى الاعداد الصحيحة بالاعتداد الطبيعية )Nombres naturels (و هي تتألف كما يلي. 1 اي 1 1 1 2 1 1 1 3 1 1 1 1 4 الخ و تنقسم هذه الاعداد الصحيحة الى اصلية )Cardinal (و ترتيبية .)Ordinal (اما الاصلية فهي التي تستعمل في عد المجموع دون النظر الى ترتيب أجزائه و اما الترتيبية فهي التي تشير الى مرتبة كل جزء من المجموع كمرتبة الاحاد و مرتبة العشرات و مرتبة المئات. الخ. 3- اما الكسر او العدد الكسري )Nombre fractionnaire (فيتألف من عددين صحيحين: احدهما صورة و الآخر مخرج و هو أعم من العدد الصحيح لأن هذا الاخير ليس سوى كسر مخرجه واحد و يسمى الكسرالذي مخرجه عشرة او احدى قوى العشرة بالكسر العشري. 4- و اما العدد المربع )Nombre Carre (فهو المضروب في نفسه بخلاف العدد المسطح المضروب في غيره. و مضروب المربع في جذره يمى مكعبا و مضروب المسطع في أحد جزئية او في عدد آخر يسمى مجسما. 5- و اذا كان للعدد الصحيح جذر سمي بالمنطق )Rationnel (و اذا لم يكن له جذر سمي بالأصم )Irrationnel (و كل عدد ليس ببينه و بين الواحد قياس مشترك فهو عدد أصم. 6- و اما العدد الاولي )Nombre premier (فهو العدد الذي لا ينقسم الا على نفسه و على الواحد. 7- و اما العدد المعقد )Nombre Complexe (فهو المؤلف من عدة اعداد لا تدخل في التعداد العشري كقولنا: ثلاث ساعات و عشرون دقيقة و خمس عشرة ثانية( 15 20 3) او هو المؤلف من جزئين احدهما حقيقي و الآخر خيالي. 8- و اما العدد التام )parfait Nombre (فهو العدد المساوي لمجموع اجزائه المفردة مثال ذلك: ( 6 1 2 3) فاذا زاد مجموع اجزائه على جملته سمي بالعدد الزائد مثل اثني عشر فان مجموع اجزائها المفردة ستة عشر أي( 1 2 3 4 6 16) و اذا نقص مجموع اجزائه عن جملته سمي بالعدد الناقص مثل عشرة فان مجموع اجزائها المفردة ثمانية أي( 1 2 5 8). 9- و اما العدد الخيالي )Nombre imaginaire (فهو القيمة التي تعطى ل( ه) في الجملة( ب ج ه) عند ما يكون ه 2- 01 و هذا يجعل للجملة( ه- 1) معنى خاصا يسوقنا الى قضايا جديدة و معادلات جديدة تصبح الاعداد الحقيقية معها حالات خاصة من الاعداد الخيالية. ذلك لأن الجملة( ب ج ه) تكون مساوية ل( ب) عند ما يكون( ج) مساويا لصفر. 10- و العدد اللامتناهي )Nombre infini (خلاف العدد المتناهي ()Nombre fini (ر: المتناهي و اللامتناهي). د- و العددان المتحابان )Nombres amiables (هما العددان اللذان يكون كل منهما مساويا لمجموع اجزاء الآخر او اللذان اذا جمعت اجزاء كل واحد منهما تساوى مجموعاهما( مفاتيح العلوم للخوارزمي ص 109). ه- و قانون الاعداد الكبري )Loi des grands nombres (الذي اشار اليه الرياضي بواسون )Poisson (هو القول: ان تكرار أكبر عدد من الحالات المتشابهة الطبائع الخاضعة لأسباب متغيرة يكشف لنا عن وجود علاقات ثابتة بينها بحيث يمكن القول ان هذه الحالات المتكررة كلما كانت اكثر عددا كان الفرق النسبي بين افرادها اقل و التنبؤ بنتائجها أدق. و قانون الاعداد الكبرى اساس حساب الاحتمالات.)Probabilites Calcul des ( العدم ( 1 ) في الفرنسية Neant في الانكليزية Non being في اللاتينية -1 Non ens العدم ضد الوجود و هو مطلق او اضافي فالعدم المطلق هو الذي لا يضاف الى شي‏ء و العدم الاضافي او المقيد هو المضاف الى شي‏ء كقولنا: عدم الأمن و عدم الاستقرار و عدم التأثر. قال ابن سينا: البالغ في النقص غايته فهو المنتهى الى مطلق العدم فبالحري ان يطلق عليه معنى العدم المطلق( الاشارات 69- 70) و قال ايضا: و اما العدم فليس هو بذات موجودة على الاطلاق و لا معدومة على الاطلاق بل هو ارتفاع الذات الوجودية بالقوة( النجاة 164) و الاولى ان يسمى العدم المضاف الى الشي‏ء بفقد الشي‏ء أو غياب الشي‏ء او نقص الشي‏ء. 2- و العدم اما ان يكون سابقا و هو المتقدم على وجود الممكن و اما ان يكون لاحقا و هو الذي يكون بعد وجوده. قال ابن سينا: و اعلم ان الفاعل الذي يفيد الشي‏ء وجودا بعد عدمه يكون لمفعوله امران: عدم قد سبق و وجود في الحال( النجاة 347) و لكن العدم المحض لا يوصف بكونه قديما و لا حادثا و لا شاهدا و لا غائبا( كليات ابي البقاء). 3- قال( برغسون) في كتاب التطور المبدع )Creatrice ,703 Evolution (ان معنى العدم المطلق معنى متهافت و هو يهدم نفسه بنفسه لأنه اذا كان حذف الشي‏ء يوجب استبدال غيره به و كان لا يمكن تصور غياب الشي‏ء الا اذا أمكن تصور حضور شي‏ء آخر في مكانه و كان معنى الحذف هو الابدال فإن فكرة حذف كل شي‏ء ليست سوى فكرة متناقضة كفكرة الدائرة المربعة. ان تصور عدم الشي‏ء أغنى من تصور وجوده لأنه يتضمن فكرة الوجود و فكرة ارتفاع الوجود معا. 4- و معنى العدم عند( هيجل) مساو لمعنى الوجود اما عند الفلاسفة الوجوديين فان العلاقة بين هذين المعنيين مختلفة. مثال ذلك قول( ياسبر): إن العدم عنوان الوجود و قول( هيدجر): ان العدم يتجلى على هيئة حضور تارة و على هيئة غياب اخرى. و قول( سارتر): ان العدم متأخر عن الوجود و هو يتبعه دائا. 5- و للعدم عند( كانت) عدة معان:( آ) فهو يطلق على كل تصور اجوف ليس له موضوع حقيقي كتصور الشي‏ء بذاته( ب) و يطلق على غياب احدى الكيفيات المحددة كالبرودة و الظل الخ.( ج) و يطلق على صورة الحدس التي ليس لها جوهر يسمح بتمثل هذه الصورة كالمكان و الزمان( د) و يطلق على كل تصور متناقض كالدائرة المربعة. 6- و قد بين( سارتر) اخيرا في كتاب الوجود و العدم )le neat ,85 L etre et (ان لمفهوم العدم صفة مصطنعة لأنه لا معنى له الا من جهة ما هو نفي شي‏ء او فقدان شي‏ء و معنى ذلك انه لا وجود للعدم بذاته. انما الوجود للكائن الذي يتصور عدم الأشياء فكأن العدم لا يجي‏ء الى العالم الا بطريق الانسان. العدم ( 2 ) في الفرنسية Privation في الانكليزية Privation في اللاتينية Privatio العدم فقدان الشي‏ء ما تقتضيه طبيعته من الكمالات الثابتة لنوعه و طبيعته و هو عدم اضافي لا عدم مطلق. و يطلق عند المنطقيين على وقوع النسبة بين محمول و موضوع ليس من شأنه أن يكون له ذلك المحمول و لا ان يؤدي انتفاؤه عنه الى نقص في ماهيته كقولنا: ليس زيد جالسا. و العدمي )Privatif (هر المنسوب الى العدم و يطلق على كل حد يدل على فقدان الشي‏ء لأحدى الصفات التي تقتضيها طبيعته كالعمى للانسان. و كل شي‏ء مصيره الى الزوال كالسماء المظلة و الارض و المال و الجاه و الملك فهو عدمي. و القضية العدمية )Privative Proposition (هي التي محمولها أخس المتقابلين هذا بحسب المشهور كقولك: زيد جائر او الهواء مظلم. و اما في التحقيق فهي التي محمولها دال على عدم شي‏ء من شأنه ان يكون للشي‏ء او لنوعه او لجنسه.( ابن سينا النجاة ص 24). العدمية في الفرنسية Nihilisme في الانكليزية Nihilism و هو مشتق من اللفظ اللاتيني )Nihil (و معناه لا شي‏ء العدمية ثلاثة اقسام: فلسفية و أخلاقية و سياسية. 1- اما العدمية الفلسفية )Nihilisme Philosophique (فهي مطلقة او نقدية. الاولى تتميز بإنكار وجود كل شي‏ء و الثانية تتميز بإنكار قدرة العقل على الوصول الى الحقيقة. و هي في كلا الحالين مرادفة للريبية -2 .)Scepticisme (و اما العدمية الأخلاقية )Nihilisme moral (فهي مذهب نظري او نزعة فكرية فاذا كانت مذهبا نظريات دلت على إنكار القيم الاخلاقية و ابطال مراتبها. و اذا كانت نزعة فكرية دلت على خلو العقل من تصور هذه القيم. 3- و أما العدمية السياسية )Nihilisme politique (فهي اصطلاح سياسي استعمله للمرة الاولى( تورجنيف) في روايته المسماة: الآباء و الابناء سنة 1862. و يطلق على المذهب السياسي و الاجتماعي الذي اعتنقه عدد كبير من الثورويين الروس قبل سقوط الحكومة القيصرية عام 1917 و قوام هذا المذهب انتقاد الاوضاع الساسية و الاجتماعية و الامتناع عن الاعتراف بشرعية القيود القانونية المفروضة على الأفراد. الا ان أنصار هذا المذهب اخذوا بعد عام 1875 يحبذون الارهاب و الاغتيال السياسي و يعملون على هدم الأوضاع السياسية و الاجتماعية الفاسدة دون التفكير في الانظمة التي يجب ان تحل محلها. و العدمية السياسية مرادفة للفوضوية ()Anarchisme (ر: الفوضي). العدوان في الفرنسية Agression في الانكليزية Aggression العدوان الظلم و تجاوز الحد. و هو صفة من يعدو على غيره و غريزة العدوان او العدوانية )Agressivite (نمط من السلوك يتميز بروح الاعتداد و الاقدام على المخاطر بدلا من اجتنابها. و يطلق لفظ العدوانية ايضا على ميل الانسان الى الاعمال العنيفة أو أو على ميله الى انتهاز كل فرصة لاثبات ذاته أو على تعصبه للمبادى‏ء و العقائد التي يؤمن بها تعصبا شديدا او على ميله الى ايذاء نفسه او ايذاء غيره او ايذاء ما يحل محلهما من الأشياء. و العدوانية مصحوبة بالطموح و حب السيطرة و الميل الى تسخير كل شي‏ء في سبيل الاهداف الخاصة و يعتبر السلوك العدواني تعويضا من الحرمان الذي يشعر به المعتدي حتى لقد زعم( فرويد) ان هذا السلوك العدواني غريزة تخريب و تهديم الا ان عددا من علماء النفس المعاصرين يجعلون العدوانية مظهرا من مظاهر ارادة الحياة الفردية. العدوى في الفرنسية Contagion في الانكليزية Contagion العدوى انتقال الداء من المريض الى الصحيح و هي إما جسمية و اما عقلية. و للعدوى العقلية )mentale Contagion (معنيان احدهما عام و الآخر خاص. فالعدوى العقلية بالمعنى العام هي انتقال الاحوال النفسية من شخص الى آخر من غير ان يكون احدهما مريدا لهذا الانتقال كعدوى الضحك و التثاؤب و السعال الخ. و يمكن تفسير هذا الاشتراك في الأحوال النفسية بإرجاعه الى ظاهرة التقلية العامة. و العدوى العقلية بالمعنى الخاص هي انتقال الاضطراب النفسي من المريض الى السليم. و الفرق بين هذين النوعين من العدوى ان الاولى تشمل انتقال جميع الاحوال النفسية مرضية كانت او غير مرضية على حين ان الثانية لا تشمل الا انتقال الأحوال المرضية. العرض في الفرنسية Accident في الانكليزية Accident في اللاتينية -1 Accidens عرض الشي‏ء ظهر و بدا و لم يدم. و العرب يطلقون لفظ العرض على عدة معان. فهو يدل( آ) على الامر الذي يعرض للمرء من حيث لم يحتسبه( ب) أو على ما يثبت و لا يدوم( ج) أو على ما يتصل بغيره و يقوم به( د) أو على ما يكثر و يقل من متاع الدنيا. فكأن المتكلمين و الفلاسفة استنبطوا معنى العرض من احد هذه المعاني فدلوا به على ما لا يقوم بذاته و هو الحال في موضوع. 2- قال ابن سينا: يقال عرض لكل موجود في موضوع( رسالة الحدود) و قال ايضا: كل ذات لم يكن في موضوع فهو جوهر و كل ذات قوامها في موضوع فهي عرض( النجاة 325). و قال الغزالي: العرض اسم مشترك: آ- فيقال عرض لكل موجود في محل. ب- و يقال عرض لكل موجود في موضوع. ج- و يقال عرض للمعنى الكلي المفرد المحمول على كثيرين حملا غير مقوم. د- و يقال عرض لكل معنى موجود للشي‏ء خارج عن طبعه. ه- و يقال عرض لكل معنى يحمل على الشي‏ء لأجل وجوده في آخر يفارقه. و- يقال عرض لكل معنى وجوده في اول الأمر لا يكون. ( ر: معيار العلم طبعة مصر 1329 ه ص 194). و قال الخوارزمي: العرض هو ما يتميز به الشي‏ء عن الشي‏ء لا في ذاته كالبياض و السواد و الحرارة و البرودة و غير ذلك( مفاتيح العلوم 86). 3- و في وسعنا ان نرجع هذه المعاني كلها الى المعنيين التاليين: آ- العرض ضد الجوهر لأن الجوهر هو ما يقوم بذاته و لا يفتقر الى غيره ليقوم به. على حين ان العرض هو الذي يفتقر الى غيره ليقوم به فالجسم جوهر يقوم بذاته اما اللون فهو عرض لأنه لا قيام له الا بالجسم. و كل ما يعرض في الجوهر من لون و طعم و ذوق و لمس و غيره فهو عرض لاستحالة قيامه بذاته. ب- العرض ضد الماهية و هو ما لا يدخل في تقويم طبيعة الشي‏ء او تقويم ذاته كالقيام و القعود للانسان فهما لا يدخلان في تقويم ماهيته. 4- على ان الفلاسفة يقسمون العرض الى لازم و مفارق. فالعرض اللازم )Accident inseparable (هو ما يمتنع انفكاكه عن الماهية كالكاتب بالقوة بالنسبة الى الانسان. و العرض المفارق )rable Accident sepa -(هو ما لا يمتنع انفكاكه عن الشي‏ء و هو اما سريع الزوال كحمرة الخجل و صفرةالوجل و اما بطي‏ء الزوال كالشيب و الشباب. ( تعريفات الجرجاني). 5- و منهم من يجعل الاعراض على نوعين: قار الذات و هو الذي تجتمع اجزاؤه في الوجود كالبياض و السواد و غيره و غير قار اللذات و هو الذي لا تجتمع اجزاؤه في الوجود كالحركة و السكون. 6- و العرضي )Accidentel (هو المنسوب الى العرض و هو ضد الجوهري )Substantiel (و الذاتي )Essentiel (و الضروري.)Necessaire ( 7- و العرض العام )Commun Accident (هو الكلي المقول على أفراد عقيقة واحدة و غيرها قولا عرضيا. قال ابن سينا: و اما العرض العام فهو كل كلي مفرد عرضي اي غير ذاتي يشترك في معناه انواع كثيرون كالبياض للثلج و غيره( النجاة ص 15) قال: و لا تبال بأن يكون ملازما او مفارقا لكل واحد من النوع او للبعض( م. ن 15). 