فهرست عناوين
صحيح ابن حبان بترتيب ابن بلبان

1

صحيح ابن ابن بلبان


2

جميع الحقوق محفوظة الطبعة الثانية 1414 ه‍ - 1993 م طبعة جديدة مزيدة ومنقحة موستسة الرسالة بيروت .

شارع سوريا بناية صمدي وصالحة هاتف ، 603243 ( 815112 ( ص .

ب 7460 برقيا بيوشران


3

صحيح ابن حبان بترتيب ابن بلبان تأليف الامير عيلاء على بن بلبان ان الفارسى المتوفى سنة 739 ه‍ المجلد السادس عشر حققه وخرج أحاديثه وعلق عليه شعيب الأرنووط مؤسسة الرسالة

فهرست عناوين
مناقب عائشة أم المؤمنين رضي الله عنه 5
مناقب حاطب بن أبي بلتعة رضي الله عنه 57
مناقب عتبة بن غزوان رضي الله عنه 59
مناقب سالم مولى أبي حذيفة رضي الله عنه 62
مناقب سلمان الفارسي رضي الله عنه 62
مناقب حذيفة بن اليمان رضي الله عنه 66
مناقب معاذ بن جبل رضي الله عنه 70
مناقب أبي ذر الغفاري رضي الله عنه 76
مناقب زيد بن ثابت الانصاري رضي الله عنه 84
مناقب جابر بن عبدالله الانصاري رضي الله عنه 86
مناقب أبي بن كعب رضي الله عنه 94
مناقب حسان بن ثابت رضي الله عنه 95
مناقب خزيمة بن ثابت رضي الله عنه 98
مناقب أبي هريرة رضي الله عنه 100
مناقب أبي الدحداح الانصاري رضي الله عنه 111
مناقب عبدالله بن أنيس رضي الله عنه 114
مناقب عبدالله بن سلام رضي الله عنه 117
مناقب ثابت بن قيس بن شماس رضي الله عنه 125
مناقب عمرو بن أخطب رضي الله عنه 131
مناقب سلمة بن الاكوع رضي الله عنه 133
مناقب البراء بن عازب رضي الله عنه 141
مناقب أنس بن مالك رضي الله عنه 142
مناقب أبي طلحة الانصاري رضي الله عنه 145
مناقب أم سليم رضي الله عنه 153
مناقب أم حرام رضي الله عنه 160
مناقب أبي عامر الاشعري رضي الله عنه 163
مناقب أبي موسى الاشعري رضي الله عنه 164
مناقب جرير بن عبدالله البجلي رضي الله عنه 174
مناقب أشجع عبدالقيس رضي الله عنه 178
مناقب وائل بن حجر رضي الله عنه 182
مناقب عدي بن حاتم الطائي رضي الله عنه 183
مناقب عوف بن مالك الاشجعي رضي الله عنه 185
مناقب أبي قحافة عثمان بن عامر رضي الله عنه 187
مناقب أبي سفيان بن حرب رضي الله عنه 189
مناقب معاوية بن إبي سفيان رضي الله عنه 191
مناقب صفية بنت حيي رضي الله عنه 193
1 - باب فضل الامة 197
تمثيل المصطفي صلى الله عليه وسلم أجل هذه الامة 200
بيان إفضال الله عزوجل على هذه الامة 202
بيان أن خير هذه الامة الصحابة ثم التابعون 205
بيان فضل من آمن بالمصطفى صلى الله عليه وسلم من غير رؤيته 213
بيان وعد الله عزوجل رسوله صلى الله عليه وسلم أن يرضيه في أمته 216
وصف ورود هذه الامة حوض المصطفى صلى الله عليه وسلم 223
وصف هذه الامة يوم القيامة بآثار وضوئهم 226
الاخبار عن دخول الجنة بغير حساب لهذه الامة 226
الاخبار عن عدد أهل الجنة من هذه الامة 228
الاخبار عن أول من يدخل الجنة من هذه الامة 233
2 - باب فضل الصحابة والتابعين 234
وصف أقوام كانوا يفضلون في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم 237
بيان أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كلهم ثقات عدول 238
الزجر عن سب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم 242
بيان أن أحب الناس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في الصحبة المهجارون والانصار 246
دعاء المصطفي صلى الله عليه وسلم اللانصار والمهاجرين بالمغفرة 249
بيان منزلة المهاجرين والانصار عند رسول الله صلى الله عليه وسلم 252
وصف خير دور الانصار 273
دعاء الرسول صلى الله الله عليه وسلم لاسلم وغفار وتفضيلهم على غيرهم 278
مدح الرسول صلى الله عليه وسلم بني عامر 282
بيان أن عبدالقيس من خير أهل المشرق 283
3 - باب الحجار واليمن والشام وفارس وعمان 285
إطلاق اسم الايمان على أهل الحجاز 285
وصف الرسول صلى الله عليه وسلم أهل اليمن بالايمان والفقه والحكمة 286
دعاء المصطفى صلى الله عليه وسلم بالبركة للشام واليمن 290
بيان فضل الشام 292
شهادة المصطفى صلى الله عليه وسلم لاهل فارس بقول الحق 298
شهادة المصطفى صلى الله عليه وسلم لاهل عمان بالسمع والطاعة 300
4 - باب إخباره صلى الله عليه وسلم عن البعث وأحوال الناس في ذلك اليوم 301
وصف الصور الذي ينفخ فيه يوم القيامة 303
وصف بعث الناس وحشرهم 304
الاخبار عما يفعل الله بالسماوات والارضين في القيامة 316
الاخبار عن أول من يكسى يوم القيامة 323
الاخبار عن دنو الشمس من الارض 324
وصف طول يوم القيامة 326
وصف طرائق حشر الناس يوم القيامة 331
نفي نظر الله جل وعلا إلى أقوام من عبادة يوم القيامة 332
وصف الانبياء وأممهم يوم القيامة 341
بيان أن المرء مع من أحب يوم القيامة 345
وصف إعطاء الكتاب للمسلم والكافر 346
وصف عدد أهل النار وأهل الجنة 352
وصف أقوام يحتجون على الله يوم القيامة 356
الاخبار بأن أعضاء المرء تشهد عليه يوم القيامة 358
بيان أن المظلوم يأخذ من حسنات من ظلمه يوم القيامة 361
سؤال الله سبحانه عبده عن نعمه التي أنعمها عليه يوم القيامة 364
إثبات الهلاك لمن نوقش الحساب يوم القيامة 370
الاخبار بأن المرء يتقي النار عن وجهه بالكلمة الطيبة في الدنيا 374
الاخبار عن شفاعة إبراهيم صلى الله عليه للمسلمين من ولده 382
وصف جواز الناس على الصراط 384
5 - باب وصف الجنة وأهلها 389
وصف ريح الجنة 391
وصف النعم التي أعدها الله جل وعلا لاهل الجنة 393
وصف مصاريع الجنة 401
وصف درجات الجنان 402
وصف نساء الجنة 408
وصف بيان عدد أزواج أهل الجنة 414
وصف فرش الجنة 418
وصف مجامر أهل الجنة 422
وصف أنهار الجنة 423
وصف أشجار الجنة 425
وصف سدرة المنتهى 431
وصف طعام أهل الجنة 440
الاخبار عن سوق أهل الجنة 444
وصف أدني أهل الجنة منزلة 446
وصف حالة أهل الجنة 450
الاخبار عن زيادة أهل الجنة معبودهم جل وعلا 466
وصف رضا الله جل وعلا على أهل الجنة 470
وصف كفالة ذراري المؤمنين في الجنة 481
الاخبار عن خلود أهل الجنة 485
بيان أن أكثر أهل الجنة من الفقراء 492
بيان أن أكثر أهل النار من النساء 494
نفي دخول الجنة عن أقوام بأعيانهم 500
6 - باب صفة النار وأهلها 503
صفة نار الدنيا بالنسبة لنار الاخرة 504
بيان رؤية رسول الله صلى الله عليه وسلم النار في الدنيا 505
وصف الويل في جهنم 508
وصف قعر جهنم 509
وصف شراب الزقوم في جهنم 511
وصف الحيات التي في جهنم 512
وصف الماء الذي يسقى أهل جهنم منه 513
إثبات الخلود لاهل جهنم 515
بيان أن أكثر أهل النار المتكبرون والجبارون 518
الاخبار عن أول الثلاثة الذين يدخلون النار 523
وصف حالة من يخلد في النار 532
وصف غلظ الكافر في النار 534
وصف اطلاع المصطفى صلى الله عليه وسلم علي من يعذب في النار 534
وصف عقوبة أقوام في جهنم 536

4

بسم الله الرحمن الرحيم


5

ذكر عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها وعن أبيها أخبرنا بن خزيمة حدثنا محمد بن العلاء أبو كريب حدثنا أبو أسامة عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم رأيتك في المنام مرتين إذا رجل يحملك في سرقة حرير فيقول هذه امرأتك فأكشفها فإذا هي أنت فأقول إن يك هذا من عند الله يمضيه 7092


6

ذكر الخبر المدحض قول من زعم أن عائشة زوجة المصطفى صلى الله عليه وسلم في الدنيا لا في الآخرة أخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي حدثنا إسحاق بن إبراهيم حدثنا عيسى بن يونس حدثنا عبد الله بن عمرو بن علقمة المكى عن ابن خثيم عن بن أبي مليكة عن عائشة قالت جاء بي جبريل عليه السلام الى رسول الله صلى الله عليه وسلم في خرقة حرير فقال هذه زوجتك في الدنيا والآخرة 7093


7

ذكر خبر ثان يصرح بصحة ما ذكرناه أخبرنا بن خزيمة حدثنا سعيد بن يحيى الأموي حدثني أبي حدثني أبو العنبس سعيد بن كثير عن أبيه قال حدثتنا عائشة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر فاطمة قالت فتكلمت انافقال أما ترضين ان تكوني زوجتى في الدنيا والآخرة قلت بلى والله قال فأنت زوجتى في الدنيا والآخرة أبو العنبس كوفى 7094


8

ذكر خبر ثالث يصرح بأن عائشة تكون في الجنة زوجة المصطفى صلى الله عليه وسلم أخبرنا حامد بن محمد بن شعيب حدثنا محمد بن بكار بن الريان حدثنا يوسف بن يعقوب بن الماجشون عن أبيه عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك عن عائشة وثلاثمائة قالت يا رسول الله صلى الله عليه وسلم من أزواجك في الجنة قال أما إنك منهن قالت فخيل الي أن ذاك أنه لم يتزوج بكرا غيرى 7095


9

ذكر وصف زفاف عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها وعن أبيها أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري حدثنا أبو أسامة حدثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت تزوجني رسول الله صلى الله عليه وسلم لست سنين وبنى بي وأنا بنت تسع سنين فقدم المدينة ووعكت فوفى شعرى جميمة فأتتني أم رومان وأنا على أرجوحة ومعي صواحب لي فصرخت بي فأتيتها ما أدرى ماذا تريد فأخذت بيدى وأوقفتني على الباب فقلت هه هه العطار المنبهرة فأدخلتني بيتا فإذا نسوةمن الأنصار فقلن على الخير والبركة وعلى خير طائر فأسلمتني إليهن فغسلن رأسي وأصلحنني فلم يرعنى الا رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحى فأسلمننى إليه 7096


11

ذكر البيان بأن جبريل عليه السلام أقرأ عائشة رضي الله عنها السلام أخبرنا الفضل بن الحباب حدثنا علي بن المديني حدثنا هشام بن يوسف أخبرنا معمر عن الزهري عن أبي سلمة عن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا جبريل يقرأ عليك السلام فقلت وعليه السلام ورحمة الله


12

وبركاته ترى ما لا نرى يا رسول الله 7097


13

ذكر إنزال الله جل وعلا الآي في براءة عائشة رضي الله عنها عما قذفت به أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى والحسن بن سفيان وعدة قالوا حدثنا أبو الربيع الزهراني حدثنا فليح بن سليمان عن ابن شهاب الزهري عن عروة بن الزبير وسعيد بن المسيب وعلقمة بن وقاص وعبيد الله بن عبد الله


14

عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم حين قال لها أهل الإفك ما قالوا فبرأها الله منهقال الزهري وكلهم حدثني طائفة من حديثها وبعضهم أوعى من بعض وأثبت له اقتصاصا وقد وعيت عن كل واحد منهم الحديث الذي حدثني عن عائشة وبعض حديثهم يصدق بعضا زعموا ان عائشة رضي الله عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد ان يخرج سفرا أقرع بين أزواجه فأيتهن خرج سهمها خرج بها معه فأقرع بيننا في غزاة غزاها فخرج سهمي فخرجت معه بعد ما أنزل الحجاب وأنا أحمل في هودجي وأنزل فيه فسرنا حتى إذا فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم من غزوته تلك قفل ودنونا من المدينة فآذن ليلة بالرحيل فقمت فمشيت حتى جاوزت الجيش فلما قضيت شأني أقبلت الى الرحل فلمست عقدى فحبسني ابتغاؤه فأقبل الذين يرحلون بي فاحتملوا هودجي فرحلوه على بعيرى الذي كنت أركب وهم يحسبون أنى فيه وكان النساء إذ ذاك خفافا لم يثقلن ولم يغشهن اللحم وإنما يأكلن العلقة من الطعام فلم يستنكر القوم حين رفعوه ثقل الهودج فاحتملوه وكنت جارية حديثة السن فبعثوا الجمل وساروا فوجدت عقدى بعدما استمر الجيش فجئت منزلهم وليس فيه أحد فأقمت منزل الذي كنت


15

به وظننت أنهم سيفقدوني فيرجعون إلي فبينا أنا جالسة غلبتني عيناي فنمت وكان صفوان بن المعطل السلمي ثم الذكوانى من وراء الجيش فأصبح عند منزلي فرأى سواد إنسان نائم وكان يرانىقبل الحجاب فاستيقظت باسترجاعه حين عرفني فخمرت وجهي بجلبابي والله ما تكلمت بكلمة ولا سمعت منه كلمة غير استرجاعه حتى أناخ راحلته فوطئ يجدها فركبتها فانطلق يقود بي الراحلة حتى أتينا الجيش بعدما معرسين في نحر الظهيرة فهلك من هلك وكان الذي تولى كبر الإفك عبد الله بن أبي بن سلول فقدمنا المدينة فاشتكيت بها شهرا والناس يفضيون في قول أصحاب الإفك ويريبني في وجعى أنى لا أرى من النبي صلى الله عليه وسلم اللطف الذي كنت أرى منه حين أمرض إنما يدخل فيسلم ثم يقول كيف تيكم ولا أشعر بشئ من ذلك حتى نقهت فخرجت أنا وأم مسطح بنت أبي رهم قبل المناصع وكان متبرزنا لا نخرج إلا ليلا الى ليل وذلك قبل ان نتخذ الكنف قريبا من بيوتنا وأمرنا الى العرب الأول في البرية أو في التبرز فأقبلت أنا وأم


16

مسطح بنت أبي رهم نمشي فعثرت في مرطها فقالت تعس مسطح فقلت لها بئس ما قلت أتسبين رجلا شهد بدرا فقالت يا هناه ألم تسمعى ما قالوا فأخبرتني بما يقول أهل الإفك فازددت مرضا على مرض فلما رجعت الى بيتي دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال كيف تيكم فقلت إئذن لي آتى أبوي قالت وأنا حينئذ أريد أن استيقن الخبر من قبلهما فأذن لي رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتيت أبوي فقلت لأمى ما يتحدث به الناس فقالت يا بنية هوني على نفسكالشأن فوالله لقلما كانت امرأة قط وضيئة عند رجل يحبها غنم ضرائر إلا أكثرن عليها فقلت سبحان الله لقد تحدث الناس بهذا قالت نعم فبت تلك اللية حتى أصبحت لا يرقأ لي دمع ولا أكتحل بنوم ثم أصبحتف دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب وأسامة فأشار عليه بالذ يعلم في نفسه من الود لهم فقال أهلك يا رسول الله ولا نعلم والله الا خيرا وأما علي فقال يا رسول الله لم يضيق الله عليك والنساء سواها كثير وسل الجارية تصدقك فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بريرة فقال يا بريرة هل رأيت فيها شيئا ما يريبك فقالت لا والذي بعثك بالحق إن رأيت منها أمرا


17

أغمصه عليها أكثر من وثلاثمائة جارية حديثة السن تنام عن العجين فتأتى الداجن فتأكله فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم من يومه فاستعذر من عبد الله بن أبي بن سلول فقال من يعذرني من رجل بلغ أذاه في أهلي ووالله ما علمت على أهلي الا خيرا وقد ذكروا رجلا ما علمت عليه إلا خيرا وما كان يدخل على أهلي إلا معي فقام سعد بن معاذ فقال يا رسول الله وأنا والله أعذرك منه إن كان من الأوس ضربنا عنقه وإن كان من إخواننا من الخزرج أمرتنا ففعلنا فيه أمرك فقام سعد بن عبادة وكان قبل ذلك رجلا صالحا ولكن احتملته الحمية فقال كذبت لعمر الله لا تقتله على ذلك فقام أسيد بن حضير فقال كذبت لعمر الله لنقتلنه فإنك منافق تجادلعن المنافقين فثار الحيان الأوس والخزرج حتى هموا ورسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر فجعل يخفضهم حتى سكتوا ومكثت ينمى لا يرقأ لي دمع ولا أكتحل بنوم فأصبح عندي أبواي وقد بكيت ليلتى ويومى حتى أظن أن البكاء فالق كبدي قالت فبينا هما جالسان عندي وانا ابكى إذ استأذنت امرأة من الأنصار فأذنت لها فجلست تبكي معي فبينا نحن كذلك إذ دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم فجلس ولم يجلس عندي من يوم قيل لي ما قيل قبلها وقد مكث شهرا لا يوحى إليه في شأني شئ قالت


18

فتشهد 7098 ثم قال يا عائشة أما بعد فإنه قد بلغني عنك كذا وكذا فإن كنت بريئة فسيبرئك الله وإن كنت ألممت فاستغفري الله وتوبى إليه فإن العبد إذا اعترف بذنبه ثم تاب تاب الله عليه فلما قضى رسول الله صلى صلى الله عليه وسلم مقالته قلص دمعى حتى ما أحس منه بقطرة وقلت لأبي أجب عنى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال والله ما أدرى ما أقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت لأمى أجيبي عنى رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما قال قلت والله ما أدرى ما أقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم قالت وأنا جارية حديثة السن لا أقرأ كثيرا من القرآن فقلت إي والله لقد علمت أنكم سمعتم ما تحدث الناس ووقر في أنفسكم وصدقتم به ولئن قلت لكم إني بريئة والله يعلم أنى بريئة لا تصدقوني بذلك وإن اعترفت لكم بأمر والله يعلم أنى بريئة لتصدقني والله ما أجد لي ولكم مثلا إلا أبا يوسف إذ قال فصبر جميل واللهالمستعان على ما تصفون ثم تحولت على فراشي وانا أرجو ان يبرئني الله ولكن والله ما ظننت ان ينزل في شأني وحي ولأنا أحقر في نفسي من أن يتكلم بالقرآن في أمري ولكني كنت أرجو أن يرى رسول الله صلى الله عليه وسلم في النوم رؤيا تبرئني فوالله ما رام في مجلسه ولا خرج أحد من البيت حتى أنزل عليه فأخذه ما كان يأخذه من البرحاء حتى إنه لينحدر منه مثل الجمان من العرق في يوم شات فلما سري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


19

وهو يضحك فكان أول كلمة تكلم بها أن قال يا عائشة احمدى الله فقد برأك الله فقالت لي امى قومي الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت لا والله لا أقوم إليه ولا أحمد الل الله فأنزل الله تعالى إن الذين جاؤوا بالإفك عصبة منكم النور الايات فلما أنزل الله هذا في برأتي قال أبو بكر الصديق رضي الله عنه وكان ينفق على مسطح لقرابته منه والله لا انفق على مسطح شيئا أبدا بعدما قال لعائشة فأنزل الله ولا يأتل أولو الفضل منكم والسعة الى قوله والله غفور رحيم فقال أبو بكر والله إني لأحب ان يغفر الله لي فرجع الى مسطح بالذي كان يجرى عليه وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم سأل زينب بنت جحش عن أمرى فقالت يا رسول الله أحمى سمعي وبصرى وكانت تسامينى فعصمها الله بالورع قال أبو الربيع وحدثنا فليح عن هشام بن عروة عن عروة عن عائشة وعبد الله بن الزبير مثله 7099


21

قال أبو الربيع حدثنا فليح عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن ويحيى بن سعيد عن القاسم بن محمد بن أبي بكر مثله 7100 ذكر تفويض عائشة الحمد الى الباري جل وعلا لما أنعم عليها مما برأها عما قذفت به أخبرنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم مولى ثقيف حدثنا أبو معمر القطيعي حدثنا هشيم حدثنا عمر بن أبي سلمة عن أبيه عن عائشة قالت لما أنزل عذرى من السماء قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أبشرى فقد أنزل الله عذرك قلت بحمد الله لا بحمدك 7101


22

ذكر نفي عائشة رضي الله عنها معرفة النعمة عن أحد من المخلوقين وإضافتها بكليتها الى خالق السماء وحده دون خلقه أخبرنا أبو يعلى حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا بن فضيل عن حصين عن شقيق عن مسروق قال سألت أم رومان وهي أم عائشة أم المؤمنين أو قيل لها ما أنزل الله عذرها يعنى عائشة قالت بينما أنا عند عائشة إذ دخلت علينا امرأة من الأنصار وإذا هي تقول فعل الله بفلان كذا فقالت لم قالت لأنه كان فيمن حديث الحديث فقالت عائشة فأي حديث فأخبرتها قالت فسمعه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر قالت نعم فخرت مغشيا عليها فما أفاقت إلا وعليها حمىنافض قالت فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ما هذا قالت فقلنا


23

حمى أخذتها قال فلعله من أجل حديث تحدث به قالت فقعدت فقالت والله أداء حلفت لا تصدقوني ولئن اعتذرت لا تعذروني فمثلي ومثلكم مثل يعقوب وبنيه والله المستعان على ما تصفون قالت وأنزل الله عليه ما أنزل فأخبرها فقالت بحمد الله لا بحمد أحد 7102


25

ذكر قول المصطفى صلى الله عليه وسلم للصديقة بنت الصديق إنه لها كأبي زرع لام زرع أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا هشام بن عمار ومصعب بن سعيد وعلي بن حجر قالوا حدثنا عيسى بن يونس حدثنا هشام بن عروة عن عبد الله بن عروة عن عروة عن عائشة قالت جلس إحدى عشرة امرأة فتعاهدن وتعاقدن أن لا يكتمن من أخبار أزواجهن شيئا 7103


26

قالت الأولى زوجي لحم جمل غث على رأس جبل لا سهل فيرتقى ولا سمين فينتقل وقالت الثانية زوجي لا أبث خبره إني أخاف ان لا أذره إن أذكره عجره وبجره


27

وقالت الثالثة زوجي العشنق إن أنطق أطلق وإنأسكت أعلق وقالت الرابعة زوجي كليل تهامة لا حر ولا قر ولا مخافة ولا سآمة وقالت الخامسة زوجي إن دخل فهد وإن خرج أسد ولا يسأل عما عهد وقالت السادسة زوجي ان أكل لف وإن شرب اشتف وإن


28

اضطجع التف ولا يولج الكف ليعلم البث وقالت السابعة زوجي غياياء أو عياياء طباقاء كل داء له داء شجك أو فلك أو جمع كلا لك


29

وقالت الثامنة زوجي الشمس مس أرنب والريح ريح زرنب قالت التاسعة زوجي رفيع العماد طويل النجاد عظيم الرماد قريب البيت من الناد


30

قالت العاشرة زوجي مالك فما مالك مالك خير من ذلك له إيل كثيرات المبارك قليلات المسارح إذا سمعن اصوات المزاهر أيقن أنهن هوالك قالت الحادية عشرة زوجي أبو زرع وما أبو زرع أناس من حلي أذنى وملأ من شحم عضدي فبجحنى فبجحت الي نفسي وجدني في أهل غنيمة بشق فجعلني في أهل صهيل وأطيط ودائس ومنق فعنده أقول فلا أقبح وأرقد فأتصبح


31

وأشرب فأتقمح


32

أم أبي زرع فما أم أبى زرع عكومها رداح وبيتها فساح بن أبي زرع فما بن أبي زرع مضجعه كمسل شطبة ويشبعه ذراع الجفرة وابنة أبى زرع فما ابنة أبي زرع طوع أبيها وطوع أمها وملء كسائها وغيظ جارتها جارية أبي زرع فما جارى أبي زرع لا تبث حديثنا


33

تبثيثا ولا تنفث ميرتنا تنقيثا ولا تملأ بيتنا تعشيشا قالت خرج أبو زرع والأوطاب تمخض فلقي امرأة معها ولدان لها كالفهدين يلعبان من تحت خصرها برمانتين


34

فطلقني ونكحها فنكحت بعده رجلا سريا ركب شريا وأخذ خطيا وأراح علي نعما ثريا وأعطاني من كل رائحة زوجا وقال


35

كلي أم رزع وميرى أهلك فلو جمعت كل شئ أعطانيه ما بلغ أصغر آنية أبي زرع قالت عائشة فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم كنت لك كأبي زرع لام زرعقال هشام بن عمار سألت عيسى بن يونس عن الدائس فقال هو الأندر والمنق الغربال


38

ذكر الأمر بمحبة عائشة إذ المصطفى صلى الله عليه وسلم كان يحبها أخبرنا محمد بن الحسن بن قتيبة حدثنا بن أبي السرى حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت اجتمع أزواج النبي صلى الله عليه وسلم فأرسلن فاطمة الى النبي صلى الله عليه وسلم فقلن قولي له إن نساءك قد اجتمعن الي وهن يسألنك العدل في بنت أبي قحافة قالت عائشة فدخلت على النبي صلى الله عليه وسلم وهو معي في مرط فقالت له إن نساءك ارسلنني إليك وقد اجتمعن وهو ينشدك العدل في بنت أبي قحافة فقال صلى الله عليه وسلم أتحبيني قالت نعم قال فأحبيها فرجعت إليهن فأخبرتهن بما قال لها فقلن إنك تصنعي شيئا فارجعي إليه فقالت لا والله لا ارجع إليه فيها ابدا وكانت بنت أبيها حقا فأرسلن زينب بنت جحش قالت عائشة وهي التي كانت تسامينى من بين أزواج النبي صلى الله عليه وسلم فقالت إن أزواجك أرسلنني إليك وهن ينشدنك العدل في بنت أبي قحافة ثم أقبلت علي


39

فشتمتني فسكت أراقب النبي صلى الله عليه وسلم وأنظر الى طرفه هل يأذن لي أن أنتصر منها فلم يتكلم فشتمتني حتى ظننت انه لا يكره أن أنتصر منها فاستقبلها فلم ألبث أن أفحمتها فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم إنها بنت أبي بكر قالت عائشة ولم أر امرأة قط أكثر خيرا وأكثرصدقة وأوصل للرحم وأبذل لنفسها في شئ تتقرب به الى الله جل وعلا من زينب ما عدا سورة من غرب حدة كان فيها يوشك منها الفيئة 7104


40

ذكر خبر وهم فتأويله من لم يحكم صناعة الحديث أخبرنا بن خزيمة حدثنا علي بن حجر السعدي حدثنا علي بن مسهر عن إسماعيل عن قيس عن عمرو بن العاص قال قلت يا رسول الله أي الناس أحب إليك قال عائشة فقلت إني لست أعنى النساء إنما أعنى الرجال فقال أبو بكر أو قال أبوها 7105 ذكر الخبر الدال على ان مخرج هذا السؤال والجواب معا كان عن أهله دون سائر النساء من فاطمة وغيرها أخبرنا أبو عروبة بحران حدثنا المسيب بن واضح حدثنا معتمر بن سليمان عن حميد عن الحسن عن أنس قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحب الناس إليك


41

قال عائشة قيل له ليس عن أهلك نسألك قال فأبوها 7106 ذكر الخبر المصرح بصحة ما ذكرناه قبل أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا الهيثم بن جناد الحلبي حدثنا يحيى بن سليم عن عبد الله بن عثمان بن خثيم عن بن أبي مليكه قال جاء عائشة عبد الله بن عباس يستأذن عليها قالت لا حاجة لي به قال عبد الرحمن بن أبي بكر إن بن عباس من صالحيبنيك جاءك يعودك قالت فأذن له فدخل عليها فقال يا أماه أبشرى فوالله ما بينك وبين أن تلقى محمدا صلى الله عليه وسلم والأحبة إلا أن تفارق روحك جسدك كنت أحب نساء رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه ولم


42

يكن يحب رسول الله الا طيبة قالت وأيضا قال هلكت قلادتك بالأبواء فأصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فكان ذلك بسببك وبركتك ما أنزل الله لهذه الأمة من الرخصة فكان من أمر مسطح ما كان فأنزل الله براءتك من فوق سبع سماوات فليس مسجد يذكر فيه الله إلا وشأنك يتلى فيه آناء الليل وأطراف النهار فقالت يا بن عباس دعني منك ومن تزكيتك فوالله لوددت أنى كنت نسيا منسيا 7107


43

ذكر البيان بأن الوحي لم يكن ينزل على المصطفى صلى الله عليه وسلم وهو في بيت واحدة من نسائه خلا عائشة أخبرنا محمد بن إسحاق بن خزيمة حدثنا أبو كريب حدثنا أبو أسامة حدثنا هشام بن عروة عن عوف بن الحارث بن الطفيل عن رميثة أم عبد الله بن محمد أبي عتيق عن أم سلمة قالت كلمننى صواحبي أن أكلم رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يأمر الناس فيهدوا له حيث كان فإن الناس يتحرون


44

بهداياهم يوم عائشة وإنا نحب الخير كما تحب عائشة فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يراجعني فجاءني صواحبي فأخبرتهن انه لم يكلمني فقلن والله لا ندعه قالت فكلمته مثل المقالةالأولى مرتين أو ثلاثا كل ذلك يسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال يا أم سلمة لا تؤذيني في عائشة فإني والله ما نزل الوحي علي وأنا في بيت امرأة من نسائى غير عائشة قالت فقلت أعوذ بالله أن أسوءك في عائشة 7108


45

ذكر البيان بأن جبريل عليه السلام كان لا يدخل على المصطفى صلى الله عليه وسلم بيته إذا وضعت عائشة ثيابها أخبرنا عمران بن موسى بن مجاشع حدثنا محمد بن عبد الله العصار حدثنا عبد الرزاق أخبرنا بن جريج أخبرني عبد الله بن كثير أنه سمع محمد بن قيس بن مخرمة يقول سمعت عائشة قالت ألا أحدثكم عنى وعن النبي صلى الله عليه وسلم قلنا بلى قالت لما كان ليلتى انقلب صلى الله عليه وسلم فوضع نعليه عن رجليه ووضع رداءه وبسط طرف إزاره على فراشه فلم يلبث إلا ريثما ظن أنى قد رقدت ثم انتعل رويدا وأخذ رداءه رويدا ثم فتح الباب فخرج وأجافه رويدا فجعلت درعي في رأسي ثم تقنعت بإزارى فانطلقت في إثره حتى اتى البقيع فرفع يديه ثلاث مرات فأطال القيام ثم انحرف فانحرفت فأسرع فأسرعت فهرول فهرولت فأحضر فأحضرت فسبقته فدخلت فليس إلا أن اضطجعت دخل فقال ما لك يا عائشة قلت لا شئ قال لتخبرنى أو ليخبرني اللطيف الخبير قلت يا رسول الله معبد أنت وأمى فأخبرته الخبر قال أنت السواد الذي رأيت امامى قلت


46

نعم قالت فلهز في صدري لهزة أوجعتني ثم قال أظننت أن يحيف الله عليك ورسوله قالت فقلت مهما يكتم الناس فقد علمه الله قال فإن جبريل صلوات الله عليه أتاني حين رأيت ولم يكن يدخل عليك وقد وضعت ثيابك فناداني فأخفى منك فأجبته فأخفيته منك وظننت أنك قد رقدت وكرهت ان اوقظك وخشيت ان تستوحشى فأمرني أن آتى أهل البقيع فاستغفر لهم قلت كيف يا رسول الله قال قولي السلام على أهل الديار من المؤمنين المسلمين ويرحم الله المستقدمين منا والمستأخرين وإنا إن شاء الله بكم لاحقون 7109


47

ذكر مغفرة الله جل وعلا ذنوب عائشة ما تقدم منها وما تأخر أخبرنا بن قتيبة حدثنا حرملة بن يحيى حدثنا بن وهب أخبرني حيوة أخبرني أبو صخر عن بن قسيط عن عروة عن


48

عائشة وثلاثمائة قالت لما رأيت من النبي صلى الله عليه وسلم طيب نفس قلت يا رسول الله ادع الله لي فقال اللهم اغفر لعائشة ما تقدم من ذنبها وما تأخر ما أسرت وما أعلنت فضحكت عائشة حتى سقط رأسها في حجرها من الضحك قال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم أيسرك دعائي فقالت وما لي لا يسرني دعاؤك فقال صلى الله عليه وسلم والله إنها لدعائي لأمتي في كل صلاة 7110


49

ذكر العلامة التي بها كان يعرف المصطفى صلى الله عليه وسلم رضا عائشة من غضبها أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا الوليد بن شجاع حدثنا علي بن مسهر حدثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم إني لأعلم إذا كنت عنى راضية وإذا كنت علي غضبى قالت وبم تعرف ذلك يا رسول الله قال إذا كنت عنى راضية فحلفت قلت لا ورب محمد وإذا كنت علي غضبى قلت لا ورب إبراهيم قلت أجل ما أهجر إلا اسمك 7111


50

ذكر فضل عائشة على سائر النساء أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى حدثنا سريج بن يونس حدثنا إسماعيل بن جعفر عن عبد الله بن عبد الرحمن عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على الطعام 7112


51

ذكر الخبر المدحض قول من زعم ان هذا الخبر ما رواه الا عبد الله بن عبد الرحمن الأنصاري أخبرنا محمد بن إسحاق بن خزيمة حدثنا محمد بن بشار حدثنا محمد حدثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن مرة الهمذاني عن أبي موسى الأشعري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال كمل منالرجال كثير ولم يكمل النساء إلا مريم بنت عمران وآسنة امرأة فرعون وفضل عائشة على النساء كفضل الثريد على الطعام 7113


52

ذكر خبر ثالث يصرح بأن أبا طوالة لم يكن المنفرد برواية هذا الخبر أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا صفوان بن صالح حدثنا الوليد بن مسلم حدثنا بن أبي ذئب عن الزهري عن أبي سلمة عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام 7114


53

ذكر جمع الله بين ريق صفيه وبين ريق عائشة رضي الله عنهما في آخر يوم من أيام الدنيا أخبرنا عمران بن موسى بن مجاشع حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا بن علية عن أيوب عن بن أبي مليكة عن عائشة قالت مات رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيته وفي يومى وبين سحري ونحرى فدخل عبد الرحمن بن أبي بكر ومعه سواك رطب فنظر إليه صلى الله عليه وسلم فظننت ان له فيه حاجة فأخذته فلقطته ومضغته وطيبته ثم دفعته إليه فاستن كأحسن ما رأيته مستنا قط ثم ذهب يرفعه الي فسقط من يده فأخذت ادعو كان يدعو به صلى الله عليه وسلم إذا مرض فلم يدع به في مرضه ذلك فرفع بصره الى السماء فقال الرفيق الأعلى الرفيق الأعلى ففاضت نفسه صلى الله عليه وسلم الحمد لله الذي جمع بين ريقي وريقه في آخر يوم من الدنيا 7115


54

ذكر السبب الذي من أجله كانت عائشة تكنى بأم عبد الله أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا عقبة بن مكرم حدثنا بكير حدثنا هشام بن عروة عن أبيه


55

عن عائشة قالت لما ولد عبد الله بن الزبير أتيت به النبي صلى الله عليه وسلم فتفل في فيه فكان أول شئ دخل جوفه وقال هو عبد الله وأنت أم عبد الله فما زلت أكنى بها وما ولدت قط 7116


56

ذكر القدر الذي مكثت فيه عائشة عند النبي صلى الله عليه وسلم أخبرنا أبو عروبة الحراني حدثنا زكريا بن الحكم حدثنا الفريابي حدثنا سفيان عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة ان النبي صلى الله عليه وسلم تزوجها وهي بنت ست وأدخلت عليه وهي ابنة تسع ومكثت عنده تسعا


57

قال أبو حاتم الى هاهنا هم المهاجرون من قريش وإنا نذكر بعد هؤلاء حلفاء قريش إن الله يسر ذلك وسهله 7117 ذكر حاطب بن أبي بلتعة حليف أبي سفيان أخبرنا أبو يعلى حدثنا إسحاق بن إسماعيل الطالقاني حدثنا بن فضيل عن حصين بن عبد الرحمن عن سعد بن عبيدة عن أبيعبد الرحمن السلمي قال سمعت عليا يقول وهو على المنبر بعثني النبي صلى الله عليه وسلم وأبا مرثد السلمي وكلانا فارس قال انطلقوا حتى تأتوا روضة خاخ فإن بها امرأة ومعها صحيفة من حاطب بن أبي بلتعة الى المشركين فأتوني بها فأدركناها وهي على بعير لها حيث قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت أين الكتاب الذي معك فقالت ما معي كتاب قال فأنحنا بعيرها وفتشنا رحلها فقال صحابي ما نرى معها شيئا فقلت له لقد علمت ما كذبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي يحلف به لتخرجنه أو لأجزنك بالسيف فلما رأت الجد أهوت الى حجزتها وعليها إزارر من صوف فأخرجت الكتاب فأتينا به


58

النبي صلى الله عليه وسلم فقال النبي صلى الله عليه وسلم يا حاطب ما حملك على الذي صنعت فقال يا رسول الله ما بي أن لا أكون مؤمنا بالله ورسوله ولكني أردت ان يكون عند القوم يد يدفع الله بها عن أهلي ومالي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم صدق لا تقولوا له إلا خيرا فقال عمر يا رسول الله إنه قد خان الله ورسوله والمؤمنين بشرطية حتى اضرب عنقه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أو ليس من أهل بدر ما يدريك يا عمر لعل الله اطلع على أهل بدر فقال اعملوا ما شئتم فقد وجبت لكم الجنة فدمعت عين عمر وقال الله ورسوله اعلم 7118


59

ذكر نفى دخول النار عن حاطب بن أبي بلتعةرضي الله عنه أخبرنا بن قتيبة بعسقلان حدثنا يزيد بن موهب حدثني الليث عن أبي الزبير عن جابر أن عبدا لحاطب بن أبي بلتعة جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله ليدخلن النار فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم كذبت إنه لا يدخلها فإنه قد شهد بدرا والحديبية 7119 ذكر عتبة بن غزوان رضي الله عنه أخبرنا أحمد بن علي حدثنا هدبة بن خالد القيسي حدثنا سليمان بن المغيرة عن حميد بن هلال عن خالد بن عمير قال 7120


60

خطب عتبة بن غزوان فحمد الله وأثنى عليه ثم قال أما بعد فإن الدنيا قد آذنت بصرم وولت حذاء وإنما بقي منها صبابة كصبابة الإناء صبها أحدكم وإنكم منتقلون منها الى دار لا زوال لها فانتقلوا ما بحضرتكم يريد من الخير فلقد بلغني ان الحجر يلقى من شفير جهنم فما يبلغ ها قعرا سبعين عاما وايم الله لتملأن أفعجبتم ولقد ذكر لي أن ما بين مصراعي الجنة مسيرة أربعين عاما وليأتين عليه يوم وهو كظيظ من الزحام ولقد رأيتني سابع سبعة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ما لنا طعام الا ورق الشجر حتى قرحت منه اشداقنا ولقد التقطت بردة فشققتها بيني وبين سعد فاتزرت بنصفيها واتزر سعد بنصفيها ما منا أحد اليوم حي الا مطرف أميرا على مصر من الأمصار وأعوذ بالله ان اكون عظيما في نفسي صغيرا عند الله وإنها لم تكن نبوة إلا تناسخت حتى تكون عاقبتها ملكاستبلون الأمراء بعدنا


61

قال الشيخ هكذا حدثنا أبو يعلى فقال عن حميد بن هلال عن خالد بن عمير وإنما هو خالد بن سمير


62

ذكر سالم مولى أبي حذيفة رضي الله عنه أخبرنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم مولى ثقيف حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا جرير عن الأعمش عن أبي وائل عن مسروق قال كنا عند عبد الله بن عمرو فذكرنا حديثا عن عبد الله بن مسعود فقال ذاك رجل ما أزال أحبه منذ شئ سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول اقرؤوا القرآن من أربعة من بن أم عبد ومن أبي بن كعب ومن سالم مولى أبي حذيفة ومن معاذ بن جبل 7121 ذكر سلمان الفارسي رضي الله عنه أخبرنا عمر بن محمد الهمداني حدثنا أبو طاهر حدثنا


63

ابن وهب أخبرني مسلم بن خالد عن العلاء عن أبيه عن أبي هريرة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم تلا هذه الآية وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لا الريح أمثالكم قالوا يا رسول الله من هؤلاء الذي إن تولينا استبدلوا بنا ثم لا الريح أمثالنا فضرب على فخذ سلمان الفارسي ثم قال هذ وقومه لوكان الذين عندد الثريا لتناوله رجال من فارس 7122


