فهرست عناوين فهرست آيات فهرست اشعار
البقيع الغرقد

محمد الشيرازي

القطع : متوسط

عدد الصفحات : 48

عدد الطبعات : 1

سنة الطبع : 1420هـ / 1999م

فهرست عناوين
المقدمة1
السلطات غير الشرعية1
غلادستون والخطة الاستعمارية1
ظاهرة توحيد الصلاة1
منع الكتاب1
البقيع مدفن الأولياء2
القبور والقباب في البقيع2
القبور قبل الهدم2
باب خيبر2
لماذا تخريب البقيع؟2
لا للخشونة والسباب2
خطورة مشروع هدم الآثار3
وفي الختام4

1

تعتز أي امة من الامم بموروثها الحضاري وتبجله وتضفي عليه هالات من التقديس والأحترام، فينحتون النصب التذكارية أو يحتفظون ببقايا مدن مقدسة ويصونوها من آثار الاندارس فأين نحن المسلمون من تراثنا المقدس الذي لا يشاكله نظير عالمي قط ؟ وكيف تعاملنا معه ؟ هذا ما يتحدث عنه كراس(البقيع الغرقد) الذي يحكي قصة بقعة طاهرة ضمت رفات أقدس خلق الله بعد مرقد سيد البشرية محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) وفاطمة(عليها السلام) سيدة نساء العالمين حيث مراقد خلفاء الرسالة من أئمة الهدى(عليهم السلام) وصحابة رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلــم) ممــن علّم قبورهم بيده الشريفة.

وقد ظلت هذه البقعة المباركة(البقيع) معلما مقدسا عند المسلمين يحيطونها بالعناية ويزورونها أثناء تأدية مناسك الحج وفي غيرها من المواسم حتى مجيئ الوهابية التي حاريت هذه الرموز الإسلامية الأولـــى وأحكمت معاولهــا بهد هذه المعالم ومحاولــة محو قدسيتها وتعدوا ذلك الى قبر النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وآله الأطهار الى الحد الذي وصل بكبير مفتيهم بان ينعت قبر الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) بالصنم، ويصفه بأوصاف لا تليق، ولا يخفى ان هذه الحملة هي نتاج المحاولات الصليبية واليهودية الحاقدة على هذه الرساله المقدسة وقد بين السيد المؤلف(دام ظله) ذلك في هذا الكراس والأسباب الأخرى التي أودت بالمسلمين الى هذه الحالة المزرية، التي طالت أقدس معتقداتهم ورموزهم المشرفة.

المقدمة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمّد وآله الطيبين الطاهرين

(البقيع الغرقد) اسم هذا الكتاب.. وقد ذكرت فيه بعض النقاط التي يلزم مراعاتها بالنسبة إلى هذا المكان المقدس المشتمل على آثار الرسالة النبوية، وقبور أئمة أهل البيت(عليهم السلام) .

عسى أن يهدي الله الحكام ويوفق المسلمين لاعادة قبورهم الطاهرة.. فانه يجب الاهتمام بذلك، والله الموفق المستعان.

قم المقدسة

11 ذي القعدة 1419هـ

محمد الشيرازي

قرن الحدود الجغرافية

نصف قرن مضى، ومضت مقوماته وأسبابه ومسبباته، فاللازم على أن الإنسان أن يجدّد حياته لهذا القرن الآتي حسب تجدّد المقتضيات، وإلاّ صار من المتخلفين الذي يخسرون الدين والدنيا ـ والعياذ بالله ـ .

أذكر قبل ستين سنة كان الذهاب إلى مكة المكرمة يكلّف ثلاثة دنانير فقط(1).

وفي الغالب كانت السيارات تحمل مؤن السفر بالاضافة إلى الخباء الذي كانوا يضربونه خارج المدينة المنورة أو خارج مكة المكرمة، ولم يكن لهم تذكرة ولا جنسية ولا خروجية ولا دخولية ولا ما أشبه هذه الأمور المستوردة من الغرب.

وكذلك كانوا يأتون من ايران أو يذهبون إليها بدون كل ذلك وكأنك تسافر من النجف الأشرف إلى كربلاء المقدسة ‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎أو بالعكس.

وهذا ما فعلته أوروبا أخيراً حيث أسقطت الحدود الجغرافية بينها.

فهم قد أخذوا ما في الإسلام ـ ولو بنسبة ـ ونحن أخذنا منهم المساوئ.. كالحدود الجغرافية ومئات القوانين التي وضعت للسيطرة علينا..

ومَن وضعها في بلادنا غير عملائهم؟.

والآن حيث أسقطوها في بلادهم، فلماذا بقينا نحن متمسكين وملتصقين بها؟.

نعم: قال الله عزوجل: ﴿ومن أعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا(2) وهذا ما رأيناه في الدنيا، ونعوذ بالله من أن ينطبق علينا قوله سبحانه: ﴿ونحشره يوم القيامة أعمى(3)؟.

.. وذلك اليوم كان البقيع قد هدّم حديثا بأمر من الاستعمار، والمسلمون كانوا يرقبون بناءها كما كانت منذ أكثر من ألف سنة، لكنها لم تجدد..

والى يومنا هذا!.

مع أنه قد مات وذهب عامل خرابه الذي كان المستعمر الماكر، فهل تبقى القبور هكذا خراباً؟

أو يهدي الله المسلمين لتجديدها؟

السلطات غير الشرعية

كان المسلمون يسافرون إلى الحج من مختلف البلاد بدون حد جغرافي أو تذكرة أو تأشيرة أو ما أشبه، ثم وُضعت كلُّ تلك الأشياء، وكلها باطلة عقلاً وشرعاً.