8- و قولنا بالعرض )Par accident (ضد قولنا بالذات و يطلق على كل ما يطرأ على الموجود لا من ناحية ذاته بل من ناحية الظروف المستقلة عن طبيعته. 9- و اقسام العرض عند الفلاسفة المشائين تسعة و هي الكم )Quantite (و الكيف )Qualite (و الأين )Lieu (و الوضع )Position (و الملك )Possession (و الاضافة )Relation (و متى )Temps (و الفعل )Action (و الانفعال )Passion (و تسمى هذه الاقسام بالاجناس العالية او المقولات.)Categories ( 10- و يطلق العرض في علم الطب على ما يحسة المريض من الظواهر الدالة على المرض و جمعه اعراض. 11- و سفسطة العرض )Sophisme de l accident (هي استنتاج الكلي من الجزئي أو الذاتي من العرضي( ر: السفسطة). فائدة: من الفلاسفة من ينكر وجود الأعراض و يزعم ان العالم كله جواهر و منهم من يثبت وجود العرض و يزعم انه لا يقوم بنفسه. و منهم من يجوز قيام العرض بالعرض و منهم من لا يجوزه و منهم من يقول ان العرض لا يبقى زمانين و منهم من يجوز بقاءه. ( ر: الجوهر. الذات الماهية المقولات). العرف في الفرنسية Coutume في الانكليزية Custom العرف ما استقرت النفوس عليه بشهادة العقول و تلقته الطبائع بالقبول( تعريفات الجرجاني) و هو قسمان عرف عام و عرف خاص. أما العرف العام فهو مجموع العوائد و التقاليد العامة المنتشرة في المجتمع و اما العرف الخاص فهو مجموع ما يتعوده الفرد من أنماط السلوك. و العرف مرادف للعادة الا ان القدماء يفرقون بينهما بقولهم: ان استعمال العادة في الأفعال و العرف في الاقوال. اما المحدثون من الفلاسفة الغربيين فيفرقون بينهما بقولهم أن العرف خارجي و العادة داخلية و خارجية معا و لذلك قال بعضهم: العرف لا يثبت الا بالتكرار على حين ان العادة قد تثبت بمرة. ( ر: العادة). العرفان في الفرنسية Gnose في الانكليزية Cnosis في اللاتينية Cnosis العرفان هو العلم بأسرار الحقائق الدينية و هو ارقى من العلم الذي يحصل لعامة المؤمنين او لأهل الظاهر من رجال الدين. و العرفاني )Gnostique (هو الذي لا يقنع بظاهر الحقيقة الدينية بل يغوص على باطنها لمعرفة اسرارها كالعرفانيين من اليهود و الافلوطينيين و المسيحيين و هو خمس فرق: ( 1) الفلسطينيون( 2) السريانيون( 3) و المصريون( 4) و الاسيويون( 5) و انصار الافلاطونية الحديثة الذين اخذوا بنظرية التوفيق بين العقائد المختلفة. و يطلق اسم العرفانية او الغنوصية )Gnosticime (على المذهب الذي انتشر في القرنين الثاني و الثالث للميلاد و امتد بطريق الافلاطونية الحديثة الى فلاسفة الاسلام. و خلاصته ان العقل البشري قادر على معرفة الحقائق الالهية و ان الحقيقة واحدة و ان اختلف تعليمها و ان الموجودات فاضت عن الواحد و لها مراتب مختلفة اعلاها مرتبة العقول المفارقة و ادناها مرتبة المادة التي هي مقر الشر و العدم اما النفس التي هبطت الى هذا العالم فانه لا خلاص لها الا بالمعرفة بل الخلاص بالمعرفة افضل من الخلاص بالايمان و الاعمال الصالحة. و مع ان بعض العرفانيين يقولون بالاثنينية و يمزجون تعليمهم بشي‏ء من الوهم و الخيال فان العرفانية المسيحية تقول: إن الخلاص لا يتم الا بطريق الحكمة و للناس في نظرها ثلاث مراتب: اولاها مرتبة العارفين و خلاصهم بالحكمة و ثانيتها مرتبة المؤمنين و خلاصهم بالايمان و ثالثتها مرتبة الجهال و هم هالكون لا محالة. و كل مذهب يزعم انه يستطيع تفسير حقائق الوجود تفسيرا عقلانيا فهو مذهب عرفاني و ضده المذهب اللاعرفاني )Agnosticism (و هو القول ان العقل البشري عاجز عن معرفة الحقيقة او معرفة المطلق. و اللاعرفانية قريبة من اللا ادرية و هم الذين ينكرون العلم بثبوت شي‏ء و لا ثبوته و يزعمون انه شاك و شاك في انه شاك و هلم جرا( تعريفات الجرجاني). و يطلق علم العرفان )Gnoseologie (على نظرية المعرفة )Theorie de la connaissance (و يرادفه الابستمولوجيا )mologie Episte -(و هي فلسفة العلوم. و الفرق بين الاصطلاحين ان الاول يدل على البحث في منشأ المعرفة و طبيعتها و قيمتها و حدودها بحثا نظريا محضا على حين ان الثاني يطلق على البحث في موضوعات العلوم و طرقها و ثوانينها و مبادئها بحثا انتقاديا و تحليليا مبنيا على الواقع و التجربة. ( ر:( الابستمولوجيا). العزم في الفرنسية Decision في الانكليزية Decision في اللاتينية Decisio عزم على الأمر اراد فعله. فالعزم اذن مرحلة من مراحل الفعل الارادي التام و هو النهاية الطبيعية للتفكير في الاسباب الداعية الى الفعل. فاذا فكرت في هذه الاسباب تفكيرا ناقصا أو اندفعت إلى الفعل تلقائيا بلا روية و فكر أو اتخذت قرارا دون اعمال الروية فيه اما لتعبك او تجعلك او لغوبك او لترددك او رغبتك في الخروج من الشك لم تكن ذا عزم و معنى ذلك كله ان لفظ العزم لا يستعمل الا في المواطن التي يكون فيها الفعل مسبوقا بالروية و الفكر. و قد قيل: العزم جزم الارادة اي الميل بعد التردد الحاصل من الدواعي المختلفة المنبعثة من الآراء العقلية و الشهوات و النزعات النفسانية فاذا لم يترجح احد الطرفين حصل التحير و ان ترجح حصل العزم و هو من الكيفيات النفسانية( كشاف اصطلاحات الفنون). و العزيمة في اللغة هي الارادة الموكدة قال الله تعالى: و لم نجد له عزما أي لم يكن له قصد موكد في الفعل بما أمر به( تعريفات الجرجاني). و ذو العزم هو الرجل الذي يقرن النظر بالعمل فاذا فكر في امر لم يقنع بادامة التفكير فيه بل قرن تفكيره بالاقدام على الفعل و اذا اتخذ قرارا لم يبدله الا لاسباب وجيهة. و أولو العزم من الرسل هم الذين عزموا على امر الله فيما عهد اليهم أو هم اصحاب الشرائع اجتهدوا في تأسيسها و تقريرها و صبروا على تحمل مشاقها و معاداة الطاعنين فيها( كليات ابي البقاء). ( ر: الارادة). العشق ( ر: الحب )Amour العشق افراط المحبة و له في اصطلاح الحكماء معنيان: الاول هو العشق الغريزي او الجذب الطبيعي المحرك لجميع الموجودات. فان في كل واحد منها عشقا غريزيا لكماله كعشق الاجسام الكيماوية بعضها لبعض او عشق الحيوان للغذاء او عشق الفتيان للوجوه الحسان. قال ابن سينا: من ادرك خيرا فانه بطباعه يعشقه و كل واحد من الموجودات يعشق الخير المطلق عشقا غريزيا( رسالة العشق). و الثاني هو العشق الالهي او المحبة الخالصة التي يدعو اليها الصوفية و يصفونها بقولهم: ان الجوهر الالهي في الانسان اذا صفا من كدورة المادة اشتاق الى شبيهه و رأى بعين عقله الخير الأول المحص فأسرع اليه و حينئذ بفيض عليه نور ذلك الخير فيتحد به و يشعر بلذة لا تشبهها لذة. و هذه المرتبة اعلى مراتب الوصول و هي لا تقبل الزيادة و النقصان فيها ينكر العارف معروفة و العاشق معشوقه فلا يبقى هناك عارف و لا معروف و لا عاشق و لا معشوق بل عشق واحد مطلق هو الذات الحق الذي لا يدخل تحت رسم و لا اسم و لا نعت و لا وصف. و عشق الذات هو الافراط في حب الذات و يسمى بالنرجسية -)Narcissisme ((ر: هذا للفظ. العشيرة في الفرنسية Clan في الانكليزية Clan العشيرة هي الصورة البدائية للاجتماع الانساني و تتميز بانتماء أفرادها الى طوطم واحد و اشتراكهم في ملكية واحدة و تضامنهم في أخذ الثأر من خصومهم و تأليفهم كتلة حربية واحدة. و العشيرة أضيق من القبيلة لأن عشيرة الرجل بنو أبيه الأقربون على حين ان القبيلة )Tribu (وحدة سياسية مؤلفة من عدة عشائر. و في كليات ابي البقاء: كل جماعة كثيرة من الناس يرجعون الى أب مشهور بأمر زائد فهو شعب كعدنان و دونه القبيلة و هي ما انقسمت فيها انساب الشعب كربيعة و مضر ثم العمارة و هي ما انقسمت فيها انساب القبيلة كقريش و كنانة ثم البطن و هي ما انقسمت فيها أنساب العمارة كبني عبد مناف و بني مخزوم ثم الفخذ و هي ما انقسمت فيها انساب البطن كبني هاشم و بني امية ثم العشيرة و هي ما انقسمت فيها انساب الفخذ كبني العباس و بني ابي طالب الحي يصدق على الكل. العصاب في الفرنسية Nevrose في الانكليزية Neurosis يطلق لفظ العصاب على الخلل العقلي الناشي‏ء عن الاضطرابات النفسية الوظيفية. كالأفكار الثابتة أو المتسلطة و المخاوف و الشكوك و الوساوس و فقدان الذاكرة و الحذر و الضطراب الكلام أو اضطراب الغريزة. و ليس لهذا العصاب عند العلماء المعاصرين سبب عضوي محدد و ان كان متصلا بحياة المريض النفسية و الاجتماعية و هو مصحوب بألم شديد و بخلل في التوازن العقلي إلا انه لا يغير شحصية صاحبه و لا يفقده هويته و وحدته. و قد بين بعض العلماء ان هذا العصاب ينشأ عن صراع داخلي بين المنازع النفسية المختلفة و بين بعضهم الآخر أنه ينشأ عن اضطراب في تطور الوظائف أو عن توقف في تطورها )nevroses Pierre Janet ,Les (و يطلق اصطلاح عصاب الحصر )Nevrose d Angoisse (عند( فرويد) على شعور المرء بالضيق النفساني المحض الذي ليس له كما للخوف سبب واضح او موضوع معين. و هو و إن كان مصحوبا بالخوف الا أن خطورة المخاوف التي يولدها خطورة ثانوية. العضلي ( الحس ) في الفرنسية Sens musculaire في الانكليزية Muscle sens ,muscular Sense الحس العضلي عند علماء النفس هو الحس الذي تنسب اليه الاحساسات الحركية )Kinesthesiques (المطابقة عندهم للمنبهات الناشئة عن تقلص العضلات او ارتخائها. و هو مختلف عن الحس المفصلي )Sens articulaire (الناشي‏ء عن نهايات الاعصاب الخاصة المتصلة بحركات المفاصل او أوضاعها.( ر: الحركي المفصلي). العضو في الفرنسية Organe في الانكليزية Organ في اللاتينية Organum العضو جزء من الجسم الحي كالقلب و الدماغ و المعدة و الكبد الخ... و لكل عضو من أعضاء الجسم وظيفة معينة يقوم بها تقول: اعضاء الحس و اعضاء الحركة و يرادفه لفظ الجهاز و هو قسم من جسم الانسان يعمل لغاية معينة كجهاز التنفس و جهاز الهضم و كل جهاز يؤدي عملا فهو يسمى آلة. و يطلق لفظ العضو أيضا على الشخص المشترك في هيئة او شركة او جماعة و نحو ذلك تقول: عضو المجمع العلمي و عضو المجلس البلدي الخ... العضوي في الفرنسية Organique في الانكليزية Organic العضوي هو المنسوب الى العضو و يطلق على كل شي‏ء مركب من أجزاء ذات وظائف متميزة و متناسقة تقول: الكل العضوي اي الكل المنظم او المعضى و تقول ايضا: الوظائف العضوية و الكيمياء العضوية. و العضوي مقابل للميكانيكي و يطلق على كل نمو ناشي‏ء عن تأثير قوة مركزية داخلية تعمل لغاية معينة فإذا كان نمو الجسم ناشئا عن اجتماع الاسباب الداخلية و الخارجية الفاعلة و لم تكن هذه الاسباب خاضعة لقوة مركزية توجهها الى غاية معينة لم يكن ذلك النمو عضويا. و يطلق العضوي على كل مبدأ ينظم كلا مؤلفا من عدة اجزاء متباينة او على ما يدخل في هذا التنظيم او ينشأ عنه كالقانون الاساسي الذي ينظم احدى المؤسسات فهو قانون عضوي. و قد يطلق العضوي على ما تنتجه الأجسام الحية من المواد و هو بهذا المعنى مقابل للمعضى.)Organise ( و العضوي هو المتعلق بالبدن و هو مقابل للنفسي او العقلي. و الكائن العضوي )Organisme (هو الكائن الحي. و المذهب العضوي )Organicisme (ضد المذهب الحيوي )Vitalisme (و هو القول إن الحياة تنشأ عن التنظيم و التعضية أي عن تكون الأعضاء و اتصافها ببعض الصفات الحيوية الخاصة. ذلك هو المعنى الذي أخذ به( سيسه )Saisset -في قوله: ان لبعض الأجسام خواص زائدة على الخواص الفيزيائية و الكيماوية و هي اتصافها بالتقلص و التهيج و الاحساس و أن الحياة تنشأ عن تكون الاعضاء المتصفة بهذه الصفات. و المذهب العضوي في علم الاجتماع هو القول: ان المجتمع كائن حي و ان علم الاجتماع قسم من علم الحياة. العظم و العظمة في الفرنسية Grandeur في الانكليزية Greatness و هو مشتق من اللفظ اللاتيني Grandis العظمة صفة العظيم و هي مادية أو معنوية. أما المادية فهي ما غلظ او ضخم من الأجسام. و يرادفها العظم تقول: عظم الجبل و عظم البحر. و اما المعنوية فهي الكبرياء و الجبروت و الزهو تقول: عظمة الملك و عظمة الفكر و حب العظمة. و العظم في الرياضيات يسمي مقدارا و هو كل ما يزيد و ينقص و يرادفه الكم و مو متصل او منفصل.