64

أخبرنا أبو يزيد خالد بن النضر بن عمرو القرشي بالبصرة قال حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا عبد الله بن رجاء قال أخبرنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن أبي قرة الكندي عن سلمان قال كان أبي من أبناء الأساورة وكنت أختلف الى الكتاب وكان معي غلامان إذا رجعا من الكتاب دخلا على قس فدخلت معهما فقال لهما ألم أنهكما أن تأتياني بأحد قال فكنت أختلف إليه حتى كنت أحب إليه منهما فقال لي يا سلمان إذا سألك أهلك من حبسك فقل معلمي وإذا سألك معلمك من حبسك فقل أهلي وقال لي يا سلمان إني أريد ان أتحول قال قلت أنا معك قال فتحول فأتى قرية فنزلها وكانت امرأة تختلف إليه فلما حضر قال يا سلمان احتفر قال إحلف فاستخرجت جرة من دراهم قال صبها على صدري فصببتها فجعل يضرب بيده على صدري ويقول ويل للقس


65

فمات فنفخت في بوقهم ذلك فاجتمع القسيسون والرهبان فحضروه وقال وهممت بالمال أن أحتمله ثم إن الله صرفني عنه فلما اجتمع القسيسون والرهبان قلت إنه قد ترك مالا فوثب شباب من أهل القرية وقالوا هذا مال أبينا كانت سريته تأتيه فأخذوه فلما دفن قلت يا معشر القسيسين دلوني على عالم أكون معه قالوا ما نعلم في الأرض أعلم من رجل كانيأتي بيت المقدس وإن انطلقت الآن وجدت حماره على باب بيت المقدس فانطلقت فإذا أنا بحمار فجلست عنده حتى خرج فقصصت عليه القصة فقال اجلس حتى ارجع إليك قال فلم أره الى احول وكان لا يأتي بيت المقدس الا في كل سنة في ذلك الشهر فلما جاء قلت ما صنعت في قال وانك لها هنا بعد قلت نعم قال لا اعلم في الأرض أحدا اعلم من يتيم خرج في أرض تهامة وان تنطلق الآن توافقه وفيه ثلاث يأكل الهدية ولا يأكل الصدقة وعند غضروف كتفه اليمنى خاتم نبوة مثل بيضة لونها لون جلده وإن انطلقت الى ن وافقته فانطلقت ترفعني أرض وتخفضني أخرى حتى أصابني قوم من الاعراب فاستبعدوني فباعوني أخرى حتى وقعت إلى المدينة فسمعتهم يذكرون النبي صلى الله عليه وسلم وكان العيش عزيزا فسألت أهلي ان يهبوا لي يوما ففعلوا فانطلقت فاحتطبت فبعته بشئ ثم جئت به فوضعته بين يديه فقال صلى الله عليه وسلم ما هو فقلت صدقة فقال لأصحابه كلوا وأبى


66

ان يأكل قلت هذه واحدة ثم مكثت ما شاء الله ثم استوهبت أهلي يوما فوهبوا لي يوما فانطلقت فاحتطبت فبعته بأفضل من ذلك فصنعت طعاما فأتيته فوضعته بين يديه فقال ما هذا قلت هدية فقال بيده باسم الله خذوا فأكل وأكلوا معه وقمت الى خلفه فوضع رداءه فإذا خاتم النبوة كأنه بيضة قلت أشهد انك رسول الله قال وما ذاك قال فحدثته فقلت يا رسول الله القس هل يدخل الجنة فإنه زعم أنك نبي قال لا يدخلالجنة الا نفس مسلمة قلت يا رسول الله أخبرني انك نبي قال لن يدخل الجنة الا نفس مسلمة 7123


67

ذكر حذيفة بن وابنه رضي الله عنه أخبرنا أبو يعلى حدثنا أبو خيثمة حدثنا جرير عن الأعمش عن إبراهيم التيمى عن أبيه قال كنا عند حذيفة فقال رجل لو أدركت رسول الله صلى الله عليه وسلم لقاتلت معه فقال حذيفة أنت كنت تفعل ذلك لقد رأيتنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة الأحزاب وأخذتنا ريح شديدة وقر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم الا رجل يأتينا بخبر القوم جعله الله معي يوم القيامة قال فسكتنا فلم يجبه منا أحد قم قال ألا رجل يأتينا بخبر القوم جعله الله معي يوم القيامة قال فسكتنا فلم يجبه منا أحد ثم قال فسكتنا فقال صلى الله عليه وسلم قم يا حذيفة فأتنا بخبر القوم ولا تذعرهم فلما وليت من عنده جعلت كأنما أمشي في حمام حتى أتيتهم فرأيت أبا سفيان يصلى ظهره بالنار فوضعت سهما في كبد القوس فأردت أن أرميه فذكرت قول رسول الله صلى الله عليه وسلم لا


68

تذعرهم ولو رميته لأصبته فرجعت وأنا أمشي في مثل الحمام فلما أتيته صلى الله عليه وسلم أخبرته بخبر القوم فألبسني رسول الله صلى الله عليه وسلم فضل عباءة كانت عليه يصلى فيها فلم أزل نائما حتى أصبحت فلما أصبحت قال صلى الله عليه وسلم قم يا نومان 7124 ذكر دعاء المصطفى صلى الله عليه وسلملحذيفة بن وابنه بالمغفرة أخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي حدثنا إسحاق بن إبراهيم أخبرنا عمرو بن محمد العنقزي ويحيى بن آدم عن إسرائيل عن ميسرة بن حبيب النهدي عن المنهال بن عمرو عن زر بن حبيش عن حذيفة قال قالت لي امى متى عهدك برسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت ما لي به عهد مذ كذا أو كذا فنالت مني فقلت


69

فإني آتي رسول الله صلى الله عليه وسلم فأصلي معه ويستغفر لي ولك فأتيته فصليت معه المغرب فصلى صلى الله عليه وسلم ما بينهما ثم مضى وتبعته فقال لي من هذا فقلت حذيفة بن وابنه فقال ما جاء بك فأخبرته بما قالت لي امى فقال صلى الله عليه وسلم ورجاله الله لك ولأمك 7125 ذكر البيان بأن حذيفة كان صاحب سر المصطفى صلى الله عليه وسلم أخبرنا أبو يعلى حدثنا إسحاق بن إسماعيل الطالقاني حدثنا جرير عن اني عن إبراهيم قال اتى علقمة الشام فدخل المسجد فصلى فيه ثم مال الى حلقة فجلس فيها قال فجاء رجل فجلس الى جنبي فقلت الحمد لله انى لأرجو ان يكون الله قد استجاب دعوتي قال وذلك الرجل أبو الدرداء فقال وما ذاك فقال علقمة دعوت الله ان يرزقنى جليسا صالحا فأرجو ان تكون أنت فقال من أنت قلت من أهل الكوفة أو من أهل العراق ثم


70

من أهل الكوفة فقال أبو الدرداء ألم يكن فيكم صاحب السرالذي لا يعلمه غيره أحد يعنى حذيفة قال ثم قال أتحفظ كما كان عبد الله يقرأ قلت نعم قال والليل إذا يغشى والنهار إذا تجلى قال علقمة فقلت والذكر والأنثى فقال أبو الدرداء والله الذي لا إله إلا هو هكذا أقرأنيها رسول الله صلى الله عليه وسلم من فيه الى في فما زال هؤلاء حتى كادوا يردوننى عنها قال الشيخ أبو حاتم الى هاهنا حلفاء قريش وإنا نذكر بعد هؤلاء الأنصار من هاجر منهم ومن لم يهاجر ان قضى الله ذلك وشاء 7126 ذكر معاذ بن جبل رضي الله عنه أخبرنا عمر بن محمد الهمداني حدثنا محمد بن بشار حدثنا محمد حدثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن إبراهيم عن مسروق قال ذكروا عبد الله بن مسعود عند عبد الله بن عمرو فقال ذاك رجل لا أزال أحبه بعدما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول استقرئوا القرآن من أربعة من بن مسعود


71

وسالم مولى أبي حذيفة وأبي بن كعب ومعاذ بن جبل 7127 ذكر شهادة المصطفى صلى الله عليه وسلم لمعاذ بن جبل بالصلاح أخبرنا محمد بن أحمد بن أبي عون حدثنا محمد بن الوليد الزبيري ? حدثنا بن أبي حازم عن سهيل عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم نعم الرجل أبو بكر نعم الرجل عمر نعم الرجل معاذ بن عمرو بن الجموح نعمالرجل معاذ بن جبل نعم الرجل أبو عبيدة بن الجراح وبئس الرجل حتى عد سبعة 7128


72

ذكر البيان بأن معاذ بن جبل كان ممن جمع القرآن على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا عبيد الله بن معاذ بن معاذ حدثنا أبي عن شعبة عن قتادة قال سمعت أنس بن مالك يقول جمع القرآن على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم كلهم من الأنصار معاذ بن جبل وأبي بن كعب وزيد بن ثابت وأبو زيد رحمهم الله 7129


74

ذكر البيان بأن معاذ بن جبل كان من أعلم الصحابة بالحلال والحرام أخبرنا أحمد بن مكرم بن خالد البرتي حدثنا علي بن المديني حدثنا عبد الوهاب الثقفى حدثنا خالد الحذاء عن أبي قلابة عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أرحم أمتى بأمتى أبو بكر وأشدهم في الله عمر وأصدقهم حياء عثمان وأقرؤهم لكتاب الله أبي بن كعب وأفرضهم زيد بن ثابت وأعلمهم بالحلال والحرام معاذ بن جبل ألا وان لكل امة أمينا وأمين هذة الأمة أبو عبيدة بن الجراح


75

قال أبو حاتم هذه ألفاظ اطلقت بحذيف ال من منها يريدبقوله صلى الله عليه وسلم ارحم امتى أي من أرحم أمتى وكذلك قوله صلى الله عليه وسلم وأشدهم في أمر الله يريد من أشدهم ومن أصدقهم حياء ومن أقرأهم لكتاب الله ومن أفرضهم ومن أعلمهم بالحلال والحرام يريد ان هؤلاء من جماعة فيهم تلك الفضيلة وهذا كقوله صلى الله عليه وسلم للأنصار أنتم أحب الناس الى يريد من أحب الناس من جماعة أحبهم وهم فيهم 7130


76

ذكر أبي ذر الغفاري رضي الله عنه أخبرنا الحسين بن أحمد بن بسطام بالأبلة حدثنا العباس بن عبد العظيم العنبري حدثنا النضر بن محمد اليمامي حدثنا عكرمة بن عمار عن أبي زميل عن مالك بن مرثد عن أبيه عن أبي ذر قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أظلت الخضراء ولا أقلت الغبراء على ذي لهجة أصدق منك يا أبا ذر


77

قال أبو حاتم يشبه ان يكون هذا خطابا خرج على حسب الحال في شئ بعينه إذ محال ان يكون هذا الخطاب على عمومه وتحت الخضراء المصطفى صلى الله عليه وسلم والصديق والفاروق رضي الله عنهما 7131 ذكر البيان بأن أبا ذر كان من المهاجرين الأولين أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى وعدة قالوا حدثنا هدبة بن خالد القيسي حدثنا سليمان بن المغيرة حدثنا حميد بنهلال عن عبد الله بن الصامت قال 7132


78

قال أبو ذر خرجنا في قومنا غفار وكانوا يحلون الشهر الحرام فخرجت انا وأخى أنيس وأمنا فنزلنا على خال لنا فأكرمنا خالنا وأحسن إلينا فحسدنا قومه فقالوا إنك إذا خرجت عن أهلك خالفك إليهم أنيس فجاء خالنا فذكر الذي قيل له فقلت أما ما مضى من معروفك فقد كدرته ولا حاجة لنا فيما بعد قال فقدمنا صرمتنا فاحتملنا عليها فانطلقنا حتى نزلنا بحضرة مكة قال وقد صليت يا بن أخي قبل أن ألقى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال قلت لمن قال لله قلت فأين توجه قال أتوجه حيث يوجهني ربي أصلى عشيا حتى إذا كان من آخر الليل ألقيت حتى تعلونى الشمس قال أنيس ان لي حاجة بمكة فانطلق أنيس حتى أتى مكة قال ثم جاء فقلت ما صنعت قال لقيت رجلا بمكة على دينك يزعم ان الله أرسله قال قلت فما يقول الناس قال يقولون شاعر كاهن ساحر قال فكان أنيس أحد الشعراء قال أنيس لقد سمعت قول الكهنة وما هو بقولهم ولقد


79

وضعت قوله على اقراء الشعر فما يلتئم على اختلفوا أحد بعدي أنه شعر والله انه صدق وإنهم لكاذبون قال قلت فاكفني حتى اذهب فانظر فأتيت مكةفتضيفت رجلا منهم فقلت أين هذا الذي تدعونه الصابئ قال فأشار الي وقال الصابئ قال فمال علي أهل الوادي بكل مدرة وعظم حتى خررت مغشيا علي فارتفعت حين ارتفعت كأني نصب احمر فأتيت زمزم فغسلت عنى الدماء وشربت من مائها وقد لبثت ما بين ثلاثين من ليلة ويوم مالي طعام الا ماء زمزم فسمنت حتى تكسرت عكن بطني وما وجدت على كبدي سخفة جوع


80

قال على أسمختهم فما يطوف بالبيت أحد وامرأتان منهم تدعوان إسافا ونائلة قال فأتتا على في طوافهما فقلت أنكحا أحدهما الآخر قال فما تناهتا عن قولهما فأتتا علي فقلت هن مثل الخشبة فرجعتا تقولان لو كان هاهنا أحد فاستقبلهما رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر وهما هابطان فقال ما لكما قالتا الصابئ بين الكعبة وأستارها قالا ما قال لكما قالتا انه قال لنا كلمة تملا الفم


81

قال وجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى استلم الحجر ثم طاف بالبيت هو وصاحبه ثم صلى فقال أبو ذر فكنت أول من حياه بتحية الإسلام قال وعليك ورحمة الله ثم قال ممن أنت فقلت من غفار قال فأهوى بيده ووضع أصابعه على جبهته فقلت في نفسي كره انى انتميت الى غفار قال ثم رفع رأسهوقال مذمتي كنت هاهنا قال كنت هاهنا من ثلاثين بين يوم وليلة قال فمن كان يطعمك قلت ما كان لي طعام الا ماء زمزم فسمنت حتى تكسرت عكن بطني قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنها مباركة إنها طعام طعم فقال أبو بكر يا رسول الله ائذن لي في طعامه الليلة فانطلق رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر فانطلقت معهما ففتح أبو بكر بابا فجعل يقبض لنا من زبيب الطائف فكان ذلك أول لطعام أكلته بها ثم غبرت ما غبرت ثم أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إنه قد وجهت لي أرض ذات نخل ما أراها الا يثرب فهل أنت مبلغ عنى قومك عسى الله ان يهديهم بك ويأجرك فيهم قال فانطلقت فلقيت أنيسا قال ما صنعت قلت صنعت إني قد أسلمت وصدقت قال ما بي رغبة عن دينك فإني قد أسلمت وصدقت قال فأتينا أمنا فقالت ما بي رغبة من


82

دينكما فإني قد أسلمت وصدقت فاحتلمنا حتى أتينا قومنا غفارا فأسلم نصفهم وكان يؤمهم إيماء بن رحضة وكان سيدهم وقال نصفهم إذا قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة اسلمنا فلما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة اسلم نصفهم الباقي وجاءت اسلم فقالوا يرسول الله إخواننا نسلم على الذي أسلموا عليه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم غفار ورجاله الله لها واسلم سالمها الله


83

ذكر البيان بأن أبا ذر رضي اللهعنه كان ربع الإسلام أخبرنا أحمد بن الحسين بن عبد الجبار الصوفي حدثنا عبد الله بن الرومي حدثنا النضر بن محمد حدثنا عكرمة بن عمار حدثني أبو زميل عن مالك بن مرثد عن أبيه عن أبي ذر قال كنت ربع الإسلام أسلم قبلى ثلاثة وأنا الرابع أتت نبي الله صلى الله عليه وسلم فقلت له السلام عليك يا رسول الله اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمدا عبده ورسوله فرأيت الاستبشار في وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال من أنت فقلت انى جندب رجل من بنى غفار


84

قال الشيخ قول أبي ذر كنت رابع الإسلام أراد من قومه لأن في ذلك الوقت اسلم الخلق من قريش وغيرهم 7133 ذكر اثبات الصدق والوفاء لأبي ذر رضي الله عنه أخبرنا محمد بن نصر بن نوفل بمرو حدثنا أبو داود السنجي سليمان بن معبد حدثنا النضر بن محمد حدثنا عكرمة بن عمار حدثنا أبو زميل عن مالك بن مرثد عن أبيه قال قال أبو ذر قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ما تقل الغبراء ولا تظل الخضراء على ذي لهجة أصدق وأوفى من أبي ذر شبيه عيسى بن مريم على نبينا وعليه السلام قال فقام عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقال يا نبي الله أفنعرف ذلك له قال نعم فاعرفوا له 7134 ذكر زيد بن ثابت الأنصاري رضي الله عنه أخبرنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم حدثنا يوسف بن موسى حدثنا جرير عن الأعمش عن ثابت بن عبيد عن زيد بن ثابت قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم أتحسن السريانية قلت لا قال فتعلمها فإنه تأتينا كتب قال فتعلمتها في سبعة عشر يوما


85

قال الأعمش كانت تأتيه كتب لا يشتهى ان يطلع عليها الا من يثق به 7135 ذكر البيان بأن زد بن ثابت كان من أفرض الصحابة أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا محمد بن أبي بكر


86

المقدمي ومحمد بن خالد بن عبد الله ومحمد بن بشار وأبو موسى قالوا حدثنا عبد الوهاب الثقفى حدثنا خالد عن أبي قلابة عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أرحم امتى بأمتى أبو بكر واشدهم في أمر الله عمر واصدقهم حياء عثمان وأقرؤهم لكتاب الله أبي بن كعب ومنعنى زيد بن ثابت واعلمهم بالحلال والحرام معاذ بن جبل ولكل امة امين وامين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح 7136 ذكر جابر بن عبد الله الأنصاري رضي الله عنهأخبرنا محمد بن إسحاق بن خزيمة حدثنا أحمد بن عبدة حدثنا حماد بن زيد عن عمرو بن دينار عن جابر ان أباه هلك وترك تسع بنات أو سبع بنات قال فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لي تزوجت يا جابر قلت نعم قال


87

بكرا أو ثيبا قلت بل ثيبا قال فهلا جارية تلاعبها وتلاعبك وتضاحكها وتضاحكك فقلت ان عبد الله مات وترك سبع بنات أو سبع بنات وانى كرهت ان اجيئهن بمثلهن وأردت امرأة تقوم عليهن فقال لي بارك الله لك 7137


88

ذكر دعاء المصطفى صلى الله عليه وسلم بالبركة في جداد جابر أخبرنا أبو عروبة حدثنا بندار حدثنا عبد الوهاب حدثنا عبيد الله بن عمر عن وهب بن جلس


89

عن جابر قال توفى أبي وعليه دين فعرضت على غرمائه ان يأخذوا التمر بما عليه فأبوا ولم يعرفوا ان فيه وفاء فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك فقال إذا جددته ووضعته فآذن لي فلما جددت ووضعته في المسجد آذنت رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء ومعه أبو بكر وعمر فجلس فدعا له بالبركة وقال ادع غرماءك وأوفهم فما تركت أحدا له على أبي دين الا قضيته وفضل لي ثلاثة عشر وسقا عجوة قال فوافيت مع رسول الله صلى الله عليه وسلمصلاة المغرب فذكرت ذلك له فضحك صلى الله عليه وسلم وقال اثبت أبا بكر وعمر فأخبرهما فقالا قد علمنا إذا صنع رسول الله صلى الله عليه وسلم ما صنع ان يكون ذلك 7138 ذكر دعاء المصطفى صلى الله عليه وسلم لجابر بالمغفرة أخبرنا أحمد بن الحسن بن عبد الجبار حدثنا الحارث بن سريج حدثنا معتمر بن سليمان حدثني أبي عن أبي نضرة عن جابر قال كنت في مسير مع النبي صلى الله عليه وسلم وأنا على ناضح إنما هو في أخريات الناس فضربه رسول الله صلى الله عليه وسلم بشئ كان معه فجعل بعد ذلك يتقدم الناس يسارعنى حتى انى لأكفه


90

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أتبيعني بكذا وكذا والله يغفر لك قال قلت هو لك يا رسول الله قال أتبيعنيه بكذا وكذا والله يغفر لك قال قلت يا رسول الله هو لك 7139 ذكر دعاء المصطفى صلى الله عليه وسلم لجابر بالمغفرة مرارا مع ذكر وصف ثمن ذلك البعير الذي باعه جابر من رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبرنا أحمد بن الحارث بن محمد بن عبد الكريم العبدي بمرو حدثنا خلف بن عبد العزيز بن عثمان بن جلبة بن أبي رواد العتكي حدثني أبي عن جدي حدثني عبد الملك بن أبي نضرة يعنى عن أبيه عن جابر بن عبد الله قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فقال ناضحك تبيعنيه إذا قدمنا المدينة ان شاء الله بدينار والله


91

يغفر لك قال قلت هو ناضحكم يا رسول الله قال تبيعنيه إذا قدمنا المدينة ان شاء الله بدينارين قال قلت ناضحكم يا رسول الله فما زال يقول حتى بلغ عشرين دينارا كل ذلك يقول والله يغفر لك فلما قدمنا المدينة جئت به أقوده قلت دونكم ناضحكم يا رسول الله قال يا بلال أعطه من الغنيمة عشرين دينارا وارجع بناضحك الى أهلك 7140 ذكر عدد استغفار المصطفى صلى الله عليه وسلم لجابر ليلة البعير أخبرنا محمد بن المسيب بن إسحاق حدثنا إبراهيم بن محمد الصفار حدثنا عفان بن مسلم حدثنا حماد بن سلمة عن أبي الزبير عن جابر قال استغفر لي النبي صلى الله عليه وسلم ليلة البعير خمسا


92

وعشرين مرة 7141 ذكر البيان بأن المصطفى صلى الله عليه وسلم رد البعير على جابر هبة له بعد ان أوفاه العجلي أخبرنا أبو عروبة بحران حدثنا محمد بن بشار حدثنا عبد الوهاب الثقفى حدثنا عبيد الله بن عمر عن وهب بن جلس عن جابر قال خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزاة فأبطأ علي جملى فأعيا علي فأتى علي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا جابر قلت نعم قال ما شأنك قلت أبطأ بي جملى وأعيا فتخلفت فنزلت فحجنه بمحجنه صلى الله عليه وسلم قال اركب فركبته فلقد


93

رأيتني اكفه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال تزوجت قلت نعم قال بكرا أثيبا قال قلت ثيبا قال فهلا جارية تلاعبها وتلاعبك قلت ان لي أخوات أحببت ان أتزوج من تجمعهن وتمشطهن وتقوم عليهن قال أما انك قادم فإذا قدمت فالكيس الكيس ثم قال أتبيع جملك قلت نعم فاشتراه منى بأوقية ثم قدم المسجد فوجدته على باب المسجد فقال الآن قدمت قلت نعم قال فدع جملك وادخل المسجد فصل ركعتين فدخلت فصليت فأمر بلالا ان يزن لي أوقية فوزن لي قال فارجح في الميزان قال فانطلقت حتى إذا وليت قال ادع لي جابرا قلت الآن يرد على الجمل ولم يكن شئ أبغض الي منه قال خذ جملك ولك العجلي 7142


94

ذكر أبي بن كعب رضي الله عنه أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا هدبة بن خالد حدثنا همام حدثنا قتادة عن أنس بن مالك ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لأبي بن كعب ان الله أمرني ان اقرأ عليك القرآن فقال أبي الله سماني لك قال الله سماك لي قال فجعل أبي يبكى 7143


95

ذكر حسان بن ثابت رضي الله عنه أخبرنا محمد بن عبد الله الأزدي حدثنا إسحاق بنإبراهيم أخبرنا عبدة بن سليمان حدثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت استأذن حسان بن ثابت رسول الله صلى الله عليه وسلم في هجاء المشركين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف بنسبي قال حسان لأسلنك منهم كما تسل الشعرة من العجين 7144


96

ذكر البيان بأن جبريل عليه السلام كان مع حسان بن ثابت ما دام يهاجى المشركين أخبرنا محمد ابن إسحاق بن إبراهيم حدثنا أبو يحيى محمد ابن عبد الرحيم حدثنا أبو نعيم حدثنا عيسى بن عبد الرحمن الأسماء حدثني عدى بن ثابت عن البراء قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لحسان ان روح القدس معك ما هاجيتهم 7145


97

ذكر البيان بأن قوله صلى الله عليه وسلم ان روح الدس معك أراد به يؤيدك أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا أحمد بن عيسى المصري حدثنا بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن سعيد بن أبي هلال عن مروان بن عثمان عن يعلى بن شداد عن أبيه عن عائشة وثلاثمائة قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لحسان ثابت ان روح القدس لا يزال يؤيدك ما نافحت عن الله وعن رسوله 7146


98

ذكر البيان بأن كون جبريل عليه السلام مع حسان بن ثابت ما دام يهاجى المشركين إنما كان ذلك بدعاء المصطفى صلى الله عليه وسلم أخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي حدثنا إسحاق بن إبراهيم أخبرنا سفيان عن الزهري عن سعيد بن المسيب أن عمر مر بحسان بن ثابت وهو ينشد في المسجد فنظر إليه فالتفت حسان الى أبي هريرة فقال له أنشدك الله هل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أجب عنى اللهم ايده روح القدس قال نعم 7147 ذكر خزيمة بن ثابت رضي الله عنه أخبرنا محمد بن الحسن بن قتيبة حدثنا حرملة بن يحيى حدثنا بن وهب أخبرنا يونس عن بن شهاب أخبرني خزيمة بن ثابت بن


99

خزيمة بن ثابت الذي جعل النبي صلى الله عليه وسلم شهادته بشهادة رجلين ان خزيمة بن ثابت أرى في النوم فحدثه قال فاضطجع له رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال صدق رؤياك فسجد على جبهة رسول الله صلى الله عليه وسلم 7148


100

ذكر أبي هريرة الدوسي رضي الله عنه أخبرنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم مولى ثقيف حدثنا يعقوب بن إبراهيم الدروقى حدثنا بن علية يعنى عن الجريريعن مضارب بن حزن قال بينا انا اسير من الليل إذا رجل يكبر فألحقته بعيرى قلت من هذا المكبر قال أبو هريرة قلت ما هذا التكبير قال شكرا قلت على مه قال علي انى


101

كنت اجيرا لبسرة بنت غزوان بعقبة رجلي وطعام بطني فكان القوم إذا ركبوا سقت لهم وإذا نزلوا خدمتهم فزوجنيها الله فهى امرأتي اليوم فأنا إذا ركب القوم ركبت وإذا نزلوا خدمت 7149


102

ذكر وصف جهد اب هريرة في أول الإسلام مع المصطفى صلى الله عليه وسلم أخبرنا أبو يعلى حدثنا عبد الله بن عمر بن أبان حدثنا ابن فضيل عن أبيه عن أبي حازم عن أبي هريرة قال أصابني جهد شديد فلقيت عمر بن الخطاب رضي الله عنه فاستقرأته آية من كتاب الله فدخل داره وفتحها على قال فمشيت غير بعيد فخررت لوجهي من الجهد فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم قائم على رأسي فقال يا أبا هريرة قلت لبيك يا رسول الله وسعديك قال فأخذ بيدى فأقامني وعرف الذي بي فانطلق الى رحله فأمر لي بعس من لبن فشربت ثم قال عد يا أبا هريرة فعدت فشربت حتى استوى بطني وصار كالقدح قال ورأيت عمر فذكرت الذي كان من امرى وقلت له من كان أحق به منك يا عمر والله لقد استقرأتك الآية ولأناأقرأ لها منك قال عمر والله لأن أكون ادخلتك أحب الي من أن يكون لي حمر النعم 7150


103

ذكر كثير الرواية أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي حدثنا إسحاق بن إبراهيم أخبرنا سفيان عن عمرو بن دينار عن وهب بن منبه عن أخيه قال سمعت أبا هريرة يقول ما من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثر حديثا منى الا عبد الله بن عمرو فإنه كان يكتب وكنت لا اكتب 7151


104

ذكر العلة التي من اجلها كثرت رواية أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبرنا بن قتيبة حدثنا حرملة بن يحيى حدثنا بن وهب أخبرنا يونس عن بن شهاب أخبرني عروة ان عائشة قالت ألا يعجبك أبو هريرة جاء فجلس الى باب حجرتي يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم يسمعني ذلك وكنت اسبح فقام قبل ان أقضي سبحتي ولو أدركته لرددت عليه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكن يسرد الحديث كسردكم قال بن شهاب وقال بن المسيب ان أبا هريرة قال يقولون ان أبا هريرة يكثر أو قال أكثر والله الموعد ويقولون ما بال المهاجرين والأنصار لا يتحدثون بمثل أحاديث وسأخبركم عن ذلك ان إخواني من الأنصار كان يشغلهم عمل أرضيهم وأما


105

والصعر من المهاجرين فكان يشغلهم الصفق بالأسواق وكنت أخدم رسول الله صلى الله عليه وسلم على ملء بطني فاشهد ما غابوا واحفظ إذا نسوا ولقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما أيكم يبسط ثوبه فيأخذ حديثي هذا ثم يجمعه الى صدره الى صدري فما نسيت بعد ذلك اليوم شيئا حدثني به ولولا آيتان في كتاب الله ما حدثت شيئا أبدا أن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى الى آخرة الآية


106

قال أبو حاتم قول عائشة ولو أدركته لرددت عليه أرادت به


107

سرد الحديث لا الحديث نفسه والدليل على هذا تعقيبها ان رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكن يسرد الحديث كسردكم 7152 ذكر الخبر الدال على ان محبة أبي هريرة من الإيمان أخبرنا الفضل بن الحباب الجمحي بالبصرة حدثنا أبو الوليد الطيالسي حدثنا عكرمة بن عمار حدثنا أبو كثير السحيمي حدثنا أبو هريرة قال أما والله ما خلق الله مؤمنا يسمع بي ويرانى الا أحبني قلت وما علمك بذلك يا أبا هريرة قال ان امى كانت امرأة مشركة وكنت أدعوها الى الإسلام فتأبى علي فدعوتها يوما فأسمعتني في رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أكره فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وانا ابكى فقلت يا رسول الله انى كنت ادعو امى الىالإسلام فتأبى علي وأدعوها فأسمعتني فيك ما أكره فادع الله ان يهدى أم أبي هريرة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم اهدها فلما أتيت الباب إذا هو مجاف فسمعت خضخضة الماء وسمعت خشف رجل أو رجل فقالت يا أبا هريرة كما أنت وفتحت الباب ولبست درعها وعجلت على خمارها فقالت انى اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمدا رسول الله فرجعت الى


108

رسول الله صلى الله عليه وسلم ابكى من الفرح كما بكيت من الحزن فقلت يا رسول الله أبشر فقد استجاب الله دعوتك قد هدى الله أم أبي هريرة وقال قلت يا رسول الله ادع ان يحببنى أنا وأمى الى عباده المؤمنين ويحببهم الي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم حبب عبيدك وأمه الى عبادك المؤمنين وحببهم إليهما أبو كثير السحيمي اسمه يزيد بن عبد الرحمن 7153


109

ذكر شهادة أبي بن كعب لأبي هريرة بكثر السماع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبرنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم الثقفى حدثنا إبراهيم ابن سعيد الجوهري حدثنا محمد بن عيسى بن الطباع حدثنا معاذ بن محمد بن معاذ بن أبي بن كعب عن أبيه عن جده عن أبي بن كعب قال كان أبو هريرة جريئا على النبي صلى الله عليه وسلم يسأله عن أشياء لا نسأله عنها 7154 ذكر الخبر المدحض قول من زعم ان أبا هريرة لم يصحب النبي صلى الله عليه وسلم الا سنة واحدة أخبرنا عمر بن محمد الهمداني حدثنا عبد الجبار بن


110

العلاء حدثنا سفيان حدثنا عثمان بن أبي سليمان عن عراك بن مالك عن أبي هريرة قال قدمت المدينة فقرأ في الأولى كهيعص وفي الثانية ويل للمطفيين وكان عندنا رجل له مكيالان مكيال كبير ومكيال صغير يعطى بهذا ويأخذ بهذا فقلت ويل لفلان 7155


111

ذكر أبي الدحداح الأنصاري رضي الله عنه أخبرنا عمران بن موسى بن مجاشع حدثنا محمد بن بشار حدثنا أبو داود حدثنا شعبة عن سماك بن حرب عن جابر بن سمرة قال كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في جنازة أبي الدحداح فلما صلى عليها اتى بفرس فركبه ونحن نسعى خلفه فقال صلى الله عليه وسلم كم من عذق مدلى لأبي الدحداح في


112

الجنة 7156 ذكر الخبر المدحض قول من زعم ان سماك بن حرب لم يسمع هذا من جابر بن سمرة أخبرنا سليمان بن الحسن العطار بالبصرة حدثنا عبيد الله ابن معاذ بن معاذ حدثنا أبي حدثنا شعبة عن سماك سمع جابر بن سمرة قال صلى النبي صلى الله عليه وسلم على


113

أبي الدحداح ونحن شهود فأتى النبي صلى الله عليه وسلم بفرس فركبه فجعل يتوقص به ونحن نسعى حوله فقال كم من عذق لأبي الدحداح معلق في الجنة 7157 ذكر السبب الذي من أجله قال صلى الله عليه وسلم هذا القول أخبرنا أحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي حدثنا أبو نصر التمار حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس بن مالك قال اتى رجل النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله ان لفلان نخلة وأنا أقيم حائطي بها فمره يعطينى أقيم بها حائطي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أعطه إياها بنخلة في الجنة فأتى فأتاه أبو الدحداح النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله انى قد ابتعت النخلة بحائطي وقد أعطيتكما فاجعلها له فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم كم من عذق دواح لأبي الدحداح في الجنة مرارا فأتى


114

أبو الدحداح امرأته فقال يا أم الدحداح اخرجي من الحائط فقد بعته بنخلة في الجنة فقالت ربح السعر 7158 ذكر عبد الله بن أنيس رضي الله عنه أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى حدثنا أبو خيثمة حدثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد حدثنا أبي عن بن إسحاق حدثني محمد ابن جعفر بن الزبير عن بن عبد الله بن أنيس عن أبيه قال دعاه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال انه قد بلغني ان ابن سفيان بن نبيح الهذلى جمع لي الناس ليعزوني وهو بنخلةأو بعرنة فأته قال قلت يا رسول الله انعته لي حتى اعرفه قال آية ما بينك وبينه انك إذا رأيته وجدت له إقشعريرة قال فخرجت متوشحا بسيفي حتى دفعت إليه وهو في ظعن يرتاد لهن منزلا حين كان وقت العصر فلما رأيته وجدت ما وصف لي رسول الله صلى الله عليه وسلم من


115

الإقشعريرة فأخذت نحوه وخشيتان يكون بيني وبينه محاولة تشغلني عن الصلاة فصليت وانا أمشي نحوه وأومئ برأسي فلما انتهت إليه قال ممن الرجل قلت رجل من العرب سمع بك وبجمعك لهذا الرجل فجاء لذلك قال فقال انا في ذلك فمشيت معه شيئا حتى إذا امكنني حملت علي بالسيف حتى قتلته ثم خرجت وتركت ظعائنه منكبات عليه فلما قدمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم ورأني قال قد افلح الوجه قلت قتلته يا رسول الله قال صدقت قال ثم قام معي رسول الله صلى الله عليه وسلم فأدخلني بيته وأعطاني عصا فقال امسك هذه العصا عندك يا عبد الله بن أنيس قال فخرجت بها على الناس فقالوا ما هذه العصا قلت أعطانيها رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمرني ان أمسكها قالوا أفلا ترجع الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فتسأله لم ذلك قال فرجعت الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله لم أعطيتني هذه العصا قال آية بيني وبينك يوم القيامة ان أقل الناس المتخصرون يومئذ فقرنها عبد الله بسيفه فلم تزل معه حتى إذا مات أمر بها فضمت معه في كفنه ثم دفنا جميعا 7159


117

ذكر عبد الله بن سلام رضي الله عنه أخبرنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم مولى ثقيف حدثنا زياد بن أيوب حدثنا يزيد بن هارون أخبرنا حميد عن أنس بن مالك ان عبد الله بن سلام أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم مقدمه المدينة فقال انى سائلك عن ثلاث خصال لا يعلمهن الا نبي قال صلى الله عليه وسلم سل قال ما أول أمر الساعة أو أشراط الساعة وما أول ما يأكل أهل الجنة ومم ينزع الولد الى أبيه والى أمه قال صلى الله عليه وسلم أخبرني جبريل عليه السلام بهن آنفا قال جبريل قال نعم قال ذاك عدو اليهود من الملائكة قال صلى الله عليه وسلم أما أول أشراط الساعة أو أمر الساعة نار تخرج من المشرق تحشر الناس الى المغرب وأما أول ما يأكل أهل الجنة فزيادة كبد حوت واما ما ينزع الولد الى أبيه والى أمه فإذا بق ماء الرجل ماء المرأة نزع الولد الى أبيه وإذا سبق ماء المرأة ماء الرجل نزع الولد الى أمه فقال اشهد ان لا اله الا الله وانك رسول الله قال يا


118

رسول الله ان اليهود قوم بهتة استنزلهم وسلهم أي رجل انا فيهم قبل ان يعلموا بإسلامى فجاء منهم رهط فسألهم النبي صلى الله عليه وسلم أي رجل عبد الله بن سلام قالوا أخبرنا وابن خيرنا وسيدنا وابن سيدنا وأعلمنا وابن أعلمنا فقال لهم النبي صلى الله عليه وسلم أرايتم إن أسلم قالوا أعاذه الله من ذلك قال فخرج إليهم عبد الله بن سلام وقال اشهد ان لا اله الا الله فقالوا شرنا وابن شرناقال يقول عبد الله هذا الذي كنت أتخوف 7160 أخبرنا أبو يعلى قال حدثنا أبو نشيط محمد بن هارون النخعي قال حدثنا أبو المغيرة قال حدثنا صفوان بن عمرو قال حدثني


119

عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه عن عوف بن مالك الأشجعي قال انطلق النبي صلى الله عليه وسلم وانا معه حتى دخلنا كنيسة اليهود بالمدينة يوم عيدهم وكرهوا دخولنا عليهم فقال لهم رسو الله صلى الله عليه وسلم يا معشر اليهود أرونى اثنى عشر رجلا يشهد ان لا اله الا الله وانى رسول الله يحبط الله عن كل يهودي تحت أديم السماء الغضب الذي عضب عليه قال فأمسكوا وما أجابه منهم أحد ثم رد علهيم فلم يجبه أحد ثم ثلث فلم يجبه أحد فقال أبيتم فوالله انى لأنا الحاشر وأنا العاقب وأنا المقفى آمنتم أو كذبتم ثم انصرف وانا معه حتى دنا ان يخرج فإذا رجل من خلفنا يقول كما أنت يا محمد قال فقال ذلك الرجل أي رجل تعلموني فيكم يا معشر اليهود قالوا ما نعلم انه كان فينا رجل اعلم بكتاب الله ولا افقه منك ولا من أبيك من قبلك ولا من جدك قبل أبيك قال فإني اشهد له بالله أنه نبي الله الذي تجدونه في التوراة قالوا كذبت ثم ردوا عليه وقالوا له شرا فقال رسول الله كذبتم لن يقبل قولكم أما آنفا فتثنون عليه من الخير ما أثنيتم واما إذا آمن كذبتموه وقلتم


120

ما قلتم فلن يقبل قولكم قال فخرجنا ونحن ثلاثةرسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا وعبد الله بن سلام فأنزل الله فيه قل أرأيتم ان كان من عند الله وكفرتم به 7161 ذكر اثبات الجنة لعبد الله بن سلام أخبرنا عبد الله بن محمد بن سلم حدثنا عبد الله بن أحمد بن ذكوان حدثنا أبو مسهر وعبد الله بن يوسف قالا حدثنا مالك قال سمعته يقول حدثني أبو النضر عن عامر بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه قال ما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لأحد يمشى على الأرض إنه من أهل الجنة إلا لعبد الله بن سلام 7162


121

ذكر خبر ثان يصرح بصحبة ما ذكرناه أخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي حدثنا إسحاق بن إبراهيم الحنظلي أخبرنا النضر بن شميل حدثنا حماد بن سلمة عن عاصم بن أبي النجود عن مصعب بن سعد عن أبيه ان النبي صلى الله عليه وسلم اتى بقصعة فأصبنا منها ففضلت فضلة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يطلع رجل من هذا الفج يأكل هذه القصعة من أهل الجنة فقال سعد وكنت تركت أخي عميرا يتطهر فقلت هو أخي فجاء عبد الله بن سلام فأكلها 7163