وقد توسعت بلاد مثل أمريكا والهند والصين، وتقطعت بلاد كما فعلوا بكوريا وبعض البلاد الأخرى، وهكذا فعلوا ببلاد الإسلام فقطعوها وجزّؤوها..

أما رجوع بلاد الإسلام إلى حالتها الإسلامية.. أي إلى الوحدة كما كانت عليها أكثر من ألف سنة، فلم تحصل.. وذلك لجهل الحكام وحرصهم وما أشبه.

وإلا فالبلاد مع تعدد حكامها كانت كتعدد المحافظات في قطر واحد..

ولكن بما أن هذا الأمر مناف لغرورهم واستبدادهم لذلك عرقلوا حضور المسلمين في الحج وفي المشاهد المشرفة في المواسم وغيرها.

وقد أضر ذلك بأعمالهم وباقتصادهم وبتقدمهم في مختلف مجالات الحياة، وحتى بتعارف المسلمين بعضهم مع بعض مما يساعد على حلّ مشاكلهم.

ومن هذه الجهة صارت مكة المكرمة والمدينة المنورة بما يتبعهما ومنها(البقيع الغرقد) تحت سلطتين غير صحيحتين:

1ـ سلطة البلد الذي يريد المسلم السير منه إلى الحج، مثل(العراق).

2ـ سلطة البلد الذي يحتوي على مشاعر الحج والعمرة، ومشهد الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم) وأهل بيته الكرام(عليهم أفضل الصلاة والسلام).

وكلاهما على خلاف العقل والشريعة التي قالت: ﴿إنّ هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم(4).

فكما أن الرب واحد، فالأمة أيضاً واحدة ولا حدود جغرافية بينها.

حجّ الجدة:

قبل ثمانين سنة تقريباً .. ذهبت جدتي إلى الحج، فسافرت من كربلاء المقدسة إلى سوريا.. إلى لبنان .. إلى مصر.. إلى فلسطين.. إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة، وقد دامت سفرتها سنة كاملة.

فسألت عنها عمّا لاقت من الحدود؟

قالت: لم تكن في ذلك اليوم حدود، وقد سافرت في طريقي للحج الى تلك البلاد لمزارات فلسطين وسوريا ومصر وغيرها.

وقالت: إن سفرتي كانت مثل سفري الآن بين النجف الأشرف وكربلاء المقدسة.

ولم يكن آنذاك فرق بين السفر براً أو بحراً.

غلادستون والخطة الاستعمارية

قال غلادستون(5) الرئيس البريطاني قبل مائة عام: (إذا أردتم أن ترسخ أقدامكم في بلاد الإسلام فعليكم بمنع الحج ورفع القرآن عن أيدي المسلمين).

وقد نجحوا في الأمرين ولو بقدر.

جاء السفير الأمريكي والسفير البريطاني إلى النجف الأشرف لزيارة المرحوم آية الله العظمى السيد أبو الحسن الاصفهاني (قدس سره)، المرجع الأعلى في وقته، وقد كان من المعتاد زيارة السفراء للعلماء الكبار.

وأطالا الجلوس من دون أن يعتني السيد بهما، فقالا للسيد: نحن جئنا كي نمتثل أوامركم!

لكن السيد كان أذكى من ذلك فلم يطلب منهما شيئاً.

وأخيراً قال السفير الأمريكي للسيد: إن حكومتي أمرتني بلقائكم كي تطلبوا منّي شيئاً، وأصرّ.

فقال السيد: إذا كان الأمر كذلك فارفعوا المنع الموجود في ايران عن حج بيت الله الحرام وزيارة كربلاء المقدسة.

وقد كان البهلوي(6) منع الحج ومنع زيارة الإمام الحسين منذ سبع سنوات وكان يريد إدامة المنع بحجة أن ذلك يوجب ضرر ايران اقتصادياً لصرف المال المحتاج إليه في البلاد العربية الأجنبية‍‍!!.

وكانت زيارة السفيرين للسيد صباحاً، فوعدا أن يهتما بالموضوع وذهبا إلى بغداد، وإذا في عصر ذلك اليوم أعلنت الحكومة البهلوية، فتح الطريقين مما تبين عمالة بهلوي وأنه إنما يعمل بأمرهما فقط.

وقد رأيت أنا إبّان زيارتي الحج ـ وذلك في خدمة الوالد(7) (رحمه الله) ـ أمرين حسنين لكن بعدئذ سمعت برفعهما:

الأول: خلط الحجاج بعضهم مع بعض ـ بما للكلمة من معنى ـ من جميع أصنافهم ومن كل البلاد الإسلامية، حتى أن الوالد(قدس سره) كان يصلي الجماعة هناك .. فكان المأمومون في جماعته من كل لون وبلد ومذهب.

لكنْ بعد ذلك جعلوا لكل بلد مكاناً خاصاً حيث لا يختلط بعضهم ببعض وذلك بحجة النظم وما أشبه!!.

الثاني: إن جماعة من الحجاج كانوا يحملون معهم الخباء ويسكنون في أطراف المدينة المنورة ومكة المكرمة من دون حاجة إلى استئجار بيت.

بينما اليوم قد منعوا من ذلك، وهو تضييق للحجاج الكرام حيث أن الفقراء لا يمكنهم الحج لغلاء الأسعار.

ظاهرة توحيد الصلاة

منذ ما يقارب ثمانين سنة سعوا في أن تصبح الصلاة في المسجدين الشريفين خاصة بإمام جماعة واحد معيّن من قبل الحكومة، وقد نجحوا في ذلك، مع وجود كل المذاهب هناك، ولكل مذهب الحق في أداء الصلاة في أوقاتها الخاصة، ولكل مأموم حرية الاقتداء بأي إمام شاء.