( ر: المقدار). و الفرق بين العظمة و الجلال أن العظمة تستعمل في الأجسام و غيرها على حين أن الجلال لا يستعمل الا في غير الأجسام. و عظمة الله وجوبه الذاتي اي استقلاله و استغناؤه عن غيره أما كبرياؤه فهي ألوهيته اي استغناؤه عما سواه و احتياج ما سواه اليه. و العظيم نقيض الحقير و كما ان الكبير نقيض الصغير. و قد يكون الشي‏ء كبيرا و لا يكون عظيما أو يكون صغيرا و لا يكون حقيرا لأن العظيم هو العظيم بصفاته المعنوية لا بصفاته المادية. و الفرق بين العظيم و الكثير أن العظيم يستعمل في الأجزاء المتصلة و الأجزاء المنفصلة على حين ان الكثير لا يستعمل الا في الأجزاء المنفصلة. و الدليل على ذلك ان الجبل و هو متصل الأجزاء ينعت بالعظيم و لا ينعت بالكثير و أن المال و هو منفصل الأجزاء ينعت بالعظيم و الكثير معا. و كما يستعمل العظيم في الخير فكذلك يستعمل في الشر تقول: ان الله ذو فضل عظيم و ان الشرك لظلم عظيم. و الأعظام عند الرياضيين أقسام الكم المتصل كالخط و السطح و الجسم و المكان و الزمان. و اذا نسبت بعضها الى بعض قيل لها مقادير. - و جنون العظمة )grandeurs ,Megalomanie Folie des (حالة نفسية شاذة مصحوبة بفقدان الجهد المادي و المعنوي تدفع صاحبها الى المبالغة في طموحه و مطامعه حتى يتوهم انه ملك او نبي او اله او انه اعظم الناس ثروة و قوة او اعلاهم مرتبة. العفة في الفرنسية Temperance في الانكليزية Temperance في اللاتينية Temperentia العفة هيئة للقوة الشهوانية متوسطة بين الفجور الذي هو افراط هذه القوة و الخمود الذي هو تفريطها( تعريفات الجرجاني). قال مسكويه: و اما العفة فهي وسط بين رذيلتين و هما الشره و خمود الشهوة. و أعني بالشره الانهماك في اللذات و الخروج فيها عما ينبغي و أعني بخمود الشهوة السكون عن الحركة التي تسلك نحو اللذة الجميلة التي يحتاج اليها البدن في ضروراته. و هي ما ترخص فيه الشريعة و العقل( تهذيب الاخلاق ص 27 من طبعة بيروت 1966) فالعفيف اذن من يباشر الأمور على وفق الشريعة و المروءة و العقل. و العفة احدى الفضائل الأربع التي ذكرها أفلاطون و هي الحكمة و العفة و الشجاعة و العدالة. فالحكمة فضيلة العقل و الشجاعة فضيلة القوة الغضبية و العفة فضيلة القوة الشهوانية و العدالة هي الفضيلة الجامعة بين هذه الفضائل كلها. قال مسكويه: الفضائل التي تحت العفة كثيرة( منها) الحياء و الدعة و الصبر و السخاء و الحرية و القناعة و الدمائة و الانتظام و حسن الهدي و المسالة و الوقار و الورع( تهذيب الاخلاق ص 20) و كل فضيلة من هذه الفضائل فهي وسط بين رذيلتين فالحياء وسط بين الوقاحة و الخرق و السخاء وسط بنى التبذير و البخل الخ... و كل من جاوز حد الاعتدال في مأكله و مشربه او في فعله و سلوكه أو في ارضاء رغباته و شهواته لم يكن عفيفا. العقاب في الفرنسية Peine في الانكليزية Pain في اللاتينية Poena العقاب ما يلحق الانسان بعد الذنب من المحنة في الآخرة فاذا خرج المؤمن من الدنيا على طاعة و توبة استحق الثواب و اذا خرج من غير توبة عن ذنب ارتكبه استحق العقاب. اما العقوبة فهي ما يلحق الانسان من المحنة بعد الذنوب في الدنيا و لها في قانون العقوبات درجات متفاوتة اشدها عقوبة الموت و أخفها عقوبة الحبس او الغرامة. و الفرق بين العقاب و العذاب ان العقاب جزاء الشر على حين أن العذاب هو الألم الشديد جزاءا كان أو لا. تقول: السفر قطعة من العذاب و كل ما شق على النفس فهو عذاب اي شعور بالالم و هو مادي او معنوي. و اللفظ )Peine (في اللغة الفرنسية دلالتان اساسيتان الاولى: دلالته على العقاب أو العقوبة و الثانية دلالته على الالم النفساني او التعب و العذاب. ( ر: الالم). العقد في الفرنسية Contrat في الانكليزية Contract في اللاتينية Contractus العقد في القانون اتفاق بين شخصين او أكثر يلتزم كل منهم بمقتضاه دفع مبلغ من المال او أداء عمل عن الاعمال لشخص آخر او لعدة أشخاص. و العقد في فلسفة الأخلاق ارتباط حر بين شخصين او اكثر و هو مرادف للعهد الا ان العهد الزام مطلق و العقد الزام على سبيل الاحكام. و عقد العمل )travail Contrat du (اتفاق يلتزم شخص بمقتضاه ان يعمل في خدمة شخص آخر لقاء أجر معين. و العقد الاجتماعي )Contrat social (اتفاق افتراضي بين افراد المجتمع يوجب على كل منهم و هو في الحالة الطبيعية ان يعهد في شخصه و في كل ما لديه من قدرات الى الارادة العامة )Volonte generale (التي تنتظم بها حياة الكل قال روسو: ان الانسان يربح بالعقد الاجتماعي حريته المدنية و ان خسر به حريته الطبيعية.)Cont .Social ,I ,VIII J .J .Rousseau ,( و العقد عند( سبنسر) هو الصورة المثالية لجميع العلاقات الاجتماعية.)5 e Partie Sociologie ,t .III ,( العقدة في الفرنسية Complexe في الانكليزية Complex في اللاتينية -Complexus العقدة جملة من التصورات و الانفعالات المكبوتة الناشئة عن خبرات صراعية ذات شحنة وجدانية كبيرة. و هي و ان كانت لا شعورية الا انها تؤثر في تفكير الشخص و تطبع سلوكه بطابع الانحراف و الشذوذ. - و العقد النفسية كثيرة منها عقدة النقص او مركب النقص )Conplexe d inferiorite (و عقدة اوديب )Complexe d Oedipe (و عقدة( الكترا) و غيرها. اما عقدة النقص فهي حالة انفعالية تسيطر على المرء من جراء شعوره بقصور حقيقي أو وهمي و هي تحمله في كثير من الاحيان على كبت عواطفه فتوقعه في عصاب تختلف شدته باختلاف الظروف المحيطة به و الوسائل المتوافرة لديه. و اما عقدة( اوديب) فهي مجموعة من التصورات و الاوهام و الوجدانات الشعورية او غير الشعورية المتصلة برغبة الطفل في الاستحواذ على أحد والديه فاذا كان الوالد و الطفل من جنسين مختلفين( كرغبة الولد في الاستحواذ على أمه او رغبة البنت في الاستحواذ على والدها) سميت هذه الرغبة بعقدة( اوديب) الايجابية و اذا كانا من جنس واحد سميت بعقدة( اوديب) السلبية. و تنطوي هذه العقدة في كلا الحالين على رغبة الطفل في التخلص من الوالد المنافس له في حبه. و قد سميت بعقدة( اوديب) نسبه الى اوديب بن( لايوس) ملك طيبة الذي كتب عليه ان يقتل اباه و يتزوج أمه. و يقابل عقدة( اوديب) لدى الذكور عقدة( الكترا) لدى البنات و تتميز هذه العقدة بميل جنسي مظهره رغبة الفتاة في الاستحواذ على أبيها. و قد اطلق عليها هذا الاسم نسبة الى( الكترا) بنت( اغاممنون) التي ساعدت اخاها( اورست) على الاخذ بثأر ابيهما من امهما التي اشتركت في قتله. و من خصائص هذه العقدة تعلق الفتاة عن وعي او غير وعي بأبيها و كرهها لأمها و اضطراب تصوراتها و عواطفها من جراء شعورها بالإثم. العقل في الفرنسية Raison ,intelligence ,intellect في الانكليزية understanding ,intellectual Powers .Reason ,intelligence ,intellect في اللاتينية Ratio ,intelligentia العقل في اللغة هو الحجر و النهي و قد سمي بذلك تشبيها بعقل الناقة لأنه يمنع صاحبه من العدول عن سواء السبيل كما يمنع العقال الناقة من الشرود. و الجمهور يطلق العقل على ثلاثة اوجه( ر: معيار العلم للغزالي ص 162). الاول يرجع الى وقار الانسان و هيئته و يكون حده انه هيئة محمودة للانسان في كلامه و اختياره و حركاته و سكناته. و الثاني يراد به ما يكتسبه الانسان بالتجارب من الأحكام الكلية فيكون حده انه معان مجتمعة في الذهن تكون مقدمات تستنبط بها الأغراض و المصالح. و الثالث يراد به صحة الفطرة الأولى في الانسان فيكون حده انه قوة تدرك صفات الأشياء من حسنها و قبحها و كمالها و نقصانها. اما الفلاسفة فانهم يطلقون العقل على المعاني التالية: 1- اول هذه المعاني قولهم: إن العقل جوهر بسيط مدرك للأشياء بحقائقها( الكندي رسالة في حدود الأشياء و رسومها) و هذا الجوهر ليس مركبا من قوة قابلة للفساد( ابن سينا الاشارات ص 178) و انما هو مجرد عن المادة في ذاته مقارن لها في فعله( تعريفات الجرجاني) و هذا القول بجوهرية العقل موجود في اكثر كتب الفلاسفة فالفارابي يقول ان القوة العاقلة جوهر بسيط مقارن للمادة يبقى بعد موت البدن و هو جوهر أحدي و هو الانسان على الحقيقة( عيون المسائل 64) و ابن سينا لا يتحدث عن القوة العاقلة الا ليطلق عليها اسم الجوهر و هو يسمي الجوهر المتبرى‏ء من المواد من كل جهة عقلا و هو النفس الناطقة التي يشير اليها كل أحد بقوله: أنا. 2- و ثاني هذه المعاني قولهم ان العقل قوة النفس التي بها يحصل تصور المعاني و تأليف القضايا و الأقيسة. و الفرق بينه و بين الحس أن العقل يستطيع ان يجرد الصورة عن المادة و عن لواحق المادة اما الحس فانه لا يستطيع ذلك. فالعقل اذن قوة تجريد تنتزع الصور من المادة و تدرك المعاني الكلية كالجوهر و العرض و العلة و المعلول و الغاية و الوسيلة و الخير و الشر الخ. و لهذه القوة عند فلاسفة الاسلام عدة مراتب: اولاها مرتبة العقل الهيولاني )Intelligence materielle (و هو الاستعداد المحض لادراك المعقولات و انما نسب الى الهيولي لأن النفس في هذه المرتبة تشبه الهيولى الاولى الخالية في حد ذاتها من الصور كلها.( تعريفات الجرجاني) و العقل الهيولاني مرادف للعقل بالقوة )Intellecten puissance (و هو العقل الذي يشبه الصفحة البيضاء التي لم ينقش عليها شي‏ء بالفعل. و ثانيتها مرتبة العقل بالملكة )Intelligence -Habitude (و هو العلم بالضروريات و استعداد النفس بذلك لاكتساب النظريات. و ثالثتها مرتبة العقل بالفعل )Intelligence en ecte (و هو ان تصير النظريات مخزونة عند القوة العاقلة بتكرار الاكتساب بحيث يحصل لها ملكة الاستحضار متى شاءت من غير تجشم كسب جديد لكنها لا تشاهدها بالفعل( تعريفات الجرجاني). و رابعتها مرتبة العقل المستفاد )Intelligence acquise (و هو ان تكون النظريات حاضرة عند العقل لا تغيب عنه. و فوق العقل الانساني عندهم عقل مفارق و هو العقل الفعال )Intelligence active (الذي تفيض عنه الصور على عالم الكون و الفساد فتكون موجودة فيه من حيث هي فاعلة اما في عالم الكون و الفساد فهي لا توجد الا من جهة الانفعال و اذا أصبح العقل الانساني شديد الاتصال بالعقل الفعال كأنه يعرف كل شي‏ء من نفسه سمي بالعقل القدسي )Intellect saint (و هذا كله يذكرنا بقول( آرسطو): ان العقل الفاعل )Intellect agent (هو العقل الذي يجرد المعاني او الصور الكلية من لواحقها الحسية الجزئية على حين ان العقل المنفعل )Intellect passif (هو الذي تنطبع فيه هذه الصور 3- و المعنى الثالث للعقل هو القول: انه قوة الاصابة في الحكم اي تمييز الحق من الباطل و الخير من الشر و الحسن من القبيح. ( ديكارت مقالة الطريقة القسم الأول ص 1 من ترجمتنا). و هذا التمييز لا يحصل عن قياس و فكر. بل يحصل مباشرة و بالطبع. فكأن العقل كما قال( الرازي) غريزة يلزمها العلم بالامور الكلية و البديهية. و قد اشار( ديكارت) الى هذا المعنى بقوله: ان القاعدة الاولى لطريقته هي ان لا يتلقى على الاطلاق شيئا على انه حق ما لم يتبين ببداهة العقل انه كذلك فالعقل اذن بهذا المعنى مضاد الهوى لأن الهوى يمنع المرء من الاصابة في الحكم. 4- و المعنى الرابع للعقل هو القول: انه قوة طبيعية للنفس متهينة لتحصيل المعرفة العلمية و هذه المعرفة مختلفة عن المعرفة الدينية المستندة الى الوحي و الايمان. قال ابن خلدون: ان العلوم التي يخوض فيها البشر و يتداولونها في الأمصار تحصيلا و تعليما على صنفين: صنف طبيعي للانسان يهتدي اليه بفكره و صنف نقلي يأخذه عمن وضعه. و الاول هو العلوم الحكمية و الفلسفية و هي التي يمكن ان يقف عليها الانسان بطبيعة فكره و يهتدي بمداركه البشرية الى موضوعاتها و مسائلها و انحاء براهينها و وجوه تعليمها حتى يقف نظره و بحثه على الصواب من الخطأ فيها من حيث هو انسان ذو فكر و الثاني هو العلوم النقلية الوضعية و هي كلها مستندة الى الخبر عن الواضع الشرعي. و لا مجال فيها للعقل الا في الحاق الفروع من مسائلها بالاصول( المقدمة ص 797 من طبعة دار الكتاب اللبناني). و معنى ذلك ان موضوع الدين مشتمل على الحقائق التي اوحى بها الله اما موضوع العلم فهو مشتمل على الحقائق التي يستطيع الانسان ان يحصلها بعقله الطبيعي دون معونة خارجية. و لهذا العقل الطبيعي عند ابن خلدون ثلاث درجات: اولاها درجة العقل التمييزي و ثانيتها درجة العقل التجريبي و ثالثتها درجة العقل النظري. 