122

ذكر البيان بأن عبد الله بن سلام عاشر من يدخل الجنة أخبرنا محمد بن الحسن بن قتيبة حدثنا حرملة بن يحيى حدثنا بن وهب أخبرني معاوية بن صالح عن ربيعة بن يزيد عن أبي إدريس الخولاني عن يزيد بن عميرةان معاذ بن جبل لما حضرته الوفاة قالوا يا أبا عبد الرحمن اوصنا قال أجلسوني ثم قال ان العمل والإيمان مظانهما من التمسهما وجدهما والعلم والإيمان مكانهما من التمسهما وجدهما فالتمسوا العلم عند أربعة عند عويمر أبي الدرداء وعند سلمان الفارسي وعند عبد الله بن مسعود وعند عبد الله بن سلام الذي كان يهوديا فأسلم فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إنه عاشر عشرة في الجنة 7164


123

ذكر شهادة المصطفى صلى الله عليه وسلم بالاستمساك بالعروة الوثقى لعبد الله بن سلام الى ان مات أخبرنا بن يعلى ثنا أبو خيثمة حدثنا جرير بن عبد الحميد عن الأعمش عن سليمان بن مسهر عن خرشة بن الحر قال كنت جالسا في حلقة في مسجد المدينة فيها شيخ حسن الهيئة وهو عبد الله بن سلام فجعل يحدثهم حديثا حسنا فلما قام قال القوم من سره ان ينظر الى رجل من أهل الجنة فلينظر الى هذا قال قلت والله لأتبعنه فلاعلمن بيته قال فتبعته فانطلق حتى كاد ان يخرج من المدينة دخل منزله فاستأذنت عليه فأذن لي فقال ما حاجتك يا بن أخي قلت انى سمعت القوم يقولون لما قمت من سره ان ينظر الى رجل من أهل الجنة فلينظر الى هذا فأعجبني ان اكون معك قال الله اعلم بأهل الجنة وسأخبرك مما قالوا ذلك انى بينا انا


124

نائم أتاني رجل فقال قم فأخذ بيدى فانطلقت معه فإذا انا بجواد عن وأوصانا فأخذت لآخذ فيها فقال لي لا تأخذ فيها فإنها طرق أصحاب الشمال قال وإذا جواد منهج عن يميني قال لي خذ ها هنا فأتى بي جبلا فقال لي اصعد فوق هذا فجعلت إذا أردت ان اصعد خررت على استى حتى فعلته مرارا ثم انطلق حتى اتى بي عمودا رأسه في السماء وأسفله في الأرض واعلاه حلقة فقال لي اصعد فوق هذا فقلت كيف اصعد فوق هذا ورأسه في السماء فأخذ بيدى فزحل بي فإذا انا متعلق بالحلقة ثم ضرب العمود فخر وبقيت متعلقا بالحلقة حتى أصبحت فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقصصتها عليه فقال اما الطريق الذي رأيت على يسارك فهي طريق أصحاب الشمال وأما الطريق الذي رأيت عن يمينك فهي طريق أصحاب الشمال واما الطريق الذي رأيت عن يمينك فهي طريق أصحاب اليمين والجبل هو منازل الشهداء ولن تناله واما العمود فهو عمود الإسلام واما العروة فهي عروة الإسلام ولن تزال مستمسكا بها حتى تموت


125

قال أبو حاتم الصواب فزجل والسماع فزحل بالحاء 7165 ذكر ثابت بن قيس بن شماس رضي الله عنه أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا حبان بن موسى أخبرنا عبد الله أخبرنا يونس عن بن شهاب عن إسماعيل بن ثابت ان ثابت بن قيس الأنصاري قال يا رسول الله والله لقد حشيت ان اكون قد هلكت قال لم قال قد نهانا الله عن ان


126

نحب ان نحمد بما لم نفعل وأجدني أحب الحمد ونهى الله عن الخيلاء وأجدني أحب الجمال ونهى الله ان نرفع اصواتنا فوق صوتك وانا امرؤ جهير الصوت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا ثابت الا ترضى ان تعيش حميدا وتقتل شهيدا وتقتل شهيدا وتدخل الجنة قال بلى يا رسول الله قال فعاش حميدا وقتل شهيدا يوم مسيلمة الكذاب 7166


128

ذكر خبر يصرح بصحة ما ذكرناه أخبرنا أبو يعلى حدثنا هدبة بن خالد حدثنا سليمان بن المغيرة عن ثابت عن أنس بن مالك قال لما نزلت هذه الآية يا أيها الذين آمنوا لا ترفعوا اصواتكم فوق صوت النبي ولا تجهروا له بالقول قعد ثابت بن قيس بن شماس في بيته


129

وقال انا الذي كنت ارفع صوتي وأجهر له بالقول وانا من أهل النار ففقده النبي صلى الله عليه وسلم فأخبروه فقال بل هو من أهل الجنة قال أنس فكنا نراه يمشى بين أظهرنا ونحن نعلم انه من أهل الجنة فلما كان يوم اليمامة وكان ذلك الانكشاف لبس ثيابه وتحنط وتقدم فقاتل حتى قتل 7167


130

ذكر حزن ثابت بن قيس عند نزول هذه الآية أخبرنا بن خزيمة حدثنا محمد بن عبد الأعلى حدثنا معتمر بن سليمان عن أبيه عن ثابتعن أنس قال لما نزلت هذه الآية يا أيها الذين آمنوا لا ترفعوا اصواتكم فوق صوت النبي قال ثابت بن قيس انا والله الذي كنت ارفع صوتي عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وانا أخشى ان يكون الله قد غضب علي فحزن واصفر ففقده رسول الله صلى الله عليه وسلم فسأل عنه فقيل يا نبي الله انه يقول انى أخشى ان اكون من أهل النار انى كنت ارفع صوتي عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال النبي صلى الله عليه وسلم بل هو من أهل الجنة فكنا نراه يمشى بين أظهرنا رجل من أهل الجنة 7168


131

ذكر أبي زيد بن عمرو بن اخطب رضي الله عنه أخبرنا أحمد بن يحيى بتستر حدثنا زيد بن أخزم حدثنا مسلم بن إبراهيم حدثنا قرة بن خالد عن أنس بن سيرين عن أبي زيد بن اخطب ان النبي صلى الله عليه وسلم دعا له بالجمال 7169 ذكر مسح المصطفى صلى الله عليه وسلم وجه أبي زيد حيث دعا له بما وصفنا أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى حدثنا عمرو بن الضحاك بن مخلد حدثنا أبي حدثنا عزرة بن ثابت حدثنا علباء بن احمر عن أبي زيد ان رسول الله صلى الله عليه وسلم مسح وجهه ودعا له بالجمال 7170


132

ذكر السبب الذي من أجله دعا المصطفى صلى الله عليه وسلم لأبي زيد بالجمال أخبرنا أحمد بن محمد بن الحسن الشرقي حدثنا أحمد بن منصور زاج حدثنا علي بن الحسن بن شقيق وعلي بن الحسين بن حكىقالا حدثنا الحسين بن حكى حدثني أبو نهيك حدثني عمرو بن اخطب قال استسقى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتيته بإناء فيه وماء وفيه شعرة فرفعتها فناولته فنظر الي صلى الله عليه وسلم فقال اللهم جمله قال فرأيته وهو بن ثلاث وتسعين وما في رأسه ولحيته شعرة بيضاء 7171


133

ذكر سلمة بن الأكوع رضي الله عنه أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا هاشم بن القاسم حدثنا عكرمة بن عمار حدثني إياس بن سلمة بن الأكوع عن أبيه قال قدمت المدينة زمن الحديبية مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فخرجت انا ورباح غلامه انديه مع الإبل فلما كان بغلس أغار عبد الرحمن بن عيينة على إبل رسول الله صلى الله عليه وسلم وقتل راعيها وخرج يطرد بها وهو في أناس معه فقلت يا رباح اقعد على هذا الفرس وألحقه بطلحة وأخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم ان قد اغير على سرحه قال وقمت على تل فجعلت وجهي قبل المدينة ثم ناديت ثلاث مرات يا صباحاه ثم اتبعت القوم معي سيفى ونبلي فجعلت ارميهم وأرتجزهم وذلك حين كثر الشجر فإذا رجع الي 7172


134

فارس جلست له في أصل شجرة ثم رميته ولا يقبل علي فارس الا عقرت به فجعلت أرميه وأقول انا بن الأكوع واليوم يوم الرضعفألحق برجل فأرميه وهو على رحله فيقع سهمي في الرحل حتى انتظمت كتفه قلت خذها وانا بن الأكوع واليوم يوم الرضع فإذا كنت في الشجر ارميهم بالنبل وإذا تصانيف الثنايا علوت الجبل ورديتهم بالحجارة فما زال ذلك شأني وشأنهم اتبعتهم وارتجز حتى ما خلق الله شيئا من ظهر النبي صلى الله عليه وسلم الا خلقته وراء ظهري واستنقذته من أيديهم ثم لم أزل ارميهم حتى ألقوا أكثر من ثلاثين رمحا وأكثر من ثلاثين بردة يستخفون بها لا يلقون من ذلك شيئا الا جمعت عليه الحجارة وجمعته على طريق رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا امتد الضحى اتاهم عيينة بن بدر ها ممدا لهم وهم في ثنية ضيقة ثم علوت الجبل قال عيينة وانا فوقهم ما هذا الذي أرى قالوا


135

لقينا من هذا البرح ما فارقنا منذ سحر حتى الآن وأخذ كل شئ من أيدينا وجعله وراءه فقال عيينلولا ان هذا يرى وراءه طلبا لقد ترككم فليقم إليه نفر منكم فقام إليه نفر منهم أربعة فصعدوا في الجبل فلما اسمعتهم الصوت قلت لهم أتعرفوني قالوا من أنت قلت انا بن الأكوع والذي كرم وجه محمد صلى الله عليه وسلم لا يطلبني رجل منكم فيدركني ولا اطلبه فيفوتني فقال رجل منهم اظن قال فما برحت مقعدي حتى نظرت الى فوارس رسول الله صلى الله عليه وسلم يتخللون الشجر وإذا أولهم الأخرم الأسدي وعلى أثره أبو قتادة وعلى أثره المقداد الكندي قال فولى المشركون مدبرينفانزل من الجبل فاعترض الأخرم فقلت يا أخرم احذرهم فإني لا آمن أن وأفضلوا فاتئد حتى يلحق رسول الله صلى الله عليه وسلم اصحابه قال يا سلمة ان كنت تؤمن بالله واليوم الآخر وتعلم ان الجنة حق وانا النار حق فلا تحل بيني وبين الشهادة قال فخلى عنان فرسه فلحق بعبد الرحمن بن عيينة ويعطف عليه عبد الرحمن فاختلفا في طعنتين فعقر الأخرم بعبد الرحمن وطعنه عبد الرحمن فقتله وتحول عبد الرحمن على فرس الأخرم فلحق أبو


136

قتادة بعبد الرحمن فاختلفا في طعنتين فعقر معبد قتادة وقتله أبو قتادة وتحول أبو قتادة على فرس الأخرم ثم انى خرجت أعدو في أثر القوم حتى ما أرى من غبار أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا ويعرضون قبل غيبوبة الشمس الى شعب فيه ماء يقال له ذو قرد فأرادوا ان يشربوا منه فأبصروني اعدوا وراءهم فعطفوا عنه وشدوا في الثنية ذي ثبير وغربت الشمس فألحق رجلا فأرميه قلت خذها وانا بن الأكوع واليوم يوم الرضع قال يا ثكلتني أمي أأكوع بكرة قلت نعم أي عدو نفسه وكان الذي رميته بكرة وأتبعته بسهم آخر فعلق فيه سهمان وخلفوا فرسين فجئت بهما أسوقهما الى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على الماء الذي عند ذي قرد فإذا نبي الله صلى الله عليه وسلم في جماعة وإذا بلال


137

قد نحر جزورا مما خلقت وهو يشوى لرسول الله صلى الله عليه وسلم من كبدهاوسنامها فقلت يا رسول الله خلنى فانتخب من أصحابك مائة رجل وآخذ على الكفار فلا أبقى منهم مخبرا الا قتلته فقال صلى الله عليه وسلم أكنت فاعلا ذلك يا سلمة قلت نعم والذي اكرم وجهك فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى رأيت نواجذه في ضوء النار فقال صلى الله عليه وسلم انهم يقرون الآن الى أرض غطفان فجاء رجل من غطفان فقال نزلوا على فلان الغطفاني فنحر لهم جزورا فلما أخذوا يكشطون جلدها رأوا غبرة فتركوها وخرجوا هرابا فلما أصبحنا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير فرساننا اليوم أبو قتادة وخير رجالتنا سلمة فأعطاني رسول الله صلى الله عليه وسلم سهم الراجل والفارس جميعا ثم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم اردفني وراءه على العضباء راجعين الى المدينة فلما كان بيننا وبينهم قريب من ضحوة وفي القوم رجل من الأنصار كان لا يسبق فجعل ينادى هل من مسابق ألا


138

رجل يسابق الى المدينة فعل ذلك مرارا وانا وراء رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت يا رسول الله معبد أنت وأمى خلنى فلأسابق الرجل قال ان شئت قلت اذهب إليك فطفر عن راحلته وثنيت رجلي فطفرت عن الناقة ثم انى ربطت عليه شرفا أو شرفين يعنى استبقيت نفسي ثم عدوت حتى الحقه فأصك بين كتفيه بيدى وقلت سبقت والله حتى قدمنا المدينة


139

ذكر غزوات سلمة بن الأكوع مع المصطفى صلى الله عليه وسلمأخبرنا أحمد بن علي بن المثنى حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير حدثنا أبو عاصم عن يزيد بن أبي عبيد عن سلمة بن الأكوع انه قال غزوت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم سبع غزوات ومع زيد بن حارثة تسع غزوات امره رسول الله صلى الله عليه وسلم علينا 7173


141

أخبرنا أبو خليفة حدثنا أبو الوليد الطيالسي حدثنا عكرمة ابن عمار عن إياس بن سلمة بن الأكوع عن أبيه قال قدمنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم الحديبية ثم خرجنا راجعين الى المدينة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير فرساننا اليوم أبو قتادة وخير رجالتنا اليوم سلمة بن الأكوع ثم أعطاني رسول الله صلى الله عليه وسلم سهم الفارس وسهل الراجل قال أبو حاتم كان سلمة بن الأكوع في تلك الغزوة راجلا فأعطاه رسول الله صلى الله عليه وسلم سهم الراحل لما استحق من الغنيمة وسهم الفارس من خمس خمسه صلى الله عليه وسلم دون ان يكون سلمة أعطى سهم الفارس من سهام المسلمين 7174 ذكر البراء بن عازب رضي الله عنه أخبرنا النضر بن محمد بن المبارك حدثنا محمد بن عثمان العجلي حدثنا عبيد الله بن موسى عن إسرائيل


142

عن أبي إسحاق قال سمعت البراء بن عازب يقول غزوت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم خمس عشرة غزوة انا وعبد الله بن عمر 7175 ذكر أنس بن مالك رضي الله عنه أخبرنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم مولى ثقيف حدثنا محمود بن غيلان حدثنا عمر بن يونس حدثنا عكرمة بن عمار حدثنا إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة حدثني أنس بن مالك قال جاءت أم سليم الى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد أزرتنى بخمارها وردتني ببعضه قالت يا رسول الله


143

هذا أنس اتيتك به ليخدمك فادع الله له قال اللهم أكثر ماله وولده قال أنس فوالله انا مالي لكثير وان ولدى وولد ولدى يتعاقبون على نحو المئة 7176


144

ذكر دعاء المصطفى صلى الله عليه وسلم لأنس بن مالك بالبركة فيما آتاه الله أخبرنا عمر بن محمد الهمداني حدثنا بندار حدثنا محمد حدثنا شعبة قال سمعت قتادة يحدث عن أنس بن مالك عن أم سليم وثلاثمائة قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم أنس خادمك ادع الله له قال اللهم أكثر ماله وولده وبارك له فيما أعطيته 7177


145

ذكر المدة التي خدم فيها أنس رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبرنا أبو يعلى من كتابه حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا وكيع عن عزرة بن ثابت عن ثمامة عن أنس قال خدمت النبي صلى الله عليه وسلم عشر سنين فما بعثني فيحاجة لم تتهيأ الا قال لو قضى لكان أو لو قدر لكان 7178 ذكر أبي طلحة الأنصاري رضي الله عنه أخبرنا محمد بن إسحاق الثقفى حدثنا محمد بن عبيد الله


146

بن المنادى حدثنا يونس بن محمد حدثنا شيبان عن قتادة حدثنا أنس بن مالك ان أبا طلحة قال غشينا النعاس ونحن في مصافنا يوم بدر قال أبو طلحة فكنت فيمن غشيه النعاس يومئذ فجعل سيفى يسقط من يدي وآخذه ويسقط وآخذه والطائفة الأخرى المنافقون لهم هم الا أنفسهم أجبن قوم وأذله للحق يظنون بالله غير الحق ظن الجاهلية أهل شك وريبة في أمر الله 7179


148

ذكر اتراس المصطفى صلى الله عليه وسلم معبد طلحة أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا حبان بن موسى أخبرنا عبد الله بن المبارك أخبرنا حميد الطويل عن أنس ان أبا طلحة كان يرمى بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان النبي صلى الله عليه وسلم يرفع رأيه من خلفه لينظر أين يقع نبله فيتطاول أبو طلحة بصدره يقى به رسول الله صلى الله عليه وسلم ويقول هكذا يا نبي الله جعلني الله فداك نحري دون نحرك 7180 ذكر تصدق أبي طلحة بأحب ماله إليه أخبرنا الحسين بن إدريس الأنصاري أخبرنا أحمد بن أبي بكر عن مالك عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة انه سمع أنس بن مالك يقول كان أبو طلحة أكثر أنصاريبالمدينة مالا وكان أحب امواله إليه بيرحاء وكانت مستقبلة


149

المسجد وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدخلها ويشرب من ماء فيها طيب قال أنس فلما نزلت هذه الآية لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون قام أبو طلحة الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله ان الله يقول في كتابه لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون وان أحب اموالي الى بيرحاء وانها صدقة لله أرجو برها وذخرها عند الله فضعها يا رسول الله حيث شئت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم بخ ذاك مال رابح بخ ذاك مال رابح وقد سمعت ما قلت فيها وانى أرى ان تجعلها في


150

الاقربين قال أبو طلحة افعل يا رسول الله فقسمها أبو طلحة في أقاربه وبني عمه 7181


151

ذكر أسامي من قسم أبو طلحة ماله فيهم أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا هدبة بن خالد حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس قال لما نزلت هذه الآية لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون قال أبو طلحة يا رسول الله ان الله يسألنا من اموالنا فإني أشهدك أني قد جعلت أرضي وقفا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في قرابتك فقسمها بين حسان بن ثابت وأبي بن كعب 7182


152

ذكر الموضع الذي مات فيه أبو طلحة الأنصاري أخبرنا أبو يعلى حدثنا عبد الرحمن بن سلام الجمحي حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس ان أبا طلحة قرأ سورة براءة فأتى على هذه الآية انفروا خفافا وثقالا فقال ألا ترى ربي يستنفرني شابا وشيخا جهزوني فقال له بنوه قد غزوت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى قبض 7184 وغزوت مع أبي بكر حتى مات وغزوت مع عمر فنحن نغزو عنك فقال جهزوني فجهزوه وركب البحر فمات فلم يجدوا له جزيرة يدفنونه فيها الا بعد سبعة أيام فلم يتغير 7183 ذكر أم سليم أم أنس بن مالك رضي الله عنها أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا هدبة بن خالد حدثنا


153

حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس ان أم سليم خرجت يوم حنين مع النبي صلى الله عليه وسلم ومعها خنجر فقال لها أبو طلحة يا أم سليم ما هذا قالت اتخذته والله ان دنا منى رجل بعجت به بطنه فقال أبو طلحة الا تسمع ما تقول أم سليم تقول كذا وكذا فقالت يا رسول الله اقتل من بعدنا من الطلقاء انهزموا بك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أم سليم ان الله قد كفى وأحسن


154

ذكر دعاء المصطفى صلى الله عليه وسلم لام سليم وأهل بيتها بالخير أخبرنا عمر بن محمد الهمداني حدثنا محمد بن المثنى حدثنا خالد بن الحارث حدثنا حميد عن أنس قال دخل النبي صلى الله عليه وسلم على أم سليم فأتته بتمر وسمن فقال أعيدوا سمنكم في سقائه وتمركم في وعائه فإني صائم ثم قام الى ناحية البيت فصلى صلاة غير مكتوبة ودعا لأم سليم وأهل بيتها فقالت أم سليم يا رسول الله ان لي خويصة قال ما هي قالت خويدمك أنس فما ترك خير آخرة ولا دنيا الا دعا لي به ثم قال اللهم ارزقه مالا وولدا وبارك له قال فإني لمن أكثر الأنصار مالا قال وحدثتني ابنتى امينة قالت قد دفن لصلبي الى مقدم الحجاج البصرة بضع قرة مائة 7185


155

ذكر وصف تزوج أبي طلحة أم سليم أخبرنا عمران بن موسى بن مجاشع حدثنا الصلت بن مسعود الجحدري حدثنا جعفر بن سليمان حدثنا ثابت عن أنس قال خطب أبو طلحة أم سليم فقالت له ما مثلك يا أبا طلحة يرد ولكني امرأة مسلمة وأنت رجل كافر ولا يحل لي ان أتزوجك فان تسلم فذلك الإستباق لا أسألك غيره فأسلم فكانت له فدخل بها فحملت فولدت غلاما صبيحا وكان أبو طلحة يحبه حبا وعطاء فعاش حتى تحرك فمرض فحزن


156

عليه أبو طلحة حزنا وعطاء حتى تضعضع قال وأبو طلحة يغدو على رسول الله صلى الله عليه وسلم ويروح فراح روحة ومات الصبي فعمدت إليه أمسليم لغضبهم وجعلته في مخدعنا فأتى أبو طلحة فقال كيف أمسى بنى قالت بخير ما كان منذ اشتكى اسكن منه الليلة قال فحمد الله وسر بذلك فقربت له عشاءه فتعشى ثم مست شيئا من طيب فتعرضت له حتى واقع بها فلما تعشى واصاب من أهله قلت يا أبا طلحة رأيت لو ان جارا لك أعارك عارية فاستمعت بها ثم أراد أخذها منك أكنت رادها عليه فقال أي والله انى كنت لرادها عليه قالت طيبة بها نفسك قال طيبة بها نفسي قالت فان الله قد أعارك بنى ومتعك به ما شاء ثم قبض إليه فاصبر واحتسب قال فاسترجع أبو طلحة وصبر ثم مطرف غاديا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فحدثه حديث أم سليم كيف صنعت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم بارك الله لكما في ليلتكما قال وحملت تلك الواقعة فأثقلت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبي طلحة إذا ولدت أم سليم فجئني بها قال خرقة فجاء فمضغ رسول الله صلى الله عليه وسلم تمرة فمجها في فيه فجعل الصبي يتلمظ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبي طلحة حب الأنصار التمر فحنكه وسمى عليه ودعا له


157

وسماه عبد الله 7186


158

ذكر كنية هذا الصبي المتوفى لأبي طلحة وأم سليم أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا شيبان بن أبي شيبة حدثناعمارة بن زاذان حدثنا ثابت عن أنس ان أبا طلحة كان له بن يكنى أبا عمير قال فكان النبي صلى الله عليه وسلم يقول أبا عمير ما فعل النغير قال فمرض وأبو طلحة غائب في بعض حيطانه فهلك الصبي فقامت أم سليم فغسلته وكفنته وحنطته وسجت عليه ثوبا وقالت لا يكون أحد يخبر أبا طلحة حتى اكون انا الذي أخبره فجاء أبو طلحة كالا وهو صائم المتيسرة له وتصنعت له وجاءت بعشائه فقال ما فعل أبو عمير فقالت تعشى وقد فرغ قال فتعشى واصاب مها ما يصيب الرجل من أهله ثم قالت يا أبا طلحة أرأيت أهل بيت أعاروا أهل بيت عارية فطلبها اصحابها أيردونها أو يحبسونها فقال بل يردونها


159

عليهم قالت احتسب أبا عمير قال فغضب وانطلق الى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبره بقول أم سليم فقال صلى الله عليه وسلم بارك الله لكما في غابر ليلتكما قال فحملت بعبد الله بن أبي طلحة حتى إذا وضعت وكان يوم السابع قالت لي أم سليم يا أنس اذهب بهذا الصبي وهذا المكتل وفيه شئ من عجوة الى النبي صلى الله عليه وسلم حتى يكون هو الذي يحنكه ويسميه قال فأتيت به النبي صلى الله عليه وسلم فمد النبي صلى الله عليه وسلم رجليه وأضجعه في حجره وأخذ تمرة فلاكها ثم مجها في في الصبي فجعل يتلمظها فقال النبي صلى الله عليه وسلم ابت الأنصار الا حب التمر 7187


160

ذكر أم حرام بنت ملحان رضي الله عنهاأخبرنا محمد بن الحسين بن مكرم البزار بالبصرة حدثنا عبيد الله بن عمر القواريرى حدثنا حماد بن زيد حدثنا يحيى بن سعيد عن محمد بن يحيى بن حبان عن أنس بن مالك


161

عن أم حرام قالت اتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال عندنا فاستيقظ وهو يضحك قالت قلت يا رسول الله معبد أنت وأمى ما اضحكك قال رأيت قوما من امتى يركبون هذا البحر كالملوك على الأسرة ثم نام فاستيقظ وهو يضحك قالت فسألته فقال لي مثل ذلك قلت ادع الله ان يجعلني منهم قال أنت من الأولين فتزوجها عبادة بن الصامت فركب وركبت معه فلما قدمت إليها بغلة لتركبها اندقت عنقها فماتت 7188


162

ذكر رؤية المصطفى صلى الله عليه وسلم أم حرام في الجنة أخبرنا عمران بن موسى بن المجاشع حدثنا هدبة بن خالد حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس قال قال النبي صلى الله عليه وسلم دخلت الجنة فسمعت خشفة فقلت من هذا فقالوا الرميصاء بنت ملحان


163

قال أبو حاتم الى هنا وهم الأنصار وانا نذكر بعد هؤلاء من سائر قبائل العرب من لم يكن من المهاجرين من قريش ولا الأنصار ان الله يسر ذلك وسهله 7189 ذكر أبي عامر الأشعري رضي الله عنهأخبرنا أحمد بن علي بن المثنى حدثنا داود بن عمرو بن زهير الضبي حدثنا الوليد بن مسلم عن يحيى بن عبد العزيز عن عبد الله بن نعيم عن الضحاك بن عبد الرحمن بن عزرب الأشعري عن أبي موسى الأشعري ان رسول الله صلى الله عليه وسلم عقد يوم حنين لأبي عامر الأشعري على خيل الطلب فلما انهزمت هوازن


164

طلبها حتى أدرك دريد بن الصمة فاسرع به فرسه مولاه بن دريد أبا عامر قال أبا موسى فشددت على بن دريد فقتلته وأخذت اللواء وانصرفت بالناس الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما رآني واللواء بيدى قال أبا موسى قتل أبو عامر قلت نعم يا رسول الله قال فرفع يديه يدعو له يقول اللهم أبا عامر اجعله في الأكثرين يوم القيامة 7190 ذكر أبي موسى الأشعري رضي الله عنه أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا يزيد بن هارون عن حميد


165

عن أنس ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يقدم قوم هم أرق افئدة فقدم الأشعريون فيهم أبو موسى فجعلوا يرتجزون ويقولون غدا نلقى الأحبة محمدا وحزبه 7191 ذكر خبر ثان يصرح بصحة ما ذكرناه أخبرنا عمر بن محمد الهمداني حدثنا أحمد بن سعيد الهمداني حدثنا بن وهب أخبرني يحيى بن أيوب عن حميد الطويلعن أنس بن مالك ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يقدم عليكم قوم أرق منكم قلوبا فقدم الأشعريون وفيهم أبو موسى فكانوا أول من أظهر المصافحة في الإسلام فجعلوا حين دنوا المدينة يرتجزون ويقولون غدا نلقى الأحبة محمدا وحزبه 7192


166

ذكر شهادة المصطفى صلى الله عليه وسلم للاشعريين بهجرتين اثنتين أخبرنا أبو يعلى حدثنا سعيد بن يحيى الأموي حدثنا أبي حدثنا طلحة بن يحيى حدثني أبو بردة بن أبي موسى عن أبيه قال خرجنا الى رسول الله صلى الله عليه وسلم في البحر حتى جئنا مكة واخوتي معي في خمسين من الأشعريين وستة من عك قال أبو موسى فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان للناس هجرة واحدة ولكم هجرتين 7193


167

ذكر إعطاء الله جل وعلا أبا موسى من مزامير آل داود أخبرنا حامد بن محمد بن شعيب البلخي ببغداد حدثنا سريج بن يونس حدثنا سفيان عن الزهري عن عمرة عن عائشة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم سمع قراءة أبي موسى فقال لقد اوتى هذا من مزامير آل داود 7194


168

ذكر الخبر المدحض قول من زعم ان الزهري لم يسمع هذا الخبر الا من عمرة أخبرنا بن سلم حدثنا حرملة حدثنا بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن بن شهاب ان أبا سلمة بن عبد الرحمن أخبره ان أبا هريرة حدثه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم سمع قراءة أبي موسى الأشعري فقال قد اوتى هذا من مزامير آل داود


169

قال أبو سلمة وكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول لأبي موسى وهو جالس في المجلس يا أبا موسى ذكرنا ربنا فيقرا عنده أبو موسى وهو جالس في المجلس ويتلاحن 7195 ذكر قول أبي موسى للمصطفى صلى الله عليه وسلم ان لو علم مكانه لحبر له أخبرنا الحسين بن أحمد بن بسطام بالأبلة حدثنا عبد الله بن


170

جعفر البرمكي حدثنا يحيى بن سعيد الأموي عن طلحة بن يحيى عن أبى بردة عن أبى موسى الأشعري قال استمع رسول الله صلى الله عليه وسلم قراءتي من الليل فلما أصبحت قال يا أبا موسى استمعت قراءتك الليلة لقد اوتيت مزمارا من مزامير آل داود قلت يا رسول الله لو علمت مكانك لحبرت لك تحبيرا 7196


171

ذكر دعاء المصطفى صلى الله عليه وسلم لأبي موسى بمغفرة ذنوبهأخبرنا أحمد بن على بن المثنى حدثنا محمد بن العلاء بن كريب حدثنا أبو أسامة حدثنا بريد عن أبى بردة عن أبى موسى الأشعري قال لما فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم من حنين بعث أبا عامر على جيش الى اوطاس فلقى دريد بن الصمة مولاه مولاه دريدا وهزم الله اصحابه ورمي أبو عامر في ركبته رماه رجل


172

من بنى جشم بسهم فأثبته في ركبته فاتهيت إليه فقلت يا عم من رماك فأشار الى أن ذاك القاتل يريد ذلك الذي رماني قال أبو موسى فقصدت له فلحقته فلما رآني ولى عنى ذاهبا فاتبعته وجعلت أقول الا تستحى الا تثبت الا تستحى الست عربيا فكف فالتقيت انا وهو فاختلفنا فضربته بالسيف فقتلته ثم رجع فقلت قد قتل الله صاحبك قال فانزع هذا السهم فنزعته فنزل منه الماء فقال يا أخي انطلق الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأقرئه منى السلام وقل له يقول لك استغفر لي قال واستخلفني أبو عامر ومكث يسيرا ثم انه مات فلما رجعت الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فدخلت عليه وهو في بيت على سرير وقد أثر السرير بظهر رسول الله صلى الله عليه وسلم وجنبيه فأخبرته خبرنا وخبر أبى عامر وقلت له انه قال قل له يستغفر لي قال فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بماء فتوضأ منه ورفع يديه ثم قال اللهم اغفر لعبيد أبى عامر اللهم اجعله يوم القيامة فوق كثير من خلقك فقلت ولي يا رسول الله فاستغفر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم اغفر لعبد الله بن قيس ذنبه وادخله مدخلا كريما قال أبو بردة أحدهما لأبي عامر


173

واحدهما لأبي موسى 7197 ذكر جرير بن عبد الله الأسماء رضي الله عنه أخبرنا محمد بن إسحاق بن خزيمة حدثنا الحسين بن حريث حدثنا الفضل بن موسى عن يونس بن أبى إسحاق عن المغيرة بن شبيل عن جرير بن عبد الله قال لما دنوت من مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم أنخت راحلتي وحللت عيبتي فلبست حلتي فدخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب فسلم علي رسول الله صلى الله عليه وسلم فرمانى الناس بالحدق فقلت لجليسي يا عبد الله هل ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم من امرى شيئا قال نعم ذكرك بأحسن الذكر بينما هو


174

يخطب إذ عرض له في خطبته فقال انه سيدخل عليكم من هذا الباب أو من هذا الفج من خير ذي يمن وان على وجهه مسحة ملك فحمدت الله على ما أبلاني 7198


175

ذكر تبسم المصطفى صلى الله عليه وسلم في وجه جرير أي وقت رآه أخبرنا إسحاق بن إبراهيم بن إسماعيل ببست وأبو عروبة وعدة قالوا حدثنا أبو حاتم سهل بن محمد حدثنا أبو جابر عن شعبة عن هشيم عن إسماعيل عن قيسعن جرير قال ما حجبني رسول الله صلى الله عليه وسلم منذ أسلمت ولا رآني الا تبسم في وجهي 7199


176

ذكر دعاء المصطفى صلى الله عليه وسلم لجرير بن عبد الله بالهداية أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا وكيع عن إسماعيل عن قيس عن جرير قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم الا تريحنى من ذي الخصلة بيتا كان لخثعم في الجاهلية يسمى الكعبة اليمانية قال قلت يا رسول الله صلى الله انى رجل لا أثبت على الخيل قال فمسح صدري ثم قال اللهم اجعله هاديا مهديا حتى وجدت بردها 7200


177

ذكر تبريك المصطفى صلى الله عليه وسلم في احمس وخيلها من أجل جرير بن عبد الله أخبرنا حامد بن محمد بن شعيب حدثنا الربيع بن ثعلب حدثنا أبو إسماعيل المؤدب عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس ابن أبي حازم عن جرير ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يا جرير انه لم يبق من طواغيت الجاهلية الا بيت ذي الخلصة فاكفينه قال فخرجت في سبعين ومئة من قومي فأحرقناه وبعثت الى النبي صلى الله عليه وسلم رجلا يبشره يكنى أبا أرطاة فقال والله يا رسول الله ما جئتك حتى تركتهمثل البعير الاجرب فقال صلى الله عليه وسلم اللهم بارك في خيل احمس ورجالها 7201


178

ذكر أشج عبد القيس رضى الله عنه أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى حدثنا محمد بن الاستثناء حدثنا روح بن عبادة حدثنا حجاج بن حسان التيمى حدثنا المثنى العبدي أبو منازل أحد بنى غنم عن الأشج العصري انه اتى النبي صلى الله عليه وسلم في رفقة من عبد القيس ليزوره فأقبلوا فلما قدموا رفع لهم النبي صلى الله عليه وسلم فأناخوا


179

ركابهم فابتدر القوم ولم يلبسوا الا ثياب سفرهم واقام العصري فعقل ركائب اصحابه وبعيره ثم اخرج ثيابه من عيبته وذلك بعين رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم اقبل الى النبي صلى الله عليه وسلم فسلم عليه فقال له النبي صلى الله عليه وسلم ان فيك لخصلتين يحبهما الله ورسوله قال ما هما قال الأناءة والحلم قال شئ جبلت عليه أو شئ أتخلقه قال لا بل جبلت عليه قال الحمد لله ثم قال صلى الله عليه وسلم معشر عبد القيس ما لي أرى وجوهكم قد تغيرت قالوا يا نبي الله نحن بأرض وخمة كنا نتخذ من هذه الأنبذة ما يقطع اللحمان في بطوننا فلما نهينا عن الظروف فذلك الذي ترى في وجوهنا فقال النبي صلى الله عليه وسلم ان الظروف لا تحل ولا تحرم ولكن كل مسكر حرام وليس ان تحبسوا فتشربوا حتى إذا امتلأتالعروق تناحرتم فوثب الرجل على بن عمه فضربه بالسيف فتركه اعرج قال وهو يومئذ في القوم الأعرج الذي أصابه ذلك 7202


181

ذكر الخبر المدحض قول من زعم ان هذا الخبر تفرد به أبو المنازل العبدي أخبرنا إسحاق بن إبراهيم بن إسماعيل ببست حدثنا محمد ابن عبد الله بن بزيع حدثنا بشر بن المفضل حدثنا قرة بن خالد عن أبي جمرة عن بن عباس ان النبي صلى الله عليه وسلم قال لأشج أشج عبد القيس ان فيك خصلتين يحبهما الله الحلم والاناءة 7203


182

ذكر وائل بن حجر رضي الله عنه أخبرنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم مولى ثقيف حدثنا أبو بكر بن أبي النضر حدثنا حجاج بن محمد حدثنا شعبة عن سماك بن حرب عن علقمة بن وائل عن أبيه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم اقطعه أرضا وأرسل معه معاوية ان أعطها إياه فقال معاوية اردفني خلفك قال لا تكن من أرداف الملوك فقال أعطني نعلك فقال انتعل ظل الناقة فلما استخلف معاوية اتيته فأقعدني معه على السرير وذكر لي الحديث قال وددت انى كنت حملته بين يدي 7204


183

ذكر عدى بن حاتم الطائيرضي الله عنه أخبرنا عمر بن محمد الهمداني حدثنا محمد بن بشار حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن سماك بن حرب قال سمعت عباد بن حبيش يحدث عن عدي بن حاتم قال جاءت خيل رسول الله صلى الله عليه وسلم أو رسل رسول الله صلى الله عليه وسلم واخذوا عمتى وناسا فلما اتوا بهم النبي صلى الله عليه وسلم فصفوا له قالت يا رسول الله نأى الوافد وانقطع الولد وأنا 7205


184

عجوز كبيرة ما بي من خدمة فمن علي من الله عليك قال صلى الله عليه وسلم ومن وافدك قالت عدى بن حاتم قال الذي فر من الله ورسوله قالت فمن علي قالت فلما رجع ورجل الى جنبه ترى انه علي قال سليه حملانا قالت فسألته فأمر لها قالت فأتيته فقلت لقد فعلت فعلة ما كان أبوك يفعلها فأته راغبا أو راهبا فقد أتاه فلان فأصاب منه واتاه فلان فأصاب منه فأتيته فإذا عنده امرأة وصبيان أو صبي ذكر قربهم من النبي صلى الله عليه وسلم فعلمت انه لي ليس بملك كسرى لا قيصر فقال لي يا عدى بن حاتم ما افرك ان تقول لا اله الا الله فهل من اله الا الله ما افرك من ان تقول الله أكبر فهل من شئ أكبر من الله قال فأسلمت ورأيت وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم قد استبشر وقال ان المغضوب عليهم اليهود والضالين النصارى


185

ذكر عوف بن مالك الأشجعيرضي الله عنه أخبرنا شباب بن صالح بواسط حدثنا وهب بن بقية أخبرنا خالد عن خالد عن أبي قلابة عن عوف بن مالك قال كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في بعض مغازيه فانتهيت ذات ليلة فلم ار رسول الله صلى الله عليه وسلم في مكانه وإذا اصحابه كأن على رؤوسهم الطير وإذا الإبل قد وضعت جرانها قال فنظرت فإذا انا بخيال فإذا معاذ بن جبل قد تصدى لي فقلت أين رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ورائي وإذا انا بخيال فإذا هو أبو موسى الأشعري فقلت أين رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ورائي فحدثني حميد بن هلال عن أبي بردة عن أبي موسى عن عوف بن مالك قال فسمعت خلف أبي موسى هزيزا كهزيز الرحى فإذا انا برسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله ان


186

النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان بأرض العدو كان عليه حرس فقال النبي صلى الله عليه وسلم اتاني آت فخيرني بين ان يدخل نصف امتى الجنة وبين الشفاعة فاخترت الشفاعة فقال معاذ معبد أنت وامى يا رسول الله قد عرفت منزلي فاجعلني منهم قال أنت منهم قال عوف ابن مالك وأبو موسى يا رسول الله قد عرفت انا تركنا اموالنا وأهلينا وذرارينا نؤمن بالله ورسوله فاجعلنا منهم قال أنتما منهم قال فنتهينا الى القوم وقد ثاروا فقال النبي صلى الله عليه وسلم اتاني آت من ربي فخيرني بين ان يدخل نصف امتى الجنة وبين الشفاعة فاخترت الشفاعة فقال القوم يا رسول الله اجعلنا منهم فقالانصتوا فنصتوا حتى كأن أحدا لم يتكلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هي لمن مات لا يشرك بالله شيئا 7206


187

ذكر أبي قحافة عثمان بن عامر رضي الله عنه أخبرنا أبو يعلى حدثنا أبو خيثمة حدثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد حدثنا أبي عن بن إسحاق حدثني يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير عن أبيه عن جدته أسماء بنت أبي بكر قالت لما وقف رسول الله صلى الله عليه وسلم بذي طوى قال أبو قحافة لابنة له من أصغر ولده أي بنية أظهريني على أبي قبيس قالت وقد كف بصره فأشرفت به عليه قال يا بنية ماذا ترين قالت أرى سوادا مجتمعا قال تلك الخيل قالت وأرى رجلا يسعى بين يدي ذلك السواد مقبلا ومدبرا قال ذاك يا بنية الوازع الذي يأمر الخيل ويتقدم إليها ثم