وقد بنى الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم) في زمانه في المدينة المنورة سبعة وأربعين مسجداً ، وكانت تقام الصلاة في جملة منها، ولم يدل دليل على أنه(صلى الله عليه وآله وسلم) أمر الناس جميعاً بصلاة واحدة في مسجده.

بل عيّن بنفسه الشريفة(أم ورقة) لأن تصلي بالنساء، فمن شاءت كانت تصلي معه(صلى الله عليه وآله وسلم) ومن شاءت كانت تصلي مع أم ورقة.

وفي زمان أمير المؤمنين علي(عليه السلام) كانت مساجد خاصة بالنساء في مسجد الكوفة، مما يظهر منه عدم حضورهن جميعاً للصلاة معه(عليه السلام) في المسجد.

إن الإسلام دين الحرية إلا فيما استثنى ـ وهو نادر جداً ـ وليست صلاة الجماعة من المستثنى.

فاللازم أن يرجع أمر الصلاة في الجماعة والفرادى إلى السابق من عهد الإسلام الطويل..

ولو صحت البدعة لصح إجبار الناس على أن يطوفوا بشكل منظم كصفوف عسكرية، ولا شك أنه أجمل لكنه خلاف الحرية.

حاله حال ما إذا أجبر الناس على لبس لباس واحد في الصلاة أو غيرها كما في نظام الجند، أو بأكل الجميع طعاماً واحداً ظهراً أو مغرباً، أو بالسكن في نوع واحد من الدور، أو بألف توحيد وتوحيد مما يخالف قانون السلطنة(8) والحرية.

وكل ذلك خلاف الشرع والعقل وخلاف عمل الرسول الأعظم(صلى الله عليه وآله وسلم) ومن جاء بعده من الحكام والخلفاء والى هذا اليوم، وفي كل البلاد الإسلامية وغير الإسلامية حيث تتعدد الصلوات في المساجد الوسيعة في البلاد الإسلامية أو غير الإسلامية.

وهكذا في آفاق البلاد، فان كل بلد بحسبه في الوقت، ولا يصح شرعاً ولا من الناحية العلمية توحيدها، ففي الحديث: (إنما عليك مشرقك ومغربك)(9).

وإطلاق الحديث، وسيرة المسلمين أيضا على تعدد أول الشهر حتى بالنسبة إلى أول شهر رمضان وأول شوال، وقد ذكرنا تفصيل ذلك في(الفقه).

وإلا فالقائلون بالسفور ـ مثلاً ـ يرون أن ذلك أجمل بالنسبة إلى النساء السافرات! فليس كل جميل هو المفروض..

بالإضافة إلى أن للاختلاف جمالاً لا يوجد في ما يرونه من الاتحاد، مضافاً إلى أن فيه رعاية ما أوجبه الشرع من حفظ حرية الإنسان وكرامته..

فاللازم أن تقام صلوات الجماعة لكل من أراد من مختلف الأئمة والمذاهب في الحرمين الشريفين وفي البقيع الغرقد ومن دون أي محذور، كما كان عليه سيرة المسلمين.

منع الكتاب

كنت أبعث إلى الحج ـ وأنا في العراق ـ كتباً صغيرة لتعريف الشيعة إلى العالم الإسلامي، مثل: (هكذا الشيعة) و: (من هم الشيعة؟) وما أشبه إلى ثلاثة عشر كتاباً (10)، والعالم السني استقبلها بكل رحابة صدر، حيث أن الكتب كانت معرّفة بأصول الشيعة وفروعها بإيجاز.

لكن الوهابية منعت كل كتاب للشيعة أشد المنع.

فثلاثة أشياء ممنوعة هناك: (الهيروين) و(السلاح) و(كتب الشيعة).

أما الهيروين، فلهم الحق لأنه يفسد الجسم والروح.

وأما السلاح، فليس من سبب في منعه، فالإسلام لم يمنعه، وإنما كان المسلمون يحملون السلاح في كل زمان، ثم خطط المستعمرون لنزع السلاح من الشعب حتى يسيطروا على البلاد بعملائهم.

وإني أذكر في أيام الملكيين في العراق كان السلاح مباحاً للجميع، والى الآن في أمريكا السلاح الخفيفة متعارفة، وهكذا في بعض البلاد الأخرى.

وليس السلاح مهماً الآن، بل إني قائل بـ(اللاعنف) كما ذكرته في بعض الكتب.

وإنما المهم(الكتاب) فلماذا المنع؟ وفي القرآن الكريم ـ وهو الأصل في دين الإسلام ـ أشير إلى أدلة اليهود والنصارى والمشركين ومن إليهم ولم يتصور أحد أن ذلك يضرّ بدين الإسلام.

وهكذا كان الحال في التوراة والإنجيل..

واليوم في العالم المسمّى بالحر، سواء في الشرق كالهند أو في الغرب كأمريكا وبريطانيا وألمانيا وفرنسا، حيث لا منع للكتاب إطلاقاً..

فكيف يكون مركز الوحي ـ الذي يجمع المسلمين في كل عام من شتى بقاع الأرض ـ يمنع فيه العلم والكتاب، خصوصاً ما يوجب تعريف المسلمين بعضهم إلى بعض!!

وقد رأيت كتاب(هورال المولال) الذي ألفه البعض ضد إسرائيل وبيّن فيه كيفية هدم إسرائيل، مع ذلك لم تتمكن إسرائيل من منعه، والكتاب مطبوع متداول في إسرائيل، وفي البلاد العربية.