5- و المعنى الخامس للعقل هو القول انه مجموع المبادى‏ء القبلية )a Priori (المنظمة للمعرفة كمبدأ عدم التناقض و مبدأ السببية و مبدأ الغائية. و تتميز هذه المبادي‏ء بضرورتها و كليتها و استقلالها عن التجربة. قال( ليبنيز): يتميز الانسان عن الحيوان بادراكه للحقائق الضرورية و الأبدية فهي التي تولد فيه العقل و العلم و تسمو به الى معرفة ذاته و معرفة الله )Monadologie 92 (و قد انتشر هذا المعنى في الفلسفة الحديثة بتأثير( كانت) حتى اصبح الفلاسفة يقولون: إن ادراك العالم لا يتم بما يحصل للعقل من مدركات تجريبية فحسب بل يتم بما لديه من معان فطرية. فإذا قال الفلاسفة التجربيون: لا يوجد في العقل شي‏ء لم يكن قبل في التجربة و الحس صحيح الفلاسفة العقليون هذا القول باضافة قيد واحد عليه و هو قولهم: الا العقل نفسه. و معنى ذلك ان المبادى‏ء و المعاني الاولية التي يكشف عنها الفكر موجودة في العقل قبل اتصاله بالحس ان العقل الغريزي ليس صفحة بيضاء لم تنقش بنقش و انما هو ذو رسوم فطرية تنظم معطيات التجربة. و بعض المعاني الكلية كمعنى الكمال و اللانهاية ملازمة للعقل لا تفارقه و بعضها الآخر كمعنى الزمان و المكان و العلة و الوحدة حاصلة للعقل بواسطة الفكر. و الفرق بين العقل و الفكر ان العقل مجموع المبادى‏ء الضرورية و المعاني الكلية التي تنظم المعرفة على حين ان الفكر حركة النفس في المعقولات من المطالب الى المبادي‏ء تارة و من المبادى‏ء الى المطالب اخرى. أما الفرق بين العقل و الاستدلال فهو ان العقل نور يدرك المبادى‏ء الضرورية بذاته ادراكا حدسيا مباشرا. على حين ان الاستدلال هو النظر في شروط انطباق هذه المبادى‏ء على موضوعات الفكر لاستخراج النتائج الصحيحة من المقدمات الصادقة. 6- و المعنى السادس للعقل هو القول انه الملكة التي يحصل بها للنفس علم مباشر بالحقائق المطلقة و اذا قلنا بوحدة العقل و موضوعه دل العقل حينئذ على المطلق نفسه. فكأن هذا العقل شي‏ء مستقل عنا و نحن نتلقاه من الخارج. كما نستنشق الهواء المحيط بناء و كل واحد منا يشعر بأن في داخله عقلا محدودا لا يصحح أحكامه الا بإستلهام عقل كلي ثابت لا يتغير فأين يوجد هذا العقل الكلي انه الله الدي أتوجه اليه انه الموجود اللانهائي الكامل الذي يتجلى لنفسي مباشرة. فكأن هذا العقل شبيه بالعقل الفعال الذي تكلم عليه الفارابي و ابن سينا. و مع أن( كانت) يعلن ان معرفة هذا العقل المطلق ممتنعة فإن خلفاءه و لا سيما( شيلينغ) يقولون بامكان معرفته و هكذا يتدرجون الى القول بعقل مستقل عن الفكر اي بحدس شبيه بالهام الشاعر يكافح الشك أو الباطل او الضلال الذي يظهر على مسرح الفكر كأن هنالك فوق الفكر منطقة نورانية او منطقة سلام دائم يقبض فيها العقل على الحقائق المطلقة دون الاستعانة بالفكر. و قد خلق الله العقل لادراك هذه الحقائق كما خلق العين لادراك الالوان و الاشكال و الاذن الادراك الاصوات.)lecon ,161 vrai ,du beau et du bien ,3 e Victor Cousin ,du ( 7- و يطلق لفظ العقل ايضا على مجموع الوظائف النفسية المتعلقة بتحصيل المعرفة كالادراك و التداعي و الذاكرة و التخيل و الحكم و الاستدلال الخ. و يقابله في الفرنسية لفظ )Intelligence (و يرادفه الذهن و الفهم و هو مضاد للحدس و الغريزة. أما ملكة الفهم السريع فتسمى ذكاء. 8- العقل المحض و العقل العملي )que )Raison Pure et raison prati -يطلق( كانت) هذين الاصطلاحين على كل ما هو قبلي في الفكر أي على الملكة المتعالية التي تتضمن مبادى‏ء المعرفة القبلية المستقلة عن التجربة. فاذا نظرت الى العقل من جهة اشتماله على المبادى‏ء القبلية للمدركات العلمية كان عقلا نظريا او تأمليا )tive )Raison theorique ou specula -و اذا نظرت اليه من جهة اشتماله على المبادى‏ء القبلية لقواعد الاخلاق كان عقلا عمليا .)Pratique Raison (و للعقل عند( كانت) معنى أخص و هو اطلاقه على الملكة الفكرية العالية التي تولد فينا بعض المعاني المجردة كمعنى النفس و معنى العالم و معنى الله و هو بهذا المعنى ليس مقابلا للتجربة و انما هو مقابل للذهن او الفهم )Entendement (و له ناحية عملية خاصة و هي ان مسلمات الاخلاق كمعنى الحرية و خلود النفس و وجود الله متعلقة به. 9- العقل المؤلف و العقل المؤلف.)raison constituee Raison constituante et ( العقل المؤلف عند( لالاند) هو الملكة التي يستطيع بها كل انسان ان يستخرج من ادراك العلاقات مبادى‏ء كلية و ضرورية و هي واحدة عند جميع الناس اما العقل المؤلف فهو مجموع المبادى‏ء و القواعد التي نعتمد عليها في استدلالاتنا و هي تتغير بتغير الزمان و الأفراد الا انها تتجه مع ذلك الى الوحدة فكان العقل المؤلف هو العاقل و كأن العقل المؤلف هو المعقول. 10- و العقلي )intellectuel Rationnel ,(هو المنسوب الى العقل تقول: المبادى‏ء العقلية و العلوم العقلية قال( هيجل): كل عقلي فهو موجود بالفعل و كل موجود بالفعل فهو عقلي. و العقلي ايضا هو المنطقي )Logique (و النظري )Theorique (و الحياة العقلية )Vie intellectuelle (في علم النفس مقابلة للحياة الانفعالية أو الوجدانية )affective Vie (و الحياة الفاعلة .)Vie active (و القيم العقلية )Valeurs intellectuelles (مقابلة للقيم الاخلاقية او الفنية 11- و العاقل )Raisonnable (هو الناطق اي المتصف بالعقل و كل من قال ان الانسان عاقل عنى بذلك ان عقله يميزه عن الحيوان. و العاقل ايضا هو الذي يفكر تفكيرا صحيحا و يحكم على الأشياء حكما صادقا و يعمل عملا صالحا فلا يسمى عاقلا حتى يكون خيرا بخلاف الجاهل الذي يستعمل فكره في فعل الشر فلا يسمى عاقلا بل يسمى داهيا أو ماكرا. و العاقل ايضا هو الذي يعرف كيف يكبح جماح نفسه و يعرض عن كل ما يجاوز نطاق قدرته و يوقعه في المهالك و لذلك قيل: دولة الجاهل من الممكنات و دولة العاقل من الواجبات. و العاقل أخيرا هو الذي يتقيد بالذوق و العرف العام او بأحكام القيم المقبولة في زمانه و يرادفه المعتدل و المتزن. 12- و العقلانية )Lisme Rationa -(هي القول بأولية العقل و تطلق على عدة معان: آ- الاول هو القول ان كل موجود فله علة في وجوده بحيث لا يحدث في العالم شي‏ء الا و له مرجح معقول. ب- و الثاني هو القول ان المعرفة تنشأ عن المبادى‏ء العقلية القبلية و الضرورية لا عن التجارب الحسية لأن هذه التجارب لا تفيد علما كليا. و المذهب العقلي بهذا المعنى مقابل للمذهب التجربي )Empirisme (الذي يزعم ان كل ما في العقل فهو متولد من الحس و التجربة. ج- و الثالث هو القول ان وجود العقل شرط في امكان التجربة فلا تكون التجربة ممكنة الا اذا كان هنالك مبادى‏ء عقلية تنظم معطيات الحس. مثال ذلك ان المثل عند( افلاطون) و المعاني النظرية عند( ديكارت) و الصور القبلية عند( كانت) متقدمة على التجربة. فاذا عددت هذه المثل و تلك المعاني و الصور شرطا ضروريا و كافيا لحصول المعرفة كانت العقلانية مطلقة و اذا عددتها شرطا ضروريا فقط كانت العقلانية نسبية. د- و الرابع هو الايمان بالعقل و بقدرته على ادراك الحقيقة. و سبب ذلك في نظر العقلانيين ان قوانين العقل مطابقة لقوانين الأشياء الخارجية و ان كل موجود معقول و كل معقول موجود فاذا قالوا ان العقل قادر على الاحاطة بكل شي‏ء دون عون خارجي يأتيه من القلب او الغريزة او الدين كان مذهبهم مضادا لمذهب الايمانيين )Fideistes (الذين يعتقدون ان العقل لا يكشف عن الحقيقة و انما يكشف عنها الوحي و الالهام. ه- و العقلانية عند بعض علماء الدين هي القول ان العقائد الايمانية مطابقة لاحكام العقل. و لهذه العقلانية ثلاثة اوجه: الاول هو القول ان العقل شرط ضروري و كاف لمعرفة الحقائق الدينية و الثاني هو الاعراض عن جميع العقائد التي لا يمكن اثباتها بالمبادى‏ء العقلية و الثالث هو الدفاع عن العقائد الايمانية بعد فرضها صحيحة من الشرع من حيث يمكن ان يستدل عليها بالادلة العقلية( ابن خلدون المقدمة ص 836 من طبعة دار الكتاب اللبناني). 13- و المذهب العقلي )Intellectualisme (هو القول: ان كل ما هو موجود فهو مردود الى مبادى‏ء عقلية و هو مذهب ديكارت و اسبينوزا و ليبنيز و فولف و هيجل و يطلق بوجه خاص على النظرية التي ترجع الحكم الى الذهن لا الى الارادة فلا تفسح المجال للظواهر الوجدانية و لا الارادية في الاعمال الذهنية( مج). و هو بهذا المعنى مقابل للمذهب الارادي )Volontarisme (الذي يجعل تأثير الارادة في الحياة النفسية أعظم من تأثير العقل. العقيدة في الفرنسية Dogme في الانكليزية Dogma في اللاتينية Dogma العقيدة هي الحكم الذي لا يقبل الشك فيه لدى معتقده( مج) و يرادفها الاعتقاد و المعتقد و جمعها عقائد و هي ما يفصد فيه نفس الاعتقاد دون العمل( تعريفات الجرجاني). و العقيدة ايضا هي الرأي المعترف به بين أفراد مذهب واحد كالعقيدة الرواقية و العقيدة الماركسية. و تطلق في الدين على ما يؤمن به الانسان و يعتقده كوجود الله و بعثه الرسل و العقاب و الثواب و غيرها. و الاعتقادية او الوثوقية او القطعية او التوكيدية )tisme Dogma -(مذهب الذين‏يؤمنون بقدرة العقل على الوصول الى اليقين و هي ضد الريبية )Scepticisme (و الانتقادية.)Criticisme ( و قد يطلق لفظ الوثوقي او التوكيدي تهكما على من يتعصب لرأي يسلم به دون تمحيص و يحاول فرضه على غيره دون برهان. العكس في الفرنسية Conversion في الانكليزية Conversion في اللاتينية Conversio العكس استدلال مباشر يقوم على استنتاج قضية من قضية اخرى بتصيير الموضوع محمولا و المحمول موضوعا مع بقاء السلب و الايجاب بحاله و الصدق و الكذب بحاله. و له قسمان: الأول هو العكس المستوي )Conversion simple (او التام كما في الكلية السالبة و الجزئية السالبة فإن كل واحدة منهما تنعكس مثل نفسها فاذا قلت: لا شي‏ء من( آ)( ب) صدق قولك لا شي‏ء من( ب)( آ) و كذلك اذا قلت بعض( آ)( ب) صدق بعض( ب)( آ). و الثاني هو العكس الجزئي او العكس بالعرض )accident Conversion par (كما في الكلية الموجبة التي تنعكس جزئية موجبة فاذا قلت كل( آ)( ب) صدق بعض( ب)( آ). اما الجزئية السالبة فلا تنعكس لأنه ليس اذا صدق قولنا: ليس كل انسان كاتبا يجب ان يصدق قولنا: ليس بعض الكائب بانسان. و عكس القياس )du syllogisme Conversion (هو ان يؤخذ مقابل النتيجة بالضد او النقيض و يضاف الى احدى المقدمتين و ينتج مقابل المقدمة الاخرى( ابن سينا النجاة ص 85). و للفظ )Conversion (معنيان آخران:( الاول) هو الرجعة و هي الحركة المضادة لحركة الصدور في الفلسفة الأفلاطونية الجديدة لأن الصدور هو فيض العقل و النفس و العالم تتاليا. ثم فيض الموجودات الفردية عن الواحد او الخير اما الرجعة فهي عودة هذه الأشياء إلى مبدئها الأصلي.( و الثاني) هو تحول الانسان من مبدأ سياسي او خلقي الى آخر او اعتناقه ديانة غير ديانته أو توبته و اهتداؤه الى الايمان الصحيح. العلاقة في الفرنسية Rapport في الانكليزية Ratio ,relation العلاقة بالفتح الارتباط و بالكسر ما يعلق به السيف و نحوه فالمفتوحة تستعمل في المعاني و المكسورة في المحسوسات. و تطلق العلاقة في اصطلاح المنطقيين على ما بسببه يستصحب شي‏ء شيئا آخر. كعلاقة المقدم بالتالي في القضايا الشرطية المتصلة مثل قولنا في اللزوميات: اذا كانت الشمس طالعة فالنهار موجود. و للعلاقة في الفلسفة الحديثة معنيان أحدهما عام و الآخر خاص. فالعلاقة بالمعنى العام تطلق على كل ارتباط بين موضوعين أو اكثر من موضوعات الفكر بحيث يدرك العقل علاقة احدهما بالآخر بفعل واحد لا ينقسم كعلاقة التشابه او التباين او المعية او التعاقب او العلية او الغائية او التضايف. و العلاقة بالمعنى الخاص هي التناسب بين كميتين أو اكثر. مثال ذلك ان العلاقة( ب: ج) او ب ج هي قياس كمية( ب) بنسبتها الى كمية( ج) او هي خارج قسمة( ب) على( ج). و لذلك قيل ان العلاقة هي التناسب بين الأشياء او المقياس المشترك بينها. و العلاقة في علم البيان هي المناسبة بين المعنى الأصلي و المعنى المراد في المجاز و الكناية. و العلائق ما يتعلق به الانسان من أسباب الدنيا. قال الغزالي: و كان قد ظهر عندي انه لا مطمح في سعادة الآخرة الا بالتقوى و كف النفس عن الهوى و ان رأس ذلك كله قطع علاقة القلب عن الدنيا بالتجافي عن دار الغرور و الانابة الى دار الخلود و الاقبال بكنه الهمة على الله تعالى و ان ذلك لا يتم الا بالاعراض عن الجاه و المال و الهرب من الشواغل و العلائق ثم لاحظت نفسي فاذا انا منغمس في العلائق و قد احدقت بي من الجوانب و لاحظت أعمالي و احسنها التدريس فاذا أنا فيها مقبل على علوم غير مهمة و لا نافعة في طريقة الآخرة( المنقذ من الضلال ص 103 من طبعتنا الطبعة السابعة بيروت 1967). و قد تكون علاقة الانسان بالانسان علاقة صداقة او عداوة او علاقة اشتراك في مسكن او مهنة او طائفة او ديانة او وطن الخ. و أعلى هذه العلائق كلها علاقة العدالة. ( ر: التضايف النسبة). العلة في الفرنسية Cause في الانكليزية Cause في اللاتينية -1 Causa العلة في اللغة اسم لعارض يتغير به وصف المحل بحلوله لا عن اختيار( كشاف اصطلاحات الفنون) و منه سمي المرض علة لأنه بحلوله يتغير حال الشخص من القوة الى الضعف. و كل امر يصدر عنه أمر آخر بالاستقلال او بانضمام الغير اليه فهو علة لذلك الأمر و الأمر معلول له فيتعقل كل واحد منهما. بالقياس الى تعقل الآخر( كليات ابي البقاء). 2- و العلة عند الاصوليين ما يجب به الحكم. 