188

قالت قد والله انتشر السواد فقال قد والله دفعت الخيل فأسرعي بي الى بيتي فانحطت به فتلقاه الخيل قبل ان يصل الى بيته وفي عنق الجارية طوق لها من ورق فتلقاها رجل فاقتلعه من عنقها قالت فلما دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم ودخل المسجد أتاه أبو بكر رضي الله عنه بأبيه يقوده فلما رآه رسول الله صلى الله عليه وسلم قال هلا تركت الشيخ في بيته حتى اكون انا آتيه قال أبو بكر رضي الله عنه يا رسول الله هو أحق ان يمشى إليك من ان تمشي إليه قال فأجلسهبين يديه ثم سمح صدره ثم قال له اسلم فاسلم قالت ودخل به أبو بكر رضي الله عنه على رسول الله صلى الله عليه وسلم وكأن رأسه ثغامة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا من شعره ثم قام أبو بكر وأخذ بيد أخته فقال أنشد الله والإسلام طوق اختى فلم يجبه أحد فقال يا أخيه احتسبي طوقك فوالله ان الأمانة اليوم في الناس لقليل 7207


189

ذكر أبي سفيان بن حرب رضي الله عنه أخبرنا أحمد بن محمد الشرقي حدثنا أحمد بن يوسف السلمي حدثنا النضر بن محمد حدثنا عكرمة بن عمار حدثنا أبو زميل سماك الحنفي عن بن عباس قال كان المسلمون لا ينظرون الى أبي سفيان ولا يجالسونه فقال يا رسول الله ثلاث خصال أسألك أن تعطينيهن قال وما هي قال عندي أجمل العرب واحسنها أم حبيبة ازوجكها قال نعم قال ومعاوية تجعله كاتبا بين يديك قال نعم قال أفأضربه حتى أقاتل المشركين كما كنت أقاتل المسلمين قال نعم 7208


191

ذكر معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه أخبرنا عبد الله بن قحطبة حدثنا العباس بن عبد العظيم


192

العنبري وأحمد بن سنان قالا حدثنا عبد الرحمن بن مهدى عن معاوية بن صالح عن يونس بن سيف عن الحارث بن زياد عن أبي رهم السمعى عن العرباض بن سارية السلمي قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول اللهم علم معاوية الكتاب والحساب ووقه العذاب 7209


193

ذكر تعظيم النبي صلى الله عليه وسلم صفية ورعايته حقها أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى قال حدثنا محمد بن عبد الملك بن زنجويه قال حدثنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن ثابت


194

عن أنس قال بلغ صفية ان حفصة قالت لها ابنه يهودي فدخل عليها النبي صلى الله عليها وسلم وهي تبكي فقال صلى الله عليه وسلم وما يبكيك قالت قالت لي حفصة انى بنت يهودي فقال النبي صلى الله عليه وسلم انك لابنة بنى وان عمك لنبى وانك لتحت نبي فبم تفخر عليك ثم قال صلى الله عليه وسلم اتق الله يا حفصة 7210 ذكر وصف أخذ المصطفى صلى الله عليه وسلم صفية من الصفى أخبرنا الحسن بن سفيان قال حدثنا هدبة بن خالد قال حدثنا حماد بن سلمة عن ثابتعن أنس قال كنترديف أبي طلحة يوم خيبر وان قدمى لتمس قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتينا خيبر وقد خرجوا بمساحيهم وفؤوسهم ومكاتلهم وقالوا محمد والخميس فقال رسول


195

الله صلى الله عليه وسلم الله أكبر خربت خيبر انا إذا نزلنا بساحة قوم فساء صباح المنذرين فقاتلهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فهزمهم فلما قسمت المغانم قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم انه وقع في سهم دحية الكلبي جارية جميلة فاشتراها رسول الله صلى الله عليه وسلم بسبعة أرؤس ثم دفعها رسول الله صلى الله عليه وسلم الى أم سليم تهيئها وكانت أم سليم تغزو مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فدعا بالانطاع فأحضرت فوضع الانطاع وجئ بالتمر والسمن فأوسعهم حيسا فأكل الناس حتى شبعوا فقال الناس تزوجها أم اتخذها أم ولد فقالوا ان حجبها فهي امرأته وان لم يحجبها فهي أم ولد فلما أرادت ان تركب حجبها حتى قعدت على عجز البعير خلفه ثم ركبت فلما دنوا من المدينة اوضع واوضع الناس وأشرفت النساء ينظرن فعثرت برسول الله صلى الله عليه وسلم راحلته فوقع ووقعت صفية فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فحجبها فقالت النساء ابعد الله اليهودية وشتمن بها قال ثابت فقلت لأنس يا أبا حمزة اوقع رسول الله صلى الله عليه وسلم من راحلته فقال أي والله وقع من راحلته يا أبا محمد 7211


196

ذكر الخبر الدال على ان صفية بنت حيي من أمهات المؤمنينأخبرنا محمد بن عبد الرحمن السامي قال حدثنا يحيى بن أيوب المقابري قال حدثنا إسماعيل بن جعفر قال أخبرني حميد الطويل عن أنس بن مالك قال أقام النبي صلى الله عليه وسلم بين خيبر والمدينة ثلاثا يبنى بصفية بنت حيي فدعوت المؤمنين الى وليمة فما كان فيها من خبز ولا لحم أمرنا بالانطاع فألقى فيها من التمر والأقط والسمن فكانت وليمته فقال المسلمون إحدى أمهات المؤمنين هي أو مما ملكت يمينه وقالوا ان يحجبها فهى من أمهات المؤمنين وان لم يحجبها فيهى مما ملكت يمينه فلما ارتحل وطى لها من خلفه ومد الحجاب بينها وبين الناس 7212


197

باب فضل الأمة

خبرنا الحسن بن أحمد بن إبراهيم بن فيل الباليسى أبو الطاهر بأنطاكية حدثنا محمد بن العلاء بن كريب حدثنا زيد بن الحباب حدثنا سفيان الثوري عن أبي إسحاق عن أبي حبيبة الطائي عن أبي الدرداء قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم انا حظكم من الأنبياء التجارة حظى من الأمم 7213


198

ذكر الاخبار بأن من أراد الله به الخير قبض نبيه قبله حتى يكون فرطا له أخبرنا عمر بن عبد الله الهجري بالأبلة وأحمد بن عمر بنيوسف بدمشق وعمر بن سعيد بن سنان حدثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري حدثنا أبو أسامة حدثنا يزيد عن أبي بردة عن أبي موسى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الله إذا أراد رحمة امة من عباده قبض نبيها قبلها فجعله لها فرطا وسلفا وإذا أراد هلكه امة عذبها ونبيها حي فأقر عينه بهلكها حين كذبوه


199

وعصوا امره 7214 ذكر الاخبار بأن هذه الأمة هي من اعدل الأمم اسبابا أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى قال حدثنا أبو خيثمة قال حدثنا أبو معاوية حدثنا الأعمش عن أبي صالح عن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله وكذلك جعلناكم امة وسطا قال عدلا 7215


200

ذكر

تمثيل المصطفى صلى الله عليه وسلم أجل هذه الأمة

في آجال من خلا قبلها من الأمم أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا إسماعيل بن جعفر عن عبد الله بن دينار عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إنما أجلكم في اجل من خلا من الأمم كما بين صلاة العصر الى مغارب الشمس وانما مثلكم ومثل اليهود والنصارى كرجل استعمل عمالا فقال من يعمل لي الى نصف النهار على قيراط قيراط قال فعملت اليهودالى نصف النهار على قيراط قيراط ثم قال من يعمل لي من نصف النهار الى صلاة العصر على قيراط قيراط قال فعملت النصارى من نصف النهار الى صلاة العصر ثم قال من يعمل من صلاة العصر الى مغارب الشمس على قيراطين قيراطين ثم قال أنتم الذين تعملون من صلاة العصر الى مغارب الشمس على


201

قيراطين قيراطين قال فغضبت اليهود والنصارى وقالوا نحن كنا أكثر وأشار واقل عطاء قال هل ظلمتكم من عملكم شيئا قالوا لا قال فإنه فضلى اوتيه من أشاء 7216 ذكر خبر قد يوهم من لم يحكم صناعة الحديث انه مضاد لخبر بن عمر الذي ذكرناه أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى حدثنا محمد بن العلاء بن كريب حدثنا حماد بن أسامة حدثنا بريد عن أبي بردة عن أبي موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال مثل المسلمين واليهود والنصارى كمثل رجل استأجر قوما يعملون له وأشار يوما الى الليل على أجر الى الليل فعملوا له الى نصف النهار ثم قالوا لا حاجة لنا في أجرك الذي اشترطت لنا وما عملنا باطل قال لهم لا تفعلوا اكملوا بقية يومكم وخذوا أجركم كاملا فأبوا وتركوا ذلك عليه فاستأجر قوما آخرين بعدهم فقال اعملوا بقية يومكم ولكم الذي شرطت لهم من الأجر فعملوا حتى إذا كان صلاة العصر قالوا الذي علمنا باطل ولك الأجر الذي جعلت لنا لا حاجة لنا فيه قال اعملوا بقية عملكم فإن ما بقي من النهار


202

شئ يسير أحسبه قال فأبوا قال ثم عملتم من العصر الى الليل فذلك مثل اليهود والنصارى والذين تركوا ما أمرهم الله به ومثل المسلمين الذين قبلوا هدى الله وما جاء به رسول الله صلى الله عليه وسلم 7217 ذكر الاخبار عما وضع الله بفضله عن هذه الأمة أخبرنا وصيف بن عبد الله الحافظ بأنطاكية حدثنا الربيع بن سليمان المرادي حدثنا بشر بن بكر عن الأوزاعي عن عطاء بن أبي رباح عن عبيد بن عمير عن بن عباس ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان الله تجاوز عن امتى الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه 7218


203

ذكر وصف ما ابتلى الله جل وعلا هذه الأمة بما دفع عنهم به تعجيل العذاب في الدنيا أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى قال حدثنا أبو خيثمة قال حدثنا سفيان قال سمع عمرو جابرا قال لما انزل على النبي صلى الله عليه وسلم قل هو القادر على ان يبعث عليكم عذابا من فوقكم قال أعوذ


204

بوجهك أو من تحت ارجلكم قال أعوذ بوجهك أو يلبسكم شيعا ويذيق بعضكم بأس بعض قال هاتان اهون أو أيسر 7219 ذكر إعطاء جل وعلا النصارى لهذه الأمة على يسير العمل اضعاف ما يعطى على كثيره لغيرها من الأمم أخبرنا محمد بن قتيبة حدثنا حرملة بن يحيى


205

حدثنا بن وهب أخبرنا يونس عن بن شهاب ان سالم بن عبد الله أخبره ان بن عمر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول وهو قائم على المنبر إنما بقاؤكم فيمن سلف قبلكم كما بين صلاة العصر الى غروب الشمس أعطى أهل التوراة التوراة فعملوا بها حتى إذا انتصف النهار عجزوا عنها فأعطوا قيراطا قيراطا وأعطى أهل الإنجيل الإنجيل فعملوا به حتى إذا بلغوا صلاة العصر عجزوا فأعطوا قيراطا قيراطا واعطيتم القرآن فعملتم به حتى إذا غربت الشمس أعطيتم قيراطين قيراطين قال أهل التوراة والإنجيل ربنا هؤلاء أقل وأشار منا وأكثر اجرا فقال الله تبارك وتعالى هل ظلمتم من أجركم شيئا فقالوا لا فقال فضلى اوتيه من أشاء 7220 ذكر البيان بأن خير هذه الأمة الصحابة ثم التابعون أخبرنا الفضل بن الحباب الجمحي حدثنا محمد بن كثير العبدي أخبرنا سفيان الثوري عن منصور عن إبراهيم عن عبيدة عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير الناس قرنى ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم يجئ أقوام تسبق شهادة


206

أحدهم يمينه ويمينه شهادته 7221 ذكر البيان بأن قوله صلى الله عليه وسلم خير الناس قرنى أراد به الصحابة الذين كانوا قبله وبعده أخبرنا محمد بن عبد الله بن الجنيد حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا أبو الأحوص عن منصور عن إبراهيم عن عبيدة السلماني عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير امتى القرن الذين يلونى ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم يجئ قوم تسبق شهادة أحدهم يمينه ويمينه شهادته 7222


207

ذكر البيان بأن أهل بدر هم أفضل الصحابة وخير هذه الأمة أخبرنا أبو عروبة حدثنا محمد بن معدان الحراني حدثنا علي بن قادم حدثنا سفيان عن يحيى بن سعيد عن عباية بن رفاعة عن رافع بن خديج قال اتى النبي صلى الله عليه وسلم جبريل أو ملك فقال كيف أهل بدر فيكم فقال النبي صلى الله عليه وسلم هم عندنا أفاضل الناس قال وكذلك من شهد عندنا من الملائكة قال أبو حاتم روى هذا الخبر جرير بن عبد الحميد عن يحيى بن سعيد عن معاذ بن رفاعة بن رافع عن أبيه وكان أبوه وجده من أهل العقبة قال اتى جبريل النبي صلى الله عليه وسلم وقد رواه


208

سفيان الثوري عن يحيى بن سعيد عن عباية بن رفاعة عن جده رافع بن خديج وسفيان احفظ من جرير وأتقن وأفقه كان إذا حفظ الشئ لم يبال بمن خالفه 7223 ذكر البيان بأن من مضى من هذه الأمة كان الخير فالخير أخبرنا عبد الله بن محمد بن سلم قال حدثنا حرملة بن يحيى قال حدثنا بن وهب قال أخبرني عمرو بن الحارث عن بكر بن سوادة ان سحيما حدثه عن رويفع بن ثابت الأنصاري انه قال قرب لرسول الله صلى الله عليه وسلم


209

تمر ورطب فأكلوا منه حتى لم يبق منه شئ الا نواة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أتدرون ما هذا قالوا الله ورسوله اعلم قال تذهبون الخير فالخير حتى لا يبقى منكم الا مثل هذا 7224 ذكر خبر أوهم من لم يحكم صناعة الحديث ان آخر هذه الأمة في الفضل كأولها أخبرنا أبو خليفة حدثنا عبد الرحمن بن المبارك العيشي


210

حدثنا الفضل بن سليمان حدثنا موسى بن عقبة عن عبيد بن سلمان الأغر عن أبيه عن عمار بن ياسر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل امتى مثل المطر لا يدرى أوله خير أو آخره 7225


211

ذكر البيان بأن عموم هذا الخطاب أريد به بعض الأمة لا الكل أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا أبو الأحوص عن منصور عن إبراهيم عن عبيدةعن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير امتى القرن الذين يلونى ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم يجئ قوم تسبق شهادة أحدهم يمينه ويمينه شهادته 7226


212

ذكر الخبر المدحض قول من زعم ان الناس قد استووا في الفضيلة بعد التابعين أخبرنا الحسين بن عبد الله القطان حدثنا نوح بن حبيب حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم عن عبيدة عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال خير الناس قرنى ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم يجئ قوم تسبق شهادتهم ايمانهم وايمانهم شهادتهم 7227 ذكر البيان بأن خير الناس بعد اتباع التابعين تبع الأتباع سمعت عمران بن حصين يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير الناس قرنى ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم 7228


213

ذكر البيان بأن من قد آمن بالمصطفى صلى الله عليه وسلم من غير رواية وتلكؤ قد يكون أفضل ممن آمن به بعد تلكؤ وروية أخبرنا عبد الله بن محمد بن سلم حدثنا حرملة بن يحيى حدثني بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث ان دراجا حدثه عن أبي الهيثم عن أبي سعيد الخدري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال طوبى لمن رآني وآمن بي وطوبى ثم طوبى لمن آمن بي ولم يرنى 7229


214

ذكر البيان بأن من قد آمن بالمصطفى صلى الله عليه وسلم ولم يره قد يكون أشد حبا له من أقوام رأوه وصحبوه أخبرنا إسحاق بن إبراهيم بن إسماعيل املاء حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا يعقوب بن عبد الرحمن الإسكندراني عن سهيل عن أبيه عن أبي هريرة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من أشد امتى لي


215

حبا ناس يكونون بعدي يود أحدهم ان لو رآني بأهله وماله 7230 ذكر خبر قد يوهم من لم يحكم صناعة الحديث انه مضاد لخبر أبي سعيد الخدري الذي ذكرناه أخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي حدثنا إسحاق بن إبراهيم أخبرنا أبو عامر العقدى حدثنا همام بن يحيى عن قتادة عن ايمن عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال طوبى لمن رآني وآمن بي وطوبى سبع مرات لمن آمن بي ولم يرنى 7231


216

ذكر خبر ثان يصرح بصحة ما ذكرناه أخبرنا النضر بن محمد بن المبارك حدثنا محمد بن عثمان العجلي حدثنا عبيد الله بن موسى عن همام عن قتادة عن ايمن عن أبي امامة ان النبي صلى الله عليه وسلم قال طوبى لمن رآني ثم آمن بي وطوبى سبع مرات لمن آمن بي ولم يرنىقال أبو حاتم سمع هذا الخبر ايمن عن أبي هريرة وأبي امامة معا وايمن هذا هو ايمن بن مالك الأشعري 7232 ذكر ما وعد الله رسوله صلى الله عليه وسلم ان يرضيه في أمته ولا يسوؤه فيهم أخبرنا بن قتيبة حدثنا يزيد بن موهب حدثنا بن وهب عن عمرو بن الحارث ان بكر بن سوادة حدثه عن عبد الرحمن بن جبير ابن نفير عن عبد الله بن عمرو ان رسول الله صلى الله عليه وسلم تلا قول الله في إبراهيم رب انهن وأجئ كثيرا من الناس فمن تبعني فإنه مني وقال عيسى أن تعذبهم فإنهم عبادك قال الله يا جبريل اذهب الى محمد


217

وقل له انا سنرضيك في امتكم ولا نسوؤك 7233 ذكر وعد الله جل وعلا رسوله صلى الله عليه وسلم ان يرضيه في أمته ولا يسوؤه فيهم أخبرنا عبد الله بن محمد بن سلم قال حدثنا حرملة بن يحيى قال حدثنا بن وهب قال أخبرني عمرو بن الحارث ان بكر بن سوادة حدثه عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن عبد الله بن عمرو ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال تلا قول الله جل وعلا في إبراهيم انهن وأجئ كثيرا من الناس فمن تبعني فإنه منى ومن عصاني فإنك غفور رحيم وقال عيسى أن تعذبهم فإنهم عبادك فرفع يديه وقال اللهم أمتى أمتى وبكى فقالالله يا جبريل اذهب الى محمد صلى الله عليه وسلم اعلم فسله ما يبكيه فأتاه جبريل فسأله فأخبره بما قال والله اعلم فقال الله يا جبريل اذهب الى محمد فقل انا سنرضيك في أمتك


218

ولا نسوؤك 7234 ذكر سؤال المصطفى صلى الله عليه وسلم ربه جل وعلا ان لا يهلك أمته بما أهلك به الأمم قبله أخبرنا أحمد بن محمد بن الحسن بن الشرقي قال حدثنا محمد بن يحيى الذهلي قال حدثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد قال حدثنا أبي عن صالح عن بن شهاب قال أخبرني عبيد الله بن عبد الله بن الحارث بن نوفل عن عبد الله بن خباب بن الأرت ان خبابا قال رمقت رسول الله صلى الله عليه وسلم في صلاة صلاها حتى كان مع الفجر فلما سلم رسول الله صلى الله عليه وسلم من صلاته جاءه خباب فقال يا رسول الله معبد أنت وامى لقد صليت الليلة صلاة ما رأيتك صليت نحوها قال أجل وثلاثمائة صلاة رغب ورهب سألت ربي فيها ثلاث خصال فأعطاني اثنتين ومنعنى واحدة سألته ان لا يهلكنا بما أهلك به الأمم قبلها فأعطانيها وسألته ان لا يظهر علينا عدوا من غيرنا فأعطانيها وسألته ان لا يلبسنا شيعا فمنعينها 7235


219

ذكر سؤال المصطفى صلى الله عليه وسلم ربه جل وعلا ان لا يهلك أمته بالسنة والغرق وأخبرنا بن خزيمة قال حدثنا عبد الله بن هاشم الطوسيقال حدثنا بن نمير قال حدثنا عثمان بن حكيم قال أخبرنا عامر بن سعد بن أبي وقاص


220

عن أبيه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم اقبل ذات يوم من العيالة حتى إذا مر بمسجد بنى معاوية دخل فركع فيه ركعتين وصلينا معه فدعا ربه طويلا ثم انصرف إلينا فقال سألت ربي ان لا يهلك امتى بالسنة فأعطانيها وسألته ان لا يجعل بأسهم بينهم فمنعنيها 7236 ذكر سؤال المصطفى صلى الله عليه وسلم ربه جل وعلا لأمته بأن لا يسلط عليهم عدوا من غيرهم أخبرنا محمد بن عبد الله بن الجنيد قال حدثنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا حماد بن زيد عن أيوب عن أبي قلابة عن أبي أسماء الرحبي


221

عن ثوبان قال قال رسول صلى الله عليه وسلم ان الله زوى لي الأرض فرأيت مشارقها ومغاربها فان امتى سيبلغ ملكها ما زوى لي منها واعطيت الكنزين الأحمر والأبيض فإني سألت ربي لأمتي ان لا يهلكها بسنة عامة وأن لا يسلط عليهم عدوا من سوى أنفسهم فيستبيح بيضتهم فان ربي قال يا محمد انى إذا قضيت قضاء فإنه لا يرد وإني أعطيك لامتك ان لا اهلكهم بسنة امة وان لا اسلط عليهم عدوا من سوى أنفسهم فيستبيح بيضتهم ولو اجتمع عليهم من اقطارها أو قال من بين اقطارها حتى يكون بعضهم يهلك بعض ويسبي بعضهم بعضاقال قال رسول صلى الله عليه وسلم إنما أخاف على امتى الأئمة المضلين وإذا وضع السيف في امتى لم يرفع عنها الى يوم القيامة ولا تقوم الساعة حتى يلحق قبائل من امتى بالمشركين وحتى تعبد الأوثان وانه سيكون في امتى ثلاثون كذابا كلهم يزعم انه نبي وانى خاتم النبيين لا نبي بعدي ولن تزال طائفة من امتى على الحق ظاهرين لا يضرهم من يخذلهم حتى ياتي أمر الله 7237


223

ذكر الاخبار عن

وصف ورود هذه الأمة حوض النبي صلى الله عليه وسلم

أخبرنا يحيى بن محمد بن عمرو بالفسطاط قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن العلاء الزبيدي قال حدثنا عمرو بن الحارث قال حدثنا عبد الله بن سالم عن الزبيدي قال حدثنا لقمان بن عامر عن سويد بن جبلة عن العرباض بن سارية ان النبي صلى الله عليه وسلم قال لتزدحمن هذه الأمة على الحوض ازدحام إبل وردت لخمس 7238


224

ذكر العلامة التي بها يغرف المصطفى صلى الله عليه وسلم أمته من سائر الأمم عند ورودهم على الحوض أخبرنا عمر بن سعيد بن سنان الطائي بمنبج قال أخبرنا أحمد بن أبى بكر عن مالك عن العلاء عن أبيه عن أبى هريرة قال أن رسول صلى الله عليه وسلم خرج إلى المقبرةفقال السلام عليكم دار قوم مؤمنين وانا ان شاء الله بكم لاحقون وددت انى قد رأيت اخوانا قالوا يا رسول الله السنا اخوانك قال بل أنتم أصحابي واخواننا الذين لم يأتوا بعد وانا فرطهم على الحوض قالوا يا رسول الله كيف تعرف من ياتي بعدك من أمتك قال أرأيت لو كان لرجل خيل غر محجلة في خيل دهم بهم الا يعرف خيله قالوا بلى يا رسول الله قال فإنهم يأتون يوم القيامة غرا محجلين من الوضوء وانا فرطهم على الحوض فليذادن رجال عن حوضى كما يذاد البعير الضال أناديهم الا هلم الا هلم فيقال انهم بدلوا بعدك فأقول فسحقا فسحقا فسحقا 7239


225

ذكر الاخبار بأن العلامة التي ذكرناها هي لأمة المصطفى صلى الله عليه وسلم دون غيرها من سائر الأمم أخبرنا أبو يعلى قال حدثنا عثمان بن أبى سيبة قال حدثنا على بن مسهر عن سعد بن طارق عن ربعى بن حراش عن حذيفة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن حوضى لأبعد من أيلة الى عدن والذي نفسي بيده لآنيته أكثر من عدد النجوم ولهو أشد بياضا من اللبن واحلى من العسل والذي نفسي بيده انى لأذود عنه الرجال كما يذود الرجل الإبل الغريبة عن حوضه فقيل يا رسول الله وتعرفنا قال نعم تردون على غرا محجلين من آثار الوضوء ليس لاحد غيركم قال أبو حاتم قوله صلى الله عليه وسلم لابعد من أيلة الى عدن تأكيد فيالقصد لا انه ابعد منهما 7240


226

ذكر وصف هذه الأمة في القيامة باثار وضوءهم في الدنيا أخبرنا أبو يعلى قال حدثنا كامل بن طلحة حدثنا حماد بن سلمة عن عاصم عن زر عن بن مسعود انهم قالوا يا رسول الله كيف تعرف من لم تر من أمتك قال غر محجلون بلق من آثار الطهور 7241 ذكر البيان بأن التحجيل بالوضوء في القيامة إنما هو لهذه الأمة فقط وان كانت الأمم قبلها تتوضأ لصلاتها أخبرنا أبو يعلى حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة حدثنا يحيى بن زكريا بن أبى زائدة عن أبى مالك الأشجعي عن أبى حازم عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تردون غرا محجلين من الوضوء سيما امتى ليس لاحد غيرها 7242 ذكر

الاخبار عن دخول أقوام من هذه الأمة

الجنة بغير حساب أخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي حدثنا إسحاق بن إبراهيم


227

الحنظلي أخبرنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن محمد بن زياد قال سمعت أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يدخل منم امتى الجنة سبعون الفا بغير حساب قال فقال عكاشة بن محصن ادع الله ان يجعلني منهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم اجعله منهمفقال آخر ادع الله ان يجعلني منهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم سبقك بها عكاشة


228

قال أبو حاتم قوله صلى الله عليه وسلم سبقك بها عكاشة لفظ أخبار عن فعل ماض مرادها الزجر عن الشئ الذي من أجله اطلق هذه اللفظة وذلك ان المصطفى صلى الله عليه وسلم لما دعا لعكاشة وقال اللهم اجعله منهم ثم قام الآخر فلو دعا له لقام الثالث والرابع وخرج الأمر الى ما لا نهاية له ولبطل وعيد الله جل وعلا لمن ارتكب المزجورات من هذه الأمة لرسول الله صلى الله عليه وسلم ان يدخلهم النار فحسمهم ذلك عن نفسه بلفظة أخبار مرادها الزجر عنه 7243 ذكر

الاخبار عن وصف عدد أهل الجنة من هذه الأمة

أخبرنا أبو عروبة بحران قال حدثنا محمد بن وهب بن أبى كريمة حدثنا محمد بن سلمة عن أبى عبد الرحيم عن زيد بن ابة أنيسة عن أبى إسحاق عن عمرو بن ميمون الأودي عن عبد الله بن مسعود قال بينما هو ذات يوم في بيت المال إذ قال خرج علينا نبي الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم من قبة له من آدم فقال الا ترضون ان تكونوا ربع أهل الجنة قالوا نعم


229

قال وثلث أهل الجنة قال والذي نفسي بيده انى لأرجو ان تكونوا نصف أهل الجنة ان مثل المسلمين فيالكفار كالبقرة البيضاء فيها الشعرة السوداء أو كالبقرة السوداء فيها الشعرة البيضاء 7244


230

ذكر الاخبار عن عدد من يدخل الجنة من هذه الأمة بغير حساب أخبرنا عبد الله بن محمد بن سلم قال حدثنا عمرو بن عثمان الحمصي قال حدثنا محمد بن حرب قال حدثنا صفوان بن عمرو عن سليم بن عامر وأبى وابنه الهوزني عن أبى امامة الباهلى ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان الله وعدني ان يدخل من امتى الجنة سبعين الفا بغير حساب فقال يزيد ابن الأخنس السلمي والله ما أولئك في أمتك يا رسول الله الا كالذباب الاصهب في الذبان فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان ربي قد وعدني سبعين الفا مع كل سبعين الفا وزادني حثيات 7245


231

ذكر الاخبار بأن من وصفنا نعته من السبعين الفا يشفعون يوم القيامة في أقاربهم أخبرنا تثبت ببيروت قال حدثنا محمد بن خلف الداري قال حدثنا معمر بن يعمر قال حدثنا معاوية بن سلام قال حدثنا أخي زيد بن سلام انه سمع أبا سلام قال حدثنا عامر بن زيد البكالي


232

انه سمع عتبة بن عبد السلمي يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلمان ربي وعدني ان يدخل من امتى الجنة سبعين الفا بغير حساب ثم يتبع كل ألف بسبعين الفا ثم يحثى بكفه ثلاث حثيات فكبر عمر فقال صلى الله عليه وسلم ان السبعين الفا الأول يشفعهم الله في آبائهم وأمهاتهم وعشائرهم وأرجو ان يجعل امتى أدنى الحثوات الأواخر 7246


233

ذكر

الاخبار عن أول من يدخل الجنة من هذه الأمة

بعد الزمرة التي ذكرناها قبل أخبرنا عمر بن محمد الهمداني قال حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا معاذ بن هشام قال حدثني أبي عن يحيى بن أبي كثير قال حدثني عامر العقيلي ان أباه أخبره انه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عرض علي أول ثلاثة يدخلون الجنة الشهيد وعبد مملوك أحسن عبادة ربه ونصح لسيده وعفيف متعفف ذو غنى أو مال 7247


234

باب فضل الصحابة والتابعين

ضي الله عنهم ذكر البيان بأن الله جل وعلا جعل صفيه صلى الله عليه وسلم أمنة أصحابه وأصحابه أمنة أمته أخبرنا أبو خليفة قال حدثنا علي بن المديني قال حدثنا حسين بن علي الجعفي عن مجمع بن يحيى قال سمعته يذكره عن سعيد بن أبي بردة عن أبي بردة عن أبي موسى قال صلينا المغرب مع رسول الله صلى الله عليه وسلمفقلنا لو انتظرنا حتى نصلى معه العشاء فانتظرنا فخرج علينا فقال ما زلتم هاهنا قلنا نعم نصلى معك العشاء قال احسنتم أو قال أصبتم ثم رفع رأسه الى السماء فقال النجوم أمنة السماء فإذا ذهبت النجوم اتى السماء ما توعد وانا أمنة لاصحابي فإذا انا ذهبت اتى أصحابي ما يوعدون واصحابي


235

أمنة لامتي فإذا ذهب أصحابي اتى امتى ما يوعدون قال أبو حاتم رضي الله عنه يشبه ان يكون معنى هذا الخبر ان الله جل وعلا جعل النجوم علامة لبقاء الفناء الذي كتب عليها وجعل الله جل وعلا المصطفى أمنة اصحابه من وقوع الفتن فلما قبضه الله جل وعلا الى جنته اتى اصحابه الفتن التي أو عدوا وجعل الله اصحابه أمنة أمته من ظهور الجور فيها فإذا مضى اصحابه اتاهم ما يوعدون من ظهور غير الحق من الجور والأباطيل 7248


236

ذكر وصف أقوام كانوا يفضلون في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا الوليد بن مسلم قال حدثنا ثور بن يزيد عن الزهري عن سالم عن أبيه قال لقيني رجل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم في لسانه ثقل ما يبين الكلام فذكر عثمان فقال عبد الله واللهما أدري ما يقول غير انكم تعلمون يا معشر أصحاب النبي محمد انا كنا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم نقول أبو بكر وعمر وعثمان وانما هو هذا الحال فان أعطاه رضيتم قال أبو حاتم رضي الله عنه ما رواه عن الوليد الا إسحاق


237

وليس لثور بن يزيد عن الزهري غير هذا الحديث وما روى هذا الحديث عن إسحاق الا عبد الله بن محمد بن شيرويه وهو غريب جدا 7249 ذكر

وصف أقوام كانوا يفضلون في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم

أخبرنا محمد بن الحسن بن قتيبة حدثنا محمد بن المتوكل بن أبي السرى حدثنا أبو معاوية الضرير عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن بن عمر قال كنا نفاضل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ثم نسكت 7250


238

ذكر الاخبار عن القصد بالتخصيص في الفضيلة لأقوام بأعيانهم أخبرنا محمد بن إسحاق بن خزيمة قال حدثنا محمد بن بشار قال حدثنا عبد الوهاب الثقفى قال حدثنا خالد الحذاء عن أبي قلابة عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ارحم أمتي بامتيأبو بكر واشدهم في أمر الله عمر واصدقهم حياء عثمان واقرؤوا لكتاب الله أبي بن كعب ومنعنى زيد بن ثابت واعلمهم بالحلال والحرام معاذ بن جبل ألا وان لكل امة أمينا الا وان امين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح 7251 ذكر الخبر الدال على ان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كلهم ثقات عدول أخبرنا الحسين بن عبد الله القطان بالرقة قال حدثنا موسى بن مروان قال حدثنا وكيع عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تسبوا أصحابي فوالذي نفسي بيده لو ان أحدكم انفق مثل أحد ذهبا


239

ما أدرك الفساد أحدهم ولا نصيفه 7252 ذكر الاخبار عن وصية المصطفى صلى الله عليه وسلم الخير بالصحابة والتابعين بعده أخبرنا الحسن بن سفيان قال حدثنا حبان بن موسى قال أخبرنا عبد الله قال حدثنا محمد بن سوقة عن عبد الله بن دينار عن ابن عمر ان عمر بن الخطاب خطب بالجابية فقال قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم مقامي فيكم فقال استوصوا بأصحابى خيرا ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم يفشوا الكذب حتى ان الرجل ليبتدئ بالشهادة قبل ان يسألها وباليمين قبل ان يسألها فمن أراد منكم بحبوحة الجنة فليلزم الجماعة فان الشيطان مع الواحد وهو من


240

الإثنين ابعد ولا يخلون أحدكم بامرأة فان الشيطان ثالثهما ومن سرته حسنته وساءته سيئته فهو مؤمن 7253


242

ذكر

الزجر عن سب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم

الذي أمر الله بالإستغفار لهم أخبرنا أحمبن الحسن بن عبد الجبار الصوفي حدثنا علي بن الجعد أخبرنا شعبة وأبو معاوية عن الأعمش عن ذكوان عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تسبوا أصحابي فوالذي نفسي بيده لو ان أحدكم انفق مثل أحد ذهبا ما أدرك الفساد أحدهم ولا نصيفه 7254


244

ذكر الزجر عن اتخاذ المرء أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم غرضا بالتنقص أخبرنا أبو يعلى قال حدثنا زكريا بن يحيى زحمويه قال حدثنا إبراهيم بن سعد قال حدثني عبيدة بن أبي رائطة عن عبد الله بن عبد الرحمن عن عبد الله بن المغفل قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الله الله في أصحابي لا تتخذوا أصحابي غرضا من أحبهم فبحبي أحبهم ومن ابغضهم فببغضي ابغضهم ومن آذاهم فقد آذانى ومن آذانى فقد آذ الله ومن آذ الله يوشك ان يأخذه


245

قال أبو حاتم هذا عبد الله بن عبد الرحمن الرومي بصرى روى عنه حماد بن زيد مات قبل أيوب السختياني 7255


246

ذكر الخبر الدال على ان أحب الناس الى رسول الله صلى الله عليه وسلم في الصحبة كان المهاجرون والأنصار ثم اسلم وغفار أخبرنا محمد بن الحسن بن قتيبة حدثنا بن أبي السرى حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري أخبرني بن أخي أبي رهم قال سمعت أبا رهم الغفاري يقول وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم الذين بايعوا تحت الشجرة غزوت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم تبوكا فلما قفل سرنا ليلة فسرت قريبا منه وألقى علي النعاس فطفقت استيقظ وقد دنت راحلتي من راحلته فيفزعنى دنوها خشية ان اصيب رجله في الغرز فأزجر راحلتي حتى غلبتني عيني في بعض الليل فزحمت راحلتي راحلته ورجله في الغرز فأصبت رجله فلم استيقظ الا بقوله حس فرفعت راسى فقلت استغفر لي يا رسول الله قال سر فطفق رسول الله صلى الله عليه وسلم يسألني عمن تخلف من بنى غفار فأخبرته فإذا هو قال ما فعل النفر الحمر الثطاط فحدثته بتخلفهم قال ما فعل النفر السود الجعاد


247

القطاط أو القصار الذين لهم نعم بشبكة شرخ فتذكرتهم في بنى غفار فلم اذكرهم حتى ذكرت رهطا من اسلم وقد تخلفوا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فما يمنع أولئك حين تخلف أحدهم ان يحمل عليهبعض ابله امرأ نشيطا في سبيل الله ان أعز أهلي علي ان يتخلف عنى المهاجرون والأنصار واسلم وغفار 7256


248

ذكر محبة المصطفى صلى الله عليه وسلم ان يليه في الأحوال المهاجرون والأنصار أخبرنا محمد بن أحمد بن أبي عون حدثنا أبو بشر بكر بن خلف حدثنا بن أبي عدى عن حميد عن أنس بن مالك قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب ان يليه المهاجرون والأنصار ليحفظوا عنه 7257


249

ذكر دعاء المصطفى صلى الله عليه وسلم للأنصار والمهاجرين أخبرنا أبو يعلى حدثنا هدبة بن خالد حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس بن مالك ان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كانوا يقولون وهم يحفرون الخندق نحن الذين بايعوا محمدا على القتال ما بقينا ابدا والنبي صلى الله عليه وسلم يقول اللهم ان العيش عيش الآخرة فاغفر للأنصار والمهاجره 7258


250

ذكر البيان بأن المهاجرين والأنصار بعضهم أولياء بعض في الآخرة والأولى أخبرنا أبو يعلى حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير حدثناأبو بكر بن عياش عن عاصم عن أبي وائل عن جرير بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المهاجرون والأنصار بعضهم أولياء بعض في الدنيا والآخرة والطلقاء من قريش والعتقاء من ثقيف بعضهم أولياء بعض في الدنيا والآخرة 7259


251

ذكر دعاء المصطفى صلى الله عليه وسلم لأصحابه بالهجرة وإمضائها لهم أخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي حدثنا إسحاق بن إبراهيم أخبرنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري عن عامر بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه قال كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع


252

فمرضت مرضا أشفى على الموت فعادني رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله ان لي مالا كثيرا وليس يرثنى الا ابنة لي أفأوصى بثلثي مالي قال لا قلت فبشطر مالي قال لا قلت فبثلثه قال الثلث والثلث كثير انك يا سعد ان تترك ورثتك بخير أغنياء خير لك من ان تتركهم عالة يتكففون الناس انك يا سعد لن تنفق نفقة تبتغى بها وجه الله إلا أجرت عليها حتى اللقمة تجعلها في في امرأتك قت يا رسول الله اخلف عن أصحابي قال انك لن تخلف بعدي فتعمل وأشار تريد به وجه الله الا ازددت به درجة ورفعة ولعلك ان تخلف بعدي فينفع اللهبك أقواما ويضر لك آخرين اللهم امض لاصحابي هجرتهم ولا تردهم على اعقابهم لكن البائس سعد بن خولة رثى له رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد مات بمكة 7260 ذكر وصف منازل المهاجرين في القيامة أخبرنا محمد بن عبد الرحمن السامي حدثنا إبراهيم بن حمزة الزبيدي حدثنا عبد العزيز بن أبي حازم عن كثير بن زيد عن بن أبي سعيد الخدري


253

عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم للمهاجرين منابر من ذهب يجلسون عليها يوم القيامة قد أمنوا من الفزع قال أبو سعيد الخدري والله لو حبوت بها أحدا لحبوت بها قومي 7261 ذكر وصف القراء من الأنصار أخبرنا محمد بن عبد الرحمن السامي حدثنا يحيى بن أيوب المقابري حدثنا إسماعيل بن جعفر أخبرنا حميد الطويل عن أنس بن مالك قال كان شباب من الأنصار يسمون القراء يكونون في ناحية من المدينة يحسب أهلوهم انهم في المجد ويحسب أهل المسجد انهم في أهليهم فيصلون من الليل حتى إذا


254

تقارب الصبح احتطبوا الحطب واستعذبوا من الماء فوضعوه على أبواب حجر رسول الله فبعثهم جميعا الى بئر معونة فاستشهدوا فدعا النبي صلى الله عليه وسلم على قتلتهم أياما 7262 ذكر الخبر المدحض قول من زعم ان قوله جلا وعلاويؤثرون على أنفسهم نزل في بنى هاشم أخبرنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم مولى ثقيف قال حدثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري قال حدثنا أبو أسامة قال حدثنا يزيد بن جلس عن أبي حازم عن أبي هريرة قال اتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أصابني الجهد فأرسل الى نسائه فلم يجد عندهم شيئا فقال ألا رجل يضيفه هذه الليلة فقام رجل من الأنصار فقال انا يا رسول الله فذهب الى أهله فقال لامرأته ضيف رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تدخرى عنه شيئا فقالت والله ما عندي الا قوت الصبية قال فإذا أراد الصبية العشاء فنوميهم وتعالى فأطفئي السراج ونطوي