وهكذا رأيت كتاب(إسرائيل ذلك الدولار الزائف) وهو متداول في العالم وفي إسرائيل بالذات.

ولعل البعض كان يتصور أن لمنع الكتاب في العالم السابق وجه.. أما منعه اليوم و في عالم منفتح والذي اصبح كقرية واحدة فهو بلا دليل إطلاقاً.

مضافاً إلى انه لم يُر ضررٌ للكتاب بل العكس هو الصحيح، وذلك:

أولاً: لأنه بكتاب الضد ـ فرضاً ـ يتجلى الضد أكثر فأكثر، إذ(وبضدها تتعرف الأشياء) وببيان الحق يظهر زيف الباطل.

وثانياً: الكبت يولّد الانفجار، أما عدم الكبت فلا، ومن هنا: كان الحزب الشيوعي في الغرب الرأسمالي مجازاً ولا يتمكن أن يفعل أيّ شيء.

وفي لبنان، الكتاب مجاز بكل أشكاله وصوره، فهل تمكن الكتاب أن يوجد خللاً في البلاد أو تحريفاً للمسيرة، بل بالعكس .. الفوضى نتيجة الكبت، والإنسان حريص على ما منع، بالاضافة إلى سوء السمعة العالمية.

أما ما كان من الارهاب العملي وحرق المكتبات وما أشبه فقد انتهى دوره كما في قصة المغول والقرون الوسطى في أوروبا وفي بعض البلاد أحياناً، فقد ولّى من غير رجعة.

فاللازم الاهتمام حتى تتحرر تلك البلاد الطاهرة المشتملة على بيت الله الحرام وحرم رسوله(صلى الله عليه وآله وسلم) والبقيع الغرقد من هذه المشكلة التي انقضى زمانها بلا رجوع.

نسأل الله سبحانه إيقاظ المسلمين وهدايتهم إلى السبيل القويم.

1 ـ وكان يشترى بالدينار ما يقارب ألف خبزة، وكانت أربع خبزات بكيلو تقريباً.

2 ـ سورة طه: 124.

3 ـ سورة طه: 124.

4 ـ سورة الأنبياء: 92، وسورة(المؤمنون): 52.

5 ـ وليم بــووارت غلادستون: سياســي بريطاني زعيم حزب الأحرار ورئيس وزراء بريطانيا في الأعوام(1868ـ1874م) و(1880ـ1885م) و(عام 1886م) و (1892ـ 1894م).

6 ـ رضا خان بهلوي (1295 ـ 1363هـ ‌ 1878 ـ 1944م) شاه إيران(1343 ـ 1359هـ ‌ 1925 ـ 1941م) كان ضابطا من ضباط الجيش الايراني فاطاح بأسرة قاجار الحاكمة وأعلن نفسه شاهاً على إيران عام 1925م، وحكم البلاد بالاستبداد، ثم اضطر إلى التنازل عن العرش لابنه محمد رضا بهلوي.

7 ـ وهو سماحة آية الله العظمى السيد ميرزا مهدي الحسيني الشيرازي(1304ـ1380هـ) المرجع الديني الكبير في السبعينات من القرن الرابع للهجرة، وللتفصيل راجع كتاب(حياة الامام الشيرازي).

8 ـ قاعدة:(الناس مسلطون على اموالهم وانفسهم) راجع(موسوعة الفقه: القواعد الفقهية): ص135.

9 ـ الاستبصار: ج1 ص266 ب149 ح22.

10 ـ سلسلة(التعريف بالشيعة) صدرت بين عامي(1383هـ/1396هـ) اثنا عشر كراساً منها باللغة العربية وواحد باللغة الفارسية، كانت توزع في موسم الحج من كل عام مع ترجمة لأكثرها إلى لغات مختلفة.


2

البقيع مدفن الأولياء

الذين دفنوا في البقيع من الأئمة المعصومين(عليهم السلام) والأولياء الصالحين والمؤمنين والمؤمنات بكثرة حيث لم يحصهم التاريخ، والمشهور منهم:

1 ـ الإمام الـــحسن الـــمجتبى(عـــليه السلام) الــذي قال فيه رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) أنه: (سيد شباب أهل الجنة)(1).

وهذا الكلام يشمل جميع الأنبياء والأولياء، فالإمام الحسن(عليه السلام) سيدهم، نعم يخرج منهم بالدليل رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) وعلي أمير المؤمنين(عليه السلام) والصديقة الطاهرة الزهراء (سلام الله عليها) فانهم(عليهم السلام) أفضل منه(عليه السلام).

2 ـ الإمام على بن الحسين زين العابدين(عليه السلام).

3 ـ الإمام محمّد الباقر(عليه السلام).

4 ـ الإمام جعفر الصادق(عليه السلام).

وكل واحد من هؤلاء الأربعة إمام على كل مؤمن ومؤمنة، وهم من ضمن الأئمة الاثني عشر(عليهم السلام) ، حسب نص الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) وقد صرح (صلى الله عليه وآله وسلم) بعددهم وأسمائهم من أولهم وهو أمير المؤمنين (عليه السلام) إلى آخرهم الإمام المهدي(عجّل الله تعالى فرجه الشريف) الذي يظهر في آخر الزمان ليملأ الأرض عدلاً وقسطاً ويوحد الأرض تحت لواء الإسلام(2).

5 ـ صفية بنت عبد المطلب عمة الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم).

6 ـ عباس بن عبد المطلب عمّ الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم).

7 ـ فاطمة بنت أسد والدة الإمام أمير المؤمنين(عليه السلام) ووالدة طالب وجعفر وعقيل .