3- و العلة عند الحكماء ما يتوقف عليه وجود الشي‏ء و يكون خارجا و مؤثرا فيه( تعريفات الجرجاني). و علة النسي‏ء ما يتوقف عليه ذلك الشي‏ء و هي قسمان: الاول ما يتقوم به الماهية من أجزائها و يسمى علة الماهية. و الثاني ما يتوقف عليه اتصاف الماهية المتقومة باجزائها بالوجود الخارجي و يسمي علة الوجود( تعريفات الجرجاني). 4- و العلة ترادف السبب الا انها قد تغايره فيراد بالعلة المؤثر و بالسبب ما يفضي الى الشي‏ء في الجملة او ما يكون باعثا عليه. و قد قيل: السبب ما يتوصل به الى الحكم من غير أن يثبت به اما العلة فهي ما يثبت به الحكم. و معظم الفلاسفة الاسلاميين كالكندي و الفارابي و ابن سينا و ابن رشد يفضلون استعمال لفظ العلة على لفظ السبب الا الغزالي و علماء الكلام فانهم يستعملون لفظ السبب للدلالة على العلة. 5- و العلل عند( آرسطو) اربعة اقسام: آ- العلة المادية )materielle Cause (و هي التي لا يلزم عن وجودها بالفعل وحدها حصول الشي‏ء بالفعل بل ربما كان بالقوة كالخشب و الحديد بالنسبة الى السرير. ب- العلة الصورية )formelle Cause (و هي التي يجب عن وجودها بالفعل وجود المعلول لهاه بالفعل كالشكل و التأليف للسرير. ج- العلة الفاعلة )efficiente Cause (و هي ما تكون مؤثرة في المعلول موجدة له كالنجار الذي يصنع السرير. د- العلة الغائية )Finale Cause (و هي التي يكون وجود الشي‏ء لأجلها كالجلوس على السرير فهي الغاية التي من اجلها وجد. و قد اخذ فلاسفة الاسلام و فلاسفة القرون الوسطى في اوربة بهذه النظرية الارسطية و قدموا العلة الغائية على سائر العلل. مثال ذلك قول ابن سينا: و الغاية تتأخر في حصول الوجود على المعلول الا انها تتقدم سائر العلل في الشيئية )choseite (قال: و من البين ان الشيئية غير الوجود في الأعيان فان المعنى له وجود في الأعيان و وجود في النفس و امر مشترك فذلك المشترك هو الشيئية و الغاية بما هي شي‏ء فانها تتقدم سائر العلل و هي علة العلل في انها علل... و بما هي موجودة في الاعيان قد تتأخر... و ذلك لأن العلل انما تصير عللا بالفعل لأجل الغاية و ليست هي لأجل شي‏ء آخر و هي توجد اولا نوعا من الوجود فتصير العلل عللا بالفعل و يشبه ان يكون الحاصل عند التمييز هو ان الفاعل الأول و المحرك الأول في كل شي‏ء هو الغاية( النجاة ص 345). 6- و العلة الاولى )causa Prima (هي العلة التي لا علة لها او علة العلل او العلة النهائية او علة لكل وجود و لعلة حقيقة كل وجود في الوجود( ابن سينا الاشارات و التنبيهات ص 140). 7- و العلة الثانية )seconde Cause (هي العلة التي لا فعل لها الا بتأثير العلة الاولى و هي قريبة )Prochaine (او بعيدة.)Eloignee ( 8- و فرقوا بين العلة الاساسية )Cause Principale (و العلة الاداة )Cause instrumentale (و العلة المباشرة )Cause directe (و العلة غير المباشرة )Cause indirecte (و العلة التامة و العلة الناقصة و العلة المعدة أما العلة الاساسية فهي التي تنفرد بالتأثير في الشي‏ء و أما العلة الاداة فهي الآلة التي يتم بها وجود الشي‏ء و اما العلة المباشرة فهي التي تحدث الشي‏ء بلا وسط. و اما العلة غير المباشرة فهي التي تحدث الشي‏ء بوسط و اما العلة التامة و تسمى بالمستقلة فهي تمام ما يتوقف عليه الشي‏ء في ماهيته و وجوده أو في وجوده فقط و اما العلة الناقصة فهي بخلاف ذلك و اما العلة المعدة فهي التي يتوقف عليها وجود المعلول من غير ان يجب وجودها مع وجوده. 9- و العلة الذاتية )Causa sui (عند المدرسين ما لا علة له و عند( اسبينوزا) ما لا يتصور عدمه و تطلق على الله لأن الله علة وجود جميع الأشياء و علة وجود نفسه و نعني بقولنا: لا علة له: ان علته ذاتية و انه كما قال( ابن سينا) واجب الوجود بنفسه. 10- و قد وسع( ديكارت) معنى العلة فاطلقه على العلاقات الطبيعية و العلاقات المنطقية معا. و هذا متفق مع روح مذهبه الذي يعد العلاقات المنطقية اساسا للعلاقات الطبيعية. فاذا قلت إن( آ) علة( ب) عنيت بذلك ان وجود( آ) يستلزم وجود( ب) اضطرارا. و معنى ذلك ان العلاقات السببية شبيهة بالقياسات التي يكون فيها وجود المقدم شرطا لوجود التالي. 11- أما( مالبرانش) فانه يطلق معنى العلة التامة على الشي‏ء الذي يؤثر في غيره من دون ان يفقد شيئا من طبيعته او من قدرته على التأثير و هذه العلة التامة التي يسميها مالبرانش بالعلة المؤثرة او الفعاله )Efficace (مختلفة عن العلة الظرفية )occasionnelle Cause (التي لا تفرض بين الأشياء ارتباطا ضروريا بل تقول بحصول المعلول عند وجود العلة لا بحصوله بها و ذلك على النحو الذي ذهب اليه الغزالي. 12- و أما( كانت) فان العلة عنده تدل على تركيب خاص قوامه ان شيئا مثل( آ) يوجب ان ينضاف اليه وفقا لقاعدة ما شي‏ء آخر مثل( ب) مختلف عنه تماما. و معنى ذلك ان علاقة العلة بالمعلول ليست تركيبا تجريبيا و انما هي تركيب عقلي لا يقتصر على ملاحظة وجود التوالي بين العلة و المعلول بل يقرر وجوب هذا التوالي و ضرورته. 13- و اما( استوارت ميل) فانه يطلق لفظ العلة على الظاهرة او الظواهر المتقدمة التي تكون الظاهرة المسماة بالمعلول تالية لها دائما. و هذا المعنى و ان كان حالة خاصة من مفهوم العلة عند( كانت) الا انه يختلف عنه باهمال ما في تتالي الظواهر من ارتباط منطقي او ضروري. و هو بهذا المعنى قريب بعض الشي‏ء من مفهوم العلة الظرفية المتضمن معنى الحدوث عنده. 14- و الفلاسفة الوضعيون يفرقون بين معنى العلة و معنى القانون و يقولون ان العلم الحديث لا يبحث في العلل بل يبحث في العلاقات الثابتة بين الظواهر. 14- و العلي )Causal (هو المنسوب الى العلة. و يرادفه السببي و هو ما يتعلق بالعلة او يدخل في تركيبها. و العلية )Causalite (هي السببية( ر: هذا اللفظ) و هي كون الشي‏ء علة و تطلق على العلاقة بين العلة و المعلول. ( ر: السببية القانون). العلم في الفرنسية Science في الانكليزية Science في اللاتينية Scientia العلم هو الادراك مطلقا تصورا كان او تصديقا يقينيا كان أو غير يقيني. و قد يطلق على التعقل او على حصول صورة الشي‏ء في الذهن او على ادراك الكلي مفهوما كان او حكما او على الاعتقاد الجازم المطابق للواقع او على ادراك الشي‏ء على ما هو به او على ادراك حقائق الأشياء و عللها او على ادراك المسائل عن دليل او على الملكة الحاصلة عن ادراك تلك المسائل. و العلم مرادف للمعرفة )Connaissance (الا انه يتميز عنها بكونه مجموعة معارف متصفة بالوحدة و التعميم. و قد يقال ان مفهوم العلم اخص من مفهوم المعرفة لأن المعرفة قسمان: معرفة عامية )Vulgaire (و معرفة علمية )Scientifique (و المعرفة العلمية أعلى درجات المعرفة و هي التعقل المحض و المعرفة الكاملة. و اذا علمنا ان العلم عند آرسطو هو ادراك الكلي و انه لا علم الا بالكليات ادركنا ان غاية العلم هي الكشف عن العلاقات الضرورية بين ظواهر الأشياء و هي غاية نظرية بخلاف المعرفة العامية التي تتقيد بالنتائج العملية و تظل بمعنى ما معرفة جزئية. و معنى ذلك كله ان من شرط العلم ان يتضمن درجة كافية من الوحدة و التعميم و ان يكون بحيث يستطيع الناس ان يتفقوا في الحكم‏على مسائله لا بالاستناد الى اذواقهم و مصالحهم الفردية بل بالاستناد الى ما بين هذه المسائل من علاقات موضوعية يكشفون عنها بالتدريج و يحققونها و يثبتونها بطرق محددة. و لكل علم موضوع و منهج يمزانه عن غيره الا ان الفلاسفة يصنفون العلوم المختلفة و يرتبونها صنفا صنفا. ليبينوا ما بين موضوعاتها و مناهجها من تشابه و وحدة. فمن تصنيفات العلوم )Classification des sciences (في الفلسة القديمة تصنيف( آرسطو) الذي زعم ان عقولنا تطلب العلم للاطلاع او الابداع او الانتفاع و لذلك انقسمت العلوم بحسب هذه الغايات الثلاث الى علوم نظرية( كالرياضيات و الطبيعيات) و علوم شعرية( كالبلاغة و الشعر و الجدل) و علوم عملية( كالاخلاق و الاقتصاد و السياسة). و منها تصنيف( ابن سينا) الذي قال ان العلوم نظرية و عملية و ان كل قسم من هذين القسمين ينقسم الى ثلاثة اقسام. فاقسام العلوم النظرية هي العلم الرياضي و العلم الطبيعي و العلم الالهي و اقسام العلوم العملية هي: الاخلاق و تدبير المنزل و تدبير المدينة. و منها تصنيف( ابن خلدون) الذي قسم العلوم قسمين:( الاول) قسم العلوم العقلية و هي طبيعية للانسان من حيث هو ذو فكر و تسمى بالعلوم الحكمية و تشتمل على اربعة علوم: المنطق و العلم الرياضي و العلم الطبيعي و العلم الالهي.( و الثاني) قسم العلوم النقلية المستندة الى الخبر عن الواضع الشرعي و تشمل التفسير و القراآت و الحديث و علم الفقه و علم الفرائض و علم أصول الفقه و علم الكلام و غيرها. و من تصنيفات العلوم في الفلسفة الحديثة تصنيف( بيكون) و تصنيف( آمبر) و تصنيف( اوغوست كومت). اما تصنيف( بيكون) فهو مبني على الملكات العقلية الضرورية لتحصيل العلم و هي ثلاثة ملكات: العقل: و هو اساس العلوم الفلسفية و التخيل و هو اساس العلوم الشعرية و الذاكرة و هي اساس العلوم التاريخية. و اما تصنيف( آمبر) فهو مبني على الموضوعات التي تتناولها العلوم و هي قسمان: العلوم الكونية )Sciences cosmologiques (و موضوعها المادة و العلوم المعنوية )Sciences noologiques (و موضوعها الفكر و آثاره و لكل من هذين القسمين الكبيرين فروع كثيرة مختلفة. و اما( اوغوست كومت) فانه يقسم العلوم ستة اقسام أساسية و هي( 1) علم الرياضيات( 2) و علم الفلك( 3) و علم الفيزياء( 4) و علم الكيمياء( 5) و علم الحياة( 6) و علم الاجتماع. و قد رتب العلوم على هذا النحو عملا بالمبادى‏ء التالية و هي: مبدأ ازدياد التعقيد و تناقص التعميم و مبدأ التعلق و الاستقلال النسبيين و مبدأ النشوء التاريخي و مبدأ التعليم( ر: كتابنا في المنطق ص 136- 140). العلوم التطبيقية.)appliquees Sciences ( يطلق هذا الاصطلاح على العلوم التي تطبق قوانين العلم النظري لبلوغ غايات عملية معينة كعلم الكهرباء الصناعية و علم الاقتصاد الزراعي فهما علمان فرعيان يطبقان قوانين العلوم النظرية المقابلة لهما. العلوم الانسانية.)humaines Sciences ( يطلق هذا الاصطلاح على العلوم المسماة بالعلوم المعنوية و هي تبحث في أحوال الناس و سلوكهم افرادا كانوا او جماعات كعلم الاخلاق و علم الاجتماع و علم التاريخ. و ليس كل علم يمت الى حياة الانسان بسبب علما انسانيا لأن علم التشريح مثلا ليس قسما من العلوم الانسانية و انما هو قسم من العلوم الحيوية و الطبيعية. العلم الاوسط.)moyenne Science ( للعلم الالهي في نظر مولينا )Molina (ثلاثة أقسام و هي العلم بالممكنات )Les possibles (و العلم بالحوادث الفعلية )Actuels (و العلم بالحوادث الشرطية.)Conditionnels ( و هذا العلم الاخير يبحث فيما يمكن ان يحدث من الأشياء عند تحقق بعض الشروط و يسمى بالعلم الشرطي او العلم الاوسط. العلوم المعيارية.)normatives Sciences ( العلوم المعيارية هي العلوم المؤلفة من احكام انشائية أي احكام قيم او تقويم خاضعة للنقد كعلم المنطق و علم الاخلاق و علم الجمال و غيرها.