255

بطوننا الليلة ففعلت ثم غدا الرجل على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال صلى الله عليه وسلم لقد عجب الله أو ضحك الله من فلان وفلانة فأنزل الله ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة 7263 ذكر البيان بأن الأنصار كانت كرش رسول الله صلى الله عليه وسلم وعيبته أخبرنا أحمد بن الحسن الجرادى بالموصل حدثنا محمد ابن المثنى حدثنا غندر حدثنا شعبة قال سمعت قتادة يحدث عن أنس ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان الأنصار كرشى وعيبتى وان الناس يكثرون ويقلون فاقبلوا من محسنهم واعفوا عن مسيئهم 7264


256

ذكر قضاء الأنصار ما كان عليهم المصطفى صلى الله عليه وسلمأخبرنا محمد بن عبد الرحمن السامي حدثنا يحيى بن أيوب المقابري حدثنا إسماعيل بن جعفر أخبرني حميد عن أنس بن مالك ان النبي صلى الله عليه وسلم خرج يوما عاصبا رأسه فتلقاه ذرارى الأنصار وخدمهم ما هم بوجوه الأنصار يومئذ فقال والذي نفسي بيده انى لأحبكم مرتين أو ثلاثا ثم قال ان الأنصار قد قضوا الذي عليهم وبقى الذي عليكم فأحسنوا الى محسنهم وتجاوزوا عن مسيئهم 7265


257

ذكر البيان بأن تحنن الأنصار على المسلمين وأولادهم كتحنن الوالد على ولده أخبرنا عبد الله بن قحطبة وعدة قالوا حدثنا يحيى بن حبيب بن عربي حدثنا روح بن عبادة حدثنا هشام بن حسان عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما ضر امرأة نزلت بين بيتين من الأنصار أو نزلت بين ابويها 7266 ذكر إرادة المصطفى صلى الله عليه وسلم ان يعد نفسه من الأنصار لولا الهجرة أخبرنا محمد بن عبد الرحمن السامي حدثنا يحيى بن أيوب المقابري حدثنا إسماعيل بن جعفر أخبرني حميد عن أنس قال قسم رسول الله صلى الله عليه وسلم غنائم حنين فأعطى الأقرع بن حابس مائة من الإبل وعيينة بن بدر مائة من الإبل وذكر


258

نفرا من الأنصار فقالوا يا رسول الل تعطى غنائمنا قوما تقطر سيوفنا من دمائهم أو تقطر دماؤهم في سيوفنا فبلغه ذلك فجمع الأنصار فقال هل فيكم غيركم فقالوا لا غير بن أختنا قال بن أخت القوم منهم ثم قال يا معشر الأنصار اما ترغبون ان يذهب الناس بالدنيا أو بالشاء والإبل وتذهبون بمحمد الى دياركم قالوا بلى يا رسول الله فقال والذي نفس محمد بيده لو أخذ الناس واديا وأخذ الأنصار شعبا لأخذت شعب الأنصار الأنصار كرشى وعيبتى ولولا الهجرة لكنت امرأ من الأنصار 7267


259

ذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم ان لولا الهجرة لكان امرأ من الأنصار أخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي حدثنا إسحاق بن إبراهيم أخبرنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن همام بن منبه عن أبي هريرة قال وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لولا الهجرة لكنت امرأ من الأنصار ولو يندفع الناس شعبا والأنصار في شعبهم لاندفعت مع الأنصار في شعبهم 7268 ذكر الأخبار عن محبة المصطفى صلى الله عليه وسلم الأنصار أخبرنا الحسن بن سفيان قال حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال حدثنا عبد الله بن إدريس عن شعبة عن هشام بن زيد عن أنس بن مالك قال رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم نساء وصبيانا من


260

الأنصار مقبلين من العرس فقال النبي صلى الله عليه وسلم لهم أنتم أحب الناس الي


261

قال أبو حاتم رضي الله عنه معول هذه الأخبار كلها على من فحذف من منها 7269 ذكر أقسام المصطفى صلى الله عليه وسلم على محبة الأنصار اخبرا أبو يعلى حدثنا عبد الأعلى بن حماد حدثنا معتمر بن سليمان قال سمعت حميدا وذكر انه سمع أنيس بن مالك قال خرج النبي صلى الله عليه وسلم ذات يوم وقد عصب رأسه فتلقته الأنصار بوجوههم وفتيانهم فقال والذي نفس محمد بيده انى لاحبكم ان الأنصار قد قضوا الذي عليهم وبقي الذي عليكم فأحسنوا الى محسنهم وتجاوزوا عن مسيئهم 7270 ذكر الخبر الدال على ان محبة الأنصار من الإيمان أخبرنا الفضل بن الحباب الجمحي حدثنا سليمان بن حرب والحوضى عن شعبة عن عدي بن ثابت قال سمعت البراء يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أحب


262

الأنصار فقد أحبه الله ورسوله ومن أبغض الأنصار فقد ابغض الله ورسوله لا يحبهم الا مؤمن ولا يبغضهم الا منافق 7271 ذكر بغض الله جل وعلا من ابغض انصار رسول الله صلى الله عليه وسلمأخبرنا جعفر بن أحمد بن سنان القطان قال حدثنا أبي قال حدثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا محمد بن عمرو عن سعد بن المنذر بن أبي حميد الساعدي عن حمزة بن أبي اسيد قال سمعت الحارث بن زياد صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحب الأنصار أحبه الله يوم يلقاه ومن ابغض الأنصار ابغضه الله يوم يلقاه 7272


263

ذكر نفي الإيمان عن مبغض الأنصار أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا أبو أسامة عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يبغض الأنصار رجل يؤمن بالله واليوم الآخر 7273


264

ذكر أمر المصطفى صلى الله عليه وسلم بالصبر عند وجود الأثرة بعده أخبرنا عبد الكريم بن عمر الخطابي بالبصرة حدثنا محمد ابن بشار حدثنا يحيى بن سعيد القطان عن يحيى بن سعيد عن أنس بن مالك ان رسول الله صلى الله عليه وسلم أراد ان يكتب الأنصار بالبحرين فقالوا لا حتى تكتب لأصحابنا من قريش مثل ذلك قال انكم ستلقون بعدي أثرة فاصبروا حتى تلقوني على الحوض 7274


265

ذكر البيان بأن قول أنس أراد ان يكتبان يقطع البحرين للأنصار أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا محمد بن عبيد بن حساب حدثنا حماد بن زيد عن يحيى بن سعيد الأنصاري عن أنس بن مالك ان رسول الله صلى الله عليه وسلم اقطع الأنصار البحرين أو قال طائفة منها فقالوا لا حتى تقطع إخواننا من المهاجرين مثل الذي أقطعتنا قال اما انكم ستلقون بعدي أثرة فاصبروا حتى تلقوني 7275 ذكر وصف الأثرة التي أمر المصطفى صلى الله عليه وسلم للأنصار بالصبر عند وجودها بعده أخبرنا عبد الله بن قحطبة حدثنا محمد بن الصباح حدثنا عاصم بن سويد بن زيد بن حارثة حدثنا يحيى بن سعيد الأنصاري عن أنس بن مالك قال اتى اسيد بن حضير الأشهلي النقيب


266

الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر له أهل بيت من الأنصار فيهم حاجة قال وقد كان قسم طعاما فقال النبي صلى الله عليه وسلم تركتنا حتى ذهب ما في أيدينا فإذا سمعت بشئ قد جاءنا فاذكر لي أهل البيت قال فجاءه بعد ذلك طعام من خيبر شعير وتمر قال وجل أهل ذلك البيت نسوة قال فقسم في الناس وقسم في الأنصار فأجزل وقسم في أهل ذلك البيت فأجزل فقل له اسيد بن حضير يشكر له جزاك الله يا نبي الله عنا اطيب الجزاء أو قال الجزاء أو قال خيرا الانصار فجزاكم ما علمتكم أعفة صبر وسترون بعدي أثرة في الأمر والعيش فاصبروا حتى تلقونيعلى الحوض 7276


267

ذكر قبول الأنصار هذه الوصية عن المصطفى صلى الله عليه وسلم أخبرنا بن قتيبة حدثنا حرملة بن يحيى حدثنا بن وهب أخبرنا يونس عن بن شهاب حدثني أنس بن مالك ان ناسا من الأنصار قالوا يوم حنين حين أفاء الله على رسوله من أموال هوازن ما افاء فطفق رسول الله صلى الله عليه وسلم يعطى رجالا من قريش المئة من الإبل فقالوا يغفر الله لرسوله يعطى قريشا ويتركنا وسيوفنا تقطر من دمائهم قال أنس فحدثت ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم من قولهم فأرسل الى الأنصار فجمعهم في قبة من آدم فلما اجتمعوا جاءهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ما حديث بلغني عنكم فقال له قوم من الأنصار اما ذوو اسناننا يا رسول الله فلم يقولوا شيئا واما ناس منا حديثة اسنانهم فقالوا يغفر الله لرسوله يعطى أناسا وسيوفنا تقطر من دمائهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إني أعطي رجالا حديثي عهد بالكفر أتألفهم أفلا ترضون ان يذهب الناس بالأموال وترجعون الى رحالكم برسول الله فوالله لما تنقلبون به خير مما ينقلبون فقالوا بلى يا رسول الله قد رضينا قال فإنكم ستجدون أثرة شديدة فاصبروا حتى


268

تلقوا الله ورسوله على الحوض قالوا سنصبر 7277 ذكر شهادة المصطفى صلى الله عليه وسلم للأنصار بالعفة والصبر أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى حدثنا زكريا بن يحيىزحمويه حدثنا بن أبي زائدة حدثنا محمد بن إسحاق عن حصين بن عبد الرحمن عن محمود بن لبيد عن بن شفيع وكان طبيبا قال دعاني اسيد بن حضير فقطعت له عرق النسا فحدثني بحديثين قال اتاني أهل بيتين من قومي أهل بيت من بنى ظفر وأهل بيت من بنى معاوية فقالوا كلم النبي صلى الله عليه وسلم يقسم لنا أو يعطينا فكلمت النبي صلى الله عليه وسلم فقال نعم اقسم لأهل كل بيت منهم شطرا وان عاد الله علنيا عدنا عليهم قال قلت جزاك الله خيرا يا رسول الله قال التجارة فجزاكم الله خيرا فإنكم ما علمتكم أعفة صبر وسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول انكم ستلقون أثرة بعدي فلما كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه قسم حللا بين الناس


269

فبعث عروبة الي منها بحلة فاستصغرتها فأعطيتها أبي فبينا انا أصلي إذ مر بي شاب من قريش عليه حلة من تلك الحلل يجرها فذكرت قول رسول الله صلى الله عليه وسلم انكم ستلقون بعدي أثرة فقلت صدق الله ورسوله فانطلق رجل الى عمر فأخبره فجاء وانا أصلي فقال يا اسيد فلما قضيت صلاتي قال كيف قلت فأخبرته قال تلك حلة بعثت بها الى فلان بن فلان وهو بدري إحدى عقبى فاتاه هذا الفتى فابتاعها منه فلبسها أفظننت ان يكون ذلك في زماني قلت قد والله يا أمير المؤمنين ظننت ان ذاك لا يكون في زمانك 7278 ذكر دعاء المصطفى صلى الله عليه وسلمبالمغفرة للأنصار وأبنائهم أخبرنا أبو قريش محمد بن جمعة الأصم حدثنا عمرو بن علي الفلاس حدثنا يزيد بن زريع عن قتادة


270

عن أنس ان النبي صلى الله عليه وسلم قال اللهم اغفر للأنصار ولأبناء الأنصار ولأبناء أبناء الأنصار 7279 ذكر دعاء المصطفى صلى الله عليه وسلم بالمغفرة لنساء الأنصار ولنساء أبنائها أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا يزيد بن هارون حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أبي بكر بن أنس قال كتب زيد بن أرقم الى أنس بن مالك يعزيه بولده وأهله


271

الذين اصيبوا يوم الحرة فكتب في كتابه وانى مبشرك ببشرى من الله سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول اللهم اغفر للأنصار ولأبناء الأنصار ولأبناء أبناء الأنصار ولنساء الأنصار ولنساء أبناء الأنصار ولنساء أبناء أبناء الأنصار 7280 ذكر دعاء المصطفى صلى الله عليه وسلم بالمغفرة لذراري الأنصار ولمواليها أخبرنا أحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي حدثنا عبد الله


272

ابن الرومي حدثنا النضر بن محمد حدثنا عكرمة بن عمار حدثنيإسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة حدثني أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم اغفر للأنصار ولذرارى الأنصار ولذرارى ذراريهم ولموالى الأنصار 7281 ذكر دعاء المصطفى صلى الله عليه وسلم بالمغفرة لجيران الأنصار أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا زيد بن الحباب عن هشام بن هارون الأنصاري حدثني معاذ بن رفاعة بن رافع الزرقي عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم اغفر للأنصار ولذرارى الأنصار ولذرارى ذراريهم ولمواليهم ولجيرانهم 7282


273

ذكر

وصف خير دور الأنصار

أخبرنا الفضل بن الحباب حدثنا مسدد بن مسرهد عن يحيى القطان عن حميد عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا أخبركم بخير ديار الأنصار قالوا بلى يا رسول الله قال ديار بنى ماتت ثم ديار بنى عبد الأشهل ثم ديار بنى الحارث بن الخزرج ثم ديار بنى ساعدة ثم في كل ديار الأنصار خير 7283


274

ذكر خبر ثان يصرح بصحة ما ذكرناه أخبرنا محمد بن عبد الرحمن السامي حدثنا يحيى بن أيوب المقابري حدثنا إسماعيل بن جعفر أخبرني حميد الطويل عن أنس بن مالك ان النبي صلى الله عليه وسلم قال ألا أخبركم بخير دورالأنصار قالوا بلى يا رسول الله قال دار بنى ماتت ثم دار


275

بنى عبد الأشهل ثم دار بنى الحارث بن الخزرج ثم دار بنى ساعدة وفي كل دور الأنصار خير 7284 ذكر الخبر المدحض قول من زعم ان هذا الخبر ما رواه أنس بن مالك أخبرنا بن قتيبة حدثنا بن أبي السرى حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري عن أبي سلمة وعبيد الله بن عبد الله انهما سمعا أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الا أخبركم بخير دور الأنصار قالوا بلى يا رسول الله قال دار بنى عبد الأشهل وهم رهط سعد بن معاذ قالوا ثم من يا رسول الله قال ثم بنو ماتت قالوا ثم من يا رسول الله قال ثم بنو الحارث بن الخزرج قالوا ثم من يا رسول الله قال ثم بنو ساعدة قالوا ثم من يا رسول الله قال في كل دور الأنصار خير فبلغ ذلك سعد بن عبادة فقال ذكرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم آخر أربعة أدور لأكلمن رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك فقال له رجل أما ترضى ان يذكركم رسول الله صلى الله عليه وسلم آخر الأربعة فوالله لقد ترك


276

رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأنصار أكثر ممن ذكر قال فرجع سعد 7285 ذكر وصية المصطفى صلى الله عليه وسلم بالعفو عن مسئ الأنصار والإحسان الى محسنهم أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى حدثنا مصعب بن عبد الله بنمصعب الزبيري ? حدثني أبي عن قدامة بن إبراهيم قال رأيت الحجاج يضرب عباس بن سهل في إمرة بن الزبير فاتاه سهل بن سعد وهو شيخ كبير له ضفيرتان وعليه ثوبان إزار ورداء فوقف بين السماطين فقال يا حجاج الا تحفظ فينا وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وما أوصى به رسول الله صلى الله عليه وسلم فيكم قال أوصى ان يحسن الى محسن الأنصار ويعفى عن مسيئهم 7286


277

ذكر الخبر الدال على ان الله تعالى ولي بنى سلمة وبنى حارثة أخبرنا إبراهيم بن أبي أمية بطرسوس حدثنا حامد بن يحيى بن البلخي حدثنا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار قال سمعت جابر بن عبد الله يقول فينا نزلت إذ همت طائفتان منكم ان تفشلا والله وليهما بنو سلمة وبنو حارثة قال عمرو قال جابر وما أحب وثلاثمائة لم تنزل لقول الله والله وليهما 7287


278

ذكر مغفرة الله جل وعلا لغفار حيث نصرت المصطفى صلى الله عليه وسلم أخبرنا محمد بن عبد الرحمن السامي حدثنا يحيى بن أيوب المقابري حدثنا إسماعيل بن جعفر قال وأخبرني عبد الله بن دينار سمع بن عمر يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لغفار ورجاله الله لها واسلم سالمها الله وعصية عصت الله ورسوله 7288


279

ذكر البيان بأن اسلم وغفار خير عند الله من أسد وغطفان أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى حدثنا أبو خيثمة حدثنا عبد الصمد حدثنا شعبة حدثنا أبو بشر قال سمعت عبد الرحمن بن أبي بكرة يحدث عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أسلم وغفار وجهينة ومزينة خير من بنى تميم واسد وغطفان وبنى عامر بن صعصعة قال شعبة وحدثني سيد بنى تميم محمد بن عبد الله بن أبي يعقوب الضبي عن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن أبيه قال


280

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أرأيتم ان كانت اسلم وغفار وجهينة ومزينة خيرا من بنى تميم وبنى عامر بن صعصعة واسد وغطفان أخابوا وخسروا قالوا نعم قال فوالذي نفسي بيده انهم خير منهم 7289 ذكر العلة التي من اجلها فضل صلى الله عليه وسلم هؤلاء على بنى تميم أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا وهب بن بقية حدثنا خالد عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة


281

عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال غفار وأسلم ومزينة ومن كان من جهينة خير من الحليفين غطفان واسد وهوازن وتميمدونهم فإنهم أهل الخيل والوبر 7290 ذكر بشرى المصطفى صلى الله عليه وسلم تميما بما بشرها به أخبرنا الحسين بن عبد الله القطان بالرقة حدثنا نوح بن حبيب حدثنا مؤمل بن إسماعيل عن سفيان عن جامع بن شداد عن صفوان بن محرز الرقاشي


282

عن عمران بن حصين قال جاء وفد بنى تميم الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لهم أبشروا يا بنى تميم قالوا بشرتنا فأعطنا فتغير وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم وجاء وفد أهل اليمن فقال لهم أبشروا يا أهل اليمن إذ لم يقبل البشرى بنو تميم 7291 ذكر

مدح المصطفى صلى الله عليه وسلم بنى عامر

أخبرنا محمد بن عمر بن يوسف حدثنا يوسف بن موسى حدثنا وكيع حدثنا مسعر بن كدام عن عون بن أبي جحيفة عن أبيه قال دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم انا ورجلان من بنى عامر فقال من أنتم فقلنا من بنى عامر فقال صلى الله عليه وسلم مرحبا بكم أنتم منى 7292


283

ذكر البيان بأن عبد القيس من خير أهل المشرق أخبرنا أحمد بن يحيى بن زهير بتستر حدثنا وهب بن يحيى بن زمام حدثنا محمد بن سواء حدثنا شبيل بن عزرة عن أبي جمرة عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير أهل المشرقبد القيس اسلم الناس كرها واسلموا طائعين 7293


284

ذكر نفي المصطفى صلى الله عليه وسلم الخزى والندامة عن وفد عبد القيس حين قدموا عليه أخبرنا محمد بن إسحاق بن خزيمة حدثنا محمد بن بشار حدثنا أبو عامر حدثنا قرة بن خالد عن أبي جمرة عن بن عباس قال قدم وفد عبد القيس على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم مرحبا بالوفد غير خزايا ولا نادمين قالوا يا رسول الله ان بيننا وبينك المشركين من مضر وانا لا نصل إليك الا في الأشهر الحرم فحدثنا وأشار من الأجر إذا اخذنا به دخلنا الجنة وندعوا إليه من وراءنا فقال آمركم بأربع وأنهاكم عن أربع الإيمان بالله قال وهل تدرون ما الإيمان بالله قالوا الله ورسوله اعلم قال شهادة ان لا اله الا الله واقام الصلاة وايتاء الزكاة وصوم رمضان وتعطوا الخمس من الغنائم وانهاكم عن النبيذ في الدباء والنقير والحنتم والمزفت 7294


285

باب الحجاز واليمن والشام وفارس وعمان

كر

إطلاق اسم الإيمان على أهل الحجاز

أخبرنا عبد الله بن أحمد بن موسى عبدان حدثنا محمد بن معمر حدثنا أبو عاصم عن بن جريج أخبرني أبو الزبيرانه سمع جابر بن عبد الله يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول غلظ القلوب والجفاء في المشرق والإيمان في أرض الحجاز 7295


286

ذكر إضافة المصطفى صلى الله عليه وسلم الإيمان والفقه والحكمة الى أهل اليمن أخبرنا أبو عروبة بحران حدثنا محمد بن بشار حدثنا بن أبي عدى عن شعبة عن سليمان عن ذكوان عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال اتاكم أهل اليمن هم أرق افئدة الإيمان يمان والفقه يمان والحكمة يمانية والفخر والخيلاء في أصحاب الإبل والوقار في أصحاب الغنم 7296


287

ذكر إضافة المصطفى صلى الله عليه وسلم الحكمة الى أهل اليمن أخبرنا محمد بن عمرو بن عباد ببست أبو علي حدثنا أبو سعيد الأشج حدثنا الحسين بن عيسى الحنفي حدثنا معمر عن الزهري عن أبي حازم عن بن عباس قال بينما النبي صلى الله عليه وسلم إذ قال الله أكبر الله أكبر جاء نصر الله وجاء الفتح وجاء أهل اليمن قوم نقية قلوبهم لينة طاعتهم الإيمان يمان والفقه يمان والحكمة يمانية 7297


288

أخبرنا الفضل بن الحباب حدثنا مسدد حدثنا أبو معاويةعن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الإيمان يمان والحكمة يمانية ورأس الكفر قبل المشرق 7298


289

ذكر العلة التي من اجلها اطلق اسم الإيمان على أهل اليمن أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى حدثنا أبو الربيع الزهراني حدثنا حماد بن زيد عن أيوب عن محمد عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم جاء أهل اليمن هم أرق افئدة الإيمان يمان والفقه يمان والحكمة يمانية 7299


290

ذكر

دعاء المصطفى صلى الله عليه وسلم بالبركة للشام واليمن

أخبرنا الحسن بن سفيان قال حدثنا بشر بن آدم بن بنت ازهر قال أخبرني جدي عن بن عون عن نافع عن بن عمر ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اللهم بارك لنا في شامنا اللهم بارك لنا في يمننا قالوا وفي نجدنا قال اللهم بارك لنا في شامنا اللهم بارك لنا في يمننا قالوا وفي نجدنا قال هنالك الزلازل والفتن وبها أو قال منها يخرج قر الشيطان 7300


292

ذكر ابتغاء الفضل والصلاح لمستوطن الشام أخبرنا أبو يعلى حدثنا المقدمي حدثنا يحيى عن شعبة عن معاوية بن قرةعن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا فسد أهل الشام فلا خير فيكم 7301 ذكر الاخبار على ان الفساد إذا عم في الشام يعم ذلك في سائر المدن أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا يزيد بن هارون عن شعبة عن معاوية بن قرة


293

عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا فسد أهل الشام فلا خير فيكم 7302 ذكر بسط الملائكة اجنحتها على الشام لساكنيها أخبرنا عبد الله بن محمد بن سلم حدثنا حرملة بن يحيى حدثنا بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث وذكر بن سلم آخر معه عن يزيد بن أبي حبيب عن بن شماسة انه سمع زيد بن ثابت يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما ونحن عنده طوبى للشام قال ان ملائكة الرحمن لباسطة أجنحتها عليه


294

قال أبو حاتم بن شماسة هو عبد الرحمن بن شماسة المهري من ثقات أهل مصر 7303 ذكر الأمر بسكون الشام في آخر الزمان إذ هي مركز الأنبياء أخبرنا عبد الله بن محمد بن سلم حدثنا عبد الرحمن بنإبراهيم حدثنا الوليد بن مسلم حدثنا الأوزاعي حدثني يحيى بن أبي كثير عن أبي قلابة عن سالم بن عبد الله عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ستخرج عليكم نار في آخر الزمان من حضرموت تحشر الناس قال قلنا بما تأمرنا يا رسول الله قال عليكم بالشام


295

قال أبو حاتم أول الشام بالس وآخره عريش مصر 7304 ذكر الإخبار عما يستحب للمرء من سكنى الشام عند ظهور الفتن بالمسلمين أخبرنا تثبت ببيروت قال حدثنا العباس بن الوليد بن مزيد قال حدثنا أبي قال سمعت سعيد بن عبد العزيز قال أخبرني تثبت عن أبي إدريس الخولاني عن عبد الله بن حوالة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم انكم ستجندون اجنادا جندا بالشام وجندا بالعراق وجندا باليمن قال قلت يا رسول الله خر لي قال عليك بالشام فمن أبى فليلحق بيمنه وليسق من غدره فان الله تكفل لي بالشام وأهله 7305


296

ذكر البيان بأن الشام هي عقر دار المؤمنين في آخر الزمان أخبرنا أبو يعلى حدثنا داود بن رشيد حدثنا الوليد بن مسلم عن محمد بن مهاجر عن الوليد بن عبد الرحمن الجرشي عن جبير بن نفير


297

عن النواس بن سمعان قال فتح على رسول الله صلى الله عليه وسلم فتح فأتيته فقلت يا رسول الله سيبت الخيل ووضعوا السلاح فقد وضعت الحرب اوزارها وقالوا لا قتال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم كذبوا الآن جاء القتال الآن جاء القتال ان الله جل وعلا يزيغ قلوب أقوام يقاتلونهم ويرزقهم الله منهم حتى يأتي أمر الله على ذلك وعقر دار المؤمنين الشام 7306


298

ذكر

شهادة المصطفى صلى الله عليه وسلم لأهل فارس بقول الإيمان والحق

أخبرنا عمر بن سعيد بن سنان حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب حدثنا الدراوردي عن ثور بن زيد عن أبي الغيث عن أبي هريرة قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فنزلت عليه وآخرين منهم لما يلحقوا بهم فقال رجل من هؤلاء يا رسول الله فلم يجبه فعاد ومضى سلمان فضرب النبي صلى الله عليه وسلم على منكبه وقال لو كان الإيمان معلقا بالثريا لتناوله رجال من قوم هذا 7307


299

ذكر خبر ثان يصرح بالمعنى الذي اومأنا إليه أخبرنا أحمد بن محمد بن عمرو بن بسطام بمرو حدثنا حصن بن عبد الحليم المروزي حدثنا يحيى بن أبي الحجاج حدثنا عوف عن بن سيرينعن أبي هريرة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لو كان العلم بالثريا لتناوله ناس من أبناء فارس 7308


300

ذكر

شهادة المصطفى صلى الله عليه وسلم لأهل عمان بالسمع والطاعة

له أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى حدثنا هدبة بن خالد القيسي حدثنا مهدى بن ميمون حدثنا أبو الوازع جابر بن عمرو عن أبي برزة الأسلمي قال بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا الى حي من احياء العرب في شئ لا أدري ما قال فسبوه وضربوه فرجع الى النبي صلى الله عليه وسلم فشكا إليه فقال لكن أهل عمان لو اتاهم رسولي ما سبوه ولا ضربوه 7309


301

باب اخباره صلى الله عليه وسلم عن البعث وأحوال الناس في ذلك اليوم

خبرنا الحسن بن سفيان قال حدثنا وهب بن بقية قال أخبرنا خالد عن محمد بن عمرو بن علقمة عن أبي سلمة عن أبي هريرة ان رجلا من الأنصار سمع رجلا من اليهود وهو يقول والذي اصطفى موسى على البشر فرفع يده فلطمه فذكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال الأنصاري يا رسول الله إنه قال والذي اصطفى موسى على البشر وأنت نبينا فقال صلى الله عليه وسلم ينفخ في الصور فيصعق من في السماوات ومن في الأرض الا من شاء الله ثمينفخ فيه أخرى فأكون أول من رفع رأسه فإذا موسى آخذ بقائمة من قوائم العرش فلا أدري أكان ممن استثنى الله أم رفع رأسه قبلى ومن قال انا خير من يونس بن متى فقد كذب 7310


303

ذكر الاخبار عن

وصف الصور الذي ينفخ فيه يوم القيامة

أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى قال حدثنا أبو الربيع الزهراني قال حدثنا يزيد بن زريع قال حدثنا سليمان التيمى عن اسلم عن بشر بن شغاف عن عبد الله ان أعرابيا سأل النبي صلى الله عليه وسلم ما الصور قال قرن ينفخ فيه


304

قال أبو حاتم رضي الله عنه هذا الخبر مشهور بعبد الله بن سلام وذكر أبو يعلى عبد الله بن عمرو 7311 ذكر الاخبار عن وصف ما يحشر الناس عليه مما انعقدت عليه ضمائرهم أخبرنا الحسن بن سفيان قال حدثنا الحسن بن الصباح البزار قال حدثنا إسماعيل بن عبد الكريم قال أخبرني إبراهيم بن عقيل ابن معقل عن أبيه عن وهب بن منبه عن جابر بن عبد الله قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول يبعث كل عبد على ما مات عليه المؤمن على ايمانه والمنافق


305

على نفاقه 7312 ذكر البيان بأن الخلق يبعثون يوم القيامة على نياتهم أخبرنا أحمد بن محمد بن الشرقي قال حدثنا محمد بن يحيى الذهلي قال حدثنا عمرو بن عثمان الرقى قال حدثنا زهير بن معاوية عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت قلت يا رسول الله ان الله إذا انزل سطوته بأهل الأرض وفيهم الصالحون فيهلكون بهلاكهم فقال يا عائشة ان الله إذا انزل سطوته بأهل نقمته وفيهم الصالحون فيصابون معهم ثم يبعثون على نياتهم واعمالهم 7313


306

ذكر الاخبار بأن الله جل وعلا إذا أراد عذابا بقوم نال عذابه من كان فيهم ثم البعث على حسب النيات أخبرنا بن قتيبة قال حدثنا حرملة قال حدثنا بن وهب قال أخبرنا يونس عن بن شهاب قال أخبرني حميد بن عبد الرحمن قال ان عبد الله بن عمر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا انزل الله بقوم عذابا أصاب العذاب من كان فيهم ثم بعثوا


307

على أعمالهم 7314 ذكر خبر أوهم عالما من الناس ان حكم باطنه حكم ظاهره أخبرنا أحمد بن الحسن بن عبد الجبار حدثنا يحيى بنمعين حدثنا بن أبي مريم حدثنا يحيى بن أيوب عن بن الهاد عن محمد بن إبراهيم التيمى عن أبي سلمة عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الميت يبعث في ثيابه التي قبض فيها


308

قال أبو حاتم قوله عليه السلام الميت يبعث في ثيابه التي قبض فيها أراد به في اعماله كقوله جل وعلا وثيابك فطهر يريد به وأعمالك فأصلحها لا ان الميت يبعث في ثيابه التي قبض فيها إذ الأخبار الجمعة تصرح عن المصطفى صلى الله عليه وسلم بأن الناس يحشرون يوم القيامة حفاة عراة غرلا 7315


310

حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن إسماعيل من يسير ببست حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا فضيل بن عياض عن منصور عن إبراهيم وثيابك فطهر قال وعملك فأصلح 7316


311

ذكر البيان بأن الناس يحشرون حفاة وان معنى خبر أبي سعيد الخدري غير اللفظة الظاهرة في الخطاب أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير حدثنا زيد بن الحباب حدثنا نافع بن عمر حدثنا عمرو حدثنا عمرو بن دينار عن سعيد بن جبيرعن بن عباس قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يحشر الناس حفاة عراة غرلا 7317 ذكر الخبر الدال على صحة ما ذهبنا إليه ان معنى قوله صلى الله عليه وسلم يبعث في ثيابه أراد به في عمله أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى حدثنا أبو خيثمة حدثنا


312

جرير عن الأعمش عن أبي سفيان عن جابر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يبعث كل عبد على ما مات عليه 7318 ذكر الاخبار عن وصف الأرض التي يحشر الناس عليها أخبرنا محمد بن أحمد بن أبي عون الريانى قال حدثنا محمد بن الوليد الزبيري ? قال حدثنا بن أبي حازم عن أبيه


313

عن سهل بن سعد ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يحشر الناس على أرض بيضاء عفراء كقرصة النقى ليس فيها علم لاحد 7319 ذكر الاخبار عن الوصف الذي به يحشر الناس يوم القيامة أخبرنا الحسن بن سفيان قال حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير قال حدثنا زيد بن الحباب قال حدثنا نافع بن عمر قال حدثنا عمرو بن دينار عن سعيد بن جبير


314

عن بن عباس قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقويحشرالناس حفاة عراة غرلا 7320 ذكر البيان بأن الناس يلقون الله عراة مشاة بالخصال التي وصفناها قبل أخبرنا أبو يعلى قال حدثنا أبو خيثمة قال حدثنا بن عيينة عن عمرو بن دينار عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم وهو يخطب وهو يقول انكم ملاقو الله حفاة عراة مشاة غرلا 7321


315

ذكر الاخبار عن وصف ما يحشر الكفار به أخبرنا إسحاق بن إبراهيم بن إسماعيل ببست قال حدثنا إسحاق بن منصور الكوسج قال حدثنا الحسين بن محمد قال حدثنا شيبان عن قتادة قال حدثنا أنس بن مالك ان رجلا قال يا رسول الله كيف يحشر الكافر على وجهه قال ان الذي أمشاه على رجليه قادر على ان يمشيه على وجهه 7322


316

ذكر

الاخبار عما يفعل الله بالسماوات والأرضين في القيامة

أخبرنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم مولى ثقيف قال حدثنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا يعقوب بن عبد الرحمن عن أبي حازم عن عبيد الله بن مقسم عن عبد الله بن عمر ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وهو على المنبر يأخذ الله سماواته وأرضيه بيده ثم يقول انا الله ويقبضأصابعه ويبسطها انا الرحمن انا الملك حتى نظرت الى المنبر يتحرك من أسفل منه حتى انى لأقول أساقط هو برسول الله


318

قال أبو حاتم رضي الله عنه قوله يقبض أصابعه ويبسطها يريد به النبي صلى الله عليه وسلم لا الله جل وعلا بجميع خلقه في القيامة 7323 أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى قال حدثنا أبو خيثمة قال حدثنا جرير عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله قال جاء رجل من أهل الكتاب الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ان الله يمسك السماوات على أصبع والماء والثرى على أصبع والخلائق كلها على أصبع ثم يقول انا الملك فضحك رسول الله حتى بدت نواجذه ثم قرأ هذه الآية وما قدروا الله حق قدره والأرض جميعا قبضته يوم القيامة والسموات مطويات بيمينه سبحانه وتعالى يشركون 7324


319

ذكر ترك إنكار المصطفى صلى الله عليه وسلم على قائل ما وصفنا مقالته أخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا جرير عن منصور عن إبراهيم عن عبيدة عن عبد الله قال جاء حبر من اليهود الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إذا كان يوم القيامة جعل الله السماوات على اصبغ والأرضين على أصبع والشجر على أصبع والخلائق


320

كلها على أصبع ثم يهزهن ثم يقول انا الملك فلقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحك حتى بدت نواجذه تعجبا لما قال اليهودي تصديقا له ثم قرأ وما قدروا الله حق قدره والأرض جميعا قبضته يوم القيامة 7325


322

ذكر الإخبار عن تمجيد الله جل وعلا نفسه يوم القيامة أخبرنا محمد بن إسحاق بن خزيمة قال حدثنا الحسن بن محمد بن الصباح قال حدثنا عفان قال حدثنا حماد بن سلمة قال حدثنا إسحاق بن أبي طلحة عن عبيد الله بن مقسم عن بن عمر ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ هذه الآيات يوما على المنبر وما قدروا الله حق قدره والأرض جميعا قبضته يوم القيامة والسموات مطويات بيمينه ورسول الله يقول هكذا بإصبعه يحركها يمجد الرب جل وعلا نفسه انا الجبار انا المتكبر انا الملك انا العزيز انا الكريم فرجف برسول الله صلى الله عليه وسلم المنبر حتى قلنا ليخرن به 7326


323

ذكر

الاخبار عن وصف أول من يكسى يوم القيامة

من الناس أخبرنا أحمد بن الحسن الجرادى بالموصل قال حدثنا عمر بن شبة قال حدثنا حسين بن حفص قال حدثنا سفيان عن زبيد عن مرة عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم انكم محشورون حفاةعراة غرلا وأول الخلائق يكسى يوم القيامة إبراهيم 7327


324

ذكر الاخبار عن وصف تباين الناس في العرق في يوم القيامة أخبرنا بن سلم قال حدثنا حرملة قال حدثنا بن وهب قال أخبرني عمرو بن الحارث ان أبا عشانة حدثه انه سمع عقبة بن عامر يقول رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول تدنو الشمس من الأرض فيعرق الناس فمن الناس من يبلغ عرقه كعبيه ومنهم من يبلغ الى نصف الساق ومنهم من يبلغ الى ركبتيه ومنهم من يبلغ الى العجز ومنهم من يبلغ الى الخاصرة ومنهم من يبلغ عنقه ومنهم من يبلغ وسط فيه وأشار بيده فألجم فاه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يشير هكذا ومنهم من يغطيه عرقه وضرب بيده إشارة 7328


325

ذكر القدر الذي تدنو الشمس من الناس يوم القيامة أخبرنا محمد بن عبد الله بن الجنيد قال حدثنا عبد الوارث بن عبيد الله عن عبد الله قال أخبرنا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر قال حدثني سليم بن عامر قال حدثني المقداد صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا كان يوم القيامة أدنيت الشمس من العباد حتى تكون قيد مى أو ميلين قال سليم لا أدري أي الميلين يعنىأمسافة الأرض أم الميل الذي تكحل به العين قال فتصهرهم الشمس فيكونون في العرق كقدر اعمالهم فمنهم من يأخذه الى عقبيه ومنهم من يأخذه الى ركبتيه ومنهم من يأخذه الى حقويه ومنهم من يلجمه إلجاما قال فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يشير بيده الى فيه يقول يلجمه إلجاما 7329


326

ذكر الاخبار عن

وصف المريض يوم القيامة

نسأل الله بركة ذلك اليوم أخبرنا الفضل بن الحباب قال حدثنا أبو الوليد الطيالسي قال حدثنا صخر بن جويرية عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم يقوم الناس لرب العالمين في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة حتى ان الرجل يتغيب في رشحه الى انصاف اذنيه 7330


327

ذكر خبر قد يوهم بعض المستمعين إليه ان المريض يوم القيامة يكون على المسلم والكافر سواء أخبرنا أبو يعلى والحسن بن سفيان قالا حدثنا العباس بن الوليد النرسي قال حدثنا يحيى القطان قال حدثنا عبيد الله بن عمر قال أخبرني نافع


328

عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم يقوم الناس لرب العالمين حتى يقوم أحدهم في رشحه الى انصاف اذنيه 7331 ذكر البيان بأن الله جل وعلا بتفضله يهون المريض يوم القيامة على المؤمنين حتى لا يحسوا منه الا بشئ يسير أخبرنا بن سلم قال حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم قال حدثنا الوليد بن مسلم قال حدثنا الأوزاعي قال حدثني يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يقوم الناس لرب العالمين مقدار نصف يوم من خمسين ألف سنة يهون ذلك على المؤمنين كتدلى الشمس للغروب الى ان تغرب 7332


329

ذكر الاخبار عن وصف ما يخفف به المريض يوم القيامة على المؤمنين أخبرنا عبد الله بن محمد بن سلم قال حدثنا حرملة بن يحيى قال حدثنا بن وهب قال أخبرني عمرو بن الحارث عن دراج عن أبي الهيثم عن أبي سعيد الخدري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال يوم كان مقداره خمسين ألف سنة فقيل ما أطول هذا اليوم فقال النبي صلى الله عليه وسلم والذي نفسي بيده انه ليخفف على المؤمن حتى يكون أخف عليه من صلاة مكتوبة يصليها في الدنيا 7333


330

ذكر الاخبار عن وصف طلب الكافرالراحة في ذلك اليوم مما يقاسى من الم عرقه أخبرنا أبو يعلى قال حدثنا بشر بن الوليد قال حدثنا شريك عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ان الكافر ليلجمه العرق يوم القيامة فيقول أرحني ولو الى النار 7334


331

ذكر الاخبار عن وصف الطرائق التي يكون حضر الناس في ذلك اليوم بها أخبرنا عبد الله بن محمد بن المثنى المديني قال حدثنا عبد الله بن معاوية قال حدثنا وهيب عن بن طاوس عن أبيه عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يحشر الناس على ثلاث طرائق راغبين راهبين اثنان على بعير وثلاثة على بعير وأربعة على بعير وعشرة على بعير وتحشر بقيتهم النار تقيل معهم حيثما قالوا وتبيت معهم حيثما باتوا وتصبح معهم حيث أصبحوا وتمسى معهم حيث امسوا 7335