8 ـ عبد الله بن جعفر بن أبي طالب(عليه السلام) أما جعفر فقد استشهد في غزوة الاردن ـ تبوك ـ مسقطه ومقامه هناك.

9 ـ عثمان بن مظعون الصحابي الجليل.

10 ـ إبراهيم بن رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم).

11 ـ عقيل بن أبي طالب(عليه السلام) والد مسلم بن عقيل(عليه السلام) الذي استشهد في الكوفة وقبره هناك.

12 ـ السيدة فاطمة أم البنين زوجة الإمام أمير المؤمنين(عليه السلام).

13 ـ عدد من بنات رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) وهم: رقية وزينب وأم كلثوم.

14 ـ السيد إسماعيل بن الإمام الصادق(عليه السلام).

15 ـ عاتكة بنت عبد المطلب عمة رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم).

16 ـ السيدة حليمة السعدية مرضعة الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم).

17 ـ عدد من زوجات النبي(صلى الله عليه وآله وسلم).

18 ـ أبو سعيد الخدري.

19 ـ جملة من أصحاب النبي(صلى الله عليه وآله وسلم) والتابعين لهم باحسان والعلماء العظام(3).

20 ـ كما يحتمل أن يكون هناك قبر سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء(سلام الله عليها) وقبر الشهيد محسن السقط(عليه السلام) ابن الإمام أمير المؤمنين(عليه السلام).

القبور والقباب في البقيع

ابتدئ الدفن في جنة البقيع منذ زمان النبي الأعظم(صلى الله عليه وآله وسلم) ، وأحياناً كان الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) بنفسه يعلّم على قبر المدفون بعلامة.

ثم بنيت قباب وأضرحة على جملة من القبور من قبل المؤمنين وبأمر من العلماء.

كما كان البناء على قبور الأولياء معتاداً منذ ذلك الزمان، فكانت عشرات منها في المدينة المنورة ومكة المكرمة وحولهما.

وقد تلقى جميع المسلمين بكل حفاوة وترحاب هذه الظاهرة الشرعية لا في المدينتين وأطرافها فحسب، بل في سائر بلاد الإسلام كالهند بما فيها الباكستان وبنغلادش، وكذا العراق وايران ومصر وسوريا وإندونسيا وغيرها.

إلى أن هدم الوهابيون أكثرها في الحجاز منذ مأتي سنة، ثم استرجعها سائر المسلمين، وبعد زهاء ثمانين سنة استولى الوهابيون على البلدين المقدسين مرة ثانية وهدموا القباب وأحرقوا المكتبات! وكانت فيها كتب ثمينة جداً .. ولو كان دأب الوهابيين أو كان إيحاء من الخارج إليهم بهدم المساجد لهدموها أيضاً.

كما أنهم أرادوا هدم قبة الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) لكن تظاهر المسلمون في الهند ومصر ولعل غيرهما أيضاً، أوقفهم عن ذلك في قصة معروفة، وهم يحنّون إلى ذلك إلى الآن، حتى أن عالمهم (بن باز)(4) لا يزور مسجد الرسول قائلاً: ما دام هذا الصنم(أي قبة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم) هناك لا أزوره، لكن الزمان مرّ عليه ولا يأبه بكلامه أحد.

القبور قبل الهدم

كان البقيع قبل هدمه هكذا:

الأئمة الأربعة(عليهم السلام) في قبة، وتزار فاطمة الزهراء(سلام الله عليها) في بقعتهم حيث من المحتمل أنها دفنت هناك، وإن كنت أنا رأيت في المنام رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) واقفاً في قبره الشريف.. وقال لي وهو يشير إلى ما بين قبره ومنبره: أن قبر فاطمة ابنتي(سلام الله عليها) هناك، والله العالم بحقيقة الحال.

كما يحتمل أنها(عليها السلام) دفنت في بيتها، ولعل أمير المؤمنين(عليه السلام) حمل صورة جنازة إلى عدة أماكن، كما حمل الإمام الحسن(عليه السلام) صورة جنازة الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) إلى البصرة.

ومن هنا(5) لا بأس بزيارة الصديقة الطاهرة(سلام الله عليها) في البقيع، وفي المسجد، وفي بيتها وذلك لخفاء القبر الشريف، وسيظهر ان شاء الله تعالى عند ظهور ولدها الإمام المهدي(عجّل الله تعالى فرجه الشريف) وإن كان من المحتمل إخفاء قبرها (سلام الله عليها) إلى يوم القيامة ليبقى سنداً على مظلوميتها طول التاريخ.

وكان في نفس تلك القبة مدفن العباس عمّ النبي(صلى الله عليه وآله وسلم).

وكانت خارج القبة بفاصلة قليلة قبةٌ مبنية على بيت الأحزان، حيث كانت الزهراء (سلام الله عليها) تخرج إلى ذلك المكان وتبكي على أبيها.

وكانت تشتمل مقبرة البقيع على قباب كثيرة، مثل أزواج النبي وأولاده وبناته ومرضعته(صلى الله عليه وآله وسلم) حليمة السعدية، وكانت هناك قبة فاطمة بنت أسد(سلام الله عليها) والدة الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) ، وقبة أم البنين(سلام الله عليها) زوجة الإمام أمير المؤمنين(عليه السلام) وقبتها قرب قبة عمات النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، وكانت أيضاً قبة جابر بن عبد الله الأنصاري، وغيرهم مما هو مذكور في التاريخ.

باب خيبر

كما أن أستاذنا الشيخ علي أكبر النائيني(رحمه الله) ذكر لي أنه كان بقرب حصن خيبر(باب خيبر) وقد كان من المرمر الكبير وكان بعيداً عن الحصن قرابة أربعين ذراعاً..