( ر: المعيار). العلوم الخفية.)Sciences occultes ( هي العلوم التي تبحث في الكيفيات و القوى المادية او الروحية المجهولة الأسباب كعلم السحر و الطلسمات و علم النجوم و علم الكيمياء القديمة و علم اسرار الحروف و علم استحضار الأرواح. و العلمي )Scientifique (هو المنسوب الى العلم تقول المعرفة العلمية و الروح العلمية )Scientifigque Esprit (و يطلق هذا الاصطلاح الاخير على العقل المنظم الواضح الذي لا يسلم بصدق حكم الا بعد تحقيقه و التدقيق فيه و اقامة البرهان عليه. و في وسعك اطلاق لفظ العلم على علم بعينه او على مجموع العلوم. فاذا قلت: ان تقدم المجتمع الانساني رهن بتقدم العلم عنيت بذلك مجموع العلوم و اذا قلت: ان العلم قد برهن على ان النجوم الثابتة شموس دل لفظ العلم هنا على علم بعينه و هو علم الفلك و العلم في الاصطلاح الحديث مقابل للأدب و يطلق بخاصة على العلوم الصحيحة او المضبوطة )Sciences exactes (كالرياضيات و الفلك و العلوم الفيزيائية و غيرها. و هذا الاصطلاح الذي ثبتتة انظمة الجامعات بانقسامها الى كليات علمية و كليات أدبية لا يخلو من الاضطراب لأن بعض الدراسات الانسانية التي تتم في كليات الآداب تميل الى الاتصاف بصفات العلوم الصحيحة. و اذا كانت لم تبلغ هذه الغاية حتى الآن فمرد ذلك الى حداثة نشأتها و تعقد موضوعاتها. لقد فرق علماؤنا في الماضي بين العلم الحصولي و العلم الحضوري فالحصولي هو حصول صورة الشي‏ء عند المدرك و يسمى انطباعيا و الحضوري هو حضور الأشياء انفسها عند العالم كعلمنا بذواتنا و بالأمور القائمة بها. و من هذا القبيل علمه تعالى بذاته و بسائر الموجودات فهو علم حضوري لأنه يعلم الأشياء كلها بحدس كلي واحد لا بالانتقال من فكرة الى اخرى. و فرقوا ايضا بين العلم الفعلي الذي لا يؤخذ عن الغير و العلم الانفعالي الذي يؤخذ عن الغير. و فرقوا اخيرا بين العلم الضروري و هو ما يحصل من غير فكر و كسب و العلم الاكتسابي الذي يحصل بالنظر و البحث و هو عقلي و عملي فالعقلي هو ما يحصل بالنظر و التأمل و يسمى بالعلم النظري و العملي هو ما يحصل بالعمل و التجربة. ( ر: التصنيف المعرفة المعيار). العماء في الفرنسية Chaos في الانكليزية Chaos في اللاتينية Chaos العماء هو الخلاء المظلم و غير المحدود المتقدم على وجود العالم. مثال ذلك قوله في الاصحاح الأول من( التكوين): كانت الأرض خربة و خالية و على وجه الأرض ظلمة. و العماء ايضا حالة الفوضى و الاضطراب التي تكون عليها عناصر الوجود قبل ان تتناولها يد الصانع )Demiurge (بالتنظيم و التنسيق. قال ديكارت: عزمت على ان اترك هنا كل هذا العالم ليجادلوا فيه و ان اقتصر على الكلام عما قد يحدث في عالم جديد لو أن الله خلق الآن في مكان ما في القضاء الخيالي مادة كافية لتأليفه ثم حرك الأجزاء المختلفة لهذه المادة تحريكا مختلفا و على غير نظام بحيث ألف من ذلك خليطا مشوشا على النحو الذي يتوهمه الشعراء( مقالة الطريقة القسم الخامس) فالخليط المشوش المشار اليه في هذا النص هو العماء و على ذلك فكل ما ليس مرتبا و لا منسقا فهو عماء. العمل في الفرنسية Action في الانكليزية Action في اللاتينية Actio العمل هو الفعل و المهنة و الصنعة تقول: عمل عملا فعل فعلا عن قصد. و الفرق بين العمل )Action (و الفعل )Acte (ان العمل أخص و الفعل أعم لأن الفعل قد ينسب الى القوى المادية كما في قولنا: فعل الطبيعة و فعل الحرارة اما العمل فلا يطلق الا على الفعل الذي يكون من العاقل بفكر و روية و قصد. و هو يحتاج الى امتداد الزمان اما الفعل فقد يتم دفعة من غير بطء. و لهذا قرن العمل بالعلم حتى قال بعضهم انه مقلوب عنه تنبيها الى انه من مقتضاه. و قد يطلق العمل على كل فعل حادث عن الفاعل نفسه دون تأثير خارجي فيعم بهذا المعنى أفعال القلوب و الجوارح او يطلق على التأثير الذي يحدثه الفاعل في غيره. فاذا نسب هذا التأثير الى الفاعل كان فعلا و اذا نسب الى القابل كان انفعالا. و معنى ذلك ان الفعل و الانفعال اسمان لعلاقة واحدة و ان اختلف معناهما باختلاف نسبتهما. و قد يراد بالعمل الفعل المهني او الصناعي كقول ابن خلدون: الاعمال أصل المكاسب( المقدمة ص 264 من طبعة دار الكتاب اللبناني) و قوله: و العمران و وفوره و نفاق اسواقه انما هو بالأعمال و سعي الناس في المصالح و المكاسب( المقدمة ص 507) و قوله: المكاسب انما هي قيم الاعمال فاذا كثرت الاعمال كثرت قيمها( المقدمة ص 642) و قوله: فلا بد في الرزق من سعي و عمل و لو في تناوله و ابتغائه من وجوهه( المقدمة ص 680). و اذا اطلق العمل على النشاط الانساني دل على الجهد المعنوي او الادبي الذي يبذله الفاعل للتغلب على انانيته. و الفرق بين العمل و الفكر )Pensee (ان العمل بدل على النشاط التلقائي من جهة ما هو مجموعة من الملكات او على كل ما يحيط بالفكر من عناصر فاعلة تتقدمه او تهيئه او تصحبه او تجاوزه الا ان العمل متصل بالفكر و ان اختلف عنه. قال ابن خلدون: اول العمل آخر الفكرة و أول الفكرة آخر العمل فلا يتم فعل للانسان في الخارج الا بالفكر في هذه المرتبات لتوقف بعضها على بعض ثم يشرع في فعلها. و أول هذا الفكر هو المسبب الآخر و هو آخرها في العمل و اولها في العمل هو المسبب الأول و هو آخرها في الفكر و لأجل العثور على هذا الترتيب يحصل الانتظام في الأعمال البشرية( المقدمة ص 839). و يطلق العمل في علم الميكانيكا على حاصل ضرب الطاقة في الزمان و في علم النفس على كل نشاط تلقائي او مكتسب ذهني او جسمي و في علم الاخلاق على كل فعل يهدف الى غاية و يصدر عن ارادة و في علم الاقتصاد على كل جهد يبذله الانسان لتحصيل منفعة و في الفن المسرحي على الحادثة التي تدور عليها القصة. و الأعمال الأربعة في علم الحساب هي الجمع و الطرح و الضرب و القسمة. و مبدأ الاقتصاد في العمل هو القول ان الطبيعة لا تتبع في أفعالها الا أقصر الطرق و أقربها و هي لا تفعل شيئا عبثا بل تريد ان تحصل على اكبر النتائج بأقل جهد قال ابن خلدون: ان الطبيعة لا تترك اقرب الطرق في افعالها و ترتكب الأعوص و الأبعد( المقدمة ص 1018). و العملي هو المنسوب الى العمل و هو ضد النظري مثال ذلك قول ابن سينا: ان العلم قسمان: نظري و عملي و قد سمي النظري نظريا لأن غايته القصوى هي النظر و سمي العملي عمليا لأن غايته هي العمل. و جملة القول ان معنى العمل قريب من معنى الفعل و التأثير و الشغل و الجهد و له ناحيتان احداهما نسبته الى الفاعل من جهة شعوره الداخلي بالجهد و الاخرى نسبته الى الحركات الخارجية من جهة ما هي مظاهر لذلك الجهد. و اذا نسبته مجازا الى افعال الطبيعة كعمل الماء في النار او عمل الحرارة في الاجسام تخيلت انه اشبه شي‏ء بجهد يبذله الشي‏ء للتأثير في غيره. ذلك معنى قولهم ان لكل شي‏ء في الطبيعة عملا و ان ما لا يعمل لا حقيقة له. و ذلك ايضا معنى ما جاء في كتاب( فاوست): في البدء كان العمل. و في هذا القول اشارة الى ازلية الصيرورة و ابديتها من جهة ما هي حالة للأشياء ناشئة عن اسباب كامنة فيها كما ان فيه تنبيها الى تقدم اللاعقلي على العقلي و الى اتصاف جميع الكائنات بأحوال تتضمن بذل جهد شبيه بالجهد الذي نشعر به في داخلنا. و فلسفة العمل )L action Philosophie de (هي القول بأولية العمل و بتقدم الارادة على العقل و المقصود بالعمل في هذه الفلسفة كل نشاط انساني مشتمل على الفكر و الارادة و التحقيق الفعلي. و كل فلسفة تقدم العمل على النظر أو تربط احدهما بالآخر كالبراغماتية او الذرائعية فهي فلسفة عمل. و تطلق فلسفة العمل ايضا على فلسفة( موريس بلوندل) المشتملة على توضيح علاقتين: احداهما علاقة النظر بالعمل و الاخرى علاقة العلم بالايمان و الفلسفة بالدين. ر.)tion ,)3981 (Maurice Blondel ,L Ac -(: العمه في الفرنسية Agnosie في الانكليزية Agnosia في اليونانية Agnosia العمه عمى البصيرة و هو ان يفقد الانسان قدرته على معرفة الأشياء و الرموز المألوفة مع بقاء اعضائه الحسية سليمة من الاضطراب. و العمه بصري او لمسي او سمعي. فالعمه البصري )Visuelle Agnosie (هو عجز المريض عن التمييز بين المرئيات و ان كانت عينه قادرة على الرؤية. و العمه اللمسي )Agnosie tactile (هو العجز عن التمييز بين المملوسات. و العمه السمعي )auditive Agnosie (هو الصمم العقلي و هو كلي او جزئي و يعد الصمم اللفظي حالة من حالاته.( ر: الصمم اللفظي). و العمه بمعنى ما مرادف للجهل و يطلقه بعضهم على نظرية( سقراط) التي جمعت في قوله: اعرف امرا واحدا لا غير و هو اني لا أعرف شيئا. ( ر: اللاادرية). العموم في الفرنسية Generalite في الانكليزية Generality العموم ضد الخصوص و هو في اللغة عبارة عن الاحاطة بالافراد دفعة. و للعموم عند الفلاسفة معنيان احدهما مجرد و الآخر مشخص. فالعموم بالمعنى المجرد صفة العام من حيث شموله لجميع الأفراد المستغرقة فيه. قال ابن سينا: لو كانت الحيوانية توجب ان لا يقال عليها عموم او خصوص لم يكن حيوان خاص أو حيوان عام( الشفاء 487- 488). و العموم بالمعنى المشخص او العيني هو الاحاطة بجميع الأفراد في صنف معين او بأكبر عدد منهم كقولنا عموم التلاميذ و عموم السكان. و العمومي هو المنسوب الى العموم و جمعه( عموميات )generalites ()و قد يستعمل هذا اللفظ على سبيل الزراية للدلالة على قول سطحي عمم اكثر مما ينبغي( ر: التعميم العام). العمى في الفرنسية Cecite في الانكليزية Blindness العمى في اللغة عدم البصر عما من شأنه ان يكون بصيرا فالحجر مثلا لا يتصف بالعمى لأنه ليس من شأنه ان يبصر و قد يطلق العمى على غير المبصرات فيقال عمى العقل و عمى البصيرة. فالمصاب بالعمى العقلي )mentale Cecite (لا يفقد بصره بل يفقد قدرته على معرفة الأشياء المدركة بالحس و ان كانت مألوفة لديه. و المصاب بالعمى اللفظي )Cecite verbale لا يفقد قدرته على رؤية الحروف المكتوبة او المطبوعة بل يفقد قدرته على قراءتها و فهم معانيها. و المصاب بالعمى الخلقي )Cecite morale (لا يفرق بين الخير و الشر لفقدان حسه الخلقي. و عمى الألوان )Achromatopsie (قسمان كلي و جزئي. فالكلي هو العجز عن التمييز بين الألوان مع بقاء الاحساس البصري سليما من الاضطراب و الجزئي هو العجز عن ادراك لون بعينه او عن تمييز ذلك اللون عن غيره.( ر: الدالتونية). العنادية في الفرنسية Alternative في الانكليزية Alternative العنادية هي القضية التي يكون الحكم فيها بالتنافي لذات الجزأين مع قطع النظر عن الواقع كما بين الفرد و الزوج و الحجر و الشجر و كون زيد في البحر و أن لا يغرق( تعريفات الجرجاني). و العنادي بوجه عام: مجرد تقابل طرفين من القضايا أو الحلول يتحتم اختيار احدهما او تقابل قضيتين او اكثر احداهما صادقة على الأقل دون ان تستلزم كذب الاخرى مثل هذا الشي‏ء اما أبيض و أما أسود( مانعة جمع) و قد تستلزمه في المعنى الأخص مثل الانسان اما متحرك و اما لا متحرك( مانعة جمع و خلو)( المعجم الفلسفي لمجع اللغة العربية) و المبدأ الذي يستند اليه هذا التقابل العنادي هو مبدأ الثالث المرفوع.)Tiers exclu ( ( و العنادية) ايضا هم الذين ينكرون حقائق الأشياء و يزعمون انها اوهام و خيالات كالنقوش على الماء أما( العندية) فهم الذين يقولون ان حقائق الأشياء تابعة للاعتقادات.( تعريفات الجرجاني). العناية في الفرنسية Providence في الانكليزية Providence في اللاتينية Providentia العناية هي علم الله بما ينبغي ان يكون عليه الوجود حتى يكون على احسن نظام و اكمله. و هي عند ابن سينا كون الأول عالما لذاته بما عليه الوجود من نظام الخير و علة الذاته للخير و الكمال بحسب الامكان و راضيا به على النحو المذكور فيعقل نظام الخير على الوجه الابلغ في الامكان فيفيض عنه ما يعقله نظاما و خيرا على الوجه الابلغ الذي يعقله فيضانا على اتم تأدية الى النظام بحسب الامكان( النجاة ص 466) و لكن عناية الله ليست مجرد علمه بما ينبغي ان يكون عليه الوجود و انما هي حفظه و توجيهه نظام هذا الوجود بارادته و لذلك قيل ان الله عقل و ارادة و محبة. و الفرق بين العناية و القضاء و القدر ان القضاء هو وجود جميع الموجودات في العالم العقلي مجتمعة و مجملة على سبيل الابداع على حين ان القدر هو وجودها الخارجي في الأعيان مفصلة واحدا بعد واحد أما العناية فهي علم الله بالموجودات على أحسن النظام و على كل ما يجب ان يكون لكل موجود من الآلات بحيث تترتب عليها جميع الكمالات التي تخصه. و معنى ذلك ان في مفهوم العناية تفصيلا اذ هي تعلق العلم بالوجه الاصح و النظام الاكمل بخلاف القضاء فانه العلم بالموجودات جملة. و الخلاصة ان العناية هي احاطة علم الله بالكل و ارادته لما يجب ان يكون عليه الكل حتى يكون كل شي‏ء على أحسن نظام يحقق به غايته فاذا كان العالم خاضعا لنظام ثابت و كان لهذا النظام قوانين ارادها الله لخيرية نتائجها كانت العناية عامة و اذا كان الله يتدخل في شؤون العالم تدخلا شبيها بتدخل الانسان في مجرى الحوادث الجزئية كانت العناية خاصة قال( مالبرانش): ان عناية الله قسمان احدهما ان الله لما خلق العالم و بدأ بتحريك المادة اجرى ارادته بأن لا يكون في تعلق الطبيعة بلطفه و نعمته أقل خلل ممكن و الآخر انه كلما شاهد في نظام الطبيعة خللا أصلحه بمعجزاته شريطة ان يؤدي ذلك الى تحقيق النظام المطلوب. لأن النظام عند الله قانون كلي و هو لا يتخلى عنه أبدا.)S 71 Medit ations chretiennes ,VIIe Malebranche ,( العنصر في الفرنسية Element في الانكليزية Element في اللاتينية Elementum العنصر في اللغة الأصل و الجنس يقال: فلان كريم العنصر و جمعه عناصر. و هي مرادفة للامهات و المواد و الاركان و الاسطقسات( ر: الاسطقس). قال ابن سينا: العنصر اسم للأصل الأول في الموضوعات فيقال عنصر للمحل الأول الذي باستحالته يقبل صورا تتنوع بها كائنات عنها أما مطلقا و هو الهيولى الاولى و اما بشرط الجسمية و هو المحل الأول من الاجسام التي تكون عنها سائر الأجسام الكائنة بقبول صورتها( رسالة الحدود) و عنصرا الجسم عنده هما الصورة و المادة. و قال الخوارزمي: الاسطقس( أي العنصر) هو الشي‏ء البسيط الذي منه يتركب المركب كالحجارة و القراميد و الجذوع التي يتركب منها القصر و كالحروف التي يتركب منها الكلام و كالواحد