332

ذكر

نفي نظر الله جل وعلا يوم القيامة

الى ثلاثة أنفس من عباده أخبرنا إسحاق بن إبراهيم بن إسماعيل ببست قال حدثنا إسماعيل بن مسعود الجحدري قال حدثنا يزيد بن زريع قال حدثنا عبد الرحمن بن إسحاق عن سعيد بن أبي سعيد المقبريعن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة الامام الكذاب والشيخ الزانى والعائل المزهو 7336 ذكر الخصال التي يرتجى لمن فعلها أو أخذ بها ان يظله الله يوم القيامة في ظل عرشه أخبرنا عمر بن سعيد بن سنان أخبرنا أحمد بن أبي بكر عن مالك عن خبيب بن عبد الرحمن عن حفص بن عاصم عن أبي سعيد الخدري أو عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل الا ظله امام عادل


333

وشاب نشأ في عبادة الله ورجل قلبه معلق بالمسجد إذا خرج منه حتى يعود إليه ورجلان تحابا في الله اجتمعا على ذلك وتفرقا ورجل ذكر الله خاليا ففاضت عينا ورجل دعته امرأة ذات حسب وجمال فقال انى أخاف الله ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه 7337 ذكر وصف أقوام يكون خصمهم في القيامة رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبرنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم مولى ثقيف قال حدثنا ان أبي عمر العدني قال حدثنا يحيى بن سليم قال سمعت إسماعيل بن أمية يحدث عن سعيد المقبري عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة انا خصمهم في القيامة ومن كنت خصمه اخصمه رجل أعطى بي ثم غدر ورجل باع حرا فأكل العجلي ورجل استأجر اجيرا فاستوفى منهولم يوفه أجره 7338


334

ذكر نفي نظر الله جل وعلا في القيامة الى أقوام من أجل افعال ارتكبوها أخبرنا محمد بن الحسن بن قتيبة قال حدثنا يزيد بن


335

موهب قال حدثنا بن وهب قال أخبرني عمر بن محمد عن عبد الله بن يسار سمع سالم بن عبد الله يقول قال بن عمر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة العاق لوالديه ومدمن الخمر والمنان بما أعطى 7339


336

ذكر الاخبار بأن كل غادر ينصب له في القيامة لواء يعرف بها أخبرنا الفضل بن الحباب حدثنا أبو الوليد حدثنا شعبة عن سليمان الأعمش عن أبي وائل عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ينصب لكل غادر لواء يوم القيامة يقال هذه غدرة فلان 7340


337

ذكر خبر ثان يصرح بصحة ما ذكرناه أخبرنا السامي حدثنا يحيى بن أيوب المقابري حدثنا إسماعيل بن جعفر أخبرني عبد الله بن دينار مولى بن عمر انه سمع بن عمر يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الغادرينصب له لواء يوم القيامة فيقال الا هذه غدرة فلان 7341


338

ذكر البيان بأن الغادر ينصب له يوم القيامة لواء غدر يعرف بها من بين ذلك الجمع أخبرنا الحسن بن سفيان قال حدثنا عبد الله بن محمد بن أسماء قال حدثنا جويرية عن نافع عن بن عمر ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان الغادر ينصب له لواء يوم القيامة عند استه فيقال هذه غدرة فلان 7342 ذكر الاخبار عن وصف الشئ الذي أول ما يقضى بين الناس فيه يوم القيامة أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى قال حدثنا أبو الربيع


339

الزهراني قال حدثنا أبو شهاب عن الأعمش عن أبي وائل عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أول ما يقضى يوم القيامة بين الناس في الدماء 7343


340

ذكر الاخبار بأن يوم القيامة لا تقبل فيه الأعمال الا ممن كان مخلصا في اتيانها في الدنيا أخبرنا أبو يزيد خالد بن النضر بن عمرو القرشي بالبصرة قال حدثنا محمد بن بشار قال حدثنا محمد بن بكر قال حدثنا عبد الحميد بن جعفر قال حدثني أبي عن زياد بن ميناء


341

عن أبي سعيد بن أبي فضالة الأنصاري وكان من الصحابة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا جمع الله الأولين والآخرين في يوم لا ريب فيه نادى منادى من اشرك في عمل عمله لله فليطلب ثوابه من عند غير الله فان الله اغنى الشركاء عن الشرك قال أبو حاتم الصحيح هو أبو سعد بن أبي فضالة 7344 ذكر

وصف الأنبياء وأممهم في القيامة

أخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم الحنظلي قال أخبرنا معاذ بن هشام قال حدثني أبي عن قتادة عن الحسن عن عمران بن حصين عن عبد الله بن مسعود قال تحدثنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة حتى أكرينا الحديث ثم رجعنا الى منازلنا فلما أصبحنا غدونا عليه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم


342

عرضت على الليلة الأنبياء وأممهم وأتباعها من أممها فجعل النبي يمر ومعه الثلاثة من أمته وجعل النبي يمر ومعه العصابة من أمته والنبي وليس معه الا الواحد من أمته والنبي ليس معه أحد من أمته حتى مر موسى بن عمران في كبكبة من بنى إسرائيل فلما رأيتهم أعجبوني فقلت يا رب من هؤلاء قال أخوك موسى بن عمران ومن تبعه من بنى إسرائيل قلت يا ربت فأين امتى ى قال انظر عن يمينك فنظرت فإذا الظراب ظراب مكة قد اسود بوجوه الرجال فقلت يا رب من هؤلاء قالهؤلاء أمتك ارضيت فقلت يا رب قد رضيت قال انظر عن يسارك فنظرت فإذا الأفق قد سد بوجوه الرجال فقلت يا رب من هؤلاء قال هؤلاء أمتك ارضيت فقلت رب رضيت قيل فان مع هؤلاء سبعين الفا بلا حساب قال فأنشأ عكاشة بن محصن أحد بنى أسد بن خزيمة فقال يا رسول الله ادع الله ان يجعلني منهم قال فإنك منهم قال ثم أنشأ آخر فقال يا رسول الله ادع الله ان يجعلني منهم قال سبقك بها عكاشة بن محصن 7345


343

ذكر الخبر الدال على ان من كان مغفورا له من هذه الأمة أخذ به القيامة ذات اليمين ومن سخط عليه أخذ به ذات الشمال أخبرنا محمد بن عمر بن يوسف قال حدثنا محمد بن بشار قال حدثنا محمد بن جعفر قال حدثنا شعبة عن المغيرة بن النعمان عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم بموعظة فقال يا أيها الناس انكم محشورون عراة حفاة غرلا كما بدأنا أول خلق نعيده وعدا علينا انا كنا فاعلين وان أول الخلق 7346


344

يكسى إبراهيم الا وانه برجال من امتى ى فيؤخذ بهم ذات الشمال فأقول يا رب أصحابي أصحابي فيقال انك لا تدرى ما أحدثوا بعدك فأقول كما قال العبد الصالح وكنت عليهم وعطاءما دمت فيهم فلما توفيتنى كنت أنت الرقيب عليهم وأنت على كل شئ شهيد الى قوله العزيز الحكيم فيقال انهم لم يزالوا مرتدين على اعقابهم


345

ذكر البيان بأن المرء في القيامة يكون سمع من أحبه في الدنيا أخبرنا محمد بن عبد الرحمن السامي قال حدثنا يحيى بن أيوب المقابري قال حدثنا إسماعيل بن جعفر قال أخبرني حميد عن أنس بن مالك انه قال جاء رجل الى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله متى قيام الساعة فقام النبي صلى الله عليه وسلم الى الصلاة فلما قضى الصلاة قال أين السائل عن القيامة قال الرجل انا يا رسول الله قال ما أعددت لها قال يا رسول الله ما أعددت لها كبير صلاة ولا صوم الا انى أحب الله ورسوله فقال النبي صلى الله عليه وسلم المرء مع من أحب وأنت مع من أحببت فقال أنس ما رأيت المسلمين فرحوا بشئ بعد السلام مثل فرحهم بها 7347


346

ذكر الاخبار عن

وصف المسلم والكافر

إذا أعطيا كتابيهما أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى قال حدثنا سريج بن النعمان بن يونس قال حدثنا عبد الرحمن بن مهدى قال حدث إسرائيل عنإسماعيل بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله يوم ندعو كل أناس بامامهم قال يدعى أحدهم فيعطى كتابه بيمينه ويمد له في جسمه ستون ذراعا ويبيض وجهه ويجعل على رأسه تاج من لؤلؤ يتلألأ قال فينطلق الى اصحابه فيرونه من بعيد فيقولون اللهم بارك لنا في هذا حتى يأتيهم فيقول أبشروا فإن لكل رجل منكم مثل هذا واما الكافر فيعطى كتابه بشماله مسودا وجهه ويزاد في جسمه ستون ذراعا على صورة آدم ويلبس تاجا من نار فيراه اصحابه فيقولون اللهم اخزه فيقول أبعدكم الله فان لك واحد منكم مثل هذا 7348


347

ذكر الاخبار عن تقريع الله جل وعلا الكافر في العقبي بثمره الذي كان منه في الدنيا أخبرنا الحسن بن سفيان قال حدثنا هدبة بن خالد وعبد الواحد بن الصالح قالا حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يؤتى برجل من أهل النار فيقول له يا بن آدم كيف وجدت منزلك فيقول يا رب شر منزل فيقول أتفتدي منه بطلاع الأرض ذهبا فيقول نعم يا رب فيقول كذبت قد سئلت ما هو اهون من ذلك فيرد الى النار 7349


348

أخبرنا الحسن بن سفيان قال حدثنا إسحاق بن إبراهيمالحنظلي قال أخبرنا معاذ بن هشام قال حدثني أبي عن قتادة قال حدثنا أنس بن مالك ان نبي الله صلى الله عليه وسلم قال يقال للكافر يوم القيامة أرأيت لو كان لك ملء الأرض ذهبا أكنت تفتدي به فيقول نعم فيقال قد سئلت أيسر من ذلك 7350


349

ذكر الاخبار عن وصف المسافة التي يرى الكافر في القيامة نار جهنم منها أخبرنا بن سلم قال حدثنا حرملة قال حدثنا بن وهب قال أخبرني عمرو بن الحارث ان أبا السمح حدثه عن بن حجيرة عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال ينصب للكافر يوم القيامة مقدار خمسين ألف سنة وان الكافر ليرى جهنم ويظن وثلاثمائة مواقعته من مسيرة أربعين سنة 7351 ذكر الاخبار عن قدر من يبعث للنار من الكفار يوم القيامة أخبرنا عمر بن محمد الهمداني قال حدثنا محمد بن


350

بشار قال حدثنا محمد بن جعفر قال حدثنا شعبة عن النعمان بن سالم قال سمعت يعقوب بن عاصم بن عروة بن مسعود قال سمعت رجلا قال لعبد الله بن عمرو انك تقول ان الساعة تقوم الى كذا وكذا فقال لقد هممت ان لا أحدثكم بشئ إنما قلت انكم ترون بعد قليل أمرا عظيما فقال عبد الله بن عمرو قال رسول الله صلى الله عليه وسلميخرج الدجال في امتى فيمكث فيهم أربعين لا أدري أربعين يوما أو أربعين عاما أو أربعين ليلة أو أربعين شهرا فيبعث الله إليهم عيسى بن مريم كأنه عروة بن مسعود الثقفي فيطلبه فيهلكه ثم يمكث الناس بعده سبع سنين ليس بين اثنين عداوة ثم يبعث الله ريحا من قبل الشام فلا يبقى أحد في قلبه مثقال ذرة من ايمان الا قبضته حتى لو ان أحدكم كان في كبد جبل لدخلت عليه قد سمعتها من رسول اله صلى الله عليه وسلم ويبقى شرار الناس في خفة الطير وأحلام السباع لا يعرفون معروفا ولا ينكرون منكرا فيتمثل لهم الشيطان فيأمرهم بالأوثان فيعبدونها وفي ذلك دارة ارزاقهم حسن عيشهم ثم ينفخ في الصور فلا يسمعه أحد الا اصغي ثم لا يبقى أحد الا صعق ثم يرسل الله مطرا كأنه الطل أو الظل النعمان يشك فتنبت معه اجساد الناس


351

ثم ينفخ فيه أخرى فإذا هم قيام ينظرو ثم يقال أيها الناس هلموا الى ربكم وقفوهم انهم مسؤولون ثم يقال اخرجوا من بعث أهل النار فيقال كم فيقال من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعين فيومئذ يبعث الولدان شيبا ويومئذ يكشف عن ساق قال محمد بن جعفر حدثني شعبة بهذا الحديث مرار وعرضته عليه 7352


352

ذكر الاخبار عن

وصف قلة أهل الجنة

في كثرة أهل النار نعوذ بالله منها أخبرنا الحسن بن سفيان قال حدثنا محمود بن غيلان قال حدثنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن قتادة عن أنس بن مالك قال نزلت يا أيها الناس اتقوا ربكم ان زلزلة الساعة شئ عظيم على النبي صلى الله عليه وسلم وهو في مسير له فرفع بها صوته حتى ثاب إليه اصحابه ثم قال أتدرون أي يوم هذا يوم يقول الله جلا وعلا لآدم يا آجم قم فابعث بعث النار من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعين فكبر ذلك على المسلمين فقال النبي صلى الله عليه وسلم سددوا وقاربوا وأبشروا فوالذي نفسي بيده ما أنتم في الناس الا كالشامة في جنب البعير أو كالرقمة في ذراع الدابة وان معكم لخليقتين ما كانتا مع شئ قط الا كثرتاه يأجوج ومأجوج ومن هلك من كفر الجن والإنس 7353


353

ذكر الاخبار عن وصف محاسبة الله جل وعلا المؤمنين المخبتين من عباده في القيامة أخبرنا الفضل بن الحباب الجمحي قال حدثنا مسدد قال حدثنا أبو عوانة عن قتادة عن صفوان بن محرز المازني قال 7354


354

بينا نحن مع عبد الله بن عر نطوف بالبيت إذا عارضه رجل فقال يا بن عمر كيف سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر النجوى فقاليمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يدنو المؤمن من ربه يوم القيامة حتى يضع عليه كنفه ثم يقرره بذنوبه فيقول هل تعرف فيقول رب اعرف حتى إذا بلغ ما شاء الله ان يبلغ قال فإني قد سترتها عليك في الدنيا وانا اغفرها لك اليوم ثم يعطى صحيفة حسناته وأما الكفر والمنافق فينادى على رؤوس الأشهاد هؤلاء الذين كذبوا على ربهم الا لعنة الله على الظالمين


355

ذكر البيان بأن الله جل وعلا عند حسابه المؤمنين في العقبي يسترهم عن الناس حتى لا يطلع أحد على عمل أحد أخبرنا عمران بن موسى بن مجاشع قال حدثنا هدبة بن خالد القيسي قال حدثنا همام بن يحيى قال حدثنا قتادة عن صفوان بن محرز المازني قال بينما انا آخذ بيد بن عمر إذ جاءه رجل فقال كيف سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم الله صلى يقول في النجوى يوم القيامة حتى يضع كنفه عليه فيستره من الناس فيقول أتعرف ذنب كذا وكذا


356

فيقول نعم يا رب فيقول أتعرف ذنب كذا وكذا فيقول نعم يا رب حتى إذا قرره بذنوبه وظن في نفسه انه قد استوجب قال قد سترتها عليك من الناس وانى اغفرها لك اليوم ويعطى كتابحسناته واما الكفار والمنافقون فيقول الأشهاد هؤلاء الذين كذبوا على ربهم الا لعنة الله على الظالمين 7355 ذكر الاخبار عن

وصف الأقوام الذين يحتجون على الله يوم القيامة

أخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا معاذ بن هشام قال أخبرني أبي عن قتادة عن الأحنف بن قيس عن الأسود بن سريع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أربعة يحتجون يوم القيامة رجل أصم ورجل احمق ورجل هرم ورجل مات في الفترة فأما الأصم فيقول يا رب لقد جاء الإسلام وما اسمع شيئا واما الأحمق فيقول رب قد جاء الإسلام


357

والصبيان يحذفوننى بالبعر واما الهرم فيقول رب لقد جاء الإسلام وما اعقل واما الذي مات في الفترة فيقول رب ما أتاني لك رسول فيأخذ مواثيقهم ليطيعنه فيرسل إليهم رسولا ان ادخلوا النار قال فوالذي نفسي بيده لو دخلوها كانت عليهم بردا وسلاما 7356


358

ذكر

الاخبار بأن أعضاء المرء في القيامة

تشهد عليه بما عمل في الدنيا أخبرنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم مولى ثقيف قال حدثنا أبو بكر بن أبي النضر قال حدثنا أبو النضر قال حدثناالأشجعي عن سفيان عن عبيد المكتب عن فضيل بن عمرو عن الشعبي عن أنس بن مالك قال كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فضحك فقال هل تدرون مما اضحك قلنا الله ورسوله اعلم قال من مخاطبة العبد ربه يقول يا رب ألم تجرني من الظلم قال يقول بلى قال فإني لا أجيز على نفسي الا شاهدا مني فيقول كفى بنفسك اليوم عليك شهيدا وبالكرام الكاتبين عليك شهيدا فيختم على


359

فيه ثم يقال لأركانه بالمحاريب فتنطق بأعماله ثم يخلى بينه وبين الكلام فيقول بعدا لكن وسحقا فعنكن كنت أناضل 7357 ذكر الخبر المدحض قول من زعم ان أحدا في القيامة لا يحمل وزر أحد أخبرنا الفضل بن الحباب قال حدثنا القعنبي قال حدثنا عبد العزيز بن محمد عن العلاء عن أبيه عن أبي هريرة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أتدرون من المفلس قالوا المفلس فينا يا رسول الله من لا درهم له ولا متاع له فقال صلى الله عليه وسلم المفلس من امتى يأتي يوم القيامة بصلاته وصيامه وزكاته فيأتى وقد شتم هذا واكل مال هذا وسفك دم هذا وضرب هذا فيقعد فيعطى هذا من حسناته وهذا من


360

حسناته فان فنيت حسناته قبل ان يعطى ما عليه أخذ من خطاياهم فطرح عليه ثم طرح في النار 7358 ذكر شهادة الأرض في القيامة على المسلم بما عمل على ظهرهاأخبرنا محمد بن عبد الله بن الجنيد قال حدثنا عبد الوارث بن عبيد الله عن عبد الله بن المبارك قال أخبرنا سعيد بن أبي أيوب قال حدثنا يحيى بن أبي سليمان عن سعيد المقبري عن أبي هريرة قال قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية يومئذ تحدث اخبارها قال أتدرون ما اخبارها قالوا الله ورسوله اعلم قال فان اخبارها ان تشهد على كل عبد وأمة بما عمل على ظهرها ان تقول عمل كذا وكذا في يوم كذا وكذا فهذه اخبارها 7359


361

ذكر أخذ المظلوم في القيامة حسنات من ظلمه في الدنيا أخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا روح بن عبادة قال حدثنا بن أبي ذئب عن سعيد المقبري عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من كانت عنده مظلمة لأخيه من عرضه وماله فليستحله اليوم قبل ان يأخذه به حين لا دينار ولا درهم فإن كان له عمل صالح أخذ منه بقدر مظلمته فإن لم يكن أخذ من سيئات صاحبه فجعلت عليه 7360


362

ذكر الخبر المدحض قول من زعم ان هذا الخبر تفرد به بن أبي ذئب عن المقبري أخبرنا أبو عروبة حدثنا محمد بن الحارث الحراني حدثنامحمد بن سلمة عن أبي عبد الرحيم عن زيد بن أبي أنيسة عن مالك بن أنس عن سعيد المقبري عن أبيه قال لا أعلمه الا عن أبي هريرة قال قال النبي صلى الله عليه وسلم رحم الله عبدا كانت لأخيه عنده مظلمة في نفس أو مال فأتاه فاستحل منه قبل ان يؤخذ من حسناته فإن لم يكن له حسنات أخذ من


363

سيئات صاحبه فتوضع في سيئاته 7361 ذكر الاخبار عن وصف أداء الحقوق الى أهلها في القيامة حتى البهائم بعضها من بعض أخبرنا علي بن الحسين بن سليمان بالفسطاط قال حدثنا


364

محمد بن هشام بن بأي خيرة قال حدثنا بن أبي عدى عن شعبة عن العلاء عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لتؤدن الحقوق الى أهلها حتى يقتص للشاة الجماء من الشاة القرناء نطحتها 7362 ذكر الاخبار عن

سؤال الرب جل وعلا عبده في القيامة

عن صحة جسمه في الدنيا أخبرنا أحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي قال حدثنا الهيثم بن خارجة قال حدثنا الوليد بن مسلم عن عبد الله بن العلاء بن زبر قال سمعت الضحاك بن عبد الرحمن الأشعري يقو


365

سمعت أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أول ما يقال للعبد يوم القيامة ألم أصحح جسمك وأرويك من الماء البارد 7363 ذكر الاخبار عن سؤال الرب جل وعلا عبده في القيامة عن سمعه وبصره وماله وولده أخبرنا محمد بن يحيى بن بسطام قال حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا محمد بن جعفر قال حدثنا شعبة عن سماك بن حرب قال سمعت عباد بن حبيش يحدث


366

عن عدى بن حاتم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ان أحدكم لاقي الله جل وعلا فقائل ما أقول ألم اجعلك سميعا بصيرا الم أجعل لك مالا وولدا فماذا قدمت فينظر من بين يديه ومن خلفه وعن يمينه وعن شماله فلا يجد شيئا فلا يتقى النار الا بوجهه فاتقوا النار ولو بشق تمرة فان لم تجدوا فبكلمة طيبة 7364 ذكر الاخبار عن سؤال الرب عبده في القيامة عن بذله المأكول والمشروب للناس في الدنيا أخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا النضر بن شميل قال حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت البناني عن أبي رافع عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يقول الله جل وعلا يا بن آدم استطعمتك فلم تطعمني قال فيقول يا رب وكيف استطعمتني ولم أكرمك وأنت رب العالمين قالأما علمت ان عبدي فلانا استطعمك فلم تطعمه اما علمت انك لو اطعمته لوجدت ذلك عندي يا بن آدم استسقيتك فلم تسقنى فيقول يا رب وكيف اسقيك وأنت رب العالمين فقال أما علمت ان عبدي فلانا استسقاك فلم تسبقه اما علمت ان عبدي


367

فلانا لو سقيته لوجدت ذلك عندي يا بن آدم مرضت فلم تعدني فيقول يا رب وكيف أعودك وأنت رب العالمين فقال اما علمت ان عبدي فلانا مرض فلو كنت عدته لوجدت ذلك عندي 7365 ذكر الاخبار عن سؤال الرب جعل وعلا عبده في القيامة عن تمكينه من الشهوات في الدنيا أخبرنا الحسين بن أحمد بن بسطام بالأبلة قال حدثنا محمد بن ميمون الخياط قال حدثنا سفيان بن عيينة عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلقين أحدكم ربه يوم القيامة فيقول له الم اسخر لك الخيل والإبل ألم أذرك ترأس وتربع ألم أزوجك فلانة خطبها الخطاب فمنعتهم وزوجتك 7366


368

ذكر الاخبار عن سؤال الرب جل وعلا عبده عن تركه الأمر بالمعروف والنهي عن المنكرأخبرنا عمران بن موسى بن مجاشع قال حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا عبد الوهاب الثقفى قال سمعت يحيى بن سعيد الأنصاري يقول أخبرني عبد الله بن عبد الرحمن بن معمر بن حزم ان نهارا العبدي وكان ساكنا في بنى ماتت حدثه انه سمع أبا سعيد الخدري يذكر انه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان الله جل وعلا يسأل العبد يوم القيامة حتى انه ليقول له ما منعك إذا رأيت المنكر ان تنكره فإذا لقن الله عبدا حجته يقول


369

يا رب وثقت بك وفرقت من الناس أو فرقت من الناس ووثقت بك 7367 ذكر الاخبار عن وصف الذي يقع به الحساب بالمسلم والكافر في العقبي أخبرنا عمر بن محمد الهمداني قال حدثنا مؤمل بن هشام قال حدثنا إسماعيل بن علية عن أيوب عن بن أبي مليكة عن عائشة ان النبي صلى الله عليه وسلم قال من حوسب عذب قالت فقلت يا رسول الله فأما من اوتى كتابه بيمينه فسوف يحاسب حسابا يسيرا قال ذاك العرض ليس أحد يحاسب يوم القيامة الا هلك 7368


370

ذكر

اثبات الهلاك في القيامة

لمن نوقش الحساب نعوذ بالله منه أخبرنا عمران بن موسى بن مجاشع قال حدثنا عثمان بنأبي شيبة قال حدثنا عبيد الله بن موسى قال حدثنا عثمان بن الأسود عن بن أبي مليكة


371

عن عائشة قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من نوقش الحساب هلك فقلت يا رسول الله ان الله يقول فأما من اوتى كتابه بيمنيه فسوف يحاسب حسابا يسيرا قال ذاك العرض 7369 ذكر الخبر المدحض قول من زعم ان هذا الخبر تفرد به عثمان الأسود أخبرنا عمر بن محمد الهمداني قال حدثنا مؤمل بن هشام قال أخبرنا إسماعيل بن إبراهيم عن أيوب عن بن أبي مليكة عن عائشة قالت قلت يا رسول الله فأما من اوتى كتابه بيمينه فسوف يحاسب حسابا يسيرا قال ذاك العرض ليس أحد يحاسب يوم القيامة الا هلك 7370


372

ذكر وصف العرض الذي يكون في القيامة لمن لم يناقش على اعماله أخبرنا الفضل بن الحباب الجمحي قال حدثنا علي بن المديني قال حدثنا جرير عن محمد بن إسحاق عن عبد الواحد بن حمزة عن عباد بن عبد الله بن الزبير عن عائشة قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول اللهم حاسبني حسابا يسيرا قالت قلت يا رسول الله ما الحساب اليسير قال ان ينظر في سيئاته ويتجاوز له عنها انه من نوقشالحساب يومئذ هلك وكل ما يصيب المؤمن يكفر عنه من سيئاته حتى الشوكة تشوكه 7371


373

ذكر الاخبار بأن المرء في القيامة يتقى في النار عن وجهه نعوذ بالله منها بالصدقة وان قلت منه في الدنيا أخبرنا محمد بن يحيى بن بسطام بالبصرة قال حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا أبو معاوية قال حدثنا الأعمش عن خيثمة بن عبد الرحمن عن عدى بن حاتم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما منكم من رجل الا سيكلمه الله يوم القيامة ليس بينه وبينه ترجمان ثم ينظر ايمن منه فلا يرى شيئا قدمه ثم ينظر أيسر منه فلا يرى شيئا قدمه ثم ينظر تلقاء وجهه فتستقبله النار قال رسول الله فمن استطاع منكم ان يقى وجهه النار ولو بشق تمرة فليفعل قال أبو حاتم سمع هذا الخبر الأعمش عن خيثمة وسمعه عن عمرو بن مرة عن خيثمة روى هذا الخبر أبو معاوية وهو من


374

اعلم الناس بحديث الأعمش بعد الثوري وكذلك وكيع في وصله عن الأعمش عن خيثمة روى قطبة بن عبد العزيز وجرير بن عبد الحميد عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن خيثمة فالطريقان جميعا صحيحان 7372 ذكر

الاخبار بأن المرء يتقى النار عن وجههفي القيامة بالكلمة الطيبة في الدنيا

عند عدم القدرة على الصدقة أخبرنا علي بن الحسين العسكري بالرقة قال حدثنا عبدان ابن محمد الوكيل قال حدثنا بن أبي زائدة قال حدثنا سعدان بن بشر الجهني قال حدثنا أبو مجاهد الطائي قال حدثنا محل بن خليفة عن عدي بن حاتم قال كنت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء إليه رجلان يشكون أحدهما العيلة ويشكو الآخر قطع السبيل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اما قطع السبيل فلا يأتي عليك الا قليل حتى تخرج العير من الحيرة الى مكة بغير خفير واما العيلة فان الساعة لا تقوم حتى يخرج الرجل بصدقة ماله فلا يجد من يقبلها منه ثم ليقفن أحدكم بين يدي الله ليس بينه وبينه حجاب يحجبه ولا ترجمان يترجم له فيقولن له ألم أوتك مالا واندرست بلى فيقول ألم أرسل إليك رسولا واندرست بلى ثم ينظر عن يمينه فلا يرى الا النار ثم ينظر عن شماله فلا يرى الا النار فليتق


375

أحدكم النار ولو بشق تمرة فإن لم يجد فبكلمة طيبة 7373 ذكر ابدال الله سيئات من أحب من عباده في القيامة بالحسنات أخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا أبو معاوية قال حدثنا الأعمش عن المعرور بن سويد عن أبي ذر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إني لأعرف آخر أهل الجنة دخولا الجنة وآخر أهل النار خروجا من النار يؤتىبرجل فيقال سلوه عن صغار ذنوبه ودعوا كبارها فيقال له عملت كذا وكذا يوم كذا وكذا وعملت كذا وكذا يوم كذا وكذا فيقول يا رب قد عملت أشياء لا اراها هاهنا قال فلقد رأيت النبي صلى الله عليه وسلم حتى بدت نواجذه قال فيقال له فان لك مكان كل سيئة حسنة 7374


376

ذكر البيان بأن الشفاعة في القيامة قد تكون لغير الأنبياء أخبرنا محمد بن عمر بن يوسف قال حدثنا نصر بن علي قال حدثنا بشر بن المفضل قال حدثنا خالد الحذاء عن عبد الله بن شقيق قال جلست الى قوم انا رابعهم فقال أحدهم سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ليدخلن الجنة بشفاعة رجل من امتى أكثر من بنى تميم قال سواك يا رسول الله قال سواى قلت أنت سمعته من رسوالله صلى الله عليه وسلم قال نعم فلما قام قلت من هذا قالوا بن الجدعاء أبو بن ابي الجدعاء 7375


377

ذكر الاخبار عن وصف من يشفع في القيامة ومن يشفع له أخبرنا عمر بن محمد الهمداني قال حدثنا عيسى بن حماد قال أخبرنا الليث بن سعد عن يزيد بن أبي حبيب عن سعيد بن أبي هلال عن زيد بن اسلم عن عطاء بن يسارعن أبي سعيد الخدري قال قلنا يا رسول الله أنرى ربنا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هل تضارون في رؤية الشمس إذا كان يوم صحو قلنا لا قال ها تضارون في رؤية القمر ليلة البدر إذا كان صحوا قلنا لا قال فإنكم لا تضارون في رؤية ربكم الا كما لا تضارون في رؤيتهما ينادى مناد فيقول ليلحق كل قوم بما كانوا يعبدون قال فيذهب أهل الصليب مع صليبهم وأهل الأوثان مع اوثانهم وأصحاب كل آلهة مع آلهتهم ويبقى من يعبد الله من بر وفاجر وغبرات من أهل الكتاب


378

ثم يؤتى بجهنم تعرض كأنها سراب فيقال لليهود ما كنتم تعبدون فيقولون كنا نعبد عزيرا بن الله فيقال كذبتم ما اتخذ الله صاحبة ولا ولدا ما تريدون قالوا نريد ان تسقينا فيقال اشربوا فيتساقطون في جهنم ثم يقال للنصارى ما كنتم تعبدون فيقولون كنا نعبد المسيح بن الله فيقال كذبتم لم يكن له صاحبة ولا ولد ماذا تريدون قالوا نريد ان تسقينا فيقال اشربوا فيتساقطون في جهنم حتى يبقى من يعبد الله من بر وفاجر فيقال لهم ما يحبسكم وقد ذهب الناس فيقولون قد فارقناهم وإنا سمعنا مناديا ينادى ليلحق كل قوم بما كانوا يعبدون وانا نتظر ربنا قال فيأتيهم الجبار لا اله الا هو فيقول انا ربكم فلا يكلمه الا نبي فيقال هل بينكم وبينه آية تعرفونها فيقولون الساق فيكشف عن ساق فيسجد له كل مؤمن ويبقى من كانيسجد له رياء وسمعة فيذهب يسجد فيعود ظهره طبقا واحدا ثم يؤتى بالجسر فيجعل بين ظهرانى جهنم فقلنا يا رسول الله وما الجسر قال مدحضة مزلة عليه خطاطيف وكلاليب


379

وحسكة مفلطحة لها شوك عقيفاء تكون بنجد يقال لها السعدان يجوز المؤمن كالطرف وكالبرق وكالريح وكأجاويد الخيل وكالراكب فناج مسلم ومخدوش مسلم ومكدوس في جهنم حتى يمر آخرهم يسحب سحبا والحق قد تبين من المؤمنين إذا رأوا انهم قد نجوا وبقي إخوانهم يقولون يا ربنا إخواننا كانوا يصلون معنا ويصومون معنا ويعملون معنا فيقول الرب جل وعلا اذهبوا فمن وجدتم في قلبه مثقال دينار من ايمان 7376


380

فاخرجوه ويحرم الله صورهم على النار فيأتونهم وبعضهم قد غاب في النار الى قدميه والى انصاف ساقية فيخرجون من النار ثم يعودون ثانية فيقول اذهبوا فمن وجدتم في قلبه مثقال نصف دينار من ايمان فأخرجوه فيخرجون من النار ثم يعودون الثالثة فيقال اذهبوا فمن وجدتم في قلبه حبة ايمان فاخرجوه فيخرجون قال أبو سعيد وان لم تصدقوني فاقرؤوا قول الله ان الله لا يظلم مثقال ذرة وان تك حسنة يضاعفها ويؤت من لدنه اجرا عظيما فتشفع الملائكة والنبيون والصديقون فيقول الجبار تبارك وتعالى لا اله الا هو بقيت شفاعتي فيقبض الجبار قبضة من النار فيخرج اقوما قد امتحشوا فيلقون في نهر يقال لهالحياة فينبتون فيه كما تنبت الحبة في حميل السيل هل رأيتموها الى جانب الصخرة أو جانب الشجرة فما كان الى الشمس منها كان اخضر في رقابهم الخواتيم فيدخلون فيدخلون الجنة فيقول أهل الجنة هؤلاء عتقاء الرحمن ادخلهم الله الجنة بغير عمل عملوه ولا قدم قدموه فيقال لهم لكم ما رأيتموه ومثله معه قال أبو سعيد بلغني ان الجسر أدق من الشعر واحد من السيف


382

قال أبو حاتم الساق الشددة ذكر

الاخبار عن شفاعة إبراهيم صلوات الله عليه للمسلمين من ولده

أخبرنا محمد بن الحسن بن مكرم قال حدثنا سريج بن يونس قال حدثنا مروان بن معاوية قال حدثنا أبو مالك الأشجعي عن ربعى بن حراش


383

عن حذيقة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال يقول إبراهيم يوم القيامة يا رباه فيقول الرب جل وعلا يا لبيكاه فيقول إبراهيم يا رب حرقت بني فيقول اخرجوا من النار من كان في قلبه ذرة أو شعيرة


384

من ايمان 7377 ذكر الاخبار عن

وصف جواز الناس على الصراط

نسأل الله السلامة ذلك اليومأخبرنا أبو يعلى قال حدثنا أبو خيثمة قال حدثنا روح ابن عبادة قال حدثنا عثمان بن الصالح قال حدثنا أبو نضرة عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ليمر الناس على جسر جهنم وعليه حسك وكلاليب وخطاطيف تخطف الناس يمينا وشمالا وبجنبتيه ملائكة يقولون اللهم سلم سلم فمن الناس من يمر مثل الريح ومنهم من يمر مثل الفرس المجرى ومنهم من يسعى سعيا ومنهم من يمشى مشيا ومنهم من يحبو حبوا ومنهم من يزحف زحفا فأما أهل النار الذين هم أهلها فلا يموتون ولا يحيون واما أناس فيؤخذون بذنوب وخطايا فيحرقون فيكونون فحما ثم يؤذن في الشفاعة فيؤخذون ضبارات ضبارات فيقذفون على


385

نهر من انهار الجنة فينبتون كما تنبت الحبة في حميل السيل قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اما رأيتم الصبغاء شجرة تنبت في الفضاء فيكون من آخر من اخرج من النار رجل على شفتها فيقول يا رب صرف وجهي عنها فيقول عهدك وذمتك لا تسألني غيرها قال وعلى الصراط ثلاث شجرات فيقول يا رب حولني الى هذه الشجرة آكل من ثمرها وأكون في ظلها فيقول عهدك وذمتك لا تسألني شيئا غيرها قال ثم يرى أخرى أحسن منها فيقول يا رب حولني إلى هذه آكل من ثمرها وأكون في ظلها قال فيقول عهدك وذمتك لا تسألني غيرها ثم يرى أخرى أحسن منها فيقول يا رب حولني الى هذه آكل من ثمارها وأكون في ظلها قالثم يرى سواد الناس ويسمع كلامهم فيقول يا رب أدخلني الجنة قال أبو نضرة اختلف أبو سعيد ورجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فقال أحدهما فيدخله الجنة فيعطى الدنيا ومثلها وقال الآخر فيدخل الجنة فيعطى الدنيا وعشرة امثالها


386

قال أبو حاتم رضي الله عنه هكذا حدثنا أبو يعلى وعلى الصراط ثلاث شجرات وانما هو على جانب الصراط ثلاث شجرات 7378


387

أخبرنا الحسين بن عبد الله بن يزيد القطان قال حدثنا موسى بن مروان الرقى حدثنا عبيدة بن حميد عن داود بن أبي هند عن الشعبي عن مسروق عن عائشة قالت قلت يا رسول الله أرأيت قول الله جل وعلا يوم تبدل الأرض غير الأرض والسموات وبرزوا لله الواحد القهار أين يكون الناس يومئذ قال على الصراط 7379


389

باب وصف الجنة وأهلها

خبرنا الحسن بن سفيان الشيباني وابن قتيبة قالا حدثنا عباس بن عثمان الأسماء قال حدثنا الوليد بن مسلم قال حدثنا محمد بنمهاجر الأنصاري قال حدثني الضحاك المعافري عن سليمان بن موسى عن كريب مولى بن عباس عن أسامة بن زيد قال قال النبي صلى الله عليه وسلم ذات يوم لأصحابه ألا هل مشمر للجنة فان الجنة لا خطر لها هي ورب الكعبة نور يتلألأ وريحانة تهتز وقصر مشيد ونهر مطرد وفاكهة كثيرة نضيجة وزوجة حسناء جميلة وحلل كثيرة في مقام ابدا في حبرة ونضرة في دار عالية سليمة بهية قالوا نحن المشمرون لها يا رسول الله قال قولوا ان شاء الله ثم ذكر الجهاد وحض عليه 7380


391

ذكر الاخبار عن المسافة التي توجد منها رائحة الجنة أخبرنا الفضل بن الحباب قال حدثنا عبد الله بن عبد الوهاب الحجبي قال حدثنا حماد بن زيد عن يونس بن عبيد عن الحسن عن أبي بكرة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من قتل نفسا معاهدة بغير حقها لم يرح رائحة الجنة وان ريح الجنة ليوجد من مسيرة مئة عام 7381


392

ذكر الاخبار بأن هذا العدد الموصوف في خبر يونس بن عبيد لم يرد به صلوات الله عليه وسلامه النفي عما وراءهأخبرنا أبو يعلى قال حدثنا مسلم بن أبي مسلم الجرمي قال حدثنا مخلد بن الحسين عن هشام عن الحسن عن أبي بكرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قتل معاهدا في عهده لم يرح رائحة الجنة وان ريحها ليوجد من مسيرة خمس مئة عام 7382 ذكر الاستدلال على معرفة أهل الجنة من أهل النار بثناء أهل العلم والدين والعقل عليهم أخبرنا أحمد بن المثنى قال حدثنا داود بن عمرو بن زهير الضبي قال حدثنا نافع بن عمر الجمحي عن أمية بن صفوان بن عبد الله عن أبي بكر بن أبي زهير الثقفي عن أبيه قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول في خطبته بالنباءة أو النباوة من الطائف توشكون ان تعلموا أهل الجنة من أهل النار أو خياركم من شراركم ولا أعلمه الا قال أهل الجنة من أهل النار فقال رجل من


393

المسلمين بم يا رسول الله قال بالثناء الحسن والثناء السئ أنتم شهداء بعضكم على بعض 7383 ذكر الاخبار عن بعض وصف النعم التي أعدها الله جل وعلا لمن رفع منزلته في جناته أخبرنا عمر بن سعيد بن سنان قال حدثنا حامد بن يحيى


394

البلخي قال حدثنا سفيان عن مطرف بن طريف وابن ابجر سمعا الشعبي يحدثعن المغيرة بن شعبة قال سمعته على المنبر يرفعه الى النبي صلى الله عليه وسلم قال قال موسى أي رب من أهل الجنة ارفع منزلة قال سأحدثك عنهم أعددت كرامتهم بيدى وختمت عليها فلا عين رأت ولا اذن سمعت ولا خطر على قلب بشر ومصداق ذلك في كتاب الله فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة اعين 7384 ذكر الأخبار عن اعداد الله جل وعلا جنان الذهب والفضة بما فيها من الأواني والآلات لمن أطاعه في دار الدنيا أخبرنا محمد بن يحيى بن بسطام بالبصرة قال حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا عبد العزيز بن عبد الصمد العمى قال حدثنا أبو عمران الجوني عن أبي بكر بن عبد الله بن قيس عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال جنتان من فضة آنيتهما وما فيهما وجنتان من ذهب آنيتهما وما فيهما وما بين القوم وبين ان