وقال: كلما ذهبنا في سفرتنا إلى الحج كنا نزور هذا الباب تبركاً بما ورد من أخذ الإمام(عليه السلام) له ورميه هناك.

ولما استولى الوهابيون قطّعوا هذا الباب قطعاً وذهبوا بها عملاً بما أملي لهم، وبعد ذلك لم نجد له أثراً.

ويقع البقيع في طرف الجنوب الشرقي من مسجد النبي (صلى الله عليه وآله وسلم).

وقد اتسعت البقيع لكثرة من دفن فيها، فأدخلت فيه أراض كثيرة، وأول أرض اتصلت به محل دفن عثمان، وله قصة مذكورة في التواريخ.

وقد أخذوا بمحاربة البقيع وما تبقّى من آثار الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم) حتــى منعت الحكومة الصلاة فــي البقيع، وزيــارة الــنساء لــه، وإضاءة مـــصابيح في الليالي وما أشبه ذلك، مما ليس إلا رأياً واحداً تبنّته الحكومة وحملته على المسلمين ـ كذباً وافتراءً ـ وهم ملياران، والوهابية لا تزيد على حفنة قليلة جداً.

وبلاد السنة والشيعة كلها بريئة من مثل هذه الأمور وإلى الله المشتكى.

لماذا تخريب البقيع؟

الذين هدموا بقاع البقيع وسائر البقاع المباركة لم يفعلوها إلا بالسيف من دون أي منطق عقلائي، وهذا خلاف سيرة جميع الأنبياء والمرسلين والأئمة الصالحين(عليهم السلام).

إنك تجد نوحاً(عليه السلام) لم يحارب بالسيف، وهكذا ابراهيم(عليه السلام) ، وهكذا موسى (عليه السلام) وعيسى(عليه السلام) ، ومن بعدهم النبي محمد (صلى الله عليه وآله وسلم).

نعم إنما حمل (صلى الله عليه وآله وسلم)السيف دفاعاً وذلك عندما حمل المشركون السيف ضده، فدافع عن الإسلام ضد المحاربين الذين أرادوا اجتثاث الإسلام والمسلمين بالسيف، وأمير المؤمنين علي(عليه السلام) حارب الذين حاربوه وعندما ظفر عفى عنهم.

وباقي الأئمة الطاهرين(عليهم السلام) لم يستعملوا السيف إطلاقاً إلاّ الإمام الحسن(عليه السلام) والإمام الحسين(عليه السلام) في الدفاع كما ثبت ذلك في التاريخ.

ولو كانوا يستعملون السيف لم يكن لهم ذكر حسن، كما ذهب فرعون(6) ونمرود(7) وهيرودس(8) وأبو جهل(9) ومن أشبههم أدراج الرياح.

إن المنطق هو الذي يصلح للبقاء، وإلا فصاحب السيف يسقط حين يسقط سيفه، والسيف مؤقت جداً.

وبقاء القبور المباركة مهدومة دليل على أنه لازال السيف بيد الهادمين إلى الآن ولكن عندما يسقط السيف من أيديهم، ستجد المسلمين جميعاً في نفس اليوم آخذين في البناء.

وقد ورد في زيارة الإمام الحسين(عليه السلام): (وفي قلب من يهواك قبرك).

هذا بالنسبة إلى القبور الطاهرة، أما الكتب الكثيرة الثمينة المخطوطة التي أذهبوها بالإحراق ونحو ذلك فلا يمكن إعادتها حتى بعد اسقاط السيف من أيديهم.

وهكذا الكثير من آثار رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) والتراث الإسلامي كـ(باب خيبر) الذي قلعه أمير المؤمنين علي(عليه السلام) ، وقد كان الباب موجوداً إلى قبل تسلطهم على هذه البلاد الطاهرة.

أدلة العقل في الأزمان باقيــة
وليس يذهب إلاّ السيف والحجر

إن هارون(10) والمتوكل(11) ومن إليهما(12) أعملوا كل ما لديهم من سلاح ومال لهدم قبة الحسين (عليه السلام) لكنهم ذهبوا إلى حيث ألقت رحلها أم قشعم، والقبة النوراء باقية بأجلى مظاهرها وستبقى إلى يوم يبعثون.

لا للخشونة والسباب

ومن الغريب أن البلدين الطاهرين(13) وهما أفضل بقاع الأرض ومشرق الإسلام والأخوة الإسلامية ومهبط الوحي صارا محلاً لسباب كل المسلمين بـ :

(مشرك) و(كافر) و(زنديق) وما أشبه..

منذ ذلك اليوم إلى يومنا هذا، ولم يسمع في أي بلد آخر في العالم الإسلامي وغيره هذه الكثرة من السبابات على طول التاريخ المحفوظ إلى الآن.

وقد رأيت أنا سنة ذهابي إلى الحج(14) رواج مختلف أنواع السباب وأنواع الخشونة إلى حد غريب من أناس يدّعون أنهم أتباع القرآن! الذي يقول: ﴿ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن(15).

ويقول: ﴿ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدواً بغير علم(16).

ويقول: ﴿لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيراً منهم، ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيراً منهن ولاتلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب(17)...

ويقول.. ويقول...

وإني بنفسي قد نلت من سبابهم وخشونتهم الشيء الكثير.

وكان الشرطي الموكل بالعبور يضرب بعصاه الغليظة السيارات الظريفة بما لا يرضى أصحابها، فكانت تتأثر بتلك الضربة.