الذي يتركب منه العدد( مفاتيح العلوم ص 82). و العنصر في المنطق احد أفراد النوع أو الصنف و معنى ذلك كله ان عناصر الأشياء اجزاؤها البسيطة و عناصر اللغة الفاظها و عناصر المعرفة مبادئها و عناصر المثلث خطوطه و زواياه و عناصر المجتمع افراده. و يطلق العنصر في الكيمياء على المادة الأولية التي لا يمكن ارجاعها الى ما هو أبسط منها أما نسبيا و اما مطلقا. فالذرة في الكيمياء عنصر بسيط و لكنها في الفيزياء الذرية شي‏ء مركب و كل ما يدخل في تركيب الشي‏ء فهو عناصر له كالهيدروجين و الاوكسيجين في تكوين الماء و الأفكار في انشاء المقال و الأجزاء في تركيب الآلة و الكتائب في تأليف الجيش. و العناصر عند القدماء اربعة: و هي النار و الهواء و الماء و التراب. و العنصر الخامس ()Quintessence (في اللاتينية )Quinta essentia :عند آرسطو مادة الأجرام السماوية و هو جسم ليس له ضد فهو لذلك غير متغير و طبيعته انه لا يتحرك بغير الحركة المكانية الدائرية( ر: يوسف كرم تاريخ الفلسفة اليونانية ص 192). ( ر: زبدة الشي‏ء). العنف في الفرنسية Violence في الانكليزية Violence في اللاتينية Violentia العنف مضاد للرفق و مرادف للشدة و القسوة. و العنيف )Violent (هو المتصف بالعنف. فكل فعل شديد يخالف طبيعة الشي‏ء و يكون مفروضا عليه من خارج فهو بمعنى ما فعل عنيف. و العنيف ايضا هو القوي الذي تشتد سورته بازدياد الموانع التي تعترض سبيله كالريح العاصفة و الثورة الجارفة. و العنيف من الميول الهوى الشديد الذي تتقهقر أمامه الارادة و تزداد سورته حتى تجعله مسيطرا على جميع جوانب النفس و العنيف من الرجال هو الذي لا يعامل غيره بالرفق و لا تعرف الرحمة سبيلا الى قلبه. و جملة القول ان العنف هو استخدام القوة استخداما غير مشروع او غير مطابق للقانون. ( ر: المعجم الفلسفي لوهبة و كرم و شلاله). العود في الفرنسية Palingenesie في الانكليزية Palingenesis العود هو الرجوع الى الحياة بعد الموت الحقيقي أو الظاهر و هو مرادف للبعث. و العود عند الرواقيين هو الرجوع الدروي للحوادث نفسها رجوعا ابديا أي حدوث الأشياء في دور جديد يكرر ما حدث في الأدوار السابقة. و نظرية العود عند( شارل بونه) هي القول ان جميع الكائنات الحية تولد في كل دور ولادة جديدة لأن. في كل كائن حي بذورا لا يلحقها الفساد و هي تسمح بولادته من جديد بعد موته الظاهر و تمكنه من استئناف حياة جديدة متناسبة مع حالة العالم الجديدة.( ر.)phique 9671 Bonnet ,Palingenesie philoso -Charles : و معنى العود عند( باللانش) ان المجتمعات الانسانية كالافراد تولد في كل دور ولادة جديدة كأن هناك قانونا تاريخيا عاما يوجب على كل شعب ان يمر بجميع الأدوار المتعاقبة التي مر بها غيره حتى تبلغ الانسانية غايتها.)Palingenesie sociale ,7281 Ballanche ,Essais de ( العون الالهي )Concours divin (العون الالهي هو الحفظ الالهي( ر: الحفظ) العيني في الفرنسية Concret في الانكليزية Concrete في اللاتينية Concretus العين ما يدرك باحدى الحواس الظاهرة و يسمى بالصورة و يقابله المعنى أي ما لا يمكن ادراكه بالحواس كالصداقة و العداوة. و العين ايضا ما قام بنفسه جوهرا كان او جسما و يقابله المعنى و هو ما قام بالغير كالاعراض. و اسم العين هو الاسم الدال على معنى يقوم بنفسه كزيد و اسم المعنى هو الاسم الدال على معنى لا يقوم بنفسه و جوديا كان كالعلم او عدميا كالجهل. و قد يراد باسم المعنى ما دل على شي‏ء باعتبار معنى صفته سواء كان قائما بنفسه او بغيره. و العيني هو المنسوب الى العين و هو المشخص الذي يدل على الظواهر الجزئية مرئية كانت او مسموعة الخ و يقابله المجرد.)Abstrait ( و العيني ايضا هو الذي يمثل المعاني العامة بأمثلة محسوسة فاذا صورت الفضائل بالامثلة الحسية كان تعليمك للأخلاق عينيا و مشخصا و اذا استخرجت الفضائل من المبادي‏ء العامة كان تعليمك نظريا و مجردا. و العيني ما دل على الشاخص اي على الموجود بالفعل لا على كيفية من كيفياته فقط و الوجود العيني هو الوجود الخارجي المقابل للوجود الذهني و الأعيان الثابتة هي صور العالم. و فيما يلي أمثلة من اسماء العين و الأسماء المجردة. اسماء العين: الموجود. الانسان. الحكيم. الأبيض. الاسماء المجردة: الوجود. الانسانية. الحكمة. البياض. باب الغين الغامض في الفرنسية Obscur في الانكليزية Obscur في اللاتينية Obscurus الغامض ما خفي مأخذه و معناه. و الفكرة الغامضة )Idee obscure (ضد الفكرة الواضحة.)Idee claire ( و الفكرة و عند( لوك) اما بسيطة و اما مركبة. فالفكرة البسيطة )Idee simple (تكون غامضة في حالتين: 1- اذا كان الشي‏ء المدرك حاضرا كان غموض الفكرة البسيطة التي تمثله ناشئا عن ضعف‏الحواس أو عن ضآلة الأثر الذي تتكره صورة ذلك الشي‏ء في النفس. 2- و اذا كان الشي‏ء غائبا كان غموض الفكرة التي تمثله ناشئا عن عجز الذاكرة عن حفظ دقائق ذلك الشي‏ء حتى انها اذا استطاعت أن تستعيد صورته جاءت هذه الصورة خافتة الضياء حائلة اللون. أما الفكرة المركبة )Idee complexe (فانها تكون غامضة اذا كانت مركبة من فكر بسيطة غامضة او كانت هذه الفكر البسيطة الداخلة في تركيبها غير محددة العدد غير ظاهرة الترتيب. - لقد بين( ليبنيز) ان الفكرة تكون واضحة اذا كانت كافية لمعرفة الشي‏ء او للدلالة عليه و تكون غامضة اذا لم تكن كذلك. فاذا كانت أبحث عن شي‏ء ثم عرض علي ذلك الشي‏ء فلم أتبينه فمعنى ذلك اني لا أعرف بوضوح عن اي شي‏ء ابحث. - و بين( بيرس) ان الفكرة تكون غامضة اذا كان صاحبها لا يعرف العناصر التي تتضمنها و لا الأفعال و النتائج المترتبة عليها. - و الأحوال الغامضة في علم النفس مرادفة للأحوال اللاشعورية او للاحوال المنسوبة الى ما تحت الشعور. - و للتمييز بين الافكار الواضحة و الافكار الغامضة أثر تربوي هام يظهر في طريقة( هربارت) و هي توجب على المعلم ان يبدأ بالاطلاع على حالة تلاميذه العقلية و ان يصحح أفكارهم الخاطئة و ان يحدد الهدف المراد بلوغه و ان يربط ذلك باهتمام الطالب و شوقه و ان يقسم الصعوبات و ان لا ينتقل من مسألة الى أخرى الا بعد ان يتحقق ان الطلاب قد فهموها و ان يقدم الامور الحدسية على الامور النظرية و ان ينتقل من المحسوس الى المعقول تارة و من المعقول الى المحسوس اخرى حتى يصل الى المطلوب. و معنى ذلك ان الغموض )Obscurite (ليس امرا نسبيا تابعا لدرجة استعداد الطالب فقط و انما هو امر موضوعي ناشي‏ء عن سوء العرض و عدم مناسبة الألفاظ للمعاني و فقدان التسلسل و الترتيب و التنسيق. الغاية في الفرنسية Fin في الانكليزية End ,Purpose في اللاتينية -1 Finis الغاية )Fin (ما لأجله وجود الشي‏ء و تطلق على الحد النهائي الذي يقف العقل عنده و على التمام او الكمال المقصود تحقيقه و المصير المراد بلوغه. و قد تطلق كذلك على الغرض و يسمى علة غائية و هي ما لأجله اقدام الفاعل على الفعل و هي ثابتة لكل فاعل يفعل بالقصد و الاختيار و تنقسم الى غاية قريبة و غاية بعيدة و غاية قصوى و يقابلها الوسيلة. قال ابن سينا: و الغاية بما هي شي‏ء فانها تتقدم سائر العلل و هي علة العلل في أنها علل... و ذلك لأن سائر العلل انما تصير عللا بالفعل لأجل الغاية و ليست هي لأجل شي‏ء آخر... و يشبه ان يكون الحاصل عند التمييز هو ان الفاعل الأول و المحرك الأول في كل شي‏ء هو الغاية( النجاة ص 345). و قد تطلق الغاية على كل مصلحة او حكمة تترتب على الفاعل من حيث انها على طرف الفعل و نهايته و تسمى فائدة ايضا. فهما اي الغاية و الفائدة متحدثان ذاتا مختلفتان اعتبارا. و الفرق بين الغاية بمعنى الغرض و الغاية بمعنى الفائدة ان الثانية اعم من الاولى لوجودها في الافعال الاختيارية و غير الاختيارية على حين ان الغاية بمعنى الغرض لا توجد الا في الأفعال الاختيارية. و الدليل على ذلك ان الفلاسفة قد يطلقون الغاية على ما يتأدى اليه الفعل و ان كان غير مقصود بالاختيار. و هكذا يثبتون للقوى الطبيعية غايات مع انه لا شعور لها و لا قصد مثال ذلك قولهم: ان غاية الاسنان قضم الطعام و غاية المعدة هضمه. الخ. و جملة القول ان للغاية معنيين( احدهما) هو القول: ان الغاية نهاية الفعل في الزمان وحده الاقصى في المكان و هي بهذا المعنى مقابلة للابتداء( و الآخر) هو القول: ان الغاية هي الغرض الذي من أجله يقدم الفاعل على الفعل و الجهة التي يتوجه اليها في حركته و نزوعه و هي بهذا المعنى مقابلة للوسيلة. 2- الغاية بذاتها.)Fin en soi ( الغاية بذاتها عند( كانت) هي الغاية الموضوعية الثابتة و هي ضرورية و مطلقة بخلاف الغاية الذاتية او الفردية التي من أجلها تقدم الارادة على الفعل فهي نسبية و متغيرة لا تنطوي على قيمة كلية ثابتة. مثال ذلك ان الانسان من حيث هو موجود واقعي يمكن ان يكون له غايات متغيرة الا انه من حيث طبيعته المثالية يجب ان يكون له غاية واحدة مطلقة و ضرورية. 3- عالم الغايات.)des fins Regne ( عالم الغايات عند( كانت) مقابل العالم الطبيعة و هو مشتمل على قوانين موضوعية مشتركة تنسق علاقات الموجودات العاقلة. إن من خصائص الموجود العاقل تصور الغايات فاذا كان العقل غير خاضع لشرط امكن اعتبار الموجود العاقل غاية بذاته. فعالم الغايات اذن هو العالم الذي يكون فيه كل موجود عاقل غاية بذاته شريطة ان يضع شريعته بنفسه و ان يحترم الكرامة الانسانية في شخصه و في اشخاص بني الانسان جميعا. و معنى ذلك كله ان عالم الغايات هو العالم الذي يحدد واجبات أفراده تحديدا موضوعيا و هو عالم مثالي الا ان( كانت) يقول انه يمكن تحقيق هذا العالم تحقيقا عمليا بطريق الحرية. 4- الغاني.)Final ( الغاني هو المنسوب الى الغاية تقول: العلة الغائية اي العلة التي من اجلها وجد الشي‏ء. مثال ذلك ان العلة الغائية لفرض الضرائب تحصيل المال الذي تحتاج اليه الدولة و ان العلة الغائية لتعليم العلوم تثقيف المعقل و زيادة سيطرة الانسان على الطبيعة. و العلة الغائية )Causc Finale (مقابلة للعلة الفاعلة و الفرق بينهما ان العلة الفاعلة متقدمة على المعلول بالزمان على حين ان الغاية متأخرة في الوجود عن الوسيلة و ان كانت متقدمة عليها في التصور و هي كما قيل علة تمامية لا يمكن تحقيقها بالفعل الا بعلل فاعلة. قال( غوبلو): ان معنى العلة الغائية لا يوضح مسألة الاستقراء بل يضيف اليها شبهة جديدة اذ كيف يعقل ان تكون الوسيلة علة الغاية و ان تكون الغاية في الوقت نفسه علة للوسيلة. فالغائية مبنية على السببية كما ان الاستقراء ضروري للتأويل الغائي فلا يعقل اذن ان تكون الغاية أساسا لامر لا تقوم هي نفسها الا عليه( انتهى). و معظم الفلاسفة الذين يقولون بالعلل الغائية يذهبون الى ان كل ظاهرة من ظواهر هذا العالم جزء من مخطط عام وضعه صانع حكيم او عقل مدبر. و سبب ذلك انهم رأوا ان بعض ظواهر الطبيعة تعمل على تحقيق غاية واحدة و ان بعضها الآخر رتب ترتيبا محكما في نظام معقول متفق مع حاجة كل موجود كأن كل شي‏ء في العالم بقدر و كأن الغاية القصوى لهذا النظام تحقيق الخير في الوجود. و قد اسرف بعضهم في تعليل الظواهر الطبيعية بالاسباب الغائية حتى نسبوا الى الطبيعة مقاصد و غايات لا وجود لها الا في اذهانهم. قال( برغسون): من العبث ان نعين للحياة غرضا بالمعنى الانساني لهذه الكلمة لأن كل من يقول بوجود غرض معين فهو انما يفكر في وجود نموذج سابق لا يعوزه. سوى التحقق الفعلي. و معنى ذلك في حقيقة الأمر انك تفرض كل شي‏ء متحققا في الوجود دفعة واحدة و ان المستقبل يمكن ان يقرأ في الحاضر. و معنى ذلك ايضا ان الحياة في حركتها و تكاملها تتصرف كعقلنا تماما. مع ان هذا العقل ليس سوى منظر ساكن و مجزأ التقط من الحياة و مكانه بالطبع خارج الزمان -5 )L evolution creatrice p .55 H .Bergson (الغائية.)Finalite ( الغائية اسم لكون الشي‏ء ذا غاية و هي نوع من السببية و لها أقسام و هي: الغائية الصورية و الغائية المادية و الغائية الداخلية و الغائية الخارجية. اما الغائية الصورية )formelle Finalite (فهي الغائية القصدية )Intentionnelle (و هي في الانسان فاعلية واعية توجب معرفته بالغاية المراد بلوغها. و اما الغائية المادية )Materielle Finalite (فهي الغائية الطبيعية )naturelle (التي نجدها في أجسام الأحياء أو في الآلات التي صنعها الانسان فهي تعمل على تحقيق بعض الغايات من غير ان تكون عالمة بها. و اما الغائية الداخلية )Finalite interne (فهي كون اجزاء الشي‏ء تابعة لطبيعة ذلك الشي‏ء من جهة ما هو كل فاذا قلنا: ان لشي‏ء ما غاية عنينا بذلك ان اجزاءه محدودة في صورتها و في وظيفتها و في علاقتها بمجموعه العام و احسن مثال يدل على هذه الغائية ما بين الاجزاء و الكل في جسم الكائن الحي من علاقات مشتركة. و اما الغائية الخارجية )externe Finalite (فهي علاقة بين موجودين مختلفين يكون احدهما غاية و الآخر وسيلة قال( كانت): أعني بالغائية الخارجية ما به يصلح أن يكون أحد الأشياء الطبيعية وسيلة لغيره في سبيل تحقيق غاية. ( ر.)jugement ,28 Kant ,critique du : 6- مبدأ الغائية.)finalite Principe de ( مبدأ الغائية هو القول: ان كل موجود فهو يفعل لغاية و ان الغايات الجزئية في هذا العالم مرتبطة بغاية كلية و هذا المبدأ هو المبدأ الذي بني عليه اثبات وجود الله بالدليل الغائي )que Preuve teleologi -(لانك اذا قلت ان لكل موجود غاية و ان جميع الأشياء منظمة و مرتبة لغاية وجب عن ذلك ضرورة ان يكون هنالك موجود عاقل يوجه الأشياء الطبيعية كلها الى غايته و هذا الموجود العاقل هو الله. و للفلاسفة ازاء مبدأ الغائية موقفان: احدهما موقف القائلين بضرورته للعلم و الآخر موقف القائلين بعدم الحاجة اليه الا في الافعال البشرية. 