395

ينظروا الى ربهم الا رداء الكبر على وجهه في جنة عدن 7385


396

ذكر الاخبار عن وصف بناء الجنة التي أعدها الله جل وعلا لأوليائه وأهل طاعته أخبرنا عمر بن سعيد بن سنان الطائي بمنبج قال حدثنا فرج بن رواحة المنبجي قال حدثنا زهير بن معاوية قال حدثنا سعد الطائي قال حدثني أبو المدلة عبيد الله بن عبد الله مولى أم المؤمنينانه سمع أبا هريرة يقول قلنا يا رسول الله إنا إذا كنا عندك رقت قلوبنا وكنا من أهل الآخرة وإذا فارقناك اعجبتنا الدنيا وشممنا النساء والأولاد فقال لو تكونون على كل حال على الحال الذي أنتم عليه عندي لصافحتكم الملائكة بأكفكم ولو انكم في بيوتكم ولو لم تذنبوا لجاء الله بقوم يذنبون كي يغفر لهم قال قلنا يا رسول الله حدثنا عن الجنة ما بناؤها قال لبنة من ذهب ولبنة من فضة وملاطها المسك الأذفر وحصباؤها اللؤلؤ أو الياقوت وترابها الزعفران من يدخلها ينعم فلا يبؤس ويخلد لا يموت لا تبلى ثيابه ولا يفنى شبابه ثلاثة لا ترد دعوتهم الامام العادل والصائم حين يفطر ودعوة المظلوم تحمل على الغمام وتفتح لها أبواب السماوات ويقول الرب وعزتي


397

لأنصرنك ولو بعد حين 7386


401

ذكر الاخبار عن وصف المسافة التي بين كل مصراعين من مصاريع أبواب الجنة أخبرنا أبو يعلى قال حدثنا وهب بن بقية قال أخبرنا خالد عن الجريري عن حكيم بن معاوية عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما بين مصراعين من مصاريع الجنة مسيرة سبع سنين 7387 ذكر خبر قد يوهم غير المتبحر في صناعة العلم انه مضاد لخبر معاوية بن حيدة الذي ذكرناهأخبرنا الحسن بن سفيان قال حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة


402

قال حدثنا محمد بن بشر قال حدثنا أبو حيان عن أبي زرعة بن عمرو بن جرير عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال والذي نفسي بيده ان ما بين المصراعين من مصاريع الجنة لكما بين مكة وهجر أو كما بين مكة وبصرى 7388 ذكر الاخبار عن

وصف درجات الجنان

التي أعدها الله جل وعلا لمن أطاعه في حياته أخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا أبو عامر العقدى قال حدثنا فليح بن سليمان عن هلال بن علي عن عبد الرحمن بن أبي عمرة عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان في الجنة مائة درجة أعدها الله للمجاهدين في سبيله بين الدرجتين كما بين السماء والأرض فإذا سألتم الله فاسألوه الفردوس فهو أوسط الجنة وهو أعلى الجنة وفوقه العرش ومنه تفجر انهار الجنة 7389


403

ذكر الخبر المدحض قول من زعم ان الفردوس الأعلى لا يسكنه أحد خلا الأنبياء أخبرنا عبد الله بن محمد بن هاجك حدثنا علي بن حجر حدثنا إسماعيل بن جعفر عن حميدعن أنس ان أم حارثة اتت النبي صلى الله عليه وسلم وقد هلك حارثة يوم بدر أصابه سهم غرب فقلت يا رسول الله قد علمت موقع حارثة من قلبي فان كان في الجنة لم ابك عليه والا سوف ترى ما اصنع فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم أجنة واحدة هي إنما هي جنان كثيرة وانه في الفردوس الأعلى 7390 ذكر الاخبار بأن من كان أكثر وأشار في الدنيا كانت غرفته في الجنة أعلى أخبرنا عبد الله بن قحطبة بن الاستثناء قال حدثنا بن أبي الشوارب قال حدثنا بشر بن المفضل عن عبد الرحمن بن إسحاق عن أبي حازم عن سهل بن سعد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان أهل الجنة يتراءون الغرفة من غرف الجنة كما ترون الكوكب الدرى الغارب


404

في الأفق الشرقي أو الغربي 7391 ذكر البيان بأن الغرف التي ذكرنا نعتها هي للمؤمنين في الجنة دون الأنبياء والمرسلين أخبرنا أحمد بن مكرم بن خالد البرتي قال حدثنا علي بن المديني قال حدثنا معن بن عيسى قال حدثنا مالك بن أنس عن صفوان بن سليم عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد الخدري ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان أهل الجنة ليتراءون أهل اغرف من فوقهم كما تراءون الكوكب الدرى الغابر أو الغائر في الأفق من المشرق والمغرب قالوا يا رسول الله تلكمنازل الأنبياء لا يبلغها غيرهم قال بلى والذي نفسي بيده رجال آمنوا بالله وصدقوا المرسلين 7392


406

ذكر الاخبار بأن الجنة كأنها حفت بالمكاره التي إذا لم يصبر المرء عليها في الدنيا لا يكاد يتمكن من الجنان في العقبي أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى قال حدثنا أبو نضر التمار قال حدثنا حماد بن سلمة عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لما خلق الله الجنة قال يا جبريل اذهب فانظر إليها فذهب فنظر فقال يا ربت وعزتك لا يسمع بها أحد الا دخلها فحفها بالمكاره ثم قال اذهب فانظر إليها فذهب فنظر إليها فقال يا رب لقد خشيت ان لا يدخلها أحد فلما خلق الله النار قال يا جبريل اذهب فانظر إليها فذهب فنظر إليها فقال يا رب وعزتك لا يسمع بها أحد فيدخلها فحفها بالشهوات ثم قال اذهب فانظر إليها فذهب فنظر إليها فقال يا رب وعزتك لقد خشيت ان لا يبقى أحد الا دخلها 7393


407

ذكر الاخبار عن وصف خيم الجنة التي أعدها الله جل وعلا لمن أطاع رسوله واتبع ما جاء به أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى قال حدثنا إسحاق بنإبراهيم بن أبي إسرائيل المروزي قال حدثنا عبد العزيز بن عبد الصمد العمى قال حدثنا أبو عمران الجوني عن أبي بكر بن أبي موسى الأشعري عن أبيه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان في الجنة أثيم من لؤلؤة مجوفة عرضها ستون ميلا في كل زاوية منها أهل ما يرون الآخرين يطوف عليهن المؤمن 7394


408

ذكر الاخبار عن

وصف نساء الجنة

اللاتى أعدها الله جل وعلا للمطيعين من أوليائه أخبرنا الحسين بن عبد الله بن يزيد القطان قال حدثنا موسى بن هارون الرقى قال حدثنا عبيدة بن حميد عن عطاء بن السائب عن عمرو بن ميمون عن بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ان المرأة من أهل الجنة ليرى بياض ساقها من سبعين حلة حرير وذلك ان الله يقول كأنهن الياقوت والمرجان فاما الياقوت فإنه حجر لو أدخلته سلكا ثم اطلعت لرأيته من ورائه 7395


409

ذكر الاخبار بأن المرأة التي وصفنا نعتها من المزيد الذي ذكر الله في كتابه ووعد التمكن منه لأوليائه أخبرنا عبد الله بن محمد بن سلم قال حدثنا حرملة بن


410

يحيى قال حدثنا بن وهب قال أخبرني عمرو بن الحارث ان دراجا حدثه عن أبي الهيثم عن أبي سعيد الخدري انه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الرجل في الجنة ليتكئ سبعين سنة قبل ان يتحول ثم تأتيه المرأة فتقرب منه فينظر في خدها اصفى من المرآة فتسلم عليه فيرد السلام ويسألها من أنت فتقول انا من المزيد وانه يكون عليها سبعون ثوبا فينفذها بصره حتى يرى مخ ساقها من وراء ذلك وان عليهن التيجان وان أدنى لؤلؤة عليها لتضئ ما بين المشرق والمغرب 7396


411

ذكر ما يظهر في الأرض من اطلاع المرأة من أهل الجنة عليها لو اطلعت أخبرنا محمد بن عبد الرحمن السامي قال حدثنا يحيى بن أيوب المقابري قال حدثنا إسماعيل بن جعفر قال أخبرني حميد الطويل عن أنس بن مالك ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال غدوة في سبيل الله أو روحة خير من الدنيا وما فيها ولقاب قوس أحدكم أو موضع قدم من الجنة خير من الدنيا وما فيها ولو ان امرأة


412

اطلعت الى الأرض من نساء أهل الجنة لاضاءت ما بينهما ولملأت ما بينهما ريحا ولنصيفها على رأسها خير من الدنيا وما فيها 7397 ذكر الاخبار عن بعض وصف نساء الجنة اللاتى اعدهن الله لأوليائه أخبرنا أبو يعلى قال حدثنا أبو خيثمة قال حدثنا حجين


413

ابن المثنى قال حدثنا عبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة عن حميد الطويل عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي نفسي بيده لو اطلعت امرأة من نساء أهل الجنة على أهل الأرض لأضاءت ما بينهما ولملأت ما بينهما ريحا ولنصيفها على رأسها خير من الدنيا وما فيها 7398 ذكر الاخبار عن وصف القوة التي يعطى الله لأوليائه للطواف على نسائهم وخدمهم فيها أخبرنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم مولى ثقيف قال حدثنا عبد الله بن جرير بن جبلة قال حدثنا عمرو بن الاستثناء قال حدثنا عمران القطان عن قتادة عن أنس ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يعطى الرجل في الجنة كذا وكذا من النساء قيل يا رسول الله ومن يطيق ذلك قال يعطى قوة مائة 7399


414

ذكر الاخبار عن عدد النساء والخدم اللاتى اعدهن الله جلا وعلا لأقل أهل الجنة منزلة أخبرنا بن سلم قال حدثنا حرملة بن يحيى قال حدثنا بن وهب قال أخبرني عمروبن الحارث ان دراجا حدثه عن أبي الهيثم عن أبي سعيد الخدري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال إن أدنى أهل الجنة منزلة الذي له ثمانون ألف خادم واثنان وسبعون زوجا


415

وينصب له قبة من لؤلؤ وزبرجد وياقوت كما بين الجابية الى صنعاء 7400 ذكر الاخبار بأن المرء من أهل الجنة إذا وطئ جاريته فيها عادت بكرا كما كانت أخبرنا بن سلم قال حدثنا حرملة بن يحيى قال حدثنا بن وهب قال أخبرني عمرو بن الحارث عن دراج عن بن حجيرة عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قيل له أنطأ في الجنة قال نعم والذي نفسي بيده دحما دحما فإذا قام عنها رجعت مطهرة بكرا 7401


416

حدثناه بن قتيبة حدثنا يزيد بن موهب حدثنا بن وهب


417

شوال مثله سواء 7402 ذكر الاخبار بأن المرء من أهل الجنة إذا اشتهى الولد كان له ذلك لأن فيها ما تشتهى الأنفس وتلذ الأعين أخبرنا أبو يعلى قال حدثنا القواريرى قال حدثنا معاذ ابن هشام قال حدثني أبي عن عامر الأحول عن أبي الصديق عن أبي سعيد الخدري ان النبي صلى الله عليه وسلم قال ان المؤمن إذا اشتهى الولد في الجنة كان حمله ووضعه وشبابة كما يشتهىفي ساعة 7403


418

ذكر الاخبار عن الفرش التي أعدها الله لأوليائه في جناته أخبرنا عبد الله بن محمد بن سلم قال حدثنا حرملة بن يحيى قال حدثنا بن وهب قال أخبرني عمرو بن الحارث ان دراجا حدثه عن أبي الهيثم عن أبي سعيد الخدري ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وفرش


419

مرفوعة والذي نفسي بيده ان ارتفاعها لكما بين السماء والأرض لمسيرة خمس مائة سنة 7404 ذكر الأخبار عن وصف الجنابذ التي أعدها الله جل وعلا في دار كرامته لمن أطاعه في دار الدنيا أخبرنا محمد بن الحسن بن قتيبة قال حدثنا يزيد بن عبد الله بن موهب وحرملة بن يحيى قالا حدثنا بن وهب قال أخبرني يونس بن يزيد عن بن شهاب عن أنس بن مالك قال


420

كان أبو ذر يحدث ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فرج سقف بيتي وانا بمكة فنزل جبريل ففرج صدري ثم غسله من ماء زمزم ثم جاء بطست ممتلئ حكمة وايمانا فأفرغها في صدري ثم أطبقه ثم أخذ بيدى فعرج بي الى السماء فلما جئنا السماء الدنيا قال جبريل لخازن سماء الدنيا افتح قال من هذا قال هذاجبريل قال هل معك أحد قال نعم معي محمد صلى الله عليه وسلم قال أرسل إليه قال نعم ففتح فما علونا السماء الدنيا إذا رجل عن يمينه اسودة وعن ياسره اسودة فإذا نظر قبل يمينه ضحك وإذا نظر قبل شماله بكى قال مرحبا بالنبي الصالح والابن الصالح قال قلت يا جبريل من هذا قال هذا آدم وهذه الأسودة عن يمينه وعن شماله نسم بنيه فأهل اليمين منهم أهل الجنة والأسودة التي عن شماله أهل النار فإذا نظر قبل يمينه ضحك وإذا نظر قبل شماله بكى ثم قال خرج بي جبريل حتى اتى السماء الثانية فقال لخازنها افتح فقال له خازنها مثل ما قال خازن السماء الدنيا ففتح قال أنس بن مالك فذكر انه وجد في السماوات آدم وإدريس وعيسى وموسى وإبراهيم صلوات الله على محمد وعليهم ولم يثبت كيف منازلهم غير انه ذكر انه وجد آدم في السماء الدنيا وإبراهيم في السماء السادسة قال بن شهاب وأخبرني بن حزم ان بن عباس وانا حبة الأنصاري كانا يقولان قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم عرج بي حتى ظهرت 7405


421

لمستوى اسمع فيه صريف الأقلام قال بن حزم وأنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ففرض الله على امتى خمسين صلاة فرجعت كذلك حتى مررت بموسى فقال موسى ما فرض ربك على أمتك قال قلت فرض عليهم خمسين صلاة فقال لي موسى فراجع ربك فان أمتك لا تطيق ذلك قال فراجعت ربي فوضع شطرها فرجعت الى موسى فأخبرته فقال راجع ربك فان أمتك لا تطيق ذلك قالفراجعت ربي فقال هي خمس وهي خمسون لا يبدل القول لذى قال فرجعت الى موسى فأخبرته فقال راجع ربك فقلت قد استحييت من ربي قال ثم انطلق بي حتى اتى بي سدرة المنتهى فغشيها ألوان لا أدرى ما هي ثم أدخلت الجنة فإذا فيها جنابذ اللؤلؤ وإذا ترابها المسك


422

ذكر الأخبار عن وصف المجامر والأمشاط التي أعدها الله جل وعلا في دار كرامته لأوليائه أخبرنا الفضل بن الحباب الجمحي قال حدثنا إبراهيم بن بشار الرمادي قال حدثنا سفيان عن أبي الزناد عن الأعرج


423

عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال امشاط أهل الجنة الذهب ومجامرهم الألوة 7406 ذكر الموضع الذي يخرج منه انهار الجنة أخبرنا أحمد بن عمرو بن جابر بالرملة حدثنا أبو يزيد القراطيسي يوسف بن كامل حدثنا أسد بن موسى حدثنا أبو ثوبان حدثنا عطاء بن قرة عن عبد الله بن ضمرة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم انهار الجنة تخرج من تحت تلال أو من تحت جبال مسك 7407


424

ذكر الاخبار عن وصف انهار الجنة التي أعدها الله جل وعلا للمطيعين من أوليائهأخبرنا أحمد بن علي بن المثنى قال حدثنا وهب بن بقية قال حدثنا خالد عن الجريري عن حكيم بن معاوية عن أبيه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان في الجنة بحر الماء وبحر العسل وبحر الخمر وبحر اللبن ثم ينشق منها بعد الأنهار 7408


425

ذكر الاخبار عن الوصف الذي به خلق الله أصول اشجار الجنة أخبرنا إسحاق بن أحمد القطان بتنيس قال حدثنا أبو سعيد الأشج قال حدثنا زياد بن الحسن بن فرات قال حدثني أبي قال حدثنا جدي عن أبي حازم عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما في الجنة شجرة الا ساقها من ذهب 7409


426

ذكر الاخبار عن المسافة التي تكون في ظل شجرة من اشجار الجنة أخبرنا الفضل بن الحباب قال حدثنا إبراهيم بن بشار قال حدثنا سفيان عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان في الجنة لشجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام قال أبو هريرة واقرؤوا ان شئتم وظل ممدود 7410


428

ذكر البيان بأن الشجرة التي وصفنا نعتها لا يقطع الراكب ظلها في المدة التي ذكرناها أخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم الحنظلي قال أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن همام ابن منبه عن أبي هريرة قال وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الجنة شجرة يسير الراكب في ظلها مائة سنة لا يقطعها 7411


429

ذكر الاخبار عن اسم هذه الشجرة التي تقدم نعتنا لها أخبرنا بن سلم قال حدثنا بن وهب قال أخبرني عمرو بن الحارث ان دراجا حدثه عن أبي الهيثم عن أبي سعيد الخدري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال له رجل يا رسول الله ما طوبى قال شجرة في الجنة مسيرة مائة سنة ثياب أهل الجنة تخرج من اكمامها 7412 ذكر الاخبار عما تشبه شجرة طوبى من اشجار الدنيا أخبرنا محمد بن عبد الله بن عبد السلام ببيروت قال حدثنا محمد بن خلف الداري قال حدثنا معمر بن يعمر قال حدثنا


430

معاوية بن سلام قال حدثنا أخي انه سمع أبا سلام قال حدثني عامر ابن زيد البكالي انه سمع عتبة بن عبد السلمي يقول قام اعرابي الى رسول الله صلى الله عليه وسلم ما فاكهة الجنة قال فيها شجرة تدعى طوبى فقال أي شجرنا تشبه قال ليس تشبه شجرا من شجر ارضك ولكن أتيت الشام قال لا يا رسول الله قال وانها شجرة بالشام تدعى الجميزة تشتد على ساق ثم ينشر اعلاها قال ما عظم أصلها قال لو ارتحلت جذعة من إبل أهلك ما احطت بأصلها حتى تنكسر ترقوتاها هرما 7413


431

ذكر الاخبار عن

وصف سدرة المنتهى

التي هي نهاية ظلال أهل الجنة أخبرنا عمران بن موسى بن مجاشع قال حدثنا هدبة بن خالد القيسي قال حدثنا همام بن يحيى قال حدثنا قتادة عن أنس بن مالك عن مالك بن صعصعة ان نبي الله صلى الله عليه وسلم حدثهم قال رفعت لي سدرة المنتهى فإذا نبقها مثل قلال هجر وإذا ورقها مثل آذان الفيلة وإذا أربعة النهار نهران باطنان ونهران ظاهران فقلت ما هذا يا جبريل قال اما الباطنان فنهران في الجنة واما الظاهران فالنيل والفرات 7414


432

ذكر الاخبار عن وصف عنب الجنة الذي اعده الله للمطيعين في عباده أخبرنا تثبت ببيروت قال حدثنا محمد بن خلف الداري قال حدثنا معتمر بن يعمر قال حدثنا معاوية بن سلام


433

قال حدثني أخي انه سمع أبا سلام قال حدثني عامر بن يزيد البكالي انه سمع عتبة بن عبد السلمي يقول قام اعرابي الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال فيها عنب يعنى الجنة يا رسول الله قال نعم قال ما عظم العنقود منها قال مسيرة شهر للغراب الأبقع لا ينثنى ولا يفتر قال ما عظم الحبة منه قال ذبح أبوك تيسا من غنمه قط عظيما قال نعم قال فسلخ إهابه فأعطاه أمك وقال ادبغى لنا هذا ثم افرى لنا منه دلوا نروى به ماشيتنا قال نعم قال فان تلك الحبة تشبعني وأهل بيتي قال نعم وعامة عشيرتك 7415 ذكر الاخبار بأن القليل من الجنة لأهلها خير مما طلعت الشمس لأهل الدنيا أخبرنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم مولى ثقيف قال


434

حدثنا هناد بن السرى قال حدثنا عبدة بن سليمان عن محمد بن عمرو قال حدثنا أبو سلمةعن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم موضع سوط في الجنة خير من الدنيا وما فيها جميعا اقرؤوا ان شئتم فمن زحزح عن النار وادخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا الا متاع الغرور 7416


435

ذكر خبر ثان يصرح بصحة ما ذكرناه أخبرنا عبد الله بن محمد بن سلم قال حدثنا حرملة بن يحيى قال حدثنا بن وهب قال أخبرني عمرو بن الحارث عن أبي يونس ان أبا هريرة حدثه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لقاب قوس أو سوط في الجنة خير من الدنيا 7417 ذكر الاخبار عن وصف أول زمرة تدخل الجنة في العقبي أخبرنا الحسين بن محمد بن أبي معشر قال حدثنا محمد ابن سعيد الأنصاري قال حدثنا مسكين بن بكير قال حدثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن عبد الله بن الحارث عن أبي كثير


436

عن عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم قال تجتمعون يوم القيامة فيقال أين فقراء هذه الأمة ومساكينها قال فيقومون فيقال لهم ماذا عملتم فيقولون ربنا ابتليتنا فصبرنا وآتيت الأموال والسلطان غيرنا فيقول الله صدقتم قال فيدخلون الجنة قبلالناس ويبقى شدة الحساب على ذوى لهم كراسي من نور وتظلل عليهم الغمام يكون ذلك اليوم اقصر على المؤمنين من ساعة من نهار 7418 ذكر الاخبار عن وصف صور الزمرة التي تدخل الجنة أول الناس في القيامة أخبرنا أبو خليفة قال حدثنا إبراهيم بن بشار الرمادي قال حدثنا سفيان قال حدثنا أيوب قال سمعت محمدا يقول اختصم الرجال والنساء أيهم في الجنة أكثر فأتوا أبا هريرة فسألوه فقال قال أبو القاسم صلى الله عليه وسلم أول زمرة تدخل الجنة من امتى على


437

صورة القمر ليلة البدر ثم الذين يلونهم على أضوإ كوكب في السماء درى أو درئ شك سفيان لك رجل منهم زوجتان اثنتان يرى مخ سوقهن من وراء اللحم وما في الجنة اعزب 7419


438

ذكر وصف هذه الزمرة التي هي أول الخلق دخولا الجنة بعد الأنبياء أخبرنا أبو يعلى قال حدثنا هارون بن معروف قال حدثنا المقرئ قال حدثنا سعيد بن أبي أيوب قال حدثني معروف ابن سويد الجذامي عن أبي عشانة المعافري عن عبد الله بن عمرو عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال 7420


439

تدرون من أول من يدخل الجنة من خلق الله قالوا الله ورسولهاعلم قال أول من يدخل الجنة من خلق الله الفقراء المهاجرون الذين يسد بهم الثغور وتتقى بهم المكاره ويموت أحدهم وحاجته في صدره لا يستطيع لها قضاء فيقول الله لمن يشاء من ملائكته إيتوهم فحيوهم فيقول الملائكة ربنا نحن سكان سماواتك وخيرتك من خلقك أفتأمرنا ان نأتي هؤلاء فنسلم عليهم قال انهم كانوا عبادا يعبدوني لا يشركون بي شيئا وتسد بهم الثغور وتتقى بهم المكاره ويموت أحدهم وحاجته في صدره لا يستطيع لها قضاء قال فتأتيهم الملائكة عند ذلك فيدخلون عليهم من كل باب سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار


440

ذكر الاخبار عن

وصف أول ما يأكل أهل الجنة

عند دخولهم إياها تفضل الله علينا بذلك أخبرنا محمد بن عبد الله بن عبد السلام ببيروت قال حدثنا محمد بن خلف الداري قال حدثنا معمر بن يعمر قال حدثنا معاوية بن سلام قال أخبرني زيد بن سلام انه سمع أبا سلام قال حدثني أبو أسماء الرحبي ان ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثه قال كنت قائما عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ جاء حبر من احبار اليهود فقال سلام عليك يا محمد قال فدفعته دفعة كاد يصرع منها فقال لم تدفعني فقلت الا تقول يا رسول الله قال اليهودي إنما أدعوه باسمه الذي


441

سماه به أهله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان اسمى محمد الذي سماني به أهلي فقال اليهودي جئت أسألك قال رسول الله ينفعك شئ ان اخبرتك قال أسمع ما تحدث فنكت رسول الله بعود معه وقال سل فقال اليهودي أين يكون الناس يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات فقال رسول الله هم في الظلمة دون الجسر قال فمن أول الناس إجازة فقال فقراء المهاجرين فقال اليهودي فما تحفتهم حين يدخلون الجنة قال زائدة كبد النون قال ما غداؤهم على اثرها قال بنحر لهم ثور الجنة الذي كان يأكل من اطرافها قال فما شرابهم عليه قالب من عين فيها تسمى سلسبيلا قال صدقت قال وجئت أسألك عن شئ لا يعلمه أحد من أهل الأرض الا نبي قال ينفعك ان حدثتك فقال اسمع بأذنى جئت أسألك عن الولد فقال ماء الرجل أبيض وماء المرأة اصفر فإذا اجتمعا فعلا ماء الرجل مني المرأة اذكرا بإذن الله وإذا علا مني المرأة مني الرجل انثا بإذن الله فقال اليهودي لقد صدقت وانك لنبي وانصرف فذهب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لقد سألني هذا عن الذي سألني ومالى علم بشئ منه حتى اتاني الله به 7421


442

ذكر الاخبار عن أول ما يأكل أهل الجنة في الجنة عند دخولهم إياها اخبرا الحسين بن سفيان حدثنا شيبان بن أبي شيبة حدثنا حماد ابن سلمة عن ثابت وحميدعن أنس ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قدم المدينة وعبد الله بن سلام في نخل له فأتى عبد الله بن سلام رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال انى سائلك عن أشياء لا يعلمها الا نبي فإن أنت أخبرتني بها آمنت بك فسأله عن الشبه وعن أول شئ يحشر الناس وعن أول شئ أكله أهل الجنة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبرني بهن جبريل آنفا قال ذاك عدو اليهود فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اما الشبه إذا سبق ماء الرجل ماء المرأة ذهب بالشبه وإذا سبق ماء المرأة ماء الرجل ذهب بالشبه وأول شئ يحشر الناس نار تجئ من قبل المشرق


443

فتحشر الناس الى المغرب وأول شئ يأكله أهل الجنة رأس ثور وكبد حوت ثم قال يا رسول الله ان اليهود قوم بهت وانهم ان سمعوا بإيمانى بك بهتوني ووقعوا في فأحب انى ابعث إليهم عروبة فجاؤوا فقال ما عبد الله بن سلام قالوا سيدنا وابن سيدنا وعالمنا وابن عالمنا وخيرنا وابن خيرنا فقال صلى الله عليه وسلم أرأيتم ان اسلم أتسلمون فقالوا أعاذه الله ان يقول ذلك ما كان ليفعل فقال اخرج يا بن سلام فخرج إليهم فقال اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمدا رسول الله فقالوا بل هو شرنا وابن شرنا وجاهلنا وابن جاهلنا قال الم أخبرك يا رسول الله انهم قوم بهت 7422 ذكر الاخبار عما يكون متعقب طعام أهل الجنة وشرابهم أخبرنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم مولى ثقيف قالحدثنا هناد بن السرى قال حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن ثمامة بن عقبة عن زيد بن أرقم اتى النبي صلى الله عليه وسلم رجل من اليهود فقال


444

يا أبا القاسم ألست تزعم ان أهل الجنة يأكلون ويشربون فيها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي نفسي بيده ان أحدهم ليعطى قوة مائة رجل في المطعم والمشرب والشهوة والجماع فقال له اليهودي فان الذي يأكل ويشرب تكون له الحاجة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم حاجتهم عرق يفيض من جلودهم مثل المسك فإذا البطن قد ضمر 7423 ذكر

الاخبار عن سوق أهل الجنة

الذي يجتمع إليه أهلها أخبرنا الحسن بن سفيان قال حدثنا هدبة بن خالد


445

وسعيد بن عبد الجبار قالا حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان في الجنة سوقا يأتونه كل جمعة فيه كثبان المسك فتهيج ريح شمال فتحثي أو فتسفي في وجهوهم المسك فيأتون أهليهم فيقولون لهم قد زاكم الله بعدنا أو ازددتم بعدنا حسنا وجمالا فيقولون لهم التجارة قد زادكم الله بعدنا حسنا وجمالا 7424


446

ذكر الاخبار عن

وصف أدنى أهل الجنة منزلة

فيها أخبرنا علي بن عبد الحميد الغضائري بحلب وكان حتر النعال قال حدثنا بن أبي عمر العدني قال حدثنا سفيان قال حدثنا مطرف بن طريف وعبد الملك بن ابجر سمعا الشعبي يقول سمعت المغيرة بن شعبة على المنبر عن النبي صلى الله عليه وسلم ان موسى قال رب أي أهل الجنة أدنى منزلة فقال رجل يجئ بعدما يدخل أهل الجنة فيقال ادخل الجنة فيقول كيف ادخل وقد نزل الناس منازلهم وأخذوا أخذاتهم فيقول له ترضى ان يكون لك من الجنة مثل ما كان لملك من ملوك الدنيا قال فيقول


447

نعم أي رب فيقال لك هذا ومثله ومثله ومثله فيقول أي رب رضيت فيقال له إن لك هذا وعشرة أمثاله معه فيقول أي رب رضيت فيقال له لك مع هذا ما اشتهت نفسك ولذت عينك 7425 ذكر البيان بأن الرجل الذي ذكرنا نعته هو ممن وجبت عليه النار ثم اخرج منها أخبرنا الحسين بن عبد الله القطان قال حدثنا نوح بن حبيب البذشي قال حدثنا أبو معاوية قال حدثنا الأعمش عن إبراهيم عن عبيدة عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إني لأعرف آخر رجل خروجا من النار رجل خرج زحفا فقيل له ادخل الجنة فيدخل ثم يخرج فيقول يا رب قد أخذ الناس المنازل فيقال له أتذكر الزمان الذي كنت فيه في الدنيا فيقول نعم فيقول تمنهفيقول يا رب تنافس أهل الدنيا في دنياهم وتضايقوا فيها فأنا


448

أسألك مثلها فيقول لك مثلها وعشرة اضعاف ذلك فهو أدنى أهل الجنة منزلا 7426 ذكر الأخبار عن وصف ما يعد الله للرجل الذي ذكرنا نعته من الأطعمة والأشربة في جنته أخبرنا أبو يعلى قال حدثنا أبو النضر التمار قال حدثنا حماد بن سلمة عن عطاء بن السائب عن عمرو بن ميمون


449

ان بن مسعود حدثهم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يكون في النار قوم ما شاء الله ثم يرحمهم الله ثم يخرجهم فيكونون في أدنى الجنة فيغسلون في عين الحياة فيسميهم أهل الجنة الجهنميون لو طاف بأحدهم أهل الدنيا لأطعمهم وسقاهم وفرشهم قال وأحسبه قال وزوجهم لا ينقص ذلك مما عنده 7427


450

ذكر الاخبار عن فاحنه حالة آخر من يدخل الجنة ممن اخرج من النار بعد تعذيب الله جل وعلا إياهم بذنوبهم أخبرنا محمد بن الحسن بن قتيبة قال حدثنا بن أبي السرى قال حدثنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن الزهري عن عطاء بن يزيد المؤذن عن أبي هريرة قال قال الناس يا رسول الله هلى نرى ربنايوم القيامة فقال النبي صلى الله عليه وسلم هل تضارون في الشمس ليس دونها سحاب قالوا لا يا رسول الله قال فهل تضارون في القمر ليلة البدر ليس دونه سحاب قالوا لا يا رسول الله قال فانكم ترونه يوم القيامة كذلك يجمع الله الناس يوم القيامة فيقول من كان يعبد شيئا فليتبعه فيتبع من كان يعبد الشمس الشمس ومن كان يعبد القمر القمر ويتبع من كان يعبد الطواغيت الطواغيت وتبقى هذه الأمة فيها منافقوها فيأتيهم الله جل وعلا في غير صورته التي يعرفون فيقول انا ربكم فيقولون نعوذ بالله منك هذا مقامنا حتى يأتينا ربنا فإذا جاءنا ربنا عرفناه قال فيأتيهم في الصورة التي يعرفون فيقول انا ربكم فيقولون أنت ربنا ويضرب جسر على جهنم قال النبي صلى الله عليه وسلم فأكون أول من يجوزه ودعوة الرسل يومئذ اللهم سلم سلم وبه كلاليب مثل شوك السعدان هل


451

تدرون شوك السعدان قالوا نعم يا رسول الله قال فإنها مثل شوك السعدان غير انه لا يعلم قدر عظمها الا الله فتخطف الناس بأعمالهم فمنهم الموبق بعمله ومنهم المخردل ثم ينجو حتى إذا فرغ الله من القضاء بين عباده وأراد ان يخرج من النار من أراد ممن كان يشهد ان لا اله الا الله أمر الله الملائكة ان يخرجوهم فيعرفونهم بعلامة آثار السجود قال وحرم الله على النار ان تأكل من بن آدم أثر السجود قال فيخرجونهم قد امتحشوا فيصب عليهم ماء يقال له ماء الحياة فينبتون نبات الحبة في حميل السيل قال ويبقى رجل مقبل بوجهه على النار فيقول يا ربقد قشبنى ريحها وأحرقني ذكاؤها فاصرف وجهي عن النار فلا يزال يدعو فيقول الله جل وعلا فلعلي ان أعطيتك ذلك ان تسألني غيره فيقول لا وعزتك لا أسألك غيره فيصرف وجهه عن النار ثم يقول بعد ذلك يا رب قربنى الى باب الجنة فيقول جل وعلا أليس قد زعمت ان لا تسألني غيره ويلك يا بن آدم ما أغدرك فلا يزال يدعو فيقول جل وعلا فلعلك ان أعطيتك ذلك ان تسألني غيره فيقول لا وعزتك لا أسألك غيره ويعطى الله من عهود ومواثيق ان لا يسأله غيره فيقربه الى باب الجنة فلما


452

قربة منها انفهقت له الجنة فإذا رأى ما فيها سكت ما شاء الله ان يسكت ثم يقول يا رب ادخلني الجنة فيقول جل وعلا أليس قد زعمت ان لا تسألني غيره ويلك يا بن آدم ما أغدرك فيقول يا رب لا تجلعني اشقى خلقك قال فلا يزال يدعو حتى يضحك جل وعلا فإذا ضحك منه اذن له بالدخول دخول الجنة فإذا دخل قيل له تمن كذا وتمن كذا فيتمنى حتى تنقطع به الأماني فيقول جل وعلا هو لك ومثله معه قال أبو سعيد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول هو لك وعشرة أمثاله فقال أبو هريرة هو لك ومثله معه وذلك الرجل آخر أهل الجنة دخولا 7428


455

ذكر البيان بأن الله جل وعلا قد كان يعلم من هذا الرجل انه لو قدمه مما يريد لطلب غيرهأخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم الحنظلي قال أخبرنا النضر بن شميل قال حدثنا حماد بن سلمة قال حدثنا ثابت البناني عن أنس بن مالك عن عبد الله بن مسعود عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن آخر من يدخل الجنة رجل يمشى على الصراط فهو يكبو مرة وتسفعه النار أخرى حتى إذا جاوزها التفت إليها فيقول تبارك الذي وألقوها منها فوالله لقد أعطاني شيئا ما أعطاه أحدا من العالمين قال ثم ترفع له شجرة فيقول يا رب ادننى منها لعلي استظل بظلها وأشرب من مائها قال فيقول الله يا بن آدم لعلي ان أعطيتكه سألتنى غيرها فيقول لا يا رب ويعاهده ان لا يفعل وهو يعلم انه فاعله لما يرى مما لا صبر له عليه فيدنيه منها فيستظل بظلها ويشرب من مائها ثم ترفع له شجرة أخرى هي أحسن من الأولى فيقول يا رب ادننى منها لأستظل بظلها وأشرب من مائها فيقول ألم تعاهدني ان لا تسألني غيرها فيقول بلى يا رب ولكن ادننى منها لأستظل بظلها وأشرب من مائها فيعاهده ان لا يسأله غيرها فيدنيه منها ويعلم انه سيسأله غيرها لما يرى ما لا صبر له عليه قال فترفع له شجرة أخرى عند باب الجنة هي أحسن من الأوليين فيقول يا رب ادننى منها لأستظل بظلها


456

واشرب من مائها فيقول ألم تعاهدني ان لا تسألني غيرها فيقول بلى يا رب ولكن ادننى منها فإذا انا منها سمع اصوات أهل الجنة فيقول يا رب ادخلني الجنة فيقول الله جل وعلاأيرضيك يا بن آدم ان أعطيك الدنيا ومثلها معها فيقول أتستهزئ بي وأنت رب العالمين فيقول ما استهزئ بك ولكننى على ما أشاء قادر قال فكان بن مسعود إذا ذكر قوله أتستهزئ بي ضحك ثم قال ألا تسألونى مما اضحك فقيل مما تضحك فقال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ذكر ذلك ضحك 7429


457

ذكر البيان بأن قوله جل وعلا ان أعطيتك الدنيا ومثلها معها ليس بعدد يريد به النفي عما وراءه أخبرنا الحسن بن سفيان قال حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال حدثنا معاوية عن الأعمش عن إبراهيم عن عبيدة عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم انى لأعرف آخر أهل النار خروجا من النار رجل يخرج منها زحفا فيقال له انطلق فادخل الجنة قال فيذهب فيدخل فيجد الناس قد أخذوا المنازل قال فيرجع فيقول يا رب قد أخذ الناس المنازل قال فيقال له أتذكر الزمان الذي كنت فيه في الدنيا قال فيقول نعم فيقال له تمن فيتمنى فيقال له لك الذي تمنيت وعشرة اضعاف الدنيا قال فيقول أتسخر بي وأنت الملك قال فلقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحك حتى بدت نواجذه 7430 ذكر الاخبار بأن من دخل الجنة بعد ان عذب في النار بذنوبه وسموا الجهنميين يدعون ربهم فيذهب الله ذلك الاسم عنهم أخبرنا محمد بن الحسين بن مكرم قال حدثنا عبد الله بنعمر بن أبان بن صالح قال حدثنا أبو أسامة عن أبي روق قال حدثنا


458

صالح بن أبي طريف قال قلت لأبي سعيد الخدري اسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في هذه الآية ربما يود الذين كفروا لو كانوا مسلمين فقال نعم سمعته يقول يخرج الله أناسا من النار بعدما يأخذ نقمته منهم قال لما ادخلهم الله النار مع المشركين قال المشركون أليس كنتم تزعمون في الدنيا أنكم أولياء فما لكم معنا في النار فإذا سمع الله ذلك منهم اذن في الشفاعة فيتشفع لهم الملائكة والنبيون حتى يخرجوا بإذن الله فلما اخرجوا قالوا يا ليتنا كنا مثلهم فتدركنا الشفاعة فنخرج من النار فذلك قول الله جل وعلا ربما يوم الذين كفروا لو كانوا مسلمين قال فيسمون في الجنة الجهنميين من أجل سواد في وجوههم فيقولون ربنا اذهب عنا هذا الاسم قال فيأمرهم فيغتلسون في نهر الجنة فيذهب ذلك منهم 7431


460

ذكر الاخبار عن وصف بعض ما يتفضل اله بنعيم الجنة على من اخرج من النار بعد تعذيبه إياه فيها أخبرنا عمران بن موسى بن مجاشع قال حدثنا هدبة بن خالد القيسي قال حدثنا حماد بن سلمة عن عطاء بن السائب عن عمرو بن ميمون عن بن مسعود ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يكون قوم في النارما شاء الله ان الريح ثم يرحمهم الله فيخرجهم منها فيكونون في أدنى الجنة في نهر يقال له الحيوان لو استضافهم أهل الدنيا لأطعموهم وسقوهم وأتحفوهم 7432 ذكر الاخبار عن هداية من يخرج من النار من المسلمين بمساكنه ومنازله في الجنة أخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي قال حدثنا إسحاق بن


461

إبراهيم الحنظلي قال أخبرنا معاذ بن هشام قال حدثني أبي عن قتادة عن أبي المتوكل الناجي عن أبي سعيد الخدري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا خلص المؤمنون من النار حبسوا بقنطرة بين الجنة والنار فيقاصون مظالم كانت بينهم في الدنيا حتى إذا نقوا وهذبوا اذن لهم بدخول الجنة فوالذي نفس محمد بيده لأحدهم بمسكنه في الجنة ادل بمنزله كان في الدنيا 7433


462

ذكر الاخبار بأن أهل الجنة لا يكون لهم حالة نقص وتقذر إذ هي دار رفعة وعلاء أخبرنا أبو خليفة قال حدثنا محمد بن كثير العبدي قال أخبرنا سفيان عن الأعمش عن أبي سفيان عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أهل الجنة يأكلون ويشربون ولا يبولون ولا يتغوطون ولا يتمخطون ولا يبزقون يلهمون الحمد والتسبيح كما يلهمون النفس طعامهم له جشاءوريحهم المسك 7434


463

ذكر الاخبار بأن في الجنة لا يكون تباغض ولا اختلاف بين أهلها فيما فضل بعضهم على بعض من يجري الكرامات أخبرنا بن قتيبة قال حدثنا بن أبي السرى قال حدثنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن همام بن منبه