هذا وقد قال أحد الصحابة مخاطباً شخصاً: يابن السوداء! فقال له الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم): ﴿يا فلان أفيك جاهلية؟(18).

وقال أمير المؤمــنين علي(علـــيه السلام) حـــيث سمـــع أن بعض أصحابه يسب من حاربوه: (اني اكره لكم أن تكونوا سبابين)(19).

والحاصل إن هؤلاء كأنهم أرادوا أن يعرف الناس أخلاق الإسلام من باب (وبضدها تعرف الأشياء)!!.

ونتيجة لذلك العنف والخشونة التي ما أنزل الله بها من سلطان، وبأمر من المستعمرين جاء هدم البقيع وسائر البقاع المشرفة هناك.

وقد ولدت هذه الظاهرة السيئة مع ولادة تلك الخشونة المشينة والسباب المقذع، فيجب أن يذهب كلاهما بإذنه سبحانه، ولا يكون ذلك إلا إذا احترمت الحكومة نفسها.

1 ـ بشارة المصطفى: ص199.

2 ـ راجع كفاية الأثر: ص195، وفيه: (عن سهل بن سعد الأنصاري قال: سألت فاطمة بنت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) عن الأئمة (عليهم السلام) فقالت: كان رسول الله يقول لعلي (عليه السلام): يا علي أنت الإمام والخليفة بعدي وأنت أولى بالمؤمنين من أنفسهم، فإذا مضيت فابنك الحسن أولى بالمؤمنين من أنفسهم، فإذا مضى الحسن فابنك الحسين أولى بالمؤمنين من أنفسهم، فإذا مضى الحسين فابنه علي بن الحسين أولى من المؤمنين من أنفسهم، فإذا مضى علي فابنه محمد أولى بالمؤمنين من أنفسهم، فإذا مضى محمد فابنه جعفر أولى بالمؤمنين من أنفسهم، فإذا مضى جعفر فابنه موسى أولى بالمؤمنين من أنفسهم، فإذا مضى موسى فابنه علي أولى بالمؤمنين من أنفسهم، فإذا مضى علي فابنه محمد أولى بالمؤمنين من أنفسهم، فإذا مضى محمد فابنه علي أولى بالمؤمنين من أنفسهم، فإذا مضى علي فابنه الحسن أولى بالمؤمنين من أنفسهم، فإذا مضى الحسن فالقائم المهدي أولى بالمؤمنين من أنفسهم، يفتح الله تعالى به مشارق الأرض ومغاربها فهم أئمة الحق والسنة والصدق منصور من نصرهم مخذول من خذلهم).

3 ـ يقول الإمام الشيرازي في (الدعاء والزيارة): ص688 ط مؤسسة البلاغ، (وقبر محمد بن الحنفية ابن الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) فيها ـ أي في البقيع ـ وقبر السيد زينب بنت الإمام أمير المؤمنين(عليه السلام) فيها، وقد ذكر بعض المحققين انه كانت للإمام (عليه السلام) ثلاث بنات كلهن تسمى بزينب وتكنى بأم كلثوم إحداهن في الشام والاخرى في مصر والثالثة في المدينة، وقبر الحسن ابن الإمام الحسن (عليه السلام) زوج فاطمة بنت الحسين (عليه السلام) فيها، وقبر مقداد بن الاسود فيها، وقبر جابر بن عبد الله الانصاري فيها، وقبر مالك الأشتر على قول (مجالس المؤمنين) فيها، وإن كان المشهور أنه قريب القاهرة في مصر، وقبر أسعد بن زرارة فيها وقبر عبد الله بن مسعود فيها. انتهى.

4 ـ الشيخ عبد العزيز بن باز(1330- 1420هـ) مفتي السعودية.

5 ـ راجع الدعاء والزيارة: ص681، فصل في زيارة سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء (سلام الله عليها).

6 ـ هو: توت عنخ آمون عاش في القرن الرابع عشر قبل الميلاد، فرعون من السلالة المصرية 18، أحيا عبادة آمون التي كان أهملها أمنحوتب4، اكتشف قبره ومومياؤه عام 1922م. المنجد: ص182.

7 ـ نمرود: من أقدم الجبابرة، ويقال انه أول جبار ظهر على وجه الأرض، بنى مدينة نينوى عاصمة آشور، ومدينة كلخ، وهو ابن كوش بن حام بن نوح.

8 ـ هيرودس: اسم أربعة من ملوك اليهود هم: 1ـ الكبير(72ـ 4ق.م): ولد في عسقلان ملك اليهودية(40 ـ 4 ق.م) جمّل هيكل أورشليم وبنى هيكل السامرة، اشتهر بحبه للعمران، أمر بذبح أطفال بيت لحم. 2ـ أنتيباس(20ق م ـ 39) رئيس ربع الجليل(4ق م ـ 39) ابن هيرودس الكبير، أمر بقطع رأس يوحنا المعمدان حاكم المسيح. 3ـ أغريبا الأول(10ق م ـ 44) ملك اليهودية (41ـ 44) قتل القديس يعقوب وسجن بطرس. 4ـ أغريبا الثاني(27ـ 100) ملك اليهودية (50 ـ 93) انضمّ الى الرومان في حصار تيطس لأورشليم 70.

9 ـ عمر بن هشام: زعيم بني مخزوم في قريش من أعداء النبي(صلى الله عليه وآله وسلم(قتل في معركة بدر سنة (2هـ 623م).

10 ـ هارون العباسي: (170ـ193هـ‌786 ـ 809) من أشهر الحكام العباسيين. حكم بالظلم والاستبداد، وقام في أواخر حياته سنة 193هـ ‌ 809م بهدم قبر الإمام الحسين(عليه السلام) الذي كانت تعلوه قبة، وهدم حوله من البيوت.