7- المذهب الغائي.)Finalisme ( المذهب الغائي مقابل للمذهب الآلي( ر: الآلية) و يطلق على كل نظرية تعلل ظواهر الوجود بالاسباب الغائية فاذا اقتصر التعليل على تفسير ظواهر الحياة فقط سمي المذهب الغائي بالمذهب الحيوي )Vitalisme (او الحيوية و هي القول ان عمليات الكائن الحي العضوية تقوم على قوة موجهة نحو غاية معينة و هي تحقيق نموذج الكائن الحي او صورته. و اذا عم التعليل بالاسباب الغائية جميع ظواهر الوجود سمي المذهب الغائي بمذهب الغائية الكلية .)Teleologie (و المقصود بالغائية الكلية ان العالم باسره جملة من العلاقات بين الغايات و الوسائل و قد يراد به ايضا علم الغايات الانسانية.)Fins humaines Science des ( الغبطة في الفرنسية Beatitude في الانكليزية Blessedness في اللاتينية Beatitudo غبط فلانا تمنى مثل ما له من النعمة من غير ان يريد زوالها عنه و غبط فلان حسنت حاله. و الغبطة في اصطلاح الفلاسفة ان تحسن حال المرء و تكمل سعادته و يدوم رضاه عما له من النعمة. و هي عند( ارسطو) و( الرواقيين) و( اسبينوزا) حالة مثالية تقوم على تأمل الحقائق الأبدية و الفرق بين الغبطة و السعادة ان السعادة قد تكون عرضية و سريعة الزوال على حين ان الغبطة لا يمكن ان تكون الا ذاتية و دائمة فهي اذن سعادة كاملة لا تتغير في الكم و لا في الكيف و لا تخضع لقوانين الصيرورة. و الغبطة عند علماء اللاهوت حالة السعداء الذين يتمتعون في السماء برؤية الله. و قد ذكر السيد المسيح في اول خطبته على الجبل ثماني وسائل لنيل هذه الغبطة و هي: ( 1) ان يكون الانسان مسكينا بالروح( 2) حزينا( 3) وديعا( 4) جائعا و عطشان الى البر( 5) رحيما( 6) نقي القلب( 7) صانعا للسلام( 8) مطرودا من أجل البر.( انجيل متى الاصحاح الخامس 3- 10). الغرض في الفرنسية But في الانكليزية Purpose الغرض في اللغة هو الهدف الذي يرمى اليه و البغية و الحاجة و القصد. اما في اصطلاح الفلاسفة فهو الأمر الباعث للفاعل على الفعل او ما لأجله فعل الفاعل او المحرك الاول الذي يصير به الفاعل فاعلا و يسمى نية و مقصودا و غاية قال الغزالي: هذا هو الآن نيتي و قصدي و امنيتي... و لست ادري أ أضل دون مرادي ام اخترم دون غرضي( المنقذ من الضلال ص 123 من الطبعة السابعة بيروت) و قال في نقده لعلم الكلام فصادفته علما وافيا بمقصوده غير واف بمقصودي( م. ن ص 71) و لكن المقصود لا يسمى غرضا الا اذا كان الفاعل لا يستطيع تحصيله الا بذلك الفعل اما الغرض فيطلق بمعنى الغاية سواء كان باعثا على الفعل أولا. قالت المعتزلة: ان الفعل الخالي عن الغرض عبث و انه قبيح يجب تنزيه الله عنه و خالفهم‏الأشاعرة و ذهبوا الى انه لا يجوز تعليل أفعاله تعالى بشي‏ء من الأغراض. و فرق( كوندياك) بين الغرض و الخطة و المشروع و القصد فقال: ان الغرض هو الهدف المراد بلوغه أما الخطة فهي الفعل المراد تنفيذه و اما المشروع فهو النظر في الوسائل المؤدية الى الفعل و اما القصد فهو الخطة التي لم تقرر بعد او الباعث على المشروع الذي لا يزال قيد التصور. الغريزة في الفرنسية Instinct في الانكليزية Instinct في اللاتينية -1 Instinctus الغريزة مجموع معقد من ردود الفعل الخارجية و الوراثية المشتركة بين جميع أفراد النوع و المتعلقة بغرض معين لا يشعر به الفاعل و قد تطلق على الاندفاع التلقائي الخالي من الوعي او على الاندفاع الارادي المصحوب بالاحتياج و هو صورة من صور النشاط النفسي و طراز من السلوك يعتمد على الفطرة و الوراثة البيولوجية. 2- فالغريزة اذن هي الدافع الحيوي الأصلي الموجه لنشاط الفرد و العامل على حفظ بقائه و المؤدي الى اقباله على الملائم و احجامه عن المنافي. و هي في نظر علماء التطور فعل منعكس مركب و عادة وراثية كونها النوع. بتأثير القوى الطبيعية حتى اصبحت فطرية في الأفراد. 3- و قد اطلق( رومانس) 2 اسم الغرائز الاولية )Primaires Instincts (على الغرائز الناشئة عن بنية الكائن الحي الخاضعة لقانون الانتخاب الطبيعي و اطلق اسم الغرائز الثانوية )secondaires Instincts (على الغرائز الناشئة عن الافعال اللارادية التي هبطت الى الحظيرة اللاشعور بعد ان كانت في الاصل مصحوبة بالوعي. 4- و الغريزة عند بعض الفلاسفة هي الطبيعة المقابلة للعقل. حتى لقد قال( برغسون): ان الغريزة و العقل نمطان متوازيان من انماط الفعل و المعرفة. و قد أدى التطور الى تنوعهما و الى اختصاص كل منهما بانماط معينة من الفعل. فالغريزة مختصة بوظائف الحياة اعني تكوين الآلات العضوية و استخدامها و هي اساس الحدس تعمل بلا تردد و لا تربية اما العقل فهو مختص بالأشياء الصلبة أعني صنع الآلات غير العضوية و استخدامها و هو محتاج الى التربية. 5- و الغريزة عند( فرويد) قوة يفرض وجودها وراء انواع التوتر المتأصلة في حاجات الكائن العضوي و هي تقع على حدود الظواهر البيولوجية و الظواهر النفسية و تمثل مطالب الجسم لدى النفس. الا ان( فرويد) يفرق بين غريزة الحياة و غريزة الموت و يقول ان غريزة الحياة مؤلفة من الليبيدو )Libido (و هو الطاقة الحيوية او الغريزة الباحثة عن اللذة الجنسية المؤدية الى بقاء الحياة. اما غريزة الموت فهي مؤلفة من الافعال العدوانية الهدامة المؤدية الى ارجاع الحياة الى المادة الجامدة. 6- و الفرق بين الغريزة و الميل ان الافعال التي تصدر عن الغريزة مباشرة ليست بالضرورة وسائل لتحقيق غرض معين على حين ان الميل انما وجد لغرض معين و ان كان لا يشترط فيه ان تكون الوسائل المؤدية الى تحقيقة متوافرة لدى الفاعل. 7- و الغريزي هو المنسوب الى الغريزة و تقول: الحرارة الغريزية و الميول الغريزية.. الخ. الغضب في الفرنسية Colere في الانكليزية Anger الغضب انفعال نفساني مقارن لغريزة الكفاح و المقاتلة و هو المظهر الايجابي لغريزة الدفاع عن النفس او لغريزة حفظ البقاء. و له درجات مختلفة أدناها العتب و الموجدة و فوق ذلك السخط و الغيظ و التلظي و التضرم و التلهب و الفوران. و قد عرفه القدماء بقولهم: انه حركة للنفس مبدؤها ارادة الانتقام و عرفه المحدثون بقولهم: انه ارادة انتقام مصدرها شعور المرء بضرر او ألم او احتقار او إهانة ألحقها به غيره. و الغضبي هو المنسوب الى الغضب تقول: القوة الغضبية )irascible Faculte (و هي التي يكون بها الغيظ و الحنق و النجدة و الاقدام على المكاره و التسلط و الترفع و ضروب المكرمات( ر: مسكويه تهذيب الاخلاق ص 15) و تقول ايضا النفس الغضبية و هي مجموع الغرائز النبيلة و الكريمة و مهمتها حفظ كرامة الفرد و فضيلتها الشجاعة. و الخلق الغضبي في علم الطباع )Caracterologie (خلق من كان كريم النفس حاد الحس قوي الرد المباشر على ما يلحقه من الضيم. الغلط في الفرنسية Erreur ,Faute في الانكليزية Error ,fault في اللاتينية Error الغلط هو الخطأ و الضلال تقول: غلط في الأمر لم يعرف وجه الصواب فيه و منه الغلط في الحساب أو في المنطق. ان أسباب الغلط على كثرتها ترجع الى أمر واحد و هو عدم التمييز بين الشي‏ء و اشباهه. و هي تنقسم الى ما يتعلق بالالفاظ و الى ما يتعلق بالمعاني و اذا وقع الغلط في الاستدلال سمي ذلك الاستدلال استدلالا زائفا او كاذبا )Paralogisme (و هو مرادف للمغالطة( أي السفسطة). و الفرق بين الغلط و المغالطة في الاستدلال ان المغالطة تتضمن معنى التمويه على الخصم على حين ان الغلط لا يتضمن ذلك. و اغلاط الاستدلال النفسية أو المتعالية )logique ou transcendental Paralogisme psycho -(عند( كانت) هي الاستدلالات الجدلية التي يزعم بعض الفلاسفة انهم يستطيعون أن يبرهنوا بها على وجود النفس من حيث انها جوهر بسيط قائم بذاته. ( ر: الخطأ السفسطة الضلال). الغياب في الفرنسية Absence في الانكليزية Absence في اللاتينية -1 Absentia الغياب ضد الحضور و الشهود و هو ان لا يوجد الشي‏ء في المحل الذي يعد وجوده فيه طبيعيا او سويا او عاديا. و جدول الغياب )d absence Table (في طرق الاستقراء البيكوني مرادف لطريقة الاختلاف او طريقة التلازم في التخلف.)Methode de difference ( 2- و الغياب )dness Absent -minde -(في علم النفس هو الذهول أي غيبة القلب عن علم ما يجري حوله نتيجة فقدان التكيف و تراخي الانتباه الارادي. الغيرية في الفرنسية Alterite في الانكليزية Alterity ,otherness الغيرية )Alterite (مشتقة من الغير )Autre (و هو كون كل من الشيئين خلاف الآخر. و قيل كون لشيئين بحيث يتصور وجود احدهما مع عدم الآخر. و يقابلها لهوية( ر: هذا اللفظ) و العينية و هي كون المفهوم من الشي‏ء عين المفهوم من الآخر. قال ابن رشد: ان الذي يقابل الواحد من جهة ما هو هو هي الغيرية( تلخيص ما بعد الطبيعة ص 108). و الغيرية خلاف الاثنينية لأن الاثنينية هي كون الطبيعية ذات وحدتين و يقابلها كون الطبيعة ذات وحدة او وحدات. و لفظ( الغير) في علم النفس مقابل للفظ( انا) فكل ما كان موجودا خارج الذات المدركة او مستقبلا عنها كان غيرها. و نحن نطلق على الشي‏ء الموجود خارج الأنا اسم اللانا او الآخر. فالانا اذن هو الذات المفكرة و الموضوع الخارجي هو الآخر. و الغيرية )Altruisme (عند المحدثين هي الايثار و هي مقابلة للانانية )Egoisme (عند المحدثين هي الايثار و هي مقابلة للانانية )Egoisme (و تطلق في علم النفس على الميل الطبيعي الى الغير و في علم الاخلاق على القول بوجوب تضحية المرء بمصالحه الخاصة في سبيل الآخرين.( ر: الايثار). و الغير مرادف للسوى و يطلق على الأعيان الخارجية من حيث تعيناتها. أما الغيرية فهي مرادفة للتغاير و هو ان يكون الشي‏ء مختلفا عن غيره قال ابن سينا: فان الأشياء المختلفة الانفس تصير بها مختلفة الأنواع و يكون تغايرها بالنوع لا بالشخص( الشفاء 1 287) و كذلك المغايرة فهي و التغاير بمعنى واحد قال ابن سينا: فان المغايرة بين اشياء مشتركة في حد واحد اما لاختلاف المواد و اما لاختلاف ما بين الكلي و الجزئي( النجاة 292)( ر: الهوية). باب الفاء الفاعل في الفرنسية Agent ,actif في الانكليزية Agent ,active في اللاتينية -1 Agens ,activus الفاعل )Agent (ما يصدر عنه الفعل فكل ما يؤثر أو يفعل فهو فاعل و يقابله المنفعل او القابل )Passif (و هو ما يقع عليه الفعل. و الفاعل في علم الاخلاق هو الموجود الحر المسؤول عن افعاله من حيث هو خاضع للقانون الاخلاقي. و العقل الفاعل )agent Intellect (في الاصطلاح الارسطي المدرسي هو القوة التي تقلب معطيات الحس المفردة و المشخصة الى الكليات مجردة. 2- و للعقل الفعال )actif Intellect (مصطلح وضعه شراح آرسطو و أطلقه فلاسفة الاسلام على العقل العاشر. و هو آخر العقول السماوية المفارقة سمي فعالا لأنه يهب الصور للعقل الانساني و يؤثر فيه حتى يرفعه الى درجة العقل المستفاد.( ر: عقل). 3- و الفاعل او الفعال )Actif (ما له قدرة على الفعل أو ما يتصف بالنشاط و الفاعلية و يطلق على الأشياء و الأشخاص تقول: دواء فعال أي شاف و رجل فعال أي نشيط. و يطلق الفعال في علم الطباع )Heymans -le Senne (على الشخص المتصف بالاستعداد القوي للفعل او بالنزوع اليه و هو مقابل للشخص المتصف بالانفعال او بالميل الى التأمل. 4- و الفاعل )Efficient (ما يحدث اثرا و هو ما يكون منه الوجود و ليس الوجود لأجله. و يسمى بالعلة الفاعلة )efficiente Cause (قال ابن سينا: و اما الفاعل فإنه اما علة للصورة وحدها او للصورة و المادة ثم يصير بتوسط ما هو علة له منهما علة للمركب( النجاة 346). الفاعلية في الفرنسية Activite في الانكليزية Activity في اللاتينية Activitas الفاعلية هي النشاط او الممارسة او استخدام الطاقة تقول: فاعلية الفكر اي نشاطه.