464

عن أبي هريرة قال وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أول زمرة تلج الجنة صورهم على صورة القمر ليلة البدر لا يبصقون فيها ولا يتمخطون فيها ولا يتغوطون فيها آنيتهم وأمشاطهم من الذهب والفضة ومجامرهم الألوة ولكل واحد منهم زوجتان يرى مخ سوقهما من وراء اللحم لا اختلاف بينهم ولا تباغض قلوبهم على قلب واحد يسبحون الله بكرة وعشيا 7435 ذكر الاخبار عن وصف الصور التي تكون لأهل الجنة عند دخولهم إياها جعلنا منهم بفضله أخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي قال حدثنا إسحاق بن


465

إبراهيم قال أخبرنا جرير عن عمارة بن القعقاع عن أبي زرعة عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أول زمرة تدخل الجنة على صورة القمر ليلة البدر ثم الذين يلونهم على صورة أشد كوكب درى في السماء لا يبولون ولا يتغوطون ولا يتفلون ولايتمخطون أمشاطهم الذهب ورشحهم المسك ومجامرهم الألوة وأزواجهم الحور العين واخلاقهم على خلق رجل واحد على صورة أبيهم ستون ذراعا 7436


466

ذكر

الاخبار عن زيارة أهل الجنة معبودهم جل وعلا

أخبرنا الحسن بن سفيان بنسا وإسحاق بن إبراهيم بن إسماعيل ببست وعمر بن سعيد بن سنان بمنبج وعبد الله بن محمد بن سلم ببيت المقدس في آخرين قالوا حدثنا هشام بن عمار قال حدثنا عبد الحميد بن أبي العشرين قال حدثنا الأوزاعي قال حدثني حسان بن عطية عن سعيد بن المسيب


467

انه لقى أبا هريرة فقال أبو هريرة اسأل الله ان يجمع بيني وبينك في سوق الجنة قال سعيد أو فيها سوق قال نعم أخبرني رسول الله صلى الله عليه وسلم ان أهل الجنة إذا دخلوها نزلوا فيها بفضل اعمالهم فيؤذن لهم في مقدار يوم الجمعة من أيام الدنيا فيزورون الله جل وعلا ويبرز لهم عرشه ويبتدي لهم في روضة من رياض الجنة فيوضع لهم منابر من نور ومنابر من لؤلؤ من ياقوت ومنابر من زبرجد ومنابر من ذهب ومنابر من فضة ويجلس ادناهم وما فهيم دنى على كثبان المسك والكافور ما يرون ان أصحاب الكراسي أفضل منهم مجلسا قال أبو هريرة فقلت يا رسول الله وهل نرى ربنا قال نعم هل تتمارون في رؤية الشمس والقمر ليلة البدر قلنالا قال كذلك لا تتمارون في رؤية ربكم ولا يبقى في ذلك المجلس أحد الا حاصره الله محاصرة حتى انه ليقول للرجل منهم يا فلان أتذكر يوم عملت كذا وكذا يذكره بعض غدراته في الدنيا فيقول يا رب أفلم تغفر لي فيقول بلى فبسعة مغفرتي بلغت منزلتك هذه قال فبينا هم كذلك غشيتهم سحابة من فوقهم فأمطرت عليهم طيبا لم يجدوا مثل ريحة شيئا قط ثم يقول جل وعلا قوموا الى ما أعددت لكم من الكرامة فخذوا ما اشتهيتم قال فنأتي سوقا قد حفت به الملائكة ما لم تنظر العيون الى مثله ولم تسمع الأذان ولم يخطر على القلوب قال


468

فيحمل لنا ما اشتهينا ليس يباع فيه شئ ولا يشترى وفي ذلك السوق يلقى أهل الجنة لبعضهم بعضا قال فيقبل الرجل ذو المنزلة المرتفعة فيلفي من هو دونه وما فهيم دنى فيروعه ما يرى عليه من اللباس فيما ينقضي آخر حديثه حتى يتمثل عليه بأحسن منه وذلك انه لا ينبغي لأحد ان يحزن فيها قال ثم ننصرف الى منازلنا فتلقانا ازواجنا فيقلن مرحبا واهلا بحبنا لقد جئت وان ك من الجمال والطيب أفضل مما فارقتنا عليه فيقول انا جالسنا اليوم ربنا الجبار ويحقنا ان ننقلب بمثل ما انقلبنا قال أبو حاتم رضي الله عنه لفظ الخبر للحسن بن سفيان 7437


469

ذكر الاخبار عن وصف الشئ الذي يعطى أهل الجنة في الجنة الذي هو أفضل من الجنة ونعيمهاأخبرنا الحسين بن عبد الله بن يزيد قال حدثنا عباس بن الوليد أسمع قال حدثنا محمد بن يوسف عن سفيان الثوري عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ادخل أهل الجنة الجنة قال الله أتشتهون شيئا فأزيدكم فيقولون ربنا وما فوق ما أعطيتنا قال فيقول بلى رضاي أكثر 7438


470

ذكر الاخبار عن

وصف رضا الله جل وعلا الذي يتفضل به على أهل الجنة

أخبرنا عمران بن فضالة الشعيري بالموصل قال حدثنا هارون بن سعيد بن الهيثم الأيلي قال حدثنا بن وهب قال حدثني مالك بن أنس عن زيد بن اسلم عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الله تبارك وتعالى يقول يا أهل الجنة فيقولون لبيك ربنا وسعديك والخير في يديك فيقول هل رضيتم فيقولون ما لنا لا نرضى وقد أعطيتنا ما لم تعط أحدا من خلقك فيقول ألا أعطيكم أفضل من ذلك فيقولون يا رب وأي شئ أفضل من ذلك فيقول أحل عليكم رضواني فلا اسخط بعده ابدا 7439


471

ذكر البيان بأن رؤية المؤمنين ربهم في المعاد من الزيادة التي وعد الله جل وعلا عباده على الحسنى التي يعطيهم إياهاأخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا عفان قال حدثنا حماد بن سلمة قال حدثنا ثابت البناني عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن صهيب قال تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية للذين أحسنوا الحسنى وزيادة قال إذا دخل أهل الجنة الجنة وأهل النار النار نادى مناد يا أهل الجنة ان لكم عند الله موعدا يحب ان ينجزكموه فيقولون وما هو ألم يثقل الله موازيننا وبيض وجوهنا ويدخلنا الجنة ويجرنا من النار قال فيكشف الحجاب فينظرون إليه فوالله ما اعطاهم الله شيئا أحب إليهم من


472

النظر إليه 7440


473

أخبرنا عمر بن إسماعيل بن أبي غيلان قال حدثنا عثمان ابن أبي شيبة قال حدثنا جرير بن عبد الحميد وحماد بن أسامة عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن جرير بن عبد الله الأسماء قال كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه وسلم فنظر الى القمر ليلة البدر ليلة أربع عشرة فقال انكم سترون ربكم كما ترون هذا لا تضامون في رؤيته فان استطعتم ان لا تغلبوا عن صلاة قبل طلوع الشمس وصلاة قبل غروبها فافعلوا ثم قرا هذه الآية وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها 7441


475

ذكر الخبر المدحض قول من زعم ان إسماعيل بن أبي خالد لم يسمع هذا الخبر من قيس بن أبي حازم أخبرنا محمد بن يحيى بن بسطام قال حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا يحيى القطان عن إسماعيل بن أبي خالد قال حدثني قيس قال قال لي جرير بن عبد الله كنا جلوسا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ نظر الى القمر ليلة البدر فقال أما انكم سترون ربكم كما ترون هذا لا تضامون في رؤيته فإن استطعتم ان لا تغلبوا على صلاة


476

قبل طلوع الشمس وقبل غروبها فافعلوا ثم قرأ فسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها 7442 ذكر الخبر المدحض قول من زعم ان هذا الخبر تفرد به إسماعيل بن أبي خالد أخبرنا محمد بن الحسين بن مكرم قال حدثنا عبد الله ابن عمر بن أبان قال حدثنا حسين بن علي الجعفي عن زائدة عن بيان ابن بشر قال حدثنا قيس قال حدثنا جرير قال خرج إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة البدر فقال انكم سترون ربكم يوم القيامة كما ترون هذا لا تضامون في رؤيته


477

قال أبو حاتم رضي الله عنه هذه الاخبار في الرؤية يدفعها من ليس العلم صناعته وغير مستحيل ان الله جل وعلا يمكنالمؤمنين المختارين من عباده من النظر الى رؤيته جعلنا الله منهم بفضله حتى يكون فرقا بين الكفار والمؤمنين والكتاب ينطق بمثل السنن التي ذكرناها سواء قوله جل وعلا كلا انهم عن ربهم يومئذ لمحجوبون فلما اثبت الحجاب عنه للكفار دل ذلك على ان غير الكفار لا يحجبون عنه فأما في هذه الدنيا فإن الله جل وعلا خلق الخلق فيها للفناء فمستحيل ان يرى بالعين الفانية الشئ الباقي فإذا أنشأ الله الخلق وبعثهم من قبورهم للبقاء في إحدى الدارين غير مستحيل حينئذ ان يرى بالعين التي خلقت للبقاء في الدار الباقية الشئ الباقي لا ينكر هذا


478

الأمر الا من جهل صناعة العلم ومنع بالرأى المنكوس والقياس المنحوس 7443 ذكر الخبر المدحض قول من زعم ان رؤية المؤمنين ربهم في المعاد إنما هي بقلوبهم دون أبصارهم أخبرنا الفضل بن الحباب الجمحي حدثنا إبراهيم بن بشار الرمادي قال حدثنا سفيان عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة قال قال ناس يا رسول الله هل نرى ربنا يوم القيامة قال هل تضارون في رؤية الشمس في يوم صائف والسماء مصحية غير متغيمة ليس فيها سحابة قالوا لا قال فهل تضارون في رؤية القمر ليلة البدر والسماء مصحية غير متغيمة ليس فيها سحابة قالوا لا قال فوالذي نفسي بيده كذلك لا تضارون في رؤية ربكم يوم القيامة كما لا تضارون فيرؤية واحد منهما يلقى العبد ربه يوم القيامة فيقول الله جل وعلا أي فل الم اخلقك ألم اجعلك سميعا بصيرا ألم أزوجك ألم اكرمك ألم أسخر لك الخيل والإبل ألم اسودك وأذرك ترأس وتربع فيقول بلى أي رب فيقول فظننت انك ملاقي فيقول لا يا رب فيقول اليوم انساك كما نسيتني 7444


479

قال ويلقاه الآخر فيقول أي فل ألم اخلقك ألم اجعلك سميعا بصيرا ألم ازوجك ألم اكرمك ألم اسخر لك الخيل والإبل ألم اسودك وأذرك ترأس وتربع فيقول بلى يا رب فيقول فماذا أعددت لي فيقول آمنت بك وبكتابك وبرسولك وصدقت وصليت وصمت فيقول فها هنا إذا ثم يقول ألا نبعث عليك قال فيفكر في نفسه من هذا الذي يشهد علي قال وذلك المنافق الذي يغضب الله عليه وذلك ليعذر من نفسه فيختم على فيه ويقال لفخذه بالمحاريب فتنطق فخذه وعظامه وعصبه بما كان يعمل ثم ينادى مناد ألا تبعث كل امة ما كانت تعبد فيتبع عبدة الصليب الصليب وعبدة النار النار وعبدة الأوثان الأوثان وعبدة الشيطان الشيطان ويتبع كل طاغية طاغيتها الى جهنم ونبقى أيها المؤمنون ونحن المؤمنون فيأتينا ربنا تبارك وتعالى ونحن قيام فيقول علام هؤلاء قيام فنقول نحن عباد الله


480

المؤمنون آمنا به ولم نشرك به شيئا وهذا مقامنا ولن نبرح حتىيأتينا ربنا وهو ربنا وهو يثبتنا فيقول وهل تعرفونه فيقول سبحانه إذا اعترف لنا عرفناه قال سفيان وها هنا كلمة لا اقولها لكم قال فننطلق حتى نأتي الجسر وعليه خطاطيف من نار تخطف الناس وعندها حلت الشفاعة اللهم سلم سلم اللهم سلم سلم اللهم سلم سلم فإذا جاوز الجسر فكل من انفق زوجا من المال مما يملك في سبيل الله فكل خزنة الجنة تدعوه يا عبد الله يا مسلم هذا خير فتعال يا عبد الله يا مسلم هذا خير فتعال يا عبد الله يا مسلم هذا خير فتعال فقال أبو بكر وهو الى جنب النبي صلى الله عليه وسلم ذاك العبد لا توى عليه يدع بابا ويلج من آخر فقال النبي صلى الله عليه وسلم ومسح منكبيه انى لأرجو ان تكون منهم


481

ذكر الاخبار عن

وصف من يكفل ذرارى المؤمنين في الجنة

أخبرنا عمران بن موسى بن مجاشع قال حدثنا محمد بن يزيد بن رفاعة قال حدثنا زيد بن الحباب قال حدثني بن ثوبان عن عطاء بن قرة عن عبد الله بن ضمرة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ذرارى المؤمنين يكفلهم إبراهيم في الجنة 7445


482

ذكر الاخبار بإنشاء الله من أراد من خلقه من حيث يريد دون أولاد آدم ليسكنهم الجنان في العقبي أخبرنا محمد بن الحسن بن قتيبة اللخمي بعسقلان قالحدثنا بن أبي السرى قال حدثنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن همام بن منبه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تحاجت الجنة والنار فقالت النار أوثرت بالمتكبرين والمتجبرين وقالت الجنة لا يدخلنى الا ضعفاء الناس وسقطهم فقال الله الجنة أنت رحمتى ارحم بك من أشاء من عبادي وقال للنار أنت عذابي اعذب بك من أشاء من عبادي ولكل واحدة منكما ملؤها فأما النار فلا تمتلئ حتى يضع الله جل وعلا قدمه فيها فتقول قط قط فهناك تمتلئ وينزوى بعضها الى بعض ولا يظلم أحدا وأما الجنة فإن الله جل وعلا ينشئ لها خلقا


484

قال أبو حاتم القدم مواضع الكفار التي عبدوا فيها دون الله 7446


485

ذكر البيان بأن إنشاء الله الخلق الذي وصفنا إنما ينشئهم ليسكنهم مواضع من الجنة بقيت فضلا عن أولاد آدم أخبرنا الحسن بن سفيان قال حدثنا عبد الرحمن بن سلام الجمحي قال حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس بن مالك ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يبقى من الجنة ما شاء الله ان يبقى فينشئ الله لها خلقا ما يشاء 7447 ذكر

الاخبار بأن أهل الجنة

يخلدون فيهاإذ الموت غير موجود في الجنة أخبرنا إسماعيل بن داود بن وردان بالفسطاط قال حدثنا


486

عيسى بن حماد قال أخبرنا الليث عن بن عجلان عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا دخل أهل الجنة الجنة وأهل النا النار نادى مناد يا أهل الجنة خلود ولا موت فيها ويا أهل النار خلود لا موت فيه 7448 ذكر الاخبار عن الوقت الذي فيه ينادى المنادى بما وصفنا من الخلود لأهل الدارين معا فيهما أخبرنا عبد الله بن سليمان بن الأشعث السجستاني ببغداد قال حدثنا علي بن خشرم قال أخبرنا الفضل بن موسى عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يؤتى بالموت يوم القيامة فيوقف على الصراط المستقيم فيقال يا أهل الجنة فينطلقون


487

خائفين وجلين ان يخرجوا من مكانهم الذي هم فيه ثم يقال يا أهل النار فينطلقون فرحين مستبشرين ان يخرجوا من مكانهم الذي هم فيه فيقال هل تعرفون هذا فيقولون نعم ربنا هذا الموت فيأمر به فيذبح على الصراط ثم يقال للفريقين كلاهما خلود ولا موت فيه ابدا 7449


488

ذكر رؤية أهل الجنة مقاعدهم من النار في الجنة أخبرنا محمد بن عبد الرحمن حدثنا بن مشكان قال حدثنا شبابة قال حدثنا ورقاء قال حدثنا أبو الزناد قال حدثنا الأعرج انه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يدخل الجنة أحد الا اري مقعده من النار لو أساء ليزداد شكرا ولا يدخل النار أحد الا أرى مقعده من الجنة لو أحسن ليكون عليه حسرة 7450


489

ذكر الاخبار عن وصف من يتمنى الخروج من الجنة من أهلها أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى بالموصل قال حدثنا


490

هدبة بن خالد قال حدثنا همام بن يحيى قال حدثنا قتادة عن أنس بن مالك ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما من أهل الجنة أحد يسره ان يرجع الى الدنيا وله عشرة امثالها الا الشهيد فإنه ود أنه رجع الى الدنيا فيقتل عشر مرات لما يرى من الفضل 7451 ذكر ثلاثة يدخلون الجنة من هذه الأمة أخبرنا إسحاق بن إبراهيم بن إسماعيل ببست قال حدثنا الحسين بن حريث قال حدثنا الفضل بن موسى عن الحسين بن حكى عن مطر قال حدثني قتادة عن مطرف بن عبد الله بن الشخير عن عياض بن حمار ان النبي صلى الله عليه وسلم قال أهل الجنة ثلاثةذو سلطان مقسط موفق ورجل رحيم رقيق القلب بكل ذي قربى


491

7452 ومسلم ورجل فقير عفيف متصدق


492

ذكر الاخبار بأن الله جل وعلا جعل سكان الجنة المساكين والمقلين على اغلب الأحوال أخبرنا محمد بن علي الصيرفي غلام طالوت بن عباد بالبصرة قال حدثنا هدبة بن خالد القيسي قال حدثنا حماد بن سلمة قال حدثنا عطاء بن السائب عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن أبي سعيد الخدري ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال افتخرت الجنة والنار فقالت النار يدخلنى الجبارون والملوك والاشراف وقالت الجنة يدخلنى الفقراء والمساكين فقال الله جل وعلا النار أنت عذابي اصيب بك من أشاء وقال للجنة أنت رحمتى وسعت كل شئ ولكل واحدة منكما ملؤها 7453


493

ذكر البيان بأن الفقراء يكونون أكثر أهل الجنة أخبرنا إسحاق بن إبراهيم بن إسماعيل ببست قال حدثنا أبو داود المصاحفى سليمان بن سلم البلخي قال أخبرنا النضر بن شميل قال حدثنا عوف عن أبي رجاء عن عمران بن حصين قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اطلعت في النار فرأيت أكثر أهلها النساء واطلعت في الجنة فرأيت أكثرأهلها الفقراء 7454


494

ذكر البيان بأن أكثر ما رأى صلى الله عليه وسلم في الجنة المساكين وفي النار النساء أخبرنا محمد بن علي الصيرفي غلام طالوت بن عباد بالبصرة حدثنا هدبة بن خالد القيسي حدثنا حماد بن سلمة عن سليمان التيمى عن أبي عثمان النهدي عن أسامة بن زيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم نظرت الى الجنة فإذا أكثر أهلها المساكين ونظرت في النار فإذا أكثر أهلها 7455


495

النساء وإذا أهل الجد محبوسون وإذا الكفار قد أمر بهم الى النار قال أبو حاتم اطلاعه صلى الله عليه وسلم الى الجنة والنار معا كان بجسمه ونظره العيان تفضلا من الله جل وعلا عليه وفرقا فرق به بينه وبين سائر الأنبياء فاما الأوصاف التي وصف انه رأى أهل الجنة بها وأهل النار بها فهي أوصاف صورت له صلى الله عليه وسلم ليعلم بها مقاصد نهاية أسباب أمته في الدارين جميعا ليرغب أمته بأخبار تلك الأوصاف لأهل الجنة ليرغبوا ويرهبهم بأوصاف أهل النار ليرتدعوا عن سلوك الخصال التي تؤديهم إليها


496

ذكر الاخبار بأن النساء يكن من أقل سكان الجنان في العقبيأخبرنا عمر بن إسماعيل بن أبي غيلان الثقفى قال حدثنا علي بن الجعد قال أخبرنا شعبة عن أبي التياح قال سمعت مطرفا يحدث عن عمران بن حصين قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان أقل ساكني الجنة النساء 7456


497

ذكر الاخبار بتحريم الله جل وعلا الجنة على الأنفس التي لم تسلم في دار الدنيا أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى قال حدثنا عبيد بن جناد الحلبي قال حدثنا عبيد الله بن عمرو عن زيد بن أبي أنيسة عن أبى إسحاق قال حدثنا عمرو بن ميمون الأودي قال سمعت بن مسعود يقول خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فأسند ظهره الى قبة من آدم ثم قال أما بعد أترضون ان تكونوا ربع أهل الجنة قلنا نعم يا رسول الله قال والذي نفسي بيده انى لأرجو ان تكونوا نصف أهل الجنة وانه لا يدخل الجنة الا كل نفس مسلمة وان مثل المسلمين يوم القيامة في الكفار في العدد كمثل الشعرة البيضاء في الثور الأسود أو الشعرة السوداء في الثور الأبيض 7457


498

ذكر البيان بأن قوله صلى الله عليه وسلم انى لأرجو ان تكونوا نصف أهل الجنة ليس بعددأريد به النفي عما وراءه أخبرنا محمد بن زهير أبو يعلى بالأبلة قال حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا محمد بن فضيل بن غزوان عن ضرار بن مرة عن محارب بن دثار عن بن بريدة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أهل الجنة عشرون ومئة صف هذه الأمة منها ثمانون صفا 7458


499

ذكر الخبر المدحض قول من زعم ان هذا الخبر تفرد به محارب بن دثار أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى قال حدثنا أبو عبيدة بن فضيل بن عياض قال حدثنا مؤمل بن إسماعيل قال حدثنا سفيان قال حدثنا علقمة بن مرثد قال حدثنا سليمان بن بريدة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أهل الجنة عشرون ومئة


500

صف ثمانون من هذة الأمة وأربعون من سائر الأمم 7459 ذكر

نفي دخول الجنة عن أقوام بأعيانهم

من أجل أعمال ارتكبوها أخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا جرير بن عبد الحميد عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال صنفان من امتى لم ارهما قوم معهم سياط مثل اذناب البقر يضربون بها الناس 7460


501

ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رؤوسهن مثل اسنمة البخت المائلة لا يدخلون الجنة ولا يجدون ريحها وان ريحها لتوجد من مسيرة كذا وكذا


502

المائلة من التبختر والمميلات من السمن


503

باب صفة النار وأهلها

كر الاخبار عن وصف النار التي أعدت لمن عصى الله وتمرد عليه في الدنيا أخبرنا عمر بن سعيد بن سنان الطائي قال أخبرنا أحمد ابن أبي بكر عن مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ناركم التي توقدون جزء من سبعين جزءا من نار جهنم قالوا يا رسول الله ان كانت لكافية قال وثلاثمائة فضلت عليها بتسعة وستين جزءا 7461


504

ذكر العلة التي من اجلها صار الناس ينتفعون بهذه النار التي عندهم أخبرنا الفضل بن الحباب قال حدثنا إبراهيم بن بشار قال حدثنا سفيان عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة يبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم قال ناركم هذه جزء منسبعين جزءا من نار جهنم ضرب بماء البحر ولولا ذلك ما جعل الله فيها منفعة لاحد 7462


505

ذكر الاخبار عن الموضع الذي فيه رأى المصطفى صلى الله عليه وسلم النار من الدنيا نعوذ بالله منها أخبرنا أحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي قال حدثنا أبو نصر التمار قال حدثنا سعيد بن عبد العزيز عن زياد بن أبي سودة ان عبادة بن الصامت قام على سور بيت المقدس الشرقي فبكى فقال بعضهم ما يبكيك يا أبا الوليد قال من ها هنا أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم انه رأى جهنم 7463


506

ذكر الخبر المدحض قول مزعم ان هذا الخبر تفرد به زياد بن أبي سودة أخبرنا محمد بن الحسن بن قتيبة قال حدثنا أبو عمير النحاس قال حدثنا الوليد بن مسلم عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة بن عبد الرحمن قال رثى عبادة بن الصامت على سور بيت المقدس الشرقي يبكى فقيل له فقال من ها هنا نبأ رسول الله صلى الله عليه وسلم انه رأى مالكا يقلب جمرا كالقطف 7464 ذكر السبب الذي من أجله يشتد الحر والقر في الفصلين أخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي قال حدثنا إسحاق بنإبراهيم قال أخبرنا سفيان عن الزهري عن سعيد بن المسيب


507

عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اشتكت النار الى ربها فقالت يا رب أكل أنعمتها بعضا فنفسني فجعل لها في كل عام نفسين في الشتاء والصيف فشدة البرد الذي تجدون من زمهريرها وشدة الحر الذي تجدون من حر جهنم 7465


508

ذكر الاخبار عن وصف الويل الذي اعده الله جل علا لمن حاد عنه وتكبر عليه في الدنيا أخبرنا بن سلم قال حدثنا حرملة قال حدثنا بن وهب قال أخبرني عمرو بن الحارث عن دراج عن أبي الهيثم عن أبي سعيد الخدري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ويل واد في جهنم يهوي به الكافر أربعين خريفا قبل ان يبلغ قعرها 7466


509

ذكر الاخبار عن

وصف بعض القعر الذي يكون لجهنم

نعوذ بالله من سكرتها أخبرنا أحمد بن مكرم بن خالد البرتي قال حدثنا علي بن المديني قال حدثنا جرير بن عبد الحميد عن عطاء بن السائب عن أبي بكر بن أبي موسى الأشعري عن أبي موسى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو ان حجرا يقذفبه في جهنم هوى سبعين خريفا قبل ان يبلغ قعرها 7467


510

ذكر الاخبار عن اهواء حجر في النار سبعين خريفا أخبرنا أحمد بن الحسن بن عبد الجبار حدثنا الهيثم بن خارجة حدثنا خلف بن خليفة عن يزيد بن جلس عن أبي حازم عن أبي هريرة قال بينا نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ سمع وجبة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أتدرون ما هذه قلنا الله ورسوله اعلم قال هذه حجر رمى به في النار منذ سبعين خريفا فالآن انتهى الى قعر النار 7468


511

ذكر الاخبار عن وصف الزقوم الذي جعله الله شراب من حاد عنه في دار هوانه أخبرنا الحسين بن محمد بن أبي معشر قال حدثنا محمد ابن بشار قال حدثنا بن أبي عدى عن شعبة عن سليمان عن مجاهد عن عبد الله بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن الا التجارة مسلمون فلو ان قطرة من الزقوم قطرت في الأرض لأفسدت على أهل الأرض معيشتهم فكيف بمن ليس له طعام غيره 7469


512

ذكر الاخبار عن وصف الحيات التي ينتقم الله بها في دار هوانه ممن تمرد عليه في الدنيا أخبرنا عبد الله بن محمد بن سلم قال حدثنا حرملة بنيحيى قال حدثنا بن وهب قال أخبرني عمرو بن الحارث ان دراجا حدثه انه سمع عبد الله بن الحارث بن جزء الزبيدي يقول عن النبي صلى الله عليه وسلم ان في النار لحيات أمثال اعناق البخت تلسع أحدهم اللسعة فيجد حموتها أربعين خريفا 7470


513

ذكر الاخبار عن وصف العقوبة التي يعاقب بها أدنى أهل النار عذابا أخبرنا إسماعيل بن داود بن وردان بمصر قال حدثنا عيسى بن حماد قال حدثنا الليث بن سعد عن بن عجلان عن أبيه عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان أدنى أهل النار عذابا الذي يجعل له نعلان من نار يغلى منهما دماغه 7471


514

ذكر وصف الماء الذي يسقى أهل جهنم نعوذ الله منه أخبرنا عبد الله بن محمد بن سلم قال حدثنا حرملة بن يحيى قال حدثنا بن وهب قال أخبرني عمرو بن الحارث عن دراج عن أبي الهيثم عن أبي سعيد الخدري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ماء كالمهل كعكر الزيت فإذا قربه إليه سقطت فروة وجهه 7472


515

ذكر الأخبار بأن غير المسلمين إذا دخلوا النار يرفع الموت عنهم ويثبت لهم الخلود فيهاأخبرنا الحسن بن سفيان قال حدثنا هارون بن سعيد بن الهيثم الأيلي قال حدثنا بن وهب قال أخبرني عمر بن محمد بن زيد ان أباه حدثه عن بن عمر ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا صار أهل الجنة الى الجنة وأهل النار الى النار اتى بالموت حتى يجعل بين الجنة والنار ثم يذبح ثم ينادى مناد يا أهل الجنة لا موت يا أهل النار لا موت فيزداد أهل الجنة فرحا الى فرحهم ويزداد أهل النار حزنا الى حزنهم


516

قال أبو حاتم رضي الله عنه خبر الأعمش عن أبي صالح عن أبي سعيد يجاء بالموت كأنه كبش املح


517

تنكبناه لأنه ليس بمتصل قال شجاع بن الوليد عن الأعمش قال سمعتهم يذكرون عن أبي صالح ومعنى قوله يجاء بالموت يريد يمثل لهم الموت لا انه يجاء بالموت 7473 ذكر البيان بأن قول المنادى يا أهل النار لا موت إنما يكون بعد خروج الموحدين منها جعلنا الله ممن اخرج منها برحمته ان لم يتفضل علينا بالسلامة منها قبله أخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا جرير عن منصور عن إبراهيم عن عبدةعن عبد الله عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال لأعلم آخر أهل الجنة خروجا من النار وآخر أهل الجنة دخولا الجنة رجل يخرج من النار حبوا فيقول الله له اذهب فادخل الجنة فيأتيها فيخيل إليه وثلاثمائة أنها ملأي فيقال يا رب قد وجدتها ملأى فيقول له اذهب فارجع فادخل الجنة فيأتيها فيخيل إليه وثلاثمائة ملأى فيرجع إليه فيقول يا رب قد وجدتها ملأي فيقول الله له اذهب


518

فادخل الجنة فإن لك مثل الدنيا وعشرة أمثال الدنيا فيقول أتسخر بي أو تضحك بي وأنت الملك قال فلقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحك حتى بدت نواجذه قال إبراهيم وكان يقال ان ذلك الرجل أدنى أهل الجنة منزلة 7474 ذكر البيان بأن أكثر أهل النار يكون المتكبرون والجبارون أخبرنا إسحاق بن إبراهيم بن إسماعيل ببت قال حدثنا أحمد بن المقدام العجلي يقول حدثنا محمد بن عبد الرحمن الطفاوي قال حدثنا أيوب عن محمد عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال اختصمت الجنة


519

والنار فقالت النار يدخلنى الجبارون والمتكبرون وقالت الجنة يدخلنى ضعفاء الناس وأسقاطهم فقال الله للنار أنت عذابي اصيب بك من أشاء وقال للجنة أنت رحمتى أصيب بك من أشاءولكل واحدة منكما ملؤها 7475 ذكر الاخبار عن البعض الآخر الذين يكونون أكثر سكان أهل النار نعوذ بالله منها أخبرنا أبو خليفة قال حدثنا إبراهيم بن بشار قال حدثنا سفيان عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال احتجت الجنة والنار فقالت الجنة ما بالى يدخلنى الفقراء والضعفاء وقالت النار ما بالى يدخلنى الجبارون والمتكبرون فقال الله أنت رحمتى ارحم بك من أشاء وقال للنار أنت عذابي اصيب بك من أشاء ولكل واحدة منهن ملؤها 7476


520

ذكر الاخبار عن وصف بعض الناس الذين يكونون أكثر أهل النار في العقبي أخبرنا أبو عروبة قال حدثنا أيوب بن محمد الوزان قال حدثنا عبد الله بن جعفر قال حدثنا عبيد الله بن عمرو عن زيد بن أبي أنيسة عن زيد بن رفيع عن حزام بن حكيم بن حزام عن أبيه قال أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم النساء بالصدقة وحثهن عليها فقال تصدقن فإنكن أكثر أهل النار فقالت امرأة منهن بم ذلك يا رسول الله قال لأنكن تكثرن اللعن وتسوفن الخير وتكفرن العشير


521

والعشير الزوج 7477 أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى حدثنا عبيد بن جناد الحلبي حدثنا عبيد الله بن عمرو عن زيد بن أبي أنيسة عن زيد بن رفيع عن حزام بن حكيم بن حزام عن حكيم بن حزام قال خطب النبي صلى الله عليه وسلم النساء ذات يوم فوعظهن وامرهن بتقوى الله والطاعة لأزواجهن وقال ان منكن من تدخل الجنة وجمع بين أصابعه ومنكن حطب جهنم وفرق بين أصابعه فقالت الماردية أو المرادية ولم ذاك يا رسول الله قال تكفرن العشير وتكثرن اللعن وتسوفن الخير 7478 ذكر خبر قد يوهم غير المتبحر في صناعة العلم ان الموؤدة لا محالة في النار أخبرنا محمد بن صالح بن ذريح بعكبراء قال حدثنا مسروق بن المرزبان قال حدثنا بن أبي زائدة قال حدثنا أبي


522

عن عامر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الوائدة والموؤدة في النار أخبرناه بن ذريح في عقبه قال حدثنا مسروق بن المرزبان قال حدثنا ان أبي زائدة قال قال أبي فحدثني أبو إسحاق ان عامرا حدثه بذلك عن علقمة عن بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم


523

قال أبو حاتم خطاب هذا الخبر ورد في الكفار دون المسلمين يريد بقوله الوائدة والموؤدة من الكفار في النار 7479 ذكر الاخبار عن أول الثلاثة الذين يدخلون النار

نعوذ بالله منها أخبرنا عمر بن محمد الهمداني قال حدثنا محمد بن


525

المثنى قال حدثنا معاذ بن هشام قال حدثني أبى عن يحيى بن أبى كثير قال حدثني عامر بن العقيلي ان أباه أخبره انه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عرض على ثلاثة يدخلون النار أمير مسلط وذو ثروة من مال لا يؤدى حق الله وفقير فخور 7480 ذكر الاخبار عن وصف خمسة أنفس يدخلو النار من هذه الأمة أخبرنا إسحاق بن إبراهيم بن إسماعيل ببست قال حدثنا الحسين بن حريث المروزي قال حدثنا الفضل بن موسى عن الحسين بن حكى عن مطر حدثني قتادة عن مطرف بن عبد الله بن الشخير عن عياض بن حمار ان النبي صلى الله عليه وسلم قال أهل النار خمسة


526

الضعيف الذي لا يؤبه له وهو فيكم تبع لا يبغون أهلا ولا مالا قلت ويكون ذلك يا أبا عبد الله قال نعم والله لقد ادركتهم في الجاهلية وان الرجل ليرعى على الحي ما به الا وليتهم يطؤها ورجل لا يصبح ولا يمسي الا وهو يخادعك عن أهلك ومالك ورجل لا يخفى عليه شئ الا خانه وان دق وذكر الكذب وذكر البخل 7481 سمعت الهيثم بن خلف الدوري ببغداد يقول سمعت إسحاق بن موسى الأنصاري يقول سمعت سفيان بن عيينة يقول سمعت عمرو بن دينار يقول سمعت جابر بن عبد الله يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول بإذنى هاتين وأشار بيده الى اذنيه يخرج الله قوما من النار


527

فيدخلهم الجنة فقال له رجل في حديث عمرو ان الله يقول يريدون ان يخرجوا من النار وما هم بخارجين منها فقال جابر بن عبد الله انكم تجعلون الخاص عاما هذه للكفار اقرؤوا ما قبلها ثم تلا ان الذين كفروا لو ان لهم ما في الأرض جميعا ومثله معه ليفتدوا من عذاب يوم القيامة ما تقبل منهم ولهم عذاب اليم يريدون ان يخرجوا من النار وما هم بخارجين منها هذه للكفار 7482


528

ذكر الخبر المدحض قول من زعم ان من ادخل النار نعوذ بالله منها من هذه الأمة يخلد فيها من غير خروج منها أخبرنا الحسن بن سفيان وأبو يعلى قالا حدثنا محمد بن المنهال الضرير قال حدثنا يزيد بن زريع قال حدثنا سعيد وهشام عن قتادة عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يخرج من النار من قال لا اله الا الله وكان فلا قلبه ما يزن ذرةقال يزيد فلقيت شعبة فحدثته الحديث فقال شعبة


529

حدثني به قتادة عن أنس الا ان شعبة جعل مكان الذرة ذرة قال يزيد صحف فيه أبو بسطام قال يزيد فلقيت عمران القطان أبا العوام فحدثته بالحديث فقال عمران حدثني به قتادة عن عطاء بن يزيد المؤذن عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم بالحديث قال يزيد أخطأ فيه عمران ووهم فيه 7483


530

ذكر الاخبار عن وصف حالة من يخلد في النار ومن يعاقب ثم يتفضل عليه فيخرج منها أخبرنا أبو يعلى قال حدثنا العباس بن الوليد النرسي قال حدثنا إسماعيل بن إبراهيم قال حدثنا أبو مسلمة عن أبى نضرة عن أبى سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اما أهل النار الذين هم أهلها فإنهم لا يموتون ولا يحيون ولكن أناسا تصيبهم النار بذنوبهم فيميتهم حتى إذا صاروا فحما اذن في الشفاعة 7484


531

أخبرنا أحمد بن على بن المثنى قال حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة قال حدثنا عبيد الله بن موسى حدثنا شيبان عن الأعمش عن أبى صالح عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم غلظ الكافر اثنانوأربعون ذراعا بذراع الجبار وضرسه مثل أحد


532

الجبار ملك باليمن يقال له الجبار 7485 ذكر الاخبار عما يجعل الله غلظ جلود الكافر في النار به أخبرنا أحمد بن على بن المثنى قال حدثنا إسحاق بن


533

إبراهيم بن أبى إسرائيل المروزي قال حدثنا حميد بن عبد الرحمن عن الحسن بن صالح عن هارون بن سعد عن أبى حازم عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ضرس الكافر أو ناب الكافر مثل أحد وغلظ جلده مسيرة ثلاث 7486 ذكر الاخبار عما يجعل الله ضرس الكافر في النار مثله أخبرنا عبد الله بن محمد بن سلم قال حدثنا حرملة بن يحيى قال حدثنا بن وهب قال أخبرنا عمرو بن الحارث ان سليمان بن حميد حدثه ان أباه حدثه انه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ضرس الكافر


534

مثل أحد يعنى في النار 7487 ذكر اطلاع المصطفى صلى الله عليه وسلم في النار على من يعذب فيها نعوذ بالله من النار أخبرنا عبد الله بن أحمد بن موسى حدثنا أبو بكر بنأبى شيبة عن أبى إسحاق عن السائب بن مالك عن عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم قال دخلت الجنة فإذا أكثر أهلها الفقراء واطلعت في النار فإذا أكثر أهلها النساء ورأيت فيها ثلاثة يعذبون امرأة من حمير طوالة ربطت هرة لها لم تطعمها ولم تسقها ولم تدعها تأكل من خشاش الأرض فهى


535

تنهش قبلها ودبرها ورأيت فيها أخا بنى دعدع الذي كان يسرق الحاج بمحجنه فإذا فطن له قال إنما تعلق بمحجنى والذي سرق بدنتى رسول الله صلى الله عليه وسلم 7488 ذكر رؤية المصطفى صلى الله عليه وسلم في النار بن قمعة يعذب فيها أخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم أخبرنا الفضل بن موسى حدثنا محمد بن عمرو حدثنا أبو سلمة عن أبى هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال عرضت على النار فرأيت فيها عمرو بن لحى بن قمعة بن خندف يجر قصبه في النار وكان أول منغير عهد إبراهيم وسيب السوائب وكان اشبه شئ بأكثم بن أبى الجون الهدي فقال الأكثم يا رسول الله هل يضرنى شبهه فقال انك مسلم وهو كافر 7489


536
ذكر وصف عقوبة أقوام من أجل أعمال ارتكبوها أرى رسول الله صلى الله عليه وسلم إياها أخبرنا محمد بن إسحاق بن خزيمة حدثنا الربيع بن سليمان حدثنا بشر بن بكر حدثني بن جابر حدثني سليم بن عامر حدثني أبو امامة الباهلى قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول بينا انا نائم إذ أتاني رجلان فأخذا بضبعي فأتيا بي جبلا وعرا فقالا لي اصعد حتى إذا كنت في سواء الجبل فإذا انا بصوت شديد فقلت ما هذه الأصوات قال هذا عواء أهل النار ثم انطلق بي فإذا بقوم معلقين بعراقيبهم مشققة اشداقهم تسيل اشداقهم دما فقلت من هؤلاء فقيل هؤلاء الذين يفطرون قبل تحلة صومهم ثم انطلق بي فإذا بقوم أشد شئ انتفاخا وانتنه ريحا وأسوئه منظرا فقلت من هؤلاء قيل الزانون والزوانى ثم انطلق بي فإذا بنساء تنهش ثديهن الحيات قلت ما بال هؤلاء قيل
537
هؤلاء اللاتى يمنعن اولادهن ألبانهن ثم انطلق بي فإذا انا بغلمان يلعبون بين نهرين فقلت من هؤلاء فقيل هؤلاء ذرارى المؤمنين ثم شرف بي شرفا فإذا انا بثلاثة يشربون من خمر لهم فقلت من هؤلاء قالوا قالوا هذا إبراهيم وموسى وعيسى وهم ينتظرونك
538
جاء في الورقة الأخيرة من المجلد التاسع من الإحسان ما نصه آخر الإحسان في تقريب صحيح بن حبان رحمه الله وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم تسليما .