11 ـ المتوكل على الله(جعفر بن المعتصم)(206ـ 247هـ‌821 ـ861م): الحاكم العباسي (232هـ‌847م) حارب المعتزلة وحكم بالظلم والاستبداد، هدم قبر الإمام الحسين(عليه السلام) اربع مرات وما حوله من المباني، كانه اوله سنة 233هـ، وقد أرسل في مرة منها ديزج اليهودي لذلك.

12 ـ كالمنصور الدوانيقي فانه أول من هدم قبر الإمام الحسين(عليه السلام).

13 ـ مكة المكرمة والمدينة المنورة.

14 ـ عام)1375 هـ)، انظر كتاب)السيدة زينب عالمة غير معلمة) ص24، للإمام الشيرازي.

15 ـ سورة النحل: 125.

16 ـ سورة الأنعام: 108.

17 ـ سورة الحجرات: 11.

18 ـ كتاب الزهد: ص60 ب10 ح160.

19 ـ نهج البلاغة: من كلام له(عليه السلام) 206 الفقرة 1.


3

خطورة مشروع هدم الآثار

إزالة العشرات من آثار رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) وآله الأطهار(عليهم السلام) وأصحابه الكرام باسم توسيع مسجد النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) أمر غير عقلائي وغير شرعي،بل تضييع للتراث الإسلامي والتاريخي.

فإن لتلك الآثار دلالات للبشرية ومقومات للهداية ، بالإضافة إلى أنها من أحسن الذكريات لا الذكرى فقط .. والدنيا بأجمعها تحتفظ بالآثار بكل أنواعها، حيث أن العقل والعرف يدلان على حفظها، ولا يكون ذلك خلاف الشرع الذي يصرح بالمرور في ديارهم والنظر إلى آثارهم، وقد قال القرآن الحكيم: ﴿وإنكم لتمرون عليهم مصبحين وبالليل(1).

وقال تعالى: ﴿وإنها لبسبيل مقيم(2).

فان حفظ آثار العذاب عبرة فكيف بآثار الصالحين.. وكيف بالنبي العظيم (صلى الله عليه وآله وسلم) والأئمة الطاهرين (عليهم السلام) والأصحاب المكرمين، وهكذا بالنسبة إلى المؤمنات الطاهرات.

ومن هنا حفظ عقلاء العالم أهرام مصر، وان كان فيه نوع من إحياء الآثار الفرعونية.

وحفظوا موضع عبور موسى البحر، ومحل إحراق إبراهيم(عليه السلام)، ومسجد أصحاب الكهف، وغار حراء، وغار ثور، وغيرها.

هذا بالاضافة إلى وجود المعنوية في تلك الأماكن، كيف لا وقد قال سبحانه: ﴿فقبضت قبضة من أثر الرسول(3).

فإن كان تراب حافر فرس جبرئيل له ذلك الأثر الخارق الذي سبب الخوار في العجل الجسد، أفلا يكون لتلك الآثار الكثيرة البركات العظيمة؟.

إن لريح ثوب يوسف(عليه السلام) ـ كما أشار إليه القرآن الحكيم(4) ـ وقميصه الذي ارتد أبوه بصيراً بسببه.. تلك الآثار، فكيف لا تكون للأماكن المقدسة في المدينة المنورة الآثار العظيمة.

لقد حفظها المسلمون لينالوا من كرامتها.. وكيف لا تكون البركات الكثيرة لجنة البقيع الغرقد وقد تضمن جسد عدد من الأئمة المعصومين(عليه السلام) وأولاد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وزوجاته وأصحابه!.

إن للآثار واقعيةً، وللذكرى أثراً حقيقياً وإنْ لم يقترن بأثر مادي، فالواجب الاهتمام بكل ذلك حتى يأذن الله بإعادتها وما هو عليه بعزيز.

1 ـ سورة الصافات: 137و138.

2 ـ سورة الحجر: 76.

3 ـ سورة طه: 96.

4 ـ قال تعالى: ﴿فلما أن جاء البشير ألقاه على وجهه فارتد بصيرا سورة يوسف : 96.


4
وفي الختام

وفي الختام نسأل الله تعالى أن يوفق أولئك الحكام ويهديهم ليرفعوا اليد عن مثل هذه الفكرة التي ما أنزل الله بها من سلطان، وأن يكفوا عما ارتكبوه ضد الإسلام والمسلمين، ويتركوا ما ابتدعوه من الأفكار والأعمال التي تمنع بسببها زيارة المسلمين لتلك البلاد الطاهرة ولجنّة البقيع الغرقد وتصد عن بنائه.

فتصبح الزيارة حرة كما يزورون العراق وايران ومصر وسوريا وغيرها.

وهو الموفق المستعان.

سبحان ربك رب العزة عما يصفون، وسلام على المرسلين، والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد واله الطاهرين.

قمّ المقدسة

محمّد الشيرازي

13/ ذي القعدة / 1419هـ ق

فهرست آيات
ومن أعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا1
ونحشره يوم القيامة أعمى1
إنّ هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم1
ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن2
ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدواً بغير علم2
لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيراً منهم، ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيراً منهن ولاتلمزوا ...2
يا فلان أفيك جاهلية؟2
وإنكم لتمرون عليهم مصبحين وبالليل3
وإنها لبسبيل مقيم3
فقبضت قبضة من أثر الرسول3
فلما أن جاء البشير ألقاه على وجهه فارتد بصيرا3
فهرست اشعار
أدلة العقل في الأزمان باقيــة    =    وليس يذهب إلاّ السيف والحجر2